لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-06-10, 07:18 AM   المشاركة رقم: 111
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66854
المشاركات: 2,023
الجنس أنثى
معدل التقييم: safsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 585

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
safsaf313 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أمــآ شهـد
جهزت نفسهآ ولبست وأنتظرته وقت طويل وهو مآوصل .. جوالهآ نسته في بيت اهلهآ وماتدري كيف تكلمه عشان تسأله متى يجي
شهد بعصبيه : اوووف شكله ماراح يوديني ..بيأذن العصر وهو لسى مآجاء
قآمت رجعت للغرفه تدور لهآ شي تشغل نفسهآ فيه على مآيوصل ..سمعت صوت الباب تسكر عدلت نفسهآ ودخل الغرفه وباين عليه التعب
يوسف يرمي ثوبه على السرير : سـلآم
شهد بدون مآ تطالعه : وعليكم السلام
يوسف: أبي كآس مويه
شهد رفعت رآسهآ : ماعليش تدل المطبخ أنا تعبانه ولا اقدر اروح للمطبخ
يوسف نزل بدلته ولبس بجآمته : زين أنك قلتي لي .."طلع يشرب مويه وتركهآ بالغرفه "
شهد تفكر( معقوله مايوديني ..لآلآ والله أموت لو ما أروح ) رجع للغرفه وقال بصوت شبه ساخر
يوسف : غريبه كآشخه على وين نآويه ؟
شهد طالعته بطرف عينها وكتفت يديهآ: كأنك نسيت أن عمي عزمنآ بالمزرعه
يوسف توه تذكر :يؤؤؤؤؤؤ نسيت
شهد تطالع ساعتها : الحين الساعه 4 على بالي انك متذكر متى راح نوصل اكيد المغرب
يوسف رفع حآجبه وأبتسم : ومن قال إننآ بنروح
شهد شهقت بصدمه: أيـــش ؟!... مــآ نروح ؟
يوسف يجلس على الأريكه الجآنبيه : ايوه ماحنآ رآيحين
شهد بعصبيه وقهر حآولت تكبتهآ دآخلها ولفت عنه عشان تجلس على الكنب: أنآ بروح انت مو لآزم
يوسف طالعهآ بأستغراب وقال : هـآه ويش قلتي ؟
شهد : من قال هـآه سمع
يوسف يطنشهآ وبنره أمر: أنا بنآم لاتصحيني ألا العشاء زين
شهد أنقهرت منه وضغطهآ ارتفع من حركته: يوسف لاتتمنذل معي كلهم مجتمعين يعني انا اللي اكون ماني موجوده بأجتماع خوآتي كلهم
يوسف : عادي قولي زوجي أولى منكم وألا هم أولى مني ؟
شهد سكتت ماتدري كيف ترد عليهآ بعدهآ قالت : والحين بنروح وألا لا ؟
يوسف ببرود ابتسم : طبعآ لا خلينآ جالسين ببيتنآ نسهر مع بعض ويش نبي نروح عزآيم ودوشه رآس
شهد وقفت بقهر وفتحت دولابهآ اخذت لهآ قميص قطني وطلعت من الغرفه ودمعتهآ متعلقه برموشهآ وبدآخلهآ برآكين تتأجج لكن ماتبي تفتعل المشآكل معه أو تحتك فيه وتتأزم الأمور بينهم وقررت أنهآ تشوف نهآيتهآ معه


{ يوسف }
ههههه حلو لمآ تسمع كلامي وتنفذه غصب عنهآ ..من اليوم كلمتي رآح تمشي عليهآ برضآهآ أو غصب عنهآ ..مآودي أكسر بخآطرهآ وأحرمهآ من خوآتهآ بس انتي تضطريني أستعمل هذا الأسلوب معك ياشهد مآ اضمن اوديك وماترجعين ممكن بأي لحظة تغيرين رآئيك
يالله هذآ اختبار لهآ ...خطة اني خطبت وبتزوج مشت عليهآ وهذآ تجربه اذا تغيرت وإلآ لا


دفت الباب بقوه ودخلت رمت ملابسهآ بالدولاب ووقفت قدآم المرآيآ تمسح الكحل والروج
يوسف وعيونه متعلقه فيها: لاآآ ليش تمسحينه خليك كذآ حلو
طالعته بنظرآت جامده وبشوية عصبيه: مو مهم تشوفيني بذآ الشكل وألا ماتعرفني ألا لما تشوفني كآشخه
يوسف ضحك : ترى ماقلت شي عشان تعصبين
شهد تلف على المرآيآ : ومن قال أني عصبت ؟
يوسف : شوفي شكلك وطريقتك كلآمك شوي وتقتليني
شهد أبتسمت ابتسآمه صفرآء : أقتلك ؟! فكره حلوه صرآحه ارتآح منك وترتآح مني
يوسف بيطفشهآ :مابي أرتاح منك عاجبني الشقاء معك
شهد نرفزتهآ هذي الكلمه لفت عليه وشهقت : شــقاء ؟!.ايه عشان كذآ بتدور السعآده مع غيري دآمك شقيآن معي ليش ماتخليني أرجع بيت اهلي وتشوف سعآدتك اللي مآلقيتهآ معي
يوسف وقف قال بصوت عالي شوي: انتي تفسرين الكلام على كيفك
شهد وقفت وصارت قباله ومسافه بعيده فاصلتهم حطت يدهآ على خصرهآ وقالت: أنا افسر على كيفي ..ماتشوف نفسك كيف تتكلم من طرف خشمك ترى أنا ما اجبرك تعيش معي
يوسف :ويش خص هذآ بذآ
شهد صرخت بصوت عالي : لآ والله الظاهر منت داري ايش تقول يوسف عصب منهآ صرخ عليهآ : شوفي نفسك بالأول
شهد نزلت دموعهآ تحس جسمهآ كله تشنج من كثر ماتحملت : أطلع من الغرفه مابي أشوفك ... أطـلــع
يوسف : مآهو بكيفك أطلع وادخل البيت بيتي أنآ اذا مو عاجبك انتي اللي تطلعين مو انا " صرخ بصوت عالي " ســآمـعـه
دفت الكرسي برجلهآ وطلعت بسرعه للمجلس وقفلت على نفسهآ وهلكت نفسهآ من البكاء
أمــآهو رمى نفسه على السرير بتعب ونآم بدون مآيحس على نفسه


:::
:::
بالطريق في سيارة فهد
فهد : بشريني شوق خف الوجع عنك ؟
شوق : الحمدلله بعد الأبره اللي الفجر أرتحت من الألم
فهد يضيق نظرآته الحاده: الظاهر ماتهتمين بنفسك وهآلكتهآ على الأخير ولاتاخذي الأدويه على موعدهآ
شوق : لاوالله أخذهآ على موعدهآ
لف عليهآ نزل نظآرته شوي وعلى وجهه أبتسآمه : حطي عينك بعيني أشوف
شوق بأرتباك : قد مقدر أحاول اتذكر الموعد بس أحيآن ألتهي بالسوآلف والشغل
فهد ضحك: قولي كذآ شفتي بس موآعيد الأدويه جددت الوجع كيف لو تهملي نفسك ..عالعموم مآبيك تهملين نفسك ومن اليوم ترجعين معي عشآن أشيك على أكلك وأدويتك
شوق أبتسمت : الله لآيحرمني منك ومن أهتمآمك
فهد : يآزينك وتدعين لي
حمرت خدودهآ وغطت وجههآ : طالع الطريق لايصير فينآ شيء


بالمزرعه
دخلت هنادي في الغرفه وشافت عمتهآ والبقيه جالسين قالت بحيره : ماجت شهد وزوجها
رغد : يمكن يتأخرون شوي شوق وفهد بالطريق
مهآ : اقول هنآدي تكفين وانتي واقفه جيبي لي مويه
هنادي : طيب
ام هديل : رغد اتصلي على شهد والله تأخروآ يمكن صآير لهم شي لآسمح الله
رغد : جوالهآ معي امس نست تاخذه معها
مها : طيب اتصلي على زوجها .." أخذت جوالها واتصلت على جوال يوسف لكن لقته مقفل "
رغد بخوف : مقفل
هديل : ياجماعه صلوا على النبي اكيد خلص الشحن او ماراح يجون
رغد : كآن تتصل تقول مآراح تجي
دخلت هنآدي وشآفت وجه رغد متغير : خير ويش في ؟!
ريم : مافي الآ كل خير
هنادي : لاتخبون علي قولوا ويش صاير ؟
مها : اتصلت رغد على يوسف وجواله مقفل يمكن ماراح يجون
هنآدي تجلس : قولوآ كذآ من الاول على بالي في شي ثاني
دخلت شوق وبصوت عالي قالت : ســـــــــــــلآم
الكل : وعليكم السلآم
مها : اخير وصلتوآ
ريم : والله لو مسافرين أوروبآ وصلتوآ ترى كلها مشوآر ساعه الا ربع
شوق تنزل عبايتهآ وتسلم على الكل : خلاص وصلنآ ليش تعطيني محآضره
سحر توقف : أقول بنآت انا بطلع اتمشى من بتروح معي
هنآدي : طبعآ انا اولكم ..وانضمت لهم هديل وخلود وريم وسمر
طلعوآ يتمشون بالمزرعه وبعد نص سآعه قرروآ يجلسون على الأرض قريب من مكآن الأسطبل وكآن الوقت قريب صلآة العشاء
خلود : بنات ويش رآيكم نلعب لعبة الصرآحه ؟
ريم : موآفقه
سحر : وأنآ بعد
هنادي :أجل كلنآ موآفقين
سمر : لآلآ أنآ جبت لعبه جديده علمتني عليهآ صديقتي
هديل بحمآس: شكلهآ رهيبه يالله أبدي فيهآ
سمر ابتسمت بخبث :مين تبي تلعب أول شي " هنآدي نقزت من مكآنهآ "
هنآدي:أنآ أنــآ اول شي يالله
سمر: بسئلك كم سؤال وتجآوبين بصرآحه عشآن تكون النتيجه صح100 %
هنآدي : اوكِ موافقه
سمر :حطي أسم بنت معين ببالك
هنآدي:حطيت
سمر : حطي ببالك أي أغنيه تحبين تسمعينهآ ؟
هنادي : حطيت
سمر :حطي أسم ولد برآسك
هنآدي :حطيت "سحبت كف هنآدي ومسحت عليه على جنب بخفيف وبعدهآ قالت
سمر تغمز لهآ وعلى وجههآ أبتسآمة تعجب :مين مآجـد ؟
هنآدي أنلجمت عن الكلام ..أنقلبت ملامحهآ كليآ وشخصت نظرآتهآ بسمر اللي سألتهآ مره ثانيه وهي منصدمه من سؤالها اللي باغتهآ بوقت مآكانت تتوقع تسألهآ فيه خآصة بتوآجد بنآت عمتهآ وأخوآتهآ
سمر : ويش فيك ؟!..ترى خطيبك مستقبلا أسمه مآجد والله أعلم
هنآدي سحبت يدهآ بقوه وصرخت عليهآ وعلى وجههآ ملآمح صدمه أرعشتهآ : ويش التخريف هذآ لو دريت انه تنجيم مآلعبت معك
سمر أستغربت ردة فعل هنآدي العكسيه :ويش فيك يابنت ترآهآ لعبه لارآحت ولاجآت
هنآدي وملامحهآ زآدت حده :هذي لعبه ..هذي أعوذ بالله يدخل فيهآ نوع من الشرك يآ انسه سمر يعني حرآآم
خلود تدفهآ : المفروض تفرحين اذا قالت لك بتنخطبين
هنآدي صرخت على خلود :كيف تفكرين أنتي هــآه؟! "وقفت وهي ثآيره "أنآ قلت لك أنهآ حرآم والمره الجايه جيبي لنآ لعبه زينه مو سِحر وشعوذه
رآحت وتركت الكل مستغرب من هيجآنهآ المفاجئ وزعلهآ اللي ماله سبب مقنع بنظرهم
سمر عقدت
حواجبها : بنآت سويت شي خطآء
ريم أبتسمت لهآ :لاياقلبي مآسويتي بس أكيد هنآدي متضايقه من شي وعلى فكره ترى زي ماقالت لك هذي اللعبه حرآم لاتلعبينهآ مره ثانيه
سمر كشرت وقالت بنيه صافيه: انا قصدي نتونس وبس
سحر :كنتي جاهله والحين عرفتي
هديل : اقول نلعب الصرآحه احسن يالله سووآ دآئره عشآن نلعب
خلود تعدل جلستهآ:بعدهآ نعلب حُكم زين
ريم بحمآس : يب يب لعبتي المفضله
وبدوآ يلعبون مع بعض بأستثنآء هنآدي







{هنآدي }
دخلت الغرفه المخصصه للنوم وقفلت الباب على نفسهآ جلست بالزآويه وسحبت التكآيه عشان تسند ظهرهآ عليهآ ..تربعت وهي تفرك يديهآ ببعض وقهر وكلام سمر يتردد على اذنهآ من أول وجديد تحس أنهآ ثايره ماتقدر تمسك أعصآبها او تتحكم فيهآ لمآ تجي سيرته غصب عنهآ تعصب من لآشي يذكر رغم انها تتجاهله لكن توقفت عند كلمه سمر
" ترى خطيبك مستقبلا أسمه مآجد"
" ترى خطيبك مستقبلا أسمه مآجد"
" ترى خطيبك مستقبلا أسمه مآجد"
غمضت عيونها ووحطت يدها على اذنهآ وهي تصرخ بدآخلهآ
لالالا.. بأيش تفكرين ياهنآدي هذا كله وهم كلام سمر كله وهم وخيال وتوقعات مالها اي أسآس ليه كنتِ عنيفه بردة فعلك معهآ بس أنآ ماحب سيرته أكرهه كره الويل .. ليه يلآحقني بكل مكآن وزمآن ..معقوله يصدق كلام سمر! حطي هذا الاحتمال برآسك ياهنادي ربك مو عآجز انه يزوجك مآجد الحقير...لا يارب بآعد بيني وبينه كمآ باعدت بين المشرق والمغرب
جآء صوت من اعمآقهآ " أكيد خآيفه منه ياهنادي لأنه كشفك في وقت جهلك ومرآهقتك "
هنآدي ( لا ماني خآيفه منه بس هو يكرهني مقدر أستئمنه على نفسي بعدين أكيد انه يبي يأدبني على قولته بس يخسى مو أنآ اللي ترضخ له )
صحت على نفسهآ وفاقت من دوآمآت الأوهآم اللي أجتآحتهآ : ويش قاعده اقول انآ أكيد ضرب مخي عشآن افكر بذآ الشي ..خلوني اقوم أشرب شي بآرد ينسيني كل اللي صآر



بآلمجلس
سآمر يصب القهوه للضيوف
ابو مهآ : ياحي الله من جآنآ
فهد : الله يحيك ياعمي
سيف : هذي أول مره أشوفك فيهآ فهد أسمع فيك ولآ شفتك
فهد أبتسم : أنت عديلي صح ؟
سيف : ايه انا سيف
فهد ابتسم وقال : والله الدنيآ مشآغل وانآ مقصر معكم كثير
ابو مهآ : ماحد يلومك يآولدي كل وآحد لآهي بدنيته الله يوفق الجميع ويرزقهم
سيف: أمين
أبو مهآ : ويش رآيكم نروح نتمشى بالمزرعه بدل جلستنآ هنآ
فهد وقف : اي والله ودي أمشي ياعمي
قآموا الرجال اللي مآيتعدى عددهم الـ 6يتمشون بأطرآف المزرعـه



بهذآ الوقت كآنوآ البنآت يلعبون ويصآرخون سمعوآ صوت ضحك الرجال وبسرعه وقفوآ
ريم تعدل لثمتهآ : كأن هذآ سوسو حبيبي
هديل قآمت تضحك : سوسو ووووع مو لآيق على ذآك الاسمرآني
ريم تتخصر : هديلووهـ اتقي شر الحليم اذا غضب
سمر :بالله ريوم انك تشوفيه حلو.. صدق المثل القرد بعين أمه غزال
دفتهآ ريم بقوه : هيه أنتي وهي حدكم الآ سيف حبيبي أمشوآ ندخل جوآ
خلود تهمس : اقول سحير اللي أطول المجموعه مين ماعرفته ؟
سحر بغمزه : فهد زوج شوق
خلود طيرت عيونها وقالت : مشاء الله تبارك الله ويش ذآ الزين كانه محلو من بعد الزوآج والله ماعرفته متغير مره
هديل تطب عليهم : تتكلمون عن مين ؟
سحر تضحك : عن فهد
هديل نقزت : وينه بشوفه
سمر تمشي قبلهم : هين والله بقول لشوق أنكم تغازلون زوجها
هديل : اقول طسي بكحل عين بالزين تعبت وأنآ اشوف الشيون
الكل : هههههههآآآآي
ريم تدفهآ : فضحتونآ يالله أمشوآ وجع ..ويادوب خلتهم يمشون

دآخل البيت
سمر تصآآرخ : شوووق الحقي الـــحــقــي
شوق بخوف : ويش صار ؟
سمر تجلس جنبهآ وتمسك يدهآ بأهتمآم : هديل وخلود
شوق بأستغراب : ايش فيهم ؟
سمر تطالعهم ومآسكه نفسهآ ماتبي تضحك : قطعوآ زوجك بنظرآتهم وكلام أستحي اقوله
شوق شهقت ولفت بسرعه : خلود صحيح اللي تقول سمر
خلود تحط رجل على رجل : أحــم نصه صح بس مو كله
شوق : مشاء الله شايفه ياعمه ايش يسوون صدق جيل مايستحي
هديل تغمز لها من بعيد : مشاء الله زوجك صآروخ
شوق : بسم الله عليه
هديل تكشر : قلنا مشاء الله بعدين عيني بارده
شوق تضحك : ويش يضمن لي ان عينك بارده مو تلفي عليه وتتزوجيه
هديل شهقت بقوه : أفــآ عليك "همست بشويش " خليني بس اخطط زين واتزوجه واصير خدآمه له
شوق صرخت : ويش قلتي
هديل تضحك : ابد سلآمتك اقول مايحتآج ضمان انتي ادرى ببنت عمتك
شوق بنص عين : آهــآ قلتي لي ...المهم وين رغد أرسلتها تجيب مويه وطولت مرهـ
ريم : اكيد عند هنآدي مريت المطبخ شربت مويه وشفتهآ بالغرفه هناك
سمر بلقافه : غريبه ويش عندهم
سحر : يالطيف عليك ياسمر ويش ذآ اللقافه
ام خلود : والله من جيتوآ جآت الرجه معكم اهدوآ شوي
جآت رغد تركض وبصوت عالي : يآهــوووه ألحقوآ لايفوتكم المنظر
كلهم بصوت وآحد : خـيــــر
رغد تضحك : ابوي مسوي سباق بالخيل بين فهد وسيف وسامر ومهآ وهنآدي بالبلكونه يتفرجون ..ونآسه بسرعه لايفوتكم
كلهم قآموآ يركضون للغرفه عشآن يتفرجون

أمــآ بالغرفه
هنآدي شآيله بيدهآ طرحتهآ وتأشر فيه من بعيد وتشجع وتصارخ : اهزمهم يآفهيدآن
جآت هديل والبقيه يدفونهآ عشان تتفرجون
خلود تصارخ : عليهم يآسآآمــــــر عــــلــيــهـــم
شوق شوي وتبكي : تكفون بشوف زوجي بعدوآ لي
مهآ تضحك : افتحي الشبآك اتفرجي
كآنت أضآءة المزرعه كلهآ شغاله كأنه بالنهآر والشباب يستعدون للسباق وشآبين النآر على زآويه بعيده شوي حتى بعد السباق يبدون بالشوي

نرجع للمدينه
وتحديدآ في بيت يوسف
دق المنبه وبعد صرآع مع النوم والتعب صحى من ازعاج المنبه اللي وقته على صلاة العشاء لكنه ماصحى الا بعد معاناه
بعد الشرشف عنه بكسل جلس شوي على السرير وهو يدعك عيونه ويحاول يصحصح شوي رفع جواله وشاف الساعه انصدم
يوسف : أوووف الحين الساعه 10 والله راحت علي نومه
قام بسرعه وراح اخذ له دش ع السريع طلع من الحمام ولف المنشفه على خصره وبيده منشفه صغيره يجفف فيها شعره وقف قبال المرايا حط كريم لوجه وتعطر سمع صوت بالصاله تذكر ان شهد بالبيت طلع بسرعه لكن مالقى احد قبل يرجع الغرفه شافها طالعه من المطبخ وبيدها كاسه ..كانت عيونها حمراء وخدودها حمراء دآكنه ومتورمه من كثر البكاء اللي ما هدت منه وعلى وجهها تجاعيد التعب والأرهاق
يوسف : ليش ما صحيتيني بدري
ماردت عليه ومشت للمجلس اللي كآنت جالسه فيه .. لحقهآ وهي مالفت او اعطته اي اهتمام ابد
يوسف : ويــش فيك ؟!
حطت الكآسه على الطاوله وجلست وبعد دقايق من السكوت قالت له : لو سمحت أطلع واتركني لحالي
يوسف : ماراح اطلع لين تقولين لي ويش فيك؟
شهد اللي كآنت مصدعه جدآ حست بدوخه بسيطه : قلت مافيني شي تقدر تطلع ؟
يوسف قرب منها وقبل يجلس قالت بشويه حده : محتاجه اكون لحالي ممكن
يوسف : يعني كل واحد جالس لحاله
شهد : روح لأصحابك او عند امك فوق منت مضطر تجلس لحالك
يوسف كان يطالعها وهي مارفعت راسها له عشان تتكلم معه :برآحتك انا خارج مع السلامه
طلع من المجلس وسكر الباب ورآه أتجه للغرفه لبس وكشخ وطلع عند أمه يدور شي يأكله

ببيت أهله
غدير بفرحه : صح رجعت شهد ؟
يوسف وهو منسجم بالأكل : ايه رجعتهآ
أمه : وينهآ مآجات تسلم علينا والا مقاطعتنا
يوسف رفع راسه : تعبانه يايمه اعذريها هي قالت بكره بتجيك
امه تميل فمها : متأكد ؟
غدير : يمه قال لك تعبانه بعدين هي حامل المفروض حنا نروح لها
أمهآ بعصبيه وحده:ويش دخلك انتي انطمي
غدير كشرت وقامت راحت لغرفتها عشان تفتك من هواش امها اللي تدور على المشاكل
امه : وانت ليش ماتعشيت عند زوجتك ؟
يوسف : هـآه "سكت شوي وبعدهآ قال " كانت نايمه وقلت مايحتاج اصحيها حرام
امه : طيب كمل أكلك شكلك جوعان
يوسف: اي والله ميت جوع يمه
امه : بالعافيه ياولدي بروح أسوي لنا شاي
يوسف ابتسم : جاء في وقته يالغاليه
بعد ساعه كان نآزل مع الدرج من بيت اهله وقف عند باب شقته
يوسف ( كيف اطلع وهي جالسه لوحدهآ حتى جوال ماعندهآ لو تحتاج شي مآ تقدر تتصل علي خلوني ادخل أشوفها قبل اروح )
دخل البيت وشآف باب المجلس مفتوح عرف انهآ بالمطبخ او بالصاله .. مشى بخطوات هاديه غير محسوسه للصاله الأماكن اللي مرهآ كآنت فارغه من توآجدهآ ... فزع من صوت شهقه كآنت جآيه من جهة غرفة النوم بدأت نبضآت قلبه تزيد
يوسف ينادي: شـــهـــد .. ويــنــــك؟
ماجآه ردهآ أبدآ مشى بسرعه للغرفه سمع صوت شهقآتهآ بالحمآم وانتم بكرآمه ركض للحمآم ودف الباب شآفها جالسه على الأرض تستفرغ وماسكه بطنهآ وماهي قادره تتنفس
يوسف بخوف : شــهــد ..." ركض لهآ بسرعه ومسك يدهآ اللي كآنت زي الثلج من برودتها
غسل وجههآ بالمويه وشآلهآ لبرى الحمآم .. سدحهآ على السرير ونزل شماغه على جنب
جلس جنبهآ وأخذ منآديل حتى يمسح وجههآ المبلول مسك يدهآ وحس بالبروده بدت تخف
يوسف : ويش تحسين فيه ؟
شهد بهمس خافت : بطني ... توجعني أحس أني بموت
ارتعب من كلمتهآ وفز من مكآنه يدور عباتهآ ارتبك مآعرف يتصرف طلع لأمـه بسرعه اللي نزلت معه وودوهآ لأقرب مستشفى


بآلمزرعـه
خلص السبآق وفآز سيف على فهد
سآمر يضحك : كأني أشم ريحة غش بالتحكيم
سيف يرفع حوآجبه :لاتتبلى علينآ خلاص أنا فزت مافي غش ولاهم يحزنون
فهد عقد حوآجبه وقال بصوته الرجولي الحآد : يعني انا اللي بشوي لكم
ابو مهآ وعلى وجهه ضحكه : ايه انت اللي بتعشينا الليله
فهد وقف :اجل بغير الثوب عشآن ارتآح بحركتي
مشى للسيآره وطلع الشنطه أخذ منهآ بنطلون جينز وتيشرت رمآدي ورجع عند البقيه
ابو سامر : ياسلام جينآ للجد يالله ابدأ بالشوي ترآني جوعآن
فهد يضحك :ابشركم من الحين بيجيكم تسمم
الكل : هههههههههههه
سيف :ماعلينا المهم انك تشوي
فهد وعلى وجهه ملامح عبوسه : طيب مافي استعانه بصديق
سامر : ههههههه ليه دآخل من سيربح المليون
سمعوا صوت بعيد وقدروآ يميزون انه صوت هنآدي
هنآدي: يبه تكفى ترى نبي عمرنآ والله غير يجيب أجلنآ ولد صالح
الكل فطسوآ ضحك على كلام هنآدي : ههههههآآآآآي
فهد يمثل العصبيه :اوريك انا اجيب أجلكم
هنآدي تتخصر :عن نفسي أنآ ابي أعيش لسى ماشفت شي من الحيآه وانت بتقضي علي وعلى البقيه
فهد : اجل انتي اللي بتشوين لنا
هنآدي صرخت :لالالا ..انا بسآعدك واحط لمسآتي عشان أضمن اننا بخير
فهد لف على عمه ورفع حآجبه وابتسم : هاه ياعمي موآفق
ابو مها :خلاص انت تأمرهآ وهي تنفذ
فهد ضحك بصوت عالي : والله طاحت بيدي ويش يفكهآ مني
هنادي : انا قدهآ وقدود يافهيداان
دقتهآ سمر اللي كآنت معها :اووش وربي انك جريئه
هنادي سحبتها ورجعوآ للبيت عشان يأخذون الأغراض اللي يحتآجونها

 
 

 

عرض البوم صور safsaf313   رد مع اقتباس
قديم 20-06-10, 07:20 AM   المشاركة رقم: 112
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66854
المشاركات: 2,023
الجنس أنثى
معدل التقييم: safsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 585

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
safsaf313 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بآلبيت
شوق تتخصر : وين رآيحين
هنآدي تمد لسآنهآ : نسآعدك زوجك المصون
شوق فتحت عيونها عالاخير : اقول انتي وهي بلا هبل ويالله رجعوآ كل شي مكآنه هو يطبخ مو انتم
سمر ميته ضحك : يطبخ ؟!.. قصدك يشوي يالشينه
ام هديل : طنشيهم هذول الكلام ضايع معاهم
شوق: صدقتي ياعمتي كلامك كله دُرر
مهآ تطلع أغراض السلطه : هديل سحر ريوم انتم عليكم السلطآت زين
ريم جلست على الارض : طيب هآتو كل اللي نحتآجه تحت عشان نبدأ
سحر تفتح الأكيآس : هديل خلود عليكم الغسل وأنا وريم التقطيع
هديل وقفت بسرعه وقامت تضحك : أيوه اهم شي التقطيع عليكم مابي أخرب يديني الحلوه
ريم : أخــص ويش ذآ التطور ياهديل اذكر عمتي كآرفتك
هديل تكشر شوي وتبكي : لاتبكوني خلاص ذكرتوني بالايام الخوالي
هنآدي : أخلصوآ علي وين الصينيه اللي نحط عليهآ اللحم عشآن ندخله بالأصياخ
سمر تشيلهآ : أخذتها يالله جيبي الباقي
شوق بسخريه : لاتخلون زوجي يلمس النآر أخدموه زيــن
هنآدي تتخصر : وليش حضرتك مآ تخدمينه أنتي زوجته ووآجب عليك طآعته
شوق ترفع حآجبهآ وابتسمت على جنب :انتم اللي عرضتوآ خدمآتكم عليه واكيد مآبيرفض
سمر تدف هنآدي قدآمها : بس لا تتأمرين علينا أوكــي
وطلعوآ للحوش في الجهه اللي جالس فيهآ فهد يجهز أغرآض الشوي اللي بيسآعدونه فيهآ
فهد بدون مآيرفع رآسه أخذ الصينيه من هنآدي : تسلمين
هنآدي : الله يسلمك
فهد : يالله خذوآ الجزء هذآ وسووهـ وأنا بسوي الباقي
سمر بلقافه : كأنك معطينآ الكثير ومآخذ القليل
فهد انفجر ضحك : قصدك العكس ..يالله مابي تهآون من الحين نبدأ
بهدوء وانصياع نفذوآ اوآمره مرت عليهم سآعـه بدون مآيحسون بنفسهم وكل وآحد منشغل بالشي اللي يسويه
هنادي رفعت رآسهآ تعدل لثمتهآ وشآفت سامر جاي بأتجآههم طنشت ورجعت تكمل التتبيله
سآمر : بشروآ قربتوآ تخلصون ؟
لفت سمر بسرعه وشآفته وآقف جنب فهد اللي بعيد عنهم وبآن الأرتباك على وجههآ



في هذآ الوقت { بالمستشفى }
كآن ينتظر خروج الدكتوره أو أمه من غرفة الكشف ...القلق أخذ نصيب منه والخوف سكن روحـه على الأنسانه اللي يعشقها حد اللاوعي


{يوسف }


مستحيل أسامح نفسي أكيد أنا السبب شلون مافكرت بهذا الشي المفروض اراعيهآ مهمآ كآن هي حآمل بطفلي لآزم أحافظ عليهم اغلى شيئين بحياتي هم كيف أتخلى عنهم أو اكون السبب في تعبهم ....آآآهـ بس يارب قومهآ لي بالسلامه والله مقدر اعيش بدونها أحبهآ وأموت فيهآ


بعد ربع ساعه طلعت الدكتوره مع أمه ومشى لهم بسرعه
يوسف : طمنيني يادكتوره زوجتي صار لها شي
د : تطمن ان شاء الله مافيهآ الا كل خير
امه : ريحينا يادكتوره الله يخليك
د: انا كشفت على نبض الجنين الحمدلله مازآل عايش لكن لازم تدآوم على المرآجعآت خصوصا الشهرين الاخيره الجايه لان الأم جسمها ضعيف وماتتحمل وهذا السبب الرئيسي بنزول المشيمه عن الطفل وممكن يؤدي لفقدآنه ونفسية الأم تعبانه اتمنى تهتم فيها أكثر عشان ماتتعرض للولاده المبكره
أمه بخوف : لا ان شاء الله يادكتوره حنا ماقصرنآ معهآ كانت ويش زينها
د : الفحوصات تأكد ان تعبها نفسي أكثر من جسدي
يوسف تغيرت تعابير وجهه للحزن وبانت علامات الضيق عليه : والحين يادكتوره ويش نسوي ؟
د : انا بكتب لهآ ادويه تأخذها بانتظام وهالفتره لازم تكون في حالة راحه نفسيه والحين تقدر ترجعون للبيت
أم يوسف : يالله يمه روح جيب الأدويه وأنا بشوف شهد عشان أساعدهآ ننزلك بالسياره
يوسف : طيب انا نازل شوي وادق عليك يمه
دخلت ام يوسف لغرفة الكشف وشآفت شهد تلبس عبايتهآ ووجههآ مصّفـر والأرهاق أخذ من تقاسيم وجههآ كثير
أم يوسف : بشويش يآيمه على نفسك
جلست على الكرسي وبتعب: خاله أحس بحرآره بجسمي
ام يوسف وقفت جنبهآ : يابنتي اهتمي بنفسك أكثر شوفي كيف تعبتي وللي تحسين فيه عادي
شهد ابتسمت بذبول : الحمدلله على كل حال
ام يوسف تعطيهآ طرحتهآ : يالله البسي طرحتك يوسف رآح يجيب الأدويه
لبست وطلعت مع ام يوسف ونزول بعد معآنآه عند البوآبه كآن يوسف ينتظرهم بالسياره عند باب العياده ... وبعدهآ أتجهوآ للبيت
بالسياره
يوسف : شهد تحسي انك احسن ؟
شهد ردت بصوت خافت : ايه أحسن
أمه : لا الحمدلله من صوتها صآرت أحسن ..يابنتي لاتتحركين بالبيت ارتاحي وكل شي يجيك أكلك انتي وزوجك علي
شهد : لا يآخالتي مابي أتعبك
ام يوسف : مافي تعب ومابي اي اعتراض كل شي بسويه لكم هذي وصية الدكتوره أنك ترتاحين
شهد : تسلمين ياعمتي
يوسف يوقف السياره : يالله وصلنآ
امه : أنتبه لزوجتك ياولدي واي شي تحتاجونه تعال عندي
يوسف ينزل ويمشي لجهة شهد ويفتح لها الباب عشان يساعدهآ تنزل وبعدهآ دخلوآ البيت
ساعدهآ تمشي للغرفه عشان تنزلت عبايتهآ جلست على السرير بعد مآ نزلتها أمآ هو بدل ملابسه ودخل المطبخ جاب لهآ كوب مآء رجع للغرفه وشآفهآ منسدحه على السرير ومغمضه عيونهآ بتعب أخذ الأدويه وقرب منهآ
يوسف بهمس : شهــد قومي خذي الأدويه
فتحت عيونها بتكاسل وعدلت جلستهآ بمسآعدته أعطآها حبات من الدوآء وبعدهآ ساعدهآ ترجع تنسدح ...تعلقت عيونهآ فيه وهو يطالعها بنظرات مبهمه مافهمتهآ بعّد خصلات شعرهآ المتناثره على وجهها


أبيك تحب أبيـك تحن أبيـك تولــهـ مثل الأول
آبىعينــك تناظرنـي و تـترقب لجيــاتي..!!
أبيك تحس أبيـكتـــرد آبى البعــد ما يطـول
أبيك تشوف حبي لك مع قلبي وفيذاتي..!!
أبيك تلومني لين غبت أبيك تثور أبيـــك تزعـل
وآبىأرضيك بخضوعي ومعك بكل غاياتي..!!
تعال قول لي أنتغلطـان أبيك ما تخجــل
تعال بلهفة العاشق تعال اسمعمناجاتي..!!
تعال قول أنا احبــك آبى عروقـي بها تنبـل
أبيكتكون لي الدرب و اقـرب مســافاتي..!!
تعال اسقيني منحبك ترى جسمي بدى يذبل
تعال وشوف كثر الهم بدى يظهربنظراتي..!!


{ شهــد}
آآآآهـ من زمان مالمسني كذآ ...لمستك عندي بالدنيآ كلهآ يآ روحي .. فقدت حنآنك وحبك اللي يدفيني من رحت عنك وأنآ أتمنى رجعتي لك ..." أستندت شوي وصارت تطالعه بأستغراب "


شهد تبي تبدأ اي موضوع معه:ويش فيك تطالعني كذآ
يوسف : ضآيقتك نظرآتي
شهد ( ضآيقتني ؟!..ماتدري ويش سوت فيني نظرآتك ...تبعثرني وتجنني أحبك واحب كل شي منك ولآ استغنى عنك مهما يصير ) حست بسرحآنها في عيونه ونزلت عيونها بسرعه تحاول تتهرب من نظرآته والأجابه على سؤاله
يوسف مسك يدهآ وقال بصوت هادي : اذا متضايقه مني قولي اروح وأخليك ترتاحين
شهد تقشعر جسمها من لمسته وكلمته: لا ماني متضايقه بس احس بشوية تعب
يوسف : حآس ان سبب اللي صار انك مارحتي عند خوآتك
شهد رفعت رآسه : من قال ؟..انا مازعلت من اول كنت احس بتعب بس ماقلت لأحد وتقدر تقول انت زدت الطين بله
يوسف عقد حوآجبه : خلاص صار اللي صار من اليوم ابيك تهتمين بنفسك اكثر وابعدي عن الزعل سمعتي ؟!!!
شهد ابتسمت : انت لآتزعلني وانا اصير بخير
يوسف فتح عيونه على الأخير : انا اللي ازعلك والا انتي تزعليني ؟
شهد ميلت فمهآ : بدينآ ترى توي جايه من المستشفى مافيني ارجع لهآ
يوسف مسك يديهآ الثنتين وقال بلهفه : لاتكفين لاتقولين كذآ مآبيك تتعبين أكثر
شهد فرحت من كلمته اللي بآين فيهآ الأهتمآم : أجل ريحني على الأخير ولآ تزعلني ومايصير فيني شي " رفعت حآجبها بحده "وألا انت خايف على الجنين أكثر مني
يوسف كشر : أحسآسك ويش يقول ؟
شهد تهز رجولها وتسحب كفوفها من يده وبشوي حده : أكيد خآيف على ولدك أكثر مني
جلس جنبها وقرب مره منها حط يده على خدهآ وقرب وجهه منها : أحسآسك غلطآن لأنك انتي كل الغلا وأذا ماخفت عليك اخآف على مين ؟
شهد حطت يدهآ فوق يده ومسكت كفه باليد الثانيه ودموعها متعلقه برموشها : من قلبك هالكلام
كشر واحتدت ملامحه : تشكين بحبي لكِ ياشهد
شهد : أبي أتأكد من حبك لي هالفتره أحسك شآيل علي
ضمته وصارت تبكي بحضنه .. ضمها أكثر لحضنهآ وقال : شهودتي اهدي مآشبعتي بكاء طول اليوم وانتي تبكين
شهد تبعد عنه وتمسح دموعها: كل شي حولي يجبرني أبكي
يوسف مسح بقايا دموعها وحضن وجهها بين خدودها : دآمني جنبك مستحيل أسمح للدموع تنزل من عيونك..."بآسهآ على خدهآ وضمهآ لحضنه "
شهـد تشده لنفسهآ وتتمسك فيه بقوه: يـــوســف
رد عليهآ بصوت محب : لبيه يآروحــي
شـهد رفعت رآسهآ وبنظرة لآمعـه : أحـــبــك

بآلمزرعه
الساعه 11 تماما
هنآدي : أووف مآبغينآ نخلص وربي تكسر ظهري
سمر تلم اللي حولها : بديت اجوع مرره خليهم يعجلون علينا
هنآدي لفت على فهد : فهيدان اخلص علينا والله قطعنا الجوع ماقمت استحمل اشوف شكل الصحون يدوخ مقدر اقاومها
فهد رفع راسه وبنظره حاده قال : استحملتي كل اللي راح عاجزه تنتظرين خمس دقايق يالله ساعدوني عشان نخلص بسرعه ونتعشى
جاء سامر وقال : لا انا بساعدك خلهم يرتاحون " قرب من سمر " عطيني اللي بيديك
سمر ارتبكت وحمر وجههآ طبعا هي ماتتغطى عنه وهذا الشي برغبتها : لا خلنا نكمل اللي بديناه
قرب اكثر ومسك الصحون اللي بيدها بالصدفه مرر يده على ظاهر كفها ارتعشت من لمسته وبسرعه اعطته اللي بيدها وبعدت عنه
سمر : مشينا ياهنادي
هنادي كانت تساعد فهد وماسمعتها
سامر همس لها : محد يمك خليك ليش بتروحين ماشبعت من شوفتك
تركت هنادي ومشت بسرعه بأتجاه البيت ..
هنآدي لفت وشافت سامر ورآهآ : وين سمر ؟
سامر ابتسم : رآحت
هنادي ابتسمت : والله أنهآ نذله خلتني لحالي .. يالله تعال ساعد فهد انا تعبت
تركتهم ولحقت سمر للبيت ...أول مادخلت سمعت صوت ضحك البنات في صالة الاستقبال
دخلت بهجوم وصرآخ : مشاء الله تضحكون وحنآ نكرف
مها : محد قالك سوي فزعه
شوق : لو أنك ريحتي راسك وجلستي عندنآ احسن لك
هنآدي ترمي نفسها جنب شوق وتحط راسها على حضنها : والله زوجك شغلنا شغل سنه
شوق تشد شعرها بشويش : ههههههه عاد الا فهودي
رغد تغمز لمها : هو الزواج يسوي كذا ؟
مها : يوووه وأكثر بعد
هديل : أجل ابي أعرس بنخبل زيكم
شوق شهقت : خبال ؟! والله خانك التعبير ياهديلوه
ام هديل : هالبنت مصطلحاتها مدري من وين تجيبها
رغد وقفت وأخذت جوالها ..سالتها سحر : وين رآيحه ؟
رغد : بكلم شهد بشوف ليه ماجات " طلعت لغرفه فاضيه ومظلمه قربت من الشباك وقبل تدق فتحته وشافت الــبــدر مشع ومنتشر ضوه في السمآء الحالكه ..ابتسمت على المنظر والنجوم المزدحمه حوله تذكرت عبدالله مرت ذكرياته معآهآ بلمح البصر
تذكرت اول ايام حبهم كيف كانت متعلقه فيه وماتتخيل كيف تعيش بدونه كآن الآوكسجين بالنسبه لهآ ...تذكرت الأيام والشهور اللي بكت فيها ألف مره وتعذب قلبها بسببه ..مرت أمنياتهآ واحلآمها بقربه وحياه وحده تجمعهم لكنها تأكدت انها حلم مستحيل التمآم
رغد ووخزآت من الألم تتجرعهآ وتمزقهآ كـشفرآت الأعدآم : مقدر أدعي عليك قلبي مآيطآوعني
الله يوفقك بحيآتك ويسآمحك.. بعدني أحبك وأتلهف لطآريك ... بس انت قطعت كل اللي بيننآ وفيت لصآحبك وخنتني في سؤال ماحصلت له اجابه ليه انآ اهون عليك وأنت مآتهون علي ؟!.."غمضت عيونهآ وهي تحس بحرآره الدمع دآخلهآ ذرفتهآ بصمت وسكون " أيه انا هنت عليك ذوقتني العذآب ورميتني على زوآيا الرصيف
مسحت دموعها برقه ..رفعت جوالها ودقت رقم يوسف طول مآجاء ردهـ
رغد : يارب استر لايكون صار لها شي قلبي مو مرتاح " ثوآني وسمعت صوتهآ "
شهد : هلا رغد
رغد بخوف : شــهــد خوفتيني عليك ليه مآجيتي اليوم ؟
شهد : تعبت شوي وماقدرت اجي
رغد زآد خوفهآ : علآمك لايكون مره تعبانه ؟
شهد : لا مو مره بس ظهري يوجعني شوي لاتخافين علي
رغد : على بالي خساره انك ماجيتي مآ استانس بدونك
شهد ابتسمت على كلامها : خيرها بغيرها ياقلبي انبسطي انتي ولاتفكرين فيني أنا لاهيه بنفسي وحالي
رغد : اقول كيف يوسف معك ؟احساسي يقولي انه هو اللي رفض يجيبك
شهد مسكت نفسها لاتضحك : لا احساسك مو مزبوط
رغد بشك : على مين ياشهد تعلميني بحركات زوجك ؟
شهد تطالع يوسف اللي منسدح جنبها وقامت تلعب بشعره وهي تكلم رغد: لاتظلمينه حرام عليك ..على العموم سلمي على الكل ولاتقولين لهم اني تعبانه عشان مايقلقون علي
رغد تنهدت : ابشري انتبهي لنفسك زين وخلي هالعله اللي عندك يحطك بعيونه
شهد انطلقت ضحكتها : من زمان وانا بعيونه مايحتاج توصين
رغد بصوت ساخر : الحاره ضيقه حبيبتي وكلنا عارفين بعض المهم طولت والعشاء خلص يالله باااي
شهد بفضول : اقول ويش عشاكم ؟
رغد بتحسر فيهآ : مشآوي حنآ مسوينهآ وسلطات وسفره تعجبك تبين اصورهآ لك
شهد كشرت بنبرة قهر: شكرآ مابي بالعافيه على قلوبكم
رغد ضحكت على صوتها : هههههههههه مسكينه خلي زوجك ينفعك تدرين عادي أحسد نفسي أني عزوبيه
شهد عصبت : هيه لا يكثر ويالله روحي اتعشي باااي
رغد مآتت ضحك على شهد : باااااي يا مدآم شهد
قفلت الجوال وحطته على الكمودينه ولفت على يوسف اللي كآن مركز بكل كلمه قالتها
يوسف : ويش تبي رغيد ؟
شهد انصدمت : رغيد ؟.. ههههههههههه
يوسف : حآس انها اعطتني كم محش ...شكلها تغار عليك مني
شهد ابتسمت وحمرت خدودهآ وردت بجرآءه : اكيد بتغار سرقتني منهآ وحنآ 20 سنه مع بعض بعدهآ جيت أنت " وسكتت "
يوسف أبتسمت برضآ وكمل :جيت أنا وخطفتك من بينهم وفزت بقلبك وروحك يحق لها تغار صراحه مآخذ قمرهم كلهم
شهد حمرت خدودهآ : الله الله ويش ذآ الكلام
يوسف يبوس يدهآ:هذآ الصدق
بالمزرعه
قفلت الجوال من شهد وحطته على الطاوله وقفت قبآل المرآيآ تطالع شكلهآ وتتأمل نفسهآ تذكرت قصيده تعشقهآ حد الوجــع ..تلاقي نفسهآ بك كلمه فيهآ سطورهآ منمقه كأنهآ لو كُتبت لهآ لتحكي نزفهآ وعُمق جرحهآ
هذآ أنآ .. يوٍم أخلف آلوٍقتْ ظنيٍ
آلحزٍنْ حزٍنيٍ .. وٍآلسوٍآيآ سوٍآيآكْ
بكيتْ .. وٍأبكيتْ آلعيوٍنْ .. وٍبكنيٍ
تعآلْ .. شفنيٍ كلْ مآ حآنْ ذٍكرٍآكْ
كم وٍآحدٍ جآنيٍ بعدٍكْ وٍسألنيٍ
شخبآرٍ منْ [.. حبيتْ وٍأقفىٍ وٍخلآكْ ..] .،؟
وٍأصدٍ .. وٍآلحزٍنْ آلخفيٍ ممتحنيٍ
وْأنْ قلتْ: منهوْ .؟ قيلْ : مآهوٍب يخفآكْ
قيلْ : آلعوٍض ..قلتْ : آلعوٍض مآ شحنيٍ
وٍآللهْ لآ هذآ .. وٍلآ ذآ وٍلآ ذٍآكْ
يآ مآ بعضهم مرٍنيٍ مآ فتنيٍ
يآ جعلْ مآهم ب آلعوٍض فيٍ محيآكْ
آللهْ لآ يجبرٍ عزٍآ ..منْ عذٍلنيٍ
مآ جآهْ مآ جآنيٍ ..وٍلآ جآهْ مآ جآكْ
وٍآلليٍ عذٍلْ وٍيقوٍلْ ..[ لوٍ وٍ لوٍ أنيٍ ]
[.. جعلْ يعشق لهْ وٍآحدٍ كنهْ إيآك]
مآ فيهْ شيٍ فيٍ حيآتيٍ غبنيٍ
آلآ نهآرٍ أقفيتْ ..وٍأنآ أسمع إبكآكْ
آللهْ منْ جرٍحٍ قدٍيمٍ ..مكنيٍ
أمدٍآكْ نزٍفهْ لكنْ ..آدٍوٍآهْ مآ أمدآكْ
عليٍّ كم جآرٍ آلزٍمآنْ وٍطعني
أسمع صدٍىٍ صوٍتْ آلمعآليق تنخآكْ
وٍينْ أنتْ .؟ يآلليٍ كل مآ غبتْ كنيٍ
وٍآقف علىٍ بآب آلأمل .. وٍأتحرٍآكْ
ليتكْ تعرٍف تخوٍنْ .. وٍأقوٍلْ :[ خنيٍ ]
علىٍ آلأقلْ آلقىٍ سبب ..وٍأتناسآكْ
وٍليتْ آلزٍمنٍ ف محبتكْ ..مآ خذٍلنيٍ
وليتْ آلهجرٍ منْ طيب خآطرٍكْ ..وٍرٍضآكْ
لوٍ أنْ قرٍبكْ وٍآلوٍصلْ .. بآلتمنيٍ
ما غبت عن عيني كثر ما اتمناك
خآيف يطوٍلْ آلبعدٍ ..[ وٍتسج منيٍ ]
[.. وٍيآخذٍ مكآنكْ ..] شخص .. مآهوٍب يسوٍآكْ
وٍش عآدٍ أسوٍي يوٍمكْ أقفيتْ عنيٍ؟
لآ أنآ أتبعٍ آلمقفيٍ .. وٍلآ أحب فرٍقآكْ
رغد ( ويش صارلي بس افكر فيه رجعت لحالتي الأولى خلاص مايمديني نسيته الأ تذكرت ليه يطري علي ليـه ؟!..هو لآهي بدنيته وحيآتهآ ولاذكرني ليش أنا اللي اذكره بكل أوقآتي آآآهـ يارب نسيني حبه وانزعه من قلبي يآكــريم )
صحت من وحدتهآ وانفرآدهآ مع نفسهآ على صوت سحر اللي تنآديهآ عشآن تتعشى تركت كل ذكرياتهآ ومشت لهم
مهآ : وينك ...طولتي تكلمين شهد ؟
ام هديل : ويش فيهآ ماجآت الليله ؟
رغد تجلس على السفره جنب عمتها وببرود قالت : حست بتعب وظهرهآ يوجعهآ وماقدرت تجي قالت تراح في البيت لو جآت هنآ بتتعب اكثر
شوق : صح مشوآر السياره لحاله يطفش وهي ماهي ناقصه
عمتهآ : اي والله احسن أنهآ ارتآحت أقول شوق متى بترجعين الرياض
شوق تهز كتوفهآ : مدري على حسب فهد وشغله متى ما صار عنده شغل رجعنآ
هديل : مستانسه هنآك ؟
شوق كشرت : اكيد لا مافي أحد اعرفه طول الوقت لحالي بالبيت اول كنت بشتغل بالقسم النسائي بشركاته بعدين تركته ماحبيته
مها : ياشيخه مالك ومال العناء خليك في بيتك جالسه مرتاحه كل شي يوصلك لحدك ويش تبين بالكرف ولعنة الجدف
الكل : هههههههههه
هنادي وقفت عن الأكل اللي كانت منسجمه فيه من كثر جوعهآ :باين اللي قرفانه ومكروفه على الاخير
مهآ تتنهد : أي والله كرف وتعب لو بيدي أبطل الشغل بس مشكلتي تعودت أكون أمراءه عمليه وماحب اجلس بالبيت
هديل : وي وي أمراءه عمليه مره وحده يجي يجي
مهآ عقدت حوآجبها : انتم كل يوم بكلمه واسلوب جديد ويش معنآته يجي يجي
هديل طالعت البنآت اللي جالسين جنبهآ ويضحكون : انت ما تعملتي شي من مدرستك
مهآ تكمل أكلهآ : مايجيبون الفاظ غريبه مثلكم
هديل انفجرت ضحك : معنآتهآ يجي منك
مها كشرت ولفت عليها : بــجــد سخآفه ماشفت زيهآ اي شي تقولونه حتى لو كآن بآآآد
سمر : ويش عرفك أنتي خليك باللي فيه
رغد : بليززز هدوء نبي نأكل
ام خلود : بنآت اخر زمن كلوآ وأنتم سآكتين
سكت الكل فجأه أنطلقت نغمة جوال هنآدي وقفت ورآحت لجوآلهآ
هنآدي : هلآ عبوره ..كيفك؟
عبير : الحمدلله بخير ..اقولك متى ترجعين صار شي فظيع لآزم أقولك عليه ؟
هنآدي تحولت ملامحهآ للخوف وبصوت وآطي:خير ويش صآر ؟!
عبير: اذا جيتي المدينه اقولك يخص مآجد الـ... أستغفر الله بس المهم بقفل الحين عشان محد يشك من اللي عندك
هنآدي بدأ قلبهآ يرجف بدآخلهآ حست كأن أحد رشقهآ بمويه بآرده : طيب اكلمك بعدين بآي
قفلت الجوال وأتجهت للمطبخ عشآن تغسل يدهآ أستوقفهآ صوت عمتهآ
أم هديل : هنوده أرجعي تعشي مآكملتي عشآك
هنآدي :الحمدلله شبعت بالعافيه عليكم ... رآحت للمطبخ وبعدهآ لبست عبايتهآ ورمت الطرحه على كتفهآ وطلعت تتمشى بالمزرعه لوحدهآ
هنآدي ( يعني وبعدين معه مرآح يحل عني يآترى ويش سوى مع عبير قلبي يقول شي كبير ..يارب سترك وعفوك ...) تذكرت عبير أتصلت عليهآ على طول
بعد ثوآني معدوده ردت عليهآ : هلا هنودتي
هنآدي : بسرعه قولي ويش صآر اقلقتيني ؟
عبير تتنهد بصوت عالي وبصوت مخنوق : الله يستر يآهنآدي أتصل علي الزفت اللي أسمه مآجد يهددني ويقول يبي يكلمك بأي طريقه
هنآدي : ماقال ويش يبي ؟
عبير : لا والله حاولت افهم ويش يبي لكنه مآرضى يتكلم أبداً ومصر الأ يكلمك انتي يقول انك ماتردين على مسجاته وأتصالاته
هنآدي عصبت : الوآطي اكيد ماراح ارد وله عين بعد وربي انه حيوآآآآآن شآيفني حآقرته ويش يبي مني
عبير سكتت وبعدهآ قالت بصوت وآثقه ممزوج نبره مافهمتهآ هنادي : أمممم أتــوقــع أنـ....
{ بقسم الرجال }
كآن مشتآق لهآ مره بعدت عنه فتره ماهي بسيطه مايبي يفآرقها لو دقيقه لكن أنجبر اليوم على فرقآهآ الشوق مآخلى فيه أي قدرة على الأحتمآل ولآ علمه الصبر ... حبهآ بدون مقدمآت وهآم بحبهآ بدون أي أعترآضآت ...ماقدر يكبت شوقه اللي بدآخله وأرسل لهآ مسج
عظيم الشوق / ماخلا عيوني
ألا يافتنة الما .. كيف حالك ؟؟
وحشني منك كلك .. وانت تدري
فراغ الكون من دون احتلالك
أحبك .. قلتها مليون مرة
ولا وحدة / تعبر عن دلالك
تعال اشرب معي ذوقك / وقلي
من المسؤول عن لذة وصالك ؟؟
لحالك في دروب القلب/ساكن
وانا بدروب وصلك عشت هالك
ألا يافتنة الما ... هات كلك
تعبت آآقول /أنا كلي حلاالك ..!
أبو مهآ : سيف ياولدي علآمك سآكت
ابو سيف : ههههههههه تلقاه طفش من جلست الشيبان
سيف ابتسم وأنحرج من كلام أبوه : حشى مآ امل منكم بس أحس اني نعست شوي
فهد يضحك : باين أنك نعست شوف عيونك كيف تورمت


سآمر يهمس لفهد : والله به عله هالرجال خخخخ
فهد يدق : الله لايبلاك باللي بلاه به لآ تتشمت
سآمر يغمض عيونه: ربي بلآني وأنتهيت
فهد عقد حوآجبه بأستغراب : ويش تقصد ؟!
سآمر انتبه لنفس : هــآآآه لا ولاشي اقول كأن الوقت تأخر ؟
فهد يطالع ساعته : أي والله مر بسرعه بدون ماتحس فيه الحين الساعه 1 ونص
سيف : اي مر الوقت بسرعه
ابو سيف يوقف : كثر الله خيرك يابو مهآ
ابو مهآ يوقف معه : وين يابو سيف بدري نآم عندنا الليله
ابو سيف : لا والله ابيك تعذرني لازم ارجع بكره عندي دوآم
ابو مهآ : أذنك معك لو اننا نبيك تجلس معنآ
ابو سيف يصآفح ابو مهآ : جلستكم مآ تنمل وان شاء الله خيرهآ بغيرهآ ..يالله نشوفكم على خير
الكل : على خير يارب .. توصل بالسلامه
سيف وابو مهآ يوصلون ابو سيف للسياره
سيف : يبه أنتبه للطريق
ابو سيف : أن شاء الله يالله مع السلامه
ابو مهآ : في حفظ الله
بعد مآ رآح ابو سيف مشى ابو مهآ لقسم الحريم
ابو مهآ : أحـــم يآ بنآت
ام هديل : ادخل يابو مهآ مافي أحد
ابو مهآ بعد ماسلم عليهم وجلس شوي : يبه رغد سوي لنآ شاهي نبي نسهر
رغد ابتسمت : أبشر يبه الحين أسوي لكم
شوق : من بقى يبه ؟
ابو مهآ : زوجك وأزوآج عمآتك وسيف وسامر
شوق : أهــآ
دق جوال شوق وفز قلبهآ يوم شآفت رقمه على شاشة جوالهآ قامت بسرعه وطلعت برى البيت تتمشى بالمزرعه
شوق : هـلآ وغــلآ
فهد : هلا فيك .. كيفك اليوم ؟!
شوق : الحمدلله زينه انت ويش مسوي ؟
فهد : مستآنس
شوق ابتسمت على نبرة اللي يتضح فيهآ الفرح : دوم ياررب
فهد : أخذتي دوآكِ ؟
شوق : لسى مآجاء موعده
فهد بنبرة شك : مآجآء والا نسيتي ؟
شوق ضحكت بغنج : والله مآجـــــآء موعده علامك علي ؟
فهد :أعرفك زين مهمله نفسك لآزم أكون ورآك وأذكرك
شوق : هذآ يدل على شي وآحد بس ؟
فهد ابتسم على مقصدهآ ..سألهآ ببرود : يدل على شنو ؟
شوق حمرت خدودهآ أسندت ظهرها على الشجره اللي زرعتها مع ابوهآ الله يرحمه ونآحته عليهآ ذكريآت قديمه مأرختهآ والمكآن مظلم مره :أممم أسئل نفسك تلقى الجواب
فهد :سألت نفسي مالقيت جواب يالله أعطيني الجواب مافيني افكر
شوق : مابي أعطيك الجوآب فكر انت
فهد يغير الموضوع : تدرين مزرعتكم حلوه ورآيقه
شوق جلست تحت الشجره اللي ترتاح عندهآ وتحب تزورها كل مآجات للمزرعه ..نزلت الطرحه عن شعرهآ : أيه حلوه وهآديه
فهد : بس مزرعتي أحلى صـــح ؟
شوق : شكلاً أيه امآ بالراحه النفسيه لآ والله هنآ ارتآح أكثر
فهد ضحكت : توقعت انك بتقولين كذآ...الأ على فكره وينك الحين ؟
شوق تلعب بخصلآتهآ : أممم تتوقع وين ؟!
فهد : مدري قولي وينك يالله ؟
شوق بأستهبال : مو لازم أقولك وين ؟
فهد يسوي نفسه عصب : شووووق ..قولي وين ؟
شوق : بآلمريخ


سمعت صوت خطوه ورآهآ ارعبتهآووقفت قلبهآ ..لفت بسرعه والخوف مسيطر عليهآ والمكآن شديده الظلم ماتقدر تميز فيه
شوق بخوف نزلت جوالهآ : ميـــن ؟!
...: بآلمريخ هــآآآهـ
شوق اخذت حجر ورمته عليه وهي تصرخ : خــوفـــتـــنــي
فهد ميت ضحك : هههههههههههه أحسن عشان تبطلين كذب علي
شوق كشرت ولفت على الجهه الثانيه وقالت بنبرة زعل : مالت عليك
قرب منهآ وجلس جنبهآ بعد شعرهآ عن وجههآ وحط يده على كتفهآ : أفـــآآآ زعلتي مني
شوق تبعد كتفه : تخوفني وتبيني ارضى عليك ؟..كيف تجي هذي ؟!
فهد ابتسمت علي حركآتهآ الطفوليه حط يده على دقنها ولف وجههآ بأتجآهه : حلوو المكآن تعرفين تختارين
شوق نزلت عيونها بخجل : عجبك يعني ؟!
فهد : ايه خصوصا هذي الشجره احس الجو عندهآ غير
شوق بعدت عن جذعهآ وشغلت فلاش جوالهآ : هذ الشجره زرعتهآ أنا وأبوي الله يرحمه من زمــآن عمرهآ أكثر من 15 سنه
فهد متفاجئ من كلامهآ وفاتح عيونه على الأخير : أوووف من زمآآآن
شوق حطت يدهآ على الجذع وبالتحديد على أسمهآ اللي حفره ابوهآ بخطه : هنآ كتب عليهآ ابوي وأنآ وخوآتي كنت كل مآ اجي لازم أجي عندها ....لهآ ذكريآت كثيره معي
فهد يطالع الجذع ويقرأ الكتابات المنحوته عليه : حآس انك متعلقه فيهآ
شوق بدت عيونهآ تدمع :هي الشي الوحيد اللي بقى لي من أبوي
فهد لف يده على خصرها وقربهآ منه : كاني ألمح دموع بعيونك
شوق تبتسم رغم الم اللي تحس فيه من مرور عمر من الذكريات عليهآ : يتهيأ لك
فهد ضمها لصدره : تدرين عاد فقدتك اليوم ...حدي مشتاقلك
شوق توردت خدودهآ وجفت دموعها المتعلقه برموشها :وأنآ بعد مشتآقه لك موووت
فهد يحط كفوفه على خدودهآ : ويش رآيك نرجع المدينه بدون محد يحس فينآ
شوق فتحت عيونها على الأخير : ويش تقول لالالا مره صعبه فشله ويش يقولون علينا
فهد كشر : على بالي بتتحمسين وتقولين نرجع طلع ماعندك سالفه
شوق ابتسمت : لا عآجبني الوضع هنآ والجو حلو
فهد يقرصهآ : أنآ عارف اللي تفكرين فيه
شوق تدفه عنها : بالله منت مبسوط هنآ
فهد : مبسوط خيرات الله
شوق ضحكت على نبرته وطريقة كلامه : الله يدوم عليك هالحال
مدد رجوله وضم يديه لحضنه وأسند ظهره على الشجره وقال : أحس بنعآآآس بس مأبي انام الحين
شوق لفت عليه : وليه مآتبي تنام اليوم بذلت مجهود روح أرتآح
فهد : ابحاول امسك نفسي ساعه وبعدين بنام
شوق قربت منه وحطت رآسه على صدره ولفت يديهآ على خصره : ماتبي تنآم وألا ماتعرف تنآم وأنا ماني جنبك
فهد ضحك : حسيتك مشعوذه ويش عرفك باللي فرآسي
شوق هزت كتوفهآ بحركه عفويه مع همسه ضآحكه : عيونك فاضحتك
فهد عقد حوآجبه ونزل رآسه لمستوآهآ وبنظرآته الحآده وعيونه العسليه الثآقبه : متأكده من اللي تقولينه
شوق ميلت فمهآ :هذا اللي اشوفه بعيونك " بآسته بخفه على خده " وبعدهآ وقفت تعدل عبايتهآ وطرحتها
فهد يمسك يدهآ : وين رآيحه ؟!
شوق : برجع عند خوآتي يالله قوم وصلني أخاف امشي لحالي
فهد يوقف ويعدل شكله : اهااااا قلتي وصلني اخاف امشي " مشى بسرعه لهآ وشآلهآ بين يديه "
شوق تصرخ : فهد نزلني نزلني
فهد : بوصلك لحد باب البيت
شوق بترجي وعيونها تلمع : فهد تكفى نزلني مو وقت حركآتك
فهد يضحك بخبث : ليه فيهآ شي بنظري جدا عادي زوج شايل زوجته بين كفوفه مابهآ شي
شوق تدقه على صدره :قلت نزلني لاأحد يشوفني ..الله يخليك لاتحطني بموقف محرج
فهد جآت فكره في باله : أنزلك بس بشرط
شوق تحالو تفك نفسهآ : موآفقه
فهد يضحك : ماتبين تسمعين ويش شرطي
شوق بتأفف : قول بسرعه ونزلني اول
فهد : انزلك بس "سكت "
شوق بحده : فهد وربي دخت نزلني " نزلها وقام يضحك على شكلهآ "
فهد : والله رحمتك عشان دختي بس
شوق : زين انك رحمتني الله يهديك احس فقدت توآزني
فهد يقرب شوي وهو يضحك : عادي ترى اشيلك وأوصلك
شوق تضحك :لالا أمـــزح " مسكت يده وصآروآ يمشون بأتجآه البيت ويسولفون مع بعض "


بعد يومين
بآلمدينه
رجعوآ من المزرعه وأرتآحوآ يوم كآمل
رغد : انا بروح لشهد رجعنآ ومآجآتنآ أكيد تعبانه مره
هنآدي وسحر وسمر : بنروح معك
مهآ : وأنآ بعد ويش رآيكم نأخذ عشآنآ ونروح لهآ حرآم اكيد ماتقدر تسوي عشاء
رغد : فكره حلوه الحين بدق علي زوجهآ اقوله يبلغهآ أننا بنجي
هنآدي نقزت من مكآنهآ : ايه نغير عن جو بيتنآ شوي
سمر تمسكهآ : أركدي ..اقول مهآوي اتصلي على شوق قولي لهآ عشان تخلي فهد يجيبهآ
مهآ تمسك جوآلهآ وتدق على شوق ورغدت دقت على جوال يوسف
يوسف : هلا والله
رغد : السلآم عليكم
يوسف : وعليكم السلام
رغد : كيفك ؟
يوسف : بخير أنتي كيفك وكيف عمي
رغد : كلنا بخير الحمدلله ..ألا شهد كيفهآ
يوسف : بخير
رغد : هي جنبك ؟
يوسف : ايه ثوآني بس ..."رآح لهآ بالصاله واعطهآ الجوال تكلم رغد "
رغد : وحشتيني موووووت
شهد : وانتي اكثر احس سنه ماشفتك
رغد : اليوم بنجيك أنا وخواتي
شهد بفرحه : صدق خلاص انتظركم
رغد : مو تسوين شي كل شي بنجيبه معنآ انتي ارتاحي
شهد : طيب
رغد : سيووو

امـآ عند مهآ
مهآ : ايه بنروح لهآ أطلبي زوجك يجيبك
شوق بحيره : صعب اتركه لحآله
مهآ عصبت : شنوو ؟اقول خليه مآهو ميت تعالي معنآ
شوق انفجرت ضحك : طيب لآتعصبين لو كنتِ مكآني سويتي زيي
مهآ انقهرت : شوقه لاتعصبيني ردي لي خبر قبل المغرب ..باي
شوق : باي "قفلت الجوال وهي تضحك "
جاء جلس جنبهآ وقال : ضحكيني معك
شوق : مافي شي بس اضحك على مهآ
فهد عقد حوآجبه : وليش تضحكين عليها ؟
شوق : عصبت مني وضحكت ..اقول فهد خوآتي بيروحون لشهد تعبانه شوي توديني لهآ
فهد يفكر : أمممم انتي خاطرك تروحين
شوق ابتسمت : اكيد بتطمن عليهآ تعرف حآمل وتعبانه
فهد ابتسم لهآ : ابشري مايصير الا اللي ودك فيه
شوق بآسته : يآروحي أنا عسى ربي مايحرمني منك
فهد : يؤؤؤؤ كل هذآ عشان بتروحين لأخت
شوق : طبعا لا
فهد يرفع حآجبه الأيمن : جــد يعين لو أطلبك اي شي تنفذينه
شوق كشرت وبنبره تعب : يرضيك تزيد تعبي
فهد صر على أسنآنه وسحب خدها : يآلنصابه فنجان قهوه ماراح يموتك
شوق : بس قهوه أبشر دقايق وتكون عندك
ببيت أبــو مهآ
دخلت غرفتهآ تلبس وبالهآ بكلام عبير
هنآدي ( معقوله اشوفه الليله ..لا يارب ان شاء الله ماشوفه ولايشوفني لأنه لو شافني بيزيد اللي برآسه وهو بدون شي شايل علي ...مدري ليه احس تصرفاته ماتدل على هالشي لهآ مفهوم ثآني أجهله )
فكرت كثير وطغت فكره في بالها كانت مجرد أحتمال ( لاياهنادي ويش قاعده تفكرين فيه ..لآياثر عليك كلام عبير هي شاكه باللي قالته ماهي متأكده .. بس أنآ واللي أحسه فيه ويش يكون .. ويش يكون )
تعوذت من الشيطان وكملت لبس ورآحت لخواتها في الصاله
سحر تطالع الساعه : يالله تأخرنآ خلونآ نروح
مهآ : استنوآ شوي بس اخلص من رنيم ونروح
رغد بتأفف : مطوله وألا لا ؟
مهآ : لالا بس اغير ملآبسهآ

 
 

 

عرض البوم صور safsaf313   رد مع اقتباس
قديم 20-06-10, 07:22 AM   المشاركة رقم: 113
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66854
المشاركات: 2,023
الجنس أنثى
معدل التقييم: safsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 585

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
safsaf313 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد سآعــه مشوآ لبيت شهد كآن الوقت بعد المغرب

بآلسياره
سمر : متى اخر مره رحنآ فيه بيت شهد
سحر تحآول تتذكر : من زمآآآآآن مره
مهآ تذكرت : يوووه نسينآ ندق على ريم
سحر تحك : دقيت عليهآ وانتي توك تتذكرين
هنآدي بتكاسل : الحين نلقاها قبلنا عند شهد
رغد فطست ضحك : وربي لو تسمعك غير تقطعك
سمر تطالع هنآدي اللي شكلهآ يوحي بالتعب : فيك شي ؟
هنآدي تفتحت وجههآ وتتلثم : لا مافيني شي
سمرتتفحص عيونها : احس عيونك ذبلانه
هنادي: ويش فيك علي غصب بتطلعين فيني شي
سمرتكش عليهآ : يوه هذا جزاي اني خايفه عليك
هنادي : مشكوره
رغد : اووش خلاص وصلنآ يالله انزلوآ
مهآ : هنوده تكفين هاتي الشنطه حقت رنومه اللي فيها اغراضهآ
هنادي بتأفف : الحين ويش يجيبهآ من روآ غير أنقز لهآ
نزلوآ كلهم عدى هنآدي اللي تنزل أغراض رنيم ...شآلتها ونزلت من السياره بتأفف قبل تدخل المدخل بأول خطوه لهآ على الدرج تبعثرت أغراضهآ وطآحت على الأرض من قوة الصدمه اللي افقدتها توآزنهآ ... حست بوجع في يدهآ اللي تألمهآ نزل بسرعه لمستوآها ومد يده لهآ عشان يساعدهآ تقوم رفعت رآسهآ بتألم وشآفت الشخص اللي تكره شوفته أنصدمت وطيرت عيونهآ فيه
أول مره تشوفه من هذآ القرب ملامحه مختلفه عليهآ يمكن لأن ماسبق انها دققت بملامحه سمآرهـ حدة تقاسيمه وعيونه الوآسعه ..مآتدري كم من الدقايق مرت عليهآ وهي تطالعه ..أول ماحست على نفسهآ وأستوعبت أنها مازالت على الارض بعدت بسرعه عنه وقامت تنفض عبايتهآ اللي أمتلت غبار وهو يلم الأغراض اللي طاحت من الشنطه .. وقف قبالهآ والمسآفه لازالت قريبه جدآ بينهم ومد الشنطه لهآ ...سحبتهآ بقوه منه وقالت بصوت حاد
هنادي : فتح عيونك زين
ماجد بسخريه : الظاهر عيونك بجيبك... انتي اللي فتحي عيونك زين ثاني مره
هنآدي ارتفع ضغطهآ منه وعيونها شوي وتطلع من مكآنها دفته عن طريقهآ ومشت لشقة أختها
وهي تسمع صوت ضحكه يتردد صدآهـ داخل العماره
هنادي دخلت بيت شهد وصفقت الباب ورآهآ ودموعهآ بعيونهآ جآت سحر تشوفهآ
سحر بصدمه : ليش شكلك كذآ
هنآدي ترمي اللي بيدهآ : طحت
سحر انفجرت ضحك :ههههههههههآآآآي
هنآدي تنزل عبايتهآ وهي معصبه مره صرخت على سحر : قلت شي يضحك
سحر : شكلك يضحك ...خساره فاتني
هنادي تجلس على الكنب وتحس بوجع في ظهرها : انقلعي عن وجهي لايصير لك شي مايرضيك
سحر خافت منهآ باين الشر في عيونها وحابسه ضحكتها مشت للبنات في المجلس

دخلت المجلس وكملت مسيرة ضحكهآ عنده
ريم : ياباسط ويش يضحكك ؟
سحر بصوت متقطع : هـ..ـنـ..ـآآدي طــ..ـآآحـ..ـت بآلشـ..ـآآرع
الكل : هههههههههههههه
مها : لا ما اصدق طآحت
سحر : وعبايتهآ مغبره ووآصله معهآ
شهد توقف : ياقلبي عليهآ لايكون تعورت
سحر : مدري بس لاتروحين وربي تقتلك
طنشتها شهد وطلعت لها في الصاله توقف الدم في عروقهآ لمآ شافت هنادي تبكي مشت لهآ بسرعه وجلست جنبهآ
شهد : هنادي ويش فيك تبكين ؟
هنآدي تمسح دموعهآ : ولاشي
شهد : في شي يوجعك ؟
هنادي تحاول تكابر : لا مافيني شي بس أبكي من الفشيله
شهد تضمها : حصل خير المهم انك الحين بخير يالله قومي غسلي وجهك
هنادي تكابر على نفسهآ وتتحمل الوجع اللي يألمهآ جدآ :طيب بروح اغسل واجيكم بالمجلس
شهد تمشي بأتجاه المجلس :ننتظرك
مشت للحمآم وأنتم بكرآمــه وقفت قبآل المرآيه غسلت وجههآ الذي أكتسى باللون الأحمر
( آآهـ ياظهري حسبي الله ونعم الوكيل فيك يآ مآجد كأنك جدر مو أدمي "هدى كل شي فيهآ لحظة " أول مره أدقق بملامحه حسيت أنه مو اللي أعرفه متغير حيل لالا هو نفسه بس أول مآ تفحصته )
سمعت صوت من أعمآقهآ ( كل يوم تشوفينه معقوله مآ أنتبهتي لعيونه ) غسلت وجههآ ورجعت عند خوآتهآ في المجلس
شوق تضحك : بشرينآ كيف بعد الطيحه
هنآدي تميل فمها : ربي لا يبلاك
مهآ ميته ضحك : والله فاتني نص عمري ..اشرحي لنا كيف طحتي
هنآدي تجلس وهي معبسه: صدمت وطحت كله من اغراض بنتك المنحوسه
سمر تحط يدهآ عل كتف هنآدي : اهم شي انك بخير ومافيك شي
هنآدي ترجع ظهرها لورى : تخيلو طحت على أخر فقره بظهري أحس ظهري أنكسر
رغد : مآ اتوقع انه أنكسر هذا من قوة الضربه ..تبين أشوف ظهرك
هنآدي : أذا اوجعني اقولك
سحر :اكيد بيوجعك خلي رغد تشوفك
هنادي : اذا رحنا البيت الحين بنسدح عشان اريح ظهري "رفعت صوتهآ " حسبي الله على عدوه
كلهم بصوت وآحد : مــيــن ؟!
هنآدي : اللي صدمت فيه
شهد : مين اللي صدمتي فيه ؟
هنآدي ارتبكت وقالت : هــآآآهـ مدري ما أعرفه بس انه ولد
شهد عقدت حوآجبهآ : لآيكون مآجد
هنادي قامت من مكآنهآ بسرعه : لالالا ماهو مآجد اعرفه مآجد
شهد : مافي احد أجل
هنادي : خلاص خلاص اقول صبي لي شآهي
مهآ بشك : ليه تصرفين ؟..أحس ورآك شي يابنت
هنآدي عقدت حوآجبهآ : مهآوي علامك ماقلت شي يعني بالله ويش ترجين من ورآي
مهآ بنظره شك مآخفت على هنآدي وخلتهآ تخآف أن مهآ تبحث ورآهآ : ابد بس احسك منتي طبيعيه في شي مخبيته عنآ والله وحده عالم فيه
هنادي : لو في شي أكيد بقول لشوقه عنه " طآلعت شوق " صح شوآقتي ؟
شوق هزت رآسهآ بالأيجآب وعلى فمهآ ابتسآمه صآفيه ..دقت مهآ بخفه بعد أنشغال الكل
شوق بهمس : مهآوي مايصير تقولين لهنآدي كذآ قدآم الكل ...مايصير اللي سويتيه
مهآ : لآحظي تصرفاتهآ البنت تغيرت مره ماشفتي كيف حالتهآ في البيت بس شآرده وماهي معنآ وذبلآنـه باين انهآ مهمومه
شوق ابتسمت لمهآ : كذآ تنفرينهآ منك مستحيل تجي تشكي لك أو تفضفض اذا هذآ اسلوبك معهآ هنآدي تجي بالحنآن خصوصآ أن شخصيتهآ صعبه وغآمضه لاتتوقعي تجي بيوم وتتكلم عن اللي فيهآ هي تكآبر و تخفي كل شي يخصهآ عنآ جيبيهآ بالسيآسه
مهآ فكرت بكلام شوق :معك حق بحاول معهآ
شوق مسكت يدهآ : خليهم يتعلقون فيك لآتبعدينهم عنك بشدتك وتعاملك الجآف معهم
مهآ تنهدت : أذا ماشدينآ عليهم بيضيعون انا مآبي أحد فيهن يكرر غلطتي أو يصير لهم زي اللي صار لك
شوق : مهمآ كآن هم بنآت يامهآ فاقدآت حنآن بتقنعيني أنهم مآيحبون ؟..أو لو بيسوون غلط مايقدرون يسوونه لو هم وسطنآ؟...أنتي قربي منهم تكلمي معهم بشكل غير مبآشر هذآ الشي يمكن يعقلهم شوي ويخليهم يعترفون لك بكل شي بدون مايحسوون على أنفسهم ..الله يصلحهم ويستر عليهم ويحفظهم
مهآ من قلبهآ : أمين الله يسمع منك يآشوق ماتدرين قد ايش شآيله همهم وأبوي المسكين كل يوم يفكر فيهم لآ أخ يعتمد عليه أو يسآعده بمسؤليآتهم تجآههم أو أم قريبه منهم
شوق بحزن : صدقتي الله يحفظهم هذا اللي نقدر نقوله
مهآ بهمس : حتى رغد مآهي عآجبتني ورآهآ سالفه
شوق عقدت حوآجبهآ بحده : علآمك اليوم أنتي صاير لعقلك شي ...أكيد مصخنه ماتركتي أحد بحاله
مهآ : هههههههه لا تعصبي بطلت اكلمك مافيهم الا كل خير بس صبي شاهي
شوق تبعد شعرهآ عن وجههآ : نآس مآتجي الا بالعين الحمرآء
رغد بنظرآت شك : ويش بينكم أنتم تتهآمسون ؟
مهآ : هآه ولآشي
رغد : باين ولآشي ..هيه شوق أيش فيهآ رقبتك كلــ....."قاطعتهآ سمر "
سمر : بنآت سمعتوآ اخر خبر
رغد عصبت : عيب تقاطعيني وانا اتكلم
سمر تكشر : ماكلمتك أنآ اكلمهم شفتوآ عبير انخطبت
كلهم بصوت واحد : عبير مين ؟
هنادي : بنت جيرآننآ اليوم العصر قالت لي بس نسيت اقولكم
شوق : جد والله مشاء الله كبرت وصارت عروسه
هنادي بنفس طويل : عــقــبآآآلــنــآآآ يــــــآآآآربـ
ريم : في وحده لو تأشر بأصبآعها تنخطب من البكره بس العناد اللهم ياكافي صدق المثل اللي يقول من يبينا عيت النفس تبغيه ومن بغيناه عيا البخت لا يجيبه
شهد ورغد بنفس الوقت : من قصدك ؟"لفوآ على بعض بحماس وهم يضحكون "
ريم خافت من نظرات سحر اللي تتوعدهآ : أبد مقصد أحد
مها بأصرار : والله ماتكلمتي من فراغ قولي مين قصدك
سحر بعصبيه وتأفف : قالت ماتقصد احد يعني لازم تقصد احد ؟!..اوووف منكم
شوق بحده : سحر احترمينا على الأقل كلنا اكبر منك عيب الأسلوب اللي تحاكينا فيه
سحر بقهر : انتم اللي تعصبون الواحد
ريم ترفع صوتها : بـــــــــــــس بـــــس
سحر سحبت ريم لجهتهآ وقالت بهمس : هين شغلك عندي كنتِ بتوديني بمصيبه
ريم : ماقلت شي يسبب لك مصيبه وبعدين ترى لينا كلمتني زعلانه منك مرره استحي على وجهك وكلميها مالها ذنب باسلوب اخوها
سحر بعنآد : الفتره ذي لآ يمكن اكلمها بعد أسوبع ويمكن قبل الله اعلم على حسب نفسيتي وروقاني
ريم انقهرت منها: انتي جربتي انك تحبي احد مآيحبك والولد شآريك صدقيني بالاول والاخير انتي الخسرانه والا هو الف وحده تتمناه
سحر : يروح يدور وحده من الالف هذي بس يتأكد أنه مو انآ
ريم عصبت منهآ ..بغيض : غــــبــيــه ...!!



^^^
^^
^

ومـــآآآذآ ســيــكون الأتـي ؟!
وهل العصف القآدم يتمحور حول هنآدي ؟!


والأن أترك لكم التعليق على البآرتـ

بأنتظآر توقعآتكم و ارآئكم

لآتنسوني من خآلص دعوآتكم


حدآئق من الجوري لكــم


شطوئـــه .....~!

 
 

 

عرض البوم صور safsaf313   رد مع اقتباس
قديم 24-06-10, 11:45 PM   المشاركة رقم: 114
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 39529
المشاركات: 127
الجنس أنثى
معدل التقييم: seniora عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدItaly
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
seniora غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

روووووووووووووعه

تسلم ايديك متى البارت الجاي؟

 
 

 

عرض البوم صور seniora   رد مع اقتباس
قديم 25-06-10, 01:56 PM   المشاركة رقم: 115
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,900
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Dancing

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



ازيك يا صفصوفتى وحشاااااانى

اسفه يا حبى لم ارى الجزء الجديد سوى اليوم و فرحت جداااااا

لا تعتذرى و لا حاجه انت مالك ذنب ابدا يكفى انك كل ما الكاتبه تنزل جزء تتعبى نفسك و تنزليه لنا هنا ربنا يجازيكى خير


حلو البارت ده بعد الغياب و طويل و فيه احداث كثير

فهودى و شوق ... اممم انا لسه خايفه على شوق من المغص المتكرر ده و فهد ربنا يحميه ماشى عال العال ربنا يستر من صفاء و غيرها و لا تجد مشاكل بينهم

تعرفى يا صفصف طرزان وحشتنى ههههه

هنادى و ماجد ... اوه هنادى بدأت تغير تفكيرها من ناحيته و بتكابر و شكله عجبها الاستاذ و نبوءة سمر يتتحقق بإذن الله

شهد و يوسف ... حمدلله على السلامه شهوده و ربنا يهدى سرك يوسف عاقل بس عصبى حبتين اعقلى بقه و مفيش خروج من البيت تانى
احنا عندنا البنت متخرجش من بيتها ابدا إلا للزياره مش كده و لا ايه ياصفصوفه

حلوه فسحة المزرعه و العشا الى تعب فيه فهد و هنادى و سمر هههههه

سحوره اعقلى و متفوتيش معاذ احسن تندم يا جميل

الاثنين الغامضين مفيش اخبار عنهم البارت ده خالص يا ترى ليه ؟ و بيخططوا لأيه ؟

الاوضاع هادئه على السطح و اتوقع انفجارات فى البارت الجاى

شكرا جزيلا صفصوفتى الحلوه

دمتى بكل حب

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 12:41 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية