لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات احلام المكتوبة روايات احلام المكتوبة


135 - الخطوة الاخيرة - مارغريت بارغيتر ( كاملة )

رواية ( الخطوة الاخيرة ) الملخص - انت منذ الآن قد اصبحت شاناً من شؤوني... وإذا اثبت انك مطيعة فاسأسعى إلي تزوجيك برجل يليق بك... - مالذي

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-10, 04:11 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 204576
المشاركات: 94
الجنس أنثى
معدل التقييم: rosalindas عضو له عدد لاباس به من النقاطrosalindas عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 118

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
rosalindas غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي 135 - الخطوة الاخيرة - مارغريت بارغيتر ( كاملة )

 

رواية ( الخطوة الاخيرة )


الملخص

- انت منذ الآن قد اصبحت شاناً من شؤوني... وإذا اثبت انك مطيعة فاسأسعى إلي تزوجيك برجل يليق بك...
- مالذي سيحدث إن كنت لا اريد الزواج؟
- كل النساء يردن الزواج، لست اعتزم ان ابقيك عندي الى الابد...
كانت هذه معركة إزادت بين جوليا وارد وغاي جيرارد، فهل يستطيع ان يفرض عليها الزوج الذي يظن انه يناسبها، او انها ستختار من تريد؟
وماذا سيفعل بها غاي إذا قررت جوليا انه هو العريس المناسب؟ بل ماذا ستفعل بها صديقته الحميمة فورين؟



قنفذ صغير مزعج


حدقت جوليا وارد الى الرجل الفرنسي الطويل القامة, ذي الشعر الاسود, الذي ملأها حضوره القوي بشعور من التمرد والرهبة. لقد شعرت بتسلطه حتى قبل ان تفتح له الباب, وذلك من طريقه طرقه على الباب.
تجولت عيناه عليها, وبعدما تأكد انها الفتاة التي يبحث عنها قدم نفسه باقتضاب, غاي جيرارد. تجاوزهاقبل ان تدعوه الى دخول شقتها المؤلفة من غرفه واحده. ثم ألقى عليها وعلى الغرفة نظرة استخفاف.
منتديات ليلاس
_ أقفلي الباب يا آنسة.
تكلم يلطف فأطاعته جوليا,ولكن اعترى وجهها التورد لأنها ادركت انها قد تكون أشبه بسمكة وقعت في الشباك. عرفت من هو غاي جيرارد مع انها تقابله للمرة الاولى. تزوجت خالتها منذ ثلاثين عاما أرمل كان عنده ولد يبلغ السابعه من عمره, ومن الواضح ان الرجل الذي يقف امامها هو ذلك الابن. ارتعشت جوليا غصبا عنها. كانت امها كريستين وارد فرنسية الاصل ولانها تزوجت رجلا انجليزيا غضلت عليها عائلتها وحرمتها من الميراث.
أصبح إيف جيرارد كوالديها,في عداد الاموات وتساءلت جوليا في نفسها عما اذا كان يشبه ابنه غاي جيرارد في لغته الانجليزية المتقنة وأناقة ملابسه التي تجعله أشبه بابن مدينة منه بابن راعي بقر من كامارغ يملك هكتارات لا تعد ولا تحصى من الاراضي. سحبت جوليا نفسا بحدة وهي ترمق قسمات وجهه القاسية.
لم يكن عندها فكرة عن سبب وجوده هنا ولكنها تمنت فجأة لو أجابت على رسالة خالتها الأخيرة.
قطع غاي جيرارد الصمت المشحون فجاة وكـأنه يفكر في الأمور ذاتها وسألها..
منتديات ليلاس
_ لقد كتبت مافيز اليك, لماذا لم تردي عليها؟

_كنت مريضة.
وقعت نظراته الجلدية على وجه جوليا الشاحب فتبين لها أنه لا يعتبر عذرها شافيا.

_لو اجبت عن الرسالة لأعفيتني ربما من هذه الرحلة.. ألم تدركي أنها كانت قلقة عليك؟ انها في غاية الانزعاج منذ فقدت والديك, وهي لم تعد شابة يا آنسة.
أصبح وجه جوليا أحمر من الأستياء فهو يعيد على مسامعها ما قالته لها خالتها سابقا, ولكنها اصيبت بأنفلونزا قوية جعلتها تعجز عن النهوض نت القراش بسهولة ورغم تحسن صحتها ما تزال تبدو وكأن لا قوة لديها للقيام بأكثر من الأعمال الضرورية. امتعضت من تأثير حيوية غاي جيرارد عليها وشكت في انه عرف يوما ما هو شعور المرء اذا ما فقد القوة.
تمتمت( أنا آسفة) مع أنها تعرف أن لا جدوى من محاولة افهامه الأمر.

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة Rehana ; 24-12-10 الساعة 05:50 PM سبب آخر: اضافة ملخص الرواية
عرض البوم صور rosalindas   رد مع اقتباس

قديم 06-12-10, 04:19 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
عاشقة ليلاس



البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 7104
المشاركات: 53,482
الجنس أنثى
معدل التقييم: Eman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميعEman عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 25417

االدولة
البلدUnited_States
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Eman غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : rosalindas المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

هلا عزيزتي..
شكرا الك على هالرواية..اتوقع هاي العدد 135..
تنقل لقسم روايات أحلام المكتوبة..

 
 

 

عرض البوم صور Eman   رد مع اقتباس
قديم 06-12-10, 04:55 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57137
المشاركات: 529
الجنس أنثى
معدل التقييم: الزين فينا والشين حوالينا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الزين فينا والشين حوالينا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : rosalindas المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

الروايه شكلها خيال ..انتظرش على أحر من الجمر

 
 

 

عرض البوم صور الزين فينا والشين حوالينا   رد مع اقتباس
قديم 06-12-10, 06:54 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 204576
المشاركات: 94
الجنس أنثى
معدل التقييم: rosalindas عضو له عدد لاباس به من النقاطrosalindas عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 118

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
rosalindas غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : rosalindas المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

قسا صوته: لقد طلبت منك القدوم للاقامة غي فرنسا.
وافقت جوليا بتردد: " لقد كان ذلك لطفا منها.
رمقها بصرامة باردة..
-- أوافقك الرأي, وعليه يا آنسة أفضل أن تحزمي حقائبك وتجهزي نفسك للرحيل معي حالا.
اسودت عينا جوليا وأجفلت مرتبكة, لم تستطع أن تأخذ كلامه على محمل الجد, ولكنها شعلات باعياء أجبرها على الجلوس. لقد ظنت أن ساقيها قد أصبحتا قوية لذا جزعت عندما وجدت أنهما لا تزالان واهنتين ضعيفتين.
اهترضت على ما قاله لها..
_ أنا... لا يمكنني القيام بذلك ياسيدي, حتى ولو قبلت دعوة خالتي. علي القيام ببعض الأعمال, فلا يمككني ترك مل شئ والرحيل.
أجابها ببرود:
- لا, بالتأكيد لا.. سأمهلك ساعة للقيام بكل ذلك.
منتديات ليلاس
فغرت جوليا فاها وتقطعت أنفاسها. رمقت خطوط وجهه المهيمنة وفمه القاسي المستقيم, وشعرت بهبوط في صدرها. كان واضحا من الطريقة التي طرح بها جانبا اعتراضاتها أنه لن يصغي اليها.
أجبرت نفسها على التكلم بهدوء وكانت في الوقت ذاته تحاول أن تقاوم شخصيته المسيطرة :
_ أرجوك سيدي كن عاقلا ! ان قررت السفر الى فرنسا فباستطاعتي معرفة الطريق بمفردي ولا داعي لازعاج نفسك بي, لقد سبق أن سافرت بمفردي.
_ فقط مع والديك على ما أظن.
رفت عينا جوليا..
_ هذا غير صحيح.. فطالما اعتدت على اللحاق بهما في العطل المدرسية عندما يكونان خارج البلاد.. وكنت أسافر أكثر الأحيان بمفردي.
تمتم " ياالاهي‘‘ وكأنه وجد ذلك متعذرآ على الفهم.
_ من الأن وصاعدآ يجب أن تأخذي رأيي أولآ عندما ترغبين في الذهاب الى اي مكان.
نظرت اليه جوليا وقد اكتشفت فجأة أن غاي هو الذي سمح لخالتها بأن تدعوها للاقامة معهما, وأن ليس هنالك من شخص في مزرعته يستطيع القيام بأي شئ دون اذن صريح منه. كانت أمها قد أخبرتها بأن نظام الاقطاع القديم ما يزال قائما في بعض مناطق فرنسا, ان مظهر غاي جيرارد المتمدن جعل غريزتها تحذرها منه, فلو ذهبت معه حالآ لما استطاعت الهروب منه أبدآ.
تحركت بعدم ارتياح وهو يستطرد على المنوال ذاته:
_ يظهر أن والديك ارتكبا أخطاء بأمور كثيرة, ولكن لحسن الحظ أن الأوان لم يفت, فأنتي لم تبلغي العشرين من عمرك, وما أن تصبحي في منزلي حتى أبذل قصارى جهدي لأعيد التوازن الى حياتك,
_ التوازن.. ماذا تقول يا سيدي ؟
تأملها بحدة: سمعتني يا آنسة. يظهر أن ذكاءك من النوع العادي ولكننا سنعيد في فرنسا تثقيفك.
لم تعرف نا الذي يقصده, ولكنها كانت منأكدة من أن الأمر لا يعجبها. وهذا لم يقربها من فكرة الرحيل معه, فأجابته بتحد وبصوت مرتفع:
- ليس عندي رغبة في الاقانة في منزلك يا سيدي, وليس باستطاعتك فرض ارادتك علي.
أجابها بصوت حاقد:
_ وأنت لا تستطيعين الاقامة هنا, فلندن ليست المكان المناسب لاقامة فتاة شابة بمفردها خاصة وهي تسكن في غرفة مزرية بلا عمل أو مال.
شهقت جوليا بعنف واجابته بحدة: " كيف عرفت كل هذه الأمور‘‘ ؟
_ لقد قمت بتحريات كاملة.
همست بعدم تصديق: هذا غير ممكن !
منتديات ليلاس
ابتسم قليلأ فاستطاعت أن تلمح أسنانه البيضاء القوية ولكن ذلك لم يشر الى ارتياحه, فقد انتفض وبدا أن صبره قد عيل.
_ كل شئ ممكن! سأكون شاكرآ ان تلطفت وتوقفت عن الجدل وفعلت ما يطلب منك. من الطبيعي أن تقلق خالتك بشدة عليك, وما جئت الى هنا الأ لأخذك اليها, ولكن يجب أن أتأكد أولآ من عدم وجود شئ بك يزيد حزنها بدل أن يخففه.
نظرت جوليا اليه وقد اجتاحها اليأس . أي دفاع تملكه في مواجهة هذا الردل الذي تعتقد أن أفعاله مل كلماته قاطعة؟ أعادت الكرة بعناد:
_ لا يمكنك أن تفرض ذلك.

 
 

 

عرض البوم صور rosalindas   رد مع اقتباس
قديم 06-12-10, 08:35 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 204576
المشاركات: 94
الجنس أنثى
معدل التقييم: rosalindas عضو له عدد لاباس به من النقاطrosalindas عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 118

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
rosalindas غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : rosalindas المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

نظر اليها ساخرآ:
_ لقد أخبرتني صاحبة الشقة أنك تدينين لها بايجار.
لم تقابل صاحبة الشقة منذ أسبوعين, لقد قرعت السيدة لوند باب الشقة ولم تستطع النهوض لفتح الباب بسبب شدة مرضها. لن تخبر غاي جيرارد بذلك فاو علم مدى مرضها لاتخذه مبررآ اضافيآ لاستعمال سلطته.
أجابته بغضب: ’’ليس نت شأنك بحث أموري معها ’’
عاد اليه الصبر وقال لها:
_ أنت من العائلة يا جوليا ولهذا أعتبرك شأنا من شؤوني.
_ لست من عائلتك, ولا صلة قربى حقيقية بينك وبين خالتي, فهي زوجة أبيك فقط.
أجابها ببرودة: ان لم تكن مافيز أمي فهي زوجة أبي, وهذا الوضع لا يلغي واجباتي تجاهها أو مسؤوليتي عنك.
كان يتكلم بصرامة وتوقف قليلآ وكأنه يفسح لها المجال لتستوعب ما يقوله, ثم استطرد قائلأ:
_اذا برهنت عندما نصبح في فرنسا أنك مطيعة فسأقدم لك دوطة كبيرة تخولك الزواج برجل مقتدر.
فتحت جوليا فمها دهشة ورمقته ببرود:
_ دوت..؟ هل تقصد بذلك الدوطة ؟
منتديات ليلاس
رفع حاجبيه الغامقين ورد باستخفاف:
_ بالتأكيد ! فلن تتمكني من الزواج برجل ذي مركز بدون دوطة.
تأتأت جوليا: ’’ وهل أنت الذي سيدبر لي هذا الزواج؟ ’’
_ بالطبع
لم تستطع جوليا النطق, ومع أنها عرفت أن من الحكمة طرح هذا الموضوع جانبآ لم تستطع التوقف, فردت عليه بتشنج:
_ ما الذي سيحصل ان كنت لا أريد أن أتزوج ؟
لوى فمه وتأملتها عيناه ببرودة:
- كل النساء يردن الزواج, ولست أعتزم يا آنسة أن أبقيك عندي الى الأبد. قليلآ من اللحم على عظامك في بعض الأماكن ولون العافية على وجنتيك, وتصبح قسمات وجهك البيضاء الزهرية رائعة لا تقاوم.
ولكنها لن تكون أبدآ رائعة لا تقاوم بنظره. أحست جوليا عندما تلاقت أعينهما وكأنه ينظر اليها كامرأة للمرة الأولى, وشعرت أن نظرته العميقة الثاقبة تحرك شيئآ في أعماقها لم تعه قط. وبالفعل كانت تشعر بالوخز في أعصابها, اعترتها الحيرة من جراء هذا الاحساس الذي تزايد عندما سمعت تفسها تقول من غير تعقل:
_ لا خبرة عندي بهذه الأمور.
رد عليها ضاحكآ: لا تتوقعي مني أن أزودك بها أيضآ.
منتديات ليلاس
شعرت بالاحمرار يصل الى منابت شعرها. خبت ضحكته ولكنها شعرت أنه مازال يتسلى بها, فقالت:
_ هل تظن أن باستطاعتك أن تكلمني بهذه الصراحة لأنني ابنة خالتك ؟
_ أنت لست ابنة خالتي يا آنسة.
تثاءبت جوليا:
_ لقد ظننت, تبعآ لما قلت لي ومن اهتمامك بشؤوني, أنك تعتبرني ابنة خالتك.
تمتم وقد نفذ صبره:
_ جوليا ! أنا أقوم بذلك من أجل خاطر خالتك وليس هناك من سبب آخر. والأن هل ستتعقلين وتحزمين ملابسك ام تريدين مني القيام بذلك ؟
استسلمت جوليا فجأة, والحقيقة أنه لم يكن عندها من القوة ما يكفيها للاستمرار في هذا الجدال.
لقد خبت ومضة القوة القصيرة وتركتها ضعيفة بصورة تدفعها الى الاجهاش بالبكاء. قد تكون الزيارة الى فرنسا جيدة ولو كانت أمها على قيد الحياة لأرادت منها أن تذهب.
ومع ذلك, وعلى الرغم مما قاله غاي جيرارد, فهي غير مضطرة للبقاء هناك طويلآ. ولم تعتقد, في أي وقت, أن خالتها تريد منها أن تبقى معها بصوره دائمة, خاصة وأن لها ابنة.

 
 

 

عرض البوم صور rosalindas   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الخطوة الاخيرة, احلام, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, روايات رومانسية
facebook



جديد مواضيع قسم روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:16 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية