لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-09, 02:48 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(( الحلقـــــــــــ0ـــــة الاربعيـــــــــ 4ـــــن ))
((1))

قلب(ن) قطفته لا ترص احكامـكخفف على قلب(ن) حتمت بجوه

يفـداك لكنـه يشيـل احلامـكملكك ولا لي منه غيـر انخـوه

.فتحت اعيوني بعذاااب ..تذكرت كلاام الطبيب عن مطر ..يعني مطر ما بيروم يمشي ..فديته ..حسبي الله عليج يا عزوه ..حرمتيني من مطر حطيت ايدي ع بطني و حرمتي ولدي من ابوه ..
همست : سلمى ..؟
سلمى : ميثه شخبارج
قلته بألم : رديني البيت ما اروم اواجه اهل مطر ..
سلمى: كنت ناويه اردج بس ما بييبج هني مره ثانيه لانج ما تتحملين ..
ما اتخيل مطر في يوم يمشي ع كرسي متحرك ... ابد ما توقعته ..يلست ع الشبريه ..عقب ما فجت ا لممرضه عني المغذي ..
التفت صوب الباب يوم انفج كان سعود قلت : سعود
هو داش بهاي الملامح ذكرني بمطر واايد يشبهه قال ع طول: بتروحين بيت خالوتج
هزيت راسي بمعنى هي
سعود : انتي وعدتيني اتمين عندي و ادارين علي انا بعدني ما صحيت و الجبس بريولي ..
سكت ما عرفت شو ارد عليه
سعود بنبره حزينه : لا تودريني ...
نزلت دموعي بصمت .. فقال : كنت دايما ادعي عليه بالموت لكن عقب الحاله الي جفتها فيه حرمت اعيد هاي الرمسه
رفعت راسي اطالع سعود غمضني وايد حتى يوم قال : اكتشفت اني ما اروم اعيش ولا اكمل حياتي من دون اخوي العود ..
همست : سعود ..
قال لي : انا بهتم فيه بحسسه انه مب ناقصنه شي ..
ما تحملت الفكره ا ن مطر يتم محتاج لحد و يتم طوال عمره ما يصرف اموره بروحه هالشي ما تحملته حسيت بحزن كبير ..هالمره دموعي عاندت و ما نزلت ..حسيت بضعف كبير..و اني خلااص ما عاد اتحمل اكثر دشت سلمى : يالله ميثه
واجهها سعود : ميثه بتروح بيتنا ..
سلمى مستغربه: ها شو بلاه محتشر ..
وقفت فعفدت سلمى تساندي قلتها : سلمى وديني بيت مطر .. دخيلج
نقز سعود مستانس : يس
سلمى مبطله اعيونها : من صدقج بتروحين بيت مطر
هزيت راسي بمعنى هي ..
سلمى: انتي تعبانه و محتاجه حد يداري عليج ..
قلتها: ما عليه انتي و خالوه ما بتقصرون ..
سلمى تتنهد : يالله ابوي طوفي قاصه علي هالميثه ..
سعود : بروح ويااكم ...
حسيت سعود الوحيد الي واقف معاي لكن طارق و منيره وايد تغيروا علي ...طنشت السالفه .. وصلت بيت مطر جفت سعود كان مستانس ..بس صج متفيج .. المهم ان مطر عااش و ان شاء الله رب العالمين يعافيه و يشفيه ..
يلست ع طول ع الكنبه ارتاح حسيت ان ما فيني حيل خلااص .. غمضت اعيوني ..
سعود : ميثه انتي راقده
رديت عليه من غير ما افج اعيوني : لا بس شويه تعبانه ..
سعود : لا اتشيلين هم مطر انا بكون معاه و موليه ما بفارجه ..
تنهدت و قلت بقلبي باجر يوم بعرف انه ما يروم يمشي شو بيكون حاله ..يا ويلي ع الايام الي يايتنا حسبي الله عليج يا عزوه .. دمعت اعيوني ..
سعود : و الله بغيت اكسر ايد منيره بس يودت روحي .. يوم جفتج طحتي
نزلت نظراتي عالارض مب عارفه شو ارد عليه ..
سعود : ميثه لا تضايجين من اخواني
همست : مب مضايجه و من حقهم يسون جي بس انا ..."سكت ما عرفت شو اكمل "
سعود : انا اعرف منو سوا بمطر جي
رفعت راسي اطالعه مصدومه فكمل بسرعه : و ادري عزوه شردت وياه عقب ما ضرب مطر
عضيت ع شفايفي امنع دموعي تحدر ألمتني ذكرى هاليوم فقلته : لا تخبرهم خل مطر
سعود محرج: خل اتزول و الله لو اجوفها بموتها ...
اكدت له: سعود لا اتخبر حد
هز راسه بمعنى لا : ما يهمج رفيج مطر خليفه تم يسالني وايد اسئله بس ما خبرته موليه يبون يسالونج بس جايفينج تعبانه وايد
تنهدت بعذااب ...اهم شي ان مطر قام بالسلامه .....ع حزة الغداا يت سلمى و خالوه بيتنا ..كانوا ياييبين لنا غداا ..تغدينا عقب رحت ارقد .ما بغيت اروح حجره مطر حتى ما انهار لازم اقوي قلبي و استوي قويه ..علشان اقدر اساعد مطر ..
مرت 3 ايام و مطر ع نفس الحال بس يبطل اعيونه و ما يرمس غير هذيج المره يوم قال عزه ..اكيد مقهور منها فديته ...كنت اتجاهل منيره حتى هي وارمه و ما اترمسني بس طارق .. بدا يدور عزه .. و امبين شايل بخاطره علي بوايد بس لازم يعذروني والله مب عارفه كيف اخبرهم عن اختهم ...
و قبل عمليه مطر بيوم .. .. اتصلت بسلمى علشان تاخذني المستشفى حزة الظهر اتم عنده عقب ارجع العصر و ارد وقت عمليته ...
سلمى : روحي المغرب مره وحده
قلتها : هالوقت محد يكون عنده ما اروم اجوف نظرات منيره و طارق ما اتحملها ...
سلمى : انتي فضيعه .. تدرين ان الشرطه يبون يحققون معاج
اشرت بيدي مب مهتمه ...وصلنا المستشفى ..
سلمى : بدفع الفواتير و بردلج اوكى
هزيت راسي بمعنى هي ... دق قلبي اول ما دشيت المستشفى ..باجر عمليه مطر يا تنجح و يمشي يا يتم مشلول دعيت من كل قلبي ربي يعافيه ..
حسيت ريجي ناشف بطلت اعيوني بصعوبه و رديت صكرتها ..حسيت بصداع و ذكرى عزه تركب السياره ورا الشيبه ..انا هني بسببها ..وين كنت عنها .. يا ما حذرتني ميثه بس انا كنت واثق من اختي ...
حاولت احرك ايدي ..ميثه كانت معاي وينها !! فتحت اعيوني مره ثانيه و همست ميثه ..
حسيت بلمساتها ع ايدي سمعت حسها و حسيت بدموعها ع ايدي .. و تترجاني اسامحها ...
كنت اجوفها شاحبه ..حسيت اني بعالم ثاني سواد و ما اجوف بوضوح ..حسيت جسمي ثجيل و مب رايم اتحرك
همست مره ثاني : ميثه تجربي منه ..
خطيت داخل الممر الي يوصلني بحجره مطر ..هالوقت مناسب اقدر اجوف مطر و اقوله كل الي بقلبي ..حطيت اييدي ع بطني فديتك حبيبي يا رب ما تحرم ولدي من ابوه ...
وقفت عند باب حجره مطر يبست ابمكاني و قلبي دق بقوه يوم طاحت اعيوني ع عايشه شو اتسوي هني منو يابها هاي لي متى بتم موجوده بحياتي و حياه مطر ..
ما قدرت احرك اريولي يوم سمعتها اتصيح : انا عايشه فديتك ..عايشه حبيتك ..مب ميثه
كنت بدش و بروغها من شعرها بس ما رمت اتحرك يوم سمعت حس مطر الميهود يوم
قال : تجربني مني اكثر انا محتاجنج ..حياتي ..
حسيت ا ني مخنوقه مطر يرمس مطر ما تكلم الا يوم يته عايشه ..حدرت دموعي بكل ألم .. حطيت اييدي ع بطني مطر قص علي مره ثانيه ..دار في بالي كلامه و نحن رادين من المحكمه يوم قال انه يحبني و يموت فيني ..
سمعت عايشه اتقول: كنت متاكده انك اتحبني و ما تستغنى عني ..
ما تحملت اكثر رديت لورا ..ادور اجرب كرسي اقعد عليه .. حسيت بصداع فضيع .. شسوي الحينه ..؟؟ انا بحلم ولا بعلم ؟؟ صدق عايشه و مطر ..عيل ليش يقص علي ... ليش قال انه يحبني ..ليش عايشه صاحت هذاك اليوم يوم قلتها ان مطر يحبني انا في بيت منيره ..حسيت راسي بنفجر ..
حسيت كل عرق بقلبي يحترق و انا اجوف الثواني و الدقايق اتمر و عايشه عند مطر ... رفعت راسي يوم سمعت حس سلمى: شتسوين يالسه برع
صحت ع طول و حضنت سلمى : سلمىىىىىىىى
سلمى : شو صار بسم الله .."يلست اتهزني " شو فيج ..؟؟ حد قالج شي بعد ..
هزيت راسي بمعنى لا ..
سلمى عيل ..عدلت بوقفتي و مشيت دموعي بيدي يوم جفت باب حجره مطر ينفج ظهرت منه عايشه ..
سلمى مصدومه : هاي شو اتسوي هني ؟؟
طافت عايشه جدامي ياني شعور اهاجمها و اذبحها بيدي ..بس ما تجرأت يوم جفت نظرات الانتصار بعيونها و طافت جدامي بكل برود ..رديت حضنت سلممى اصيح
دزتني سلمى: انتي الحينه مخلتنها داخل عند ريلج و يالسه برع اتصيحين ؟؟
كنت اصيح دزتني بدفاشه : واااااااااااي تقهريني
قلته بكل ألم : شسوي يوم قاعد يزقرها حبيبتي و تعالي جربي شو اتبين اسوي
سلمى بكل غيض: مطيها من شعرها و روغيها برع
صحت بمراره : سلمى انتي ما تفهميمني وما تفهميني مطر كان يقص علي ..بس لاني صديته ..
سلمى : و الله حرام الي اتسوينه ..
يودتني : تعالي انروح البيت احسن لج و اريح لج ..قبل ما اتي منيره و اتزيد عليج بعد ..
ودتني سلمى بيت خالوه ربعت حجرتي اعيش بعالم بروحي عالم مظلم مصدومه مب مستوعبه كيف مطر يقول عايشه جي عقب ما حلف لي الف مره انه ما يحبها ..قص علي للمره الف ..بها اليوم كنت اسيره حجرتي محد يعرف شو فيني الا سلمى ...
حتى العصر ..تفاجات يوم رفعت راسي جفت منيره واقفه بويهي ...
تجدمت صوبي و قالت : شخبارج ..
ما قدرت ارمسها ولا رديت عليها ...طنشتها اطالع الارض يلست جريب مني
قالت : انا اسفه .."صاحت " عرفت منو سوا بمطر جي..
بعد طنشتها و سكت ميوده روحي عن انفجر فيها و اطلع حرتي و غيضي فيها ..
منيره : حسبي الله و نعم الوكيل ما توقعت ها الخايسه اتسوي جي فضحتنا " و انهدت بصيااح"
كانت اتصيح و انا ساااكته و جن صار عندي تشبع خلااص شبعت من الصياح الي ما فادني...
عقب ما سكتت قالت: باجر عمليه مطر ..
طالعتني عقب قالت : يسال عنج يباج
حسيت الدم يفور فيني قلتها من غير ما اطالعها : شخباره
منيره: اليوم رمس ..و تم يسال عنج ..احسه الحينه يستوعب "قالت هي اتصيح" يقول ما يحس بريوله مدري كيف بتقبل خبر انه ما بمشي و خاص هان العمليه مش مضمونه
سكت ما عرفت شو اقولها ..تنهدت بعذااب ... متالمه ع حاله رغم كل الي صار ..كان مستانس يوم عرف اني حامل ..بس شكله ما يروم يودر حبه الاول ..
منيره تزخ ايدي : مطر يبا يجوف ..
هزيت راسي بمعنى لاو قلتها : ما اقدر
صخت مب متوقعه جوابي ردت قالت : ميثه ..مطر يبا يجوفج
قلتها بصوت عالي و بغيض: ما ابى اجوفه ..
صخيت ايود اعصابي لان كل ها ما يفيد منيره كانت تطالعني مستغربه
قلتها : باجر طمنيني عليه عقب العمليه ..
منيره مستغربه: ليش ما بتيين المستشفى خلااص
انسدحت ع الشبريه و تلحفت و قلتها : ما اروم تعبانه
و غطيت ويهي بلحااف و جني اقولها الزياره انتهت بس انا كنت اصيح بمراره حسيت ا ني بستوي عوره من كثر الصياح .. مطر خدعني و جرحني جرح ما يوقف نزيفه ايد ..
رحت اتسحب صوب الحمام و يلست ارجع ما اعرف كم مره ولا اشكثر ..حسيت ان روحي بتطلع و الدنيا ادور فيني ...اول ما يلست ع الشبريه .
.دشت سلمى و شايله الموبايل بيدها : ميثه طارق يباج
اشرت بيدي اني ما ابا ارمسه ...
سلمى: خذي يباج شويه يقول
انسدحت ع الشبريه و قلتها : ما ابى ..
سلمى اطالعني بغيض و ردت اترمسه : ميثه تعبانه ..؟؟الحينه؟؟؟؟؟ اتروم ترمسها عقب
غمضت اعيوني سمعت سلمى اتقول : يقولج مطر ينشد عندج
اشرت بيدي و قلت: خبريه اني تعبانه و ما ارو م انش من ع الشبريه ..
سمعت سلمى تنقل له كلامي عقب قالت : يقولج هو بيمر ياخذج
قلته بغيض : برقد انا "و تلحفت "
شويه و سمعت باب الحجره يتصكر ..حسيت براحه يوم ظهرت سلمى من حجرتي ..و تميت بروحي مع احزاني و الامي .. و جروح الزمن الي مب راضي يرحمني ابد ..
دشت علي خالوه تغصبني تاكلني جني ياهل ..
خالوه : كلي لج لقمه علشان ولدج
قلتها و انا ادز ايدها بعيد عني : انا ابا اعقه كيف ؟
شهقت خالوه و طالعتني بخوف و قالت : تبين تجتلين روح ؟؟ انتي تخبلتي
نزلت نظراتي بالارض عيل شو اباه يوم ابوه يبا غيري ليش اخليه يعيش ضايع بيني و بين ابوه ..
خالوه تحط ايدها ع يبهتي : انتي مريضه شو ؟
قلتها بعذاب : لا ..بس انا ما ابا ها الولد
خالوه بعصبيه: هذي اخر مره اسمع اتقولين هاي الرمسه ولا صج ما بسامحج طوال حياتي
عضيت ع شفايفي امنع دموعي تحدر
قالت بغيض: ما تبينه خليه .. اولدي عقب انا باخذه و بربيه جان عيزانه عنه
كلامها الامني فصحت و طحت بحضنها و قلتها بعذاب : شسوي انا عايشه بنار ...
خالوه بحزن: الله يعافي ابوه وان شاء الله اتقومين بالسلامه و تربون ولدكم
خالوه ما تعرف شي علشان جي ما علقت ع كلامها ابد ..في اليوم الثاني .. نشيت من مكاني و رحت ع طول اتصلت في المستشفى و كلمت الممرضه علشان اتطمن علي حال مطر ... حسيت براحه يوم قالت انه بخير..و ذكرتني بعمليته اليوم العصر ...تنهدت اتذكر البارحه كيف كان ينادي عايشه و يباها اتكون جريبه منه حسيت بغصه بقلبي حسيت ا ني مظلومه وايد ظلمني مطر .. الله يسامحك مع ها اتمنى لك الخير ...و ان الله يسعدك في حياتك ..و يعافيك ...
دشت علي سلمى الحجره : قومي ميثه تعالي نظهر
كلمتها من غير نفس: مالي بارض ..
سلمى: نغير جو بدال ها اليلسه في الحجره
رفعت راسي و قلتها : انتي قلتي طارق عن عايشه
هزت راسها بمعنى لا
ما صدقتها قلتها : حلفي
سلمى محرجه: و الله شو اتحسبيني فتانه ..انا ما ابا اتدخل ويا اهل ريلج
خذت نفس ..و طالعت تحت افكر ..شو يتحرون الحينه ..اني ما ابا اجوف مطر و بها الاوقات .. خل يولون محد يهمني بشيء ...خلااص ..
سلمى زختني من ايدي تقومني : يالله قومي نشرب لنا كوفي في المول بتتغير نفسيتج ..
ابصراحه ما قدرت ارفض .. رحت معاها ..وايد اعز سلمى وقفت معاي لو ما فرق مطر من بينا زمان بعد ما كانت بتقصر .. سلمى طيبه و تستاهل طارق ... دشينا المول استانست يوم جفت ماشي زحمه ... كنت اتبع سلمى ..
قلتها : يالله يلسي باي طاوله تعبت من امشي
سلمى: يلسي هني زين هني يا العيوز عنبوه حتى المشى ما تروم تمشيه ..شو تبين اطلب لج
قلتها و انا اقعد: أي شي ..
سلمى : زين ..بطلب لنا ريوق اوكى
اشرت بيدي مب مهتمه .. حطيت ايدي ع بطني يوم طاحت عيوني ع محل اطفال و جفت ملابس يهالوه تخبلت عليها ..ابتسمت بحزن انت شكلك من الحينه منحوس الله يعين لو ييت لدنيا شو بيكون حالك ...
حسبت حياتي خلااص بتتعدل و قصه حزني و الامي مع مطر انتهت و بعيش براحه انا ولدي بحضنه ..بس الظاهر الله راد يستوي موقف عزوه علشان اكشف علاقته المستمره مع عواش الساحره الله يغربلها ..خل اتولي ..رفعت راسي يوم سلمى قالت : بشو سرحانه ؟؟
هزيت جتوفي : ماشي ... سلمى اليوم عملية مطر
سلمى : ادري و انتي مب راضيه اتروحين له و هو يبا يجاوفج من امس
قلتها بألم : تعبت من جذبه ..
سلمى : بس بعد جوفي شو يبا ... قدري ظروفه عقب العمليه بتحدد اذا يروم يمشي ولا لاء..
سكت ما عرفت شو ارد عليهااا ... بعدني مب مصدقه الي صار البارحه ...بس بالاخير عايشه غلبتني و فازت بقلب مطر ..فديت مطر ..
رن موبايل سلمى راقبتها يوم اتطالع منو المتصل سالتها : منو
سلمى: طارق
قلتها انغزها : اجوف كل شويه يدق
هاجمتني يوم قالت: انتي محد قالج تتصلين له من رقمي ...تقهريني مرات احسج غبيه و الله
طنشتها :لا اتردين زين ..
سلمى: اكيد يبا يقولي اقنعج اتجوفين مطر ...
قلتها بصوت واطي : لا تردين عليه موليه ..
يلست سلمى تاكل و انا العب بالغاشوقه اوني اذوب الشكر ..كنت سرحانه
سلمى: يوم مطر جي معذبنج روحي جوفيه شو يبا منج ..
قلتها : سلمى تذكرين مره يوم رمستج عن الريال الغريب ..
سلمى ترفع حياتها : أي غريب !!
ذكرتها : زمان قبل لا اعرس بنفس اليوم الي تعور فيه وليد "ضربتها ع ذراعها" شو فيج ما تذكرينه
سلمى : هييييي شو بلاه ها الي احم احم
عاتبتها : اسكتي عن السخافه شو احم احم
سلمى: حضنج لااه
عصبت عليها و هاجمتها : كنت متروعه وخاف اني اطلع صوت و هو كان يبا يزخ الباكستاني
سلمى : بسم الله شو قلت انا الحينه علشان تعصبين .... و بعدين شو ذكرج فيه
رديت تساندت ع الكرسي و قلتها : تصورين لو تزوجته و ارتبط فيه بتكون حياتي احسن عن جي صح ..
سلمى اطالعني مستغربه عقب قالت : انتي تحبينه شوه
سكت لا بس ارتحت له و حسيت انه بهتم بسعادتي و راحتي اكثر عن مطر .. رن موبايل سلمى مره ثانيه احسن علشان يرحمني من اسئلتها ...
طالعتها : منو بعد طارق
هزت راسها بمعنى لا و ردت ع التلفون : هاه امايه ............. نشرب كوفيه .."بعدت الموبايل عن اذونها و سمعت حس خالوه ابتسمت عرفت انها قاعده تهزب سلمى"
سلمى ردت ترمس خالوه: زين شفيج امايه الحينه رادين البيت ....زين ميثه بخير "طالعتني و حطت ايديها ع رقبتها اونها بتزغتني ضحكت عليها " هههههههههه
وقف قلبي يوم سلمى قالت : منوه وليد ..
شهقت : وليد ..
سلمى اتاشر لي اصخ : عقب قالت ..زين ..زين رادين .. خلااص .. اوكى .. مع السلامه
زخيت ايد سلمى و قلت : شو بلااه وليد
سلمى تهزبني : امايه تضاربني بسبتج ..الله يخسج .. طوفي انروح البيت .. ولد اخوج هناك ..
وقفت و انا اصارخ مستانسه : وليد في بيتكم ...
سلمت تصك ع اسنانها: الله يغربلها فضحتنا ..سكتي الناس تطالعناا ..
طنشت سلمى و العالم كله .. شليت شنطتي : يالله طوفي انروح البيت ..
قلبي كان يرقع ..يالله زمان ما جفت وليد ..فديته ...بس غريبه جمال خله ايي هني ...
ما صدقت وصلنا صوب بيت سلمى نزلت من السياره ع طول
سلمى بصوت عالي : شويه شويه ع عمرج ..
طنشتها .. و دشيت داخل .. ادور ع وليد ... دشيت الصاله .. جفتها فاضيه !! خالوه اتطالع التلفزيون
سالتها : ووين وليد ؟
خالوه : طلع قال بيرجع عقب شويه
دق قلبي بخوف و شويه بصيح : اخاف ما يرجع ..
خاللوه : لا بيرد بتغدا هني ...اغراضه هني كيف ما بيرجع ..
بطلت اعيوني : اغراضه هني ؟؟
هزت راسها بمعنى هي ...يلست ع الكنبه ارتاح و بنفس الوقت ارتجف ... يمكن من التعب ...
سلمى تطنز : ها وينه عنتر
خالوه تهزبها : و انتي كيف تطلعين من غير ما اتقولين هاه .. تخليني ادور عليكم ..
ابتسمت ووقفت رايحه حجرتي: احسن اهزبيها ..
سلمى: ما فيج خير يا الدبه ..
دشيت حجرتي ارتاح .. حسيت بالم ..في بطني .. علشان جي انسدحت ع الشبريه ..اريح روحي شويه ..غمضت اعيوني ..و انا افكر كيف حال مطر الحينه ..عقب ساعات بتكون عمليته .. يالله كيف تقبل خبر انه احتمال ما يروم يمشي ... فديته .. يا ليت قلبك كان لي .. يا ليت ...
دشت خالوه الحجره : يمه ميثه
رفعت راسي اطالعها قالت : تعالي تغدي
يلست : وليد ما ياه ؟؟
خالوه : امبلى داخل ..تعالي سلمى عليه ..
نشيت من مكاني بسرعه ..خالوه تهزبني : شويه شويه انتي حامل ..
طنشتها طلعت برع الحجره .. اول ما جفته صاد يطالع التلفزيون
صرخت: وليد حبيبي ..
افتر صوبي ..وقف ربعت صوبه و حضنته بقوه قعد يبوسني طالعته
و قلته : كبرت و الله
بس هو طالعني مستغرب و قال : و انتي ليش جي ؟؟ شو فيج جنج وحده مريضه ..؟؟
يلست مطنشه كلامه بس خالوه قالت : حامل ..تراها ..
وليد يطالعني بنظرات و يقول : امممممممممممم حامل ..
ضربته ع ذراعه : بس عااد ..وين كنت و كيف ابوك خلك اتيي هني ؟؟
وليد : يولي كم بتحمله ها الزطي ..
بطلت اعيوني : يعني شوه؟؟؟
وليد: سافر ويا قوم امي انا ما طعت اسافر وياهم ... علشان جي انا هني .."عقد حياته" انتي شو اتسوين هني ..رحت بيت يدي دقيت الباب لي ما عيزت محد فج لي الباب اثرج يالسه هني ؟؟وين ريلج ..
تنهدت قلته اشرد من اسئلته فقلته : انت بالاول خبرني وين رحت ..لا اتسوي مشاكل لا اتحسب هني محد وراك و تلعب ع كيفك و اتسوي لي مشاكل مع ابوك ..
وليد يضحك: هههههههه مثل هذيج المره هاه ..لا لا تخافين ..انا بتم وياج بعيش معاج عادي ؟؟
هزيت راسي و لويت عليه : فديتك و الله احس وراي ريال ..
وليد :شو ليش شو مسوي فيج ريلج
قلته ابرود : بينا شويه مشاكل و بتطلق منه
وليد يطالعني مستغرب بس طنشت نظراته الي مليانه اسئله و حيره ..
قلته : الحينه بتم هني بيت خالوه عقب بنروح بيت ابوي
وليد: بتم هني بيت الناس ...فضيحه
ترجيته: فديتك ..بس هاليومين ..
كنت محتاره اذا منال و ريلها بعدهم في بيت ابوي ...بس وليد قال من شويه ..محد فج له الباب ...
وليد : انا بتم معاج ع طول ...
بطلت اعيوني : و ابوك
اشر بيده مب مهتم شويه وزقرتنا خالوه علشان نتغدا .. رحنا انا و وليد و خالوه و سلمى بالغصب يت تغدت اونه تستحي من وليد ...مع انه اصغر عنها بوايد .. بس تتمنكر علينا ..
عقب ما خلصنا غدا نشت خالوه اتسوي لنا شاي ..وقهوه ..
وليد بصوت واطي: خالتج مستانسه لا يكون اول مره حد يزورها .
ابتسمت : هي دوم جي راعية واجب ..
وليد : اهاا و الله زين ...
قلته : وين سرت من ساعه ..؟
وليد : رحت عند رفيجي اسال عنه و اتطمن عليه
عقدت حياتي : ما احيد عندك ربع هني
رد عيل : عيل ليش بالله ايي هني ..ما احيدني اتم في البيت 24 ساعه ...
صخينا يوم دشت علينا خالوه : يمه ميثه طارق برع يباج
نقز وليد : منو ها ريلج
قلته بسرعه : لا "سالت خالوه " شو يبا طارق
خالوه : انتي روحي جوفيه ...
وليد وقف: بيي وياج ..
قلته : لا وليد انت روح حجرتك ارتاح و انا بجوفه شو يبا ..
حسيت بنظرات وليد مستغرب و مب عارف شو السالفه بس انا طنشته و طلعت من الحجره ..تفاجات يوم جفته واقف برع بالحوي ..
طارق: ميثه شخبارج
قلته : بخير ..
طارق : ليش ما اتردين علينا احاول ارمسج بس ما تبين
نزلت راسي بالارض ما عندي أي جواب
طارق : شو صار بج ..؟؟ انتي تتهربين منا علشان ما نسالج عن عزوه .. تراه مطر قالنا السالفه ..و الله انا ما ادري الاقيها من منو ولا من منو ...
الحينه هو يايي يشكي لي همه ..سكت مطنشتنه و ما رديت عليه ...
طارق : مطر عمليته الساعه 6 ..
سكت ...........
كمل: يبا يجوفج ..
قلته : سلم عليه .. ما اقدر ازوره انا تعبانه وايد ..
طارق مصدوم : ميثه اقولج مطر يبا يجوفج قبل العمليه .. هاي حياته او موته ..ليش تبين تأثرين ع نفسيته
رفعت راسي اطالعه عقب ما قال لي هالكلام ...ما عرفت شو ارد عليه ..
قلته بغيض: شو يبا مني ..؟؟
طارق امبطل اعيونه : اترجاج ميثه مب وقت اعناد ..مطر ما يبا يسوي العمليه الا قبل ما يجوفج ..
قلته بعناد: ما ابى
طارق: اترجاااااااج ..ميثه صدقيني ما بخليج اطولين بس لا تكسير بخاطره ..
سكت .. عقب قلته : زين ما عليه ...بخلي سلمى اتوصلني ..
طارق: لا اتيين معاي الحينه
عقدت حياتي : شو اتحسبني اقص عليك
طارق: لا بس لازم اوصلج الحينه ماشي وقت .. ميثه لا تستوي جاسيه ..هاي ثالث مره الحينه اترجاج فيها ..
قلته : زين اتريا بلبس عبايتي .....
افكاري بدت تلعب براسي شو يبا مني ؟؟ انا شو سويت ليش رحت له المستشفى ..؟؟لو ما يجوفوني احسن ؟؟ خل عايشه تنفعه ؟ هو ليش دايما يبا قربي دام يحب عايشه ..ليش جي ...
كنت اتبع خطوات طارق ..و انا بعالم ثاني ..رفعت راسي مجابله الباب بويهي ..
طارق: اتريي شويه ربعه داخل بروغهم ..
وقفت ع الزاويه اترييت لي ما يظهرون .. عقب قال طارق: تعالي دشي ..
حسيت قلبي يدق بقوه غيرت رايي لاخر لحظه ما بدش بس حسيت موقفي محرج الشباب يظهرون من الغرفه و عقب انا اقول ما بدش ... خطيت بثجل ..
طارق: يالله ميثه دشي ..
دشيت كنت بقول طارق لاتخليني بروحي معاه بس طارق صكر الباب وظهر .. تميت واقفه عند الباب ...
دق قلبي يوم سمعت صوته : ميثه ..
تميت واقفه ابمكاني اتصارع مع دموعي ...رفع ايدي و قال : تعالي هني ..
ترددت ما رمت احرك اريولي .. كنت بداخلي مستانسه اجوف حال مطر احسن من قبل ...
كسر قلبي يوم قال : ما تبيني و انا بها الحال خلااص ..
تجدمت ع طول زخيت ايده اول ما لمست اصابعه الي رصت علي ما تحملت ..حضنت ايده و صحت بمراراه ليش يسوي فيني جي ..
همس: لا اتصيحين ...علشان خاطري.
ما رمت ايود روحي ...تميت اصيح بصوت عالي ..حتى انهد حيلي ..
مطر : ميثه فديتج ..لا اتصيحين ..
رفعت راسي و ما منعت اصابعه الي مسحت دموعي غمضت اعيوني متألمه ...يا ليت قلبك كان لي بروحي ..
فقتحت اعيوني يوم قال : خفت عليج وايد من البارحه ابا اجوفج بس كل شويه طلعوا حجه خفت صار بج شي ..
حسيته يرمس بالغصب ... و يتنفس بسرعه
خفت عليه : قلته لا ترمس انت تعبان ...
مطر : يقولون ما بمشي ..مره ثانيه
قلته ع طول: قالوا احتمال ..ان شاء الله العمليه تنجح .."لا ارادي بست ايده"
مطر : انا وايد احبج ميثه ..
عضيت ع شفايفي ... يقص علي .. حدرت دموعي بس ما رمت اتحمل ..
قال : ابا اخبرج شي ما تعرفينه ..يمكن اموت
قلت بسرعه : بسم الله عليك حبيبي ..
مطر : تحملي بولدي زين ..
عفدت عليه : يا المينون لا اتقول جي ..انا ما اروم اعيش من دونك .."رديت اصيح بحراره مب متخيله حياتي من دون مطر "
يلس يلعب بشعري ..قال : ظلمتج واايد ...
اعتدلت بيلستي يوم اندق باب الحجره ..و يوم سمعت حس ريال ..وقفت و ابتعدت عن مطر ووقفت بزاويه الغرفه ..تغشيت ع طول ..بس ما قدرت اوقف دموعي ..
جفت ريال داش و شايل معاه ياهل ها ولد منال شهقت ها ريلها ..ها الخبله الي بغى يدمر حياتي مع مطر ..
مطر : زايد اقرب ..
زايد : اسمحلي بس بغيتك اتجوف مطر الصغيرون...
جربه منه و باسه مطر عفد عليه بس ابوه زخه و ما خلاه ...
مطر : ميثه ها رفيجي زايد ..ها ريل منال ..
رفعت راسي اطالعه لو مب نحن بها الحاله كنت هزبته ..بس صخيت عنه ..
زايد : هلا ام غيث .. انا مديون بحياتي كلها حق مطر ...
مطر : يالله عاد نحن ربع ..و انت يمكن باجر اداري ع ولدي مثل ما انا تحملت بولدك
زايد : يا ريااااااال شو هالرمسه ان شاء الله ترجع احسن عن قبل ..بس انت شد حيلك ..
كان مطر الصغير يصيح بصوت عالي يبا مطر .. بس زايد مب مخلنه علشان جي قال
زايد : يالله ابوي اسمحلي ما تجوف شر .. بمر عليك عقب ساعه ..
مطر : اوكى اترياك لا اتييب معاك الخبل طلال
زايد : ههههههههههه
اول ما ظهر تجدمت من مطر و قلت : لو مب نحن بها المكان كنت ذبحته
مطر يبتسم : ليش..
حسيت الروح ردت فيني و انا اجوف ابتسامته ..سكت خلااص الي فات فات و سالفتي ويا مطر اكبر عن سالفه منال و ولدها هاي السالفه انتهت خلااص ..
مطر : تعالي احضنيني
قلته اتحجج : اخاف من الوايرات الي عليك
مطر: عيل من ساعه كنت ع صدري اتصيحين تعالي ..
طاوعته ولا جني شايله شي عليه بقلبي تجربت منه وايد ..حسيت براحه ان هالانسان جريب مني قلبي بيطلع من مكانه من كثر ما يدق .. فديته احبه حتى لو كان لغيري احبه ..
زخ ايدي و باسها قلته: شكلك تعبان و انت مب مهتم
مطر : ما عاد يهمني شي ...خلااص ...
سكت عيل عايشه وين راحت ...!!
فاجأني يوم قال: انا حبيت عايشه قبل ... بس ما كنت اعرف اني اعشقج ..ولا كنت احس بروحي كنتي كل اتصديني ..بحجه ان ما نعرف بعض زين .. كنت اجوف راحتي عند عايشه مع اني استانس بقربج ..
تنفست بعمق قلته: اذا تبا ترمسني علشان هالموضوع
قاطعني ولا جني رمست : ميثه ..يوم جفت طارق هذاك اليوم كيف طلقها حسيتها رخيصه بعيوني ..حتى اني تجاهلتها من هذاك اليوم و قطعتها ... كانت تلاحقني ..حتى قبل ما نسافر صلاله ..
طالعته بنظرات حدرت دموعي يوم قال : كانت تترجاني اني اروح صلاله و ما اخذج كانت اتقول هناك بعرف اني غلطان بمشاعري و اني بعدني احبها ..تحديتها ..و سرت بس علشان اثب لنفسي اني اصلا احبج انتي وبس.. و ها الي صار
ذكرته : نسيت انك كنت بتملج عليها ..
مطر يتنفس بصعوبه : كنت اقص عليج اقهرج مثل ما تقهريني
نسيت وضعه هاجمته: كنت شايل جوازها جفته بعيوني ..
مطر بعذاب : و الله ميثه هذاك اليوم كان دوامي و خليفه اتصل بي لاني تاخرت ..كنت باخذ الجواز حق عبدالرحمن ..لانه ناسنه عندي يوم رحنا صلاله و استخدمنا بطاقة الهويه علشان جي كل الجوازات تمت عندي ...
تذكرت : عيل ليش رديت منهار اتصيح ..مب عشان هي رفضتك ؟؟
مطر مستغرب: انتي ع كيفج تصورين و تتوهمين ع كيفج ...؟؟
عدلت بيلستي : ليش انجلب حالك ..؟؟
مطر بحزن: عقب ما وديت جواز عايشه لعبدالرحمن رحت الدوام كانت هناك مستويه قضيه .."سكت عقب كمل" عايششه مع فئه من الناس زخوهم مشبوهين
بطلت حلجي : شو يعني ..
مطر مطنش سؤالي : يوم جفتها مع ها الناس المتهمين يت اتصيح منهاره انها مظلومه و و اول مره اتي هالمكان المشبوه .."رص ع ايدي " علشان جي انا انجلب حالي ..لاني حسيت نفسي رخيص سويت مشاكل مع اهلي و معاج علشانها بس و كيف هي طلعت وحده ****ه..و ما تستاهلني ..
بديت الحينه بس استوعب كلام مطر ... يعني بهذاك اليوم مطر انهار عايشه اختفت كانت بالسجن ؟؟ بسبب قضيه مشبوه .. اهااا ...
مطر بألم : خبرت عبدالرحمن السالفه ظهرنها بكفاله و عبدالرحمن ستر عليها و فرها بيت جرايب لها بعيمان ..قلته بسرعه : بس هي موجوده هني .."حطيت عيني بعيونه" جفتها البارحه
مطر بقهر: خلها تلتعن هاي ما تسوى ظفرج و الله يا ميثه اني تعبت هذاك اليوم و حبست روحي في المسيد لاني ما عرفت قيمتج ..حتى لو تركتها قبل ما اكشفها بس ها الشيء اثر فيني
يعني عبدالرحمن كان يعرف كل شي بس ساكت و ساتر عليها و بعدها عن بيته و حياته بس انا جفتها هني ...علشان جي كانت بهذاك اليوم في بيت منيره حزينه و مكسوره الخاطر يوم مطر قال جدامها بكل ثقه انه يحبني ..عيل ليش البارحه كان يبا قربها سمعته جفتهم بروحي ..
سكت مب عارفه راسي مفتر و احس بعمري بتخبل
مطر : محد يعرف بها الشيء غيرج و عبدالرحمن بس
ما عاد يهمني .. عقب الي جفته البارحه ما عاد اصدق حد حتى انت مطر ما بصدقك ...مر الوقت من غير ما احس .. حتى دشوا قوم طارق و منيره و عبدالرحمن و سعود ...
سعود شكله كان زعلان مني ...
مطر بنبره هاديه : طارق عط ميثه مفاتيح البيت
ظهر المفتاح من مخباه خذته عنه و طالعت مطر يوم قال و هو يون من الالم : هاي مفاتيح بيت ابوج ..
رصيت عليها بقوه .. زين من اليوم بروح هناك انا ووليد ...
عبدالرحمن : لا تتروع مطر و خل ايمانك بالله قوي
طالعني مطر و هو يقول: و نعم بالله ...
كننت بظهر برع ..بس مطر زقرني فتجربت منه قال : تمي لا اتروحين ..اذا نشيت من عقب العمليه اباج تكونين جريبه مني ..
تلومت ما عرفت شو ارد عليه جدام اهله ...
سعود: انا بهتم فيك .. لا تحاتي ..
تم يطالع سعود جنه يفكر بشيء عقب قال : لو كنت اضرب عزوه الضرب الي كنت اضربه لك ما سوت جي
منيره : بس شو ها الطاري الحينه ...
دشوا الممرضات .. و ظهرونا من الغرفه ...كنت ارتجف بداخلي سبحان الله حتى الانسان قبل العمليه يجذب يقول يحبني و انا بعدني امس جفته ميته ع عايشه تنهدت بعذاب ..شويه ظهروا شبريه مطر ماخذينه العمليات ..لحقناه ..صحت غصبن عني ..
سمعته يقول حق خوانه : عزه ماتت خلااص ..تسمعون ..عزه ماتت ماتت كل حد يسالكم عنها قولوا انها ماتت
طارق بحزن : مب وقته مطر ..
وقفت بنص الممر مب رايمه امشي ..طحت ع ركبي و يلست اصيح ..بحراره خفت ع مطر وايد ...حسيت بالوحده ..وقفتني منيره ع ريولي بلغصب و يلست ع اجرب كرسي..كان قلبي يدق بقوه ..
ندمت الف مره لاني جفته و رمسته و خذته بحضني قبل العمليه ...لو تركته للابد كان افضل ...ما كانت تعرف منيره شو بداخلي افكر ولا ما اظني حضنتني جي و خففت عني ...
رفعت راسي اطالع بعيد جفت الشباب كلهم متيمعين و مالهم حس حتى فهد انسان ثاني ساكت و خايف ... توني بس اكتشف فهد وايد\ يحب مطر و يغار عليه من ظلته ...يالله اول مره اجو فه جي ..
حسيت بصداع ... رحنا انا و منيره المصلى .. يلسنا نقرا قران و مطر تحت العمليه ..ما تحملت حطيت القران ع جنب و انسدحت اريح جسمي ...غفلت ما حسيت ا لا منيره تهزني ..
منيره كان شكل ويها فضيع غمضتني واايد رفعت راسي اطالعها اسالها : شوه ؟؟
منيره : بتروحين البيت بترقدين
هزيت راسي بمعنى لا .. سالتها : كم مر من الوقت ..
ردت شويه بتصيح : ساعه و نص "عفدت علي تحضني" انا خايفه عليه ...
ارتجف و انا احضن منيره اصعب موقف يمر علي بحياتي ..احس و مطر تحت العمليات روحي متعلقه ما بين السما و الارض ..
خففت عنها و قلتها : انا متفاءله خير
منتيره تمسح دموعها و تبتسم: اسفه ميثه بدال ما اخفف عليج ازيدج
زخيت ايدها : انا و انتي محتاجين من يخفف علينا تنهدت "الله كريم " ..
ظهرنا من المصلى كنا تايهين مب عارفين شو انسوي ...ولا وين انروح ..ردينا صوب قسم العمليات ...وقفنا بعيد نطالع الرياييل ..عقب ما كملنا 3 ساعات و شي. ..ظهر الدكتور ..تيمعوا الشباب حوليه قلبي ياكلني ..
منيره زخت ايدي : شو يقولهم
قلتها : انا بروحي ميته ابا اعرف
شويه وياه عبدالرحمن صوب منيره دق قلبي بقوه منيره و جنها بتتخبل : شوه ؟
عبدالرحمن : الحمدلله مطر بخير ..
تعلقت فيه منيره : و العمليه نجحت
صخ عبدالرحمن شويه عقب قال : بعده ما بيحكمون عليه الحينه ..
صاحت منيره و قالت بقهر: حسبي الله عليج يا عزوه يا الحقييييره ..يا النذله
حضنتها اهديها منيره ميته الصياح: ما اتحمل خلااص ...
عبدالرحمن : يالله باخذج البيت ...
منيره : بالاول اجوفه ..
عبدالرحمن : بتريين بعد لي ما ينش من البنج
منيره معانده : عادي بتريا ..
حمدت ربي الف مره يوم ان مطر صار ابخير.. و جفت علامات الراحه ع طارق و سعود و الشباب الموجودين ...شويه وظهروا مطر ...لحقناه لي ما وصلوه غرفته كان يهذي و يقول كلام وايد ..حسيت نغزه بقلبي يوم طرا عايشه من بين الكلااام ..طالعتني منيره بنظرات
قلتها بسرعه: شو يقول؟
منيره: ما افهم له كلاام وايد طرا عزوه بعد
روحوا الشبااب و تمينا انا و منيره و عبدالرحمن و طارق و سعود كنا تعبانين بس مطر كان بعالم ثاني مب حاس و كان وايد يهذي...ارتجف بداخلي و مت من القهر يوم طرا اسم عايشه ...فديت قلبي الي يتعذب ...
عبدالرحمن: يالله منيره ..خليه يرتاح باجر بيكون احسن ..
منيره راحت صوب مطر باسته ع يبهته ..
عبدالرحمن : يالله سعود
سعود يطالعني فقلته : روح معاهم انا بروح بيت ابوي ..
حسيت انه تضايج بس الموقف الي نحن فيه ما خله يتم و يجادل ع طول ظهر من الغرفه اشفقت عليه يوم جفت نظرات الضيج بعيونه ذكرني بمطر ..وايد يشبهه ...هالانسان يا ربي ..
طارق: ميثه يالله بوصلج
قلته : تريا شويه بس بتطمن عليه
طارق: زين بروح اصلي المغرب فاتتني
قلته : ما عليه بترياكك
قبل لا يظهر قال : تذكرت سلمى اتصلت وايد كانت تطمن عليج و تنشد عن مطر
قلته: ما عليه عقب برمسها..
رحت صوب مطر عقب ما ظهر طارق ..يلست ع الكرسي الجريب دشت الممرضه يلست اتعابل يالوايرات عقب ظهرت ..قمت و بسته ع خده و يبهته ..سمعته يطري امه غمضني وايد ..دمعت اعيوني ..شسوت عزه فينا ويا حركاتها هاي ...وين وصلتنا اخر شي مطر بين الحياه و الموت ...
زخيت ايده و بستها صحت و قلته : يا ليت قلبك لي وحدي يا ليت ..حياتك بس لي ول ولدنا ..
همست : مطر حبيبي تسمعني
مطر يهز راسه بطل اعيونه و قعد يون من الويع خفت وايد ...زقرت الممرضه بسرعه
الممرضه تطمني: لا تحاتين البنج بدا بخوز و شي طبيعي بحس بالالم
قلته و انا اصيح: بتخليه جي يتعذب..
الممرضه : بضربه ابره علشان يرتاح ..
لعبت بشعره بحنان و قلته : فديتك لا اتسوي جي و الله اتقطع قلبي ..
بس مطر كان يون بصوت عالي ما تحملت يلست اصيح
الممرضه : لا اتسوين جي ...ها شي طبيعي مافي شي خطر ع حياته صدقيني
قلته و انا امسح دموعي: بمشي ؟؟
الممرضه : قولي ان شاء الله ..
قلتها: لو ما مشى خلااص ماشي فايده ؟؟؟
الممرضه مبطله اعيونها : ليش اتفكرين جي خلج متفاءله ..
طلعت الممرضه من الحجره ربعت صوب مطر ..يلست امسح ع شعره حتى حسيت ان الالم يخف عنه ..
سمعته يقول: ميثه
لصقت فيه : فديتك حبيبي .."بسته ع ايده " مطر انت بخير
هز راسه بمعنى هي ...بس شكيت اذا هو اصلا داري بالي حوليه ...
رفعت راس يوم انفج الباب ع بالي طارق وقفت ابسرعه يوم جفت عايشه ..تذكرت كلام مطر عنها قبل العمليه ..
هاجمتها: انتي شو اتسوين هني ...
تجدمت بكل ثقه : مالج خص ...ييت اتطمن ع مطر و مب من حقج تمنعيني ..
قهرتني وايد تجدمت منها دزيتها امنعها تجرب منه ها ريلي و حبيبي و بو ولدي ما بخيليه تاخذه مني ..
قلتها: طلعي من حياتنا
عايشه عفدت علي وواجهتني: انتي الي طلعي خربتي علينا علاقتنا
طالعتها باحتقار
ردت عايشه و دمعت اعيونها : مطر يحبني و عمره ما حبج ...و هذاك اليوم كان زعلان مني و بغى يغايضني علشان جي تم يقولج حبيبتي و انه يباج لكن انتي ما تسوين عنده ولاشي
بديت اترااجع و حسيت بالضعف و انا اتذكر البارحه كيف يقولها تعالي قربي ..
عايشه تجدمت صوب مطر و قالت بتملك : مطر يحبني و انا احبه و انتي موليه ما بتفرقين من بينا ابد ..
همس مطر : عايشه ..
تجربت عايشه منه وايد و قالت بنبره حنونه: امرني حبيبي .."طالعتني " قولها تطلع من حياتنا مطر
حسيت انا الغريبه مع انه ريلي ...بعده يحبها ..حسيت اني بموت من القهر ..ما تحملت ..شليت شنطتي و ربعت برع ...و انا احس بنفجر من القهر ...آآه من عذابي ... آآه ع حسرتي ..ما اعرف شو الي قاعد يصير كيف يقول لي عبدالرحمن راغها و خذها بيت اهلها برع راس الخيمه شتسوي الحينه هني ؟؟
مطر طول عمره يحب عايشه و حارب اهله علشانها منو انا علشان يحبني و يودرها ...صدقها عايشه انا الي مفروض انسحب دام سعادته مع عايشه حتى و هي بها العيوب ..خله عنده ...
لاقني طارق :شو ميثه ليش اتصيحين
مسحت دموعي : ابا اروح البيت ..تعبانه
طارق خاف: مطر بخير
هزيت راسي بمعنى هي و قلته: الحينه الساعه 9 فليل انا تعبانه ابا اروح ارتاح ..
قال طارق و هو مستغرب: يالله ما عليج ..تعالي نروح ..
رحت بيت خالوه ...ما كان وليد موجود ... اول ما دشيت ما رحمتني خالوه ولا سلمى من اسئلتهم بس كنت متماسكه و ارد عليهم ابرود ... لي متى بتم اصيح خلني اجوف حياتي و حياة الي في بطني ..
سالت : وين وليد
خالوه : قال بيرجع فليل ..بتاخر
هزيت راسي بمعنى لا حول ولا قوة الا بالله ...هالصبي ما بتغير
خالوه : تبينه بشيء
قلتها : باجر بروح بيت ابوي انا وليد بعيش هناك
شهقت خالوه : وبيت ريلج
سكت عنها طالعتني سلمى بنظرات شك: شو السالفه
قلتها: انتي الوحيده المفروض ما تسأليني هالسؤال جفتي البارحه منو كان عنده
سلمى: انتي سخييفه
قلتها: لا تفتحين ها الموضوع هاي صفحه من حياتي و انتهت ..
خالوه : شو بلاكن شو السالفه ..
طنشتهم رحت حجرتي اعزي قلبي و مشاعري ع الي سواه فيني مطر و عايشه ...

>>>>>> يتبع

لاباس يالـي تشكـي البعـد لابـاس ذا لي شهر مهمـوم يـاراس مالـي واليوم جيتك بأكمل شعور وأحسـاس أحساس من غالي لأجل عين غالـي

نشيت من الصبح ... اتصلت حق طارق من تلفون سلمى سالته عن مطر قال انه بخير.. و يسولف عادي ..و سال عني وايد ...صكرت عنه ...ورحت حجره وليد ,,
دشيت جفته راقد يلست ع طرف الشبريه اقومه : وليد نش ..
تجلب ع الفراش بكسل ..عاتبته : انته متى ياي البارحه
وليد متضايج: اووووووووووووه يت الحينه ميثه خليني ارقد ...
يرريت عنه اللحاف : قووم اقولك
طالعني متضايج: شووو اتبين
بطلت اعيوني : راد متاخر صح
وليد : الحينه مقومتني من الصبح علشان تساليني هالسؤال
قلته بسرعه : لا نش علشان انروح بيت ابوي ..
نقز وليد: زين بعد انا منحرج وايد هني
طالعته بنظرات : منحرج و انت راد البيت متاخر ..لا اتسوي مشاكل ...
وليد يبتسم: عندي رفيج شرطي بظهرني من كل مشكله اطيح فيها بس تعبان يحليله ..
طنشته : قووم يالله شل اغراضك ..
طلعت من حجرته و رحت حجرتي ...شليت اغراضي الموجوده هني ..
دشت علي سلمى: مستعيله
قلتها : مشتاقه حق بيت ابوي ..
سلمى: مشتاقه ولا تبين تهربين
قلتها بعذاب: اهرب من شو خلااص هذا قدري ...ما بيدي شي ..
سلمى : ليش تسمحين لها تاخذ ريلج منها ..
صحت ع طول و قلتها : سلمى اول ما نش من العمليه قاعد ينادي باسمها و البارحه يزقرها يبا قربها شو اتبين اكثر جي.. يوم هو يباها انا ليش ادش من بينهم
سلمى: عيل ليش كل يسال عنج
طالعتها بنظرات : انتي شدراج ..اترمسين طارق صح
ارتبكت سلمى عقب قالت : كم مره اتصل يسال عنج و انتي راقده علشان يقول ريلج يسال عنج ..
عطيتها ظهري: مطر يباني علشان الي في بطني تخبل يوم عرف اني حامل ما يطيح و افتك منه بعد
شهقت سلمى: ما تسمعج امايه و الله لاتذبحج ..
طنشتها سالتني سلمى : تبين اوصلج
قلتها : وليد عنده سياره
سلمى : خلااص ما تبين خدماتنا ..
ابتسمت و حضنتها و قلتها : جمايلج ما انساها سلمووه يا رب ربي يوفقج مع طارق قولي امين
انحرجت سلمى فضحكت عليها ..
سلمى: اتزهبين الدواا قبل الفلعه
قلتها : لا و الله هو يباج باجي الدور عليج لولا الظروف اظني ملجتوا خلصتوا
بطلت سلمى اعيونها : هاااااااااااه
ضحكت عليها تذكرت فقلتها ع طول: لا اتحاولين توصلين لي أي خبر عن مطر اذا اتصل بج طارق زين ..
سلمى: احسج تبالغين
طنشتها ..رحت اعابل باغراضي ...ساعدتني شلت عني الشنطه .. كان وليد يترياني في الصاله ..اول ما جافنا انا و سلمى وقف وخذ عن سلمى الشنطه .. سلمت ع سلمى و قلتها اتزورني و ما تقطعني ...و اتسلم ع خالوه فديتها الا بحياتي ما بنسى جمايلها ....
رحنا انا ووليد بيت ابوي ..كان قلبي يدق .. لاني وايد مشتاقه لها البيت ما اتصورون اشكثر... احلى ايام عمري مع امايه و ابوي الله يرحمه
وليد : اول ما ييت هني ما عرفت البيت غيرتيه و عدلتيه ما شاء الله
سكت الله يخلي مطر ...فتح وليد الباب ..دشيت بخطوات متردده
وليد : شو فيج دشي..
قلته بصراحه : احسه مب بيتنا ..
وليد : يالله عاد عن الافلاام الهنديه هاي دشي ..وينها حجرتي
ضحكت: احيدك تمسى و تصبح بالصاله مالك مكان ..
وليد: هي و الله ..
دشينا الصاله كان البيت نظيف و مرتب و يديد ..هني سكنت منال وولدها ... رحت حجره ابوي ..فديت ابوي .. استغربت يوم جفت مطر محافظ ع الصوره و بعدها معلق باليداار ..
وليد : عادي استخدم هاي الحجره
قلته و انا اطالع صورة ابوي : عادي فديتك ...
رحت حجرتي ..فديت حجرتي ... متفنن فيها مطر .. و مزيد حجره .. بطلت الدريشه .. طاحت اعيوني ع زاويه الي ................!!صكرت الدريشه ع طول وربعت برع ..صوب المطبخ ... جفت الزاويه وقفت ما مكان كنت واقفه هذيج الليله ..حزة الفير ... ياه الغريب و حضني من ورا .. للحينه اتذكر انفاسه .. راح ولا رجع و انا للحينه يطري ع بالي ...
تساندت ع اليدار و هاي الذكرى تلاعب مخيلتي .. نقزت يوم سمعت حس وليد : شو اتسوين
ارتبكت : ماشي انت مينون روعتني ...
وليد : اجوفج جنج تخبلتي راقده و اانتي واقفه ..
ابتسمت بألم ..قلته: وليد بتعيش وياي بس تحمل تسهر و اتسوي لي مشاكل بتصل بابوك ع طول
وليد : اوكيك صرت ريال انا و بتجوفين ..
يلسنا انرتب البيت انا ووليد ...ظهر وليد رايح ايب لنا ريوق ...بهالحزه اتصلت في بيت خالوه ..علشان ارمس خالوه لاني طلعت من غير ما اسلم عليها و انا اجوف هالشي مب حلو بحقها
اول ما رمستها هزبتني و عاتبتني وايد بس عقب شكلها تقبلت الامر عقب ما استوعبت ان ها البيت بيتي يعني مالي حايه اقعد في بيتهم ..
رد وليد من برع تريقنا ...عقب ظهر وليد اونه يبا يدور له وظيفه هني ... اندق باب الحوي ..رحت فتحته كان طارق تفاجات بس عقب دخلته
طارق: انا ياي اخذج المستشفى طفر بي مطر
سالته : شخباره ؟؟
طارق : الحمدلله بخير ..يالله ما بتيين
هزيت راسي بمعنى لا
طارق مستغرب: ليش ..ما يستوي جي كل مره ينشد عنج و ما يلاقيج
قلته بكل صراحه: انا سويت الي علي ..خلااص
طارق: شو يعني خلااص مب فاهم ..
قلته: انا ما ابى اخوك ..جرحني وايد و ما اقدر اتحمل اكثر
تم طارق ساكت يطالعني مستغر ب عقب قال : ليش شو الي تغير ..
سكت ما قدرت ارد عليه قلته : تقدر اتيب لي سعود عقب المغرب شكله متضايج مني ؟؟
طارق شكله بعده مستغرب من كلامي عن مطر بس هز راسه عقب قال : اذا سال عنج مطر
قلته : خبره اني ما ابا اجوفه ...و اني اتريا ورقه طلاقي ..
طارق: ميثه !!
قاطعته: طارق انت الوحيد المفروض اتحس بمعاناتي لانك جربت الخيانه كيف اتكون
ردي ها خل طارق يفهم و يستوعب عقب قال : ع راحتج بييب لج سعود بس انا مالي شغل
سالته :شو يعني ؟
طارق: مب تضاربين ويا مطر و اتشيلين علي و اتخربين زواجي من سلمى
ضحكت ع طول: ههههههههههه الله يسعدكم و يجمعكم ع خير..
ابتسم : تسلمين ..يالله مع السلامه
قلته : وداعة الله ..
اتصلت حق وليد من تلفون البيت و طلبت منه اييب لي صوف علشان اسوي شغلات حق ولدي ... اسلي روحي و اقضي وقتي ..
اشعرت اول ما طلعت من بيت ابوي و انا حرمة مطر و الحينه كان كله كابوس و نشيت منه بس كيف كابوس وانا حامل بولد مطر ..كيف !!
ظهرت مع سلمى العصر...رحت السوق اغير جو مع ان الوقت ابد مش مناسب بس..استانست وايد .. احس من زمان ما طلعت ولا جفت الدنيا بس كل ها و الله ما نساني حزني و خسارتي لمطر و كيف نهايه علاقتنا جي اتكون ...
رديت البيت هلكانه ..عقب ما دشيت .. تفاجات بـ سعود داخل البيت ووليد موجود
استانست : سعود
عاتبني : علشان جي ودرتيني جفتي هاه وياج
وليد: ايه شو هاه .."طالعني" ميثوه منو ها الدفش
سعود محرج : و الله ما اسامحج ميثه
تجدمت منه و ابتسمت له : متى ييت
وليد : توه داش
سعود: طارق يابني ما كنت بيي
قلته :افا يعني ما تبا اتم معاي
وليد: حق شو يتم و انا موجود منو هاه ؟؟
قلته: ها سعود اخو ريلي ..."طالعت سعود" ها وليد ولد اخوي يعني انا عمته
وليد: اوووووووووهو هاي الي ما ادانيه عمته و عمته
قلته بغيض: شو بعد اوهوو عمتك شو بعد ...
سعود : عيل خلااص بتم هني انا ...
ابتسمت مستانسه سالت وليد: شريت لي الاغراض الي قلتلك عنها ؟؟
وليد : هي و شريت لي بلاستسشن
شهقت : حتى انت افتك من سعود
نقز سعود مستانس: تتحدا يالله
وليد: يالله و الله اتحدااك
ضحكت: زين انا بسوي لكم عشى خفيف .و.لا اتسون حشره ..
حسيت بوناسه ...و اني لي عايله صغيره بس ما بدووم سعود باجر بروحح بيتهم عقب ما يظهر مطربالسلامه و وليد اكيد ابوه بيي ياخذه اذا مب اليوم باجر ...
ما استبعد ان سعود عرف اني ودرت مطر خلااص لانه ابد ما يسال ليش ما اتروحين له المستشفى ..
اتصلت بي منيره هذاك اليوم تترجاني اروح المستشفى و ان مطر متخبل الا يبا يجوفني ..
قلتها : منيره لا اتخليني اقطع مكالماتي معاج علشان بس ما تحشرين بمطر
صخت منيره شويه عقب قالت : ليش اتسوين جي شو ضرج مطر
سكت منيره : علشان عايشه ..
عصبت بسرعه : ما يهمني شي ..
منيره: عايشه الحينه بعيد ..
كنت بقولها وين بعيد و هي كل يوم ناقزه المستشفى عند مطر بس يودت اعصابي ...
قلتها : انا بصكر يالله باي
منيره: ميثه باجر بجوفون اذا مطر يروم يمشي ولا لا حرام عليج لا تكسرينه
ارتجفت ما ابا اضعف ندمت لاني رديت ع مكالمتها
قلتها : يوم بجوف عايشه بمشي انا ما بنفعه بشي "وصكرت التلفون ع ويها" صحت لاني سويت بمنيره جي بس كان غصبن علي ..و الله افهموني ما ابا حد يقنعني اني اروح لمطر الي بينا انتهى خلااااص ...
احس براحه كبيره و انا عايشه في بيت ابوي و مع وليد و سعود ...
في اليوم الثاني .. نشيت جفت وليد محد ظاهر من البيت غمضني كل يوم ينش من وقت يدور ع وظيفه ..صعب الواحد يلاقي وظيفه بها الزمن ...
جفت سعود لابس سالته: وين بنتروح
شرب حليبه وقال : اتريا طارق بيي ياخذني المستشفى حق مطر ...اليوم بجوفون اذا نجحت عمليته او لا
سكت ..دعيت بقلبي ان ربي يقومه بالسلامه ...
سمعنا هرن سياره طارق نش سعود من مكانه قال : برجع هني انا وايد مرتاح وياكم ..
ابتسمت له لحقته حتى وصل عند باب الحوي ...التفت فجاه و قال : ادري تبين اتقولين طمني ع مطر
زين بطمنج و ببشر جان عمليته نجحت
ضحكت: هههههههه انت تفهمني بسرعه ..ان شاء الله خير
وقف جنه يفكر: ما بتيين
هزيت راسي بمعنى لا
سعود يبتسم: احسن ..قلتلج بالاخير انا بتزوجج
دزيته و فتحت باب الحوي: يالله روح برع بعد اذا يبت بنوته ما انتاسبك بتكون عمها ..
سعود :فديتهاا بزوجها ولدي بس بتستوي عانس اذا اتريت ولدي ..
ضحكت عليه :ههههههههههه روح قبل لا اتخرف علي..
صكرت الباب ...ربعت حجرتي ع طول و يلست اصيح .. خايفه ع مطر ..اخاف يستوي شي ..و يتم ع طول اسير كرسي متحرك .دعيت ربي انه يعافيه و يرده لبيته سالم ..و احسن عن قبل ..
سويت الغدا .. ترييت وليد لين ما رجع من برع بس سعود تاخر ..فكرت ما اتصل به علشان يمكن يروح بيت اخته يتغدا بس قلبي ياكلني شو صار ع مطر ..نجحت عمليته ولا لا ؟؟؟ مدري اتصل اسال طارق بس اخاف انصدم ...خايفه وايد ...
اتصل بي وليد و قال لي انه بتغدا برع ويا ربعه ...
فاتصلت بسلمى ردت علي : هلا ميثه
قلتها: تعالي انتي و خالوه تغدوا عندي
سلمى: ما قلتي قبل امايه سوت الغدا عادد
قلتها : مب مشكله يبوا غداكم و تعالوا ..
سلمى: شو فيج ليش ترمسين جي
قلتها شويه بصيح: خايفه ما اعرف شو صار بمطر
سلمى: شو تبين به مطر ما تقولين بتودرينه
قلتها : بس قلبي ياكلني غصبن علي
سلمى: امم الحاله الطارئه عيل بيي اتغدا في بيتكم اجوفني اخاف يستوي بج شي
استانست : تسلمين حبيبتي ..
اول ما يت سلمى .. حطيت الغدا .. ما كنت اكل بالي كان مشغول في مطر ..محد اتصل يطمني عليه
سلمى : ما تاكلين
قلتها خايفه : قلبي مب مرتاح
سلمى اتصل بـ طارق
قلتها : ها تعودتي تتصلين فيه اجوف الريال متعلق فيج
سلمى: زولي ها الي يسوي فيج خير ..
ترجيتها : لا خلااص اتصلي ..دخيلج
ظهرت موبايلها : هي جي تادبي من اول
صخيت عنها علشان ما تغير رايها ..وقفت ابسرعه ابتعدت عن سلمى اول مما رد عليها طارق حسيت روحي خبله .. قلبي كان يدق بقوه و كنت ارتجف عادي اموت و او يستوي فيني أي شي ..
سلمى اطالعني مستغربه من حركاتي جني وحده خديه ..
سلمى: بس ما اقدر اسوي جي ..؟؟
تجدمت منها و قلت شو ..سلمى تبتعد عني : ماشي ..ماشي
ييريت الموبايل عن سلمى و قلت بسرعه : طارق شو شو صار ؟؟
طارق: ميثه
قلته بسرعه : شو ؟؟
طارق بنبره جديه : مطر فشلت عمليه ما رام يحرك ريوله ولا يحس فيها
دارت الددنيا فيني و طاح الموبايل من ايدي ..عفدت سلمى علي :ميثه انتي بخير
قعدت اتهزني قلتها بتعب: انا زينه "رفعت راسي اطالع سلمى و اقولها":ما اصدق ما اصدق
صحت بمراره فشلت عمليه مطر يعني ما يروم يمشي خلااص ..
حضنت سلمى و قلتها : كل من عزوه كل منها ..
سلمى: قضاء و قدر خلااص ميثه لا اتسوين بروحج جي ..
رفعت راسي ودموعي تحدر: سلمى كنت اتمنى قربه كنت ابا حبه بس اختار عايشه يبا عايشه ..اهيه الي بتم معاه
سلمى محرجه: من عينها الحينه بتودره و بتجوفين
دفنت ويهي بصدرها : ما اقدر اتحمل خلاص ...تعبت ..
خذتني سلمى حجرتي انسدحت ع الشبريه .. يلست اطالع السقف ..حطيت اييد ي ع بطني لا ارادي ..بظهر ع الدنيا بجوف ابوه انسان مريض حراام ..و الله حراااااااااااام ..
رغم اني كنت مع وليد بنفس البيت الا اني ما قمت اجوفه وايد حبست روحي بالحجره كرهت الدنيا و عفتها .. خلااص .. ما عاد تعنى لي الدنيا بشي...سلمى كل تضارب معاي ..ع سالفه اكل ولا ما اكل ...
قالت بغيض: الحينه انتي ما تبينه حق شو مسويه بروحج جي
قلتها: لا تنسين ابو ولدي
سلمى: لا و الله ابو ولدج ولا لانج تحبينه
تنهدت وصديت الصوب الثاني ...اطالع من الدريشه طاحت اعيوني ع الزاويه ما ارتاح الا بها المكان الي جفت فيه سعادتي لو كانت دقايق ..
سلمى: الي تفكرين فيه وهم
قلتها: لو كان الغريب الي تزوجته ما كان حالي جي ..
سلمى: دوري عليه جان تبينه
عاتبتها: انتي متفيجه تستهبلين علي ..
سلمى ييرت عني اللحاف: قومي عيشي حياتج علشان خاطر الي في بطنج ..
حسيت ان كلام سلمى صحيح مطر صار الي صار له و اختار حياته و انا خلني اعيش حياتي ..كل الي اقدر اسويه اني ادعي ربي يعافيه ..و يسهل عليه حياته ..
ما قمت اجوف سعود و منيره من صكرت بوييها ما اتصلت بي ابد ..بس اكيد مثل ما قال منشغل ويا مطر و يهتم فيه و يداري عليه يا ما كان يدعي انه يموت و يفتك من شره بس الحينه سعود الي تم ويا مطر يساعده و يهتم فيه ..
طارت كل افكاري يوم اندق باب الحوي ..ما اعرف منو ياييني لو وليد بروحه بدش و سلمى كانت اتصلت ..
سالت منو ردت الروح فيني يوم سمعت حس سعود
بطلت الباب : سعود ..وينك من زمان ما جفتكك
سعود مبتسم : شخبارج ؟؟
قلته : ابخير..ليش ما تسال ولا ادق
سعود: تدرين مشغول
حسيت سعود كبر بعيوني عشرين سنه
قلته : دش
قال : لا بس بغيت اطلب منج طلب و ما ترديني
ابتسمت له: تدري اني ما ارو م اردك امر شو بغيت ؟
جفته يبلع ريجه عقب قال : مطر باجر بسافر ؟؟
طالعته مصدومه كمل: انا بسافر وياه ...
ابتسمت : وايد زين .. "بس بداخلي حزن ما يعلم فيه الا رب العالمين "
سعود: ميثه تعالي ويانا مطر بتعالج برع عل و عسى
هزيت راسي : ما اقدر مستحيل ...
سعود رد علي : ليش مستحيل انتي حرمته
رديت خطوه لورا و اتذكر صورة مطر و عايشه ويا بعض: بسوي لك كل الي تباه الا هالطلب ..
سعود يترجاني: دخيلج ميثه مطر محتاجنج قسم بالله
قلته بسرعه : لا لا اسفه ما اقدر
عطيته ظهري و كملت : لا اتحاول سعود انا ما اقدر اسوي الي تباه مني اسفه
سمعته يقول بصوت واطي : انسي اني طلبت منج شي
اول ما سمعت صوت الباب يتصكر ..عضيت ع شفايفي امنع دموعي تحدر بس ما قدرت اقاومها مطر قلبه و حياته مع حد ثاني ليش ادز بويهي ..
كنت تعبانه و مب طايقه حياتي شكيت اني بتم محتفظه بالي في بطني و انا بهالحاله بس وعدت مطر اني احافظ عليه و اصلا شو الي بقى و يربطني بمطر غير ها الولد ...
تنهدت بعذاب ..رحت برع وقفت بزاويه الي احس براحه بها المكان الي جفت فيه اعيون الغريب ..تميت يالسه وقت طويل ..احاول انسى احزاني بس ما قدرت ..تمنيت لو الزمن يرد لورا و اتم باحضان ها الغريب ..اهون من حضن مطر الي قلبه مع انسانه ثانيه انسانه شويه عليها كلمة ****ه ..باجر بسافر و الله العالم متى بيرد ولا كيف بيكون ؟؟ دمعت اعيوني و انا اتذكر كيف كنت مستانسه معاه يوم ردينا من المحكمه بهذاك اليوم و كيف يطلع عذره و يحلف لي ان منال مب حرمته فديتك مطر ...
حسيت الدنيا صارت ظلاام ما انتبهت للوقت .. و وليد للحينه ما رجع البيت تااخر اليوم وايد .. حسيت بخوف بوحده ..فضيعه ...حتى اني بديت احاتيه ...يلست ادور بالصاله شرات الخبله اول مره جي يتاخر هالكثر ..

ناقصه بعد اشيل هم وليد ..رفعت السماعه علشان اتصل به بس انفتح ..الباب ع طول
هزبته ع طول : وين كنت كل هالوقت
وليد متفاجاه : ميثه انا مب ياهل
قلته بسرعه : ادري انك مب ياهل بس تدري اني بروحي بالبيت لو حد تهجم علي
وليد : منو بتهجم عليج ...بعدين انا كنت عند واحد من الربع بسلم عليه بسافر
طنشت كلامه و قلته : منو يتهجم علي !! نسيت يوم كنت اتسوي بلاويك و اتخليهم يعفدون علي باخر الليل
صخ وليد جنه زعل بس انا زدته : لا اتسوي لي مشاكل
وليد : كنت ويا واحدمن الربع ..
صرخت عليه : ما يهمني بس لا تتاخر مره ثاني جي و اتخليني ابروحي
وليد ابرود: انتي ليش محرجه الحينه
صرخت بويهه : وليد لا تستفزني بها النبره ..
وليد بنبره عاديه: قلتلج عمووه ما سويت شي غلط و هذيج الليله الي دش فيها باكستاني بيتنا ما بتكرر اوعدج
خزيته بنظرات : يعني تذكر هالشيء ..
تنهد وليد : زين شسوي الشرطي الي عفد هذاك اليوم بيتنا وزخ الباكستاني باجر مسافر سرت اسلم عليه تعبان يحليله
تجدمت منه و حطيت اعيوني بعيونه : حتى و لو ها مب عذر .."صخيت لحظه استرجع الكلاام الي قاله وليد من شويه .."
وليد : ان شاء الله ميثووووووووووووه عنبوه حتى الواحد يسوي خير ما تبونه
راح صوب حجرته تميت مبطله اعيوني استرجع كلامه شو قصده الشرطي الي زخ الباكستاني هو نفسه الغريب بسافر تعبان !!
صرخت بسرعه : وليييييييد
نقز وليد ورد ع طول: بسم الله شو فيج ؟
سالته و انا احاسب ع كل كلمه اقولها : شسمه هالشرطي ؟
وليد حرج: الحينه اتزاعجين روعتيني بس علشان اسم الشرطي ..
تجدمت منه و انا ارتجف : منو ها اقولك ارمس
وليد : تفسه الي جفتيه بالمستشفى يوم ياه يزورني تذكرينه .!؟
دارت الدنيا فيني ..اول ما جفت مطر في المستشفى من هذاك اليوم تم يظهر لي بكل مكان حتى خطبني و تم يزقرني ام اعيون
وليد يحرك ايده جدام اعيوني: ميثه انتي ابخير ؟؟حووه
دزيت ايده بعيد و سالته علشان اتاكد اكثر : شسمه ؟
وليد : شو تبين باسمه
صرخت عليه : وليد لا اتخبل فيني شسمه اقولك
وليد : مطر ال.............
صرخت بصوت عالي مصدومه حتى وليد نقز بمكانه و صخ ما كمل اسمه
وليد : شو فيج تخبلتي ..
شليت المخدات الجريبه و يلست افره بكل مخده : يال الغبي ما تعرف ريلي الحينه قابض لي واحد من الربع واحد من الربع ..يا الاهبل ويا العبييط
وليد كان شرات الخبله يتناقز من مكان لي مكان علشان يتحاشي المخدات الي كنت افرها له
ويقول: شو فيج ..تخبلتي
اخرتها ربع حجرته و قفل عليه الباب رحت صوب الباب و يلست ادقه: اطلع يا اغبي و الله لااراويك
يلست عالارض مقهوره منه لانه صدمني ان الغريب هو نفسه مطر .. ما يستوي حرام الدنيا ظالمه وايد ظالمه ..مطر هو الغريب انا صج غبيه كيف ابد ما خطر ع بالي و كيف ما ربطت هالشيء..كيف راح عن بالي ..
خسرت مطر و كان احلامي بهالغريب و طلع هو نفسه مطر ... ما اتحمل اكثر و الله ما اتحمل ...الدنيا تاخذ مني كل فرحي كل احلامي حتى اوهامي تسرقها لو عرفت سلمى بتضحك علي ...
تنهدت بعذاب ورحت حجرتي اسحب روحي .. فكرت اجتل روحي و ارتاح من هالعذاب ..بس خفت ..من ربي وايد ..باجر بسافر مطر و ينتهى كل شي حتى حلمي
علشان جي مطر تم يلاحقني .. و ما قالي انه هو نفسه الي كان هذيج الليله ابد ما قال ولا بين لي شي..تذكرت مره قال لي اول ما جفتج فليل ..طار مخي امبلى مره قال بس انا هزبته و قلته ما تجاوفنا الا بالمستشفى امبلى .. يعني الحينه صدق الغريب هو نفسه مطر !!...
الصبح نشيت وظهرت من حجرتي بالغصب ...رحت صوب حجره وليد تذكرت الي سويته فيه البارحه غمضني وايد ..بس بعدني مب مصدقه ان الغريب هو نفسه مطر ..بطلت باب الحجره جفت الحجره فاضيه
زقرت : وليد "ع بالي في الحمام "
سمعت حسه قاعد في الصاله منسدح ع الكنبه يطالع التلفزيون اول ما جافني وقف
وقال: جوفي اذا فيج الحاله بعدج لا تقربين صوبي ولا ترمسيني
طنشته و يلست جريب منه جفته يطالعني بنظرات عقب سال : انتي متزوجه الرايد مطر !!
طالعته بطرف عيني فصخ ع طول ..
عقب قال : زين انا امسات ياي من عيمان شو يخصني
قلته بغيض: بس اسكت لا تفتح الموضوع انتهى ...
وليد نش : انا بظهر ... تبين شي
شكله زعل بس مالي بارض اراضيه سالته : مب يوعان ما تباني اسوي لك شي تاكله
قال : ما يحتاي ....بيي ع الغداء...يالله وداعة الله
يلست اطالع الفراغ عقب ما ظهر وليد من الصاله ..حسيت باليوع شليت ابعمري و رحت المطبخ ..طاحت اعيوني ع الزاوية البيت اتصدقون كرهت هالمكان عقب ما كنت استرجع احلى ما فيه ...سويت لي حليب ..و عقب اتصلت بسلمى ما ردت علي ..
يلست اتسلى بالصوف الي يابه لي وليد اوني افصل اشياء حق البيبي الي في بطني...ما حسيت بالوقت يمر علي .. رحت اسوي غداا حق وليد اخاف يرد تعبان و ما يحصل شي ياكله ...
او ل ما خلصت اندق باب بيتنا ...طالعت مستغربه منو مار عليه ..
بطلت الباب جفت منيره بويهي تفاجات بس قلتها : هلا منيره دشي
دشت تلحقني ..دخلتها الصاله استغربت انها يايه بها الوقت ..
قلتها : شخبارج
منيره : بخير ..شخبارج انتي و كيف الحمل وياج
تنهدت : الحمدلله ع كل حاال ...
منيره : انا اسفه ياييتنج بها الوقت
قلتها : لا عادي ما في داعي لرسميات كانت بينا ايام حلوه و مره ...
منيره تطالعني بنظرات عرفت انها تبا مني شي ..
قلتها : بتغدين عندي زين جان يبتني بدر وياج
منيره ابسرعه : لا عبدالرحمن يترياني برع
قلتها : زين خليه يدش
منيره : لا انا مستعيله "نشت من مكانها و يلست جريب مني" ميثه بطلب منج طلب بس لاترديني
سكت ما رديت عليها
حدرت دموعها و قالت : مطر بسافر اليوم ميثه
قلتها بصوت واطي : ماقدر اسوي له شي
منيره : تقدرين ميثه ..حرام ما يحن قلبج عليه و الله انه طفر فينا يباج
سالتها : عايشه وينها
منيره جنها عصبت : انتي شو تبينها عايشه .. انتهت من حياته و من زمان
قلتها : سالتج وينها ؟؟
منيره : ما اعرف عبدالرحمن طلعها من بيتي و دها بيت اهلها في الشارقه
عضيت ع شفايفي و قلت بعصبيه: حتى مطر قال لي هالرمسه بس انا مرتين جفتها عند مطر في المستشفى شورايج
بطلت منيره اعيونها منصدمه: مستحيل
ميثه: ما في شي يجبرني اجذب عليج ..
قاومت دموعي و قلتها : منيره لا تطلبين مني اروح لاخوج ..اخوج خلااص انتهى من حياتي وللابد
حسيت كلامي لها كان شرات الصفعه ..
منيره بصوت حزين: يعني خلااص
سكت ما رديت عليها شويه وقفت ..و قالت : سامحيني ..
قلتها : انتي الي سامحيني ..و الله يعافي اخوج و يرده بالسلامه ..
مسحت دموعها و ظهرت من الصاله ع طول دش وليد يطالع منيره مستغرب ..
منيره من جافت وليد التفت لي مستغربه قلتها : ها وليد ولد اخوي
طالعته عقب كملت دربها برع
وليد : منو هاي ..مكفختنها شو بعد اجوفها مدمعه
قلته : لا تستوي سخيف و تنكت
وليد : و الله الي سويته فيني البارحه اتوقع منج كل شي
طنتشه و قلته : روح تغسل و خلني احط لك غدا ..
رحت المطبخ احط له الغدا و بس بالي مشغول في الموقف الي صار لي مع منيره ... يالله سعود و طارق و منيره ترجوني بس انا عاندتهم كلهم ...كافي الي جفته في حياتي بعد ازيد و اعيش بنكد علشان اراضيهم ...
عقب الغدا يلست بحجرتي حزينه .. اليوم مطر بسافر عضيت ع شفايفي و صحت مرت ذكريات في بالي كانت حلوه ويا مطر .. حتى ايام صلاله و غيرها .. اوقات حلوه .. غيرته ..عصبيته ..غيضه .. تنهدت بعذاب مسحت دموعي خلااص ها كله ما عاد يفيد ولا ينفع .. ظهرت من حجرتي و رحت يلست في الصاله ..اجلب القنوات كنت ملانه ووليد راقد ... اتمنى يلاقي وظيفه علشان يستقر معاي ع طول .. جفته ظاهر من حجرته و شكله كان كسلان انسدح ع الكنبه
قلته : بتظهر
هز راسه بمعنى هي و غمض اعيونه شكله مب شبعان رقااد ..
قلته : لا تظهر انا ملانه و يالسه ابروحي ..
رد علي من غير ما يبطل اعيونه : اتصلي ابنت خالج
قلته : لا انا اباك انت تقعد معاي ولا طلعني معاك ..
وليد : ميثوه ابروحي انا متعايز و كسلان .. ابا اكمل ارقادي ..
اندق جرس باب بيتنا ..
حسيت بكسل قلته : روح بطل الباب
اشر بيده قلته بغيض : فااسد ..
نشيت كنت متوقعه يكون طارق لانه هو الوحيد الي ما ياني بس المفروض يكون مطر الحينه بالمطاار..
فجيت البيت .. شهقت يوم جفت عايشه بكبرها واقفه بطولها جدام اعيوني ..ابسرعه كنت بصكر الباب بويهها بس هي دزته و كانت الاقوى ...طرت داخل
قلتها بسرعه : طلعي برع ولا اتصل بالشرطه ..
ابصراحه خفت منها و بطلت اعيوني بخوف يوم جفتها اتصكر الباب وراها و الشر بعيونها ..
صرخت عليها : شو اتبين مني انتي كافي الي خذتيه مني ..
بس جنها ما كانت تسمعني ... عفدت علي تهاجمني ..ما قدرت ادافع عن روحي ..كانت الاقوى مني بوايد ..
طحت عالارض هاجمتني تضربني و اتصيح اتصارخ : خذتي مطر مني .. كل منج كل منج
شكيت انها صاحيه ولا بعقلها شكيت انها شاربه شي ..
كنت احاول ابعدها عني بس ما قدرت ادافع عن روحي كنت اصيح و اصارخ من الويع و من ضربتها ..
صدمتني يوم قالت: ودرني من عرفج سحرتيه .."زختني من شعري بكل عصبية"
ما تحملت اكثر صرخت : وليد وليد ..
ما تفاجات يوم جفت عايشه تطير بعيد يوم دزها وليد بعيد عني ..حاول يقومني حطيت ايدي ع بطني و انا اون من الويع ...طالعتها و طالعها وليد و هو ينافخ من الغيض ...
كانت عايشه مستغربه اتطالع وليد و جنها اتقول منو هاه بس ملامح ويها بينت انها كانت تتألم يوم دزها وليد بعيد ..
وقفني وليد : شو يعورج ميثه
كات اتنفس يسرعه و مب قادره ارد عليه
وليد : منو هاي ؟؟
عايشه جنه ردت لقوتها وقفت اتهاجمني و هي اتصيح : ما بخليتج تاخذين مطرمني
وليد مبطل اعيونه: منو هاي ؟؟؟
عضيت ع شفايفي من تحت مطر ودرها علشاني ..عيل شو الي كان في المستشفى ..
تجدمت امطنشه وليد الي واقف عدالي ..و كانت اعيونها تطاير من الشر ..بس اندسيت ورا وليد متروعه من نظراتها ..عفد عليها وليد و زخها من شعرها شرات ما كانت زاختني ..
و هو يقول: يالله برع برع اذا جفتج هني مره ثانيه اقص ريولج
حطيت ايدي ع حلجي و انا اجوف عايشه تترنح تحت ايد وليد احاول اقوله خلها بس مب رايمه ارمس
فج الباب وليد و قال بغيض: و الله لاكسر ايدج جان زخيتي عموه يلا برع برع
كانت عايشه اتصارخ من الويع بس ما قدرت ع وليد الي طريها برع البيت و حط حد لوقاحتها و جرأتها ..
كنت ارتجف ..صكر الباب وليد و طالعني بنظرات كلها تساؤل رحت صوبه ..تجرب مني و لويت عليه اصيح
وليد: عموه ليش اتصيحين
لويت عليه بقوه و قلته: اول مره احس عندي اهل يدافعون عني
باسني ع راسي ..و قال : شكلها وحده خايسه ليش سوت فيج جي ..
هزيت راسي بمعنى ما ادري ..
عقب قال: شو اول مره اتحسين حد يدافع عنج ووين ريلج

بطلت اعيوني ريلي .. !! حطيت ايدي ع حلجي متجاهله آآلام بطني ...و كلمات عايشه تدور في بالي و كافي ييتها البيت مقهوره ها اكبر دليل ان مطر ودرها علشاني..

لاتسافر قبل مااشوفـــــــــــــك ..لودقايق قبل الوداعـــــــــــــي ..من البعد بتأمل وصوفــــــــــك ..راعني ما دمت لي راعـــــــي
وعالسفر عنت بك اظروفـــــك ..والزمن يازين ينطاعـــــــــــي ..بس من زينك ومعروفــــــــــك ..لاتخيب رجوة الساعـــــــــــي

ربعت داخل و انا اصارخ : وليد وليد
وليد يلحقني جنه خبله : شو فيج ..ردت لج الحاله
دشيت حجرتي مطنشه تعليقه ..و انا ادور عبايتي .
.وليد : عموه شو السالفه
بلعت ريجي بصعوبه : ابا الحق ع مطر ..مطر بسافر
تم يطالعني مستغرب دزيته : روح شغل سيارتك ..
لبست عبايتي و شيلتي من دون اهتمام ... ترجيت وليد الي كان يلبس كندورته : يالله وليد
وليد بسرعه : زييييييين انتي المفروض تروحين المستشفى مب المطار شكل هاي عورتج في بطنج

بللت شفايفي بطرف لساني : انا زينه بس ابسرعه وليد ..
ركبت السياره و انا ادعي ربي اني الحق ع طياره مطر قبل لا يسافر ...زخيت موبايل وليد الي كان يطالعني باستغراب اتصلت حق سلمى و انا ارتجف
ردت علي :الو

قلتها بسرعه : طارق ما طرا لج وين مطر مسافر
سلمى: برلين !! مطار الشارجه
فقدت الامل يوم همست : الشارجه ..!!
بس عقب رديت و قلتها : اوكى باي ..
طار عقلي يوم وقف وليد عند الاشاره صرخت عليها بعذاب: وليد اتضيع وقت ابسرعه دخيلك وين بنلحق ع مطار الشارجه

وليد شكله ارتبك : شدراني انا بشوارعكم وين اختصر الحينه
صحت ع طول جني ياهل : وليد دخيلك ... الحق ع الطياره ..وليد "ويلست انقز بمكاني و انا احس بطني بتتقطع من الويع "
ما تدرون أي نصخ رد لي عقب ساعه تقريبا يوم قريت بلوحة المطار ..عضيت ع ايدي بشكل عفوي خايفه ..
طالعني وليد و قال : اشك انتي عمتي الي اعرفها
و الي يعرف مطر يتم بعقله يا وليد ... نقزت بمكاني تخبلت يوم
وليد قال : ها وصلنا .. اول مره بحياتي جي اسرع ..
عفدت عليه و بسته ع خده اشكره ...تم يطالعني بس طنشته و نزلت من السياره وقفت مجابله البوابه تايهه مب عارفه وين اروح ..افتريت وراعلشان ازقر وليد بس زخني من ايدي ع طول و ييرني داخل ..
قلته : بسرعه وليد ..
وليد: انا الحينه اركض و انتي الي تروحين حبه حبه
حطيت ايدي ع بطني: مقدر وليد ..
رفعت راسي و قريت كلمة "المغادرون" دق قلبي بقوه خايفه ...وقفت ابزاويه اطالع الناس و كاني بعالم غريب .. كنت ادور ع مطر يمكن الاقيه بين هاالناس ... ابتعد عني وليد رايح يسال ... بلعت ريجي ..يا ليتني ما رديت منيره و لا سعود ندمت الف مره ...بلعت ريجي اطالع ملامح وليد المبهمه حاولت اعرف شو تعابير ويهه بس ما قدرت ..
رفعت راسي اطالعه سالته : شوه
وليد يعض ع شفايفه بس قبل ما يقولي أي شي لمحت سعود و طارق بالطابق الثاني ...هديت وليد و ربعت صوب الدري المتحرك ... اول ما صرت فوق ربعت صوبهم جفت مطر بالكرسي المتحرك وواقف عداله سعود و طارق ..و فهد ..
الشرطه : انتي مسافره
هزيت راسي بمعنى لا
حط ايده يمنعني : ممنوع ..
طنشت ايده و صرخت : مطر .. مطر ..
التفت صوبي ..حسيت الروح ردت فيني يوم جفته افتر صوبي ... ابتسمت له و اشرت بيدي و صحت ..طاحت اعيوني بعيون مطر كان يطالعني بنظرات غامضه ..حسيت متضايج وايد و شايل بخاطره مني ...جفت سعود تجدم صوبي بس مدري شو قاله مطر فتم واقف يطالعني و يطالع مطر ..
صحت متجاهله الشرطي .. : مطر لا اتسافر ..
بس سمعت ندااء الطياره المسافرين لبرلين ...اظلمت الدنيا بويهي يوم عطني ظهري و دزه طارق و لحقهم فهد .. تم سعود يطالعني عقب لحقهم ...
طحت ع رويلي احس الم في بطني ..احس بضربات عايشه ..احس بجرح بقلبي ..ضيعت مطر مني سافر من غير ما يودعني ..خلني انا وولدي بروحنا و سافر ..
وليد : عموه قومي ..
صحت بصوت عالي يوم سمعت حس طياره غيرها تطيرو جنها تذكرني ان مطر سافر خلااص و خسرته للابد بعد ما رفضته ...

حسيت ردت حياتي العزوبية عقب ميثه ..كنت يالس في العزبه ويا ربعي ..اتامل العكاز الي صار ونيسي بها الحياة ... عقب الكرسي المتحرك .. و الحمدلله عقب التمرين الطبيعي صارت حياتي احسن ...جرح عزوه فيني بعده ..و ميثه عذابها يهون لكن عزه خلااص ماتت بالنسبه لنا .. و اذا في يوم فكرت ترجع ما بتلاقي اهلها ابد ...تنهدت يوم اجوف طلال يستخف دمه و فهد و زايد ميتين عليه من الضحك ..عدلت بيلستي ...
فهد: تدرون ان عبود بدورة في بوظبي ..
اشرت بيدي : احسن يمكن يتسنع ..
طلال: شراتك تحيد عمرك كيف كنت و وين صرت ..
طالعته بنظرات بس زايد قال : ايه طلال صخ ..
زايد فاهمني ع باله كلام طلال ياثر فيني بس انا طنشت و صار عادي عندي لاني مب نادم اني ودرت الزقاير و الشرب و عايش حياتي من دون علاقات محرمه ..بس ميثه ما اعرف شو اخبارها الحينه عقب ما صدتني ..وودرتني تخلت عني وقت ما احتجتها ..الله يسامحج ما توقعتها منج
نقزت يوم ضربني فهد ع جتوفي : وين سرحت
قلته : انت متى ناوي اتعرس ؟
فهد مبطل اعيونه مب متوقع كلام: هاه
طلال: جي ما تسالني نفس السؤال
قلته: انت خديه منو الخبله الي بتوافق عليك ..
يير عني العكااز كنت بطيح عالارض بس تساندت ع اليدار طلال: خخخخخخ اندوك خذه
طالعته بنظرات اهدده : طلال عن اللعبان
فهد يضحك :هههههههههه يالله بدا طلال الحينه ..
طلال: منو بدا بالاول
زايد : طلال عطه العكاز لا اكسر راسك
طلال ياشر عليه : اندوك زين خذه
مديت ايدي بس بعده عني و كنت بطيح مره ثانيه ضحكوا علي انقهرت منه
قلته : اصطلب طلال ..و عطني العكاز و الله اكسر فيه ظهرك ..
طلال يظهر لسانه : جان فيك خير ...ولو في لحيتك خير
قام له فهد و يير عنه العكاز: جان فيك خير استريل عليه يوم بيرد شرات قبل ...
زايد يطالعني بنظرات عقب قال : عندي لكم مكان انروح له شو رايكم انغير نفسية مطر
قلته من دون نفس: مالي بارض اظهر من العزبه
وقف زايد : انت قوم و الله ما تندم و بتشكرني ..
طلال سبقنا : انا بروح وياكم ..
طالعتها بنظرات غيض و قلته: مدري ليش ا نا وايد اتحملك
طلال يبتسم : اتحبني فديتك ..
فهد : خخخخخخخخخ حبك برص
ظهرنا كلنا من العزبه و ركبنا سيارة زايد الاستيشن ...استانست يوم زايد شغل المسجل ع اغنيه حربي العامري ..كنت اطالع طلال الخديه يوم يضحك و يصفق ارتبش ع طول ..حتى زايد
قلته: انتبه ع الشارع هاه
طلال: ايوه عاشو عاشو ..
حتى فهد شل غتره من ع راسه و قعد يخترش ..ضحكت عليهم احس من زمان ما ارتبشنا جي ولا تيمعنا جي .. يوم جفت زايد مرتبش : قلته انت تذكر وين المكان الي بتاخذه لنا ..
هز راسه و قال : بأدب لك طلال ..
طالعته و ابتسمت ..له ..كان الصوت عالي جنا ردينا مراهقين .. اخرتها طالعت زايد بنظرات يوم دشينا حديقه صقر
قلته : الحينه هالمكان بغير نفسيتي
هز راسه بمعنى هي
طلال : ايه شو اتسوي هني ...
فهد : ماشي زحمه ..خلونا نرتبش شويه
طالعت زايد : ولا جنك ريال و صار عندك حرمه وولد
زايد يضحك: ههههههههههه الدنيا حلوه ...
نزلنا من السياره ... خذت نفس طويل يا سلااام الجو حلو و الطبيعه احلى بوايد ..
قلت حق زايد: مدري بتييبني هني جان يبت ويانا سعود
زايد: و الله توه خطرت ع بالي الفكره ...
ما قدرت امشي وايد بالعكاز حسيت ا ني تعبت في البداية تألمت وايد يوم اطالع نظرات الناس لي بس عقب يوم تذكرت اني ودرت الكرسي المتحرك ها اهون بوايد ...بس ابصراحه حسيت بمتعه ..
ضحكت وايد ع ضرابه فهد و طلال الخبله ... شرينا ايس كريم .. حسيت رديت ولد عشر سنين ..
ابتعدت عنهم قعد ع الكرسي ..اطالع اليهالو يوم يلعبون .. اكيد ميثه بطنها صار عود الحينه .. تنهدت اتذكر يوم جفتها في المطار ..فديتها ...رغم اني اعتذرت و عرفت اني مظلوم بعد رفضت اتيي معاي طرشت لها اشكثر ما يتني كنت اترياها ع نار
نقزت يوم دقني زايد: ارحم عمرك ..
نزلت نظري بالارض: شسوي ..زايد ما اعرف عنها شي ..
زايد : اسال طارق يمكن يعرف شي ...
تنهدت : اكيد يعرف ..بس انا ما ابا اعرف عنها شي خلااص لاعت جبدي و انا اعتذر لها و هي تصدني شسوي لها اكثر ..
زايد : روح لها
صديت الصوب الثاني : علشان تصدني بعد تظن انها بترضى فيني و انا بها العكاز
عاتبني زايد: مطر ..حرمتك اكبر من هالافكار وايد ..
طالعته و قلته : خلني بعيد احسن ..اخاف تشفق علي ..
قاطعني: و باجر يوم بتربي ..؟؟شو بتسوي ؟؟
صخيت ما اعرف ..بس انا احيها ..بس كل مره اروح لها و اتصدني ..شسوي
زايد يذكرني: بعدها حرمتك و انت معلقنها روح لها اذا ما تبيك خلااص ودرها و خلها اتشوف حياتها ..
همست : ها الظاهر الي بسويه ..
نقزت يوم جفت ويه زايد تخيس ايس كريم عصب زايد من طلال بس انا انفجرت ضحكت ع شكل ويهه
نش زايد من مكانه و ربع يلحق طلال الي ركض و تعثر و طاح ع طول و يلس زايد يفرك ويهه بالايس كريم بكل غيض و طلال يصارخ ..
فهد : خخخخخخخ اخييييييييج جنكم يهالوو ..
افتر فهد صوبي : مطور جوف طلال كيف يزااعج شرات الحريم ههههههه
بطلت حلجي كنت بنبه ان طلال بخيسه ايس كريم بس ما لحقت ..ونقز فهد و تم يمش الايس كريم من ع ويهه و هو متجزز ..انفجرت عليه من الضحك ههههههههههههههههههههههههههههه
من زمان ما ضحكت جي ...
فهد: انا اراويك ما عليه ..
زايد : خيست كندروتي كيف جي اظهر الله يخسك ..
اختفى فهد فجاه .. نشيت من مكاني ابتعدت عنهم و عن خبالهم ..افتريت لورا يوم جفت طلال يزاعج و فهود يلحق بالبيبسي و يرشه ..خيبه خيس ثيابه كلها بيبسي ..ياه زايد يربع صوبي
قلته: ابوي خلكم بعيد عني ..جوفوا شكلكم و الله يفضح ..
زايد : صبر شوف بسوي فيه بلعن خيره ..
قلته: خله اجوفك استويت خبله شراته
زايد: هي خبالي كله اليوم بطلعه ..
قلته : ابا منال تجوف جي حالتك
زايد: خخخخخخخ ما بدخلني البيت من تصالحت ويا اهلي و اهلها قامت تتغلى وايد
مطر : ههههه خلها تجلع عينك
زايد بنظرات : فديتها ما اتروم ع زعلي ..
افترينا ورا يوم سمعنا فهد و طلال يزقرونا ..
زايد : انا بلعب بهاي المريحانه منو بلعب معاي
يلست ع اجرب كرسي و قلت : انا ما اروم
فهد : انا انا بلعب احجز لي تذكره ..
طلال: اممممم لا لا انا ما بلعب بحرس مطر بعد الريال تعبان ..
زايد بنظرات : ها ها قول الا اتخااف ...اونك تحرس مطور
ضحكت ههههههههههه اعرف ان طلال جبان ..بالقو
فهد : لو انت ريال احجز تذكره و اركب الحينه
طلال يقعد حذالي: ماشي مب لاعب
زايد : تعال فهود ها دومه حرمه
طلال محرج: ايخسي الا انت
قلته: عيل تبا تحرسني هاه روح راويني قوتك
طلال : الرجوله مب بالمريحانه
فهود : ابوي زايد تعال بياذن المغرب تعال نلعب خله ها الحرمه ..
طلال محرج: احجزوا لي انزين ..براويكم الحرمه ..
زايد يرفع حياته لي ..ابتسم له .. يلست اراقبهم ... ركب زايد ووراه فهد و وراهم طلال ..
طلال قبل ما تحرك المريحانه يقول الهندي : مافي يسوي وايد بس دقيقه
فهود: ههههههههههه جبان
زايد يوم تحركت المريحانه: طللول هههههههه علشان تتأدب يبتك هني يا الثور ..
ضحكت عليهم ..فهود الخديه يلصق بزايد ..يضحكون بس طلال تم يزاعج متروع
طلال: نزلووونييييييييييييييي رفيق وقف رفيييييييييييييق
مطر: هههههههههههههههههههههههه
فهود: رفيق زيد زيد ما في يوقف لووووووووووول
طلال يصارخ : نزلوني بموووت نزلوني ..
زايد: خخخخخخخخ تأدب ...يا القوي خخخخخخ
طلال: مطور دخيلك خل الهندي يوقف راسي يدور بطيح بطييييييييييييح ..
حسيت بروحي بنقع من الضحك و الله صار لي زماااااااااان ما ضحكت جي ...اول ما وقفت المريحانه ..نزل طلال ع طول يلحق زايد الي ربع بعيد ..و فهد تم يضحك حتى الهندي ميت ضحك ع طلال ..غمضني وايد خله زايد مصخره ...
ظهرنا من الحديقه و طلال رابط راسه بالغتره اونه يعوره ..و كل حد قاله شي عصب و حرج .. عقب ما ظهرنا من المسيد ..شرينا لنا مشاوي علشان نتعشى ع البحر ...طلال ما طاع يتم ويانا قال بيروح البيت اونه مصدع من راسه و يحس بلوعه
زايد : جفت مطور كيف ادبته لك ..
قلته : يغمض يحليله ..
فهود: خليه يولي باجر بييك شرات الحصان ..
رن موبايل شليته كانت منور المتصله ...سمعتها اتصارخ خفت عليها وقفت ابسرعه متروع ..
سالته : منور اهدي شو فيج ؟؟
فهد يطالعني رديت اطالعه و اقولها : شو السالفه ؟؟ليش اتزاعجين جي
منيره اتزاعج: خلااص ما اروم اتحمل اخوك و حمود كل شويه يتضاربون و عبدالرحمن محد
خذت نفس و انا ع بالي مستوي شي ..
قلتها : زين اهدي ..وين سعود الحينه
منيره شويه و بتصيح: شدراني ..و الله حتى يدوه يتها ضربه من دون قصد
قلت : شوه شو صار فيها ؟؟
منيره باحباط: قاعده اتصيح مستويعه ..
فهد يهزني : شسالفه؟
صكرت عن منيره عقب ما قلتها : خلي محمد يروح بيتهم و سعود بيي اخذه عقب شويه ..
فهد : شبلااها حرمة اخوي ؟
قلته: سعود و محمد تضاربوا و يت الضربه حق يدوه و الحينه اتصيح مستويعه ..
كتم ضحكته فهد طالعته ما قدر ايود روحه ضحكت فضحكت معااه ...
فهد : هذيلا عمرهم ما بتصالحون ..
يلست ابمكاني : لا عادي يا ما كفختك و هذا ها انت جدامي الحينه
ضربني ع جتوفي : يا ريااال
زايد : الظاهر محمد و سعود طالعين عليكم
سكت .. مدري ليش تذكرت بليله ما التقيت بام اعيون كان نفس شيء ..كنت راد من السفر ..و اتصلت بي عزوه تضارب ويا سعود و الحينه منيره تتصل تشكي من سعود وحمود
نقزت يوم ضربني زايد : فكر بكلامي
قلته : أي كلام
ذكرني : الي صار بالحديقه ..جرب و اذا ما صار خير ..انهي السالفه
فهد : ايه لا ترمسون بالالغاز ...
رن موبايلي مره ثاني جفت سعود رديت عليه : هلا سعود
سعود : انا طفران من ها البيت .. انت محد و طارق من ملج بهاي السوده ودرني ..
تنهدت قلته : تباني امر عليك انروح البيت
صرخ: ما بدش البيت اذا ميثه ما ردت
حذرته: لا اتصارخ ..
سعود : انا طفرااان اووووف
قلته: ميثه ما تبا ترجع
سعود : تبا بس انت الي ما بغيت هذاك اليوم بالمطار ..ليش ما رديت لها يايتنك تربع
مطر : اوكى ما عليه بمر عليك عقب اوكى
سعود : زين يالله مع السلامه
قلته : في امان الله ...
وقفت ابسرعه ..رايح متخذ قراري الاخير ...
فهد : وين رايح ..
زايد يزقرني : مطر ..
قلتهم: برجع ....
ركبت السياره زايد : اتروم اتسوق
اشرت له بيدي اني اقدر رحت صوب بيت ميثه ..ما انكر كنت خايف و ارتجف ...انها تصدني بس قلت هذي اخر مره افتك من حشره سعود و اجرب كلام زايد ...كانت الدنيا ظلاام ...و القمر منور في صفحة السما ..حتى النجوم كانت تبرق ..تفاءلت خير بها المنظر ...


حطيت ايدي ع بطني ..ولدي يكبر يوم عن يوم في بطني ..و مطر ما عنده خبر عضيت ع شفايفي كل ما تذكرت كيف صدني في المطار قلبي يتقطع و ما اروم احبس دموعي ... تنهدت بعذاب ..
رفعت راسي يوم يلست عدالي سلمى : الحينه لي متى بتمين جي
همست : ما اعرف سلمى ..ما اعرف اذا كان بخير ولا لاء ..
سلمى: طارق يقول
قاطعتها : انا ما علي من كلاام طارق انا ابا اجوفه بعيوني اتاكد بروحي ..
تنهدت سلمى: و تبين اسوي لج
حدرت دموعي: حتى رجع من السفر ولا اتصل بي .. ولا سعود "طالعت سلمى" بس احسن علشان جي انا مرتاحه وايد
سلمى تنطز : هي امبين وايد مرتاحه ...
وقفت و قلتها : بتوصليني تاخر الوقت وايد
سلمى: بس اتقولين وليد بتاخر الليله كيف بتمين بروحج هناك
قلتها : الله معاي بتوصليني ولا اتصل بوليد
وقفت ابسرعه : اووف عنيده بوصلج طوفي جدامي ..
يوم عن يوم كنت احس حيلي ينهد بس الله يصبرني لين موعد الولاده ..
سلمى : بتم وياج ؟؟
قلتها ابسرعه : ما يحتاي خالوه ابروحها بس بتصل بج ..
ابتسمت لي : اوكى مع السلامه ..
تحركت سلمى يوم دشيت و صكرت علي الباب ..كانت الدنيا ظلام حتى خفت ..ربعت ابسرعه وفجيت باب الصاله ... ندمت الف مره ليش ما قلت سلمى اتم وياي لي ما يرجع وليد من برع ...
اتصلت حق وليد و قلته ايي بسرعه قالي دقايق و بيكون في البيت ارتحت .. رحت الحمام اتغسل ..اول ما ظهرت سمعت دقات ع باب الصاله .. ربعت بسرعه عبالي وليد بطلت الباب فجيت اعيوني ارتجف بها الوقت ما صدقت اعيوني ...كنت بصكر باب الصاله بس تهجمت علي عايشه كنت بصكره و اقفله بس غلبتني بعد هالمره
قلتها و انا ارتجف : انتي شو تبين
حطيت ايدها بوسطها كان شكل ويها فضيع : تحرين بخليج
قلتها : مطر و خليته لج شو تبين بعد
طالعت بطني عقب طالعتني رديت لورا حسيت بنواياها انسانه حقوده و عادي اتسوي أي شي بسبب غيرتها

عايشه: كنت اراقبج كل يوم ..حتى ها الملعون الي وياج ما يودرج لحظه لكن الحينه محد بخلصج مني ..

شكيت انها اتكون ادمية ..خفت منها وايد ..رديت خطوات لورا ..حتى وقفتني الكنبه و يلست عليها تجدمت مني خطوه يلست اتطالع الصاله
قلتها: عايشه ما بيني و بين مطر!!

صرخت علي: بينكم ها الياهل انا لازم اخليج تعقينه شرات ما اسعود عق ولدي "حطت ايدها ع بطنها "
بلعت ريجي اذكرها : كان الحمل مخترب
نقزت يوم صرخت: سعود ضربني وعقه ..و الحينه خذتي عني مطر و طارق زوجتيه حق بنت خالتج و انا وين اروح ما عندي حد لا اهل ولا صاحب ولا سند
ارتجفت غمضتني احس انها انسانه مريضه ..

.شلت المخده بطلت اعيوني و تجربت مني صحت بخوف ..حاولت اتخنقني بالمخده ..ب

س انا رفستها بكل قوتي .. حتى طارت عند الباب حجرت ع طول صرخت بصوت عالي .. تمنيت وليد يدخل الحينه ... بس هي ردت عفدت لي و يلست تصفعني ع ويهي حسيت ويهي احترق من كثر ما كانت تضربني ... حاولت ارفسها مره ثانيه و فعلا رفستها ..بس كانت الاقوى ..
كانت اتقول : بحرمج مثل ما حرمتيني من كل شي ..

دارت الدنيا فيني .. كانت تضربني بس ما كنت احس بضرباتها لاني كنت مدوخه و شكيت اني بولد ..يلست اتيرني من شعري حتى وصلتني حجرتي ..
صرخت متالمه يوم فرتني ع الشبريه ..خذت نفس يوم سدت ويهي بالمخده .. اظلمت الدنيا بعيوني ...حسيت ابروحي طرت عالم ثاني .. ما توقعتها جي مستقويه ...مديت ايدي ع الابجوره الجريبه مني و ضربتها ع جتوفها صرخت عايشه مستويعه ابتعدت عني ..حاولت انش من ع الشبريه للحظه حسيت باليأس و اني مقدر اقاومها لانها الاقوى و انا محد عندي يساعدي ..

كنت بطلع من حجرتي ..بس مسرعها نشت من مكانها و ردت ييرتني من شعري صحت بصوت عالي ..
ترجيتها : عايشه خليني ..عايشه

عفدت علي كانت بدوس ع بطني بس انا افتريت الصوب الثاني .و حضنت بطني .. حسيت اني مخنوقه يوم جفتها اتشيل المخده مره ثانيه و سدت ويهي ما في شي جريب مني هالمره علشان اضربها فيه استسلمت .. تالمت وايد و تعبت بحياتي ..بس تضايجت يوم اتكون نهايتي جي ونهاية ولدي و اني ما اجوفه ..

بطلت اعيوني بسرعه و انا اكح و مب رايمه انتفس ..يوم سمعت صرخت عايشه ..و انها ابتعدت عني ..

صحت و ابتعدت ابسرعه عنها احبي يوم جفتها بعيد عني ..بس اللي صدمني يوم جفت مطر بويهي ..دز عايشه بعيد ..ياه صوبي ظنيت للحظه اني احلم ..زخ ايدي و
هزني : ميثه ميثه ..
بلعت ريجي كنت ابا اقوله انا بخير بس لساني انربط ..هزني بقوه : ميثه "نبره صوته تغيرت حسيت انه بيصيح" كنت اطالعه و مب مصدقه اعيوني
ظهر موبايله بسرعه اتصل سمعته يقول : خليفه بسرعه تعال شي قضيه هات وياك الشرطه .."وخبرهم المكان"
كيف يقولون مطر فشلت عمليته و الحينه بكرسي متحرك .. اجوفه واقف جدامي ساند طوله ..
طارت كل افكاري ..يوم سمعت عايشه اتصارخ
و تصارع مع مطر: ما بخليها تاخذك مني ..ما بخليهاا ..

صحت بمراره يوم جفتها تحضن ويه مطر : قول انك تحبني انا قولها خلها تفهم ..
ما قدرت اتحمل يلست عالارض اصيح هالزواج ما ياب لي الا المصايب ..
رص مطر ع ويها وصك ع اسنانه : اطلعي من حياتنا .هدمتي حياتي ,,.و الحينه تبين تجتلين حرمتي وولدي

عايشه ولا جنه مطر يرمس : قول انك تحبني قولها ...
دزها مطر و كانه متجزز منها .. و ياه صوبي ..
سالني بحنان : انتي بخير..
قلته بألم : كانت بتخنقني "وصحت بمراره حضني مطر رفعت راسي وقلته " تبا تجتل ولدي ..
عايشه اتصيح بصوت عالي .. ارتجفت و خفت من ها الموقف بكبره
مطر يلوم نفسه: انا الغلطان الي خليتج هني بروحج ...شفت عايشه تجرب من مطر
شهقت : مطر..
افتر مطر ابسرعه و دزها طارت صوب الباب و طاحت ع ظهرها صرخت متالمه و طالعتنا بحقد
بنفس الوقت رن موبايل مطر ما رمس بس ع طول صكر زخ عايشه من كندورتها باشمئزاز و يرها الين ما ظهرها برع حجرتي و كانت اتصارخ و اتقاومه
و اتقوله : حبني حبني ..
انسدحت ع الشبريه ..و انا متالمه و اصيح بعذاب ..مدري كم من الوقت مر .. حتى رجع مطر ..
حسيت به يقعد عدالي زخ ايدي و باسها : ميثه قومي بوديج الطبيب ..بس لا اتصيحين ..
بطلت اعيوني : ما توقعت بيوم اجوفك ..
حاول يوقفني : قومي بوديج الطبيب عقب بنتفاهم ..
دفنت ويهي بصدره مشتاقه لريحته و قلته : ما ابى انا بخير ..
مطر بجديه : وينه وليد
قلته و انا احس بتعب: قال بتاخر اليوم
مطر محرج: ما يعرف انج بروحج ..
شويه ودش وليد : شو مستوي هني
وقف مطر : تم مع عمتك انا دقايق و برجع ..
خفت لا يودرني مره صحت بحراره
رد مطر و لوى علي : لا اتصيحين
رفعت راسي : لا اتروح و تخليني مره ثانيه ..
باسني ع راسي : برجع ..وليد بتم وياج ..
ابتعد عني فصحت اكثر ..
وليد متروع : عموه ليش اتصيحين
مسحت دموعي و قلته : ابا ماي ..وليد
شويه و ياب لي ماي بللت ريجي حسيت براحه ..
وليد: انا اسف كل مني الظاهر حد تهجم عليج
قلته: عايشه الي يتني هذاك اليوم كانت تراقبنا و اتعرف انك مب موجود "تذكرت الموقف وصحت" كانت بتجلتني ...الموقف كان فضيع
وليد : انا اسف عموه كل مني ..
تم وليد يالس معاي بس بالي ويا مطر وين راح ؟؟ تفاجات يوم يايب الدكتور لين بيت ابوي ..طالعته بنظرات عتاب ..بس هو طنشني ..فحصتني الممرضه الي كانت وياها .. نسيت كل شي بلحظه يوم جفت العكاز الي يتساند عليه مطر ...ليش ؟؟ كنت اعيونه بعيوني ..بلعت ريجي اشتقت له وايد .. حتى هو حسيته انه مشتاق لي ..
الدكتور : الحمدلله مفيش حاجه بس بكره ضروري تعملي فحوصات علشان تطمني اكتر
مطر : ان شاء الله دكتور مشكور
ما صدقت ظهر الدكتور و الممرضه من حجرتي لحقهم مطر برع .. حطيت ايدي ع بطني احمدلله .شكيت الي في بطني ممكن يعيش لحظه ..عقب الي صار له .. الحمدلله ع كل حال كنت بموت اليوم لو ما ياه مطر ..تنفست بعمق ..حاولت ايلس يوم دش مطر دق قلبي بقوه ..بلعت ريجي و انا اطالع العكاز
سالته : لي متى بتم ع ها الع.........
.يلس ع طول جريب مني ..طالعته زخ ايدي و قال : اذا تبيني و انا ع حال انا موجود جدامج الحينه ..و اذا ما تبين
قاطعته : مطر
كمل متجاهلني: و اذا ما تبيني ما بعلقج اكثر بخليج تجوفين حياتج ..
يلست وواجهته و قلته : انا الي مفروض اسالك انت تباني ولا لاء..اذا كنت تباني مره انا اباك مليون مره
شهقت يوم عفد علي و حضني بقوه : يا المينونه عيل ليش ودرتيني وقت ما كنت محتاجنج
ابتعد عني و حضن ويهي بكف ايده : ليش تركتيني
رفعت راسي و انا متذكره الموقف صحت: كنت ياييتنك بس جفت عايشه وياك
ابتعد عني و راح بعيد رفع شعره و نافخ طالعني بغيض و قال: انا ما قلتلج اني احبج و عايشه انتهت من زمان من حياتي ..انتي ليش ما اتصدقيني
وقفت ورحت جريب منه قلته : بس سمعتك تزقرها تبا قربها ..
مطر منقهر مني: انتي دومج غبيه اانتي تذكرين كيف حالتي كانت بالمستشفى ؟؟ انا ما اتذكر شي ابد ..الا قبل العمليه بيوم بس ...يمكن كانت هي بس كنت اجوفج انتي و ازقرج باسمج ..
تجربت منه و طحت بحضنه : كانت بتذبحني لو ما ييت
مطر : هاي مريضه ما جفتي كيف حالتها ..
لصقت فيه ارتجف و انا اتذكر: حتى اليوم الي سافرت فيه يتني البيت و تهجمت علي بس وليدد كان موجود
لوى علي: فديتج ميثه ذكرتيني حسابي جايد مع الي اسمه وليد علشان مره ثانيه ما يهدج بروحج
حدرت دموعي: ليش عطيتني ظهرك بالمطار "ضربته ع صدره ع الخفيف " ما تدري اني تعبت لي ما وصلت لك
زخ ايدي و باسها برقه و قال : انا اصلا ما سافرت
بطلت اعيوني متفاجأه من كلامه كمل : ردينا ع طول ..
همست : عيل كيف اجوفك واقف عدالي مب ع اساس عمليتك فشلت
صدمني مره ثانيه يوم قال: عمليتي نجحت بس انا وصلنا لج انها فشلت يمكن قلبج يحن و اتييني بس انتي بعد طنشتي

صحت و قلت بحزن: قصيتوا علي .."رفعت راسي اطالعه " حتى سلمى
ابتسمت بحنان : فديتج ميثه عذبتج واايد بس انتي بعد ما رحمتيني
زخيت ايده و قلته : عيل ليش كنت ناوي اتسافر ..

مطر: كنت ابا اشرد من هني يوم ما بغيتيني قلت اسافر اغير جو ..بس عقب ما جفتج في المطار رديت لج بس خفت لا اتصديني علشان جي تميت بعيد عنج حتى بعدت سعود مطفرني رد ميثه وردها

لويت عليه و صحت: انت ما تعرف اشكثر انا تعذبت
مطر يحط ايده ع بطني : ميثه ما بتودريني مره ثانيه
هزيت راسي بمعنى لا و انا متفائله بحياه يديده و طاهره مع ابو ولدي ..
همس مره ثانيه : انا بتم طول حياتي بعكاز ..عزه جرحتني جرحين ما يبرا ..بالنسبه لنا ماتت خلااص
حضنته و قلته : انسى عزه و انسى جرحها اهم شي انك عايش معاي قريب مني ..
طالعني بنظرات حب ..اخر شي كنت اتوقعه اني ارجع و اعيش مع مطر ..ابتسمت و طحت بحضنه و انا احس بحركة الياهل في بطني ...

((النهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــااية ))

فتحت اعيوني ع اذان الفير ... حسيت ان جسمي كله يعورني ...الحينه بس بدت تظهر اثر ضربات عايشه ..هم و انزاح من حياتي حطيت ايدي ع صدري متروعه يوم تذكرتها البارحه شو سوت فيني ...صديت الصوب الثاني يوم حسيت بحركه جدامي ..
جفت مطر راقد .ما صدقت اجوفه جريب مني يلست العب بشعره بحب شكله تضايج و تجلب الصوب الثاني .. ابتسمت له بسته ع راسه ...ايام مره كانت صعبه علي و صدق اني كنت قويه اني تحملتها ..نشيت من مكاني ... ظهرت من حجرتي و انا احس براحه ...
رحت صوب حجره وليد اتطمن عليه ..جفته راقد .. تنهدت .. براحه .. فجيت باب الصاله و ظهرت قادتني اريولي صوب اول مكان التقي فيه اانا و الغريب اقصد مطر ...دق قلبي بقوه يوم حسيت بيدي تزخني من را
شهقت افتريت بسرعه ..
ابتسمت يوم ياني حس مطر : اول مره جفتج فيها بها المكان مثل ها الصوره الحينه بس اعيونج فديت هالعيون
تعلقت فيه : كنت خايفه منك بس الحين ابا قربك
عاتبني بلطف: شو اتسوين ظاهره بهالحزه
طالعته بحب و قلته: اشتقت لهالمكان حبيت الانسان الي ما اعرفه ولا يعرفني بس كان يحضني
حطت ايده ع خدي و قال : كنت تعرفين اني انا مطر
هزيت راسي بمعنى لا : عرفت عن طريق وليد
همس باذوني: اول ما جفتج تخبلت عليج بغيتج من كل خاطري
همست: ربي ما يحرمني منك ..
زخ ايدي : تعالي انروح داخل ..و مره ثانيه لا تظهرين بها الوقت ابروحج .." داعب خدي برقه" مفهوم
هزيت راسي و قلته: زين خلنا شويه هني محد يجوفنا الدنيا بعدها ظلاام
لوى علي و جربني منه : جوفي هناك
رفعت راسي مكان اشر .. جفت القمر مجابلنا مره سمعته يقول: ما ابا حد يجوفنا حتى القمر تراه يغار منا
ابتسمت و انا مستانسه ..حضن ويهي و قال : اتحبيني ميثوه ..
هزيت راسي و انا اعيوني اترد ع اعيونه تدري اني موت أحبك
و ان مالي غير حبك والي ينبض في ضلوعي..... ماهو قلبي هذا قلبك تدري يا فرحي وهمي..... من كثر مانت في دمي
كل ما تنظرك عيني ...... عيني من عيني تسمي
عيني من عيني تسمي تدري من عشقي لشفوك..... ما تفراقني طيوفك صرت انا مثل المرايا..... ما أرى نفسي وشوفك
ما أرى نفسي وشوفك


تمت

مهما كتبت من كلمات ...و مهما انتقيت من الحروف ..مهما نسجت من الجمل في النهاية ..سأريق حبر دمي ..و ستبقى ذكرى عالقة في قلبي للأبد ..معاني ..


 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 22-01-09, 08:08 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 101279
المشاركات: 1,968
الجنس أنثى
معدل التقييم: جوودي1 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 48

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
جوودي1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعطيكـ الف عافيه

على نقل القصه

جــــــ,ـــــ,ـــــــودي

 
 

 

عرض البوم صور جوودي1   رد مع اقتباس
قديم 24-01-09, 03:19 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 79740
المشاركات: 2,285
الجنس أنثى
معدل التقييم: اشتكي بصمتي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اشتكي بصمتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مرحبااااااااااااا

مشكورررررررررررررررره على القصة المميزه والكاتبه معاني من الكتاب المتميزين ما صدقة يوم شفت

قصة لها عندنا بليلاس طيرااااااان قريتاااااااااااااااا

الف الف شكر لحظه على النقل

 
 

 

عرض البوم صور اشتكي بصمتي   رد مع اقتباس
قديم 04-02-09, 11:11 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,339
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4984

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ألف شكر لك اختي الغاليه لحظه زمن ...

وعدتي ...ووفيتي بالوعد... الله لايخلينا منك

معــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاني

كلمه رائعه قليله في حقك ..ودائما ننتظر روائعك المليئه

بالمعــــــــــــــــــــــــــــــــــاني

دمتي دائما متألقه ...

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
قديم 08-02-09, 10:01 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق



البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10921
المشاركات: 10,601
الجنس أنثى
معدل التقييم: عذاري عضو جوهرة التقييمعذاري عضو جوهرة التقييمعذاري عضو جوهرة التقييمعذاري عضو جوهرة التقييمعذاري عضو جوهرة التقييمعذاري عضو جوهرة التقييمعذاري عضو جوهرة التقييمعذاري عضو جوهرة التقييمعذاري عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1280

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عذاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسلموووووووووووووووووووووووووووووووووو

 
 

 

عرض البوم صور عذاري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, للكاتبة معاني, ماأنهان, مايرجع, لشخص, أغاني, أنا حر ماأنهان والحر مايرجع لشخص يهينه, أنا حر ماأنهان والحر مايرجع لشخص يهينه للكاتبة معاني, الكاتبة معاني, يهينه, روايه أنا حر ماأنهان والحر مايرجع لشخص يهينه, والحر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:03 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية