لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-11, 08:10 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 193433
المشاركات: 692
الجنس أنثى
معدل التقييم: فداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 420

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فداني الكون0 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فداني الكون0 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الساعه 4 العصر في بيت ابو طلال

ام طلال قاعده في الصاله ومو عارفه تجلس رايحه وراجعه وتدور ابو طلال والبنات تأخروا وهي موب عارفه عنهم خبر
وتدق على الجوالات ومقفله تناظر ساعتها شوي وتناظر الباب تستنى احد يدخل
اخر شي استلسمت ودقت على طلال الي كان وقتها طالع في شغل
ام طلال: هلا طلال
طلال: هلا يمه
ام طلال: ياوليدي ابوك وخواتك طالعين من متى ولا بعد رجعوا وادق على جوالاتهم ومقفله
طلال حس انه في شي صاير بس ما حب يخوف امه وهي اصلن باين عليها الخوف : خلاص انتي لا تشيلين هم اكيد البنات اقلقوا ابوي وخلوه يتأخر وما تدرين يمكن جوالاتهم ما فيها شحن
انتي خلي كل شي علي وما عليك كل شي بيصير بخير
ام طلال: ان شاء الله يارب في امان الله
طلال: في امان الكريم
صك طلال الخط وهو مو عارف وش يسوي دق على الجوالات وبعد مقفله
فكر يروح يدورهم بس وين يدورهم فيه


"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" "

تفتح عيونها ببطء تحاول تتفح عيونها قامت حست بالم بسيط في يدها التفت عليها لقتها مجبره انا وينني فيه سالت نفسها هالسؤال حاولت تتذكر شاللي صاير ما درت الا بفتحة الباب ودخلت عليها ممرضة
تذكرت صراخ اخواتها تذكرت الحادث
الممرضه : ايوه كويس انتي في قومي
رنا: وين اخواتي وابوي
الممرضه وماسكه معاها سجل وقلم : انتي لازم يعطي معلومات
رنا بعصبيه: اقولك وين ابوي واخواتي بسرعه
الممرضه : كلو موجود كويس انتي بس كلام نمبر قريب انتي عشان فيه سوي كول
رنا استلسمت يوم قالتها اللمرضه كلو كويس وعطتها رقم طلال
راحت الممرضه بتعطي الرقم للمسؤولين وتركت رنا لحالها
رنا تفكر وتناظر حواليها الحمد الله ما جاها شي بس يدها مكسوره يعني الحمد الله اكيد ابوي واخواتي ما فيهم الا شي بسيط

""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
رن جوال طلال اخذه ورد
طلال: الو وينك
سعود : هلا هذاني جاني وش فيك طلال
طلال: لا ما فيني شي ان جيت علمتك
سعود : طيب هذاني داخل
دخل سعود وصك الخط وجلس على الكرسي الي مقابل مكتب طلال
سعود : وش فيك خير شكلك موب طبيعي
طلال: مدري امي دقت تقول ابوي واخواتي طالعين من زمان ولا رجعوا وجوالاتهم مقفله
ياخوفي صاير فيهم شي
سعود : وما دورتهم
طلال: وين ادورهم فيه مالي الا اني اصبر موب اكيد ان فيهم شي ان شاء الله ما فيهم الا العافيه
سعود : بس ولو
وقبل ما يكمل سعود كلامه رن جوال طلال مره ثانيه
طلال الله يستر رقم غريب
طلال: الو
المتصل: الأخ طلال عبد العزيز محمد
طلال: ايه نعم
المتصل : لو سمحت ممكن حضورك ضروري لمستشفى الحمادي
طلال بخوف: ليه وش صاير فيه احد صار له شي
المتصل : انت تعال وتعرف كل شي
طلال وهو يقوم : طيب يللا جاي وصك الخط
سعود : على وين طلال
طلال: المستشفى داقين يقولون تعال انا حاسني قلبي شي صاير
سعود : وين بتروح خذني معاك
وطلعوا مع بعض
دخلوا المستشفى وسئلوا الاستعلامات ودلوهم على الدكتور
الدكتور: طلال عبد العزيز
طلال: ايه نعم
الدكتور : ياخوك خليك مؤمن بقضاء الله قدره
طلال ساكت وينتظره يكمله
الدكتور: عظم الله اجرك في ابوك
طلال يناظر في الدكتور ومو مستوعب كلامه حط يده على كتف سعود الي كان واقف معاه
حس نفسه بيطيح من قوة الصدمه نزل نظره للأرض وبدت دموعه تنهمر ما قدر يوقفها
سعود : طيب واللي كانوا معاه
الدكتور: اصابات خفيفه وان شاء الله انهم بخير
سعود : طلال
طلال اخذ شماغه وتلطم ما يقدر يمنع دموعه وصعبه في نفس الوقت رجال يبكي قدام خلق الله
سعود كان في موقف صعب ما يبي يضعف ما يبي ينهار وهو يشوفه ولد عمه كذا قدامه
سعود : طلال خل ايمانك بالله قوي
طلال: سعود ابوي ما مات صح شكلهم مخربطين اصلن ابوي كان معانا اليوم يتغدى ويسولف ويضحك ما فيه شي
سعود : طلال كلنا بنموت وهذا شي لازم نتقبله
طلال: لا اكيد تشابه اسمااء
وراح عن سعود للكاونتر الي قدام
طلال: انتم متأكدين عبد العزيز محمد
اللموظف اللي بالكاونتر مو عارف كيف يتصرف وساكت
انهار طلال وطاح على الارض جاثي على ركبتيه وهو يبكي : لا لا مو عبد العزيز عبد الرحمن هو غلط
سعود والدمعه بعينه يسحبه ويقومه: خلاص يا طلال هذا امر ربك .. فكر باخواتك واهللك الحين مالهم الا الله ثم انت
اذا انت سويت كذا هم شو بيصير حالهم
طلال: بس يا سعود ما اقدر ما اقدر هذا ابوي
سعود : لا تقدر وانت قدها وقدود يا طلال
طلال: واخواتي وينهم الحين
سعود : اخواتك بخير لا تشيل هم انت واحمد ربك على كل حال اخذ ابوك بس بقي اخواتك
طلال: امشي بسئلهم عن خواتي
راح طلال يسئلهم وسعود اخذ جواله
وعلم ابوه بالخبر اللي انصدم وبدوره علم باقي اخوانه عشان يتخذون باقي الاجرائات

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""

مرت أيام العزاء الثلاث كئيبه وحزينه على الكل ام طلال اللي يشوفها يقول جسد بلا روح كانت ما تكلم احد الا كلمه ورد غطاها
رنا وعبير ما جاهم شي الا كسور ورضوض بسيطه اما العزوف
العزوف كانت من جهة الحادث وهي اللي تأثرت اكثر شي
طلال حاول يكون قوي بكل ما يقدر
اما مشعل ما كان مصدق الخبر كان لسه عنده يقين انوو ابوه مسافر وبيرجع في يوم من الايام
بكى يوم شافهم يبكون وصااح بس ما اقتنع داخليا انو ابوه مات وماله رجعه


عبير ورنا جالسين بغرفتهم وساكتين عبير تقرا قران ورنا تبكي كلما تذكرت الحادث وتسكت شوي
رنا: عبير وشلون... تذكرين عبير ابوي كان قاعد وكنا مارين من الاشاره
بس هو اللي كان السبب قاطع الاشاره ومخالف وبسبته صار الحادث
عبير: رنا استغفري ربك كل شي صار بامر الله ومحد هو السبب
رنا وهي تصيح: بس عبير حرام
عبير: رنا هذا اعتراض على القضاء والقدر ما يجوز كلامك هذا
رنا: يعني وشلون
عبير: يارنا حتى الولد الي صدمنا مات خلاص الله يرحمه
رنا : عبير ما اقدر ابوي هذا ابوي
عبير: تصيح وضامها اختها خلاص يارنا تكفين
رنا: والله ما اقدر شفيك ما تفهمين
عبير: احمدي ربك احنا ماجانا شي شرايك بحال العزوف فقدت ابوها وتشوهت
رنا: مسكينه اختي
عبير: ادعي ربك يطلعها من اللي هي فيه
رنا: الصدمه شديده عليها
عبير: بس الدكاتره يقولون ما فيها أي خلل عضوي هي بس من صدمتها ما تتكلم
رنا وهي تمسح دموعها: ان شاء الله ترجع مثل اول
عبير: وازين بعد بس هي محتاجه كم عمليه تجميل
رنا صياحها زاد: بعد هي كانت من جهة الحادث واللي جاها مو شويه
عبير: خلاص رنا تكفين خليك اقوى من كذا عالاقل عشان امي
رنا وهي تبكي: وامي امي معاد صارت مثل اول
عبير: بس الحياة تدور يارنا وان شاء الله كلنا حياتنا بتتغير
رنا: بس
عبير: ولا بس الحين قومي مسحي دموعك وامشي نطلع برا في الصاله امي وخالتي جواهر هناك وبعد شوي بنروح للعزوف بالمستشفى
رنا: ان شاء الله
عبير: رنا تكفين خليك قويه مابي العزوف ولا امي يشوفونك كذا ترا ماراح ينفعهم بيزيدهم بالي هم فيه
رنا هزت راسها دليل على موافقتها


"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

في بيت ابو سعود العمه رجا كانت نايمه عندهم لانها جت الرياض عشان العزا
لينا : يمه يللا تأخرنا باروح للعزوف
ام سعود : يللا هذاني اصبري بس البس عبايتي
لينا : وعمتي رجا وبنتها
ام سعود : صح النوم راحوا من زمان الحين بيرجعون
لينا : يمه واحنا من بيودينا
ام سعود : سعود بيودينا
لينا : ووينه سعود
ام سعود : الحين بينزل
سعود وهو نازل من الدرج : هذاني جيت
وطلعوا

سعود الشخص الوحيد الي ما كان مبين عليه أي نوع من انواع الحزن طول ايام العزااء
كلهم استغربوا منه هالشي كانوا متوقعين ينهار يبكي عالاقل ينزل دمعه بس سعود ما سوا أي شي من هالاشياء كانت ملامح وجهه قاسيه خاليه من أي تعبير يمكن كان يبي يكون قوي قدام طلال عشان ولد عمه ما يضعف خصوصا انه صار الحين مسؤول عن امه واخواته الثلاث واخوه

وقف سعود بسيارته قدام باب المستشفى ونزلت ام سعود ولينا معاها

""""""""""""""""""""""""

في المستشفى كانت هدى جايه هي وامها وهم داخلين
صادفوا طلال
ام فيصل بنظرها الضعيف: هدى موب هذا طلال ..؟
هدى وهي ما تدري وينها فيه من زمان ما شافت طلال وجها لوجه : ايه يمه
ام فيصل : باروح اسلم عليه
وراحت تسلم وهدى واقفه وراها على جنب شوي
ام فيصل : عظم الله اجرك ياوليدي
طلال: تجرنا واجرك ياخالتي
ام فيصل : شخبارك
طلال: الحمد الله بخير
ام فيصل : عسا ما احد داخل
طلال: الا فيه عمتي رجا وبنتها
ام فيصل : اجل يللا عن اذنك
وهي جايه بتدخل طلعت العمه رجا وفدوى
ام فيصل : هلا رجا وسلمت عليها
فدوى يوم شافت طلال ما رفعت عينها عنه
حتى وهو حزين وسيم
هدى كانت مراقبه طلال مره اعجبها موقفه وثباته كانت متوقعه انه بيصير اضعف من كذا وفي نفس الوقت ما عجبتها نظرات فدوى لطلال وبعدين تداركت الأمر
هدى بنفسها : ياربي انا شقاعده افكر فيه الناس بعزا وابوهم ميت وانا تفكيري كذا ياربي ما اسخفني
سلمت على رجا وبنتها وخلت امها معاهم تستفسر عن حالهم وسحبت نفسها ودخلت

"""""""""""""""""""""""""""""""""
العزوف الناس تدخل عليها وتطلع وهي من وقت الحادث ما نطقت بحرف
امها واخواتها خايفين عليها حاول المستحيل يبونها تتكلم ما تكلمت
تشوف الناس وودها لو تطردهم ودها لو تقولهم وخروا عني
وجهها مربط كله بشاش حتى مو عارفه وش بيصير شكلها
كل الي تعرفه انها تشوهت وابوها مات
دخلت ام فيصل وسلمت على اختها وبناتها
ام طلال وبعيد عن مسمع العزوف والدمعه بعيونها: يا اختي مدري شفيها هالبنت ما نطقت بحرف
ام فيصل : استهدي بالله انتم سألتوا الدكتور
ام طلال: يقول ما فيه اي مشاكل عضويه
ام فيصل : تلاقين نفسيتها تعبانه مره وحده تتشوه وابوها يروح اصبري وادعي ربك والله كريم
ام طلال: وهذاني صابره وما اودي اصيح قدامها
ام فيصل : زين تسوين ياوخيتي

""""""""""""""""""""""""""""""""""""

يوم الجمعه اخر يوم بالصيف بكرا الناس كلها بتروح المدارس
وبتبدا سنه دراسيه جديده
كانت الساعه تشير الى الرابعه عصرا

دخل بيته وهو مره تعبان ياربي وش هالناس حتى يوم الجمعه مخلينه يشتغل
استغرب في نفسه ما سمع ازعاج قال يمكن مرته وعياله طالعين بيت اهل مرته او شي
رمى بنفسه على اول كنبه في الصاله وحاول يرتاح لقى مجموعة جرايد
على الطاوله الصغيره اللي كانت في النص
فتح جريدة الجزيره وهو يقلب فيها لفت نظره خبر نعي

قراه مره مرتين ثلاث
حمود يكلم نفسه بصوت عالي شوي: ياربي مو معقول: عبدالعزيز محمد
واللي كاتبين النعي اخوان الفقيد عبد الرحمن وعبد الله

وهو قاعد يناظر بالجريده انتبه ان الجريده قديمه شوي لها يومين تقريبا
حمود : يعني الحين معقول هو ! ما فيه حل الا اني اتأكد
ودق على ارقام الجوال اللي كانت مدونه بالنعي للتعزيه
حمود : بادق على ولده واعزيه واشوف واتأكد

"""""""""""""""""""""""""""""""""

هدى كانت جالسه مع امها ومتضايقه رجل خالتها مات وبنات خالتها في حاله ما يعلم فيها الا الله
هدى: يمه اليوم باروح بيت خالتي ما اقدر اخلي البنات وهم في حاله زي كذا
ام فيصل : يابنيتي العزوف مرقده ورنا وعبير كل يوم رايحين لاختهم ما يجون الا متى وين تروحين وتثقلين عليهم
هدى: خلاص يمه حطيني معاهم بالمستشفى
ام فيصل : طيب ان شاء الله
هيفااء كانت نازله من فوق
نزلت وجلست : يمه طفشانه ابي اطلع
ام فيصل بعصبيه : وين تطلعين له
هيفااء: أي مكان طفشت واليوم الجمعه وبكره بنداوم
ام فيصل : ما تستحين على وجهك انتي رجل خالتك متوفي وبناتها حالتهم حاله وانتي تقولين باطلع قومي اذلفي عن وجهي بس
هيفااء: اووه واحنا شعلينا من الناس
ام فيصل : هدوو وخري اختك عن وجهي لاثور فيها
هيفااء : خلاص رايحه وراحت فووق
دخلت هيفااء غرفتها وهي مره منقهره
جلست شوي تفكر وهي حاقده
على خالتها وبناتها بسبتهم ما طلعت اليوم وهي طفشانه
سمعت رنة جوالها كانت رنة خاصه لبدر ابتسمت وراحت
ترد

"""""""""""""""""""""""""""

في بيت بو سعود الحريم كانوا قاعدين بالصاله
وكلما تذكروا المرحوم قعدت رجا تصيح
رجا عمتهم اللي كان الكل يتوقع تكون ثابته هي اللي انهارت عليهم
واغمي عليها اول ما سمعت الخبر
واول ما قامت اخذت اغراضها وعيالها وجت مع رجلها للرياض عشان تكون متواجده بعزا اخوها
نزلت لينا من فوق وهي متضايقه
ام سعود : هلا لينا تعالي اقعدي
لينا: طيب
رجا: وش هااللبس عليك يا ليين ما تستحين انتي
لينا : ليه وش فيه بنطلون عادي وتيشيرت
رجا : لا يا شريفه وشلون ترضين على بنتك تلبس هاللبس
يعني البنطلون لحاله ما نبيه لا بال مثل هاللي لابسته ضيق
ام سعود : خلاص لينا روحي غيري
لينا قامت وهي متضايقه اكثر
وهي راقيه فووق صادفت سعود
سعود : وش فيك لينا تبكين
لينا : من القهر
سعود : سلامات وش اللي قاهرك
لينا : ووش الي ما يقهرني عمي وراح وبنت عمي الله اعلم بحالها وفوق كذاا عمتي رجا عندنا وشكلها مو ناويه تروح للشرقيه وعلى كل صغيره وكبيره هالعمه مستقعده لي
سعود وبحزن: خلاص طيب لا تبكين وشوفي غيرك عالاقل موب انتي اللي فقدتي ابوك ولا تشوهتي بحادث
لينا : ياليتها كانت انا ولا العزوف وقعدت تصيح
سعود : ياعيني كل هذا محبه ترا اغار
لينا ابتسمت
سعود ايه خليك كذا وابتسمي انا وين الاقها منه منك ولا من طلال ولا من مين كل الدنيا محزنين ويبكون وانا احاول ارفع معنوياتهم
لينا : قلبك قاسي ما فيه احساس
سعود : انا يالينا تقولين عني كذا بالعكس ما تدرين انا وشلون متأثر
عمي والله يرحمه كان زي ابوي والعزوف وانتي عارف وش العزوف بالنسبه لي
لينا : ادري يا اخوي
سعود : والحين لا يكثر بس انا طالع
لينا : تروح وترد بالسلامه لا تسرع وانت تسوق
سعود : لا توصين حريص في امان الله

""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

طلال كان قاعد في صالة بيتهم يستنى سعود لانه مواعده بيجيه
وفجأه رن جواله


""""""""""""""""""""""""""""""""""

طلال كان قاعد وفجأه رن جواله اخذه ورد
حمود : السلام عليكم
طلال: وعليكم السلام
حمود: طلال عبد العزيز؟
طلال: ايه انا طلال من معاي
حمود بنفسه وولد طلال اكيد هم : عظم الله اجرك بابوك
طلال: اجرنا واجرك يا اخوي
حمود : يا ولدي حبيت اقبلك ضروري في موضوع باتكلم فيه معاك
طلال: وليه ما تقوله الحين
حمود : لا ما يجي انت عطني عنوانك وانا باكون موجود بالوقت اللي فيه
طلال: طيب اليوم انا شبه فاضي تقدر تمرني
حمود : اليوم اليوم

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" ""
رنا وعبيرعالمغرب كذا كانوا جالسين بغرفتهم

رنا : عبير بكره الدراسه
عبير: واذا صار يعني
رنا : مو قادره اداوم مراح اروح
عبير: احمدي ربك انتي قادره وان شاء الله ربي بيوفقك العزوف هي اللي بتروح عليها السنه
رنا: ما اقدر يا عبير مستحيل اداوم انا شكلي باجلس في البيت بس
عبير : رنااا
رنا: ...
عبير نزلت دمعه من عيونها: رنا انا ما ودي اذكرك بشي ولا ودي اشوفك تبكين
رنا قلبها انقبض من سمعت عبير تتكلم كذا
عبير: انتي عارفه ابوي قبل لا يصير الحادث وش اخر كلامه ووش كان يقول
رنا صاحت خلاص : ادري ادري بس صعب علي مرره صعب
عبير: ما فيه شي صعب
رنا: بس بكره مراح اداوم من اول يوم
عبير: براحتك يالغلااا بس ما بي اسمع منك طاري جلسة البيت
رنا : ان شاء الله

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""""
كان الوقت العشاااء

رجع طلال للبيت وهو ما يدري وينه فيه ما يدري اللي سمعه صدق ولا كذب

اللي انقال له صح ولا غلط يبي احد يثبت له وما فيه احد يقدر يبين له حقيقة الأمور اكثر من امه

بس وين هي

طلال: يمه يمه

رنا طلعت من غرفتها: لا تتعب حالك وينبح صوتك امي عند العزوف ما رجعت وشكلها بتنوم عندها بعد

طلال: لا مراح تنوم انا بدق عليها وباخليها ترجع ضروري

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""""""
حمود في بيته يفكر هل اللي سواه صح بروحته لطلال ومراح لواحد من اخوان عبد العزيز وفهمه
بس طلال الحين رجال اذكره من 20 سنه اخر مره شفتهم فيها كان ولد بو 3 سنين بس الحين
غير بس ولو اخاف يفهمني غلط ولا يقول وش يبي هذا عقب كل هالسنين
والله انا مدري وش موقعي ما اقدر اتخلى عنهم عقب وفااة ابوهم وفي نفس الوقت ما عندي مبرر لغيابي طول هالسنين اااخ الله يرحمك بس يمه

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """"""""""""""""""""
ام طلال ما قعدت عند العزوف رجعت لبيتها عالساعه 10 كذاا
طلال: يمه وين رايحه
ام طلال: يا وليدي تعبانه باروح انوم
طلال: يمه فيه موضوع ضروري لازم اكلمك فبه
ام طلال: ما يتأجل. يا ولدي الصباح رباح
طلال: لا يمه مراح اقدر انوم الا لمن اقول لك
ام طلال وهي تجلس: وهذي جلسه وش عندك
طلال: يمه انتي تعرفين واحد اسمه حمود علي
ام طلال تناظره باستغرااب وتعيد من وراه: حمود علي
طلال: ايه يمه حمود علي
ام طلال: وانت وش عرفك به
طلال قال لامه عن كل اللي صار
ام طلال تمسح دمعتها: ايه حمود يصير اخوي
طلال: بس شلون يمه مستحيل
ام طلال: لا يا وليدي حمود اخوي بس من ابوي
جدك الله يرحمه كان متزوج ام حمود قبل ما ياخذ جدتك اللي هي امي انا وخالتك
ام حمود كانت مره شريه وهذا اللي خلا جدك يطلقها وياخذ امي
وبعد وفاة ابوي ومن حوالي تقريبن 20 سنه بدت ام حمود تزن على راسه وتكرهه فينا
وياما سببت بينا مشاكل بسبة الورث ورث جدك الله يرحمه
ومن عقبها قلت الزيارات بيننا وصرنا اخوان صح بس ما نعرف بعض
طلال: وليش ما قلتي لي ورا ما علمتينا عالاقل
ام طلال: وش اقولكم عندكم خال قاطع
طلال: بس يمه احس غلط انك تسكتين ويجيني واحد ويقولي كذا انا انحطيت في موقف لا احسد عليه
ام طلال: يا ولدي هذا اللي صار اذكر اخر مره شفت اخوي فيها كانت رايحه انا وابوك الله يرحمه
نزورهم في بيتهم بعد وفاة ابوي بفتره و قعدت ام حمود تزن على راسه وتحاول تحط المشاكل بيننا
لدرجة وصلت بها طردتنا من بيتها ومن عقبها ابوك معاد نادى لخالك لا لافراحنا ولا لاحزانا
ومعاد ندري عنهم شي

طلال: والحين وش المطلوب هو منه وليش طلع لنا بحياتنا فجاه وش يبي
ام طلال: يا ولدي يمكن قصده خير ويبي يوقف معانا
طلال: وانا وش يدريني عنه هو وش يبي
ام طلال: في النهايه اخوان لبعضها
طلال ما اقتنع بالامر نهائي بس شيسوي امه قدامه وتقوله كذا
طلال بصيغة استهزائيه قريبه للسخريه من الوضع : طيب انا طالع انوم وانتي علمي باقي عيالك عن خالهم الجديد
"""""""""""""""""""""""""""""""

قاعده تتأمل شكلها بالمرايه يالله قد ايش تغيرت صح جمالها لسه باقي
بس الاثار اللي على وجهها مسببة لها الضيق
تتأمل الجرح العميق اللي كان بادي من تحت عينها اليمين الى اخر ذقنها كان اقوى شي وكان واضح بقووه
تتذكر كلمات امها واللي دايم يكررونه الناس اشوى فك الله عينها
تفكر بحالها ووش بتسوي عاشت حياتها طول الفتره من يوم الحادث الى لاحين وهي بحالة شبه انطوائيه حتى لسانه تحس ثقيل وما تقدر تقول كلمه اهلها ما قصروا معاها ويلبون لها كل طلباتها
بس شتسوي ما تقدر تحس نفسها في موقف صعب
يا الله كيف عدت السنه بسرعه
والحين احنا باخر اسبوع للدراسه في الامتحانات النهائيه للفصل الدراسي 2

رنا كانت جنب العزوف على سريرها وتذاكر كانت شاده حيلها يمعنى الكلمه تبي تحقق احلام ابوها فيها وتكون من الاوائل
دخلت عبير الغرفه
عبير: رنوو تبين اسوي لك شي تبين شي
رنا: لا مابي شي بس اطلعي عني والله امتحان صعب وابي اذاكر زين
عبير: متأكده
رنا : ايه
عبير تحاول تسوي اغراء: ترا فيه بيبسي
رنا: خخخ طيب هاتي لي علبه
عبير: تيب بعد شوي
عبير: العزوووف ما تبين شي
العزوف هزت راسها بالنفي
عبير: اكيييد
رنا: يووه بدت الموال خلاص وجيبي علبتين بيبسي
متاكده عزووفه تبي
عزووف ابتسمت
عبير: ترانا معزومين اول اربعاء في استراحه خالي حمود مسوين حفل نجاح
عزوف بان على وجهها الضيق
عبير: مالي دخل عزييف بتروحين غصب عنك
العزوف لفت بووجهها
عبير: خلاص لا تكلمين احد موب لازم بس تعالي معانا واجلسي وانبسطي
رنا: عزييف ما ينفع معاها كذا
عبير: اجل شلون
رنا رمت الكتاب: شوفي عزووف ان ما قلتي ايه بتروحين معانا ترا والله ماذاكر وتراني حلفت
العزوف قامت وشالت الكتاب وردته لرنا
عبير: ياعيني ههههه عرفتي لها من جد خلاص اجل دامها شالته بتروح
العزوف ابتسمت
"""""""""""""""""""""""""""""""""
بدر : يا هيفااء من جد يكفيني
هيفااء: خلاص ياعمري انا قايله لامي بطلع انا وخوياتي بعد الامتحانات وان شاء الله باشوفك
بدر: وانا باقعد استنى
هيفااء: اللي خلاك تصبر سنتين يصبرك هالفتره
بدر بحقد ما بين الا بقلبه: اكيد يصبرني ياعمري وانا من لي غيرك
هيفاء: ههه تسلم لي

"""""""""""""""""""""""""""
ام سعود : لينا ترانا بنمشي للشرقيه ثاني اسبوع بالصيفيه عشان عرس خالد
لينا : يووه لا تذكريني بالعرس
ام سعود: وليش
لينا: بس فستاني ما بعد خلص
ام سعود : ان شاء الله بيخلص
لينا: اخاف ما تزبطه هي بعد تقهر سوته اول مره وخربته وهذي الاعاده
ام سعود : لا ان شاء الله بيصير زين
سعود وهو نازل من الدرجه: عادي يالينا اصلن حتى لو تلبسين خيشه بتظلين قمر
لينا: ادري بس عاد
سعود: شوفي بنتك هالمغروره يمه بكل ثقه تقول ادري
لينا: ههههههههه مو قصدي بس طلعت عفويه
سعود : ههه ياعمري يالعفويه

 
 

 

عرض البوم صور فداني الكون0   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 08:11 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 193433
المشاركات: 692
الجنس أنثى
معدل التقييم: فداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 420

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فداني الكون0 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فداني الكون0 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



فجر يوم الاربعاء اخر ايام الدراسه وفي بيت ام فيصل
هيفاء كانت تكلمه الفجر وقالت له عن كل شي كعادتها
بدر : خلاص اجل انا سيارتي لكزس 430
هيفاء : وش لونها
بدر : اسود ومكتمه
هيفا : واللوحه
بدر : ب د ر * * *
هيفاء : واوخطييره
بدر : انا كان ودي بـ ه ي ف * * * بس ما حصلتها
هيفاء : ههههههههههه يللا اجل باروح اتجهز معاد بقي شي على 6
بدر : كل هذا عشان تكشخين لي
هيفاء : لا انا طول عمري كشخه
بدر : ولا يعني موب عشاني
هيفاء : يووه والله تاخرت عن اذنك
بدر : خخخخخخخ اذنك معاك بايوو

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
يوم الاربعاء اخر يوم بالامتحانات الصبح وفي بيت ابو طلال
كلهم قاعدين يفطرون
ام طلال: طلال ترا اليوم بنروح استراحة خالك حمود
طلال: ومتى ناوين تطلعون
ام طلال: العصر كذا
طلال: احد يروح بهالشموس خلوها المغرب
ام طلال: لا عشان بنروح نرتب للحفل وكذا يعني بنروح قبل الناس
طلال: ايووه
رنا: اقول بس ادعوا لي اجيب نسبه
مشعل: اصص انتي بس يالدافوره نسبتك كامله الترم الاول والشهري 99 ومدري كم وتبينا ندعي انا اللي عساي انجح
كلهم ضحكوا على اسلوبه وهو يتكلم
عبير: بس ولو كل شي بدون توفيق من الله ما يتم بخير
ام طلال: ونعم بالله ترا بكره بنروح المشغل اخر بروفه وناخذ الفساتين
عبير: ان شاء الله يمه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::
هيفاء كانت مواصله ومن 4 الفجر وهي تتعدل وتزين اليوم بتشوف حبيب القلب
نزلت لصاله تحت وفعدت على الكرسي
مهند: خير انتي وين رايحه بهالشكل
هيفاء : سؤال ذكي يعني وين بروح اكيد المدرسه
مهند : ما خلصتي يوم الاثنين
هيفاء: الا خلصت واليوم الشهادات ومسوين حفل بالمدرسه وبتاخر هناك
مهند : اوكيه دامه حفل بس خففي من هالخرابيط وتغطي زين وانتي طالعه
هيفاء حقرته
رن جوالها وطلعت برا تكلم
هيفاء: انا باطلع الحين
ام فيصل : ومن يوديك
هيفاء: باروح مع السواق والشغاله من يوديني بعد
فيصل : انا طالع الحين باخذك معاي واروح لشغلي واذا خلصت جيتك
هيفاء بارتباك : لا لا انت خلك مرتاح بامر على خويتي لاني
فيصل : طيب بس انتبهي لنفسك
هيفاء: ان شاء الله
كان الاتصال انقطع فرجعت دقت على بدر
هيفاء: الو
بدر: اهلين
هيفاء: صباح الخير
بدر: صباح النور والسرور واخيرا باشووفك من متى وان استنى هاليوم
هيفاء: بدر انا خايفه يعني لازم اطلع معاك شوفني من بعيد ما يجي
بدر: لا هيووفه هي مو طلعه بس عشان نقعد لحالنا شوي
هيفاء: تيب انا الحين طالعه للمدرسه وقلت لاهلي باتاخر الين 11 او 12 تعال كذا 9
بدر: ان شاء الله يللا ما اطول عليك
هيفاء: باي
""""""""""""""""""""""""""""""""""
رنا دخلت مدرستها وحالتها حاله اليوم اخر امتحانتها ولازم يكون ختامها مسك
اول ما دخلت فكت عبايتها وراحت تدور لها مكان تجلس فيه
نهى: رنا تعالي اجلسي معانا
رنا استحت من طلبها وراحت جلست معاهم
نهى : شوفي رنا هذي الاوراق انا سمعت انها هامه وجايه كذا مره باسئلة الرئاسه
رنا تناظر: ايه هذي ذاكرتها بس ما توقعتها هامه
نهى: لا والله انا ركزت عليهم اكثر شي
رنا: هاتي اشوفهم قبل ما ادخل واتوهق
نهى: خوذي
رنا: يعطيك العافيه
رنا اول ما دخلت مدرستها كرهت نفسها وكرهت حياتها شافت المبنى القديم المتواضع وجا في بالها علطول مبنى مدرستها الفخم اللي كانت تدرس فيها مرت في باالها مليون مقارنه طول السنه
كانت حاطه في راسها ما تصادق ولا بنت بس مستحيل يخلونها البنات
جوها وكلموها وحاولوا يتعرفون عليها في البدايه صدتهم
وبعدين لمن شافت منهم كل الخير حبتهم
واستحقرت حركاتهااا الاوليه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::
طلعت هيفاء وقعدت تدور بين السيارات لقت السياره موقفه عند الزاويه مشت لحد ما وصلت هناك
بدر يكلم سلطان : شكلها هذي الي جت كانها رخمه تدور بين السيارات
سلطان :خخخخخخخخخ والله منتب هين ابد
بدر : عشان لمن اقولك باجيبها اجيبها
قربت هيفاء من عند الشباك وفتح بدر الشباك وهيفاء واقفه برا
بدر : اوكيه اكلمك بعدين ياحياتي
سلطان : وش عندك تتغزل فيني تغزل في الغزاله الي عندك
بدر : اصلا من يومي وانا اموت فيك
هيفاء عصبت خير بعد يكلم غيرها قدامها وهي الي مغامره وجايه عشانه وجت بتروح
بدر : باي باي تعالي هيفاء
هيفاء : وقفت وسكتت
بدر : تعالي اركبي شوي
هيفاء : مابي خلها تنفعك
بدر : اركبي طيب نتفاهم
هيفاء حست شكلها غلط ويجيب الشبهه كذا بالشارع راحت وركبت جنبه
بدر : افتشي عادي السياره مظلله
هيفاء : لا والله وانت
بدر : عادي زوجك مستقبلا
هيفاء من العصبيه ما حاسبت على كلامها : تيب يا زوجي المستقبلي تسمح تقول مين كنت تكلم تو
بدر : زوجتي الثانيه
هيفاء : تطقه بشنطة المدرسه
وبدر ميت ضحك عليها
بدر : لا يا قلبي هذي الوالده
هيفاء ارتاحت : اها
حرك بدر السياره ومشى
هيفاء بخوف: على وين
بدر : شوي شوي هدي اعصابك مو انتي قلتي لاهلك 12
هيفاء : ايه صح
بدر : خلاص بنروح نتمشى شوي و2 1ارجعك للمدرسه
هيفاء: 2 1بالظبط؟
بدر : 12 حكم ما عليك انتي بس
هيفاء : اوكيه بس تمشيه عالسريع
بدر : طيب احنا ليش طالعين اصلا مو عشان اشوفك
هيفاء : ايه
بدر : وهالغطا الي مال امه داعي ليش
هيفاء نزلت غطاها وكشفت عن وجهها
بدر:..............
هيفاء : وش فيك ساكت
بدر : بصراحه كنت اتوقعك حليوه بس مو بهالجمال
هيفاء انحرجت وسكتت
بدر : اموت عللي يستحون انا
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

________________________________________
رجعت رنا للبيت وهي مبسوطه ومن الفرحه ودها تنط واخيرن خلاص خلصت سنين الدراسه والتعب وراحت ركض لغرفتها
ولاخواتها : بناات امشوا نسوي حفله نرقص نستهبل نسوي أي شي
عبير: اركدي ياهووو ازعجتينا
رنا: مابي ياختي فرحانه ومو مصدقه اني خلصت
عبير: ولا صار يعني
رنا: يووه وش تبين انتي خل اروح لمشعل استهبل عليه هههه
عبير: لا تتعبين نفسك راح لبيت عمي
رنا: يالهي ذا الولد موب كنه ولدنا ولد عمي عبد الرحمن الظاهر
عبير: هههههه وش يسوي هنا بعد محد لمه وبعدين بيروحون مدري وش بيحضرون حفل للنجاح وزي كذا
رنا: ومو رايح معانا للاستراحه..؟
عبير: الا بيجي بس في الليل
رنا: تيب يللا قوموا نلبس عشان نروح من الحين للاستراحه
عبير: الساعه 11
رنا: ايه مابي اقعد كذا ما اقدر فيني طاقه فيني نشاط
عبير: خخخخخخخخ ما لقيتي الا طلال يوديك الحين يقول المغرب
رنا: تيب امشي نقوله يودينا نتغدى في مطعم بمناسبة نجاحي
عبير: اممم
رنا: لا وتفكرين بعد... قومي بس عزيف وما عليك منه انا بادق عليه واول ما يرجع ياخذنا ويطلعنا نتغدى برا
عبير: هههه اوك
"""""""""""""""""""""""""
طول ماكانوا ماشين بالسياره وهم سوالف وضحك
وفجأه وقف بدر سيارته عند عماره
هيفاء: ليش وقفت
بدر:بس تذكرت اوراق هامه وبانزل اخذها
هيفاء: تيب لا تتأخر
بدر:لا ما عليك بس خمس دقائق وجا بينزل
نزل وهو ماسك الباب: يللا انزلي
هيفاء: لا باقعد هنا
بدر : لا وين مجنون انا اخليك لحالك
هيفاء بقلق: وين اجي
بدر: انزلي بس شوي واستنيني برا
هيفاء باستسلام : اوكيه
نزل بدر وهيفاء ودخلوا للعماره
وقف بدر شوي عند الريسبشن بياخذ منهم مفتاح الشقه
وهيفاء واقفه بعيد شوي وتناظر بالارض كانت خايفه لان الساعه صارت 11 وزياده وهي لسه ما رجعت للمدرسه
وفجأه شافت رجال بلحية واقف يكلم بدر اللي باين الارتباك على وجهه
وطلع بطاقته ما درت بنفسها الا ويد تسحبهاا
هيفاء برعب: خير
التفت لقتها وحده حرمه
هيفاء : نعم ليه ماسكتني كذا
الحرمه: امشي معاي وتعرفين كل شي بعدين
هيفاء: لا مابي وين انا باروح لاهلي
الحرمه تجرها : امشي وبس
هيفاء شوي وتصيح: لو سمحتي وخري عني انتي ما يحق لك تمسكيني كذا
الحرمه اللي وصلتها لبرا : اركبي السياره
هيفاء: قلتلك مابي
الحرمه: اركبي بسرعه ودفتها بخفيف
ركبت هيفاء السياره غصب عنها لانها ما قدرت تقاوم
وهي خايفه وميته رعب ولا تدري وش القصه ما كانت مركزه بأي شي ولا تدري عن أي شي غمضت عيونها وقفلت تفكيرهاا وانتظرت مصيرها المجهول
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::
في بيت العم عبد الرحمن
العيال كلهم جاعوا
وطلبت لهم ام تركي وجبات من هرفي وقاعدين ياكلون
تركي: خلود شوي شوي على البرجر ترا موب طاير
مشعل:.................................
تركي: مشعل وش فيك اضحك خل نفشلها
مشعل يكمل اكله وهو ساكت
تركي رجع يكمل ذب عليها ويضحك
علباله انه كذا بيطلع مشعل من اللي هو فيه
ما يدري ليه مشعل من اول ما جاهم كان مبسوط شوي عايدي
بس من يوم ما سمع عن حفل النجاح اللي بيروح له تركي مع ابوه تضايق
دخل العم عبد الرحمن البيت
عبد الرحمن: اووه مشعل عندنا
مشعل: هلا عمي
عبد الرحمن : اجل بتروح معانا العصر للحفل
مشعل: لا باروح استراحة خالي
عبد الرحمن : روح معانا مراح نطول وبعدين نحطك باستراحة خالك
مشعل بضيق باين على وجهه: لا مابي
عبد الرحمن تذكر ان كل العيال بيجون مع ابائهم وحز في خاطره هالشي
تمنى ان اخوه يكون موجود ولا يشوف مشعل بهالحاله
عبد الرحمن : مشعل اذا خلصت اكلك تعالي بالمكتب ابيك ضروري
مشعل: ان شاء الله
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" "
رنا: الو هلا طلال
طلال: اهلين مبرووك خلصتي
رنا: ايه الحمد الله وعقبال النتايج بعد اسبوع
طلال: ماشاء الله عقبال العزوف ان شاء الله
رنا: امين المهم ما ودك نحتفل بهذي المناسبه
طلال: الا ولووو
رنا: خلاص انت تعال وطلعنا نتغدى برا
طلال: الحين احلمي
رنا: تكفى طلال لانوو العصر بنروح للاستراحه
طلال: وين ما اقدر اقل شي على 2 كذا وماني طالع بهالشمس
رنا: تكفى عشاني موب كل يوم باخلص مدرسه
طلال: هههه طيب بس انتي اللي تدفعين
رنا: تيب يعني تبي تعجزني ولا يهمك انا ادفع
طلال: ومن وين لك يالحسره
رنا: ما عليك انا ادبر
طلال: ههه نشوف بس اجهزوا على 2
رنا: ان شاء الله
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
دخل مشعل لمكتب عمه عبد الرحمن
وعبد الرحمن مو عارف شلون يفاتحه بالموضوع
عبد الرحمن : اجلس شعولي
جلس مشعل وهوو ينتظر وش بيقوله عمه
عبد الرحمن : ما قلت لي ليش ما تبي تروح معانا اليوم للحفل
مشعل: بس مابي وعندنا استراحه
عبد الرحمن : اكيد
مشعل:....
مشعل تغير وجهه بزياده ومو عارف وش يسوي
حس ان عمه كانه داخل جواه وعارف ان هذا مو السبب الحقيقي لعدم روحته معاهم
مشعل بتردد : كل العيال بيروحون مع ابائهم وانا ..

عبد الرحمن حاول يحافظ على بروده عشان ما ينهار قدام مشعل ويزيده باللي هو فيه : ما عندك ابو بس عندك اعمامك وعندك اخوك طلال انت منت لوحدك
مشعل ودمعه بعينه : بس ياعمي هذا ابوي
عبد الرحمن قلبه متقطع وهو يشوف ولد اخوه كذا : يا مشعل انت مو اول واحد ولا اخر واحد يموت ابوه وعبد العزيز اخوي انا بعد واخوي الكبير
مشعل يصيح: ....
عبد الرحمن : يا مشعل حتى انا يوم يموت ابوي كنت صغير ما كنت اكبر منك بواجد
وابوك كان اخوي الكبير وزي ابوي
عبد الرحمن: الله يرحمه خلاص انت ما تدري انك بدموعك هذي تعذبه
مشعل: الا بس ما اقدر
عبد الرحمن : لا تقدر والحين تعال ندخل داخل وامسح دموعك انت الحين رجال
مشعل : ان شاء الله عمي
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" ""
في المطعم وبعد ما الكل تغدى
طلال: واالله ياليت مشيعل معانا عشان نكتمل
ام طلال: والله مهوب لمك مبسوط في بيت عمك وتو داق يقول بروح لحفل مدري وشو
وشكله بيأخرنا على الاستراحه
عبير: ليه نروح احنا ويلحقنا هو بعدين
ام طلال: لا والله ماني مخليه وليدي
طلال ينادي الجرسون ويناظر رنا
رنا مبتسمه ولاعلى باللها
طلال: شيك بليز
طلال: الغدا اللي تغديتوا اليوم على حساب الاخت رنا بمناسبة نجاحها
رنا ترفع راسها باستهبال وتنزله: نعم هذا صحيح
جا الجرسون ومعاه الشيك
طلال: يللا رنا ادفعي
رنا كانا معاها بوك صغير وماخذت شنطه ..مدت يدها قدامها تاخذ البوك ما لقته..
رنا تدوره ما لقته
طلال باستهزاء : ههه بتدفعين اجل عشان تقولين نسيت بوكي والا انا كنت بدفع
رنا: لا والله موب كذا مدري وينه
العزوف تضحك و تمسك كتف رنا وتأشر على امها
رنا: يمه وين بوكي
ام طلال: معاي
رنا: يا سلام ورا ما قلتي لي
ام طلال: صغير وحاطته عالطاوله خفت يضيع حطيته بشنطتي
رنا: يمه فشلتيني عند طلال يقول ناسيه بوكها عشان ما تدفع
ام طلال: يعني صدق بتدفعين احسبه يمزح هههه
رنا: تطلع الفلوس من جيبها
وبنمق: محد يقدرني بهالبيت وش شايفيني مفلسه
عبير تطل في البوك : اخس يالكاااش والله منتيب هينه
طلال: المره هذي على رنا المره الجايه على العزوف ان شاء الله
العزوف تذكرت دراستها وتضايقت على هالسنه اللي راحت عليها
طلال: شاف الحزن اللي على وجهها وندم على كلمته
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
هدى كانت جالسه بالصاله وما درت الا بفتحة الباب التفت تشوف مين اللي جا
لقتها هيفاء استغربت انها ما نزلت الغطا عن وجهها
هدى: هيفاء بشري ان شاء الله ناجحه
هيفاء ما عبرتها وطلعت الدرج بسرعه وبدون ما تتكلم ولا تنطق بحرف
هيفاء: وش فيها ذي لا يكون راسبه
لا بس هي درجاتها يعني كويسه مو شينه مره بالترم الأول
خل اروح ارقى لها واناظر وش قصتها
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
بعد ما طلعوا الكل وفي استراحة خالهم حمود ابو فراس
خالهم حمود متزوج من ام حمود وعنده ولدين وبنتين
ريما عمرها 23 سنه متزوجه وتنتظر مولودا
فراس 21 سنه وو رامي 14 سنه وريماز 6 سنوات
ام حمود : ريماا روحي نادي البنات الحين بنقطع الكيك
ريمااا: البنات صغار كلهم يلعبون برا
ام حمود : طيب روحي ناديهم
ريما : والله ما فيني حيل
ام حمود : الله يهديك يا ريما عاد المشي زين للحوامل خصوصا بالشهور الاخيره
ريما : لا لا ما اقدر خلي احد غيري
هدى: خالتي معاي مسجل بنشغل اغنيه وين اشبكه فيه
ام حمود : ورا الطاوله اللي هناك حطيه على الطاوله واشبكيه
هدى راحت وشغلت المسجل
رنا: وش بتحطين أي اغنيه
هدى: وحياة قلبي وافراحه حق عبد الحليم
رنا: مسويه كلاسيك يعني
هدى: انا كلاسيك
شغلوا الاغنيه واجتمعوا كلهم حول الطاوله اللي بالنص يغنون معاها ويقطعون الكيك
والصغار معاهم بخاخات وفالينهااا
ام فيصل :: هدى قصي من الكيك الكبير لهيفاء ناخذها لها
ام حمود : ليه هيفاء وينها
ام طلال: هههه توك تنتبهين ما جت هيفاء تعبانه شوي
ام حمود : والله من كثر الحوسه واحنا نرتب لهالحفل والمسابقات اللي قبله
ام طلال: هههههه
ام حمود : والله لو اني داريه كان حلفت عليها تجي
ام فيصل : عاد تعبانه وحاولنا فيها وما طاعت
ام حمود : سلامتها ما تشوف شر سلميني عليها
"""""""""""""""""""""""""""""""
مشعل جا معاهم وانبسط مع رامي للانهم كبر بعض
مشعل: امشي نروح نأجر لنا دباب
رامي: لا اخاف ابوي يعيي
مشعل بضيق: لا عادي موب قايل شي امشي رح انت قله وانا باقول لطلال اخوي
رامي: طيب يللا
راح رامي لابوه يستأذنه
طلال كان قاعد يسولف مع فراس
جا لمهم مشعل وقالهم وطلال ما عيا عليه
طلال: الله يا فراس من كان يتصور انك انت ولد خالي
فراس: محد والله صح اني كنت اشوفك بس مدري
طلال: كذا مره اشوفك دايم باستراحات والمقاهي واخرها تذكر يوم بالمقهى كنت مع ايمن ولد خالة سعود ولد عمي
فراس: ايه ايمن صديقي وتقريبا احنا دايم مع بعض
طلال: واعرف انك فراس بس ما عمري سألت عن عائلتك
فراس: هههه اهم شي اننا الحين نعرف بعض
سكتوا شوي
فراس : الا وش قلت في عرض ابوي لك بالمشروع الاخير
طلال: والله صعبه اقول لا لخالي وفي نفس الوقت صعبه اخذ منه مستحيل
فراس: انت شغل المشروع وهو ان شاء الله مضمون ميه بالميه وتقدر ترد له من الارباح بعدين
طلال: لا مستحيل انا ابوي الله يرحمه عمره ما مد يده لاحد حتى في وقت الشده وانا مستحيل اكون غير ابوي
فراس: الله يرحمه
طلال: وهو لما مات كان موصي عمي انه يبيع بيت جدي الله يرحمه ويعطينا نصيبه
وعمي عطاني حق ابوي وهو معاي وطبعا ما جيته لانه مو لي لوحدي لي ولاخواني
وكنت من زمان ادور مشروع
فراس: شي حلو تقدر تدخل بهالفلوس
طلال: وهذا اللي باسويه ان شاء الله
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

 
 

 

عرض البوم صور فداني الكون0   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 08:15 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 193433
المشاركات: 692
الجنس أنثى
معدل التقييم: فداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 420

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فداني الكون0 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فداني الكون0 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بعد مرور كذا يوم وتحديدا بيوم النتايج
وفي بيت ام طلال
ام طلال: هاه يا رنا وشلون بتاخذين نتيجتك موب اليوم
رنا : والله مدري يمه انا ما عندي نت الحين ودقيت على وحده خويتي بالمدرسه ووصيتها تطلع نتيجتي واول ما تطلع بتدق علي
ام طلال: ايه زين انا بروح اشوف الغدا
رنا : عبير انا خايفه ومتوتره
عبير: من ايش انتي نسبتك زينه تيب
رنا : بس ولو الاسئله كانت صعبه وما احسني حليت زين
عبير: ما عمرك اصلن قلتي حليت زين طول السنه كذا وتجيبين درجات
رنا: بس عبير لو كان هالكلام قبل بسنه والله ما كنت باهتم حتى لو نجحت من الثنوي بنسبة 50 % صدقيني ما يهمني بس انا
عبير نزلت وجهها وكنها حاسه رنا وش بتقول
رنا: انا ابي اكون من الاوائل واحقق لو امنيه بسيطه من اللي كان يتمناه ابوي
العزوف قامت وراحت لغرفتها
عبير: كان ما قلتيه قدامها انتي تدرين انها اكثر وحده تأثرت
رنا: والله ما كان قصدي بس
عبير: بس ايش
رنا : الين متى مراح نقدر نتكلم عن ابوي
عبير: خليه ذكراه بقلبك ولا تقلبين مواجع غيرك
رنا : ما اقدر
عبير: ليش
رنا : احس اني اذا تكلمت عنه وكنه موجود
عبير: مدري عنك والله وحبت تغير السالفه ا
عبير: انتي داريه اننا بنمشي اليوم في الليل كذا
رنا : ايه قالت لي امي
عبير: بس مراح نسكن عند عمتي رجا
رنا: اول مره نروح الشرقيه ما نسكن عندها
عبير : ايه اجل انا بروح اشوف الكوي
رنا: كويتهم كل الملابس
عبير بتطلع من الصاله وبس: اجل بروح اشوف المطبخ وقامت
"""""""""""""""""""""""""""""""""""
في بيت ام فيصل
الكل كان قاعد عالغدا الا هيفاء
تغدوا وخلصوا
ام فيصل تكلم بنتها بشويش: هدى
هدى : هلا يمه
ام فيصل بحنيه: هدى ما تدرين وش فيها اختك من كم يوم ومو عاجبني حالها واللي اعرفه منك انها ناجحه اجل وش بلاها
هدى : مدري يمه تبين اروح اقعد وياها
ام فيصل : ياليت والله ترا قلبي مقطعني عليها
هدى: يعني ما تعرفين طبعها هي دايم تجيها طنات وتقعد لحالها
ام فيصل : بس ياهدى حاسني قلبي فيها شي غير هالمره
هدى : تيب عطني غداها بروح اودي لها فوق
ام فيصل : طيب
""""""""""""""""""""""

ههههه ضحكت بسخريه توقعت تكون هي مرته وكان المفروض تكون هي بس للاسف هذا هو بيتزوج وحده غيرها صح انها كانت ما تحبه بس ... بس يوم قالوا لها انها مخطوبه له
كانت حاسه انه هو بيكون رجلها وتكونت بداخلها مشاعر له حبته كذا
بس لو عمتها ما جت بعد كم شهر من موت ابوها وتبيها كان الحين هي اللي متزوجه
يتردد في بالها صوت عمتها رجا
العمه رجا: قوم يا خالد والله ما اقعد بهالبيت ولا الدقيقه الحين نمر بيت عمك ناخذ اغراضنا وعلطول عالشرقيه
طلال: عمتي استهدي بالله وش فيك
العمه رجا : اجل هذا كلام ينقال لي انا
طلال: بس يا عمتي ابوي توه ما صار له فتره وانتي جايه تقولين زواج
العمه رجا: مو ناقص الا انت يا طلول تعلمني متى اعرف اقول زواج... ليه وابوها موب اخوي والا انا ما احس
وصرخت صرخه قويه : خوييلد قوم قامت عصبك
وطلعت برا
خالد : انت عارف امي عصبيه كيف يا طلال متاسف على اللي صار
طلال: لا تعتذر على شي وراح عنه
ام طلال وهي تبتسم: الله يهديها عمتك عومه زي ما كان يسميها ابوك
طلال: يعني انت مو زعلانه من اللي صار
ام طلال: والله يا وليدي ما اظن فيه شي يقدر يزعلني كثر ما زعلت على ابوك الا فقدان احد منكم يالغالين
طلال: لا تقولين... الله يطول بالعمر الكل يا يمه
ام طلال: امين وبعدين يمكن اللي صار ازين لعبير
طلال: ..........
ام طلال : يعني اذا كان هذا طبعها اخاف عبير تتضايق ولا شي على انها عارفه طبع عمتها بس مهما كان الانسان عنده قدره على التحمل
طلال: ووشلون بتقولين لها
ام طلال: ما يحتاج اقولها من كبر بيتنا يعني اكيد انها سمعت كل شي باذانها ما تشوف باب حجرتهم مردود
عبير كانت ورا الباب واول ما سمعت كلمت امها قفلت الباب
كانت يومها واقفه بتقز خالد لانها عرفت انهم جايين لهم ما كنت تدري هم ليش جايين
والحين بس عرفت
ما قدرت تقول شي لان عمتها بعد غلط وهي بعد توها ما تقدر تفرح توها ما نست كل اللي صار
ما درت الا وهي تسمع صوتها يتردد
مشعل: عبير عبير
عبير: انت جيت
مشعل: ايه توني راجع انا وتركي وخلود
عبير: خلود جايه معاكم ..؟
مشعل: ايه امها تقول لا تخلونها لحالها
عبير: هههه غريبه وانتوا ماعترضتوا
مشعل: عجزنا واحنا نتعرض بس شكل البنت ملزقه فينا تلزيق
وبعدين كلها كم سنه وتصير ما عاد تلعب معانا يعني خلينا ننبسط شوي
عبير: هههههههههههههههه من اللي قال كذا
مشعل: امها تقوله
عبير: والله عرفت خالتي تقنعك
مشعل: ايه انا بروح 3 متوسط وهي بعد بتروح 2
عبير: اخس والله وكبرتوا
مشعل عصب: ليش وش شايفتنا
عبير: طول عمركم بعيوني بزران هههههههههه
مشعل: بزران اجل والله ما تاكلين معانا
عبير: وشو
مشعل: شرينا ايسكريم من باسكن روبنز وانا الحين اجيب ملاعق عشان بناكل برا
عبير: والله فيه توفي..؟
مشعل: ايه انا جايبه عشانكم تحبونه بس الحين رنا والعزوف بس هم اللي ياكلون
عبير: بستعطاف : افا مشعل وانا عبوره اللي ياما لعبتك وانت صغير وكنت لك الام الحنون
مشعل: اقول ترا اقلقتينا صغير وبزر ومنتب كابر بعيني مراح اعطيك الا اذا
عبير: الا اذا ايش
مشعل: الا اذا قلتي يا عمي الكبير مشعل هل تاذن لي بالاكل معاك
عبير: مه مه قال هل تاذن قال شكلك تتابع افلام مدبلجه واجد انت
مشعل: احسن لا تاكلين
عبير تركض للدرج وتاخذ ملعقه وتروح للصاله
عبير: بروح اكل واذا قدرت تعال ردني ههههههههههههه
مشعل: اخذ 3 ملاعق وراح يراكض وراها
مشعل يصارخ: تركي وزي الايسكريم وزيه
وصراخ وهبال
دخل طلال البيت ومستغرب وش هالازعاج اللي عندهم
طلال: اووه خلود وتركي هنا
تركي : هلا طلال
طلال: وشلونك
تركي : الحمد الله
طلال: وخلود وشخبارك
خلود مستحيه : بخير
طلال: هاه مو مضايقينك هالبثرين تبين اجلدهم ولا شي
خلود : ههههههه لا شوكرن
تركي : اشوى بعد تحمدين ربك جايبينك معانا
عبير: وخر عني باكل
مشعل: ما فيه ويمسكه: قولي اللي قلت لك اول والحين + اعتذار خاص
طلال: وشو وش فيه
عبير رجعت لحالة الاستعطاف : شفت طلولي حبيبي شارين ايسكريم وييذلنا ما يبي يعطيني
طلال: بس اجل خليهم ياكلونه هم تلاقينهم متغدين
وانا بعد الغدا اخذكم كلكم نروح نمشيكم وناكل ايسكريم لو تبين بعد
عبير: والله طلال صدق بنروح
طلال: ايه اجل امزح معاك
عبير: مدري يعني يمكن
طلال: كبرك انا عشان امزح معاك
مشعل: واااااااهاااااااهااااااا فشلوها البزره هههههههههههههه
طلال يضحك على هبالة اخوه : ههههه انا بروح اغير عبير روحي حطي الغدا
مشعل: طلال ترا حتى احنا بنروح معاكم
طلال: طيب زين بس ترا بنرجع كذا على 7 وبحط خلود وتركي في بيت اهلهم عشان
على الفجر كذا بنمشي للشرقيه
"""""""""""""""""""""""""""""""""
دخلت هدى لاختها وهي ما تدري وش بتقولها
هي راحت قبل وودت لها غداها وطلعت عنها عشان تاكل وقالت بارجع لها بعدين
لقت هدى الصينيه على حطتها وهيفاءما لمستها
هدى: هيفاء
هيفاء متغطيه ومسويه نايمه
هدى: ادري انك ما نمتي قومي تكفين باكلمك شوي
هيفاء: ........
هدى: هيفاء ما عندي احد حرام عليك انا طفشانه وبنات خالتي بيسافرون اليوم للشرقيه
عرس ولد عمتهم وانتي داريه اننا كنا بنروح بس ما قدرنا عشان شغل فيصل وكذا
وبعدين خالي حمود عنده عزيمه بكره ووو ..وقعدت تسولف
هيفاء قامت وقعدت وهي ساكته
هدى: هيفاء
هيفاء التفت عليها تناظرها
هدى: تكفييين اذا انا اعني لك شي قولي ولو مره وش فيك
هيفاء بعد صمت بسيط تكلمت: اقولك وش فيني
هدى: ايه
هيفاء: بس بطيح من عينك
هدى بمزح من اول وانتي طايحه : ههه
هيفاء ما ضحكت وبعصبيه: هدى ترا ما امزح
هدى : افا عليك بس ياهيفاء ترا مهما كان انتي اختي الصغيره
هيفاء: وانا بعد تعبت ومعاد اقدر وابي اقول لاحد عشان يساعدني
هدى بخوف: يساعدك ليه وش صار
هيفاء: عطيني فرصه اتكلم
وبعد عشر دقايق بدت تتكلم
هيفاء: شوفي يا هدى انا بقولك كل السالفه وما يهمني خلاص وبدون مقاطعات وبعدين انتي عادي سوي اللي تبغين حتى لو تذبحيني انا معاد يهمني وقعدت تصيح
هدى: وش دعوه عااد لا تكبرين الامور وقولي وش صار
هيفاء: كنت باولى متوسط لما تعرفت عليه انا ما كنت ابي اتعرف ولا شي زي كذا بس وحده من البنات هي اللي عرفتني عليها وقالت لي انوو بس تسولفين معاه وزي كذا
كنت ادق عليه من رقم البيت واقعد اسولف معاه باالساعات كنت القى شي اسلي فيه نفسي
بدال جلستي كذا بدون شي .. مرت فتره علي وانا اكلمه وبعدين يعني صرت اسمع كلام البنات عن الحب وانا مدري وشو.. ويوم من الايام قعدت تسولف معاي وحده عن حبيبها وانها تحبه وانهم بيتزوجون وكذا
وسألتني انتي تحبين..؟
قلت لها مدري
وعلمتها اني اكلمه وكذا لاني كنت اعتبرها ثقه .. وامحق ثقه
قالتلي تكلمينه يعني تحبينه
وعقبها بدت مشاعر الحب نحوه
صارحته وقلتله اني احبه وكذا وااننا اكيد بنتزوج ما عارضني ولا قال لا
بالعكس كان متشجع اكثر مني وفرحان
حسيت ان الدنيا فرحت لي واني بديت اعيش اللي يسمونه حب واني اكيد باكون مبسوطه
تغير اسلوبه معاي وبدا ما يناديني الا بحبيتي وعمري و .. الخ من الغزل
كنت مبسووطه وفرحاانه
وبعد فتره ووقفت قعدت اتصييح
هدىكانت مبهته ومو مصدقها كل هاالاشياء تصير لاختها واهم ياغافلين لكم الله
انتبهت بعد مده انوو هيفاء قاعده تصيح قامت من مكانها وجابت علبة المنديل
وعطتها اياها
هدى وصوتها متغير: كملي
هيفاء تمسح دموعها: وبعد مده طلب يقابلني ظليت اقوله لا ومستحيل لسنه كامله
قالي بس من بعيد و وكذا والخ وانتي زوجتي وانا ما اقدر ما اشوفك وارحميني ووو
لحد لحد ما جااا يوم الشهادات
وسكتت شوي
هيفاء تتنظرها تكمل وساكته
هيفاء: ما كان عندي حفل ولا شي انا انا ..كنت طالعه معاه
هيفاء عصبت : مجنونه انتي وشلون سويتي كذا وكيف
انتي انتي .. باي حق تسوين كذا وقعدت تصييح حرام عليك
واهلي ما عملتي لهم حساب انتي انتي لا يكون ..؟
هيفاء وصوتها متقطع من الصياح: هدى قلتلك خل اكمل اصبري علي واسمعي للاخر
رحت وطلعت معاه ومدري تذكر اوراق بياخذها وقال بيمر ياخذهم
وقالي انزلي انتظريني لا تستنين بالسياره عييت وقالي الا
نزلت وما دريت وانا واقفه جنبه الا رجال يكلمه
وحرمه تسحبني معاها خفت انهبلت حسيت انها نهايتي واني انخطف او شي زي كذا زي ما اسمع بالقصص ارتعبت وما قدرت اسوي شي الا اني اركب معاها للسياره وبالسياره
خذت شنطتي وفتحت بوكي ولقت بطاقة المستشفى وعرفت عني كل شي
بصراحه ما حاولت امنعها كنت احسبها حراميه او أي شي قلت بكيفها خل تاخذ كل اللي بالشنطه

وصلتني معاها ودخلتني مكان زي البيت دخلنا وجلسنا
الحرمه ما كان باين منها شي ابد متغطيه وعيونها مغطيه ودسوس وكل شي
قالت لي ادري انك انت الحين مستغربه ومدري ايش
بس احمدي ربك انتي قدرنا ننقذك قبل ما يضيع مستقبلك غيرك ضاع مستقبلهم وخلاص
انا مستغربه واشوفها وش تنقذني منه ووش تقصد بكلامها
سالتها وقالت لي
ان الشاب اللي كان معاك ساكن بشقة عزاب وانهم كانوا من زمان شاكين فيهم
وانهم يترددون ومعاهم بنات على الشقق اللي انتي كنتي فيها
واحنا بدورنا راقبنا الشقق وقدرنا ننقذك قبل ما
توني بديت اتكلم لاني مو فاهم من وش تنقذني: من ايش..؟
الحرمه : باين عليك صغيره لا يكون مو فاهمه شي
هيفاء: وشو تكفين انتي وش تبين وبعدين اهلي انا برجع لاهلي انا قايله بارجع الحين للمدرسه
الحرمه دمعت عينها
هيفاء: انتي وش فيك تبكين
الحرمه: ابكي على حالك معقوله يعني انتي مو فاهمه وش اللي يصير
هيفاء بستهزاء: لا مو فاهمه فهميني
وشرحتي لي كل شي بغيت امووت عندهاا من الصياح قلتلها ترجعني بيت اهلي والحين...
اول ما كان همي الا اني ارجع والحين مدري اذا هي قالت لاهلي وش بيصير لاهلي
ووش بيصير لي ..عرفت انها من الهيئه وكذاا
وقالت لي انووو بنرجعك لاهلك بدون ما يدرون عشان ما يضيع مستقبلك ولا احد ياخذ عنك فكره وبنكتم عالموضوع وزي كذا بس طلبت مني ارقامي
وعطتني كتب واشرطه
حتى ما فتحتهم شوفيهم بالشنطه
كل اللي سوته هدى انها قامت من مكانها وحضنت اختها بكل ما تملك من قوتها
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

رن جوالها تقدر تسمع نغمته تطالع فيه وتشوف الاسم
ودها ترد هي اصلن تبي تعرف النتيجه من زمان بس خايفه
انقطع الاتصال
رنا: يووه برجع ادق عليها حشا ما كملت الرنه
رنا: الو هلا بشري
نهى : اهلين
رنا: هاه كم
نهى: اول شي انا وش لي
رنا متنرفزه: وش تبين انتي
نهى : هههههه ابي حلاوتي
رنا: وانا وش علي منك روحي لامك خل تعطيك حلاوه نهوو بلا حركات لكاعه
ابي اعرف كم نسبتي
نهى : اممم هي ازين من نسبتي
رنا: وانا اعرف وش نسبتك اصلا عشان اعرف انا كم
نهى: انا جبت 96
رنا: والله مبروك يعني انا فوق 96
نهى : هههههه ليه انتي كنتي متوقعه اقل
رنا: والله مدري يا نهى خايفه
نهى: اجل تدرين دامك متوقعه اقل من 96 عطيني احد ثاني اخاف تنفجعين
رنا بجديه شوي: نهى خلاص عاد كم
نهى : 99.21
رنا: لا
نهى : ايه
رنا: لا
نهى : ايه
رنا: لا لا
نهى : ايه ايه ههههههههههههههههههه
اقول رنوو روحي لامك تسمي عليك اخاف يجيك شي
وتراني قايله ما شاء الله
رنا: تيب يللا يللا باي بروح ابشرهم واااي مستانسه
بس عساك متاكده اخاف ابشرهم تطلع رنا ثانيه
نهى : لا والله انتي ما غيرك عاد انتي شاطره وش فيك مو مصدقه
رنا ما ودها تقول انها اول مره تجيب هالنسبه بحياتها: لا عشان ثالث كثير خوفوني منها وكذا
ويللا باي بروح ابشرهم
نهى : الله معاك يالغاليه
رنا طلعت للصاله لقتهم كلهم
رنا تصارخ : ولا احد يتحرك من مكانه دقايق بنادي امي وعزوف
ام طلال: هذاني جيت وش هالفرحه اكيد طلعت النتيجه
رنا : ايه يمه
نادت العزوف ورقت فوق طاوله صغيره
مشعل: هيه انتي يالدوبه لا تكسرينها
رنا: شف من تكلم يا ابو خدود منفخه
ام طلال: رنا انزلي بس لا تكسرينها
رنا تحرك رموشها: اووف تحطيم ولله اني رشيقه
عبير: ههههههه مره ما شاء الله على اختي لا يجيها عين بس
طلال: اقول بتقعدون تتتطاقون ومراح نسمع نسبة الحلوه
مشعل يساسر تركي: امحق حلوه
تركي : خخخخخخ
رنا: انتبااااااااه معاكم الحلوه رنا
تركي : الظاهر صدقت عمرها
مشعل: اقول حدك عاد من زين اختك
خلود : وش فيها اخته يا مشيعل
مشعل: لو سمحتي لو سمحتي لا تغلطين في اللغه.. شعولي بليز
رنا: اصصص يا قلق انتم خل اقول
رنا:نسبتي هي 99.21 تتراااااراااا
العزوف ركضت لاختها وضمتها
وعبير مسحت دمعتها
رنا: هاه وش رايكم فيني ههههههههه
طلال: فنانه وانا اخوك
ام طلال وهي تمسح دموعها : مبروك يا بنيتي ووش ناويه تدخلين
رنا : صدقوني مدري يمه لا تبكين نبي نفرح
ام طلال: صدقيني مقدر تذكرت ابوك
رنا شوي وتصيح : يمه انا كل اللي سويته ونسبتي هذي اللي جبتها كل هذا عشان ابوي وبس
ابيه يكون راضي عني واحقق شي هو كان يبيه
ام طلال : ادري يا بنيتي بس لو
رنا: يمه لا تقولين لو
عبير حست بارتباك الجو خصوصا على مشعل اللي بان الضيق على وجهه
عبير: اقول ترا طلال بيمشينا
ام طلال: متى يمشيكم اليوم بنطلع الشرقيه
عبير: لا بنروح قبل كذا شوي
ام طلال: اها الله يحفظكم اجل
عبير: ليه ماما مراح تروحين معانا
ام طلال: لا يا بنيتي ما احس لي خلق
عبير: طيب رنووو بتسوين بارتي صح

رناا: افكورس عبوره
كل اللي افكر فيه حاليا اقامة حفل رائع ادعو فيه بعض من صديقاتي المقربات للاحتفال بهذة المناسبة العظيمة
عبير: ياااي وناسه بيصير عندنا حفل مره ثانيه
رنا : ايه وانا متفقه مع كم بنت وصدقوني بتصير فله هههههه
"""""""""
ابتسامتها كانت عريضه وفرحتها كانت لا توصف ومع ذلك تحس برغبه بالبكاء
على قد ما هي فرحانه بفرحة اهلها ومبسوطه معاهم
الا انها ودها تبكي لانها حتى مو قادره تقول لاختها مبروك
تحس بصعوبه وبثقل ومو قادره تعبر عن فرحتها ومباركتها لاختها الا بتعابير وجهها اللي تدل على كذا اخذت العزوف نفسها وراحت لغرفتها
"""""""""""""""
بيتها كان افخم من قصر عشان كذا قررت تحط عرس ولدها فيه
البيت كان مدهر ناس رايحه وناس جايه ورجا من الصبح تجهز هذا وتزين هذا
ايه طبعن رجا تحب كل شي كامل وصح واي شي على اتم وجهه لا بال عرس ولدها
ميس كانت في بيت اهلها طبعن بتلبس وتتمكيج هناك وبعدين بتروح لبيت رجا
شادن تستهبل: الله ميوووس واخيرن بتصير لي الغرفه لحالي
من كان يصدق انك بتاخذين خالد وتفكينا هههههههه
ميس: اشبعي بهالبيت كله انا بروح اسكن بقصر خيتوو
شادن: روحي الله حافظك اشوى منتيب رايحه بعيده كلها خطوتين وانا عندك
ميس: بس مراح تشوفين اكثر من شهر لانو بسافر
شادن:من قدها اللي بتلف العالم كله
ميس بفوقيه: اقول ما شفتي هذي اللي داقين عليها من متى ابي اتجهز وهي بعدها ما جت
شادن : تونا بدري
ميس: بنات خوالك بيجون عندنا وما فيه الا ثنتين بيشتغلونا مين يزينون مين يخلون
شادن : بنات خوالك هه تيب بقوم اشوف
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""

 
 

 

عرض البوم صور فداني الكون0   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 08:18 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 193433
المشاركات: 692
الجنس أنثى
معدل التقييم: فداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداعفداني الكون0 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 420

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فداني الكون0 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فداني الكون0 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



في الفندق ومكان ما ساكنين طلال واهله وعمامهم
سعود: والله مرت الايام والحين خالد بيتزوج وانا لا
طلال: تكفا انت وين وخالد وين ..خالد بيطق الثلاثين
سعود: بس اني المفروض الحين متزوج بهالصيف
طلال: عاد انت عارف اللي صار
سعود : ادري وهالشي بالعكس حافز لي اتزوج اسرع
طلال: وشلون ياخي
سعود: طلال انا ما قد كلمتك بالموضوع من قبل
طلال: وهو الشي اللي استغربته منك
سعود: طبعا لاني عارف انه مراح يصلح لكن الحين انا ابي اتزوج خلاص
او عالاقل اتملك
طلال: بس يا سعود انت عارف وضع البنت
سعود : طلال هالشي هو اللي مخليني بالعكس اتعجل اكثر من اني اتاخر
طلال: كيف
سعود : طلال انا بكلمك مو لانك ولد عمي ولا اخو العزوف ولا شي بكلمك كاخوي
طلال: وانت فعلا اخوي ويمكن اكثر
سعود : ومابيك تفهمني غلط
طلال : وش دعوه عاد
سعود : انت عارف حبي لعزوف ومن يومنا صغار
وانها لي وانا لها
طلال: ايه صح
سعود : وبصراحه انا ما اقدر اشوفها بهالحال واقعد ساكت ما اسوي لها شي
صدقيني انا ما افكر الا فيها ويوم حسيت خلاص اني باقدر اطلعها من الحاله اللي فيها قررت اجي واكلمك بالموضوع
طلال حس بجدية سعود في كلامه: والله ما اقدر اقولك شي قبل ما اشاور الوالده
سعود: بس وللي يرحم والديك ان رفضت حاول تقنعها
طلال: ....
سعود : انا طالع للغرفه برتاح شوي قبل لا نمشي للعرس
طلال: اوك
قعد طلال يفكر بكلام سعود كان جاد وفعلا لولا وفاة ابوهم كان هم الحين متزوجين
بس وشلون يزوجه اخته وهي بهالوضع كلام سعود كان مقنع وواضح
وطلال حس انوو من مصلحة اخته تحس انها بعدها مرغوبه وان سعود ما تخلى عنها
قرر يترك الامر بيد الوالده ويشوف
""""""""""""""""""""""""
ميس كانت قاعده خلاص ما بقي شي وينادونها للزفه دخلت رجا ومعاها خالد
وعماته يلبسونها طقم الالماس الغالي والفخم
كانت المصوره جاهزه وكل شي على اتم وجه زي ما تبيه رجا
بس كالعاده ما يرضيها شي
رجا مسويه تمزح: الحين على مهرك كله ما لقيتي الا هالفستان تلبسينه
كان لبستي شي افخم الحين بيطلع شكله مو مرتب مع الطقم
ميس منحرجه بوجود خالد اللي كان ساكت وسكتت
وهي منغاضه من هالحركه
اختفت ابتسامتها اللي على وجهها بس ما قدرت تبين حزينه عروس في يوم عرسها غصب عليها
تبتسم او عالاقل تصير عادي
وهونت على نفسها انها واخيرا بتلف العالم وبتروح لكذا دوله وبتنبسط
ومالها داعي تتنكد بليلة عرسها
البنات تحت كانوا مستلمين المنصه اللي عليها الكوشه الفخمه بالديزاين الانيق اللي يميل اكثر
لرومانسيات العصر الكللاسيكي ومزينه بعقود طويله من اللولو
ورقص وفله عالاخر
عبير ما كان في قلبها شي خصوصا بعد ما عرفت ان فيصل كان يبيها من زمان
وان اول ما درى عن فسخ خطبتها كلمتهم خالتها واتفقت مع امها بس ما علموها
وتوها بس درت لانهم مقررين يكون العرس يا بنهاية لصيف او بعد العيد
عبير يوم درت ان فيصل يبيها عشان يحبها من كلام هدى وحكت لها كل شي عنه وعن موقفه يوم عرف عن خطبتها
حبته من قلبها عشان يبيها هي ومو بس عشان بنت خالته
رنا جالسه مع امها
رنا : عمتي رجا سوت اللي تبيه
ام طلال: وش سوت بس
رنا: عزمتنا واحنا جينا
ام طلال : وا ذاصار يعني
رنا : علينا يمه يعني ما تدرين انها المفروض ما تعزمنا عقب ما طلعت من بيتنا زعلانه
ام طلال: رنوو خلي عنك هالحركات في النهايه هي اخت ابوك واحنا اهل
رنا : يمه كلنا ندري هي عازمتنا عشان شوفوا لو انكم ماخذين ولدي كان حصلتوا هالعرس ال فايف ستارز
ام طلال: رنا بس اصص
رنا : اوهو واللي يقول الحق ينزعل منه
ام طلال تبي تحرجها: اقول رنا فيه تو وحده تبيك لولدها هاه وش اقولها
بتكملين دراستك ولا نوافق
رنا: هاه انا اصلا بدرس 7 سنوات طب ..باقوم عند البنات اكيد فقدوني
ام طلال: ههههههههههههههههههههه
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
بعد اسبوعين من العرس اللي كان اكثر من مجرد خيال
كانوا كلهم بيجتمعون اليلله في بيت بو سعود
البنات بالغرفه يتجهزووون
العزوف لبست فستان زهري ناعم قصير بدانتيل كان عليها جنان
وفلت شعرها وكالعاده تفننت بالميك اب البينك الناعم
وطلع شكلها واو
عبير: شوفوا عزييف من قدها بتروح بيت حبيب القلب
العزوف استحت وطلعت
رنا: يؤ يؤ شفتي كيف وجهها هههههههههههه
عبير: وين مهما كان موب زي وجهك وانتي مستحيه يوم تقول امي واحد خاطبك بعرس خالد
رنا مستغربه : وش دراك انتي
عبير: سمعت امي تسولف على خالتي هههههههه
رنا: والله الحريم فضايح
عبير: باللهي وانتي وشي
رنا: انا رنا انا غير
عبير روحي بس وطلعت مع العزوف
طلال كان في الصاله
طلال: جهزتوا
عبير: شوي ونخلص
طلال: طيب وين امي
عبير: في غرفتها اناديها لك
طلال: لا انا بروح لها
راح طلال ودق الباب
ام طلال: مين
طلال: انا يمه
ام طلال: ادخلي يا وليدي
طلال: يمه اكيد انتي عارفه انا جايك هنا ليه
ام طلال ايه ادري وانا موافقه ونشوف راي العزوف
طلال: صدقيني يمه حاس انها بترجع زي اول
ام طلال: وانا عارفه بنتي وفكرت كثير
قبل ما ارد لك خبر
طلال: خلاص اجل بباشره
ام طلال: على بركة الله
"""""""""""""""""""""""""""""""""""
في بيت بو سعود البنات كلهم جالسين فوق بغرفة لينا
وكالعاده مشغلين المسجل ومستخفين
لينا : هاه رنا ما بتسوين بارتي
رنا: والله مدري يمكن على نهاية الصيف الله اعلم تونا ما قررنا
لينا: اها لاني امس في السوق شفت لبس يجنن قلت بشتري لبارتي رنا بس شكلك مطوله..
المشكله عاجبني بس ما عندي مناسبه ومو من عوايدي اشتري شي من غير مناسبه
رنا: والله لو اني منك اشتري والبسه ان شاء الله وانا طالعه للبقاله
لينا: ههههههههههه
لينا راحت عند العزوف اللي قاعده تتامل بالمرايه ومبتسمه
لينا: وش عندها الرومانسيه
العزوف لفت شوي
لينا: استحت مرة اخوي
العزوف مره انحرجت خصوصن انها عرفت بكل شي من امها قبل ما يطلعون
وبينت لهم موافقتها وبينها وبين نفسها منقهره لانها ما شافت سعود من زمان
وبعد ما شافته حتى وهي نازله من السياره
بس شافت سيارته وتذكرت ذكرياتها بهالسياره والمواقف اللي صارت وياها
سفهت العزوف لينا وطلعت
لينا : وش فيها اختكم
عبير بلؤم: وانا شيدريني وش مقيول لها ولا اختي تهبل مير ما بها شي
هههههههههههههههههه
لينا : خلاص معاد هي باختك
عبير: لا بالله
لينا : ايه قريبا سوف تصبح مرة اخوي رسميا
عبير: قولي والله وانا اخر من يعلم
لينا: اصص اصلن ما صار شي
رنا: عاد انا داريه
عبير: اف ام العلوم ولا تعلم اختها
رنا : ما دريت الا يوم سمعت امي تكلم العزوف
عبير: اخس اخس والله وناسه بيصير عندنا عروس
لينا : عروس ليه عرس واحد بس
عبير: هاه ولا شي
لينا: اعترفي من العرس الثاني
رنا : يوووه الحين بتنشب لك عبور
لينا : شف السخافه هذا وانا بنت عمكم ومدري ايش
عبير: خلاص خلاص انا مخطوبه لفيصل لولد خالتي بس لا يطلع
لينا : واااي ونااسه اقول عندي لكم اغنيه رجه عشان نفلها
دقايق بس ههههههههههههههههههه
"""""""""""""""""""""""""""""""

العزوف طلعت من عند البنات وكانت بتنزل شافت باب غرفة سعود مردود استغربت
وهي متاكده انه تحت مع طلال شي بداخلها دفعها تدخل خصوصن عقب ما تلفتت حواليها وما لقت احد
دخلت الغرفه اللي كانت عصريه اكثر من كلاسيكيه كل شي فيها مرتب باستثناء حاجات بسيطه لحاف السرير بيبسي مشروب منه ومحطوط على الكمدينه
ملابس عالارض
اول شي سوته وكعادة عزوف فتحت درج الكمدينه
بس طاح وجهها لانها ما لقت شي الا بطاريات حقة المنبه
قعدت تضحك توقعت يكون مليان خرابيط زي درجها هي
فكرت بفكره مجنونه ومدري كيف طرت علبالها
قررت تحط شي بغرفته فتحت شنطتها تدور تدور ما لقت شي
اخذت مشبك مزين بكريستال من شعرها ورمته عالسرير
وطلعت بسرعه عشان محد ينتبه لها وهي مبسوطه مررره
موضوع سعود رجع لها شوي من حركات هبالها اللي فقدتها من زمان
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
بعد تقريبا يومين ابو سعود كان عند طلال في بيتهم واتفقوا تكون الملكه
بعد شهرين وشوي كذا وبعده باسبوع الزواج عشان يكون على نهاية الصيف و عشان سعود مستعجل وعساها يمديها تجهز نفسها واتفقوا على كل شي
ام طلال فرحانه انها تشوف بنتهامبسوطه وفرحانه من قلبها
والكل مبسوطين
مشعل: الحين انتي بتنزوجين والله دنيااا الصغيره تتزوج قبل
عبير: ولا صار يعني ما فيها شي
ام طلال: صدقت عبير لا جا النصيب محدن يرده
عبير: العزوف اعرف لك مصممة ازياء سعوديه بس ايش تجنن فساتينها رهيبه
شي خيااال لازم نروح من بكره نجهز لك
ام طلال: وش دعوه عاد من بكره
عبير: الا ما يمدي يمه شهرين اصلن محد ياخذ فستانك وما بقي الا شهرين ترا المشاغل النسائيه زحمه موت وبالذات الزين منها
ام طلال: ليش التكلف خلوه شي بسيط
عبير: لا لا بس ولو اول عرس عندنا يمه
ام طلال: نشوف وش يصير
العزوف قامت وراحت لغرفتها وهي مبسوطه

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

هدى وهيفاء وامهم جالسين
هيفاء: يمه
ام فيصل: هلا
هيفاء: يمه انا قررت اسجل بمركز صيفي ثقافي
ام فيصل : هو من صدق تكلمين
هيفاء : ايه يمه
ام فيصل : هيفاء اللي ما تصدق تفتك من دراستها تسجل بمركز لا وثقافي بعد
هيفاء : لا صدقي وبتشوفين الازين بعد
ام فيصل : الله يديم النعم
هدى: وانا بعد بسجل وياها ونروح ونجي مع بعض
ام فيصل: الله يوفقكم اجل ما دريتوا ملكة العزووف بعد شهرين
هدى: داريه انا من زمان الاخبار تجيني اول باول
هيفاء : صدق مبروك
هدى : لازم نزورهم ونحتفل وبتجين معاي يا هيفاء
هيفاء: من عيوني خيتو
""""""""""""""""""""""""""""""""""""
سعود كان نايم و
يتقلب في سريره استغرب من نفسه يحس صار له مده طويله نايم
بس هو مظبط المنبه على الساعه 5 العصر وش دعوه ما رن التفت عالستاره
ما شاف نور شمس ولا شي
لف عالمنبه لقا الساعه 7
شاف موبايله بيشوف اذا عنده مكالمات او شي لقا الساعه 9
دقق في المنبه لقاه واقف عالساعه 7
سعود: يوووه شكل البطاريه فضت
فتح الدرج يشوف ان كان فيه ولا شرا غيرهم
لقا مشبك كريستال زهري
استغرب وش جابه هنا ...لا ومحطوط بالدرج بعد
قال يروح يعطيه لينا اكيد لها
غير بطاريات المنبه وبدل ملابسه وطلع من الغرفه
لقا لينا قاعده بالصاله قعد معاها
لينا : صباح الليل
سعود : مه مه مسويه تنكتين انتي وجهك
لينا: وش فيها الاخلاق خربانه
سعود : تعرفيني عالصبح مالي خلق احد
لينا : ههههههه حلوه الصبح هذي
سعود : اقول ليوون ثاني مره حافظي على اغراضك ان لقيت شي عندي بالزباله علطول
لينا: وش بيجيب اغراضي عندك انت الثاني
سعود : رفع المشبك وهذا موب لك
لينا: مدري وريني اشوف
سعود : رماه عليها
لينا: لا موب حقي
سعود : ما فيه الا انتي بنت في البيت
لينا: لحضه لحضه تذكرت هذا حق العزوف كانت لابسته يوم جت عندنا
وقعدت تناظر سعود نظرات يعني وش جابه عندك
سعود قام من مكانه واخذ المشبك من يدها
لينا: هاته برجعه للبنت
سعود : ههههه قولي لها تصادر أي شي القاه عندي بالزباله علطول
لينا: في الزباله اجل هاه ايه هين افلقني
سعود : اقول انتي لا يكثر هاه
لينا : ياعيني الا صدق وش جابه عندك
سعود : هاه لقيته بالصاله
لينا : يمكن
سعود والابتسامه على وجهه : ولا بعد عندك شك
اقول هاتي الريموت بس
""""""""""""""""""""""""
صار له فتره ما يفكر الا فيها يعني مو تفكير تفكير بس هالبنت لها دور عجيب بحياته
ان شافها تغير حاله مره وحده وان سمع طاريها يتخربط ويتغير
يمكن يحبها يمكن لا هو صح كان فقد الامل فيها من زمان
ونساها لانوو يعني وحده شافها وبس
بس الحين هي بنت عمته وامله معاها كبير
فراس مره انبسط يوم عرف ان نسبة رنا 99.21 وزاد اعجابه بهالبنت اللي هو اصلن من زمان منهبل عليها
وان شاء الله بيكون بينهم مستقبل مشترك هذا اللي كان بخاطر فراس" ابو حمود"
""""""""""""""""""""""""""""""""
تزوجت صح وهذا اللي كانت تبيه من زمان
بس مو عاجبها الوضع مدري ليه تحسه مو مهتم فيها ولا حتى مقدرها
على انه ما قصر بواجباته بس ولو هي محتاجه احد يقعد وياها ياخذ ويعطي معاها
يتكلم ويسولف وهالشي كان عكس شخصيه خالد تمام وبالذات مع اهله
ميس تبي تفتح سالفه: بنطلع اليوم
خالد : والله انا تعبان ومالي خلق
ميس: اووف خلاص طفشت بارجع للسعوديه
خالد : مو انتي اللي كنتي تبين نطول بالسفر وبعدين باقي كم دوله لسه ما زرنها
ميس بنفاق: ايه صح بس اشتقت لاهلي
خالد : اللي يريحك انا بروح ارتاح

انقهرت ميس منه هي تبي الحين يقعد معاها وهو ماله خلق متى صار له خلق اصلن
خذت الموبايل ودقت على شادن تسولف معاها وتشوف اخبارهم
"""""""""""""""""""""""""""""""
تملكت من يومين ومعاد بقي كم يوم على عرسها تقريبا هي خلصت كل شي
بس ما بقي الا فستانها خلاص اليوم بتروح تاخذه بس طلال مشغول
وما عندها احد يوديها
وفي بيت بو سعود
سعود:اقول لينا دقي على بيت عمي شوفي يبون احد يوديهم شي ماشيات
لينا : اقول سعود انت صح تملكت بس انت عارف انها كل اسبوع وتتزوج وما فيه طلعات قبل العرس
سعود : اقول عاد دقي
لينا : فشيله ترا كل يوم ادق عليهم
سعود : تكفين ليوون
لينا: تكفين وليون هههههه ومن الحب ما يدلع صدق
سعود يعطيها موبايله : امسكي
لينا: وبتخليني ادق بموبايلك بعد
سعود : لا انا دقيت بسرعه خوذي بيردون
لينا: هههههه ما فيه تفاهم
عبير: الو
لينا: هلا والله عبووره
عبير: اهلين
لينا : وش مسوين
عبير: والله بخير
لينا : هاه وش اخباركم
عبير: تمام
لينا : واخبار رنا وش سوت بدراستها
سعود ياشر للينا يعني لا تطولينها وهي قصيره
لينا: ههههههههههه اقول رنا كانكم محتاجين شي ترا عايدي لا يردك الا لسانك نجي انا وسعود
نوصلكم للي تبون تعرفين ما عندكم سواق وكذا
عبير: ههههههههههه
لينا: وش فيك تضحكين
عبير: لا بس جيتوا في وقتكم
لينا: صدق عاد
عبير: العزوف بتاخذ فستانها اليوم ولا لقينا احد يودينا
لينا: خلاص اجل مشوار الطريق واحنا عندكم
عبير: اصبري بسأل امي
لينا: مو قايله شي
عبير: اوكيه خلاص بقولها
لينا: يللا هلا
سعود هاتي وجع كل هذا عشان تقولين كلمتين صدق انكم يالحريم
قرقات
لينا: هههههههههه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::
سعود يبي هالفرصه من زمان.. كان وده يطول الملكه عشان ياخذ فرصه اكبر
بس الحمد الله الفرصه سنحت له كان خايف ما تجيه الفرصه وكان في باله شي ومعزم يسويه
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""
سعود واقف عند باب بيت عمه
سعود : اقوول لينا
لينا : نعم
سعود : ارجعي ورا
لينا : لا والله خيررر
سعود : يللا عاد ليوون خلاص انا رجل متزوج
لينا : هههههه حلوه رجل متزوج هذي قول رجل متملك
سعود : وش تفرق يعني كلها واحد
لينا: ايه صح بس احنا عادتنا وتقاليدنا ما تسمح
سعود : اقول روحي بس ترا قبل لا تصير مرتي هي بنت عمي
لينا : اقول ما فيه شي بدون مقابل
سعود : لينووه عن حركات اللكاعه قبل لا تجي وتركب ورا
لينا: خلاص خلاص بعد فرصه نهبل فيها ههههههه
رجعت لينا ورا وجت عبير وركبت جنبها
لينا : عبير شفتي الحركات مرجعني ورا عشان مرته تركب قدام
عبير: ههههههههه بعد يحق له وش عليك انتي
لينا علت صوتها عشان يسمع سعود : لا ومتأخره وحضرته ما بعد قال شي
ولا لو انا مشى وخلاني
سعود : هههههه هذي العزوف
عبير بصوت واطي: ههههه ياعيني
جت العزوف وفتحت الباب اللي ورا من جهة عبير
عبير: معليش ما فيه مكان زحمه روحي قدام
العزوف وقفت شوي وبعدين حست موقفها بايخ خلاص هو زوجها حاليا
راحت وركبت قدام
سعود ما فتح معاها أي موضوع ولا حتى قال ليش ما سلمتي ما كان يبي يحرجها
عبير: اقول سعود تدل ترا المكان بعيد
لينا : لا ما عليك قد فصلنا عند المصممه هذي
سعود تخبر المصممه السعوديه هذيك ما غيرها
سعود : ايه ايه عرفتها
سادت فتره من الصمت بينهم
حست لينا بتوتر الجو وقررت تفتح موضوع
لينا : اقول سعود شغل الراديو خلنشوف وش عندهم
عبير: لا خلينا نسولف ازين
لينا: ايه صدق ما قلتي لي وسجلت فيه رنا
عبير: سجلت طب والحمد الله نسبتها تساعد
سعود كان يتلفت على العزوف بدون ما تحس فيه
وهي كانت منشغله بالطريق اللي قدامها وطبعن منجرحه من سعود وما التفت على احد
وحاطه تركيزها كله بالطريق
وهذا هو اللي كان يبيه
عبير: بس انا قلت لها ادخلي حاسب تعرفين عندنا البنت اذا دخلت طب كيف
لينا : واهي وش عليها من ناس دام اهلها راضين
عبير: هذا هي دخلت وما همها احد
سعود كان منشغل بالطريق وفجأه جت بوجهم سياره اظطر سعود يلف بوقوه عشان يتفادى الاصطدام بها
العزوف رجعت في بالها ذكرى الحادث ارتعبت انصدمت وما حست بنفسها االا وهي تصرخ
وباعلى صوتها
العزوف: سعووووووووووووود
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

كانت فيلا كبيره مبين عليها الفخامه والرقي وعلى 3 شوارع دخل طلال مع امه
طلال: هاه يمه شرايك بهالبيت
ام طلال: والله وش زينه يا وليدي ذوقك يهبل
طلال : يعني اتوكل على الله
ام طلال: وفيه قبو بعد..
طلال: وبمسبح
ام طلال: الله يرحمك يا عبد العزيز
طلال: ويرحمنا كلنا برحمته
ام طلال: هالبيت ذكرني ببيتنا من اول
طلال: يمه خلاص مابي اشوف دمعتك تكفين اللي راح راح والحمد الله ربي عوضنا
وهذانا بنشتري هالبيت وعبير وتوفقت مع فيصل والعزوف اللي عانت واجد عايشه ازين عيشه
ورجعت ازين من اول خلاص عاد خل نعيش حياتنا
ام طلال: الحمد الله على كل حال... مرت سنين يا طلال
طلال يلمح: ايه والله مرت السنين وانا بشيب ولا عندي عيال
ام طلال : هههههه انت بس قول باعرس وانا عندي اللي تتمناها
طلال: صدق يمه ومنهي ذي سعيدة الحظ
ام طلال تغمز له : هدى بنت اختي
طلال يعنني : بس يمه هدى ..
ام طلال: لا بس يمه ولا شي ابد مالك هدى
طلال: ههههههه وانا اقدر اقول لامي لا
ام طلال: ههههههههههههه
""""""""""""""""""""""""""""""
عبير: مشتهيه شوكلت
فيصل: بس شوكلت من عيوني
عبير: بس مابيك تطلع الحين ابي اسولف معاك
فيصل : لا ما يصلح انتي متوحمه على شوكلت ولا تبين ولدي يتشوه الحين باروح
عبير: هههههه وش دعوه عاد خلاص بطلت بس اقعد معاي
فيصل : لعبه هي ههههههه
عبير: لا صدق عاد وش ودك بنت ولا ولد
فيصل: أي شي يجي منك حلو
عبير: انا ابي بنت
فيصل : بنت بنت انا موافق
عبير: هههه حلوه انا موافق هو يجي من الله
فيصل: قلتيها يجي من الله اجل وشهوله تسأليني وش ودك به اللي يجي من الله حياه الله
عبير: هههه هذا طبعك دايم تحجر لي
عالعموم ترانا اليوم بنروح بيت خالتي
فيصل : داري قالت لي امي
عبير: اها بس حبيت اقولك
""""""""""""""""""""""""""""
العزوف نايمه بالغرفه وسعود يشوف التي في طفش قال يروح يقومها
دخل الغرفه وسحب الغطا عنها
سعود بشويش: العزوف عزووفه
العزووف: ........
سعود مسك كتفها بخفيف ويهز بس ماش ما فيه امل
سعود : والله وتوهقنا بوحده نومها ثقيل هذي ما ينفع وياها حنيه
وراح جاب الاستيريو من الصاله وسحبه لجواا
وعلى اعلى صوووت
ومشغلها يا دار وقاعد يرقص
العزوف تقلبت فتحت عيونها
العزوف : صك اللمبه وطفي الباب واللي انت مشغله الحين واطلع
وتسحب البطانيه وتتغطى
سعود : ههههههههه قومي عاد طفشت بقعد وياك
العزوف:........
سعود : عزووفه عشاني ولا سعود ماله خاطر عندك
العزوف قامت وقعدت
العزوف:كم مره قلت لك لا تستخدم هالاسلوب معاي تعرفني طيبه وما اقدر ارد لاحد طلب
سعود : هههههههههاي حلوه بس لا تعيدينها
العزوف: شوكرن اصلن داريه اني من زمان حلوه
سعود : لاا قال طيبه قال اشوى انه طار عن عيونك النوم ولا كان ما عبرتيني
العزوف قامت وهي بتطلع : فاهمني والله ههههههههههه

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
الكل كان مجتمع في بيت ابو فيصل
كان الكل معزوم حتى اهل سعود وعمهم عبد الرحمن
صاروا كلهم عايله وحده خصوصن بعد ما ارتبطت العزوف بسعود
ام فراس قاعده مع ام طلال لحالهم
ام فراس:اقول يا ام طلال
ام طلال: هلا يا وخيتي
ام فراس: عبير وخذت ولد خالتها والعزووف واعرست ما بقي الا رنا وانحن نبي نتشرف ونناسبكم
ام طلال: هذي الساعه المباركه بس هالبنت معانده تبي تكمل دراستها كل ما جاها احدن ردته والطب مهوب سهل يمكن حول 7 سنين
ام فراس: وانحن ما عندنا مانع ولدنا يبيها وقايلتن له تراها بتدرس وهو موافق
ام طلال: اعتبريني انا موافقه بسال اخوها واسألها ونرد لكم خبر
ام فراس: الله يجمع بينهم بالحلال قولي امين
ام طلال وهي مبتسمه : امين
رنا تسولف مع ريما وتلاعب بنتها ليال
رنا : سولفي علي ليول
ليال: مامي بتوديني المدرسه
رنا:هههههههه والله توك صغنونه وش الله حادك عالغثا
ليال تبتسم ببرائه
ريما: مزعجتنا تبي تروح للمدرسه هي تجي الصبح عند امي
وهي بالعاده تقعد مع ريماز وطبعن ذيك تروح المدرسه
وتقعد على راس ابوها الا توديني مدرسه
رنا : ههههههه يا حليلها تدنن
هاه ريما مو ناويه تجيبين لها اخوان
ريما: صايره لي رجل ثاني انتي
رنا: ليه هو وده
ريما: نفسه ومنى عينه
رنا: اجل خلاص حققي رغباته ولا بياخذ وحده غيرك
ريما : ويننا فيه تخلف مو لهالدرجه عاد
رنا : وش دعوه عصبتي تغارين عليه ههههههههههههه مو قصدي شي بس امزح
ريما تناظرها
رنا: هههههه اجل احد يلاقي القمر ويروح عنه
ريما كبرت راسها : بهذي صدقتي
دخلت العزوف ووقفت عند المرايه اللي قدام تتعدل
رنا : وخري بس جت اختي وقامت
ريما : اووف وش هالسحبات توك مادحتني
رنا : عاد اختي غير وقامت تسلم عليها
سلمت رنا وريما عالعزوف
رنا :: هلا باختي حبيبتي هلا
العزوف : ههههه وش الطاري
رنا : وجع برجع لريما بس
ريما: لا وش عقبه يوم سحبت عليك اختك ما فيه معاد اقبلك
رنا : ههههههه يالنذله توني امدح فيك يا عزيف
العزوف : ما قلت شي بس مستغربه من متى
رنا : والله من يوم تزوجتي انتي وعبير وانا فاقدتكم
العزوف : وتوك تحسين
رنا بخبث : هههههه ايه اول شي كنت مبسوطه بالغرفه لحالي
العزوف : وجع عاد خلاص الحين بتنقلون للبيت الجديد وخوذي 5 غرف وانبسطي فيهم
رنا : لا امي من الحين بتحط غرفه لعبير ان ولدت وجت عندنا
العزوف راحت تسلم على الحريم
وبعد السلام
العزوف : لا ما هقيتها منك يا ام طلال
ام طلال: وشو يا بنيتي
العزوف: الحين عبير يحط لها غرفه وانا لا
انا اطالب بحقوقي ههههه
ام طلال: بس انتي احملي واولدي وانا ما احطك بس بغرفه الا احطك بعيوني
العزوف : تسلم لي عيونك يمه
""""""""""""""""""
تعشوا وخلصوا والبنات كلهم مجتمعات بعيد عن الحريم
لينا : ريما بيتكم ما فيه مسجل نستهبل شوي
العزوف: لا لا خلاص انا وعبير وريما متزوجات معاد نستهبل هههه
لينا : اخر وحده تتكلمين انتي يا مرة سعود وتغمز لها
العزوف: اقول عاد حدك موب عشانك اخته تفلينها ترا رجلي وما ارضى عليه
لينا : الله الله خلاص اتوب هههههه
العزوف : ايه اشوى بعد
ريما : العزوف مو ناويه تكملين دراستك
العزوف : الا ان شاء الله بس توني مخلصه الثنوي باقعد شوي واريح وبعدين بسجل انتساب
ريما : اهااا الله يوفقك
رن جوال العزوف اخذته وطلعت العزوف وهي واقفه برا
العزوف : هلا سعود
سعود : هلا والله
العزوف : هاه نعم
سعود : خير ان شاء الله
العزوف .: هههههههه لا بس بشوف وش عندك
سعود : وانتي ما عندك اسلوب بتاتا البته
العزوف فقعت ضحك : هههههههههههاي حلوه بتاتا البته
سعود : انتي اللي يعيش وياك تروح لغته فيها
العزوف : ذبها علي
سعود : تعشيتوا اكيد
العزوف: ايه
سعود : خلاص بامرك الحين
العزوف : لا بعد بقعد شوي مع البنات
سعود: والله تعبان اجيك الحين ولا ارجعي مع اهلي او اهلك
معليش ياقلبي
العزوف ارجع معاهم !! ليش وشهوله متزوجتك انا
سعود : سواق سواق هاه
العزوف : لا ياعمري قصدي ابي احس اني مرتك بمعنى الكلمه
سعود : وما تصيرين مرتي االا انا وديتك وجبتك
العزوف : سعود يا حياتي لا تصير انسان سطحي هو مو عالروحه ولا الجيه
هو على اني اكون مشاركتك بكل شي ومعاك دايم وتكون انت نصي الثاني وانا نصك الاول
سعود : هههههه تكفين لا عاد تتفلسفين وبعدين ما تدلعيني الا ان بغيتي شي
العزوف : المهم استناك الحين..؟
سعود : ايه هذاني وصلت الحين عند الباب
العزوف : انت يبيلك حل
سعود : على ايش
العزوف : كم مره قلت لك لا تكلم وانت تسوق
سعود :توقعتك داريه يعني باين صوت السياره
العزوف : والله ما دريت عنك بس لاعاد تسويها
سعود : خايفه علي يعني
العزوف : اللي تبي بس لا عاد تسويها
سعود تذكر عقدتها من الحوادث وسكت
سعود : يللا بس انزلي تراني واقف من ساعه
العزوف اودعهم واجي
العزوف نزلت ولقت خلود قاعده لحالها
العزوف:وش تسوين لحالك
خلود : ابد ما عندي احد اقعد وياه
مشعل وتركي طالعين وحتى لو فيه صعب اقعد معاهم
العزوف : لا راجعين من زمان
خلود بفرح: صدق والله
العزوف: كنهم بيقعدون معاك
خلود لا ولا شي
العزوف اجل يللا مع السلامه
خلود شغلت البلوتوث بموبايلها وما امداها الا وشعولي راسلها
وقعدوا يسولفون بالرسايل ويرسلون صور وخرابيط من يوم ما كبروا شوي تطورت مشاعرهم نحو بعض بس كله من بعيد لبعيد
"""""""""""""""""""""""""""""""
وصلت بيتها بدلت ملابسها وقعدت
سرحت بفكرها لبعيد لحادث موت ابوها للعمليات اللي سوتها عشان ترجع شكلها
لكل الالم اللي عاشته لاخر حادث الي صح فجعها بس كان فاتحة خير عليها
صدمة قويه كانت عكسيه للصدمه الاولى ورجعت تتكلم وتسولف مع الناس
من دخل سعود حياتها والفرحه مغرقتها وعايشه احلا عيشها
تغيرت ملامح وجهها من العبوس لابتسامه خفيفه كل هذا وسعود يطالع فيها
سعود : وش تفكرين فيه .. اكيد فيني
العزوف :......
سعود: لا لا لازم اعرف وش فيك
العزوف: كل هذا لقافه
سعود : لقافه هذا كلام ينقال لزوجك ولف وجهه يعنني زعلان
العزوف ضحكت و راحت جلست عنده
العزوف : سعود حبيبي
سعود : قامت تدلع الحين
العزوف : سعود ما قلت لك عشان مابي اضيق صدرك
سعود : تضيقين صدري من ايش
العزوف : كنت افكر بابوي الله يرحمه وتذكرت كل شي صار لي
تذكرت اايام الحزن اللي عشناها حتى قبل موت ابوي
لما كنا نستحي نطلب 5 ريال من امي ولا ابوي
وما نسترجي نسويها اصلن تذكرت كل شي
الى اخر حادث صار لي
سكتت العزوف
سعود فز قلبه
تذكر اخر حادث هو اللي كان السبب فيه صح انه محد جاه شي
وان الحركه بكبرها مقصوده منه بس خاف تكون اثرت في العزوف هو سوا كل شي عشانها وعشان ترجع مثل اول عمره ما فتح فمه وقال انه قاصد بيقولون مجنون اهبل
يسوي كذا ويعرض حياته وحياة غيره للخطر عشان ترجع بس هو كان حاسبها صح وواثق مليون بالميه ان محد بيصير له شي وان كان مجنون فهو مجنون بحبها
العزوف تصيح: صدق اني انفجعت بوقتها لما تذكرت حادث ابوي خفت احد يجيه شي احد يمووت ويروح عني خقت افقدك بعد ما صرت لي بس الحمد الله
كان لهالحادث دور ايجابي بحياتي على ان اسمه حادث وهذاني قاعده اكلمك الحين
سعود قام وضم العزوف بقووه
سعود : خلاص يا قلبي انسي اللي فات وعيشي يومك
العزوف : احبـــــــــــــــك

العــــــــــــ الي تذبح القلب بغلاها ــــــــــــزوف
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

الــــنــــهــــايــــــــه

 
 

 

عرض البوم صور فداني الكون0   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 08:24 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فداني الكون0 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مرحبا فديتج

القصه من تاليفج ولا ناقلتنها..

عسب ننقلها للمكان الانسب

القسم اهني بس للقصص المكتمله ولكتاب القسم

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العزوف اللي تذبح القلب بغلاها, القسم العام للروايات, رواية العزوف اللي تذبح القلب بغلاها .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية