لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (20) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-10-11, 02:09 AM   المشاركة رقم: 1901
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64596
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: القرمزيه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
القرمزيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

مساء الخيرات صدود
الحين ماهي هديل طاحت وتوجع راسها وحست بصداع ونامت هي مازالت مصدعه لمن
خرج غازي من عندها هي كانت صاحيه بس مافتحت عيونها لمن خرج اكيد على طول
فتحت عيونها لقت نفسها تشوف اكيد كان سبب الصداع ان نضرها رجع لها
فقامت بسرعه لان غازي قال قبل مايخرج ماراح اتأخر فهي اخذت جواز السفر واوراقها
الثبوتيه وهربت. يمكن احد من العاملات ساعدتها على الهرب عأعطتها العقد علشان
ترشيها ماتعلم عليها فلي احترقت اكيد ماكانت هديل
اما غاده صراحه فهي في منتهى قلت الادب والي سواه معاها قليل هذا الاحترام الي
كانت تتكلم عنه
شكراً صدود
كانت معك ام عزيز

 
 

 

عرض البوم صور القرمزيه   رد مع اقتباس
قديم 31-10-11, 04:30 AM   المشاركة رقم: 1902
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 204291
المشاركات: 91
الجنس أنثى
معدل التقييم: الصفا الشرقي عضو على طريق الابداعالصفا الشرقي عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 197

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الصفا الشرقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

ZE]. السلام عليكم صدود اتوقع مثل قالت الأخوات ان هديل عاد لها بصرها بعد إصابتها برأسها وانه صوفي الي بتساعدها على الهرب لانها كانت مراقبة للفندق للحصول على الفرصة بتهريبها خصوصاً بعد ان أخبرتها خالتها عن هديل لذلك قررت انها تساعدها فمجرد وصولها للفندق والتقائها بهديل فتقنعها بالهرب معها ففي الوقت الي قررت الهرب معها تحاول احدى العاملات. في امن الفندق. منعها من الهروب فتعطيها العقد ثمناً للسماح لها بالهروب مع صوفي وبعد ذلك. يحترق الفندق فتموت العامله. احتمال ثاني انه بعد خروج هديل من غرفتها هاربة تأتي احدى عاملات النظافة وتلبس العقد بخصوص غادة وراكان متأكدة. هو من خطف غادة. ليثبت لها رجولته وأنها لاتستطيع إثبات ما كانت تسعى و تخطط اليه راكان كان يسمعها وهي تبكي وتعترف بحبها له مع ذلك يقرر الانتقام. لكرامته فيخرج عليها فتنهار وتبكي وتطلب مسامحته لها لكنه يقرر انه سيعطيها درس لن تنساه بتجاهله لها مع وجودها عندة فيستمر في تعذيبه لها بذلك فعند اهله وأهلها يعاملها برقة ومحبة وبمجرد وجودة معها لايكلمها ويتجاهلها

 
 

 

عرض البوم صور الصفا الشرقي   رد مع اقتباس
قديم 31-10-11, 10:33 AM   المشاركة رقم: 1903
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 88598
المشاركات: 22
الجنس أنثى
معدل التقييم: دمعة بلا عنوان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدAjman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دمعة بلا عنوان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

بنات كيف تكون عاملة من العاملات تلبس العقد وبعدين تنحرق وماينحرق العقد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

لانو لمن جا اخونا غازي قال ... أحترقت حمامتي ما أحترق عقد الألماس..

فأتتوقع انو فيه احد يبى يوهم غازي وان العقد جا على المرأة بعد ما احترقت ..



وتستــــــــــــــمر التوقعـــات وتفاجـــــأنا صدوووود باحــداث تانية

 
 

 

عرض البوم صور دمعة بلا عنوان   رد مع اقتباس
قديم 31-10-11, 02:34 PM   المشاركة رقم: 1904
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 219477
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: زوجة زوجي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زوجة زوجي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

سلامن علييييكم يمييييع

شحالكم كلا بحاااله...؟
الاكيييييييد انه مب هديل المحترقه
وبالنسبه لغاده ذا راكااان اللي خدرها عشاان يثبت لها انه رجااال, واتبع معها هالاسلوب لانها قهررته ,
متى ينزل بارت اليوم يالغوالي...؟

 
 

 

عرض البوم صور زوجة زوجي   رد مع اقتباس
قديم 31-10-11, 05:14 PM   المشاركة رقم: 1905
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 211713
المشاركات: 38
الجنس أنثى
معدل التقييم: طبعي الوفاء عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طبعي الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صدووود المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

مساء الخير
مساء الورد



غرووري انت متاكده ان هالبارت كان متعب لك اذا كان كذا لك فهو قاسي ومؤلم ومميت
لغازي ولنا احنا رابطته طبعا ... بس حنا لها وقدها وقدود والعبرة بالنهايه لمين تكون *_^


** رجاءا زيزفون ردي لاتقتبسي منه أي شي لاني ابي اكتبه مثل ماانا متعودة ومن غير مااحسب حساب لاي عضوة كانت وانها راح تهاجمني بكلامي كوسيله للتشفي مع العلم اني مااتبع هالاسلوب مع احد ابدا



*** لما تحبي يازيزو تتشمتي فيني وبرابطتي اخترعي شي من عندك ... اظن ان حكاية المناديل انا الي مطلعتها
برابطة عناد ووقتها قلت ان شركة كلينكس تعلن عن حاجتها للدعم من الشركات الاخرى لقرب انتهاء مخزونها الاحتياطي ... تمنياتي لك بحظ اوفر في المرات القادمه *_^



بصراحه غرووري ماادري من فين ابدا وعلى ايه انتهي ومع العلم بان النت عندي مقطوع بس انا مصره اني انزل ردي حتى ما ينقال كالعاده وين رابطه غازي وليه مختفيين وهذاني ابعطيه بنت اختي
تنزله بدلا عني رغم انها ماتطيق غازي وماتواطنه ابداااااااا بس عشاني بتنزله ^ ^



بسم الله استعنا عالشقاء بالله بخلي الغازي للاخير وببدا بالابطال الثانيين :
راكان وغادة : راكان عالج الموقف مثل ماكانت غادة تبي خلى الموضوع بينهم وزيتهم بدقيقهم
ورغم انها ماقالت له بس هو سكت عنها وقفل بكل هدوء وهالحركه اعجبتني جدا منه لان الي يقدر
يمسك نفسه وقت الغضب يقدر يفكر ويتصرف صح هي انتقمت لنفسها بينها وبينه وماكانت ناويه تفضحه
وهو انتقم لنفسه بينه وبينها وماراح يخليها على عماها واعتقد بانه مالمسها بس مجرد ترهيب وتخويف لها
وحركة قرصة اذن لها حتى تحرم تستعمل هالاسلوب معه ... راكان من حبه لها ماراح يضيع احلى ليلة بعمره
وعمرها ليله ياما انتظروها ووقف الحظ العاثر امامهم ماراح يخليه انتقام تافه يقضي على فرحتهم فيها ...
والباقي الحين عليهم اثنينهم انهم يعترفون لبعض باخطائهم ويتسامحون ... واعتراف غادة وقت صدمتها باللي
صار وحبها له رغم كل شي نص الطريق لحل باقي المشكله



(أصلاً ورقة الفحص الوحيدة معه في يدهـ.. ومالها نية تطلب الطلاق او تتوجه للمحاكم.. )
خوفها على كرامته ورجولته قدام الجميع ورضاها بحكمه عليها ايا كان الحكم يقابله
(دخلها السيارة وربط عليها حزام الأمان وحرك السيارة بسرعة..) &
(صرخت بيـــأس لما حست بأنها من دون ملابسها الكاملة..)
خوفه عليها لايصيبها شي اثناء سواقته للسيارة وتركه لها بالاندر وير واكتفاءه بنزع الخارجي فقط احتراما لها حتى بغيبوبتها



راجح ورشا : اتضحت الحين الرؤيه بان سبب المشكله المسمى بفهد وان من الواضح انه طمعان بورث ابن اخته
ويبي يضحك على عقل المخفه رشا حتى يمسح على الحبتين الباقيات بعقلها هو لو طاح بشوق كان ورته النجوم بعز الظهر عموما المساله شبه حلت بوضعها بين عامر وراجح لان شكل عامر انسان عاقل و رزين ومايبي ابن اخته
ينقطع عنهم لمجرد وفاة امه بس فمهما كان هم اخواله ولهم حق بمتابعته ووصله



ابو علي و الجده : الحين يا بوعلي جاي تسابق الريح الحين جاي تبي تعترف فيها الحين حسيت انك دفنتها وهي حيه
جرب شوي من الي ذاقته
الجده اتوقع ارتفع عندها السكر او الضغط حسب الي هي تعاني منه وشوي وتقوم زي الحصان عسوله : )



(واليوم ربي عطاني الفرصة أكفر عن اللي سويته..)
صح اعطاك الفرصه بانك تكفر عن الي سويته بالي بتسويه فيك هديل هالمرة
هالمرة هي الي بتعيشك موتها وتجربة الم الفقد بموتها بدون الاعتذار لها وبدون ماتحللك او تسامحك



(لايكون ظلموها..ولا طعنوها مثل أختها وذبحوها.)
وانت كنت معهم عسوله نسيتي لما كنتي ترفضي تكلميها وكنت تخاصميها على طول وتناديها بالغبراء والمقرودة
ووجه النحس .... كلكم بلا استثناء كنتم ضدها ماعدا غادة وحنان الوحيدات الي ماظلموها ولا قارنوها حتى بتؤمها
بالنظرات والفقد



الحين غازي وهديل :
احس اني بكتب فيهم بارت مو رد فعلا غرووري كلامك يحوي بداخله كلام كثير وتعابير اكثر
ومشاعر اكثر واكثر ومو عارفه من وين ابدا




(بس الحلم كان حلـــــو رغم كثرة بكاها فيه والمها بس كانت مبسوطة فيه..ورغم وجود غازي فيه كان حلم مو كابوووس..صوت مو غريب عليها كان يردد عليها في الحلم..عبارة غريبة وغير مفهومة.. )
هنا الحلم رمز لنقطة تحول بحياة هديل من الكابوس الي عاشته لسنه ونص مع غازي لحلم حلو وهو هروبها
لمدة ثلاث سنين ونص واستعادة بصرها من جديد ثم عودة لذي بدء
المقطع هذا فيه رمز لسعادتها رغم بكاها فكيف تجتمع السعادة وكثرة البكاء معا .... اعتقد بان هديل بعد هربها
راح تعرف انها حامل وهالشي الي بيخليها تخفي نفسها عن اهلها وزي ماهي ماتت عندهم بدون ما تدري فهي
بتموت برضه عندهم بدون ما تدري
رغم وجود غازي فيه المقصود هنا ابن غازي فروح غازي متواجده حوالينها شكلا وهيئه وروحا بابنه الي موجود
في احشائها حاليا وامام عينها لاحقا
اما العبارة الغريبه فهي يااما لاتروحين كناية عن رفضها للعمليه حتى يبقى حي او عبارة اخرى مخفيه لوقت اخر


(لكن كل حواسها تأهبت وأنهارت أول ماشمت ريحته الغالية على قلبها.. ريحت ثيابه ماتغيرت..ياما عذبها الحنين
له ولأحضانه.. )
كاني بغازي تقصد يجيب شماغ ابوها حتى ياهبها لصدمة شوفته وسماعه حتى لاتنهار او يصيبها شي مادرى انه
بيتعرض لدرس في تانيب الضمير واحساس قاسي بعذاب محبوبته وكيف نظرتها الكارهه الموغله بالبغض المقابله
لنظرته المحبه المدلهه بالعشق



(غازي\إيـــه نمتي بحضن أبوك غازي ماهو ابوك حسين...)&( طلع ووقف على البلكونة وتركها لوحدها بالغرفة..)
مابدأه بحلم انها تكون مثل بنته تحول لحب والم وعذاب



(هديل\وش عرفك أني ماسويت عملية قبل.. ولا تدري لا تجاوب ما ابي اعرف.. )
سؤال خاطئ هدول المفروض تسالينه وش الي ماتعرفه عني مو وش عرفك اني ماسويت عمليه قبل



(هديل تتذكر الصوت بحلمها يناديها.. يترجاها بكلمة وحدة ( لاتروحيـــن )
فديت هالغازي الصغيرون متمسك بالدنيا برا بابوه عافيه عالشاطر الي يبي يفرح ابوه فيه



(غازي\هذي العملية تذبحني أكثر منك..سويها من دون ماتعرفين وش تكون..تكفين. )
يالبى الايثار والتضحيه الي عندك ويلوموني فيك



(غازي\بكرة أنتي بنفسك بتقولين أبي أشووف..وبترضين نسوي العملية..)
كل خططك بنيتها على بكرة وماحسبت حساب للقضاء والقدر ولا لقوة الي فوقك وفوق الجميع



(.نتوهـ بين الممرات..
ضائعين بلا دليل..
تراني ولا أراك..
تهواني ولا اهواك..
كم اتمنى لفظ تلك النفس والرحيل..
إغراق بعض الخطايا بتراب الأرض..
أخشى ان تضيق الأرض ودودها بجثماني..
فتلفظني رافضة إحتضاني..
أنظر إلـــى اليـــأس كيف يحويني..
كيف أشفق على باطن الأرض من كفني..
لا ملجـــاء لي بكيان يحويك..
ولا أرض تدوسها قدميك...
آســــــــــري القاسي..
لا بــــــــأس بالرحيل..
مرحــــــــــى لـــ الظلام... )
أي يأس وقنوت وخضوع وذل تشعر به لدرجة ان الارض و دودها يرفضها أي احتقار للنفس وصلت له بافكارها



(واقفة على البلكونة بالنص بعيدة عن حافتها.. )
اما هالبلكونه حكايتها حكايه دايما تحسسها بالبرد صح غرووري ^ ^



الليلة الاخيرة الي جمعت غازي بهديل فكرت فيها كثير وتساءلت ليه خليتيها غروري بهالشكل (غازي بهمس\وحشتيني..) & (غازي بهمس\ما احلـــى من العقد إلا لبــــاسه.. ) & (مسك يدها ودخل بإصبعها الأوسط خاتم ثقيل بمعدنه.. )&
(ما أمداه يمسكها قبل لا تضرب بأغراض هو جايبها معه. ) & (ضمها بحنية وهمس لها\بس أنا أبيــــــــــك... )
فرجحت بانه يحاول يوضح لها بطريقه غير مباشرة وتمهيد لمفاجاة الغد حتى ماتنصدم بانها زوجته من خلال العقد والي كانه عقد هدية الملكه والخاتم والي كأنه الدبله
اضافة لقضاءه الليله معها مو مجرد رغبه او نزوة بقدر ماهي رغبه في انها تحس بعاطفته الحقيقيه نحوها الي مااعترف فيها تصريحا ونطقا وانما بالمشاعر والاحاسيس وكأنه يبغى يمحي اثر الليله الاولى من بالها ويحط هذي بدلا عنها
وكأنه برضه عنده شوية شك من ناحيتها وناحية اهلها وكيف راح تواجه الحقيقه وحقيقه دفنها بالحياة من اهلها فحب
يطمن نفسه من هالناحيه



(همســـت\الله لايحلك ولا يبيحك..الله لا يسامحك..ياربي إنتقم لي منه..الله لا يحلك..قبلها على جبينها وضمها يكتم كلامها)
ياحررررام وش هالعذاب الي صابر عليه طول يومه يمه منك صدوود مصبحته وممسيته بعذاب في عذاب
مايسوى عليه هالحب



(وهمس بحب\راجع حمامة الروح..وكل حياتك تتغير بعد ساعتين بس.. ظلي نايمه لحتى ارجع )
ياحبك غرووري لرمي الكلمات وسط الكلام ... حمامة الروح ..!!! ماعرف يقولها الا الحين ؟؟
وكأنه يقول لنفسه روحك بتغادر الحين بمغادرتك لها روحك البيضاء الطيبه بتروح بفقدك لها
وكل حياتك بتتغير بعد ساعتين هاااا قصدك حياتك انت بتغيير بعد ساعتين وراح تنام بهم وغم واسى
حتى ترجع لك حمامة روحك



(أستقبلهم بجمود..مصافحة مكروهة من قلبه ومن قلوبهم..رفض لوجودهم باغضين لكيانه..لكن بوجود هديل بالنص..
لابد من إستحمال كل طرف للآخر....)
فعلا وصف رائع لشعور متبادل بالكره والبغض والحقد يخففه ويخفيه عنصر مشترك بينهم كلهم محتاج له



(الفندق يحتـــــــــــــــــــرق...حبيـــــــــــــــبته تحتــــرق...)
أي عقاب انزلته واي الم اصبته به واي فاجعة اردتها له واي مأساة كبلتي قلبه بها



(حاولوا يمسكونه بس هو كان يضربهم بقوووة ومن دون وعي..يصرخ فيهم يبيهم يفهمون قلبه بداخل الفندق ...
حمامته عمياء ماتشووووف...مابتعرف الطريق عشان تخرج وتهرب من النار..)
ياااااااااربي منك وش هالالم الي عيشتيه فيه كل قوته الي نصرتيه فيها بالسابق سحبتيها منه بلحظه واحده
كل قوته الي ماحد قدر يوقف امامها من قبل كتفتيه فيها ووقف عاجز مو قادر يساعد محبوبته فيها



(يتخيلها تناديه تضرب بالأثاث تطيح أو يغمى عليها بسبب الحمل.. وماتقدر تهرب من النار..)
ومو اول مرة ولا اخر مرة راح يتخيل هالمنظر راح يعيش الكوابيس مثل ماعاشتها هديل
كل مانام راح يتخيلها تحترق وتناديه ويقوم مفزوع وقلبه محروق عليها غرووري مااحبك ليه تسوي بغازيي كذا : (



(غازي برعب\طلعها والله أرجعها لأهلها بس طلعها...)
ياعمري عليك بتتنازل عنها وتعيش الم الوحده بدونها عشان تبقى هي حيه وبخير
تعالو ياللي تكرهونه شوفو كيف اثرها على نفسه وهنا الحب الحقيقي يبان باجل صورة ^ ^




(رفعها غازي من على الحمالة وضمها بقووووة...غازي بإختناق\هذي هي ياراجح..هذي هي... أحترقت حمامتي ما أحترق عقد الألماس...)
والمشهد ينعاد معاه للمرة الثانيه وبنفس السيناريو حامل محبوبته بين ذراعينه وهي جثه مشوهه محروقه
الفرق ان الاولى محبوبته كابنته فقط اما الثانيه فهي محبوبته كابنته وحبيبته وزوجته وروحه وكل شي



الاكيد ان حبه ورعبه وخوفه عليها كونها عمياء بالإضافه لعقد الألماس خلاه يصدق انها هي الي بين
يدينه وماراح يخليه يفكر او يشك للحظه بان الي بين يدينه واحده ثانيه غيرها



والاكد من الاكيد ان هدول رجع لها بصرها من ضربتها بطرف الطاوله وحتى مايقدر يكشفها لانها تعرف
نفسها مثل الكتاب المفتوح قدامه اول ما اصبحت
(دافنة وجها بوسادتها ومتمسكة فيها بقوووة..حست فيه يكلمها يصحيها بس مثلت النوم أو الإغماء.)
واظن والعلم عند الله انه بمجرد خروجه وكان قدامها ساعتين انها تخلصت بحقد من عقده بطلبها مساعده
من عامله بمقابل العقد وهالمساعده هي توصيلها لدار الازياء الخاصه بصوفي لانها لو هربت ماتعرف فين تروح
وتخاف طبعا على نفسها من الذئاب البشريه الي حولها مثل مافكرت قبل بان واحد عندها اهون من مئات برى
بس دامها تأذت من هالواحد فالهروب اقصر الطرق وبطلب مساعدة واحده سبق لها مساعدتها تكون ضامنه انها
بتوقف بصفها وبدون تحيز او غش للطرف الثاني وطبعا صوفي ماراح تقصر معها وبتخفيها حتى عن ماكس لان
ماكس ولاءه لسيده قوي وعظيم وصوفي ولاءها لنفسها قبل الجميع




والآآآآآكد من الجميع بان هذي الكلمات راح تتردد كصدى براسه ليل نهار
(هديل ببكاء\كله منك..دائماً أطيح وأتكسر ويمكن أمووت كله منك كله منك..أكرهك ما أطيقك ما ابيك تلمسني...)




فيس القارئه الي هي انا يسأل فيس الكاتبه الي هي غرووري وش قصدك لما تعرضيه لكل هالمآسي والمحن بيوم
واحد
اعتراف هديل لابوها الوهمي بحجم معاناتها وتفريغ كبتها بصدره القاسي الحنون
قضاءه ليله معها باعتبار انها ليله قبل اعتراف ابوها لها بزواجهم وبشرعية الي صار
خروجه وتركه لها بالفندق لوحدها رغم عماها حتى يحمل نفسه ذنب موتها لا مو موتها الا حريقها وتخيله لاحساسها
والمها ومناداتها له
رؤية الجثه المحروقه المطموسة المعالم لقلب عاشق ولهان محب لدرجة الجنون وموت اغلى ثنتين على قلبه بالموت حرقا وتحت ايدينه قمة التعذيب والالم صدوودي



تدرين عندي احساس بانه الحين بيتفنن بتعذيب نفسه كرد لالم وعذاب هديل الي صار لها على ايدينه
راح يعيش كل يوم بالي صار فيه من سنه ونص فاتت ويعيشه بفرحه والمه وطبعا عنده اثار وذكريات محتفظ فيها وكانه عارف انه رغم حرصه راح يجي يوم وتهرب منه ويلجا هو لصندوق ذكرياته بما يحويه منها



اممم اعتقد البارت الجاي راح يكون عن صدمة غازي وردة فعله الناريه و الجليديه بنفس الوقت
وردة فعل ابو علي واللوح الي معه على موتها وشوفهم لها محروقه متفحمه تحت عينهم
حتى يعيشو الخسارة بقسوة الخسارة الفعليه مو قسوة الخسارة الي تنازلو عنها برضاهم

.
.
همسه : لا تفرحوا وتتشمتوا كثير ان غدا لناظره لقريب انتظرو شويتين وبترجع النحله الشارده
لخليتها وبيرجع الملك لعرشه وبنشوف نهاية الحلوين مع بعض



صدوودي بانتظار نهاية معاناة الغازي الهمام بكل شوق وحب

 
 

 

عرض البوم صور طبعي الوفاء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أماغرام, ماعشقنا, مسفر وغازي, اما غرام, اما غرام يشرح الصدر طاريه والا صدود وعمرنا ما عشقنا, اما غرام،غازي وهديل،انتي اطهر ذنوبي،احبك عنهم كلهم, الحرمان, الصدر, الكاتبة صدود, حصري, روايات مميزة, روايات من وحي الاعضاء, رواياة اما غرام, روايات كاملة, رواية مميزة, رواية خليجية, رواية صدود, صدووود, غازي وهديل, غرامي و صدودي, هديل وغازي, هديل وهادي, وعمرنا, طاريه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t160662.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط؛ط§ط²ظٹ ظˆظ‡ط¯ظٹظ„ ظƒط§ظ…ظ„ط© pdf - ط§ظپط¶ظ„ ط§ط¬ط§ط¨ط© This thread Refback 18-03-21 08:41 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط؛ط§ط²ظٹ ظˆظ‡ط¯ظٹظ„ pdf - ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ This thread Refback 28-07-20 10:37 PM
طھط­ظ…ظٹظ„ ط±ظˆط§ظٹط© ط؛ط§ط²ظٹ ظˆظ‡ط¯ظٹظ„ ظƒط§ظ…ظ„ط© pdf - ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ This thread Refback 19-07-20 09:52 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ…ط§ ط؛ط±ط§ظ… ط¹ظ„ظ‰ Pdf This thread Refback 30-09-17 08:51 PM
Untitled document This thread Refback 07-07-17 07:21 AM
Untitled document This thread Refback 14-11-16 03:53 PM
ط§ظ…ط§ ط؛ط±ط§ظ… ط¨ط¯ظˆظ† ط±ط¯ظˆط¯ - Rocket Tab This thread Refback 09-06-16 09:41 PM
Untitled document This thread Refback 21-07-15 03:22 AM
Untitled document This thread Refback 26-10-14 08:16 PM
Untitled document This thread Refback 11-10-14 02:05 PM
Untitled document This thread Refback 10-10-14 01:34 AM
Untitled document This thread Refback 19-09-14 03:05 PM
Untitled document This thread Refback 03-09-14 09:41 AM
Untitled document This thread Refback 01-09-14 09:04 AM
Untitled document This thread Refback 30-08-14 08:18 PM
Untitled document This thread Refback 17-08-14 10:49 PM
Untitled document This thread Refback 14-08-14 03:03 AM
Untitled document This thread Refback 31-07-14 05:42 PM
Untitled document This thread Refback 27-07-14 01:21 PM
Untitled document This thread Refback 20-07-14 09:59 PM


الساعة الآن 03:59 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية