لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-09, 02:25 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثاني وعشرين

ودي ابكــي لين ما يبقى دمــــوع..ودي اشكي لين ما يبقى كـــــــلام
من جروحٍ صارت بقلبي تنـــــوع...ومن همومٍ احرمت عيني المنـــام

وقف مطر السياره ع جنب الطريج .. لصقت فيه متروعه و صرخت يوم سمعت السياره اتظهر صوت عالي ..
رفعت راسي يوم جفت كل شي مر ع خير .. و الحمدلله ان الشارع فاضي ..

ابتعدت عن مطر اعتذر له بس سبقني : انت هبله ..
قلته و انا منحرجه: اسفه

صرخ علي : شو يفيدني اعتذراج يوم بتجتلينا ..متى بتكبرين انتي يا الياهل
حسيت باحراج دز راسي بقوه و قال : ودرني عنج هاي الحركات لا اتحرين ان عمرج ياهل
حسيت رقبتي نقعه يوم دز راسي بيديه سكت و نزلت راسي .. حرك مطر سيارته يوم سمع هرن سياره ورانا
شغلها و قال كلمته الي جرحتني وايد : الله بلاني بها الزوجه
ما تحملت فقلته : زين ما اقصد
رد علي ع طول: جب ولا كلمه عيل لو تقصدين شو بتسوين ..؟؟؟
و الله حسيت بصيح .. بس يودت روحي و يلست اطالع الدرب .. الظاهر بعده كان محرج لانه ما خذني العزبه ردني البيت ع طول ...و نحن نازلين جفنا طارق ياي من الدوام ...

دشينا البيت طارق : شحالك بو غيث ..
مطر ابرود: بخير

طارق : وشحالها حرمة اخوي
حسيت مطر بياكلني بنظراته طنشته و ابتسمت لطارق : الحمدلله بخير انته شحالك ؟؟

طارق: يسرج حالي يا حرمة اخوي .
..
لوى مطر علي ودزني صوب حجرتي : يلا روحي الحجره
قهرتني حركته حسيته يبا لهم انه يملكني ..

بس سمعت كلامه و رحت حجرتي اما مطر و طارق راحوا صوب الصاله ...بدلت ملابسي و ارتجفت يوم تذكرت مطر ضرب بريك حمدت ربي الف مره انه ما صار شي جايد ..بس للحينه مستغربه انا ليش جي تعلقت ابمطر .. معقوله كل ها علشان مستانسه .. يمكن !!
خلصت صلاة الظهر و كنت بطلع بروح الصاله علشان نتغدى بس سبقني مطر و فتح الباب ..
سالني : وين ؟
قلته: بنروح نتغدى "ابتسمت" بروح العب مع سعود بلاستيشن
مطر يدش الحجره : دشي دشي ..بنتغدا هني
سالته: ليش ؟؟
طالعني بنظرات حاده : كيفي .. ما ابا نتغدى هناك ..
طنشت نظراته و قلته بهدوء: وناسه يوم نتيمع كلنا مطر ..
طنشني راح يبدل ثيابه لحقته : خبرتهم شو صار لنا الحمدلله ما انجلبت فينا السياره
رد من غير ما يطالعني : تتحريني شراتج نشره اخبار كل شي اقوله لهم ..
عرفت انه يقصد البارحه يوم شكيت لمنيره بس انا ما كان قصدي افتن ولا شي ... خذت نفس طويل
وقلته : ما غيرت رايك
كان بسير الحمام و قبل لا يدش قال : في شو ؟؟
ابتسمت: نتغدا ..
قاطعني و نقزت يوم علا صوته : ما احب اعيد و ازيد في الرمسه أنــا ..
وددش الحمام وصكر الباب بويهي ..طلعت لساني مقهوره من حركاته ...اندق باب الحجره فتحته ..و كانت الشغاله يايبه لنا غدا اكيد سمعت صراخ مطر ..
ظهر مطر من الحمام وياه يلس يتغدا سالته : انا ولا مره جفتكك اتصلي ..
طنشني و قال : حطي لي صالونه
حطيت له و لي و رديت سالته : صليت الظهر
رفع راسه و قال بنبره تهديد : انتي ما اتعرفين تسكتين خمس دقايق بالعه راديو ؟؟
انحرججت من تعليقه فيلست اكل و هو ياكل .خلصنا ..
عقب ما خلصنا غدا .. نش مطر من مكانه و رقد ع طول اما انا يلست اجلب قنوات التلفزيون ما لقيت شي عيبني . فطلعت و رحت الصاله ..جفت سعود قاعد يلعب بلايستيشن و اول ما جافني داشه استانس علي
و قال : يلا تعالي اتحداج هالمره
ابتسمت و قلته: بالاول ذاكرت دروسك ؟؟
سعود مب مهتم و قاعد يدور شريط المصارعه: تعالي تعالي انتي ... عقب بذاكر ..انا محد غلبني الا انتي
قلته باصرار: لا ما بلعب بالاول تذاكر دروسك ..
طالعني بغيض: اففففففففففف زين توعديني ؟؟نلعب
ابتسمت: هي لين ما ااغلبك
جفته تحمس وقف : زين بنجوف منو بيغلب الثاني ..عطيتني خمس دقايق
قلته: شو خمس دقايق اونك بتذاكر خمس دقايق
ضحك: هههههههههه زين يوم بخلص بخبرج
قلته: انا بسير عند عزه ..
سعود : من زينها هاي ..
عقدت حياتي : انت كل الي في البيت ما تحبهم
هز راسه: بس امايه و يدوه
قلته : الله المستعان زين روح ذاكر يالله
راح حجرته وسرت انا حجرة عزه ..دقيت البا ب محد رد علي فتحت الباب جفتها راقده .. خليتها و طلعت عنها كنت برجع حجرتي و انا طالعه جفت عايشه بويهي كانت بدش الصاله ..استغربت هي ع كيفها تظهر و تدش و ريلها عادي عنده ؟؟
ابتسمت لها بس حاست بوزها و صدت عني .. كنت بسالها انتي شو مشكلتج بس ما عطتني فرصه حطت ايدها ع ذراعي و دزتني تبا تدش اونها مستعيله
قلتها : انتي اسلوبج جي ولا بس معاي ..
ردت علي بطرف خشمها: شورايج انتي "وطالعتني من فوق لـ تحت "
قلتها: ع شو ؟؟يعني جايفه نفسج بس عقب الي جفته الصبح امبين ان جي طبعج
حرجت علي: و انتي منو عطاج الحق اصلا تقيميني ..
استغربت من اسلوبها كنت بقولها فرق بينج وبين ريلج بس سكت عنها هاي ملسونه و انا ما فيني احط لساني بلسانها حشى ما قلتها شي ..
عطيتها ظهري و كنت بمشي بس وقفني كلامها يوم قالت : مدري مطر شو جاف فيج ..
حسيت نبره صوتها كانت اسى و الم او انه تهيأ لي ؟؟؟
طالعتها و ابتسمت : يحبني و احبه
ردت لي نفس الابتسامه بس باستهزاء : اشك .. و الله العظيم اشك ..
سمعت ضحكتها دشت داخل وصكرت باب الصاله بويهي شو قصدها يعني انها تشك ؟؟؟علامة استفهام كبيره كانت بويهي حركاتها و كلامها مش طبيعي ابد .. رديت حجرتي .. جفت مطر بعده راقد .. رحت و انسدحت ع الكنبه مستغربه ها البنيه شو بيني و بينها ولا يعني هي اتعرف مطر عدل علشان قالت تشك .. ما تحملت افكاري حتى رقدت ... من التعب نشيت و كان حزة العصر ... جفت مطر واقف ولابس شكله بيظهر ... و كان يرمس ع موبايل .. من كلامه فهمت انه يرمس امه بس كان يغزني بنظراته ما اعرف شو سويت بعد طنشته ورحت الحمام تغسلت و تيددت و ظهرت ..جفته عاد طالع صليت العصر .. عرفت ان مطر انسان مب محافظ ع صلاته من تزوجته ولا مره جفته يصلي ...بساله و بنصحه حرام هو مب ياهل ... ظهرت من حجرتي ... لمحت سعود صوب الزراعه عند حمامه .. رحت صوبه ..
قلته: شخبار حمامتي ..
لبسني ابتسمت لانه حركته ذكرتني بمطر بس قال : قصيتي علي ..
"تذكرت انه وعدته العب وياه " قلته : و الله رقدت ..
طالعني بنظرات عتب .. قلته : يا ربي وايد اتذكرني بمطر
قال بطرف خشمه : ايهبي انا اشبهه
بطلت اعيوني : سعود !!
صد عني و قفل باب القفص : ما احبه ..
قلته اذكره : اخوووووك ..
فاجاني يوم قال : شو يعني .اصلا في بيتنا محد يحب الثاني ..
مدري ليش قلته : عيل محد بحبني يحليلي
ابتسم: انتي غير انتي طيبه
غمزت له: علشان العب وياك هاه
ضحك : ههههههههه و اغلبج بعد ..
ضحكت عقب قلته : اتصدق حرمة اخوك طارق بعد احسها ما تحبني ..مدري ليش
طالعني بنظرات ما فهمتها و قال : اذا قالت لج شي خبرني بفقع اعيوها الي شرات البومه
ضحكت بصوت عالي : ههههههههههههههههههههههههههه
ابتسم سعود حسيته مستانس و ظهر من الزراعه لحقته و قلته: ما بتلعب ؟
قال : عقب بروح اللعب كوره يوم برجع
سالته: الا ذاكرت
سعود: هي بس قصيتي علي ..
ضحكت: هههههههههههه بس عاد ذليتني ..
سعود: حتى قلت امايه تتصل بـ مطر و اتخبره انه يزقرج علشان تلعبين وياي
قلته : هي جفت مطر يرمس بالموبايل بس ما قالي شي
سعود : خله يولي ..
تروعنا يوم ظهر مطر بويهنا : منو يولي
صخ سعود و تغيرت ملامح ويهه و مطر محطي أيده بوسط خصره وتم يطالع سعود : هاه
قلته : ما كان يرمس عنك ...
رفع حياته و طالعني جنه يحذرني اني اسكت و رد طالع سعود : روح جابل دروسك
قلته: مذاكر خله شويه ..
طالعني بنظرات فصخيت شرات سعود تروعت من نظراته ... جفت سعود متضايج و راح داخل ...
قلته : انته ليش تعامله جي هاه مب ياهل ..
شهقت يوم زخني من ذراعي وودني الحجره من دخلنا دزني بدفاشه فطحت عالشبريه .. التفت صوبه ابسرعه متروعه .. و مب فاهمه ليش مطر جي يسوي ...
عاتبته : انت وايد دفش
حرج علي : يوم ارمس اخواني انت تسكتين لا تتدخلين بشيء ما يخصج ..
قلته: بس سعود مذاكر
قاطعني: و انتي شدراج
قلته: هو قالي ..
مطر : يا سلاااااااااااام رابعتيييه لحقتي امسات داشه البيت ..
طنشته طنازته و قلته : سعود وايد متضايج منك حرام ع
شهقت يوم عفد علي وووقفني ولصقني باليدار و سالني و جنه تخبل: شو بينج وبينه
فججت اعيوني مب فاهمه قصده ...
مطر: شو سوااا لج ..
كنت بصيح بس يودت روحي وقلته : ما سوا شيء
حسيته قام يرتجف من الغيض و انا ارتجف من الخوف ترجيته : مطر شو فيك ..؟؟
حط ايده ع رقبتي و رص عليها طالعته بخوف بس هددني : بجتلج لو طلعتي من حجرتج ..ولا جفتج ترمسين سعود ولا طارق و الله اذبحج ..
حاولت ابعد ايده بس ما قدرت يلست اشاهق مب رايمه اتنفس كنت ابا اقوله : بمو بمو بمو ت ..
بس هو مطنش و تم يهز رقبتي بعصبيه : تسمعيني ..
قلته بخوف : سمعت سمعت ..سمعتك ..هدني ..
هدني و تم واقف جريب مني .. نزلت عالارض اكح ..حسيت ان روحي بتطلع .. طالعته بنظرات قهر و ضعف .. و اني ما اروم اسوي شي ...
قال بقهر : ضحكتج واصل داخل الفله شو كان يقولج ..
حاولت ابتعد بس رد وزخني و اصر الا يعرف : شووووووو
قلته و انا احس اني خلااص روحي بتطلع : ماذاكر
زخني من شعري فصرخت بألم و هالمره ما تحملت صحت و ترجيته: مطر هدني ..هدني ...
دزني كنت بضرب راسي باليدار بس حطيت ايدي و التفت صوبه بسرعه متروعه منه ... مسحت دموعي ع طول قال لي : الحينه بصخ عنج بس و الله لو جفتج ترمسين سعود ولا طارق يا ويلج ...
و عطني ظهره كان بيطلع بس قلته : بروح بيت خالوه .
التفت لي بسرعه و قال : نجوم السما اقرب لج ..
وصكر الباب بعصبيه .. دفنت راسي بيدي و يلست اصيح ..الحينه هو ليش ما يباني ارمس طارق و سعود لها الدرجه كارهني ؟؟ و حاقد علي ... يبا يسجني بالحجره ..حرام عليه الي يسويه فيني حسيت بروحي وحيده و ضايعه ... نشيت من مكاني و انسدحت ع الكنبه غمضت اعيوني مر علي الموقف حسيت اصابع مطر للحينه تخنقني .. حطيت ايدي ع ارقبتي .. ارتجفت ... ليش يسوي فيني جي .. انا شو سويت له ؟؟
تميت اسيره بحجرتي الين .. ما اندق الباب ... نشيت من مكاني ورحت فتحته كانت منيره ..دخلتها
منيره: شفيج ما ييتي الصاله
قلته بتعب: تعبانه شويه
طالعتني منيره: مزجمه
هزيت راسي بمععنى هي شو اقولج اخوج بغى يجتلني ..
منيره يلست : سرنا خورفكان تونا رادين شو يخبل المكان ..
قلتها : خساره مطر ما طاع يودينا
منيره: هي قهرني .. زين انا اقولج باجر انا و عبدالرحمن بنسوي عشى .. تعالي زين ..
قلتها :شو المناسبه ؟؟
قالت لي : لمه من زمان ما تيمعنا جي
قلتها : زين بس اخاف مطر ما يطيع
منيره : مب ع كيفه و الله اجتله صج هالمره ...
يلست وياي منيره و قعدنا انسولف وايد مواضيع .. عقب ما صلينا المغرب ..
منيره: ميثه تعالي بحط لج ميكاب ؟؟
قلتها : ما لي خاطر
منيره: تعالي لااه ..انتي عروس لازم تكشخين ..
قلتها : مب اليوم باجر
شهقت: باجر تعالي و تعدلي ترا بعزم خالوه بتجوفج ؟؟
زخيت ايدها و ترجيتها : اعزمي خالوه و سلمى ابا اجوفهم
منيره: ليش مطر ما خذج لهم
ارتبكت ما عرفت شو اقولها سكت
منيره: خلااص زين بعزمهم لج ما يهمج ..
ابتسمت : تسلمين ..
منيره: عيل خليني احط لج مكياج ..
قلتها بتعب : لازم
منيره : هي نتسلى ..
سوت لي ميكياج ..كان حلو و خفيف علمتني شويه بس يباله اتعود اني اسوي لي ...يلست منيره تراويني صورها هي و ولدها و ريلها يوم كانوافي الخور ..
تبطل الباب و كان مطر شايل معاه بدر ابصراحه انا وايد متضايجه مننه علشان جي ما حطيت عيني بعينه طنشته و ما طالعته ... حتى هو طنش لانه سلم ع منيره و قعد يسولف ومعاها و يلاعبون بدر ..
منيره : حرمتك مب طبيعيه اليوم ..
مطر : شو بلاها ؟؟
منيره: ما لاحظت عليها صاخه و ما ترمس
مطر وقف : مزاجيه ...
منيره: باجر ترا يا ويلك اذا ماييت بيتنا انت و ميثه
مطر: خبرتني امايه ..
دشت علينا عزه: روحوا تعشوا ؟؟ يدوه تنشد عن ميثه ..
شلت منيره ولدها : عيل انا بروح ..
ظهرت عزه و معاها منيره و مطر : يلا قومي
شليت المخده و حضنتها : ما ابى ..
سالني : ليش "حسيته يتجرب مني رفعت راسي اطالعه "
مطر يستهبل : اووه كاشخه اليوم ؟؟ لا لا عروس
صديت عنه يلس عدالي حاول يزخ ايدي بس انا يريتها و تميت حاضنه مخدتني سكت تم يطالعني فتره قهرتني حركته كنت بشل المخده و بصفعه فوق راسه بس اخيرا نطق : ع بالج بعتذرلج
تميت ساكته كمل : شكيتي حق منيره بعد
ما رديت عليه قال و جنه طفر : ما احب حد يطنشني ..ميثوه انطقي ترا و الله انجلب عليح
طالعته و قلته : شو بتسوي فيني اكثر من الي سويته ؟؟؟
جفته يطالعني غير صديت عنه بسرعه بس سبقني و زخني من لحيتني و خلني اطالعه حسيته يبا يستهبل علي
قال : اعيونج جميله .. خليها دوم جي متكحله
حاولت ابعد ايده عني بس ما رمت ترجيته : خلني بحالي
تجرب مني حط اعيونه ع خدي و قال : شو فيج
بلعت ريجي بصعوبه رفع راسه و طالعني و جنه حس فيني و قال : خيبه لها الدرجه انا أثر فيج
قلته بسرعه و قلبي يدق : انت ما اتهمني
قال بنبره و جنها تهديد : عيل منو يعيبج سعود ولا طارق
طالعته بسرعه وقلته : انت مينون اذا اتفكر ان بيني و بين سعود ولا طارق شي ؟؟
تم يطالعني : زين قولي طارق دومه اجتماعي و يحب يسولف مع الناس لكن اسعود الي موليه ما يندمج ويا حد بسرعه ..كيف قام يسولف ويااج و يضحك بعد
قلته : مطر ؟؟؟؟؟؟؟ سعود شرات وليد و بعدين اتعرف كم الفرق بيني و بينه علشان اتفكر ها التفكير عيب عليك و الله
وقف مطر و جنه تضايج من كلامي : يلا قومي نتعشى
قلته : انت اتقول ما اطلع من حجرتي
حرج عليه : لا اتطفرين فيني نشي يلااا
قمت و انا مقهوره من اسلوبه معاي يبط الجبد ..دشينا الصاله و كانوا يتعشون حسيت مطر تفاجأ يوم جاف طارق و حرمته موجودين
عزوه: ما شاء الله كلكم متيمعين
منيره: باجر بعد في بيتنا ان شاء الله ..
طارق: قربوا قربوا هلا بالمعاريس ..
يدوه : ميثه وينج اليوم ما بيني
رحت سلمت عليها ..و ابتسمت ل،ـ سعود لانه غمضني وايد ..رديت لورا تفأجات يوم جفت مطر وواقف وراي ..زخني من ايدي و رص علي و جنه خايف اني اضيع منه ..
ام مطر : يلسواا شو فيكم جنكم غرب ..بسم الله عليكم ..
مطر : لا بنظهر نتعشى برع ..
يدوه: صج ما تستحي ولا اتخيل ع ويهك ...العشى محطوط جدامك و اتقول بتعشى برع ..
تفاجات من قرار مطر و ليش غير رايه اصلا ؟؟ ما قال انه بنتعشى برع ....
يدوه: يلا اقعد يلااا لسواد اعيونك مسوين هالعشى
مطر : زين كلتوني
منيره: هاهاهاها محد يعرف دواك غير ها العيوز
يدوه: عيز حيلج انتي بعد ..
ضحكنا ..مدري ليش غريزتي خلتني اطالع .مطر و عقب عايشه يمكن لانهم هو الوحيدين الا ما ضحكوا ..جفتهم يطالعون بعض بنظرات ..مطر ككان شبه مبتسم بس عايشه نظراتها كانت جاسيه هي اصلا جي ..عفاني الله ..يلسنا انا و مطر و قعدنا نتعشى بس اول ما يلسنا فرت عايشه اللقمه الي كانت بيدها و نشت ع طول وقف طارق : وين عايشه ؟؟
ام مطر: طارق اقعد شو تبا فيها ..
عايشه تحيس بوزها : شبعت
يدوه : الناس اتقول الحمدلله .. فقدت التربيه ...
سمعنا صوت باب حجرتها يتصكر بقوه ... استغربت بغيت حد من اليالسين يقول لي جواب ع تصرفاات عايشه بس ..كانت تعليقات عابره و ما فهت شي
ام مطر : هذي حرمتك الي ميت عليهااا ...شو تبا فيها ؟؟
طارق : امايه الله يهداج عايشه حامل و انتوا تنكدون عليها ؟؟ وايد
يدوه: جي شو سوينا هي الي ماده بوزها شبرين ..
وقف طارق متضايج ام مطر : وين ..؟؟
طارق: بجوفها بس
ام مطر: قلتلك ايلس ابمكانك محد مدلعنها غيرك ..طلقها و ريح راسك شو تبا فيها ...
طارق : يمه
قاطعته : انت تبا تذبحني ..
منيره: شو السالفه الحينه وحده شبعت من الاكل حق شو كل ها ..
تفاجأت يوم طارق رد و قعد ابمكانه اكتشفت ان امه وايد مسيطره عليه غمضني وايد ...تعشينا حتى مطر ما علق ع شي ... عقب ما خلصت ..نشيت وطلعت برع اغسل ايدي ...تفاجات بسعود واقف وراي
و قال لي : ثاني مره اتقصين علي ؟؟ترييتج وايد
طالعته عقب طالعت باب الصاله خفت لا مطر يظهر و قلته : سعود ..مدري ليش مطر حرج عليه يوم جافني ارمسك
اتغايض سعود : شو ها يبا يحرمني من كل شي يونسني
ابتسمت له: لا اتعصب زين .. ولا تستهم ..بجوفه ليش ما يخليني ارمسك .. انته لا اتعصب
سعود: و الله بتكرهين العيشه في بيتنا .. جفتي كل مشاكل الود ودي اطلع اليوم قبل باجر ...
شهقت: لا اتفكر جي .. حرام فكر باهلك بامك ..

في الصاله ...منيره: انتوا ليش اتسون جي جدام ميثه هذي توها الا عايشه وياكم ..
ام مطر : شو انسوي بعد خلها تتعلم ولا تفكر اتسوي شرات عايشه ..
مطر: ميثه مستحيل اتسوي جي
طارق: ليش شو فيها عايشه شو سوت
ام مطر: بس بس ما سوت شي .. وااقهري محد بجتلني غيض غيرك
صخ طارق ..بعده يحبها ....بعده متعلق فيها ...شي يقهرني ما اروم اودر عايشه احبها ... التفت صوب منيره يوم قالت : باجر لا تجلبوا عزيمتي جي ضرابه .. يا ويلكم ..
يدوه: ههههههههههه هاه ويهي ..
منيره: لا و الله ..و كلكم تعالوا ...حتى سعود و عزه
سعود !! وينه ..وقفت ابسرعه اكيد رااح ورا ميثه ..حسيت بضيجه حق شو متعلق فيها ..شو جايف فيها هبلها ولا غباءها
امايه: وين مطر تعشى
طلعت من الصاله و قلتها : الحمدلله بسني ..
صكرت باب الصاله و اعيوني تدور على ميثه و سعود ..ما خاب ظني .. اكيد هي الي ترمسه ولا سعود مب من النوع الي يندمج بسرعه ويا حد ...تجربت منهم حسيت بنار تحرق يوفي يوم كانوا مندمجين بالسوالف حتى ما انتبهوا لي ..
سمعت ميثه اتقول : ما بتندم و بتقول ميثه قالت و بتشكرني بعد ..
ياني فضول اعرف عن شو يرمسون وقفت وراها و فاجأتهم : ع شو يشكرج ؟؟؟
التفت ابسرعه صوب مطر و دق قلبي بقوه ... طالعته و رديت اطالع سعود ..بلعت ريجي بصعوبه ..
سعود : تبانـ..
قاطعه مطر : محد سالك ..."وأشر صوب الصاله" روح جابل دروسك ولا انخمد باجر مدرسه
قهرني ليش يعامل سعود جنه ياهل من حقه سعود يكرهه العيشه في هالبيت ...حسيت سعود تضايج ..طالعني بنظرات و جنه يقولي انا مب غلطان يوم افكر اطلع من البيت ..
مطر: شو هاي النظرات انا الي ارمسك مب ميثه ..
تحرك سعود .و من اختفى التفت له وقلته بصراحه: انته ليش تعامله جي ..حـرا..
شهقت يوم زخني من ايدي وييرني صوب الطوفه قلته بخوف : مستحيل تمنعني من كل شي سعود صغير انا ما اعرف شو اتفكر
كان يرمس بصوت واطي بس نبرته كانت مليانه تهديد : انتي الي تلاحقينه و ترمسينه
بطلت اعيوني و قلته : سعود شرات اخوي و يغمضني وايد معاملتك جاسيه ..
حط ايده ع حلجي خفت وايد حسيت بعيد سالفته الي سواها اليوم يوم كان بذبحني حطيت ايدي ع ايديه ابا ابععدها عني ...بس مدري أي رحمه نزلت لي من السما يوم نقزنا انا هو بحس عايشه
عايشه : مطر ؟؟؟
طالعنها ووسكتنا استغربت شو تبا من مطر ليش وين ريلها ؟؟؟ اكيد تبا يساعدها
ابتعد عني مطر و طالعها : امري ..
طالعتني عايشه و ردت طالعته : ابا ارمسك ..
طالعني مطر ..شو تباني اروح عنهم ان شاء الله ... مدري ليش تجدمت و لصقت ابمطر مهما كانت علاقتي بمطر بس يبقى ريلي حتى لو كان بالاسم ..فاجأني مطر يوم يوم حط ايده و لوا علي و قال حق عايشه : امري ..ميثه حرمتي لا تستحين منها ..
جفت بنظرات عايشه نيران تشب منها اظني مطر احرجها غمضتني وايد يمكن تباه يرمس طارق حرام هي حامل و يمكن نفسيتها تعبانه بسبب الحمل ...
التفت لمطر : مطر ما عليه يمكن تبا ترمسك بشي يتعلق بطارق جوفها شو تبا ...
ابتعدت عن مطر و هو ما عارضني و كانت اعيونه ع عايشه ... خليتهم ابروحهم ورحت الصاله ...جفت عزه و منيره داخل ..بس طارق و ام مطر و يدوه محد ...
سالتهم : وين سعود
عزه: بحجرتهم شو تبين تلعبين معاه بلاستيشن
قلتها : لا بشوفه اظني زعلان لان مطر زاعج عليه
عزه بنظرات غريبه : ليش شو فتني عليه
منيره : جب عزه "طالعتني " روحي هذيج حجرته ..
رحت صوب حجره سعود دقيت الباب و فتحته جفت الارضيه مليانه سي دي ..
شهقت : شو هاا
نقز اسعود ما توقع اني اكون انا الي دقيت باب حجرته
ابتسم منحرج : الحينه بنظف الحجره "رفع حياته مستغرب " عيل ريلج وينه
دشيت و ابتسمت : خليته مع عايشه تباه بسالفه ..انت زعلت منه
تجرب مني سعود سالني باهتمام : مطر وينه الحينه ؟؟

في الحوي : مطر : انتي وايد تتمادين ؟؟؟
عايشه : غصبن عني ..
مطر: انتي ما تخافين ريلج يطب علينا
ابتسمت: الظاهر طارق شرات حرمتك غبيه ..و عبيطه ههههههههههههه
مدري ليش شي بداخلي خلني ادافع عنها : ما يخصج بـ ميثه خليها بحالها
عايشه : كنت ميته يوم تزوجت و اسودت الدنيا بعيوني يوم جفتها ما توقعتها جي جميله "طالعتني بنظرات شك" كنت تعرفها قبل صح
مليت من غيرة عايشه قلتها : حياتي مليون مره قلتلج منور هي الي خطبتها لي
عايشه و جنها مب مصدقه : زين ما علينا المهم ارتحت يوم حسيت انها ما تعرف شي بالدنيا ...
تجربت من عايشه و حضنت ويها : شو فيج عواشي
همست لي : تعبانه جفت اهلك كيف يعاملوني ..
رديت عليها بنفس النبره : زين تطلقي محد بياخذج غيري
سالتني : و ميثه ؟؟
مطر : انتي الي تهميني ..

في حجره سعود ..عفد سعود : انتي ليش اتخلليه ابروحه مع عايشه
استغربت من ردت فعله بس قلت : شو فيك اسعود لا اتخاف ما بيقولك شي انت شرات اخوي
ضرب سعود يبهته بعصبيه : شو انت شرات اخوي ؟؟؟ ميثه انتي ليش جي
سالته : شو السالفه ؟
زخني من ايدي : تعالي تعالي لا اتخلين ريلج عند أي وحده ابروحهم و خاصه عايشه
سالته : ليش؟؟
طالعني بنظرات جديه و قال : انت ما تحبين ريلج
ابصراحه ارتبكت و ما عرفت شو ارد عليه بس هو كمل كلامه : انا ما بسوي كل هاه علشان شيفة مطر ينجلع علشانج ما اباج تضايجين ..
قلته : بس انا مب مضايج ..عايشه محتاجه اترمس
قاطعني : عايشه مضايجه عندها ريل حق شو اترمس ريلج
ويرني معاه ظهرنا من حجرته طالعت منيره و عزه الي كانوا مستغربين من حركة سعود قاعد اييرني ظهرنا من الصاله ..
دزني سعود : روحي ازقري ريلج
همست : ليش انزين
سعود : افففففففففففففففففففففف ازقريه لا اتخلينه ابروحه مع عايشه انتي ما تفهمين ...
قلته : انا مب شراات مطر
سعود متضايج : وينهم اكيد مندسين مكان
استغربت من حركات سعود بس وطى صوته و قال بغيض : ازقرييييييييييييييييييييييييه
بلعت ريجي انا مب فاهمه شي و قلت بصوت عالي : مطــر ..
سعود يحرك بيده ويقول بصوت واطي : بعد بعد خليه اييج لا اتخليه مع هاي العقربه ؟
بطلت اعيوني : شو عقربه
سعود طفران : ازقريييييييييييييييه
قلت : مطر مطر وينك ..
ربع سعود داخل الصاله يوم ظهر مطر وراااه عايشه ..
قلته : ما خلصت ؟؟
تجدم مني مطر وزخي ايدي : امبلا يلا انروح الحجره
طالعت عايشه جفتها واقف ابمكانها ..حسيت ابروح بدوامه مب فاهمه شي ..دشينا الحجره
سالت : شو كانت تباك
مطر ينسدح ع الكنبه : عن ريلها
رحت ويلست جريبه منه : توقعت ..شو بتسوي الحينه
مدري ليش انجلب علي و عدل بيلسته و قال : ما يخصج لا تدخلين ...
طالعته مب فاهمه شو بلااه الحينه ؟؟و ليش انجلب .. قلته : زين بس لا اتعصب
و جنه تذكر : و اخر مره اجوفجج انتي و سعود بروحكم اتسولفون "حذرني " يا ويييلج ..
قلته بخوف : زين زين
وقف راح صوب الكبت ظهر منه لبس جنه لبس الدوام وقفت ورحت صوبه : كشخه لبسك ..
طنشني قلته : شو بتخلص اجازتك ؟؟؟
قال و جنه متضايج مني : هي ورا باجر ..
ابتعد عني وقفت ابمكاني و قلته : ليش متضايج مني
طالعني بنظرات ما فهمتها و طلع من الحجره ..و الله حسيت اني بصيح ..ليش جي يعاملني انا شو سويت ؟؟ علشان يعاملني جي ؟؟؟
ظهرت و رحت الصاله جفت منيره روحت .. و عزه يالسه ع اللابتوب و سعود يلعب بلاستيشن ...
من جافني سعود استانس ابتسمت له : يالله تعالي نلعب ..
قلته : مذاكر دروسك
سعود يحط شريط المصارعه : و الله ذاكرت ..
عزه : ما قام يظهر ويا ربعه ولا يضارب ويا محمد من عرفج
سعود: اسكتي انتي موليه ما ترمسين ..
قلت : منو محمد
سعود و جنه مشمئز : خليه يولي ...يلا تعالي نلعب ..
يلست العب مع سعود بلاستيشن . التفت له جفته مندمج ولا جنه الي من ساعه كان محتشر علي علشان مطر و عايشه شخصية هالانسان روعه بس الي يفهمه ...سمعنا يدوه تزقر عزه بس عزه كانت منطشه ..
حطيت الجهاز : بروح اجوفها يمكن تبا شي
سعود : يلسي كملي اللعبه "وزاعج ع عزه" روحي انتي ما ما تسمعينها تزقررج
نشت عزه متغصصه : افففففففففففففففففففففففف
سمعنا صوت عزه تزاعج : شو تبين حشرتينا متى تموتين و نفتك منج
شهقت و طالعت سعود فقال : هاي دومها جي زفته ..
غمضتني يدوه: حراام ..
سمعنا يدووه تزاعج .كنت بقوم اجوف شو السالفه بس سعود سبقني و راح لعزه ...ربعت صوبهم يوم سمعت صراخهم ..كان سعود زااخ عزه من شعرها حاولت افجج من بينهم ..هدها سعود
عزه متضايجه : بخبر عليك مطووور ..
و ظهرت من الحجره عاتبت سعود: ليش اتسوي جي اتعايب ع مطر ما اتجوف روحك
سعود: عيل ليش تمد ايدها ع يدوه
يدوه اتصيح : كنت بس اباها اتصكر الباب ..كسرت ضلوعي ...
رقدتها و هديتها : خلااص خلااص ..تبين شي ازقرريني انا ولا سعود
يدوه: ربي ما يحرمنج منج ..ولا من مطر فديته
سعود جنه تضايج : جفتي ولا عبرتني
وظهر من الحجره شو هاي العايله ؟؟؟ يلس سعود محرج .
.قلته : اذا بتم جي محرج ما بلعب وياك
سعود : لا خلااص متعود
ابتسمت له وقلته : يلا نكمل ..
يلسنا نلعب حوالي ساعتين ..عقب قلته خلااص لازم اروح انام و انه لازم يروح يرقد علشان باجر مدرسه .. و بداخلي كنت خايفه مطر يدش و يجوفني انا و هو بروحنا حذرني من هالشيء ...مع ان الشخص الوحيد الي احس ارتحت له و ارتاح لي سعود
رحت حجرتي .. اتغسلت .. و انسدحت علشان ارقد ..مر علي موقف عايشه و مطر و سعود يوم يلح علي ما اخليهم ابروحهم ...موقف غريب ..حاولت ارقد بس سمعت صوت خفيف حسبت مطر ..بس محد داش و مر وقت سمعت مره ثانيه ضرب خفيف ع الدريشه يلست و حطيت ايدي ع صدري متروعه
و قلت : مطر ؟؟
فسكت الصوت كنت برجع ارقد مت من الخوف شو هلصوت و من وين ظاهر ..نقزت مره ثانيه يوم سمعت ضربه قويه ع الدريشه ..نشيت ابسرعه ووقفت ابوسط الحجره
و قلت : مطر ..؟؟؟

ماشي رد صرخت بصوت عالي يوم جفت ظل ايد ع دريشه حجرتي ..ربعت برع ابسرعه من غير شيله جني خبله و رحت الصاله ..صكرت باب الصاله و يلست انافخ من التعب ...حطيت ايدي ع راسي انتبهت اني مب لابسه شيله فرحت حجرة عزه ...دقيت الباب ..حمدت ربي لانها بعدها مب راقد استغربت يوم جافتني
قلتها : بتم وياج الين ما ايي مطر عادي ؟؟
ابتعدت عن الباب و دخلت سالتني : شو فيج ؟؟
يلست ع الشبريه و كنت بصيح : مدري اسمع اصوات برع حجرتي .. و شفت ظل اييد
عزه : يمه ..لا اتروعيني
قلتها بخوف : و الله
راحت صوب الكمبيوتر سالتها : سهرانه عليه
عزه : هي يالسه ارمس ويا رباعتي ع المسنجر ..
انسدحت ع الشبريه يلست اراقبها الين ما رقدت ..فتحت اعيوني يوم حسيت عزووه تهزني
عزه : نشي ميثه مطر يباج
فتحت اعيوني بكسل التفت صوب الباب من جفته يلست ابمكاني ..
مطر واقف عند الباب : شو اتسوين هني ..؟؟
بلعت ريجي ووقفت قلت عزه : عطيني شيلتج
مطر : تعالي محد بجوفج الناس رقود "و طالع عزه بنظرات " و روحي ارقدي انتي بعد
عزه اتطالعني بنظرات عتب : زين
طنشتها لاني كنت مصطله ابا ارقد مدري كيف وصلت حجرتي انسدحت ع الشبريه و غمضت اعيوني يوم مطر بند الليت
قلته بسرعه : لا تبنده انا خايفه
طالعني مستغرب و ياه انسدح ع الشبريه جدامي : شو فيج ..
قلته : تروعت من ساعه مدري منو يخوفني
طنش مطر: خبرتني عزه يتهيأ لج
قلته بعناد: لااااااااا انا متأكده ..انا خايفه
مطر : تعالي ارقدي جريب مني ..محد بخوفج
غصبن علي تجربت منه حسيت بالامان و رقدت ع طول بس بعدي خايفه من الحركه الي صار لي ...في اليوم الثاني كان هادي و مر ع طول ما صارت لي وايد مواقف مع مطر .. يمكن لانه كان راقد طول الوقت وقت ما نش طلع برع ما رد الا وقت العشى يوم ياي ياخذني بيت منيره انا و يدوه .. اما ام مطر و سعود و عزه راحوا مع طارق و حرمته ..
بيت عايشه كنت متعوده ادشه قبل ااياام ما كنت ازورها انا و سلمى .. الشيء الي اثر فيني يوم طاحت اعيوني ع سللمى ..و خالوه ..لاموني و عاتبوني بس ما قدرت اقولهم ان مطر كان حارمني منهم و لاسباب انا اجهلها بروحي ..كنا نحن الحريم يالسات في الصاله ...و الرياييل في الميلس .. صحيح كنت اسولف و اضحك معاهم عدا عايشه الي كانت ابروحها يالسه و معتزله ... بس حسيت اني افتقد مطر مدري لييش ؟؟
شكيت للحظه ان مطر كان يفكر مثلي و انه افتقدني ... لان دق قلبي يوم اندق باب الصاله ... و راحت عزه تفتحه ... عقب زقرتني : ميثه مطر يباج
حسيت قلبي بطلع من مكانه ...نقزت ع طول من مكاني ..
حتى علقت منيره : يالله من متى مب جايفتنه .
انحرجت يوم ضحكوا علي .. طلعت برع جفته يترياني ..
ابتسمت له من جفته : مطر ..
بس عرفت اني كنت اقص ع روحي يوم جفت نظراته وزخني من ذراعي بقوه ما كنت اعرف شو سالفته حتى سالته : شو ؟؟
نظراته كانت قويه روعتني سالني بخشونه : بنت خالتج داخل
هزيت راسي بمعنى هي رد لي بنفس النبره: كنتي تدرين من قبل و ما خبرتيني صح
بلعت ريجي و قلته : اصلا انا الي خبرت منيره تعزمهم علشان اجوفهم
شهقت يوم سحبني من ذراعي ..حسيت ابروحي غبيه اني خبرته بها الشيء .. طلعنا برع ما اعرف ليش جي سوا قلته اترجاه : مطـر ؟؟
ركبني سيارته وركب وشغل السياره و قبل لا يحرك زخيته من ذراعه : دخيلك دخيلك لا اتروح ..حرام عليك ..
طالعني بعصبيه : قلتلج ما اابااج اترمسينها
صحت : ما عندي بالدنيا غيرهم ليش تبا تحرمني منهم ..
عفد علي و حضن ويهي بشكل تملك : حطيني انا بس بدنيتج ما ابا حد غيري يكون موجود في حياتج
علامة تعجب و استفهام تترقص جدام عيوني ها مطر ؟؟ شو بلااه متخبل ؟؟ تميت اطالعه مستغربه ؟؟ غيره ولا انانييه ولا خايف من شي؟؟؟
حس مطر انه بالغ برده فعله و من تطلعين انتي علشان تحطيني انا بس بدنيييتج انا اصلا ما اباج ابا عايشه ..بس قلتها هاي الرمسه علشان سلمى ما تخربها اباها جي بريئه ما تعرف شي بالدنيا .. انا متاكد الحينه كل الي داخل الحريم محطين صبغ من المكياج الا ميثه و بعد بتكون احلاهم ...طردت هالافكار من بالي ابسرعه لاني حسيت ابروحي سخيف صديت اطالع برع ...
زخيت ذراع مطر قلته : عطني فرصه ..
طالعني بسرعه فنقزت لورا : اكثر عني جي شو تبين ؟؟
قلته بصراحه: معاملتك لي قاسيه . و فيها خشونه
هاجمني: لانج انتي غبيه و تستفزيني ..ميثه حطي في بالج شي واحد و هو الاكيد .. بتعيش معاي شرات باجي المعرسين مب اليوم باجر و فوق كل هاه بتزوج عليج و باخذ الي ابااهاا
ارتجفت من كلامه طالعته ما عرفت شو ارد عليه بللت شفايفي حسيت ريجي ناشف كلامه جارحه ..
امرني: نزلي روحي كملي وناستج عند بنت خالتج روحي "وصد عني "
نزلت من السياره ع طول و انا كارهه نفسي و كارهه مشاعري زين منو هاي الي متخبل عليها هالكثر .. و ليش ما تزوجها من اول ؟؟
دشيت الصاله ..كلهم كانوا يسولفون و مندمجين ..يلست ع طرف الكنبه ما انتبهت لـ سلمى يوم قعدت جريب مني زخت ايدي : ميثه
طالعتها عقدت حياتها : شفيج
همست : ماشي ..
سلمى مبتسمه: ما راويتني ريلج ابا اجوفه ..ما عندج صورته
هزيت راسي بمعنى لا ..
وقفت منيره : يالله تفضلوا العشى زاهب ..
منيره كانت مسويه بوفيه .. و محطيه طاوله و عليها العشى من كل نوع برع في الحوي ..ظهروا الحريم تميت ابمكاني يتني منيره: يلا ميثه شو تترين ؟؟
قلتها : بيي "بس ما كان لي خاطر بشي عقب الي قاله مطر "
منيره : لا تستحين كلهم اخوان عبدالرحمن و اخواني بس لا تستحين ..
قلتها : لا عادي الحينه بيي ..
منيره : اتريااج هاه "وظهرت "
تميت ابرحي بالصاله اطالع الفرااغ ..مدري ليش كرهت كل شي .. بغيت اتم ابروحي ..شويه اهدي من نفسي .. نقزت يوم تبطل باب الصاله ..خذت نفس يوم جفت سعود
سعود: وينج ادور عليج تعالي بخلصون عنج العشى
قلته: ما اشتهي ..
تجدم و قعد جدامي : شو فيج ؟؟؟؟؟
قلته : تعبانه شويه ؟؟
سعود : اكيد ها قالج شي
قلته بسرعه : لا
سعود : ميثه شو ها نتي
طالعته : شو ؟؟
سعود : الحينه انتي عروس و ياي عزيمه و كل الناس كاشخين الا انتي
انحرجت يوم قالي هاي الرمسه سكت عنه بس كمل : ليش ما تكشخين عيل ريلج كيف بحبج
حركت بيدي مب مهتمه : من قالك يحبني .. يحب غيري"ابتسمت بضعف" وعدني بياخذها
سعود متضايج: ما يقدر مستحيل ياخذها
التفت بسرعه : انت تعرفها ؟؟

ارتبك: لا شدراني فيه
طالعته : سعود انت تعرف شي
سعود : لا ميثه بس انا قصدي اذا اهتميتي فيه و كشختي و الله ما بجوف غيرج ..بس انتي موليه مب مهتمه بنفسج
يمكن يكون سعود ع حق ضربته براسه ع الخفيف : شدراك بهاي العلوم
سعود ضحك : ههههههههههههه ما تعرفيني بعدج
ابتسمت ووقفت : يلا زين نروح ناكل ..
سعود: اففففففففف شخص هناك يلوع بجبدي اذا جفته و انا ما ابا اجوفه اخاف اكل و ازوووع بويهه
تجززت من كلامه : سعود شو هاي الرمسه
سعود : هههههه و الله محمد ولد خالوه ما يموت و افتك منه
قلته : حرام لا اتقول جي ..
صخينا يوم سمعنا صوت مطر : ميثه ؟؟؟
التفتنا انا و سعود حسيت بنظراته نار ..بلعت ريجي و طالعت سعود ..ظهر اسعود من الصاله من غير ما يقول أي شي تجرب مني مطر : اموت و اعرف شو بينج و بينه
سكت عنه بعدني متضايجه منه خطفته كنت بظهر من الصاله بس زخني من جتوفي و فرني بدفاشه ع الكنبه حسيت جسمي بتكسر كنت بصيح بس عضيت ع شفايفي امنع عبراتي تنزل تجرب مني وزخني من لحيتني و خلني اجوفه و قال بنبره جديه: مب اناا الي اتطنش يوم ارمسج ولا ارمس غيرج
غمضت عيوني متألمه منه : شو تبا فيني خلني بحالي ..ما اتقول اتحب غيري
تجرب مني و قال : بس انتي زوجتي
طالعته بألم : مطر ارحمني ...دخيلك ..
حسيت هالكلمتين رققت قلبه علي لانه عدل بوقفته ووقفني معاه : تعالي نتعشى برع
كان جريب مني فصديت الصوب الثاني و همست : مالي نفس
مطر بعناد : بكون لج نفس
التفتنا صوب الباب الي انفتح كان شااب رد لورا ع طول و قال : اسف "وصكر الباب"
سمعت مطر يسب اول مره تطلع منه هاللالفاظ طالعته مستغربه وسالته : منو هاه
حرج علي : انتي تسالين عن كل شي
قلته : لا بس يشبهه ريل منيره ,,
تجرب مني مطرو قال : و الله و انتي من وين اتعرفين ريل منيره بعد ؟؟
مدري ليش ابتسمت يمكن لاني ابا اخفف الجو وقلت: انت نسيت كنت يارتها امممممممم عيل هاه فهد سمعت ان فهد ................ "شهقت يوم عفد علي حسيت بتطلع روحي "
انفتح باب الصاله صديت الصوب الثاني لاني كنت بصيح و مطر فج عني و ابتعد
بس سمعت منيره اتقول : ايه انتوا متفيجين يلا قموا ا تعشوا و عقب كملوا سوالفكم
مطر أمرها : زين صكري الباب
ما قدرت التفت لـ منيره كنت احس باحراج و حتىمطر حسيته مرتبك بس تم واقف بمكانه و اتريا منيره تظهر عقب قال : تعرفين فهد بعد
قلته و انا مقهوره : ما اعرفه ما اعرف حد بس ارحمني
مطر : عيل توج طريتي اسمه
قلته بعذاب: قلتلك سمعت انه يشببه ريل منيره بس ما قلتلك اعرفه و يعرفني ...انت شو فيك اليوم تحاسبني ع كل شي هذي مب حياه ..
سكت شويه كنت ابا اذبحها ياني شعور اخنقها بيدي يوم عرفت انها تعرف فهد بعد... طالعتها بنظرات عصبيه بس هي كنت اجوف بعيونها نظرات يأٍس و عذاب ... مديت ايدي لها
و قلتها : يلا تعالي انروح .. برع ..
وقفت وزخيت ايد مطر و انا بخاطري ارد البيت .. ظهرنا من الصاله .. زخيت ايد مطر .. جفت وايد اشخاص اتلومت ..لان شي رياييل اول مره اجوفهم .. ابتسمت لـ سعود يوم جفني ورد لي الابتسامه ..
تجدمت منا منيره : يلا تعالوا ..
وقفت حذال مطر كل واحد شل له صحن سالني : شو تبين تاكلين
طالعت الاكل جدامي كل شي لذيذ تجربت من اذونه و همست : كل شي خاطري فيه
طالعني من غير ما يبتسم و قال : احط لج ع ذوقي
هزيت راسي بمعنى هيه ...اول مره احس و نحن بوسط هالناس اني انا و مطر كنا بعالم روحنا .. يمكن مطر بدا يحس فيني ...
زخيت ايدها و كأني خايف لا تضيع مني .. مدري شو صار فيني .. .. قاعد اتلفت يمين و شمال اجوف منو يطالع ميثه بس كان الكل مندمج و يضحك ... طالعت طارق و سعود و فهد .. حسيت بروحي متخبل اليوم ...زخيتها من ذراعها وخذتها باخر طاوله ...اشفقت عليها يوم جفتها من ساعه متضايجه ... احس انا صرت مسؤل عنها و ما ابا ازعلها في شي ...خطفت بنظراتي صوب عايشه جفتها اتسولف و تضحك مع فهد و طارق مدري اذا كانت تتعمد تتجاهلني ...بس نسيتها يوم يلست ميثه بقربي ..
قلتها : يلا كلي
ابتسمت له : جنك حاس اني يوعانه
تجرب مني : انا بروحي ميت يووع
ضحكت : ههههههههه زين يالله بسم الله ...
نقزنا انا و مطر يوم سمعنا صوت يدوه من ورانا : يلي ما تستحي انا قلت بتعرس و بتنساني
وقف مطر بسرعه : و فديتها انا ..تعالي تعالي يللسي قربي
يدوه : تراني اراقبك جن حرمتك بتطير منك زاخنه و تحط لها العشى زين قول يدتي حرمه عوده و ما اتروم ..
ضحكنا انا و مطر ..عليها ههههههههههههه نش مطر من مكانه و راااح اييب لها عشى ... حطيت ايدي ع جتوفها دزتها : خوزي عني محد غيره علي غيرج
مدري ليش ضحكني كلامها تجربت منها و بستها ع راسها
..التفت لي : زين جني ظلمتج ..
قلتها : واااااااااااااايد ...
شويه و ياه مطر .. كل مجموعه يلسوا بـ طاوله و انا يدوه و مطر كنا بطاوله وحده ...اول مره نندمج انا و مطر و نضحك ويا بعض بس لان يدووه كانت تضحكننا بتعليقتها ... يعني صدق صدق مطر .. بها اللحظه انسان ثاني .. بس علشان يدته الي كانت مسويه لنا جو ...
كانت توصلنا تعليقات من الكل بس كانت يدوه ترد عليههم ... استانست و اتمنيت كل مره جي نتيمع علشان علاقتي بمطر تكون حلوه ..مثل هالليله ...عقب ما خلصنا .. وديت يدوه الحجره كانت تبا ترتاح و احشرت ويا مطر لانها بغت ترقد الليله عند منيره بس طبعا مطر ما قدر يرد طلبها .. وديتها حجرتها المخصصه لها في بيت منيره .. عقب ما رقدت ظهرت من الحجره ... جفت الحريم ردوا الصاله بس افتقدت سلمى ...
سالت عنها فقالت خالوه : جوفيها برع اظني ترمس بالموبايل ..
ظهرت من الصاله ..و نسيت تحذير مطر اني ما ارمسها بس هاي بنت خالتي و ماشي سبب مقنع يخليني ابتعد عنها ...
اتساندت باليدار يوم سمعت صوت سلمى اتقول حق مطر : ميثه ما اتعرف اني اعرفك ؟؟؟

الفصــــــل الثالث والعشرون..

أعتذرلك..لأول مرة أعتذرلك...أنا غلطان..ومدري كيف أعبر لك...عن شعوري وانكساري..الخطا..ماهو اختياري..اعتذرلك..اعتذرلك


حطيت ايدي ع حلجي اكتم شهقتي الي كانت بتظهر من الصدمه ... الحينه عرفت شو السبب المقنع الي مخلي مطر يمنعني عن سلمى ...يعني سلمى الي يحبها مطر و متخبل عليها
مطر : انا ما يهمني كل الي اباه منج تظهرين من حياة ميثه ؟؟
سلمى : ليش خايف اتعرف
مطر و جنه طفر : خايف من شو ..انا ما في شي يخوفني بالدنيا ..
نقزت يوم حسيت بحركه من وراي التفت جفت اظني الي اسمه فهد يوم دش علينا الصاله حرج مطر منه امبلى هو ابتسم لي : شحالج حرمة اخوي ..
طالعته مستغربه انا حرمة اخوه ليش هو اخو مطر ..ما كنت متفيجه له كل الي في بالي اعرف شو سالفه سلمى و مطر شو من بينهم ...
فهد : اسفه اذا ضايجت بج بس كنت بدش الصاله و جفتج بدربي
رديت لورا لان نظراته زيغتني لصقت باليدار و قلت : لا عادي
التفت و طالع سلمى و مطر و رد طالعني : الله ييعينج
طنشته : ع شو ...؟؟
فهد : احسج متضايجه
رفعت جتوفي كنت بقوله عادي بس ما رمت انطق و اقص عليه لان بداخلي ابد مش عادي ..التفتنا انا و فهد لباب الصاله يوم انفج و ظهرت عايشه تفاجأت يوم جافتنا وقفت ابمكانها عقب
قالت : ما شاء الله مسرع ما تعرفتوا
كرهت نبره صوتها حسستني اني وحده مب متربيه ... كنت بدش داخل بس
فهد قال : جفتها بالصدفه ..و قلت اسلم عليها
عايشه : و باي حق اتسلم عليها اختك ؟؟ و امك ؟؟
ارتبكت و قلت : ما في داعي حق كل هاه ...
فهد رفع ايده : اوكى انا اسف اسف احس اني واقف وياكم بالغلط برد مكاني احسن مع السلامه ..
جفت فهد يروح الميلس عند الريايييييييل ... طالعت صوب مطر و سلمى كانوا مندمجين بالكلام حسيت قلبي يتقطع من داخلي عطيتهم ظهري كنت بدش الصاله بس جفت عايشه واقفه بويهي
قلتها : نعم ؟؟
عايشه بنبره غيض : انا وايد اكرهج ..؟؟
ارتجفت من الخوف و تفاجأت من كلامها قلتها : انا شو سويت لج ..
رفعت جتوفها : جي من الله ..
كنت بمشي داخل بس دزتني من جتوفي ووقفتني : انا ما خلصت كلامي ..
كنت اطالعها مستغربه من تصرفاتها . كملت : شو قالج فهد ؟؟
قلتها : ماشي سلم علي ..
عايشه تتطنز: هاه يعني مالحق يتعرف خربت عليكم ...
تجاهلت كلامها و التفت لـ سعود يوم قال : ميثه تعالي بخبرج شيء
عايشه : حتى سعود لاااااااااااااااااااااااااه انتي خطيره ...
طالعتها بنظرات عتب و لوم .. و صديت عنها بس جفت سعود متجرب منا و ع طول فاجأني يوم هاجم
عايشه و قالها : انت شو فيج ..؟؟
تجتف عايشه : شو بعد اليهال قاموا يرمسون ..
حرج سعود : محد غيرج يا الصايعه ..
شهقت وزخيت سعود من ذراعه ابعده : تعال تعال اسكت عنها ..
عايشه تضحك : ههههههههه ليش اهلك شو يطلعون جدامي فديتك ..
صدق ما توقعت هاي البنيه جي تصرفاتها تصرفات بنات شوارع ..
سعود : خليني ساتر عليج .. احسن
ما عيبني كلام سعود فحذرته : سعود بس خلااص ..
صخينا يوم سمعنا حس مطر واقف ورانا : شو مستوي هني ..
طالعته بنظرات و طالعت سلمى بنفس النظرات و كنت بروح داخل بس وقفنـي كلام
عايشه : ماشي نسولف جفت فهد يسولف ويا ميثه قلت اشاركهم بس ما لحقت .."و ابتسمت " خساره ..
ما قدرت اتحمل الموقف شليت ابعمري و دشيت داخل يمكن اهرب من مطر بس كل شي فضيع ... رحت سيده داخل الحجره عند يدوه ..كانت يدوه راقده .. يلست صوب التسريحه عالارض و صحت ...سمعت الباب ينفتح .. بس ما اعرف منو دش علي ..ما رفعت راسي اجوف منو لاني خفت لا يككون مطر بس ارتحت يوم سمعت صوت منيره : شفيج ميثه ؟
رفعت راسي و مسحت دموعي بسرعه انا ما احب حد يجوف دموعي ابد ...سكت ما كان لي نفس اسولف .. تميت ساكته ..
هزتني منيره : شو مستوي
قلتها : مضايجه شويه
منيره : من شو ؟؟ من مطر
قلتها ابسرعه : لا لا مطر ما يخصه
منيره : عايشه ولا سعود ولا عزه ..امممم "ابتسممت " طارق مستحيل لانه طيب و ما يزعل حد
قلتها : مقهوره من معامله عايشه لي انا ما سويت لها شي علشان تعاملني جي
منيره : قلتلج في البدايه تحمليها ..ولا طنشيها ها دواها ....هالبنيه كل مشاكل
قلته : ادري " و في بالي علاقه سلمى و مطر "
انفتح الباب و دشت سلمى صديت الصوب الثاني
سلمى : ميثه انتي فاهمه الموضوع غلط
منيره : شسالفه ؟؟ شو مستوي
سلمى : ما شي بس ميثه
طالعت سلمى بنظرات اباها تسكت لان منيره لو عرفت عادي تحتشر حق مطر عقب برد اللوم كله علي و بذبحني ..فهمتني سلمى و سكتت ..
منيره طالعتني و ردت طالعت سلمى: شو فيها ميثه
قلت ابسرعه : مثل ما قلتلج عايشه تضايجني شويه ..
سلمى : منور هذي من وين يايبينها عفاني الله نفسها خايسه ..
قلت بخاطري كلكم نفس الطينه ولا سلمى و عايشه شو فرق من بينهم ...دشت علينا عزه
علت صوتها : طححححححححت عليكم ..
منيره : اششششششششششش يدوه راقده ..
قلت بقلبي مب ابعيده اتكون متعمده
اونه عزه حطت ايدها ع حلجها : سوري بس ما ادري ..بس مطر يبا ميثه بتروحون
بلعت ريجي و دق قلبي بقوه .. طالعتهم حسيت اني تايههه بس جبرت نفسي ووقفت ...
منيره مستانسه : عيوززنا اليوم بترقد عندنا
طالعت عزه و قلت : بترتاح عيل اليوم
عزه طلعت لسانه و صكرت باب الحجره ... ضحكنا انا و منيره بس سلمى كانها في عالم ثاني ..
سلمى : ميثه بتوصليني انا و امايه ترا انا مب يايه بسيارتي
بعد تبا مطر يوصلها حسيت اني مطعونه بخنجر بوسط قلبي ..حسيت بعمري حزينه بس غصبن علي
قلت : خليني اجوف مطر
ما دريت سلمى جي قوية عين .. ظهرنا كلنا من حجره يدوه ...
ام مطر : شو عندكم مندسين داخل
عزه : يحشون فينا عندهم سالفه غيرنا
منيره : استغفر الله ...
عايشه : الله يستر عيل شو مخططين لنا ..
مدري حسيت كلامهم كله موجه لي..ظهرت من الصاله و كانت منيره لاحقتني ...مطر كان يترياني برع ..بالحوي .. ما قدرت احط اعيوني بعيونه ابصراحه كنت خايفه و بنفس الوقت مقهوره من حقارته و حقارة سلمى ...
منيره : هالله هالله فيها تراها متضايجه..
ما رد مطر ..قلته من غير ما اطالعه : سلمى و خالوه يبونك توصلهم البيت
مطر بكل وقاحه : مب فاضي يلا طوفي جدامي
انحرجت جدام منيره الي قالت : مطر شو هالاسلوب ..شو تتحرا روحك قاعد في الدوام ...
مطر : مشكوره ع العشى و ع اللمه الحلوه و ما بنساها لج ...
ابتسمت منيره : عبدالرحمن فديته كان يبا يراضيك ويا فهد ...
مطر زخني من ايدي و قال : يزاكم الله خير " مب جنه يتطنز و كمل" بس انا و فهد تراضينا من زمان ...
منيره : زين احسن و الله مب حاله كل واحد متضارب ويا الثاني ...
نقزنا يوم ظهر ريال شيبه من ميلس الريايييل محتشر : مطر مطر
مطر يتحرطم : سم يسمك يا الدرام
بطلت اعيوني و طالعت منيره الي قلت : عيب ها ريل خالتك
مطر : ما يموت بعد
رد يزقر مطر : مطر ..مطـــــــــــــــــــــــر
التفت له مطر من دون ما يرد عليه قال الشيبه : تعال جوف اخوك ..لا يحترم صغير ولا كبير ...
مطر و جنه ماسك اعصابه : شو سوا سعود ..
منيره : مطور دخيلك روح سكته ما نبا مشاكل ..
ظهر عبدالرحمن من الميلس ووراه فهد اذكر مره قالت لي منيره ان فهد طالع ابشقه ابروحه و متضارب معع اهله عيل كيف اليوم موجود بالعزومه ..؟؟
عبدالرحمن : تعال دش يبه حصل خير ..
مطر التفت صوبي و عطني مفتاح السياره : روحي السياره بجوف هذيلا شو سالفتهم ..
سلمت ع منيره و طلعت .. يلست اعاابل ما قدرت افتح باب السياره . اخيرا فتحت باب السياره .. اففف ما اعرف كيف يسوقون هذيلا ..يلست بالسياره ابصراحه كنت احاتي سعود اخاف مسوي شي .. و مطر يحرج عليه ..شويه انفتح باب بيت منيره و مطر زااخ سعود من رقبته و ركبه السياره بغيت احتج و امنعه بس ما قدرت لان مطر معصب و خفت لا يجتلني ورا سعود ..
صخيت يوم ركب مطر و حرك السياره ... و تم يضارب سعود الي موليه ما رد على مطر .. وصلنا البيت نزلنا و مطر رجع وزخ اسعود من رقبته ...و دخله البيت ابصراحه ما هان عليه سعود ..تدخلت غصبن علي ..
مطر : مليون مره قلتلك بسنا فضايح من صوبك ..
سعود و فيه غبنه : هو الي بدا
مطر يعلي صوته : بس ها الي فالح فيه هو الي بدا ؟؟؟
سعود : قولوا له لا يتحرش فيني ..
زخه مطر من رقبته شرات ما يستوي فيني و دزه صوب اليدار : ثاني مره اذا اشتكوا لي منك حتى لو مب كنت الغلطان بدفنك
عفدت صوب مطر اهديه : مطر خله بتذبحه
طنشني مطر : تسمعني
سعود تم ساكت صرخ عليه مطر حتى انا بروحي نقزت : تسمعني
سعود بصوت ضعيف : هيه
قلته : هده زين بتخنقه حرام عليك
جنه مطر توه انتبه لي فدزني بعيد طرت جني ريشه ..
فاجاني سعود يوم قال : لا اتمد ايدك عليها
مطر محرج : نعم شو خير شو قلت ؟؟
انفتح باب الحوي و دشت ع طول ام مطر و جنها اتعرف ان مطر بضارب سعود فدشت من بينهم و دزت مطر وقالت : خل اخوك بحاله اياني و ايك تضربه مره ثانيه ..
مسح مطر ع شفايفه بعصبيه حسيته شرات المجرمين جفت روحي اروح حجرتي ابعد نفسي عن المشكله و دام تطمنت ع سعود بالمره .. بس وقفت ابمكاني يوم جفت مطر يعفد ع سعود من رقبته و يدزه بقوه روح حجرتك .. ربع سعود داخل و جنه وايد كان متألم غمضني حيل حسيت بصيح علشانه مطر وايد جاسي ما يرحم لا صغير ولا ككبير

طارق: مطر الله يهداك يعني ما تعرف ان محمد دوم يتحرش بـ سعود
ام مطر : بس فالج اتمد ايدك ع اخوانك يا ليته ابوك حي يجوف سوالف مسود الويه ..
طالعني مطر بنظرات نقزت وررديت لورا ولا جنه طارق و امه يرمسونه .. جنه ياه دوري ربعت حجرتي ...مطنشه عايشه و عزه الي كانوا يراقبون الموقف ...
فريت عبايتي و شيلتي و ربعت الحمام .. اتغسلت و يلست فتره .. بس ما سمعت صوت جنه مطر ما ياه الحجره .. شو ها البيت كل مشاكل عفاني الله .. حلاته بيتنا بس انا و ابوي الله يرحمه و محد يدري فينا .. مب شرات هالعايله غمضني سعود ..وايد .. حسيت ان مطر خلااص جنه رجع و طلع ..ظهرت من الحمام .. بس تفاجات يوم جفته يالس ع الكنبه .. يطالع التلفزيون بس ما كان مغير ملابسه وقفت عند باب الحمام شويه كنت خايفه منه بس ..بس ما قال لي شي طنشني بعد يت منه ولا مني ...
كان في خاطري اواجهه بعلاقته بـ سلمى بس ما عاد يهمني اصلا ها الانسان مب له موقع في قلبي .. حتى لو كان ريلي الظاهر هاه طبعه و اسلوبه ..
طارت كل افكاري يوم سألني فجأه : فهد شو كان يباج ؟؟
استهبلت عليه : منو فهد
طالعني بنظرات طيحت قلبي من مكانه .. فقلت ابسرعه : ما جفته ما جفت حد ..
وقف و ياه صوبي عفدت فوق الشبريه .. وقف ابمكانه يوم جافني فوق الشبريه امرني : نزلي ..
بلعت ريجي بصعوبه و قلته بخوف : ما جفت حد ولا حد ...
صك ع اسنانه : جذابه و بعدين تعالي انت شو يخصج تدافعين عن سعود هاه ..
سكت وقلته : مب وقته تعاتبني انت وايد معصب و حتى انا ابا اعرف شو بينك و بين سلمى ..
صرخ علي : ما يخصج ..
قلته بعذاب: يعني سلمى الي تحبها الحينه هاي الي ميت عليها و تبا تاخذها علي ..
قال باصرار : هي ابا سلمى... علشان جي ابا اقطع علاقتج فيها
كنت بصيح بس مسكت روحي و قلت : يا الظالم ليش تزوجتني ..
هز جتوفه و ابتسم و جنه يبا يقهرني : عيبتيني ..
صدق عرف ينرفزني سكت عنه فقال : انزلي من فوق يا الياهل ...
قلته : شو تبا فيني . "كررت بغيض".عندك سلمى شو تبا فيني
صرخ علي جنه طفران : بس عاااد من حلاتها بنت خالتج
بطلت اعيوني : انت يعني اتقص عليها تلعب ع الحبلين
مدري ليش فجأه انجلب و تم يضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
كرهت حركته وايد... فشليت الوسايد و قمت افره بكل غيض ...بس هو كان يتحرك و يتفادها ..
قلته : انت اوصخ انسان جفته بحياتي ..
زخ الوساده و قال : بعد ..
قلته من كل قلبي : انا اصلا ما يشرفني اتكون انت زوجي و الحمدلله حطيت حد بيني و بينك
قال ابرود يستفزني : طلعي طلعي الي بخاطرج
قلته : ما لك علاقه ... "اتعمدت انرفزه فقلت له " هي رمسة فهد ابصراحه انسان راقي و انظف منك ..
شهقت يوم جفت يعفد صوبي نقز فوق الشبريه و اظني انكسرت بس انا نزلت من الصوب الثاني بس ما قدرت ابتعد اكثر لانه كان الاسرع .. زخني من شعري حاولت ابعد عنه بس قعد يهززني بكل غيض ندمت اني قارنته بـ فهد ما دريت انه جي بتخبل صحت متأسفه ع حالي ...
لصقني بالكبت و قال بغيض : منو انظف مني ..
طالعته و انا اصيح ما قدرت ارمس ولا انطق بحرف ..انا كنت عارفه ان اليوم ما بمر ع خير ...
رد سالني و عيونه تشب نار : منو انظف مني ..
قلته و انا اصيح : محد محد
صرخ : لا قولي منو ؟؟؟ سمعيني ..مره ثانيه ما سمعت ..
سكت و قلته : ما ابا اعيش معاك بروح بيت ابوي ..
ابتعد عني و جنه متجزز يوم طريت بيت ابوي فقال : ما عليه باجر بكون في المحكمه مع اخوج و انا بعد ما اباج و زولي بيت ابوج
وظهر يلست ع الارض اصيح بعذاااب .. حيوان **** ما تستحي ع ويهك تمد ايدك علي و انا توني بس متزوجتنك ...نشيت و انا احس بروحي متكسره ... رحت الحمام تغسلت و ظهرت اول ما طلعت سمعت صوت شي يتكسر ...تروعت .. خفت وايد ... تذكرت البارحه شو صار لي و اليوم نفس الشيء ..وقفت ابمكاني اطالع صوب الدريشه .. جفت ظل بس هالمره مب ايييد لا شي يروع ما عرفت ظل شي راس ولا شعر ولا شو ..صرخت بصوت عالي .. و انا توني متألمه من مطر زادت جراحي من الخوف ربعت برع ابسرعه من دون شيله رحت صوب حجره عزه دقيت الباب بس ما فتحت لي
قلت بصوت يرتجف: عزه انتي راقده
عزه : الحينه برقد ما ابى حد يزعجني ..
صحت و قلته بخوف : انا خايفه افتحي
عزه : بنااااااااااااااااااااااااااااام ما تسمعين ..
تلومت اروح حجره سعود اتذكرت حجرة يدووه فاضيه و انها بترقد في بيت منيره .. رحت حجرتها و تغطيت تحت اللحاف ..حسيت راسي يعورني مكان زخ شعري مطر ... لفيت شعري و حاولت ارقد بس ما قدرت .... ما اعرف كم الوقت حتى نمت .. نقزت من مكاني وصرخت يوم سمعت صوت ...ع بالي نفس الاصوات الي سمعتها في حجرتي برع ..بس مطر حط ايده ع حلجي علشان محد يسمع صراخي
همس: انا مطر شو فيج ؟؟
تنفست بصعوبه طالعت حولي انا وين تذكرت اني في حجرة يدوه ... خذت نفس طويل خذت نفس كنت ارتجف
مطر : شو فيج ؟؟ شو اتسوين هني ..قاعد ادور عليج شرات المينون
قلته : انت صج مينون
شفت ملامح ويه و جنه غلط يوم قالي هالعباره و انجلبت ملامح ويهه جد و رد
سألني : شو اتسوين هني ؟؟
قلته بعذاب: مدري منو يروعني بحجرتك اخاف اتم ابروحي هناك
مطر عقدت حياته : منو يعني
تذكرت الظل الي جفته فنقزت وزخيته من جتوفه : مطر شي يروع انا اخاف اخاف ..
رديت لورا يوم قال : زين دام جي كل يوم تروعي علشان تلصقين فيني جي ..
تذكرت الي سواه فيني .فقلت : روح حق سلمى ..
وقفت لصق فيني و قال : روحي انتي حق فهد "يتعمد يهزئني"
طالعته و قلته : انا مب شراتك انا وحده متربيه "سكت "............
مطر: زين كملي انا و احد مب متربي عادي قوليها .."زخني من ذراعي ورص عليها" منو علمج هالاسلوب ما كنتي جـي لحقتي تاخذين كورس من سلمى
غمضت اعيوني متالمه : بسك مطر
فج ذراعي و قال بنبره جافه : يلا طوفي الحجره
يلست ع الشبريه : انا بنام هني ..
مطر : انا وياج ما بتخافين
قلته من دون ما اطالعه : ما اباك ...انت ابروحك قلت بعد ما تباني ..و انت بعد اتخوفني
مطر معانند : طوفي جدامي ..
هزيت راسي بعناد : بتم هني روح ابروحك ..
((وقفت و ابتعد حسيت اني عطيتها ويهه وايد و مصختها اني قاعد اترجها قلتها : كيفج تمي هني ابروحج ..
عطيتها ظهري و قبل ما اظهر اتعمدت اطفي ليتات الحجره و صكرت الباب ..كتمت ضحكتي يوم سمعت صراخها و شويه انفتح باب حجره يدوه التفت صوبها
وقلتها : نعم
ارتبكت و قالت : انا بروحك معاك اخاف اتم ابروحي
تطنزت عليها : لا تمي ابروحج ما تبيني ترا ..
جفت بعيونها حيره نظراتهاا عيونها تخبل فيني حتى يوم تسكت و ما تبا اترد اتجنني ..خفت صجج لا اتغير رايها و اتم بحجره يدوه زخيتها من ذراعها و قلتها : يلا انروح ..))
سرت معاه حجرتنا سالني : وين تسمعين الصوت
تذكرت فلصقت فيه قلته : تتعمد تذكرني تبا تخوفني
ابتسم : لا صدق وين الصوت ابا اعرف انا بحياتي ما سمعت اصوات
ذكرته : اجوف ظل بعد "تذكرته وقلته " يروع مطر
ابتسمت بداخلي اتخبل بي يوم ترمس شرات اليهالوه : وين انزين
خذني ورا الحجره بس انا ما خليته يكمل : لا لا اخاف تعال نرجع انت مينون مطلعني بها الحزه
مطر : خوافه
دشينا الحجره ..وقفت اجوفه يبدل ملابسه و كان بدش الحمام لحقته وقف و طالعني : شو ؟؟
بلعت ريجي : بتخليني ابروحي هني ؟؟
مطر رفع حياته : تبين تدشين معاي الحمام
انحرجت منه بس هو مصخها و جنه ما صدق : تعالي انزين
ابتعدت عنه فضحك : ههههههههه
قلته : زين لا تقفل الباب خله مفتوح
مطر : لا و الله يمكن تدخلين علي و انا بوضع ............
قاطعته و انا متلومه منه : انته ما تستحي ...عييييييييييب
مطر استهبل عليها : صج بعد شو ..
قلته و رحت صوب الشبريه : المهم خل الباب مفتوح لا تقفله
صكر الباب مطنشني ...يضحك و يسولف ناسي شو مسوي فيني اليوم في بيت منيره ...احترت بامري اتطلق منه و اعيش في بيت ابوي ولا اعيش بيت سلمى مستحيل ..احس سلمى جرحتني جرح ما انساااه .. ما حسيت بمطر يوم ظهر من الحمام لان رقدت ... قمت الصبح اول مره اججوف مطر مو موجود ؟؟ مدري وين سار ... قمت تغسلت و رحت الصاله ..محد كان موجود صح يدوه راقده في بيت منيره و اممممممممممممم عزه و سعود اكيد في المدرسه و ام مطر يمكن راقده ..
كنت بطلع بس وقفت يوم سمعت عايشه ترمس ع الموبايل و ظاهره من حجرتها .. عطيتها ظهري اكمل طريجي ..كنت بروح المطبخ ادور شي اكله
سمعتها تمشي وراي و اتقول : شو ان شاء الله رقدتي زين الليله الي طافت
التفت اطالعها و قلتها : ترمسيني ؟؟
اتلفتت بشكل غبي اونها تدور وقالت : منو غيرنا هني؟؟
خذت نفس و قلت اروح اكمل طريجي بحال سبيلي احسن من سخافتها و الله ثجيله دم من صباح الله خير .. ييرتني من جتوفي و خلتني التفت لها : انا ارمسج جي تعطيني ظظهرج
قلتها : شو تبين فيني ..انا من دخلت البيت ما جفت خيرج ..
عايشه لوت بوزها : منو يحبني بها البيت غير واحد فديت قلبه و روحه
قلتها : الله يهينج وياه
حسيتها تضايجه : كيف و انتي ؟؟؟
بطلت اعيوني : شو فيني انا ؟؟
حاست بوزها مره ثانيه و قالت : انتي كنتي تعرفين مطر قبل ..
سالتها : كيف يعني قبل
عايشه : افففففففففف انتي ما تفهمين ابسرعه قبل يعني قبل ما يخطبج
قلتها الصدق: هي عيل كيف خطبني
استغربت يوم تغيرت ملامح ويها سكت اطالعها مدري ليش عصبت : كيف يعني تعرفين وين
سالتها : منو ريلي ولا ريلج
حسيتها بتتخبل بس صج بغيت اتاكد لا يكون تتحرا اقصد طارق عيل ليش تعصب جي ..
عايشه رفعت طرف شفايفها : تستخفين دمج انتي ؟؟
خذت نفس طويل قسم بالله مليت منها قلتها : يوعانه بروح ادور شي اكله وايد بطولين معاي
عايشه : انتي ع شو جايفه نفسج
حسيتها مقهوره مني بس مدري ليش قلتها : تعرفين فيفي عبده ؟؟
بطلت حلجهاا مستغربه ابتسمت و قلتها : تذكريني فيها يوم تحيسن بوزج جي "و قلدها و عطيتها ظهري "
كملت طريجي صوب المطبخ بس سمعتها اتقول : و الله انج ما بتعيشين ويا مطر فتره طويله و ها ويهي
دق قلبي بقوه و خوف ليش اتقول جي هي اصلا باي حق تحكم ع حياتي و حياة مطر ..صح مطر ما يباني بس هو شو يخصها الظاهر جي طبعها تدخل بكل شخص ...تريقت و خلصت و رحت حجرتي يلست اجلب قنوات التلفزيون احلى شي بالسالفه اني نسيت كلام عايشه الخبله ..ولا اثر فيني بس يبقى شي يشغل بالي ليش عايشه جي اتعاملني ...


يلست اجلب قنوات التلفزيون بملل فضيع .. لو كانت يدوه موجوده كنت رحت يلست اسولف معاها و اضحك وياها حتى عزوه و سعود في الممدرسه كنت سليت روحس معاهم عقدت حياتي و طالعت الشبريه مكان يرقد مطر وينه رايح من الصبح دوامه مب اليوم ...خذت نفس ..وظهرت من حجرتي هالحزه بييون من المدرسه .. شميت ريحة اكل خبال .. رحت صوب المطبخ .. دشيت جفت ام مطر مندمجه قاعده تطبخ
قلت : احم احم
التفت صوبي : صح النوم
عقدت حياتي .. شكلها محرجه مني بس ابتسمت و دشيت : و الله ناشه من الصبح ..و تريقت ما لقيت حد موجود ..
سكت و كملت طبخها حطيت ايدي ع خدي اراقبها و قلتها : ريحة طباخج بتخبل فيني ..
طالعتني وردت تعابل بطباخها قلتها : و الله عموه لو اطبخ سنه ما اروم اظهر ريحة طباخي جي عيل كيف طعمه
فاجأتني ابتسامتها و قالت : علمج مطر كيف اتسايريني هاه
ما فهمت شو قصدها بس قلتها بصدق: و الله طباخج يخبل ..
يلست جريبه مني و يلست تقطع الطمام: عيالي ما يطيعون ياكلون من طباخ الشغاله متعبييني
قلتها : ما ينلامون
ابتسمت : هي و الله بس تعب كل يوم متقيده عشى و غدا و ريوق .. فديت طارق ولدي ما يظهر من البيت الا بالاول اوكله بيدي
تذكرت فقلت : الصبح جفت حرمته هي تشتغل ؟؟
ام مطر اشرت بيدها مب مهتمه : اونه عليها مراجعه في العياده ترا هي حامل .. ولو مب حمالها كنت طلقتها من زمان من طارق
تروعت مب لها الدرجه متحكمه بقرارات عيالها يمه خاف اطلقني من مطر
ام مطر : بس لو علشان الي في بطنها ..
خذت نفس طويل..فاجأتني يوم قالت : البيت هدوء يوم العيوز محد ..
ابتسمت : هي و الله افتقدها
وقفت و جنه مب عايبنها كلامي : اتولي مدري متتى تموت
قلتها : حراام ..
طالعتني : انتي ما تعرفينها انا الي كنت من صغري من خذت ولدها عشت معاها راوتني الوان العذاب الحينه بس يوم كبرت خفت
ما اصدق يدووه جي بالعكس امبين عليها طيوبه ..
سالتني : مطر ما اتصل فيج عيل
قلتها : لا الظاهر عنده شغل طالع من الصبح ..
صخينا شويه نقزنا يوم سمعنا زعيج عززوه في الحوي .. ربعنا انا و ام مطر ..جفنا سعود قاعد يشوتها .. وقفت متروعه سعود كل يوم عن يوم اجوف فيه تصرفات تفاجأني ... حطيت ايدي ع حلجي .. بس ام مطر تصرفت دزت سعود ..وقفت عزوه بسرعه و اندست ورا امها تصيح
ام مطر: بس كل تضاربون خبلتوا فيني ..
سعود: هذي بنتج قليلة ادب .. مب متربيه
عزوه تمسح دموعها و تزاعج عليه: جوف حركاتك ما يخصك فيني ..
ام مطر ضربته ع جتوف: اص ولا كلمه لا ترمس عن اختك جي .
سعود: شو اتسوي واقفه برع "و كان برد يضربها بس امه دزته بعيد "
عزه: كنت بدش البيت شووووووووووووو واقفه برع ما يخصك فيني ..
طالعتني ام مطر : جفتي يوم اقولج العيال مب مريحيني .. "يلست تضرب براسها" كل يويم ضرابه كل يوم مشاكل حسبي الله عليكم ..
رديت لورا خطوه خايفه شو ها الجو شو ها العايله انا الله وين حطني ما احب هالمشاكل ..انا ..
سعود: طلعوها من المدرسه
ام مطر : خييييييييييير شو قلت
عزه: انت نسيت شو مشاكل بعدك امس ضاربنك مطر ..
.. انفج الباب و كان مطر .. بلعت ريجي و نددمت الف مره ليش ما رحت حجرتي .. وقف متفاجأ يوم جاف عزه تصيح و شعرها منكوش و واقفه ورا امها و سعود شكله محرج ..
مطر : شو السالفه صوتكم واصل برع ..
ام مطر : ماشي ماشي .."ودز عزه و سعود" يلا روحوا داخل
عزوه ردت اتصيح : ماشي ما بروح مطوووووووووووووووور و ردت اتصيح
بطلت اعيوني اطالعها ؟؟ جفت سعود مب جنه لي كان محرج من شويه ...
عزه تتشكى : قاعد يضربني .. جوف شو سوا بشعري ..
سعود : هي كانت ...................."صخ "
ع طول مطر طالع سعود بنظرات غيض .. احسه مرات يكرهه و الله ليش جي يعامله .. عيل عزه نست شو اتسوي بيدووه .. نقزت ام مطر وزخت سعود من جتوفه : رووح حجرتك رووووووووح
ربع سعود داخل حسيت براحه ان اسعود اختفى ..عادي يجتله مطر ..اعوذ بالله من شره يوم يحرج هالانسان ...
مطر: شو مسوي ..سعود؟؟
ام مطر : ماشي ..روح حجرتك ..الحينه بحط لكم الغداء ..روح
عزوه: ضربني .. اسال ميثه شو سوا فيني
طاح قلبي من مكانه يوم طرت اسمي و انا شو يخصني ...حسيت الدنيا تدور فيني يوم طاحت اعيون مطر علي .. "فديتها مدري ليش داش و انا مشتاق لها جني مب جايفنها زمان و متحسف اني ضربتها امس "
جفت نظرات مطر علي كانت عاديه مب محرج مني تطمنت و علشان جي قلت : انا ما يخصني ..
عزه: طبعا انتي سعود ما ترضين فيه ليل و نهار مجابلتنه تلعبين وياه بلاستيشن لكن لو انا عادي
مطر بنبرات تحذير: عزه
صخت عزه و طالعته عقب كملت: و الله ميثه ما ترضى فيه لازم بدافع عنه .
ام مطر : يمه "ويرتني من ذراعي" ريوح حجرتج .هذيلا دوم جي يتضاربون ..
انقذتني ام مطر يوم خلتني اروح .. عقب ما حسيت مطر حرج من كلام عزوه الله يخس ابليسج عيل ما تبين اخبره شو اتسوين حق يدوه .. دشيت حجرتي و قلبي ياكلني ع سعود .. اخاف مطر يضاربه حرام الا سعود و الله انه طيووب ..
تاخر مطر برع وايد مدري شو يصير ... تمنيت اعرف ... لبست شيلتي و كنت بظهر بس انفج باب الحجره و كان مطر وقفت ..ابمكاني تميت ااطالعه و يطالعني بنظرات غريبه .. فسخت شيلتي و رديت يلست ع الكنبه .. فر الاوراق ع الطاوله و قال بغيض : شو سالفتج انتي ويا سعود
انا ادري انه ما بطوف السالفه ع خير ..الله يخس ابليسج يا عزوه
قلته ببرود : ماشي سوالف ..
مطر محرج : لا تقعدين تستهبلين علي ..
سكت خفت اذا نطقت يصنطرني كف ع ويهي ..كمل كلامه : كلهم ملاحظين انج انتي و سعود علاقتكم غير ..
صديت عنه الصوب الثاني اول مره احس ان مطر صج ما يعرف يرمس ..
قال بغيض: البارحه ويا فهد و اليوم سعود .. شو سالفتج انتي
قلته بقهر: بعدني ما نسيت سالفتك مع سلمى ..
قال و جنه متجزز : سلمى !!!
وقفت كنت بروح برع لاني ما اطيقه يوم يحرج من اهله و يطلع حرتي فيني بس شهقت يوم دزني و ردني مكان ما يلست بلعت ريجي و طالعته بخوف : مب كل مره بتمد ايدك علي و بسكت عنك
رفع حياته : راويني شو بتسوين ؟؟
تجرب مني خفت منه و تنفست بصعوبه اجبرني اني اطالعه قلته بعذاب: لا ادخلني بمشاكلك ويا اهلك
قال ابرود: قصدج سعود
قلته: سعود ولا غيره ...
رص ع ذراعي بقوه تميت ساكته و متحمله الامه كان يتعمد يعذبني بس انا مو من طبعي اصيح جدام أي حد ما تحملت زخيت ايده احاول ابعده عني بس ما قدرت انجبرت اطالعه
قلته بعذاب: فج عني انا ما ابااك ..
حسيته كان يتلذذ بعذابي كرهته و كرهت نظراتنه الي كانت تحسسني بضعفي ...ما صدقت يوم بعد ايده عني مدري أي ردت فعل يتني من غير قصد او يمكن غيض رفعت ايدي و صفعته بكل قوتي ..حسيت ان النار الي فيني بردت ... ما سدني حسيت وحش صغير انولد بداخلي عفدت ع ايده الي زاختني و عضيته بكل غيض جني ابا اشلع لحمه ..ما هديته الا يوم حسيت يرني من شعري دزني بعيد عنه و يلس يهز ايده بقوه متألم ...حسيت بانتصار بس بعد
خفت من نظراته كنت بهرب منه لاني عرفت انه تألم بس ياليته يعرف شو يعني ألم .. فاجأتني صفعته الي انردت لي و كانت اقوى اقوى بوايد من صفعتي للدرجه ان الدنيا دارت فيني .. للحظه جفت كل شي سواد جدام اعيوني طحت ع الكنبه و صحت بصوت عالي متألمه من ضربته ...
فر علي الاوراق الي كان شايلنها و قال بعصبيه : خذي بيت الخرابه الي تبينه ..
يلست اصيح بصوت عالي يوم دش الحمام حسيت ان نار تشب بويهي اثار ضربته ... هاي ثاني مره يمد ايده علي .. و انا هالانسان خلااص ما اباه ... طاحت اعيوني ع اوراق الي كان شايلنها يعني كان طالع اليوم علشان شغل المحكمه مع جمال اخوي ...
ما قريت الاوراق بس شلتها بيدي و حطيتها ع الطاوله و رحت صوب الكبت اظهر ملابسي .. خلااص ها الي اباه بيت ابوي و صار عندي ..

الفصل الرابع وعشرين

في هالزمان منهو اللي فينا مستريح ..ما من بشر ما هو بجريح ما من شجر ما هزه ريح

فجيت باب الكبتت بكل غيض جني اطلع حرتي فيه .. و ظهرت ملابسي و يلست احطها شرات المينونه في شنطتي ...رفعت ايدي اجربها من ويهي اطالعها زين ..ول عضة انس هاي ولا جلب عنبوه من اسنان عليها خذت نفس عميق صج كنت بزختها ... زين أني دشيت الحمام و ليوم ميثه بتندفن ...عضيت ع شفايفي متألم و انا اطهر ايدي مكان عضتها ...بتخبل فيني شو تبا فـ سعود و الله لادبج و اتزوج عواش عناد فيج ... طلعت من الحمام ... رفعت راسي طاحت اعيوني ع شنطتها .. الي كانت ممزوره ثياب .. جفتها معطتني ظهرها تلبس عبايتها ..هاي صدقت عمرها صار عندها بيت .. التفت لي اتجتف و يلست ع الكنبه ..
طالعتني سالتها : ع وين ؟؟؟
قالت بهدوء( برودها يجتلني) : بروح بيت اهلي انا اصلا اتريا ها اليوم علشان اروح بيت اهلي مالي مكان هني رفع حياته : وسعود
طالعته بنظرات عتب لان افكاره وصخه طنشته رد سالني : انتي جفتي الاوراق ..
صديت عنه : مب لازم اجوفها
حطيت ايدي ع الشنطه كنت بشلها بس زخ ايدي كانت دافييييييه وقفت و طالعته ييرني صوب الكنبه و يلسني قلته : لا اتحاول تقنعني
لمحت اثار اسناني ع ايده لاحظت اني كنت اطالع مكان عضيته فاجاني
يوم قال : اسنانج قويه
سكت كنت بقوله مب قوى عن مياديفك الي كسرتني ...جفته يشيل ورقه من مجموعة الاوراق وياه صوبي رديت خطوه ...جفت ملامح ويه كانت غامضه بس مدري ليش كرهتها ؟؟
سالني بهبل : انتي تعرفين تقرين ؟؟
بلعت ريجي و كان قلبي نغزني سكت تميت اطالعه
عقد حياته: عادي اشك انج ما تعرفين تقرين و تكتبين و ابتسمت
صديت عنه كارهتنه بس رفع الورقه بويهي و قال اقري طاحت اعيوني ع كلمة المالك واسم مطر ..بطلت اعيوني : شو يعني
تجرب مني و قال بغيض ينرفزني : يعني البيت صار بيتي يا حلوه ..
دارت لدنيا فيني همست بعذاب:: اتقص علي "و نزلت دموع حرقتني "
مسح دموعي بطرف صبعه حسيته بها الحركه قاعد يهيني بس ما قدرت اتحرك او ابعد ايده عني عضيت ع شفايفي
قال ابرود : لا لا اتصيحين .. انا و انتي واحد صح حبيبي
طالعته جفت الاستهزاء بعيونه فابتعدت عنه و رحت يلست ع الكنبه غطيت ويهي مب عارفه اتعامل مع هالانسان ها مب انسان ها صخر ما عنده قلب ولا رحمه عنبوه .. حسيت به يوم يلس جريب مني نقزت بس زخني من ايدي ورد يلسني غصبن عني
صرخت علي : طلقني ؟؟
حاول يزخ ايدي الي كانت تضرب جتوفه بكل قهر و غيض .. عفد عليه فكتمت انفاسي متروعه لاني حسيت به و جنه ياثوم ع صدري دمعت اعيوني حسره و الم
فاجأني يوم قال لي : صيحي .. صيحي
عضيت ع شفايفي و قلته بألم : طلقني انا اكرههك "طلعتها من كل قليي "
بس هو تم يردد: صيحي يلا صيحي ..
غمضت اعيوني و استسلمت لاستفزااازه و صحت بصوت عالي منهاره و مقهوره منه ...
حسيت براحه يوم اجوفها اتصيح كنت بعد اباها اتصيح حسيت كل ما اجوف دموعها و صوت صياحها احس النار الي في قلبي تنطفي .. الحينه خل ايي سعود يسكتج خليه ايي يدافع عنج مثل ما ادافعين عنه .. ع بالج بهدج بهاي السهوله عقب ما عايشه تاخذ مكانج هذيج الساعه بفرج ف بيت الخرابه ....
حسيت ابراحه يوم ابتعد عني و شل الاوراق عدلت بيلستي و يلست امسح دموعي ع ظهر ايدي
قلته بألم : انا ما اقدر اتحمل عذابك ..
كان مطنشني يحط الاوراق في الخزنه ..
مسحت ادموعي و قلته : ما اسمح لك تبيع بيت ابوي ..
التفت لي طالعني بنظرات حسسيتها كلها عطف ولا اشفاق او يتهيأ لي
قال : تطمني ما ببيعه
رغم الالم الي في قلبي الا اني ارتحت بداخلي بس فاجأني يوم قال : بعدله و بسوي له صيانه
تجرب مني : تعرفين ليش ؟؟
هزيت راسي بمعنى لا بس تم قلبي يرقع بصوت عالي و انا اجوف خطواته تجرب مني حبست انفاسي ..
زخني من ذراعي ووقفني و قال بهدوء و كأنه يبا ينرفزني : علشان يكون سكن لحبيبتي
بلعت ريجي غمضت اعيوني و حسيت قلبي بيطلع من مكانه ..يقصدني ... يبا يراضيني من اول ليش تعذبني مطر ..احبك يوم اتفرحني و اتونسني .. بس طارت كل افكاري و حسيت قلبي انكسر
يوم قال : الي اتريا اليوم و ارتبط فيها ..
رفعت راسي اطالعه بطلت اعيوني رفعت ايدي و كفخته مره ثانيه هالانسان صار بنظري شرات الحيوان بس دواه الضرب ..
حط ايده ع خده ابسرعه و كأنه متوقع صفعتي بس تم يطالعني بنظرات غيض و عطاني ظهره و شل وياه باكيت الزقاره كان بيظهر من الحجره بس
صرخت بصوت عالي :: طلقني طلقني
و يلست ع الكنبه اصيح مهمومه و مضايجه ... ظليت ها ليوم اسيره لغرفتي ..انسدت نفسي عن الاكل و عن أي شي ثاني فكرت اتصل بجمال اخوي بس اكيد ..جمال خلااص مسحني من حياتي عقب ما خذ ورث ابوي ..منوه عندي .. صحت بمراراه .. و طوال اليوم ما جفت مطر ولا فكر ايي البيت .. خذت نفس طويل مقهوره و متألمه خدعني و قص علي .. سرق بيت ابوي ...
نقزت ع دقت الدريشه .. تروعت ضميت اييدي بصدري بخوف .. اتذكرت الحركات الي اتصير لي اخر لليل .. بلعت ريجي ..دورت بنظراتي ع الساعه جفت حزه لمغرب و توه الدنيا بدت اتظلم .. حطيت ايدي ع حلجي و كتمة صرختي يوم اندقت الدريشه مره ثاانيه ..
دورت ع شيلتي علشان اربع برع .. بس طارت كل ذرة خوف يوم سمعت حس سعود ..من ورا الدريشه .. رحت صوب الدريشه و قلت : سعود ؟؟
سعود: شبلاج مندسه داخل الحجره ظهري ابا اسولف وياج
حطيت راسي ع الستاره احس براحه و تنفست بعمق
و قلت بعذاب : سعود
بس جنه ما سمعني لانه كمل كلامه : ميثه بترياج صوب بيت الحمام تعالي هناك زين ...
مسحت دموعي ما بغيت اكسر خاطره و غير ان محد يفهمني غير هالسعود .
.قلته : زين ...
رحت الحمام تغسلت و صليت .. عقب ظهرت لمحت جفته قاعد يأككل الحمام التفت لي ابتسم يوم جافني عقب اختفت ابتسمته
قال : شو فيج ..
يلست ع الطابوقه اراقب الحمام : ماشي ؟؟
رد يجابل حمامه يعطيهم شعير عقب قال : اكيد هالحيوان مزعلنج
سكت ما فكرت ادافع عنه ..
كمل سعود : حتى ما ييتي تتغدين
خذت نفس طويل و سالته : انت ليش تضاربت ويا عزوه ؟؟
قال بعصبيه : لانها ما تستحي على ويها "التفت لي فجاه" محد زين بها البيت .. حتى امايه
عصبت عليه : سعود عيب
عقدت حياته حركته ذكرتني بمطر و قال : شو بتعرفين امايه اكثر عني ..حتى يدوه جلبه
وقفت مب متحمله كلامه كنت بروح بس سعود تغيرت نبرته : وين بتروحين
طالعته و قلته : يوم بترمس بأدب و احترام عن اهلك
قال بنبره حسيت فيها الم : هذيلا اتسمينهم اهل
خذت نفس و قلته : حتى لو شو صار ... اتعرف اخوي جمال اخس و اخس بس بعد ما برضى عليه تدري ليش لانه الدم الي يجري بعروقي يجري بعروقه بعد ....مهما صار اخوي هاه
اشر بيده مب مهتم : انتي قلبج طيب
وقفت ابمكاني ساكته حط الماعون الي كان زاخنه بيده و عقب تجرب مني و قال جوفي ورفع ايده رواني شهقت يوم جفت علامه حرق بلعت ريجي بصعوبه
سعود: حرقني يوم عزوه تشكت له مني
زخيت ايده اطالعه قلت بألم : سعود هاي ..
كمل عني : حرقني بالزقاير .. عقب طارق دافع عني ..
غمضني سعود قطع قلبي ..هالانسان وايد متعذب احسه شراتي ...ما كان عندي رد كنت مصدومه من مطر وايد جاسي ..
قلت : ما اقساه اخوك ؟؟
سعود يبتعد عني : انا لو اقولج سوالفه بتكرهينه .. بس خليه يولي
بطلت اعيوني : اكثر عن جي ..سعود
ما رد علي فسألته : ليش تضاربت مع عزه
قال : ما بتخبرين حد
قلته: اوعدك
قال : جفتها واقفه عند باب الحوي من برع
رفعت حياتي : ما فيها شي
قال بعصبيه : كانت اتسولف ويا واحد بالاشارات و يوم جافتني ربعت داخل
انصدمت قلت ع طول : يمكن انت غلطان
سعود : انتي وايد طيبه ميثه .. علشان جي انا ارتاح لج ..
ابتسمت له وزخيته من ايده : تعال بحطلك كريم مال الحروق ..
يير ايده : لا افا عليج انا ريال هالاشياء ما تعور قلبي
قلته : خل عنك بعدين بتعلم ايدك
سعود : لا ما عليج ...
سمعنا صوت عموه تزقرنا : سعود يلا تعال تعشى
التفت صوب عموه فقالت : ميثه انتي هناك تعالي ...بعد ..
قلتها : ان شاء الله
غريبه مطر من ظهر ما رد للحينه !! دشينا الصاله حسيت ينقصها شي اخرتها تذكرت ان يدوه في بيت منيرة ..دشينا الصاله تفاجأت بـ طارق و عايشه و عزه يالسين في الصاله ..
عموه: تعالوا اتعشوا البيت راحه يوم العيوز محد ...
طارق : يحليلها هادي البيت من دونها .."سلم علي" اشحالج ميثه
قلته : ابخير ..
لمحت عايشه و عزه يالسات حذال بعض و عيونهم شويه بتاكلني فلبستهم و يلست ع الصفره ..
عزه: مرابعه سعود
سكت بس فاجني سعود : و الله اذا ما سكتوها بضرها شرات الظهر
طارق:: بس عاد ردينا
ااممايه : بس عزه
"طالعتها نظرات عتب "
عزه: جنك تبا تنحرق مره ثانيه
عفد سعود و يير عزوه من كشتها عفد طارق و عموه يزخون سعود اما انا و عايشه نقزنا و ابتعدنا
عزه اتصرخ عليه : حيوان و الله اخبر عليك مطر
عموه محرجه : بس انتي الا اتسوين مشاكل لنا ..
طارق يدز سعود بعصبيه : بس انته ما اتروم اتيود اعصابك ..
بلعت ريجي و قلت بهدوء : سعود خلااص ..
سعود مطنش الكل : تبيني اخبرهم و افضحج جدامهم كلهم ليش ضربتج الظهر
عزه بقوة عين و اتحط ايدها ع خصرها: قول يلا سمعنا ليش انا ما اعرف فضايحك
حسيت ان سعود جن جنونه و حتى انه تنفس بصعوبه يالله هالانسان بست كوبي من اخوه ...
ام مطر : بس صخي .. يا ام لسان طويل ..
عزه :ليش ما اتسكتينه ليش اتضاربيني انا بس
طارق ياه صوب عزه و لوى عليها : خلااص اسكتي عزه ..سعود يحبج
سعود : حبها عقرب
قلت : سعود خلااص اسكت علشاني
رفس سعود صينيه العشى بغيض و تناثرت الصحون علارض
ام مطر: و حسبي الله على ابليسك يا المتخبل ..
عزه : ترا ميثه دواه
شهقت يوم سعود رد فجاه و شل تلفون البيت و نقزت عزه تحتمي بعايشه فياها التلفون ع بطن عايشه ..شهقت من الزيغه و سعود يبس ابمكانه بس عايشه ع طول حطت ايدها ع بطنها و يلست اتصارخ بألم .. عفد صوبها طارق الي اصفر وييه من الروعه ..
ام مطر : ابسرعه طارق يلا ودها الطبيب خاف صار فيها شي
عايشه كانت تصارخ من الويع : ما ارررررررررروم اتحرك ما ارررررررررررررروم ...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي بطني طارق بطني ..
ربع سعود حجرته و ربعت عزه حجرتها يوم جافوا عايشه طايحه تتألم .. كنت بروح حجرتي اييب عبايتي لان عايشه غمضتني ..واااااااايد ..
كنت محتار كيف اجابل ميثه عقب الي سويته فيها الظهر .. ما ادري كيف قلبي قسى عليها ..حطيت ايدي ع يبهتي يوم تذكرت كيف حرجت ع سعود و حرقته بالزقاير ما كان قصدي بس ما اادانييه يوم اجوفه ماخذ راحته ويا ميثه ..ابتسمت باحراج و انا اتذكر امايه يوم اتفاتن عليه صج انا بالغت .. بروح اراضيه مهما كان سعود اخوي الصغير و مراهق لازم اتحمل حركاته و ميثه بحاول اعاملها احسن علشان اكسب قلبها و ابعدها عن سعود و لا طارق ولا أي انسان بس بتكون لي .
.نزلت من السياره و دشيت البيت ..اتيبست ابمكاني يوم سعت صراخ عايشه .. حسيت ان روحي بتفارجني ... ربعت داخل الصاله .. وقفت مصدوم شو السالفه ؟؟
ا م مطر : طارق روح ييب عبايتها روح ابسرعه ..و انا بروح اييب عبايتي
ربع طارق صوب حجرته و ام طارق صوب حجرتها ... كنت بروح حجرتي بس ما قدرت اتحرك يوم جفت مطر واقف عند باب الصاله و مصدوم حطيت ايدي ع حلجي .. الحينه بموت سعود بس كل المصايب الي اتصير في البيت ابسبب عزه و الله حرام سعود دوم مظلوم ...
عايشه مستويعه : مطر الحقني بطني "بطلت اعيوني يوم جفتها اتمد ايدها صوبه "
تجربت منها ازخ ايدها اخفف عنها الامها بس دزت ايدي بكرهه
و قالت اترمس مطر بألم : ضربتني في بطني ضربتني آآآآآآآآآآآآآآآآآآي
طالعت مطر بس مطر ما تم واقف بمكانه ربع شل عايشه و طار فيها برع ..
وقفت شرات المشلوله ..؟؟ ليش لها الدرجه قلبه طيب و ما يتحمل ؟؟؟ عيل وين طبيه قلبه مع سعود ؟؟و معاي !!!
اختفى مطرمن جدامي.. يت ام مطر
وسبقها طارق "علامات الخوف بويهه " : وين عايشه
ام مطر مستغربه : وينها البنت توها بتموت
بلعت ريجي وقلت بأٍسف : مطر ودها المستشفى
نقزت يوم سمعت صرخت طارق محرج : خييييييير منو سمح له
ام مطر اتعاتبني: و انتي مخلتنه " و ترفع ايدها بويهي " مالت عليج ..
"وردت ضربت جتوف طارق " يلاا طوف نلحقهم
يلست ع الكنبه ودفنت ويهي بكف يدي وصحت بصوت عالي ... مدري ليش حسيت بألم بداخلي ...شو هاه عايشه اتقول انا الي ضربتها فـ بطنها .. ليش قالت مطرجي؟؟ شو تبا اتفرق من بينا ..ليش شو علاقتها بـ مطر ..عمري ما جفت ملامح ويه مطر جي خاايف اول مـره اجـوفه جي و الله ..
الي اجوفه واايد بها البيت .. من مطر واهله ليش ام مطر قالت مالت عليج انا شو سويت ؟؟؟ نقزت يوم حسيت بيد ع جتوفي ..رفعت راسي جفت سعود وقفت ابسرعه ابمكاني ..
كنت بروح حجرتي
سعود بندم : ما كان قصدي اسوي جي ؟
ابتعدت لاني صدق مب ناقصه مشاكله سعود يترجاني : انا اسف
التفت له و قلته بألم : تعتذر حق عايشه مش انا
سعود بقهر: خلها اتولي
طالعته و قلته : ما منك فايده
لحقني : ميثه ميثه
قلته : يوم بتودر حركات اليهال تضرب فلان و علان هذيج الساعه برمسك ...
سعود بصوت يقطع القلب : يعني انتي ما جفتيها كيف كانت تستفزني ...قهرتني ما كان قصدي اضرب عايشه
سالته : سعود شو بين مطر و عايشه ؟؟
تغيرت ملامح ويهه فتأكدت ان سعود يعرف شي بس تم ساكت
تجربت منه و قلته بعناد : شو من بينهم
سعود يهمس : ماشي
عزه واقف عند باب حجرتها : مطر كان يبا عايشه ...
"وقالت و جنه قلبها تارس حقد وكرهه" يحبون بعض الا يموتون فبعض
حسيت بروده بكل جسمي ... عيل سلمى وين موقعها ؟؟ شو السالفه ..ربعت عزه ودشت حجرتها يوم حاول سعود يعفد عليها علشان يسكتـها و قفلت باب حجرتها يلس يرافس عليها لباب بس انا خطيت صوب حجرتي و جني ميته ..مدري كيف وصلت حجرتي .. شليت تلفون الحجره و اتصلت بـ منيره ..
تم يرن محد رد علي اتصلت اكثر عن مره ماشي فايده .
.انسدحت الشبريه و انا احس بقهر و غيض أي نوع من البشر ها الي اسمه مطر... كيف يحب حرمة اخوه ..لالامستحيل هالكلام ما يدش العقل ..مستحيييييييييل
نقزت يوم رن تلفون الحجره ..
رديت ابسرعه : الوو
ياني صوت منيره : هلا ميثه اسمحيلي كنت برع ويا يدوه .. شو مستوي ؟؟
بلعت ريجي وقلتها :محتاجه اتكلم معاج .."و عضيت ع شفايفي امنع دموعي تحدر "
منيره : شو مستوي بسم الله ..شو بلاج
ما تحملت و صحت منهاره ...
منيره : ميثووووووووووووه شو فيج
قلتها و انا اصيح : تعالي محد لي بها الدنيا محد لي ...
وصكرت بويها حضنت المخده و رجعت اصيح .. حسيت بتعب فضيع ولا اعرف شو قاعد يصير برع .. و قلبي جنه يحذرني الي ياي بيكون اردى و اخس ...
وقفت يوم سمعت دقت باب حجرتي ..رحت صوب الباب و فتحته ..
جفت منيره بويهي حضنتها و يلست اصيح منهاره جفت ملامح الخوف بويهها بس انا ما قدرت ايود روحي... سحبتها من ايدها و يلستها ع الكنبه
همست بخوف: شو سوا بج مطر ..
عضيت ع شفايفي امنع نفسي اني اصيح مره ثانيه ..رفعت راسي اواجهها
و قلتها : محد بيقولي الصج غيرج ..
طالعتني مستغربه و قالت : اسأليني ..
خذت نفس و قلت : شو علاقة مطر بـ عايشه
منيره جنه حد صفعها ع ويهاا ..زخيت ايدها اترجاها : قولي الصج؟؟
منيره بهدوء : عايشه منوه
قلتها و انا امسك اعصابي : عايشه حرمة طارق من غيرها ...
منيره: حرمة طارق يعني شو علاقه مطر بلسالفه ..
خذت نفس و سندت راسي ع الكنبه يأسه : ماشي فايده انتي ما بترمسين
منيره تجرب مني : حبيبتي ميثه و الله ترا انتي تتوهين
غمضت اعيوني بعذاب و قلتها : انتي ما تعرفين شو الي صار
منيره : شو مستوي ارمسي زين ..
ما كان لي خاطر اكلمها بس قلتها : عزه قالت لي ان عايشه و مطر "و صخيت "
منيره : انتي شو تاخذين ع رمسة عزه محد يسوي مشاكل بها البيت غير عزه
عدلت بيلستي و قلتها : منيره ..مطر يوم جاف عايشه تتويع تخبل شلها ع طول ودها المستشفى ما سوا اعتبار لوجودي ... حتى طارق كان موجود
منيره : كل ها ما يعطيج الحق تحكمين ع مطر ..
قلتها بعصبيه : عيل ليش عايشه اتهمتني اني انا ضربتها انا اصلا مالي علاقه بلموضوع
منيره جنها مب فاهمه شي: شو السالفه عايشه شو فيها ليش بالمستشفى
قلتها ابرود: سعود كان بضرب عزه و يت الضربه حق عايشه في بطنها
شهقت منيره .. التفتنا صوب الباب يوم انفج و دش مطر ..تفاجأ يوم جاف منيره يالسه معاي ..
بس كانت ملامح ويهه جامده ... صديت عنه كرهت اجوفه و احط عيني بعيونه
مطر : السلام عليكم
منيره : عليكم السلام ..شخبارها عايشه ..؟؟
مطر يرمس بنبره هاديه : بالعمليات
التفت لمطر ابسرعه صدمني ..
وقفت منيره : ليش شو صار
مطر : طاح الحمل
منيره : يحليلها ... شو استوى اخبارها الحينه
مطر جنه ما يبا يرمس بالسالفه حتى انه ما طالعني نش من مكانه
و راح صوب الحمام : ما اعرف شي اسالي ريلها ..
وقفت منيره و لحقتها ظهرنا من الحجره قلتها : انا خايفه ع سعود ؟؟
منيره : محد مخبل فينا و مسوي مشاكل بها البيت غير عزه و سعود ..
عند باب الصاله قلت : منيره
طالعتني قلتها : انا ما ابى اعيش بها البيت
منيره : ميثه اهدي خلينا بعايشه "زختني من ايدي " ما بين عايشه و مطر شي انا اضمن لج ..مطر اشكثر كان يلح علي اخطبج علشان محد يتحسب انه بينه شي و بين عايشه ... "رصت ع ايدي" عايشه حرمة اخوه لا تنسين هالشيء
خذت نفسس قالت لي: دشي
هزيت راسي و قلتها : برجع حجرتي ..
ابتسمت : ما عليه ..
قلتها : طمنيني على عايشه ...
هزت راسها بمعنى اوكى و دشت الصاله و رديت حجرتي جفت مطر قاعد يلبس كندورته لبسته و يلست ع الكنبه اجلب قنوات التلفزيون كان قلبي يرتجف بين ضلوعي و الي يقهر انه يعاملني ولا كأني موجوده
انقهرت منه
فقلته قبل ما يظهر : طلقني
وقف بلعت ريجي بصعوبه التفت لي و طالعني بنظرات ما فهمتها و طلع ..رديت راسي ع الكنبه اريح نفسي غطيت اعيوني بيدي تعبانه ... و مهمومه ...
غفلت نشيت بفتره و انا احس اني ميته يوع ..لبست شيلتي و طلعت من الحجره .. رايحه صوب المطبخ كان جو البيت هادي ...رحت صوب المطبخ بس وقفت ابمكاني يوم جفت شاب واقف صوب باب الصاله التفت لي فجاه .. و جنه تفاجأ بوجودي
ارتبكت : هلا ..
فهد : السلام عليكم ..شحالج حرمة اخوي
بلعت ريجي : عليك السلام بخير ..
فهد تجدم صوبي : تميت ادق باب الصاله محد رد علي
قلته : خير ..
طالعني عقب قال : ماشي ادور ع طارق مب محصلنه ..
قلته : حرمته تعبانه شويه
فاجاني يوم قال بسرعه : ليش شو بلاها ..
قلته : تعبانه شويه و اظني طيحت ولدها
بطلت اعيونه : عائشه حامل !!
سكت ما بغيت ارد عليه شو اقوله اصلا ..
انفج باب الصاله اتيبست ابمكاني يوم جفت مطر طالع من لصاله ..
حسيته انصدم تم واقف يطالعني و يطالع فهد ..
قلت بارتباك : ها مطر
ع طول من خوفي افتريت و عطيتهم ظهري رايحه صوب المطبخ ..الحينه بسوي لي حفله ها حياته كله مشاكل ..بس بطنشه شرات ما يطنشني ..
دشيت المطبخ .. زقرت الشغاله ما ردت علي .. فتحت الثلاجه ادور شي اكله ..طلعت لي جبن و خضره اسوي لي سلطه ...سمعت باب المطبخ يتصكر التفت ع بالي الشغاله بس فريت كل شي من ايدي يوم جفت مطر و اعيونه ممحمره من الغيض .. لصقت بالكبت تجدم مني
فقلته بسرعه : مالك حق علي
سالني : انتي متفجه وياه تجاوفون هني ؟؟
قلته اتطنز : هي ترا عندي موبايل ادقدق للناس و اواعدهم ماشي شغله ..
شهقت يوم زخني من رقبتي زخيت ايده قال : لا تتمصخرين عليه ترا و الله اطلع روحج من اعيونج
صحت و قلته ع طول : شو تبا مني انته .
تجرب مني و قال بكل بساطه : اباج اتكونين لي انا بس
بطلت اعيوني خفت منه هالانسان مينون ..مره يطنشني و مره يباني و مره الله اعلم شو في باله استغليت ها الكلمه و لصقت فيه ما همتني ايده الي كانت ترص علي
و قلته بهدوء : زين انا ابا اعيش حياتي معاك
ما توقعت ايبطل اعيونه جي و كلامي بصدمه او بيأُثر فيه لانه ع طول بعد ايده عن رقبتي و تم يطالعني مستغرب
حضنت ويهه بيدي و انا احس اني مليانه عذاب قلته و دموعي اتهمل : مطر انا وايد متعذبه ..
تم ساكت يطاالعني تجربت منه
و همست بأذونه : تقدر اتحسسني اني انا و انته عايشين بها الكون الوسيع ابروحنا
فاجاني يوم هز راسه بمعنى هي حسيت اني اقدر اسيطر عليه ابتسمت رغم عذابي
صرت بحياتي الروح واللهفه والاشواق الصمت لك والبوح ولشوفتك اشتاق عمري فدا عيونك يا ساحر في لونك وياك مهما يصير من بين كل الناس
مدري كيف خلتني انسى عصبيتي كنت ياينها و انا ناوي امسح وجودها من الدنيا ..عيونها تسحرني كلامها ذوبني تميت اطالعها ميت بابتسامتها وبهمساتها .. حسيتها مليانه عذاب علشان جي من ساعه طنشتها يوم قالت طلقني ما بغيت ازيد عذابها ... بس الحينه اجوفها انسانه ثانيه تجربت منها اكثر و هي لصقت فيني ..مشاعر حلوه حسيت بطعمها ..ما قدرت اوصف شو هي بس كل الي في بالي اني اتم جريب منها و ما انحرم من مشاعري الحلوه لي قاعده احس فيها
فتحت اعيوني يوم سمعتها اتقول : خلنا نظهر افبيت ابروحنا
طالعتها و قلتها : ما اقدر ..كيف اخلي اهلي و ابوي موصيني عليهم
تعلقت فيني اكثر و قالت : مب مرتاحه هني ...
وعدتها : بريحج اوعدج بس انتي ..................."ما عرفت شو اقولها "
ترجتني : مطر ما اقدر
حضنت ويها بيدي و رصيت عليها بحنان و قلتها : اوعدج.... ما تثقين فيني ؟؟
قالت لي : امبلى ..
"سكتت شويه جنها اتفكر عقب
قالت " زين بعيش هني معاك بس خلي طارق و عايشه يعيشون بعيد
ابتعد عني فجاه و جنه جي كهربه فيني .. وقف ابعيد و عطاني ظهره ..حسيته ضايع ..لحقته لصقت فيه
همست : مطر
قول قول خل تطير الدنيا فيني ..قول قول خل ليالي الشوق تجيني
يالّلي كلمة واحدة منك ...ترسم الدنيا بعيوني
التفت لي ابسرعه و قال لي بجديه : ما اقدر اروغ طارق من بيت ابوي
قلته : عيل نظهر نحن
مدري ليش عصب علي و قال : ما بنظهر ..ما بتغير شي .. "ودزني بجتوفي " ثاني مره لا ترمسين فهد ترا بفقع اعيونج
عطني ظهره قهرني فقلته : انته اتحب عايشه ولا سلمى
التفت لي و قال : كل البنات
عفدت عليه و ضربته بجتوفه بغيض لمحته يبتسم كرهته زياده
صرخت عليه : انت ليش جي
تجرب مني تفاجات يوم تجرب مني و باسني ع يبهتي طالعني بنظرات ارتبكت و ابتعدت عنه
بس قال : باجر بنروح انزور عايشه في المستشفى
عطني ظهره و طلع تركني بالالامي و احزاني ..بس الظاهر منيره ما قالت له شي ...
رحت الصاله عقب ما كلت لي لقمه ..جفت منيره يالسه ترمس بالتلفون و من دشيت صككرت
يلست جريب منها سالتها : شخبار عايشه
بلعت ريجها : يحليلها طلعوها من غرفه العمليات الله يعينها و يعين طارق "سالتني " جفتي مطر
هزيت راسي بمعنى هي سالتني : شو قالج
قلتها بسرعه : قلتي له شي
هزت راسها و قالت : لا ما قلته شي ..بس ع بالي وضح موقفه لج ..
قلتها باسف : مطر اصلا ما يهتم فيني
ضربتني بجتوفي ع الخفيف : ودري عنج هاي الرمسه الماصخه
سالتها اغير السالفه لان منيره عمرها ما بتفهمني
قلتها : فهد كان موجود هني
منيره : يدور ع طارق جافه مطر ..تدرين كانوا متضاربين و شكلهم تراضوا "ابتسمت" فديت ريلي الي يصلح بين كل اثنين
قلتها : عبدالرحمن طيب
منيره: هي حاول يراضي بين سعود و محمد بس بعدهم من يتجاوفون جنهم عدايل
نقزت و تذكرت سعود : مطر جاف سعود ؟؟ شو سوا به ؟
منيره : دش له الحجره رمس بس ما اعرف شو قاله
قلتها : ضربه ؟
منيره: لا ما اعتقد لان مطر طالع و شكله عادي مب محرج
قلتها: الظهر ضاربنه ........وايد يضرب سعود غلط جي يعامله سعود مراهق
منيره: و الله ما اعرف الي يبالها ضرب عزه ..
سكت ما بغيت اقولها ارد عليها عن تسمعني
منيره : مطر احتشر علي يبا يدوه ترجع البيت
قلتها : و ليش ما يت ؟؟
منيره وقفت يوم سمعن صوت هرن: شسوي لها هي ما تبا بس باجر بيببها ...
علشان مطر
قلتها : بتروحين ؟؟
منيره: ولدي ابروحه .. "باستني و قالت " لا تضايجني من مطر تراه يحبج بس انتي حاولي تفهميه ..
قلتها بصوت هادي : ان شاء الله ..
وقفت علشان اظهر من الصاله ...بس انفتح باب الصاله ..ودش طارق وقفت حسيته زعلان و متضايج ..
طارق: السلام عليكم
قلته : عليكم السلام .. الله يعوضكم ان شاء الله
طارق تنهد : آآمين .
قلته: شخبارها عايشه الحينه
طارق: الحمدلله بخير امايه تمت معاها و باجر بتظهر ان شا الله
قلته : ان شاء الله "حسيت طارق متضايجج غمضني وايد "
كنت بروح بس قال : زين ان مطر شل عايشه وودها المستشفى ولا كانت بتموت
طالعته حاولت اقرا ملامح ويهه بس ما جفت أي شي عقب
قال : كانت تنزف
تنهدت : امك ليش عصبت عيل و انته بعد
طارق : كنت خايف عليها .. بس مطر بهاي السوالف اقوى عني بوايد ..انا مب وايد اسرع مثله ولا تنسين شغله متعود على هذي العلوم
سكت ما عرفت شو ارد ...ظهر سعود من حجرته من جاف طارق ربع صوبه و لوى عليه رديت لورا مصدومه يالله شو الفرق بين مطر و طارق
سعود : انا اسف ما كان قصدي سامحني .."حسيت من صوت سعود انه بيصيح"
ابتسم طارق بس كانت ملامح ويهه كلها ألم : لا تزعل ..ها قضاء و قدر ..
سعود : عزه وايد تستفزني
طارق يضربه ع جتوف ع الخفيف: لازم تتعلم كيف تمسك اعصابك ,
كنت بروح بس الموقف وايد أثر فيني سعود كبر بعيوني و طارق شخصيه وطيبه قلبه مخلتنه ملك بها هالبيت
طارق: تبا الصدق و علشان ترتاح عايشه من قبل تعبانه من بطنها و من اسابيع و كنت حاس انه ما بيتم ..
سعود"يمسح دموعه " تبا اتريحني بس
طارق بصوت هادي : و الله العظيم قالوا لها انه ما بتم في بطنها ...
سعود : انا اسف مره ثانيه
باسه طارق فوق راسه .. رحت حجرتي ما تحملت الموقف مسحت دموعي ... يوم زقرني طارق عند باب الصاله ..
التفت صوبه قال : السموحه حرمة اخوي بس بغيت اسالج سؤال
ابتسمت له : اسال
طارق : مطر ما ياه ؟؟ اتصل به ما يرد علي
قلته: امبلى كان موجود من شويه "تذكرت" ع فكره فهد ياه يسال عنك
طارق: و الله
قلته: مطر جافه ...
طارق : خلااص مشكوره
دشيت حجرتي موقف سعود و طارق وايد اثر فيني غمضني سعود وايد مسكين هالانسان .. و طارق ربي يعوضه خير... رقدت و هالمره مرتاحه و ما حسيت بخوف ولا سمعت اصوات اتخوفني او اجوف ظل او أي شي من هالنوع
بطلت اعيوني ع صوت يلست ابكسل جفت مطر قاعد يلبس لبس الدواام التفت لي طالعني و رد عطني ظهره
قلته : اليوم بتداااوم
مطر: بتفتكين مني ..
نشيت ورحت صوبه: اسوي لك ريوق
طالعني و قال : لا روحي كملي رقادج اكيد الشغاله مسويه
سالته: انت متى رديت فليل ؟؟ما حسيت فيك ؟؟؟
مطر: اممممممممم ما رقدت كنت سهران برع من شويه ياي من برع
شهقت ..بس هو طنشني ما بغيت اعاتبه ولا الومه لانه ما يفيد و غير كل هاه ما ابا انكد عليه باول يوم
قلته : سعود ااعتذر لـ طارق
مطر يعابل بلبسه وقال ابرود : شسوي ؟؟
عضيت ع شفايفي هالانسان ما عنده اسلوب ابد
قلته : طارق تم يحضنه و يطمنه انه ماله علاقه و ان اصلا ..............
قاطعني و قال بحده : ليش تخبريني يعني شو تبيني اسوي
قلته و انا مستغربه من ردت فعله : ماشي
تجدم خطوه و قال بحده : انتي شو اتسوين معاهم
بلعت ريجي و قلت بسرعه : كنت في الصاله وجفت الموقف
مطر يستهبل : لا و الله
قلته : و الله ما اقص عليك
نقزت يوم صرخ علي : ميييييييييييييييييييييييثه
بطلت اعيوني الحينه هو ليش محرج عنبوه اسميك دمك حار يا مطر ..سكت .. تم يخزني بنظررات خوفتني نزلت راسي اطالع الارض ..لو ادري بيعصب علي جان ما رمسته
سمعته يقول ويشيل علبه الزقاير و سويج السياره : شو ها البلوه الي انا ابتليت فيها ..
ما قلته شي علشان يعصب علي مدري من غيضي
قلته : ياليتك كنت شرات طارق بس لو شويه
شهقت يوم جفته تجرب مني بسرعه وقفت ادافع عن نفسي بس ما لحقت ما حسيت الا و انا طايحه في الارض و حاطه ايدي ع خدي متالمه من صفعته ..
حسيتي فكي تكسر غمضت اعيوني متألمه و صحت بصمت .. سمعت باب الحجره يتصكر بقوه فصحت بصوت عالي .. يلست اسحب روحي وصلت لشبريتي و حطيت راسي..
يالحيوان الله يكسر ايدك ان شاء الله ..وين اروح ؟؟ كيف اطلع من هالمكان وين اعيش ؟؟ صحت الين ما رجعت و رقدت ..

بدت غربتي خطوة مع الّلي إنقال ..مشت دنيتي طوّل طريقي وطال
قلت الليالي كلّمت حالي

((الحلقــــــــــــــــة 25 الخامسـة و العشــــــــــــــــــرون ))

لا قلت بكره بتمطر شاحت امطـــارك...غيري سكن جنتك واسكنتني نــــارك

كنت احس بحزن و ضيجه .. حتى يوم حزة الغدا ..ما طعت اكل شي و مطر لا سال ولا نشد ولا اهتم كان في عالم ثاني ..كنت اتالم انه يعاملني بقسوه ..ما يراعي شعوري .. ولا عواطفي بس يحرج و يعصب يوم يجوفني ارمس سعود ولا طارق ...
كنت احس مرات بقهر و غيض يوم احس حركاته طفوليه ..و يعاملني جي بس شسوي مالي حد بها الدنيا ولا لي مكان غير هاي الحجره الي يصبح مطر فيها يضربني و يمسي فيها يجرحني بكلامه ..
يلست اجلب قنوات التلفزيون من قناه لقناه بس ما كنت منتبهه لاي شي حتى يوم دش علي مطر .. ما طلعته و هو بعد طنشني دش الحمام ... تميت ابمكاني ما تحركت يوم يطلع من الحمام ..
سالني : شو فيج ؟؟
طالعته بنظرات عتب و لوم و رديت اطالع التلفزيون اوني مركزه ع مسلسل و انا بداخلي ارتجف من الخوف صار يخوفني هالانسان ..
راقبته يوم عطاني ظهره و راح صوب التسريحه و شل علبه الزقاير بس هالي فالح فيه .. انا ابروحي مضايجه بعد اشم ريحة زقايره بختنق .. شليت شيلتي و كنت بطلع برع
سالني : وين راييحه ..؟؟
قلته و انا افتح الباب : بطلع ريحة الزقاير تخنقني
زخني من ذراعي و امرني : يلسي مكانج .."ويلس يدوخ جنه يغايضني "
كنت ببعد ايده عني لاني صج هالانسان ينرفزني قلته : ما ابى ..
شهقت يوم دزني وطرت ع طول فوق الكنبه بلعت ريجي كتمت ألامي و طالعته بخوف توقعت يتمادى اكثر علشان جي سكت عنه بس
قال : انا الي بطلع
وظهر من الحجره عدلت بيلستي ..سالت نفسي وايد متى بتغير علي .. ليش جي يعاملني ...فريت شيلتي بعيد عني و رحت ع الشبريه .. فكرت ارقد قبل لا يدش علي ..ما فيني اجابله ...بس كان مثل الساحر ع طول فج باب الحجره نقزت .. من ملامح ويهه و ابتسامته عرفت انه عارف اشكثر انا خايفه منه ..
دش الحجره يطالعني عقب
قال : العصر بوديج المستشفى
قلته بسرعه : ما بروح هي باجر بتطلع
يلست ع طرف الشبريه مجابلني
و قال بهدوء و جنه يحذرنني : بتروحين
قلته بغيض : انته شو تبا مني
طالعني ابرود و قال : ولا شي ...
دمعت اعيوني : عيل ليش اتعاملني جي
طالعني و قال : لا اتلوميني الحينه زين .. نسيتي انتي الي بدت و حطت حواجز ع علاقتنا رغم انج زوجتي
بلعت ريجي و قلته : لاني خفت منك ما ابا ............
قاطعني : ها مب عذر
قلته بسرعه : انته اتقول ما اتحبني كيف تباني اعيش وياك مثل باجي الازواج..
وقف محرج و ما ادري اصلا ليش عصب علي : هي احبها و بتزوجها و جريب وايد
صرخت بصوت عالي: انته ليش تزوجتني
رفع اجتوفه و قال ابرود : عيبتيني
صرخت من الغيض : انا اكرهك ما ادانييك طلقني
قال : العصر ازهبي بوديج المستشفى عقب بنمر بيت منيره بنييب يدوه
قلته بعصبيه : روح ابروحك انا ما بسير ويـ.........
صخيت يوم ياه صوبي رفعت ايدي احمي نفسي بس حسيت انه وقف بعيد عني بمسافه رفعتت ايدي و طالعته
فقال : لا تستفزيني اتعلميني امد ايدي عليج
سكت عنه بس هو تم يطالعني و عقب لبس ثيابه و ظهر من الحجره حضنت المخده و يلست ارتجف من الخوف و مصير حياتي مع مطر ...
فتحت اعيوني متروعه يوم حسيت بحركة جريبه مني بس ارتحت يوم جفت مطر يالس عدالي حاولت ابعد بس ما قدرت
فاجأني يوم سالني : شو ها بويهج
وحط أيده ع خدي صديت عنه تجرب مني و قال : جفتي كيف كل ما حاولت اتجرب منج صديتيني ..بعد تشكين من تصرفاتي
قلته بصوت واطي : انا ما اباك
تجرب مني اكثر و كانه يعاندني و قال : مب ع كيفج
طالعته جفت التسليه بويهه
قلته : انا ارمس جد
رد علي : جد ولا عم
صديت عنه يا ثجل دمك : مطر بس عاد
رد علي يستخف دمه : عاد ولا ثمود ..
نافخت مب متحمله سخافته فريت عني اللحاف بس صرخت يوم عفد علي و غطني مره ثاني حسيت انه يبا يجتلني يكتم انفاسي يلست ارافس من تحت اللحاف
و اصارخ : بمووت بمووت
فج عني و شل اللحاف يلست اتنفس بصوت عالي بس هو حضرته قعد يضحك علي بصوت عالي
قال : جايفه ويهج كيف صار
يلست ارتب شعري بعصبيه و قلته : ما اتضحك كنت بموت
مطر رفع حياته يستهبل : قولي و الله
طالعته بنظراته غضب بس فاجاني يوم ابتعد عني
و قال : يالله قومي ورانا ظهره "وقال بكسل " يالله مب راقد من البارحه بدوخ عليج الحينه
رديت انسدحت : من قال اني بروح معاك
طالعني و قال : من قالج اني باخذ رايج
مدري ليش تذكرت بيت ابوي يوم جفته رايق و يسولف
فقلته : شو بتسوي في بيت ابوي
رفع حياته مستغرب من سؤالي عقب قال : عقب بخبرج يالله قومي
رن موبايله فراح صوبه قعد يرمس و جنه حد من ربعه و يأشر لي بيده ويسوي لي حركات بويهه بمعناة قومي يالله بس مدري ليش الشيطان ركب دماغي و انسدحت مره ثانيه ع الشبريه و تلحفت تغيرت ملامح ويهه حسيته عصب بس انا صدق ما ابا اجابل عايشه ما فيني ع المشاكل و هو اصلا ليش مصر اروح لها ...
يلست ع طول وحضنت اللحاف و جني احمي نفسي منه يوم صكر الموبايل و ياه صوبي
قلته : لحظه
بس هو ما سمعني يير عني اللحاف .
.قلته مره ثانيه : لحظه ..
شهقت يوم شلني قلته : خلاص خلاص ببدل
بس هو ولا جنه حد يرمسه ... فج باب الحمام حسبت بنزلني بس صرخت يوم دش الحمام و هو شايلني
قلته : خلااص خلااص ...بروح
نزلني و قال : من قال ابا رايج ..
شهقت يوم قعد يغسلني كنت امنعه بس عقب حسيت ماشي فايده .. ظهرني من الحمام
قلته : بصلي زين
قال هو يفج باب لكبت : صليها مع المغرب
قلته و انا امبطله اعيوني : شو ع كيفك ..
طالعني رديت لورا بس هو رد و ظهر لي بدله و فرها ع الشبريه
قلته بعناد : ما ابا البس هاي البدله
مطر امرني: امبلى بتلبسينها
قلته: انت شو تتحرا روحك قاعد بالدوام يالس تتأمر علي ..انا صدق ما اباك لا ..
صخيت يوم تجرب مني رديت لورا و يلست ع لكنبه يوم جفته شل البدله
و قال : مب فايج لسخافتج
ترجيته : مطر لا اتسوي جي ..
حسيت ابروده في جسمي يوم حاول زخ فص جلابيتي صحت بصمت
و ترجيته مره ثانيه : خلااص بلبس ابروحي .."زخيت ايده بس بعد ايدي بقسوه "
رفع راسه يطالعني يوم طاحت دمعتى ع ظهر ايده و حس اني برجفتي حسيت انه متفاجـأ
عدل بوقفته
و قال و جنه مصدوم : لها الدرجه كارهتني و كاره قربي ..
ما قدرت اطالعه و احط اعيوني بعيونه فصديت لصوب الثاني
بس حط ايده ع صدره يذكرني : انا ريلج
همست : ما اباك
التفت له اجوف ردت فعله جفته يمسح دمعتي من ع ظهر ايده بشكل دائري استغربت من حركته حتى شكيت للحظه انه سمعني يوم قلته ما اباك
قال : انتي اول انسانه اتصدني "ورفع راسه و قال " اتصدني هالكثر مع انه انت الوحيده الي لج الحق بها الشيء
سكت ليش كم وحده بحياتك ... يالله يا مطر ..ما عرفت شي فيك زين ..من تزوجتك و انا اجوف سلبياتك زقاير سهر لا صلاه ولا رحمه ولاشي
قال بجديه : يالله لبسي ابسرعه خلنا انروح
راقبته الين ما صكر باب الحجره ..لبست ثيابي و انا مغصوبه طبعا عقب ما صليت العصر و دعيت ربي يهديه ..يلست امشط شعري تذكرت اني ما تغديت و اني يوعانه بس طارت افكاري يوم دش مطر بس هالمره طنشني قام يلبس ثيابه قلته : انته ليش ما اتصلي
قال : زاهبه
رحت البس عبايتي و اطالعه ابا رده ففهم نظراتي فقال : جمعيتها مع الظهر
شهقت: انته ع كيفك تبدع ؟؟
شل موبايله و سويج سيارته و قال : يلا طوفي لا تقعد تتفلسفين لي ..
حزنت بداخلي كيف مطر جي مستهتر قلته : الله يهديك
ظهرنا من الحجره .. التفت لا ارادي صوب حمام سعود جفته كالعاده قاعد يطعم حمامه .. حتى هو التفت لي ابتسمت له اليوم موليه ما جفته ..
التفت لمطر يوم قال : سعود لا تطلع من البيت ؟؟ "سكت وقال " سمعتني ؟
سعود : هي
سالني مطر : وايد عايبنج سعود
التفت له قلته : شوه
زخ ايدي و رص عليها بدفاشه حسيت انها تنخلع : لا تستعبطين عليه
مدري ليش قلته ابسرعه : هي يعيبني لانه دوم يذكرني فيك
اول مره اجوف ملامح ويه مطر جي تنجلب وجن حد صفعه ع ويهه ما توقع ردي
قلته : سعود ترا قاعد يطالعنا زين
فج عني و صخو سبقني للسياره حسيت بقلبي بوناسه و جني انتصرت عليه .. كنت بضحك ع ردت فعله بس انا بروحي مدري ليش قلت جي بس اهم شي رحمني منه ..
في السياره سالته : و عزه بتخليها في البيت ابروحها مع سعود
صخ ما رد علي .. كان يطالع الشارع و كانه في عالم ثاني .. سكت عنه فاجاني
يوم قال : يوعانه
طالعني فهزيت راسي بمعنى هيه
قال : بمر لمطعم بطلبلج شي تاكلينه عقب بنروح المستشفى
قلته : ع راحتك
طالعني و قال : علشان بسد يوعج قلتي ع راحتك و من شويه ما تسمعين الرمسه تعاندين بكل شي
بس اتصدقين
قلته : شوه "و انا مستغربه توه سرحان بعالم ثاني و الحينه رد لطبيعته "
كمل كلامه : كشخه يوم غسلت ويهج جنج ياهل ..كل مره جي بسوي فيج
صديت برع و قلته : لا مشكور ما يحتاي ..
قال : و انتي ع بالج قاعد اشاورج
سكت عنه و يلست اطالع برع ..مرينا المطعم و طلبت لي وجبه و عقب مرينا المستشفى ..مدري ليش يوم وصلنا جريب الحجره لصقت بمطر طالعني
و قال : بلااج
قلته بصوت واطي : انا ما با ازورها بس انته تجبرني
مطر : خل عنج "فج باب الحجره
كنت بزخ أيده بس هو بعد ايده عني مدري اذا كان متعمد او ما انتبه لي ... بلعت ريجي .. اتذكرت ابوي الله يرحمه و اشكثر عاني من مستشفى لمستشفى ..
مطر : السلام عليكم
عدلت عايشه يلستها استغربت الغرفه فاضيه وينها ام مطر
جفت مطر يطالعني فهمت انه يباني اسلم عليها .. لمحتها كان شكلها تعبان ..و مصفره .. غمضتني بيني و بينكم مهما كانت بعد مسكينه فقدت ظناها ..
تجدمت اسلم عليها مدت ايدها لي قلتها : الحمدلله ع السلامه
و تجربت علشان ابوسها بس بعدت ويها عني عدلت بوقفتي و طالعت مطر الي كان يراقب الموقف انحرجت بس ردت لورا ووقفت صوب مطر
سال مطر : وين امايه و طارق
بس هي ردت بعصبيه : انته ليش يايبنها هني
بطلت اعيوني شكلها تقصدني ..
مطر يهديها : يايه تطمن عليج
عايشه بنبرات حقد : تطمن علي ولا يايبنها تغايضني " شدت ع اللحاف بغيض " انت موليه ما بتتغير مطر
مطر بنبره هاديه : عواش شو فيج و الله بغت تطمن عليج
ما تحملت جي يرمسون شو يتحرون لعبه من بينهم فقلت بسسرعه ادافع عن نفسي كنت بقول هو اجبرني ايي هني ولا انا ما كنت ناويه ...بس انفتح باب الحجره و دش طارق و امه و عزوه ....
رحت سلمت ع ام مطر و عزه طبعا طنشت
طارق : هلا ميثه شخبارج ؟؟
قلته : ابخير الله يسلمك
طارق : مشكوره و الله ع الزياره ...
طالعت عاشه اباها تتعلم من ريلها كيف يحترمون الناس ...
مطر : وين كنتوا
ام مطر : سرنا تحت ناكل لنا شي ... ابشركم عاشه بتظهر اليوم المغرب
عزه : زين احسن بعد البيت من دونج ا امايه ظلمه
ام مطر : وينه سعود فديته
مطر : مجابل طيوره
ام مطر : تحملوا باخوكم ... فديتك مطر داومت اليووم
مطر و جنه متضايج : هي و مب راقد من امس ..
طارق: زين انته بداوم وانا بطلع اجازه ...بس عاشه اترد البيت و اسوي هذيج العزيمه
عاشه بنفس خايسه : انا ما برجع بيت اهلك دور لي بيت ابروحي ولا بروح بيت خالتي "وطالعت مطر جنه تغايضه"
نقزت طارق و يلس ع طرف الشبريه جريب منها و زخ ايدها طالعت مطر جفت ملامح ويهه تغيرت ..
ام مطر : شو ها الرمسه بعد مثل ما طلعتي من بيت ريلج تردين له
عايشه : لا و الله اليوم طيحتوا ولدي باجر شو بتسون فيني
عزه : كل من سعوود
ام مطر : جب انتي ... سعود تاج راسكم و الله
وقف مطر جنه مب عايبنه الجو : يلا ميثه انروح
ام مطر : وين ..؟
مطر : بروح ايييب يدوه
ام مطر : شو تبا فيها ..خلها يالسه عند اختك
مطر مطنش الكل مدري شو بلاه : يلا ميثه " و لوى علي "
قلتهم و انا متلومه من حركة مطر : مع السلامه
قبل ما نظهر سمعنا صوت عايشه اتصيح بصوت عالي كنت بلتفت لها اجوفها شو بلاها يمكن عورها شي بس مطر ييرني و ظهرني من الحجره ...
سالته : ليش اتصيح
قال بغيض : شدراني انا
اكيد معصب لان امه قالت لا اتيب يدتك طالعته كان سرحان بعالم ثاني ... فاجاني يوم رص ع ايدي
و قال بتملك : انتي بتمين لي
استغربت من كلالامه شو صابه ؟؟؟ ما رديت عليه لانه كان يقول كلامه و هو بعالم ثاني ..
ركبنا السياره فقلته : جفت كيف عاملتني قلتلك ما بروح لها لاني اعرف كيف بتستقبلني
مطر يحرك السياره و مب مهتم لكلامي و لاكانه يسمعني
دقيته بجتوفه : مطر
طالعني ابرود و قلته : انا ارمسك و انته سرحان بعالم ثاني
مطر يركز ع الشارع : شو تبين
قلته : كل هاه علشان امك قالتك خل يدتك عند اختك
مطر مب مهتم : لا
قلته : عيل
قال لي بغيض : صخي مالي بارض ارد عليج بشيء
رفعت حياتي : انت ليش معصب
مطر ينافخ بغيض فرديت لورا و صخيت اطالع الدرب برع شكله مب رايق هالانسان فيه حالات مدري شو صابه ..
قلته : مر صوب بيت ابوي ابا اجوفه لو من برع ..
ما سمعني دقيته بجتوفه مره ثانيه : مطر
انكمشت ابمكاني يوم صرخ علي بصوت علي : انت بس ذبحتيني شو تبين
طالعته بخوف .. و جفته وايد محرج ... شو السالفه شو مستو ي ..؟؟؟سكت عنه بس كان قلبي متعلق بجوفة بيت ابوي .. رن موبايل مطر ..يلست اطالع برع و انا اسمعه يوم يرد ع الموبايل حتى بدون نفس يرمس الناس ما يستحي
...التفت ابسرعه ويوم يقول : ولييييييد !!
طالعني مطر بنظرات و قال : لحظه
مد لي موبايله قلته : منوه
فر الموبايل فوقي و قال : ارمس ولد اخوج
شلبيت الموبايل ابسرعه فديت وليد توه بس تذكرني ..
قلته بشوق و لهفه : ولييييييييييييييييد
وليد : انتي وينج عرستي و نسيتيني
قلته : يا بعد قلبي و الله ما نسيتك بس انت ما اتعرف ظروفي فديتك
لمحت مطر يطالعني بس تجاهلت
و كملت : شخبارك شو كبر عقلك ولا بعدك معذب اخوي
وليد : عموه ..انا متبري من اخوج لانه حرمني منج
رصيت ع الموبايل : فديتك لا اتقول جي ترا ازعل
وليد: عيييييييييييل ليش حرمني منج و من راس الخيمه يقول ما عنده اخت ليش ليش لش
كنت بصيح بس يودت روحي و قلته : ابرايه المهم انا و انته ...
مطر جنه طفران : يلا وصلنا صكري
طالعت مطر بنظرات عتب و كملت : وليد لا اتعور براس ابوك باجر يوم بتكبر تعال زورني بيتي مفتوح لك
وليد : زين انتي ما عندج موبايل
قلته : ما عندي بس يوم بيصير بتصل بك ما نسيت رقمك
وقف مطر عدال باب بيت منيره و يلس يضرب هرن متعمد علشان ما اسمع وليد طالعته بنظرات لوم بس هو ابتسم و تم يضرب هرن
قلت : وليد بتصل بك مره ثانيه تحمل ع روحك
وليد : زين ما عليه مع السلامه
وصكر ع طول حطيت الموبايل جريب منه و قلت : انت ما عندك اسلوب
سالني ع طول بنبره جاده : كيف عرف رقمي ؟
تذكرت يوم اول ما ردينا من البحر و اتصلت لوليد علشان يخبر جمال يتصل فيني
تجرب مني مطر و قال : كيف عرف رقمي
رفعت اجتوفي وقلته : ما اعرف
طالعني بنظرات انه مب مصدقني
فقلته : اخوي يعرف
قاطعني بحده : اخوج يبا يفتك منج بروح يعطي رقمي حق ولده ؟؟؟
الامني كلامه نزلت راسسي مطر وايد جاسي ..بس هو طنش ولا اهتم بجرحه لي ..بند السياره و نزل .. نزلت وراه ..
دشينا بيت منيره كنا نسمع صياح ولدها بدر دق مطر باب الصاله سمعنا حس
منيره : الباب مفتووح ..
دشينا يدوه من جافت مطر تغشت ع طول بشيلتها و صدت الصوب الثاني .. يتنتي الضحكه من حركتها رغم جرحي ..
مطر رايح صوبها : ع بالج ما بجوفج تتغشين عني
منيره : ههههههههههههههه
يدوه تاشر بيدها : خوز عني ما بروح وياك
مطر يبوسها فوق راسها : افااااااااااااا
يدوه تعاند : هني انا مرتاحه
سلمت ع يدوه و منيره الي طالعتني مبتسمه و جنها تذكرني بحالتي البارحه رديت و ابتسمت
مطر: البيت من دونج ولاشي
يدوه : لا مييه انتوا بيتكم كله ضرابه هذيج حرمة اخوك البارحه ضاربينها و عاقين ولددها شو بتسون فيني و انا ريولي و القبر
منيره : خلها دام مرتاحه عندي
يدوه : و فديتج انتي ..و انتي ميثه ما حملتي
فجيت حلجي ما توقعت هالسؤال ع طول طالعت مطر الي ابتسم و جنه عيبه شكلي و انا منحرجه ..
يدوه : وصمخ ..
قلتها ابسرعه : لا بعددني
يدوه اتكلم مطر : عيل يمه حبيبي يوم بتحمل ودها بعيد عن بيت ابوك ..ترا بسون فيها شرات حرمة طارق هاي عزه شيطانه الله اكبر عليها ..
مطر يطالعني بنظرات احرجتني : ما يهمج بحطها في عيوني
ضربتني منيره و قالت : هاه صدقتي يوم اقولج يحبج و يباج
تغيرت ملامح مطر : شو السالفه ..
منيره : البارحه اتصلت فيني اتصيح
قاطعتها ترجيتها : منيره بس خلااص
منيره : لا علشان اتعرفين ان مطر يحبج و يباج
طالعت مطر بنظرات خوف و هو طالعني بنظرات حده ..
بس نقزنا يوم يدوه ضربت مطر بعصاتها : ايه انته
مطر و اعيونه علي : هاه فديتج ..امريني
التفت لمنيره اطالعها بنظرات رجاء انها اتصخ ...
يدوه : شو مسوي بحرمتك يتيمه هاي محد لها بالدنيا
مطر يبوس راس يدوته : ماشي فديتج ...
منيره واقفه: بروح احطلكم شي تاكلونه
مطر : لا لا مروحين نحن ....يلا يدوه
يدووه تتجتف جنها ياهل : قلتلك خوز عن ويهي تباني تعال زورني هني
تجرب منها و قال بنبره و جنها تهديد : ترا بشلج ..صدقيني اسالي ميثه شو سويت فيها اليوم
انحرجت منه تتعليقه
يدوه : زين باجر بيي يالله ..
مطر : وعد
يدوه : هي يالله طوووف
منيره : ما كلتوا شي
زخني مطر من ايدي : مره ثانيه .
ظهرنا و قبل ما نطلع من البيت لصقني باليدار ع طول قلت : شوه
سالني بعصبيه : شو قايله حق مينره
دق قلبي بقوه حسيت انه بيسمع صوته تميت اطالعه نظراته خوفتي هزني : بتسكتين وايد
قلته بعذاب : انته معذبني و كارهني بعد تبا تحرمني من اني افضفض ويا أي حد
رص علي و قال : ما اسمحلج ترمسين بشي يخص حياتنا كم مره نبهتج ؟؟ تعانديني شو
صديت عنه و سكت ما كان عندي أي رد كنت احارب عبراتي انها اتهل ..
تجرب مني و قال بصوت واطي : سمعتيني
تميت صاده عنه و قلته مستسلمه : سمعتك ..
عدل بوقفته و امرني : يلا طوفي ..
انقهرت بداخلي حسيت اني بموت باي لحظه من غيضي بس سكت عنه ..نزلني.
قبل ما اصكر الباب قال : مشكوره
طالعته فكمل: لانج رحتي المستشفى
ذكرته : بالغصب ..و جوف كيف عصبت علي ..
مطر : المهم سرتي و سويتي الواجب
قلته : العفو ..
صكرت باب السياره رحت داخل قبل ما ادش جفته واقف يطالعني دشيت و صكرت باب الحوي ..تذكرت اني ابا اقوله يشتري لي موبايل و يظهر لي بطاقه لاني ما صارت .. رجعت و فجيت الباب جفته اختفى .. حسيت بخيبة امل ..رجعت و صكرت البا ب ... سمعت صوت سياره .. رديت فتحت الباب كان ع بالي مطر .. بس جفت لونها حمره فرديت ع طول صكرت الباب و يلست اوايق .. منو ها .؟؟ تميت السياره واقفه فتره .. عقدت حياتي ؟؟ رفعت اجتوفي و ما اهتميت كنت بصكر الباب بس ياني فضول .. فوقفت اوايق .. حسيت بملل طولت محد نزل منها وهي واقفه ابمكانها ؟
اخيرا قررت اني اصكر الباب شكله واحد مضيع الدرب ..بس تيبست ابمكاني و جنه حد صب لي ماي بارد يوم جفت عزه تنزل من السياره بسرعه و تركض صوب الباب ما عرفت شسوي حاولت اهرب بس ما يتني فرصه بس وقفت عزه يوم زقرها الي بسياره ردت صوبه بسرعه بطلت اعيوني منو ها الشيبه .. الي راكبه وياه عزوه .. و عطاها موبايلها جنه نسته ..هني انا كنت بربع داخل بس عزه فتحت و دعمتني فطحت عالارض و طاحت فوقي ...
صرخت عزه متفاجأه من وجودي ووقفت ابسرعه اتوااايق برع و صكرت الباب .. اما انا وقفت مرتبكه و خايفه عزه راكبه ويا منوه ؟؟؟
عزه مرتبكه : انتي شو اتسوين واقفه هني ...؟؟
سالتها بغرابه : منو هاه ؟؟
عزه حرجت علي : منوه ..
قلتها : تسأليني انا .. انا جفتج نازله من سياره شيبه منو هاه ..
عزه اتصارخ علي : ما يخصج ..لا تدخلين
نقزنا انا و عزه يوم سمعنا حس سعود من ورانا : لا اتصارخين ع شيختج
طالعتني عزه بنظرات توسل جنها ما تباني ارمس .. طبعا شو تباني اقول حق اهلها .. انا مالي خص فيها ..
عزه بصوت خايف : محد رمسك
تجرب منا سعود ... شكله با يضارب فزخيته من ذراعه : سعود دخيلك
ربعت عزه داخل يوم جافتني منعت سعود
سعود محرج: الحينه بتقول حق ريلج اني انا ادافع عنج ...
ترجيته : سعود بسك مشاكل مب ملاححظ انك قمت اتسوي مشاكل
سعود بنبره اسف: علشان جي انتي لابستني صح
عطيته ظهري و تحركت داخل رايحه صوب حجرتي لحقني
سعود : ميثه
قلته : يوم بتعقل برمسك
سعود : زين وعد وعد
التفت له : وعد شوه ؟؟
سعود : شدراني علشان اترمسيني
عقدت حياتي بس بعدني مب مستوعبه موقفي ويا عزه
قلته : تستهبل علي سعود
سعود جنه بريء : شو تبين بسويه بس لا تزعلين علي
ابتسمت له : زين انك ما اتسوي مشاكل
سعود : انا مظلوم و الله
غمضني بس قلت : تحمل بس لا اتسوي مشاكل يا اخي طنشهم
سعود : زين اوعدج ما اسوي مشاكل
قلته : الحينه خلااص سامحتك
سعود : زين عزوه ليش اتصارخ عليج من شويه تبين ادبها لج
عليت صوتي و حطيت ايدي بوسطي : سعووووووووووود ..انت موليه ما بتتغير
صديت عنه لحقني ووقف بويهي : اسف اسف و الله اسف
ضحكت : هههههههههههه زين ..يأذن المغرب ..بروح اصلي
سعود : بروح اصكر بيت الحمام
قلته : قبل روح صلي
سعود : عقب لاحق ع الصلاه
سالته : سعود انته اتصلي
سعود مرتبك : مرات في البيت .. ما يخلوني اروح برع اتجوفين مطر يمنعني دوم
قلته : زين روح المسيد الحينه ...ما حد بيقولك شي ..
سعود : لا ما فيني ..
قلته : سعود روح صلي و اذا حد قالك شي خله يحاسبني
سعود طالعني مستغرب عقب قال : زين بروح اصلي و برد ع طول ..
ابتسمت : اوكى
سعود وايد طيب محد يعرف كبر قلبه حتى امه ..ربي يحفظه و يخليه لو عندي اخت صغيره جنه زوجته له ..
ربع سعود داخل الفله يبدل ملابسه علشان يلحق للصلاه اما انا رحت حجرتي و صليت .. بس صورة عزه و الشيبه ما راحت عني شكله يلوع بالجبد منو هاه ..يمكن ابو ربيعتها ..بس بروحهم بالسياره .. ووقفتهم فتره طويله عدال باب البيت ...
عفاني الله ..الله يستر علينا ..ظهرت من حجرتي رايحه الصاله .. كانت فاضية البيت هدوء محد فيه ... رحت المطبخ ياني خاطر اطبخ اليوم و اسوي عشى .. و كثرت الكميه لان قوم طارق و حرمته بظهرون من لمستشفى اليوم ...استانست من زمان ما طبخت زقرت الشغاله
و قلتها : تعالي يندي ع النار عقب شويه
هزت لي راسها .. ظهرت من المطبخ جفت مطر ابويهي ...
وقفت سالني : دورت عليج بكل مكان ؟؟
ابتسمت له : سويت لكم عشى ..
افتر رايح صوب الحجره لحقته سمعته يقول: زين سويتي ابا اكل أي شي و ارقد تعبان مب راقده من امس مواصل
غمضني قلته : زين صلي العشى و ارقد
مطر : زين حشرتينا "طالعني " شو تتحريني ياهل انا كل شويه صلي و صلي ...
سكت عنه ..شويه و قلته : بروح اسبح ...
يلس ع الكنبه يجلب قنوات التلفزيون ... عقب ما ظهرت من الحمام .. جفته مش موجود .. احترت اخبره عن عزه ولا اسكت و اشيل ايدي من الموضوع ... اخرتها خفت لـ كل شي ينجلب ضدي فقررت اني اسكت احسن لي ... عقب ما لبست و خلصت .. رحت الصاله سمعتهم محتشرين الظظاهر قوم طارق ظهروا من المستشفى ...دشيت الصاله جفت سعود و عزه و ام مطر و طارق و منيره و حتى مطر كان يالس وياهم ..
سلمت عليهم .. عزه من جافتني حسيتها ارتبكت و تحولت ملامح ويها لخوف بس انا طنشتها بس نقزت ع طول : بروح حجرتي ..
ام مطر: ما شاء الله مسويه عشى اليوم
ابتسمت : هي قلت اسوي لكم
طارق : ما كان لازم اتعبين روحج كنت بيب عشى من برع ..
منيره : ما يحتاي ترا باجر بتسوي لنا غدا شو بعد
ام مطر تتمصخر : ترا ها ي لغاليه الي ما يستغنى عنها ...
التفت لا ارادي صوب مطر جفته يطالعني بنظرات صديت عنه ووقفت : بخبر الشغاله اتحطي العشى ..
منيره : يلسي يلسي خبرناها ...ما تبين هالحشره ؟؟
ابتسمت خذت عنها بدر : يحليله "بسته ع خده جفته يتنقز مستانس ."
منيره : غريبه ما صاح عندج
سعود : ميثه طيبه كل حد يحبها ..
طالعت سعود و ابتسمت له
منيره : دام سعود ما غيره الي قال هاي الرمسه يعني صج انتي طيبه ..
سمعت مطر يقول : انت وينك لمغرب يت البيت ما جفتك
سعود : رحت لمسيد اصلي
مطر بعصبيه : علي هاي الرمسه ..
ام مطر: خله شو تباه ..قالك راح المسيد .. نفتك من حشره العيوز انتييي انته ...
مطر : باجر بتيي العيوز ..ابشرج ..
ام مطر : يا شينه من خبر ..
وقف طارق : بروح اججوف عايشه يمكن تبا شي
ام مطر : تعال اقعد طارق
طارق : امايه تعبانه البنيه خلني اتطمن عليها ..
ام مطر : منيره روحي طالعيها ...
وقفت منيره : بالمره بسلم عليها ..
عيبه طارق شخصته ضعيفه واايد ..
ام مطر : الحينه دام طاح الولد طلقها ..
طارق : شو اتقولين امايه هذي حرمتي ..
ام مطر: انت نسيت شو سوت لنا من مشاكل .. حتى الحينه ياييبينها بالغصب البيت ما تباك البنيه خلااص ..
ما عيبني الكلام وقفت ع طول رايحه حجرتي وخذت معاي بدر ما ابا اسمع زياده .. بس وقفت عند باب الصاله يوم مطر قال : صدق هي ما تباك ..؟؟
طارق بصوت حزين : ليش منو قالكم انها ما تباني هي اتحبني ..
سعود : انا اقول بعد طلقها ..
طالعت سعود بنظرات و ظهرت من الصاله .. ليش جي صح عايشه نفسها خاايسه بس طارق يحبها حرام عليهم....بس اللوم عليه لانه ما يتمسك بقرارته ...
دشيت حجرتي و شايله معي بدر .. سدحته جريب مني ع الشبريه ويلست الاعبه ..استانست منه حتى يتني منيره و رحنا نتعشى عقب ظهرت مع مطر و رحنا حجرتنا انسدح ع الشبريه شكله كان تعبان و اعيونه محمره..
يلست جريب منه و قلته : اعيونك محمره
بس شكله كان في عالم ثاني ..تجربت منه و همست : مطر ..
التفت لي و قال : اتصوري طارق يطلق عايشه
قلته ابسرعه : عايشه صح ما تنطاق بس حرام طارق يحبها
مدري ليش انفعل و قال : لا تخرطين رمسه
رفعت حياتي مستغربه من ردت فعله : ها الي اجوفه ..
ابتسم : انتي ما اتعرفين شو بيصير يوم بطلقها طارق
سالته : شو بيصير يعني ؟؟
انجلب الصوب الثاني و تغطى و قال : عقب بتعرفين ...بندي الليت خليني ارقد باجر علي دوام
لصقت فيه و قلته : مطر
قال من غير ما يلتفت لي : شو بغيتي
قلته : ابا موبايل و بطاقة
قال : دو ولا اتصالات
قلته : ابا اتصالات ..
التفت صوبي و قال يتمصخر : نوكيا ولا سوني اركسون
طنشت و فكرت : اممممممممممم نوكيا ارساله اقوى..
طالعني فتره ابتسمت له عقب قال : زين تبين رقم ازقرت شرات رقمي
ابتسمت مستانسه و هزت راسي و قلته : بس اخر رقمين مختلفين
ابتسم عقب ضحك بصوت عالي : هههههههههههههههههههه
دزيته بدلع : مطرررررررر ارمس جد
مطر : يا بوي وشلج اني انت باخر رقيمين مختلف
قلته : زين ابرايه أي رقم المهم ابا موبايل
مطر : شو تبين فيه
قلته : احتاجه ..ارمسك و ارمس منور و عموه
كمل عني : و سعود و طارق و مب بعيده فهد و غيره
وقفت محرجه منه شو يتحراني مب متربيه ارمس فهد ولا غيره بس زخني من ايدي حاولت ايير ايدي منه
قلته بعصبيه : هدني ..
يييرني صوبه فنسدحت ع الشبريه خفت منه يوم عفد فوقي
و قال بخشونه : حق شو تبين الموبايل
حبست انفاسي و تميت اطالعه بنظرات خوف
مطر : شو تبين فيه
قلته : احتاجه
صرخ علي : صار لج فتره ما عندج موبايل شو الي تغير الحينه ولا يوم سمعتي حس وليد
قلته بصوت واطي : ابا اتكلم مع اهلي
غمضت اعيوني يوم صرخ : اهلج متبرين منج محد يباج افهمي
ما تحملت كلماته الجاسيه صحت بصوت عالي
قلته : انا اباهم
غطيت ويهي بيدي احمي نفسي يوم تجرب مني ع بالي بضربني بس قال بقسوه : و انا اباج لي وحدي
زخ ايدين الاثنينه و رص عليهم و كمل : لي وحدي تفهمين
عليت صوتي و قلته و انا اصيح: انا ما اباك انت تعذبني
شهقت يوم ييرني من ايديني ووقفني دزني لورا الين ما لصقت باليدار
و قلته بخوف: انت مينون
مطر بنبره جافه : توج تدرين
من خوفي ما رمت اطالعه نزلت نظري بالارض بس هو زخني من لحيتي و اجببرني اجوفه
و قال لي باصرار : ما اباج تجوفين بها العالم كله الا مطر مطر و بس
ارتجف يوم حسيت نبره التملك فيه هزني : سمعتي ؟؟
سكت ما رديت عليه مدري كيف انجلب مره وحده
هزني بقوه حسيت اعظامي تكسر : سمعتي
صحت : هيييييييي سمعتك فج عني
ابتعد و راح بند ليت الحجره عقب راح صوب الشبريه
و ذكرني : لا تحلمين بالموبايل خلج جي غبيه و متخلفه شرات اول ما عرفتج ..
يلست ابمكاني عالارض حضنت نفسي اخفف عن نفسي انا غبيه و متخلفه .. انا بلا اخلاق .. ما جاف اخته اليوم نازله من عند منوه ... مسحت دموعي ع ظهر كفي ..و طلعت من الحجره لاني حسيت مخنوقه .. يلست في الحوي .. سرحت بعالم ثانيه .. مطر يحبني ؟؟ يباني ؟؟ عيل ليش يباني اكون له بروحه ؟؟ عيل كيف يقول يحب غيري و بتزوج علي ..؟؟انا مب فاهمه هالانسان ....ولا عمري بفهمه ..؟
نقزت يوم انفج باب الحجره ياني صوت مطر : شسوين يالسه هني برع
وقفت ابسرعه اطالعه فقال : تعالي دشي ارقدي ..
طعته و انا بداخلي نيران اتشب في يوفي مب عارفه كيف اطفيها ..
الظهر كان غير عن باجي الايام و البيت كان مربوش .. طارق كان مسوي عزيمه ..لـ سلامة عايشه .. كن متيمعين .. الرياااييل في الميلس و الحريم في الميلس الي داخل الصاله احلى ما في اليوم يدوه ردت البيت ..لاحظت عزوه كانت تتحاشني باستمرار ما تحط عيني بعيونها خطر ع بالي اخبر منيره بس بعدت الموضوع .. رحت المطبخ اعابل ويا ام مطر .و اعاونها كانت محتشره و متضايجه من طارق الا تباه يطلق عايشه ..
سكت ابد ما علقت ما فيني اقول كلمه و ما اتعجبها عقب تنجلب علي ...
ظهرت من المطبخ رايحه الصاله قبل ما ادش زقرني مطر دق قلبي ...
التفت صوبه اشر لي بيده تخبلت عليه ولا جنه البارحه مضايجني ابسرعه انسى قسوته صوبي لان يمكن انا بعد اباه ...تجربت منه بلعت ريجي من بعد الي صار فليل ما جفته ولا رمسته ..
مطر : شبلاج انا ما اكل ترا..
سكت مالي خاطر ارمسه ..
حط ايده ع خدي و قال : انتي حاره ..محمومه شوه
بعدت ايده عن خدي و قلته : لا بس مطر خلني بحالي
مطر : اسف
رفعت راسي اطالعه مستغربه اندوكم منو يعتذر
مطر: البارحه كنت وايد جاسي عليج اعتذر لج ..
خذت نفس و قلته : تعودت
دزني بيبهتي ع الخفيف : يالله عاد لا تزودينها .
قلته : انا ما اقدر افهمك
زخني من اجتوفي و جربني صوبه : ها الي اباه ابا اخبل فيج
تجربت منه اكثر و لصقت فيهه مستانسه من قربه ...
سالني بصوت واطي و نظراته تحرقني : تبيني صح
هزيت راسي بمعنى هي ..مدري شو بلاني جنه سحرني بنظراته ..
شهقت نقزنا يوم ام مطر واقفه عند باب الصاله
وقالت بصوت عالي : ايه انتوا انجلعوا حجرتكم تبون تفضحونا جدام المعازيم
حسيت ويهي احترق بس مطر : هههههههههههههههههه
ام مطر : و انا اقول وين راحت ميثه
قلت بصوت واطي : مطر روح و الله اني مفتشله
مطر : ام مطر دشي داخل عيب عليج اتراقبينا
ام مطر : سود الله ويهك .... ما اتجوفك يدوتك الحينه بخبرها ..يمكن ترد بيت منيره و نفتك منهاا
حاولت ابتعد عن مطر بس هو مصخها و لف ذراعه ع جتوفي و جربني منه حسيت اني بتخبل من قربه بس ما قدرت ابتعد اباه جريب مني طول العمر اول مره احس اني ابا مطر ابا قربه ابا ناره و ابا ظلمه ابا كل شي حلو و مر فيه
مطر : ها عنااااااااااااااد يالله خبري العيوز تراها ما اتغار من ام اعيون
رفعت راسي اترجاه: مطر دخيلك بلا هالحركات
مطر بنفس نبره صوتي : انتي جب ..
ترجيته : لاتحرجني
بعد انفتح باب الصاله و كانت عايشه تزقر الشغاله بس يوم جافتني انا و مطر بها الموقف ردت دشت ع طول داخل و صكرت باب الصاله بقوه
ام مطر : يعل ايدج الكسر .. "ودشت المطبخ "
ابتعد عني مطر ابسرعه مدري ليش استوا رسمي و جاد
قلته و انا بعدني متلومه منه : اتحب تحرجني دوم
ابتسم ابتسامه باهته و قال : كنت ابا اغايض الوالده ..يلا روحي دشي داخل ..
و عطاني ظهره و راح ... شبلاه ؟؟ شو صار ؟؟ اتلوم من عايشه ؟؟ هزيت اجتوفي الي شاغل بالي المشاعر الخاينه الي حسيت فيها من شويه ويا مطر ...
رحت الصاله و يلست ويا الحريم كنت منحرجه بس يوم جفت عايشه محد ارتحت ..
منيره : بلاج محمره شو بلاج ؟؟
يلست جريب منها و قلتها بارتباك : ماشي ..
ساسرتني : كنتي عند مطر
زخيت ايدها و رصيت عليها دزتني منيره
و قالت : راعيه حركات انتي هههههههههههه
حطينا الغدا و يلسنا نتغدا و طبعا ضرابة ام مطر و يدوه كانت ماخذه الجو كله ... عايشه طوال الوقت كانت معصبه و محرجه و منتفخه موليه ما ترمس ...غمضتني يمكن لانها عرفت ان اهل طارق يبون يطلقونها منها ..و كانت كل اتطالعني بنظرات بس مدري ليش تطالعني جي ..
عقب الغدا فكرت اروح حجرتي ارتاح ...شويه ..و يمكن الاقي مطر هناك بعد بالحجره .. ما حسيت بعايشه لحقتني لـ برع كنت متعاطفه وياها بسبب الظروف الي مرت فيها
طالعتها : بغيتي شي
عايشه : ابا ارمسج بموضوع
قلتها : قولي ؟؟
عايشه : ما ابا حد يسمعنا
عقدت حياتي
فقالت : تعالي انروح فوق
سالتها : فوق وين ؟؟
عايشه : السطح .. ما ابى حد يسمع رمستنا
ما اترييت جوابي زختني من ايدي وودتني صوب الدري الي يوصلنا السطح ...!!!!عمر الفرح والألـــــــــــم..ما يستمر طول الابـــــــد..والحظ لو مهما قعــــــــد ...ما دامت الدنيا لحــــــــد

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 20-01-09, 02:27 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((الجـــــــــــــــــــــزء السـادس و العشــــــــــــــــــرين ...))

اخيرا وضحة الصورة .. و بانت لعبة الايام ...يا قلبي خلها مستورة .. خلااص اصحى من الاوهام ..
قبل ما نركب قلتها : اترومين تركبين توج ظاهره من المستشفى ..
قالت بغيض و جن صبرها نفذ : هي اقدر تعالي انتي بسرعه ..
ركبت معاها مدري ليش قلبي ما كان مرتاح بس طنشت و قلت يمكن محتاجه اكلمها لان الكل بهل البيت واقف ضدها ...
لفحني الهواء ع خدي .. رغم حزة الظهر الا ان الجو كان حلو ...رفعت راسي مستانسه ع الجو
بس وقفت يوم وقفت عايشه و جابلتني ويه بويه
سالتها : اتكلمي اسمعج ...
تمت اطالعني و انا اطالعها جنها اول مره اتشوفني ..
هزيت راسي مستغربه : شو فيج ..؟؟
سالتني : شو تتوقعين اباج ؟؟
هزيت اجتوفي و قلتها : ما اعرف
قالت : لا اتعرفين بس احسج تستهبلين علي وايد ..
قلتها بصدق : في بالي شي واحد
قالت ابسرعه : شو ؟؟؟
سكت بس هي اصرت : يلا قولي شو في بالج
قلتها : انتي غريبه
قالت ولا جني رمستها : شو في بالج ؟؟؟
بلعت ريجي و قلتها : اهل ريلج يبون يطلقونج من طارق
صخت اطالعني عقب ابتسمت : ها الخبر جديم
بلعت ريجي و قلتها : بس طارق معاندهم .."ابتسمت اطمنها " لا تضايجين طارق متمسك فيج و اشك انه بيوقف ضد اهله علشانج
رفعت حياتها : و من قالج ابا طارق يتمسك فيني ..
طالعتها مستغربه و كملت : انا ما ابا طارق .."سكتت شويه و قالت " انا ابا مطر
رديت لورا لا ارادي اتهيأ لي اني سمعت مطر ولا هي صج قالت مطر .. دارت الدنيا فيني بس يودت روحي
كملت بوقاحه : انتي فرقتيني عن مطر ... انا و مطر ننحب بعض
ما كنت ابا اسمعها عايشه استخفت من اجهضت ولا تتكلم جد ... عطيتها ظهري كنت ابا اروح حجرتي اتم ابروحي .. ما اتحمل خلااص ... كل يوم حد يطري لي سالفه عايشه و مطر ..
زختني من اجتوفي : تعالي ما خلصنا كلامنا
افتريت صوبها و قلتها باحتقار : شو تبين تقولين اكثر ما سدج
حسيت بها بتصيح : انا و مطر نحب بعض و ما تزوجج الا علشان يبعد شك طارق و امه عن حبنا
غضمت اعيوني بعذاب صح صح مطر كذا مره يلمح لي بس ما كنت افهم قصده ..
قلتها و انا بعدني مغمضه اعيوني : هديني مب طايقتنج ...
بس هي رصت ع اجتوفي و قالت : لا بتسمعين كل كلمه في خاطري
فتحت اعيوني اطالعها و قلتها : انتي ما تستحين ع ويهج ...
عايشه بدت تهاجمني : قولي الي بتقولينه عني انا خلااص ما اتحمل قرب مطر منج يوم جفتكم من ساعه في الحوي كنت بتخبل
تذكرت امس فقلت : علشان جي صحتي البارحه في لمستشفى
بكل وقاحه قالت : هي ما اطيقه اجوفه قربج ...
لاعت جبدي منها و الله لو رجعت برجع بويهاا.. لان هاي الانسان وايد وصخه ماشي فرق بينها و بين الحقاره و الزباله
قلتها بكل احتقار : و الله انج ما تستاهلين طارق ..هالانسان صدق شيخج ..
قالت بكل جرأه : دام عايبنج طارق خذيه شو تبين في مطر ..
ارتجفت من الغيض من كلامها الي كان شرات لسعة نار حرقتني ...افكارها وصخه ..رفعت ايدي و عطيتها كف من الخاطر و يا ليته بردت النار الي شبت في قلبي ..ما توقعت ردت فعلي لانها صرخت متألمه و حطت ايدها ع خدها ...يودت روحي من اتفل عليها بس انا ما اوصخ روحي بوحده شراتها
افتريت عنها كنت بنزل بس لحقتني و زختني من شيلتي
و قالت بعصبيه : تعالي ما خلصت كلامي
حاولت ايير شيلتي بس ما قدرت لاني كنت بموقف الاضعف ...
دزتني لليدار وواجهتني و قالت : مطر ما يحبج افهمي
صرخت عليها : وخري عن دربي ..
عايشه بانفعال : مطر يحبني و انتي فرقتي من بينا ..
قلتها بنبره هاديه اغايضها : يوم مطر بيقول ابعد عن دروبه هذيج الساعه ببعد ..
عايشه و جنه استفزتها نبره صوتي دزتني مره بقوه ع ليدار
و قالت : تدرين انه ما بقولج
قلتها بنفس النبره اغايضها : لانه يحبني و يباني "واشرت ع روحي " انـــــــــــــــــــــــا
حسيت ان عايشه فولت زختني من اجتوفي و حاولت ادزني عرفت انها اتبا اتفرني من فوق السطح
طالعتها بخوف يوم جفت شيطان الغيره بعيونها
قلتها بخوف : يا المينونه بطيح
حاولت اتمسك بها بس هي كانت تبعدني عنها تبا اتدزني
و صرخت علي : هدي مطر ودريه....
صديت لورا دارت الدنيا فيني يوم جفت الارض رديت اطالعها
بس هي كانت مصره : ودري مطر
ودزتني اكثر
غمضت اعيوني و قلت : عايشه اعقلي
عايشه معانده : لا ودري مطر
حسيت صج بطيح حاولت ابعدها عني بس ما قدرت عنبوه توها ظاهره من المستشفى و جي قوتها حاولت ادزها بس ما قدرت كنت بصيح بس يودت روحي
هزتني و كأني خلااص بطيح : بتودرين مطر
ما عرفت شو اقولها اسكتها و اقولها هي خلااص بودره و هو فعلا انا شو ابا بمطر اذا صج الي يباها عايشه ما جذبت دوم يقول بتزوج الي احبها ..يعني طلعت عايشه .. حسيت بطعم الخيانه و الغدر .. حسيت بألم بصدري ..شسوي شو الحل
فتحت اعيوني اصرخ يوم هزتني حسيت خلااص اني بطيح باي لحظه
علشان جي سكت ما رديت عليها
هي اتقول بهستيريه : ودري مطر ودرييييييييييييييييييه ..
نقزنا انا و عايشه يوم سمعنا حس مطر : عايشه
صحت من جفت مطر بس هي كانت بتفرني تحت عفد صوبنا مطر و دزها بعيد ما صدقت مطر جريب مني دفنت ويهي بصدره اصيح و ارتجف من الخوف و صدق حسيت بالامان يوم لوى عليه
حتى عايشه من جافت مطر صاحت
مطر يسكتني : انتي بخير
هزيت راسي بمعنى هي و قلته : كانت بتفرني المينونه
عايشه اتصيح : ليش تبا اتزيد عذابي
مطر : مب بهاي الطريقه نحن ما اتفجنا جي
عايشه بغيض اول مره اخاف من شكل ويها : ما اتحمل اكثر ..تعبت خلااص
و يلست اطالعني باحتقار و جنها بتجتلني ارتجفت فحطيت راسي ع صدر مطر
قلته اترجاه : خلنا ننزل
عايشه تجدمت منا : مطر انت خلااص ما تقدر تستغنى عنها
مطر : عايشه بس عاد مب وقته
عايشه : قولها كيف علاقتنا كبيره
شهقت هاي ما تستحي يا ليتها بعد مب معرسه
مطر يرني صوبه : يلا ميثه انروح
حسيت براحه كنت متاكده ان مطر ما بتخلى عني و ان مطر عقله مب صغير يربع ورا هاي الي مب متربيه ...
بس عايشه وقفت بطريجنا
قلت حق مطر : خبر عليها زوجها
بس مطر طنشني و عايشه بعد
عايشه : الحينه تختار بيني و بينها
مطر جنه يكتم غيضه : بس عايشه مب وقته
عايشه معانده : لا تباني ولا ما تباني خبرها تراها مب مصدقه ..
رصيت ع ايد مطر بس مطر تم جامد ابمكانه
و قال : عايشه انزلي يلا
عايشه معانده : تباني ولا لاء
خوفتني ملامح مطر الجامده ما اعرف شو يدور في باله ..
عايشه و جنها بتصيح : تباني ولا لاء ..قول ليش سكت
مطر بصوت واطي : بس عايشه
عايشه : لا قولها انك تحبني قولها ولا خايف منها
قلت : مطر خلنا ننزل
عايشه : ليش خايفه من انه يسمعج
قلتها : من شو اخاف انتي وحده مريضه ..مطر يباني و انا اباه
مطر بنبره جاده : لا ميثه انا ما اصبر عن عايشه
حسيت جنه حد صفعني ع ويهي ..حسيت بالم بجرح كبير في قلبي ..ييرت ايدي من حضن ايده و طالعت عايشه جفتها تبتسم بانتصار
بس مطر ما سده السجاجين الي طعني فيها بقلبي ما سده
لانه كمل و قال ببطيء : و انا ناوي ارتبط فيها ..
رجعت وخاطري مطعون يحر الجرح لما يكون على ايدك يا اغلى الناس
نزلت راسي بالارض عيل ليش تزوجتني .. شو تبا فيني ...ليش تبا اتضرني ..انا بشو ضريتك .. عمري ما بنسى لك هالموقف يا مطر ..احتقرتهم اثنينتهم حسيت بثجل بريولي
و انسحبت يلست ايير ريولي بالصعوبه مدري كيف وصلت حجرتي قفلت علي الباب و انا بداخلي مجروحه مهمومه .. شسوي اصيح ..؟؟ شو الي بتغير ؟؟ من تزوجته و بالاول الايام و هو محتشر علي ..احب غيرج و بتزوج غيرج ..
حضنت لمخده و صحت بصوت عالي جني ياهل .. يلست اصيح منهاره ..مب علشان مطر يحب غيري ..علشان كرامتي الي هانها جدام عايشه .. كانت بتذبحني ..بس علشان اودر مطر .. حلال عليج اشبعي فيه
مسحت دموعي حسيت بالتعب من كثر ما اصيح ..
تنهدت بعذاب حاولت ارقد بس متى العيون المتعبات يغمض لها جفن ..
حسيت راسي بنفجر ...نشيت من مكاني و رحت الحمام اتغسلت ..و كأن الموقف الي مر علي جنه كان حلم ...
بس صدق انا غبيه ..كل شي واضح .. و عزه و مطر و تصرفات عايشه و تنغيزاتها كلها اتلمح انهم يحبون بعض يحبون بعض عضيت ع شفايفي امنع دموعي اتهل ..
و كان عقلي رافض الفكره علشان جي كنت اتجاهل .. بس اليوم كل شي وضح ..
حسيت اني انا و طارق ضحية خيانه ...تنهدت بعذاب .. شو الي يهم الحينه ..مطر من اولها قال انه يحب غيري حق شو اصيح و اتعب روحي ...
رحت صوب المنظره .. بلعت ريجي شكل ويهي فضيع ..كيف برد اطلع لهم ما اقدر ملامح ويهي فضيعه .. سمعت اصوات برع ربعت الحمام و قفلت علي الباب بسرعه .. ما لي خاطر اجابل ويهه ابد .. يضربني و خذ عني بيت ابوي و فوق هاه كله امبهدلني
شهقت امنع دموعي اتهل مره ثانيه حسيت انه سمع شهقتي
نقزت يوم جفت مقبض الباب يتحرك ...
ياني صوته : ميثه
ما رديت عليه حسيت اني بحياتي ما كرهت انسان كثر ما كرهت هالمطر ...
دق الباب : افتحيي
قلته بكل غيض : انجلع
صخ شويه عقب قال : افتحي بكسر الباب ترا
قلته بسرعه : اكسره شو تبا فيني ..يا ال**** ..
مطر تم يحرك مقبض الباب بقوه : افتحي اقولج
صرخت و يلست اتناقز و اصيح يوم تذكرت الموقف : انجلع من ويهي انجلع ...
يلست اصيح بصوت عالي ...يلست فتره طويله في الحمام ما اعرف كم من مده .. عقب حسيت اني بختنق ..و مب رايمه اتنفس علشان جي ظهرت من الحمام ... كانت الغرفه فاضيه .. ارتحت يوم جفته محد ..
يلست اتسحب لين ما وصلت شبريتي ... غمضت اعيوني .. حسيت ابروده ..خفت لا امرض ..
يلست ادور لي ادول بين الادراج .. خذت لي حبتين .. و غمضت اعيوني .. سمعت صوت من ورا الدريشه الي ورا شبريتي ..
مدري ليش تذككرت الليالي الي مرت علي يوم كنت اسمع اصوات .. غريزتي قالت لي انها عايشه و لان اليوم الي ترقدت فيه بالمستشفى ابد محد روعني ...
غمضت اعيوني يوم سمعت ضربه مره ثانيه طنشت كنت بايعه الدنيا و ما فيها ... شو بيصير فيني بعد اكثر ما صار لي
بس رديت و فجيت اعيوني يوم سمعت
حس سعود يزرقرني : ميثه اني راقده ..؟؟
عضيت ع شفايفي حتى سعود يعرف بس ما بغى يقول لي حضنت المخده و دفنت نفسي تحت اللحاف و يلست اصيح بصوت عالي ..متألمه ...
نشيت عقب نص ساعه متروعه .. حسيت بروحي بطيح بحفره ...يلست ابسرعه ... بعده حزة العصر ... نشيت من مكاني مب عارفه شسوي ولا وين اروح .. رديت الحمام تغسلت و طلعت فكرت اطلع من الحجره ما ابا اتم بهاي الحجره ...
شليت البودره علشان اخفي الحزن الي ظاهر بملامح ويهي بس ما اعرف استخدم هالسوالف .. انا اشكثر مشتريه مكياج ما استخدمته غير مره ويا منيره فريت البودره بعصبيه ... شليت شيلتي و طلعت من حجرتي ... صديت لا ارادي صوب قفص الحمام مال سعود من جافني سعود فر الي بيده و ربع صوبي ..
صديت عنه الصوب الثاني و يلست ع عتبة باب حجرتي
سعود : ميثه كنتي راقده ؟؟
ما رديت عليه تميت صاده
قال باسف : زعلانه مني ؟؟
بعد ما رديت خفت اذا تكلمت بصيح ...فتميت ساكته ...
سعود : و الله ما سويت شي يضايج .. حتى اليوم حزة الغدا ولد خالوه محمد يعق علي نغزات بس انا لبسته لاني وعدتج ما اسوي مشاكل
بعد تميت ساكته يا ليتك اتعرف شو فيني يا سعود
بس سعود تم يقول : و صليت الفير و الظهر و العصر بالمسيد و الله
قلته بحزن: اتصلي علشان ترضى ربك مب ترضيني
سعود تم ساكت عقب قال : زين انا شو سويت
همست : ولا شي
سعود : عيل ها الي اسمه مطر ..
عضيت ع شفايفي امنع دموعي تحدر ...
بس سعود ما خلني بحالي : ميثه ما احب اجوفج مضايجه
محد لي بها الدنيا ..اشكي لمنوه ولا اخبر منوه ..ما تحملت .. دفنت راسي و يلست اصيح منهاره ...
سعود مب عارف شو يسوي تم واقف جريب مني و محتار
رفعت راسي و قلته بعذاب : ليش ما قلت لي ان مطر يحب عايشه
اتغير شكل سعود و جنه ما توقع مني اعرف
قلته : سالتك قبل و قلت لي لا
حسيت سعود مب عارف و مرتبك ..
رديت دفنت ويهي بحضن بيدي و اصيح ..
سعود : بتمين اتصيح شو يفيدج
قلته بألم و حسره : وين اروح ما عندي مكان ..حتى بيت ابوي خذه حقه "وصحت " قال بسكن فيه حبيبته يعني عايشه
سعود : يا ليت اقدر اسوي لج شي
صحت لاني اعرف محد بسوي لي شي ابد ...مسحت دموعي
سعود : ما بتفيدج امسحيها
قلته : الله يعينه طارق
سعود رد ابسرعه : طارق يستاهل
طالعته فكمل: هو شاكك و ساكت و مخلي حرمته ع هواها يخاف ع زعلها يستاهل ..
سكت ما كملت
بس قال : و انتي بعد اللوم عليج
طالعته بحده بس سعود كمل : انا بقولج الصدق
قلته : شو بتقول اكثر
سعود: انا اصلا دوم كنت اجوف مطر و عايشه يتجابلون ابروحهم في المطبخ او ورا البيت كذا مره زخيتهم
ترجيته : سعود خلااص لا اتعذبني
سعود ولا جني ترجيته : ها قبل ما يتزوجج
ميثه : ما فرقت
سعود : امبلى الحينه ما اجوفهم مطر ما قام يجابل عايشه شرات اول
قلته : بس يحبها ..
سعود : الحق عليج
وقفت ابسرعه مب متحمله كلام سعود
بس سعود قال بسرعه : بتخليه يتزوجها
قلته بكل صدق : اخوك ما يهمني
سعود : زين ميثه لا تضايجين
ابتسمت بالم : بحاول
سعود : زين اقهريه
قلته : كافي لو يجوفني ارمسك لحينه بنهد علي
سعود هز راسه : لا ميثه .. اتعدلي اكشخي مطر يحب كل شي حلو
قلته بدون اهتمام : ما عاد يهمني خليه يشبع بحرمة اخوه
سعود و جنه غمضته : ميثه
طالعته فقال : لا تطلعين من حياتنا ..انا مالي ذنب
ما عرفت شو ارد عليه سكت ..
كمل : دخيلج...لو تزوج مطر عايشه
قلته بسرعه : بتطلق من اخوك
سعود : بتزوجيني
طالعته يوم جفت ملامح ويهه البريئه فضحكت غصبن عني : ههههههههههههههههههههههههههههه
سعود طالعني مستغرب
عقب قال : اصبري سنتين غير هالسنه بتخرج من المدرسه و عقب اربع سنوات جامعه ولا خمس عقب بشتغل الين ما اكون نفسي 4 او خمس سنوات غيرها عقب بخطبج
كان يسولف و انا اضحك عليه ههههههههههههههههههههههه
سعود : ليش تضحكين
قلته : هههههههههههههههههه انت تعرف كم بيكون عمري ...
سعود : عادي شو يعني
ميثه : اذا يبت بنت بزوجها لك
سعود استانس : و الله زين
ضحكت مره ثانيه : ههههههههههههههههههههههه
يلست اكح من كثر ما اضحك ..
سعود : صحه صحه
سكت عقب قلت بنبره عاديه : اتصدق ابد ما توقعت اني اضحك جي و الله
سعود مستانس : جفتي كيف وجودي مهم في حياتج
قلته بسرعه : وااااااايد
ابتسمت له قلته : يأّن المغرب
سعود : الحينه بروح اصلي ما يهمج
قلته : الله يهديك ..يلا روح صلي
هز راسه و قال : لا تضايجين
قلته : ان شاء الله و"و ابتسمت له "
و قلت في خاطري الدنيا بعدها ابخير.. دشيت حجرتي اقصد حجرة مطر ما عاد لي مكان هني ..
عقب ما صليت المغرب صرحت الصالة ... سمعت يدوه محتشره داخل حجرتها ..ابتسمت رغم جراحي ردت الحياة بها البيت ...
افتريت صوب حجرتها جفت عزوه يالسه اتمشط شعرها بقوه و اتيييره لها غمضتني ...
صرخت : عزه شو اتسوين
نقزت عزه يوم جافتني و قالت : شو اسوي امشط شعر يدوه
يدوه اتصيح : قطعتني هاي البنيه ..اتصلي بمنيره خليها تاخذني بيتهم ما اتحمل العيشه هني بتموتيني هاي
رحت صوبها شليت شيلتها و غطيت شعرها حضنتها اخفف عنها ..لوت عزوه بوزها وحطت ايدينها بوسطها و جنه مب عايبنها ...
طالعتها بعصبيه و قلتها : خافي ربج
عزه : ما يخصج ..
يدوه تترجاني : يمه ميثه
تميت اطالع عزه بغيض : تدرين لو خبرت عليج شو بيصير بج
رفعت حياتها و قالت بكل وقاحه : شو بتقولين يعني
يدوه تترجاني : يمه ميثه ..
حضنتها اسكتها و قلت حق عزه : و الله يا عزه اذا جفتج مره ثانيه اتأذينها بفضحج
تغيرت ملامح ويها
يدوه : يمه الميث يمه
قلت حق عزه : و الله اني اتكلم جد
عزه : كيفي اكرها ما ادانيها هاي العيوز ..
وقفت و جابلتها و قلتها اذكرها : احيدج اتحبينهم الشواب
يدوه مدة أيدها لي تترجاني يوم ابتعدت عنها : يمه ميثه سمعيني ميثه
عزه : زين ما عليه تذكري كلامج .. ان ما خليت مطور يروغج من البيت
قلتها من كل قلبي : و الله اتسوين خير ..
عزه اتهدد : ما عليه .."طالعت يدوه وظهرت من الحجره "
يدوه : يمه ميثه
رديت صوبها و لويت عليها : ها يدوه امري
يدوه: ضربتني ضرب ...
بستها ع راسها و صحت بمراراه يوم قالت : اتصلي بمنيره اتيي تاخذني ما عندي مكان غير بيتها
قلتها و انا اصيح : انا بتم معاج هني ..انا بعد مالي مكان ..
يدوه : فديتج يمه الغريب يعطف عليك و الجريب شوفي شو يسوي فيك ..
هديتها : ما عليه الله كريم
وقف زختني : لا اتخليني بترد اتي
طمنتها : لا تحاتين ما بتقولج شي بروح اسوي لج عشى
يدوه : ما ابى شي "يرتني من كندورتي " يلسي هني معاي اقولج ..
ابتسمت و قلتها : زين خليني امشط شعرج ...
رتبت شعرها و عدلته يدوه : هي جي يمشطون الشعر و حسبي الله عليج يا عزوه ..يا بنت امج ..
ضحكت هههههههههه بس ماتت الضحكه فيني يوم انفج باب الحجره و جفت طارق واقف ع الباب صديت عنه بس هو دش الغرفه ...غمضني هالانسان ما يعرف حرمته شو مفكره اتسوي فيه ..الله يعينك ع اخوك و حرمتك ..
وقفت ابسرعه كنت بظهر لان ما اقدر احط عيني بعيونه انا و طارق مضروبين بنفس السهم ...
طارق : سلاام عليكم
ردينا : عليكم السلام ..
طارق : هلا بعيوزنا توه ما نور البيت
يدوه : عيز حيلك قول امين ..
طارق : خاطري اتحبيني لو يوم واحد بس
وقفت كنت بطلع اخليهم ع راحتهم بس طارق : وين ميثه يلسي انا مب غريب
كانت نظرات بالارض : لا بروح حجرتي
زختني يدوه من ثوبي : تعالي لا تخليني ابروحي
طارق : وين اتخليج بروحج عندها ريل اتجابله بعده
رديت و يلست جريب من يدوه
يدوه: اص انته ولا اتسوي اعلوم يا ولد امك
طارق يتشكى : جفتي ميثه كيف تعاملني ما اتحبني
ابتسمت ما رمت ارد عليه شو اقوله مالي ويهه ارمسه احس اذا جفته بصيح ...علشان جي كنت اتجاهله
دش سعود : انا ادوركم ..
يدوه : عمى بعينكك يا العيار من متى انت اتدور علي
سعود يحط ايده بويهه اونه انحرج : آآآآآآآآآآآآآآآي ويهي
ضحكني : ههههههههههههه
طارق : سعود مدري شبلاها هاي العيوز ما اتحبنا
ياه سعود و يلست جريب يدوه و حط راسه بحضنها
سعود : ربي ما يحرمني من هالحضن
ضربته بظهره : قوم عني يلا قم
طارق : مستانس بو فيصل ..
عدل بيلسه و محطي ايده مكان ضربته يدوه : آآآخخخخخخ يعور مب ايد عليج مب هينه شيول
يدوه اترمسني : جفتي محد يسال عني علشان انتي هني بس يسون روحهم مهتمين فيني
طارق : افااااااااااا
سعود : نييهايهاهياهياهاهاها ابصراحه هي انا ما اجذب
ضحكنا : ههههههههههههه
يدوه : انتوا اضحكوا اختكم بغت تجتلني ضربتني قطعت شعري آآي يا راسي
طارق : توه شلاتج ..
سعود حرج: و الله انا ما برتاح الا يوم بقص ايدها
يدوه تحمست : كفوا ولدي ريااااااااال من ظهر رياااااااااااااااال ...
سعود غمز لي : دهنت سيرها ..
طالعنا ام مطر يوم دشت علينا : شعندكم متيمعين هني
يدوه: شو تغارين عيالي هذيلاا ..
حاست بوزها ام مطر : كنا مفتكين منج ...
يدوه : انتي ما غيرج اتطرشين عزه علشان تعذبني ...
ام مطر محرجه : يالله لا تتبلين ع بنتي
يدوه : بنتج حيه
طارق : امايه الله يهداج
ام مطر : اص انته بعد معاها و الله لو مب اخو ك مطر جان عقيتها عند درام الزباله
سعود : بعقج وراها
يدوه تحمست : رياااااااااااااااااااااال ولد ريااااااااااااااال
ما عيبني رد سعود خزيته بنظراتي ففهم علي اني متضايجه منه
ام مطر : خلها تنفعك العيوز محد يباني بها البيت محد ..!!
طارق : فديتج و انا وين سرت
ام مطر : انته لو تحبني و تبا راحتي كننت سويت الي اباه ..
هز راسه طارق محتار مب عارف يرضي منو
ام مطر : وينها اسم الله عليها ..ست الحسن و الدلال ...
طارق شكله منحرج مني : وديتها بيت خالتها
ام مطر روحه بلا رده
يدوه : انتي شفيج ع بنت الناس ما تبينها روغيها من البيت
ام مطر اتنافخ : افففففففففف قم طارق نرمس برع قم يمه ...
يدوه : قم يالله روح ورا امك يا ولد امك
طارق : و الله شو هاي العيوز الحينه سعود ما يتنطق بكلمه الاصرخت ريال ولد ريال و حليلي انا قابضه لي ولد امك حشى من هاي العيوز
ام مطر : طارق يمه تعال فديتك ابا ارمسك
وقف طارق : من اعيوني
يدوه : روح الحقها عمى بعيونكم
ابتسمت ع يدوه وناسه يحليلها محد يعرف قدرها بها البيت
سعود : يدوه شسوت فيج عزوه ؟؟
يدوه ردت اتصيح و تحكي السالفه اكثر عن مره و تعيدها .. الله يهديك يا سعود رديت فتحت السالفه ..ما صدقت اسكتها ..
ما كان لي نفس اتعشى ... راح سعود يتعشى ام انا يلست عند يدوه كنت اراقبها يوم تاكل
سالتني : شس مضاينج يمه
هزيت راسي بمعنى ماشي
قلت : امبلى بس جان مطر خبريني دواه عندي ..و جان عزه سكتي عني ما اروم عليها
قلتها : لا اتخافين ما بتسوي لج شي مره ثاني .. اوعدج ..
صخت و يلست اتكمل اكلها .. عقب ساعات صار البيت هدوء .. قررت ارقد عند يدوه ووايد افكار كانت تدور في بالي ... بس قلت اشاور منيره قبل.. يدوه رقدت من حطت راسها ع المخده اما انا حاولت ارقد و كل ما اغفل تذكرت الي صار الظهر .. غطيت ويهي بيدي احاول ابعد هاي الذكرى المره .. سمعت صوت باب ينفتح قلبي تم يرقع من الخوف حسيت انه مطر .. و فاحت ريحة الزقاير و يا ريحة عطره ...
صديت الصوب الثاني و تغطيت ارتجف ..ما ابا اجوفه .. ما ادانيه .. اكرهه .. هالانسان ما يحس ولا عنده مشاعر ولا اخلاق ..غمضت اعيوني يوم وطي صوبي
هزني برقه : ميثه
سكت ما رديت عليه ... ما كنت طايجه قربه ..
هزني مره ثانيه : قومي يلا انروح حجرتنا ..
ما رديت كنت اتصارع مع مشاعري ..
قال لي : ادري انج مب راقده نشي ترا بشلج و الله ..
بالفعل حاول يشلني بس ع طول يلست و جابلته .. ما كنت اجوف ملامح ويهه ولا هو لان الحجره مظلمه .. كنت اجوف بريق اعيونه ...
تم يطالعني يحاول يجوف ملامح ويهي
بس انا قطعت عليه حبل افكاره : شو تبا فيني
زخني من اجتوفي : يالله قومي
بعدت ايده بعصبيه و صكيت ع اسناني و قلته بغيض : انت ما تستحي ع ويهك لك ويهه بعد ياي اترمسني عقب الي سويته و قلته
اسلوبها ذكرني بايام اول ما عرفتها و قبل ما اتزوجها
قلتها : تعالي نرمس داخل حجرتنا هني يدوه راقده
رديت عليه بنفس الاسلوب : انا ما اباك .. روح لـ عايشه شو تبا فيني
زخني ع طول من لحيتي و رص عليها غمضت اعيوني متألمه
قلته و انا اتعذب تحت ايده : بس مستقوى عليه
جربني من ويهه و قال : لا تلعبين باعصابي ..
زخيت ايده الي زاخه ويهي و حاولت ابعده عني بس ما رمت
ذكرني : بعدني ريلج
قلته بعناد : ع ورقه بس ..من تزوجتك و انته اتقول لي غبيه و متخلفه لكن الحينه احسن شي سويته ان خليت زواجنا بورقه بس لانك ما تستاهل اتكون انت الي ............
قاطعني بعصبيه بس كتم غيضه : جب ميثه ...
يدوه تجلب متضايجه : ميثه ميثه
التفتنا لها انا و مطر انطالعها ..ابتعد عني مطر قبل ما اتجوفنا يدوه
مطر بصوت واطي : عيبج قومتيها من رقادها
سكت عنه ..
مطر معاندو طفران : قومي يلا صدعتي براسي ..برقد وراي دوام
رديت انسدحت ع الفراش بس بداخلي خوف كبير منه ..انا فعلا مب طايقتنه خلاص عفته ...
شهقت يوم شلني يلست ارافس علشان ينزلني ...بس هو طنشني ..
اضطريت اقول بصوت عالي : نزلني ما ابا اروح معاك ...
نزلني ع طول يوم نشت يدوه : شو عندكم انتوا تلعبون باخر الليل خلونا نرقد شو ها الحاله ..
نزلني مطر ع طول ..ربعت صوب يدوه و يلست وراها احتمي فيها ... حط مطر ايده بوسطه مب عايبنه الوضع
قلت بخوف : يدوه ابا اتم عندج
مطر شكله طفر : قومي اقولج ...
يدوه : شو تبا بها خلها عندي ها ليله ترقد روح يالله ..
طالعني مطر بغيض ...و ظهر من الحجره .. زختني يدوه من ايدي
يدوه: يالله ارقدي يمه ..
دفنت ويهي بصدر يدوه و يلست اصيح متعذبه ..
يدوه تضحك : ههههههههه معذبنج ولد ابوه
انا ميته قهر و يدوه تضحك علي شسوي يا عالم ...
يدوه اتهديني : ارقدي الحينه ها الليله بموت من فراقج و بتأدب
قلتها و انا اصيح : يدوه انتي ما تعرفين شي ...
يدوه : ارقدي الحينه و باجر يصير خير .
ما توقعت من احط راسي ارقد ع طول ..
تجلبت الصبح بكسل ... يوم انفتح ليت الحجره ... يلست اغطي ع اعيوني متضايجه
كانت يدوه : يلا قومي روحي تغسلي و تعالي نتريق يلا
ابتسمت لقيت لي وحده غير سعود اتونسني بها البيت ..دشيت حمام حجره يدوه اتغسلت .. و ظهرت من حجرتها رايحه حجرتي ..من ظهرت من الصاله التفت صوب باب الحوي ..جفت عزه واقفه عدال باب البيت ..
زقرتها : عزه
صكرت باب الحوي ع طول و ارتبكت
قلتها : ليش ما رحتي المدرسه
قالت من غير ما اتطالعني : تعبانه ..
و خطفتني رايحه حجرتها
قلتها : عزه
وقفت من غير ما تطالعني قلتها : حرام الي اتسوينه ..فكري باهلج
طالعتني : انا ما اسوي شي غلط
قلتها : متأكده
عزه ترد باحتقار: هي ..و بدال ما تنصحيني انصحي عمرج .. مب تهدين ريلج و ترقدين بحجره و هو بحجره
قلتها : مشكوره ع النصيحه
وسرت عنها ..عزه تضيع و الواحد ما يسكت عنها ..بس منو يهتم فيها سعود يوم زخها مره .. و ضربها كلهم وقفوا ضده لدرجه ان مطر حرق ايده .. انا مالي خص فيهم ..
دشيت حجرتي و عقب ما تغسلت و بدلت ملابسي .. ظهرت و رحت الصاله كانت يدوه تطالع التلفزيون ..
و ام مطر راقده بعدها و عزه بحجرها اكيد مجابله النت ... شليت تلفون البيت و اتصلت بـ منيره .
منيره : هلا ميثه امريني
قلتها : ابا اطلب منج طلب
منيره : امري
قلتها : بيني و بينج
منيره : الله اسرار قولي
ضحكت : هههههههه اقولج ابا ادش دوره اتعلم فيها المكياج
منيره : و الله فكره حلوه ..اخيرا بديتي تطورين هههههههه
قلتها : هي علشان اغايض اخوج
منيره : خل عنج ..
قلتها : ما ابا مطر يعرف ..هو ما بخليني اطلع من البيت ابروحي .. بس اذا كنت وياج عادي
منيره : خلااص ميثوه انا بتصل بالصالونو بجوف الدوره بكم
قلتها : اقل مده عالاقل اتعلم ع اساسيات
منيره متحمسه : ما يهمج ..بردلج خبر
ذكرتها : بيني و بينج
منيره : بيني و بينج ..
صكرت عنها طوال فتره الصبح حتى لضحى كنت يالسه في الصاله مع يدوه ..
عقب ما نشت ام مطر من رقادها رايحه المطبخ تطبخ .. نشيت انا رايحه حجرتي ... يوم لمحت عايشه ظاهره من حجرتها و يايه الصاله ..
قبل ما اطلع سمعت صوتها : شحالج ميثه
طنشتها كملت دربي بس لحقتني : بس ان شاء الله نفسيتج اتكون احسن ..
وقفت بويهي صديت عنها ما ابا اطالع شيفتها ..
عايشه : وينج امس من عقب الغدا ما بينتي شو صار بج
قلتها : شو تبين ؟؟
عايشه ابرود تحاول تستزفزني : سلامتج نظر عيني .. بس ما قلتي بتحضرين عرسنا " طالعتها فقالت " اقصد عرسي و عرس مطر ..
قلتها من غير نفس : تطلقي بالاول عقب يصير خير ..
عايشه تضحك : ههههههههه يومين بالكثير تراني مستعيله اكثر عنج .. الا ما قلتي بيت ابوج ينفع للسكن ولا ع قولت مطوري يباله صيانه
كرهتها و كرهت نبره صوتها و كرهت مطر الي قاعد يخطط و يحلم مع غيري و في بيت ابوي .. خطفتها و رحت حجرتي و انا كارهتنهاا ..
قفلت علي الباب و يلست اصيح ..دموع قهر و غيض .. دموع ظلم و الم ..شسوي .. كيف اطلع من ها المصيبه .ما اقدر كل يوم اجابل عايشه و اتعق علي كلامها البايخ .. عمري ما راح اسامحك يا مطر .. انا بخبر طارق ..بكل الي اعرفه و الي يصير يصير
طلعت من حجرتي قبل ما يرجع مطر من الدوام .. و رحت حجره يدوه .. كانت ملامح ويهي شاحبه ....
دشت علي ام مطر : ميثه تعالي تغدي
قلتها : ما اشتهي
ام مطر : بلاج جي مستويه بسم الله لا يكون تتوحمين
قلتها و انا ابتسم بألم : لا ما اظن
يدوه : خليها ابروحها ظهري من حجرتي يالله
ام مطر : و الله العظيم لو مب عيالي جان فريتج برع ...يا العيوز كافي تحملتج سنين و الي سويته فيني
يدوه : نسيت اعلومج و سوالفج ...خليني ساكته
ام مطر : المصايب كلها كانت من ورا ظهرج ..حسبي الله و نعم الوكيل
و ظهرت من الحجره ...
سالت يدوه : شو السالفه
يدوه : ما عليج منها حرمه لغايه هاي مثل ما اتحن ع طارق يطلق حرمته انا كنت احن على ولدي يطلقها
بلعت ريجي ..عيل شبلاهم ما يحنون ع مطر انه يطلقني ...
يتني منيره لعصر و ظهرنا رحنا الصالون شرات ما اتفجنا .. و اتفجنا اخذ دوره مكثفه مدة اسبوعين .. لساعتين .. اتعلم فيها ..و حتى منيره كانت تبا ...
استانست وايد ...ردينا حزة المغرب ... كان مطر كل شويه يدقدق حق منيره متى بنرد ووين طالعين .. بس منيره ما طاعت اتخبره و كانت اتقوله نحن بالسوق..
من دشيت البيت اتفاجأت انه واقفني و يالس يدور في الحوي ...
ياه صوبي بسرعه و كان محرج : اخيرا شرفتي
الله يسامحك يوم بحقي اخطيت ولا انا ما اسامحك الدهر كله..
لبسته قلبي كان يدق يوم زخني من ذراعي : تعالي هني ارمسج
قلته : هدني شو تبا فيني ..
مطر بعصبيه : ميثه لا تستفزيني تسمعين ..
قلته بخوف : مالك حق علي .
ييرني صوب حجرتنا يوم سمع حس امه واصل عندنا ..
دخلني لحجره و دزني ع الشبريه ..
مطر : حق شو تظهرين من البيت من غير ما اتقولين
قلته : ما جفتك و ما بغيت ارد منيره ..
حذرني : لا تخليني اسوي شي تندمين عليه
قلته : اكثر عن جي شو .. "تطنزت عليه " مب كافي بيت ابوي الي قاعد تبنيه حق عايشه
طالعني بنظرات ما فهمتها
و قال : تمي هني ولا تظهرين من الحجره و ان رديت و جفتج محد يا ويلج ..
و تم يطالعني بنظرات غيض .. رن موبايله تميت اطالعه بنظرات ابين له اني اعرف ان المتصله هي عايشه قلبي ياكلني من الغيره ...بس ما كان بيدي غير اني اكتم احزاني و احفظ كرامتي و لي ما يباك لا اتصيح تباه ..
رحت صوب الصاله عقب ما ظهر مطر بساعات من حجرتي ..
جابلني طارق و عايشه ظاهرين من الصاله
طارق : شحالج ميثه
قلته : بخير
و خطفتهم كرهت نظرات عايشه ...
دشيت الصاله سمعت ام مطر محتشره : يبا يغايضني رايح يسهر وياها برع ..يبا يقهرني
سلمت : السلام عليكم ..
الي في الصاله : عليكم السلام ...
يدوه : و انتي شو حارنج خليهم يتعشون و يسهرون برع
ام مطر : محد يرفع لي الضغط بها البيت غير هالعيوز
يدوه : عيز حيلج
سعود : ميثه تلعبين وياي بلاستيشن من زمان ما لعبنا
يلست و قلته : مالي خاطر ..
سعود: اتخافين اغلبج
يدوه: جايفنها ياهل تلعب وياك انته بعد
سعود مطنش يدوه : بس لعبه ميثوه ..
غمضني ارده ابتسمت له و قلت : اوكى ..
يلست العب مع اسعود و نسيت الوقت الي مر ..و خلال هاي الفتره مطر موليه ما رد البيت من بعد ما تجاوفنا
عقب ما تعشينا و خلصنا ..
رحت حجره يدوه طبعا عزوه موليه ما جفت ويهها .. حتى ام مطر كانت مضايجه لان عزه ما قامت تنجاف كله بحجرتها و قافله عليها الباب ...
اهم شي ان يدوه مرتاحه من اذيتها .. ..تجلبت وايد حتى ما عرفت كم من لوقت ..
يدوه : شبلاج يمه ما ترقدين
قلتها : مدري
يدوه : شو مسوي بج مطر
قلتها بألم : ماشي
يدوه: انا الف مره قلتله ما يضرج بشي انتي يتيمه
تنهدت بعذاب ..ودي اصرخ و اقول كل الناس شو قال لي مطر فوق السطح و جدام حرمة اخوه ..غصه واقفه لي هني مب رايمه اتنفس منها ..
يدوه: ارقدي ارقدي ها الطفس ما يعرف قدرج انا براويه .. "وصخت "
حسيت يدوه رقدت و تميت انا اتجلب .. حتى سمعت خطوات ارتجفت و اندسيت تحت لحافي ها مطر .. ما اباه ايي صوبي ..
غمضت اعيوني يوم انفج باب الحجره و يا صوبي .. هزني : ميثه
طنشته قال : انتي كل يوم بترقدين هني شو
التفت له و قلته بغيض: هي لين ما تطلقني ..
مطر صك ع اسنانه : ما بطلقج ..و لو طلقتج وين بتروحين
يلست مقهوره منه : عندي بيزاتي مال بيت ابوي ولا بعد سرقتها مني
زخني من جتوفي وييرتي معاه بالغصب صرخت : ما اباك ما ابااك ...هدني ..
ما كان يسمعني مطر فج باب حجره يدوه ..يسحبني بالغصب
صحت بعذاب : انا ما اباك غصب
ارتحت يوم سمعت حس يدوه : شو تبا بها خلها
مطر يطالعني بعصبيه: زين جي قومتيها ..
قلته : ما اباك ...
يدوه : اقولك خلها ترقد عندي
ييرني لبرع الحجره بقوه ...وقف مطرووقفت عداله منصدمين بـ عايشه و طارق الي كانوا يايين من برع ...و يطالعونا مستغربين ..!!

((الجـــــــــــــــــــــزء السـادس و العشــــــــــــــــــرين ...))

اخيرا وضحة الصورة .. و بانت لعبة الايام ...يا قلبي خلها مستورة .. خلااص اصحى من الاوهام ..
قبل ما نركب قلتها : اترومين تركبين توج ظاهره من المستشفى ..
قالت بغيض و جن صبرها نفذ : هي اقدر تعالي انتي بسرعه ..
ركبت معاها مدري ليش قلبي ما كان مرتاح بس طنشت و قلت يمكن محتاجه اكلمها لان الكل بهل البيت واقف ضدها ...
لفحني الهواء ع خدي .. رغم حزة الظهر الا ان الجو كان حلو ...رفعت راسي مستانسه ع الجو
بس وقفت يوم وقفت عايشه و جابلتني ويه بويه
سالتها : اتكلمي اسمعج ...
تمت اطالعني و انا اطالعها جنها اول مره اتشوفني ..
هزيت راسي مستغربه : شو فيج ..؟؟
سالتني : شو تتوقعين اباج ؟؟
هزيت اجتوفي و قلتها : ما اعرف
قالت : لا اتعرفين بس احسج تستهبلين علي وايد ..
قلتها بصدق : في بالي شي واحد
قالت ابسرعه : شو ؟؟؟
سكت بس هي اصرت : يلا قولي شو في بالج
قلتها : انتي غريبه
قالت ولا جني رمستها : شو في بالج ؟؟؟
بلعت ريجي و قلتها : اهل ريلج يبون يطلقونج من طارق
صخت اطالعني عقب ابتسمت : ها الخبر جديم
بلعت ريجي و قلتها : بس طارق معاندهم .."ابتسمت اطمنها " لا تضايجين طارق متمسك فيج و اشك انه بيوقف ضد اهله علشانج
رفعت حياتها : و من قالج ابا طارق يتمسك فيني ..
طالعتها مستغربه و كملت : انا ما ابا طارق .."سكتت شويه و قالت " انا ابا مطر
رديت لورا لا ارادي اتهيأ لي اني سمعت مطر ولا هي صج قالت مطر .. دارت الدنيا فيني بس يودت روحي
كملت بوقاحه : انتي فرقتيني عن مطر ... انا و مطر ننحب بعض
ما كنت ابا اسمعها عايشه استخفت من اجهضت ولا تتكلم جد ... عطيتها ظهري كنت ابا اروح حجرتي اتم ابروحي .. ما اتحمل خلااص ... كل يوم حد يطري لي سالفه عايشه و مطر ..
زختني من اجتوفي : تعالي ما خلصنا كلامنا
افتريت صوبها و قلتها باحتقار : شو تبين تقولين اكثر ما سدج
حسيت بها بتصيح : انا و مطر نحب بعض و ما تزوجج الا علشان يبعد شك طارق و امه عن حبنا
غضمت اعيوني بعذاب صح صح مطر كذا مره يلمح لي بس ما كنت افهم قصده ..
قلتها و انا بعدني مغمضه اعيوني : هديني مب طايقتنج ...
بس هي رصت ع اجتوفي و قالت : لا بتسمعين كل كلمه في خاطري
فتحت اعيوني اطالعها و قلتها : انتي ما تستحين ع ويهج ...
عايشه بدت تهاجمني : قولي الي بتقولينه عني انا خلااص ما اتحمل قرب مطر منج يوم جفتكم من ساعه في الحوي كنت بتخبل
تذكرت امس فقلت : علشان جي صحتي البارحه في لمستشفى
بكل وقاحه قالت : هي ما اطيقه اجوفه قربج ...
لاعت جبدي منها و الله لو رجعت برجع بويهاا.. لان هاي الانسان وايد وصخه ماشي فرق بينها و بين الحقاره و الزباله
قلتها بكل احتقار : و الله انج ما تستاهلين طارق ..هالانسان صدق شيخج ..
قالت بكل جرأه : دام عايبنج طارق خذيه شو تبين في مطر ..
ارتجفت من الغيض من كلامها الي كان شرات لسعة نار حرقتني ...افكارها وصخه ..رفعت ايدي و عطيتها كف من الخاطر و يا ليته بردت النار الي شبت في قلبي ..ما توقعت ردت فعلي لانها صرخت متألمه و حطت ايدها ع خدها ...يودت روحي من اتفل عليها بس انا ما اوصخ روحي بوحده شراتها
افتريت عنها كنت بنزل بس لحقتني و زختني من شيلتي
و قالت بعصبيه : تعالي ما خلصت كلامي
حاولت ايير شيلتي بس ما قدرت لاني كنت بموقف الاضعف ...
دزتني لليدار وواجهتني و قالت : مطر ما يحبج افهمي
صرخت عليها : وخري عن دربي ..
عايشه بانفعال : مطر يحبني و انتي فرقتي من بينا ..
قلتها بنبره هاديه اغايضها : يوم مطر بيقول ابعد عن دروبه هذيج الساعه ببعد ..
عايشه و جنه استفزتها نبره صوتي دزتني مره بقوه ع ليدار
و قالت : تدرين انه ما بقولج
قلتها بنفس النبره اغايضها : لانه يحبني و يباني "واشرت ع روحي " انـــــــــــــــــــــــا
حسيت ان عايشه فولت زختني من اجتوفي و حاولت ادزني عرفت انها اتبا اتفرني من فوق السطح
طالعتها بخوف يوم جفت شيطان الغيره بعيونها
قلتها بخوف : يا المينونه بطيح
حاولت اتمسك بها بس هي كانت تبعدني عنها تبا اتدزني
و صرخت علي : هدي مطر ودريه....
صديت لورا دارت الدنيا فيني يوم جفت الارض رديت اطالعها
بس هي كانت مصره : ودري مطر
ودزتني اكثر
غمضت اعيوني و قلت : عايشه اعقلي
عايشه معانده : لا ودري مطر
حسيت صج بطيح حاولت ابعدها عني بس ما قدرت عنبوه توها ظاهره من المستشفى و جي قوتها حاولت ادزها بس ما قدرت كنت بصيح بس يودت روحي
هزتني و كأني خلااص بطيح : بتودرين مطر
ما عرفت شو اقولها اسكتها و اقولها هي خلااص بودره و هو فعلا انا شو ابا بمطر اذا صج الي يباها عايشه ما جذبت دوم يقول بتزوج الي احبها ..يعني طلعت عايشه .. حسيت بطعم الخيانه و الغدر .. حسيت بألم بصدري ..شسوي شو الحل
فتحت اعيوني اصرخ يوم هزتني حسيت خلااص اني بطيح باي لحظه
علشان جي سكت ما رديت عليها
هي اتقول بهستيريه : ودري مطر ودرييييييييييييييييييه ..
نقزنا انا و عايشه يوم سمعنا حس مطر : عايشه
صحت من جفت مطر بس هي كانت بتفرني تحت عفد صوبنا مطر و دزها بعيد ما صدقت مطر جريب مني دفنت ويهي بصدره اصيح و ارتجف من الخوف و صدق حسيت بالامان يوم لوى عليه
حتى عايشه من جافت مطر صاحت
مطر يسكتني : انتي بخير
هزيت راسي بمعنى هي و قلته : كانت بتفرني المينونه
عايشه اتصيح : ليش تبا اتزيد عذابي
مطر : مب بهاي الطريقه نحن ما اتفجنا جي
عايشه بغيض اول مره اخاف من شكل ويها : ما اتحمل اكثر ..تعبت خلااص
و يلست اطالعني باحتقار و جنها بتجتلني ارتجفت فحطيت راسي ع صدر مطر
قلته اترجاه : خلنا ننزل
عايشه تجدمت منا : مطر انت خلااص ما تقدر تستغنى عنها
مطر : عايشه بس عاد مب وقته
عايشه : قولها كيف علاقتنا كبيره
شهقت هاي ما تستحي يا ليتها بعد مب معرسه
مطر يرني صوبه : يلا ميثه انروح
حسيت براحه كنت متاكده ان مطر ما بتخلى عني و ان مطر عقله مب صغير يربع ورا هاي الي مب متربيه ...
بس عايشه وقفت بطريجنا
قلت حق مطر : خبر عليها زوجها
بس مطر طنشني و عايشه بعد
عايشه : الحينه تختار بيني و بينها
مطر جنه يكتم غيضه : بس عايشه مب وقته
عايشه معانده : لا تباني ولا ما تباني خبرها تراها مب مصدقه ..
رصيت ع ايد مطر بس مطر تم جامد ابمكانه
و قال : عايشه انزلي يلا
عايشه معانده : تباني ولا لاء
خوفتني ملامح مطر الجامده ما اعرف شو يدور في باله ..
عايشه و جنها بتصيح : تباني ولا لاء ..قول ليش سكت
مطر بصوت واطي : بس عايشه
عايشه : لا قولها انك تحبني قولها ولا خايف منها
قلت : مطر خلنا ننزل
عايشه : ليش خايفه من انه يسمعج
قلتها : من شو اخاف انتي وحده مريضه ..مطر يباني و انا اباه
مطر بنبره جاده : لا ميثه انا ما اصبر عن عايشه
حسيت جنه حد صفعني ع ويهي ..حسيت بالم بجرح كبير في قلبي ..ييرت ايدي من حضن ايده و طالعت عايشه جفتها تبتسم بانتصار
بس مطر ما سده السجاجين الي طعني فيها بقلبي ما سده
لانه كمل و قال ببطيء : و انا ناوي ارتبط فيها ..
رجعت وخاطري مطعون يحر الجرح لما يكون على ايدك يا اغلى الناس
نزلت راسي بالارض عيل ليش تزوجتني .. شو تبا فيني ...ليش تبا اتضرني ..انا بشو ضريتك .. عمري ما بنسى لك هالموقف يا مطر ..احتقرتهم اثنينتهم حسيت بثجل بريولي
و انسحبت يلست ايير ريولي بالصعوبه مدري كيف وصلت حجرتي قفلت علي الباب و انا بداخلي مجروحه مهمومه .. شسوي اصيح ..؟؟ شو الي بتغير ؟؟ من تزوجته و بالاول الايام و هو محتشر علي ..احب غيرج و بتزوج غيرج ..
حضنت لمخده و صحت بصوت عالي جني ياهل .. يلست اصيح منهاره ..مب علشان مطر يحب غيري ..علشان كرامتي الي هانها جدام عايشه .. كانت بتذبحني ..بس علشان اودر مطر .. حلال عليج اشبعي فيه
مسحت دموعي حسيت بالتعب من كثر ما اصيح ..
تنهدت بعذاب حاولت ارقد بس متى العيون المتعبات يغمض لها جفن ..
حسيت راسي بنفجر ...نشيت من مكاني و رحت الحمام اتغسلت ..و كأن الموقف الي مر علي جنه كان حلم ...
بس صدق انا غبيه ..كل شي واضح .. و عزه و مطر و تصرفات عايشه و تنغيزاتها كلها اتلمح انهم يحبون بعض يحبون بعض عضيت ع شفايفي امنع دموعي اتهل ..
و كان عقلي رافض الفكره علشان جي كنت اتجاهل .. بس اليوم كل شي وضح ..
حسيت اني انا و طارق ضحية خيانه ...تنهدت بعذاب .. شو الي يهم الحينه ..مطر من اولها قال انه يحب غيري حق شو اصيح و اتعب روحي ...
رحت صوب المنظره .. بلعت ريجي شكل ويهي فضيع ..كيف برد اطلع لهم ما اقدر ملامح ويهي فضيعه .. سمعت اصوات برع ربعت الحمام و قفلت علي الباب بسرعه .. ما لي خاطر اجابل ويهه ابد .. يضربني و خذ عني بيت ابوي و فوق هاه كله امبهدلني
شهقت امنع دموعي اتهل مره ثانيه حسيت انه سمع شهقتي
نقزت يوم جفت مقبض الباب يتحرك ...
ياني صوته : ميثه
ما رديت عليه حسيت اني بحياتي ما كرهت انسان كثر ما كرهت هالمطر ...
دق الباب : افتحيي
قلته بكل غيض : انجلع
صخ شويه عقب قال : افتحي بكسر الباب ترا
قلته بسرعه : اكسره شو تبا فيني ..يا ال**** ..
مطر تم يحرك مقبض الباب بقوه : افتحي اقولج
صرخت و يلست اتناقز و اصيح يوم تذكرت الموقف : انجلع من ويهي انجلع ...
يلست اصيح بصوت عالي ...يلست فتره طويله في الحمام ما اعرف كم من مده .. عقب حسيت اني بختنق ..و مب رايمه اتنفس علشان جي ظهرت من الحمام ... كانت الغرفه فاضيه .. ارتحت يوم جفته محد ..
يلست اتسحب لين ما وصلت شبريتي ... غمضت اعيوني .. حسيت ابروده ..خفت لا امرض ..
يلست ادور لي ادول بين الادراج .. خذت لي حبتين .. و غمضت اعيوني .. سمعت صوت من ورا الدريشه الي ورا شبريتي ..
مدري ليش تذككرت الليالي الي مرت علي يوم كنت اسمع اصوات .. غريزتي قالت لي انها عايشه و لان اليوم الي ترقدت فيه بالمستشفى ابد محد روعني ...
غمضت اعيوني يوم سمعت ضربه مره ثانيه طنشت كنت بايعه الدنيا و ما فيها ... شو بيصير فيني بعد اكثر ما صار لي
بس رديت و فجيت اعيوني يوم سمعت
حس سعود يزرقرني : ميثه اني راقده ..؟؟
عضيت ع شفايفي حتى سعود يعرف بس ما بغى يقول لي حضنت المخده و دفنت نفسي تحت اللحاف و يلست اصيح بصوت عالي ..متألمه ...
نشيت عقب نص ساعه متروعه .. حسيت بروحي بطيح بحفره ...يلست ابسرعه ... بعده حزة العصر ... نشيت من مكاني مب عارفه شسوي ولا وين اروح .. رديت الحمام تغسلت و طلعت فكرت اطلع من الحجره ما ابا اتم بهاي الحجره ...
شليت البودره علشان اخفي الحزن الي ظاهر بملامح ويهي بس ما اعرف استخدم هالسوالف .. انا اشكثر مشتريه مكياج ما استخدمته غير مره ويا منيره فريت البودره بعصبيه ... شليت شيلتي و طلعت من حجرتي ... صديت لا ارادي صوب قفص الحمام مال سعود من جافني سعود فر الي بيده و ربع صوبي ..
صديت عنه الصوب الثاني و يلست ع عتبة باب حجرتي
سعود : ميثه كنتي راقده ؟؟
ما رديت عليه تميت صاده
قال باسف : زعلانه مني ؟؟
بعد ما رديت خفت اذا تكلمت بصيح ...فتميت ساكته ...
سعود : و الله ما سويت شي يضايج .. حتى اليوم حزة الغدا ولد خالوه محمد يعق علي نغزات بس انا لبسته لاني وعدتج ما اسوي مشاكل
بعد تميت ساكته يا ليتك اتعرف شو فيني يا سعود
بس سعود تم يقول : و صليت الفير و الظهر و العصر بالمسيد و الله
قلته بحزن: اتصلي علشان ترضى ربك مب ترضيني
سعود تم ساكت عقب قال : زين انا شو سويت
همست : ولا شي
سعود : عيل ها الي اسمه مطر ..
عضيت ع شفايفي امنع دموعي تحدر ...
بس سعود ما خلني بحالي : ميثه ما احب اجوفج مضايجه
محد لي بها الدنيا ..اشكي لمنوه ولا اخبر منوه ..ما تحملت .. دفنت راسي و يلست اصيح منهاره ...
سعود مب عارف شو يسوي تم واقف جريب مني و محتار
رفعت راسي و قلته بعذاب : ليش ما قلت لي ان مطر يحب عايشه
اتغير شكل سعود و جنه ما توقع مني اعرف
قلته : سالتك قبل و قلت لي لا
حسيت سعود مب عارف و مرتبك ..
رديت دفنت ويهي بحضن بيدي و اصيح ..
سعود : بتمين اتصيح شو يفيدج
قلته بألم و حسره : وين اروح ما عندي مكان ..حتى بيت ابوي خذه حقه "وصحت " قال بسكن فيه حبيبته يعني عايشه
سعود : يا ليت اقدر اسوي لج شي
صحت لاني اعرف محد بسوي لي شي ابد ...مسحت دموعي
سعود : ما بتفيدج امسحيها
قلته : الله يعينه طارق
سعود رد ابسرعه : طارق يستاهل
طالعته فكمل: هو شاكك و ساكت و مخلي حرمته ع هواها يخاف ع زعلها يستاهل ..
سكت ما كملت
بس قال : و انتي بعد اللوم عليج
طالعته بحده بس سعود كمل : انا بقولج الصدق
قلته : شو بتقول اكثر
سعود: انا اصلا دوم كنت اجوف مطر و عايشه يتجابلون ابروحهم في المطبخ او ورا البيت كذا مره زخيتهم
ترجيته : سعود خلااص لا اتعذبني
سعود ولا جني ترجيته : ها قبل ما يتزوجج
ميثه : ما فرقت
سعود : امبلى الحينه ما اجوفهم مطر ما قام يجابل عايشه شرات اول
قلته : بس يحبها ..
سعود : الحق عليج
وقفت ابسرعه مب متحمله كلام سعود
بس سعود قال بسرعه : بتخليه يتزوجها
قلته بكل صدق : اخوك ما يهمني
سعود : زين ميثه لا تضايجين
ابتسمت بالم : بحاول
سعود : زين اقهريه
قلته : كافي لو يجوفني ارمسك لحينه بنهد علي
سعود هز راسه : لا ميثه .. اتعدلي اكشخي مطر يحب كل شي حلو
قلته بدون اهتمام : ما عاد يهمني خليه يشبع بحرمة اخوه
سعود و جنه غمضته : ميثه
طالعته فقال : لا تطلعين من حياتنا ..انا مالي ذنب
ما عرفت شو ارد عليه سكت ..
كمل : دخيلج...لو تزوج مطر عايشه
قلته بسرعه : بتطلق من اخوك
سعود : بتزوجيني
طالعته يوم جفت ملامح ويهه البريئه فضحكت غصبن عني : ههههههههههههههههههههههههههههه
سعود طالعني مستغرب
عقب قال : اصبري سنتين غير هالسنه بتخرج من المدرسه و عقب اربع سنوات جامعه ولا خمس عقب بشتغل الين ما اكون نفسي 4 او خمس سنوات غيرها عقب بخطبج
كان يسولف و انا اضحك عليه ههههههههههههههههههههههه
سعود : ليش تضحكين
قلته : هههههههههههههههههه انت تعرف كم بيكون عمري ...
سعود : عادي شو يعني
ميثه : اذا يبت بنت بزوجها لك
سعود استانس : و الله زين
ضحكت مره ثانيه : ههههههههههههههههههههههه
يلست اكح من كثر ما اضحك ..
سعود : صحه صحه
سكت عقب قلت بنبره عاديه : اتصدق ابد ما توقعت اني اضحك جي و الله
سعود مستانس : جفتي كيف وجودي مهم في حياتج
قلته بسرعه : وااااااايد
ابتسمت له قلته : يأّن المغرب
سعود : الحينه بروح اصلي ما يهمج
قلته : الله يهديك ..يلا روح صلي
هز راسه و قال : لا تضايجين
قلته : ان شاء الله و"و ابتسمت له "
و قلت في خاطري الدنيا بعدها ابخير.. دشيت حجرتي اقصد حجرة مطر ما عاد لي مكان هني ..
عقب ما صليت المغرب صرحت الصالة ... سمعت يدوه محتشره داخل حجرتها ..ابتسمت رغم جراحي ردت الحياة بها البيت ...
افتريت صوب حجرتها جفت عزوه يالسه اتمشط شعرها بقوه و اتيييره لها غمضتني ...
صرخت : عزه شو اتسوين
نقزت عزه يوم جافتني و قالت : شو اسوي امشط شعر يدوه
يدوه اتصيح : قطعتني هاي البنيه ..اتصلي بمنيره خليها تاخذني بيتهم ما اتحمل العيشه هني بتموتيني هاي
رحت صوبها شليت شيلتها و غطيت شعرها حضنتها اخفف عنها ..لوت عزوه بوزها وحطت ايدينها بوسطها و جنه مب عايبنها ...
طالعتها بعصبيه و قلتها : خافي ربج
عزه : ما يخصج ..
يدوه تترجاني : يمه ميثه
تميت اطالع عزه بغيض : تدرين لو خبرت عليج شو بيصير بج
رفعت حياتها و قالت بكل وقاحه : شو بتقولين يعني
يدوه تترجاني : يمه ميثه ..
حضنتها اسكتها و قلت حق عزه : و الله يا عزه اذا جفتج مره ثانيه اتأذينها بفضحج
تغيرت ملامح ويها
يدوه : يمه الميث يمه
قلت حق عزه : و الله اني اتكلم جد
عزه : كيفي اكرها ما ادانيها هاي العيوز ..
وقفت و جابلتها و قلتها اذكرها : احيدج اتحبينهم الشواب
يدوه مدة أيدها لي تترجاني يوم ابتعدت عنها : يمه ميثه سمعيني ميثه
عزه : زين ما عليه تذكري كلامج .. ان ما خليت مطور يروغج من البيت
قلتها من كل قلبي : و الله اتسوين خير ..
عزه اتهدد : ما عليه .."طالعت يدوه وظهرت من الحجره "
يدوه : يمه ميثه
رديت صوبها و لويت عليها : ها يدوه امري
يدوه: ضربتني ضرب ...
بستها ع راسها و صحت بمراراه يوم قالت : اتصلي بمنيره اتيي تاخذني ما عندي مكان غير بيتها
قلتها و انا اصيح : انا بتم معاج هني ..انا بعد مالي مكان ..
يدوه : فديتج يمه الغريب يعطف عليك و الجريب شوفي شو يسوي فيك ..
هديتها : ما عليه الله كريم
وقف زختني : لا اتخليني بترد اتي
طمنتها : لا تحاتين ما بتقولج شي بروح اسوي لج عشى
يدوه : ما ابى شي "يرتني من كندورتي " يلسي هني معاي اقولج ..
ابتسمت و قلتها : زين خليني امشط شعرج ...
رتبت شعرها و عدلته يدوه : هي جي يمشطون الشعر و حسبي الله عليج يا عزوه ..يا بنت امج ..
ضحكت هههههههههه بس ماتت الضحكه فيني يوم انفج باب الحجره و جفت طارق واقف ع الباب صديت عنه بس هو دش الغرفه ...غمضني هالانسان ما يعرف حرمته شو مفكره اتسوي فيه ..الله يعينك ع اخوك و حرمتك ..
وقفت ابسرعه كنت بظهر لان ما اقدر احط عيني بعيونه انا و طارق مضروبين بنفس السهم ...
طارق : سلاام عليكم
ردينا : عليكم السلام ..
طارق : هلا بعيوزنا توه ما نور البيت
يدوه : عيز حيلك قول امين ..
طارق : خاطري اتحبيني لو يوم واحد بس
وقفت كنت بطلع اخليهم ع راحتهم بس طارق : وين ميثه يلسي انا مب غريب
كانت نظرات بالارض : لا بروح حجرتي
زختني يدوه من ثوبي : تعالي لا تخليني ابروحي
طارق : وين اتخليج بروحج عندها ريل اتجابله بعده
رديت و يلست جريب من يدوه
يدوه: اص انته ولا اتسوي اعلوم يا ولد امك
طارق يتشكى : جفتي ميثه كيف تعاملني ما اتحبني
ابتسمت ما رمت ارد عليه شو اقوله مالي ويهه ارمسه احس اذا جفته بصيح ...علشان جي كنت اتجاهله
دش سعود : انا ادوركم ..
يدوه : عمى بعينكك يا العيار من متى انت اتدور علي
سعود يحط ايده بويهه اونه انحرج : آآآآآآآآآآآآآآآي ويهي
ضحكني : ههههههههههههه
طارق : سعود مدري شبلاها هاي العيوز ما اتحبنا
ياه سعود و يلست جريب يدوه و حط راسه بحضنها
سعود : ربي ما يحرمني من هالحضن
ضربته بظهره : قوم عني يلا قم
طارق : مستانس بو فيصل ..
عدل بيلسه و محطي ايده مكان ضربته يدوه : آآآخخخخخخ يعور مب ايد عليج مب هينه شيول
يدوه اترمسني : جفتي محد يسال عني علشان انتي هني بس يسون روحهم مهتمين فيني
طارق : افااااااااااا
سعود : نييهايهاهياهياهاهاها ابصراحه هي انا ما اجذب
ضحكنا : ههههههههههههه
يدوه : انتوا اضحكوا اختكم بغت تجتلني ضربتني قطعت شعري آآي يا راسي
طارق : توه شلاتج ..
سعود حرج: و الله انا ما برتاح الا يوم بقص ايدها
يدوه تحمست : كفوا ولدي ريااااااااال من ظهر رياااااااااااااااال ...
سعود غمز لي : دهنت سيرها ..
طالعنا ام مطر يوم دشت علينا : شعندكم متيمعين هني
يدوه: شو تغارين عيالي هذيلاا ..
حاست بوزها ام مطر : كنا مفتكين منج ...
يدوه : انتي ما غيرج اتطرشين عزه علشان تعذبني ...
ام مطر محرجه : يالله لا تتبلين ع بنتي
يدوه : بنتج حيه
طارق : امايه الله يهداج
ام مطر : اص انته بعد معاها و الله لو مب اخو ك مطر جان عقيتها عند درام الزباله
سعود : بعقج وراها
يدوه تحمست : رياااااااااااااااااااااال ولد ريااااااااااااااال
ما عيبني رد سعود خزيته بنظراتي ففهم علي اني متضايجه منه
ام مطر : خلها تنفعك العيوز محد يباني بها البيت محد ..!!
طارق : فديتج و انا وين سرت
ام مطر : انته لو تحبني و تبا راحتي كننت سويت الي اباه ..
هز راسه طارق محتار مب عارف يرضي منو
ام مطر : وينها اسم الله عليها ..ست الحسن و الدلال ...
طارق شكله منحرج مني : وديتها بيت خالتها
ام مطر روحه بلا رده
يدوه : انتي شفيج ع بنت الناس ما تبينها روغيها من البيت
ام مطر اتنافخ : افففففففففف قم طارق نرمس برع قم يمه ...
يدوه : قم يالله روح ورا امك يا ولد امك
طارق : و الله شو هاي العيوز الحينه سعود ما يتنطق بكلمه الاصرخت ريال ولد ريال و حليلي انا قابضه لي ولد امك حشى من هاي العيوز
ام مطر : طارق يمه تعال فديتك ابا ارمسك
وقف طارق : من اعيوني
يدوه : روح الحقها عمى بعيونكم
ابتسمت ع يدوه وناسه يحليلها محد يعرف قدرها بها البيت
سعود : يدوه شسوت فيج عزوه ؟؟
يدوه ردت اتصيح و تحكي السالفه اكثر عن مره و تعيدها .. الله يهديك يا سعود رديت فتحت السالفه ..ما صدقت اسكتها ..
ما كان لي نفس اتعشى ... راح سعود يتعشى ام انا يلست عند يدوه كنت اراقبها يوم تاكل
سالتني : شس مضاينج يمه
هزيت راسي بمعنى ماشي
قلت : امبلى بس جان مطر خبريني دواه عندي ..و جان عزه سكتي عني ما اروم عليها
قلتها : لا اتخافين ما بتسوي لج شي مره ثاني .. اوعدج ..
صخت و يلست اتكمل اكلها .. عقب ساعات صار البيت هدوء .. قررت ارقد عند يدوه ووايد افكار كانت تدور في بالي ... بس قلت اشاور منيره قبل.. يدوه رقدت من حطت راسها ع المخده اما انا حاولت ارقد و كل ما اغفل تذكرت الي صار الظهر .. غطيت ويهي بيدي احاول ابعد هاي الذكرى المره .. سمعت صوت باب ينفتح قلبي تم يرقع من الخوف حسيت انه مطر .. و فاحت ريحة الزقاير و يا ريحة عطره ...
صديت الصوب الثاني و تغطيت ارتجف ..ما ابا اجوفه .. ما ادانيه .. اكرهه .. هالانسان ما يحس ولا عنده مشاعر ولا اخلاق ..غمضت اعيوني يوم وطي صوبي
هزني برقه : ميثه
سكت ما رديت عليه ... ما كنت طايجه قربه ..
هزني مره ثانيه : قومي يلا انروح حجرتنا ..
ما رديت كنت اتصارع مع مشاعري ..
قال لي : ادري انج مب راقده نشي ترا بشلج و الله ..
بالفعل حاول يشلني بس ع طول يلست و جابلته .. ما كنت اجوف ملامح ويهه ولا هو لان الحجره مظلمه .. كنت اجوف بريق اعيونه ...
تم يطالعني يحاول يجوف ملامح ويهي
بس انا قطعت عليه حبل افكاره : شو تبا فيني
زخني من اجتوفي : يالله قومي
بعدت ايده بعصبيه و صكيت ع اسناني و قلته بغيض : انت ما تستحي ع ويهك لك ويهه بعد ياي اترمسني عقب الي سويته و قلته
اسلوبها ذكرني بايام اول ما عرفتها و قبل ما اتزوجها
قلتها : تعالي نرمس داخل حجرتنا هني يدوه راقده
رديت عليه بنفس الاسلوب : انا ما اباك .. روح لـ عايشه شو تبا فيني
زخني ع طول من لحيتي و رص عليها غمضت اعيوني متألمه
قلته و انا اتعذب تحت ايده : بس مستقوى عليه
جربني من ويهه و قال : لا تلعبين باعصابي ..
زخيت ايده الي زاخه ويهي و حاولت ابعده عني بس ما رمت
ذكرني : بعدني ريلج
قلته بعناد : ع ورقه بس ..من تزوجتك و انته اتقول لي غبيه و متخلفه لكن الحينه احسن شي سويته ان خليت زواجنا بورقه بس لانك ما تستاهل اتكون انت الي ............
قاطعني بعصبيه بس كتم غيضه : جب ميثه ...
يدوه تجلب متضايجه : ميثه ميثه
التفتنا لها انا و مطر انطالعها ..ابتعد عني مطر قبل ما اتجوفنا يدوه
مطر بصوت واطي : عيبج قومتيها من رقادها
سكت عنه ..
مطر معاندو طفران : قومي يلا صدعتي براسي ..برقد وراي دوام
رديت انسدحت ع الفراش بس بداخلي خوف كبير منه ..انا فعلا مب طايقتنه خلاص عفته ...
شهقت يوم شلني يلست ارافس علشان ينزلني ...بس هو طنشني ..
اضطريت اقول بصوت عالي : نزلني ما ابا اروح معاك ...
نزلني ع طول يوم نشت يدوه : شو عندكم انتوا تلعبون باخر الليل خلونا نرقد شو ها الحاله ..
نزلني مطر ع طول ..ربعت صوب يدوه و يلست وراها احتمي فيها ... حط مطر ايده بوسطه مب عايبنه الوضع
قلت بخوف : يدوه ابا اتم عندج
مطر شكله طفر : قومي اقولج ...
يدوه : شو تبا بها خلها عندي ها ليله ترقد روح يالله ..
طالعني مطر بغيض ...و ظهر من الحجره .. زختني يدوه من ايدي
يدوه: يالله ارقدي يمه ..
دفنت ويهي بصدر يدوه و يلست اصيح متعذبه ..
يدوه تضحك : ههههههههه معذبنج ولد ابوه
انا ميته قهر و يدوه تضحك علي شسوي يا عالم ...
يدوه اتهديني : ارقدي الحينه ها الليله بموت من فراقج و بتأدب
قلتها و انا اصيح : يدوه انتي ما تعرفين شي ...
يدوه : ارقدي الحينه و باجر يصير خير .
ما توقعت من احط راسي ارقد ع طول ..
تجلبت الصبح بكسل ... يوم انفتح ليت الحجره ... يلست اغطي ع اعيوني متضايجه
كانت يدوه : يلا قومي روحي تغسلي و تعالي نتريق يلا
ابتسمت لقيت لي وحده غير سعود اتونسني بها البيت ..دشيت حمام حجره يدوه اتغسلت .. و ظهرت من حجرتها رايحه حجرتي ..من ظهرت من الصاله التفت صوب باب الحوي ..جفت عزه واقفه عدال باب البيت ..
زقرتها : عزه
صكرت باب الحوي ع طول و ارتبكت
قلتها : ليش ما رحتي المدرسه
قالت من غير ما اتطالعني : تعبانه ..
و خطفتني رايحه حجرتها
قلتها : عزه
وقفت من غير ما تطالعني قلتها : حرام الي اتسوينه ..فكري باهلج
طالعتني : انا ما اسوي شي غلط
قلتها : متأكده
عزه ترد باحتقار: هي ..و بدال ما تنصحيني انصحي عمرج .. مب تهدين ريلج و ترقدين بحجره و هو بحجره
قلتها : مشكوره ع النصيحه
وسرت عنها ..عزه تضيع و الواحد ما يسكت عنها ..بس منو يهتم فيها سعود يوم زخها مره .. و ضربها كلهم وقفوا ضده لدرجه ان مطر حرق ايده .. انا مالي خص فيهم ..
دشيت حجرتي و عقب ما تغسلت و بدلت ملابسي .. ظهرت و رحت الصاله كانت يدوه تطالع التلفزيون ..
و ام مطر راقده بعدها و عزه بحجرها اكيد مجابله النت ... شليت تلفون البيت و اتصلت بـ منيره .
منيره : هلا ميثه امريني
قلتها : ابا اطلب منج طلب
منيره : امري
قلتها : بيني و بينج
منيره : الله اسرار قولي
ضحكت : هههههههه اقولج ابا ادش دوره اتعلم فيها المكياج
منيره : و الله فكره حلوه ..اخيرا بديتي تطورين هههههههه
قلتها : هي علشان اغايض اخوج
منيره : خل عنج ..
قلتها : ما ابا مطر يعرف ..هو ما بخليني اطلع من البيت ابروحي .. بس اذا كنت وياج عادي
منيره : خلااص ميثوه انا بتصل بالصالونو بجوف الدوره بكم
قلتها : اقل مده عالاقل اتعلم ع اساسيات
منيره متحمسه : ما يهمج ..بردلج خبر
ذكرتها : بيني و بينج
منيره : بيني و بينج ..
صكرت عنها طوال فتره الصبح حتى لضحى كنت يالسه في الصاله مع يدوه ..
عقب ما نشت ام مطر من رقادها رايحه المطبخ تطبخ .. نشيت انا رايحه حجرتي ... يوم لمحت عايشه ظاهره من حجرتها و يايه الصاله ..
قبل ما اطلع سمعت صوتها : شحالج ميثه
طنشتها كملت دربي بس لحقتني : بس ان شاء الله نفسيتج اتكون احسن ..
وقفت بويهي صديت عنها ما ابا اطالع شيفتها ..
عايشه : وينج امس من عقب الغدا ما بينتي شو صار بج
قلتها : شو تبين ؟؟
عايشه ابرود تحاول تستزفزني : سلامتج نظر عيني .. بس ما قلتي بتحضرين عرسنا " طالعتها فقالت " اقصد عرسي و عرس مطر ..
قلتها من غير نفس : تطلقي بالاول عقب يصير خير ..
عايشه تضحك : ههههههههه يومين بالكثير تراني مستعيله اكثر عنج .. الا ما قلتي بيت ابوج ينفع للسكن ولا ع قولت مطوري يباله صيانه
كرهتها و كرهت نبره صوتها و كرهت مطر الي قاعد يخطط و يحلم مع غيري و في بيت ابوي .. خطفتها و رحت حجرتي و انا كارهتنهاا ..
قفلت علي الباب و يلست اصيح ..دموع قهر و غيض .. دموع ظلم و الم ..شسوي .. كيف اطلع من ها المصيبه .ما اقدر كل يوم اجابل عايشه و اتعق علي كلامها البايخ .. عمري ما راح اسامحك يا مطر .. انا بخبر طارق ..بكل الي اعرفه و الي يصير يصير
طلعت من حجرتي قبل ما يرجع مطر من الدوام .. و رحت حجره يدوه .. كانت ملامح ويهي شاحبه ....
دشت علي ام مطر : ميثه تعالي تغدي
قلتها : ما اشتهي
ام مطر : بلاج جي مستويه بسم الله لا يكون تتوحمين
قلتها و انا ابتسم بألم : لا ما اظن
يدوه : خليها ابروحها ظهري من حجرتي يالله
ام مطر : و الله العظيم لو مب عيالي جان فريتج برع ...يا العيوز كافي تحملتج سنين و الي سويته فيني
يدوه : نسيت اعلومج و سوالفج ...خليني ساكته
ام مطر : المصايب كلها كانت من ورا ظهرج ..حسبي الله و نعم الوكيل
و ظهرت من الحجره ...
سالت يدوه : شو السالفه
يدوه : ما عليج منها حرمه لغايه هاي مثل ما اتحن ع طارق يطلق حرمته انا كنت احن على ولدي يطلقها
بلعت ريجي ..عيل شبلاهم ما يحنون ع مطر انه يطلقني ...
يتني منيره لعصر و ظهرنا رحنا الصالون شرات ما اتفجنا .. و اتفجنا اخذ دوره مكثفه مدة اسبوعين .. لساعتين .. اتعلم فيها ..و حتى منيره كانت تبا ...
استانست وايد ...ردينا حزة المغرب ... كان مطر كل شويه يدقدق حق منيره متى بنرد ووين طالعين .. بس منيره ما طاعت اتخبره و كانت اتقوله نحن بالسوق..
من دشيت البيت اتفاجأت انه واقفني و يالس يدور في الحوي ...
ياه صوبي بسرعه و كان محرج : اخيرا شرفتي
الله يسامحك يوم بحقي اخطيت ولا انا ما اسامحك الدهر كله..
لبسته قلبي كان يدق يوم زخني من ذراعي : تعالي هني ارمسج
قلته : هدني شو تبا فيني ..
مطر بعصبيه : ميثه لا تستفزيني تسمعين ..
قلته بخوف : مالك حق علي .
ييرني صوب حجرتنا يوم سمع حس امه واصل عندنا ..
دخلني لحجره و دزني ع الشبريه ..
مطر : حق شو تظهرين من البيت من غير ما اتقولين
قلته : ما جفتك و ما بغيت ارد منيره ..
حذرني : لا تخليني اسوي شي تندمين عليه
قلته : اكثر عن جي شو .. "تطنزت عليه " مب كافي بيت ابوي الي قاعد تبنيه حق عايشه
طالعني بنظرات ما فهمتها
و قال : تمي هني ولا تظهرين من الحجره و ان رديت و جفتج محد يا ويلج ..
و تم يطالعني بنظرات غيض .. رن موبايله تميت اطالعه بنظرات ابين له اني اعرف ان المتصله هي عايشه قلبي ياكلني من الغيره ...بس ما كان بيدي غير اني اكتم احزاني و احفظ كرامتي و لي ما يباك لا اتصيح تباه ..
رحت صوب الصاله عقب ما ظهر مطر بساعات من حجرتي ..
جابلني طارق و عايشه ظاهرين من الصاله
طارق : شحالج ميثه
قلته : بخير
و خطفتهم كرهت نظرات عايشه ...
دشيت الصاله سمعت ام مطر محتشره : يبا يغايضني رايح يسهر وياها برع ..يبا يقهرني
سلمت : السلام عليكم ..
الي في الصاله : عليكم السلام ...
يدوه : و انتي شو حارنج خليهم يتعشون و يسهرون برع
ام مطر : محد يرفع لي الضغط بها البيت غير هالعيوز
يدوه : عيز حيلج
سعود : ميثه تلعبين وياي بلاستيشن من زمان ما لعبنا
يلست و قلته : مالي خاطر ..
سعود: اتخافين اغلبج
يدوه: جايفنها ياهل تلعب وياك انته بعد
سعود مطنش يدوه : بس لعبه ميثوه ..
غمضني ارده ابتسمت له و قلت : اوكى ..
يلست العب مع اسعود و نسيت الوقت الي مر ..و خلال هاي الفتره مطر موليه ما رد البيت من بعد ما تجاوفنا
عقب ما تعشينا و خلصنا ..
رحت حجره يدوه طبعا عزوه موليه ما جفت ويهها .. حتى ام مطر كانت مضايجه لان عزه ما قامت تنجاف كله بحجرتها و قافله عليها الباب ...
اهم شي ان يدوه مرتاحه من اذيتها .. ..تجلبت وايد حتى ما عرفت كم من لوقت ..
يدوه : شبلاج يمه ما ترقدين
قلتها : مدري
يدوه : شو مسوي بج مطر
قلتها بألم : ماشي
يدوه: انا الف مره قلتله ما يضرج بشي انتي يتيمه
تنهدت بعذاب ..ودي اصرخ و اقول كل الناس شو قال لي مطر فوق السطح و جدام حرمة اخوه ..غصه واقفه لي هني مب رايمه اتنفس منها ..
يدوه: ارقدي ارقدي ها الطفس ما يعرف قدرج انا براويه .. "وصخت "
حسيت يدوه رقدت و تميت انا اتجلب .. حتى سمعت خطوات ارتجفت و اندسيت تحت لحافي ها مطر .. ما اباه ايي صوبي ..
غمضت اعيوني يوم انفج باب الحجره و يا صوبي .. هزني : ميثه
طنشته قال : انتي كل يوم بترقدين هني شو
التفت له و قلته بغيض: هي لين ما تطلقني ..
مطر صك ع اسنانه : ما بطلقج ..و لو طلقتج وين بتروحين
يلست مقهوره منه : عندي بيزاتي مال بيت ابوي ولا بعد سرقتها مني
زخني من جتوفي وييرتي معاه بالغصب صرخت : ما اباك ما ابااك ...هدني ..
ما كان يسمعني مطر فج باب حجره يدوه ..يسحبني بالغصب
صحت بعذاب : انا ما اباك غصب
ارتحت يوم سمعت حس يدوه : شو تبا بها خلها
مطر يطالعني بعصبيه: زين جي قومتيها ..
قلته : ما اباك ...
يدوه : اقولك خلها ترقد عندي
ييرني لبرع الحجره بقوه ...وقف مطرووقفت عداله منصدمين بـ عايشه و طارق الي كانوا يايين من برع ...و يطالعونا مستغربين ..!!

((الجـــــــــــــــــــــزء السـابع و العشــــــــــــــــــرين ...))


حسبي الله ع الذي كان السبب في ضيعتي ..بسمتي صارت حنين و ضحكتي هي دمعتي ...

طارق : مطر شو مستوي
سكت مطر ما رد عليه بس تم يطالع عايشه و يرد يطالع طارق ما اعرف شو استوا به
قلت ابسرعه : هذي ها الي تحبها و تحبك روح لها شو تبا فيني
طالعني مطر بنظرات يسكتني ..خفت من نظراته ربعت وراا يدوه ..
طارق مستغرب : هاه .. ميثه شو اتقولين ؟؟
مطر رد دش حجره يدوه يبا ياخذني صحت
و قلته : ما ابى اروح معاك
مطر محرج: مب ع كيفج
دش طارق و لحقته عايشه الي كانت متسليه بالموقف ..
طارق حاول يهدي مطر زخه
من اجتوفه : مطر خف ع البنيه
ابتعد عنه مطر جنه متجزز منه و مطنش الكل
امرني : طوفي جدامي
يدوه : شو يعني الليله ما برقد جنكم يهال تضاربون محد متوفج بها البيت مب منكم من امك لا بارك الله فيها ..
ترجيت يدووه و دموعي اتهل : ما ابا اروح معاه
طارق : ميثه تحريتج عاقل
عايشه زخت ايد طارق و قالت ابرود : حياتي مالنا شغل خلهم يحلون مشاكلهم ابروحهم
كرهتها هاي المنافقه ودي اقول طارق كل شي بس مدري شو الي مانعني
تجدم مطر و جنه طفر : يلا نشي ...
يدوه زختني من ايدي : روحي معاه
قلتها و انا اصيح : ما ابى ما ابى انا مالي حد بها الدنيا لو كان لي اهل جان ما يلست عندكم
حضنتني يدوه : وفديتج انا اهلج "طالعت مطر" مسود الويه انت شو مسوي فيها
مطر جنه طفر : ميثه بس عاد
عايشه ابرود: طارق ما اتحمل مثل هالمواقف خلنا انروح حجرتنا
ما تحملت كلامها فقلت بقهر : يدوه متفج ويا حرمة اخوه انهم يتزوجون ..
مطر ابسرعه : جب اسكتي
يدوه :منوحرمة اخوه
طارق بطل اعيونه مصدوم
صحت يوم جفت طارق قلته : انا اسفه بس ها الي صار امس اختار حرمتك علي متفجين ع الزواج عقب ما تطلق منك
يدوه: شووووو .. منوه حرمة اخوه
عايشه مرتبكه : انتي شو اتخربطين طارق لا اتصدقها ...
يدوه : مسود الويه تبا اسوي شرات ابوك و اخوه تضاربون ع حرمه و فرقت من بينكم ..
صخينا كلنا من كلام يدوه و ما كان ينسمع شي غير صياحي ...صار هدوء تعابير ويه مطر و طارق و عايشه حتى انا شرات شي الي صعقنا ...
يدوه بنفعال : تبا اتهد بيتك و حرمتك علشان حرمة ع ذمة اخوك سود الله ويهك ..
نزل مطر راسه اما انا تاكدت اني ما غلطت يوم رمست و تكلمت و طلعت كل غيضي ...
طارق : منو ابوي و اخوه
يدوه: انت اص ولا كلمه لو ريال جان ما هديت الخيط و المخيط حق حرمتك و تربع ورا اخوك و انت لا تدري
طارق حسيته بصيح و يطالع عايشه الي كانت ملامح ويها خايفه و اتطالع مطر و جنه تباه ينقذها ..
حسيت دوري انتهى هني و اعلنت الصمت عقب ما فجرت كل الكلام الي في قلبي ...
يدوه : تدري يا مطر ان ابوك جتل اخوه عقب ما امك حملت منه ...
دارت الدنيا فيني و مطر جنه حد صفعه ع ويهه بس طارق تهيأ لي انه ارتجف و عايشه للحظه حسيت انها انسانه خاليه من المشاعر و الاحساس ..
كملت يدوه محرجه : يعني لازم افضح امك علشان اتهون عن هاي الجلبه .."اشرت حق عايشه "
عايشه زخت طارق من ذراعه : خلنا انروح من هني
بس طارق بعد ذراعه عنها بعصبيه و طالعها بنظرات حاده
يدوه: الحينه بغيته يوم انفضحتي ...
قلت بسرعه و انا صوتي مليان حزن: متفج يسكنها بيت ابوي ..
طالعني مطر بنظرات حاده بس كنت حاسه بالامان و انا واقفه ورا يدوه
يدوه: جلب شرات عمه .. حتى اظني الي عقته عايشه ولده النذل
نقزت يوم صرخ طارق : يدوه حرام عليج طول عمري و انا متحمل اهانتج ولد امك بس مب جي حرام عليج
يدوه : هي نعم انت ولد امك ولا ما سالت روحك ليش امك مدلعتنك اثرك ولد حرااااااااااااام ..
ع طول زخيت يدوه من جتوفها : بس يدوه لا اتقولين جي
شل طارق غتره من ع راسه و جنه مب متحكم بتصرفاته و حطها بحلجه يعضها يمنع غيضه ...
عايشه مصدومه : شو انا زوجي ولد حرام ..
يدوه : استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم لا بارك الله فيكم ..
اول مره احس بضعف و قلبي ينتفض من داخلي .. ما سوت ميثه خير يوم فضحتني جدام يدوه .. طارت افكاري يوم طارق قعد يرتجف بعصبيه و حركته الغريبه انه يعض غتره كأنه يبلع غيضه .. رحت صوبه طوال حياتي كنت اكرهه ..كنت احسه مأخذ كل شي مني امايه و عايشه ... بس ما هان عليه اجوف حاله جي .. رحت صوبه حضنته انبهه بلي هو فيه
هزيته : طارق طارق
طارق جنه مب حاس بروحه ....ييريت الغتره من عنه
صاح طارق بصوت عالي : ولد حرام ..انا ولد حرام ؟؟؟
دزيته ع اليدار اهديه : يدوه ابروحها اتخربط
يدوه : لا ما اخربط ... طارق ولد عمك مب اخوك ولا ليش ابوك جتل عمك ...
صرخت ع يدوه وهذي اول مر ه اسويهاه : بس سكتـي "طالعت ميثه الي مقهور منها " سكتيها لازغتها
يدوه : هي خفت لا تكون شرات عمك و تحمل حرمة اخوك ..
طالعت طارق: و الله العظيم اني بحياتي ما تقربت منها ...
طارق دموعه تهل: ولد حرام ..؟؟؟
دزني حاولت ازخه بس اول مره طارق يقدر علي و يبعدني عنه ربع صوب حجرة امايه لحقته .. دش ع امايه و عفد عليها فوق الشبريه .
.نقزت امايه متروعه : بسم الله ..
طارق يحضن ويهه امايه بقوه : انا ولد حرام
شهقت امايه اتطالعني و تطالع طارق و جنها تقنع روحها انها مب حلم ..هزت راسها بمعنى لا
طارق يهزها : انا ولد حرام ؟؟
جنه امايه لسانها انربط و انا كنت احاول اهدي طارق
صرخ عليها طارق : انطقي ليش ساكته ..
نشت امايه من ع الشبريه وربعت صوب حجره يدوه ..لحقها طارق و انا صرت ضايع ما بين امايه و طارق .. كل مني انا الي وصلت الامور ..لو ما قلت ميثه اني ابا ارتبط بعايشه ما صار الي صار ...
دشت امايه حجره يدوه و ع طول عفدت عليها اتييرها : طلعي من بيتي ..
يدوه اتصرخ : بيت ولدي ..هديني ..
كانت ميثه اتحاول تبعد امايه عن يدوه و انا قدرت اني ايير امايه و ابعدها بعيد .. حسيت هالليله ما بتخلص و ما بيطلع علينا النهار .. زاد الطين بله يوم جفت سعود و عزه واقفين برع و جنهم بدوامه ..
طارق كان بواد يبا يظهر الرمسه من امايه و امايه تبا اتروغ يدوه و صرنا كلنا بدوامه ... حتى طاحت امايه غشيانه ..
صرخت : عزه يبي ماي بسرعه ..
طارق بس همه يعرف شو سالفته قاعد يهز امايه ارمسي و انطقي ليش ساكته ...
و قلت حق سعود : اتصل بـ منيره خل اتيي بسرعه ...
حسيت اني محتاج لمنيره بها الموقف و عبدالرحمن علشان يهدي طارق الي استخف علينا ...ما ارتحت الا يوم يت منيره و كانت خايفه : شو مستوي "صرخت يوم جافت امايه طايحه"
قلتها بغيض : يايبيينج تفزعين علينا مب تزيدنا
منيره : شو مستوي ؟؟
وقفت : جوفي امايه "طالعت سعود " ظهروا من حجره يدوه ودوها حجرتها ..
زخيت طارق الي كان يصيح جنه بنت ..بس عاندني بس اجبرته ووديته بالغصب حجره سعود و قفلت عليه الباب ... رحت دخلت عبدالرحمن حق طارق علشان يهديه بس عبدالرحمن مب عارف شو السالفه بس شكله كان يعرف انه شي جايد مستوي بها البيت ..
خليت عبدالرحمن مع طارق يهديه و انا رحت عند امايه في حجرتها حسيت انها صارت احسن رغم انها كانت منهاره .. بس مثيه حسابها عندي بعدين ..
امايه : وين نظر عيني وين حبيبي
قلتها : طارق بخير عنده عبدالرحمن
امايه اتصيح: حسبي الله و نعم الوكيل ع يدتك ما ابا اجوفها فـ بيتي ظهرها من هني .. ترا و الله اطلع من البيت ..
قلتها : منيره ودي يدوه وياج البيت
منيره : شو مستوي ؟؟
قلتها و اعيوني ع امايه : اسالي امج
امايه يلست و جنها بمحكمه تدافع عن روحها : و انا شو يخصني ..شو ذنبي ..
قلتها : طول عمري انا احس حبج لطارق وراه شي
عصبت علي و هي اتصيح بانفعال: ما وراه شي طارق اخوكم يدتكم اتقص عليكم
منيره شكلها بتستخف: شو بلااه طارق قاعد يصيح جنه حرمه ..
امايه : فديت ولدي يبووه لي يبوه احضنه بصدري ..
مطر: امايه شو سالفه طارق ؟؟
عضت ع شفايفها بالم حسره و جنها تتألم للذكرى
ما فيني صبر قلتها : شو سالفه عمي ؟
قالت بصوت واطي : بو طارق
شهقت منيره و طاحت ع طول
فتنت عليها : لا اتزيدنا انتي بعد خلينا نعرف شو السالفه ..
غطت امايه ويهي بيدها وردت اتصيح
حضنتها منور و يلسوا هنتيناتهم .. يصيحون ..اففففففففففففففف هالحريم ما ادانيهم يوم يقعدون يصيحون
مسكت اعصابي امايه : و الله يا مطر انا مالي ذنب مالي ذنب
قلتها بغيض و انا اجوف امايه بعيوني انها غلطانه : ككيف مالج ذنب كيف؟؟
امايه جن كلامي استفزها : عمك كان سكران ..و انا كنت في البيت ابروحي ..
منيره: ابوي و يدوه و يدي
امايه : يدج كان متوفي عاد .. يدوتج كانت طالعه مع ابوج "صاحت" ترجيتهم ياخذوني معاهم يدتج ما رضت ابوك كان يبا ياخذني بس يدتكم مأثره عليه
سالتها : وين
امايه : كانوا رايحين صوب قطر ...
قلتها : يدوه قالت نغزتني بالرمسه اني اسوي شرات عمي و احب حرمة طارق
انفعلت امايه من كلامي: ما احب عمك ولا كان بينا شي ..موليه ..يدتك امطلعه علي هاي الرمسه لانها كانت السبب
منيره مستغربه : كانت السبب !!
امايه بحزن: لانها ما رضت اروح وياهم ...
هزيت راسي مب مصدق مستحيل
بس امايه قطعت شكي يوم قالت : لو كانت علاقه بيني و بين عمكم جان ما يااه سعود ولا عزه ...
سكت محتار ليش ؟؟ شو السالفه اصلا ..كيف انجلب كل شي بحياتنا ...علشان جي يدوه و امايه دوم بضرابه ..
سالتها : عيل ليش تحبين طارق اكثر عنا ..
امايه حرجت عليه هالمره لانها حست اني استفزها : طارق اخوكم
رديت عليها بعصبيه : من الام و بس
بس هي وقفت ابسرعه منفعله : بس اخوكم .. حبيته لان اول ما ربيته خذوه عني بعيد اسبوع كامل حرموني منه ..تخبلت لولا حنيت ابوك ..و انه كسر كلام امه جان طارق الحينه الله اعلم بحاله ..
منيره غطت ايدده بويها و يلست اتصيح بصوت عالي ..تنهدت بعذاب رفعت شعري عن يبهتي بعصبيه يالله اصدق منو ...بس اشفق ع حال طارق ..
امايه : يدكم كان مسافر الهند ..و وصلنا خبر ان السفينه الي رايحه صوب الهند اختربت منهم مات و منهم راحوا صوب قطر....
يدتك من سمعت هالخبر اتخبلت واصرت الا اتروح مع ابوك صوب قطر... ترجيتهم اروح وياهم لان ما عندي حد اتم هني و كنت خايفه من عمكم لانه دوم مب وعيه و سكران ...
منيره تمسح دموعها : يدوه ليش ماخذتج ليش ما طاعت؟؟
امايه بنبره ألم : جفت الويل منها اذا قلت هي قالت لا و اذا لا قالت هي تعاندني بكل شي ...
وقفت و جن جبدي لاعت من هاي السالفه و ما ودي اعرفها خلااص كافي الي سمعته بس
جذبني كلام امايه يوم قالت : عقب شهرين ردوا يدتك و ابوك و جثه يدتك مالقوها
عضيت ع شفايفها بحسره : اكتشفوا اني حامل ..و ع طول عرفوا من عمكم
كرهت امايه حسيتها انسانه واطيه بس هي مالها ذنب ... بالي صار بس ها ما يشفع لها ...
كملت : ابوك تخبل و ع طول راح يدور ع عمك يبا يجتله بس بالصدفه لقوه ميت فوق اليبل ... و يدتك تمت اتحرض ابوك الا يطلقني... "طالعتنا بنظرات رجاء و امل " بس ابوكم يعرف اني مالي ذنب و كيف كانت يدتكم رافضه اروح معاهم ...انا ما يخصني ما يخصني ...
وقفت رايح صوب االباب اجوف حال طارق بس
امايه زقرتني : مطر ..
طالعتها بنظرات المصدوم المخدوع باي نظرات تقدرون اتسمونها صدق الدنيا تدور ... و الايام تعيد القصه نفسها بس باختلاف بعض الامور ...
امايه : دخيلك داري ع اخوك "صاحت" ها اخوكم ابوك حضنه و رباه حاله من حالكم ...
طلعت من عندها ...جفت عزه بويهي واقفه ورا الباب و كانها كانت تسمع كل شي .. ملامح ويها و دموعها الي تهل بصمت اكددتت لي هالشيء .. كنت بعاتبها .. بس هي عفدت علي و حضنتني اتصيح ...لويت عليها اخفف عنها
قلتها : بس خلااص روحي ارقدي ..
رفعت راسها و طالعتني و سالتني : اخاف انا بعد اطلع
صدمني ككلامها بس حرجت عليها : عزه
ردت دفنت ويها بصدري اتصيح قلتها : ما اباج اتعيدين هاي الرمسه مره ثانيه .. و طارق اخونا ما في شي تغير ... سمعتيني
رفعت راسها و هزته برضى ابتسمت اخفف عنها : يلا روحي حجرتج الحينه ...
ظهرت من الصاله جفت سعود راقد ع الكنبه هزيته : سعود
يلس ع طول حسيت صدق هالليله ما بتمر ع خير طالعني بنظرات عتب و لوم
قلته : روح حجرتك ..
سعود يرمس بغيض: طارق راقد هناك ..
تميت اطالعه احاول افهم سبب نظراته لي بس سكت عنه كنت بروح حجرة يدتي بس وقفنـي
كلامه : كل منك انته السبب
التفت و طالعته بس سعود كمل كلامه : انت سبب كل الي صار ..
تجدمت منه عدل بيلسته سعود متروع مني بس حسيت بعد يبا يواجهني ..
سالته : بشو انا السبب ؟؟ خبرني
سعود : لو ما كنت اتحب عايشه ماصار الي صار
كنت بصفعه...صفعه اطيح ضرسه بس يودت روحي دزيته ع راسه
وقلت : انخمد ولا اتقول كلام ما اتعرفه
رحت عنه بس رد و قال : انا اعرف كل شي
وقفت و التفت صوبه صرخت عليه : ..انخمد اقولك ...
سعود و جنه لسانه ياكله الا يرمس : انا عرف من زمان ان طارق مب اخونا .. و اعرف انك تحب عايشه و تواعدها دوم في المطبخ .. حتى اعرف .............
ما تحملت كلامه زخيته من رقبته ووقفته تغيرت ملامح سعود و صار خايف كنت بالفعل مصدوم من كلامه كيف يعرف و معقوله ما قال حد .. مستحيل ما قال حق ميثه طلع مب هين هالسعود
زغته : منو خبرك؟
سعود مب رايم يرمس : كنت اسمع دوم امايه و يدوه يتضاربون علي هاي السالفه و كل وحده اتلوم الثانيه
هديته لان ويهه احمر بس سالته : و ليش ما قلت ..
سكت ما رد علي صرخت عليه : ليش ما قلت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود قال بسرعه : لان طارق اخوي و احبه اكثر عنك و كنت اتمنى انك تكون انت الي مب اخونا مب طارق
حسيت بغيره شبت بصدري .. ما يودت عمري كفخته فطاح عالارض متألم ... عفدت عليه اضربه و جني اطلع كل غيضي فيه بس زخني عبدالرحمن الي ظهر من حجرة سعود
عبدالرحمن: مطر الله يهداك ..
طالعت سعود بنظرات غضب بس سعود قال و هو يصيح: انا ما بعيش بها البيت ..
صرخت عليه: جب و لا كلمه منو قام يرمس بعد ..
عبدالرحمن : خلااص مطر ..طارق رقد ما فينا انوعيه مره ثانيه خله باحزانه و جراحه ..
طالعت سعود بنظرات عصبيه و رحت عنه صوب حجره يدوه .. فتحت الباب جفت يدوه راقده و ميثه يالسه فوق راسها .. نقزت يوم جافتني و طالعتني بخوف .. اتعرف انها السبب بكل الي صار ..بس مدري ليش كرهتها و كرهت اجوفها و او اني ارمسها .. صكرت الباب ع طول ..ورحت حجرتي اجمع افكاري و اعيد في بالي كل الي صار و استوا ...))فتحت اعيوني ..بعذاب يلست و كان الي صار البارحه كله حلم .. نظرات مطر يوم دش علي الحجره ما فارجتني .. و كأنه يلومني بكل الي صار .. مب جنه الغلط منه و من عايشه ... جفت الصباح طالع ..و الدنيا صارت نور ... بعد ظلام الليل .و الي صار ... ظهرت من حجره يدوه ... جفت سعود راقد بالصاله ..ما راح المدرسه !! سمعت حس بدر ولد منيره قاعد يصيح في حجره ام مطر .. الظاهر ان منيره تمت هني راقده .. البيت كان هادي عكس امس بالمره ...
رحت حجرتي .. كانت افكاري بين نظرات مطر .. و بين طارق ..ما يستاهل الي ياه شو بسوي الحينه ..كيف بعيش ويا اهله و كل نظراتهم له بتكون انت بن حرام .. ارتجف قلبي .. يوم دشيت حجرتي و طارت كل افكاري يوم جفت مطر راقد ع الكنبه ..اليوم الكل خذ اجازه بعد الي صار البارحه ..
ما توقعت بفضيحتي لـ عايشه و مطر ..رد الماضي و انفتحت اوراقه و انكشف كل شي مستور .. و مجهول .. ما اعرف شو الي صار بين مطر و امه و منيره كل الي اعرفه اني يلست اهون على يدوه عقب ما انهارت البارحه و كانت متندمه اني قالت كل شي .. بس قدرت اني اخليها ترقد ...
دشيت الحمام و تغسلت ..طلعت صليت الفير .. مع ان الوقت كان متاخر .. ما اعرف مطر كيف بعاملني ولا شو بسويه فيني ..يمكن يطلقني ..بس وين بروح ..؟؟
جفت مطر يتحرك فوق الكنبه متضايج ... خفت لا ينش و انا بعدني مب مستعده اني اواجهه .. بدلت ملابسي و طلعت من حجرتي ...تفاجأت ب طارق برع الحوي ..و شايل معاه شنطه صغيره .. تقطع قلبي ع حاله وع ملامح ويهه
زقرته : طارق ..
التفت لي و ابتسم بألم : ميثه ..
قلته : وين رايح"طالعت الشنطه الي بيده"
سكت عقب قال : ما ادري
قلته : كيف ما تدري ...
طارق جنه يبا يحبس دموعه : مالي مكان هني ...
حسيت بروحي بصيح يوم قال هالكلمتين
طارق: كيف اطالع اخواني و امي بحس بنظراتهم غير
قلته: لا اتقول جي ..ا
طالعني دمعت اعيونه بس ابتسم : مشكوره ميثه ..لولاج بتم طول عمري مخدوع
بلعت ريجي و قلت : انا ما كان قصدي...
طارق قاطعني : اعرف العذاب الي اتعيشنه ان ريلج يحب وحده غيرج .. انا و انتي انجرحنا من اقرب شخصين لنا ..
ترجيته : طارق دخيلك امك و اخوانك محتاجينك ..
هز راسه بعنى لا و قال : يمكن خذت كفايتي اكثر عن اخواني ...
طالعته مب فاهمه قصده فقال : كنت دلوع امايه ..
قلته: لو سرت اتعرف شو بيكون حال امك ..حرام عليك ..
تنهد طارق: صدقيني ما اروم اعيش بوسطهم ما اقدر ..
التفتنا لباب الصاله يوم انفتح ..يلست اطالع طارق يوم جفنا عايشه تظهر من الصاله ...
عايشه : صباح الخير "تطالعني و تطالع طارق "
طنشها طارق : مشكوره ميثه مره ثانيه ..
كنت بروح بس عايشه : لحظه انا من البارحه ما رقدت احاتيك و انت قاعد لي مع هاي ..
طنشها طارق و تم يطالعني : ميثه ...لو بيدي كنت خذتج معاي و حافظة عليج لان محد يعرف قيمتج
ارتجفت يوم سمعت كلام طارق مدري ليش تمنيت مطر يقول لي ها الكلام ...
عايشه : دام عايبتنك ليش ما تاخذها ...
لاحظت ان طارق موليه ماحط اعيونهه بويهه عايشه كانت نظراته كلها علي .
عايشه : انا ما اعيش مع ولد حرام طلقني ولا بسوي لك خلع
شهقت و قلت بسرعه : يا ال****ه ..
طارق ابتسم بألم و قال لي : ميثه حرام اتوصخين لسانج بوحده مثل هاي ..
عايشه و كأن كلام طارق يستفزها صرخت بصوت عالي جنها تتأمر عليه : طلقني
حسيت مكاني غلط كنت بخطفهم و بروحهم خلهم يتفاهمون بروحهم .. بس يبست ابمكاني .. يوم طارق عفد ع عايشه وزخها من شعرها و هي كانت اتصارخ .. رديت لورا مب عارفه شو اسوي ... صدمني طارق
يلس يسحبها من شعرها ..
همست بخوف : طارق
بس صخيت يوم يوم سحبها صوب باب حجرتي ..
و هي اتصارخ : هدني يا ولد الحرام
كانت تحاول تضربه بس طارق مب معطنها فرصه .. ما عرفت كيف اتصرف ولا شو اسوي ... انصعقت يوم طارق تم يدق باب حجرتي بقوه وحط عايشه تحت ريوله
ترجيته : طارق
كانت عايشه اتحاول اتقوم من الارض بس طارق كان يضربها و يدوسها ..حتى حست بتعب ..و انهارت .. فتح مطر باب لحجره ..تفاجأ بالموقف الي صار .. بغيت اهرب من اعيونه بس جافني ... تم واقف يطالع الموقف مستغرب ..
عايشه : مطر الحقني مطر ...
رديت لا ارادي لورا حتى لصقت اباب الصاله ...
مطر : طارق !!
طارق تفل ع عايشه و قالها : انتي طاااااالق ..
وزخها من شعرها و فرها حق مطر : اشبع فيها ...
التفت لي : اسف ميثه بس انتي تستاهلين الاحسن
وشل شنطته وراح صوب باب الحوي بخطوات ثانبته و جنه مب متندم ..وقفت عايشه ورا مطر
اتصيح : جفت ال**** ولد الحرام شو سوا فيني ؟؟
كنت بروح داخل بس فضولي ذبحني تميت واقفه اطالع الموقف ...جفت مطر يلبس عايشه و يربع وراا طارق
زخه من جتوفه : طارق وين رايح ..
طارق بعد ايده مطر "تالم مطر بداخله الحينه بس حس بمشاعر طارق يوم كان يسوي له نفس الحركه و يبعد ايده عنه جنه متجززز منها"
طارق : ارض الله واسعه
مطر : ها بيتك
طارق : مالي مكان ..
مطر : ما فكرت بامايه .. تباها تموت
صخ طارق بس عقب قال : ما اقدر اتم بها البيت ..
مطر: زين بعطيك مفاتيح شقتي خذها و تم هناك .. لي ما ترتاح و ترجع هني
ابتسم طارق : تذكر هذاك اليوم يوم امايه راغتني انا و عايشه و ترجيتك تعطيني مفتاح شقتك بس ما رضيت
صخ مطر لحظات عقب قال : انسى هالموضوع .. اترياا بروح اييب لك مفتاتيح الشقه ..
دش مطر داخل حجرته و طنش عايشه الي كانت اتصيح وواقفه عدال باب الححجره .. بس طارق طلع من البيت و ما اتريا مطر ..و انا دشيت الصاله ...مب مستوعبه الي صار طارق طلق عايشه .. دق قلبي .. ربعت حجره يدوه و يلست اصيح بمراراه الحينه بتزوجها مطر .. و انا ؟؟ ليش ما يباني ؟؟ ليش يحبها ؟؟
انا ابا مطر اباه لي بروحي بس قلبه مب معاي ... هو ما يباني ... دفنت راسي تحت اللحاف اتمنى كل الي صار حلم و كابوس انش منه ....
نشيت ع صوت صياح و صراخ .. تروعت و حسيت بالخوف .. جفت يدوه محد ... بالغرفه .. ظهرت برع .. جفت ام مطر يالسه بالصاله اتصيح وياها عزه .. و سعود يالس...طالعتهم مستغربه ..
سالتهم بخوف : شو مستوي ...؟
ام مطر اتصيح بمراره حسيت هالانسانه وايد متعذبه ..رحت صوبها و حضنتها ...
ام مطر ترجتني : اتصلي بمطر جوفيه وينه
دق قلبي بخوف: وينه مطر ..؟؟شو مستوي فيه ..؟
سعود : طارق طلع من البيت و مطر يدوره من الصبح
همست و انا اتذكر الموقف الي صار الصبح : طارق طلق عايشه
ام مطر : طلقها و غاب عني مدري وين راح ولدي ... ابا ولدي ...
حضنتها غمضتني وايد حتى يوم قالت : حسبي الله ع يدتكم فرقت اخوكم عنكم ..
سالت سعوود : وين يدوه
رد علي : خذتها منيره بيتهم ..
تنهدت بيوم و ليله كل شي تغير ..
دش علينا مطر ..طالعني بنفس النظرات يلومني انا ..بس شكله كان تعبان .. و كانت بيده ورقه ...
نشت ام مطر من مكانها و ربعت صوبه بس مطر تجاهلها فر الورقه ع الطاوله و يلس ع الكنبه و جن هم الدنيا كله فوق راسه .. يستاهل هو الي يابه حق عمره ..
ام مطر : وينه طارق ..
مطر بنبره تعب : طارق خلااص سافر ..
شهقت ام مطر جنها ما صدقت : وين سافر ..."وغطتت اعيونها اتصيح"
عدل بيلسه و طالع الارض حاولت اقرا تعابير ويهه بس ما قدرت ...حسيتها حزين ضايع مب عارف شو يسوي ...
عزوه : امايه يعني ما بنجوف طارق خلااص
ام مطر اتصيح : يا ويلي حالي ... يا نظر عيني حسبي الله و نعم الوكيل ...
ما تحملت اجوفها جي رحت صوبها و حضنتها اهديها ...
قلتها : خلااص عموه فتره و ان شاء الله بيرجع مرده بيته و اهله و ناسه ..
نقزت يوم مطر هاجمني : مب انتي اساس المصايب كلها ..
ما طالعته بس بداخلي قلبي كان يرقع من الخوف ..
عزه ما صدقت : هي من دشت البيت و انجلب كل شي..
تمنيت سعود ما يرمس او يفكر يدافع عني بس نش من مكانه و راح حجرته متضايج ..
عزه : ما رضى عليها
ام مطر اتصيح : بسكم انا مب ناقصتنكم حرام عليكم ..
مطر ولا جنه حد رمس: ارتحتي الحينه عيبج الي صار
طالعته بنظرات كرهه ليش هو نسى شو الي سوا فيني ..حس بجرحه و ما حس بكرامتي الي هانها جدام عايشه خل تنفعه الحينه ..
ام مطر اتصيح : بس مطر بس لا تذبحني ..شو يخصها ميثه ..
مطر بنظرات اتهام : اهي الي خبرت طارق عني و عن..............."سكت جنه انتبه لروحه"
قلته : كمل ليش سكت عنك و عن عايشه ..
مطر بعناد : هي عني و عن عايشه و هذي ها ورقة طلاقها " شلها من ع الطاوله و فرها بويهي "
ام مطر وقفت ع طول : ورقه طلاقها
"شلتها بسرعه بس انا و مطر كنت نتطالع بعض بنظرات و كل واحد له تعبيره "
مطر تجدم مني فرديت لورا خايفه ما يسوي حساب انه يبهدلني جدام اهله ..
قال لي بكل قوة عين : الحينه بتزوجها ..
ام مطر صرخت عليه : انت ما تستحي ع ويهك ...
مطر بغيض : ليش استحي ع الاقل انا بالحلال ...
على طول من نطق بها العباره صفعته ام مطر ..حسيت ملامح ويهه تغيرت .. و جنه رد لطبيعته و انتبهه لكلامه ...
ام مطر : يالي ما تستحي ع ويهك انت اتقول هاي الرمسه ..
نزل مطر راسه بالارض مب عارف شو يرد ...
ام مطر : يوم انته اتقول لي هاي الرمسه ..عيل ما الوم الناس ..
طلع مطر ع طول من الصاله ...يستاهل جان زين يتأدب بعد بقوة عين يقول بتزوج عايشه ..راحت ام مطر صوب حجرة طارق و عايشه و يلست تدقدق الباب ظنيت عايشه راحت بيت اهلها عقب ما ذلها طارق بس تفاجات يوم بطلت باب حجرتها ...
ع طول يرتها ام مطر اتروغها من لبيت ..كنا انا و عزه انراقب الموقف ..حسيت اني بتخبل كل شي يصير ورا بعض ... مب عارفه كيف ارتب افكاري ..
عايشه بغيض: لا اتدزين ..
ام مطر : طلعي برع طلعي من البيت مالج مكان هني ..
طالعتني عايشه و ابتسمت بكل وقاحه و قالت : بدش بيوم هالبيت و بكون انا الكل بالكل ..
وردت طالعت ام مطر : لكن الحينه ما يشرفني اعيش فيه عقب ما تطلقت من ولد ...
عفدت عليها ام مطر و فاجأتني عزه بعد يوم شاركت امها و راغوا عايشه من البيت ... دارت الدنيا فيني و يلست ابسرعه ..
زين دام مطر يباها ليش ما يطلقني شو يبا فيني ...؟؟
كنت بطلع من الصاله بس شهقت يوم لمحت ام مطر كانت بتطيح وزختها عزه .. ربعت صوبها ووديناها انا و عزه حجرتها ... عطتها عزوه حبوب الضغط و رقدت ع طول ... عقب ظهرت من الحجره و خليت عزه معاها .
جفت سعود ظاهر من حجرته حسيت تعابير ويهه غير
سالته : شو فيك
سعود : هذي مب عيشه
سكت ما عرفت شو ارد عليه
سعود : تذكرين مره قلتلج بطلع من هني ما بعيش بها البيت
شهقت و قلته : لا اتفكر جي
سعود : جوفي طارق سواها و طلع ..
قلته بسرعه : سعود امك و عزه محتاجينك بهالفتره لا اتفكر جي
سعود بألم : ميثه انتي اتقصين عليه ..محد يهتم فيني بها البيت ...
غمضني سعود فكمل: انا ما اعرف البارحه شو صار بالضبط بس كنت اعرف ان طارق مب اخونا
بطلت اعيوني و حسيت برجفه : كيف قدرت تسكت
قال : لو تكلمت جان بيصير الي صار الليله و اشد ..
قللته : معاك حق ..
سعود : البارحه فليل قلت مطر اني اعرف قلته تمنيت اتكون انت مب اخونا ضربني "حط ايده ع خدده مكان الضربه "
عضيت ع شفايفي تذكرت نظرات مطر لي شو بسوي فيني الحينه .. بذبحني
سعود : شو فيج ميثه
قلته : ماشي
سعود: ليش ويهج مصفر
هزيت راسي بمعنى ماشي شو اقولك يعني ..
قلته : سعود انت عارفه كيف مطر شو افكاره همه بس يرضى قلبه و يتزوج عايشه ما فكر فيكم ... و طارق سافر ما بقى الا انت ينشد به الظهر
حسيت سعود استانس من كلامي ...لاني تعمدت احمله مسؤليه علشان ما يفكر يظهر من البيت بعد ..
سعود: ما يهمج كل شي بتصلح اهم شي هاي الخسفه طلقها طارق
ابتسمت بألم و بتزوجها مطر ..يالله كيف بتعذب شو يصبرني ..
عطيته ظهري كنت بروح حجرتي بس وقفني
سعود : ميثه
التفت له و قال : انا اعرف لو لج مكان غير بيتنا كنتي هربتي من هني
ابتسمت بالم بس ما قدرت امنع دموعي الي نزلت : انتوا اهلي مالي غيركم لو شو سوا بي مطر ..
ما قدر يقول شي سعود يوم جاف دموعي .. مسحت دموعي ع ظهر ايدي و رحت صوب حجرتي ..
دشيت حجرتي و شليت بعد الثياب الي بحتاجها .. و بعض من اغراضي .. لاني قررت خلالاص ان مالي مكان بهاي الحجره ..الحينه الصوره وضحت للكل .. و الكل بعرف ليش انا بترك مطر .. بس عسى ما تنجلب علي ام مطر و اتسوي فيني شرات ما سوت بعايشه الا تطلقها من طارق ..بعدين وين اروح ؟؟
جمال ما بتحملني ..و سلمى مالي ويه اجابلها عقب ما عرفت علاقتها بمطر ؟؟ ما خلى أي بنيه بحالها .. عفاني الله ..
شليت اغراضي و طلعت من حجرتي ووديتها حجرة يدووه ... حسيت البيت غير كئيب و مهجور ...الله يعين بالايام اليايه شو بيصير ولا شو بستوي ..ظهرت من حجره يدوه علشان اروح المطبخ و اسوي الغدا ..ع الاقل ام مطر تاكل لها شيء من الصبح و اهي ع ها الحاله ما كلت شي ... يمكن تتعب محد عندنا يفزع لنا ما غيري انا و سعود و عزه ..
تنهدت بعذاب كل شي انجلب و كل شي تغير بها البيت ما بين يوم و ليله ..مطر يلومني انا بكل الي صار ..بس انا مالي ذنب هاي نتايج افعاله و خله يحصد الي زرعه .. و انا للحينه عند قراري ما بردلك لو شو يصير و يستوي ..
رحت المطبخ و يلست اعابل بالغدا ما حسيت ابروحي .. حسيت جو البيت كئيب .. بس شو انسوي ..
نقزت يوم سمعت حس سعود ورا ي: ميثه
شهقت : روعتني شو فيك ؟؟
سعود : انا متضايج وايد
قلته : انا اكثر عنك احس البيت غير .. هدوء و ماله طعم ولا حياه
سعود: من دون اسبيس تون
طالعته ورفع حياتي مستغربه من خفة دمه
سعود يكتم ضحكته : شوو اسوي ...ابا اضحك
ابتسمت له : تدري انت ترا مب مضايج من الي صار في البيت
سعود : لا و الله عيل من شو
قلته انااسوي السلطه: سعود انت الوحيد اتعرف بكل الي صار من زمان يعني بتكون حالتك شويه اخف و خاصه يوم اتقول ابا اطلع من هالبيت ما ابى اعيش هني لانك انت اكثر واحد جايف المصايب
سعود شكله تملل : و بعدين
طالعته بنظرات و قلته : انت اصلا من زمان ما سويت مشاكل و تبا تضارب و تتسلى
فاجأني : هههههههههههه كيف عرفتي و الله انتي ساحره ميثه
استغربت منه قلته : انت وايد شرير
سعود نظراته تغيرت : هي مشتاق اتضارب ويا حمود ولد احمد الدب
قلته وانا اطالعه بنظرات حاده : زين روح ضاربه شو ميودنك ؟؟؟
سعود : كنت اسولف بلاج عصبتي جي ..
سكت عنه و يلست انشغل بالسلطه ...مالومك يا سعود الي يعيش بها البيت بكل شي بيفكر .. تنهدت ببحسره يلا شو انسوي
سعود : بروح اجوف طيوري
وظهر من المطبخ ..زين عندك شي اتسلى به روحك قفص و فيه حمام تطعمه و تهتم فيهم .. خلصت من الي بيدي وظهرت من المطبخ رايحه حجرة يدوه علشان اسبح لمحت حجرة مطر مدري وينه من تضارب مع امه ظهر من البيت زعلان ..مدري شو الي يدور في باله .. هالانسان..و بشو يفكر ع العموم ما عاد يهمني بشي ما اظن اتذكر شي حلو صار معاه من تزوجته كله هم و نكد في نكد ..
نقزت يوم سمعت حس فهد من وراي : السلام عليكم
افتريت صوبه و انا مستغربه : عليكم السلام
فهد مبتسم : باب الحوي كان امبطل ..سوري شكلج متفاجأه
سكت ما رديت عليه ..
سالني : شخبارج ؟
قلته : ابخير "كملت" مطر مب موجود
رفع حياته و جني اروغه بس عقب قال : بغيت اتطمن ع خالوه
سالته : ليش تدري انها تعبانه
قال بحزن: ادري متضايجه ع حال طارق
شهقت مسرع انتشر الخبر ...منو خبره .. عيل امه و اخوانه عرفوا ..
فهد : شو فيج ... لو ما اتجوفيني ساكن هني و لا ساكن في بيت اهلي بس بعد اعرف اخبارهم انتي نسيتي ان مطر توأمي
بطلت حلجي مستغربه : توأمك
هز راسه : انا و مطر ربع و حبايب عكس "و أِشر براسه صوب سعود الي كان منشغل بحمامه " سعود و محمد اخوي
ابتسمت لاني توني تذكرت ان سعود يبا تضارب مع محمد
قلت : شخبار محمد
حط ايده بجيبه و جنه حلت له السالفه : بخير يوم هو و سعود بعيدين عن بعض ..
قلته : ان شاء الله اتكون علاقتهم زينه ويا بعض
هز راسه : ما اعتقد ...
مدري ليش سالته : مطر ما قد طراك ع العكس........... "سكت كنت بقوله دوم يضاربني لو نطقت باسمك ولا يبت طاريك"
فهد : شو كملي
قلته : لا ماشي .. تعال اتفضل بجوف خالوه ..
فهد : ع فكره ترا انا و مطر بالفتره الاخيره تزاعلنا ويا بعض بس تراضينا
و انا شو اسو ليش يخبرني ما عاد يهمني مطر ...
فهد : ريحة طباخ لذيذه
شكله ناوي يتم و يسولف بالحوي لو دش مطر ما اظن بيصير خير ..
فهد : بعزم روحي ع الغدا اليوم
ابتسمت : حياك الله ...
سبقته دشيت الصاله ... ورحت صوب حجره دشيت جفتها منسدحه ع الشبريه كنت اتحرا راقده بس جفتها سرحانه اتطالع السقف
همست : عموه
ما ردت علي ..ظنيت انها تعبانه عطيتتها ظهري كنت بطلع من حجرتها بس زقرتني
و يلست ابسرعه ابمكانها : ميثه
افتريت صوبها : مطر ما رد البيت
هزيت راسي بمعنى لا
قالت و دمعت اعيونها : طارق
قلتها باسف : لا... بس فهد برع يبا يتطمن عليج
نشت من مكانها بسرعه ..اتدور شيلتها و قالت : اكيد يعرف شي عن طارق .
. وربعت برع لحقتها ..
جفت فهد يالس بالصاله و من جاف خالوه نقز من مكانه و ياه يسلم عليها .. حضنته و يلست اتصيح ..
فهد يخفف عنها و يطالعني بنظرات مب عارف شو يسوي .. بس انا تلومت حسيت ريحتي طباخ عطيتهم ظهري و رحت حجره يدوه .. سبحت و تغسلت و بدلت ملابسي .. عقبها ظهرت من الحجره ..جفت ام مطر يالسه بالصاله و جنها كانت اتصيح ..و فهد و سعود يسولفون ..استغربت ان اختها ليش ما يت اتزورها عالاقل بها الاوقات لان اظن محتاجه لها ..
سعود : متى بنتغدا ..
طالعته ابتسم لي و قلته : خذ فهد وياك الميلس و و انا بحط لكم الغدا .
فهد : انا مب غريب نتغدا هني مب مشكله
سعود : سمعتي ميثه .. فهد و مطر بيسافرون بيدورن ع طارق
دق قلبي بقوه مطر بسافر ؟؟و انا ؟؟بتم عند منو .. طيرت افكاري كلها .. ما عاد يهمني ..
قلت : زين ..
رحت حجره عزه فتحت الباب نقزت عزه و تفاجأت جنها تحسب ان الباب مقفول لانها صكرت الموبايل ع طول من جافتني ووقفت حرجت علي : ليش ما دقين الباب
صكرت الباب لاني اعرف ان صوتها وصل الصاله ..و شكيت انها ترمس هالشيبه
قلتها : ترمسين منو
عصبت بالقو: ما يخصج طلعي برع
قلتها : الي اتسوينه غلط
صرخت علي : قلتلج ما يخصج ..ظهري برع
خذت نفس و قلتها : ما عليه بظهر بس تحملي ع روحج مطر المفروض ما يثق فيج ها الكثر
تجربت مني بعصبيه و دزتني: طلعي برع حجرتي ما يخصني فيج ..
الامني اسلوبها معاي ما كنت ابا الا انصحها بس ..
سكت عنها وقلت : تعالي تغدي
دزتني مره ثانيه لصقت في الباب و قالت : ما ابى طلعي
ظهرت من حجرتها و اعيون سعود و فهد و ام مطر علي حسيت بالاحراج من نظراتهم عرفت اننهم كانوا يسمعون صراخ عزه
قلتهم اغير الموضوع : بحط لكم الغدا ..
نشت ام مطر من مكانها : انا ما اشتهي بروح حجرتي ..
قلتها : بس انتي مب ماكله شي من امس
ام مطر و شكلها كارها حياتها : ما اشتهي ..
راقبتها الين ما دشت حجرتها و كاـ، عمرها صار سبعين سنه .. رحت المطبخ و ساعدتني الشغاله حطينا الغدا ...خليت سعود و فهد يتغدون في الصاله و انا حاولت اغصب ام مطر ان تاكلها حتى لو لقمه ..
ظهرت من حجره ام مطر جفت فهد روح و سعود قاعد يلعب بلاي ستيشن
قلته : سعود روح جابل كتبك
سعود : اليوم ما سرت المدرسه
قلته: زين ما بقى شي ع الامتحانات
اشر بيده مب مهتم : تعالي لعبي معاي ..
قلته : لو تراجع دروسك عقب بلعب معاك
سعود : عزوه ليش اتزاعج عليج هاي الهرمه ..
تنهدت و قلته: شو تباني اقولك
طالعني : شو مسويه
قلته : ولاشي ...بس مطر وينه ؟؟"الله يغربل المشاعر الي ما اتعرف حبيبك من عدوك "
سعود : فهد يقول جافه مضايج .. و اتفجوا انهم يروحون السويد
بلعت ريجي بصعوبه: بيسافر مطر
طالعني سعود : هي قال بدورون ع طارق "رفع حياته" ما توقعت مطر يسوها احيده ما يداني طارق
قلته : شو ما يدانيه ها اخوه
سعود : علشان عايشه بسوي كل شي
صخ عقب جنه انتبه لكلامه ...يوم جافني نزلت راسي بالارض
قال : انا اسف
همست : ليش الاسف كلنا انعرف ان مطر يحب عايشه
سعود بغيض: احسن شي انها طلعت من بيتنا خلااص و طلقها طارق حتى فهد قال تستاهل
قلت بسرعه : ليش فهد يعرف ان عايشه و مطر
سعود : لا ما يعرف ..بس يقول عايشه ما تناسب طارق
تنهدت شو ها الحب الي خرب البيوت ...عطيته ظهري كنت بروح حجره يدوه
زقرني سعود : وين رايحه
قلته : تعبانه برقد شويه ..
سعود : زين روحي ..عقب بلعب معاج زين
هزيت راسي ..و الله سعود متفيج و جنه ما صدق البيت صار فاضي بس احسه صار اعقل عن قبل بوايد .. ويحكم ع تصرفاته و سلوكه ..بس مطر وينه الحينه ؟؟
نشيت ع صوت صياح بدر ولد منيره .. فتحت اعيوني جفت منيره داشه علي الحجره
قالت لي : ما بتروحين شوه ؟؟
سالتها بكسل : وين ؟
منيره : الصالون
مديت ايدي و خذت عنها بدر و حطيته بحضني بسته ابتسم و استانس بسته مره ثانيه
قلتها : مب مناسب الوقت امج تعبانه و مطر مدري وينه و طارق الله اعلم بحاله و يدوه شو اخبارها
منيره : هي بغيت اغير جو انا بروحي تعبانه .. ليش وينه طارق و مطر
يلست و انا الاعب بدر قلتها : مطر تضارب ويا امج و ظهر متضايج .. تغدا ويانا فهد اسمعه يقول بيروح هو مطر السويد بدورن ع طارق
منيره جنها بتصيح: طارق سافر محد يعرف دروبه الحينه
هزيت راسي بمعنى هي و قلت باسف : مطر يلومني ع كل لي صار ..مدري شو بسوي فيني ..اتوقع ورقة طلاقي بتوصل باي لحظه
منيره : لا اتقولين جي
قلتها بالم: خلااص عايشه تطلقت ..لو جفتي كيف راغتها عموه ويا عزه .."تذكرت "ع طاري عزه
"سكت شو اقولها راقبوها تراها اتغازل ؟؟؟!!"
منيره : شو بلاها ..
هزيت اجتوفي : ماشي بس احس محد مهتم فيها
منيره: منو متفيج ميثه !!
سكت فاجأتني يوم قالت : عبدالرحمن قال ان طارق نفسيته وايد كانت تعبانه البارحه ..
سكت شو اقولها
عقب كملت حسيت انها بتصيح: قال لي اول مره يجوف ريال جي يصيح .."عضت ع شفايها تمنع دموعها "
زخيت ايدها :خلااص منور... شخبار يدوه؟
تنهدت : محتشره اونه ليش اتلومونها هي ما قالت ا لا الصج..توني سلمت ع امايه شكلها بعدها تعبانه ..
سالتها : خالتج ليش ما اتزورها
منيره : خالتي ابروحها مريضه ..
سالتها : يعرفون بـ سالفه طارق
هزت راسها :بس اامايه و عبدالرحمن و فهد ..."ضربتني اتشجني " يلا قومي انروح الصالون لا ما بنتاخر
صرخ بدر مستانس فقلتها : و ها الشيطون وين بتاخذينه "بسته بقوه "
منيره : بخليه عند عزوه يلا قومي ..
نشيت مع منيره مع اني ما كنت مقتنعه ... بس صدق غيرنا جو رديت ع المغرب .. مافي شي تغير و مطر للحينه ما رد البيت اخافه سافر .. سويت العشى..و غصبنا ام مطر تتعشى بس ما طاعت .. شكلها تبا تجتل روحها ..من اليوع .. تعشيت ويانا منيره ..فكرت قبل لا تظهرمنيره من البيت اقولها انها تتصل بـ مطر علشان اتطمن عليه بديت احاتيه من طلع من البيت ابد ما رد ...
ولا اتصل حتى و هو يعرف ان محد في البيت و امه تعبانه بس غيرت رايي لاني خفت منيره اتخبره اني احاتيه ..فاضطريت اسكت و اتريا متى بيرجع البيت و خاصه انه اليوم ما راح الدوام .. و غير انه مب راقد ... تنهدت الله يستر ...
دشيت حجره يدوه افتقدت وجودها ...رحت صوب باب الحجره علشان اقفل الباب بس مدري شو الي ردني .. يمكن عموه تحتاجني .. و غير اني اخاف مطر يدش علي فـ ليل محد يدوه ادافع عني ..
غمضت اعيوني .. و ما صدقت ع طول رقدت .. بس مدري من الوقت مر ...
يوم حسيت باب حجرتي ينفتح .. يلست ابسرعه و غطيت روحي باللحاف ارتجف يوم جفت مطر ساند طوله و الشر مبين من اعيونه ..
تروعت اكثر يوم قفل باب الحجره و اعيونه علي و تجرب مني بخوات ثجيله ...خوفتني .

لا تحاسبني على جرح نزف ...و انت اساس الجرح يا الخلي العنيد ..لا تلوم القلب لا منه وقف ... من سبب كل هم كل ماله يزيد ..
((الجـــــــــــــــــــــزء الثـــــامن و العشــــــــــــــــــرين ...))..

لاتنتظر مني كلمة ولا رد يرضيك ...اللي ضماه منك لاتفكر يرد يرويك ...عانقت أنا النسيان وودعت أحزاني ..حبك نسيته وصار في بحر نسياني

يوم جفته يتجرب مني و اعيونه مليانه شر و غيض وقفت ابسرعه ...اطالعه و انا احس مشاعر اكثر اتجاه هالانسان ..خوف شوق الم .جرااح .

بلعت ريجي و تميت ساكته

قال بنبره جافه: عيل ما زاعجتي اليوم شو وين راح لسانج ..
لصقت باليدار ارتجف غمضت اعيوني يوم جفته جريب جدامي حسيته انسان ثاني ..انسان متغير مب هو الي اعرفه ..

قال بهدوء : ليش ساكته
رفعت راسي اطالعه كلام الدنيا كله اختفى مني ..

تجرب مني و همس : ارتحتي الحينه زين الي سويته ؟؟

اهو ليش يلومني ليش ما يلوم نفسه ؟؟؟؟ بس بعد ماكان عندي رد ما كان يسمع مني غير صوت انفاسي

كمل بنفس النبره : عيبج يوم طيرتي طارق و رغتي عايشه من البيت ..و ظهرتي يدوه بعد ارتحتي الحينه يوم امي طاحت مريضه و كل واحد صار بدرب ..

كنت برد عليه بس كتمت انفاسي يوم حط ايده ع رقبتي غمضت اعيوني حسيت انه حس بي و انا انتفض تحت ايديه

كمل كلامه : تبين اتسوين حياتنا شرات حياتج ..لا اهل ولا سند و لاظهر كل واحد بدرب و طريج

جبرت نفسي و قلته : ما يخصني

صرخ علي و جنه يترياني ارمس : عيل منو الي له خص ..
صديت الصوب الثاني خايفه من عصبيته

قلته و انا صاده عنه : اذا ما تباني طلقني

رص ع رقبتي تألمت شهقت ابصوت عالي ما قدرت امنع دموعي حتى يوم
قال : لو تموتين ما بطلقج ..و عايشه بتزوجها ..عناد فيج
صحت : انت ما تهمني روح تزوجها هذيج ها عندك ...

صرخ علي و هزني بغيض : انا براويج .طوفي جدامي."دزني جدامه "

طحت عالارض و قلته بألم و انا اصيح : ما بروح معاك هني بعيش ..
نزل علي و قال : تحلمين مالج مكان بها البيت .. "وزخني وقفني غصبن عني "

خفت من كلامه
ترجيته : مطر

صرخ علي : جب ..اسكتي ولا بصفعج تصفيع عمرج ما بتنسينه
وييرني بعصبيه ..

زخيت ايده كنت خايفه منه وايد : انا ما اباك .. ما ابا اعيش وياك
جربني مني بقوه حتى لصقت بصدره

و قال بكرهه : من قال اني اباج ..انتي اصلا انتي طلعتي من خاطري ما عاد اباج

كلامه المني و كمل: ما اعيش مع وحده هدمت حياتي و حياه اهلي
قلته بعذاب : عيل اتعيش ويا وحده شرات عايشه

صرخ علي : انتي ما تسوين ظفرها ..

قهرني كلامه تخبلت يوم قال لي جي ..انا الي اشرف عنك و عنها انا الي انظف عنك و عنها ..ولا انت ع شوه اباك و احبك ع زقايرك وع صلاتك الي ما تصليها ولا ع شوه..ولا ع حياتك ويا الحريم ؟؟؟

حاولت ابعد عنه نظراته الحاده كانت تروعني بس ها ما منعني اني اوقف بويهه ..
قلته : زين ليش ما اتروح لها شو تبا فيني ..

قال و جنه يتعمد يقهرني : و من قالج ما بسير لها ...تغيرت نبره صوته" ما تدرين شو غلاتها عواشي ..

زخني من جتوفي و تجرب مني
و قال : مكانها بيكون مكانج و انتي هني مالج مكان ..

حسيت اني وحده غبيه يوم حطيت عيني بعينه

و قلتله : انت جذاب فهد قال بتسافرون السويد اتدورن ع طارق
ما توقعت ملامح ويهي جي تنجلب سكت عقب

قال بنبره جافه : انتي وين جفتي فهد ؟؟

صديت عنه و سكته ..مالي خاطر ارمس زياده خلااص ..كل حبل يوصلني بـ مطر قطعته و من جذوره بعد
هزه و كانه يذكرني بوجوده

و قال بنفاذ صبر : وين جفتي فهد!!

صكيت ع اسناني : ما يخصك .. تفهم ما يخصك..

حبست دموعي الي كانت بتنزل مني بس شهقت يوم ييرني بقوه حاولت اصده بس ما رمت عليه ..

ظهرني من الحجره و عقب من الصاله

قلته بضيج : انا مالي مكان بحجرتك ..

طنشني ..و كمل طريجه حسيت اني ضايعه بوسط افكاره مب عارفه مطر شو في باله ع هوا الي برع حسيت برجفه و بروده .. خلني بوسط الحوي و دش الحجره .. تفاجاات يوم جفته شايل عبايتي و شليتي و فرها بويهي ..

امرني : لبسيهم
طالعته مستغربه : وين بنروح

ولا جنه رمسته لانه قال : لبسي خلصيني ...

يلست اطالعه بنظرات كلها تساؤل و هو كان يطالعني بنظرات جاسيه و كره.. كنت البس عبايتي ابرود ...

طاحت الشيله من ايدي شلها بسرعه من عالارض و فرها ع راسي و زخني من ايدي حسيت انه مودني ع منصة الاعدام ..

ترجيته : مطر ..
فج باب الحوي .. وقف فجأه فدعمته بجتوفه رديت لورا اطالعه جفته يطالع سياره ..شهقت هاي نفس السياره الي كانت عزوه نازله منها هذيج اليوم

سمعت مطر يقول: هالحيوان بعده يوقف عدال البيت ..

فج ايدي وراح صوبه بعصبيه ...شغل الشيبه سيارته بسرعه و حرك .. تم مطر واقف ابمكانه وحط ايده بوسطه يراقبها حتى اختفت ..يعني مطر املاحظ بس شكله ما يعرف ان عزه ورا هاي السياره ...

دق قلبي يوم جفته افتر صوبي تجدم مني بخطوات ثجيله ...
بلعت ريجي و طالعته بخوف ...

قال لي : تعالي ركبي السياره ..
سالته للالف مره : وين بتوديني ..

مطر رايح صوب سيارته : مالج مكان هني ؟؟؟
وقفت ما تحركت : بتاخذني بيت ابوي ؟؟

طالعني قبل لا يركب السياره : لا طبعا ها بيتي مب بيتج
صكيت ع اسناني و قلته : يا الحرامي ..

فاجاني يوم ظهر من سيارته بسرعه و ياه صوبي يعني هو يسبني يهينني عادي و انا بس اقوله كلمه بيجتلني

مدري ليش قلته :هاي السياره توقف علشان عزه

حسيت مطر جنه حد صفعه ع ويهه تم واقف منصدم من كلامي
قال و كانه مب حاس بروحه: شوه قلتي

بلعت ريجي حسيت روحي زفته و انانييه بس غصبن عني .. يمكن ينسى كرهه لي

بس جني خربت الدنيا يوم تجدم مني
و قال : شوه قلتي ؟؟

طالعته بخوف زخني من ذرعي وهزني بقوه : ايه ارمسج ردي
قلته اعيوني اتهل : انا جفت عزه تنزل من هاي السياره
رفع حياته جنه مب مصدق : سياره منو

قلته بخوف : سياره الشيبه الي توه واقف
سالني بشك: شدراج انه شيبه ؟؟

قلته و انا احاول ابعد ايده عن ذراعي لانه معذبني : جفته
حسيت نيران الدنيا تشب بصدره : طفشتي طارق و عايشه من البيت و يدوه و الحينه تبين عزه تظهر

هزيت راسي بمعنى انه غلطان ..

تجرب مني و قال بحذر: شو تبين تاخذين بيت ابوي مثل ماخذت بيت ابوج
قلته بسرعه : انا مب ماديه شراتك ...

سكت ما رد علي تم يطالعني بنظرات روعتني ..ييرني من ذراعي بقسوه و فرني داخل سيارته ..

صحت من الخوف تذكرت الحلم الي حلمته ليله عرسي .. و كيف الشباب حاولوا يعتدون علي .. خفت لا يسويها مطر و يفرني ابمكان و يخليني بروحي بوسط ها الدنيا و همها ...

شغل سيارته بطلت حلجي بس سبقني و صرخ علي
باعلى صوته : حسج ما ابى اسمعه

ارتجفت و ابتعدت عنه خايفه انا شو ورطني بها الانسان مرات احسه مينون و مرات احس افكاره غبيه ..

حرك بسيارته مدري وين كان مأخذني ..ما كان غير صوت صياحي ينسمع بالسياره مطر و كأنه بعالم ثاني ..

مدري بها الليل أي طريج سرنا ولا أي مكان وصلنا ... وقفني بمكان براحه ارتجفت مكان مظلم .. طالعته بخوف ..

دق قلبي بقوه ..
نزل من السياره ...و نزلني بالغصب .. حاولت ابعد عنه بس يرني بالقوه ..دخلني بمكان اول مره اجوف كان ظلام و ما اسمع غير صوت الهوا .. صكر الباب من وراي ...

مطر : تذكرين مره قلتي لي ودج ادشين عزبه ؟؟
طالعته و انا كلي خوف ..

كمل كلامه : هاي هي العزبه ..

طالعت من حولي ما كنت اجوف شي غير الظلام .. رجع خطوه لورا لصقت به بسرعه
قلته اترجاه: لا اتخليني هني بروحي .. انت مب مينون

جني لمحت ابتسامه ع شفايفه قال : ما عليه بتتعودين

دزني بدفاشه بس انا كنت متمسكه فيه ... دزني مره ثانيه فطحت عالارض صحت بمراراه يوم ابتعد عني مطر ..حسيت ان كل شي بحياتي صار ظلاام ..

سمعته يقول بنبره كلها حقد : ذوقي الي ذوقتيني اياه
مسحت ادموعي ع ظهري ايدي و تلعقت فيه : ما بتخليني هني بروحي ..

لمحت اسنانه يوم ابتسم و قال : بتحسين بالعذاب الي حسيته و حسوا بي اهلي ابسببج

لصقت فيه و رديت اترجاه مطنشه كلامه الغبي : انا مالي علاقه ...
ما اهتم بدموعي ولا رجائي لانه دزني عالارض و تجرب مني

سمعته يقول بسرعه : هناك شي غرفه فيها حمام و ثلاجه .. و
شي مطبخ بعد ..

و عطني ظهره .. حاولت انش ربعت صووبه اصيح بصوت عالي و انا اناديه باسمه

ولا كانه كان يسمعني .. صكر الباب بويهي و تصكرت ابواب الدنيا .. يلست ادق الباب و اصيح بصوت عالي مطر مطر مـــــــــــــــــــطر مطــــــــــــــــــــــــــــر

اون ورياح الليالي توني ...والبرد في جوف كما الغار خاوي
ما كن لي قلب ولا عقل كني ..جذع وقف في وجه الايام ذاوي
يلست عالارض منهاره يوم سمعت صوت سيارته تبتعد .. خفت وايد .. حسيت بروحي يالسه بمقطعه ..

خوفني الهوا وصوته خوفتني الوحده خوفتني الظلمه و السكون .. كل شي فيني خوفني .. تخيلت للحظه اني يمكن اكون بحلم .. تميت واقفه برع عند الباب فتره طويله ..

ما اعرف كم من الوقت مر..كنت خايفه بس في شي بداخلي يقولي ان مطر ببيرجع و مستحيل يخليني هني بروحي ..

حضنت ايدي بوسط صدري ارتجف من البرد و الخوف .. بس كل شي طار يوم سمعت صوت سياره ..وقفت و لصقت و قلبي يرقع مدري من الخوف ولا الامل و الراحه ..لاني ظني ما خاب ...

همست : مطر ..
سمعت باب السياره يتصكر بقوه ..بطلت اعيوني و شهقت يوم سمعت صوت واحد يديدن و يغني و مب عارف شو يقول يخربط كلمه ع كلمه

ها مب صوت مطر ؟؟ منو هاه ...

سمعت صوت المفتاح بالباب يحاول يفتح الباب بس مب رايم ..

سمعته يقول : افتح يا سمسم عبودك شيخك وصل

رديت للورا شكيت ان ها الانسان مب وعيه منو عبود ؟؟ و كيف مطر يعطيه مفتاح باب عزبته تميت واقفه ابمكاني اريولي مب رايمه احركها او اشلها ..حسيت اني تشللت ..

بس جبرت نفسي و ربعت داخل الحجره .. يوم انفتح الباب خلااص ..

حاولت اقفل الباب بس ما لحقت الصوت يتجرب اكثر اندسيت صوب الشبريه بالزاوية يلست عالارض ارتجف و اصيح بصمت ..شو سويت فيني يا مطر ..؟؟ تبا اتعاقبني ع زلاتك

انفتح باب الحجره دفنت راسي بين ذراعي و غمضت اعيوني ...كان يغنى و ماخذ راحته شكله عارف شو المكان زين ما زين عاتبت نفسي ليش ما قفلت الباب ..طول عمري بتم غبيه و ما اعرف اتصرف ..

توقفت انفاسي يوم سمعت خطواته تجرب صوبي ..للحظه شكيت انه كشفني بس جفته رايح صوب الحمام ..

سمعت صوت الماي فكرت اشرد من الحجره و اطلع بس وين اروح الدنيا ليل و ظلاام ...

و انا ما اعرف هاي العزبه وين مكانها اصلا ...ما كان غير اني اصيح و الحلم الي حلمت بليلة عرسي اجوفه يتحقق جدام اعيوني خفت لا اييون شلة سكرانيين غير ها الي اسمه عبود ..

صخيت يوم ظهر من الحمام و قعد
يتحرطم :ماشي شي اشربه مطور الثور مخلص الغرش كلهم
رفعت راسي اوايق جفته يترنح و مب قادر يصلب طوله ..

بس شو الغرش الي خلصها مطر ..مطر يسكر ؟! انا بعمري ما جفته سكران ...دق قلبي ..مطر كل يوم اكتشف فيه شي... يالله شو بعد اكثر عن جي ...

عبود : اوووووووووووه شو اشرب انا الحينه ..؟

مدري شو طاح من اايده فنقزت وقفت ابمكان صرخت متروعه ...عبود بعد نقز يوم سمع صرختي ..حسيت الدنيا تدور فيني انا شو طلعني من مكاني ..

طالعني عبود و تم يفرك اعيونه و يرد يطالعني .. تجدم مني ..
صرخت ربعت فوق الشبريه اصرخ بأعلى صوتي يمكن حد ينقذني .. كنت اصرخ بهستيريه و اصيح .. حتى عبود زاغ مني و تم ابروحه يصرخ و يتناقز ابمكانه

يقول : ينيــه ..ام الدويس ..ام الدويس ..
ربع برع الحجره .. مدري كيف نقزت و رحت صوب باب الحجره و صكرت الباب كنت بقفلها بس تفاجات ان ماشي مفتاح ...حسيت اني اغبى انسانه عالارض ...

الظاهر عبود انتبهه اني مب ينيه ..لانه رد حاول يفتح باب الحجره ..
صرخت : وخر وخر شو تبا فيني

عبود يدز الباب فانفج و طرت انا داخل و طاحت ع الشبريه .. مسحت ادموعي بخوف ..
تم واقف و قال : انتي انس ولا جن ..
صحت بصوت عالي ..

عبود بغباء : ليش اتصيحين
قلته و انا اصيح : اطلع برع

عبود يدور : مافيه غيره مطر راعي البنات اكيد هو يابنج هني انتي ربيعته ..
صحت بصوت عالي هالانسان بجتلني : اطلع برع بخبر عليك مطر ..
تجدم مني و نظراته تغيرت : رابعيني انا... ترا مطر ربيعي يعني انا و مطر واحد ..

رديت لورا اطالعه بنظرات خوف بس هو تجدم مني يترنح ... كنت ارتجف من الخوف ...

عبود بنبره هاديه : لا اتخافين صدقيني بنسيج الخوف لا اتخافين ..
نشيت من الشبريه و رديت لورا متروعه ...

صحت بمراره و عذاب
عبود يتجدم اكثر: لا اتصيحين ..بس حبيبي بس

يلست ازاعج بصوت عالي و بيأس : مطر مطر ..
عبود ابتسم و يأشر بيده جنه خبله : مطر طار طار قال بسافر مع فهد
شهقت جذاب مطر ما بخليني هني ابروحي .. ما بخليني و بسافر ..مدري اذا احب هالانسان ولا اكرهه على الي سواه فيني .. عفد علي عبود فدزيته فطاح عالارض ..

ربعت برع ..بس زخني من ريولي فطحت عالارض حسيت ركبتي انكسرت ..شفت الموت و انا احس بها الي اسمه عبود جريب مني يلمسني .. حاولت ازحف .. بس ركبتي خانتني ..

ما قدرت حسيت انتهيت خلااص ...
عبود يضحك بصوت عالي : ههههههههههههههههه "حسيتها ضحكت انتصار " زخيتج

غمضت اعيوني اترجا رحمة ربي تنزل علي .. حاولت ارفسه بس ركبتي كانت مثل الجمره تحرقني....

حسيت بانفاسه جريبه مني كرهتها و كرهت مطر و بالي سواه فيني و خلني بها الموقف ..

ما كان مني الا اني اعفد ع خده و اعضضه عضضضضضضضضه من الخاطر حسيت اني قاعدده امضغ جلده ..
تخبل عبود و قام ييرني من شعري بقوه و عطني بكس ع ويهي حسيت اني روحي طلعت ...دارت فيني الدنيا و اسودت بعيوني ..
حسيت بألم بوخز ابره في ايدي .. تألمت حاولت

افتح اعيوني ما رمت ...رجعت و حاولت لمحتت خيال مطر واقف ع راسي وزخ ايدي ..كان مثل الحلم ...

مثل دوم ما تمنيته نظرات حنونه ..حب ..عطف ملامح هاديه ..بس الحلم يتم حلم
صوتك اذا جاني نغم ..تهادى في شراييني ...وزاد بهمسه وجداني ..ولوّن دنيتي صوتك
وصرتي كل الواني.. وكل عمري تناديني

همس باسمي : ميثه
رديت له وهمست : مطر .؟

جفته تجرب مني و يلس ع طرف الشبريه زقرني: ميثه صاحيه ..
ابتسمت له ودي اكمل حلمي بس غصبن علي ..

رديت و رقدت و انا احلم اني في يوم اجوف مطر جي .. انسان حنون و لي ابروحي ..

فتحت اعيوني انتبهت بالي حولي يلست ع طول .. اطالع الغرفه مدري شو صار لي .. و منو يابني هني..

حسيت بالم صوب خدي ..حطيت ايدي .. تذكرت ع طول سبب جرحي ..شهقت يوم تذكرت السكران الي في عزبة مطر .. نزلت من الشبريه .. دارت فيني الدنيا ..

زخيت الطاوله الجريبه مني و يلست ع الكرسي.. خذت نفس .. انا ليش هني ؟؟ شو صار فيني .. انا لازم اعرف ..الي اسمه عبود شو سوا فيني ..
وقفت مره ثانيه و رحت اترنح صوب الباب.. بس قبل لا اوصل انفج الباب .. وقفت ..حسيت اني بطيح مره ثانيه ..

ربعت صوبي الممرضه : ميثه يا الله ليش قمتي من سريرج ..
زختني وودتني صوب الشبريه قلتها بصعوبه : انا ليش هني ؟؟
طالعتني الممرضه و ابتسمت : شويه تعب

قلتها بغيض: انا ما فيني شي ..
الممرضه : زين ما عليه "حاولت ترقدني " ارتاحي الحينه ..

بس انا دزيتها و رديت يلست و قلتها : انا ليش هني ....
صخيت و حطيت ايدي ع خدي ...حسيت بألم ..

قلت الممرضه الي جفت بعيونها الحيره : ابا اروح الحمام ..
الممرضه : بساعدج .."مدت ايدها "

بس انا مدري ليش تجاهلت ايدها و نزلت من ع الشبريه .. و يلست اتسحب صوب الحمام ..بس هي لحقتني .. دشيت الحمام ..

و ع طول طالعت روحي في المنظره .شهقت .. كانت علامات زرقه معلمه ع خدي .. هاي ضربة الي اسمه عبود ...يلست اتحسس عليها غمضت اعيوني لانها آلمتني .

الممرضه : ايام و بتختفيي هالكدمات..

طالعت الممرضه من الجامه و قلتها : انا ليش هني مب علشان الكدمه صح ..
الممرضه : انا بتصل بزوجج ايي الحينه ..انتي بس تعالي ارتاحي
حاولت اتزخ ايدي بس انا تجاهلتها

و عصبت عليها : انا شو فيني اقولج؟؟...

كان احساسي يقول شي بس انا رافضه و مب متقبله الفكره مستحيل عبود يلمسني مستحيل ... عيل شو صار عقب ما اغمي علي و منو يابني المستشفى ..

الممرضه : ميثه
سالتها : انا متى موجوده هني ..

المرضه حسيت انها تحاول تتحملني : امس فليل
قلتها : منو يابني هني ..
الممرضه : زوجج ..

سكت عنها ليش شو صار شو مستوي ؟؟
قلتها : كيف كانت حالتي
الممرضه : انا ما كنت مناوبه ما اعرفه شي
عصبت عليها : جذاابه ..

ظهرت الممرضه من الحمام و لحقتها : تعالي انا شو فيني قولي "زخيتها من جتوفي "
الممرضه : ميثه تعالي ارتاحي ..

صحت : وين مطر .. "ماشي غيره اساله ..
الممرضه : الحينه بتصل به بس انتي ارقدي شويه ..

صرخت عليها بشكل هستيري : لا لا ما ابا ارقد ابا اعرف انا ليش هني .. ليش ...

ضغطت الممرضه بسرعه ع الزر الاحمر يوم جافتني اصرخ عليها ...كنت احاتي و خايفه ان الي في بالي يطلع صح ..ما تحملت الفكره يلست
اهز الممرضه : شو فيني انا شو فيني ..

شويه دشوا علي ممرضات غصبوني و اجبروني اني ارقد ع الشبريه بس انا كنت اصارخ عليهم بصوت عالي و اصيح .. ما كنت ابا ارقد ..ما ابى ابا اعرف انا ليش في المستشفى ..

بس كانوا هم الاقوى مني .. من حسيت بوخزه ابره ..ترجيتهم : ما ابا انام ما ابا ..

بس ما قدرت اقاوم ... طرت بعالم ثاني ..عالم ظلام و سواد و ما حسيت بروحي ..الا الدكتور يهزني فتحت اعيوني بالغصب .. رديت غمضتها و كاني ما ابا ارجع لواقعي ..ابا اتم جي مرتاحه ولا احس بالم ولا تعب ..
الدكتور : ميثه شو بتمين راقده وايد ..
طنشته و تميت امغمضه اعيوني تغطيت بللحاف و صديت عنه الصوب الثاني ..

سمعته يقول : زين حتى مطر ما تبين تكلمينه

فتحت اعيوني يوم طرا لي اسم مطر ..بعدت اللحاف عن ويهي و افتريت صوبه جفته واقف حذال الدكتور ..كانت نظراته غريبه ..

الدكتور : ما شاء الله عليج ما فيج الا العافية ..
كنت اطالع مطر و اسال الدكتور : عيل انا ليش هني ..
نزل مطر راسه بالاض ..

الدكتور : راحه لو تبين تطلعين الحينه انا ما عندي أي مشكله ..
ليش مطر نزل راسه بالارض شو مستوي ..؟؟ حسيت في شي مستوي .. فيني ؟؟ في امه ؟؟بـ طارق ؟؟ يدوه

همست : هي ابا اطلع من هني انا ما اطيج المستشفيات ..
الدكتور : امرك يا ست الكل...بس مطر ياليت اتسوي اجراءات الخروج
مطر بنبره جاده : اوكى مب مشكله ...

ظهر الدكتور من الغرفه و تميت مع مطر ابروحنا ...
سالته : ليش يبتني المستشفى

كنت اراقب ملامح ويهه امبين عليه التعب و السهر .. حسيت انسان ضايع و مب عارف شو يسوي
تجدم مني و يلس ع طرف الشبريه .. زخ ايددي ..
همس : ماشي كنت خايف عليج ..

قلته بعذاب و انا اتذكر ربيعه : جفت شو سوا بويهي ...
رفع راسه و طالعني حط ايده ع خدي يلمسني غمضت اعيوني احب لمساته ..احب رقته ..

تجربت منه و قلته : تريتك وايد "دمعت اعيوني " قلت مستحيل تخليني بهالمكان بروحي

مطر بنبره هاديه : هي بس وصلت متاخر متاخر وايد
طالعته و سالته : انا شو فيني ..
مطر بالم: ما فيج شي حبيبي

قلته بغيض: عيل ليش انا هني ..
مطر : يوم دشيت العزبه جفتج طايحه ع الارض اضطريت اييبج المستشفى ..

طالعته بنظرات شك وقلته : بس انا شاكه في شي
رفع راسه ع طول يطالعني

كملت : انت اول مره اترمسني بها الاسلوب دوم اتحرج علي و اتعصب علي و اتمد ايدك علي ..

جفته يبلع ريجه و قال : خليني اروح اسوي اجراءاتج عقب بوديج البيت
قلته و انا بعدني متشككه في السالفه : مطر

حسيته مب رايم يحط عينه بعيوني ..حطيت ايدي ع خده و اجبرته يطالعني ...
سالته : عبود شو سوا فيني ..
سكت رد علي عقب فتره : ماشي
دمعت اعيوني و انا حاسه ان شكي صحيح : احلف ..
نزل اعيونه بالارض قلته : كيف طاوعك قلبك اتخليني بمكان دوم ربعك يترددون له و هم سكارى ..

مطر : ربعي من زمان ما دشوا العزبه مدري عبود شو يابه امس كان شرات الشيطان
حسيت بالم في بطني يوم قال شرات الشيطان
صحت بصمت و قلته : شو سوا فيني عبود

طالعني مطر ..ما توقعت يحضني كنت ببعد راسي عن صدره بس ما قدرت اقاوم المشاعر الي حسيت فيها .. تجاه هالانسان ...و خاصة اني احس وحيده بهالعالم محد لي غيره

قلته و انا احس بدفى حضنه و ريحة عطره اداعبني
لصقت فيه اكثر : تذكر مره قلتلك خلنا نطلع فبيت روحنا ..

رفعت راسي اطالعه يوم جفته ما علق ع كلامي
سالته : انت بعدك تحب عايشه
سكت بعد ما رد

رديت و انسدحت ع الشبريه .. مدري أي عواطف الي احس فيها و اتخليني اميل لهالانسان عقب كل الي صار جفت يوقف عدلت بيلستي : لحظه

التفت صوبي سالته : وين بتروح ؟؟
مطر: ما تبين تظهرين من المستشفى ؟؟

قلته : امبلى ..بس قبل ما اتقول لي
مطر : اقولج شو
سالته : انا ليش هني ..
تم واقف ابمكانه ..نشيت من مكاني و رحت صوبه ..
قلته : ليش ساكت ..
تجرب مني و حاول يحضني بس انا ابتعدت عنه
و قلته : شو سوا فيني عبووود .
ما تحملت الوقفه فيلست ع طرف الشبريه .. ارتجف ..
مطر : ميثه شو فيج ..
قلته : راسي يدور
تجرب مني حط ايده ع خدي بس انا بعدته عني
صحت و قلته : شو سالفتك قول
مطر بهدوء :ماشي
صرخت عليه و صحت مب متحمله
قلته : شو سوافيني عبود اقولك
مطر بنبره خوف و تردد : سواه الي المفروض انا اسويه ريلج ..

دارت الدنيا فيني يعني احساسي كان صحيح .. صرخت ع مطر اتهمه بالجذب مستحيل انا طوال حياتي احافظ ع روحي ..مستحيل واحد مثل هاه يشوه سمعتي مستحيل

حاول مطر يزخني يهديني يحضني بس كنت ابعده عني و اشمخه ..كرهته و كرهت قربه ..
حسيته السبب و مب بعيد يكون متعمد ..يسوي فيني جي .. تمنيت الموت ..تمنيت روحي تطلع ولا اعيش لحظه عقب الكلاام الي قاله لي مطر ..

ما حسيت ان المرضات تيمعوا حولي و معاهم مطر و الدكتور كانوا يبون يهدوني بس انا كنت في عالم ثاني .. انا مستحيل اعيش عقب الي صار مستحيل ..مستحيل ...
عقب معاناه و عذاب عقب صراع مع نفسي مع الي حولي ..كنت اعبر عن غيضي و انا احط اغراضي في الشنطه بكل عصبيه و مطر يراقبني بزاوية الغرفه .. ثلاث ليالي من اسوء ايام عمري مرت في حياتي ... للحينه ذكرى طيحتي بالمستشفى صحت و انهرت يوم دشت علي خالوه و سلمى .. تجاهلت سلمى مع انها كانت اتحاول اتكلمني .. مسكت اعصابي من اجرحها بس خالوه غمضتني وايد ..حسيت ان عندي اهل .. بس عقب ما اكتشفت علاقة سلمى بمطر ..كرهتها و كرهت العيشه في بيتهم ..لكن الحينه ما عندي غيرهم ..
حسيت بقرب مطر مني وقفت ابمكاني .. حبست انفاسي و غمضت اعيوني يووم حط ايده ع خصري و جربني منه
همس : ميثه ..
ما تحملت قربه حاولت اهرب منه و اهرب من مشاعري الي كرهتها ...و خانتني ..
مطر كمل : ما اتخيل البيت من دونج ..
زخيت ايدينه و بعدتهم عني وواجهته قلته : انا ما انفع لك خلااص ..
طالعني بنظرات فقلته : ما احتاج عطفك ..
رد علي ابسرعه : انا ما اعطف عليج ولا افكر ...
قلته : شو تبا مني ؟؟
تجرب مني و قال : اباج
قلته و انا متعمده اجرحه : انت عمرك ما بغيتني الا يوم لمسني .............."صخيت ما قدرت اكمل "
تم يطالعني نزلت نظراتي بالارض فقال : انا ما يهمني الي صار
طالعته و قلته : طبعا ما يهمك ..الانه ربيعك و انته متعود اتكون شراته فاقد الوعي باللوث الي تشربه
قال بغيض جنه يدافع عن روحه : انا من تزوجتج ما ذقته ..
طالعته بتحدي وقلته : ما يهمني .."واجهته" خلاص انتقمت مني شو تبا ما سدك ؟
عطيته ظهري و صكرت ملاابس شنطتي ...
قال لي بنبره رجاء : زين خليني اوصلج
قلته من غير ما اطالعه : مشكور ..
زخني من ذراعي : ميثه ..
انفتح باب الحجره طالعته بنظرات اني الي بيني و بينك انتهى خلااص ..بس كانت نظراته امل و رجاء ..
ياني صوت خالوه : يالله ميثه ..
ابتعدت عن مطر ..يت خالوه و شلة عني الشنطه ... و لحقتها من غير ما اصد ورا اطالع مطر ..الي كانت اعيونه تراقبني ..

حبي لك غلطه ... ياللي أمنتك على حالي .. كلفت عمري ثمن غالي
شلون أسامح يا أسف ... جرحي بعده ما نشف ....حبي كبير اكبر من انك تجهله
حبي كبير صدقني ما تستاهله ..لا تتعذر بعد اللي صار
جرحي اكبر من الاعتذار ...دست على جرح صبر .. قلت اسامح ما اقدر
يكفي خلاص .. خلاص

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 20-01-09, 02:33 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((الحلقــــــــــــــــة التاســـــــــــــــــــعة و العشـرين ))

ياللي تجهل رقة الحب الحقيقي>>اللي تتلذذ في تحيري وضيقي...لاتظن الصمت في عيوني اسي
ااتفكر انتظر منك الوفي...انا حبيت الهوي فيك للهوي...والنصيب هو اللي جابك في طريقي

حضنتني سلمى او ل ما دخلت بيتهم ..استقبلتها ابرود هي كانت تظن اني تعبانه بس انا كنت متعمده انتي اتجاهلها خلااص ...الدنيا ما صار لها امان ولا تثقين في حد حتى لو كان اخوج ولا اقرب الناس لقلبج ...
يرتني سلمى : تعالي ايلسي
ييريت ذراعي عنها متجاهلتنها و قلت حق خالوه : ابا اروح ارتاح .
خالوه : تعالي يمه ..تعالي حبيبتي
زختني من ايدي وودتني حجرة الضيوف الي كنت دايما ارقد فيها يوم يكون ابوي محد في البيت .. من حطيت راسي ع المخده و صكرت خالوه علي الباب يلست اصيح بعذا ب و و غيض .. الحينه بنفضح بفضحني ربيع مطر اذا ما مطر فضحني ...حسيت بتعب فضيع و اعيوني تحرقني من كثر الصياح ... ما رمت ارقد او اغمض اعيوني .. اندسيت تحت الفراش يوم انفتح باب الغرفه تمنيت انها ما تكون سلمى لاني صج مب طايجتنها ... و عادي اطلع غيضي و حرتي فيها ..
بس ارتحت يوم ياني صوت خالوه : يمه مميثه قومي شربي لج شوربه ..
ما كنت احس باليوع ..ولا لي خاطر ابلع شي كان همي الوحيد اني اموت و ارتاح من هالعذاب و الفضيحه .. يا خوفي استوي شرات ام مطر ..شهقت من الصياح يوم هزتني خالوه
وقالت: ميثه لا اتصيحين يمه ..
يلست ع طول و طحت بحضنها اصيح ..صار لي زمان مفتقده ها الحضن .. حطت ايدها علي اتخفف عني ..
قلتها و انا اصيح : خالوه ابا اموت ما ابا اعيش
خالوه : بسم الله عليج .. عين ما صلت ع النبي ..شو صار بج ..؟؟
شو تبيني اقولج ...عن حياتي مع ريلي ولا الي صار لي اول امس ولا شوه و شوه ..
قلتها و انا احس بحرقه : ابا اموت
ياني صوت سلمى : امايه شو فيها ميثه ؟
خالوه : مدري و الله تعالي رمسيها حاولي اتخلينها تاكل لها شي
صرخت ع سلمى : ما ابى منها شي طلعي برع ..طلعي ...
تغيرت ملامح ويه سلمى و قالت بأسف : انا شو سويت ..ليش كارهتني
حطيت ايدي ع اذوني و صرخت بشكل هسستيري : سكتي ..خالوه خليها تطلع برع .. طلعيها ..
خالوه مستغربه و بنفس الوقت قالت حق سلمى : فارجي سلمى ..
سلمى و جنها بتصيح كانت بتقول شي بس ما قدرت وطلعت برع اما انا تميت اصيح حتى هدتني خالوه و رقدت ...مر في بالي صورة عبود يوم ضربني و كيف تهجم علي نقزت و شهقت بصوت عالي ..حطيت ايدي ع مصرتي و جني مخنوقه ..حسيت بوحده و بوحشة المكان
صرخت : خالوه خالوه ...
كنت بنش من مكاني بس انفج باب الحجره و دشت علي تربع ووراها سلمى ..صحت و حضنتها ارتجف
خالوه : شوفيج بسم الله علييج ..."افترت صوب سلمى" روحي يبي لها لحاف بردانه ترتجف ..
حاولت ترقدني ع الفراش بس انا ما رضيت ..ما ابا اغمض اعيوني و و اجوف الموقف مره ثانيه ما ابى ..حرام حرام كل شي يعذبني كل شي يذبحني .. افكري تلعب بـ مشاعري
خالوه اتهديني : انا بتم معاج يمه ميثه شو صار بج شو استوا ..
ما كنت رايمه ارمس بس اصيح بصوت عالي كنت اظن صياحي ببعدني عن هاي اشباح ليلة اول امس بس مب قادره انسى مب قادره ...
مدري بتصدقوني لو قلتلكم ..ايام مرت علي و انا مب حاسه بروحي ...كنت كل اصارخ و احاول اطرد الافكار الى اتمر علي بس ارجع اصيح و اصارخ ..و جني معترضه ع حكم ربي ... حتى ما نسيت مطر و انه السبب بكل الي صار .. انتقم مني بطريقه بشعه و قاسيه .. قاسيه وايد و ما استاهلها ابد

حسيت بعطش فضيع بللت شفايفي بغيت افتح اعيوني بس حسيت بكسل فضيع ...تجلبت يمين و شمال وجنه راسي استوا ثجله شرات اليبل .. تهيا لي لحظه صوت منيره
اتقول:شخبارها الحينه ؟؟
منور موجوده في بيت خالوه !! فتحت اعيوني بكسل و انا اسمع
حس خالوه اتقول: الحمدلله على كل حال
فتحت اعيوني بالغصب و انا ارص ع اللحاف بيديني همست : منيره ..منيره
جفتها تعفد من مكانها و تيلس جريب مني زخت ايديني و هي مصدومه من حالي
قالت : شو فيج ليش صار جي حالج ؟شو صابج
نزلت دموع من اعيوني و انا اتذكر نظرات عبود ارتجفت و حسيت بخوف .. شو تبيني اقولج ..اخوج ذبحني ..باعني ..شو احقر كلمه ممكن تنطبق عليه ..
حطت ايدها ع يبهتي , قالت : فديتج ميثه
سمعت خالوه : ها حالها من ظهرت من المستشفى لا اكل ولا شرب ...ريلها اييها كل اتكون راقده
قلتها و انا ميته بداخلي : ما ابى اجوفه
منيره اتحط اعيونها بعيوني : شو مستوي
غمضت اعيوني و صديت الصوب الثاني اصيح بصوت عالي شعور الظلم و الذل كان محتويني ..ما قدرت ايود روحي
منيره ترص ع ايدي : لا اتصيحين ميثه .. حرام الي اتسوينه جي
خالوه : قوليها يمه ما تسمع الرمسة مب راضيه لا تاكل ولا تشرب ...
منيره تطالع خالوه : ممكن اتيبن لها شي تاكله
قلتها ابسرعه و انا امسح دموعي بظهر ايدي : ما ابى شي
بس منيره الحت على خالوه : شي شوربه شي
وقفت خالوه ابسرعه: هي دقايق ..
حسيت ان منور تبا تظهر خالوه من الحجره علشان انتم بروحنا
طالعتني و اعيونها مليانه حيره: شو مستوي شو صار ...؟ انتي من صوب و مطر من صوب و طارق من صوب و عايشه شو الي جلب حالكم ..؟
صخيت ما اعرف شو اقولها
هزت ايدي جنها تبا تذكرني انها موجوده : ميثه ..محتاجينج في البيت
التفت لها بسرعه و قلتها : ما ابى ارجع خير شر
منيره اول مره اجوفها جي عنيده : مطر بسافر يدور ع طارق سعود و عزه و امايه
همست : سعود" دمعت اعيوني "
منيره : معقوله ما اتحنين عليهم
قلتها بعذاب : ما ابى اعيش مع اخوج خلااص عفته
منيره : مطر بسافر يعني بتكونين وحدج و بعدين حجره يدوه فضت خذيها انتي
هزيت راسي بمعنى لا ما ابى
منيره : امايه وايد وايد تعبانه ...
قلتها : انا ما بنفعها ..."طالعتها بجديه" لا تطرين لي بيتكم لاني مستحيل ارجع له ؟
طالعتني منيره و بعيونها مليون سؤال بس انا صديت عنها ما كنت اباها تقرا اعيوني منيره ذكيه و ينخاف منها
شهقت يوم قالت : مطر برع
نسيت كل ذرة الم فيني و يلست و قلت بنبره قاسيه : شو يبا
منيره زادت حيرتها : يزورج يبا يطمن عليج
قلتها : خليه يطلع من البيت
منيره: سالفته مع عايشه
قاطعتها : ما عاد يهمني ابد ..خليه يطلع برع ..
زختني من ايدي :هدي زين خلااص ما بخليه يدش ...استويتي فضيعه
نشت من مكانها و راحت برع راقبتها الين ما صكرت باب الحجره .. رديت اتغطى باللحاف ...كنت احس براحه يوم اندس تحت اللحاف و كاني استر ع روحي و كأن محد يعرف الامي ولا جروحي ولا حد يحس بمعاناتي ولا مأساتي غير روحي ...يلست ابسرعه اشهق يوم سمعت حس مطر و طار احساس الامان الي حسيت به لحظه ...سمعته يقول : مب ع كيفها انا لازم ارمسها ..
وقفت علشان اقفل باب الحجره بس اريولي كانها تشنجت و عيزت اتحرك من مكاني ..عقب كل الي سواه بعد له ويه ايي يجابلني ..
سمعت خالوه اتقوله: خلها الحينه عقب تعال جوفها
مطر : ماشي الا اجوفها ...
منيره : مطر خلها لا اتزيدها ميثه وايد تعبانه
مطر : لا اتحاولون الا اجوفها لازم ارمسها ..
وقفت ابسرعه بس مالحقت اتجدم اقفل باب الحجره لانه دش .. و شكله انصدم يوم جاف حالتي ...
لا تحاسبني ع جرح نزف انت اساس الجرح يا الخل العنيد .. لا اتلوم القلب لا منه وقف ..من سببك الهم كل ماله يزيد
اسمك المكتوب ع السطر انحذف و امتحى حبن تمكن من الوريد ..
قال مصدوم : ميثه !! شو فيج ؟؟
اشرت ع الباب : اطلع برع ابسرعه ..
تجدم مني ولا جني ارمسه رديت لورا و صرخت بصوت عالي : اطلع برررررررررررررع ..
انفتح الباب جفت منيره و خالوه كانت اتصيح واقفات عند الباب ...
مطر راح صوبهن : اظهرن
صرخت : انت بعد اطلع معهم "و ما حسيت بروحي الا و انا ايير شعري و اصيح " ما ابى اجوف حد
قفل مطر الباب من بعد ما ظهر منيره و خالوه ربعت صوبه و يلست ادزه و اتصارع وياه جني وحده خبله ..بس هو كان اقوى مني زخني من ذراعي و فرني ع الشبريه بكل قسوه حسيت حيلي انهد غطيت ويهي بيدي و يلست اصيح حسيت به يوم قعد ع الشبريه فصديت عنه و قعدت اصيح
مطر : اسمعيني
قلته : ما ابا اسمع ..
و عدلت بيلسي وواجهت و حطيت ايدي باذوني و قلته بعناد : هاه هاه ما بسمع شي
تم يطالعني مستغرب من حركاتي ..
تجرب مني و قال بهدوء : حبيبي شو فيج ..
بعدت ايده عني بكل قسوه و قلته : انا اكرهك اطلع برع "صرخت باعلي صوتي" اطلع من حياتي
وقف ابسرعه مطر و كانه ما تحمل و قال : لو تنطبق السما ع الارض ما بطلقج ..
وقف لحقته و يلست اضربه بظهره كارهتنه : بطلقني غصبن عنك ..
بس هو افتر صوبي فجاه و بحركه سريعه وزخني من ايديني و لصقني باليدار حبست انفاسي متفاجاه من حركته ..
تجدم مني كنت انتفض من الخوف تجرب مني بحركه سريعه حسيت بلمسات شفايفه ع خدي وقفت و جني متكربه اطلعه و الي يقهر اني ما رمت اصده ولا اكفخه و جنه عايبني ...
لا لا تمد ايدك...خلاص إحنا غدينا أغراب لاعذرك يفيدك...ولاقربك يردنا قراب
ابعد وخذ وياك...شوق وعذر جابك قربي طريجه بعيد ابعد من حسابك ابعد بعيد وروح
طالعني بنظرات حسيت انها بتخبل فيني و الله شويه و كنت بحب ايده انه ما يتركني و ما يودرني .. و احلف لكم شويه و بسويها لو ما انتبهت لروحها تميت فاجه حلجي اطالعه
قال بنبره عمري ما بنسها : علشان هاي العواطف و المشاعر الي فيج ما بطلقج ..
وترك ايدي و ابتعد عني حسيت بالوحده يلست ع الارض اصيح و انا اجوفه يظهر من الحجره من دون ما يلتفت صوبي ..دشت علي ع طول خالوه حضنتني فصحت بصوت عالي ..مب عشان شي بس علشان اكتشفت اني فعلا ما اقدر اعيش من دونه ع رغم كل الي يسويه فيني ....
خالوه : قومي يمه تعالي فوق الشبريه
كنت اصيح و انا اقولها : خالوه اذبحيني ..
حضنتني : بسم الله عليج حبيبتي ..تعالي استريحي ...
قلتها و انا مقهوره من مشاعري: اكرهه ما اباه ..
خالوه : ارتاحي الحينه عقب كملي كلامج ..
عقب الموقف الي صار لي مع مطر .. بدت صوره عبود اتفارج احلامي و تتلاشى و هاشي سوا لي راحه نفسية ... حتى تفاجات خالوه يوم دشت علي الحجره و جافتني واقفه عدال الجامه امشط شعري بروحي
خالوه : ما شاء الله اليوم ابروحج اتسحين شعرج
طالعتها و ابتسمت و رديت امشط شعري
خالوه : برع زوار ...
طالعتها من هذاك اليوم ما جفت منيره عقدت حياتي مستغربه اطالعها
بس هي ابتسمت و قالت :اقولهم يدشون هني ولا بظهرين لهم تراهم في الصاله ..
وقفت و قلتها : لا بظهر
خالوه مستانسه: تبارك الرحمن زين لحفي شعرج
يوم قالت لي هاي العباره رديت لورا و طالعتها بنظرات شك
قالت : و الله ظنج خايب ...لحفي شعرج و تعالي يالله ..
رحت ادور ع شيله و انا في بالي لو كان مطر بهزبه و بجبره يطلقني ..حسيت بقشعريره بجسمي ما اتخيل اني اجوفه مره ثانيه ...احس المشاعر الي كنت احملها له كلها ماتت و ذبلت حتى عقب الموقف الي صار من بينا من ايام ..و ها الشيء ترك مساحة راحه كبيره في نفسي
طلعت برع حطيت ايدي ع حلجي يوم جفت سعود يالس ع الكنبه يترياني و مجابلتنه خالوه و شكله كان متلوم
صرخت مستانسه : سعووووووووود
وقف و فج اعيونه
ابتسمت له : تولهت عليك
سعود مستغرب : خيبه صرتي صوماليه ؟واااااااااااااااااااااايد ضعفتي ؟؟؟
تجربت منه و قلته : شخبارك ..
سعود يطالعني و جنه اول مره يجوفني : ليش جي استويتي ؟
هزيت اجتوفي مب عارفه شو ارد عليه ؟؟
سالته : توك بس تذكرني
ابتسم : انتي في بالي دوم كنت ابا اييج بس الظروف
سالته : شخبار دراستك ؟؟
سعود : ما قدمت ولا امتحان حتى عزوه
شهقت و فجيت اعيوني : معقوله؟؟
خالوه : بروح اجوف سلمى
عرفت انها تبا تخلينا ابروحنا ..صدق الانسان الوحيد الي افتقدته كان سعود ...
وقفت: تعال انسولف بالحوى
وقف ابسرعه : جنج ما نسيتي يوم كنا دوم انسولف بالحوي في بيتنا
ضحكت : ههههههههه هي و الله صوب طيورك ..؟؟ شخبارهم ؟
سعود يتنهد : كلهم مشتاقين لج ..
سكت سالني : خلااص ما بتردين بيتنا
هزيت راسي بمعنى لا
سعود: بتكملين شهر
قلته : ما تفرق عندي
سعود: انا كل شي اعرفه الي يصير في البيت الا الشيء الي صار من بينج و بين مطر
عاتبته : سعود خلااص ..اخوك انتهى من حياتي
سعود بسرعه : بس انا شو ذنبي
طالعته كمل كلامه : محتاجينج حتى اما يه لو تجوفينها استوت صوماليه شراتج بتموت خلااص
عاتبته : لا اتقول جي حرام عليك
سعود : و الله ..بتموت ع فراااق طارق
سالته: طارق ما رجع ؟؟؟
هز راسه : لا .مطر سافر من اسبوعين يدور عليه بس رجع كم يوم و الحينه رد يدوره ويا عبدالرحمن ريل منيره
مدري ليش حسيت بالشفقه على هاي العايله ..سكت
سعود : كل شيء تغير في بيتنا الا شي واحد
طالعته يوم قال : العيوز لسانها بعده صاحي عنبوه ما اتموت
ضحكني تعليقه من الخاطر : هههههههههههههههه سعود حرام عليك ههههههههههه
سعود مبتسم : و الله بس بعدها تنشد عنج ..؟؟
قلت : فيها الخير ؟
سعود : ما بترجعين بيتنا
هالمره صدق ما عرفت شو اقوله.. جنه قدر سعود اني اتضايج يوم يطير لي سالفة ردتي بيتهم علشان جي قام يدخل بمواضيع ثانيه .. خذتنا السوالف حتى اذن المغرب و عقب العشى تعشى ويانا .
و قبل ما يرورح : ميثه ردي بيتنا انا اترجاج
نزلت راسي بالارض
سعود: عشاني و عشان امايه بيتنا فضيع "تجرب مني " تعرفين كيف بيت شرشبيل
ابتسمت : اسعوووووود !!
سعود: و الله صدق ناقصنا خفافيش ...
ابصراحه سكت ما عرفت شو ارد عليه ... يوم جافني معانده عطاني ظهره وقف يوم رن موبايله .. و الظاهر كانت عزوه سمعته يقول: اتصلي ب عبدالرحمن زين ؟؟؟
ربعت صوبه من نبره صوته حسيت في شي قلبي دق بقوه ..
سعود: و منيره ؟؟.......... زين انا بيي باي ..
كان بيروح زخيته و سالته :شو مستوي؟؟
سعود: عزوه اتقول امايه طاحت غشيانه و محد في البيت
اتصدقون ع بالي مطر صار به شي ..انقهرت يوم فكرت بها الشي بعدني اخاف منه مب قادره اقنع نفسي ان ها الانسان صار من الماضي
سعود: مطر مسافر و اتقول عبدالرحمن مغلق موبايله "سعود متعذب" انا شو بيدي اسوي ؟
حتى ما ودعني طلع ع طول يلحق ع امه اشفقت ع هالعايله .....
++++++
في هالزمان منهو اللي فينا مستريح ما من بشر ما هو بجريح ما من شجر ما هزه ريح
وشفيها لو يعني تقول انا المخطي ودي اكون معاك صريح من فينا ما يخطي
حطيت شنطة ثيابي اول ما دشيت البيت مدري ليش حسيت بشعور الذل و المهانه حسيت بروحي بالحقاره. ريجي بصعوبه نزلت اشيل شنطتي بيدي و ارد مكان ما ييت خلااص ما اتحمل ما اتحمل اعيش بها البيت مره ثانيه ولا اتخيل للحظه التقى بالي اسمه مطر ...بس يبست ابمكاني يوم جفت مطر واقف وراي عند باب الحوي طاحت اعيوني بعيونه .. دارت فيني الدنيا ..كنت بطيح بس زخني من ذراعي
سمعت صوته يقول لي : هاه هااه عن اطيحين .
صوته رجعتي لواقعي و دنيتي و حياتي المهانة ..يودت روحي و ابتعدت عنه و جنه هو ما صدق اني ابتعد لانه فج ايده عن ذراعي و رديت لورا طالعته بنظرات كرهه
قال : وين رايحه ؟؟
تميت اطالعه كنت اجوف ظلام و صوت الهواء و نظرات عبود و صوته حتى حسيت بويع الصفعه يوم كفخني ع خدي علشان جي لا إرادي حطيت ايدي على خدي مكان ضربني عبود زمان ...جفت مطر يطالعني مستغرب و جنه عرف شو الي يدور في بالي ...
همس باسمي : ميثه !!
نزلت ادموعي حسيت بحرارتها ع خدي شهقت اكره هالاحساس ما ابا يأثر علي لي متى بتم جي مشاعري و احاسيسي لعبه بيد مطر ..ما انتبهت له يوم تجدم مني و حضني كنت بعالم ثاني كنت افككر كيف انتقم منه .. كيف ارد اعتباري كيف اثبت له ان بنات الناس مب لعبه بيده ..حسيت بشعر جسمي يوقف
يوم همس بأذوني : بعوضج عن كل شي سوته فينا الظروف حياتي
كلماته كانت شرات الصفعه ع اذوني و المشاعر الي حسيت بها من صوبه و جنها كل اشواق ووله الشيطان و كأنها بدت اتخوني و توقف معاها .. كل هالاحاسيس ما منعتني اني اواجهه
رفعت راسي و حطيت ايدي ع صدره و دزيته بعيد عني بقسوه و قلته بقهر: الظروف و لا انت ؟؟
حاول يهديني و يزخ ايدي : تعالي اندش داخل ..
صرخت بصوت عالي : ما بيني و بينك اي شي
شليت شنطتي علشان ارد بيت خالوه بس وقفت يوم سمعت مطر يرمس بصوت عالي : امـايه ...
طالعته بغيض مدري شو يفكر ..بس شهقت يوم زخ ايدي
و يرني صوب صالتهم : هذي ميثه ردت البيت امايه
**** نذل و لا جنه مسوي شي شين و قوي عين كنت بيير ايدي من حضن ايده و اصفعه على ويهه بس صوت عموه ردني عن هالشي : ميثه ..
التفت لها شهقت يوم جفتها انسانه مختلفه مستحيل اتكون هاي ام مطر الي عرفتها مستحيل طالعت مطر و جني اباه يقولي امبلى هذي امايه بس قال : امايه مشتاقه لج "و ابتسم كرهت ابتسامته حسيته منافق "
صديت عنه و رحت صوبها اشفقت عليها وايد كيف جي صارت ضعيفه و جنها ورده ذبلانه ما فيها حياه .. حضنتني و قالت : الحمدلله ع السلامه
همست : الله يسلمج "و انا بعدني اطالع شكلها .
قالت : ليش جي ضعفتي شو استوا بج ..؟؟عين ما صلت ع النبي صابتنا ..
قلتها : انتي الي تبدل حالج وايد
يرتني داخل الصاله و قالت بصوت ضعيف : الله يسامح الي كان السبب
كانت تقصد يدوه بس سكت لحقنا مطر داخل .. قهرني يوم جفته شايل شنطتي بيده و الله شويه كنت بروح اشلها عنه و اصفعه فيها ع راسه بس احترمت الحاله الي فيها عموه
مطر : بودي الشنطه داخل و بييكم
وقفت علشان امنعه ياخذ شنطتي حجرته بس عموه زختني و يلستني الله يغربله الخبيث المكار
اختفى مطر من الصاله التفت صوب عموه يوم قالت : طارق محد جافه .."غطت ويها اتصيح "
لويت عليها و ذكرى هذيج الليله ما اتفارجني .. غمضني طارق ..يحليله ماله ذنب ولا يستاهل ...
ام مطر : مدري شو صار بولدي ..؟؟
قلتها بصوت واطي : ليش مطر ما سافر برع يدور عليه
ام مطر اتشاهق من الصياح: مالقوه 3 شهور يدورنه حتى السفاره ما لقته
قلتها اطمنها : تطمني طارق بيكون ابخير .. و ان شاء الله بيرجع بس انتي خلي إيمانج باللله قوي ..
ام مطر باسف : ان شاء الله خير بس مطر ما قصر بالاسابيع يقعد يدوره جنه فص ملح و ذاب
شو يعني تمدح لي مطر اصلا ها احقر انسان جفته في حياتي .. سكت ما عرفت شو ارد عليها بس وقفت يوم جفت عزوه ظاهره من حجرتها .. وقفت علشان اسلم عليها ..وقفت و انا ناسية كيف كانت هالانسانه اشكثر جاسيه علي تجدمت منها كان شكل ويها مرتاحه و مستانسه طبعا لاهيه بعالم ثاني طرا ع بالي الشيبه طردت الفكره ابسرعه من بالي
تجدمت و مديت ا يدي : عزه شخبارج "تجدمت علشان ابوسها "
بس هي ردت لورا و قالت بنفس خايسه : بخير
عرفت انها مب مستانسه اني رديت البيت طبعا لاني انا الي عارفه بلاويها وسوالفها و اتخاف افضحها التفت لورا يوم سمعت حس مطر يقول : سلمي زين
شو يعني موقفه ها يبا يراضيني يحلم اصلا هو طلع من خاطري
عزه: ما قلتها شي
ام مطر: هذي حالتهم دوم يتضاربون ما يحسون ان اخوهم بعيد عنهم
عزوه: مب اخونا
مطر بسرعه بنبره تهديد : عزووووه
ام مطر وقفت و جنها مالها بارض اترد شلت بعمرها و راحت صوب حجرتها و قبل لا تدش قالت حق مطر : هالله هالله باخوانك ..
حسيت ام مطر انسانه غريبه ما كانت جي كانت قوبة ... كلمتها مسموعه لهالدرجه افراق طارق سوا بها جي افتريت فجاه يوم لمحت مطر تجدم ووقف عدالي وزخ ذراع عزه وصك ع اسنانه
وقال : انتي شو ما عندج دم
جفت عزوه اطالعه بنظرات خوف و تتنافض بس انا عيبني خوفها استانست خلها تتادب و تتعلم شقايل ترمس .
عزه بندم: ممممم ما اقصد و الله
دزها براسها بقوه صوب حجره ام مطر : زولي اعتذري لها ابسرعه ناقصتنج هي
نقزت عزوه صوب حجره امها و دشت ع طول مدري متندمه ع ردها ولا خوف من مطر عقب ما اختفت عزوه سمعته ايقول : حماره وحده
طالعته بنظرات فقال ابسرعه : مب انتي اقصد عزوه
صديت عنه و رحت يلست ع الكنبه ادري انه كان يقصد عزوه بس يبا يستهبل علي تجدم مني فحطيت ايدي ع خدي و صديت عنه الصوب الثاني .. حسيت بدقات قلبي يوم يلس جريب مني
و قال : و الله اقصد عزوه شوفيج زعلتي
حسيت يبا يستفزني باسلوبه فقلته ابرود : ادري
فاجاني يوم لصق فيني اكثر ازعجتني دقات قلبي لها الدرجه قربه يسوي فيني جي ..كرهت روحي و كرهته اكثر حاولت انش من مكاني بس زخ ايدي و يلسني بالغصب
طالعته بغيض بس فاجأني بابتسامه و قال : متوله عليج 3 شهور يا الظالمه
قلته بصدق : انت شو تبا مني ؟
طالعني فتره و كانه اول مره يطالعني يتأملني حسيت ان ويهي احترق نزل اسعود من السما يوم سمعت حسه
سعود : ميييييييييييييييييييييييييييثه !!!!!!!!!!!!!!
نقزنا انا و مطر بس سعود شكله من كثر الصدمه ما كان منتبه لقربنا من بعض ابتسمت له سعود فديته محد يسوى طيبة قلبه ..
نقزت من مكاني و رحت صوب و قلته : مفاجأه
سعود يضحك من الصدمه : ههههههه الا صاعقه كلامي اثر فيج
قلته متعمده : واايد ولا انا مالي رده لها البيت ابد
سعود : ميثووه اتصدقين البيت اصلا ما فيه روح الحينه بس .."وصخ فجاه و طالع وراي "
عرفت ان مطر نش من مكانه و قف وراي
مطر يسال سعود : انت كنت اتزورها في بيت خالتها ؟؟!
ابتسمت حق اسعود و غمزت له ..
سعود مرتبك و متروع من مطر : هاه شويه
مطر بحده: شو شويه كيف يعني ؟؟
التفت حق مطر انقذ سعود و قلت : انا رديت علشان خاطر سعود بس .. هو الي يستاهل
صخيت يوم تغيرت ملامح مطر ..حسيت ويه احمر من الغيض بس انا كان احساسي ما يتصدق قلبي بيطلع من مكانه .. تجدم مطر صوب اسعود ما اعرف شو كان ناوي بس انا مديت ذراعي امنعه
و قلته : اسعود ماله علاقه بالي صاير من بينا
وقف مطر يطالع ذراعي باحتقار ومره يطالع سعود ..دز ايدي بقسوه تألمت بس بداخلي كنت متألمه اكثر علشان جي تحملت بس سمعته يقول : بعدنا ما تكلمنا ..
و ظهر من الصاله و هو محرج ..حسيت براحه لانه وجوده يحرقني و يشعل قلبي التفت لـ سعود بسرعه و انا اضحك بانتصار حتى هو شكله حس براحه و مد ايده لي و ضربته كف بكف و ضحكنا هههههههههههههههه
افترينا انا و سعود صوب حس عزوه كانت متجتفه و تهز بعمرها : شو هالحركات
سعود هاجمها : جلبي ويهج انتي يالله
ابتسمت لان كل الي صار في البيت بعد ما تغير كل ضرابه و سوالف
عزه : حضرتك وايد فرحان بجوفتها
سعود يقلد عزوه و يتجف و يهز روحه : هي وايد فرحان عندج مانع
ما رمت ايود روحي ضحكت بصوت عالي : هههههههههههههههه
حسيت عزوه بتنفجر من الغيض : هي هي يضحك وايد عن تنطرين بس ..
بس انا ما قدرت ايود روحي : هههههههههههههههه
سعود بعده يقلد عزوه : بتزولين حجرتج ولا ايي ادوسج في بطنج .
عزوه اتصارخ بصوت عالي : بخبر عليك مطووووووووووووووووور يا الخايس
تجدم صوبها بس عزوه ربعت حجرتها و قفلت الباب ..
قلته و انا اضحك : هههههههههههه بس سعود خلها
سعود : شو اتحرين بضربها يعني بس اروعها لا اتحريني شرات ريلج كل يضرب
سكت فجاه ما عرفت شو ارد عليه .. خذت نفس و سالته : وين كنت ؟؟
سعود: برع ويا الربع
سالته : انت نجحت في المدرسه ؟
سعود رايح صوب حجرته : لا انا و عزوه سقطنا ما امنتحنا بنعيد السنه
شهقت بس هو طالعني ولا مهتم : صبري بيي بلاي ستيشن بتحداج ..
قلته : انت همك بس اللعب
سعود مستانس يرفع ايده : يس
وربع صوب حجرته .. تنهدت و ابتسمت من داخلي لولا سعود الله يعيني بها البيت ..
قلت بصوت عالي : سعود دقايق و بردلك
سمعته يصارخ : لا تتحيرين علي
قلتها مبتسمه : ان شاء الله ..
ربعت صوب حجرتي اقصد حجرة مطر خلاص مالي مكان بهاي الغرفه ..تفاجات يوم جفت مطر يالس بالحوي قاعد يدوخ ها الانسان عمره ما بودر هالخيااس .. وقفت أطالعه كان سرحان بعالم ثاني مره ..كنت برجع الصاله بس لمحني واقفه و جنه ما توقع جوفتني بلعت ريجي .. مدري يوم اتطيح اعيوني بعيونه اتذكر الي صار لي مع رفيجه عبود في العزبه اكرهه ما ادانييه ما تدرون اشكثر ابغض هالانسان عطيته ظهري بس مدري كيف وصل صوبي افتريت ابسرعه صوبه يوم حط ايده ع جتوفي ..وبعدت ايده و كاني متجززه منه
وقلته بقهر : شيل يدك عني ..
قال بحسره: شو فيج ميثه ليش صرتي جي ..
رديت لورا تجدم مني بس رفعت ايدي و قلته بسرعه : ريحة الزقاير تخنقني ..
عفاني الله حسيت بحرجه بها الكلام بس عادي عنده تجدم مني و قال : انتي قاعده اتلومني ع الي صار لج انا شو ذنبي
تجدمت منه و رفعت راسي حطيت عيني بعيونه و قلته بكل حقد : اللوم علي انا الي قبلت ارتبط بانسان واطي شراتك ..
و افتريت بسرعه لاني كنت اتنفس بغيض و قهر .. اكرهه ما ادانييه بس رد زخني من ذراعي حاولت ابعد عنه بس هو هزني بقوه و عصبيه و قال : اوقفي .زين برمسج
قلته بعصبيه : ما بينا كلام ..ولا تحرا رديت البيت علشان سواد اعيونك رديت علشان
كمل عني : سعود
قلته بنفس النبره : هي سعود و عموه وبس
حط ايده وراي راسي و جربني منه تخبلت مشاعري ..عروقي حسيتها تضارب ويا بعض هالانسان يعرف كيف يوترني ابسرعه غمضت اعيوني بقوه و جني رافضه هالاحاسيس كلها
همست : بس مطر بس ..
قال و انفاسه تلفح اخدوي : و انا مالي مكان عندج
استغربت من وقاحته عقب كل الي صار وسواه فيني يايي يسالني هالسؤال اجبرت نفسي و فتحت اعيوني و جني انش من حلم اقصد كابوس
و قلته و انا ادقق بكل كلمه تطلع من شفايفي : انت صفر على الشمال .
ما توقع كلامي لانه رد ع طول و كانه كلماتي كانت شرات الصفعه ع ويهه
قال بصوت واطي : جذابه انتي كنتي تحبيني و انا الي كنت ...."صخ "
شكله كان بيطري عايشه بس غير رايه
سالته : كنت لاهي بحب عايشه .. وين وصلك هالحب .. شتت عايلتك و اسرتك ..
راقبته جفته يبلع ريجه بصعوبه
ياني صوت اسعود واقف عدال باب الصاله : ميثوووه بطيتي ..؟؟
كنت اطاالع مطر بنظرات تحدي بس كانت نظرات مبهمه ..تم ساكت و جنه كلامي اثر فيه ..بس احيده صخر ما يحس ..عطيته ظهري و رحت صوب اسعود و صكرت باب الصاله و خليته واقف بوسط الحوي ضايع .
عفواً ... عفواً حبيبي الزمان نساني حبك واكذب عليك ... اكذب عليك لو اقول اني احبك
يا ليالي عشتها ... يا جروح شلتها انتهى كل شي بيني وبينك ما بقى لحبك بقايا
لا عيني تراك ولا أذني تسمعك في أمان الله روح الله معك
الدنيا دواره يا مطر بعدك ما جفت شي ها نقطه من بحر الي يخون زوجه ممكن يخون اي انسان و بعدها عايشه اذا مب اليوم باجر بتطعنك بظهرك ...
ما حسيت بالوقت الا يوم اذن العشى اجبرت اسعود يبند بلاي ستيشن و يروح المسيد و انا رحت المطبخ اسوي عشى بس حسيت ا بروحي متلخطبه افكاري مب ع بعضها و خاصه عقب ما تواجهت مع مطر .. اصلا هالاشكال حرام احط اعيوني بعيونهم ..
ظهرت من المطبخ شعور حلو مر علي يوم سمعت صياح بدر
قلت بوناسه : بدر حياتي ..
التفت لي منيره كانت شايله ولدها و شكلها يابت لها شغاله .. كانت تمشي وراها
منيره مصدومه: قالوا لي ميثه ردت البيت بس ما صدقتهم ..
سلمت عليها و شليت عنها بدر : فديته كبر ..
ضحك لي ع بالي الاعبه بسته و حضنته بقوه : فديييييييييييييييييييييته
منيره: ههههههههههههه حالج احسن الحينه
قلتها : الحمدلله ..
دشينا انا و هي الصاله سالتها : يدوه شخبارها
منيره: الحمدلله بخير تنشد عنج دوم ..
قلتها : يبالي ازورها مره ..
منيره: زين اتسوين ...
جفت عموه يالسه اتطالع تلفزيون و عزه معاها بس يوم دشينا ..وقفت عزوه و نافخت ا بصوت عالي وراحت صوب حجرتها
منيره اتسلم ع امها : شو فيها هاي البطرانه
ام مطر : شدراني عنها ..لا تساليني عن حد
يلست جريب منها : عموه احط لج العشى ؟
ام مطر: صبري خلي مطر يرد من برع و سعود بعد ما رد ...؟ نتعشى رباعه
منيره: هي انا بعد بتعشى وياكم ..
يلست الاعب بدر ولد منيره و منيره و ام مطر داقين سوالف ...كنت بعالم ثاني ..لو اخترت صح كانت حياتي ماشيه صح ما فيها اي مشاكل .. كنت فتحت بيت و وريل شرات الناس و عيال .. تنهدت يالله كل شي مكتوب ..بس اعترف بداخلي المشاعر الي احسها صوب مطر ما ماتت ابد ..يا ليتني اقدر اعدمهاا يا ليت ..
عطيت منيره ولدها و رحت صوب المطبخ اكمل طباخي .. عقب ما خلصت ...رحت حجرة مطر علشان اشيل اغراضي و بالمره اسبح ..و قبل لا اطلع حسيت مب حلووه بحق عموه اتجوفني شايله اغراضي مودتنها صوب حجره يدوه فكرت اتريا عقب اوديها .. عقب ما ترقد و قبل ما يرجع مطر من برع .. فتحت الشنطه طلعت لي ملابس .. سبحت ابسرعه و بداخلي قاعده اوسوس اذا مطر يدش علي فجاه بس الحمدلله خلصت و لبست شيلتي و ظهرت من الحجره .. صديت صوب بيت حمام سعود ..سعود واقف و معاه شخصين ..صديت عنهم اكمل طريجي صوب الصاله بس زقرني اسعود صكيت ع اسناني فضيحه هالولد ..
وقفت ابمكاني اطالع سعود يأشر بيده : تعالي تعالي
بطلت اعيوني شو ها خبله اونه تعالي تعالي ..
سعود: هذا فهود و حمود تعالي ..لا تخجلين ..
حمود : لا تخجلين هههههههههههههههه
دزه سعود براسه و ضحك معاه : هههههههههههههههه
ابتسمت مب جنه ها حمود الي ما كان يحبه سعود و دوم يتضارب معاه ...صح و الله شكلهم صاروا رباعه سعود غير عنهم يا حظها الي بترتبط فيه ...شخصيته حلوه و حبوبه ..
تجربت صوبهم التفت لـ فهد يوم قال : شخبارج ميثه احسن الحينه ..؟؟
طالعته مستغربه شو كان يعرف اني كنت مريضه ؟؟
قلته : الحمدلله ابخير
سعود: هذووه حمود التعبان تذكرينه
ابتسمت : شخبارك محمد
محمد شكله متلوم مني : بخير
سعود يقلد صوته : ابخير ..اندووكم منو مستحي
فهد و انا : ههههههههههههههههه
قلته : سعود لا تحرجه ..."سالته" شو اخبار الدراسه
سعود : اي دراسه خلصت المدارس
رفعت حياتي : ادري بس اقصد نجح ولا ...
فهد : طبعا سواد ويهه
حمود و سعود : ههههههههههههههههههههههه
ققلته مستغربه: مستانسيين بعد الظاهر العايله كلها جذا
فهد : لا بس سعود و محمد كسروا القاعده ..
تعمدت ما احطت اعيوني بعيون فهد مدري بس احس اني متلومه منه يمكن لانه عود و او اسباب غيرها مدري ...تجاهلت كلام فهد و قلت : يبالكم تشتغلون بالجيش ها دوااكم يا الرااسيبين
سعود و حمود : ههههههههههههه
استغربت: بعدد فرحانيين ...
سعود : هي جنج تمدحينا ..وناسه ..
ابتسمت حق سعود قلت : زين يالله تعالوا تعشوا
فهد : منو مسوي العشى
سعود : طبعا حرمة اخوي تسلم ايدها ..
فهد : يا سلام حظي عيل اليوم ييت مع اليهالوا
دزه سعود بصدره و حمود براسه : ايه عن الغلط ..
فهد و انا : هههههههههههههههههههه
ما تندمت يوم رديت البيت .. حسيت بوناسه اكثر ... و يمكن علاقة سعود و حمود امحليه القعده ..
عطيتهم ظهري: يالله تعالوا .. .. حياكم الله ...
سبقتهم عقب ما زقرت الشغاله تحط العشى ,,,تفاجأت يوم جفت اخت ام مطر يالسه اها يعني فهد يايب امه و اخوه و انا اقول شو يسوي فهد مع سعود و حمود بس تعالوا كيف تراضوا ..ذكروني عقب بسال سعود ..
حطينا العشى و تعشينا رباعه .. عزوه ام نفس خايسه ما تعشت ويانا و خاصه يوم عرفت اني انا الي طابخه .. حركاتها هاي كلها تهرب مني لاني انا الي كاشفتنها و زاختنها من الشيبه من زمان الله اعلم الحينه علاقتها مع منو او بعدها مستمره مع الشيبه او يمكن تابت محد يعلم ...
تبون الصراحه ع قد ما انا يوعانه ما تهنيت بالعشى صح اليلسه حلوه وضحك و سوالف و ام مطر شكلها تضحك غصبن عنها .. و سعود كان محلي اليلسه بس ما كنت مرتاحه من نظرات فهد علي علشان جي .. نشيت ابسرعه و ما كان لي مكان ابعد نفسي عن اعيون فهد الا حجره مطر ..يلست فيها ...
الأماكن كلها مشتاقة لك والعيون ألي الرسم فيها خيالك
والحنين ألي سرى بروحي و جالك ما هو بس أنا حبيبي
الأماكن كلها مشتاقة لك؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كل شئ حولي يذكرني بشي حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي لو تغيب أدنيا عمرك ما تغيب شوفا حالي آه من تطري علي
الأماكن
ذكريات مرت علي بهاي الحجره يلست اطالع زاويه زاويه .. صوب التسريحه مره وقف مطر و قعد يلعب بشعري مره كان يضربني بنفس المكان غيران لاني ارمس سعود
ضحكت اتذكر هني ع الشبريه يوم عفدت فوقها و لحقني و انكسرت ..و حتى بالحمام كانت لي معاه مواقف .. تنهدت بس عمري ما حسيت اني سعيده معاه كان دايم يعايرني بفقري تنهدت الي سواه فيني مب شويه حتى بيت ابوي خذه عني ..بلعت ريجي بعذاب سندت راسي ع الكنبه و غمضت اعيوني .. نقزت فجاه خفت لا ارقد من غير ما احس بروحي ..و اييني مطر .. وقفت ابسرعه و طلعت من الحجره ابسرعه .. بس تندمت اني ظهرت لاني جفت فهد برع قاعد يدور بالحوي يرمس بالموبايل ... تسحبت رايحه صوب الصاله بس زقرني
ووقفت اطالعه ..و اعرف شو يبا مني ؟
تجدم مني و هو يصكر الموبايل ..
سالني : انتي وايد ضعفتي ؟؟
سكت ما عرفت شو ارد عليه ...
قال ابسرعه حسيت انه مرتبك : انا اسف
طالعته مستغربه من غير ما اساله ليش الاسف بس كانت نظراتي مفهمومه
ابتسم و قال : احس اني وايد ثجيل و اكيد اغثج
قلته ابسرعه : لا عادي و الله اعتبرك شرات اسعود "صخيت شويه و قلت " و شرات طارق
كرر اسم طارق: طارق ؟؟
سالته: سمعت انك كنت اتسافر مع مطر
رد علي : هي كنت اسافر معاه مع اني انا و مطر مب شرات قبل
سالته: ليش ؟
رفع جتوفه و قال : مدري مرات احس مطر الظروف تضغط عليه ووايد علشان جي ما يتحمل و يتضايج من كل الي حوليه ياما صارت من بينا مشاكل بس انا اشفق عليه ..
عقدت حياتي : تشفق عليه بس مطر... "سكت كنت بتهور و بقول اخس انسان عرفته بويهه الارض"
كمل عني : مطر مرات يشك عندي علاقات ويا الحريم علشان جي يتضايج و ما يرمسني اخر مشاكلي معاه كانت بهالاسباب
سالته: شو يعني
فهد : يغار علي نحن وايد ويا بعض ما تصورين اشكثر ..
مدري احترت بداخلي اذا فهد يعرف علاقة مطر بعايشه ولا ...
فهد يكمل كلامه: حني عليه .. حسسيه ان حد مهتم فيه ..
ابتسمت ما قدرت ايود روحي فضحك بصوت عالي : هههههههههههههه
طالعني مستغرب فسكت و حطيت ايدي ع حلجي اكتم ضحكتي ...
قلته : اسفه ما قصدي
فهد مستغرب: ليش الضحك ؟
رفعت اجتوفي و قلت : انت ما اتعرف شي
انفج باب الصاله التفتنا انا و فهد كانت ام فهد و حمود ظاهرين من الصاله
ام فهد : يالله يمه وصلني البيت
حمود: فهود عطني لااه سويج سيارتك انا بسوق ؟؟
فهد : هي مخبق راسي
ضحكت: هههههههههه
حمود: دخييييييييلك فهود
ام فهد: يالله عن الخبال ..طوفوا تاخر الوقت ..
فهد : ماشي يالله طوف جدامي
حمود: زين ما علييييييييييييييه بتحتاج لي
دزه فهد براسه و ضحك
كنت اراقبهم و انا ابتسم ع حركاتهم ..علاقه فهد باخوانه عكس مطر مع انه ع قولته وايد ويا بعض ... دش مطر بها الوقت ..فسلمت ع ام فهد وودعتها و دشيت الصاله قبل ما يوصلنا مطر ...كانت منيره و ام مطر يالسات في الصاله و سعود كان معاهم ....
سعود : ميثه تعالي قولي امايه بظهر بس دقايق
قلته: لا ممنوع
ام مطر: يالله قر بمكانك ..
منيره: عبدالرحمن تاخر ابا اروح البيت بدر خبل فيني ..
شله سعود بدفاشه و رفعه فوق : ايه انت اصطلب لاااااي اكفخك
منيره : ايييييييييييييييه حرام عليك ...بتعق ولديييه
سعود\ يقلد صوتها : ولديييييييييييييييييييه ..محد عنده عيال غيرج ..
ضحكت: هههههههههههههه
صخيت يوم سمعت حس مطر : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام
ام مطر : تعال يمه تعشى
يلس جريب مني ما قدرت ابتعد عنه سعود فر بدر عند امه و راح حجرته ..
مطر : تعشيت برع مع الربع ..
منيره: مطر حياتي تقدر اتوصلني البيت ..؟؟
مطر : عيل يدوه منو عندها في البيت مخلتنها ابروحها !!
منيره : لا ترا عايشه هناك في البيت
ام مطر محرجه: ليش مدخلتنها بيتج هاي الانسانه
منيره: شسوي امايه ما عندها مكان و عبدالرحمن مخلنها
ام مطر : يدتج و عايشه هالاشكال لو انا منج ما ادخلهم بيتي ما وراهم غير خراب البيوت
تمنيت اطالع ويه مطر كيف يكون يوم يرمسون عن عايشه بس ما كنت اقدر ..
وقف مطر و جنه مب عايبنه الكلام : : يالله جان تببن اوصلج
طبعا سمع عايشه هناك ...
منيره: ما بتيين ميثه اتسلمين ع يدوه ؟
ام مطر زختني من ايدي : لا ما بتروح ..
سكت ما بغيت اكسر خاطر ام مطر ولا بغيت اجابل شيفة عايشه ..
ام مطر : و انت بعد نزل اختك ولا تدش البيت تطالع هاي الخايسه
مطر محرج: حق شو هاي الرمسه الحينه
ام مطر محرجه : شو حق شو هاي الرمسه نسيت شو الي صار بسببها ..؟؟
مطر متضايج: اووووووووووووووف يالله منيره ..
ام مطر : ان نزلت يا ويلك ... ويل
منيره: امايه خلااص لا تحرجين مب زين عليج ..؟؟
ام مطر : منو بموتني قهر غيركم ..
مطر: زين ما بنزل ما بنزل .. ولا ما بوصل منيره بالمره ..
منيره: حرام عليك ...مطر ..
مطر: عيل ما اتجوفين رمسة امج ..
ردينا ع الضرابه و الحشره بها البيت فضلت دور الاستماع و اني اتطمش بس ..
ام مطر : اص ولا كلمه انا محرمه عليك ..تجوفها ولا ترمسها .."شويه و بتصيح" حرمتني من ولدي ..
مطر يهز راسه بضيج .. وظهر من الصاله .. عقب ما لحقته منيره .. زخيت ام مطر ووديها حجرتها شربتها حبوبها و رقدت ..
و انا طالعه جفت عزوه ماسكه الرموت اتجلب قنوات التلفزيون ..التفت صوبي نافخت متضايجه وردت اتطالع التلفزيون
تجربت منها اواجهها : عزوهه \
ردت من غير ما تطالعني : نعععععععععععععم
عن يطيح بلعومج بس قلتها : شوفيج انتي علي
طالعتني بنظرات و قالت : شوو ؟
قلتها : لا تخافيني ما بفضحج بستر عليج ..
قالت بوقاحه: انتي منو يصدقج انسانه مريضه نفسيا نسيتي روحج الايام الي طافت كنتي شرات الخبله
جرحني كلامها بس قلتها : الله يسامحج
عزوه : انتي قبل روحي امسكي ريلج عقب تعالي انصحيني
كانت وايد تهاجمني جنها ما صدقت ارمسها .. ما تحملت كلامها شليت بروحي وطلعت من الصاله بس سمعتها اتقول بصوت عالي : علشان تحرمين مره ثانيه ترمسين معاي ..
كرهت طبعها خايس شرات اخوها .. رحت حجرة مطر علشان اشيل اغراضي .. بس قلت اتريا اشويه لي ما عزوه اتروح حجرتها ... رفعت راسي اطالع السقف افكر بكلام فهد وايد اشيا تغيررت .. علاقه فهد بمطر و حمود و سعود ..تنهدت ما اعرف شو صار بهاي العايله ...لو جمال اخوي موجود جان ما خلني هني متبهدله ..طاحت دمعتي غصبن عني مسحتها بطرف صبعي نقزت يوم انفج باب الحجره ..
وقفت ابسرعه يوم جفت مطر واقف عند باب الحجره .. تاخرت وايد و ندمت اني ما شليت اغراضي من اول ووديتها حجرة يدوه
دش و فر علبه الزقاير و سويج السياره ع التسريحه ..بدفاشه و فسخ كندورته حسيت بحراره يوم جفته جي جدامي يمكن لاني من زمان ما جفته صديت عنه بس
قال لي : سلمت عليج يدوه
طالعته وقلته ابرود: الله يسلمها ...
قال : تبا اتجوفج .. باجر بوديج لها
قلته ع طول: ما بسير معاك اي مكان
طالعني بنظرات عقب قال : مب ع كيفج
عرفت انه بعده محرج من كلامه امه ..تنهدت مدري اذا جاف عايشه ولا ؟؟ ولا شو صار من بينهم ...
طنشته ورحت صوب شنطتي كنت بشلها فقال : وين
ما رديت عليه كملت كنت بظهر من الحجره بس زخ ايدي و يير عني الشنطه بدفاشه و فرها بعيد
طالعته بنظرات غيض و قلته : شو هالحركات
مطر اشر ع الشبريه : روحي ارقدي انتي بعدج اول يوم تردين بترقدين برع شو تبين يقولون عنا
قلته بطنازه : يهمك شو يقولون ..
خذ نفس ورفع شعره لفوق و تجدم مني و قال بنبره تهديد : لا تزيديني
رفعت راسي وواجهته و قلته : انا ما اباك افهم
رد بعصبيه وصارخ علي : عيل ليش ر ديتي منو قالج تعالي ..
قلته بسرعه و انا مب متوقعه كلامه الجراح : سعـ...........
قاطعني و صرخ علي : سعود سعود سعود انتي ما اتعرفين غير هالاسم
خفت من عصبيته الزايده و يمكن المبالغ فيها رديت لورا خطوه و انا اطالعه باستغراب صرخت صرخه خفيفه يوم رفس الطاوله الي كانت تفصل من بيني و بينه
و قال : روحي ارقدي ..
قلته بخوف: لا تطلع حرتك فيني ..انت تعرف شو طبيعة علاقتنا
تجدم مني بسرعه ما قدرت ابتعد عنه لان الشبريه كانت وراي كنت بقعد بس ما قدرت
سالني : تبين تطلقين ؟؟ هاه
بلعت ريجي و انا كارهه قربه مني
رد سالني : تبين الطلاق .
قلته بسرعه : هي
تجدم مني و قال بصوت واطي : يوم بسوي الي سواه عبود تراه من حقي ..
تخبلت يوم سمعت كلامه عمري ما جفت احقر من هالانسان .. رفعت ايدي و صفعته صفعه حسيت ايدي حرقتني من قوتها حتى هو ما توقع مني هاي الصفعه لانه تفاجا و تم يطالعني بنظرات
صحت و قلته : انت **** ...****
حضنن ويهي بيدينه بسرعه حاولت ابعده عني و كنت ابا اوصل لويهه و اشمخه بويهه بس ما قدرت كان اقوى مني بوايد حسيت بتعب فضيع فانهرت ع الشبريه و موقف عبود ايمر في بالي ..حسيت بالجنون يلست اصيح بصوت عالي حسيت كل الي براس الخيمه سمعوا حسي ....
ما حسيت يوم كان يهديني حتى يوم قعد جدامي و حضني جني ياهل و يسمعنى كلام الاعتذار ما كنت اسمع شي
حسيت بتعب و ضعف فسكت زخ ايدي و باسها رفع راسه يطالعني : و الله اسف بس انا اباج
مسح دموعي بطرف صبعه قلته و انا اتنفس بصعوبه : يا ليت اقدر اكرهك
ابتسم و قال : ادري انج تحبيني و انج ما تتحملين قربي ..
تواسيني .. بتصغير الألم ..
دامه بعيني .. وبإحساسي كبير ..
قل لي اني اكثر إنسان إنظلم
زخيت ايده و بعدتها عن ويهي و قلته : لا تجرب مني موليه "وطالعته و قلته" انا صدق ما اقدر اعيش معاك
همس مطر : اباج ميثه
قلته بسرعه : تباني بس تحب غيري ..
سكت ما رد عرفت انه بعده يحب عايشه تالمت وايد بداخلي
بس قلته : حتى لو كنت تحبني بعد ما اباك كل الي صار فيني بسببك لانك حبستني بالعزبه
سمعته يتنفس بصوت عالي ووقف وراح صوب الحمام وكانه يتهرب
و قال : اتمي هني ارقدي هاي حجرتج.
ما صدقت دش الحمام شليت شنطتي وربعت صوب حجره يدوه الحمدلله كانت الصاله فاضيه حتى محد يجوف حاللتي ..قفلت علي الباب و اندسيت تحت الشبريه ..ارتجف من الموقف الي صار لي مع مطر و ما كنت اتوقعه بس الي صرت اكيده منه ان مطر بعده ويا عايشه .
غريبه حالة الدنيا غريبة لعبة الإحســــــــــــــاس كثر ما تصـــــون لهم عهدك كثر ما هم يخونونك
(( الحلــــــــقة الثــــــــــــــــــــلاثون ))

عانيت وكم عانيت ..وأصغيت لك طول العمر ...ضحيت وكم ضحيت ....والروح أتعبها الصبر
آن الأوان إني أحدد موقفي .....وآن الأوان أوضح الجرح الخفي .....ومن العذاب ومن الجراح أنا أكتفي

فتحت اعيوني بالغصب حسيت ابكسل في البداية استغربت المكان عقب تذكرت اني في حجرة يدوه ..صديت الصوب الثاني حضنت المخده و دفنت ويهاا اتذكر الموقف الي صار لي مع مطر البارحه .. كانت اول ليله ادش بيتهم من 3 شهور و يعالمني هالمعامله اي انسان ها اي قلب فيه ..

كرهت المشاعر الي حسيتها صوبه حتى لو كنت بعز جروحي و ألامي .. فريت المخده ابعيد عني و نشيت ..احاول اطرد هالافكار من بالي ..

عقب ما تغسلت رتبت ثيابي في الكبت ...سمعت دقه ع الباب ..رحت فتحت الباب
قلت: عموه ..دشي
ام مطر : ليش انتي هني راقده و مطر بحجرته
سكت ما كان عندي رد
قالت : انتي بعدج زعلانه منه

قلتها بهدوء: انا رديت هني علشانج و علشان سعود بس
ام مطر: بس مطر يحبج
التفت لها و قلتها : انا ما نسيت الي سواه فيني
ام مطر دشت و صكرت الباب عن حد يسمع كلامنا ..يلست ع الشبريه و قالت : علشان يحب غيرج ؟

بطلت حلجي بس تذكرت ان محد يعرف سالفه العزبه و عبود ..
ام مطر : بس هو نساها الي سوته هاي الجلبه مب شويه زين يوم طارق طلقها ..

قلت باسف : مطر عاشقنها ..

ام مطر : هي لاعبه براسه ..و انتي لا تخلينها تاخذه منج
كنت بصيح اصلا مطر ما يحبني و انا ما اباه خلاص من عقب الي صار لي .. علشان جي ما كان عندي كلام اتكلمه مع ام مطر كانت تحاول تقنعني ان اتصالح مع مطر بس كان جوابي الرفض ..

ام مطر : يعني قليل الي صار لي مع بو مطر و امه هذي انا عايشه بوسطهم و متحمله

طالعتها كنت بقولها شو النتيجة طارق ابمكان ولا تدرون عنه و عزوه ابروحها سالفه

بس قلتها علشان اسكتها : بحاول
وقفت و قالت : حاولي مالج غير بيت ريلج .. و انتي بالذات محد لج بها الدنيا غيرنا

قلتها بقلبي الله يخلي لي خالوه و سلمى و حتى جمال لو ما منه فايده يمكن وليد يطلع شي و ينفعني بالمستقبل ..تريتها لي ما تظهر من حجرتي يلست اصيح بحسره حسيت للحظه اني وحيده بها الكون بس ما بيدي حيله ..

رحت صوب التسريحه امشط شعري ... انفج باب الحجره طنشت لاني ظنيت عموه داشه علي بس لمحت عزه واقفه عدال الباب تطالعني

التفت صوبها و ابتسمت : عزوه ..؟

عزه بنبره جاسيه: شو صدقتي هاي حجرتج ؟؟ خذتيها حقج

يوم جفت جي اسلوبها طنشتها و قلتها : امج راضيه و مطر راضي يعني انتي مالج خص
دشت و صكرت الباب وراها التفت لها ابسرعه و قالت : ليش ر جعتي ؟؟

سالتها : ليش ما تبيني ارد
قالت ابسرعه : طبعا لا

عصبت من وقاحتها فقلتها : ليش علشان الشيبه الي تلاحقينه
حرجت عزوه : اي شيبه

رفعت حياتي اتمصخر عليها : لا و الله ما تعرفين اي شيبه ؟؟"تعمدت اقهرها " الا هو كم عمره و من وين عرفتيه
عزه و كانها تمسك اعصابه: بجاوبج باليوم الي بعرس مطر و بياخذ عايشه

تبا تغايضني بس قهرتها يوم قالت : زين فديتج اعزميني "و ابتسمت"
ردت و قالت و جنه اطرش سم من حلجها : و نسيت اقولج توه البارحه بس جفت مطر ويا وحده ... يحليلج "طالعتني من فوق لتحت "

صكيت ع اسناني و قلتها : طلعي برع
عزوه: ما اتروم تزخين ريلج خخخخخخخخ " وصكرت باب الحجره بقوه "

طنشتها ما تستحي ع ويها بعد يايه تحط راسها براسي .. صايعه ..مالي خص فيها باجر يوم بتنفضح ما بساعدها ..لانها ما تستاهل ..

و شكلها استقوت خلااص و خاص هان محد يقولها شي الكل ساكت عنها زين بعد يوم سعود يصفعها .. ظهرت من حجرة يدووه ...
بس كلامها اثر فيني مدري صادقه ولا جذابه ..اكيد جذابه تبا تقهرني ...
يلست ع الشبريه و انا اصارع دموعي لان مطر ما يهمني اكيد تجذب علي
نزلت اعيوني يوم سمعت مطر يزقرني : ميثه ميثه
ما قدرت ارد لو رديت بصيح ..انفج باب الحجره
مطر : ما تسمعيني ازقرج ؟؟

كرهته وايد .. ياه و قعد جدامي .. حاولت اغير مكاني بس ما رمت اتحرك ... من مكاني ..
سالني : شو فيج

ما رديت عليه
مطر: المفروض انا ازعل ع الي سويته فيني البارحه فليل وشردتي و يتيه ني رقدتي ..
قلته بالم: حل عني ..

زخ ايدي : شو فيج
هالمره حسيت بالاشمئزاز منه يوم تذكرت عزوه قالت جافت وياه حرمه و غير عايشه منو تم بعد منو ..

يريت ايدي قمت ابتعد عنه حسيته وقف وراي بس انا ابتعدت عنه
وقلته: ما اطيج قربك ... "واجهت و نزلت دموعي غصبن عني " انا اكرهك
حسيت مطر انحرج و استغرب قال و هو يطالعني باستغراب: لها الدرجه كارهتني

صرخت عليه: لي شالي سويته فيني شويه

مطر زخ ايدي : خلينا نبدا صفحه يديده و اذا جفتي مني قاصر
قاطعته و يرييت ايدي : انا ما رجعت هني علشان افتح لك صفحه يديده انت طلعت من خاطري ..خلااص ما اباك ما تفهم ؟؟؟

بطل حلجه علشان ايقول لي شي ..بس شكله غير رايه و عطاني ظهره و ظهر من الحجره ... حسيت براحه يوم طلعت و اطقت العنان حق مشاعري اعبر عن حزني و همي ...

عقب هالموقف الي صار لي مع مطر ما جفته اليوم اختفى ..يعني اونه تألم وايد حضرته .. اخر انسان ع وجه الكره الارضية ممكن يحس و يكون عنده مشاعر هو مطر ...

ع حزة المغرب كنت يالسه عند سعود يطالع طيوره ...و انا كنت سرحانه بموقفي مع مطر و كلام عزه بس قررت اني انسى كلامها لان عزه جذابه ...و تبا اتنكد علي .. و مطر خل يسوي الي يسوه خلااص انتهينا ..
سعود: شو فيج ؟؟

قلته : ماشي ؟؟
سعود: عيل ساكته
هزيت جتوفي : ما عندي شي اقوله ؟؟

سعود مستانس: بنروح صلاله .. كلنا ..
ميثه: زين
سعود: انتي بعد
قلته: لا دخيلك انا ما ابا "ما اتحمل اطلع رحله مع مطر "
سعود: ميثوووووووووه لا اتخربين علينا ..هم قرروا يظهروا هاي الظهره علشانج و علشان امايه ..

سكت وعلشان اسكته قلت: يصير خير
سعود شكله متروع: ميثوووه حرام عليج لا اتخربين دخيلج "ويعلي صوته جنه يغني" اترجاااااااااااااااااج
ابتسمت : بس اسعود عورت اذوني ..

سعود : جان حد طرا لج قولي ما اعرف .. عن يقولولي فتان ..
عقدت حياتي: و انت تعرف كل شي يستوي
سعود : خخخخخخخخخ طبعا انا سعود ..حتى حمود ينقهر مني
قلته : تعال صح تصالحتوا

سعود: ها عبدالرحمن يشويه بحب ايدي و ريولي علشان اصالح اخوه
ضحكت: ههههههههههههه لا اتبالغ
سعود: ههههههههههه ميثووه اتجوفين ها الحمامه
قلته : اي وحده ؟؟
سعود: هذي السوده

قلت: شبلااها ..
سعود يبتسم: سميتها ميثه ..
ضحكت: هههههههههههه ليش علشان سوده ..؟؟
سعود: لا قلت اسمها ميثه يمكن عقب تستوي شراتج بيضه ..
حطيت ايدي ع خدي: يا العيار
سعود: خخخخخخخخخ و ها الفرخ اتجوفينه
قلته : هي شبلااه

سعود يبتسم: سميته خالي احمد دب شراته هههههههههههه
ضحكت : هههههههههههههههههه حرام عليك
سعود: و ها الفرخ مطور لانه دوم معصب و كل يضارب
ضحكت: هههههههه يناسب اتصدق


سعود: اليوم محرج علينا ..ريلج خبله مدري كيف مستحملتنه ..
سكت ما عرفت شو ارد عليه .. اكيد معصب من الموقف الي صار لنا اليوم ...
مر هاليوم كئيب و ممل فكرت اروح بيت خالوه ام سلمى بس جفت الوقت متاخر فقررت اروح اليوم الثاني عقب الغداء و ع حزة العصر ما جفت مطر بس شليت ابروحي و سرت بيت خالوه عقب ما مرت علي سلمى ...

سلمى : ميثوه من شويه كانت سياره واقفه هني يوم جافتني تحركت
ما اهتميت قلتها : شو يعني
سلمى : ليش يوم جافني ع طول حرك اكيد يتريا حد
سالتها باهتمام هالمره : شايب ؟
طالعتني : هي

سكت عنها بس خلااص عرفته ها الي ترمسه عزوه الله يهديها بعدها وياه طبعا الكل لاهي عنها بسالفة طارق علشان جي محد مهتم فيها ولا يراقبها ..

سلمى : عرفتيه
قصيت عليها : هي اظني رفيج مطر دوم ايي هني
سلمى : يمكن ..

وصلت بيت خالوه و بالي مشغول بـ عزوه ليش جي اتسوي حرام الي اتسويه باهلها و خاصه امها مب ناقصه ..قعدت اسولف مع سلمى و امها ضحك و مواقف و ذكريات غمضتني سلمى يوم ظلمتها ...
و مطر فهمني انه ع علاقها ابها علشان بس يكرهني فيها و يبعدني عن بيت خالوه الي بقت هي الوحيده لي بها الدنيا ...

شاطر يا مطر ..لعبتها صح .. سرحت بعيد اتذكر يوم دشت علي سلمى .. و كنت اطالع السقف رهينه افكاري و ايامي السوده الي مرت .. صرخت عليها بهستيريه كنت اجوف بعيونها نظرات عايشه و مطر الخيانه و الغدر ..

عفدت من ع الشبريه و يلست ادزها اروغها من الحجره بس هي كانت اقوى منى .. و خاصة يوم استغلت اللحظه الي كانت خالووه مش موجوده في البيت لانها كانت تمنعها تدخل علي الحجره تدري اني ما اتحمل شوفت بنتها بس ما كانت تسال عن الاسباب لانها اتهمها راحتي ...

زختني من ذراعي و سدحتني ع الشبريه
قلتها : طلعي برع يا الخايسه "كنت اصارخ بصوت عالي "
و ما كنت اسمعها شو اتقول بس هي زختني و جتفتني و ربطتني بالشيله و لدرجه انها سدة حلجي باللزقه عقبها استوعبت الموقف

و طالعتها برعب شكيت انها بتجتلني .. اظلمت الدنيا بعيوني لاني اجوف موقفي مع عبود يوم كان يحاول يغتصبني ..

هاجمتني و قالت بعصبيه : الحينه بتسمعيني زين
كنت احاول اصارخ بس اللزقه كانت حاجز و كانها كاتمه على انفاسي يلست اهزر راسي يمين و شمال بعصبيه اني مب راضيه ع حركتها ..

بس هي كانت اقوى و موقفها اقوى مني زختني من لحيتي و حطت اعيوني بعيونها
وقالت بنفس الاسلوب : اسمعيني يا الهبله ..

ما قدرت اقاومها هلت دموعي بس سلمى كانت محرجه و بنفس اللحظه مرتبكه بس كملت رمستها
وقالت : انا ما اعرف لي شجي كارهتني مع اني ما سويت فيج شي .. ولا غلطت عليج ..

لكن اذا تظنين ان شي بيني و بين ريلج فانتي غلطانه
عقب ما سمعت اخر جملتها بطلت اعيوني اطالعها ..يوم حست سلمى اني بديت اسمع رمستها

خفت من صوتها و من عصبيتها و قالت : ترا ريلج ما جفته بحياتي غير مرتين مره بالسوق و مره في بيت منيره يوم العزيمه بس
ما صدقتها بس هي اصرت و صكت ع اسنانها : لا اتصدقين بس من حقي تسمعيني ..انا ما اعرف شو قالج عني بس يوم جفته بالسوق عيبتني سيارته و رحت صوبها و يلست عليها ما كنت منتبهه انه موجود داخل السياره ... ع بالي نازل بمحل ..

بس انصدمت يوم جفته نازل من السياره ..."بطلت اعيونها و قالت بانفعال " ما انكر عيبني شكله و ملامح وييه ووسامته بس تلومت منه قعد يرمس معاي وخذت معاه بالرمسه كنت اعرف الي اسويه غلط ..بس كان عايبني شكله ..
صخيت اطالعها ناسيه الوضع الي انا فيه
كملت سلمى : بس تدرين اني ع اخر شي احتقرته يوم رحت سيارتي و حاول يعرفني اكثر و انا الغبيه قلته اسمي .. بس هو قص علي قال حمدان ...
بطلت عني اللزقه من يلست عدالي و قالت : و الله ميثوه الله كشف نيته يوم امه ظهرت من المحل و تزقره باسمه مطر .. هني احتقرته و قال لي جمله محد صادق بها الدنيا عرفت انه لعاب .. علشان جي انصدمت يوم جفته في بيت منيره ..
حست سلمى بتصيح يوم عضت ع شفايها : و الله ما بينا شي مدري شو قالج عني .. بس و الله انه جذاب
الحين انا بس تاكدت ان سلمى صادقه بكلامها لان مطر سوا جي علشان يبعدني عنها و عن خالوه و محد يكون لي بها الدنيا غيره و غير بيت ابوه و فعلا ها الي صار بعدني عنهم ...
و علشان جي كان دوم يعايرني ان محد يباني و محد لي بالدنيا
قلتها و انا راسي بنفجر من الالم : فجيني
انتبهت سلمى فقالت بنددم : اسفه بس غصبن عني علشان تسمعيني ..؟
فجت عني الشيله فعفدت عليها و حضنتها بقوه و صحت بمراره .. كانت سلمى تضحك علي و اتصيح بنفس الوقت ..
مسحت دموعي و قلتها : انا اسفه ...
طالعتني سلمى : شو اتحرين يوم كنت اعرف مطر قبلج كنت خليته حقج
ضربتها ع ذراعها و قلته : من زينه خذيه جان تبينه ..
سلمى : هههههههه ووووووع ..."خزتني بنظراتها " ولد امه شو مسوي بج علشان جي يصير حالج
تنهدت بالم و سكت ما عرفت شو ارد عليها ..
ييرت خصله من شعري ع الخفيف : بس تحبينه
طالعتها باستغراب ما توقعت يكون ها كلامها
سلمى: لو مب غالي عليج جان ما صار جي حالج
قلتها بالم: انتي مب فاهمه شي
نقزت ابمكاني يوم ضربتني سلمى ع جتوفي بقوه : ايه وين سرحتي
طالعتها و قلتها بعصبيه : روعتيني
سلمى: ههههههههههههه شفيج سرحانه
ابتسمت وزخيت ايدها : اتذكر يوم ربطيني تذكرين هذاك اليوم
سلمى بغيض : تستاهلللللللللللين انتي اجبرتيني اسوي جي كرهتني حرام عليج
حضنتها : فديتج سلمى اتعرفين شو كان غرض مطر
سلمى بقهر: يزول
طالعتها و انا مبتسمه
سلمى :شو سوا لج يوم رديتي له حفله
هزيت راسي و قلتها : لا انا الي سويت له حفله من الخاطر
ضحكت سلمى : ههههههههههههههه تطنزين بس يستاهل ..
صخينا يوم سمعنا صوت خالوه اتقول : دش يمه ميثه داخل ..حياك
شهقت سلمى : هاي ع كيفها تعزم الريال
و ربعت صوب حجرتها ..دق قلبي يوم سمعت حس مطر يقوول : حياج الله يا الغاليه ..
وقفت بسرعه كنت بشرد الحق سلمى بس سبقتني خالوه وفجت باب الصاله
خالوه مستانسه: ريلج هني
دش مطر ما قدرت احط عيني بعيونه صديت اوني ارتب شعري و احس شراييني بتحترق من حرارة الدم
بلعت ريجي يوم قال : شحالج ميثه
لمحت ايده الي مادنها هاه ويهه لوح ولا ما عنده دم ..خالوه كانت تراقب الموقف فمديتا يدي بسرعه لمستها و بعدت ايدي عنه
خالوه : استريح يمه ..عشاك هني
وظهرت برع الصاله طالعته و انا متجاهله مشاعري :انت حق شو لاحقني لين هني
مطر هاجمني: و انتي منوه سمح لج تظهرين من البيت
قلته بغيض: كيفي مالك حق علي
تجرب مني و قال : لا و رايحه مع سلمى
رفعت راسي و قلته بعناد : اشرف منك "وقلدت "صوته " وو من عواااشي
حذرني بسرعة :عن الغلط هاه
صديت عنه و انا مقهوره منه و كارهه قربه
فقال بغيض: مستويه قليلة ادب
طالعته و قلته: حق شو ياي انا سلمى بترجعني البيت ها اذا ما فكرت ابيت هني ..
مطر والاصرار بعيونه: بتروحين معاي الحينه بنسلم ع يدوه
تجدمت منه و جني ابا آكله : يدوه ولا عايشه
مطر متنر فز : لا تستوين سخيفه
صدق حسيت بروحي سخيفه فسكت عنه دشت علينا خالوه فوقف مطر ع طول
وقال : يالله ميثه
خالوه : وين تعشوا عندنا
مطر: مره ثانيه ان شاء الله بنروح انسلم حق يدوه "وطالعني بنظرات جنها تهديد " يالله قومي
خالوه : شخبار اخوك طارق
مطر: بعده ما انعرف وين اراضيه
خالوه: من 3 شهور او اكثر
كنت اسمع رمستهم و انا البس عبايتي و شيلتي
مطر: شنسوي الله كريم .
سلمت ع خالوه فقالت : عيل تعالوا باجر تعشوا عندنا ولا لازم اسوي لكم عزومه
مطر: ههههه لا ما يحتاي فالج الطيب..
ظهرنا و انا كارهه سيارته .. بس اول ما ركبتها تذكرت مواقف وايد حلوه معاه بعدت هالذكرى من بالي ..
تم ساكت و كانه يفكر بشي و انا بعد سكت لان ما كان عندي شي اقوله ...وصلنا بيت منيره نزلنا دش ع طول بيت منيره جنه بيته ولا متعود يدش هني ..لازم الحب ساكن هني ..
مطر: هوود هوود
حسييته يتعمد انه ما يرمسني علشان ما انغزه بعايشه بس انا بعد لبسته ...
مطر دش: السلاااااااااااام عليكم ..يا الغاليه
يدوه : اص ولا كلمه
استانست بداخلي يوم سمعت حسها صار لي زمان ما وحشتني هالعيوز ..
مطر: افااااااااااااااااا "يبوسها ع راسها" يايبلج ميثه الغاليه
طالعني بنظرات طنازه فصديت عنه ..رحت صوبها
يدوه فجت ذراعها: و فديتتتتتتتتتتتتتتتتتتتها اليتيمه
حضتني حضنتها يدوه: وينج يا القاطعه جي اتودريني
قلتها : كنت ..
قاطعتني: قالولي مريضه شخبارج الحينه زينه يمه
قلتها : الحمد لله ابخير ..انتي شخبارج ؟؟
يدوه: مرتاحه هني تعالي اسكني وياايه
مطر محتج: يدوه
يدوه: اص انت شو تبيـنه ها ما منه فايده
ابتسمت و طالعته اغايضه ..
دشت منيره سلمت عليها تفاجات بوجودي يلسنا انسولف كان مطر مشغول في برنامج رياضي اما انا كنت اسولف مع يدوه و منيره و عيوني عليه مدري كرهت روحي ليش كل شويه اراقبه من زينه على كل الي سواه فيني و بهدل لي حياتي ...
سالتها : وينه ولدج
منيره: عند عايشه ترقده
حسيت بخوف كرهت هالشعور من شو اخاف ..عايشه داخل طالعت مطر بس جفته منمدج بالتلفزيون
قلتها: كيف علاقتها مع يدوه
منيره: يدوه وايد تهزبها بس هي ساكته ما اتروم اتراددها لان مالها مكان و غير ان ما اتروم اتطول لسانها و عبدالرحمن موجود ..
قلت : ليش ما اتروح بيت خالتها ..
هزت اجتوفها : عقب الي صار عبدالرحمن مصر الا يقعدها هني
قلتها : و انتي مرتاحه من ها الشيء
منيره : شو اقولج هي بحالها و انا بحالي ..
قلتها بصراحه: انتي وايد طيبه منيره
ابتسمت لي ..كنت بسالها مطر ايزوركم باستمرار بس منعت روحي ما عاد يهمني ..خلهم يشبعون افبعض ..خلااص ادوسه و ادوس كل ذرة مشاعر تحيى بشوفة مطر ..
يبست ابمكاني يوم سمعت حس عايشه : السلام عليكم
يا وقاحتها يا كرهي لهاي الانسانه ..حتى ما صديت صوبها جفت مطر حتى هو ما طالع صوبها ..
يدوه : يعني ما اتجوفين ريال بالصاله حق شو يايه بس ذيل الجلب اتم عوي ..
استانست يوم يدوه تهزبها بس مستحيل تطفي ناري ..
تجربت مني و مدت ايدها الكل كان يراقب الموقف : شحالج ميثه
تميت صاده عنها ولا عبرتها شين و قوي عين ولا جنها ابسببها كل الي قاعد يصير في بيت ام مطر ...
منيره : عائشه رقدتي بدر
عائشه ابتعدت عني و هي منحرجه : هي
جفت مطر يطالعني بنظرات ما فهمتها ... بس طنشت ووقفت ابسرعه مب طايجه وجودها و خاصه يوم قعدت و ناويه اتسولف ويانا
قلت حق مطر: يالله انروح ؟
تفاجات يوم مطر وقف ع طول بس منيره احتجت: شو ما بتتعشون
يدوه: يلسي ميثه "اتاشر حق مطر" و انت انثبر مكانك وين ذالف
مطر امطنش الكل و سالني: بتروحين ؟"جنه يبا يراضيني !!!"
اصريت : هي "قلت حق منيره " مره ثانيه بيي
عائشه وقفت بكل وقاحه: اذا وجودي مضايجنكم انا بروح حجرتي عادي
اونه الحينه هاي عائشه الي اعرفها صارت مؤدبه بيوم وليله ولا حركااات ...
طالعني مطر يتريا ردي سكت ما عرفت شو اقول
بس يدوه : اقولكم قعدوا
عائشه بدلع : خلااص خلااص انا بروح داخل
يدوه: انجلعي
حسيت مطر وايد محرج و يطالعني بنظرات عصبيه طنشته .. و تميت ساكته ابد ما تكلمت حتى عقب ما تعشينا و خلصنا حسيت الجو بعده متكهرب ... شليت بعمري و طلعت من الصاله عقب ما ودعت يدوه و منيره .. و لحقت مطر
وقف بوسط الحوي زين انتبهت ووقفت ابمكاني كنت بدعمه ..
طالعني و قال : ما اتحسين ان حركاتج صارت بايخه
كنت بطنشه و خطفته بس زخني من ذراعي و خلني اوقف و قال بغيض : انا قاعد ارمسج
قلته ابرود: شو مب متحمل زعلها جان هزبت يدوه بعد ترا ما قصرت فيها ولا بس اتروم علي
مطر و كانه يمسك اعصابه : اسلوبج ينرفزني وايد ترا
تنهدت وسكت عنه ..بطل حلجه كان بيقول شي بس صخ و التفتتنا صوب باب الحوي يوم دش عبدالرحمن
خطفت مطر و طلعت بس هو تم واقف يسلم ع عبدالرحمن اترييت برع لحظه .. وقفت سياره جريبه تحجبت زين بس التفت لصاحب الصوت
فهد : السلام عليكم
رديت عليه : عليكم السلام
فهد مستغرب يطالع سياره مطر و يطالعني قلته بسرعه : اتريا مطر قاعد يسولف مع اخوك
فهد : عيل انتي واقفه برع جان تميتي داخل
ابتسمت له: عادي واقفه عند باب البيت جريب ..
طالع الباب عقب قال : اكيد يسولف له عن سفرتنا
قلته: علشان طارق
فهد : طارق شرات فص الملح اختفى و ذاب
.قلته : عيل وين بتسافرون
فهد : عبدالرحمن و هي حرمته بيروحون صلاله و يبون ياخذون مطر و امه و انتي و سعود و عزه اتغيرون جو بس يبا يقنع مطر
قلته بسرعه : لا ما اظن اروح مكان
فهد : افا ليش
هزيت جتوفي : مالي حايه ..
فهد : روحي غيري جو احسن لج
سكت ما عرفت شو اقول
سالني: جفتي حالة ريلج يوم رد البيت
عقدت حياتي و هزينت راسي بمعنى لا قلته : كنت في بيت خالوه ليش شو مستوي ؟
كنت ارمس و اطالع الباب اخاف مطر يطلع باي لحظه و يسوي لي سالفه
فقال : شكلج مستعيله ازقر مطر
قلته ابسرعه : لا عادي بس شو بلااه مطر
طالعني بنظرات عقب قال : طالعين ويا الشباب صوب البحر .. ترا كنا كلنا 5 واحد سافر يكمل دراسه بامريكا و الثاني "..سكت شويه "
طالعته علشان يكمل كلامه بس قال : المهم تمينا انا و فهد و واحد خديه اسمه طلال
مدري كيف تجرأت و سالت : شي واحد اسمه عبود وينه
ارتجفت تحت نظرات فهد حسيت انه يعرف شي فقال : مسجون بتهمه
دارت فيني الدنيا فحطيت ايدي ع السياره اتساند عليها
فهد كمل كلامه : سوينا مقلب بـ مطور
رفعت راسي جفته يبتسم و يكمل و انا بعالم ثاني قال : تدرين رحنا البحر نسبح .. انغير جو ..المهم طلول الخبل مب ياب معاه فوده .. عقب ما سبحنا و لعبنا في البحر .. طلع طلال بسرعه وشل فوده مطور و مطور يدور الفوده داخل السياره ...
حاولت اطرد عبود من بالي و اركز ع كلام فهد فسالت : ليش ياخذ فودة مطر
فهد يبتسم: ما عنده ترا فوده خذ مالت مطور .. انا جكيته بس هو سكتني ..اتعرفين طلال خاف من مطور يكشفه تدرين شو سوا ؟؟
قلت بسرعه : شو
ضحك فهد : ههههههههههه قال حق مطر روح هناك شي فوده طايحه يمكن مالتك ..حليله مطر مصدق .."ضحك " ههههههههههههههه
ابتسمت على ضحكته اتريا يكمل فقال : تدرين شو سوينا فيه ؟؟
قلت : شو
فهد : ركبنا السياره و شردنا عنه خليناه بملابس السباحه وهو تم يركض ورانا ههههههههههههه يبا يلحق علينا بس نحن روحنا عنه هههههههههههههههه
ضحكت و انا اتخيل : هههههههههههههههههه
فهد: هههههههههههههه و الله خبله طلال ..فره له الفوده من دريشه السياره ..مطور عصب خخخخخخخخ
سالت : ووين سيارته
فهد يضحك : ترا نحن يايين بسياره وحده بسيارة مطر ... خخخخخخخخخخخخخخ
ضحكت فقلت غصبن عني : يستاهل زين سويتوا فيه
فهد مطنش تعليقي : تدرين منو رده البيت و الله بتنقعين من الضحك
ابتسمت و قلت منو ؟؟
قال : اتخيل هاه بس ملابس السباحه اوكى
قلته : زين شو بتاكسي
فهد : جااااااااااان زين .. راعي الكافتيريا كان مار صوبه بدراجته فقعد وراه خخخخخخخخخخخخخخخ
عاد هني ما رمت ايود روحي فيلست اضحك من الخاطر : ههههههههههههههههههههههههههههه
حطيت ايدي ع حلجي اسكت روحي لاني جني مصختها بس اتخيلت الموقف مطر مب لابس شي و قاعد ع دراجه ورا الهندي ههههههههههههه
لاحظت فهد ساكت يراقبني و انا اضحك قلت اغير الموضوع : عيل مطر داخل بجتلك جان جافك
فهد : اووووووووووووووه جافنا و صفعنا انا و طلال .. و الله ايام علاقنا
كنت بساله ليش شو صار بعلاقتكم بس سبقني وقال : بدش داخل بجوف ريلج مصخها مخلنج برع هالكثر
رفع ايده : سلاام
قلته : مع السلامه .
بس قبل ما يفتح فهد الباب سبقه مطر .. عطيتهم ظهري زين ما جاف فهد يرمسني جان بياخذها حجه علشان يتضارب معاي و انا مب ناقصه مشاكله ... ركبنا السياره و تم ساكت يفكر بشي و كانه يفكر بسفرة صلاله ..طنشته فجاه تذكرت سالفة فهد ما قدرت ايود روحي و انا اتخيل مطر راكب الدراجة ورا الهندي حطيت ايدي ع حلجي بس و الله لو تدرون حسين بنفجر فضحكت بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نقز مطر و طالعني مستغرب ...
نظراته ضحكتني اكثر : ههههههههه ههههههههههههه هاااااااااااي
مطر متنرفز : شو يضحكج "ويلست يتلفت يمين و شمال يدور شو يضحكني "
طالعني فضحكت ودزيت ويه بعيد عني : لا اتطالعني ما اتحمل خلااص هههههههههههههههههههههههههههه
حسيت بتعب سندت راسي ع السيت و تنهدت بصوت عالي مستانسه من زمان ما ضحكت جي
مطر: !!
مسحت دموعي الي نزلت من كثر ما اضحك ..
مطر عقب ما وقف عدال البيت : كيف جي استويتي قليلة ادب و سخيفه تضحكين من دون سبب ؟!؟!
فتحت باب السياره و قبل ما انزل قلته : اتخيلتك للحظه راكب دراجه ورا الهندي ولابس ثياب السباحه
ونزلت ابسرعه ربعت داخل .. التفت وراي صرخت يوم جفته ينزل من السياره ابسرعه ناوي يلحقني ...
فجيت باب الحوى و ربعت داخل هلكت من كثر ما اركض بس سبقني وزخني من ذراعي فطاحت شيلتي ع جتوفي و لصقني ع اليدار خزني بنظرات كتمت ضحكتي لاني خفت من نظراته
مطر بغيض : انتي كلمتي فهد ..؟؟
صخيت لاني كنت اتنفس بسرعه هلكانه من الركض
هزني مره ثانيه : رمستي فهد ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قلته اتمصخر : لا نزل علي الوحي ..
طالعني بنظرات و قال : تتمصخرين علي ...هاه ..
ييرني صوب حجرته شهقت و حاولت ايير ايدي : هدني خوز عني ...
بس ما كان يرد علي ..دخلني حجرته بالقوه و قفل علينا الباب .. شل غتره وفرها بعيد عنه بعصبيه ..حسيت بروحي مخنوقه حطيت ايدي ع رقبتي ..قلته بخوف : انت شو تبا مني ..؟؟
مطر ابتسم : ارتاااااااااااح يوم اجوفج جيم مهمومه و خايفه و جنج ضايعه و اموت يوم اجوفج تضحكين و مستانسه ..
بلعت ريجي : حرام عليك انت شو تبااا فيني
عفد علي وزخني من جتوفي و قال بعصبيه : شو ابا فيج .. انا ريللللللللج ولا نسيتي سكت عنج وايد
صرخت عليه و انا احاول ابعده عني : انا ما اباااااك ما اباااااااك ...
ع قد ما احب لمساته على قد ما كرهت خشونته معاي حاولت ادزه بعيد عني نزلت دموعي غصبن عليي ..
مطر : جبببببببببببببببببببب سكت عنج وايد و صبرت عليج وايد و تحملتج واايد .. و انا من حقي كل الحق اسوي الي اباااه
خفت منه وايد بس ها ما منعي اني اصد مشاعري كانت محايده بيني و بينه ... تصرخ تبا قربه .. و عقلي يقول لا يا ميثه هالانسان ما يستاهلج ما جفتي منه غير شره ...
ترجيته : لا اتسوي فيني جي ..
ابتسم بخبث و قال : شو حلال ع غيري و حرام علي ..
حسيته شيطان مب انسان بقربي كلامه جن جنوني خلتني اتخبل عليه كنت ...بيني و بينكم كنت بذوب خلااص و بدخل عالمه و كان ممكن استسلم له بس اهانته لي و مب جنه هو السبب الي صار لي ..
خلتني ادافع عن نفسي و ابين له اني مب سهله ..رفعت اريولي و رفسته بمكان حساس ..اظلمت الدنيا بعيوني ما اسمع غير ويع مطر و صراخه و كان موقفي مع عبود يتكرر جدام اعيوني مره ثانيه .. بس استغليت طيحت مطر ع الارض يتويع و فجيت باب الحجره و ربعت برع ..
و انا ميته من الصياح ...فجيت باب الصاله و ربعت صوب حجره يدوه و قفلت على الباب ما كنت منتبهه منو كان موجود في الصاله صحت ع جروحي و على حظي مدرري شو الي مخلني متحملتنه و صابره عليه اكرهه ما ادانييه ..

بين الهواجس و الهموم ما ينفعك بالحب صوت .. يا هم خذ همك وروح يا صبر صبرني عليه ..يكفي متاهات وجروح لا جيت انهيها ابتدي ..والمشكلة قلبي معاه كل يوم يتجدد غلاه
( الحلقـــــــة واحـــــــ1ــــــد وثـــــلاثــــــ 3ـــــون .)
انا المطر كله انا العشق والذوق...وانا غرامن ملتوي وامتعانق
وانا هواك العف يا بسمة شروق..دامي معك خلك على طول راااااااااااااايق

طلعنا بثلاث سيارات ...عقب صلاة المغرب تيمعنا كلنا عند بيت منيره .. كنا بنروح بالطيارة بس ام مطر حلفت اذا بتروح صلاله انروح بر .. لانها اتخاف من الطياره ...فاضطرينا كلنا نطلع بالسياره عايلة قوم مطر و ام عبدالرحمن وحرمته منيره و فهد و محمد اخوه ..الكل كان محتاج يغير جو ..عقب الظروف الي مرينا فيها ... بالاول محد كان مقتنع بالفكره و انا اولهم ... بس يوم عرفت ان عايشه ما بتيي اقتنعت و غير الحاح سعود طفر فيني .. و غير ها عزوه موجوده فرصه اتجرب منها ...تمنيت سلمى اتيي معانا و قلتها بس ما رضت ...غير و مطر اشطت على السيره عقب ما عرف ا ن بو احمد مريض و اضطرت خالته اتم معاه ...يعني ...محد غريب طلع ويانا ..
سالت بصوت واطي : متى بنوصل
طالعني مطر عقب ركز ع الشارع : ذكرتيني باول ما عرسنا و كنا رايحين دبي
تنهدت و طالعت برع زين يوم شي يذكرك فيني ...
سعود : يلسي زيييييييييييين .
عزوه: اوووووووووه ماشي مكان اقعد في الدبه
ام مطر : شبلاج يالسه جي عدلي بيلستج
عزوه متنرفزه : مطوووووووووور جوف سعود
مطر : سعود !!
سعود : هي ما اتجوفها كيف متفيزره ..ماخذه راحتها
مطر يهدد : بس
سعود يكمل: لو رايحيين بطياره احسن
رفع مطر راسه يطالع سعود بنظرات يهدده ..
ام مطر : لا اميييه سفر البر وايد احلى ...
سعود : بنجوف ..
عزوه: مطور كم ساعه لي ما نوصل صلاله ...
مطر بنبره عاديه : 12 ساعه
عزوه: وااااااااااااااااااااايد ما بتحمل الدرب
سعود: انتي جان رحتي عند منور فكينا من حشرتج
ام مطر : عيل لو رحتي السعوديه شو بتسوين
عزوه: فديت مطور ما بخليني اتعب صح
سعود جنه دزها : انتي اوووف ما بتحملج بالدرب
قاهرتني عزوه ...
عزوه بدلع: مطور جوفه
مطر بنبره خشنه: سعود بتروح عند فهد و حمود
عزوه : هي فكنا
ام مطر : شو فيكم انتوا ابكل مكان بتضاربون
سعود : لا بتم وياكم هني اربش
عزوه: يبا قرب ميثه
سعود: هي شو حارنج احسن منج اتسليني
بلعت ريجي حسيت ان مطر طالعني بس انا كنت ساكته اسمع و اطالع برع ...عزه تبا اتسوي مشاكل الله اكبر عليها شو بيني و بينها علشان جي اتسوي و اتعق بالرمسه ...
قبل ما نطلع من راس الخيمه وقف مطر عند المحطه .. ووقفوا وراه فهد و عبدالرحمن ...
عزوه مستانسه : يلا بنزل
سعود : لا تنزلين ما تجوفين كل شباب
عزوه: ابا اشتري لي اكل
سعود ضحكني يوم قال : يوع السمج يا البوتمبه ..
نزل من السياره ..لحقته عزوه و ام مطر بعد نزلت
مطر سالني : ما بتنزلين
هزيت راسي بمعنى لا
ابتسم: بتملين من السياره لاحقه ..نزلي احسن لج
قلته : كيف بتسوق فليل يخوف الدرب
مطر : لا عادي متعودين .. بس يالله نزلي شري لج الي بخاطرج ..
التفت برع جفتهم كلهم نازلين .. مطر : شو ؟؟
قلته : زين بنزل ..
دشينا سوبرماركت التابع للمحطه ..الكل شكله كان مستانس و يشتري له شبسات و كاكااوات و مشروبات ..حتى انا ما عرفت شو اشتري .. لمحت ام مطر جفتها مستانس ..اول مره من عقب ما سافر طارق اجوف ويها جي ..
منيره : شو اتطالعين
التفت لها : ولدج وينه ؟؟
منيره : بالسياره خليته ما بنتاخر عادي ..يالله خلصي اشتري ..
دورت بنظري جفت مطر و عبدالرحمن فهد واقفين ع زاوية و يرمسون لمحني مطر .. فتجرب صوبي ..
طالعته جني وحده هبله سالني : شو فيج ؟
قلته : ما اعرف شو اشتري ..
مطر : اشتري كل الي بخاطرج
قلته : زين ما بنيووع بنوصل ع الفير
مطر : ما ببييج ارقاد في السياره وبتسلين روحج بالاكل ...
زخ ايدي تعالي بشتري لج الي احب اكله .. ما حبيت لمساته بس ليش جي يعالمني .ما تستغربون ؟؟؟. حتى انه ما عصب على سعود هذا و نحن ما وصلنا صلاله و مستوي رايق عسى دوم ... بس كلام منيره صعب علي .. كبف استغل وجودم في صلاله و اكسبه زين هو اصلا ما يحبني .. كنت اطالعه يوم يحط السامان في السله ..التفت لي فجاه نقزت
فقال : شكلج اهبل بهاي النظرات
قلته : قبل حسيت بها الشيء .. انا بروح السياره ..
و خليته بالسوبرماركت و طلعت رايحه صوب السياره ..قبل لا اركبها سمعت حس
فهد : ما اشتريتي شي .
قلته : مطر قاعد يشتري انا ما اعرف شو ابا ..
فهد : مرتبكه
هزيت راسي
فهد : لا تخافين و الله روعه ..بتجوفين بعد ..و الحينه الطريج وايد اسهل
قلته : ليش قبل كيف
فهد : ووووووووين قبل اطول الحينه الشيخ خليفه سوي شارع اسهل و اجرب
قلت : الحمدلله
صدينا لورا يوم سمعت حس سعود : ميثه اتحبين بالفواكه ولا بالفراوله ..
قلته : شو ها
سعود : ايس كريم شو تحبين ..
فهد : و انا محد يعزمني ..
سعود: طوووووووف
ضحكت على سعود : ههههههههههههه
سعود: جفتي عزوه الجلبه شو ترمس جدام مطر تباه يضربني
طالعته بنظرات انه ما يحتاي يرمس جي جدام فهد
سعود مطنش : فهود خذها عندك بالسياره
حمود : منو
سعود: خطيبتك خخخخخخخخخخخ
ضحكنا : هههههههههههههه
حمود : اتنكت ويا ويهك
دزه فهد براسه : الحينه محد يعصب كل واحد لازم يروق و يتحمل الثاني ..طالعين نستانس و نغير جو
سعود يدز حمود براسه : مفهوووووووم
حمود يرد يدزه بارسه : زييييييييييييييين غثيتونا
ضحكت: هههههههههههههههه
فهد : ههههههه وناسه جان كلنا بسياره وحده
طالعت مطر يوم قال : ما يستوي حرمتي تركب عندك
فهد منحرج : هههههه يعني اقول علشان سوالف و الضحك و القرض بس
مطر يامرني : يودي ها وركبي السياره " قهرني اسلوبه كيف جي يرمسني جدامهم كريييييييييييييه ها الوغد خذت عنه الجيس وركبت السياره "
شويه وركب السياره ضربني بجتوفي ع الخفيف : انتي ايه
طالعته بغيض : شوه
قال بعصبيه : حق شوواقفه ترمسين مع الرياييل
حاولت ابعد ايده عني بس بعدها بروحه يوم انفج باب السياره الي ورا و ركبوا قوم ام مطر و سعود و عزوه صديت عنه و انا انتفس بسرعه كنت بصيح من اسلوبه الزفت معاي ما يجوف روحه شو سوا نسى كيف كان يذمني و يتعزل بعواشي الله ياخذها ..قولوا امين
ام مطر : ميثه
حاولت ابين نبره صوتي عاديه : نعم عموه
ام مطر : شريتي لج شي ..
قلتها : هي ..
تحرك مطر ووراه سياره فهد و عبدالرحمن ..كنت ساكته اسمع سوالفهم و مطر بعد كان ساكت و ما يرمس الا اذا حد ساله .. ما كنت اشوف الشارع ..المهم بداية ما دشينا العين ..وقفنا عند مسيد ..نزلنا صلينا ...بس ما تاخرنا انا حسيت بصداع علشان جي صليت و ظهرت ع طول من المصلى ركبت السياره ركب عقبي سعود
سالني : ميثه شفيج ؟
قلته : ماشي شو فيني ؟
سعود : ساكته ما اتسولفين انتي زعلانه ؟
ابتسمت له : لا
سعود:قولي و الله
ما كان لي نفس اسولف قلته: صدقني ..
سعود : مطر زاعج عليج لانج واقفه اتسولفين مع قوم فهود
قلته : اخوك دوم يزاعج علي يت على هالمره يعني
سعود : يقهر ..ما يموت بعد
قلته بسرعه: لا تتفاول عليه شو هاي الرمسه
سعود فاج حلجه : عيل تحبينه هاااااااااااااااه
صديت عنه : نحن طالعين خط ..يعني سفر و انت تدعي هالدعاوي ..
تجرب مني : جوفي مطر اونه ظاهر من المسيد ابروحه ما يعرف كم ركعه يصلي
عاتبته: سعووووووووود
سعود يكتم ضحكته: و الله جدام عبدالرحمن مسوي روحه مطوع ,,
ضحكت: هههههههههههه
بس بداخلي اتالم و كأنه سعود يبا يكرهني فيه اكثر ..حسيت اني بصيح بس سعود كان يحاول يضحكني يوم عفد جدام و قاعد ينبش بالاجياس : هو شو اشترا لج ؟؟
عقدت حياتي : سعود ما احيدك جي
سعود يفج الجيس : اندووووووووووووكم شو مشتري ميثووه طالعي ؟؟
رفع الجيس علشان اجوف بس صديت الصوب الثاني و ضحكت : هههههههههههههه وايد تتمصخر عليه
سعود يبتسم : اونه يقلدنا ما احيده قد مره اشتري هالسوالف
ضحكت و دزيت سعود بعيد ارده مكانه : ههههههههههه بس روح ابعيد ..و خل الجيس مكانه
سعود : اخ يا القهر ودي اضربه ضرب "و يجفس لسانه لبرع و يضرب بيدينه بغيض "
ضحكت عليه : ههههههههههه بااااااااس لااه
سعود منقهر : حمار ما يعرف قيمتج .. يتحراني اخاف منه ..
صخ اسعود يوم انفج باب السياره و كان مطر ..رد لورا ع طول و عفس بويهه خاف لـ لايكون مطر سمعه او جافه يسولف معاي
سعود ع طول متروع : بزقر امايه وعزوه .
و نزل من السياره ..جبااااااااااااان ما تحملت حطيت ايدي ع حلجي و ضحكت بصوت عالي : ههههههههههههههههههههه
نقز مطر و طالعني مستغرب عقب ما شغل السياره رفع حياته و طالعني : شو فيج
صديت اطالع برع و اضحك : ههههههههههههههههه
مطر بغيض : مستويه هبله عفاني الله ..
بس صخيت و حسيت ببروده بكل جسمي يوم طاحت اعيوني ع عايشه .. تميت اطالع يمكن يتهيأ لي .. لا هذي نفس الملامح نفس الابتسامه حسيت قلبي تقطع بداخلي قصت علي منيره اتقول ما بتيي و بتم عند يدوه و انها مستحيل اتيي و ام مطر ويانا جذااااااااااابه منيره كرهتها ..
طالعت مطر بسرعه مطر يسالني : سعود قاعد يستخف دمه عليج صح
سالته بنبره جافه: عايشه ليش يايه ويانا ..
عدل بيليسه و طالع جدام : توني اجوفها
صكيت ع اسناني : جذاب
طالعني و قال بنبره قاسيه: اقولج توني اجوفها
ضربته بذراعه و قلته باصرار : ردني راس الخيمه الحينه ما بسير وياااكم
مطر : انتي خبله عقب ما وصلنا العين ..
صرخت عليه : اقولك ردني ترا و الله اخلي فهد يردني
حرج علي و رد علي بنفس النبره : و نحن شو يخصنا فيها
قلته : ليش هي مب يايه عشانك ولا انت ما قلت بترو ح الا عشانها
طالع برع جنه بنفجر من الغيض: اففففففففف ميثه صخي عني
خذت نفس طويل و غمضت اعيوني بقوه علشان امنع دمعتي تنزل
و قلته بعناد: انا ما بسير معاكم ..
التفت كنت بفج باب السياره علشان انزل بس زخني من جتوفي و يرني صوبه شهقت متفاجاه من ردت فعله ..طالعته طاحت اعيوني بعيونه حسيت بانفاسه جريبه مني ..كرهت قلبي الي تمنيت دقاته توقف للابد و ارتاح من هالعيشه ..
امرني بنبره عميقه : اثجلي انتي مب ياهل
ابصراحه ما رمت ارمس ولا ارد عليه ..لاني كنت تايهه بوسط اعيونه ما عرفت شو اقوله ... تميت اطالعه ..ما بخليها تاخذك مني مطر ..يوم عن يوم مشاعري تخوني اكثر ..و انا كنت راده البيت متحمسه و مصره اني اودرك خلااص ,,و خاصه عقب الي سواه فيني رفيجه عبود حتى يوم ركبت عموه و عزوه و سعود ..مطر الي بعدني عنه ولا انا ما كنت حاسه بروحي ... عدل بيلسه حسيت ا انهم جافوا و ظنوا اني بموقف حميم ..صخيت ..عقب ما تحرك مطر .. حسيت بغصه كبيره ما تحملت ايود روحي ..يعني عموه معقوله ما جافتها ؟؟!!
قلت بصوت واطي : عموه ليش عايشه يايه ويانا
عموه : ما يت هاي منو قالج ..
طالعني مطر بنظرات عصبيه بس طنشت و قلت : جفتها ما جفتيها ..
عموه : حق شو لاحقتنا ..الله يغربلها ؟؟ عساها ما تهنت ..
خذت نفس طويل و سندت راسي ع السيت و غمضت اعيوني عموه بعض ما تدري .. هاي البنيه محد يباها حق شو ملصقه روحها فينا عقب كل الي سوته ..
عموه معصبه : ما ادري انها يايه جان ما طلعت وياكم
عزوه : خلها اتولي ويا اخوانها نحن شلنا فيها هم بروحهم و نحن بروحنا
سعود متعمد: نحن طالعين رباعه زييييييييين و انا ما بورد حبيبي حمود
عزوه : الحينه حبيبك عقب ما شبعتوا ضرابه
سعود : كيفنا ما يخصج ..
سعود و عزوه بوادي و انا و ام مطر بوادي ثاني ..
قلت و انا اطالع مطر : هم ارواحهم و نحن بروحنا ...
مطر بصوت واطي : زين بس صخي يا حبج للمشاكل افففففففف
طالعته بنظرات و صديت عنه مر الوقت .. ما عرفت كم الساعه المهم ان طلعنا من العين و دشينا حدودعمان ..يلست ام مطر اتسوي لنا صمون و جبن و عصاير .. ما كلت وايد ما كنت اشتهي و هذا انا طالعه صلاله اغير نفسيتي من اولها مالنا نفس ناكل ... صار هدوء و الدنيا ظلام خفت
سالته : متى بنوصل
رد علي من غير ما يطالعني : انتي شو فيج بعدنا مسرع مليتي من الخط
قلته : الخط يخوف
مطر : بتتعودين .. "طالعني " حطي راسج ع جتوفي و ارقدي ..
قلته و انا اطالعه بنظرات عتب : ما اعرف ...؟
مطر : جربي جتوفي مريحه ترا..."خزني بنظرات فيها استهزاء "
عزوه: اوووووووووووه وطوا صوتكم ابا اناااااااام
مطر : ههههههه اوكى ارقدي ..
قلته بصوت واطي تجربت من اذونه و هو ما صدق جرب راسه صوبي يتحراني بقوله شي خطير
قلته : انت مدلع عزوه وايد
بعد راسه و طالعنيي مستغرب : شو فيها عنقودنا
قلته : حتى و لو انت ما تجوف تصرفاتها ..
مطر : انتي دوم اتكبرين المواضيع
قلته بجديه : مطر و الله عزوه قامت وايد تتمادى و انته لاهي عنها
التفت صوبي و صك ع اسناني : يعني شو اجابل عزوه ولا اجابل مشاكل امايه مع يدوه ولا طارق و انتي بروحج سالفه
ابتعدت عنه بلعت ريجي و طالعت برع مب جنه هو اساس كل المشاكل لا بعد يحرج ...اظن لو مب متعشى كان كلني ..سندت راسي بالسيت و غمضت اعيوني بس شهقت و حتى مطر تروع و كانت السياره بتنحرف فينا لو ما اتصرف
يوم صرخ سعود : مطور اسبق فهود تراه غلبك دووووووووس
مطر محرج : شو فيك انت روعتناااا انطم ارقد
حطيت ايدي ع قلبي الي بددا يدق بقوه سعود مب طبيعي اليوم مستانس و نشاطه مب طبيعي
سعود : دوووووووووووووس بترول
رن موبايل سعود لمحت المتصل عبدالرحمن
مطر قبل لا يرد محرج : جبببببببببببب
عقب رد ع عبدالرحمن : هلا عبدالرحمن .............ههههههههه لا لا منتبهه ......هاهاها ابد مب راقد ..هي كلهم ناشين ...ان شاء الله يلا مع السلامه ..
صخ سعود ام مطر : لا اله الا الله انا شو خبل فيني جان رايحه مع منيره احسن لي
عزوه :ابا اناااااااااااام اسكتوا ..شويه
سعود : انا بعفد الدبه ..الواحد ما يححصل مكان يرتاح فيه
عزوه: احسن زول
دزها سعود براسها صرخت عزوه مضايجه منه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
ام مطر متضايجه : مطر نزلني بروح مع منيره
سعود: تبا حبيبتها عوااااااااااش
ام مطر : نفاد ينفدها
عزوه _ سعود :هههههههههههههههههه
ما اجوف شي يضحك بس خذت نفس و حاولت ارقد .. عقب فتره ...طويله فتحت اعيوني كانت السياره هاديه بس مطر مركز ع الشارع غمضني حسيته تعبان عدلت بيلستي ..فطالعني و رجع يطالع الشارع
قلته بصوت هادي : تبا ماي ولا شي تشربه
قال : لا ترمسين بهاي النبره تخبلين فيني
ما توقعت رده متفيج واايد ....بلعت ريجي فقال بنبره كأنه يترجاني : تمي سهرانه معاي لا ترقدين
حطيت اعيوني ع الساعه و شهقت : مو معقول ..الوقت ما يمر احس نلف و نمشي نفس المكان
ابتسم : هانت
مدري الجو ولا الوضع الي نحن فيه خلني اتجرب منه اكثر
مطر مبتسم : زين ابا شاهي
رديت و ابتسم : زين بصب لي ولك عادي تروم تشرب
مطر : هي لا تحاتين ..
جبيت له شاهي و عطيته و شربت
سالته : كم مره ياي صلاله ..
مطر يركز ع الطريج : وايد ..سافرت وايد اماكن
قلته : اتحب اتسافر
هز راسه : هي ويا الشباب
سالته : شو اتسون في السفر
طالعني و رد طالع برع : شنسوي بعد نتسلى كشته ويا الربع ..سوالف خبال
ابتسمت يوم قال سوالف خبال تذكرت فهد يوم قالي شو مسوين فيه يوم راحوا البحر ...
قلته : غريبه ربيعك الي اسمه طلال ما لحقك صلاله
التفت ابسرعه حتى انا رديت لورا متروعه منه : انتي شدراج بـ طلال
بلعت ريجي غلطت طالعته مب عارفه ارد علي رد مره ثانيه و سألني : من وين تعرفينه ؟؟؟؟؟؟؟؟
حطيت الاستكانه بمكانها و قلت اتهرب من الاجابه : انت تبا تنكد علي رحلتي ..و بتبدأ تحاسبني ع كل شي و عادي تمد ايدك علي ..
رفع حياته : منو الي ينكد ع الثاني ؟؟؟؟؟ انا و انتي ..
قلته : و الله ياب لي وحده تحشرني دوم فيها تحبها و تبا تزوجها و تياني اسكت عنك
تنرفز و قال : قلتلج مالنا خص فيهم افهمي ..
بلعت ريجي خفت لا يرد يسالني عن طلال فقلته : زين لا اتضايج بي في صلاله
طالعني بنظرات عقب قال : زين ما بضايج بج بس انتي بعد ع الاقل حسسيني اني صج ريلج لو جدام اهلي
"سكت عقب كمل " مب تلبسيتي و ترمسين مع سعود و فهد و مدري منو
اوعدك الا بـ وفاء وقلبٍ مراده يسعدك ما اوهبك الا حياتي وروحها اللي بيدك مهما الليالي احرمتنا ودها
وايامك لغيرك تناهى شهدها انتي المحبة كلها لا قبلها لا بعدها ما يقدر النسيان عني يبعدك
هااااااااااااااهذي هي السالفه غيران و منقهر الريال قلته : اوكى و انت نفس الشي ..
ابتسم جنه راضي ....طالعته بنظرات فقال : اعيونج
ودزني ع الخفيف قلته : شوه
قال : اعيونج الي خلتني اتعلق فيج لا اتطالعيني جي ..ما اتحمل
غمضت اعيوني و قلت جي : اوكى
مطر : خليني انتبه ع الدرب اوكى ..
قال لي : هاي المنطقه كلها وديان
زخيت ايده ع طول ضحك : ههههههههه يا الجبانه
قلته بخوف كبير : اخر مره اسافر بر ..
مطر : دخيلج اثرج مقطعه الطياره من كثر السفر
حاولت ايير ايدي : لا تتطنز زين انت تبدأ الحينه و تبا اتنكد علي
بس رص ع ايدي و ضحك : هههههههههههه انتي وناسه بس ما اعرف مرات تسوين شريره و جاسيه
همست : الي جفته منك مب شويه ..
مطر : نحن شو قلنا و اتفجنا
تنهدت و قلت بصدق: حتى انا ما ابا اتذكر ابا استانس ..
حطيت راسي ع جتوفه و غمضت اعيوني مطر : لا ترقدين
قالته : لا بسليك ..
شويه ما حسيت بالدنيا رقدت و انا محطيه راسي ع جتوف مطر ...
رصيت ع اصابع ايدها خفت تتركني ..رقدت وقالت بتسليني .. محد يثق بكلامها ... ابتسمت ..زين يوم اقتنعت انا ما نضايج بعض بالسفر ... جي ما اتفكر ولا بترمس غيري .. طالعت موبايلي يوم وصلني مسج ..ما بغيت اهد ايدها بس منو مطرش لي بها الحزه خفيت السرعه و رفعت ركبتي اسندها بالسكان و زخيت موبايلي باليد الثاني ..جفت المسج من عواشي ( ليتني قريبه منك اسهر معاك و اسليك بالدرب )
بعدت ايد ميثه عني بسرعه زخيت السكان ... عواشي لو ما حشرتني ايي الصلاله ما كنت بروح و الحينه قاعد اخونها ما اقدر انسى احلى اوقاتي و ايامي مع عواااااااااش ..
زخيت السكان رصيت ع اصابعي حسيت ا ني بجلع السكان من مكانه يوم رفعت ميثه راسها
تسالني : شوفيك
قلتها و انا احاول اخلي نبره صوتي عاديه : ماشي ارقدي ليش نشيتي ..
حطيت راسها ع جتوفي و قالت : لا بحاول ما ارقد ..اصب لك شاي ولا اسوي لك كابتشيتو ..
قال بنبره عاديه : زين سوي ...
سويت له كابتشينو ..و قعد يشرب راقبته سرحان يمكن تعب من السواقه ..
فأجاني يوم قال : تعالي تجربي مني
لصقت فيه و ابتسم و انا ميته بداخلي : اكثر عن جي
مطر : هي ...
بس ابتعدت عنه يوم رن موبايله كنت بشله اعطيه بس سبقني حركته ما عيبتني بس طالعته
جنه كان عبدالرحمن ...
سمعت مطر يقول : لا ما يحتاي نوقف عند المحطه بنصلي الفير فـ صلاله بنككون واصلين ..اوكى مع السلامه
ابتسمت : بنوصل جريب ...
مطر : جوفي برع كيف الجو..
رفعت راسي اطالع : روعه يهبل
مطر : شو الروعه الصحرا
طالعته و رفعت حياتي : لا طبعا جوف كيف النور بدا يظهر
مطر : و ها حلو الحينه
قلته : طبعا روعه موليه ما فيك ذرة رومانسية
تغيرت نبره صوته يوم قال : اعرف متى اظهر الرومانسيه
يوم جفت نظراته صديت عنه ابسرعه مب متحمله مشاعري الي بدت تحيا يلست اطالع برع ...
قلته : بتطلع الشمس و نحن مب مصلين الفير
مطر : شو يعني
طالعته : ما بتنقبل صلاتنا
مطر : نحن بسفر شو فيج ..
يبالي اعلمه في الدين عنبوه لاهي بدنياه مدري انا كيف احب انسان ما يعرف ربه ولا دينه ولاشي ..لحظه احب انسان بس انا عمري ما حبيت مطر ... عيل ليش رديت البيت ؟؟؟ عقب كل الي سواه فيج ..؟؟ ليش قلبج يدق .كل ما سمعتي حسه ...؟ طردت كل هالافكار من بالي انا ما احب مطر اوكى ميثه ...!!
هزني مطر فتحت اعيوني و نقزت يوم اسمع صراخ عزوه و سعود ...و ام مطر شو السالفه ..
مطر: جوفي حواليج ..
رفعت راسي اطالع ..نقزت وزخيت مطر من ذراعه ..ضحك علي : ههههههههههههههههههه
شهقت : ضباب ما اجوف شي
سعود : ميثوووه جوفي هناك
طالعته : سعود ما اجوف شي ..
عزوه متخبله : مطور افتح الدريشه مطر روووووووووووعه ...
ام مطر : ماشاء الله جنه
مطر مطنشنهم و يكلمني : خايفه
ابتسمت : خايفه و مستانسه "تاملته " اعيونك حمر
مطر يتمصخر : من كثر الرقاد ..
سعود : ميثووووووووووووه جوفي هايدي هناك
ضحكت اطالع برع : هههههههههه سعود لا تستهبل ...
مطر قال بصوت واطي : من اولها لبستيني و رحتي تضحكين ع تعليقات سعود
كلامه صدمني وايد فقلته : ما لبستك ..
طالعني بنظرات بس وقف السياره و نزل ويا فهد و عبدالرحمن صوب نقطة الجوازات ... مطر مينون اذا بقعد يحاسبني ع كل شي ...تنهدت عمري ما بفهمه ...هالانسان !! مطر يحبني ولا يحب عايشه ...
ركب مطر السياره ... كنا تعبانييييييييييين من الخط بس ابصراحه المنظر و الطبيعة الخلابه نستنا هالشيء ...من جفت مطر بركن صوب سياره عبدالرحمن و فهد و نزل ع طول
قلت حق ام مطر : عموه ما نبا نسكن صوبهم
ام مطر : هي طبعا ما نبا هالساحره اتخرب علينا وناستنا
حسيت بالراحه لان عموه واقفه معاي ...
عزوه: بسكم مشاكل خلونا نستانس بهاي السفره اووووووووف
سعود : جب انتي ابروحج الراس العود ام المشاكل
عزوه : محد رمسك ...طاعوا قوم منور نزلوا من السياره ..
صديت الصوب الثاني جفت منيره نازله و مستانسه اتطالع الجو ..نزلت ع طول من السياره و رحت صوبها من جافتني منوري ابتسمت : اكيد تعذبتي بالخط
قلته بنبره جافه : ليش قصيتي علي ؟؟
طالعتني مستغربه قلتها بقهر : حق شو قلتي عايشه ما بتيي ويانا قصبتي علي تبين تقنعيني بس ..
منيره : صج استغربت يوم جفتها متفيزره بالسياره
قلت مب مصدقتنها : منيره ... انتي عارفه شو المشاكل الي استوت ؟؟؟ بسسبتها
منيره جنها تضايجت : انتي انسانه تافهه
طالعته و بطلت اعيوني من كلامها فكملت : انتي فكري كيف تستانسييييييين بالهاي الرحله و خاصه بهاي الطبيعه مب اتفكرين شو اتسوي عايشه ويانا
قلتها : لا و الله ..ترا ما صار لج الي صار لي مب شويه ولا ذقتيه
منيره بنبره جاده ذكرتني بطارق : ميثه ...فكري كيف تكسبين ريلج و تاخذينه عن عايشه مب تتفرجين لهم انا ابصراحه ما الوم مطر .. انتي مب محسستنه انه زوج لج
حسيت دموعي بطيح : الحين انا الي مب محسستنه انه مب متزوج. انتي نسيتي شو سوا فينا
منيره مصره : شو يسوي خليه يسوي هو ريال و يتحمل غلطاته بس انتي غلط توديرنه كافي الايام الي قضيتيها بيت خالتج "طالعتني " لو انا منج ما بقعد اكل بروحي بضم ريلي بحضني و بحافظ عليه ..
عطتني ظهرها و التفت لي فجاه : نكدتي علي .كنت مستانسه ."وكملت طريجها صوب سياره عبدالرحمن "
خذت نفس و انا ميته بداخلي الحينه انا الغلطانه عقب كل الي استوا ... ما عليه منيره الله يسامحج انتي ما تعرفين شي ما بلومج ...رجعت سيارة مطر بوقت ما ركب مطر سيارته ..ما علق اني نزلت من السياره ولا قال شي يوم جفاني ارمس منيره ...
جفته كانت اعيونه محمره من التعب و السهر مع انه متعود يسهر اصلا ...
من ركبت ام مطر : شرات ما قلنا هم ارواحهم و نحن بروحنا
مطر ما رد كان ساكت ...تحركنا بالسياره ..نزلت الدريشه و طلعت ايدي برع ..رووووووووووووعه جنان انا بحلم ولا بعلم ..
عزوه : مطور ودينا هاك الصوب روعه ... هناك شلال ..و ابا اروح المهرجان بحضر امسية طارق المحياس
سعود : اسكتي انتي مسويه روحها اتعرف كل شبر بصلاله صخي صخي ..."يقلد صوتها " طارق المحياس
ام مطر : بس سكتوا ابروحي مصدعه ..
طالعت مطر جفته بعالم ثاني و ساكت شو فيه ؟؟ حلاته البارحه ساكت و هادي معاي و يمكن نسى الاتفاق الي من بينا !!
وقفنا عند بناية .. ما انتبهت وين رحنا .. المهم نزلنا اغراضنا ...كنت مرتاحه لاني ما جفت سياره عبدالرحمن و فهد صعدنا اللفت .. حسيت بجسمي متكسر ...سبقنا عامل و فتح الشقه ... و دخل اغراضنا ... من زمااااااااااااان ما شاركت مطر بغرفه وحده ... بلعت ريجي ... و طالعته .. بس وقف قلبي يوم التفت الصوب الثاني عقب ما دشت ام مطر و عزوه و سعود الشقه
مطر : يلا دشي
طالعت منيرة واقفه مجابلتنا : تاخرتوا
طالعت مطر بغيض و رديت طالعت منيره
مطر طفران : يلا دشي ...
التفت صوبه : انا ما قلتلك هم بروحنا و نحن ارواحنا
منيره : ميثه شو فيج ..ليش جي مستويه عصبيه ..
قلت مطر و طنشتها : انا ما بتم هني ..
يرني مطر بعصبيه : دشي يالله ..
صرخت متالمه يوم دزني داخل بدفاشه .. يودت روحي لاني كنت بطيح ... خذت نفس .. طنشت عزوه و سعود و ام مطر الي راقبوا الموقف ..صكر مطر باب الشقه بعصبيه ...
واجهته و قلته : انا بحياتي ما جفت اوصخ منك ..
رفع خصلات شعره عن ويهه بضيج و قال بعذاب و تعب : ميثه مب الحينه ..
جفت التعب بعيونه بس انا ما اهتميت ..
ام مطر : شو بلاكم بسم الله عليكم
عزوه: اووووووووف يت اتنكد علينا ..هاي ..
واجهت عزوه و قلتها بالويه : انتي اسكتي لا تدخلين ..
سعود شكله استانس : و الله ادوسج في بطنج عزوه صخي ..
عزوه تعلي صوتها : شو سويت انا ان شاء الله
ام مطر : شبلاكم ..تونا انقول بسم الله ..
طنش مطر الكل وقد يشوت شنطته الين ما وصلها لباب الحجر ه الموجود بالزاويه ..
قلت بغيض : انا قاعده ارمسك .. انت ما اتروم تواجهني
طالعني و قال بنبره بارده : انتي ما عندج سالفه ..
ام مطر : شو مستوي ..؟؟
قلته : شقه منيره هني مجابلتنا
ام مطر: عيل وين تبينهم يروحون
بطلت اعيوني مسرع نست : عايشه معاهم ..
ام مطر : شو لنا فيهم هم بحالهم و نحن بحالنا جان جربت تدش هني بكسر اريولها ..يالله روحوا اسبحوا بزهب الريوق عقب ارقدوا ...
طالعني سعود بنظرات جنه يبا يقولي شي بس انا ما قدرت افهمه يمكن لاني مضايجه شليت شنطتي
فقالت عزوه : هاي حجرتي انا و امايه و هناك حجرة سعود و انتي هذيج حجره "اشرت مكان دش مطر "
خزيتها بنظرات كرهه و رحت صوب حجره مطر .. دشيت الحجره شهقت يوم جفت اغراضه متناثره ع الارض ها الانسان فوضوي عفاني الله شكله دش يسبح رتبت اغراضه بالكبت و خليت شنطتي ع الزاويه رحت صوب الدريشه .. فجيتها .. غمضت اعيوني و خذت نفس طويل يوم ضربني الهوا البارد بويهي و المطر بلل ويهي ابتسمت مستانسه ...اول مره اجوف جي جنه ..روعه خبال ..بس الله يعيني صج بهاي الرحله ..التفت صوب الشبريه ..حسيت بالتعب بس نقزت يوم انفج باب الحمام و ظهر مطر .. تفاجأت يوم جافني
فقال : صكري الدريشه برد ..
صكرتها بعصبيه فقال : ايدج لا تنكسر ..
حطيت ايدي بوسط خصري : شو بترقد
طالعني فر الفوده بعيد و قال بنفس النبره : لااا برقص .."طالعني " و انتي طالعيني اوكى
قلته بقهر : لا اتضايج فيني ...
مطر فر روحه ع الشبريه : خليني ارقد تعبااااااااااااااااااااااااااااان ...
يررريت عنه اللحاف : قووووووووووووم انا ما اقدر اتم هني احس اني مخنوقه .
دس راسه تحت المخده مطنشني انقهرت زياده .. تجدمت و ييرت المخده رفع راسه و طالعني بغيض
قال : روحي اسبحي و انخمدي فكيني من حشرتج
ضربته بالمخده ع راسه يوم قهرني : قوووووووووووووووم نطلع من هني ..
قالي بنبره تهديد : روحي من هني احسن لج ..اقولج تعبان ما تفهمين ..
قلته بعناد و انا اتذكر شكل عايشه : تحمل ..
سمعنا دقت باب و كانت ام مطر : تعالوا تريقوا ..عقب ريحوا
مطر : بنرقد ..
طالعني مطر وكمل : نحن حاجزين يوم كنا في راااك وين ادور لج سكن
شهقت و قلت بعصبيه : يعني انت متفج معاها من يوم كنا في راس الخيمه
مطر ينافخ من الغيض فكملت : و اتقص علي اونه نتفج ما انضايج افبعض
صرخ علي حتى اني نقزت ورديت لورا بخوف : جب اسكتي ..
كنت بصيح بس يودت روحي فكمل : روحي اسبحي و انخمدي ولا انجلعي برع الحجره خليني انام ..
اول مره يروغني من حجرته و مع ان صار لنا شهور مودرين بعض لها الدرجه يبا الفكه ..
قلته بعناد : ما برقد
ورحت صوب شنطتي و قلته : انا بظهر من الشقه .
عطيته ظهري لاني خفت من نظراته حسيت بخطواته وراي دق قلبي ..اكره قلبي اكرهه ..يررر عني الشنطه بدفاشه حسيت ا يدي بتنجلع من مكانها ..
التفت له كنت بصرخ عليه بس هو زخني من شعري ودزني بقوه عالارض فحطت و ضربت يبهتي بحد الشبريه ..حسيت قلبي بطلع من مكاني تألمت وايد غطيت ع ويهي متالمه بس مطر الحمار ما سده زخني من شعري
وقال بععصبيه : حركات اليهال هاي ودريها مب علي انا .
قزرت عمري بين هم ونحايب شيبتني والقلب من سبتك شايب ورميتني في شربكات النشايب للصدق باب وللجفى عده أبواب والنار يا نار النوابي لهايب
ودزني فطحت ع الارض اصيييييييح متألمه من قسواته ..بعد قص علي ..هالمره وعدني ما ينكد علي و الحينه شو سوا فيني .. حسيت يبهتي تحرقني .. صحت بحراره بس هو طنش انسدح عالشبريه و انخمد ..تميت انا مجروحه اصيح تسحبت للحمام .. دشيت طالعت ويهي تروعت يوم جفت يبهتي رجعت اصيح ... كييييييف اطلع لهم جي ويهي متورم .. حطيت ايدي ع يبهتي حسيت بألم .. كرهت مطر وايد ..**** ..ما تستاهل حد يعيش وياك و انا اصلا ليش رديت له .. و منيره اتلومني ..****ه شرات اخوها ...
حسيت بدفا رغم الالم الي سواه لي مطر ..عقب ما سبحت .. ما طاوعني قلبي ارقد جريبه منه لاني كارهتنه ..فرشت عالارض و انخممدت .. حسيت جسمي متكسر تسحبت و رقدت ع الشبريه جريبه من مطر ..
تجلبت و انا احس راسي بنفجر ..فتحت اعيوني و رديت غمضتها ..عذبني راسي يعورني كنت بصيح مره ثاني .. انتبهت ان الحجره فاضية .. ما اعرف كم الوقت الحينه اصلا .. رحت صوب التسريحه ..طالعت ويهي فضيع ..كنت بصيح يوم جفت يبهتي جي وارمه .. أأأأأأأأأأأأأي تعورني
يلست انبش باغراضي ادور لي شي اشربه يخفف عني الصداع ..دشيت الحمام و تغسلت .. يلست ارتب اغراضي بالكبت و انا مجبوره و متألمه .. رحت صوب الدريشه جفت الدنيا ضباب محد يعرف هني شو الوقت ..كيف اطلع برع .. حالة ويهي كيف وارمه يبهتي ..
من اولها نكد علي حرقتي اعيوني كنت بصيح بس يودت روحي ... رحت صوب التسريحه و يلست امشط شعري سويت مليون تسريحه علشان ما تنجاف الورمه .اخرتها ظهرت مقص من شنطتي و قصيت لي قصه علشان اتغطي يبهتي ...ارتبكت يوم حسيت بصوت مطر جريب الباب ..فريت المشط ع التسريحه و فليت شعري و نزلت قصتي ع يبهتي ..ورحت يلست ع الشبريه عطيته ظهري ...
بلعت ريجي و ارتجفت يوم انفج الباب .. يلست ارتب قصتي ع يبهتي علشان ما يجوف يبهتي كيف وارمه بس تفاجأت يوم جفته طنش و جنه ياي ياخذ غرض و ظهر من الحجره ..
طاحت دموعي ع طول من دون سابق ..صحت بصمت ...يا ليتني ما سمعت كلام سعود و رديت البيت العيشه مع خالوه و سلمى ارحم .. مسحت ادموعي بقسوه ... حطيت ايدي ع بطني يوعااااااااااانه ...حسيت راسي يدور كلام منيره يلعب براسي اني اكسبه بس هو ما يحبني و عايشه بكل مكان ما تعطيني فرصه ..بس انا الي انسحبت ..لانه ما يحبني 
انسدحت ع الشبريه ع الجنب افكر شسوي ... بس ما توقعت اني اغفل و ارجع ارقد مره ثانيه ..فجيت اعيوني ابسرعه و زخيت ايد مطر ابعدها عني و انا احس بألم فضيع بيهتي ..
قلت : أأأأأأأأأأأأأأأأأي
يلست ابسرعه و نزلت شعري ع يبهتي مطر فاج اعيونه يطالعني : انتي شو مسويه بروحج ..
صديت عنه كنت ببتعد عنه و انزل من الصوب الثاني من ع الشبريه .. بس عفد علي وزخني من ذراعي حسيت ذراعي بعد بنجلع ..
بلعت ريجي و قلته انا متألمه : هدني ..شو تبا تكسر ذراعي بعد
مطر باهتمام : و انا اقول ليش راقده لهالحزه ..
حط ايده ع يبهتي يودتها اترجااه : يعورني .."وصحت"
طالعني : شو طحتي يوم كنت راقده ما اظني هاي طيحه
اجتله اذبحه شو اسوي به يستهبل علي الغبي مب جنه هو الي مكسرني ...
كمل: طحتي من ع الشبريه !!
ما تحملت كلامه فصحت بمراره و ابتعدت عنه تم واقف ابمكانه يطالعني مستغرب ؟؟
يلست ع الكرسي الجريب مني و قلته و انا اصيح : ما يخصك فيني ولا تقعد تستهبل علي
مسحت دموعي تجرب مني : لا لا انا ما كنت اقصد اذيج بس انتي غثيتيني و انا مب راقد من ليلتين و غير اني ما ارتحت من زخيت سكان السياره و انتي اتزيديني
صديت عنه و قلته : انا وعدت روحي ما ارمس بها الموضوع ابد .
تجرب مني و زخ قصتي زخيت ايده خفت لا يأذيني ابتسم : شكلج بنت 14 سنة و انتي عليج هاي القصه ..
كنت بنش من ع الكرسي .. بس اجبرني ايلس : شو فيج قري مكان واحد ..عذبتيني ..
ترجيته : خلك بحالك و خلني بحالي
عقدت حياته : و الاتفاق
هاجمته : انت الي خنتني بالاول
خذ نفس و قال : زين انا اسف
صديت عنه : تعودت ع الاعتذارات انا خلااص يوم برجع راس الخيمه
طالعته سالني يتمصخر : شو بتسوين فيني بعد
تجربت منه و قلته بقسوه : بروح المحكمه و بخلعك ..
كتم ضحكته قهرني كنت برفسه بس ابتعد بسرعه
و قال : زين اخلعيني بس الحينه خلينا ع اتفاقنا .."مد ايده" تعالي كلي ...شكلج بتموتين من اليوع
ابتعدت عنه و قلته بعناد : قلتلك خلك بحالك انا ما اثق بوعودك الجذابه
مطر جنه طفر فقلته بسرعه : يالله كفخني مره ثانيه
مطر : قسم بالله اتم ع اتفاقي عاد لا اتحاسبيني ع الي سويته فيج كنت تعباان و انتي اتغثيني
طالعته بنظرات و قلته : و اذا خنت العهد
مطر : امممممممممممم سوي الي تبينه فيني
قلته و انا ميته: تدري اني ما اروم اسوي لك شي
مطر يتمصخر: خلااص اخلعيني ع قولتج ..بس لااه حلفت لج
زخني و كان بظهرني من الحجره بالغصب ترجيته : مطر تبا تفضحني بجوفون ويهي جي متورم ..
مطر مطنش : محد في الشقه غيرنا كلهم ظهروا .
ودني المطبخ فتح الثلاجه و ظهر منها ثلج شهقت يوم ياه و حطه ع ويهي قلت : شوي شوي
مطر ابتسم : زين ..
غمضت اعيوني و احس بألم خفيف عقب قلته : يوعانه
فتحت اعيوني طالعني و قال : شكلج بتدلعين علي .. زين بحط لج العشى
فجيت اعيوني : عشىى!!!!!!!!!!!!!!
طالعني : شو تتحرين حبيبي
انحرجت فنزلت راسي .. بالارض ..
عطني ظهره و قعد يعابل .. وقال : حتى انا ما تعشيت
قلته : و انا اقول مره تخدمني بشيء ابروحه حق عمره
ضحك : ههههههههههههههههه .."ذكرني" اتفاق
قلته بغيض : زين حشرتنا بالاتفااااااااااق . باجر بتنسى و بتفلعني مره ثاني
ضحك : ههههههههههههه لا و الله اكسر ايدي
لصقت فيه من غير قصد و قلت : علها صج الكسر جاااان
قاطعني : اتفااااااااااااااااق
دزيته : بس لااه
طلعت من المطبخ .. و لحقني ..توني انتبه لشقه الصاله وسيعه و فيها ثلاث غرف نوم و مطبخ وسط و والظاهر كل غرفه فيها حمام ..بس شكل المكان نظيف و مرتب ... حط الصينيه ع الطاولة و شغل التلفزيون
شليت الصينيه و حطيتها ع الارض اول مره احس انا و مطر بموقف حميم .. و قلوبنا متصافية رغم الفلعه الي فلعني اياها حطين ايدي اتحسس عليها حسيت بألم
التفت صوبي : اتعورج ؟
هزيت راسي و قلت : كيف اجابل اهلك الحينه
زخ خصلات شعري و نزلها ع ويهي : جي ما بتنجاف
قلته : لا و الله و جدام منيره و سعود يعني لازم بتحجب
تغيرت ملامح ويهه : يهمج يعني تقعدين مع سعود
قلته بنبره حنونه : مطر ترا سعود بسن مراهق و محتاج من يسمعه و يسولف معاه هالمرحله انت ادرى بها كيف اتكون
مطر : و انتي عاد البطله الي اتساعدينه ..
يلس عدالي عالارض قلته : حاولت اتجرب من عزوه بس صدتني ..
مد ايده : زين خل يزولون تعالي ناكل ميت يوعان اتريااااااااج اتنشيمن الرقاد ...يوعتيني
طالعته هالانسان قوي تاملت ملامح ويهه الجاسيه الحاده ..
طالعني فجاه : شو تبين تاكليني شكلج
ابتسمت منحرجه : لا اه
كان يلقمني كنت منحرجه منه بس عقب صار عادي اول مره يدلعني
قال : زين لقميني عنبوه من زط
ضحكت : ههههههههههههه
مطر : اتفاااااااااق
رفعت حياتي : بس زييييييييييييين ذليتنــــــــــي .
طالعني بنظرات تخيل لي حب : لو زين اتم ع هالاتفاق ع طول ..
دق قلبي بقوه ... مشاعري بدت تحي مع كلامه حسيت بكل نبضات عروقي حسيت ان اتعانق نبضات عروقه .. كان يحس فيني مثل ما انا احس فيه .. ما حسينا بالوقت .. حتى سمعنا باب الشقه يندق ..
مطر : روحي الحجره ...
قلته : ليش
مطر يدزني برقه : روحي عقب ما يدشون قوم امايه بنظهر انا و انتي ؟...

رحت حجرتي و انا مستانسه .. طالعت روحي بالمنظره .. جان من زمان عيل يينا صلاله دام جي جلب علي .. طالعت يبهتي ولا علشان هاي الورمه ..
انفج باب الحجره مطر : بدلي لااه
قلته : وين بنروح بها الوقت ..
مطر : اتبين الصراحه ما اعرف و ابروحي متعايز ابا ارقد تعبان ..
سالته : بعدك
هز راسه بمعنى هي ... رن موبايله .. طالع الشاشه طالعني : لا اتجوفيني جي ها فهد
قلته : رد عليه
فر الموبايل ابعيد : يزول يبا يهايت و انا ابا ارقد ...
قلته : زين احسن انا بعد شكلي اابا ارقد ما شبعت ارقااد
مطر : زين بعد ...
في اليوم الثاني .. ما توقعت جي ارقد .. نشينا من وقت ... بدلنا انا و مطر و ظهرنا ..و الشقه ما فيها حد .. نزلنا تحت .. شهقت يوم جفا الدنيا برع .. روعه جناااااااااااااان زخني من ايدي
قلته : اتحسسني انا و انت ابروحنا بهالعالم .
مطر : زين مب حلو جي بذمتج
ابتسمت له : و الله روعه ..
قلته : نتمشى احلى ..
هزيت راسي و طالعته من فوق لتحت : طبعا طالع كشخه بها البدله
مطر : اعيبج
قلته : وشو الي مخلنك تلاحق بنات الناس....
قاطعني : اتفااااااااااااق
ضحكت عليه و لويه ع ذراعه :العالم كلهم رقود
مطر همس : احسن علشان ناخذ راحتنا .
تمشينا روعه ..المكان كنت اتلفت اطالع
مطر : ها اماكن سكنيه بعدج ما سرتي صوب المغسيل و غيره
قلته : انروح شو نتريا ..
قال : زين بس انتي مب يوعانه
هزيت راسي وصلنا صوب سوبرماركت صلاله .. دشين اشرينا لنا حليب و شلت صمون و جبن و ظهرنا يلسنا مكان حلو .. يلسنا انسوي سندويشات و ناكل ...
قلته : احسن نحن بشهر العسل
قال : دخيلج لا تطرين لي هاي الكلمه
طالعته مستغربه فقال : تذكريني باياام كنا في السفينه اسميج خبلتي فيني
ضحكت : ههههههههههههههه و شو الفرق الحينه
مطر : الحينه انتي غير .. مستويه زففففففففففففففففته
بطلت اعيوني : انا زفته
هز راسه و ابتسم : فتانه كل شي تخبرين امايه مدري كيف جي استويتي
قلته : انا جي من دوم
مطر : هي صح ...
بطلت حلجي علشان ارد عليه بس سبقني : اتفااااق اتفاااااااااااااااااااق
ضحكت عليه : ههههههههههههههه يا سلااام انت تقرضني عادي
مطر مبتسم : فديتج و الله ...
ما اعرف كم تمينا برع نحاوط و انا هامناظر ماخذه كل عقلي و مطر ابروحه عواطف ثانيه ... ردينا الشقه .. بس ردينا الشقه لمحت سعود و محمد و فهد واقفين سيسولفون في الممر ...
سلمنا مطر يهمس : روحي داخل شو شكله تبين اتسولفين ويانا
طالعته بنظرات و ابتسمت له .. دشيت الشقه كانت ام مطر في المطبخ تطبخ ...
قلتها : عموه شو اتسوين
ام مطر : بنظهر برع بتغدا ...قلت اطبخ هني احسن ..
سالتها : عزه وين
ام مطر : بشقه اختها ..
قلتها : بس كيف بنتغدا و هاي الي اسمها عايشه وياهم ؟؟
ام مطر : بحالها ع قولت عبددالرحمن ..
اذا عبدالرحمن قدر يقنع عموه بس انا مستحيل اقتنع بكلامه هاي افغى خرابة ابيوت
شويه دشت منور و عزوه وولدها ..سلمت عليهم ورحت حجرتي ..اسبح ما اباهم يجوفون يبهتي جي وارمه ..فضيحه
طلعنا بسياره مطر انا و عزه و ام مطر و سعود هالمره راح مع فهد ..
عزوه : وين بنروح
مطر : عين حمران .. اتجنن ..
حسيت بوناسه .. قلت بخاطري اكيد عايشه ويانا
قلت : قوم منيره لاحقينا
جنه فهم قصدي فقال بنبره جديه : انا عند كلمتي ..
وصلنا عين حمران ابصراحه اجمل ما رأت عيني ..يلست اتامل الشلالات وقف مطر جريب مني
مطر : شو رايج ؟؟
قلته : روعه لو نعيش طول العمر هني
ضحك علي : هههههههه بالصيف بس جي اتكون صلاله خضره ..
تنهدت حسافه ..وقفوا الرياييل سياييرهم نفس المكان ...من لمحت عايشه و منيره نازلات من السياره ..زخيت مطر من ذراعه فقال : بجوف فهد و عبدالرحمن
هزيت راسي بمعنى لا
طالعني مستغرب قال : شو فيج ؟؟
قلته : روح بس بتغدا معاي
مطر : من اعيوني ..
هد ايدي حسيت بالضياع و جنه اول مره يفارقني .. راح صوب فهد و عبدالرحمن .. و سعود و محمد ابروحهم بوادي ...لمحت ام مطر جفتها اتتعابل بالمواعين و عايشه شكلها تجنبني انا و ام مطر .. لانها انعزلت و يلست ابروحها محد قالها اتيي ويانا رزه .. رحت اساعد عموه ... عقب يلست اتمشى ابروحي اراقب الشلالات ..للاسف ما يبنا كيمرا ..
التفت لورا يوم سمعت حس اسعود : ابشو سرحانه
حمود : فيني
سعود : ايخسي الا انته
قلته : ايه شو فيكم .. لا يكون سرحانه فيك يعني "و طالعت سعود و رديت طالعت حمود " ولا فيك يعني ماشي سالفه
سعود : افاااا
حمود يضحك : خخخخخخخخ
ابتسمت : عيل شو ماشي مونه
سعود : آآآآآآآآي ويهي قويه هاي ..
حمود : هههههههههه
ابتسمت لهم
سعود : و الله و تغيرتوا علينا
سالت : وين طلعتوا البارحه
سعود : تمشينا كانت ويانا هاي الدبه
حمود بصوت عالي فاجأنا : عواش يحشون فيج قسم بالله
حسيت ويهي احترق رغم برودة الجو …الكل التفت صوبنا .. يطالع و يسمع صوت محمد
سعود من بين اسنانه : الله يغربلك صخ ها الي ما اادانيييييييييييه .يفشل الحيوان الكلب
حمود مستغرب و منحرج : شو السالفه ..؟
خذت نفس طويل الحينه مطر بجتلني
عايشه بصوت عالي اترد على محمد : الله يسامح و يغفر .
سعود يوطي صوته و يقلدها : الله يسامح و يغفر .الله يغربلج يا الدوده
محمد : عواش " و يطالعنا و يضحك " ههههههههههه
قلته بنبره جافه : بس محمد لا اتسوي مشاكل
نقزت يوم سمعت مطر بنبره جاده : ميثه
التفت له فكمل : تعال هني ..
بلعت ريجي و طالعت سعود فقال بصوت واطي : اسف
حمود شرات الغبي : شو مستوي ؟
رحت صوب مطر زخني من ايدي حسيت الكل كان يراقبنا سكت ما علقت بس كنت اطالع ملامح ويهه كانت جامده و ما قدرت اعرف شو في باله … تفاجات يوم لوى ع جتوفي
قلت بصوت واطي : احس الكل يراقبني .
قال من غير ما يطالعني : علشان جي انا سويت هالحركه لكن لو كنا ارواحنا كنت دستج في بطنج
قلته بخوف: انت وايد جاسي ياه دوري اذكرك باتفاقنا
طالعني بسرعه و جنه مزهب رد: انت الي خنتي بالاول
رفعت حياتي مستغربه فكمل : انت الي رحتي اتسولفين مع سعود و غيره
قلته ادافع عن روحي : اسعود ابروحه ياه صوبي .. و بعدين ها ياهل
قال بنبره تهديد و ابتعد عني : اتحملي الي بييج
خذت نفس و طالعت الارض بنظرات حزينه انتهى كل شي حلو من بينا تونا ما كملنا يوم .
رفعت راسي اطالعه تفاجات كان يتأملني قال : نزلي قصتي
اتلفت يمين و شمال فقال : محد بجوفنا
نزلتها ع طول بس لاني حسيت انه نسى السالفه استوت من شوية .. حسيت براحه ..
زخ خصله من شعري : شكلج غير جنج صغيره وااااايد ..
قلته : انا خايفه انك نسيت اتفاقنا
قال لي جمله ما فهمتها : ما بنساه عالاقل و نحن بها المكان ..
شو قصده يعني عقب بنسى عاد يبا يونس روحه بها المكان و عقب ينساني ,حسيت بحزن في قلبي بس ما بغيت افوت هاليوم يلست عالارض و يلس جريب مني ..تندمت اني ما يبت كاميرا .. يلست العب بالماي الجريب مني .. سكت و هو بعد كان ساكت مرينا فتره ما اعرف اذا كانت طويله او لا .. بس سمعنا صوت فهد يزقرنا من بعيد ..
وقف مطر : بتغدون ..
كنت بوقف بس قال : تمي ..بيب لنا صحن بناكل ارواحنا ..
حسيت مطر غيييييييير بس بداخلي بعد خفت الي سواه فيني مب شويه علشان جي يغير معاملته لي ... ما اعرف خفت من الياي وايد ... بس دام انه معاي زوين ليش ما احاول اكسبه لاني ما ابا انحرم من المشاعر الحلوه الي دوم احس فيها بقربه ..
رفعت راسي يوم سمعت حسه :بشو سرحانه
قلته : تبا الصراحه في علاقتنا
مطر : لا اتعورين راسج خلينا جي مستانسيين
سكت عنه بدينا ناكل فقال : من شويه يعلقون علينا اونه نحن بشهر العسل .
قلته : منو يعلق
مطر : كلهم
استانست خل عايشه تسمع و يمكن تستحي ع ويهها و تبعد عنه .. جفته ياكل حطيت ايدي ع شعره العب فيه
رفع راسه : كلي متفيجه انتي
ضحكت : هههههههه معاك بستوي بوتمبه . كل تبا تاكلني
مطر : ابرايه بنسوي رياضه .
قلته بنبره جاده : انا ما ابا علاقتنا تنتهى بمجرد ما نرجع الامارات
سكت ما رد علي ما عيبني سكوته كملت : شكلك ما تبا
مطر : انا ما صدقت اجوفج جي مستانسه عقب الحاله الي كنتي عليها
قلت ابسرعه : يعني ؟
مطر طالعني : انتي ما تبين تتغدين
تنفست بعمق و قلت : لقمني زين
مطر جنه استانس : شكلج بتدلعيبن عقب بتعبيني وايد
تجربت منه و لصقت فيه : ابرايه تحملني .
حاوطنا باكثر من مكان ما حسينا بالوقت مره دشيت الشقه و انا هلكانه و بنفس الوقت مستانسه وعدني مطر انه يخليني استانس و ما جذب بوعده لي بس تمنيت شي واحد اني اكون ملكته ..و انه تجربه مني مب لاسباب ثانيه ...

في اليوم الثاني كالعاده طلعنا انا و مطر من الصبح .. و مرينا اشترينا لنا ريوق ..كان الجو بديع ..ياني احساس اني اانا و مطر صرنا قريبين من بعض ...و هالشيء مريحني وايد ..كانت طلعاتنا ابروحنا ..يعني صدق كان عند وعده حسسني انه انا و هو بس موجودين في صلاله محد يشاركنا من الناس .,. حتى يوم كنت اترياااه برع ..يتني منبيره مستانسه زخت ايدي : انا وايد مستانسه منج
صديت عنها و ييريت ايديها منيره : ليش ميثه جي تغيرتي علي
عطيتها ظهري: الطيبه بها الزمن ما يفيد
جبرتني التفت لها : بس انا ما كان قصدي اذيج ع العكس انا ابا سعادتج و سعادة اخوي
قلتها / لدرجه انج يبتي هاي ويانا اتخرب علينا وناستنا
منيره كنها تضايجت من كلامي : الله يسامحج ..بس انا ما كنت ادري انها بتيي .. و بعدين حتى انا مالي علاقه فيها ابروحها بطريج و انا بطريج ..
تميت وارمه ما رمستها فقالت : الله يهنيج مع مطر ها اهم شي..
وراحت شقتها .. غمضتني وايد بس انا صدق مب شاله لها بخاطري بس بسامحها يوم بنرجع من راس الخيمه لان ما ابى حد يشغلني عن مطر ..
نقزت يوم سمعت حسه : بووووووووووو
التفت صوبه ابسرعه و دزيته بعيد عني : روعتي .
ضحك : هههههههههههه "زخ ايدي و طلعنا فسالني " في شو كنت يسرحانه
قلته : تبا الصراحه
مطر مستانس : فيني اكيد
اعتفس ويهه يوم قلته بسرعه: لاااااااااااااااااا
دزني بعيد عنه : قومي عني ما احبج
ضحكت و لصقت فيه : و الله انت دايما في بالي
مطر يدزني : ما اصدق ما اصدق .
حاولت الصق فيه و انا اقوله : واااااااااااااااااالله حرام لا اتسوي فيني جي
مطر بجديه: اتفكرين في منو
قلته : باختك منيره ؟
استغرب فقال : انتي لسانج مستوي طويل عادي تضاربتي وياها
عقدت حياتي : دوم تظلمني و ياحبك لها الشيء
مطر : عيل
صديت عنه و انا اركب السياره : خلااص ما تباني ..
كنت بصكر باب السياره بس وقف جريب مني و قال : شو بلاج انتي و منيره
طالعت ويهه جفت ملامح الجديه فقلته : تسالني اني وايد اتجاهلها و هي وايد مستانسه من علاقتنا
فاجاني : فديتج
مدري ليش استحيت منه فصديت بعيد : يالله مطر اركب السياره يتريونا
مطر واقف ابمكانه : و انتي ليش تتجاهلينها
طالعته و قلته بسرعه : ما ابى شي يشغلني عنك ..
حضن ويهي بكف ايدينه حسيت بحراره اتشب بويهي فهمست : يتريونا
مطر متجاهل كلامي : تدرين و الله ميثه احب المشاعر الي احس فيها من صوبج ..
قلته بنبره هاديه : بس بعمري ما حسيت انك تحمل لي مشاعر "سكت شويه " الا الحينه ..
مطر بنفس النبره : لانج انتي ما حاولت اتحسين فيها الا الحينه و خليتني احسن بمشاعرج شرات ما انتي حاسه الحينه بمشاعري
زخيت ايده و قلته بنبره رجاااااااااء: زين لا تحرمني منها حرام عليك
مطر مبتسم بس تفاجأأأأأأت يوم جفت اعيونه تدمع و الله لساني انربط بس كان بيقول شي لولا سمعنا هرن السياره اظن فهد ..نقزنا فسمعت مطر يسب اول مره تطلع منه هالالفاظ ابتعد عني و صكر الباب و ركب السياره ..
قلته : اول مره اسمعك اتقول هالكلام عيب "سالته: انت ما تستحي اتقول هالالفاظ
مطر معاند: عيل ما تجوفينه
قلته : قلتلك ترا يتريونا بس انت
مطر بنبره حاده : زين شو يعني خلهم ينجلعون شو يبون فينا
سكت عنه لو رديت له عاد يكفخني بسم الله ابسرعه ينجلب عفاني الله ...سرنا مكان ..و كالعاده المناظر الطبيعيه خذت انظارنا الجو كان مبدع ... عقب ما تغدينا رحنا كلنا صوب المغسيل ... روعه النوافيييييييييير .نزلنا انا و مطر سبقناهم ...
قلته : شويه شويه بطيح
مطر : تعالي جوفي بتتخبلين ..
ضحكت: هههههههههههه زين بس بطيحيني بتخلي العالم يضحك علي
صخينا يوم جفت الماي كيف يضرب اليبل و من قوة الضربه تستوي نافوره و يطرش علينا الماي ... شهقت في البدايه بس عقب استانست ع المنظر .. طالعت ابعيد جفت سعود و حمود يدزون بعض ع الماي و ام مطر تحتشر عليهم ... لفتني عايشه كانت واقفه ابروحها اتراقب و عزه و فهد يضحكون ع سعود و حمود .. عبدالرحمن و منيره كانوا ابروحهم و جنهم بعالم ثاني مع ولدهم ...
نقزت يوم مطر همس بأذوني : الاتفااااااااااااااااق "طالعته فقال بغيض" شو ادورين
رفعت حياتي : مب لها الدرجه زين ..
مطر : شو اطالعين
قلته : اطالع الي يايينا معانا ..
مطر بحده : شو تبينهم ..
سكت و طالعت البحر ..صرخت يوم دزني للنافوره و تخرست كل ماي ..حسيت ان صوتي وصل الامارات من الزيغة زخني مطر و هو يضحك قبل لا اطيح ..ضربته بجتوفه و انا خرسانه ماي ..
قلته شويه بصيح: يا الدب يالي ما تستحي
و هو ميت علي ضحك يقول: علشان تتأدبين ..
يلست امسح الماي من ع ويهي .. جربني منه مطر و هو ميت ضحك علي ...
قلته بصوت واطي : فشلتني
رفعنا راسنا صوب سعود يوم قال : ميثوووه تبين اساعدج
غطيت ويهي بيديني بس مطر حرج : شو يخصه و الله بروح اصفعه
رفعت راسي و انا اهديه : تدري انه يسولف
مطر : و الله بجلع عينه وايد سكت عنه علشانج
خذت نفس ابتعدت عنه ناويه ارووح السياره لحقني مطر : وين رايحه ...
قلته بغيض: انت اتغار من سعود و الله تقهرني
مطربنفس النبره : يعني انتي عايبنج .. يعلق عليج جدام الناس
وقفت وواجهته : ها اخوي الصغير
مطر : مب اخوج ها اخوي ..
لحقنا لي ما وصلنا السياره ...
مطر : بعد محرجه
قلته : ردني البيت ابدل ملابسي خرسانه ماي
مطر زخ ايدي بس انا حاولت ابعدها و قلت بغصه : طول ما انت حاط راسك براس سعود لا تحلم انا نكون ع اتفاق
مطر : ليش لها الدرجه مأثر فيج سعود
هزيت راسي ان ماشي فايده علاقته بعايشه حرمة اخوه مخلتنه يظن اني ممكن اسوي علاقات مع اخوانه زيييييييييييين سعود يااااااااااااااااااااااهل ...
ردينا البيت و هذي اول مره زعلانين من بعض من دشينا صلاله ...رقدت ابسرعه نشيت وقت متاخر جفت مطر مب موجود بالغرفه .. نقزت راحت صوب الحمام ما جفته طلعت من الحجره رحت الصاله كانت هادية و شكلهم كلهم راقدين عيل وين مطر ؟؟ مدري ليش غامرت و طلعت من الشقه لاني خفت لا يكون مطر مع عايشه الي استغلت زعلنا .. نزلت تحت ..خفت وايد و عرفت اني اغامر و مطر ممكن يسوي لنا سالفه .. لمحت ظل ريال يالس ع الكرسي و يدوخ هو مطر ..رحت صوبه .. كان الجو بارد و الرذاذ ابد ما وقف ..رفعت راسي اطلع الدنيا .. حسيت اني بعالم خيالي .. تجربت من مطر ..
همست : مطر
نقز و طالعني جنه مب متوقع يجوفني قال بنبره جافه : انتي شو يايبنج هني خبله نازله بها الوقت ابروحج
بلعت ريجي : جفتك محد قمت احاتيك
فر الزقاره بخشونه ووقف خفت منه حسيته وايد اطول عني رديت لورا بس هو تجرب مني وزخ ايدي ويرني صوب الفندق قلته بخوف : كنت ادور عليك
ما رد علي حتى وصلنا الشقه من دشينا الحجره يلسني ع الشبريه وسالني : ليش نزلتي تدورين علي
طالعته مستغربه من سؤاله رد سالني : ليش
قلته : بس افتقدك
مطر طالعني بنظرات مش مفهومه عقب قالي لي : اتشكين فيني صح ..
هزيت راسي بمعنى لا بس قال بغيض: اتحريني من عايشه
قلته بسرعه : لا
مطر يصك ع اسنانه : جذابه
بلعت ريجي و ترجيته: مطر لا تجلب علي خلنا مستانسين ..
وقف و ابتعد عني فلحقته و قلته : عيل ليش انا رضيت بالاتفاق الي سويناها من غير ما اسالك شو صار من بينك و بين عايشه
طالعني بنظرات عصبيه فقلته : عيل ليش فجأه توددت لي و انت كنت ميت عليها
قال بنبره تهديد : جب
سكت عنه يعني ما بيقول لي شي ...خذت نفس باجي يومين و بنرجع الامارات حسافه ...كنت اتمنى نستمر ويا بعض حسيت اني بصيح لاني بفقده مره ثانيه بس انا اباه ...ما تحملت من دش الحمام يلست ع الشبريه اصيح ... متحسفه انجلب علي بس لان سعود علق ع الموقف عيل لو هو مكاني شو بستوي ... ما انتبهت يوم ظهر من الحمام مسحت ادموعي ع ظهر ايدي يوم قعد جريب مني
قال : انا يوم فكرت بالاتفاق مب بس علشان نحن في صلاله ..انا في بالي حتى يوم بنرجع الامارات ..يعني طول حياتي
همست : ليش
مطر : عقب كل الي سويته فيج المفروض ما تسالين ليش
قلته : بس انا مستغربه انك تباني فجاه و مع انك
قاطعني : انا اباج انتي بس ..انتي حرمتي ..و كافي الي سويته فيج قبل و كل هاه رضيتي بالاتفاق الي من بينا
عدلت بيلستي واجهته و قلته : يعني انت مب زعلان مني ..
هز راسه بمعنى لا
رديت سالته : و بتم معاي جي طيب
عقدت حياته : ليش انا شرير
هزيت راسي بمعنى لا و قلته : كنت متوحش
ضحكت عليه يوم عفد علي و قال: انا براويج الحينه كيف اكون متوحش صج ..
حقيقي لي امنياتي ابتدى عمرن جديد الصبا في راحتيك والشفى في شفتيك والحنان اللي بعنيك ذوب أيام الجليد نظرتي قالت أحبك والتقى قلبي بقلبك.. في اليوم الثاني قرروا يروووحون عين اثوم ما كنت بروح بس مطر جبرني..و قلت افخاطري فرصه لان ما بقى الا ليله و نرجع دار بو خليفه ...و خاصه امس و انا قاعده ارتب اغراضي ويا مطر ..حسيت بحزن داخلي بنودع احلى و اروع مكان قضيته مع مطر ...
بس عين اثوم بطبيعتها و جمالها و الرذاذ الي من دشيت صلاله ما جفته يوقف .. نساني احزاني .. و خلني اتجرب من مطر الي ابتسم لي .. الشلال كان يجنن طلعت مطر بحسافة
فقال : ندمتي انج ماي بتي كيمرا
رفعت حياتي : صدق مطر الواحد كيف ايي ها المكان و ما ايب معاه كيمرة تصوير
مطر ياشر بيده مب مهتم : اشكثر صورت هذيج ها الصور فارنها داخل السده
عقدت حياته : يا رومانسيتك
طالعني بنظرات و قال : ليش ما اقنعتج كل هالفتره
ضربته بجتنتوفه و قلته : عن السخافه زين
ضحك علي : ههههههههههههههه
زخ ايدي و ابتعدنا عنهم ... قلت : جوف منيره و عبدالرحمن جنهم بعالم ثاني ..حتى لو معاهم بدر بس اتحسهم عايشين ارواحهم
مطر : شراتنا ..بس حلوين اليهال "و مر في باله ولد منال وحشني ها النونو فديته يشبهني "
طالعته : شو قصدك تبا يهال هاه "تمصخرت عليه " ولا شكلك مجرب الابوه
تهيأ لي انه ارتبك بس دزني بعيد عنه و قال : اثرج اليوم ثجيله دم ..
لصقت فيه و انا اضحك : هههههههههههه سوري يا عمر ي..
مطر : يا شو
قلته :/: يا قلبي
يرني من خشمي حتى شهقت فضحك وقال : فديتج ..
ضربته ع ايده فضحك : هههههههههههههههه
مدري أي خبال ياني يوم جفته واقف ع طرف الصخره فدزيته في الماي غمضني يوم قعد يحرك ايده بالهوا شكله يبا يطير علشان ما يطيح في الماي فطااح داخل الماي الي يصب منه الشلال
ضحكت عليه : ههههههههههههههههههههه
نسيت ان الكل التفت صوبنا و خاص ان مطر كان متفاجا فصرخ حطيت ايدي ع حلجي
فقال مطر : ما عليه يا الدب انا اراويج
ضحكت: ههههههههههه شو نسيت شو سويت فيني البارحه عند النوافير
شكله عيبه الماي و قعد يسبح : ما جذبت يوم قلت مستويه قليلة ادب و لسانج طويل
ضحكت مستانسه : هههههههههه اجوف عيبك الماي
مطر يحرك شعره مستانس : وايد ابصراحه جان ما ها الناس جان يرريتج معاي
سمعت صوت ام مطر اتزاعج : اظهر بتمرض باجر ورانا خط .
مطر متفشل : زين جي فضحتيني انتي ما وراج الا الفضايح
مدت ايدي و انا اضحك : زين اظهر يالله
مطر يرد ورا : ماابى ..
رح صوب الشلال شهقت وعدلت بوقفتي و يلست اراقبه شكله ما صدق قعد يسبح مينون هالمطر ...
ام مطر : يمه اطلع بتمرض ..
على هونك على من هم يعشقونك ،،، عيونهم كلها لك و خوفي لا يحسدونك

ملكني سحرك ملكني و لا حد غيرك فتني ،،، بعمري سبعة عجايب و ثامنها في عيونك
حسيت بغيره لان كل السياح الموجودين يطالعون مطر يوم يسبح و حضرته قاعد يستعرض و يتدلع تبون الصراحه انقهرت منه وايد .. حتى يوم التفت ادور نظرات عايشه جفتها و كانها قاعده تحلم ان مطر يكون معاها .. عضيت ع شفايفي .. جفته يطالعني مبتسم بس كشرت بويهه و ابتعدت بعيد رايحه صوب السياره ..
تفاجات يوم سمعت حسه وراي : صوبنا
طنشته : مسرع ظهرت من الماي ..
زخني من ايدي : تعالي وين رايحه
التفت صوبه : اونك عايبنك قاعد تسبح
مطر ييهز راسه بقوه و شكله يبا يطشر الماي الي بشعره علي فقال : واااااااايد وناسه
ابتعدت عنه و قلته : بس شو ها جنك ياهل ...
أشرت لهم مطر انه يركبون السياره ... و تحرككنا بعيد عن الشلال .. و فرشنا الحصير عسبة نتغدا بس مطر كالعاده عزل لنا بصحن ارواحنا و يلسنا نتغدى بعيد عنهم ..
قلته : اخاف تمرض
مطر : شو جايفتني حرمه
قلته : لا و الله الحرمه بس تمرض
مطر : هي انتن دلاعات ادنات الشي تطيحون
ابتسمت له و قلته : احسك انسان ثاني ..احبك تكون جي ع طول
رفع راسه فجاه يطالعني عقب قال : زين انا عايبني ها الموضع
قلته : شو يعني عايبنك هاال وضع وقت ما تمل خلااص
مطر : اووووووه شو وقت ما امل ..انتي حرمتي يا الخبله .. يعني بعيش وياج طول العمر
قلته : بس انا ابا
مطر : قلبي روحي عمري كله لج
مشتاق وقدرك يالغلا دايما فوق اقسم بربي صرت كل الرفايق
اقسم بربي ما يساويك مخلوق يا من اخذت امن الحلا كل لايق
ارتجفت بداخلي و انا اسمع كلامه شو الي غيره علي فجأأأه يا خوفي الايام اتخبي لي يصدمني فيه
بس تفاجات يوم قال و كأنه يقرا افكاري : و الله اني ما بضرج لاني اجوفني انسان ثاني معاج ميثه و كافي الي سويته فيج قبل
بلعت ريجي مستانسه ..دعيت بقلبي انا نستمر ويا بعض طول العمر محد يخرب علينا حياتنا ..بس ما وحى ني افكر بها الشيء حتى حسيت بشخص واقف وراي و انا نازله من سياره مطر عقب ما يبتلي الكلينكس ..
كم حسود وده يكدر سماك ،،، في ذمتي والله انا معتاظ فيك
انت مثل الجوهر الصافي صفاك ،،، تنذكر بالخير اذا حد طريك
التفت لوار صخت فيني الدنيا يوم جفت عايشه قلتها بوقاحه : نعم
هاجمتني : مطر بعده يحبني
طالعتها مستغربه بحياتي ما جفت وقحه مثل هاي الانسانه
قلتها : و شو يعني ؟
عايشه : لا تظنين اذا هو لاصق فبج الحينه يعني خلااص نساني
هزيت جتوفي ابرود و قلتها : زين ليش اتقولين لي هاي الرمسه شو المطلوب مني
حسيت انها بتنفجر فقالت : اول ما بنرجع الامارات بنعرس ..
صديت عنها و انا خاطري اصفعها قلتها : فارجي
لحقتني : تدرين ليش يعاملج جي لانه يباني اتجرب من امه و ترضى عني و عقب يخطبني
حسيت ا ني اكرهها هاي ال****ه واجهتها و ابتسمت غصبن عني : لا تنسين تعزمينا ع العرس
ابتعدت عنها ادور مطر وين ذلف جفته يالس ويا قوم فهد و عبدالرحمن يسولفون ...حسيت ابروحي بنفجر من الغيض ... يلست ابروحي شو قصدها مطر يقص علي مستحيل ..مستحيل .. صدقها عيل ليش جي تغير علي فجأه .. تنهدت بعذاب الشيطان قام يلعب براسي لعب ... حتى بطريج الرده مرينا ع السوق خضره و اغلبيه يبيعون جوز الهند مطر حاول يشتري لي شي بس موليه ما كان لي نفس حتى اني عصبت عليه جدام اهله و الغريب انه سكت و ما قال شيء ..
اول ما وصلنا الشقه زخني كنت عارفه انه ما بيفوت السالفه ع خير
قال : شو فيج انجلبتي انتي خايفه علي انا الي اتغير عقب ما نرد الامارات ما تجوفين روحج بعدنا ما ظهرنا من صلاله و انتي نسيتي اتفاقنا
تجرب منه وقلته : ليش تغيرت علي
زخ ايدي و رص عليها بقوه بيني وبينكم كنت بصيح من الويع بس تحملت ..زخ اول صبع
وقال : واحد لاني بهدلتج بعلاقتي مع عايشه .."زخ الصبع الثاني " ثاني لاني خذت بيت ابوج .و ثالثا الي صار بالعزبه مع عبود و الي صار مع اهلي و طارق بسبب علاقتي مع عايشه ها ما يقنعج بعد اني اهتم فيج و انسى كل شي صار قبل
كان يرمس و انا قلبي يدق مدري من الفرح ولا الخوف سالته : كيف ودرت عايشه
طالعني بنظرات بجديه و قال : حسيت روحي وصخ عقب الي سواه فيها طارق جدامي ..احتقرتها
عضيت ع شفايفي فقال : ما تصدقيني
حطيت راسي ع صدره و قلته : امبلى "رفعت راسي اطالعه و ما قدرت ايود عبراتي الي هلت ع خدي" ما ابى انرحم منك ..
مطر حضن ويهي كنت اسمع دقات قلبه يوم قال لي : اول مره احس اني انسان ثاني معاج و الله العظيم ..
حاولت ارقد بهاي الليله بس كلام عايشه كان يدور في بالي اكرهها هاي الحقوده .. سمعت صوت في الصاله فتحت اعيوني رفعت راسي ع بالي مطر بعد طلع ..بس مطر راقد و شكله تعبان .. نشيت لبست شيلتي وايجت من باب الحجره شهقت يوم جفت عزه ...
اتفج باب الشقه لحقتها و الغريب انها ما حست فيني ولا التفت لورا بكل جرأه كانت تنزل تحت بها الوقت المتأخر ...جفتها تعطي رساله حق الشيبه الي دوم يوقف عند باب بيت قوم مطر انصدمت هااااااااا لاحقنها لين هني ...كنت لاهيه مع مطر ولا بفوتني اكيد كان يطلع ويانا بكل طلعتنا بس محد منتبه له ... حسيت الدنيا ادور فيني شو تبا به ها الشيبه بيزات مطور مب مخلي لها قصور ... شو تباه فيه ..رديت الشقه و تريتها برع عند الباب ..
شهقت يوم جافتني راده و ارتبكت يوم جافتني عند باب الشقه .. كانت بتخطفني بس انا دزيتها و منعتها انها تدخل حرجت علي : شو اتبين انتي .
صفعتها كف من الخاطر جان زين يبرد خاطري ..
قلتها و انا اصك ع اسناني: انتي ما تستحين ما انخيلين اتسوين باهلج جي
دزتني ع اليدار و اهي اتصيح : انتي ما يخصج فيني تفهمين
قلتها اهددها : بخبر عليج مطر .. مخليه ها الشييبه يلحقنا لـ صلاله
قالت بعصبيه و هي اتصيح : ما بصدقج مطر يثق فيني
قلتها : حساافه و الله ما تستاهلين ها الثقه
دزني و قالت : ما يخصج طوفي من ويهي "ودشت الشقه "
لحقتها وزخيتها من جتوقها : منو هاه
دزتني فطرت ابعيد عنها و قالت : احبه و بتزوجه
بطلت اعيوني و قلتها : انتي مينونه
عزوه باشمئزاز : احسن من الحياه الي عايشتنها في بيتنا كلها مشاكل ..
**** هالعزه عفاني الله هالعايله شو فيها ..ليش جي ما يهمونها اهلها شو هاي الحركات .. حسيت بروحي مخنوقه و منفعله ..ما تحملت دشيت داخل ..جفت مطر بعده راقد ... حتى عموه ما تحس بحركات بنتها الله يهديها بس همها طارق ... نشيت ع ساعات الفير ..
هزيت مطر : قوم مطر
بس اتجلب الصوب الثاني بكسل ..غمضني خليته راقد لان وراه خط اليوم ..طلعت الكل راقد الا ام مطر كانت في المطبخ ما شاء الله بدعت بالطبااخ ..كلنا بنمتن بسبة اكلها اللذيذ
دشت عليها المطبخ : صباح الخير
ام مطر : ما شاء الله عيل اليوم انيت مطر ما شردتوا دوم نصبح ما نجوفكم
ضحكت : ههههههههههههه :بس حسيت فيني غصه يمكن بسبة عزوه الماصخه "
قلتها : خليت مطر راقد وراه خط اليوم
ام مطر : فديته يبا الطياره بس يمه انا اخاف اركبها ..
صبت لي حليب شربته حسيت بالدفا رغم برودة الجو
ام مطر: جفتي عايشه الخايسه كيف استوت
قلت : ما اتهمني
ام مطر : تأدبت حتى صوت ما ينسمع لها دواها يوم طلقها طارق .."طالعتني " الا اجوفج انتي و مطر مستانسين
ابتسمت : الحمدلله
ام مطر : يعني يوم بنرد الدار ان شاء الله بتردين حجرتج
احرجتني ابصراحه فسكت ضحكت علي وقفت و قلتها : انا بتمشى تحت لي ما يقوم مطر
ام مطر : زين انا بخلص الخبز الي بيدي و بلحقج
ابتسمت لها : زين بعد بترياااج
نزلت تحت تفاجأت يوم جفت فهد قاعد بنفس المكان الي كان قاعد فيه مطر البارحه .. كنت برجع داخل بس التفت صوبي فوقف اشر بيده : صباح الخير .
ابتسمت له : صباح النور
فهد : غريبه ما طلعتوا اليوم انتي و قيس
طنشت طنازته و قلت : ما شاء الله الكل ملاحظ !
فهد: طبعا و انا وايد مستانس عليكم
استغربت شو قصده جنه فهم من تعابير ويهي
فقال : اعرف كيف كانت علاقتج ابمطر و كيف استوت
خذت نفس فهد مب من حقه يتدخل بحياتنا انا و مطر و حتى لو كان يعتبره شرات اخوه
فهد : انا اسف
قلته: مطر ما كان لازم يقولك شي عنا
فهد وقف و تجرب صوبي و قال : مطر ما قال شي
رفعت راسي اطالعه كنت بقوله حتى و لو ما يخصك بس سبقني يوم قال : انا بروحي اكتشفت هالشيء
بلعت ريجي بصعوبه و تضايجت من فهد ما توقعته جي
بس قال : ميثه ارجوج خلي مطر مستانس تراه يستاهل
قلته : شي راجع لنا
ابتسم : اعرف بس مطر شرات اخوي و ما ارضى عليه
قلته : ان شاء الله "كنت بعطيه ظهري و ارجع داخل فقلت " انا بدش داخل
فهد : ما توقعت تضايجين من كلامي و انا اعتبرج شرات اختي و انصحج
قلته بغيض: ما احتاي نصايح "كرهت اسلوبه حسيت من ورا كلامه شي "
فهد: اعرف انج طيبه واايد طيبه و يا بخت مطر ع كل الي سواه فيج بعد سامحتيه
استغربت كيف يعرف كل شي بيني و بين مطر
فقلته : انت شو الي تعرفه
فهد : ما في داعي بس بغيت اوصلج وناستي بعلاقتج بمطر
الحيت عليه : لا صج انت شو الي اتعرفه
فهد : قصدج كيف عرفت
هزيت راسي بمعنى هي : بالضبط
فهد : انا اسف بس انا الي جفتج طايحه هذاك اليوم بالعزبه يوم كان عبود يتهجم عليج
دارت الدنيا فيني كنت بطيح بس زخني ابتعدت عنه و انا اطالعه بنظرات اشمئزاز و نظرات خوف و فضيحه شو ما تم حد ما جافني تيمعت الدموع بعيوني
فقلت بقهر: انت جذاب
عطيته ظهري و كنت بربع شقتي اطلب من مطر يخبرني شو عرف فهد بالي صار لي بالعزبه حسيت ويهي يحرقني .. بس وقفت يوم فهد وقف بويهي و قال : ميثه انا اسفه انا ما قصدي احرجج و الله
غطيت ويهي بيديني متلومه مب رايمه اجوفه فضحتني يا مطر ..
فهد : انا الي خذتج المستشفى عقب اتصلت بـ مطر
رفعت راسي و انا اترجاه : بس اسكت عيب عليك
فهد مب عارف شو يسوي و مرتبك : لحظه انتي فاهمه غلط .
قلته بعذاب : خوز عن دربي
فهد : اسمعيني انا يوم جفتج هذاك اليوم بالعزبه مغمي عليج عرفت ان شي خلااف بينج و بين مطر
غطيت اذوني بيدي : بس اسكت .... (اتحملها منك ولا من عبود والله يعلم منو غيركم)
فهد مصدوم : لااااااااااااااا اسمعيني ..عبود ترا ما تجرب منج احلف لج .. انا لحقت عليج ما جفت غير شعرج كيف كنتي بالعزبه يوم هدج مطر ..جي وديت المستشفى
رفعت راسي : ليش خذتني المستشفى
فهد : لان ويهج كان ينزف من ضربه عبود
بغيت اتاكد و فقال : ميثه و الله كنتي طايحه عالارض تنزفين من خدج اعترف لج بس كان شعرج مبين
و مطر فهمني ان عبود .......... ليش مطر قص علي ليش ؟؟؟ما تحملت دزيت فهد و ربعت الشقه و انا منحرجه و منفضحه من كلامه ...اصدق منو .. ولا اسمع كلام منو ... ولا شو السالفه اصلا .. دشيت الحجره و يلست ع الشبريه اصيح منهاره .. حتى مطر نقز من رقاده .. تجرب مني كرهته و كرهت قربه شو يبا مني مطر ليش جي يقص علي
مطر : حبيبي شو فيج
قلته و انا ميته من الصياح: ابا ارجع الامارات
مطر بصوت هادي : زين بنرجع اليوم شو فيج اتصيحين جي
ابتعدت عنه نش من مكانه و سالني : انتي من وين يايه
صرخت عليه : ما يخصك فيني ...
طالعني مستغرب تم يطالعني و انا كنت اصيح منهاره ..
قلته : بكرهه : احتقرك و اكرهك يا ال****
مطر مستغرب : شو سويت
صرخت بصوت عالي : اطلع من حياتي انا ما ابااك
و يلست اضربه بصدره احاول افجر غيضي فيه ..بس هو زخني و يلسني ع الشبريه صرخت عليه انه يبتعد عني .. ابتعد و تميت يالسه ع زاوية الشبريه اصيح اما هو دش الحمام يتغسل و مستغرب شو فيني ..
**** اوهمني ان اربيعه لمسني ... خلني اعيش حاله نفسيه شهور .. دخلني بحالة اكتئاب .. ليش سوا جي شو غرضه يقص علي و انا اقول ليش دوم يذكرني بهاي السالفه ..و ما يغار و يغار من سعود و من فهد و غيره و لكن سالفه عبود عادي يطريها لانه جذاااااااااااااااااب كان يبا يعذبني بس ...
نشيت من مكاني و فجيت باب الكبت و حطيت اغراضي كلها بالشنط كان يراقبني عند باب الحمام ..ما كلمني و ريحني بعد يوم طلع من الحجره .. **** .. علشان جي تغير معاي كان يحس بالذنب لانه دخلني بحاله اكتئاب و قص علي حقييييييييييييير ..حقيييييييير ..
طلعنا عقب ساعات رادين الامارات سعود و ام مطر الوحيدين الي كانوا مسانسيين بس عزوه كانت خايفه اني افتن عليها و مطر محتار مب عارف ليش انا جلبت عليه ..كرهت الخط حسيته طوووووووووووووويل و ان الساعات ما تمشي كنت كاره حياتي و مطر كل شويه يطالعني مستغرب ..ودعت صلاله و انا اشل احلى ذكريات من انسان جرحني و خدعني للمره الف بس ما بسمح له مره ثانيه .. و انا راده رااااااااك اقصد راس الخيمة في بالي شي واحد اني اخلعه و ارتااااااااااااح هالمره واصلنا السفر ما ارتحنا ولا نزلنا محطه حتى وصلنا البيت المغرب ... محد راد مستانس غير ام مطر الي غيرت نفسيتها و سعود بعد ...
زخ ايدي مطر قبل ما انزل من السياره بس انا يريتها بسرعه
و قلته قبل لا انزل : لمست ايدك اتخليني اجز منك
ونزلت الحق ام مطر و عزه و سعود و لحقنا مطر ..اول ما فتحنا باب البيت تفاجات شرا ت ام مطر و الباجي ..يوم جفنا طاارق مستقبلنا عند باب الصاله ...
كيف كنت تمثل الدور المثير و أن قلبك هايم و فيني أسير
انجل ليلك بفجر مستنير وشمس غيرك بينت بإشراقها

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 20-01-09, 02:35 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(( الحلقـــ 32ـــة اثنين و ثلاثــــون ....))

جيت كلي شوق وأحساس وله أحمل أشواق الأمارات بيدي جيتكم أحمل مشاعر مرسلة بسم دار الزين وأسمي يا بعدي
يا أمي لج قدر ومكان ومنزله في الخفوق ألي للقياج يعدي حبج ألي يملي عمري وأحمله في ثواني الأمس واليوم وغدي
زخت ام مطر ايدي و جنها تبا تتاكد : ميثه
ابتسمت : ها طارق عموه رد البيت ..
ما تحملت طاحت غشيانه تيمعنا حوليها حتى مطر ربع صوبنا ...شليناها و ديناها داخل بس كانت
اتقول: انا بخير
تاملت طارق حسيته انسان كبر مدري يمكن بمشاعره بحركاته صار بعيوني ناضج ... حضن امه الي يلست اتصيح منهاره .. حتى اعيوني دمعت ... جفت الوناسه بعيون سعود و عزه .. حتى مطر .. تم حاضنه
و يعاتبه بقوه .. بس طارق كان يبتسم لهم ...
ام مطر تصيح و تعاتبه : ما خلينا مكان اندورك ليش سويييييييييييت جي فينا ؟؟
طارق باسف : رديت علشانج يا الغاليه
ام مطر : عقب ما هديت حيلي بفراقك
طارق : بس الحمدلله انج بخير ..
تفاجات يوم طالعني : شخبارج ميثه
قلته بنبره هاديه : بخير ...
طارق : انا يبت لكم العشى .. روحوا اسبحوا
ام مطر : يدتك ما دخلتها البيت من طلعت منه
طارق : رحت زرتها خالوه يالسه عندها ...
مطر : متى رجعت .
طارق : من يومين
ابتسمت يوم جفت اسعود يعفد عليه و يلوي عليه : تولهت عليك وايد ..عرفت قدرك بفراقك
ضربه طارق بجتوفه بقوه و ضحك عليه مستانسه ..كل واحد كان يعبر بمشاعره بجوفت طارق...دشينا الصاله ..
مطر زخ ايد طارق و قال : ابا ارمسك ..؟؟
طارق زخ ايد مطر و بعدها عنه : ما في شي خاص من بينا كلنا واحد قول شو عندك ؟؟
حسيت ان طارق وايد شايل ع مطر .. و مطر يبا يراضيه ....
مطر معاند: طارق دقايق بس ..
طارق يواجهه مطر: ما في ينقا ل انا نسيت كل شي مضى ..لو ما نسيت ما رديت البيت ..
حمدت ربي يوم ام مطر زخت ايد ولدها طارق و يرته صوب الصاله ..
ام مطر : خلوا سوالفكم عقب تعال دش فديتك ..
حسيت ان مطر انحرج .. و تم واقف برع و كلنا دشينا الصاله التفت اطالعه جفته واقف ابوسط الحوي .. و عيونه مليانه كلام و بنفس الوقت جني تهيا لي ندمان بس مطر عمره ما يعرف شو يعني انه غلطان او ندمان ..
شليت ابعمري و رحت حجره يدوه .. رديت هاي الحجره ..عقب ما حلمت اني ارجع لاحضان حجره مطر عضيت ع شفايفي امنع اعيوني تحدر مره ثانيه ...دشيت الحمام و سبحت عقب ما خلصت ظهرت و انسدحت ع الشبريه رغم كل الامي و جراحي ما توقعت اني برقد بها السرعه .... اليوم الثاني مره عادي و ما جفت مطر اظن منحرج من الموقف الي صاره مع طارق و كيف استقبله .... حتى انه ما حاول يعرف شو الي غيرني عليه ... طلعت من الصاله جفت ام مطر و سعود و طارق قاعدين يسولفون و يضحكون ...
سعود: هاااااا الحينه لا تقعدين تتفدين طارق و تنسينا ..
ام مطر : فديت ولددي حبيبي "نش طارق و باس امه ع راسها "
و قال : سامحيني ..
ام مطر : فديتك ..بعد قلبي ..
قلت : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فاجاتني ام مطر : عيل اجوفج رديتي حجرة العيوز
انحرجت ما عرفت شو اقولها جداام طارق و سعود
سعود : احسسسسسسسن شو تبا به هالخقاق
ام مطر : لالا اتقول عن اخوك جي
سعود : خل يولي
ام مطر : بسم الله ع ولدي ما جفته وينه ؟
قلتها : ما اعرف ؟؟
شكلها حرجت : حرمه انتي ما تعرفين عن ريلج شي .؟؟
نزلت راسي بالارض متلومه عقب نشيت مب متحمله الاحراج و طلعت من الصاله ..رحت المطبخ و كلت لي شي بس كنت سرحانه مب عارفه كيف اتصرف ويا مطر ولا كيف احدد موقفي معاه ..!
و انا طالعه من المطبخ جفت طارق فقال لي : لا تزعلين من امايه
ابتسمت : لا عادي بس يوم انت محد ..كانت وايد طيبه و محد يسواها
طارق يعقد حياته: عيل خلااص برجع اغيب
ضحكت : ههههه ما اقصد جي و الله ...
طارق : بروح اسلم حق منيره اتبين حايه اماره !!
قلت: سلامتك ..
رد علي : الله يسلمج .."وظهر من البيت .."
خطر ع بالي اروح بيت ابوي و اعيش هناك مب ع كيفه ياخذ شي ملكي ...من زمان ما جفته ... انا خلاص بتطلق من ها الانسان ...نشيت من وقت اتصلت بـ سلمى يتني ... سلمت عليها و حضنتها ..
قالت : حالج رد شرات قبل واحسن
تنهدت و قلتها سلمى : وديني بيت خالوه ابا اسلم عليها
سلمى : شو صلاله
قلته : جنه سبحانك ربي ...
تالمت بداخلي و انا اتذكر صلاله تمنيت اني ما طلعت منها تمنيت اني ما جفت فهد ولا كلمني ... ما تحملت .. من جفت خالوه لوت علي صحت منهاره ....حضنتي بقوه
و هزتني : شو فيج
يودت روحي و مسحت ادموعي : متولهه عليكم ..
سلمى : طبعا مب يوم ولا يومين تميتي ويانا 3 شهور
يلست
و قلتهم : طارق رد البارحه ...
حطيت ايدي ع بطني : يوعانه ..
نشت خالوه : فديتج الحينه بحط لج الريوق ..
سلمى : تغدي في بيتنا
قلتها : فكرت بها الشيء
سلمى : خبري ريلج
اشرت بيدي مب مهتمه ...
تميت في بيت خالوه حتى وقت الغدا ..كنت ابا انسى كنت ابا اموت كنت احس بغصه بقلبي ...قبل الغدا .. اتصل مطر فيني سالت باستغراب : كيف يعرف رقم بيتكم ؟؟
خالوه : كان كل يوم يتصل ينشد عنج يوم كنتي مريضه ...
عضيت ع شفايفي و قلت بطنازه : وايد طيب
سلمى: كلميه
صديت ابعيد جني ياهل و قلت : ما ابى
خالوه : كلمي ريلج شو ما ابا عيب يالله رمسيه ..
خذت سماعة التلفون بالغصب و قلت : الو
ياني صوته ابرود : من متى انتي هني ؟
قلته بنفس النبره : من الصبح
مطر : بمر ايي اخذج ؟
قلته : بتغدا هني ..
مطر : شريت لج موبايل قمتي تظهرين من دون ما اعرف و لازم اتطمن عليج
قلت : ما ابا منك شي
جفت سلمى مستغربه من كلامي بس طشنتها ..حتى انها ضربتني اتنبهني ..
مطر : شو فيج ميثه ..؟؟ ليش تغيرتي علي ..
قلته ابرود : ماشي بس انا ما اباك
صخ حتى ظنيت انه صكر بس عقب قال : متى بترجعين البيت
قلته : يمكن ارقد هني
رد بسرعه : شوووووووووو عن الهبل ...بمر عليج العصر بنروح انسلم ع يدوه
قلته بعناد : اقولك ما اباك ..
وصكرت التلفون ع وييه سلمى: ميثه
نشيت و رحت حجرة سلمى و انا اصيح سلمى : ليش جي اتسوين فيه دام انه شارنج ابصراحه انا اجوفه يحبج
قلتها بقسوه: انتي يوم ما اتعرفين شي اسكتي ولا تحكمين
حسيت ان سلمى انحرجت لان ملامح ويها تغيرت
فقالت : زين ارتاحي بزقرج يوم بنحط الغدا .
عقب العصر مطر ما كسر كلمته و ياه بيت خالوه ..كنت بشرد حجره سلمى بس زختني خالوه آآآآآآآآآآه يا خالوه انتي ما اتعرفين شي ...
مطر: يالله انروح
عقدت حياتي بعصبية ..فكرر بعناد : يالله
طنشت ايده الي مادنها صوبي ..و قمت سلمت ع خالوه و سلمى و قلت سلمى و انا اطالع مطر : مري علي باجر الصبح
مطر بعناد : ماشي طلعه
قلته : شو تبا انحبس في البيت
مطر : انا بييبج و بردج ..
قلته : مشكور ...سلمى ما اتقصر
مطر : انا ريلج
طالعته بقهر ..خالوه : شو ريلج عنده حق
عصبت : خالوه انتي ما اتعرفين شي .. كان حارمني منكم
خالوه : يالله عاد ما اجوف ع ريلج قاصر ...
ابتسم مطر كرهته و كرهت ابتسامته .. حسيته **** و خبيث ..طلعت و لحقني .. ركبت سيارته ..و انا كارهه هالشيء ..مطر : هذي اخر مره ترمسيني جي جدام اهلج .
سكت ما رديت عليه .. قلته : مالي بارض اروح حبيت منيره
مطر : من قال بنروح ..
قلته : ابا اجوف بيت ابوي كيف صار
سكت ما رد علي قلته : ممكن تمر ..نسيت ان ها بيتي اصلا
طالعني و قال : مب لازم انسيه
قلته بسرعه : ليش انت ما تمنعني من شي الا في سبب
مطر بغيض: بس عاد طفرت منج ...وايد تتوهمين
واجهته : ما اتوهم ..
رد علي بحده : طفرت من حركاتج .
ما صدقت وقف بسيارته عدال البيت نزلت ابسرعه ..رايحه داخل لحقني زخني من ذراعي يريتها و ابتعدت عنه
مطر مقهور : شو فيج جلبتي علي ..
طنشته كنت بروح الصاله بس وقفت مصدومه بـ طارق واقف عدال باب الصاله حسيت باحراج يوم جافني علشان جي نزلت راسي و طالعت مطر الي حاول يهدي الموضوع : هلاا طارق
طارق مبتسم : فهد اتصل بك ..بتمر له
هز راسه مطر : يمكن عقب العشى
طارق : زين
خطفنا بس مطر ساله : رد البيت
استغربت ليش وين عايش طارق
طارق: انا مرتاح في بيتي اليديد ..
مطر: امايه متضايجه وايد
طارق: بتجوفني عندها 24 ساعه باجر بتتعود
مدري ليش سالت: ليش انت ما بتسكن هني
طارق يبتسم لي : لا و الله بس موجود قاعد ع قلوبكم لا تفرحون
ضحكت : ههههههههه ع العكس ..كافي غيبتك
زخني مطر من ذراعي : زين اجوفك عقب العشى في العزبه
طارق يطالع ايد مطر الي زاخه ذراعي : اوكى ..في امان الله ..
اول ما عطانا ظهره تصارعت معا ه اباه يفج ايدي و اروح الصاله بس مطر ييرني صوب حجرته بدفاشه
صرخت عليه : انت مينون
مطر شكله مقهور: شو وايد حضرتج متعبنج فراق طارق
حطيت اعيوني بعيونه و قلت : هي وايد
شهقت يوم زخني من لحيتي بقسوه و رص ع ايده غمضت اعيوني متالمه همست بالغصب
فقلته : اكرهك
ابتعد عني جنه الكلمه عورته قال بألم : وايد تطلع منج هالكلمه وبسهوله .."قال بشك" انتي تعرفين ان طارق راد البيت شو
حطيت ايدي اتحسس ع خدي مكان لمسته ابتعدت عنه و انا اتمصخر : هي العصفوره خبرتني
هددني : ميثه لا تخليني
قاطعته : شو بتفرني العزبه و عقب بتقص علي و بتقول فلان و علان اغتصبني
حسيت ان مطر جنه حد صفعه ع ويهه بس انا هاجمته و قلته : ليش قصيت علي ..عايبتنك الحاله الي خليتني اعيشها
مطر صد بس انا ما خليته وواجهت : ليش سويت جي "كنت بصيح "
مطر بنبره اسف: ما توقعت جي بتتعبين
قلته : علشان جي تغيرت علي فجاه بصلاله كنت تشفق علي اتحس بالذنب بالي سويته فيني
التفت لي طالعني حط اعيونه بعيوني و قال : لا لاني احبج
ارتجفت و تنفست بصعوبه اول مره يقول لي هاي الكلمه بس انا مستحيل اصدقه عقب ها اليوم
قلته : ليش قصيت علي ..ليش ؟
مطر : كنت ابا اعذبج شرات ما عذبتينا كلنا
شهقت : بهاي الطريقه البشعه ..؟؟؟ و بعدين انا عذبتكم ؟
مطر يذكرني : مب بسببج طارق طلع من البيت و يدوه طلعت .. و امايه كانت بتموت بسببج
رديت لورا متألمه : انا الحينه السبب ولا علاقتك بـ..
قاطعني و علا ع صوته بنبره اتهام : انتي السببببببببب
يلست ع الكنبه و يلست اصيح ..قلته : عذبتني عذااااااااااااب
بس هو جنه بعده شال علي : شو نسيتي الي سويته فينا هذيج الليله
قلته و انا اصيح : حرام عليك ..
زخني من ذراعي ووقفني و بعده ناوي يعق علي كلمات الاتهمام : شو فيها لو خلينا انحل الموضوع بروحنا كان لازم اتخبرين يدوه و اتسوين فضايح ..
هالانسان عديم الاحساس طنشته و تجاهلته و تميت اصيح ع حظي و حالي تم ساكت يطالعني و انا اصيح بعذاب و جنه اول مره يجوفني جي اصيح
يلسني و يلس جريب مني : انا اسف
مسحت ادموعي ما ابا اضعف قلته : خلنا ننفصل
رد بسرعه : مستحيل "ووقف و قال بنبره جاده " ولا تحلمين عقب الايام الي عشناها في صلاله ما بخليج تضيعين مني ..
وطلع من الحجره و خلني بأحزاني و اهاتي ...
ع حزة المغرب طلعت من حجره مطر .. تفاجات يوم جفتهم متيمعين حتى منيره موجوده .. يلست معاهم .. حاولت ابين روحي طبيعيه بس الظاهر كانت ملامح ويهي اتبين ..
سعود : ميثه احس من زمان ما جفتج و الله حرام عليج ..
طالعته بنظرات انه يسكت لان مطر يتضايج عقب بسوي له سالفه ..ابتسمت و سكت ..
منيره : شفيج ؟
قلتها : ماشي
ام مطر : فديت طارق .. باجر تعال تغدا عندنا ... و يا ليت اترد بيتك يمه
طارق: زين باجر بيي بتغدا بس انتي الي تطبخين
ام مطر : فديتك و فديت روحك و لوت عليه ...من اعيوني ..
مطر يطالعني بنظرات ما فهمتها ..يمكن من تعليق سعود بس طنشته
عزه : خلاص بتنسانا يوم رد حبيب قلبها ..
طارق: فديت الي اتحبني ..موتي حره .."باس امه ع خدها "
تذكرت عزه وسالفتها بصلاله و من جافتني اطالعها نشت ع طول مرتبككه : بروح حجرتي احسن لي عن اموت غصه
ام مطر : ههههههههههه تعالي يمه ..
سعود : هاي الدلوعه يبالها ضرب
طارق: انتوا بعدكم تضاربون
منيره : لا و ربي شاهد مطر تغير من طلعت من البيت صح سعود
سعود : هي شويه بس يضربني
مطر: شكلي برد اضربك جان ما صخيت
ام مطر : ويييييييييييييه خلوا قعدتنا وناسه بعيد عن الضرابه
طارق: تولهت عليكم وايد جفت السفر ما منه فايده .
منيره: ريحت قلوبنا .. حتى يدوه مستانسه يوم رجعت بلادك ..
طارق: هي جفتها حسيت فيها
ام طارق: كل الناس تتغير الا هالعيوز
مطر : بخليها ترجع البيت دام طارق رد "طالعني "
بس انا طنشته ..سمعت ام مطر : يحرم عليها بيتي
طارق: خلااص امايه
ام مطر : هي عايشه جان بتردها برايك اجوفها بصلاله محد احسن منها حتى صوتها ما ينسمع تأدبت و صارت رزينه
حطيت اعيوني ع طول ع مطر الي نزل راسه بالارض
منيره : هي عايشه تغيرت وايد ليش ما تردها
طارق و جنه باله في شي ثاني : افكر .
نش مطر من مكانه بسرعه
ام مطر : تعال ما بتتعشى
حركاته له معاني كثيره و انه بعده ما نسى عايشه حسيت بألأم بصدري ..
مطر : فهد يترياني برد عقب ..
شليت بروحي مب متحمله روحي ..عايشه صادقه يوم قالت لي مطر يتريا امه يرضى عنها علشان عادي يتزوجها ولا انا بس مرحله و تنتهى من حياته برجعتنا من صلاله انا خلااص ما اصدق مطر بشي ..
مسحت دموعي ع ظهري ايدي و نشيت رايحه حجره مطر ..حسيت هو المكان الوحيد البعيد الي ممكن افضفض فيه مشاعري ..
بس وقفت يوم سمعت حس طارق : ميثه
ما قدرت اطالعه تميت واقفه منزله راسي بالارض
طارق: شو فيج حزينه ..
همست : ماشي
قال : ليش ما تطلقين اذا مش مرتاحه معاه
عضيت ع شفايفي بس ما قدرت صحت و قلت : ما يبا يطلفني انا تعبت من اخوك .
طارق مرتبك: اهدي لا اتصيحين
التفت له و انا منحرجه : انا اسفه
طارق: ترا سعود خبرني يوم مرضتي
رفعت راسي فاجاني يوم قال : انا يوم كنت مسافر كنت متواصل مع سعود
شهقت : ما قال لي سعود
ابتسم اثق بسعود انه ما بفتن ..
قلت: علشان جي ما كان مفتقدنك وايد
طارق : هي ..تدرين شو كان يقول لي
سالته : شو
طارق: كان يلح علي اني ارجع علشان اخذج من مطر لانه معذبنج و سعود وايد يغليج
همست : سعود ياهل ما يعرف شو يقول
قال لي : سعود اعقل مني و منج
طالعته فقال : جفتي من شويه يوم قلت افكر ارجع عايشه
هزيت راسي بمعنى هي
فكمل: بس علشان اراويج ردت فعل مطر تراه بعده ما نساها
تالمت وايد ..بس طارق قال : انا انظلمت و انتي انظلمتي ميثه ووايد بعد ..
سالته : انت جفتها ؟؟ "كنت اقصد عايشه"
هز راسه : اول ما جافتني جنها انصدمت و ما توقعت اتجوفني عقب طالعتني باحتقار و دشت داخل
رفعت حياتي و قلت : بعد لها ويهه
طارق : ما عادت تهمني هالانسانه متحسف ع الايام الي قضيتها معاها ..

ما عرفت شو اقول رفعت راسي اطالعه
فكمل : اخلعيه و خلينا نعيش حياتنا ..
كان قلبي يدق بقوه ..ما بلاقي احسن عن طارق و انا خلااص ما اتحمل مطر ..
طارق : فكري
سكت ما رديت عليه .رديت حجرة مطر و انا افكاااري صارت تضارب براسي شو السالفه سعود كيف يسوي جي يخطط و يسوي من حقه مطر يغار دام جي تفكيرهم ..يعني طارق رجع علشان .. حسيت راسي بنفجر .. مب قاعده اعرف شو الي قاعد يصير كل واحد بفكر و يرسم ع طريقته ...شليت باغراضي و رحت حجرة يدوه قفلت علي الباب و رقدت .. و الصبح نشيت من وقت ...حسيت بنفسيتي تعبانه وايد ..قهرتني عموه يوم قالت جافتني اتريا سلمى اتمر علي ..
قالت : اجوفج اتسوي شرا ت الي قبلج
طالعتها مب فاهمه قالت : تطلعين وايد و ما اتردين الا فليل استغرب مطر ساكت عنج
بلعت ريجي و قلتها : رايحه بيت خالوه
ام مطر : امس يايه ..ما سدج ولا قبل ما اتروحين لهم
شو اقولها ولدج قص علي و حرمني منهم سكت
ام مطر : تعالي تغدي هني
قلتها علشان اقهرها : بحاول
حاست بوزها .. ردت لطبيعتها عقب ما رد\ طارق ..خذت نفس .. و حسيت براحه يوم جفت سياره سلمى ..
سلمت عليها سالتني : شخبارج ؟
قلتها : طيبه
سلمى : ريلج يدري انج طالعه
قلتها بنبره جافه : خل يزول .. ما يهمني
سلمى: مب جي ميثه اول مره اجوفج جي ترمسين
قلتها و انا طفراانه: سلمى مطر انتهى من حياتي .خلااص ..انا بسير اخلعه
سلمى مصدومه : شوووووووووو
قلتها ابرود : الي سمعتيه .
صخت سلمى .. دشيت بيت خالوه يلست معاهم حتى وقت الضحى ...شكلها سلمى مضايجه ...بس طنشتها
وقفت : سلمى اترومين توصليني
خالوه : تعالي تغدي ويانا
قلتها : لا عموه امسويه غدا و طارق بتغدا ويانا
وصلتني سلمى سالتها بالسياره : شو فيج مضايجه
سلمى: كلامج !! انتي وايد تغيرتي استويتي جاسيه .
قلتها : لا تضايجين انا قررت خلااص..
فجأه قلتها : سلمى مري صوب بيت ابوي دخييييييييييييلج ولهت عليه
سلمى : زين عن تاكليـني ..
عفدت عليها و بستها ع خدها من وناستي
سلمى: ههههههههه لها الدرجه
قلتها و انا طايره: تدرين اشكثر غالي علي هالمكان
خطفنا صوب بيت ابوي شهقت : ولا جنه بيتنا
سلمى : مطر وايد مغيرنه
هزيت راسي عايبني .. قلت بولهه : فديت باباتيه مطر حرمني من بيت ابوي
سلمى: كيف حرمج ؟؟ تعالي سيارة منو هذي
سكت وقلتها : اتريي بنزل اخاف الا مأجرنه
سلمى : عندج مفاتيح البيت
قلتها و انا انزل من السياره : لا بس بحاول ..
دقيت الباب ..محد رد دقيت مره ثانيه سمعت صوت ياهل يصيح ..عقدت حياتي .. دقيت مره ثانيه
سمعت صوته انثوي ..اتقول : خلاص حبيبي
دقيت مره ثانيه بدفاشه فسمعتها اتقول : لحظه مطر
دارت الدنيا فيني لحظه مطر ها مب صوت عايشه انفتح الباب و كانت واقف ورا الباب دشيت و انا الفضول بذبحني ..
بطلت اعيوني مصدومه اطالعها و هي مستغربه وتطالعني طالعتها و طالعت الياهل شكله عمره بالاشهر
ياخلي دمعي هل مع كل تذكار يزيد جرحـــي وجـــرح الامس يكفــي
منـك الجفا جاني وحكم الزمن جار صابر وانادي ياهـــوى ليه تجــفي
بلعت ريجي سمعتها : عفوا اختي بغيتي شي ..
حضنت ولدها تتحراني باخذه عنها سالتها : منو انتي
قالت لي مبتسمه : انتي منو ها بيتي
كنت بموت روحي بتطلع منو هاي بعد .. كنت بسالها منور يلج بس من شويه قالت اسم مطر تشابه اسماء لا مستحيل ها يطلع منه كل شي
قلتها و انا ميوده روحي : انا اسفه الظاهر مغلطه في البيت
و لمحت البيت و انا احس بغبنه و اول ما طلعت و ما اعرف كيف وصلت السياره ... يلست اصيح منهاره ...
سلمىى: شو فيج "تهزني بخشونه " ميثوه شو فييييييييج
قلتها و انا منهاره : وديني البيت دخيلج سلمى
سلمى : منو داخل البيت
صرخت عليها بعصبيه متفيجه تسال : اقولج وديني البيييييييييييييييت .
سلمى بخوف : زين بس اهدي .لا اتصيحين جي
صح ليش اصيح هاي نقطه من الي سواه فيني ليش انصدم فيه .. انا ولا عايشه ولا هاي منو اسمها بعد ...دشيت البيت حتى سلمى كانت بتقول شي بس ما سمعتها نزلت ع طول ... يوم جفت سياره مطر امبركنه تحت الكراج ..جن جنوني ... ربعت داخل . سمعت حس عموه في المطبخ تزقر الشغاله تجاهلتها .رحت حجرته جفته مب موجود ..طلعت بس جفته ظاهر من الصاله و شكله بطلع من البيت
سمعته يقول : توني كنت بمر عليج ف "وصخ يوم جاف حالتي "
سالني اونه شكله متروع: شو فيج
رفعتي ايدي و صفعته ع ويهه حسيت ايدي انشلت من قوه الصفعه ..حط ايده ع ويهه مستويع جفت الم بعيونه
قلته بغيض : توني بس اعرف ليش سرقت بيت ابوي و ما خليتني اروح له
مطر بعده مستغرب قلته : انت **** احقر انسان جفته بحياتي
مطر باستغراب: انتي منو مودنج هناك
صرخت عليه : ما يخصك انا بخلعك و بتزوج "علبيت صوتي " طاااااااااااااااارق
توه بس حس ابروحه لانه زخني ع طول مودني صوب حجرتي صارعته امنعه بس كان كان اقوى مني طيحت روحي ع الارض علشان ما يسحبني
مطر و عيونه محمره: انتي هبله و غبيه ..
صرخت: هدي يا ال**** ...هدني .."وصرخت " سعوود سعوود
يوم سمعني ازقر سعود صفعني ودزني ع اليدار صحت متـالمه .. بس هو حرج
صرخ علي : شو تبين بـ سعود
صرخت عليه و انا اصيح: ما يخصك فيني ..
زخني علشان يدخلني حجرته بس وقفنا ابمكانا انطالع بعض يوم سمعنا صوت انفجار قوي ... التفتنا صوب الصوت ..صرخت مصدومه يوم جفت دخان كثيف يظهر من المطبخ ..
مطر هدني وربع ابسرعه يصارخ : منو داخل المطبخ

لحقته .و انا اعرف عموه داخل بس ما قدرت ارمس لساني انربط ... مسرع الدخان انتشر ارتجفت ووقفت ابمكاني مب رايمه اشل اريولي ..جفت مطر يحاول يدش المطبخ ..يصارخ يزقر الشغاله ع باله داخل المطبخ ..
بس خفت وايد يوم سمعت ام مطر اتصرخ : مطـــــــــــــــــــر
تخبل مطر يوم سمع حس امه زخني و مب عارف شو يسوي : امايه داخل ميثوووه
ابتعد عني و حاول يدش بس اصلا مستحيل يدش الدنيا صارت كلها سواد من الدخان ...
زخيته و انا اترجاه : لا ادش انت مينون ..؟؟
ام مطر : مطططططططططططططططططططر مطططططر
دزني مطر بعيد عنه ..بس تخبلت يوم جفته يفر روحه داخل المطبخ رجعت زخيته من ذراعه
اترااجه : مطر لا تدخل ..
دزني و هو يصرخ بهستيريه : امايه دااخل ...
طرت بعيد ما عرفت شسوي ضربت راسي ع باليدار لفت فيني الدنيا لحظات بس حاولت قدما اقدر اني ايود روحي و اقوي قلبي ..
همس : مطر
حاولت اوقف جفته يرد زخ ايدي اليمين و باس كفي و رد باس ايدي اليسار رفعت راسي اطالعه
حضن ويهي بكف ايدينه و قال بسرعه : و الله انا وايد احبج ..!!
شكيت اني بحلم للحظه ..بس الجو الي اجوفه جدام اعيوني دخان و صراخ ام مطر طلعوني ...
خلني اصيح بمراره و ازخ مطر بس مطر ابتعد عني ناوي يدش المطبخ يلحق ع امه ,.,,موقفي كان اناني بس كيف اخليه يعق روحه بالموت ...نشيت ابسرعه من مكاني ...
.. ما عندي موبايل اتصل بحد.. ربعت داخل الصاله .. دقيت باب حجرة عزوه بس ما ردت علي .. دشيت حجره سعود كان راقد عفدته عليه حتى هو متروع
سعود : شوشو
قلته و انا اصارخ : اتصل بالمطافي اتصل حريق حريق مطر عموه حريق
ربعت برع لحقني ظهرت الشغاله من حجره عموه شكلها كانت تنظف يعني بس عموه في المطبخ ..ربعنا برع انا و سعود و عزوه .. و ما كانت تعرف شو السالفه ..
كل شي صار ابسرعه ...
صرخت : مطر مطـــــــــــــر
مدري وين اختفى ... ظلمت الدنيا بعيوني مب متحمله كل الي يصير فيني ..خلااص ..!!

رحلت ومن بقا وياي يحس بضحكتي وبكاي حتى الجرح في بعدك يغزيني واهلي به
انا من لي بهالدنيا سواك ان طالت الغيبه فقدتك يااعز الناس فقدت الحب والطيبه

(( الحلقـــــــ33ــــــة الثــــــــالثة و الثلاثـــــــــون ))

أسمـع صداك ينادي ... وأصد صوب الصــوت يامـن نويــــت بعادي ... واللــه فراقك مــوت

ميهــود زاد يهــــادي ... ولالـي دوا منعـــوت عايــف رقادي وزادي ... محروم نـوم وقـــوت

حالـي غدالي غـادي ... وناوي عليه الفــوت

حسيت بضربات ع خدي و كانه حد ينبهني ما رمت افتح اعيوني بس كنت اسمع حس خالوه ام سلمى
بطلت اعيوني بصعوبه استغربت المكان عقب عرفت اني بحجره يدوه رفعت راسي متذكره الموقف
سالت : وين مطر ؟؟
خالوه مطنشتني : شربي ماي
دزيت الماي بعيد عني و حاولت ايلس جفت سلمى بويهي حضنتي اتصيح
صحت و سالتها : وين مطر شو مستوي
كنت اسمع برع صراخ و صياااح بس مب عارفه شو مستوي برع ...حاولت اطلع بس ما خلوني ... عضيت ع شفايفي ...ترجيت سلمى : شو مستوي سلمى
كانت اتصيح و تمسح دموعها و اتقول : خلااص ميثه ...اهدي .
يلست اطالع منو في الحجره ... جفت حريم يالسات حتى ماشي مكان في الحجره ...
صرخت بصوت عالي : منو هذيلاااااااااااا شو يسونه ني ..
حضنتني سلمى : اذكري الله ميثه ...
صرخت عليها جني ياهل : ظهريهم برع الحجره خليهن يظهرن سلمىىىىى
عاتبتني خالوه : بس ميثه عيب عليج ...
نشت منيره و حضنتني و اهي اتصيح : فديتتج ميثه ...
حسيتا ني مخنوقه يوم جفت منيره و سلمى و خالوه متيمعات حولي
صارعتهم علشان اطلع برع الحجره بس ما قدرت لان حيلي منهد و احس بروحي ضعيفه .. طحت مره ثانيه ع الفراش .. مب حاسه بروحي ..كيف اعيش من دونه ؟؟ جرحني وايد ؟؟ بس ما اقدر اعيش من غير ما اجوفه .فتحت اعيوني جفت الحجره فاضيه و ما فيها حد غيري ..تجلبت .اتذكرت اول ما عرسنا كيف كنت اغايضه من غير ما احس بروحي و مره تذكرت بصلاله يوم دمعت اعيونه و حلف انه يحبني ...صحت بصوت عالي يوم رفعت ايدي اطالع كف ايدي كيف باسها هاي اخر مره اجوفه فيها ....انفج باب الحجره و كانت منيره داشه اترضع ولدها و حالتها فضيعه
جافتني اطالعها فقالت: شخبارج الحينه
طنشتها و قلت : شي وايد ناس داخل
منيره : يعني .."زخت راسها" احس بصدااع راسي بنفجر "طالعتني" بتروحين الطبيب
دمعت اعيوني و قلتها : ابا مطر ..
حطت ولدها ع الشبريه وعفدت علي تحضني .. صيحتني مره ثانيه ...
منيره اتصيح : ما اعرف من دونه شو بستوي ..
رفعت راسي و عبراتي اتهل : ابرايه خله يعذبني بتحمل مرارته و عذابه بس ما اباه اعيش من دونه منيره ما ابا اعيش من دونه ما ابا
لوت علي : فديتج ميثه ...
انفج باب الحجره جفتهم ماسكين يدووه مدخلينها الحجره و كانها مغمى عليها ..رقدوها جدامي ع الشبريه
منيره خايفه: شو فيها ؟؟
وحده من حريم الفريج: ما عليج الحينه بتنش
صديت الصوب الثاني كارهه هالجو الكئيب ..يذكرني بيوم وفاة ابوي ...رديت افتريت صوب يدوه يوم منيره صاحت تحضنها ..
تحركت من مكاني و حضنتها ..غمضتني وايد ...
يدوه : منيره يمه
منيره تمسح دموعها : ها فديتج ها يدوه .
يدوه : بهزب منوا لحينه منو بتحملني غيره فديته ..
ما تحملت كلام يدوه ترجيتها : يدوه لا ترمسين جي دخيلج ..
من سمعت حسي يدوه قالت : فديتج ميثه ودرنا و خلنا ارواحنا مالي علي دنيتي هالمطر ..
زخيت ايدها و بستها و قعدت اصيح ...
منيره : ارقدي يدوه ارتاحي ..محد لنا بها الدنيا غيرج عقب امايه ..
.. حسيتا عيوني نشفت من الدموع .. كنت ..اسلم ع الحريم و يواسوني و يبوس راسي و انا كأني بعالم ثاني ..
همست : سلمى
تجربت مني : شو فديتج
قلتها : ابا اروح حجرتي ...حجرة مطر "دمعت اعيوني "
حاولت اوقف بس ما قدرت دارت فيني الدنيا فرديت بلست ع الشبريه ...ما اقدر اتحرك ما اروم امشي
خالوه : اكلي شي مب ماكله ...
غصبوني اشرب شوربه ..و شويه ماي ...
خالوه باهتمام: ارقدي الحينه عقب روحي حجرتج
قلتها باصرار : لاااا ابا اروح حجرتي ...
قلبي كان يتقطع و ذكرى مطر في بالي ...زختني سلمى و منيره ووددوني حجرتي ..كان هدوء و صخه ...كنت اجوف سوااد تحت اعيوني بس تحملت .. و صحت بصوت عالي يوم فتحوا لي باب حجره مطر ... انسدحت ع الشبريه و حضنت مخده مطر و رديت اصيح ..
سلمى: ما يستوي جي انتي لازم تدخلين المستشفى جي تتعبين زياده و نحن نتعب معاج ؟؟
ترجيتهم : خلوني بروحي
منيره بنبره حزن : و انتي بها الحاله مستحيل؟
سلمى: قدر الله ما شاء فعل شو بيدنا يا ميثه ها امر الله ..
صحت بمراراه : ابا اتم ابروحي ..
كنت اشم ريحة عطر مطر بالمخده دفنت ويهي بمخدته اليوم تضاربت وياه ها اخر شي كان بينا بس عمري ما بنسى ذكرياتنا في صلاله .. ما اصدق اني ما بجوفه بيوم .. تمينا انا وسعود و عزه بس بها البيت .. رديت اصيح .. ليش ما منعته يوم حاول يدش المطبخ ليييييييش ..
حسيت جبدي لايعه وقفت ابا اروح الحمام حسيت بدوخه .. يلست حسيت اعيوني بتطلع من كثر ما هي متورمه وقفت مره ثانيه يلست ازقر بصوت واطي : سلمى سلمى
اباها تنقذني و توديني الحمام ما كنت اجوف شي جدامي ..
رديت اناديها: سلمى سلمى ..
حسيت براحه يوم انفتح الباب .. بطلت اعيوني يوم جفت مطر صالب طوله واقف عند الباب ..قاومت الدوخه اتاكد اني احلم ولا صج
بس صوته أأكد لي انه موجود وواقف عدالي يوم زقرني
باسمي : ميثه
ما تحملت طحت مغمى علي ..كنت احس و اسمع صوته يوم يزقرني و يحاول ينبهني فتحت اعيوني عقب ما حسيت بماي بارد ينجب ع ويهي شقهت طالعته سالني باهتمام : شو فيج "هزني " ميثه
حطيت ايدي ع خده اتحسسه ابتسم لي : شو ع بالج مت
قلته بعذاب: ما جفتك يوم رحت "اتذكرت الموقف و كنت بصيح " ما ابا اتذكر شي ..
همس : انا بخير
يلست اتحسس ع ايده و ذراعه ع بالي فيه شي قال : ما فيني شي و الله !!
حاولت ايلس بس بعد ما قدرت ..حسيت اني برجع اطيح و افقد الوعي رد رشني ماي حاول يشلني
سمعته يقول: بوديج المستشفى
زخيت ايده و انا احس بالحياه مره ثانيه و قلته : انا بخير ..
مطر : لا بوديج
ترجيته حتى اني صحت : بس تم معاي بكون بخير ..
غمضت اعيوني يوم جفته يطالعني بنظرات خلتني استحي منه هاه وقته !!
مطر بنبره حلوه : ميثه انتي بخير
قلته بسرعه : هي بس عموه شخبارها ؟؟
ابتسم بحزن : بالمستشفى تعبانه
ساندني سالته : شو فيها ؟؟ تعبانه وايد
عض ع شفايفه و قال بألم : وايد انفجر الفرن بويهها
صحت يوم تذكرت الموقف .. حضني مطر تعلقت فيه اكثر ناسيه كل الامي و جروحي
مسح دموعي : بس لا اتصيحين جي
قلته بعذاب : ع بالي.."سكت"
ابتسم رغم تعبه : وايد تحبيني انتي
نزلت نظراتي تحت بلعت ريجي و قلته : عيل شو يسون الحريم متميعن في بيتكم
عقدت حياته : حريم !!
هزيت راسي بمعنى هي
قال : ماشي حريم بس خالتج انا طلبت منها اتم وياج لانج كنتي تعبانه
سالت : و يدوه
مطر مستغرب: محد !!
قلته و انا متاكده: امبلى شفتهم
مطر : حياتي انتي حلمانه شو ..انتي من كم يوم مب حاسه بروحج "ابتسم" شكلج تتحريني شي عزا هني ..
نزلت راسي بالارض و همست : الحمدلله ع كل حال .
هد ايدي و الله حسيت بالوحده يوم وقف و قال : بجوف عزه جان بتقعد وياج بروح المستشفى عند امايه
قلته بسرعه جني ياهل : لا اتودرني ..
مطر مستغرب : ميثه شو فيج بروح اتطمن ع اماايه
ترجيته : دخيلك لا تودرني " تعمدت اصيح بس علشان ما يظهر من الحجره و افقده مره ثانيه "
رد قعد جريب مني و حضني قلته : ما بخليك تظهر من الحجره
ابتسم و باسني ع راسي .. مدري كيف قص علي و خلني ارقد و ظهر من الحجره ..نشيت فليل جفت الحجره فاضيه ..عرفت انه رقدني و ظهر عذرته مهما كان هذي تبقى امه ...وواجب عليه يكون عندها بها اللحظات ... حمدت ربي ا نالي صار لي كان وهم و ان ما فقدنا لا مطر ولا امه ما توقعت جي بيأثر فيني .. غمضت اعيوني مرتاحه بس فتحتها ع صوت مفتاح الباب جفت مطر يدش
قلته ع طول: قصيت علي رقدتني و ظهرت !!
فاجاني يوم ضحك : ههههههههه
عقدت ع حياتي بغيض : تضحك بعد ..
ياه جريب مني و قال : ابروحج رقدتي ..."تاملني دقايق عقب قال " شكلج فضيع و تعبانه ..
قلته و انا احس فيني رقاد : شسوي تعبانه ..
زخ ايدي و قال : ارقدي ارتاحي
عاتبته: شو بتظهر مره ثانيه
هز راسه بمعنى لا و قال : برقد تعبان ..
ابتسمت له بكسل : زين باجر بروح وياك المستشفى ..
مطر يحط ايده ع خدي : يوم بتستوين زينه ..يلا ارقد ...
ما كنت اجوف مطر وايد مرات يكون بدوامه و مرات بالمستشفى عند امه و انا ما زرتها بس احس البيت غير فاضي ما فيه حياه ..بلعت ريجي بخوف يوم جفت المطبخ كيف كله محترق ...
التفت الصوب الثاني يوم زقرني سعود : ميثه
همست : اهلين سعود
سعود: وينج انتي من متى مريضه ؟ يا حبج للمرض !!
قلته بالم : الي جفته مب شويه
سعود : هي يوم اغمى عليج ..اونج بتفزعين
عاتبته : متفيج تطنز علي !!
سعود ولا جني اعاتبه كمل: طارق يااي صدفه و اليييران يوم جافوا الدخان اتيمعوا .. بس ما اعرف المطافي كيف وصلت بدقايق سحر
تنهد ما كنت ابا اعرف شو صار لان الموقف مب وايد سهل ولا بسيط بس سعود
جنه كان عديم احساس كمل : تدرين .. ظهر مطر من المطبخ و هو يكح مخنوق ..و كان مدوخ
بطلت اعيوني : و عموه!!
سعود : ما جافها من كثر الدخان ..."شهق" اول مره اجوف مطر جي حسبته بيموت ..
حسيت برجفه و كأن الموقف توه يستوي يوم قال: انتي طايحه عالارض و مطر رد دش المطبخ و لحقه طارق ..شويه و ظهروا امايه لافينها باللحاف ع بالي ميته ...
ترجيته : سعود خلااص اسكت اتعور قلبي و الله ..
سعود : قسم بالله ميثوه لو جفتي طارق كيف صارت حالته ..
صرخت عليه : سعوووووووووووود خلااص اسكت ..
سكت مستغرب عقب قال يغير السالفه : محد في البيت غيري انا و عزه و انتي ولا جنج موجوده !!
نزلت راسي بالارض كمل سعود : طارق ايي مرات .. حتى مطر بس معظم وقتهم بالمستشفى
سالت : انت زرتها
سعود باسف : هي بس مره ما يخلونا انزورها لانها وايد تعبانه
اول مره اجوف سعود جي متضايج و مهموم يوم قال : ميثه ما يبين منها شي كيف بتعيش امايه
قلت بسرعه : الله كريم ..منيره ما اتييكم
سعود يعاتب : امبلى هي و ريلها يرقدون هني ..بس الصبح اتروح المستشفى اتم مع امايه انتي جنج عايشه بعالم ثاني
قلته بألم : مب مني انا وايد تعبانه
سعود : زين اتم ويانا انا و عزوه ..منيره قالت خلي طارق يبات هني الليله لان يدوه تعبانه
سالت : شو فيها بعد
سعود بغيض: شدراني هذيلا شكلهم متفجين يموتون مره وحده
عاتبيه : سعوووووووووووود
صخ قال : محد في البيت بتمين ويانا ولا بتروحين بيت خالتج بعد
رحت الصاله و لحقني : اتريي
قلته : يوم بتسنع رمستك
سعود : زين انا اسف شو بتروحين بيت خالتج ..
قلته : بتم وياكم ..طبعا
سعود مستانس يناقز : ع بالي بعد انا اعرف انتي و مطر ..."صخ"
واجهته و قلته : انت اتعرف كل شي يصير في البيت
سعود تغيرت ملامح ويهه : شو قصدج
قلته بعصبيه: اعرف انك متواصل مع طارق يوم كان مسافر و حضرتك مسوي روحك ما عندك علم
سعود مصدوم : فتااااااااااااان طارق
دزيته براسه برقه : ولا اتخطط و ترسم حياتي ع كيفك
قال مستغرب : شو يعني
قلته بصراحه: لا تستهبل علي صرت اخاف منك زين ..
سعود مستانس : خخخخخخخخخخخخخخخ
سالته : عزه وين ؟
سعود : بحجرتها ..عفاني الله ما تطيع اتزور امايه حالف اكفخها يوم اجوفها
عاتبته : بس انتوا كل تضاربون اوف منكم متفيجين و الله
سعود : بنتم للصبح نلعب بلاي ستيشن زين
يلست و ترجيته : سعود لا اتخبل فيني ..
رن تلفون الصاله رد ابسرعه : طروووووووووووق..مطر في الدوام ...... محد ........ يبلنا عشى انا و عزوه و ميثه ....... اوكى ..........نترياك ..
قلته : زين اسال عن امك .
سعود : شخبار امايه .............. نفس حالها ............ اوكى باي
عاتبته: شو نفس حالها و صكرت اسال زين
سعود : شو يسالون بعد
قلت : باجر بزورها
سعود : اوكى انا بعد بروح وياج ..
يلست معاها يخبرني كيف كان يتضاربون هو محمد عقب كيف عبدالرحمن راضاهم و صاروا حبايب ...يانا فهد و محمد
سعود : تتوني اطريك و اسولف عنك يا الجلب
حمود يدزه بصدره : لا اتسب و الله اغير ملامح ويهك
فهد : بس عاد ...
نشيت مالي ويه اجابل فهد عقب الي قاله في صلاله .. رحت ادق الباب حق عزوه ما طاعت تفج الباب ..شكلها زعلانه و متضايجه ...
طلعت برع بس ما حسيت بفهد لاحقني
فهد : ميثه انا اسف
طالعته و قلت: ليش الاعتذار
فهد : احس اني ضايجتج هذاك اليوم انا اسف ع بالي تدرين
قلته : خلااص الموضوع انتهى ...و اتمنى انك ما تطريه مره ثانيه ...وخلني عايشه مع ريلي مرتاحه
سكت فهد متلوم: السموحه منج ..
حسيت احرجته بكلامي بس صدق ماله حق ..عقب ما روحوا محمد و فهد شليت ابروحي و رحت يلست مع طارق و سعود .كان امبين عليه الحزن و الهالات الي حولي اعيونه تثبت هالشيء ... بس حسيته ماسك روحه و موكل امره لله ....ما نسيت كلام طارق الي قاله لي قبل لا يحترق المطبخ ... بس حاولت اتناساه و انسى الي جفتها في بيت ابوي قلبي عورني .. بس ما اروم اهد مطر ... يحبني و احبه ...ها اكيده منه عقب الي صار بينا في صلاله ..
سعود : تعالي ميثه كيف عزه اتعاملج زفته صح
قلت : ما اعرف ليش قافله ع روحها الباب
سعود: لانها اتخاف اضربها تدري الحينه محد مطور يدافع عنها .
طارق يبتسم : بعده يضربك مطر
سعود : ايخسي الا هو
ابتسمت .. قلت: مستقوى جايف مطر محد
سعود : ايخسي الا هو بس يقول لي حرف
طارق يطنز : و ابوي بديت اخاف منك اتصدق
ضحكت ع تعليق طارق ..بس سكتنا و نقز سعود يوم انفج باب الصاله و دش مطر .. ردت الروح فيني ..حسيت الدم يتجدد بعروقي يوم جفته ..
استغرب يوم جافني قاعده بالصاله مع طارق و سعود ..و انا استغربت يوم جفت الهالات السوده الي حولي اعيونه بس وقفت من جفته استقبله ..
سعود : انا رايح حجرتي هاه "طالع طارق بنظرات انه ما يفتن عليه "
مطر بجديه : وين عزه ؟
قلته : عزه قافله عليها الباب ..مدري شو بلاها
طالعني بنظرات جنه انتبه اني موجوده فقلته بسرعه : احط لك عشى
تجرب صوبي و يلست و قال بتعب : لا ما اشتهي
طارق: شخبار امايه
مطر: ليش ما سرت لها ؟
طارق: امبلى و الحيينه بروح لها
مطر : توني راد من عندها نفس حالها .."طالعني " انا فليل علي مناوبه ..
قلته : زين انا برقد مع عزه بس جوفها بالاول ليش مب راضيه تفتح الباب
طنشتي و سالني : انتي بخير الحينه ؟؟
استانست ع اهتمامه فيني هزيت راسي بمعنى هي ..
نش طارق و قال : انا بروح الحينه ...
مطر : ليش ما اتم هني
طارق منزل راسه : بروح المستشفى عقب بروح بيتي
مطر : ليش ما اتم هني مع سعود البيت ما فيه حد عود
طارق : بجوف ... يلا مع السلامه
بس سمعنا صوت سعود يزقر طارق .. فراح حجرة طارق سعود خبيث مدري شو يخطط ينخاف منه بعد .
زخيت ايد مطر فقال بهدوء : انا تعباااااان وايد
رفعت شعره ع يبهته و قلته : قص شعرك طويل
مطر : انا متفيج من المستشفى لـ دوام
نسيت روحي يوم رفعت ايده و بستها حتى هو استغرب بس ع طول بعدها عني
و قال : طارق و سعود داخل
انحرجت منه فقلت : حسيتا ني مشتاقه لك و من زمان ما جفتك ..
طالعني بنظرات و قال : انا نفس الشعور بس يودت روحي جدام اخواني
ابتسمت و قلت : اممممممم جوف عزه شو فيها
مطر : انا ناقصنها هي بعد كافي الي فينا ..رحت حق يدوه اقنعها ترجع البيت بس ما طاعت
غمضت اعيوني اتذكر يوم جفت الحجره ممزوره حريم و جفت يدوه بعد
مطر : شو فيج
قلته : شي فضيع الي جفته ..يروع
مطر يهمس : قوي قلبج ...
نش رايح صوب حجرة عزه دق لها الباب
يوم قال : فجي الباب عزوه
فتحته .ع طول . دش عليها ..الله يعلم شتسوي هاي بعد داخل حجرتها ما اظن زعلانه ع امها ...لدرجه انها اتحبس روحها في الغرفه ...
وقفت يوم جفته يظهر من الحجره ...
سالته : شوفيها
مطر مب مهتم : شدراني عنها ..اتصيح جي من غير سبب
قلته : احاول ارمسها بس هي
قاطعني : خليها في حالها لا تدخلين
قلته : بس لازم حد يرمسها مطر انت ما اتعرف عزه
قاطعني مره ثانيه يذكرني: ميثه خلااص نحن نمر بظروف صعبه وايد و مب وقته هالكلام
سكت ما عرفت شو اقوله ظهر من الصاله و لحقته
قلته : وين بتروح
مطر : علي مناوبه و الفير بمر حق امايه بيي الصبح ان شاء الله ..
قلته بصوت واطي : بتريااك
طالعني بنظرات ما فهمت شو قصده حتى انه ما سلم علي ولا قال لي كلمه طلع ع طول من البيت .. حز بخاطري وايد هالموقف بس ما بلومه كافي الي قاعد يمر فيه ..
رديت الصاله جفت سعود يجلب قننوات التلفزيون تطنزت عليه : هلا بالبطل
سعود : ميثه ارجوج انا تعبان و مصدع لا اتزيديني
ضحكت عليه : هههههههههههههه
سعود يبتسم : حركات انا صح
قلته : وايد "سالته" وينه طارق
سعود: خخخخخخخ قصيت عليه خليته يرقد
فجيت اعيوني : انت داهيه
سعود : افا عليج عليج ...ميثووه تعالي انسوي خطه
عقدت حياتي : خطه!! شو انت حياتك كلها خطط
سعود: خخخخخخخخ تعالي انظهر عزوه من حجرتها عقب نزخها و نضربها ضرب
يلست ع الكنبه: سعود انا بروحي تعبانه بعدني و الله ..
سعود : افا
قلته: مطر قال لي محد يقرب صوبها
سعود يصك ع اسنانه : محد مدلعنها غير .. من جي طلعت راعية شباب
شهقت : ايييييييييييييييه عيب ترمس عن اختك جي
سعود محرج: من جذا حابسه روحها تدري بكفخها لاني جفتها الخايسه
قلت بألم : حتى و امك بها الظروف ما تضيع وقت
طالعني بنظرات شك: تعرفين شي انتي
هزيت راسي بمعنى هي ..
سعود : بذبحها و الله
تنفست بعذاب ... يلست مع سعود حتى وقت متاخر فكرت اتريا مطر لين ما يرجع الصبح ...وايد احاتيه ووايد شكله تعبان فديته بس منو هاي الي في بيت ابوي حرمته وولده بس هو يقول يحب عايشه ..حسيت راسي بنفجر .. نقزت من غفلتي يوم جفت سعود يهزني : ميثثثثثثثثثثثثثثه
بطلت اعيوني انحرجت يوم جفت طارق موجود بس حسيت في شي مستوي
سالت و انا اعدل شيلتي : شوه مستوي ؟؟
طارق خايف: امايه تعبانه واايد منيره اتصلت فيني
دق قلبي بقوه قلته : بروحك معاك
سعود : منو بتم مع عزوه
جفت طارق مستعيل ..ناوي يظهر بس انا قلت ما بفوت الفرصه عالاقل ازورها .. ما جفتها من يوم احترقت .. ربعت صوب حجرتي قلت بصوت عالي : طارق لحظه بيي معاك
طارق يربع صوب الباب و لا جني رمسته : سعووووووووووود تم مع عزوه بتصل بك ..
بدقايق و ركبت سياره طارق ..
طارق مرتبك : مطر موبايله مغلق وقته ..هاه
بلعت ريجي : عليه مناوبه
طارق بعصبيه : حتى ولو المفروض ما يغلق موبايله ..
رن موبايله رد ع طول : منيره شخبارها امايه ................. زين زين........ حتى انا اتصل به مغلق مدري وينه ..عبدالرحمن عندج ؟؟.......... خلاص انا واصل دقايق .."صكر عن منيره "
ترجيته : لا تسرع ...
طارق : اماااااااااااايه تعبانه .. يحليلها ما تهنت بشوفتي ..كانت تبا تطبخ لي
همست : قضاء و قدر ...
وصلنا المستشفى دشينا عن طريق الطواري بس كان زحمة لان الظاهر شي حادث مستوي و مصكرين الدرب وقفت ابمكاني اطالع الناس ارتجف
سالني طارق : شو فيج؟
قلته : المكان يخوف
طارق : اوكى تعالي اندش من باب طواري الاطفال
قلته بحماس : يكون احسن
سبقني و لحقته ....كان يسرع بخطواته و انا شويه بركض .. بلعت ريجي بصعوبه .. طواري الاطفال كان فاضي و ها شي يريح .. خطفت حجره فيها ريال واقف داخل يرفع شعره عن يبهته ..هذي حركة مطر و ما اظن احساسي يخوني .رديت لورا اتاكد من هالشيء ما جذبت ظني .. وقفت عند باب الغرفه .. كانت ممرضه و حرمه شايله ياهل بحضنها و يسون له بخار شكله تعبان من صدره .. غمضت اعيوني و رديت افتحها اتاكد من الريال الي كان موجود مع هاي الحرمه .. مطر... كان مطر ... انتبهت الحرمه و يلست اطالعني و شارت بنظراتها حق مطر التفت لي .. طاحت اعيوني بعيونه ... جنه ما توقع يجوفني هني .. تنفست بصعوبه ما اتحمل خلااص ... كافي الي جفته من ها الخاين ..
طحت من عيني بعد ماكنت عالي حبك ارخصته بعد ما كان غالي كل شي برضاه منك الا الخيانه
بعدها يحرم على حبك وصالي كم سهرت ايام في حبك مولع ما دريت انك بتمثيلك خيالي
اشتكي منك واشكيك لعدالة كل منهم قال قلبك ماصفا لي كنت مالي كل قلبي وكل عيني
وكنت احسب اني وسط قلبك لحالي واثري قلبك كل يوم له حبايب
واثري قلبك من احساس الحب خالي
تجد م صوبي تميت واقفه ابمكاني .. جنه طارق انتبه اني مب وراه فرد صوبي
طارق : ميثه يللااا شو اتريين ..
وقف مطر يوم ظهر طارق واقف عدالي مستغرب .. حتى طارق تفاجأ يوم جاف مطر داخل الغرفه و تم يطالع مطر و الحرمه و الياهل ...
مطر مرتبك : شو اتسون هني ؟
طارق قال بصوت واطي و هو يطالع الياهل الي كان يصيح : امك تعبانه وايد نتصل بك يعطينا مغلق
هزني طارق كأنه ينبهني : يالله ميثه ولا بتمين معاه
خطفني طارق ومطر بنبره ارتباك : ميثه
بس عطيته ظهري و لحقت طارق اترجاه يترياني ..
طارق و هو يمشي: ما اتصدقين يوم اقولج هالانسان لعاب .. هو جان فيه خير اقل شي ما حط اعيونه ع زوجة اخوه
قلته بأسف : لا اتزيد عذابي ..
عضيت ع شفايفي امنع دموعي بس ما قدرت مطر من متى معرس ؟؟ و كيف ما حسيت فيه ..آآه يا قلبي كم بتحمل ..
ركبنا اللفت صحت بمراراه ما قدرت ايود روحي ..
طارق : انا اسف ..
طلعنا من اللفت و رحنا صوب العناية المركزه .. شفت منيره يالسه برع اتصيح .. من جفتها حضنتها و كملت عليها و يلسنا انصيح .. حاول طارق يدش بس منعوه الدكاتره .. بس كان يصارعه و دش الغرفه ..
منيره : امايه تعبت ..
لويت عليها : ان شاء الله خير
منيره : انا خايفه عليها "تمش دموعها "
شويه و ظهر طارق من الحجره اول مره اجو ف جي حالته
منيره : شو بلااها ؟؟
طارق بعذاااب : تعبااانه فديتها
و يلس ع الارض كأنه فقد الامل ...انهارت منيره يوم جافت طارق جي قاعد عالارض ..شويه و ظهر مطر من اللفت ..اندسيت ورا منيره بس منيره راحت صوبه و حضنها ...
يلست اتصيح: تعبانه وايد .. 3 دكاتره موجودين عندها
بعدها مطر عنها برقه عقب ما باسها ع راسها كرهته و كرهت اجوف نظراته ... لمحته يدش الغرفه ...بس شويه سمعنا صوته مرتفع يزقر امه ..زختني منيره و لوت عليه متروعه .. و طارق ربع داخل الحجره .. و من ظهروا الدكاتره .بثلاثتهم .. عرفت ان ام مطر ودعت الدنيا ..و الحياه من دون استئذان ... تخبلت عليه منيره ..وزين ان عبدالرحمن يااه .. و ساعدني .. شلني انا وياها وودنا البيت ..
الله يعين سعود و عزوه ..كيف بسمعون خبر وفاة امهم ... اما مطر و طارق تموا علشان يسون اجراءات الوفاة ... كان بالي مشتت .. مع ها قدرت اصبر روحي .. و خاصة فترة العزاا .. ما توقعت منير ه اتكون جي ضعيفه .. ظنيت بتكون قوية اكثر ..بس مهما كان هذي تيقى امها ... يدوه دشيت بيت ولدها في عزا ام مطر كانت حزينه واايد ..و كانها اتلوم نفسها ... اتذكر نظرات سعود و كأنه ضايع و مب عارف شو يسوي ..
حطيت ايدي ع اذوني يوم سمعت صراخ طارق اول مره بحياتي اسمع صوت ريال جي يصارخ بألم و حزن ..خفت وايد ..بس مطر ابد ما كان له حس ...في اليوم الثالث من العزاا ..كنا يالسين في الصاله ..كنت احس براحه لاني ما جفت عايشه بفتره العزا اكيد ما بتحضر ما فيها خير ...هالانسانه ..بس صكت فيني الدنيا ..يوم جفت الحرمه و شايله ولدها وداشه الصاله بكل وقاحه اتسلم ع يدوه و عقب منيره اتعزيهم ...
وقفت ابسرعه اهرب منها قبل لا توصل و اتسلم علي ... تجربت مني بس عطيتها ظهري و دشيت حجره يدوه .. حبست روحي بحجره يدوه .. الملم جروحي و الالالامي ...ما اصدق اتصالح معاه يومين اكتشف شي في حياته يبعدني عنه ...
ما ظهرت من حجره يدوه حتى حزة العشى .. يوم فضى البيت تقريبا من الحريم .. المفاجاه .. يوم كانت يدوه منسدحه ع الكنبه راقده .. ظهرت عزوه من حجرتها متخبله علينا ..
عفدت ع يدوه اترييها من كندورتها و اتصرخ عليها : ظهري من بيتنا انتي جتلتي اماايه
حسيت للحظه ان يدووه بتموت تحت ايدها .. الوقاحه الي فيها قامت اتيييرها من شعرها ..و يدوه لا حول لها ولا قوه ..انتبهت يوم منيره فرت ولدها من حضنها و ربعت صوب عزه تبعدها عن يدتها ..مدري عزوه من وين لها هالقوه لانها دزت منيره بعيد عنها .. فاضطريت اتدخل و ابعدها قامت اتصارعني بهستيريه شكيت انها مب وعيها ..
بالاخير قدرنا انا و منيره نبعدها عنها حتى منيره يلست تكفخها بوييها ربعت عزوه حجرتها ميته من الصياح
حسيت يدوه للحظه انها ماتت بس يلست اتصيح .. و حلفت ما ااتم في البيت لحظه وحده ... خذها عبدالرحمن و ردها بيت منيره ..
اسوأ ايام مرت ع قوم مطر عدت ... و ما بقى بها البيت غيري انا و سعود و عزوه و مطر .. و بهذي الحالة ..حسيت اني اتحمل جزء من المسؤليه بها البيت .. الي لفت نظري و عوري قلبي .. يوم جفت حرمة مطر الثانيه موجوده في العزا من جافتني ..ما طولت سلمت ابسرعه و ظهرت .. سالت منيره اذا كانت تعرفها ..بس الظاهر محد يعرفها ..عشت ايام تعيسه ... رديت حجرة يدوه و ردت الحياة طبيعيه بها البيت ... ام مطر كانت شبه ميته يوم ظهر طارق من البيت .. لكن جفناها انسانه ثانيه في صلاله .. لكن يا فرحه ما تمت ..
الغريب ان طارق و جنه حس رد قبل ما تتوقى امه بايااااااام سبحان الله .. الا جمال اخوي ما يحس ...تنهدت وحشني وليد ..باجر بيكبر و بعيش معاه و بكبر سعود و تكبر عزه و محد بيكون محتاج لي ..
مرت اسابيع ما جفت مطر او بالاصح كنت اتجنبه وايد و ها الشيء كان اريح لي ..بوايد ...بس زيارات طارق و منيره كثرت وايد و خاصه عقب وفاة ام مطر ...
في يوم .. كنت عند سعود اطالع طيوره ...
سعود : ميثه ما تستغربين فهود ما قام ايي بيتنا
صح من جفته اخر مره قطع قلته : ليش انت ما اتزورهم
سعود : مالي خاطر ..
طارق: السلام عليكم
ردينا : عليك السلام ..
طارق: منيره ما يت اليوم عيل ؟؟
قلته : طالعه مع ريلها و ماخذه عزوه وياها ..
سعود يسال : من توفت امايه و مطر ما اجوفه في البيت الا نادر
طالعني طارق بس تجاهلت نظراته و قلت : بروح المطبخ
ما توقعت يلحقني طارق تفاجات بوجوده وراي
طارق: ميثه ليش مطر ما ايي البيت
قلته باسف: لاهي في بيته ويا حرمته وولده
طارق: انتي عايبنج جي حياتج
قلته و انا احاول اشغل روحي بغسيل الصحون : ما اقدر اهد سعود و عزه محد عندهم .
سالني : انتي الظاهر نسيتي كلامي هذاك اليوم
صح نسيته ولا خطر ع بالي ابد .. ما رديت عليه ما كان عندي جواب ...
طارق: تبين اثبت لج ان مطر ما يستاهل تعاشرينه
قلته و انا بصيح: شسوي في شي تم ما سواه فيني مطر من جفته في المستشفى ويا ولده و حرمته ما قمت اجوفه بالمره ..
طارق بنبره حنيه : زين ودريه
يلست ع الكرسي اصيح كيف اودره و انا احبه ...بس صدقه لي متى بضيع حياتي معاه .. مسحت دموعي
طارق : لا اتصيحين ترا ما منه فايده
سكت غصبن عني ...قلته : لو انفصلت عنه ما بقدر اجوف سعود ..و عزه ..لو عزه تكرهني ..ولا تكلمني بس احس صارت جزء من مسؤلياتي ..
طارق: ارتبطي فيني..
نزلت نظراتي بالارض بس انا احب مطر ..
كمل كلامه : مب ايقول يحب عايشه خل يتزوجها و يشبع فيها ..
قلته : بس هو معرس "دمعت" حتى انا ما اعرف من متى ماخذنها
طارق: كنت بسال عنها بس فكرت فيها مطر جي حياته كله بنات و حب و كلام فاضي لو سالت بتعب
كلامه كان يجرحني يعذبني و ين كلامه في صلاله وين لمساته وين حبه ..وين نظراته الي كانت تذبحني معقوله كله جذب و تمثيل معقووووووووووووله فيه بشر جي ..
طارق: ليش سكتي شو رايج ؟؟
نقزنا يوم سمعنا حس مطر بنبره جافه: رايها ابـشو ؟؟ ..
اول مره احط اعيوني بعيونه من هذاك اليوم ...........!!

لا تفتكر قلبي يلين وتعود في ساعه وحين في خاطري بس كلمتين اللي ما يبانا مانباه.. ياما على امرك مشيت تجرح وعمري ماشكيت رضيت والله مارضيت كل تعذب في هواه

((الحلقــــــة الرابــ 4 ــعة و الثــ 3ـلاثــــون .))

بين هم الحقيقة وبين حلم الخيال ضاع عمري وأنا اتبع في حياتي مصير كل ماقلت أبصبر صار صبري محال بين عين بصيرة وبين كف قصير
طنشت مطر متعمده و سالت طارق : اسوي لك شي تشربه ؟
طارق بنبره هاديه : لا مشكوره انا بظهر الحينه ..
مطر مقهور: شو خربت عليكم سوالفكم .
طنشته بس حسيت ان نظراته الجاسيه بتاكلني ..

طالعت طارق كنت اباه ينقذني فوقف طارق و قال : لا ابدا بس كنت اشاورها في شي و اخذ رايها

بطلت حلجي تخبل طارق ..طالعته بنظرات خوف بس هو ابتسم يطمني .. تم قلبي يرقع ..من الزيغه
مطر يتجتف : اقدر اعرف ها الشيء؟؟

طارق باستفزاز : طبعا مب سر ولا شي 
ترجيت طارق لا يفضحني فقلت : طارق !
خزني مطر بنظرات يوم نطقت باسم طارق

طارق : كنت اشاور ميثه اذا ارجع عايشه ولا لاء لاني ناوي اردها "سكت شويه جنه متردد عقب كمل " اكتشفت اني احبها
تفاجات من كلام طارق بس طالعت مطر الي تغيرت ملامح

ويهه ..بسرعه و جنه ماي بارد انجب عليه ..ليش طارق سوا جي ..شو يبا يعذبني بس ..

طارق يطالعني : السموحه انا اترخص
و طالعني بنظرات شكيت انه يقصد جوفي كيف مطر بعده متعلق بعايشه حتى لو كان متزوج غيري .. حسيت بتعب و ضيااع ..

عقب ما ظهر طارق من المطبخ ..كنت بلحقه و اقوله لا اتخليني مع هالانسان وحدي .. بتطلق منه و بعيش معاك ع الاقل جفت بطارق الاخلااق و الاحترام و الامان ما جفته عند مطر ..

بس مطر منعني و زخني من ذراعي .. حسيت بحرقه مكان لمساته ما قدرت امنعه او ابعده عني لاني اشتقت للمساته كرهت روحي كيف يذلني و يهيني و كيف مشاعري بكل برود تستسلم له و تحن له بكل سهوله

رفعت راسي اطالعه بغيض سالني : وين رايحه ؟؟
قلته بعصبية و انا احاول ابتعد عنه : ما يخصك
مطر بملامح جامده : كافي الي فيني لا اتزيديني ميثه

ابتعدت عنه وقلته : انا و انت مستحيل نستمر ويا بعض دام عندك حياه ثانيه و حرمه و بيت و ياهل "عضت ع شفايفي و قلت بعذاب" و سكنتها في بيت ابوي بعد

مطر ساكنت منزل نظراته بالارض فكملت : و فوق ها ما سالت عني ولا اهتميت من توفت امك
مطر و كانه مخنوق : غصبن عني

قلته بقسوه : لولا سعود و عزوه كنت رفعت عليك قضيه من زمان
طالعني و كأن في عالم ثاني فقلته : انت انتهيت من حياتي خلااص ..وو للابد ."مشيت دموعي بظهر ايدي و قلته " مالي رجعه لو شو يصير "تجدمت منه وقلته بنبره جافه " للابببببببببببببد ..

و ظهرت من المطبخ خليته بروحه واقف هناك بعالمه و رحت حجرة يدوه اقصد صارت حجرتي .. و قفلت علي الباب و يلست اصيح منهاره ..شسوي؟؟؟ شو الحل؟؟ .. عقلي يقولي اتبعي طارق و

قلبي يقولي اترتيي مطر .. مطر مب وحده بحياته الا هنتين و الله يعلم منو بعد ..
رفعت راسي ع صوت حشرة و ضرابه .. نشيت ابسرعه من مكاني و ربعت برع.. جفت سعود قاعد يضرب عزه يالله سعود كوبي من مطر ... اذا نوى ع شيء لازم يسويه

حاولت ابعد سعود عن عزوه بس بسم الله سعود ولاجنه حد جدام زين ما صفعني ...ولا ياني بكس منه

وقفت امبينهم و قلت : خلاااااص بس
سعود : هذي بتفضحناالي ما تستحي ...
بلعت ريجي و ارتجفت من الغيض انا مب ناقصه ...
قلته : سعود خلااص ترا و الله جد ازعل منك

سعود متجاهل كلامي و يرمس عزوه : صايعه بخبر عليج مطر ..
عزوه اتصيح و خايفه طبعا ما بترد ما عندها حد يدافع عنها مطر و لا طارق و انا ما اسوي شي

قلته : سعوووووووود بس عاد ..
سعود ويهه محمر من القهر : هذي باجر بتفضحنا
حاولت اوصل عزه حجرتها .. و اول ما دشت قالت : محد يعيش بها البيت "صرخت بصوت عالي " بشرد من هالبيت و بتجوووفوووون " وصكرت البااب بقوه "

تميت اطالع اسعود بس بعده شكله يبا يكسر باب حجرتها
ترجيته: خلااص سعود ..بس

سعود: بجتلها و الله ..
بلعت ريجي عيل لو جفت انا الي جفته شو بتسوي فيها ...
قلته : هدي خلااص ... توها ياايه مع منيره شو تبا فيها

سعود محرج: اصلا ما طلعت مع منيره

قلته : خلااص بس عاد لا اتزيدني ..روح خبر اخوك عنها الضرب ما يفيدها و انت ما بتقدر عليها
سعود : اخبر منو ؟ مطر قام ايي بيتنا اصلا ..؟؟
قلته بعذاب : عندك طارق فهد عبدالرحمن بس انت لا تتصرف بشيء كل شي بيطيح ع راسك ..

سعود يتنفس بغيض : انا بروح بيت خالي احمد ... فهود مواعدنا ياخذنا المنار
قلته : زين بس لا اتحير ترا انا و عزوه اراوحنا في البيت

شكله بعده كان محرج لانه ما رد علي و عطاني ظهره رايح حجرته ...شكله يبا يغير ملابسه ..

تنفست بعذاب صدقه مطر نسى مسؤلياته بها البيت خاصه عقب ما جفته بالمستشفى مع حرمته و وولده ..خلاااااااااااص ما اروم اتحمل ما اقدر اصيح

تعععععععععععععبت ...
رن تلفون الصاله رحت يلست جريب منه بس ما رديت ما كان لي خاطر افكاري كلها منصبه صوب علاقتي و حياتي بـ مطر .. كيف يقول بصلاله يحبني و بالفعل اثبت لي هالشيء و الحينه يتجاهلني و منو هاي الي متزوجنها ؟؟ و متى خذها اصلا ؟؟

يلست افرك يبهتي و جني ابا اطير كل الافكار الي فيها .. من عقب ام مطر صار البيت ثجيل و هادي .. حتى يدوه ما اطيع اتيي بهالبيت ..وزادة عقب الي سوته فيها عزوه الله يهديها بس

سمعت دقه ع باب الصاله وقفت متروعه و خاصه ان محد في البيت .. بطلت اعيوني اطالع الباب شويه و انفتح بتردد ..شهقت يوم جفت عوااش واقفه ابويهي هاي شو يايبنها ..ناقصه انا يا ناس !

عايشه مبتسمه : توقعت اجوفج هني
قلتها : خير ..!!
عائشه اتطالع تلفون الصاله : اتصل جي ما اتردين كنت ابا

ارمسج "ورفعت حياتها تتمصخر" و انتي ما عندج موبايل
يلست ع الكنبه و قلتها : ما بينا شي ينقال ..يلا فارجي
دشت و قالت : ابا اقولج شي و اذكرج بشي

وقفت ابسرعه انا مب ناقصتنها بس هي كانت اتجوفني جان اتقول: جنج كنتي اتصيحين ؟؟

خطفتها كنت بروح حجره يدوه بس لحقتني ..: ما خلصت رمستي ..
ما رديت عليها فزختني من اجتوفي و خلتني اواجها قلتها بغيض: انتي شو اتبين ؟؟

عواش: سمعت طارق يبا يردني
غمضت اعيوني .. مطر مسرعه وصل لها الرمسه قلتها : شسوي لج ؟؟
ابتسمت عواش مستانسه : فديتني يحبوني

طالعتها بنظرات كنت بفقع اعيونها الغبيه بس خلها اتولي ..

عايشه : قلتلج ب،ـ صلاله مطر بس يتجرب منج علشان امه تتاكد ان ما صار شي بيني و بينه ..لكن الحينه عقب ما توفت امه بتزوجني

قلتها و انا قلبي مليان جروح : عليج بالعافية ..اشبعي فيه ما عاد يهمني
عايشه : هههههههههههه اتقصين علي و لا ع روحج هههههههههه
كنت بصيح ثاني مره عايشه توقف بويهي و انا مهزوزه ضعيفه جدامهااا..كنت بقولها مطر مرتبط بانسانه غيرج و عنده ولد بس مدري شو الي منعني ...

عايشه : انا اسفه يا عمري ...بس قلتلج من زمان مطر يحبني ..
كرهت كلامها ... فكملت اتقول : عاد متى بقرر بالزواج ..الله اعلم بس حلف محد بياخذني غيره ...

ما تدري ان مطر طلع من خاطري خلااص ...
التفتنا لـ صوت اسعود : ايه عقربه شو اتسوين هني ؟؟؟

عائشه تطالعني و اترد حق سعود: اتطمن ع احوالكم
سعود : يالله طوفي برع برع ..
نزلت راسي بالارض غاشتني دموعي ..

عائشه رافعه خشمها : انت مطر ما عرف يربيك
سعود : خخخخخخخخخخ خل يربي روحه قبل ...يالله برع برع ...
طارق : سعود عيب ...

متى يااه طارق !
سعود: هذي امايه رايغتنها من البيت
عائشه بقوة عين : الحمدلله ع السلامه طارق ..

طارق جنه طنشها ..كنت اسمع السوالف بس ما رفعت راسي من ع الارض اخاف يجوفون دمعتي ...بس جنه ..سعود قعد يدزها ههههه سعوود دفش ..

عائشه تبعد سعود عنها : اصبر ان ما خبرت عليك مطر ..
سعود : برع برع ..

رفعت راسي طاحت عيوني بعيون طارق مسحت دمعتي .بطرف صبعي
عطيته ظهري كنت بروح حجرتي بس سمعته يقول لي : ليش خليتها تجرحج

ما قدرت ارمس ربعت حجرتي و يلست اصيح ..منهاره ..انقهرت من ضعفي جدام عايشه و مقهوره من كل شي ..كل شي ضدي ...تنهدت بعذاب .. شو اتفيد دموعي .. شو يفيد حزني و همي ..اصلا مطر ودرني خلااص ..و انا الي قاصه ع روحي ..

و اوني اترياه ...و انه يحبني خدعني بصلاله بس علشان يونس روحه ..حسيت بضيجه و اني مخنوقه بس ما قدرت اطلع من حجرتي ..منو بنقذني منه طارق ؟؟ ولا اخوي جمال ..

مالت عليه من اخ .. حتى خطر ع بالي وليد فديته ما جفته غير هذاك اليوم في المستشفى يوم تعور ...

حطيت ايدي بحضني اتذكرت هذيج الليله ... ساعات الفير يوم حضني شخص ..يلست ع طول هذي المشاعر الي حسيتها صوب هالغريب نفسها و جريبه من المشاعر الي احسها صوب مطر يوم يكون جريب مني و حتى بعيد اتوله عليه ...

غمضت اعيوني و كانه كان حلم ...ولا اتمنى يظهر بيوم ينقذني من العذاب الي انا فيه ..

في اليوم الثاني الصبح ..عقب ما تغسلت .. رحت حجرة مطر اشيل باجي اغراضي لاني قررت خلااص اروح بيت خالوه عقب ما امر اليوم المحكمة و ارفع عليه قضية طلاق ...نقزت يوم جفت سعود يالس بالصاله عفد عليه ..

شهقت : شو فيك
سالني بلهفه : وين رايحه

طالعتني ما قدرت ارد عليه كرر سؤاله : وين
قلته بصوت واطي : مالي مكان هني
سعو بألم : و انا !!

رفعت راسي غمضني فقلته : انت و عزوه مب محتاييني ..عندكم طارق
سعود: ميثه دخيلج حرام عليج ..محد عندنا في البيت
نزلت راسي و قلته : ما اقدر انا وايد اتعذب هني ...
سعود: من شو ..مطر ما اييي البيت خلااص ..
قلته: و حياتي لي متى بتم جي انا ما اقدر اسفه
سعود حسيته وايد متعلق فيني : ميثه دخيلج ..
عطيته ظهري عادي يأثر فيني و يخليني اغير رايي و خاصه اذا تميت اسمع رمسته ..لحقني يترجاني بس انا دشيت حجرة مطر ..فجيت الكبت و ظهرت باجي ملابسي .. و لمحت ع التسريحة جووزاين سفر .. ياني الفضول و فجيته ..جواز مطر و الثاني تعلقت اعيوني يوم جفت صورة عايشة ..ارتجفت رديت الجواز ابسرعه

مكانه يوم جفت مطر ظاهر من الحمام و شكله كان مستعيل ..انصدم و تم واقف يطالعني ... و كانه ما توقع يجوفني حتى انا ما توقعت اجوفه ..بلعت ريجي ..طالعني عقب طالع

الجواز..ما قال لي شي طنشني و راح يلبس ثيابه .. و انا مب عارفه شو اسوي شو يسوي جواز عايشه عنده ..؟؟؟

قلته و الفضول بجتلني : وين بتروح
قال بكل وقاحه : المحكمه
قلته بعذاب : انت متفج معاها البارحه كانت هني ..

رفع حياته و قال بغرور : لا و الله
عصبت عليه و قلته : مسرع نقلت لها الخبر ان طارق يبا يردها ..
ابتسم و قال : قلت اسبقه

عفدت عليه كنت ابا اشمخ ويهه بس رد لورا و ابتعد عني بسرعه ..
قلته بقهر : طلقني ..طلقني ..

طالعني بطل حلجه و قال ابرود : انتي طا......"وسكت"
حسيت قلبي يدق بقوه و جسمي يرتجف ..
بس عقب قال : مب احينه عقب ما املج بعايشه
دارت فيني الدنيا بس يودت روحي و قلته : انت شو تبا فيني ليش ما اطلقني ..؟؟
تجدم مني رديت خطوه لورا حسيت جسمي صار حار .. بس هو كانت خطواته مني بكل ثقه .. زخني من لحيتي و رفع راسي علشان اطالعه حسيته جريب مني و انفاسه تحرقني غمضت اعيوني و انا ميته من خيانه احاسيسي لها الحيوان ..بلعت ريجي بصعوبه ما اقدر اعيش من دونه اباه كل ذره فيني تباااه ...
بس لحظات بطلت اعيوني يوم قال : علشان الحاله الي انتي فيها الحينه كل ما اكون بقربج
فج ايده عني و ابتعد ..شل الجوازات و انا قاعده اتصارع مع مشاعري
رن موبايله ...شله قلته اتطنز عليه : روح تاخرت عليها
قال ابرود: لا فديتج ها خليفه الشاهد الاول ..
شليت المنبه و فريته له بقوه تمنيت اييه ع راسه بس قدر يطلع منها و يبعد نفسه
همست : انا اكرهك ..."وصحت "
بس هو ما صد صوبي ولا طالعني ... ظهر من الحجره ع طول .. يلست عالارض و صحت بصوت عالي جني ياهل .. شكيت انه سمع حسي ..يلست اصيح حتى انهد حيلي .. شليت بروحي و رحت الحمام دارت الدننيا فيني ..طحت عالارض حسيت بضربه ع شفايفي بس جني كنت متكهربه ..
مرات اجوف الدنيا ادور بعيوني و مرات ارد لطبيعتي ..حاولت اقوم بس ما قدرت ..و كل ما احاول انش من مكاني ..ارجع و اطيح ..شكيت ان صار لي هبوط ..
يلست احبي حتى طلعت من الحمام ...رحت صوب الثلاجه و انا ممدده عالارض .. ناولت دبة الماي .. و يلست اشرب و ارش بويهي حتى حسيت برجفه .. مدري كم من الوقت مر ..حتى حسيت بروحي رديت لطبيعتي ...
راسي بنفجر من الصداع ...حاولت قد ما اقدر اكتم عبراتي الي اتهل ...يوم حسيتا ني ابخير ..
شليت شيلتي .. و رحت صوب شنطتي ما اروم اتم بها البيت لي ماي رجع مطر و معاه عواشي ... الله يعينها الي ساكنه في بيت ابوي ...و يعين ولدها ..
زخيت باب الكبت علشان ما اطيح ... و قبل ما اوصل لباب ..انفج باب الحجرة بعصبيه ...حتى شهقت و جفت مطر شكله منهااار وقفت اطالعه انا بحلم ولا بعلم يمكن تهيأ لي يمكن اكون حلمانه . وقفت اطالعه . جفته يحشر عمره بزاوية بين الشبريه و التسريحه و يلس جنه ياهل يصيح بصوت عالي ...قلبي وقف اول مره بحياتي اجوف ريال جي يصيح !!
بحياتي ما توقعت اجوف مطر جي يصيح .. حتى يوم توفت امه ما طاح جي ... يلست ع الكنبه اراقبه كان مغطي ويهه و يصيح بحراره ...شو السالفه يا هالعالم ..شبلاه لا يكون حد مات بعد !! يلست اراقبه مش مستمتعه لا لانه قاعد يتالم بس مستغربه ليش جي منهار شو مستوي به ؟؟؟
رحت صوبه و انا بروحي راسي يدور من يواسيني و يخفف عني يلست عالارض
همست: مطر ؟؟
ولا كأني موووجوده ..كان يهز بروحه جنه ياهل و حاط ايده بوسط راسه و يصيح
زخيت ايده ابصراحه اشفقت ع حاله : مطر ..مطر ..شو مستوي ..عايشه ماتت !!
بعد ايده عن ايدي و دسها جنه ياهل و يصيح .. ما تحملت اجوفه جي ..حطيت ايدي ع راسه امسح ع شعره و حتى اني يلست اصيح وياه ولا اعرف شو سالفته بس كنت متأثره بحالته ..
يوم قعدت امسح ع راسه رفع راسه و حضني بقوه يصيح ...
خفت ارمسه و يبتعد عني ...فسكت اسمع صياحه .. تمينا فتره ع هالحاله و الله كسري بقسم نصين عورني بس تحملت حتى شكيت انه ممكن رقد فهمست : مطر حبيبي ..
رفع راسه ع طول قال : مالي حظ
مب فاهمه شي مسحت دموعه بحنان و قلته : فديتك ..
تعلق فيني شكيت للحظه انه مطر رد عشرين سنه لورا قال و هو يصيح : انا تعبااان
طالعته و انا مب مصدقه الي قاعد يستوي !!
فاجاني يوم عفد علي و حضن ويهي بيده و قال بتملك : انتي ما اتحسين فيني ..ما تبيني
غصبنا عني تجربت منه و لصقت فيه و قلت بعذاب : و الله اني ميته عليك ..
سكت يوم جفته يعض ع شفايفه و كانه يبا يمنع دموعه انها تحدر بس ما تحمل و رد صاح
هزيته برقه : مطر اهدي ..
ابتعد عني و تميت بمكاني اطالعه ..قام و رد يلس بزاويه ثانيه بعيد عني و قعد عالارض يصيح مره ثانيه
كان مغطي ويهه ما يبى يراويني دموعه بس انا ما اعرف شو مستوي ؟؟به ..خفت عليه وايبد ..ما شي غير اني اتصل باي حد يقدر يرمسه .. بس منو ..!!
رحت صوب التلفون و انا مرتبكه و ابروحه الي فيني كافيني .. بس يايه صوبي و جنه جثه شهقت بخوف ..
قلته بخوف: بتصل بحد يج...
يرن عن التلفون و فره بالارض جنه ياااااااااااااااااااهل تكسر قطعه قطعه ..
و صرخ علي بصوت عالي : لا ترمسين ويا حد .."زخني من رقبتي " يا ويلج ان خبرتي حد
وربع برع جنه مينون حتى ماخذ سويج سيارته .. لحقته ..بس ما قدرت وقفت ابمكاني و دارت فيني الدنيا ..صحت بصوت عالي ..مطر مطر ...رديت داخل الحجرة .و راسي بنفجر شو مستوي به ..عايشه رفضته و انصدم ؟؟؟ حرمته كشفته انه بتزوج وودرته ؟؟؟ ليش قال اني ما احس فيه ؟؟؟ كان يكلمني بغرور و نفسه بخشمه ؟؟ رد البيت منهار !!! شو مستوي .و اتمددت ع الشبريه ...اتامل التلفون المتكسر .. ما يباني اخبر حد ليش يمكن يصلح الوضع بس بهو الحاله مستحيل ..؟؟ بس يوم مرت الساعات ما تحملت حسيت راسي بنفجر و غير اني قمت احاتيه وين بيروح و من دون سياره ..... رحت الصاله و اتصلت بمنيره ..
منيره : هلا و الله
قلته بخوف: منيره تعالي بسرعه ..و خلي ريلج ايي لحقي علي .."عضيت ع شفايفي بقوه "
سعود وقف ع راسي مستغرب و كان ظاهر من حجرته
منيره متروعه : شو شو مستوي ؟؟
صرخت : تعالي بسرعه ..تعالي ..
وصكرت عنها ..سعود: شو مطر ضربج ؟؟
وقفت و رحت صوب سعود : سعود ..روح برع جوف مطر وينه ..ياني و حالته حالها
سعود : شو فيه ها شيطان ما يحس
هزيته بعصبيه : مب وقتتتتتتتتتتتتتته سعود اتصل بـ طارق و جوفه وين ..دخيلك ..
طلع سعود برع الصاله و انا يلست في الصاله اكل ابروحي ...ظهرت عزه من حجرتها كاشخه و جنها تبا تطلع
وقفت بويها قالت ابرود : انتي كل اتصيحين ؟
سالتها بخشونه: وين رايحه
عزه مستقويه : ما يخصج ..
قلتها : مب سادنج البارحه تكفيخ سعود ما اتوبين ..
عزه بتحدي : ما يهمني شي انا ادور سعادتي و ها البيت ما جفت فيه الا الضرب
ذكرتها : مطر مدلعنج بس انتي ما فيج خير
قهرتني يوم قالت : وينه مطر الحينه حتى انتي حرمته مب سال عنج ..
دزيتها بقوه صوب حجرتها : طوفي حجرتج ..
ردت دزتني : قومي مب انتي الي تتحكم فيني
قلتها بغيض و انا اهاجمها : متحمله و صابره ع اخوج علشانج و علشاان سعود طوفي داخل
عزه واجهتني : اقولج ما يخصج فيني
ما تحملت طولت لسانها ووقاحتها .. بكل قوتي دزيتها داخل حجرتها و هي كانت اتصارعني .. مدري هذيج الساعه من وين يتني القوه رغم الحاله الي انا فيها و الصداع الي بفجر مخي .. بس قدرت افرها بحجرتها و اقفل عليها الباب يلست ادق الباب بهستيرية ..بس طنشتها ..
رد سعود يطالع حجره عزه : شو فيها هاي
تنهدت : ماشي كانت تبا تطلع منعتها
سعود مبتسم: حرمه جي اباج
ذكرته : شو عن سياره مطر ؟
قال : سيارته برع بس هو محد ..
شهقت بخوف : وين رااح ..
سعود يطالع حجره عزوه : يمكن حد مر عليه
قلته و انا اكيده : لا لا ربع برع شرات الخبله ما اعرف شو سالفته ...
سعود : شبلاها هاي بتكسر الباب
يلست ع الكنبه اصيح : سعود انا ميته ع اخوك و انت قاعد تستهبل علي ..
سعود خذ الموقف بجديه : ليش شو فيه ؟
دش طارق : شو السالفه ..؟؟
سعود : مدري ميثه اتقول مطر تخبل !
طنشت تعليق سعود و رفعت راسي اترجا طارق: اول مره اجوفه يصيح شرات اليهال ..عقب طلع برع الحجره يركض شرات المينون
طارق: وين راح سياييره موجوده برع
يلست و قلت بيأس : ما اعرف .. اصلا مدري ليش هو بهالحاله ..
دشت منيره متروعه تربع : شو شو مستوي ؟
طارق متأففف : نحن ناقصين ..؟؟
عضيت ع شفايفي بحيره شو مستوي ...
طارق يسال منيره : عبدالرحمن برع
منيره و الحيره و الخوف بعيونها : هي بس شو مستوي
طارق : بنطلع اندور عليه .
سعود لحقه : بيي وياكم
طارق : لا انت تم هني لازم يكون ريال موجود بهالبيت المنحوس ...
حسيت اسعود استانس من تعليق طارق يوم قال ريال .. و قعد ع طول ع الكنبه جنه ما صدق حد قاله لا اتروح و حط ريل ع ريل
منيره اتهزني : ميثه شبلاه مطر
مدري ليش سالتها : عايشه وين ؟؟
عقدت حياتها: ما ادري اتصدقين ..؟؟
قلتها : ليش مب ساكنه وياكم
منيره : هي بس يمكن راقده ما اعرف ابصراحه ..شو يخص عايشه الحينه ؟؟
رجعت اصيح : كان طالع و ناوي يملج ع عايشه شايل معاه جوازها
منيره مصدومه: مستحيل
صحت بمراره : و الله العظيم جفت جوازها حتى ما همته دموعي ...
حضنتني منيره فصحت بصوت عالي : انا تعبانه مقدر اتحمل خلااص ..
منيره اتهديني : خلااص ميثه ...
لمحت اسعود يطلع من الصاله ع طول من جاف دموعي ..تحدر بمراره ... مسحت منيره دموعي
قلتها : سمعت كلامج .. و حاولت اخليه ما يجوف غيري
منيره بنبره اشفاق : ها الي جفناه كلنا بصلاله
قلتها و انا متألمه : كان يخدعنا متفج مع عايشه علشان ترضى عنها امج و عقب يتزوجها .. "ر جعت اصيح " و الحينه من سمع طارق يبا يردها تخبل و يبا يتزوجها ..
منيره : فديتج لا اتصيحين ..ما اظن مطر يسويها
قلتها بعذاب : و غير ها حضرته معرس من قبل و عنده ولد
منيره جنه حد صفعها ع ويهها : شو .. لا لا مستحيل مطر ما يسويها
قلتها بغيض : امبلى جفته حتى طارق جافها و مسكنها في بيت ابوي بيت ابوي الي سرقه عني
منيره : لا تظلمين مطر ..انتي ما اتعرفين
قاطعتها و قلتها :بس منيره لا اتزيديني دخيلج ..اخوج تحملته وايد و ما عاد فيني خلاص
ذكرتني : عيل ليش منهاره من شويه و خايفه عليه تدورينه
خذت نفس صدق ما لاحظت اني مهتمه بحاله فقلت ابرر حق منيره و حق روحي : يمكن لاني اول مره بحياتي اجوف انسان جي منهار و يصيح بصوت عالي ..جنه ياهل ..
منيره : ليييييييش شو صار ..انا لازم اجوف عايشه اكيد هي اتعرف
قلتها بعذاب : يمكن غيرت رايها و صدمه قراره و انهار
منيره: ميثه للاسف انتي قاعده تصدميني فيج
طالعتها مب فاهمه كلامها فقالت : انتي موليه للاسف ما اتعرفين مطر .. موليه
خذت نفس ووسكت عنها ..منيره ما اتعرف كيف حياتي مع اخوها علشان جي تدافع عنه ..
ظهرت منيره موبايلها وجنها تبا تتصل حق عايشه لانها صكرت بعصبية
و قالت : مغلللللللللللللللق .
ردت اتصلت بعبدالرحمن و انا احس راسي بنفجر يوم قالت لي ع لسان عبدالرحمن : ما لقوه ..
وقفت منيره : ما اصبر بروح اجوف عايشه في بيتنا و شو سالفتها .
قلتها : منيره اختج في حجرتها .. تضاربت معاها من ساعه
طالعتني منيره فككملت: ما ادري وين كانت تبا تظهر ما خليتها
منيره باسى : مدري شو صار بها البيت انا ما اقدر اتحمل خلااص ..بس ادعي ربي ان يخلي زوجي يتحمل مشاكل اهلي
نزلت راسي بالارض فكملت: ريلي بطفش مني .
وطلعت .. يلست ابمكاني ..اتريا الاخبار ولا حد يتصل بس ما كان في شي ...رحت لـ سعود و طلبت منه يتصل ب، طارق علشان يعرف الاخبار .. بس طارق قال انه مالقوه باي مكان ...
مدري ليش هامني مطر عقب كل الي سواه فيني و باعني ...لها الدرجه انا ما عندي كرامه ... تنهدت ... الله يستر من الياي بس بعد كل ها ما بيغير قراري ...
طلعت رايحه صوب المطبخ .. تذكرت ام مطر .. رديت ع طول ما حبيت ا دش المطبخ اساس من يوم احترقت عموه الله يرححمها و اا نا خلاص قطعت هالمطبخ ..بس كنت احس بيووع ...
سعود : ميثه
نقزت و طالعت وراي : روعتج "و ابتسم"
تجاهلت ابتسامته و سالته: اتصل بـ طارق
سعود: يصلون و لو شي اخبار كان اتصل ابروحه ..؟
تنهدت عقب قلت .. يوعانه
سعود: حتى انا يوعان ..
قلته : زين روح صل شو اتريا ؟؟
سعود عفس وييهه : تعبان انا اليوم
قلته بنبره جافه : سعود روح صل انت مب ياهل ..ما اباك اتكون شرات ..............."سكت"
كمل عني : مطر ..
بلعت ريجي و قلته : روح صل احسن لك ..
عطيته ظهري ... سمعته يقول : زين مستويه معصبيه محد يروم يرمسج
ابتسمت ع تعليقه ... رحت حجرة مطر..اتيددت و صليت ... حطيت راسي ع الكنبه حسيت بالتعب ...يلست افكر وين بيكون رااح ..ليش قال اني ما احس فيه انا مقصره معاه !! الغريب كل ما اقرر اني بروح المحكمة يستوي شي ..مدري ليش فجاه خطر علي بيت ابوي يمكن مطر راح لها .. او يمكن هي اتكون السبب ... نشيت كنت بتصل حق سلمى بس جفت التلقون ما فيه حياه .. مطر ما رحمه .. رحت الصاله و اتصلت بسلمى لانها هي الوحيده الي تقدر توصلني هناك في بيت ابوي ..
صدعت براسي سلمى ويا اسئلتها ذبحتني .. بس انا ما قلتها ان مطر فيه شي .. ولا قلتها انه منهار .. في البدايه ما طاعت اتوديني خافت لا اسوي مشاكل مع الحرمه الي جفتها في بيت ابوي اخيرا يوم قلتها انها طلعت من بيت ابوي و بروح اجوف البيت .. اقتنعت و يتني ذلتني عنبوه ...
سلمى يوم جافتني : ليش شكلج جي
ما طلعتها قلتها : ماشي
سلمى: ما يصير جي ميثه ..ابصراحه حياتج مب حياه
تنهدت وقلتها : مب وقته سلمى وديني بيت ابوي دخيلج
سلمى تطنز : زين بخمس دراهم .."و حركت سيارتها "
ما اتخيلوا المشاعر الي احس فيها و انا اطالع بيت ابوي و اتخيل ان مطر قاعد مع حرمته وولده .. و الله كرهت افكاري و كل شي بس مجبوره ..غصبن علي ابا اتطمن عليه .. و الله يهنيه بحياته ...
سلمى : ما تبين تنزلين ..
انتبهت ان سلمى واقفه عند الباب فقلت : لا بنزل
سلمى :بنزل وراج ..
قلتها بسرعه : لا لا ما يحتاي " سبقتها و نزلت "
تجدمت وقفت مجابله الباب حطيت ايدي ع قلبي كم بتتحمل يا قلب ..دقيت الجرس باصابع ترتجف ... دقيت اكثر عن مره .. وقفت يوم ياني صوتها : زيييييييين "عقب قالت " منو ؟؟
قلتها : انا ..ميثه ..
فجت الباب انصدمت يوم جافتني عقب قالت و كانها تعرفين : هلا ميثه "مدت ايدها " شحالج
طنشت ايدها و قلتها : ابا اتكلم مع مطر ..
نزلت ايدها منحرجه وقالت و كانها منحرجه : مطر محد "ووطت صوتها " بعده ما رد من برع
حسيت ا لغيره بتاكل قلبي ..بس جبرت روحي اسالها : متى كان موجود
قالت بسرعه : الصبح بس "سالتني " ليش في شي؟؟
نزلت نظراتي بالارض عيل وين رااح .. فصح ملح و ذاب ..يا خوفي صار فيه شي
رفعت راسي اطالعها يوم قالت : ميثه في شي ؟
هزيت راسي بمعنى لا ورديت لورا
بس هي اصرت : انا حرمته و من حقي اعرف شو فيه مطر ؟؟ اتصل به يعطيني مغلق
طالعتها باحتقار حتى انها انحرجت ..صديت عنها و رديت ركبت سياره سلمى ..
سلمى اتعاتبي : عيل اتقولين محد ساكن في بيت ابوج يا الجذابه
سندت راسي ع السيت انا بعالم و سلمى بعالم ثاني ...غمضت اعيوني و صوتها يتردد في بالي " انا حرمته و من حقي اعرف " "انا حرمته و من حقي اعرف "
سلمى قالت : اتخليني الواحد يحرم يفكر بالزواج
قلتها ع طول: احسن .. لا اتعرسين ..
سلمى : ول لها الدرجه
تذكرت الزاويه الي لقيت فيها الشاب و قلت : تمي تحلمين بانسان ما تعرفينه احسن من انج ترتبطين و تزوجين ترا الاحلام اريح و احلى بوايد
سلمى رافعه حياتها : ميثه شو اتخربطين ؟؟
بلعت ريجي و قلتها : ماشي ...عطيني موبايلج ..شويه ..
ناولتني موبايلها و دقيت بيت منيره لاني ما اعرف رقم موبايلها .. ردت علي ع طول
قلتها : منيره
سالتني بسرعه : شو جافوه
تنهدت و قلتها : لا ما كلمتي عبدالرحمن
منيره : اتصل به ما يرد علي ...
سالتها : جفتي عايشه سالتيها
منيره سكت شويه عقب قالت : عايشه محد في البيت .. سالت عنها عبدالرحمن قال يمكن في بيت خالتها اتصلت هناك محد يرد علي ...غريبه مطر و عايشه مختفيين !!
قلت ابسرعه : ما اظن بيكونون ويا بعض لان مطر راد البيت و حالته حاله ..استبعد ها الشي منيره
منيره : زين هدي ميثه ..حتى انا ما اظن يكونون ويا بعض بس ما اعرف و الله ...
قلتها : خلااص بصكر اذا في شي اتصل ع تلفون بيتكم ها رقم سلمى
منيره :/ ان شاء الله حبيبتي بس هالله هالله بعمرج
قلتها : ان شاء الله
عقب ما صكرت سلمى : شو سالفتكم بتخبلون فيني ترا
قلتها اتطنز : سلامتج من الخبال
عقب ما وصلنا بيت مطر قلتها تنزل بس ما رضت لانها مرتبطه بموعد مع خالوه في العياده .. دشيت البيت و انا كلي امل ان جافوا مطر .. و ارتحت وايد و ما خاب ظني يوم جفت سعود يترياني في الحوي و ياه صوبي
قلته و قلبي يدق : شوه
سعود : وين رحتي دورت عليج ؟؟ ع بالي رحتي بيت خالتج
قلته بسرعه : سرت مشوار شو الاخبار
سعود : ماشي يديد ..حتى بالعزبه ما حصلوه و ربعه الحينه يدورون عليه بعد ...
طاحت شنطتي من ايدي فاقده الامل اني ممكن اجوف مطر مره ثانيه عقب الحاله الي كان عليها ...
تاه الفكر و الأمر ضاع من حيلتي...وأضنت جروح القلب يا الرفقان ..والدمع من كثره حرقلي وجنتي...يا من معين,مضنى شكى الحرمان ...خلي رحل و ظلمت بعده ديرتي
دومي في ذكره مهاجر النسيان ...لا من خبر صوبه بيشفي علتي..و لا من بشاره تطفي الولهان
؟.,:/( ,.الحلقة الخامـسـ 5 ــة و الثــ3ـــــلاثون ).:"؛


رحت حجرتي و انا مب عارفه شسوي الوقت يمر و الظلام عم الامارات و مطر للحينه ماله حس ولا خبر ...قاومت الرقاد يمكن حد يبشرني بجوفته ...

غمضت اعيوني و انا اتذكر كلام سعود ايمر في بالي يوم قال محد بتم في هالبيت .. صدق و كانه حد مسوي لهم شي ... الكل يصارخ ما بنعيش هني بنطلع من هالبيت ...

سعود و عزه و مطر و يدوه طلعت و طارق طلع و ام مطر راحت عالم ثاني ....و انا شو مصيري شو بيكون ... تنهدت بس اتطمن ع مطر .. ع الرغم كل الي سوااه فيني ..عقب اودع هالبيت باحزانه و الالامه .و ذكرياته بحلوها و مره ..

نشيت و انا احس اني شبعانه رقاد .. بس يوم تذكرت الجو الي نحن عايشينه .. نقزت ابسرعه اجوف الساعه و ادعي بداخلي انهم جافوا مطر ... شليت الساعه انصدمت يوم جفت الساعه 3 الفير .. بطلت اعيوني الوقت ما يمر ..

و محد رد لي خبر قمت من شبريتي و رحت توضيت و صليت ركعتين اترجا ربي و ادعي انه يحفظ مطر و يرده لبيته سالم ..صحت بمراراه و انا اسجد و ادعي ربي ..تميت اصلي و اقرا قران حتى اذان الفير ... صليت الفير ..
عقب ظهرت الصاله متردده اتصل بـ منيره ولا لا ء.. عقب اتصلت بها و انا متلومه اتصل بها الوقت ..
ردت منيره بكسل: الوو
بلعت ريجي و قلت : اسمحيلي منور ارمسج بها الوقت
منيره : لا عادي كنت ارضع بدر .. شو انتي شكلج ما رقدتي
قلتها " رقدت شويه شو ماشي اخبار عن مطر
منيره : ابصراحه ماشي ...

قلتها بخوف : ليش ما يخبرون الشرطه ...
منيره : هدي ميثه
رصيت ع سماعه التلفون : يمكن يسوي بروحه شي انتوا ما جفتوه امس كيف كانت حالته
منيره : ترا خبروا ربيعه خليفه

قاطعتها : البارحه طرا لي هالاسم ..

منيره: هي ها رفيجه بالدوام ... المهم قالوا لازم يكمل 24 ساعه بس خليفه مطمن اونه مطر ما ينخاف عليها
وقفت و قلت بغيض : منيره محد جاف مطر كيف حالته ..

منيره: اعرف حبيبتي بس ما عليج ...انا قلبي متطمن و الله ..
سكت ما عاد اقدر اقولها شي ...
عقب قلتها : خلااص ما عليه بس اذا استوا شي طمنيني ..
منيره : فالج الطيب اكيد ...اممممممممم
قلت ابسرعه : شو ؟؟

منيره : ما سالتيني عن عايشه
بلعت ريجي و قلتها : شو فيها .. لقيتوها ..!!
منيره : عبدالرحمن مودنها بيت اهلها
قلت: خالتها ؟

منيره : لا ..طلعت يدوه اتعرف عنها عيال عمومه في الشارجه .. شلها وداها لهم لانه يقول خلااص ما يقدر يتحمل مسؤليتها القهر انه ما قالي و كل ما اسئله يقول ما ادري الين ما الحيت عليه ..
قلت بخوف كبير: لا يكون مطر جي حالته علشان عبدالرحمن بعد عايشه عنه

منيره جنها حرجت : ميثووووووووه لو كنتي جدامي كنت ضربتج و الله ..
حرجت عليها : انتي دوم ادافعين عن اخووج و حتى انج اتجوفينه كيف مراويني الويل بس انا الي خايفه عليه ..
منيره : زين ليش معصبه انتي الحينه ؟؟

قلتها بغيض : ماشي يالله بصكر لو في شي خبريني
منيره: ميثه زعلتي
قلتها ابسرعه : لا مع السلامه ..
منيره : مع السلامه ..

صكرت عنها التلفون ووقفت ابسرعه ..حسيت بروحي مخنوقه و مب عارفه شسوي .. فتحت باب الصاله و طلعت برع ..غريبه عايشه تختفي و مطر يختفي بعد بنفس الوقت و اليوم ..في شي ؟؟ يمكن كان يمثل علي !! ما اظن ..

عيل ليش مب مهتمين و يخبرون الشرطه تدورونه ...بس استبعد ان مطر يمثل اصلا مستحيل .. و الي مثل قوة شخصيته مستحيل ينهار جي الا اذا كان سبب جايد و قوي

و انا عذرهم لانهم ما جافوه كيف كان يصيح و يكفخ بروحه .. يلست بالحوى رفعت راسي اطالع السماء رووعه الجو .. حلو الوقت ساعات الفير تميت بالحوي اراقب الشمس لي ما تطلع ...

راقبتها بصمت غمضت اعيوني مب متحمله اشعتها ...رحت المطبخ اسوي لهم ريوووق ..محد بياكل غير سعود و عزه ... بس مطر وين راسي بنفجر و انا افكر فيه ..تعبت خلااص ...

دشيت الصاله شغلت التلفون و يلست اجلب قنوات التلفون فكرت اتصل بـ طارق بس استحيت و غير ها ما اعرف رقمه
..انفتح باب حجره عزوه افتريت صوبها اطالعها من فوق لـ تحت ..
طنشتني رايحه الحمام و انا رحت ازقر الشغاله اتحط

اربوق ..يلست ادق الباب حق اسعود علشان ينش بس شكله
مب راضي ما اعرف متى رقد البارحه ..

رديت الصاله .. استغربت يوم جفت عزوه لابسه ثياب المدرسه و ظاهره
قلتها مستغربه :وين رايحه انتي ؟؟؟
عزه مطنشتني فزخيتها من جتوفها وسديت عنها باب الصاله قالت محرجه : لابسه ثياب المدرسه يعني وين بروح
تطنزت عليها : أي مدرسه هاي تفتح يوم السبت !!
ارتبكت عزوه عقب قالت: ابله الانجليزي مسويه لنا تقويه

رفعت حياتي : لا و الله و من متى ان شاء الله تهتمين بالدراسه ..
عزه منقهره : اوووه طوفي من ويهي ما يخصج فيني ...
دزيتها و قلتها : عزوه انتبهي حق روحج ..الي قاعده اتسوين جنون ..

عزه تبتسم ابرود : اعرف مصلحتي
بطلت اعيوني : أي مصلحه ... انتي موليه لاهي بحياتج ما تدرين عن أي شي قاعد يستوي بها البيت
عزه بعدم اهتمام: ما يهمني

قلتها بعذاب: لازم تهتمين ..اخوج مطر من البارحه طالع من البيت و محد يدري عنه
قالت مب مهتمه : شو يعني دوم هو برع و محد يدري به ..
ضربتها ع جتوفها انبها :انتي شو فيج ليش جي ..
سمعت موبايلها يرن رنه فقالت مرتبكه و تحاول ادزني : يالله انا تاخرت ...

ما قدرت ايود روحي يودتها من جتوفي فقالت عزوه: ما بتكررين موقف البارحه

قلتها بغيض: و الله انا متحمله اخوج علشان سعود و علشانج بس
عزه بعصبيه: محد طلب منج و بعدين منو عطاج الحق "دزت ايدي وخري"

ابتعدت عنها و رحت وقفت عند باب الصاله اسد عليها الدرب و قلتها : مب لازم حد يطلب مني يوم الكل لاهي عنج انا بتولاج

عزه محمره من الغيض: انتي شو اتحرين عمرج قومي من ويهي ..
عليت صوتي : سعووود
شفت الخوف بويهها : انتي شو تبين ..
طالعت شنطتها يوم رن موبايلها رنه وحده ..

تطنزت عليها : شو هاي علامه انه برع ؟؟
ردت تطنز بقواه عين : و الله و صرتي تعرفين حق الموبايلات
و تجدمت تحاول تهاجمني تبعدني عن الباب .. عزه لو كانت صغيره و بنيتها بعدها ضعيفه بس جراتها معطتنها قوة كبير ... بس انا ما بضعف و خاصه بها الموقف ..عفدت عليها و دزيتها بقوه خليتها متعلقه ما بين اليدار و باب الصاله

حطت ايدها ع ظهرها : أأأأأأأأي يا الهبله عورتيني ..
قلتها بعصبيه : تستاهلين .. و هذي اخر مره تمدين ايدج ع اكبر منج ..انا ولا يدوه ولا حتى منيره..

عطيتها ظهري كنت بظهر برع الصاله ...يوم جافتني اشيل المفتاح .. هاجمتني من ورا و يلست اتيير شعري .. صرخت متألمه .. و طحت عالارض .. حسيت بضعف قدرت انها تخطفني و و كانت بتطلع برع الصاله تربع ..حتى انها فرت شنطة المدرسه عالارض مب مهتمه بس همها تظهر من البيت ..

زخيت ريولهاا و انا احس ان الصداع بذبحني من ييرت شعري هاي المستقويه ..تعثرت عزوه و طاحت عالارض
حسيتها بتصيح متالمه : ركبتي .. أأأأأأأأأأأأأأي بخبر عليج مطر يكسر راسج ...

زقرت الشغاله بصوت عالي و انا انش من مكاني .. لاني اعرف لو اصارخ من اليوم لباجر سعود ما بيرد علي ...يت الشغاله تربع بسرعه .. كانت عزوه تحاول اتنش من مكانها ..
و الله كنت مستغربه منها كيف مستقويه و راكبه راسها بكل وقاحه !!

صرخت بهستيريه يوم سمعت موبايل عزه يرن ثالث رنه بس ها المره طول : ماااري مااري ..

يت تربع وقفت الشغاله مستغربه و بنفس الوقت مب عارفه شو اتسوي يوم جافت عزوه طايحه عالارض اتصارع تبا اتنش من مكانها .. و انا واقفه ارتب شعري
الشغاله مصدومه: مدااام

قلتها بعصبيه مبالغه فيها علشان اتخاف : تعالي ساعديني
زخيت عزوه من ذراعها يلست اتصارخ عزوه معترضه : خوزي عني مالج شغل فيني

قلتها : بعد صرخي علشان سعود ينش و يريحني
صخت و حسيت انها كانت من تايهه و ضايعه ...ساعدتني الشغاله فريتها داخل حجرتها ... و شلت عنها ..مفتاح حجرتها .. و قلت الشغاله : يالله ظهري ..

عزوه كانت تربع : يا الخايسه ..
شكلها ردت لطبيعتها يوم جفتها تربع بسهوله صوبي .. قفلت عليها باب حجرتها قبل ما توصل صوبي .. حسيتا بروحي شريره بس هاي ما ايي وياها الا جي

عزوه اتصيح: فجي الباب جايفه امايه ماتت تتحكمين فيني ..
قلت بقلبي و الله محد ضيعكم غيرها من مطر الين انتي استغفر الله .. الله يرحمها ..الشغاله بعدها واقفه مستغربه
قلتها : خلااص روحي ..

شليت شيلتي الطايحه عالارض ...و لبستها .. و رحت برع الصاله ..ترددت في البدايه بس شجعت روحي و رحت صوب باب الحوي.. و فجيته ابكل جرأه .. مثل ما توقعت كان يترياها برع ..ظهرت بكل وقاحه .. ورحت صوب سيارته ..حسيته في البدايه كان بتحرك بس شكله غير راييه ..

نزل الدريشه كان قلبي يدق و الله لو جافني مطر بجتلني ...و الله من جف شيفته حسيت بالاشمئزاز من صوبه كيف عزوه متعلقه فيه !!! الغتره من صوب و العقال من صوب لا بعد رافع راسه علشان يطالعني يوم يرمس امغطي اعيونه بغتره
فولت و ارتفع ضغطي يوم قال ابرود : ميثه !!

هاجمته : انت شو تبا ؟؟ ما تستحي ع ويهك معلق ياهل فيك
رد ابرود : انتي الي ملعوزه عزوزتي ..
قلته بقسوه : عيب عليك ..
ابتسم لعنت بسري ضروسه الصفره قال: لحظه هدي ليش محرجه
قلته : اهلها ما يدرون و اذا خبرت عليك اكيد محدب يرحمك
قال بسرعه : اكيد و اولهم الرااائد المحترم ..

غزيته بنظرات انقهرت منه يوم تطنز ع مطر .. عارفه كل شي بها البيت ..عزوه تخبره بكل شي
قلته : عزه ما اتبا اتشوفك خير شر
قال بنفس النبره : مستحيل
سالته : انت من وين عرفتها
الشيبه : من النت

شهقت فقال : انصدمتي
قلته : طبعا انت شيبه وشلك بهالسوالف
رفع راسه و ضحك جنه مستانس الي يقول مدحته ..
قال جنه يبا يقهرني : هي وايد متعلقه فيني ..

اتحبني واايد
هددته و قلته : عيب عليك اكيد اصغرعيالك اكبر عنها بوايد
تجدم و قال : خلااص بنودر عزه بس انتي عندج مانع ..................."وسكت"

قسم بالله يودت روحي ولا كنت بتفل بويهه هالخايس يا ليتها عزه تسمع رمسته علشان اتصدق انه انسان لعااب ما تحملته عطيته ظهري و رديت البيت بخطوات ثابته مع ان بداخلي ارتجف من الغيض حيوان ما يستحي ..

دشيت البيت و صكرت الباب خطر ع بالي احفظ رقمه غبيه راح عن بالي هالشيء ..فجيت الباب بس جفته رايح ...

يولي عساه ما يرد ..
اول ما دخلت الصاله جفت الشغاله ترمس في التلفون و عزوه شكلها هدت ..اكيد رمسته و خبرته اني منعتها ..
الشغاله : مدام منيره
خذت عنها السماعه من قلت : الو

منيره : شو بلاها عزوه شو مسويه فيها انتي ؟؟؟

قلتها : منيره انتي ما تعرفين اختج ...؟؟ و كيف طبعها ما تحترم حد
منيره: ماري اتصلت بيم تروعه اتقول انج ضربتيها و قفلتي عليها الباب

قلت و انا احس بتعب فضيع : هي حتى هي ما قصرت فيني قطعت شعري
صخت منيره شويه عقب قالت : سامحينا ميثه انتي وايد متحملتنا
تنهدت و قلت بعذاب : ها نصيبي بس يطلع مطر و كل شي بنحل
منيره : شو قصدج

قلتها : ماشي ..
منيره : اوكى خلااص جان مصختها خبري عليها طارق
قلتها : ما عليج .. يلا مع السلامه .
منيره : مع السلامه

حطيت راسي ع الكنبه اريح راسي...عقبها رحت المطبخ اشغل نفسي و اسوي غدا ... دشيت المطبخ
نقزت يوم جفت اسعود من جافني : تعالي تتحدين ؟؟
عقدت حياتي و قلته : سعود يصلون الحينه

سعود مندمج بالاي ستيشن : بس شويه
عاتبته: انت ما اتمل يلا تش روح صل بتفوتك الصلااة ...
سعود يبند بلاستيشن من غير ما يقول شي ..

قلته : سريع
سعود يطالعني : ان شاء الله عموه .. 

ابتسمت له ...و ربع برع يلحق ع الصلاة ...رحت حجرة يدوه ..اسبح و ابدل ملابسي ... صليت الظهر .. تذكرت مطر ..ما تحملت سجده اترجا ربي انه يكون ابخير ...

رفعت راسي نقزت متروعه
يوم سمعت سعود يدق الباب بقوه : مييييييييييييييثه ..ميييييييييييثثاني عموه
نقزت ..و رحت فتحت الباب ابسرعه : شو مستوي
سعود امبطل اعيونه : جفت مطر ..

ظهرت كنت بربع برع الصاله بس سعود زقرني : تعالي وين رايحه
وقفت و عقدت حياتي : اتقص علي ؟؟

سعود يهز راسه : و الله لا .. طارق و عبدالرحمن يدورونه من الباراحه و انا لقيته خخخخخخخخخخخخخخ
تجربت منه و قلته : انت عجيب
سعود ينفخ روحه: ادري

دزيته براسه : بس لااه وين جفته ووينه الحينه ؟
سعود : في المسيد
بطلت اعيوني اطالعه فكمل : و الله ما اقص عليج ..كانوا اليماعه يصلون ...عقب و انا ظاهر من المسيد جفت ريال قاعد ع الزاوية ..و يصييييح

بطلت اعيوني و قلبي يتقطع عليه : سعود ارمس صج
سعود: و الله العظيم حتى بالمسيد مب قاعد يصلي قاعد يصيح ..حسيت قلبي برد و جنه حد جب عليه ماي بارد يوم جفته جي ذليل يصيح

عصبت عليه : لا ترمس جي عن اخوك و هو بهال الحاله
رد لورا : زين بتاكليييييييييييييييين "واجهني" نسيتي شو سوا فيني داش يضربني و طالع يضربني ... نسيتي شو سوا فيج ..كان يبا يملج ع العقربه ..جنه ما بغته

صديت عنه قلت بألم : سعود انت قاعد تجرحني
سعود بنبره جاده : اتصلت بـ عبدالرحمن و طارق خبرتهم بالي صار .. بس ما بقص علي ج انا وايد مستانس يوم جفته جي منكسر
حدرت الدموع من اعيوني اشفق ع مطر بس

سعود قال : و انتي صج ما عندج كرامه لو فكرتي
التفت صوبه وواجهته علشان اسكته بس سعود الظاهر غير رايه و كمل : قلتلج محد بتم بها البيت .. كلهم طفشهم مطر .. حتى هو بالاخير طفش

دق قلبي بقوه ع كلامه سعود بس وايد شايل ع مطر ...عطاني ظهره و خلني واقفه بوسط الحوى ..محتاره شو سالفه مطر .. و ليش صار فيه جي ..؟!؟

بس كنت اكيده رغم كل مشاعر الخوف و القلق ع مطر اني ما برجع له في يوم و صدقني يا سعود ها وعد مني !!!
سمعت تلفون الصاله يرن عرفت انها منيره ربعت صوبه ..
رديت منيره مستانسه : ميثه جافوا مطر ؟؟

قلتها : اعرف قال لي سعود ..ما دريتي شو فيه ؟؟
منيره : لا محد يعرف عبدالرحمن يقول وايد منهار فديته مطور ..مدري شو بلااه
تنفست بعذاب: وينه الحينه

منيره: يقنعونه يرد البيت او يودونه المستشفى بس مب راضي ...ولا طايع يرمس ..مدري شو بلااه ..و الحينه طارق و عبدالرحمن و فهد عنده ...

سالتها : ويدوه
منيره: اسكتي متخبله تبا مطر الغبيه انا سمعتني يوم اسال عايشه عن السالفه ..
قلت ابسرعه : اتقولين عايشه محد
منيره : رمستها اليوم هي اتصلت كانت تنشد عن عبدالرحمن شكلها اتصيح و تعبااانه ..هي اتقول ما اتعرف شو السالفه .. و انج انتي جذابه جوازها عندها مب عند مطر

رصيت ع السماعه بقوه وق لت بغيض: جذااابه انا بروحي جفت جوازها ... بس ابا اعرف ليش مطر جي صار حاله
صخت منيره شويه عقب قالت : ما اعرف ...و الله بروحي مستغربه ...
تنهدت و عقب ما صكرت عنها ..صليت ركعتين شكر ..احمد ربي انه


طمني ع مطر .. حطيت الغدا ..توقعت طارق ايي ع الغدا بس ..محد كان موجود غير سعود و رحت ادق الباب حق عزوه بس
صرخت علي : ما ابىىىىىىىىىى زولي من ويهي
تنفست بعمق ع كل الي اسويه بها البيت من قسوه بس بعد تغمضني و غمضتني اكثر يوم رمست مع ها الي ما يستحي ع ويهه ... اول مره اكل مرتاحه .. و جني من زمان ما كلت ... و رحت حجرتي و رقدت ع طول ... مع ان بالي منشغل شو فيه مطر ..
و حزة المغرب دش علي طارق ووراه سعود .. سعود مستانس و كان يسولف و يضحك ولا كأنه مستوي شي بس طارق كان امبين عليه متضايج ... ..ما ينحصل شراتك يا طارق قلبك كبير و طيب ...و لو مطر ابمكانك ما اظن اهتم فيك ..
طارق: شخبارج ميثه "و يلس ع الكنبه و شكله منهد حيله "
قلت : ابخير " الفضول يذبحني "
سعود : خبرها شو صار ع حبيب القلب تراه خايفه عليه وايد
طارق طالع اسعود بنظرات بس سعود كمل: ما اتجوف كيف حالة ويهها
بلعت ريجي و تجاهلت اسعود و سالت : شو الاخبار
طارق: منهد حيلي تعبااااااااااااااان ها الي اسمه مطر مدري شو بلااه استخف
عدل بيلسته و جنه مب مصدق الي قاعد يصير : بحياتي ما جفته جي ..يصيح شرات الحريم...
سعود : يستااااااااااااااهل من بلاويه
مدري ليش عصبت ع سعود : بس سعود ما اقدر اتحمل غلاستك اكثر عن جي
صخ اسعود عقب قال باعتذار: اسف .
طارق : خخخخخخخخخخخخخخ هزبوه ..
شل اسعود الوساده و فرها بويهه طارق بس طارق زخ المخده و يقهره اكثر : لووووووووووووووووووول
سعود محرج : سكتيه و الله ترا ..
طارق : لا لا ارجوك ..كلش ولا تهديد سعود
عفد سعود ع طارق يصارعه و طارق ميت ضحك عليه جنهم يهالووو بس صدق روعه الحياه مع هالاثنين راحه نفسيه و شو اهم من الراحه ..بس بنفس الوقت مدري اصيح ولا اضحك و الله هذيلا الاثنين متفيجين انا قلبي ع نار و هم قاعدين يتمصخرون ..التفتنا لـ صوب باب عزه يوم انفج ..
عزه شكلها تعبان : انا تعبانه
وقف طارق من جافها وراح صوبها : شو فيج حياتي ..
سعود شكله غار يوم ودره طارق: خلها هذي لوتيه ..راعية حركات
طالعت سعود بنظرات عتب و قلته : انت ليش جي مستوي لسانك طويل
انحرج سعود .. بنفس الوقت جفت طارق يحضن عزه من حضنها طارق يلست اتصيح بصوت عالي غمضتني هاي البنت محد لها محد مهتم فيها لازم بتسوي ها الحركات ..
طارق يهزها بود و حنان : ليش اتصيحين عزووه شبلااج
عزه ة اهي اتصيح ": محد يحس فيني .. كلهم راحوا ..امايه ويدوه و مطور محد بقى لي " و كملت صياحها" تميت هاي تتحكم فيني
نزلت راسي بالارض ..شو اقولهم الحينه
سعود : طاع العياره ..اتبين الفكاك انتي ...
طارق مبتسم : انا موجود افا عليج ... و سعود و ميثه و منيره
عزه و هي اتصيح: ميثه كل اتزاعج علي الصبح ضربتني
شهقت ما توقعت ترمس عني جي سعود : خرااااااااطه ..
عزوه: جب انت كل ادافع عنها "طالعت طارق" احس بروحي مخنوقه تعبااانه "ترجته" خلني اعيش وياك في بيتك
سعود : هذاا هووو قولي من الصبح اتبين تعيشين ويا طارق علشان تاخذين راحتج
تبا تظهر علشان محد يتحكم فيها بس طارق مب شرات مطر يا عزه يدلعنج بكل وقت
طارق بنبره حنونه: زين روحي لبسي عازمنج ع العشى برع .
سعود: لحظه ابوي شو عازمنها ع العشى و الله انت ما تستحي مب جنه موجودين انا و ميثه .
ربعت عزوه حجرتها و لاجنها كانت اتصيح ...التفت صوبنا طارق
و ضحك: هههههههه زين يالله حياكم .. اترياكم في السياره
يلست ع الكنبه و قلت : لا انا ما بروح بتريا مطر ..
طارق: مطر مب راضي يظهر من المسيد ..
سعود: معتكف!!!
طنشت طنازة سعود و قلت : زين بروح له
شهق سعود : بتفضحنا
طارق: اتريي شويه .. جوفي اذا ما رجع البيت ..روحي له يمكن يسمع كلامج
وقف اسعود و شكله تضايج: ميثه انتي ما منج فايده تركضين ورا سراب ...
بلعت ريجي كلام سعود احرجني يوم طاحت اعيوني بعيون طارق ..تذكرت كلامه الي كان في المطبخ .. نزلت نظراتي بالارض .. عقبها رحت حجرتي و يلست اصيح غصبن عني احاتيه .. غصبن عني ..افكر فيه شسوي .. مب ايدي ..لو كان بيدي ما تحملته كل هالوقت ..
عقب يومين .طفرت مافي شي تغير .. مطر مب راضي يظهر من المسيد و اشكثر حاولوا فيه ... ترجيت طارق يوديني حق مطر ...ع الاقل اتطمن عليه ..ما يصير يتم في المسيد من غير اكل ولا شرب ..وحتى اجوف حالته كيف ... عقب ما وصلنا عند باب الميلس وقفت حسيت برجفه ..و بروده دشت جسمي ..وقفت مب رايمه احرك اريولي ...
طارق : دشي
وقفت اطالع الباب .. خايف اني اجوفه .. او يجوفني خايفه من الموقف كله ..!!
طارق : ميثه شو فيج ؟
قلته بصوت واطي: بردانه ...
ولفيت ذراعي حولي و جني ادفي روحي ..
طارق رفع راسه فوق : الجو مغيم .. وبدى الجو يتغير .. العصر طاح انفاف ..
بس انا مب بردانه من الجو انا ارتجف من عواطفي الي احس فيها صوب مطر ..
طارق : يالله اندش ..
رديت لورا خطوه و قلت بخوف : لا ما اقدر ..
ربعت صوب السياره الي سواه فيني مطر مب شويه و ها يزاته انا مب قاعده اعايره بس ربك موجود و هو الي ياخذ بحقي حتى لو احبه بس بدوس ع قلبي ..ركبت سياره طارق و يلست اصيح بهستيريه ... ما اعرف من شو ...
ما حسيت بطارق يوم ركب السيياره الا يوم سمعت حسه
يقول بأسف : انتي ما جفتيه و جي صحتي عيل لو جفتي حالته شو بتسوين
قلته بمراراه : لا اتخلوه جي ليش ساكتين عنه تصرفوا انتوا و عبدالرحمن
طارق : عيزت شو تبين اسوي اكثر ابوس ريوله علشان يروح ويانا
مسحت دموعي و قلته : لا بس اغصبوه
طارق : يتخبل علينا ما اعرف كيف اوصف لج حالته ما اعرف ...
غطيت ايدي بويهي و يلست اصيح بعذاااب انا بين ناريين .. بس الي يمر فيه مطر مريت فيه انا نفس الشي ..
اول ما نزلت من سياره طارق سمعت طارق يقول : انا اسف
التفت صوبه فكمل : لاني طلبت منج ا تطلبين الطلاق منه ما عرفت انج تعزينه لها الدرجه و الله اني متلوم من نفسي
رغم بروده الجو و الهوا الي يضرب بويهي الا اني كنت احس بحراره من الدموع الي كانت تحدر كنت بقوله مطر ما يباني و انا ما بستمر معاه بس سكت وصكرت باب السياره و خطيت داخل البيت ...
سمعت صوت سياره طارق تبتعد ..حسيت اني كارهه ها البيت كل شي فيه يعذبني .. بس مطر لي متى بتم جي ...رفعت راسي اطالع السما و هي تمطر ..وجنها اتشاركني همومي و دموعي .. ابتسمت من زمان ما مطرت الدنيا براااك ...خفت من الهوا و المطر و شكلها عاصفه ... مشيت بخطواتي صوب الصاله و انا متندمه اني ما دشيت المسيد اجوف مطر ع الاقل ارضي فضولي و اطمن قلبي .. قبل ما افج باب الصاله سمعت دقت باب الحوي ... ما اظن سعود برع بهالحزه !! كنت بدخل داخل لاني متروعه اطلع بها الجو بس يوم جفت الباب يندق اكثر عن مره خفت .. فربعت صوبه .. و انا ارتجف من البرد و من المطر الي خرسني
سالته : منوووووووووو ؟؟
ماشي رد سالت مره ثاني: منوووووووووووو ؟؟؟
سمعت صوت وحده وهي ادق الباب : افتحي .بسرعه
فجيت الباب ع طول ..بطلت اعيوني ..و انا مب مصدقه الي اجوفه ..هاي الحرمه الي جفتها في بيت ابوي .. و كانت تحضن الياهل الي كان يصيح طالعتها و رديت طالعت الياهل ..

سالت و كانت نبره صوتها ما بين الخوف و التوتر : وين مطر ؟؟
حسيت سجاجين تطعن بقلبي ..كنت بصكر الباب بويهها بس ما قدرت و انا اسمع ها الياهل يصيح ..

ردت تسالني : خبريه منال ابيه ضروري
قلتها بحده: مطر محد ..


خطت خطوه جدام و جنها كانت تدور الدفى حق ولدها وين سار عنها بيت ابوي .بس انا حركت الباب و جني ابا اصكره و ما ابا ادخلها البيت .. حسيت ا ني زفته بهاي الحركه بس انا وايد مقهوره ..جافت مطر ما ياها يت تدور عليه لا و بها الحزه باخر الليل ...
منال : ولدي تعبان ابا اوديه المستشفى
قلتها بغيض : مطر محد ...ما تفهمين ..
وصكرت الباب بويها ..يلست عالارض اصيح بصوت عالي يوم سمعت حس الياهل يصيح .. حسيت اني جاسيه هالياهل شو ذنبه ...ما تحملت المطر يخرسني و لا تحملت البرد كيف هالياهل بتحمل .. فتحت باب الحوي بسرعه علشان ادخلها البيت ..بس جفتها اختفت بلمح البصر ظهرت برع
ازقرها : وينج وينج ..تعالي .......


ماشي حس ولا حتى صوت الياهل ..الي يصيح ..بها الليله ما رقدت ضميري كان يأنبني بالي سويته في حرمة مطر وولدها ... بس كان غصبن عني

اكتب ها المقطع و انا في الطياره خخخخخخخخخخخ
بعد ليلة كئيبه مرت علي .. فتحت اعيوني ع لمست اصابع ع ويهي ... في البداية ظنيت ا ني احلم بس عقب شهقت و يلست ابسرعه ابمكاني .. و اعيوني بعيون مطر ...


صوته ااكد لي ااني مب حلمانه همس باسمي : ميثه
في البدايية ابصراحه خفت منه وايد ...كان شكله متغير و اعيونه حمره .. و غير لحيته الي صارت طويله و كثيفه ..
قلت و انا قلبي يدق : مطر .."كنت بقول حبيبي " بس سكت و انربط الساني
كانت اعيونه تحكي لي كلام كثير ..بس بنفس الوقت كانت نظراته مبهمه ..زخ ايدي و قعد يبوسها .. بلهف انا وين موقعي من كل ها في حياته؟؟ شو عقب ما يصيبه شي ايي يربع لي ليش قبلها كان رايح يملج بعواش شو الي تغير ... ب

س تبون الصراحه و الله العظيم ما هان علي اترك ايده و احرم نفسي من لمساتها ..

مشاعري صوبه حلوه و روعه تنقلني لعالم ثاني بس ما اقدر اتواصل معااه ما اقدر و بنفس الوقت كنت اشفق عليه و انا اطالعه يبوس أيدي بولهه و شغب ... و شوووق ...
رفع راسه و قال : انا وايد احبج ...
قلته : من متى ؟؟
حسيت نبرة صوته غير فتم يطالعني عقب قال : اول ما طاحنت ا عيوني عليج ..و سميتج ام اعيون

تجربت منه اكثر بس توقفت يوم هو تجرب مني ابدوره حسيت بلمسات شفايفه...تكهربت موجه من العواصف خذتني صوبه .. حطيت ايد ع صدره و دزيته ابعيد عني ..

كنت بنش من مكاني بس عفد علي و منعي
وقال بنبره ألم : لا تعذبيني ..."جفت دموعه و الله العظيم يوم قال :انا تعبت خلالااااااااااااااص حرام عليكم


و دفن ويهه بحضني و قعد يصيح بصوت عالي .. منهار مطر ها مطر الي جدامي مستحيل ما اصدق .. يالعالم اكيد و مستحيل اتصدقون الي جدامي ها مطر .. مستحييييييييييييل اصلا ...
غمضني وحن قلبي عليه .. يلست العب بشعره احاول اخفف عنه بس مطر كان يصيح بشكل فضيع ..
قلته باسف : ما شبعت اصياح في المسيد ..
رفع راسه يطالعني حسيته جنه ياهل ..بين احضاني ...
مطر : حسسيت براحه فالمسيد .. ما اعرف متى اخر مره دخلته يوم كنت صغير .. و اظن يوم ابوي ياخذني له

غمضني اكثر و اشفقت على حياته و ع روحي و ع قلبي الي حب هالانسان ..تجرب اكثر مني حسيته عادي يدخل بين ضلوعي
همست : مطر ..

كنت بقوله ابعد عني قربك بعذبني ...بس ما قدرت اكمل
بس هو قال بكل جرأه : و الله ميثه ما اعرف اصلي ...
حضنته و صحت يوم قال لي هالعباره : بس مطر .. ارقد الحينه ..باجر يصير خير ..
تعلق فيني اكثر : لا اتودريني ..


فتحت له المجال : لا ما بودرك تعال ارقد حط راسك ع المخده .. الي يجوفك يقول مب راقد من سنه
زخني بقوه و جنه خايف اضيع منه : لا اتقصين علي .. بتخليني ارقد علشان اتروحين مكان ثاني ترقدين فيه
اشفقت ع حاله وايد شو الي صار و خله جي ينجلب ..طالعته مسحت ادموعه باطراف اصابعي .. و رفعت شعره تفاجات يوم جفت اذونه محمره شهقت : شو ها ..


زخ ايدي و قال : بتودريني يعني تترين ارقد صح
قلت ابسرعه : لا بس ليش اذنك جي محمره

قال بعدم اهتمام : هذي يدوه قرصتني من اذوني يوم رحت لها قبل ما ايي هني بعدها شايله علي
ضحكت : هههههههههههه يحليلها من حقها ما جفتها قبل ما انروح صلاله ..
مطر زخ ايدي و قال : ميثوه نسيتي ايام صلاله ..
ابتسمت تجربت منه و حسيت بالراحه و قلته : لا حياتي أجمل ايام عمري ..
باس ايدي بقوه حسيت انه عادي يصرطها من قوتها ضحكت و ييريت ايدي عنه ..للحظه حسيت ا ني بحلم ..نشيت من ع الشبريه و ربعت ابعيد بس هو لحقني و جنه ياهل
يقول: لا اتروحين عني بعيد ...

ضحكت و انا احاول ابتعد عنه بس هو زخني بسرعه و لوى علي و قال : بعضج لو ابتعدي عني و الله بعضج ..

قلته و انا اضحك عليه : مطور جنك ياهل .. وخر عني
مطر : باكلج و الله باكلج ..
ضحكت بصوت عالي و قلته : يا الياهل ...

و من غير ما احس بسته ع يبهته رفع راسه و طالعني

قال: منو اكبر انا ولا بدر ولد منيره

حطيت ايدي ع خده و خليته يطالعني و انا متذكره حرمته و وولده سالته : منو هاي الحرمه الي ساكنه في بيت ابوي..
مطر جنه تفاجا و ما توقع سؤالي تم يطالعني كررت : منو هاي
مطر : ليش تسالين
قلته بجديه : متى ماخذنها و متى صار عندك ولد ؟؟؟


بلع ريجه و ابتعد عني جنه سؤالي ما عيبه و كانه يتهرب مني
قال بنبره ألم : دوم انتي تخربين علينا فرحتنا ..


قلته : ما كنت اقصد .. رغم عندك حرمه في حياتك .. و غير "كنت بقوله عواش بس حسيت ما ابا ازيد عليه غير ان نفسيته تعبانه "
مطر : انتي شو الي طرا لج منال الحينه
قلت بسرعه : اسمها منال


مطر و كانه يترجاني : ميثه دخيلج
قاطعته : ع العموم كنت بقولك ..انها يت البيت
بطل مطر اعيونه و كأنه مب مصدقني بس طنشته و كملت : كانت اتدور عليك ولدها مريض
مطر مصدوم : و ليش ما قلتي .. ووين راحت
قلت بغصه : توك بتموت علي ...


مطر قال : بعدني اموت عليج ..."عطاني ظهره"
لحقته : وين رايح
مطر شكله بيطير : برجع ..

يلست ع الشبريه و انا احس بياس صفعت عمري صفعه قوية .. علشان اعرف انا بحلم ولا بعلم .. لا كان واقع ..كان يحبني و يموت علي عقبها ..من طريت له ولده و حرمته تركني و راح ...حضنت المخده اصلا انا و مطر مستحيل نستمر ويا بعض .. و من سابع المستحيل ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 20-01-09, 02:39 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((الحلقة الســــ 6 ــــادسـة و الثــــ 3 ـــــــلاون ))

حقيقة فعلك مـا يطـاق...ومن يستحق فينا العتـب >>وإن كان تنوين الفـراق....سهله عليك بـلا سبـب ...قليـل أحـسّ بطيبتـك...كثيـر مـنـك الـلـوم

فتحت اعيوني بعذاااب كانت متورمه من كثر الصياح .. يلست اتامل الحجره ...جفت غتره مطر ع الشبريه تذكرت الي صار من بينا البارحه فليل .حتى ما اعرف وين رقد اكيد عند منال .. كانت الدنيا تدور فيني ما اذكر متى اخر مره ... ماكله ...
ع قولت سعود استويت مومياء .حاولت انش من مكاني و اروح الحمام بس رديت بوم سمعت. باب حجرتي يندق .. كنت بقول دشوا بس حتى ما قدرت ارمس نشيت اتسحب بروحي حتى وصلت عند الباب وفجيته لمحت منيره واقفه ع طول يلست ع الشبريه احس بضعف ووهن و جسمي كله متسكر ..
منيره اتزخ ايدي : شو فيج ..
قلتها : احس بدوار فضيع ...
منيره : من شو بسم الله عليح
رفعت راسي وقلتها : ما اعرف من متى ماكله ... ما اذكر
شهقت منيره و عاتبتني : شو انتي ياهل االله يهداج تبين حد يقولج اكلي ..
سالتها : جفتي مطر ؟؟
منيره : هي داخل ..حق شو قافله عليج الباب مرقدتنه في الصاله ..فقير !!
قلتها : عنده حجرته برع ..
زخيت راسي و قلتها بعذاب: احس بنفجر ...أأأأأي
منيره : ارقدي بسوي لج شي تاكلينه ..
انسدحت مره ثانيه ع الشبريه .. و انا ارتجف ..غمضت اعيوني يعني رد البيت و رقد في الصاله يستاهل و الله انه ما يستاهل نبض من قلبي يدق له كل ما جافه ..شهقت يوم فجيت اعيوني و جفت مطر بويهي
زخ ايدي باهتمام : حياتي شو فيج ..
حاولت ايير ايدي بس هو تم زاخنها قلته بتعب: فج عني و خلني بحالي و الله ممالي بارض
مطر يطالعني بنظرات: انا اباج ..
قلته و انا صاده عنه : اطلع برع الحجره ما ابا اجوفك .. اطلع من حياتي ..
مطر حط ايده ع خدي و خلني اجوفه غصب و قال : عيدي رمستج هذي و اعيونح بعيوني
صحت بمراره مقهوره من نفسي و من ضعفي ....حضني كنت ببعده عني بس ما كانت فيني قوه ..كرهت قربه و لمساته كنت ابا اشرد عنه بس ابد ما كان فيني حييل ... ابتعد عني يوم دشت منيره و شايله صينيه .. حسيت شهيتي مفتوحه و عادي اكل الصينه بكبرها ... تذكرت جازورا خخخخخخخخ ..
ابتسمت حق منيره و قلتها بضعف: مشكوره فديتج
يلست منيره ع طرف الشبريه : ع شوه ..واجبي هههههههه شكلج بتاكليني بعد ويا هالنظرات
كنت مبتسمه ع تعلقيها بس يوم سمعت ضحكت مطر : ههههههههههههه "كشرت بويهي اطالعه بغيض"
مطر : منور جوفي اعيونها يوم اتطالع بها النظرات ما اقاوم روحي
منيره امبطله اعيونه : ايه شو هالرمسه شو ما اتقاوم تتغزل بحرمتك جدامي عييييييييييب
ودي اضربه احسه منافق صديت عنه يوم قال : ما اتجوفين نظراتها ..
قلته ابرود و انا زااخه الخاشوقه : لا تستهبل علي ..
منيره : يحليله اخوي بعدج البارحه ميته من الصياح ادورين عليه
طالعتها اسكتها : منيره اسكتي !!
مطر جنه مب مصدق اتجدم : شو منيره شو سوت ميثه
منيره مب فاهمه شي ع بالها ما اتعرف شو صار بيني و بين مطر بس كملت : اتصلت فيني منهاره فديت ميثه "طالعت مطر بغيض" اشكثر عذبتها
مطر مبتسم و شكله مستانس ع كلام منيره يوم قالها: زين شو سوت يعني قولي قولي !!
منيره : شو اقول ولا شو اخلي
فريت الخاشوقه من ايدي : بس منيره ماله حق يعرف شي عني هالانسان ما يستاهل
تغيرت ملامح ويه منيره مصدومه من كلامي بس مطر ادارك الموقف: ما عليج منها منيره هذي يوم اتيوع جي اتسوي
فاجاتني ضحكت منيره : هههههههههههه
حسيت ا ني قاعده من بينهم و جني وحده هبله
مطر يكمل: عادي تجوفينها انها اتكفخ أي حد جدامها من اليوع
منيره : ههههههههههههههه
كنت بجتله بنظراتي مستخف دمه ..رديت اتساندت ع الشبريه حتى سد نفسي عن الاكل ..تنفست بعمق
منيره : تذكر مطر يوم طرشتني تسالني عن ميثه " طالعتني " ع بالي كان يغازلج بعدج
مطر : اسكتي عن تفضحيني زين
قلته جني اضاربه : انت من وين عرفتني ؟؟؟ علشان اتطرش اختك تسال عني
مطر جنه يتذكر : هذيج الليله لاه نسيتي شوه !
قلته بسرعه : أي ليله انت جذاب جفتك في المستشفى يوم تعور وليد ولد اخوي
مطر: زين شو فيج محرجه
خزيته بنظرات و صديت عنه الصوب الثاني ..متذكره الليله الي جفت فيها الغريب يالله مثل السراب ظهر بحياتي و اختفى ..يا ليته يظهر مره ثانيه ..
منيره : ميثه بتبرد الشوربه
قلتها و انا متجززه : ما ابى شي
فاجاني مطر يوم نش من مكانه و عفد يلس جريب مني ..كنت بقوم و ببتعد عنه بس ماا قدرت .
صرخت عليييه : قوم من هني
منيره : هههههههههههه
مطر يزخ الخاشوقه : يوم بتاكلين من ايدي بتتمنين انج ما تشبعين
دزيت ايده بعيد عني : ما ابى منك شي
منيره : يالله ميثه اتردين ايد مطر الي كنت من يومين
طالعتها بنظرات فضحكت و قالت : ههههههههههههه خلااص خلااص اسولف شو فيج بتاكليني بسم الله ..
مطر مطنش كلام منيره : بس خاشوقه وحده بتذكرج باياام صلاله
قلت بسرعه : اتعس ايام حياتي "ضميت شفايفي بقوه علشان افهمه اني ما باكل خلااص ..
مطر بنظرات : جذابه و الله انها احلى ايام حياتج ..
لصق الخاشوقه بحلجي بالغصب انقهرت منه وااااااااايد اسلوبه دفش و يتحرا كل الي يباه يصير ..
. منيره تضحك علينا بس بعدين...
منيره : احسكم شرات اليهال ههههههههههه
مطر : طاع كيف خيستيني شوربه فجي حلجج.. اشوف ..
قلته بغيييييييض : بسسسسسسسسس شبعت ..
و دزيت الخاشوقه ايعيد عني بس هو : صبري صبري اخر لقمه
قلته : وين احطها ..بس الحمدلله شبعت ..
منيره : خلها مطر بسها
مطر : بعد وحده ..
ما تحملت حسيت بطني بنفجر من الاكل ... و هو ما يسمع الرمسه مسوي روحه .. خايف علي .. اخرتها ابصراحه ..ما تحملت .. رجعت كل الي كلته بلحظه وحده و فوق كندورة مطر نقز متجزز و يزاااعج
مطر متجزز: ما قلتج هذي ياهل ما اتصدقون ...
تميت منزله راسي منحرجه
منيره و كانها كاتمه ضحكتها : ميثه شو انتي ياهل
مطر ع طول يفسح كندورته : اخييييييييييييييييج شو سويتي انتي ..
مسحت ع حلجي و انا احس اني بعدني ابا ارجع : قلتلك بسني انت ما تسمع الرمسه ..
كملت و انا متلومه و محطيه ايدي ع حلجي : ابا ارجع مره ثانيه ..
نش مطرمن مكانه بسرعه برع : اووووووووووه انا شو يابني هني
..منيره : ههههههههههههههههه بزقر الشغاله ..
رحت صوب الحمام .. بس الحمدلله ما صار شي ... هذي طبيعتي من كنت ياهل اذا ما كلت فتره طويله و عقبها كلت شي ع طول ارجع .. ظهرت من الحمام جفت كندورة مطر ضحكت هههههههههههههه يستاهل ..احسن ..خليته يشرد برع الحجره ...
بعد فتره بعد حسيت حيلي منهد .. و شكيت لحظه اني بمرض.. ع حزة المغرب طلعت برع الصاله جفت البيت فاضي ... رحت برع بالحوي بعد محد موجود .. يلست ع الكرسي اراقب طيور سعود .. حسيت الهوا يضرب ويهي .. رفعت راسي و خذت نفس طوبل ...
التفت لورا يوم سمعت حس طارق : السلام عليكم
قلت : عليكم السلام
طارق تم واقف بعيد : سمعت انج تعبانه
قلت بكسل: شويه ..
طارق: محد في البيت
هزيت راسي بمعنى هي و قلت : ما اعرف وين روحو منيره يتنا اليوم ..
طارق: ومطر ؟؟
طالعته و قلت : و مطر بعد امس فليل رد البيت
سالني : شو اتحسين
قلته : انسان ثاني بس ها مب يعني ......."ما حبيت ا كمل حق طارق لانه ها الشيء ما يعنيه "
طارق: سكتي
همست : ماشي ...
طارق : ماخذ قووم سعود و عزه يعشيهم برع ...
استغربت انه ما قال لي ...ما اعرف احيانا هالمطر يكون غامض و ما افهم له .. بعد كيف سعود يروح من غير ما يحشرهم اني اروح معاهم يالله بس حلو انه يرجع يهتم فيهم ..
كمل طارق: اتصل بي مطر يباني اروح وياهم بس ما كان لي خاطر "سكت شويه عقب"
قال : احس بعمري ضايع .. و مب عارف شسوي ولا كيف ابدي حياتي
طالعته و قلته : حياتك ما فيها شي .. علشان اتغيرها ..
طارق و كانه سرحان يمكن ....
قلته : حياتي انا الي محتاجه تتغير و من جذورها بعد
طارق: ما تلاحظين انا و انتي انمر بنفس الظروف ...
سكت ما عرفت شو اعلق ..
طارق: للحظه فكرت اني ابني حياتي مره ثاني و عقب ما طلقت عايشه .. و بالفعل انا فكرت فيج ..بس انا اسف ما كنت اعرف انج...............
التفت له و قلته : اخوك ما عاد يهمني ..و انا فعلا ابا اتطلق منه
كلامي صدمه بس كملت : بعيش في بيت خالوه .. وما افكر ارتبط مره ثانيه ابد ..
عقب الكلام الي قلته حق ..طارق حسيته فهم اني حتى ما افكر ارتبط فيه رغم انه انسان بقمة الروعه و الاخلاق .. بس انا كافني ما ياني من هاي العايله ...
طارق : افهم و اقدر مشاعرج ...
انفج باب الحوي ع حشره سعود و عزوه و مطر وراهم كانوا مستانسين اول مره اجوفهم جي مندمجين ..عزه و سعود و سعود و مطر ..استغربت بس هالشي فرحني وايد اني اجوفهم جي ..
سعود : ميثه ميثه و الله اني غلبتهم و هزاتهم مطور و عزوه
وقف مطر بعيد يوم جافني ارمس مع طارق ..
عزه : انت اصلا غشاش
سعود متحمس: و الله يوم جافوني هزأأأأأتهم قالوا عني غشاش ..
طارق : استانستوا
عزه : هي وايييد ..
سعود : ميثه كنت باخذج معانا بس كنتي راقده مطور قال ما نزعجج
طاحت اعيوني بعيون مطر كانت نظراته مبهمه .تميت اطالعه فتره .. عيني أنا بعينها .. والقلوب ابعاد
أخشى هدب عيني يلامس هدبها

ما أقوى الحكي حينها .. والقلب ما أعتاد
على لقى اللي حبّها من عرفها. بس
انتبهت لروحي فطنشته و التفت حق سعود
ابتسمت و قلته : هي شويه تعبانه ..
طارق: عزوه عيل باجر انا بعد بظهرج انتي و سعود
تعلقت فيه عزه مستانسه : هي بس بنروح المكان الي انا اباه و بنتعشى هنلك
سعود : ميثه تعشيتي
هزيت راسي بمعنى لا ..
هني تجدم مطر و قال : اييبلج عشى من برع ..
رديت عليه من غير ما اطالعه : لا ما اشتهي
ورحت صوب الصاله مطنشتنهم تموا صاخين الين ما دشيت الصاله و عقب رحت حجره يدوه ..!!
((و انا راده دار زايد في الطياره قاعده اكمل خخخخخخخخخخخخخ ان شاء الله اوصل بالسلامه ))
في اليوم الثاني حسيت نفسي مب طايقه روحي ... اتصلت بـ سلمى علشان اتوديني الطبيب ...لاني خلااص ما فيني اتحمل التعب الي فيني ...
سلمى: جي ما اتصلتي حق ريلج يوديج
ضحكت و قلتها : هههههههه البارحه رجعت ع كندورته خيستها كل زواع .. من عقبها ما جفت ويهه الا فليل
سلمى: اخييييييييييج شو ها الطفاس ياهل شو انتي ؟؟ لا يكون حامل ؟؟
قلتها بسرعه : لا لا مستحيل .. بعدين انا اعرف عمري من كنت ياهل فيني هالطبع الخايس اذا قطعت الاكل فتره عقب اقعدد ازاوع ليش انتي عندج مشوار شي مشغوله ؟؟
ردت علي : لا ابد .. بس مجرد سؤال ..
سلمى ما اتعرف اني ناويه خلااص اخلع مطر .. لانه طلع من خاطري و غير عذابه ..ما جفت غير الجحيم .وزين ان علاقته تحسنت مع سعود و عزه يعني دوري انتهى خلااص ..يلست بالانتظار حوالي ساعته و نص
وقفت : اووه تعبت يلاالله نروح البيت ..تاخرنا ..
سلمى اتيرني من عبايتي : قعدي عقب ما خيستينا ساعه و شي تبين تروحين الحينه بيي دورج ..
قلتها ابسرعه : انا ما خبرتنهم اني طالعه الحينه مطر بدور علي
سلمى تنطز : و من متى تحاتينه امبونج تظهرين من البيت من دون ما اتخبرينه و ايي ايدورج في بيتنا ..
يلست و قلتها : زين خلااص قطعتيني ..
سلمى : في بالي اخبر مطر و اعلمه كيف يتعامل وياج علشان يكسر راسج
قلتها بسرعه: ليش الي جفته منه شويه اتحرين ؟؟
سلمى: حتى و الله انتي بعد تتحملين جزء كبير من الغلط ..
احمدي ربج يا سلمووه زقرتنا النييرس ولا كنت بكسر راسج و بقص لسانج الحينه صرت انا الغلطانه اتسوين شرات منيره ...دشينا عند الدكتوره .. خبرتها اني تعبانه بس هي سبقتني
وقالت : انتي شكلج وايد مرهق ؟؟ ما تاكلين ولا ترقدين شو ؟
قلتها ابسرعه : لا و الله ابد .. و انا متعوده اخذ دوا يوم امر بهاي الحاله و اباج تكتبينه لي
سلمى:حق شو يايه عيل جان رحتي الصيديليه ع طول
احرجتني البوتمبه و الدكتوره : ههههههههههههه لا ما يستوي تاخذين أي دوااا من دون اسشارة ..
طالعتها بنظرات انتصار .. فحصتني .. عقب قالت : انتي متزوجه
قلتها : هي ..
الدكتوره و هي مشغوله بالفحص : من متى ؟؟
قلتها : تقريبا بكمل سنه . ..عقب كم شهر ...شو يخصه هاه ؟؟
الدكتوره : ما اجوف أي حمل بالسونار
قلتها و جني باكلها : من قالج اني حامل انا مب حامل زين ؟؟
الدكتور مبتسمه: زين هدي ما قلت شي . الوحده يوم اتعرس تتغير هرموناتها "وقفت و هي تزقر النيرس" بسوي لج تحليل دم
يلست ع طول: ليش فيني مرض
الدكتوره: لا بسم الله عليج لا اتفاولين ع روحج ...
سلمى: شو فيج ميثه ..
طنشت سلمى و قلت حق الدكتوره : حق شو تحليل دم ..
الدكتور : بس ابا اعرف ليش يستوي بج جي
قلتها بسرعه : انا من صغري جي ..
الدكتوره : ما عليه خلينا نتطمن مب خساره شي ..
قلتها : ياخذ وقت ..
هزت الدكتوره راسها بمعنى لااه ... عاد بغرفه التحاليل سويت حفله اكرهه شي اسمه ابر ..
سلمى شويه بتصيح : ميثوووووووووووه خفي ع ضروسج ذبحتيني ...
و انا اعضها علشان ما احس بالالم الي فيني من وخر الابره
قلت : يالله ابسرعه ما خلصت
سلمى :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآي ذراعي "و اتيرنيي من شعري "
النيرس "حق سلمى": أي ده مين الي بتاخذ التحليل انتي ولا هي ..
سلمى شويه و بتصيح خلااص : خلصينا هذي حفرة ذراعي ...
اول ما شلت الابره عني .. دزتني سلمى: زولي الله يغربلج "اتهوس ع ذراعها بالم "
غمضتني سلمى بس انا ما حسيت بعمري و انا اعضها .. و اول ما سحبت عني الدم طحت غشيانه مب متحمله ... ما حسيت بروحي الي النيرس اتيلسني ع الكرسي و تعطيني عصير ما كنت اباه بس كان بارد ...
سمعت حس سلمى: ميثه شو اخبارج الحينه ؟؟
قلتها و انا احس بدوار خفيف: احسن الحمدلله
سلمى: المفروض انا الي يغمى عليه من عضتج الله يخس ابليسج ..مره ثانيه يبي ريلج وياج انا مب مكلفه فيج ..
ابتسمت : فديت سلمى الي نافعتني .. فديتها
سلمى تفرك ع ذراعها : تفداج الند
دزيتها : زولي محد يعطيج ويهه
عقب ربع ساعه حسيت اني احسن .. و رحت غرفة الدكتور ..توني ما وحى لي اقعد حتى
صدمتني : مبروك انتي حامل
نقزت ووقفت ابسرعه : شوووووووووووووو
سلمى ترقص حياتها : مبروك .. و اونج واثقه
طنشت سلمى و قلت الدكتوره و انا منفعله : انتي غلطانه
الدكتوره: لا انا مب غلطانه .. انا اكيده ..و من اسبوعين علشان جي مب ظهر لي بالسونار و طلبت اتسوين تحليل دم لانه بيبين
شليت شنطتي ابسرعه و ربعت برع الغرفه لحقتني سلمى : ميثه يا الخبله ..
ما حسيت ا بروحي الا و انا راكبه سياره سلمى .. دفت ويهي بيدي و يلست اصيح ... بصوت عالي كيف حملت ؟؟ متى !! هاي الدكتوره ما اتعرف شي ؟؟ مستحيل اصلا كيف !!!!!!!!
سلمى ركبت السياره و شكلها محرجه : شو ها الحركات
قلتها و انا اصيح: سلمى كيف ؟
سلمى معصبه : شو كيف ؟؟ عندج ريل شو بعد كيف ؟
قلتها و انا اتذكر اسبوع صلاله و فقلتها و مب حاسه بعمري : يستوي ؟؟
رفعت ايدها و قالت : بصفعج الحينه بطيرج هناك ..
صخيت و سكت عنها ...جني وحده غبيه .. رديت اصيح و اتحسر ع روحي و ع حظي حطيت ايدي ع بطني و رصيت عليها كان ودي اجتله و اذبحه ..شكله **** شرات ابوه ما طلع لي الا الحينه وقت ما قررت خلااص انفصل عن ابوه بس ما بتمنعني و بتطلق من ابوك غصبن عنك ...
نزلتني سلمى عند بيت مطر .
مب حاسه بروحي نزلت
سلمى: اشكريني زين
قلتها : مشكوره ويهج النحس
سلمى: ما فيييييييج خير يا الدبه ..ضرسج للحينه لاصق بذراعي ..
قلتها : زين ذليتني مب فايجه و الله ..
سلمى: خذي ها ظهري دواج ..عطيه حق ريلج
خذت عنها الورقه و طريتها و فريتها : خل يزولون هالدكتوره غبيه ما اتعرف شي
صكرت باب السياره
سلمى تنزل الدريشه : يا الخديه ..انتي هبله ما تعرفين مصلحتج
طنشتها و دشيت البيت و انا ميته بداخلي ... دشيت الصاله تفاجات يوم جفت مطر بويهي
قال بسرعه اونه خايف : وين كنتي ؟؟؟
طنشته ابصراحه من جفته حسيت بمغص في بطني ...
زخني من ذراعي و قال مره ثانيه: من وين يايه ؟؟
يريت ذراعي عنه بعصبيه و قلته : انت مب مسؤل عن تصرفاتي
رفع حياته : لا و الله عيل منو مسؤل
قلت بنبره جافه : محد ..انا مسؤوله عن روحي .. خلني بحالي ...
زخني من ذراعي و لصقني باليدار تنفست بصعوبه قلته : هدني ..
بس كان معاند : شو فيج ..
رفعت راسي وواجهته : تبا اتعرف شو فيني ..يعني بتريحني اذا عرفت شو فيني !!
مطر بنبره حنونه : اكيد ابا راحتج ..
قلته بقسوه : راحتي اني ابا اتطلقه منك و افتك من ها العيش انا ما ابا اعيش معاك
تتعبينـي وش بـقـى...مرض الشقـا لـي دوم ...مـا بيننـا دار الزعّـل
ما أظلمك في كل الخطـا
تم يطالعني مصدوم و جني اول مره اقوله طلقني ... بعدت ايدي عن ايده و يلست اطالعه اترياا رده
بس قال بصوت واطي : ليش
رفعت راسي وواجهته : نسيت قبل هاليومين لا ينجلب حالك كنت بطلقني و بتملج ع عايشه
حسيته ويه تغير و كأني احرجته فهمس : ما كنت بملج عليها
قلته بسرعه : طبعا لانها رفضتك علشان جي انهرت ..صح ..
مطر يصد عني و جنه ما يبا يراويني ملامح ويهه
هاجمته بغيض : حتى انك تعشق عايشه اكثر عن منال
طالعني بنظرات ع باله بخاف من نظراته و بسكت بس انا كملت : و انا مستحيل ارتبط بانسان متزوج
مطر تهيأ لي انه مجروح : ميثه
حطيت اعيوني بعيونه و هذي اول مره اسويها و قلته : شو صار لك هذاك اليوم خل حالك ينجلب
نزل نظراته بالارض تدر ون من تزوجته اول مره احس انه ضعيف و اني اقوى منه بوايد
قلته معانده : يالله قول شو ..
صك ع اسنانه : خلااص ميثه
قلته : انا مستعده اعيش وياك و حتى لو كانت منال حرمتك بس اتقولي شو صار لك هذاك اليوم ؟؟
مطر همس : ماشي
غموض هالانسان يقتلني قلته باسف : اصلا ما يهمني اعرف لاني خلااص ما عاد اتحمل !!
افتريت عنه زخني و كانه يترجاني : ميثه ..
قلته بسرعه : خلااص كرهتك ابا اجوف حياتي ابا ارتاااح ..ٍ
زخ احاولت اييرها بس ابصراحه ما قدرت ..تميت واقفه ...رفعت راسي اطالعه و اترجاه بنظراتي انه يبتعد عني ..
مطر : ميثه ما تبيني ..
نبره صوته ذبحتني يبا يأثر علي يباني اغير رايي بس انا صج ما عاد اتحمل خلااص ... تعبت افهموني و الله تعبت ...
وطيت صوتي لاني مب رايمه ارمس : مطر هدني ..
تجرب مني اكثر بلعت ريجي بصعوبه ..للحظه كنت بنسى كل شي .. و برجع له و بحط راسي بحضنه و ارتااح بس تذكرت منال وولده تذكرت الي في بطني ..كل ها يمنع اني استمر وياه .. ابتعدت عنه فجاه حتى هو تفاجا
قلت و انا اصيح : انا ما اقدر ..اتحمل اكثر ..طلقني ..
من نظراته حسيت انه فقد الامل .. بس تفاجات
يوم ترجاني : ميثه اسمعيني
ما بغيت يأثر فيني .. ابتعدت عنه بس لحقنني .. ويودني من ذراعي مره ثانيه بس انا ييريتها بعصبيه
و قلته بعناد : الي بينا انتهى ..انتهى ..
مطر بعده يترجاني : دخيلج سامحيني
قلته ابسرعه بصوت عالي : لا لا لا ..
تفاجانا بصوت عزه يوم قالت : مطر شو تبا ها طلقها ..
حسيت تغيرت ملامح مطر و حرج بالقو يوم سمع رمسة عزه ... حتى عزه خافت ...
بس انا قلت ابسرعه : هي شو تبا فيني طلقني ..
عفد علي وحضن ويهي بيدينه بقسوه : انا ما اقدر اعيش من دونج ..انتي ما تفهمين
تحديته متجاهله عصبيته : وعايشه .. و منال .وولدك
مطر معاند: انتي اتهميني كلهم خل يولون ..
طالعته بنظرات مطر وايد تغير بس بعد اخاف منه ..مطر وايد جرحني و ما عاد اصدقه ..حتى لو الي صار له و خله يحبس روحه في المسيد ... ها كله ما يمنعني اني اتم ع موقفي ..بس انتي حامل الحينه ميثه ..يولي بعقه ...
عزه رازه فيسها : مطر ..ترا ميثه تبا تطلق منك علشان تزوج طارق
دق قلبي بقوه يوم سمعت عزه تنطق بهاي الكلمات..شدراها و كيف عرفت طارق مستحيل يخبرها ..بس مطر حسيته جن حد صب عليه ماي بارد ...
هدني ع طول وربع صوب عزه الي شهقت وردت لورا خايفه ..زخها من جتوفها و قعد يهزها بقوه
و قالها : شو قلتي
عزه بدت اتصيح: و الله سمعتهم..يرمسون بنفس ها المكان .
مطر : انتي جذابه ميثه اشرف من عرفت ...
حسيته بجتل عزه رحت صوبه و حاولت افج ايده عنها ...
عزه اتصيح : بتسوي فيك شرات ما سوت عايشه بطارق
كفخها مطر حتى عزه طارت لورا و طاحت عالارض ..طالعت مطر شكيت انه حاس بروحه ..طالعتني عزه باحتقااار
..زين انا شو يخصني اتطالعني جي ..
مطر : زولي حجرتج "رفسها "
زخيت مطر من ذراعه حسيت عزه يتموت تحت ايده ..صح قلبي كان يدق بقوه متروعه منه و من رمسة عزوه المفاجاه
بس قلت بسرعه : عزه ما جذبت ..انا ابا اتطلق منك ..."ووصخيت "
تم مطر واقف ابمكانه يطالعني و جنه خايف من اكمل ..
عزووه يلست تزحف صوب حجرتها و هي اتصيح و اول ما وصلت و دشت صرخت بصوت عالي و بغيض
قالت : محد يعيش بهالبيت ..."وقفلت عليها الباب"
كنت اشفق ع عزه بس مطر تجاهل عزه وزخني من ذراعي بقوه و خلني التفت صوبه شهقت فاجاني
يوم قال : ليش اتبين تطلقين مني
طالعته بخوف .لا يسوي فيني شرات ما سوا بعزه تميت مبطله حلجي اطالعه
صرخ علي : قولي ..
انتفضت وقلت بخوف : بتزوج طارق

هد ايدي فجاه و كانه تكهرب .. رد لورا مب مصدق الي قلته حسيت اعيونه بتدمع .. يستاهل ذوق الي ذقته ...انا اصلا من عقبك ما افكر لا اتزوج طارق ولا غيره ..ابا اعيش حياتي مرتاحه ...

هذا جزى من حب وضحى ...يا ليت انا في حلم واصحى
جرحتيني ... جرحتيني يا اغلى الناس وين الصبر بعد الذي شفته
الا الغدر لا ما توقعته خل العتب مرفوع هذا قراري انا يمكن انا المخدوع بس انتي الخسرانه
جرحتيني ... جرحتيني يا اغلى الناس
ظهر من الصاله ..ما تحملت الوقفه يلست باقرب كنبه ..ارتجف و بنفس الوقت مدري ليش صحت ... ابرايه خله يظني شرات عايشه ...خله يعرف الدنيا دواره ..و كما تدين تداان ..و منال اخرتها بتعرف منو هو مطر و بتتركه و بتم وحيد

ركضت و ركبت سيارتي اسوقها بجنون ما اعرف وين اروح ..حسيت السكان بنكسر تحت ايدي .. و كلام ميثه يرن باذوني "بتزوج طارق" "بتزوج طارق" ..شو يعني تنتقم مني ولا طارق رجع علشان ينتقم مني ...وقفت عدال البحر نزلت وخطاوي كانت ثجيله اسحب روحي صوبه طحت ع الرمل ..زخيت الرمل بيدي مر ع بالي كلام عزوه يوم قالت سمعتهم يتفجون ع الزواج .. نزلت اعيوني بحراره حسيت اني صدق خسرت ميثه على كل الي سويته فيها بس بعد هي ظالمتني .. رفعت راسي للسما و المطر يخرس ويهي "يارب يا رب لا تحرمني منها يا رب انا احبها و اباها " اختلطت دموعي بزخات المطر ... حسيت برجفه ..تهز جسمي الحار ..صرخت بصوت عالي و انا اصك ع اذوني بس خلااااااااااااااااااص اشبعي فيه ...لمحت الشمس تغيب ...و ماي البحر بدا يتجدم مني و يخرسني .. تميت امنزل راسي اتامل البحر ...شسوي اطلقها ؟؟ بس انا ما اقدر اعيش من دونها مقدر ... مقدر
انا من حضنتها هذيج الليله و اسرتني اعيونها عرفت هي سعادتي و حياتي ...عايشه انتهت من حياتي..و منال مجبور اتم وياها غصبن عني علشان الولد الي بينا ..غلطه و اتحملها ..يا ليتني ما قلت اني موافق يا ليت ..رفعت راسي للسما ..يالله شسوي ..
مسحت دموعي بقوه ما عاش الي يهز مطر و ينزل دموعه ..وقفت ع اريولي مع انها كانت ترتجف بس غصبت روحي .. سمعت حس واحد وراي: ما تدري انه ممنوع هالمكان ..ليش واقف هني ؟؟
كتمت غيضي وقبضت ع ايدي ايود روحي و تميت واقف ابمكاني معطنه ظهري ..
سمعته مره ثانيه : ما تسمع انته ايه ..
غمضت اعيوني بقوه و رديت فتحتها حسيت الدم يفور فيني يوم حط ايده ع جتوفي يباني التفت له التفت له ابسرعه علشان اعطيه بكس اطلع غيضي بس بطلت اعيوني متفاجا بخليفه ..
خليفه مصدوم : مطر !!
نزلت راسي بالارض بس خليفه رد ورا يضرب سلاام: اسف سيدي ..
ما كان لي نفس اسولف وياه نزلت راسي بالارض
خليفه: ايه شبلااك ؟؟ مطور
ما تحملت حضنت خليفه و نهديت بصياح خليفه مصدوم مني اول مره يجوفني جي ضعيف و خاصه حكم شغلي مستحيل مره جافني جي ..حتى يوم اتوفت امايه ما صحت جدامه جي ..حضني
وقال باسف: هدي شبلااك ..يا رياال
ما رمت ايود عمري و انا اجوف حياتي تنهد خلااص
خليفه : ايه شو فيك اصطلب و ابوي عليك ..اتصيح شرات الحريم ..
ابتعدت عنه و انا احاول ايود روحي و امنع نفسي من الصياح ..
زخني من ايدي : تعال اركب السياره يقولك هالمنطقه خطره انت حق شو ياي هالصوب ...
ركبت مع خليفه و انا مستغرب هالانسانه الي اول ما ارتبطت فيها و فاجاتني بسذاجتها ببساطتها و طيبتها ااتوصلني بها المواصيل انسان مهزوز ضعيف خايف من انه يخسرها في يوم ...و انا الي كنت اخلي كل بنت اتجوفني تتماني ..اتيي ميثه اتعذبني كل ها العذااب ...دنيا عجيبه ..!!

.مدري كم من الوقت مر ما انتبهت الا منيره اتهزني من اجتوفي
تزقرني : ميثه ميثه
رفعت راسي و انا احس بدوار خفيف : منيره
منيره: حق شو راقده هني "طالعتني " و بعبايتج من وين يايه ؟؟
حطيت ايدي ع راسي و قلتها : كنت برع مع سلمى "انتبهت حق روحي و سكت كنت بقولها العياده "
منيره : مطر وينه ؟
هزيت جتوفي : مدري ..
منيره وقفت : زين يالله يبت لكم الغدا .. وين عزه ووين سعود
قلتها : سعود راقد و عزه .."سكت شو اقولها "؟؟
منيره : وينها !!
قلتها باسف : بحجرتها من شويه مطر ضربها
هزت منيره راسها : مدري هالبنيه طالعه ع منو ملعوزه الكل ..
قلتها و انا اتذكر الموقف : الله المستعان ..!
منيره : روحي حجرتج بدلي و انا بجوفهم ..
سرت حجرتي و بدلت بس ما طلعت لهم ..الموقف الي مر من شويه مب سهل و بديت اندم لاني قلت حق مطر اني ابا اتزوج طارق ..الحينه بتستوي مشاكل من بينهم و السبب انا ..
ظهرت من حجرتي ع المغرب كنت تعبانه و فكرة اني حامل من مطر بعدني ما تقبلتها ..بس قررت اني باجر خلااص و اكييييييييد بروح المحكمة .. ارتجفت من البرد و ضميت نفسي ادفي روحي ...يبت الحصير و فرشته بالحوي و يلست .. كانت ام مطر اتشاركني الله يرحمها .. رفعت راسي للسما جفت غيوم كثيفه ارتجفت و كانها حياتي يوم اجوف السماء جيم غيمه شرات حياتي ..تتريا متى اتزول عنها ها الغيوم و تصفى و ترجع منورتها الشمس ..تنهدت ..
رفعت راسي ما توقعت اجوف سعود و منيره وولدها و طارق داشين جنهم يايين من برع
سعود يربع صوبي: ميثوه فاتج ليش ما ييتي رحنا عوافي و الله فاتج
منيره تقعد : و الله العظيم ما اروح ها المكان مره ثانيه
طارق: هههههههههه
سعود متحمس: ما جفتي كيف طارق يلعب فوق العراقيب يا سلاااااااااام و الله سكتهم
ابتسمت حق سعود انا بوادي و هو بعالم ثاني ..بس لاحظت اهتمام مطر و طارق باخوانهم احسن من اول بوايد كل يوم طلعات
منيره: وينه مطر ما جفته اليوم ..
ما عرفت شو ارد عليها ...
كملت و سالتني : و انتي وين سرتي وقت الغدا
قلتها بهدوء: ما كان لي نفس..."سالتهم" عزه وينها ؟
منيره: بعدها قافله عليها الباب و اتصيح ...
سعود: هذي متى ما زعلت !! نفسها خايسه
نقزت يوم سالني طارق : شو فيج ميثه ..
قلت بسرعه : ماشي ..
يلسنا انسولف ..عقب صلاة العشى .. روحت منيره اترمس عزوه و سعود ظهر مع محمد ... تميت انا يالسه في الحوي .الاعب بدر ولد منيره .جفت طارق داش و معاه عشى بالاول يوم سمعت حس الباب دق قلبي بقوه ع بالي مطر بس خاب ظني وين رااح ؟؟ ماله حس اليوم اكيد راح عند منال ..
وقفت ابسرعه ما كننت ابا اقعد مع طارق بس هو سالني : مضايجه من شوه ؟
قلته و انا اهزجتوفي اوني مش مهتمه : ولا شي ؟؟
طارق متشككك: بس مطر
سالته : انت جفته
طارق: هي بالمسيد .. "ابتسم مستانس" قام يصلي ..كل مره اجوفه في المسيد
حسيت براحه كبيره سالته : شو الي غيره
طارق : ما اعرف من هذاك اليوم يوم قاعد يصيح في المسيد .. و اليوم يوم جفته سلم علي ابرود بس جفت نظراته غير
سالته باهتمام: كيف ؟
طارق: ما اعرف جنه بعد كان مهموم و اظن يصيح معقوله ما قالج شي انتي حرمته ..!!
سكت و نزلت راسي بالارض عدال عن يخبرني شي عن حياته الله يهنيه ..انفج باب الحوي دش مطر وقف قلبي تعلقت اعيوني بعيونه ياني شعور اربع بحضنه و اقوله انا اباك بس هو تم واقف و جنه مصدوم يطالعني مره و يطالع طارق ..
طارق وقف: تعال تعشى ويانا ..
مطر يطالعني و انا متعلقه بنظراته : لا كنت ياي اخذ غرض و بظهر ...
طارق جنه مرتبك : عيل بجوف عزووه ؟؟..
طالعني بنظرات و قال : شو اتسوين يالسه عنده ..
جبرت نفسي اطالعه بنظرات انتصار و اصد عنه الصوب الثاني ... ها الحركه استفزته وايد خلته يزخني من كم كندورتي يسحبني جني حيوانه عنده ..
حتى ما عطاني فرصه ادافع عن روحي ولا امنعه ولا حتى اصارخ .. حسيت بالم خفيف في بطني ..دخلني حجرته و فرني عالارض بقسوه
هاجمته قبل لا يبدا: انت شو فيك ما تفهم .
مطر تم ساكت يطالعني بعصبيه فقلته: لا تطالعني بها النظرات انا خذت قراري ولا يمكن اتراجع فيه
حاولت اوقف بس هو وقفني غصبن عني و بدفاشه شهقت بالم
قلته بضعف: لا اتعاملني جي انا مب حيوانه "عضيت ع شفايفي"
بس مطر ولا جني ارمسه قال لي : تبين تزوجين طارق؟؟
طالعته تاملت ويهه يلست ادور فيه شي بس ما لقيت غير ملامح مبهمه
رد قال: يعني انتي ما تدرين انه رد ينتقم مني ..
بلعت ريجي لا ارادي ىحطيت ايدي ع بطني يوم هزني و قال : كبري عقلج
قاطعته و قلته متعمده اكسر قلبه : ابرايه ما يهمني بشو يفكر المهم انا بشوا حس
حسيته بصرطني يوم قلت هالعباره لانه تجدم مني اكثر حتى حسيته لصق فيني و قال باهتمام
و سالني : و انتي شو اتحسين ؟
طنشته ما رديت عليه ما عرفت اصلا شو اقوله ما توقعته جي بتهجم علي ..غمضني طارق بليته بشيء وهو لا يدري ولا عنده خبر
شهقت يوم عفد علي من اجتوفي فاقد صبره : شو اتحسين خبريني
حسيت روحي بتطلع من كثر ما يهزني حاولت ابعده عني : قووووووووم عني ..
بس هو بدا يهزني اكثر دارت فيني الدنيا بس مطر مب جنه قاعد يجوف شي عداله
اجبرت نفسي اقوله علشان افتك من حشرته : احس طارق الانسان الي بسعدني .."وحطيت عيني بعيونه و قلته بقسوه" لكن انت بعمري ما حسيت شي بصوبك " كان قلبي يدق بقوه مع ها دست ع مشاعري و خاصة يوم اجوف مطر قاعد ينهان و احطمه بكلامه ..
ابتعد عني جنه مب مصدق رد لورا جفت الاسى بعيونه طبعا مب حب فيني لاني جرحت شعوره يتححرا كل البنات يموتون عليه
قال بصوت مجروح: جذابه انا ما نسيت كيف كنتي في صلاله معاي
من طرا صلاله تذكرت الي في بطني لا شعوري حطيت ايدي ع بطني بس مطر ما انتبه
كمل: انتي اصلا اتقولين جي علشان تقهريني
هالمره انا الي خذت موقف الهجوم و تجدمت منه اكثر و انا ارص ع بطني و اقوله : عقب الويكند بجوفك في المحكمه
لمحت قبضة ايده و كانه يمسك اعصابه بس انا تعمدت اغايضه و ارد الطعنه طعنتين : ما عاد اتهمني روح حق عايشه ولا اقولك حرمتك وولدك احسن ..و انا بعيش حياتي مع الانسان الي يسعدني ..
توقعت ايي بكس يطيرني المقبره ع طول ..بس التفت عطاني ظهره جنه ما يبا يسمعني
بس انا لحقته و قلت : بيت ابوي الي خذته اشبع فيه طارق بعوضني ع كل شي
مطر بنبره تهديد : صخي "افتر صوبي خفت يوم جفت نظراته بس اجبرت نفسي اوقف مكاني " ما بطلقج لو شو اتسوين
حسيت بالقهر فقلته : عقب الويكند بجوفك في المحكمة ..
تغيرتو علي والله وانا قلبي عليكم ما تغيّر
ولا ادري وش سبب ظلمي وتعذيبي انا فكري تحيّر
عطاني ظهره من بعد ما طالعني بنظرات كرهه و ظهر من الحجره..يلست ع طول ع الشبريه .. ارتاح و احاول اهدي روحي ..لو ما كنت حامل ..بس بعد ها الشيء ما بمنعني عن اتخاذ قراري .. مدري مطر ليش تغير علي و صار ميت يباني بس علشان قلته ابا اتزوج طارق ..
انسدحت ع الشبريه و انا احط ايدي ع بطني ...خفت لا يكون فيني ولد و يطلع شرات طبعه و ياخذ قساوة ابوه ..يتني فكره اني انزله و اريح روحي .. و انا مب خسرانه شي... عقب ما ارجع من المحكة باخذ حبوب علشان اطيحه رصيت ع بطني
و قالت بعذاب: سامحني حبيبي بس لو خليتك تعيش بتتعذب شرات امك و انا ما اباك تتعذب ..
خذت كذا قرار يمكن يأثر علي في البدايه بس مع الايام بعرف اني ما غلطت .. و عن حملي محدب يعرف غير سلمى و ما اظني تخبر حد ..
شليت شيلتي و ظهرت من الحجره ..جفتهم متيمعين بالحوي يتعشوا طارق و سعود و منيره ..كانوا يرمسون في موضوع و صخوا يوم جافوني
منيره: انتي شو وقت الاكل كل تشردين ..تعالي تعشي
ابتسمت غصبن عني : لا هالمره بتعشى يوعانه مب ماكله شي
جفت طارق صاخ و سعود بعد يلست اطالعهم مستغربه عقب قلت : شو السالفه ؟
طارق بصوت واطي : ماشي...
سعود : عزوه اتزهب شنطة ثيابها
شهقت : شو
منيره: هههههههه بيتي صار ملجأ تبا اتعيش ويانا .. حتى عائشه ردت
بطلت اعيوني : عايشه في بيتكم ؟؟
منيره هزت راسها : بس عبدالرحمن قال بيرجع ياخذها عند اهلها ردت البارحه بتشيل اغراضها و بتروح عقب يومين ..و بتتي مكانها عزه ههههههههههه
سعود: اونه علشان مطر ضربها و ما تتحمل اتعيش بها البيت و انتي موجوده فيه بعد
طارق: بس خلااص اسعود
خذت نفس و قلت: عزوه ما اتحبني ..
سعود :قلتلج ميثه محد بتم بها البيت ..طارق طلع و عزوه تبا تطلع باجي انا و انتي و و ريلج بتم بروحه
منيره محرجه : سعود شو هاي الرمسه البايخه
طارق : خلونا نتعشى زين ..
سعود : يوم ميثه بتطلق من مطر انا بخطبها
منيره تعاتبه : سعوووووووووووووووود !!
سعود معاند : كيفي
ما عيبني الموضوع فقلت: وينها عزه الحينه ؟؟
سعود : خخخخخخخخ استحت العروس
منيره محرجه: قسم بالله ان سمعتك يدوه بتغسل شراعك ..
طارق: عيل انا بعد دورولي عروس ..
منيره: ووويي اندوكم اتخبلوا ..نحن الحينه وين و انتوا وين ..
طارق: لا جد ابا اعرس
سعود: خلااص خلي عرسنا بيوم واحد طروووق
اضطريت اقول غصبن عني : خلااص اسعود ..ترا مطر يحرج يوم ترمس جي و الله
سعود : نفااااااااد
منيره : خلااص طارق بندور لك عروس ما يهمك
مدري ليش قلت ع طول: شو رايك بـ سلمى بنت خالوه ..
طارق جنه غص ..منيره: ويه بسم الله عليك ..
سعود: خخخخخخخخخخخخخ
صخينا يوم جفنا مطر ظاهر من الصاله و خطف ع طول و طلع من البيت..مدري ليش انقهرت يوم طنشني ..
قلت : مطر هني شو !!
سعود يتمصخر: يراضي حبيبة القلب
خفت اكيد عزوه قالت له شي عني اكيد يلست تجذب عليه ...و هو اصلا كان طالع من عندي محرج
طارق: لازم يراضيها هو مزعلنها ...
منيره: بس اكيد مسويه شي مطور مستحيل يمد ايده ع عزوه
سعود:بس قاص علي انا ...داش يكفخني و طالع يضربني
منيره: يالله عاد سعود لا اتبالغ مطور وايد تغير صح ميثه
ارتبكت ما عرفت شو اقول انقذني طارق يوم قال : مطور كله بالمسيد الحينه ها اكبر دليل انه تغير .."طالع سعود بنظرات" لا تنكر وقول ان مطر تغير وايد و قام يهتم فيك اكثر..
سعود : زين كلتوني خل يحلق لحيته ميثوه ما تتروعين يوم تجوفين هجي ..
خذت نفس اسعود مرات يسال اسئله اسخف من السخافه ..
منيره: خلك حقاني زين ولا تغير الموضوع
سعود : زييييييييييييييييييين بس ..عنبوه سحركم هالمطر ..
صدق مطر تغير ؟؟؟ عيل ليش ما تغير معاي ؟؟ ليش احسه بعده هو مطر نفسه الي عرفته ..؟؟ صح يمكن قام يتقرب مني اكثر..و انا الي صرت اصده بس ما اعرف .. حتى لو تغير يتغير حق عمره انا مالي خص فيه ..
بس الي ضايجني بالموضوع كله اني احس خربت علاقة طارق بمطر .. يوم قلت حق مطر ابا اتزوج طارق ..حرام الي سويته بس غصبن عني علشان يحس بالجرح الي سببه لي ..
عقب العشى ..روحت منيره بيتهم ..فكرت ارمس عزوه بس غيرت رايي ما بغيت اييب حق روحي المشاكل بس ابا اعرف شو قالت حق مطر و مطر شو قالها ..؟؟ حشرني سعود الا يلعب بلاي ستيشن لعبت وياها حتى مليت و ترجيته اني يروح يرقد و يفكني من حشرته ...
عقب ما رقد ياني فضول اجوف مطر رد البيت ولا لاء..ظهرت من الصاله ورحت صوب حجرته ...فجيت الباب بهدوء جفت الحجره فاضيه طالعت الساعه كانت 12 فليل .. يقولون تغير عيل بعده يسهر برع ..ظهرت من الحجره رايحه الصاله صوب حجره يدوه .. بس التفت لـ، صوب باب الحوي الي انفج ..
استغربت : طارق؟؟
طارق : ما رقدتي ؟؟
هزيت راسي بمعنى قلت : اتحرا مطر موجود قلت ايي اجووفه .."سالته" بترقدهني ؟!!
هز راسه و قال : كنت ابا ارمس مع سعود
قلت ابسرعه : اسعود رقد ما بغى لعوزني اعيوني عورتني الا يبا يلعب بلاي ستيشن
طارق: هههههههههه
قلته : تعال دش الصاله احس الجو بارد برع
طارق: اجوفج زين خدج مورد من البرد
ابتسمت رفعت راسي اطالع السما: بس حلو ...
طارق: ميثه "وسكت"
طالعته و قلته : شو بخاطرك ؟
طارق بنبره جاده : انا صدق ابا اخطب
بلعت ريجي بصعوبه ابتسم : لا لا انا الحينه اقولج مستحيل اتفرطين بـ مطر لانه تغير وايد
قلته : لا تنسى مطر مرتبط بانسانه غيري و بعدين ها قرار يخصني
طارق رد ابسرعه : اسف
سالته : اتروح حق يدوه ؟
طارق يهز راسه بمعنى لا : اخاف اتعايرني اتعرفين لسانها هي موليه ما اتحبني
غمضني وايد فقلته : بس ما يستوي تاخذ ع كلامها هي حرمه عوده
طارق يتنهد : ما عليه ..المهم صدق انا ابا اخطب
قلته : زين ما اتفكر ترجع عا...........
طارق : ميثه !!! انا مب خبله نسيتي كيف كانت اتعايرني و كان المفروض توقف وياي
تذكرت الموقف يوم قبل ما يطلقها اهانته ...
كمل: و علاقتها بمطر "فاجاني يوم قال" انا ما الوم مطر الومها هي هي الي كانت تلاحقه
قلت: بس كان يحبها
طارق: دخيلج الي يخون يعرف يحب هو مرتبط و عهايشه كانت مرتبطه وين بثقون في بعض ..
تالمت و انا اتذكر علاقه مطر بعايشه فقلت : خلنا بموضوع خطبتك
طارق متلوم : سلمى ""نزل راسه منحرج "
ما رمت ايود روحي اول مره اجوف ريال متلوم فضحكت : ههههههههههههههههههههه
طارق منحرج: الله يسامحج
قلته و انا اضحك: هههههههههههههه اسفه اسفه بس انت صج تبا سلمى
طارق: كفايه من صوبج .. اكيد بتكون زينه
قلته بصراحه: هي سلمى تقدر تسعدك و انت بعد بتسعدها
طارق متخوف: بترضى فيني انتي تعرفين انا ولد منو
عاتبتته : طارق شو هاي الرمسه .. يبالك كفين ع ويهك ..
طارق: ارمس جد
قلته بعصبيه: انا ارمس بجديه اكثر عنك
طارق متفاجا بردة فعلي : زين زين لا تحرجين ..بس اساليها و ابوي احسج بتضربيني
طالعته بنظرات و قلته: لا اتعيد هاي الرمسه خلااص امك الله يرحمها لو كانت موجوده صج بتزعل عليك
تنهد : الله يرحمها تولهت عليها وايد ..تصدقين مطور هذاك اليوم يوم قعد في المسيد يصيح تخبل علينا ..
قلت باهتمام : هي شو صار
طارق: كان يصيح يبا امايه ..جنه ياهل !!
قلت : بعدك ما عرفت شو سالفتته
هز راسمه بمعنى لا و قال : و انتي ما خبرج
قلت : لا
طارق: بس وايد تغير مطور وايد
سكت خطر ع بالي سؤال فقلته : كيف علاقته مع فهد ..؟ لاني ما قهمت اجوفه ايي البيت الحينه ؟؟
طارق : اممممم ما اذكر بالضبط أي يوم اعتقد نفس الليله الي رد فيها البيت عقب ما انهار
قلت بسرعه : شو صار
طارق يكمل : الصبح جفت مطر كانت حالته حاله ..و كان يدور ع فهد ..انا و عبدالرحمن يوم جفنا حالة مطر جي خفنا ع فهد و طلعنا وياه اونه اندور ع فهد بس كنا خايفين لا يرتكب جريمه بفهد
قلت باهتمام : زين عقب شو صار ؟؟
طارق جنه يتذكر : جفنا فهد بشقته من جافه مطر قعد يتهجم عليه و يقوله كلام ما فهمت له
بطلت اعيوني : لا اتزيدني حيره
طارق: فهد مد ايده بس مطور عطاه بكس من الخاطر و عفد عليه و طيحه بالارض و يلست يضرب فهد ضرب حتى انا و عبدالرحمن ما رمنا انيوده ..كان شرات الوحش ..
استغربت : محد طرا لي هاي السالفه
طارق: لان محد يعرف غير ي انا و عبدالرحمن "طالعني بنظرات" جان بتفتين علينا شي ثاني
ابتسمت و انا بالي في شي ثاني " لا بس ليش ليش ضربه شو السبب؟
طارق: دوم يتضاربون
قلته : بس هم ربع ؟؟
طارق: المهم عرفنا ان مطر كان بسبب فهد
قلت : لحظه طارق ؟؟ كيف بسبب فهد و هونفس اليوم كان ناوي يملج ع عايشه في المحكمه ؟؟ و انت قلت عقب ما انهار قام يدور ع فهد ..!!؟؟
طارق : لان يوم اندوره عقب ما اتصلتي كان طالع من عند فهد عرفنا السبب ما يخصه بعايشه
قلت و انا افكاري تلعب براسي: بس انا متاكده عايشه في الموضوع
طارق مصر : لا لا كانت سبب ضرابتهم ع ....................."سكت"
قلت بسرعه : قول و الله ما بخبر حد
طارق: مب خايف انج تخبرين خايف اني اضايج بج
قلت : ما بتضايج قول دخيلك طارق
طارق يهز جتوفه : ما اعرف بس يوم مطر و فهد كانوا يتضاربون بالكلام ..مطر يتهمه انه داش ع حرمته و فهد قاعد يفضح مطر انه كشف سره و انه معرس و عنده ولد و من ها القبيل ..
سكت ما قلت شي .و انا ع بالي قعد يصيح متندم ع الي سواه فيني .. و رسمت قصه في بالي و طلعت كلها خرااط بس انا متاكده ان السالفه متعلقه بعايشه و ع كلام طارق بفههد و منال !! .كل الظروف و كل شي يصير اتزيدني قناعه اني اتطلق من مطر ...
طارق: ميثووه قلتلج بتضايجين
رفعت راسي اطالعه و انا متالمه : طارق ما عاد في شي يضايجني "عضيت ع شفايفي امنع دموعي تحدر "
قلته :ممكن سؤال
طارق: طبعا (يبتسم)
قلته : و مطر و عايشه ؟
طارق يعقد حياته : انتهت من عقب ما طلقتها جدام اعيونه ؟؟
قلت : متاكد
طارق: مممممممم ها الي اعرفه ما اروم اتاكد ..... اووووووووةه برد دشي داخل
قلت : يعني عبدالرحمن درى ان مطر معرس
طارق : عبدالرحمن ينطش هالمواضيع و ما يتدخل فيها حتى ما اظن طرا حق منيره
قلته: اصلا منيره ما تصدق أي شي اقوله عن مطر "رصيت ع شيلتي و حسيت برجفه يوم الهوا طيرها "
و قلت : انا لازم اخبرك شي بس ما اباك تزعل مني ؟؟
طارق: قولي
كنت بقوله اني خبرت مطر اني بتزوجك علشان اقهره و يطلقني بس ما لحقت افج حلجي بكلمه لان مطر دش و تم واقف ابمكانه منصدم يجوفني انا و طارق واقفين بوسط الحوي انسولف بعز البرد.. تم يطالع مستغرب ...ما توقعت اجوفه ؟؟
همست علشان مطر ما يسمع : طارق لا تخبره عن خطبتك اترجاك
طارق يطالعني : ليش ابا افرحه
قلت : لا تستعيل بليز خل الموضوع من بينا
حس مطر انا قاعدين نرمس بصوت واطي علشان جي تجدم منا بخطوات سريعه
طارق: اوكى وعد "و ابتسم"
شكله غيران : شو اتسون واقفين هني ؟؟
طارق: قول حرمتك قلتها دشي داخل برد بس ما تسمع الرمسه ...
قلت و انا اطالع مطر بنظرات انتصار : خلااص ما اتحمل اكثر "ابتسمت و انا ارتجف " بروح داخل ..
عطيتهم ظهري و دشيت الصاله رايحه حجره يدوه ..اصلا بداخلي كنت خايفه من مطر .. يوم جفت نظراته شويه بياكلني ..ما اعرف طارق كيف بواجهه و شو بيقوله .. بس اتمنى ما يخرب علي و ما يخبره انه قرر يخطب سلمى

((الحلقـــــة.الســـ 7ـابـعة و الثــ 3 ــلاثــــــــون ..))

الجفا والصد كثره ما يفيد...يتعب العشاق ويزيد العلال ...من زمان الحب جبار شديد
ما يحمله الا قوي احتمال

مطر مسكت اعصابي : شو عندكم ؟؟
طارق يبتسم يضرب جتوف مطر : بنت عمك كانت تدور عليك
ما تحملت ايده ع جتوفي حسيته جذاب و منافق ع باله ما اعرف انه متفج ويا ميثه تطلق مني علشان هو ياخذها بعدت ايده عني ..بس الابتسامه ما فارجت شفايفه حسيت بقهر و غيض انا مستحيل اخليها حقك مستحيل

قلته بغيض : بس اجوفها واقفه عندك اتسولف
ابتسم طارق :ما فيها شي يا ما وقفت عند عايشه وسولفت وياها ما احيدني قلتلك شي

حرجت عليه وقلت : لا اتقارن حرمتي بعايشه ..
طارق : طبعا ماشي مقارنه بس للاسف ما كنت اتعرف قيمتها الا عقب ما فات الفوت ..

و الله كنت شويه بكسر ويهه كلامه كان يستفزني وايد ..بس يلست اقول بخاطري اعوذ بالله من الشيطان الريجيم علشان اكتم غيضي و ما افجره بويهه ..و جبرت نفسي اوقف بمكاني و خليته يخطفني و يظهر من البيت ...

رحت ع طول صوب حجرة يدوه ما رمت ايود روحي ...توقعت انها قافله عليها الباب بس اول ما حطيت ايدي ع مقبض الباب انفج ع طول ..وقفت اطالعها جفتها قاعده اتمشط شعرها و من جافتني لفت شعرها ابسرعه ..

و راحت صوب الشبريه مدري ها البنيه كيف صارت عنيده و جاسيه و انا ما حبيت ا لا طبيتها الزايده ..

كانت تطالعني بنظرات فسالتها ع طول : شو بينج و بين طارق ..
رفعت اجتوفها اتهزها ابرود : ولاشي ...

قهرتني يوم جفتها طنشتني و يلست ع الشبريه اونها تبا ترقد ر حت صوبها ..

رفعت راسها اطالعني حسيت انها ارتبكت بس كلمة "بتزوج طارق " مب راضيه تلتعن عن بالي ..ما تحملت و انا اطالع عيونها انها ممكن اتكون لغيري ..

يبلست ع طرف الشبريه فقالت لي ع طول : اطلع برع انا ابا ارقد
زخيت ايدها متجاهل تجريحها

و قلتها بنبره هاديه : سامحيني
حسيت انها ترتجف تحت لمستها للحظه رصت ع ايدي بس و كأن شي يمنعها مني ييرت ايدها بسرعه من حضن ايدي و صدت ويها الصوب الثاني

و قالت : ما اقدر

ما تحملت عفدت عليها و حضنت ويها بيدي كنت اسير نظراتها الحايره و الخايفه مني بنفس الوقت ..كنت احس انها تباني بس

اتكابر قلتها بسرعه : ليش ليش ما تقدرين ..اتحبين طارق شوه ؟؟؟

حاولت تبعد ايدي عنها بس انا ما خليتها بغيت اتكون مشاعرها تحت سيطرتي علشان تفضح احاسيسها

فقالت بارتبك : هدني مطر خلااص انت ما تفهم انا ما اباك ..
عاندتها : قلتلج انا غلطان ليش ما تبين تسامحيني
قالت بقسوه : انت حياتك كلها غموض و اسرار و انا ما اعرف عنك أي شي غير علاقاتك بها الحريم ..

بلعت ريجي بصعوبه شو تبا اتعرف .. ما اقدر اخبرها ..ما اقدر ..
يوم جفت ملامح ويه تغيرت عرفت انه ما بيقولي أي شي علشان جي كملت : جفت انك كيف غامض

قال بنبره ضعف: حياتي ما فيها اسرار
ذكرته : ليشه ذاك اليوم انجلب حالك عيل

وقف فجاه و ابتعد عني و قال بغيض : لازم كل مره بتذكريني انتي بهذاك اليوم انا احاول انسى خلاص و انتي موليه ما تساعديني ..."تغيرت نبره صوته " انا احبج انتي و اباج افهميني ميثه

وقفت و رحت صوبه وقلته : تذكر يوم كنت اتعايرني و اتقول انك بتعرس علي حتى لو ما خذت عايشه ..

واجهني: انتي تجبريني ما كنتي تحسسيتي اني ريلج
خذت نفس و قلت : ما يفيد الكلام من بينا خلااص

قال : شو اتبين اسوي علشان تسامحيني و ترجعين لي !!
تميت اطالعه افكر شو الي يخليني اسامح هالانسان وارد اعتباري ع الاقل
قال مره ثانيه : انا مستعد أي تبينه بسويه ؟؟
تجدمت منه و قلته : خلااص اذا يبت عايشه و منال جدامي و قلتي هالكلام انك اتحبني و تبا اتعيش معاي

حسيته انصدم من كلامي و جنه ما توقع اطلب منه هالطلب و كنت عارفه انه ما بيطيع لانه جذاب
قال بصوت واطي : مستحيل انتي مينونه
قلته بغيض : ليش تخاف ع مشاعرهن
قال بنبره قاسيه : عايشه انتهت من حياتي ..

عضيت ع شفايفي متالمه و مجروحه من المواقف الي مريت فيها فقلته : انا ما اعرف شو بينك و بين عايشه بس عايشه يا ما

جرحتني بالكلاام و الرمسه و انت بموقفك ها بترد اعتباري .
.
مطر بحسره: استويتي جاسيه ..جاسيه وايد و ما ترحمين
قلته بصراحه: انت و العيشه الي في بيتكم علمتني ها الطبع ...

صديت عنه رايحه صوب الشبريه شهقت يوم جفته واقف وراي و حضني من ورا دق قلبي بقوه للحظه شكيت انه نفس الشخص الي جفته هذاك اليوم في بيت ابوي

حاولت ابعده عني و انا اطرد صورة الغريب من بالي
مطر : ميثه لا اتعذبيني دخيلج ..

واجهته و علشان ارتاح قلته بعذاب : باجر اليمعه نتيمع بيت منيره و اتييب معاك منال ..و اتقول جدامهن هاي الرمسه غير هالكلام ما عندي .. و ع فكره عقب الويكند بروح المحكمه هذا انا قلتلك ..

تاه الفكر و الأمر ضاع من حيلتي وأضنت جروح القلب يا الرفقان والدمع من كثره حرقلي وجنتي يا من معين,
مضنى شكى الحرمان

حسيت بالانتصار يوم طلع من حجرتي منزل راسه بالارض و لا قال أي كلمه .. طحت ع الشبريه اصيح ..هو جاف عايشه رفضته قام يتودد لي **** و الله انك حقيير ....

حتى خايف ع مشاعر منال اكرهك مطر اكرهك ...و الله من كثر الضيجه الي فيني ما حسيت أي وقت رقدت الا اني نشيت ع حزة اذان الفير ... صليت و خلصت ..

و رحت المطبخ اشتهيت اسوي خبز رقاق ...ع هالجو البارد خبال يكون الطبااخ ..قومت الشغاله و ساعدتني يلست اخبز حسيت ظهري بنكسر خطر ع بالي اشيل ريوقي و ارو ح انا و سلمى صوب البحر نغير جو ...

اتصلت بها فوق العشر اخر مره ردت لي متعايزه
سلمى: افففففففففففف
قلتها : قومي لا تتأففين نشي
سلمى : شو تبين انتي مزعجه شو مقومنج الحينه
قلتها مستاتسه: سلمى انتي حبيتي حياتي

سلمى: شو تبين شو قولي
ضحكتني: هههههههه نشي انروح البحر
صرخت : بها البرررررررررررررد تخبلتي


ترجيتها : دخيلج و الله سويت لج خبز رقاق بالسمن و المهيباوه
سلمى: لا لا انا ابا بالزعتر
قصيت عليها : سوووووووووووويت يالله قومي ابا اغير جو احس عمري مخنوقه

سلمى: انا ابا افهم منور يلج انا ولا الي اسمه مطر
قلتها : اوووووووووووه بتيين ولا ذليتيني

سلمى: بيي بيي الله يخس ابليسج ..حشره الله يقفعها
ضحكت: لوووووووووووووول ..يالله بتزهب .. لا تتأخرين قبل لا تظهر الشمس و بسوي روحي ما سمعت رمسنج الغاوية

سلمى: الجو غيم أي شمس !!!!!!
قلتها: زين قووووووووووومي بعدج ترمسين
صكرت التلفون بويهي فضحكت : ههههههههههههههه

حسيت من زمان ما ضحكت جي .مدري ليش احس اني مستانسه مع اني البارحه من الصياح حتى رقدت اكيد لاني جرحت مطر هال الي مونسني ..

رحت حجره سعود ودقيت له الباب ما طاع ينش يلست ادق الباب حتى قام ضحكت ع شكله سعود متضايج: شوو مستوي !!
قلته : بتروح معاي البحر
بطل اعيونه : هاه

حركته مدري ليش ذكرتني بمطر دزيته براسه: هي ولا لاء
سعود: طبعا هي متى

قلته : عيل روح صل الفير و البس سلمى بتمر علينا
سعود: هاي الدبه السوده
ضحكت: هههههههههههههه تتطنز عليها بخبر عليك
سعود : فتاااااااااااااانه

ابتسمت له ورحت ددقيت الباب حق عزووه ..دقيت لها اشكثر فتحته عصبت يوم جافتني : شو وو
قلتها ابرود: بنطلع البحر بتيين
صرخت علي : لا ااع "وصكرت الباب بويهي "

طلعت لساني بغيض افتريت جفت مطر واقف وراي ارتبكت يوم جافني اطلع لساني بس تذكرت البارحه شو صار من بينا شكله كان مب راقد بس ما همني طنشته ..

رحت حجرة يدوه كنت اعرف انه لاحقني بس طنشته ..
سالني بنبره جافه: شو تبين بعزه
قعدت ارتب فراشي و قلته : كنت اباها اتروح معانا البحر ..اتغير جو
مطر مصدوم : بتروحين البحر بها الحزه

افتريت صوبه و هزيت راسي بمعنى هي
سال : انتي و منو ؟
قلته : سلمى بتوديني انا و سعود "جفت نظراته غير فسالته " انت رقدت ؟
هز راسه بمعنى لا
سكت ما عرفت شو اقوله ...تعبان يحليله اشك عندك قلب تحس فيه ...

قلته : زين ارقد ..؟
قال بنبره حزينه و هو يلعب شعره : مب رايم احاول
و الله ياني شعور احضنه و اتم حاضنته حتى يرقد و اريحه من العذاب الي فيه بس ما طاوعتني نفسي

طنشته و لبست عبايتي و قلته : صل ركعتين و اقرا قران و ارقد
فاجاني يوم قال : سويت جي بعد ما ياني رقاد


بطلت اعيوني اطالعه شو سوا قرا قران و صل معقوله !! اندق باب الحجره جفته انسدح ع الشبريه و رحت ابطل الباب و كانت الشغاله : سياره برع

قلتها : ودي السامن السياره والحينه انا ياييه..
صكرت الباب و لبست شيلتي التفت له

و قلته : ودي اقولك تعال بس شكلك بترقد ...

ما رد علي صد الصوب الثاني و غمض اعيونه شكله بيرقد .. طلعت من عنده و انا ودي اتم معاه بس قلبي ما طاوعني و خاصه انه رفض الشرط الي قلته له البارحه و هالشي خلني اتم ع قراري ..
طلعنا انا و سعود ويا سلمى ...و رحنا صوب البحر ...
سعود: ايه طاعوا طارق هناك ..

طالعت سعود بنظرات و قلته : سعود صرت افهمك زين ما زين
سعود يحك راسه : شو سويت ؟؟

قلته : انت قلت طارق يلحقنا حركات عليك
سعود منحرج: خخخخخخخخخخ عيل اتم ابروحي مع الحريم
سلمى: يارك الله بو الشباب

ضحكت ع تعليق سلمى .. نزلنا من السياره كانت الجو باااااااااااااارد
سلمى ترتجف: قصيتي علي برد يا السباله
سعود: ما ارضى ايييييييييييه
سلمى : و ابوي .. بياكلني حشى ما قلت شي

ضحكت : ههههههههههه ربي ما يحرمني من سعود مالي علي دنيتي ...
سلمى: ما يذكرج بـ وليد
قلتها : واايد
سعود مستغرب: منو وليد ايه ؟؟
قلته: وليد ولد اخوي اكون انا عمته يعني

سعود: هااااااااااااااه وين عايش؟
هزيت راسي : بعيمان ان شاء الله بيي يوم و اجوفه و بعرفك عليه
تجرب منا طارق و سلم طالعته بنظرات و شكله كان منحرج و سلمى ابتعدت اتعابل بالسامان تنزله من السياره ..

سعود : جنه جو صلاله
قلته بسرعه : اتباااااااااااااااالغ
ضحك : سعود خخخخخخخخخخخخخخ

تريقنا محد كان موجود ع البحر غيرنا ... استانسنا وايد ... طارق في البدايه كان منحرج من سلمى ..و سلمى عادي عندها لانها ما كانت تعرف شو نية طارق صوبها فكانت ع طبيعتها و ها الشيء ريحني .. ان يجوفها ع طبيعتها و شكله طارق استانس منها ...

يلسنا يمكن ساعه ع البحر ... الجو بعده كان بارد بس الشمس بدت تشرق مع ها ما كنا نحس بحرارتها ابسبب برودة الجو ...
طارق : يالله انا بروح برقد مواصل ..

عقدت حياتي : شسالفه الكل مب راقد شبلااكم
سلمى: و انتي تخلين حد يرقد عنبوه متصله عقب صلاه الفير تبا اتروح البحر وين اتبين
سعود : و الله اجوفج مستانسه الحينه حق شو تشكين
سلمى : انا ها بو لسان ما بركبه سيارتي

ضحكت عليهم : هههههههههههههههه

ردينا البيت .. و ابصراحه كنت مستاتسه حتى سعود شكله ما ندم ع هالطلعه الخفيفه بس ع طول رد رقد .

.دشيت حجره يدوه تفاجات بمطر منسدح ع الشبريه ما توقعت اجوفه هني .. فسخت عبايتي ..وو الحينه وين ارقد ..!!

كنت بطلع برع بس يبست بمكاني يوم قال : ميثه
افتريت صوبه بسرعه قعدت قلته : ع بالي راقد
مطر : استانستوا ع البحر
هزيت راسي بمعنى هي

سالني : منو كان هناك
قلت : انا و سلمى و سعود عقب يانا طارق ..
قال بسرعه : و الله كنت حااس ..

سمعت تلفون الصاله يرن .. فظهرت من الحجره اهرب من نظرات مطر ..بس المصيبه يوم رديت كان طارق ما توقعته يتصل ..قلت : هلا طارق

طارق : ميثووه ابااها عيبتي ما يخصني ..
ظهر مطر من الحجره و تم يراقبني و انا ارمس في التلفون كنت مرتبكه بس حاولت ابين روحي اني عاديه و طبيعيه
طارق: اباها

ابتسمت: زين اصبر هي ما تعرف شي ترا ..
طارق : متى بترمسينها ؟؟
سكت و قلت : ااااااااااااام ممم ما يهمك اليوم او باجر بالكثير
طارق : زين خلااص بس خبريني بكل شي

قلت متعمده يوم جفت مطر يخزني بنظرات : ما يهمك انت تامر
طارق: تسلمين حرمة اخوي ..يلا مع السلامه
قلت: مع السلامه
صكرت السماعه تجدم مني مطر بخطوات سريعه : منو ترمسين
قلته بخوف : ما يخصك

زخني من ذراعي و حاول يوقفني : طارق صح ها شو يبا منج
رص ع ذراعي حسيت انه بجلعه تالمت : انت قاعد تعورني "عضيت ع شفايفي"

مطر يجربني منه بشكل تملك : محد بياخذج مني بتجوفين
حاولت ابتعد عنه اضربه بصدره علشان ابعده عني بس ييرني وخذني حجره يدووه و فرني ع الشبريه بقسوه ..

صحت مب متالمه لا لاني خايفه من مطر ...يوم يحرج ما يحسب احساب لاي شي ..
مطر بعصبيه : انا هالحيوان براويه وانتي بعد

تجرب مني رديت لورا و انا اصيح : انا ما اباك
عفد علي : المهم انا الي ابااج مب انتي اخر زمن تلعوز فيني انا كل البنات يركعون تحت ريولي و انتي الحافيه المنتفه تبين تلعبين علي ..


كلامه جرحني وايد حتى يوم تجرب مني ما قاومت لمساته مع اني كنت كارهتنه ..كنت اصيح بألم ..

حسيت انسان جاسي و صدق انه ما يستاهلني يوم جافني اصيح بعذاب جنه حس بعمره وقف يطالعني
عقب قال بألم : لها الدرجه ما تبين قربي

غطيت ويهي بيدي و اصيح دايما يخرب علي وناستي ...ما يصدق يجوفني مستانسه لازم يصيحني و يبجيني ..ابتعد عني فجاه وراح صوب موبايله ..

جفته يتصل قلبي دق بقوه خفت لا يتصل حق طارق عقب بنفضح ..وقفت و قلبي يدق بقوه من الخوف ...بس طارت كل ذره خوف فيني يوم سمعته يقول حق منيره

مطر : هلا منيره اليوم بنيي نتغدا عندكم ."طالعني " .كلنا !!
كان يرمسها و يطالعني بنظرات تحدي ...

عقب ما صكر منيره قال لي بخشونه يذكرني : لو قلت جدامهم كلهم اني اباج بتردين لي
دق قلبي بقوه ما توقعت انه بوافق يلست اطالعه مصدومه هزيت راسه بمعنى هي بس هو

قال : انطقي
سكت ما رمت ارمس بس يوم جفته تجرب مني
قلته بسرعه و بألم و خوف : برجع لك ...بس عايشه و منال

مطر يسالني : زين شو بتقولين حق منيره يوم بتجوف منال منو هاي الي يايه بيتهم

رفعت اجتوفي و قلت : خبرها انها ربيعتي عادي انا راضيه بس اتكوون موجوده
مسحت دموعي فقال مطر بصوت واطي : طلعتي قويه ..بس انا بثبتلج
رفعت راسي و طالعته بنظرات تحدي : و انا اتريا هالاثبات ..
طلع من الحجره ...و تميت بروحي يلست ع الشبريه و حطيت ايدي ع بطني ..شو مصيرك من ها كله ..

بس عقب ساعات اذا سواها مطر و قال انه يباني بكسر خشم عايشه و منال بتعرف انه مطر يحبني انا بس مطر يقدر يسوها اشك بها الشيء !! بس اذا سواها هذيج الساعه صدق بردلك يا مطر و بضمن حقي وحق ولدي ..؟!

اتصلت حق سلمى ...علشان اتيي تاخذني بيتهم و هناك بلبس و بخليها تكشخني ...
سلمى طفرانه : اووووووووووه انتي شكلج ناويه عليه اليوم
مديت بوزي اوني زعلت : اوكى انا اسفه يالله مع السلامه
سلمى: لحظه لايي و اعطيج كف زعلتي اونج

ضحكت : خخخخخخخخخخخ بتمرين علي ولا لاء؟؟
سلمى شكلها بتذبحني : زييييييييييين بمر لوعه تلوع جبدج قولي آمين
ضحكتني: هههههههههه عدويني يالله بتسلف منج بدله حلوه بعد باي

صكرت التلفون بويهها قبل لا تحتشر علي ...رحت و يلست في الصاله

سعود يوم جافني قال : ميثه نحن صج روحنا البحر ولا انا حلمان
ضحكت : ههههههههه لا صدق روحنا البحر ...جفت مطر
سعود : هي قال لي بتغدا في بيت مينره

هزيت راسي بمعنى هي عقب قلته : سعود انا بروح بيت خالوه بخلي سلمى اتوصلني بيت منيره خبره جي انزين الشيخ
سعود يعقد حياته : دهان سير ..اونج الشيخ


ابتسمت له نقزت يوم سمعت صوت الهرن .. ربعت برع مدري ليش كنت مستانسه و نفسيتي تبدلت و كأني واثقه ان مطر ما بخون فيني و يحرجني جدامهم مثل عادته اليوم بنجوف ..
سلمى كانت وارمه قلتها : شفيج حياتي ؟؟

سلمى : تدرين افكـر اودي ليسني حق المرور و اقوله اندوكم ما اباه اسحبوه عني
ضحكتني من الخاطر : هههههههههههههههههههههه
سلمى: لا و الله عيبتج السالفه

سندت راسي ع السيت و ضحكت : هههههههههههههههه "شويه سكت و دمعت اعيوني ما اعرف من شووو .."
سلمى : شويه شويه ع عمرج بتنقعين
ابتسمت : فديتها الي بتوصلني بيت حميتي

سلمى ضربه بريك بقوه عفدت جدام : حددددددددددددددج تكسي ريلج انا
حطيت ايدي ع بطني شهقت سلمى : عورتج

عضيت ع شفايفي اقص عليها : شويه
سلمى : اسفه و الله اسفه امايه لو جافتني و الله بتعدمني
قلتها بهدوء علشان تحس بغلطها : لا عادي .. بخلي طارق يوصلني بيت منيره

سلمى بسرعه : لا انا بوصلج افا عليج

ابتسمت لها فديتها طيبه و ع نياتها ..وصلت بيت خالوه عقب ما صليت الظهر .. اخترت احلى بدله و لبستها ..و يلست تمكيجني

سلمى خطر ع بالي اسالها : سلمى شو رايج بطارق
سلمى مندمجه : منو طارق
قلتها : اخو مطر الي كان ويا الفير ع البحر

سلمى: هي ازوين بس سعود لا
ابتسمت : و الله سعود عسول ..
سلمى : زين شبلااه طارق ؟ ليش تساليني عنه ؟
قلتها ابكل هدوء: يبا يخطبج متعلق فيج

طاحت الفرشاه من ايدي سلمى قلتها ابسرعه : ايه يودي روحج بتخربين مكياجي ابا اكون مميزه
سلمى بنظرات شك: علشان جي قلتي الفير تعالي نظهر متفجه وياه
قلتها ابسرعه : و الله العظيم صدفه ..احلف لج ..
سلمى : زين صدقتج ...
عقب ما خلصنا قلتها : شو رايج
سلمى : انتي جوفي عمرج و قولي شو رايج
افتريت صوب الجامه شهقت : سلمووووووه هذي انا
سلمى : لا امايه

ضربتها ع جتوفها و ضحكت حضنتها و بستها
سلمى : اندوكم طار الكلوس ..مالت عليح يوم انتي ويه مكياج
طالعتها بنظرات : انتي ليش محرجه و مرتبكه علشان خبرتج عن طارق !!

دزتني منحرجه : طوفي ..
ضحكت عليها : ههههههههههههههههههههه
خالوه : ميثه يمه تعالي تلفون "يوم جافتني شهقت " شو مسوي بروحج
ابتسمت : حلوه
خالوه : تبارك الرحمن
سلمى: فديت ايدي الغاوية ..
خالوه : يالله روحي تلفون ريلج
رحت الصاله و رديت عليه بعدني اقول : الو

هاجمني : انتي ليش اتروحين بيت خالتج نحن مب متفجين نتغدا بيت منيره
قلته ابرود : زين سلمى بتييبني .. شفيك امحرج
مطر " انا بمر عليج الحينه

قلته و انا ارص ع السماعه : انت مر ع منال و الله منو بييبها و انا سلمى بتيييني

مطر طفررااان: خبلتي فيني تراج شو تبينها منال انتي
قلته ابسرعه : لا و الله اذا منال ما بتيي ما يحتاي هاي العزيمه
مطر طفران : زييييييييييييين بمر متى بظهرين ..
قلته ابسرعه قبل لا يغير رايه : الحينه بظهر ع طول من اصكر عندك ..

مطر : يالله لا تتحيرين "وصكر التلفون بويهي "
طالعت السماعه و قلت : من عرفتك دفش ..
سلمى : شو انروح
قلتها : اتريي ربع ساعه و نظهر ..

دق قلبي بقوه يوم جفت سياره مطر واقفه برع عند بيت منيره .. يعني هو موجود و الكل موجودين خفت و للحظه ندمت اني فكرت بها الحركه علشان اردد اعتباري ..

بس الي صار صار و انا الحينه تحت الامر الواقع يالله مطر ما يخون فيني و يحرجني يسويها و يفشلني ع هالكشخه كلها


نقزت يوم سلمى ضربت لي هرن التفت صوبها اشرت لي بيدها اني ادش ..بلعت ريجي و تغشيت .. دشيت بيت منيره ..التفت صوب باب الميلس جفت نعل الرياايييل ربعت صوب الصاله ...دقيت الباب ...و دشيت ..كانت يدوه.و عزوه دااخل ..
قلت : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام


يدوه اتحط ايدها ع عيونها تجوف منو عند الباب : منو هاي المتغشيه
عزه من دون نفس : ميثه
يدوه تزخ عصاتها : تعاالي تعالي يا القاطعه يالي ما تسالين
شليت الغشوه عزوه بطلت اعيونها متفاجاه ليش انا كاشخه جي ..
قلتها وانا واقفه بعيد : يدوه بتهزبني برجع مكان ما ييت
يدوه : زولي الي ما يباني ما ابااه


ابتسمت و قلت : فديتج و الله انا يتيمه محد يحبني غيرج
يدوه تفر العصاه : تعالي فديتج تعالي ..
رحت صوبها و حضنتها يلست اتبوسني غمضت اعيوني : خربتي مكياجي ..

يدوه : فديتج ليش ما اتزوريني

قلتها : كنت تعبانه و الحينه صرت احسن و قلت مطر انيي نتغدا هني ..
جفت عزوه اتحيس يوزها ..


دشت منيره .. : اووه متي ييتي ما حسيت فيج ..
سلمت عليها منيره : اوووووووه شو ها الكشخه و الله شكلج غير ما شاء الله عليج

فتحت عبايتي : حلو " و انا ادور "
منيره : روعه جنان و الله اول مره اجوفج بها الكشخه مطر جافج
هزيت راسي بمعنى لا
عزه بنظرات شك : عيل منو يايبنج
قلتها اتمصخر عليها : العيوز سلمى ..

شكلها فهمت قصدي صدت الصوب الثاني ..قلت منيره : قالج مطر ربيعتي بتيي
منيره : هي منال وينها تاخرت ..

اشويه و اندق باب الصاله دشت منال و شايله ولدها حسيت بقهر و غيره انها يايه مع مطر .. و الله حسيت بنفجر بس يودت روحي .. و غصبت روحي اسلم عليها ...
منيره : حياج الله تفضلي ..

ما تحملت كنت بشرد من الصاله بس غصبن علي يودت روحي ...
منيره : بروح اجوف الرياييل طفر بي عبدالرحمن من يتصل ..
يدوه اتسلم في منال : منو انتي بعد ؟؟

قلتها : هذي رفيجتي
طالعتني منال مبتسمه شكل مطر اتفج وياها و الله قلبي يحترق بموت شسوي ..فكرت اشيل عنها ولدها بس ما قدرت ابتعدت و يلست ابعيد ..كلنا ساكتين ...

عزوه بوادي و انا بوادي و منال يالسه اتعابل بولدها ..الا عايشه وينها ؟؟ هي بجت الوحيده ما يت ...
دشت منيره : جان عزمتي سلمى و خالتج
قلتها : مدري ما خطر ع بالي ...

منيره اتشيل ولد منال : فديته يشبهج
منال : لا يشبه ابوه اكثر
عضيت ع شفايفي بغيت اصفع ويهي يوم قلت حق مطر هالفكره دوااي استهال ...

يدوه : منكركم يا الحريم اونه يشبه ابوه
منيره : لا تضايجين حرمه عوده و عيوز
يدوه اتزااعج : عيز حيلج

ضحكت منال و شكلها استانست : ههههههههههههه و الله سوالف
كنت اخزها بنظرات يتني منيره : شو فيج ميثه ..؟؟

قلتها بصوت واطي : منوا حلى انا ولا هي
منيره : ماشي مقارنه انتي طبعا

قلتها : قولي و الله
منيره : و الله ليش ... بس امممممممم
قلتها بسرعه : شو قولي ؟؟؟
منيره : بس طولها احلى منج بشويه

طلعت لساني بغيض تفاجات منيره

فضحكت بصوت عالي : هههههههه
حطوا الغدا .. و مطر ما يااه و عايشه محد ... كنت بسال منيره عنها
بس صخيت يوم زقرتها منيره : عايشه تعالي تغدي ..

دشت عايشه شايله بدر ولد منيره ..ابصراحه كان شكلها غير ..مبهي الي تكشخ و تتمكيج لا كان شكلها مرهق و ضعفانه بعد ..سلمت علينا ما كنت بمد ايدي بس وقفت اتعمدت اجابلها و ارفع ويهي بشموخ ..بس هي يرت ايدها بسرعه و كانها مب عايبنها كشختي ...

منيره : عطيني ها الصياح يلسي تغدي ..
ما كنت اتغدا ..في بالي شي ثاني ...ليش مطر ما يااه .. لا يكون قص علي و فشلني ..كنت حاسه انه بحرجني ..و بيقص علي كنت بصيح نقزت

يوم منيره قالت : ميثه ليش ما تاكلين ..
قلتها ابرود : قاعده اكل ...
عقب الغدا .. كانت منيره هي الوحيده الي اتسولف ويانا كلنا .. ولا كل وحده جنها يايه كأنها مغصوبه ...


حسيتا ني مخنوقه و متوتره اكثر .. الوقت يمر و مطر ما وفى بوعده لي .. مب غريبه عليه رن موبايل منيره سمعتها

اتقول : تعال دش زين .. محد غريب ...


دق قلبي بقوه ها مطر اكيد ..منيره عقب ما صكرت : مطر يبا يدش يسلم ع يدوه
يدوه : فديته محد فيكم غير هالمطر وينه بعد قلبي ..

شويه و دش مطر الصاله حسيت قلبي بيطلع من مكانه ندمت مليون مره قلت هالموقف لانه شكله بحرجني .. من دش قعد يدور بعيونه

و من طاحت اعيوني بعيونه جنه تفاجأ ابتسم لي حسيت براحه ..اكيد تفاجأ بشكلي ..طالعت منال جفته اتراقبه مبتسمه و جنها اول مره اتجوفه ..

و عايشه نزلت نظراتها عالارض ..بلعت ريجي بصعوبه ارتجف ..

راح صوب يدوه : سلم عليها
حضنته : فديتك شحالك يمه
قالها و اعيونه علي : انا بخير ربي يسلمج ..

حسيت بغيض يوم ولد منال من جاف مطر قعد يصيح يبااه ..كنت بصيح بس مطر ما سوا له سالفه ...

بدر بدا يخطي صوب مطر باسه مطر و قال : فديتهم اليهالووو يحبوني ..
كنت بصيح قلبي تقطع حسيت بقهر و غيض .. و خاصه يوم اجوف ولد منال متخبل عليه يبااه و غيران من بدر ...
منيره : بدر تعال لا اتسوي لنا مشاكل ..
خذته منيره و باسته ..عايشه : عطيني اياه ..

وقف مطر ووقف قلبي معاه و قال : يالله ميثه تعالي انروح
منيره : بعدكم توه الناس ...
عضيت ع شفايفي متفجين انها ربيعتي و هو يرمس و كانه يعرفها واايد شي يقهر ..


طنش مطر منيره و يااه صوبي مد ايده : يالله انروح ...
طالعته بنظرات ابا اذكره باتفاقنا

قال بنبره هاديه : يالله حبيبي

وقفت و كنت منحرجه و خاصه احس كل العيون علي .. و صراخ ولد منال شال الدنيا يبا مطر يشله كنت مقهوره من هالشي حطيت ايدي ع بطني ..حسيت اني اكسر الخاطر و اني انا وولدي مظلومين ..

مطر بنبره حلوه: ميثه انا احبج و ابااج انتي حبيـتي ..بس "زخ ايدي " يالله انروح
اليده صد الصوب الثاني : سود الله ويهك رياييل اخر زمن امفف عليكم
منيره : ايه جنكم معاريس ...عندنا ضيوف فضحتونا ..
ترددت للحظه مطر يطالعني و مطنش الياهل الي يصيح حتى ان امه وقفت علشان اتسكته ..

رديت ايدي لورا ..عقب ما سكت الياهل بحضن امه بعد ما وقفت فيه ..جفت عايشه و كأنها مقهوره و اتطالعني بحقد حتى انها وقفت تبا اتروح داخلها شكلها مب متحمله بس منال كانت منزله راسها اطالع ولدها ..


نبهني مطر : يالله حبيبي ..انروح !!
طالعت مطر بنظرات كبرياء


و قلته و انا ارتجف : انهنت في حبك يا مطر وانا حر ما أنهان
والحر ما يرجع لشخص يهينه..

((الحلقـــــــة الثــــــ 8 ـامنـة و الثـــــلا ثـ 3ـــون .))

أنا حبيته والله عالم وشاهد....ويمكن دون ما اقصد عليه أخطيت...تعذرت وتعبت أقول مو قاصد
ولا عبّرني ( ما تسوى ) عليّ حبيت

ابتعدت عنه و يلست مطنشه ايده الممدوه صوبي ..
منيره مصدومه : ميثه ليش جي ..
تيمعت دموعي بعيوني ...

وقفت عايشه اتطالع مستغربه ... اني رديت مطر ..
حسيت ا ني احرجته .

انكسر قلبي يوم مطر شال الياهل من حضن منال يسكته
و قال ابرود : يالله انروح منال ..
يدوه ولا تدري بالدنيا : وين رايح توه الناس ...

صحت بحراره و انا اراقب مطر يظهر من الصاله وتلحقه منال الي كانت مستغربه ...و هي اتطالعني
عزه محرجه : انتي شو تتحرين عمرج اتسوين في اخوي جي ...
منيره : انتي متعمده صح ميثه ..

كانت دموعي تحرقني ما صدق قلته جي ع طول خذ ولده و منال و ربع برع ..حسيت اني مقهوره و بداخلي نار ودي اطفيهاا ...جنه هو منال متفجين علي ..

اليده تحط ايدها فوق اعيونها: هذي ميثه !! عيل منو الي راح ويا مطر ..شبلاج جي نافضه شعرج ما اعرفج حتى ..!
رفعت راسي يوم عايشه قالت : صدق انتي اغبى انسانه ترفضين قلب مطر

انا بروحي ميته من حركته يوم سحب منال وخذها وياه بعد هاي ياي اتزيديني ..وقفت ابمكاني و عفدت رايحه صوبها ..
و انا امسح دموعي و قلتها : هذا الانسان الي ياما جرحتيني و ضايجتيني علشان تاخذينه اشبعي فيه انا ما ابااه ..

عائشه مبطله اعيونها مستغربه من كلامي زدت عليها : جفتي كيف شويه بركع علشان اروح معاه "اشرت ع نفسي و قلت بكل كبراياء " انا الي ما اباه ولا انزل قلبي له ..

اليده : يالله اص صخي عن البنيه عايشه طوفي داخل يالله ام لسان ..سكتي عنها ميثه ..
عزه :شسالفه !!
منيره حاولت اتهديني : شفيج ميثه هدي .
.
ابتعدت عن منيره و قلتها و انا ارتجف : لا ما بهدي هالانسانه يا ما عقت علي نغزات و تقهرني بحبها لمطر ..لكن انا اثبت لها ان مطر يموت فيني

منيره : مطر شو ذنبه زين ..
جنها عايشه ما تحملت و تهيا لي انها بتصيح .. عطتني ظهرها علشان تدخل ..بس انا تجدمت و كأني اطلع غيضي فيها .. ييريتها و خليتها تلتفت صوبي مثل ما كانت اتسوي فيني دوم
و قلتها : انا ما خلصت رمستي

منيره مستغربه : ميثه شو صار فيج ؟؟
قلت عايشه و مطنشه منيره : و بعدين لا تتحرين اذا انا صديت عن مطر و ما بغيته بيي يربع لج .. لا حبيبتي.. مطر خذ ويااه منال تدرين منو هاي ..

اليده : منيره حطي قناه فنون ..صخوا عن الحشر ه ابا اطالع المسلسل روحو تضاربوا داخل ..
قلت و جني ارشها سم بويها : هذي حرمة مطر و الولد ولده ..
عايشه جنه حد صفعها ع ويها موليه ما بطلت حلجها ..

منيره مقهوره مني : ميثه لا اتخربطين ..
قلتها بنبره جافه : اساليه عيل حق شو الياهل متعلق فيه و يغار من ولدج يوم شاله
صخت منيره ..

بس عزه قالت : انتي اتسوين كل ها علشان طارق
التفت صوب عايشه و حطيت عينها بعيوني و قلت : هي انا بتزوج طارق هالانسان الي بعتيه علشان شخص جوفيه شو سوا تزوج غيرج مب وحده هنتين بعد ٍانا و هي و انتي وين موقعج من كل هاه !!

عايشه صرخت جنها مب متحمله و هي اتصيح و اول مره اجوف دموعها : اصلا ما بيني و بين مطر شي ..

وربعت داخل ...توني استوعب المهزله الي سويتها .. المهم حسيت ا ني بردت خاطري .. ع طول رحت و يلست ع الكنبه .. مطنشه منيره الي قاعده تعاتبني ...اتصلت حق سلمى ما ردت ..
حسيت بصداع فضيع قلت بعذاب : منير ه انا تعبانه

اليده : توج حاشره البقعه الحينه صداع "شلت الخيزرانه " صخوا ولا ظهروا من هني خلوني اجوف التلفزيون ..!!
منيره زختني من ايدي و سحبتني داخل حجرتها اول مره اجوف منير ه جي محرجه ..

رفعت راسي و عيوني بعيونها منيره : انا خلااص ما اتحمل ..
منيره شويه و بتصيح : ليش سويتي جي .. مب حرام عليج
وقفت وواجهتها و انا اصيح : اخوج سوا فيني العن من جي
منيره : الريال اعتذر و ياه يباج جدام الكل ليش خربتي كل شي

يلست و انا ميته : ما تحملت و انا اجوف ولده و حرمته ما اتحمل ..
منيره صخت شويه عقب قالت بهدوء: شو سالفه طارق
قلتها ابرود : ولا شي بس علشان احسسها بقيمه طارق

منيره متشككه : يعني ما في شي
وقفت وواجهتها : ابد ما في شي ..و طارق يبا يخطب سلمى .. " عطيتها ظهري" انا رايحه البيت اقصد بيت خالوه مالي قعده في بيت ابوج خلااص

منيره جنها يأست : الله يهنيج بحياتج

اذا أخطيت أكيد أن الخطأ وارد واذا صدّك لأنه يحبك و زلّيت
اهي فتره مهما يروح و يباعد بــيرجع مثل ما يرجع حمام البيت

ما رمت ايود روحي رغم برودة الجو الا اني كنت احس بحراره تحرق يوفي ..مب عارف شسوي ..رحت حجرتي و يلست ارفس الباب بكل غيض و جني اطلع كل غيضي فيه ..

هذي الحينه الي عايرتها باهلها و بفقرها اتوصلني لها الحاله يلست ع الشبريه و انا مقهور اتذكر كلامها .. تعمدت تجرحني ..تعمدت و كانها تبا تنتقم مني ... ع طول تذكرت هذاك اليوم فوق السطح يوم اخترت عايشه و جرحت قلبها ..

الحينه اتسوي فيني كل شي ... بس جدام منال !! حسيت بنفجر من الغيض ...وقفت اكيد راحت بيت خالتها .. عضيت ع شفايفي ما اتخيل البيت من دونها عقب كل الي سوته فيني ... حطيت ايدي ع راسي و انا ميته من القهر اتذكر الموقف
و اصرخ بصوت عالي : يالله شسوي ..!!
اتخسي الا هي خلها تروح المحكمه و انا بطلقها ما عاش من يغايضني لا ميثه ولا عشره من امثالهاا
يلست ع الكنبه شويه وقمت ادور ع علبه الزقاير شرات المينون .. بيكون ها ثاني يوم ما ادوخ فيه بس الحينه مب قادر اسيطر ع روحي .. حسيت بتخبل .. و جسمي كله ياكلني ...ما ابا ادووخ ما ابا ... شليت اسويج السياره علشان اشتري لي علبه اطفي النار الي شابه فيني ..هالمره غلبني شيطاني و هزني شرات ما هزتني ميثه جدامهم كلهم و حرقت ويهي ....ركبت السياره ..شرات الخبل .. وقفت عند اقرب محطه ... نزلت بسرعه و انا اصارع نفسي من اني ادوخ بس النفس دوم اماره بالسوء و هي غلبتني ... و خنت الوعد الي قطعته عن نفسي ...
.و قبل ما افتح علبه الزقاره باصابع ترتجف ...دعمني شخص كان بيدش المحطه يرمس في الموبايل مب منتبه لي فطاحت الزقاره من ايدي ..
سمعته يقول لي : اسف ما جفتك
عصبت وايد بس يودت روحي وقلته : لا عادي
نزلت اييب الزقاره من عالارض ..
و سمعته يقول لشخص الي يرمسه ع الموبايل : جوف انت عطه بيزاته يوم نظف المسيد و خلااص
يبست ابمكاني يوم طرا لي كلمة مسيد ...فعصت الزقار بيدي و انا اتخيلها ميثه اخنقها علشان ارتاح من همها ..فعصتها و فريتها بالزباله و رحت للمسيد .. الي قعددت فيه اياام و انا ما اعرف شو يصير برع .. ها المسيد رد الروح فيني و عرفني بقيمه الحياه .. رحت له بسرعه ...
يلست اكح و اكح حسيت ا ني مخنوق .. و بصراحه ما بجذب عليكم .. كنت زاخ القران و ما اعرف اقرا كلمتين ع بعض احس لساني ثجيل ...من الحاله الي انا فيها .. اخرتها قررت اني احط القران بمكانه و اظهر من المسيد لاني حسيت ا ني خلاص بختنق .. و تندمت الف مره ليش فريت الزقاره من ايدي .رحت اييب لي زقاير غيرها ... و انا طالع جفت الامام داش المسيد
الامام: مطر !!!!!!!تروعت جفت ليتات المسيد شغاله
كنت اكح و احس اني بموت و هو متفيج قاعد يسولف ...
قلته : انا اسف كنت ابا اقرا قران بس ما قدرت "و تميت اكح و اكح "
زخني من اجتوفي : وين رايح
دزيت ايده و قلته : مخنوق ابا ابا "و يلست اكح "

الامام يطالعني بنظرات شك : انت وعدتني ما ادوخ ..
يلست ع الارض مب متحمل خلااص يلست اتنفس بسرعه ...دارت الدنيا فيني اول مره احس اني ضعيف .. اول مره احس اني انسان مهزوز ...

الامام دش داخل قلته و انا احس الدنيا تلف فيني : مخنوق مقدر .."قلت بغيض" تعباااان
بس هو سحبني لداخل و انا كنت ابا اقاومه بس مب رايم .. دخلني المسيد و صكر علي الباب .. ما اعرف كنت راقد ولا كان مغمي علي .. بس شويه و ياه الامام ..قعد يشربني ماااي

بااااااااااارد ..يلست اشرب و اشرب ... شويه و حسيت بالراحه و اني ارجع اتنفس
الامام يطالع الماي و يقول : ماء زمزم لمن شرب له
قلته بعذااب : اول مره بحياتي اشرب ماي زمزم

الامام يهز راسه : و الله انك مسكين محروم من كل شي بها الدنيا
كانت بتنزل دموعي بس مسكت ع اعصابي

الامام : خذ اشرب ..
قلته : حسيت ا ني مخنوق .. ما قدرت اتحمل لازم ادوخ ما اقدر اودرها
الامام : انت احمد ربك بس يت ع جي انه اغمى عليك في ناس اعوذ بالله اتيهم حاله هستيريه و جنهم مدمنين مخدرات و العياذ بالله ..

سكت عقب قلت : تعبان و متضايج ابا اقرا قران بس مب رايمه ..
نش الامام من مكانه وزخ القران و قعد يقريني ...و انا اقرا وراه جني ياهل ... ما حسيت بالوقنت الا و انا حالي يتحسن اكثر و اكثر ..و الحمدلله باخر لحظه انقذني الامام و ما رجعت لزقاير و للحينه متحمس اني اودرها ..حتى لو اموت ...

الامام : ويهك مزرق ..
قلت و انا احاول ابين روحي طبيعي : احس بتعب ..
الامام : روح الطبيب

حطيت ايدي ع رقبتي : لا انا احسن عن قبل بواايد
الامام حط ايده ع جتوفي: ما عليه ..روح تطمن ع روحك ..
قلت : ما اظن اقدر اسوق و انا بهالحاله ...
الامام : انا اسف ما اعرف اسوق ..

قلته اطمنه: ما عليه بتصل برفيجي يوصلني ..
الامام : اتسوي خير ..
رحت صوب السياره و ظهرت موبايلي ..اول ما فجيته وصلتني مسجات اشكثر كلهم متصلين فيني ..طنشتهم و توني كنت ادور ع رقم طلال .. رن موبايلي ع طول و كان طارق صكرت الموبايل ع ويهه بغيض ... و اتصلت ع طول بـ طلال رد ع ع طول

قلته بسرعه : طلال
طلال : هلا ولد عمي شحااااااااااااالك
قلته : انت وينك مشغول؟؟
طلال: وينك انا اترياك بالعزبه !!

قلته بتعب : تعال ابا اتوديني الطبيب
عاد طلال سوا روحي راعي فزعه : افا عليك دقايق و اكون عندك وين انته بس ...

خبرته بمكاني .. و دقايق جفته جريب مني .. شكرت الامام و قلته : ادفع نص عمري بس ارد نص الجمايل الي قدمتها لي

الامام : صحتك اهم بالدنيااا ...روح المستشفى و طمني عليك
انفضحت يوم طلال قاعد يهرن و ياشر بيده يالله تعال و بغيته اصفعه ع ويهه ..
طنشته و قلت الامام : مشكور و ما اتقصر ..
رحت صوب سياره طلال قلته بغيض : انت شو فيك مسوي حشره
طلال : ع بالي بتموت اجوف صحتك شرات الحمار

دزيته بجتوفه و انا متحمل غلاسته : وديني الطبيب طلال لا اتعور براسي ..
طلال يحرك السياره : دقايق و بتجوفنا بمستشفى صقر غمض اعيونك و قول بس

قاطعتني و انا متندم اني متصل به : طلاااال فكني من حشرتك
طلال بصوت واطي : يزاتي دومك ما تشكر

طالعته بنظرات ابتسم يوم جافني اطالعه جي ادريبه تروع مني بس قال : احبك ياااخي ..

موبايلي كان يرن باستمرار بس كنت احوله ع السايلنت ..
طلال: يدورك طارق من العصر كم مره اتصل بي يسالني عنك
قلته و انا اكح: شو يبون فيني ..
طلال: مدري ..

يلست اكح وايد قلته : يالله اسرع احس بعمري ساعه بالدرب
طلال يتفلسف : لا تسرع الموت اسرع
سندت راسي ع السيت و انا احس عمري مخنوق فقلت : متى يرد زايد و يريحني محد فيكم الا هو

نقزت يوم زاعج طلال: جريييييييييييب رمسني و الله و قال موبايلك مغلق .."حرك حياته بغيض" ما بخبرك متى قال مفاجاه
طنشته و نزلت من سيارته قبل ما يوقفها عند الطواري لاني لو تمتيت بعطيه بكس

طلال: مينون وقف
قلته و انا اكح: لا تنزل وراي بترفع ضغطي ترا ..

سرعت بخطواتي يوم جفته نازل وراي ... بس حسيت ا ني اتنفس بصعوبه هالطلال بجتلني مب بفزع لي
الممرضه : وين البطاقه الصحية ..
ظهرتها بسرعه و سالت :شو فيك ؟؟

قلتها بصوت واطي احس بروحي مخنوق ..و يلست اكح بقوه ..
طلال يدلع صوته جنه حرمه : بسرعه دكتور
طالعته بنظرات ابتسم و قال بصوت واطي : جنه فلم سوي روحك بتموت

دزيته : طووف و الله تندمت اني اتصلت بك ..
لمحت الممرضه تضحك عليه بصوت واطي ..يلست اكح و اكح ...و اتنفس بصوت عالي ..حتى طلال يوم جافني جي تروع و خاف و صار جدي شويه .. وربع يدور الدكتور .. تيمعوا حولي الممرضات اول مره احس بروحي ضعيف ها من الزقاير ولا من ميثه !!

حسيت براحه و انا احس الاوكسجين يسري بجسمي ..
طلال متروع : انا شو يابني وياك جان مت بتوهقني و الله
غمضت اعيوني ودي اصفعه ...
طلال: شو اتحس الحينه
قلته بصوت واطي : احسن بوايد ..

دش الدكتور :لازم انسوي لك اشعه
حاولت اقعد لاني حسيت ا بخير و قلته : انا الحينه احس ..
طلال اونه يرد يسدحني ع الشبريه : لازم اشعه ترا ها شي ضروري و مب زين الواحد يهمل بصحته

الدكتور مبتسم : صح كلامك
طالعت طلال بنظرات غيض حرك حياته يقهرني سويت له بيدي اني بعطيه بكس اهدده ..

الدكتور : لا تتكلم وايد علشان ما تتعب
وطلب من الممرضه ياخذوني قسم الاشعه
طلال: تهددني تعال جان فيك خير

قلته بغيض: اتحسب هالواير بغلبني و الله بقوم لك ..
طلال يرن موبايله : اووه ها طارق اخوك
قلته بسرعه : لا اترد ولا اتخبره اني هني يا ويلك طلول

طلال يحوله سايلنت : اممممممممممم لا لا ما يصير لازم انطمن الاهل
عقدت حياتي : طلول و الله ما اترد
طلال : اممممممممممم بالاول اشكرني
خذت نفس و قلته : لا تستخف دمك الحينه اوكى ...

طلال: عيل برجع اتصل به
قلته بغيض: شكرا طلال
طلال يستهبل : ع شوه ..؟؟
قلته بغيض: بتييييييييييب لي السكته

طلال : ع شوه شكرا مطر !!
قلته بسرعه : ساعدتني ..
طلال يتفلسف : لا عادي ترانا اخوان و لا انت شو رايك ..

رحمني ربي يوم ودوني قسم الاشعه افتك منه غلطه عمري يوم اتصل به علشان يوديني الطبيب اصبر كيف اصفعك عقب ما اخلص ...

تميت حوالي ساعه الين ما طمني الدكتور و قال اني ابخير و اروم اظهر و حذرني اني ممكن امر بهاي الحالات وايد بسبب

الزقاير لاني تركتها فجاه ..بس عقب بيكون اوكى ... و نصحني اروح عياده علشان اتساعدني اودر الزقاير بشكل آآمن و ما اتشكل لي خطر ..

و ع اخر جرعه اوكسجين يعطوني ..حسيت اني احسن بس خبل فيني طلال يوم قعد ايير الواير عني و انا مب رايم امنعه اول ما خلصت الممرضه و ابتسمت
و قالت : بالشفاا

ما صدقت ظهرت من الحجره ربعت صوب طلال الي عفد يبا يشرد من الغرفه زخيته من رقبته
طلال يزاعج: دكتووووووووووووور ممرضه الحقوا علي ...
قلته و انا ابا اخنقه: شسوي فيك الحينه ..؟؟؟

طلال اونه يبوسني : اسف اسف "عقب قال بسرعه : و الله يزاتي ..
دزيته ابعيد ..شليت غترتي حطيتها ع جتوفي .. لحقني سمعته يقول : عنبوه توك بتموت
وقفت فجاه و التفت قلته: سمعتك هاه ..
طلال مبتسم و متروع بنفس الوقت : فديت خشمك مب انت الي هناك

خزيته بنظرات و كملت طريجي ... وقفقت فجاه مصدوم يوم جفت سعود يالس ع الكرسي المتحرك و اريوله كلها جبس طالعته مب مصدق اعيوني

سمعت طارق: انت وينك اتصل بك ما اترد كنت اباك تفزع لي ...
كنت اطالع ريول سعود و قلبي يدق من الخوف عليه : شو بلااه

طلال: سلامات سلامات كلكمم متفجين اتزورون المستشفى اليوم ..
سعود مستويع : بطلوا الجبس يعورني ..
طارق: شو انبطله غد ريال و تحمل ...

التفت الصوب الثاني يوم سمعت حس منيره : مطر وينك اليوم
طاحت اعيوني بعيون ميثه لازم اسعود انتي اول وحده بتفزعين له .. حسيت بعيونها كلااام وايد ...
كنت اطالعها و اعيون يمتعلقه بعيونها و كأنا طرنا بعالم ثاني ...و انا اسمع
منيره اتقول : شكلك تعبان ؟؟

شكيت للحظه ان ميثه بترمس بس انا صديت الصوب الثاني متجاهلنها احاول اسكت
طلال يوم قال : مطر كان تعبان من ساعتين و نحن بالمستشفى يسون له اوكسجين كان مخنوق

طنشت طلال : سعود شو فيك ؟؟
طارق: انت الي شو فيك ..كيف يعني كنت مخنوق و بتموت .؟؟
قلت بغيض: ما عليكم منه بخرط

طلال محرج : ايه احلف انك ما كنت بتموت انا الي يايبنه " يدق بصدره " هي نعم انا ولا كان بموت اخوك ...و بلحق ريول سعود خخخخخخخخخخخخخ المكسوره

حسيت طلال مصخها و خاصه يوم ضحكوا سعود و طارق ... منيره حطت ايدها ع جتوفي و كان شكلها خايفه علي
قالت : مطر شو اتحس الحينه

ما قدرت اقاوم نظرات ميثه الي بدت ملامح الخوف ترتسم ع ويها بس بتخاف علي شو تبا فيني ..
قلتها و انا اطالع ميثه: انا بخير الحمدلله ...
التفت حق طارق : عطني سيارتك و انت روح مع طلال اذا سرت وياه برتكب فيه جريمه ..

طارق يضحك: ههههههههههه خلاص يود السويج ..
طنشت طلال يوم قعد يتحرطم و دزيت سعود بالكرسي المتحرك
سعود: اروم امشي ..

قلته و انا خايف عليه : ما عليه لسياره بس ...بس شو استوا بك ؟؟
سعود متضايج: كنت العب كوره ويا الشباب وواحد منهم كسرني ..
قلته و انا في بالي ويا ميثه الي كنت تلحقنا هي و منيره: شو ما يجوف ؟؟ليش ما تنتبه

سعود متالم و انا اشيله ايلسه داخل السياره : ما انتبهت له بس يوم رديت البيت ورمة و ما تحملت ما توقعت يطلع عندي كسر ...
منيره تركب ورا ويا سعود : جنكم تووم تتعبوا ويا بعض و حركاتكم و عصبيتكم نفس الشي ...مطر انت بخير ؟؟

قلتها و انا اراقب ميثه شكلها كان متردد انها تقعد حذالي : الحمدلله احسن ..
منيره: اول مره يستوي بك هالشي
قلتها : ان شاء الله اخر مره ..

كانت ساكته .يمكن ندمت بالي سوته وياي اليوم الظهر ..شكلها كان بعالم ثاني ... للحينه ما سمعت حسها ولا تنطقت بكلمه ...كانت تطالع برع و انا مالي ويه ارمسها عقب ما فضحتني جدام عايشه و منال ..ع بالها بتهزني ..

منيره : انا بروح بيتي عبدالرحمن حرق موبايلي..!
قلتها : عيل سعود منو بهتم فيه
سعود محرج : انا مب يهال ...!

صخينا عقب ما نزلت منيره .. حركت سيارتي تفاجات يوم سمعت حس ميثه اتقول : انا بروح بين خالوه
طالعتها طاحت اعيوني بعيونها سالتها : ليش ؟

ميثه جنها مب رايمه تطالعني : مالي قعده في بيتك انا من الظهر هناك ...

سعود محتج : منو بهتم فيني عيل ..لا منيره ولا انتي ؟؟
قلته : انته مب حاجه لي ..
سعود يسوي روحه فقير : كلكم تتخلون عني وقت ما انا محتاجنكم ..الله يرحمج امايه

مطر بسرعه : انا موجود
سعود متضايج: انت كل برع و ابروحك مريض ...
طالعني مطر و غمضني سعود فقلت بتردد : خلااص بتم وياك هاليومين "طالعت مطر " عقب برجعع بيت خالوه

انقهرت من مطر يوم قال : ع راحتج ..
سعود مستانس : امبونج طيبه و راعية واااجب ..
صخيت .. كنت كاره ادش بيت مطر عقب الي صار الظهر بيت منيره بس غصبن عني حاله سعود اجبرتني ارجع بيته ..

بس من شو كان مريض و ليش الاوكسجين بعمره ما عاني يوم انا كنت عايشه وياها تذكرت ولده مره جفته يسون له بخار يمكن طالع ع ابوه ..

طردت هالفكره من بالي و ع طول نزلت من السياره و انا مقهوره اني بتم هني ..
حسيت بروحي بصيح ..الظروف دايما تجبرني اتم بهالبيت كل ما نويت ابعد ...راقبت مطر يوم يساعد سعود و يدخله البيت و سعود شكله مستانس يوم جافني اراقبهم

سعود : بتمين ويانا ما بتهدينا
سكت ما عرفت يوم ارد يوم طاحت اعيوني بعيون مطر ..بس بعد تجاهلني و صد عني يمكن خلااص ما يباني غير رايه فيني .. ما عاد يحبني هالفكره وايد عورة قلبي .

.بس ها واقع ولازم ارضى فيه حطيت ايدي ع بطني لازم اعقك و اتخلص منك ..باقرب وقت ..
عقب ما تعشى سعود جفت مطر قاعد وياه و ما فارجه .. حسيت ان مالي حايه اتم وياهم ..رحت حجرتي ..


تجلبت ع الفراش هالمره ما ياني رقاد فريت اللحاف من ايدي كان الوقت متاخر و ظنيت ما بقى شي ع اذان الفير ..

طلعت من حجره يدوه .. البيت صار كئيب ما فيه حياه .. يلست في الصاله شغلت التلفزيون اجلب قنواته من محطه لمحطه ... بس تددرون اصلا بالي في باجر .. في المحكمة شو بسوي ؟؟؟!! بس لازم اكون قويه و قد قراري ...

نقزت متروعه يوم جفت باب الصاله حد يحاول يفتحه نقزت و قلبي يدق
همست : منو ؟؟

سمعت صوت مفاتيح كنت بربع داخل الحجره بس وقفت يوم جفت مطر واقف جدام اعيوني شهقت يوم جفت حاله شكله كان مريض ..بس الظاهر حتى هو تفاجا بشوفتني ؟؟

تم واقف يطالعني و اطالعه ...حسيت ابروده في جسمي ... تحركت كنت برجع الحجره بس
سمعته يقول: ليش مب راقدده ؟؟
استغربت من نبره صوته هاي النبره كنت اسمعها في صلاله.. تميت اطالعه اتامل ملامح ويهه شو فيه !!

ليش جي ابصراحه شكله يغمض بس هاي نتايج فعايله خله يتحمل ... بس قال انه زين عقب ما ردينا من المستشفى
قعد يكح و يكح سالته : انت بعدك مريض ..؟

دش الصاله و قفل الباب و يلس يطالعني و يلعب بشعره جنه ياهل هالحركه ما يودرها
قال : لا ..بس شويه تعبان ..

لحقت ع روحي يوم جفت قلبي بدا يميل له و تمنيت قربه و اني اخذه بحضني و اهون عليه ... ابسرعه طردت هالافكار من بالي لاني لو سويتها اكيد ما بروح المحكمة ..

قال : انتي بعد شكلج تعبان
وقفت و قلت: ما ياني ارقاد بروح احاول ارقد الحينه ..؟؟
تحركت و انا بخاطري اتم جريبه منه حسيت ابروحي خبله ما ابااه و ابااه ... بس جفته يلحقني .. و دش الحجره عقبي ع طول ...
قلته محتجه : ابا ارقد تعبانه

بكل وقاحه فسخ كندورته و فرها ع الارض و انسدح ع الشبريه و قال : حتى انا برقد
قلته بسرعه : طبعا ما بترقد هني ؟؟

دفن راسه تحت المخده و قال : تعبان ابا ارقد و حجرتي برع و يمكن سعود يحتاج شي
شليت ابروحي و قبل لا اظهر من الحجره زخ ايدي قلته : مطر خلااص
ترجاني : زين ارقدي معاي ما باكلج

فجيت ايده عني و قلته : مستحيل "قلبي كان يدق بسرعه " انا تميت هني علشان سعود !!
مطر بنبره ضعف : ميثه بس هالليله ..
ابتعدت و قلته غصبن عني : باجر بجوفك في المحكمة ..

و طلعت من الحجره ..دمعت اعيوني ..اباه و ما اباااه بس انا خلااص ما عاد اتحمل اكثر ما فيني حطيت ايدي ع بطني ارص عليها و كاني ابا اخنقه افتك من الحمال ..

يلست ع الكنبه في الصاله ... شو الي خلااه يقرر الليله يرقد هني يعني ؟؟ نقزت يوم رن موبايله ...ناسنه داخل الصاله رحت صوبه ابسرعه جفت المتصل "منال " حسيت بغصه و قهر ...

شليت الموبايل ووديته حجره يدوه ع بالي كان راقد جفته ياالس ع الشبريه و سرحان .. تفاجا يوم جافني واقفه عداله و بيدي موبايله ...فريته حقه

زخه ابيده و هو يطالعني قلته بقهر : اندوك ادور عليك ع اخر الليل
طنشني و الي يقهر رد عليها جدامي حسيت الدم يفور فيني

سمعته يقول : هلا منال ..........و الله ........ و الحينه .... خلااص انا يايينج ..
وقف ابسرعه مطنشني ..ولا كاني واقفه جدامي ما سوا احساب حق مشاعري يلست اراقبه اجوف رجع يلبس كندورته و طلع من عندي من غير ما يقول أي كلمه ..مت من الغيض .

. للحظه كنت بلحقه و بمنعه بس ما قدرت اسويها .. قفلت علي الباب و يلست اصيح ما يصدق من اتسوي له ينسى العالم كله .. و يربع لها ...!!

فتحت اعيوني ع رنة الموبايل بكسل : الو
نقزت يوم سمعت سلمى اتصارخ : نشي ايييييييييييه
قلتها : الله يخسج روعتيني ..

سلمى: ههههههههههه اجوفج ما ييتي بيتنا ؟؟ ادريبج ما اتروم تودرينه
تذكرت ع طول المحكمه نشيت ابسرعه و قلتها مطنشه تعليقها: هي صح تعالي لي ما البس
سلمى : وين بتروحين بعد ؟

قلتها : انتي تعالي ؟؟"وصكرت الموبايل ع ويها "

ربعت الحمام اتغسل و اسبح و انا ميته من الغيض اتذكر سالفه البارحه ... اليوم بفتك منك و برتاح من عذابي و برقد شرات الناس و العالم ...

ظهرت من الحمام انصدمت يوم جفت مطر طالعته عقب طالعت الباب ..حسيت باحراج يوم جفت روحي جي ظاهره من الحمام بس شكله كان بعد مب راقد طبعا سهران ويا ام ولده شو يبا فينا نحن
حرجت عليه : انت كيف دشيت هني ؟؟

مطر واقف يطالعني : رايحه مكان ؟؟
قلت ابسرعه و بغيض : هي رايحه المحكمة شو انت نسيت ؟؟
طنشته و رحت البس و هو يراقبني ..عقب ما خلصت .. زخني من ذراعي و جربني منه

قلته قبل لا ياثر فيني : اكره قربك ..؟؟
مطر مصدوم : انتي من صدقج بتروحين المحكمة ؟؟

هزيت راسي بمعنى هي و قلت : و الله اني بسير علشان افتك منك "عطيته كااش بالويه "
حضن ويهي بس كان بدفاشه بطلت اعيوني اطالعه خفت لا يضربني لاني جفته حرج بس تم يتاملني ما تحملت نظراته نزلت اعيوني بالارض فجاه قال : ليش ما اطالعيني ؟؟

قلته و انا منزله نظرات بالارض : فج عني ..
مطر : ما اترومين انتي اصلا تحبيني جفتج في المستشفى البارحه كيف خفتي يوم قال رفيجي اني كنت تعبان
تخبلت يوم قال لي هاي العباره حاولت ابعده عني بس هو تم زاخ ايدي
قال بنبره هاديه بس شكيت انها خوف : تبين طارق ؟؟
حطيت اعيوني بعيونه و قلته بقسوه : ما يخصك المهم اتطلق منك
مطر يطالعني بنظرات حاده اندق باب الحجره .. ما قدرت ارمس و انا اجوف مطر يطالعني بها النظرات

سمعت الشغاله اتقول : مداام سلمى برع ؟؟
مطر ع طول قال : خليها اتروح
صكيت ع اسناني : مب ع كيفك .."خفت انه يمنعني من المحكمه و انا اليوم حاطه امال كثيره "

مطر يعلي صوته : روحي قوليها ميثه ما بتروح ..
يتني الصيحه يوم سمعت الشغاله اتقول : اوكى

ابتعدت عنه و يلست ع الشبريه و صحت : انا ما اباك انت ما تفهم ؟؟
مطر بنبره جاده: زين ليش اتصيحين انا الحينه بوديج المحكمه جان اتبين ..!!

تزاعلتوا ولو كان الزعل جايد يظل ملح الهوى ويا الذي اغليت
بدونه تشعر ان الحب شي بارد وشــ احلى من الزعل لو بعده تراضيت

>>>>>>>>يتبع


((الحلقــــــــــة التــ 9ـاسعـة و الـثـ 3ـ لاثوون .))

أنا وانت الهوى فينا زمان ولا تلاقينا رفضنا واقع الأيام خلاص معاد يمدينا تعبنا وحنا نتأمل نبي أحلامنا تكمل وضاع اللي نبيه يحصل وضاعت كل أمانينا علينا وضعنا مكتوب نعيش الوضع يالمحبوب
حزن بالصدر منصوب وليال الحزن تطوينا يظل الكون له أسرار مخفيه عن الأنظار ولاندري عن الأقدار ورضينا بكل مايجينا

بالاول ما صدقت انه بياخذني المحكمة بس يوم جفت نظرات الجديه بعيونه سكت و هديت ... ركبت معاه السياره ..كنا ساكتين ..كان بعالم ثاني ..و سرحان الغريب مثل هالمواقف اجوف يخلص علبه زقاير بس الحينه ما اجوف ولا علبه بسيارته اصلا سيارته ما فيها ريحة زقاير .. يمكن تاب!!

حتى لو تغير ..حتى لو صار احسن واحد بالدنيا بس انا خلااص ما ابااه مب لاني اكرهه لاني احبه و قربه يعذبني .. و خليه يستقر بحياته مع ولده و حرمته ...ما اعرف شو طبيعة علاقته بعايشه بس ما عاد يهمني .. كل الي يهمني ادور راحتي

ما تكلم ولا كلمة .. وصلنا المحكمة ..بديت اتراجع بس يوم تذكرت الي سواه فيني ..نزلت من السياره بكل جرأه دق قلبي بقوه يوم قريت "محاكم راس الخيمة" تميت واقفه الغريب انه مطر سبقني و اضطريت الحقهه و كانه هو الي يبا يطلقني ..

و ما صدق يبته المحكمة ..بس خل يسوي الي يسويه انا اتخذت قراري و خلااص ...
كنت يالسه في الانتظار .. حطيت ايدي ع بطني ..حتى انت لازم ما اتعيش علشان ما اتجوف الي انا جفته في حياتي ...
مطر بنبره جاده : يالله قومي ..

وقفت من غير ما ارمسه لحقته دشينا اللفت
سالته : وين بنروح؟؟

مطر ابرود : لازم انمر العلاقات الاسريه عقب اندش ع القاضي
قلته بسرعه : و ليش ما اندش ع القاضي الحينه
سالني يتمصخر: مستعيله وايد
قلته بعناد: هي وايد ..

طالعني بنظرات و زخني من ايدي وييرني برع اللفت حسيت بالخشونه و قسوة معاملته بس بتحمل الين ما افتك من كل شي ..ددشينا عند الاستشاري .. كان قلبي يدق يقوه فضيعه .. حسيت للحظه انه بيوقف ...

تم يطالعني مره يطالعني و مره يطالع مطر ..
سال : خير ان شاء الله
تم مطر ساكت و انا بعد ما عرفت شو اقول
رجع و قال : ما اظن اتفكرون بالانفصال و انتوا بهاي الملامح و كانكم مجبورين

رفعت راسي اطالع مطر حتى هو طالعني ... بس اجبرت نفسي اقول : لا انا ابا انفصل
مطر كان ساكت ما تكلم ولا كلمه ..
الاستشاري : بس امبين من نظراتكم
قاطعته بغيض: ما عليك من نظراتنا ..انا ابا اتطلق ..؟؟

الاستشاري : زين هدي ... بس ممكن اعرف الاسباب ..
صديت صوب مطر علشان يرمس يتكلم بس كان ساكت ..
فقلت : اسباب وايد المهم انا ما اتفجنا و انا ابا اتطلق


التفت الاستشاري صوب مطر و قال : ما سمعت رايك
مطر بنبره جديه: انا ما ابا اتطلق انا احبها

عصبت ع طول: جذاااب عمره ما حبني من عشت وياه و هو معذبني "سكت و عضيت ع شفايفي امنع دموعي تحدر "
سكتنا فتره طويله حتى الاستشاري تم ساكت يطالعنا قلت : انا ما اتحمل اكثر ابا اتطلق ..

الاستشاري يسال مطر : ليش هي اتقول معذبنها ؟؟
مطر :انا اعرف اني عذبتها بس انا ابااها ما اقدر اطلقها ..

طالعت مطر بنظرات احتقار هذي لعبه من الاعيبه خبيث فاجأني يوم قال بكل صراحه : كانت لي علاقات مع حريم بس انا تركت كل شي علشانها

ما قدرت ارمس لساني انربط حتى يوم قال : اعترف لك كنت اشرب و ادوخ بس ودرت كل ها الاشياء علشانها بس هي بعدها ما تباني
قلته اذكره : و حرمتك و ام ولدك ؟؟ و عايشه حرمة اخوك

صخ مطر ما اعرف شو يقول ساله الاستشاري : انت متزوج عليها ؟؟
تم ساكت متردد فقلت : هي متزوج و ماخذ بيت ابوي مسكنها فيه ..
طلعت فضايح مطر كلها .. كنت ارمس و كاني ابا اطفي النار الي فيني ... مطر تم ساكت و ما يدافع عن نفسه حتى ..

الاستشاري : يا بنتي انا قاعد اجوف ريال جدام اعيوني غير عن الي ترمسين عنه
قلته بهجوم : انت ما تعرفه ع أي اساس تحكم بالشكل؟؟

الاستشاري : كيف ما اعرف الرائد مطر ولد ................!!
شهقت كيف عرفه بس مطر طالعني بنظرات ما عرفت شو قصده منها ...

الاستشاري : نحن دايما نتعامل مع الشرطه ... و اكيد بعرفه ..و الكل ملاحظ ان هالانسان تغير انا ما اعرف حياته الخاصه بس اعرف طبعه و اخلاقه ...
قلته ابسرعه : انا ما يهمني ع كل الي سواه فيني و البهدله الي جفتها منه ما اقدر اعيش وياه
قاطعني : ربج يسامح

قلته بعناد: ما بسامحه ابا الطلاق ..
رد الاستشاري لورا و كانه يأس و قال : طلقها اذا تبا تطلق
طالعني مطر بنظرات و الله لو تميت اطالعه عادي اغير رايي علشان جي تجاهلت نظراته ...نزل راسه ع الارض و كانه ما يبا ..

الاستشاري : اذا كان في حمل فكري بالاول
قاطعته بسرعه : انا مب حامل ..

مطر بنبره هاديه فاجاتني : وايد مستعيله ميثه !!
الاستشاري : قال تعالى " ........ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا...."و الحينه طلقها

كان بالي في الايه الي قراها الاستشاري حسيت بخوف و اني بكون ظالمه حق مطر وحق الولد الي في بطني
مطر: ما اقدر ..
الاستشاري : الظاهر بحولكم عند القاضي ..
فهمست و قلت بصوت واطي و انا ميته بداخلي : لحظه ...انا حامل !

حطيت ايدي ع بطني و رصيت عليها اكرهه خرب علي كل شي كنت بفتك من مطر .. و من الحياه وياه بس مطر بطل اعيونه مب مصدق ..

الاستشاري مستانس : تبارك الله ..
مطر مب مصدق : انتي حامل ؟؟

وقفت و انا فاقده الامل اني افتك من مطر صار مصيري مرتبط فيه خلااص .. و طلعت من الحجره مب حاسه بروحي ...صحت بمراراه خسرت كل شي .. بسبب ها الي في بطني ..خسرت راحتي حريتي .. تعبت خلااص .. رحت صوب سياره مطر و ركبتها ..ركب سيارته ..تفاجات يوم زخ ايدي

و قال جنه مستانس : ميثه ليش ما قلتي انج حامل.؟؟
حاولت ايير ايدي قلته : عندك غيره حق شو مستانس ؟

مطر ولا جنه به احساس : فديتج انتي غير وولدج غير "بااس ايدي "
كرهته فسحبت ايدي بسرعه فقال : الله يسامحج تبين تطلقين و ما اتقولين انج حامل ..اصلا انا ما كنت بطلقج ..
صرخت بويهه : ان شاء الله اموت و افتك منك

مطر زخ ايدي بحراره: ميثه لا اتقولين هاي الرمسه انتي مينونه تبين تذبحيني ..
قلته و انا مقهوره : انت اصلا ما اتحب الا روحك .. انا اكرهك ما ابا اعيش وياك بروح بيت خالوه

حسيت كلامه له كان شرات السم جفت ملامح ويهه تغيرت
قال : كافي فضحتيني و يبتني هني جدام الناس و الكل يعرف منو انا !!!و غير انج فضحتني البارحه و اهنتيني جدامهن كلهن بعد ما سدج !

صرخت عليه : تستاهلللللللللللللللل ها شويه عليك ..

طالعني بنظرات و حرك سيارته ..كنت مفوله و محرجه من الخاطر .. حطيت ايدي ع بطني ودي ازغته خرب علي ..كنت بتطلق و افتك من هالعيشه ..

تفاجات يوم قال ابرود : شوي شوي ع غيث "يا ام غيث"
التفت صوبه و طالعته ابتسم يقهرني : بسميه غيث شو رايج يا ام غيث

صديت عنه اطالع برع متفيج بعد يبا ينكت و يستخف دمه عقب الي صار من شويه ..تنهدت بعذاب ..وقنا عند اشاره زخ ايدي حسيت بحرارتها

مطر : لو تحبيني صدق كنت عرفتي اني تغيرت وايد ..
همست : بتتغير حق عمرك وولدك و حرمتك و انا ما بيفيدني شي ..
رص ع ايدي : ميثه انا اباج انتي ..

المشاعر الي احسه صوب هالانسان بتخبل فيني شسوي انا في نارين بس انا ما بسكت له ما اباه خلااص ..نقزنا يوم سمعنا صوت الهرن كانت الاشاره خضره و مطر مب منتبه كانه بعالم ثاني .. حرك سيارته ابسرعه ...

قال باسف : ما توقعت توصليني للمحاكم
قلته بنبره جاسيه : و انا ما توقعت اتكون حياتي تعيسه

وياك "طالعني فقلته استفزه زياده " كنت ناوي اطيح حملي
قال بسرعه و بخوف : يا ويلج انتي مينوووووووووونه ما بسوينها يا ويلج ميثه ..

وقف السياره ع جنب و قال : ما بتجتلين ولدنا ..
ييرت ايدي و صديت اطالع برع و انا فيني صيحه لان حالنا جي وصل ...
تم ساكت يراقبني حسيت بضيج فقلت بسرعه : شو لي متى بتم واقف جي ..

فاجاني يوم قال : افكر فيج .. و في الي سويته فيني
ارتفعت ضغطي و هاجمته: انت و منيره دايما اتلوموني انا انت نسيت شوسويت فيني ..خاف ربك فيني ..علشان جي انا ابا اعق ولدي .. علشان ما يعيش شرات حياتي

قال بسرعه : ما بخليه يتعذب ..
قلته متعمده اجرحه : اذا انت ابوه انسى

حسيت ويه تغير سكت ندمت اني قلته جي بس يستاهل عقب قال : انتي غيرانه من منال

طالعته بنظرات غيض عفد صوبي و بطل السده الي صوبي رديت لورا علشان حسيت ان انفاسه جريبه مني .. ظهر اوراق من السده و قال : ها بيت ابوج .. مسجل باسمج ع طول هذاك اليوم اصلا غيرته و خليته باسمج لانه حقج

طالعت الورقه جني باكلها بعيوني طالعته ما عرفت شو اقوله
رن موبايله طالعه عقب حول لسايلنت تطنزت عليه : روح لها اكيد تبغيك ..
طنش كلامي و قال : ميثه

عضيت ع شفايفي لاني قاعده احسسه اني غيرانه عليه حدرت دموعي و قلته بصوت ضعيف : ليش اتحب تعذبني انا شو سويت فيك ..

تجرب مني و زخ ايدي و باسها قال : ميثه اسمعيني حبيبي بس قبل اوعديني انج ما اتسوين شي في الي بطنج ماله ذنب حراااام
طالعته اتامل نظراته لان نبره صوته لفتتني ترجاني : اوعديني

صديت عنه و قلته متعمده اقهره: ما اقدر اوعدك ..
سمعته يتنهد و عقب رجع لورا و سند راسه ع السيت و قال بنره هاديه : الحينه علشان قبلت بامانه اتبهدل بحياتي جي ...اووووووووووووف

طالعته اعتدل بيلسته عقب قال : يا بنت الناس ترا منال .مب حرمتي هذي حرمة رفيجي زايد
بطلت حلجي علشان اقوله جذاب و ان منال بروحها هي الي قالت انها حرمتك ..

بس سبقني و قال : متزوجنها من دون شور اهله و هي بعد اتحبه و خذته غصبن عن اهلها
بطلت حلجي : هاه ...

مطر شكله اندمج : جفتها مره يايه العزبه كانت حامل بولدها ادور ع زايد و يوم جفتها زايد قص علي و قال انها اخته بس عقب ما ولدت و يتته دوره بامريكا توهق .. و خاصه هي ما عندها حد لان اهلها مب راضين عنها و غير ان اهله مب راضين عنه و متحلفين له لو جافوها بياخذون الولد

اعتدلت بيلستي و سالته جني غبيه : انت ترمس عن الحرمه الي قاعده في بيت ابوي

مطر عقدت حياته : احسج رديتي ميثه الغبيه الي اول ما عرفتها
تجاهلت مصخرته و سالته : كيف كيف جي يعني الولد متعلق فيك !!وايد
مطر : اقولج زايد امن لي حرمته وولده ..ولده من قام يتفطن الي حوليه ما يعرف غير امه و غيري ...

عضيت ع شفايفي مطر يكمل: هو عنده مشاكل بصدره ووايد يتعب علشان جي كنت اخاف عليه و كل ما تتصل لانه زايد مأمني عليهم ..
حسيت ا ني مب مستوعبه كلامه قلته : احس مخي افتر
مطر زخ ايدي و باسها : لعوزتيني

قلته و انا اشفق عليه و ع روحي : ليش ما خبرتني
مطر : وعدت زايد ..وايد خايف من ااهله انهم يعرفون شي عنها و يتصرفون و هو برع البلاد

قلته بغيض: و ليش ماخذها ليش كل ها "و صحت " و انا شو ذنبي اعاني من كل هاه ..

مطر متعاطف معاي : اسف فديتج ..ممنوع ياخذها ..اتوهق و ما كان بساعده غيري ..علشان جي اضطريت اسكنه بيت ابوج لان اهله يعرفون أي بيت املكه بس ما يعرفون بيت ابوج ..

حسيت قلبي يتقطع بس ها الشيء ما منعي اني اقوله: مره قالت لي انها حرمتك
مطر : يمكن كانت مضطره خايفه ع ولدها .."سكت جنه متردد "
قلته بسرعه : شو قول ؟؟

مطر : فهد مره راح لها البييت دش عليها هي كانت ع بالها انا مع انها تعرف اني ما اييها الا اذا اتصللت و محتاجه اتروح الطبيب علشان ولدها .و عمري ما دشيت داخل البيت كل اكون واقف برع عند الباب ..
قلت بسرعه : شو سوا فهد

مطر مقهور من فهد : يظن انها حرمتي و قعد يهددها و الفقيره خافت منه و هددها عقب ما خبرته انها حرمة زايد انه يخبر اهل زايد تضاربت وياه بغيت اجتله هذاك اليوم ..

قلت ابسرعه : علشان جي فهد محد يجوفه و قاطع واايد يغار عليك ..
"ابتسم مطر و قال :حتى انا كم مره جفت يظهر حرمه من شقته كنت اتضايج و اغار لانه ما يخبرني مره جن جنوني يوم جفت خاتم و ساعه حسيته يخوني و الله علاقتنا وايد كبيره و بس الملعون طلع راعي حريم ...بس تاب ..

قلته بسرعه : الطيور ع اشكالها تقع
مطر : ها ها عن الغلط ..
سكت عنه و تميت ارتب افكاري و افكر كل الي قاله في بالي .. يالله اشكثر ظلمته ...معقوله ..
سالته : يعني انت مب معرسه ؟؟
فتح اعيونه و طالعني و قال: امبلى وحده اسمه ميثه و بس فديتها حامل الحينه

قلته بسرعه : انت الحينه تباني علشان حامل و لو ما قلتلك اني بعق ولدك جان ما خبرتني سالفه منال

قاطعني : دووووووومج تحكمين علي بالظلم ... كنت ناوي اخبرج اليوم لان زايد وصل البارحه و الي كان متصل البارحه زاايد رفيجي مب حرمته ..سرت المطار و استقبلته ... كنت ابا اخبرج ..بس انتي حشرتيني محكمه و محكمه

نزلت نظراتي بالارض وهمست : انت السبب
حطيت ايدي ع بطني و حط ايده ع ايدي و همس : بضريه


هزيت راسي بمعنى لا و انا مستانسسسسسسسسه بداخلي بس قلت متذكره : لا تظن بسامحك ع بالك نسيت سوالفك و ملجتك مع عايشه
فجاه عدل بيلسته و طالعني بنظرات و قال بنبره جافه: حتى انا ما نسيت سالفه زواجج من طارق ..
حرك سيارته ..حطيت ايدي ع بطني بس كنت بداخلي مستانسه و كان هم و نزااح و منال جنه كابوس و الحمدلله طلع شي

ثاني ..طالعته كان يسوق يالله اشكثر قلبك كبير و عود ...تحملت و كانت حياتك بتتبهدل علشان بس تحفظ سر ربيعك ..ياني شعور اعفد عليه و احضنه و ابوووسه .. و اقوله اني احبك و سالفه عوااش ما بغيت اطريها الا اني اقهره ...

بس طارت افكاري ..ضرب ابريك فجاه نقزت لجدام حتى كنت بضرب الجامه بس زخني رفعت راسي كنت بهزبه بس اشر لي و قال : طاعي هناك ..


لفتتني نبره صوبه افتريت صوب ما يأشر شهقت هذي سيارة الشيبه واقفه عند باب بيت قوم مطر ..
مطر محرج : بدوسه

دق قلبي بقوه و همست : مطر اتريا جوف شو سالفته
مطر محرج: ما عنده شي بس يحرس بيتنا ..كم مره رمسته
همست : يتريا عزوه

نقزت يوم طالعني بنظرات بلعت ريجي بخوف فكملت بسرعه : حتى كان لاحقنا لصلاله
مطر مصدوم : شوووووو انتي جفتيه ؟؟
هزيت راسي بمعنى هي صرخ علي و نقزت من مكاني يوم قال : و ليش ما قلتي قبل
قلت ادافع عن روحي و انا ميته من الخوف : انت ما تصدقني قلتلك قبل ..

طالعني بنظرات قهر ..ورد يطالعه و قال جنه يرمس روحه : شو يتريا الحينه ..

كنت بقول ما ادري بس خفت اتنطق باي كلمه ..
بطلت اعيوني غصبن عني يوم حط مطر ايده ع ذراعي لا ارادي و كأنه ينبهني جوفي هناك .. دق قلبي بقوه خايفه من الي ممكن يصير و يستوي . مطر مصدوم


و مب مصدق اعيونه : جوفي عزه !!

حطيت ايدي ع حلجي و جني اول مره اجوف حركاتها ... كانت عزه ظاهره من البيت و بيدها شنطتها صغيره .. و الشيبه اول ما جافها ظاهره من البيت نزل من سيارته علشان يشل عنها الشنطه و كانه يشجعها .. صرخت بصوت عالي يوم مطر حرك سيارته بسرعه صوب عزه للحظه حسيت ان بدعمها ..


صرخت احذره : مطر مطر ,,,
زخيته من جتوفه اهززه ...وقفت عزوه بوسط الشارع مصدومه ..و كانها ما توقعت اتجوف مطر .. طاحت الشنطه من ايدها ... و تميت يابسه بمكانها ... نقزت لجدام يوم مطر ضرب بريك بقوه .. و فجاه ..دارت فيني الدنيا من قوة الضربه و جفت سواد تحت اعيوني ... سندت راسي ع السيت اتحسس ع يبهتي ..و انا ممب حاسه بروحي ...

سمعت اصراخ من بعيد ...حاولت استوعب الموقف ...تذكرت ع طول ان مطر زخ عزوه الي كانت بتشرد ويا الشيبه ..فتحت اعيوني و انا أتالم ...حسيت بشي حار ينزل من راسي تحسست بيدي و بطلت اعيوني يوم جفت الدم ..خفت و حطيت ايدي ع طول ع بطني .. ما كنت احس بالالم عدا مكان الدم ينزف من يبهتي .. رديت للواقع يوم سمعت صراخ عزوه ..

رفعت راسي اطالع برع .. شهقت مصدوم .. جفت مطر قاعد يسحب عزوه من شعرها و اييرها داخل البيت و هي شكلها تقاومه و كانها ما اتبا اترجع البيت بكل قوة عين .

.ما تحملت الموقف يوم جفت الشيبه يعفد ع مطر اونه يبا ياخذ عزه وياه.. صحيح شيبه لكن بنيه جسمه بعدها قوية .. نزلت من السياره ابسرعه .. متناسيه جرحي الي ينزف ...ما عرفت شو اسوي و كيف اتصرف ...

وقفت ابعيد اصارخ : مطر خلها
عزوه اتصارخ باعلي صوت : هدني ما ابا اعيش وياكم ..


بلعت ريجي كان خلاص بدخلها البيت ..لوما عفد عليه الشيبه ..من ورا و طيحه عالارض .. خفت عليه يوم طاح ....استغربت من وين له هالقوه ...حتى مطر تاثر بضربته و طاح عالارض ... جفت عزوه من جافت اخوها طاح عالارض ..

ربعت صوب سياره الشيبه لحقتها علشان امسكها .. بس كانت اقوى مني و كانها شرسه .. دزتني بكل قوه لدرجه انها قامت اتشمخ ويهي انا ما تحملت فكانت الاقوى ..


ربع الشيبه صوب السياره .. ما تحملت رديت لورا ما اقدر اسوي أي شي ..يوم جفت مطر نش من عالارض و ربع صوب سياره الشيبه
صحت خايفه عليه : مطر خلها اتولي

كان ويهي يحرقني من اثار ظفور عزوه ..فج باب السياره بسرعه قبل لا تصكره عزوه و رد نزلها ..شلها ع طول ماخذنها صوب البيت بكل دفاشه ..
عزوه تصارعه : هدني هدني اقولك ..

كنت اطالع الموقف بخوف كبير و ما بيدي شي اسويه ..بس اني اترجا مطر يهدها ... فكرت اتصل باي حد ربعت سياره مطر ادور ع موبايله .. جفته شليته و انا مرتبكه ...

مب عارفه اتصل بمنو .. ضغطت ع زر الاتصال و انا اعيوني ع مطر و عزه الي كانت تصارعه بس صرخت يوم جفت الشيبه رد مره ثانيه و دز مطر عالارض بس مطر هالمره قام ع طول و عطااه بكس بويهه .. معقوله لها الدرجه متعلق بـ عزه ..صرخت يوم جفت الشيبه يطيح عالارض و يطشر الدم من حلجه ..

ما انتبهت طارق معاي عالخط : ميثه شو فيج ؟؟؟؟؟؟
قلت بسرعه : الحق طارق الحق ع مطر و عزوه ..

حسيت طارق جن جنونه : وين انتي ؟؟ ميثه وين انتي ..الو الو شو فيهم عزه و مطر ؟.
فريت الموبايل من ايدي يوم جفت الشيبه شل الحديده الي طاح عليها ...
قلت بصوت عالي : بتموته ..

خفت ع مطر وايد ... كنت بصرخ انبهه مطر ان الشيبه بضربه بس انربط لساني ...يوم كفخ مطر ع الحديده ع ظهره و طاح مطر ع طول طحت ع طول يوم جفت مطر متمدد ع الارض ...

و عزوه ال****ه جنها ما صدقت ربعت ويا الشيبه و ركبوا السياره حتى من غير ما تلتفت حق اخوها .. يلست احبي و انا اصيح بالم .. و اهمس مب رايمه
اعلي صوتي : مطر مطر ..

وصلت له صحت حسيت بحرقه بدموعي و انا اهزه : مطر مطر ...
كان امبطل اعيونه و الدم يصب من تحت ايدي بسته ع يبهته كانت بارده حضنته و انا اصيح ..

صرخت : ساعدوني .. سعود سعود ..
توه بس الناس قامت تتيمع و كانهم مستمتعين بالموقف محد كان يساعدني اترجاهم يتصلون حق الاسعاف .. انقذني يوم ظهر سعود من البيت .. اتروع تم يطالع مستغرب ..
ترجيته : سعود اتصل باي بحد مطر يموت ..

سعود "خايف و مرتبك " طارق اتص اتصل اتصل بي ...
وصلت سيارة الاسعاف بس انا حسيت ساعات و مطر ينزف تحت ايدي ركبت مع مطر سياره الاسعاف و انا ميته من الخوف عليه ..
ترجيته : لا تموت دخيلك ..
الممرضه : لو سمحتي اختي ..خلنا نسعفه
مسحت دموعي ع طرف ايدي : بعيش

ما ردت علي ..يوم جفتها ما ردت رديت صحت بحراره نزلت ورا الممرضه و انا ارتجف من الخوف .. تفاجأت يوم جفت طلال سابقني و معاه سعود و عبدالرحمن و شباب ما عرفتهم مسرع تبمعوا و انتشر الخبر... دارت فيني الدنيا من صعوبة الموقف .. مسكني سعود
قال بخوف: ميثه
بلعت ريجي و انا اقوله : احسه ما يتنفس و الله ..
دشينا كلنا المستشفى ..نربع ورا مطر .. اول ما دخلوه غرفه الحوادث حطيت ايدي ع بطني مب متحمله خلااص .. يلست ع اقرب كرسي ...

شويه حد مد ايده عطاني ماي ..شربته و جني اول مره اشربه ..بلعت ريجي ابصعوبه . يتني ممرضه و حطت لي مطهر ع يبهتي و لصقت لي اليبهه عقب ما طهرت مكان عزوه مشمختني ..رفعت راسي جفت طارق .

.
همست مره ثانيه : ما يتنفس و الله
طارق بنبره قهر و الم: منو سوا فيه جي .."طالعني " و انتي ليش جي ويهج شو مستوي ؟؟
ع طول تذكرت الموقف عضيت ع شفايفي و انا متذكره حقارة عزه حطيت ايدي ع ويهي و صحت ..

طارق و كانه فقد صبره : ميثه ارمسي منو سوا بمطر جي ..
ما قدرت انطق ولا كلمه ..

جفت ريال يزخه و يبعده عني .. عادي طارق يزخني من رقبتي علشان انطق بشي بس شو اقول جدام هالعالم اختك شردت ويا واحد ..!!!مستحيل ..


وقفت ابسرعه ..و كلنا تجدمنا يوم ظهرت ممرضه من الغرفه
بس قبل ما أي حد يسالها رفعت ايدها و قالت : للحينه فاقد وعيه ..
فقدت الامل و الكل فقد الامل ..

حسيت الانظار كلها لي يبون يعرفون شو صار بمطر .. صار الممر هدوء و محد يرمس ..حسيت مكاني غلط لو مطر عرف اني واقفه ويا هذيلا الشباب ما بيرضى ..

تجدمت ادور مكان افضفض فيه مشاعري و احاسيسي ..يلست بعيد عنهم انا اتذكر الموقف..كيف كيف عادي عندها تجوف مطر جي ينضرب ما همها .. مطر اكثر وااحد كان مدلعنهاا ..ما فيها خير هاي

السباله ..رفعت راسي يوم سمعت حس منيره اتصيح : ميثه
حاولت اوقف بس ما قدرت ..حضنتني و صحنا بمراره ..
منيره : شو فيه مطر طار عقلي يوم خبروني بالمستشفى ..!! هو البارحه كان يتشكى من صدره شو استوا به ..

نزلت راسي مب عارفه شو ارد عليها ..اذا قام بالسلامه خليه بروحه يخبرهم عن سوايا اخته ووصاختها ..
عقب ثلاث ساعات ظهروا مطر من غرفه الحوادث .. ربعنا وراهم .. قلبي كان يدق عليه من الخوف

حسيت بدوار يوم قريت بلوحه (العنايه المركزه ) ليش شو فيه !! لها الدرجه تعبان ..!!
زختني منيره من ايدي و قالت : الله كريم ..
وقفنا كلنا يوم صكروا الباب و مننعوا أي حد يدش ..كنت اراقبهم من برع يوم يحطون الوايرات بجسمه بلعت ريجي بصعوبه كل مني لو ما سرنا المحكمة ..ما صار الي صار ..

نقزت يوم جفت فهد يربع يصيح بصوت عالي يبا يدش الغرفه ..زخوا الشباب الموجودين رديت لورا خايفه من ها المنظر ..يلس ع االارض يصيح جنه حرمه !! فهد !!
عبدالرحمن: بس فهد بس مطر ابخير ..


استغربت يلست اطالعه باستغراب ..لها الدرجه يحب مطر !! طالعت طارق جفته منزل راسه بالارض متاثر التفتنا كلنا صوب الباب الي انفتح ..ظهروا الدكاتره من عنده وقفنا كلنا انطالعهم نتريا حد يقول شي ..الا فهد تم ابمكانه يصيح ...
طارق : شو ؟؟
واحد من الشباب : طمنا

واحد من الدكاتره ما سوا خير يوم قال : خلال 24 ساعه اذا ما تحرك "هز راسه " ما بنقدر انسوي له شي ..
ما تحملت كلامه زياده اسودت الدنيا بعيني و طحت غشيانه ..ع طول ..

فتحت اعيوني بصعوبه و انا اسمع الدكتوره تزقرني : ميثه ميثه افتحي اعيونج ميثه ..
بطلت اعيوني و رجعت غمضتها بسرعه كنت احس بعمري تعبانه حيل ..
اول ما سمعت حس منيره : شخبارها الحينه ؟
الدكتوره : الحمدلله زينه
همست : منيره منيره
زختني من ايدي : فديتج ميثه ..

قلتها بنبره ضعيفه : اساليها عن الي في بطني ٍ
منيره مصدومه : انتي حامل !!
ما قدرت اقولها شي ..
الدكتوره : كل شي تمام بس انتي ارتاحي علشان الي في بطنج ..
بطلت اعيوني ..اطالع الغرفه و انا احس بضيجه منيره صاحت : انتي حامل ميثه
من جفت دموعها تذكرت مطر و انا ليش هني سالتها بسرعه : شخبار مطر ؟؟
منيره : طارق يقول مثل حاله ..ميثه شو الي صار !!
صديت الصوب الثاني متالمه وخايفه ان يصيبه شي ...و مطنشه سؤال منيره
قلتها : كم مر من الوقت
منيره : بعده العصر ...ليش ويهج جي ؟؟منو ضاربنج

حطوا لي اكل ما طعت اكل حتى هددتني الدكتوره اتسوي لي مغذي ..فكلت غصبن عني ... كانت منيره واقفه معاي ..فاجاتني يوم قالت : ها الي ما تبينه الحينه بودرج و بتفتكين منه
صدمني كلامها فصحت ع طول

صحت و اهي اطالعني عقب حضنتني رفعت راسي و قلتها : تدرين اني احبه رغم كل الي صار ..
منيره كانها متندمه : انا اسفه ...

انفج باب الحجره تفاجات يوم جفت منال ويا ولدها ..ابتعدت عني منيره ... بلعت ريجي ..و عضيت شفايفي و نزلت دموعي مره ثانيه ..طالعتني منيره خايفه علي من ان يغمي علي مره ثانيه ..

منال شكلها متأثر : السلام عليكم ...
ردينا السلام منيره : اتفضلي قربي .
.
"خذت عنها الياهل " تجربت مني و سلمت علي قلتها ع طول: ليش قلتي انج حرمته
منال منحرجه من منيره : انا اسفه ..
صحت ع الايام الي ضاعت و انا اشك بمطر انه معرس علي و ان ها ولده ..
منيره : عيل من تطلعين انتي ؟؟ "طالعت الياهل" جي ها مب ولد اخوي شسالفه !!
منال بنبره اسف: انتي يوم ييتيني هذاك اليوم تساليني عن مطر كان ع بالي انج اخته هو ما قال انه معرس اصلا انا ما اعرف عنه شي...عقب عرفت انج حرمته ..
منيره : عيل شو يسوي اخوي عندج و منو ها الياهل
ما بغيت اتكلم و اعور راسي و مطر بهاي الحاله ..بس منيره كانت تبا ترضى فضولها ...
منال: ما بينا شي ..زايد مخلني انا ولدي امانه عند مطر لي ما يرجع من امريكا و اليوم الفير رجع
منيره بغيض: وين اهلج ووين اهله ..كنتوا بتخربون حياه اخوي و حرمته
منال منزله راسها كانت شويه بتصيح : سامحيني ميثه بس كنت خايفه ع ولدي
قلتها بصوت واطي: مطر قال لي كل شي "عضيت ع شفايفي" بعد ما ظهرنا من المحكمه و كنا بتطلق لولا سالفه حملي
منيره شهقت : رحتوا المحكمة ..!!
منال : كنت ناويه اخبرج عقب الي صار في بيت منيره ...
منيره محرجه : نحن بمكان ما يسمح اني اعاتبج
سكتت منيره يوم انفتح الباب و دشت سلمى وخالوه .. ع طول صحت لوت علي خالوه اتهديني ... و اتواسيني ..كان اتعس يوم في حياتي ...
كنت ابا اطلع من ها القسم و اروح عند مطر بس الكل كان مصر اني ارجع البيت و ارتاح و خاصه عقب ما الكل عرف اني حامل ...
رحت قسم العنايه مع منيره و سلمى و خالوه طالعت مطر كنت برع نفس الحال ما في شي تغير .. الشباب كل واحد بمكانه يالس يتريا رحمة ربه ...حتى فهد مثل حاله قاعد يصيح شرات اليهال ...
تبون الصراحه فقدت الامل ..دومي منحوسه ..يوم عرفت ان مطر لي وحدي و اني ظلمته بسالفه زواجه ..و انه ترك عايشه للابد ..صارت الظروف ضدنا و شكلها بتفرق من بينا مرت 9 ساعات ع الحادثه و مطر ابد ما تحرك فيه شي
مسحت دموعي زختني منيره من جتوفي و قالت حق سلمى : وديها البيت ترتاح ..
كنت بقولها لا بس ما قدرت ارمس انا فعلا محتاجه اكون بروحي ... بس كيف اودر مطر ..اذا مات ما بسامح روحي ابد ...

مدري كيف وصلت سياره سلمى ..كنت في عالم ثاني .. خالوه كانت لاصقه فيني وايد .. و خاصه عرفت اني حامل ..حسستني بانها امي ..وصلت بيت مطر .. طاحت اعيوني ع مكان الضرابه الي صارت بين الشيبه و بين مطر .. نزلت و انا ارتجف ساعدتني سلمى.. شهقت و يبست ابمكاني يوم جفت بقعة دم مطر صحت بحراره و ترجيت سلمى : دخيلج ما ابى ادش هالبيت و ديني بيتكم .. سلمووه
سلمى : شو فيج بسم الله ..
يلست ع الارض مب رايمه اتحرك ..ولا اشل اريولي ..صرخت خالوه متروعه : ميثه قومي يمه بسم الله قومي ..
سحبتني هي و سلمى بالغصب لين ما ركبتني السياره ما سكت حتى يوم وصلت بيت خالوه و يلست بحجرة سلمى ... اتصلت سلمى بمنيره محتاره اترجعني المستشفى لانها خايفه علي و ع الي في بطني ...
بس منيره جنه قالت لها تهديني و اذا أي شي في مطر بتخبرني ...هني سكت .. رقدت بحضن خالوه ..حسيت بالحنان و العطف ..و بنفس الللحظه حسيت ا ني مفتقده حضن مطر .. دفت ويهي بصدرها و صحت بمراره حتى رقدت ...كوابيس و احلام كنت اجوفها ..في منامي ..صورة الشيبه و هو يضرب مطر ما فارجت خيالي ... نقزت متروعه حسيت بالخوف نقزت ع موبايل سلمى اتصل بمنيره ..بس ما ردت علي ..
رديت و اتصلت ع موبايل طارق كان الوقت متاخر بس انا اكيده انه ما بودر مطر بروحه ...رد علي
قلته بخوف : طارق !!
طارق : منوه ميثه
رصيت ع الموبايل : هي انا ميثه شخبار مطر ..؟؟
صخ شويه قلبي بدا يرقع بالقو فقال : نفس الحال
يلست يأأأسه قلته : يعني شو مطر بتم جي ع طول
بس فاجاني بكلامه يوم قال : وين عزه ؟؟
صخيت ..
رد سالني : وينها ؟؟
قلته: ما اعرف
طارق بغيض: عيل منو يعرف ... يوم وصلت سعود البيت ما لقيتها ..
قلته استهبل عليه : يمكن عند منيره
قاطعني : محد انتي ما تعرفين وينها ؟؟
سكت محتاره اخبره ولا اتريا مطر يوم ربي بقومه بالسلامه يخبرهم شو اقوله اخته شردت ويا وااحد
نقزت يوم قال : ميثه انا قاعد ارمسج
قلته بعذااب و انا اصيح: ما اعرف وينها ..انا شو عرفني
صخ شويه عقب قال : يعني شو وين اروح ادورها ولا اتم مع مطر شو اسوي بعمري انا ..
غمضني طاارق فصحت اكثر من الغيض الي فيني من عزوه ..
طارق: زين لا اتصيحين خلااص انا اسف ..
ما رمت اسكت روحي فكمل: انا بعدني في المستشفى ..اذا صار أي شي بخبرج اوكى ..؟؟
قلته و انا امش ادموعي : بتريا اتصالك .. سعود وينه بروحه في البيت
طارق: لا عند منيره ..
قلته : زين خلااص مع السلامه ..
قال : زين يالله مع السلامه !!
حاولت ارقد ما رمت كنت خايفه ..نشيت و صليت ركعتين ادعي ربي ان يحقظ لي زوجي ....تميت اصلي حتى اذن الفير .. حسيت ا ني خلااص تعبت و انهرت من كثر الصياح ..مب رايمه اجوف شي ...اعيوني متورمه .. يالله قدرت اصلي الفير ..وطحت ع الشبريه و رقدت ع طول ...
فتحت اعيوني بكسل تجلبت ع الفراش و انا احس الصداع بموتني زقرت : سلمى سلمى
محد رد علي .. رفعت راسي انا و اون من الويع شهقت يوم جفت الساعه 10 و ثلث ..نقزت باجي ساعه و نص و مطر بيكمل الـ 24 ساعه و هو ما تحرك يا ويلي ... و طارق ما اتصل يعني تم ع حاله جتله الشيبه ..
يلست اضرب براسي ابا الصداع يخوز عني ربعت برع
اصارخ : خااالوه خااالوه
يت تربع لي طحت ع ركبي اصيح حضنتني و هي متروعه اتهزني : شو فيج شوووو
بلعت ريجي بصعوبه ..يت سلمى من الحجره الثاني : شو استوا !!
يلست خالوه تضربني ع خدي و اتزاعج علي: لا اتصارخين جي شو فيج ؟؟
نقزت سلمى اتطالع موبايله الي كان موجود ع الطاوله ..نقزت و يريت عنها الموبايل اتطالع اذا حد اتصل يطمني ع مطر ..
سلمى اتيير عني الموبايل : شو فيج ميثه
ترجيتها : عطيني الموبايل ابا اجوف اذا حد اتصل فيني "صحت اترجاها"
شكيت للحظه انها ممكن تفهم كلااامي ...
سلمى اتطالع خالوه : انتي ما خبريتها ا نريلها فتح اعيونها
صرخت مدري من الوناسه ولا من الصدمه : لا لا محد خبرني ..
يلست اتناقز بمكاني جني خبله بس ما اعرف ليش قاعده اتناقز من الفرحه ولا جاسني خبال
زختني خالوه ايودني : يا الخبله لا اتسوين جي ..
حضنتني سلمى : ميثه فديتج شو صار فيج
حضنت ويها : مطر تحرك
هزت راسها بمعنى هي: الفيير
ما صدقتها : جذاابه محد قال لي طارق ما اتصل
خالوه : و انتي تعطينا فرصه انخبرج ناشه متخبله .علينا ..
صحت من الونااسه و حضنت سلمى الي ضحكت و قالت : يا الخديه ..يا الغبيه ..امايه اتقومج من الصبح و انتي موليه ما عندج خبر جنج ميته ..
ما رمت اوقف ع ريولي يلست ع الكنبه و همست : الحمدلله ..فديت ريلي ..
خالوه اتهزني : ميثه
رفعت راسي و قلتها : راسي يعورني احسه بنفجر ...
خالوه : بيبيب لج شي تاكلينه مب زين لج الحبوب ..
قلت سلمى : منو قالج مطر فتح اعيونه ...
سلمى : انتي الحماره ع كيفج متصله ع تلفون طارق و الله استحيت يوم رمسني مستانس ع باله انتي ..عقب جنه اتلوم يوم قلته انا سلمى مش ميثه بس بخبر ميثه
ابتسمت و دعيت من كل قلبي ان ربي يوفجهم في حياتهم ..
قلتها : نشيت فليل متروعه فاتصلت له سامحيني انزين شخباره مطر ابا اروح له وديني
سلمى : صبري بالاول كلي ..احس بتجلعين راسج من مكانه !
قلتها بعذاب: يعورني وايد ...سلمى تخيلي مطر ما تحرك شو بيكون حاله
سلمى اتهز راسه : اتخبلتي انتي المهم ع طول ودوه يسون له اشعه و تحاليل ..
تنهدت مرتاحه : فديت قلبه
سلمى تطالعني بنظرات : يعني لازم يموت علشان تتفدينه
حطيت ايدي ع قلبي: بسم الله عليه ..
ما صدقت ..تريقت عدل و رحت المستشفى اربع .. وصلت صوب العنايه ... جفت طارق و كانت اعيونه محمره و شكله تعبااان و سعود بعد شكله حزين ...و منيره و عبدالرحمن موجودين بس من جافتني يت تحضني و تتحمد بسلامه مطر ..
قلتهم :شو قالوا شو استوا ؟؟
طارق : نتريا النتايج ..
رحت اجوفه من برع جفته راقد دق قلبي شكله شرات ما هديته البارحه ..
سالت : متاكدين فج اعيونه
كانوا يطالعوني بنظرات غريبه يلست اطالعهم مستغربه ..بلعت ريجي بصعوبه
فاجاتني منيره : ميثه منو سوا بمطر جي
ما عرفت شو ارد عليهم
طارق : انتي كنتي معاه .. شو صار ؟؟
عطيتهم ظهري اطالع مطر و قلت : ابا ادش اجوف مطر ...
بس نظراتهم ما تغيرت ... منيره مطنشه و قالت بخوف: و عزه وينها ..
بلعت ريجي و طنشتهم يوم جفت الممرضه ياييه رحت صوبها ترجيتها : ابا ادش دخيلج ..ما بسوي أي شي ..
الممرضه : لو سمحتوا كل الموبايلات تنغلق ما نبا أي جهاز ممكن يأثر ع المريض ..
جفته تروح صوب ادراج و ظهرت ملابس لبستها و دخلتني وراها الحجره ..سبقتها صوب شبريه مطر ..
همست : حبيبي ..
صخيت لاني خفت من الاجهزه الي كانت حوليه ..جفت الممرضه تضربه ابره ففتح اعيونه ع طول عفدت عليه و قلته : مطر تسمعني
الممرضه : ما اتفجنا جي ..
طنشتها جفته يطالعني بنظرات صحت بمراره حضنته فزختني الممرضه تبعدني عنها حاولت اصارعها
و اترجاها : دخيلج ثواني
التفتنا صوب مطر يوم همس : عزه ..
الممرضه فجت عني و ربعت برع بس انا رديت صوبه يلست امسح ع شعره بسته ع يبهته بس هو كان يطالعني قلته : احبك مطر ..فديتك
كانت ملامح ويه جامده شكيت انه ممكن يسمعنى ..رفعت راسي يوم جفت الممرضه ردت ووراها دكاتره و ممرضات طالعتهم بخوف : شو مستوي ..
يلس الدكتور يفحصه وقفت بزاويه الحجره ارتجف من الخوف و اطالع طارق و منيره و سعود من برع ,...
الدكتور رمس بالانجليزي ما فهمت شو قال بس طرت من الوناسه يوم جفتهم يشيلون عنه الاجهزه .. راغوني برع ..حضنت منيره و صحنا ..شويه و ظهروا شبريه مطر لحقناهم ودوه غرفه ثانيه ..ما فيها اجهزه اتروع شرات الغرفه القبليه ..
منيره : الحمدلله ...
جفت طارق يتصل بربع مطر يخبرهم انهم شالوا الاجهزه عن مطر ...تضايجت يوم ضربوه ابره و رجع رقد .
لحقنا الدكتور يوم ظهر من الغرفه ساله عبدالرحمن عن تحاليل مطر ..
كان كلامه شرات الصفعه يوم قال : احتمال 90% مطر ما يروم يمشي لان الضربه يت ع الحبل الشوكي و ها الشيء اثر عليه وايد
حطيت ايدي ع حلجي : شو يعني مطر تشلل
الدكتور : للاسف للحينه ما نعرف اذا كان شلل نصفي او كامل ..
عاد هني ما تحملت دارت الدنيا فيني
طارق متروع :شو ماشي حل ..؟؟
الدكتور : ضروري انسوي له عمليه و من الحينه اقولكم نسبة نجاحها 50%
عبدالرحمن : بنحوله بوظبي او بنسفره برع
الدكتور يهز راسه : مستحيل حالته مش مستقره بس نحن بنستدعي دكتور من برع و اتمنى كل خير..
تميت اطالع الدكتور الي مشى حتى غاب عن نظري .. ما حسيتا لا منيره ادزني بقوه ع اليدار
و اتصيح : منو سوا بمطر جي انطقي ؟؟
ما تحملت طحت غشيانه ..هربت من نظراتهم و اسالتهم ...ما بقولهم الا اذا سسمح لي مطر ...و خل الي يصير يصير ..!!

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة dali2000 ; 20-01-09 الساعة 02:45 PM
عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, للكاتبة معاني, ماأنهان, مايرجع, لشخص, أغاني, أنا حر ماأنهان والحر مايرجع لشخص يهينه, أنا حر ماأنهان والحر مايرجع لشخص يهينه للكاتبة معاني, الكاتبة معاني, يهينه, روايه أنا حر ماأنهان والحر مايرجع لشخص يهينه, والحر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:38 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية