لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 12-04-09, 09:46 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16655
المشاركات: 323
الجنس أنثى
معدل التقييم: hot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 231

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hot-hot غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شبيهة القمر مشاهدة المشاركة
   هلا والله بالذوق كله انا قريت الجزء الاول واااااااااو خياااااال

بس حبيت اسأل ارقام الاجزاء ملخبطه يعني الجزء الاول بعده الثالث وبعده الثاني

يعني هي مجرد لخبطه ارقام او الاحداث ياليت تقولين لي لاني وقفت عند اخر الجزء الاول

ولك مني متابعه دائمه ...

دمتي ودام نبض قلبك ,,

مرحبااابج زود شبيهة القمر .. اسعدني ان القصة حازت ع اعجابج

والجزاء منزلته صح ..اول شي الاول بعدين الثاني بعدين الثالث مافيه لخبطه
كملي القصة وقوليلي رايج فيه

تحيات

 
 

 

عرض البوم صور hot-hot   رد مع اقتباس
قديم 12-04-09, 09:49 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16655
المشاركات: 323
الجنس أنثى
معدل التقييم: hot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 231

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hot-hot غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام الوادي مشاهدة المشاركة
  
مشكورة أخت hot على النقل القصة رائعة وتتميز يقوة الأسلوب وجودة الطرح ( أنا من متابعي القصة في منتدى الذي تكتب فيه الكاتبةوكم تمنيت أن تطرح في ليلاس لأستمتع بالتحليل المتميز لعضوات المنتدى ).

مرحباا احلااام .. مشكوره حبيبتي ..أنا ما نقلته أهني إلا لأني عارفه انه
في ناس نقدهم وذوقهم عالي مستواه

مودتي

 
 

 

عرض البوم صور hot-hot   رد مع اقتباس
قديم 12-04-09, 10:09 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16655
المشاركات: 323
الجنس أنثى
معدل التقييم: hot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 231

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hot-hot غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

...الجزء الخامس...
ارسل الشيخ سند عشره من الفرسان من اجل اينفذو الخطه الي رسمها علشان يتخلصو من الفارس المعادي لهم وبالفعل نجحت خطة الشيخ وقدرو العشر فرسان من حصار العنود الي مالقت قدامها منفذ تهرب منه غير القبيله نففسها فاتوجهت بخيلها للقبيله وهناك حل الذعر بكل الي كانو واقفين يترقبون رجعة الفرسان اما سند ومعه بعض الرجال فكانو واقفين وسط القبيله وهم يشوفو الفارس المتلثم وهو يجي ويوقف بفرسه قدامهم كان سند يطالعه وهو يحس باعجاب خفي لشجاعة هذا الفارس وكان وده يعرف وش الي خلاه معادنهم الا ان العنود صاحت باعلى صوتها
العنود:ياشيخ اليوم انا ياقاتل يامقتول راية الاستسلام رافضنها
اسلطان بعد ماكلمه سند:وانت شايف حالك قادر على قبيله؟
العنودوهي تحاول ان تسكن الفرس الي هي عليها:يكفيي شيخ القبيله اخذ ثاري منه وبعدها مايهمني الموت
سلطان:وفش جاك منه ؟
عنود:هو عارف
سلطان :وهو يدعوك لمجلسه يشوف وش هو طلبك؟
العنود:قلتلك اطلبي هو راس الشيخ
سلطان:انت وكاد مهبول الشيخ كلنا فدا لروحه
العنود:اجل تقدمو لي واحد واحد وانا اورجيكم كيف تفدوه
ناظر سلطان سند: ياشيخ خليني اكفيك بلاه
سندوقد اعجبه الوضع واراد ان يرى مدا شجاعة الفارس:ماهو انت ياسلطان خل واحد من الفرسان اينازله
اشار سلطان لاحد اشجع الفرسان من اجل يقرب وينازل الفارس بالسيف
وحدثت المواجهه ابهر سند بحركات الفارس في لمنازل وكانت اهناك اعيون ثانيه اتراقب وغير مصدقه الي تشوفه
جرحت العنود الفارس فطلب الانسحاب ودخل فارس ثاني واستمرت المواجهه كانت العنود مصره على المواجهه لاخر جهد منها وعدم التفكير بالاستسلام خوفا من انهم يكتشفو امرها ويصير لها الي تخاف عقباه
واستمرالحال على ماهو عليه والتفو اهل القبيله كلهم حولين مكان المنازل في البدايه كان سند مستمتع بالي يصير لاكنه يوم شاف ان فرسانه ينسحبون من ارض المعركه تملكه الغيض والغضب وشاف ان الفارس بايع نفسه ومستميت لامحاله في لمنازل
سلطان :ياشيخ خلني اكفيك بلاه
سند وهو يحط يده على كتف سلطان :تراني من بعدك ياسلطان الرجال بايع حاله
سلطان :انا له ياشيخ
دخل سلطان لمواجة العنود الي بدت عليها علامات التعب وهي تقاوم واشتد الظرب بالسيف حتى قدر سلطان ايطير سيف العنود الي كانت ملقايه على الارض واول ماقرب سلطان عشان يغرز السيف فيها سمعو صوت يصرخ
عمة سند:ارجاك ياسلطان ارجاك ياسلطان لاتقتله
التفت سند لعمتة
سند:وش بج ياعمه
العمه:ياسند ياولدي لاتقتله ارجاك ياولدي خذه اسير حرب ولا تقتله
سند:ياعمه وشلون اخذه اسير حرب وهو مقتل فرسان القبيله
العمه:ان كان لي خاطر عندك ياولدي لاتقتله
سند:على عيني ياعمه
التفت بعدها لسلطان واشار له يربط الفارس
لاكن العنود جنت اول مادرت انها صارت اسيره لانها كانت تتمنى الموت ولا تنخذ اسيره
العنود:لا ياشيخ انا قلتلك ياقاتل يامقتول ...اقتلني ولا تاخذني اسير
مسكها سلطان ورفعها عن الارض وهو يقيد ايديها من ورا ظهرها
سلطان :انكتم احمد ربك ان العمه توسطت لك
عنود:ومن قال لها تتوسط
سند:اخذه واربطه في الخيمه الي جنب المجلس وحط حراسه عليه وكاد ان مفلح ومصلح بيحاولو يوصلو له
مسك سلطان العنود واخذ يجرها وهي اتقاوم وعند مرورها بعمة سند اصرخت عليها العنود:وانتي ياعجوز النحس وش الي مطلعك في وجهي
سلطان:اقول انكتملك احسن
قاومت العنود لين ماقدرو يربطوها في عمود الخيمه وهي تصارخ وتتوعد
اقترب سند من عمته
سند:وش السالفه ياعمه
ارتبكت العمه وماعرفت كيف ترد عليه
العمه:ياولدي الرجال مقهور لزوما تعرف وش به
سند:الي بيه ان مفلح ومصلح قتلو اخوه وهو مفكر ان لي يد بقتل اخوه...انتي ياعمه عندج اسباب ثانيه وكاد
العمه :ايه عندي اسباب ثانيه وارجاك ماتسالني لين ماتوكد من الي انا شاكه بيه ...خلنا نروح نحاجيه
دخل سند وعمته على العنود بالخيمه وكانت مربوطه بالعمود وسفرتها على راسها ملفوفه عليه مايظهر منها الا وجهااول ماشافت العنود الشيخ:وش ذا ياشيخ حنا ماتفقنا على هيج قلتلك ياقاتل يامقتول اقتلني انت ليه تريد تذلني تراني عزيز عند قومي ولا ارضى بالمذله ذي
اقتربت عمة سند منها وهي تتفحص وجه العنود
العنودوهي تنظر للعمه:وش قومج انتي
العمه:سالتك بالله ياولدي انت من اي عربا ومن هم هلك وابوك وش اسمه؟
العنود:اسمعي ياعجوز النار انقلعي من قدامي احسن لك
سند ماستحمل كلام العنود لعمته وضربها على وجهها بكل قوته
العنود:اآآآه
العمه:لا يولدي
سند باستنكار:وش قلت هاه سمعني الااااه مرة ثانيه انتي سمعتي ياعمه وش قال
نزف الدم من انف العنود من قوة الظربه وندمت العنود على الااه الي طلعت منها بالقصب
سند :اسمع هذي عمتي وان رفعت صوتك عليها مرة ثانيه قتلتك
العنود:ومن قال لك اني ماريدك تقتلني وش رايك انها عجوز النار ومخرفه وموتها قريب على يدي
سندوهو رافع يده مره ثانيه الا ان عمته مسكت يده:اتخسى والله لولا عمتي جان ورجيتك يالخام
العنود:لا لا لا كثير خوفتني ان كان بك خير ورني شجاعتك بالمنازل برا قدام القوم مهوب هنا مستقوي علي وانت مربطني ولا نسيت انك هجيت من الوادي من الخوف جاي تحتمي بقبيلتك
ماقدر بعدها سند يمسك اعصابه سند:اتخسى اتخسى والله ان موتك مايكون الا على يدي
فك سند رباطها وسحبها لخارج الخيمه وصرخ على سلطان من اجل ايجيب سيف الفارس لانه قرر اينازله اما العمه فاخذت تترجا سند من اجل يتركه ولا يقتله لاكن مافي فايده سند اركبه مليون عفريب وصمم على قتله
سند:سلطان خذ العمه وخل الحريم يمسكنها لين ماخلص عليه تواجهت العنود بالشيخ وكانت مصره تاخذ ثاره منه او انهاتموت المهم مايدرو انها حرمه

سويره كانت جالسه وبعدها نطت واقفه وقف سعود اول ماشافها وقفت
سعود:وش بك يارجال اركد خل الجرح يلتئم
سويره:الشمس قربت تغرب وخوينك مابينو قلبي واكلني على اخوي خلنا نلحقهم ياسعود
سعود:انت تريد تعاود لك الحمى بنصف الطريق
سويره:انا احس بحالي احسن بكثير خلنا نلحقهم
سعود:اوعدك باكر مع طلعت الضو نتحرك وراهم
سويره:وش الي يصبرني لحد باكر
سعود:الجرح الي بيك هو الي بيصبرك لجل يطيب ولا يرجع ينزف مرة ثانيه لزوم تكون على القوه ان كان اخوك في حاجتك
سويره:اه اه ياعناد وش الي صابنا
سعود كان ميت من الفضول وده يعرف وش حكايتها وليه هي بلباس الرجال يمكن ان عناد يحس بالوحده واحتاج ان يكون معه عوين يساعده ولجل انه يحمي اخته لبسها لبس الرجال لكن ذي شكلها متعوده على اللبس والتصرفد زي الرجال ماهومن قريب لا السالفه صارلها زمان
ماعلينا خل نلقا عناد بالاول وبعدها لزوما اعرف كل شي
¤¤
¤¤
كل مااقرا القصه احس اني ما اعطيتها حقها وان اللهجه ما اتقنتها ..مافي اي تعليق او نصيحه....
مع حبي وديمه

تابع الجزء الخامس.....

بعد ماستلمت العنود سيفها صارت المواجهه بينها وبين الشيخ سند
وكانت مواجهه حاميه خصوصا ان العنود مصره على الثار
اما العمه كانت جالسه على الارض بعد ماحاولت انها تمنع الي يصير ومنيره جالسه جنبها ماسكه بيها ولاول مره منيره اتشوف دموع العمه
منيره:وش بج ياعمه ليه الدموع ذي ...خايفه على سند ؟
العمه ماجاوبتها وظلت دموعها تسيل وهي تتذكر اخوها الي انطرد من القبيله وهو مضلوم... كانت اتشوف في عناد اخوها في حركاته وطريقة مسكه للسيف وكل شي به
العمه:اآآه وكاد انه ولده
جرحت العنود سند في ايده الا انه ما استسلم وظل ايواجهها لين ماصار الي كانت خايفه منه العنود
قدر سند بحركه من سيفه انه يرفع الغتره من العنود وايطيرها لفوق ومعها كم خصله من شعرها
العنود من الخوف تعثرت بحجر وحطت ايديها بسرعه على راسها
سند انتبه لحركتها واتقدم منها بسرعه وحط رجله على ايدها الي قابضه به السيف ونزع السيف بايده ورماه .. بعدها حط ركبته على صدر العنود وهو متكي على رجله الثانيه بدون مايضغط علي صدرها
مد يده لشعرها وسحب جزء منه
وهو مصعوق وغير مصدق تم فاتح عيونه ومركز بهم في عيون العنود الي حس بعيونها انكسار وخوف كان ايهز راسه بشويش علامة الاستنكار ويحاول يقتنع بان الي اكتشفه كذب
سند:حرمه!!!!!!!!!انتي حرمه!!
رفع سند نظره لاهل القبيله الي محاوطين به وعلامات التعجب باينه في وجيههم
ورجع ايطالع فيها
سند:معقوله كل ذا يطلع من حرمه!!!!
العنود وهي تشوف ان اهل القبيله ذعرهم راح وقدمو خطوه لقدام لجل ايشوفو المره الي بين ايدين الشيخ
العنود:ارجاك ياشيخ اقتلني اقتلني
صوتها المره هذي كان صوت انثوي طغا عليه الخوف والذعر رجف له قلب سند اول ماسمعه
سند:اتريدي مني اقتلك بعد كل الي ساويتيه تريدي اقتلك ..انا الي بحياتي ماقدرت قبيله تهجم على قبيلتي تجيني انتي مره وتعتدين عليها انا الي بحياتي ماتجرا فارس يطلبني للمنازل تجين انتي اخرتها وتجريني للمنازل وتريديني اقتلج ..ليه خايفه من شي ثاني وانتي تدري ان هذا الشي هو الي بيعلمج قدر نفسج وحسابج بيكون بيه
العنودوهي تزحف للخلف مبتعده عن سند:اقتلني اقتلني
سند:ماهو قبل ماصفي حسابي معج وعلمج انتي وش تسوي
مسك سند العنود من رجولها بعدها وقف وحملها على كتافه واتوجه بها لبيته بيت الشعر وهي تظرب بايديها على ظهره من اجل يتركها لاكن لاحياة لمن تنادي
كان الغضب والقهر متملك سند لان كل الي صار كان كله من فعايل حرمه وعلشان يثبت لقبيلته انه مهما شافو من شجاعت هذي الحرمه الا انها في الاخير مره ضعيفه متسلحه بقناع ماهوب لها وانه يقدر ايادبها بطريقته الخاصه
الجميع كان يسمع صراخ العنود وهي تترجا الشيخ سند من اجل يتركها
رمى سند العنود على فرشه كانت تتوسط المكان المخصص له بالنوم
العنودوالذعر مالي وجهها :اسمع خلك بعيد عني
سندوهو يفك حزام السيف :انا باخر زماني تجيني مره تلعب بي هيج
العنود:انته وش اتسوي
سندبابتسامه خبيثه:وش تعتقدي راح اسوي
العنود:والله ان قربت مني ان مايعدي اليوم ذا على خير
سند:وشو !؟ انتي تهدديني خلاص انتي انتهيتي ونهايتك على يدي
العنود:والله اني اقتل حالي
اقترب منها سند وامسك بشعرها بقوه
سند:لزوما تادبي على ايدي عشان تعرفي وش قدرج وتحرمي مرة ثانيه تعاودي تزاحمي الرجال على المرجله ..لا وجايه تتحديني بالمنازل
‏ العنود:اتركني اتركني والله ان مسيتني اني اقتل حالي
سندوهو يدفعها عنه بعيد :راح اتركج ماهوب لانج ترجيتيني لا اصلا نفسي ماتقبلج وانتي بلبس الرجال والود ودي اني ارجع
بس حبيت اني اورجيج انتي وش تسوي وانج مهما ساويتي الحين محدن خايف منج ..ولاتنسي ان اهل القبيله الحين كلهم برا وتعالي شوفي كل واحد وش مفكر بالي يصير بينا
العنود وهي ترجف:انت انت مهب حاسب وش راح يقولو مايهمك
وقف سند وهو يمسك حزامه وعدته والبشت بايده الثانيه
سند :انا ميهمني شي انا شيخ القبيله وانتي صرتي من املاكي محدن له كلمه علي
خلاها وطلع كان سلطان واقف قدام المجلس اتوجه لسند اول ماشافه طالع وطبعا محد اتجرا يسال الشيخ بالي صار
سند والغضب بعده بيه:امش خلنا بشوف مفلح ومصلح لزوما اصفي حسابي معهم اليوم والفرس الي جت بيها الحرمه شف هي لاي عربا لجل ناخذ حيطتنا منهم وكاد انهم جاين يطلبو بنتهم
سلطان:صار ياشيخ
اما العنود فاخذت تلم بيديها على نفسها وهي تحاول اتهدي من روعها بعد مواجه الشيخ لها
‏"وش الي صار لي وش الي وصلني لهون ااااه ياسويره مدري عنك حيه ولا ميته كله مني كله مني ااه عليك ياخيتي ..ونجيله نجيله تركناها لحالها انا لزوما اهرب لجل اعاود لنجيله "

ظل حمود يصارخ على الهبيله من اجل تعاود له لاكنها خلته وصعدت التل
وقف حمود ورفع بارودته مصوبها باحيتها
حمود:ذي بليه لزوما اطخها وارتاح منها
بعدها نزل بارودته ولحق بيها
دخل عليها بالخيمه
حمود:اسمعي يقولك سويري لزوما تجي معي عنده
نجلا:لا انت كذاب سويري ماقال هيج
حمود:اجل انا الي قلت ..انتي لزوما تجي معي
نجلا:ليه انت رجلي ؟
حمود فتح عيونه وثمه:هاه رجلج ؟! انا اكون رجلج انتي.. ليه؟! بايعا حالي انا.. اخذلي وحده مهبوله طلعه من تحت الارض
انجيله التفتت عنه للجهه الثانيه ودعست بوجها في فرشه كانت هناك
حمود:ايه انتي وش بج
كانت فاطسه من الضحك وتحاول تمنع ضحكتها تبان له فرفعت له راسها وهي تبكي
نجيله:ليه تقولي هبيله انا مهب هبيله
حمود:لا تخسى الهبيله تجي جنبج ..لعاد لويش مسويه بحالج كذا
نجيله :وش بي مهومعجبتنك
حمود:ليه انتي تنتظري مني اعجب بيج وانا لين الحين قلبي يرجف
نجيله وهي تقترب منه:ايه حتى انا لد حط ايدك هنيا وحس بقلبي كيف يرجف
حمود من شافها تقرب ناحيته صوب الباروده عليها وهو يبتعد عنها
حمود:خليج مكانج خليج مكانج ان قربتي والله ماتلومي الانفسج
نجيله:اييييييه وش بك ؟ماودك تسمع وش الي يصير هون
كانت تشير له على قلبها
حمود:ياجهد البلا مانقصني الا هبيله تنغرم بي والله والله ياسعود ان جايلك يوم على يدي اخليك ماتنساه طول حياتك
نجيله: منهو ذا سعود؟
حمود: سعود ذا واحدا هبيله وراح اورجيج فيه يوم ماينساه
نجيله:اقول ماودك احطلك غدا ؟
حمود:انتي تحطي لي غدا ؟ وش هو غداج؟
نجيله: اني شاويه بالضوء خمست جرابيع
حمود:وشو!!!جرابيع انكتمي انكتمي اجعلها تاكلج ولا تخلي منج عضم
انجيله ماستحملت اكثر وطلعت برا الخيمه وهي ودها تضحك بصوت عالي
نجيله:اجيب لك الجرابيع وانت تذوقها
بعد ماطلعت نجيله حس حمود انه بمصيبه مش عارف كيف يطلع منها

رعدت السما مبشره بنزول الغيث وتلبدت السحب
تقرب سعود من سويره:اقول ياسويري خلنا نصعد الجبل ندور مكان وكاد المطر بينزل
سويره:وخوينك يمكن انهم يعاودو
سعود:اذا عاودو وكاد انهم بيدرو اننا في المكان مارحنا عنه وانا كل شوي بتفقد المكان
وقفت سويره وسعودلين الحين متعجب كيف انها متقنه حركات الرجال ولو ما كان متاكد انهامره ماشك انها مهب رجال !"وكاد ان مابيها انوثه حتى لو لبست لبس الحريم "
¤¤
¤¤
¤¤
اشكر كل من شجعني وللاخوات اميره ابها ومكحوله العين وليتني ماكنت انا ايضا جزيل الشكر والسموحه من الاخ سعود على موضوع الخط الي حاولت اكبره وماقدرت

 
 

 

عرض البوم صور hot-hot   رد مع اقتباس
قديم 12-04-09, 10:11 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16655
المشاركات: 323
الجنس أنثى
معدل التقييم: hot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 231

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hot-hot غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

...الجزء السادس...
اول ماطلعت نجيله عن حمود حس بنعاس واتكا بظهره على وساده ونام

اما الشيخ سند فبعد طلوعه من عند العنود على طول راح لمفلح ومصلح وهددهم بانه ماتغط الشمس الاوهم طالعين من القبيله ورفع مفلح ضغط الشيخ سند يوم طالبه بالاسيره وانها من نصيبهم لانهم هم سبب جيتها للديره
سند:ماشفتك يامفلح تتبارز معها يوم اطلبت لمبارز
مفلح :وليه انته بارزتها الامن بعد مادريت انها مره
سند:انا بارزتها بعد مادريت انها مره؟!!!!انت وش الي تقوله؟
مفلح:ايه العمه دريت بيها وامنعت سلطان يقتلها وبعد مادخلت للخيمه قالت لك مره وابت اخذتها حجه لجل اتنازلها وتأخذها ليك
سند نطت عفاريته كلها اول ماسمع الي يقوله مفلح دزه على الارض ودخل فوة بارودته في فمه
ارتعد مفلح وهو ايشوف الشرر يتطاير من عيون سند
سند:والله يامفلح والله ومحمد رسول الله ان ماجمعت حلالك وجماعتك والي تريده الحين وفارقتو من قدامي اني اخلي الموال الي في راسي صدق
مفلح ماتم عرق فيه ماحس بالموت يدخل منه وهز راسه للشيخ انه تحت الامر
طلع من عندهم سند واتوجه لعمته اول مادخل حصلها جالسه ومعها منيره ركع قدامها ومسك يدها وحبها وحب راسها
سند:سامحيني ياعمه
العمه وهي تحط ايدها على راس سند:مسموح ياولدي وش فيها يدك
منيره:هذي سوات قليلت الخاتمه
العمه:ياولدي لزوما نعالج الجرح يامنيره هاتي رباط ومي
ابتسم سند لاهتمام عمته له وحبها علي راسها وجلس جنبها جابت منيره الرباط والمي وعشبه تستخدم للجروح بعد ماطلعت منيره لجل تجيب لقهوه للشيخ
العمه:لبنيه وين ياسند؟
سند:عندي بالشق)وهوالمكان الي ينام فيه الشيخ(
العمه:ماودك تجيبها عندي
سند:لا ياعمه لزوما اكسر لهاراسها واعلمها قيمت نفسها بالاول
العمه:وليه ماتسالها هي ليه سوت هيج
سند:ياعمه ذي بلية اخر الزمان ..المره ماودها تكون مره وودها تكون حره وتزاحم الرجال بالمجالس ولمبارز عوذه منهن ومن فعايلهن
دخلت منيره وحطت القهوه
منيره:ماوده الشيخ مني حاجتا ثانيه
سند:تسلمي يامنيره ..ودي اياج بس تاخذي للمره ملابس وتاخذي معك ثنتين من النسوان وتودوهن ليها لجل تغير ملابسها
منيره والفضول يقتلها من اجل اتشوف المره:تم طال عمرك
وراحت منيره ومعها ثنتين من النسوه بالملابس للعنود
اول مادخلت منيره كانت عيونها طايره اتدور مكان العنود وشافتها في زاوية الفرشه ومنكمشه على نفسها
منيره وهي تحيس شفايفها:اسمعي انتي قومي بدلي ملابسك بامر من الشيخ
العنود ماردت عليها
انتي تسمعي ولاويش
التفتت العنود لها وانصعقت منيره من شكلها عيونها متورمه من كثر البكي وخصلات شعرها لاصقه بوجهها والسمار الي حاطته سويره مازال بوجهها
منيره:عوذه وش ذا عزالله ان الشيخ انجن يوم جابك الشقه
العنود:انقلعي من قدامي
منيره:وش قلتي انتي وش مفكره حالج..انتي وحده لارحتي ولاجيتي مسويه فيها حالك
وقبل ماتكمل منيره حجيها كانت العنود ممسكه بيها وشاله حفنة رمل من طرف الخيمه وداعسته في ثم منيره الحرمتين الي معهن
هربن للخارج يصارخن ومرن من قدام مجلس الشيخ نط سند وتبعه سلطان وراحو بسرعه وقبل لايدخلو الشق طلعت لهم منيره وفمها كله رمل
سند:من الي ساوا بيج هيج
منيره:الي ماتسمى ..تقول ماودها تبدل ملابسها وساوت بي الي تشوفه
تملك الغضب سند مرة ثانيه ودخل عليها
وقفت منيره اطالع سلطان الي كان صاد بوجهه يريد يضحك
منيره:والله اني وراك ياسليطين
سلطان:ليه اصغر عيالك تقولي لي سليطين

امسك سند بشعر العنود:اسمعيني زين والله ان مديتي ايدج على وحده ثانه من النسوان انك ماتلومي الا نفسك وملابسك ذي ان جيت وحصلنتها عليك المره الثانيه اني اقطعهن من عليج
بعدها قذفها على الفرشه وطلع
لاقاه سلطان
سلطان :وش الي صار ياشيخ
سند:بليه ياسلطان بليه شيطان متلبس لنا..انت شفت وش ساوت بالمره ادعست التراب بثمها
ضحك سلطان
سند:سلطااااااان
سكت سلطان بسرعه


بعد ماصحى حمود اخد يشوف المكان ويحاول يتذكر هو وين
حمود:المهبوله ...اييه المهبوله وينها
طلع حمود وحصلها جالسه على صخره قريب من الخيمه اتغني باغاني مهي مفهومه
حمودبعد ماقرب منها:وش أتساوين اهنيه
نجيله:اشوف عناد وسويري لمايجون
حمود:وليه اتخليي نايم ماصحيتيني
التفتت له انجيله وكشر حمود اول ماشاف وجهها
نجيله:صحيتك تراك قمت واكلت الجرابيع كلها ورجعت تنام مرة ثانيه
حمود بصدمه ايحاول يستوعب هي شوقالت:وش قلتي ...انا....اكلت ....الجرابيع!!!!..
التفت عنها بسرعه ودجع كل الي ببطنه
نجيله:وش بك؟
حمود:انقلعي من قدامي
اخذت بعدها نجيله تبكي
حمود:ليه تبكين ؟
نجيله:انت ليه تصرخ عليه
حمود:وانتي ليه اتاكليني الجرابيع
نجيله:انت تقول انك جوعان
حمود:اسمعيني زين انا بدخل الخيمه وان شفتك جيتي داخل طخيتج بالباروده
دخل عنها داخل وهو يحس بكبده تقلب عليه اخذ اللحاف وتغطى به ونام وبدا الجو بالخارج يتغير والمطر ينزل


اماسعود وسويره فكانو في اعلى الجبل في مكان قدرو يحمون فيه انفسهم من المطر كان سعود ايحاول يشعل النار وفي نفس الوقت كان كل مايطالع سويره يبتسم لها ومادرا ان ابتسامته الي زادت من وسامته وحلاته اشعلت النيران في قلب سويره الي بدا يرجف لسعود
اما سعود فكانت سبب ابتسامته نظرات سويره الي فضحتها لانه كل ماتلاقت نظراتهم اتهربت سويره بنظرها عنه وسعود صادها اكثر من مره تتهرب عن نظرته
وقف سعود:ماقدرت اشعل النار الحطب لحقه المطر
كانت سويره جالسه وعليها فروعلى اكتافها رفعت نظرها لسعود وتلاقت نظراتهم فرجعت تنظر تحت
سعود وهو يكلم نفسه
‏"وش صارلك ياسعود قلبك يرجف بس من نظرة عيونها هذا وانا اقول ان مابها ذرة انوثه"
سعود:بردان ياسويري؟
سويره:لا مابه برد
سعود:اما انا ميت من البرد واحسبه ينخل بعضمي
سويره:تعال خذ الفرو تدفا به
اسرع سعود بالاقتراب منها ورفع طرف الفرو وانخش فيه جنبها
سعود:خله عليك الفرو كبير وبيكفينا حنا لثنين
بعدها التفت سعود لسويره وتلاقت نظراتهم وزادت الرجفه فيهم كلهم
على طول سويره نزلت الفرو وقامت
سعود:ليه قمت ياسويري الفرو يكفي اربعه
سويري:ودي ودي امشي شوي وبحاول اشعل النار


صحى حمود على صوت الرعد والمطر وقام بسرعه لبرا الخيمه وحصل المطر مغرق الدنيا
حمود:انجيله انجيله انتي وين يالمهبوله
نجيله:انا ....ان انا هنيا
حمود وهو يتقرب منها وهيه لاصقه بطرف الخيمن من الخارج:وش اتسوي هنيا
انجيله:ان انت انت ق ... قل..قلت مادخل الخيمه لج لجل مات تطخنني
حمود:انتي مهبوله ايييييه انا وش قاعد اقول قومي قومي امشي معي داخل
ادخل حمود نجيله وهي ترجف من البرد والمطر مغرقها
حمود:تعالي تعالي نامي نامي اهنيه
جلست نجيله بالمكان الي اشار لها عليه ودثرها باللحاف
حمود:نامي نامي ولا اريد اسمع لج صوت ..عزالله اني برجعج لخوانج سالمه..لاكن هين ياسعود اجعل البرد ان شاالله ينخر عضمك على هلبليه الي بليتني اياها
¤¤
¤¤
¤¤


تابع الجزء السادس......
بعد ماغيمت الدنيا ونزل المطر كانت العنود جالسه من بعد مابدلت ملابسها ودموعها ماوقفت وهي تتذكر اخواتها "ياترا وشهو حالج يانجيله في ذاالمطر والبرد عمرنا ماتركناج لحالج وشلون راح اتسوي وانتي تخافي من صوت البروق والرعد ياالله تحماها ياربي سامحني.. كله مني"
وقريب من مكان العنود كان الشيخ سند جالس في مجلسه الحاله وهو ايفكر .
دخل عليه سلطان سلم وجلس جنبه ...سلطان كان خوي سند من يوم هم صغار كان عند الرجال وقدام اهل القبيله يتعامل مع سند باحترام وتحت الشور لاكنهم من يجلسو لحالهم يعيشو جو الصداقه ومابينهم كلافه
سلطان :وش بك تهوجس؟
سند:مدري اذا انا اخطيت يوم اني طلبت من مفلح ومصلح ايفارقو القبيله؟
سلطان :ساويت عين العقل خلهم الحين يعرفو ردة افعالهم الشينه
سند:ماودي اطردهم في يوم مثل هذا اليوم وين ومتى بيحصلو مكان ويبنو بيوتهم لجل يحتمو من المطر والبرد
سلطان:انت لين الحين شايل همهم ؟..ترا هذا المطر عقاب لهم من رب العالمين ورحمه لنا بعد فرقاهم
سند:الله يعين
سلطان :اقول خلك من ذا كله ..وابتسم سلطان...انت ماودك اتكون اليوم معرس
طالع سند سلطان بطرف عينه استنكار للكلام الي يقوله
سند:انت صاحي اعرس على ذالنسره..انت داري وش كانت تقول قبل شوي بعد مالزمت عليها تغير ملابسها
سلطان:وش كانت تقول ؟
سند:رحت اشوفها اذا مشت على كلامي وسمعتها قبل لا ادخل عليها اتقول :انا باخر زماني البس خشت النسوان هذي
سلطان:اجل وش كانت تلبس
سند:مدري عنها؟
سلطان :وش صار بعدها ؟
سند:ماصار شي رجعت لهنيا
سلطان :انت ليه ماخليتها عند العمه وانت نفسك تعافها ؟
سند:مابه مكان انسب لها غير هلمكان ..ومقدر اخليها عند العمه وهي قالت ان موتها على يدها ذي المره ياسلطان ماهي هينه لزوما اخليها تحت عيني لين تكون تحت الشور وامن منها ماتسوي شي
اكمل بعدها سلطان وسند سهرتهم مع بعض


كانت الخيمه الي فيها حمود ونجيله مضلمه نجيله كانت تحت لحافها ترتعد من الخوف والبرد وكل ماسمعت صوت البرق والرعد اصرخت
قفز حمود من صرختها الي افزعته
حمود:يالييييييييييييل الشقا ياحمود
علامج انجنيتي ؟
انجيله:اريد عناد وسويري
حمود:ومن وين اجيبهم لج؟
انجيله رجعت تصرخ مره ثانيه من صوت الرعد
اتقرب منها حمود ونفسه يقتلها
حمود:انكتمي يامره انكتمي
اول ماحست انجيله انه قريب منها اندفعت لصدره تحتمي فيه
حمود:وووجع ..يامهبوله اتركيني
نجيله:اني خايفه قل قل للمطر ايروح
حمود وهو يحاول يبعد ايديها عن وسطه:اهو لو نزل بالنهار وشافك يمكن انه يخاف ويهج لاكنه نزل بالليل مايدري عنج
انجيله:ليه تبعدني عنك
حمود:انقلعي نامي وسدي اذونج عن الصوت وخلي الليله ذي تعدي على خير
قام حمود بعد مابذل جهده عشان يبعدها عنه
انجيله :والله اني خايفه ..انت وش مابي قلبك رحمه
حمود:الرحمه اتجوز على الكافر لاكن انتي لا
لفت نجيله نفسها بيديها وهي تحمل كره لحمود لانه تركها وهي خايفه

‏ قدرت اخيرا سويره من اشعال النار اماسعود فتمدد وترك مكان جنبه لسويره اذا فكرت اتنام
سعود:ماودك تنام ياسويري
نظرت سويره للمكان المخصص لها وصابتها رجفه
سويره:لا ماودي
سعود:اجل انا ودي انام وانت اترك عنك السهر وتعال نام لجل نقوم من ونروح انشوف اخوك
سويره:نام انته نام انا نمت اليوم كثير
التفت سعود للجهه الثانيه ونام بعدها بساعه حست سويره بالبرد والنعاس يهجم عليها
اتقربت من سعود وهي متردده لاكنها استسلمت ونامت خلفه ظهرها بظهره اول ماحس سعود ابها نامت جنبه ابتسم بعدها رفع وحده من رجوله وحطها على رجلها
حاولت سويره انها تسحب رجلها وماقدرت وفلتت ضحكه من سعود
سويره:سعووود
سعود:يالبيه
سحبت سويره رجلها ورفسته فيها
وضحك بعدها سعود بصوت عالي والتفت الها بسرعه ورفع اكتوفه واتكا على ايده وحست سويره بانفاسه قريب منها
سعووود:سويري وش بك يارجال
سويره وهي تحاول تقوم الا ان سعود منعها
سويره:وش بك انت اتركني
سعود: اقعد اقعد نم انا ودي اروح عند الضو اتدفا
قام سعود بسرعه وترك سويره مكانها جلس سعود جنب الضو
‏"ذي مهب حاله قربها عذااااب لزوما ماقرب منها"


في اليوم الثاني مرت العمن بمجلس سند وشافته نايم اهناك
العمه:سند ياولدي ليه نايم اهنيا
سند:اجل وين تريديني انام ياعمه
العمه:عند حلالك
سند:لا ياعمه ماقاله ربي
اخذ بعدها سنديفرد ايديه وجسمه بعد النوم ونط بعدها واقف قرب على عمته وباسها في يدها وعلى راسها
سند:وش هالصباح الزين ياعمه
العمه:البنيه وش سوت
سند:دريتي وش سوت بمنيره ؟
ابتسمت العمه:ايه دريت
سند:ياعمه الفرس تبيلها ترويض
العمه:ودي اروح اشوفها
سند :انتي ليه مهتمه فيها كثير
العمه:لزوما نشوف وش قصتها
اقتربت بعدها ثنتين من النسوان حاملات بايدهن الفطور
سند:من له ذا ياعمه ؟
العمه:ياولدي تراها من جت ماكلت شي ودي اياها تاكل لها لقمه
مشت العمه بعد ماطلبت من النسون يلحقن بيها
وقف سند مستغرب اهتمام العمه وقرب منه سلطان
سلطان :صبحك الله بالخير ياشيخ ..كان ودي اقول صباحك مبارك يا...
سند:سلطااان
ابتسم سلطان
جلس بعدها سلطان وسند وجاهم لمقهوي وقعد يقهويهم الا ان الصراخ الي سمعوه ماخلاهم ايكملو قهوتهم
ركض سند وسلطان ناحية الشق ودخل سند وحصل العنود ماسكه وحده من النسوان وحاطه السكين على رقبتها
سند بغيض:انتي انجنيتي ..اتركي المره
العنود:والله لو يقرب مني اي احد اني اذبحها
سند:اتركي المره ولاتراموتج اليوم على ايديه
العنود:قلت بعدو عني
سند :وش اتريدين انتي بالمره
العنود:لزوما تبعدو عن الطريق وتجيبو لي فرسي
¤¤
¤¤
¤¤

 
 

 

عرض البوم صور hot-hot   رد مع اقتباس
قديم 12-04-09, 10:13 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16655
المشاركات: 323
الجنس أنثى
معدل التقييم: hot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداعhot-hot عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 231

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hot-hot غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hot-hot المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

...الجزء السابع...
هذي المره ماكان سند ايواجه الحرمه الي كانت لابسه رجال وكم خصلة شعر .لاكان ايواجه حرمه بمعنى الكلمه
العنود كانت لابسه ثوب بلون التركوازمزين جسدها وشعرها منثور حولينها بطوله وكثافته وغرتها الي طولها لين اكتافها ومغطيه نصف وجهها
العنود:بعدو عن طريقي
سند:اتركي المره
العنود:والله اني صادقه في كلامي خلهم يجيبو فرسي
سند:اتركي المره دام النفس طايبه
العنود:انت ليه ماتريد تصدقني والله اني اذبحها
اخذت بعدها الحرمه تبكي وتترجا الشيخ يخلصها
العنود:امشي قدامي امشي
اخرجت العنود الحرمه للخارج وصرخت طالبه فرسها
سند:جيبو الفرس
كان سند يشوفها وهو يحس انه متكتف مايقدر ايسوي شي وحس بالدم يصعد لراسه وتملكه غضب مابعده غضب
احضرو فرس العنود ومسكت لجامها وقادتها وهي مازالت ماسكه الحرمه بالسكين
التفت سند لسلطان وهو وجهه احمر:جهز فرسي ياسلطان
ابتعدت العنود بالفرس عنهم وطلبت من الحرمه تركب بالاول وبعدها ركبت وراها وانطلقت بالفرس ولحقها سند وعند مشارف القبيله نزلت العنود الحرمه وكملت طريقها تسابق الريح لاكنها مادريت ان فرس الشيخ سند هي الفرس الي مانوجدت فرس تسبقها قدر يلحقها ويطخ فرسها الي عثرت بها وطيحتها نزل سند بسرعه ولحقها قبل ماتحاول الهرب مسكهاوجتها ضربه على وجهها بعدها حملها على فرسه وعاود بها للديره تحت مقاومة العنود
اول ماوصل حملها ورماها بالشق وطلع
سند:سلطان جيب الخيزرانه
العمه:ياولدي
رفع سند ايده: ارجاج ياعمه
اخذ بعدها الخيزران ودخل على العنود
حاولت العمه تلحقه وتوقفه الا ان منيره منعتها
مابقي جزء في جسم العنود مامسته الخيزران وخلاها جثه تون من الاوجاع طلع من عندها ماوده يشو ف احد وكان الجميع واقف قدامه ركب فرسه وراح عنهم وهو يحس انه مابعد نفث عن غيضه..



صحيت انجيله على ريحة النار الي اشعلها حمود بعد ماصحي وحصل حطب في المغاره ودور على طعام وماحصل فقرر يصيد من الطيور الي تطير حوله
قعدت انجيله وشافته معطيها ظهره
انجيله:حموود
حمود:ياالله صباح خير وش عندح
انجيله:صحيح انت رجلي
حمود:عوذه من ذا الطاري ..انتي وش بج يامره
نجيله:عناد وسويري قالو لي هيج ان رجلي بيجي وياخذني معه
حمودوهومازال يشوي الطيور بالنار
:صدقو الهبيله مايخذها الاهبيل مثلها وانا من يوم ماسمعت كلام سعود انهبلت
نجيله:انت وش اتساوي
حمود:صدت لي طيور وقاعد اشويها
نجيله:ودي باذونها
حمود:اييه اذونها انحرقت تعالي اكلي
اقتربت نجيله منه وجلست جنبه بدون مايلتفت عليها واعطاها واحدا من الطيور ورجع ايكمل شوايه
‏ حمود:وش ذاالحياه الي انتو عايشينها ..
كان ملتفت لها والجمته المفاجئه لانه ماشاف نجيله الي يتخيلها بكشتها شاف وحده ثانيه سحرته بزينها الي مقد في حياته شاف زين مثله شعرها كان حرير بلونه العسلي ووجهها القمري ناصع من بياضه وعيونها الي توهته
وبصعوبه:من انتي ؟!!!!
مالت نجيله براسها على جنب بعد مابتسمت ورجفت بحمودكل خلايا قلبه
نجيله:ايييييه علامك؟
حمود:انتي من؟!!!
نجيله:حمووود انا نجيله وش بك؟
حمود:هاه وش قلتي!!!
نجيله:انا نجيييييله
حمود هز راسه:لا ماقاله ربي وش جاب لجاب وكاد الي انتي تقولينه ؟
نجيله: لد لي زين
قرب حمود منها ورفع ايده ومسك خصله من شعرها بعدها حط ايده على خدها يتحسسه وهو لين ذاك الوقت ماهب حاس بحاله
حمود:ليه لعاد ليه كنتي بهذاك الشكل
نجيله :قلتلك عناد ساوا بي هيج
حست نجيله بعدها بتوتر من نظرات حمود الي مافارقتها وهو متنح بيها
نجيله:انا جيعانه ودي ودي بطير ثاني اريد من ذا الطير الي يشبه الضب
طلب انجيله رجع حمود للواقع المرير ان هذي الي قدامه هي نفسها نجيله المهبوله
حمود"معقوله هذي هي انجيله وش ذا الاخوان المهابيل الي يتركونها لحالها ياجهد البلا انا وش بي "
قام حمود وابتعد عن الخيمه وهو حاس بكتمه على صدره لحقته نجيله
نجيله:وش بك
حمود:مابي شي اريد اشم هوا مابه هوا
نفخت نجيله بفي ايديها وقربت ايديها منه
نجيله:خذ خذ اهنيا في هوا
حمود كان بعالم ثاني وهو ايشوفها بنظرات استعطاف الحالها
حمود:عاودي يانجيله لداخل الخيمه
نجيله:ماودي
صرخ عليها:قلت عاودي
مشت عنه وهي تبادله بنظرات فيها زعل لاكنها سمعت صوت الرعد وصرخت ورجعت تركض لحمود الي توقع انها جايه تحتمي بحضنه الا انها وقفت متداركه حالها قدامه ولمت نفسها بايديها ..هي صحيح وقفت بس حمود حس بروحها تعانق روحه
حمود:وش بج ؟
نجيله:نسيت انك صرخت على البارحه وبعدتني عنك وكاد انك راح تبعدني عنك
تركته بعدها وركضت للخيمه وهي تصرخ كل ماسمعت صوت الرعد


فتحت سويره عيونها وحصلت سعود جالس يتاملها فنطت جالسه
سويره:وش بك
سعود:من هي العنود؟انت عشقان ياسويري
¤¤
¤¤

تابع الجزء السابع......
سعوود:من هي العنود؟
وقفت سويره ومشت عنه بعدها التفتت لسعود:ليه انا وش كنت اقول ؟
سعود:كنت تنادي العنود
سويره:........
سعود:ماودك اتقول من هي؟
سويره:هذي فرسي ايه فرسي
سعود:تنادي فرسك !!!!
سويره:افرسي هذي ياسعود كانت كل حياتي لاكن قطاع الطرق اسرقوها
سعود:ايه لجل هيج كنت تناديها
سويره:مدري هي من زمان انسرقت وكاد ان قلبي عده متعلق فيها
سعود:باذن الله تلقاها
سويره:اقول ياسعود خويينك ماعاد بينو وانا قلبي ماكلني على اخوي خلنا نمشي ونلحقهم
سعود:واذا رجعو ومعهم لعلوم وشلون
سويري:ودي احصل اخوي خايفا عليه
سعود:اسمع ياسويري هذا طخ بارود يمكن انهم عاودو
ركضو بعدها سعود وسويره يشوفو من من صوت البارود
سعود:هذا هم ياسعود
نزلو سعود وسويره من الجبل مسرعين لين ماوصلو عند محيميد وسعد
وقفو يلهثون
سعود:وش الاخبار ؟
سعد:ماحصلنا شي
سويره:وشلون انتو ماتبعتو الاثر
محيميد :مشينا ورا الاثر لين تعدينا الجبال السود الي بالجنوب مير ان المطر يوم نزل ضيع علينا الاثر
سعود:انتو وصلتو لين الجبال السود معناه طريقهم بالجنوب
سويره :لزوما اني اوصل اهناك وابد ا بحثي من اهناك
محيميد:حنا ودنا نعاود للديره
سعود:عاودو وطمنو عمي الشيخ وخيه عنا وحمود وكاد تحصلوه اهناك حنا باذن الله اول مانحصل اخو سويري عاودنا
التفتت سويره لسعود وبعيونها شكر وامتنان له لانه مارضي يتخلا عن مساعدتها ..ابتسم سعود لها وحط ايده على كتفها طبعا نذاله
سعود:تيسرو انتو وماعليكو منا واذا ابطينا وماعاودنا قبل ثلاث ايام خل حمود يلحقنا مع الرجال
سعد:تم طال عمرك
بعدها ترخصو ومشيو رفعت سويره ايدها وبعدت ايد سعود عن كتفها
سعود:وش بك يارجال
سويره:ايييييه وش بي انت نسيت اني مصيوب
سعود:مصيوب بكتفك الثاني ياسويري
سويره:ايه وشلون الحين ليه ماعاودت معهم؟
سعود:واتركك الحالك ذي مهي من شيمتي انت معك رجال رجااااال ياسويري
ورجع سعود ايحط ايده على كتف سويره الي نزلتها اول ماحطها وتركته ومشت
مشى سعود وراها وهو مازال مبتسم



دخل حمود الخيمه وحصل نجيله حاضنه عمود الخيمه وهي جالسه جنبها وكل ماسمعت صوت الرعد تمسكت اكثر بالعمود
حمود ماعرف وش ايساوي جلس على الوساده وقعد ايشوفها وحس بخوفها الشديد من صوت الرعد
‏"وش بك ياحمود البارح كنت تصرخ عليها كل ماسمعتها تصرخ والحين قلبك مايطاوعك تشوفها خايفه "قام حمود وقرب منها وجلس قريب منها واعطاها ظهره لجل تحس بالامان وتوقع انها يمكن تحتمي فيه لاكن انجيله ظلت على حالها حاضنه العمود وترجف من الخوف وصوت الرعد ايزيد في الخارج
التفت لها حمود وشاف كيف هي ترجف ودموعها تسيل
حمود:نجيله ليه تخافي من صوت الرعد؟والمطر
نجيله :لجل انه قتل ابوي
حمود:وش اتقولي؟
نجيله :اييه ابوي يو م جانا المطر والصوت ذا خاف ومات منه وانا انا هقوتي اني بموت اليوم
حمود اوجعه قلبه عليها اكثر وقرب منها اكثر
حمود:ماودك تجي عندي؟
نجيله:لا ماودي العمود ماتصرخ علي انت تصرخ
حك حمود راسه وشلون يتفاهم معها
حمود:ودج اياني اروح
نجيله :لا ظل هنيا قريب لجل لو تصارخ على العمود اجي جنبك



ظل حمود ونجيله طول الوقت في الخيمه لان المطر ماوقف لين العصر وبعد سويري وسعود تمو جالسين فوق بالجبل لين مايوقف المطر
العصر قريب المغرب دخل سند على العنود الي كانت طايحه بفراشها والحمى مرتفعه عندها من اثر الضرب تقرب منها سند وكانت لافه وجهها للجه الثانيه وجلس مقابل وجهها كانت بحالة هذيان من اثر الحمى
العنود:سامحيني يانجيله ...سامحيني ياسويره سامحيني ياخيه سامحيني كله مني كله مني
كانت دموعها اتسيل وكل شوي تقول سامحيني ياخيه
اتفاجئ سند بحجيها ورفع يده لجل يرفع من شعرها الي مغطي وجهها ولاصق فيه من اثر الدموع لاكنه حس بحرارة وجهها بعد شعرها كله عن وجها وحط ايده عليه وكانت الحمى تطبخها طباخ
وقف سند بسرعه وطلع رايح لخيمة عمته
حصل عندها بعض النسوان وناداها لجل تجي عنده
‏ العمه:وش عندك
سند:البنيه ياعمه الحمى مرتفعه فيها
العمه:وكاد ان الحمى تجيها بعد الي ساويته فيها
سند:كان لزوما اساوي هيج
العمه:وش بك ياسند هذي حرمه مهب رجال لجل توطاها بعصاك
سند:الغضب اعماني ياعمه والحين وش السواه؟
العمه: رح وانا جايه وراك وجايبه معي الدوا لجل انطيب جروحها
سند:جروحها!!!!هي بها حمى ياعمه
العمه:والعصى ياسند ماتساوي جروح
لحقت العمه بسند لخيمة العنود وطلبت منه يطلع ويخليها
سند:اشلون اتركج معها انتي نسيتي وش ساوت
العمه:ياولدي انت شايف ان بها حال لجل اتساوي شي
سند :وليه ماجبتي معك احد من النسوان
العمه :بعد الي صار مارضيت وحده فيهن تجي وانا لزوما تكون معي وحده لجل تساعدني
سند:انا اجيبها
طلع سند وخبر سلطان يروح يشوف احد من النسون تجي مع العمه لاكنه رجع وقال بانهن رافصات خصوصا ان بعض النسوان ازواجهن مصيوبين على ايديها وماودهن يشوفنها
المقهوي:ياعمي ارخصني اروح اجيب ابنيتي تساعد العمه...
المقهوي رجال على قد حاله لفا على القبيله من كم شهر ومامعه الا بنيته وهو ساكن في طرف القبيله وشغله سند عنده مقهوي بعد ماطلب يشتغل عنده
سند:خلك انته ياصالح سلطان رح بالسرعه وجب لبنيه
سلطان :تم طال عمرك
اتوجه سلطان لبيت لمقهوي
وقف سلطان عند الخيمه واخذ ينادي
سلطان:ياخيه ياخيه
البنت: من اهنيا
سلطان :لزوما تجي معي لبيت الشيخ الحين
طلعت البنت والخوف باين بوجهها
البنت:ليه وش صاير ابوي به شي
سلطان اتفاجئ بالبنت الي زي القمر طلعت له ونزل عينه بسرعه لتحت
سلطان :لا ياخيه الشيخ وده اياج لجل تساعدي العمه والعم صالح هو الي قاله
البنت:اجل تيسر انت وانا الحقك باذن الله
سلطان :ماودنا نتاخر على الشيخ عجلي لجل تجي معي
البنت:وشلون ودك اياني اجي معك انتبه سلطان للوضع
سلطان :اييه اجل اعجلي
بدلت البنت ولبست عباه وطلعت رايحه لبيت الشيخ الي كان بعيد عليها
سند :وين البنت ياسلطان
سلطان :جايه بالطريق
سند:سلطان انا مابعثتك لجل اتخلي البنت تجي لحالها
سلطان :ايييه مارضيت
ابتسم العم صالح وهو يدري ببنته الي ماكانت راضيه بعادات هذي القبيله بكثير من الامور
وصلت بنت العم صالح العندهم قبل ماتقوم القيامه على سلطان ودخلها سند لعند العمه
العمه:ياولدي لزوما تطلع
بعد ساعه رجع سند ووقف ايشوفهن وش ايساون
غطت العمه العنودوما بان منها غير اكتوفها وعلامات الضرب فيها
اتقرب سند وجلس على طرف الفراش وطلعت عنهم بنت العم صالح
سند:وش ساوت من الحمى ؟
العمه:الحمى نزلت ياولدي مير ان جسمها كله به جروح
نزل سند راسه لتحت وهو يحس بان الي ساواه ذنب مايغتفر
رفع عينه لوجهها الي نزلت عنه الحراره وراح عنه لحمرار الي شافه قبل
فتحت العنود عيونها واول ماشافته وحست بوضعها رفعت الغطا بسرعه وهي تصرخ عليه
العنود:انت وش اتساوي هنيا ؟
ابتسم سند وهو يرفع نظره لعمته
العمه:يابنيتي الحمد لله على سلامتك
رفعت العنود اللحاف من الطرف الي فيه العمه
العنود:انتي !!!انتي وشلون تخليه يشوفني هيج
العمه:انتي نسيتي انج ملك يمين الشيخ
العنود:لا انا مانسيت ان موته على يدي وانتي قبله
جر سند اللحاف عنها
سند :انتي وشو ؟!!ماكفاج الي جاج
سحبت العنود عنه اللحاف وغطت حالها فيه
العنود:ماودي حد عندي انقلعو برا
العمه:يابنيتي انت جروحج تنزف ولزوما اكون جنبج لجل اضمد لجروح
العنود بصراخ :قلت ماودي حد عندي
وقف سند وهو ماوده الغضب يعاود له
سند:ياعمه ماودي اقعد عندها لجل ماذبحها وماودي تقعدي عندها لحالج قومي خليها لحالها
سمعت العمه كلام سند بعد الحاح منه
اما حمود الي جن وهو يدور الفرس الي اختفت بعد ماوقف المطر "وش السواه الحين وشلون نعاود للديره
كان حمود لحاله بالخارج اما نجيله فصابها بيات شتوي من البرد والخوف الي حست به وظلت طول اليوم نايمه
وصل سعود وسويري لقبيله من القبايل ماشافو حولها اي شي من الحلال وبيوت الشعر الي يسكنوها حالتها رثه
سعود:وش الراي ياسويري ودك نقلط يمهم نسال عن اخوك
سويري :وكاد
واسرعت سويره بفرسها لداخل القبيله وهناك رحب بهم الشيخ واستقبلهم بمجلسه الصغير والي حالته حاله
سويره مارتاحت للرعيان الي شالو خيولهم وكانت تتلفت كل شوي ناحية الخيول
الشيخ:انتو من ايا عربا
سعود:حنا من عرب الشيخ متعب البدري
الشيخ:ايييه والنعم منه ...وانتو وش تقربو للشيخ
سعود:انااخو زوجة الشيخ
الشيخ:اييييه
كان الشيخ يهز راسه ويمسح على لحيته وهو يفكر
قربت سويره راسها من سعود
سويره:سعود خلنا نمشي انا مهبمتطمنه من الجماعه ذي
سعود:وش بك ياسويري الشيخ رحب بنا ومابه شيخ يرضاها على نسه مايضيف ضيوفه وانا تراني ميت من الجوع
سويره:انت ماتفهم قم خلنا نروح
وقفت سويره وهي تقول
:إرخص لنا ياشيخ
لاكنها ماكملت حجيها الا بالبواريد محاوطه بهم من كل جهه
¤¤
¤¤
¤¤

 
 

 

عرض البوم صور hot-hot   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الثسم العام للروايات, الكاتبة الإماراتية وديمه العطا, رجفة قلوب أسود الصحراء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة, رجفة قلوب اسود الصحراء, رجفة قلوب اسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t109030.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ظˆط§ظٹظ‡ ط±ط¬ظپط© ظ‚ظ„ظˆط¨ ط§ط³ظˆط¯ ط§ظ„طµط­ط±ط§ This thread Refback 05-08-14 07:39 PM
Untitled document This thread Refback 04-08-10 04:52 AM
Untitled document This thread Refback 04-08-10 04:47 AM


الساعة الآن 11:06 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية