لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 13-06-12, 07:42 AM   المشاركة رقم: 151
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

وردة الزيزفون ...

يآآحيآ الله قوم لافي ... ألي من قوم لافي يآآمآآ بيشوفون خلوآ الأعصآب عندكم بآردة وأبرد من الثلج ...<< وحدة نآويه الشر عليكم هههههه ..
يسلمج ربي ويوفقج على هالكلام ألي يشرح الصدر ويوسعه ... قرآر توقيف الروآيه برمضآن أكيد شي وآرد ...
الشهر شهر عبآآدة ورحمة وصيآآم ... ألله يكتب لنآ العمر ونعيش أيآآمه ..
الجده لا تستعيلين عليهآآ ... بيكون لهآ وقفآت لا مع ولدهآ ولا البآقين ,,, يعني ألله يعينهآ ويصبرهآ هع ...
التعليق كالعآدة متميزة فيه ... يسلم هالأنآآمل ويآرب مآنعدمهآآ ..
ليليآن رآح تدخل بحيآته بلا شك بس كيف وشلون ... بالأحدآث رآح تنكشف هالأفكآر كلهآآ ..

ونشوف كيف تكون طرف من مصآيب بتجيبهآ ..

ربي مآيحرمنآ من هالطله العسسل يآآعسسل ...

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 16-06-12, 05:31 AM   المشاركة رقم: 152
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صبآآآحي شوق يعنق أروآآحكم ..

صبآآحكم وصبآحي رضآآ من رب العآآلمين ..

لصبآآح أهآآزيج مرتله .. منتقآآه من نبع حيآآة صآآفي ..
يحمل بين أكتآآفه وقت سيضل بأذن الله وقت لقآآئي بكم ..
وقت سيجمعني بكم ..
وقت يعزف أشوآآقي على سمفونية محبه ...

لن أطيل الحديث ..

فأنآ لي عودة أن أذن الرحمن .. السآعه العآشرة صبآح هذآ اليوم
مع البآآرت

ألى الملتقى يآآأحبتي ..

( قلت لكم عشآن تحجزون مقآآعد .. ترآ اللقآء بين تغريد وليليآن للمرة الثآآنيه

قوووي .. ^ ^ ..)

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 16-06-12, 08:49 AM   المشاركة رقم: 153
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


<


السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ...

صبآآح التألق حين يعآنق أروآآحكم ,,
صبآآح رحمة تغشى أنفآسكم ورضآ من رب رحيم ...
مسآآؤكم محبه تلامس كل من توآآجد هنآ من أجلي ..



الفصل الثآني عشر ..

الخطوة السآبعه .. خطوة الأستمرآر نحو حلم أريد منك أكثر ممآ أريد ...

***
أعشقك حد الجنون ..
هو
معنى أكبر من قوآميس حب عتيقه ..
أكبر من جرآئد رثه
تضعهآ في صنآديق زمن رآآحل ..
أستيقظ يآعزيزي ..
فالصنآديق .. تسلل أليهآ غبآر نسيآن طآآغي ...!!!
ولم يعد النظر لهيئتهآ أكثر ألمآ من شئ
يعيش يسآر صدري ...
كنت للحظآت أحآول أحيآئه بصعقآت كهربآئيه مشحونه بصبري ..
ليموت قبل وصولك وأبقى أنآ
كوب ملئته بنفسي ..
وهآ أنآ أفرغه بنفسي ...!!
*****







مآيصير أرجع لهآ ... أخآف جدتي تدورني .. بس لازم أرجع لهآ وأعرف
وش سالفتهآ مع شآيبهآ ذآآ ..؟
وبعدين .. هي ليش قالت توقعت أشوفك معهآآ .. عمى في عين عدوينهآآ .. بس الشمس
حآآرة وربي صرت أحس أني أشتوي .. والترآآب أحرق رجولي .. لالالا .. مآآيصير أرجع
لهآ ألا لمآآ أفكر وأخطط بعدين انفذ ..
هالخطوة يبي لهآ تفكير وبعدين أنآ مآآعرف وش سالفة هالشآآيب بالضبط
معهآآ .. أبتسمت ورفعت رآسي لفوق الحمدالله ... الحمدالله أنه متزوج .. قطييييييييعه ...
ولا يآآحظي من زينهآآ عآآد هو أحول يوم يآخذ ذي ...!!
طرى على بالي ذيتس ألي بعزومة أمي يوم تقول أني أشبه لتغريد..
... كل صديقآت
أمي قالوهآآ .. وعععع لايكونون يقصدونهآآ.. هذي شينة الحلايآ تشبه لي أنآآآ ...!
فزيت أول مآآطلعت جدتي في أخر السيب ..


الجده : أنتي مآتوحين صوتي وأنآ أنآآدي ...


أبعدت ظهري عن السيب ولفيت لورى خفت هالافي يطلع ... رفعت جدتي
صوتهآ وقآمت تخآنق


الجده حمده : تعآآآآآآآلي يآمآل ألي مآنيب قايله ... تعآلي أشوف


شكلهآ مولعه ... أخذت نفس ورحت أمشي لهآ على أطرآف أصآبعي بخطوآت وآآسعه ... يلا مو مكتوب لي
أروح لهآ ويمكن خيييرة لي ... أول مآآوصلت لجدتي سحبتني بقوة ودفتني لقدآآم



ليليآن : آآآآي يمه
الجده بعصبيه : أن مو مخليتج هنيآ ( أشرت لمكآن جنب بآب الديوآنيه ) هآآآ
ليليآن بترقيعه وهي تأشر لسيب : طلعت لي دجآجة وقمت ألوحقهآ خفت تشتوي مسيكينه ...
الجده حمده ترجع تمسك يدهآ : تعآآلي أدخلي الديوآنيه أشووف...


حركت شيلتي بسرعه مغطيه وجهي وصرت أعدل عبآيتي الفضفآضه ... سحبتني
أمي تسنهآ تسحبني لقآعه أستجوآب أذكر مرة شفتهآ بفيلم على القنآة الثآنيه
السعوديه ... هذولا كوم وأفلامهم المغبره كووم ثآآني ... والمشكله جدتي وضحى
تتآبعه .. أيه وأبوي مسيكين تغصبه ألا يجلس يتآبع معهآآ ...
ألله يرحمك يآآيبه ويغمد روحك الجنه ... جدآتنآآ مآل متآبعه قرأآآن على الرآدو ألا هي .. !!
مير ألله يهدآهآآ .. مآآسكة خط غلط ... دخلت الديوآنيه وهبت هوآآء مكيف بآآآرد
خلت جسمي كله يتنآفض ... من بعد الشمس ألي كنت أشتوي تحتهآآ ...نزلت عبآيتي من تحت
وأنآ أخآف رجولي تطلع ... جلست جدتي على طول جنب مركة والديوآآنيه كلهآآ سكووون ...
ظليت وآقفه في وسط هالغرفه ..
شبكت أصآآبعي مع بعض أول مآلمحت وآحد من عيآل خالي .. أظن أسمه طلال ...
أيه طلال .. وولد خآلي ألله يرحمه سآآلم .. ولدة الوحيد ... جالسين على يسآآري ..
عبدالله ألي قالي عن أسمآآئهم ..وهم من دخلت
نزلوآ عيونهم بالأرض .. وقبالي خالي وبجنبه علي ..
... حسيت بالنفآآضيه تمسكني .. ورجولي قآمت تتصآفق ببعض ...
مدري وش جآآني ... يمكن من الربكة وجود نآس غرب عني بس أبد مو خووف ...


الجده ترفع رآسهآ لي ليليآن : قولي لهم وش كآن أخوج يسوي فيج .. يلا
بو سعود بصوت عآلي : تصدقين بزر ..!!
الجده حمده بدون مآتطآلعه : أصصص .. ولا كلمة .. أنآ مآنيب قآآعدة ألعب معك ..


ضغطت على أصآبعي وزوج أمي علي رفع عيونه يطآلع فيني .. أبتسم بوجهي
يبي يحسسني بالرآحة .. يبي مني أتكلم بدون خوف ... على باله محتآجتن منه هالدعم
والله حآله ..
حركت عيوني بعيد عنه ولويت فمي ... طالعت خآآلي ألي وآثق وهو يتكلم عني ...
ظليت جآمدة بمكآني والربكة زآدت فيني ...
وصيتهآ مآحد يدري .. ولا أبي أقول لأحد هو وش زمآن كآن يسوي فيني ...!!
بس أنآهالحين لو سكت مو من مصلحتي ..
بيطلع هو الصح وأنآ الغلط ..
هوصآحب الحق وأنآ صآحبه الشر ...
أخذت نفس .. نفس من ورآه أبي كل شي يروح ...كل شي أحس فيه ...
جدتي على صح .. مآآيصير أستر عليه وهو فآضحني قدآم خلق الله ...
مآيصير يآبنت أبوتس ..


ليليآن بصوت هآدي .. وآثق: شوف خالي ... أن كنت من بدآيتهآ مصدق أخوي بكل شي
قاله فيني فلا تخليني أتعب روحي وأهرج .. ترآ ألله حسيبه وحسيب كل من
قال عني كلمة سوء ..
أبو سعود طآرت عيونه : طآلعوآ
سآلم متربع برسميه وعيونه بالأرض : ................
الجده حمده بصوت آمر : أنت ورآ مآتجآوب عليهآ .. وهي صآآدقه بنيتي .. يآتمشي مع
الحق وتعرفه يآتترك الأمور ولا تقعد تنآطحهآآ بليآ دليل ..


رفع رآسه طلال حتى بنظرة خآطفه يطآلع ليليآن ويرجع يطآلع أبوه ...: ....................

أبو سعود : ...................
علي يلف يطآلعه : ورآك سكت
أبو سعود بعد صمت وهو يآخذ نفس : طيب ..
ليليآن : بسألك .. أنت تعرف أخوي صآلح .. سآآمعن عنه سمعه طيبه
أبو سعود يرفع حوآجبه وبنظرة عصبيه : أنتي تسأليني مآتستحين ..
الجده حمده : أستغفر الله .. رد على البنيه أشوف
أبو سعود بضيق : لا مآعرفه ..
ليليآن ترفع يدهآ مأشره فيهآ على علي : وأنت ... ؟
علي : الشهآدة لله مآعرف عنه ولا شي ومن شفته عرفت أي نوع من الريآجيل هو ...؟
ليليآن ترجع تطآلع خالهآ : خالي هالحين تصدق السكير وتسذبني أنآ مع جدتي ..
تصدق
وآحد أبوي ( بلعت ريقهآ ) أبوي مآآت بعد مآآصآبته جلطه منه ...
روح أسأل عبدالله أخوي ... حتى هو يتذكر ذآآتس اليوم ألي أبوي طآح
قبآلنآ كلنآآ ... كآن يتهآوش مع صآآلح .. ( غمضت عيونهآآ بعد مآخنقتهآ العبرة )
وآحد رآحت علوومه من قآم
يآخذ هالسم ويآمآ حآول يقرب مني ..!
أبو سعود تجهم وجهه وأنشدت ملامحه : شنووو
علي بجمود : .................
الجده حمده تقوم : هذآآكم سمعتوآ من بنيتي ألي تعرفه عن أخوهآآآ ..




........: يلا أطلعي من الديوآآنيه ...




لفيت بقوة حتى أشوفه مبعد عن البآب حتى أطلع منه بسهوله مو مثل كل مرة ...
.. تآرك لي الطريق مفتوح مآشالله ...
طآلعني بنظرة صآمته قآآتله وهو يأشر بيده صوب البآب ...
رفع صوته مره ثآنيه ..

فهد : قلت برآآآآ ...


تحركت وتمسكت بيد جدتي ... وش عنده ذآ معصب يآمآل كسر الرآس ...
ولا عشآنه شآآف ست الحسن والجمآل قآم ينآفخ ...
وبعدين كيف يطردني قدآآمهم ...؟!!

الجده حمده ترجع تطآلع ولدهآ : شوف ... الأمور ألي برآسك خلهآ عنك وأهتم بشغلك
أحسن لك ... وبنيتي أمورهآ كلهآ عندي هالحين .. لا تحسبني بترك الأمور ترجع لك ...
أبوسعود يقوم : يمه ........
الجده بدون نفس : ولا كلمة .. مآنيب حآجة هالثرثرة الفآرغه ... بنيتي وعندي ...
وكل شي حآولت تدخله برآسي أنسآآه ... ألي تحسبه صح وشفته ترآآهم جآهلين
فيه ولايدري فيه أحد ... أنت مهبول .. تبيني أشوف الغلط وأسكت ...


تحركت جدتي وأنآ متمسكه بيدهآ والكل سكت .. وهو عيونه مآفآرقتني ...
وش فيه تقول ذآبحه له أحد أستغفر الله ..
مرينآ من عنده وريحة عطره الهآآديه تفوح مندفعه لكل المكآن ...



فهد يدخل الديوآنييه أكثر : أخوهآ أعترف لي بكذبته هو والرخمة ألي معه ...



طلعنآ من الديوآنيه أيه .. بس ظليت مركزة بسمعي على ألي يقوله .. وجدتي
تمشي بسكآت كأنه مآطردني ..
مدري .. أحسه لو يكون من تبع النشرة الجويه والله يصلح له ...
معقوله يآآربي هذآآآآآآآآ .. مخترع .. لفيت يدي حول ذرآآع
جدتي وقلت لهآ بصوت وآآطي


ليليآن بخوف من عصبيه الجده : يمه طردني ...!
الجده لفت لهآ وبصوت مندفع : أنتي ولا كلمة ...
ليليآن وهي مغطيه وجهآآ : وش قلت ..؟ عآآجبتس يوم يطردني قدآآم الكل بهالطريقه
الجده ترفع يدهآ : يآآمسيكينه هذآ يبي لج الحشيمه ... يوم قالج أطلعي برآآ
يعني خلاص .. مآنتي بحآآجة التبرير لأي أحد والقرقرة ألي مالهآ فآآيده .. هو حضر يعني
بيحل الموضوع
ليليآن ترفع حوآجبهآآ : أقعععععد .. وش عنده زوزو
الجده توقف وبحوآجب معقودة زآدت من التجآعيد حول عيونهآ .. همست مقربه
برآسهآ من بنتهآآ : أفهمي زوجج ... لافي وليدي أعرفه .. أسلوبه أحيآن
يكون قآآسي بس خليج متأكدة أنه لا تدخل يبي لج الخير ولا يبي تعوزين لأحد
غيره ....

ليليآن سكتت وشالت الغطآ عن وجهآآ حتى تتكلم بتردد : بقولتس شي ..
الجده تطالع ملامح ليليآن وهي تبعد عيونهآ لا تطآلع فيهآ : ورآج تقول مترددة ..؟
ليليآن تطالع الغرف ألي قبآلهآ من بعيد : يمه ... أنآآ ... أنآآ ...



مآ أمدآني أنطق ألا سحبت يدي مآآخذتني لأقرب غرفه لنآ بعيد عن الكل ... دخلت ودفتني
لدآآخل حتى تدخل هي وتسكر البآب ... رفعت يدي ونزلت الغطآ كله عن رآسي ...



الجده : تكلمي ..
ليليآآن بعد صمت وعلى طول تكلمت بسرعه : أنآ يوم وقفت عند الديوآنيه هذآ
ولدتس جآني وجرني ..وأخذني يم السيب حتى أطلع لخرآبه تحت الشمس
الجده على طول : وش مسويتله ..؟
ليليآن رفعت حوآجبهآآ : وش سالفتكم .. أنتي وزوج أمي .. مآسويت له شي بسم الله علي ..
الجده : يآسلام ( رفعت يدهآ وبنبرة قآطعه ) وليدي مآهوب سآحبج بليآ سبب ..
ليليآن بضيق : مآعلينآ هو أصلن قآم يصآرخ ( صآرت تهز جسمهآ
ببطء لورى وقدآم بنبرة طنآزة ) بس يوم أعتق رقبتي وتكرم
علي ونوآ من نبل أخلاقه يفكني من شره ..دفني يم الجدآآر حتى تطلع لنآ تغريد



أنآآ قلت هالكلمتين حتى تشهق جدتي شهقه .. أخلعتني ... أقسم لكم بالله على بالي نفسهآآ
بيوقف .. لهدرجة طآري تغريد يخلع ....!


الجده : يآآحظي النحس ...
ليليآآن : وش بتس يآجده ...
الجده تقرب وبعصبيه : فهد يوم شآفهآآ شنو سوآآ ... ( لفت تبي تفتح بآب الغرفه )
بروح لوليدي أشوفه .. مآنيب مطمنه لين أسولف معه
ليليآن فتحت عيونهآ على الأخر ومسكت يد الجده : يمممه هدي .. ورآآتس
تبدل حالتس ..ولدتس مو شآيفته تو مآفيه غير العآفيه .. هو أصلن من شآآفهآ
جمد في مكآنه وظل يطآلعهآآ بنظرآآت ..
حسيته الود وده يريح البشريه منهآآ
الجده بقهر تسحب ليليآن مع كتفهآ : أنتي خبله .. مهبوله لازم أوصيج تنتبهين ...
هذآ زوآآجن بالسسسر ..
ليليآن تطالع جدتهآ : يآربي هذآ حظي بس تجرجروني .. وأنآ وش دخلني .. روحي
هآآوشيه هوو ..
الجده رفعت صوتهآآ : الوحدة تستر على نفسهآآ ... لا كآن هو نآآسي بوضعج
ذكريه .. أمنعيه .. مو تمشين ورآآه تقل عنز ..!
ليليآآن بطفش : وأنتي ليش معصبه علي .. مو كفآيه أني عرفت أنه متزوج ,,
أن عمره 34 سنه .. شآآيب وأني زوجته الثآآنيه بعععد ... يحمد ربه لقى وحدة تقول له تزوجني
وهي بعمري ..!!
الجده وصلت حدهآ : والله أنج قليله حيآآ ... ومآتربيتي
ليليآن بقهر : أيه ليش أني أقول الحق صرت فآآسخة الحيآآ ... ولا هي السآآلفه مآآهيب
وآآقفه على هالشي ,.. هذآ لافي .. وليدتس ألي مآآترضين فيه .. وأنآآ
عندكم أحتترق .. أصلن أنآ وش خلاني أحذف روحي عليه ...
( رفعت يدهآ وأشرت على روحهآ ) مآآلت علي بسسسسس ..




لميت عبآآيتي ورحت صوب البآآب وفتحته ... غطيت وجهي بشيلتي وطلعت ..
حتى أشوف خآلي بو سعود جآآين لم الغرفه وعلى طول دخلهآآ ..
لافي .. لافي .. لافي ..!!!

خلاص .. طققت روحي منه .. أحس أني بختنق ... ولا عآآد أني قآآدرة أتصوره ...
بدآل مآآ تشرح لي الوضع ... تعزيني بهالحآآل المآآيل لي .. أهتمت فيه وبسآآلفة
الشيفه زوجته .. لمحت الكل مجتمع بالمجلس الكبير وملتمين حول صوآآني
الحلا والقهوة والشآآي .. وأمي جآآلسه وبجنبهآ عبير مآآيله برآآسهآ على كتفهآآ
.. أففف .. ضآآقت فيني الوسيعه أكثر ..
_ ( أستغفر الله الذي لا أله ألا هو وأتوب أليه ) .. صرت أرددهآآ وكملت طريقي
بخطوآآت وآآسعه صوب أخر غرفه في هالصآله المفتوحة ... دخلتهآ ورميت شيلتي
وعبآآيتي بعد مآآفسختهآآ بقهر على كرسي خشب كآآن في الزوآآيه .. حطيت يدي
على خصري وأنآآ أتنفس بقوووة ولحظآآت رفعت رآآسي لسقف ...
يآآرب صبرني .. يآآرب ... رفعت رآآسي وفتحت عيوني على الأخر
أول مآآدخلت هالي يسمونهآآ تغريد وسكرت البآآب بقوة وقفلته ...
خييير أن شالله ..
جتني وبدون مقدمآت سحبتني مع كتفي ..



تغريد : على بالج بتآآخذينه مني .. هآآ .. هذآآ زوجي يالوقحححة .. زوجي ...
ليليآن بأقوى مآعندهآ تدفهآ : خييير أن شالله ... أقولي طسي عني ..
أففف .... أطلعي برآآ سديتي نفسي ألله يسد نفستس ..
تغريد تبعد عنهآآ والدموع على خدهآآ : بحذرج والله يالبيئه ... أن حآآولتي
تقربين منه لا أكون معلمتج قدرج ..



لويت فمي وفتحت عيوني على الأخر .. وش على بالهآآ ذي ..
شكلهآ متأثره بالحج متولي .. هالمسلسل المصري ألي يمثله نور الشريف ..
أكيد تعرفونه ...
ولا بعد بقوآآة عيين تهددني .. قلت لكم عآآيشه دور وحدة من حرييمه ...


ليليآن بصوت عآلي تصرخ : هيييه أنتي ... زوجتس هالشآيب وش دخلني أنآآ فييه ..
زوجته أنآآ ولا زوجته ..؟؟!!
ولا يآآحظي من زينتس وزينه ... أنقلعي أكرم لتس والله مآآتعرفيني زيين ...
ترآآني حذرتس وأنتي بكيفتس
تغريد تتكلم بسرعه وبكره : أنتي شآآيفه نفسج .. طآآلعي لبسج وشكلج تقول خدآآمة
من الخدم ألي يشتغلون في بيتنآآ ويهج قسم بالله ويه فقر وشحآآذه .. ولا من وين يآآيه ..
طالعه من بيت مآآتفوح منه
غير ريحة الغنم والعفففن ... حتى أبووج وأخوج سيرتهم الزينه مآآشالله تخلي
الوآآحد يستبشر خييير .. شوفي
فهد أن كنتي تعتقدين أنه يحبج .. فهو يحبج لأنج تشبهين لي ..
يعني أنتي عنده تكملة نقص لا غير ومرده لي ... لي أنآآآ ... أصلن وش بيلقى فيج
لا زين ولا حتى خشة يقدر الوآحد يشوفهآآ ...




ظليت أطالع فيهآآ وأنآآ أرص على أسنآآني بقوة .. هذي مو غلطت علي بس...
جآآبت سيرة أبوي ...!!
مآتركت لنفسي أي فرصه أهدى وعلى طول تحركت بقوة ورحت لهآآ طآآيره ..
جريتهآ مع شعرهآآ بقوة وأنآآ أصآآرخ .. طفح عندي الكيل ..
والله مآآ أخليهآآ تطلع سالمه من هالغرفه أبد ...


ليليآآن وهي تسحب شعر تغريد بقوة وبصرآآخ : وش تبين في أبووووي ...
أبوي أكرم من أن وحدة نفستس تتكلم عنه يالخآآيسه .. يالمعفنه ..

قعدت تصآآرخ بصوت عالي وهي تحآآول تدفني ... بس بقوة رفستهآ مع رجولهآآ حتى تطيح
بالأرض وعلى طول ركبت فوقهآآ ..أنآآ بنت أبوي والله مآآأخليهآآ
والله ...


تغريد تحآول تبعد ليليآآن عنهآآ : أأأأأأأأه ... يآآحيوآآنه وخري عني . ألحقووني ...
ليليآآن تجر شعرهآآ بأقوى عندهآ ومسرع مآآ بأظآفيرهآآ قآمت تشمخ وجهآآ : وش دخلتس
بأبوووي .. وش تبين أنتي .. وش تبييييييييييين .. والله لا أعلمتس من أنآآ
يالحقيييره يآآالتآآفهه ...


سمعت صوت البآآب يطق بقوة وأنآآ همي أطفي النآآر ألي أشتبت بتسبدي
والله مآفتحه لين أخذ حقي منهآآ
هو أنآ ألي طقيتهآ على يدهآآ وقلت لهآآ تسكر البآآب ...
ولا بعد بكل وقآآحه تقفله ... دفتني ومآآحسيت فيهآآ ألا يوم قعدت تضرب يدي
المجبسه .. صرخت من العوآآر ورميت جسمي عليهآآ ..
سحبت يدهآآ وعضيتهآآ بأقوى مآآعندي .. عضيتهآآ لين حسيت بأسنآآني
أنغرزت بجلدهآآ .. قعدت تضرب رآآسي وتصرخ بقوة ..


تغريد من العوآآر قآآمت تصآرخ : فكيني .. ( أنهآرت تبكي بقوة وتصآرخ ) فكيييني



لحظآآت
ورجعت تضرب يدي .. أبعدت عنهآآ وعلى طوول قآمت تركض للبآآب ..
تكورت على نفسي وحضنت يدي من العوآآر


تغريد تفتح البآب ومن لقت بوجهآآ أم سعود حضنتهآ وهي تبكي : مينونه .. هذي مينونه ..
.. ضربتني والله ضربتني ...
أم سعود بخرعه : شصآآير بسم الله الرحمن الرحييم ... أنتي شنو دخلج الغرفه عندهآآ
تغريد تأشر على ليليآآن : والله مو بصآآحيه ...!!




ضميت يدي بقوة وأنآ خلاص أبي أتحمل العوآآر ألي بيدي بس مو قآآدرة ...
الكل وآقف وعيونهم تتحرك بصدمة مآبيني وبينهآآ ألي قآآمت
تبكي وتأشر علي .... مآآيدرون وش ألي صآآر ...
الحتسي وآقف على شفآآتهم ...
أسمع صوتهآآ عله للقطع ولا قدرت أرد ...
ظليت متمددة وغمضت عيوني ...رصيت على أسنآآني بقوة بتحمل بس عجزت ..
مآآرآح أبكي بهاللحظة والله مآ أبكي لايحسبونه عشآآن شينة الطبآآيع ذي ...
سمعت صوت جدتي تسأل بخوف عن صوت الصرآخ والطق ومسرع مآآ جت
لي بخرعه تمشي بخطوآآت مسرعه ووقفت عندي بالضبط فوق رآآسي


الجده تشوف ليليآن متكورة على نفسهآ : يمه أشفيييج ..؟ شنو ألي صآآر ..
تكلمي يآآيمه
الجوهرة تدخل تركض وبسرعه جلست ورفعت ليليآن : بسم الله عليج ... يمه قوومي ..
قولوآ لي شنو ألي صآآر ... وحدة منكم تتكلم ...
الجده بخرعه : .......................
ليليآآن بصوت بالعآآفيه طلع : يدي .. يدي بمووووت من العوآآر ..
الجوهرة لفت لتغريد وبعصبيه : أنتي شنو سويتي فيهآآ ...؟؟
أم سعود تبعد تغريد عنهآآ وتطالع عبير ألي وآآقفه وعيونهآ مفتوحة على الأخر : خوذي تغريد
بعيد يلا .. ( أشرت برآسهآ لمريم ) وأنتي ألحقيهم يلاااا
مريم تقرب من تغريد وبذهوول: شوفي شنو سوت فيهآآ ( حطت يدهآ على كتف تغريد ).. ويهج كله خطوط حمرآآ ..وفيه دم .. تعآآلي معنآآ
( طالعت منآآير بصدمة وبصوت وآآطي ) هذي من صج مو بصآآحيه
تغريد تبكي وشعرهآ طآآير في كل جهه .. طالعت الجوهرة: هي الحيوآآنه ألي ضربتني .. بنتج مينونه ...
مينونه
منآير بخرعه تطآلع ليليآآن وهي حآآطة يدهآ على صدرهآآ : شنو فيهآ البنيه ... لازم نآخذهآ المستشفى ..
الجده بصوت خآآيف : نآدوآآ لي لافي .. نآدوووه يآآخذهآآ معآآي ,,,
ليليآن صرخت من مسكت الجوهرة يدهآ المجبسه : آآآآآآآآه ..( حطت يدهآ على رآآسهآ )
يمه بعدي عني بعدي ..
( أهتز صوتهآ وهي تحآآول مآآتبكي ) يدي توووجعني ...
الجوهرة بخوف تقوم : بروح أنآآدي علي ...
الجده بعصبيه : قلت نآآدي لي لافي ..
الجوهرة تطالع تغريد وخلاص مآعآد بقى فيهآ أعصآب من ألي تشوفه
ولا تفهم وش سببه : تكلمي .. ليش تهآآوشتوآآ
الجده تأشر لعبير : روحي نآدي أخووج خلييه يشغل سيآآرته .. وبلحقه مع بنتي
عبير بربكة : أن شالله .. أن شالله يمه


تحركت أم سعود وسحبت تغريد مبعدتهآآ عن المكآآن حتى مآآتكبر السآلفه ..
ظلت أم سالم وآآقفه جنب أطآآر البآآب من دآخل الغرفه ..سآآكته بدون مآآتبآآدر
هالموقف بأي كلمة ... رفعت مريم حآآجبهآ اليسآآر وهي تطآلع
ليليآآن بنظرة كره وتحركت لاحقه تغريد ألي صوت بكآآهآآ عالي ..
وأم سعود تحآآول تهديهآآ ...


الجده تمد يدهآآ لي ليليآن : قومي حسبي الله عليهآآ .. قوومي
ليليآآن تقوم بصعوبه وعلى طول مسكت يد جدتهآآ : يمممه مو قآآدرة ( قالتهآ بألم وهي
ترص على أسنآنهآ ويدهآ ثانيتهآ على صدرهآآ بدون مآتحركهآآ ) العوآآر يذبحني
تكفيييييييييييين .. خوذيني للمستشفى
الجده بصوت بآن فيه تأثرهآ : وين غدت ذي ..!!!


دخلت عبير تركض ووقفت قبال الجده ..


عبير تأشر لبرآ الغرفه : يقول بسرعه أطلعوآ له .. ينطركم عند البوآبه
الجده تطالع عبير : تعآآلي لبسيهآ عبآيتهآ وغطيهآآ ..
الجوهرة تتحرك بسرعه صوب الزآويه وتسحب عبآيه بنتهآ وشيلتهآ : بروح معكم يمه
أنطروني .. والله مآرآح أقدر أتحمل
الجده بحزم : لا .. خليج هنيآآ .. وحنآآ لارحنآ للمستشفى مآحنآ برآآجعين
بنرد للبيت
أم سالم : أن شالله مآآفيهآ غير العآآفيه ..
منآآير بخوف وعيونهآ مآآفآآرقت ليليآآن : والله شكلهآ مآآيطممن .. أبد ..
شنو له كل ألي صآآر ... على شنو متهآوشآت يآربي ...
أم سالم تهز كتوفهآ وبصوت وآطي تطآلع منآآير : ألله يستر شكله الموضوع عند خآلتي
مآآبيعدي على خييير ..
الجوهرة تلبس ليليآن عبآآيتهآ ومسرع مآغطت وجهآ بالشيله : خليني أروح يآآيمه
الجده بطولة صبر : قلت لا .. خلاص ..



تحركت الجده وهي متمسكة بيد ليليآن ألي منحنيه من قو العوآآر ولا نطقت
بكلمة وحدة .. رآآحت تمشي وطلعت من الغرفه على الصآآله المفتوح ومن
رفعت عيونهآآ شآآفت فهد من بعيد يمشي معطيهم ظهره بخطوآآت متوآآزنه .. وآآثقه
صوب العربآآنه والشمس نآآشره أشعتهآ الحآآرة ...


الجده تطآآلع منآير : ولدي طلع .. أدخلي ..

حركت منآآير
شيلتهآ ورفعتهآآ وعلى طول دخلت ...


الجده تطالع ليليآن : لج حيل تمشين معي لسيآرة ولا أخليه يقرب ..
ليليآن تهز رآسهآ وهي تآآخذ نفس : مو لابسه نعآآل أنآآ
الجده تأشر لعبير : دوري لي نعآل بسسرعه ...


ومن بعيد ...

فتح فهد بآآب السآيق وهو مصغر عيونه من حرآآرة الشمس
ألي نآآشرة أشعتهآ بجبروت في كل مكآآن .. حرآآرة تشتهي في سطوة
هالشمس لو تبدد برودة هالريح الهآآديه ... أنحنى حتى يركب ويشغل العربآنه
وعلى طول أشتغل الرآدو على أذآآعة القرآآن و يتردد صوت الشيخ يتلو القرآآن
في يوم روحآآني .. نملاه أستغفآآر وأذكآآر وأنتظآآر لسآعة أستجآبه ..
مد يده وقصر الصوت ... مد رجله وطلعهآ برآآ السيآآرة والثآنيه مآزآلت في مكآآنهآآ ..
سحب نظآآرته بلونهآ الرصآآصي العآكس لكل شي قبآله وعلى طول
لبسهآآ في صمت .. تنفس بصوت مسموع وحرك يده مآآسك الدركسون ... طالع النخله
ألي ملامسه بآآب السآآيق عنده ومسرع مآحرك رآآسه صوب الصآآله المفتوحه
حتى يلمح جدته تنحني حآآطه نعآآل قبآآل ليليآن ألي مغطيه بالكآمل وورآهآآ
وآآقفه عبير تطآلعهم بصمت ..
عقد حوآآجبه وأنحنى مآآسك يد البآب ..دخل رجله وسكر بآب السآآيق بسرعه..
مسك الدركسون بأيديه الثنتين ولف برآآسه لورى حتى يتحرك
بالسيآآرة مبتعد عن النخله ببطء وعلى طول لف وقرب من الصآآله ..
ضرب هررن يبي ينبهم لوصوله ... فتح البآآب وبضيق
طلع رآآسه وأشر بيده صوب أخته ...


فهد بصوت عالي وبكل عصبيه : عبير وعمى .. أدخلي ألبسي عبآآيتج وغطآآج ...
لا أيي أعلمج الستر كييف ...!! بعرف وتاليتهآ معآآج .. مآآتفهمين أنتي ..
عبير بخوف دخلت وسكرت البآآب : .......................


رجع على السيت جآآلس وسكر بآآبه بكل عصبيه ..... شغل المكيف والعربآآنه
حرآرتهآ مو أقل حرآرة من الجو ألي برآآآ ... ولاهي لحظآآت حتى
فتحت الجده البآب ألي ورآآ مسآآندة ليليآن تركب ...
وبعد مآآركبت سكرت البآب بهدووء وفتحت البآب ألي جنب السآآيق
وركبت ..


الجده وهي تسكر البآآب : شنو عندك أنت مع أختك ... بدآل مآآنت حآآطن حييلك
على هالمسيكينه ... سنع وحدتن على ذمتك ولا لبست العبآيه تقول رآآيحتن زوآآج
فهد لف برآسه صوب جدته مستغرب من هاللهجة القآسيه معآآه : من قصدج ..؟
الجده بكل صرآآحه : من قصدي ..! قصدي خآىيبه الرجآآ تغريد ( أشرت بيدهآ صوب
الجهه ألي قبآلهم ) ألي مآقدر أحد يضفهآ والله لولا العييييب كآآن طردتهآآ
.. أجل قآآعدتن في حلالي وتمد يدهآ على بنيتي ..
فهد بعد صمت وبهدووء : طيب ..طيب هدي أنتي ألله يهدآآج ولا...
الجده بصوت قآطع : أسمعني يآلافي .. أنآ هالأمور لو وصلت لهالحد أعرف
كيف أوقفهآآ ... مآآهيب صعبتن علي .. تففهم ...




ظل سآآكت وعيونه تطالع الجده بحوآجب معقودة ...
هذي جدته قبآله تمآرس معه نوع من الصرآآحة القآآسيه ...
تذكره أنه في يوم أعطى لكل شي هدنه مؤقته ورحل ...
الحب .. مثل عآآبر سبيل أدرك أنه في يوم بتسرقه غربه في عتمة
سرآب كذآب ...
أنه رحله طويله .. مؤلمة ... أذآآ قرر يرجع ..

وهذآ هو رجع
.. لوطن أجهضه في يوم من ذآآكرة شعبه ..
وذكريآآت حرة مآزالت رغم بعده ورجوعه ..
مشتته ...
أخذ نفس بقوة وبدون مآيسألهآآ وش ألي صآآر حرك السيآآآرة
حتى يطلع من المزرعة ..
يعريه الصمت بين أحآسيسه ومشآآعره ..
الصمت ألي صآآر في رجل مثله ..
حآآله أستثنآآئيه ..
حآله مزآآجيه ..
مد يده ورفع صوت القرآآن متععمد هالشي ...
وش نبي أكثر في حالة الضيق غير أيآآت من كلام رب العآلمين
تهدى بعدهآ أنفسنآآ ..
نعآآلج فيهآآ عثرآآت وهم ...
نظل نسمع مندفع هالصوت لدآخل مسآآمعنآآ ..
حتى نحس بالدم ينشط دآآخل عروقنآآ ...!
والقلب تلفه رآآحه حول عنق ثورته ويطفي على جسد جروحه بهدوء ..
وفعلا .. العربآآنه في لحظة كآآنت مشحونه والجده عندهآ أستعدآآد تحآآرب
وتسوي وتفعل ..
وهالحين .. سكون .. أنفآآس منتظمة .. هوآآ مكيف وبرودة ..
وقف بالعربآآنه عند أشآآرة تشهر في وجهه اللون الأحمر ..
تنذره في وصول الهدنه لخطوط حمرآ ... مستهويه هالشي بلا شك .. رفع يده
متسآآند بكوعه على الشبآآك وريح كف يده على ذقنه ...
وش تحس فيه هالحين ألي تجلس ورآآه ...؟!!
أية مشآآعر أحتوتهآآ من بعد مآآعرفت أنه متزوج ..!!
تضآآيقت أو كرهته .. أو ندمت على اليوم ألي طلبت فيه طلبهآآ ..
أكيد .. أي وحدة تكتشف أنهآآ مآآكآآنت غير زوجة ثآآنيه
بيكون لهآ ردة فعل غير ...
يشتهي لو يكلمهآآ .. لو يكشف أحآآسيس يعبث فيه الفضول
حتى يعرف صورتهآآ مثل مآآهي ...
يبي منهآآ تتأكد أن فيه أشيآآء في الحيآآة مآآنملك نتصرف فيهآآ ..
أشيآء تكون مآآبين ولادة وموت ..!!
أشيآآء يقدر يحلف أنهم مشتركين فيهآآ ...
هي أنجبرت تتنآزل عن وطن أحتضن دفتر ذكريآتهآآ حتى تلجأ لوطن غير وطنهآآ
خوف ورآآحة من فعآآيل أخوهآآ ..
وهو أنجبر مثلهآآ ... حتى يقدر يمتلك مفتآآح النهوض لبوآآبه
يمتلك فيهآ طآآقه أكبر تحتوي هالطآقه الكآمنه فيه ..
هي ... قصة أصبح هو الرآوي فيهآآ ..
وهو .. حكآآية طويله .. رآآح تكون فيهآآ هي الأسآآس ..
حس بضربه خفيفه على يده ومن لف بسرعه


الجده بضيق : يآآولدي النآآس مشوآآ وأنت وآآقف ..


حرك عيونه صوب الأشآآرة ألا وهي خضرآآ .. وبسرعه تحرك ..


الجده تطآآلعه : شنو تفكر فيه ..؟


أبتسم مثل أبتسآآمة نمآآرس فيهآآ نوع من السخريه على
أشيآآء مخبيه مآآيعرفهآآ غيرنآآ ..!!
تحركت شفآآته وقال بصوته الهآآدي ( ولا شي )
يتذكر أنه في يوم أطبق على الذكريآآت قفل من النسيآآن ورحل ...


الجده : والله فيك شي ..!
فهد يبي يغير موجة هالحديث العقيم : يمه وين تبينآ نروح
الجده بأستغرآآب : وين يعني للمستوصف ..
فهد : عآآرف بس تبينآ نروح حكومي ولا خآآص ..
الجده بعد صممت : والله يآآولدي ألي تشوفه لأني مآآلي حييل أنزل معكم .. بتآآخذهآآ
أنت بروحك وتدخل فيهآآ لطبيب .. الخرعه مو مخليتني أوقف عل رجولي ..
فهد بأندفآآع : الديرة صغيرة . أخآف أطيح بحد يعرفني ثم أتوهق ..!
الجده تمد يده : خذهآ خآآص .. مآآنت لاقي أحد
فهد يهز رآسه : شورك وهدآآية الله ..




حرك عيونه ومآآل برآآسه صوب جهة اليسآآر كأنه يدور له عنوآن مستشفى
يتذكره ,,, ظل يمشي بالسيآآرة ومسرع مآآوقفهآآ ..


فهد يلف برآآسه صول ليليآن حتى يشوفهآ منحنيه برآسهآ على السيت
ألي قآآعده فيه الجده : يلا نزلنآآ ...



تحركت برآآسهآآ مبتعده فيه عن السيت وبدون لا ترد عليه
فتحت البآآب .. بمعنى أنصيآآعهآ لأوآمره ...


فهد بهدوء : يمه بخلي السيآآرة مشغله وبنزل عشآآن المكيف ..
الجده : رووح يآآيمه مآآتشوف البنيه مو قآآدرة تتكلم من العوآآر ..
فهد : ترآ بنزل وأقفلهآ عليك
الجده بصوت مجهد: سوآآ ألي تبي تسووويه .. بسس أنزل بسرعه ..


أنحنى بجسمه صوب الجده ومد يده للبآآب حتى يقفل بآآبهآآ بحركه
سريعه .. تعدل وفتح البآب حتى يطلع .. رفع أيديه وسحب أطرآآف
غترته رآآميهآ على كتوفه .. حرك عقآآله ومسرع مآآضبطه وعلى طول
مسك أطرآآف هالغتره ورمآهآآ على كتوفه برسميه .. مسك بكف يده
جيبه اليسآر بكل عبث وتحرك مبتعد أكثر عن البآآب وسكره..
خطوآآت وآآسعه حتى يلف حول السيآآرة ويأشر بيده صوب ليليآآن
ألي وآآقفه مثل الصنم ..


فهد من ورى نظآرته الشمسيه : يلا ...


رآآح يمشي بخطوآآت وآآسعه وهو يطآآلع المستشفى بضخآآمة
تصميمه والهوآآ الحآآرة مآآزالت تندفع تحضن كل شي بجبروت ...
الطريق طويل قبآآله لين يصعد الدرج ويدخل من البوآآبه .. حرك عيونه
للحديقه المترآميه على يمينه ويسآآر وتلقآآئيآ حرك رآآسه
لورى حتى يلمحهآآ بمسآآفه بعيده عنه .. وقف وهو يطآآلعهآآ تمشي
على هونهآآ والألم أقوى من أنهآ تتحمله .. حط أيديه على خصره وهو من أولى
على باله أنهآ تجآآريه بخطوآآته ... تمشي ورآآه .. تحرك ورآآح يمشي لهآآ ..



فهد يوقف قبآلهآ : أنتي فيج شي .. مو قآآدرة تمشين أنآآدي أحد عشآآن
ييب لج كرسي ...
ليليآآن تتحرك مآرة من عنده : لا خلنآ نمشي ..
فهد يمشي بجنبهآ وبنفس خطوآتهآ البطيئه : والله لو بنمشي بهالشكل مآآرآح ندخل المستشفى
غير العصر
ليليآن تحآول تسرع : طيب ..
فهد يزيد من سرعة خطوآته : أييه أمشي بسرعه ..



رصت على شفآآيفهآ بقوة وهي من العوآآر مو قآآدرة تآآخذ وتعطي مع أحد ..
مو طآآيقهآآ نفسهآآ ...
ظلت تمشي وهو يمشي بجنبهآآ لين صعدوآ الدرج ودخلوآ من البوآآبه
الكبيرة على صاله الأستقبآآل ...


فهد : روحي أجلسي على الكرآآسي ..
ليليآن خلاص شوي ألا تبكي : يدي توجعني مآآبي أجلسس..




حرك عيونه صوبهآآ وهي مدخله يدهآآ دآخل عبآيتهآ مآتبيهآ تطلع أبد ..
والسوآآد مغطي كآآمل جسدهآآ ..

فهد : طيب .. روحي أجلسي على الكرسي توجعي ..!!
ليليآآن رفعت عيونهآ وبنظرة عصبيه ظلت تطالعه : .......................



صد بعيونه بدون أي أهتمآم ورآآح مبتعد عنهآآ للأستقبآآل .. وهي
بدآآ الدم يفور في عروقهآ من ألي قاله ..!
كأنهآ نآآقصه عشآآن يجي هو يزيد فوق الشي ألي متحملته ...
( رفعت عيونهآ لفوق ومن قلب )
.. ألله لا يوفقتس يآآتغريد يآآزوجة فهههد ...
أنحنت وغمضت عيونهآآ ..خلاص رآآح تبكي مو قآآدرة تتحمل ..
ألي تحس فيه فوق طآآقتهآآ ..



.. : تعآلي ...



رفعت عيونهآ حتى تشوفه معطيهآ ظهره ورآآح يمشي في سيب قبآآله ...
وبسرعه رآآحت تمشي ورآآه تبي توصل .. ريحة تلف المكآآن
تحوي بكآبة وتمني لو نطلع من هالمكآن بسرعه مثل مآدخلنآآ ..
المتوآجدين حواليهآ ينعدون على الأصآآبع .. مآآتشوف غير عآملات
يتحركن ببطء يمسحن الأرضيه ... وصوت ضحكآآت الممرضآت
يوصل لمسآآمعهآآ .. لف يسآر ودخل أول غرفه قبآله وهي دخلت ورآآه ...
بس وقفت وفتحت من شآفت دكتور جآآلس يطالع أورآآق
على مكتبه .. توجه له فهد مآآد يده يسلم عليه وهو من لمحه وقف بأبتسآآمة ..

فهد : السلام عليكم .. أخبآرك
الدكتور : وعليكم السلام ..



هذآ مجنون أو نآآوي عليهآآ ...!
كيف رآآح تكشف عند دكتور وتخليه يشوف يدهآآ ..
يوم رآآحت أول مرة مع علي وأمهآآ .. كآآنت دكتورة وممرضآآت ..
بس هالحين ..
هذآ ألي بآآقي بعد ... تخلي غريب يطآآلع يدهآآ ..!!!


فهد يجلس مطآلع ليليآن : تعآآلي ..
ليليآن تكلمت بسرعه وبدون نفس : أنآ مآآبي دكتور لو سمحت ..



تحركت طالعه من الغرفه وبسرعه جلست على أول كرسي عندهآآ ...
ألله يصبرهآآ على ألي تحس فيه ..


فهد يطلع من الغرفه ومن شآفهآ : أنتي أشفيج ..؟
ليليآن ترفع رآسهآ تطالعهآ : وش فيني .. مآبي أروح معك رجعني لسيآرة عند أمي ..
فهد بعصبيه : تستهبلين معآي أنتي ..
ليليآن بدون نفس وبصوت مهزوز : تبيني أكشف عند دكتور .. والله مآبقى غير هي ..
لو يقطعوووووني تقطع .. لو ينسفوني نسسف مآآرحت وخليته يشوفني ..



رفع حوآآجبه من ألي قالته .. يقطعونهآ وينسفونهآآ ...!!
شكلهآ قآآمت تخربط ولا تدري وش تقوول ..
طلع الدكتور ومد الأورآآق لفهد


الدكتور : رووح لأخر غرفه ورآآح تلقى دكتورة نفس مآآتبي المدآآم .. عطهآ
أورآقك وقلهآ أني حولتك لهآ ..
فهد أبتسم : جزآآك الله خيير ..مآآقصرت ..
الدكتور : عند الخدمة ..


فهد يلف لهآآ : قومي لانتي مقطعه ولا منسوفه .. هذي ولقينآ لهآ حل ..
ليليآن تقوم : أشوآآآ ..



لوى فمه متوجه للغرفه نفس مآآطلب منه الدكتور .. أول مآآوصل لهآآ لف ومد
الأورآق لي ليليآآن ..


فهد : أدخلي يلا وأنآ بجلس هنيه أنتظرج
ليليآن : بروحي ..!
فهد بطنآزة : لا أدخل معآآج شنو رآآيج ...!!


ظلت سآآكته وعلى طول سحبت الأورآآق ورآحت صوب الغرفه ..
دخلتهآ وهو جلس على أقرب كرسي قبآآله ..حط رجل على رجل وسحب
من جيبه جوآآله ..طالع بالشآآشه حتى يطري عليه عمر ..
معقوله سآآفر ولا دق عليه ..
مآآهي غريبه يسوي هالشي عآآدي عنده ...
قعد يضغط بالأزآآرير وهو ينتظرهآآ تطلع وبعد فتره من الوقت أنفتح البآآب وطلعت
ممرضه ورآهآ تمشي ليليآآن .. فز وآآقف ورآآح لهآآ



فهد : هآآ
الممرضه : فيه روح غرفة أشعه ..
فهد بعد صمت : أهآآ ...


رجع جلس وهو يشوفهآآ تمشي بخطوآآت هآآديه .. ألي يعرفه
أن أخته عبير جآآته متخرعه وقالت له أن يدهآآ تعورت
كيف وشلون مآآيدري .. وأمه العودة تبيه يآآخذهم للمستوصف ..
أخذ نفس بقوة ومسرع مآآخذت الأشآآعه ورجعت للغرفه مرة ثآآنيه ...
طآآل أنتظآآره وقآآم يحآتي جدته ألي جآآلسه بالسيآآرة ...
لايكون المكيف مو بآآرد كفآيه لهآآ ..
أنفتح البآآب وطلعت وحدة منقبه وصآآرت تأشر له ..


الدكتوره : أنتآآ فهد ..
فهد بأستغرآآب : أيه
الدكتورة تفتح البآب أكثر : عآآوزينك لو سمحت



وقف بطوله وتحرك متوجه للغرفه وهو مآآيدري ليش طلبته ..


الدكتورة تأشر على ليليآآن : دي مش عآآوزة حد يمسك أيدهآآ .. لو سمحت كلمهآآ
عآآوزين نخلص بقه ..




وقف عند البآآب يطآآلع فيهآآ جآآلسه على السرير والعبآآيه طآآيحه على كتوفهآآ ...
الشيله حول رقبتهآآ ..دخل أكثر وسكر البآآب ورآآه خآآف لا حد يمر في السيب
ويشوفهآآ وهي مكشوفه بهالشكل .. مآطالعت فيه عيونهآ بالأرض ..
ويدهآآ مآآسكهآآ فيه طرف السرير وضآآغطه عليه بقوة ..
تقدم أكثر .. خطوة ورآ خطوة وهو يقترب منهآآ والمشآآعر في قلبه تعآآنق
سمآآ يجهل أي عالم تحضنه ..
وقف بالضبط قبالهآآ حتى لامس ثوبه ركبهآآ ..



فهد يتأمل ملامحهآآ : ليليآآن ..!!
الدكتورة : أنآآ حطلع برآآ لدقآيق ورآآجعه ..



صوت بآب أنفتح وخطوآآت غريبه تطلع حتى يتسكر البآآب عليهم
لحآآلهم ..


فهد يمد يده ويحضن ذقنهآ رآآفعه بهدووء أمتزج بنبره دفآآ : ليليآن ورآآج ماخليتي
الدكتورة تشوف شغلهآآ ... مآآتبين تخلصين أنتي ..
ليليآن تحآول تبعد يده عن ذقنهآ رآآفضه تشوفه : تبي تنزل الجبس ..
فهد عقد حوآآجبه يشد على أصآآبعه حول بشرتهآآ وهو يستمتع بهالرفض الأنثوي العنيد : يعني شي أكيد بينزلونه ...



حركت عيونهآآ صوبه ... أنصآآعت لشي ألي يبيه .. طآآلعت بعيونه
مبآآشره ..


ليليآآن والدموع تلمع بعيونهآآ : مآآقدر أخليهآ تلمس يدي رآآح توجعني ..
أنآآ مو قآآدرة أتحمل العوآآر .. أحس أني بموووت ... والله بموت




هي قالت هالكلمتين .. حتى تتبدل ملامحهآآ أكثر .. تجآآهد مآآتبكي ..
تتحمل .. تكآآبر وتظل تعيش على شي أنبنى عليه شخصيتهآآ ..
بس مآقدرت .. أنهآآرت تبكي قبآآله ...
خفف من شدته على ذقنهآآ حتى تدريجآآ يبعد يده عنهآآ .. أنحنت بقوة
تبكي .. تشآآهق قبآآله ... حتى يثور في قلبه مشآآعر أستغرآآب ...
هو كآآن مستغرب من البدآآيه كيف مآحس
وهو يشوفهآ أنهآآ تتألم بحجم خرعة أخته عبير وهي تتكلم عنهآآ .. !
بس هالدموع .. دموع ألم .. أو دموع شي مستخبي في قلبهآآ ..؟؟
هذي هي .. دآآيمآآ مآآ بحضورهآآ تربكه ..
مآآيقدر ينكر هالشي .. الندرة في لقآءتهم ولدت متعه بدآآخله..
هو رجل الغيآآب .. وصآآر معهآآ رجل يشتهي الحضور في لحظآتهآآ
دآآيمآ وفي كل وقت ...
معهآآ .. ذآآكرة عشقيه تنتفض دآآخل ضلوعه ...
يحس بوجودهآآ يقدر يخلق ضحكة وضجة تتلهف للمزيد ..
حرك يده وببطء أستقرت يده على رآآسهآ حتى يجذبه له وينحني يبوسه ..
غمض عيونه لثوآآني وريحة شعرهآآ تتسلل بعنف مدآآهمه حوآآسه ...


فهد يبعد شفآته عن رآآسهآآ : أنتي تكبرين الموضوع صدقيني ..




أنهآآر كل شي دآخلهآآ قبآآل هالحركة ..
هذي نفس حركة أبوهآآ
دآآيمآ لا شآفهآآ تتوجع يجي يبوس رآآسهآآ ..
يهون ويخفف عليهآ بوجوده ... حست فالحنين يجذبهآآ بقوة صوب رجآآل
هو زوجهآآ ..
والحآآجة للتفريغ دفعتهآ بلا مقدمآآت تلف يدهآ حول خصره وتدفن
رآآسهآ في صدره أكثر ..



ليليآآن تتكلم بقهر وصوتهآ صآر غليض : مآعآآد أبي أحد يسب أبووي .. مآآبيهم يسبووونه ..
مآآبيهم يقربون صوبه .. مآآبيهم يذكرونه لا بالخير ولا بالشر ..
تعبت منهم .. قسم بالله مآآعدت أقدر أتحمل ..



كآآن يبي يسألهآآ هالدموع أي سبب ورآآهآآ .. لكن هي سرقت اللحظة منه
وأفصحت عن الشي ألي دآآخل ضلوعهآآ ..
فآآجئته بهالحركه ... حس بحرآآرة مكآن مآكآن يدهآآ ملامس خصره ..
حرآآرة أربكته أكثر .. جردته من مشآآعر ولدهآآ الغيآآب فيه ..
والبعد ألي مآآزآآل يدفعه له مرة ثآآنيه ...

<<<


مآرآآح أقول كت .. بس أبرجع أنزل التكمله للبآرت لأني
بروح للمستشفى لولدي تطعيمه نسيت أمرهآآ ولا ذكرتني
فيهآ غير أمي قبل شوي << فيس الأهمآآل ..
طبعآآ بعد خنآآق طوييل عرييض .. وخفت أتأخر عليكم ..
من هنيه لين أنزل البآآرت لاتبخلون علي بالتعليق .. ^ ^ ...
للي لحق يقرآآ البآآرت ..
ولا تأخرت لا تخآآفون حدي العصر ورآآح ينزل ...


 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 16-06-12, 01:11 PM   المشاركة رقم: 154
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد أدبي



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233277
المشاركات: 2,623
الجنس أنثى
معدل التقييم: #الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي#الكريستال# عضو ماسي
نقاط التقييم: 7632

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#الكريستال# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

أرَواح نُحبها رحلِت و توّسدت التراب !
أحياء في قلوبنا و في ذاگرةَ المگان يهلگ أنفاسَنا ‏الحَنِينْ
ملٱمحهُم ،
أصواتهُم
مَا يحبوُن ، و مَا لٱ يحبوُن . .
اللهُم في گل دقيقـہ : تمر ‏على [.. كل ميت ] و هو فِي قبره
أسألـگ ؛
أن تفتَـح ﻟـہ بـابـاً تهُبّ منہُ نسـائِـم الجنـہَ ،
و تؤنـِس وحدَتہ و تهوّن عليـہُ وحشة قبرَه
يارب اجبر كسر قلوبنا على فراقهم
يارب اجبر كسر قلوبنا على فراقهم
يارب اجبر كسر قلوبنا على فراقهم
ولاتجعل آخر عهدنا بهم في الدنيا..
وابني لنا ولهم بيوتا في جنّة الفردوس
وأكرمهم وأكرمنا بلذة النظر لوجهك الكريم
وبلغهم وبلغنا شفاعة نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسل


اللهــم آميـــن

أعتذر عن تنزيل البآرت فخبر وفآآة صآآحب السمو الأمير نآيف بن عبدالعزيز
أقسم لكم جعلتني في حالة صمت رهييبه ...

فالحروف .. وأي حروف تتلاشى تهرب من صمت القلم ..

رحمك الله رحمة وآآسعه .. أميرنآ وحبيبنآآ .. نآآيف بن عبدالعزيز ...

 
 

 

عرض البوم صور #الكريستال#   رد مع اقتباس
قديم 18-06-12, 12:05 PM   المشاركة رقم: 155
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رحيق الكلمات
☺بَـسْمَة لَـيْلَاس ☺


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 42045
المشاركات: 13,792
الجنس أنثى
معدل التقييم: ~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي~ Amoَrat Nَajed ~ عضو ماسي
نقاط التقييم: 9508

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
~ Amoَrat Nَajed ~ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #الكريستال# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

كريستو ....

بداية الله يرحم الأمير نايف ويتغمده بواسع رحمته ...الخبر كان مفجع على جميع الأصاعدة لنا وأكيد لغيرنا

إنا لله وإنا إليه راجعون ...


بارت أو جزء من بارت رااااائع سلمت يددينك ...


أسئلة ليليان المحرجة خلت أبو سعود ينحشك بالزاوية ياإني ضحكت عليه يستاهل خليه يعرف إن لله حق ...

واستغربت إن الجدة تكلمت في المواضيع القديمة قدام الكل وقالت له إنهم مو داريين عن شيء .... بصراحة حسيت إن فهد بينط وبيسألها وش السالفة اللي مانعرفها وينشب بحلقها لين تخبره .....

تغريييييييييد وييييييييييييي نفسي أموتها وش سوت بالبنت بس كمان اللي سوته ليليان مو بسيط يعني اثنينهم بيستاهلون ...تهقون ليليان انكسرت يدها مرة ثانية ؟؟؟ وإلا وش صار ؟؟؟

فهد أحسه عايش صراع نفسي كبير ويتمنى لو إنه رجع فرنسا ولا شاف ليليان اللي بتاكله الحين ولاتبقي منه شيء للمقرودة تغريد خخخخ

كريستووووووووووووووو بلييييييييييييييييييز نزلي باقي البارت علشان خاطري ياحلوة وانا عارفة خاطري كبير عندك <<فيس يستهبل

تسلمي ياقمر بانتظار الباقي

 
 

 

عرض البوم صور ~ Amoَrat Nَajed ~   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أم سعود, للكاتبة الكريستال, ليلاس, أريد, أريد منك, منتدى ليلاس أريد منك أكثر, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, أكثر مما, الشيخ لافي, تنوع لهجات, راقيه الحرف, روايات, روايات خليجيه, رواية أريد منك أكثر مما أريد, روايهت سعوديه, سالم ومناير, صقارة لافي, عمر, فهد, قصص و روايات, كريستال, كريستو
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t175256.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط§ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط§ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط§ط±ظٹط¯ - ط£ط®ط¨ط±ظ‡ظ… This thread Refback 15-01-18 06:51 PM
Untitled document This thread Refback 26-01-16 11:27 AM
Untitled document This thread Refback 14-10-14 08:10 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 05-08-14 11:38 AM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 04-08-14 03:50 PM
ط£ط±ظٹط¯ ظ…ظ†ظƒ ط£ظƒط«ط± ظ…ظ…ط§ ط£ط±ظٹط¯ ط§ظ„ظ‚طµطµ This thread Refback 03-08-14 12:20 PM
Untitled document This thread Refback 02-08-14 01:20 PM


الساعة الآن 12:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية