لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات احلام المكتوبة روايات احلام المكتوبة


80 - العذراء والمجهول - جسيكا ستيل ( كاملة )

اهلا بكل الاعضاء والعضوات عيد فطر سعيد على كل الامة الاسلامية جميعا الله ما امين . اليوم ان شاء الله راح انزل لكم رواية جديدة وكاملة ان شاء الله

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-08-12, 12:47 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي 80 - العذراء والمجهول - جسيكا ستيل ( كاملة )

 

اهلا بكل الاعضاء والعضوات عيد فطر سعيد على كل الامة الاسلامية جميعا الله ما امين .

اليوم ان شاء الله راح انزل لكم رواية جديدة وكاملة ان شاء الله تعجبكم وهى كان لازم انزلها قبل رمضان ولكن الوقت لم يسعفنى وبمناسبة العيد هاهى للجميع قراءة سعيدة .


اسم الرواية : العذراء والمجهول .

رقم الرواية : 80

اسم الكاتبة : جسيكا ستيل .


الملخص :


**********

... ادركت استيرا انها تعيش فى الوقت الضائع ، فلم يبق لها الا القليل القليل حتى تجد نفسها فى الشارع مع طفلة ليست لها . لذا قررت ان على احد تحمل المسؤولية ، ولم يكن هناك افضل من زاكارى نورتنغاتون .

هل كان اختيارا مناسبا ؟ لا تستطيع ان تعرف الا بالتجربة وهكذا اقتحمت مكاتب شركته رغم الصعوبات يتقدمها صراخ الطفلة وخاطبت الرجل المذهول قائلة : هذه الطفلة طفلتكم وعليكم تحمل مسؤوليتها ....


لا احل بنقل مجهودى الا بذكر اسمى dede او اسم المنتدى liilas

اذا اعجبتكم الرواية لا تنسوا ضغط ايقونة الشكر
.

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس

قديم 19-08-12, 12:52 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dede77 المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

عدد فصول الرواية :- 10 فصول .


1-طفلة لأمّين .

2- لا يحتمل الرفض .

3- الخدعة البيضاء .

4- زوجة من ؟

5- آباء مزيفون .

6- لا يعتذر ابدا .

7- خطوة نحو المجهول .

8- احذر يا بنيّ .

9- ندم العروس .

10- الوقوع فى الأسر .


هيا نبدا قراءة ممتعة للجميع .

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس
قديم 19-08-12, 12:58 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dede77 المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 


1- طفلة لأمّين .


**************


اجهشت الطفلة بالبكاء فنزلت استيرا مرة اخرى وهى تكاد تبكى ولكنها لم تلبث ان اخرجت نفسها من اكتئابها ، ودخلت الى غرفة النوم لتتناول ميرا من مهدها .

دندنت للطفلة ذات الشهرين من العمر .

-اعرف اننى مخطئة ، وان على الا احملك كلما تذمرت ... لكن ، لم لا يدللك احد ؟ فقد اختفت امك ، وابوك غير مهتم وذلك السمين القذر فيكتور فى الاسفل يكره سماع تمارين رئتيك .

شرعت تسير بالطفلة جيئة وذهابا وما اراحها ان سكتت الطفلة ... وخوفا من عودتها الى البكاء من جديد حملتها الى غرفة الجلوس وجلست معها .

وفيما كانت تضم الطفلة اليها عادت مشاغل استيرا تدور فى راسها ... ماذا ستفعل ؟ ماذا ستفعل ؟ مضى على اختفاء غولى ثلاثة اسابيع ، فمتى تعود ؟

نظرت الى ميرا بقلق فراتها تغط فى النوم ... همست بلطف : الغلطة غلطتك .

لكن ، لم تكن غلطة ميرا فالنتينا نورتنغاتون . فهى لم تطلب المجئ الى هذا العالم ... فى الواقع ، لو ان ذلك الجرذ القذر نايغل نورتنغاتون نفذ ما يريد ، لما انجبتها امها فلم يسر ذاك الرجل عندما عرف ان غولى حامل ، وكان رده طلب الاجهاض غير ان غولى رفضت .

عرفت استيرا ان صديقتها املت بعد انجاب الطفلة ان يحبها الاب الذى يحب الام ، على ما يزعم حبا شديدا . منتديات ليلاس

مسكينة غولى ، احبت نايغل كثيرا ، وآمنت ان كل شئ سيكون على ما يرام . ولكن الشكوك بدات تترسخ حين اتصلت به من المستشفى تخبره بانهما رزقا ابنة جميلة . وكان رده فظا اذ قال : وما الجديد فى هذا ؟

عندما روت ما جرى لصديقتها استيرا شعرت الاخيرة بالغضب ودفعها شئ ما للذهاب الى منزله لتواجهه ولتطالبه بتحمل مسؤولياته .

لكن غولى توسلت اليها : ارجوك ، لا تذهبى ، فسيزيد ذهابك الامر سوءا اكراما لى لا تتدخلى .

فكان ان ابتلعت غضبها ولم تتدخل ... ومع ذلك لم تستطع الابتعاد عن التدخل على جبهة اخرى ... فبعد انقطاعه عن الاتصال بغولى او زيارتها ذهبت الام وكادت تفقدها ... وفقدت كل شوق او اهتمام وهذا ما جعل استيرا تدفعها اضطرارا الى اظهار الاهتمام بالجسد الصغير الهش .
منتديات ليلاس
اخذت استيرا اسبوعين من اجازتها السنوية لتساعدها . ولكن فى نهاية الاسبوعين ، وجدت نفسها تحمل مسؤولية الطفلة ومتطلباتها ، وربما هذا ما دفع غولى الى اللجوء الى عادتها القديمة " الفرار " فقد عادت استيرا يوما من العمل ووجدت ان غولى قد تركت ميرا مع جارتها روبيلا ورحلت .

تحركت ميرا بين يدى استيرا ، لكنها لم تستيقظ ... فعادت افكارها الى الليلة التى سبقت رحيل غولى ...

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس
قديم 19-08-12, 01:09 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dede77 المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

ففى تلك الليلة حاولت اقناعها بالتفكير فى الطفلة اكثر من التفكير فى حبيبها ، وذكرتها بانها لن تستطيع ترك الطفلة قبل ان تسجلها رسميا ، الا اذا ارادت ان تخالف القانون . وسالتها : لم تغيرى رايك بالنسبة للاسم الذى ستطلقينه عليها ؟

-لا ... ستكون ميرا فالنتينا نورتنغاتون .

وهذا ما جعلها تظن بان غولى قد بدات تهتم بالطفلة ... ولكنها وصلت الى البيت فى الامسية التالية واكتشفت مدى خطأها . قابلتها روبيلا هانت ، جارتها فى الطابق السفلى فى الردهة .

كان على وجه روبيلا ما جعلها تغير تحيتها الى سؤال : ماذا ... ؟

-الطفلة نائمة عندى ... وغولى رحلت .

-رحلت !

وسارعت روبيلا الى شرح ما حدث اليوم عندما اتت غولى اليها وهى تمسك حقيبة فى يد ، والطفلة فى الاخرى : قالت ان عليها الرحيل ... وطلبت منى الاهتمام بالثصغيرة الى حين عودتك .

قاطعتها ايستيرا : وهل اخبرتك الى اين ستذهب ؟

-حاولت ان اسأل ولكننى لم افهم شيئا منها . بالمناسبة اطعمت ميرا .

-من الافضل ان احملها اذن .

ما ان حملت الطفلة حتى بدات علامات القلق تظهر على روبيلا : اسرعى ، فسيعود فيكتور الى المنزل بعد ربع ساعة .

اسرعت استيرا الى شقتها فهى تعرف خير معرفة ان فيكتور زوج روبيلا سيصيح حين يصل : الا يمكن ابقاء هذه الطفلة ساكتة ! ولن يقبل بوجودها فى سريره .

وضعت استيرا الطفلة النائمة من يدها ، واحضرت دليل الهاتف ... فقد بدا لها ان نايغل الذى يحب غولى حقا يعرف اين هى.

وجدت رقم شقته بدون صعوبة ... فقد كان مدونا تحت اسم اسود بارز لمؤسسة نورتنغاتون هولدنغ ، المؤسسة التى يملكها شقيقه المتحجر الذى لا يلين ... وبدات استيرا تطلب الرقم ولكنها فكرت بعض الشئ فى شقيق نايغل صاحب مؤسسة نورتنغاتون الذى لم تقابله من قبل ... ان رجلا قادرا على انهاء حياة شقيقه العملية بطرده من مؤسسته غير جدير بالمعرفة . سرعان ما تلاشى الاخوان من افكارها التى انصبت على غولى مجددا ، فقد ادركت انها بمحاولة ايجادها ، ستصيبها بافدح الاضرار ! فسارعت تعيد السماعة الى مكانها .

وفيما استيرا غارقة فى افكارها ، رن جرس الهاتف فجأة .

اختطفت السماعة كالبرق وسمعت صوت صديقتها ، فصاحت متنفسة الصعداء : غولييت اين انت ؟

ردت غولى بصوت كئيب صريح : احتاج للانفراد بنفسى -

-افهم هذا ... لكن ...

-اعتنى بميرا ، اكراما لى ، حتى ادبر امورى ! ما كنت لاتصل بك ، لكننى فكرت فجأة ... ان على احد والدى الطفلة ، اظهار بعض الاحساس بالمسؤولية تجاهها .

-ساعتنى بها طبعا . ماذا جرى لك غولى ؟

-لقد انكر نايغل ابوته للطفلة .

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس
قديم 19-08-12, 01:16 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dede77 المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

شهقت استيرا : ماذا فعل ؟ اهذا ما قاله لك ؟

كافحت غولى لتسيطر على نفسها : ما قاله يؤدى الى هذا المعنى . لقد ذهبت لاسجل ميرا هذا الصباح رسميا ولكننى وجدت اننى لا استطيع اطلاق اى اسم عليها الا اسم عائلة الاب لان ذلك يقتضى موافقته ولم استطع اقناعه بهذا بل قال انه تركنى منذ مدة .

سألت استيرا : لم يوافق ؟

اجهشت غولى بالبكاء من جديد : اتصلت به ، وطالبته بمقابلتى فى مكتب التسجيل ليوقع الاوراق ولكنه ... ولكنه ... قال انه لن يوقع .

صاحت استيرا : آه ، حبيبتى .

مرت لحظات حاولت فيها غولى التوقف عن البكاء ، ثم قالت : اريد وقتا يساعدنى على اخراج نايغل من تفكيرى ، وقتا لاتقبل فكرة انتهاء كل ما كان بينى وبينه . على الرغم من تسجيلى الفتاة باسمه بدون موافقته ، احتاج الى الوقت استيرا لاستجمع شتات نفسى .

-امهلك الوقت الذى تريدينه حبيبتى .

ولم تكن استيرا واثقة من انها لن تجهش بالبكاء هى ايضا .

ردت غولى تحاول المزاح : قد احتاج الى سنة .

ردت المزاج : ولمِ الاصدقاء اذن .

-كان يجب ان اطلق اسمك على الطفلة .

-يا للمسكينة ! ستكون سعيدة لانك لم تفعلى .

قالت غولى بحزن : اعتنى بها استيرا .

وانتظرت حتى تلقت الوعد ، ثم تنهدت : ساحتاج اليها حين عودتى .

واقفلت الخط .

اعتقدت ، ان صديقتها ستعود فى غضون ايام ، فاتصلت برئيسها فى الصباح التالى . والسيد شلنجر لم يبد حماسا لطلب اجازة تدوم اسبوعا لكنه وافق على اقتطاع هذه الايام من اجازتها .

كانت ميرا ذلك الصباح مشاكسة الى ابعد حد ولكنها اخيرا توقفت عن البكاء ، ونامت فاستغلت استيرا الفرصة وقامت بزيارة روبيلا .

عادت بعد دقائق الى شقتها لترتب ما اصبح بسرعة ، شقة متسخة ... ربما كان صاحب الملك على حق حين اشترط عليها فى عقد الايجار عدم وجود الاطفال .

شعرت استيرا بالارهاق فى منتصف النهار وبدات تجد ان الوعد الذى قطعته لصديقتها بات يمتزج بالعجز فليس لها خبرة مع الاطفال . ماذا لو كانت الطفلة مريضة لا مشاكسة كما تظن ؟

فى وقت مبكر من بعد ظهر ذلك اليوم ، حملتها الى عيادة الطبيب فيدل ، الذى قال لها بعد ما عاين الطفلة : لا حاجة الى القلق . انها فى عافية تامة الصحة ولا تعانى من مشكلة ، المشكلة ليست مشكلتك بل مشكلة الوالدة ! كيف حالها على فكرة ؟

كان الطبيب فيدل يعرف غولى .

-لقد سافرت لبضعة ايام ... انها غير سعيدة فى هذه اللحظات .

-آه ... ولماذا ؟

-حبيبها ....

وشرعت تقصّ عليه ما حدث . اظهر الطبيب تعاطفه الشديد . وقال لها : لاتجزعى يا عزيزتى سيكون كل شئ على ما يرام .

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العذراء و المجهول, احلام, دار الفراشة, جيسكا ستيل, jessica steele, روايات, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, روايات رومانسية, unfriendly alliance
facebook



جديد مواضيع قسم روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية