لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-10, 04:04 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 149019
المشاركات: 2,030
الجنس أنثى
معدل التقييم: HEART WHITE عضو على طريق الابداعHEART WHITE عضو على طريق الابداعHEART WHITE عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 233

االدولة
البلدLibya
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
HEART WHITE غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : HEART WHITE المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

الفصل الأول

" ما أسمك ؟ "

أجابت ميج بتلقائية :
" أوكس "

لقد قررت منذ البداية الا تدلي بأسم مستعار .
كان هذا رابع مكتب توظيف تدون فيه أسمها لجني ثمار التفاح في البساتين الشاسعة ،أن في أخفائها عملها الحقيقي مشقة ما بعدها مشقة ،فهي ليست في حاجة إلى أن تربك نفسها بالتفكير في اسم مستعار وبأية حال من الأحوال .إذا اضطرت لمقابلة روس جرينتج فلن يعرف من هي ميج أوكس استطردت :

" ميج أوكس "

نظرت إلى سائلها كان يدون ما تدلي به من معلومات عن نفسها دون أن يتكلف عناء النظر إليها . ولو نظرة سطحية منذ ان دخلت قبل بضع ثوان .

وبدأت ميج تفكر فيما يختفي تحت هذا الشعر الكثيف الداكن المائل إلى الحمرة عندما تكون بصدد لقاء ما . كانت تحب أن تعرف بمن ستلتقي ،أحياناً كان من الأفضل الا تعرف.

ولأول مرة كانت على لقاء مع رأس ذي شعر كث .كان لدى ميج كل الوقت لتتفحصه . يداه عريضتان ومسمرتان ، كتفاه قويتان ولابد أنهما مسمرتان أيضاً .

قالت دون أن تلقى منه أي اهتمام :

" ميج اختصاراً لمرجريت وليس ميجين "
لم يجب وأضافت :
" مارجريت ت " .

كان في صوتها نبرة سخرية ،يبدو أن الرجل لم يلاحظها او تجاهلها عن قصد ،كانت من عادة ميج أن تطعم كلامها بسخرية واضحة .يصعب على المرء تجاهلها .

قالت في نفسها لكني لست في نيويورك ،لابد أن المعايير هنا مختلفة .

" عنوانك ؟ " .

حتى الآن لم تسأم صوته العميق الجهور ،كان من السهل عليها أن تعرف قوته وثقته بنفسه من خلال صوته ويديه وقمصيه الكاروهات الأحمر الذي يتناسب معه تماماً ،أردت لو تلقي عليه التحية وتعود إلى حيث أتت ،ماذا سيكون رد فعله إذا فعلت ذلك ؟
لكنها وعدت وولف بأن تحسن التصرف ، وولف الذي وصفها مراراً بأنها طفلة ساخرة .

إنها لم تشترك معه في العمل إلا منذ شهرين، لقد أجابت على وصفه هذا بأنها بكل بساطة صريحة . وأحياناً أمينة إلى حد كبير ، لكنه جعلها تعاهده بأن تتحفظ في كلامها مادامت تريد العثور على روس جرينتج .

www.liilas.com/vb3
إنها تبحث عن المدعو روس جرينتج كرهاً في رأيها أن المؤلفين الذين يريدون التهرب من وكلائهم لابد أن يستطيعوا التهرب منهم في الحقيقة ،لم يكن رأي وولف كذلك .
تذكرت في شرودها أن الرجل ينتظر سماع عنوانها ، صاحت بصوت أجش :

" ساوت مين نيو روكي سبرينجس "
حيث توجد بساتين ماكجافوك في نيوروكي سبرينج نكما كان هناك ايضاً على حد علمها روكي سبرينجس الشرقية وروكي سبرينجس الجنوبية .

استطردت :
" هناك ضيعة جميلة جداً في هذا المكان ، أليس كذلك ؟ "

تمتم وهو يكتب :
" أسكن أعلى المكتبة المحلية " .

استدار على مقعده ليمسك ببراية أقلام استطاعت ميج ان ترى فكه القوي وذقنه النظيف تماماً .

"إنه مكان رومانسي ،الا تراه كذلك ،وهادئ جداً ما عدا يوم الأربعاء ،فالأطفال البالغون أربع أو خمس سنوات يحدثون ضجيجاً يفوق الوصف "

اعتدل واستعاد وضعه الأول في مواجهتها بنفس السرعة التي استدار بها ، بدا القلم عملاقاً في يده الضخمة ، هذا الرجل ليس لديه مهارة أستعمال القاطعة .

القاطعة ؟ لماذا طرأ إلى ذهنها أنه برى القلم بقاطعة روس جرينتج في إحدى فخديه ندبة طويلة طولها أربع وعشرون غرزة .
على الرغم من أن ذلك الشخص الماثل أمامها يبدو انه يلهو كثيراً بمثل هذه الآلات الحادة. إلا أنه لا يوجد شيء يؤكد أنه روس جرينتج ، سيكون أمر اكتشاف جرينتج سهلاً للغاية ، ومثيراً ايضا ً، لقد أعطاها وولف وصفاً دقيقا لجرينتج فهو أسمر يتعدى طوله متراً وثمانين سنتيمتراً، كما أن بجسمه أثر جرح بألة حادة منذ بضع سنين ، تألمت ميج كثيراً عند سماعها تفاصيل الحادث . بينما ظل وولف رابط الجأش، هذا الاحمق قد أفسد الرحلة الخاصة بالدعاية عن كتابه !

 
 

 

عرض البوم صور HEART WHITE   رد مع اقتباس
قديم 28-05-10, 01:45 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 149019
المشاركات: 2,030
الجنس أنثى
معدل التقييم: HEART WHITE عضو على طريق الابداعHEART WHITE عضو على طريق الابداعHEART WHITE عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 233

االدولة
البلدLibya
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
HEART WHITE غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : HEART WHITE المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

كان من الصعب تأكيداً أن تطلب ممن تشك فيهم خلع سروايلهم حتى تتحقق من وجود هذه النذبة . إنه ليس هذا الرجل بالتأكيد ،ومن جهة أخرى فإن جرينتج يحاول تجنب الاتصال بالناس إنه كاتب هارب باع كتاباً بالملايين فمن السهل عليه أن يوفر لنفسه مخبأ ملائماً .
" رقم التأمين الاجتماعي " .

ومن ناحية أخرى ،ربما لم يكن روس جرينتج في ولاية كنكتيكت احتمال أن يكون في توكسون أو في كينيا ، لماذا بحق السماء في روكي سبرينجس؟

فعندما تصورت أنه ربما يكون قد لقي حتفه ،رفع وولف ذراعيه إلى السماء ،سترشح نفسها إذن بشجاعة لوظيفة جني التفاح .

" هم "
انتفضت ميج عندما تبينت أنها لم تسمع السؤال الذي وجهه إليها قالت :

" أسفة لم أسمعك إن رائحة التفاح..."

قاطعها وهو ينظر إليها للمرة الأولى :

" لا يجب أن تؤثر على حاسة السمع لديك آه ،إني ارى" .

هذا الوجه لا يتوافق مع ما رسمته من ملامح في خيالها عندما سمعت صوته وتفحصت يديه وكتفيه العريضتين .
www.liilas.com/vb3
كانت تتوقع وجهاً فظاً، أسمر يخلو من النظارة .أما الآن فقد اكتشفت في عينيه النافدتين الخضراوين ،وأنفه المستقيم ، وفمه الدقيق وفكه العريض ،ذكاءً ولطفاً لم تتوقعهما .
روس جرينتج !
كلا ، مستحيل حتى لو أن وولف قد أخبرها أن الكاتب الهارب أسمر وهبه الله جسداً مدهشاً كما هو حال هذا الرجل ،فكرت ميج إذا كانت ستتصل بوولف هذا المساء لتعرف لون عيني الهارب .لقد سألته عن عينيه بالفعل منذ اسبوعين ،في نيويورك وكانت إجابته الوحيدة إن له عينين، سألته :
" ماذا ترى ؟ " .

"إنك تبلغين ستة عشر عاماً " .

لم تخف عليها لمعة الةقاحة التي عبرت نظرته، لقد رأت بشكل كاف أعداداً كبيرة من المتقدمين لهذا العمل فعرفت أنها مختلفة عنهم وليست فقط أكبر منهم سناً، لقد كانوا مراهقين يرتدون الجينز والبلوزات الرياضية والأحذية الرياضية الرثة ،أما ميج فكانت تلبس بنطلونا من القطيفة المضلعة الزرقاء مكوياً بالبخار ، وبلوزة من الفييلا وحذاء مريحاً وقد وضعت على وجهها المساحيق بشكل يسير وهي أمام مرأتها قررت أن تكون بسيطة وذات ذوق رفيع قالت وهي تبتسم :

" آوه ، على الاقل " .
لم يجب على أبتسامتها وبادرها بصوت رتيب :

" تاريخ ميلادك ؟ " .

" لماذا ؟ " .

" أسالي الحكومة " .

"أوه " .

حتى اليوم لم تكذب ميج ابداًبشأن سنها لابد أن تقبل في هذه الوظيفة حتى تجد هذا الملعون المدعو روس جرينتج ومع هذا كانت لا تعبأ بأن تحلم إذا كان يحصد ثمار التفاح أو البرقوق أو اي شيء آخر إنها تريد أن تمشي وسط أشجار التفاح وتعمل وتنهك من كثرة العمل في هواء الخريف الرطب إنها تريد أن تحصد ثمار التفاح لكن هناك أمل ضئيل في أن يكون النسؤولون عن بساتين ماكجافوك أكثر لطفاً من رؤساء المنشآت الثلاث الأخرى في المنطقة الذين وجدوا جميعاً أنه من المخالف للصواب أن تجني امرأة في الثلاثين من عمرها ثمار التفاح .

ثماني عشرة سنة ؟ لم يكن يبدو أنها تبلغ ثماني عشرة سنة، إحدى وعشرون ؟ لن يصدقها. حسناً لنقل خمس وعشرون ! أجرت بعض الحسابات السريعة وأعطته تاريخ ميلاد مزيفاً.

" هل لي أن أرى رخصة القيادة ؟ " .

" الرخصة ! لماذا ؟ " .

" إنها حيلة قديمة أن تكذب امرأة بشأن سنها " .

" وإنه من سوء أدب الرجل الا يصدق امرأة تكذب بشأن سنها " .

" أنت تكذبين إذن ؟ " .

" عيد ميلادي في الرابع والعشرين من يوليو " .

" عشر سنوات قبل السنة التي قلتها لي ! " .

" عشر " .

" خمسة عشر " .
" نذل " .
ارتسمت على شفتيه أبتسامة عريضة فعلت وجنتيه غمازتان كانت ميج مازالت تشعر بتوتر إلا أنها أحست بتحسن ،أحتمال أن يكون روس جرينتج قد أصبح الآن مستحيلاً إن وولف لم يحدثها عن هاتين الغمازتين .
www.liilas.com/vb3

كان رئيس بساتين ماكجافوك بحق ...لا يهزم .

" حسناً ، ماذا لو عدنا الى تاريخ ميلادك الصحيح ؟".

" أضف خمس سنوات " .

" إلى كم ؟ " .

" إلى خمس وعشرين " .

لقد تمتع بقد من اللياقة فلم يظهر فخره بانتصاره .

" إني أحتاج ايضاً إلى رقم الهاتف " .

" ليس لدي " .

" أنت جديدة في المدينة أشك في ذلك ، أشكرك يا آنسة أوكس سأعاود الاتصال بك " .


 
 

 

عرض البوم صور HEART WHITE   رد مع اقتباس
قديم 29-05-10, 12:18 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 149019
المشاركات: 2,030
الجنس أنثى
معدل التقييم: HEART WHITE عضو على طريق الابداعHEART WHITE عضو على طريق الابداعHEART WHITE عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 233

االدولة
البلدLibya
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
HEART WHITE غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : HEART WHITE المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي !

 

كانت ميج على دراية تامة بمكاتب التوظيف حتى تعرف كيف يتخلصون من طالبي العمل .
" هذا التصرف ،يا سيدي العزيز يعتبر خسة " .
دون أن تمنحه الوقت ليجيب ،استدارت وخرجت مرت على محل بيع التجزئة وتأوهت ،استنشقت رائحة كعك التفاح .
تلفظت بالسباب كانت قد قررت أن تشتري واحدة وتتذوقها مع القهوة أما الآن ،فتمنعها مبادؤها من فعل ذلك .هزت كتفيها وواصلت سيرها بشجاعة بين الحلوى والخبز الساخن .

" يا إلهي خبز ساخن وزجاجات شراب التفاح وعصير الفواكه،خرجت من المبنى وهي تلعن مايكل وولف لأنه ورطها في مثل هذا الموقف ،كانت الشمس ساطعة في سماء بلا سحب والجو صحو ولطيف يوم مثالي من أيام سبتمبر في جنوب ولاية كنكتيكت. رمقت المراهقين الذين التفوا حول طاولات الطعام بنظرة حسد ،اطفال !

اتجهت نحو سيارتها الهوندا السيارة الوحيدة الجديدة في موقف الانتظار ولم تستطع أن تمنع نفسها عن النظر في مرآة السيارة ،لا يوجد أدنى خط للتجعيد ولاشعرة بيضاء ،لا شيء يكشف عن سنها الحقيقية بشرتها ناصعة البياض ،عيناها ذهبيتان وشعرها أشقر قصير وكثيف قالت في خاطرها :
" يا إلهي لم أشعر ابداً أني عجوز إلى هذا الحد الملعون مدير ماكجافوك !الملعون روس جرينتج !

ادرت محرك السيارة وهي تحاول تهدئة نفسها .
بعد كل شيء كانت في الثلاثين،ولعدة أسباب ليست حتماً ظاهرة كان يعرف كل من يقابلها أنها فتاة صغيرة في العشرين أو حتى امرأة شابة في الخامسة والعشرين .
ازداد غيظها بينما كانت تقود سيارتها في الطرق الضيقة المتعرجة التي تؤدي إلى المدينة لم تهدئ تحية موظفة المكتبة الحارة من غضبها ولا حتى الراحة المنشودة التي وجدتها في شقتها .
www.liilas.com/vb3
روس جرينتج الذي تقدر أعماله الأدبية لكنها لم تقترب منه ولم يمثل لها شيئاً على الإطلاق، ومع ذلك فهي تبحث عنه!إنه ضالتها المنشودة .
وضعت كوب الشاي المثلج بعنف ،كيف للمرء أن يعيش هنا!في هذه الشقة،في هذه المدينة في روكي سبرينجس ؟
انتفضت ميج لهذه الفكرة ماذا تستطيع أن تفعل بحق السماء في مثل هذه المدينة؟ حدثت نفسها بأنه يجب أن تكف عن الهذيان وأن تركز تفكيرها في جرينتج و وولف وهذا الرجل الذي يرى أن بلوغها سن الثلاثين يمنعها من جني التفاح .
همست بقزز :
" قناص مكأفات،اشعر انني قناص مكأفات " .
تخيلت نفسها وهي تقود جرينتج مكمماً وقيد اليدين وهي تعتلي فرسها .
قالت وهي تصب قدحاً آخر من الشاي المثلج :

" أني عصبية جداً " .
وقد مرت ثلاثة أيام وهي تبحث عن روس جرينتج وم تحصل على أية معلومات أكثر من التي كانت تعرفها قبل أن ترحل من نيويورك وهذا ضئيل جداً في راي وولف .
لأول مرة شعرت أنها تريد العثور عليه حقاً بسببه تعرضت لإهانة الرفض من أربعة مكاتب تشغيل في أربعة بساتين.

لو لم يرحل هذا الأرعن دون استئذان مايكل وولف لكانت الآن في مانهاتن تقرأ الكتب بدلاً من السعي وراء مصانع عصير التفاح .
ستتصل بوولف وتبوح له بكل ما بقلبها وتتحرر !
لكن لم يكن هناك حتى تليفون في الشقة ولن تخاطر بمكالمة وكيل أدبي نيويوركي عظيم من كبينة التلفيون المجاورة لمحل الجزارة ، أقتربت ميج من منضدة مصقولة وضعت عليها الآلة الكاتبة القديمة التي تستعملها .
www.liilas.com/vb3
لم يكن وولف ليسمح لها بأخذها إذا كانت أستاذنته في ذلك لقد قال لها :

"يجب أن تسافري متخفية ومن المفترض أنك ستسافرين فترة قصيرة فمن الحماقة نقل كل أشيائك،هل معك زوج حذاء رياضي؟ "
كما قذف إليها بعبارات مثل :
" أنت لست عقلانية بالقدر الكافي ؟ " .

شربت رشفة من قدح الشاي ثم وضعت ورقة في الآلة الكاتبة ستكتب لوولف ستقول كم ستسبب له هذه المهمة من صعوبات لشركته الجديدة .
كتبت التاريخ وتوقفت ،صاحت محدثة نفسها :

" مارجريت ،هل تذكرين منذ متى لم تستخدمي هذا الورق الرائع المطبوع عليه أسمك ؟ " .

إنها تذكر بالتأكيد فمنذ شهور لم تتح لها الفرصة لتستخدم ورقاً خاصاً بالعمل لأنه لم يكن لديها عمل لقد طردت من وظيفتها السابقة وهذا ما يسمى بالتجديد في هيكل العمالة .
ربما لم تكن فكرة جيدة أن توجه مثل هذا الخطاب إلى الرجل الذي أنتشلها من البطالة ووضع ثقته بها ،ثم إن ثقته بها عظيمة .حيث إنه كلفها بإيجاد أكثر الكتاب قيمة ممن يتعامل معهم حسناً،لتكن الإجراءات التي يستخدمها تفتقر للاستقامة المطلقة يمكنها الإذعان لذلك فمقابل قبولها لاساليبه الملتوية تذكرت مدى سعادتها منذ شهرين تقريباً، عندما أنضمت لفريق وولف سيكون من الحماقة أن تفسد كل ذلك بسبب قصة السن والتفاح بالإضافة إلى ذلك ،فيما أن مدير ماكجافوك هو الذي أهانها ،فلماذا لا تهاجمه ! انسابت الكلمات تحت أصابعها إن الإهانة والغضب هما خير باعث لفصاحتها وأسترسال عباراتها .

 
 

 

عرض البوم صور HEART WHITE   رد مع اقتباس
قديم 29-05-10, 12:58 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 156841
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: الامواج الهائجة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الامواج الهائجة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : HEART WHITE المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

مبين الرواية حلوة ومميزة:):p

 
 

 

عرض البوم صور الامواج الهائجة   رد مع اقتباس
قديم 29-05-10, 07:08 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 149019
المشاركات: 2,030
الجنس أنثى
معدل التقييم: HEART WHITE عضو على طريق الابداعHEART WHITE عضو على طريق الابداعHEART WHITE عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 233

االدولة
البلدLibya
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
HEART WHITE غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : HEART WHITE المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الامواج الهائجة مشاهدة المشاركة
   مبين الرواية حلوة ومميزة:):p


اهلا الامواج الهائجة...

شكراً على مرورك الذي عطرتي به صفحتى

تحياتي..

 
 

 

عرض البوم صور HEART WHITE   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المركز الدولي, دارت الايام, روايات, روايات رومانسية, روايات عبير المكتوبة, عبير
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:01 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية