لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-12-10, 08:23 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أحـقـاد تـحـت الـرمـاد
الفصل الثاني عشر


// × // // × // // × // // × //




"


الماضي والذكريات تظل راسخه في قلوب البشر …


قد تحتوي الذكريات على ما هو سعيد وما هو حزين ولكن ما يميزها أنها تظل ذكرى في داخلنا .. !!


فالسعيد نظل نرسخه ونحفره في القلوب والحزين منها نستفيد ونتعظ منه .. !


ولكن من يقف عند تلك الذكريات دون أن يتحرك ليبكي الأطلال حينها يكون قد أعلن الخساره .. !!


"






















// × // // × // // × // // × //






قمت بهدوء من النوم .. حسيت بنوع من الراحه من زمان عن الراحه أيامي كانت كلها شغل لكن الليلة هذي كانت أحد افضل الليالي تزوجت من اللي دخلت قلبي وتمنيتها .. !!!


ابتسمت والتفت حولي أدورها لكن ما لقيتها ؟! غريبه وين بتكون راحت لكن ما يحتاج أفكر كثير .. أكيد بالصاله وقمت بهدوء عن الفراش وغسلت واستحميت سريع .. !


ثم مشيت للصالة وﻻحظت التلفزيون شغال لكن ما في أحد وبهدوء انسدحت على الكنب وأنا مرتاح لأني سمعت صوت بالمطبخ وبشكل منطقي بتكون هي بالمطبخ .. !!!


ما حبيت أناديها وأزعجها قلت خليها براحتها لين تجي .. وشوي أشوفها طالعه من المطبخ مبتسمه .. رديت الإبتسامه وقلت " هلا والله بالعروس … هلا وغلا .. “ وبابتسامه " تعالي اجلسي هنا وخلي عنك شغل المطبخ !!! “


وعد بهدوء وحسيت أنها نوع من الخجل " اممم فيصل ممكن تجيب أغراض عشان أسوي فطور يعني ودي أنا أسوي الفطور !!! “


قلت بضحك " من جدك تسوين فطور ؟ انا تراني من متزوجك لاني جوعان وﻻ ابي من تطبخ لي ﻻ !!! متزوجتك ابي استانس ولانك خشيتي مزاجي ؟!!!! “


مدري لكن شكل كلمتي الأخيره كانت مب في محلها لاني شفتها تطالعني بنظرات غريبه وتقول " مب مشكله أنا أبي أسوي فطور .. أنا أحب أسوي الفطور !!! “


قلت بابتسامه " قلت لك ما يحتاج الحين اتصل واطلب الفطور .. اجلسي ما يحتاج تتعبين نفسك !! “


قالت بعدم استسلام " ﻻ تعب وﻻ شيء أنا أبي أسوي الفطور .. وبصراحه ما أحب أكل شيء من برا !!! “


طالعتها باستغراب وقلت " أما من جد .. أوكي مب مشكله أجيب الاغراض اللي تبين بس سوي شيء خفيف بجيب الاغراض من تحت عند البقاله .. !! “










// × // // × // // × // // × //
















كانت تشوف يده تمتد لها وهي تحاول تبعد لكن في كل لحظه تحسه يقرب أكثر كان يصرخ باسمها !!! كانت خايفه خايفه تبي تهرب وتهرب لكن ما تقدر … !!


حاولت تبعد لكن كل ما تبعد هو كان يقرب أكثر وفجأه وصل لها وبدا يحاول يقتلها كان تتنفس بصعوبه لكن لكن كل شيء انتهى سواد وظلمه ومن ثم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ "


قامت بخوف من النوم .. !!! التفت حولها برعب وحست أنها تشوفه في كل لحظه وكل جهه .. كان بالنسبه لها رعب خوف وفي كل جانب تشوف بسام في وجهها .. ايه بسام اللي قتلته واللي صارت تشوفه باحلامها وتحس بكل لحظه أنه بجي ينتقم منها .. !!


هي اللي غلطت وﻻزم تتحمل وتدفع ثمن أغلاطها .. ذكرت لحظات حياتها وأمور كثيره مرت فيها .. الدار وأيامه .. ومن ثم بسام وأيامه بدايتها كانت فرح لكن بعدين انقلبت جحيم ثم حياتها ما بعد ذلك من ضياع وظلام هي اللي ضيعت نفسها … ويمكن لاول مره تتمنى أنها ترجع الدار وتحس بشوق كبير للدار تذكر رفيقتها المقربه أول في الدار يا ترى وش حياتها هي للحين مثل ما هي وﻻ تغيرت .. كانت افكار كثيره في بالها بس يمكن من زمان ما ذكرت صاحبتها أو حتى فكرت فيها .. !!


وهنا رجعت ذاكرتها لبعيد لعدة سنوات في الماضي ….





كانت واقفه مع صاحبتها تهاني اللي كانت أقرب إنسانه لقلبها .. !!


ابتسمت وهي تلتفت حولها وتتأكد أن ما أحد فيه وبهمس قالت " يلا تهاني نهرب يلا !! “


تهاني بخوف " مرام اذا مسكتنا أم علي بتضربنا !! “


مرام بشجاعه " ﻻ تهمك العجوز هذي وبعدين ماما منال مستحيل تخليها تضربنا هالعجوز !! .. “


ثم بدت تمشي بشويش وتتلفت حولها تتأكد محد فيه وتشوف الباب بفرح ما كانت فيه الحارسه وهذي فرصتهم .. !!


وباندفاع مسكت تهاني وانطلقت فيها للباب لكن قبل ﻻ توصل بشوي طاحت تهاني والتفت بعفويه لها وﻻ تنصدم أن أم علي مسكت تهاني وتطالعهم بعصبيه !!!


وتقول " كنت حاسه فيك!!!! تحسبين ما في حارسه لكني أراقب من بعيد "


ثم قالت باستهزاء " ودايم تسحبني هالهبله معك !!! “


هنا اندفعت مرام بعصبيه " ﻻ تقول عن تهاني كذا أنتي العجوز الهبله !!!!!!!! “


هنا طلعت أعصاب أم علي وتقدمت لمرام وقالت بعصبيه " اسمعي يا بنت اذا ما بلعتي لسانك .. واحترمتيني وربي ما يحصل لك خير !!! “


هنا وصلت منال اللي قالت بنوع من العصبيه " وشو فيك أم علي وشو فيكم يا بنات !!! “


أم علي بعصبيه " هذا من دلعك الزايد لها يا منال البنت كانت تبي تهرب من الدار وانتي داريه أي مسئولية بتطيح علينا وﻻ بعد ماخذه تهاني معها !!!!!!!!!! “


مرام بنوع من البراءه اللي تبي تكسب فيها منال " ماما منال .. أم علي تخوفنا حنا ما كنا نبي نطلع بس هي خوفتنا !! “


منال بحب " مرام بمشيها لك هالمره مع أني أعرفك وانتي يا أم علي ﻻ تهتمين باهتم فيهم وما راح يحاولون يهربون .. !!! “


أم علي " ايه اتمنى تنتبهين لهم لاني طفشت منهم وﻻ عاد اتحملهم خاصة بنت الحرام هذي .. !!! “


منال بعصبيه " أم علي الله يهديك وش تحسين فيه !!! مب ذا كلام عاقل !!!!!! “








أيام مرت وناس مرت في حياتها وهذي الكلمه ظلت راسخه بنت حرام .. !!! ليه أمها كانت رخيصه وباعت نفسها لشخص .. وبالآخير أمها تخلت عنها رمتها وعاشت طول عمرها في الدار ﻻ أهل ﻻ أحد بنت بدون أصل .. !!!


وش تقول وش تتكلم يا ما كانت تتألم لان امها مب حولها وﻻ حتى اهلها وﻻ احد ما كانت بنت مثل البنات ﻻ هي كانت بدون شيء ﻻ هويه ﻻ مكان ﻻ انتماء .. تتمنى تكون احد فقيره وﻻ غنيه .. مسكينه وﻻ قويه ما يهم بس تكون شيء … شعور أنك ﻻ شيء في الكون ﻻ قيمه ﻻ هويه ولربما ﻻ شيء !!! ببساطه شعور ﻻ يمكن توصفه وﻻ تعبر عنه … !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!








// × // // × // // × // // × //






ابتسمت لها بحب وقلت " تسلم ايدك على الفطور .. !!! “


حسيت بنوع من السعاده شكل اختياري لوعد كان صح البنت طيبه واحسها على نياتها .. رفعت جوالي وانتبهت أن الوقت كان الساعة 9 واللي شدني أكثر المكالمات التي لم يرد عليها .. !!!


كانت 9 مكالمات لم يرد عليها وهي من ابوي وما استغربت لاني ذكرت اني كذبت على أبوي وقلت له أني بروح البر مع اصحابي وأمس قال بجي هو وأهلي الساعة 10 !!!


مدري وشلون بصرف الموضوع .. ما لي إﻻ أروح لهم بس وعد وشو اقولها ؟!!!


قمت بهدوء ورحت المطبخ وقلت بهدوء " وعد "


التفت لي وقالت " سسسم "


قلت " اعذريني بس ﻻزم أروح للبر مع ابوي عارف يمكن تستغربين اننا عرسان وبتركك بس وربي غصب عني !! طيحت نفسي في موقف شوي معقد وﻻزم أروح لهم البر على أساس أنهم يحسبوني هناك ولين خلصت وضبطت أمورهم رجعت إن شاء الله .. !!! واذا بغيتي تجيبين أهلك كلميهم ما عندك اشكال أو حتى تروحين لها بس ارسلي لي رساله .. !!! “


شفتها تطالعني بحيره ومدري ليه توقعت اللي تفكر فيه وكنت حاسب حسابه .. وقمت بهدوء لغرفة النوم وسحبت كرتون في أحد الأكياس وجيت عندها ومديت يدي .. !!!


وعد هذا صندوق فيه جوال وشريحه يعني ﻻ تشيلين هم كل شيء جاهز .. مدري بس توقعت ما عندك جوال وسواء عندك وﻻ ﻻ هذا جوال ممتاز ورقم حتى مميز والشرح تركيب الشريحه وكل شيء موجود اذا ما كان لك في هالأمور !!! “


طالعتني باستغراب وقالت " ليش كلفت على نفسك ما له داعي وربي ما كان يحتـ "


قاطعتها " زوجتي يحق لها تكشخ بكل شيء .. يلا انا استآذن ما ابي اضيع وقت ومثل ما قلت لك اي شيء تسويه بلغيني برساله والليله بكون هنا بإذن الله "






// × // // × // // × // // × //










بهدوء قال " ما يحتاج طال عمرك لما أخلص شغلي بروح لبيتكم وانتبه لي ما طلبت شيء .. !!! “


أبوفيصل بإبتسامه " ربي يحفظك ياولدي وربي ما أدري وش أقول فيك !! يعني انت يوم عن يوم تثبت أن ظني ما خاب فيك !!! “


تركي بهدوء " أفى عليك عمي ما يحتاج بيتكم هو بيتي واهميته لكم مثل اهميته لي وما ألومك اذا ما ارتحت للعمال !!! “


أبوفيصل " هذا هو الواحد ما يضمن العمالة الأجنبية وأنا ما قلت لك هالكلام إﻻ لاني اعتبرك ولدي .. !!! “


تركي ابتسم بغموض وقال " بإذن الله بكون بيتك تحت عيني وﻻ راح تغفل عيني لين أشوفك راجع .. !! “


ابتسم أبوفيصل وقال " ما يحتاج ﻻ تتعب نفسك بس شيك عليه شوي يعني المغرب كل يوم بينما نرجع هو ما راح نطول يمكن اسبوع بس .. !! “








// × // // × // // × // // × //










عبدالرحمن بحرص " أنت متأكد زيد من المعلومات !!! هذي معلومات خطيره .. ! “


زيد بهدوء " ايه عبدالرحمن حنا زرعنا أشخاص في هذي المنطقه كامله ويبدو لي أن استراحه متعب فيها العصابه !! لأنه لمحنا شخص تقريبا نفس ملامح الضحية اللي حسبنا أن العصابة خطفته واللي يبدو أنه منهم !!! كان مثله اللحية والشكل لكن كان فيه شيء غريب !! “


عبدالرحمن بتساؤل " وش الغريب ؟! “


زيد باستغراب " حسب كلام اللي شافه كان مب يبين أنه شايب ملامحه للي يدقق يحس أنه مب شايب يعني ملامحه ما تحسها رجل كبير بالاربعين صحيح كان عنده لحية ويحسسك أنه كبير لكن اللي يدقق يكتشف أن في الموضوع لعبه .. !!! “


عبدالرحمن بصدمه " قصدك أنه متنكر !!! “


زيد " ومعناها أن هذي العصابه مب سهله ومدري لكن أحس يا عبدالرحمن هدفهم مب سرقة في شيء ثاني يبون يوصلون له … بس ايش هو مدري .. لكن وش رايك نقتحم استراحة متعب .. !!! “


عبدالرحمن باندفاع " ﻻ ﻻ تحاول .. انتبه الموضوع حساس ﻻ تنسى أول شيء هذي استراحة مين !! وبعدين يمكن نقتحمها ويقدرون يهربون وﻻ نثبت عليهم شيء ومتعب راح يعتبرها انتهاك لممتلكاته .. وﻻ تنسى ما ندري متعب متعاون معهم وﻻ جاهل وﻻ يدري عن اللي يصير .. !!! “


وكمل عبدالرحمن باهتمام " ﻻزم نظل نراقبهم بهدوء نبي نعرف خطوتهم القادمه وأبي تراقب الشخص اللي يتنكر أنا بديت أتأكد أنه هو زعيمهم البوس واذا وصلنا لهذا الشخص بنقدر نكشف كل شيء عنهم .. !! “


لذلك ﻻ أحد يسوي شيء لين تجي أوامر .. مجرد مراقبه بصمت وبهدوء لهم ولكل شخص بالإستراحة .. !!! “












// × // // × // // × // // × //






ابتسمت لأبوي لما شفته وصل .. وتقدمت له وقلت باحترام وأنا أحب راسه " هلا والله يبا .. هلا وربي نورتم !!! “


أبوي بإبتسامه " يازين هالبران وربي تحس بالبساطه في الحياة وتحس بالروح ترد لك .. حياة الأولين ما لها مثيل !!! “


ابتسمت وقلت " صدقت يالغالي صدقت وربي "


ثم قلت لامي واخواني " هلا والله نورتم .. هلا يما نورتي يالغاليه "


أمي بإبتسامه " هلا فيك يا فيصل !! “


ثم دخلنا وجلسنا في الخيمه .. قدرت أخلص كل شيء بوقت قياسي وكان التعب ماخذني .. ﻻ والمشكله انا قايل لوعد برجع لها الليل مدري كيف أقنع أبوي .. !!!!


لكن في بالي فكره يمكن تنفع .. وطلعت من أفكاري على صوت أبوي وهو يقول " إﻻ ما قلت لي وين أخوياك مب طالع معهم !!! “


حسيت بارتباك لكن قلت " إﻻ يبا لكن هم شوي بعيدين وبعدين بغيت تاخذون راحتكم .. بس اذا يبا ما يزعجك الليل اروح انام عندهم !!! “


أبوي ابتسم وقال " براحتك متى ما بغيت تروح لهم .. وﻻ بتنام معهم بالخيمه براحتك !!! “


ابتسمت لابوي وارتحت نوعا ً ما لكن صعبه بظل طول الأسبوع أجي وأروح من هنا لوعد شكلي بجيبها للبر .. بالمره يكون شهر عسل بس بطريقه جديده .. !!!


ضحكت من الفكره لكن طلعت من افكاري لكلام أبوي وهو يقول " ترى عمك حمد ومرته بجون بكره إن شاء الله ومعه عياله مع أن عبدالرحمن مب أكيد لكن منصور وأكيد نوره معه !! ويمكن بعد نسيبنا سعود يجي “


حسيت بنوع من الضيق مب وقته ﻻ منصور وﻻ حتى نوره .. كيف بواجه نوره أكيد ﻻزم بلتقي معها خاصه لي كم يوم ما أرد على تلفوناتها .. حسيت بضيق لكني ابتسمت وقلت لأبوي " زين يوسعون صدورنا وهم بعد يستانسون "


لكن في داخلي مدري وش بسوي لكن مب مشكله ألحين أهم شيء استانس ثم أروح لوعد واجيبها ونستانس .. والباقي بكره نشوف له حل وكل الأمور راح تتسهل بس الله يستر ﻻ يتكلم منصور للحين مب متطمن له .. !!!!




// × // // × // // × // // × //














منصور بإبتسامه " يبا والله مدري بس يعني أنا مواعد الشباب اليوم عزيمه بروح لها حفلة مسوي واحد من الشباب بمناسبة أنه بعد اسبوع بتزوج فمدري يمكن أنام عنده تعرف بنطول في السهر وﻻ أظن بقدر أرجع اعذرني .. !!! “


أبومنصور بضيق " الله يهديك يا منصور خلك مثل أخوك عبدالرحمن قلبه بشغله .. تراك بكري ومن بعدي أبيك تشيل البيت !!! “


منصور بضيق " يبا عبدالرحمن شيء وأنا شيء ثاني كل إنسان وله طريقته بالحياة مب ﻻزم أصير زي عبدالرحمن عشان أعجبك .. !!! أنا ما قصرت في الشغل واذا سهرت مهو غلط وﻻ عيب دام أني مسوي شغلي وﻻ مقصر بشيء .. المهم يبا انا استآذنك لانه هذا هو يتصل وبصراحه مني حاب أتآخر عليه !!! “


أبومنصور " طيب براحتك .. وﻻ تنسى بكره تلحقنا للبر عشان عمك أبوفيصل هناك !! “


منصور بإبتسامه " إن شاء الله " ولما ابتعد عن المكان رد على جواله وبإبتسامه قال " هلا بالغالي هلا فيك يا تركي .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! “


// × // // × // // × // // × //

يتبع ..

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 31-12-10, 08:28 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




// × // // × // // × // // × //






ابتسمت وأنا أطالع الشوارع كان منظر الشوارع نوعا ً ما مميز نظافته والمظهر الحضاري يجعلك تشعر بمدى التطور اللي تعيشه هذي الدوله ببساطه كانت حضارة مميزه فهي رغم العيوب اللي تمتلكها فهي تمتلك ايجابيات جميلة من اهتمام بالنظافه وكذلك رخص مميز في الأسعار .. !!


هذي كانت نظرتي لماليزيا .. البلد اللي تجذب الكثير من السياح خاصه المسلمين ولأنها بلد مسلم ومميز .. !!!




التفت لغرفة النوم .. وتذكرت أول ما وصلنا قبل كم ساعه كانت خايفة بشكل غير طبيعي .. !!!


لكن أصلا طمنتها أن كل واحد ينام بغرفه لين نتعود على بعض لكن مب هذا السبب أنا ما كنت ابي أنام معها بغرفه وحده .. !!


ولذلك نمت بالصاله وتركتها تنام بغرفة النوم .. يمكني تقبلتها نوعا ً ما لكن صعب أنام معها بغرفه وحده هذي بالنهاية مب زوجتي !!!


أنا متزوجها وبطلقها وﻻ مستعد بعد تحمل مني ثم يجيني ولد مريض !! وبعدين بكون ولدها هي ايه هي بنت الـحرام مستحيل أتقبل هذي الفكره أن ولدي يكون ولد بنت حرام !!!!!!!


وبهدوء انسدحت على الكنب وأنا أبي النوم عشان أرتاح لي شوي .. !!!





// × // // × // // × // // × //













ابتسم بخبث وهو يطالع البيت الكبير .. كان كبير قصر لكن كان قصر مظلم ويشعر صاحبه بالخوف .. !!!


ابتسم كان ينتظر هذي اللحظه من زمان يبي يوصل لهذا المكان ويبي يكون بيده عشان يوصل للأوراق اللي يبيها .. !!!


كل هذا الحلال والمال راح يكون له وما راح يكتفي يبي شيء أكبر .. !!


هدف أكبر وأضخم شيء كبير ما يقدر يوصل له أي أحد إﻻ هو .. !!!


كانت أفكار كثيره تتجمع في داخله .. تقدم بهدوء للقصر وهو يحس بنوع من السعاده .. التفت للعمال ووصاهم ينتبهون للبيت .. !!


الكل كان عارف أن تركي بجي يزورهم وأبوفيصل بلغهم .. !!!


ابتسم تركي وصار يمشي حول القصر .. في حديقة القصر بشكل أدق لين صار خلف القصر وجاء عند الباب الخلفي والتفت حوله لما تأكد أن ما في أحد وبهدوء وحرفيه منه قدر يفتح الباب .. !!!!!


تقدم بهدوء كان القصر كله مظلم وبهدوء طلع كشاف كان حاسب كل شيء صعب يشغل النور وﻻ بنتبه العمال ووقتها بكون بموقف سيء لكنه حسب كل خطوه له صح .. !!!


قعدت يطلع الدرج بهدوء .. وين ممكن يلقى الأوراق اللي يبيها أكيد بتكون بغرفته أبوفيصل بس وين غرفته ؟!!


طلع فوق وبهدوء بدا يطالع الصالة والغرف وبخبث ابتسم عرف غرفته ما يحتاج الموضوع أكيد بتكون مميزه والأكبر بس لحظه زوجته معه في الغرفه معقوله أنه يترك كل أوراقه هناك بسهوله ؟!


إﻻ اذا كان له خزنه وﻻ شيء .. تقدم بهدوء لغرفة أبوفيصل وكان الباب مقفل .. هذا يأكد أنه في شيء مهم بالغرفه .. !!!


وبدا بحرفيته المعهوده يلعب في الباب لين قدر يفتحه كان صعب لكن قدر ودخل وإبتسامه على وجهه .. !!!


تقدم للغرفه وبدأ يفتش فيها بهدوء كان يبي يوصل لخزنه وﻻ شيء مميز .. وآخيرا وصل لخزنه مخفيه بالزواية بشكل ما يلاحظ لكن هو ينتبه لهذي الأمور مب غريبه عليه وﻻ جديده .. !!!


تقدم للخزنه بهدوء ولقى أنها أرقام مب مشكله هذي سهله بقدر يحلها ويوصل للأرقام مهما كلف الثمن حتى لو كسر الخزنه ﻻزم يوصل للأوراق اللي يبيها … !!!!!!!!!!!!












// × // // × // // × // // × //






تذكرت يوم يقول لي أقدر أنادي أهلي أو حتى أروح لهم حسيت بنوع من الضيق أي أهل اللي أروح لهم أو حتى أناديهم .. !!!


هو يقصد أهلي اللي اكتشفت فيما بعد انهم أصلا مب أهلي .. !!!


اذا اللي يتسمى أبوي قايل لو تتطلقين وتجين لي قتلتك !! لانك مب بنتي وﻻ ابي اشوفك مره ثانية .. وقالها بعد زواجي بتنتهي كل علاقه فيني وﻻ يبي يشوفني مره ثانية !!!


حتى أخواتي ما يبون ﻻ البتول وﻻ مها وحتى اللي كانت اسمها أمي ما عاد تبيني كلهم ما يبوني .. !!!!




لكن ما توقعت أن فيصل كذا ما توقعته طيب كذا ليتني علمته كل شيء لكن مدري ما أقدر أتراجع ألحين و .. !!!!!!


أصلا اذا عرف حقيقتي مستحيل يبقيني زوجته بطلقني بدون ﻻ يهتم فيني .. بالنهاية هو أهم ما عنده سمعته وإسمه وأنا .. !!!!!!!!!!!!!!!






// × // // × // // × // // × //






ابتسم لما قدر يفكها .. توقع الأرقام اللي في باله يعرف كل شيء مهم ممكن يساعده كان حاسب كل خطوه وكان الرقم سهل ما يحتاج ذكاء كان تاريخ وﻻدة فيصل !!!!!!!!


ابتسم وهو يفتح الخزنه لكن وقف مصدوم من اللي يشوفه … كانت في ثلاث خزنات داخل الخزنه وحس بقهر .. ما توقع ابوفيصل حذر لذي الدرجه مستحيل يوصل لأرقام اللوحات الثلاث .. !!!!!!


وحس أنه أذكى مما توقع لكن مستحيل يخسر وبدا يفكر وش الحل وين ممكن تكون الأوراق اللي يبيها في أي خزنه من الثلاث والأصعب ايش بكون رقمها السري ؟!!!!!!!!!!!


















// × // // × // // × // // × //






ابتسمت وأنا أدخل الشقه كان الوقت متآخر وأنا توقعت أنها نايمه فدخلت بهدوء حتى ﻻ أزعجها في حال كانت نايمه !!!


الخوف بس أبوي يحتاجني لشيء ووقتها أتورط لأن صعب أوصلهم بدري لكن ﻻزم أقول لوعد نروح البر وأسوي لها خيمه بس صعبه أخليها لحالها مدري وش أسوي مب مشكله أشوف لها حل .. !!!


دخلت غرفة النوم ولقيتها نايمه .. ابتسمت شكلها تعبت .. يلا مب مشكله تمنيت تكون قايمه ونسولف .. !!!


بهدوء طلعت وجلست في الصالة قعدت افكر بعمي حمد واذا جاء مع عياله !!!


نوره وش أسوي معها والله مدري هي طيبه وﻻ تستاهل حتى لو ما حبيتها !!! أطلقها ؟! صعب المشكله كان يمكن تصير مشاكل بين أبوي وعمي وبعد هي يمكن تتحطم بسبب أني خطبتها ثم أتركها .. !!!!!!!!




ما لي إﻻ أتزوجها خاصه أن وعد ضامنها ما راح ترفض بس ﻻزم ما أقصر في حقها .. أوفيها حقها لكن وعد ؟!


ايه وعد مب مشكله بالنهاية زواجي منها مسيار يعني ما لها بالنهاية حق تطالبه وهي أصلا باين أنها حبيبه وﻻ هي اللي تدور مشاكل .. !!!


ابتسمت وأنا أحس مشاكلي كلها بتنحل وبديت أحاول أنام وارتاح عشان اقوم بدري .. !!!!








// × // // × // // × // // × //






كان يمشي بهدوء في ظلمة الليل .. كل شيء تم مثل ما يبي ويمكن أكثر تفكيره كان صح لأعلى درجه .. !!!


طلع من أفكاره وهو يشوف مشعل جالس ضايق وكان يبدو أنه مب بخير ؟!


تركي " خير مشعل وش فيك !! “
مشعل بضيقه " وﻻ شيء !!! “


كان تركي يعتبر مشعل مثل أخوه الصغير كان يعزه .. فقرب منه وقال بعصبيه " ﻻ تقول أن زوج أمك ضربك مره ثانيه !!!!! “


مشعل بتردد " ايه بس هو قايل لي لو تقول لأحد بطلق أمي ويرمينا في الشارع !!! “


تركي بعصبيه " تعال معي أوريك فيه .. !! “


مشى تركي بعصبيه لبيت مسعد اللي هو زوج أم مشعل وطق على الباب بعصبيه لين جاء مسعد يفتح الباب وهو يقول " وشو بلاك انت أحد يضرب على الناس كذا في الفجر ؟! الناس تنام وأنت جاي تزعجنا !! “


تركي بعصبيه " ما لي حكي مع أشكالك .. هي كلمه وربي اذا شفت مشعل متضايق مره ثانيه صدقني يا مسعد ما راح يحصل لك خير !! ياخي خف ربك في الولد !!!!!!!! “


مسعد باستهزاء " تكلم عن نفسك أول يالحرامي !! سارق حلال غيرك وجاي تحكي فيني !! “


تركي بعصبيه " مالك دخل فيني !!! وانت تعرفني صبري قصير ﻻ تاخذ علي واجد وتتساهل في الكلام معي وﻻ ما راح يصير لك خير "


مسعد لمشعل " ادخل ادخل !! مني قايل غير حسبي الله عليك من ولد أنا مدري وشلون أبوك كان مستحملك !!! “


تركي مد يده وفيها فلوس لمشعل وقال " هذي لك ولأمك !! “ والتفت على مسعد وقال " لو تقرب من فلوس الولد وﻻ أمه صدقني ما يحصلك خير .. !!!! “


مسعد بسخريه " طيب طال عمرك !! مب أنت صاير مب سهل ترمي بهذي الفلوس مدري مين وين تجيب لكن مب غريبه على خبره مثلك !!! “


تركي ما اهتم لكلامه ومشى لبيته وهو مبتسم للنصر اللي حققه وبكذا قربت نهاية أبوفيصل وبرتاح منه ويمتلك كل شيء ممكن يبيه .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




// × // // × // // × // // × //






طلعت أتمشى في الطرق كان الوقت كان صباح لكن ماليزيا جميله والطبيعه فيها خلابه .. !!


حتى الشوارع عندهم مميزه .. بصراحه حسيت بسعة صدر وأنا أتمشي .. لكني ﻻزم أرجع أخاف بعد تصحى وﻻ تشوفني ويمكن يصير لها شيء مدري ليه الخوف المبالغ فيه بدون سبب .. !!!


وصلت للغرفه حقتنا في الفندق لكني وقفت مستغرب كانت مفتوحه غريبه ؟!


تقدمت بسرعة لغرفة النوم ما لقيت أحد والعبايه مختفيه وين راحت هذي معقوله هربت !!!! وﻻ تنتظر أحد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


معقوله تنتظر أحد وربي ما استغربها عليها العرق دساس والله لأذبحها بيدي لو تفكر تلعب علي من وراي .. !!!!!!!!!!!!!!!!






// × // // × // // × // // × //








ابتسم وبهدوء تقدم لبيته ومسك الملفات بيده وهو يحس بالمكسب .. وصل للي يبيه وراح يوصل لشيء أكبر .. !!


بهدوء تقدم لغرفته وحط فيها الملفات ثم تقدم لغرفتها .. الإنسانه اللي مازلت تتعذب .. !!!


وبهدوء فتح الباب وشافها جالسه وهي تنتفض ويوم فتح الباب انتفضت أكثر وقعدت تصيح تصيح بخوف كان منظرها يرعب الإنسان لكن هو ما كان مستغرب لأنه هو سبب عذابها كان يدمرها في كل لحظه !!!


ما كان يشبع من عذابها ما يدري ليه كل ما يشوفها يتمنى يقتلها اللي سوته هذي الإنسانه فيه مب سهل .. !!!


وباستحقار دخل لها أكل وقال " كلي ﻻ تموتين وﻻ تحاولين ما تاكلين لأني وقتها بعطيك الأكل بالقوه !!! أنا مني مستعد تموتين علي ألحين أنا محتاجك للحين فاهمه !!! “


هي هزت راسها باستسلام كانت هذي الإنسانه منهاره متدمره تبكي كل يوم تتعذب كل يوم ومستعده تسوي أي شيء ويفكها … !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!








// × // // × // // × // // × //










كان يحس بالنار تشب فيه .. كان يحس بالشياطين فوق راسه .. !!!


أفكار كثيره تدور ويفكر فيها بس مع ذلك ما وصل لشيء .. !!!


راح سأل الكونتر عن حرمه متحجبه طلعت لكنه أكد أنه في هذا الوقت ما شاف ما يدري وش يفكر فيه كانت أفكاره متجمده .. !!!


يبي بس يشوفها وممكن يقلب الدنيا عليها .. حس بأعصابه وصلت لقمتها وطلع للغرفه يمكن ما دور فيها زين ؟؟!


يمكن أفكار مجنونه لكن ما يدري وش يفكر ويوم وصل للغرفه ودخلها انصدم كانت فيه وبعصبيه صرخ فيها وهو يشوفها تفك العبايه " وين كنتي فيييييييييييييييييه !!! والله مب الشره عليك الشره علي اللي تاركك لحالك ما صدقتي تقعدين لحالك إﻻ هجيتي مين طالعه معه أكيد مع واحد !!!!!! كنتي متفقه معه صح عشان تهربون تكلمييييييييييييييييي "


وبعصبيه تقدم لها يبي يضربها يسوي فيها شيء لكنه شافها تبكي بشكل مخيف .. استغرب ما توقع من كلامه وحس بهدوء وأن في شيء وسكت ينتظرها تتكلم وبهدوء تكلمت وهي تقول بخوف " أنا قمت وﻻ لقيتك فخفت أنك تركتني .. !!! فما عرفت وش أسوي طلعت أدورك وربي آسفه !!!!!!! “


استغرب وش تقول هذي تركها وليه يتركها وشافها تحضن نفسها وتبكي بخوف وقف مبهوت مصدوم حس أنه ظلمها وفوق كذا ليه هي كذا خايفه مره في شيء غريب فيها يمكن في ماضيها ايه ﻻزم يعرف هي كيف كانت عايشه في الدار ومين يدري يمكن ما تكون مثل ما تصورها ….


// × // // × // // × // // × //






عبدالرحمن بعصبيه " كيف تقول حست العصابه عليكم يعني كلهم تركوا المكان .. !!! “


زيد " ﻻ شكل باقي شخص على حسب المراقبه في شخص ناقص ما طلع للحين .. !!! “


عبدالرحمن " اسمعني أبيكم تراقبون المكان اذا طلع هذا الشخص أبيكم تمسكونه .. !!! “
// × // // × // // × // // × //






كان راكان يبتسم وهو يتذكر كيف البوس كشف أنه المباحث كشفت أنهم في الإستراحه وﻻ وخطة الهروب من الإستراحه بشكل ما يشكك المباحث كانت خطه ذكيه لكن بقي هو ﻻزم يتمم الأمر بشكل ممتاز .. !!!


وقام بابتسامه يقفل كل شيء ويمسح كل شيء ممكن يدل عليهم وبهدوء طلع من الباب الخلفي وبدا يتلفت حوله ولما تأكد أن كل شيء تمام .. !!


قعد يمشي مسافه لين وصل للمكان اللي مفروض تكون فيها السيارة اللي تنتظره .. !!!


لكن اللي انصدم فيه لما شاف ما يفوق خمس أشخاص واقفون حوله وكل واحد مصوب مسدس وعرف لحظتها أنه طاح في فخ المباحث .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!






// × // // × // // × // // × //








كانت جالسه بصمت باستسلام القرار صدر وهي خلاص استسلمت بتنفذ فيها حكم القصاص .. كانت متوقعه ما في أحد بتنازل وﻻ راح ترفض هالأمر .. وبتنفذ فيها الحكم كانت خايفه من الموت ما راح تكذب بس كانت في كل لحظه ندمانه على كل لحظه ضاعت من عمرها بدون ﻻ تذكر ربها .. !!!


ايه ربها سبحانه وتعالى هو الوحيد اللي بيده كل شيء ما كانت تذكره لكن ألحين عرفت أن القرب من الله هو السعاده اللي ما قدرت في يوم توصلها وابتسمت وهي تسمع آذان الفجر يتردد صح كانت في السجن لكن كان يتردد داخلها في قلبها من لحظة سمعت السجانه تعلن لهم عن أن الآن وقت صلاة الفجر هي تردد بداخلها الآذان حست بضعف وتمنت لحظتها أمنية وحده تموت وهي في سجادتها وتكون ساجده حيث أقرب ما يكون العبد إلى ربه .. !!


“ ﻻ إله إﻻ أنت ربي سبحانك إني كنت من الظالمين "








// × // // × // // × // // × //






نهاية الفصل الثاني عشر

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 31-12-10, 08:30 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أحـقـاد تـحـت الـرمـاد
الفصل الثالث عشر


// × // // × // // × // // × //




"


قد يمر المرء منا بمواقف شديدة وتكون صعبه …
وقد يسقط المرء منا مرات عديده وقد يتراجع ..
لكن هناك من يواصل وهناك من يقف ؟
دائما ً للمرء الخيار بالمواصله أو الوقوف لكن هناك من يرفض أن يواصل رافعا ً راية الإستسلام وليسلم بهزيمته …
وهناك من ينهض ليقاتل من جديد ومن يعلم ربما أقوى من السابق ؟!


"






















// × // // × // // × // // × //






قمت بصعوبه من النوم .. حسيت نفسي متكسر وتعبان التفت للساعة وانصدمت لقيت الوقت تآخر وأبوي متصل ﻻ حول أكيد يبيني أفطر معهم .. !!!


قمت باستعجال وبديت ألبس .. واتصلت على أبوي وقلت له شوي وجايكم !!!


المشكله وين شوي المسافه بعيده لا ما ينفع الموضوع كذا وأمس فكرت بحلول كثيره وشكلي ما لي إﻻ أروح معهم ولين رجعنا من البر أرجع لوعد وخلصنا .. !!!


لقيتها في الصاله جالسه تطالع التلفزيون وطالعتني مستغربه وقلت " اسمعي أنا بروح لأهلي ويمكن أقعد لي كم يوم إن بغيتي روحي لأهلك واذا بغيتي تقعدين براحتك!!! “


طالعتني باستغراب وقالت " أقعد لحالي ؟! “


قلت بدون اهتمام " وش لحالك قلت لك تبين روحي لأهلك ما يحتاج أعيد كلامي يا وعد يلا تآمرين بشيء .. !! “
وعد باستسلام " ﻻ بس سويت لك فطور "
ابتسمت وقلت " تسلمين لكن ﻻزم أفطر مع أهلي "
وعد " طيب خذ معك على الأقل شاهي وﻻ شيء تشربه "
ابتسمت لها وقلت " طيب اوكي هاتي شاهي سريع .. !! “




// × // // × // // × // // × //




ابتسمت كانت تأكل بهدوء بس واضح أنها طلعت من خوفها .. صراحه خفت من اللي صار لها ما عرفت أتصرف في البدايه كانت تنتفض حسيتها بتموت مهما كنت أكرهها ما أتمنى تموت بسببي .. ربي يسامحني بس والله غلطت من البداية أني تزوجتها وأنا ما أبيها بس عشان أبوي !!!


اذا على فلوسها البنت واضح أنه ما يهمها الفلوس شكلها طيبه وأنا ظلمتها .. !!!


طلعت من أفكاري على صوتها تقول بخجل واضح " ماودك تأكل ؟! “
ابتسمت وقلت باندفاع " ﻻ يكفيني أشوفك تاكلين كذا أشبع !! بعدين أنا ماكل الصبح لما قمت منب جوعان ﻻ تشيلين هم .. !! “


ابتسمت ولكن فجأه ذكرت كلام أبوي يبيني أذبح البنت أخليها تتعلق فيني ثم أخونها مع غيرها عشان تنهار وخاصه أن قلبها ما راح يتحمل أي صدمه قويه .. !!!!
بس لحظه ألحين مب على كلام أبوي أن البنت ما تدري أن قلبها ما راح يتحمل يمكن ثلاث سنوات بالكثير .. بس هي تعرف من قبل أن قلبها مريض وﻻ ما تعرف شيء أصلا ؟!


مو معقول أكيد تعرف لأن المرض كان معها من وهي صغيره !!! بس تفاقم في الفتره الأخيره وهي ما تدري بس مهو باين أنها مريضه وﻻ قد شفتها تاخذ أدويه مثلا ً ؟! مدري أسألها ؟!


فكرت وفكرت لكن أجلت الموضوع مب وقته ألحين حسيت الجو مب وقته أبد .. !!


ثم اندفعت أقول " نجد وش رايك نتمشى في ماليزيا بعد ما نخلص فطور وربي بتعجبك أنا يعني لفيت كذا شوي واضح أنها على مستوى جمال وطبيعة وبعدين فوق كل هذا النظافه عندهم خيال صراحه .. !!!


ابتسمت وقالت " خلاص أتجهز "


قلت " ﻻ كملي فطورك أول بعدين نروح .. خذي راحتك ما راح تطير ماليزيا !! “


وضحكت على كلامي وابتسمت وأنا مقرر هذي الفتره يكون تعاملي أفضل يعني على الأقل لين أفهم كل شيء لأن حاس أن أبوي ما قال كل شيء عن البنت وأن في أسرار بحياتها وفوق كذا واضح أنها طيبه وعلى نياتها مب راعية شر ومشاكل ؟!


// × // // × // // × // // × //






أبوفيصل " هلا بولدي وينك طولت ما صارت ﻻ يكون خيمتكم بعيده ؟! يعني مو معقول لك أكثر من نص ساعة عشان توصل .. !! “


قلت بهدوء " ﻻ يبا بس قمت وتغسلت يعني ولبست وهذا اللي آخرني وﻻ الخيمه مب بعيده مره وعلى كل أخوياي خلاص بمشون لأن عندهم أشغال وأنا بقعد عندكم حتى جبت معي ملابسي وأغراضي .. !! “


أبوفيصل " أحسن لك وربي يا فيصل هالقعده بين الأهل ما يعادلها شيء أسألني أنا .. يوم أني مثلك كنت مسافر في الخارج وشغلي برا طبعا وقتها أشغال أبوي كلها برا لكن الحمدلله قدرت أنقلها هنا القعده في بلدك وبين أهلك تسوى كل شيء .. !! “


ابتسمت على كلام أبوي وقلت " صدقت يالغالي " والتفت لأمي واخواني كانت أمي تجهز الفطور وعايشه الجو .. وعهد تلعب مع مهند كوره كانوا عايشين جو .. حسيت أن الفتره الماضيه انعزلنا كل واحد بنفسه محد مع الثاني والكل ابتعد عن الثاني بجد كنا محتاجين للطلعة هذي عشان نغير النفسيات وكل شيء .. !!


ابتسمت وتقدمت لأخواني بعد ما استآذنت من أبوي وقلت لهم " انتي ومهند ضدي وطبعا هي محسومه لي بس يعني اطقطق عليك واستانس "
مهند بعصبيه " ﻻ ما ابيها هذي غبيه ما براسها كوره "
ابتسمت لكلامه " عادي يا رجال سلكها حارس مرمى !! “
عهد " ﻻ ما ابي انا طفشت من الكوره بروح اساعد أمي "
قلت بسخريه " ايه دريتي أنك بتتصفقين !!!!! انسحاب يا فاشله تنسحبين " وقعدت أضحك ابي أنرفزها أعرفها تحب التحديات بشكل جنوني ….
التفت لي وقالت بتحدي " ما الفاشل غيرك والحين بثبت لك "
ابتسمت لاني عرفت كيف اخليها تلعب .. ولحظتها بدينا اللعب وكان مهند مب عاجبه أن عهد معه لكني ما اهتميت وكسرت راسهم الأثنين ….


ابتسمت لأبوي يوم رجعت له وأنا أضحك وقلت " وربي يلعبون لكن قدرت عليهم !!! “


ابتسم لي وقال " الله يوفقكم "


هنا ذكرت شيء وقلت لأبوي " يبا للحين على رايك بتزوج عهد من سعود ؟! “
ابوي طالعني بعصبيه وقال " فيصل أظن الموضوع انتهى وأختك وافقت وخلاص ﻻ تزعجني في الموضوع بعدين ﻻ تخاف بنسوي خطبه وبس بنخلي الموضوع خطبه بشكل مؤقت لين كل واحد منهم يطلع من الماضي ويتقبل الثاني ثم ملكه وبعدين الزواج مب مستعجلين عليه ﻻ تخاف منب مستعجل في الموضوع وأنا أعرف وين مصلحة أختك فيه … "


عرفت لحظتها أن أبوي معزم ومستحيل يتنازل لكن يمكن يكون في زواجهم خير .. الله يتمم على خير !!




// × // // × // // × // // × //




ابتسم منصور بسعاده وقال " والله يا تركي ما في منك وينك عني من زمان أنت … وربي أنك فاهمني .. !! “


ابتسم تركي وقال " وعندي لك بنت تعجبك دفعت لها وكل شيء بكون تمام "


منصور " يا شيخ وربي حفلاتك ما في منها .. ووين البنت ؟! “


ابتسم تركي ونادى على شخص خارج الغرفه وكانت بنت أجنبيه تقدر تعطيها 19 سنة .. وكانت جميله بشكل واضح .. !!!!!


منصور انذهل وقال بصدمه " من جدك أجنبيه كيف قدرت توصل لهذي البنت وربي أنها غير طبيعية !!! “


ابتسم تركي بخبث وهمس في أذن البنت الأجنبيه ثم قال " أقدملك هذي أشلي .. طبعا تحكي شوي عربي لكنها مب مره .. لكنها تعرف كل المطلوب .. !!! “


قال منصور " تركي وش تبي بس أكافيك فيه .. !!! “
تركي بغموض " الحين ما ابي منك شيء بس وسع صدرك وأخليك الاستراحه وضبطتها لك وكل شيء تبيه فيه .. أشوفك على خير "


ومشى تركي وتركه مع البنت الأجنبيه اللي كانت تنظر له نظرات سخريه واحتقار لكن لحظتها ما كان منصور ينظر إلى لشيء واحد شهوته اللي غلبته وﻻ كان مدرك أو حتى مستعد يفكر في نظراتها ..


وهي لكي ﻻ تترك للشك مجال عنده تقدمت بهدوء وهي تبتسم له وهو في لحظتها استسلم لنفسه واتبع هواه ولم يدرك أن الليل وإن غطى ظلامه وستر ما يخفيه وإن كانت للبيوت جدران تعجز الناس عن رؤية ما في داخلها فإن هناك فوق سبع سموات من يرى ما تخفي الأعين وما تخفي القلوب .. !!!


سبحانك ربي ﻻ إله إﻻ أني كنت من الظالمين




// × // // × // // × // // × //




حسيت بخوف كان الوقت متآخر وبصراحه ما قدرت أفكر أني بنام يمكن كم يوم لحالي .. !!!
المشكله مستحيل يستقبلني أبوي .. حسيت بضيق ليتني أعرف مين يكون أبوي الحقيقي وأمي بعد ودي أعاتبهم أقولهم ليه يتركوني !!!
مدري حسيت أني بديت اسمع أصوات أتخيل مدري مني مرتاحه وقررت لحظتها أني بكره أروح لأهلي أحاول أخليهم يقعدوني عندهم بس لكم يوم .. !!!


حسيت بضيقه يعني حتى لما أتألم وأحس بالخوف ما راح يكون عندي أحد حولي !!!


فيصل مستحيل يظل معي ماخذني أي كلام وأنا متأكده أنه بالآخير راح يرميني مستحيل يخليني عنده .. في النهايه هو مالك على بنت عمه نوره ايه وهو يبيها أنا بس فتره وبمل مني .. !!!


وقتها وين أروح لمين ﻻ أهل يبوني وﻻ أحد يبيني .. !!! حسيت بالضيق وما عرفت وش أسوي وحاولت أغمض عيوني وأنا أقول لنفسي بنام بنام بنام ﻻزم انام لين حسيت النوم يغلبني .. !!!




// × // // × // // × // // × //




كنت أحس بعصبيه .. كان ينرفزني هذا الإنسان وبروده .. وقلت وأنا أحاول أمسك أعصابي " اسمعني يا راكان الإنكار ما راح ينفعك صدقني تعاونك معي ممكن نقدر نخفف عليك الحكم وﻻ ننفذ فيك القصاص .. !!! لكن الإنكار ما راح ينفعك وﻻ عصابتك بتنفعك "


راكان بهدوء " قلت لك أنا ما أعرف شيء البوس هو البوس والعصابة هي العصابة أعرف أسمائهم الأولى بس !!! ما أدري كل واحد من وين أو وش اسمه الحقيقي والبوس نعرفه كذا البوس .. !!! ما أحد يعرف عنه كل شيء .. “


حسيت بعصبيه وقلت " يعني وش آخرتها .. اسمعني راكان الموضوع مب سهل ترا في ناس تموت بسببكم !!! لازم أوصل للعصابة فاهمني وراح أوصل لها إذا تعاونت بتسهل علينا ويمكن نخفف عنك أما اصرارك أنك تظل ساكت ما راح ينفعك بشيء .. !!! "


راكان " صدقني ما أقدر أقول شيء مهم كل اللي أعرفه قلته .. حسب كلام البوس باقي عملية وكل شخص يروح لطريقه لكن متى وكيف وشلون ما لي علم بشيء .. !!! لكن .. أنا مستعد أني أتعاون معكم ونمسكهم !!! "


قلت بهدوء " وكيف ؟! "
راكان بتردد " بصراحة مدري اذا تقبل بس أنا مستعد أتعاون معكم بس لا تحكمون علي قصاص .. !!! ما أبي أموت تكفون .. !!! "
قلت باهتمام " مب مشكله أنا مستعد أتكلم بالموضوع وممكن يخف عنك الحكم !!! "


راكان طالعني وهمس " أني أرجع لكن أساعدكم وأوقف معكم !! يعني أسوي نفسي معهم لين تقدرون توصلون للي تبون وتقبضون عليهم .. !!! "
قلت" تحسبني ما نفهم يعني تبي ترجع لهم ثم تختفون ولا عاد نوصلك ولا توصلنا .. !!! "
راكان " طيب وش الحل بنظرك أنا هذا اللي أعرفه قلته لكن إذا رجعت وساعدتكم بمعلومات صدقني بتستفيدون وبعدين بالنهاية دام ممكن أنجو من القصاص .. !!! خلاص ما يهموني بالعكس بحياتي ما ارتحت بشغلنا ولا اللي نسويه .. أبي أتزوج وأعيش مثل غيري ... !!! "


قلت بعد فترة تفكير " ممكن أسمح لك ترجع لهم وننفذ اللي تقول عليه لكن بترك معك جهاز تنصت عشان أسمع وأعرف كل شيء يصير .. وصدقني إذا حاولت تلعب معنا يمين ولا يسار ما راح يحصلك خير ولا تظن أننا راح نكون أغبياء .. !!! نبي نوصل لكل شيء ولا تنسى نعرف عنك كل شيء وفي حال هربت ولا سويت شيء وقتها ما راح يحصلك خير .. !!! "


راكان " خلاص تم وصدقني أنا أتمنى أرتاح من عذاب الضمير اللي عايشه أبي أعيش حياتي مثل غيري وأرجع لأهلي .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! "






// × // // × // // × // // × //






ابتسمت وقلت بهدوء وأنا أحاول أغير جو التوتر اللي صاير " صدقيني نوره ما نسيتك بس انشغلت هذي الفتره .. افى بس عليك لا تقولين نسيتك وبعدين أنتي عارفه يعني أشغالي وشايفه كيف منشغل مع أبوي وأبوك ... وربي الشغل ياخذ وقتنا كله .. يعني الواحد يرجع تعبان وينام يالله بعد .. !!! "


نوره " ما قلت شيء يا فيصل بس وربي خفت كل ما ادق عليك تقطع الخط ولا ما ترد خفت أنك زعلان ترا اذا ما تبي نكمل زواجنا عـ ... "


قاطعتها وقلت " وش ما نكمل تستهبلين افى بس عليك مب ذا العشم فيك نوره بعدين أنتي عارفتني لو ما ابيك بقول لا تخافين .. ومب ذا كلام تقولينه .. وأشوف ماشاء الله صايره جريئه مره وحده تقولين اذا ما تبي نكمل زواجنا ؟؟ الله بس يهديك بجد ما لك داعي لذي الدرجه زواجنا ما له قيمه عندك .. !!! والله ما هقيتها منك يا نوره .. !!! "


نوره بخوف " لا مو كذا !! بس "
قطعت كلامها مره ثانية وقلت " لا بس ولا شيء روحي استانسي وانسي كل اللي صار وأتمنى ما تفكرين هالأفكار الغبيه اللي براسك ولا وقتها بكون معي حساب ثاني معك !!! يعني مو معقول اذا ما اتصلت تفكرين أني ما أبي أكمل زواجنا .. !!! "


وبدون ما اهتم فيها وهي تحاول تناديني بعدت عن المكان وانا أحس بضيق ما عجبني أنها تفكر أني بتركها أجل لو تعرف أني متزوج وش بتسوي ؟ لكن مب مهم ألحين واضح أنها راح تطلع الأفكار الغبيه من راسها لان مستحيل أفكر أتركها مهما كان ما أرضى لبنت عمي تكون مطلقه وبعدين أبوي وعمي وش ممكن يصير بينهم بسبب الطلاق .. !!!!!






// × // // × // // × // // × //

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 31-12-10, 08:31 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




// × // // × // // × // // × //













وصلت للمكان المتفق نلتقي فيه كنت حاس بخوف لو انكشفت الخطه بتكونة نهايتي .. وأنا من كل جهه في خطر .. !! تقدمت بهدوء وحسيت بنوع من الراحه لما ما لقيت البوس مب وقته ألحين وقلت بابتسامه لعبدالعزيز " وشلونك عزيز .. !!! "

طالعني وقال " وينك مختفي البوس كان يسأل عنك وانشغل وراح وقال أنك لما يوصل راكان تبلغونه لا يروح مكان أبيه ضروري .. !!! "




ابتسمت بهدوء وقلت " لا بس انشغلت بموضوع لا تشيل همي .. !!! "










// × // // × // // × // // × //










ما كنت أبي أرجع لبيتنا .. لكن ما قدرت مدري وشلون نمت أمس لحالي بالشقه وما أقدر أتحمل أكثر من كذا أنام لحالي .. أحس بخوف .. تقدمت للبيت وطقيت الباب كنت خايفه كيف بستقبلوني هل راح يرضون أنام عندهم بس هالأسبوع .. !!!!!




ابتسمت يوم انفتح الباب وشفت أبوي وقلت وأنا أتقدم بحب راسه " هلا يبا "




شفته يدفني ويقول بعصبيه " خير وش تبين ؟! جايه تبين فلوس .. الله يعطينا ويعطيك .. !!! شايفه الحاله أظن ياختي "

استغربت نبرته وقلت بألم " يبا انا وعد ؟! "




طالعني باستهزاء وقال " وعد مين أقول اسمعي بيتنا ماهو لاستقبال بنات الشارع .. !!! أنا قلت لك انسينا اذا زوجك طلقك دوري لك مكان غير هالمكان يلا لا أشوفك على الباب "

حسيت بضيق بقهر وقلت وأنا أمسك الباب قبل لا يسكره " يبا تكفى بس هالأسبوع .. فيصل رايح البر مع أهله وخايفه اقعد لحالي بس هالأسبوع .. !!! "




طالعني بعصبيه وقال " ما تفهمين ما لك مكان في هذا البيت .. دوري لك بيت يشيلك لكن هالبيت انسيه والله ما راح تطبينه واذا فكرتي تجين مره ثانيه بروح اشتكي عليك واقول اني أنكر أنك بنتي .. !!!!!! "




انصدمت من كلامه لذي الدرجه مب طايقني ويكرهني وقلت بعصبيه " حسبي الله عليك هدمت حياتي وربي ما راح أحللك في حياتي كلها .. مني قايله غير تشوف يوم في بناتك ياللي كنت اسميك ابوي !!! كذبت علي وعيشتني بكذبه ويوم احتجت لك طردتني .. حسبي الله عليك !!! "




كنت أقوله كذا لكن بقلبي ما كنت ولا يمكن أتمنى يصير شيء لمها ولا حتى للبتول لانه لو عندي حتى خوات صدق مستحيل أعزهم مثل البتول ومها كانت غلاتهم كبيره بداخلي لكن هو تمنيت يموت يختفي ربي ينتقم منه كرهته على كثر ما حبيته والقهر اني في يوم من الأيام ناديته أبوي .. !!!!




بعدت عن البيت بضعف بهزيمه حسيت بالألم بالقهر ... وأنا مدري وش أسوي .. يعني وش أسوي مدري لكني خلاص استسلمت برجع للشقه والله يعيين .. ما لي أحد أروح له ولا أحد !!! حسيت بضيق ولكن مب مهم ما يستاهل هذا الإنسان اضيق صدري عشانه .. حسبي الله عليه مدري وشلون كان أبوي .. !!! صح أنه مب أبوي لكن ما أنكر أنه لو أبوي كان تحملت كل شيء لأن شعور العائله والأهل ما في مثله أبد .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!










// × // // × // // × // // × //










البوس " وينك متآخر ؟! ممكن أعرف سبب التآخير ؟! "

راكان بتوتر " لا بس نفذت اللي طلبته مني .. أقصد يعني أني أطلع من الإستراحه ومسحت أي شيء يدل علينا .. !! "

البوس بابتسامه " تعجبني .. لكن هذا التآخير ما عجبني !! مفروض من زمان وصلت "

راكان بهدوء " لا بس تعرف زرت أهلي وضاع الوقت معي .. اعذرني بوس .. !! "

البوس بسخريه " الأهل .. مب مشكله لكن لا تنسى هذا الكلام الفاضي ما راح نتقبله كل مره منك .. وأنت تعرف الخطه الجايه ما راح تكون سهله بتكون عمليه كبيره وأخيره نضرب فيها بقوه "

راكان " لا تهتم بوس بإذن الله تتنفذ العمليه تمام التمام .. !! "




ابتسم البوس بغموض وقال " لا تهتم راسم لكل شيء وبالطريق الصح .. ومتى ما جاء الوقت المناسب بعطيكم الخطه والمكان اللي ننفذ فيه العمليه .. !! "










// × // // × // // × // // × //













ابتسمت وقلت " كيف ماليزيا عجبتك !!! “

طالعتني بابتسامه وقالت " ايه حلووووووه خياااال صرااحه !! “




حسيت بنوع من السعاده على كلامها .. وابتسمت لها وقلت " صدقتي وربي .. !!! “




انسدحت على الكنب وقلت بدون اهتمام كبير " مثل أمس ارتاحي في الغرفه وأنا بنام بالصاله .. أوكي ؟! “




طالعتني بصمت ثم قالت " ﻻ محمد أنت نام بالغرفه وأنا أنام هنا .. أنا أرتاح في الكنب يعني عادي متعوده !! “




طالعتها وقلت " متعوده ؟! ما يهم قلت لك بتنامين بالغرفه ﻻ تحاولين تناقشيني كثيييير .. !!! “




طالعت بصمت ثم قالت " بس ما أبي أزعجك .. خليني أنام بالصاله يعني ترتاح بالغرفه اليوم وأنا عادي وربي أنام بالصاله .. مب مشكله ؟! “




قلت بدون اهتمام " نجد خلاص قلت لك نامي بالغرفه مب ﻻزم تتناقشين كثير بالموضوع وﻻ بجد بتخليني أخذ بخاطري .. وبعدين أنا بالصاله أفضل يعني تخيلي مثلا يدخل حرامي ؟! ما أظن تبينه يخلص عليك .. لكن أنا بنتبه له وأمسكه .. !!! “




طالعتني بصدمه وقالت " أما حراااااااامي !!! “




ضحكت على نظراتها وقلت " ما تدرين يمكن .. المهم تبين تسهرين على الفيلم شكله فيلم بطل بس أنه ررررررررعب واضح .. !!! “




طالعتني بخوف وقالت " ﻻ ﻻ تقول !!! رعب ما أحب هالأشياء أبد وربي ما راح أقدر أني أنوم وبصير أحلم طول الوقت .. !!! “




ابتسمت وقلت " وش دعوه شكلك تتأثرين كثييير ترا كله فيلم مب حقيقي لكن براحتك أجل نامي اذا حبيتي أنا بسهر ومتى ما جاء النوم برقد .. !!! “




ابتسمت لي وقامت وقالت " طيب خلاص فمان الله تصبح على خير "

رديت بابتسامه " وأنتي من أهل الخير "




ابتسمت لها وربي مرتاح بشكل غير طبيعي ما توقعت أني بقولها لكن هذي الإنسانه بديت أعزها وأشوفها بشكل ثاني مب مثل ما توقعت لكن بالنهايه كل ما أتذكر أنها لقيطه يضيق صدري .. !!!!




يعني مهما كان في النهاية بنت حرام صعب صعب أكمل حياتي معها .. بس وربي ما أحب تظل كذا البنت على غبائها مب داريه بشيء ﻻزم تعرف أن حياتها يمكن ما تستمر أكثر من ثلاث سنوات .. !!!!




مهما كان هذا من حقها تعرف .. يعني مو معقول تقعد وتعيش وهي ماتدري عن شيء .. !!!!










// × // // × // // × // // × //







زيد " عبدالرحمن أنا مب مرتاح لراكان وأخاف يقلب علينا .. !! ما تضمنه حتى مع جهاز تنصت يعني ما تدري .. !! “




ابتسم عبدالرحمن وقال " ﻻ تشيل هم أصلا في شرطي مراقبه وعرفنا مكانهم بس ما نبي نستعجل ونقبض عليهم أبي أمسكهم بالجرم وأثبت عليهم كل جرائمهم لأن واضح أنهم حريصين يعني حتى لو افترضنا أنه خدعنا حنا مراقبين المكان اللي هو فيه والعصابه بعد يعني أي حركه مشبوهه نقبض عليهم .. !!!




زيد " والله انك ذيب حاسب لكل خطوه دام الموضوع كذا أجل نقدر نقول أن العصابه قربت تطيح في يدنا .. !!! “




عبدالرحمن بتردد " العصابه مب صعبه بس البوس أحسه من النوع الصعب اللي نوصل له .. وأنا أبي أوصله لأني اذا وصلت له كلهم بكونون طايحين بيدنا وبعد أنا خايف أنه يكون في شخص يدعمهم يعني بصراحه أنا شاك في متعب مب مرتاح له .. !!! “




زيد " بس أنت عارف عبدالرحمن مين متعب ومين ولده يعني صعب أنه يكون معهم وحتى لو صار ما أظن بنقدر نوصل له .. !!! “




عبدالرحمن لحظتها سكت وانشغل في أفكاره … !!!










// × // // × // // × // // × //













وصل منصور للمخيم وحسيت بنوع من الخوف من مقابلته خاصه بعد آخر مقابله بيننا .. !!!




طلعت من أفكاري وأنا أشوفه يسلم على أبوي ويبتسم .. حسيته مستانس فقلت بس شكله أجل ناسي السالفه وابتسمت له وقمت وسلمت وﻻ بين شيء أنه يتذكر السالفه أو حتى شايل علي بخاطره .. !!!




وقلت باستفسار " ماشاء الله اليوم مستانس يا منصور ؟! “

منصور بضحك " حاسدني ياولد عمي .. “




ابتسمت وقلت " بالعكس ربي يسعدك لكن مستغرب هالفرحه أحس أنها يعني زايده عن الطبيعي .. !!! “

منصور " ﻻ ما به إﻻ كل خير .. بس واحد من أخوياي بتزوج ومستانس له .. !! “




وضعنا بالسوالف وشوي وصل سعود كان مستانس وسلم وجلسنا في سواليف ومن سالفه لسالفه .. !!










// × // // × // // × // // × //










متعب باستهزاء " أجل بتنفذ فيها حكم القصاص .. !!! النذله تستاهل تركتني عشان مين عشان هذا بسام !!! وفي الآخير قتلته أصلا هو اللي باعها ورماها لي .. وأنا عزيتها ورفعتها لكن كفوها .. بس مازلت مقهور أني ما قدرت أدمرها بيدي .. !!! “




وكمل بهدوء وهو يكلم شخص ثاني " اسمعني أبيك تبلغ البوس أن ما عاد فيني صبر .. !!! “




وكمل " صبرت بما فيه الكفايه أظن .. يكفي اللي صار .. ما نفذ وﻻ شرط من اللي اتفقنا عليه .. وطلعته من استراحتي أحسن شيء سواها لأن بصراحه ما فيني حيل مشاكل ويكفيني اللي صار .. !!! “




وكمل " بلغه بنفذ المهمه وﻻ يرجع المبلغ اللي عطيته وينتهي كل شيء بيني وبينه يعني فوق أني أبيع بضاعته وأوصلهم المبالغ وﻻ أطلب فوائد للحين ما سوى شيء يستاهل .. !!!! “
















// × // // × // // × // // × //













كنت أفكر للحين بموضوع عمر من لحظة ما علمني أنه يبي يتزوج أختي للحين ما فكرت وش أسوي .. للحين ما بلغت أختي بشيء لكن ناوي أبلغها خلال اليومين الجايه .. !! بس مدري كلام عبدالرحمن وأنه منطقيا ً مفروض ما أقبل في عمر .. !!




بس الرجال ما فيه عيب بس مشكلته أنه لقيط .. وربي مدري وش أسوي … طيب لو بلغته أني بخطب له ممكن يقتنع وﻻ .. حسيت أفكاري مشوشه .. !!!!!




ﻻ وفوق كذا عهد وزواجي منها خلاص موافقتي طبعا عطيتها لعمي وﻻ أدري هل بندم وﻻ كيف ؟! ربي يكتب اللي فيه الخير .. !!




وربي مدري صراحه وش أبدي من المواضيع لكني ألحين بغير جو وربي يسهل .. طلعت من أفكاري على صوت عمي أبوفيصل يسألني عن أحوالي ابتسمت له وقلت " بخير يا عمي .. !! “










// × // // × // // × // // × //










كان يتقدم بهدوء لغرفتها .. كانت أفكاره كثيره لكن ألحين هو مشغول فيها .. صحتها كل ما لها تسوء وش يسوي مستحيل يوديها المستشفى ما راح يمر عليهم اللي فيها ببساطه .. !!!




فتح الباب ودخل وابتسم بسخريه وقال " كيفك اليوم .. !! “




كانت تطالعه بنظرة ألم والدموع بعيونها وهي مربوطه .. وكانت تتمتم بكلام ما ينفهم .. !!!




ضحك باستهزاء وقال " تدرين أنتي اللي حطيتي نفسك بهذا الموقف .. وﻻ مين قالك تقبلين تتزوجيني غلطتي وصدقيني بتندمين كثير قبل ﻻ تشوفين الموت .. !!! وأحذرك بتاكلين بالطيب وﻻ بالقوه ما يهمني .. !!!! “




طالعته بألم بإستسلام .. ولحظتها تركي كان يحاول بكل قوه ينتزع كل رأفه في داخله كان يحاول ما يدخل الشفقه في قلبه لأن الحقد سيطر عليه وبدأ يسيره .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!
















// × // // × // // × // // × //













نهاية الفصل الثالث عشر

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 31-12-10, 08:31 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أحـقـاد تـحـت الـرمـاد

الفصل الرابع عشر



// × // // × // // × // // × //




"



للمرء في الحياة أن يرسم الأحلام .. !

وترى كل شخص يسعى لتحقيقها ..

ولكن هناك من يقاتل لذلك وهناك من يرسمها فقط لتظل رسوم في الورق ﻻ أكثر .. !!!






"





// × // // × // // × // // × //





متعب " ممكن أفهم وش قصدك ؟! “

البوس بغموض " اسمعني متعب كل شيء بيني وبينك انتهى .. انسى الموضوع على الآخر ما يجمعني معك صار من الماضي أنا بنفذ العمليه الأخيره وبسافر برا .. !! “



متعب بعصبيه " وأخوي واتفاقنا أنك تقتله ؟؟؟؟؟؟؟ "



ابتسم البوس بخبث ومد ورقه وقال " هذا عنوان شخص بنفعك بتخلص منه بس تدفع مبلغ على مستوى وبنفذ كل اللي تبيه وﻻ بختفي ما راح تشوفه مره ثانيه يعني شغله مضمون .. !!! انا مب فاضي لك ولمشاكلك عندي أمور أهم .. وأظن كذا كل شيء بيني وبينك ينتهي وأتمنى ما تحاول توصل لي وﻻ صدقني ما راح يحصل خير .. !! “



متعب بابتسامه " دام الموضوع كذا مب مشكله لكن أنت اللي ﻻزم تنساني وانتبه تمسكك الشرطه لأني مب ناقص مشاكل لأنك تعرف وقتها مستحيل أخليك عايش لأنك راح تفضح كل شيء وأنا مب مستعد أنفضح .. !!! “



البوس " ﻻ تهتم حتى اذا انمسكت اسمك ما راح أطريه .. وﻻ تخاف اللي مثلي صعب كثير ينمسك .. !!! “



متعب " المهم الحين كل شيء بيننا انتهى واعذرني لكن أتمنى تمسك الباب وﻻ عاد أشوفك وتنسى اسمي وكل شيء عني "



البوس بتساؤل " مين انت ومن الأساس من قال أني أعرفك ؟!!!!! “



// × // // × // // × // // × //





ابتسمت وقلت لأبوي " والله الحمدلله استانسنا كثير صراحه هناك .. وتونا يعني من شوي واصلين وديت نجد للبيت وجيت أسلم عليك "
أبوي " مستانس أجل !!! أقول ﻻ تتعلق في البنت ترى كلها كم سنه وتموت .. وبعدين ﻻ تعطيها وجه زايد تراها بنت حرام .. !!! “




ضاق صدري من كلام أبوي تخيلت أنها تموت وربي مدري ما تقبلت الموضوع بديت بجد أتعلق فيها البنت طيبه وربي تفرض علي أحترمها وأعزها .. وأبوي تفكيره بس في فلوسها .. بس كلامه صح بالنهاية هي بنت حرام ﻻزم ما أتعلق فيها .. !!!



طلعت من أفكاري وقلت " يبا ما يحتاج أكيد ما راح أتعلق فيها .. بس يعني بما أنها زوجتي أستانس معها .. بس يبا البنت تدري أنها مريضه بالقلب ؟؟؟؟ "



أبوي طالعني وقال باستغراب " اكيد تدري بس انتبه تقول لها أنه تضاعف وبتموت بعد كم سنه مب ناقص تنهار علينا وﻻ بعد تكشف كل شيء ووقتها نخسر فلوس أخوي .. !!! “



قلت باستغراب " يبا البنت مب باين عليها تدري وربي ما أحس أنه فيها شيء أنا صراحه شاك بكلام الطبيب .. !!!!!!! “



أبوي بدون اهتمام " اذا تبي تتأكد رح لزياد هو عنده اسم الدكتور مدري الدكتوره المشرف على حالتها … !! “



لحظتها قررت أهتم في الموضوع كنت بجد أبي أعرف هل تعرف نجد بشيء مو معقول مب باين عليها ﻻزم أعرف سالفة مرضها هي حقيقه وﻻ ايش ؟!!!!!!





// × // // × // // × // // × //







كنت جالس في الشقه .. من كم يوم رجعت من البر وصرت أقعد في الشقه مع وعد مرات أنام عندها ومرات أروح عند أهلي بس أبوي بدا يشك فيني وﻻ يرتاح لي .. !!!



على أني أقوله أني نايم عند خويي .. أما نوره فمن سالفتي معها في البر ما اتصلت .. والله شكلها زعلت لكن ﻻزم أدق عليها الليلة أشوفها وأطيب خاطرها على أن ما عجبني كلامها وللحين بخاطري لكن مهما كان ما الومها لاني كنت ما أرد عليها وﻻ أعطيها وجه فما تنلام على تفكيرها .. !!!



طلعت من أفكاري على وعد كانت جايبه الغداء ابتسمت لها وربي حاس حياتي معها أني مستانس للحين يعني عايش بسعاده ومستانس فيها وهي شكلها مستانسه بعد .. !!!



بس الغريب علاقتها في أهلها ما تبي تزورهم مدري ليه .. قلت باستغراب " إﻻ وعد متى لك نيه تزورين أهلك ما اشوفك أبد مهتمه فيهم من يوم جيت من البر وتصرفين ؟! أنتي نمتي عندهم يوم أني في البر عند أهلي وﻻ ؟! “



قالت بابتسامه " إﻻ بس يعني مني حابه أروح دايم لهم " وكملت بتردد " بعدين أبوي يعصب لين شافني يقول البنت ما لها إﻻ بيت زوجها ومفروض ما تترك بيته "



ابتسمت وقلت " شكله عقليته قديمه شوي يا حليله بس واضح أنه حبيب يعني وطيب يدخل القلب “



قالت بضيق واضح " ايه مرررررررره واضح "



طالعتها باستغراب لكن بجد وش اللي يخليه يوافق يزوج بنته مسيار إﻻ أكيد أنه مب من النوع الطيب لكن ما ينلام الفلوس يحصل له مثلي ويقول لا قلتها باستهزاء في داخلي ثم التفت لوعد وبديت أفكر وش نهاية معها أنا بجد مرتاح معها بس نوره صراحه مستحيل أتخلى عن بنت عمي عشانها مهما صار .. !!!



بس لمتى بظل معها في النهايه ﻻزم أفكر في عيال وهي مجرد ماخذها استانس معها وبعدين بطلقها وﻻ وش بسوي فيها ؟؟؟؟؟









// × // // × // // × // // × //









عمر بعصبيه " ياخي ابي جواب سعود وربي ما فيني .. كل مره تقول للحين ما استشرت أختي مب كلام ياخي ذا والله ما فيني صبر أكثر ؟!!! “



طالعته بتردد .. أعترف أني كنت أصرفه وكل ما سأل أقول له أختي ما استشرتها وأنا أصلا ما فكرت استشيرها لاني مدري خايف توافق ايه خايف من كلام عبدالرحمن أن عيال أختي ما يكون لهم أصل اذا تزوجت عمر لأنه بالنهايه مب معروف أبوه صح أمه عارفها لكن أبوه !!! وبالنهايه هو ولد حـرام !!!!!!!!!!!



حسيت أني أناقض نفسي كيف أفكر كذا وأنا اللي وقفت مع هالفئه في حياتي كلها وألحين برفض شخص لأنه لقيط ؟! وشو ذنبه عمر طيب وﻻ شيء بس مدري مدري .. !!!!



طلعت من افكاري وعمر يقول " واضحه يا سعود عيونك تحكي باللي عاجز تقوله أنت ما تقدر تزوج أختك لولد حرام كيف أصلا ترضى أخت الدكتور سعود تتزوج عمر ؟؟؟! وعمر مين المدرس اللي ما له ﻻ أصل وﻻ فصل .. صح ما تقدر تقبل .. !!!!!!!!!! بس كلام كلكم تقولون لكن محد يقدر يسوي شيء .. على كل ما أنقص فيك يا سعود أنت أحسن من غيرك وقفت معي كثيييير لكن مب مشكله أختك ربي يعطيها اللي أحسن مني !! “



“ ويعلم الله اني بغيتها عشانك اخوها ويكفي أن بتصير عندي عائلة لكن مب مكتوب لي .. !!! “



“ على كل انا ما الومك يا سعود على شيء وما اقول غير ربي يعطيك العافيه على كل شيء سويته وربي ما قصرت معي .. !!! “



وربي كان كلامه كله يوجعني ما قدرت أتكلم بشيء ظليت أسمع له وهو يتكلم كنت أبيه يفرغ اللي في داخله وﻻ راح الومه على شيء .. لكن آخر كلامه حسيت أنه يعني كل شيء بيننا بنتهي وﻻ راح يجي ما تمنيت كل شيء بيني وبينه ينقطع …



اندفعت ومسكت يده وقلت " ﻻ يا عمر مهما صار تظل أخوي !! وأبيك تظل تجي عندي بين فتره والثانيه ﻻ تقطع وتقول هالكلام اللي يوجع يالغالي .. !!! “



هنا سحب عمر يدي وقال بترجي " تكفى يا سعود خلني وﻻ تزعجني ترا اللي فيني مكفيني وانت اخوي على عيني وراسي لكن مزاجي تعبان الحين ومب فاضي احكي بشيء .. !!! “





تركته حسيته تعبان مب مستعد بعد صدمته فيني وحسيت بضيق ما أقدر ألومه وﻻ أعاتبه لأن كلامه واقعي والألم اللي فيه ما ينلام عليه .. بس تمنيت أنه تركني أبرر له تصرفي أو ؟! يمكن لو تركني ما قدرت أصلا أبرر رفضي له وش بقوله ؟!؟؟؟ للآسف أنا مثل غيري ما اختلفت بشيء رفضته عشانه لقيط … !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!





// × // // × // // × // // × //





أبوفيصل بإبتسامه " الله يسعدك ياتركي وربي أنك رجال ينشد فيه الظهر .. وماقصرت عارف أني أتعبتك معي هالفتره خاصه لما كنت في البر وتستاهل مكافآه برفع لك في راتبك .. واي شيء تحتاجه ياولدي آمرني .. !!! “



قلت بابتسامه " ما يحتاج طال عمرك .. واللي يهمني دايم أني أكون حولك عشان أتعلم منك طال عمرك .. !!! “



أبوفيصل " يعلم الله يا تركي انك غالي عندي كثير وثقتي فيك ألحين ما لها حدود .. كنت شايف فيك من أول ما جيت كل الخير وأنت كل يوم تثبت لي هالكلام .. !!! “



ابتسمت بهدوء .. وافكاري راحت بعيد كل اللي نفذته صار صح وتخطيطي مشى عليه .. !!! أخذت الأوراق من بيته وصورتها ورجعت الأصل والنسخ عندي ومن هذي الأوراق راح تكون نهايتك يابوفيصل وحلالك هذا اللي مستانس فيه بكون بيدي .. !!!!!!!! “





// × // // × // // × // // × //





قلت بهدوء " هلا وغلا نوره كيفك ؟! “

نوره " ماشي حالي انت كيفك ! “

قلت بضيق " أفى الحين ادق مشتاق لك وهذا ردك ماشي حالي !!! شكلك متضايقه أني متصله ؟! “

نوره باندفاع " ﻻوالله مو كذا فيصل بس مدري مب متعوده يعني أنك تتصل بس هذا الموضوع .. !! “



قلت بابتسامه " أجل تعودي بتصل عليك كثير وتراني الحين مشتاق لك زمان .. يعلم الله انك في بالي يا نوره من فتره ابي أتصل عليك لكن ما ألقى وقت فراغ .. !!! “

قالت بخجل " صدق يعني .. ودك تتـ.. يعني تتصل ؟! “

قلت " وتشكين في هذا الشيء .. غلاتك كبيره نوره وﻻ ما خطبتك وملكت عليك بس الشغل ياخذ وقتي .. !!! “

ابتسمت وقالت " شكل بحسد الشغل كذا !! “



ضحكت على كلامها وبدينا ننسجم ومن سالفه لسالفه ومر وقت كثير وشوي انتبهت للوقت حسيت أنه مر بسرعه وابتسمت من قلب وقلت بهدوء " والله السواليف ما تنمل معك نوره لكن تعرفين للوقت اهميته وأنا بصراحه تعبان ودي أنااام بكره وراي شغل كثير .. “



نوره بابتسامه " طيب ما ازعجك ربي يوفقك وانتبه لنفسك !! “

ابتسمت وقلت " تآمرين وانتي بعد يلا فمان الله .. !! “



انتهت مكالمتي معها بس تغيرت نظرتي بديت أرتاح لها مكالمتي اليوم كسرت الكثير من الحواجز وشكلي انشغلت من جد عن نوره مهما كان هذي بتكون زوجتي وأم عيالي أما وعد مهما كانت بطفش منها في الآخير .. !!!!!!!







// × // // × // // × // // × //

يتبع ...

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحقاد تحت الرماد, أحقاد تحت الرماد ، للكاتب : aljeneral .., القسم العام للروايات, الكاتب : aljeneral .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:06 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية