لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-07-10, 02:54 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 160269
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: mis dl3 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
mis dl3 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكوووورة على البارت الحلو ..
امممممممم بس حبيت اقولك خلي راشد يتزوج ديوووم
اممممممممم
دمتي بود غاليتي الحلوة
لاتطولين علينا..

 
 

 

عرض البوم صور mis dl3   رد مع اقتباس
قديم 15-07-10, 02:35 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 161156
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: وريـــف عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وريـــف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

انتظاااااااااااااااااار
ني البارت يكون طويل حبتين

 
 

 

عرض البوم صور وريـــف   رد مع اقتباس
قديم 15-07-10, 04:14 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وريـــف + مس دلع

مشكورين ع المرور يا قلبي

وإن شاء الله اليوم راح يكون آخر يوم وراح تتقفل فصول

رواية على رمال سيلين ... اسعدتني متابعتكم

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
قديم 15-07-10, 04:18 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تابع الفصـل العشرين





في الليل
راحت المها لعند جدتها ..ــ جدة .. متى جمعة حريم العايلة ؟؟
اسغربت ام عبدالرحيم ــ بعد اسبوع ..
ــ انزين جده ..شوفي انا براسي شوور ..وابيج تعطيني على جوي جدام الحريم ..
ــ شوراج ؟
ــ جده صدقيني .. ماوراي الا الخير .. بتعزمين اخت مرت عمي عبدالرحيم ؟؟..
ــ اي كالعاده .. تعرفينها تحضر كل عزايمنا ..
ــ عيل ..ابي منج كلمة ..
ــ المها لاتفشليني عند الحريم !..
ــ لا ياجده ولله مافشلج ..بس كل كلمة اقولها ابيج تأكدينها ..تقول كلام المها صحيح ..
استغربت ام عبدالرحيم
ــ انزين ..
ــ جده اوعديني ..
ــ يابنتي شله اوعدج شالضمان انج مابتخورينها وتجيبين العيد ..وتوطين راسي عند الحريم؟؟
ضحكت المها بقوة ــ هههههه ..بجيب العيد وطوايفه ..بس لاتخافين ..مهي المها بنت يوسف اللي توطي راسج بين الحريم ..
كل اخر الشهر حريم العايله يجتمعون في بيت من بيوت العايله وكان الدور على بيت ابو عبدالرحيم في عزيمه كبيره .يجتمعون يعرفون اخبار بعض ويبشرون بعض او يواسوون بعض .. كان هالتقليد في عايلتهم من ثلاثين سنة ..بس الفرق انه قبل كان كل اسبوع ..لكن الحياة قبل مب نفس الحين .. الحين الحريم تجتمع كل شهر ..وودهم يخلونه كل سنه ..بس العياايز الكبار مب طايعات ..
قالت ام عبدالرحيم ــ رحتي السوق؟
ــ لا ؟؟ليش؟
انصدمت ام عبدالرحيم ــ يابنتي عرسج بعد كم اسبوع وملجتج بعد اسبوع وشي ..ماجهزتي؟
المها بعبط ـ لا جده ..مب ناويه احضر هههههه..
ــ راااشد ...راااااااااااااشد ..
جا راشد من الصالة لغرفة جدته ــ لبيه .
ــ لبيت غالي ..لازم بتاخذني واختك السوق ..وراهم عرس بعد اسابيع والبنت ماتقضت ..
ـــ زين جده ..
المها ــ مااابي
راشد ــ عن العياره ....
طلع راشد ودخلت خديجه ــ الساعه صارت عشر مهووي .. خل نروح ..
ــ اوك ..يله جده استودعك الله الذي لاتضيع ودائعه ..
ابتسمت ام عبدالرحمن ــ محفوظة يابنتي باذن الرحمن ..
طلعوا للسيارة قال راشد مستغرب ــ اخت المها ..شلي طرا لج تجيبن لجدتي هالحزة ..
ــ شي ..كدووج بكره العزيمه بتحضرين ؟
ــ لا مابتحضر ..
طالعت المها راشد ــ ليش تقول انها مابتحضر ؟
ـ انتي شدخلج؟بيني وبينها .. بكره بروحج بتقابلين المعازيم ..
ــ بدق على ديووم حضوورها بكره مهم جدااا..

خديجه منحرجه وهي تتذكر كلام راشد اللي قاله لها فالصالة ــ شوراج يابنت يوسف ؟
المها ــ احم الخير والحمدلله ...
كانت خديجه تفكر بكلام راشد وهي منحرجة .. طلب منها تروح بكرة بعد أنا اثق بمبارك ..انتي بنت عمه مابيرضى لج الاهانة..بياخذج مشوار بعدين ترجعين على طول بيت جدتي .. لان المها بتنام هناك وانا بروح سيلين .. هذا زوجج .شهر وشي وتنتقلين لبيته ..يبي رايج في الاثاث وفي التصاميم .. لاتنحرجين منه ..سمعتي؟
هزت خديجه راسها احراج .. ..
___________________

ثاني يوم المها ونوف وديمه يشرفون على كل شي .. المها ونوف يتفنون بالحلو و ديمه تذوق وتساعدهم ..
ـــ بتجي العنود بعد شوي ..
المها ــ الله ..اشتقت لجمعتنا ..
نوف باستغراب ــ وين خديجه ..؟ المفروض ترجع من دوامها الحين ..
المها ــ اي والله اختي لايكون راشد نساها !
هنا ديمه قامت تضحك بهستيريا والكل يطالعها مستغرب !.



في السيارة ..كانت خديجه منحرجه ملتصقة فالباب خايفة ..
ــ خايفه مني؟
هزت خديجه راسها بلا .. ..تمم ساكت طول الطريق لين وصلو محل ديكورات ..
ــ بنختار ديكورات الغرفه .. تعالي ننزل..
نزلت خديجه وراحت المحل ..بعد ساعتين اختارت ديكورات الغرفه والتصاميم والالوان وحست ان مبارك اعجبته اختياراتها ..
ــ بنروح الحين عشان اراويج الغرفه ..
هزت راسها بدون ما تتكلم ..
خذها وشافت الغرفه اللي اختارها مع كل الملحقات ..عجبتها وايد ومع الديكورات بتطلع فلته .. هزت راسها اعجاب وموافقه ..خلاها على راحتها ماحب يضغط عليها مع انه مشتاق يسمع منها حرف ..
بعدين راحوا للاستوديو الي قالت له عنه ديمه .. دخلت خديجه وكانت المصورة خليجيه ..كانت خديحه لابسة بدلة كشخه لونها بني وذهبي ومكياجها خفيف ..ساعدتها المصورة وسوت لها شعرها ... جلست جنب مبارك اللي كان منبهر فيها ..تم يطالعها باعجاب وحنان استغلته المصورة في لقطاتها ..وبعدين طلع الدبله والشبكه والساعه و تموا يتصورون و الابتسامة مانعدمت من على شفاتهم ..
______________________

كانت الحريم يتكلمون ويشربون القهوة لما جلست ديمه جنب المها جنب جدتهم .. وجنبهم العنود ونوف ..الجمعه كلها حريم كبار مايجون من بنات العايله اي حد عشان جي قعدت نوف والعنود وديمه والمها معاهم ..وحست المها انه الوقت المناسب لخطتها الجهنمية ...
المها بصوت عالي ـــ جده .. رفيجتي تحن علي تبي ديمه لخوها ..
شرقت ام عبدالرحيم بالقهوة وطالعت المها منصدمه ــ ها ؟؟
ردت المها ــ ادري ياجده ..قلت لها مافي امل ديمه محجوزه لراشد اخوي ..صح جده ؟؟
تجمدت ملامح ام منصور واختها وطالعوا بعض بصدمه ..طالعت ديمه للمها وهي تشوف في ملامحها فرحه غريبه ..اسكتت جدتهم شوي بعدين قالت ــ اي ..صح ...
المها ـ اي قلت لها اخوي حاجر عليها بس بغيت اتأكد منج ..
وحده من الحريم الكبار ــ اي مصير البنت لولد عمها ..هذا الكلام الصح ..
وحده ثانية ــ والله راشد زين الشباب تستاهلينه ياديمه مبرووك يابنيتي ..
بلمت ديمه فجت حلجها تبي ترد لكن المها الكزتها بكوعها وهزت راسها باتجاه الحرمه ..
المها ــ الله يبارك فيج يا خاله ..
كررت ديمة بآلية ــ الله يبارك فيج ياخاله ..
طالعت ديمه ناحية امها وانصدمت لما لقت خالتها معصبه وتتكلم في اذونها ووامها تحاول تهديها..
المها ــ عاد ان شاء الله ياجده نفرح برااشد وديمه في عرس بتتكلم عنه الدوحه بكبرها ..
ام عبدالرحيم ــ ان شاء الله ..
كانت نوف تراقب الموقف مصدومة .. ماقدرت تتكلم ولاتعلق ؟..شقاعده تسوي المها ؟؟ ...واضح من نظرات ام منصور انها بتطين عيشتهم !..
العنود تطالع لهم مبتسمة وهي تعرف المها ..ماتسوي شي عبث ..
تم الكل يبارك لديمه وديمه ترد بوناسه وخجل وتشكرهم ..وحاولت تبعد عينها عن امها ..
اول ماخفوا الحريم وهم ماعندهم سالف هالا ديمه وراشد ..اركضت نوف للتلفون ..واتصلت بمنصور ــ منصوور ..
ــ لبيه ياحياتي ؟
ــ منصور ابيك تترك كل شي بيدك وتروح بيتكم ..
ــ خير في شي ؟وانتي من يجيبج ؟
ــ مادري بس اعتقد عمتي بتسوي شي في ديمه ..
ــ شقاعده تقولين ؟
ــ انت استأذن الحين وانا بقول لك كل شي في مسج .. ارجوك طلعت عمتي من خمس دقايق ووجها اسود مايبشر بخير ..
ــ رايح الله يستر..
كانت خديجه داخلة البيت وشايلة بيدها كيسه صغيرة .. ــ راحوا الحريم ؟
المها بلامبالاة ــ اي ..تعشيتي ؟؟
ــ اي .. ..
ــ انزين دقي على ريلج خل يروح بيتهم ويوقف بصف ديمه ..
ــ ليش ؟
ــ بخبرج بعدين بس قولي له هالكلمتين ..
سوت خديجه اللي قالته المها وقالت لمبارك انها ماتعرف شالسالفه بس المها خبرتها جي ...


طول الوقت في السيارة .. كان حمد مستغرب .. امه ساكته معصبة . ديمه تطالع من الدريشه على ملامحها خوف .. كل مره امها تطالع ورا .. لكن ديمه تتحاشاها . .
اول ماوصلوا البيت كانت ديمه بتشرد لغرفتها لكن امها امسكتها من شعرها وجرتها ـــ شسويتي انتي والزفته بنت عمج ؟؟..
دخل حمد ــ شفيكم ؟؟
دخل منصور ومبارك في نفس اللحظة ..
ــ شفيكم ؟؟
ام منصور ــ هالمفعوصه تستجري هي والوقحه بنت عمها و يعلنون جدام الحريم ان راشد خطب ديمه !!..شالوقاحه ؟؟ شقلة الادب ..
كانت ام منصور مع كل كلمه تجر شعر ديمه وتعورها وديمه ساكته كاتمه ألمها ..
ــ انتي ياقليله التربيه ..ام خطيبج قاعده وقاعده بكل وقاحه تستقبلين التهاني مستانسه ..
تقدم مبارك وفصل بينهم واختبت ديمه ورى ظهره .وصرخت بقوة
ــ ماااابيه قلت لج ماااابيه ..
ــ تاخذينه ورجلج فووق رااسج ..على بالج يعني بالحركة اللي سويتوها بتغير خالتج راايها ؟؟ لا ماغيرته وقاالت لي عقلي بنتج .. ونبي الملجه قريب ..
طاح قلب ديمه في ركبها وخانتها دموعها ــ يمه والله مابيه ..يمه ماااابيه ..
ــ عيل من تبين ..
ديمه بدون وعي ــ ابي رااشد ..
واسكتت فجأه .. عرفت غلطتها .. حماها مبارك من يدين امه اللي كانت بتطقها تم منصور واقف مكانه مايعرف شلون يتصرف حاول يتكلم لكن اعتراف ديمه الجمه .. حمد راح عند امه ومسك يدينها وباسها
ــ يمه فديتج ليشب تغصبين اختي على واحد ماتبيه ؟؟
ــ ماتعرف مصلحتها ..جليله الحيااااا ..
مبارك ــ يمه هذي حياتها ..خليها تختار الانسب لها ..
منصور ــ يمه .. مايصير تبدين مصلحتج ورضا اختج على سعادة بنتج ..
ــ شقاعد تقول يامنصور ..
منصور ــ اذا راشد شاري ديمه ..ديمه راضيه ..عيل ولد عمها اولى فيها ..
نزل عبدالرحيم من فوق ــ انا ما مت يامنصور علشان تقرر عني ..
رفع منصور راسه ــ يبه الله يطول بعمرك ..هذا ولد اخوك ..
مبارك ــ ايه يبه ..هو اولى بديمه ..
بو منصور ــ بس انا عطيت كلمة ..
حمد ــ يبه يعني كلمه ..تساوي في نظرك تعاسة ديمه ؟؟
دخلت هيا من الباب وهي تطالعهم بعتب ــ تمنيتكم وقفتوا معاي هالوقفه ..
طالع لها منصور منصدم ..ومبارك خجل ونزل راسه ..طالع لها عبدالرحيم
ــ ليش شفيه عبداالرحمن ؟؟ريال وماعليه زود ..
هيا ـ اي يبه .. بس ماكنت ابيه .. كنت صغيره ..استغليتوني..
عبدالرحيم ــ شالفسق ؟؟ شالوقاحه ؟؟
هيا ــ يبه ..فديتتك ..لاتحذف ديمه بيت خالتي ..ولا مع ولدها ..ديمه من هي بزر وهي معلقه في بيت عمامي تكره بيت خوالي...ليش تبي تعاستها ؟
انصدمت ديمه تمت تطالع هيا باستغراب ..
ــ انا ماكنت اعرف مصلحتي ..لكن الحين احس اني فهمت ان مكاني بين بيتي وعيالي..وزوجي ماقصر وياي كثر ماقصرت وياه .والحمدالله الله ستر و صحيت قبل لا اخرب حياتي ..يبه خل ديمه تختار حياتها .. وراشد ماعليه قصور ..والكل يتمناه ..مسؤول ورجال والنعم فيه ..
عبدالرحيم ــ هيا انا اعطيت كلمة ..
هيا ــ يبه حرام حياة ديمة تبيعها بكلمة ..قول لهم ولد عمها حجرها وشوف اللي يلومك ..
سكت عبدالرحيم ..لكن ام منصور ماسكتت ــ بتخلي كلامهم يمشي عليك؟
هيا ــ يمه ..لاتتعسين اختي مع ولد اختج ..انت تعرفين انه مراهق ..وانه مايشتغل وللحين في الكلية ..وتعرفين طباعه وعصبيته وبخله ..وتعرفين ان اختج خطبت من كذا حرمه قبل لاتجيج وانهم كلهم ردووها ..شلون تبين تعطين ديمه لهاالانسان ؟؟ بكره بيحذفها فالشارع ولا بيحشمها مثل ماسوى ببنت عمه اللي خطبها وفركش بعد اسبوع ليش انها تبي تكمل دراستها ..ديمه تستاهل واحد احسن من هالغبي..ديمه تستاهل راشد ..وراشد يستاهلها..
سكتت ام منصور بعد ما طلعت هيا كل فضايح ولد اختها ..طالع ابو منصور بعصبية لمرته وناداها لغرفتهم ...واول ماراحوا نطت ديمه من ورا مبارك لحضن هيا واحضنتها بقوة وهي تشكرها وتصييح بقووة ..

هيا ــ خلاص لاتصيحين ..
ديمه ـ انتي وينج من زماان ..عورتي قلبي اخر مره ..واليوم ملكتي قلبي..
هيا ــ يله عن هالكلام ..اخوانج ماقصروا..
منصور ــ هيا انتي راضية مع عبدالرحمن ؟
هيا ــ الحمدالله ..اكتشفت ان الكلمة الطيبه ..لها مفعول سحري هههه..

بعد دقايق نزل بومنصور وقال ــ امكم اتصلت باختها وفسخوا الخطبه ..واتصلت براشد وخبرته ان ديمه له ..مبروك ياديمه ..
وطلع ابوها برا الصالة مالحقت ترد عليه ..
ــ تتوقعون زعل مني ؟
مبارك ــ لا ..اعرف بو منصور ..قلبه ابيض..بي خليه مع نفسه شوي ..تلاقينه متلوم انه كان بيحذفج مع ابن خالتج ومستحي منج ..تعالي ..والله ياوقاحتج يااختي تقولين جدامنا ابي راشد وبعدج واقفه ..طيري استحي شوي ..
ديمه وهي تضحك بقوة ــ لا ..مابي استحي ..ابي هلابينو جكن وباسكن روبنز ..احس اني كنت في مجااعه طول الشهر اللي طاف ..!
ضحك حمد وهو يلف راسها تحت يده ويعورها ــ ماتقدرين على هالبطن ها توج راجعه من عزيمه مكبرها وبعدج جوعانه ..
ــ والله ماتعشيت ..بس كنت اذوق ..خخخخ..
منصور ــ عيل تعالي انتي وهيا عازمكم على وجبات ناكل واروح اجيب مرتي ..
هيا +ديمه :يلاااا ..
حمد ــ عن اذنكم انا بروووح انام .
مبارك ــ وانا برووح ..عندي شغله بسيطه ..
ديمه ــ انت اللي ينخاف منك ومن شغلاتك البسيطه ههههه...
مبارك ـ اقول تلايطي لايجيج الدور عاد مابتفتكين مني ..
استحت ديمه وخشت راسها في جتف حمد اللي دزها على منصور ..

كانت فرحتها كبيره ..مب قادره تستوعب اللي صار .مب قادره تستوعب انها خلاص بتصير لراشد ...في السياارة وهيا تتكلم مع منصور وصل د
ديمه مسج ـ(( احلى يوم في حياتي ..ماتصدقين شقد انجبرت من داخل لما اتصل عمي وقال ياراشد ...ديمه لك ..حسيت اعطاني الدنيا ..اعطاني الحب .اعطاني اغلى كنوز العالم ...رجع لي بسمتي ..وجبر قلبي..فرحااان ودي ارقص ..فرحااان ودي ابجي ..فرحااان ..مبروك علينا ..مبروك علي انتي ..ومبروك عليج انا ))

طرشت له ( احبك..)) ....

ماكتبت غيرها ..وكانت كافيه لراشد اللي من شاف الكلمة .. طار من الفرحه .. اتصل بصالح وخبره كل اللي صار ..

كانت المها معصبة ..تدور مع جدتها من محل لمحل لين خلصت وجهزت حق الملجة ..كانت تتحجج بالجامعة لكن جدتها كانت تروح الجامعه وتاخذها ..
ــ جدة بزفت هالكورس ...
ام عبدالرحيم ــ بتعوضينها ..انتي ماتعرسين كل يوم .. بكره الحفله وانتي ماخلصتي ..
ــ جده كلها حفله ..العرس بعد اسابيع ..
ــ مايهم ..
كانت فستانها للحفلة لونه احمر .. طالع روعه عليها ..صبغت شعرها بني مشقر مع خصلات شقرا .طلع شكلها جنان .. خذتها جدتها للصالون ومحلات الاكسسوارات و العطور والمكياج وجهزتها من هالناحيه وفي الويكند بتسافر معاها ومع خديجه تتشرى لها الدراريع الكشخه من دبي والبخور والعود ..

اول مارجعت البيت لقت كيس كبير جدام غرفتها ..افتحته كان جوال بلاك بيري الجديد مع كرت .. انصدمت ..ومعاه ميدالية للتلفون بنوتيه وفيها حرفين .. م وجيم .. قالت بتهكم ــ بس اسمي يبدأ بالف .. صج ...افف..

دخلت وحطت الهدية على جنب ماتبي تستخدمها .. بكره اللقاء الثاني..او الثالث؟؟..طلعت شماغه من الكبت ولفته حول رقبتها بحنان ..
ــ غريبه يانفسي ..كتله من المتناقضات ..


في اليوم الثاني .. كانت خديجه تطالع المها باعجاب ..
ــ بتخبلينه ..
ديمه ــ لا ..هو خبل من يومه مبارك يقول ..
نوف ــ ماشاء الله عليج ...اقري على نفسج ..
خديجه ــ الله يستر وماتصير فضايح ..
ديمه ــ فضايح ؟..
خديجه ــ عندي احساس انه بيفقد السيطره ويتهور وتصكه المها على رااسه بوكس ا ف... الله ..
المها ــ عن العيارة..شخبار صالح ؟
خديجه ــ فديته..مرابط مع سالم ..من وصلوا الدوحه وهو مايفارقه ..
المها ــ العنود مابتجي؟
خديجه ــ مابتقدر .. بتسافر باريس هي واحمد بكره ومابتلحق ..
ــ الله يوفقها ..

ــ تدخلين .
هزت المها راسها .. ودخلت للصالة اللي اجرتها ام جاسم علشان الحفلة .. ماكانت المها تحب هالتكاليف والسوالف ..لكن للاسف الامر مب بيدها ..جد جاسم تكفل بكل المصاريف ..بمثابة صلح بين العايلتين ..

دخلت على موسيقى ناعمة بدون اغاني ..لكن مع تأثيرات ضوئية وفقاقيع رووعه ..اللون الوردي هو ثيم الحفلة ..

تقدمت ببطء وهي تشوف انبهار الحريم فيها .. انحرجت وايد ..كانت تسريحتها كلاسيك شينيون مع خصل مموجه .. والباقة اللي ماسكتها كانت جوري ابيض.. مع حركات كرستال وشرايط حمرا ..

اجلست على الكوشة الصغيرة ..,وايد حريم ماتعرفهم سلموا عليها .. جت عمتها وصورت معاها . .. امنه بثينه الصغيرة ..وريان .. الكل اخر كشخه .
بعدين حانت اللحظة دخل جاسم يلبسها الشبكة .. انبهر فيها وحاولي يخبي انبهاره ...لبسها الدبلة ..والحلق والعقد .. والاسواة تعب فيها فكملت امنه عنه ولبستها اياها مع الساعه ..
حب راسها .. وجلس يصور جنبها شوي .. وبعدين قرب منها ..ودق قلبها بقوة و همس في اذنها ..
ــ دورت على معنى اسمج في القاموس..طلع معناه البقرة الوحشية !..

تجمدت المها ..كانت بتقوم تضربه على راسه واللي فيها فيها ..لكنها ابتسمت بغيظ وطالعت له نظره معناها نهايتك على يدي خلته ينفجر من الضحك ..لفت راسها بعيد من الحريم الي كلوهم بعيونهم بعدين ذكرت ام جاسم للحريم موعد العرس واكدت عليهم الحضور .. طلعت المها للغرفة الجانبية لبست عباتها وكانت بتروح لراشد اللي ناطرها بره ..لكن وقف جدامها ثوب ابيض ..رفعت راسها ..كان جاسم ..
ــ زوجتي العزيزة ..ماقلت لج مع السلامة..
ــ جاسم اسمح لي ترا راشد برا ينطر ..
ــ انزين المها .. تكرهيني ؟..
ــ بعد اللي قلته اليوم .. اتوقع ايه ..
ــ كنت بقول لج كلام حلو ...بس .. ماقدر امسك عمري..افكر فيج كل لحظة ..هبلتي فيني يابنت الناس ..
المها ــ من يومك اهبل ..
ضحك جاسم وبعدين ابتسم ــ صج هبلتي فيني الليلة ... اللون الاحمر عليج ..شي خيالي..
استحت المها ــ بروح راشد ينطر ..
جاسم دنق وحب راسها واجمدت في مكانها ــ تصبحين على خير ..
حست قلبها يبي ينط من بين ضلوعها ركضت برا بفستانها وقشها وهي مب عارفه شفيها .. لا عارفة ..عارفه ان جاسم سحرها وامتلك روحها و سكن ثناياها..

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
قديم 15-07-10, 04:29 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : retaj المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصـل الواحد والعشرون




كانت الاوراق بين يده .. يطالع لها وهو متردد متى يفاتحهم في الموضوع ؟ يحس نفسه غريب بينهم يحس انه خرب فرحتهم .. اذاهم .. كل يوم محاولاتهم تثبت له انهم يحاتون همه زياده عن اللزوم ..وهو ماتعود يشيل الناس همه .. حط الاوراق في ملف .. .وحطه في درج من الادراج ..وقام راح المجلس لعل وعسى يغير جو..
في المجلس كان ابوه وعيال اخوانه مجتمعين يضحكون ويسولفون ..ابتسم في خاطره ..سبحان مغير الاحوال .. منصور كانه انسان جديد .. راشد وعبدالرحمن ارجعت علاقتهم قوية بعيال عمهم .. ولا اكأنهم من اشهر كانوا بيتذابحون .. ماشاء الله عليهم .دعا في خاطره (يالله لاتغير عليهم )) .. جلس بقرب ابوه وهو يتأملهم ...بيشتاق لهم .. بيشتاق ..

حمد ــ روح زيين .. مسوي فيها عنتر زمانك ..
مبارك ــ خلاص نتراهن ..
راشد ــ حلو .. على شنوو ؟..
مبارك ــ نروح الجم وهناك نقرر ... اللي يقدر يشيل اثقل .. هو اللي يفوز..
حمد ــ عاد على شنو نراهن ..
راشد ـ شوف .. الف من كل واحد وتصير من نصيب اللي يشيل اثقل وزن ..
حمد ــ الله .. يعني .. منك ومن منصور ومبارك وعبدالرحمن وصالح .. خمس آلاف بالراحة .. والله مصرووف جيب سنه ..
ضحكوا عليه .. راشد ـ وشفيك كأنك فقران ؟.
حمد ـ ياخي كرهت اخذ فلوس من الناس .. ابي اشتغل واشيل نفسي ..
راشد ــ ليش الجامعه مايعطونك مكافأه شهريه ؟..
ضحك حمد ــ هذاااك اول .. الحين مافي .. لازم عشرين الف ورقه تثبت انك فقران .. وبعدين يصرفون لك هالالف وخمسمية . الحين كل شي بفلوس الكتب الحذف الامتحانات ولاتنسى الاكل والبترول للسياره .. مشكله .. ..وكرهت عمري وانا امد يدي لاخواني وابوي ..
مبارك ــ حنا اخوانك ليش تستحي ..
حمد ــ بس انا رجال ..وشاربي خط .. بعد تبيني اخذ من ابوي واخواني .. انا اصلا قدمت على شغل بارت تايم في كيوتل ..وبيردون علي قريب .

راشد ــ الله يسهلها .. متى التحدي ؟.
مبارك ــ الشهر اللي جاي ..آخر جمعه ..
راشد ــ صار ..منصور معانا ؟..
منصور ــ اكيد .. مابتغلبوني اصلا ..
راشد ــ وانت ياصالح ؟..
سكت صالح مده .. ارتبك .. طالعوا له مستغربين .. ــ .. مااعتقد ..بس بحط معاكم فالرهان ..بس مب انسحاب لكن .. اعتذار ..ولا بوقت ثاني كان تحديتكم ..
مبارك ــ صالح .. شوراك ؟؟...
ابتسم صالح ـ اقول مب تطقمون انت وكدووج وتقعدون تسوون فيها محللين نفسيين ..
ابتسم مبارك وفقع حمد من الضحك .. مبارك ــ جب انت ووجهك ..
راشد ــ في شي بس انت ماتبي تقول ..
صالح ــ في شي ..اي ..
راشد ــ خير؟..
ــ بسافر..
مبارك ــ انزين ..وش فيها .. ليش مبين عليك انك بتهاجر مب تسافر ..
ــ لانه تقريبا نفس الشي .
ابو عبدالرحيم اللي كان يطالع التلفزيون لف عليهم هو وعبدالرحيم من سمعوا الطاري وتم يطالعه ..
كمل صالح وهو يحس بدهشه ابوه ــ بكمل ماجستير في امريكا ..
الكل انصدموا .. سكتو .. ماقدروا يتكلمون .. كمل صالح بعد ماخنقه الصمت ــ ويمكن دكتوراه ..
عبدالرحيم ـ بتتغرب ؟...
صالح ــ ايه ..
منصور ــ شفيكم انصدمتوا .. المواصلات مكثرها وسالفه ساعات ويكون هنا . حلو ياعمي تكمل طموحك ..
صالح ــ .. هذي المشكله الثانية .. قرررت ماارجع الا بعدالدكتوراه ..
الكل مع بعض ــ شنوووو .. لييش ..
صالح ــ هدوو.. لاني قررت في اجازاتي انضم هناك لحملة دعوة الى الاسلام .. وشرح الدين الاسلامي و الدعوة اليه . .. ابي اسوي شي في حياتي .ولديني ,,. ومابرجع الا في حالة حد من الشباب عرس ..او تخرجت ..
محد قدر يعلق ... مرت فتره صمت عميقه .. محد تكلم من الشباب ..محد علق .. بعد تقريبا عشر دقايق . قال راشد بحزن ــ
ــ مابتشتاق لهالخشه ؟؟..
واشر على على وجه حمد .. اللي عصب وانفجروا ضحك ...
حمد ــ أحلى منك مليوون انت وجهك ..
راشد ــ الرجاجييل مب بالحلا ..الرجاجييل بالافعال ..
حمد ــ والله انك .. .. .. دواك عندي ..
راشد رافع الحاجب ــ وشبتسوي اخ حمد ؟؟...
حمد بنذاله ــ والله لاطلعها من عيوونك خخخخخخخخخخخ....
فهم راشد انه يقصد ديمه فقال بخبث ــ لاتخاف انا ومبارك ببينا مصالح مشتركه وبما ان مبارك سلطته اعلى من سلطتك خخخخ انا ضامن التحالف ..
ضحك مبارك وصالح بقوة ومنصور ابتسم وحمد عقد حواجبه وقال
ــ لاتستهين فيني تراا هاااا .. بعلن الحرب ..
راشد ــ عالراس والعين يابوعبدالرحيم .. مانستهين فيك بس شوي نضحك ..
حمد ــ خخخخخخخخخخ .. خاف هههههههههههههه
طالع له راشد يبي يرد ..لكنه سكت وطالع صالح ــ على الاقل في السنه مره نشوفك ..
صالح ابتسم وهز كتوفه كان مابيده حيله ... طالع ابوه اللي نزل راسه .. قام لعند ابوه ورفع راسه ــ يبه لاتنزل راسك .
بو عبدالرحيم ــ انت كبير.. مب صغير علشان اجبرك تقعد .. واسبابك تقنعني .. ليت اسبابك تافه عشان اقول لك لا ..لكن هذا علم ودراسه ..ودين ..بس ..بيعز علي فرقاك ..مكانك ياصالح من بيسده ؟
صالح ــ وهالرجاجيل اللي مسطرين جدامك مب تارسين عينك ؟؟..
واشر على عيال اخوانه ..
بو عبدالرحيم ــ والنعم فيهم ... لكن .. مافي مجال تأجلها ؟
صالح ــ يبه .. انا طرشت اوراقي ..وقبلوني ..وجهزت كل شي .. انا مب ضامن هالفرصه تتكرر ..
سكت بوعبدالرحيم .. وعبدالرحيم مد يده وربت على كتف صالح
ــ صج ماحد بيسد مكانك ..لكن .. هذي قرارك ..بنشتاق لك ..
انصدم صالح من عبدالرحيم ..هذي اول مره يكلمه بهالحنان .. تذكر يوسف .. حسه جدامه .. تذكر طيبه يوسف واهتمامه .. ورجعت ذاكرته ليوم شكى فيه قسوة عبدالرحيم ..
كان عمر صالح 13 سنه .. وكان معصب ودخل بيت يوسف .. كان يوسف يضحك مع خديجه وهو يسمع سوالف المدرسه .. قعد صالح في طرف الصالة وعقد يدينه على صدره . يوسف تم يسمع لخديجه لين خلصت سالفتها ..بعدين قال لها تروح تسوي له سندويشه جبن لانه جوعان ..كان واضح انه يصرفها لانه كان حزة غدا .. وخديجه ماجادلت افهمت قصد ابوها وطلعت .. قام يوسف من مكانه وجلس جنب صالح بهدوء ..
ــ شفيك يالغالي ..
ــ مافي شي ..
ــ صالح .. انا اخوك الكبير ..
صالح بغيظ ــ وكل اخو كبير يعني شنوو ..شيخ امير .. يفرض نفسه علي ؟؟. انا مب ياهل ..
كان صالح مقهور من عبدالرحيم .. فقال يوسف ــ لا .. مب شيخ ولا امير..وماعتقد اني فرضت نفسي عليك .. انا مافرض نفسي على عيالي افرض نفسي على اخوووي؟؟...
صالح حس بحرج من يوسف ..قال ـ آسف ..
يوسف ــ قبول ...ممكن اعرف شفيك ؟ ..
ـ عبدالرحيم ..
ــ شفيه ؟..
ــ يكرهني ..
انصدم يوسف ــ مافي اخو يكره اخوه ..
صالح ــ الا هو يكرهني .. اليوم كان مبارك ومنصور يلعبون كوره يوم لعبت معاهم عصب علي ..
ــ ليش؟..
ــ مدري ..قال لي روح ادرس .. ولاتلعب .. قلت له مافي دراسه .. قال لاتردادد .وبعدين قال لما اخوك الكبير يقول لك شي تسويه بدون تردد .قلت له مافي دراسه .. صارخ علي وسبني جدام عياله ..
يوسف ــ انزين اخوك مايكرهك اخوك كان يظن انه عندك امتحانات ..
ــ قلت له ان ماعندي ...
مد يوسف يده وربت على كتفه ــ اصلا لازم تستانس . لانه مااهتم بعياله كثر مااهتم فيك .. ماصارخ على عياله وقال لهم ادرسوا مثل ماصارخ عليك ..همته مصلحتك اكثر ..
ــ يوسف شتقصد ؟
ــ يبيك تنجح وتوصل للاعلى .. مايبيك تلعب وتضيع الفرص من يدينك .. هذا اهتمام .. مب كره .. هذا حب ..
نزل صالح راسه ــ يوسف .. انا مخلص الامتحانات من يومين ..
ــ هو مايدري للاسف ..لو يدري ماسوا فيك جي ..تلاقي عياله الحين اشرحوا له ..
ــ ماعتقد .. لانهم ادخلوا اول مابدا يصارخ ماتدخلوا بيننا .
ابتسم يوسف ــ زين سووا .. ماكانوا يبون يحرجونك ..وبينك وبين اخوك تصطفل.. يله ابتسم عاد وشيل هالعقده من بين حواجبك ..


ــ صالح ..
التفت صالح للي يناديه ..
ــ هلا ..
راشد ـ قلت للبنات ؟
هز صالح راسه بلا...ــ مابقول لهم الا بعد عرس خديجه ..
منصور ــ ليش؟
ـ مابي اخرب فرحتهم ..
راشد ـ وعرسي؟..
ــ متى عرسك ان شاء الله ؟
بو منصور ــاتفقنا بعد ثلاث شهور..
ــ خلاص بحضر ان شاء الله .. ما فوت هالمناسبة ..
ــ ان شاء الله ..
______________

كانت تدور فالبيت بملل .. الشماغ حول رقبتها ورافعه شعرها على شكل ذيل حصان .. خديجه فالدوام بتجي مع صالح .. وراشد نايم ...والبيت فاضي ..وهي تعبت من الدراسه وحل الواجبات ..
طلعت للحوش وتمت تتمشى شوي .كان النسيم البارد خفيف .. والسما كلها غيم .. بعد اسبوعين العرس .. وحست انها قاعده تجهد نفسها بين الدراسه وبين التجهيزات ..رغم ان نوف تساعدها لكن نوف حامل الحين وكله في نوبات صدعات .او جوع .. ابتسمت وهي تتذكرها لما تاكل بشراهه ماتخلي شي عالسفره .ويتم منصور يضحك بهستره هو وراشد ..
احلوت نوف مع الحمل واايد .. وتغيرت ..اختفت نوف الكئيبه اللي مايشوفونها الا سرحانه ..

خديجه ..في عالم ثاني ..كله مودها اوفلاين .. ماتعرف الحاله اللي هي فيها ..لكنها تعرف ان التلفون صار اغلى شي في حياتها..وصورة تجمعها بمبارك تحت مخدتها ..يمسكون يدين بعض بحب ..

حست المها ان هي بعد تستاهل الحب .. ليش ماتحب زوجها ؟؟.. ليش ماتستانس بشي حلل ربها ؟؟.. لكن موقف سيلين هو للاسف اللي منكد عليها ...تخاف يظن جاسم انها سهله .. لكن لولا هالموقف ..ماعرفها جاسم ولا حبها .. تنهدت بقوة و قالت لعمرها ـــ وبعديييين ؟؟...
ــ وبعدين شنوو ؟؟
نطت من مكانها بقوة وهي تلتف وتلاقي جاسم وراها ــ بسم الله الرحمن الرحيم . حسبي الله عليك خرعتني ....انت شلون دخلت ؟
ولا اراديا حطت يدها على شعرها ترتبه ..
قال وهو يقترب ــ من الباب .. كنت بنط من السور .. لكنه عالي ..
المها ــ من فتح لك الباب ؟
ــ لقيته مفتوح .. اتصلت براشد وقال لي ادخل من باب المجلس الخارجي .. وقال لي انج فالحوش .
طالعت المها فوق لقت راشد يطالعها بضحكه خبيثه .. وبعدين نزل الستاره .. واختفى ..
ــ انا اراويه الخاين ..
جاسم ـ جبت لج بطاقات العرس .. علشان تعزمين كل من يعز عليج ..
واعطاها الكيس اللي كان ثقيل ..
ــ شخبارج ؟
قالت وهي متوتره وتحس قلبها بيطير من مكانه بسبه قربه ..وبسبه البطاقات ...ــ زينه..,انت ؟..
طالع لها يتأملها ــ الحين بخير ..لا بألف خير .. بس شفتج ..مابي شي من هالدنيا . قريتي رسالتي ؟؟.
هزت المها راسها بأي ..
ــ للحينج شايله علي؟..
المها ــ خل نقول انه الشيطان وزك يوم سيلين ..والمسجات ؟؟والورد اللي طرشته لي فالمستشفى ؟..
طالع لها مرتبك ــ الورد ..تستاهلينه لاني انا السبب .. لكن الرسايل انا اعتذرت عنها ..
طالعت له المها ــ اعتذرت ؟؟... متى ؟؟..
استغرب جاسم ــ بعد مسج الرمش المستحيل .. طرشت لج مسج اعتذرت فيه ..واني اسف ماراح اطرش لج اي مسجات لين يصير شي رسمي....
طالعت له المها ــ ماوصلني شي..
ــ ليش ؟..
ــ لاني كسرت الجهاز والكرت بعد ماوصلني مسجك الاخير ..
ـ شنووو ؟؟؟...
ــ ايه ..ماكنتي ابي اي فرصه اني استمر بهالمهزله ..
طالعها باعجاب .. كبرت بعينه .. تم يتأملها بعيونه ..

كانت لابسه دراعه اماراتيه بيج مع شك على الاكمام و الصدر والشماغ على رقبتها .. ورافعه شعرها ذيل حصان عالي .. في اذونها حلق صير على شكل مظلة من ذهب .. ورافعها غرتها بكلبس فيه قلوب لونه وردي وابيض ..
طالعا بانبهار ..بهالبساطه وهي قمة في الجمال ..بعدين انتبه لشي..
قرب منها بقوة وهي كانت تبي تهرب لكن تجمدت اوصالها لما اخذ الشماغ برقه من رقبتها ..
صرخت في داخلها ــ لالآلآلآلآلآلآ,,,,انكشفتي له ..
تم يطالع الشماغ بانبهار .. يتأمل اطرافه ..شم ريحته ..كانت تشبه عطره ..وفيه من عطرها ..
ــ المها ..
التفت المها لاخوها راشد .. ــ هلا ..
راشد ـ شله واقفين بالحوش .. دخلي مع زوجج المجلس ..
ــ وانت ..
راشد ــ انا دقايق وجاي ..جاسم اشوفك ماسك هالشماغ .. لوعت جبدي المها فيه ..فوق الشهر وشي وهي تلبسه وكل مااسألها تقول موضه ..يله روحوا المجلس دقايق وبلحقكم .
ابتسم جاسم لراشد مجامله . ولحق المها اللي راحت شرده للمجلس ..واول مادخلت مسكها من يدينها وثبتها عالطوفه عشان ماتهرب منه ..
ـــ اعترفي ..
المها بخووف ــ شنوو ..
ــ شماغي ؟؟..
كانت يد المها ترتجف بين ايدينه ـ ايه ..
ــ يعني ماتكرهيني ؟؟...
هزت راسها بلا ..
تركها وتنهد بارتيح والفرحه مب واسعته ــ الحمدالله .
استغربت المها من ردة فعله ,, طالعت له وهي تضم يدينها وتحاول تهدي عمرها ــ شفيك؟
طالع لها بنظرة حالمة ــ كنت خايف انج تكرهيني ..
كان الشماغ بين يدينه ..قام وقرب منها ..كان حضوره طوله هيبته ..عطره ..كلها ضدها .. ارتجفت بخوف .. كان وااثق وهو يقترب .. لفت راسها عنه ..لكنه حط الشماغ حول رقبتها .. ولفه برقه على رقبتها .. وهي تصنمت .. همس :
ـــ احبج .. وشيلتج اللي انام كل ليله وهي بين يديني .. تشهد .. واليوم انا انسان سعيد .. عرفت انج ماتكرهيني ... وهذا يكفيني ..
دنق وحبها على راسها بعدين رفع راسها باصبعه .. طالع لها نظره غريبه .. تركها وطلع ..وتمت المها متصنمه ..كان قلبها يدق بسرعه 180 دقه فالثانية .. احساس غريب ذاب في دمها ..ريحته سكنت انفاسها ...جلست على الكرسي .. وحطت يدها على قلبها
ــ احبه ,,اي احبه .. مافي مناص من حبه ..

__________________________
نزل حمد من غرفته وهو يصفر .. طلعت ديمه من غرفتها وصارت تمشي جنبه
ــ لاتصفر مب زين ..
طالع لاخته ــ شخبارج ؟...
ــ الحمدالله .. وانت ؟
ــ ماشي الحال ..
كان يقلب بجواله .. غريبه ماجاه مسج من منى من زمان .. كان يعرف انها منى ..,وكان يفهم رغبتها في الفضفضه .. طلبت منه من اول مسج انه مايرد على مسج وان كل اللي تطرشه يكون خاص فيه .ماتسمح له يوريه لحد ..
كانت امه تحت تقرأ الجريده .. جلس هو وديمه جنبها ..
ــ شلونج يمه ..
ــ زينه ..
ديمه ــ يمه للحينج زعلانه مني؟
ام منصور ــ لا .. بس سمعت خبر كدرني ..
ديمه وحمد ــ خير يمه ؟؟...
ــ اخو منى اللي مايخاف ربه ..زوجها لشيبه ..
انصدم حمد وشهقت ديمه ــ شلللوووووووووون .؟؟ هي مب مخطوبه لحمد ؟
ام منصور ــ زوجته اكيد العبت براسه .. حمد مطول لين يتخرج .. والشيبه اللي خذته عنده فلوس وحلال بس ماعنده عيال .. متزوج حرمتين قبل منى..
حمد ــ هي تزوجت تزوجت ؟؟يعني عرس وطق ولا حد يعرف ؟؟..
ام منصور ــ لايمه .. بدون عرس وبدون زفه .. مسكينه ..طول عمرها فقيره هالبنت ..
قام حمد وطلع فوق وقعد يقلب المسجات لين اخر مسج ..
"انكتب علي الشقا ...
انكتب الهم والحرمان .."

عصب بقوة .. مسك مفتاح السياره ونزل تحت معصب وركب سيارته ساد اذونه عن صوت ديمه وامه .. وساق مسرع مب عارف وين يبي يروح ..


_______________
كان فهد في المجلس لما سمع صوت سياره تدخل بيته ..
طلع برا كان حمد داخل سيارته نزل معصب ..
ــ انت شلون تزوجها وهي مخطوبه لي ؟؟
ـ حمد اهدى ..
لكن من قرب حمد ضرب فهد بوكس على وجهه .. فهد مسك يدين حمد وصرخ فيه ــ هيييييييييييي اعقل ..
حمد يصاارخ بقهر ــ فوق انك مخليها خداامه تحت رجووول زوجتك .. فوق انك تزوجها بغير شورررها ؟؟.. انت شنووووو انت ماعندك انسانيه .. انت ..
ــ حمد ..
انصدم حمد من الصوت .. التفت لقى منى لابسة عبايتها .. انصدم .. هذي منى.. عبايتها كشخه اخر موديل والالماس في يدينها ..ووجهها كله مكياج .. كانت خصله من شعرها طايحه على وجهها .. شعرها الكستنائي صبغته اشقر ..
ـــ انا ماتزوجت غصب عني .. وفهد ماغصبني على شي ..
حس حمد انه غارق بين ثلج ــ شنو؟...
منى وهي رافعه راسها تطالع كل شي الا هو ــ انا تزوجت برضاي .. اترك اخوي .. انا ماكنت ابيك اصلا من الاول ... اكبر شوي وعن حركات اليهال ..
حمد انصدم . .. ترك فهد .. ورجع ركب سيارته وطلع بسرعه من البيت مثل مادخل.. ماحس بالاهانه في حياته مثل هالمره ... انقهر و حس بكره .. اكيد هيتكابر ولا تدافع عن اخوها . ... ركب السياره وكانت هذي اخر مره يفكر بمنى.. لان خلاص ..صارت لشخص ثاني ....مب من حقه يفكر فيها ...

طالعت منى لزوجها الي في اواخر الاربعين واللي واقف يتفرج من باب المجلس .. وقربت من اخوها وقالت بهمس ــ لاتظن اني كذبت لعيونك .. بس ماحبيت اراوي زوجي ان اخوي بايعني برخيص ..ولا حبيت ابين له اني مالي سند واني مطروده من هالبيت .. انت في حياتي .. انسان حقير .. انسان باعني لعيون زوجته والفلوس .. انت نكره .. صوره ..اسمك اخوي .. بس والله لو احتجت شي .. ماني لاجئه لاشكالك انت وخوانك ..عيال خالتي ارجل منكم .. .. ومابيك تتكلم حرف جدام زوجي . ..ولاتتدخل في حياتي ..تروح تدخل الحين وتقول له ان حمد كان متعشم يتزوجني بس انا مابيه .. لانه صغير ومتهور ..
لفت منى ورجعت داخل كانت حياة مرت اخوها تطالع من الزجاج ..
كان السبب الحقيقي ..ان منى ماكانت تبي تحسس حمد بالذنب .. ان كونه طالب .. هو اللي ضيع فرصتهم في الزواج .. كل شي قسمة ونصيب.. وزوجها رغم كبر سنه .. شاريها .. صج متزوج حرمتين غيرها .. لكن .. دامها في بيتها بروحها .وبيتها باسمها ..محد له عندها شي ...لكنها ماقدرت تمنع دمعة .. لشيء كان ممكن يكون .. لكن للاسف ..

__________________________


مر كل شي بسرعه .. مر عرس المها مخلوط بدموع فراق .. كانت المها مذهله في عرسها .. سوت حركه في دخولها .. امتلت القاعه دخاان كأنه سحاب .. ودخلت المها كأنها تمشي على السحاب .. كانت مسكتها عباره عن ازهار زنبق متناسقه مع مكياجها الاخضر وطقم الزمرد اللي لبسته حول رقبتها .. دخلت على موسيقى وقصيده باسمها .. وانتهى العرس بقدوم جاسم .. اللي دخل بهيبه حسدت كل بنات العايله المها عليها ..لكن المها كانت جنبه اميره بحضورها .. كانت تتمنى لو يد امها او يد ابوها بيدها .. لكن صالح وعبدالرحيم ماقصرواا معاها .. راشدوعبدالرحمن كانوا معاها طول الوقت قبل لاتدخل القاعه يحاولون يهدونها .. لكن قلبها كان كول الوقت في حالة اضطراب ..

جلس جاسم جنبها ..بعد ربع ساعه طلب منها يطلعون لانه مايحب الحريم اللي تطالعه .. ماكانت تتمنى هالشي لكنها وافقت ..جت امنه ساعدتها واطلعوا لغرفه جانبية ... تم طول الوقت ماسك يدها ..يطالعها بحنان .بحب ..بانبهار ..

بعد اسبوع ..

المقرر عرس خديجه كان بعد يومين ..وكانت المها وجاسم في شاليه من شاليهات سيلين .اول مره يطلعون من البيت ...تموا يمشون على البحر يدينهم في يدين بعض .. كانت المها لابسه جنز تحت عبايتها ..ومافي حد حولهم فحاطه شيلتها على جتفها وشعرها مع الهوا يطير ويضرب وجه جاسم .. .
ــ تعالي من هالجهه ..شعرج لعوزني ..
ضحكت المها .. وراحت من الناحيه الثانية ...
ــ بنسافر بعد عرس خديجه على طوول ..
المها ــ ان شاء الله ..
ــ حجزت لنا في ماليزيا ..
المها ـ حلوو ..
ــ بردانه حبي ؟..
انحرجت المها ــ لا ...
كانت بردانه ومتحسفه ليش لبست بدي بدون اكمام تحت العبايه ..
قرب منها وحط يده على كتفها .. ــ لاتكذبين علي سمعتي ؟. تعالي نرجع ..
المها ــ لا ..خلينا شوي.. احب سيلين بحرها وجوها ..
ــ ماتحبيني بعد ؟؟..
ابتسم ونزلت راسها منحرجه للمره المليون ..
ــ مهوي حبيبه قلبي ..
طالعت له المها ورفعت راسها ــ لبيه ..
ـ سلامتج .. بس اتأكد انج حقيقه مب خيال ... ..
كان حب جاسم يكبر في قلبها مع كل يوم .. صج رومانسي بزياده .. لكن .. تحب رومانسيته .. مسكت يده ..وقربت من البحر اللي تخلل اصابع رجلينها ..رغم برودته .. لكنها انتعشت ....
___________

يوم عرس خديجه .. كانت ديمه جايه وجايبه المسكه لخديجه فالبيت .. اول مادخلت البيت كان راشد في ويهها ..
ــ شخبارج ؟..
ارفعت راسها ببساطه ــ الحمدالله .. بيفضى البيت عليك ؟؟.
ــ لا ..مسأله شهور بس ..
انحرجت ديمه وصار وجهها احمر ــ لازم يعني تحرجني ..
ــ عادي . دام رضاج ينشرى بوجبه تشكين هلابينوو ..
ضحك راشد عصبت ديمه ــ عاد بتمسكها علي ؟؟ كله من حموود هو اللي قالك ..
راشد ــ فديييتج .احلى مافيج عصبيتج ..لا والله قال لي منصور .. مسكين منصدم في اخته الصغيره ..مدمن جنك فوود ...
استحت ديمه ــ خديجه موجوده ؟
ـ اي تهربي..
ديمه ــ حمد فالسياره .. مابي اطول عليه .. عط خدووج المسكه قبل لاتروح الفندق..
حطت المسكه على طرف الدرج ..
ـ ان شاء الله ..
ــ باي ..
نزلت ديمه بسرعه وراشد يتأملها .. قال لنفسه (ثلاث شهور .. بس ثلاث شهوور ان شاء الله )) ..
طلعت خديجه ـ كاني سمعت حس ديمه ؟؟..
ــ ايه ..المسكه ..
ـــ الحمدالله جابتها .. .. راشد ..والله مب هاين علي اني اخليك بروحك ..ليش ما قنعت مبارك العرس بعد عرسك؟
ــ لاتخافين علي .. هالشهور بقضيها بين الشغل وتجهيز البيت وغرفتي وبين جدي..لاتنسين ..صالح وكل لي مووضوع ادويته ..مابكون بروحي ..بعدين كلها كم شهر و ديمه تملى علي البيت ..مع انه مكانكم مايسده احد ..
خديجه ــ فديت روحك ..انا شلون اعيش من غير لا اشوفك كل يوم..
ــ مب من بعد البيت يعني ..كلها عشر دقايق .. جاهزه تروحين الفندق..
طالعت خديجه البيت .. حست بألم .. ــ هاي اخر مره .. اكون وحده من سكانه . ..
راشد ـ شالكآبه .. طبعا لا .. البيت مفتوح لج دايم ..
بتغنج ــ يعني بكره مابتمل مني وتقول لي انجلعي لبيت بروك ؟؟
راشد ــ يمكن .. بس مابيكون من قلبي ..
ابتسم لها وخذها في حضنه ــ لاتسوين لي مناحه نفس اختج مهووي .. عورت قلبي والله شوي واقول لجاسم انقلع ماعندنا بنات للعرس..
ضحكت خديجه ـ مالومها .. بتروح بيئه غريبه ومكان غريب .. وناس غريبه ..ورجل غريب ..
ــ اي والله ..بس هذا نصيبها والمفروض هي قويه ..ولا بس تمثل علينا ؟
ــ تمثيل ياخوي تمثيل .. هي من داخل هشه ..
ــ يله عاد .. جيبي عباتج واغراضج .. ..
هزت خديجه راسها..وشالت المسكه ودخلتها الغرفه ونادت الخدامه تساعدها .. كانت الخدامه شانتي تصيح ماتبي فراقها .. الخدامه اللي عمرها تقريبا في الخمسين .تخدم عندهم من سبع سنوات .. بدون صوت بدون تشكي بدون اي تذمر .. تمت تصيح وخديجه تصيح معاها .
ــ لاتصيحين .. وماوصيج على راشد ..غداه عشاه..ريوقه .. قوميه من الصبح علشان الصلاه .كلها فتره وتجي زوجه راشد .. بس لاتنسينه .
ــ جين ماما ..
ــ يله يلي الشنطه للسياره بشيل الفستان واجي ..
ــ ماما انتي واجد هلو ..
مسحت خديجه عيونها .. وتمت تطالع الحنا على يدينها .. اليوم .. بتتغير حياتها ..وبتصير رسميا ..زوجه مبارك ..لكن ليش حزينه ؟؟ .. ليش ه هالشعور انها تهاجر عن وطنها ؟؟.. ماتدري ليش..لكن .. هذي سنة الحياه .. كان تركيزها انها تبتسم ..لكن الابتسامه مالقت لها طريق على محياها ..تفتقد اشياء وايد ..المها ..اول شي ..رغم انها تزوجت من اسبوع لكنها تفتقدها بقوة .. امها اابوها ..في يوم نفس هذا كانت تتمنى حضورهم .. نوف بتلاقيها في الفندق .. راح تشتاق لغرفتها .. تشتاق لاخوها .. رفعت فستانها البسيط ..اختارت انها تكون بسيطه في عرسها ..وبمكياج بسيط بدون اي اضافات فانتازيه .. اختارت تكون هي في عرسها ..علشان بكره لما تطالع الصور وتسترجع الذكريات ..ماتشوف مسخ كان يتبع الموضه ..تشوف ذوقها هي ..وملامحها هي ..واختياراتها هي . مثل ما مبارك بيكون حاضر ببفسه مايزينه الا دهن العود والبشت ..


________________________



ــ
في المطار ...
كانت خديجه تمسك بيد مبارك ودموعها تترس عيونها ..
ـ حنا ماقلنا مانبي دموع ؟؟ماقلت ابيج تودعيني مبتسمه ؟..
ــ صالح .. ماقدر .. خذني معاك ..
مبارك ــ هييه وانا بتخليني بروحي ؟؟..
ضحك صالح قالت خديجه مرتبكه من زوجها اللي ماصار لهم ثلاث ايام عرسان فرش ــ لا تعال معانا !..
صالح ــ لاتسوين لي مثل مهوي امس قعدت تنتحب في المطار كانه حد ميت..مع اني انا اللي جاي اودعها مب هي اللي تودعني ...
خديحه وازدادت دموعها ـ اسم الله عليك ..
صالح ــ ههههه .. والله امس فقعنا انا وجاسم من الضحك توقعتها من الكل الا مهوي ..ماخبرتها ضعيفه جي ..
خديجه ــ فديتها اختي .. مايسوى على جاسم بتقعد تصيح طول الوقت ..مب شهر عسل ..
مبارك ــ اتوقع موعد طيارتك قرب ؟؟..
صالح ــ بل تبي تطردني عشان يحلا لك الجو معاها ؟؟ لاحق ياخي عندكم العمر كله ان شاء الله ..
انحرجت خديجه واضربت صالح بكوعها ــ بس عاد ..
ضحك مبارك ــ خخخخ .. ياخي تبي تقعد وماتسافر ياهلا ومرحبا ..
صالح ــ لا .. امريكـا تنتظرني ..
ــ عاش واثق ..
انفجروا صالح وخديجه على تعليق مبارك ..
صالح ــ يله ..دير بالك على بنت اخوي ..
مبارك ــ لاتوصي حريص وانت تحمل بعمرك ..
سلم على مبارك ,وحب راس خديجه .. اللي ماقدرت تمسك دموعها ..وسحب شنطته ..وراح للبوابه ..
ــ الله يحفظه ..
ــ آميــن .. بيرجع ان شاء الله ..
ـ بفقده واايد يامبارك ..ماقدر .. افكر انه مب موجود ..
حط مبارك يده حول كتف خديجه ــ ادعي له الله يوفقه ....يحتاج دعواتنا ..
ــ الله يحفظه ..
__________
في بيت بو عبدالرحيم ..دخل بو عبدالرحيم وهو يتسند على عكازه كانت ام عبدالرحيم فالصاله تشرب شاي ..
ــ حياك ..
ـ هاه قاعده بروحج ؟
ــ شسوي .. فضى البيت علينا ..
ــ وين طيبه ؟؟..
ــ في بيتها مع عيالها ..
بوعبدالرحيم ــ خلاص بتقعد هناك ؟..
ام عبدالرحيم ــ ايه .. سالم بيدرس هنا ..وسعيد سكن بيته الثاني ... وطيبه قابلت عيالها هم يحتاجونها اكثر .
بوعبدالرحيم ــ زين تسوي ..
ــ فضى البيت يا جسوم ..
ــ لا ا ن شاء الهو صالح بيرد ..ويتزوج ويترسه عيال ..
ــ تهقى يتزوج؟؟..
ــ ايه .. بس خليه يفوق من صدمة فاطمه .. الله يرحمها من توفت وصالح بعالم ثاني ..
ام عبدالرحيم ــ الله يرحمها..عاد بدور له عروس مافي مثلها ..
بوعبدالرحيم ــ ماتدورين لي بعد ؟
ــ جسوووم ...بعد هالعمر ؟؟
ــ لا طبعا ..وانا استغني عنج ؟؟ انت شمعة هالبيت .
ــ فديت عيونك والله كبرنا عالكلام الحلو..
ــ عمرج ماتكبرين في عيني ..بس تزيدين حلاه ..

عاد تخيلو عجوز بالسبعين ومستحــيه .. أحلى مشهد والله ,,





النهــايـة




إلى هنا تنتهي رواية ((على رمال سيلين)) .. سفر صالح هروبه من حزن الم به الى رساله اسمى وهي الدعوة الاسلاميه والعلم ...
زواج المها بجاسم .. الانسان الذي كرهته ومالبث الكره ان انقلب الى حب .. واثبت لها جاسم ان حبه حقيقي بتحديه الكل والزواج بها ...
نصيب مبارك و خديجه الذين تكللت قصتهم بتناقضات المواقف ..
العنود واحمد .. قصه مليئه بالمشاعر .. من غيره وحرمان ..الى حب وامان ..
ديمه وراشد .. حيث سيجتمع قلبان في المستقبل ..ويهنأن بحياتهما ..
نوف ومنصور .. حياتين صبتا في مجرى واحد ..نالت نوف مالم تكن تحلم به ..حب منصور ..ووجد منصور ما عوضه حرمانه ..حنان نوف ....

لنلتمس الاعذار .. لنبحث عن الاسباب ..لنرى الحقيقه امامنا ونجد لها الحلول .. .. لنبتعد عن الظنون السيئه .. مالحياه الا رد فعل لافكارنا وتصرفاتنا ..


دمتم بود .. محبتكم ريتاج

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة غجريه, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, روايات و قصص, روايه خليجيه, روايه على رمال سيلين كاملة, روايه قطريه مميزة, سيلين, على رمال, غجريه, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:51 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية