لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-12, 10:19 PM   المشاركة رقم: 216
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 223862
المشاركات: 2
الجنس أنثى
معدل التقييم: سبحان الله وبحمدة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سبحان الله وبحمدة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الروايه روووووووووووووووووووووعه واكثر شي حزنت على شجون

 
 

 

عرض البوم صور سبحان الله وبحمدة   رد مع اقتباس
قديم 05-07-12, 10:40 AM   المشاركة رقم: 217
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 218843
المشاركات: 1,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: عبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييمعبق الرياحين عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1594

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبق الرياحين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير....صباح المحبه....صباح الرضاا...صباح الرياحين
هموووس وحشتيني وربي مشتاقه لك واعذريني على الغياب والله انه غصب عني

تسلم يديتك ياقلبي على هالبارت الموجع فعلاا ...ابدعتي يالغلاااااا الله لايضرك وياني متشوقه
كثيرر عشان اعرف احوال ابطالنا بعد مرور سنه والحال الي وصلوا فيهاا واتمنى من كل قلبي
ان كل صاحب حق ياخذ حقه والظالم يلاقي جزاه مثل ماعوديتنا برواياتك السابقه

غلااب
موتت ام غلااب اثرت فيني كثيرررر وحزنت عليها هالمره ما شافت يوم حلو بحياتها لااهي بشبابها
ولاا يوم اكبرت صاير الحزن والمعاناه ربع لهاا..حتى باخر لحظه بحياتها كانت تتمنى لمسه حانيه
او نظره حب من ولدها وهو بخل بها عليهاااا...ولاا هي الي فرحه بشوفة واخوها واعياله
عاشت معانه وعذااااب والسبب انها هنديه تزوجت شايب وجابت من ولد لاا الشايب عاش معها
واسعدها ولاا الولد عوضها عن تضحياتها عشانه الي لدرجه انها تشتغل عند الناس بس عشان تامن
له طلباته ولاا تخلي في نفسه شيء..
والمقابل انه جازاها بالنكران والعقوق وانه يتفشل من كون امه وخواله هنود ما كن الهنود اوادم ولهم
رب نسى قوله تعالى>> وبالوالدين احسانا<< وان لافرق بين عربي ولا اعجمي الا بالتقوى الهته الدنيا
وخذه الغرور وظلم نفسه وحرم روووحه من نعمه البر
بس اذا فات الفوت ماينفع الصوت ..غلاب انت فرطت بالجنه الي كانت بين ايدك ولاا عرفت قيمتها الا
بعد ما خسرتها
مشاعل الحمد لله الي ربي فكها من غلااب وصارت رجعتها له شبه مستحيله لانها قدمت له كذا فرصه وهو
فرط فيها ...فاكيد انها بترفض ترجع له لو مهما سوى..حتى لو تعالج وشفى جروخها منه لسى ماشفت
ومستحيل تعيد معاناتها معاه لان بينهم شرخ كبير ما ينجبر
ومدام ان غلااب حس بعظم ذنبه تجاه امه وحاول انه يصحح خطاه بروحته لخواله ومساعدته لهم
فاتوقع انه يقرر انه ياخذ بنت خاله سبيكه وبيعيش معها ... وخاصة يوم شاف تعامل الرجال مع امها
وكيف انه مفتخر بخواله

مشاري وسحر
لاه لاه الف مبروووووووك يابابا مشاري والحمد لله الي ربي انعم عليك ورزقك بالضنا وجازاك على
تضحيتك وصبرك على بنت عمك الي حطيت العيب فيك عشانها وهي ماتستاهل ...وربي اراد ان يظهر
الحق وكل واحد ياخذ حقه..
بس الي ماعجبني غيرة سحر واتهامها لمشاري الي من بداية حياتهم وهو مفهما عدل ومعلمها مكانتها بقلبه
وان الي قبل كله راح وحياته قلبه مافيها غير سحر

شجون
الف الحمد لله على سلامتك انتي وبندوره جعل ربي يطرح فيه الخير والبركه ...ويكون لها العوض والسند
ويملي عليها حياتها ويشفي جروحهااا...بس ياريت ابو مشاري معلم الكل عشان تحس بفرحتهم بهالولد
ويشاركونها بكل شيء صحيح عمتها وبناتها ما قصروا بس بعد من حق الباقي انهم يفرحون بولدهم
وخاصة ان شجون لها معزه ومحبه كبيره بقلوبهم واكيد بيفرحون فيهاااااا

فارس ودلالوه
افرح اللحين او اوهم نفسك بالفرح والسعاده الي تقص على نفسك فيهاااا مصيرالسعاده يتنقلب لحزن
وقهر وخصوصا اذا انكشفت لك حقيقه هالي ماخذها ومشيتك وراها كنك ثور وشاريتك بفلوسها هي
واهلها وصارت سيرته على كل لسان والكل يتكلم في عرضه ....تنعم اللحين وابكي بكره على غباءك
واستغفالها لك
بس اتمنى اشوفه عقب فضيحه مرته كيف هو راجع منكسر وذليل لاهله....وتكون صدمته بمعرفته
لولده من شجوون ...ومحاولاته انه يرجعها له عقب ما يكتشف انه لا سعاده ولا اراحه له وهي بعيد عنه
وبيتمسك فيها اكثر بعد معرفته لولده

همووووس جعل يدينك ماتمسها النار يا غلااي والله لايحرمني منك ياعسل
وبانتظارك يوم السبت وكلي شوق لمعرفة احول ابطالنا

 
 

 

عرض البوم صور عبق الرياحين   رد مع اقتباس
قديم 07-07-12, 03:58 AM   المشاركة رقم: 218
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 202983
المشاركات: 109
الجنس أنثى
معدل التقييم: أمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 243

االدولة
البلدAngola
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أمي روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 

صباحكم عسل مع قشطه >>>> صار فطور
المهم جايه متحمسه ومبسوطه سمحتو لها بإجازة اسبوع من قدها
بس تبون الجد >>>> اشتقت لكم حيل :
مادري كيف ابختم روايتي وابتعد عنكم :
شكلي ابطول قرقر اطول وقت ممكن علشان مابتعد عنكم :msn1:
فديتك موعد مؤجل انا بعد مشتاقه لكم
وفديت كل من راسلني على خاصي او رد بالعام عن شوقه للروايه
وربي ماتتخيلون فرحتي وانا اشوف تفاعلكم
عرفت اني مو بس انا احبكم انتم بعد تحبون الروايه زي مالروايه وصاحبتها تحبكم :
>>>>> ترانا آخر الليل ولك اسبوع مانزلتيها
سكري فمك وروحي ضبطيها ونزليها قبل ماتنامين على الكيبورد


(167):

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة أضواء الصباح ; 07-07-12 الساعة 04:29 AM سبب آخر: مسح اسم المنتدى المجاور ^_^
عرض البوم صور أمي روحي   رد مع اقتباس
قديم 07-07-12, 04:01 AM   المشاركة رقم: 219
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 202983
المشاركات: 109
الجنس أنثى
معدل التقييم: أمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 243

االدولة
البلدAngola
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أمي روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
Jded

 

مرت سنة على حياة ابطالنا بحلوها القليل ومرها الكثير
هذه السنة غيرت بعضهم ولم تؤثر بالبعض
بعد هالسنه راح نعرف شخصيات ماعرفناهم من قبل
وراح يكون لهم تأثير على ابطالنا
^
^
^


الــــ ج ـــــــزأ الـــواح ـــــد والــثــلاثــون


في مطار الرياض
صلاح: كل شوي يطالع ساعته ينتظر صديقه ياسر طلب له كابتشينو وجلس على أحد الطاولات لمح من بعيد فارس مازال يستحي يحط عيونه بعيون فارس عدل نظارته المضلله تضليل خفيف بالرمادي لأنه لسه ماسوا عملية لعينه يشرب شوي ويطالع بمشاري من بعيد
مشاري: جلس ينتظر اخوهـ فارس لأنه ماعرف عن رجوع ياسر فتح مصحفه وجلس يقرأ وكل شوي يرفع عيونه ينتظر اخوه
في الطيارة
فارس: أخيرا خلصت بعثتي مشتاق لأهلي حيل
دلال: بدون نفس تراها كلها سنة ماتأخرنا مرة
فارس: يحق لك تقولين كذا أهلك مرتين يجونا بس أنا اهلي بس جوال وربي اشتقت لهم حيل صدق ماتعرف قيمة أهلك حتى تبعد عنهم
دلال: تفكر ياترى شجون مات ولدها او لا لو كانت جايبه ولد كان عمي قال لفارس مستحيل يخليه تناظر بفارس الي كل شوي يطل من الشباك متحمس للنزول معقوله راح أخسرك مستحيل ماتخيل يارب شجون ماتت هي ولدها يوم تولده وارتاحت من كابوس اسمه الزفت شجون
فارس: يالله نزلنا
مشاري: سكر مصحفه وكل شوي يناظر بوجيه القادمين مشتاق لأخوه أخيرا شاف فارس كل واحد منهم مشتاق للثاني ضمو بعض ضمة حنان مشاري بعده اشتقنا لك ياخوي
فارس: وأنا اكثر يابو ميار
مشاري: وهو منزل راسه حمد لله على السلامه
دلال: بجرأة الله يسلمك بقلبها يانا اكره هالآدمي مسوي يعني اني ملتزم وثقيل أكره هالأشكال حيل لا وسحر فرحانه فيه ومغتره انه يحبها لحالها ولايرفع عيونه لغيرها مالت عليكم كلكم لو فارس مافكرت اناسب هالطبقات من الناس 000 معصبه حيل ومتوترة خايفه فيه شي كل شي يضايقها خصوصا لسه ماحملت وفارس ناشب لها بحلقها وكل مايطلب يفحص تتهرب تخاف العيب منها لأنها متأكده ان العيب مو منه تبغاه يظن انه زي مشاري عنده صعوبه بالأنجاب يبغى كم سنه بعدين يحمل له
صلاح: يوم شافهم يبون يمرون من جهته غطى نفسه بالجريده علشان مايشوفونه مستحي يحط عينه بعينهم
مشاري: فتح شنطة سيارته وحمل شنطهم هو وفارس وركبو سوا
فارس: أخبار ميوري
مشاري: يوووه فارس شقيه هالبنت ومو مخليتنا نرتاح بنومنا او أكلنا
فارس: ضحك يافديتها بس عمها وماشفتها الا بالصور كم عمرها الحين
مشاري : الحين لها اربع شهور بسم الله عليها
فارس: ايه صارت حرمه
مشاري: غلط بكلامه ايه نبيها زوجة لولدك
فارس: من وين ياحسرة شكلي ابتأخر زيك
مشاري: حمد ربه ان اخوه مانتبه يجيب ربك خير >>> بقلبه قريب راح تشوفه ويارب تفرح فيه مو تصدمنا
دلال: حست بنغزة بقلبها ماقال مشاري كذا الا أكيد شجون جايبه ولد ياحسرة قلبك يادلال جعلها تموت هي وياه وارتاح تعبت والله تعبت
فارس: وهو يناظر الطريق لف على أخوه كيف اهلي كلهم
مشاري: الحمد لله ماعليهم كلهم بخير
فارس: بحزن وكيف مشاعل ونفسيتها
مشاري: ماعليها بس غلاب مو تاركنا بحالنا شهر شهرين يدق يبي يرجعها وهي من تعرف تضيق ويرجع لها اكتائبها
فارس: ليه تعلمونها
مشاري: ساعات مانعلمها بس تسمع طراطيش كلام تضيق تعرف وماخبي عنك ماصارت ميشو الي قبل ميشو تزوجت غلاب مع جهه انقلبت حالها حتى طلاقها منه مارجعها زي أول ساعات ادخل عليها وهي تبكي اضمها وأساألها لي تقول تذكرت خالتي ام غلاب مو هين علي فراق وربك كأنها لسه متوفيه أختي مقطعه قلبها عليها حيل
فارس: حاس بتأنيب الضمير جهة أخته جت على باله وحده وخاف يسأل عنها علشان دلال وراء سحب سؤاله وسرح الي مشاعل مازالت مصدومه اجل شجون ايش مسويه يارب تزوجت وعاشت حياتها يارب اتمنى اسأل بس مالي وجه ابد
================
في الطيارة
ياسر: كان جالس بجنبه طبيب بريطاني مسيحي ( كاثوليكي ) طول الرحله يتحاور معاه ويحاول يقنعه طبيا بالإسلام وان الرسول اخبرنا عن اشياء كثيرع قبل تطور العلم ويتشهد له بآيات من القرآن
كان الحوار مابينهم مشوق كل واحد يدعو لدينه بس الطبيب جون اقتنع بعض الشي بكلام ياسر تبادلو الارقام لانهم قرور يستمر تواصلهم في الرياض
قبل هبوط الطائرة لف ياسر على الشباك يشوف مطار الرياض قال بقلبه خلصت هالدراسه الي ثقيله على قلبي بس هزاع له فقيده بس كلها شهرين وراح يرجع ان شاءالله وقفت الطيارة شال شنطته ونزل
صلاح: يوم شاف ياسر ابتسمت الدنيا له يحب هالإنسان قوة ضمه بشوق
ياسر: وهو ضامه هلا وغلا تعبناك ياخوي
صلاح: سحب شنطته تعبك راحه اهم شي رجعت لنا
ياسر: حلف عليه خلها انا ابشيلها
صلاح: يعني مو كونك معضل تشوف الناس اضعف منك هاتها بس
ياسر: هههههههههههههه طيب ابروح اجيب الثانيه
صلاح: راح فتح سيارته وحط شنطة ياسر وينتظره يجيب الثانيه ويجي
ياسر: ابتسامته شاقه حلقه فرحان انه رجع
صلاح: مايصدق انه أخيرا رجع له ياسر فاقده حيل كان كل شكاويه عنده
ياسر: يناظر صلاح وفرح انه تغير وأكرم لحيته قال بقلبه سبحان الله بعض المصايب ترجع الإنسان وتغير فيها أشياء كثيره
صلاح: شغل سيارته وهو يناظر طريقه قبل شوي كان فيه مشاري
ياسر: رفع حاجبه من جدكـ
صلاح: ايوه يستقبل أخوه فارس
ياسر: صح اخوه كان بكندا
صلاح: غريبه ماقلت لمشاري عن جيتكـ
ياسر: معروف ان احب صديق له مشاري ماحد ينافس غلا مشاري بقلب ياسر لف يناظر صلاح تعرف عنده زوجه وبنوته حلوة قلت مابي اشغله حتى انت ماحبيت اكلف عليك بس انت نشبه هههههههههههه
صلاح: ايش اسوي احبك
ياسر: حط يده على كتفه الله يحبك ياخوي تردد يسأله ونزل يده وسكت
صلاح: بحزن لا مارضت ترجع عارف هذا السؤال الي بغيت تسألني عنه وتراجعت
ياسر: من جد انك ساحر
وصلو للبيت فتح ياسر الباب ولقاه نظيف لف يناظر صلاح لاتقول كلفت على أهلك ليه تسوي كذا ياصلاح
صلاح: لاكلافة ولاشي أمي ارسلت الشغالتين وأختي تابعتهم وبس
ياسر: ضمه مشكور ياخوي بس لاعمرك تكلف عليهم انا عطيتك المفتاح بس علشان تطمن عليه بس
صلاح: خليتها قضيه كل المسأله تنظيف بسيط
ياسر: جزاك الله خير انت وأهلك وربي محرج كثير منكم
====================
في مكان بعيد عنهم بأحد استراحات الرياض
لابسه بلوزة ورديه ماسكه على جسمها المقسم والشمس تلفح بوجنتيها حتى اصبح لونهم مثل لون بلوزتها تبتسم وهي تلعب ولدها بالرمل
نورة: هيه شجونه حمرت خدودك بالشمس
شجون: ترفع عيونها الخضراوتين الي زاد جمالهم مع تغير حالتها ابتسمت لنورة ياختي مبسوط ياروحي هو بالرمل
نورة: حظك الجو براد شوي والا خربت بشرتكـ
شجون: مايهمني تخرب بشرتي او ماتخرب اهم شي بدوري ينبسط
نورة: ايه مين قدك جمال رباني ماتهتم بنفسها واحنا يامساكين كحل وظل وانواع المكياج ويالله نحلو
شجون: ضحكت عليها و وقربت من خد بندر تبوسه وطاحت خصله على وجهها بسرعه حطتها وراء اذنها
نورة: تمسك يد بندر النحيف وهزيل هاهـ اخبار مراجعته
شجون: الدكتورة الي اراجع عندها اوعدتني خير قالت راح يجي بعد كم يوم دكتور سعودي شاطر ابحولك عليه
نورة: تناظر بندر الله يجيب الي فيه خير أخذته على حجرها وهو يدور أمه يبغاها نورة مالت وهذا وانا احبك بعد
شجون: أخدته وحضنته فديته بس
نورة: سبحان الله ماخذ لون عيونك بس الشبه يختلف شكله يشبه ابوه
شجون: تغير وجهها من طاري ابوه
نورة: حطت يدها على كتفه حبيتي لاتشيلي هم لازم بيوم يعرف
شجون: باست خد ولدها بحنان وهي تطالع بولدها اصلا قريب يرجع وعمي راح يعلمه ماصدقت ارتاح من المشاكل وارجع لها ثاني تنهدت بضيق الله يعين
نورة: يمكن تغير وأكيد راح يفرح بولده على كلام امي ماجاه شي من زوجته الاولى
شجون: بحزن سبحان الله مكتوب لي انا اجيب منه وهو ضلمني بس ليله وطردني من حياته بس ماقول الا الله يسامحه
نورة: حاولي تنسين وتعيشي حياتك
شجون: لفت تناظرها بعيون كلها دموع انسى ليتني أقدر انسى جروحه وسكاكينه الي غرزها بصدري ورماني وخلاني اعاني لحالي ليته اهملني وماقربني بس يقربني وبعدها يطردني ماقدر ابد يانورة انسى ماقدر احس بطعناته الة هالحين تنهش بصدري
نورة: ندمت يوم فتحت جراح بنت خالها سكتت شوي وحبت تغير سالفة فارس الموضوع وأهله ليه قاطعتيهم من كلامك عنهم احسهم حبوبين معاك
شجون: فديتهم بس احلى من العسل معاي وخالتي ةالبنات دايم يوصلون سلامهم لي مع عمي بس انا ماحبيت شي يشوش علي أخاف اسمع شي يضيق صدري ابي هالسنة راحه من كل ذكرياتي المحزنه واحمد ربي رزقني بعمه وبنات عمه عوضني عن كل شي احلى سنة عشتها بعمري
علياء:ماشاءالله جالسة بالشمس وتاركينا بسرعه الغداء جاهز لفت تناظر نورة لاتوهقك شجونه بشرتها ماشاءالله تجنن جالسه بالشمس واثقه وانتي يالخبله تجلسين معاها
نورة: ياختي تسحرني بسواليفها يالله مشينا
=======================
في بيت ابو سلطان
ابو سلطان: ترا اخوي بكرة عازمنا بمخيم بمناسبة رجوع فارس بالسلامة
سلطان: يبه ماقدر احضر
ابو سلطان: وليه ان شاءالله
سلطان: عندي طلعه مع ربعي
ابو سلطان: بلا أعذار وخرابيط عيب ماتلبي دعوة عمك
سلطان: يبه مابي اشوف وجه فارس
ابو سلطان: افا عليك ياوليدي هذا الي اقول ولدي رجال ومافيه مثله الامشاري بس
سلطان: يبه مو متقبله ابد
ابو سلطان: بعد ماكنتو اشد من الاخوان الحين مو متقبله
سلطان: هذاك قلتها كنا
ابو سلطان: ياوليدي شوف مشاري ايش جاهـ مع ذلك صفح وسامح وشوف ربي رزقه كل خير لاتقطع رحمك وتخلي الشيطان يلعب فيك ان كان لي خاطر لبى دعوة عمك وتعال
سلطان: قام يبوس راس ابوه كل الخاطر لك يبه
ابو سلطان: الله يخليك لي ويعوضك خير
================
في بيت أهل هيفاء
هيفاء :جالسه مع خواتها ضحك وسوالف
وفاء: اخيرا فرغتي لنا
هيفاء: ايش اسوي الشغل ماخذ كل وقتي
هناء: اممممم الله يعين اجل خالد بعدين
هيفاء: ياشيخه أي خالد الله يرحم والديك مابيه لو ايش مايصير
هناء: لأنه معارض وظيفتك صح
هيفاء: لأنه اقل من مستواي انا شهادتي وين وهو وين
وفاء: الرجال مو بشهادته خالد رجال كفو ماشاءالله عليه
هيفاء: وهي تتخيل صورة ياسر ماشفتو الرجال الكفو جد دين وعقل وثقه بالنفس وطموح وكل شي فيه
وفاء: أيـــــــــــــه قولي كذا من زمان حاطه العين على واحد
هيفاء: لايروح بالك بعيد مو حب ولاشي مجرد اعجاب
هناء: قربت لها تو السالفه مازانت لايكون الدكتور الي كان جنبك بشقتكم ببريطانيا هذاك المعضل والملحي المزيون
هيفاء: وجع يابنت استحي وانتي كنت تخزين فيه
هناء: مرة كنت طالعه مع ابوي وقابلنا سلم عليه ابوي بس شكله مغتر بوسامته ووظيفته رد على ابوي ببرود وكمل طريقه
هيفاء: هذا الي مستغربه منه يعطي كل الناس وجه بس مع ابوي رسمي مرة
وفاء: بلاقرقر فاضي مالك غير خويلد
هيفاء: لو مايبقى غيره مابغيته
وفاء: اجل ابشرك هذا زوج المستقبل مادامك ماتبينه
هيفاء: سحبت لحافها اقول طسي انتي وياها وراي دوام بكره وسحبت لحافها وحطت يدها وطنشت سواليفهم بقلبها باقي شوي ويرجع ياسر والحمد لله نفس المستشفى الي أنا فيه غمضت عيونها اشتقت لكـ
==================
في الجامعه
غلا: متكشخه لأنه الحين بثاني جامعه وتوهم راجعين من أجازة قصيرة بين الفصلين
عبير: اجل ماعندها طاري سحر تكمل دراستها
غلا: ياختي عندها بنت حقنه بس فاتحها حلقها تصيح دلعوها وبلشو فيها تبي الكل يشيلها
عبير: الله يعينهم
غلا: بس البنت سكرة كل ماشوفها اعضها وماخليها حتى تبلش أمها فيها تصيح واشوتها عليها
عبير: حرام عليك
غلا: ايش اسوي احبها
عبير: عساك ماحبيتني
غلا: لاتخافين مافيه أمل احبك ههههههههههههههه
عبير: وجع هههههههههههههههههه
غلا: يالله ابسجل محاضراتي تعالي معاي سجلت هي وعبير بس ماتبي دكتور سعودي بس مالقت الا عنده لأن الي يبونها فاتهم التسجيل عندها
عبير: هاهـ ايش رايك يقولون ان الدكتور فواز غثيث مرة
غلا: تحك راسها بالقلم ياختي امرنا لله نسجل عندهـ ايش راح يسوي بنا يعني غثيث نغثه أكثر ماعندنا مشكله
عبير: بس
غلا: اقول انطمي واكتبي لابس ولاشي مافيه غيرهـ يالله سجلي بس
عبير: طيب اكلتني تراك
غلا: لاتخافين شبعانه وشوشتك طايره ماتفتحين نفسي أكلك
عبير: تجعيد انتي وخشتك دورت طريقته بالنت
غلا: ياختي تعبتي حالك كان طلعتي من الحمام وخليتي جدتك تجدله وفكيه وخلصنا اسمه تجعيد يعني شوشة الاولين
عبير: ههههههههههههههههههه ايه عارفه ماتطقين التجعيد لأن شعرك سايح ومافيه أمل يتجعد
غلا: تناظرها تتوقعين غيرانه منك مثلا
عبير: ضحكت أكييييييييييييييد
غلا: اقول مالت يام شوشه مشينا بس
==================
في مخيم بالثمامه
ابو مشاري: مبسوط برجعة ولده مهما غلط فارس يظل ولده
سلطان: قام يساعد عمه ومشاري
فارس: المعزومين يسألونه ويتطمنون عليه وهو مرة مبسوط
دلال: متضايقه حيل لأن عمها مافكر يعزم أهلها وجالسه تحس غريبه عنهم اول فيه دانه تحب تسولف معاها الحين تحسهم مو متقبلينها
غلا: جلست ياربي عليها دليل ليه كل شوي تسمن مضر فيها كذا
مشاعل: بدون نفس مادري عنها
سحر: وهي تلعب بنتها مسكينه يمكن زيادة هرمونات
غلا: مشكله فويرس نحف وهي تسمن اخاف كانت تاكل غداه وعشاه
سحر: تمسك ضحكتها استغفري ربك
غلا: لاجد مو اتريق راحمتها ابروح لها اشير عليها تسجل بنادي صحي ماتخلي حالها كذا تراه مضر
مشاعل: مالها خلق ياختي خليها لاتحريقين نفسك عليها خلي الناس بحالها غلا بطلي لقافه تراموزين كذا وقامت وخلتهم
غلا: اوب اوب شوفو هذي الثانيه بعد شوي وتعطيني كف
سحر: ياعمري هذي حالتها من طلاقها وموت خالتها الضحكه ماتعرف لها طريق
غلا: بحزن الي يعرف ميشو اول مايقول انها ميشو الحين كله من فويرس الي خرب خطبتها حسبي الله على اسرائيل بس
سحر: ايش دخل اسرائيل الحين
غلا: مابي ادعي على خالي احط الحرة فيهم ناظرت بميار وترقص حواجبها
سحر: امنتك غلو لاتسوين فيها شي
غلا: من وين اكلك بس يابطه
سحر: تضم بنتها غلووو امنتك لاتجينها ماصدقت تسكت
غلا: اتمنى احقق امنيتك بس ياختي اسناني تحكني بنتكم هذي عسل شكولاته شكلك متوحمه على كيس تويكس وهـ تجنن
سحر: قامت فيها بسرعه تبي تروح للحريم بس طاحت بحبل الخيمه هي وبنتها ناظرت في غلو وتقولها من بعيد حسبي الله عليك غلاوي وبلشت ببنتها الي انفتحت عليها وجلست تبكي مع الطيحه
غلا: ماتت ضحك على سحر تقولها من بعيد عضتني اهون من حوستك انتي وبنتك بالرمل هههههههههههههههههههه
سحر: قامت مع بنتها وجلست تنفض ملابسها ودخلت عند الحريم
مشاعل: كانت تمشي بالبر لحالها بعدت عن الخيام شوي وجلست بمكان هادي تسمع ضحكهم وصوت صحونهم لأنهم يجهزون الغداء وهي سرحانه بعيد
سلطان: يساعد عمه ومشاري طلع يبي يجيب غرض من سيارته شاف الي معطتهم ظهرها وعليها جلالها عرفها وكيف مايعرفها يميزها من بين مليون عارف من كلام امه واخواته انها حزينه من بعد طلاقها ناظرها بحسرة سبحان الله ماسرع الحب ينسي ماكنا نحب بعض بجنون كل هالحزن لفراق الحبيب غلاب بس ماتبي ترجع لأنه جارحها سكر سيارته بقهر ورجع
مشاعل: تناظر يدها الي محليها سوارة خالتها ام غلاب ورجعت بذاكرتها وراء
ام غلاب: بخجل تمد لها الاسوارة
مشاعل: تناظرها باستغراب ايش هذي يمه
ام غلاب: وربي مستحيه المفروض اقدم لك أكثر بس الجود من الموجود يابنتي
مشاعل: دمعت عيونها وضمتها وربي دعواتك تكفيني ياأحن قلب عرفته
ام غلاب: تبتسم لها بحنان فرحتيني بحملك مو بسيطه فرحتي الله يفرحك قلت لازم افرحها زي مافرحتني
مشاعل: تقلب يدها الي فيها الاسوارة وتنزل دمعتها بس ماكملت فرحتك ياغلاي صورتك وانتي بالمستشفى ماتروح عن بالي ابد مسحت دموعها يوم سمعتهم ينادونها وراحت لأهلها
===================
في المستشفى
شجون: راحت مع سواق عمتها والشغاله وعمتها الي ماترضى تروح شجون لحالها جالسين ينتظرون الدور وبندر بحضن شجون
عمتها: اليوم زحمه عندها
شجون: ايوه صادقه تعرفين الدكتورة هيفاء شاطرة ماشاءالله عليها وكثير ياخذون موعد عندها والجو الحين برد يكثر مرض الصغار
مر من عندهم دكتور طويل وعريض وملتحي والكل يسلم عليها بحرارة
عمتها: وهي مخففه غطاها ماشاءالله عليه شكله سعودي اول مرة نشوفه هنا
شجون: بدون مبالاة ماتحب تدقق النظر صح لفت نظرها بلحيته ووقاره بس على طول غضت بصرها المستشفى كبير ياعمه يمكننا احنا تونا نشوفه
عمتها: وهي تشد غطاها تحت حلقها تدقق فيه ايه والله نفرح نشوفت هالشباب يخدمون وطنهم ودنيهم
شجون: تحاول تمسك بندر الي لسه مامشى بس يحاول يمشي مسكته وجلسته ثانيه ياربيه شكل بندوري طفش
عمتها: روحي لفي فيه شوي وانا ابنتظر هنا اذا نادو ادخل عليها حتى تجين
شجون: شالت ولدها ولفت فيه شوي بس حست انه جيعان وعطشان نازرت بالبوفيه حق المستشفى قالت لازم اشتري لولدي وعمتي شي ياكلونه ويشربونه ماتقدر على بندر وتشرتي حطته على كراسي وطاولة قريبه و طلبت له حليب مويه وعمتها عصير وساندوتش لكنها لفت ومالقت ودلها خفات عليه شافته نازل ويحبي ومبعد عنها مسافه بسيطه استحت ماتقدر تركض بس خايفه عليه احد يدوسه بدون مايدري اسرعت بمشيها تلحقه بس وقفت يوم شافت ولدها متمسك برجول شخص دققت نفس الدكتور نازل جهته يحاول يشيله خافت يبكي لأن بندر مايبغى غيرها بس استغربت انه شاله وباسه وهو مابكى
ياسر: كان ماشي يبي يفطر ويرجع لمكتبه بس رحم هالصغير الي يحبي بين الناس نزل وحضنه وشاله طلع مفتاح سيارته يلعبه يدقق فيه لفت نظره لون عيونه ابتسم يوم شافها خضراء وحلوة ويتلفت يدور على أهله شاف حرمة متحمشه وعليها قفازاتها وواضح إنها أمه بس مستحيه قرب لكرسي وحطه فيه ووقف حتى قربت وهو صاد عنها وبعد بسرعه عنهم وراح يشتري الفطور
شجون: شالته لحضنها حبيبي لاعاد تبعد
بندر: حط راسه على رقبته أمه ورجعو عند عمتهم ماسرع مانادو عليهم
هيفاء: أهلين ام بندر كيف بندوري الحين
شجون: كشفت عن وجهها الحمد لله ماعليه
هيفاء: تعجبها شجون بجمالها وهدوئها وحشمتها أخاف آخذه منك يبكي زي العاده
شجون: ابتسمت انا انومه على السرير
هيفاء: تلعب بندر وهي تكشف عليه وهو يتمسك بأمه أخذت كل الكشوفات وجلست بكرسيها ابشركم رجع دكتور القلب وانا ابحول بندر عليه يشوف يجري له عمليه او لا بس مشكله جدوله مزحوم وخصوصا لسه راجع من بعثته وهو شاطر والكل يبيه
عمتها: يابنتيتي احجزي لنا عندهـ ومادامك تشتغلين معاهـ ليتك تقولين له عنا توصي فينا زين واأنا امك
هيفاء: ابتسمت سمي ياخاله مالك الا طيبة الخاطر انا ابقوله عن حالة بندر وادق عليك ياأخت شجون اعلمك بالموعد لأن بندر متأخر شوي بنموه مأثر عليه القلب حيل
شجون: بحزن وخوف على ولدها الله يقدم مافيه خير وصالح
هيفاء: اللهم آمين
==============
[/COLOR]

 
 

 

عرض البوم صور أمي روحي   رد مع اقتباس
قديم 07-07-12, 04:03 AM   المشاركة رقم: 220
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 202983
المشاركات: 109
الجنس أنثى
معدل التقييم: أمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداعأمي روحي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 243

االدولة
البلدAngola
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أمي روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أمي روحي المنتدى : القصص المكتمله
Jded

 

في المخيم
بعد ماخصلو الرجال من الغداء مشاري جاب بنته علشان سحورته تتغداء براحتها
فارس: جيبها مشاري ابحلي فيها بعد غداي
مشاري: عطاها فارس وهي تشد لحية ابوها ماتبي فارس
فارس: شديتي ماشديت آخذك أخذك
ميار: بكت وتمد يدينها لابوها الي ابتسامته شاق حلقه وهو يشوفها مع أخوه وكل شوي يسمي خايف عليها
فارس: قام يلف فيها ويلعبها حتى هدأت يوم هدات جلس يبوسها ياحلاتكم يالصغار تجنون طالعها وهي تلعب بجواله تمصه وحالتها حالة سبحان الله رزقك ياخوي بعد حرمان انا متى ربي يزقني
مشاري: ماصبر خايف على بنته راح ودورهم شاف اخوه مجلسها بحضنه ومعطيها جواله يووه فارس يضرها اشعاعته
فارس: خلها تنبسط لاتحرمها من شي خوفك الشديد عليها هو الي راح يضرها ترا
ميار: سمعت صوت ابوها رمت جوال عمها وترفع يدينها لابوها وهي تبكي
فارس: كذا خربت علينا جونا توها تجنن وماعندها خلاف
مشاري: شالها وحضنها وباسها بقوووووة فديتها بس دلوعة ابوها
فارس: تعدل بجلسته شكلك راح تدلعها زي مادلعت أمها يومها صغيره
مشاري: ايه تستاهل هي وامها ويكون بعلمك كنت ادلع بس امها الحين ادلع الام والبنت سوا وضحك
فارس: يناظرها بفرح الله يسعدك ياخوي
مشاري: يالله رجعنا
فارس: يناظر اخوه وهو يمشي ويبوس بنته ويكلمها كأنها تفهمه ليتني أحس بالسعادة الي تحسها ياخوي حصلت زوجه حسب ونسب مال ووظيفه حلوة بس احس اني مكتوم وضايق كل شي قدامي ماله طعم جلس يقلب التراب بيدينه وتنهد بضيق سمع صوت مشاري يناديه رد جيتك جيتك
===============
بعيد عن كل هذه الاصوات يوجد انسان قطعته الوحده والحزن وتعذيب الضمير وفقد الحبيب
جالس على سريرها يضم مفرش سريرها الذي احتضن ريحتها آخر ظهر ليوم الحادث

غلاب: يمه يارب انك رضيتي علي كل شي سويته لعيونك يمه فقدتك وبعدكـ عذبني نزلت دموعه وهو يشوف صورته معاها الي طلبتها من مشاعل تحتفظ فيها يطالع شكله بالمشلح الاسود وأمه جنبه كانت تنظر لها بفرح وحنان وهو واقف بكل شموخ وغرور ويطالع بالكاميرا ضم الصورة على صدره وبكى لو بكيت حتى اموت ماراح اكفر عن ذنبي قطع تفكيره صوت جواله هلا خال
رشاد: غلاب تبي تجي اليوم او لا
غلاب: ابلبس ملابسي واجيك حط الصورة بعد ماباسها كم مرة قام والقى نظرة على غرفتها كأنه يشوفها وسكر الباب بهدوء وطلع ركب سيارته متجه لورشه الي فتحها بإسمه مع خاله كذا حالته بعد وفاة أمه سنه يدخل غرفتها يجلس فيها كأنها تسمعه حرم نفسه من دخول غرفته أمه في حياتها وبعد مماتها لايفارق غرفتها
رشاد: كان يتابع شغل العمال يوم شاف غلاب جاء ابتسم له
غلاب: يخفي الحزن الي فيه مجرد شوفته لخاله وهو مبسوط يبرد قلبه لأنه يشوف فرح خاله من فرح أمه الله يرحمها ابتسم لخاله هاهـ كيف الشغل ياخال
رشاد: عال العال ارتاح بالمكتب طلب لي ولك شاهي يعدل الراس
غلاب: تسلم ماقصرت دخل للمكتب وصورة مشاعل ماتفارق خياله انهى جلساته كلها مع دكتوره آخر جلسه قبل اسبوعين طالع بجواله ابمرهم بإذن الله بعد اسبوع واخطبها عندي أمل ان مشاعل راح تسامحني وترجع لي محتاجك مشاعل وربي محتاجك يارب رجعها لي يارب
====================
في المخيم
مشاري: دق جواله طالع بالرقم وابتسم بفرحه رد هلاااااااااااااااااا وغلاااااااااااااا أخيرا فرغت لنا
ياسر: قمة فرحته اذا كلم مشاري انت مشغول مع اخوك وماحبيت ازعجك بدون مقدمات متى اشوفكـ
مشاري: بأي وقت يناسبك ياخوي انا جاهز ذابحني الشوق عليك يالدوب بس شكلك صاير تتغلى علي
ياسر: أكيد عروستي معاك راح اتغلى عليك
مشاري: معصي تتزوج اميرتي يالشايب
ياسر: ههههههههههههههههه فديت الاميرة بس يابخت من راح يتزوجها بنت مشاري ماحد قدها
مشاري: اقول لاتمدحني تحاول تتقرب مافيه أمل ازوجك اياها
ياسر: هههههههههههه الله ياخذ ابليسك المهم ان كنت فاضي الليله تعال لبيتي نسهر انا وياك مشتاق لك حد الثماله
مشاري: مدام حد الثماله الي متعوب عليها جيتك هههههههههههههههه
ياسر: يالله ماشغلك اسمع عندك ازعاج شكلك بعزيمه مع السلامه
مشاري: موعدنا الساعه تسعه ان شاءالله مع السلامة
عند الحريم
ام سلطان : الايانوال مافكرتو تخطبون لعبدالرحمن رجال ومتوظف ماشاءالله عليه
نوال: الا ان شاءالله هذاني ادور له بنت حلال تناسبه والله يكتب له مافيه خير وصالح
ام سلطان : آمين
ام فارس: انتم ليه تركتو سلطان كذا ترا الطلاق مايعيب الرجال ليه مازوجتوه الى هالحين
ام سلطان: وهي تناظر العنود وتمسح على شفايفها ايه الشكوى لله ولدي ميبس راسه مايبي يتزوج دبرة ربك وانا اختك
غلا: تناظر بحركات ام سلطان وتهمس لسحر ياشين الحريم الكبار اذا جلسو يلمحون وهم مفضوحين
سحر: ضحكت بشويش اووص لاتفشلينا
غلا: ياختي شوفيها تقز ميشو وميشو خلقه مالها خلق شوي تبي تنفجر
سحر: طيب انتي اسكتي وهم يسكتون ارجوك غلو اركدي
غلا: تأكل مكسراتها وتتابع حركات العجايز هذاني مسكته ابشوف نهايتها معاهم
سحر: الي يشوفك يقول عسكري ينتظر أي غلطه علشان يمسكهم
غلا: ترمي قشر الفستق ياختي فقعو مرارتي قوليها صريحه ولدي سليطين يبي بنتكم مشاعل مو تخزها بعيونها وهي ساكته لا وتمسح على شفايفها انا خفت قلت شوي وتهجم عليها وتعرمشها قدامنا
سحر: قامت وطلعت من الخيمه بسرعه
غلا: لحقتها خافت فيها شي بس ارتاحت يوم شافت سحر ميته من الضحك
سحر: تناظر غلا وعيونها دموع قسم انك مجنونه لاتجلسين جنبي الله يرحم والديك
غلا: طيحتي قلبي آخرتها صرتي تبين تضحكين مالت بس ابرجع اخاف يفوتني شي من الاكشن الي جوا
مشاعل: مطنشه الكل مو منتبه اصلا لكلامهم مالها خلق أحد
==================
في سيارة فارس
فارس: راح نجلس ببيت أهلي مؤقت حتى نلقى شقه
دلال: فارس ماعرف اسكن مع أحد
فارس: بعصبيه وهو يشوف طريقه هذولا اهل رجلك مو أي أحد
دلال: بس
فارس: رفع صوته قلت لك مؤقت لاتقلبينها سالفه يادلال والا وربي لاعيش معاهم طول عمري تبين تجي حياك ماتبيني الله يساعدكـ
دلال: بزعل كذا اهون عليك علشان بيت
فارس: انتي كبرتيها وهي صغيره
دلال: انا مستعده اخلي ابوي يستاجر لنا احلى بيت مو شقه بعدين ماخليه آجار اخليه ملكـ
فارس: هيه انتي تراني ماعيش على صدقات غيري انا توظفت عندكم بجهدي ورحت للبعثه بجهودي ابوك مابوك مايتفضل علي فاهمه اولا
دلال: تكره عصبيته بس تحبه طيب خلاص خلنا نسكر الموضوع
فارس: يكون احسن
وصلو لبيت أهله وطلعو هم فوق طبعا اول يوم كانو بفندق الحين جابو شنطهم حتى يلقون شقه
فارس: كان شايل الشنط دخلها بالغرفه وقال لدلال ترتبهم طلع يشرب مويه تذكر اول مرة يوم كان يتلاقى هو وشجون هنا ناظر بغرفتها كان يبي يروح يفتحها بس خاف دلال تشوفه راح للغرفه لقى دلال داخله تتحمم سكر باب غرفتهم وراح لغرفة شجون فتحها وتخيل شكلها يوم كان يدخل عليها اما على سجادتها او تقرا كتاب قلب عيونه على الغرفه تنهد بضيق كيف عايشه الحين تزوجتي او لسه سامحتني او شايله علي يوم سمع دلال تناديه سكر الغرفه وراح بسرعه لها
دلال: وهي عليها روب الحمام ولافه فوطتها على راسها وين كنت حبيبي
فارس: وهو مرتبك كنت اشرب مويه يالله اباخذ لي دش
دلال: وهي تحرك الفوطه بشعرها يوم شافت فارس دخل لدورة المياه نزلت يدها ياخوفي رايح جهة غرفتها بس
==============
في بيت غريب
مريم :وهي تبكي ليه تسوي فيني كذا ياغريب حرام عليك
غريب: ندم انه ضربها جلس جنبها آسف مريم غصب عني وربي مو بيدي
مريم: حرام عليك تعرف ان مالي أهل ولاعزوة علشان كذا مستقوي علي
غريب: تحجرت دموعه بعيونه آسف وربي اذا عصبت انسى نفسي حط يد مريم على قلبه هذا يعذبني يامريم يعذبني اتمنى انسى انا كل ماضيي بس موقادر
مريم: تمسح دموعها انا زيك واظلمونا اهلنا بس ماصرت احمل حقد على غيري
غريب: انا انحرمت من اشياء كنت احبها بسبب اصلي كانو يعيروني بصغري علشان اصلي كبرت وكبر حقدي على غيري
مريم: مسكت يده انا احبك ياغريب انت زوجي وابو ولدي ارجوك تغير وانسى ماضيك علشاني
غريب: قام وجلس جنبها وضمها ابحاول اتغير اوعدك يا أم عبدالله
=========================
في المستشفى
هيفاء: قبل مايجون المراجعين راحت لمكتب الدكتور ياسر وكانت متنقبه ومابان من عيونها الا شي خفيف وقفت عن باب مكتبه متوقعه انه جاي بدري
ياسر: لابس نظارته وكان يقلب بأوراق المراجعين قبل مايجون
هيفاء: مشتاقه له حيل بس تحاول تكتم شوقها طقت باب مكتبه السلام عليكم
ياسر: بدون مايرفع راسه وعليكم السلام
هيفاء: مابي اعطلك بس حبيت احولك لك طفل يراجعني من مده يعاني من القلب
ياسر: سكر الملفات ورفع عيونه لها ايوه كم عمره
هيفاء: تخربطت نظراته دايم تربكها له سنه
ياسر: نزل عيونه طيب حوليه لي وانا اشوف
هيفاء: بس جدولك مزحوم يادكتور ممكن تقدمه
ياسر: ابتسم باستغراب تبغيني اقدمه عن غيره يادكتورة كيف تجي ؟؟؟ له حق زي ماغيره لهم حق بعد
هيفاء: بس أمه منفصله عن ابوه من قبل مايجي هالولد على الدنيا وأمه مالها غير عمتها وهالولد بعد ربي انا متعاطفه معاهم حيل معاهم يادكتور
ياسر: خلاص ماراح نقدمهم على غيرهم بس مادام كذا حالة وظروف أمه راح نحطه بيوم اكون اقل زحمه حتى لو اضطريت اجلس زيادة عن دوامي ماعندي مشكله دقيقه بس دق على الممرضه المنسقه للمواعيد عطيني اقل يوم عندي مراجعين
الممرضه: بعد اسبوع يوم الاثنين تاريخ 20 / 8 يادكتور
ياسر: تمام موعد كويس سكر منها وعطاها التاريخ
هيفاء: مشكورة يادكتور وطلعت وراحت دقت على شجون
شجون: مشكورة ياختي ماقصرتي تعبناك معانا
هيفاء: العفو اهم شي بندر يطيب الله يخليك له
شجون: آمين ويرزقك يارب
=======================
في بيت أهل خالد
خالد: يمه لازم تروحين وتطمنين على نفسك
أمه: ياوليدي متخوفه يقررون لي عمليه ماقدر اروح
خالد: يمه صديقي مادحه لي كثير حتى يقولون المراجعين عنده ايش كثرهم يمه وربي يالله حصلت لك هالموعد لاتفوتينه علشاني
ابو راكان: صادق اخوي يمه لازم تكفشين وهو يقرر لك يمكن عمليه بسيطه
امهم: بس
خالد: يمه تأخرنا على الموعد يالله
غاليه: جابت عباة أمها وباست مع راسها ماتشوفين شر ان شاءالله
امهم: ركبت السيارة وهي متخوفه
ووصلو للمتسشفى وخالد يدور بعيونه على هيفاء
هيفاء: كانت معاها اوراق شافت عمتها وخالد سلمت عليهم سلامات ياعمه
خالد: كان يغلي من الغيره صح متنقبه ومتستره بس ماقتنع بوظيفتها
عمتها: عيالي الا يتطمنون علي علشان التعب الي بقلبي
هيفاء: زين ماسوو طيب موعدكم عند مين وهي تناظر خالد
خالد: يخبي حبه لها عند دكتور سعودي اسمه ياسر واحد من زملائي مادحه لي
هيفاء: نست نفسها ايه والله وانا اشهد من خيرة الاطباء وشاطر مرة
خالد: يناظرها بعصبيه ماشاءالله تعرفين الكل هنا
هيفاء: عصبت من رده عملي هنا ومن الطبيعي اعرف شغل الدكاترة الي اتعامل معاهم
ام خالد: حست الجو تكهرب بين الاثنين يالله مشينا ياوليدي الوقفه تعبتني
خالد: حضنها بسم الله عليك يمه ودخلو على الدكتور ياسر
ياسر: يوم دخلو عليه رحب فيهم بحرارة
خالد: اعجب بشخصيته وتواضعه مع مراجعينه
ياسر: هاهـ سلامات ياخاله عسى ماشر وهو مبتسم
ام خالد: لارد
خالد: عارف ان أمه قليلة الكلام رد عنها يادكتور أمي من فتره تحس بكتمه وضيقه بصدرها وتعرق ودوخه رحنا كشفنا عليها قالو قلبها تعبان رحنا كم دكتور يقولون لازم عمليه كبيره يفتح فيها صدرها أمي واحنا خفنا بس واحد من ربعي ذكرك لنا اقنعت أمي تجي ونتطمن عليها
ياسر : ابتسم ماتشوف شر خالتي الله يخليها لكم بس ممكن لو سمحت تنام على السرير اكشف عليها
ام خالد: جالسه ماتحركت
خالد: يمه قومي اكفشي
ام خالد: بهمس ماحب اكشف وجهي لرجال
ياسر: سمعها وابتسم مولازم خالتي تكشفين وجهي ابسمع قلبك بعدين احولك تخطيط قلب صح المفروض طبيااشوف عيونك ووجهك علشان احكم بس انا زيك ماحرص مادام فيه اشعه مايحتاج هو يتكلم معاها بعفويه لانها كبيره بالسن
ام خالد: راحت ونامت على السرير
ياسر: قرب منها وحطـ السماعات عليها وجلس يدقق ويعقد حواجبه
خالد: يشوف علامات وجهه وخاف على أمه
ياسر: ابعد السماعات ابحولك ياخاله على تخطيط قلب وتراجعوني آخر الدوام
ام خالد: نزلت بهودء بدون أي كلمه
خالد: آخذ التحويل ومسك أمه
ياسر: ابتسم يوم شافهم طلعو الله يكثر زي هالاشكال ابن بار وام متحشمه ومحافظه على نفسها رغم كبر سنها تابع شغله حتى خلصو خالد وامه من كل شي
خالد: دخل هذا التخطيط والاشعه يادكتور
ياسر: ناظرها ودقق فيها أمك معاها انسداد بسيط يبي لها قصدرة وبعون الله تشفى
خالد: يعني ماراح تفتح صدرها
ياسر: ان شاءالله بس قصدرة مايحتاج فتح وربك يسهل
خالد: ضمه مشكور دكتور ريحتني الله يريحك وطلع لأمه بسرعه
ياسر: تنهد الله يخليها لكـ
ام خالد: ركبت السيارة وخالد فرحان ويسولف عليها بس هي مابدت أي فرحه وكانت ساكته
خالد: بقلبه أكيد خايفه من العمليه يافديت روحها اتمنى اشوف أمي بيوم واحد بس مبسوطه ماعمري شفتها تضحك ولاتفرح تنبه من سرحانه بصوت أمه
ام خالد: نفس هالدكتور راح يسوي لي عمليه
خالد: ايوه اريح لبالنا يمه
امه: سكتت لارد
خالد: وهويسوق ماتبينه يالغاليه
ام خالد: الله يسهل
خالد: اللهم آمين
==============
اول محاضرة عند الدكتور فواز
فتحت الشاشة التلفزيونيه
غلا: هذا هو الغثيث
عبير: الله يعينا عليه ياشيخه
الدكتور فواز: كان شكله عادي عمره مايقارب 38 تكلم وعلم الطالبات عن قواعد السلوك عنده ومايقبل أي عذر غياب بمحاضرته وحتى البنت الي يبدر منها سلوك مشين راح ينخصم منها درجات وموزع بنات سريات
غلا: وجعه يعاملني كأننا بزران
عبير: اووص يقولك موزع بنات سريات
غلا: يوم سمعته بدا بمحاضرته جلست تفرفر عيونها على الطالبات تهمس لعبير شوفي هالبنت تقز بالشاشه قز مسويه مهتمه شكلها هي العريفه السريه
عبير: تدوس على رجل غلا اووص ناويه علينا انتي
غلا: تناظرها اقول ايش يقرب لك مصطفى
عبير: بعدت كرسيها عنها شكلك ماراح تجيبنها لبر
غلا: ابجيبها لبحر وابتسمت بقوة
عبير: سامجه
غلا:مو اسمج منك
المراقبه: هيه انتم
غلا: سكتت وتابع المحاضرة بملل (( هي متفوقه دراسيا بس ايام الاختبارات ماتعترف انها بالجامعه لازم تنصت للمحاضرة خصوصا اذا كانت ممله زي محاضرة الدكتور فواز ))
مرت ساعه كامله كأنها سنه على غلا أخذت اغراضها وطلعت
عبير: تلحقها هيه غلو انتظريني
غلا: هلا بالدافورة
عبير" طقتها مع كتفها قولي ماشاءالله
غلا: اقول يالله لاتصدقين حالك بس
==================
في مكتب ابو مشاري
مشاري: متى يبه تعلم اخوي بولده يقطع قلبي كل ماشوفه يلعب بنتي ويتمنى الضنا مايعرف ان له ولد عمره سنه
ابو مشاري: بحزن ولد عمره سنه بين حياة او موت تعرف انه يعاني من الصمام يعني موحالته بسيطه ابدا
مشاري: لاحول ولاقوة الا بالله وبعدين ايش راح تسوي
ابو مشاري: وهو عاقد حواجبه اخوك ماخلا لنا خيار طوال سنة كامه غير اننا نخبي عنه بس كل ماشوف ولده وحالته يتقطع قلبي اهاف اعلمه يسويها مشكله ويضيق على الولد وأمه ونسبه انه يفرح فيها ضئيله بس أخاف يموت فرحه بمهده ادا عرف ان ولده معاه الصمام يعني بكلا الحالتين راح نتعب معاه بس ربك يعين
مشاري: ونعم بالله خلني انا اقوله يبه
ابو مشاري: ابدق عليه يجيني اليوم ضروري
مشاري: حلو علمه وريح بالك
ابو مشاري: الله يعينك ياشجون ماصدقتي ترتاحي حتى ترجع لك المشاكل ثانيه
مشاري: دق على جوال اخوه وبعد السلام عطاه ابوه
فارس: سم يبه آمرني
ابو مشاري: ابيك بموضوع ضروري ياوليدي
فارس: والله كنت ماسك جوالي ابدق عليكم اعلمكم ان ماسك خط الشرقيه شغل للشركه ضروري بس كلها اسبوعين وراجع ان شاءالله قولي بغيت شي يبه انا اسمعك الحين
ابو مشاري: مسك نفس الكلام الي ابقوله لك ماينفع جوال تجي واعلمك ان شاءالله يارب وسكر السماعه
الى متى راح اظل الفرصه اكلمه تعبت والله تعبت حتى نومي مارتاح فيه كل ماحضن ولده احس بتأنيب الضمير كل ماشوف فارس اتعب أكثر اول مارجع قلت ابيه يرتاح شوي والحين شركتهم هالخايسه كل شوي مرسلينه ليتني علمته أمس
مشاري: يبه لاتقول ليت ماتعرف ايش ربي مأخرك ليه أكيد لحكمه يعلمها ربي
ابو مشاري: ونعم بالله
==============
في المستشفى
يوم عملية ام خالد
خالد و اخوه الكبير ابو راكان وخواته فيه وكلهم متوترين مرة
ابو هيفاء: مسك بنته يابنيتي وصي الدكتور عليها تراها نور عيني وتعرفين انها اقرب اخت لي
هيفاء: راحت لعمتها وسلمت عليها ترا ياعمه العمليه بسيطه لاتخافين
عمتها: بكل هدوء ماخفت مؤمنه بقضاء ربي ناظرت بأخوها اخوي ان جاني شي زي ماوصيتك لاتنسى وصيتي لك
عيالها دخلو عليها يسلمون عليها ويودعونها قبل ماتروح لغرفة العمليات
امهم: تناظرهم بحزن تكلمت وهي تحجر دمعتها ياعيالي دعواتكم وان جاني شي سامحوني وحللوني
البنات جلسو يبكون وخالد عجز يتكلم خاف ينفضح ويبكي قدامهم
ابو راكان: استهدو بالله ماراح يصير الا كل خير وايماننا بربي كبير
الممرضات سحبو سريرها لغرفة العمليات
ياسر : استعد بلباس العمليه وحط لثامه واتجه لغرفة العمليات
هيفاء: لحقته وهي خايفه دكتور اهتم فيها ارجوك
ياسر: لف عليها يطالعها من وراء لثامه بعيون واثقه ونظرات مهيبه نزل عيونه وبكل ثقه كل مريض اهتم فيه بكل طاقتي بس تأكدي ان ربك هو الي يشفي لا انا ولا ميه زيي يقدرون يشفونها
هيفاء: نزلت عيونها ونزلت دمعتها ونعم بالله
ام خالد: غطوها بالشرشف حتى وصلو لغرفة العمليات وكشفو عنها
تجمعو حولها الاطباء والممرضات ماتشوف غير اجهزة وناس لبسهم اخضر قرب لها طبيب التخدير جلس يكلمها قبل مايخدرها عطاها المخدر وجلس يراقبها قبل ماتنام يبي يتأكد من تبنيجها
ياسر: وهو عليه لثامه قرب منها وابتسم لها علشان يهديها
ام خالد: عرفت انه يبتسم من عيونه طالعته بحزن ونزلت دمعتها ونامت تحت تأثير البنج
خارج غرفة العمليات عيالها قلقين عليها وهيفاء مو مركزة مع المرضى كل شوي تطلع تطمن عليها
حتى ابو راكان يظهر البرود وهو جواته يحترق على أمه
اخيرا طلع الدكتور ياسر
كلهم ركضو لها
ياسر: ابتسم لهم الحمد لله العمليه نجحت بس راح تجلس تحت المخدر وبعون الله اول ماتصحى ادق عليكم ماراح ارجع لبيتي حتى اتطمن عليها
ابو راكان: ضمه مشكور يادكتور انا ماراح ارجع حتى تقوم امي
البنات وحنا بعد
ابو راكان: بصيغة الأمر رجعهم ياخالد وراهم بيوتهم وعيالهم
خالد: ابرجعهم وارجع معاك
غاليه: بس
ابو راكان: زوجك توه راجع من سفرته راح ندق عليك اذا صحت امه
ياسر: حب شخصية ابو راكان وواضح حنانه من تحت شدته على خواته ابتسم له مكتبي مفتوح لك ياخوي اببدل ملابسي واجيك
خالد وابو راكان كانو جالسين بمكتب ياسر لان دوامه انتهى ماعنده مراجعين بس جالس يتطمن على أمهم
ابو راكان: يادكتور تعبت نفسك ليتك رحت بعد دوامك وارتحت
ياسر: احب اتطمن عليها قبل مارجع لبيتي بعدين لاتهتم بكره عندي اوف
ابو راكان: الله يكثر من امثالك ياخوي
ياسر: حب ابو راكان وخالد ومامل جلستهم كأنه يعرفهم من زمان قطع جلستهم اتصال الممرضة رد بكل حماس اوك دقايق وجاي
خالد: خاف هاهـ طمنا دكتور
ياسر: حط يده على كتفه فاقت ابروح اتطمن عليها
خالد: ابروح معاك
ياسر: اتطمن واجيكم وراح بسرعه
ابو راكان: حط يده على كتفه ماعليك واضح انه شاطر وحريص ماشاءالله عليه الحمد لله سخره لنا
ياسر: دخل عليها
امهم: يالله تفتح عيونها
ياسر: ابتسم لها وبحنان حمد لله على سلامتك
امهم: ابعدت عيونها ولارد
ياسر: كشف عليها ونزل السماعه ربي رزقك بأولاد ماشفت زي حنانهم الله يخليك لهم ويخليهم لك
امهم: سمعت كلامه ماردت بس نزلت دموعها
ياسر: ماستغرب لأنه غالبا المرضى تجيهم حالة اكتئاب مؤقته بعد العمليه وصى الممرضة عليها وراح لعيالها
ابو راكان: هاهـ بشرني يادكتور
ياسر: الحمد لله كل شي تمام وهو المفروض يمنع دخولكم عليها بس ابسمح لكم دقيقتن فقط لاغير طبعا لمصلحتها
ابو راكان : سم الله يجزاك خير راحو لأمهم الي ظلت ساكته
خالد: فرحان فيها وكل شوي يمسح دموعه
ابو راكان: شايف ضيقها الحمد لله سخر لك ولد هالحلال والي كان الدكتور الي قبله راح يفتح صدرك ويلعب فيك بس الحمد لله رزقنا هالولد الطيب
أمهم: وجهت عيونها بصعوبه لياسر
ياسر: ابتسم لها بحنان
امهم: غمضت عيونها
ياسر: يالله ياغالين خلوها ترتاح
طلعو كلهم وكان مبسوطين
ياسر: واضح عليه التعب لانه من بعد دوامه ماطلع ولا نام
ابو راكان: مسك يده يودعه مهما قلت ماوفيك حقك
ياسر: لاتكمل ياخوي هذا عملي وماقمت الا بالواجب
خالد: الله يبيض وجهك قل آمين ويحقق لك امانيك ويدخلك جنته يارب
ياسر: فرح بدعواتهم بقلبه يارب يحقق لي احلى امنية بحياتي ناظرهم يالله استأذنكم
ابو راكان: ان مافيه احراج رقم جوالك
ياسر: بكل سرور عطاه رقم جواله وتفرقو ياسر حب هالناس من قلب واضح فيهم الطيبه والذوق دخل بيته تعبان مرررررة آخذ دش دافي بوقت البرد طلع وجفف شعره الكثير الناعم تعطر ولبس ثوب البيت وجلس يفكر فيهم ابتسم حلو تشوف عيال بارين بأهلهم تحس ان الناس بخير ضبط جواله على الساعه 2 نصف الليل علشان يتهجد آخر الليل مع ان الساعه الحين 12 وهو كان صاحي من الصباح بس وتره مستحيل يخليه يحب يناجي ربه اذا اعين الناس نامت يحب ان تشمله آية ربه (( تتجافى قلوبهم عن الماضجع يدعون ربهم خوفا وطمعا)) طامع فيما عند ربه قراء ورده ونام على جنبه الايمن كفه اليمين تحت خد الأيمن اقتداءا بنبيه المصطفي وراح بسابع نومه
===================
في مكه
مريم: وهي ماسكه يد زوجها ماقصرت غريب من زمان مشتاقه للعمره
غريب: وهو ماسك بيد زوجته واليد الثانيه ولده الحين نريح بالفندق وبكره نروح لجده نفرح عبودي
مريم: وهي مبسوطه ان ربي استجاب لدعائها ورحم ضعفها وسخر لها زوجها مشكور ياقلبي
غريب: اول مرة يحس بسعاده من زمان ما أخذ عمره حس بانشراح بصدره يوم دخل للفندق وشاف فرحة ولده وزوجته فرح أكثر صح مريم عاديه وأقل من العاديه وماكنت اتوقع اتزوج زيها بس طيبة قلبها وصبرها علي تحليها بعيوني
==================
بعد اسبوع من العملية
ياسر : كان اجازة وكان يفطر دق جواله ناظر الرقم ابتسم
رد بكل فرح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابو راكان: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ياسر: هلا وغلا نور جوالي
ابو راكان: تسلم ياخوي بشرني عنك
ياسر: الحمد لله تمام ماعلي انت طمني عن الوالدة
ابو راكان: الحمد لله ماعليها ربي ستر وصارت عمليتها بسيطه تشافت بسرعه بفضل ربي من فضل ربي ثم فضلك جنبتها عمليه خطيره ومالها داعي اصلا الا غلط طبي كالعاده بس ربي ستر
ياسر: عساها دوم طيبه
ابو راكان: بكرة مسوي عزيمه بمناسبة شفاء الوالدة ابيك تشرفني
ياسر: اعذرني ياخوي ماقدر وماحب كثرة الاجتماعات والله وقتي ضيق
ابو راكان: اجل الليله عشاك عندي مافيه أحد غيري انا واخواني طلبتك لاتفشلني
ياسر: بس
ابو راكان: قول تم وانا اخوك
ياسر: ماحب يفشله ان شاءالله بس مابي كلافه عشاكم العادي ابو راكان: افا ذبيحتك تسبقك
ياسر: اجل ماراح اجي
ابو راكان: يادكتور
ياسر: هذا شرطي عشاكم العادي وقبل ماطلع ابكشف على الولدة اتطمن عليها

ابو راكان: معجب بشخصيته وادبه ودينه خلاص عشانا العادي ولايهمك سكر منه ليت بنتي نجود اكبر شوي والله لازوجك اياها هديه ما من وراها جزيه
خالد: سمعه ايه والله ماشاءالله رجال قليل زيه
ابو راكان: سبحان الله من شفته دخل قلبي
====================
الساعه تسع بالليل
ياسر: كان متواجد معاهم ضحك وسوالف اعجب فيهم وحس انه من العايله شاف راكان واخوه ريان حبهم حيل هو طبعه يحب الاطفال بعد العشاء طلب منه كملو سوالفيهم
ابو راكان: تعال مكتبي اوريك يوم كنت لاعب بكرة الطائرة
ياسر: ماشاءالله اجل مو سهل يابو راكان
خالد: ياحليك كان دايم يفوز وآخذ كم ردع
ابو راكان: تعال معاي
راحو للمكتب وصار ابو راكان يفرجه على الدروع والميداليات دق جوال ابو راكان لف عليه دقايق واجيك الأهل يبوني داخل وابتسم كمل تفرجك حتى ارجع لك
ياسر: كان مبسوط وهو يتفرج ماعليك خذ راحتك طلع ابو راكان كمل تفرجه بس شاف شي خلاه يتسمر بمكانه اخذ هالشي وقربه يدقق فيه مستغرررررب حييييييييييل ومتفاجي دخل عليه ابو راكان وياسر كان شايل الشي معاه وماحس بجية ابو راكان الشي الي شافه شاله من واقعه الا واقع ثاني ماصحاه من سكرته الا يد ابو راكان على كتفه و..............>>>>>
^
^
^
في الجزا الثاني والثلاوثون راح نعرف ايش صار مع ياسر وابو راكان
وايش الي شافه دكتورنا وحبيبنا ياسر خلاه يتسمر بمكانه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

&&&&&&&&&&&&&&&&
فائدة:



من أقوال عمر بن عبدالعزيز

1- أصلحوا آخرتكم تصلح لكم دنياكم .

2- أصلحوا سرئركم تصلح لكم علانيتكم .

3- أفضل العبادة أداء الفرائض واجتنباب المحارم

4- بؤساً لمن كان بطنـــه أكبر همـــه .

5- لا ينفع القلب إلا ما خرج من القلب .

6- من جعل دينه عرضة للخصومات أكثر التنقل .

7- ما قرن شيء إلى شيء أفضل من حلم إلى علم

 
 

 

عرض البوم صور أمي روحي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمي, للكاتبة أمي روحي, ليلاس, العنكبوت, بيت, روايات خليجيه, روايات و قصص, رواية بيت العنكبوت, روايه سعوديه, روحي, قصص من وحي قلم الأعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174576.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 20-10-14 09:37 PM
Untitled document This thread Refback 04-08-14 05:03 AM


الساعة الآن 05:22 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية