لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (5) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-04-08, 01:48 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 69661
المشاركات: 129
الجنس أنثى
معدل التقييم: lebanon cat عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
lebanon cat غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : lebanon cat المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

يملك مصفاة للبترول وتورن مستعد لحل كل مشاكلي
المادية ومساعدتي في اعمالي الخيرية ، اذا وافقت واسعدته
بقبولي هذا الزواج . . . <<
(هذا فظيع ، بأي حق يسمح لنفسه ان يوجه حياتك


الست شريكه ؟<> .


(على الاوراق فقط . انا لن المس فلسآ . واحدآ قبل السنة


المقبلة ، هذا حسب وصية والدي<» .(يا الهي ، الفكرة التي كونتها عن هاميلتون ريغن تورندون ، الثلاثي الاسم لن تتحسن ابدآ! يريد ارغامك على الزواج من فتاة لم تخترها انت ! الا تهمه حياتكالخاصة ومشاعر;» .


)ابدآ « وخاصة عندما يتعلق الامر بالمصالح المادية
فتح لها البرت باب السيارة وجلس خلف المقود.
(هذا تصرف لاانساني»» .
(الم تتساءلي ابدآ لماذا ابعدك انت وجيسيكا صديقتي


الوحيدتين عن عائلتي؟0» .


(لقد بدأت افهم . . . اعتقد انناغير لائقتين بنظر


اخيك <» .


(هو لا ينوى الزواج ، ولكن. . . . شركة التورندون شركه كبيرة ويريد ان يمنحها وريث او وريثين . . . ويجب برأيه


ان تكون الوالدة مناسبة < انت تفهمين . جيسيكا متزوجه


من قبل وهي من اصل اجتماعي وضيع . ولن يقبل بها تورن ابدا . . . << .


الان اصبح كل شيء واضح واخيرا فهمت تحفظات
البرت العاطفيه بالنسبه لجيسيكا.
(اوه ،البرت، هذا فظيع جدأ0<
«في العام القادم ، عندما امتلك ميراث . سأصبح قادرا .،
على الوقوف في وجهه . وبانتظار ذلك ، سأكون متعقلا
«أن !خاك من نوع الرجال الذين اتمنى صفعهم بكل..
سرور<<
(لا اشك بذلك . فأنت تشبيهنه . نفس القوة الاندفاعيه
ولكن ، ارجوك < كوني مهذبة معه هذا المساء، ! أنابحاجه


لمساعدتك <» .


(انا لم اعلن موافقتي حتى الآن»< .


(انا لن اجعلك تحت قبضته انه ليس عطوفآ مع البريئين


اتمنى فقط ان تساعديني في اقناعه بمد لي يد المساعده.،..


سيكون هناك عازف على البيانو، وانت ستغنين 0(مدام
بوترفلي» .
(ايحب شقيقك الاوبرا:»» .
(انه يعبدها<< .
(ومغنيات الروك :<» سألته بتردد .
>>حسنآ!.اعني . . . << .
(ماذا؟» .
(لا اعرف رأيه تمامآ ولكن لا تقلقي سيسر كل شيء
على مايرام» كانت تشك بكلامه » لكنها لم تقل له شيئا

 
 

 

عرض البوم صور lebanon cat   رد مع اقتباس
قديم 21-04-08, 01:48 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 69661
المشاركات: 129
الجنس أنثى
معدل التقييم: lebanon cat عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
lebanon cat غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : lebanon cat المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

الفصل الثاني



كان منزل البرت الذي كان قديمآ لجدته يطل على
خليج نيواورلينز. ويمثل بأثاثه الفاخر ، وحدائقه المزهره وهندسته القديمة ، تراث الجنوب العريق.
في الصالون الكبير ، رتبت سابرينا زينة صديقتها
وسرحت لها شعرها وكانت جيسكا صديقتها من ايام
الطفوله . وكانت تعيش قرب الملجأ حيث نشأت سابرينا .
وربطت صداقة متينة بين الفتاتين . كانت سابرينا تبدو
متوترة . واحمرار وجهها اكبر دليل علي ذلك .
سابرينا» . قالت جيسكا
(هناك مشكلة »» ثم التفتت نحو البرت .
(لقد دعوت بيك هنتون»< .
(نعم وماذا في ذلك؟»» سألها البرت.
(انه وتورن يتنافسان على مصفاة هوستون انسيت
ذلك ؟ ما ان دخل تورن حتى خرجا معأ من جديد»» .
>>اوه! لا » صرخ البرت وهو يضرب بيده على جبينه (تورن عصبي هذه الايام ، وانت تفهم ما اعنيه »» (يا لي من غبي »» . صرخ البرت .
وانا كنت انوي ان اعتمد عليه حسنآ . لن ينفع اللوم
لآن ، سأفعل جهدي لكي انقذ بيك من بين مخالب اخي»»
وبتعد عنهما .
(سأنادي على سائق بيك ، ستحتاج اليه هنا<» . قالت
جسيكا .
«قبل ذلك < اين يمكنني ان اجد السودا . ارى انه لا
يوجد سوى الكحول في البار0< .
(لقد تركت الزجاجة في المطبخ . سأراك بعد قليل >
اتجهت سابرينا الى المطبخ . وكانت تشعر بالضمأ
فملات كأسها بالثلج ء وتناولت زجاجة السودا ، وفحأة فتح الباب الذي يؤدي للخارج بقوة .


فتسمرت مكانها وشعرت بالخوف وبالذهول عندما رأت


الرجل الوسيم الذي دخل لتوه .


كان طويلآ ، اسود الشعر، مقلتيه زرقاء ، ورموشه


طويلة ، واحدى عينيه محاطة بهالة زرقاء متورمة


«اسكبي لي كأسأ»» . قال الرجل ووضع يده على الكأس الذي تمسكه سابرينا


فملأت الكأس بالصودا .وناولته له . ولم تستطع ان ترفع


نظرها عنه


بأنفه الصغير وخديه الناعمين وفمه الرقيق وسيجارته
المشتعلة يمثل نموذجآ عن الرجولة التي تحرك مشاعر كل
النساء. اما بدلته السموكن السوداء فكانت انيقة جدا
(0ماذا اصابك ؟ الم يسبق لك ان رأيت عينآ متورمة ؟»»
سألها الرجل المجهول بحدة
لابد انه بيك هنتون ، من المؤكد انه تبأدل مع تورن
بعض اللكمات .
««ماذا تفعل هنا في هذا المطبخ ؟»»
(جثت لاسكب كأسآ، قالت لي جيسيكا ان الصودا هنافأنا لا اشرب الكحول »< .
(هل انت صديقة لسكرتيرة البرت ؟ <


(منذ ايام الطفولة »».


تناول منشفة رطبة وضغط بها على عينه


«جيسيكا تقوم جيدآ بدور المضيفة »< . قال الرجل
بسخرية .
«يبدو ان خصمك اهتم بك جيدآ< .
«هذا ليس بالشيء المهم » كان يجب ان تريه هو ! »»
(مسكين هاميلتون ريغن تورندون الثلاثي الاسم
اتمنى ان لا تكون قضيت عليه <«
(مسكين . . . <« ردد الرحل وقد عقد حاجبيه
(علمت من البرت انكما تتنافسان من اجل مصفاه.
لماذا انت فظ في وسطك كرجل اعمال ؟»«
(انت وقحة يا آنسة 0» . اجابها بضحكة ساخرة .
(لابد انك بيك هنتون ء لا يمكن ان تكون شقيق
البرت . . . لانه عندما تحمل اسما طويلآ . . . <

 
 

 

عرض البوم صور lebanon cat   رد مع اقتباس
قديم 21-04-08, 01:50 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 69661
المشاركات: 129
الجنس أنثى
معدل التقييم: lebanon cat عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
lebanon cat غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : lebanon cat المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

>> آه ؟ اية فكرة تكونين عنه ؟<» سألها مبتسما .
«لابد انه رجل نذل خسيس << .
«يا الهي ! لم اكن اعتقد ان البرت يكذب ! 0» .
>اوه انه لم يصف اخاه ، على كل حال ء انا آسفه
لانك اضطررته الى الرحيل . كان لدي شيء اطلبه منه »< .
(ما هو اذآ؟<< سألها باهتمام .
(حسنا < انه يملك شركة نفط و. . . »< .
ضحكة الرجل الساخرة جعلتها تشعر بالخوف فجأة .
(وانا ايضأ املك واحدة . ارمي لي كرتك << .
واقترب منها حتى لامسها، فأخذت ترتعش تحت
نظرات الرجل المجهول
بهدوء، تناول كأسها من يدها ووضعه على الطاولة التي
تستند عليها الفتاة . وبدون ان يبتسم داعب فمها بأصبعه ثم
امسك وجهها بين يديه .
كان بامكانها ان تدفعه عنها ولكن لسبب لم تدركه
تركته ينحني ليقبلها. وكانت دهشتها كبيرة عندما لاحظت
فقدانها لنزعتها الهجومية ضد الرجال
ودهشت اكثر من التهاب نيران جسدها، »بادلته قبلة
طويلة مليئة بالرغبة .
وعندما افترقت شفاههما» كانا كلاهما لا يزالان تحت
تأثر انفعالاتهما
(ياالهي . . . <« همس الرجل
لم يسبق لي ان شعرت بانجذاب مماثل تجاه امرأة منذ
سنوات << وعاد تناول شفتيها، ولكن هذه المرة برغبة اكبر


واخيراابتعد عنها، وتأملهاقليلآ، ثم عاد يتحسس
شفتيها بشفتيه بحنان كبير. واجأبته سابرينا بنفس الرغبة
لم يسبق لها ان قبلها رجل بهذا الشكل
نعم . . . نعم . . . نعم << همس بأذنها ليشجعها على
الاستجابة اكثر للمساته الهادئة
المشهد كان يشبه الاحلام ، حتى الديكور المحيط
بهما، المضخ الواسع ، رائحة الطعام . وطعم قبلات هذا
الوجل كل هذا جديد على الفتاة وليست معتادة عليه
وضمها اليه ورفعها بين ذراعيه ، واطبق على شفتيها من
جديد
برغبة اكبر ، ودار بها كأنه يرقص فرحآ.
عندما ابتعد عنها اخيرآء ظل يتأملها< والتقت نظراتهما.
وكانت مقلتيها أصبحت
مليئه بالبراءه وتفيض ببريق
خاص .
(انت رائعة . قليلة الخبرة ، ولكن هذا سيتغير.
تعالي
معي . . . »» هذا العرض المفاجىء اعاد الى سابرينا وعيها



(لا استطيع . . . »< همست وارتجفت شفتاها .
لماذا؟»» .
«انا . . . والبرت <» .
(ما به آلبرت؟ انه هذا المساء مع راقصة الروك التي
تسحره ، كان يجب ان التقيها ، لكن لاشيء يدعو
للعجلة <> . وداعب خدها الاحمر فنظرت اليه بخوف.
مفاجىء .
لا تخافي ء انالا اريد ان اجرحك بأي شكل
وبامكأننا المناقشة . . . حول مشاريعها . . . <> .
(مغنية روك ؟>< قالت الفتاة بسرعة .
«نعم « البرت لديه صديقة صغيرة <> . قال لها بجفاف
ولكن لن يدوم هذا طويلآ . هيا تعالي < هذا لا يعنينا .
وانت . لقد فهمت منك انك بحاجة للمال ء سنناقش هذا
الامر»< .
(انت . . . انت هاميلتون ريغن تورندون . . . << .
برافو! هذا لا يغير شيئآ بالنسبة لك . هيا ، اعدك بانك..
لن ترحلي فارغة اليدين »0.
احست الفتاة ان كل شيء يدور حولها . لقد تركت هذا
الرجل يقبلها . واحست بخوف كبير. ذلك الخوف الذي
سبق ان عاشته والدتها .


ولكن لحسن الحظ وضعها يختلف عن وضع والدتها
ليست هي على شفير الجوح واليأس .


)ماذا حصل لك ؟<< سألها تورن عندما لاحظ شحوبها


(انت لا تشك بشيء . سيد تورندون ، ايها الثلاثي
الاسم إ لن تخرجي فارغة اليدين <0 كررت كلامه بجفاف
مقلدة لهجته القوية الواثقة
)انت من بدأ بالكلام عن المال ، واناانحنيت هذا كل
شيء كم تريدين ؟0< .


لقد اصبح الوضع واضحآ . اوه يالها من غبية .


وغضبت لانها ,جدت نفسها في وضع لا يناسبها
«دانا غالية الثمن كثيرآ بالنسبة لك << .
فنظر اليها باشمئزاز من رأسها حتى اخمض قدميها
( انت تبالغين<<
كانت هذه اهانة كبيرة . حتى ولو كان شقيق البرت ، لن
تسمح له بذلك ، لكن مقلتيه كانت باردة
(ستدفعينه لي0< . قال لها بجفاف .
»هذا ما سوف تراه ، انا لا اخاف منك 0» . وكان الغضب
قد زاد في جمالها
>من انت 00سألها فجأة .
)انا جنية كرابوس << اجابته ضاحكة ، وخرجت من المطبخ


وانضمت الى الموجودين في الصالون .
»ما بك ؟0< سألها البرت بقلق .
لا شيء ، اين السيد هنتون ؟00
(0لقد عاد الى منزله بكسر في انفه ، لم يحالفني الحظ
معه ، لم يبق امامي سوى تورن <» .
(0البرت ، بالنسبة لاخيك . . . »» .
وفجأة صفق الباب بقوة ء فالتفت جميع المدعوين ولم
تكن سابرينا بحاجة لان تلتفت لتعرف من الذي دخل الى الصالون .
>«حسنا!»< قال البرت ضاحكا . «> لم يؤذك بيك على
مايبدو)
(الن تعرفنا على بعضنا ؟<< سأله تورن
(بالتأكيد . انها سابرينا كان << . واحاط كتفيها بذراعه
لكنه عندما لمح نظرات تورن ارتجغت يده فأنزلها .
(اوه . . . مغنية الروك ؟<< قال وهو ينظر الى سابرينابحده
(نعم ء انها هي<0، قال آل مدافعآ عنها .
ولكنه لم يكن يفهم ما يشعر به اخوه وسابرينا .
«كان يجب ان اشك بذلك ! << . قال تورن بضحكه
متعالية .
(لديك موهبة بالفعل <»
(شكرآ على الاطراء<< اجابته بسرعة .
(تورن »< قال البرت .
(اريد ان اتحدث اليك قليلآ<» .
>ليس الآن 0< قاطعه اخوه بجفاف .
ثم نظر من جديد الى سابرينا باحتقار واضاف : 0لديك ذوق سيء في اختيار النساء0» . وابتعد عنهما وانضم الى
شقراء فاتنة ترتدي ثوبآ اسودآ
رأته سابرينا وهو ينحني ويقبل فم تلك الفاتنة .
««البرت » لا يمكنني البقاذ هذا مستحيل . . . ء< .
«سابرينا» انا آسف < .
وكان البرت المسكين يعرف في اخيه جيدا، لكن اهانته
لسابرينا صدمته كثيرأ .
«ايمكنك اصطحابى الى منزلي ؟»» سألت سابرينا
صديقتها جيسيكا التي انضمت اليهما.
(بالتأكيد، ماذا حصل ؟<<.
«اشعر بصداع اعذرني البرت اتمنى ان لا يؤثر هذا
عليك»».
«سابرينا، اقبلي اعتذاري عنه <<.
««لست مضطرألذلك البرت . انااعرف كيف ادافع عن
نفسي . انا متعبة جدآ الآن انذهب جيسي؟<<.
(تصبح على خير حضرة المدير<» قالت له جيسي
مبتسمة
(تصبحان على خير. سأكلم تورن الآن 0< . قال البرت بحزم
(لا تفسد سهر تك معه << قالت له سابرينا (تصبح على
خير 00.
واسرعت الى الخارج وتبعتها جيسي لاهثة
(ماذا جرى بينكما في المطبخ ؟<< سألتها جيسي وهي
تقود سيارتها.
«0لقد تجابهنا فورآ . لن يسامحني البرت لانني لم استطع
البقاء اكثر في نفس المكان مع ذلك الرجل <<
(انت محقة ، فهذا الرجل التعيس لا يتفق مع احد،
ويقول البرت انه يمضي فى وقته وحيد0<<


ليس هذا هو انطباعي عنه <(النساء تمر مرورآ عابرا في حياته فقط»


(كيف تعرفين كل هذا عنه ؟»<


(مكتبه يقع في نفس الشارع الذي يقع فيه مكتب


البرت . وهو يزورنا مرارا . تصوري انه ذات مرة حضر لي


القهوة عندما رآني مشغولة جدا!.0» .


اعتبرت سابرينا ان هذا اقل شيء يقدمه لسكرتيره


نشيطة . وهي لا ترى بذلك شيئآغير عاديآ . جيسيكا تجهل


كثيرآ من الاشياء وانجذاب البرت نحوها ء والتهديد الذي


يمارسه عليه اخوه ليدمر حبهما البريء السري .كم تمنت


لو تقول لصديقتها كم ان البرت متعلق بها .


وصلتا الى امام منزل. سابرينا.


>انت تعلمين<< قالت لها جيسيكا (البرت يخافه كثيرآ.


وانا ايضآ، لدرجة انه عندما يزورنا في المكتب ، نتوقف عن


التصرف كاصدقاء! ويلعب البرت دور المدير .انا دور


السكرتيره


)


>>>مع ذلك اعلمي جيسيكا ان البرت ليس اعمى عن


سحرك كماتعتقدين)


>>اوه ،انا اعلم سيفتقدني كثيرا اذا توفيت . لن يجد


احدأ آخر يعد له قهوته 0» اجابتها جيسي بسخرية .


«لا تتفوهي بالحماقات ، جيسي . او»! لقد افسد ذلك


الفظ سهرتنا. من حسن حظك انك لا تعملين معه »»


سكرتيراته كثيرات كعشيقاته . انه قاس جدأ مع النساء


وكأنه يكرههن0.


(هذا بالفعل ما يبدو لي . . . انه رجل جليدي<<


(ليس في السرير انا متأكدة <0.


احمر وجه سابرينا كثيرآ . هذا الافتراض يفوق معرفتها ،.


ولكن هي تخشي ان تكون قد ذاقت طعم ذلك سلفا .


(0شكرآ لك جيسيكا . سأراك غدآ<<


(سأتصل بك . هل انت متأكدة انك بخير؟ ماذا حصل


بينك وبين تورن في المطبخ :00


»لقد اهنته << .


(0لن ينسى ذلك ابدآ<> اجابتها جيسي بحزن


(كان يريد شرائي لليلة واحدة << . شرحت لها سابرينا


بصوت مرتجف


(اوه يا الهي ! مسكينة انت سابرينا، !نا افهم ردة فعلك


هل اخبرت البرت بذلك ؟<<


(لا البرت يجهل ماضي ، اذا علم بإهانتي لاخيه


قولى له اننى آسفة لاننى وضعته فى وضع صعب


مع اخيه << .


(لن يلومك أبدا ، انأ متأكده . انت تعلمين) اضافت


جيسي بخجل .


(كنت سعيدة جدآ لانه اختارني ان اكون مضيفته لهذه


السهرة << .


(لقد بدأ ينتبه لوجودك ء انت ترين ذلك <<


)تورن ايضأ كان لطيفأ ، الا انه متكبر جدا0< .


(انه شخص فظيع << . واحست سابرينا بالغضب الشديد


اذا لم يكن هناك من يقف في وجهه فأنا مستعده لصفعه


على عينه الاخرى)


(انا اتخيل هذا المشهد) اجابتها جيسكا ضاحكه


(هيا شكرا لك تصبحين على خير) وقبلت صديقتها ونزلت


عندما وصلت سابرينا ،الى منزلها، احست بتعب شديد


ولم تكن قد تناولت عشاءها عند البرت ، ولكن هذه السهره


التعيسة قطعت كل شهيتها للطعام . وللاسف ء لم تعد ترى


امامها سوى وجه تورن. وتذكرت كيف كان يضمها بين


ذراعيه ، وقبلاته ، والنار التي أشعلها بكيانها بلمساته


السحريه



ايمكنها ان تلومه لانه اعتبرها فتاة رخيصة بعد ان


استجابت لقبلاته بهذه الحراره ؟ نعم ، نعم حتى ولوشعر


هو بانجذاب قوي نحوها، الا يجب ان يعتبر ردة فعلها


طبعية بدل ان يتهمها بالفجور؟ بالتأكيد هولا يعرف شيثأ


عن مأساة طفولتها »عن قصة والدتها. فخبأت وجهها في


الوساده واجهشت بالبكاء


هاهي الآن 0امام خصم قوي، لقد دمرت آمال


البرت . . . نتيجة جيدة ! والآن يعتبرها سيدالبترول انها


عشيقة البرت ولن يدعهما بسلام . وفكرة مواجهته من جديد


لاتعجبها ابدأ

 
 

 

عرض البوم صور lebanon cat   رد مع اقتباس
قديم 21-04-08, 01:52 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 69661
المشاركات: 129
الجنس أنثى
معدل التقييم: lebanon cat عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
lebanon cat غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : lebanon cat المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

الفصل الثالث



استيقظت سابرينا بخوف غريب . وبسرعه تذكرت سهرة
الامس ، فانقبض قلبها وفكرت بسخرية القدر. اول رجل
تشعر بين ذراعيه بمثل هذا الاحاسيس الجميلة ، يصبح في
دقاثق معدودة عدوها الكبير
لم تكن ترغب بمغادرة الفراش ، لكن يجب عليها
ذلك ء فالفرقة تنتظرها للقيام بعرض في النهار في احد
الملاهي بوربون ستريت . انها اول مرة لا تشعر فيهابرغبه
في العمل .
خرجت سابرينا مسرعة وهي لا تز ال بملابس العمل
ولم يتسع لها الوقت لارتداء ملابسها العادية . وامام المبنى
المرتفع حيث يوجد مكتب التورندون كومباني . توقفت


لتتمالك نفسها وتسيطر على دقات قلبها المتسارعه
وتذكرت خوفها الغريب عندما استيقظت هذا الصباح . قد
يكون تورندون الفظ < الثلاثي الاسم ، لا يرغب سوى
بنقاش قصير. . . وقد تكون فكرة تعلق اخيه بمغنية روك
تسليه .
دخلت سابرينا المكتب الكبير، فوجدت فتاة تجلس
خلف الاستعلامات .
(يجب ان ارى الميد هاميلتون ريغن توندون انه ينتظرني ، على ما اعتقد»» .
اخذت الموظفة تتأمل بفضول دهشة ملابس هذه الزائره 0.
الغريبة وكانت سابرينا لا تزال ترتدري شورت قصير من الساتان اللماع وبلوزة حمراء ضيقة وبوط من الجلد
الاسود .
كادت سابرينا ان تغرق في الضحك ، بالتأكيد هي لا
تشبه زبائن هذا المكتب العاديين. ولكن لا يمكنها ان
تشرح لهذه الموطفة المذهولة بأنها كانت تغني في بار منذ
ساعة ولم يتسنى لها الوقت لتبديل ملابسها . لا يهمها ان
يراها تورن بهذه الملابس .
ددحسنآ . . . سأعلن عن قدومك »< . قالت الموظفة وهي
ترفع سماعة الهاتف .
>سيد تورندو ن ، يوجد هنا آنسة . . . ما هو اسمك لو
سمحت ؟»» سألتها وهي تضع يدها على السماعة .
««سابرينا»«
ددالانسة سابرينا هنا . نعم حسنا»» . والتفتت نحو الزائرة
وقالت .
ددانه بانتظارك تفضلي<> . واشارت لها نحو الباب الذي
على اليسار.
شكرتها سابريناوابتسمت لها قبل ان تدخل الى وكر
الذئب . وفوردخولها ندمت لانها لم تغير ملابسها
(ها انا» » قالت وهي تنظر مباشرة الى مقلتي الرجل
الذي كان يجلس خلف مكتبه
«انت محظوظ لانني تمكنت من الحضور فورآ . انا لا
انتهي عادة باكرا . فهيا فلنبدأ بالموضوع فو ر ا، سيد
تورندون »» .
نهض تورن بهدوء، ودار حول مكتبه دون ان يبعد نظره
عن سبر ينا . تم ضغط على زر الانترفو ن وتمنى من
سكرتير ته أن لاتمرر اي اتصال . وكتف يديه على صدره .
وكان يرتدي بدله بنية لا تخفي شيئا من قوته العضلية
وجاذبيته
«اهذا زي العمل؟ سألها بابتسامة باردة .
»تمامآ . لقد جئت فورا عند ما رجاني البرت . فلنبدأ
بالموضوع ، ارجوك »» .
(حسنا~ كم تريدين لكي تتركي البر ت بسلام ؟<0.
«انت لا تنقصك الجرأة <» اجابته بدهشة .
0الايخطر ببالك ان مالك القذر لا يمكنه شراء كل
شيء؟ طبعا شراء مصفاة بترول تهمك اكثر بكثير من سعادة اخيك)
ورأت في مقلتيه الزرقاء نظرة مخيفه فحاولت تمالك نفسها
<<لقد سمعت ان اخي البرت جاء بالطائره خصيصا لكي يعلن
لك عن قبول طلب عملك وفرقتك في ملهاي الليلي>>
(انه ملهى اخيك وامك)
(لقد حاول البرت التفاهم معي طوال السهره كفاني احتيالك واحتيال امثالك)
اضاف بقوة مخيفة «اريد اوضح لك انه لا مجال
لمجيئك الى المزرعة < انها مكان لا إحتمل وجود نساء
فيه 0
0داذا اصر البرت على اصطحابي معه . فسأكون سعيدة
بالقبول»< .
وفي قرارة نفسها» تساءلت~ لماذا يدعوها البرت ولا
يدعو جيسيكا التي تحتل كل افكاره . ايعتمد عليها ليضيع
اخاه؟
00اسمعيني . ايتها المغامرة الصغيرة قال تورن بلهجة
اكثر قساوة : انا لن ادع اخي ينخدع بجمال عينيك اللتين
لا تلمعان الا طمعا بماله . و اقتر ب منها وامسك ذراعها
بقوة وسحب من جيبه شيك : »لوحه امام عينيها»
(ستأخذين هذا الشيك وتختفين . وألا سأصبح شريرآ
صدقيني00. ودس الشيك في صدرها وجذبها نحو الباب
(ساعتذر عنك أمام والدتي» < ؟اضاف قبل أن يغلق الباب
خلفها .
امتلأت مقلتي الفتاه بدموع الغضب واخذت ترتجف
بقوة ولم تعد قادره على الكلام. . هذاالمشهد يذكرها
بأشياء فتناولت الشيك ولكنه لعنه » ودون أي تفكير
عادت الى مكتبه وعندما رأت ملامحه أدركت إنه لم
يجرؤاحد من قبل ان تصرف معه _ ~ بهذأ ألشكل .
0؟اسمعني . ايها المتعجرف.::. قالت له بحده واصرار
«لقد دعاني البرت الى المزرعه. وسأذهب وأحتفظ انت
لنفسك بدولاراتك الثمينة .
نهض تورن بصمت ينذر بالخطر . » واقترب منها .
ارفع يدك علي وانا سأرفع عليك قضية أمام
القانون 0> .
>بأمكاني ان افعل اسوأ من ذلك . < . .:

0« دعني والا . . . .
لم تستطع أنهاء كلامها، لانه ضمها واطبق فمه
على فمها بشكل مؤلم . فأخذت تقاومه بيديها و رجليها .
ولكنه كان يمسكها بقوه وكأن ضرباتها لاتؤثر به . بعد
قليل تحولت قبلته العنيفه الي قبله لذيذة . وكانت سابرينا
حبيسة بينه وبين الحائط ولايمكنها الهرب وشيئا فشيئا
اخذ يداعب ظهرها وخصرها ويلتصق بها اكثر واكثر
ورغبته القوية اربكت الفتاه كما اربكها أشتعال النار في
جسد ها .
«انك تؤلمني»» .
»واخيفك ؟»» سألها بهمس .
ددنعم »» . .اعترفت الغتاة .
فابتعد عنها ، وبدأ قلب الفتاة يهدأ
»»امن عادتك ان تهاجم النساء . . . هكذا في مكتبك؟
سألته وحاولت ان تبتسم .
د«ابدا>» اجابها دون ،ان يبتسم
ددعموما لكنهن متعقلات .´ولايحاولن استفزازي»< . ثم
ضحك بمرارة « اضاف :
«للحقيقة ، انت تجذبينني ! ~ من كل النساء اللواتي
عرفتهن> ادارت سابرينا .وجهها لاخفاء احمراره .
دد اذآ انت تريدين ان تثبتي لي انه يمكنني شر اءك ؟
اليس كذلك ! ! ؟»» وعاد الى مكتبه وتناول سيجار .
ددنعم »» .
«هناك طرق اخرى لجعلك تنحنين»» .
ددان تغريني . مثلآ؟>» . سألته بلهجة تحد .
ددليس لديك اي امل . لن اتركك تقترب مني مرة ثانية »> .
دداتريدين المراهنة ؟ اذا جثت الي المزعة ، تكونين
تجازفين مجازفة كبيرة »>
»كل ما تتمناه هو اختيار زوجة لالبرت ، اليس كذلك؟
لاسباب
(فكري بماتشائين لايهمني ذلك ولكن اذا
استمريت بملاحقة البرت ستجدينني دائما في طريقك
انسحبي الان قبل ان تدفعي ثمن دهاءك)
؟اهذا تهديد) .
>.انه مجرد وعد»» ثم سحب نفسا من سيجارته ومرر
اصابعه في شعره« وللحظه تغيرت نظراته واصبحت رقيقه
لكن هذا لم يد م طويلآ.
~انا رجل ~واضح ومتفهم ، بامكانك اذ تحتفظي
بالشيك ، اذا كنت تريدينه الست كريمآ) »» .
>» واذا جئت الى المزرعه:: .
.حاولي» اجابها بعد ان سحب ~ آخر من سيجارته
« سترين جيدا
فكرت الفتاة قليلآ هذا الشيك يمثل مبلغا جيدا يساعد .~
البرت في مشروعه الخيري . فمدت يدها نحو الشيك
بدت الخيبة على وجه تورن ومع ذلك ناولها الشيك
(انت ذكية » .
(اكثرماتعتقد) ولعبت دورها حتى النهاية وطبعت
قبلة على فمه قبل ان تخرج .
عندما عادت للغناء بعد ساعة تقريبآ » كان اداؤها غريبا
ستذكر هذا اليوم طويلا ، انه يوم مميز في مهنتها لم يسبق
لها من قبل ان غنت بمثل هذا الصوت الدافىء» وكانت
انفعالاتها اكثر عمقآ » وجسدها اكثر اثارة .
بانسجام كبير، تجاهل الجمور الموسيقى وشغفوا بهذا
الصوت والاداء الرائع وبعد ان صمتت الموسيقى
بلحظات تعالى التصفيق » وكان البرت في احدى
الزوايا وينظر الى صد يقته بقلق ودهشه وعندما انضمت
اليه < كانت عيونها لا تزال تلمع . بالسحر او بالغضب ~ .
دد وما الذى لا يسير على ما يرام ؟»< سألها البرت.
انت دائما شديد الملاحظه <» اجابته مبستمه <لقد قمت
بجوله اخرى مع اخيك »» .
«اوه ، لا!<< صرخ البرت ~ 0>اعتقدت انه يريدعقد صلح


معك !< فتناولت الشيك ووضعته بين يدي البرت
«هذا ما يعتقده اخوك سعرا لك ، عشرون الف دولار،
لوكنت مكانك لغضبت كثيرا !، اانت تساوى بالنسبه لى اكثر
من مئه الف دولار:»0.
اصغر لون البرت ثم احمر واخضر
>الم تشعرى برغبه لرمي الشيك بوجهه ؟0<
00هذا مافعلته ، بالتأكيد ولكنه تحداني ان اطأ بقدمى
ارض المزرعه انت تتصور ردة فعله لكنى قلت له ان
ينتظر وسيجدني هناك ، اليس هذا بسبب صداقتى لك ؟
>اوه سابرينا، انت رائعه !» اجابها البرت ضاحكا. دداذا
ستأتين معي ، اهذا صحيح ؟ ».
0طبعا»
0راثع !»قال ألبرت بحماس «واخيرأ سنجح خطتى،
بالمناسبه ماذا سنفعل بهذا الشيك )<»
«انه لمؤسستك طبعاء تبرع من اخيك العزيز. . . »<
ودست الشيك في جيبه
>0انت متأكده سابرينا؟ تورن يعتقد انه يشتريك «0.
>.اذ1؟.< .
(لن يسامحك ابدا انت تعلمين انه قادر على ان
يكون مؤذيا0.
«لقد عشت الخطر دائما<» . .
ددبامكانه ان يدمرك . . حقا<0.
~>بامواله ؟<< سألته ضاحكة .
د«لا ، حتى بدون ذلك <» .
~>انا اكره ان اهان ، وكل ما سيفعله معي سأرده له .
دداذا انت مستعدة لمساعدتي حتى ولو اضطررت
لمواجهته ؟»0.
0(تماما).
ددشكرآ سأبدأ بتقديم خاتم الخطوبة لك <» .
هذا الاعلان جعل الفتاة ترتبك ، ونظرت اليه بخوف
لكن البرت لم يستطع ان يمنع نفسه من الضحك
>~لا تخافي ، هذا ليس طلبا للزواج ، انا حبك كثير
ولكن 0 . . . << .
ددولماذا هذه الخطوبة المزيفة ؟<>
0لقد تعبت من تدخل تورن فى حياتى الخاصه انه
يكبرني فقط بخمسة اعوام ، ويتصرف معي وكأنه والدي
فقررت ان !لعب معه على طريقتي هذه المرة <» .
00ما الدور الذي ستعطيني اياه في لعبتك هذه ؟
لا تبتعدي عني لحظة ، اظهري حبك الكبير لي
وخاصة في المزرعه ، وهو سيصح مجنونا<<
>>انا لا ارغب بخداع والدتك <


»0لا تخافي ، لن تأتي من اوروبا . فمنذ وفاة والدي


تقضى هناك معظم وقتها . لقد كبرت تحت رعاية تورن


وتحت قبضته . لقد اصبحت في الخامسة والعشرين من


عمري وهو لا يزال يمسك بكل اداراة تورندون كومباني .



أنا سأقوم. بحرب صغيرة للحصول على بعض حريتي


واستقلالي0» .


ددانك لا تشبه اخاك ابدآ . البرت : أعتبر هذ! اطراءا<»


0«حقآ: مع ان اكثر النساء يجدنه فاتنآ ومثيرآ<»


..:انالااحب الرجال المتسلطين. فقد عشت حياتي


على حريتي ، ولايمكنني ان اعيش تحت سلطة احد< .


ددوهذا ما يجب ان افعله . لقد تعلمت مهنتي جيدآ .


وبعد عام وأحد سأحصل على حصتي»<


»وماذا ستفعل .


ددسأستثمرراس مالي بتأسيس ر شركة خاصة . بالبترول


طبعآ»< . ثم امسك يد سابرينا وقبلها .


0انت ستساعدينني في الحصول على استقلاليتي .


ضعي خاتمي في اصبعك لاسابيع قليلة فقط وعندما يرى


تورن هذا التحدي ا لكبير امام عينيه سيرضخ للامر


الواقع »» .


ددلتأمل ذلك . .لكن لا تختار خاتما ثمينا»» .


: 0«سابر ينا ياعزيزتي انت متواضعة جدآ0< .


.،لكنه لم يستمع لرأيها وكان الخاتم الذي قدمه لها في


اليوم التالي ثمينآ جدا، وهو من الذهب والزفير والالماس .


«لا تعترضي». . قال البرت عندما فتحت فمها لتعترض .


(،انسيتي0انني لست فقيرا< .


««اتساءل عن الحاجات الضروريه الكثيره التي يمكن


شراؤها لجيراني الفقراء بثمن هذا الخاتم


(لا، سأبريناء لا يمكنك بيعه ! 00


«بألتأكيد . اجابته ضاحكة ، ولكني اشعر بالخجل وانا


اضع مثل هذا ألخاتم الثمين»0


>انت مخطئة » يبدو وكأنه صنع خصيصآ لك . انه يناسب


بشرة يدك البيضاء . . . لقد اتصل بي تورن»اضاف بعد


تردد قصير


«اوه ) وحاولت اخفاء ارتباكها


«ولقد اخبرته اننى اشتريت لك خاتم الخطوبه »


>وكيف كانت ردة فعله »»


ددلقد قطعت الخط لكي لا اسمع اجابته .


(ومتى ستذهب الى المزرعة ؟ . سألته سابرينا بدون


حماس


0بعد غد00


«بهذه السرعة ؟0


«لا تخشي شيئآ، اذ´ سأحميك ، على كل حال تورن لا


يقضي اوقاتا كثيرة في المزرعة »


ددالبرت . . . قد تكون فكر تك هذه غير


ناجحة . . . 0


«لن تتراجعي الآن إ»0


(ألبرت . . . أن شقيقك يخيفنى 0


00اعلم ذلك . اجابها وبدا القلق على وجهه فندمت


سابرينا لانها اخبرته بخوفها . فنهضت بسرعة .


«ستكون حقيبتي جاهز ة الان يجب ان انام هل


ستصحبني معك :»»


(بالتأكيد، اكرر لك كل شيء سيكون على خير ما


يرام »


كانت تشك بذلك وكان املها الوحيد ان لا يبقى تورن


طويلا في المزرعه


وعندما اوقف السياره امام منزلها خطرت ببالها فكره


جعلتها تر تعتش


«جيسيكا! ». قالت بصوت ضعيف .


ماذا تقولين»


«0اوه! كنت ؟تساءل ماذا؟ سيكون رأى ألناس بخطوبتنا


المزعومه)


«ماذا تخفين عني . سابرينا: ما الذي يقلقك ؟»» .


فلتذهب .وعودها في الجحيم ! انها تحب جيسكا كثيرا


ويجب ان ´لاتخسر صديقتها بلعب دور خطيبة البرت .


ددجيسيكا لن تسامحني ابدآ » ولكن . . . هي تحبك »» .


بدا البرت وكأنه تلقى صفعة قوية . فأخذ يتأمل تابلوه


السياره ويحرك مفاتيحه بعصبية .


(اهذا صحيح ؟»


لم تجبه سابرينا . واخيرآ اخذ البرت نفسآ عميقا
وابتسم
(هل انت متأكدة :»»
)نعم)
اختفت ابتسامة البرت من جديد
(وماذا سيغير ذلك؟ لن يدعني تورن اتزوجها. فهي
لاتملك مصفاه نفط كمهر لها.»» .
ددانا لا اريد ان افرض وجهة نظري .ولكن الآن لااملك
سوى نصيحة واحدة اقدمها لك : اذهب ،الى جيسكا الان
واخبرها عن خطوبتنا الزائفة . هي في منزلها وكانت
تنتظرني لنشرب الشاي معآ . اذهب انت مكاني00.
«انت . . . انا»0.
>>آه دعك من النقاش . لن يعلم تورن شيئااذا لم
تخبره ، هيا تشجع !. <» .
(انت محقة »< . اجابها بسعاده . (لن تلوميني لاني
زجيتك فى هذه المخاطره )0» .

 
 

 

عرض البوم صور lebanon cat   رد مع اقتباس
قديم 21-04-08, 01:54 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 69661
المشاركات: 129
الجنس أنثى
معدل التقييم: lebanon cat عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
lebanon cat غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : lebanon cat المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

الفصل الرابع
ابتسمت له سابرينا . ولكن عندما اصبحت وحدها في
شقتها، تمنت ان تتراجع . وندمت لانها كشفت عنعواطف صديقتها و فكرت بالاتصال بجيسيكا لكنها غيرت رأيها . فصديقتها كبيرة وواعية وقادرة على التصرف
وحدها . هذا ما كانت تعتقده حتى صباح اليوم التاليكانت تشر ب قهوتها عندما سمعت دقات على بابها،وعندما فتحت الباب ، وجدت جيسيكا امامها، ووجهها
شاحب ومقلتيها حمراوتان
(جيسي ما بك ؟<< .
«»لا شيء، لا اعرف اتقدمين لي القهوة ؟»» .اعدت سابرينا القهوة وعندما عادت الى غرفة الجلوس،وجدت جيسيكا تخبىء وجهها بين يديها .(مابك ياجيسيكا؟ هل انت والبرت)
(ماذا قلت له مساء امس؟) سألتها الفتاه وهي تمسح دموعها.
(لا شيء). واحمر وجه سابرينا .ددلا اصدقك لقد زارني مساء امس ، واخبرني
بخطوبتكما و. . . انا . . . انت تعلمبن 0 شعوري نحوه ففقدت كل اعصابي وصفعته . . . >واخيرآ باختصار ضمني بين ذراعيه » وقبلني وقال لي ان خطوبتكما ليست
سوى خطة لخداع تورن . . . .و بقي ولقد قضيت .اجمل ليلة في حياتي . و!لآن لا اجرؤ على العوده الى منزلي، فهو لا يزال هناك ولا اجرؤ على الذهاب الى المكتب انا احبه بشكل جنوني . . . والآن ازداد حبي له
ولكني لست ادري ماذا يظن . . . 00.
ضحكت سابرينا وقبلت صديقتها
ددماذا سيظن ؟ انه متعلق بك كثيرأ . انت تعرفينه جيدا 0.
والا لما قضى الليلة عندك >> .
0لن يصدق ،. . . »» .
ددسأتصل به »» . قالت سابرينا »وهي تتجه نحو الهاتف


ددلا ارجوك 00.
0اهدثي ودعيني اتصرف . و ادارت قرص الهاتف
رن جرس الهاتف طويلآ قبل اذ يجيب البرت بصوته
الناعس .
ددصباح الخير0.
«صباح الخير ، سابرينا؟<< . ثم ساد صمت قصير.
«دسابرينا، هل جيسي معك ؟ اوه« يا الهي ، لقد
اختفت . اتمنى ان لا تعتقد . . . 0<
««انها هنا، ويجب ان تتكلما . اعتقد !نه يوجد بينكما
اشياء كثيرة تتحدثان عنها . . . برأيي ، لن يطول سوء
التفاهم بينكما»» .
0ددعيني اكلمها لو سمحت !»»
كانت جيسيكا ~ خلف سابرينا و تفرك يديها بعصبية
ولم تجرؤ على الامساك بسماعة الهاتف
«كلميه » جيسي . أرجوك »»
تناولت جيسي السماعه .
ددنعم . . . نعم . . . . نعم << . وابتسمت بخجل .
فاطمأنت سابرينا، وتركتها وحدها ودخلت الى المطبخ .
وبعد لحظات انضمت اليها جيسيكا وهي منهارة سعيدة
وحزينة قليلآ. ،
«سأعود الى منزلي ، سنتكلم معآ. و أخيرا« مع ان هذا
بدون امل . انا اعلم بأن تورن سينفينى الى سيبريا ولن
يسمح لالبرت بالزواج مني . انا لست غنية ، كما وانني
مطلقة . . . كل شيء يعمل في غير صالحي<<
0ليس كما تتصورين ، واخيرآ . قد تخدم خطوبتنا
المؤقتة هدفآ آخر. . . »<
>>اوه سابرينا، كم اتمني ان تكوني سعيدة مثلنا<< .
(أنا ليس في الحب سأجد سعادتي0» . أجابتها سابرينا
بابتسامه
(يجب ان اذهب الان البرت ينتظرني)
ددحاولي ان تفهميه انه لن يكسب شيئآ اذا رضخ دائما
لمشيئة اخيه << .
ددانه يعلم هذا . وهذا ما يعذبه ، انتبهي انت عليه
ايضآ»» .
ددلا تخشي شيئآ . جيس 0< .
(اوه . كم انا سعيدة بصداقتك !.<» . وعانقت صديقتها
وقبلتها فنظرت اليها سابرينا بطرف عينيها، واشارت الى
الخاتم .
ددسأحتفظ لك به ، موافقة :<< .
ددانت تعلمين ، كدت اصاب بالجنون عندما اخبرني
البرت عن خطوبتكما0» .
«والآن < اجد كل هذا سخيفآ0< . ثم ضحكت .
ددكنت اتمنى ان ارى ردة فعلك 0» .
اوه فقدت كل اعصابي . الى اللقاء الآن . شكرا لك على
القهوة . . . وعلى كل شيء!»» .
وفي المساء تفاجأت سابرينا بصديقيها ينتظرانها في
البار وعندما انهت وصلتها الغنائية انضمت الى طاولتهما.
بعد ان بدلت ملابسها .
(تبدوان بأحسن حالتكما، انتما الاثنان ماذا
تخططان ؟»» . قالت لهما ممازحة .
ددانا وجيس سنتزوج الاسبوع القادم << . قال البرت بسعاده
كبيرة .
(رائع !»< . صرخت سابرينا وعانقت صديقيها .
«كما قلت لك ، جيس ، هذا الخاتم سيكون لك وماذا
ستفعل بالذئب الكبير؟» .
(للحقيقه ) . شرح لها .البرت .
«يوجد بند في وصية والدي يمكنني الحصول علىحصتي من ميراثه اذا تزوجت قبل الخاسة والعشرين منعمري . وهذا يعنبي انني لا اكون تحت قبضة تورن . فأنا
وجيس ~ خارج قبضته » .
(اذآ يجب علي ان ادير انتباهه حتى زواجكما؟»» . سألته
سابرينا وكانت قد بدأت تفهم خطته««في المزرعة وتحت حمايتي وحماية والدتي. لنيزعجك شيء وعندما سيتغيب تورن » سأغتنم الفرصة
» لترتيب آخر الشكليات مع جيسيكا » ~ظلت سابرينا تفكر . بالتأكيد سعادة صديقيها لا تسمح


لها بالتراجع. لكن فكر ة مواجهتها من جديد مع تورن لا


تشجعها ابد،آ . فهي لم تنس الرغبة والانفعال الذي شعرت


بهما بين ذرأعيه . وبدون شك » ادرك هو ذلك . ماذا سيفكر


عندما يرى اصرارها على الخطوبة ؟ هل سيسرع لانقاذ


اخيه ؟ ولكن بأية وسيلة ؟ .

«سنرحل غدأ<« . ذكرها البرت ددهل نسيت ؟<< .


ددلا . . . << .


«ستحل مغنية اخرى مكانك لمدة اسبوح . وستعودين


لعملك بعد ذلك . . . »< . وكأنه لم يكن يصدق نفسه .



فأضاف بصوت منخفض .


0سامحني سابرينا ، انا لست بمستوى تورن . اوه ! من


يمكنه الوقوف في وجهه ؟»< .


ددلا تقلق <» . اجابته واصطنعت الضحك واذا رفض


يعيدني الى العمل ، سيكون لي نقاش طومل مو


المزرعة 0> .


ايمكنها ان تلوم شخصآ آخر: فهي تعرف ما هو االضعف


والخوف . وتحب جيس والبرت كثيرآ . ولا يمكنها التخلي


عنهما .


نهضت وقبلت صديقتها بمحبة .
ددذلك الاخ الاكبر لن يلمس شعرة منك ياجميلتي
سأسهر على ذلك »< .
>>او»! سابرينا!. كم احبك ، انتبهي منه فأنت رقيقة
اكثر مما تعتقدين <» .
عادت سابرينا الى منزلها . وحضرت حقيبتها .
متأكدة انها ترتكب اكبر غلطة في حياتها.
ددلم تكن مزرعة آل تورندو بعيدة جدآ عن بومون كانت
فى شرق تكساس < وكان المنزل الكبير يقع وسط اشجار
خضراء وبساتين واسعة . وهو على شكل فيكتوري مؤلف
من طبقتين . ويطل على حديقة كبيرة .
كثيرآ ها حلمت سابرينا و هي صغيرة في الملجأ بأن
تعيش في احد هذه المنازل الفخمة التي كانت تراها في
الصور. وانقبض قلبها عندما رأت سيارة رولز رويس متوقفه
امام المنزل . انها سيارة تورن بدون شك .
«0لقد وصلنا0» . قال البرت وهو يقطع محرك سيارته
المرسيدس . وبنفس اللحظة ظهر فارس من بين الاشجار
واتجه نحوهما على صهوة جواده الابيض . لم يسبق
لسابرينا أن رأت فارسآ بمثل هذا الجمال وهذه الشخصية
القوية لابد انه احد العاملين في المزرعة .
ددانه فارس ماهر اليس كذلك ؟0» . قال لها البرت .
0عندما كنت صفيرآ كنت احلم .بأن اصبح مثله ، في
تلك الفترة كان يكسب كل سباقات االمنطقه وامتنع عن
المشاركة في السباقات بعد وفاة والدنا . للحقيقة هو ليس
سعيدآ>» .
اقترب الرجل اكثر وتعرفت سابرينا عليه . كان يرتدي
جاكيت واسعة ويضع قبعة واسعة مما جعل من الصعب
عليها التعرف عليه من بعيد .
وعندما رآها ابتسم بسخرية . ولاحظت الفتاة انه لم يعمل
هناك اثر للضربة التي تلقاها على عينه في ذالك اليوم .
صباح الخير يا مغنية الروك . من كان يعتقد انك
ستأتين :00.
تحملت الفتاة نظرتة الساخرة . واجابته بهدوء .
0انا اعرف انني اجازف وكذلك اعلم بأنني استطيع
التصرف ايها السيد الثلاثي الاسم 0» . وابتسمت بسخرية .
لم يبدو عليه أنه اعجب بهذا التحدي . فأشعل سيجارة
وعقد حاجبيه
ماهي آخر الاخييار؟<< . سأله البرت محاولآ تغيير
الموضوع .~
0..سينقصنا العلف هذا الشتاء . لقد طلبت كمية جديدة 0< .
«هل وصلت والدتي ؟0< .
(لن تأتي 00. اجابه تورن وقد ازدادت ملامحه قسوة <0.
دديبدو ان عشيقها الجديد لا يريدها ان تغادر اوربا» _
وهي ايضآ لا ترغب بالمجيء . انت تعلم ذلك «< . اضأف
بلهجة احتقار.
ددهذا مؤسف <> . اجابه البرت .
(كنت اتمنى . . . انها لم تأت الى المزرعة منذ عام
ددانها لالا تحب رائحة المواشي<» . اجابه تورن بجفاء
ثم التفت نحو سابرينا (ملابسك الساتان القصيرة لا تناسب
هذا المكان ، آنسة <» .
(اذا ، لن ارتدى شيئا . فألبرت لا يجد ضررا فى ذلك <.
رمى تورن سيجارته بعصبية .
ددستقيمان في غرف منفصلة . انا هنا سيد المكان ولن
اتردد في رميك خارجآ اذا اضطرتني الظروف <» . قال هذا
ودار على عقبيه وابتعد .
(انه رجل من حديد0» . قالت سابرينا بأسف .
ددانه لا يتراجع عن قلة ادبه . اهو يشبه والدتك :<» .
>>لا، انه يشبه والد» . كان والدنا متسلطا رغم كونه كريم
ومتسامح . وتعذبت والدتي معه ، فأرادت اذ تنتقم منه
كان هناك رجال آخرون في حياتها . وكرهها تورن لعدم
اخلاصها لوالدنا . وهي تعلم ذلك ، واعتقد ان هذا هو
سبب بقائها في اوربا . ذات يوم فاجأها والدي مع احد
عشاقها في أحد الفنادق ، فجرها الى السيارة بعنف وكان
غاضبأ جدآ لدرجة !نه قاد سيارته بسرعة جنونية ادت الى
وفاته »» .
دداوه ! يا الهي ! كم كان عمر تورن ؟» .
دكان بمثل عمري . في الرابعة والعشرين . لا يمكنني
ان انس ابدأ كيف استقبل والدتنا . وماذا قال لها . فرحلت
بعد الدفن فورأ < وعاشث عند خالها في أنكلترا »
فارتاعت سابرينا » ايعلم تورن شيئأ عن ماضيها حتى
يستقبلها بهذا الشكل ؟ واحست بقشعريرة مغاجثة وتبعت .
البرت نحو المنزل .
«سابرينا تورن قادر على كل شيء عندما يكون بمثل
هذا المزاج ، لا تستفزيه » وابقي قريبه مني»0.
«هذا ما انويه بالفعل <»


لم يكن اثاث المنزل فخما كشكله الخارجي وكله
قديم واول ما لفت نظرها كؤوس فضية فوق المدفأة .
(اهذه انتصارات تورن في الفروسية ؟0»
(نعم ، وتورن يحب هذه المزرعة . وهو الذي يديرها
حياة الريف هذه تعجب سابرينا كثيرأ ولا تزال تحتفظ
بذكريات قليلة عن أقامتها في في مزرعة جدها والد ابيها
ان يختفي والدها . هناك فقط سمحت لها الفرصة بالركوب
على الخيل < لنقد مضى علي ذلك زمن طويل جدأ .
( لابد ان تورن فخور جدأ بهذه الكؤوس» .
0بالفعل 0» . اجابها صوت حاد من الخلف .
لم تستطيع سابرينا منع نفسها من الارتعاش عندما رأته
بهذه الاثارة بنطلونه الجينز وبوطه الموحل . بالرغم من
طبعه الحاد، الا انه جذاب جدآ .
(اذا انت تعلمين بأن اسمي تورن وليس الثلاثي
الاسم<>
ددلم اكن استعمل اسمك بالكلام معك مباشرة . انا اترك
مثل هذا ´لاصدقائك المقربين < وانا لست منهم »< .
(اذآ ، الحرب بدأت يا جميلتي:<< .
ددكانت قد بدأت من قبل . ولا تأمل في ان تراني اعلن
راية السلام البيضاء . ولا تناديني بجميلتي انا اكره هذا
التعبير <.
تأملها تورن طويلا، .وكأنه يدرس عدوه جيدآ ليكتشف
سر قوته وضعفه .
«اتبحث عن نقاط ضعفي؟. سألته ضاحكة .
(لا تأمل في ايجادها، انا اقوى واصلب منك ايها
السيد الثلاثي الاسم ! 0< .
0ستكونين بحاجة لذلك 0» .
ادرك البرت ان هذا النقاش سيشعل نار الحرب . فقرر
التدخل .
«تعالي لأريك المنزل . سابرينا»0.
فأمسكت ذراعه بدلال وادارت وجهها نحو تورن بسرعة .
0بكل سرور»0.
لكن تورن استوقف اخاه .
ددنحن على وشك حفر بئر جديد على بعد ثلاثة اميال من
هنا اريدك ان تراه0» .
«0الأن 0» .
ددنعم هيا وبدل ملابسك << .
(اتأتين معنا، سابرينا؟. سألها البرت .
(هل تجيد امتطاء الخيول ؟<» . اجابته سابرينا بحدة .
(كما وانها تتكلم وتستطيع الاجابة على اسئلتك
بنفسها< .
ددسأحضر حقيبتي<< . قال البرت ضاحكآ .


ددسنلتقي بعد قليل »< .
تمنت سابرينا ان تتبعه وتهرب من تورن . لكنها لم تكن
تريد ان يلاحظ خوفها منه .
انك لا تترك فرصة دون ان تظهر فيها فظاظتك <> . قالت
له عناما رأته يتأملها بسخرية .
ددانت تملكين القدرة على استفزازي ء يا جميلتي
انتبهي ، مع البرت او بدونه انا قادر محلى التهامك بسرعحة << .
«انا حذرة اكثر مماتتصور<» . اجابته ~..
فأشعل تورن سيجارة دون ان يرفع نظره عنها .
(احيانآ تلعب . الصدف دورآ سخيفا . في ذلك المساء.
عندما التقيت بك في منزل البرت < شعرت بلذة كبيرة لم
اشعر بمثلها عندما اضم بين ذراعي أمرأة اخرى. ولكن بعد
لحظات وجدت نفسي امام امرأة شريرة ، طماعة دور
تلعبينه بعناد. . . <»

ددكنت بمزاج سئ عندما اعتبرتني امرأة فاسقة <> .
ددمهما كان الامر لن ادعك تتزوجين البرت ، لا شي>
سيثنيني عن عزمي<< .
(لا شىء؟»0. سألته باستفزاز
(لا تدعيني اؤذيك ، سابرينا انت تستغلين الظروف ،
لا~ لن ادع اخي فريسة لامرأة محتالة »< .
0انت تعتبرني حقآ امرأة مغامرة :<< .
(الم تقبلي شيك العشرين الف دولار؟<» .
لم تستطع سابرينا اخباره عما فعلته بالشيك ، لان هذا
سيكشف قصة جيسيكا والبرت .
«0اذا اطعتني، سأنسى هذا الشيك ، وسأجد لك ولغرقتك
عملآ في مكان آخر. شرط ان تتر كي البرت لا شيء
اكثر 0» .
>>اوه»! ولكنه هو الذي لا يريد ان يتركني) . اجابته
بسذاجة .
اقترب منها تورن ورفع يده ولكن كان ذلك ليداعب
خدها وشفتيها المرتجفتين 0.
0توقفي عن هذه اللعبة <» . همس تورن 0انت لست
بحاجة لهذا التمثيل . تكفيني دقائق قليلة لكي اوقع بك في
احضاني<» .
(انت مدع . انسيت انني خطيبة البرت 0. اجابته
بسرعة ، وكان يربكها قربه منها .
(حاليآ فقط »< . اجابها وداعب عنقها وخدها . ثم رفع
يدها بسرعة وكأن نعومة بشرتها تحرقه .
«انا لست لطيفآ سابرينا، ولا حنونآ مع النساء. ولن
استغل براءتك ولكني اعلم انك قادرة على جعلي افقد
صوابي . . . اذأ حافظي على مسافة بيننا . موافقة ؟»0.
لم تستطع اجابته فورآ . هذا الموقف فاجأها وتورن
يدهشها اكثر واكثر.
(انا اعرفك بريئةكالحمل الوديع 0> اضاف تورن .
0«اوه ! لا تحاولي اثبات العكس . انت شفافة ورقيقه رغم
مظهرك ، سابرينا . ولكنك تمثلين مشكلة بالنسبة :
لن اجذبك الى سريري لكي اجبر اخي على قطع علاقته
معك ؟0> .
(ستفعل ذلك ؟»ء سألته بخوف .
(لقد قلت لك لتوي انني لن افعل ، لانك انت
افهميني البرت هو اخي انا احبه < على طريقتي
لم تهتمي بتحذري . مع انني اشتريتك . . . << .
>>او»! قد تفعل لكي تتمكن من ابعاد البرت عني<<
0لدي كل الوقت . وعندما سأتصرف ضدك سأكون انا
الرابح 0> .

 
 

 

عرض البوم صور lebanon cat   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
after the music, diana palmer, ديانا بالمر, روايات, روايات رومانسية, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير الجديدة, على خطى الشيطان, عبير
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t76581.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 19-09-16 05:21 PM
ط±ظˆط§ظٹط§طھ ط¹ط¨ظٹط± ط§ظ„ظ…ظƒطھظˆط¨ط© ط§ظ„ط¬ط±ظٹط¦ط© This thread Refback 26-09-14 07:58 PM
sosoroman's Bookmarks on Delicious This thread Refback 10-06-10 05:50 AM
sosoroman's Bookmarks on Delicious This thread Refback 06-02-10 04:03 AM
sosoroman's Bookmarks on Delicious This thread Refback 17-10-09 09:03 PM


الساعة الآن 01:28 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية