لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-09, 07:15 AM   المشاركة رقم: 1166
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صباح الخير كل الخير

اليوم سأتحدث على عجالة عن موضوعات مهمة جدا منها شخصية صرفة وشخصية نوعا ما

أولها:الشخصي الصرف هو أنه أنا في حياتي الحقيقية
لا يعلم أحد أني أنا أنفاس قطر الكاتبة سوى عدد محدود جدا من الناس
وكلهم يستحيل ألف مرة أن يخبروا أحدا بذلك
لذلك من تشيع أنها قريبتي أو أنها تعرفني شخصيا
تكون مع احترامي الكبير لها كاذبة وبجدارة

ثانيها: الشخصي نوعا ما هو مايخص قطر بشكل عام
أنا سعيدة جدا أن أكون واجهة مشرقة لقطر وأعطي صورة جميلة لشعب قطر ولكاتباتها
أما من أصبحت تتمنى الزواج من قطري بناء على رسمها صورة فارس أحلامها من خلال رواياتي
فأقول لها القطري مثله مثل كل شباب الخليج
فيهم الحسن وفيهم الرديء.. ودائما استخيري الله

أما أننا كاتبات قطر أحرزنا سمعة حسنة بين بقية الكاتبات فهذا شيء يشرفنا
وإن كنا حقا أحرزنا شيئا من التميز فأنا لا أعرف لذلك سرا حقا
هو توفيق من الله قبل كل شيء




نأتي لجزء اليوم
اليوم جزءان
أنا أراهما خاصان جدا
لأنهما يمثلان مرحلة هامة في انعطافة الاحداث
الشيء الأخر
أنهما سيكونان الأخيران حتى حين
فأنا أستميحكم عذرا أن تمنحوني إجازة قصيرة
فامتحاناتي الأسبوع القادم
وهذان الجزءان أخر شيء مكتوب عندي
لا أعلم متى سأعود تحديدا
لكن غيابي لن يتجاوز الأسبوع بأي حال من الأحوال إن شاء الله
فأنا عندي مادتين فقط الاثنين والثلاثاء بعدها سأبدا بالكتابة
وحالما يصبح لدي شيء جاهز سأنزله فورا إن شاء الله
استميحكم عذرا مرة أخرى
وأرجوكم أن تعذروني ودعواتكم لي بالتوفيق
.
.
قراءة ممتعة مقدما
.
وإلى لقاء قريب
.
.
ولا حول ولاقوة إلا بالله
.
.
.




أسى الهجران/ الجزء السادس والخمسون



عزبة آل مشعل

الحوار بين ناصر وراكان

ناصر باهتمام: راكان.. موضي من الحين فيه ناس قاعدين يتكلمون عليها
تكفى تحرك.. لا تضيعها من منك

تيار ما سرى في العضلة الشمالية من قفصه الصدري
لكنه أنكر هذا التيار وكذبه لأن هذه العضلة ماتت منذ زمن
ومن المستحيل أن ينبض شيء ميت
لذا رد على ناصر بهدوء: الله يوفقها

ناصر بنبرة غضب: راكان لا تجنني.. وش الله يوفقها ذي
الله يوفقها معك..
عاجبك حالك ذا.. عمرك الحين 30 وما تبي تعرس

راكان بهدوء عميق: ناصر خلاص.. ألف مرة قلت لك هذا مات
(قالها وهو يشير لقلبه) ماعاد ينفع موضي ولا غيرها
خل موضي تشوف نصيبها
كفاية ما توفقت مع حمد (ناصر لا يعلم بضرب حمد لها)
خلها تأخذ واحد يعرف قيمتها عدل

ناصر بنبرة غامضة: قول نفس الكلام اللي قلته يوم خذت حمد
"واحد يعرف قيمتها"
موضي ماحد بيعرف قيمتها غيرك
ما أدري متى تصحى من الغيبوبة اللي أنت فيها
إذا لقيت إنه فاتك كل فرصة للسعادة في الدنيا

راكان يسند ظهرة للخلف وتفكيره يذهب للبعيد:
خلاص يا ناصر السعادة الله إن شاء يكتبها لنا في الآخرة
لأنه سعادة الدنيا مهيب من نصيبي



********************




غرفة مشاعل


يثقلها التفكير ويمزقها الأسى
بدا لها ناصر الليلة رائعا ومذهلا ومتفهما في كلامه

(ولكن مايدريني قد تكون هذه مجرد واجهة منمقة يخفي خلفها حقيقته
ما الذي ينتظرني معه؟؟
ماذا؟؟
أشعر بخجل كاسح من مجرد التفكير برجل لا أعرفه
يغلق علينا باب وتكون له حقوق علي في أعمق خصوصياتي الروحية والجسدية

ثم ماذا؟؟
أعلم أني سأتجاوز الخجل يوما.. ولكن بعد تجاوزه مالذي ينتظرني؟؟
هل أذوب فيه هياما مثل لطيفة ويكون رده على حبي له برودا وتجاهلا مثل مشعل؟؟
أو هل يضربني مثل حمد وأضطر أن أصبر عليه مثل موضي حفاظا على الروابط الأسرية؟؟
هل ستذوي روحي ويُنتهك جسدي في كل الأحوال؟؟
ما الذي ينتظرني؟؟
ماذا تخبئ لي الحياة مع ناصر؟؟
ماذا تخفي لي؟؟!!)



***************************




غرفة موضي

تبدل ملابسها
تخلع الأصفر المنعش وكأنها تخلع قناع البهجة الذي تتسربل به أمام الناس
لينهار هذا القناع حالما تخلو إلى نفسها

تنظر في المرآة

علامة واضحة على كتفها من ناحية الصدر تأبى الانزياح
وشم ماكن كوشم الألم والجرح والمرارة في روحها

تقترب من المرآة أكثر.. تلمس الأثر بأطراف أصابعها
أثر عقال حمد الغائر في كتفها.. تتحسسه
ترتعش بعنف
تشعر بألم ما.. ألم غريب غير مفهوم
ليس ألما جسديا
فهذا الأثر ماعاد يثير ألما جسدا.. يثير ألما أعمق بكثير
يذكرها بكل الذي تحاول نسيانه فلا تستطيع
حياتها البائسة مع حمد
وهي تتحول لمخلوق هلامي بلا كرامة
كرامتها التي بعثرها حمد يمينا ويسارا وهو يمتهن جسدها وإنسانيتها
وهي صامتة خرساء حفاظا على مشاعر أهلها

فبماذا خرجت بعد تفضيل الجميع على نفسها؟؟
تشويه في جسدها
وتشويه أبشع في روحها

(لا ويبوني أتزوج مرة ثانية
وش عندي أقدمه للزوج رقم 2

بقايا امرأة؟؟!!!)



**********************



غرفة لطيفة
لطيفة تقف أمام الباب تشعر بتوجس غير مفهوم
لِـمَ هي خائفة من مقابلته؟؟

استجمعت شجاعتها
ودخلت

ويالا صدمتها!!

كان نائما

شعرت بخيبة أمل حادة غير مفهومة
لأول مرة تحدث.. أن ينام هو قبلها

نظرت لناحية السرير
وابتسمت
(تلاعبني يا مشعل؟!!)

عرفت أنه ليس نائما
فهو كان نائما على جنبه اليسار
وهي تعرف أن مشعل يستحيل أن ينام على جنبه الأيسر
إنها عشرة 13 عاما
تعرفه وتعرف عاداته أكثر منه حتى
هو لا ينام إلا على جنبه اليمين ووجهه للقبلة

ابتسمت أكثر
(العب.. ليش لا؟؟
ماني معبرتك
خلك على نومتك)



************************



بيت سعد بن فيصل
غرفة سعد تحديدا

عاد منذ وقت ليجد أبا صبري غاضبا
فهو نسي أخباره إنهم سيتعشى وأولاده خارجا

أبو صبري يعمل عند سعد منذ وفاة زوجة سعد..
وسعد يعده هو صاحب البيت وهم ضيوفه
تعرف على أبي صبري قبل سنوات في دورة عسكرية في القاهرة
وأبو صبري وقتها كان طباخ الثكنة..
بعد سنوات كُسرت قدمه وأحيل للتقاعد فأرسل لسعد يطلب منه أن يبحث له عن عمل
وكان ذلك قبل وفاة زوجة سعد بقليل وانشغاله بمرضها
بعد وفاتها بشهر شعر بحاجته لمن يساعده
أولاده كانوا عند شقيقته وضحى.. ورغم أنها كانت تصر على العناية بهم
ولكن سعد كان رافضا فكرة إبعاد أولاده عنه أو أن يربيهم أحد سواه
حينها تذكر أبا صبري
ومن حينها وأبو صبري هو الفرد الرابع في أسرتهم ومتولي شؤونهم


أبوصبري بغضبه الطريف: والأكل ده أعمل فيه إيه؟؟ أديه لقطاوة الفريج؟؟

سعد يبتسم: ياحلوها قطاوة الفريج من ثمك..
أبي أدري أنت من وين تجيب ذا المصطلحات.. إذا احنا ما نقولها؟؟

أبو صبري بتأفف: آه ياواد يا سعد خدني في دوكه..
عشان ما أزعلش إنك ما ئلت ليش أنك هتتعشى برا أنته والمفاعيص عيالك..

سعد يتجاوزه ليصعد لغرفته: السموحة يابو صبري.. أخر مرة
والعشا حرام لا تكبه.. عطه حد

أبو صبري يعود للمطبخ وهو غاضب: خلاص مالكش دعوة.. أنا هتصرف
وهأوكلهو لك أنته وجوز الئرود بكرة على الغداء
عشان تاني مرة تئولي ئبل ما تسيبوني ئاعد ده كلو أتناكم

سعد كان على أول الدرج انفجر ضاحكا: أما (أتناكم) ذي منك فلة
بس تكفى دخيلك فكنا في عشاك اللي تبغي تغدينا منه
عطه حد الليلة وبكرة لا تطبخ أنا عازمك أنت والعيال نتغدى برا

أبو صبري يبتسم: كده خوش كلام ياواد ياسعد



وهاهو سعد في غرفته الشاسعة وحيدا تلتهمه أفكاره
ينظر إلى المكان الخالي جواره
قبل حوالي عامين كان فهد ينام معه أحيانا
لكن فهد الآن أصبح يرى نفسه كبيرا
يريد الاستقلال بغرفته
وأصبح أكثر التصاقا بفيصل
وهكذا هي سنة الحياة
الصغير يكبر ويريد الاستقلال
والمكان الخالي بجوار سعد أصبح خاليا دائما

(يا ترى ممكن توافق علي؟؟
ياترى بيجي اللي بيونس وحدتي؟؟
يا ترى ممكن ألاقي حد يقصر علي ذا الليالي الطويلة اللي ماعاد انقضت من طولها؟؟)

(ولو ماوافقت ياسعد؟؟)

انتفض بعنف

(ليش ما توافق؟؟
ليه أنا سيء لدرجة أنها ترفضني)

مطلقا لم يكن سعد ينظر لعماها أنه عيب فيها
أو يرى نفسه أفضل منها
أو يرى في نفسه فرصة لا ترفض لمن هي مثلها
بل كان يراها شيئا باهرا يتجاوز أمنياته
لذا كان في غاية الخوف أن ترفضه
كان يتصبر على أمل موجع أنها ستوافق
فمريم منذ لقائه القصير معها
وهي تمكنت من روحه بشكل غريب عاجز هو عن تفسيره
وكأن روحها المحلقة اقتنصت روحه الهائمة



**********************



غرفة ناصر
صلى قيامه
وتمدد على سريره

ينظر لغرفته التي كانت مستقره لسنوات
بعد أيام سيغادرها
شعور حنين غريب يجتاحه
فهو أنجز بناء قسم خاص له ملاصق لبيتهم

هو شخصيا كان يريد البدء ببناء منزله مباشرة
فأرضه موجودة.. والخير وافر ولله الحمد
ولكن مريم كانت من أصرت عليه أن يبدأ ببناء قسم جوارهم
ثم يبني بيته بالاتفاق بينه وبين مشاعل

والحقيقة التي يعلمها تماما والتي لم تشدد عليها مريم وإن كانت تشير لها من وقت لآخر
أن مشاعل خجولة جدا
لذا تريدها أن تبقى قريبة منهم
لا تريدها أن تشعر برعب وجودها معه في بيت منعزل لوحدهما منذ البداية

(الله يعيني على ذا الخجل
اللي الكل يحذرني منه
أنا من يوم شفتها وأنا أعد الأيام والليالي اللي بتصير فيها خلاص حلالي
بس ماعليه اللي صبرني ذا الشهور كلها
يصبرني لين تتعود علي)







أسى الهجران/ الجزء السابع والخمسون



اليوم التالي

غرفة مشعل وهيا

هيا صحت منذ بعض الوقت
مشعل مازال نائما

أبدلت ملابسها
ولأول مرة تفكر أن تضع بعض الزينة بنفسها
أحمر شفاة هادئ اللون وبعض الكحل والماسكرا

بدأت تشعر بالجوع
يوجد الكثير من العصير والحلويات في ثلاجة الغرفة
لكنها تود شرب شيء ساخن.. تتوق لفنجان قهوة
وفي ذات الوقت لا تريد ترك مشعل خلفها نائما

" سبحان من يغير ولا يتغير"

اقتربت من مشعل النائم
جلست جواره
همست في أذنه من قرب: مشعل الآذان الأول للجمعة قرب يأذن
ماشبعت نوم؟؟.. من عقب مارجعت من صلاة الفجر وأنت نايم

مشعل يهمس وعيناه مغلقتان: مشعل وحاف بعد.. ماني بقايم

هيا همست برقة: قوم حبيبي..

مازالت عيناه مغلقتان: خلصنا من مشعل بس ماخلصنا من حاف

هيا تبتسم: صدق طماع..
تميل عليه وتقبله وتهمس بحنان: خلصنا قوم.. أنا ميتة جوع

مشعل يجلس ويبتسم: ليه أنا طردتش تاكلين

هيا بعذوبة: تبيني أطلع وأخليك وراي نايم

مشعل يتنهد ويقرص خدها: شكلها أمي دعت لي البارحة من قلب
فديت أمي ياناس.. ليتها دعت لي من زمان

هيا بخجل: تحشم

مشعل يبتسم: عدال على تحشم ذي.. أكون قايل كفر

نظر لها ثم همس: فكي شعرش.. لا عاد ترفعينه وأنتي عندي
كفاية شهرين حارمتني منه يالمجرمة

هيا رفعت يدها للمشابك في شعرها وأطلقت أساره: مع أني بالمه الحين
بس حاضرة تدلل..

مشعل أدخل يديه في طوفان شعرها أحتضنه بين كفيه وهو يستنشق عبيره بعمق
ثم همس: ياويلش يجيش جنون النسوان وتفكرين تقصينه.. بأقص رقبتش

ابتسمت هيا : وتهدد بعد؟؟

وقف وهو يقول بابتسامة: يحق لي

ثم وقف أمام المرآة يمشط شعره
ثم قال كمن تذكر شيئا: إيه ترى بكرة عقب صلاة العشاء إن شاء الله
بأروح أنا وعيال عمي للقنص

هيا انتفضت بعنف ثم توجهت له: تكفى مشعل مالنا يومين من يوم جينا
تبي تروح وتخليني

مشعل ألتفت لها واحتضن وجهها بين كفيه وقال بابتسامة:
لو أنتي مراضيتني من يوم كنا في واشنطن ماكان رحت
بس الحين خلاص اتفقت مع الشباب ما أقدر أخلف.. تبيني أطلع صغير قدام الرياجيل

هيا باستجداء: تكفى مشعل عشان خاطري

مشعل تنهد: أنتي تكفين هيا..والله خاطرش كبير..بس خلاص الموضوع منتهي.. 5 أيام بس ونرجع

شهقت هيا: يالظالم 5 أيام عندك شوي
همست هيا بشفافية: تذكر يوم زعلت ورحت لبيت سعيد

ضحك مشعل وهو يلمس أرنبة أنفها: لا تغيرين الحقائق أنتي اللي زعلتي

هيا ابتسمت وخيالها يسرح: أنا اللي زعلت وأنا اللي مخي صغير
بس تدري والله العظيم ماقدرت أنام وانت منت في الشقة
تعودت على وجودك جنبي.. أشلون الحين
والله ما أقدر حرام عليك

مشعل احتضنها بقوة كأنها يريد زرعها بين أضلاعه، همس في أذنها:
تسلي مع البنات وانبسطي لين أرجع
وكلها كم يوم وتلاقيني ناط عندش



***********************



صالة بيت عبدالله بن مشعل

هيا نزلت أولا لأنها كانت جاهزة
مشعل بقي ليستحم ويلبس استعداد للذهاب لصلاة الجمعة

هيا نزلت بدراعة واسعة وجلال استعدادا لمقابلة سلطان لو صدفته

كان الكل مجتمعون عدا عمها عبدالله وسلطان اللذين ذهبا مبكرين للمسجد

سلمت هيا وجلست بجوار جدتها وهي تحتضن ذراعها وتقبل كتفها
الجدة بحنان: كيف أصبحتي يأمش؟؟

كانت من موضي من ردت (بعيارة): أنا أصبحت بخير يمه
وجهي مورد.. والابتسامة شاقة.. شكلي يمه طول الليل أحلم أحلام تونس

الجدة باستغراب: شكلش؟؟ ليه مني بدارية أنتي تحلمتي وإلا لا

موضي تضحك: وش يدريني يمه.. أقول شكلي وإن بعض الظن أثم

هيا بدأت تكح كعادتها حين تشعر بالحرج..

والحوار مستمر بين الجدة وموضي.. الجدة: وبعدين يالملقوفة أنا ما سألتش
أنا أسال هيا

موضي كأنها تفاجأت: أثرش تبين تسألين هيا... توتوتو مادريت يمه حسبتش تسأليني
هيا جاوبي أمي هيا كيف أصبحتي؟؟

هيا تنظر لموضي وهي تشير لها إشارات تهديد وتجاوب جدتها:
طيبة يمه يسرش الحال

أم مشعل بحنان: دوم يامش.. مشعل وينه؟؟

هيا باحترام: بينزل الحين يمه..


مشاعل كانت في عالم آخر بعيدا عن كل الحوار الدائر
تبقت أيام فقط
أيام فقط لتنقلب حياتها رأسا على عقب
مليئة بالرعب والتوتر
لا أحد يشعر بها.. لا أحد يفهمها
تشعر أنها تدور في فلك كوني مهجور لا سكان فيه سوى خوفها
الذي أصبح يحيط بروحها إحاطة السوار بالمعصم



*************************



العصر
القاهرة

غرفة باكينام

باكينام تطبع بحثا على جهاز الحاسوب استعدادا للعودة للجامعة فيما بعد
وتسلي نفسها

شعرها الأشقر الذهبي المحمر الذي ورثته من فيكتوريا مرفوع بشكل فوضوي
وتتناثر خصله العنيدة على وجهها الثلجي

دخلت عليها والدتها وهي تحمل كيسا طويلا من الجلد
يحمل اسم مصممة مصرية معروفة في ملابس المحجبات وأكياس أخرى

وضعت الأكياس على السرير
وباكينام وقفت لتقبل أمها: أين ذهبتي منذ الصباح الباكر؟؟
أفقت من النوم لم أجدك؟؟

والدتها تخلع حجابها وترميه على السرير
ليظهر تحته شعرها الأشقر القصير المائل بشقاره للون الرمادي
وهي تتناول الاكياس وتقول بحماس:
تعالي لأريكِ؟؟

باكينام تنهض وتبتسم: ماهذا كله؟؟

سوزان باهتمام: لكِ

باكينام باستغراب: لي؟؟

سوزان: لتحضري معنا الحفل الذي يقيمه طاهر عزت غدا
إنها المرة الأولى التي تحضرين حفلا بهذا الحجم
رئيس مجلس الوزراء ذاته سيكون موجودا
لذا لابد أن تظهري بشكل أنيق وراقٍ جدا

باكينام بغضب: ومن قال أني سأحضر؟؟

سوزان بغضب مشابه: لا تعانديني يافتاة
منال زوجة طاهر عزت اتصلت بي البارحة وشددت على حضوركِ شخصيا وبالاسم
هل تريدين إحراجي وإحراج والدك؟؟
أنتِ تعلمين أن مصانع عزت الغذائية ومصانعه للقطن
هي التي تشتري جميع محاصيل أراضي والدك الزراعية وعلاقتنا بهم متينة
لا تحرجينا معهم..

باكينام تتنهد: علاقتكم أنتم بهم متينة ولكن أنا لا أعرفهم
أرجوكِ ماما لا تجبريني
وخصوصا أن جدتي فيكتوريا ستصل غدا عند الظهر
أريد البقاء معها

سوزان تتنهد وتحاول أن تتكلم بعقلانية:
حبيبتي.. أمي ستصل عند الظهر ابقي معها حتى المساء
واذهبي معنا بسيارتك.. ربع ساعة فقط تلقين التحية عليهم
ثم عودي.. أرجوكِ حبيبي

باكينام برجاء: لكن ماما

أمها برجاء مشابه: باكي أرجوكِ.. من أجل ماما

باكينام باستسلام: حسنا ماما.. لا بأس كما تشاءين



***********************



بعد صلاة العصر
الدوحة

بيت عبدالله بن مشعل

بعد أن خرج مشعل لصلاة العصر
هيا نزلت لجدتها
وهاهي عندها
تستمتع بحديثها
وما فاجأ الجدة أن هيا تعرف كثيرا من الحكايات والأشعار القديمة
مما جعل للحديث متعة أكبر
فهيا كانت تذكرها ببعض الأشياء التي سقطت من ذاكرتها بحكم الزمن
وكأن الاثنتين تحكيان حكاية واحدة انقطع طرفاها وهما تعيدان وصلها
هيا الكبيرة حكتها لسلطان وهي مازالت شابة
وهاهي ابنة سلطان تعيد الحكايات لها بعد أن خارت بها سنوات عمرها
وكلاهما تكتشف لجمال الحكاية بعدا آخر
بعدا مليئا بالشجن والحنين والوجع
قاسمه المشترك كان سلطان الذي كان حاضرا بعنف
رغم أن الاثنتين تتجنبان ذكره حتى لا تنكئان الجروح الرطبة المطمورة بغلاف هش


مشعل دخل عليهما
سلم
الاثنتان ردتا السلام
كلا بطريقتها وكلا لها نظرتها المختلفة
هيا الجدة بحنان مصفى
وهيا الحفيدة بشغف مصفى

مشعل همس لهيا من قرب: حبيبتي تعالي.. إبي وعمي يبونش في مجلس الحريم

هيا همست بدورها: فيه شيء؟؟

مشعل يمسك بيدها ويشدها ليوقفها: أنتي الحين تعالي وبتعرفين
يبونش في شيء مهم هم بيقولونه لش






************************



ذات اليوم في الليل
غرفة لطيفة


كانت لطيفة تدرس كعادتها بعد أن نومت أطفالها
الامتحانات اقتربت وهي تشعر بتوتر كبير
تريد أن تحصل على مجموع كبير
تريد أن ترد اعتبار ذاتها أمام نفسها قبل أي أحد
ومن ناحية أخرى زواج أشقائها وأبناء عمها بعد أيام
وهي من رتبت كل شيء والضغط النفسي عليها كبير من كل ناحية
الكل يطالبها بالانجاز
ومشعل لوحده حكاية عويصة

بل مشعل هو كل الحكايات
لا تنكر أنها شعرت بجرح عميق حين عبر عن مشاعره تحت ضغط إحساسه بالذنب ربما
لا تنكر أن مشاعرها ظلت لعدة أيام مطمورة تحت جليد مصنوع
ولكن تحت جليد الأيام سنوات متطاولة من الاشتعال
وأبسط منطق سيقول أن سنوات من الاشتعال ستنسف بالتاكيد وفي ثواني أيام الجليد
هكذا حكم الطبيعة.. ومن يستطيع الوقوف أمام قوة الطبيعة؟!!

ولكنها في ذات الوقت
تخشى أن تعاود سكب مشاعرها تجاه مشعل
فيعود لمقابلة اشتعالها ببروده
حينها لن تحتمل
لن تحتمل مطلقا
ستنهار نهائيا


وهي غارقة في أفكارها
دخل مشعل
سلم
ردت السلام وهي سارحة

مشعل بعمق: الحلو سرحان في شيء غيري؟؟

(وهل هناك شيء سواك
يلتهم التفكير ويشغل العقل والفؤاد؟؟)

لكن لطيفة ردت عليه بهدوء: أفكر في امتحاناتي.. قربت

مشعل شعر بخيبة أمل لم تظهر في نبرة صوته الهادئة: أهه الله يوفقش

ثم قال كمن تذكر شيئا رغم أن هذا الشيء في باله منذ دخل
لكنه كان ينتظر ردة فعلها: إيه لطيفة ولا عليش أمر
بكرة رتبي لي شنطة صغيرة وجهزي السليب باق حقي
بأروح مع مشعل وراكان القنص

انتظر منها ردا
لم ترد.. تنهد ثم نهض ليتوضأ ويصلي قيامه

بينما لطيفة كانت مازالت في مرحلة عدم التوازن
ومحاولة الاستيعاب

(مشعل وقنص؟؟)



#أنفاس_قطر#
.
.
أميراتي اللي خلصت البارت ترجع تقرأ المقدمة
عشان ترخصون لي بإجازة
لأنه أعرف إنه فيكم بنات يقرون البارت ويطيرون
ما تنلامون عصافير مغردة
والعصافير لابد أن تطير
حفظكم الله من كل شر
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 06-06-09, 07:58 AM   المشاركة رقم: 1167
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67910
المشاركات: 3,290
الجنس أنثى
معدل التقييم: وجه الصباح عضو على طريق الابداعوجه الصباح عضو على طريق الابداعوجه الصباح عضو على طريق الابداعوجه الصباح عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 353

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وجه الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

هلا وغلا بانفاس صباحك عسل وقشطه ومربى وش هالرقه والعذوبه ياانفاس جالسه تستأذنين منا في الاجازة
اخذي راحتج يالغاليه اهم شي راحتج ودراستج الله يوفقج
وينجحج ويقومج بالسلامه يكفي هالكرم اللي مقرقيتنه به
كل كلامات الشكر والاعجاب اللي في قواميس العالم مايوفونج حقج.
بارت اليوم منوع ومشكل في الاحاسيس والمشاعر
واهم حدث فيه مشعل وهيا واخيرا مابقيتوا تتصالحون
وتعبرون عن حبكم وتلقوون الكبرياء المزيف وتقطونه في امريكا الله يديم السعاده عليكم .
انفاس انا مو مرتاحه حق رحلة القنص هاذي حاسه انج بتسوين فيهم شي يا في مشعل محمد او مشعل عبدالله او في راكان تكفين انفاس خللي الاخراج السينمائي والاكشن
بعيد عنهم اعرفج يانفاس لازم بتسوين اكشن قوي وانا حاسه انه بيكون من نصيب راكان .
راكان انا مااتوقع ان قلبك مات مثل ماتقول القلب مايموت ولا يوقف الا اذا الانسان مات ومادام الانسان عايش
فالقلب بيعيش وبيتحرك وبيحب بس انت عط نفسك وقلبك فرصه ليش تدفن نفسك وانت بيدك سعادتك وبيدك تنعش قلبك وتحيه سواء مع موضي او مع غيرها .
سعد لاتخاف احنا بندعيلك ان مريم توافق عليك وانا حاسه انها بتوافق هاذي فرصه لك ولها عشان تعيشون بسعاده وكل واحد يعوض الثاني .
لطيفه ومشعل مابين كرر وفرر الى متى احس ان لطيفه قامت تتملل من هالحياة البارده وودها ترجع لطيفه نفس قبل بس اهيا خايفه ان مشعل يصدمها ببروده مرة ثانيه
مادري انفاس وش مخططه لكم شكل الروايه بتخلص وانتم
على هالحال اتوقع بيتكم اشوي ويجمد من البرود .
موضي مازالت تعاني من حياتها مع حمد ومع كل اللي سواه فيها اهيا ذا الحين بقايا امراة بس هاذا مايمنع
ياموضي انج تعيشين حياتج وموكل الرجال زي حمد وخللي تجربتج مع حمد تقويج موتكسرج وتعجبني خفة دمج ومساعده
غيرج برغم الامج النفسيه .
مشاعل مو عاجبتني بالمرة ومااحب اتكلم عنها والله يعين ناصر على عقليتها وتفكيرها .
بكينام روحي للحفلة لان هناك ينطرج اكشن ومفاجأة قويه
من انفاس .
مشكورة انفاس وتسلم ايدينك واقولج من ذا الحين راح اشتاق لج والله يوفقج ويحميج من كل شر .
وجه الصباح

 
 

 

عرض البوم صور وجه الصباح   رد مع اقتباس
قديم 06-06-09, 08:48 AM   المشاركة رقم: 1168
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 103074
المشاركات: 387
الجنس أنثى
معدل التقييم: لحظة شموخ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لحظة شموخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

بننتظرك سنه مو اسبوووووووووع الله يصبرنا على فراق ابداععك بعد ان ملئتي صباحتنا بهجة استثنائيه ومفاجاءات ابداعيه بماذا نحرق الصباح بعدك ياهمس الصباح العذب ذو الالق الخاص بك وحدك ايتها الروووووووووووووووووووووووعه المنتشره في ارواحنا حتى اعماقها

رعاك الله وسدد خطاك والبسك ثوب العافيه وتمم حملك على خير ورزقك من أئمة المسلمين وحافظي الكتاب

اهتمي بنفسك واكشفي على الصداع وطمنينا صحتك اهم عندنا من الف روايه

الله يفتح ذهنك لدراسه ويسهلك الصعب ويسرلك العسير ويفتح مواطن فهمك ويقوي ذاكرتك وتنجحين وتفرحينا وترجعيلنا بتوهجك الخاص يا احلى نفوسه فالدنيا قاطبه

 
 

 

عرض البوم صور لحظة شموخ   رد مع اقتباس
قديم 06-06-09, 09:07 AM   المشاركة رقم: 1169
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 74176
المشاركات: 516
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة الياسمين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 39

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة الياسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

5يسلموووووووووووووو نفوسه روووووووووووووعه البارتين الحمد لله الامور تحسنت بين مشعل وهيا بس مشاعل كتير معقده مو لهدرجه يعني مافي نماذج قدامها الا ازواج خواتها في ابوها في اخوها يعني بجد غريبع ليه هالتعقيد وانا حاسه انه الرحله هاي ما رح تعدي على خير بجد متخوفه الله يستر راكان صدمني ليه يكابر مو راضي يتقدم لموضي عالاقل يعوضها السنين الي عاشتهم مع حمد بجد مستغربه من طريقه تفكيره وباكينام شكلها اكيد حتقابل جو بالحفله هاي وحاسه انه حيكون اله وضع اجتماعي كبير يعني مو فقير زي ما هي مفكره وانشا الله الله يوفقك يا عمري ويسرلك بامتحاناتك ويسهلها عليكي يا رب

 
 

 

عرض البوم صور وردة الياسمين   رد مع اقتباس
قديم 06-06-09, 09:09 AM   المشاركة رقم: 1170
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 85297
المشاركات: 246
الجنس أنثى
معدل التقييم: ripe lady عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ripe lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح الاوركيد

قبل نعلق على البارت

حبيت اقولك

زوجك وصغارك وبيتك ودراستك او عملك ,,,,,هذي بالدرجه الاولى

اعطيهم حقهم وزياده عشان ترجعين لنا وانتي مرتاحه نفسيآ وضميرك مرتاح

التزامك بالمواعيد وتعاملك الراقي وبالك الطويل معانا

يخلينا نقولك تستاهلين اجازه شهر مو اسبوع لان رايتك بيضا وماقصرتي

وتستاهلين تسترخين وتريحين ظهرك ورقبتك من عناء كتابة الاجزاء .

=============================

نجي للبارت

مشعل بن محمد ولطيفه .

عجبتني خيبة الامل اللي حس فيها مشعل لان بتكون مثل شدة اذن تصحيه من ثقته بنفسه الزايده

لطيفه برافو عليها ماشيه بخطوات واثقه حتى لو داخليآ مو واثقه لكن تحاول تبين لمشعل الثقه.

الواضح ان مشعل ماكان من أهل القنص وكان منغمس بالعمل .... بس هاللحين لازم

يختلي بنفسه ويعيد حسابته مثل هالحكي ينطبق على لطيفه,

كون انها تشوف مكانه خالي بالسرير هذا بيخليها تراجع حساباتها زيــــــــــــن


====================

موضي

انتي مو بقايا أمراءه انتي بقايا امرأه مذبوحه

وخوفها ورهبتها طبيعيه جدآ ,,, وبتظهر بوضوح للعلن اذا بترتبط بشخص ثاني .

========================

مشاعل

عباره عن خوف مرضي مع صور لنماذج سلبيه مثبته بعقلها مع نظره سوداويه

جميع ماذكر مغلف امام الناس بقناع اسمه الخجل .

===========================

راكان

لاتعليق ياراكان على كلامك فقط يكيفيني الابتسامتي لمجرد احساسك بهذا التيار

====================

مشعل بن عبدالله وهيا


رغم ماوصلو اليه الا ان من وجهة نظري مو النهايه السعيده

لان هاللحين بتبدء حياتهم الزوجيه بصوره طبيعيه وعليها بيكون في احتكاك اواختلاف عابر

وهذا مايسمى بملح او بهارات الحياة الزوجيه <-- ساعات يجيني الضغط من هالملح

لكن بتقوى علاقتهم مع بعض اكيد ,,,, تحمست كثير لروحة مشعل للقنص

لان هيا محتاجه انها تعيش بينهم على انها هيا بنت سلطان فقط ,,, تقوي علاقتها بااهلها

وتعيش حياتهم الروتينيه من غير اهتمامها بحضور مشعل او ترقبها بدخوله عليهم.

وبنفس الوقت مثل حال مشعل بن محمد ولطيفه اعادة حسابات .

لان كان كل واحد فيهم شايل مشاعر واحاسيس مفعمه بالحب والاعجاب و بمجرد ماانهار

هالجدار اللي بينهم صار عطائهم لبعض غزير جدآ وبدون تكلف او خجل .

الله يعدي روحة القنص على خير واذا ناوية نيه شينه ياانفاس خليها باابو صبري او حمد

=======================

سعد

بيت هادي جدآ و كئيب بارد من ناحية المشاعر ,

اتوقع مثل هذا البيت ينقصه انسانه تملاه حنان وروح عاطفيه واهتمام بكل شخص وترابط

بين افراده وعقل حكيم نسائي يدير هالبيت ,,,,,, صدقت ياسعد يوم اخترت مريم فعلآ

هــــــــــــــــــــــــــذا مكانها الصحيح .


==========================

اشكرك من كل قلبي على هالقفله الحنونه مثل حنان مريم .

ننتظرك على خير وتكونين توفقتي باامتحانك واسترخيتي جسديآ وفكريآ

أشكرك على انضباطك بالمواعيد وتعاملك الراقي وبالك الطويل

 
 

 

عرض البوم صور ripe lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آل مشعل من وحي وابداع أنفاس قطر, ماشاء الله تبارك الله إبداع خرافي خراااااافي مبهر, مبروك وسااااااااام التميز ياقلبي, مبهرة أنفاس وأنتِ تحيكين أسى الهجران بخيوط من ذهب وإبداع وتمكن وثقافة, أسى الهجران, أنفاس قطر, أنفاس قطر صورة مشرقة لكل قطر والخليج صورة الإبداع الخيالية, انا احتكرت راكان خلاص ....روح الامس....زارا خذي انتي حمد ههههه, انفاس قطر قمة الأبداع يعطيك العااافيه والله يرزقك الذريه الصاالحه, رائعه بكل ما تحمله الكلمة من معنى, رواية جديده للكاتبه أنفاس قطر راااااااااااااااااااااااااااااااااائعه, فارس بن سعود أملاك بنت الخالة وبس, وااااااااااااااااااو القصة من البداية روووووووووووعه, قصة المبدعة انفاس قطر, قصة بقلم أنفاس قطر, قصة قطرية لأنفاس قطر, كل الابطال من حقوق زارا الراائعه لانه مو طلبها.هذاا طلب الابطال شخصيا.هع
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109466.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-10-14 08:48 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 20-08-14 04:11 AM
ط£ط³ظ‰ ط§ظ„ظ‡ط¬ط±ط§ظ† ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© This thread Refback 16-08-14 08:35 AM
Untitled document This thread Refback 07-08-14 01:45 AM


الساعة الآن 06:07 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية