لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-05-08, 03:42 AM   المشاركة رقم: 116
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البندري وامها دخلوا بيت ام رائد : السلام عليكم

ام رائد : وعليكم السلام ...حياكم الله اقلطوا

البندري : خالتي وين ذوق بنتاخر على نواره وصفاء ومروه

ام رائد : اطلعي لها فو تحتريتس ..هههه اقصد تنتظرك

البندري: والله ان حكيكم ياخذ العقل ليه ماتحكين دائيما

ام رائد: ابشري ماطلبتي بس ماتسمعتس ذوق

البندري: ههه هذا انا طالعه لها ..

طلعت البندري لذوق وتركت امها مع ام رائد الحنونه ..

دفت الباب على ذوق : افتحي انا بنو

ذوق: بنو حياتي انتي انتظريني بالصاله شوي بطلع هاللحين

جلست البندري بالصاله الفوقيه معصبه على ذوق المفهيه ..
طلع رائد من الغرفه وهو لابس بنطلون خصر واطي وصدره عاري وينشف شعره بالفوطه ويدندن (( همم هههممم هممم هههها هممم ممممم ))...
البندري اول ماشافته قلبها صار يدق بسرعه وجهها احمر من الاحراج .. وحست بحراره بجسمها ومغص فضيع ...
رائد بس شافها سكت عن الدندنه ووقف عن تنشيف شعره حط الفوطه على كتفه وبين شعره المنكوش شوي بعد ماعذبه بالتنشيف وقلبه دق لها بسرعه ابتسم ابتسمه عريضه ذبحت البندري :هلا هلا والله بشيخة البنات هلا ..

البنري بلعت ريقها وصار تناظر التلفزيون وهي ساكته قلبها يوقف من كثر مايدق تحببببببه قليله هالكلمه ...

رائد: هلا والله بعمري انتي وكل هلي وينك من زمان عنك

البندري وقفت انها معصبه وضاغطه على اسنانه علشان ماتضحك على الكلام اللي هي محتاجته : احترم نفسك ..

رائد : همم ماسمعت وش قلتي

مشتت بنزل : اقولك احترم نفسك ..

رائد: يالبيه هالصوت ذبحتنيني ياقلبي انتي .. حسبي على عيونك حرمتني النوم

لفت عليه البندري كلامه عسل شافت بعيونه اللي هي محتاجته الحب والحنان والشوق واللهفه

رائد: قسم بالله صرت شاعر بسبتك ...

البندري ابتسمت وبعده انفجرت بالضحك : هههههههه

رائد يمسك قلبه : آآآآآه ياليت مثلك بالبشر ملايييين ..
لكن حلاوة الشي ندرة وجوده .....

البندري تاكدت انها مو بس تحبه الا تعشقه وهو رمنسي مثل طلبها وحلمها ((( شكلي بوافق وانا مغمضه ... )) : ههههههههه

ذوق طلعت : خلصت ... – ناظرت رائد والبندري متفاجاءه – انتي هيه وش هالضحك وانت استح على وجهك واستر جسمك

رائد مفهي يناظر ذوق : بذمتك ذوق ماتطير العقل ..

ذوق : ههههههه

البندري نزلت تحت خلاص يكفيها احراج ...

رائد لف على ذوق معصب : كويس كذا راحت

ذوق : رح بس كمل لبسك واترك البنت بحالها لحد ماتملكون

رائد: متى بس متى ...؟


نزلت ذوق وهي ميته ضحك البندري بس شافت وجهها ضحكت معها

ام رائد: الحمدلله والشكر وراكم تحكون مثل الهبلان كل وحده نازله وكشرتها شاقه وجهها

البندري: ههههههه ... سلامتك خالتي يله ذوق مشينا

*************

الجوري جالسه بحديقة بيتهم تفكر اللي سوته صح والا خطاء .. هي بتقدر على بدر والا لا ... ناظرت وجهها بالمرايه الموجوده على الطاوله بعد البندري امس .. شافت بقايا لجرح اللي بوجهها من الحادث ماراح وشفايفها اللي تشققوا .. قررت تحكي مع لوجين تعزيهاء ...

لوجين: هلا والله هلا هلا بالعروس القاطعه

الجوري: هلا فيك واللع غصب عني

لوجين : ايوه بتعرسين ومايهمك احد

الجوري تتنهد : خليها على ربك ..

لوجين: وانتي صادقه خليها على ربك

الجوري: ولو اني متاخره بس عظم الله اجرك

لوجين بمرح عادي لانها عارفه ان لوجين اللي فيه مكفيها : اجرنا واجرك .. كيفك هاللحين احسن

الجوري: الحمدلله امس شلت الجبس اللي برجلي

لوجين : اوه نواره قالت لي الحمدلله على سلامتك وعقبال ماترمي العكاز

الجوري: اميييييين

لوجين : اسمعي اول ماتوصلي للندن تجي لعندي

الجوري: اكيد مايبغالها اثنين يحكون فيها ...

لوجين: يالله واخيرا حد بيجي لي يسليني ..

الجوري: ابشري بنجع ايام السجاير والخمر المخفف

لوجين: هههههه تذكري هم مرتين بس والله لايعودهم

الجوري: هههه راسي هذاك اليوم المني واحس رايحتي شهرين معفنه ...

لوجين: هههه والله مانساهم هاليومين

الجوري وهي تتذكر اشكالهم شبه سكارى : هههههههه وحشتيني ووحشتني سواليفك

لوجين خنقتها العبره: وانا اكثر وحشتوني ككم ..

وقضوها سواليف عن اخبر بعض بكوا وضحكوا بهذي المكالمه اللي استمرت ساعتين تقريبا ...

******************************

مسفر ...
جلس بالطياره وقلبه يدق بسرعه ترك عروسته بفستانها الابيض وترك ابوه اللي يمكن جد يموت بعد مايعرف عن سواد وجه ولده وترك عمه اللي بينكسر من داخل بعد مايرد ولد اخوه بنته ... كل هذا علشان انسانه محطمه ومالها حد بالدنيا غيره ...انسانه تعشق التراب اللي يمشي عليه وتبغاه بكل مافيها ..

اللكل يدور عن مسفر اللي يدق ليه والدنيا مقلوبه اخوه سامي صديقه تركي ابوه عيال عمه عمامه اللكل يدوره ماعدى رنا اللي تعرف مكانه ..

الريم مارحت للمشغل لانها تدري باللي بيصير وان مسفر سافر درت من رنا الصباح وماتت بكي وصرخت وقالت لاهلها ماتبغاه علشان مايطلع هو اللي عافها تكون هي عافته قبل خلف ابوها اذا ماراحت للمشغل مافيه روحه ابد وجد جلست وعندت وماراحت .. وضلت تبكي وتبكي بقهر ..

فجاءه جئت لرنا الشجاعه ووقفت وسط عماها وابوها واخوانها وكل اللي خايفين على مسفر ومستغربين من الريم ..

رنا : انا اعرف وينه

اللكل لف عليها باهتمام وبالذات ولد عمها نهار اللي يحبها ويبغاها : وين ... تعرفين

رنا : مسفر والريم مايصلخوا لبعض علشان كذا مسفر سافر لامريكا اليوم الصباح

اللكل شهق : والعرس

رنا نزلت راسها وناظرت الارض : عافه

بو عبدالله " عمهم بو الريم " : عاف بنتي ... آفا آفا والله ياخوي

بو مسفر يصرخ : رنا وش هالحكي

ام مسفر: رنا مو وقتك خرابيطك

رنا بكت : والله انه عاف الريم وهي عافته ..

بو مسفر رجله ماشالته سود ولده وجهه : الله يسود وجهك مثل ماسودت وجهي يامسفر

بو عبدالله معصب : والله ماعاش من يرد بنت ذياب عبدلله

عبدالله اللي صدمته شالته هو الثاني ويناظر العنود منفجع وهي بعد بنفس فجعته : سم يبه

بو عبدالله : هاللحين تعوف العنود

اللكل لف عليه الا بو مسفر نزل راسه كان متوقع هالرد من اخوه

عبدالله : يبه وش هالحكي

العنود بكت : عمي حنا مالنا دخل

بوعبدالله زمجر مو صرخ : والله اذا طلعت من هنا ولا طلقت العنود لانت ولدي ولا انا اعرف ليوم الدين

عبدالله وقف يناظر حبيبته وحلم حياته من الطفوله للمراهقه والشباب : بس ...

بو مسفر وقف : طلها ياعبدالله طلقها وسمع كلام ابوك لاتصير قليل اصل مثل ولد عمك مسفر ...

انهارت العنود: يبه عمي حنا وش ذنبنا حرام عليم

بو عبدالله: يام عبدالله اذا ماطلقها ولدك مانتي بام عبدالله من اليوم ورايح واذا ماعجبك بيت اهلك اجلسي فيه

نهار بانفعال: ياخوي طلقها اللي يعافون اختك مانبغاهم ...

رنا ناظرت نهار بعيون ذليله .. نهار داس على قلبه وقالها : القلب عافك يابنت العم

بو مسفر تحسب لى ولده بخاطره ..

عبدالله واقف مو عارف وش يقول او وش يسوي هو بين نارين نار ابوه وغضبه منه اللي بيبعه غضب رب العباد وطلاق امه من ابوه وبين نار قلبه وحبيبته العنود وكيف بيضلمها ويغضب ربه بظلمه لها ...

بو عبدالله فتح الباب بيطلع : يااعبدلله اذا خطت رجلي بيت عم وهي على ذمتك انا بري منك ليوم الحساب

عبدالله : انتي طالق يالعنود

العنود رجلها ماشالتها اصلا جسمها كله ماتحمل الصدمه وطاحت مغمى عليها ... ركضوا لها يساعدونها وطلع بو عبدالله ووراه عبدالله اللي دمعته متحجره بعينه ومنزل راسه وهو يشوف حبيبته وزوجته على الارض وما يقدر يقرب منها ..اما نهار اللي تحم من داخله بس رفع راسه ومثل القوه وهو بداخله منهار ..

مسفر فكك عايله كامله بتصرفه المجنون ....
وبو مسفر عارف ان هذا كله لانه غصب ولده على شي مايبغاه بس ماتمنى انه يسويها فيهم يوم عرسه ويسود وجهه ... ماقدر يغضب عليه او يدع عليه مايرجع من امريكا سالم مثل مايضن
**********************************

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 29-05-08, 03:43 AM   المشاركة رقم: 117
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الواحد والثلاثون

السعوديه –الرياض

نواره تتسوق مع ذوق والبندري ...

نواره طوال الوقت قلبها يدق بسرعه وخايفه وهذي اول مره تصير معها كذا

ذوق : بنو شوفي نونو المفهيه وين رايحه

البندري: هههه شكلها سرحانه ...

ذوق: اتركيها نشوف لحد وين بتوصل

نواره مكمله مشي لقدام وهي تفكر وش قصة قلبها اليوم (( ليكون لوجين فيها شي اكيد لوجين )) بسرعه طلعت جوالها ودقت على لوجين ...

لوجين توها مسكره من مسفر اللي خبرها عن طيارته وهي بالمطار تنتظره ... : الو هاااااي نونو

نواره: هاي لوجين ... لجون فيك شي ..؟ صاير مع شي ..؟

لوجين استغربت كيف عرفت نواره ان مسفر بيجي قالت بحماس : ايوه كيف عرفتي

نواره طاح قلبها : فيك شي وشو ياحياتي كنت عارفه .. قلبي مو مرتاح من الصباح

لوجين: مسفر بيجي لندن تصوري مسفر جاء لي .ز

نواره مفهيه : جاء لك متى ..؟

لوجين: هاللحين طيارته .. باقي ساعه على وصوله .. واي نواره انا متحمسه موووووووووووت ... قلبي يدق بسرعه مشتاقتله ماني عارفه وش بقوله ... او كيف ...؟ نونو احس ان قلبي بيوقف من الفرحه

نواره : لحضه كيف طيارته بعد ساعه واليوم زواجه

لوجين مصدومه : زواجه ...؟

نواره : زواجه على الريم بنت عمه

لوجين رجلها ماشالتها جلست على اقرب كرسي : بس هو قالي بيجيني ...

نواره ماعرفت وش تسوي اكيد هاللحين صاحبتها بتبكي وتتضايق : ماعليك لاتضايقي نفسك مايستاهلك ..

لوجين طاح الجوال من ايدها وغطت وجهها بيدها تبكي

نواره : لجون ... الو .... الو .... لوجين وينك

لوجين تبكي بقهر هي متحمسه وطايره من الفرحه وبالاخير يضحك عليها كيف وليه .... اليوم بيتزوج ويواعدها بالمطار ليه يكذب لييييييه ...

نواره : لجونه لجون حبيبتي ...

سكرت السماعه لانها ماسمعت رد من لوجين : كل مني كل مني انا غبيه غبيه خربت عليها ..

لفت تقول البنات مااشافت احد : وينهم هذولا ...

البندري وذوق يناظرونها من بترينت محل وهم ميتات ضحك على شكلها واضح انها مضيعه

البندري: هههههههههه المفهيه مانتبهت فينا

ذوق: حرام شوفيها معصبه ههههه

نواره تدق عليهم ومايردون ميتين ضحك : هههههههه

ذوق: اسفيهها نشوف وش بتسوي هههه

البندري : هههه وجهها احمر هههه

طنشت نواره ودخلت محل جوالات ... دخل وقلبها زادت دقاته ((لحد هاللحين يدق ليييييه ))

طلعت من الشنطه جوالها وجوال الجوري علشان تنزل اغاني فيهم ..
تركتهم وراحت لداخل محل الجولات ومثل العاده 3 او 4 شباب سعودين بمحل واحد والمحل وسييييع مره .... اسفهتهم وهم يناظرونها بياكلونها حلوه وكاشفه ومفهيه ... راحت للهندي الوحيد
(( اذا ماوريتكم يالسعوده يالبدو من تشوفوا بنت خقيتوا ))

طلال رفع راسه يشوف من هذي اللي صوت كعبها ملاء محله .... شاف قلبه وروحه هذي سعادة جروحه : نواره ...
نواره مشت من غير لاتناظر السعوده الكثير قالت للهندي وقلبها يدق بسرعه وخايفه تلف ماتدري ليه ...
نواره : نمستي (السلام )

الهندي فكرها هنديه مثله انسط : نمستي ( وعليكم السلام )

نواره : كيسا هي (كيف حالك )

الهندي : الله شكريا .. ( اشكر الله )


اللكل يناظرها مستغرب هنديه ...طلال ابتسم عليها لحد هاللحين هبله .. (( والله ماحد يبسطني ويرسم الابتسامه على وجهي غيرك لكنت ضايق ومهموم وجيت جنبك انسى همومي ...

نواره : ابكا نام كياهي (( ماسمك ))

الهندي : راهون


نواره رفعت اكسسوار جوال وهي تكابر قلبها ودقاته وماتلف ماتدري ليه خايفه من اللي وراها : راهون كتنا ..؟ (راهون بكم هذا )

راهون : دس ريال ( عشره ريال )

طلال يتامله سبحان اللي خلقها ملاك مو انسانه ...

نواره طلعت محفضتها وحطت العشره ريال .. وخلاص ماقدرت تقاول لفت بسرعه لورى ... وطاحت عينها بعين طلال ..دق قلبها بسرعه وارتكت وطاحت منها محفضتها ارفعتها بسرعه ...

طلال ابتسم ومشى من عند الكاشير لعندها وهو بداخله يصرخ (( ياناس هذي اللي ملكة قلبي ... هذي اللي عذبتني ..هذي اللي اموت على التراب اللي تمشي عليه وبالاخير تجرحني بكلمة اخوي هذي اللي تناظرني على اني اخوها ومادرت وش تاثيرها علي مادرت اني عاشقها ...))

نواره حست بصوت خطواته لها زادت دقات قلبها شافت جزمته السوداء اللي تلمع عندها رفعت راسها وهي لحد هاللحين منحنيه نزل طلال جسمه لعندها ورفع المحفضه ... وهي عدلت وقفتها مفهيه وتناظره نفس المشاعر اللي تحسهم مع حسام هاللحين تحس فيهم وهي تناظر طلال ...

طلال مد لها المحفضه وهو مبتسم : تفضلي وانتبهي مره ثانيه ..

نواره استوعبت وبتسمت بارتباك : ماتوقعت اشوفك هنا ..؟

طلال : هذا محلي اللي حكيتلك عنه ...

الشباب ناظروا بعض اكيد وحده من خويات طلال ..

مازن : الملعون مايطيح الا واقف

محمد: شكلها بنت بطراء

مازن: شرايك يعني هذا طلال حمدان ..

نواره تناظر المحل بلمحه سريعه كان كل همها ماتناظر عينه هي تحس بمشاعر ماهي قادره تحددها ...

طلال لما شاف نظرات الشباب ...: نونو وشرايك نطلع بره المحل ..

نواره تحاول تكون طبيعيه : اوكيه بس لحضه ابنزل كم اغنيه ..

طلال: خذي راحتك وكله مجاننا

نواره لفت عند الهندي وعطته الجوالين : لا وش مجانن جهازي مافيه شي ولا جهاز الجوري على كذا بتخسر

طلال (( يفداك المحل وصاحبه )) : لا والله ماتدفعين

نواره : شلك شقردي بزياده

طلال : شقردي ...؟

نواره: هههه شقردي يعني .. رجل مواقف وشهم

طلال: هههه عارف بس مستغرب اول مره تقوليها ..

نواره : واللي يجلس مع مريو اختي لازم يقول اشياء غريبه .. تصور راحت الكويت كم اسبوع رجعت مثلهم .. راحت الامارات كم شهر صارت بنتهم حتى تفكر تسحب على الجنسيه السعوديه ههههه

طلال يناظرها وهي تتكلم ومندمجه وهو مشتاق لسواليفها ولعفويتها .. : هههههههه وبعدين وش صار

نواره لفت عليه مستغربه: ماصار شي بس هذي كل الحكايه ..

طلال انحرج هو مايدري وش تقول كان يمتع عينه فيها : ههه فكرت باقي

الهندي راهون : كيا منتا ..... ((ماذا تريدين ))

نواره : لا بس هذا الحكايه يالمفهي
تحاول نواره تتكلم معه مثل قبل علشان توقف دقات قلبها ومشاعرها المختلطه له ...

راهون بعصبيه : كيا مطلب ... ((ماذا تريد بحزم))

طلال عصب عليه : لاتصارخ انت وجهك ... تعالي نونو انا احطلك من الجهاز اللي عندي وانت مع وجهك حسابي معك بعدين

نواره : هههههه مصدق نفسه هالهندي

طلال بغيره : اكيد دامك تهذرين معه بالهندي بيصدق نفسه ..

نواره : ههه عشقي الهبال على الهنود ...

طلال وهو يروح وراء الطاوله : من وين تعلمتي الهنديه

نواره : ههه من مربيتي ..كانت هندي الله يذكرها بالخير تجنن ...

طلال : يابنت الهنديه تعالي هنا

اشر لها تدخل وراى الطاوله وتجلس على الكرسي

اللي بالمحل ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مساكين مفجوعين ....

جلست نواره على الكرسي ولف طلال الاب توب لجهتها وهو وقف بجنبها بس مثني جسمها لانه طويل مره .: ها وش الاغاني اللي ببالك

نواره قلبها صار يدق بسرعه وهي تشم ريحة عطره الرجوليه : امم مادري

طلال يحاول مايناظرها علشان مايتهور ويقول شي يندم عليه بعد كذا : اخاف انا اختار لك تعصبي

نواره تبلع ريقها ومرتبكه : لا عادي

طلال حس بارتباكها ارتبك اكثر : اويه ابسمعك اليسا ..

نواره لفت عليه : لا وع ماحبها

طلال لف لها : ليه

نواره بارتباك اكثر لفت تناظر الشاشه: خلاص براحتك

طلال يناظرها (( يلعن عيونك حرمتني النوم .))

نواره لما شافته ساكت ويناظرها اشرت على الشاشه انها ماهي منتبهه فيه : وشرايك ب حاتم العراقي

طلال لف وهو يضحك على نفسه : اي وتحد هذا

نواره: ايوه .. اغنيه المهاجر اموت فيها

طلال (( والله انا اللي اموت فيك )): اوكيه وبعد

نواره : مادري انت اختار لي

طلال: اوكيه ..ابختارلك ...امممم

نواره : شي حلو مو تفشلني يدق جووالي وكاني لحجيه

طلال: ههههه لحجي مره وحده حرام عليك انا ذوقي مره بيعجبك

نواره (( يهبل اذا ضحك يجنن )): اوكيه ابغى اغاني مثل ضحكتك الحلوه ..

طلال ناظرها بحب يموت فيها وتمدحه : عاجبتك ضحكتي

نواره مافهمت نظرته : يوووه هاللحين بيصدق نفسه خلاص اسحب كلمتي

طلال: عيونك الحلوه

نواره حست بحراره بجسمها وقلبها يدق بسرعه : والله انك خطير تنفع مغازلجي ..

طلال ابتسم : ليه ..؟

نواره : امم صوتك رومنسي

((لا نواره ناويه علي اليوم تتغزل فيني ماتدري اني اخق عندها )): وانتي صوتك حلو ... ولو انا مكانك كان مانزلت اغاني بجهازي كان سجلت صوتي وربته نغمه ..

نواره لا مو لهدرجه

طلال: ليه والله ان صوتك عذاب

نواره استحت وهذا من النادر انها تستحي اذا حد مدحها بصوتها .. ناظرت الارض : شكرا

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 29-05-08, 03:49 AM   المشاركة رقم: 118
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

على جنب
محمد: تتوقع وش يقولها ..؟

مازن : وانا كيف بعرف يافالح شوفه بياكلها بعيونه تقول ماشاف بنات ..

محمد: معه حق كيكه ..

مازن : الا صاروخ اموت واعرف كيف طاح عليها ..

محمد: اكيد من جيران او اصدقاء اهله البطاره

مازن: اوعدنا يارب

طلال : اوكيه وشرايك باغلى ناسي

نواره : ماعرفها

شغلها طلال .. (وياروحي كله صار من اغلى ناسي
وياعمري كله صار من اغلى ناسي
بوسه على راسي شلته على راسي
عقب عمر والله شلته على راسي )

نواره : ايوه خلاص خلاص تذكرتها ... بايخه

طلال كان يحب هذي الاغنيه ونفسه يسمعها على صوت نواره : ليه ...؟ احسها حلوه ..

نواره : ماعجبتني

طلال لما شاف ان اللي بالمحل يناظرونه : نواره و شرياك تكتبيلي الاغاني هنا – اشر على نوته صغيره – وانا انزلهم لك واجيب لك الجوال بعدها ...وهاللحين نطلع نتمشى شوي بالمجمع

نواره : اوكيه .. لا ماينفع خواتي صفاء ومروه بالمجمع واذا شافونا مع بعض بتصير علوم ..

طلال: تصدقي على باللي اهلك فري

نواره حز بخاطرها كلمة فري تذكرت كلام البنات لها بالدرسه انها فري لان امها سمعتها شينه ..وحاولت تكون عاديه : هما عادي بس مروه اختي شوي شويتين ثلاث شويات ملتزمه ...

طلال يضحك على اسلوبها البسيط : ههههه ثلاث شويات .. وشرايك بجلفريز ماحد حولك

نواره تفكر : اوكيه واذا شافت وش دخلها انا حره بنفسي ... – وقفت – يله مشينا ..

طلال: اكتبي لاغاني قبل

نواره : يوووه خطي شين مراح تفهمه

طلال: ههه اكتبي بفهمه ...

نواره مسكت القلم وكتبت وطلال يتاملها كانها طفله متحمسه بالتلوين ...
(( بالك مع مين – وعد
حبيب اسف ازعجتك – خالد عبدالرحمن
ودعت جرحك للابد – لخالد
عيني مغرومه – دارين ))


رفعت راسها :هذي الاغنيه احبها ...

طلال ابتسم :اي وحده ...؟

نواره قلبها يدق بسرعه غنت بصوتها الرومنسي : ....
عيني مغرومه ..
يامنسيني همومي ...
والاصه مفهومه
اخرتا معك ...

ههههههه - ضحكت بخجل -

طلال يحسها تتكلم عنه قلبه ينبض بحبها ...

اللي بالمحل يناظرونها مبسوطين

محمد: كملي ..

نواره وطلال لفوا عليه كانو ناسين نفسهم ...

طلال: كمل شغلك وانت ساكت – لف على نواره – وانتي يله كملي ..

نواره ابتسمت ابتسامه عذاب : ليه معصب ياحلو ههههه ... اسمع هذولا للجوال الوردي حق الجوري اما انا ...-رفعت جوالها اللي ملبسته لبس ازرق هلالي لزوم التشجيع – اما انا يالطيب فهذي الورقه ..

طلال : اقول غريبه نواره تكتب اغاني رومنسيه

نواره طنشته وكتبت بالورقه
((اغاني شعبان عبدالكريم كلها
اغنيه يادار و اغيه ياسلامي عليكم يالسعوديه ...
وعيال حارتنا...
والباقي على ذوقك ياطلولي ومشكور ..))

طلال: خلاص

نواره: ايوه كذا خلاص مشينا

طلال عطى مازن الورقه والجوالين وفهمه كل شي وختم كلامه : بذبحك اذا ضاعة الاوراق ..

مازن بخبث :لاتخاف بالحفظ والصون...

**********************
مسفر بالطياره سند راسه لورى الكرسي يتنهد ويفكر .. مافي مجال لتراجع اكيد رنا قالت لهم ... ياترى وش راح يصير .. وش بيصير لهم ... ندم انه فكر بانانيه ومافكر فيهم ...بس مايستحمل يشوف وجه الريم المنرفز والمقزز كلها على بعضها تنرفز صوتها شكلها ... وتخيل شكل لوجين وهي تستقبله مبسوطه وطايره من الفرحه تضمه قدام اناس مايهمها احد اهم شي تعبر عن نفسها وعن اللي بقلبها ...
ابتسم اكثر وهو يتخيل عيونها الوساع تناظره وتغمز له مثل ماكانت تسوي بالمتحف ايام البحث لما كسرت قطعه من الاثار الرومانيه لفت عليه وغمزت له بخبث ..

ناظره اللي بخنبه بالطياره مستغرب على شنهو يبتسم ...وكانت الطياره اغلب المتواجدين فيهم شخصيات هامه ...

مسفر انحرج وبتسم لرجال : مشتاق لزوجتي ..

الرجال : بريطانيه ..

مسفر: لا سعوديه بس من زمان عنها ..

الرجال : ياحليك شكلك ببداية حياتك انا زوجتي تاركها بالسعوديه الى اشعار اخر ههههه

مسفر ضحك وهو يحس انه لو جد تزوج الريم كان تركها الى اشعار اخر بس الحمدلله اللي ريح بنت عمه وريح نفسه من العذاب: هههه

الرجال مد ايده : معك لؤي الصقاه

مسفر : لؤي الصقاه .. انت صاحب جريدة ال.....

لؤي ابتسم : ايوه انا وانت من ابنه ..؟

مسفر : انا مسفر عمر الضحام

لؤي عقد حواجبه : الضحام هذي عايله اول مره اسمع فيها

مسفر قدر موقف لؤي وابتسم : ايوه انا مو من عايله مشهوره

لؤي : غريبه اجل كيف صرت هنا ..

مسفر: الحظ ..

لؤي حرك راسه : اممم شكلك ولد ذكي ولماح ..

مسفر : تقدر تقول كذا

لؤي: هههههه اسمع هذا كرتي واذا حتجت لشي انا بالخدمه ...

مسفر : اوه شكرا وهذا كرتي يمكن تحتاجني

لؤي رفع حواجبه هذا واثق من نفسه : وش ممكن احتاجك فيه

مسفر: ماتدري خله عندك الايام تدور وماتدوم لحد

لؤي: ثقتك بنفسك حلوه واحسها بتوصلك لمكان مو سهل ...

مسفر: هههه يمكن ..

الكابتن : اعزائي المسافرين معكم الكابتن هزاع شحيمان العتيبي الرجاء التاكد من ربط الاحزمه للهبوط و ..الخ

مسفر اخذ نفس عميق وابتسم لان قلبه يدق بسرعه : وصلنا ..

لؤي: مبروك وصلنا .. شكلك مشتاق

مسفر: الله يعلم وشكر مشتاااااق ..

لؤي: الله يوفقك

********************
نواره تمشي مع طلال وبجنبه وهي حاسه بشي غريب ... مبسوطه مره ودها تطير بالسماء .. احساس حسته من قبل لما كانت مع حسام ... خافت انها تكون جد حبت طلال ..(حبيت طلال لااااااااا مستحيل وش حبيته لالا وش جالسه اخربط ))

طلال: نونو غريبه ساكته

نواره ناظرته : ها تكلمني

طلال : هههه ههههه

نواره ابتسمت تاكدت انها تحبه ضحكته تعجبها نظراته تربكها : مانتبهت

طلال بضيق يفكرها سرحانه بولد عمها : من اللي سرحانه فيه ..؟

نواره ارتبكت : ها مو احد .. ولا احد ..

قربت من طلال ومسكت ايده طلال ارتبك من حركتها وحس برعشه بكل جسمه .. اما نواره كانت متهوره بشكل مو طبيعي كعادتها وهاللحين تحب لازم تتهور اكثر الحب يجراء

نواره : من زمان ودي امشي مع واحد بالسوق وامسك ايده ومالقيت غير اخوي طلال

طلال بخيبت امل مو طبيعيه ..(( اخوك ..بعينك )) : خذي راحتك

نواره شدت ذراعه لذراعها : جلفريز بعيد واخاف خواتي يشوفونا انت ماتعرف مريو معقده وبتنجن

طلال : هي اذا شافتك كذا لازقه فيني اكيد بتنجن

نواره وقفت وقف معها طلال ,و رفعت راسه تناظره لانه طويل : قربي منك يضايقك

طلال قلبه وقف من نظراتها هذي جد بتجننه يموت فيها .. ارتفعت حراره جسمه وابتسم لها : يضايقني ... انتي وشقاعده تقولني انتي نونو اتضايق منك ...

نواره : اجل ليه تقول كذا
جئت بتسحب ايدها مسكها طلال اكثر

طلال بصوت هادي : والله ماعاش اللي يتضايق من .. نونو ..

نواره بطنها مغصها صوته يجنن وكلامه حلو خبلها هالرجال ... ابتسمت وكملت مشيها وهي ساكته وصوته لحد هاللحين باذنها

طلال : نواره احسك عروسه لعبه

نواره: هههه والله وش شايفني هبله

طلال: لا ماقصد احس انك طفله لعبه – رفع ايدها ييناظرها اللي ايده صارت عملاقه قدام ايدها – شوفي انتي كتكوته ..

نواره ناظرت ايدها ببراءه : بس انا ايدي طويله

طلال: هههه طويله وين طويله – مدد ايدها على ايده – هذي بيبي

نواره : احسك تتريق ..

طلال بحنان : لا يانونو انتي يا بيبي انتي ماتريق

نواره ارتبكت اكثر لفت للجهه الثانيه وهي ساكته طلال ماشي مبتسم بس خلاص هذا اللي يبغاه من الدنيا تضل ماسكه ايده طول العمر ... سكتوا يمشون واثنينهم يفكروا بعض وعلى بالهم ان الثاني يحب غيره
...نواره فجاءه شهقت : آآآآآآ

طلال بخوف : بسم الله وش بلاك ...؟

نواره تسحبه بسرعه : بسرعه بسرعه لايفوتك ..

طلال وقف عند محل يبيع عود وقيتار ...وادوات فنيه : وش فيك ..؟

نواره تركته ووقفت قبال البترينه : الله شوف بيانو و قيتار وعود و ..

قاطعها طلال : لاتقولي بتشتري لك واحد

نواره لفت عليه وهزت راسها : شور

طلال عارف انها هبله بس مو كذا : انت صاحيه ..؟

نواره: عادي وش فيك انا اعرف ادق عود ودربكه و قيثار واعزف بيانو

طلال مصدوم : من جدك

نواره : ههههه والله ابوي علمني ..

طلال : وابوك يدق عود

نواره : يوه كان يدق عود على ايام طلال مداح بس هاللحين بطل ..

طلال ابتسم وهو يتخيل شكلها بالعود وتغني : اقسم بالله انك داجه

نواره تسحبه لداخل المحل : يله لاتضيع وقتي ...؟

************************
بريطانيا – مانشستر

لوجين جالسه على الكرسي على حالها تبكي مو كافي اللي فيها ... ((كل هذا وبعد تزيدها علي يامسفر ليه ..؟ )) ضمت رجلها لصدرها على مقاعد الرحلات وبكت ...ناظرت النافذه الكبيره اللي بالمطار الشمس بدت تغيب والثلج كثير اكثر من الصباح ...وهو ماجاء الرحله تاخرت وكانهم دارين ان حبيبها خان الوعد وتركها ..... طلعت كيسه صغيره فيها بودره لونها بيج كانت متردده تستعمل هالبودره .... بس الظاهر ان وقتها جاء وبتسخدمها .. قلدت طريقه علي بستعمالها شمت منها قدام اللكل ولا حد همها ماعاد يهمها تعيش ولا لا .. الناس تمشي من غير لاتناظرها واللي يناظرها كانه يشوف مشهد عادي ... هذي بلاد الحريه مثل مايقولون ..

راسها تعدل ومزاجها انضبط بعد اول شمه بحياتها ومسفر سببها .. لحقتها بشمتين بعدين دخلت الكيس لشنطه بدل ماتنبسط وتضحك بكت اكثر ...

ماقلت انك على وعدنا جاي ....

انا انتظرتك لين غابت الشمس ...

جمعت هم الليل مع الصبح بخطاي ...

ونسيت لك باكر وانا اعيش الامس ...

ياما دموع تعزي دموع يابكاي ...

ياما سليت وباقي الليل ماحس ..

عزفت لك لحن الافراح بالناي ...

واصرخ وصار صوتي في مسمعك همس ...

يامعذبني ان قلت على موعدك جاي ...

انا نسيت ذكراك من مولد الشمس ...

بكت بدموع مقهوره مابقالها حد بالدنيا .. مابقيت الاهي وفلوسها وحيدين .. حتى نواره وذوق والجوري والبندري مو معها .. احلى اسماء واشخاص بحياتها مو حولها ولا هم بجنبها ... تحبهم وتتمنى قربهم لكن وين هذا حلم ... كل وحده فيهم عندها اهلها وحياتها وهاللحين بيتزوجون ويستقلون بحياتهم ... ماتلومهم الناس مشغوله بنفسها وعندها هموم مالها خلق تركض وراء هموم غيرها ..


كل من حولي رحل ..........مابقى منهم احد

كلهم راحوا بعيد .....لاصديق ولا حبيب ولاسند

في الرخا ياكثرهم ...........حولي وماعدهم

بس اذا احتجتهم....... كاني ماعندي احد

تنهدت بوسط دموعها ...
مسفر نزل من الطياره يدور بعيونه على قلبه اللي شغلت افكاره طول الايام اللي فاتت ... يدور عليها واقفه تعدل كعبها مثل اول مره شافها فيها ...
لكن خاب ظنه ماشاف احد مشى يجر عربته بسرعه ويدور عليها .. قلبه يدق بسررررعه رهيبه ... وقف فجاءه ....حصل روحه و قلبه كتكوتت قلبه وحياته... شافها جالسه على كرسي وضامه رجلينها لصدرها تناظر الناس بعيون تدمع ... راح لعندها بسرعه وقف قبالها مستغرب ليه تبكي وشفيها كذا نحفانه و حول عيونها سواد ووجهها اصفر وكل شوي تحك انفها بظهر ايدها .. بالبدايه شك انها موهي ولما قرب اكثر تاكد انها ... قلبه لوجين ..نفسها .. بس ليه كذا حالها وش اللي مغيرها
حط ايده على كتفها : لوجين

لوجين قفزت وناظرته وهي مو قادره تناظر كويس : مس..مس ..سفر

مسفر ابتسم لها بحنان : ايوه

لوجين زادت بكي واسندت راسها على ركبتها .. نزل مسفر لعندها .. : لجونه وش فيك ..

لوجين رفعت راسها : ليه تاخرت ..؟ يامسفر ليه..؟

ابتسم لها بحنان ... : ماتاخرت هذا موعد الطياره .. ليه تبكين .. قومي قومي معي

لوجين: ضنيت انك ماراح تجي ...؟

مسفر وهو ينزل رجلينها : انا ماجي كان ودي اغمض عين وافتح عين واوصل لعندك

وقفها : يله قومي معي ..

لكن لما وقفت فقدت توازنها من البودره .. مسكها مسفر وسندها على صدره : لوجين وشفيك ..؟- مسك ايدها يسندها عدل و كانت بارده مثل الثلج - ليه مو لابسه عدل ليه لابسه كذا برد ...

ناظرت لوجين وهي تبكي من فرحتها ماهي بقادره تحكي ...
..مسفر فصخ جكيته الاسود الثقيل والطويل اللي يوصل لركبته حطه عليها يدفيها
كان شكلها يضحك بالجاكيت وصل لها لاخر رجلها من كبره وطوله عليها ,,,
: البسي هذا يدفيك ...

لوجين زادت بكي وضمته جاء من يدفيها ويخاف عليها جاء من يحس فيها ويعطيها حنان ..جاء نصفها الثاني وكل حياتها

مسفر ابتسم على ردة فعلها علشان جاكيت تضمه كذا .. : لاتخافي ابوك ماراح انا بكون لك ابوك واخوك وعمك وخالك وصديقك ... لاتخافي

ارفعت راسها تناظره وهي متمسكه في صدره مثل الطفل ...وقالت له بصوت مبحوح : وحبيبك قولها يامسفر قولها انا محتاجتها

مسفر انشدت عضله بخده حس بتاثيرها الغريب عليها ضمها بقوه لصدره وكانه يبغى يدخلها بداخل قفصه الصدري ويسكر عليها ..: وحبيبك .. يابعد كلي انتي .. انتي حياتي كلها ...ومعزتك مارتحت انا بغيبتك ....
واشتقتلك وانتي بعيده في غربتك ...انتي الحبيبه اللي ابيها ...وانتي النصيب اللي ارتجيه ...

لوجين تمسكت فيه اكثر كانت تبغى تحكي له وش كثر تحبه وتموت فيه وتتمنى قربه بس لسانها خانها ودموعها سبقتها ...

مسفر : خلاص يالوجين ليه تبكين .. ليه البكي هاللحين انا معك وبقربك .. واوعدك مالي رجعه لسعوديه الا وانتي معي ولي ... لاتبكين

لوجين بلعت ريقها وهدت شوي وصارت تمشي معه وهي متعلقه فيه وضامته .. ومسفر يحس انو نفسوا ويضحك بصوت عالي يسمع الناس فرحته

كان في محل ورد بنفس المطار .. لف مسفر عليها : لجونه دقيقه وراجع ...

لوجين مسكت فيه اكثر : وين ..؟

مسفر ابتسم اكثر على ردة فعلها صايره مثل الطفل المتعلق بامه : بشتري شي وبرجع

لوجين بعناد : لا بروح معك

مسفر كمل مشي لعند محل الورد : اوكيه ...

لوجين ماكان يهمها وين بيروحوا وليه...؟ هي كل تفكيرها ان مسفر معها وبقربها ... لما شافت الورد الكثير .. ناظرت مسفر مستغربه ..

مسفر : الورد للورد ..

واشترالها ورده وحده حمراء جوريه .. ناظرتها لوجين وماخذتها ...

مسفر : حبيبتي لك خذيها ...

لوجين: لي انا منك

مسفر : اكيد مو انا هاللحين كلي لك

لوجين ضحكت بصوت عالي : ههههههههههههههههههههههههههههه

مسفر ناظرها مبتسم نفس الضحكه اللي كان يبغى يضحكها ضحكتها .. يحبها ..ويموت عليها ...

لوجين وهي تضحك : هههه يلموني ليه اعشقك

مسفر حركت مشاعره كلمت اعشقك اول مره لوجين تقولها .. : يله يا كتكوته فيني النووووم ابغى انام

لوجين بجديه : يله بسرعه علشان ترتاح

مسفر طلع الضحكه اللي كان كاتمها : ههههههههههههههههههههههههههههه

لوجين ضحكت معه : ههههههههههههههههههههههههههههه

بالسياره الطويله والفخمه اللي تنتظرهم برى جلس مسفر وبجنبه لوجين لازقه فيه .... مسفر وده يضحك عليها مراح يطير ....

لوجين وهي تسند راسها لصدره :آآآآآآآآآآآآه واخيرا ..

مسفر: واخيرا شنو ..؟

لوجين : كذا واخيرا وبس ...

مسفر تنهد : لوجين انا اسف ماك

لوجين حطت اصبعها على فمه : اششش ولاكلمه معذور والله معذور ...-ابتسمت اكثر – احبك والناس كلها شاهده والله احبك ..لاتحكي هاللحين – بتهديد قالت له - اذا قمت من النوم نتفاهم ...

مسفر: ههههههههه اوكيه

رجعت مره ثانيه لصدره تفكر ليه نواره كذبت عليها وقالت اليوم زواجه ليه خلتها تعيش بحيره وتضن بمسفر الشينه .... كانت تسمع دقات قلبه السريعه مره وتحس ان قلبها يدق غلى دقاته اجمل احساس انك تسمع دقات قلب اللي يحبك وانت متاكد ان هالقلب ينبض باسمك ...

مسفر كان دايخ يبغى ينام يومين وهو يفكر ومانام .. غالب عيونه اللي كانت تنعس ويرجه يفتحها ... والبرد ماساعده ينام كان كل جسمه بارد الا صدره مكان لوجين دافي كان يحس بانفاسها تدفيه

*********************
**********

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 29-05-08, 03:51 AM   المشاركة رقم: 119
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السعوديه – الرياض

الجوري جالسه ومعها بالغرفه ام البندري وام ذوق ونوره ام عبدالرحمن و مريم زوجه محمد اخو نواره كل هذولا جالسين معها يسلونها مايدرون ان نفسها تجلس لوحدها

ام ذوق بعد ماطردت البزارين بره غمزت لهم وراحوا كلهم لعند سرير الجوري

الجوري: بسم الله وشفيك ..؟

ام البندري: ههههههه مافينا شي بس بغيناك بكلمة راس

البندري :كلمة راس وكلكم جايين ..

ام ذوق تحط ايدها على رجل الجوري: انتي هاللحين عروس وزواجك قريب الاربعاء لازم نعلمك وش تسوين

مريم : ايوه حنا مثل خالاتك

الجوري ضحك على اشكالهم المتحمسه مايدرون هي وش ناويه عليه : هههههه

نوره ضربتها : لاتضحكي اسمعيهم كويس والله بستفيدين

الجوري زادت ضحك : هههههه

ام البندري : هو ... وشفيك حد يدلدغك

الجوري : ههههه ...هههههه

مريم ترفع المنديل : انا اللي بذبحها هاللحين

نوره : هههه وشفيكم مستحيه علشان كذا تضحك ..

ام البندري: ماعلينا اسمعي .. من بداية الزواج لازم تكون لك شخصيه مو يقولك شي تقولي على طول ايوه .. اسمعيها من وحده دخلت السجن علشان واحد ماعرف يحترمها ...وهي ماعلمته يحترمها ...

اللكل ناظر ام البندري وهي تتكلم مقهوره ... الجوري تضحك : هههه ياحليلك ياخاله

ام البندري : لاتقاطعيني خليني اكمل ... الرجال يحب الأم . الأم فى حنانها, فى عطائها اللي ماله حدود,
يبغى أمً فى سعة صدرها معاه وفى تسامحها و عفوها اذا غلط

ابتسمت الجوري باستهزاء (( اللي يدري يدري واللي مايدري مايدري ...آه لو تدرين ياخاله لو تدرين ..))

ام فى سهرها بجنبه عند مرضه أو لما يرجع من عمله فى بشاشتها

و سعادتها في حضوره و قلقها و لهفتها لما يغيب
الرجال يبغى أمه اللي فقدها بعد زواجه و يظل يحن لها كل ما حس بحاجته لها

الجوري تضم ام البندري : هههه يابعد قلبي ياخالتو على النصايح .... اسمعي اذا احتاج ام بخليه يدق عليك ويقابلك .. هههههههه

ام البندري: ههههههه الله يقطع ابليسك

ام ذوق : جاء دوري ... اهتمي بنفسك وتسنعي له اظهري انوثتك خليه يشوفك احلى بنت بالكون .. كوني له البنت والمراءه والطفله ..

الجوري: يعني اكل مصاصه ههههه

ام ذوق عصبت : البندري ... اسكتي

الجوري حطت ايدها على فمها : خلاص ...

ام ذوق : ايوه كذا هههه .. الرجال يبغاك الحبيبة والعشيقة التى تتفنن فى سرقة قلبه وفى إثارة رجولته .....

الجوري وجهها صار احمر : ياخاله عيب

اللكل : ههههههه عادي تتعودي ...

الجوري: لا مابغى ...

ام ذوق تكمل مو مهتمه لخجل الجوري.. :

الرجال يحب المرأة العوب تبهره بقوامها و عطرها و تبهره بأنوثتها و سحرها
يبغى على فراشه أنثى تثيره و تمتعه بمنظرها و لين جسمها و كلماتها
يبغاها تذوب بين يديه عشق و شوق و هيام

الجوري غطت وجهها بالبطانيه تضحك وودها تبكي ياليتها جد بتتزوج واحد سنع وبتعيش معه حياة سعيده : ههههههههههههه

نوره : وشفيك هههههههه

اللكل : هههههههههههههه

ام ذوق:لاتستحي ...

مريم : يحليلها ... حرام عليك يام رائد راحت البنت وطي من الحياء

الجوري رفعت الغطاء : خلاص مشكورين على النصايح ... بنام


اللكل : هههههههههه

نوره : لحضه وين باقي انا و مريم مابعد قلنا اللي عندنا ...

الجوري : اذا مثل سوالف خالتي ام رائد مابغى

نوره : هههههه لا والله غير ... الصديقة صيري له صديقه ... اللي يقول لها همومه و يستشيرها في أموره
يبغى صديقه تحفظ سره و تستر عيبه مو زوجة تنشر سره و تفضح عيبه بين جاراتها و صديقاتها و اهلها
يبغى عقلك و حكمتك و مشورتك مو لسانك و ثرثرتك فاللي مايهم

يبغى اذا تكلم تسمعه مو تتكلمي وتكثرى شكاوى من البيت والعيال

و يجلس بعدها معك ساكت أو يترك البيت و يقضي معظم الوقت مع اصدقائه بره البيت ربعه اللي يفهموه و يسمعوه ...

الجوري : يطلع بره البيت ويفكني من وجهه

نوره وقفت : انا غاسله ايدي منها ...

الجوري ترجعها: ههههه تعالي تعالي والله بسكت ...

مريم: جاء دوري ...

الجوري: وبعدها خلاص تخولني انام ..

ناظروها كلهم

الجوري: هههههههههه والله والله خلاص ...

مريم : الرجال يحب المراءه اللي تجهز له الاكل بيدها حتى لو كان عندك خادمة... يبغاك ترتبى اغراضه بنفسك
يبغى يشوف لمساتك أنتي فى كل البيت ... يبغاك تعتنى بملابسه و مظهره و مظهرك و مظهر اولاده

الجوري تصرخ بداخلها وهي ودها تبكي ((اي اولاد انا مافيني اولاد كل كلمه والثانيه اولاد وعيال ))

مريم: وبس الله يوفقك ياقلبي ...

الجوري: خلصتوا – ابتسمت – خلاص ابغى انام

نوره : قوموا هذي ماعندها ماعند جدتي ..

الجوري:مشكورين تسلمون والله انكم مثل خالاتي – غرقة دموعها – امي اللي هي امي .. ماسوت مثلكم

ام البندري تضمها : ياقلبي انتي اعتبرينا امهاتك ..

الجوري كانت تبغى تبكي بحضن ام البندري بس مسكت نفسها ..

مريم : يله نطلع ونخليها ترتاح ..

طلعوا مجرد ما تسكر الباب ... مسكت الجوري الكراسه وصارت ترسم ..

ترسم بالفحم وهي معصبه اييدها اللي تتحرك من غير لاتفكر صارت ترسم وترسم ... لحد ماتعبت ايدها وتركت الفحم رفعت الرسمه برضا ... كانت راسمه بدر جسمه صغير وراسه كبير وفيه انياب وعليها دم ... وبالارض مرميه عروسه مقطوع جسمها من النص وكانت تشبه ملامحها .....

نزلت دمعه وهي تتذكر احلامها الورديه ومع البندري وش لي كانوا بيسونه لو وحده منهم تتزوج .. ضيعها بدر بحقده وانانيته ..

********************
البندري: نواره الهبله وينها اختفت ..

ذوق : مادري عنها هذي صديقتك ليها طلعات مثل وجهها ..

البندري: بس عسل مو ...

ذوق : احلى من العسل بعد ..- تناظر جوالها – تخيلي ادق على عدولي مايرد ...

البندري : اكيد مربتش بالعرس

ذوق: تتخيلي مسفر متزوج هذي الشينه الريم .. حرام والله حرام هو احلى

البندري: والله لجون اللي ضايعه بهذا كله

ذوق بغرور : مصيرها تنسى مثل مانا نسيت ..

البندري : تكفين ههههه

ذوق: والله عادل نساني فيصل واهله ..

البندري : ذوق وشريك بهالبدله

ذوق: مالت عليك انا اهذر وانتي شرايك بهالبدله ..

البندري : بذمتك مو تنفع لرودي ,..

ذوق: هيه انتي صاحيه اثقلي جد بنات مخترعه .. انا عارفه ان اخوي يجنن ويخبل بس مو تخقين كذا ..

البندري: تكفين اباخذها وانتي اعطيه اياها هديه منك والله مفصله على رودي تفصيل ....

ذوق : لا بيعرف رودي على قولتك مو غبي .. انا من متى اهديه مع وجهه

البندري: جعلي ماطرد... مع وجهك انتي مو هو ..

ذوق: خلاص خلاص اقتنعت ..ابعطيه ..

البندري: حبيبتي والله ذوقه يارب يوفقك انتي وعدول ...

ذوق تتنهد : خليه يرد بالاول ...

البندري ركض على محل GIORDANO))..وخذت البدله لحبيبها.. : يارب تعجبه ...

ذوق: مادري وش عاجب فيه ..؟

البندري: آآآآآآه ذبحني ... ياذوق اذا شفته انبسط مررررره ... حركاته تعجبني

ذوق: لانك وقحه .. رائد من يوم يومه جرياء

البندري: آآآآآآآآآآآه يلبيه قلبي جرائته هي اللي سحرتني مو هذا وليد اللحجي

ذوق: يوووه لحد هاللحين متذكرته

البندري: وكيف انساه وهو سبب حرماني من حبيبتي جور ..

ذوق: ايوه ايااااام – سرحت بعيد – كنا سخيفات وعاطفيات ...

البندري: شوفي جزمه تناسب البدله ..

وبسرعه على محلات (PUMA ) اخذت جزمه سبور

ذوق : الله يعين اخوي على خبالك

البندري: ههههه مثل العسل ...

************

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
قديم 29-05-08, 03:53 AM   المشاركة رقم: 120
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
دلع ماله حدود


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46281
المشاركات: 4,109
الجنس أنثى
معدل التقييم: كيلو دلع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كيلو دلع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : كيلو دلع المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

نواره بعد ماشترت لها عود وناي ... جلست مع طلال بجلفريز .. يحكون عن زواج الجوري وبدر ... وطلال كان حريص مايقول لها او يلمح انه يعرف بدر .. لانها اذا عرفت بتقلب الدنيا عليه وبتعصب ومستحيل تحاكيه مره ثانيه ... خيانه بالنسبه لها بعد هذيك المره فيصل وذوق وبعد هذي المره الجوري وبدر لا وبدر على كبير ..

دق جوال طلال .. : هلا والله بركون هلا

راكان : هلا فيك حبيبي كيفك ..؟

طلال: اووووه على احلى مايكون

راكان: وينك انت ..؟

طلال: بالفيصليه ... مع نواره

راكان : نواره كيف..؟وين..؟

طلال: ههه هذي وحده اعرفها من بريطانيا

راكان: ياشيخ جديده يعني .. قولي كيف جلست مع حبيبت القلب ..

راكان ولد خالة طلال عايش بقدر ويصير صديق طلال الصدوق

طلال: انت وينك هاللحين

راكان : انا شاخط لعندكم الفيصليه والله مافوتها لازم اشوفها

طلال يناظر نواره اللي بالها معهم : ضروري

راكان : شرايك يعني ..

طلال : نونو ولد خالتي هنا بالمجمع ومتوهق مامعه احد ينتظر ربعه عادي يجي معنا

نواره: راكان صح حياه الله اذا لابس شماغ الليبتون اما غيره لا ..

راكان: صوتها يخبل

طلال: غيرت رايي لاتجي ..

راكان : هههههه لا خلاص مراح اتكلم ياحبيب نونو ..

طلال:ههههه تعال انت وجهك

سكر السماعه

نواره : هذا اللي عايش بقطر صح ...

طلال : ايوه كيف عرفتي ..

نواره : وشفيك نسيت انت قلتلي يوم كنا ببريطانيا ..

طلال ضيق عينه يناظرها معقوله ذاكره وش قتلها .. ماتوقعتها مهتمه ...

نواره : متحمسه ارجع للبيت وادق العود

طلال: ههههه انتي ساحبه جد ..

نواره : ليه .. اصلا حنا فري بزيادة يعني مو مره بس .. ابوووي عادي جدا جدا جدا ومايهمه شي اما امي ..- سكتت كان ودها تقوله اللي بقلبها وتفضفض عن حياتها وعقدتها من سمعة امها – امي عادي مثل كل الامهات .. اللي مخربه علي مروه هي وفهد زوجها ..

طلال: ليه ..؟

نواره : يووووه وش احكي وش اخلي .. بسم الله عليه محترم ورجال وماعيه كلام .. بس لو يترك عنه العصبيه والالتزام الزايد

طلال: بالعكس الالتزام حلو

نواره : عارفه واحسد مروه عليه ولو بتزوج بتزوج واحد مثله ..

طلال تضايق : شمعنا ..؟

نواره : كذا كيفي ابغى ملتزم ..

طلال اشر لواحد طويل واسمراني شوي وميل عقاله : هنا

راكان يمشي لعندهم متحمس وهو يشوف نواره ..نواره جمالها بسيط وعادي بس اللي يزيدها حلا روحها الحلوه تخليها ملكة جمال ... خاب ضن راكان تخيلها غير بس حلوه شكلها كتكوت ..

راكان : السلام عليكم ..

نواره والابتسامه معبيه الوجه : يالله ماتشبهله ابدا ..

طلال: وعليكم السلام .. ردي السلام قبل

نواره : هههههه نسيت ههههه وعليكم السلام

بعد ماجلسوا ..

نواره تناظر براكان وبطلال ..: ماكانكم تقربوا لبعض ابدا ..

راكان: من احلى انا صح ...

نواره ناظرت طلال بعناد: اكيد الفرق واضح

طلال: احلفي هذا احلى مع وجهه

راكان: اكيد قالت لك الفرق واضح .. والله اني حبيتك يانواره

نواره تفتح شنطتها وتناظر جوال ذوق اللي معها : حياك الله هههههه

طلال عصب على راكان: ركين دق على ربعك يمكن جئوا ...(( يعني انقلع ))

راكان: لا انا صرفتهم ابجلس معك ..

نواره: صحيح انك عذول بس حياك الله

طلال: هههههه

راكان: افا توني حبيتك ...

نواره : لا احس ان طليل زعل وانا مايرضيني زعله ...

راكان غز لطلال : حركات هههههه

طلال ابتسم بثقل : لا عادي مازعلت ...

نواره: عاد مو تصدق بزياده ...

راكان: ههههه سحبت عليك ....

نواره توقف : مشكور طلول على الجلسه الحلوه وفرصه سعيده راكان استاذن

طلال وقف وراها : ليه ..؟ وين ...؟

راكان ناظر ولد خالته مستغرب من متى لال يوقف لوحده او يهتم بروحتها ....

نواره: والله كان ودي اجلس بس خواتي ينتظروني بالسياره واكيد البندري وذوق معم ...

طلال بخيبة امل : كل من هذا

راكان: وانا وش دخلني

نواره: هههه ماله ذنبه والله يله باي ابمر هاللحين اخذ الجوالات اكيد خلصوا ...

طلال: اوكيه الله معاك ...

نواره وماودها تروح : فكر فيني قبل لاتنامم علشان تحلم فيني ...

راكان(( هو بيحلم من غير لايفكر ... هذا مجنونك يالهبله ..))

طلال: بس ابشري ماطلبتي

نواره: ههههه لاني اكيد بحلم فيك ...

طلال: ليه شمعنا ..؟

نواره لاني اذا حطيت راسي على المخده بفكر طلال هاللحين وش يسوي صاحي والا نايم ..

طلال يموت على عفويتها وبرائتها : ومن متى معك هالحاله ..

نواره: من اليوم حتى انت ياراكان بحلم اني معك بقطر .. نركب امواج

راكان: هههه حياك الله انتي تعالي قطر وركبك صقور مو امواج ...

نواره: اوعدك لي لفه ...يله باي .. انتبه على طلول ياراكان ..

طلعت وتركت طلال واقف يناظر زولها او ظلها

راكان: انت هييه وين رحت

طلال جلس وهو مبتسم : بربك ماتذبح ...
راكان : لا عاديه مره ..

طلال: وماذبحتني الا عفويتها وبساطتها ..

راكان: شكلها هبله ...

طلال : ابحلم فيك ... والله انا اللي احلم فيها واناا صاحي وانا نايم ...

راكان يقلد طريقة نواره العربجيه : انت على طلول ياراكان .. احسها تحبك

طلال : لا مافهمت تعتبرني مثل اخوها ...

راكان: يالعمي عيونها تنطق عشق لك ...

طلال : اقول يله قوم نحاسب ونمشي وراي شغل

راكان: هاللحين لما راحت صار عندك شغل انت وجهك ..

طلال وهو يمشي : والله كيفي صرت مشغول ...- وقف عند الكاشير – لو سمحت كم الحساب

راكان: انا بدفع

طلال: لا مشكور المره الجايه خل شهامتك بعدين

راكان: براحتك حبيت اساعد

الكاشير : حساب مدفوع

طلال: كيف ..؟

الكاشير : ايوه في مراءه لابسه زبيريه دفعت الحساب ..

طلال يناظر راكان ...

راكان: ههههه خطيره ام الزبيريه

طلال: هذي عليها طلعات ...
*******************

 
 

 

عرض البوم صور كيلو دلع   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
متكحلة بدم خاينها, رواية سعوديات في بريطانيا, رواية سعوديات في بريطانيا للكاتبة شمس السديري او متكحلة بدم خاينها, شمس السديري, سعوديات في بريطانيا, سعوديات في بريطانيا للكاتبة شمس السديري او متكحلة بدم خاينها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:09 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية