لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (20) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-12-11, 01:48 AM   المشاركة رقم: 2356
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 168407
المشاركات: 145
الجنس أنثى
معدل التقييم: رذاذ المطر عضو على طريق الابداعرذاذ المطر عضو على طريق الابداعرذاذ المطر عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 210

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رذاذ المطر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صباح الورد لكل متابعين صدووود

صباح الانتظار لمفاجئات ومفاجعات صدووود :)

صباح الهنا لهديل
وصباح الصدمه لهادي
وصباح البرود لغازي
وصباح الجنون لراجح
وصباح النجاه لرشا
وصباح الفقد لشوق

اكاد اعجز عن التنفس عندما اقرأ لك صدووود ...
كل ماحولي يتوقف واشعر انني في عالم مليئ بالمفاجئات والصدمات الواحده تلو الاخرى
كل شخصيه هنا لها ثقلها في الروايه ولها حكايتها الفريده ..
مايعجبني ويدهشني هو ذلك الترابط العجيب بين احداث الروايه وقوة الحبكه الدراميه ..
مثال على ذلك لم يخطر في ذهني ولو لثانيه واحده ان ذلك المشهد في برج ايفل وأولئك الشباب أصحاب كاميرا الفيديو قد يعودون في مشهد اخر وبعد وقت طويل ويفجرون الحقيقه في قلب هادي
عندما قرأت ذلك المشهد وردة فعل غازي عندما امر باخراجهم من البرج اعتقدت ان مغزى صدووود من ذلك هو اظهار غيرة غازي على من هي بين يديه تلك اللحظه
ولكن ان يكون ذلك المقطع هو السبب في تفجير الحقيقه لم يخطر على بال احد ...

رغم انني كثيرة النسيان واغلب الاحداث الماضيه قد فرت من ذاكرتي الا انني امجد ذلك الترابط العجيب بين الاحداث واعلم انه ماهو الا نتاج مجهود فكري جبار وابداع قلم نازف بامتاع فسلمت لنا تلك الايادي وماتخطه لنا من جمال

استقرار هديل والاصرار على الانتقام وبداية حياه عمليه لها تحفزنا للقادم وانتظاره بكل لهفه

شوق وفقدان جنين وشعور بالفقد واحساس بالبعض القليل مما حصل لهديل

راجح وخبر من خادمه قد يدفعه للجنون

سلمان وياسمين اسمان قريبان في اللفظ فهل هما قريبان بالدم؟؟

في الانتظار صدووود ...



 
 

 

عرض البوم صور رذاذ المطر   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 02:29 AM   المشاركة رقم: 2357
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 170181
المشاركات: 1,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: صدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1281

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
صدووود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


بنات ترى تهورت والله يعينكم على المصيبة ...


دقايق وينزل البارت ...


كونوا بخيــــــــــــــــــــر ...

 
 

 

عرض البوم صور صدووود   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 02:36 AM   المشاركة رقم: 2358
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 60213
المشاركات: 47
الجنس أنثى
معدل التقييم: نجوم عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نجوم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

ياويلي يا صدووود البارت الي فات فانتاستك
سوري بس وربي انشغلت بالانتحارات
مممممممممم هديل بتلعب لعب الله يعينها
ياسمين وراها قصة
صوفي الحين حطت راسها براس ماكس
هادي الله يعينه على اللي بيجيه
بس راح يسكت ولا راح يعاتب
تسلمي صدودي ننتظر تهورك
^^

 
 

 

عرض البوم صور نجوم   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 02:37 AM   المشاركة رقم: 2359
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 170181
المشاركات: 1,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: صدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييمصدووود عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1281

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
صدووود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

يسعد صباحكم \\ مسائكم
بكل محبة ورضا من رب العالمين...

كيفـــــكم الـــ ليلاااااااااااااااس..؟؟
أحبتـــــــــــي في كل مكان..؟؟!

أعتذر عن غيابي المفاجىء..
ظرف أقوى مني واجهني...
الحمدلله ربي عدلـــها...
شكراً بحجـــم السماء لكل من إفتقدني لشخصي قبل حرفي..
وتمنى رجوعي...
ولكل اللي راسلوني الحمدلله انا بخير تطمنوا غالياتي..
أعتذر لأني مارديت على رسايلكم لضيق الوقت والظروف..


أحد الغاليات على قلبي يقولون..
ليش هديل تكبرت وشافت نفسها على غازي..
قولي لهديلتك لاتنفخ ريشها بزيادة مصير غازي يمسكها وينتف ريشها..
<<هذا رأي شوشة وسهورة من خلف الكواليس ..
شوفوا لكم حل معهم يا رابطة هدولة وردوا عليهم..<<فيس الفتنة..

وهذا بارت تعويض لكم عن الغيبة<<ولا تعيدونها مرة ثانية<<فيس الجلطات..


البارت السابع والخامســــــــون...


ياأعز النساء! همي ثقيل
هل بعينيكِ مرتعٌ ومقيل؟

هل بعينيك حين أوي لعينيك
مروج ٌخضرٌ وظلٌ ظليل؟

هل بعينيك بعد زمجرة القفر
غدير وخيمة ونخيل؟

يا اعز النساء! جئتك جوعان
طعامي كاّبة وذهول

ياأعز النساء! جئتك حيران
فأين الحادي وأين الدليل؟

ياأعز النساء! جئتك ظماّن
فأين الأكواب والسلسبيل؟

يا أعز النساء جئتك حصانا مثخنا
هده السباق الطويل

كسرت ساقه فجن اباء
كيف يحبو هذا الجواد الأصيل؟

المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي..




راجح\نعم يا باتي وش مسهرك الى الحين؟؟
الشغالة\ماما رشا موووت يابابا...فيه ثلاثة رجال اقتل ماما مسدس..
ماما فيه مووت فيه مووووت ...
وقف مفجوع\انتي وش تقولين ..؟
باتي فهميني بدون صراخ وش فيها رشا تكلمي؟؟
باتي تبكي\ماما رشا مووت دم كتير حرامي ادخل بيت اقتل ماما...

أرتجفت يده وزاغت عيونه بحدة...
تملكته الصدمة ..
رشا..دم...ثلاثة رجال..مسدس..جريمة
وعى على طالب اللي يهزه بقوووة ويساله وش صاير برشا..
بعده عنه بقووة
وفتح جواله ..
اتصل باحد الأرقام..
راجح برجاء\أبو عادل تكفى هلي يا أبو عادل..
الحق على هلي زوجتي وولدي لحالهم وعيال الحرام دخلوا بيتي..
افزع لهلي افزع لأخوك تكفى..
ابوعادل قام يركض وبفزعة\أفا يالعلم ابشر بعزك وأنا اخوك..

خرج من جناحه يركض وسلاحه بيده..
ضرب على جناح ولده الكبير وقاله يجيب سلاحه ويلحقه لبيت جارهم راجح..
ونادى ولده الثاني وسحبه معه بسرعة...
ولده الكبير طلع وراهـ واتصل على الشرطة يطلب دعمهم..

قفل جواله وحرك السيارة بسرررعة وطالب معه..
اتصل على الشرطة ودلهم على البيت ..
شتم ولعن وهو يضرب السيارة بقهر..
لو حكم عقله قبل يطلع من الرياض ونزلها عند ام غازي مثل مايسوي دائماً..
مايقدر يتحكم بعقله وصورة وحدة مسيطرة عليه..
رشا ماتت وغرقانة بدمها..
غازي حاله مثل حالها..
دنيا من غير رشا ..
حياة تشبه الموت مايختلفون الا بالهواء..
لعن ابليس وذكر ربه وصار يدعي لها بقلب صادق مؤمن بالقضاء والمكتوب..

سمع طالب يتصل بعيال عمه ويطلب فزعتهم لبنت عمهم ..
وقال لهم انه جاي بالطريق مع زوجها من الشرقية..

دخل أبوعادل البيت وعياله الثنين معه..
شغل كل أنوار البيت ..
دار بالطابق الأرضي معهم ماكان فيه أثر لأحد..
طلعوا الدرج ركض..
ونادى ابوعادل بصوت عالي..
ابوعادل\ياهل البيــــت..حن هلك يا ام غازي..
طلعت الشغالة من جناح راجح وشايلة غازي بيده وتبكي..
باتي\ماما موت مافيه قووم..دم كتير يا بابا..
ابوعادل\لاحول ولا قوة الا بالله ..عادل خذ الولد منها ..

دخل ابوعادل جناح راجح وراح مكان ما اشرت له الشغالة..
صلى على النبي لما شاف الدم والمسدس ..
ورشا طايحة قريبة من الدم وكانها ميته وهذا دمها..
جلس على ركبه وحط أصابعه على رقبتها..
فرح لما جس النبض وتاكد من انها حية..
سدحها على ظهرها استغرب من وين تنزف ماشاف فيها إصابة..
طلعها من الغرفة ومن الجناح كامل..
سدحها بأحد الغرف الجانبية ورجع عند عياله بأعلى الدرج..

تلفتوا بذعر لما سمعوا طلق نار قريب منهم..
نزلوا عياله يركضون وأبوعادل أخذ غازي والشغالة ودخلهم عند رشا وقفل الباب عليهم..
ووقف برا قدام الباب وسلاحه بيده..

وقف السيارة عند الباب الخلفي ونزل بسرعة يشيل صديقه المجروح مع خويه..
حاولوا فيه يصحى ويمشي معهم بس هو كان غايب عن الوعي..
شالوه بالغصب وركبوه السيارة..
......\وين الكيس..؟؟
....\ماهو بوقته الحين حرك بسرعة هل البيت وصلوا..
....\انتظرني باروح اجيبه واجي..
نزل من السيارة وتجاهل صوت صاحبه اللي يناديه..
شال الكيس وشاف خمسة يدخلون من البوابة الرئيسية..
وهذولاء كانوا عيال عم طالب..
ولما شافهم يركضون باتجاهه..
هرب منهم بسرعة وطلع من الباب الخلفي على السيارة..
سمع صوت الرصاص ورمى بروحه على الارض يحتمي منهم..
صاحبه حرك السيارة وهرب من المكان وتركه وراهـ..

وقف بسرعة وركض بالشارع والعيال وراهـ..
ماقدر يهرب منهم لأنهم حاصروهـ ..
مسكوهـ وضربوه من دون رحمة..
سالوهـ عن اخوياه وين يلقونهم قبل لا تجي الشرطة..
لانهم يعرفون الشرطة مابتسمح لهم يتصرفون براحتهم..
ماقدر يرد عليهم من ضربهم له وصراخهم عليه..

وصل لهم عادل وأخوهـ ومعهم الشرطة..
خذوه الشرطة من بين أيديهم بالقوة ..
وسحبوه القسم..
ومادروا عن السلاح المخبى بملابس عيال عم طالب..

وصلت الاسعاف وشالوا رشا وراح معها أكبر عيال عمها..
بعد مانزل ولدها عند امه وأخذ زوجته معهم المستشفى..

حاوطوا المكان أخذوا مسدس الجريمة..
وشالوا البصمات اللي بالغرفة وباقي البيت..

طلعوا الناس من بيوتهم لصلاة الفجر..
وتجمعوا على بيت راجح لما شافوا الشرطة والأمن..
وقبل شروق الشمس وقف سيارته بقوة وطلعت على الرصيف..
نزل مع طالب يركضون لداخل البيت..
مسكوه الأمن يمنعونه من الدخول..
صرخ فيهم وقال لهم انه راعي البيت واللي داخل هله..
طلع يركض وهو يشوف المباحث متوزعين في بيته..
دخل غرفة النوم وهو متأكد مابقى لها وجود لا في بيته ولا في حياته..

أرتجفت أرجوله وحس انها ماتقدر تشيله..
خانته حواسه ونطقه وسمعه..
يشوف دمها على الأرض ..
ولا يفهم كلام ابوعادل له..
ولا يسجيب لندا طالب..
تخيلت لعيونه غرقانة بدمها..
مخنوقة أنفاسها...بارد جسدها..وخاوي من روحها..

ابوعادل يهزهـ\الحمدلله على سلامة هلك ياأبوحمد..
انا اشهد انها كفوو وتنحط على يمناك..
طالب بامتنان\الله يرزقك الجنة على فزعتك يا الطيب..
ويحفظك من كل شر..
ألتفت عليهم وهو يشوف شيء غريب بعيونهم..
فرح..فخر..راحة..ورضا..
ابوعادل\يابن الحلال احمد ربك المهم انهم بخير وكل شيء بيتعوض..
راجح بهمس\بخير..؟؟
ابوعادل\ايه هم بخير ولا صار عليهم شيء..
راجح يأشر بيده\هذا الدم ماهو بدم هلي ...؟؟
ابوعادل بفخر\أكرم عليهم هلك..هذا دم واحد من عيال الحرام ...
ثورت فيه زوجتك وعساه ميت الحين..

مايدري وش يحس فيه..
يفرح إنها بخير وماعليها شر..
ولا يتطمن انه بيلقي عيال الحرام..
أو يخاف عليها من بعد هاالليلة والي صار فيها..

طلع من البيت من دون مايرد على الشرطة ..
اللي كانوا ينتظرون وصوله من ساعات..
انجبر طالب يظل معهم بالبيت..
وراجح راح لرشا..

دخل المستشفى بخطوات سريعة..
شد شماغه على وجهه أكثر ..
طول الطريق من الشرقية لـ الرياض وهو متلطم بشماغه..
دلوه على غرفتها ولما قرب منها شاف ولد عمها واقف قريب من الغرفة..
سلم عليها وكان بيدخل..
بس ولد عمها استئذنه ياخذ هله من عندها..
وطمنه ان ولدهم غازي عند هله وبخير..

بعد ما ابتعد ولد عمها مع زوجته دخل غرفتها..
وسكر الباب بهدوء..
قرب منها كانت نايمة على جنبها اليسار..
نزل الفراش من عليها لأنها متغطية بالكامل..
فتحت عيونها بتعب وناظرت فيه..
أرتجفت أصابعه لما شاف الخوف والرعب بوجها..
ملامحها كبرت كثير ولا كانها زوجته اللي تركها من يومين بس..
نظراتها التايهة بوجهه اربكته وكانها ماتعرفه..
سحب يده عنها ومالمسها..
حست بطعنة بروحها من حركته..
غمضت عيونها وصدت عنه..
راجح بحنية\رشا ياروحي...
شهقت بصوت مكتوم ورفعت نفسها بسرعة..
وقفت على ركبها وحضنته بخوف..
لمها بين يدينه بقوووة..
باسها على كتفها وراسها وهو يسمعها تشتكي له وتبكي..
رشا بصوت باكي ضعيف\قتلته ياراجح..قتلت انسان..
انا مجرمة قتلت آدمي..
راجح بحنية\لا ياقلب راجح..أنتي قتلتي كلب..
مايستاهل يعيش..تعدى على حرمة المؤمنين وهذا جزاته..
لاتندمين ياقلبي ..اللي سويتيه ماهو بذنب..
رشا\انا قتلت ذبحت نفس.. دمه بين يدين شووفه شوووفه ..
ثبت وجها على وجهه وهو يأكد لها..
راجح بثقة\يدينك طاهرة وبيضاء..مابه ما ينجسها..
رشا بصراخ\شوووف الدم بيديني..مو راضي ينغسل..
ريحته مافارقتني..شووفه ساكن بعيوني طايح بدمه..
ماقدر يهديها ويخفف احساسها بالخوف والندم..
اضطر يفقدها وعيها بحركة بسيطة بيده..
غفت بين يدينه بلحظات..
نزلها على فراشها وغطاها بهدوء..
قبلها على جبينها..
طلع من الغرفة يتصل بطالب يطلب منه يجيب ام غازي عند رشا..
وبعدها اتصل بصديق في الأمن الخاص..
وطلبه يتولى القضية رغم انها مو من اختصاص الأمن الخاص..
تكفل صاحبه بالقضية ووعده يكونون المجرمين مقبوض عليهم بغضون 12 ساعة وأقل..
وطمنه أكثر لما عرف ان فيه واحد من المشتبهين ممسوك بالقسم..

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

رفعت راسها بعصبية لما شافته جلس معها على نفس الطاولة...
ياسمين بعصبية\نعم..أنت بأي حق تجلس من دون استئذان..
سلمان بهدوء\بحق النسب ....
انحبس الهواء بداخلها..من صدمتها بكلمته..
حق النسب...؟؟
ركزت عيونها بعيونه وبشفايف ترتجف سألته..
ياسمين\أنت سلمان..؟؟
سلمان بتأكيد\نعم يا حرمي المصون أنا سلمان..
رمشت بصدمة\..............................
سلمان\نسيتيني يا ياسمين..؟؟!
ياسمين تناظره بصمت ولا ترد عليه...
سلمان\مثل ماتوقعتيني ولا خيبت ظنونك..؟؟
نزلت راسها بضيق..
هذا هو سلمان..زوجها الغريب عنها..
أول وآخر مرة شافته كان صاد عنها وطالع الطيارة راجع السعودية..
انقطعت اخباره عنها فترة طويلة..
لا رسائل ولا مكالمات...
مع انه ولا مرة خصها برسالة او مكالمة..
كانت علاقته باخوها ورسائله لاخوها مو لها..
يمكن بآخر الرسالة يذكرها بسلام بارد كرفع عتب..

شهقت بخوف لما حست بأصابعه على وجهها..
تراجعت على ورى وركزت نظراتها عليه..
سلمان\وين رحتي عني..؟؟
ياسمين بهدوء\عن اذنك عندي شغل..
سلمان ببرود\مع الايطالية؟؟
شغلك معها مو عاجبني وابيك تتركينه وماتترددي على دار الأزياء..
وقفت وردت عليه بكل ثقة..
ياسمين بسخرية\انت فقدت حق الأمر والنهي علي من أول ماوقعت ورقة زواجنا..
ورجوعك بعد سنين عشان تمثل دور الزوج مايناسبك..

مشت بسرعة وتوجهت لدار الأزياء المقابل للمقهى..
وهي لاحظت عيونه اللي تراقبها..
وأعلنت تحديها له بدخولها وهي تسلم على صوفي وتسولف معها..
ابتسمت بخبث على ملامح صوفي المستغربة من مسالمتها اليوم لها..
لانهم كل ما التقوا يتهاوشون وهديل توقف بينهم..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


أنفتح الباب وألتقت نظراته بنظرات غازي الجامدة...
لحظات صمت...
ناظرهـ غازي بحنين لها..
وناظره هادي بحقد عليها...
هادي بقهر\وين هديل...؟؟!
أنا أدري إنها عندك...وعندي الدليل اللي يثبت صحة كلامي..
هديل وينها...؟؟
غازي ببرود قاتل\البقاء براسك....
هادي بقهر\يومك قبل يومها...
دفه بقوة ودخل الشقة وصرخ باسمها...
وقف في الصالة وناداها بصوت عالي..
وغازي واقف ومستند على الباب بعد ماقفله..
هادي بحدة\ويــــنها..؟؟
غازي يناظره بأسى..
ملاحظ عيونه تلمع بالدموع مثل عيونها المدفونة..
يشوفها بعيونه..برجفة يدينه..
بشهقاته المكتومة..بحزنه السادي..
غازي بحسرة\تأخرت كثير ياهادي..لو جيت قبل سنة وشهور كان لقيتها..
بس اليوم مابقى لها وجود..مالها عوض بالدنيا..
هادي بغيض\خذيتها عشان تعتق رقبتي..؟؟
لا بركة فيك ولا في اخوك بقبرهـ..

ناظره بتحدي ودار بالشقة يدورها...
دار بكل الغرف والمكتب والمطبخ...
دخل غرفة النوم ماكان فيها أحد..
ناظر السرير بقلب مقبوض ماكان لها أثر عليه..
التسريحة ماتحمل شيء من أغراضها..
فتح الكبت مافيه غير ملابس غازي..
دخل دورة المياه وغرفة تبديل الملابس مافيه شيء يدل على وجودها..
قرب من السرير وبيدين ترتجف رفع الوسادة يشم ريحتها..
ابتسم بالم لما ماعانقت روحه ريحتها..
تطمن ورمى الوسادة ببرود...
تجمدت جوارحه...
أدمعت عينه..
شهق بقلب مغدور مصدوم..
شال جديلتها اللي كانت تحت وسادة غازي..
قلبها بين كفينه بعجز..
عرف هالجديلة من تخص من دون شك تخصها هي...
بس جديلتها وش تسوى من دونها..
ضم الجديلة على وجهه ومسح بها دمعته..
لقى شيء منها ..
يثبت وجودها بالدنيا..
أرتجف قلبه بخوف..
معقولة يلقى هديل كـــ قطع متفردة..
وهذي أول قطعها..جديلتها..

خرج من غرفة النوم وشافه جالس فس الصالة يمكن ينتظره..
ويمكن نسى وجوده في بيته..
رفع نظراته له وعقد حواجبه بغضب لما شاف جديلتها بيدهـ..
رفعها هادي\وين صاحبتها؟؟
وقف غازي بهدوء وأخذ الجديلة من يدهـ..
هادي مسكه من أعلى قميصه وصرخ فيه\وين وديتها ياشبيه الرجال وين وديتها؟؟
غازي\دفنتها بمقبرة ................
ضربه بوكس بقوة على وجهه..
دفه بقوة وطيحه على الأرض..
ما اهتم ليد غازي المكسورة ولا لاستسلامه الهادي جداً..
مايبي يدافع عن نفسه ولا يبعد هادي عنه..
وهو يدري بضربة وحدة ممكن يفقد هادي وعيه..
لكن بداخل روحه شيء من الراحة لأن فيه من ضربه عشانها..
فيه من يعاقبه بالضرب مثل ماعاقبها بقسوة..
قرر مايقاوم ولا يبعد هادي عنه...
وهذا الشيء مامنع هادي من ضربه بكل قوته ..
هادي بصراخ\وش سويت فيها ياالحقير يا النذل..
وين وديتها..كذبت الموت وانها مدفونة مابصدقها..
تكلم وين هديــــــــــــل وينـــــــــها..

غازي يبتسم\لا هذي المرة مو كذبة..
صدق ماتت قدام عيوني وعيون ابوك وعمك ..
قدام السفاحين الثلاثة..ماتت..

صرخ هادي بآآآآآآآآهـ مغبونة وكمل ضرب بغازي...
انهار بضعف وبعد عن غازي..
جلس ع الأرض واستند على الكنبة حابس دموعه..
هادي بغصة\عساك ماتهنيت فيها...
بتطلعها من عيونك وغصب عليك..
هديل ماماتت هي حية والله حية..

ظل منسدح على حاله وحط يده على قلبه..
ويسمع كلام هادي..
ويآآمن بكل إيمانه تكون حية صدق..
غازي\أنا اللي دفنتها بيدي..ونثرت التراب عليها..
سلم أمرك لله يا هادي ماتت ومابترجع..
هادي بقهر\وليه أنت ماسلمت امرك لربك بعد موت أخوك..
ليه ماتركت هديل في خير يالدين يالمؤمن بالقضاء والقدر..
ليه ماحكمت بالقصاص علي وعلى سلمان..؟؟
ليه تاخذها..أنا مالي ذنب بموت اخوك..وهي مالها ذنب لافيك ولا في اخوك..

غازي بحقد\وانت ليه ماوصلت الأمانة من سنين..
ليه ماكنت قد جريمتك وواجهت مصيرك..؟؟
ليه ماحاولت تثبت برائتك وتبرر جريمتك..؟؟
ليه تركت شيبانك وهلك يسعون برجوعك ..
وليه بعد مافات الفوت جيت تجهر الصوت..؟؟
ماتت ياهادي ولا بتردها حتى لو ذبحتني مابترجع لك..

شد شعره بين يدينه بقوووة وهو يسمع كلام غازي..
اللي مازاده الا ندم وحسرة..
هادي بندم\لو دريت بحقارتك وحقدك كان رجعت وقلت اذبحني قتلته عاني متعني..
اقتلني وخل الحريم برا حساباتك..
كيف اجبروها تتزوجك..؟؟وليه ماشهرتوا الزواج؟؟
ليه قالوا ماتت والميت مايرجع؟؟
الزواج بين القبايل يقرب بينهم ويلين قلبوهم..
يصير بينهم دم ونسب وأنفس..
وش اللي خلاهم يدفنونها وهي حية..؟؟
وانت يوم أنك اخذتها..وش سويت فيها..؟؟
كيف عاملتها؟؟جرحتها..ضربتها..؟؟
قسيت عليها في يوم وكسرت خاطرها..
أختي وأعرفها كل شيء يزعلها واي شيء يراضيها..
وبعدين كيف صبرت على بعد امي وأبوي وهلي..
هي ماتقدر على فراقهم..كيف عاشت كيف؟؟

وقف وصار يدور بالصالة وغازي مستند على الكنبة وجالس على الأرض يناظره بندم..
كيف يجاوبه..؟؟وبأي وجه يتكلم..
وصفها بصوته الباكي مثل ماهو يعرفها..
ماكذب هي مثل ماقال..
كل شيء يزعلها واي شيء يراضيها..
بس هو ماعمره راضاها هي..
كان يرضي نفسه قبل يرضيها..
مثل مايزعل نفسه قبل يزعلها..

هادي بتعب\قلي كيف كان لازم انقذ اخوك..
تعلقت فيه تمسكت فيه بيديني وحلفت ما أتركه..
نعيش أو نموت المهم ما أفكه..
ضربني وفك نفسه عني..
طاح وياليتني رميت نفسي وراهـ..
الذيابة هي اللي قتلته..
ثورت فيها هربت وصابته طلقتي في كتفه ولا هي بذابحته..
أخوك طاح من اعلى الجبل تعلقت فيه وسحبته تعثر علي انقذه ..
وصاني فيك في امه وهله..
حلفت ما افكه والله العظيم حلفت..

سلم من صلاته وشده صوت هواش وصراخ بصوت عالي..
وصوت كلب او حيوان بري..
وقف بسرعة وأخذ سلاح سلمان من سيارته...
تتبع الصوت وهو يركض وأنفجع لما شاف ثلاثة ذيابة يتقاتلون وبينهم بني آدم..
رمى رصاصة بواحد منهم..عواء الذيب وهرب..
بس الثنين تركوا سعود ووقفوا بوجهه..
ضرب الأول اللي هجم عليه بسرعة..
وطاح عليه ضربه رصاصة ثانية ..
ضرب الثاني اللي رجع لسعود ثلاث رصاصات..
ركض لسعود يبي يمسكه قبل لا يطيح من اعلى الجبل..
بس الذيب كان يسحبه معه ويمشي..ولما ضرب هادي برصاصة بالهواء هرب الذيب..
وسعود تعلق بحافة الحجر الكبير براس الجبل..
مسكه بيدينه وسحبه وهو يرجف..
وشافه ينزف من كتفه بقووة..
وسعود يصرخ متألم من الرمية..
هادي بخوف\لاتخاف باسحبك بس أنت لا تفكني..
بيجون الشباب سمعوا صوت المسدس بيجون..
سعود\آآآآآآآهــ مابتقدر تسحبني...
هادي بحدة\بلى باسحبك بس انت لا تفك يدينك عني..
نزل جسمه أكثر وتجاهل كلام سعود له..
سعود بالم\ياولد لاتنزل خلك مكانك..
هادي\اصبر بانزل على هذا الحجر واقدر اسحبك..
سعود\سألتك بالله لاتنزل...خلك مكانك..
هادي بعصبية\قلتلك ما بنطيح باقدر امسكك زين بس اصبر..
سعود\فك يدي خلاص انا ثابت بمكاني..
هادي\والله ما افكك يمكن تطيح..
سعود\ياولد الرصاصة بكتفي وانت توجعني بشدك..
هادي بعناد\معليه توجعك بس لا تطيح..
حاول يسحبه ولا قدر..وحاول وحاول..
وتجاهل كلام سعود له بانه صغير ومابيقدر يرفعه..
رحم حال هادي كيف دموعه تطفر من عيونه بخوف على سعود..


هادي بقوة\والله العظيم ما أفكك..تمسك بقووة بيجون اخويانا ..
تراك ان طحت باطيح معك لاتفك يدي..اسحبني او اسحبك..
سعود بتعب\آآآآآهـ اتركني لاتنسحب معي..
هادي ينادي بصوت عالي\سلمـــــــــان..ثـــــامر..سلمـــــــــــان..
سعود وحس انه بدأ يفقد وعيه\انا سعود بن جالي..وصيتك وامانة توصلها لغازي أخوي..
قله أخوك يودعك ويفارقك..ويحملك امانة أمه زوجته وولده..
ولدي يوصله لخواله..وزوجتي يجبر بخاطرها ويشل عنها همها..
أختي يترفق بها ويواسيها بعد موتي..هي متعلقة فيني وبتفقدني.
قله يداريها وينسيها موتي..
قله يدعي لي ويتصدق وربي بيجبر الفرقى بملقى..

هادي بغصة\ابشر باقوله وأنت بتقوله..مد يدك الثانية ولفها على رقبتي..
وانا باسحبك يالله..
سعود غمض عيونه بتعب الذيابة جرحوا جسمه بالكامل..
والرصاصة زادته تعب..
سمع صراخ هادي باسم اخوياهـ يناديهم..
ولما سمع صوته يبكي حن عليه ورحم صغرهـ..
فتح عيونه ومد يده وضرب هادي على وجهه..
وسحب يده من يد هادي اللي أرتخت بعد ماضربه سعود..

بكى بصوت عالي وهو يناديه باسمه..سعود..
وقف يناظر في الظلام بأسفل الجبل ويناديه..
نادى ونادى..
وبعد وقت مارد عليه الا صدى صوت سلمان وأخويا سعود..
وهم اللي كانوا يدورون لمكان صوت الرصاص بس ضيعوهـ..

بكى وهو يضم سلمان ويقوله وش صار..
بصوت مخنوق..
شاله سلمان بسرعة وركبه السيارة..
وهو خايف من نتيجة اللي صار..
هادي صغير ولا فاهم وش بيكون رد فعلهم..
هو اطلق النار عليه ورماه من اعلى الجبل..
وكان هذا فعلاً اللي أنقال في التحقيق..
اخويا سعود شهدوا انهم سمعوا طلق رصاص..
وسعود طاح من اعلى الجبل مضروب برصاص..
أما أثار الذيابة اللي عليه فأكيد من هجومها عليه وهو ميت بأسفل الجبل..

وقبل لا يتم التعميم باسم سعود وسلمان..
خرجه سلمان من السعودية وراحوا لقطر..
ينتظرون تهدأ الأمور ويقدرون يفهمونهم كيف مات سعود..
وبسبب خروجهم من السعودية ثبتت التهمة عليهم غيابياً..
وبان سلمان متعاون مع هادي بالجريمة وهربه خارج حدود المملكة..

سلمان لام نفسه كثير..
لأنه أخذ هادي معه ومع اخوياهـ..
هو أصغر منهم بسنين وماينترك لحاله بمثل ذاك المكان..
وحلف يتم عليه مايتم على هادي..


وقف هادي مسح دموعه وناظر بوجه غازي المهموم..
مشى طالع من شقته وروحه متعلقة بهذا الانسان...
يبي هديل وماهو مصدق بموتها..
شافها بالشريط وهي حية..
مستحيل يصدق خبر موتها...
لازم يلقاها ولو كانت ميته مثل مايقول..
لازم يلقاها...قلبه بيدله عليها..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛


غطته بفراشه وباسته على جبينه..
خرجت من الغرفة الملحقة بمكتب صوفي..
وأنضمت لصوفي وياسمين اللي يتناقرون شوي ويتفاهمون شوي..
هديل\هشششششش ورعي نايم...
صوفي\حسناً أيتها القزمة ماذا كسبنا من مجارات جنونك..
يا الهي كيف سمحت لك بالدخول بامر كهذا..
نحن لم نكن نملك المال الكافي لحيازة أسهم كثيرة..
هديل تتنهد\لم نملك حتى الآن ما يخولنا الدخول لمجلس الإدارة..
صوفي\كيف استطاع ان يرفع قيمة الأسهم بهذا الشكل المخيف..
أليست الشركة بأول سنواتها..
هديل تبتسم\هههههههه صوفي وش رايك تنظلينه وتطيح الشركة على راسه..
ياسمين\هههههههههه بتعرفي كنت بقول لحالي هالحكي بس خفت تفهمني..
صوفي بغضب\ماذا تقولان انتما..لم تضحكان..؟؟ديل مالأمر..؟؟
هديل بابتسامة\عزيزتي نحن لا نسبك بل نسبه هو صاحب الشركة..
صوفي\لا اصدقك...سأوقظ وولفي ان لم تخبريني ماذا تقولان؟؟
هديل بتعب\لا صوفي لاتفعلي..سيبقى معك طوال الوقت..
لم ينم الليلة الماضية..لا اعلم لم كان يبكي طوال الوقت..
صوفي\قال لك الطبيب بسبب الحمى..سيكون بخير هذا يحدث للأطفال كثيراً..
ياسمين بسخرية\تتكلم وكان عندها خبرة عن الأطفال..
صوفي\اخرسي اياك ان تتكلمي بلغة لا أفهمها.

صدت عنها ترد على السكرتيرة وطلبت منها تدخل الضيف الغريب..
ياسمين\ليست مشكلتي ان كنتي لا تجيدين اللغة العربية..
مثلما تعلمنا النجليزية تعلمي العربية..
هديل\كفا عن الشجار ولنعد الى العمل..
صوفي\نحتاج لرأس مال يخولنا لشراء المزيد من الأسهم..
ياسمين\لم لا نكتفي بما لدينا من أسهم وبعد فترة نستطيع شراء المزيد..
صوفي\هذا لا ينفعنا..قد يحصل شيئاص ما يمنعنا من الاستمرار..
هديل\من يساعدنا برأس المال ويكتم الأمر..
.........\محتاجين مساعدة يا نواعم...؟؟
وقفت هديل بصدمة وخوف..
وصوفي وقفت بتحدي وعصبية..
اما ياسمين كانت جالسة بهدوء تراقب الوضع كيف أنقلب..
صوفي بحدة\انت من اللذي سمح لك بالدخول..؟؟
ليس مرحباً بك هنا..اخرج فوراً..اتركنا بسلام..
ناظر بهديل وطنش صوفي ..
نزلت راسها ولاحظ رجفت يدينها وهي ضامتها في بعض..
مسفر\كيفك يا أم ذياب..؟؟


رفعت راسها وناظرت فيه..
خافت منه ومن مناداته لها بام ذياب..
وش يقصد..؟؟وليه جاء اليوم وبعد هالوقت كله..؟؟
وش اللي رجعه..؟؟
يعرف مكاني..وبيدل غازي علي..
بس صوفي قالت انه واقف بصفي..
بس هذولاء ماينوثق فيهم..
مسفر\هديل..
تراجعت خطوتين عنه وصوفي وقفت قدامها بوجهه..
صوفي\أيجب أن اطلب امن الدار لإخراجك..؟؟
مسفر بسخرية\هل يجب أن اخاف وأخرج من هنا راكضاً..؟؟
صوفي بقهر\ماللذي تريده..لماذا عدت الى هنا؟؟
مسفر طنشها\هديل لاتخافين مني..ماتجيك مني مضرة..
ولا أحد بيعرف مكانك لاتخافين..
هديل بارتباك\وش اللي تبيه مني..؟؟
مسفر\ولاشيء..جيت أتطمن عليك وأوصلك رسالة..
هديل بخوف\خلاص تطمنت..انا بخير..
وانا ما اعرف أحد عشان تنقلي رسالة..
مسفر\الحمدلله انك بخير..والرسالة من مرام..ماتذكرين مرام؟؟

أنتبهت على صوفي تكلم في التلفون وتطلب الأمن..
راحت لها وطلبت منها تهدأ وهي بتطلع مع مسفر بالمقهى القريب من الدار..
عاندت صوفي ومارضت تخليها تطلع من المكتب..
صوفي\لن تخرجي برفقته..أنا لا أثق به..
ان كنتي تريدن الكلام معه افعلي ذلك هنا في المكتب..
مسفر\اذا اخرجي ودعينا نتكلم بهدوء لانك تسببين الازعاج بصراخك..
صوفي بعناد\ديل سيخرج هذا الرجل من هنا فوراً..
مسفر\وساخذ ديل معي..
هديل بصوت واطي\صوفي لا اريد الذهاب معه..
سنبقى هنا بمكتبك اخرجي قليلاً كي يذهب بسرعة..
صوفي بتهديد\حسناً أيها السيد المكتب لك لعدة دقائق فقط..
هناك حرس كثيرون بالجوار اياك ان توذيها..

طلعت وياسمين معها..
جلس بهدوء وهو يمتظرها..
انحرجت منه وجلست بعيدة عنه..
مسفر\طمنيني عنك..تواجهين مشاكل..محتاجة شيء..؟؟
هديل بهدوء\لا مشكور مو محتاجة شيء..
مسفر يتنهد\أدري انك خايفة مني..وماتثقين فيني..
هديل أنا اعرف مكانك من شهور ولو ابيلك المضرة كان ضريتك من زمان..
ما ابيك تظلين خايفة مني كذا..
هديل بحذر\وأنت وش يهمك اذا كنت خايفة منك او لا..؟؟
مسفر\يهمني كثير....
سمعتك تقولين انك بحاجة لرأس مال..أقدر أساعدك؟؟
هديل برجفة\لا مشكور ماتقدر تساعدني..
شغلة بسيطة أقدر أحلها..
مسفر\اوكى على راحتك..
والذيب كيف حاله..؟؟
هديل تبي تصرخ فيه وتقول مالك شغل..
بس حكمت عقلها وتمالكت أعصابها التلفانة بوجوده..
همست\الحمدلله بخير..
وقبل لا يسألها عن شيء ثاني سالته عن مرام..
هديل بهدوء\قلت فيه رسالة من مرام..
مسفر بتأييد\ايه مرام فاقدتك كثير..
وهي بآخر شهور حملها..
هديل بفرح\حامل..؟؟!
مسفر يبتسم\ايه حامل..الحمدلله ربي عطاها..
هديل\الحمدلله الحين اكيد مبسوطة مع تركي..
مسفر\عمي تركي مختفي من شهور..
هديل باهتمام\مختفي...؟؟وين؟؟
مسفر\كنت أدور عليه طول المدة اللي طافت..
وأخيراص قدرت أحدد مكانه..انضم لمنظمة اطباء بلاحدود..
بجنوب أفريقيا..
هديل\وترك مرام بهذا الوضع؟؟
مسفر\هو مايدري ان مرام حامل..طلقها قبل يسافر..
هديل ماردت عليه وهي تفكر في مرام وأخيراً ربي أكرمها وحملت بعد سنين من التعب النفسي والجسدي..
بس ليه تركي طلقها وتركها بها الشكل..
تذكر انه طيب وحنون معها ومع مرام..
وتشوف حب مرام بعيونه رغم صدها ونفورها منه..
مسفر\مرام حبت أنك تعرفين انها صارت حامل وتعافت..
وانا سمحت لنفسي اطمنها عنك واقول لها انك ولدتي وولدك بخير..
تركي صار عنده خبر عن زوجته وانها حامل..
بيرجع السعودية ويرجعها قبل لاتنتهي عدتها..
هديل نزلت راسها\انت قلت لأحد ويني؟؟
مسفر يهز راسه بنفي\لا..هديل انا طول الأشهر اللي طافت افكر فيك..
حالتك مافهمتها..ليش هاربة من غازي؟؟
هديل وقفت وصدت عنه..
وش ترد عليه وتقول..
كيف تحكي له اللي صار معها..
اللي صار كابوس والى الآن ماصحت منه..
طال صمتها وهو ينتظرها..
أدرك إنها مابتتكلم وترضيه بكلامها..
مسفر بحنية\أنا معك أخوك أبوك اللي يرضيك..
واي شيء تحتاجينه أنا موجود..ورأس المال أبشري باللي يسرك..
خليتك براحتك المدة اللي فاتت..
لانك بحاجة لوقت تجمعين فيه نفسك وتوقفين على ارجولك بثقة...
وهذا أنتي ما خيبتي ظني..ولا دفنتي نفسك بقسوة ظروف واجهتك..
كنت أتمنى اعرف كل اللي صار معك..
بس مادام صمتك مقويك فهذا يطمني..

انتبه على يدها وهي تضغط أظافرها براحة كفها بقووة..
وبهذا الشيء تخفي ضعفها ورجفتها..
قرر يطلع ويتركها براحتها..
مسفر\توصين على شيء قبل لا أمشي..؟؟
هديل\ليه ماقلت له عن مكاني..؟؟
مسفر بثقة\لأنه مايستاهل يعرف..
هديل\بس انت ماتعرف شيء عشان تحكم..!
مسفر\شفت خوفك منه..وهروبك وانتي حامل وحالتك حالة..
شفت انهيارك لما شفتي عقد الزواج..
والاهم شفت خجلك من قول اسمك ومن تكونين..
وكيف عشتي شاكة بروحك...
هذا يكفيني ويخليني أكون واثق انه مايستاهل يعرف وينك فيه..

حاولت تمسح دموعها قبل تخونها وتنزل قدامه..
بس ماقدرت تتحرك وترفع يدها..
جلست على الكرسي منزلة راسها بشقاء..
مسفر بحنية\ارفعي راسك ماهو انتي اللي تخجل من كرامتها..

غطت وجها بيدينها وماردت عليه..
قرر يتركها ويتفاهم مع صوفي على المبلغ اللي محتاجته هديل..
ويقول لها ان هديل سمحت له يساعدهم..


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


جلست براس المجلس جنب ابوها وعمها مبسوطة بنتيجة عملها..
تفاجئت بالحفلة الكبيرة اللي مسوينها لها علي وراكان..
بعد ما كافئهم البنك على نجاح عملهم بتجديد وتنسيق الفرع..
ومن بعد نجاحهم في البنك تلقوا الكثير من الدعوات من شركات كبيرة وبنوك وبناء خاص..
يطلبون تعاقدهم معهم..
تحس بفخر كبير وانها حققت طموحها وهي اللي ظنت مستحيل تقدر..
قدموا لها الهدايا مباركين لها...
علي بتعالي\لولا الله اولاً ثم حنيتي عليكم لما سلمتكم الفرع اللي تحت ادارتي
ولا كان ما أفلحتوا..
غادة بحق\الحمدلله..كله بتوفيق ربي..وأنت يا ابو عبدالله ماقصرت..
ساعدتنا وأثبت لــ كل المجتمع بقدرتنا على تحقيق إنجاز كبير..
عبدالله\بس المشكلة ماسويتي نفق سري عشان نسرق الدولة..
علي\شكل ولدي والد في السجن على النزعة الارهابية اللي فيه..
عبدالله بفخر\السجن لــ الرجال..
علي بتحطيم\تلايط واللي يرحم امك..
غادة\اللي يبي الهواش يطلع من المجلس لا تخربون حفلتي..
رفعت راسها ودارت بعيونها في المجلس تدور عليه..
بس ماشافته..كيف طلع من دون ماتنتبه عليه..
سالت سارة عنه وقالت لها انه طلع جناحه يرتاح لانه تعبان..
أستئذنت من كل الموجودين وودعتهم ..
طلعت جناحها وقلبها مقبوض ليش راكان انسحب من المجلس وتركها..
دخلت بهدوء وفسخت جزمتها عشان ماتزعجه..
شافت الجناح كله ظلام ولا كان فيه احد..
توقعت انه مو موجود يمكن طالع برا..
دخلت غرفتها ووقفت مبهوتة من شكل الغرفة..
الأنوار الخافتة والورد المنثور بكل مكان..
قالب القتوة والكوكتيل..
ثلاث أكياس على السرير..
غادة بهمس\راكان..؟؟
مارد عليها..
دخلت وقفلت الباب..
قربت من السرير وقرأت البطاقة اللي عليها..
... إلبســـــــيني ...
أبتسمت على الكلمة اليتيمة..
فتحت الكيس الأول كان فيه فستان عنابي ..
قصير بدون اكمام..
قماشه بارد ورايق..
ضمته لصدرها مبسوطة..
فتحت الكيس الثاني وكان عقد لؤلؤ رمادي اللون..
شهقت من روعته..ياما تمنت الؤلؤ وكانت مخططة تشتري نفس هذا العقد باللون الأسود..
بس الرمادي طلع أجمل بكثيييير لأنه من راكان..
كانت بتفتح الكيس الثالث بس شالت البطاقة اللي عليه وأستغربت المكتوب فيها..
...مالك شغل فيني خليني بحالي...
رجعت البطاقة على الكيس وهي تبتسم..
تحممت ولبست الفستان ومعه العقد..
سرحت شعرها مثل ما يحبه راكان..
وحطت مكياج رايق وكثفت الروج..
بخت من عطرها المفضل واللي يحبه راكان كمان..
طلعت من غرفة التبديل وابتسمت لما شافته واقف قدامها ينتظرها ومعه الكاميرا..
بدأ يصورها وهي تقرب منه بهدوء..
ضمته وباسته على جبينه..
ضمها أكثر وقبلها على راسها..
راكان بمحبة\مبروك بجد ترفعين الرأس...
غادة بامتنان\الله يبارك فيك..لولا الله ثم انت يا قلبي ماكان صارت الشركة ولا حققت هالنجاح..
راكان\هذا أقل شيء تستاهلينه..
غادة بعيون دامعة\الله لا يحرمني منك...
قبلها على عيونها\ولا منك يا غلاي..
اممم وش رايك بالحفلة الصغيرونة..؟؟
غادة تضحك\ههههههههههههههه أحلى من الحفلة الكبيرة..بس حركات صرت تعرف تصف الورد والشموع..؟؟
راكان بضحكة\ماهوبانا هذي عمايل سوير..قلت لها تكشخ المكان ..
غادة\هههههههههههه فديتك وانا شكيت باخلاقك..
راكان\المفروض تغسلين يدك بعد رفوف الأخطبوط اللي سوتها..
غادة\بصراحة أعجبتني الحين الرفوف أحس صار لها منفعة كبيرة..
راكان\انبسطتي بالحفلة...؟؟
غادة\كثيــــــــــــر تفاجئت مرة....ماتعرف كيف كان احساسي...
راكان\عاد كلهم اهدوك وانا هديتي هناك..
أشر لها على السرير وهي بعدت عنه وتوجهت لــ الهدية..
وعيون راكان تراقبها من ورى..
غادة\أفتح الكيس..؟؟
أشر لها براسه من دون مايتكلم..
فتحت الكيس متشوقة تعرف وش هديتها..
وراكان مثبت الكاميرا عليها...
أستغربت من الملف اللي خرجته...
فتحته وبعد لحظات طاح الملف من يدها وتعلقت عيونها براكان...
راكان بخبث\وش رأيك بالهدية...؟؟
أنصدم من ردت فعلها لما جلست على الأرض تبكي بقووووة...
راح لها بسرعة وجلس جنبها..
راكان\غادة حبيبتي وش فيك..؟؟
ليه يا روحي هذا جزاتي على الهدية..؟؟
لمت يدينها على رقبته وضمته بقووة وهي تبكي..
رفعها عن الأرض الباردة ..
وجلسها على السرير وهي بحضنه...
راكان\يازين الهدية دامها بتعلقك فيني كذا...
غادة بمحبة\ما احبك...
راكان\ههههههههههههههه احلفي بس...
غادة\مو مصدقة راكان خايفة...
راكان يبعد وجها عن رقبته ويناظر بعيونها..
تكلم بثقة\شيء طبيعي تخافين هذي شركة الـــ.............. تابعة للأمير..............
والعمل فيها بيكون جداً متعب ولازم تتحملين المسئولية...
بس انا واثق فيك اكثر من ثقتك بنفسك ومتاكد بانك بترفعين راسي وراس هلك وكل نساء المجتمع..
لان المشروع كان من نصيب شركتك الصغييييييرة ..مقابل شركات إعمار كبيرة...
وانتي حصلتي على الثقة من قبلهم وسلموك المشروع...
غادة بصدمة\بعد لساتني خايفة...
راكان بحب\فديت الخايف الدلوع..
ضمته عجزانة تعبر له عن شكرها له..
هذا اللي قالت مستحيل تعيش معه وتتهنى بقربه..
هذا راكان اللي يحبها وتحبه..
سبحان الله كيف مرت عليها ايام حلفت ما تسامحه..
وهذي هي اليوم ماتتصور حياتها من دونه..
تحب حبه لها...
والاكثر تحب إحترامه لها ...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛

خرجت أم غازي من رشا ومسكت راجح..
ام غازي\كيف بنتي تعبانة..؟؟شوق وش فيها؟؟
راجح بهدوء\شوق سقطت...
ام غازي بشهقة\سقطت...؟؟ومتى..ووينها فيه وهذا طالب توه رايح الشرقية أمس..
راجح\استهدي بالله يا ام غازي..
هي بخير من كم يوم سقطت وانا كنت عندها في الشرقية لما صار اللي صار لرشا..
أم غازي\وليه ما أخذتني معك..ليه ماعلمتني..
كيف تتركونها لحالها وهي مسقطة وما احد عندها كييف؟؟
راجح\كانت في المستشفى وهم يعتنون فيها..
وهذا طالب راح وبيجيبها هنا..
ام غازي بفجعة\راح يجيبها..؟؟أنتوا تبون تجننوني..
البنت مسقطة وتبونها تمسك خط سفر..انهبلت مع طويلب..
راجح بضيق\اجل وش نسوي..انتي نبيك قريبة من رشا ومن شوق وهو راح يجيبها..
ام غازي\رشا ماهي بحالت شوق..شوق مسقطة ومتوجعة ألحين..
يالله هات رشا وبنطلع الشرقية عند شوق..
راجح بتفكير\قولتك كذا؟؟
أم غازي\راجح بسم الله وش فيك اخبرك حكيم وفاهم..
ايه يا ابوي كذا..رشا بتقدر تسافر بس شوق ماتقدر..
كلم المهبول ذاك لا يسحب المره على الخط ويذبحها..

كلم راجح طالب وقاله يظل في البيت مع شوق وهم بيطلعون الشرقية عندهم..
ام غازي راحت لغرفتها ترتب أغراضها وأغراض غازي الصغير..
وتركت راجح عند رشا...
راجح بحنية\قلبي خلاص قلنا شيلي الوسواس من راسك..
الرجال مامات حي ويتعالج في المستشفى..
يعني أنتي بريئة من دمه..
رشا بهدوء\كان لازم يموت..لانه وحش..واللي مثله لازم يموتون..
بس ما ابي انا اقتله..انا ما اقدر اقتل..
راجح\قولي لي يا روح راجح..هاجمك احد مثله من قبل...
رفعت عيونها له وتعلقت نظراتها بنظراته..
رشا بصوت مخنووق\ايــــــــــ....ـــه...

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

جلسته بمقعدهـ ومسحت فمه بعد الأكل...
ناظرت بلوزتها اللي اعدمها باكله..
هديل بطفولة\دوب يا دوب..وسحت ملابس مامي..
ليه كدا يا بطل..امم خلك شطوور وانا بادخل هناك أبدل وارجع لك..
لاتلعب في مكتب المنمشة تراها مرجوجة بتشوتك فديت رووحك..
دخلت الغرفة الملحقة بمكتب صوفي واللي تنيم فيها ذياب ..
أخذت من ملابس صوفي الموجودة بالغرفة وفسخت بلوزتها..
سمعت أصوات في المكتب وتطمنت ان صوفي عند ذياب الحين..
نشف الدم بعروقها لما سمعت صوت مو غريب عليها..
لبست بسرعة ولفت حجابها عليها...
تأكدت مخاوفها لما عرفت صاحب الصوت..
وشافته بعيونها...
كان ماكس....
ومعه شخص ثاني بس ماتقدر تشوف وجهه لانه مقفي ومعطيها ظهرهـ..
سمعت ماكس يقول انه بيروح يدور على صوفي ويجيبها..
وطلع من المكتب..
ظلت بالغرفة ترتجف بشكل غير طبيعي..
حاولت تهدي نفسها وان صوفي اكيد بتصرف ماكس وتخرجه من الدار..
بس ليه خايفة من الشخص الغريب اللي بالمكتب اكثر من خوفها من ماكس..
شهقت برعب لما سمعت صوت ذياب يبكي لانها طولت عليه وهو لحاله..
ألتفت الغريب مندهش من الصوت لانه لما دخل ما شاف طفل..
وقف وراح لــ الجهة الثانية من المكتب وشاف الطفل بعربية الأطفال...
تجمدت برعب وهي تشوف وجهه..وهو يقرب من ولدها...
توسلت بداخلها ترتجي ولدها يسكت ولا يلمسه..
تبي تصرخ تناديه يبعد عنه ولا يلمسه..
بس خانتها أنفاسها وحواسها...
وهي تراقبه يتامل ضناها وعيونه فاقدة الشيء الكثييييير...

قرب من الطفل بهدوء وقف قدامه..
ولما شافه ذياب سكت وتطمن ان فيه ناس معه بالمكان..
قفا عنه بعد ماشاف الطفل سكت..
وذياب رجع يبكي يبيه يرجع قدامه..
قرب منه اكثر وركز عيونه عليه..
حس بشيء يجذبه بقووة ..
نزل بجسمه عليه وهو يتامله..
مد يدهـ بحنية ولامس خدهـ الاحمر ...
حس برجفة بقلبه لما مسك ذياب اصابعه وصار يطلع أصوات مبسوط فيها..
ماقدر يمنع نفسه ويتحكم فيها...
رفعه من عربيته بخفة وقبله على خدهـ..
شهق بقووووة وناظر في الطفل مفجوووع...
هل هو يتخيل ولا انجن ويهلوس..
ورجع يضمه مرة ثانية وهو يشم ريحته...
هـــــــــــــــــــــذي ريحتــــــــها...
همس بشوووق\ هديــــــــــــــــــــل...



الى الملتقى باذن الله تعالى فجر الثلاثاء...


أعذروني على القصور...
يدي مكسورة وكتبت البارت بيد وحدة بس...


كونوا بخيــــــــــــــــــــــر ..



صدووود’’’

 
 

 

عرض البوم صور صدووود   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:11 AM   المشاركة رقم: 2360
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 60213
المشاركات: 47
الجنس أنثى
معدل التقييم: نجوم عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نجوم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

سلااااااامتك صدوديي الف سلامة عليكي هذا اولاً
ثانياً صدمة حرام عليك صدود كيف اتركز في اختباري اليوم
ههههههههه وربي خايفة اكتب تخمينات روايتك على الورقة
ممممممممم يمكن الشخص يكون هادي ويمكن غازي بس احتمال كبير انه غازي
ماادري ليش بس شكل صوفي بتدخل ومعاها ياسمين وبكبة بيقدرون يحلون المشكلة
مرام اخيرا انحلت عقدتها و حملت الف مليون مبرووك
سعود وعرفنا الحكاية الحقيقة آآآآآآآآآه حرام ما يستاهل عسى الذياب تنحرق يا رب
مممممم سلمان ولد عم هادي هوا زوج ياسمين او لا مو عارفة بس اظنه هوا
غازي هدي عمرك ما يصير هدول قلبها كبير وبترجع لك وراح يشوف ذياب كيف وين ماادري
بس راح يشوفه ويحن عليه طبعاً ابوه
ممممم مسفر رجال من ظهر رجال عجبني وقفته مع هدوول بس لا تحبها اقولها لك
مممممممممم بس هذا اللي اقدر عليه
مرة ثانية سلامات صدودي في دكتوراتي الزفتات ولا فيك
تقبلي مروري
^^

 
 

 

عرض البوم صور نجوم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أماغرام, ماعشقنا, مسفر وغازي, اما غرام, اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ما عشقنا, اما غرام،غازي وهديل،انتي اطهر ذنوبي،احبك عنهم كلهم, الحرمان, الصدر, الكاتبة صدود, حصري, روايات مميزة, روايات من وحي الاعضاء, رواياة اما غرام, روايات كاملة, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية صدود, صدووود, غازي وهديل, غرامي و صدودي, هديل وغازي, هديل وهادي, وعمرنا, طاريه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t160662.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط؛ط§ط²ظٹ ظˆظ‡ط¯ظٹظ„ ظƒط§ظ…ظ„ط© pdf - ط§ظپط¶ظ„ ط§ط¬ط§ط¨ط© This thread Refback 18-03-21 08:41 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط؛ط§ط²ظٹ ظˆظ‡ط¯ظٹظ„ pdf - ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ This thread Refback 28-07-20 10:37 PM
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط؛ط§ط²ظٹ ظˆظ‡ط¯ظٹظ„ ظƒط§ظ…ظ„ط© pdf - ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ This thread Refback 19-07-20 09:52 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ…ط§ ط؛ط±ط§ظ… ط¹ظ„ظ‰ Pdf This thread Refback 30-09-17 08:51 PM
Untitled document This thread Refback 07-07-17 07:21 AM
Untitled document This thread Refback 14-11-16 03:53 PM
ط§ظ…ط§ ط؛ط±ط§ظ… ط¨ط¯ظˆظ† ط±ط¯ظˆط¯ - Rocket Tab This thread Refback 09-06-16 09:41 PM
Untitled document This thread Refback 21-07-15 03:22 AM
Untitled document This thread Refback 26-10-14 08:16 PM
Untitled document This thread Refback 11-10-14 02:05 PM
Untitled document This thread Refback 10-10-14 01:34 AM
Untitled document This thread Refback 19-09-14 03:05 PM
Untitled document This thread Refback 03-09-14 09:41 AM
Untitled document This thread Refback 01-09-14 09:04 AM
Untitled document This thread Refback 30-08-14 08:18 PM
Untitled document This thread Refback 17-08-14 10:49 PM
Untitled document This thread Refback 14-08-14 03:03 AM
Untitled document This thread Refback 31-07-14 05:42 PM
Untitled document This thread Refback 27-07-14 01:21 PM
Untitled document This thread Refback 20-07-14 09:59 PM


الساعة الآن 04:00 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية