لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-12, 05:01 AM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 156
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 228898
المشاركات: 477
الجنس أنثى
معدل التقييم: دووشةAحكي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 88

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دووشةAحكي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

صباح الأقلام الراقيه »


صباحي أبداع قلمك أم إليزيد




اعتذر لأني كنت أتابع من خلف الكواليس



لكن أردت عندما أضع تعليقي هنا أريده شامل للاجزاء جميعها


لا أريد أن أكون تلك كثيرةة الثرثرة بلا فائده


فلست كأبطال روايتك ثرثرتهم لذيييييذةة

وراقيه

ف على قولتنا بطمر في الموضوع بسرعه

كأيد :

يَ كثر مَ شفت نفس تجاربه مشكلتنا يَ البدوو قلوبنا مَ تحارب على شأن الحب وان الرجال إذا حب يخبي معشوقته داخله خايف أحد يأخذها منه

الله يعينك ويعين إلي عندي ^_^

»أقول ورا مَ تجيبونه عندي تراي أحب جلسةة ألشيبان هههههههع

قائدي والجموح :

من بدايةة الروايه وأنتم التحيير انتهى والتحيير مَ انتهى

يَ عيوني التحيير على بنت العم وان كانت عاده قديمه بس لسه في إلي متمسك فيها مو كثير لكن تصير في العائله

وتحيير قائد لجموح بدأ في لحظه غضب لكن بعد مَ راح من عمره وعمرها مَ يكفي حس بالندم لكن غرور الرجل الشرقي موجود فيه بأن كرامته أولئ من الحب

الجموح يَ ليت في منها كثيير إلي يحس بالطلاب
يَ رب انك توفقها دنيا وآخره

»أظن أنها بتطلع نخل في رأس قائد
الزين :

لبى الزين كله والله لو النعومه تنعطى عطيتس شعري كله أنـ,ـآ أروح المشاعل وأحرق شعري عشان يصير كدش وانتي من الله كدش احمدي ربتس يَ الغاليه»

حبيت نشاطها ومبزرتها رح تكوون بطلتي المميزةة


حاتم :

كاتب عاشقاَ من خلف الكواليس لم يعلم أحد بحبه الأطرم

موووجووع حد الثماله


»ولأنه هكذا. بروح أحاتسي لك الثريا يمقن تحس •









رهان :

لسه مَ انتهى التحليل




نجد :

الله يعينها على شيخه أحسها راح تستنزف قوتها

لكن نجد هي إلي معها حق





الثريا :

آنـ,ـتـ,ـيـ,ـ ؤش تبغين في فهد خل ينقلع عنتس

عندتس حاتم احمدي ربتس بس




الدانة :
وشهو له التحطيم ها

خلتس من إذا يتعذب ضميره ولا لا لاتسوين بعمرتس تسذا عيشي حياتس
لاتعطين الإعاقه أكبر من حجمها





ماهر :

توريك الأيام أالحب





خالد :
أصغر بطل نموذج لطفولتنا

حيث يتجرع الأطفال رجولتهم منذ الصغر

»فيس البداوةة حقي

مهوب معجبك الخبز في الجمر تراه أحسن من كنتاكي والبيك »أووبس الرياض مَ فيها البيك قلبت عليكم المواجع هههههههع


«انتظر ثرثرتك الراقيه

 
 

 

عرض البوم صور دووشةAحكي   رد مع اقتباس
قديم 20-10-12, 05:12 AM   المشاركة رقم: 157
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتب مميز
إمْبرَاطوّرة الحَرْف


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 164346
المشاركات: 1,384
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالقضمني بين الاهداب عضو متالق
نقاط التقييم: 2774

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضمني بين الاهداب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

بسم الله الرحمن الرحيم
.
.
.
ثرثرة 10
.
.
.
مدخل





فيَ مـــــســـرحَ .. عيوٌنكِ تضجّ الأمـآنيّ
تعبتّ أنــــــآديّ وٌ يصفعّ الصـوٌتّ صمتكّ





أفــــزّ وٌ ارجــــــــعّ .. وٌ أتحسسَ مكـآنيّ
وٌ ألقــاكّ حـــــلــــمّ .. فيّ عيوٌنيّ رسمتكّ




جيتكّ ســــــحــــآبــــــةِ شعرَ تلـهمّ بنــآنيّ
جيتّ وٌ علىّ خـــــــــدّ الصحــآيفّ مطرَتكّ





أزرعّ حــروٌفــــيّ فـــــيَ ريآضكّ معآنيّ
بينيَ .... وٌ بينكِ..... تنتشـيّ لا عـــرفتكّ





جيتـكّ وٌ هـــــذا الشـوٌقّ .. رآسمّ حنآنيّ
لوٌحة مشآعرّ...... فيّ ضـلوٌعيّ نقشتكّ





تعـ،،،ـالّ وٌ اسمـــــعّ وٌشّ تقوٌلّ الثوآنيّ
يــــآ مـــا انتظرتكّ ؟؟.. وٌ انتظرتكّ وٌشفتكّ





وٌآقفّ وٌ أنا اســـــأل حظيّ الليّ عصآنيّ
وٌشـــــلــــوٌنّ تضوٌيّ دنيتيّ لا فقـدتكّ ؟ ؟





إرجـــعَ وٌ رجــــــــّع فـرحيّ الليّ نسآنيّ


شفّ كـــــمّ يــــا لــيـتّ ..بمفـرداتيّ كتبتكّ



سؤال ثــــــــــايرّ .. تحتَ صمتّ المحآنيّ
باللهِ .. قــــــــل لـيّ حبيـبي ..ما وٌحشتكّ ؟؟




تضيـقّ بغيـابكّ ...... صـــــــــدوٌر المـوٌآنيّ
يا مـا علىّ مـــرســـــىّ الليـاليّ .. سهرتكّ




جيتكّ ...... وٌ بأيـديّ وٌرد يــــا مـــا بكـآنيّ
وٌ داااايــــــــمّ يـواسيّ .. دمعـتيّ لا ذكـرتكّ




بـــحــــــــــرّ الرجـاوٌيّ فـوٌقّ شطّك رمـآنيّ
مـــــدّ الكـفوفّ ..وٌصــــــــبّ فينيّ عشقتكّ






خذنـيّ تـــــرىّ يــــــا مـا غرامـكّ خـذآنيّ
وٌيــــا مـــــا علىّ جذعّ انتظـاريّ حفرتكّ




جيتكّ وٌ مـــــــــا ادريّ كنّي إنسـان ثـآنيّ
طـــــــالَ الفـراقّ وٌ كــــــنّ تـوّي عرفتكّ




جيتكّ وٌ أنـــا مــــا جيتّ .. وٌاقفَ مكـآنيّ
طيـفكّ حضنّي وٌ احـــســــبّ أنيّ وٌصلتكّ
.
.
.
بدايه


يسعد صباحكم.....



ها اليومين يَ أحبابي راح نـتوقف...


بسبب الصوم ..و... زحمة الأجازه وتواجد الضيوف الدائم مع أقبال العيد...


الله يجعلها أيام مباركه علينا...


ويكتب لنا صيامها يَ كريم...


و..أوصيكم ..و..نفسي بأغتنامها با الصيام ..و...[..التكبير...]... و...أن لآيلهيكم شـيء عنها...


فلا نعلم هل نستطيع أن نلحق بركبها في العام المقبل أم نكون تحت التراب...؟





موعد العوده سيكون بإذن الله بعد العيد لكن في أي يوم لآ أدري..راح أنبه قبله بيوم أن شاء الله...,




.
.
.


لآتلهيكم الروايه عن الصلاة في وقتها...,


.
.
.

بعد نصف ساعه...,

.
.
.


أم قائد بـ أبتسامه...\الله يتمم لهم بخير...ويوفقهم بحياتهم ...

أم حاتم \اللهم أمين يارب..والله أن فـرحتـي الليله مايعادلها شي يا وصايف...

أم قائد بمحبه خالصه\ فرحتنا وحده يا الغاليه..عقبال مايفرحنا حاتم بعد...

أطلقت ضحكه خافته\ يَ وصايف..حويتم مدري وين بنحصل زوجته..الف شرط و مية عيب...!

أم قائد وهي تضع يدها على يد وصايف\أبد أذا الله جاب النصيب...غصبن عنه...يصير...أدعي له أنتي...





بـمقابل...!





الثريا بتهكم ...داخـلي...





الرجال يحب...و...على محبوبته طفل يَ براءتكم ...!




لو تدري خالتـي أن حاتم يحب وحده متزوجه بـصير في عقلها شـي...




أكذب طرف في الحب هم [ الرجال..]...هم الطرف الـمنافق..و..الخائن...!



يـكذبون الكذبه وبطهارتنا نصدقها...

مَ نقدر نعيش بدونكم...لكن عاشو...!

م َ نشارك ها الحياه مع أحد غيركم...وشاركو ..!

مَ نخون...نصدق الوعود..ومَ نحذف العهود...لكن...خانو ...!


و...


[ برباط شـرعي...]....!!


وأكيد حاتم...ينقش الحروف ويرسم الوجع..


وأنه العاشق الولهان الوافـي...لكن بـا الحقيقه...مصيره يمل..ويترك...!



الجميع كذا...لآ ..تكذبون ...!






نجد بـمداخله لـ الحديث..\ وين الجموح مانزلت للحين..نبي نبارك لها...والا مستحيه...؟

أم حاتم \ شوي وتجيكم ماهي متأخره أكثر..كلفتي على نفسك يا أم ثامر...الله يخليه لك...

نجد وهي ترتب مكان الـتورته...و..الحلويات..\مافيه كلافه...هذي الليله الي كلنا نتمناهـا...الجموح أختـي وقايد أخوي...

أثنين غالين على قلبي يشهد الله..والفرحه فرحتنا كلنا..الله لآيغير علينا...

أم حاتم بعتب\وراك ماعزمتي أم محمد...كان جات وأستانست...صح الملكه بسيطه وخاصه لكن هي من الاهل بعد..؟

نجد \والله تعبانه شوي وماهي نشيطه...تقول عظامها تعورها ماتقدر تجـي..دهنتها بـزيت زيتون وشوي زنجبيل مدفيته ..وتركت

شيخه عندها ...

أم حاتم \الله يخليها لكم...هي عاد الشمعه الي جامعة بناتها ..سبحان من عطاها القبول والمحبه بين الناس...

نجد \أيه والله...الله يطول بعمرها على طاعته ...

أم حاتم \شيخه جايتكم زعلانه من زوجها مثل دايم والا زياره..؟

نجد \ آلآ مثل العاده الله يهديها....

أم حاتم \هذي شيخه محرقة جوفـي بـهبالها...ولآهي بعاقله أبد..فيه نوع من الحريم مهما أدبته مايتأدب ولآيعقل...وشيخه من هذا

النوع...الله يعينكم عليها...

أم قائد \الله يستر علينا وعلى خلقه...,






لـحظات...




تدخل الجموح بتهادي وبخجل تسبقها الزين فـتلـقي الجموح سلاماً خفيفاً...



فـيضج المكان بـ الزغاريد...!




مرتديه لفستان من الـسكر منتثر على جسدها ب أنوثه..


ليغطـي تفاصيلها الأنثويه بـ أكمام طويله ضيقه حتى يصـل لـمنتصف المعصم فـ ينتثر عليه كرستالات لآمعه...


منسدل شعرها من دون عبث أيادي كثيره بـ أنسياب على أكتافها ليصل لمنتصف ظهرها...!


بسيطه جداً كانت....

فـ...

هي لآتحب التعقيدات الكثيره في مظهرها بذات..!



تشبه الماء....


فـ...الماء بلا تعقيد...


فلا...لون...ولآرائحه..ويتخذ أي شكل يـسكب فيه....


لكنه دائماً فاتن...!




الجموح كانت ترتجف...




وأزدادت تلك الرجفه عندما سمعت أصوات الزغاريد وأحضان أم قائد...


أم قائد همست برقه من بين دموعها..\ياجعلك تهنين وتهنينه...!





جلـست على الكـرسي بعد سلامها عليهم....وتبريكهم...


وهـي تشعر بأن الأرض تدور...والغرفه غير ثابته...!


أرتخت عينيها بـهدوء لـ أطراف فستانها السكـري...


لتحتضن أناملها المتجمده وتضعها بـ أحضانها...,




في يوم ..ما ..!


رغبت بشده بـهذه اللحظه...

لأنها اللحظه التـي تشغل بال الـكثيرات...!

ليلة الملكه...

تكون هي تحت ذمة شخص تريده....!

و

هي با الفعل كانت تريد قائد...لكن ذاك الحب الذي كانت تكنه له...

تقاعس سنة عن سنة حتى أختفـى..!

لآتنسـى أبداً سنة عودتها...

وهي تعد الأيام وتقـسم بأن غداً سوف يأتي ويـعلن بأنه يريد أن يتملكها حبيبه وزوجه مدى العمر..!

لكن ذاك الغد لم يأتي...


وباتت شمسه تعلن غروبها..كل حين...!


وبعد أن تبعت تلك السنه سنين طويله...أتى...

لكن بعد أن مات جميع سكان تلك الارض العاشقه..






حركت أطراف عينيها لـ أم قائد..التي كانت تقف بـقربها نجد...


يفتحون لـعلبة مشغولة بـ الكرستال مخملية بلون الأسود....فيترائ لها ذاك العقد ....


أبعدت أطراف فستانها السفلي...لـتقف بهدوء....


نحرها المكشوف صُقل بعدما وضعت أم قائد ذالك العقد عليه..

ليشكل لوحة جميله...بـ.. الاقراط الـذي وضعتها نجد بـ أذان الجموح..!


همست بـقرب من أذنيها بصوت خافت \على فكره ترى ذوق قايد..!




شعرت بغثيان لـثانيه...!

وفكرة بفكرة مجنونة...

لو أنها تقذف بـذاك الذوق في تلك [ القمامه..]






وجـها لم يعكس ثرثرتها..!

فقد كان يرتسم عليه أبتسامه خفيفة جداً لهم...





أم قائد \الله يجعله مبروك...يا الجموح...


لتحركت شفتيها بهمس ..,


أم قائد بـَ أبتسامه \ عاد لو تركي يسمح لـقايد يدخل يمتع عيونه بهذا الزين ويلبسها عقده...مَ هو أحسن..؟

نجد بمقاطعه ضاحكه \ تبينه أذا دخل بدال مايقول السلام عليكم بيقول الف بسم الله عليها من عيونكم...!



غرق الجميع بضحك بـ أستثنائها...!




الزين وهي تقف \يمه الحين ترى لو أنخطبت وتملكت..مالـي شغل أبي ملكه كبيره وأعزم صديقاتي والي يعزون علي...وتراني

برقص ماهو بتقولين عيب وماعيب شوفـي العالم المنفتحين لبى قلوبهم ترقص العروس عندهم وفالتها فل...

وأنا أن شاء الله باخذ لي واحد منفتح على الحياة


أم حاتم بصدمه \بترقصين...تبـين تفضحيني ...تسوينها ..غير دواتس العصا على راستس حتى لو أنس عروس...!


الزين بـحماس \والله أن أرقص..وأرقص...وأجيب رجلـي يرقص معـي...وترقصين معنا أنتي بعد...وآخليك تطيشين

وأنا أحمسك وأقول عاااااااشت أم حاااااتم...!


قفزت وحررت شعرها المهذب بـ الأستشوار نوعاً ما...



وأمسكت بيد والداتها المغتاضه منها لـتشدها تحت ضحكات الجميع...


نهرتها والداتها لـتأتي أم قائد تسايرها فترقص معها...!





الملكه كانت حميمه جداً..و..عائليه جداً...

لآرسميات..لآتعقيدات...لآ..فشخره كاذبه..!

سهره عائليه كانت...مملؤه جو الـضحك وثرثرة قليله..!






الدانه توزع كأسات العصائر وتتوقف عند الجموح ..

وهي تهمس برقه \بسم الله عليك..تهبلين جيجي با العقد..لازم يشوفك قايد حرام كذا مَ يشوفك...!

غمزت عينيها بـمكر...



الجموح أبتلعت ريقها لتخفض عينيها برتباك...

.
.
.
ضحكتيني يا الدانه كثير...؟

أخوك لـو بيده كان أخذني الليله لـبيته..

خلاص بأعتقاده أنه فاز بـ المعركه الـي كانت بينا...!

لكن أفضل شيء بعايلتنا مافيه شبكني وأشبكك وتعال شفني وأشوفك...

وسرداد مرداد على البيت ...!


مَ فيه الا ليلة الزواج..

أختلاف مثل أي أختلاف...المهم أنه بـهذي النقطه أنا حبيت هذا الأختلاف...!

لنه بيعطيني فرصه أطبخ طبختـي برواق..!

قايد ماهو مثل أي رجال يتمنى شوفة الانسانه الـي أرتبط أسمه بـَ أسمها بليله..

ممكن عنده شوية ثقل كاذب....

وممكن صار الـي في خاطره ..وهو أن يبرهن لي أن أنا الخاسره الكبيره فـي هذي القضيه..وهو الي ربح...!

صوته وذبذبته...كان يحمل كمية غرور وثقه بنفس...وكأنه يقول بـس...هذا هو شـرطك...!

واثق حضرت المحامي أنه شرط واهي ماقدر أنفذه...أو..أن حضرت جنابه بيلعب ببنوده حتى يكون ورق وحبر أبله وأشرب مويته...!


غلطان صدقني غلطان...!





بمقابل...


بعد أجواء التبريكات التي كانت....


همس حاتم بـخبث \تبـي تشوف الجموح...بفضـي لكم المكان وتدخل...!

أبتسم وهو يعلم أنه مجرد كاذب \ لآ...حلاتها بليلة الزواج...بعدين عمي تركي بيزعل ولا ابي ازعله..!

حاتم مستمر \ ماعليك من عمك..أنا بـضبط كل شي..أدخل عليها ولبسها الدبله...والعقد ..والا لآيكون ماجبت لـ أختي

شي يا البخيل...؟




.
.
.

لئيم ياحاتم لئيم...!

تعلم أني أريد بتأكيد تلك الصفقه ...!

لكنك طرف كاذب في تلك الصفقه..!

وتريد فقط التهكم..!

لكن أقسم..لو يتأكد حديث عمي كائد...بأنك تريد الثريا..!

لـ أرد صاعات كثيره بجعبتي لكـ...!
.
.
.


قائد \ مَ اني بمستعجل..أصلن الزواج بـيكون قريب...وبعدها بخليها تقطع علاقاتها معك نهائياً...صدقني تلعب لعبه خاسره !

حاتم يرتشف الشاي \ مَ تعرف الجموح...هذي العصوي الـي ماتسمع فيني أحد..!

قائد متهكم \ لاتشل هم أضمن لك تشوفك ماتعرفك...!

غرق حاتم بضحك لـيردف \ وأضمن لك بأنك بتتعب كثير..!

ليبتسم \ ماراح أتعب..أنا الي متعب...!

حاتم \ شرطها كان مبلغ كبير....؟

قائد بستغراب ..\هآآ..إيه...لكن بَ أمكانـيتي...لآتشل هم...!

أبتسم حاتم \كنت متوقع...هي بـس تبـي توجعك عشان تحييرك لها...,





.
.
.

آها....!

لآتريدين أخبارهم بذاك الشرط يا الجموح...,

خائفة من ردة فعلهم..كيف تكون...؟

تريدين مكتبـي بورقة ملكية لك...؟

تأكدت بعد ضرب طوق السريه على شرطك بأنـكِ فقط تريدين التلويح لآ أكثر...

فـ أنتي خائفة جدا من أن يعلم أخوتك بشرطك ...؟

كيـف لـي برؤيتك الليله يَ فرس بلا لجام..

حتى نكمل حديثك الجامح عن الحقوق والملكيات...؟

عن الشعر الابيض والسنين...؟

عن الأخذ والرد..!

عن المخطئ والمصيب...!

لكن صعب جداً ..فـَ عمي قابع هناك كـَ الاسد...وكذلك ماهر كـَ الطاؤؤس..فيستحيل علي رؤيتك من دون أستئذانهم


وبتأكيد سـَ ترفضين


لآبأس...

الايام أمامنا وسَ أراكي...!











أبتسم قائد لـيبتعد بعينيه عن حاتم....









أأهمس له...و...أخبره بأني أريدها الان زوجه...!

أأأأرتدي رداء المجانين وأصرخ بعشقها مجاهر...!

أريد أختك يا قائد أريدها...!

فهي المعشوقه التي كانت ومازالت...

الطفله الصغيره ذات الضفائر...

لآأريدها تذهب مرة أخرى وتغادر دولتـي...!

هي العاصمه لـدولتي الصامته...!

كيف للعاصمه أن تحمل حقائبها ..و..تترك دولتها..؟

أبداً...

لن أسمح...
لم أنل شرف المحاوله...!

لكن لن أضرب على أسوارها الـمحاصره...لن..أجعلها عاصمة بلا أضواء...!






بعد عدة ساعات...,




بـ السياره....


مازالت وصايف متخذه رداء الصمت القاتل...


وبمقابل كان قائد غاضب من والداته لكنه صامت ..و...أزداد غضبه من عدم أتاحة فرصه

لرؤيتها ...


يريد رؤيتها ...وهي أصبحت كَ أميرة تسكن بـقلعة عالية أسوارها...!





نجد \ لآزم يا قايد تعزمنا عزيمه مرتبه بعد ملكتك...مَ راح نسمح للمناسبه تعدي بدون أكراميه ملكيه..

الثريا \ لآ العزيمه على خالد...هو الـي بيعزمكم كلكم...

نجد تلطف الأجواء \لبـى خلودي الي يعزمنا...شف ياخلودي ترى بزوجك لولو أذا كبرت...

خالد متضايق \وشو ياخاله...أخذ بنتك هذي...من ياخذها والله ماتلقين أحد ياخذها...شوفي شوشتها كنها شوشة الزين بنت عمي

نجد بغضب متهكم \من زينك حتى أنت منت بزين..بنبلش فيك كل مارحنا نخطب لك بيقولون ما نزوج معصقل..تضحك

بشوشة بنتي وأنت تبلع ولآيبان عليك كن في بطنك دود...بعدين لآعاد تذكر بنات عمك عند الرجال..حرام ومايجوز..!

الثريا \أيه والله المفروض يتغطون من خالد ولآعاد يدخل قسم الحريم...

خالد بتهكم \أنا أقول لزين دايم تغطي مني وتقوم تسحب خدودي..يمه هي أكيد عاقله والا خبله...أنا أحس أن فيها شي..؟


قائد مقاطعهم \ ترى الزواج راح يكون قريب أن شاء الله...رتبو أموركم بدري...!



القت والداته نظره مستغربه عليه من ثم أبتعدت عينيها عنه بتفكير عميق...




.
.
.

خطاي في توضيح وش هي غلاتك

وخطاك في توضيح وش هو تغليك...!
.
.
.



حاتم وهو يساعد والداته بـ الجلوس على طرف سريرها..\وش فيك تداريني كذا ..ترى بشبابي...,

حاتم ب أبتسامه \الله يديم الشباب عليك يمه...أبي أعرف أخبار جميح وملكتها..عساها مبسوطه ومبتسمه..؟

أم حاتم بحيره \أن شاء الله أنها مبسوطه...والله ماشاء الله ملكة زينه...رقصنا وأنبسطنا...أم ثامر تكلفت بـ الصواني

والحلويات لأنها حلفت مَ نطلبها من الـمطعم تقول مَ عندها شـي...وهي تحب الطبخ

حاتم \ايه والله أم ثامر ماشاء الله نفسها با الأكل مافيه مثله ...

أم حاتم \وين رهان ماشفته اليوم الا مرتين صاير يغط كثير....,

حاتم \اليومين هذي ملتهي بسفرته...الله يعينه...حتى مَ جلس لـ أخر الملكه..طلع يقول ضروري بخلص لـي أشغال..

أم حاتم \الله يعين...تدري ياحاتم عن الثريا انها أنخطبت لـ صديق قايد....

أشار بوجع وكأن والداته تغرس رمح بـصدره..\أيه..دريت بصدفه...

أم حاتم تشير بـرأسها \ورفـضوه...مدري هي وأمها وش ينتظرون ليه مايخذونه عشان زوجته دقت عليهم تنافخ..أكيد بتنافخ

أجل بتبارك.. بيرفضون الرياجيل الكفو الى ان ماعاد يجيهم أحد وتجلس على أحزانها..!



.
.
.
لم يصدق تلك الكلمات التي جادت بها والداته...

أيرقص فرحاً...!

رباهـ...مَ أكرمك...!

.
.
.
حاتم \يمه ..تقولين أن الثريا رفضت صفوق...؟

أم حاتم \أيه...رفضته...عقب ماوافقت..رفضوه..الله يعوضها خير....

حاتم بتأكيد \من الي علمك..؟

أم حاتم \ أمها علمتني بملكه الليله....تقول مَ كتب ربـي نصيب...مدري ليه يرفضونه الحمدلله والشكر...!



.
.
.
أمي....يَ رائحة المطر...!

أحمد الله أنا ..على رفضهم له...!

فقد أتى المخرج ولن أنتظر أكثر...!

لطفك يَ اللهي بَ عاشق أضناه كثرة السفر...!


.
.
.

خطاي في توضيح وش هي غلاتك

وخطاك في توضيح وش هو تغليك...!
.
.
.




مآهر \ خوذي الي تبين..أنا مادري كم بيطول فترة عناد أمك...ولآ أبي أنطط لفله أجمع لك أغراض ...

الدانه تنزع أقراطها \ بسم الله عليك وش بيصير لو تجيب لي كم غرض...وبعدين أمي مالها حق تسوي كل هذا في قايد...

أيه موجوعه ومقهوره لكن ماهو على قايد...

ليه ما فضت هذا القهر كله في وجه وأبوي وخلصنا...ليه ماتجاوزت هذا الشي

وجنبتنا المشاكل...شخصية أمي مره صعبه...الله يخليها لنا...

ماهر أرتفع حاجبه بـستغراب \ أنتـي عادي عندك أن زوجك يتزوج عليك مثل أبوك..؟

الدانه زفرة بضيق \عشان أقص راسك أول شي من ثم أقطع جسمك لقطع صغيره مره وأرميك با البر صدقه للكلاب الضاله والقطاوه

الجايعه...!

ماهر أمال فمه ..\مشكلتك قول ولآ أنتي بفعل..تخافين من ظلالك كيف عاد تذبحين حبيبك..؟

تقدمت له بخطوات هادئه لـتضع عينيها بعينه \صدقني في هذي النقطه بذات أنا قول وفعل وبدم بارد بعد...!

تراجع خطوه للخلف والأبتسامه ترتسم على شفتيه..\ ليش أجل تلومين أمك..؟

رفعت كتفيها بهدوء \لأنها مَ سوت غير الهجر لـ أبوي كان ممكن بوقتها تسوي أشياء كثيره لكنها فضلت تنسحب
وكأنها أنهزمت من الحرب...

صح الطرفين مافيه بينهم تكافـئ لكن طرف أمي ممكن ينحسب لها فيه أنها الحب الاول

وأم العيال..

ورفيقة العشره الطويله..

والي فاهمته من رمشة عينه ...

لكنها سكرت كل الأبواب وفضلت أنها تكون ملكه بدون مملكه ولآ أن تكون ملكه بملكيه مشتركه...

لآتجـي الحين تلومنا ...أميره أختنا ولآنقدر نسوي شي..وهذي مي

بتتزوج وبينطوي كل شي...وكأنه مَ صار...السنين تداوي أذا طالت..والنار تعقبها الرماد...والحره الي بصدر تبرد..سبحان الله
هذي هي الدنيا...!


ماهر \ ممكن بكلامك منطق ..لكن أنتـي بنفسك رفضتي أنك تكونين مكان أمك...و..أمك جداً مجروحه من عمي الله يرحمه

خاصة أنه كان يعزها كثير... المسأله حساسه جداً على أمك فلا تزيدين عليها...أتركي قايد ينهي الموضوع بطريقته..

مهما طولنا عندهم..لآ..أشوفك مزعلتها في الموضوع...


الدانه \ الموضوع كله مَ ينفتح با الاصل عند أمي كثير...ومَ راح أتدخل أذا مَ شفت ضروره...الله يصلح أمورهم يا رب..


.
.
.

خطاي في توضيح وش هي غلاتك

وخطاك في توضيح وش هو تغليك...!
.
.
.
يوم جديد
.
.
.



مي \قايد جايب أغراض كثيره الله يهديك...,

قايد يضع الأكياس بـا المطبخ \مو مشكله...زيادة الخير خيرين...وأكتبي لـي أي غرض تحتاجها أميره...

خـطى خطوتين ليردف \وأنتي بعد..!

ليأتيه صوتها الـمستفهم\ قايد...زعلت أمك بطلعتك معي صح...!

قائد بـضجر وهو يجلـس بـ أريكة الصاله \ لآ..تسألين عن شي مَ يعنيك مي...,

مي تتراجع لـتشد لها كأس بلاستيك وتسكب به عصير ..\ماودي أتدخل في شي مايخصـني...بس أستفسار بسيط..!.

خرجت لـه لتناوله الكأس بـ أبتسامه..\تفـضل...!

أخذ الكأس منها \الشقه يبي لها ترتيب ..تقدرين لوحدكـ...؟

أرتفع رأسها ...لـ الشقه \عادي ماوراي شـي برتب وأنظف على مهلـي...أنت بتنام بمجلـس...؟

قائد \أيه حطـي فراشـي بمجلـس بليل...



جاء له صوتها بـ غرفتها التي تملكتها وتريد تغير ديكورها با الكامل...\قاييييد تعالـيلا...!

مي بـضجر \أخوك مستعجل يا أموره...بالليل يجـي ويشوف وش عندك...


ثواني لتخرج متخصره بغضب \ بتروح قايد..؟

فتح أذرعه لها \برجع بليل..تعالـي عطيني بوسه قبل لآ أروح...

أحتضتنه وبـطفوله..\أبـي لون غرفتي ولدي...وسرير فوله..آآآبـي مكتييبه صغينونيه...وتلفززيونيه ..

أشار برأسه وهو يحاول حفظ القائمه برأسه \طيب..طيب..من عيوني...برجع بليل وأنتي جهزي ورقه وقلم وأنتظريني..



قاطعته أميره بغضب \كذذذذاب...أنت كذاااب...


رمت بكفها المقبوض الصغير على صدره بغضب لتغضب بـ أحضانه...!






الصغيرات المدللات.

يغضبون منا ويطلقون أبشع الكلمات الغاضبه..

وهم بـ أحضاننا...

فلا يخافون غضبنا ولآ يأبهون با الأصل لنا....

ونحن نسكب بـ قآرورة عبثهم قلوبنا...!






قايد يتصنع الغضب حتى يستطيع الخروج\مافيه أحد يقول لي كذاب غيرك قومـي يالله روحـي لـ أمك...قومي...ماتحترمين أخوك...!


غضبت بعنف..


لـتلم يديه بـ أحضانها أيضاً وكأنها تتملك يديه أيضاً وترفض الأنصياع ..



مي بغضب\ أقولك دلع..أنت كثير مدللها...ترى حتى ماتسمع كلامـي وتقول كلمات ماهي مؤدبه..لآعقاب ينفع ولآ أسلوب ينفع...

دامنا الحين بنعيش معك خلاص شف لـدلاك لها حل...مَ ينفع تسرف في دلال طفل لأنه يفسد...ألاعتدال زين في كل شي...


قايد \ الدلال يفسد صدقتي لكن الحرمان من الحنان يقتل..أنا أبوها يا مي لآنها ماشافت غيري

مَ أبيها م تلقـى دلال مثل كل البنات..وتكبر ناقصه وتبي أي شي يعوضها مهما كان...بـ أهتم بتقويم الكلمات بلسانها وبحاول

أشد معها شوي بتربيه...هي تبي شده بلين...!





قاطعهم هاتفه بـ أتصال من حاتم...

رد بهدوء \هلا با النسيب...!

حاتم بـ أبتسامه \ يَ ثقل الدم...وينك..؟

قائد \ بطلع لـمكتب بعد شوي...ليش..؟

حاتم \أنا قريب من المكتب بـغيتك بموضوع...؟

قائد بستغراب \موضوع عسى خير أن شاء الله..توني البارح معك...؟

حاتم \والله أستجد بعد البارحه الكثير...تجيني والا أجيك بمكانك...؟

غرق بضحك \أووه..موضوعك مستعجل شكله..لآ...با المكتب الوعد...

حاتم \صار...!



أغلق هاتفه...ودسه بجيبه ....لتحاول أخراجه اميره وتعبث به...


فيخرجه بصعوبه من بين يديها الصغيره...ويدسه بـ جيبه \بس أميره...خليك شاطره...,


مي بـستغراب \ تقول النسيب...؟

أبتسم \أيه..البارحه ملكة على بنت عمي تركي..الجموح..!

مي \والله...على البركه....الله يتمم لك بخير..آخيراً..

قائد وهو يقف وينزل من أحضانه أميره\ الله يبارك فيك...لآتنسين تقفلين الباب ...


أميره تتبعه \أبـي الوان قاييد...والا ترى بصير زعلين...!


قائد \طيب بجيب الوان بس خليك عاقله ومؤدبه....أتفقنا...؟


أشارت برأسها ...ليشد الخطوات بخروج ليتوقف عن سؤال مي..


مي \أقدر أحضر زواجك...ولآ...لآ..؟

قائد مبتسم \تعرفين الوضع مي..مايجهلك...وش لك بمشاكل....سكرو بابكم....


.
.
.
خطاي في توضيح وش هي غلاتك

وخطاك في توضيح وش هو تغليك...!
.
.
.

أم قائد بـستغراب من الحقيبتين الضخمه التـي أدخلها ماهر...!


ليرتسم الـصدمه على وجها وبخوف وهي تلمح الدانه خلفه\عسى ماشر يا بو تركـي...عسى مابينكم زعل..؟


أبتسم ماهر بـأرتباك وهو يقبل رأسها \لآ ياخالـه..لكن بنجلس عندكم كم يوم لو ماعندك مانع..؟


تراجعت بـستغراب \حياكم الله...لكن وش السالفه..؟


الدانه با أبتسامه مرتبكه أيضاً..\يمه الله يخليك لـي...يعنـي ما أجي عندكم كم يوم...وماهر حب يغير جو من بيتنا هناك..وأأأنا

مشتاقه لـ نومتـي هنا...وماهر قال خلاص نجي كم يوم...!




تراجعت بغضب لتجلس بكرسـي وهي تلتقط صف الكذب السمج الـذي تناوب عليه الأثنين..!




وبغضب \ يعني تبعها وسوى الـي براسه وقدم رضاها على رضاي..والله لـ أربيه من جديد ولد نايف..يحسب ان أمه

كبرت خلاص...!


ماهر متدخل...\ ياخاله الله يهديك..ترى الي فات مات..وحتى الشايب الـي موجعك مات خلاص..ووو...

أجابته بغضب\أنت أسكت بس...والله أنك الغالي عندي ولآ أحسب بتساير خبل العقل بعلومه...جايني فازع مع ولد عمك

متفقين يا أثنين أجلس أنت عندهم وأنا بروح عندها..عشان ترضا عقب أيام وتناديني ...!

ماهر كاد أن يغرق بضحك رغم أرتباك الموقف لـيجلس بقربها \ والله ياخالتي هو السالفه تبين الصدق كذا...بس والله

أن قايد حاده الـشين..و..

غاضبه تماماً..\وأنا قلت لك تعذر له..أنا قلت لك اسكت...جاييني يا ال كايد كل واحد يفزع لثاني..هذا يمد وذاك يقطع له..

يامال الحصد...!

ماهر يسايرها فـ هو يحبها بشده\أستغفري الحصد مره وحده يحول يَ خاله ماهو من كثرنا...خلينا نتفق أنا تراني فازع لكـ أنتي..

يخسـي قايد أفزع له..

انا ولدك وهو بيعيه بـرخص..!

أجابة بتهكم \لآ..تضحك علي يا ماهر بكلمتين ترى موجعني رخصه فيني...وموجعني الحين مسايرتك له وفزعتك..!



هي بجملتها الأخيره..أخترقت صدره...


يكن لتلك المرأه أحترام عظيم جداً..

فـ

منذو طفولته وهي زوجة عمه المحببه...

الحنونه الطيبه..

وكبـر ذاك الحب وأظله الى أن أصبحت والدة زوجته...




وضع ذراعه على كتفها لـيشده لها برقه \ ي َ خاله..والله أنك بحسبة أمي..لآ...تحسبيني ناقص في قدرك..لكن أنتـي

ماتبين مي هنا..

ومي ماعندها أحد غير قايد مثل ماتعرفين الاخوان ماكنهم موجودين..وهـي أم أخته...

وش تبينه يسوي..زهمنـي وأنا مَ أرده..؟


الدانه الـغارقه با الدموع شدت نفـس لتردف \ والله يمه قايد يحبك ويغليك..تكفين يمه لآتلومينه..هو يدري أنه موجعك

لكن مايبي يترك مرة أبوي..يمه أبوي موصيه على مي ثلاث مرات وهو على فراش الموت أنا الي حضرت هذا الشي

كان يقول مي وأختك أمانه برقبتك..

وتبينه عقب وصاته يتـركها...بالله عليك يمه تعوذي من أبليس الي سنين وسنين مأزم الوضع كله عندك...,


صمتت...!


و


الصمت أعظم من الوجع أحيانا....


.
.
.

مـي...!


أيقونة الجمال الـتي أحرقت صدرها منذو سنوات عديدهـ....!



فتاة العشرين ..!


التي حضرت ذاك الزواج الـمشؤم...


وأعلنت عن [ أهداء لـ أبو قايد...] لـيصدح الصوت بـ الاهداء...


فراحت تتمايل بغنج وترقص بدلال..على أيقاعات الطبول....


وكأنها تؤكد أنه بفعل أصبح لها...!


وراح فريق من المصفقين الحاقدين الشامتين يشجعون تلك الايقونه الجميله...!


لم أشعر حينها الا بمرار كبير أبتلعه بدل من القهوة الساخنه الي كنت أشرب منها ...!


هذه الـتي أقترن بها...!



سارقه لـ زوج أقسمت باالله مراراً..


أن لآتستطيع أمرأة با الكون أن تسلبها أياه...مهما كانت جميله...!



و


أصبحت بمواجهة ظالمة جداً...ب العمر ..وب الجمال...


فا أنا أصبحت كبيره ذات تجاعيد...وتلك كانت صغيرة وموجعه..





لو..!

أن شـي بهذا الكون يحتفظ به للابد...لـ أحتفظت بـ نايف للابد...

فلم أعتقد لوهله بأن على رغم من تعبـي الدائم با الاحتفاظ به

أنه سيذهب وببساطه ولمح البصر...!


هو كاذب عظيم..


مراراً وتكراراً...يقسم لـي بأن لن يشاركه بحبـي أحد...


ولن..يسمح لـ أي أحد أن يدخل برأسه فكرة الزواج...


فـهي تتذكر ..تلك اللكمة الـي سددت لـ أحد أقربائه بعدما تهكم ساخراً و أقترح أن يتزوج غيري...!


كان يعشقني...والعشق في ظل الزواج..جميل جداً...!





لكن كان يزورني حلم غريب...هو...وأخـرى مع طفلة صغيره...بـسيارة مقلوبه....!


وشخص مسجى على الارض...بشرشف فوقه أبيض...متوفـى...وتلك الاخرى وصغيرتها تبكي فوق رأسه...!


وأنا أقف بعيدة جداً عنهم...وأبكي بحرقه...لكن لم أذهب له..!







سنوات وسنوات..وذاك الحلم الغريب يزورني...حتى تزوج نايف...وأقسمت أن لآيراني بعدها...


من ثم ماهي الا سنه

وحصل له حادث مع مي وهي خارجة من أربعينها بـ أميره...

وتوفى بعدها بأيام بـ المستشفى...!




لم أتقبل فكرة وفاته...كما لم أتقبل فكرة مسامحته...حتى وأن رحل من هذه الحياة ...

أنا لم أسامحه...!




لست بشخص الحقود أبداً صدقوني...!

لكني كنت أعشق تفاصيله الصغيرة قبل الكبيره...!

وكانت صفعته بزواج أكبر صفعه تلقيتها بحياة كلها...

و..

أعظم من جميع الاحزان..كلها...!


لم أراها الا بذاك الزواج الذي لآ أدري كيف التقينا فيه بمصادفه...!


ويَ فرحة الأعداء بتلك المصادفه الموجعه لـي ...

فقد شدوها لـطاولتـي شداً...[كي تسلم...]


أتذكر جيداً....تجاهلي لها....


كما أتذكر جيداً...رد الثريا الـذي كان جاهزاً....!

عندما لاكت تلك المرأه لسانها بخبث\ زوجة نايف الكايد سـلمتو عليها والا سـلمو...!

لترد الثريا\يامرحبا يامرحبا بنت رجال ليه مانعرفها...وش ظنك تعرفينا على مرة أبونا ظنك نجهلها وتجهلنا...!

لـتبتسم تلك بـخجل وتسلم ...وتتقاعس الاخيره بَ أبتسامة صفراء..!



أما أنا فقد تجاهلتها تماماً...


وكأنها غير موجوده وغير مرئيه...على رغم من غضب الثريا وأشارتها ...

الا

أنني لآ أعرف المجامله مطلقاً...ولآ...أعرف أن أدوس على كبريائي من أجل أغاضة الشامتون...!


لما تزوج علي...!


لما أقترن بغيري...لما...!


أي عذر واهي ذاك العذر يا نايف أي عذر...!


وأي فاجعة تلك لـي يانايف...!


هل حب السنوات يضيع أذا أصبح بمواجهة فعليه مع الحسن والجمال ..؟


.
.
.
خطاي في توضيح وش هي غلاتك

وخطاك في توضيح وش هو تغليك...!
.
.
.

خرج خالد بروبه الأزرق..وشبشبه الأزرق...!

والماء يقطر من خصلات شعره....

أبتسمت بعذوبه له وهي تناديه\تعال أنشف شعرك زين حبيبي ...

خالد مبتسم \يمه أبـي غرفه خاصه فيني...أبي ديكورها أزرق يعني هلالي...السرير والفرشه والابجورات وكل شي ...

سامعه يمه فاهمه..!!

تنشف شعره بـ المنشفه ...\أيه يا قلبي سامعه...بسوي لك الي تبيه..

خالد \انا قلت لـخالي وقال لي أبشر...أصلن انا مَ أبي أعيش مع فهد خلاص...بعيش معكم دايم حتى لو أكبر

بتزوج وأجلس هنا...

واذا كبر خالي قايد بسوي فيه مثل مايسوي بجدي كايد..بصير جنبه بغسل فمه بعد الاكل وبصب

له القهوه والشاي وأذا طفش طلعته للبر ووسعت صدره...

وفهد خليه مع عياله انا أصلن م عاد أبيه أبد..!

أبتسمت على الشق الاول من حديثه وأمالت فمها من الشق الثاني \ ياحبيبي هذاك أبوك مهما صار...وبعدين هو يحبك...

هو ماتصل عليك البارح وقال انه ببيته...وبيسوي لك غرفه جديده نفس الديكورات الي قلتها قبل شوي...!

خالد \أنا عارف وش يبي يبيني أجي عنده وأسكن يشتري العاب ويصلح لي غرفه جديده عشان أجلس عنده..أنا عارف

بس انا مابي...أنا أبيك أنتي...أنتي الي محتاجه لي...أنا ولدك..يعنـي رجالك...!

ضمته لصدرها \أيه والله فديتك يا خلودي...

أبتعد \يمه خلاص لاعاد كل شوي تضميني على صدرك كني بزر...أسمعيني عطاني فلوس خالي البارح...
يقول لي خلها مصروف معك..بس أنا مابي شي..أذا تبين أنتي تروحين لـسوق شوفيني حطيتها تحت مخدتك ...أنا ما بيها...لكن

يمه تكفين لآتتزوجين صفوق أصبري أكبر شوي وبشتغل واعطيك فلوس بعد!




أختنقت بعبره وهي ترى بذرات عوض أتي...\الله يخليك لـي...ولآيحرمني منك ياخالد...لآ ماراح أتزوجه خلاص أصلن قلت لـخالك

مابيه وانتهى الموضوع..!


أبتسم \بروح العب بلاستيشن...وابـي سنتدوشات الي تصلحينها دايم..تكفين يمه تكفين...


الثريا \خلاص ..ياعيوني..البس ملابسك...وانا شوي والحقك...كم خلودي عندي..


قفز خالد لـتبديل ملابسه...بينما هي شدت الروايه لتتصفحها من جديد....!






وتقابلت مع القبيح....


كان نحيل جداً....

وعظام خديه بارزه....

عينيه صغيرة جداً....وشفتيه عظيمة جداً...!

أسمر بل يميل الى قطع من الليل مظلم...!

يبدو على محياه ...أنه مجرم...أو...خارج من مصائب عديده..!

شفتيه سوداء جداً...

بتأكيد ذاك القبيح يـشرب السجائر بكثره...


تباً له سوف يكتم أنفاسها ويضايق رائحة عبيرها..!

وعينيه..ترتسم تحتها سواد كبير...وكأنه لا ينام أبداً...!


لآ أدري لما أقترنت به..الم تنظر اليه..!


كيف وافقت على عليه...!

فشكله ونحافته الشديده من بعيد تشبه شخصيه كرتونيه قديمه كنت أتابعها شخصية [موكلي...]


نعم ...موكلي...فتى الأدغال...!


كيف تقبله أمرأه....يمتلك ملامح قبيحه ولآيناسبها أبداً...!

هي كانت كا الجميلة والوحش...!



بل لآ...أدري كيف يسير في الطرقات والشوارع ولآيمسكون به ويحبسونه ...فقد تذكرت لوهله أن أحد حكام التاريخ. .

قد منع القبحاء والمجذومين من أن يسيرو في الطرقات كي لآ ينفرو الماره بقبحهم وجذامهم...!


لم لآيستن هذا القانون الان ويقبض على هذا القبيح...ويرمى با ظلمات السجن...أو يكون رهن أقامة جبريه بمنزله!



سأضحك حينها كثيراً....!




شعرت بفرحه عظيمه عندما قابلته...


فلا أدري هل أزددت وسامتة بقربه...وشعرت بأني وسيم جداً...أو..با بفعل أنا وسيم!




عموماً...


انا العاشق الكاذب كا العاده....!



وبطبع كنت أسرد لكم قصة من خيالـي وددت لو أنها حقيقيه...


فـ لقائي بـذاك الرجل كان موجعاً جداً...


فـ هو لم يكن قبيح أبداً...

ولم يمتد لـه القبح في يوم...!

فبشرته كانت بيضاء جداً..صافية..

ذو عينين بنيتن واسعة جداً..

جسده طويل متناسق...


لآ..أدري...هل هو رياضي...أم هكذا يخيل لي...!

ذو حضور لافت...!

و


كنت أعتقد بأني أوسم عائلتي والجوار..حتى رأيت ذاك التافه...فتقاعست وسامتي لصفر..!

تباً...كان لقائي معه موجع لي...ليتني لم أره...!

فـ هي أقترنت ببدر مكتمل...وأني لـ أرجو من الله أن يخسف ذاك البدر..!

ولكنه سيظل بعيني ذاك القبيح ...

وحتـى لو كذبت...فـ الجمال قياسياً اليس كذلك..؟



خالد بصوت مرتفع \يمه وين السندوتش...؟

أرتفع رأسها بـأفاقه...\طيب الحين أقوم...!



أغلقت الروايه...وهي ناسـيه بأنها تريد ترتيب قراءتها من أولى الصفحات...!



.
.
.
خطاي في توضيح وش هي غلاتك

وخطاك في توضيح وش هو تغليك...!
.
.
.

با المكتب


قائد يشرب قهوته الساخنه بـمكتبه \ جبتني على وجهـي...ترى خوفتني عسى مافيه قضيه والا شي يخصك...


أرتشف كأس من الماء ليبلل روحه...\ لآ..مَ فيه شي يخوف...لكن عندي موضوع بفاتحك فيه....كنت متردد...لكن اليوم

عزمت أموري خلاص...!


.
.
.


لما أنت بذاك التردد الـكبير...والارتباك...!

هل بفعل كلام عمي كائد صحيح وانك تريد الثريا..؟

هل تريد الثريا بفعل...؟


منذو متى يا أحمق وأنت تريدها..ولم تنطق ..!

بودي لو أشدك من جيبك من ثم أرتفع بك لـ أعلى وأسقطك أرضٍ لو تأكدت...!

.
.
.

حاتم مرتبكـ\ ياقايد قلت لي قبل ...أن...أنتم.. قبلتو ب صفوق...لكن الوالده البارح قالت لـي


أن جد علم جديد وأنكم رفضتوه...ولآ...أدري وش السبب الي من بعد موافقتكم عليه رفضتوه...



لكن أنا خاطري في أم خالد من بعد طلاقها...


قلت أتركها تعـدي مرحلة من بعد طلاقها عشان تستوعب وضعها الجديد ...لكن أنصدمت بخطبتها وانها موافقه...


فكرة بمخرج لـهذي الخطبه من يوم دريت بس والله مَ لقيت..الا كلام أمي البارح لما قالت رفضو..


وأنا الحين يا أبو نايف أبيها...أذا وافقت فَ والله بصونها وأكرمها ولآراح أضيمها وأنت أبخس الناس فيني...

وأذا رفضت فا بحترم رفضها والله يوفقها...لآ بحجر لها ولآبحيرها...مخيره هي بحياتها مَ عليها لوم...



تراجع قائد بظهره على الكرسي وهو يخفـي أبتسامته وفرحته...وبهدوء \ بس يا حاتم...الثريا سبق وتزوجت قبلك وعليها ولد..

وآنت مابعد دخلت حياة جديده

ولآسبق لك الزواج..تشوف الوضع مناسب لك..؟




حاتم \أقولك خاطري فيها ولآ يعيب الثريا رجال خذاها ولآقدرها وصانها...وخالد..كأنه ولدي...ولآتشيل همه..!


قائد بجديه \ تبي الثريا كل ها الوقت وساكت ومالمحت لي ياحاتم..لا يكون هي الفرس وأنا الحرس..؟


حاتم يبتسم \ الي مسكني يا أبو نايف أني دايم مسبوق عليها ومن ثم رديت الرجل بخطاويها لك ...

بصارحك ياقايد أنت منت بغريب..مابـي أم خالد تروح لغيري...

فَ..همتك معـي لو هي رفضتني...وأنا مابي جبرها أبد....!


قائد يريد أشعاله فقط..والبحث خلفه...


هل هي الثريا حبيبته الـقديمه..أم ..الثريا طرأت كـحدث جديد..\المشكله أن الثريا مستحيل تآخذ واحد مابعد تزوج..تبي

متزوج عشان ماتحس با النقص وأن الطرف الي قدامها من عليها بزواجه منها..تعرف عاد تفكير النسوان...؟


تحرك بـغضب \أنا أمن عليها بـ أرتباطي فيها...والله أن أحطها بعيوني يا قايد...كيف تقول هذا الحكي...م يسوي كذا

الا الردي والردي يبقى ردي مهما كبر مثل الصفر لو تضربه ب أكبر عدد يبقى صفر..؟


رفع كتفيه بخبث\ سبق خطبها مطلق..لكن مَ عنده أطفال...ورفضته قالت مَ أبي أحد الامتزوج أو مطلق وعنده طفل أو طفلين..مَ أبي

أتعذب بحياتي بشد والجذب...!





شعر بأنه ممزق تماماً بـعد أن أخبره قائد بخطبة جديده لآيعرف عنها شي

ليردف بوجع \ رد لي الدين يا قايد..


أبتسم بخبث\ وش دينه ..مالك أثبات عندي بأوراق دينك..؟

وقف بـضجر ليخرج\أنت وضميرك يامحامينا...أقنعها وبتقتنع....!



.
.
.
خطاي في توضيح وش هي غلاتك

وخطاك في توضيح وش هو تغليك...!
.
.
.

آغلقت أهدابها بهدوء من ثم فتحتها من دون تصديق...!


كان هو واقف بقرب من ستائرها الـسكريه..وأنامله تفتح أطراف الستائر بـرقه...

و ..

وجه مبتسم ..ينظر لها...!


أبعدت مفرشها لـتعتدل بجلـستها...وتختنق \ أنت جيت...كيف جيت...؟

بـرقه \سـفري كان متعب...تعبت كثير...كيفك وكيف عيالنا...؟

نجد ببكاء \بخير...لولوه بخير...وثامر بعد...أمك بخير..كلنا بخير...بس مشتاقين لك...أنت بخير...؟

محمد يخطـي خطوات هادئه \أيه...أنا بخير...بس متضايق كثير...و..دايم أجوع هناك..وأنتي ماترسلين لي دايم..؟

نجد أبعدت مفرشها للتتقدم له\أنت ياقلبي ماتقول لـي أنك جوعان كان صلحت معك حافظات أكل أو أي شي تتمناهـ..؟

محمد يشير لـها بهواء \أيه..أيه..حافظات أكل...أشتقت لطبخك كثير...وبعد ماء...أنا عطشان بعد...نجد لآتبخلين علي...؟

نجد \أنا أبخل عليك...كيف أبخل على روحـي...أنت روحي...محمد تعال والله أشتقنا لك كثير....

محمد أبتسم \ نجد...أذا جيت أخطبك من جديد تتزوجيني...؟

نجد بستغراب...\ كيف....حنا متزوجين وعلينا ولد وبنت...ليش تتكلم كذا...؟

محمد \ معليش...أذا خطبتك وافقـي...لآ...تترددين لآتفشليني...لآتحطين الأعذار الكثيره...أخذيني من جديد..؟



أشارت برأسها بستغراب...!





أستيقضت بـخوف....!


لتجد جسدها ممتلئ من العرق وترتجف...!



عضت شفتيها بشوق كبير له ولزيارته بمنام...


همست بـ أستغفار...


لعل الأستغفار والذكر يبلل تلك العروق التي أضناها الفراق...


أضناها الأشتياق...


أضناها البعد الجبـري...!


جلست بهدوء وهي تدس أناملها الطويله بخصلها الـبنيه...\ جوعان وعطشان...ويبي حافظات أكل...يبي أكيد صدقات اكثر...
..هذي مفهومه...و...واضحه...لكن يتزوجني من جديد..كيف..وش يقصد من

كلامه....

وضعت أناملها على أزرتها العلويه لـ البجامه وبحنين \أشتقت لك يا نظر العين وشريك الروح..الله أكبر على الموت وش

قطع له قلوب...الله يَ سور المقابر...بداخلك قلوبنا مدفونه...!


أبعدت مفرشها عنها بهمه....


تريد أن تنزل وتبدأ بـ أعداد حافظات طعام وتشتري لها من البقاله القريبه صناديق ماء...

من ثم سوف توزعها على عمال البناء بـ حيهم والاحياء القريبه....

سوف تضع له أيضاً برادات مياه...


وعازمه على بناء مسجد با الوقت القريب...!



همست بألم \أنا أبخل عليك يا حبيبي...عساني ماتهنى بلقمه أن بخلت عليك بيوم ...!

.
.
.
خطاي في توضيح وش هي غلاتك

وخطاك في توضيح وش هو تغليك...!
.
.
.
باالمساء...

.
.
.

كانت تنظف المجالس الخارجيه مع الخادمه...

وكانت عصبية جداً...\ نيني...انا قايله لك الظهر أنزلي للمجالس ونظفيها ...


وأنتي شايفه الهواء والغبار كان كثير مع الصباح...


شوفي كيف المجلس صايره لو دخل رجال الليله تفشلنا فيهم..ماتعرفين هذا الشي وأنا أنبهك دايم...؟

نيني\والله انا فيه أجي نظف بس هذا رهان مافيه كويس مافي نوم بغرفه هو.. أجي نظف كلام روحي هناك

مجالس نظيف...هو فيه نوم هنا...علق هنا ثوب..بعدين حوطي فراش بعدين نوم سروال فانيله...مافي أدب...كلام

أنقلعي أنقلعي...!

الجموح \طيب خلاص...روحي لـ الزين وقولي لها تجيب المنظفات الـي بمخزن أحسن من هذي...وخليها تنزل تساعدنا

لني بغسل السور بعد...

طالع السور والمقدمات بعد العجاج الـيوم أعوذ بالله..روحي ولآتتاخرين أنا أخاف أجلس بلحالي كثير...





أغلق الباب الرئيسي الذي كان مردوداً..


لتأتيه بحينها رسالة من حاتم بأنه غير موجود با المنزل وأنه بصحبة رهان بزواج صديق


غاضب..


فقد كان يتصل عليه طوال الوقت ولم يرد عليه...لتأتيه رسالة منه الان...


ف معه عدة أوراق ضروريه تخص حاتم...





ليلتقط صوتها المحفور بـرأسه والاتي من المجالس الخارجيه....!


و

أبتسم بخبث...!


حاتم ورهان مـعزومان لـزواج صديق لرهان..!

وماهر متواجد با منزلـي....

عمي تركي يغط بمثل هذا الوقت بنوم عميق...!

الزين ليست موجوده فـهي تطلب من الخادمه أن تناديها...!


أذاً....


لآ...

يوجد غيرها تلك الجامحه...!!!!





.
.
.

خرجت الخادمه ولم تنتبه له....!




ليدخل فوراً بعدها.....!!



ويجدها...!!!







مرتديه لـقميص مشمشي يصل لنصف ساقيها...


يزين أحدى ساقيها ثلاث من الخلاخيل ناعمة عدها عداً....!



أرتفعت عينيه لـيجد ذاك الـجسد المائل لنحافه لكنه يحمل كمية فتنه كبيره...


شعرها مرفوع بأهمال بـمشبك ...!


وهي مستغرقه بتنظيف تلك المكتبه....!



تقدم بخطوات هادئه وخفيفه لها....!


ليضع يده حول خصرها لتقفز برعب فـيكتم أنفاسها بأنامله....ويشدها له....!!!!!!


.
.
.

كادت أن تصاب بسكته قلبيه مَ أن تأكدت بأنه هو...

لوهله أعتقدت بأنه رهان...

لأنه صاحب تلك المزح الثقيله ....!

لكن مَ أن أصبحت عينيها بـعينيه...


آلآ...


وشعرت برعب كبير...كيف ومن اين ظهر...!






أبعد أنامله من شفتيها الممتلئه وبهمس \ قدرنا نشوفك أخيراَ...؟



الشـي الوحيد الذي فعلته بعد أن أبعد أنامله عن شفتيها...هي فكرة الهرب...!


حركت جسدها الغض لـتحاول أطلاق ساقيها والهرب...!




ليشدها من جديد له وببتسامه...\خلاص صدنا الغزال..شفتي غزال هرب من صياده...!


.
.
.
نقف هنا...
.
.
.
همسة محبه..\عن أبي هريره رضي الله عنه قال قال الرسول عليه الصلاة والسلام ..[قال الله عز وجل كل عمل أبن أدم

له الا الصوم فأنه لي وانا أجزي به..]...رواه الشيخان..,


.
.
.
اللقاء يتجدد بإذن الله بعد عيد الأضحى المبارك..أن شاء الله..

أستودعكم الله..,
.
.

 
 

 

عرض البوم صور ضمني بين الاهداب   رد مع اقتباس
قديم 20-10-12, 06:42 AM   المشاركة رقم: 158
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق



البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152163
المشاركات: 6,760
الجنس أنثى
معدل التقييم: طيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسيطيف الأحباب عضو ماسي
نقاط التقييم: 3748

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طيف الأحباب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

مشكوره ضمضم على البارت الرائع


لي عوده بس با اروح اكلم تركي وماهر يلحقون على الجموح

قبل وحده من ثنتين

اما قايد يجيب العيد بالغزال الشاردويضحي قبل الضحيه

والا الجموح يطير عقلها من الروعه

 
 

 

عرض البوم صور طيف الأحباب   رد مع اقتباس
قديم 20-10-12, 06:54 AM   المشاركة رقم: 159
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 168896
المشاركات: 3,610
الجنس أنثى
معدل التقييم: الهاله عضو ذو تقييم عاليالهاله عضو ذو تقييم عاليالهاله عضو ذو تقييم عاليالهاله عضو ذو تقييم عاليالهاله عضو ذو تقييم عاليالهاله عضو ذو تقييم عاليالهاله عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 837

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الهاله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

صباح الخير ،،

صباحكم مبارك ف هالايام المباركه ،،

ابدعتي ضمضم ،، ابداع فاق الوصف ،، فقلمك غني ع التعريف ،،

عندي توقع بالنسبه لشرط الجموح ع قايد ،، وهو انو قايد ماوافق عبث ،، صح انه تفاجئ ،، لكن اعتقد انه فكر بعدين وحط احتمالات

لخطط الغزال الشارد الجامح ،، واولها انها ممكن تبيع البرج بأبخس الاثمان مثل ماقالت هي بتفكيرها ،، لذلك هو بعد بياخذ

احتياطه من هالموضوع وبيوكل مكتب عقارات بحيث اذا انعرض البرج للبيع بيكون هم المشتري بس باسم غير اسمه ،، حتى يضمن

البرج ،،،،

امابالنسبه لام قايد ،، فهي معذوره بتصرفها ،، وان كنت مالوم قايد ،، اللي تصرفه يدل ع تصرف رجال نادر ف

هالزمن ،، والا من الحين يكون خايف على أخته ومن أم وهالأم أوجعت أمه !!!!!

رهااااان ,, وراه سالفه وكايده بعد ,, عنبووه ,, مالقى مكان يرقد فيه الا المجلس !!!


نجد ,,, كسررت خاااطري صج ,, وهالحلم ,, ايش تفسيره بالضبط ؟؟؟ حيرني فعلا ؟؟ معقول يكون محمد مامااات ؟؟ يمكن مسجووون عند ارهابيين وهم مايدروون عنه ؟؟ ويمكن ويمكن ,, تساؤلات كثيره جاات في بالي !!!

الزين ,, ملح الرواية وفاكتها ,, شخصيه حبووووبه وظريفه ,,

تسلمين ام اليزيد ع هالإبداع والتمكن ,,

تحيااتي للجميع ,,

 
 

 

عرض البوم صور الهاله   رد مع اقتباس
قديم 20-10-12, 10:27 AM   المشاركة رقم: 160
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 227382
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: وسيعة ذمة غيابك عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدBurundi
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وسيعة ذمة غيابك غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضمني بين الاهداب المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: ثرثرة أرواح متوجعه

 

اتوقع تفسير حلم نجد بيجيها خطيب ومحمد جاها يطلبها تواقف عليه

 
 

 

عرض البوم صور وسيعة ذمة غيابك   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة المبدعه ضمني بين الأهداب, متوجعه, ليلاس, أرواح, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, المخترع الرهان, الثريا و فهد, الروائي حاتم, الصين, تخدير, بين الأهداب, ثرثرة, دانة و ماهر, حكي, روايات خليجيه, روايات رومنسيه اجتماعيه, روايات سعوديه, روايات و قصص, روايات طويله, رواية ثرثرة أرواح متوجعه, روايه, ودي, ضمني, قائد الجموع
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t180426.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 11-07-17 05:12 AM
Untitled document This thread Refback 24-06-17 04:40 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ط«ط±ط«ط±ط© ط£ط±ظˆط§ط­ ظ…طھظˆط¬ط¹ظ‡ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط§ط¹ط¶ط§ This thread Refback 03-08-14 12:19 PM


الساعة الآن 05:51 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية