لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


لا تتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني ..للكاتبة احزاني تنمحي ببتسامتي

)لا تتهمني بشرفي عرف زمني كيف يربيني( روايه سعوديه/رومنسيه/حزينه/جريئه/شبه واقعيه للكاتبه:أحزاني تنمحي ببتسامتي هاذي روايه أكثر مافيها حقيقه وحصلت فيارب تعجبكم الشخصيات: ماحقولها بس ببين لكم في الروايه الجزء الأول

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (5) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-09, 02:49 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي لا تتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني ..للكاتبة احزاني تنمحي ببتسامتي

 

)لا تتهمني بشرفي عرف زمني كيف يربيني( روايه سعوديه/رومنسيه/حزينه/جريئه/شبه واقعيه
للكاتبه:أحزاني تنمحي ببتسامتي
هاذي روايه أكثر مافيها حقيقه وحصلت فيارب تعجبكم
الشخصيات:
ماحقولها بس ببين لكم في الروايه
الجزء الأول
*المقدمه*
لاعاد ياقدر تخدعني طول عمري بنيت آمالي على سراب
أحلامي ماعدت أبنيها ألا على أوجاع يازمن متى ترفق بي وتنتهي المعاناة لاتقول أبتسمي بعد أبتسامتي ضياع مو كافي كسرت القلب وجمعت فيه الجروح ألي مايمديها تروح تجيها يازمن بجرح جديد مو كفايه علي الظلم والذل ألي بكل يوم يزيد متى بتشرق الشمس على أرضي ألي أظلمت من سنين وكانت على وشك الضياع بمكان ماله نهايه ساعدني ناديته ساعدني روحي كانت تدور الأمان بس صدقوني كنت أنسان بلا روح أمشي وأنا دوم منسي تعبتني الجروح وألي كان داخل الروح سببها بكيت وهومو حاس بالهموم داخلها أنولدت على دنيا مالقيت فيها غير تعبي وحزنها على ألامي والغير يتمهزى فيني أنا عشت مع الظلم وبيبقى معي لنهايتي ومماتي مو هو أنولد معاي بيموت وأنا بقربه أناجيه يتركني متى يارب ترحمني صح أني حساسه وبس أبكي بس وش أسوي هذا مو ذنبي ذنب غيري وتحملته ودوم ببقى المذموم والموم على غلطه ماعرفتها ولا أقترفتها أنساني يازمن أنساني هذا وقت وفاتي
><><><><><><><><><><
في بيت أبو أبراهيم ع العصر
أم أبراهيم:فرح درستي
فرح بطفش:أييييه
)بنات أبغى أقولكم أشياء عن ماضي فرح فرح عمرها سبعطعش سنه حلوه مره وجهها بيبي فيس وشعرها طويل لين نهاية ظهرها شبه ناعم أسود وعيونها عسليه وجسمها نحيف بس البنت مسكينه طول عمرها تنجرح مره حبت ولد عمها أسمه عبدالملك وذلها وحبت ولد خالها عبدالله وطنشها وحبت ولد خالتها مشاري ودووم كان يقرب منها وسولف معها حست أنه الأمان كانت دوم تتفاخر فيه كان بس تتكلم عنه بعد ثلاث سنوات حطمها وكسرها وأنكرها لانها أكتشفت أنه يدخن فسكتت بس قالت بدايتها يدخن هذا كله وعمرها 14 سنه كل هاذي الهموم عليها فقامت وقالت لازم أعرفه ع حقيقته أعطت صديقتها رغد رقمه فطلع واحد مغازلجي غازل صديقتها أنجرحت بذاك الوقت جرح كبير الثالث طلع خاين خاين كم مره تكررت هاذي الكلمه بنفسها حبيبي خاني حبيته ثلاث سنوات خاني كان ليش حظي كذا ليش أنا ياماحبيت بس ذلوني ولا طنشوني بس لما لقيت من يلمني خاني هو واحد مستعمل مايستاهلني وألي خفف عليها وجود خالها ألي من الرضاعه أسمه أحمد أمه وأبوه متوفيين عمره24 هاذي آخر سنه له بالجامعه بس أحمد كان هو الوحيد ألي يعرف كل شي
عن فرح ودايم يخفف عنها)
فرح:ماما حمودي مو جاي اليوم
أم أبراهيم:أكيد بيجي هو عايش عندنا وبعدين عيب عليك ناديه خالي وشي ذي حمودي
فرح ببتسامه:عادي ماما هو عاجبه كيذا
أم أبراهيم:هو من خربه غيرك
فرح:حراااام عليك ماندري من ألي خرب الثاني
دخل خالها أحمد
فرح طلعت ركض وهي لابسه برمودا جنز وبلوزه بنفسجيه وضمته بقوه مشتاقه له
فرح ببتسامه:ليش التأخير؟؟
أحمد بمزح:ماتأخرت ولاشي كنت نايم مع خويتي الجديده خبرك بالشقه
)تعليق(
أحمد دوم كذا تعودو عليه
فرح متعوده عليه:لاااا ليش ماجبتها نتعرف عليها؟؟
أحمد مبتسم:لا ياماما أخاف تاكلونها هي فلقه قمر أنا ياالله بالياالله تركتها عاد أنتي مشاء الله مايحتاج وحش
فرح:بناكلها من زينها أكيد قشره مثلك_دارت حول نفاسها_ أكيد مو أحلى مني
أحمد قرصها مع خدها:هو فيه أحلى منك
فرح:حمودي طفش بالبيت وأنا طفشت من المذاكره بلييز خلنا نطلع أبي أشتري شوكلت
أحمد:هو أنا أقدر أرفض أي شي لدلوعتي
أحمد مبتسم: أختاه نبي نطلع طيب
أم أبراهيم:طيب بس لاتتأخرون بكرى ورها مدرسه
فرح:ياذا المدرسه ورانا ورانا
أم أبراهيم:بسرعه روحي لاأغير رايي
دخلت أخت فرح الصغيره لولو عمرها10
لولو:لوين أبي أروح معكم؟؟
فرح كانت بتتكلم بس سبقتها أمها
أم براهيم:بتروح المستشفى عندها موعد
فرح عرفت أن أمها بتقنعها فراحت تجيب عبايتها
لولو:عادي أبروح معهم
أم أبراهيم:لا يالولو
لولو بعناد:لا بروح بروح
أم أبراهيم:لأ يعني لأ
راحت لولو ركض تبكي
فرح رجعت وهي لابسه عبايتها
:رجعت يلا حمودي خلينا نمشي
أحمد ناظر أم أبراهيم: تبين شي
أم أبراهيم:ترجعون بالسلامه
فرح:فكونا وألي يعافيكم بنسافر حنا مايحتاج ماما_ناظرت أحمد_وأنت وش بتجيب يعني
أحمد:فكينا يا فريحوه من لسانك تذكريني بستاذ عندنا بالجامعه ياطول لسانه أنا شاك أنك بنته
فرح:بسم الله علي أنا ماني بنت غير أمي وألي يقول غير كذا يخسى
أحمد:نعم نعم خلاص أنطقي هنا من طوالت لسانك
فرح باست يد أحمد:لاوش دعى خالووو أقص لساني عشانك
أحمد ناظرها وهو رافع حاجبه
:توك تعقلين بس لاصار فيه روحه صدق أنك مصلحجيه
فرح:حرااام حمود أنا دوم عاقله
أحمد:وااااااااضح يالله مشينا
فرح:باااااي مامي
أحمد يقلدها:بااااااي مامي
فرح:حموود لاتقلد
أحمد سكر الباب:لا من وين جايبتلي حمود أناحمودي
فرح:خخخخ دوم أنت كذا أمش
بس
راح أحمد بسيارته مارسيدس سودا
وفرح كالعاده تسولف وأحمد يضحك على حماسها
فرح:شغل لنا شي بدل ذا الطفش
أحمد:لااااااااا
فرح تذكرت:أييه حمودي متى بتشرفنا وتتزوج
أحمد:أنشاالله قريب من وحده أسمها نوره
فرح فتحت عيونها ع الأخير:نعم نعم وشلون تعرفها_ظربته ع كتفه وغمزت له_توني أدري أن حمودي صاير روميو أخس فيه تطور أخس عرفني عليها
أحمد وبعيونه أنكسار:بنت عمتي وأنا قبل كم شهر عرفت أنها تحبني وماحبيت أجرحها لأني حبيت وحده وجرحتني
فرح أنتبهت أن خالها خانقته العبره فحبت تغير الموضوع:أها حمودي شف وصلنا
احمد:أيه هذا كارفور
فرح تناظر خالها ورمشت كم مره:أذا خلصنا بتغديني
أحمد وهو رافع حجاب:أشوف
أخذت فرح عربيه تدور فيها وخالها يضحك عليها مو بس شكلها بيبي حتى تصرفاتها يقول بنفسه'الله يصبرني'
شافها ملت العربيه شوكلت
أحمد:شكلك ودك تخسريني
فرح:لاحرااام لا أخسرك ولاهم يحزنون
أحمد:يلا تأخرنا
فرح وهي تاخذ السنكرز و حلاو جنبه وأشياء فوقه شكلها كأنها أول مره تروح تشتري أو تشوف نعمه أو حتى شوكلت
أحمد ماقدر يسكت ضحك ضحكه عاليه وكل الموجودين لفو عليهم وضحكو أما فرح فكان وجههااأحمر من الفشيله
فرح:طيب أوريك
أحمد:مو قصدي بس شكلك أول مره تروحي السوق
وفرح طول الوقت تتوعد لأحمد
وهو ناقع عليها من الضحك رجعو للبيت وباقي ع الأختبارات أسبوعين من بكره
فرح ناظرت أمها وفيها خوف وترجي:ماما ممكن أدخل النت
أم أبراهيم جت تتكلم ألا جاها صوت قوي تخاف منه:
لاأ لأ أنتي لسى معاقبه وماتلمسي اللوب توب
وأذا شفتك لامسته كسرت يديك
كان أبوها ألي دوم قاسي معها
فرح والعبره خانقتها:بس
قاطعها أبو أبراهيم:ترادين بعد أسكتي وأنثبري فاهمه
فرح:أنا ماراددت
أبو أبراهيم ماسكها من يدها بقوه باقي شوي يرفعها عن الأرض:هذا أيش هااا والله أنا الغلطان ألي ماعرفت أربي
وقام يضربها بالعقال
دخل أحمد وشاف ألي يصير
أحمد:ياخال تعوذ من أبليس
أبو أبراهيم وعيونه شرار:شلون مو أنا قاعد أظرب بنته الوسخه القذره ألي ماعرفت اربيها وقام يضرب زياده وفرح تتلوى
فرح تعودت على الضرب والخناق والأهم الظلم والذل
أحمد وعيونه عليها 'ياناس مظلومه أنا واثق فيها':ياخال تكفى خلاص البنت بتموت
أبو أبراهيم:بس عشانك
وخر ورقى الدرج وفرح تتلوى
فرح ماستحملت الذل وقدام خالها رقت ركض لغرفتها وقامت تبكي كل هذا عشان ذاك اليوم
لأنها تذكرت هذاك الي خرب عليها كل شي لماجا أبوها وشافها جالسه ع الابتوب
أبو أبراهيم:فرح وش تسوين
فرح ببتسامه:أكلم صديقتي ع المسن
أبو أبراهيم:أهااا طيب عطيني الابتوب دقيقه
فرح:تفضل
أبوأبراهيم شاف ألي مجود بالمستندات كانت أشياء تسم البدن
أبو أبراهيم بهدووووء:فرح أي المنتديات تدخلين
فرح:هذا
فتح عليه لقاها راده ع أولاد
أبو أبراهيم شب:فرررررررح
فرح ببرآءه:نعم
أبو أبراهيم معصب داخله بركان:ولك وجه تردين بعد ألي سويتيه
فرح مستغربه:أيش سويت؟؟
أبو أبراهيم يصارخ:وش ع بالك أنا حمار ها ياتبن تستغبيني
تردين ع رجال وفاتحه لي مواقع تسم البدن
فرح مستغربه:أي مواقع
أبو أبراهيم مسك يدها بقوه:هذا أيش فتح لها مواقع لدرجة غمظة عيونها
أبو أبراهيم:لااا الحين تغمظين يوم خلصت وناظرتيها ياألي ماتستحين ع وجهك
أعطاها كف
فرح تبكي:والله والله مالي دخل
أبو أبراهيم:لاتكذبين
فرح وهو ماسك يدها بقوه:طيب ليش مو أحد غيري
أبو أبراهيم:مين مثلا أبراهيم ألي بس ينزل برامج أو عبدالعزيز ألي مابحياته لمسه
أبو أبراهيم أعطاها كف:يمكن هذا يصحيك
فرح ودموعها مغطيتها:والله مالي شغل
أبو أبراهيم:لاتحلفي أسم الله مفروض ماينقال من وحده مثلك
قطع عليها الذكريات لما أندق الباب
أحمد:فرح أفتحي الباب يله يافرح
فرح وصوتها مليان بكا:لاماحفتح
أحمد:طيب أبغى أطمن عليك
فرح بحزن:خلاص أحمد مو لازم ثلاث سنين مضروبه ومحرومه تعودت خلاص
أحمد:بس حتى لو هذا ظلم
فرح:أحمد من بيصدقني خلاص روح أبي أنام
أحمد راح لأنه عارف ليش دخلت غرفتها لأنها أنظربت قدامي يعني أبوها ذلها قدامه
ذل وظلم هذا ألي ذقتيه يافرح
تنهد متى بينزاح عنك الظلم
مشى وفرح تسمع خطواته
سكتت
تسمع أنفاسها وآهاتها
تذكرت لماسامحها أبوها وبعدها وبعدها قتلها
كان يوم جمعه جالسه جنب أبوي كنت سرحانه أفكر كيف أحل المشكله مع ذيك البنت
بس لقيت جوالي يرن قدام بابا وأخواني أخذته فرح لقته رقم غريب ردت:ألوو
__________:جوال فرح
فرح 'غريبه صوت ولد وش يبي':من معاي؟
_________:فهد
فرح:نعم وش تبي وش عرفك بأسمي
فهد:أبي بس دقيقتين من وقتك
فرح:أنا مو فاضيه
أخذ أبوأبراهيم الجوال:نعم
فهد:لوسمحت أنا أبي فرح
أبو أبراهيم:وتعرفها ياتبن
فهد:كيف لا؟بس بنتك تبي تتخلص مني عشان كذا عطتك الجوال
أبو أبراهيم بدى يفقد أعصابه:متى شفتها؟؟
فهد ضحك:أنا بس شفتها أنا حافظ كل شبر بجسمها وشكلها عيونها وساع عسليه مره حلوه
وشعرها أسود
ابو أبراهيم تناقزت الشياطين قدامه:خلاااص ياتبن أسكت
وسكر وهو مايعرف راسه من رجليه
أعطى فرح كف:ياخسيسه كيف تجرأتي تخوني الثقه
فرح:بابا ليش تظربني
أبو أبراهيم نزل عقاله:وتسألين بعد موهاذا خويك ألي تحاولين
تتخلصين منه
فرح وعيونها دموع:والله ماعرف شي
أبو أبراهيم ضربها:وتكذبين بعد مو أنا كشفتك أنتي وصخه ومدنسه
فرح ودموعها غاشيتها وتشهق:لاااا لاااا أتهمني بأي شي إلا شرفي أنا تربيتك أسوي ك..
قاطعهاأبو أبراهيم وهو يضربها:لااا أنتي لنتي تربيتي ولاا بنتي لوكنت واحد منهم ماخنتيني
فرح وهي تتلوى وتبكي:لايابابا لااا أنا ماخنتك ولا بخونك
أبو أبراهيم داس عليها برجله:لك وجه ترادين لاوكذب يا خسيسه أنا ما أتشرف أكون أبوك ياوقحه
بعدكذا طول عمرها تنظرب وتنظلم تذكرت أن كل هذا كان من البنت ألي تكرها أسمها أمل هي ألي قالت لفهد كل شي
ناظرت يمين وشمال تذكرت كيف خالها كان دووم يحميها
قامت من سريرها متى يافرح بينزاح الظلم عنكي متى بتطلع الشمس عليك
غسلت وجهها وناظرت مكان الضربات:هه تعودت بكرى بتجيني غيرها
غيرت ملابسها وفكت شعرها يخبي مكان الضربات
راحت ركض لم خالها شافته معطيها ظهرها حطت يدها ع عيونه
أحمد شاف يدها ألي حمرا من كثرة الجروح:فيه أحد مايعرف هاليد فروحه صح
أبتسمت فرح:صح
أحمد بحنيه:كيفك الحين؟؟
فرح:ماكان ضربه كثير _هزت كتوفها ولمعت عيونها_تعودت
أحمد:تعالي أجلسي بحضني أبي ألعب بشعرك
فرح كانت بتجلس بس تذكرت أنه اكيد بيشوف ضربات أبوها
فرح بعناد:لااا لاتزوجت تأمر ع زوجتك بكيفك؟؟
أحمد بحزن'كيف أخلي وحده ما أحبهاتجلس بحضني':بذاك الوقت يحلها حلال يلا الحين أجلسي
فرح:لاااااا لاااااا
أحمد مسك يدها تعالي
فرح أنفلتت راحت تضحك
بس فيه شي سكتها شافة أخوها ع الابتوب
فرح'مايمديني أتناسا أتذكر'تجمعت بعيونها الدموع
رقت الدرج ركض دخلت غرفتها وسكرت الباب
بدت تبكي
حرااام يازمن حرام وش سويت أنا أبوي أبوي مو واثق بتربيته وظالمني هذا أبوي ألي عشت معه كيف غيره هااا أبوي يتهمني متى يظلم تتركني متى
تنهدت ومسحت دموعها تبي تتوضا توضت وصلت لماجت بتسلم دعت
ياحكيم ياغفار
أغفر لي ويسر لي أمري
ياعفو يارحيم
أعفو عن أبي ورحمه وأغفر له خطاياه وأسكنه الفردوس
يارحمان
أزح عني همي وكشف كربتي
وأبعد الظلم عني وجعل القرآن نور دربي ياغفار يارحمان
خلصت وسلمت نزلت من عينها دمعه يتيمه
ماكانت تدري أن فيه أحد ثاني بالغرفه سمع الدعاء
لفت شافته
فرح وعيونها مليانه دموع:أحمد من متى وأنت هنا
أحمد بحنيه:توني داخل
فرح وبدت دموعها تنزل
أحمد:لا لا تبكي مافي شي يستاهل دموعك
فرح وبصوتها العبره:بس
أحمد بحنان:لابس ولاشي
يلا روحي غسلي وجهك أبي أوديك مكان
فرح أبتسمت من بين دموعها:طيب
وراحت تغسل وتبدل ملابسها
أحمد'ياحياتي يافرح أنظلمتي كثير متى متى تفرحي يا أحمد أنت أكثر واحد عارف قد أيش البنت أنظلمت كثير وأنت ساكت فرح أي قلب عندك تطلبين لبوك الرحمه والمغفره وهو سبب عذابك لأي درجه أنتي طيبه'
فرح نطت قدامه وروعته:رجعت
أحمد مرتاع:بسم الله
فرح:لهدرجه أروع
أحمد:لابس خوفتيني
فرح ببتسامه:أهاا طيب وين بنروح؟؟؟
أحمد'تبتسم تخبي ألمها':لأي مكان تبينه
فرح ببراءه:جد أي مكان أبيه!!
أحمد:أيييه لأي مكان
فرح بخبث:طيب أبي أروح للملاهي
أحمد أستغرب الطلب:ليييييه؟؟!
فرح بحزن:لأن بابا دايم يودي أخواني وما ياخذني_أبتسمت_وأنا لي ثلاث سنوات مارحت ملاهي
أحمد:تامرين أمر أنا بنزل وأركب السياره وأنتي ألبسي عباتك وأنزلي
فرح:طيب
نزل أحمد تحت وقال لأمها أنه بياخذها الملاهي
فرح نزلت وراحت لسيارته
وركبت جنبه
فرح:حمودي أي ملاهي بنروح؟
أحمد:أختاري
فرح:أنا ماعرفهم
أحمد:طيب أنا بختار ع ذوقي
فرح مبتسمه:كيفك
لفت فرح تناظر السيارات
وتنحت'ليش مافيني حيل أستحمل أبوي أكيد مايبيني
أعيش ظالمني كثير بس مع ذالك بيظل أبوي إلي رباني أسوي الصح مهما سوى بأبيحه وأحلله هذا حقه أنه يضربني بعد
ألي سمع عني بس مين كان فاتح هذيك المواقع مين'
أنتبه أحمد أنها سرحانه'ياحياتي يافرح متى بيتركوك بحالك مايشوفو وضعك الحزن واضح بعيونك يارب أقدر وأساعدك
أحمد:فرح
فرح وهي سرحانه:أممم
أحمد:وصلنا
كانت مدينة الشلال
فرح فتحت عيونها:حلوه
أحمد مبتسم:وش رايك بذوقي
فرح مبهوره:يجنن طالع عليك
أحمد بمزح:بسم الله علي من الجنون
فرح:ياالله أنزل بتخليني بس أتفرج
أحمد:لا نزلنا
دخلو وأخذو بطاقات
أحمد:أركبي الثعبان
فرح:لاتروع ماحركبها
أحمد:يالله بلا بزاره
فرح تناظرها والدوائر ألي فيها
فرح:لا فيها شقلبات
أحمد وقف في الطابور:أذا ماتبغي أجلسي لحالك طيب
فرح ماعندها جوال تذكرت لما راحت تجيب ذره وتجمعو الشباب حولها بس جا أحمد ووخرهم الحين مافي أحمد رفعت راسها تناظر اللعبه تروع لحالي أو اللعبه شرفي أو لعبه
لعبه هذا قراري رفعت راسها وقشعر جسمها
أحمد:هااا أخيرا جيتي
فرح مرتاعه:لاتتركني
أحمد:هههههه خوافه
جلسو يسولفون
لين جا دورهم
فرح:لا خلاص أبروح لا أبروح
أحمد: لا أركبي
فرح مسكة ذراع أحمد:الله يخليك مابي أركب
الهندي قام يخانق
الهندي:سرأه فيه ناس ورى أنته
أحمد:أركبي بسرعه الأخو صادق فيه ناس غيرك بيلعبو
فرح وهي ميته خوف وترتجف:طيب
أحمد ركب وركبت جنبه
من بدت اللعبه وفرح تصارخ
لما طلعو
فرح ماحلمت اللعبه تخلص:مابي ألعبها مره ثانيه أبد
أحمد:ههههههههههه أيش تقولين صميتي أذني بصراخك
فرح:أهاا محد قالك تركبني غصب
راحو لعبو
فرح ناظرت الساعه
:يوووه تأخرنا
أحمد:أيييه خلينا نرجع الحين
فرح:طيب
ركبو السياره وهم باقي شوي يوصلو رفع جواله لقى سبع مكالمات لم يتم الرد عليها
أحمد فتحهم من أم فرح قال مو لازم يد الحين بيدخلون
وقف السياره ودخلو
فتحت فرح الباب وطاحت الأغراض من يدها أبوها أبوها
جرها أبوها من شعرها:ياألي ماتستحين طالعه بدون ما تستأذنين وين كنت هاا ردي
فرح والدموع بعينها:بالملاهي
أبو أبراهيم:كذابه كذابه وقام يضربها:أنت ماتتوبين وقام يضربها
دخل أحمد بعده بفتره
تعود أنها دايم تنظرب وتنظلم نفس الشي يتكرر قدامه
أحمد:خالي تعوذ من أبليس أتركها
أبو أبراهيم:بعد عنها وخر
ويضربها وفرح تبكي وتتلوى
فرح وهي تشهق:يبه يبه خلاص
أبو أبراهيم:الضرب ألي أضربه مايفيدك ياقليلة الأدب متى تتعلمين هاا متى ياتبن
فرح 'بقولها يمكن يرحمني مع أني ماسويت شي' وهي تبكي:يبه سامحني سامحني
أحمد أستغرب 'ليش يافرح ليش أنتي ماسويتي شي'
أبو أبراهيم وعيونه تتطاير منها الشرار زاد بضربها:وتعترفين ياتبن
وقف أبو أبراهيم ضرب لأنه تعب:روحي لغرفتك وأذا شفتك طالعه منها حشيت رجولك حش
فرح وهي تتلوى:مدرستي مدرستي
أبو أبراهيم: ماتروحي مكان وأذا رحتي لها فتتك أنسي شي أسمه مدرسه وأذا سمعت طاريها من أي أحد لزختك فاهمه
فرح هزت راسها وركضت وسكرت ع نفسها
وبدت تبكي
ليش أنا وش سويت وش سويت
عشان ألقى كل هذا حافظت ع شرفي وهذا جزائي تعبت تعبت
من نظرات أبوي وضربه لي والظلم الذل ألي بكل يوم أذوقه
فرح ماحست ألا شي فيها يرتخي لين عيونها غفت

أيش توقعاتكم بالي صار لفرح ؟؟
بتعيش بعد كل ذا الذل والألم؟؟
أيش نهاية ألمها موتها؟؟

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس

قديم 15-06-09, 02:51 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

--------------------------------------------------------------------------------
عشان خاطركم والجزء قصير هاذا الجزء الثاني

*الجزء الثاني*
*الفصل الأول*
أم أبراهيم خافت ع بنتها من العصر وهي تدق عليها الباب ماترد راحت لم أحمد تصحيه
أم أبراهيم وهي تجر الغطا:أحمد أحمد
أحمد وهو يدور شي يتغطا فيه:أمممم وش تبين
أم أبراهيم والقلق مرسوم بوجهها:بنتي فرح أدق عليها ماترد ياخوفي صار لها شي
أحمد وهو يقوم:بصلي المغرب وبكلمها
أم أبراهيم:عفيه عليك ياخوي أكيد بتسمع لك
أحمد وهو رايح عند الحمام:يارب
طلعت أم أبراهيم وبالها مشغول ع بكرها
طلع من الحمام وصلى راح لم فرح ودق الباب ماسمع جواب
أحمد بحنيه:فرح أفتحي الباب
فرح:.........
أحمد مالقى رد
أحمد بحنان:فرح أبوك قال لاتطلعي بس مو لادخلي أحد أو لاتردي ع أحد فردي علي وطمنيني
فرح:............
مافيه رد
أحمد وصوته عالي:فرح ردي علي طمني أمك طيب أذا مارديتي بكسر الباب
فرح:..........
مافي رد
أحمد بعصبيه وهو يرفس الباب:أفتحي الباب أفتحيه
فرح:...........
أحمد يرفس الباب بقوه:يالله فرح أفتحي
رفس لين قال بس مافيه فايده
فرح:............
مافيه رد
أحمد راح يجيب الساطور ضرب الباب لين أنفتح الباب
دخل لقى الغرفه ظلما
نادا بصوت واطي أحمد:فرح فرح
مالقى مجيب
ناظر يمين ويسار لقاها نايمه ع السرير وشعرها متناثر حولها شكلها طفله حرمت من شي أحد رعلها أحمد قرب منها لمس شعرها'غريبه كل ذي الأصوات ماصحتها أكيد فيها شي'
أحمد:فرح فرح
هزها شوي شوي مافي مجيب
أعطاها كف بخفيف مافيه رد
أحمد هزها بقوه مالقى غير أنها تتحرك زي الجثه بصوت عالي:فرررررح
فرررررح
كانت زي الجثه مافيها أي حركه
رااااح أحمد ركض مايدري أيش يسوي لقى أم أبراهيم
أحمد وأنفاسه متقطعه: جيبي عبايه فرح فرح ماترد
أم أبراهيم:وش تقول شوي شوي
أحمد بعصبيه:جيبي عباية فرح
أم أبراهيم والخوف أنرسم ع أكثر وجهها:طيب_أم أبراهيم تصارخ_داتي داتي جيبي عباية فرح بسرعه
جت داتي ومعها عباية فرح تمشي ع حبه حبه
أحمد والشرار يتطاير من عيونه:بسرعه بسرعه ياتبن
داتي أسرعة شوي وأعطته
راح أحمد ركض لفوق وغطاها بعبايتها وشالها وغطا وجهها أي شي ونزل ركض بالدرج وهو يشيلها ياخفها
أم أبراهيم:بروح معكم
أحمد مستعجل:خلي السواق يجيبك أنا بروح مستعجل_سكت شوي هو يمشي_ أفتحي الباب
أم أبراهيم بسرعه أفتحت الباب
طلع أحمد وهو مو شايل واحد شايل ناس كثار بجسد واحد روحه وأمه وأبوه وأخته وحبيبته وبنته ركبها السياره ومشا بسرعه بيوديها أقرب مستشفى
مايدري كم أشاره قطع أهم شي يوصل للمستشفى وصلو ونزلها وهو يحس لو فقدها مافي لحياته طعم ولا لون
نزلها الطوارئ أخذوها واقف قدام غرفتها العنايه المركزه دق أحمد ع أم أبراهيم
دقتين ألا ترد
أحمد بحزن:أم أبراهيم
أم أبراهيم بسرعه:وش صار بشر
أحمد بهدووووء:دخلوها العنايه بيكشفون عليها
أم أبراهيم ودموعها تنرل:بنيتي بكري هاذي بكري لاصار لها شي مو مسامحه نفسي
أم أبراهيم مو داريه أن الكلام هذا كان ملح ع الجرح
أحمد'أنتي أمها ماتقدري تسوي شي أنا الرجال الرجال ألي كنت أقدر أبعد الظلم عنها ماحسامح نفسي لو صار لها شي أبد'
أحمد بحزن:تعالي تطمني عليها
أم أبراهيم وياالله صوتها يطلع:طيب ياخوي بأي مستشفى أنتم
أحمد:مستشفى أل...!!؟؟؟؟؟؟
أم أبراهيم:مسافة الطريق وأنا عندكم
أحمد:مع السلامه
أم أبراهيم:في أمان الله
سكر منها
ناظر غرفتها وغرق بأفكاره
أحمد'يارب سهل يارب سهل لو فقدها بموت بمووووووت أنا كنت عايش عشانها عايش أفرحها بس بس ماهتميت للأمانه وتركتها تنازع أمانتي بتموت هاذي أمانتي مو بس أمانه هاذي حياتي روحي لاماتت مافي لحياتي طعم
تذكرها تذكر شكلها وهي تناديه يدافع عنها عند أبوها بس وقف ولا كأنه يعرفها وأعطاها ظهره
مادافع عنها مر شكلها قدامه
الذكرى تمر قدامه أبتسامتها ضحكتها صوتها بيفقدهم آاااااااه
فرح وهي مبتسمة:خالووو تحبني
أحمد بنذاله:لاااا
فرح وبان عليها الأنكسار والحزن نزلت عيونها للأرض ولعبت بالتراب برجولها:أبووي له الحق يكرهني بعد ألي شافه وسمعه أما أنت مالك الحق لأنك عارف الحقيقه وأني مظلومه ألا لو كنت مصدق أني قذره ووسخه
أحمد بحنيه راح لها وضمها:مايمدينا نمزح ألا تقلبيها لنا عزا
فرح بعدت عنه:صدقت خخخخ سهل الواحد يضحك عليك ههههه
أحمد:نعم نعم
فرح طلعت لسانها:نننانا نننانا نننانا
أحمد:تشوفي لو ماوريتك تعالي
راح أحمد يركض وراها وفرح تضحك وهي تركض لحقها و مسكها أحمد وبدا يدغدغها
فرح تضحك:خلااااااااااااااااااص
أحمد:لااا عشان مره ثانيه ماتضحكي علي
كمل يدغدغها
فرح:ههههههههههههههههههههههه خلاااااااص ماأضحك هههه عليك
ههههههههه
أحمد وهو يدغدغها:متأكده
فرح متقطعه ضحك:هههههههههههههه أيه ههههههههه
أحمد وهويدغدغها:لاااا أنا عاجبتني ضحكتك
فرح متقطعه:هههههههههههههه خلااااص هههههههههههههه
أحمد بعد يدينه:هه تركتك
فرح أخذت نفس:أخيييرا مابغيت
أحمد مبتسم ورافع حجاب:هاا حدك
ناظرته فرح ودققت بملامحه' هو وجهه حلو عيوونه تعذب من كبرها ورموشه السودا المعكوفه وضحكته رنانه لا وغميزاته تبان وأنفه سلة سيف وشنبه خفيف مره حلو يا بخت ألي بتاخذك ياحمود'
أحمد يأشر ع نفسه:وين سرحت لهدرجه أنا حلو
فرح كشت عليه:لاا من زينك بس كنت بشوف الشبه بينك وبين القرد ولقيته كبير
أحمد ضحك:هههههههههههههه حرام أنا أحلى منك يعني أنت أقرب للقرد
فرح:بسم الله علي من أشباهك
دخل أبو أبراهيم من باب الشارع وشاف أبتسامتها وعصب وراح لها ركض'بعد كل ألي سوته تضحك تضحك تسلي نفسها ولاهامها شرفها':ياقليلة الأدب وبدا يضرب فيها
أحمد:ياخال ماسوت شي
أبو أبراهيم معصب ويجرها من شعرها ويرميها بالأرض:مالك دخل هذا شي بيني وبينها
بدا يضربها بالعقال:ياألي ماتربيتي يبيلك تربيه من جديد
وفرح بالأرض تتلوى:والله ماسويت شي
أبو أبراهيم يشوتها:لا وتكذبي وأنا شايفك بعيوني
وضربها وصراخ فرح مافارقه'
قام من ذكرياته لماهزته أم أبراهيم
أم أبراهيم:ياخوي بشر وش قال الدكتور
أحمد:لسى ماطلع
أم أبراهيم جلست:ماكنه تأخر
أحمد:ألا تأخر
أم أبراهيم بدت تبكي:آااه يابنيتي
أحمد والحزن باين بوجهه:لا تبكي أدعيلها
أم أبراهيم تدعي ودموعها ماوقفت'هاذي بنتي بتروح مني هاذي قطعه مني هاذي بكري بكري وبدت تدعي'
أما أحمد راح مكان ثاني مكان كانت هي ملكته كل ذكرى عنده يلقاها موجوده فيها'ضحكتها أهتزازة شعرها بسمتها ألمها فرحها حزنها بكاها كل هاذا مر قدامه مايتخيل البيت بدونه أهي كانت روح البيت'
قاطع أفكاره لما شاف باب الغرفه ينفتح ويطلع منه الدكتور
قرب أحمد للدكتور:بشر
الدكتور:أنت زوجها؟؟
أحمد الكلمه هاذي هزته بقوه خاف خاف أنها حامل والكلام ألي قاله أبوها صح وهو كان زي الأهبل يصدقها لبرآئتها وعفويتها صدقها لأنه شاف الصدق خاف أنها ضحكة عليه الدكتور عاد كلامه:أنت زوجها؟؟
أحمد والعبره خانقته:لاااأ
الدكتور:أيش تقربلها؟؟؟
أحمد بحزن:مثل أخوها
الدكتور:تفضل معي للمكتب
راح أحمد ورى الدكتور وقلبه باقي شوي ويطلع من مكانه دخل الدكتور للمكتب وجلس: سكر الباب وراك
سكر أحمد الباب وجلس
الدكتور:أيش أسمك؟؟
أحمد:أحمد
الدكتور:أنا الدكتور صالح
أحمد:والنعم
د.صالح:فيك
أحمد بحزن يقطع القلب:أيش وضعها الحين؟؟
د.صالح بجديه:أنتم تضربوها!!
أحمد فتح عيونه لآخر شي: هي قالت لك
لف د.صالح:لابس لقينا عليها آثار زرقا أو بالأحرا كل جسدها ألوان
سكت أحمد ونزل راسه'كل هاذي بسبي لو دافعت عنها ماصار كذا'
د.صالح:ليش أنتم ماتعرفو أن فيه طريقه ثانيه للتعامل تفاهمو معها أعرفو السبب بس لاتمدو يدكم
أحمد يهز راسه:أنت مو فاهم شي
د.صالح لف لمه:أيش ألي مو فاهمه هااا أنكم تظربوها
أحمد خايف عليها وهاذا كان واضح بعيونه:طيب كيفها الحين؟
د.صالح هز راسه:هي معها فقر دم بسيط بس دخلت بغيبوبه و المفروض أنها تصحى بس هي مو راضيه تخاف ترجع وتتعذب هي خايفه أنكم تعذبوها وتظلموها من جديد وتذلوها فتحاول تهرب من واقعها بأنها ماتصحى ومافيه أمل تصحى ألا أذا حست بالأمان
وبأنكم تحبوها
أحمد هز راسه ومسح بيديه وجهه:لاحول ولاقوة ألا بالله
د.صالح بجديه:أحمد أسمعني زين التعليم مايجي بالضرب
أحمد وبعيونه دمعه حاره حارقه مسحها قبل لاتنزل:يادكتور أنا مابحياتي لمسة شعره منها_أشر على نفسه_أنا أفديها بروحي أنا موشي بدونها
د.صالح عصب:طيب من وين آثار الضرب هاذي هاا فهمني
أحمد سكت دقايق ناظره نظره كلها أنكسار:عارف ع وقت حاجتها لي شكيت فيها شكيت أنا المذنب ع كل شي لو ماصحت بقتل نفسي بقتلها كل شي صار كان بسببي
د.صالح وهو ماسك أعصابه:أنشاالله تصحى الأمل بالله كبير
أحمد والحزن ماليه:ونعم بالله طيب الحين أقدر أشوفها؟؟
د.صالح:رح شفها بس لو كلمتها بتسمعك بس أسمع الزياره ساعه وحده باليوم الساعه خمسه لين سته أما أنت سمحتلك لوحدك تدخل لأن حالتها ماتسمح
وقف أحمد من الكرسي
راح لم الباب طلع أحمد من مكتب وسكر الباب وكل هموم الأرض فوق راسه كان ماشي بالممر شاف أم أبراهيم نايمه ع الكرسي ماحب يزعجها تركها وراح دخل ع غرفتها وقلبه يدق بقوه
شافها شاف الأجهزه ألي حولها ماتوقع أن كذا بتكون نهاية ملاكه تمنى أنه ماشاف شي بس هو شافها ع السرير الأبيض وشعرها متناثر حولها ووجهها لونه صار أصفر ذابل قرب لمها مايدري أيش بيسوي بنفسه لو صار لها شي قرب لمها أكثر وجلس ع السرير جنب راسهالعب بشعرها
أحمد بحنان:فرح فرح أصحي فرح أصحي عشاني أنا أحمد أصحي عشاني لاتخليني لحالي فرح أبقي جنبي أوعدك أوخر الظلم عنك بس فتحي عيونك
ناظرها مالقى جواب فرح ماكانت ترد أو حتى تتحرك أنتبه لذاك الجهار المزعج تيت تيت تيت تيت
جهاز نبضات القلب
لف عليه يكره هاذا الجهاز مو هو ألي بيعلن وفاة أعز الناس ع قلبه مو هي ألي تضحك معاه وخلته يتناسا أمه وأبوه وحنانهم الحين بيفقدها بتضل عايشه ع الأجهزه وذا السرير مو هي ألي لمته وكأنها حبيبته ولعبة معها كأنها بنته وهدته كأنها أمه وكانت كريمه معه زي أبوه بس هو أيش سوى ماسوى شي ولاحتى دافع عنها أو فهمها الحين بتروح وهو مارد لها جميلها
أحمد:فرح فرح أذا صحيتي ماحتركك ماحتركك أبد لو كان فيها موتي
بس مافي أجابه طلع وضرب براسه الجدار
قامت أم أبراهيم من النوم
أم أبراهيم تعدلت:ياخوي أيش قال الدكتور
أحمد حاول يرسم الأبتسامه ع وجهه بس ماقدر تنهد:يقول معها فقر دم بصيط ودخلة بشبه غيبوبه لما ترضى تصحى بتصحى
أم أبراهيم والدموع متجمعه بعينها:ياحياتي يانيتي هاذي نهايتها بالمستشفى أبي أشوفها أبي أشوفها
أحمد بحزن:حالتها ماتسمح بكرى زوريها الزياره ساعه باليوم
مر أسبوع والكل عرف بالي صار لها بس الكل صدق أبوها أنها طاحت من الدرج بس أحمد ماكانو يدخل لأن أبو أبراهيم
كان موجود وهي حالها من سوء لأسوء بعد هذا الأسبوع قررو يحطون الزياره مفتوحه بأي وقت تقدر تدخل لأن الأمل ضعيف جدا
الساعه وحده باليل دخل غرفتها شافها شاف ملاكه ألي أنحرم منه أسبوع كامل تبهذل فيه قرب منها وعيونه ولهانه عليها هي بس الشوق كان يحركه راح لمها جلس جنبها
بصوته ألي غاب عنها أسبوع كان هو الأمل
قرب أحمد لمها شم ريحتها ألي فقدها أحمد جلس ع السرير ومسك يدها أحمد بهمس:فرح أصحي أصحي شوفي حالي من بعادك بعدت عنك أسبوع واحد وأنا عارف أنك بين الحياة والموت_مسح بيده ع وجهها_عارفه أيش تمنيت تمنيت أني حققت لك كل شي تمنيته أنتي أختي وأمي وكل شي بدنيتي لمعة الدمعه المخفيه بجفونه محتاره تبقى أم تنزل لتبين الألم لا ليس الألم بل الآلام التي سكنته فقد أعز ناس أعطوه الحنان أمه أبوه أخوه لماكان عمره سنتين والحين الحين أيش بتموت ألي أعطته الأمل منارته بتنطفي خلاااص مايقدر يستحمل الحين مو لسانه ألي بينطق هذا قلبه ألي نطق أحمد بحنيه:فرح أنا عشت لأني لقيت الأمل لقيته فيك لقيت من أساعده ماحبيت تعيشي الماضي ألي عشته عشت ألم وذقت طعم الجروح الكل كان يناديني اليتيم ماعندك أم وأب الحين لما عرفتك ونسيتيني جروحي والماضي ألي عشته أرجعي أرجعي_بدا يبكي_أوعدك بالأمان بخليك تعيشي معي لا تخافي بتكملي دراستك
بدخلك الجامعه أنتي ثالث ثنوي خلااااص قومي وأختبري وأوديك معي برا نعيش بعيد عن الظلم بس أصحي أذا تبيني أموت كملي نومك ألي مافادك ألا بالتهرب عن الواقع واقعك لمتى يافرح لمتى_مسك يدها وضغط عليها_أذا تبين أرجع أتعذب من جديد كملي نومك أذا تبي تضلي كذا أنانيه كمليه أنسي أن فيه أحد أسمه أحمد أنسيه أنا مت من لمى أختفت بسمتك وضحتك أنا ألي ماكنت أستحمل دمعه منك أنسيني
نزل راسه بس حس أحمد بشي يدها يدها قوة ع يده
رفع أحمد راسه يناظرها
فرح بصعوبه:...أ..ح...م..د
أحمد مسح دموعه وبفرح أشتاق لهذا الصوت:ياروح أحمد
فرح فتحت عيونها بصعوبه:أ..م..ي......أ....ب.و..ي
أحمد بفرح:كويسين أنتي بس أصحي
رجعت فرح غمضت عيونها
أحمد طلع من الغرفه ركض يدور الدكتور لقى قدامه ممرض
أحمد مستعجل:وين دكتور صالح؟؟؟
الممرض:لحسن حضك أهو الدكتور المناوب وجالس بمكتبه
أحمد راح ركض وهو يحاول يتذكر مكان مكتبه
أحمد لقاه ودخل:دكتور دكتور فرح أفاقت
د.صالح مستغرب:متأكد أنها فرح
أحمد بحزن:ايييه بس رجعت نامت
د.صالح:لا تخاف هذا شي طبيعي مع حالتها
أحمد برتياح:زين بتشوفها
د.صالح مستغرب: أكيد بس كيف أفاقت حنى فقدنا الأمل منها يعني نسبة أفاقتها ضئيله
أحمد ببتسامه:متى بتطلع وراها أمتحانات
د.صالح:أذا أفاقت بكرى وتكلمت يعني فمافيه مانع ألي بعده تطلع
أحمد:مشكور وماقصرت معنا
د.صالح:هذا واجبي
راح الدكتور صالح لمها عاينها بكرى الظهر بتصحى
أحمد:أستودعك
د.صالح:في أمان الله
من بكرى فرح قامت
فتحت عيونها بشوي شوي تستوعب أيش ألي صار لقت نفسها بغرفة المستشفى وحولها ورد فرح تظايقت من الورد لأنها تشبها كانت بيوم كذا ومن بكرا أيش أيش ألي صار أنتهت وذبلت لفت يمين ويسار لقته نايم نزلت من فراشها لمه
كان نايم ع الكرسي أنتبهة أيش هي لابسه ملابس المستشفى راحت ركض لقت دولاب فتحته لقت لبسها ألي لبسته ذاك اليوم تذكرت كل شي هزت راسها تنفي الذكرى بس تذكرت وعد خالها وأبتسمت أخذت ملابسها بسرعه وراحت الحمام وطول الوقت خدودها حمرا'كيف شافني وأنا لابسه هذاك اللبس حق المستشفى' فتحت الدش وأخذت شاور ولبست وطلعت وقفت عند خالها الواضح أن النومه مزعجته كان نايم ع الكرسي وواضح عليه التعب
أبتسمت بس خرب عليها أبتسامتها لمادققت بوجه خالها كان مليان جروح وملابسه وسخه وعيونه تحتها سواد وشعره منكوش
فرح'يعني كان صادق بكل كلمه قالها يعني خلاص بينهي عذابي'


بس في مكان ثاني كان شخص يحس بالألم
أبو أبراهيم جالس سارح ع الفطور'صح هي غلطة بس مانعالج الغلط بالغلط وأنا ليش منعت أحمد عنها ليش هو خالها وله حق يشوفها بس فيه أحد ثاني رد عليه مو هي خربت سمعتك ووطت أسمك وخلته بالتراب
أبو أبراهيم بس بس مافي دليل طيب الأتصال كان أكبر دليل طيب ذاك الولد ليش فضح نفسه سكر ع ذا الموضوع ثلاث سنوات وتوك تفتحه يمكن جا الوقت ألي أسامحها فيه أيه يابو أبراهيم سامحها هي مهما سوت بنتك بنتك
بنتي طيب ليش تسوي كذا ليش
أبو أبراهيم سامحها خلاااص ثلاث سنوات تبي السماحه منك خلاص سامحها سامحها
جلس أبو أبراهيم وقت وهو كذا بس بس بالأخير طلع وبقرار نهائي قرره وما بيتراجع عنه

في مكان ثاني داخل غرفه من غرف المستشفى
جلست فرح ع السرير تتأمل أحمد'صح أناصحيت عشانك أحمد بس مو معنا هذا أني بنسى عذابي متى ياشمس بتشرقي عندي أنا ماصحيت ألا لأحمد أنظلم من الكل بس بس ما أظلمه هو ساعدني كثير والحين دوري أساعده ابيه يتزوج سريع من نوره ممكن تنسيه إياني وأتركه وأنا مرتاحه' فرح حست بحركه من أحمد
فتح أحمد عيونه طق رقبته يمين ويسار نومة الكنبه أزعجته
)تعليق(
فرح أسرتها من الأسر المعروفه بالمملكه وبيتهم قصر كبير وأهي مابحياتها أشتغلت أشغال بيت او طبخ بس كثير ذاقت الظلم وأنحرمت
حس أحمد أن فيه أحد يناظره لف جهتها هاذي ملاكه دلوعته صحت صحت
ناظرها أحمد والشوق مالي عيونه وراح لها ركض:كيفك الحين؟؟
فرح بأحلى أبتسامه تخبي الألم
:بخير بس عندي سؤال كم نمت
أحمد:أسبوع
فرح بهدوووء:أهاااا
أحمد بفرح:تبين فطور؟؟
فرح:أيييه بطني فاضي
أحمد مبتسم:عندي لك مفاجئه
فرح:أيش هي!!؟
أحمد:بترجعي المدرسه وبتختبري وبنروح نسجلك برى تدرسي جامعه أنا أشتغلت شغلتين عشان أأمن لك التسجيل مع راتبي حق الجامعه
فرح فتحت عيونها:ليش ليش أبوي وافق؟؟
أحمد بثقه:لا بس بخليه يوافق
فرح ببتسامه:أنشاالله

هل بيوافق أبو أبراهيم؟؟وأويش القرار ألي أتخذه؟؟
هل قراره بيغير شي من ألي بيسويه أحمد؟؟
ليش أحمد يحب فرح كل ذا الحب؟؟
أيش نهايه أحزان فرح؟؟

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 15-06-09, 03:02 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

*الجزء الثاني*
*الفصل الثاني*
أحمد أشتاق لفرح فطول الوقت يسولف معها:طيب تراني بخليك تدرسين برا وهذا قراري
فرح مبتسمه ماتبي تخرب شي:أنشاالله
حس أحمد أنها تحسبه يلعب عليها
أحمد وبثقه:ابوك بيوافق وماعليك من أحد وبخليك تدرسين برا
فرح:طيب
أحمد جابيتكلم
فرح سبقته مبتسمه:لاتعيد تراني طفشت
أحمد مبتسم:طيب بس
فرح تمسك خصله من شعرهااا
:أيش؟
أحمد بخبث:توافقين‎ ‎‏ تدرسين برا
فرح وحطت براسها أنها بتساعد خالها أبتسمت:أكيد حمود وعد أني أروح أبي أفتك من هنا
أحمد مسك يدها:لاتخافين بسفرك برى غصب عن كل السعوديه حتى لو تهريب
فرح دزته:لاتهريب ولاغيره أخاف بكرى صوري منشوره بكل مكان بسببك
أحمد:لاتخافي موبصاير لك شي وبعدين أنتي من بيناظر صورك من زينك!
فرح حطت يدها ع خصرها:لا أنا الكل يحلم نظره مني ع الأقل
أحمد كش عليها:ليش حليمه بولند ولا أنجيليا جولي!! ع غفله
فرح تتطقطق بالريموت:حمود ورى دش المستشفى بايخ لو أنا داريه كان ماقمت أبد
أحمد بستهزاء:لااا مو عاجبك أنتي من متى تناظري التلفزيون أصلا
فرح أبتسمت أبتسامه صفرا وهي تناظر كل زاويه بغرفتها كانت فاضيه سكتت فتره جاها ع راسها مليون سؤال
فرح تركت الريموت ولفت ع أحمد تناظره نظره خاليه من أي مشاعر:مين دفع التكاليف المستشفى مو حكومي وما أتوقع أبوي _سكتت شوي_ أبوي أصلا يتمنى موتي اليوم قبل بكرى ياأحمد أنا لمتى لمتى بعيش كذا أنت ماتعرف أني _سكتت تداركت ألي كانت بتقوله كانت بتقول شي ماحتسامح نفسها طول عمرها كانت بتقول قمت عشانك ومن جديد بتبدى معاناتي مع أبوي أنا بس قمت عشانك
بس فرح عارفه لو قالتها بتجرحه جرح وبيضل يلوم نفسه
أحمد مبتسم:أني أيش؟؟
فرح غصب أبتسمة أبتسامه صفرا ودبرت نفسها:أني مافرحت ألا معك
أحمد أبتسم'تكابرين يافرح لاتكابرين تراه واضح من عيونك':أهااا
بذا الوقت دخل أبو أبراهيم
أبو أبراهيم أنصدم بالي شافه بنته أفاقت تدارك نفسه:السلام عليكم
أحمد بان بعيونه الخوف هالحين أيش بيسوي
أحمد وبصوت مليان خوف:وعليكم السلام
وبسرعه لف لفرح يشوفها
شافها وهي منزله راسها ومغمضه عيونها
فرح أول ماشافته أندهشت'الحين أكيد بيضربني عشاني صحيت ياربي وش أسوي'
أبو أبراهيم ومافي بوجهه أي تعبير:أحمد أطلع برا أبي أتكلم أنا وفرح
أحمد ماتحرك من مكانه
أبو أبراهيم:أحمد أنا بس أبي أكلمها بس كلام
أحمد بصوت حاد:وأذا ضربتها_بستهزاء_وهذا شي متعود عليه
أبو أبراهيم يطمنه:أذا ضربتها قص يدي
أحمد أبتسم:فرح أنتي شاهده ع كلامه
فرح:.............
أحمد طلع وسكر الباب بقوه:أفف أنا ليش طلعت أكيد بيضربها

داخل الجناح
أبو أبراهيم مبتسم:كيفك الحين؟؟
فرح منزله راسها:.................
أبوأبراهيم بجديه:أنا جاي أتفاهم معك!!
فرح رفعت راسها ماتدري من وين جتها القوه تجمعت الدموع بعينها:على أيش هاا_بستهزاااء_على ضربك ولا ظلمك ولا ذولك ثلاث سنين ماذقت فيها غير الظلم عذبتني كثيييير_فرح ناظرته بكل كره وهي تأشر عليه_ تدعس علي تعطيني ضربات تكسر الظهر والي أنا فيه الحين بسببك ومن خفف علي أنت هاه أنت كنت تتهمني مو بس أنا تراك كنت تتهم نفسك تتهم تربيتك بنفسك_ناظرته نظرات خاليه من أي مشاعر بس الجمود ألي فيها_ناظرني خلاص خلاص تبي تضرب أضرب ماعدت أحس ماعدت بترجاك راحتي ببعادك أنت أنت مو أبوي_نزلت دموعها ألي حاولت تخفيها نزلت تحرق خدودها وهي تحس بهاذي الكلمات تجرحها تجرح روح بلاجسد_أبوي ماكان بيمد يده أبوي كان بيكلمني يفهم أيش هذا أنت مو أبوي أنت الظالم ألي ظلمني أنت القاسي ألي سجنتني أنت السفاح ألي قتلني لو كنت أبو كان شفقت علي ثلاث سنوات ولا بيوم رحمتني كل يوم ضرب ضرب أيش ع بالك أنا أيش ها رد رد
أبو أبراهيم ماستحمل الكلام الجارح:فرح أسكتي محد يكلم أبوه كذا
فرح بجمود:أيش قلتلك أنت مو أبوي أنا ماعندي أب أنا عندي
ظالم أنا كرهتك كرهتك أنت ماكنت تعيش ألا ع ظلمي وتجريحك لي أنا مو عدت
أنسان _فرح بستفزاز_أضربني أضربني أضربني أنا ماعدت
أحس أنا عشت أتألم وأنظلم وأنجرح وأمسح جروح غيري وآلامه وأبعد الظلم عنه يلا أضرب
أبو أبراهيم وكل كلمه تقولها يجرحه'واثقه واثقه أكيد أني ظلمتها' بتردد:أنااا...أنااا..كنت جاي أطلب....السموحه منك
فرح بستهزاء:الحييين بعد أييييش بعد أيييييش بعد ماقتلت
كل لحظه حلوه هاا جاي جاي تطلب أيش السموحه أيش أنا أيش لعبه متى مابغيت رميتها
بس أنا ماحكون مثلك ظالمه أنا طول عمري تمنيت هاذي اللحظه بس أنت أنت جيت بعد
مامت أنا أنت جيت بالمره متأخر _نزلت دمعه_أنا ما أبيك أنا أنولدت بدون أبو وبموت بدونه

أبو أبراهيم فتح عيونه لهاذي الدرجه تكرهه قلبها مو قادر يسامحه ليش ليش بحركه لا أراديه من أبوأبراهيم ضمها لصدره:والله مو قصدي أنتي بنتي وأنا ظلمتك ظلم ممكن أنا ماحستحمله بنفسي بس الشيطان
أعمى عيني أنا أبيك ترجعي بنتي وعد مني أسعدك بمى بقا من عمري عارف أني ذليتك وأهنتك بأكثر عمرك وهذا شي صعب تنسيه وماحنسى الظلم والجروح بس طلبتك أنسيها عشاني
بذاك الوقت تفتحت كل جروح
فرح كل جرح فيها أنفتح من جديد بكت بكت
فرح ودموعها تنزل شلال وتضمه بقوه:سـامحـــتك ســامحتــك بس لاتـتركــــني لاتتركنــــي زي أول
فرح تتمسك فيه بقوه خايفه يروح عنها أو يضلمها من جديد
لاتتركني لا ترووووح
أبو أبراهيم و نازله دمعه من عينه:أنا مب رايح مكان وببقى معك
وبرى الجناح أحمد كان يسمع بكاها
أحمد عصب:ويكذب أكيد يضربها أكيد يضربها دخل غرفتها معصب بس لماشاف المنظر سكت حن قلبه منظر يبكي الأعين كانت ضامته تدور الحنان بحضنه هاذا أبوها طلع أحمد وسكر الباب
والأبتسامه شاقه حلقه'أخيرا بتسعد أخيرا أبتسمت الدنيا لها'

مر اليوم بسعاده لاتوصف عند فرح رجعلها أبوها ألي فقدته بس رجع أقرب من قبل

من بكرى

فرح قامت بدري'أففف يوم واحد بغيت أنجن متى بطلع'
فكرت فرح بفكره شيطانيه:أبطلع أتمشى طفشت من القعده
لبست عبايتها وطلعت تمشي
ناظرت الأبواب'ياكثرها وش ذا ياماما أحس أني بفلم رعب مو بمستشفى'
طلعت برى قدام المستشفى كان فيه حديقه جلست تناظر فتره شافت سياره جايه دققت فيها
فرح شهقت'الحين بيفكر أني خنته لااا أنا ماحلمت الأمور تزين ترجع زي أول' راحت ركض داخل المستشفى زي المجنونه ماهمها الناس أيش تقول بس أهم شي أتوصل قبل أبوها
طول الوقت تدعي يارب يتأخر وصلت عند غرفتها سمعت أصوات
يارب مايكون أبوي
ومسكت الباب ويدها ترتجف ودزته و حمدت ربها أن أبوها لسى ماوصل كانت الممرضه تكلم بالجوال
فرح بسرعة فصخت عبايتها ورمتها داخل الدولاب وجلست وهي تتنفس بسرعه جلست
وأبوها لسى ماجا أستغربت ليش طول جلست زي كذا عشر دقايق بعدها أرتاعت أبوي
لسى ماجا ليش!! ياخوفي صار له شي
قطع عليها تفكيرها
أبو أبراهيم:القمر صاحي
فرح أبتسمت:من زمان_بحماس_متى بطلع؟؟!
جاها الصوت من ورى أبوها
...........:ليش مستعجله يازين البيت بدونك بس
فرح تقهره:وع جاي رح من زينك وبعدين محد طلب رأيك صح بــابــا
أبو أبراهيم مبتسم:هو فيه شي من فرح مـو صح
فرح طلعت لـســانها تقهر خالها
فرح:بابا مـتـى بطلع هاا؟؟
أحمد ينطنط:نحن هنا ياعالم عطونا وجه_يسوي نفسه يفكر_
صدق المثل من لقى أحبابه نسى أصحابه
فرح ضحكت_ههههــــهههـــه تغار أنت ووجهك هههــــهههــه
أبو أبراهيم يضحك:هههـــههه
أحمد سوى نفسه زعلان وسكت

مر اليوم وطلعوها من المستشفى المغرب فرح دخلت غرفتها بس ماعجبتها
هاذي الغرفه شهدت أحزانها كلها الحين أبي أغيرها أبي أنسى أي شي يربطني بالماضي

جاها أحمد ركض عليها شافها سرحانه
أحمد بهدوء:فرح فرح
فرح لفت له:عيونها
أحمد رمى عليها شنطتها:ياالله أبدي دراسه ولا ماتبي تسافري فرح سكتت
أحمد أبتسم:فرح لاتنسي وعدك لي
فرح أبتسمت:لا تخاف ماحنسى _لفت عليه_رح لشغلك
أحمد فهمها:يازينها من طرده
فرح رفعت حاجب:اللبيب من الأشارة يفهم يالله عــــاد ضف وجهك
أحمد:أوريك
طلع وسكر الباب بقوه
فرح تنهدت 'ليش تبي تفرقني بس أنت كنت سبب برضى أبوي أجلس ولا بس أنا وعدت أني أساعد خالي'
دخل أبو أبراهيم وشافها سرحانه:فرح
ألتفتت فرح له:عيونها
أبو أبراهيم مبتسم:اليوم فيه عشا لك ببيت جدتك
فرح أبتسمت:بس أنا بدرس
أبوأبراهيم أبتسم:الشغل مايخلص والعمر يخلص
فرح برضى:طيب
طلع أبو أبراهيم:ياربي هاديه والأنكسار فيها واضح كله مني
فرح'يــــووه شهرين ماشفتهم أكيد زعلو عادي يرضون بسرعه'
فرح فتحت دولابها لبست بلوزه أكمامها شفافه وألوانها هاديه بين البينك والأبيض ومعها بنطلون جنز و حزام أسود وصندل بكعب صغير لونه أسود
وأخذت أسواره سودا وبيضا وحلق أسود كرستال صغير
كان شكلها روعه
فرح ضمت يديها لصدرها:الحين خلصت بس باقي أزين شعري أفـــف أيش أسوي فيه
تمسكه يمين ويسار
:أممم
قسمته بالنص وبرمت الخصله الأولى ألي باليمين وبعدها الثانيه ألي باليسار وتركت شعرها ألي ورى بعد ما أستشورته كان شكلها خــبـــاااال
أخذت قلوس فوشي حطته
أم أبراهيم تصارخ:فــــــــرح
ياالله طلعنا
فرح تصارخ:نزلت
من عطرها تموت فيه مس ديور
ناظرت نفسها نظره أخيره بالمرايا:حــــلــــو
أخذت عبايتها وشنطتها القوتشي السودا
نزلت فرح ركض بالدرج
ناظرت حولها مالقت أحد راحت ركض برا لقت سيارة أبوها ركبت وهي تتنفس بسرعه لأن الحديقه كبيره
فرح:الحين بنروح عند جدتي؟؟
أبراهيم:لهدرجه مايته عليها!!
أبو أبراهيم:عيب عليك تكلم أختك كذا
أبراهيم أستغرب أبوه ماقد دافع عنها بس سكت
)تعليق(
أبراهيم أصغر من فرح بسنه
بس أخروه عن الدراسه وفرح قدموها هو بصف أول ثانوي

عبد العزيز:فرح أنا ما أحبك
فرح مبتسمه:ليش!؟؟
عبدالعزيز بخبث:لأنك كذابه
فرح سكتت'ليش كل هذا ليش والله ماسويت شي ليش الكل قاسي علي ياربي'
أبو أبراهيم عصب:ألي أسمعه أنه ضايق فرح بقتله فاهمين
فرح متضايقه وساكته طول الوقت لين وصلو نزلت فرح ناظرت الساعه سبع ونص
)تعليق(
طفشتكم صح من كثرة التعليق خخخخخخخ الحين بيدخلون
ناس كثار علينا فيارب ماتلخبطون

شافت فرح قصر جدها
دخلو من البوابه نزلت فرح وبداخلها خوف ماتدري من أيش راحت عند مدخل الحريم ونزلت غطاها
عدلت بشكلها عند المرايه
وزادت القلوس شكلها جــنـان
فلقة قمر فصخت عبايتها
جتها عمتها نورا
)تعليق(
نورا هاذي أصغر عمه بأول جامعه وخفيفة دم
داخله محاسبه
وجسمها حلو عيونها صغار عسليه شعرها كستنائي قصير
بيضا ورموشها كثيره بس قصيره مع ذالك البنت حلوه بس شوي قصيره

نورا ضمت فرح من ورا
فرح أقشعر جسمها
نورا بفرح:حــــرام عليك شهرين يالقاطعه ولا تسألين ولاشي
فرح أرتاحت ولفت لها:والله مو قصدي بس الظــروف
نورا مبتسمه:أيش الظروف ألي بتواجه بنت عبدالله
)تعليق(
أسم أبو فرح عبدالله وزوجته سمر

فرح بمزح:أيش مايواجهها
نورا دققت بفرح:كيفك الحين ؟؟_أبتسمت بخبث_مشاء الله طالعه قمر_رفعة أنفها_بس مو أحلى مني
فرح دزت نورا:فكيني يابنت بروح أسلم وأنتي طـــول عمرك
مــــاتتغيرين
نورا كشت ع فرح:كــــش مالت ليتني ماسألت عنك
فرح مبتسمه:من قالك
دخلت فرح مجلس الحريم
والكل أنظاره عليها
أحــــلى ماخلق ربي هــــي
هذا عند البعض وعند الناس الثانيه
الغيره والحقد مالي قلبهم
فرح راحت عند جدتها
وباسة يدها وراسها
فرح وهي مبتسمه بنعومه مخلوقه معها:شلونك مامانور؟؟
مامانور:ومن سمع هالصوت مو بخيـــر الخــيــر الصوت وصاحبته
فرح أستحت وحمرت خدودها:تسلمي من ذوقك
كملت فرح تسليم
سلمت ع زوجة عمها أنور رحاب وزوجة عمها خالد ندى وزوجة عمها محمد بدور وزوجة عمها سعود تهاني
وزوجة عمها أيمن أسما
وعمتها هدى وسجى
وزوجة أحمد ولد سعود خلود وزوجة سعد ولد محمد أماني

>الحين تعريف العوايل<
جا متأخر خخخ
نبدا من الكبير

عائلة أبوأحمد
أبو أحمد:أسمه سعود يشتغل بأدارة الشركه هو المدير ودايم يسافر برا بس حبوب بالمره عمره خمسه وخمسين
أم أحمد:تهاني عصبيه شوي عشانها تشتغل موجهه بس طيبه بالمره عمرها خمسين
أحمد:يشتغل بشركة أبوه عمره سبع وعشرين هادي ومزاجي بقوه متزوج من خلود
أمل:تشتغل مدرسه تاريخ عمرها أربع وعشرين أنانيه وبقوه شكلها هادي بالمره شعرها كيرلي ودبدوبه وبيضا ثلاث وعشرين
أروى:عمرها عشرين خبيثه بقوه وتسوي نفسها طيبه لاعبه ع الكل بشكلها عيونها عسليه وهاديه شعرها ناعم لنص ظهرها نحيفه لدرجة تروع
أحلام:هاديه وحبوبه ثاني ثنوي تتقبل الكل عكس أخواتها
عمرها سبعطعش
أسامه:عمره عشر سنين ثقيل دم حبه وعشقه البلاي ستيشن

عائلة أبوسعود
أبو سعود:أسمه محمد يشتغل بنفس الشركه
هادي ما يحب يبين مشاعره أبد
عمره أثنين وخمسين
أم سعود:أسمها بدور تشتغل دكتوره وألي في بالها تسويه ومايهمها أحد عمرها تسعه وأربعين وبس حقود وبقوه
سعود:متزوج خلود لهم سنه ويشتغل محاسب بشركة أبوه عمره خمسه وعشرين
سامي:ولد بالمره كــــول وفــــري عمره ثلاث وعشرين وله توأم أسمه رامي باقي له سنه ويتخرج يدرس برا بفرنسا هندسه معماريه هو وأخوه مره كيــــوت
رامي:هادي مره ومو أجتماعي بس مرهف الأحساس يدرس مع أخوه ألي بفرنسا تصميم أزياء
ريم:هاديه أنطوائيه عمرها عشرين سنه داخله قسم القانون محاماة
نور:طيوبه مره بس تحب الجوهره صديقتها الروح بالروح عمرها ثمن طعش ثالث ثنوي
روان:أصغر وحده ودلو عتهم عمرها أربع طعش صف ثاني متوسط

عائلة أبو حمد
أبو حمد:أنور يشتغل أداري بالشركه هادي بس طيب بالمره عمره خمسين
أم حمد:رحاب طيوبه مره بس هاديه وماتحب تتكلم عمرها سته وأربعين
حمد:عمره ثلاث وعشرين هادي ومره حلو ورومنسي يشتغل أداري بالشركه لأن عنده خبره عاليه
حنان:مرجوجه عندها سن المراهقه لسى توه يبدا عمرها عشرين سنه داخله قسم الأقتصاد الدولي
حسن:ماعنده ماعند جدتي ثقيل طينه عمره ست طعش
بأول ثنوي
حسام:هادي عمره أحدعش بس فيه عناد مو طبيعي صف خامس
أديب:أصغر واحد عمر سته شقي بالمره

عائلة أيمن
أبو الجوهره:أيمن عمره سبعه وأربعين يشتغل بالعقار عنده مكتب ومدلع بناته
أم الجوهره:حقود وشريره بس كل هذا جوا نفسها عمره ثلاثه وأربعين
الجوهره:حقوده وألي بعقلها تسويه ومايهمها أحد عمرها ثمن طعش
أماني:لسانها أطول منها بكثير بس حبوبه وطيوبه عمرها أربع طعش
أسراء:هاديه عكس أخواتها عمرها عشره
أسما:شريره طالعه ع أمها عمرها سبعه
أسيل:حبوبه وطيبه عمرها أربع سنوات

عائلة أبو صالح
أبو صالح:أسمه خالد هادي ومايحب يسولف عمره أثنين وأربعين سفير
أم صالح:أسمها ندى طيوبه وهاديه مالها شغله عمرها تسعه وأربعين
ساره:عمرها أربع طعش هاديه بس فيها لفات وعناد
صالح:عمره ثلاث سنين بثر بزياده


نرجع لفرح بعد ماطلعت من التسليم والمدح طلعت
راحت فرح للخيمه كانو البنات فيها
الجوهره كانت تضحك بس لما شافتها جايه سكتت وكشرة ناظرة نور بنت عمها سعود:شفتي من جا فرح ماحصل البنت تموت بسبع أرواح بسم الله قطوه وأنا مدري
(تعليق)
الجوهره أولى جامعه حاقده بقوه ع فرح لأنها تحب ولد عمها أنور وأسمه حمد وهو يموت ع فرح وفرح مو لمهم وقالت لنور بس قالت كل شي كذب قالت أن فرح قالت لها:أحلمي أعتق حمد وكل أولاد عمك خاتم بيدي ولو حلمتي محتعجبيه أو يناضرك
وبكذا نور بصفها
الجوهره حلوه بس أنها جمالها بس تحط ميك أب وعدسات بس فرح جمالها رباني بريئ
نور متأففه:أفــــف جت وجا الشر معها
فرح دخلت
فرح مبتسمه:هــــــــاااي والله لكم وحشه
حنان:هلا والله هلا بالطش والرش والبيض المفقش
فرح بنعومه:كل هذا فيني لامايصير أذوب أنا
نورا تكمل:تو ماأسفرت وأنورت
حنان تكمل:أخس يافرح وش كل ذا النور
نورا تكمل ماخلو فرح تتكلم:نورك غطى ع الكهربا
فرح وخدودها حمرا:هيه تراني أستحي
نورا:ياحبي للي يستحون
فرح:هههههههههههههه
الجوهره تتساسر هي ونور بدلع:يا أنها مغروره لدرجه ماقدر أصدقها
نور بحقد:لا ومسويه نفسها كــيـــــوت
الجوهره بنعومه:أنا مابحياتي شفتها ترقص تتوقع تعرف
نور بحقد وهي طقطق أصابعها:ولا أنا وبعدين وش لك فيها أفـــــف
الجوهره بشر:ودي تتفشل نرقصها غصب_وبكل ثقه_وهي دنت نو أني ثينق
نور ببتسامه خبيثه:لا فكرتك بالمره حلوه يلا نسويها ودي أكسر خشمها اليوم قبل بكرى
الجوهره بثقه:ومين مايبغى؟؟
حنان قطت معهم و جلست بينهم:هـــــا وش عندكم قاعدين تتسرسرون دخلوني معكم خبركم ودي أحش ببعض الناس<<ترفع وتنزل حاجبها
نـــــور ببرآءه:فيه غيرك نحش فيـــــه!!
حنان:نعم نعم!! وتقولينها أنتي ووجهك أنا الغلطانه ألي جلست مع ناس وجيهم مثل وجيه التيس
نور عبست:فهمت غلط ياثـــــور
نورا تضحك:ههههههههههههههههه وأنا أقول ع من أشبها
فرح:ههههههههههههههههههه
حنان تعميها:أقول أنطمي يابقره
جت لهم الجده وقفت عند الباب
فرح:هـــــلا هـــــلا بالنور كله هلا بتاج راسي
مامانور:هلا ببنت ولدي وأحب خلق الله ع قلبي_لفت للبنات_مو أنتن ألي طايحتن لي مناحه ماباقي لكن غير معط هالشوش
الجوهره:حـــــرام عليك ياجده فرح دووووم تسبقنا ولاحنا ماهمنا غير رضاك
مامانور:عفيه عليك
دخلت وجلست ناظرت حنان:حنانوه ها وش رايك بكشختي عاد أنتي المزيزول حقنا
نورا تضحك:هههههههههههه مزموزيل هههههه
البـــــنـــــات:هههههههههههههههه
مامانور:كلها واحد بس نقصت حرف ولا حرفين وأذا تبغون فايدتهن حطنهن بجيوبكن
نورا:ياحليلك يامي وأنا أقول ع مين طالعه
حنان مرتاعه:بسم الله ع نانا منك جدتي محد طالع عليها فريده
مامانور:بسم الله علي من فريده أنا بوادي وهي بوادي وبعدين مو حرام عليتس تشبهيني بشغالة عمتس محمد
هيـــــن أراويتس
البـــــنـــــات:
هع هع هع هع هع هع هع هع
مامانور:لاولكن وجه تضحكن
نورا ببتسامه:ياعمري عليك يامي هي تقصد محد يشبهلك
نور بخبث:بنات خلينا ونونس نانا ونرقص
الجوهره:الفكره جد روعه
ماما نور:أيييه ياالله حتى أنا برقص وياكم أبي أونس نفسي قبل لاسافر
حنان:هاا نانا وين رايحه لقيتيلك
عريس ورايحين شهر عسل
مامانور:سكري فمتس عيب عليتس أنا ماني متزوجه غير براد بيت وهــ بس يجنن أحلى من جدكن الله يرحمه<<عاجبتني الجده يبيلي أشوفها خخخخخخ
البـــــنـــــات:
هههههههههههههههههههههاااااااي
نورا بخبث وهي طقطق:أنا أبـــــي أرقص
مامانور:اييـــــه وأنا معك من زمـــــان مارقصت
مشت نـــــورا ع فيلم لتوم كروز
حنـــــان:عمري قلبي هالتوم حتى خشته كوبي خشتي بس طبعا بدون شنبات طبعا رجعي الفيلم رجعيه
نورا ماعاندت ورجعت<<غريبه وش الطاري خخخخخ
مامانور:أنا فاقدتن أحد
فرح بحزن:أيـــــه بنات عماتي ماجـــــو
مامانور:وليش أنشاالله فوق راسهم ريش
فرح بأسى:لا بس من زمان متواعدين يروحون للبر قبل الأختبارات
مامانور:يا أن سحير وفجير وقمير وحشه لا وحتى نسيم عشان ماتقولون أني أفرق
فرح ببتسامه:لا لما ماكنت أزورك كنتي تقولين كذا هاا ولا بس لهم
نورا:يووووه الله لا يعيدها من أيـــــام كانت ماتخليني أنام
كانت مثل الذباب فوق راسي تزن تزن عشان تعرف أخبارك

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 15-06-09, 03:04 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

*الجزء الثالث*
*الفصل الأول*
مامانور:أنا فاقدتن أحد
فرح بحزن:أيـــــه بنات عماتي ماجـــــو
مامانور:وليش أنشاالله فوق راسهم ريش
فرح بأسى:لا بس من زمان متواعدين يروحون للبر قبل الأختبارات
مامانور:يا أن سحير وفجير وقمير وحشه لا وحتى نسيم عشان ماتقولون أني أفرق
فرح ببتسامه:لا لما ماكنت أزورك كنتي تقولين كذا هاا ولا بس لهم
نورا:يووووه الله لا يعيدها من أيـــــام كانت ماتخليني أنام
كانت مثل الذباب فوق راسي تزن تزن عشان تعرف أخبارك
فرح أبتسمت:تؤ تؤ تؤ حرام عليك
تقولي عن نــــــــونـــو كذا
هاذي عمري
مامانور:أيه وأنتي الصادقه وأنتي يانويــــــــر أثقلي شوي
نورا:مالت عليك يافريح
فرح:غصون الجنه آمــــــيـــــن
نورا وهي تكش:كـــش تعرفي تصرفين نفسك بعد
فرح:وش قالولك نورا
حنان: أوووووووص متحمسه مع حبيب القلب
فرح تدقق بملامح توم كروز:وووووع شديه مادري وش عاجبك فيه
مامانور:وأنتي الصادقه جوكرن مقعد حنان أتركيه وروحي لبراد بيت
حنان:آااااااااه بس أذوب أنا وبعدين ذا ذوقي وبراد بيت أنشاالله ع الطريق خليني أعاف توم وأجيه حطيته بالقائمه حقتي خخخخخخ
ماما نور:وجعععع ماتشبعين مع خشتس كل دقيقه طالعتلي بواحدن عاد ترا لاسمعت أنس تحبين برادي ترا بالخيزران لحطتس
حنان:وجعععع حرضتوها علي
بذا الوقت دخلت أحلام بهدوء
فرح:هلا هلا حلومه أخبارك؟؟<<مع كل أحد قاطه خخخخخ
أحلام بنعومه تقلد فرح:بخير وأنت أخبارك؟؟؟
فرح رفعت يدها:هيه عاد عن التقليد
أحلام:لا ع كيفك الدعوى
حنان:حلومه عمري روحي شلونك؟؟
أحلام حطت يدها ع خصرها:وش تبين بسرعه أخلصي
حنان مبتسمه:ياحبي للي يفهمون ع الطاير
أحلام تمشي الموضوع:أخلصي بسرعه قولي وفكيني
حنان تهز راسها:أنتي مستحيل تجيبي ألي أبغى خلاص أقعدي
فرح:ورجعت حليمه لعادتها القديمه
حنان:أنتي وخشتك ماتسكتين
فرح رفعت حواجبها:لا حتى الكلام محاسبيني عليه وينه حمودي كان ماسكت لكم كان حجزكم بالزاويه هذيك وأعطاكم طــــــراااق عدل
نور بالمره أغتاظت جواها براكين هي والجوهره
حنان:لا شاطره تستقوين علي بعد وبأخوي المشكله
فرح سكتت شوي تستوعب بعدها ضحكه عاليه طلعت:
ههههههههههههههههههههههههه
حنان مستغربه:وش فيك ماقلت شي يضحك
فرح لسى تضحك وعيونها دمع:هههههههههههههههههههههههههه
حنان:بنات قلت شي يضحك لذي الدرجه!!
البنات مع بعض مستغربين حالة الضحك الهستيري:
لاــــــــ
فرح تمسح دموعها:الله يقطع بليسكم أنا كان قصدي خالو أحمد وأنتم مشاالله جاهزين تفهمو كل شي غلط
حنان:فريح وش قصدك بآخر جمله أعترفي؟؟؟
فرح:حنين ماقصدي شي وبعدين بنات وش رايكم نكمل سهرتنا هنا وننادي فجر وسحر وقمر ونسيم عاد اليوم الساعه عشره راجعين
حنان:والله فله تصير
نورا:يوووه جتنا العربجيه أنا شاكه أني بكرى بشوفك مثل نسيم
حنان بصوتها أبو بحه:أكيــــــــد ودي بس الله يخسه حميد مو موافق
فرح:ليش أنشاالله وش دخله
حنان:أفــــــــف إلي يسمعك يقول ماتعرفيه يقهر
فرح:أهااا
الجوهره بحقد:أكيد تعرفه مو هو ولد عمها
نورا ببرآءه:يمكن ماقد شافته
فرح ببتسامه:حنانوه وراك سكتي
حنان كانت سرحانه"أنا صوتي خشن شكلي بوي خــــــــلاص هذا قرار نهائي لو أقصه بنفسي والله تعبت"
فرح قربت لمها ودزتها:وجععععع ماتسمعين
حنان بصوتها المبحوح:نعم
نورا:ألي ماخذ عقلك يتهنى فيه
حنان ببحه وأشرت ع نفسها:هذا شكل وحده واحد ياخذ عقلها_هزت راسها_المسكين كان أنتحر
الــــبــــنــــات:
ههههههههههههههههههههههههههه
أحلام بنعومتها:حرام عليك والله صوتك حلو مــــــــره وعيونك تخقق
حنان تغمز:قوليها وفكينا بلا ألغاز تبي تصيري خويتي لاقصيت شعري بوي
نورا:وأنا أقول ورا أحلام تغازل من الصباح
فرح ضحكت بصوت عالي:
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أما أحلام فوجهها أشارت مرور ع غفله:خلاص
فرح مازالت تضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أحلام:خلاص ضحك ماكان هاذا قصدي كان قصدي أنها بنوته حلوه
فرح متقطعه ضحك ماسكه بطنها:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه بطني ههههههههههه بطني هههههههههههههههههههه
حنان بصوتها الفخم المبحوح:
أذا بطنك ياألمك لا تضحكي
فرح لازالت والبنات مستغربين سكتت فرح وناظرتهم:نونو من زود طفشكم غطت ياحياتي
البنات مافهمو ولا كلمه
فرح حست فوقهم مليون علامة أستفهام_أشرت ع الجده_:نامت منكم
ناظروها حاطه راسها ع آخر الكنبه ونامت
نورا:ياحياتي ماتقوى ع السهر
حنان:وهذا ألي مخليك تتبطحين من الضحك
فرح كأنها تحاول تتذكر شي:كنت بقولك شي بس نسيت
نورا:ياحياتي عجزتي بدري
حنان ببحه:ههههههههههههههههههه لايكون حتى أنتي بتقصي شعرك زيي بوي
نورا مستغربه:ولــــــيه مافيه شي يشبهوني فيه مو زيك كوبي
حنان أنجرحت"لازم أكون قويه وما أهتم لأي كلمه تجرحني أو تطعني" ببحه:لا ياخي وهالتغزل ألي بفرح ياحياتي ومدري أيش وبعدين أتركي أشباهي ع جنب
فرح تذكرت:أيه تذكرت أذا بتصيري بويا أنسي توم كروز
حنان:وش مايصير هذا حبيب قلبي
"حنان تقول كذا وهي تبغض هذا الشي تبغض كل ذكر لأنه سبب بمعاناتها بس ع الأقل لو تسوي نفسها تشبه البنات بشي"
فرح:بنات طفش هنا وأنتن جالسات هنا كأن فيكم التوحد
حنان بهدوء:أيووه تعالي معي بدل مانجلس هنا
أحلام ونورا:وحنا وين رحنا
حنان:طيب تعــالــو معنا
فرح:بنات تعالــوا
أحلام ونورا مايحبون يحتكون مع نور والجوهره ألي يتسرسرون ع جنب دايم
فرح قربت لم الجده وقومتها
مامانور وخرت النظارات وعركت عيونها:ورى ماقومتيني أول ماغفيت
فرح أبتسمت:ماحبيت أزعجك وأحنا كنا رايحين عند الحريم فقومتك
مامانور:زين سويتي
دخلت عليهم أماني
أماني:بسرعه يابنات العشا ترى بيخلص ألي عندكم مشافيح
حنان بصوتها المميز:تونـــا الساعه عشره
أماني أرتاعت:ياماما مخبين معكم ولد يالخاينات ولا تعلموني
حنان عصبت بقوه:وجععععععع يوجعك قولي آميــن نهايتها صرت ولد
أماني:أيــــــه حنانوه بس لاجد روعتيني
حنان:خلاص روحي قبل لايخلصون المشافيح عليك العشا
أماني:أعجبتني الطرده المحترمه أصلا أنا رايحه رايحه
قالت بــــــاي وهي طالعه
طلعو البنات بعد ما أخذو أغراضهم
فرح وهي تمشي شافت صالح ولد عمها الصغر <<تذكرتوه عمره ثلاث سنوات
فرح بنعومه:روحو بعد شوي جايتكم
راحت فرح لمه عند الحوش:صلوح وش تسوي
صالح أرتاع ناظرها قرب لمها وضمها:زبتي لي واوا
فرح طلعت حلاوه من شنطتها:يالمصلحجي بس قبل لأعطيك بوسني
باسها بقوه وأخذ الحلاوه
وضحك وفتحها
فرح قرصته مع خده:ياحبيلك ياصويلح
صالح:ليث طولتي ما أزيتي
فرح أبتسمت أبتسامة حزن:والله كنت تعبانه والظروف
صالح:طيب ثهلين مايثير
فرح باسته بقوه
فرح تقلده:ليث لا
صالح:مايثير تقلديني
أبتسمت فرح:ليث لا
صالح:بث وبعدين أنتي ماعندك غير ليث لا
فرح أبتسمت:ألا عندي بس أنا بخيله ومابغا أقولهم لك
صالح لف نفسه يسوي نفسه زعلان:أحثن لا قولينهم
فرح لفته لها:تتغلا أنت ووجهك
فرح مانتبهت لشخص ثلاث كان معهم بالمكان
صالح راح له ركض أول ماشافه:حمد حمد واوا
فرح لفت بس أنصدمت:حــمـد
"يوه بالمره حمد حلو عيونه مرسومه رسم لونها لوزي حواجبه مرسومه رسم حلو رموشه طويله جسمه رياضي طويل ورزه
أبتسامته تجنن خقاق"
حمد أبتسم"أكيد مصدومه بس أنا آخيرا تحقق حلمي شفت حب الطفوله ألي عاش داخلي آااااااااااااآااااااهـــ":سلمات يابنت العم
فرح أرتبكت ووجهها أحمر:الـ ـ ـلـ ــه ....يـ..ســ..لـ..م.ك ..الشــ ــ ـر مايجـ ـيــ .. ك
حمد شاف أرتبكها فلف عنها:تفضلي يابنت العم
فرح أستغربت بس حمدت ربها أنها بس جات كذا
دخلت فرح للعشا أنتبهت أن الكل ياكل بشراهه أبتسمت"صدقت يا أماني مشافيح"
أكلو وسولفو
أماني:تحجبو ياحريم الرجال داخلين أوبس قصدي الشباب
فرح تحجبت شافت ألي كانت جنبها حنان متحجبه أي كلام"حنان صدقيني حاسه فيك
حمد أفف ليش يسوي كذا ليش؟؟ أفف أكرهك أنت كذا تعذبها ليش ماتحس"
حنان ببحه:فريح أبي أحب زي خلق الله
فرح أبتسمت:أخاف لا كلمتيه يخق من الصوت صراحه
حنان:لا أما أنا فأخاف ينحاش مني خخخخ
فرح ببتسامه:لاجد أنا الحين خاقه لو أني ولد خطبتك
حنان:لا وش سالفتكم كل وحده منكم ودها تكون خويتي
فرح:لا أفكارك منحرفه
حنان:لا يالنظيفه النظافه تنقط منك بسم الله عليك
فرح:طيب تحجبي
حنان:لا لا
فرح:بكيفك!!
دخلو الشباب وكل واحد بهيبته
سلمو ع الجده
مامانور:الله يجمعني بحفادكم
ماجد)ولد عمتهم(:لا ياجده شكلك مطوله
الجده تظربه بعصاها:أستح ع وجهك
حنان:ياربي
ماجد أرتاع:ياماما فيه ولد متغبي بينكم ياالله طلعوه بسرعه
حنان:وجع يوجعك قل آمييين نهايتها صرت ولد
حمد:حنان أحترمي ألفاظك ولا تتعدي الخط الأحمر
حنان"حست بالأهانه ومستحيل تسكت له":مو بكيفك ولي أمري
حمد سكت لأنه عارف أيش النهايه بيضاربون
فهد ولد عمتهم الثانيه)عمره ثلاث وعشرين(:حنان وراك فتيله تشتعلين بسرعه
حنان:وأنت أكيد مع حميد مالت عليكم
فرح:أتركوها بحالها وش فيكم ع حنون
ماجد:مين ألي تتكلم؟؟ورى كن صوتها مغبر
فرح بنعومتها:ما مغبر غيرك كح كح كح كح
سعدأخو فهد تؤم)عمرهم عشرين(:سلامات سمعنى أنك كنت بغيبوبه
فرح حمرت:الله يسلمك
خالد)أخو ماجد عمره أثنين وعشرين(:سلامات ماتشوفي شر
فرح محمره:الشر مايجيك
ماجد:سلامات فروحه ماتشوفين شر محد قالي بوري سحر وفجر شغلهم
فرح:الله يسلمك الشر مايجيك
فهد:سلامات فروحه وبعدين أسحب سلاماتي كان ماقمتي وناسه بدونك
حنان:وجعلك التنفخ قل آمـــيـــن
فهد:وش ذي الدعاوي وبعدين جانا الدفاع العام
حنان بصوتها المميز:دفاع عام ولا قاضي مافيه فرق
فهد:وش رايك بعد تطقيني
فرح:خلاص حنان وأنت يافهد
حنان:ترا فرح فكتك مني
فجأه ألا ينفتح الباب ويدخل منه أربع بنات
الشباب كل واحد فتح عيونه
لما فكو الغطا
حمد:أنتم وحنا ع بالنا حراميه بس شلة بنات
نسيم صوتها عادي بس ناعم شوي عكس حنان:لا يابابا بس أحنا جينا نشوف السهره
فهد "أخوه سعد وأخته نسيم":والوقت يجنن أثنعش وجايين
فجر بدلعها:خلاص نبي نسلم ما أمدانى نسوي أي شي منكم
ومناقر كم
سلمو البنات وجلسو
والشباب طلعو
قمر وفجر وسحر"تؤم فجر وسحر وأخوانهم خالد وماجد<<طقم فناجيل خخخخخ
:سلامات
فرح بدلع:الله يسلمكم
أم إبراهيم:فرح حمودي يدق أكيد يبيك
فرح بنعومه:طيب
وقامت:عن أذنكم
الـــبـــنـــات:
أذنـــك مـــعـــك
أخذت الجوال من أمها وطلعت برا وردت
فرح بنعومتها:ألوووو
أحمد:يعني شفتي البنات ونسيتيني
فرح:أنت أغلى مني كيف أنساك
أحمد يسوي نفسه زعلان:واااااااضـــح
فرح:أنت عمري وقلبي مستحيل بلحظه أنساك
أحمد:هيه عاد شكل هاذي بداية الشذاذ
فرح:عن الغلط عاد
أحمد:أشتقتلك
فرح:حمودي أبقول شي بس بلـــيـــز ماتزعل
أحمد:مستحيل أزعل من روحي
فرح:مـــتـــأكـــد
أحمد:أيه
فرح:بنام اليوم ببيت جدتي مع البنات
أحمد سكت لأنهم كأنهم تؤم سيامي مايفترقون أبد"أحمد لاتفكر بنفسك أبركها تتهنى بتشبع منها ببريطانيا أتركها تعيش حياتها"
فرح:أحمد أذا ماتبغى عادي حتى لو أجي للبيت ع رجولي
أحمد بصوت فيه ثقه:فرح
فرح:عيونها
أحمد:روحي وأنبسطي أبي أفتك منك مو أربع وعشرين ساعه رازه لي الفيس أبي أفتك من المراقبه وأنبسط أنا بعد مع خوياتي
فرح:أحسن بظف وجهي باي
أحمد:بااااي ولاتنسي تاخذي أرقامهم
فرح:أقول ضف وجهك باي
سكرت منه وماكانت منتبه للي كان يراقبها من بداية المكالمه كان خالد وحس بالقهر والذل"طحتي من عيني يافرح طحتي جد أنك حقيره وماتستاهلين ثقه أحد فيك وما هتميتي لسمعة عايلتك"
رجع عند الرجال
حمد"خلاص بفتح الموضوع":ياشباب وشياب أبي أفاتح كم بموضوع
أبو حمد:أستح ياوليدي مافيه شياب
حمد:هههههه طيب
الشـــبـــاب:وش عندك
حمد:بخطب
خالد:ومن تعيسة الحظ
ماجد:شكل أمها دعت عليها بليلة القدر
فهد:من الحين بعزيها
سعد:أخاف تنتحر
سعود:نصيحه لاتتزوج أخاف تقابل بالرفض
حمد:فالكم ماقبلناه
أبوحمد:مين ياوليدي
أبوسعود:قل وأنا عمك
أبو أحمد:بشرهم وأنا عمك
أبو أبراهيم:أنت ولد والنعم فيك الكل يتمناك
حمد ووجه أحمر:فرح
أبو أبراهيم وأبراهيم وخالد أنصدمو
أبو أبراهيم أبتسم:ع البركه أنشاالله أنا بسألها وبرد لك
خالد"حقيره ماتستاهلك هاذي والله لا أوريها شغلها"
وكملو الشباب يستهبلون عليه
وبعدها الشياب راحو عند الحريم<<لايسمعني أبو حمد يذبحني خخخخخخخ
عند الحريم
دخلو الرجال وكانت عيونهم ع فرح ألي ماتدري بشي
الجوهره طبعا أغتاظت فراحت مشت قدام فرح وقربت شوي منها ورمت نفسها ع الأرض وقامت تبكي بدموع تمساح
الجوهره:أهيء أهئ أهيء فرح دزتني آااه رجلي
فرح وحنان مليون علامة أستفهام
الكل ناظر فرح بإستحقار وأولهم خالد ألي من دخل وهو مستحقرها
فرح شوي تبكي:والله ماسويت شي
حنان:العقرب ألي تبكي يبيلكم تودونها تمثل فرح ماسوت لها شي
أم حمد:حنان أحترمي ألفاظك
الجوهره:رجلي تعور أهئ أهئ شكلها ألتوت أهئ أهئ
فرح والكل الناس تناظرها بستحقار:لاتصدقوني أحسن
طلعت وهي تبكي
حمد"ناظر الجوهره بستحقار كان وده يطلع يضمها ويقول أنا أصدقك"
حنان ركضت وراها
لقتها تتمرجح وهي ودموعها تنزل
حنان وقفته وضمتها:فرح ماعليك من الجوهره تغار منك
فرح صارت تشهق
حنان:فرح لاتنزلي دموعك صيري قويه ولايهمك أحد
فرح:حنان ماقدر ماقدر أنا تعودت تعودت
حنان:تقدري تغيري
فرح مسحت دموعها:أنت تعودت أذا أنجرحت يطلع دم زي كذا أنا أنا خلاص خلاص ماقدر أعيش وبكت
حنان"أستغربت كل هاذا بس عشان هاذا الموقف لأي درجه هي حساسه لو شافت حياتي أنا أنا ألي محد حاس فيني وأتخانق من كل أحد"
فرح لاحظت حنان ساكته وسرحانه:حنان
حنان:هلا
فرح:حنان أبي أسئلك سؤال؟؟بس تجاوبيني بكل صراحه
حنان:وعد
فرح:أنتي الحزن واضح فيك ليه ليه وش السبب؟؟ وبعدين وش فيه بينك أنتي وحمد؟؟
حنان:فرح أقدر أجاوبك ع سؤال واحد لأني مو متعوده أكلم أحد عني
فرح"بداية المطر قطره":طيب
حنان:أنا لاحظت رفض الجميع لي بهيئة بنت الكل يناديني ولد ولد وأنا وش أقدر أسوي غير أني ما أبين لأحد حزني مس ذي الكلمه بس أخانق بستهبال وما أزعل ولايهمني أحد لأني تعودت ع ذي الكلمه أنت ياحنان ولد أنا أنتهت عندي الحياة من لما أخشن صوتي ماعاد أحد يتقبلني بصورة بنت وأنا ماصرت أتقبل نفسي بس كثير حاولت أكون بنت حبيت توم كروز مع أني أكرهه موت كنت أبي أكون بنت بأي طريقه بس مافي فايده والحين خلاص بقص شعري وأرتاح
فرح ضمتها وفيها الصيحه:ياعمري أنتي
حنان تخفي دموعها:مفروض محد يقولك شي تعالي نرجع
فرح:طيب
فرح رجعت مع حنان
نسيم:فرح ماعليك من جويهر اللعينه هاذي وحده مريضه
فرح:حرام اللعن
فجر:ودي من أعطاها كف وعلمها أن الله حق
فرح:أنتي من سحر ولا فجر ولاقمر
فجر:ووووجعع بسم الله علي أنا أم كاريه وعيون عسليه وشعر أسود
قمر:أنا أم شعر كستنائي طويل وعيون رماديه
سحر:وأنا أم شعر بني شلال وعيون بنيه
فرح:تذكرت وش أسوي كنت بغيبوبه ونسيتكم
وجلسو ضحك وسوالف
وأكيد كلهم نامو ماعدا نور والجوهره

توقعاتكم
أيش بتسوي الجوهره لماتعرف أن حمد خطبها؟؟
إيش ردة فعل فرح؟؟
إيش بيسوي خالد عشان يبطل الزواج؟؟
حنان بتعرف شي عن حياة فرح؟؟
ليش حنان مارضت تقولها عن ألي بينها مع حمد؟؟

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 15-06-09, 03:07 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

*الجزء الثالث*
*الفصل الثاني*
فرح رجعت مع حنان
نسيم:فرح ماعليك من جويهر اللعينه هاذي وحده مريضه
فرح:حرام اللعن
فجر:ودي من أعطاها كف وعلمها أن الله حق
فرح:أنتي من سحر ولا فجر ولاقمر
فجر:ووووجعع بسم الله علي أنا أم كاريه وعيون عسليه وشعر أسود
قمر:أنا أم شعر كستنائي طويل وعيون رماديه
سحر:وأنا أم شعر بني شلال وعيون بنيه
فرح:تذكرت وش أسوي كنت بغيبوبه ونسيتكم
وجلسو ضحك وسوالف
وأكيد كلهم نامو ماعدا نور والجوهره
الساعه ثلاث الفجر
فرح:بنات خايفه والله حـــرام نونو نايمه
حنان مسكت فرح من يدها تجرها:أمشي بس
نورا:أعرفها أمي ولا مدافع تقومها لو سوينا نايت كلوب مادرت
نسيم:شاكه أنك سويتيها
نورا ترمش:حرام أنا. بس فكرت فيها
نسيم:ماأستبعد
حنان عصبت:سكتي أنتي وهي الحين تفضحونا
نسيم:كلها رايحين مطبخ نحوس ونطلع
قمر:أفففففف بس حظ إلي جلسو فوق
حنان تستهبل:سحر أمشي وأنتي ساكته
قمر لفت يمين ويسار بعدها فهمت:أنا أم عيون رماديه ياماما
حنان:طيب
نسيم:صوتك عالي ياحنون أسكتي
حنان تنعم صوتها:طيب
فرح تضحك:ههههههههههههههههههههههههه
ماينفع لك أبد
حنان:أسكتي
كل وحده مشت ع أطراف أصابعها
وصلو المطبخ
نورا:بنات برجع فوق بطني يعورني
فرح:طيب
حنان ع طول جلست ع طاولة الطعام حق الشغالات وجلست ع كرسي وحطت رجولها ع الطاوله:يلا وروني شطارتكم
نسيم جرتها من الكرسي:لاياماما أنتو أشتغلو وأنا بجلس
حنان حاطه يدها ع خصرها:خـــيـــر ليش فوق راسك ريش
نسيم:لا بس الولد مايشتغل
حنان مسكت شعر نسيم البوي:طيب أقول أنتي بويه نهايتها هاء أصحي وتعالي معنا أشتغلي
نسيم:طيب لاتاكليني
فرح:خـــلاص مابنسوي لكم شي أذا ماسكتو
حنان:آمـــري وأنا ألبـــي
نسيم:ياربي ع الرومانسيه أذوب أنـــا
قمر:بنات وش رايكم ندق ع المطعم يجيب لنا
فرح:أيوووه حلو
نسيم:أكيد أحلى من إلي بنسويه
حنان:صح أخاف أكلنا ينرمي بالزباله
دقت حنان ع ماك
حنان:ألووو هذا ماكدونالدز
فلان:نعم أخوي
حنان عصبت"لاتعصبين ع الأقل يعرف فيه رجال"
حنان تخشن صوتها بزياده:أبي أسوي طلبيه توصيل عندكم
فلان:تفضل
حنان:سبعه بيق ماك تشكن و وسبعه ماك فلوري كلها وجبات
فلان:بيق سايز
حنان:أيوووه لو تكرمت
فلان:هـــا شكلك سهران مع الشباب
حنان:أيوووه ونلعب بلوت
البنات ماتحملو شكل حنان متوتره بقوه:
هههههههههههههههههههه
حنان عصبت:وجعه أنت وهي
فلان:أكيد ماتحلى السهره بدون بنات
حنان حمرت والبنات يضحكون
حنان بنجاسه:أسمع أبعطيك وصف البيت
فلان:تفضل
حنان:من قدام ماك تطوف شارع رئيسي تدخل بالممر إلي جنب بقاله الجربوع وأمش سيدا وأول لفه لف وتلقاه ثاني بيت ع اليسار
فلان:القصر هاذك
حنان بنذاله:يمكن بس بعطيك رقمي لا ضيعت دق 05########
متى آخر موعد توصلون فيه
فلان:أحنى ماك أربع وعشرين ساعه يعني بكل وقت
حنان:الساعه سبعه جب الطلب مو تنسى
نسيم تجر السماعه وحنان قطعت الخط
نسيم:لا الحـــ.._لفت لحنان_قطعتيه
حنان:عشان مــــــره ثانيه تتأدبون وتحترمون إلي يطلب لكم
فرح:حنون ليش حمرت
حنان: بقولكم من البدايه
وقالتلهم من أ إلى ي
نسيم:الحين إيش ناكل هـــا
حنان:وأنتم أيش جبتو مو تأخرتو عشان كذا
قمر ببتسامه:جبنا أربع تشيبس ليز وكولا وعصير توت وديو كلها بق سايز وصوص تشبس سوينا
طبعا بس أحنى التؤم ونسيم طبعا تشاخر وأنواع شوكلت
حنان مسكتها برعب وببحه زادت رعبها:جـبتـــو كتكات
قمر تنفست:روعتيني ع بالي عندك سالفه أيـــوه جبناه عارفينك لو ماجبناه بتقتلينا
فرح بدلع:وأنـــا أكيد مانسيتوني تويكس
قمر عصبت:أتكلم هندي أنا قلتلكم كل شي جبنا منه
نسيم:يا ماما مو حلو عليك التعصيب شكلك غبي يصير
حنان:أقول سولفو فوق خلونا الحين نطلع الصوص من الثلاجه
فرح:أحسن بسرعه
طلعو البنات الأكـــيــــاس وكانت كثيره
حنان وهي ماسكة كيس ثقيل:وش ذا قشيتو البقاله مابقيتو لخلق الله شي
قمر:وين عايشه بقاله مـــره وحده حنى كنا بكارفور ذات مين سوبر ماركت
حنان دزتها:أقول وش قالولك بزر_تقلدها_سوبر ماركت
قمر:أفــــــف لذي الدرجه غايره
فرح حطت يدها ع خصرها:أسكتو وشيلو معنا ولا بس شاطرين تزعجون
قمر:طيب طيب
حنان:ينفع لك دور مديرة مدرسه معقده_سوت بيدها حركة معناها ممتاز_ ضابطه الدور مع وجهك
فرح عصبت:أوريك الدور تعالي
فرح تلاحقها بكيس طحين
نسيم:خـــلاص بطلو لعب
فرح:بوريها أول
حنان:وريني إيش بتسوي
فرح وحنان يركضون بالمطبخ وحنان لافه لفرح تغيضها
حنان مانتبهت للجدار وصقعت فيه
حنان:أااييييييييي
وبما أن فرح وراها صقعت فيها وأنكب الطحين ع راس حنان فصار شعرها ووجهها أبيض
حنان تفلت )الله يكرمكم(:فريـــــــــح
فرح:
هههههههههههههههههههههههههههه
بـــنـــات لايفوتكم
نسيم وقمر لفو ماقدرو يسكتون:
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
حنان عصبت وراحت أخذت الطحين رمته ع فرح بس للأسف حولى فصقع بنسيم
فرح وقمر مسكو بطنهم:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
نسيم مسحت الطحين إلي ع وجهها:أوريـــــك
وأخذت طحين بس جا في فم قمر إلي فاتحه ع كبره من كثر الضحك
فرح:
هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قمر:كح كح كح كح وعععع
ورمت الطحين بوجه حنان
حنان أخذت طحين بترميه ع قمر
نسيم:وقفو وأشرت ع فرح
قمر ونسيم وحنان ناضرو فرح بخبث
حنان:مو هي إلي بدت وماجاها شي
قمر:أيووووووه
نسيم:خلينا نوريـــها
كلهم أخذو طحين وجو لها بنظرات خبيثه
فرح ناظرتهم بخوف:وش بتسووون
شافت الطحين
فرح هزت راسها:لا لا لاااااا
والبنات أكيد مابيتركوها فملوها ولعبوا وضحكو
فرح تضحك:ماكنا تأخرنا عن إلي فوق
نسيم شافت الساعه وشهقت:الساعه أربع ونص أذن الفجر
قمر:أحلـــفـــي
نسيم:حبك سحلفي ههههههه
فرح:جـــاده
نسيم:لاحاده هههههههههههه
حنان:إلاصادقه
قمر:تأخرنا
صلو و صعدو ولقو أحلام وسحر وفجر
سحر:كان ماجيتو
أحلام:خلاص أنزلو
سحر:إيش هاذا هههههه أشكالكم تحفه
طلعو سحر وفجر وأحلام جوالاتهم وصوروهم
قمر بحزن:ليــش؟؟؟
أحلام أشرت بأصبعها ع الباب:أطلعو برا مانستقبل مهرجين
فرح:أوريــك
حنان قربت لم أحلام بإستهبال:أفـــا تطردين خويتك ماهقيتها منك صراحه
أحلام حمرت وبانت الألوان<<وش تحسين
نسيم:أخـــص حلومه
سحر وفجر وقمر مع بعض:واااااااااااو
فرح:هههههه حنان شوفيها أستحت
حنان بإستهبال:ياحبي للي يستحون
أحلام تضايقت:طيب ليش أنا
حنان:طيب بس أسباب كثيره بس بقولهم
واحد شكلك عيونك سود وطريقتها غريبه وشعرك أسود أستريت قصير متساوي وبشرتك بيضا صافيه وخدودك حمرى جسمك حلو
وثانيا تغزلتي فيني
أحلام:خـــلاص أشين منك مافي
حنان:مع ذالك أحبك
أحلام زعلت ولفت
البنات:
نـــحـــنـــو هـــنـــا
حنان:أنتم عاجبكم الوضع ولو أستحيتو كان طلعتو الباب يوصع جمل
فجر:كنا نستناك تستحي ع وجهك
حنان:أصبرو خلوني أراضيها وبعدها سو فيني إلي تبون
حنان لفت لها أحلام:أنت تصدقين أنا كنت أستهبل
أحلام:صدقت أنا أزعل خخخخ ماعندك سالفه
جلسو البنات ياكلون بس شكلهم يضحك<<شفتهم خخخ
كانو ياكلون بشراهه زايده كأنهم أول مره يشوفون نعمه
أكيد الكل يسولف من هنا وهناك إلاهي سرحانه وتغني بس بصوت واطي
حنان:تننن تننن أاام أووم<<ألحان خخخ روعه صح
الـــبـــنـــات:
شفتي الميك أب حقها أووووفر مررره لاويروع
شفتو مساري إيـــش مسوي
أيوووه أول أحلى
فيه وحده من بنات المدرسه أكرها تتلزق فيني تبغى تكون خويتي
طنشيها وإذا مانفع إضربيها وألخخخ
فرح شافت حنان تدندن
فرح ناظرت البنات وياالله بعد عشرين أشاره فهمو وسكتو
حنان تدندن لحالها كانت بنهاية الأغنية
:من ذا إلي شايف نفسه ماشي ولا معبرني
يتلفت هنا وهناك ولا كنه شايفني
من ذا إلي شايف نفسه ماشي ولا معبرني
يتلفت هنا وهناك ولا كنه
شايفني
والله لاوركم فيه لا لا ما أخليه
والله لاوركم فيه لا لا ما أخليه
مو هو لعب وياي خلوه يتحملني
مو هو لعب وياي خلوه يتحملني
حنان إنتبهت أن الكل ساكت ويناظرتهم
الــبــنات صفقو والتصفير إلي من هناوهناك:برافــو برافــو
التؤم مع بعض:واااااااااااااااو
نسيم:فيــــوووويت فيــــووويت<<تصفير خخخ
فرح:جد أنك خطيره
أحلام:خــلاص موافقه أصير خويتك إذا بتغنيلي كل يوم
حنان:لذي الدرجه حلو أحسه شين لأنه زي ولد
فرح:بالعكس يخقق حتى البحه مزيدته فخامه
قمر:جد روعه يجنن
سحر: يلعن أبليسك من وين جبتيه
فجر:غرت أبي زيه خقاق
نسيم:أبيك تغني لي دووووم أبي أمسي وأصبح ع صوتك
حنان:بس القرنقش<<فلوس
أحلام:هيه خلاص أنا إلي غرت تراكم قاعدين تغازلون خويتي مع وجيهكم
حنان ناظرتها بطرف عين:ومن قال بعد ماعرفت إن هاذا صوتي ماحخاويك بخاوي أممم أنجلينا جولي
نسيم:أقول لا يكبر راسك
دق جوال حنان رقم غريب
ناظرته وردت
حنان:ألوووو
فلان:أنا قريب من البيت
حنان:ثواني وطالعلك
فلان:طيب
سكرت حنان_ولفت للبنات_:
بنات راعي ماك قريب
نسيم ببتسامه شيطانيه:حنان ألبسي ثوب وأطلعي
التؤم مع بعض:نتحداك
فرح:من وين لك ثوب
حنان:فيه عند نورا
لفو عليها لقوها تشاخر
فرح:ههههاي وأنا أقول ورى مالها صوت
نسيم:شكلها يضحك
راحو ودورو بغرفة الملابس لقو ثوب
حنان راحت تغسل وجهها
جتهم سحر:يالله ياحنان راعي ماك جا قاعد يضرب بواري
فرح:دقيقه بس بنسوي لها عمامه
فرح سوتها لأنها متعوده تسويها لحمودي
فرح ضبطتها
حنان شعرها كريه قصير فطلع كأنها جد ولد
حنان نزلت وفتحت الباب
والبنات ملاقيف فهم أكيد بالبلكونه وبس مطلعين وجوهم
فرح:نسيم وجهي
نسيم:طيب
قمر:شعري ياأحلام
أحلام:وش أسوي مالي مكان
حنان طلعت وصافحت فلان<<إلي هو راعي ماك علي أسامي خخخخخخ
حنان:هلا والله هلا ببو الشباب
فلان وهو يطلطل من ورى حنان:هلا فيك تفضل هاذي الطلبيه
حنان:مشكور وماتقصر
فلان:بنضل كذا عند الباب
حنان"خييير وش يحس فيه وش أسوي الحين ياربي":تفضل حياك الله
فلان:الله يحيك
دخل وهو مبهور من كل شي دخلته حنان الديوانيه
فلان:أسمي جابر
حنان:والنعم
جابر:والأخ
حنان:مسفر
جابر:والنعم
جابر:هــــا وين الشباب
حنان:الله يخسهم نامو وتركوني وأنا الحين بنام
جابر:أها والأخ من أي عائله
حنان:أنا خوي واحد فيهم ومن عائلة الجرموس
جابر وفيه الضحكه:والنعم أنا أستأذن بطلع
حنان:أذنك معك
طلع وحنان سكرت الباب ومافيه قفل ماقفلته
رجعت للبنات إلي من أول ماشافوها ضحكو
أحلام مبوزه:وتخونيني
حنان:ضفي وجهك جد روعني خذو طلبيتكم
رمتها:ثقيله كسرت يدي
فرح:وراه جابها لسى الساعه سته ونص
نسيم:كلو وأنتم ساكتين
فتحو وأكلو بدون نفس وش يسون توهم ماكلين مالهم ساعه دخلو الباقي بالثلاجه
حنان:أفففففففف طفش
نسيم:وش رايكم أدق ع مجود يطلعنا ويفرفر بنا
فرح:ونااااااااسه
الــبــنــات ناظروها بنص عين:
تــحــبــيــنــه
فرح حمرت:لا ما أحبه بس أحب أطلع وأتمشى
نسيم_تدزها بخفيف مع كوعها_:لاتكذبين خخخ يــــا مرة أخوي
فرح:خلاص بدقين ولا لأ
نسيم:طيب
نسيم دقت ورد ماجد
نسيم بدلع:هلا مجودي
ماجد:هلا
نسيم:كيفك مجود حبيبي
ماجد:بسرعه وش تبين!!
نسيم:أنا والبنات طفشانين نبي نطلع
ماجد:طيب
نسيم:وش عندك راضي علينا ولاعشان حبيبة القلب معنا
ماجد عقد حواجبه:مين؟؟
نسيم:فروحه من غيرها
ماجد عصب:هاذي خطيبة حمد
نسيم:متى صار؟؟
ماجد:أمس بس عند الرجال مو الحين تعلميها خلي أهلها يفاتحونها
نسيم:أخص يافرح وكبرت
ماجد:يالله أجهزو ربع ساعه وجاي
نسيم:تامر أمر باي
ماجد:باي
نسيم راحت للبنات:بسرعه إجهزو بس ربع ساعه
البنات أحتاسو كل وحده تدور أغراضها
ماجد دق ع نسيم وقطع يعني أنا عند الباب
البنات طلعو
ودخلو السياره جيش
ماجد:ياماما ياكثركم
حنان:قل ماشاالله
ماجد:ماشاالله بس أخاف الهيئه تمسكني والسبه أنتم
سحر:مابيمسكوك كذا بس أكيد مشبوه فيك
ماجد يستهبل:أهئ أهئ ظلمتيني
فرح:مجود يالله حرك
ماجد:تامري أمر
وصلو السوق وتركو ماجد ومشو لحالهم<<مايبغون رقابه خخخخ
الكل طبعا متلثم
حنان:ورى ذاك من الصبح يناظرك
قمر:يمكن لأن عيوني رماديه
سحر:وعععععع شين وواثق وراز الفيس
فجر:رزه الفيس من طبايع التيس
نسيم ناظرته بإحتقار:من صباح الله خير جاي يغازل
فرح جرتهم:أتركوه بحاله وتعالو نتسوق
أحلام:أيوووووووه جد إنكم إطفشون
مشو البنات بالمملكه وبعدها رجعو
طلعو فوق لغرفة البنات
ورمو الأكياس
نسيم دزت نورا إلي كانت نايمه وماراحت معاهم:ماتشبعين
نورا:أمممممم
فرح:أتركيها
كل وحده نامت لأن الساعه عشره الصباح
فرح وجنبها حنان ومن الجنب الثاني الجدار
فرح شافتهم نامو
ماقدرت تستحمل بكت بدون صوت بس مكانها يهتز"أنتي لمتى بتضلي كذا لمتى لاصار
قبرك محتويك خلاص لاتبكي زادت بكي أحمد أحمد ليش ليش الكل ع باله أني سخيفه ليش يامشاري ليش أنا خلاص
مت من يوم أبوي ضلمني والروح محد يقدر يرجعها وأنا مستحيل أخلي أحد يذوق مثلي حست بالعبره تخنقها
ليش أنا ليش أففف ليش أنا خلاص مهمابعيش ماححس
بالسعاده ومستحيل أقتل أحمد
معي بس إيش أسوي إيش"
حست بدموعها دم من كثر الألم
حنان صاحيه تفكر"أفف أنا ليش مو زي خلق الله بدخل العشرين ومحد خطبني بس ثلاثة شهور وداخله نسيم نسيم خطبوها ليش أنا لأ تنهدت"حست بأحد يبكي"فرح تبكي"
حنان لفتها لها وخلت وجه فرح قدامها شافت دموع تنزل من ذا الوجه البريئ
حنان مسحت دموعها:لا تــبكي دموعك غاليه
فرح:حنان أتركيني أنت مو عارفه شي
حنان:كل ذا عشان الجوهره
فرح ودموعها ع خدها:تخسى مابقى إلاهي
حنان بحنيه:ليش تبكين؟؟!
فرح:إهئ إهئ إهئ إهئ
حنان:ليش كل هذا ها؟؟!
فرح بحزن ودموعها تملي وجهها:ع شرط ماتعلمي أحد أهئ أهئ
حنان:وربــي ما أعلم أحد
فرح قالت لها عن أبوها وعن دور أحمد وكل شي وكيف تعذبت
حنان"تعذبت كثير وهاذا أسميه أنا عذاب"معصبه :الله يلعنه فهيد وأمل الزق
فرح ووجهها مليان دموع:خلاص حنان ذا من الماضي
حنان:أي ماضي والله لاوريها
فرح:حنان أبيك تقوليلي ليش أخوك حمد يسوي فيك كذا!!؟
حنان:مو لازم
فرح:حنان أنا علمتك فعلميني
حنان خنقتها العبره:طيب بس لاتعلمي أحد
فرح:طيب
حنان:أنا جاني مرض وتعبت وإرتفعت عندي الهرمونات
فصارت تشتغل بشكل مو طبيعي فأثرة الغده الدرقيه ع
الحنجره ومارضت ترجع زي ماكان صوتي أول أما حمد فتخلى عني لأنه إعتبر إني ولد وعاملني ولد
وماأهتم أني بالأصل بنت وكان أول واحد عقدني
ولما قررت إني أنتهي من عذابي رفض رفض أني أقص
شعري فكان هو من بداه ورفض أنهيه
فرح وغرقت عيونها دموع:ليش خبيتي عني ليش؟؟ أنا عارفه إني خبيت عنك بس مو معنا إني لو عرفت قصتك بستحقرك أو بكرهك أو برحمك ليش
أفكارك كذا؟؟أكرهكم أكرهكم
أكيد الكل يخبي عني إذا هاذي إنتي ياحنان كيف غيرك ها؟؟
ماحبكم ماحبكم
حنان جت بتتكلم بس قاطعها قومت فرح
فرح قامت وأخذت عبايتها وأقرب شنطه لها
حنان:فرح وين؟؟!
فرح ماردت وطلعت وسكرت الباب بقوه
حنان قامت من السرير
بس زي ماقلنا حولى<<لاتصدقون بس من زود البقاره
إنزلقت بالمويا وطاحت وتعورت
وياالله قامت وأخذت عبايه ونزلت بسرعه"وينها؟؟" حنان مالقت أحد والبوابه مسكره
حنان:يوووه شكلي تأخرت وينها؟؟
فرح كانت سريعه طلعت للشارع تحس نفسها مكتومه"ليش أنا مثلي مو مثل البنات ليش محد يعلمني إيش أنا ها"لساتها تبكي
مشت فرح ومشت تبي تمشي تبعد عن كل شي حياتها كل شي فرح ماإنتبهت
فرح شهقت:ــــــــــــــــه
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
فرح إيش صار لها؟؟
وحنان ليش ماخبرتها من أول ليكون حنان كذبت وما قالت الصدق؟؟
وأبوها إيش بيسوي لو عرف إنها طلعت لحالها؟؟
بيرجع يظلمها؟؟
البنات إيش سوو ليش فرح تكلمت عنهم؟؟
بتبطل خطبة فرح بعد طلوعها ولا حمد يحبها لدرجه كبيره؟؟
أيش موقف أحمد من إلي عملته؟؟


 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة احزاني تنمحي ببتسامتي, لا تتهمني, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, احزاني, ببتسامتي, توليد, جربيني, روايات سعوديه, روايات كاملة, روايه لا تتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني كاملة, شرفي, عرف زماني, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t113315.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط§ظˆظ„ ط²ظ…ط§ظ†ظٹ ظ„ظˆظ„ظˆ ط§ط¨ظٹط¶ ظˆط«ط§ظ†ظٹ ط²ظ…ط§ظ†ظٹ This thread Refback 16-08-14 06:35 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ظ„ط§ طھطھظ‡ظ…ظ†ظٹ ط¨ط´ط±ظپظٹ This thread Refback 12-08-14 07:17 PM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ظ„ط§ طھطھظ‡ظ…ظ†ظٹ ط¨ط´ط±ظپظٹ ط¹ط±ظپ This thread Refback 12-08-14 03:06 AM
ظ„ط§ طھطھظ‡ظ…ظ†ظٹ ط¨ط´ط±ظپظٹ ط¹ط±ظپ ط²ظ…ط§ظ†ظٹ ظƒظٹظپ This thread Refback 06-08-14 06:56 AM
ظ„ط§ طھطھظ‡ظ…ظ†ظٹ ط¨ط´ط±ظپظٹ ط¹ط±ظپ ط²ظ…ط§ظ†ظٹ ظƒظٹظپ This thread Refback 02-08-14 09:09 AM


الساعة الآن 02:25 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية