لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-10, 05:53 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"الجزء الحادي عشر"


"في منزل الخال"
نجلاء: وسوا لنا هك الشوي اللي يهبل...شي ...يجنن ...عمر عيني ماذقته
ولا بأي مكان بالدنيا...
عبير: إيه شوي بندر زين...والله دايم يطري لي..
بس أخاف إني أقوله يشوي لي لامن طرا لي
نورة: يحمد ربه إني منب أخته... ولا خليته يشوي لي على الغداء والعشاء...
شمس: بنات تجهزتوا ... بيسيرون الحين للشاليهات..
نورة: يسيرون؟ هههههههههههه شلون ذي ؟ يعني يمشون...؟
شمس : إيه... ليه ماتعرفينها...
نجلاء: لا...نورة مب راعيه روايات عشان تعرفها....هههههه
شمس: خلاص بيمشون الحين...
_يصل لهم صوت بندر يصرخ بالدرج_:
يالله!!! ماصارت.... بروح اللي بيمشي يمشي...ولا إنطقن...
نجلاء: يمه... شكله معصب...نورة!!! ليش لابسة بنطلون؟
نورة: طــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــز!!!_وتخر ج لسانها_
شمس: باين إنتي ما تعرفين بندر للحين...
عبير: ترى بيشرشحتس... والله تصيحين...
نورة:طـــــــــــــــــــزين...مو واحد....
نجلاء : نورة الله يخليك بلا مشاكل...
نورة: شوفي لو عمتي أـم إبراهيم تقول لي ميخالف ولا عمي ...
لكن بزر ما فاض من الأرض بيتحكم بي...لا ولوا يلوي رقبتُــه..
عبير: نعنبوا دارتس عمره 24 وتقولين بزر...
نجلاء: لا مافاض من الأرض!! أجل أنتي داخل الأرض...
_بندر يصرخ مجدداً_
وبعدين!!!!!!
يتقافزن البنات ويحملن حقائبهن ويركضن بالدرج عدا نورة التي لم تكترث_
**************
"في الخيمة"
عذبة تدلك رجلي جدها, وتسمعه "يهيجن" طاربة, النار تتلظى والجو بارد جداً,
الدلال مصفوفة بشكل مرتب , ومعدة لإستقبال أبناء عمها, ينادي تركي,تهب عذبة وتأخذ جلالها وتتغطى به, يدخل تركي ونواعم..
تركي: حيا الله عمي...شلونك؟
الجد: يا حيا الله بتركي ونواعم...عيالي والله...بس لو تلبس ثوب يا وليدي مب أحسن؟
نواعم: إلا احسن يا عمي...بس ماعندك أحد...
تركي: أش إسكتي يالعصلاء... أوريك ... عمي سألن أنا مو انتي...
عذبة شلونك؟
عذبة: خلصتوا متخانقين؟
تركي: لا بقي شوي.... ولا تدرين خلي الخناقة بالبيت...
الجد: لا تهاوش بنيتي... البنات ما يستاهلن الهوش...
تعالي يا بنيتي يا نواعم جنبي سولفي علي...
تركي: وأنا يا عم ؟ خلاص بزعل...
الجد : لا..لا تزعل أنت إجلس سولف على عذبة...
تركي: والله مب شينه..عالأقل يا عم عذبة تتفهم الحريات الشخصية...
:خير إن شاء الله تتكلم مع عذبة اكسر راسك يا تروك_فيصل يدخل الخيمة_
تركي: عم!!! منين طلعت؟
فيصل: إيــــــــــــــــــــــــــــه لا غاب البس إلعب يافار؟
وش عندك انت وعذبة؟
عذبة_بغضب شديد_: كلن يرا الناس يعين طبعه... يا ...
فيصل: يا....إيش...؟
تركي: يا حمار...أتوقع إنها نوت تقول كذا...
فيصل: وجعه...هذا وانا عمك...!!
_يضحك الجد ونواعم وفيصل وتركي بينما خرجت عذبة مسرعة_
عذبة_وهي تسير للصالة_: والله إنك تبرد الخاطر يا تروك...رجل...
يرن هاتفها الجوال فترد...
عذبة: ألو...
أفنان: هلا وغلا... السلام عليكم....
عذبة: وعليكم السلام... شخبارتس...هاه جو الحبايب؟
أفنان: إيه جو..والله شي المخيم ليتس معي...
عذبة: آآآآآآآآآآآه بس... وشخبار الجو بالزلفي؟
أفنان: رووووووووووعة براد ورش شي خيال... وش لندن عندها...
عذبة: يا حلالوه بلندن والناس اللي كانوا معي بلندن...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه كنت جزعتن من الغربة... ليت غربة الوطن ولا غربة الأهل والروح...
أفنان: الحمدلله ... أهلك حولك... لا تصيرين كذا...
عذبة: إيه أهلي معي ولاهم معي ... انا مع نفسي ولا أدري هو انا معها ولا ضدها....
أفنان: يووووووووووه قولي خير يقوله الله... يالله عذبة إنبسطي....
شدعوا هالكدر... هونيها وتهون...
عذبة : ....................................
أفنان: عذبة شفيك؟
عذبة:
ليلي مثل ليلك أو همومناااااااااا غير؟
قلي صباحك مشرقة مع صبااااحي؟

أنت المساء عندك نجومه نوااااوير
ومن الفرح عج عج سنااااها وفااااحي

وأنا نجومي في الغدااااري مساااامير
على السماء دقت بكل النواااااااحي

جاااااااك الظلااام وجاك ربع ومساااير
وجاني الظلام وكل ماأحب رااااحي

علمي بنور الشمس وقت المعااذير
قال الوداع وقلت دربك سمااااحي

لو الالم سيلن فـ دمعي محاااادير
ولو الندم غيثن فـ خدي بطااااحي

تقول خل الهم واكفخ كما الطير
عطني سماء يا خوك والوي جنااااحي**

أفنان: السماء فوقك يا حلوة..

عذبة: سماء فوقي ... !!!
وش تنفع السماء لامن صار الهم بانين شبك فوقك...
أفنان:عذوب!! ما يستاهل هالحقير تسوين كل ذا عشانه...
عذبة: مسكين ... وأنا مسكينه اكثر منه... وفيصل هذا أنا دواه...
أفنان: فيصل !!
عذبة: حقيــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ....
أفنان: يالله عذبة جو ضيوف بقوم أسلم عليهم سلام...
عذبة:سلام...
*********
"في المطار"

الدكتورة أمينة تحمل حقيبتها وتجر حقيبة أخرى
فيما يدفع زوجها _ماهر_عربة محملة بالحقائب,
ويحمل إبنها وائل أكياس ويؤشر للسيارة أجرة, ينشغل الأب والإبن بتحميل
العفش مع سائق الأجرة, وتركب د.أمينه وتمسك بحقيبتها بقوة ,
تظهر على وجهها علامات السعادة وهي تتلفت, يركب البقية وتسير السيارة,
تسمع زوجها وإبنها وهما يسألان عن الخدمات المقدمة في السكن
اللذي سوف يسكنون فيه, وأقرب الأماكن العامة وأفضلها,
وهي تدير ظهرها لإبنها وتنظر لمعالم مدينة الرياض..
تلتف عليهم قائلة:مبين الرياض مدينة حلوة ومتقدمة كتير...
وائل: وزحمة كتير...
ماهر: ما أعرف بنقدر نعيش زي أول هونا ولا لا...خايف كثير...
إن الأهالي ما يتلطفوا معانا...
سائق الأجرة: أتوقع بتعجبك المدينة إذا أنت جاي من مدينة صاخبة
أما إذا جيت من ريف أو مدينة هادية بتاخذ وقت حد ما تتعود العيشة هنا...
د.أمينة: صحيح... أتوقع إننا بنكون علاقات كتير هون...
مابياخدش وقت... أنا كان لي صاحبة سعودية...
آآآآآآآآآآه...دنيا...
ماهر: ماقلنا بننسى كلش...آآآآآه... بسأل...
المدينة هنا فيها حرية...
سائق الأجرة_يتجهم_:
عفواً....مافهمت عليك...بس بجاوبك على ما فهمت...
فيه هنا حرية إجتماعية... محد يسأل عنك وين رحت ووين جيت...
إذا بغيت تعيش حياة مترابطة تقدر تكون حولك شبكة من العلاقات...
وإذا حاب تعيش حياة منعزلة ماحد مطلقا بينكد عليك حياتك...
و...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآحاسب..!!!!
_تصرخ د.أمينة, ويطل ماهر من النافذة ويصرخ:
مجنون!!!
_يبتسم السائق _ويقول:
هههه ماشفتوا شي...عادي كل ساعة أمر بمثل هالموقف...
كل شي بمدينتي جميل وحضاري إلا المرور...عدام...في عدام...
وائل_بإنفعال_: كيف بيقتولوا انفسهم والناس!!
كيف يسمحوا لأنفسهم بيعملوا هكا مابيصير..
السائق: كيف!!! إسمع إذا بتحرق أعصابك كذا
فأنصحك ترجع الحين للمطار ...
لأنك منت مايت من حادث بتموت من جلطة بسبب الإنفعال اليومي...
عادي تقبل الموضوع بصدر رحب....
************
"على شاطي البحر"
يهتز جوال ليلى معلنا قدوم رسالة جديدة...
تفتحها ليلى بشغف:
فدوة عيونك لو غدت روح مغليك
وش عاد لوراحت لعينك عشاير
ابيع مايغلى على الكون واشريك
واسوق لى جتنى علومك بشاير
وازعل جميع الناس بالحيل وارضيك
واصبر ولودارت على الدواير
وآخذ من ايامي لك ايام واعطيك
وان راح عمري لك فلا هو خساير
لا تزعلين مني يا قمر... أنا مشغول بالوالدة تعبانه...
فعلا والله روعة لوحتك...حبيت رمزيتها ودقتها... والأروع ألوانها...
ولي مكالمة إن شاء الله ... ولكن في الوقت المناسب...
_إبتسمت ليلى...ثم همست : إيه يالرجال ماتجون إلا بالعين الحمراء...
نجلاء: من اللي ما يجي إلا بالعين الحمراء؟
ليلى: انتي...
نورة: منين الرسالة؟
ليلى: من..من ... من غادة صديقتي...
نجلاء: غادوووووووووه...إخس لهدرجه فرحانه برسالتها...
_يأتي بندر ويقف خلفهن ويزمجر_:
نورة!!!!!!!!!!!!!!!ليش لابستن بنطلون؟
نورة: بس...
بندر: بس يمخش وجهتس إن شاء الله.... أنتي ما تستحين...
نورة: تاركتن الحياء كله لك...
_تضربها ليلى بكوعها وتقرصها نجلاء, وتأشر عبير لها بأن تسكت_
نورة: مب ساكته... وش تبي؟
بندر_تبرز عيناه ويحمر وجهه_ : انتي ماتشوفين شكلك بالمراية؟
عيب!!! جسمتس باين كله... ولا بعد لابسته وطالعتن عند الرجال...
والله لو إنك إختي كان موتك...
نورة: مب باين...!! وبعدين لابستن فوقه بلوزة طويلة!!
وأنا توي صغيرة...
ليلى: بندر ترى نورة صغيرة ما حق عليها الغطى...
بندر:صغيرة!!! كبر الحمار!! عيب والله
شوفي شلون مسافط جسمها باينه...
والله لو هي بزر أم خمس سنين تستحي تلبس كذا...
أصلا مو مناسب لجسمه هاللبس!!
نورة_تطرق رأسها وتبكي _: خلاص... وش عليك من!!؟
بندر: لا زين الإحساس موجود!!
لو انتي مع أهلتس ما قلت لتس شي لو تمصلخين...
بس انتي جايتن معنا وحنا المسؤولين عنتس...
........................................................

******* "بعد أسبوع"
"في منزل الخال"
أبو إبراهيم: هلا والله بوليدي.. أحمد والله إني فقدتك...
أحمد: وأنا أكثر يبه...
بندر: يبه ركبت أغراض البنات... ترى الرحلة بعد ثلاث ساعات...
أبو حميد!! وينك يا شيخ... يووووووووه نسيتنا عند عز ناصر ودلاله...
أحمد: وااااااااااااو شي.. ليتك تروح تشوف شلون ...
أقولك بالليل كل شي... وين البنات..؟
نورة الدبا راحت؟
بندر: أقول لا تسمعك وش يفكك من لسانه...
عليه لسان ... شاذوب مب لسان...
أحمد: أشد من نجلاء؟
بندر: الله يحلل الحجاج عند ولده مير نجلاء تهابن شوي...هذيـــ...
أبو إبراهيم: أنتم ما تخلون عنكم التقطيع بعباد الله...
شف أحمد من عند الباب..
*****
"في غرفة البنات"
نورة: جاء مجيد ... ليلى يقول مجيد خلي ليلى تطلع...
نجلاء: ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــش!!!
نورة: مادري...
_تركض ليلى بالدرج تتبعها نجلاء, تلتفت شمس على عبير قائلة_:
وش عندهم ذيلا؟
عبير: ماااااااااادري...خنشوف من الدريشة...
"في الفناء الخارجي"
أحمد يفتح الباب ويدخل عبدالمجيد, يسلم على أحمد ويلتفت على بندر ويسلم عليه_
أحمد: أنادي لك أختك؟
عبدالمجيد: لا.. ناد لي راشد... موب بذا؟
أحمد: إلا بالملحق... راشد .. راشد..
_؛يخرج راشد ويقف مقابل عبد المجيد, وإذ بعبد المجيد يمسكه بتلابيب ثوبة ويضربه على الجدار, ويلكمه ثم يصفعه و يصرخ_:
تمد يدك على ليلى يالكلب!!!
كانك رجال وضايقتك بشي تعال كلمنا نتفاهم معها ...
والله لأموتك ...هذي بنتنا...
إسمع يالهيس....لو كنت تظن ماورا بناتنا رجال غلطان...
غلطان..._ويصفعه_
راشد: مجيد... نتفاهم... مايصير...حنا أهل..
عبدالمجيد: لا أهل ولا شي... تمد يدك على بنت عمي .. وتقول أهل!!
والتفاهم مع الرجال اللي يحترمون أنفسهم ويحفظون وجيههم من العيبه..
مو يمدون إيدينهم على حريم خلق الله...
_يتدخل بندر بعد حالة من الذهول التي ألجمته وألجمت أحمد ونجلاء, والبنات اللاتي يطللن من النافذة_:
مجيد... إمسحه بوجهي هالمرة... هو غلط وأنت سامح ترى السموحة من شيم الرجال...
عبدالمجيد: لا حبيبي هو ما غلط علي أنا لحالي ... هو غلط على سعود وأبو سعود بقبورهم...
وحقهم مو أنا اللي أسامح به ... ليلى هي اللي تسامح...
_يلتفت بندر ويرى ليلى وخلفها نجلاء يتابعن الموقف فيطلب من ليلى السماح_
ليلى: لا.... هو مد يده علي وتكلم بشرف عذبة...
عبدالمجيد: شرف عذبة!!! _ويبدأ (بلحطه) بالعقال _
وصلت يالسافل تتكلم بعذبة!!
وصلت!!!
بندر: ليلى لا يطلع أبوي ... ترى أبوي مب ناقص...
نجلاء_تندفع وتدخل بين عبد المجيد وراشد,
أمسك بها عبدالمجيد ودفعها بقوة نحو بندر_وتصرخ:
يكفي مجيد... يكفي... لو أمي فرح فيه ما رضت... خلاص تكفون...
ليلى: خلاص مجيد أخاف يطلع خالي...
عبدالمجيد: صدز متكلم بشرف عذبة؟
نجلاء: لا... أكيد ليلى ما فهمت...
عبدالمجيد: أنا أسأله هو!!!
وبعدين لا تتدخلين بمشاكل الرجال...
وغطي إيدينتس وإنقلعي منداخل...يالله..
نجلاء: منب منقلعه... لمين تروح...
هو أصلا ما يستاهل إننا نسوي شي أمي ما ترضاه عشانه...
ولا لو ما أراعي خاطر أمي...كان جلدته معك...
عبد المجيد_يبتعد عن راشد باشمئزاز_: قولي لنورة تطلع...
ليلى: مع السلامة مجيد... وآسفه لو وسخت إيدينك بناس حثالة..
بندر: هيه... عيب هالكلام!!
عبدالمجيد: ولا يهمتس يا بنت ماجد.. أرقابنا تفدى دموعكم...
ما يهينتس حي يخلق واحنا نشم الهوا...
_ويدير ظهره خارجاً_
نجلاء: مجيد!!!
_يلتفت عبد المجيد_
تصرخ نجلاء وهي تبكي: الله يخليكم ذخر لنا.... الله يخليكم ذخر لنا...
والله نحبكم وأنتم كل دنيتنا...
الله يخليكم ويخلي أهل على الطيب ربوكم...
يبتسم عبدالمجيد برضى ويقول_:
لا... يا نجول ما سوينا إلا الواجب...
وإن مات سعود خلفه كثير...
******
"في الرياض"
عذبة_تتحدث بالجوال_: يخسى !! قال خليفة سعود...
من غيره ... فيصل النمس...
يالله فنو بروح أسلم على جدي وأشوف أكل عشاو ولا لا...
بااااااااااااااااي...أمووووووووووه ولا تزعلين...
_تدخل عذبة على غرفة جدها_
عذبة: يووووووووه يبه اليوم أحسن من قبل... شكل الجلسه بالشمس
لينت عظامتك....يبه ليه ما أكلت عشاك؟
الجد: آآآآآآآآآآه..._ويسلهم بعينيه ويتنفس بصعوبه_
عذبة_تمسك بيد جدها وتضع خدها على خده_: يبه وش بك ... أنادي فيصل
يوديك المستشفى...
الجد: يابنتي... لا تهبلينه.. بس... إجلسي بجنبي...
_عذبة: يبه يدينك بااااااردة...
الجد: هذا الحق يا بنتي.... عذبة... أوصيك على نفستس...إرفقي عليه...
وعلى خواتس... مالهن غيرتس بهالدنيا...
نجلاء لاتكدرون خاطره...ناصر لا تخربونه بالدلال...
ليلى...إنتبهي له...
عذبة: يبه..عسى عمرك طويل...بروح أنادي فيصل...
أشوفه بالحديقة...
الجد: لا خلتس بجنبي... _ويتنفس بصعوبة العرق يتاقطر منه_
عذبة: يبه... لا إله إلا الله ... محمد رسول الله...
... لا إله إلا الله ... محمد رسول الله...
... لا إله إلا الله ... محمد رسول الله...
الجد: لا إله الا الله محمد رسول الله...لا إله إلا الله ...لا..........
عذبة: يبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــه
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا
يبه... وين تروح وتخلين وحيده...
يبه لا تروح ... يبه رد علي ... رد علي...
يبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
_يدخل فيصل راكضاً ويجد عذبة تنوح على جدها وهوجثه مسجاة_
فيصل: بس!!!لاتنوحين...
عذبة: ولا كلمه ... أبوي ما مات أبوي ما مات.._وتزيد بالصراخ_
_حاول فيصل ان يبعدها عن جدها ولكنها متشبثه به بشده...
دخل تركي... ووقف أمام الموقف مشدوهاً, فيصل سحب عذبة بشدة ورماها
على الأرض, وقفت وبصقت في وجهه, رفع يده وأعطاها كف رماها أرضاً_
عذبة: يبه قم ... قم شوف هالحقير وش سوى بي... قم يبه... قم قممممممممممممممممممممم..آآآآآآآآآآآآآآآآه
_أشاح فيصل عنها وأغمض عيني عمه وبكى ثم غطى وجهه_
صرخت عذبة: لا تغطي وجهه أبوي بيقوم ... بيقوم يأدبك يا وااااااااااااطي...
لا تغطي وجهه... يبه قم شف هالحقير... قم... قم
يباااااااااااااااااااااااااااه
_وإرتمت على الجد, سحبها فيصل وابعدها بعنف , فسقطت على الأض وهي تنشج,
مسح تركي دموعه وإنحنى على عذبة فأمسك بذراعيها وسحبها بقوة وهي تصرخ وتبكي..
وخرج بها للصالة, حينها أغمي عليها , وبنفس الوقت دخل الخال ومعه البنات
وكاميليا وناصر... وقفت نجلاء ونظرت لعذبة ثم ركضت لغرفة الجد,
وإذ بفيصل يضع يديه على وجهه ويبكي بكاء الأطفال,والجد مغطى بمفرشه بلا حراك...
خرجت غير مصدقه وإذ بكاميليا والخال وتركي يرشون عذبة بالماء,
وليلى تحمل ناصر وتصعد به الدرج, وهي تبكي, وقفت ثم صرخت_:
لا.... لاتقولون أبوي ناصر.... لاتقولون أبوي ناصر...لالا...
تركي أبوس يدك قل أبوي بالمستشفى قل آي شي...
تكفى...تكفى...تكفى...
ناصر_يصرخ_: ليلى خلين... بروح أثوف عذبة وث به...خلين...
ترا بعلم عليث أبو ناثر يذبحث بعثاو...وخري...عذبة...عذبة..وث بث..
**********
"في منزل الخال بالخبر"
فاتن:لاحول ولا قوة إلا بالله .... ياقلبي عليهم...ياقلبي عليهم!!!
أم إبراهيم: إيه مادايمن إلا وجهه...إيمان وش أخبار البنات كلمتي أبوتس؟
إيمان: الله يكون بعونهن مرة منحاسين... عذبة شايلينه إسعاف...
وليلى صاكة على عمره ولا طلعت لأحد... ونجلاء مع عذبة بالمستشفى...
فاتن: ياربيه...الله لا يحوسنا بشر...وناصر وينه؟
عبير: كلمت نورة تقول إن ناصر كان مع الشغالات وبعدين أخذه فيصل...
وبيحطه عند مساعد وقت الدفن والعزاء...
يقولون صغير على إنه يستوعب...
فاتن: مساعد!! ولد المصرية ماغيره!!أخو رجل مها عمتهم!!
ليه؟ ماعنده مربية... ماعندهم عمان ؟ ليه مع ولد الناس؟
إيمان: أصلا هو يبي مساعد... متعود عليه... من ماتت أمه وهو أكثر شي عند مها وحمولته...
شمس: أميه... هذي مها أصلا تبي ناصر يصير ولدها...
وتقول لعذبة زوجي بيطلقني لو ماعطيتني إياه...
أم إبراهيم: هـــــــــــــــــــــــــــو!!
يعني بالغصب!! يتولمون تعطيهم إياو عذيب...
هه والله لو تخرب الدنيا ماتعطيهم...
شمس: أميه...متى بنروح لبيتنا؟
فاتن: مانب رايحه... بروح للرياض... اليوم راشد بيوديني..
شمس: أميه والمدارس بتبده؟
فاتن: وخير يا طير!!!
إيمان: عمه... ترى من الطيرة إنتس تقولين خير ياطير...
فاتن: بدينا بشغل المطاوعة!!
عبير: أهم ما على الواحد عقيدته ياعمه...صح!!
شمس:طيب أمي أنا بروح مع مشاري للبيت...
فاتن: وجع ماتفهمين أنتي... روحه للبيت لحالك مافيه...
ومشاري أول واحد بيروح يصلي على أبوماجد...
كلنا بنروح... مافيه أحد بيروح دبي...
أم إبراهيم: إيه ترى الصبح بكرا بنمشي للرياض...
إيمان: يمه ... خايفة أروح... أبوي يقول أنهم مرة منحاسين..
يقول عذبة طايحة بالمستشفى... على المغذي والمهدئات...
وليلى مو راضيه تكلم أحد... ونجلاء المسكينه حول عذبة...
يقول إنهم أشد من يوم موت سعود...وعمتي..
أم إبراهيم: إيه يا إيمان الحال إختلف... يوم يموت سعود..كانوا يرجون امهم
تعيش... ولحقته بعد يومين وكان عندهم ظهر يرتكون عليه...
وأبوهم يتوقعون إنه بيرجع ...بس الحين ضاعن...
آخر من لهن بهالدنيا مات أبوهن مات ... وجدهم مات...
وأخوهن صغير... وعيال العم مهما كانوا مايصيرون زي الأبو والجد..
والأخوان... مير عذبة اللي به الطقة... مسكينه بتحمل كلش على راسه
وهي مب قاصرتن مشاكل...
فاتن: إيه الله يلتحظ له...
عبير: عمه!!! الله ما يغفل عن أحد!!!
حرام هالكلمة (وما الله بغافل عما تعملون)البقرة144
فاتن:هــــــــــــــــــــــــو!!
أم إبراهيم ... بناتك شيخات على حسابي...!!
أم إبراهيم: والله إني أفرح لامن شفتهن ينبهننا ...
الله يجزى المدارس واللي قام عليهن خير... يفهمن.. ويعلمن...
الله يزديهن وينور دربهن يارب...
إيمان: خالة!! راشد بيروح يصلي على جدهم؟
شمس: ليه مايروح!! صج ولدهم غلط عليه بس أخوي يعامل الناس
بأخلاقه...ومايرد الإساءة بمثلها!!
عبير: إلا لو مايروح كان بصمت إنه هيس!!
أبو ماجد أبو الكل!! واللي سواه لكم ولراشد بالذات ماينكر!!
وأخوتس يستاهل اللي جاو... ولا فيه أحد يمد يده على وحده متغطية!!!
أكبر جريمة عندنا هذي...!!
إيمان: ههههه..والله شكله رهيب...وأنا زاد مستغربة ليلى عيت نقول لأبوي...
وانا أقول وش ركد البنت...أثره متصلتن على ولد عمه....هههههههههههه
فاتن: وأنتي فرحانه!!!وبعدين عبدالمجيد رفيق راشد...ويمون عليه...
شمس جهزتي الشنط؟
***********

"في المستشفى"
رفعت عذبة رأسها بتثاقل..تلفتت يمنه ويسرة...نجود تضع رأسها على وسادة عذبة,
ونجلاء متمددة على أريكة مقابل سرير عذبة... الهدوء يلف المكان, والظلام يستر
وجه نجلاء غير أن لمعة الدموع أبت أن تخضع للظلام ,
تنهدت عذب ونظرت للساعة
وهمست: يووووووووووووه الساعة ثمان!! ماصليت؟
وش جابن هنا؟ وش صار... لا...أبوي ناصر...
أبوي!! صدز مات...إيه مات...مات أبوي...
لا... أكيد بيرجع... أبوي ماجد مارجع... أبوي ناصر...
لا...لا...أكيد بيرجعون كلهم...
بس ماحد منهم رجع...ماحد رجع!!!
_بكت وحاولت أن تكتم صوتها حتى لا توقظ البنات...
حاولت الوقوف...وسحبت حامل المغذي.. وتوجهت نحو الحمام,
وقفت أمام المغسلة... فتحت صنبور الماء,ورشت وجهها بالماء,
الماء بارد ودموعها حارقة ألهبت وجهها , نظرت نحو المرآة,
تجهمت , بقعة زرقاء داكنة تحت عينها اليسرى_أثر ضربة فيصل_, تلمستها , ثم همست:
فيصل!!! حتى وجههي ماسلم منك؟
ليه تسوي بي كذا... أنا وش سويت لك...وش سويت...
حرام عليك... طول عمري أعتبرك أخوي...
ويوم إحتجتك صرت لي عدو...
ليـــــــــــــــــــه...والله مو ذنبي إني حبيت...مشاري
مو ذنبي أني ماحبيتك...
فيصل!! ليه رضيت علي أصير مطلقة... وخاينة بنظر حبيبي...
ليه؟ كل هذا عشان قلت مابيك؟
ليه رضيت إني أرقص بعرس حبيبي...كنت أتمنى لو حسيت بي
وقلت لا.. لاتروحين...أقدر أتخلى عن كبريائي.. قدام نفسي على الأقل ...
والحين تبي تستمر بمذلتي...كل يوم تذلن بشي!!
ليه يافيصل... والله لأقول لأبوي كل شي!!
لأخليه يعرف حقيقتك... والله لأ....
أبووووووووووي ... أبوي وينه... أبوي مات...
إيه أبوي ناصر مات!!!
لا...لااااااااااااااااااااااا
يبه ناصر تعال_وأخذت بالصراخ_تعال أقول لك كل شي...
تعال... شف وش سوو بي!!
يبه أبيك... يبه أحتاجك...يبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه
وأخذت تضرب بكفيها على الباب, وإنفصل لي المغذي,
ورشقت دماءها على الأرض, وتجمعت الممرضات,
وأمسكن بها مع نجود ونجلاء
وهي في حالة هيستيرية....
***********
"في صالة بيت أبناء العم"
أم عبدالله: فيصل ... يانور عيني...عشاني هالتمرة بس...
فيصل_شاحب الوجة, ويضع يديه على وجهه وعيناه تذرفان بغزارة_:
مابي....مابي شي يمه..
أم عبدالله: ياوليدي لا تحر قلبي... بتروح تصلي على عمك وتدفنه...
وأنت على لحم بطنك من أمس...ترى بزعل عليك...والله لأزعل هه...
تنهد فيصل وأسند ظهره على الكنبة, وأرخى رأسه عليها فتناثرت
خصلات حريرية سوداء على عينيه اللتان تبرقتان كجوهرتان سودوتان,
وجهه الحنطي وعوارضه الخفيفة غسلت بدموعه...
شفتاه المتشققة والهالات المحيطة بعينيه تظهر حزناً عميقا...
أم عبدالله: الحمدلله ياوليدي... لله ما أخذ ولله ما أعطى...
وبعدين أبو عبدالعزيز يقول إنك داري إنه بيموت... لاتذبح عمرك...
فيصل: طيب ... وإذا دريت إنه بيموت... ؟
ليتي مادريت... كل يوم وأنا متعلق بوه أخاف يموت وانا ماشبعت منه...
كل يوم ودي أدخله وسط قلبي... ماودي أفارقه دقيقة...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...
يمه هذا أبوي... من عرفت الدنيا وهو أبوي...
هذا مب عمي... هذا أبوي...
جواله يرن..يخرجه ويرد...
فيصل_بصوت مبحوح_: هلا...
عذبة: إسمع.... العزاء ببيتنا...الرجال والحريم...فاهم...
فيصل: أي عزاء... هذا وقتس... أنتي الحين وش أخبارتس ... متى بتطلعين؟
عذبة_تصرخ_: مب شغلك!! العزاء ببيتنا ... قل لأخوانك....
فيصل:...................
عذبة: هيه... فاهم...؟ أنت تسمع؟
فيصل: أنا مالي خلق أتخانق معهم...
وبعدين مافيه ببيتكم رجال...
عذبة: مب شغلك... الرجال ببيتنا قبل الحريم...
فيصل: طيب... بس ...
عذبة: أنت ما تفهم.... إسمع فيصلوه... ترى اللي بي مكفين....
بيت ناصر ما يخلى.... والرجال يجون زي يوم كان فيه جدي وسعود وأبوي...
وهذا اللي عندي...وإسمع.. أنا بطلع الحين... ووالله لو بتعاندون لأخلي فضيحتكم فضيحة...فااااااااااااااااااااااهم..._طوووووط طوووووووط....
يلتفت فيصل على والدته ثم يهمس:
يمه... البنت مب طبيعيه!!
أم عبدالله: أي بنت؟
_يقف أبو عبدالعزيز عند والدته_
أبو عبدالعزيز: خير إن شاء ... منهي اللي مب طبيعية...
فيصل: عذبة ... تقول العزاء ببيتهم للرجال والحريم...
أبو عبدالعزيز: وحنا بدبرة الحريم...!!!
النعي اللي نزلناو بالجرايد إن العزاء ببيتنا, ولا حنا بمغيرين كلامنا عشان عذبوه...
فيصل: أنت ماتعرفه ... تهدد...
أبو عبدالعزيز_بسخرية_: يمه... خوفتنا....تدري خنصك عليه بالمستشفى...
فيصل: إسمع... اللي تبيه عذبة بيصير...
ماحنب ناقصين مشاكل وفضايح... ومسألة نصك عليه هذي شله من راسك..
ماتنذل بنت ماجد وراسي يشم الهواء...
أبو عبدالعزيز: هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو!!
أنت طرطور عند مرتك... هذي يبي له تكسيره راس...وأول من بتركبه أنت ...
لازم تأدبه ... وتعلمه كلمة الرجال ما تكسر...
هه ولا بعد تهدد..وبعدين يا فيصل بيتهم مابه رجال... وش يقولون الناس!!
ولا لامن جو وقفنا السووايق يدخلونهم ببيت عمي... ؟!
أقول لو نكلم المستشفى ما يطلعونه...أنت ماعليك خله علي... وش قلت...
_يجلس فيصل بتثاقل ويتنهد ويضع يديه على ذقنه , ثم يرفع شعره عن وجهه,
ينظر لأخيه بطرف عينه ويطيل النظر ثم يقول_:
لا...
إذا هي تبي تطلع تطلع... وخل الناس تقول اللي تبي أنا ما يهمن أحد...
وعذبة ذي عيون أبو ماجد ... مايصير نذلة ونغثة وسنده ما دفن للحين...
فاهم...مايهم الناس عند لحمك....
العزاء ببيتهم... وأنا برسل العمال يجزون الخيام...
وقل لسعد....
أم عبدالله: إي والله مانغث البنية ... ولدي والله ... بس كل لو تميرة عشاني...
_ينهض فيصل ويأخذ التمرة من يد والدته ويخرج_
********
"في العزاء"
مها والجدة وأم عبدالله في الصالة الرئيسية, ويحطن بهما العجائز وبعض نساء الجيران,
بينما عذبة تسند رأسها على الأريكة وتتمدد على الأرض وتبكي بحرقة في الصالة الجانبية,
ويحطن بها نجلاء وليلى ونواعم ونورة,
نجود تقف في البوابة وتستقبل المعزيات مع والدتها ومنيرة_أم تركي_ وأم إبراهيم,
البيت يغص بالمعزيات والمعزين, من الرياض والقصيم والمنطقة الشرقية وبعض منهم أتى من خارج المملكة,
فاتن تتردد بالماء والأدوية المهدئة وتحاول تهدئة عذبة,
بينما إنشغلن بنات الخال بتوجيه الخدم لتقديم القهوة والماء,
للرجال والنساء,وتنظيف المنزل...
أحد النسوة: مسيكينة هالبنيه... ركدوها... مايصير...
أم عبدالله: الله يصبره... ماتنلام...
إمرأة أخرى: طيب هذا من الجزع... ياخوفي يدخل هذا بالنياحة!!
والنياحة على الميت فيها لعن... حاولوا تهجدونها...
_تدخل أفنان ووالدتها وأختيها_
أفنان: عذبة!!
عذبة: أفنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااان
أفنان أبوي مات... أبوي ناصر مات... أبوي ناصر مات...
مات...مات...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آه
أفنان: الله يغفر له... ويدخله فسيح جناته... هذا مصيرنا كلنا...
عذبة: وين الموت ... ليته ينشرى كان شريته...
مات أبوي... من لنا بهالدنيا؟
مين...ضعت يا أفنان ضعت...
_تضمها أفنان وتجلس بجانبها على البلاط_
أفنان: ثقي بالله وما يضيع من وثق فيه...
عذبة: تصدقين يا أفنان سلمت عليه قبل لايدفن...
ترجيت الكلب إنه يسمح لي أبوسه...
أفنان: وشو؟
عذبة: تخيلي يا أفنان كان مبتسم... ذكرن لشكل أمي يوم أسلم عليـَه...
أفنان بوست راسه وضميته ...ضميته يا أفنان ولو الود ودي ماتركتـُُه...
أفنان...تصدقين قويت نفسي وما بكيت عندُه...
كان موته ولا يشوف دمعتي...
كان يسهر معي إذا سهرت أذاكر...
يشب لي بالخيمة, ويدفن بالمرجيحة, ويسوي لي قهوة,
أفنان تصدقين يوم جهازي راح لفرنسا وهو ما يحب السفر بس عشاني...
عشاني بكيت وقلت لو فيه أبوي ما جهزت من هنا!!
ليتي ما قلت هالكلام... ليتي ماجرحته...
وش عاد.... جهزت أغلى شي وجيت لمه وضيقت صدره...
أفنان... تذكرين ذاك اليوم... يوم أنتم بالزلفي يوم جيت لمخيمكم...
تهاوشت أنا وسعود وزعلت... وأمي عيت أجي لمكم...
ويوم شافن جدي زعلة وضايقن صدري...
جابن بنفسه لمكم بالزلفي وقعد يتحران لمين طاب خاطري...
أفنان... ودي أدري ليه هو يحبن... وليه أنا قاسية معه...
أنا ما أستاهله ... ما أستاهل يكون عندي جد زيه...
أنا ما أستاهل ... ما أستاهل...
أنا...أفنان أبي أبوي أبي أضمه... أبي أشكي له وأبكي...
ولا تدرين منب صايحة...بقول إني أسعد إنسانه...أسعد إنسانه بس يرجع لي...
أفنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااان
أبي أعيش معه ... ولا أموت...ليتي أموت ليتي أموت...
***********

"الجزء الثاني عشر"


"بعد منتصف الليل"
في أحد غرف الضيافة الخارجية في فناء بيت الجد ناصر ,
الغرفة مظلمة وهادئة وباردة, بندر وأحمد يتمددان على سريران متجانبان,
يشد بندر البطانية ويقول:
أحمد....أثرك أنت وبرهم فاكينن من خواتكم...وه ياثقل دمهن...
أحمد:حرام عليك...إلا وش أخبارك...عبير تقول الضيفة فقعت مرارتك...
بندر: أقول...شخبار الجلسة عند عذبة؟ إنبسطت...ولا ماللبيت طعم بعد سعود؟
أحمد: والله البيت كله تغير...صراحة شي فظيع...
بحياتي ماشفت حياة كذا...بندر تخيل الكراج مليان سيارات أشكال وألوان...
والمفاتيح مع سواقهم الدايخ أبو ياسين...هههه تخيلته هو ولحيته.. بالتحليه..
بسيارة سعود الفيراري...
بندر: يقول دحيم إنك كل يوم جايهم بسيارة... وآخر الموديلات...وش السالفة؟
أحمد: هه...عذبة وش حليله... تقول لي خذ السيارات اللي تبي...
وزيادة على كذا معطتن إذن آخذ سيارات عمومتهم...
بندر_ويقترب من أحمد_: صدز!! وأنت عسى أخذت سياراتهم؟
أحمد: إيه لقيت سيارتين لمجيد... وسيارة سلمان...بس الفشيلة يوم أخذت الرانج حق فيصل...ودق علي أبو ياسين يقول فيصل معصب يدور سيارته يحسبه مع سلمان ولا مراد...
وجيت ماشي ميتين...
بندر: والله ماتستحي... وش سوى بعدين...
أحمد: قبل الإشارة اللي عند بيوتهم دق علي... وقف قلبي... خفت منه...
بندر: وهاوشك؟
أحمد: لا... قال لي لا ترجع ...أنا بروح بسيارة ثانية...ويقول إنه مايبي سلمان يجي سيارته..
عشان السلمي يفتح المحرك ويقربع فيه...يقول إنه خرب سيارته اللي قبل...
بندر: يا حليلهم...شكل فيصل ذايب بعذبة...ومايبي يزعلك عشانه...صح؟
أحمد: .......أنت ماكنت معي ... لوأنت عشت معهم ماقلت كذا...
بندر: هــــــــــــــــو!! شلون؟
أحمد: عذبة مب طايقته...أحسه بتذبحه... بس تمثل قدام أبوه ناصر...وقدامي...
بندر: ليه؟ وفيصل؟
أحمد: فيصل ....مادري... أحيانا تقول إنه يموت عليه... وأحيانا يتصرف تصرفات غريبة...
مادري فيصل دايم طبعه غريب...
بندر: هههههههههههه... ماشفته وشلون يناظر مشاري ومشاري يناظره...
كل شوي أقول بيتطاقون...ولا راشد...هههههههه
ولا كأنه مجلود... يدخل ويطلع معهم... ويمون بزود... تدري...
اللي يشوفه يقول هذا تركي مب راشد... ياخي أموت واعرف ليه
داخل بهم عرض... وليه هم متحملينه وبالذات فيصل...
أحمد: فيصل.... رجل... ويقدر الرجال...
وراشد لو إيش ماكان رفيقهم... وبينهم عشرة...
وراشد رجل لو طعطع شوي... يبين الرجولة فيه...
بندر: أحمد....عذبة تقول إنه كانت مقصرة مع جدها..معقولة؟
أحمد: لا... والله أنا دعيت ربي إن يرزقن بنت مثله...
تخيل...تنام معه... وتفطره بيده... وتجلس معه كل وقت... وتهمزه..
وتغير ملابسه.... وماتتكل على الشغالات بشي...
لبقة معه بالحيل... والله إني تعجبت منه....
ماتدري البر وين بالولد ولا بالبنت...
بس بر عذوب ما شفت مثله...
بندر: طيب... تحسه مبسوطه...
أحمد: مسكينه... بندر تدري إنه الحين مليارديره...
وتدير مشروعات بالمليارات...
بندر: أدري .. بس الإدارة الفعليه بيد فيصل وبو عزوز..
أحمد: مادري يا بندر... القصر الكبير... والفلوس الكثيرة...
والسلطة... والجمال... والدلال... وكل شي عنده زايده تعاسة...
كل شي ببيتهم كئيب... الخدم اللي كنهم رجال آليين...
والتحف اللي تقعد ساعتين تتأمل فيها , والديكور المبهر,
كله ...كله...كآبة في كآبة...عكس ما الناس يتكلمون عنهم..
فرق عن يوم كنت أجيهم يوم أنا بزر...
منول كلش عندهم فيه وناسة... تعليقات عمتي...وفرفشة ماجد..
وطقاق ليلى وسعود...ونجلاء وجدهم..وعذبة وطقاقته مع مجيد...
كلش إختلف...أرحم عذبة...مسكينه...
بندر: شلون مسكينة...قوية وماهمه شي..يعني متبلدة من الآخر..
أحمد: لا...كنت أقول مثلك بس الحين غيرت رايي...
تخيل أسمعه أحيانا تصارخ بالليل...
وتبكي وتحاكي نفسه... بيجي يوم وبتفصخ عقله...
أنا حمدت ربي على أهلي ومابي غير هالهلي...
بندر: عجيب!! بس أشوفك قدرت الهلي.... كل يوم بسيارة شكل...
أحمد: أقول ... بنام...يا.. إلا ماقلت لي ووش سويت مع نورة؟
بندر: أقول إنطم...تصبح على خير
***********
"في اليوم التالي"
فيصل يقف عند باب منزل الجد, وينادي عذبة, تلتفت شمس وترمق عذبة بنظرة إستحقار,
إلتفتت عذبة في مكانها وسألت:
نورة شوفي عمتس وش يبي...يالله...
نورة_تمط شفتها_: وأنا وش دخلن بكم...عمي ...خطيبتس...روحي أنتي...
عذبة_تبرز عينيها وتصرخ_: نوير ماتفهمين!!
أقول قومي لا تجيتس هالجرة تتوسط خسمتس..قومي!!
نورة_بذعر وهي تنهض_: ببب بببسم الله ...طط طيب...سسسم عم...
_تقف نورة مقابل فيصل وهي تتمتم_: ببسم الله ...سكنهم مساكنهم..سكنهم..
فيصل: خير... وش بتس؟
نورة: ووش تبي..؟
فيصل: خير إن شاء الله من متى صرتي عذبة؟
ولا تحسبينن تروك...هاه..
نورة: أقول أها ... منب فاضيتن لك أنت الثاني.. وش تبي؟
فيصل_يرفع يده_: إنزلعي نادي عذبة لألفعتس طراق..تقلعي!!
_تركض نورة وهي تتمتم وتقرا على نفسها المعوذات وتقف عند رأس عذبة المتمددة على الأريكة,
وتتلعثم وهي تقول:
يبيتس أنتي .. بغى يلفعن!!
_نهضت عذبة بتثاقل وسحبت الشرشف من يد أفنان وهي تتبرم_:
وه بس... رايقتن له أنا ؟
شمس: هذا زوج المستقبل...الرجل اللي كلن يخطبه لبنته... ولو!!!
_إلتفت عذبة ووقفت أمام شمس وهمست_:
إسمعي...كلمة وماتنعاد...أسمعتس تستهزين بفيصل أمصع لسانتس...
وأضنتس فاهمه وش أقصد...خلاص...!
شمس_بذعر بالغ_: خخ خخخلاص...
إلتفتت أفنان: لو إيش ما كان هذا ولد عمها...
والعيبه تجي عليها قبل ما تجي عليه...
_وقفت عذبة أمام الباب ... وبدت مترددة...ثم تغطت وخرجت_
فيصل: هلا عذبة شلونتس؟
عذبة: ......................
فيصل: أنا ... جيت ...عشان...
عذبة... بتس شي...تعبانة...
_أمسكت عذبة وشرشفها وشدته على فمها وهي تحاول أن تكتم بكائها,
ولكنها عجزت عن ذلك, فإنفجرت ببكاء مرير_
فيصل_بدت الدموع تتجمع بعينيه_:
عذبة...أدري مب سهله عليتس...والله يلوم اللي يلومتس..
بس... عشان ناصر ... حرام عليتس شوفيه شلون ترك اللعب وجاء يركض..
عشان ناصر الصغير .. وعشان ناصر الكبير...
عذبة... دموعتس غالية ...
عذبة...عذبة...
_يأتي ناصر ويتعلق بساقي عذبة وهي يصرخ_:
عذووووووبي ليث تثيحين..._ويلتفت على فيصل_أنت دلبته..
والله لأدلبك... يا ... دب...عذوب... ذعلث فيثل...
_تنحني عذبة وتضم ناصر_
عذبة: إيه فيصل صيحين..إضربه...
_ينقض ناصر على فيصل ويضربة بقبضته ويركله بعنف ,
فيما وقف فيصل يتأمل عذبة مندهشاً, عذبة سحبت ناصر وهي تقول_:
خلاص نصوري يكفي...فيصل صديقك...خلاص..
ناصر_منفعلاً_: لا...أوب ثديقي... اللي يذعل عذوب أوب ثديقي...
وع عليك..._ويلتفت_ وع عليك أنت بعد...أنا أحب فيثل أكثر منك...
ليث ديت هنا...ليث ديت...رح لبيتكم...
_عذبة وفيصل يلتفتان مندهشان ويران مشاري يقف على بعد أمتار منهما_
فيصل: مشاري!!!!
وش تبي...البيت له حرمة...
مشاري لم يجيب فقط كان يراقب عذبة وهي تبعد ناصر بعنف وتدخل للداخل_
فيصل: هيه أنت وش تناظر؟
مشاري: .................ولاشي ... بس الله جمع بين الحبايب...
فيصل: ..................
مشاري: قل لأمي تجي أبيها...
_عذبة دخلت تركض ولم تتحدث , ودخلت تركض لغرفتها, ثم لحقتها أفنان_
*******
أقبل تركي وهو ينظر للشرفة ويتبسم, ثم أمسك بكتف فيصل قائلاً:
عمي ... يبيك أبو عبدالعزيز...رح .. بسرعة..
فيصل: أبو عبدالعزيز ذا مب عمك؟
تركي: أقول بسرعة جو ناس vipيقول لازم تستقبلهم .. ياخي رح...
مشاري: قوة تركي.. حلو الثوب عليك....
وأنته ماتلبس ثوب إلا بالعزاء...؟
تركي: إن شاء الله ألبسه ببيتكم...أعزيهم فيك..
فيصل: شف تروك.. هذا يبي أمه قلهم ينادونه...
_يلتفت تركي ويرقب فيصل وهو يذهب ثم يتنهد ويقول_:
مشاري... مايصلح مكانك هنا تعور البيت...رح منهنا شوي..إيه كذا زين...
وفي هذه الأثناء ينسكب شامبو وبلسم وبودة تلك على رأس مشاري من شرفة
غرفة عذبة.. يقهقه تركي ويبتعد وهو يضحك, فيما صعق مشاري ولم يستطع أن يتحرك, عندها وبعد ان توقف الإنسكاب رفع رأسة ونظر لخصلات نجلاء الذهبية تخرج من بين فتحات الشرفة...
**********
"في غرفة عذبة"
عذبة كانت تبكي وتحاول أفنان تهدئتها وناصر يدور حول عذبة ويبكي,
فسمعوا ضحك قوي يخرج من الشرفة, ركض ناصر وتبعته أفنان,
كانت نورة ونجلاء تؤشران لتركي بعلامة النصر , أطل ناصر وحين رأى
مشاري, هب راكضاً وأخذ سيارته تحت سرير عذبة ورماها على رأس مشاري,
صرخت نجلاء:
ياويلي..أنت مهبول ... بتفلق الرجل...ياويلنا من عذيب...
نورة: هيه أنتي ما تغطينا عن تركي...
ناصريطل من الشرفة ويصرخ لمشاري الذي كان يتوجع :
أحثن... ثااااااااااااااااااااااااااادة... تثتاهل يادب... وع عليك ثنتين.._ويخرج لسانه_

افنان لم تستطع توبيخ الفتاتين, بل غرقت في ضحك هستيري,
وحين قدمت عذبة , تقافزن البنات وهربن بسرعة..
*********
"في الفناء"
مشاري: أنت ماتستحي ... والله عيب هذا وانا ببيتكم...أخ ياراسي...
خلني أمسك نجلوة العفريته.. وانت ...أنت ريال انت..؟!!
تركي: لا..أنا درهم...ههههههه...
إسمع أنا مالي دخل... والله مادريت عن ناصر...
إلا والله تنرحم.. عذبة كان يوم تعرف إن أخوها عنده ميول إجرامية...
تشري له سيارات صغيرة مو سيارة أكبر منه...
والله مسكين يا مشاري ...ضاحت براسك دلالهم لولدهم...
مشاري.. تبي أشغل لك رشاشات الحديقة تغسل البلا اللي على راسك؟
ولا وش رايك إغفص راسك بالنافورة... ولا الحل الأخير...
طب بالمسبح اللي عند الرجال...ترى الماء البارد منعش ومهدي للأعصاب...
مشاري: أيا الجلب... تتريق علي..رح لابارك الله فيك...نادي أمي...
تركي: إيه ...صح ترى امك ماتبيك...نجلاء هي اللي قالت لي أمه تبيه..
أكيد إنها تبيك تجي عشان تعطيك حمام إجباري...
بس أنا مالي دخل....
*********
"في غرفة عذبة"
عذبة_بعصبية_: أفنان... الحين يحسبن أنا اللي وزيت ناصر....
ياربيه... ياربيه..._وتضرب وجهها وتبكي_
أفنان_وهي تمسك بيديها وتبعد هما عن وجهها_:
حرام عليك... لا تضربين وجهك ولا تنوحين... أنتي ماتدرين...
الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ( ليس منا من لطم الخدود و شق الجيوب) (أخرجه البخاري)
وتبرى من الصالقة والحالقة والشاقة...
والصالقة اللي ترفع صوتها عند المصيبة...
عذوب حبيبتي أنت مؤمنة ...حرام عليك والله حرام...
عذبة: ياربيه والله ما إنتبهت...الله يغفر لي
أفنان...فيصل... ومشاري..
أفنان: طيب...
عذبة: يوم شفت فيصل ذكرت أبوي...حسيت بوه شي من ريحة ابوي ناصر...
بس بنفس الوقت تذكرت اللي سواه بي...
فنو..إذا فيصل اللي مربيه جدي واللي يعد من عياله سوا بي كذا..
الباقين وش بيسوون بي...خايفة يا أفنان..ما أقدر أشوف وجهه...
ما أقدر...راح اللي كنت أتحمل وأتظاهر قدامه...
خلاص...أحس إني إنتهيت..إنتهيت..إنتهيت
أفنان: ماتدرين... يمكن لمن تتزوجينه يتغير...
يعني اللي سواه قبل عشان بياخذك بس...وخلاص الحين ضمنك...
والرجل إذا أحد أخذ منه حبيبته ممكن يقتل...وكيف لو كانت بنت عمه..
عذبة_تصر أسنانها_: والله لو على جثتي ما أخذته...
أفنان: طيب بتقولين لا...
عذبة: مادري... مادري...بس
أفنان:وش بتسوين...
عذبة: حاليا ... ولاشي...ولاشي...أفنان...شفت مشاري...
أفنان: جد والله؟!!
عذبة: أفنان... شفت الإستحقار...كان يناظرن ولا كأنه يشوف إسرائيلي قدامه...
والله نظرته تقتل...آآآآآآآآآآآآآآه ...تمنيت أصرخ وأقول أنا بريئة...
أنا ما خنتك...أنا مظلومة زيي زيك... وهذا المجرم...
تمنيت وتمنيت بس ماكثر ماتمنيت...وماقدرت أسوي شي...
***********


"في مطبخ بيت الجد"
فيصل يقف عند باب المطبخ الخارجي ويتحدث مع نجود..
فيصل: نجود...مابغى أحد يجي...سنه أدق على جوالتكم...
وأرسل لكم من هالشغاللات... وينكم؟
نجود: إيه شنسوي...والله المعزين متقاضبين...أحد طالع وأحد داخل...
فيصل: وعذيب؟ شصار عليه؟
أفنان: الله يكون بعونه...من دخلت منك وهي مسكرة على عمره باب غرفته...
فيصل_يتمتم_: لهدرجة مفتونة...حيوانة...للحين تحبه... بس أنا بعرفه بقيمته..
نجود: فيصل شتقول؟
فيصل: ولاشي... بس عذبة طلعناه من المستشفى على ضمانتي...
ماتتحمل تجلس للعزاء...البنت محتاجة علاج مكثف..
.والدكتورة أكدت إنه لازم تدخل خلال أقل من 48 ساعة...
قولي له تجهز شنطته وتمشي معنا للمستشفى...
نجود: مسشتفى!!...أنت ماتعرف عذبة مستحيل توافق...
فيصل: لازم تدخل... الوضع ما يسمح أخليه هنا...
نجود: عم...أنت ماتبيه تشوف مشاري ...صح؟
فيصل_يتلعثم_: لـ..لأ..مو ...إسمعي أنتي قولي له وبس...
نجود:إسمع...كلم أمي نورة..أنا ماتقتنع بكلامي...
فيصل: وين ...مب انتي صديقته...
نجود: إيه قبل طلاقه...بس اللحين...الوضع إختلف...
والله وكأني أنا اللي طلقته من زوجه...
الله يسامحه...مادري ... يمكن الوضع حساس شوي...
بس والله مافرحت عليه بطلاقه...وكأن أختي اللي تطلقت ...
أنا شسويت...شسويت...ودي أفهم...
فيصل:............إسمعي يا نجيدة...أحيانا ناخذ مواقف من ناس
نعتقد يقين إن مالهم ذنب...
بس قربهم من المتسبب تخلينا نتحسس من أي كلمة أو نظرة منهم...
نجود: بس حنا ما تسببنا له بشي!! يعني أنت ولا أبوي اللي مطلقينه!!
فيصل: هه..لا..بس..إسمعين
يمكن هي حست إننا كلنا فرحنا بطلاقة...وعشان كذا...
هي مو قادرة تفضفض لتس..عشاننا...بس صدقين...عذبة مازالت تحبتس...
وتحب سعود... وتحبن...وتحبنا كلنا...
نجود: ................سعود...سعود...وأنا بعد .........
فيصل: يالله روحي قولي لعذيب...
_ويتمتم وهو يراقب نجود وهي تدخل _:
إيه والله يا أنا بخليه بذا عند هالدربيه...الله ياخذه ...ويفكنا منه...
هين يا عذيب إن ما كرهتس بوه ما أصير فيصل...
بتعرفين من اللي يستاهل الغلا...
*********

"بعد إسبوع"
عذبة تخرج من المستشفى, مها والجدة ونجلاء ونورة وناصر مبتهجين جداً,
البيت أضيئت كل مصابيحه, والبخور يعم المنزل..
دخلت عذبة تحمل نجود حقيبتها, وإرتمت نجلاء بحضنها وهي تصرخ:
نور البيت ....نور كل الحي...والله البيت ماتنفع بعدتس...
ناصر: نور البيت... والدنا كله نورت...الدنيا مب ذينه بعدث...
تلتفت نجلاء وتقول بغضب: هيه أنت لاتقلد!!
ناصر:إنقلعي...وع عليث..أنا ما أقلد يا ثينه...
عذبة: أفا يا نويصر...أنت رجل ما تقول هالكلام...
شلونتس يمه...ووين ليلى؟
الجدة: بخير يا بنيتي...ليلى نيمه...إلا أنتي وشلونتس؟عساتس طيبة؟
عذبة: أنا بخير ... بس وش قلتي تجين تجلسين عندنا...
الجدة: والله يا بنيتي ماللعجيز إلا بيته...وبعدين هذا بيت ناصر...
وناصر طلقن...وماخبرت المرة ترجع لبيت واحدن طلقة..
مها: والله يمه حرام عليتس...هم محتاجينتس...خلي العناد عنتس...
الجدة: إسمعن كلمتي ما تنكسر......خلاص...
نجلاء: خلاص...أنتم ما تيأسون...مابه فايدة...الله يخلي لنا أخيتنا...
يازود عجوز يانقص عجوز...
الجدة: أها...قص يقص لسانتس...
_يضحكون جميعاً_
تلتفت نجود على عذبة قائلة:
عذبة ترا بكرا آخر يوم لتقديم أوراقك حقت التحويل...
أفنان كلمت علي وقالت لازم تروحين بكرا لم الجامعة أفنان تنتظرتس هناك...
عذبة: يووووووووووووووووووووه مالي خلق...
نورة: نروح أنا ونجلاء بدالتس....؟
مها: لا...ترا بيطردونتس يا عذبة مدى الحياة مب قابلينتس...
نورة: حرام عليتس....والله يخلونه دختورة دايركتري...
عذبة: دايركتلي....
نجلاء: أها .... بدينا من الحين بالتصحيح...ياشيخة ماقبلوتس...
نجود: لا إن شاء الله بيقبولنها...
*******
"في الجامعة"
في منتصف الدوام, ترتمي عذبة على كرسي في الساحة الجانبية في الدور الأول
من المبنى الرئيسي, فيما ذهبت أفنان للكفتيريا لشراء القهوة,
أخذت عذبة تتأمل الفتيات..
أتت أفنان ووضعت كوب القهوة أمام عذبة همست عذبة:
الحمدلله... قبلون بسرعة...
أفنان: مب عادة...ههههههه...ربي يسر لك...
_أخذت عذبة ترشف من القهوة ثم رفعت رأسها ونظرت لأفنان قائلة_:
فنو...تسمعين اللي أسمع...!!!
أفنان: إيه ...هذي البوابة تدخل على قاعة المؤتمرات والمحاضرات...
اليوم أظن فيه محاضرة عن سرطان الثدي...يقولون بتجي دكتورة...
صرخت عذبة:
أعرف هالصوت!!
مو كنه صوت.....
إلا هي ... والله هي....
أفنان_وهي تحاول أن تمسك بيدي عذبة_: من هي ...
_رمت عذبة كوب القهوة, وهرولت نحو باب القاعة...ولحقتها أفنان_
*******
"في قاعة المؤتمرات"
القاعة تتمدد بشكل مخروطي, كبيرة جداً, والهدوء يعمها, الدكتورة تلقي المحاضرة,
والجميع منتصون, كان الحضور كبيراً, ولكن روعة أسلوب الدكتورة,
وأهمية الموضوع خلقت جو هائل من الهدوء...
وبينما الدكتورة تشير إلى إحدى الصور اللتي عرضت وإذ بفتاة تقف في أعلى الدرج, وتصرخ:
ماما أمينــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــة!!!
أمي ماتت...أبوي إختفى...سعود مات...جدي مااااااااااااااااااااااااااات...
وأنا ضعــــــــــــــــــــــــت....
_وقفت الدكتورة وظهر صوتها مرتجفاً وقالت وهي تتجه نحوعذبة_:
عـــــــــــــــذبة!!
_تردد صوت الدكتورة بواسطة الميكرفونات ليختلط بصوت عذبة اللتي تصرخ_:
لا....مو عذبة ....مو عذبة أنا عذاااااااااااااااااااااااااااااب
عذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اب...
_في هذه الأثناء ركضت الدكتورة أمينة نحو عذبة وهي تصرخ:
ماتقولي ديالي فرح ماتت...
ماتقولي فرح ماتت...
لا..نشدتك بربنا...لا...
ماتقولي ولدي سعود مات!!
إرتمت عذبة في أحضان الدكتورة أمينة, وإنخرطتا في بكاء مرير...
ضمت الدكتورة عذبة وهي تبكي وتسألها:
كيف...كيف ...ماقولت بشوفها ؟
كيف ماتت ...كيف ماتت...
ياربيـــــــــــــــــــه...
عذبة: أأمي ...أمي ماتت وهي كانت تتمنى تشوفك يمه...
أمي تعبت تدور عليك...
ليه جيتي متأخرة...ليه؟
ليه جيتي الحين...ليه...؟
وضمت الدكتورة عذبة بقوة حتى كتمت صوتها, وصارت تبكي بصوت يشبه حنين الناقة, فيما وقفت أفنان بالقرب منهن وهي تضع يدها على فمها وتبكي...
_تجمعن موظفات الأمن وحاولن إبعادهما عن بعض, ولكن لم يستطعن,
فاضطررن لجرهن خارج القاعة وهن ممسكات ببعضهن ويبكين_
***********
"في الحديقة"
الهدوء يطبق بقوة على البيتين المتجاورين, ونورة ونجلاء يجلسن على الأرجوحة,
الجو بارد, و بخار الكابتشينو يغري بشربه قبل ان يصبغه المكان ببرودته,
والضباب يلف المكان, تنهدت نورة قائلة:
نجلاء مالي خلق أروح للمدرسة...
خنغيب...والله ماودي...مالي خلق...أحد يموت عمه يروح بعد إسبوع...مايصير...
نجلاء: آآآآآآآآآآآآآه...أبوي ناصر الله يرحمه جنيته لو أقول له بغيب...
نوير... والله فقدته... كل شي يذكرن له...
تعبت..كل مكان أسمع صوته..
ريحة العود لمن تفوح...أشوفه قدامي شايل المبخرة للرجال..
ولا يدور عذبة يبي يبخره...

ضحكته...حتى هواشه..
واللي تعبن أكثر عذبة...
عمري ما شفته بهالضعف..
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
وبدأت تغني...بصوت رائع ومؤثر...

الأماكن كلها مشتاقة لك
والعيون اللي انرسم فيها خيالك
والحنين سرى بروحي وجالك
ما هو بس أنا حبيبي
الأماكن كلها مشتاقة لك
كل شيء حولي يذكرني بشي
حتى صوتي وضحكتي
لك فيها شي
لو تغيب الدنيا عمرك ما تغيب
شوف حالي من تطري علي
المشاعر في غيابك
ذاب فيها ألف صوت
والليالي من عذابك



عذبت فيني السكوت
وصرت خايف لا تجيني
لحظة يذبل فيها قلبي
وكل اوراقي تموت
آه لو تدري حبيبي
كيف ايامي بدونك
تسرق العمر وتفوت
الأمان وين الامان
وأنا قلبي من رحلت
ماعرف طعم الأمان
وليه كل ما جيت أسأل هالمكان
اسمع الماضي يقول



ما هو بس انا حبيبي
الأماكن كلها مشتاقة لك
الاماكن اللي مريت انت فيها
عايشة بروحي وابيها
بس لكن ما لقيتك
جيت قبل العطر يبرد
قبل حتى يذوب في صمتي الكلام
واحتريتك
كنت اظن الريح جابت عطرك
يسلم علي
كنت أظن الشوق جابك
تجلس بـ جنبي شوي
كنت وكنت أظن وخاب ظني
ما بقى بالعمر شي واحتريتك
ما هو بس انا حبيبي
الأماكن كلها مشتاقة لك
_تمسك عذبة بكتفي نجلاء وتضع رأسها على كتفها وهي تبكي بحرقة_
نورة: بسم الله ....منين طلعتي...عفريت أنتي؟!!!
نجلاء_متفاجأة_: عذبة!! من متى وانتي تسمعينن؟
والله ماقصدت أصيحتس...مادريت إنتس هنا...
يووووووووووه...
_تقف عذبة وهي تمسح دموعها بطرف شرشفها, وتقول بصوت حازم:
إسمعي يا نجلاء...المكان مليان عمال...والعيال طايحين بدقة جديدة...ينامون بذا
_وتؤشر للخيمة_ليش طالعتن بلا جلال... ويالله بعد نص ساعة المدرسة...
نورة: مب دارسين....مالنا خلق...
عذبة: نوير!!! مب بكيفتس...بتدرسين ولا أكلم مجيد...
نورة: مجيد مو الأول يدرس هو!!
عذبة: إسمعي نورة حبيبتي...الحين المدرسة أهم من كلش...
والشهادة يمكن يجي يوم وتحتاجينها...
نورة:أدرّس بمدرسة أهلية...كرف وحالة والنهاية راتب ما يجيب لي ولا
بدلة...والله النظارة اللي علي ما يجيب قيمته...
وتقولين أحتاجه؟!
نجلاء: أقول نورة...بلا فسق...ألف وخمس ميه تفك زنقات...
ويمكن يوم تحتاجين الألف وخمس ميه ...إحمدي ربتس مير ولا تطنزين...
عذبة: نجلاء...لافض فوك...يالله انا بروح داخل أبرتاح شوي...
وأبقوم أشوف عن........_وضعت عذبة يدها على فمها ثم أشاحت وهي تقول_
بغيت أقول بشوف عن أبوي...
نورة: نجلاء وش يدريتس إنه بألف وخمس مية؟
نجلاء: وخمس وثمانين...صح؟
نورة_بإندهاش_: إي والله... شكلتس أنتي العفريت مب أختس؟!!
نجلاء : كنت معتس...نسيتي قبل إسبوعين شارينه؟
_يخرج تركي من الخيمة وهو ينادي:
ياولد!! ياولد!!
نجلاء: يمه ...إصبر شوي... هاتي _وسحبت غصن شجرة وتغطت به مع نورة_
تركي:هيه...صوتك حلو....
أقول ... لا يسمعونك الشباب...ترا مب أزين لك يسمعك العامل...
نجلاء: بسم الله انت منين طلعت وإلى أين مغادر؟
وليش جالسن تتسمع؟ وليش توك تطلع؟
تركي: أح...بالهداوة خلين أجاوب على سوال وهاتي الثاني...
طلعت من الخيمة... وبروح للبيت ألبس وأفطر وأروح للجامعة...
وجالس أتسمع ببساطة لأنه عجبن صوتك...
وتوي أطلع لأني يوم جيت اطلع سمعت عذبة ...
فخفت على رقبتي... بتقعد تقول ليش جيت للبنات ... وليش سويت...
يمه...تخرع...ما أقول إلا الله يعين فتفت...
نورة: أقول ولد عمي إرجع نم... اليوم بنسوي إضراب جماعي عن المدارس...
تركي: هيه لو سمحتي انا مو بمدرسة...
أنا بجامعة الملك سعود...تخصص طب...
وتبين اغيب...لا حبيبتي..قصدي بنت عمي...
ماعندي نيه أتشوت خارج الجامعة...
سلام
_ويخرج وهو يحك رأسة ويغلق ازارير قميصة_
نجلاء: مادري كيف ماشي بالطب...
نورة: أفا عليك... شاطر...بس مب بين...خلف الله علي...
نجلاء: نورة... ليش أمس تهاوشت عذبة وأبوتس وعمانتس؟
نورة: أنتي ماتدرين....أبوي يقول لازم تجون تعيشون معنا بالبيت...
وعذيب عيت... يمه...طلعت وحدة ثانية... أنا هجيت...خفت يجين طراق ولا بوقس..
نجلاء: فيها ضرب؟
نورة: لا...بغت توصل بس تدخل فيصل... وصرخ على عذبة وهجدت...
ياحليلة ماخافت من أي احد إلا فيصل...ههههه...
نجلاء: وبعدين ولا هجيتي...مالحقتي على الباقي؟
نورة: أفا عليتس... انا هجيت لكن حطيت إذني...وقفت ورا الشجرة اللي جنب الدرج
وسمعت إفري ثنق...ههههه...
نجلاء: ماشاء الله أنتي مشروع سيدة ناجح..مايفوتس شي...إيه وش صار؟
نورة: ماتتخيلين... أبوي وعمي سعد وجدتي... شيء ...
بس عذبة عيت كلش... ويقول له أبوي..ماحنب مخلين بناتنا بدون رجال بالبيت..
وردت بطرف خشمه.. مب بناتك...ذولي خواتي... واللي بيطلعهن من بيت أبوهن
أطلع روحه..وتعالت الأصوات... وجاء فيصل... وقال...خلاص!!
فكري بخواتس... وتذكري إنتس مسؤولة عنهن .. وأي شي بيصير لهن تتحملين كل المسؤولية..عذبة هنا أسكتت...وعم صمت رهيب... وتوقع الجميع انه بتوافق...
نجلاء: إيه وبعدين ...تكفين بلا تمثيل ....بسرعة إنجزي...
نورة: بعدين عذبة وقفت وقالت.................
أقول مب كن العيال بدو يقومون...إسمعي سلمان العصل...
يابغضي له لامن قام يحن ...إسمعي...
نجلاء: وش علي منه...كملي...
نورة: لا....بالمدرسة...محد يسمع...أحسن...
*****


"في غرفة ليلى"
ليلى تتحدث بالهاتف, وتتكئ على الباب المطل على الشرفة, ينفتح الباب بعنف وتدخل نجلاء ...تغلق ليلى السماعة بسرعة وتلتفت نحو نجلاء قائلة:
خير...وين إحنا...؟
بحظيرة؟ ولا بسجن...أنتي ماتعرفين تتأدبين... ولا لازم الواحد يقفل الباب بالمفتاح؟!!
نجلاء:ههههههههههه...إحنا ببيتنا...ههههه...إحنا...وش معنا إحنا...قولي حنا...
ما أدري كيف تطلع من لسانستس...ههههههههههههههه
أقول هيه وش كبر راستس... منذ مبطي وأنا أنام معتس بالغرفة...
ما إفترقنا إلا يوم جينا السعودية...
ليلى: أحلى شي سووه...وش تبغين...؟
نجلاء: ههههههههههه....أنا ودي أجيب سريري بذيا ... وننام جميع...
وشولوه الكهارب...خسارة على الفاضي... يالله بقول للشغالات يجيبونه...
ليلى: خير...خير...أنا ما أبغى ...تدخلين من هنا أنا بطلع سريري من هنا...
من زينك...مزعجة وتشخرين بالليل...
نجلاء: أنا أشخر بالليل..أحسن من اللي يشخر بالنهار...
وبعدين انا ودي ادري انتي وش غيرتس...دايم غرفتس كانت مفتوحة...
وأربع وعشرين ساعة نحوس تحت انا وياتس... والحين حتى لا شفتس ودي أسلم عليتس بمصافحة... أشوف عماني اكثر منتس...
ليلى: إيه ...أكيد بتشوفين عماني...مو مجيد مصطر بالبيت أربع وعشرين ساعة...
نجلاء: مجيد!!! إي والله رهيب لامن عصب...
مير جهزتي اغراضتس للقصيم...
ليلى: وع...مابي أروح...ليش ننحرم من عماني ونروح لخوال أبوي...
مو حالة...يوووووووووووه...مابي أروح..
نجلاء: روحي قولي لعذبة....بس تدرين عذبة تقول بنرجع بعد العيد ونحضر آخر المخيم...
ليلى: طيب ليه مانصبر ونروح مع عماني وبلاش القصيم...
نجلاء: عذبة ماتبي تشوفهم يهدون الجدار اللي بيننا...وبين بيت عمي...
والله مو عدل اللي يصير...حرام يقهرون عذبة...
ليلى: وش بتسوين يعني...يا بتروحين تسكنين عند أم عبدالعزيز...
وعيالها ياولد..ياولد... وتتركين غرفتك...
ولا بيهدون الجدار...
إيه لو كان أبوي حي ماطحنا لهم...
نجلاء: ولو كان سعود فيه ما طحنا لهم...
بس إحمدي ربتس إن عذبة فيه ولا كان علوم....
ليلى: نجلاء حبيبتي أقنعي عذبة...مانبي نروح للقصيم...
والله ما ودنا...
نجلاء: لا تقولين ما ودنا.. كلنا ودنا ...أنا ونصور... وعذبة ومها... وماما عذبة..
وبعدين تعالي ...ليش ماتبين تروحين؟
وناااااااااااااسة... وأنفسن سمحة...وتعيشين حياة هادية...
ليلى: وبقر.. وخروفات... ودجاجات... وبطات...وطين...
وريحة خياس...ما أطيق الرجعية اللي هناك...
ليلى: رجعية!!!! رجع عليتس دركتر قولي آمين!!
نعبوا بليستس البقر والخروفات على ما قلتي بالمزرعة...
وهم الحين نقلوا لبيوت داخل الديرة.. والمزرعة مابه إلا العمال...
ليول ...قولي آمين ...جعلي أشوفتس ساكنتن بمزرعة بالديرة يارب...
ليلى:إنقلعي بس....
_وتضع يديها على خصرها_ يووووووووووه ...ماأبغى أروح من الآخر...
نجلاء: قولي لعذبة...
ليلى: أختك هذي صايرة ما تنتحاكى...
قلت لها وقالت "رجلتس على رجلي, يانروح كلنا..يانقعد كلنا"
صراحة مليت من سيطرتها....
نجلاء: لاتنسين إنه ضحت بكل شي عشان خشتس هالمايلة...
ولو ماسيطرت عليتس بتضيعين...وكلامه صحيح...
خايفة عليتس...يختي قدري ..نفسيته هاليومين عدااااام
راعيه شوي....
ليلى: مو هاليومين... من رحنا للخبر...وموت جدي كمل الباقي...
يختي الحين له شهر ميت وبتستمر كذا...حالة!!
نجلاء: أقول قومي نطلع أم عبدالعزيز وأم تركي وعذبة جالسين بالحديقة...
ليلى: روحي الحين بلحقك...
*******
"في صالة بيت أبناء العم"
تدخل عذبة وهي تحمل ملف أزرق داكن, وتجلس بآخر قطعة من الكنب الذي إمتلئ بأبناء عمها الذكور وأبنائهم, تنهدت ثم قالت:
طيب... والحين وش إستقريتوا عليه...؟
سعد: انا اقول ندخل مناقصة مشروع الوزارة ...أقل كلفة... وأكثر ربح...
أبو عبدالعزيز: إيه صدق أخيي... وش نبي بالمشروع الخيري...
وحنا الحين بنحصل نصف ربحه بالوزارة اللي ما يكلفنا ولا ربع ميزانية المشروع الخيري...ولا يافيصل...
فيصل: بس عمي كان يبي مشروع الإسكان الخيري ومتحمس له...
عذبة: صحيح... وبعدين مشروع الإسكان بيفتحنا على اماكن حنا ما وصلناه...
ومشروع ضخم ومؤثر بيؤثر بشكل هائل على سمعة الشركة...
وخصوصا في مناطق بالمملكة تشهد نهضة عمرانية وحنا ما سبق وإشتغلنا به..
فمشروع الإسكان يضمن لنا ثلاثة بواحد...أجر.. ودعاية.. وخبرة..وممكن بعدين يوكل لنا أعمال أضخم منه...على مستوى المملكة والخليج...
سعد: بس ياهانم يحتاج لطاقة هائلة.. وجهد وإدارة...ومعدات وتعب...
والقيمة اللي بنحصلها ماتسوى كل هالتعب... وخصوصاً إنتس مثل ماتقولين
ما نأخذ إلا أقل ربح...فكري ...وإحسبيها... الوزارة المبلغ اللي بنطلع فيه أكبر بكثير من الإسكان...إنطق يا فيصل...
فيصل: مادري... الراي رايكم...
أبو عبدالعزيز: الوزارة احسن واريح...خلاص يا سعد بنقدم لمناقصة الوزارة وبنكسبه بإذن الله...
فيصل: خلاص...بس..
عذبة: الراي مو رايكم... الراي رايي أنا!!
أجل ليش جايبينن ... ولا شاوروهن وأعصوهن...لا...
أنا لي 75 % من الشركة... وانا اللي أقرر قبلكم...
أبو عبدالعزيز: هـــــــــــــــــــــــو!!
مب عيب عليتس تتكلمين معي بالطريقة ذي!!
ومن متي يا عذيب تمشين كلامتس على الروس الكبار...هاه...
كلمتي ماتنكسر... والإسكان ما حنب ماخذينه...
سعد: إيه هذا اللي يبيه ناصر من قسم حلاله بين هالبزران!!
عذبة: ناصر ياسيدي عمك...فاهم عمك... ولولا الله ثم تعب ناصر كان انت الحين ولد فراش سابق في بلدية الديرة.. ولا نسيتوا ...هاه...
قال ناصر قال...وبعدين أنا ما قللت أدبي..أنا دافعت عن حقي وحق خواتي..وأخوي..
ورايي بيمشي غصبن عنكم كلكم... هذا راي أبوي ناصر قبل لايكون رايي...
سعد: مب على كيفتس...أنتي بزر...وبعذر مشاريوه اللي طلقتس!!
طويلة لسااااااااااااااااااااااان وقليلة أدب!!
فيصل: بس يا سعد!!! هي اللي طلقته مو هو طلقه...
وبعدين إعرف مع من تتكلم...هذي بنت عمك..وخطيبة أخوك...
إذا عمك وأخوه ماتوا ...زوجه ما مات...
عذبة... بناخذ الإسكان الخيري... ورايتس هو الصح... وحقتس ما يضيع...
وإسمع يا بو عبدالعزيز..من حق البنات يقررون وش بيسون بفلوسهم...
ماتدري...يمكن يجي يوم وتصير نجود مكان عذبة...
عذبة..خلاص روحي الحين ولا يصير خاطرتس إلا طيب...
وإذا أبو عبدالعزيز مو موافق انا ومجيد نتزهل الشغل كله...
أبو عبد العزيز: لا... مايصير اخلي حلال عمي يضيع مع هالبزارين...
خلاص بنقدم للمشروع الخيري... وأنا بأستلم الشغل...من ..إلى...
_وقفت وهمت بالخروج وعند باب الفناء لحقها فيصل ثم همس:
عذبوه........!!
لسانتس هذا بطلعه وأقصه...فاهمه!!
لاتطولينه على أخواني...وترا يوم أهاوشهم مب لسواد عيونتس ...
ولا عجبن كلامتس... بس عشان عمي ...فلا تختبرين غلاتس عندي مرة ثانية...
عذبة: سخيف_ورفعت صوتها_اللي بيوقف بوجهي بأدبه..لا انت ولا اخوانك هامينن...
_وخرجت_
***********
"في غرفة عذبة"
دخلت عذبة غرفتها, وضربت الباب بقوة وصرخت:
كـــــــــــــــــــــــــــــــلـــــــــــــــــ ـــــــــــــــب!!
لا...
كـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاب!!
كلهم كلاب... والله لأذبحهم بيدي ذي...والله...
أنا مو لعبة مو لعبة...
وأنت يافيصل...راس البلاء...والله لأسود عيشتك...حقير...سافل..
_وجلست على كرسي بجانب التسريحة,
وهي تتنفس بصعوبة, وتزمجر وتشتم,
نظرت ليدها, صغيرة ولينه, نظرت لوجهها بالمرآة,
ثم ضحكت بسخرية:
هه..عذيب...بتأدبينهم؟
من أنتي... نظرة من فيصل تشلتس...هه..
شوفي وجهتس...كلش فيه صغير إلا عيونتس...
يمكن عشان تناظرين نفستس زين..هه
بتأدبينهم!!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...وينك يايبه وينك جدعتن بين هالوحوش...
لا...
صح أنا صغيرة...ضعيفة...بس بقواهم..بقواهم...
إيه..الله يجعل سره بأضعف خلقه...
إيه..ربي خلق بي ضعفي وأكيد حط فيه قوتي...
وحط فيه عقلي وعزيمتي...
إيه يا عذبة أنتي صغيرة ...بس رأيتس بيمشي على الكل...
وعلى الرجال ...على خشم فيصل..
مادام ماعندتس رجل بيدافع عنتس...أنتي دافعي عن نفستس...
إيه.. لازم تحمين نفستس من فيصل...المحسوب عليتس..
زوجتس..و ولد عمتس .... الرجل اللي مامثله..
زين يافيصل خلك كذا قدام الناس...
بس قدامي لا...لا...لا
_ثم إنحنت وأخرجت الدفتر المخصص لمذكراتها والتي تدونها لوالدها وكتبت_


أبتاه..أنقذ إبنتك...
أبتاه كم أنا تائهه...في محيط المصاعب العائلية..
أبتي العزيز...
\هاهي الأقنعة تتساقط...والأصوات الناعقة بدأت تنعق...
أبتاه...
رحل جدي..
ورحل معه الأمان...
رحل ورماني لرحمة فيصل...
أبي ...
ربما يضن البعض منهم اني مجنونة..
تكالبت عليها المصائب حتى أفقدتها عقلها عند آخر مصيبة تحل بها...
آخر مصيبة..(كم اتمنى ذلك وأرجوه من الله)
أبي العزيز...
ها أنذا أشكو إليك جبروت فيصل وغرورة...
جنون العظمة الذي يسيطر عليه حتى أنساه معنى القرابة... والأخوة...
ربما بل مؤكد أن الجميع يرى فيه
الرجل المثالي لمسكينة تائهة ومطلقة ضعيفة مثلي...
ولكنني أراه بلا قناع...
أراه الرجل الأناني الذي أنساه رفضي الزواج منه كل أواصر القرابة..والإخاء..
نعم ياوالدي... فلقد جن جنونه حتى دمر زواجي.. ولم يكتف بهذا فقط...
بل أصر على إذلالي رغم حياة جدي...
إستغل خوفي على مشاعر جدي.. وخوفي من فقده ليرغمني على الموافقة عليه..
داهيه يعرف كيف يسير كل شي لصالحة... وليلمع صورته أمام الآخرين...
نعم...
فهو في نظرهم الرجل الذي تخلى عن كرامته ليتزوج بمن رفضته...
لأجل ضعفها, وهو الذي أصر على علاجها, وهو الذي يدافع عنها...
ولكن أمامي يظهر وجهه بلا قناع ليستمتع بألمي...
وليسيطر على كل شيء..
كم أتمنى لو لم اعرف حقيقته...
نعم كم تمنيت ذلك...
فلربما أحسست بشيء من الأمان..
أبتاه...عيناه تنطقان بشئ لا أفهمه مطلقاً..
لاأفهمه..
أحيانا يبتسم ويتحدث بوداد...
وأحياناً يزمجر ويهدد ويتوعد...
أحيانا أحدث نفسي بفضحه أمام الجميع...ولتظهر حقيقته...
ثم ما ألبث ان أتراجع خوفاً على مشاعر أخواتي...
فلا أريد ان يحسسن بفقد الأمان كما أحس...
أبتاه...
هاأنذا أناضل لأحفظ منزلك عامراً, يريدون أن أهجر المنزل لأسكن معهم,
قمة الألم والضياع شعرت به حين سمعت ذلك, رفضت بشدة,
وأصررت ولكن وجدت نفسي بالنهاية مجبرة على الموافقة على أهون الأمرين,
وافقت يا أبي...وافقت أن يهدم الجدار الفاصل بين بيتهم وبيتنا,
حتى يطمئنوا علينا بزعمهم, وليتجنبوا في حقيقة الأمر السخرية الإجتماعية,
بسماحهم لمطلقة صغيرة بالسكن مستقلة بمنزل بلا رجال!!
ربما يكون في هذا الأمر جانب من العقلانية, ولكن في حقيقة الأمر,
يريدون السيطرة علي تماماً,
ولكن هيهات فلست عذبة الطفلة,
و مصير الأيام أن تكشف لهم من أكون...
أبتاه عذراً ولكن...
الآن أبحث عن شيء يدينه...أجزلت للمحاسب الوعود لأنال منه إدانه
أجلعها له تأشيرة خروج نهائي من حياتي..
ولكن حتى الان لم يجد سوى أوراق
ومستندات تدين سعد...
نعم وجدت أن سعد يستغل أموال الشركة لمنفعته الخاصة,
ويستغل بعض من أملاك نجلاء بدون وجه حق...
وهذه الأوراق ربما تنفع في إبعاد سعد بعيداً عن حياتي...
أبتاه...
أعلم أن هذا سيغضبك ولكن أنت من علمتني أنه من الخطأ..
مهاجمة قط في الزاوية لأن ليس لديه ما يخسره.. فأنا الآن قط في الزاوية...
وانا الآن مستعده لعمل أي شي لحماية أخواتي وأخي منهم...
ولحفظ أملاك ناصر لحين عودتك....
فلا تتأخر بالمجيء...فلقد أثقلت الأحمال...وناء بها ظهري...
أنتظرك.....
وبكل شوق...
******
"في الحديقة"
نورة ونجلاء ونجود وليلى ونواعم يتحلقن على العشب, والخادمات يخرجن الأغراض...
نورة: الحين ليه تروحون للقصيم...شلون بنعيد بدونكم؟
نجلاء: فكة منكم....بنروح هناك وناسة... نلاحق الدجاج...ونلعب بالطين...
ليلى: مو تقولين نقلو عن المزرعة؟!!
نجلاء: إيه هم نقلوا بس يجتمعون بالمزرعة..
نواعم: وأنتي عسى بتسوين فيها كاو بوي!! بتلاحقين دجاج!!
نجلاء: لا بصير تشيكن قيرل...هههههههه
نجود: أهم شي تستانسون...بس بنفقدكم...
ليلى: ياحبي لك..........
_ في هذه الأثناء يدخل تركي على دراجة نارية قادماً من بيت جدته وخلفه
أحمد_إبن أبي عبدالعزيز_ يحمل ملفين, وينادي منبها للبنات بأن يختمرن,
تقافزن البنات وأخذن عباءة نواعم وتخمرن بها جميعاً, فوقف بالقرب منهن وقال_:
هلا بنات... وين المسيو عذبة؟
نجود: مسيو؟!!!هي رجل؟!!
تركي: أعرف بس فتفت بيقول كذا...
_يقفز أحمد ويقول:
وينه ذي؟!!
نجلاء: مب أصغر بزرانك!! وهذا وهي مرت عمك!!
قل أين السيدة عذبة ..هل لي بمقابلتها..
أحمد: أقول تقلعي... تقل مسلسل مدبلج...وينه؟
ليلى: بغرفتها...رح وطق عليها باب الغرفة مو تدخل كذا زي بعض الناس...
تركي: إيه حبيبي... يمكن تصير تلبس ولا شي ماشيات...
عاد عذيب وتلبس... بيقطعك فيصل...
أحمد: .....................
تركي: أها...شكل الفكرة عجبتك أبو الشباب....
لالالا...كل شي ولا هالعلم...تبي تشوف مصاليخ إفتح الـ tv...
بس بنات عمك لا...حرااااااااااااااااام...
نجود: إخس يالمطوع... والـtv حلال!!
نورة: أقول أحمد رح ماعليك... وإن جالك شي إنده ليا أخلصك...
هو أنا أختك ببلاش....
_ذهب أحمد وصرخت ليلى_:
تروووووووووووووك...خذني دورة...
نجود: هو!!!!
تركي: إركبي... بس ترى مالي دخل إن طلعت عذيب...
نواعم: لا .. لاتدخل بمشاكل...
تركي: وانتي مصدقة!!! أستغفر الله...إلا هالعلم...
ليلى: وأنتم مصدقين؟
نجلاء: أغبياء...بس تركي جد ودي أجرب هالدبابة ذي....
تركي: دبابة !!!دبابة تتوطاك ...سلامو...فيصل ينتظرني...ياي
_خرج أحمد يركض ويصرخ بهلع_:
عذبة ...عذبة...ماتت!!!
ماتت..ماتت عذبة...!!!
............................................................

"الجزء الثالث عشر"



"في غرفة عذبة"
ينفتح الباب ويتدافعن البنات ويلحق بهم تركي وأحمد, ترتمي نجلاء على عذبة وتهزها بعنف قائلة:
عذبة!!عذبة ردي علي.....
_ تفيق عذبة وتفتح عينيها وتنظر لهم بدهشة .._
ليلى: حية!!..أنتي حية؟!!
تركي: حييتي؟
عذبة_تقطب جبينها وتصرخ_:
وأنت شمدخلك غرفتي ... وأنتن ليش ماتغطيتن...
_وتتغطى بلحاف سريرها, تضمها نورة وهي تبكي وتقول_:
ياحبيلك أنتي وهواشتس بس لاتموتين....
تركي: له ...عذبة بكامل قواها العقلية..من هاوشتني إعرفوا إن ما فيها إلا العافية!!
عذبة: نجود...نواعم وش السالفة... وش بالعالم ...وراكم منهبلين؟
يلتفت تركي ويمسك بأحمد الذي يقهقه ويتمايل فيصرخ به_:
كذااااااااااااااب...ليش تكذب علينا؟
أحمد: ماكذبت ...ماتت موته صغرى...النوم موته صغرى
تركي _يشد تركي من إذنه ويخرج به وهو يضربه_أوريك ياحمار...
موته صغرى هاه...بموتك موته كبرى لو بتعيدها...
أوريك...أوريك... هه...يوجع.. أحسن تستاهل....يادب...
نجود: من كثر ما أخذ منا الموت ما توقعته يكذب...
نواعم: الموت يباغت بأي لحظة...
عذاب: يالله العمل الصالح...ههههه...مادريت إني عزيزة عليكم كذا....
نواعم: ولو ...أنتي بعيوننا...

**********
"في القصيم"
وصلن البنات مع جدتهن, أوصلهن بندر مع السائق وعاد بنفس اليوم بالطائرة,
إستقلبن بحفاوة بالغة, وإستقررن ببيت الخال , وتجمعن حفيداته ,
أصرت نجلاء وعذبة على الذهاب لبيت المزرعة,
ولكن العمة رفضت بشدة متعللة بانشغال الجميع بالولائم والإجتماعات في الأيام القادمة
فاضطررن لللصبر حتى ليلة العيد_عيد الأضحى_ فذهبوا جميعا لبيت المزرعة...
دخلن البنات جميعا غرفة صغيرة في فناء البيت , وبدأن بتصفيف الأغراض,
وتعليق الملابس بدالوب قديم, وأخذن أغراض عذبة وأخواتها وبدأن بترتيبها
عذبة: هو!! يابنات...خلو اغراضي ...أنا ارتبهن...
ليلى: الله يجزاهم خير...
نجلاء: وهن شغالات؟!!
هيلة: هــــــــــــــــــــــو!! لا شغالات ولا حاجة...
عادي...ضيوفنا...ووشو ثوبن يعلق...
نجلاء: إممممممم بنات... بننام بذا...
الهنوف: لا...إذا عاندن الحريم بنروح ننام ببيت جدي...بالديرة...
ليلى: طيب ليه تعلقون الملابس بذا؟
حصة: ياشيخة...نبي نطالب بشدة بالنوم بذا...
وش حيت العيال ينامون والعجز...مهوب عدل...
_تدخل العمة , والتي تدير كل أسرة الجد وأبنائهم وأحفادهم_
حصة: يمه....ودنا ننام بذا مع أبوي ومعتس...ومع عمتي عذبة...مانبي نرجع...
العمة: مادري عن اهلهن....بس بنات أختي وأنتي مانب معيتن عليكن...
_البنات بصوت واحد يلهجن بالدعاء ويتقافزن بفرح_
العمة: بس بشرط!!!
شوق: يوووووووووووه...ندري ماتفوته بسلام...
_تضربها العمة بالعصى قائلة_:
وأنتي يا طويلة اللسان...أص...ماتبين الشرط لاتقعدين!!!
وجدان: لالالا...موافقين... بس وشو...
العمة: ترى مب قاعدن بذا شغالات... حتى شغالتكم يا عذبة...
عبدالرحمن يقول ولا شغالة تقعد بذا...كل من جا يطلع ... يقضب شغالته بكراعة ويروح به...
حتى شغالتي وشغالة اختي وشغالة عذيب بيروحن مع أم هشام...
شوق: يووووووووووووووووووووه...وليش جدي يعيي..
حصة: مايحب جمعة الشغالات بمكان العمال... يقول يترززن عندهم ...
البتول: طيب... وش علينا حنا من الشغالات؟
العمة:إيه...جينا لمربط الفرس...مافيه محوقة...والمطبخ تنظفنوه قبل ما نقوم أنا وأختي...
ليلى: خالة..بروح انام بالبيت الجديد إذا المسألة بنشتغل شغالات...!!
العمة: مب تشتغلن شغالات ... بس إذا حستن المطبخ تنظفنوه...
حصة: أوووووووووووووووه ....ميخالف .. بس بشرط....
مب إذا جو هالجحوش وحاسوه قعدتي تهاوشيننا...
مالنا دخل بالشباب
...ولاّ يمه...؟
رقية: إيه..دايم عمي خالد وربعه يحوسون ويشوون , ويمطرسون علينا...
ولا يحلا لهم إلا قبل الفجر بشوي...همن يكومون المواعين بالمطبخ...
وتقعدين أنتي وعمتي ويشاركن أخوكن بالهواش...
العمة: ناه العوبا!!! أخوي مب جدتس!!
نجلاء: عمة اللي يحوس أفقع وجهه بضربة عل الأنف بكعب القدم!!
تنسيه وش أسمتس... ووش أسم قريتكم...ههههه
العمة: أها إعقلي!! مير تعالي سلمي على عيال أخوي يسألون عنتس...
نجلاء: هــــــــــــــــــــــــــــو!!!عيب!!
عذبة_تضحك_: هو يا خالة نجلاء كبرت... والحين تغطى...
خالة...كاميليا ما أبيه تروح مع الشغالات...أحتاجه..
العمة: والله يزعلن الشغالات...ومالي خلق مشاكل..
ليلى: بس كاميليا مو شغالة عادية...
العمة: وش زوده؟!! ولا جايتن من المريخ؟!!
نجلاء: خالة...كاميليا هي بالأساس مربية..
وبعدين صارت مديرة منزل...
والله ما نعرف ندبر شي بلاه...
العمة: اللي ما تعرفن له...حصة تسويه لكن...بنيتي سنعه ...
طالعتن لأمه الله يرحمه.. واللي ماتعرف له كلمنه بالبليه...
عذبة: خلاص بنات...مافي داعي للمشاكل...
خالتي صادقة إذا بغيتن شي...كلمنه...
ليلى: طيب... بس...
نجلاء: خلاص...عذبة متى بنطلع للمزرعة؟
عذبة: الحين...بس أغير نعالي... وأطلع جلالي من الشنطة وأطلع..
******
"في غرفة فيصل"
عبدالمجيد_يدندن_: مجيدوه ...مجيدوه...
عيونك كحليه...
فيصل: يالطيف...أنت من هاكن عليك وقايلن لك صوتك حلو؟!!
تركي: حرام يا عم ...حرام تقتل المواهب الشابة....
عندنا مشروع فنان العرب ثاني..أكمل يا أخى العرب ... ماعليك منه...
عبدالمجيد: هذي الغيرة...
بو صالح سرى ليله...
وهل الدمع من عينه...
تركي كمل ما حفظته زين!!
تركي: لا... ما أحب هالنوعيه من الأغاني...
سلمان: ياهوه...تراكم فقعتوا روسنا...فيصل وين حاط الفصفص؟
فيصل: وش مصبرن..!!شاءت الأقدار إنك ولد أخوي..بلشة...
بالدرج حق الكمدينه...
تركي: لاتقول كذا...حرام...
الله هو اللي يشاء مب الأقدار..
فيصل: إخس...إخس... تركي صرت شيخ من ورانا!!
عبدالمجيد: لا ...أكيد الشيخ متلقي ضربتن على دميجته ...
سلمان: ياخي وينوووووووووووووه...مالقيت شي...
فيصل: إنثبر...خلن أشوف ذا ..بدا يتطوع...
تروك حبيبي.. بالتفصيل الممل قلي...من علمك؟
تركي: ليه ؟ ولا الدين حكر عليكم يعني...؟
لا عمو حبيبي أنا أصلي الفجر على وقته صح مب بالمسجد بس أصلي..
لا تحسبونن كافر ولا ما أهتم للدين!!
عبدالمجيد: له..له..أعوذ بالله..بس حنا نفرح لك.. قل لنا...من قال لك...؟
تركي: أمممممممممممم...حزر فزر..
سلمان: أقول يا تركي قل لهم...ترى بتفقع مرارتي..قلهم خلهم يدلونن الفصفص...
تركي: المطوع ولد الجيران...هههههه...
طلع من بيتهم قبل الإذان بشوي... ولقان أنا والشباب...
وقال لنا تعالو للمسجد..تسننوا وإقروا لمين يذن... العشر فضيله أيامه..
وقال واحد من الربع شاء القدر إني أجي اليوم للنكد, ومير ينصحه...
ويقول له كذا... تدري هالمطوع ما يمل...دايم يجي ويسلم وينادينا...
بس ربعي ماعندك أحد..ههههه ...مزلبين به...
فيصل: تروووك...أنت ماضيعك إلا ربعك...لو تتركهم وتمشي مع ولد جيرانكم ذا
والله تسعد دنيا وآخره...
سلمان: طيب وين الفصفص؟
فيصل: ترى بعطيك طراق يفقدك حاسة اللحس...إذا مالقيته معناه مخلص...
سلمان: ليــــــــــــــــــــه...قبل يومين شاريه...وين راح ..
بتنفقع زايدتك لو أكلته كله...
تركي: وأنت مسوي بالبيت رادار ... لامن شرى شي هجمت عليه...
فيصل ترى ذولا ما ينعطون وجه...اللحين أنت يا بو سنون...
ليش ماشريت لك كيس.. وفكيتنا...
سلمان: أمي ما تحبه... بس تستحي تهاوش فيصل... وبعدين غرفة فيصل المكان الوحيد اللي ما يخضع لسلطة أمي وأبوي بالهلبيت..وين الفصفص ياعم؟
فيصل: لاإله إلا الله محمد رسول الله... اللهم طولك ياروح...
الفصفص أكيد هاجمتن عليه نورة...أنا شفته لحقتن يوم أشريه,
وتتبعت وين أحطه... وقالت لي ميخالف آخذ منه لو بغيت...
وشفته أمس الصبح...آخذتن شي من غرفتي وهاجتن بوه لبيت عمي...
عبدالمجيد: من الآخر...الحب ووكل...أنا ونورة نقماو كله من المغرب
لمين قبل الفجر وحنا نتردد عليه ونفصفص منه.. لمين خلص...
سلمان: أعلم أمي... بس وين؟
عبدالمجيد: بخيمة عمي الله يرحمه...قل لأمك...مب ببيته...
تركي: وانتم تصومون ؟!! هب عليكم أمعاد!!
فيصل: هيه.. لاتنحبهم .. ترى الحسد من قل الإيمان..
تركي:أقول... ورى ماتنزلون...مليت من غرفة فتفت..
فيصل: تفتفت بقبرك قل آمين!!
تركي:آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين...
************ "في صباح العيد"
"في القصيم"
الغرفة المخصصة للبنات مكتضة, الهنوف تصفف شعر رقية, شوق تلبس إكسسوارتها,
ونجلاء تلح على ليلى أن تستشور بعض خصلات من شعرها,
عذبة تضع آخر اللمسات لمكياجها, وبقية البنات شغلن بالتزين إستعداداً للذهاب لصلاة العيد
عدا هيلة والتي شغلت بترتيب أخواتها الصغيرات..
ليلى: يوه هيلة ماتلبستي؟
هيلة: لا... واللي عنده خوات يتلبس...دايم لازم أصير آخر الناس...
خوذي الطاقية لأطق راستس بالجدار.._تعنف أختها_
مسؤولية البنت الكبيرة...بلشه!!
عذبة: إي والله صدقتي ... شوفي ليلى... عيني ذي مثل ذي؟
ليلى: إيه بس مو كن هذي أكثر ضل شوي...نجلاء وش رايتس؟
نجلاء: أقول انتي بتحرقين شعري...خلصي علي وبعدين إسألين...آآآآآح..
هيلة: طااااااااااااااااااااااااعون!!! إلبسي نعالتس...لا ..عكس..إيه ذي لذي..
جمانه خوذي شنطتس...عشان تعبينه حلاو... ولا منتب رايحة للمصلى؟
ترى بذبحكن ونصلي عليكن مع صلاة العيد...وجع... لا تحوسين شعرتس..
إلبسي الساعة...وإنتبهي تضيعين شرابتس... ترى مالي شغلة هاليومين إلا أشري شرّاب...
ولامن جينا نلّبس مالقينا شي...
_هيلة مشغولة مع أخواتها والبنات يتابعن الكوميديا
التي تتكرر في كل مرة تلبس فيها هيلة أخواتها الثلاث المتقاربات في العمر_
نجلاء: هيلة...هيلة...
هيلة: هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه...مع السلامة..وه تم بحمد الله...
وش تبين يا كاغيه...
نجلاء: أولا مو إسمي كاغيه... ثانياً أبقولتس أشوني منب أختس...
هيلة: أشوا... ولا كان الحين أنتي قرعاء...
_تدخل حصة بجلابيتها, زاوية شعرها, وترفع طرف جلابيتها بيدها_
حصة: والله كشخوا الربع!! خير إن شاء الله...
ليلى: اليوم عيد...يعني تبيننا نروح نصلي بحوستنا!!
حصة: أقول تكشخن للحم.... أبوي والله إن يملى هالحوش ضحايا...
وانتن لازم تشتركن بالتقطيع, والفرزنة...التوزيع...
عذبة: يوه...ما أعرف...
نجلاء: وااااااااااااااااااااااو... بنذبح الخرفان حنا؟
ليلى: يمه!!
حصة: لا... الرجال وش شغلتهم... بس حنا لازم نساعد الحريم...
اللحم كثير والشغالات والحريم ما يقدرون يخلصونه بدري...
لازم نساعدهن عشان نخلص كلنا بدري... ونقعد جميع..
شوق: يوووه ...عمة...مادام الحريم ساكتين أص...مالنا خلق لحم...
حصة: لا حبيبتي إذا ماهمتس أمتس تشتغل...فأنا منب زيتس...
ممكن عذبة وخواته عشانهن ماتعودن...أما انتي بتشتغلين ...
عذبة: لا....حالنا حالكن...ولا يا ليلى...
ليلى: هه..إيه ...أكيد... اللي بتسونه بنسويه...
نجلاء: خلو الروس علي....
حصة: ماتبين الأمريكان....
نجلاء: أخ من يقدر عليهم لا يحوسهم حوس... حرمون من أمي...
إيه صح أقوم أكلمه...
عذبة: لا..إصبري حد ال
صلاة وبعدين عايديه ...
مايصير المعايدة قبل الصلاة...
حصة: إيه صح بنات...إنتبهن لا تحطن طيب...
ترا المصلى مليان رجال... واللي تطلع متعطرة تعتبر مثل الزانية...
الهنوف: زين ذكرتين... والله هه أناظر العطر بتعطر...
الله يجزاتس خير...
*******

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 05:57 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"في الرياض"
يطرق باب بيت أبناء العم, تأتي الخادمة وتفتح الباب, تندفع نواعم ويتبعها سعد وتركي
تركي: ياولد...ياولد...يا بنت..تربيت تربيت..
سعد: ياولد...أبو عزوز ...ياهوه وينكم...؟
_يطل أبو عبدالعزيز من خلف الدرج من بين أغصان أشجار الزينة وينادي_:
بذيا... تعال...مالمك أحد... بس ترى العيال معي...
خل نواعم تروح تخب البنات يخلصن علينا... بنروح نلقى لنا مكانن زين...
تركي: أروح ياعم؟
فيصل: إيه... بس لامن تشوت لا تلومن...ههههه... تركي...أشوف الكوبرا..
إخس من مسويه لك...ههههههههه
تركي: ليه مزبوطة...أنا...
فيصل: تخسى...أخبرك عجزت تزبطه... وهذي سكبة..
عبدالمجيد: لاتصير نواعم...خبري بك أنت وأبوك منتب راعين هالحركات...
تركي: الله ياخذكم جن...ماتخلون شي...ولد الجيران ...وأنا بطلع شفته عند الباب...
عاد ناديته وقلت إسكب لي هالغترة ... خويك عليمي...ههههههه
سعد: وأنت مبسوط إنك عليمي...فشلتنا...
تركي: عادي..عادي يبه... ذولا عماني وعيالهم...
وبعدين تلقاهم كلهم مايعرفون يربطون الكرفته...
ذاك المرة انا قعدت اعلم عزوز يوم جاء يسافر....
سلمان: المطوع ولد جيرانكم ماغيره؟!!
تركي: ومن أعرف من الجيران غيره... ما أعرف إلا سواويقهم....
أبو عبدالعزيز: مايصير يا وليدي.. لازم تعرف الجيران...
سعد: سبحان اللي يطلع الحي من الميت...
تصدقون إن أبو هالولد عمري ما شفته بالمسجد بأي وقت...
وله أخو الله لا يبلانا... والله لامن صار هو وربعه بالحارة...أنادي الحارس يقفل البيبان بالمفاتيح...
سلمان: وراه يا عم ...حراميه!! ماعندهم فلوس...
سعد: ماضيعهم إلا هالفلوس يكحون دراهم...مير الله لا يبلانا أخنث...
تركي: أعوذ بالله يبه...حرام عليك هذا جارك.. ولازم تستر عليهم...
ترا مايصير...كلامك ذا مب سهل... ولو أحد تكلم بي كذا مارضيت..
سعد: لامن صرت زيه...خلهم يتكلمون زي ما يبون...
فيصل: لا يا سعد...كلام تركي صحيح...أعراض الناس مب لعبه...
تركي: مجيد ...يا لهم بنت...تهبل... لاتفوتك...
فيصل: هــــــــــــــــــــــو !!! وين المواعظ اللي تو!!
تركي: طيب وش أسوي هي تطلع كاشفة... وتوقف عند البوابة بدون عباة حتى..
لا وتسألن تقول لي...أنت سواق ذولا...
لعنه تلعنه... أنا سواق...
مجيد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عنده نظر...
تركي: وشو!!
مجيد: لا أقول... يمكن تحسبك المرافق السوري...ولا التركي الطباخ...كلش جايز..
ام عبد الله_تنزل بالدرج وخلفها البنات وأم عبدالعزيز_:
من اللي يلعن ذا؟
تركي: مب أحد...وشلونتس يمه ترا تأخرنا...
أم عبدالله: اللي يلعن ترقى لعنته للسماء ولامن ما إستحق الملعون اللعنه رجعت للاعن...
مير وين أمك؟ حتى بالعيد ما تنشاف...؟
سعد: عنده مناوبه... بتجي اليوم بالليل...
أم عبدالله: وش عاد.. فرحة العيد بالنهار.. يقطعه من شغله اللي تحرم عياله فرحة العيد معه...
الحين الله لا يقلب روسكم... محتاجين كم ألف تاخذهن من الشغل...
والله ماتسوى جلسته مع عياله...مير قلوبن عليها أقفالها...
أم عبد العزيز: خالتي يالله هذا السيارة بالباب...خلينا نطلع...
نواعم_تهمس في إذن تركي وهي خارجة_: كل يوم بنسمع هالموال...
تركي_بصوت واضح_: كلامها صح...ما...
نواعم:أص... فضحتنا...
_يهمس تركي_: ما قالت شي غلط...
حتى العيد مانشوفها... مب ذي حالة...
*********
"في القصيم"
يدخل أحد الأطفال لغرفة البنات ويصرخ:
إلحقوا بدو يذبحون الذبايح...
_تقافزن البنات عدا شوق وليلى ونرجس, أخذن الشراشف وتغطين بها وأخذن يطللن بالساحة المقابلة للمزرعة اللتي تتم بها عملية الذبح...
ليلى: ودي أشوفهم ...بس أخاف...ليه أنتم ماتحبون؟
شوق: أحسن شي بالعيد الذبح.. بس أنا لامن شفت الدم الكثير دخت...
نرجس: أنا أخاف...الصوت اللي يطلع لامن جت تطلع روحه ...لامن بدا يقول كخخ.. يرعبن كلي...ما أنام بالليل..
_تدخل نجلاء وتبعثر حقيبة عذبة وتخرج كاميرا فيديو وتغادر راكضة ثم تلتفت
وتعود لليلى قائلة_:
ليووووووووووووووووووول... لايفوتس... شي...ولا فيلم تاريخي...
قومي ترا يمكن مانجي نعيد هنا مرتن ثانية....
قومي ...قوووووووووومي_وتشدها بيدها فتتبعها ليلى_
نرجس: يا أختي احب هالبنت... فله...
شوق: بس عذبة تكانة أكثر... ومبين على عذبة إن قلبه طيب أكثر..
هذي الشر من عيونه يطلع...
نرجس: لا تغتابين البنت...
شوق: مو قصدي شر..شر.. لا... الشقاوة... واللعب....ترحل ديرة...
إلا ما لاحظتي شي...
نرجس: لا.. وشو..
شوق: عذبة... مبسوطة...غير يوم نشوفه بالعزاء...
نرجس: يا ملحتس...أكيد عزاء...بتضحك...
شوق: لا مب قصدي... يوم يموت أخوه وأمه...ما صاحت كثير...
بس بتل وجهه فيه الحزن مرسوم...لكن بعد ماشفته بعزاء الشايب..
قلت الله يعين وش بتسوي بعدين.. لكن وجهه أحسن من أول...
نرجس: ................مادري بس كن بوجهه شي مادري وشو...مريضة..
شوق: لا..المسؤولية...تحملت المسؤولية...شي طبيعي..
بس والله إني انبسط لامن شفته تنكت وتضحك...
أحسه مسكينه ما ورا ما شافت...إن شاء الله هذا نصيبه من الهم...
نرجس: شفتي خطيبه؟
شوق: إيه شفته بالعزاء... دخل المطبخ ويصارخ" بسرعة القهاوي تأخرت...
ست شغالات وطباختين ولا تنفعن.."ويلج ...شكله حار ... بس مزيون..
نرجس: يووووووووووه...احلى واحد..تذكرين يوم تدخل سيارتنا يوم كانوا كلهم واقفين يستقبلوننا..
قزيتهم قز... واحد واحد...
شوق: وأنا أشوفتس لزقتي بالدريشة...رحمة إنه مضلله...ولا قالوا ذي ماعمره شافت رجال..
نرجس: يختي .. ودي آخذ منهم... وناااااااسة...
شوق: لا... ماتدرين عنهم... لاتغرتس الأشكال... الله من أبو أحد تحسينه مبسوط
وهو اتعس إنسان...
نرجوسه...وصفي لي إياهم...
نرجس: أبو عبدالعزيز...عادي...ماعليه طويل شوي.. وله عوارض..ومشيب شوي..
سعد... أسمر... حنطي.. له كرش..عيونه مدورة وله شارب... وشكله وديع..
فيصل .. وما ادراك ما فيصل... وش هالطول... وش العرض..جسم شي..
عيونه لوزية...مثل عيووون مين...مثل عيون حصة عمتي...
وهدب.. وعوارض..وبرونزي... بس أحسه غلط يصير مع عذبة...
شوق: ليه؟
نرجس: طويل مرة... وعذبة تميل للقصر إما كانت قصيرة...
شوق: عادي... لا تكونين حاطتن عينتس عليه...
نرجس:لا!!
ربي يعوضه عن هالدب..مشاريوه
شوق: الدب مزيون...تقول نجلاء...مشاري وبندر وفيصل أجمل رجالنا...
وليلى ومنى بنت خالته وخالته فاتن أحلى حريمنا...
إيه ومن شفتي شفتي مجيد..؟..دايم تتكلم به نجلاء..
نرجس: إيه مجيد.. مب طويل مرة... وابيض ويلبس نظارات,
وسمين شوي, وحليو...مب مرة...له ***وكة
أما بدعتهم..تركي...مادري منين طالع...
شوق: ليه شين قوه..؟
نرجس: لا... بنيه والسلام... ههههههه ... أبيض, وجسمه متوسط,
والشارب صغنن والوجه اللي تقل مليص.. وعيونه ووقفته.. بنيه والسلام..
شوق: إيه يقول محمد عنه إنه ماكنه قصيمي...
نرجس: أما عيال خال البنات... شفتهم ثلاثتهم واقفين جميع جنب أبوهم...
شوق: يقولن إن فاتن وخواته كأنه فيهم عرق سوري...
عشان أبوهن الظاهر سوري مادري عايش بسوريا...
نرجس: إيه فاتن الله يرحمه مبين شوي بلهجته..تذكرين كلامه..
بس فاتن لا... وخالهم شايب وش حليله...عادي لاهوب أبيض ولادلته سوريا...
مير ولده بندر المزيون بس مخربه إنه أبيض.. أبيض قوة...هههههه كنه عذبة ...
إيه خلين أكمل لتس قبل ما يجون... وسلمان..أظنه سلمان...عصل مصل..
ماتشتهين تناظرين بوجهه...حامت تسبدي...
أنتي ما شفتيهم؟
شوق: لا... والله أنا طارت عيوني بالبيت.. والحدايق المقسمة,
والخيام, والجلسات, ومير يوم لفت السيارة لقسم الحريم, تنحت...
مادريت إن بيتهم كذا ..أحسب اللي يجون بالمسلسلات نصابين...
نرجس: الغريبة إنهم مستانسين بذا... إيه صح ما كد رحتي لمهم..
أكيد من اليوم ورايح زيارتهم من أهم مشاوير الرياض..
شوق: بسألتس سؤال واحد ممكن!!
نرجس: تفضلي...
شوق: من علمتس بأساميهم...؟
نرجس: ههههههههههههههه.... صورتهم بجوال أمي...
ووريتهم أخوي عبود... وعلمن كل واحد من يصير...
شوق: ورين إياهم!!
نرجس: هههههه...تبين يذبحونن...مسحته...أصلا سألت عبودي أول مادخلت...
قبل لا تطلب أمي جواله....
شوق: والله يا أنتي داهيه...بس مو مبين عليتس!!
******

"في الساحة المقابلة للمزرعة"
يطللن البنات على الرجال وهم يذبحون الأضاحي...
يمسك خالد _ إبن العمة_ بالخروف وينحني الخال ويذكيه, فيما
بقية الأبناء السبعة والأحفاد ينشغلون بسلخ العدد الكبير من الذبائح...
نجلاء: خالي... ودي أمسكه...
_يلتفت خالد ويصرخ ليسمع صوته_:
فيه عمال.... لو ما فيه عمال خليتس تذبحين معنا...
_تقرص عذبة نجلاء هامسة_أص... إستحي على وجهتس...
الخال: ميخالف... تعالي... فلاح... سيد...ولي...روحوا شوي وبناديكم...
خالد: يبه...!!
الخال: وشي نجلاء...صغيره...
خالد: بس ...عذبة...عذبة...
_إنتفضت عذبة وإرتعبت وتلعثمت فلم ترد_
وهمست لليلى: وش يبي..أستحي أرد...
ليلى: نعم... وش تبي..؟
خالد: أنتي ليلى منتب عذبة...عذبة ميخالف تذبح...
عذبة: لا... أهله ما يرضون ....
نجلاء_تهمس_: لاتكذبين... وش دراهم عن...
عادي البدويات هن اللي يسلخن...عماتي يذبحن هن...بروح..
عذبة: لا...كلمة تردينه مب أزين لتس...
نجلاء: خلاص ياخال... مابي..
الخال_وهو منهمك بسحب الذبيحة_:
طيب....
_يحضرخالد الخروف التالي ويسحبه الخال نحو البنات...هربن جميعهن
عدا عذبة ونجلاء وحصة وهيلة, إلتفتت عذبة فرأت ليلى تفر للداخل بلا غطاء...
وخالد يتابع الموقف وهو يضحك بقوة..._
الخال: تعالي يا نجلاء... تعالي...
مب على كيف عذيب...أنا خالتس قبل لاتصير هي بنت خالتس...
تعالي...تعالي بذا... وخر يا خالد وقف بذا إيه .. تعالي...
نجلاء: ...لا...ما أقدر...
الخال: أقول تجين ولا أقوم أسحبتس أنا...
نجلاء: أخاف أوسخ ملابسي...
الخال: مب مشكلة الملابس...حصة تغسلن..موب يا حصة...
حصة: إيه...أنا اغسلهن...
عذبة: روحي يا نجلاء بس لا تفتشين....
الخال: وانتي يا عذيب إفتشي ترا كل اللي بذا أخوانتس...وعيالهم
مرضعتس المرحومة قبل موته بشهر...
سحبت حصة الشرشف عن رأس عذبة فإلتفت جميع الشباب...
تغير وجه عذبة وإحمر فدخلت بسرعة...
فيما إنكبت نجلاء تساعد الخال في ذبح الذبيحة...
*********
"في الغرفة"
دخلت عذبة تركض...وإرتمت بحجر ليلى
ليلى: وش فيك بعد!! لحقك الخروف؟
عذبة: يا خزياه...أوريه...حصوه الحمارة...
ليلى: ليه...
نرجس: وش سوت لتس؟
عذبة: سحبت شرشفي...كلهم إلتفتوا...فشلت...
ليلى: مير هم محارمك...أهون مني أنا اللي هجيت بلا شرشف...
ياربيه...والله بموت من الفشله..
عذبة: وخالد ذا أنا شكلي بموته...
شوق: وش سوا عمي...
عذبة: عليه ضحكه ما أدري وش تبي...
ليلى: الحين هو ولد العمة ولا ولد خالي...وجعتوا روسنا ... شلون يصير عمكم...
وولد عمتكم جميع...
عذبة: ليلى... خالتي يوم ماتت زوجة خالي كانت هي ما تجيب عيال...
أخذت حصة وخالد...هم كانوا صغار... خالد عمره أضن ثلاث سنين..
وحصة عمره سته شهور... وبعدين ربتهم عنده ببيته, وبعدين بعد ما توفى زوجه
رجعت لبيت أخوه.. وصارت هي بمكان أمهم...
ليلى: طيب.... زوجته الثانيه مازعلت...؟
عذبة: هـــــــــو!! وش عليتس منه زعلت ولا لا...
نرجس: لا..مازعلت بالعكس...تعامل عمتي مثل أم زوجه,
وتعامل خالد وحصة زي اولاده...
تدرين إنه تضرب خالد بالنعلة لامن عيا يحل دروسه...
وتدرين يوم تهاوشت حصة مع الشغالة, قامت ولبست مجاوله
الشغالة تقول أخاف تسحر البنت....
ليلى: سبحان الله!! ربي ما يضيع أحد...
عذبة: إي والله ربي ما يضيع أحد..
_تدخل نجلاء وملابسها تغطت جميعها بالدم, وتحمل سكيناً , فصرخت_:
يااااااااااااااااع...وين الضحية الثانية...ليلى تعالي قبل لا أجي لتس...
_صرخت ليلى ولحقتها نجلاء ففرت للفناء وهناك إصطدمت بشيء
ضخم, فوقع عليها فخذي خروف مسلوخان, ووقف خالد وأعطاها ظهره,
وأشر للشباب بأن يقفوا_
ليلى: يممممممممممممممممممممممممممممممممممممه!!
عذبة....عذبة... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآى
وشو ذا ... يمه...من انت...؟
وشو ...عذبة...تعالي..
خالد_ يصرخ_:
عمى...ماتشوفين...طويلان..إنقلعي من داخل بوه العيال وراي...
قومي خلين آخذ اللحم...
ليلى_وهي تبكي_: عذبة ..نجلاء..
وع..يمه ..وخر اللحم يا حمار..
خالد_بغضب_: قومي قام طحلتس...
الشباب معهم ثقيل... تقلعي منداخل...عذبة!!
_قدمت عذبة تركض وتتبعها نجلاء متغطية_
عذبة: بسم عليتس...هبلته...
نجلاء إمسكي..إمسكي..
نجلاء: وأنت الحين ليش ماتشيله؟
خالد_وهو مدير وجهه عنها_: بلاه زين لبسه... صدره مفتوح!!
ليلى: إنطم...
نجلاء: أص...واعيباه....إمسك الخروف..ياخروف.._وهي تمد فخذي الخروف لخالد_
خالد: ليتنا من حجنا سالمين!! تعلمه الأدب وتقلل أدبه..
عذبة: معليش... طول بالك.. لا تواخذهن..
خالد: خليهن يتقلعن بسرعة... تعالوا يا شباب سلموا على عمتكم..
عذبة: وجع!! خالد!! وع إيدينكم كله دم..
خالد: أحسن شي للي يتغلون!!
_ليلى دخلت غرفة البنات ونجلاء تعضد لها ,
فلما جلست وهي تولول حرجاً مما حدث مع خالد وقفت نجلاء _
وقالت: يااااااااااااااااع يا ضحيتي التالية..
_ صرخت ليلى من جديد, والبنات لم يستطعن التحرك او التدخل
بسبب نوبة الضحك الهيسترية_
*********

"في المخيم"
الضيوف يتوافدون, والخيام موزعة بشكل مرتب بحيث كل عائلة من الضيوف لها
خيمة مستقلة, لها باب يخرج على الساحة الداخلية والمخصصة للنساء, وباب آخر يخرج خارجاً
ليدخل ليكون للرجال, وخيمتان كبيرتان جداً للنساء في أول الساحة,
وفي آخر الساحة خيمة بمثل حجمهما خصصت لتقديم الطعام,
وثلاث خيام كبيرة للرجال تبعد قليلاً عن النسساءوتوجد خيمة متوسطة تقريباً
في مكان إستراتيجي, بقربها من خيام المخصصة لإعداد الطعام,
ولها أربعة أبواب لساحة مستقلة, تحيط بها كثبان رملية ناعمة,
وأربعة ابواب للساحة النساء.. إستولى الشباب على هذه الخيمة..
وهذا ما اثار غضب البنات...
نورة: ............عيد شين...مابوه عمي ولا سعود ولا خالة فاتن...
ولا بناتهم بعد!!
وكملت بالمخيم...الحين ليش ياخذون الخيمة ذي عليهم قاصر خيام...!!
نجود: أقول نورة إمشي معي للكرفان.. بغير ملابسي إنحشرت...
نواعم: بروح معكن...أنا ودي ادري هذولا الناس اللي ما يتذكرون إنهم يعرفوننا
إلا لامن جاء المخيم...والله زهق... ليش ما يقتصر على خوالي اللي بالقصيم..
الشيبان الأربعة وأحفادهم.. واللي بالشرقية..العجوز وعيالها..
وعيال عماني اللي بالرياض...الشايبين وأحفادهم...
بس كلن ينسف...ما أحبها ذي...
نورة: وش عليتس منهم...هم على راستس... وبعدين اللي تقولينهم هم اللي جايين
حريمهم... وأما البقية الباقية رجال وشباب وعيال... وش علينا منهم..
نواعم: إيه لو ماكانوا كثيرين ما إستقووا...
نجود: لا... ترا بعد العيد فيه زواجات كثيرة ...أتوقع مب قاعد إلا حنا وأهل الشمال...
نواعم: اهل الشمال بيجون!!!
نورة: إيه عمتنا...بتجي هي وبناته.. وإثنين من عياله وعوايلهم...
نواعم: وش الطاري!! خابرته تقول إنه ما يحصل لهم...بعيدين..
نجود: تحسفت عقب ما مات عمي..دايم كان يعزمه...وهي تعذر..
بس الحين تحسفت وبتجي...
نورة: ياحليلهم بناته... ماتقولين عجز... والله إنهن أخف دم من البنات...
إلا متى بيجون عذيب وخواته...
نواعم: كلمت عذبة تقول يمكن بعد يومين...
نورة: يووووووووووه طويلة...!!
**********
"في الشركة"
يدخل فيصل مسرعاً لمكتب المحاسب فيقف المحاسب ويأخذ منه الأوراق ..
فيصل: الحين قسم المحاسبة خلص كل المطلوب منه؟
المحاسب: آه.. ياسيدي كله تمام التمام.. والشباب اللي جبتوهم جديد..
جدعان وشغيلة... بس لو بتديهم حوافز!!
فيصل: وانت وش دخلك ؟ ممكن شوي جوالك ..
بدق على جوالي مادري وين حطيته..
المحاسب: من عنيا اهووووه يا سيدي..
_نظر فيصل للسجل ثم برزت عيناه, وصرخ_
ليش تتصل على عذبة!!!؟
المحاسب: لأ.. ما إتصلت بعزبة هانم..والله..
فيصل: لاتكذب..هذا رقمه... أمس ...
ماشاء الله متصله عليك هي بعد.. ماشاء الله رسالة منها..
" شكرا يا مصطفى...ولكني أريد المزيد.."
المحاسب: والله ما فيش...
_يمسك فيصل المحاسب بتلابيبه, ويضرب به بالجدار بعنف ويصرخ_:
يا رجال تقول لي وش تبي ... يا مقتول اليوم...
المحاسب: ياسيدي... مافيش...
فيصل: إسمع !! هذي زوجتي... إذا ما قلت لي الآن وش تبي بك..
بدون لف ولا دوران... ولا برميك من هالشباك...
_وسحبه للنافذة التي تعلو خمسة طوابق, وأخرج رأسه _
المحاسب: حاضر ياسيدي... حاضر...
فيصل: تقول كل شي... و لو تكذب بكلمة... بيتم عيالك...
ولو تهج لآخر الدنيا... فااااااهم
المحاسب: كل حاجة... والله العظيم..كل حاجة... بئول كل حاجة!!
*******

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
"الجزء الرابع عشر"



أحس الدم بدا يغلي بعروقي, ماتخيلت أبداً إني أبلقى رقمه بجوال رجل!!
وأعيد قراية الرقم..إي والله هو جوال عذبة.. رفعت راسي له وودي أذبحه بيدي ذي..
الله ياخذه... يا انا أجرمت فيه... يحسبن غبي بصدقه... يقول مافي شي..
مايدري إنه بنت عمي وخطيبتي... لو عندي رشاش فضيته على صدره..
ومير يوم قريت الرسالة خلاص... إسودت الدنيا بوجهي..عذبة وش عنده به..
مسكته وطلعته من الدريشة وهددته, خليته يشوف الموت عشان ما يكذب علي..
صارت عذيب موكلته يدور علي شي يودين بستين داهيه على قولته...
تبي شي يدينن.. ويبعدن عن وجهه... عذبة تبي تسجنن عشان تعيش..
وصل به حب الإنتقام لهدرجة!! آخر ما توقعته منه...
صح..هي عنيدة.. قوية.. شرسة.. بس رحوم..
ليش تبي تدمرن...ليه وصل به الجنون لهدرجة!!
عبدالمجيد: عم!! مو معقولة بتنتقم منك..أنت ما سويت له شي..
فيصل: والله مادري... بس قهرتن بهالحركة... شبت تسبدي..
مجيد..!!
هذي مب سهله...مب سهله..
هه واللي تجرأت على التفكير بهالشي...
ممكن تتجرأ تسوي أكثر...صح..؟
..وبيده تسوي اكثر..
عبدالمجيد: فيصل... هونها وتهون... هالمصري يحب يبالغ..
وشو توديك بستين داهية...أكيد السالفة وما به..إنه تبي تطمئن على شغلها..
وبتعرف منهو الأمين من الحرامي...وبعدين من باب حركات الحريم..
مب هي تبي تتزوجك...أكيد تبي تتأكد من أمانتك...ولاهب لاقيتن عليك شي..
فيصل: لقت ... ولقت كثير..وخطير بعد...ممكن تدمرنا كلنا..
عبدالمجيد: عليك!!!
فبصل: لا..علي مالقت..بس ما يعوقه..بسيطة.... تخلق شي...
عبدالمجيد: ياشيخ!! وش دعوى... ماتسويه عذيب...والله لو حنا وين!!
فيصل: أنت ماتعرفه...عذبة حاقدة علي...
حاقدة... وهي الحين تلبس ثوب مب ثوبه...وكل يوم تصير أقوى من اللي قبله..
عذيب عمره ما آذت أحد... بس اللي فكرت بأذى قد هالأذى...
معناته إنه واصلة مرحلة متاخرة من الحقد...والإنتقام...
للأسف أعترف لك يا مجيد إني بديت أخاف منه..
عبدالمجيد: تخااااااااااااااااااف!!
لا... الموضوع صدقن لايعدو عن كونه تحاول تتاكد من سير العمل..
من حقه ياخي تنتبه لحلاله... ولا تنسى إنه أمانه عنده...
وسع صدرك وإعتبره مدير جديد...
ولا تنسى إن أغلب الشي له... واللي يدر ذهب مخليه عمي لبنته..
واللي الله بالخير مخليه لنا...
فلذلك تحمل ويمكن هذا بداية المشوار...يعني الله يعينك زوجتك بتصير ومديرتك..
فيصل: تخسى!!!
مابقى إلا فيصل تديره عذيب!!
والله لأكسر خشمه...أصلاً هي يبي له كم ضربه تعدل مزاجه...
عبدالمجيد: بتروح تلفعه!!!
فيصل: لا...هههههه... هذي ماتجي بالقوة...
هذي الضربة اللي ما تذبحه...تقويه..
تدري ساعات أقول من كثر ما دقته المصايب...صار به قوة غير طبيعية..
كل ضربة بدل ما تضعفه تقويه وتقويه..وبيجي يوم وبتدمرنا كلنا لو خليناه...
ولا واجهناه...وحاولنا نثنيه...
راسه يابس...
بس...هي مسكينه...مسكينه مرة...مرة..مرة..
تجي بالعاطفة...ألين له شوي وتركع لي...
عذبة تفتقد الحنان... أعطيه الحنان وآخذ اللي أبي...
عبدالمحيد: يوووووووووه... والله مافهمت عليك...
فيصل: بتفهم بعدين!!
بس خل فيصل يطبخ الموضوع على نار هاديه...
مجيد...تقول إنه تقول ماتبي تملك الحين...
عبدالمجيد: إيه سمعت أمي تقول إن خواته ضايقتن صدروهن عشان
جدهن, وماتبي تحسسهن بإنشغاله عنهن...
فيصل: والله مب سهله...
مير أنت بتروح للمخيم اليوم...؟
عبدالمجيد: إيه..تراهم يسألون عنكم...
وترى راشد وربعه جايين وجايبين معهم عدة الصيد...
بس مب مطولين... بيروحون بعد يومين...
فيصل: صيد!! أجل نخلي الشغل ونلحقكم...
بخليه بكبد سعد..هههههههه
**********
"في القصيم"
في المطبخ عذبة تخفق رغوة الكابتشينو, وحصة تغلي الحليب..
عذبة: توقعي من علمن أسوي الرغوة بالخلاط اليدوي؟
حصة: أمتس الله يرحمه...
عذبة: ههههههه أمي ماتعرف تطبخ أصلاً...
ماتدخل المطبخ...لا..أحد ثاني..
حصة: أمممممم بنت ولا ولد...
عذبة: ولد...
حصة: إممم ولد!! مشاري!!
عذبة: هه..لـ..لأ .. ماطولت معه عشان يعلمن...
سعود ... سعود اللي علمن شلون أسويه...
دخل من البر مرة وكان عندي إمتحان... وجاء يهايط..والله أنا أسنع منكن..
وأنا بفتح مقهى.. وأنا بسوي وأنا بقول..
بعدين قلت له وش السالفة..قال لي أعلمتس بشرط..
حصة: هذا مادتن له أمي سلك...كلش بشرط..
عذبة: أفا عليتس... وشرط إني أسوي أي أمر يأمر فيه..
وانا الملقوفة وافقت عشان أعرف وش سر المقهى والسنع..
وبعدين علمن إن واحد من الشباب سوى لهم ...
وعشان هو يبي أحد يسوي له فلازم يعمل الضجة, وتطيح على راسي..
حصة: أجل ما ذاكرتي..؟
عذبة: لا..مو المشكلة المذاكرة.. المشكلة الأوامر الجهنمية...
يلف بي كل المطبخ عشان يقول نحتاج نسكافيه...
حصة: وين شغالتكم؟
عذبة: الساعة وحدة!! مافيه أحد إلا أنا ونجلاء...
وسويته أخيراً... بعد ما وصلت السقف ملاخيطي..
وصار بالنهاية ثلاث أكواب كابتشينو...
عاد الله يرحمه قال لي لو نشريه من مقهى يوصل سعره عشرين ريال...
كل واحد يعني بيصير الحساب جميع ستين ريال...
وسويناو ما كلف عشرة ريال.!!
حصة: إي والله صادق...
عذبة: ماكلف عشرة ريال.... بس الصابون والجهد اللي تكلفنه الخدامات وهن ينظفن المطبخ عقبنا كلف أكثر من الستين!!
_تدخل نجلاء مسرعة ومعها هيلة_
نجلاء: بسرعة هاتن قطتكن...
عشرة... عشرة
حصة: وجع !! كل يوم عشرة حنا على بنك!!
نجلاء: لا..على مزرعة!!
عذبة ترى ناصر مر من هنا قبل شوي..أشك إنتس عرفتيه..
هيلة: صايرن لقسة...ما بين به إلا عيونه... يزرن تقل كشافات..
عذبة: بسم الله على أخوي إذكري ربتس!!
وشو لقسه!!
نجلاء: صايرن كله بني!! طين في طين...وجاي هو وكشرته يقول
الفلوس اللي معي ماينفعن غير العيال!!
ولا عنده نيه يقول أغير ملابسي...ماهمه إلا القروش..
هيلة: مشروع رجل اعمال ناجح!!
نجلاء: أي ناجح وهو آخذ من بوك عذبة خمس ميه...
وجايبه لم خالتي مها ويقول له أبي خمسة..عيو ياخذون ذي..
يقولون دبا...ماتنفع!!
والله كمخة أخوتس!!
حصة: ليته جاي لمي وانا أبدله الخمس ميه بخمسة!!
عذبة: وشلون وصل لبوكي ..أكيد فيه أحد نافشن شنطتي!!نجلاء!!
نجلاء: ....أقول ..هاتي العشرة يا حصة.. ولا مافيه بلع!!
هيلة: ترى أختس ليلى نيمه...بتدفعين عنه...أخاف تزعل زي أمس تقول ليش ما
قومتون ...أدفع معكم!!
عذبة: اليوم القطة لا تجمعونه..أنا بروح لامن طلعن الحريم..
وأتقضى للسهرة...خلوه علي..
هيلة: أقول إنجزي.. البنات بيعين...قبل أمس نفس العرض عرضته ليلى وعيو..
بس تعملين خير لو تتقضين أنتي..
فكة من لحلحة عمي خالد والعيال...
نجلاء: ترا الحريم يبن الزنجبيل بالحيالة...يقولون ما صار زنجبيل!!
حصة: إيه نسينا...عذبة شبي على الماء بسرعة..
نجلاء: عذبة.. حصة مافيه بلع!!
هيلة:إيه.. أول من يهجم على الكاكاو هالثنتين!!!!!
*********
"قبيل الشروق في المزرعة"
البنات يشربن القهوة , ويجلسن تحت النخيل الباسقة, الأجواء تميل للبرودة,
أصوات العصافير والحيوانات تثير شجون البعض فيما تخيف البعض الآخر...
نرجس: بناااااااااااااااات جيبن باقي الجالكسي وإخوانه....
هيلة: لا يا شيخة...قومي كسار...أنتي وليلى وشوق ماغير قاعدات, وحنا نكرف...
شوق: لا...والله أنا اللي فرشت بالحيالة ...لحالي قبل ما يذن الفجر...مخاطرة..
نرجس: معتس عمي خالد وعزوز والدحمي...كلهم كانوا بذا...
هيلة: ههههههه...مرتن ثانية لا تسوين نفستس مخاطرتن عشاننا...ليلى..
وش بتس تلفتين؟
ليلى: أنتم متأكدين إن البقر ماتجي هنا...والدجاجات يخافون منكم!!؟
خايفة تجي البقرة ..صوتها قريب....
حصة: ياااااااااااااااااااااااااااي... بسم الله عن بقرتنا منتس.....
_إلتفت فرأت عذبة تشيح بوجهها وتتأمل السماء, تلعب بخصلات شعرها,
إقتربت من عذبة وهمست_:
وش عنده عذيب ...ضايقن صدرتس من كلام المداوية...؟
عذبة: أي مداوية....؟
حصة: البدوية صديقة عمتي...صديقة أمتس...
عذبة: إيه اللي قالت لي انتي مبطونة...روحي للمستشفى يشوفون علّتس...؟
حصة: إيوووووووووووه...لايضيق صدرتس...قرق عجز...
عذبة: قلتي أنتي إنه مداوية...يعني طبيبة شعبية؟
حصة: إيه... بس مب شرط يكون كلامه صحيح...
لكن روحي سوي كشف أريح لتس..
عذبة: لا مبطونة ولاش... أصلا وجهي تعبان من الهم والمصايب اللي جت..
يعني بتسلم علي... مير الحمدلله... وين نجلاء؟
حصة: شوفيه هناك تحارش البقر...والله ياهي ماتخاف...
_تصرخ ليلى_:
كتكوووووووووووووووت....وخروه بعيد...يمه...
هيلة: يالطيف!!! عذيب ونهايته مع أختس...
تخاف من كتكوت...!!!
هش..
رح لأمك الدجاجة...
هذي الزرافة..._تحدث الكتكوت_
ليلى_بغضب_: أنا زرافة!!!
أوريك يا هيلوة يا خرتيت عصل على ما قالت نورة...
هيلة: ههههههه...مير نورة هذي فلة... ياحبي له ...
أيام العزاء إنبسطنا عليه...مفهيه..حين تصيح مع نجلاء وحينن تطنز...
قطعت مصراني...ليه ما جبتوه معكم؟
ليلى_بتأثر_: إيه يحق لتس ياهيلة...اللي يده بالماء مو مثل اللي يده بالنار..
لو كان أبوتس اللي مات مالتس خلق...حتى تسمعين شي...
ونورة لو تحس بربع اللي نحس به ما قعدت تنكت وحنا بقمة ألمنا...
_تصرخ نجلاء من بعيد_
عذوووووووووووب...متى بنروح لم المخيم؟؟
نورة تقول ملينا طفش...
عذبة: سلمي لي عليه وقولي تقول عذبة اليوم العصر إن شاء الله بالمخيم...
ليلى: عذبة!! مانبي نروح المخيم...وناسة هنا...خلينا نجلس..
عذبة: والله حبيبتي أنا مو لعبة عندتس...أنتي عارفة ليش خليت حجز بندر الحين...أقول؟
ليلى: يؤ...بندر حليل شوي ... كلمي قولي بأجل الحجز لاخر يوم بعطلة العيد..
عذبة: قولي والله..حليل شوي!!
حبيبتي الرجال مآخذ إجازة من شغله عشاننا ...
والله يا أني مأجلته...
عيب!!
*********
"في المخيم"
أقبلت سيارة البنات, وسيارة خلفها تحمل الأغراض, خرجت نورة تؤشر لهم بجانب الخيمة,
وحين رأتها نجلاء أخرجت رأسها من النافذة, قرصتها عذبة قائلة:
دخلي راستس...شوفي الملعب مليان شباب...ماتستحين!!
نجلاء: أي..عذبة تكفين لا تقبصين...أنتي حليلة إلا لامن قبصتي...
ليلى: يؤيؤيؤ...جو العشاق.. شوفوا فيصل ومجيد جو يضحكون!!
نجلاء: إيه وشوفي بعد وراهم راشد...تشوفينه زين!!
ليلى: من زين راشد...!!
عذبة: إسكتي يسكت عنتس...
_وقفت السيارة ووقف فيصل بجانب باب عذبة, فيما ذهب عبدالمجيد وراشد لينزلا الأغراض_
عذبة_همست_: وه وش يبي ذا...
ناصر: ياثلام...فيثل!! وينك رحنا للقصيم...ولعبت مع الخرفان...
فيصل: هلا والله نصوري... وينك..خليتنا!!
ناصر: عذبة وخري عن الباب أبنذل...وخري ثوي..
عذبة: طيب...إنزل...
_قفز ناصر على فيصل وضمه, وأخذ فيصل يرفعه عاليا ثم يقبله,
نزلت عذبة , وأخذت ترفع عبائتها على رأسها , ثم ضم فيصل ناصر وقال له وهو ينظر لعذبة بعيون مغرمة _:
نصوري المخيم ما ينفع بلاكم...
تو ما تنور...
ناصر: وثو حنا ثمث ولا لمبة.....
فيصل: لا...أنتم الغلا كله...
_أدارت عذبة ظهرها متوجهه للمخيم فقال فيصل_:
عذبة...شلونتس... زين تذكرتوا إن لكم أهل وناس يحبونكم ويبون العيد معكم..
العيد ماينفع بدون الغالين..
_تصرخ نجلاء_:أقول إنجزوا...خلاص..دارين إنك ولهت علينا..
بس وخر عن الباب...مانب نازله من عند الشباب....
عليهم قز...مادري وش يناظرون أول مرة يشوفون حريم ينزلن من سيارة...
فيصل: نجلووووووووووه...أص..عيب..
نجلاء: أقول ...فيصل نبي الخيمة حقت العيال..
فيصل: ولا حتى تحلم بيها..
نجلاء: هين يالهروشه أنا أوريكم...
******
تصل نجلاء لنورة ويأخذن بعضهن بالأحضان...
نورة: نجلاء حبيبتي...زماااااااااااااان ما شفتك...
نجلاء: نورة عنيا....أشتقت ليكي كتيـــــــــــــــــــر...
نورة: نجلاء...لازم ناخذ خيمتهم...قهرررررررررر...
ترى خيمتهم تتيح لنا اللعب بالدباب ليل نهار, وتتيح تشغيل الطق أثناء نوم العجز والشيبان..
وله فناء رائع جداً يتيح النوم تحت أشعة النجوم..وله...
نجلاء: بس..بس ... لاتشبين تسبدي...شكلهم شياطين..
كان عندي أمل بفيصل بس طلع جلف!!
عذبة: بعذره...والله من زين الأسلوب..لو كان بيوافق هون عشان أسلوبتس العذب..
نورة: هلا والله عذبة!! شلونتس..عساتس من عواده..
نجلاء: ليه..؟ عشاني قطعت اللحظات الغرامية!!
عذبة: هههههه..أي غرامية وأي بطيخ..
تدرين يا نجول إنتس دايم تفكينن من أزمات...
نجلاء:طيب وشلون ناخذ الخيمة؟
عذبة: إسمعي أنتي منتب قادرتن على الرجال...
فلذلك حاولي تقوين أحد يقواهم!!
نورة: هــــــــــــــــــو!!!شلون ذي!!
عذبة: إسمعن...من اللي يقوى الرجال بهالمخيم!!
نورة: أممممممممممممممم أمي نورة...!!
نجلاء: ياخطيرة يا عذيب!!
نورة: وأنا أقول ماله إلا رجاله..قصدي حريمه!!
قوووووووووه نقول له...
نجلاء: لا...إصبري أول نساحره وبعدين نحرش بينهم...
أما نجي مباشرة أخاف يقوننا...
عذبة: كفـــــــــــــــــــــــــــــو!!!
*******
"في خيمة النساء الكبرى"
أم عبدالله_تتحدث بالجوال_: إيه..قل لهم ترى المحمد والعلي والعزيز
بيروحون ... لا تكثرون العشيات ويكبن...إيه يا وليدي قدروا النعم!!
لا...راحو.. كل العبيد والدريحم أمس...إيه عشان هالعروس...
محمد العلي بيعرس باتسر..وخالد الدريحم عرسهم بعد أسبوع..
بأمان الله يا وليدي..بعدي والله ...بس لاتنسى..هاه!!
تدخل نجلاء تتبعها نورة وتنادي بصوت عالي منذ دخلت الباب..:
عمتي نووووووووووورة...عمتي نوووووووووورة...
أم عبد الله: هلا والله يابنيتي..جيتوا؟
نجلاء: عمه ولهت عليتس..._وتضمها بقوة وتقبل رأسها ويدها_
والله العيد بلاتس ما ينفع...
تخيلي عمه...حلبت البقرة, ولحقت الدجاج ووطيت كتكوته وطلعت عيونه مسكين..
وتشعمطت على النخلة.. وسويت كل شي ممنوع ببيتنا..ومع كذا يظل العيد معتس..غير...
أم عبدالله: هـــــــــــــــــــــــــو!!
نجلاء: مب مصدقتن عمه!!
أم عبدالله: لا يا بنيتي...مصدقتس... بس قالت لي عذبة إنهم مايشوفن إلا كشتس
طالعتن للمزرعة وداخلتن للحمام...ومستانسة!!
نجلاء: إيه عمه...أنا أقعد بالمزرعة لأني حبيته من كثر ما سولفتي
عن أيام طفولتس به...وبعدين هه عمه ذكرتس..خوذي..
أم عبدالله: مهفه!!! منين أطلعتيه ذي...
نجلاء: أخذته من خالتي خصيصا لتس...عشان بس تعرفين إني مانسيتس..
أم عبدالله: بنيتي والله... أدري بتس..مب تعلمينن...نورة!!
ورا ما تسلمين على عمتس وبناته...
نورة: أتحرى نجلاء تخلص عشان نسلم جميع...
أم عبدالله: هــــــــــــــــــــــــــــــو!! وأنتي مربوطتن به...
قومي يا نجلاء يابنتي سلمي على عمت أبوتس ماجد.. وبناته..
هذي نجلاء اللي غذاه ماجد الله يرحمه...وهذي نورة سميتي...
*************
,................................................

"أمام خيمة الشباب"
نورة: هذي الخيمة المنتظرة!!
نجلاء: إيه هين ... إما طلعناه من عيونكم...
_يخرج عبدالمجيد_:
ياولد...نورة..نجلاء!!
خيـــــــــــــــــــــــــــــــر!!
وش جابكن هنا؟
نجلاء: أولاً...لا تناظر لمين أتغطى زين...
ثانياً ..منتب معايدن...ولا فرحان إني ما عيدت معكم...
عبدالمجيد: ومن متى العيال يعايدون البنات ...!!
نجلاء: طيب!! زين مجيد...
عبد المجيد: لا...لا...لاتزعلين...وش عاد يفكنا..
كل عام وأنتي بألف ألف خير..وش أخبار القصيم؟
نورة: هيه...ماخبرنا العيال يكلمون البنات..
نجلاء: لا..مجيد مب ولد!!
هذا ولد عمي صح مجيد!!؟
عبدالمجيد: صح!!
........ بنات ما يصلح تجون هنا..
يطلع أحد من الشباب يشوفكم..
نورة: أصلا هذي ساحة الحريم...واللي يطلع من هنا معناته ما يستحي على روحه..
عبدالمجيد_يشد شعرها_: أنا ما أستحي على روحي!!
نورة:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ... إيه..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
نجلاء: مجيد..واللي يرحم والديك...لا يسمعون الشباب فشله..
ذي أم لسانين ..لامن رحت للبيت إضربه..
ولا لامن طلعوا يلعبون كورة..ويطعسون...
إلا متى بيطلعون؟
عبدالمجيد: _يترك نورة_ بعد شوي..
هذا الشباب يتلبسون...
نورة: لايحوسون الخيمة!! كلن يجدع خلاقينه...كل واحد يتسفت ثوبه بشنطته!!
عبدالمجيد: وش دخلتس بهم هي خيمتس!!
ووش شغله العمال...
نورة: تراهم بقروش!!
نجلاء: خلاص مجيد... رح لا تطلع وحدة من البنات وتقول عنك قليل أدب..
ترى أموت لو سمعت أحد يتكلم بك!!
عبدالمجيد: إيه صدقتي...يالله مع السلامة..نجلاء تبين شي قبل ما أروح..
نورة: إيه نبي الخيمة.!!!
عبدالميجد: وأنا سألتس!!!
_تخرج نورة لسانها _
نجلاء: ماعليك منه.... أبي سلامتك بس...
مجيد...ممكن أطلب طلب صغيرون...
عبدالمجيد: أبشري...
بس إلا الخيمة!!!
نجلاء: لا... ناد نصور ...شفته دخل خيمتكم...هو وأحمد...
_يشير عبد المجيد لعينيه كنايه عن كلمة "من عيوني" ويدخل الخيمة_
نورة: يالحمارة..يضربن بالبيت هاه!!وأوريتس طلعت الرقة لمجيدوه..
نجلاء: يالكمخة ماتعرفين شي أسمه سياسة...
نورة: لا..ما أعرف إلا شيء أسمه الحب!!
نجلاء: نورة..ترى بندور هنا...تبين اناديه أكلمه...وتشوفينه وتملين عيونتس منه!!
نورة: أها... إيه وش تبين بنصور وأحمد!؟
نجلاء: تجنيد عملاء...بس حلو وجهتس أحمر...
نورة:نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل اء...
_يخرجان أحمد وناصر من الخيمة غاضبين_
نورة: وراكم طردوكم!!
ناصر: إيه...أوريهم كلهم!! لامن دا فهد أخليه يلفعهم..كلهم!!
أحمد: وش تبن؟
نجلاء: حنا!! ما ناديناكم.. بس أكيد هم يبون يتخلصون منكم!!
نورة: إيه يا عمري أنتم!!
أحمد: مجيدوه.. يقول لي رح لخيمة البزران!!
نجلاء: ماعنده نظر... إسمع تبين أقهرهم...؟
ناصر: ياليت يا ندلا... بأحبث ترا..
أحمد: إيه!! بس شلون؟
نورة: تعالوا نعلمكم شلون...
********
"بعد نصف ساعة"
أحمد: راحوا كلهم.. روحن للخيمة ... أنا بروح مع عمي فيصل...
ناصر..إنتبه لا ينكشفن!!
ناصر: أفا عليك...أنا ردال...يالله وراي تعالوا...
_يدخل الخيمة ويتلفت , ثم يرى بندر يجلس في الزاوية متكأً على كومة من أكياس النوم مصفوفة بعناية, يشير له بندر بأن يأتي_
ناصر: أث...وث تبي؟
بندر_يخفت صوته_: ليه؟ تعال أبسولف معك...
ماكملت وش صار على قرية النمل اللي هاجمتوه..تراك ماكملت لي...تحمست
ناصر: أنت ثرطي ..ثح..
بندر : إيه.. ليش تبي أقبض على مجرمين؟
ناصر: لا... بث ترى نورة وندلاء بيدخلن الحين..لاتدبذ عليهن..
تراهن أوب حراميه...
بندر: ليه يدخلن...
ناصر: أثلاً خلاث... بدولهن إنك هنا...
مثكينه نورة أوب داخلة..
بندر: ناصر حبيبي أنا شرطي صح!!
ناصر: تدول انت كذا!! مادري عنك؟
بندر: مب صح الشاطرين يسمعون كلام الشرطة..
عشان الشرطة تقبض على الحرامية...وتحمي الوطن؟
ناصر: إيه..
بندر: خلاص..إسمع كلامي وقل لهن ما بالخيمة أحد...
ناصر: ههههههه... ليه...بث بثرط...؟
بندر: وشو؟
ناصر: تغبى أخاف يذعلون علي!!
بندر: طيب...
********
_يخرج ناصر, ويؤشر لهن بيديه_
نورة: إمشي ما فيه أحد...
نجلاء: مادري ناغصن قلبي...
نورة: نصور حبيبي وقف عند الباب وشف لامن جاء أي واحد علمنا
ناصر: أمرك ثيدي!!
_تدخل نورة ونجلاء للخيمة _
نورة: يووووووه ظلام ما أشوف شي!!
نجلاء: ياذهينه عشانتس جايتن من الشمس...أح شوفي.. جلسة كنب وجلسة أرضية..
نورة: أح... شوفي البنادق... ذولا إرهابيين..أبلغ عنهم!!
نجلاء: إخس... يهكون علينا ... شوفي التلفزيون بثمان سماعات...
شوفي تلفزيون صغير هناك!!
نورة: للسوني...شوفي الطبول...والطيران...صايرين طقاقات..هين لو يدخل أبوي
بذا يكسرهن على روسهم...تعالي نشوف الثلاجة..وجع أكبر من ثلاجتنا مرتين!!
نجلاء: إخس..إخس!! أشرطة اغاني...أعوذ بالله...مايدرون ذولا إن اللي يسمع اغاني يصب بأذنه حديد مصهور يوم القيامة...
نورة: صدز!!! شوفي!! وش هالخير والعز...
حمير ولا يسوون... كراتين شكلاطة...شوفي أنواع البيرة...وبايسن..بيبسي..
عصيرات طااااااااازجة!! شكلهم يضفون كل اللي بالمطبخ!!
نجلاء: نورة.... انا ماراح يغمض لي جفن لحد ما أكوش عليه...
وبأغراضه... وبالذات الدفيفدي والستيرو والطيران...
نورة: نجلاء.... تعالي _وتلتفت على الزاوية وتمد يدها لتأخذ كيس معلق مليء بالأشرطة, فتتلاقى عينيها بعيني بندر فتصرخ_
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآى
_وتركض خارجة_
نجلاء: بندر!!!!!
بندر: وأنتن يالثنتين خراب العالم كله!!
نجلاء: ليش ما قلت يا ولد!!! مو عيب تناظر نورة بدون ما تتغطى!!
بندر_يقف ويمسك بإذن نجلاء ويشدها نحوه_:
العيب الأكبر يا آنسة...إنتس تدخلين خيمة العيال...
إفرضي لو فيه أحد منهم بذا... وش بيقول عنتس!!
هذا إن ربي ستر وما صار شي..
نجلاء: أي...أي...توجع...أح...يعني وش بيصير؟
بندر: شوفي يا نجيل... تعدين ساحة الحريم أمصع رقبتس!!
والله يا نجلاء تراي منب أمزح ...تقلعي يالله...
ناصر: هيه إترك ندلاء!!
نجلاء: أوريك!! ليش ماعلمتنا؟
ناصر: أثلاً ما ثفته...هو ثعير مرررررررة ومتعبي هنا...مادريت!!
نجلاء: إيه باين متغبي هنا!!!من صغره_وهي خارجة وممسكة بأذنها_طحش...أح..
*******
"أمام باب خيمة النساء"
نجلاء: عمه يرضيتس...أخذوا خيمتنا وطردونا...
شوفي إذي حمرا منهم...
نورة: إي يمه...جلدونا والله مجيد نتف شعري بس يوم قلت بنقول لأمي نورة ..
وقال لي " هذي خيمتنا...يرضى اللي يرضى ويزعل اللي يزعل"
نجلاء: إيه عمه... أكيد إنه يقصدتس!!
أنا يا عمه ما همن الخيمة... بس جرحون يا عمه...يوم يطردونن ويقولون تقعلي...
يمه بندر مصع إذني وطردن...ونورة نتف شعره مجيد...
أم عبدالله: أوريهم!! بس صعبة أطردهم من خيمتهم اللي قاعدين به!!
ومعهم ربع مب من الديره... لو على عيالين الجماعة مب مشكلة!!
نجلاء: عمه جرحون!!مارحمون هذا وأنا يتيمة!!
أبوي مات قبل لأطلع على الدنيا, فتيتمت للمرة الأولى..
وأعرست أمي وجدعتن عند خالي برا... وتيتمت للمرة الثانية..
وخالي مات وتيتمت للمرة الثالثة..مات اللي يدافع عن..
قلت ميخالف عندي أخو يدافعن عن...ومات أخوي...وتيتمت للمرة الرابعة
صبرت وقلت أمي فرح..ماتت بعد يومين..وتيتمت للمرة الخامسة..
قلت ربي كريم... وعندي جدي ومااااااات جدي وتيتمت للمرة السادسة..
وما بقى لي غيرتس يا عمه.. لاتخلينن يتيمة وأنتي حيه..
لا تحسسينن بالضعف وإن ما أحد يدافع عن...تكفين يا عمه..تكفين طلبتس ردي كرامتي..
أم عبدالله_تمسح دموعها_: وسعي صدرتس يا بنيتي...
ولا يهمتس أكلم مجيد وأقول لهم يشدون من الخيمة...
*****
_نورة ونجلاء تسيران لخيمة الشباب_
نورة: إخس يا الممثلة... مابقى إلا آهات وتصير نهايه حزينة
لفلم..بس وشلون خليتي أمي تصيح؟
نجلاء: لأني أنا صحت.... ذكرت كل الأحزان اللي مرت علي..
نورة:تصدقين هالخيمة ماتسوى إنه تذكرتس همومتس..
نجلاء:هه.. وأنا نسيت همومي...من اليوم اللي عرفنا فيه إن أبوي ماجد مفقود
وأنا عارفتن إن اللي بعده بيكون أصعب رغم أني كنت صغيرة ..صغيرة على الشقاء...
نورة: مافيه أحد بهالدنيا صغير على الشقاء.. بس الصبر هو المكسب من كل المشاكل..مب انتي قلتي لي ذاك اليوم" لقد خلقنا الإنسان في كبد" سورة البلد 4
يوم إني كنت زعلانه عشاني امي وأبوي...
نجلاء: نورة... للحين أمتس تتخانق مع أبوتس..
نورة: ولبكرا... بس عادي هم أخذوا على هالشي.. وحنا اخذنا بعد...
نجلاء_تقترب من الشراع وتنادي_:
مجيد...مجيد.....
_يخرج عبد المجيد_:
نعم... لا تنادينن مرتن ثانية..أرسلي أحد
كلمي بالجوال...
نورة: جوالك مقفل..
عبدالمجيد: طيب وش تبين؟
نجلاء: مجيد..عزيزي... ترا عمتي نورة..تقول يطلعون من الخيمة..
عبدالمجيد: جد والله!!
أقول تقلعي وكذبي غيره..._ويدخل الخيمة_
نورة: بس..._تقرصها نجلاء_
نجلاء: أص...خليهم...عشان ما يمديهم ياخذون شي!!
نورة: صح!!
*******
تأتي نورة ونجلاء ويسحبان أم عبدالله معهن_
أم عبدالله: إصبرن.... إصبرن وه...ما أقوى ...
نورة: يمه هاوشنا... وقال عنا كذابات..
نجلاء: إيه وفشلنا عند البنات...شوفيهن يقولن عنا كذابات..
شوفي البنات واقفين بعفشهن عن باب الخيمة...
فضن خيمتهن على بالنا بيخافون منتس وبيصير لتس قدر وقيمة..
بس الظاهر يا عمة...عيال هالحين عاقين!!
نورة: يمه... تراهم ناوين شكلهم ناوين يفضون الخيمة.. ويخربونه عشان ما نستانس..
أم عبدالله: أوريهم... بس أنا أبدخل... ولا وحده تدخل يتعورنه العيالين...
ولا واحد بيمد بيده على شي!!_تضحك_ وكل الخيمة باللي به بتصير لكن..
******
_تدخل العجوز الخيمة وهي تلف على وجهها غطوتها الخفيفة, يفز الشباب,
وينظر لها عبد المجيد بذعر_
أم عبدالله: حيا الله عيالي...يا هلا ومرحبا... بأهل الإمارات...وأهل قطر..
يرد أحدهم: حياج ربي يا عمة... شحالج ..
أم عبدالله: الحمدلله... والله إني فرحتن بكم أنتم وعيالنا...
بس أنا شفت هالخيمة ضيقتن عليكم... يقولن البنات إنكم تفرشون تنامون برا..
قلت للعمال يفرشون الخيمة الشرقية...أكبر وأبعد عن إزعاج الدبابات...
يرد الاخر: جزاج ربي بالخير... ماتقصرين ياعمة...
أم عبدالله: وأهل الشرقية وش أخبارهم..وأهل الشمال..وأهل القصيم..
تراكم عيالي...مايرتاح لي جفن وأنتم منتب مرتاحين...
لا تستحون..آي شي تبونه بس آمروا...
راشد: بس يا عمه... نبي نجلس بهالخيمة...
أم عبدالله: هــــــــــــــــــو مرتاحين بذيا؟
يعني أنا عجوز ورايي ما ينفع.. بس تقل إنه حسرتن عليكم..
فشيلة من الحريم... اللي شاورتهن.. وشلون أبقول لهن إنهم عيوا...
فيصل: يمه!! لا تقولين لهن ولا شي...لا ..الخيمة الشرقية أكبر وأحسن...
يالله شباب ....
أم عبدالله: تراي قلت للعمال يجيبون القهوة لكم هناك...
عبدالمجيد: يمه!!
مانبي قهوه الساع عشر بننام...
أم عبدالله: خلاص أقول لهم ينقلون فرشكم ويفرشونه...
_يخرج الشباب الذين من غير العائلة, ويتجه راشد وأحمد وسلمان وعبدالمجيد
ويشرعون بفصل الأسلاك إستعداداً لنقل مافيها للخيمة الأخرى, فيما خرج فيصل
لينادي العمال ليساعدوهم...
أم عبدالله: مجيد!! ولا شي تمد يدك عليه!!
عبدالمجيد: يمه!! اغراضنا...
أم عبدالله: مخليتن العمال يفرشون الخيمة وينقلون اللي بخيمة البنات لخيمتكم...
عبد المجيد: بس أباخذ...
أم عبدالله: ولا شي إلا ثيابك... وكورتك...وانت لك حسابن ثاني يا الهر
بندر: مساتس الله بالخير يا أم عبدالله...
أم عبد الله: هلا والله يا بندر...
شلونك... ورا أهلك ما جو؟
بندر: تعرفين أهلي ببيتهم بالقصيم خوالي واهلي هناك!!
أم عبدالله: إي يا بندر تراي آخذتن بخاطري عليك..
بندر: أفا يا عمه...وراه وش سويت؟
أم عبدالله: وراك تغث نجيل...مب حرام عليك
مسيكينه ماله أحد...طول بالك عليه..سفيه..
بندر: يا عمه أنا ماقصدت أغثه .. بس لو نتركهن على كيفهن يضيعن..
**********
"في خيمة الشباب"
يدخل تركي غاضباً ويحمل عوده وهو مكسور لنصفين..
ينظر له سلمان وعبدالمجيد وراشد بذهول, فيجلس ثم ينفجر قائلاً:
لا..ذول مصخنه زيادة...كسروا عودي...
راشد: أنا ما أدري ذيل لو يشتغلن بالإستخبارات أحسن!!
سلمان: أحسن... وش تبي بوه زيادة ذنوب..
عبدالمجيد: للمرة الثانية!! عسى نورة كسرته؟
تركي: هالشيطانتين نجلوه ونوير الكورة!!
سلمان: أها ..إلفقة لأفقع وجهك ببوقس...لا تتكلم عن أختي..
تركي: مجيد...أخ لو ألحطهن بخيزرانه!!
تخيل دخلت الخيمة بأمان الله بعد ما أخذت إ ذن بالدخول..
يوم دخلت آباخذ العود إلتفت لقيت شرشف نجلاء مجخور..
وطالعة بعض الشعرات الملتوية..أنا بعفوية سحبتهن..
وإسم الله علي وعليك!!
أنا مادريت إلا نجلاء تصارخ ونورة تلاشط...
رحت وخليتهن وأخذت العود.. ومير تبدى نجلاء تدغدني بظهري..
وأنت تعرفني ما أتحمل ..أضحك قوة لمن أحد يلمس ظهري..
عبدالمجيد: كذا_ويلمس ظهره_
تركي:خخخخخخخ ...مجيد..ههههه...لالا..خلاص
أقول.. وبعدين طاح العود مني ولقطته نجلاء..أنا جيت أبلحقها أباخذه منها..
بس وقفت البرميل نورة_يضربه سلمان_آي.. ياخي ماكذبت..
وصارت جدار الفصل العنصري بيني وبين نجلاء..
وبلمح البصر قالت نجلاء ياااااااااااااااااااع وضربته وإنكسر نصين..قدام عيوني..
راشد:ههههههه..أحسن أحد قالك تمد يدك على حرمه...
عبدالمجيد: إيه راشد تعلم من الدرس..
سلمان: أي درس؟
راشد: درس المطالعة برابع إبتدائي...والحين كلنه مقهورين من ذيلا..
سلمان:ههههههه...آخذين الكشافات حقاتي...والسماعات حقات مجيد..
والسوني والأشرطة حقت راشد... وكسروا عودك...مجرمااااات
عبدالمجيد: ولأدهى والأمر إنهن طردننا من خيمتنا...
تركي: لازم نأدبهن...
سلمان: يعني شلون...
تركي: أنا أقول لكم..._يدخل فيصل وبندر_
فيصل: وش عنده مجلس الأمم المتحده منعقد...أشوف التأثر بادي على الوجوه..
وشو ذا...عودك من كسره..يبي له حبه راس؟
تركي: أنا كسرته...انا تبت..وهم متأثرين عشاني...
بندر: إيه يا خوي وش تبي به...مير تعال تمشى معنا...
تركي: بتبعدون؟
فيصل: إيه بنمد شوي على رجليننا..بتجي؟
عبدالمجيد: لا... بنجلس نتحراكم...ملل عقب مارحوا أغلب الشباب..
فيصل: أتوقع يحظرون العرس وبيجون..
تركي: مابقي إلا يوم ومن بعده بنمشي...
بندر: ما أحد يفوت هالمخيم لو بقي ساعة..
_ويخرجان_
تركي: أول شي....نبدأ بـــــــــــــ......


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

"الجزء الخامس عشر"

راشد: يوووووووووووه أنته ماتعرفهم..مستحيل وحده بترضى تسويها معانا..
عبدالمجيد: لا...والله فكرة جهنمية...تركي ... أهنئك ...
تركي: بس عليك تقنع وحده تعلمنا...بس أهم شي يعتمد عليها...
راشد: نجلاء...أحسها بتنفع...خبلة..
عبدالمجيد: لا...نجيل ممكن تنقلب علينا...لا تأمنه..اليوم عطتنا درس بالدهاء..
تركي: .............نواعم تخاف...ليلى ألعن...مين ..إيه عذبة!!
راشد: أنت مينون..
عبدالمجيد: كــــــــــــــــــــــــــفــــــــــــــــــــــ ــــــو...
عذبة ممكن تساعدنا...ماعليكم خلو الخطوة ذي علي...
_في خيمة البنات_
نجلاء ونورة يلعبن بالسوني..ونواعم ونجود وليلى وغيداء وغدي_بنات اقاربهم_
يرقصن, عذبة تدخل من الخارج وهي تضحك...
نواعم: ياربيـــــــــــــــــــه مانعدم هالضحكة..إيه..ردي عذبة الأوليه..
عذبة: هاه...ما أسمع..وطي الستريو شوي...
نجود: وش عندتس تضحكين؟
عذبة: ههههههههه...تركي الله يخس بليسه..هوووووه..ياربيه قطع تسبدي..
نجلاء: عذبة...شوفي كراش!! السيارات..
عذبة: الله...بعدكن انا بلعب...هاه..
نورة: لا... أنا ونجلاء..بعدين نجلاء وانا وبعدين انا ونجلاء..وبعدين نجلاء وأنا..
وأنتي إرقصي مع البنات...
نواعم: ليه..وش عنده تروك..ياخبله هالولد..ماشفتي شي...
عذبة: منقهر ويشكي من العفاريت الثنتين.. كسروا عوده...
نواعم: عمى!!! كلش عاد ولا أخوي...
أنتي يا نجيل وش سلطتك على أخوي..
نجلاء: يووووووووووه بدت ذي الثانية...قلتيه اخوتس...هذا سبب وجيه إني أتسلط عليه...لفي...
يا الكمخة راحت علينا_تصرخ في نورة بسبب تضيع فرصة في اللعبة_
نواعم: ها ها ها تصدقين عاد دمك خفيف...
نجلاء: بنت عمتس طالعتن عليتس..
نواعم: بسم الله علي أصير بنت عمتس!!!
نجلاء: لا والله وأنتي الصادزه بسم الله علي أبوي اللي بيصير أخو أبوتس...
من زينكم !!
نواعم: عن الغلط!! والله لأخليك تندمين....
ليلى: أنتي وش فيك...بدينا بالنقرة والهواش...
وأنتي تراك دايم مسببة قلق...دايم دوبك من دوب هالآدميه!!
نواعم: لو ما هي رضيعة فرح كان أدبتها...
نجلاء_بلا مبالاة مصطنعة_: مو حليب فرح اللي مخلين للحين ما واسيتس بالتراب..
نورة: ماعليتس منه.. خليه ...ترا قريب الفوزة..
عذبة: نواعم حبيبتي قفلي الباب هذا...
وأنا بقفل الباب ذا...وأنتي يا نجود قفلي الباب ذا..
إربطوهن زين..
نجود: ليه خايفة...طيب ليش نربط اللي من عند الحريم؟
لو نربط هذا ونخلي اللي من عند الحريم...
عذبة: لا...أنا قلبي مو مرتاح..وبعدين اللي من عند الحريم قريب من خيام العمال..
مو مطمنه...وهذا الباب عند العيال والعيال صاحين...
غيدا: زين بنات انا وغدي بنروح ننام...
نواعم: ليه...تو الناس بدري...وبعدين مو كنتوا بتقعدون للفجر..
غدي:لا..لا أنا .. أمي قالت تجن الساع وحده وشوفي الحين وحده ونص..
أخاف تزعل.._وتخرجان بسرعة_
نجود: تراتس خوفتيهن...
عذبة: بنات وش رايكم أققص لكم قصة...عن عن عن الجن!!
نجلاء: ياسلام....بطفي السوني..بس شوفي ترا اليوم بنام جنبتس..
نورة: الله ... وأنا بنام جنب نجود..
نواعم: لا...عذوب ترا الأطفال بيخافون....
عذبة: لا... لازم يسمعون عشان يقرون وردهم...وخصوصا إن الجن يكثرون بالبر..
_تحلقن البنات حول عذبة وهي تقص لهم قصص مرعبة عن الجن_
_خلف الخيمة_
تركي يمسك بخيزرانه ويؤشر لراشد عند مولدات الكهرب,
ويؤشر لسلمان وعبد المجيد , فإنطلق الإثنان نحو شبك الأغنام, وأقبلا يسيران
مجموعة من الخراف وتوقفا بعيد عن الخيمة بحوالي عشرين متر...
وفي هذه الأثناء كانت عذبة تقص أكثر أجزاء القصة رعباً.._:
والبنت تسمع أصوات حيوانات غريبة وراحت تصارخ محد يسمع صوتها..
الجن مانعين الصوت يوصل لأحد من الجيران...وتسمع الصوت يقرب..ويقرب..
نورة_تصرخ_: عذبة!! إسمعن صوت غريب..
نجلاء: يمـــــــــــــــــــــه ...
أحد اليوم مسوي شي غلط..
نجود: يمه... وحنا مشغلين طق في نص الليل ...
عذبة: إيه ترا الشياطين تجمع لامن سمعت الطق...
ليلى: إيه وبعدين شصار عليها؟
عذبة: ولأن الجن ما يبون أحد يشوفهم...طفوا الكهرب عليه ودخلوا...
_خلف الخيمة _
أشر تركي بكلتا يديه لراشد ففصل الكهرب الذي يصل لجهه
خيمة البنات, فصرخن البنات جميعاً بذعر بالغ_
نورة: يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــه!!1
جو..والله جو... يمه جو..نجلاء..كفخيهم...
نجلاء: يمه...ما أقواهم بالكارتيه... بسم الله بسم الله..
الله لا إله إلا هو الحي...
نواعم: دخيل الله عليكم خلونا نطلع...
عذبة: بنات ...شكلهم الجن...فصلوا الكهرب ... بيجون الحين..
بنات قريتوا وردكم اليوم..
نجود: عذبة...وش هالخرابيط!! الجن أصلا يخافون منا...
نورة..لا تخافين...لا تخافين.. ترا هذا أكيد الماطور خرب...
_نورة ممسكه بليلى وتبكيان جميعاً
_في هذه الأثناء سمعن صوت غريب قادم من خارج الخيمة..
والصوت يقترب أكثر فأكثر..._
صرخت نورة: جو!! جو!!
بسم الله والله شوفوهم ..عند عند عند الباب .. ودون لأمي..
أبنام عند امي...
نجود..طلعين..
_تصرخ نواعم من عند الباب المطل على ساحة النساء, عجزت ان تفتحه..
إلتفتت فرأت أجرام غريبة تدخل الخيمة_
نواعم_تصرخ وتقفز قفزات متتالية في مكانها_: والله الجن جو!! دخلوا ...
دخلوا... بسم الله الرحمن...
نورة: أعوذ ببرب الفففلق...أعععععععوووووذ...
نجوووووووووووووووووود...
إفتحي الباب اللي عندتس!!
نجود: عيا يفيتح مسكر من برا...
_وحدث رعب شديد في الخيمة , فأصبحت الخراف مرعوبة تفر من مكان لآخر
وكذلك البنات, وقمة الرعب حين تصطدم بأحد منهن... وحين تهم أحد البنات بالفرار,
تتلقى ضربات موجعة بواسطة عصى رفيعة عند الباب...
نجلاء: يمه !!! شيخ الجن واقف عند الباب معيي علينا نطلع..
نورة: عذبة...ليش ساكته...بموت...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
نواعم: خروف!! والله خروف... بنات هذي خرفان مب جن!!
ليلى: خرفان ولا جن وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآحد
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآ
نجلاء: خرفان!!! إيه خروف..وهذا بعد خروف!!
وه وقف قلبي...
نورة_تمسك بنجلاء_: تعالي هشي الخروف مادري الجني...آآآآآآآآآآآآآآ
وخر..وخر.. ياحيوان...
ليلى_تبعد يد نورة_: أنا بطلع أبطلع وخلي شيخ الجن يسوي اللي يبي!!
تركي_وهو يسدد(لحطات)ضربات مؤلمة ليلى:
شيخ الجن... آآآآآآآآآآآآآآآآآع...إدخلي..
ليلى: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي..يمه..يخرع كله فرو!!!!
_في هذه الأثناء كانت الفرحة تعم الشباب, وعذبة مستغرقة بالضحك,
تركي يسمع صوت من خلفه ورأى الشباب يهربون بسرعة ,
فرأى فيصل وبندر يركضون لخيمة البنات, فرمى الفروة التي كان يغطي بها رأسه,
ودخل للخيمة..
فيصل: وش بهن؟ الله يستر..
بندر: وأنت يالله تمشي اركض...
فيصل: هالحمير ذولا وينهم عنهن..معقولة ما يسمعون صراخهن..
بندر: شف الكهرب مطفى... شكل الماطور خرب..
هه..طلع خروف!!وش السالفة..
_دخل فيصل وبندر للخيمة, فسمعوا أصوات الخراف تتداخل بأصوات صراخ البنات_
بندر: وش بكم...وش جاب الخرفان بذا؟
فيصل: هررررررررر...والله إن كاني أعرف فهو الجني..مجيد..
_يخرجان الخراف ويهدآن من روع البنات_
بندر: وش هالصراخ رأس ماله كم خروف...
فيصل: أح ..من وطيت..؟
عذبة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي ...رجلي..
فيصل: ههههههههههههههه ... هرررر..نورة..تصدقين أحسبك خروف...
نورة: وجع إن شاء الله..
نواعم: عم!!! متأكد إنهن خرفان؟
بندر: لا جن..أكيد خرفان ... وش رايتس..؟
_في هذه الأثناء تضيء المصابيح...ويتقافزن البنات ليتغطين بأقرب شرشف لهن, وهن متقرفات من وصخ الخراف..يصد بندر ويخرج فيتبعه فيصل,
تشيعهما دعوات البنات, وقهقات عذبة, فيلتفت فيصل قائلاً_:
أنتي الراس الكبير حقهم ...صح!!؟
نورة: إيه يا عم هي اللي خوفتنا بقصة الجن...ومبسوطة الحين..
عذبة: أووووووووووه..ياربيه بطني وجعن...ياربيه أشكالكم تضحك ..تضحك..
فيصل: والله إنتس تستاهلين طراق...
عذبة_بغضب مصطنع_: أنا؟!!
فيصل: لا...نورة اللي تتهمتس ولا أنتي دابتن سليمة ماعليتس من أحد...
عذبة: أشوا...لا عاد ...ما يكفي إنك وطيت رجلي..ولا إعتذرت..
فيصل: آآآآآآآسف يا عمري حقتس علي ولا تزعلين...
نواعم: أووووووووووووووووووووووووه..
ليلى: لا..مايمديني..
نورة: فيصل ... ما أسمعك تقول هالحتسي إلا لأمي نورة...
وش حيت عذبة؟
نجود:نورة!!!!
نجلاء: معليش يا نورة ..بس سؤالتس غبي جداً...
فيصل: وهو كذلك...
_ويؤشر لأحد البنات التي تتغطى بعباءة مغبرة وتجلس بزاوية وتلزم الصمت_
مين ذي؟ لاتصير من الجماعة وهبلوا به الشياطين!؟
نجود : ما أدري بس كلنا موجودين ...مادري مين هي..
نجلاء: إيه يمكنه شيخ الجن؟
فيصل_يقترب من المرأة المتلفعة بخمارها_:
حيا الله المرة..من أنتي؟
أنا أبعتذر نيابتن عن الشباب...
وراه ما تردين...
تتبعة نجلاء, ونورة فتنحني نورة وتسحب غطاءها, فضحكت..
فيما تمسكت المرأة أكثر بخمارها..
فيصل: من أنتي يالمرة ولا أبفتشتس...
ماعليش بس حنا ما نلفي حريمن ما نعرفهن على بناتنا بالليل...
_ويسحب الغطاء, وإذ به تركي_
تركي: والله كلهم معي....وخر وخر...
نورة: وين الخيزرانه اللي كانت معك...
نجلاء: هه..خوذيه وإبردي تسبدتس...
فيصل: وعلى كيفكن...
ما أحد منكن يمد يده...
تركي: هلا... بالغالي... بعدي والله عمي...هم اللي بادين الشر..
فيصل: ما يأدبه غيري...
تركي: طيب...عموا نتفاهم!!...بالهداوه...شوي شوي على البدي والله غالي...ماركة!!
فيصل: بشققه بالعقال على ظهرك يالهيس!!
_ويجره بقميصه خارجاً من الخيمة ويدخل خيمة الشباب الذين تلقو ا
لحطات من عقال بندر_
عبدالمجيد: إنحش...!!تروك إنفذ بجلدك..
فيصل: لا... بتتأدبون كلكم...بس لحطتهم بالعقال...
بندر: وه الكثرة تغلب الشجاعة...
راشد: عسى تبي تطقنا ونسكت لك...إهما اللي نوو النية القشره..
فيصل: بس مو تسون كذا إفرضوا لو سمعوا اللي بالمخيم..
لو وحده منهم فسخت عقله...مايصير...
بس والله عليكم خطة...شي!!
بندر: لا..أحسن إشكرهم... هذولي حريم والتمرجل مب على الحريم..
صح مقالب تسوونه ببعض..ماعليه..بس الحريم لو مهمن كانن
شريات لازم تحملونهن...ولا ليش أنتم رجال!!!
سلمان: والله إنك صادز... بس والله أجرمنا بهن...يستاهلن....ههههه
مجيد...تتوقع يشكون لأمي نورة....
عبدالمجيد: لا...هذي النشبة اللي ما فكرت به...
وش يفكنا عاد؟
وبعدين بندروه ترا مب من حقك تمارس دورك الأمني والتأديبي علينا!!
ترا ما بيننا وبينك شي...كله سنتين...مب عمرك 24 صح؟
أحمد: من هو صغير وهو تقل شايب؟
بندر: الرجال مب بالعمر يا شيخ........
فيصل: صدقت والله....
تركي: طيب .......... فهمنا...خلونا ننبسط بالإنتصار العظيم..
أهم شي لحطتهن...ههههههه....بس الخسارة خرب فتفت علينا!!
************
"
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:00 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد شهرين"
"في غرفة ليلى"

عذبة: ليلى!! منتب رايحتن اليوم معي ...
أم أفنان عازمتن ماما أمينة... أشوفتس مبردة..
ليلى: لا... أبروح للسوق... نازل موديلات جديدة...
عذبة: خير إن شاء الله...بس ...بتروحين للسوق...!!
أقول لتس ماما أمينة...وبعدين منتب رايحة للسوق لحالتس...
ليلى: أوف....إسمعي من الآخر...مالي خلق عجز...
وبكلم نواعم ولا نجود وبروح معهن...
_تدخل نجلاء وترتمي على سرير ليلى بقوة_
ليلى: أح...كسرتي السرير...
نجــــــــــــــــــــــــــــــلاء...إصابة جديدة!!!
نجلاء: مجرد كدمة بسيطة...إسبوعين وهي ماله أثر...
عذبة: ياعمري انتي تروحين للنادي
وتتكفخين وتجين...مايصير..
نجلاء: عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــادي...
أي رياضة تمارسينه تصيرين معرضة للأخطار..
عذبة: بس هذا خطر عليتس...
نجلاء: لا...مو خطر..
الكاراتيه مثل أهلتس...
يربونتس ويعرضونتس لأخطار وآلآم
عشان لمن تواجهينها بدنياتس ولاك تعرفين تتعاملين معها..
ليلى: بتروحين للزفت..
عذبة: ليلى!! وش هالأسلوب؟!!
نجلاء: إيه العزيمة...ودي بس بعد الإصابة..
لا...أستحي أروح مبقسة
عذبة: كلمي الكوافير تجي تخفيه...وش يبي له!!
نجلاء: ما أحب ألبس أقنعة...إذا تسمحين لي أبقعد..
ليلى: لا... وش رايتس نروح للسوق....؟
نجلاء: انا مالي خلق بقعد بكافي... ولانيب متحركة...
وبآخذ نورة معي...طبعاً إذا وافقت الحكومة...
عذبة: بس ماما أمينة تسأل عنكم..
ليلى: قبل شهر كانت عندنا...يالطيف....!!
نجلاء:إعتذري لي منهم قولي تعبانه..جاية من النادي...
**********
"في منزل أفنان"
البيت بسيط, وفناءه مبلط ونظيف , فرش بآخره زولية متوسطة ,
ضمت الجيران القدامى والمغتربين المتحابين..
أم جمال ومدام أمينة وعذبة وأفنان إستجلبتهن الذكريات..
أم جمال: يوه ... وين إنشقت الأرض وبلعتك يا وخيتي..
د. أمينة: شو بعمل أختي.. ما زوجي هدد بالقتل...
يوه أيام مرقت علينا ..ربي ما بيعدها..يارب..
عذبة: كل هذا بس عشان أخوه ناشط؟
د.أمينة: وأكتر... والله بنفسي خبركم عن مكان تواجدي..
بس خفت...خفت إنوا يعرفوا وين محلتنا أحسن يضايقونا..
أم جمال: والله فرح ماتت وما خلت مكان ما سألت عليكم فيه..
أفنان: الله يرحمها...
عذبة: يالله بأمان الله بروح... عندي شغل الدنيا متكوم على راسي..
أفنان: وجع عذبة!!
خير إن شاء الله...مايصير..تو الناس...
أم جمال: والله مايصير... ولا كملتي بيالتس عقب العشاء..
تراي هه أنا اللي مسويته... ومقلله السكر عشانتس..
د.أمينة: شو!!! خلص
ما بخطب أفنان لوائل... ليش الماما بتعمل الشاي وأنتي
بس تتحكي مع الشقية عزبة...
عذبة: إيه ما تنفع...
أم جمال: لا والله بنيتي ما ثنت رجلها بهالبيت..
ياعمري كنس وطبخ ...
وملابس إخوانها ..
كل البيت شايلته...
بس يا عذبة إجلسي لو شوي...
عذبة: والله ودي وأنتي أعرف الناس بي...
لامن ماصار عندي شغل جيت وطولت..
بس والله فيصل مكدس أوراق الدنيا على مكتبي..
والشغل شاد هاليومين...
والواجبات للحين ما سلمتها...وحالتي حالة..
د.أمينة: خديني على منهجك...بدي روح...
عندي دوام بكرا...وما بحصل أتأخر...
وشغلي زاف..
أم جمال: ربيع النفس هواها...
بس أنا ودي تعللون معي ..
لكن إن صار بيضركم أنا هونت...
مع السلامة..
*********
"في السيارة"
د.أمينة: عذبة...... معلش بس بخاطري أسألك...
كيف توفت فرح.. وولدي سعود؟
عذبة:........................آآآآآآآآآآه...
توفوا... وكلش مات معهم...
د.أمينة: لساتي مو مصدقة...
بحس كأني بحلم ..بكابوس...وفيوم بصحى منه...
عذبة: كابوس... ليته كابوس...
ماما...أنا كنت مبسوطة على الآخر بجنيف...
وبعدين ما أدري ..حسيت بشي مسك صدري...
شعور غريب...
أخذت التليفون ودقيت على رقم سعود...
مقفل..
وأمي...
مقفل.....
كلمت البيت...ردت علي وحدة ما اعرفه...
وقالت لي غلطانة...بعد ما عرفت إني عذبة...
رديت ودقيت على البيت مرة ثانية..
ولا أحد يرد... وبعدين صار مشغول...
جلست شوي ودخل علي مشاري...
وقال" عذبة... سعود صار عليه حادث وهو الحين متكسر..
بس يبيك جنبه"
حسيته يكذب علي بس حاولت أصدقة...
وبالطيارة قال لي إن سعود تعبان...
وأمي تعبانه...
قمت أصرخ عليه وأنا بالطايارة أقولة"
سعود...سعود...تعبان... ولا مات..."
ويم سكت عرفت إنه خلاص...
ماراح أشوف سعود ثانية...
مادري...حسيت بي قوة غريبة...
ما بكيت...ماصرخت...ما قلت شي...
سكت... وتمنيت لو الطيارة تطيح...
وأموت ولا أعيش حياتي بلا أخوي...
وتوامي... وصديقي...
مر قدامي شريط الذكريات...
من حنا صغار... لعبنا وضحكنا وشقاوتنا...
كنا ثنائي دايم مع بعض...نزعل جميع ونرضى جميع...
ولا يحب أحد أنا أكرهه ولا يكره أحد أنا أحبه...
وأنا كنت مثله... بس كسرت هالقانون يوم تزوجت مشاري ورفضت فيصل..
عارفة ماما أمينة... أنا ندمت على زعل سعود...قبل لايموت...
وندمت عليه أكثر بعد ما مات...
مات سعود..إيه مات.. وإنتهت أشياء كثيرة بموته...
أهمه الأمان....
نزلت من الطيارة وأنا أحس حالي مع الناس ولانيب مع الناس...
شفت فيصل جاي ياخذن من المطار...
حسيت إنه سعود...إنه اللي بقى لي من سعود...
ماحسيت بحالي إلا وانا أسأله مات سعود...؟
وبعدين مادري ...ماصحيت إلا وأنا بالإسعاف...
عرفت بعدها إن أمي تعبانه وإنه كانت معه بالسيارة ...
حمدت ربي إني أقدر أشوف امي وأشم ريحته....
قويت نفسي ودخلت عليه...
وماقلت له إن سعود مات...
بس هي عرفت من عيوني...
إيه فهمتن...قرت كل شي...كل شي...
وبكت...ضمتن وبكت...قالت لي إني انا بمكان سعود...
وإنه عارفتن إن حالته مستحيل تعيش...
ماما أمينة....تعرفين وش سوت؟
مسكت يدي وضمته لصدره...وحاولت تحبه
بس ماقدرت...تدرين ليش...
تدرين ليش ماقدرت؟
عشان الليات الموصلة باثمه
وخشمه...منعت يدي توصل ...
يومها ..عجزت ...عجزت أتصور شي يقدر يمنعن من أمي...
ضميته لصدري...والله إن مافرق بيننا إلا الأجهزه...
ضميته وبكيت...بكيت...ودخلت يدي بشعره...
بس حسيت إني أوجعته تدرين ليه...؟
لأن شعره مليان جروح ودم ...يدي مادخلت بين خصلاته...
ما أدري ليه كل شي هناك كان يحاول يمنعن من أمي...
يمكن كان الوضع هناك تمهيد لبعدي عن أمي طول عمري...
مدام أمينة: له...عذبة ماتبكي... وحدي الله...
عذبة: لا إله إلا هو...الدايم الكافي...المتكفل بعبيده...
ماتصدقين ماما لو قلت لك...أمي ما بكت..
بس رصتن على صدره...وقالت:
" عذوب...لاتصيحين...مافيه وقت للصياح...
بنيتي الدموع لاتبني ولا تربي...الدموع حيلة العاجز...
قومي ودي أشوفك عذبة الأم...
اللي بتصبر خواته وتهتم فيهن...
أنا مودعة...مودعتكم مع سعود.."
حسيت يوم قالت هالكلام ولا كأن أحد عطان كف...
رفعت راسي تمنيت إني أكون سمعت غير هالكلام...
وصرخت فيها:
يمه...لاتقولين مودعه...الله يخليك لنا...
جعل يومي قبل يومك...
مدام أمينة: يا قلبي عليك يا أختي....
كنتي حاسة!!
عذبة: بعدين مسكت يدي...وشدته بيده وقالت:
" عذبة...أخواتك...أخواتك يا عذبة...
لا ينضروا بعدي...
نجلاء... هذي الأمانة يا عذبة ما تفرطي فيها...
ولا تعطيها لمين ما كان.... إلا في يد زوجها...
لا تضايقيها...لا تزعليها...حني عليها..
ناصر يا عذبة ما تقسي عليه...عوضيه عني...
لا تحسسيه بفقد الأم مثل ما فقد أبوه...
وأبوكي يا عذبة...تمنيت أشوفه قبل ما أموت...
لكن يومي أقرب مما تصورت...
عذبة...إذا رجع أبوكي قلي له أني أحبه...
أحبه من كل قلبي...
وإنه هو الوحيد اللي أسعدني وعوضني عن حنان أمي ...
كان ودي أقوله هالكلام بس...
الله كتب إني أموت قبل لا أشوفه...
عذبة...إذا رجع ماجد..قلي ...له...
يتزوج...."
مدام أمينة: يا قلبي عليها....
عذبة: هذي آخر كلمة سمعته منه...
سكتت وبعدين راحت بغيبوبة...
وبعد ساعة وشوي طلع الدكتور يقول لنا توفت...
توفت فرح...إيه توفت...
تبكين يا ماما... !!!؟
تدرين إني ما بكيت...
جلست بزاوية تحت الكراسي...
وضميت رجولي وحطيت راسي على ركبي...
وصرت أشوف الدنيا تمر من حولي سريعة...
أشوف الناس تبكي وتصرخ وأنا ساكته...
ترن بإذني كلماته... حسيت برجفة...
وخوف...حسيت إني طفلة ضيعت أهله بالحرم...
ومالقتهم...وحوله شحادين...وحرامية..أو هي يتهيأ له إنهم حرامية...
حسيت نفسي بدوامة من الخوف والرعب...
صرت أغمض عيوني ما أبي أشوف اللي حولي...
وكأني النعامة لمن تدس راسها بالتراب...
وكل ما زاد خوفي زاد شدي لرجليني على صدري...
بعدين لمن شفت جدي ...جاي لمي ...
حسيت إني لقيت الأمان...
رميت رأسي على صدره وصرت أنتفض...
جلسن على رجلينه وصار يقرا علي قران وينفث علي..
حد ماراحت النفاضة ونوبة الرعب تدريجياً...
ورحت وقفت للعزاء...
ووقفوا معي أهلي...عماني...وعمتي وجدتي...
وخالتي وزوجة خالي وبناته...
ما أدري كنت بالعزاء مع الناس ولا ني معهم...
جاء كثير من صديقات أمي من الطبيبات والطالبات...
والمريضات اللي عالجتهم...
كلهم كانوا مفجوعين...
تصدقين يا ماما أني إنبسطت يوم شفت الناس كلهم حزنانين عليه..
حسيت إن تعبه وجهده ماراح سدى...
وإن الناس لسى به خير... وتقدر المعروف...
*********
"في غرفة عذبة"
أسندت رأسها على الوسادة...حاولت أن تنام...ولم تستطع...
تنهدت ثم جلست..رفعت رأسها ونظرت لكومة الأوراق والمستندات...
أشاحت بوجهها, فتحت الدرج وأخرجت صورة زواجها تضم أمها وسعود وهي ومشاري, إبتسمت...ثم أحضرت قلم أسود وطمست على صورة مشاري..
تمددت مجدداً ثم همست:
ياربيه...اليوم ولهانه عليكم...ولهانه حيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل..
يمه...بعد شهر ملكتي...سعود حبيبي إرتاح بتزوج فيصل...بس ما ودي ...
فيصل مب اللي على خبرك...مابيـــــــــــــــــه...
يووووووووه وش هالنشبة...
رفعت سماعة الهاتف وإتصلت بأفنان.._
أفنان: ألو.......
عذبة: السلام عليكم...
أفنان: وعليكم السلام...عذيب وش عندتس...وش تبين؟
عذبة: أبي سعود...أبي أمي...
أفنان: ...........................حبيبتي إقري المعوذات ونامي...
عذبة: طيب شسوي...ولهانه عليهم...
أفنان: إدعي لهم....
عذبة: أفنان....ما أبي أتزوج فيصل....
أفنان: آها...يعني من الآخر متضايقة من سالفة فيصل..
عذبة: يوووووووووه...لو فيه سعود ولا أمي مادقيت عليتس...
إفهميه عاد وفكين منه...
أفنان: قالوا لك أم عبدالله أنا؟
عذبة: والله خايفة من هالزيجة....وينك يا سعود..
أفنان: لو فيه سعود كسر خشمك وزوجك إياه...
عذبة: لا...سعود حبيبي ما يسويه...
أفنان: طيب....كلمي فيصل وقولي له ما أبيك بالعربي الفصيح..
عذبة: أخاف منه....وبعدين على بالك هو ما يدري إني ما أبيه...
أفنان: تبين شوري... دقي على أحد يقنعه ...نجود مثلاً..
عذبة: يعني بيسمع كلامه؟
أفنان: لا...بس هو عنده كرامة...بيستحي قدام أهله إنه يبي وحده ماتبيه...
عذبة: إي والله إنك جبتيه..............
أفنان: الحين أقدر أنام....؟
عذبة: إخمدي يا برميل النوم...أنتي ماتشبعين نوم...؟
أفنان: لا...تصبحين على خير...
عذبة:وأنتي من أهله...سلمي على مامتك...
_إتصلت عذبة على جوال نجود_
نجود: هلا وغلا...
عذبة: السلام عليكم...
نجود:وعليكم السلام والرحمة....وش عندتس متصلة..
تصدقين توقعت جوالي بينسى رقمتس...
عذبة: وش عندتس للحين مانمتي...
نجود: عندي شيتات بالهبل...
عذبة: الحمدلله اللي نجان من الهبل...
أنتي صاحية لحالتس...
نجود: لا.... فيصل داعس راسة يحسب ويربط...
ومجيد منبطح عنده يقربع معه...وش هالشغل اللي عندكم...؟
عذبة: .......إيه عشان المشروع...لا بس واجهنا مشكلة بالعمال...
إن شاء الله فيصل يفك الأزمة..
نجود...أقدر أكلمتس بموضوع...تكونين لحالتس...ولا تدرين تعالي لي..
نجود: أبجي بس جهزي القهوة...ولا تدرين بجيب زمزميتي معي...
عذبة: أيا العجوز ماتمشين إلا بهروين
************
" في الصالة"
نجود: خير ... وش عندتس؟
عذبة:............................شوفي نجود أنا بطلب منك طلب صغير...
وأنا متأكدتن إنتس منتب رادتن....
نجود:وشو؟
عذبة: قولي لفيصل يدور نصيبة مع وحدة ثانية غيري...
أنا ما أبيه...
نجود:................................طيب انتي قولي ما أبيه...
ولا يعني مراعيته ماتبين تفشلينه قدام الناس!!
عذبة: لا... بس حنا أهل... فيصل بيقدر موقفي..لكن أهلتس
لا..بيزعلون...وخواتي بعد بيزعلون...أنتي عارفتن قدر فيصل عندهن..
ولو هو اللي ما يبين يصير اهون لآني مطلقة ومعه حق...
لكن انا بصير بنظرهم متعجرفه و...
نجود: وأنتي كذلك.......
عذبة:...................نجود انتي تقولين هالكلام!!!!
نجود: أجل وش تسمين هاللي تسوينه...إنسان تحمل إهانتس له..
...وقف بيوم زواجتس زيه زي أخوتس..
ويوم إحتجتي له وافق إنه يتزوجتس وينسى كل شي..
ويركض بشغلتس الليل والنهار ولا تقل فلوسه هو...
وش تسمين هاللي سواه واللي أنتي تردين عليه فيه...
عذبة: مثل ما تسمين رفضتس الزواج...
أربعة من أحسن الرجال تقدموا لتس ورفضتيهم...
علشان واحد مات...ولو كان أخوي...
كلنا نتصرف تصرفات تنبع من قلوبنا ...
رغم إيماننا العميق إنه غلط..إلا إننا نستسلم له...
صح!!
نجود: لا...لا تكذبين علي يا عذبة وتقولين إن حبك لمشاري هو اللي يمنعتس
تتزوجين فيصل...أنا أشوف بعيونتس شي ثاني...
أشوف كره وإحتقار لفيصل...أنتي وحده تكره اللي يركض وراه..
وتحب اللي يبعد عنه...إنتي تحبين النجوم وتكرهين الثمر...
أنتي تكرهين فيصل عشانه يحبتس من قلبه...
ومخلص لتس..أنتي تنتقمين من اللي سواه مشاري
بفيصل..فيصل ماله ذنب...ماله ذنب...
عذبة_تبكي_: حرام عليتس تتكلمين بمثل هالكلام...
هذا وأنتي أقرب الناس لي...
أنتي اللي أبيتس تساعدينن طلعتي بهالشكل...
نجود: لاتصيحين...الدموع مولايقه عليتس...
مو أنتي عذبة القوية...اللي ما تتنزل لأحد...!!
ما تخدعن دموعتس...
تقولين أنا أقرب الناس لتس وأنتي حتي السبب الحقيقي لطلاقتس ماقلتيه..
بعد الطلاق إعتبرين وحده بعيده كل البعد عنتس...
وكأن طلاقتس أنا اللي متسببه فيه...
من بعده وأنا آخر إنسان تشتكين له...
آســــــــــــــــــــــــفة
لكن عمي اعز من إني أزعله بسب وحده مثلتس...
عذبة: نجود!!!
مايعني إني أبعدتس من دائرة همومي إني إعتبرتس بعيده..
كثير مشاكل ما كنت أقوله لأمي عشان ما أزعله...
أنا ما أبي الهم اللي بي يسكن أحد غيري...
نجود:وافنان .........ولا فنو مو أحد؟
عذبة: أفنان مو من لحمي....أفنان تزعل عشاني لحالي
ماله دخل إلا بي أنا...
الناس اللي بشكي منهم ما يصيرون له...
ولا تحس فيهم...عشان كذا...أفنان ماتحس بمقدار الألم اللي يسكنن...
واللي أنتي بتحسين فيه مثلتس مثلي لو بقولتس..
نجود... لاتظنين إني نسيت صداقتي معتس...
لكن أنا نفسي فيه أشياء إنصدمت به ... وجرحتن...
تمنيت إني ماعرفته....أشياء لو ماكنت عارفتن به...
كان انا الحين مرتاحة...إفهمين يا نجود...
نجود: يمكن!! بس على عمي فيصل تحطين حرتس..لا..
عذبة: فيصل راس البلا.... والبلاء كله منه...
نجود: وش سوا؟
عذبة: آسفة.... خلاص...أنا متعجرفة وأكره الناس اللي يحبونن
وأنتقم من عمتس باللي سواه لي مشاري...
حقتس علي إذا زعلتس...
تصبحين على خير............
نجود: عذبة!!!
عذبة:وراتس شيتات....روحي سويه... والبيت بيتس...أنا تعبانه برقى أنام...
************
................................................

"في غرفة عذبة"
أخرجت ورقة وكتبت عليها:

ليه انكسر ... مثل القزاز ..
كل مرةٍ .. أبوح همي .. وتسمعه
ياصاحبي .. وش حاجتك .. في غرشةٍ
طاحت شظاياها بيدك ..
وش حاجتي .. فما تجمعه ..
لي صاحبٍ .. كل مااشتكيت ..
همي عليه
دايم يجرح اصبعه ..
واصاحبي
الشكوى بها ذل ..
حدٍ رهيف .. أنما جرح يقتل ..
الشكوى ماتلبس ثياب..
عريانةٍ ماتلبس ثياب ..
في وجه راعيها ..
أموت أنا لو قلتها .. وأموت ابخفيها ..
ياهيه .. وان كانك رفيق
قم دلنى .. على طريق ..
ماهو يوصلني لطريق ..
عن يمةٍ .. غير الجهات الأربعه ..
اطلق حبال الليل .. خل الظلام يسري ..
المركب اللي كل مافل الشراع .. قلنا بعد بدري
ابي .. اوقظ النوم .. وأهدهد اسهادي..
أحفر في رمل وسادتي .. قبرٍ وسيع ..
أبي ادفن اعنادي ..
ابطرد الدنيا ورى باب الجفن .. وأغمض اعيوني ..
مابي اعض ابهامي بسنوني .. واشكي عليك ..
الليل كله .. ياصاحبي
نجم يطيح .. خله .. خله يطيح .. لاترفعه ..
أنا انكسر مثل القزاز .. كل مرةٍ تدري بهمي وتسمعه ..**

أخرجت لوح شيكولاتة فاخر ولفت الورقة عليه وألصقتها...
دخلت غرفة نجلاء وفتحت الشرفة برفق ورمت بقطعة شيكولاتة , إرتطمت بشرفة غرفة نجود, وحين رأتها قادمة نحو الشرفة أغلقت الشرفة بسرعة وهمت بالخروج..
إلتفتت على نجلاء ... نائمة بعمق وهدوء ثم مالبثت أن بدأت تتقلب بعنف يمنه ويسرة
وتحاول أن تمسك شيئاً في الهواء, وتتمتم بكلمات أشبة ما تكون للهذيان , إقتربت منها عذبة ومسحت على رأسها ثم جلست نجلاء مذعورة وهي تصرخ:
لا تروح!! لاتروح!!
أمسكت بها عذبة وضمتها قائلة:
نجلاء بسم الله عليتس قومي...بسم الله عليتس...
نجلاء_وهي تنتفض_: لا تخلينه يروح...إمسكيه...إمسكيه..
عذبة: منهو؟
نجلاء: سعود...سعود دخل وفتح البلوكنة وطب منه... قولي له ...
أبي أخمه...أبي أسلم عليه ...لايروح...
لا يروح..
عذبة: حبيبتي ...هذا حلم....إشربي الماء...
نجلاء: لا...دخل هنا شفته بعيني...دخل!!
قولي له لا يروح...قولي له لا يروح..
عذبة: طيب..طيب...بس أنتي إشربي..
_شربت نجلاء ثم نظرت لعذبة فذرفت دمعة حارقة قائلة_:
سعود راح...سعود راح ومب راجع...
صح!!
أنا أحلم...سعود مات ومستحيل يرجع...
صح!!
عذبة: الحمدلله.... الله يجمعنا به بجنات النعيم...
نامي حبيبتي... أنتي تعبانه من النادي والسوق..
نجلاء: أصلاً ما مشيت بالسوق...جلست أنا ونورة...
وراحت ليلى...وبالآخر ما طلعت بشي...
عذبة: ذوقه صعب..
نجلاء: عذوب...إذا تزوجتي فيصل بتجلسين هنا عندنا..
عذبة: أكيد...!!
نجلاء: أشوا....أخاف تروحين عنا بعد أنتي....
طيب ...ناصر بيتم ينام معتس؟
عذبة_تمط شفتيها_: وش مناسبة هالسؤال؟
أقول نامي ... وخلين أنا وناصر نتفاهم...
نجلاء: طيب مابي أنام قبل ما تحبينن وتنامين معي..
عذبة: أحبتس إيه أنام معتس لا..
نجلاء: إذا نمت روحي...زي امي ..
عذبة : طيب إذا بس أنومتس...ماتبين أقص لتس قصة سنووايت..
نجلاء: لا...أبي قصة من قصص جحا...
عذبة: طيب...هذا جحا كان مرة ماشي بالشارع ومير يشوف جماعة من الناس
يركضون , ....................
_نامت نجلاء فخرجت عذبة من غرفتها, وتوجهت نحو غرفتها لتنام, وهي تفكر بحلم نجلاء, ولم تجد نفسها إلا أمام غرفة سعود...
عذبة: وأنا وش جابن....يووووووووه..

تدخل عذبة جناحها , وتتجه مباشرة لغرفة الملابس, تفتح الدولاب وتخرج صندوق صغير,
فتحته بعنف وأخرجت مفتاح , ضمت المفتاح لصدرها وخرجت مهروله لغرفة سعود,
فتحتها , وقفت مترددة أمام الباب , أخذت نفس عميق, ودفعت الباب
ودخلت, الغرفة مرتبة عدا ملابس سعود المتسخة مرمية بجانب شبك الغسيل,
واللحاف مجمع بوسط السرير, وكومة الدفاتر مبعثرة على المكتب,
فتحت الدولاب, وأخرجت بدلة الكاراتيه سحبت الحزام الأسود وربطته على خصرها,
إلتفتت فرأت الدروع والميداليات المعلقة بجانب المكتب, ورأت مفاتيح سيارته بجانب السرير فوق دفتر جامعي أخضر, جلست على السرير, وأخذت المفاتيح,
ضمتها على صدرها, ثم أخذت الدفتر وفتحته, دروس ورسمات لم تفهمها ولا تعني لها شيء, سيارات مرسومة على أطراف الأوراق, رأت في احد الأوراق تعليق على طرف الدفتر,
"عبود....دريت بتزوج...بس بعد سنه...والله..بنت عمي...إيه أخت مجيد"
في الصفحة الأخرى
" يادب...أنت ما تجي هنا إلا وتنام!!...ترى الدكتور بيشوتك أنت وكرسيك برا...
بعد هذي عندي أوف...خلنا نقهر مجيد... بتروح معي..
ليه!!؟...يا ثقل دمك أنت والنوم...عندنا بعد الظهر محاضرة مع دكتور شحاته...
ما يمدي...لا..أقول الشرهه مب عليك ..قل لعبود كان يطلع معي...وه يا ثقل دمكم إثنين..."
مسحت دموعها وهي تقلب الأوراق, سقطت قصاصة من مجلة,
أخذتها فوجدت قصيدة للأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن:
لا انت حارس للنجوم .. ولا انت غارس للقمر
وما انت حابس للسموم .. ولا انت حاسس بالمطر
شايلٍٍ هم التراب .. وشايلٍ هم السما
وانت يغويك السراب .. وانت يقتلك الظما
تحمل هموم وهموم
وانت فـي الآخر بشر

***
لا انت فارس هالرمال .. ولا نوارس هالبحر
أعظم حروبك خيال .. واقصر دروبك سفر
شايلٍ هم الصديق .. وشايلٍ هم العدا
ليه تمشي والطريق .. كل ما خلص .. بدا
وليت به شيٍ يدوم
وانت فـي الآخر بشر

***
لا انت عاشق هالزمان .. ولا مشانق هالزهر
انت تحتاج الأمان .. لو تعانق لك حجر
شايلٍ هم الغياب .. وشايلٍ هم اللقا
كافي ضيعت الشباب .. لا يضيع اللي بقى
ما لأوهامك لزوم
وانت في الآخر بشر

رمت عذبة برأسها على وسادته وصرخت:
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا سعود....
ليت به شي يدوم!!!
وأنا بالاخر بشر ....
أنا أحتاج الأمان...
بس وين هالحجر؟!!
شايله هم الصديق ...
وشايله هم العدا!!!
وأنا بالآخر بشر...
وأنا أحتاج الأمان!!
وين ألاقي هالجحر!!
كافي ضعيت الشباب!!
لا يضيع اللي بقى
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا سعود...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ...أنا أحتاج الأمان...
وانا في الآخر بشر...
إيه انا بشر...
سعود!!
من غبت غاب الأمان...
وأنا في الآخر بشر...
ليه يا سعود حطيت لي هالقصيدة...
دايم تحس بي بحياتك...
وبعد موتك!!
ليه يا سعود!!
كنت حاسس إني بقراه وانا احوج ما أكون له...!!
ولا كنت متضايق من همومك
وانت في الاخر بشر...
يوه يا سعود ما كنت أدري بثقل هالهم!!
كنت متضايق!!
وأنا ما كنت أحس بك!!
ولا أنت رجال ما تهتم!!
بس أنت بالآخر بشر!!
آآآآآآآآآآآآآآه يا سعود
خايفة يضيع اللي بقى!!
خايفة ...
مادري ليه يا سعود...أمشي والطريق ....كل ما خلص.....بدا
_وقفت ونظرت لوجهها بالمرآه, فرأت سعود خلفها, إلتفتت ثم ابتسمت
توجهت نحو صورته المعلقة, وهو يؤدي أحد حركات الكارتيه, لمست الصورة
ومسحت الغبار عنها ثم همست ضاحكة:
مو لايق عليك ....ماتخوف....
إيه حتى لو أخذت الذهبية بالكارتيه..._تخرج لسانها_
ماتخوف!!!
_ضمت الصورة , وضحكت بصوت مسموع يشوبه غصة, ثم إنحنت على المكتب وأخذت قلم
خطاط, وكتبت على مرآته:


تعال أشكي لك الأحزان بغيابك
تعال إسمع وناظر رجفة أشعاري
تعال.. الهم صار اليوم بأحبابك
ورسم الآه في صفحات أخباري**


"في غرفة ليلى"
فتحت ليلى رسالة تفوح منها رائحة عطر رجالي قوي,
كتبت بخط كبير وجميل, تناثرت منها ورقات جورية حمراء قد ذبلت,
قرأتها بصوت رقيق وهادئ:
على ذاك الطريق اللي يسمونه غرام أحباب
وطت رجلي على دربه ولاأدري وش نوى فيني

تبعته لآخر دروبه .. ألين أن القمر قد غاب
تعب قلبي ، ولا تعبت مسافاتٍ توديني

لقيت الليلة الجردا : هدب ظل وسما واعشاب
بعد ذاك الظلام اللي يتوهني عناويني

صدفتك معجبه فيني وياليت..الغرام : اعجاب
وتراك انتي الهنوف اللي هقيتك تستحقيني

عطيتك عشق من قلبي..وسلمت لغلاك رقاب
وغيرك يحترق قلبه ولا يقدر يحاكيني

أنا قبلك صدفت عيون لكن ويش جاب لجاب؟
ترى كل العيون اللي لقتني ما تكفيني

رماني حظي العاثر عليك وجيت لك طلاب
ولا أنتي اللي عشقتيني ولا انتي اللي عتقتيني

تعالي واعتقي ذاك الخفوق المولع المرتاب
مهب لاجلي ، عشان الله يجازيك ويجازيني

تعدي في سما عشقي ولو عشقي خراب أصحاب
وصوني بالهوى نفسك قبل لا انتي تصونيني

وشيليني على متنك : خفوقٍ باريٍ منصاب
ومن فوق الغرام العذب .. شيليني وحطيني

ولا منك هقيتيني شجاع وما يطيق يهاب
أنا لك بالهوى والله مثل ما انتي هقيتيني

أنا ما أمشي ورا غيرك ولو أنه يطق الباب
وترى عيبٍ عليّ أطعن..ولو كثرت سكاكيني

زهودٍ ما يطيق الدم لا داين ولا طلاب
شجاع وعارفٍ نفسي وأظن أنك تعرفيني

غيورٍ ماعرفت أضحك مع الغدر ببّرود أعصاب
أبيع عيوني الثنتين قبل أنك تخونيني

إذا شد الغرام .. اترك خفوقي : بين ناب وناب
لفرقى تكسر ضلوعي .. ولا عشقٍ يوطّيني

أنا رجلٍ ولي غيره .. وإذا شفت الهوى كذاب
تثور بقلبي الفزعه ولا تهدى شياطيني

سؤالك لو يزعزع بي كياني ما قبلت عتاب
اجي لك وأسالك نفس السؤال اللي سألتيني

عن العشق القديم أبواب .. تقفيها كثير أبواب
بعد ذاك الحبيب اللي خدعني وانخدع فيني

أبي عشق تحسب له كل نظرات العيون حساب
وابي قلبٍ علي قلبي ، وابى دينٍ على ديني

وابي نظرة عطا توفي ولا تخلف بدون أسباب
وابي منك قبل لا نتي تصديني .. توديني

وابي دربٍ على العذال صعبٍ ومتعبٍ وغلاب
وابي نفس الطريق الصعب يبعدهم ويدنيني

ترى لو للقلوب عيون ولدموع العيون أهداب
حشى ما تنزل الدمعه لغيرك لو تركتيني

أنا أول من عرف قدرك وأنا توي صغير وشاب
وابي منك ما دام أنك عرفتيني تحبيني

ما دام أني لقيتك في طريق أسمه غرام أحباب
دخيل الله ، وبعد الله دخيلك .. لا تخليني

ما دام أن كل من يحيا على وجه التراب تراب
عسى تنساني الدنيا مادام أنتي ذكرتيني **
المخلص....مؤيد
سحبت خصلاتها السوداء المتوجة ونظرت لأعلى ثم تبسمت قائلة:
عنيد...ومغرور بس حلو عليك!! والله اكسر غرورك بنظرة....
_الجوال يرن, قفزت وأخذته , نغمته الخاصة, نظرت للجوال ثم صرخت:_
لا ماني راده الحين....خلك تعرف تشوف نفسك...
يوووووه ...مستمر ذا...
أمر لله.. الحب غلاب...
آلو...مؤيد شتبي أزعجتني؟!!
مؤيد: هلا والله بهالصوت...أقلد صوتك!!؟
ليلى: لالا... تخرب صوتي عاد...
مؤيد: مقبوله منك... بالله أزعجتك؟
ليلى: إيه....
مؤيد:آسف يا روح روحي...ياعمري أنتي...بس مشكلتي الوحيدة إني أحب الإزعاج..
ليلى: وش تبي؟
مؤيد: إمممم أبي أسمع صوتك...
ليلى: طيب سمعته ...شي ثاني...؟
مؤيد: أبي أشوفك!!
ليلى: لا....مو كفايه الرعب اللي عشته أمس بالسوق...
لالا...يكفي أمس...وبعدين أختي قشرا وأخاف تكفشني..
مؤيد: طيب...ما سوينا شي غلط...!!
حنا بمكان عام...وأختك هذي لو هي مو أختك كان أدبتها...
ليلى: لا عاد...كلش ولا عذوبة!!
تراي أجرمت أمس....تراها والله مخاطرة...
مؤيد: أدري إنك خاطرتي عشاني... بس العصلاء والدبا اللي معك عسى خفتي منهم...!!
شكلهم مفيهين...ولا عاملين لأحد حساب...
مؤيد: على أعصابي.... مفهين!!
إلا جنيتين صغار ذولي عفاريت... مو عشان كذا أنا كله على أعصابي...
مؤيد: طيب وش رايك فيني...؟
ليلى: متغير عن الصورة شوي...
مؤيد: شاين!!!
ليلى: مو مرة....بس مرة ثانية لاتحط ميك أب...
مؤيد: والله ما حطيت!! بعدين أنتي غريبة مما سألتني وش رايي فيك..
وخصوصاً إنها أول مرة أشوفك؟
ليلى: أدري وش بتقول....مثل كل الناس...
حلوة...وأنيقة...صح!!
مؤيد: لا...شينه وتقرفين...
ليلى:أناااااااااااااااااااا!!
مؤيد : إيه أنتي....حلوة وأنيقة!!!
من اللي كذب عليك حبيبتي؟
ليلى: أجل ليش متصل؟
مؤيد: لأني أحبك...بس مو عشانك حلوة وأنيقة!!
ليلى: زين... لا تتصل مرة ثانية...
مؤيد: وأنا على كيفك إتصل ولا لأ...
ليلى: باااااااااي..
_تغلق السماعة بعصبية, ثم تنظر للمرآه, فإنفجرت ضاحكة...
ليلى: حمار.... بس خطير... هو الشين... بس يالبى عليه...أموت فيك يا مؤيدوه..
_رن الجوال فإنتفضت_
ليلى: أدري متصل يتأسف...منب راده...
_تكرر الإتصال إثناعشرة مرة وفي كل مرة تصارع نفسها أن لاترد عليه,
ولكن إستمراره بدأ يثنيها_
ليلى: نعم!!!
مؤيد: حبيبي آسف أزعجتك...حلو صوتك قبل لا أنام...
ليلى: سخيف!!
مؤيد: أجل ليش رديتي علي مادامك عارفة إني سخيف...مع السلامة قبل لا تطبقينها بوجهي..
طووووط طووووط
{: ياربيه....ههههههههههههههههههههههههههه
خبل هالولد....بيجنني معه...يالبى قلبه....

"في منزل مها"
مها: فهد!! الله يخليك يكفي....حرام عليك...!!
أنت ما تحس!!
فهد: أنا ما أحس!!!
لا.... حرام علي أظلمتس عشاني....
أنتي من حقك تصيرين أم...
وإذا ربي حرمني أكون أب ليش أحرمك معي؟!!
مها: ياربيـــــــــــــــــــــــــــــــه....إسمع فهد ...
أنت مالك دخل..وإن طلقتن ترا والله ماعاد أتزوج...
مابي غيرك ...مابي...
فهد: مب شغلي تتزوجين ما تتزوجين راجع لتس..
لكن انا بريح قلبي...
وأنا قررت خلاص....
مها: فهد أحب راسك...الله يخليك...
فهد: لا تحاولين...انا مستحيل أتراجع عن هالقرار...
أنا إستخرت ولقيت إني إرتحت لهالقرار...
مها: طيب...خلاص آخر شي ذا؟
_يقترب فهد من مها المرتميه على الأريكة تبكي, ويمسك بيديها ويطيل النظر لها
ثم يقف ويأخذ شماغه , ويدير ظهره ليخرج, فيلتفت قائلاً_:
مها.... حبيبتي لاتزعلين من...أنا واثق إنتس بتقدرين موقفي...
مها تعيشين مظلومه طول عمرتس أهون من إنتس تحسين لو للحظة...
إنتس انتي الظالمة...مها...صدقين هذا آخر حل...آخر حل...
مها: فــــــــــــــــــــــــــــــــهــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــد....
أنت ما ظلمتن...ماظلمتن!!
أنت كل دنيتي اللي بقت لي...
انا من بقى لي غيرك!!
أمي مشغولة عن بهمومه اللي تهد جبل...
وأختي بعيده وسنين ما شفته...
وأخوي مات...
من لي غيرك!!
أنا أبي اكون معك...وبس...قلت لك مليون...
ماااااااااااااااااااااااااااااابي عيال!!
فهد_دون أن يلتفت_: مها .....أنتي طالق....
_يخرج فهد ويتردد صوت إغلاق الباب الحديدي في انحاء المنزل
ويخالطه نحيب مها_

......................................................


"الفصل السادس عشر"



"بعد يومين"
"في غرفة فيصل"
فيصل: مجيد....تعال كلمت أبو فراس....
عبدالمجيد: لا ....
فيصل: ياخي قله بأسرع وقت....العظم أصعب شي...ولازم يحظر صبته هو...
ياربي عليك مبرد....هيه انت خل الكمبيوتر وناظرن...
إسمع ... لازم يسافر لعرعر...ويتابع ...مجيد وش بك مفهي...هيه...
عبدالمجيد:.................فيصل!!!
شف....سعود أون لاين...
فيصل: لا تخنبز ...تراي منب فاضي....
الله يرحمه....
عبدالميجد_يصرخ_: شف ...شف...
والله ما أكذب!! والله سعود...والله!!
فيصل_يسحب الكمبيوتر المحمول_: ...............شلون....
يمكن هكرز....بس...خندخل عليه...
_يكتب عبدالمجيد وفيصل لسعود_
عفوا صاحب الإيميل متوفي....
مايحق لك تفتحه...
فيصل: شف طلع....
عبدالمجيد: أبصم لك هكرز...
فيصل: ........... مادري...بس هذا هكر مؤدب...
عبدالمجيد: أكيد كوش جلده ....
فيصل ...أنت زيي...ماشلته من الماسن حقي...
فيصل: ماشلته من الماسن ولا شلته من حياتي...
كل شي إرتبط فيه....عجزت أعيش حياتي بدونه..
حتى وهو ميت عايش بداخلي.....
عبدالمجيد: مسكينه......أجل هي وش بتقول...؟
فيصل: ...... عذبة!!!
والله ...إيه عذبة...صح..
عبدالمجيد: أجل من غيره؟
فيصل: إيه صح من غيره...من غير عذبة...
مجيد....ماتلاحظ شي...
عبدالمجيد: وشو؟
فيصل: ليلى صايرة دايم تطلع و....مادري أحسه مب طبيعية...
سمعته مرة تكلم بصوت ياي...كان ودي ألفعه ...
عبدالمجيد: هي كله ياي...متى سمعته؟
فيصل: بالمخيم....
عبدالمجيد: وانت سمعته تتكلم ياي...وبنيت عليه دايم تطلع...
لا تطلع ولا شي...ماتخليه تطلع إلا ومعه احد...
فيصل: صحيح!!
من قال لك؟
عبدالمجيد: نورة!!!
فيصل: نـــــــــــــــــــــــــــورة!!!
والله يموت حمار!!!
شلون قالت ذي شي خطير زي ذا...
عبدالمجيد: تبين أوديهم عشان أمي عيت يروحن مع السواق وما معهن نجود ولا عذبة...
وقالت إن عذبة معيه تروح ليلى لحاله للسوق...
فيصل: إيه السالفة به مصلحة!!!
*********
"في غرفة أفنان"
أفنان: وش فيك عذوب؟
عذبة: مادري شقول...بس...بقول لتس شي...
أمانه ...أمانه أحد يدري....
أفنان: عذبة ...حبيبتي مو قلنا بلاش كلمة أمانه...حلفيني بالله...
أخاف يدخل بالشرك....
عذبة: أستغفر الله...ياربيه...من حنا صغار نقوله...
إيه وش كنت أبقول....
إيه بجد...والله إستحلفتس بالله..
أفنان: ومن متى قلتي لي شي وقلته...
عذبة: مو قصدي... ياربيه....أنا...
أفنان: يا فقمة ...نشفتي الدم بعروقي!!
وش فيه؟!!
عذبة: لا...خلاص هونت...أفنان...لقيت ورقة بغرفة سعود..
أفنان: دخلتي غرفة سعود!!!!
عذبة_أومأت برأسها وتقاطرت دمعات على خدها وعلى وسادة أفنان_:
.........قبل إسبوعين.............
أفنان: ليش!! بكيتي...فضفتي...ولا زدتي؟
عذبة_بصوت مبحوح_: بكيت وضحكت....
كل شي بهالغرفة يحمل ذكرى تجمعنا...
الصور....والملابس...
دايم نشري مثل بعض...
ويوم جينا للسعودية...صار يجيب لي بدلات رياضة مثل حقاته....
مع إنه يدري إني ما ألبس بناطيل...
دايم أمي تهاوشة بس يقول ما تسمح نفسي أشري لي لحالي...
أثاث غرفته نقيته معه....
أدق التفاصيل رسمناه جميع...
حتى دفاتر الجامعة كنت انا اللي أشريهن له...
ريحته يا أفنان...إلى الحين بغرفته...
بس إختلطت مع ريحة الغبار
ملابسة الوسخة شميته...
تمنيت لو به ريحة عرقه..
أدري بتتقرفين...بس أبي أي شي منه...
لو عرق...
...أتمنى أشوفه...أتمنى يجي ميخالف ....
بسمح له يلوي يدي...وبسمح له يشقلبن...
والله ماراح أقول أي...ماراح أقول له يا دفش...
بس هو يرجع...
أبيه يدخل غرفتي وأنا نايمه...ويصرخ علي...
" يا برميل النوم يا الفخيخ..."
ماراح أزعل عليه ما راح أطرده وأسكر الباب...
ماراح أنادي امي تطلعه بالقوة...
أمي...لا بنادي امي عشان أشوفه...
يوووووووووووووووووووه
يا أفنان...ضعت انا بعدهم...
ضعت بعد أبوي ناصر...
صوت عصاه يرن بذني....
تدرين يا أفنان...
ساعات أكره أمي عذبة ليش عذبت أبوي ناصر وذلته...
وساعات ألوم نفسي على هالشعور...
أفنان....كل شي بالبيت صار غريب...
نجلاء... تقطع قلبي....
أحس فقد أبوي ناصر مأثر عليه...
وما تبين عشاني...دايم تضحك هي ونورة...
والله العالم وش نهاية هالضحك...
ليلى....دايم مسكرة عليه باب غرفته...حتى نجلاء ملت منه...
حاولت أتقرب له...بس يمكن الصدمات خلته كذا...مادري..
ناصر....لاهي مع أحمد...بس دايم يسأل عن عمتي مها...
مها....مادري من وقت أدق عليه وتقطعه بوجهي...
يمكن زعلانه...بس انا نفسي زعلانه من نفسي...
أفنان: ليش زعلانه..أنتي مسويه لها شي؟
عذبة:..................لا...بس عييت اعطيهم ناصر...
ومن زمان ..بس هي ليش توه تزعل ما أدري...
افنان: طيب وش اللي بغرفة سعود لقيتيه...
عذبة: ورقة...._وسلمتها الورقة_
أفنان: يوووووووووووووووه
كنه داري عنك!!
تدرين....فعلاً أنتي بشر...مو قد هالحمل...
وتعاندين فيصل بعد...
تبين شوري خذيه...
هو بس يبي ينتقم لكرامته...
ولو ماهو يعزك كان ما حاول يتزوجك مرة ثانية!!
وبعدين ...لو ...لو قلنا مثل أمي إن عينه على الحلال...
كان سرق من زمان...وخصوصاً إن كل شي بيده...
وغيره سرق...وهو سجله ابيض...
يعني الرجال مب حرامي...
خليه يحافظ عليك وعلى خواتك...
ويربي ناصر....
ويفكك من شر سعد الحرامي...
عذبة...هيه تسمعيني!!
عذبة: ...........إيه أسمعتس...
كلامتس نفس كلام ماما أمينة...
أفنان: خلاص...حبيبتي ...تملكي ...وخليه يدللك...
ويسمعك الكلام الحلو...من زمان ما سمعتي كلام حلو...
عذبة: لا....من الحين الشيخ وهو يسمعن الكلام الحلو...
مادري الرجال تجرأ يوم مات أخوي...
ما أدري وش سالفته...
أفنان: لالا...مو قصده ... بس هو أكيد...
حاس إنك متضايقة... و...
عذبة:و بيهك علي!! بيواسين...راحمن...!!
صح!!
أفنان: لا.....................أنتي اللي مو راضيه تهضمينه...
أنتي للحين ما نسيتي مشاري... صح!!
عذبة: أكذب عليتس إن قلت لتس نسيته..
أفنان: .....................عذبة...ليش دخلتي من إسبووعين غرفة سعود
ولا قلتي لي إلا الحين..
عذبة: ..............................لأن...
أفنان: لأن إيش؟....قولي أنا بتنفقع مرارتي من اللقافة...
وش لقيتي بغرفة سعود!!؟
عذبة: ما تستحقرينه....والله للحين ما تأكدت...بس انا ودي اتاكد...
أفنان: اللهم طولك يا روح!!!
عذبة: طيب ....طيب...لقيت سعود ...مضيف بنت بالماسن!!
أفنان: وشــــــــــــــــــــــــــــــو!!
طيب يمكن يكون سوء فهم!!
*************
"في الصالة"
نجلاء تتعارك مع ناصر وأحمد, نورة تشجع بحماس, وليلى تعلق على المباراة...
ليلى: عنف!! نجلاء تتصدر قائمة العنف..
إنها تتسبب الآن في رمي نصور خارج حلبة المصارعة...
أحمد يعاود الكرة...يفشل يا للأسف!!
نجلاء للمرة العاشرة تحصل على الميدالية الذهبية...
نورة: لا تيأس...أحمد يا الدردغانه...إسطره مخمس....
تعلق بالكشة...نقطة الضعف!!
أحمد: طيب..........أع...
ناصر: إندلعي بث....يؤ ...هاااااااااااااااع
نجلاء: شعري!!!
يا حمار إلا شعري....سأوسعك ضرباً....
أيها الصلعوك...
عذبة_وهي تشتغل على الكمبيوتر_: صعلوك!!
مب صلعوك!!
_تفتح عذبة الماسن , يدخل فيصل مباشرة_
فيصل
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي...:
هلا والله....عاش من شافتس!!
عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذوب:
خلصنا من سالفة أبو فراس!!؟
فيصل
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي...:
إيه ...راح أبو فراس... وراح معه أبو عبدالعزيز..
عذبة
عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذوب:
الله يجزاه خير... بس لازم نسلم قبل الوقت بشوي...
فيصل
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي...:
أدري أسمّع لتس كل شي...
كل مرة تقولين نفس الكلام ما عندتس غيره!!
عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذوب:
وش تبين أقول؟
فيصل
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي...:
أحبك...سهله...مايبي له...أربع حروف...
عذبة: .................................
فيصل
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي...:
طيب خلاص أنا بقولها لتس....
عذبة أنا أحبتس...أحبتس...أحبتس...
عذبة:.............................
فيصل
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي...:
ليش ما تردين؟
_أطالت النظر للكلمات ثم تبسمت وكتبت
عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذوب:

لو كـان في كفي رميته في كفك
يفـداك مافي الحب من صـادق الحب
تـحبنّي؟..ياعلّني بعض ضـعفك
قلبي جـرادٍ بعد مـا حصـّل العشب
أنا قـديم الـهم وأنفـع لعطفك
أما الـهـوى ياسـيدي مركبه صعب
تحبني..وأقـول من زود لـطفك
شكراً صدقت..وألف شكراً على الكذب**

فيصل أطال قليلاً ثم كتب
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي...:
إرفع جروحك عن وصـال الخناجـر
نـزفك عــزيز ومثلك النجــم لاطـــاح
مادام لك عن خفضة الهـام زاجــر
إمّــا إنكـســـر ولا تعــدّاك الاريـــاح
مانته بعشبٍ نـابتٍ وســط حاجـر
ولا إنت بشـــراع التيـه والـوقت مـلاّح
إنت الّذي باسمك تضيق الحناجر
لو إنطقوا بك همس سمعوا بك صياح
إرفـع جروحـك عن تـراب الخناجـر
نزفـك عـزيــز ومـثلك النجــم لاطــاح**
عذبة:.................................
فيصل
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي...:
مابي أسمع منتس هالكلام ....
ترى اللي يجرحتس يجرحن!!
واللي راح ما بيدنا نرجعه....
_إنتفضت عذبة وأغلقت جهاز الكمبيوتر ثم نهضت لغرفتها_
نجلاء: عذبة....بنتعشى الحين!!
عذبة: مابي...تعشوا انتم!!
ناصر: أدل انا مابي!!
نجلاء: ولا انا أبي!!
أحمد: ولا انا أبي!!
نورة:وأنا أبي!!
ليلى: ياهوه....نخليهم يحطون لنا ... وتشوفين إن ما هجموا عليه!!
**الأمير الشاعر\بدر بن عبدالمحسن

***********
"في غرفة عذبة"
ترتمي عذبة على الكرسي الصغير المركون بزاوية غرفتها,
تنتفض رفعت رأسها وتدحرجت دمعة, تلمست خدها ثم ضحكت بسخرية,قائلة:
عذيب!! وش معنى هالدمعة, خوف ولا قهر ولا ألم؟!!
خايفة من فيصل؟!!
ولا مقهورة من حركاته الماصلة؟
ولا تتألمين من جرأته عليتس؟
إيه يا فيصل....صرت تمون...
ليش كل شي بك تغير بعد سعود؟!!
كنت ما ترفع عينك حتى ....
القيم والمبادئ اللي تتكلم عنه ماتت كله مع سعود!!
يعني سعود هو اللي مانعك تسوي هالسوايا!!
ولا سعود ساتر بلاويك!!
والله مادري....لا يكون سعود مثلك!!
لا....
مستحيل سعود عمري ما لاحظت عليه أي شي!!
أووووووووووووووووه
وفيصل ما لاحظنا عليه أي شي!!
بس طلع المستور...
أنا ولا كأني زوجته!!
أحبك!! يبين أقوله أحبك!!
حبحب جلده...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه من لي غيره...
لازم أحبه....
وغصبن علي أبحبه ....
مو عشاني...ولا عشان سعود...
عشان هالأيتام اللي عندي....
ياااااااااااااااااااه
تعبت...تعبت
إرفع جروحك عن وصال الخناجر!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
وش تقصد بهالكلام!!
لا...أنا إنجنيت....ليش أبين له إني ضعيفة!!
ليه!! هو بيفرح...
لا....فيصل ...مافرح
هو...زعل إيه زعل!!
وإعتذر .... إعتذر يا عذبة!!
نـزفك عــزيز ومثلك النجــم لاطـــاح!!
يقصد إني غالية عليه!!
إيه غالية!!
بس هو سبب هالخراب...
هو الخاين اللي دمر حياتي...
بس أكيد...
إيه أكيد تندم...ولا وش يقصد
بكلامه...
": مابي أسمع منتس هالكلام ....
ترى اللي يجرحتس يجرحن!!
واللي راح ما بيدنا نرجعه...."
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
والله ضعت ولا أدري الصح من الخطأ...
مادري ندمان ولا زعلان لأني للحين مانسيت مشاري!!
مشاري!!
_قطبت جبينها_
شخباره الحين...نفسي أسأل عنه...نفسي يجي ويخطبن...
وأرتاح من فيصل...لا...!!
مشاري مع وحدة غيري...إيه..
شلون تفكرين يا عذيب يا خبلة هالتفكير...
هيفاء مالة ذنب....
أخ يا يبه... لو تجي يوم واحد...
بس يوم واحد أبشكي لك وأبكي على صدرك...
محتاجتن لك الحين...
أنا ضعت يبه....مادري ألقاه منين ولا منين....
يبه تعبت أمشي والطريق كل ماخلص بدا!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
_تدخل ليلى خلسة للغرفة وتتابع عذبة وهي تكلم نفسها_
ليلى: أنتي يا هبلة....جنيتي!!
عذبة: بسم الله!! الله ياخذتس_وتسحب الخدادية من تحتها وترميها على ليلى_
يا معفنة!! هبلتين!!
ليلى: عذوب... ليش تكلمين نفسك!!؟
عذبة: أنا ما أكلم نفسي....أكلم الجدار اللي قدامي...
ليلى:هههههههههههه جد والله....أنتي من محادثة الماسن وأنتي مو طبيعية!!
من كنتي تكلمين؟
عذبة: فيصل!!
ليلى: أهااا.... إذا عرف السبب بطل العجب...
قال لك كلام حلو؟
عذبة: ..................يمون مرة.... ولا كأننا مملكين....
قلة أدب....وقح!! آخر من توقعته يسوي كذا...
ليلى: خير!! وشو عادي ... أنتم مخطوبين... والحب مو حرام!!
ووش فيها يعني لو قال لك كم كلمة حلوة؟!!
عذبة: دداددادداددادداددا _تستهزئ_ أقول لا ملكنا ولا شي....
ليلى: إيه غريبة فيصل.... مو باين على شكلة....
قومي تعشي....
وشو ذا إثنين!!؟_تنظر لكمبيوتر محمول بجانب سرير عذبة_
من حقه؟ لا يكون حق سعود!!
عذبة: إيه.........................
ليلى: وش تبين فيه؟!!!!
عذبة: إشتقت له.... وبعدين حرام يخرب من الغبار ...
أستفيد منه....حقي بدا يقرقع...
*************
......................................................


"في صالة أبناء العم"
أم عبدالعزيز: أنت وش حارق رزك!!
ماعليك.... أنا اللي قلت لهم يجون!!
أبو عبدالعزيز: أقول أنتي يبي لتس كرب صواميل...
إسمعي يجون ما قلت لا.....
بس يسكنون عندي بالبيت لا...
شباب يتغالون بالبيت...لا وألف لا....البيت بيت بنات!!
أم عبدالعزيز: يعني عشانهم عيال إخواني وخواتي....وش عليك منهم!!
البيت وش كبره وكله حدايق ومساحات....مهوب مزعجينك...
بيخلصون إمتحانات ويجون...وكم باقي على الإمتحانات
ووش عليهم من البنات....!!!
بينامون ويقومون بالملاحق حقة الضيوف...ولا ليش حاطينهن...؟!!
أبو عبدالعزيز: يضايقون بنات ماجد.... والبيتين الحين صاروا واحد...
وعيال إخوانتس يتحملنهم بناتس بس بنات ماجد مهب مكلوفات بهم....
يزعجونهن ويتعورونهن... وبعدين هن يستحن يطردنهم ...مب زي عيالنا يمونن عليهم...
إفهمي بيضايقونهن......
أم عبدالعزيز: يا سلام بحريقة تحرقهن!!
وش علي منهن يبلشن بي ببيتي...هذي بيتي وأعزم اللي أبي!!
أبو عبدالعزيز: لا...هذي مهب بيتس... هذي بيت أبوي...
وبيت امي... والسور تشاركنا به عذبة... هي صاحبة البيت...
والسور أكثره داخل ببيته.... يعني لازم هي اللي تسمح يجون هالجذعان ولا لا...
أم عبدالعزيز: لاحول ولا قوة إلا بالله.... هذا جزاي اللي متحملة أعيش مع أهلك!!
ولا هذا منيرة مرت سعد عايشة ببيتن لحاله!!
طلعن ببيت لحالي إذا هذا مب بيتي!!
أبو عبدالعزيز: وهذا فرح الله يرحمه...جت من برا وعاشت ببيت حموله...
هذا داخل وهذا طالع.... جت وماضاقت بخوات رجله..
ولا أبوه ولا أمه.... عزايم وحالته حاله... وهي تدرّس بالجامعة وتشتغل بالمستشفى..
ولا طلبت بيت لحاله... وحطي ببالتس إنه عايشتن طول عمره برا...
حياة مستقلة ...حرية ... ماحد له دخل بأحد... وحتى يوم غاب رجله..
ما راحت عند أخوه... ولا طلعت من بيته... وبتلت بيتهم على ماكانت عليه...
وانتي جيتي من بيت شعبي ومزرعة وحمايلن تغالى
على هالخير...والحشيمة... والخدم ... والحشم
ولا عجبتس...تبين بيت لحالتس....!!
أم عبدالعزيز: كل الحريم عايشات ببيت لحالهن...
حريم إخواني ساكنات بيوت لحالهن...
أبو عبدالعزيز: إذا إخوانتس مب رجال...
وخلو أمهم ببيت لحاله انا رجل ولا أرضاه على أمي!!
أم عبدالعزيز: خير إن شاء الله ... لا تتكلم بأهلي.....
أبو عبدالعزيز: إسمعي.... عيال إخوانتس ما يجون وإذا مصرة تبينهم يجون..
خلي مجيد يستاجر لهم بالمكان اللي يبون... وأنا مستعد أدفع...
بس لا يضايقون هاليتيمات....
أم عبدالعزيز: لا والله!! أنا عزمتهم.... وبعدين وش بيفهمون من ..
إنهم داشرين ولا تآمنهم على بنات عمك هالقرودة...
أبو عبدالعزيز: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!!
أنتي لسانتس ذا متبري منتس... بنات عمي قرودة!!
أشوف أمتس ما فحطت تبي ليلى لأخوتس دحيم!!
أم عبدالعزيز: بيجون هنا....يعني بيجون...
أبو عبدالعزيز: ترا إن جبتيهم هنا هو طلاقتس!!
*********
"في غرفة عذبة"
فتحت عذبة الحاسب المحمول الخاص بسعود, وسجل الدخول للماسنجر تلقائي...
نظرت للقائمة, أبو الخنافس..الحجود..عزوز بكل مكانن مرزوز.. ترا الوعد الصمان...راعي الهلي..وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة ..هلالي حتى النخاع..
همست : وفاء!! مين وفاء... أخ لو ادري من أنتي!! لا..أكيد سعود مو راعي هالخرابيط..
في هذه الأثناء دخلت وفاء خليفة وبدات المحادثة
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
مرررررررررررررررحبا يا شيخ!! وينك!! ليش مختفي؟
إرتعبت عذبة ثم ترددت ....وبدات الكتابة ثم توقفت...
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
أقول يا سعود... أبي حقي...
تعبت والله على الشغل... ليش تجحد...
كتبت عذبة
وين أرضك من سماك...تكفى تعال لعيون ترجاك...تعال يا يبه طالت الغيبة..:
أي حق!!
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
أهااااا.... تبي تفتك!! إسمع إذا بتاكل حقي أنت وضميرك...
بس تذكر إن الله ما يترك حقي....
وإتقي دعوة المظلوم....
عذبة
وين أرضك من سماك...تكفى تعال لعيون ترجاك...تعال يا يبه طالت الغيبة..:
عفواً ... بس انا مو سعود...أنا إخته...
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
أقوووووووووول زاد سعود ليش قاعد يستغبي علي...
زين وش تنتظرين روحي ناديه وقولي له تقول وفاء أبي قيمة اتعابي..
عذبة
وين أرضك من سماك...تكفى تعال لعيون ترجاك...تعال يا يبه طالت الغيبة..:
ودي...ياليت أناديه... بس انتي وش فيه بينك وبينه؟
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
معليش حبيبتي هذي أسرار عمل...إسمعي إن شفتيه قلي له أبي حقي تأخر مرة ماسدد...أنا وراي ناس غيره مو فاضية أقعد أطارد...سلام
عذبة: لحظة!!! سعود....ما أقدر أقول له.....
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
أها ..خايفة يدري إنك فتحتي ماسنه... خلاص حبيبتي ... بس أنا ودي أوصل له... تعطيني رقم جواله...!!
عذبة
وين أرضك من سماك...تكفى تعال لعيون ترجاك...تعال يا يبه طالت الغيبة..:
ماتقدرين توصلين له.... سعود مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
........................................تستهبلين أنتي!!
أقول سعود لا تستهبل علي...إذا ماتبي تدفع خلاص...
بس حركاتكم ذي ...مات عشان أسامحك لا....
عذبة:
وين أرضك من سماك...تكفى تعال لعيون ترجاك...تعال يا يبه طالت الغيبة..:
والله والله سعود مات....أنا أدفع لك بداله... وش فيه بينك وبينه؟!!
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
............................صادقة انتي!!
عذبة:
وين أرضك من سماك...تكفى تعال لعيون ترجاك...تعال يا يبه طالت الغيبة..:
وش بيخليني أتفاول عليه... فلوس الدنيا ما تسوى اتفاول على أخوي بالشر...
كم تبين منه وليش ووكيف أوصل لك....
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
..................أبي منه ألف وخمس ميه.... طلب مني أدرس له الجدوى من إفتتاح نادي لياقي بحي ............ وأنسب موقع........والمردود حقه...
طبعاً هذا أولي... وبعد ما ينجح المشروع وتصير توقعاتي صحيحة يدفع لي أكثر
وإذا أثبت إن تحرياتي طلعت فاشلة أدفع له المبلغ وأتحمل الخساير....
وبس!!
بس انتي جاده إنه مات!!
عذبة:
وين أرضك من سماك...تكفى تعال لعيون ترجاك...تعال يا يبه طالت الغيبة..:
مات ... قبل حوالي ثمانية شهور.... بس وش يثبت لي إنك صادقة!!؟
وسعود حذر مستحيل يتعامل مع ناس ما يعرفهم...وبعدين كان قال لي...
وفــــــــــــــــــــــــــــــاء خليفة:
الله يرحمه... والله شاب مؤدب وخلوق...كنت أعرفة بمنتدى(...)
الإقتصادي... وتعاملت مع ربعه واجد ... وسويت لهم دراسات خاصة لمشاريع كثيرة..
يوووووووووووووه الموت ما يخلي أحد...إذا مو واثقة بكلامي... إسألي النمر المقنع...هذا واحد من شلته معنا بالمنتدى...بس إذا جد مات انا مسامحته...الله يرحمه..
عذبة :
وين أرضك من سماك...تكفى تعال لعيون ترجاك...تعال يا يبه طالت الغيبة..:
لا تعالي...حقك تاخذينه!! أرسلي رقم الحساب على إيميلي خذيه...
……@hotmail.com
أنتظرك.....
************

"في الجامعة"
عذبة تتحدث مع أفنان في أحد القاعات...
أفنان: يووه أخاف تجي مس حفيضة!!
عذبة: باقي عشر دقايق!!
أفنان: صح وش صار على وفاء خليفة!!
فقعتي قلبي يوم قلتي لي عنه أول مرة...
عذبة: للحين أنا على إتصال معه...
طيوووووووووووبه...ومب سهله...
فاهمه السوق زين!!
أفنان: غريبة...!! مرة وتفهم بالسوق...!!
عذبة: هي تقول إن أبوه كان له محل عقارات مشهور..
ومن هي صغيرة تجلس معه وتفهم الشغل...
وإخوانه كلهم طلعوا زي أبوه... بس كل واحد تخصص بشغلة...
وهي البنت الوحيدة بين العيال .. وتأثرت بهم...
أفنان: ودي أشوفه...!!
عذبة: هههه...قلت له ودي أشوفك وقالت تعالي لندن!!
أفنان: ليه؟!!
عذبة: تقول إن زوجه مريض... ويعالج بلندن...
وهي صارت تستفيد من خبرته وخبره إخوانه..
وتقدم خدمات وهي هناك...بلندن...!!
صدز صار العالم قرية وحدة!!
أفنان: طيب أرسلت لك صورته!!
عذبة: خيـــــــــــــــــــــــــــــــر!!
أرسلت لي صورة ولده...بس صورته وين حنا؟!!
بس يا أنا إستفدت منه...
أشياء كثيرة نفعتن به...تدرين في أشياء ما كنت فاهمته...
علمتن عليه...ونبهتن لنقاط كثيرة كنت غافلة عنه..
أفنان: قلتي له من أنتي... ولا جبتي له طاري عن شركتك!!
عذبة: لا.... انا إسمي سعودة...هي تسمين سعودة ولا سألتن ولا شي عن إسمي
بس تدرين حسيت إن لنا نفس الميول....
والتوجهات... الأفكار...حتى البيئة...مادري أحس لمن اتكلم معه
أتكلم براحة...ماتعرفن ...ماتدري من انا عشان كذا أنا ما أضطر إني ألبس قناع قدامه!!
والأهم من كذا .... ما له مصلحة من علاقته بي!!
أفنان: يعني تستفيدين من خبرتها بدون مقابل!!
عذبة: عليك نور!!
أفنان تكفين سوي البحث اللي عن اللانقوستك...ترا الكتاب بشنطتس..
وسفطت الموضوع المطلوب!!
أفنان: أكره المتسلقين!!
عذبة: يا ناكرة المعروف!!
نسيتي أول ما جيتي من السعوديه يوم كنتي بثاني!!
والله كل شغلتس أسويه أنا وأقل للمس إنه أنتي!!
أفنان: ذلتينا ....وأزيدك..تذكرين يوم أسرق الرسمة حقتس وأقول حقتي!!
عذبة: أما ذاك الموقف ما ينسى...إنقلعي روحي لا يطردونتس...
وأبي اللبحث يرسل لي اليم على الإيميل...
أفنان_وهي تخرج من القاعة_: لا ... بطبعه وأغلفه واجيبه.... وشو له تعبين نفسك!
عذبة: الله يجزاتس خير!!
_أسندت عذبة ظهرها للكرسي وراحت تتأمل أفنان وهي تختفي بي جموع الطالبات وهي تتبسم, سمعت صوت يناديها عن يمينها_:
صباح الخير عذبة!!
عذبة: سارة!! صح سارة ...لالا...شريفة!!
الفتاة تبتسم: بدرية!! إسمي بدرية...
عذبة: اهلين معليش... يمكني مشبهه..مادري...صباح النور..
بدرية: هذي بمستوى ثامن على ما أظن ...صح!!
عذبة: إيه...
بدرية: أتذكر كرموها الأولى على دفعتها.... يقولون دارسة برا صح!!
عذبة: إيه ..أبوها كان يشتغل بالسفارة...بلندن...
ورجعت وهي بثالث ثانوي...
بدرية: إيه بس مبين حريصة.... أنتي من وين تعرفينها؟
عذبة: صديقة طفولتي...من ثاني إبتدائي وحنا جميع...
بس انا جيت بأول ثانوي... وهي جت بثالث ثانوي..
بدرية: أنتي عايشة برا....!!
عذبة: إيه ...إنولدت بسكوتلندا وعشت فيها خمس سنين..
جيت بعدها سنه للسعودية..ورجعت للندن..وقعدت لحد أول ثانوي..
بدرية: إيه مبين على لغتك!! ما شاء الله....
عذبة... بكون معك صريحة.. في وحدة سألتني عنك...
تبغى تخطبك... أخوها موظف.. وملتزم... وخلوق..ومنفتح بيترك لك الحرية
هو مطلق وعنده بنت... بس البنت مع أمها.. يبي وحدة مطلقة..
وش قلتي !!!
عذبة: وش يدريك إني مطلقة!!
بدرية: مافي شي يخفى... البنات قالوا لي...من أول ما جيتي ...
عذبة: وش قالوا لك بعد عن؟
بدرية: عذبة ما جاوبتيني...!!
عذبة: أنا أجاوبك لمن أنتي تجاوبيني....
بدرية: قالوا....إنك سيدة أعمال... وإنك طلبتي الطلاق من زوجك
عشان تجين للسعودية وتديرين أعمال جدك...
و..قالوا كلام كثير...أخاف تزعلين...مالي دخل انا..
عذبة: وش قالوا والله ما أزعل أنتي سمعتي الكلام مالك ذنب..!!
بدرية: وقالوا إن جدك شرط عليك تتطلقين عشان يعطيك كل شي...
وخطبك ولد عمك بس رفضتيه عشانه متحجر شوي...
وقالوا إن لك إخت وحدة جميلة مرة ... وفنانة... وبنت لقيطة مربينه عندكم
ومعها الحزام الأسود بالكراتيه والبنت هذي جايبينه من برا ... متبنينها برا
وجبتوها للسعوديه.. وأبوك مات بأفريقيا.. وش بعد.. إيه ... وامك واخوك ماتوا
جميع بلية وحدة... ولك أخو صغير ... وإن بنت عمك زوجة أخوك...عيتي
تعطينها ولاشي من التركة حقت جدك وقلتي إن الحلال كله لي وأنا
طلقت رجلي عشان أدير الفلوس ومحد غيري أنا وخواتي بياخذهن..
وكلام كثير ... بس أنا تأكدت يوم شفت تعاملك وطريقتك إنه كله نصب...
وما صدقت إلا إنك مطلقة....وسيدة أعمال...هههه مبين من لبسك...
عذبة: هذا الكلام مو صحيح..أنا تطلقت بناء على رغبتي عشان خواتي
يحتاجون من يهتم فيهم... وأما الكلام الفاضي كله نصب... أنا مازلت مخطوبة لولد عم أبوي ملكتي بعد أسبوع وزاوجي أول ما أخلص إمتحانات...
وعلاقتي فيهم وبأهل طليقي ممتازة, والبنت اللقطية هذي مو لقيطة هذي بنت عمتي... وهي بنت قبيلة معروفة ... أصلاً وفصلاً...
_دخلت الدكتورة , فصمتت عذبة وبدرية, وبدت عذبة غير مكترثة بما سمعته_
********
"على العشاء"
نورة: أنا اليوم مشتهيه غداكم....يوووووووووه طعيم طبختس يا مها...
يا شين طبخ الطبابيخ... شكل بس ماله طعم!!
مها: حياتس الله... الساعة المباركة اللي تاكلين من طبخي....
ليلى: ليش مكلفة على عمرك.... وش شغلة الطباخة... من جيتي وأنتي تطبخين..
مها:أحب أطبخ...سنعة مو مثلتس.... نصوري حبيبي غسل إيدينك...
ناصر: متى يدي بابا فهد؟
مها: إسأل عذبة...
نجلاء: خالة!! لا تحسسين الولد من عذبة...حرام عليك شوفي وجهه..
اللي به مكفيه وزود...
عذبة: مها مو مقدرة موقفي... بس أنا لو الدنيا توقف كله بوجهي ماهمن مادامي مقتنعة إن اللي أسويه صح...
مها: ليلى... وش رايتس؟
ليلى: أقرفتونا بهالسالفة.... لا تحملين عذبة موقف فهد.. فهد العنيد...
ياخذ من الرعاية ويفكنا....وولدنا مافيه أجر الأجر بحقين الرعاية...
نجلاء: لا فض فووووووووووووك.... تعجبينن..أنتي كذا...
مها: يالله عاد تحملون... بقعد على قلوبكم...
عذبة: لو ما شالتس الأرض تشيلتس عيوننا...
والبيت بيت أخوتس....
مها: لا... البيت بيتس أنتي...
أخوي الله يرحمه راح وخلى كلش برقبتس...
عذبة: مليون طعشين مرة أقول أبوي بيرجع.....
والبيت مو بيت عذبة البيت بيت ماجد!!!!!
ليلى: عذبة..............وش بتسوين بالملكة ما قلتي لي....؟
عذبة: ولا شي.... الملكة بتصير بمجلس الرجال... وحفلة صغيرونة...
حتى خوالي منب عازمتهم... بس خالي...
نورة: ولا بندر!!!!! وو أحمد!!
ليلى: أها... بندر....ووأحمد!! عذبة ما يصير لازم تعزمينهم..عشان عين تكرم مدينة..
نورة: كولي تبن يالعصلاء... ياللي مالتس شغلة إلا تطفشين خلق الله...
وتشخبطين على لوحاتس... ولا تكلمين بالجوال....وجع إن شاء الله...
أصلاً أنا قصدي إنه ليش ما تحط ملكة كبيرة ونستانس...
وإذاما عزمت ..إيه إذا ما عزمت بنرد وأحمد...يعني إنه مختصرة...
وو...كولي تبن يا حمارة يا وصخة... كل الناس تحسبينهم زيتس!!
وجع إن شاء الله...
_ينفجر الجميع بالضحك بصوت واحد_
نجلاء: بنرد!! مين هذا!! إنفعتي تقل شرخ....ههههههههه
نورة: كولي تبن أنتي الثانية أنتي وشعرتس اللي كنه مدحوس بالتراب...حرام الواحد يغلط!! بندر..وجع!!
ليلى: يؤ يؤ يؤ يؤ!!! حبيبتي ما قصدت اللي جاء ببالتس...
قصدي أنا عين خالي....لأجل عين خالي نعزم عياله...
وبعدين ما يصير ذولا مرضعتهم أمي وهم محارمنا...
عذبة: صح... هم اللي بقوا لي ... أكلمهم بس أكيد بندر بيقول عندي مناوبة ولا إنتداب...
نورة: مها زلت نفسي إنتسبي لي...أنا أولى من نصور الدلخ!!
أبي مكرونة بالبشاميل.........يمي ...تقاطرت سعابيلي...
ليلى: طيب والحريم....؟
عذبة: مادري...أكيد أفنان وأمه وماما أمينه...إيه صح عزمت بابا ماهر...
وجدتي للحين ما جات من القصيم.. وعماني....بس!!
مها: هـــــــــــــــو!! بابا ماهر...إستحي على وجهتس!!
كبرتي وللحين تسمينه بابا...
عذبة : ولين أموت... يختي عشت عندهم أكثر عمري...
يتناوب هو وأبوي على جيبتي من المدرسة...
وأدخل بيتهم ألقى ماما أمينة تنتظرن على الغداء....
وأحوس عفشه وابلش به وأضرب ولده وسعود بهذل به بهذله...
ولا عمره هاشنا ولا قال شي... حبيب...بعدين الحين هو شويب وش حليله..
نورة: أجل وين أمتس وأبوتس؟!! مها البشاميل حار...!!
عذبة: أمي وأبوي ياخذون وقت واحد... يداومون فيه... غالباً الظهر...
وهم بالليل... ويتبادلون المسؤوليه... يعني حد الساع ثمان ويتبادلون للصبح..
وكذا... ما يخلوننا لحالنا مع المربية حقتهم ولا مع كاميليا لازم يصير أحد منهم معنا..
ليلى: يووووووووووووه... ولا يا أنا سويت فن سريالي على جدرانهم...
أبلشت بهم إبلاش...
مرة حطت بأثمي ماما أمينه فلفل.... عقبه تأدبت!!
نورة: مزديتن بتس... وجع ما تجين إلا بالعين الحمراء...
*********
"في غرفة عبدالمجيد"
تركي وعبدالمجيد يتابعان فيلم بشغف, فيما شغل أحمد بالعبث بملابس عبدالمجيد,
سلمان يقرأ الجريدة بصوت عالي...
تركي: يوووووووووه انت ما تعرف تسكت!!
عبدالمجيد: ترى والله مخمس يعفط لك وجهك يا وجه العنز!!
سلمان: أعوذ بالله...حتى الواحد ما يستمتع بقراءة القرنان...ناس ما بتفهمش!!
تركي: قرنان يعفنك يا مزعج...
أحمد: شوفوا شباب شرايكم!!؟
_أحمد يرتدي بنطال أخضررسمي ويشد الحزام بقوة حتى يثبت, وقميص قطني
أحمر مقلم بأزرق , وكرافته بيج, جاكيت رسمي سماوي, وشماغ فوقه كاب فستقي_
عبدالمجيد: يا شيخ!! إقعد حد العطلة نحلتك على أحد دور الأزياء بباريس..
خطيـــــــــــــر...بس منين طلعت الكاب أدوره من وقت!!
سلمان: تعال تعال هنا إيه وقف جنب الحوسة اللي عاملها... أيووووه...إبتسم خل هالسوسة تطلع...تكمل طقم الكشخة!!
_ويلتقط له صورة بهاتفه الجوال_
تركي: تصدق رغم كل هالتناسق مخربه شي... تدري وشو؟
أحمد: وشو!!
تركي : إنك أصلا مو باين!! الملابس حقت هالخرتيت!!
وأنت ب***ي!! شلون تركب!!
عبدالمجيد: ترى الخرتيت عصل!!
تركي: من متى؟!!
سلمان: من يوم نورة قررت ذلك!!
تركي: بتسافرون هالسنة!! بتروحون وين؟
سلمان: إن شاء الله... زي كل سنه...
بس وين...ما أدري.. أمي تبي سويسرا... بس خواتي يبن إيطاليا..
والغلبة طبعاً لخواتي... عشان الحكومة أمي نورة دايم تجي على اللي يبن..
بتسافر أنت !!
تركي: أبسافر... بس لحالي ... مو جاي لمكم مع أهلي لا تفرحون!!
عبدالمجيد: بتروح مع شلة الفساد!! حرام عليك!!
تركي: أقول ... الفلم حلو!!
عبدالمجيد: والله بتضيع نفسك ... مير الشرهه على أبوك اللي يسمح لك!!
تركي: ماني صغير!! شف العريس كاشخ أحلى!!
_يدخل في هذه الأثناء فيصل وهو يرتدي ثوب جديد_
فيصل: شرايكم شباب...!!
تركي: مو حلو وسيع مرة!! ياخي بتدخل الحارة كلها معك!!
سلمان: خله عنك قام يخنبز... حلو سكبة!! أحلى حق الملكة ذا؟
عبدالمجيد: لا حق الصيد!! شفه شلون متشقق ... أحلى .. عم لو أعرف أغرد كان غردت...
تركي: مو تغريد يا خبل... زغرتة... أنا أزغرت...
لولولولولولولوولولولولولولولولولولولولولولويش....
فيصل: لا خل الزغرتة لبعد بكرا... مب الحين!!
************
"قبل الملكة بيوم واحد"
عذبة تتحدث لمها بغرفتها والتي تطل على غرف الضيافة الخارجية,
رأت الطباخة الجديدة ميسي تتلفت ثم دخلت أحد الغرف,
عذبة: وش دخل ميسي هالغرفة!! مها تعالي شوفي؟
مها: يمكن تنظف؟
عذبة: أي تنظف!! هي طباخة ماله بشغل التنظيف أبد...عمري ما شفته طالعتن من المطبخ...
بس قلبي موجعن منه من أول ما جت...
مها: ليه عشانه مزيونه!!
عذبة: شوفي!! مها تعالي!!
_أقبل رجل ملثم آتياً من خلف الأشجار المحيطة بالغرف, ويتلفت بشكل مريب ثم دخل الغرفة
التي بها الخادمة وأغلق الباب..
عذبة: حقيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــر دخل عليه!!
مها: لحظة عذبة وين بتروحين؟
عذبة: بروح أوريه الكلب.... الخاين!!
_أخذت عذبة لحاف سرير مها وركضت نحو الدرج الجانبي والذي يقود مباشرة لخلف المنزل
حيث فناء منزل أبناء العم...
دخلت الصالة بدون أن تستأذن فوجدت عبدالمجيد وسعد وتركي وأبا عبدالعزيز_
عذبة_تصرخ_: عبدالله!!!
أبو عبدالعزيز: خير يا بنيتي؟!!
عذبة: منين الخير !! وولدكم مع شغالتي!!
سعد: وش هالكلام!! فاهمه غلط!!
عذبة:ياليت ... تعالوا شوفوا يمكن أكون فاهمة غلط...
يارب أصير فاهمة غلط!!

.........................

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:03 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"الجزء السابع عشر"


"أمام باب غرفة الضيافة"
تناظر سعد وأبو عبدالعزيز وكأن كلاً منهم خائفاً أن يكون ما قالته صحيح..
عبدالمجيد_يهمس_: خايفين!! أنا أبفتح الباب .. مستحيل يسويه..
_يفتح الباب بعنف فيرى فيصل يمد رزمة من الأموال لميسي,
التي بدى عليها الخوف الشديد...
إلتفت فيصل مذعوراً فرأى إخوته وأبنائهم ورأى عذبة...
عبدالمجيد وضع كلتا يداه على فمه, فيما أشاح تركي بوجهه ووقف أمام عذبة..
فيصل صمت وأشاح بوجهه, فيما إقترب منه أخيه عبدالله, ووقف أمامه ثم صفعة
بقوة, قائلاً: سودت وجيهنا ... الله يسود وجهك!!
الحمدلله إن عمي مات وما شافك تنتهك حرمة بيته!!
عبدالمجيد: ........................................لا تفهمون غلط!!
أكيد فيه لبس الموضوع... قل قل لهم ليش... هي اللي دخلت عليك..صح قل لهم..
فيصل:........................................
أبو عبدالعزيز: والفلوس... هاه ومسكر الباب.. دخلت هي عليه!!
كان دفره وطلع... أيا الخسيس ... حسافتن هالشوارب عليك!!
عذبة: تركي وخر..... مجيد... خذ الوصاخة هذي عن بيتي...
خوذوا ولدكم والشغالة الحين تعطيه أبو ياسين يوديه..لأي مكان بس يقلعه عن بيتي..
الحين...
فيصل: عذبة!! أنا...............
عذبة: انت إيش!!... ....
فيصل: .........................
عذبة: قل شي!! أي شي!!
تدري أنت حقير وبس....!!
فيصل: أنا آسف.....
عذبة_تدير ظهرها عائدة للبيت وهي تنتفض_:
أنت....فيصل اللي إكتشفته قبلهم.....!!
************
"في غرفة مها"
تدخل عذبة تجر قدميها, تتمسك بالجدران والمرايا, تمسك بعروة الباب ,
هبت مها لها..بدات عذبة تنهار تدريحياً..
مها: عذبـــــــــــــــــــــــــــــة!! بسم الله عليتس!!
عذبة: إلحقي علي يا عمة!!
بمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوت أنا ....
ياردات حظي...يااااااااااااااااااااااااااااااه
عمة...إمسكين...أحس روحي بتطلع!!
خلاص... كل شي راح!!
حتى فيصل!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآه
مها: بسم الله عليتس....
إجلسي ...خلين أجيب لتس ماء...
عذبة: مابي ماء....مابي شي...
أبي بس أرتاح....
كل ما قلت برتاح
جت المصايب على راسي...
أخ يا راسي...
أخ يا راسي...
مها.... فيصل يخونن مع الشغالة!!
ليه!! ليه!!
ليه يا فيصل...
كل شي توقعتك تسويه إلا ذا...
مها...تعبت...
مها... ليه أمشي والطريق كل ما خلص بدا...
يارب أموت...يارب أموت....
ليتي مت ولا شفته معه...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآه
ضمين يا مها...خمين...
أنا خايفة!!
خايفة!!
هو كان أملي الوحيد....
مها: أملنا بالله يا عذبة لا فيصل ولا غيرة!!
ثقي بالله... وربي بيجعلك من كل هم فرج...
عذبة: ونعم بالله...ونعم بالله...
ياربي...ياربي من لي غيرك يارب!!
مها.............. وش به الطباخة أحسن من!!
لا......أنا مو مصدقة!!
مها: الشيطان يزين....
وهن وقحات...هن اللي دايم يتلزقن بالشباب...
يمكن هي تبلت عليه...
ماتدرين...فيصل رجال!!
عذبة: فيصل رجال!!
أنا لو أقولتس وش سوى قبل كان ما صدقتين...
فيصل مجرم....
مجرم...
واللي ما خاف من ربه يتبلى على وحدة شريفة ...
مب خايف منه إنه يسوي كذا مع شغالة...
مها ما شفتي شلون كان ماسكة...
وهي ذايبه فيه....
والفلوس....
لا... أنا ممكن أصدق لو ماكان قريب منه..
فيصل ماسك إيدينه...
وهي كاشخة على الآخر...
ريحة عطرة فايحة بالمكان كله..
وهو بعد...
الشعر نازل على وجهه...
ومفتح أزاريره...
بس للأسف....مامداه يسوي شي...
كفشناهم بدري...
مها: أفا....والله ما هقيته من فيصل....
ياربية والله يالشغالات دمار البيوت...
لازم الواحد يصير حريص...
عذبة:مها!! أنا اللي بارد قلبي وجهه يوم دخلنا عليهم...
بس اللي رحمته من قلبي مجيد...مسكين... هه
_وإنفجرت تضحك_
مها: تضحكين من إيش!!
عذبة: أضحك على حالي ومن حالي.....
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...
ههههههههههههههههههههههههه
رهيب يستاهل والله ما يطق بعصا...
مها: أنتي شتقولين!!
عذبة: خليه ... يستاهل...حقير...
بس والله صار وجهه هالكبير...
تفشل إنفضح ...قدام أعز الناس له...
مها: انتي كنتي عارفة إنه فيصل...
عذبة: سعود جسم سعود من ورا....
فيصل الوحيد اللي يشبه سعود من ورا....
أحسن يستاهل اللي صار له....
يستاهل...كلهم مخدوعين بفيصل...
وإنكشف على حقيقته!!
مها: لا....عذبة ... ليش تفضحين ولد عمك!!
كان دخلتي أنتي عليه...
وهو بيفشل من عمره وبيتركتس...من نفسه...
حرام عليتس...ما لأهله ذنب ينصدمون بولدهم!!
حراااااااااااااااااااااااااااااااااام أنتي قاسية!!
قاسية!!
وزه الشيطان هالمرة ...إستري عليه....
وإذا من \اوله كل ما تكتشفين شي عن زوجتس بتفضحينه...
للأسف...ماراح تفلحين...
عذبة_تصرخ_: بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس!!
مابي أسمع هالكلام!!
أنتي ما تحسين بالحريقة اللي شبه بقلبي!!
أنتي يوم طلقتس فهد...زعلتي علي!!
وأنا مالي دخل... بس إني مارضيت اتنازل بأمانه وأعطيكم إياه!!
وللحين بين كل كلمه والثانية تدقين علي بالكلام!!
وأنا تطلقت بسبب فيصل...طلعن بنظر حبيبي إني خاينة..!!
وكل يوم والثاني أكتشف أشياء تأكد لي ...
وأوله خطه... حرصه إنه يتزوجن...
حرصه إني أحضر الزواج عشان تطيب نفسي من مشاري..
بالعزاء أصر إني أدخل المستشفى عشان عارف إن نفسيتي تعبانه وممكن أسوي أي شي...
أبعدن عن مشاري خايف أسأله ونكتشف اللعبة اللي إنظلمت به أنا وياه...
والنهاية ...مع شغالتي!!
كل هذا سواه ليش... عشان ينتقم من!!
خلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــيه!!
أنا فضحته بشي سواه هو!!
وهو إفترى علي شي ما سويته!!
والحـــــــــــــــــــين تقولين لي حرام!!
**********
"في غرفة فيصل"
فيصل صامت ويجمع أوراقه ويدور بالغرفة بلا هدف..
عبدالمجيد: عم!! قل شي ...الله يخليك فقعت راسي من كثر ماتدور!!
فيصل:............................................. ..
تركي: عم....عادي... وسع صدرك اللي صار صار!!
فيصل: إنقلع برا...برا...
تركي: طيب لا تدف... أعوذ بالله... ياخي ترا مالي دخل..
المرة الثانية لامن بغيت تسوي علاقة لا تقرب عذبة...
هذي ذباب أزرق... تشم ريحة أي شي بالبيت!!
فيصل: يا حقير يا سافل يا(............................................) وجاي تسوي فيها منظّر!!
عبدالمجيد: عم!! وش هالألفاظ!!
ماعليه ...تركي للحين جالس!!إنقلع لا يجيك بوقس!!
تركي: ماشي أنا طالع يا فيصل...
بس خرابي أنا برا... وماعمري إنتهكت حرمة بيت ودخلته..
صح بنظرك إني خربان ومنتهي... بس فيني رجولة!!
فيصل: أي رجولة!! _وينقض عليه يلكمه يبعده عبدالمجيد_..
عبدالمجيد: خلاص عم!!
فيصل: إنقلعوا كلكم إنقلعوا....برا...مجيد .... صك الباب وراك!!
_يخرج الجميع ينقض فيصل على رفوف رفعت عليها تحف فاخرة وبدأ بركلها
ثم إرتمى على سريرة وأخذ يبكي بحرقة_
************
"في صالة بيت عذبة"
جمعت عذبة اخواتها , وإستجمعت قواها ثم قالت:
خواتي العزيزات...إحنا مالنا غير بعض...
مافيه أحد بصفنا... حتى لو شفنا الكل معنا... لامن جت مصالحهم قدموا أنفسهم علينا..
إسمعن أنا أبطلب منكن طلب... وهو إننا نعاهد بعض إن نوقف مع بعض..
بالحلوة والمرة... إحنا خلاص بنضيع لو ما تنكاتف...
نحتاج بعض الحين اكثر من أي وقت مر...
عشان كذا لازم نتعاهد على الأخوة بمعناه الصحيح...
نجلاء: ليه خفتي تنسيننا بعد ماتتزوجين!!
ليلى: لا بتحسسنا إنه تحبنا عشان مانغار من فتفت...
عذبة: بنات بقول لكم شي....
أنا ما راح اتزوج فيصل....
هذا قرار نهائي ... وإتفقنا عليه... انا وهو...
نجلاء: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
لــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــــــــ ــــــه!!
فيصل هو اللي بقى لنا من سعود!!
حرام عليتس...والله حرام..
ليلى: طيب ممكن نعرف ليش!!
عذبة: تهاوشنا على بعض الأمور...
وأنا نفسياً عجزت اتقبله...
وبس!!
ليلى: هذا شي رغم إنه مؤسف إلا إنه راجع لك...
أنت الوحيدة القادرة تتخذين هالقرار...
تمنايتي لكم كلكم أنتي وفيصل حياة موفقة....
الواحد ما يعرف وين الخيرة..
نجلاء: مايصير!!
لا... إذا أنتي ماتبينه أنا أبيه!!
فيصل مافيه وحدة ترفضة!!
ليلى: أقول بلا عبط!!
بزران آخر زمن!!
عذبة: نجلاء!! وش قصدتس!!
نجلاء: إحنا كلنا محتاجين رجل يوقف معنا...
ومافيه زي فيصل...
إحنا بنات... مالنا أحد!!
عذبة: لا تشيلين هم ...
أنا عن الف رجال...
والله من أبو مرة قوت ألف رجال!!
ليلى: خلاص عذبة....إذا أنتي مقنعة برايك
ماعليك من نجول....
_إنفجرت نجلاء بالبكاء , وركضت لغرفتها, فيما ضمت ليلى عذبة بقوة
وبكت عذبة بلا صوت..._
*******
"في غرفة نجلاء"
نورة: أقول وش بتس؟!!
طيرتين بالدقدقة وآخرته...تصيحين...
طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااعون!!
تكلمي!!
نجلاء: طاعون بعينتس...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
نورة: بتقولين وراتس ولا أنقلع لبيتنا؟!!
نجلاء: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآى
نورة: مع السلامة.....!!
نجلاء: لالا...خلاص أبقول لتس كل شي....
بس بي صيحة...خلين أفضي شوي..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
نورة: يا ربي ...أنتي يالعصلاء.... ترا أبمكع قراعيطتس
وأخليهن أسلاك تليفونات للبيت كله لو ما تكلمتي!!
نجلاء:....................فيصل وعذبة ماراح يتزوجون!!
نورة: ليه!!
نجلاء: تهاوشوا...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآى
نورة: ليش تهاوشوا!!
نجلاء: برميل قريح إسأليهم!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ...مادري...
بس هم مب متزوجين...
نورة: خسارة الفستان اللي فصلته للملكة...
وما عوقي إلا أختار واحد من الحين للعرس...خسارة...
نجلاء: وجع!!
إحنا وين وأنتي وين!!
أقولتس مب معرسين وتقولين خسارة الفستان!!!
نورة: طيب وش بنسوي لهم!!
هم عاقلين بالغين راشدين...
ما إتخذوا قرار إلا هم مقتنعين فيه...
نجلاء : والله لأقنعتس!!
مبردة علآخر...!!
نورة: حبيتي ترى هم من إنخطبوا وهم شيل وحط!!
ما شفتي شلون عذبة تتكلم مع فيصل من طرف خشمه...
البنت ما حبت الولد... بالطول بالعرض ما حبت الولد...
للحين هي تحب مشاري...حقه إنه تحب...
وحقه إنه ترجع لمشاري...
نجلاء: يعني هي رفضت فيصل تفكر بمشاري!!
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااه عذبة مو كذا!!
نورة: الحب يا وخيتي يغير الطباع...
إسألين!!
نجلاء: إيه... أنتي من عرفتي بندر وأنتي متغيرة...
_وتبدأ بضربها بخداديه صغيرة_
الله يا خذتس وياخذ الساعة اللي عرفتي به بندر..!!
نورة: أي...أي... بتسقطين بالتوحيد...
مب أبلى منال تقول إنه حرام نقول هالكلام!!
الله يقول لاتسبوا الدهر فإني انا الدهر...
نجلاء: الله طلع هالكلام والفهم يوم جاء بندر!!
بالحصة مفهيه بس شخبطة على الطاولة ودحربة ورق وتشويت على البنات...
نورة: نجلاء...بندر يحبن!!؟
نجلاء: لا... بندر يكرهتس!!
وأنا أكرهتس!! وودي أثور بتس!!
الحين أنا ضايق صدري على عذبة
وانتي بندر يحبن!!
بس معقوله عذبة للحين تفكر بمشاري.....؟!!
نورة: ورى ما نرجعهم لبعض؟!!
نجلاء: شلون!!
نورة: سهله...زوجين بندر... وماعليتس مشاري يرجع لعذبة!!
نجلاء: هاهاها ... سخيفة!!
نورة: وش عنده بدور هاليومين صايرتن بس تحرش!!
نجلاء: مادري وش سالفته!!
بس أعجبتس... ففشلته وخليت وجهه يطيح!!
نورة: بس شكله ناويتن على شي خطير!!
ضحكة مب ضحكة منهزم....خايفة وش بتسوي!!
نجلاء: اللي ما تطوله بيده توصله برجله!!
أقول نورة جد..جد.. ليش ما إنصدمتي يوم دريتي إنهم مب متزوجين؟
نورة: مادري... بس كنت حاسه إن هالزاوجه ما حتم!!
***********
"في غرفة ليلى"
ليلى تتحدث بالجوال...
أيوه... ضايق خلقي..
مؤيد: إسم الله عليك من ضيقة الخلق!!
وش فيك؟
ليلى: إختي تفركش زواجها...يوووووه
والله ما عملت حساب هالشي...
مؤيد: أفا...!!
طيب ليش!!
ليلى: ممكن حست إن فيصل حرامي....
عذبة مو سهله الله يعينها على دنياها...
مؤيد: يعني تتوقعين عرفت عنه شي!!
ليلى: أكيد... لأنوا قبل أيام كانت عااااااااااااااااااااااادي...
وهو مايت فيها ويعطيها من الكلام الحلو...
بس كيف إنقلبت الأمور ما أعرف!!
والله ما طولنا انا ونجول جينا من بيت جدتي إلا والدنيا منقلبه...
مؤيد: يوه... هذي إختك قوية مرة حتى إنها تقدر تتحدى فيصل وبمثل هالوقت؟
ليلى: وأكثر.... من إحنا صغار وهي قوية...
تصدق لو ماكانت تحترم أمي وأبوي كان صاعت...
ما تخاف من مين ما كان...
تتحدى الكل... تصدق إن مرة ضربني ولد أكبر منها..
لحقته بالعصا وطقته... وخلته يبكي..
مؤيد: أكيد هو ضعيف... خاف من صراخها ولا شي...
ليلى: لا... لا... هي تطقه وهو يطقها.. وعلى هالحال....
لحد ما ضربته على بطنه بقوة وبكته ويوم رجعنا البيت
صارت تبكي من الألم بس بغرفتنا عشان محد يشوفها...
ما تصدق فيها يا قلبي لو تشوفها تقول هذي كيوت وصعنن وتخاف من ظلها
لكن يوم تحداها تعرف إنك غلطت بالحسابات مرة...
الله يعينها...
مؤيد: غريبة!!
طيب أنتي ليش ضايق صدرك؟
مو تقولين إنها قوية... وتاخذ حقها... وين المشكلة!!
ليلى: اخاف تكتشفنا... وأنت ماتدري وش بتسوي بي...
مؤيد: أها... أنا أقولك أبتقدم لك الحين وانتي رافضة.. تقولين إختي الأول..
ليلى: إلا الحين!! لا... الوضع مكهرب .. يبدو في شي كبير بكل البيتين...
أنا أحس الوضع غير طبيعي... لا ,.. تسويها.. إصبر شوي!!
وبعدين اخاف عذبة ترفضك... انت عارف انتم مو من مجتمعنا...
وانا... مادري...شقول بس الأفضل إنك تصبر...
مؤيد: وانتي وشو؟!!
انتي جميلة والكل يخطبك!!
هااااااااااااااااااااااه
خلاص حبيتي أنتي مو من مستواي...
وأنا أنسحب من حياتك إذا هذا أولها... وعلى فكرة الجمال هذا اللي تقولينه انا ما شفته...
لأن الرجال يشوف بقلبه... وأنا حبيتك من قبل لاأشوف وجهك ..
فاهمه... سلالالالالالالالالالالالالالام
ليلى: لا.. لا..لا.. حبيبي لا تفهمني غلط!!
الله يخليك... انا مو قصدي إني حلوة وأعلى منك...
فديت زعلك... إسمعني.. بس إسمعني لا تسكرها بوجهي...
أنا قصدي... إنو أولاد عمي أخاف يبوني...
إصبر شوي
لأن عذبة إذا عرفت إني أكلمك بتموتني...
وهم لمن يعرفون إنك بتخطبني
وانا أبيك... بجيبون خبرك عند عذبة...
الله يخليك إلا عذبة... لا ....
إصبر....والله إذا تحبني إصبر...شوي...حد ماتركد الأمور...
مؤيد: .................. طيب... وهو انا صابر عشانك.....
ولا والله لا عذبة ولا ألف مثل عذبة يهز فيني شعرة....
************

...........................................
"في الممر المؤدي لغرفتي عبدالمجيد وفيصل"
تمر نورة وتسمع صوت فيصل يتحدث لعبدالمجيد:
أنا ما مت إلا يوم شفت عذبة...
كيف جرحته كذا... تمنيت إني مت ولا شافتن كذا...
ذبحته يا مجيد ذبحته وذبحت نفسي....طعنته بالصميم...
عبدالمجيد: خلاص يا عم ....عذبة تحبك... أكيد بتسامحك!!
_تدخل نورة وتقول_:
بتسامحه!! هههههه... أنتم وين عقولكم...
بتسامحك لو كنت رجال بأفعالك...
إصحى يا هيه... أنت تتمرجل بكلامك لكن بأفعالك أنت ....
للأسف!!
فيصل: نورة!! وش الكلام!!
عبدالمجيد: لا... أنتي يبي لتس طراق يعدل راستس!!
فيصل: حبيبتي نوير انتي فاهمه غلط!!
انتي عارفة شالسالفة !!
نورة: إيه عارفة!! انت دخلت بيت عذبة ودخلت أنت وميسي
لملاحق الضيوف... والباقي عليك!!
عبدالمجيد: نوير وجع!!
شلون تقولين كذا عن عمتس!!
فيصل:وشو الباقي يا نورة؟
نورة: وشافتكم عذبة ...وجت وقالت لأهلي...
ودخلوا عليك وأنت ما سك الشغالة....
وبيدك أربعة آلاف ريال!!
وتحاول فيها تاخذهن... هذا غير الوضع العام ..وشكل الشغالة ...
و...._طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااخ_
عبدالمجيد: إنطمي يا قليلة الأدب!!
نورة_تضع يدها على خدها_: تعطين كف عشاني قلت الحق!!
خله ينتبه الشيخ وش قاعد يسوي!!
والله ما ألوم عذبة لو سوت أي شي...
وأنت يا فيصل خايف على مشاعر عذبة!!
عذبة جت وهي عارفتن إنه أنت اللي هناك!!
عذبة دايم تقول إثنين أميزهم من ألف رجال ...سعود وفيصل...
إذا انت تظن إنك جرحت عذبة.. أنت غلطان...
عذبة اللي إنتقمت منك وكشفت عن بلاويك... وقدام أعز الناس عليك!!
يا حبيبي إفهم زين إنك خسران بس مو عشانك جرحت عذبة....
عشانك جرحت شرفك قبل أي شي ثاني!!
للأسف وجرحتنا كلنا...
وعلى فكرة ترا عذبة سترت عليك وماقالت لخواته شي...
قالت تهاوشنا وماحنب متزوجين!!
فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهم
عذبة الحين قاعدة تعطيك دروس بالإحترام يا محترم!!
فيصل: إنقلعي...إنقلعي ...مجيد طلعه لأذبحه...براااااااااااااااااا
نورة: بتثبت إنك رجل بالصراخ!!
فيصل: رجل غصبن عليتس!!
نورة: أدري إنك رجل بس أنت عمي.... أثبته للكل لأنهم ماراح يصدقونن بعد اليوم لو قلت لهم إن فيصل رجال....
_خرجت نورة بعد أن فجرت قنبلة لم يتوقعها أي من فيصل أو عبدالمجيد_
فيصل: وانت ....ليش ما..........مجيد!!
عبدالمجيد: فيصل...منين جابت نورة هالكلام!!
فيصل: أقول ....مجيد....
عبدالمجيد: كيف الحال.... أنا حتى الآن مو مصدق!!
فيصل: يووووووووووووووووووه ...أنت ماتعرف هالجنية!!
ياااااااااااااااااااااااااااالله.... ياربيه!!
************
"في غرفة أم عبدالله"
يدخل فيصل يجر خطواته نحو مصلى والدته ويجلس أمامها...
فيصل: سمي يمه ... ناديتين؟
أم عبدالله: هلا والله بوليدي...هلا بالغالي زين الرجال...
_فيصل أطرق رأسه وأمسك بيد والدته المرتجفه_
أم عبدالله: فيصل...إرفع راسك...وكلمن...
أنا أبنشدك... وش هالكلام اللي سمعته...
وهم جايبينك من بيت عذيب...هو صدز!!
فيصل:........................
أم عبدالله: أكيد هي اللي تبلت عليك؟ صح!!
أنت ما دخلت عليه قاصد...فيصل جاوب إميمتك...
فيصل: يــــــــــــــــــــــــــــوه!!
أنا تعبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااان
أم عبدالله: ياعيون يوه أنت... يا جنيني وش متعبك...
هم مب مصدقينك؟... أقص لسان احد يكلمك!!
مابقى إلا فيصل حبيب أميمته يتكلمون عليه...
انت زين الرجال... ولا بوه مثلك...
بس قلي وش صار...
فيصل: يوه... ماتزعلين علي؟!!
أنا الدنيا كله تزعل علي ولا انتي!
أم عبدالله_يتهدج صوتها_: لا ... لا تقول إنك داخلن عليه بالعناية!!!
لا ياوليدي...لا.... ماتسويه...أدري ماتسويه...
فيصل:..................سامحين يمه ... بس والله غصب علي!!
أم عبدالله سحبت رأسه بقوه لصدرها وبأخذت تبكي وتمسح على شعره
********
" في غرفة أفنان"
أفنان: عذبة.... وش بتسوين لفيصل.
عذبة: وش اكثر من اللي سويته... لامن حطيت راسي على الوسادة حسيت
بطعم غريب... رغم إنه جرحن إلا إني بردت قلبي منه...
هه.. ماتوقعت إن طعم الإنتقام كذا....
أفنان: طيب... هو إعتذر... قال شي؟
عذبة: كلمن مجيد... وحاول يتعذر ويقولي عطيه فرصة...
وهو يكلم ما أرد عليه....
بس أرسل لي بالإيميل.. تدرين وش يبي؟
أفنان: وش يبي؟
عذبة: يبن أستر عليه عند خواتي... وما يبي زوجات إخوانه ولا بنات أخوه يدرون..
ولا خواتي... وأكد على نجلاء... وقال إنه غلط بس يبي من إني أسامحه...
تدرين يا أفنان كل يوم من السالفة وهو يجي ويوقف عند البلكونة...
سمعته مرة ينادين... تدرين شسويت؟
أفنان: شسويتي....؟
عذبة: قعدت أصيح...حسيت إنه ضعيف... مثلي...
شعور مؤلم... مادري يمكني بديت أحبه... ولا أنا أصلا أحبه...
بس فرحانه عليه... وزعلانه عليه...
بعدين قمت وصرخت وأنا أبكي.. قلت له مابي أشوفك هنا...
لأنك جرحتن...وخنتن... ودمرتن...
تعبت يا فنو... عجزت افهم نفسي للحين...
ساعات اتندم عدد شعر راسي إني فضحته...
وساعات أضحك من قلبي إني إنتقمت منه ...
ولو ما يجي منه إلا إنه يجي لشغالتي وببيتي.. وليله ملكتي...

عطيته كلام يقتل...يموت... قلت له مثل ما أنت سويت بي ...
ومشاري صار كريم وستر عالموضوع... أنا بصير كريمة...وبستر عليك...
بس شرطت عليه ينقلع عن وجهي..
وشوفي وش أرسلت له بعد...أرسلت له قصيدة للبدر...
أفنان لأول مرة أعترف له إني أحبه...
صح!! عمري يوم ما قلت له أحبك .. لا بأفعالي ولا بأقوالي...
مادري ليش هو يلاحقن... فيصل...متكبر... الحب وحده ما يخليه ينكسر لي كذا..
أكيد إنه ناوي يكسر خشمي...
وأول شي سواه إنه خانن بليلة ملكتي...
يمكن هو باللاوعي ييبي يذلن عشان كذا ... سوا اللي سواه!!
أفنان : طيب هو وش أرسلتي له...
_تخرج ورق بيضاء وتعطيها لأفنان_
عذبة: شوفي طبعت لتس ردي ورده..
أفنان_تقرأ بصوت مسموع_...

لا جيت أنا بــ سامحك..
تبكي الجراح ما ودها..
مشتاق ودي أصافحك..
عيت يدي لا مدها...
آه. .يا لجراح .. راح اللي راح ..
وراحتي .. من يا ترى بيردها ..
يا حب.. ياذ كرى واسم..
مدري انا ابكي عليك من العذاب اوابتسم..
صدقني في يأسي .. نفسي تبي نفسي تبيك ..
لا يا دفا شمسي تبيك..
ليه خنتني ..الله عليك ..
آه يا الجراح .. راح اللي راح..
وراحتي .. من يا ترى بيردها ..
لا تحاكي عيوني .. يمطر سحاب الملح ..
ولا تلمس أشجوني .. ينبت في قلبي جرح ..
ناظرني يا خلي .. جرح انا كلي ..
وشلون أبـ ارضى الصلح ..
فصل الخريف حبي ..حزن وورق أصفر..
...ودعني يا قلبي..وخل العذاب أقصر..
آه يا الجراح .. راح اللي راح..
وراحتي .. من يا ترى بيردها ..

وشوفي وش رد علي ... بقصيدة للبدر أيضاً..
ابعتذر .. عن كل شئ ..


إلا الهوى ..ماللهوى عندى عذر..


ابعتذر ..عن أي شي ..


إلا الجراح ..ماللجراح إلاالصبر ..


إن ضايقك انى على بابك أمر ..


ليلة ألم.. واني على دربك مشيت عمري وأنا


قلبي القدم ...


ابعتذر ..ابعتذر ...كلي ندم ...


عن كل شئ .. إلا الهوى ..


ماللهوى عندي عذر ...


اتصدقي ...ماخترت أنا أحبك ..


ما احد يحب اللي يبي ..


سكنتي جروحي غصب ..


ياحبي المر..العذب ...


ليت الهوى وانتى ...كذب


كان اعتذرلك عن هواى ..


وماأقول أنا كوني معاي ..


ان ضايقك انى على بابك امر..


ليله ألم ...


وانى على دربك مشيت عمري وأنا ..


قلبي القدم ...


ابعتذر ..ابعتذر .. كلي ندم ..


عن كل شئ .. إلا الهوى ..


ماللهوى عندي عذر ..


الله كريم ..حبك ..يكون..


همي القديم ..


وجرحي القديم ...


والله عليم .. يا أحلي العيون ..


ان الفراق .. جزا الفراق ..


ابوعدك ..كان الطريق بيبعدك ..


بامشي بطريق ..


وكان الحجود بيسعدك ...


مالي رفيق ..


ابجمع اوراق السنين ..وأودعك..


كان الفراق اللي تبين ... الله معك
أفنان: ما فهمته.. وش يقصد...؟
عذبة: ماااااااااااااااااااااااااااااااااادري ... في أشياء ما فهمته...
بس... مع الوقت أكيد أبفهمه... وخصوصاً إني الحين مشبكه...
وراشي يوش..وش...وبدينا إمتحانات... يارب تكون بعوني..
أفنان: عذبة.... فيصل... يحبك؟
عذبة: لا... مستحيل يكون يحبن... بس انا حبيته...
أفنان: ليش توك تعترفين...
عذبة: مادري ما حسيت بحبي له إلا يوم قررت أتركه...
وبنفس الوقت أكرهه من كل قلبي...
بس أحبه...
أفنان: جد والله... شلون تجمعين الأضداد...
عذبة: عادي ... من بعد طلاقي وأنا أعيش وحياتي كله أضداد...
هذي أنا... هذي أنا...
_ثم بدأت تغني_
هذي أنا كلي عنا كلي ألم كلي جراح
كلي أماني متعبة من طول عمر الإنتظار



كلي مشاعر حاولت توصل للحظة إرتياح
كلي حقايق زايفة تتلون بلون المرار



لاقلت بأرضى بقسمتي وأطلب من الفرحة سماح
يرجع يحاصرني الوهم كني جليد فوسط نار



دايم على خير الزمن شمسي يغطيها وشاح
مليت ظلمة ليلتي من حقي أحلم بالنهار


أصبحت أسيرة لدمعتي وأطلقت عن همي السراح
يومي قضيته بالألم وأمسي خسرته بأقتدار



وين الأمل دام الوفا عن عالمي هاجر وراح
دام الألم في دنيتي جاوز حدود الإنتشار


وشلون أحلم بالأمان وخوفي صرخ فيني وصاح
وشلون أبسأل دنيتي عن الخيانة بإختصار



ليه السعادة كذبه ليه المحال أصبح متاح
ليه المشاعر مجبرة تذبل وأنا كلي إنكسار



هذي حقيقة واقعي كله ألم كله جراح
حتى الأماني متعبة من طول عمر الإنتظار ..



أفنان: كفاية يا عذبة كفاية... لا تعترضين على قضاء الله...
ماتدرين يمكن بالأمر خيره... ويجيك واحد يعوضك عن فيصل وعن مشاري..
عذبة: مشاري... مايعوض عن مشاري أحد... بس أنا أخذت على نفسي عهد..
بعد مشاري مافيه احد يستحق قلبي... أكره الرجال...كل الرجال..عدا مشاري..
اكره أي رجل ما يحل لي.... كلهم حقيرين وما يفكرون إلا بمصلحتهم..
***********
"في مدرسة نورة ونجلاء"

تخرج نورة من قاعة الإمتحانات, تنزل الدرج.. تفجأ بورقة ملصقه طبع عليها
قصاصة من جريدة قديمة...
قرأت نورة...
تنفيذ حكم الإعدام في الجاني خلف ملفي عقاب..........
لقيامه بقتل عبدالله ضامي محمد ......
إثر خلافات قديمة بينهما إثر................
وقد كان للجاني سوابق في قضايا ترويج مخدرات....
...............
صرخت نورة: مصيبة ياربيه... من حطها هنا..
_أخذت نورة تمزق الورقة ونزلت الدرج فوجدت كل جدران المدرسة قد إلصق عليها , و أتت بدور لتقوم بإلصاق آخر ورقة محل الورقة التي مزقتها نورة..
نورة: بدور!!
يا حيوانه!!! شتسوين!!
بدور: يؤيؤيؤ!!! خلي البنات يعرفون حقيقة بنت الأكابر...
جابت هالفلوس من ترويج المخدرات!!
نورة: ياويلي... حقيرة.. البنات كلهم مجتمعين على الورق...
نجلاء: صباح الخير نورة!! شخبار الإمتحان مره سهل..
الحمدلله عطلنا... وه ما صدقنا...!! نورة وش بهم البنات
مجتمعين يقرون على الجدران!!
كلهم يناظرونن... وش السالفة .. نورة!!
نورة: نجلاء حبيبتي أكيد الحين أبو ياسين يتحرانا عند الباب خلينا نطلع...
نجلاء: لا ... أبسلم على البنات...
وش يقرون أشوف ... هنا ورقة.....إيش!!!!!
نورة!! من علق الورق ذا!!
مـــــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــن!!
أتت إحدى الطالبات ووقفت امام نجلاء ثم قالت بإستغراب...:
صحيح أبوك مقتول!! إعدام وهو مروج مخدرات...
البنات يقولون أبوك...
بس مو معقولة.... يمكن تشابه أسماء...
نجلاء:...................................من علق الورق هذا؟
الطالبة: بدور... شوفيها هناك تقول للبنات إنه أبوك...
_ذهبت نجلاء لبدور وسحبتها من طرف مريولها وهي تصر أسنانها_
نجلاء: تعالي يا بدوريا ..........................
بدور: يوووووووووووووه وخري عني ما بقى إلا بنات مجرمين يمسكونا بعد!!
نجلاء: أبوي مو مجرم !! منين جبتي هالورقة!!
بدور: يؤ... حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
إرجعي لسجلات وزاة الداخلية عشان تتأكدين بنفسك إذا مو مصدقتني...
أبوك مجرم وبياع مخدرات وذبح الرجال اللي بلغ عنه...
يوووووووووووووووووووووووووووووووووه...
أنا بخلي بابا يطلعني من هالمدرسة اللي تدرس بنات مجرمين...
_صرخت نجلاء بها ثم رمتها أرضاً وبدأت بضربها بعنف
مستخدمة مهارتها بالكارتيه, إستطاعت نورة إبعادها ولكن بعد ان سقطت بدور
على الأرض فاقدة للوعي وتنزف...._
**************

............................................

"الجزء الثامن عشر"



تجر نورة ورفيقاتها نجلاء نحو السيارة تخرج نورة ورفيقاتها نجلاء بلا عباءة,
ينزل السائق مراد ويفتح باب السيارة, يرمين نجلاء وهي تسب وتتوعد وتشتم..
نورة: خلاص..مرادوه إنقلع للبيت بسرعة...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
نجلاء: خلين أكمل عليه الحيوانه....وخري...
نورة_تؤشر لرفيقاتها وتسمك نجلاء باليد الأخرى_:
مع السلامة الله يجزاكن خير...إفركن لاتجي أبلا فوزية تسوي لكن مشكله...
إركدي يا حمارة تنتفتي شعري.... ذبحتي البنت .. تخيلي لوماتت...!!
نجلاء: خلين يا نوروه أرجع أبرد حرتي به...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه كبدي شابه...
نورة: اللي جاه يكفيه!!
مرادوه بسرعة!! الشرطة بتلحقنا لو ما تسرع!!
نجلاء: أي شرطة وأي بطيخ ... خليهم يذبحونن بس أبرد حرتي!!
نورة: يا كمخة إقطع الإشارة ولا توقف إلا بخشة الباب الداخلي...
مراد: بعدين مزيد سوي مسكلة... في قول مافي إدخل ..
إلا سوي بوري ووقف سوي!!
نورة: والله لأذبحك أنت ومجيد!!
إدخل بسرعة... لاتسوي بوري و لا طاط!!
********
"في حديقة بيت أبناء العم"
عبدالمجيد يتحدث مع سلمان المشغول بإكتشاف سيارة والده الجديدة..
عبدالمجيد: أنت...أدخل وأنت هنا أطلع وانت هنا... ماتمل؟
سلمان: إذا مليت من الشركة وشغل المشاريع حقتكم مليت أنا....
وش صار عليكم؟
عبدالمجيد: ماشين بس المشكلة الحين تكمن بفيصل...
فيصل مو راضي يروح للشغل... وكلش صار على راسي...
والأدهى والأمر إن أبوي بيكتشف إني ما أدرس...
اليوم كفشن بس رحمه قلت له إني معطل من إسبوع...هههه مشت عليه...
سلمان: يووووووووووووووووه... شف هنا مغيرين بالقطعة هذي...تعال شف..
والله ما أخليه لهم ...تدري كم قيمته...وهم حاطين لنا عادي...هين هين...أنا وراكم..
عبدالمجيد: أقول... سقها... !!
سسلمان: تدري كم لاهطين على أبوي!!
خمس طعش ألف!!
القطعه اللي حاطين للموديل الأردى...
بس والله لأوريهم!! تعال شف!!
عبدالمجيد: لا حول ولا قوة إلا بالله....قلنا لك سقها!!
ما شفت تركي!!
سلمان: إلا ... جاء ودخل عند فتفت...هع حلو إسمه...تعال وشبهم قابسين البيت عليه؟
عبدالمجيد: الله يكون بعونه...............والله وجت المصايب على راسك...
سلمان: كل هذا عشان عذيب!!
وشي يا زود بنت يا نقص بنت!!
ولا يبي أبوي الحلال ما يطلع برا...عشان كذا زعل من فيصل يوم تطاق هو وياه؟
قلي مجيد أنت تدري بكل شي!!
عبدالمجيد: أنا أدري!!!
أنا دابه سليمه ما أهش ولا انش!!
سلمان: ياهوه!! انت ونورة ما يخفى عليكم شي بهالبيت!!
شف تركي هناك شكله يدورك!!
بس قبل ماتروح قلي السالفة!!
عبدالمجيد: يسلم عليك خالي!!
سلمان: وجع!! انا أوريك!!
**********
بجانب الباب الجانبي..تركي يتلفت ويبحث عن شيء ما..
تركي: يوووووووووووووه وين راح!!
عبدالمجيد: تررررررررررررررروك!!
تركي: وينك!! تعال... فيصل بيسافر!!
عبدالمجيد: أدري... اليوم بالليل بيروح...
خسارة... حاولت أقنعه بس..راكب راسه..
تركي: ماتدري يمكن برا أحسن من هنا...
خله يفكر بهداوه ... ويرتب أموره....
آآآآآآآآآآآآآآآه موقفه صعب ...صعب حيل!!
عبدالمجيد: ما أتخيل البيت بلاه...
مو يكفي فقدت سعود... ويكمل علي هو...
عجزت أنام امس...والشغل يا تركي...مصيبة المصايب..
هو يعرف كل شي... وحنا الحين بمرحلة صعبة...
شلون يتركنا... آآآآآآآآآآآآه ألاقيه أنا من وين ولا من وين!!
تركي : تعال ... نروح لمه... أكيد يحتاج مساعدة...
مجيد... إذا بغيت أي شي أنا بالخدمة!!
لا تحقرني ترى أبوي دايم يرسلني لشغله...
بس عاد أودي أوراق... بس!!
عبدالمجيد: ههههه ....
يبي لك وقت تتعلم... لي أربعة شهور ملاصق لفيصل وماعرفت بالشغل مرة...
وهذا وأنا قبل أشتغل معه بين وقت ووقت...
_يقبل سلمان وهو يمسح يديه بعد أن غسلهما _
تركي: يالله قوه... شفت سيارتي!!؟
سلمان: لا.... وين أبشوفه وأنت ما أدري وين توقفه....
تركي: شفه هنا... شف مادري أحسه مب مضبوطة هاليومين!!
عبدالمجيد: بعذره... من كثر ما محطته عند الأسواق!!
رايح جاي ... وتدور أحد يعطيك وجه!!
تركي: ياربيه رجعنا لطاري اللي!!
سلمان: أنت ما تدري إن ممنوع نوقف سيارتنا هنا!!
أبوي يقول توسخون البيت...!!
تركي: تبي توووووووت!!
سلمان: هين ... خله يطلع ويشوفه!!
_في هذه الأثناء تدخل سيارة الجمس الخاصة بنورة ونجود مسرعة
وتتوقف بجانب الباب الرئيسي, تفتح نورة الباب وتظهر حاسرة الرأس
وتلف حول رقبتها طرحة خفيفة ويبدو واضحاً أثر كدمة عميقة فوق عينها,
فيما بدت نجلاء منكوشة الشعر,شاحبة الوجه مفتحة الأزارير,
ومرفوعة الأكمام وتظهر على وجهها بعض الخدوش
إندفع الشباب نحوهن , سحب عبدالمجيد نورة من شعرها, فيما إتجه سلمان نحو نجلاء وبدأ بلي ذراعها, أما تركي فوقف متجهماً وبدا عليه الغضب_
سلمان: يا الحمير ليش طالعات بلا غطاء!!
من صغركن!!
عبدالمجيد: أنا أوريتس يا نورة!!
كم مرة قلت لتس تغطين!!
تركي: عيب والله طالعين كذا!!
ترا حرام أنتم كبار..
نورة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
آخر من يحتسي بالحرام أنت يا تروك أي.... حرام عليك!!
تو نجلاء مكفختن يكفي أجل التكفيخ لبكرا الله يخليك!!
سلمان: أنتي يا راس البلاء...
وش مطلعتس من المدرسة بلا عباة بلا شي!!
أنا بكسر راستس!!
_إنكبت نجلاء على الأرض تبكي بحرقة, فيما ذهل سلمان,
وتوقف عبد المجيد عن ضرب نورة وتركها,أما تركي
فغضب بشدة قائلاَ_:
حراااااااااااااام عليكم!!
شوفوا أشكالهن أكيد صاير لهن شي!!
وبعدين يا سلمان يا ويلك من عذيب .. صيحت نجلاء!!
سلمان: والله ما سويت له شي يسوى!!
نورة: يوووووووه نجلاء!!
إحمدي ربتس مب اللي تولاتس مجيدوه هاللي إيدنه تقل ملاسات!!
ضربة وحده تفقدين الإحساس الشعوري!!
أخ يا راسي!!
عبدالمجيد: وش السالفة!!
تركي: حرام عليكم...نجلاء...
قومي عن الأرض حارة!!
نجلاء: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآ
الشمس مب أحر من قلبي...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
_تمدد تركي بالقرب منها, وأخذ يمسح على شعرها وأدخل يده بين خصلاتها,
ولكن يده علقت بشعرها_
تركي: نجلاء... لا تحطين جل!!
ترى الجل يكسر الشعر!!
إسألين!!
نجلاء: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
هذا...هذا...مب جل!!
هذا عرق..
تركي: أوووووووووووو
سلمان: ههههههههههههههههههههههههه
جل هاه.. الحين يا أم كشه ليش تصيحين...؟
تركي: ما عليتس منه نجلاء...
نجلاء من زعلتس ...من اللي خلاتس تطلعين من المدرسة
بدون عباة ولا شنطة...
مين قولي لنا وحنا نوريه إن الله حق..
كلش ولا نجلاء عاد!!
قولي لي!!
نجلاء: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
ت...ت...تق....آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
تركي: ت..ت تقريد!!
إسمه تغريد!!
نجلاء: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
لا....ت...تقهر!!
الحيوانه... إذا رجعت للمدرسة أنا أوريه!!
نورة: مب أكثر من اللي وريتيه!!!
تركي: منهي ذي ... شمسويه؟
نجلاء: تهاوشنا!
آى..آآآآآآى
أنت ما تعرف هوشات البنات..
ولا...ولا ...ماتعرف إلا هوشات ال...ال...العيال
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
تركي: خلاص نجلاء حبيبتي...
لا تكدرين خاطرتس عشانه...
إسمعي نجلاء!!
إذا قمتي الحين ورحتي للبيت
وإرتحتي وتحممتي...
أبطلعكم كلكم يالبنات
لأي مكان تبونه ...
وبجلس معكم لمين تملون...
بمناسبة عطلتس.... لاتصيحين...
يالله ...قومي!!
نجلاء: تودين لأهلي!!
تركي: وشو!! لا...ما أقدر أخاف عذبة تعيي...
إذا وافقت وديتس....
يالله قومي....قومي...
_ساعدها تركي على النهوض, وكانت نجلاء أقرب ما تكون لطفل تائه وجد من يدله على والديه_
سلمان: ولا تقل إخوه!!
إستح على وجهك..
تركي: وشو !!
صغار...قبل أقل من سنه يلعبن معنا حبشه هنا!!
وبعدين لو أنتم يهود ما ترحمونه!!
ماعليتس منهم نجلاء!!
عبدالمجيد: شفت شلون صيحته!!
وشفت شلون سكته!!
يصلح هذا أم!!
نورة: هذا أبوي حنون!!
سلمان: حنون عليتس وعلى نجود!!
بلا والله ما كسر الخيزرانه على ظهرتس!!
وبعدين تعالي .... ليش جالستن تسولفين
سنه...وما تغطيتي عن تروووك ولا عن السواق!!
نورة: صباح الخير... ترى مب واجب علي أتغطى!!
نجلاء إيه أما أنا لا!!
عبدالمجيد:ليــــــــــــــــــــــــــــــه!!
نورة: إسأل أمي نورة هي قالت كذا!!
شوفوا شكله بينجلد من عذبة!!
أقبل تركي على بوابة بيت عذبة الرئيسية, وطرق الباب, قدمت عذبة لتفتح ,
بدا ضلها واضحاَ من خلال الزجاج المبرغل, وحين فتحت الباب, صعقت حين رأت
تركي يعضد لنجلاء,
أخذت شرشف صغير معلق بجانب الباب, ووضعته على رأسها وخرجت..
عذبة: خير إن شاء الله عسى ماشر.. وشبه نجلاء!!؟
تركي: لا بس زعلانه شوي!!
عذبة: وإذا زعلانه ما تتغطى!!
نجلاء: عذبة...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
قهرتن...قهرتن...
عذبة: وش بتس!!
تركي: والله ما أدري ... جت من المدرسة هي ونورة ماعليهن عبي.. ولا معهن شنط ولا شي... وكلهن أشكالهن مكفخات... ويوم جو العيال يطقونهن ويخانقونهن
إلا وتنكب على الأرض تصيح....
رحمتها وجبتها...
عذبة: الله يجزاك خير ما قصرت.. بس المرة الثانية ..دق علي أجي... بدل ما تقوم بالمهمة أنت....
نجلاء: عذبة... كلهم يهاوشونن...وهو بس اللي رحمن...
عذبة: تعالي يا عمري تعالي.. تعالي للبراد...
يوووووووه وجهتس أحمر...
مشكور تركي ما قصرت...
وهذا إن دل على شي دل على طيبتك وأخلاقك...
نجلاء:الله يجزاك خير يا تركي...وقل لسلمانوه العصل...
إني برده لوه... وقل لمجيد لا يمد يده على نورة..لأكسره لوه...
عذبة_تجر نجلاء للداخل_: أقول أنتي الحين إصحي ..
همن هاوشي...
_وتغلق الباب بوجه تركي_
**********
"في منزل سعد"
تمدد تركي على الأريكة , وأخذ يضحك بقوة...
د.منيرة:بسم الله!! أنت ينيت!!
تركي: إيه من زمان!! يمه
أنتي أصلا تدرين أنا صاحي ولا مهبول...
د.منيرة: وش دعوا...كاني جالسة معك الحين وأنت بس تضحك!!
نواعم: تركي ضحكنا معك!!
تركي: تخيلوا اليوم جيت لمن عذبة وأنا خام نجلاء...
توقعته بصراحة تذبحن .. بس رحمت نجلاء...
نواعم: طيب إشسوت!!؟
تركي: بالبدايه عصبت بس يوم سمعت السالفة...
تغيرت ميه وثمانين درجة...
وصارت تقول كلام حلو...
يمه كد سمعتي عذبة تقول لرجل كلام حلو...
أحسها لو بغت ما تعرف..
نواعم: عذبة!!
سيدة الرومانسية... والكلام العسل...بس من طلاقها وهي متغيرة..
د.منيرة: مسكينه...
تركي: جد والله مسكينه...
نواعم: تركي ليش فركشوا زواجهم!!؟
تركي: أمممممممممممم
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد ري...بس
بس والله أعلم إنه تطاقت هي وفيصل على شي بالشغل
وزعل وهي زعلت..
د.منيرة: غبية!! الحرمة العاجلة هي اللي تمشي دنياها
بدون ما تعاكسها... وشلها بالمشاكل ووجع الراس...
نواعم: لا يمه...هذي سلبيه... وسلبيه قاتلة!!
اللي يمشي دنياه على اللي تجي ويستسلم له تماما ..هذا إسمه فاشل وجبان..
د.منيرة: وش تقصدين!!
نواعم: يمه... الإنسان سواء كان مرة ولا رجل.. لازم يواجه دنياه..
ويغيره للأفضل...مو يستسلم ...
د.منيرة: زين أنا بروح عندي مناوبه...لا تنطروني على العشاء..
تركي: يمه!! وحنا عمرنا إجتمعنا على العشاء!!
********
................................................
"في صالة عذبة"
نجلاء: حقيرة ... فضحتن عند البنات!!
مو مصدقة ...اكيد من اليوم ورايح ماراح يسمونن إلا بنت المروج!!
عذبة: نجلاء... أنتي اللي تعطين اللي قدامتس إسمتس!!
لازم تواجهين الحقيقة بقلب جامد...
إخفاء الواقع آخر شي يستطيعه إبن آدم
حبيبتي...أنتي بشجاعتس تقدرين توقفين الناس
وتثبتين للناس إنتس نجلاء بنت خلف الجندي اللي تفانا بخدمة وطنه!!
صح!!
أبوتس قاتل بالأزمة قتال الأبطال...
أبوتس من عايلة وقبيلة أسهمت بكل فرد من أفراده
بخدمة هالوطن... عمانتس كم واحد منهم جندي..طبيب ...قاضي... محامي..مهندس..أب صالح!؟
أولاد عم أبوتس... !!
بالأزمة مو إستشهد عمتس!!
وصديق أبوتس بمكان واحد!!
أبوتس كان بأرض المعركة ودافع عنا كلنا!!
وأنا اثق ثقة تامة إن مثل ما هي بطريقة دنيئة أثبتت للناس
إن أبوتس مجرم تقدرين أنتي تثبتين إنه من أشجع الرجال
اللي طول حياتهم وهم يسهرون لخدمتنا والدفاع عنا!!
نجلاء: انا خايفة إني ما أقدر!!
خايفة!! خايفة أوطي راس أبوي بدل ما أرفعه!!
عذبة: الشي اللي تخافين منه بتطيحين فيه!!
شيلي الأفكار السلبيه من راستس...وبتنجحين!!
ليلى: نجلاء.... وش صار على بدوروه !!؟
نجلاء: ما أدري سحبتن نورة وفركنا وهي جثة ممدة على الأرض..
بس أتوقع أقل شي طلعت به كسووووووووووور أشكال وألوان..
ليلى: الله!!
نجلاء: ولو ما سحبتن نورة كان هي في عداد الموتى!!
عذبة: أفا!! ليه يا نجلاء!!
الله عطاتس قوة مو ترهبين عباد الله !!
المفروض الكاراتيه تعطيتس قوة ضبط للنفس وهذا ما كان يقوله سعود دايم!!
نجلاء: سعود!! الله من أبو واحد جلده!!
سعود ما تعرفين انتي بمغامراته!!
عذبة: أنا أعرف سعود الله يرحمه أكثر منتس!!
طيب .... إفرضي لو إشتكوا أهل البنت!!
نجلاء: أجلدهم كلهم!!
ليلى: لا يالفالحة!! حنا وين!!
حبيبتي حنا بمدينة فيها قانون!!
الدنيا مو لعبة!!
نجلاء: أقول عاد لا تخوفونن!!
عذبة: إسمعي يا نجلاء اليوم سويتي خطأين... الأول ضربتي بنت!!
وهذا مو دفاع عن النفس هذا إنتقام.... وأنتي عارفة زين إن هالمبدأ مرفوض بهالبيت..
البنت المحترمه هي اللي تفرض شخصيته على الناس..
بدون ماتمد يده ... ضربتس للبنت جريمة يعاقب عليه القانون...
وحنا ناس محترمين... ماندخل مشاكل مع أحد...
فاهمه...يعني أنتي سويتي شي خطأ... وعيب...
هذا أولاَ أما الثاني...ليش تطلعين من المدرسة بدون ما تتغطين!!
وداخله على الشباب بدون غطاء...
وتركي جاء وهو ضامتس ... وعادي...ولا كأنه سعود ولا ضاري!!
ليش كذا يا نجلاء!!
***********
"في غرفة فيصل"
عبدالمجيد وتركي يراقبون فيصل وهو يوضب أغراضه, يغلق الشنط, ويرتب ملفاته,
صامت لا يتحدث, تظهر سحابة قاتمة من الحزن على وجهه...
تركي: عم.... بتروح عند عزوز...؟
فيصل: .......................الله كريم..
عبدالمجيد: كلمت عزوز وقلت له يستقبلك بالمطار... و.... إستاجر لك غرفة...بس
تراي ما قلت له ليش أنت رايح هناك...
فيصل:..................................._توقف فجاة وإلتفت إلى عبدالمجيد_..
صح...أنا رايح هناك ليش؟
تركي: لأن عذبة قالت لك إنقلع!!
فيصل: تصدق... من كثر ما أنت ثقيل دم تضحكن غصب!!
مجيد...صدق وش أقول للناس...يالله..
_وشد على شعره بقوة وجلس على السرير_
عبدالمجيد: ...... إمممممممممممممم
قل...قل..قل..إيه قل ولهت على عزوز وأبزوره...
لا..لا عزوز بيجي بعد أقل من شهر...
تركي: إسمع عمو... أنت لازم تقول شي منطقي...
يعني لازم مايحسون أهلنا إن فيه شيء...
قل مثلاً إنك ودك تكمل دراستك...
فيصل: وع!!
عبدالمجيد: فيتو أنا من شوري إنك تظهر نفسك زعلان عشان عذبة عارضتك بالشغل...
وتقول هذا جزاي اللي قاعد أدير شغله...ومن اليوم ورايح أنا بسافر..
وخله هي تدبر عمره بالشغل...
طبعا هذا قدام الحريم والناس ... أما أبوتنا محد منهم راح يسأل حتى...
فيصل: لا... بيقولون والقلب داعي لك... وجودي عندهم سبب لهم أزمة..
عبدالمجيد: ليش أنت ساكت.... ماقلت لهم ولا كلمه لهم!!
فيصل: وش أقول؟!!
تركي: عم....مو عيب إننا نخطي العيب إننا نكرر الخطأ...
فيصل: شاطر... ليش ماتعلم نفسك...
تركي: انا عمر أبوي ولا امي ما قالوا لي ...هيه هذا خطأ!!
الله يهديني قبل لا أموت....
فيصل: إيه لو كنت أنت ما سوا أبوك هاللي سواه بي...تتوقع لو كان عمي ناصر حي سوا كذا؟
تركي: لا حبيبي وسع صدرك...أنت ما تعرف ...
غلطة الشاطر بعشرة...
بس ما تلاحظ إنك قاعد تحط حرتك بي...وش سويت لك انا؟!!
فيصل:....................................كلامك صحيح...
أنا قاعد أحط حرتي بك...أنت مالك ذنب...
انا آسف... بس والله مالي غيركم أنتم الإثنين
وأمي...أنتم اللي أحسكم واقفين معي ...
تركي: أقول...تبي تووووووووووووووووووت بس!!
فيصل: هاهاهاها...أبي ميرندا...
عبدالمجيد: بالبقالة...هع سبقتك تروك...
***********
"في غرفة نجلاء"
نجلاء تتحدث بالهاتف وتبكي...:
يمه...قولي لي صدق أبوي مجرم ومروج..إعترفي يمه...
ريم: حبيبتي...نجلاء...لا...أبوك رجل صالح وما يعرف هالخرابيط!!
نجلاء حبيتي إسمعين...هذولا شباب بالحارة تبلوا عليه...
والله متبلين عليه.... بالله لو كان مجرم ما قعدت معه ولا ساعة...
نجلاء: لا...أجل ليش كاتبين بالجريدة إنه له سوابق بترويج المخدرات...
ريم: أكيد اللي كاتب هالخبر له صله بالمقتول...
بس والله صدقين أبوتس الله يرحمه ماشي بطريقه ماعليه من احد...
نجلاء: يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه! !
أنا كبيرة...مو مو صغيرة تهكين علي!!
ريم: يا حبيبتي هذا اللي عندي بتصدقينه...صدقيه... ماتبن تصدقيه
مصيبة اللي بنت بتطلع أبوه مجرم غصب...
نجلاء: أنتي الحين تخافين على سمعته عشاني!!
ريم: أنا ما أخاف على سمعته...
أصلاً الشريف شريف... عشت معه خمس سنين ما فوت فرض يوم...
ما قسى على أحد يوم... بار بوالدينه...طيب معي...
خلوق... محترم ... إجتماعي...
كل من تعامل معه أثنى عليه....
إذا مو مصدقتن روحي إسألي بالحارة اللي كنا ساكنين به..
واللي الحين أهلتس ساكنين به عنه...
نجلاء...هو عشانه مخلص تبلوا عليه الشياطين...
اللي ذبحه هو اللي متبلي عليه....
نجلاء: يمه... إذا سألون البنات عنه وش أقول؟
ريم: قولي وبكل فخر...أبوي تبلى عليه واحد صايع...
وعقب ما طلع من السجن إنتقم منه وذبحه...
وبس قولي الحقيقة وراستس مرفوع....
نجلاء: يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه...أبوي كان يحبن؟
ريم: إيه .... قال لي قبل إعدامه ... أن أكثر ما خلاه يندم على اللي سواه أنتي...
تمنى إنتس تعيشين معه... وتمنى إنه يسمع منتس كلمة بابا...
بس للأسف مات قبل لاتقولينه....
نجلاء: يمه.... أنتي للحين تحبينه.؟
ريم: ....................إيه للحين أحبه...
نجلاء: أنتي كذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااابه! !
أنتي لو تحبينه ما تزوجتي غيره....
وخليتين أعيش بعيد عن أهلي....
أنتي لو تحبينه ما رميتي بنته على أخوتس وزوجته وهي ما كملت السنه...
وتزوجتي غيره... وجبتي عيال وسافرتي...ونسيتيه هو وبنته!!
أنا ما أحبتس... أنا احب أبوي خلف وأبوي ماجد وأبوي ناصر
وأمي فاتن وسعود وعذبة وليلى وناصر ونورة...
وأنتي ورجلتس وعيالتس ما أحبكم... أنتم كلكم ماتحبونن ولا أنا أحبكم!!
أكرهكم ...أكرهكم وأحب أبوي بس!!
_وأغلق السماعة وهي تبكي وتردد ...أحب أبوي بس...أحب أبوي بس..._
**************
"في المطار"
عبدالمجيد: فيصل....ودي أقول لك شي....
فيصل: قل اللي تبي...بتقول إني طحت من عينك...عادي كلهم قالوا كذا...
عبدالمجيد: جعل عيني للعمى لو طحت منه...
وشي عيني بلا شوفك....وشو مجيد بلا فيصل...
فيصل... لاتزعل من نورة....ترى نورة آكله قلبه ...
بنت عقله أكبر من عمره... وهذا اللي مخليه كذا...
بس والله تحبك...وأمس ...كل امس هي ونجلاء يصيحن...
فيصل:.................الله كريم...
تركي: مو حلوه الرياض بلاك...
فيصل: فديت الرياض...الرياض حلوه بأهله كلهم...
وما وقفت علي...غابوا كثير عنه.... وماطفت انواره...
هي هي...مثل ماعرفناه...حلوة...و...
عبدالمجيد: فيصل الله يخليك إرجع معي...
مو متخيل البيت بدونك...أنت عارف قدرك عندنا كلنا...
أنا...نجود..سلمان..نورة..أحمد...أمي ..أمي نورة..أبوي..
فيصل: أنا عارف قدري عند أمي وبس....آآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي عليه...
تركي:أموت وأعرف من اللي قال له...
فيصل: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
قهر...أمي تعبانه ماتتحمل ....من قال له...
عبدالمجيد: أمي دايم تجلس بالصالة الفوقية...
ولو يطيح الدبوس تحت سمعته...
أكيد سمعت كل شي...
أكيد..
تركي: أخ ... تدري ساعات اتمنى أمي ولا أبوي يدرون عن لو شوي...
بس دايم مسكرين عليهم غرفهم...
فيصل خذني معك...
فيصل: أنا ما أخذ سمرمد معي!!
تركي: ياحبيبي!!
كلنا الحين بالهواء سواء...
عالأقل أنا بلاويي برا...مو مثلك جوا البيت!!
عبدالمجيد: تركي!!
تركي: هو عمي إيه على عيني وراسي...
بس يعايرن عالطالعة والنازلة...
وهو مثلي لا....
منكم أتحمل لاكن واحد مثلي لا...
فيصل: أنت فرحان الحين!!؟
تركي: لا...صح انا بالطريق الخطأ ...
بس والله ماودي أحد يصير معي...
أنا أدري إني أسوي شي خطأ...
وهذا سبب كافي إني مابي أحد يعز علي مثلك يصير زيي...
فيصل: الله يهديك..
تركي: ويهديك!!
عبدالمجيد: أنا ودي أجلس شوي ما تتهاوشون ... فضحتونا!!
فيصل: تبي تووووووووووووووووت!!
تركي: يالحرامي لاتسرق كلامي...
عبدالمجيد: هاهاهاها أبي ميرندا...
فيصل : بالبقالة...تروك سبقتك!!
_ضحك الشباب بعمق...حتى أن تركي جلس على الأرض,
جر عبدالمجيد فيصل لركن منزوي ولحقهم تركي_
فيصل: وش تبي... شوي شوي...شقيت كمي...!!
عبدالمجيد: ودي أغني عليك..
تركي: أها....سحبته عشان ماتؤذي الناس بصوتك الرخيم...!!
فيصل: تغني!! وش المناسبة...ولا تحسب نفسك نجلاء على غفلة!!
عبدالمجيد: أدري بتقول زي كل مرة لاعمرك تغني أزعجتنا..
أدري بتقول صوتك تقل كنداسة مشقوقة..
بس أحسه تقرقع بذا...ودي أقوله...
تركي: إرحم هذا المسكين...يالطيف حالتك تحزن...
فيصل: يالله لا تموت علينا خلنا نسمع الكنداسة المشقوقة من زمان عنه..
عبدالمجيد: إحم ...إحم...إسمعوا وعوا..
تركي: أنت هيه..ماقلنا لك إخطب !!
فيصل: إنجز بروح يالله...!!
عبدالمجيد:_

بدأ يغني بصوت حزين_



أدعي علي بالموت ولا سمني !
بس لاتفارقني / دخيل الله وتغيب!
طال السفر يابعد عمري همني ..
شلون أودع بـ / المطار أغلى حبيب !!
تعـاااال قبل تروح عني ضمني !
أقرب من أنفاسي // ترى حالي صعيب !
أبنتثـر / قدام عينك لمني .. ,
وأبي أسألك هل نلتقي عما قريب ؟

فيصل: حرااااااااااااااااااااااااااااااااااام عليك!!
_وضمه بقوة ثم أخذ تركي باليد الأخرى وضلوا لفتره ليست بالقصيرة متعانقين وصامتين _
**********
**********
" في بيت الخال عبدالرحمن في القصيم"
هيلة وخالد والعمة وحصة يجلسون في المقلط..
العمة:مبرووووووووووووك يا حصيصة!! والله وتملكتي وصرتي عريسة...!!
حصة: الله يبارك بتس يمه....هيلة بتنامين اليوم هنا؟
هيلة: إيه.. مالي خلق أروح أغسل ثياب هالهرشة..خلي خالتي تحس بأمومته لو شوي!!
خالد: حصة....بتروحين الشرقية وبتخلينن...!!
العمة: أنت بتعرس اليوم ولا بكرا...بس بتتركن أنا...إيه الله يسعدتس يا بنيتي..
حصة: خالد... متى بنروح الرياض؟
هيلة: دوروا لي مركب معكم...
العمة: روحي بدالي ... أنا ما أقدر أطلع وأخلي البيت والرجاجيل...
خالد: والله ما أدري...بس أنا ما يحصل لي إجازة إلا بعد شهر...
هيلة: شـــــــــــــــــــــــــهـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــر!!
العرس بعد شهر وإسبوعين!!
عمه بتحطين عرس؟
حصة: لا... وشو له الخساير...والحريم ما يعجبهن شي...
والرجال على قد حاله... ولانيب مكلفتن أبوي مبلغ وقدره وآخرته..
ما يذكرن إلا عيوب العرس... الحريم ما يبيز بهن...
خالد: إذا على التكاليف أبوي مب مقصر...
العمة: وحقتس يا بنيتي تفرحين وتسوين عرس ونرقص...
حصة: إيه يمه إن شاء الله بترقصين... أخته تقول بنسوي حفلة كبيرة بالرياض
إذا جيتي من السفر... وبيحطون طق وقاعة... يعني بترقصين...
العمة: بس العادة أهل العريسة هم اللي يحطون العرس..
هيلة: يمه!!!
الرجال ما دفع إلا أربعين ألف...
وش بتجيب ذي... العرس لحاله اللي يواجه يكلف حول هالمبلغ...
خال... متى بنروح للرياض ...شهر كثيرة..
خالد: بتروحين أنتي... أخاف شايبكم يعي...
هيله: لا...أخلي إخواني يقولون له...
ياخي خلون أسافر مليت من الحجرة والكرف عند خالتي..
حتى أمي يعيي أسافر معه هي ورجله... ويطير بمرته الثانيه وبناته لكل مكان..
وأنا صفر على الشمال... بس شغالة عند عجوزه...
زهق..زهق..زهق...
حصة: حبيبتي هيله أنتي أول من يركب السيارة..
خالد: بس صعبه مرة... ما أقدر آخذ إجازة...
حصة: إسمع... كلمت علي عذبة أمس...
وعرضت علي إني أجي لمهم ...
عندهم سواويق... ولهن خبرة بأسواق الرياض..
أنت ودنا الخميس... وحطنا عندهم وإرجع...
البيت مابه رجال ولا شي... وهن يبننا ...
وحنا نبيهم ... صح!!
هيلة: أحلى!!! وش عندكم؟
خالد: حصة...متأكدتن إنهن يبنكم؟
العمة: لا... بتروحن معهن نفرة!!
ذولي مهابيل... خلق نجلاء هاللي ما يجي متر
بثلاثة آلآف!! والله لو أنتي لاقيتن فلوستس بالشارع..
لا تروحين يهكن عليتس ويخلنتس تفسقين وتشرين زيهن...
هيلة: إيوا ماما هادا ماركا!!
خالد: الله!! ثلاثة آلآف ...أح..عسى اللي لابسته بالعيد
وذبحت به الخروف!!
أجل فساتين العروس بكم!!
حصة: مب كل الثوب..بس التنورة بثلاثة آلآف...
والباقي ما أدري بكم...
بس مسكينه الحريم قبعن به...
ههههههه
هيلة: لا... مسكينه تقول له حصة عسى مب غالية التنورة أخاف أخربة...
خخخخخخخخ على نياته تحسبنا أهله قالت لا مب مرة غالية..
قالوا له بكم قالت بس ثلآثة ...هع أنا إنهبلت أحسبه بثلاثة ريال!!
قلت له به محلات عندكم تبيع بثلاثة ريال!!؟
هههههه قالت لا ثلاثة آلآف ...ومير يقبعن الحريم يتطنزن عليه...
فشلنـــــــــــــــــــــــــــــــــه...ههههههه
خالد: لا...حصة محنب حولهم ذولا...لا تخطبين لي ليلى..هونت..
هيلة: أهلاً أهلاً... مشروع خطبة!!
العمة: والله ليلى مزيونه وهادية...ثقيله إسم الله عليه..مب مثل نجلاء هاللي تطير على سعفة...
خالد: والله منب حوله.... تقضي راتبي كله على فستان!!
حصة: لا... ماعليك..هي ماراح توافق عليك إلا وهي عارفة زين إنك ماراح
تعيشة العيشة اللي عند اهله..
وبعدين هذا مها تقول أختي مضاوي إنه قبل لا تعرس أيام كان إخوه يصرف عليه
وهي تشري ثيابه كله من برا وبالالآف بس يوم تزوجت تغيرت تماماً...
وصارت تحسب للقرش ألف حساب...
وبعدين هي عنده حلال... يعني لو ما يعجبه الوضع تشري بفلوسه!!
خالد: لا والله!! انا مب رجل.... اللي أخلي مرتي تصرف على نفسه!!
هيلة: أنت مطالب باللي تقدر عليه...أما اللي ماتقدر عليه ما أنت مطالب به...
يعني تجيب له شغالة هذا أولاً .. ثانياً تحط له شقة منعزلة...
وبس... بيعجبه الوضع أهلاً وسهلاً .. مب عاجبه بالطقاق ...
خالد: إي والله إنتس صادزه....مير عقب هالكلام... تستاهلين من ياخذتس
للرياض...
هيلة: عسى يوافق هالشايب....الله يعين!!
حصة: الخميس تودينا؟
خالد: مب هذا اللي بعده... لأني هالأسبوع مشغولن بالمزرعة...
العمة: إنتبهي يهكن عليتس... لا تصدقين كلامهن..
حصة: إيه أكيد ..هم عارفين إني على قد حالي...
وبعدين عذبة تعرف وحده مثلنا...
تعرف الأماكن اللي يبيعون به شي معقول..
وتعرف الرخيص والغالي..هي قالت لي ...تعالي وأدبر لتس كل شي..
خالد: عذبة هذي لو مب أختي كان أخذته...
شكله حليله وتستحي... وعاقلة مب من هالمخفات...
هيلة: تسنه يدق الشيخ!! وش قصدك...أصلاً عذبة بتاخذ ولد عمه...هع
خالد: هههه قديمة....هونت...
هيله: هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو حسافة المزيون!!
خالد: أفا.... وش عرفتس به!!
هيلة: لا...إممم..ما..ما أعرفه... بس ...
حصة: إنطقي يا عقرب تبن.. وش يدريتس عنه..
هيله: تقول نجلاء إنه مزيون....
خالد: نجلاء هذي لا تسولف لتس عن الرجال..قولي له عيب...
هيله: وأنت تو ما تسولف عن ليلى!!
خالد: أنا قصدي شريف...قصدي الخطبة...
هيله: وأنا قصدي شريف.... قصدي الزواج..
خالد: وشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ و!!!
هيله: انت الزواج وأنا الخطبه...ههه حلوه صح...!!
*************

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:06 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 171137
المشاركات: 78
الجنس أنثى
معدل التقييم: Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"في الصالة العلوية _بيت عذبة_"
عذبة: مصيبة!! أكبر مصيبة مرت علي...ياربي وش أسوي...
ليلى: يااااااااااااااااااااربيه كلمي بو عبد العزيز خليه يتصرف...
ولا كلمي عمه أكيد يدبر أمره...
عذبة: أكلم عمه وش أقول!!
أقول بنتكم ضربت بنت بالمدرسة... والبنت الحين بالعناية!!
والأهل مشتكين ... والشرطة يبون البنت تجي يحققون معه!!
ليلى: طيب نجلاء مرة خايفة!!
عذبة: تستاهل... ولا أحد يسوي هالسواة...
سوت نفس الغلط اللي سواه أبوه.. وكأن التاريخ يعيد نفسه..
_تخرج نجلاء من غرفتها_
نجلاء: عذبة.... يعني بتخلين الشرطة تسجنن!!
أستاهل...أنا أستاهل عندكم...
أنتم دايم تحسونن همجيه... كل هذا عشاني بدوية..
والبدو عندتس همج!!
أنا أموت ولا أحد يخطي علي...
أنا عمري ما مديت يدي إلا دفاع عن نفسي..
والبدوي يدفع حياته ولا يسمح لأحد يهينه!!
ليلى: ياحلوه هالمرة مو دفاع عن نفسك...
هالمرة فشة خلق... حطيتي حرتك كلها بالبنت...
نجلاء: عذبة... يعني الحين بتتخلين عن...
خلاص كلمي عماني البدو زيي... ماراح يزعلون..
لأنهم بدو... لأنهم يقدرون معنى الحمية...
عذبة: نجلاء حبيبتي أنا ما قلت البدو همج!!
البدو تاج راسي... حنا وش حنا بلا البدو...
وهم ماحدهم على هالأسلوب إلا حياتهم القاسية...
ترى كل الشيوخ الحضر أصلهم بدو...
بس وش يفرق بيننا وبينهم...
كل شي يختلف... عشان حنا عشنا ببيئة...
وهم عاشوا ببيئة..
نجلاء... اللي سويتيه غلط حنا ما نختلف عليه..
والقانون اللي يقضي فيه عمتس القاضي البدوي بالمحكمة يقول إنه غلط....
بس لاتقولين إني أعتبرهم همج...انا أحترمهم وهم على عيني وراسي...
ليلى: حبيبتي شوفي أكثر صحباتي بدويات...
ذوووووووووق وتعامل راقي....
وبعدين بسألك سؤال واحد...
أهلك إذا رحتي لمهم مو يقولون بين كل كلمة والثانية
يا بنت الحضر... روحي خربوك الحضر...
رباية حضر ما تنفعين...
صح!!
نجلاء:...........................
عذبة: حبيبتي...إحنا أهل قبل كل شي....
وإسمي بآخره إسم قبيلتس...صح ولا لا...
لمن يسألونن الناس أقول أنا .......يه
أفتخر به وأشيل له على راسي...
وكل واحد منا معتز بعاداته وطباعه صح ولا لا!!
نجلاء: صح....
ليلى: خلاص فكينا ولا عاد تقولين بدوية ولا حضرية...
حنا كلنا عرب ومسلمين....
عذبة: ولا عمرتس تقولينن كلام ما قلته...
أنا عمر عيني ما قلت البدو همج!!
فااااااااااااااااااااااااااااااااااااهمه!!
نجلاء: عذبة أنا خايفة يسجنونن....آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
_ضمت عذبة نجلاء وقالت لها بصوت حازم_:
شوفي حبيبتي....أبوتس ذبح... وما تخلينا عنه..حنا وأهله...!!
وهو بس زوج بنتنا...
أما أنتي ...أنتي بنتي...فاهمه بنتي...
محد راح يلمس شعرة وحده منتس....
حتى لو هم الشرطة...
لأني عند كلمة أبوي...يوم قال أبحافظ عليه زي بناتي...
نجلاء: وش بتسوين...بتقفلين علي الباب؟
عذبة: ما عليتس ... إلا وما ربي يحله...
أفا عليتس هنا يجي دور الحضر..
ليلى: الحضر!! وش تقصدين!!
عذبة: السياسة.... بالعقل أقدر أحل كل أموري بلا مشاكل...
لا تنسين إن عايلتنا توارثت الإمارة بالديرة سنين طويلة!!
وإذا إحتجت عاد للفزعة كلمت عمانتس...
و أكيد مب مقصرين راعين نخوة...
**********

"في بيت أبناء العم"
عبدالمجيد: إسمعي عذبة...ماقدامنا إلا أقل من يوم...
والبنت لازم تروح للمركز ولا هم بيجون ياخذونه...
نورة: لا... يمه... شلون ياخذونه...
أم عبدالله: أنا قايلتن البنات ماله داعي يعلمن المضاربة...
هذا اللي حصلتوه...
عذبة: مجيد... لوسعود فيه أو فيصل ما قالوا هالكلام...
طلبتك شف لنا حل..إسمع...كلم إبوه وقل له إنك المحامي...
وإنك بتدفع أي مبلغ يطلبه أي عقار يبيه ..كتعويض....
ويتنازل عن الشكوى...
عبدالمجيد: أخاف يطلب واجد...!!!
عذبة: أدفع اللي وراي ودوني ... بس ما تدخل نجلاء مركز الشرطة...
وش موقف أبوي لو عرف... يااااااااااااااااااربيه انا مضطرة..
عبدالمجيد: أبوتس مات وشبع موت... بس المشكله اهله..
عذبة: إسمع مجيدوه...أبوي ما مات..أبوي بيرجع..
وبيلفعك طراق على كلمتك يا حمار...
عبدالمجيد: انتي لسانتس طويل!!
أنا حمار!!
الله يرحم أيام فيصل اللي فاكنا من شرتس!!
إنقلعي منب مكلمه ولا شي...
نورة: إنقلع أنا أكلمه ... اقول أنا المحاميه نورة إحم..
عذبة: إيه لو سعود هنا ما إحتديت لك!!
عبدالمجيد: طيب... هاتي رقمه...
لو سعود هنا فاكنا من خشتس!!
_يتصل على الرقم_
أبو محمد: نعم!!
عبدالمجيد: السلام عليكم...
معك المحامي عبدالمجيد العبدالله..
الموكل بقضية الآنسة نجلاء..
أبو محمد: أقول ولا كلمه... الكلام مو معايا...
الكلام روح قوله للشرطة...!!
عبدالمجيد: عفواً سيدي... لكن إحنا ما نبغى الموضوع يكبر اكثر من كذا..
أبومحمد: الناس المتوحشة اللي موكلينك هما اللي كبروها..
أنا ما عندي كلام...والبنت بتلاقي جزاء أعمالها...
عبدالمجيد: أنت عارف حضرتك إن البنت المسؤول عنها خوالها...
وانت تعرف طبعاً مين خوالها!!
أبو محمد: إيه أعرف!! هما اللي يملكوا شركات الـ
للمقاولات... واللي لهم كثير من عقارات الرياض وجدة والشرقيه..
ولهم كمان معارض سيارات معدات ثقيله...ولهم فروع بكل دول الخيج..
أعرفهم ...بس اللي متأكد منه إني في السعوديه...
والسعودية تطبق شرع الله... لا فرق بين غني وفقير...
القضاء بيمشي عليكم وبيقاضيها لو كانت مين ما كانت...
فلا تتحدوني أوصل الموضوع لفوق...
عبدالمجيد: عفوا...أنت فهمتني غلط... انا أقول إنهم عرضوا عليك..
عشرة مليون مقابل التنازل عن القضية...
والسعر ممكن يزيد إذا تفاهمت معهم...
أبومحمد: إسمع هذا المبلغ أوصله دون ما أتنازل عن حق بنتي...
قول لأحبابك يلعبون معاي غير الفلوس...
أنا ماتهمني الفلوس....
البنت بكرا بتروح التحقيق....
وبعدين بتنسجن بدار الملاحظة....
وخلي اللي ما يعرفوا يربوا ....
يربوا لهم دور الملاحظة بناتهم...
سلام...طوووط طوووط طوووط..
عذبة: حقير!!
نورة: الله ياخذه بس مو كن عشرة مليون كثيرة...
عذبة: لا... إن بغى الشركة كله... أنا ما همن بس نجلاء ....لا
ما أبيه تدخل مركز الشرطة.. يا فضيحتنا...
عبدالمجيد: ما إرتحت لصوته...
عذبة: شلون!!
نورة: مبين دنيء من أسلوبه...راعي لف ودوران...
عذبة: صح .. حسيت هالشعور من كلامه...
عبدالمجيد: يقول إلعبوا غيره....باين الرجال راعي لعب واجد..
نورة: يهدد بيوصله لفوق..هه وشو الفوق اللي يوصله واحد مثله...
وما نوصله حنا....ومافيه وجه مقارنه بيننا وبينهم...
عذبة: حنا نعرف من الفوق الناس المحترمة...لكن هو يهدد بشي
حنا ما نعرفه...صح!!
عبدالمجيد: شكله والله العالم راعي شد لي وأقطع لك...
عذبة: وشو!!
عبدالمجيد: إيه ...هذا مصطلح يستعمل كثير بين التجار...والمسؤولين...
نورة: يعني رشاوي...
عبدالمجيد: أيوه...ومشكله هالنوع إنه يكون خطر..
إذا كان من التجار... أخطر شي...
نورة: وإذا من المسؤولين...بعد خطير...
عذبة: مجيد... قم الحين كلم بندر خله يكلم ضاري خويه عم نجلاء ويسأله عنهم ...
أكيد إن له علاقه بأهل الحارة سواء من القاتل أو المقتول...
عبدالمجيد: وش قاعده تخربطين أنتي... ناس بنتهم تدرس بهالمدارس...
ويحصل عشرة مليون بالساهل زي ما يقول تبينه له علاقة بحارة الفقر ذيك...!!
نورة: كلام عذبة صحيح.... ولا وش جاب قصاصة الجريدة اللي به خبر الإعدام لبدور...
والسالفة كم مر عليه.... أكيد احد باردن كبده هالخبر أو غاثه...عشان كذا محتفظ به...
كلم عليه وحطه على السبيكر...
عبدالمجيد: ليه على السبيكر!!
نورة: هه...لا.. بس عشان نسمع كلش...
عذبة: خليه ينقلع لغرفته انا مت من هالغطاء...حرررررررررررر..
عبدالمجيد: هههه زين بروح للغرفة....
_تبعته نورة_
عبدالمجيد: خير وش تبين؟
نورة: أبسمع وش يصير....!!
عبدالمجيد: أبو بدور وقلنا بتسمعين ... بندر وش بيقول...؟!!
*******
**
"في لندن"
عبدالعزيز: هلا والله عم...يووووووووه تصدق فرحت بجيتك...
منزنق بحوث وحاله...وش طاري الجيه؟
فيصل:.................................حبيت أغير جو...
عبدالعزيز: عم... ورى ماتجي تسكن عندي... الشقة فاضية...
فيصل: مسوي به محترم بين كل كلمة والثانية عم عم...
أقول قربنا من شقتي!!؟
عبدالعزيز: فيصلوه!! وش بك مالك خلقي...أنا فرحان بك...
فيصل: وأنا سمورة...
ولا أم الخير أحسن!!
عبدالعزيز: ...............................للحين شطاني!!
فيصل: متى نوصل للشقة!!
عبدالعزيز: ترا مالقيت لك شقة.. لقيت غرفة... بس مرتبه...ونظيفة...
وإذا ما عجبتك تعال عندي بالشقة...تراه ببلاش...
فيصل: تنكت...هههههه خفيف دمك...
أنا لو هامن ببلاش ولا بفلوس كان رحت لبيت ماجد... قريب من هنا....
وكبير وماحد فيه... وأعرف الناس اللي حوله
بس أنا أحب أعيش حياتي الخاصة...
أبي ألتفت لنفسي...كل يوم داحس نفسي بمشاكلهم...وبلاويهم وأشغالهم...
وعند أتفه سبب ينسون لك ما سويت...ظلمت نفسي عشانهم...
تركت دراستي... وشلت الشغل كله على راسي...
أجلس ما أسافر...ولا أسافر وهم مجتمعين...
ولا أحد قدر لي...إلا عمي هو اللي كان يقدر...
بعد عمي خلاص ليش أدفن نفسي بينهم...
من حقي أعيش حياتي... من حقي أتفرغ لهواياتي...
من حقي أسافر..أشوف وأعيش مع ناس غير...
من حقي ولا لا!!
عبدالعزيز: زين ... صحيت من غفلتك... ياما قلت لك هالكلام!!
_ضرب بيده على زجاجة السيارة, وصرخ_
أدري...أتذكر كلامك....
وهذاي جاين أعيش حياتي مثلك!!
عبدالعزيز: أنت جيت هنا بكيفك!!
مو مثلي...أعترف لك مادامك إعترفت لي...
أنت جيت هنا بإرادتك...
وأنا جيت هنا هروب... من المجتمع ومن أهلي...
فيصل_يلتفت مشدوداً لكلام عبدالعزيز_:
هروووووووووووووووووب!!
عبدالعزيز: إيه هروب...
من يوم ما عفت منى... وهم يتطنزون علي...
كلهم إعتبروا إنه حسافة علي...
جماله اللي أنا ما قدرته...
كان بالنسبة لهم علامة على ذوقي الردي...
حتى إن أبوي قال لي كلام جرحن...
قال" لو انا دارين إن ما عندك ذوق.. ولا أنت وجه مزايين..
كان أخذته أنا...مب تخليه تحرم علي وآخرته...
تعاااااااااااااااااااااااااااااافه...الظاهر إنك هجيت خفت هي تعافك..
ولا وش جاب القمر للقرد"
محد كان مقدر إن هالشي غصب علي...عجزت أتقبله...
شفت به قبح...حسيته شريره كأنه ساحرة ذيك أم عصا اللي بأفلام كرتون تعرفه؟
فيصل: وهي كذا...
عبدالعزيز: أنت تعرفه؟
فيصل: لا... بس عذبة عارضت هالزواجه...حتى سعود
كلهم قالوا الجمال مب كل شي...أكيد إنهم شايفين عليه شي..
عبدالعزيز: حتى خالتي فرح الله يرحمه...كلمتن وقالت لي إن طبعه شين..
بس شي مكتوب...
هه وصلنا الغرفة.... شف وش رايك ... بعيده شوي عن مشاوريك...
بس ماعلى السيارة بعيد...
فيصل: وأنت تعرف مشاويري؟
عبدالعزيز: نسينا ما كلينا...أعرف كل شي أنت تحبه هنا وكل شي ما تحبه..
بس أنا أثق إنك ماراح تحب الغربة ...لأنك إنسان إجتماعي..
فيصل: أخلق هنا مجتمع!!
عبدالعزيز: اتمنى!!
**************
**************
"في غرفة عبدالمجيد"
عبدالمجيد: عذبة!! تعالي إسمعي...تعالي!!
_أتت عذبة ونورة يركضن...تبعتهن نجود_
عذبة: وش يقول؟
عبدالمجيد: يقول إنه كان فقير معدم وبعدين ترقى لمنصب حساس...
ومن بعده وهو يلعب بالدراهم...
نورة: يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ي صار صح كلامي..
عذبة: يبي لنا قوة قلب...
مجيد...تقدر تجيب شي يدينه
عبدالمجيد: كلمت خويي أبوه يشتغل معه بالوزارة... وقال لي على آخر رشوة
حصل عليه...أظنه لشركة إسمه (....) وعن طريق واحد إسمه زاهد...
بس خويي يقول إنه سمع طراطيش كلام... وما يقدر يقدم دليل...
عذبة: خويك هذا أبوه له سلطه عليه!!
عبدالمجيد: لا...أبوه فراش ...قصدي مراسل... ويدخل المكاتب ويسمع...
نورة: خسارة!!
عذبة: لا..مو خسارة ... الكلام هذا عندنا له دليل...
وعندنا أكثر من كذا.. بس حنا مانبي نفل أوراقنا أكثر لأن مالنا مصلحة...
صح!!
عبدالمجيد: انتي لا تلعبين معه أخاف يورطنا!!
عذبة: ماعليك... هو يحسبنا من ربعه... وكلن يرى الناس بعين طبعه..
الفرق الوحيد بيننا و بينه هو إننا مافيه فوقنا أحد لو فضحناه...
أما هو بيروح سجن ومشاكل ماهوب قده...
واللي حوله بينفضون إيدينهم...هذا أول شي راح يفكر به...
نورة: ممتاز... واللي على راسه بطحة بيتحسسها...
عبدالمجيد: أجل خلون أكلمه...
عذبة: لا...حركات الإنتقام الخطيرة هذي الحريم أفلح به من الرجال...
بس ولا أحد يتكلم...لو أقول عنكم عيال كلب... ولا نفس..
ولا إطلعوا من عندي..
نورة: لا... ولا نفس... بس أهم شي عالسبيكر..
_إتصلت عذبة عليه_
أبومحمد: نعم!!
عذبة: يعني أنت الحين تبي الشرطة تتفاهم معنا!!
أبو محمد: مين أنتي...؟
عذبة: انا عذبة بنت ماجد ناصر الـ
المالكة والمديرة العامة لأملاك وشركات ناصر...
أنا عذبة اللي طلقت رجله عشان تكوش على كل شي...
وأنا عذبة اللي أجبرت جده يتنازل له عن كل شي...
أنا عذبة اللي طردت ولد عمه وخطيبه عشانه بس قال له لا...
أنا ما تعودت أحد يقول لي لا...واللي يقول لا..أنهيه مثل ما انهيت أخوي...
عرفت مين انا!!
إسمع يا حثالة... يا مرتشي...أنا بكلمة وحدة أنهيك وأسجنك...
وأخلي بنتك مثل ماهي تعاير البنت اللي ماعرفنا نربيها على قولتك
يعايرونه البنات ببنت الخاين... اللي باع ذمته ...
أبومحمد: رجاء كوني محترمة...
عذبة: إسمع أنا محترمة قدام الناس....
أنا ذبحت أخوي بيدي عشانه حاول يوقف بطريقي!!
وراحت معه أمي وماهمن...
لأني محترمه مثلي مثلك...
بس الفرق الوحيد...إني أشتغل بدون ما أثير احد ضدي ولا اتحدى احد..
ولمن أتحدى أنهي بالكامل لأني أعرف مين اللي قدامي...
أما أنت غلطان...
ومن بكرا إعتبر نفسك مفضوح....
وسالفة زاهد حق شركة....
تحت يدي بمستنداتها....وتصويرها...
أقرب شي بينعرض... ومثل ما أدخل أنا جايبه اختي يحققون معه...
بتدخل معي يحققون معك...
هذا من غير البلاوي...اللي عرفته...وجبته عندي ومستعده أنهيك...
لأنك قلت لي لا..
فاااااااااااااااااااااااااااااااااااااهم
وإعرف الناس اللي شروا منك ذمتك بفلوس
شريت منهم إدانتك بفلوس...
ومسألة العشرة مليون هذي حبيت أطلع بأقل الخسائر...
مثلك عارف انا شاطرة بالتجارة .... وبتصفيه اللي قدامي...
ترى عمري 22 سنة بس شف وين وصلت!!
تحديت ناس مهب لمك ...ناس من اللي فوق...
وأنهيتهم...مثل الوزير اللي فاحت ريحته قبل فترة بدولة.....
تدري ليش سويت فيه كذا...
بس عشانه عيا يعطي شركتي فسح عشاني غير مواطنه..
ههه خليته يلعن المواطنه اللي خلته مرزوع بالسجن...وهو شريف
وأنت بكرا تحرى وش بيصير...وأنت مرتشي...و..ولا بلاش تشوفها بالشرطة أحسن..
وترى على فكره... أنا مو قاعده أعطيك فرصة لا...
أنا زعلت منك ... وزعلي يكلف كثير...
لكني حبيت أعطيك فكرة عن سبب فضيحتك..
وهو إنك حطيت راسك من راس عذبة...اللي عذبت أقرب الناس له...
وشلون واحد مثلك حثالة..واطي..سافل...يا ...
ولا بلاش.. بكرا يكتبون عنك بالجرايد..
_وأغلقت الجوال_
نورة: يمــــــــــــــــــــــــــــــــه تخوفين!!
عذبة: وهذا اللي أبيه..
نجود: يا خبله بيعاند... وأنتي ماعندتس شي..
عذبة: هه هذاه يدق.. إرتاع!!
عبدالمجيد: طيب إفرضي إنه.... عنده ظهر!!
عذبة: لا... هو خايف.. والظهر هذا أول من بيتخلى عنه وهو عارف هالشي...
ولا برايك ليش يدق الحين ... تعرف هالنوع دايم حاط يده على قلبه لأنه عارف إنه غلط...
نجود: طيب ردي..
نورة: لا..أنا أبرد عليه وأكمل..
عذبة: أنتي عارفة وش بتقولين؟
نورة: انا مديرة أعمالك... وبحاول بما أني رحومه..
بس ما أضمن.. وأرد عليه الفجر إذا روقتي..
ولا ... يكون الموضوع خارج عن إرادتي...
شرايتس..
عبدالمجيد: تصدقون بديت أخاف منكن ثنتين!!
إفرضي لو عاند!!
عذبة: ماعندي شي أخسره... إفرض لو نجحت!!
مستعده ألبس أي قناع بس لا تتأذى نجلاء...
.........

..............................................
"في الحديقة"

د.أمينة: إي...وبعدين مشيت عليه!!؟
عذبة: الحمدلله...صدق...ههه غبي ولا فيه أحد يسوي كل ذا!!
د.أمينة: إي حبيبتي مو كل البشر أوادم...
ياما لقينا ناس عملوا أكتر من هكا... حتى ديال أقرب الناس ليهم..
عذبة: والله الدنيا ما تسوى الواحد يزعل أحد عزيز عليه...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..
د.أمينة: طيب ... أنتي ما خفتي يتكلموا الناس فيكي؟
عذبة: موهم تكلموا قبل...عالأقل خلين أستفيد شي من الشائعات اللي هم مطلعينه...
وبعدين قلت له بما أنك إنسان في أشياء لك ماتبي أحد يطلع عليه...
رغم إنه صحيحه تذكر إني مثلك...ولمن أسمع من طرفك سيرتي...بتكلم أنا بسيرتك..ومافيه أحد يبي هالشي...طبعاً هو مسكين تشفق بس أسكت عنه...
د.أمينة: ولساتك بتقولي مسكين؟!!
عذبة: مسكين ألف.... اللي يبيع ذمته عشان وسخ دنيا...مسكين..
وش ينفعه يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم..

د.أمينة: صدقتي والله... إيش أخبار الشغل؟
عذبة: فقد فيصل.... حاسة راسي بيطير...
كلش مركم على راسي... حاسة فيه تقاعس كبير بالشغل..
يوم كان فيه فيصل وهو كان يمشيهم غصب...بس يوم راح..
أخذوا راحتهم طول بعرض...
د.أمينة: طيب... ليش ما تعينين أحد بمكانه؟
عذبة: منين يجي أحد بمثل مواصفاته...
عارف الشاردة والواردة...
شخصيته مع الموظفين غريبة...
ممشيهم عدال...مسكين مجيد يقول لهم ويتكلم معهم ولا هم ملقين له بال...
د.أمينة: ليه؟ يعني هوا شخصيتوا ضعيفه؟
عذبة: لا... بس هم ما يخافون منه لأنهم ضامنين إنه ماراح يتخذ بحقهم إجراءات صارمة...
د.أمينة: ويش المانع ما يتخذ ديالهم إجراءات صارمة!!
عذبة: واحد من خواله...وإثنين أصدقاء قدامى لأبوه... وهو ما يقدر يزعل أبوه عشانهم...
د.أمينة: أها يعني المحسوبية بدت تشتغل عندكم... إسمعي يا بنتي..
المحسوبية دمار أي شركة...أو مؤسسة...
لازم تواجهينهم أنتي... وأبعدي مجيد عن الموقف...
عذبة: ما أعرف أكلم رجال!!
د.أمينة: والله!!
حبيبتي هذي أمانة بعنقك..أنا ما قلت ليكي أتغزلي فيهم..
أنا أقول وقعي حد للمهزله..أنتي الآن في وقت حساس..
عذبة: ...................ودي يرجع فيصل..
د.أمينة: وليش فيصل...
أنتي قادرة توقفين بوجههم...هما موظفين عندك...
وأنتي صاحبة الشركة...
وبعدين ماحد بيلومك ...وخلاص بلاشي فيصل بلاشي وجع راس!!
عذبة: فيصل فقدته مو بالشركة...
فقدته بكل شي بحياتي...
عارفة ماما...كان هو يعامل بالبيت وكأنه عم...
أمي تعامله مثل ما كانت تعامل سعود...
جدي مسلمه كل الصلاحيات....
حتى خواتي كانوا لما يبغون شي بعد وفاة سعود...
يقول لهم أبسأل فيصل...
إذا وافق وأشار علي إنه صالح لكن ولا مافيه..
كان دايم هو الأمان بحياة خواتي...
حاسة بعد ما راح خواتي ماصاروا يدقون لي حساب..
د.أمينة: طيب ليش أنتي قلعتيه؟
عذبة: يفقدونه خواتي أحسن من ما يطيح من عينهن...
اللي سواه فيصل مو سهل إني أقدر أكتمه...
ولا أبي خواتي يدرون بشي...كفاية خسرته أنا مابيهن هن يخسرنه..
والدكتورة النفسية اللي أتعالج عنده قالت لي أبعديه عن حياتس...
لأنه من الصعب إني أعيش ويكون مصدر الأمان بدنيتي...هو الخاين لي...
والمجرم بحقي... آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...مادري يا ماما... ليه أنا كذا...
كل ما قلت فرجت جد هم جديد...راح أبوي وإستندت على أخوي...
راح هو وأمي...ومشاري تخلى عن..وفيصل خانن...
ومابقى لي إلا خالي وعياله...
ومجيد...
حتى مجيد ..أكذب عليتس إن قلت إني آمنته تماماً...
بس حاليا هو أحسن الموجود....ولا أدري وش بيجد لي بعدين..
د.أمينة: كل خير بيجد ليكي...كيف لا...وربنا معاكي..!!
الأمان كله بالله...ربنا اللي قدر ليكي الألم للخير...
أنتي ماتعرفين الله إش أراد...
عذبة: ونعم بالله...
*********
"في صالة بيت أبناء العم"

أبو عبدالعزيز: عبد المجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــيد!!
سلمان: يبه مجيد...نيم..
نورة: يبه وش تبي بوه؟
أبو عبدالعزيز: الكلب ...قوميه...قومي لا بارك الله بكم من عيال...
تعب وشقى وآخرته بطالين!!
روحي يا نورة لا أحط حرتي بتس!!
نورة: طيب!! سم يبه هذاي رحت...مجيد...مجيــــــــــــــــــــــــــــــــــ د!!

"في غرفة عبدالمجيد"
نورة_وهي ترفع الغطاء عن عبدالمجيد_:
مجودي قم!!
ترا أبوي مشتب يبيك تحت...
عبدالمجيد: نورة وش يبي!!؟
نورة: مادري معصب مرة...وبس يتحلطم...
عبدالمجيد: ياربيه!! طيب تتوقعين ليش!!؟
نورة: يمكن..أنا أقول يمكن.. دري إنك تاركن الدراسة...
لأنه يقول عنكم بطالين!!
عبدالمجيد: مصيبة!! نورة قولي ما لقيته...راح عند محسن..عند إبليس بس مابي أنزل..
نورة: إسمع ...أنت إنزل وأنا أبروح أقوم أمي نورة تنزل ..تفزع لك..
عبدالمجيد: تفكن!!
نورة: أفا عليك...أبوي ما يسكت إلا إذا هي سكتتوه...
خبره انا تراي...
"في الصالة"
_ينزل عبدالمجيد, وهو يتظاهر بعدم الإكتراث...ولكن يداه ترتجفان_
أبو عبد العزيز: هلا والله ...هلا بالفالح...
شاطر.. معطل هااااااااااااااه..
ثلاث شهور تداوم بالشركة.... وأنا آخر من يعلم!!
ليش تترك الدراسة!!
عبدالمجيد: .................................
أبو عبدالعزيز: تكلم إنطق...!!
ليش تركت الدراسة..!!؟
عبدالمجيد: ما أحبه يبه...مليت خيست بالجامعه ربعي تخرجوا وأنا أحوس بنفس المستوى!! قلت أشوف رزقي بلا من هالدراسة اللي دافنن به عمري...
أبو عبدالعزيز: لا يا شيخ!!
خذ شهادتك ذي دور لك على شركة توظفك..بشهادة الثانوي...
من اليوم ورايح... الشركة ماتطبه...
والراتب اللي أدفعه لك مقطوع...تبي دراهم إشتغل بشهادة الثانوي!!
عبدالمجيد: يبه طيب الحين أنا شايل الشغل كله...
ومب لازم شهادة... هذا حلالكم.... وأنا أبشتغل به أولى من الغريب..
أبو عبدالعزيز: تخسى!!
أولاً هذا مب حلالك.... حلال عذيب وخواته... وأنت مالك إلا الفضلة...
ثانياً...أنا بما أني مدير الشركة ما أوظف إلا ناس أكفاء ومعهم شهادة جامعية!!
أما شهادة الثانوي ذي أبوظفك به سواق عند خواتك بدال مراد...
وخل مراد يسوق بي... ويقضي أشغالي..هذا إذا تبي راتب..
ولا إحمد ربك إنك تآكل ببيتي وتشرب..
الجدة أم عبدالله: هذا مب بيتك يا عبدالله!!
هذا بيتنا كلنا...ومجيد موب ولدك لحالك..مجيد ولدي!!
أبو عبدالعزيز: هلا يمه... الله يخليتس... بس الولد لازمن يتربى...
والفلوس اللي تجيه بالساهل خله يعرف قيمته ...
عشان بكرا ما يضيع لامن ضاعت عنه...
أم عبدالله: كلامك صح... بس مالك حق تعزله من شغل الشركة..
منتب راعي الحلال... ومجيد عنده معرفة بالشغل..هذي تجي مكان الشهادة..
مجيد الحين يكلم عذيب...ويطلب منه توظفه إذا هي عيت يصير سواق..
وإذا وافقت هي تسوق كروة شغله... وأنت ما عليك منوه..مب؟
أبو عبدالعزيز: زين يمه... كلامتس صح...
بس أنا بعد لي معه حساب ثاني؟
تعال معي للمكتب..فيه كلمة راس أبيك به.. يا .. الفالح!!
عبدالمجيد: تآمر يبه... هذاي جاي...
*********
"في مكتب عذبة"
عذبة تقلب الأوراق وقد بدت عليها العصبية, رفعت رأسها وصرخت:
كاميليا!! وين الملف الأسود...
ياربيه كان هنا!!
كاميليا_تأتي مسرعة_: شوفي هنا مدام!!
عذبة: يووووووووووووووه الله لايعمي دلايلنا...قلت أكيد إنتس مرقيته..
شوفي خوذيه وخوذي هالكيس الأبيض..ووديهن لنجود..
قولي له تسلمهن مجيد يد بيد..خلاص!!
كاميليا: أوكي مدام...لكن...أنا
أنا أبغى كلام معك...ممكن..؟
عذبة: سمي .. وش تبين؟
كاميليا: I'm missed my family…
I spend must my life with you…
You are my family, but now I want leave to my country..
My mother is old woman ..
My children now are young …
So, all my family needs me!!
Please, forgive me...
I know, my work now is important for you…
But I am the most important for my family!!
Sorry… I can't still in here...
(أنا أفتقد عائلتي.. قد قضيت أغلب حياتي معكم..فأنتم عائلتي..
لكن الآن أريد أن أغادر لوطني...أمي عجوز..أبنائي شباب..
لذلك كل عائلتي تحتاجني..
رجاء سامحيني...
انا أعلم أن وظيفتي الآن مهمة لكم...ولكني أكثر أهمية لعائلتي!!
عذراً...لا يمكنني الإستمرار هنا...)

عذبة: كاميليا!! وأنا!!
هناك عندهم أمك..أنا هنا من عندي!!
لا..مستحيل تروحين...
ما أقدر أتحمل المسؤليات...
شوفي أزيد لتس الراتب..أعطيتس اللي تبينه... بس الله يخليتس إجلسي لو مو عشاني..
عشان نصوري..نصوري يحتاجتس!!
كاميليا: sorry madam!!
Nasser will be better with madam Maha!!
You are strong. You can administrate the house with out me!!
I believe that!!
(عذراً مدام..ناصر سيكون بحال أفضل مع مدام مها!!
وأنت قوية ..أنت تستطيعين إدارة البيت بدوني!!
أثق بذلك!!)
عذبة: كاميليا ... مالي وجه بعد كل هاللي سويتيه إني أرفض لك طلب...
أنتي وقفتي معي يوم كثير من الناس تخلوا عن...
أنتي نعم الصديقة والمربية والمديرة...
والله يعين البيت كله على فقدتس...
مير أنا بسألك ... وأنتي أكثر وحده أثق برايه...
ناصر... من أحسن له ..يعيش هنا معي ومع خواته ولا مع عمتي مها؟
أمي بتسامحن لو عطيته مها؟!!
كاميليا hhhhhhh, my dear
You are busy women,
While Nasser needs to family,
Mother and father...
You may be a mother but who are the father?!!
Believe me; he will be well with mr.Fahad and madam Maha
And madam Fara7 will be happy for that!!
So, do the correct and don't think what will be happen!!
Also, this step will be the solution for a lot of troubles..
(أوه عزيزتي, أنتي سيدة مشغولة بينما ناصر يحتاج لعائلة, أم وأب...
أنتي ربما تكونين كأم لكن من يكون الأب؟!!
صدقيني, هو سيكون بخير مع سيد فهد ومدام مها,
والسيدة فرح ستسعد لذلك!!
لذلك, إفعلي الصح ولا تفكيري ماذا سيحدث!!)
عذبة: والله إنتس صادزه...
بلكي نرجع الفرحة للبيت مرتن ثانية...
*********
________________________________________
"في مكتب أبو عبدالعزيز"

عبدالمجيد: سم يبه؟!!
أبو عبدالعزيز: أنا مانب أبوك!!
بوه ولد يسوي بأبوه كذا!!
عبدالمجيد: حقك علي يبه.. بس أنا أدري إنك بتزعل..
ماحبيت أضيق صدرك..كان ودي أقولك انا بوقت مناسب...
أبوعبدالعزيز:الدراسة بحريقة!!
دراستك لك...وأنت اللي بتاكل به علقه...
تحسبن يوم أنا حريص على دراستك عشاني..
أنا أبيكم تصيرون رجال وتعتمدون على أنفسكم...
الرجل اللي ما معه شهادة وش يبغى به!!
مير خلنا من الدراسة...
الحين ليش تفصل رأفت ومحمد وعلي!!
خير هو على كيفك!!
مالي راي ما تشاورن!!
وتفصلهم مرتن وحدة!!
من بكرا بيرجعون وأنت اللي بتروح تعتذر منهم...
أنت ماتدري عن غلاهم عندي!!
عبدالمجيد: فصلتهم!!
أح ماتوقعته تسويه...بس أنا مالي دخل..هي اللي فصلتهم..مب أنا..
أبوعبدالعزيز: عذيب!!
ووش أدري عذيب إنهم متأخرين بشغلنا!!
أنت سوسة النخلة قال لي علي كل شي...
ترجعهم من بكرا ومثل ما أنت زنيت على عذيب تفصلهم تزن عليه ترجعهم..
عبدالمجيد: أها...علي اللي قال لك إني تارك الدراسة...
مير يا يبه أنا مازنيت على راسه ولا شي..
هي طلبت تقرير مستعجل ومفاجئ..
أرسلت أبو ياسين وقالت خلال ساعة وحدة تعطونه التقارير..
وربعك ذولا مالقيتهم..
آخذين إجازة من أنفسهم...
طلبت من الأقسام حقاتهم تقارير عن العمل اللي أنجزوه..
وتأخروا... ومع ذلك كلمت عليه وقلت له إنه فيه ناس ماخذين إجازة..
وبيتأخر تسليم التقارير....وطبعا ماقلت له إنهم طالعين بدون إذن...
هي يوم تسلمت كل التقارير... من بكرا كلمت علي وقالت أبكلمهم...
قلت له مهب موجودين... عصبت وقالت الشغل متأخر بسبتهم..
وصارت تلاشط وتهاوش... وبعدين سكرته وكلمت مدير الموظفين..
وصارت تخانقه ليش تسمح لهم بإجازة بدون علمي..
وحنا وقت حرج وما أدري كيف..قال له هو إنهم ما أخذوا إجازة من عنده..
يعني متغيبين بدون عذر..هنا هي ولعت...
كلمت علي وقالت لي رح وتفاهم معهم ثمن كلمت وقالت لا..أنا بتفاهم معهم..
والظاهر إنه فصلتهم...
أبوعبدالعزيز: والله وطالت يدتس ياعذيب!!
لا... هذي رفعت راسه.. يبي له قص رقبة...
أنا أوريتس شلون تنزلين الناس مقاماتهم...
عبدالمجيد: طيب يبه ماتدري من حطت بدالهم؟
أبوعبدالعزيز: من ما حطت ما يهمن بس هم بيرجعون يعني بيرجعون..
تدري رح الحين وناد عذيب القملة ذي.. وجبه بذا...هنا فاهم!!
لا تروح يمين ولا يسار...إنقلع!!
عبدالمجيد: أبشر يبه... بس شوي شوي عليه ترا لسانه طويل...
أبوعبدالعزيز: مخوفتك!! أقص لسانه ورقبته بعد!!
ما بقي إلا بزران يرفعون روسهم علينا!!
*********
......................................

"في الحديقة"
عذبة تتصل بالجوال على فهد...
ألو .. السلام عليكم..
فهد: وعليكم السلام والرحمة...شلونتس عذبة؟
عذبة: الحمدلله وشلونك أنت...وشخبارك بشر عنك؟
فهد: الحمدلله..تمام التمام إلا شخبار نصوري؟
عذبة: بس نصوري!!
فهد:..............
عذبة: فهد ...أنا أبيك تفهمن...
حرام اللي قاعد تسويه بمها.. والله حرام..
فهد: رجاء عذبة.. الموضوع منتهي وغير قابل للنقاش..
عذبة: متى بترجع من السفر...؟
فهد: بعد بكرا إن شاء الله..
عذبة: زين أبجهز ملابس نصوري... وأبقول لمها تستعد ترجع لبيته ورجله وحياته..
فهد: عذبة!! لا... أنا مابي ناصر..
أنا كنت أبي مها تأيس من بس...والله أبيه تجيب هي وتشوف حياته..
عذبة: ناصر يبيك!!
فهد... الدنيا كله ما تسوى إحساسك إن فيه أحد يحبك ويحميك...
لا عيال ولا حلال.. أهم شي بها الدنيا الأمان..
وإسألن أنا...
لا تحرم مها الأمان مثل ما إنحرمت منه أنا...
فهد.. أنت يمكن تنسى مها...
بس مها بتتذكرك بكل لحظة تقسي عليه الظروف...
مها لو تزوجت أحد غيرك ما راح يكون معه مثلك..
فهد: وش يضمن..إن شاء الله يصير أحسن من..
عذبة: مستحيل...وحدة مطلقة بعد 10 سنين وين بتلاقي رجال...
إلا مطلق وعنده درزن عيال...
أو واحد معدد...وتقعد تصالي هالحريم والجوار...!!
فكر بعقلك.. تكفى..ترا تكفى تهز الرجاجيل!!
فهد: وسعي صدرتس يا عذوب...
وإن شاء الله ..يرزقة ربي من واسع فضله...
عذبة: طيب مو عشان مها...عشان مساعد أخوك...
أنت عارف إن مها مثل أمه...
حرام يعاني مرتين بشيء ماله ذنب به!!
يكون ضحية زواج الأجنبية...
وضحية تضحيتك بمها عشان الخلفة!!
ياخي فكر بعقلك!!
فهد: عذبة اللي أعرفة إنتس إنسانة عقلانية...
وحرمة بعقل رجال... وقفي بموقفي شوي...
وتخلي عن عواطفتس...
وصدقين بتعذرينن وبتأيدينن...
عذبة: هذا آخر كلام؟
فهد: آخر كلام...
عذبة: ترا ما بقي على قضية العدة إلا يومين...
فهد: قلت لتس آخر كلام...
_في هذه الأثناء تأتي آني وتخبر عذبة بطلب مجيد لها_
***********
"في مكتب أبي عبدالعزيز"

أبو عبدالعزيز: أهلاً وسهلاً...عسى ما كلفنا عليتس وجبناتس لنا!!
عذبة: لا ...وش بغيت؟
أبو عبدالعزيز:أقول ... من الآخر مافيه أحد تشاورينه ؟
عذبة_تشير لعبدالمجيد_: إلا دايم أشاور هذا...مجيد..
أبو عبدالعزيز: لا والله!!
ومن قال لتس شاوريه؟
عذبة: أنا حرة نفسي ما أنتظر أحد يقول لي أشاور مين...
أبو عبدالعزيز: وأنت _وينظر لعبدالمجيد_ مشيرن عليه
تعيزل وتبيزل بالشركة بكيفه؟
عبدالمجيد: لا...هي تشاورن بنطاق الشغل!!
أبو عبدالعزيز: ليش تفصلين رأفت ومحمد وعلي..؟
عذبة: لأنهم سبب في تأخير الشغل...التأخر في كثير من المراحل بسببهم!!
أنذرتهم كم مرة..وفي الآخر البشاوات آخذين إجازة
من أنفسهم وراتبهم ماشي ...وكل هذا وتقول ليش فصلتهم...!
أبو عبدالعزيز: الحين كل الموظفين مالقيتي تحطين حرتس فيه إلا هم!!
إسمعي أنا المدير للشركة..وهم بيرجعون رضيتي ولا زعلتي!!
عذبة: عفواً...أنت مدير الشركة وأنا صاحبة الشركة...
أنا مو مستعدة أخسر سمعة شركتي عشان ربعك!!
أعتذر بشدة...أتمنى لو تطلب مني غير كذا!!
أبو عبدالعزيز: وش أفهم من كلامتس!!
عذبة: .........
أبو عبدالعزيز: أنتي وش حاسبتن نفستس؟
أنتي بزرة..أنتي ولا شي...أنتي قاعدة تثبتين نفستس بالأوامر!!
إسمعي يا عذيب ... إن ما رجعوا بكرا أنا أترك لتس الشركة..
وأروح لشغل المعارض وخلي سعد يجي لتس!!
أنتي ما يأدبتس إلا سعد...
ولا اللي يناظر خاطرتس ويرحمتس ماترينه شي!!
عذبة: أوه يابو عبدالعزيز...أنا ما ودي تطلع من الشركة!!
لكن اللي يؤسفني أكثر هو بقاء مثل هالمتسيبين بشركتنا...
وأقول لك قبل لا أروح
أنا مو محتاجة رحمتك...مشكور سيدي
واللي مربين ماجد الله يرده
لا سعد ولا غيره يقدر يغير شي من اللي ربان عليه أبوي!!
عن إذنك.. بروح أدور أحد يجي مكانك!!
_تخرج عذبة وسط ذهول أبو عبدالعزيز وإبنه_
عبدالمجيد: يبه قلت لك... كلش يجي بالهداوة!!
أبو عبدالعزيز: ...................
معقولة اللي قالته!!
شلون يمشي الشغل بلاي!!
إي والله ما هميته ولا شي!!
مجيد سمعته ... تتحدى!!
عبدالمجيد: يبه الله يهديك أنت عارفن إن عمي ناصر الله يرحمه أعرف ببنته
يوم كتب الشركة باسمه...هذي رجل لابس عباة!!
أنا أعرفه... ما يهمه أحد!!
أبو عبدالعزيز: إسمع ياوليدي...
إن طلبت منك تصير بدالي لا تعيي...
ما يصير نخليه لحاله...مهما صارت قوية هي مرة وضعيفة!!
********

"في مطبخ بيت عذبة"

نورة: نجووووووووووووووووول إبلعي!!
لا سجن ولا بلاوي هع هع هع!!
نجلاء: هههههه ... والله يا عذبة خطيرة!!
نورة: كلنا أنا عذبة ومجيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد!!
سمعتي هاه مجيد!!
نجلاء: أقول نورة... عذبة ليش عيت عليتس تكلمين أبو بدور؟
نورة: قالت أخاف تخربين الطبخة...
بدق الحديد وهو حامي....
وكلمته هي... وتوعدته...وقالت له أنا بنسى اللي صار عشاني وعدت إختي..
خخخخخخخخخخخخخخخخخخ
والله لو تشوفينه يوم قال له إنه ألغى الشكوى
قامت تطامر وتصيح..ونست إن مجيد فيه...
نجلاء: أح ومجيد يناظر!!
نورة: لا غمض..هههههه
نجلاء... بندر متى يجي لمكم؟
نجلاء: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!!
أنتي وبندر ذا!!
تدرين بقول لتس شي.. بس لا تزعلين!!
نورة: وشو!!؟
نجلاء: وما تصيحين!!
نورة: لا...قولي وشو؟
نجلاء: حصة بتاخذ بندر...حصة بنت خالي عبدالرحمن أخو أمي عذبة اللي بالقصيم...
وبيجون بعد إسبوع يجهزون...
نورة: هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــاه!!
_وبدأت شفتاها ترتجفان_
نجلاء: معليش يا نوير...
بس أنا قلت لتس عشان تنسينه!!
وترتاحين..ترى بندر مادري عنتس!!
نورة: متى!!وليه!! وشلون!!
نجلاء: نورة حبيبتي... معليش أنا قلت لتس دايم...
الحب ما يجيب إلا المشاكل!!
نورة: طيب أنا أحبه!!
نجلاء: هو مادري عنتس وأنتي صغيرة...
نورة: حقيرة... أنا أكرهتس!!
نجلاء: شكراً...

"في الحديقة"
عذبة تتحدث بالجوال بعصبية مع عمتها ريم...
ريم: طيب ... حاولي فيه!!
عذبة: أووووووووووووهووووووووووووو
أنتي غبية ولا تستغبين!!
ماعليش عمه بس تراتس تغثين..
أقول تيس تقولين إحلبيه!!
ريم: ليتي عندكم... كان ما خليته يطلقه!!
عذبة: بس توك تمنين تصيرين عندنا!!
ريم: وش قصدتس يا عذبة؟
عذبة: ولاشي... بس اللي إيديته بالأميه مب مثل اللي إيديته بالضو!!
أنتي مبردة وبس بهالجوال تحطين حرتس بي!!
تراي صرت عندكم مثل الطوفة الهبيطة!!
كل من إنقهر من شي حط حرته كله بي..
تعبت والله منكم...
ريم: أنا وش دخلي بعيال عمتس وفيصل لامن غثوتس...
وش سويت لتس أنا!!
عذبة: إيه ما سويتي شي!!
يوم سالفة بنتس وأنتي مزعجتن أميني ..بنتي يا عذبة!!
بنتي أننا ما أفلت به إلا لكم..!!
بنتي لا تضرونه.. وكأني أنا اللي مسببه المشكلة!!
ولا كأن المسؤل عن هالغلط أنتي وأهله وهي...
ريم: أنا وش دخلي!!
أنا بعيدة..بعيدة مو بكيفي أرجع أضف بنتي عنتس!!
أنتم اللي خليتوه تتعلم كاراتيه..
عذبة: سعود بطل عالمي بالكاراتيه ولا تعدى بعمره على أحد!!
الغلط غلطكم كلكم اللي جحدتوا أبو نجلاء وكتمتوا على الموضوع..
لو كانت نجلاء قبل تسمع عن أبوه وعن اللي صار
كان قدرت تدافع عنه قدام كل البنات..
لكن إذا كان مجرد طاريه تتحاشونه وكأنه عار فهذا اللي خلاه تسوي اللي سوته..
ريم: أوف!! أنتي وش بتس شايشة اليوم!!؟
إسمعي حاولي بفهد مرة ثانية..
عذبة: أقول عمه... أنا كلمته ... الحين دورتس!!
ريم: زوجي ما يرضى!!
عذبة: عاد شوفي لتس دبرة...
_أنهت عذبة الإتصال وهي في قمة التوتر.. وقفت تحت النخلة التي كان يجلس تحتها دوماً جدها فتبسمت وأغروقت عيانها بالدموع وهمست:
إيه الله يرحمك يالغالي... شايلن هموم وهموم ولا كنت داريه..
يا بركة وجودك...آآآآآآآآآآآآآه..
ياحبي لك..ويافقدي لك.. الله يرحمك ويجمعنا كلنا بجنات النعيم...
_تعالى صوت من خارج أبواب القصر, صوت إمرأة تتجادل مع الحارس, إقتربت من البوابة وتسمعت للصوت_
الحارس: معليش يا حجة.. بس والله ما أدرش!!
السيدة: أنا أبدخل أبدخل... إيش يعني ما تقدر؟
الحارس: البشوات منبهين عليا مدخلش حد حتى أستأزن..
خليني أكلم الستات وهم اللي بيدخلوكي!!
السيدة: أنا أبغي بنت ناصر!! هو يعرفني.. قلهم أم علي عند الباب!!
_إقتربت عذبة من البوابة وظهر ظلها على الباب الزجاجي الملون وطرقت الباب_
عذبة: عم حسنين... خله تدخل..حياتس الله يا عمة تفضلي!!
الحارس: حاضر يا ستي...بس لما بتدخلي كل الغلابة اللي بيوأفوا عند البوابة كل يوم
حتعمل مهزلة!!
عذبة: ماعليك...
السيدة: كش على وجهك !! شوف الناس الكريمة مو هالعمامة!!
عمى يعمي عيونك!! بلا.._وتدفعه وتدخل_
ربي يرزقكم من واسع فضله يا كريم!!
_تدخل المرأة ثم سلمت على عذبة بحرارة_
عذبة: تفضلي داخل يا عمة!!
السيدة: أم علي...أنا أم علي...
عذبة: حياتس الله أم علي.... تعالي من هنا ندخل...
أم علي: لا يا بنتي... أنا أبكلمك هنا..أنا جيت من حي بعيد...
وما أبغى أتأخر...
عذبة: على أمرتس...وش أقدر أخدمتس فيه؟
أم علي: معليش.. بس أتعرف عليك الأول... أنتي إيش تكوني للشيخ الله يرحمه ويوسع عليه..؟
عذبة: أنا حفيدته..
أم علي: طيب إندي لي على أمك...
عذبة: أمي!! الوالدة متوفية..
إذا كان فيه معاملة بينك وبينه أنا اللي راح أحله بإذن الله..
أم علي: بسم الله عليكي يبقى أنتي هنا المسؤولة..
يا بنتي تعبت من الوقفة أه_وتجلس على الأرض وتجر طرف جلابية عذبة للأرض_
عذبة: عمه..أبروح أجيب لتس كرسي!!
هنا قريب..
أم علي: لا يا بنتي... إجلسي معاي..
أبغى أقول لك كلمتين وأخرج...
عذبة_تجلس وهي تتأمل السيدة المنقبة والتي يظهر عليها البؤس الشديد والفاقة_
إسمعي يا بنتي...أنا وحدة غلبانه... زوجي زمان يمني كان يشتغل سواق عند جدك..
وبعدين أنخبط بحادث ومات وترك لي أولاد ...
ومن يومها والشيخ رحمة الله عليه وهو يصرف علينا..
أشترا لنا بيت بجنب بيت أبوي.. وكل راس شهر يرسل لنا طعام..
ويرسل لنا فلوس... زوجت بناتي وأولادي...
وإستغنيت...روحت لمكتبه وقلت له أنا خلاص مو محتاجة..
ومن يومها وإنقطع..لكن قبل سنة إترملت بنتي...
والبيت أمتلى بزورة.. والحال صعبت...
رحت للشركة قالوا لي أتوفى... رحمة الله عليه..كان أبو لبناتي....
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
والله حزنت عليه كثير.... وبكيت...
الله يرحمه...فقدناااااااه
عذبة: الله يرحمه...مو بس أنتي فقدتيه...كل شي هنا فقده..
أم علي: شوفي يا بنتي...أنا ما أبغى تعطوني لي...أنا مستورة أشتغل بالنهار بجامعة...
ولكن بنتي صعبت عليها الدنيا..وهي ما معها الجنسية عشان تترزق...
بوظيفة.. ولا حاجة...
عذبة: تشتغلين بجامعه.....!!
أم علي: أيوه يا بنتي أنا مستخدمة هناك!!
عذبة: عمه إكشفي وجهتس!!
مافيه رجال هنا..
أم علي: حاضر يابنتي!!
_وكشفت أم علي عن وجهها فذهلت عذبة_
عذبة: عمه أنتي تشتغلين بنفس المبنى اللي أدرس فيه!!
أنا طالبة بالجامعة...
أم علي: والله يا بنتي!!
عذبة: عمه إذا ما عندك مانع...أبرسلك الحين مع السواق..
ويوصلك لبيتس... ومن بكرا إن شاء الله بتوصلتس مقاضي البيت...
بس أنتم عددكم كم!!؟
أم علي: سبعة..أنا وبنتي وأولادها خمسة!!
عذبة: زين يا عمه لا يصير خاطرتس إلا طيب!!
بس لا تنسون جدي من دعاؤكم!!
أم علي: والله أنا وبناتي وأولادي دايمن بندعي له!!
إلا أبسألك سؤال!!
هو ولده الغايب رجع؟
عذبة: لا...الله يرده سالم غانم..يارب يا كريم...
لحظة عمه بدخل داخل أبخلي السواق يجهز السيارة..
لحظة..!!
_هرولت عذبة للداخل..كلمت السائق ليدخل السيارة..
وفتحت حقيبتها..فتحت المحفظة.. ثم صرخت:
أوووووووووووه منس يا نجول ما تبقين فكة!!
فتحت الدرج وأخرجت خمس مائة..
رفعت أحد الملفات فوجدت مائتان...
أدخلت يدها بجي قميصها المتسخ فوجدت عشرات وريالات
ضحكت ورمت بها على الدرج..
أعادت النظر للمحفظة..فتحت أحد الأدراج الجانبية...
وتبسمت حين أخرجت منه ألف ريال
وركضت عائدة للسيدة ولكنها لم تجدها_
عذبة: يوووووووووووه راحت أم علي!!
ياقلبي عليه طلعت من عندي إيدينه فاضية!!
ياخزياااااااااااااااااااااااااااااااااااااه من الله..!!
_إتصلت بالسائق_
عذبة: ألو أبو ياسين...إحفظ بيت المرة ذي...أنت تعرفه!!
أنت كنت تروح له قبل!!
أها يعني هي صادقة...زين... قل له إني أبرسل له الحين حاجة..
لامن وديته تجي أعطيك إياه وتعطيه..زين..سلام..
**************
غاليتي وفاء...
ها أنذا أعود مرة أخرى لأستشيرك ولكن هذه المرة بأمر خاص بي...
ربما وجدت فيك خبرة وممارسة لهذه الحياة..
وربما وجدت فيك أخت تتفهمني..وتنظر بزاوية بعيدة...
تنظر للأمور كماهي لا كما يجب أن تكون أو ما نظنه يكون..
وربما وجدت فيك إمرأة تشاركني القوة والمسؤولية وتقدر الأقنعة التي يجب أن أرتديها...
أي ما كان... أحتاج منك إنقاذي...فأنها أسير للهاوية...ولا أرى غيرها رغم فراري منها..
...
الأمس أقلت إبن عمي الكبير...لخوفي على مصلحة عملي...
لم أكن أقصد ذلك..ولكنه دفعني لهذا القرار...
بسبب إستهتاره وتستره على بعض أصدقائه ممن يتولون مناصب مؤثرة..
أنا في حقيقة الأمر لست نادمة على مافعلت..فكما قالت لي كاميليا..
إفعل الصحيح ولا تفكر بعواقبه...
هاقد فعلت...ولكني الآن لا أستطيع حتى أن أفكر ماهي العواقب!!
كم وددت أن أعمل بالشطر الآخر من الحكمة...
ولكن... هكذا أنا دائما...أقدم على أمور... قد لا أستحملها!!
مجرد التفكير بالعواقب يصيبني بدوار...وعصبية مع كل من حولي..
للحظات خلت نفسي مجنونة...أضرب بيدي الجدران وأكلم نفسي..
أبيت أن أبوح بجنوني لغيرك...
لأنني أثق أن وجهي الحقيقي" بلا أقنعة" لن يفقدك الأمان!!
....
غاليتي... أنني أسير نحو الهاوية فلست بالمرأة الكفؤ لإدارة إحدى أكبر شركات المقاولات بالعالم العربي...
الشركة الآن تتسلم مشروع ضخم على مستوى المملكة...
أريد أن أصل لبر الآمان...!!
أريد أن يدير الشركة شخص كفؤ...
ولكني حاليا أفتقد الثقة بكل من يحيطون بي...حتى المخلصين منهم..
بعدما تلقيت الكثير من ضربات الخيانة ممن يعدون أشرفهم!!
قد تظنين أني أكتب لك ألغازاً وأحجيات ...
ولكن هذه الحقيقة...
فالألغاز تولد من رحم الواقع!!
سؤالي:
هل أسلم الشركة لإبن إبن عمي المقال..
أم أبحث عن غيره..
علماً أنه مجتهد بشغله ولكنه مبتدىء وقد يكون كما والده يطمع في السيطرة
التامة علي..

إذا كنت تعلمين شخص قدير أعلميني بذلك!!
أنتظرك على أحر من الجمر...
أختك...
دمعة عروس...
_أرسلت عذبة هذه الرسالة لوفاء خليفة المرأة التي تعرفت عليها عن طريق الإنترنت_
*************
"في غرفة مها"

دارت مها في أنحاء الغرفة الواسعة ذات الأثاث الفخم, أطلت من الشرفة,
ورأت ليلى تدور وتتحدث بالجوال, أسندت ظهرها على الشرفة وتنهدت,
تدحرجت دمعة على خدها, وأخذت جوالها ثم كتبت:
أمانة لو عشقت في يوم غيري تذكر جراحي
ولا تترك حبيبك ما بقى للعاشقين عتاب
مفارق والذي يخليك لحظة بطفي مصباحي
تعرّى الدمع ساعدني البّسه الظلام ثياب
_وأرسلته لفهد, ثم أطرقت رأسها وسحبت دفتر قديم , وسحبت القلم من بين ركام ألعاب ناصر, ففتحت الدفتر وكتبت..:
لك حبيب ما نسا .. كلمته دايم عسى
اطلب الله وارتجيه .. صبح يومي والمسا
كل زين اشهاده وانتم بعيد منوتي ليتك معي
وان سهرت الليل اهوجس بك واعيد هل لاجلك مدمعي
وانت هاجس خاطري .. وانت فرحة ناظري
يا قريب ويا بعيد .. فيك امس وحاضري

رنت نغمة رسالة , قفزت مها وأخذت الجوال..



عزيزي العميل...
لقد تم إصدار فاتورتك
مها: الله ياخذكم!!
تأملت مها الجوال..ثم كتبت
“للمرة القبل الأخيرة...
أحبك...
أكثر من أي شي بهالدنيا...
طمني عنك..ووش أخبار رحلتك!!
بدوني؟”********
"في غرفة نورة"

"تخرج نورة دفتر أحمر مزركش, طرزت عليه قلوب حمراء وبيضاء,
كل صفحة من صفحاته زينت ببيت شعري رقيق..
وحروف الحبيب بندر نثرت على أطرافه..
تأملته نورة وبكت..
وهمست:
ليه يا بندر... يعني أنت ما تحبن.. تحب حصة..
أنت أصلاً وش عرفك بحصة!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
آآآآآآآآه...بندر أحبك..والله أحبك..
بس أنت حقير وصلف... ماتعرف تقول كلمتين حلوات على بعض..
أنت طويل وعريض.. وأبيض... وعيونك ملونه زي السنجاب!!
قبيح...ما أحبك.. إيه أنا ما أحبك...
بس... والله أحبك غصب علي.. وحلو.. غصب علي أشوف زينك..._وإنخرطت في نوبة بكاء شديدة,
في هذه الأثناء دخلت نجلاء_
نجلاء: نورة!!
عسى تصيحين عشان بندورة!!
نورة: أص يالعصلاء لا أحد يسمعتس!!
نجلاء_تمط شفتيها_: أها خايفة الناس يدرون!!
مب تقولين الحب شيء فطري..
اللي ما يحب مريض!!
هه هذا الحب ونتايجة!!
وحدة عافت الرجال وغافصتن نفسة بالشغل ..
ووحدة خامتن وسادته تصيح!!
وأنتي بعد صرتي زييه..
مير مها معذورة عاشت معه عشر سنين..
أنتي اللي ما شفتيه أكثر من أسبوع وتولعتي به..
نورة: أص لا أحد يسمعتس..أص!!
نجلاء: إيه هذا الإثم...ماحاك في نفسك وكرهت ان يطلع الناس عليه!!
نورة_بصوت مبحوح_: من متى بندر يحب حصة؟
نجلاء: بندر هذا يحب!!
هذا لو تحبن بدوروه كان أقول هو يحب!!
أنتي ما تعرفينه بينه وبين الجنس الناعم علاقة عداء أزلية!!
والله يا ما كفخنا بس وراه نويز بالشارع..
خلي عياله يجون والله لأبرد حرتي بهم..
نورة: وأنا بعد...أببرد حرتي بهم..وبأمهم!!
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآى..آآ أ...أأ
نجلاء: يا خزياه مير اللي كبر الحمار وتصيح عشان بنت خال ولد عم أبوه بتعرس!!
***********

.......................................

"الجزء التاسع عشر"


"في القبو"


نجلاء تغط ساقيها بالمسبح, وناصر يعوم ويتسابق مع أحمد, نجود تتكئ على الجدار وتمدد ساقيها بينما عذبة منهمكه بتدليكهما..ليلى ترسم على أحد النوافذ..
نجلاء: ليلى!!...هيه أنتي على بالتس حنا بالبندقية..
ناصر: لا بالمثدث!!ههههههه
أحمد: لالا...بالكلانكفوش!!
ليلى: كلانكشوف يا فطين!!
عذبة على طاري البندقية وش صار على السفرة..
نجود: ترى أبوي وأمي نورة مرة متحمسين يبونكم تجون معنا!!
عذبة: أنا ما عييت.... بس لازم يكون معهن محرم..
نجلاء: لاحول ولا قوة إلا بالله...
منين نجيب!!
بندر وعنده شغل.. وأحمد أبوه يقول مابي ولدي يطلع برى السعودية وهو مراهق...
إذا كبر وعقل ميخالف..
ولامن كبر ولده ولا نا معرسين!!
وربي يرزقنا محارم!!
نجود: عذبة وش هالتعقيد!!
الحين أنتي مو وأثقة أبوي وجدتي أجل من تثقين!!
عذبة: لا يا نجود المسألة مو مسألة ثقة,,,
بس أنتي عارفة إن السفر بدون محرم حرام...
ومستحيل أسمح لخواتي يسونه..
نجود: يعني أنتي مب مسافرة!!؟
عذبة: لا...وين أسافر والشغل قايم على قدم وساق؟!!
ليلى: أصلاً السفر كله للخارج بغير حاجة حرام..
يعني الدعوه خربانه خربانه!!
عذبة: والله !!!
يعني بدل ما يصير ذنب واحد يصير ذنبين!!
نجلاء: نورة تقول مجيد مب مسافر...ليش؟
عذبة: لأنه ماعنده إجازة...
نجود: أقول عاد!!
بتعطينه إجازة وأنتي مرتن جيدة!!
عذبة: الحين أنا ما آخذت إجازة... ليش هو ياخذ؟
وبعدين يستلم راتب على قعدته ...ما قعدته ببلاش!!
نجود: صدز بتعيننه المدير العام للشركة؟
عذبة: تقريباً ...حاليا هو المرشح الأبرز..
ومادري وش بيصير بعدين...
ليلى: وفيه وحدة تسأل عن مجيد ليش؟!!
نجلاء: عشان تطمئن على أحوال الرعية!!
ترى أنا ما أزعل زي غيري...
بس بقول فيه وحده تحب القصيم ليش؟
عذبة: عشان خلودي!!
ليلى: ها ها ها..سخيفة!!
***********
"في غرفة مها"

_قبيل الفجر_
مها تغط في النوم وإذ بالجوال يهتز معلناً قدوم رسالة..
مها: فهد!!
وقرأت:
عن حبك رحلت ..
ولحبك وصلت ..
وهذي سوالف رحلتي ..
سافرت .. في كل التراب
سافرت .. لديار السحاب
وهربت من ليل اللقاء .. وسهر الغياب
وأنتي بداية رحلتي وكنتي النهايه ..
ودعتك وغصب علي خذتك معايه ..
يرن الهاتف وترد بسرعة:
هلا والله !!
فهد: مها...أنا تحت جبت لتس غرض تعالي خوذيه..
ولا أرسلي أحد ..
مها: فهد...اليوم آخر يوم من العدة..بتراجعن؟
فهد: مها أنا تعبان من السفر توي جاي من المطار..
بتجين ولا أرسلي أحد تراي ماعندي وقت للهذرة..
مها: عند أي باب؟
فهد: الباب الرئيسي ...هه دخلت بالسيارة...
أبنزل وأحط الغرض عند الباب وبروح..
تعالي خذيه..
مها: لا..وقف أبسلم عليك..
فهد: حطيته ورحت ... مع السلامة...
طوووط طوووط
مها: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
_أطلت مع النافذة ورأت سيارته تخرج من البوابة الرئيسية
ركضت للأسفل, وفتحت الباب فوجدت علبة أمام الباب
مغلفة, مطت شفتيها ومسحت دموعها بطرف كم جلابيتها,
وإنحنت لتأخذ الهدية, وإذ بشيء يسير على رقبتها,
صرخت فزعة :
صااااااااااااااااااااااااارور!!
يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــه!!
_وإلتفت لتهرب وهي تقفز وتصرخ ثم توقفت فجأة,
فهد مستغرقاً بالضحك_
فهد: وأنتي كل ما أسوي هالحركة تخافين!!
ههههههههه عليتس شكل تمنيت أصورتس..
مها: فف...ففف...فهههههد...دددد!!!
بسم الله منين طلعت؟
شلون طلعت وجيت ... أنت فهد!!
فهد: لا أنا جني فهد...فهد راح وأرسل الجني عشان محد ياخذ الهدية غيرتس
مها: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ_وإنخرطت ببكاء شديد_
فهد_بذعر_: مها روعتس!!
والله أنا فهد .. الحارس هو اللي طلع السيارة مب أنا...
مها ياربيه كل ما أسوي لتس هالحركة تصيحين!!
_وضمها برفق_
مها: أنا ما أصيح من الروعة!!
أنا أصيح من الفرحة إنك رجعت...صح بنرجع...
_ومسكت وجهه بيديها ومسحت برفق قا ئلة_:
قل إيه..تكفى قل إيه...
فهد: لا...
مها: لااااااااااااااااااااااا
فهد: لاتصيحين... خلين أكمل...أقول لا للفراق!!
مها: ياحبي لك!! يا سعدي..
بروح أجيب أغراضي ...إصبر ..خل أقول للشغالات يصلحون لك عشاء..
وإنتظر أضف عفشي وأجي..
فهد: أقول أي شغالات !!
الساعة ثنتين!!
ماتشوفين..
إسمعين مها...أنا اليوم كلمت مساعد يحجز لنا بنسافر...
بكرا أبجي وأباخذتس ونصوري...
ونروح لأبها..
مها: ياسعدي.. بس نصوري بيروح لإيطاليا مع عمانه...
خلنا ناخذ راحتنا ولآخر مرة بدون بزران..
فهد: أها ... على كيفتس...مير الحين روحي نامي..
وأنا أبجي بكرا آخذتس..
مها: لا.. ماتطلع من هنا إلا متعشي...
أبروح أزين لك عشاء خفيف..وأنت إدخل بالصالة...كل البنات نيمات..
فهد: لا والله هه شوفي شكل وحدة نزلت..
مها_تلتفت_: عذبة!! وش قومتس هالحزة...خابرتس دجاجة تنامين بدري وتقومين بدري..
عذبة: عمة أنا صحيت من صوتس ...حسبتس نجول كعادته مع نورة..
زين من تتكلمين معه؟
مها: مع زوجي!!
عذبة: فهد!!
مها: إيوا فهودي..
_عذبة تهز رأسها وتهمس _: صافي يا لبن؟
مها: صافي يا عسل..
_قفزت عذبة بالدرج وضربت على الدرابزين وهي ترسل قبلات لعمتها ثم
ركضت بالدرج وهي تنادي نجلاء وليلى_
فهد: وش السالفة؟
مها: هذي الجنية... لو يفتح باب بالليل فتحت عيونه...
مسكينه نجلاء دايم تنصاد..
فهد: الله يعينه ... شايلة المسؤولية!!
مها: لا بعد تقفل كل البيبان وتوسد المفاتيح..إدخل...خل نروح للجلسة اللي هناك مالمك أحد..إيه أقول كانت توسد المفاتيح بس يوم جيت إستحت تقفل علي فصارت تنام وباب غرفته وجناحه مفتوحات عشان تتطمن... ياحليلة كله أمي بس تقل الشكل يختلف شوي!!
نفس الحركات...
فهد: لحقته القرادة أجل!!
مها: فهيدان وش قصدك!!
فهد: إشتقت لعيونك وأنتي معصبة...مب حلو عليتس الدلع..
مها: زين إنرزع هنا بروح أسوي لك شي تآكله...
ولا تدري.. إمش معي للمطبخ..
فهد: يالله بس ما تلاحظين إني تقل سواق عند أبوتس تمشينن على كيفتس!!
مها: بيت أخوي وأمشيك على كيفي...!!
بس تدري فهد.. حلو اللون البني اللي طالع بوجهك..
عشرين طعشين مرة أقول لك حط واقي!!
من بيضك وتطلع للشمس..
فهد: يوم أروح خليته قلت مها مب شايفتن لامن جيت!!
شفتي شلون رايتس بشكلي يهمن أكثر من أي أحد!!
مها: فهد!! خلاص ترى أستحي...عيب حنا ببيت بوه عزابية!!

*********

"بعد أسبوع"

فتحت عذبة دفتر المذكرات اللذي تدون به لوالدها..
وكتبت:
والدي الحنون...إشتقت إليك...
أبشرك أن أزمة رئاسة الشركة قد فرجت...
نعم يا والدي..
أشارت علي وفاء أن أعين مجيد رئيساً للشركة وأن أجعل شخصاً آخر
مدير أعمالي ويكون ملاصقاً لمجيد حتى أضمن عدم خيانة أحدهما..
أتعلم من هو الآخر يا والدي...
إنه بابا ماهر... توصلت له بعد تفكير طويل...تنطبق عليه كل المواصفات..
له خبرة طويلة بنفس التخصص فقد عمل بعد هروبه من بريطانيا
في إحدى أعرق شركات المقاولات في أمريكا..
وتدرج بالسلم الوظيفي حتى تولى منصب مهم ثم إقيل لرفضة التوقيع على عقد أبرم
لإنشاء مشروع في الكيان الصهيوني...
بعد توليهما العمل شعرت براحة عظمى...
وشعرت أن الكثير من الأعباء سقطت عن ظهري..
أجريت بالشركة الكثير من التعديلات الجوهرية..
والتي بإذن الله ستطور العمل...
وتلقيت وعد من كلا المديرين الجدد بأن ننهي المشروع بأسرع وقت وبأكثر إتقان ممكن..
أشعر اليوم بتحسن حالتي النفسية... إتصلت بي حصة إبنة خالك عبدالرحمن,
تخبرني بقدومها اليوم مع هيلة الفتاة المسكينة, سررت جداً بهذا الخبر حيث أن
زيارتهم قد تستمر ثلاثة أسابيع مما قد يخفف حدة غياب بيت أبناء عمي...
اليوم سأعمل وليمة صغيرة على شرف زيارتهم...
أبي إشتقت إليك....
***********
"في الممر الخلفي لبيت عذبة"
تسير نورة تجر خطاها, بينما نجلاء تسحبها بيدها,
نورة: طيب أنا مالي خلقهم...!!
وبالذات حصيصة ذي!!
نجلاء: عيب يا نورة لازم تجين!!
ولا وش بيقولون عنتس خواتي... لا أحد يدري إنتس كنتي تحبين بندر!!
موقفتس بيصير مب زين...
نورة: إنطمي!!
نجلاء: براحتس!! بترجعين لبيتكم إرجعي... بس ترى ليلى بتستانس عليتس!!
وعذبة بتزعل... وبقولون ليش..وبيضغطون عليتس..
وبعيدن بتقولين...ويدري مجيد ويلفعتس!!
نورة: لا منب قايلتن لهم... أنا عندي سلف كنترول!!
نجلاء: أقول إمشي يا سلف كنترول!!
نواعم ... شفي هالخبلة عيت تجي...
_تقترب نواعم من نورة_
نواعم_تتفحص وجه نورة, فيما أشاحت نورة بوجهها عنها_:
وش فيك يا نورة!!
ليش ماتبين تروحين؟
نورة: ما أحبهم...أستحي منهم!!
نواعم: بس!!
_تقرص نجلاء نورة وتهمس بإذنها_:
شفتي هذي أولهم مب مصدقتس...
نورة: إي..إيه بس.. خلاص تقلعي أبجي الحين!!
نواعم: نورة إذا مضايقينك...مو لازم تجين ...
بس يعني ما تعرفينهم قبل وش الإشكال فيه...
نجلاء: إلا تعرفهم!! بالعزاء جايين!!
نورة:يالله بروح!!وه بس!!
***********
"في صالة بيت عذبة"
الأضواء مضاءة جميعاً , والخادمات يباشرن الخدمة حيث حصة وعذبة ونجود وليلى
ينهمكن بالحديث حول الموضة الحديثة والموديلات,
هيلة ضلت صامته وتتأمل البيت الفسيح , والأثاث الفاخر, واللوحات المبهرة,
تتأمل الخادمات وطريقة وضعهن للأواني والتقديم, ثم تلتفت وتتأمل الباب وما نقش عليه من رسوم دقيقة ومتقنه..رفعت رأسها فرأت صورة جماعية للأسرة
تعود لسنين إلتفت على عذبة قائلة:
عذبة هذي أنتي صح؟
_وأشارت لطفلة تبدو بالثامنه تضع جديلة فرنسية وترتدي شيالاً من الجينز_
عذبة: صح...هذي قبل تقريباً خمس طعش أربع طعش سنة..
هيلة: وهذي ليلى..
_أشارت لطفلة في تبدو مابين الخامسة والسادسة, بعينين واسعتين, وشعر كثيف حريري مقصوص كاريه فرنسي, وبشرة بيضاء صافية, ونظرة ساحرة,
فيما تطوقها سيدة تبدو في بداية الثلاثينات ذات شعر أشقر قصير جداً
بيضاء مشوبة بحمرة, ذات عينان حالمتان, وفم صغير رقيق الشفتين وأنف مدبب_
وهذي أمك... ياحليه هي هي ... ماتغيرت ولا عجزت...
من يوم أول مرة شفته... لحد ما توفت الله يرحمه..عذبة تدرين منول أحسب أمتس سورية...كلامه غريب... بس أنتن كلامكن غيرة!!
ليلى: أبو أمي يتكلم سوري ...كان عايش هناك...
وأمي تعلمت اللغة العربية بأمريكا على يد معلمة لبنانية..
بس أم أمي قصيمية بحت...شفت له شريط فديو يوم طلعت من المستشفى..
تهبل مزيونة وتتكلم قصيمي.. بس تضحك... لابسة كرته!!
عذبة: وش تبينه تلبس!!
بكيني!!
هيلة شوفي هذا الولد المزيون الوديع شوفي من عيونه مبين مسالم...هه
هذا سعود القلب.. وهذا الرجال ...الطويل الأسمر أبوي.. وهذا جدي..
هيلة: بالعادة الأسمر يطلعون عياله عليه!!
بعدين أبوتس مب أسمر هذا برونزي!!
أنتي ما تعرفين الألوان....
عذبة: عندي اللي مب أبيض أسمر!!
حصة: يعني الحين هيلة أجل عندتس سمراء!!
عذبة: لا ياشيخة بس هيلة!! وأنتي بعد سمراء...
هيلة: ياحبيلتس والله!!
حصة: حرام عليتس أنا سمراء!!
عذبة: هههههه إيه ونص وثلاث أرباع!!
حصة: بس عذبة ترى تعليق الصور حرام... مرة شديدة حرمته...!!
هيلة: ياحليله نجلاء صغيرة مرة!!
ياملحه هي وشدوقة غايصتن عيونه من الشدوق!!
_في هذه الأثناء تدخل نجلاء ونورة ونواعم_
نجلاء: أمال الفاري تحشن بي..أسمعتس يالعوباء تتكلمين بي!!
هيلة: بالله شوفي صورتس وتحكمين خخخخخخخخخخخ
نورة!! أهلا وسهلاً زين جيتي!!
نورة _تتكلم بسخرية وإزدراء_: لا... رحت..يعني وش شايفة!!
هيلة: أفا ليه الجنية جايتن اليوم..
حصة: هذا وحنا ضيوفكم...خلاص بنرجع!!
نورة: مع السلامة...
عذبة: نورة!!
وش بتس اليوم ...نورة!!
نجود: أقول نورة ترى تحب المزح...عادي ...نورة ترى مو كل الناس تتقبل..
هيلة: لا... تاخذ راحته..عادي
نورة: أباخذ راحتي غصبن عليكم!!
عذبة: نورة!!
إذا زهقانه قومي إنقلعي بالجلسة اللي هناك وشغلي سبيستون!!
حركات البزران ما أحبه!!
نورة: أنا منب ببيت رجلتس...أنا ببيت عمي!!
نجلاء: هههههههههههههههههه
نورة عاد بلا إستهبال...
حصة: شخبارتس نعومه عساتس طيبة؟
نورة: خخخخخخخخخخخخخ
الحمدلله حتى ما تعرف تدلع ...أستغفر الله..
حصة: أنتي وش سالفتس من دخلتي وأنتي شابة!!
نورة: لا ترفعين صوتس لا يجيتس هالصحن عدال على هالخشة المايلة..
ويحطم ما بقي لتس من سنون...وخلتس تورطين ويهج رجلتس المبلي بثرماء ليلة العرس...
نجود: نورة يا الدبا يالمصرية!!أص لا أنادي لتس مجيد..
نورة: أنا مصرية..المصاريا بيضان وشاطرين...
أحسن منتس يالعصلاء المصلاء يالي وجهتس تقل خبزة بر!!
سيلانية مقعدة... روحي للمطبخ يالله..
نجود: كولي تبن!!
نورة: لا تبدين الشر مرتن ثانية !!
_تلتفت على حصة وتضحك بسخرية قائلة_
مبروك الخطوبة... يا حصيص...
حصة: الله يبارك بتس...عقبالتس!!
نورة: خلي هالبقرة تنقلع الأول_وتشير لنجود_
إلا ما قلتي لي منهو تعيس..قصدي سعيد الحظ اللي بياخذتس؟
حصة: واحد ....ماتعرفينه..
نورة: بسم الله عليتس وأنا أباكله!!
عذبة: نورة...أص ولا كلمة!!
نورة: منهو...وش يشتغل..وين ساكن..منهن خواته؟
حصة: واحد من القصيم عايش بالرياض موظف بالشرقية..
إسمه بندر محمد .............
موظف مع بندر ولد خال البنات وخواته ماله إلا إخت وحدة..إسمه نورة!!
نورة: يعني ..شلون..عيدي..هو منهو؟
حصة: بندر محمد........... يصير صديق بندر ولد راشد خال البنات...
بندر عرفه على خالد..ومن هنا صارت الخطبة...هو يبي وحدة بالقصيم
نورة:............................................. ........مبروك_وإبتسمت _
مبروك من كل قلبي...مبروك ألف ألف مبروك..
ياحبيلكم والله...ههههههههه
أصلاً أنا كنت أمزح معكم...مقلب إتفقت عليه أنا ونجلاء..
يا حبيلكم والله دمكم خفيف..وروحكم سمحة..
نجود أنا آسفة يا عمري..بس المرة الثانية لا تتدخلين بي لا من جيت أسوي مقالب..
نجلاء...تعالي أبيتس شوي بالحديقة...
نجلاء:ههههههههههههههههههههههههههههه
لا...بسولف مع البنات!!
نورة: تجين ولا بهالنعلة؟
نجلاء: آسفة ما أقدر!!
_إنحنت نورة تحت أقدام عذبة وجرت شبشبها ثم إنهالت على نجلاء بالضرب وسط ضحك نجلاء وصراخها وهمسات نورة الحانقة وذهول الآخرين_
نورة_تهمس_ياحيوانه أوريتس!!
نجلاء: والله ما أعود له..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآى
يوجع!!
************

 
 

 

عرض البوم صور Ʒفـرآشـة المـديـنـةƸ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لايوجد
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:17 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية