لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (11) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-10-12, 04:16 PM   المشاركة رقم: 1176
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 212033
المشاركات: 8
الجنس أنثى
معدل التقييم: مزون آل كساب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مزون آل كساب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طِيشْ ! المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية

 

الـــــــــجــــوهـــــرة بـــنـــت لم تفقد شرفهــــا ..


و شكراّ طش طش .,

 
 

 

عرض البوم صور مزون آل كساب   رد مع اقتباس
قديم 04-10-12, 06:31 PM   المشاركة رقم: 1177
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98291
المشاركات: 8,044
الجنس أنثى
معدل التقييم: ساعه بلا عقارب عضو على طريق الابداعساعه بلا عقارب عضو على طريق الابداعساعه بلا عقارب عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 258

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ساعه بلا عقارب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طِيشْ ! المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نبراس الحروف يتألق بين ثنايا ابداعك قولي لي من انت يا طيش
بطشتي بحروفك حتى اغرقتيها بالعنفوان والجبروت
بنيت لك صرح عظيم ليرتقي بين ثنايا العالم الواسع ليجعل لطيشك الم يخترق النخاع وينبض بين اوردة الشعيرات الدماغيه
طيش ان قلت وكتبت لن يفيك جزء من حرف من قدرت ابداعك
قولي لي لمن تقرئين اقل لك
طيش نزار قباني
طيش غاده السمان
طيش ...مزيج من اروع كتاب العرب
طيش عنفوان القلم الساطع القلم الذى يبرق ليكون بالمستقبل قلم سوف يشهد له بالبيان
ريشة حروفك العذبه لونت الوان الوجع حول شخوص لتبرزهم خلفية السواد ليصدع ظهورهم بعنفوان
شخوص عايشت ألامهم حتى النخاع
جسدتي مواضيع عده بكل شفافيه و روعه كأنها طائر محلق ليلفت الانتباه بألوانه البراقة في جو صافي
الجوهره
سفاح القرباء لكم من وجع غرسته وسقيته بين ثنايا احداثها حتى يطوق العنق ليخنق الزفرات
هل هناك اعظم الم من هذا
انتهاك وهز عرش الرحمان
عانت وصمتت وليتها لم تصمت
صمتت من خوف وجور اهل بعدم تصديقها وكم من فتاه صمتت من تحرشات واخرست خجل وخوف عدم التصديق
متى يفيق مجتمعي العربي و فتاته العربيه كيف تدافع عن نفسها بكل عنفوان امام تحرشات الاقرباء
الصمت مولم في هذه الحالات اكثر من البوح وان كان البوح ينحر الاورده
صمت الفتاه حول التحرش من الاقرباء مرض خجل وخوف وعدم تصديق مما يحدث من اقرباء هم بالاصل حماه لها
لا يستوعب العقل ما يحدث فيعيش بكنف وعنفوان الصمت
لتنتهك الحدود من الغافل عن ان الله يراه
صمت الجوهره من قدرتها بعدم التصديق ان عمها القريب منها يفعل ذلك بها
ان من كان اقرب شخص لها من اهلها هو من حطمها
الم تستوعب من نظراته اين كانت تلك الغافله البريئه عن اعين هذا المريض
الم تستوعب قبل ذلك آآآآآه تخترق الوجدان حد النخاع
تركي احبها صدق تقرب منها وحتوت كيانه هو مريض بفكره فزينها الشيطان له حتى تمكن منها
وربما خيل له ذلك فلم يعتدي عليها ولكنه اوهمها بذلك
ضعف بلحظه شيطانيه وهو بداخله نادم واصبح يكابر
حول مافعل ويدافع عنها حتى يحميها من شده حبه لها ولا يريد ان يقترب منها احد
هو وصل الى مرحله حرجه و نفصام بشخصيته
هو يريدها وبكل عنفوان الكلمه ليحميها ليحميها من نفسه قبل الاخرين
يشعرني بالغثيان ولوعه ما يفعله بنتهاك حدود ربه بفكره
فالرجم بحقه لن يشفيه مما فيه يجب ان يعالج حتى يشعر بما فعل وقترف من ذنب عظيم هو ان رجم وهو بهذا الحال لن ياخذ للجوهره حقها منه ابداً هو هددها وتحرش بها ربما لم يغتصبها فعلاً لكن اغتصب حدود ربه قبل ذلك
وهناك يكمن خطأ تلك الام التي لا تتقرب من ابنائها ولا تعلم مايدور من خلفها وخلف تلك الابواب المغلقه
اين هي من توعية ابنائها وملاحظتهم الدائمة
كان حري بها ان تلاحظ تصرفات ابنائها بكل ثانيه حتى وان احسنت الظن بهم عليها الترقب والمتابعه الخفيه
سلطان
عنيف بكل ماتعنيه الكلمه من معانيها جسد عمله ليطبقه عليها و ليجعل من جسدها الصغير لوحه لسهامه الثاقبه لتترك غرساتها المولمه حد النخاع
معاناته بالماضي يريد التخلص منها وتتجسد امامه في الجوهره وصمتها
لذلك يصب عليها جام غضبه بقذائف كلماته
سوف يندم اشد اندم لو كانت بنت وهو من اذاقها الوان الوجع لتصد عنه وتذيقه الم ووجع الحب كيف يكمن
ريان
ايها الغافل الشكاك كيف لم تلاحظ نظرات ذالك العم الولهان
كيف لم يشك باسلوبه وتصرفاته لا اعلم من يشك يربط بكل من حوله كيف غفل عن ذلك
عبد العزيز
كم من اوجاع تجسد انت تريد بتر كل عضو من اعضائك وتنظر اليه بتلذذ بذلك الالم الذى تسربل بك حد النخاع من الفقد
تعاقب تلك المسكينه لتعاقب ذاتك تريد ان تنحرها لتتلذذ بالوان الوجع المرتسمه على صرخات الثغر
رتيل تترنم على اوتار قلبه لتبث نفحاتها دون ان يرغب بذلك
سوف يشاهد غاده ويصد عنها ليحسب انها تخيلات وهي سوف تصرخ الافكار لتناديه بعد فوات الاوان
الون الفقد الرمادي المتشعب بالسواد لفقدان ذاكرة غاده محت كل الالوان الطيف بها
لتسير بعتمه الظلام
ناصر
اه من عاشق عشق وجسد العشق على ذاكرة الازمان لكم هو عظيم هذا العشق جسده بكل جداره ليتسرب في محاجر العيون لكحلها بالوان الالم
فارس
حمل بذنب غيره ليوسم به على مر الزمن
كم من ابن عانى بسبب سمعه والد سيئ
هل سوف يقبل به عبد الرحمن بعد ان يرحل والده ام هو من سوف يرحل قبله
لا اتوقع لعبير العيش الكثير بين هذه الحروف
حياة الوطن بكنف ابناءه كم فقد هولاء الابناء لكن يظل حفنه من هذا التراب تغنيهم عن من رحل من هذا الوطن

مقرن ماذا يخطط ولماذا يريد الوصل اليه هل سلطان العيد لم يرحل وهو مازل بغيبوبه ومقرن يعلم ذلك
لماذا نسب غاده اليه ماذا يخفي خلف ذلك
مقرن يلتف حوله غموض هو وسعد
لديهم امر اخر غير الحمايه للوطن
لماذا لم يتزوج وليس لديه ابناء

اعتذر بحجم السماء اني لم اقرأ ملحمتك سوى الان
اين كنت عن هذا الكم من ابداع الحروف
فانت شمس ليلاس العذبه ببريق حروفها
شمس اشعلت سطوع دفئها بحروف تشع ضياء وتتغنج ببهاء طلتها
اعتذر لرد القصر
لي عوده بإذن الله حتى اخرج ما بجعبتي من وجع حروفك الذى اخترقني
استودعك بحفظ المولى



 
 

 

عرض البوم صور ساعه بلا عقارب   رد مع اقتباس
قديم 04-10-12, 08:43 PM   المشاركة رقم: 1178
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 244551
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: Halwasah عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Halwasah غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طِيشْ ! المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية

 

منوووورة بعد الغيبة الطويلة 💝. على كثر ما قريت روايات لا تعد ولا تحصى إلا إن روايتك اجبتني بحق و حقيقي و استركت في هالمنتدى بس من شان إبداعك جمعتي بين كل من الفرح و الحزن و القوة و الضعف و الحب و الكره و الانتقام و التسامح و باسمي و باسم آل ليلاس اسكرك عالهرواية اللي تخلينا نقف احترماً لك.......💓

 
 

 

عرض البوم صور Halwasah   رد مع اقتباس
قديم 04-10-12, 09:29 PM   المشاركة رقم: 1179
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 245304
المشاركات: 25
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحلام يقضة ! عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 43

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحلام يقضة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طِيشْ ! المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية

 

طَيش يَ طيَش :)
تددرينْ إذذآ جِت اقرىٰ روَآيتِگ لآزمَ يكُون هُدوء !
عَشآن أحس بِ مَشآعِرهم ()

رَتِيل :

تصَدقِينْ يُوم ضَي كَلَمتْ رَتِيل
ضَحَكتْ قِلت [ أنتَصرتْ رَتِيل ]
بتَقددَر تلعَب فِيهة ، مَتحَمسه أشُوف وَش بتسَوي !
+ نفِسيَهة عِز التعَبآنهة [ لَنْ يسَتَطيع المُقآومَهة :) ]
وَلن ترحَمه ابدن فَ فِعلتَه الشَنيعه لَيستْ بالبَسيَطه

عَزيزَ :

أخخِيراً حَآن اللِقآء - بععَد عَنآء ♥
بِيشوَف غغآده أخِيرا ً

+ عَليگ قسسَآوة ققَلبْ لآ تُحسَد عَليَهآ !
[ حبَيتهة مَوقفهُم معع أنه عَور قَلبِي >< ]

رؤَى :

سُؤآل حَيرنِي !
الحِين بُو سعُود و سِلطَآن گآنو يعَرفُون أنه رؤى عآيشَه
لَيهة أنصَدمو الحِين ؟!
أو أنصَدمَو لآنو عِز دفَن الأربعه مع غَآده ؟!


ننآصِر :

فَيصصل بِيغَير حَيآته
أتوقع بِيقولَه أنو غآده حَيهة !♥

سُلطَآن

وَ بآنت الحَقِيقه أخِيراً
وستُطنِشه الجُوهره وَ سيذذهبُ لهآ ، وَ يُحآول إرضضاؤهَآ جَآهداً !
* [ مُؤلِم هُو أن ترىٰ مُعِذب حَبيَبتك - يُشِبِهِهآ ] :(
مههَره :

ستَذهب لهآ هِيَ لِ تقول لَه أنهآ لَم تُرسل شيئاً وَ لآ يُصدِقُهآ فَ ستزِدآد عِشقاً ♥
وستَعتَرف ♥


گأنمأ آلنهآيه أقترَبت ؟!
حققاً لآ أُريَدُ هذذا - أريَد قِرآءه إبدأعِك أكثر - أمآ مِن حل ؟!

+ أنتِي تقَرين كُتُب لِ نزآر قبآنِي و و ؟! [ الشُعرآء يَعنِي ]
# سوري دوختك بالعاميه والفصحة بس اتحمسس ><

طيش :

أحببتُ روآيتك جداً - أدمَنتُهآ - عِشتُها بِ تفآصِلهآ ♥
حققاً هنِيئا للِي بِ قرآئتِها ♥
وهَنيئاً لَكِ بِ ققلم جميل - مُبدع ♥

مُتآبِعَتُك :
أحلآم يقظه

 
 

 

عرض البوم صور أحلام يقضة !   رد مع اقتباس
قديم 05-10-12, 01:06 AM   المشاركة رقم: 1180
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 193156
المشاركات: 43
الجنس أنثى
معدل التقييم: أم يزيد عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 51

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أم يزيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طِيشْ ! المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية

 

تسلم يمينك على هاالبارتين ماشاء الله تبارك الله تخلين الواحد يعيش في عالم الروايه وبكل احاسيسه وقت الفرح افرح والحزن احزن بس وش يصبرنا للخميس الجاي ان شاء الله تكفين تكفين ارحممممممممممي حالنا ونزلي قبل الخميس لانك وقفتي على قفلات مهوب قفله وحده اول شي
سلطان والجوهره
اتوقع انه بدت تتضح له الرؤيا ان الجوهر اغتصبها عمها بدون رضاها وعشان كذا زانت نفسيته وبدء يتودد لها ويعتذر بطريقه غير مباشره حتى حلمها صار يفسره على كلامها هي له
وعبدالعزيز ورتيل
ياالله يحبها ويموت عليها ويحاول يغلط نفسه استحلت له العيشه الغلط وحب هاالدور مره انه المسكين وانهم ضلموه وانه يبغى ينتقم وفي قرارة نفسه مشاعره غير مع الجميع واتوقع انه مايشوف غاده الحين وان الاسرار بتطلع مع فيصل
يعني يرضيك نصير كل هاالاسبوع نهوجس في الروايه وننتظر على جمر ارحمينا ونزلي لو بارت واحد قبل الخميس وفي الاخير الله يوفقك ويسعدك مثل مااسعدتينا بالبارتين الحلوه

 
 

 

عرض البوم صور أم يزيد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
. قصص و روايات, لمحت في, للكاتبة طيش!, أبو سعود, ليلاس, معصية, منتدى قصص من وحي قلم الأعضاء, مقبرتي, الثغر, العم مقرن, تجسس, حكايات, رتيل و عبير, روايات خليجيه, روايات سعوديه, رواية لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية, روايه مميزة, شرطة, شفتيها, عبدالعزيز, طيش, طيف
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174470.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط´ط¨ظƒط© ظ„ظٹظ„ط§ط³ ط§ظ„ط«ظ‚ط§ظپظٹط©- ظ„ظ…ط­طھ ظپظٹ ط´ظپطھظٹظ‡ط§ ط·ظٹظپ ظ…ظ‚ط¨ط±طھظٹ .wmv | FunnyCat.TV This thread Refback 18-09-17 01:05 PM
ط±ظˆط§ظٹط§طھ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ظ‡ ط·ظٹط´ This thread Refback 02-10-16 03:01 PM
ط±ظˆط§ظٹط§طھ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ظ‡ ط·ظٹط´ This thread Refback 01-10-16 07:16 AM
ط±ظˆط§ظٹط§طھ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ظ‡ ط·ظٹط´ This thread Refback 28-08-16 07:38 PM
[ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط©] ظ„ظ…ط­طھ ظپظٹ ط´ظپطھظٹظ‡ط§ ط·ظٹظپ ظ…ظ‚ط¨ط±طھظٹ … - ط¥ظ„ط³طھظˆظ† (ط¢ظٹظˆط§) This thread Refback 27-02-16 04:26 PM
Untitled document This thread Refback 12-02-15 09:34 PM
&#x202b;ط´ط¨ظƒط© ظ„ظٹظ„ط§ط³ ط§ظ„ط«ظ‚ط§ظپظٹط©- ظ„ظ…ط­طھ ظپظٹ ط´ظپطھظٹظ‡ط§ ط·ظٹظپ ظ…ظ‚ط¨ط±طھظٹ .wmv&#x202c;&lrm; - YouTube This thread Refback 20-10-14 09:35 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ظ„ظ…ط­طھ ظپظٹ ط´ظپطھظٹظ‡ط§ This thread Refback 14-08-14 05:11 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ظ„ظ…ط­طھ ظپظٹ ط´ظپطھظٹظ‡ط§ ط·ظٹظپ This thread Refback 05-08-14 09:23 AM
Untitled document This thread Refback 15-07-14 02:20 AM
Untitled document This thread Refback 13-07-14 05:00 AM


الساعة الآن 05:26 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية