لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الشعر والشعراء > من عيون الشعر العربي والعالمي
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


طلب [ ديوان معروف الرصاصي ]

الرجاء من لديه ديوان معروف الرصافي..مع جزيل الشكر

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-10, 04:30 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 163349
المشاركات: 4
الجنس ذكر
معدل التقييم: bendada عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدTunisia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bendada غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي طلب [ ديوان معروف الرصاصي ]

 

الرجاء من لديه ديوان معروف الرصافي..مع جزيل الشكر

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة ●» خَوْاطِر ~ ; 24-05-11 الساعة 07:46 AM سبب آخر: تعديل العنوان
عرض البوم صور bendada   رد مع اقتباس

قديم 18-08-10, 10:24 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 168813
المشاركات: 43
الجنس أنثى
معدل التقييم: سموة المعالي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سموة المعالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bendada المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي

 

أجَدَّكِ يا كواكب لا ترينا
( معروف الرصافي )
أجَدَّكِ يا كواكب لا ترينا

بياناً منك يُخبِرُنا اليقينا

كأن العالم العُلْوِيَّ سِفرُ

نطالعه ولسنا مفصحينا

نحاول منه إعراب المعاني

بتأْويل فنرجع مُعْجمِينا

كواكب في المجرة عائمات

حكت في بحر فسحتها السفينا

سرت زهر النجوم وما دراها

فلالسفة مضت ومنجمونا

شموس في السماءِ علت وجلّت

فظنوا في حقيقتها الظنونا

سوابح في الفضاءِ لها شؤُون

ولما يعلموا تلك الشؤونا

وما ارتجفت بجنح الليل إلاَّ

لتضحك فيه مما يزعمونا

لعل لها بهذا الجو شأناً

سِوَى ما نحن فيه مرجمونا

تلوح على الدجى متلألئات

فتبهج في تلألوءِها العيونا

وأني يدرك الرائي مداها

وان ألفقى لها نظراً شفونا

تودّ الغانيات اذا رأتها

لو انتظمت لها عِقْداً ثميناً

تقلدّه على اللبات منها

وتطرح الدمالج والبرينا

ألكنى يا ضياءُ إلى الدراري

رسالة مُسهِرِ فيها الجفونا

لعلك راجع منها جواباً

يزيل عماية المتحيرينا

فقل انى تحّير فيك فكري

كذاك تحير المتفكرونا

فيا أم النجوم وأنتِ أمُّ

أيولد فيك كالأرض البنونا

وهل فيك الحياة لها وجود

فيمكن للردى بك أن يكونا

وهل بكِ مثل هذه الارض ارض

وفيها مثلنا متخالفونا

وهل هم مثلنا خُلقاً وَخَلقاً

هناك فيأكلون ويشربونا

وهل هم في الديانة من خلاف

نصارى أو يهود ومسلمونا

وهل طابت حياة بنيكِ عيشاً

ففوق الارض نحن معذبونا

وهل حُسِبت بك الأيام حتى

تألّف من تعاقبها اتلسنونا

وهل بالموت نحن إذا خرجنا

عن الأجساد نحوك مرتقونا

فتبقى عندك الارواح اذاً واجب

بها إن كان سُلْمك المنونا

فاحبب بالمنون يا دراري

فنحن نخالة بعداً شَطونا

أيبنى ما وراءَكِ يا دراري

قد اتسع الفضاءُ لك اتساعاً

فهل أبعاده بك ينتهينا

وصغرك ابتعادك فيه حتى

اليك استشرف المتشوفونا

فهل كان ابتعادك من دلالٍ

علينا أم بعدت لتخدعينا

خوالد في فضاءك أنت؟ أم قد

يحل بك الفناءُ فتذهبينا

وقالوا ما لعدتك انتهاءٌ

فهل صدقوا أو ارتكبوا المجونا

وقالوا الأرض بنتك غيرَ مَيْن

فهل أبناءُ بنتك يصدقونا

وقالوا إن والدك المفدّى

أثيرٌ في الفضاءِ أَبى السكونا

ترصَّدك الانام وما اتانا

بعلم كيانك المترصدونا

فهرشل ما شفى منا غليلا

ولا غاليلُ أنبأنا اليقينا

وكبلرقد هدى أو كاد لما

أبانك يا نجوم تجاذبينا

الى كم نحن نلبس فيك لبساً

ومن جراك ندَّرع الظنونا

لعل النجم في احدى الليالي

سيبعث للورى نوراً مبيناً

تقوم له الهواتف قائلات

خذوا عني النهى ودعوا الجنونا

 
 

 

عرض البوم صور سموة المعالي   رد مع اقتباس
قديم 18-08-10, 10:25 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 168813
المشاركات: 43
الجنس أنثى
معدل التقييم: سموة المعالي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سموة المعالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bendada المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي

 

أرى عيشنا تأبى المنون امتداده
( معروف الرصافي )
أرى عيشنا تأبى المنون امتداده

كأنا على كيس المنون نعيش

وما زال وجه الأرض يوسعه الردى

لِطاماً وهاتيك القبور خدوش

كأن انقلاب الأرض ماء كأننا

على الماء من ريح الحياة نقوش

لحا الله دنيا كل يوم بأهلها

تهدّ حصون اوتثل عروش

تروح سهام العيش فيها طوائشاً

ولِلموت سهم لا يكاد يَطيش

نمد إلى قطف المنى وهي جمة

من العمر كفا لا تكاد تنوش

ونرجو ومن سيف الردى في رجائنا

جراحات بأس مالهن أروش

وأجمل بوجه العيش لو لم يكن به

حنانيك من ظفر الخطوب مريش

لعمرك ان الدهر تغلي خطوبه

وان عويل الصارخين نشيش

وما الدهر الا للخلائق منضج

له مرجل بالحادثات يجيش

كأن جيوش الموت رافقة بنا

نجيف بأدواء الحياة مَريش

ومن نظر الدنيا بعين اعتباره

تساوت مهود عنده ونعوش

 
 

 

عرض البوم صور سموة المعالي   رد مع اقتباس
قديم 18-08-10, 10:26 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 168813
المشاركات: 43
الجنس أنثى
معدل التقييم: سموة المعالي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سموة المعالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bendada المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي

 

أطلَّ صباح العيد في الشرق يسمع
( معروف الرصافي )
أطلَّ صباح العيد في الشرق يسمع

ضجيجاً به الافراح تمضي وترجعُ

صباح به تُبدى المسرة َ شمسها

وليس لها إلا التوهم مطلعُ

صباح به يختال بالوشى ذو الغنى

ويعوزُ ذا الإعدامِ طمر مرقَّع

صباح به يكسو الغنيُّ وليده

ثياباً لها يبكى اليتيمِ المضَّيع

صباح به تغدو الحلائل بالحُلى

وترفضُّ من عين الأرامل أدمع

الاليت يوم العيد لا كان انه

يجدد للمحزون حزنا فيجزع

يرينا سروراً بين حزن وانما

به الحزن جد والسرور تصنُّع

فمن بؤساء الناس في يوم عيدهم

نحوس بها وجه المسرة اسفع

قد ابيضَّ وجهُ العيد لكنَّ بؤسهم

رمى نكتاً سوداً به فهو ابقع

خرجتُ بعيد النحر صبحاً فلاح لي

مسارحُ للأضداد فيهنَّ مرتع

خرجت وقرص الشمس قد ذرّ شارقا

ترى النور سيالاً به يتدفع

هي الشمس خَوْدٌ قد أطلَّت مصيخة

على افق العلى تتطلع

كأن تفاريق الأشعة حولها

على الافق مرخاة ً ذوائب اربع

ولما بدت حمراء أيقنت أنها

بها خجل مما تراه وتسمع

فرحت وراحت ترسل النور ساطعاً

وسرت وسارت في العُلى تترفَّع

بحيث تسير الناس كل لوجهة

فهذا على رسلٍ وذلك مسرع

وبعضٌ له أنفٌ أشمٌ من الغنى

وبعض له أنف من الفقر أجدع

وفي الحيّ مذمار لمشجي نعيره

غدا الطبل في دردابه يتقعقع

فجئت وجوف الطبل يرغو وحوله

شباب وولدان عليه تجمعوا

ترى ميعة الاطراب والطبل هادرٌ

تفيض وفي أسماعهم تتميع

فقد كانت الافراح تفتح بابها

لمن كان حول الطبل والطبل يقرع

وقعت اجيل الطرف فيهم فراعني

هناك صبى بينهم مُترعرع

صبى صبيح الوجه أسمر شاحب

نحيف المباني أدعج العين أنزع

يزين حجاجيه اتساعُ جبينه

وفي عينيه برق الفطانة يلمع

عليه دريسٌ يعصر اليتم ردنه

فيقطرُ فقر من حواشيه مُدقِع

يليح بوجهٍ للكآبة فوقهُ

غبارٌ به هبت من اليتم زعزع

على كثر قرع الطبل تلقاه واجماً

كأن لم يكن للطبل ثمَّة مَقرع

كأن هدير الطبل يقرع سمعه

فلم يلف رجعاً للجواب فيرجع

يرد ابتسام الواقفين بحسرة

تكاد لها احشاؤه تتقطع

ويرسل من عينيه نظرة مجهش

وما هو بالباكي ولا العين تدمع

له رجفة تنتابه وهو واقف

على جانب والطقسبالبرد يلسع

يرى حوله الكاسين من حيث لم يجد

على البرد من برد به يتلفع

فكان ابتسام القوم كالثلج قارساً

لدى حسرات منه كالجمر تلذع

فلما شجاني حاله وافزّني

وقفت وكلِّي مجزع وتوجع

ورحت أعاطيه الحنان بنظرة ِ

كما راح يرنو العابد المتخشع

وافتح طرفي مشبعاً بتعطف

فيرتد طرفي وهو بالحزن مُشبَع

هناك على مهل تقدمت نحوه

وقلت بلطف قول من يتضرع

أيابن أخي من أنت ما اسمك ما الذي

عراك فلم تفرح فهل انت موجع

فهبَّ أمامي من رقاد وُجومه

كما هبَّ مرعوبُ الجنان المهجِّع

وأعرض عني بعد نظرة يائس

وراح ولم ينبسْ الى حيث يهرع

فعقَّبتهُ مستطلعاً طلعَ أمره

على البعد اقفو الاثر منه واتبع

وبيناه ماشٍ حيث قد رحت خلفهُ

أدبُّ دبيب الشيخ طوراً وأسرع

لمحت على بعد إشارة صاحب

ينادي أن أرجع وهو بالثوب مُلمع

فاومأت أن ذكرتهُ موعداً لنا

وقلت له اذهب وانتظر فسأرجع

وعدت فابصرت الصبي معرجاً

ليدخل داراً بابها متضعضع

فلما اتيت الدار بعد دخوله

وقمت حيالَ الباب والباب مُرجَع

دنوت إلى باب الدُّوَيرة مطرقاً

وأصغيت لا عن ريبة أتسمَّع

فحرْت وعيني ترمق الباب خلْسة

وللنفس في كشف الحقيقة مطمَع

سمعت بكاء ذا نشيج مردّد

تكاد له صمُّ الصفا تتصدّع

أأرجع ادراجى ولم اكُ عارفاً

جلية هذا الامر ام كيف اصنع

فمرّت عجوز في الطريق وخلفها

فتاة يغشِّيها إزار وبُرقع

تعرضتها مستوقفاً وسألنها

عن الإسم، قالت إنني أنا بوزع

فأدنيتها مني وقلت لها اسمعي

حنانيك ما هذا الحنين المرَّجع

فقالت وانت انة ً عن تنهدً

وفي الوجه منها للتعجب موضع

أيا ابني ما يعنيك من نوح أيم

لها من رزايا الدهر قلب مفجَّع

فقلت لها اني امرؤ لا يهمني

سوى من له قلب كقلبي مروّع

واني وان جارت على َّ مواطني

فؤادي على قطَّانهن مُوَزَّع

أبوزع مني عمرك الله بالذي

سألت فقد كادت حشاي تمزّع

فقالت أعن هذي التي طال نحبها

سألت فعندي شرح ما تتوقع

ألا إنها سَلْمى تعيسة ُ معشر

من الصيد أقوت دراهم فهي بلقع

وصارعهم بالموت حتى أبادهم

من الدهر عجَّار شديد مُصَرِّع

فلم يبق الا زوجها وشقيقها

خليلٌ واما الآخرون فودّعوا

ولم يلبث المقدور ان غال زوجها

سعيداً فأودى وهي إذ ذاك مرضع

فربي ابنها سعداً وقام بأمره

أخوها إلى أن كاد يقوى ويضلع

فاذهب عنه الخالَ دهرٌ غشمشمٌ

بما يوجع الايتام مغرى ً ومولع

جرت تنهٌ منها خاله انطوى

بقلب رئيس الشرطة الحقدُ أجمع

فزجَّ به في السجن بعد تجرُّم

عليه بجرمٍ ما له فيه مصنع

عزاه الى ايقاعه موقعاً به

وما هو يا ابن القوم للجرم موقع

ولكن غدر الحاقدين رمى به

إلى السجن فهو اليوم في السجن مودع

فحَقَّ لسلمى أن تنوح فإنها

من العيش سما ناقعاً تتجرع

فلا غَرو من أم اليتيم إذا غدت

ضحى العيد يبكيها اليتيم المضيَّع

فعُدْتُ وقلبي جازع متوجع

وقلت وعيني ثرَّة الدمع تهمع

الاليت يوم العيد لا كان انه

يجدد للمحزون حزناً فيجزع

وجئت إلى ميعادنا عند صاحبي

وقد ضمه والصحب ناد ومجمع

فأطلعتهم طِلْعَ اليتيم فأفَّفوا

وخبَّرتهم حال السجين فرجّعوا

فقلت دعوا التأفيف فالعار لاصق

بكم واتركوا الترجيع فالأمر أفظع

ألسنا الألى كانت قديماً بلادُنا

بأرجائها نور العدالة يسطع

فما بالنا نستقبل الضيم بالرضا

ونعنوا لحكم الجائرين ونخضع

شربنا حميم الذل ملء بطوننا

ولا نحن نشْكوهُ ولا نحن نَيجع

فلو أن عير الحيّ يشرب مثلَنا

هواناً لامسى قالساً يتهوع

نهوضاً الى العز الصراح بعزمة

تخرُّ لمرماها الطُّغاة وتركع

الا فاكتبوا صك النهوض الى العلى

فإني على موتي به لموقِّع

 
 

 

عرض البوم صور سموة المعالي   رد مع اقتباس
قديم 18-08-10, 10:45 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 168813
المشاركات: 43
الجنس أنثى
معدل التقييم: سموة المعالي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سموة المعالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : bendada المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي

 

أقم في الارض صرحاً من ضياء
( معروف الرصافي )
أقم في الارض صرحاً من ضياء

بحيث يمس كرسي السماءِ

وبعدُ فجسم العرفان شخصا

تردى المجد فضفاض الرداء

وفي يسراه ضَع لوح المعالي

وما وفي الثناء عليك مئن

وأجلسه على الكرسي يمحو

ويثبت ما يشاء من العلاء

وقف وارفع اليه الطرف وانظر

ألا يا كعبة الفضلاء يا من

فضائله عظمن بلا انتهاء

أهِم بأن أحيط بهن وصفا

ومن لي بالإحاطة بالفضاء

وأقدِم أن أتِم عُلاك مدحاً

فيرجعني عُلاك إلى الوراء

وما وفّى الثناء عليك مثنٍ

لأنك فوق توفية الثناء

وما اتقدت ذكاء بما يداني

ذكاءك يا امام الاذكياء

ولو كانت أشعتها تحاكي

شعاعك ماانكسرن من الهواء

بفكرك دوحة العرفان تنمو

كذا الادواح تنمو بالضياء

واقسم لو تكون من الذراري

لكنت الشمس في كبد السماء

ولولا الصبح يطلع كل يوم

لقلت الصبح انت بلا مراء

 
 

 

عرض البوم صور سموة المعالي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معروف, الرصاصي, ديوان, قصائد
facebook



جديد مواضيع قسم من عيون الشعر العربي والعالمي
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:39 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية