لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


ما تــخــيــلــتــك حــبيبي للكاتبة عزام المها

السلام عليكم رواد ليلاس اتمنى ان تعجبكم هذه القصة المنقولة للامانة لا اعرف اسم الكاتبة تفضلو اشتمتعو بقرائتها الشخصيات الرئيسية عايلة ) فهد / أبو طلال وآم طلال

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-08, 09:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Wavey ما تــخــيــلــتــك حــبيبي للكاتبة عزام المها

 

السلام عليكم رواد ليلاس اتمنى ان تعجبكم هذه القصة المنقولة للامانة لا اعرف اسم الكاتبة تفضلو اشتمتعو بقرائتها

الشخصيات الرئيسية
عايلة ) فهد / أبو طلال وآم طلال ( سارة


أولاده/ طلال 27ويعمل في الشرطة نقيب وهو عنيد
ناجي 22 يدرس في الخارج و قلبه طيب
ومايشيل علي أحد ويحب كثير مثل أخته

عايلة) يوسف/ أبو ماجد وأم ماجد ( فاطمة

شهد العمر 24 تعمل مدرسه تعيش مع أمها هدى
أنسانه هاديه لكن عصبيه وجريئه ما تسكت عن حقها وتحب إخوانها وخاصة مازن

أولاده/ ماجد22 يدرس في الجامعة سنه الأخيرة
عند الجد... جد وهو يموت في شهد ويختلف معها فتصرفها مع طلال

مروان 21يدرس طب سنه ثانيه في بريطانيا مع ناجي

مازن18 ثالث ثانوي علمي وهو سكر العائلة وهو يحب يحرق أعصاب شهد وأمها وبعض الأحيان طلال

عمر 30سنة يعش وحده في شقه ولم يتزوج وهو
يحب جميع أبناء أخونه ماعدى شهد فهي الأكثر

عايلة) سعود أبو مرام 35/ وأم مرام (فرح 29 وهي حامل في الشهر الثالث و لديها بنتان مرام 5//3أسيل

هدى زوجة أبو ماجد الأولى وأخت سعود وأم شهد



&&& الجزء الأول &&&
&& المدرسة &&

بعد نهاية الدوام

شهد تجمع إغراضها لتذهب إلى بيت أبيها بعد الدوام

وهي تكره الذهاب إلى هناك بسب زوجة أبيها فهي لا
ا
تحبها رغم أنها تعاملها بطيبة لان تظن ابتعاد أبوها وأمها هي السبب

شهد: الله يعيني على فطوم

ريم صديقة شهد: شهد ليش زعلانه

شهد: اليوم بروح بيت أبوي

ريم :عادي كل أربعاء

شهد : وأنا ماابغى أروح علشان فطوم وطلول السخيف

ريم : أيه اثاري السالفة فيها طلال
شهد : ريم
ريم : بس خلاص.. أبي أعرف ليش ما تحبين طلال
شهد : لأنه بصراحة سخيف ودمه ثقيل وكل ما يشفوني يصرخ علي

ريم : وأنتي ما تقصرين فيه طبعا

شهد : أجل اتركه ألين يتحكم فيني ويفرض رأيه علي مابقى إلا هي
ريم : أبوك وعمك ما يقولن شئ

شهد : ياريت يقولون آلا واقفين معه بس عمي عمر معي لاأني بنت وهو ولد والله كرهني في حالي

ألا روحها لهم علي كثير ما يصرخ علي

ريم :هههه لا تروحين أجل

شهد : ههههه ضحكتيني واذا ماني برايحة طلول راح يقوم الدنيا ومايجلسها
كل هذا عشان يغثني

ريم : اممم آنا أحس انه يحبك

شهد : حبته ام أربعة واربعين هذا ما يعرف يحب

ريم : هههههه الله يعينك انزلي يمكن السيارة جادت

شهد :مع السلامة والله يصبرني إلى يوم الجمعة

ريم :هههههههههه الله يعين

وهي نازله الدرج تفكر في كلمة أمها كيف تمسك أعصابها قدام مرة أبوها و طلال و دق جواله وناظرت بجواله ييه ..فارس الغبرة يتصل بك
شهد : خير
طلال : بل اتركيني بسلام طيب أنا طالع برى اريح لي
شهد :نعم و برى وين؟؟
طلال : يعني وين عند باب المدرسة بسرعة أنتظرك
شهد: أنا مراح أروح معك بجبني خالي سعود
طلال : نعم ما سمعت عيدي كلامك بالله أذا ما طلعت خلال خمس دقا يق لا تلوميني على اللي بسويه فيك
شهد:اووكي أف منك
طلال : لا تتأففين سمعتي
شهد :سمعت وقفلت الجوال بوجهه بدون ما تقول مع السلامة وهي تضحك ربي يعين ابلشنا..وش يفكنا من لسانه؟؟

&&& بيت سعود&&&

هدى مع فرح زوجة أخوها

فرح: ليش خايفه

هدى :يا فرح أنتي تعرفي شهد كيف تعامل أم ماجد وطلال..
فرح : من هي صغيره وهي تعاملهم كذا
هدى: بس الحين هي كبيره ولزمن تغير المعامله حقتها!!
فرح: مستحيل تتغير هي بيوم وليله
هدى: تعبت معها من كثر ما أنبهها ولا كأنها تسمع وأبوها ماهو براضي على تصرفاتها

فرح: أهه أنت تعرفين بنتك هي هاديه لكن عنيدة ولسانها يا كافي
هدى : الله يهديها و تصبرين عليها
فرح: ههههه حرام عليك
ورن جوال هدى

&&& السيارة &&&

طلال : وهو يطلع جواله أنا تقفل بوجهي طيب خليها تركب السيارة بس

شهد : وهي تركب السيارة في الخلف السلام عليكم
وتناظر طلال تبيه يرد السلام

طلال : مشاء الله عرفتي تسلمين الحين

شهد : ممكن الحين تمشي ومالي نفس على الهذره

عصب طلال وما يحب أحد يتجاهل كلامه

رجع برأسه للخلف وهو يصرخ

طلال : أنا ما أشتغل عندك فاهمه وثاني مره تقفلين الجوال بوجهي اكسر أيدك فهمتي وبعدين أنا ماجيتك من نفسي عمي قالي أجيبك وتعالي اركبي قدام ...
و بعصبية ترد ..
شهد : الله يخلي خالي لي عن مذلة الناس وأنا ماني براكبه قدام إلا مع خالي أو أخوي وأنت ولا واحد منهم

طلال : وبعدين علي طولة اللسان اذا ماسكتي
شهد : وأنا ماني بساكتة ولاني براكبه قدام وش عندك برأسك شي ؟

هو عصب بزيادة وهي عاندته اكثر


يتبع ... وسكت شهرزاد عن الكلام
الجزء الثاني

طلال : شوفي لك دقيقه تركبين قدام ولا خليك تندمين
شهد : لاتجلس تهدد
طلال : طيب أنا أوريك
وحرك السيارة وهو في قمة الغضب
شهد ولاهمها.. جلست تكلم أمها من جوالها
شهد: هلا وغلا يأحلا أم في الدنيا
أم شهد: هلا ببنيتي
شهد: هذا الترحيب بمب ناس اللهم لك الحمد والشكر
طلال : يناظرها من مرايه السيارة وهو يقول الناس ترحب في الغزلان ما هو بوحوش
شهد :خير أحد كلمك أنت بصوت خفيف سخيف
أم شهد: أنت مع مين تتكلمين ومن ألي جابك
شهد :مع واحد دمه ثقيل خلقه ... طلال
طلال :يا شين أسمي على لسانك
شهد: سمعتي بعدين لقتلته لحدن يشتكي
أم شهد : يا بنت استحي هذا ولد عمك
طلال :ههههه تقتلين من
شهد : أنت في أحد غيرك و أريح العالم من شرك
طلال : تقتليني
شهد : أيه
أم شهد : حسبي الله ع شيطانك يابنت اركدي
شهد :لا تجلسين تحسبين علي وإبليس قدامي
أم شهد : وبصوت عالي شهود استحي
طلال : إبليس يكسر رأسك قول أمين
شهد: و يكسر رأسك أن شاء لله
وطول الطريق يتخانقون وأم شهد بالجوال تحاول تسكتها ولكن.....
وصل طلال و شهد بيت أبو شهد بعد ما طلعت روحه ونشفت ريقه وهو وصل حده من الغضب نزلت شهد من السيارة وهي تضحك عليه وتكلم أمها بالجوال و تخانقها ع طولت لسانها ......
طلال بحقد: والله لا أربيك يا شهود
وفي هذه اللحظة دق جواله آثاري ألي متصل عمه عمر
عمر : السلام عليكم ياهلا وسهلا
طلال : خليني أرد على الأولى بس
عمر : والله كيفي المهم جبت شهودتي
طلال بحقد : أي جبت الساحرة
عمر : نعم. نعم عيد ما سمعت
طلال : كلام الملوك لا يعاد
عمر: لا تغلط على حبيبتي
طلال : لا الساحرة شهود
عمر : طيب يوسف أسمع طلال شو يقول عن....
طلال : خلاص أسف أنت فضيحة الله يفضحك
عمر: ههههههه أنا في المجلس تعال
طلال يصك الجوال وهو يناظر شهد تدخل إلى الفيلا وهو أتجه إلى المجلس .....

&&& &&&&
دخلت شهد ورأت أم ماجد وأم طلال
شهد : السلام عليكم
أم ماجد وأم طلال مع بعض وعليكم السلام
شهد حبت رأس أم طلال وسلمت بيدها على مرة أبوه
و أم طلال ماهو بعاجبها تصرف شهد وراحت مرة أبوها للمطبخ لتحضير الغداء
أم طلال : كيف حالك يا بنتي
شهد: الحمد الله بخير
أم طلال :ليش ماحبيتي مرة أبوك علي رأسها
شهد : ما عرف
أم طلال : شهد كذا ما يصير
شهد :صدقيني خالتي ما عرف أتصرف لمن أشوفها وزين مني اسلم عليها .. ورقت لقسمها وهو مكون من صالة صغيره و غرفة كبيره وحمام ...
أم طلال: وهي تناظرشهد تصعد إلى قسمها... الله يهديك يا شهد

&&& &&&&
أم ماجد: وهي تمسح دموعها.. ليه يا شهد تعامليني كذا والله آني احبك وغلا كي من غلاة أولادي و
أبو ماجد .. وروحت تستعجل الشغالات في تحضير الغداء
و اتصلت على المجلس لجل يدخلون إلى غرفة الطعام

&&&&&&&
في بريطانيا بدر و مروان راجعين من الجامعة
بدر: لا تجلس يللا على المطبخ
مروان :ليه
بدر : حبيبي اليوم دورك
مروان : حرام بدر خلني ارتاح
بدر: لا بسرعه ساعة واحدة والغداء جاهز
مروان : ما في غير البيض
بدر: إن صلحته ع رأسك
مروان : تعبان ابطلب من المطعم
بدر بنذالة :لا على المطبخ
مروان : أنا ولد عمك ماني بطباخ
بدر : ما رحمتني أمس
مروان :أووووف منك


&&& &&&&

دخل طلال شاف أبوه وعمه أبو ماجد وسلم عليهم وجلس جنب عمر
طلال : خير عمور أشوف أجتماع في البيت
عمر: عمورفي عينك ما تعرف تقول عمي عمر
طلال : بصوت كله نعومه أدلعك
عمر : دلعك مثل وجهك ضف
واسمعه أبوه وناظر فيه
أبو طلال : أن شاء الله مو عاجبك
عمر وأبو ماجد يضحكون وهو فاتحه عينه يناظرهم
طلال : لا أنتو فيكم الخير
أبو طلال : أحسب بعد
وبعده بفترة دخل ماجد و مازن وسلموا و جلسوا يتكلموا بين الشغل والد راسه
مازن :ماذا تفعل الشرطة في البيت
طلال : أقول ممكن تتقلع
ماجد: طاح وجهك مزون
مازن: لا ما طاح ملزقه
عمر : مليق
رن تلفون المجلس وارفعه مازن
مازن: الوووووو

يتبع

شهد تعاتب نفسها على تصرفها قدام مرة أبوها
اعرف إن تصرفي غلط من الأساس.. بس ما اقدر امنع نفسي
وما أعرف أزين كلامي ماهو بقصدي والله بس
غصب عني
شهد: أقوم أبدل ملابسي وانزل تحت بدل الهذره الزايده

*********

دخل سعود وهو يسمع أخته هدى وهي تشتكي من شهد
و خناقها مع طلال لفرح
سعود : هههههاي أقول ماهو بشئ جديد قديم هذا الكلام من مبطي
فرح وهدى التفتوا إلى الصوت عند الباب
سعود: السلام عليكم
فرح و هدى: وعليكم السلام
سعود بعد ما سلم جلس جنب زوجته
فرح : سعود وش ذي الريحة
سعود : حدك مافيني ريحة كلي عطور
فرح : إلا فيك وقويه بعد ما جلست
هدى : هههههه سعود ألحق زوجتك تتوحم فيك
سعود : لا حرام فرح ما فيني أشيل أغراضي من الغرفة
هدى: هههههههههه
فرح : خلت أيدها على خشمها وهي تقول: سعود خلك بعيد
سعود من قلب : أشوف فيكي يوم يا شهد
فرح وهدى وهم يضحكون ليه
سعود : تقول تخيل تتوحم زوجتك فيك وصار
هدى: احم احم سعود أنا كلمت بو ماجد عن خطبت ولد خالك سلطان لشهد
سعود: وش قال طيب
هدى : خليني افكر وارد بعد كم يوم
سعود :متي كلمتيه
هدى: في نفس اليوم
سعود: من أسبوع ومارد
فرح :أن شاء الله تتوفق شهد
هدى : ما ظن ترفض سلطان من صغار وهم مع بعض

*** ***

مازن : يأهلا يا أحلى البنات
التفت الجميع له ظنوا آنه يكلم شهد
أم ماجد : وجع يا مزون أنا بنت
مازن : وأحلى بنت و ماما
أبو ماجد ناظر مازن في عصبيه
أبو ماجد : بنت في عينك قليل الحياء
مازن : يبه اشفيك تراه مزوح
أبو ماجد: أحد يمزح كذا مع أمه
ماجد: هههههههاي ياولد العب بعيد
مازن: أقول قيس خف شويتين
الكل ضحك على تعليقه ... وأم ماجد على التلفون
أم ماجد :الو .الو مازن
مازن : أه نسيت أمي
أم ماجد: أخيرا ولا نامت. .. قول لرجال يروحون يم غرفة الطعام
مازن : حاضر ...الوالدة تقول يللا الغداء
أبو ماجد: ما تعرف تقول تفضلوا
مازن:أسف غلطه مطبعيه
أبو ماجد: مافيه أمل منك تثقل ..تفضلوا
بو طلال : أخر العنقود سكر خليه يدلع
طلال : إلا أخر عنقود مر
مازن : لا تحاول قال عمي أني سكر
ماجد: عمي أصلا غلطان

*** ***
مروان يحوس بذا المطبخ وبعد عشر دقايق خلاص
مروان : بدر الغداء جاهز
بدر يناظر الآكل ويناظر مروان
مروان يضحك
بدر : لبنه و جبن
مروان: ههههه هذا الي قدرني الله عليه

*******

على فكره الحريم ما يتغطوا بس يتحجبوا
وجمعت العيله كل أربعاء مرة في بيت أبو طلال
ومرة أبو ماجد
دخل الكل وشافوا السفرة جاهزه وجلس كل واحد في
مكانه ماعدا شهد متأخرة
شهد : السلام عليكم جميعا
وجلست جنب أبوها
طلال: اتأخري أكثر
شهد:ياربي سكتوه هذا
أبو طلال : بكيفها تتأخر لغاية بكره
شهد: تسلم يا عمي
مازن :عمي أتكلم عن نفسك
شهد : وأنت طلال وش قاهرك تب تأكل محدن بماسكك
طلال : كيفي ..و في أحلامك أسكت
شهد : طيب ما عليه مزون يا دب
أبو ماجد بغضب: شهد أ كلي وأنت ساكته
شهد تجاهلت نظرات أبوها
عمر حبيبي أتكلم دافع ليه ساكت
طلال: عارفن انه لسانك طويل
شهد:أنت يا ضفدع محدن كلمك
الكل يضحك
طلال :أنا ضفدع يا كيس الدجاج
مازن: ههههاي حلوه
طلال :اجل بوسها
ماجد: هههه بايخه
بو طلال : الواحد ما يأكل في هدواء ابد
ماجد:طلال وراك على أختي
عمر: مازن طلال مالكم شغل بحبيبتي
بوماجد: مافي أمل يسكتون لمن يجتمع الثلاثي المرح
شهد: أي ولله تقول قاتلتن احدن من أهله
طلال : بل ماهي بكلمه قلتها
شهد :عساك من الحالة ذي وأردى منها
أم طلال وأم ماجد يضحكون على أولادهم
طلال : شهد أنتي صه......
**********

يتبع

&&& الجزء الربع &&&

أنته بقلبي باختصار .....شئ أن فقدته انتهيت


شهد: أنت صه
ماجد: خلونا نتغدى
بو ماجد: استغفر الله العظيم.. وبعدين معكم
شهد بتريقه: خلاص نسكت ..لكن .....؟!
و بعد صراع بين طلال وشهد ومازن
على خناقة أبو ماجد و أبو طلال عليهم وبعد الغداء انتقلوا للصالة

*******
بدر: المهم نعمه والحمد الله على الموجود
وبدوا الأكل بهدوء
مروان : بدر مشتاق لأهلي خاصة شهودي
بدر: وأنا اكثر وش رأيك نروح أسبوع
مروان: حلو تمام متى
بدر بحماس : هذا الأسبوع
مروان : اوكي خلاص تم
بعدها كل واحد راح لغرفته يرتاح

*** ***

هدى تذكر كلام بوماجد لما اتصل
من ساعة انه شهد رفضت وهو بعد ولد خالها وكانت
تبي تعرف سبب الرفض انه واحد ثاني متقدم لها
وهو موافق و تفاجئت لمن عرفت


سعود : هدى وش فيك متآكلي
هدى : تظن انه قال لها
سعود: الحين لا ما ظن
هدى: ما بتوافق
سعود : بس هذي المرة غير هو رفض ولد خالي مثل ما قالت على شانه
هدى: آيه هي تحبه مثل أخوها وشلون بتعيش حياته معه
سعود: الله يهديها
هدى : تتوقع راح يجبرها
سعود باستغراب : هذا ولد أخوه
فرح: القريب أولى من الغريب
هدى: شهد هي رافضه الزواج ما اعرف حاسه بدوامه وبتبدى تبكي
فرح: اهدي أنت وانتبهي على صحتك
هدى وهي تبكي: شهد على هدوئها نار ما تحب أحد يفرض عليها شيء والله لا تقلب البيت
فرح: أنتي حاولي انك تفهميها
سعود يحاول يهدئ أخته:أنا معك راح نقنعها
هدى :آن شاء الله يوسف يقنعها صدق أنى
ما توقعت لما شهد رفضت ولد خالي حتى بدون ما تستشيرني
فرح : وهي من حقها ترفض أو تقبل
هدى : الحين أبوها بيفرض عليها واحد ماتبيه
*** ***

جالسين يشربون القهوة ومشاورات دايرة بين شهد ومازن وطلال
مازن جلس جنب شهد هو يغلس عليها وهي تعصب
وتضرب فيه
عمر عصب: أنت و إياها ما تستحون
مازن بحماس : ما صدق عمي عمر يخانق شهد
طلال يرفع يده مبسوط: الحمد الله
شهد فاتحه عينها و بدلع : عمي صدق
عمر يضحك و يرقع :أنا ما قصد حبيبتي أقصد ناس
شهد باستهزاء: لقط وجهك أنت مع ولد عمك
وطلال: ترى إذا ما سكتي راح تندمي
أبو ماجد يضحك: عندك هي
شهد: لا والله بايعني
أبو ماجد يبتسم :حق طلال بس
طلال : دام عمي رخص لي ما علي من أحد
شهد بتريقة: بأحلامك التعيسة
ماجد بكل جديه: ورعان بجد
بوماجد وهو يوقف: شهد تعالي لمكتبي
شهد: تبي تكلمني بموضوع مثل هذاك اليوم ماني برايحه معك ومنيب موافقه
بوماجد يصرخ: شهد إذا قلت كلمه اسمعيها
وراح لمكتبه
انصرع الكل من صرخة بو ماجد
أم ماجد: شهد الله يهديك بسرعة روحي
شهد بتردد:طيب...تعال عمي عمر معي
عمر: أسف
مازن يضحك عليها: مو مكتب داخله حرب
شهد بتوتر: وأكثر من كذا مازن تعال معي
مازن هو يتمدد على الكرسي:آسف
طلال باستهزاء: مبروك مقدما
شهد منقهره: أنت حط لسانك يا ضفدع دخل فمك
ماجد مبتسم: وعليك أنت بعد طلال
طلال خلاص وصل حده : احترمي نفسك لاقوم أتوطى بطنك
شهد تخصرت: ما تقدر
عمر وهو متضايق: طلال شهد خلاص و روحي عند أبوك
شهد وهي تناظر طلال بحقد : أن شاء الله
واخذت مخده صغيره تضرب فيها راس طلال وتهرب
طلال يتألم: طيب اوريك بعدين والتفت على ماجد وآنت أش تقصد
وهي رايحه تقدم رجل وتأخر الثانية وتفكر في
وش يبي فيها؟؟
عمر في خاطره: الله يعينك يا شهد


*******
جلس يفكر كيف يقنعها بدون ما يعصب وهي رأسها ناشفة وهي رفضت أكثر من واحد و ما راح يسمح لها هاذي المرة ....
ودق الباب ودخلت شهد وجلست
أبو ماجد: بدون مقدمة رجل خطبك وأنا موافق ها وش قلتي؟
شهد باستهزاء : مبروك ومتى الملكة
أبو ماجد: شهد
شهد فقدت أعصابها وهي تصرخ و تقول
: بأي حق تقرر بشيء يخصني وبحياتي
أبو ماجد انصدم و ما توقع ردت فعل شهد كذا
أبو ماجد: شهد من حقي أتصرف إلي في مصلحتك
والملكة الخميس الجاي...
شهد بكل كره وهي بعيد عنه
و انحرمت من حنانه
شهد: عن أي حق تتكلم أنت مالك حق في شئ
وعن وانت منت بداري عنا من بداية حياتي وتو تجي وتتكلم عن حقوقك!!
انت لك مني الاحترام والتقدير واكثر من كذا لاتطلب يبه مع احترامي حياتي أنا أقررها

*** ****
الكل ما هو متفاجئين من صوت شهد العالي ماعدا طلال ومازن
طلال مستغرب : هذي أنجنت ولا ايش ؟!
مازن خايف على أخته : وشفيها
أم ماجد وهي خايفه على شهد تجرح أبوها... عمر
روح لها ادخل هديها
عمر متوتر: أنتي تعرفين يوسف ما يحب أحد يدخل
طلال: فهموني
ماجد : أقوله
طلال: عن ايش
عمر يناظر أخوه مستغرب: ما تدري..فهد أنت ما قلت له؟
أم طلال : عمر بعدين
عمر : اجل متى لمن يطيح الفأس في الرأس... طلال
أم طلال:لا لا لا يا عمر
طلال بغضب : ما احب يحصل شئ من وراي
أبو طلال بهدوء: طلال تعال معي

***********
أبو ماجد بغضب: شهد ..أنتي انجنيتي
7
7
7
7
إن شاء الله ينال إعجابكم

$$ الجزء الخامس $$

. علمتني انتظرك كل يوم بس ما علمتني كيف أداري وحدتي في غيابك

شهد هي تبكي:أيه..محد له حق يتخذ قرار عني
أبو ماجد: ليه أنتي بنتي فاهمة
شهد برجاء: إذا أنا بنتك ارفض المتقدم
أبو ماجد بصرامة :خلاص أنا معطي الرجال كلمة
وأنتي وعطيتك أكثر من فرصه
شهد تصرخ: فإذا رجعت لكم بكره وأنا مطلقة ثاني يوم
الزواج لا تلوم إلا نفسك
أبو ماجد: لا أنا واثق فيه. .. ما تبين تعرفين المعرس
شهد وبصوت عالي :لا لا
أبو ماجد بحازم: لا ترفعين صوتك...طلال
شهد :من طلال
أبو ماجد: ولد عمك
شهد بيأس: ما دريت أنك تكرهني

*** ***
أبو طلال بصيغة أمر : أنا خطبت لك شهد
طلال وهو يصرخ: وشلون يبه وشلون ؟
أبو طلال بأمر:خلص.. والملكة يوم الخميس
طلال بقهر:يبه أنت ما أخذت موافقتي ولا حتى رأي بالموضوع
أبو طلال:يعني بتكسر كلمتي
جلس طلال على الكرسي يفكر ... وقف وهو يقول
اجل خناق شهد مع عمي لجل الموضوع هذا؟
أبو طلال :أيه بس ما تعرف من المتقدم
يمكن بو ماجد يقول لها الحين
طلال :يبه هي ما عرفت كذا ..اجل عرفت
أبو طلال : الخطبة بين الرجال وهي مالها رائي
طلال بقهر: يبه أنت ما ترضى أخذ وحده بالغصب و أنا مآبي شهد
أبو طلال : إذا ترضى إنزل رأسي وكلمتي قدام أخوي
الصغير وأقول له انه ولدي ما يبي بنتك روح قوله
طلال حس انه في موقف ضعيف خصوصا انه ما فكر في شهد كزوجه له

*** ***
أم طلال:عمر روح شوف وش آلي حصل
عمر بقهر: عارفين شهد وطلال ما يبون بعض
أم طلال: كلم أخوانك
أم ماجد: ما تبي طلال هي بكيفها وهذا زواج
أم طلال : ومن يسمع
ماجد: بس طلال ما يرفض
أم طلال :إذا هو طالبها
مازن بدهشة: يعني غصب عن الاثنين
ماجد :أي والله ..ربي يعين هم
مازن: طيب ليه
عمر يشرح : أبوك لما حاول من باب النقاش مع شهد عن سلطان إذ خطبها توافق وهي رفضت ولد خال أمها وهو عصب
مازن بغرابه : طيب ما فيها حاجه
أم ماجد : هي ما هيب أول وحده ترفض
عمر بغضب: لانه كل واحد احسن من الثاني ليه ترفضه؟
وهو حلف أي واحد يجي يخطب شهد ويكون مناسب
يوافق بدون رائي شهد و في نفس اليوم عمك خطبها لطلال
وقف عمر وين يروح عند شهد ولا طلال فاختار يروح
المكتب رفع أيدها يفتح الباب آلا انفتح

*** ***
بوسلطان متوتر ما هو عارف كيف يقول لسلطان أن شهد ارفضت
سارة مستغربه: ليه
بوسلطان : ولد عمها طالب ايدها
سارة : وشهد موافقة
بوسلطان : أكيد وليه ترفض ولد عمها
سارة : طيب أي وحد فيهم
بوسلطان يفكر : أظنه طلال
سارة منصدمه : مستحيل
وهي توقف دخل سلطان وهو يغني
سلطان : السلام عليكم ..ويقبل راس أبوه
سارة و أبوها : وعليكم السلام
سلطان : اممم ما كأنهم تأخروا بالرد
بوسلطان اعتدل في جلسته : أنت عارف أنه الزواج قسمه و نصيب
سلطان بتوتر : يعني
بو سلطان : مالك نصيب عندهم
سلطان عصب وطلع
وبو سلطان ما قال له شهد خطبها ولد عمها ما حب يزيد على أولده

**********
أبو ماجد مستغرب من تفكير شهد بدون شعور أنزلت دمعه من عينها وشلون تفكر أني أكرها بنتي وأنتي أول فرحتي
أبو ماجد: شهد أنا أكرهك أنا
شهد بغضب وحقد : آيه
أبو ماجد جلس منصدم : ليه ليه

شهد تبكي: لو كنت تحبني ما تخليني أعيش بعيده عنك
حتى لو عند خالي ما قصر لكن أنا كنت وهي تأشر بيدها عليه آبي أبوي هو
أول ما أقوم من النوم أشوفك قدامي تضمني وننزل مع بعض وبعدين توصلني المدرسة وترجعني
وبعدها تسألني عن المدرسة وعني
ولا مرة سألت ولا فكرت انك تأخذني لحضنك أو تخذني من داخل المدرسة إلى الكلية أنت عيشتني بوحده رغم ألي حوالي تفكيرك كله بالولد وأنا وين وين ؟؟؟؟؟

أبو ماجد بدهشه : كل هذا في قلبك
شهد تصرخ : وأكثر
أبو ماجد بألم: ما كنت أبى أبعدك عن أمك
شهد منهارة :ما تبي تشيل همي وتعيش أنت وزوجتك و أولادك بدون هم
آبو ماجد يحس بتعب: يكفي شهد يكفي وقراري ما راح ارجع فيه
شهد تركض عند الباب وهي طالعة تلتقي بعمر بوجهها

*** ***
هدى تشرب شاي وتفكر بشهد مستحيل تتزوج
طلال لأنها تظن انه نفس شخصية أبوها بلا مشاعر
سعود: طلال رجل بمعني الكلمة
هدى تطلعها :ماهوب المهم رائيي المهم رائي شهد
وإحساسي أكيد أبوها راح يغصبها
فرح :ليش ما هو بكيفه
سعود : أبوها يبي مصلحتها
هدى :أنتي ما تعرفين يوسف إذا عاند وشهد
طالعه عليه الله يا ستر عليها
ودق جوال سعود وشف رقم عمر
و هدى شفت الرقم كانت جالسه جنبه
7
7
7
7
واتمنى يعجبكم


&& الجزء السادس &&

ترى ما هو بجديد أنام ودمعتي على خدي

أبو طلال :أسمع شهد ما هي برافضه الشخص هي رافضه فكرة الزواج نفسها
طلال بحزن: يبه أنا موافق
أبو طلال حس بفرح وقام و ضم طلال إلى صدره
وهو يقول رجال صدق ينشد فيك الظهر
طلال بحقد : والله يا شهد لا أربيك من أول وجديد
وسلم على أبوه وطلع وهو يفكر.. شهد شخصيتها
قويه وما تسكت عن حقها وهي ما تعجبني كذا
الله يسامحك يبه والله يعني عليك يا شهد

*** ***

شهد تصرخ :عمر طلعني من ذا البيت
عمر: شهد أهدئ
شهد وصلت لمرحلة الانهيار و تصرخ.. طلعني
و طلال ما أبيه وديني لأمي
عمر : روحي البسي عباءتك
أبو ماجد يمسكها: لا راح تجلسين هنا إلى يوم الملكة
شهد تترجى في عمر : لا.لا
عمر يطالع أخوه منين ها لقساوه يوسف اترك البنت تروح لأمها تهديها ليوم الملكة يصير خير

شهد بتحدي : مراح املك على طلول
وطلعت قبل تسمع رد أبوها
أبو ماجد: هي ناويتن تكسر كلمتي قدام أخوي
ومارد عمر وطلع من المكتب وشاف شهد نازله ومنهارة وطلع معها
عمر دق جوال خالها سعود

*** ***

دخل عمر ومعه شهد وهي منهارة
هدى بقلق : خير ..شهد وش فيها
سعود :خليني أرد بالأول
عمر :السلام عليكم ...أطلع سعود أنا عند الباب
سعود: وعليكم السلام ...شهد فيها شئ
عمر بتردد :شهد معي تعال
سعود تأكد شهد ما هي بموافقة وحصلت حاجه مع أبوها
وطلع ولمحها تبكي ومنهارة ولا هي بقادرة توقف
سعود متنرفز: أجبرها على الزواج!
عمر منزل رأسه: أي وبإصرار
سعود مسك شهد بيدها ودخلها البيت لغرفتها
هدى شافتها وعصبت
وراحت هدى وراء سعود وهو يخليها بسريرها
سعود : ما فيها إلا العافية

*** ***
رجع أبو طلال وهو يبتسم وشاف الكل ما عدا أبو ماجد وعمر ويسال عن أخوانه
مازن : أبوي في المكتب وعمر يرجع شهد لأمها
ماجد بتريقه : ول تقرير كامل
أم طلال بدهشة: و شفيك تبتسم؟!
مازن بلالقافة: أي قول عمي
أبو طلال تجاهل الكل وراح المكتب عند أخوه
مازن يضحك: افا
ماجد: هههه احسن وأكثر
مازن بتردد: أنا أبي أطمن على شهد
ماجد بسرعة: أتصل على خالها وطمني
مازن اتصل علي سعود وتطمن عليها
******
مروان يراجع المادة الي عليه لبكره
وبدر لسه نايم وسمع جواله يرن مازن يتصل
مازن :هاي
مروان : عليكم السلام
مازن يضحك : احم السلام عليكم
مروان عصب عليه : أنت متصل تضحك
مازن بتريقة : لا متصل أعطيك أخر الأخبار
مروان بملل : أنت فاضي وأخبارك مثل وجهك
مازن يضحك : هههههه جديده فرش مثل ما يقولون
مروان بحده : قول ياSNN
مازن بحماس : مستعد
مروان عصب: قول ولا بسكر
مازن بسرعة : طلال خطب شهد
مروان انصدم وهو عارف علاقة شهد وطلال
مروان صرخ : ايش.. تكذب
مازن بعد السماعة عن اذنه : والله
مروان مستغرب: وشهد موافقة
مازن محب يضيقه : ايه

********
عمر بعد ما نزل شهد راح البحر هو صديقه... وهو ماله أصدقاء
كثير أو صديق مقرب له ..هو يروح يشتكي للبحر أو لشهد إذ تضيق..
الحين يحس بضيق انه مقدر يوقف في وجه أخوانه عشان شهد حس انه خذلها بسبب تردده
هذا التردد الي ضيع منه حبيبته وضعف شخصيته
قدام اخوانه ما قدر أو يصمم عليها وهي تزوجت واحد ثاني .. كل الي قدر انه يطلع لشقه لحاله ...عمر توفى أبوه وامه لما كان عمره
عشر سنوات و تربى عند اخوانه فهد و يوسف وهذا ضيع اشوي شخصيته بسبب تسلطهم

*** ***
دخل أبو طلال وشف أخوه شبه منهار علي الكرسي
فهد :يوسف تعبان
يوسف بألم: فهد بنتي تكرهني
فهد: صدقني ما تكرهك هي معصبه عليك
يوسف بحده: ليش لان تركتها عند أمها
فهد: أنت فتره أهملتها
يوسف بحزن :وهي تحاسبني على هاذي الفترة
فهد ابتسم:خلينا نركز على الملكة
يوسف :طلال وافق من قلبه ولا
فهد بثقة: طلال ما يرد علي كلمها
يوسف : الملكة يوم الخميس
فهد :أن شاء الله
يوسف متوتر :احنا لا نسويه صح
فهد مبتسم :الله يقدم الي في الخير

*** ***
شهد تبكي وغارقة بالدموع في حضن أمها
هدى وهي تضمها :شهد خلاص اهدئي
شهد تصرخ : يمه ما ابي طلال
فرح وجعها قلبها وهي كذا ودمعة في عيونها
فرح برجاء:سعود تصرف مع أبوها
سعود يطلع شهد وفرح
سعود بيأس: هذا قرار أبوها ومقدر أسوي شئ
شهد وتشهق من البكي:والله أن تزوجته لا أخليه يندم
هدى: شهد مش كذا
سعود بحده: طلال رجل وما عليه كلام
شهد تصرخ : وأنا ما أبيه عمري كله ما فكرت فـ طلال كزوج لي
هدى :شهد اهدئي و اعقلي
شهد تشاهق : وهم خلو فيها عقل...
خالي الله يخليك ساعدني
سعود: آسف دور لك حد غير
وطول الأيام يعقلونها ويقنعونها تجهزها لحفله
وهي معنادها و تحلف حق طلال
******
طلال طول الأسبوع يأخذ مناوبات عشان أبوه ما يطلب منها
شئ أو ينسئ ملكته ع شهد
في العمل الكل يتجنب طلال بسبب عصبيته ونرفزته
ع الكل
*****
هذا الأيام شهد تبكي وتهدد
أخذت إجازة من العمل اعصبها تعبانه
وتتصل على طلال ولا يرد عليها ويزيد قهرها

7
7
7
7
**** الجزء السابع ****


ما عاد تفرق لو خذاك الوقت أو جابك ...في الحالتين الموت اقرب لي من ظلالي


طلال يتمشى بالسيارة على البحر شاف عمر.. وهو من يومين ما قد شافه من بعد ألي صار وقف يناظر البحر وهو سرحان وقرب منه
طلال بيأس: حاس بالوحده
عمر بحزن : واكثر
طلال : خايف ولا زعلان عليها
عمر يتنهد : زعلان عليها و مطمن عليها معك
طلال مستغرب: كيف يعني !
عمر يبتسم :أنا اعرف انك تعزها أو تحبها
طلال يعترض : أنا ما حبها اعزها يمكن
عمر وهو يتنفس : لا تغلط نفسك
طلال : صدقني أنا عارف نفسي
عمر يبتسم: آيه إصرارك تجاي بيت أبوها بالغصب
وإذ ارفضت تعصب
طلال يطالع البحر: لأني متعود وجودها
عمر يضحك على طلال : اعترف ليه تستحي
طلال بحزن: لا.. أنت تعرف علاقتي بشهد وشلون و تعاملها معي وهي تكرهني ..الحين اكثر بعد ما غصبوها علي !!
عمر مبتسم : تكره تحكمك أو تسلطك عليها.. طلال حاول تتقرب منها و تنسئ شوي انك ضابط قدامها راح تتعب شوي معها لأنها عنيدة وأنت خفف من عنادك
طلال وهو يحضن عمر: يمكن حتى أنا كرهتها في لحظة لمن انفرضت علي.. بحاول معها مع اني اعرف بتصيبني جلطة منها!!
عمر يضحك : والله أن شهد بجنبك ملاك
طلال يرفع حاجب: شهود الساحرة ملاك و أنا ايش
عمر يبتعد عن طلال وهو يضحك : أنت برمائي.على كلام شهودي يعني ضفدع ههههههاي يركب سيارته
طلال ينفخ : يهدد ويتوعد في شهد على كلمة ضفدع

***********
و انقطعت عن بيت أبوها.. وأمها و فرح يحاولوا يقنعوها وهي تجهزها من السوق إلى صالون
وعمر اللي تكفل ..بالبوفيه للعشاء ... وبقية الزينة ...والكراسي
وماجد ومازن... فقد تكفلوا بالتوصيل وتجهيزات الملكة اللي بتكون ببيت أبوها في الحديقة

وجاء يوم الخميس وهو حفلت طلال وشهد و
الملكة كانت الصباح في المحكمة قبل الحفل بيوم
وما رضت شهد تروح الصالون.. وجاءت الكوافيرة لبيتها
كانت صايرة ملاك مكياجها خفيف ويناسب بشرتها
و كانت لابسة فستان بسيط وناعم لونه اورنج حرير
و قدام قصير وعاري شوي اظهر جمال بشرتها وتناسق جسمها
ودخلت عليها أمها وقالت لها الحين تنزلي
...ودخلت على المعازيم على صوت الدفوف ...وأغاني ترحيب بالعروس كانت رقيقة وناعمة وجميلة ...وهي تمشي بحياء

*** ***
بعد ما جلست شهد جاءت صديقتها ريم
ريم بفرح:آلف الف مبروك يا شهد
شهد بحزن: البقية في حياتك
ريم طلعت عيونها من مكانها
شهقت ريم: أنت استخفيت بلا طولة لسان
شهد بقهره:آنت عارفة كل شئ ليش تباركين
ريم : راح الولد من كيس أهله! .. خابره العروس تكون رقيقة ومستحية أنت...
توها بترد شهد ولا تسمع بداخل وهو أبوه وعمها
وإخوانه وخالها وشهد تنادي أمها
شهد بنرفزه:ما قلت ما أبيه يدخل
أم شهد عصبت عليها:أستحي..و شلون ما يدخل وهو المعرس
شهد وهي تدعي وتطالع أمها : عسى تعرس عليه جنيه و تشيله معها
أم شهد تحط يدها على فمها وتوقف من
دعوة شهد

*** ***
ماجد وعمر يسلمون على المعازيم..إلي يباركون له بمناسبة ملكته و طلال جلس ولا كأن ملكتها ويفكر وشلون يتصرف معها جلس جنبها عمر
عمر يبتسم: هذا شكل عريس الليلة
طلال يتنهد : خليها على الله
عمر: ابتسم على الأقل
طلال يستهزء :ابتسمت ارتحت كذا أزين
عمر يضحك :صدقني شهد ما في أطيب منها
طلال يتنهد: معي ما في أنحس منها
عمر يبتسم: الله يسعدك
طلال: عقبالك
عمر يضحك : انسى شهد ألي تعرفها شوي وتقرب لها وخذ راحتك معها وغمز بعينه
طلال وهو عاقد حواجبه: عشان تجيب اخرتي في يوم ملكتي
عمر يضحك على طلال ..وطلال منقهر من نصيحته
وجاء أبوه: قام الحين بتدخل
طلال عصب : مو ضروري ادخل
أبو طلال بنظرة حادة :يللا قوم
ودخل طلال معه أبوة وعمه
وراء إخوانه وخالها
طلال يمشي مانزل رأسه وهو يمشي كأنه رايح للمشنقة ما هو برايح يدخل على عروسه ويوم زفته
مازن بفرحه:ارفع رأسك شوف الحورية
عمر :شوف القمر
طلال بتشاائم : وش اشوف الساحرة
عمر يضحك :الحمد الله والشكر
بعد ما وصل الكوشة طلال رفع رأسها و تفاجئ

بشكل شهد وهو يدري بجمالها بس ما هو بكذا
قرب منها وهي ورجعت لوراء وباسها على رأسها وخدها عناد
طلال بخبث : مبروك
شهد بتكبر لفت وجهه عنه من غير ما تعبره
طلال جمد من حركة شهد
أم طلال: طلال .طلال .
مازن :يقبص طلال أمك تناديك
طلال :أي.. نعم ..بغيتي شئ
أم طلال: خذ الطقم والدبل لبس عروسك
طلال :ها.. طيب
وهو يلبسها العقد ما عرف له
عمر بسخريه : ساعديه شوفيه متوهق
ماجد يمزح: أخاف أنك ما تبي تلبسه عروسك
شهد بتكبر: أحسن
طلال وهو يناظره ماجد بقهر: بيجيك يوم إن شاء الله

بو ماجد لما بارك لشهد كان بارد وشهد كانت تتجاهل أبوها.. الرجال بعد ما باركو حبوا ينسحبوا وطلعوا كلهم ومابقى غير طلال و يكملوا تصوير وحركات ..و بعد ما خلص التصوير روحوا المجلس

*** ***
مازن وماجد يضيفون المعازيم تفاجئوا يدخل عليهم
بدر و مروان وبعد ما سلموا
سأل مروان عن شهد وطلال
ماجد :المجلس الصغير
مروان : أروح آبارك لهم
بدر ما قدر يروح معها عشان شهد تكون موجوده
بدر جلس عند عمر
********
سلطان دخل بيتهم في قمة الغضب وأبوه مع سارة يتكلمون
سلطان بغضب : يبه ليه ما قلت لي أن خطبته
وملكتها اليوم
بوسلطان بهدوء: هذا أنت عرفت وش بتسوي
سلطان بألم : كان قال لي ليه
بو سلطان : من قال لك
سلطان وهو حبس الدموع :رحت لخالها شرح لي ليه شهد... وقطع في الكلام.. وياريت ما رحت
بوسلطان حضن ولده سلطان في حضنه بكئ
ضيع حلم طفولته وحب عمره
سارة في قلبها الله يعوضك ويساعدك يا شهد

*** ***
جلس طلال وتنهد :شهد أرجو انك تسمعيني و
تفهميني أنا عارف أنك مغصوبة علي
شهد جلست في أخر المجلس وهي حاطه رجل على
رجل :عرفت أني ما ابيك ورضيت تملك
طلال بيأس: عرفت وما قدرت أرفض
شهد بتهديد: اجل تتحمل إلى بيجيك
’طلال وهو رافع حواجبه
:وأنا مستعد أتحمل ليه ما تبيني
شهد بقهر: لأنك مفروض علي حتى ما تركوني
أرفض أو أوافق عليك وش بتسوي
طلال بتكبر: والوضع نفسه مرح يتغير ومرح أطلقك
شهد بحده: أنت مش رجل ومـ
طلال بنظرة حادة: ما هو بأنتي اللي تقررين رجل ولا
شهد بتوتر : لا تصرخ
طلال طالعها بنظره متفحصه : خايفة
شهد بغرور: ما بعد تجيبه أمها ألي شهد تخاف منها
انقهر وقف طلال وقرب منها
شهد وقفت :خلك في مكانك
وهو قرب حاولت تهرب عند الباب بس هو
أسرع ومسكها من أيدها
شهد بنرفزة:اترك أيدي
طلال مسكها من أيدها الثنين و قربها من وجها
شهد وهي مرتبكة : ابعد عني أحسن لك
طلال و يتقرب زيادة بمكر : خايفه
شهد هي خايفه وما تبي تبين لطلال
:لا .لا
طلال يحس بدقات قلبها تضرب بقوه و سحبها من أيدها وقربها أكثر وهي تحاول تفك منه ورفع وجهها
وهي تضربه فيها وزع بوساته على وجهها
شهد وغمضت عيونها من المفآجآه
و طلال استغرب من نفسه لجرأته مع شهد
وابتسم وهو يتأمل وجهها القريب له
ودزته عنها وبسرعة
شهد منحرجه: صدق انك واحد ما تستحي وقليل أدب و
طلال مبتسم : كملي ..أنت زوجتي وحلا لي
شهد بتهديد: لا تلمسني أو حتى تقرب مني لا تقول ما حذرتك
طلال بمكر:احمدي ربك ما هو بمكان ثاني وغمز لها
احمر وجهها وتغير الموضوع
شهد بقرف: وجع يبي لي مطهر وشهر استحمام
سحب أيدها طلال ولفها على وراء

*** ***
أم طلال تبارك ودموعها على خدها من الفرحة
لام شهد
أم شهد :الله يبارك فيك
أم طلال تمسح دموعها : والله أني تمنيت شهد حق طلال
أم شهد تبتسم: اليوم فرحتين لانه خطوبة بنتي و اولدي

أم ماجد تضحك: مبروك و عقبال اخوانها الباقين
فرح: اللهم أمين

*** ***
شهد تتخانق مع طلال
شهد بحده: أي فك أيدي ياضفدع
طلال وهو يشد أكثر على أيدها
طلال بقهر:ها يبي لك مطهر لجل بوسه لو أسوى أكثر
محد يقدر يمنعني وش بتسوين؟
شهد هنا جد خافت منه يسوي لها حاجةو يشد أيدها أكثر
شهد بألم: أي فك والله اعلم أبوي على ألي تسويه فيني
طلال بحده: محد متكلم و احترميني
شهد بسخرية : لمن يببض الديك أحترمك فك
فك أيده لفها على رقبتها وشد شوي بأقوى
طلال بخبث :وش رأيك أخذك الحين بيتنا بلا عرس
شهد بتحدي : تخسى وتعقب
طلال : تتحدين وشد أكثر
شهد حست بيخنقها من مسكته ارفعت يدها
وضربت بطنه باكوعها
طلال تفا جاء وفكها: أي يلعن شكلك
شهد تكح وبغضب: لا تحسبني ضعيفة وما قدر عليك
طلال عصب وقرب منه ورفع أيده وهي تراجعت لوراء
إلى أن ضرب الباب

7
7
7

و ا شاء الله يعجبكم

{ الجزء الثامن }




بكى قلبي قبل عيني ولكن للعيون دموع

تحسسك انها اول عضو يبكي

فتح مروان الباب : انا جيت
ودخل مروان و شهد من شافته ركضت تضمه وتبوسه
تحاول تضبط نفسها لتبكي وتخرب الدنيا
شهد تبتسم: ما اصدق عيوني وليه ما قلت لي؟!
مروان : مفاجئة... صدقي مبروك وحبها على رأسها
طلال : الله يبارك فيك
شهد وهي تناظره بنص عين : هو ما قالك أنت
مروان يضحك: أنا قلت انكم عقلتم
ناظر طلال شهد بنص عين وقال وهو يستهزء فيها
طلال : أختك بالعيد تعقل
مروان بدهشة:ما تخيل أنتوا مع بعض ما تجي
طلال بتكبر: طبعن ملك و شحاته ما هي بلايقة
مروان يضحك: أقول خلك محترم مع أختي
شهد بدلع : إلا ملاك وتأشر على نفسها وغراب
على طلال ما تركب
مروان : هههههههههه
شهد :أنت طولت يللا برا
قرب طلال ورجعت شهد غريزيا ورى أخوها،
مروان يضحك: بل تبي الفكه منك
شهد بغرور: أكيد
طلال بحمق: قوم نطلع قبل ما أسوي شئ في أختك
شهد بتريقة :باي.. أشوفك بعد عشرين سنة
طلال من بين أسنانه: مروان أطلع شوي
شهد بخوف: لا خليك
طلال أبتسم بخبث : أقول أطلع
شهد شفت يبتسم فاطلعت بسرعة
مروان استغرب: ليش أطلعت بسرعة
طلال يضحك :يللا نروح المجلس

00000000000

أم شهد تكلم فرح
هدى : الحمد الله أن شهد ما سوت مصيبة قدام طلال
فرح تضحك: الحمد الله عدت على خير
هدى بتعب: دقي على سعود
فرح : تعبانه
هدى تمسك صدره : شوي
فرح تتصل في سعود بسرعة
فرح : خذتي العلاج اليوم
هدى : أيه بس ما قام يأثر فيني
فرح بخوف : الو سعود تعالى الحديقة
هدى تعبانه
جاء سعود وخذ هدى وفرح من غير ما تحس شهد

000000000000000

دخلت غرفتها وظهرها للباب وهي ترتجف و قلبها يضرب بقوه من الركض ومن طلال
و انضرب الباب
ريم : شهد افتحي بقولك شئ
وفتحت الباب وأدخلت وسحبتها شهد وعيونها مدمعه معها على السرير
شهد وعيونها مليانه دموع : ما أبيه يا ريم ما أبيه يا ليتني ما وافقت
ريم: ضمتها ...حاولي تبنين حياتك وتتأقلمين معه
شهد: يا ليتني أموت ولا تورطت هالورطه
ريم تحاول تقويها: فات الأوان يا شهد.. حاولي تكسبينه صدقيني بتكونين سعيده بحياتك.. واتركي شوي العناد معه
شهد بين دموعها : ما ادري وش كنت بسوي بدونك
ريم : مع السلامة
طلعت ريم و بعد ما استوعبت وعاتبت نفسها على ضعفها و تقاوم وتكون شهد القوية إلي طلال ما قدر عليها ماقد خرج شي عن سيطرتها
ولله لا جيب لك مصيبة تنكد عليك عيشتك
شهد أجبرت أخوها ماجد يرجعها بيت خالها سعود
بنفس اليوم
وفي غرفتها بكت و بكت بحرقه بكت بألم
000000000000000

مروان وبدر امسكوا مازن يقول لهم بالغصب كل شئ عن خطبت طلال و شهد ... طبعا مازن جاب الأولي و التالي ..
مروان بضيق : كنت حاسه
بدر : شهد وش موقفها
مازن :ازعلت ما دخلت البيت إلا اليوم
مروان بدهشه: والله وطلال
مازن : نفس حالة شهد ويمكن اشد
بدر و مروان يناظرون بعض وسكتوا

من بعد الخطوبة شهد ما راحت بيت أبوها
عشان ما تشوف طلال ... وطلال ما حاول يتصل
في شهد أو يزورها

000000000000

طلال بعد ماطلع من الحمام (وانتو بكرامه ) متروش وهو لافف المنشفة على خصره ومنشفة صغيرة وينشف شعره من الموية بعد ما رجع من العمل
ويبتسم وغمض عيونه وهو يذكر شهد وهي بين يده وهو حاضنها ... و شلون تجرئ عليها
ويضحك على شهد ونفسه وهم يتخانقون من أول يوم لهم مخطوبين..ويكلم نفسه الظاهر راح اتعب معك يا شهد كثير عمري ما راح اسمع كلمه حلوة أو ارتاح
معك ولبس بجامه وتمدد على السرير وهو يضحك
اعجب خطوبة في التاريخ
ودخل بدر عليه وهو مستمر في الضحك
بدر مستغرب : طلال استخفيت
طلال يبتسم: قريب على يد بنت عمك
بدر متردد :ممم طلال أنا عرفت انك انجبرت على شهد وشلون وافقت ببساطه أنت أبو العند
طلال تنهد بحرقه: ما قدرت ارفض على إصرار أبوي وأنت عارفني إذ قلت لا بس قدام أبوي و أمي اضعف
بدر حزين عليه : وشلون بتعيش مع شهد وأنت مجبور عليها وهي اعند منك طلال غير الموضوع لانه عارف عناد شهد يمكن يصول الي مصيبها
طلال بسخريه: أول بتعامل معها بطيب ما نفع أحاول أروضها
بدر يضحك : أخاف هي تروضك
طلال وهو يتثاوب: أقول قوم تقلع خليني أنام
طلع بدر وهو يضحك على تفكير أخوه

000000000000

شهد تلعب مع مرام وأسيل و هي مجننتها أسيل من البوس والقبص و حمر خدها
أسيل متضايقة من شهد
هدى بتهديد :شهود فكي البنت
فرح : حرام عليك بنتي
شهد بنظرة شيطانيه: محد قال لك جيبي هذه البطة
سعود من وراها : بنت سعود بطة
ويشدها من أذنها...
شهد حطت يدها ع يده: أي .أي يعور
مرام تنقز وأسيل تصفق: احسن بابا بقوه
سعود بغرور: اعتذري حق بنتي
شهد بتكبر: أنا شهد يوسف ال.... اعتذر
من البطة بتناظر كثير
هدى تبسم بسخرية: هذا ادلعك انقلب عليك
سعود يضحك: شفتي قلبتي أختي علي وضربها على رأسها
شهد بشماتة: أي. محد قال تغتر على شهد
شهد طالعت أمها شكلها مرهق واصفر : يمه أنتي تعبانه
هدى متوترة شوي : لا بس شويت أرهاق
شهد بخوف : متاكدها إرهاق ولا شئ ثاني
سعود يطالع هدى و يخفي الخوف عليها

مروان كلم شهد تجي العزيمة في البيت وترجاها
شهد أضطرت تروح بيت أبوها وبعدها راح يسافرون
علشان بدر و مروان
شهد اتصلت على عمر يجيها بيت خالها

000000000000000

عمر :أنتي ما سلمتي على بدر
شهد : مشتاقة له وأتكلم واجلس معها بس الضفدع
بيخرب علي
عمر : شهد أحترمي هذا زوجك
شهد بقهره: لا تغثني وغير السيرة ألي تسد النفس
عمر :ما يصير كذا قدامك حياة
شهد تقاطعه :من قال بعيش حياتي مع طلول
عمر بحده:على كيفك هو.. شهد تقربي من طلال
شهد بتأفف: قفل الموضوع الحين وخلني أفرح في بدر ومروان
عمر يمزح: شهد أنتي خبله
شهد تضحك: عليك.. ما تفكر تتزوج
عمر بتأفف : لا
شهد بتحدي: بنشوف
عمر يطالعها وهو رافع حاجب و شهد تضحك

00000000000

دخلت السيارة الفللا وطلال وقف مع بدر
قرب طلال من عمر يسلم عليه
طلال:هلا والله بعمي
عمر : فين ولا في ناس
طلال رفع حاجب: من الناس
شهد انقهرت من رد طلال
و نزلت من السيارة ولا عبرت طلال وراحت تسلم على بدر
طلال بتأفف : نهايتها على أيدي
عمر :هههههه حرام عليك و أنت البادي
شهد بفرح : الحمد لله على السلامة و نورت البلاد فيك
بدر : وفيك يا مرة أخوي ومبروك على الخطوبه
شهد تجاهلت سؤال الآخر: هلا والله بأخوي الغالي شلونك ودراستك
بدر: بخير الله يسلمك
طلال بغيره : لا والله بس بدر وأنا
شهد تلف على بدر: أخوك مجنون
بدر وهو يرافع كتوفه :هههههههه يمكن
ودخلوا كلهم الصالة

00000000000000

لا يعني لا
سلطان بغضب : ليه يبه هذا مستقبلي
بوسلطان بحزم : أنت تبي تهرب ما هو تكمل دراستك
سلطان بيأس : خلني أسافر عشان أنسى
بوسلطان : والسفر هو ينسيك شهد
سلطان بألم : لا تنطق اسمها
بوسلطان بحده : وعمره الهروب ما كان حل للنسيان
سلطان يبتسم بحزن :هي حلم حياتي تعلقت فيها من كانت بزر صرت كله أروح بيت سعود بس عشانها هي أدور عليها العب و أتكلم معها ولما تحجبت كانت تجي مع سارة وتجلس معنا
بوسلطان : سافر كم يوم وارجع
سلطان برجاء: يبه الله يخليك وافق ما آبي أسوى شي غصب عنك
بوسلطان : ومتى السفر
سلطان : تقريبا بعد ثلاثة شهور
بوسلطان : في أي بلاد دراستك وكم مدتها
سلطان : في فرنسا أربع سنين
بوسلطان يحضن اولده ويتمنى له التوفيق

00000000000

شهد علي طول عند مروان تضمه بعد
ما سلمت على الموجودين
مروان بعتب : هلا في أختي ألي من جيت ما قبلتني
شهد تضحك : خلاص عاد و هذى بوسه ترضيه
مروان قرب خده: تبغيني أرضى بوسيني على الخد الثاني
شهد تضحك: روح عطيتك وجه
طلال بغيره : ناس تنباس وناس متجاهلينهم
أبو ماجد يدخل : ما شفتك من فتره
شهد بحده:مشغولة
أبو ماجد بعدم تصديق: ولا زعلانه
شهد بدفع: الاثنين
أبو ماجد: أنت تعرفي إن أنا آبى سعادتك ومصلحتك
شهد ما هي مستوعبه : سعادتي و مصلحتي بالغصب
أبو ماجد بتسلط: بتنام الليلة هنا
أم ماجد ما حب طريقة كلامه لشهد
: براحتها تنام ولا
شهد بعناد: لا ما قدر
عمر حس بخناقه بين شهد وأبوها فتدخل
عمر حط يده على خصره: عشان بدر و مروان
شهد تبتسم لعمها : بس اليوم
طلال يشوف عمر كيف لصق في شهد وهو ما عبره بكلمة حس بغيره منه من مروان وفي قلبه (في قلبه شيل أيدك يا عمر)
مازن بتهور : عشان طلال
شهد احتدت نظرة وتورط مازن : ولا يوم
الكل لف على طلال شافوا وجهه عادي ولكن من داخله يحترق و طلعت شهد من الصالة طلع وراها طلال
عمر يصرخ : أنت ما تعرف تمسك لسانك
مازن متندم : ما هو قصدي
مروان تنهد : تعلم تمسكه شوي
مازن يضحك: يالله عليك ياختي نفسك خايسه

00000000000000

شهد تشرب مويه في المطبخ وشمت ريحة عطر قوي قريبه منها مألوفه التفتت شافت طلال يناظرها بتمعن وهو مكتف أيده مستند على الباب : ممكن تشرحين لي نظرتك لمازن
شهد بتأفف: شئ يخصني وكيفي
طلال بحده : لا ما هو كيفك
شهد بملل : ايش تبغى الحين
طلال يبتسم:ما تسلمين على زوجك وسلم مثل مروان
شهد تتلفت حواليها: ما أشوفها . و لا تقارن نفسك بمروان
طلال منقهر :شهد لا تخليني أسوي شئ تندمين
شهد بتحدي: قلت لك ألف مرة لا تهدد
طلال بتسلط: كان العرس في العطلة لا تخليني أقدمه
شهد أضحكت باستهزاء : مصدق نفسك اكثر
طلال متنرفز : لا تستفزيني و بنشوف يا بنت عمي
شهد بثقه: عادي أنا بخليك تكره حياتك
طلال معصب: وأنا لخليكي تمشين على صراط مستقيم
شهد بتكبر: قدام الأهل بتعامل معك عادى وبيني وبينك ما في أي كلام .... ودفته عن طريقها
طلال يطالعها وهو منصدم من كلامها و حركاتها هذي
طلال يبتسم: يا ربي ساعدني أخاف يوم أتهور وصكها بكف... والله يا شهد لخليك تندمين

7&& الجزء التاسع &&


هدى: لا خلاص أحسن الحين
سعود بخوف : هدى لازم تسوين العملية
هدى بتعب :بعد زواج شهد
سعود متوتر : هذا العملية لازم تسوينها من زمن
هدى بتوتر: العملية 30% وما اقدر
فرح تبتسم : عشان شهد
هدى بحزن : أيه
سعود بخوف:كل ما تأخرتي تلاقين النسبة
هدى تبتسم : الله كريم
سعود: أنا بلحق الصلاة لا تقوم
هدى مريضه وعند القلب وشهد ما تدري كانت تشوف
أمها تعبانه وتقول له إرهاق

×××××××××××

متجمعين كلهم
شهد بفرح : تصدقون تذكرني بأيام السهر وناس تهزئ فينا
بدر يبتسم: أي والله أيام حلوه
بوطلال بنص عين :وش قصدك يا بنت يوسف
بو ماجد : وشو شدخل يوسف في النص
عمر يضحك : لانه يوم عليك ويوم عليه
شهد مع عمر :تتناوبون علينا
بوطلال :اجل في ناس تصرخ آخر الليل
بدر يبتسم : من تحت راس شهد وطلال
شهد بقهره: وهو ألي يبدا كل ما شافني معكم في بنت تجلس مع أولاد
طلال يضحك :وانا صادق
مروان : وتقوم الهوشه وحنا ألي عنده في البيت ينزل ويهزئ الكل وننطرد من البيت من تحت رأسكم
والكل يضحك
مازن يبتسم : بس في شي واحد مختلف
شهد بسخرية :وش إن شاء الله
ماجد بتريقه: يا فيلسوف زمانك قول
مازن يضحك: شنغل و منغل متزوجين
طلال يضحك: و حشتني زوجتي منغل
عمر: :يا ملغك
مروان: هههههاي
شهد بقرف:يا شين الضفادع لنكتت
طلال احمر وجه من الفشيله
وقام كان يبي يمسكها شوي يضربها لكن شهد كانت أسرع منه وراحت عند عمها
طلال بحمق : يعني ما ردك لي و بسنعك
شهد بمكر وتبتسم :سمعت عمي اولدك
أبو طلال يبتسم : زوجك وحر فيك
طلال يضحك وهو يرفع حواجبه يطالع شهد
جاك الموت يا تارك الصلاة
شهد : والله حركات عمي وآنت لا تحلم كثير مع وجهـك
طلال يدلع: يعني وجهي حلو
شهد بنرفزه: لا يالشيبه لا تتدلع علي أزين
المفروض آنا إلي أتدلع ما هو أنت
طلال يلعب حواجبه له : ادلعي محد ماسكك ولا أنا تبيني ادلعك
بوطلال يبتسم : بس انتو لو تجلسون من الحين إلى الصباح منتوا باخالصين
بدر يضحك: شنغل و منغل وين يخلصون
شهد بدلع : وهو ألي يبدا دايما عمي
طلال نافخ صدره: والله أنا رجال ابد وانهي بكيفي
أم طلال تتدخل: لا ما هو بكيفك عشان أنت الرجال
الكل يضحك على طلال
شهد وهي تضحك: كاك كاك كاك لقط وجهك ألي طاح
بوماجد يتأمل في شكل شهد وهي تضحك و متجاهلته
بيتكلم طلال و بسرعة بدر صكر فمه بيده بدر: الصلاة قامت
طلال هو يبعد يد بدر و يوقف ويتوعد في شهد ..
مازن في جنبه : تتوعد فيها ببيتكم ما هو عندنا
طلال بتريقه : أنت وشدخلك فاتح عينك علينا
كل الرجال قاموا لصلاة الظهر في المسجد والحريم
توزعوا في البيت ألي اتصلي والي في المطبخ ....

×××××××××××
سارة تكلم شهد وتبارك لها
شهد : ليه ما جيتي
سارة متردد : عندي ظروف و ابغي أقول لك حاجة
شهد مستغربه : سارة وش فيك
سارة بسرعة : أنتي ليه رفضتي اخوي
تفاجات شهد وتذكرت لما أبوها قال لها افتراض وما عرفت كيف ترد على سارة : بس أنا اعتبره مثل اخوي
سارة : ما حسيتي فيه وبحبه لك
شهد :أنا ما فكرت بسلطان بغير أخو لي لانه من حنا صغار مع بعض
سارة بتعجب: ليه وافقتي على طلال وأنتي تشتكين منه
شهد بضايق : أنا أنجبرت أخذه طلال
سارة ارتبكت: آسفة فكرت من نفسك وافقتي
شهد بحزن: أحد يروح للموت برجليه
سارة تحاول تضحكها: إذ كان لطلال بأيدي و برجلي أروح له
شهد منقهره: وجع يا قرفك أنتي وطلال
سارة تضحك : والله انه أحلا منك بألف مرة
شهد بغضب : وهذا أنت صديقتي تمدحين غيري يالخاينه
سارة تضحك :باي عندي شغل وسلامي على فارسك
شهد تصرخ : فارسي بعينك وسكرت بوجهها الجوال
وسارة تضحك على اخبال شهد

××××××××××××

سعود رجع من الصلاة شاف بنته أسيل تلعب
ومرام تطالع تلفزيون وناداهم يلعب معهم وأخته هدى تطالعهم ودخلت فرح وهي تبتسم
سعود: أش رأيكم نتغدى على البحر اليوم
هدى : أنا ما عندي مانع
فرح: وأنا معكم
ومرام وأسيل يطامرون من الفرح
فرح وهدى راحوا المطبخ عشان يخلصون بسرعة
مرام: بابا شهد بتجي معنا
سعود يبسم: لا شهد معزومه عند أبوها
مرام بتأفف : ما هو حلوة الرحلة من دون شهد
سعود يضحك على ألي تسويه شهد فيهم ما يستغنون عنها

××××××××××

بعد نص ساعة وصلوا الحريم وهم زينب أخت أم طلال وعندها بنت وحده نوال متكبرة في عمر شهد وتحب
طلال حب تملك .. مريم وآخت أم ماجد وعندها ولدين واحد كبر طلال وهو حسن والثاني جاسر اصغر منه بسنه وبنت وحده منى عمرها عشر سنوات
كنت شهد هي في استقبالهم
سلموا عادي ماعدا نوال من اطرف إصبعها وتلعب بشعرها
نوال بغرور : مبروك على الخطوبة
شهد في بنفسها الله يصبرني عليك
:الله يبرك فيك و عقبالك
نوال بغرور: قريب أن شاء الله
شهد من غير نفس: أن شاء الله
أم حسن شفت تعامل نوال مع شهد فحبت تغير الجو
كانت تتمنى تأخذ شهد لولدها حسن وهو ما يفكر الحين لانه شغله مأخذ كل وقته
أم حسن تبتسم : شهد متى الزواج
شهد تكلمه بدلع تبي تقهر نوال
كان بعطلة الصيف بس طلال قال بعيد فقدمها
(بس طلال يهددها كذا)
أم طلال تفاجات من كلام شهد وسكتت ما حبت تحرج شهد
نوال بقهر وهي تهز رجلها : ما كأنه مستعجلين
شهد تتصنع الخجل و منزله رأسها: قولي لطلال
وأم ماجد مستغربة من شهد تدلع اسمه وهي ما تطيقه
أم حسن تضحك من حيا شهد: الله يتمم بخير
أم طلال ودها تضحك على طريقة شهد وهو تكلم عن طلال بدلع بس مسكه نفسها: آمين
أم نوال تراقب شهد من طرف عينها وهي ساكته
×××××××××
الشياب يتكلمون عن الشغل و الشباب ضحك و فرفشه
بو ماجد بعد ما خلص الهذره من ألي معه رجع لشباب وبجديه: ما كان شيبتوا انتو
الشباب: ليه
بوماجد: كلكم عزاب
طلال يتفاخر: ماعدا أنا
بوطلال من طرف عينه: من جاب سيترك
الكل يضحك عليه
مازن بتفاخر: يبه أنا مستعد
بوماجد بنص عين : على ايش مستعد
مازن وهو شاقن فمه من الضحك : الزواج
بوماجد منصدم : وشو..
الكل ضحك
حسن وهو يضحك: ألي اكبر منك إلى الحين ما فكروا وأنت ما طلعت من البيضة تفكر
ماجد يبتسم: هذا الصغار لم يفكرون اكبر من مستواهم
مازن معصب :ليه ماني رجال
مروان يضحك: خلصت دراستك وبعدين فكر
بدر مبتسم : خل عمي عمر أول
عمر متضايق :أنا ما فكر في الزواج
بوطلال بحده : متى بتفكر لمن تصك الستين
بوماجد بنظره حاده: قريب أن شاء الله
طلال حس بعمها وعرف تفكير أبوه وعمه لا أصروا
على شئ
طلال يبتسم: وش اخبار شغلك حسن
حسن بتريقه : ليه ناوي تترك شغلك
طلال يرفع حواجبه :أنا النقيب طلال فهد ال.. اترك شغلي هزلت
مازن يضحك: لا ينط عرقك
مروان يضحك: ملقوف في كل شئ
عمر يناظر طلال نظرة شكر و تقدير وعرفان أنقذه من الموقف

××××××××××××××
الكل راح من الرجال والحريم ما بقى غير
نوال و أمها وشهد و آم ماجد....بوماجد و أولادها رجعوا البيت
دخل بوطلال يرتاح.. وبدر وطلال يسلموا على خالتهم
بعد السلام جلس بدر جنب أمها و طلال جنب شهد
شهد بهمس: خلصت الكراسي يعني
طلال بنفس الهمس: يعني اجلس جنب نوال
شهد ترفع حاجبها: تسوي خير
طلال يقرب اكثر: الحين حبيبك جنبك و
شهد تقاطعه: لا تقرب . ومن قال
طلال بكل فخر: أنا
أم نوال شافت طلال اندمج مع شهد قاطعتهم
أم نوال بخبث: مبروك طلال والله كانت أتمنى تأخذ بتني نوال
نوال ابتسمت بخجل ..وبدر يطالعها بقرف
وشهد طالعت عيونها على كلامها وقدامي تقول كذا
شهد بترد عليها بس طلال تدخل بسرعة قبل ما ترد
عليها شهد
طلال يناظر شهد بحب : خالتي قلبي اختارها

7
7
7


&&& الجزاء العاشر&&&


دخلت على أخوها الغرفة لقتها ظلمة و بارده
وشغلت الأنوار
سارة بحزن: إلى متى سلطان خلاص راحت البنت في نصيبها
سلطان : ما توقعت شهد ترفضني
سارة: شهد تعتبرك أخوها
سلطان بغضب : أنا ما هو بأخوها
سارة بحده : انتهى الموضوع الحين و البنت على ذمة رجال
سلطان بحزن : شهد أجرحتني
سارة : الله يعوضك احسن منها
سلطان : ما اظن ألاقى احسن منها وطلع من البيت
سارة تكلم نفسها وتبكي: هي أنجبرت تأخذه

***** *
وأم نوال انحرجت من رد طلال
طلال يبي يحرج شهد وغمز بعينه وهو يبتسم
و شهد فتحت فمها .. من كلام طلال وكذبه
أم طلال ما عجبها كلام أختها وبوجود شهد وأنبسطت من رد طلال عليها
أم نوال :بدر متى تخلص دراسة؟
بدر يبتسم في وجهها: أن شاء الله هذا الترم
شهد منقهره منها و بسخرية : بتخطبين له بنتك
أم نوال بنرفزه : أنتي وش دخلك أنا وولد أختي
شهد بدلع : والله هو ولد عمي
نوال بغرور وهي تطالع طلال: أنا ما أبي بدر
طلال لف وجهه عنها يطالع شهد وهي عصبت من نظرات نوال
شهد ترفع حواجبها وبغضب : ما هو ميت عليك.. وش هذي النظرات لطلال ونوال انحرجت من كلامها
أم طلال تفأجات من غضب شهد و بحده : شهد خلاص
أم نوال بقهر : لا خليها تكمل بنت هدووه
شهد بغضب اكثر: هدى تاج رأسك يا لعجوز
أم نوال بحده: عجوز بعينك قليلة الحياء
شهد بتريقة: الحياء خليها لبنتك إذ كانت تعرفه
بدر ويحاول يملك أعصابه : شهد خلاص
شهد بغضب : لا ما هو بخلاص
أم طلال أشرت لطلال يطلعها من هنا لانه شهد ما هي ساكته مادام في الموضوع أمها!!
طلال وهو يرص على أسنانه: شهد تعالي معي
شهد تبي تقهر أم نوال: حاضر حبيبي وتمسك أيده الجو هنا خنقه وطلعت وهي تناظرها من طرف عينها
أم نوال منقهره منها: هذا ألي اخترتيها لولدك
أم ماجد بغضب:اجل احد يقول الكلام آلي قلتيه
ومر على ملكتهم أسبوع وفي وجودها بعد؟!!
أم نوال عصبت: أنتي لا تتدخلي في شئ ما يخصك ولا هي بنتك عشان تدافعين عنها
أم ماجد بإصرار : بنت زوجي وتأشر على نفسها يعني بنتي
بدر بحده :خالتي شهد ما غلطت هي تدافع عن كرامتها
أم نوال بتريقة: حتى أنت!
أم طلال بغضب : الحق ينقال وعلى الأقل احترميها في وجودنا
نوال و أمها انقهروا منها الكل يدافع عنها

*************

سعود يسبح و يلعب مع بناته في البحر
فرح :سعود جيب البنات لا يبردون
سعود يضحك : لا ..كذا عاجبنا صحيح بناتي
البنات بصوت عالي : صحيح بابا
فرح بتهديد:سعود جيب البنات ولا ما راح يحصل لك طيب
سعود يدعي الخوف: يا مامي خوفتيني
هدى وهي فاطسه ضحك على فرح وسعود
فرح تضحك: تضحكين بدل ما تساعديني على أخوك
هدى بتريقة : آسفة و هذا زوجك أهبل
فرح تضحك :و أنت غشيتيني فيه
سعود بزهو :أنا تتكلمون فيني يا بنات حواء
هدى تدافع عن نفسها : فرح هي ألي تقول
سعود يناظر فرح بنظره اجراميه!!
فرح شهقت : أنا يا هدى
سعود بتهديد: في البيت أعلمك كيف تتكلمين من وراي
فرح بحب ودلع: أنا زوجتك حبيبتك
سعود من طرف عينه : ما أعرفك خليك بعيد
فرح تترجئ هدى: ساعديني أنت تعرفين أخوك و أجرامه
هدى وهي ميته ضحك : وأنا بعد ما أعرفك
فرح بثقة : ما تقدر تسوي شئ لي
سعود يبتسم بمكر: متأكدة
فرح شافت نظراته :على شنوا ناوي يا سعود؟!
سعود يحرك حاجب : كيفي
*********

مروان متردد يكلم أبوه عن شهد
مروان : يبه أبيك بموضوع
بوماجد يتنهد: خله لصباح الحين تعبان
مروان برجاء: مجرد خمس دقايق
بوماجد جلس بعد إصرار مروان لجل يكلمه
مروان بتردد: احم يبه أنا عرفت انك أجبرت شهد على الزواج من طلال ..ليه؟؟
كان ماجد ومازن جالسين معهم يبون يعرفوا.. اسمعوا من عمر بس يبون يعرفوا من أبوهم
بوماجد بوجه جامد وقف: شئ خاص فيني وفي بنتي
وتركهم
مروان تفاجئ بطريقة رد أبوه عليه وانه تركهم من دون إجابة
مازن يضحك على شكل مروان : ههههههههاى والله ها الشيبه ما هو بهين ولا عبرنا
ماجد يضحك على كلام مازن :ههههههاى هم يضحك وهم يبكيّ!!
مروان يبتسم : والله انتوا فاضيين وقام عنهم
*********
أول ما طلعوا شهد فكت يدها من طلال و ابتعدت عنه
بس طلال مسك أيد شهد ويشد عليها بقوة
وهو يمشي معها وصلوا الكرسي ألي بالحديقة
شهد هي تناظر طلال معقول أكون غرت عليه ولا عشان اجرحت كرامتي؟ وليه عصبت من نظراتها له؟ ليه ؟؟
و يدفها على الكرسي بقوة
شهد تتألم : وجع أن شاء الله
طلال بقهر وبحده : لسانك ما يطول على أحد من أهلي أو على
شهد بتحدي: إذا خالتك ما احترمت وجودي أنا بعلمها الاحترام و أنت بعد
طلال قرب لها و يمسك بفك شهد حست راح ينكسر كان ضاغط عليها بقوه
طلال يشد بقوه وبغضب: عيدي ألي قلتيه مساع!!
شهد بألم : أنا ما اكرر كلامي
طلال وهو يفكها وبغضب : إذا ما حترمتيها ع الأقل احترمي أمي!!
شهد بثقة : أنا وخالتي نتفاهم..هي تحط يدها على خصرها وأنت عاجبك كلامهم ونظرات الست نوال لك
طلال يبتسم وبحده :هي ألي تناظر ما هو آنا؟ ليه تغارين علي ؟؟ !!!..ونزلي أيدك لا اكسرها لك
شهد عصبت عليه وبتهور: ترضى أناظر رجال غيرك
شهد ما حست انه غلطت إلا لمن مسك طلال رقبتها
والهواء انقطع عنها
طلال بغضب : تبين اقلع عينك من مكانها ناظري غيري و يشد على رقبتها ..
شهد ما هي قادرة تتنفس وتتكلم بصعوبه : طلال بختنق هي تضرب يده تبي يفكها
طلال حس على عمره وفكها وشلون مسكها من غير ما يحس من مجرد كلمتين وابتعد عنها .. وشهد تأخذ هواء ومغمضه عيونها
ويتاملها و بحركه لا اراديه مد ايده صوب وجهها
وشهد و أبعدت يده عن وجهها بعنف
طلال وصوته ارتفع: هذا ما هي حاله يا شهد
بتمشي و طلال مسك يدها
*******
بدر من النوع ما يحب يزعل أحد منه
وراضى خالته وصالحهم على بعض و طلع لغرفته و نوال طلعت وراى طلال وشهد
شافتهم في الحديقة تتجسس عليهم.... وشهد لمحتها
لما طلال مسك يدها وحبت تقهرها زياده ..
شهد بدلع : حييبي اترك أيدي
طلال استغرب الصوت فيه دلع و طريقة كلامها معه!! وبدل ما تزعل مني : شهد فيك شئ؟!
شهد تتبسم وتلف أيدها حول رقبته
: فيها شئ إذا تدلعت على زوجي ؟
طلال ونفذ صبره بيتكلم و شاف نوال وعرف سر التغيير.. وقرر في نفسه يعاقبها على التلاعب فيه ويبتسم بمكر ضمها إلى صدره بقوة وحبها على خدها

شهد تفاجات من حركة طلال
7
7

(الجزء الحادي العاشر )

سعود رجع من البحر تروش و تمدد على السرير
وهدى في غرفتها ترتاح
وفرح تتروش مع البنات و بعد ما خلصت طلعت تنشف شعرها و تفاجات بسعود


{ سعود ما ينام مع فرح في غرفة وحده بسبب الوحم }
فرح : تبي شئ
سعود رفع حاجبه: جيت أعاقبك
فرح بخوف : سعود عن الهبل
سعود يبتسم: جربي من الهبل شوي
فرح ترجع لورى وسعود قرب منها وحملها وهي تصرخ
سعود بتهديد : ما اسمع صوتك لزيد لك العقاب
فرح بترجي : حبيبي وتبوسه على خده نزلني
سعود يبتسم بخبث: بعد البوسه لازمن أزيد العقاب
فرح تحاول تفك نفسها من أيد سعود وهو يمشي إلى السرير
سعود وهو يضحك : ما لك أمل
ونزلها على السرير .............

××××××××××

شهد اعتقدت طلال بيفك أيدها من رقبته بس صار العكس
وحاولت تفك نفسها من يد طلال لكن مسكها بقوة ويقبل في خدودها
ونوال متفاجئة و منقهره من ألي يصير
شهد بخجل و بخوف: وجع يا طلول فكني وتحط يدها على فمها تحاول تمنعه لا يقبلها
طلال معاند وبمكر: لا مرتاح كذا ومن طلول وخري أيدك عن فمي
شهد بعصبية وتهدد: لا. و أنت طلول.و فكني لا اصرخ
طلال وهو يضحك:هههاي اصغر اولادك وعناد لك مانيب فاكك ومن الحين لبكره اصرخي
شهد شوي وتبكي وبرجاء: طلال الله يخليك
طلال بلعانة : اممممم بشرط
شهد بسرعة: ألي تبيه بس فكني
طلال يضحك ويقرب خده :بوسيني
شهد شهقت وتبتعد : بأحلامك
طلال عناد وضمها اكثر: اجل مانيب فاكك
شهد بتهديد: إذ ما فكيت ابعضك
طلال عقد حواجبه: عشان اكسر أسنانك. .ما تبين أنا أسويه عنك وبكل حب و قرب جنبها!!

نوال لما شافت طلال رجع يقرب لشهد جاءت عندهم
نوال بغيره : احم
طلال فك شهد... وشهد تحمد ربها على تدخل نوال
طلال يهمس لشهد : مش كل مره تسلم الجرة ويقبص خدها . وتضربه على يده
نوال وعينها على شهد: طلال نبيك تودينا البيت
شهد متخصره و بنرفزه : وسواقك وينه فيه؟؟
نوال ما ردت عليها
طلال أعجبه تنرفزها وابتسم شهد تغار علي
: أنتي روحي وأنا جاي وراكي
نوال بدلع : طيب ... ومشت
شهد بتمشي مع نوال طلال مسكها
شهد ارتعبت لما مسكها طلال
طلال بتهديد: إذ كررتي لعبتك ثاني مره معي
ما راح أفكك من يدي وأنت فاهمه .. وقبص
في خدها وهو يضحك
شهد وهي تشتمه : وجع وكسر بيدك وعمى
بعينك .. وجعتني
طلال بحمق : قالت شئ
شهد بقرف: تلمس خدها ما قالت شئ
طلال طالعها بنص عين ومشى عنها
وشهد من وراه تدعي عليه بقلبها

××××××××××

مروان و بدر ارجعوا إلى بريطانيا
طلال وشهد على حالهم كل ما يشفون بعض
يتخانقون وعرسهم تقدم
شهد لما عرفت عصبت على أبوها وعمها وما اتركت دعوة على طلال ما قالتها
طلال تضايق من أبوه وعمه من تدخلهم حتى في تحديد موعد زواجهم.
سعود يحاول يقنع هدى تسوي العمليه وهي رافضه
سلطان خلص أوراقه لدراسة في الخارج بفرنسا

×××××××××
هدى: شهودي
وشهد مندمجه مع بنات خالها بلعب وما سمعت أمها
هدى بأعلى صوتها : شهود و وجع في ابليسك
شهد : نعم
هدى تبتسم : طلال اليوم بيجي و
شهد تقاطع أمها : ليه بيجي
هدى بملل : لانه حضرتك ما تروحين لبيت أبوك
شهد بكل جدية: ولاراح أروح بسبب النحس ألي عنده
هدى تهز رأسها: المهم يبيك تختارين الأثاث معه
شهد بملل : اتركيه هو يختار أنا مالي شغل هدى بنظرة سخط : شهود و أنا قلت لك بيجي اليوم
شهد بيأس: أمري لله ... مرومي آسولي تعالوا نلعب في الحديقة
هدى بحده : طلال بيجي بعد ساعة أو اقل
شهد وهي بتطلع و تتأفف : سمعت
قبل لا تطلع نادتها أمها: شهد أنا وفرح بنزور الجيران
شهد وهي متضايقة: يا سلام لما يجي النحس من يستقبلها
هدى بتنهد : استغفرا الله العظيم
شهد حست انها عصبت أمها وتحبها على رأسها: بس لا تزعلين علي عاد أنا بنتك الحبيبه خلاص أنا أستقبله
هدى تبتسم: خالك سعود هنا نايم
شهد بتأفف: شايفه هو نايم
هدى ملت من شهد و اخذت عباءتها من ما غير تعبرها وطلعت مع فرح
××××××××

طلال متنرفز: هذا اليوم ما يعجبني .}.قال في نفسه أنا اهدد شهد فنقلبت علي{
أم طلال : خلاص اليوم تحدد
طلال بضيق : على كيفكم انتم تحددون وحنا ما لنا رأي .تحددون وأنا وهي ما اتفقنا على شئ
أم طلال بجديه :مع الأيام بتتفقون . اليوم تروح عند شهد تختارون الأثاث و الصبغ
طلال بضيق: أنا مشغول وما اقدر أروح اليوم و يمه حرام والله ألي تسوونه فيني
أم طلال تبتسم : لا اليوم . ماهو بحرام زواجك ما بقى عليه شئ وآنت لما الحين ما غيرت في قسمك شئ
طلال يتريقة : يعني شهود بتتغير
أم طلال بأمر: خذا الكتلوج معك علشان تخترون ألي يناسب الغرف وتغير الصبغ
طلال بعناد : الصبغ ما راح أغيره
أم طلال : ما هو على كيفك
طلال يضحك : على كيف من اجل
أم طلال تعبت منه : روح الحين لمن ترجع اتفاهم معك
طلال يستعبط عليها: طيب ..الساعة كم أروح
أم طلال تناظره من فوق ألي تحت
طلال لم شاف نظراتها طلع بسرعة عارف أمها إذ عصبت يمكن تحذفه بأي شئ قدامها

×××××××××

بوطلال و بوماجد وأم ماجد يتفاهمون على شكليات الزواج
أم ماجد : اخذوا رايهم يمكن ما يعجبهم اليوم
بوطلال بتسلط : لا ما يحتاج رايهم هم عندهم علم
بوماجد : والقاعة من يحجزها
بوطلال : عمر أو طلال
أم ماجد : شهد تبي أي قاعة
بوماجد: تتفاهم مع طلال ..
بوطلال : لازم نخلص قبل لوازم العرس بفترة

×××××××××

شهد نست جيت طلال وهي تلعب في المويه مع مرام أسيل وهي مبلله مويه
طلال ظل فترة عند الباب وفتحت الخدامة وطلال بيدخل المجلس وسمع صراخ شهد من ورى البيت وركض ..
شهد بعد تركض تبعد عن الموية.. إلا في وجهها طلال
... طلال تفاجئ بشهد و اعجبها شكلها وشعرها المدرج الحريري ونزلت خصل على جبهتها وهو أول مرة يشوف شعرها واصل الي أخر ظهرها ولونه كستنائي ذهبي من غير حجاب ...وهو ما نزل عينه يطالعها من فوق الي تحت....شهد من الصدمه جمدت مكانها وشافت نظراته كيف يتفحص فيها ما تحركت الي لمن سمعت صرخة خالها وشهقت ورجعت وراى وهي استحت من نظرات طلال
طلال متوتر : أسف سمعت صرخه افتكرت صاير شئ
سعود وهو يخفي غضبه : لا عادي أنت تفضل المجلس و بعد شوي بنجي
أول ما ابتعد طلال تحركت من ظهر خالها
وهي خايفة منه بس تكابر: الحمد الله راح
سعود وهو يشد اذنها بغضب : بعد ما ناظر فيك لمن شبع
شهد تألم :هو ما يستحي و اذني بتتقطع
سعود عقد حواجبه: صراخك واصل الي اخر الشارع و أنا ألي في البيت أنصرعت من صراخك
شهد تحاول تفك ايده عن اذنها: خلاص ما عيدها
سعود فك شهد : روحي غيري وانزلي عند طلال
شهد شهقت : بعد ما شافني كذا لا
سعود يضحك وعارف انه استحت من طلال : اذا ما نزلتي بدخل غرفتك
شهد تافف: خلاص

×××××××××××

بدر و مروان يفطرون
مروان يأكل خبز : عرفت أنهم حددوا موعد الزواج
بدر يشرب النسكافيه : اتصل طلال وهو منقهر من أبوي وعمي
مروان يضحك: ولله خايف يقلبون علينا
بدر يبتسم: ما هو بعيد عليهم
مروان : خساره ما راح نحضر العرس
بدر: لا توجع قلبي أنت و قم الحين لا نتأخر
مروان : الحمد الله يللا

××××××××××

طلال يفكر في شكلها وهو أول مرة يشوف شعر شهد في الملكة رافعته بتسريحه وما انتبه له و يتأمل بجسمها و
وقاطع عليه تفكيره دخول سعود
سعود : أسف تأخرت عليك
طلال يبتسم: لا عادي البيت بيتي
ادخلت الخدامة جايبة العصير وقدمته
سعود : سونا نادي شهد بسرعة
سونا : اوكي بابا
بعد فترة دخلت شهد ومعها أسيل ومرام وشهد لبسه طقم مكون من تنوها وبلوزه باكمام طويلة مع طرحه بنفس اللون ازرق سماوي
شهد وهي تبسم : السلام عليكم و سلمت على طلال بيدها
طلال استغرب وبتسم : وعليكم السلام وبهمس غريبه الادب
شهد تبتسم : عشان خالي هنا. وجلست جنب خالها
سعود وقف : أنا استأذن عندي شغل في البيت ويبتسم لشهد
طلال عرف يبي يتركهم لحالهم ...أول ما طلع خالها مع بناته
شهد وهي تشدعلى أسنانها : اقدر اعرف ليه جاي يعني ما تعرف تأثث بنفسك وهي تحط يدها على خصرها
طلال تفاجئ من الهجوم عليه
طلال عصب وبصوت حاد : انثبري .. وقص في هذا اللسان ونزلي يدك ..لا اهفك كف يجيب أخرتك

}الجزء الثاني عشر {

مازن معترض على موعد الزواج
بوطلال بحده: أنت أش دخلك أن قدمنا أو نأخره
مازن منقهر : لانه قبل اختباري بيوم
عمر رفع حاجبه: ذاكر قبل العرس
مازن منقهر: انتوا عارفين أن شهد هي تراجع معي
بو ماجد : خلاص راجع لحالك
مازن :هي تبسط لي.. اجلوا الزواج بعد الاختبار
بوطلال : لا وراجع لحالك
مازن قام وهو معصب

OOOOOOO

شهد خافت شوي من طلال لا يعصب اكثر و يسطرها كف
شهد بترد على طلال
طلال يحط السبابه على فمه وبحده: اشششششش ما اسمع صوتك .. وتعالي نختار بسرعة لانه عندي موعد
جلست شهد بعيد عنه .. طلال يطالعها ويبتسم
:أبى اعرف كيف تختارين وأنت بعيد
شهد ترفع حواجبها: وأنت اش دخلك بعيد أو قريب
طلال تتأفف : متى راح تحترميني تراني الحين زوجك افهمي ... وعادي إذا جلستي جنبي
شهد عاقده حواجبها: أش دخل الاحترام في القرب والبعد.. وأنت ما فيك ثقه
طلال يبتسم و يحك رأسه: والله أنا رجال مؤدب.. والي يصير معك غصبن عني.. يعني عادي
شهد تنرفزت : لا ما هو بعادي وما احب تصرفاتك
طلال تضايق و بحده : اخلصي عندي موعد و ما ابى أتأخر اكثر
شهد بصوت يرتجف: توعدني انك ما تقرب أو تسوي شئ من حركاتك البايخه
طلال وهو كاتم الضحكه: ايه.. طيب تعالي
شهد جلست بجنبه ..وهو يختار شئ وشهد عكسه حتى في البويه والديكور
طلال عصب عليها : يعني ما حنا خالصين
شهد: أنت ما تعرف تختار .. قسمك كم غرفه
طلال ماسك أعصابه: غرفتين ومطبخ للتحضير السريع وحمامين
شهد : ممم غرف رئسيه وغرف لضيوف
طلال فهمها غرفة لضيوف ها أنا اوريك ورفع حواجبه :لا الثانية بسويها مكتب لي
شهد بحده : لا خل مكتبك تحت عند أبوك
طلال يبتسم : و أي قاعه لزواج تبين
شهد بنص عين: ما يصير نلغي الزواج
طلال يبتسم: لا.. لا إراديا وحط يده على خصرها
طلال هو ما يعرف كيف يفقد سيطرته على نفسه لما تكون هي جنبها
شهد شهقت و تبي تبعد عنه ودفه بيدها وهو ماسكها بقوة
شهد تنرفزت : طلال أنت وعدتني.. وتحاول تفك نفسها
طلال يبتسم بخبث:متى وعدت . ليه لابسه طرحتك عندي انت زوجتي عادي اكشفي لي ورفعها من على رأسها وهي تحاول تمنعه وتناثر شعرها المدرج الحريري على أكتافها
شهد بحده : أنا عارفه ان ما منك أمان و فك شعري
طلال وهو يلمسه ويدخل اصبعه بين شعرها وقرب منها : شعرك يعجبني
قرب يبى يبوسها .. شهد كانت أسرع منه رفعت يده وعضته من قلب ..وصرخ ألا بدخلت أمها
طلال يتألم وشهد تضحك
أم شهد بخوف ونظره حاد لشهد : فيك شئ
طلال ينظر شهد بغضب : لا سلامتك
بعد السلام
أم شهد تسأل : اخترتوا
شهد وهي تضحك : بشوف الغرف وبعدين أقرر
طلال استاذن من أم شهد يروح
أم شهد بنظره حادة : وصلي زوجك للباب
شهد خافت من نظرة أمها : أن شاء الله
شهد تمشي مع طلال بس بعيد عنه شوي
طلال يتوعد : هذى العضة بطلعها من عينك
شهد بتكبر : انت الي تعديت حدودك وهذا جزاك
طلال بتريقه : تقوي في بيتكم ..وفي بيتي ابسنعك بطريقتي و اذ تعديت حدودي فهو ملكي .. وطالع
شهد خافت من تهديد طلال له اذ في فترة الخطوبه كذا .. اجل بعد الزواج أش بيسوي

OOOOOOO
بعدها بيومين
ريم اتصلت في شهد تسأل عنه من بعد الاجازة الي خذتها شهد
شهد : اهلا وسهلا يا القاطعة
ريم بتريقة : أنا ولا ناس من شافوا العريس نسونا
شهد بسخرية : تصدقين لسى طالع من عندي من بعد الأحضان والبوس
ريم صدقت وشهقت : قولي والله تكلمي بسرعة
شهد ما قدرت تمسك نفسها وضحكت بقوة :هههههاى والله انك مهبولة
ريم عصبت : سخيفة وبايخة وسكرة الجوال في وجهها
ورجعت شهد تتصل عليها وهي تضحك : ههههاى محد يمزح معك
ريم : مزحك بايخ مثلك... انت كيف حالك وحشتيني يا دبه
شهد تضحك : ما على من شر وانت وحشتني كثير
المهم ابي تجين معي للسوق عشان أجهز لعرسي
ريم بفرحه : مبروك ..متى العرس والله زين تجهزين
شهد بضيق : قريب في / / وتساعدين اخلصي بسرعة
أمي حلفت علي ولا ما كان تحركت من مكاني
ريم بحماس : الساعة ثلاثه العصر أكون عندك ... وطلعوا مع بعض المجمع ... و ارجعوا الساعة تسعة تقريبا
شهد شكرتها كثير لان معها خلصت الأغراض المهمة
ريم تبتسم: أنت أختي... ههههه وشكله اخوي جاء مع السلامة
وهي فاتحه الباب إلا في وجهها رجل !!

OOOOOOOO

عمر جاي يزور شهد وهو يضرب الجرس طلعت فرح في وجه وما هي متغطية. فرح فكرته أخوها يستعجلها
عمر ارتبك وقف الزمن عنده : مها
فرح متوتره ارجعت بسرعة عند شهد
شهد مستغربه: فرح ما هو أخوك
فرح مرتبكه: لا بس واحد قال لي مها
شهد عرفت على طول وراحت لعمها و دخلته المجلس و عودت لريم
شهد تضحك : وش رأيك أزوجك عمي
ريم وهي تسمع هرن السيارة : موافقة بس هو في عيب شرعي
شهد استغربت : ايش
ريم وهي تطالع : انك أنت بنت أخوه وطلعت تركض
شهد استوعبت :اوريك يا دبه
وعمر كان يسمع كل شئ وجلس يضحك
لانهم عند الباب

OOOOOOO

معقول مها رجعت لي الله يا مها و فجاءة تذكر شئ مها عينها سود وهذي عسلي أنا لزمن اسأل من هي ..وليه أسال لانه تشبه مها
ومشى وقف عند الباب وهو يسمعهم أول انصدم وبعدها ضحك
شهد وهي جايبه معها العصير قدمته لعمها
يشرب العصير ويضحك على شهد وصديقتها
شهد من طرف عينها : ليه تضحك اعجبك الكلام
عمر هز رأسه أيه و يضحك : أول مرة اشوف حد يهزئك غير طلال
شهد تبتسم :و مبسوط أنت لا والله
عمر بجديه : من هي يا شهد
شهد بحزن : الي تفكر فيها مو هي
عمر يبأس : عارف ..حبيت اعرف
شهد وهي تضم عمها : انساها وعيش حياتك
عمر غير الكلام : سمعت طلال من يومين جاك تختارين الأثاث
شهد ما حبت تضايقه بسيرتها :وما اتفقنا
عمر:أنا أروح معكم عشان تخلصون بسرعة
وفعلا عمر ساعدهم لانهم ما كانوا يتفقون على شئ
وعمر يدخل بينهم وبعد ما توصل هوشتهم السماء
وبعض الوقت تنشغل في تجهيز نفسها وهم يقضون الباقي

OOOOOOO

و ما بقى شئ على العرس

و في اليوم الأخير ..
كانت ليلة الحناء.. وبعدها العرس
وما هي براضيه تتحنى و أمها حلفت عليها
ومسحت أمها دموعها وجلست تنصحها كيف تعامل زوجها؟! وكيف تطيعه ؟وما تعصى أوامره ؟!
شهد ما تبي تضايق أمها: أن شاء الله ... لخليك تندم يا طلال على اليوم الي ما قدرت تقول فيه لا
هدى لمحت نظراتها غريبة : شهد أنتي معي
شهد بتردد: أيه .. برجاء يمه نامي معي اليوم
هدى بكل حنان : أنت خايفة
شهد تبكى هل هو خوف ؟أو حزن؟ أو الاثنين معنا؟!!
وهي في حضن أمها : يمه الله يخليك لا تتركيني وكانت ترتجف بين أيدين أمها
هدى وهي حاضنتها: ليه ترتجفين وأنت خايفه من طلال أو الزواج
شهد تبكي بحرقه : يمه أنا ما بي طلال مابي اعيد تجربتك مع أبوي في طلال
هدى استغربت تفكيرها : شهد حبيبتي أنا وأبوك غير عنك أنت وطلال
شهد مستمره في البكي : لا هو مثله نفس التسلط و القسوه والغرور و أنا ما احبه
هدى مرتبكه : شهد أبوك مو كذا بس ما يعرف يظهر مشاعره يرتبك هو ما في اطيب منه وارهف من قلبه
شهد : ليه ما حسيت فيها إذا كانت موجوده
هدى تبتسم : أنت عاملي طلال بحب هو راح يقدم لك قلبه ويعاملك احسن ما يكون ..
شهد غمضت عيونها تفكر بس عكس كلام أمها عمري ما راح ارضخ لك يا طلال أو اسمح لك تسيطر على
و أمها تقرا عليها آية من القران وهدأت ونامت

OOOOOOO

طلال صابه ارق من يومين و ما هو قادر ينام خلاص زواجه من شهد بكره وهو عارف إحساس شهد من ناحيته وما هي متقبلته كزوج لها و عنيده وكيف تكون معي اذا لمستها تنفر مني وما احب اجبرها أن لي حقوق عليها و بنعيش تحت سقف واحد ونام وهو يفكر بشهد

OOOOOOO

يوم العرس
شهد في الكوافيرة مخلصه وتناظر نفسها وتدعى على ريم بسب الفستان { وتذكر يوم شرت الفستان }
سارة بصدمة : ريم مو كأنه الفستان عريان مرة وبزيادة عن اللزوم!!
شهد شهقت : الله يأخذك ياريم وش هذا
ريم تضحك : بالعكس طلال راح ينهبل عليك
شهد معارضه : لا لا .. أنا البس هذا حق طلول
شيلي الفكرة هذي من رأسك
ريم بإصرار : وأنا ما أخذت رأيك
و أجبرت ريم شهد تشتري الفستان .. ريم وسارة كانوا مع شهد في كل شئ من السوق إلى الكوافيرة والعرس
سارة تطالعها بانت فعلا بمنتهى الجمال والروعة
وجاءهم عمر يأخذهم إلى القاعة وسارة وريم يركبونها السيارة وريم رافعه عينها وفي للحظه التقت عينها بعين عمر فابتسم لها وريم لفت وجهه بسرعة وشهد تراقب وتبتسم

OOOOOO

وطلبت منها توقف لانه طلال بيدخل عشان التصوير
قلبها بيطلع من بين ضلوعها و بمغص ببطنها
طلال دخل وناظرها ما تدري ليه استحت منه...
ونزلوا على أنغام هاديه وموسيقى ولا أروع كانت خصيصا للعريس والعروس
ودخل طلال ما شاء لله عليه حلوه شهد و كانت قمر و ناعمه
وسلم طلال على شهد وحبها على رأسها حط عينه بعينها
كانت عين طلال يتأمل بحب واعجاب .. شهد بغرور وتحدي
طلال بحرارة : ألف مبرووووك
شهد بقلب يرتجف: الله يبارك فيك
طلال يطالع فستان شهد لانه خالع مره وشهد متجاهلة
طلال ما اعجبه سكوت شهد
و قرب منها ويبتسم : ليه ما اخذتي رأيي في الفستان
شهد مرتبكة وتبتسم : شئ ما يخصك
طلال هو يعض على شفايفه : لسانك أبقصه لك اليوم
شهد بغرور: ما تقدر تلمس طرفه
طلال بمكر: احترميني انتي عندي اليوم وشوفي كيف بقصها
شهد استحت من نظراته وكلامه من طرف عينها : ما تقدر
طلال وبتحدي اكثر وحاط يده على خصرها و ما قدر يقاوم نعومتها وعارف انها تتنرفز من لمسها لها : استعدي اليوم وغمز لها
وجه شهد مولع من الحياء و متنرفزة :أنت لا تلمسني ولا تقرب مني فاهم
طلال يبتسم بمكر : ترى ما فيني جرب عشان ما ألمسك أو اقرب لك
شهد بقرف : هاهاهاها ياخف دمك سخيف
طلال بحده : لما نكون لحالنا بعلمك السخافه على اصولها .. واجلسوا
أم شهد وأم طلال قربوا منها يباركون ووصوهم على بعض و بدأت الزفة عشان يروحون
وعمر قرب السيارة عشان تركب شهد
شهد أول ماجات عينها في أمها تبكى بحراره وضمتها بقوه واستغرب طلال بكاها
قرب أبو ماجد من طلال : يا اولدي خل شهد بعيونك ترى بتاخذ بنتي اغلي من عيوني
طلال يبتسم: عمي شهد بعيوني لا توصي حريص
شهد بعد ما سلمت على أمها و إخوانها بتركب السيارة
شافت أبوها في وجهها ونزلت رأسها
بوماجد وهو يسلم ويبارك لشهد .. شهد أول ما سلمت على أبوها حست بالدمعه تخنقها لكن حاولت تمسك نفسها
بوماجد حس ببنتها وضمها إلى صدره وشهد أول مره تبكي في حضن أبوها


{الجزء الثالث عشر }


و أرتمت بحضنه أبوها وطوقها بذراعيه
بوماجد وهو يزيد من قوة احتضانه لها :
أنتي ضحكت عمري وأنتي شهد شهدوتي ألي عمري كله لك ومن اجل عيونك
شهد لأول مره بحياتها شافت الدمع بعيون أبوها
وهي تبكي : يبه أنا احبك واسفه إذا غلطت عليك وتمسح دموع أبوها : يبه محد يستاهل دموعك
مازن يمزح : خلاص والله لأبكي
وابتعدت عن حضن أبوها وابتسم لمازن
شهد وسط دموعها : سخيف ما حبك
مازن ويحضنها مره ثانيه : وأنا أموت فيك
عمر يبتسم : شهد يللا اركبي السيارة
عمر تفاجئ لما شهد ضمته بعد ما فكت مازن
شهد تبكي : عمر تعال معي
عمر يضحك لما شف نظرات طلال وهو واقف جنبه
عمر ببراءة : طلال يصير اجي؟!
طلال يستهزء: لا كل العائلة تجي احسن.. أقول لك اركبي ولا والله اشيلك و اركبك السيارة بنفسي
سعود يضحك: خف شوي على بنتنا
طلال يبتسم : ما تشوفها يا سعود كأني بذبحها
شهد ركبت بعد ما عطت طلال نظرة سم ..
طلال وهو يسوق السيارة :هين يا شهود أن ما ربيتك ما أكون طلال

×××××××××××

كان واقف بعيد والدموع متحجره في عينه وهو يشوف شهد وهو تركب السيارة مع غيره
وكان يتمنى الموت الحين ولا يشوفها تروح لغيره و أول ما تحركت سيارة طلال
نزلت دموع سلطان المتحجرة في عينها

×××××××××

وفي السيارة كانوا ساكتين وصلوا الفندق ألي حجز فيه سعود أسبوع هديه منه
ودخلوا الصالة
شهد جلست على الكنب و حست برجفه وحياء فضيع الحين حست انه زوجته و بحالهم وتحت سقف واحد
وطلال فسخ مشلحه و شماغه وحطهم على الكنب وجلس جنبها و يبتسم وهي خافت منه
: الحين أنا وأنتي لحالنا وقرب وجه من وجهها
شهد ورفعت يدها في وجهه: طلال خليك بعيد عني
طلال حاول يعض إصبعها لما شافه في وجهه . وهي نزلت يدها بسرعة
طلال يبتسم وخمن انه خايفه منه و متوتره: انا بدخل اتروش و أنتي بعدي وانتظرك في الغرفة
شهد بنفسها وبتوتر: بأحلامك ادخل الغرفة وأنت فيها
ودخل الغرفة يتروش ولبس بجامه بيضاء من الحرير وتمدد على السرير ويناظر شهد تدخل لكن ما دخلت وقام يشوفها لقاها مكانها جالسة
طلال مستغرب: شهد ليه ما دخلتي و بدلتي
شهد متوتره: انتظرك تطلع من الغرفة
طلال عقد حواجبه : ليه
شهد مرتبكة : كيف أبدل و أنت موجود؟؟
طلال يبتسم وقام الغرفة ورجع : الحين تفضلي .
.شهد تطالع واش يسوي وراحت الغرفة و بتقفل الباب المفتاح ما هو موجود
وهي منقهره :أكيد النذل اخذه
طلال وهو يضحك : المفتاح معي ما اضمنك تقفلين الباب وتنوميني على الكنب
شهد تسمعه من داخل الغرفة : حيوان نذل... كل الشتايم قالتها أكرهك جعلك الماحي الي يمحيك ... وتوها بتدخل لغرفة التبديل الا طلال دخل عليها
طلال بمكر ويبتسم : اخلصي بسرعة
شهد منقهرة من حركة المفتاح :أنت أش دخلك أتأخر أو ما أتأخر شئ ما يخصك و بلا لقافه
طلال لما شافها طولت لسانه عصب قرب منها وهي من شافتها جاي عليها أدخلت لغرفة التبديل و أقفلت الباب
طلال يضرب الباب: هين أوريك بعدين
شهد بخوف وسخرية : بالمشمش
طلال : أنتي اطلعي وشوفي واش أسوى فيك
شهد تضحك : ومن قال أنى بطلع من هنا
طلال يضحك و بسخرية : بنتظرك الين الصبح
شهد : صدق سخيف

×××××××××

مازن مستغرب : تصدق أول مرة أشوف أبوي يبكي
ماجد يبتسم: أبوي حنون بس يخفيه وراء العصبية
مازن بفرح : فرحت لما حضن شهد
ماجد :أكيد بيحضنها هي وحيدته
مازن بتريقه : يارب يحضني قريب
ماجد يضحك : والله أنت إنسان فاضي روح ذاكر لك كلمتين احسن لك
مازن : روح يبه الساعة ثلاث وش أذاكر وأنا تعبان بروح أنام

×××××××××

شهد وهي تمسح الميك آب خلصت و تروشت لبست بيجامه سوده بعد ساعتين طلعت بشويش لقت نور الغرفة مطفي و طلال نايم و متغطي كامل
شهد بفرحه : الحمد الله نام فكه
لا ما نام و طلال وراها .. شهد فزعت و من الخوف صرخت هذيك الصرخة . وطلال حط يده على أذنه
طلال مفزوع: وجع على الصراخ ..
وبصوت في سخرية: تأخرتي كثير حبيبتي
شهد وهي تبلع ريقها: من نايم على السرير
طلال بتريقة : الوساده يا حبيبتي .. و يبتسم و لبستي لي بجامه سوده الله ينور عليك .. هو يقرب وهي ترجع على وراها
شهد بخوف بتحدي : طلال لا تقرب مني
طلال يعجبه نظرة التحدي من عين شهد و بخبث وهو يقرب : ليه ما لبست لي قميص ...؟ واخيرا صرنا لحالنا حبيبتي ورفع يده يبي يحضنها
شهد حمر وجهها و مرتبكة من طلال : بأحلامك البس لك قميص .....؟ و دفت يده ولا تقرب مني
طلال يبتسم : وليه أن شاء الله ما اقرب لك
شهد على أعصابها وهو يتقرب لها
: لا لا لا خلك مكانك ولا ما يصير لك طيب؟
طلال يضحك : أنت في موقف ما يسمح لك تكلميني فيه يا حياتي
شهد : وليه ما أتكلم وما هو بكيفك
طلال بسخرية : ما في أمل لسانك يقصر أو تخجلين مني وحتى في يوم عرسك و قرب لها
شهد وهي مرتعبة : لا وخليك مكانك
طلال حجزها في منطقه ما تقدر تتحرك فيها و تبتعد عنه
و تركب شهد على السرير بتهرب للجهة الثانية بس طلال مسك رجلها وطاحت على السرير ومسكها وثبت أيدها بقوه في السرير وهو لزق فيها وقرب لها وهي تحاول تفك يده عنها
شهد بترجي وتصرخ : لا طلال الله يخليك فكني ..
طلال يبتسم: لا تعاندي فاهمه
شهد :طيب بس فكني
طلال يحرك حاجبه : بأحلامك يا حبي
و شهد عينها على أيد طلال وهي تقاومها و لفت وجهه وجاءت البوسه على خدها وهي تسب فيه
طلال بمكر : ما جاءت بمكانها صح
طلال رجع يحاول يبوسها وشهد قربت يده وعضته في إصبعه وطلال فك يدها ومسك شعرها
طلال يتألم ويصرخ: وجع يا لمتوحشة فكي أيدي
شهد ما فكت أيد طلال إلا بعد ما حست طعم الدم في فمها...
وطلال أول ما فكت شهد يده دفها على الأرض وتألمت..
وهو يشوف الدم دخل الحمام يغسل يده عن الدم و شهد بتطلع برى الغرفة الباب مقفول طلع طلال من الحمام وهي وقفت مرتبكة عند الباب
طلال والشرر يطلع من عينه و يصرخ: روحي جيبي بلاستر بسرعة
شهد من الصرخة رحت تركض تجيب من صيدلية في الحمام

××××××××××

أم طلال ودموعها على خدها :ما دري كيف أنام وطلال وما هو فيه
بوطلال : الله يسهل عليه ويوفقه وقومي نامي
أم طلال تبتسم : أن شاء الله أزوج بدر بعده
بوطلال يضحك: أنتي وين وبدر وين
أم طلال بفرح: هذا آخر ترم له
ابوطلال يضحك : بعد تحسب العجوز
أم طلال عصبت عليه : والله محد شيبة غيرك ودخلت الغرفة
بوطلال يضحك على زوجته وهي زعلانه عليه

××××××××××

شهد متوتره وهي تحط بلاستر على إصبعه لاحظت كيف أسنانها معلمه بشكل يخوف بعد ما خلصت
شهد مترددة : طلال افتح الباب
طلال رفع عينه و بغضب
: روحي أخمدي على السرير لا يجيك شئ تندمين عليه
شهد متنرفزه : مابي أنام معك على سرير واحد
قام طلال راح يتمدد على السرير : ما هو بفاتح لباب تبين تنامين تعالي ولا بكيفك
شهد ترتجف: احلف انك ما تقرب جنبي
طلال مغمض عينه وبتعب: شهد لي يومين ما نمت عدل و ما فيني حيل بعد المعركة الي صارت بعدين تعالي أخمدي
شهد بغضب: أول احلف وبعدين حسن ألفاظك وش أخمدي
طلال يتنهد بقوة: والله ما اقرب لك. يعني نامي ارتاحي
شهد تقرب عند السرير وهي مترددة ..وطلال يطالعها وشلون تقرب وتجلس في اطرافه
طلال متسند على أيده و يضحك: والله حاله وتخافين بعد الي سويتيه فيني
شهد بحده : ادافع عن نفسي
طلال بتريقه : من زوجك
شهد وهي تنهده : اسمع طلال أنا مابي أجرحك لكن انت تجبرني على الي أسويها معك
طلال بحزم: يعني بتحرميني من حقي في شرع الله
شهد متوترة : يعني ترضى تلمس وحده ....
طلال رفع حاجب : كملي ليه وقفتي
شهد بتردد : تجبرني عليك وأنا.....


يتبع


{ الجزء الربع عشر }



بدر خلص المحاضرة ويكلم ماجد
بدر يضحك : يعني الحين طلال وشهد راحوا الفندق
ماجد بملل : يا أخي قلت لك أيه ترى مللتني
بدر يبتسم : اعذرني اخوي يتزوج وأنا بعيد عنه
ماجد : اتصل على مازن أو أبوك
بدر بحده : مازن لا و أبوي ما هو فاضي لي
ماجد يضحك : محد يعرف لك غير مازن
بدر : لا بس وهو غثيث شوي
ماجد يضحك : أقول بدر باي دخل طلال و راح وأنا ابي أنام
بدر : بارك لطلال وشهد بالنيابة عني وعن مروان مع السلامة
مروان : تكلم من
بدر بفرح :ماجد
مروان يبتسم : الله يتمم بالخير
بدر : آمين

&&&&&&&&&&

رجع سلطان البيت قريب الفجر وسارة تنتظره وهي خايفه عليه
سارة بخوف: وين كنت ليه شكلك كذا
سلطان كان مبهذل وعينه حمره وشكله مرهق و بحده: ما فيني شي وتركها وطلع لغرفته ودخل الحمام { وانتو بكرامه } يتروش بمويه بارده
سارة جلست تبكي على حالت أخوها ألي تغير من ملكت شهد

&&&&&&&&&

بعد ما رجعوا من العرس
سعود بغضب : لا يا هدى أنتي و عدتيني بعد زواج شهد
هدى : وأنا ما قلت شئ غير تأجل الموعد
سعود بحده : ولا يوم سمعتي ولا يوم
فرح بهدوء:سعود روح نام الحين و يوم السبت يصير خير
سعود معصب : هدى جهزي حالك و من الحين و بتروحين غصب عنك وتركها وطلع من غرفتها
فرح مستغربة : ويش غير رأيك
هدى وهي تبكي : ما غيرت بس أجلت
فرح : طيب ليه
وسعود رجع يراضي أخته على طريقة كلامه وسمع
هدى بيأس : حاسه ما في أمل في العملية هي 30%
فرح ابتسامتها مطمئنة : حتى لو 1%
هدى تحضن فرح وتبتسم : ما خاب ظني لما اخترتك لخوي الأهبل
فرح تضحك : خليه يسمعك ويعاقبني أنا
هدى تبتسم: وأنتي يعجبك لما يعاقبك
فرح حمر وجهها وتضحك
سعود بجمود : ما يحتاج سمعت من أول إلى الأخير
هدى بملامح بريئة : فرح هي بدت
فرح أنذهلت من كذب هدى : نصابة الله وأكبر أكبر نصابة
سعود وهدى انفجروا من الضحك على شكل فرح

&&&&&&&&&

طلال عدل جلسته في السرير : أقول لك كملي
شهد وقفت قدامه بكل جرأه : ما أبيك
حست أن كلمة ما أبيك أحرقته و أهانت رجولته
عصب طلال وقف مسكها من كتفها وهزها بقسوة : راح أسوي نفسي ما سمعتك ما هو علشانك علشان عمي ولا كان والله رجعتك بيت اهلك وأنا عارف انك ما تبين ما هو معناته تقللين من احترامك لي و ما راح اقرب لك وبصبر عليك .
وبتحدي بعدها أبى حقوقي كاملة
شهد خافت لما وقف من عصبيته و وجعتها أيدها من مسكت طلال ودفها على الجدار ورجع نام
وظلت طول الليل تبكي ونامت
طلال كان يسمع بكاها بس ما عبرها وهو حالته ما يعلم بها إلا الله من الضيق و القهر

&&&&&&&&&&&

عمر يمشي على البحر و يتأمل الفجر بدا يطلع و بعد عرس طلال وشهد ما رجع شقته ويفكر و تعب من الوحده الي عايشها أو بدأ يحس فيها بعد ما شافها و رجع بفكره لما كان في ثالث ثانوي ويطلع أول واحد من البيت علشان يشوف بنت الجيران مها وهي طالعه مع أبوها يوصلها المدرسة وهي في نفس سنه وكانت شهد هي المرسال لهم ووعدها أول من يخلص الجامعة يخطبها وكان متفوق في الدراسة علشانها و يأخذ الترم الصيفي

وتخرج و اشتغل مع إخوانه في الشركة و أخباره توصل لها من شهد وهي تدعي له وفاتح إخوانه في زواجه وكان الرفض لانه أبوها موظف على قد حاله وحاول معهم بس ما قدر على تسلطهم و سفروه في مهمة لشركة تطلب شهور وانقطعت أخبارها عنه ولما يسأل شهد تقول ما اعرف ورجع من غير ما يعلم أحد وتفاجئ بزينه على بيتهم وزفتها قدامه طالعه وحس انه انذبح و يكره إخوانه وعاتب شهد ليه ما قالت له وشهد قالت انه ارفضت تقابلني بعد سفرك وهي تفاجاءت بزواجها ومن الغضب أصر انه يطلع في شقه لحاله
ابتسم لما طلعت أشعة الشمس :يبتدي من جديد
فجر جديد يوم جديد حياة جديده وركب سيارته ويودع الشمس ببسمه جديده

&&&&&&&&&&

شهد صحت من بدري وهي ما تحب تتأخر في النوم و حست بصداع وشافت الساعة تسع ونص و قامت و أخذت حمام دافي معطر حتى تتحسن نفسيتها وتستعيد نشاطها وطلعت بعد ساعة ونص و لابست بنطلون جينز اسود فوقه
تي شيرت احمر ورابطه على خصرها بلوزة البنطلون ومخليه شعرها سايح بعد ما خلصت
طالعت طلال بعده نايم وحاولت تصحيه وهو يقول طيب ويرد ينام
شهد عجزت منه
شهد صرخت في أذنه ونط من السرير الي الباب من الفزعة .. وشهد تضحك من قلب عليه
وطلال قرب منها وهو في قمة الغضب و عطاها كف ومسك شعرها ...
طلال بغضب: لا تعيدين حركة البزران معي ويناظر في عينها يدور الدموع لكن شاف غضب وتحدي
ويشد شعرها اكثر : ولا تطالعيني كذا
شهد تخفي ألمها تحت نظرات التحدي و بغضب
:فك شعري وهي تمسك يده
طلال وبحزم : و إذا ما فكيت وش بتسوين
شهد و بتحدي لفت عليه ومسكت شعره و تشد بكل قوة,
وطلال ما توقع حركتها وهو يشد وهي تشد
بس طلال قدر يخلص شعره من أيدها ولف يدها على وراها وشعرها في يده الثانية .. وشهد تتألم
طلال بغضب : والله أن رفعتي يدك على لا اكسرها لك
شهد بإصرار وبحده : نفس الي تسويه فيني بسويه فيك
طلال وبخبث : شوفي وش بسوي وسوي مثلي لف شهد على وجهه وباسها في ..... مدة طويلة
وشهد انصدمت و افقدت القدرة على الحركة...
وطلال فك شهد وهو يضحك ويحرك حواجبه
: يللا سوي الي سويته....
وهي كل ألي سوته
طلعت برى الغرفة وهي تجر أذيال الحسرة والخوف
وطلال منبسط و ظل يضحك انه قدر يكسر شهد وما تحدته ودخل يتروش وهو تحت المويه ما يدري ليه صفقها يمكن من القهر ألي فيه :اه يا شهد عذابي معك ما راح يخلص .. ولبس ثيابه وطلع عند شهد

&&&&&&&&&&&

بوماجد : وهو يسبح و يدعي ويقرا قران وينتظر أولاده يروحون المسجد مع بعض
مازن يصرخ : يمه يللا بسرعة جيبي العود
بوماجد يناظر فيه : صدق الله العظيم .. ما تشوف أقرا
مازن : علشان ما نتأخر على الخطبة الأمام
بوماجد بحده : وين أخوك
ماجد نزل الدرج : أنا هنا يبه يللا
أم ماجد :تعال تبخر من العود أنت و أخوك..
وطلال وشهد بيتغدون هنا أو عند أمها اليوم
بوماجد : لا هنا بيجون بعد الصلاة وطلعوا

&&&&&&&&&&&

سارة تبكي على أخوها قدامه سفره
سلطان وهو يحضن سارة : خلاص عاد وجعتي قلبي سارة بترجي : لا تسافر وتخليني ما تحمل فراقك
سلطان يقوي قلبه علشان ما يضعف : ما تبين تشوفيني اخوك دكتور
سارة تبكي وتصرخ عليه: أنت ماتبي تدرس تبي تهرب وتركته وطلعت غرفتها تبكي على أخوها
بوسلطان : يللا لا تتأخر على الطيارة
سلطان متردد : يبه وسارة
بوسلطان بحزن : سارة عمره ما راح تتقبل سفرك
طلع وهو يتمنى سارة ترجع قبل ما يروح
سارة تبكي بحزن وهي تشوف أخوها يركب السيارة من شباك غرفتها وهو يلتفت على وراه
وعلى لسانها تروح وترجع بسلامه

&&&&&&&&&&&

وتسمع ضحكته..
وشهد تندب حظها انه ما قدرت تسوي شئ حق طلال.. وشافته وهو يطلع
شهد وقفت لطلال وبغضب: انت ما هو برجال قد كلمتك
طلال باستفهام :وش .. انتي ما يكفيك من شوي امكفخك بعد تبين أزيدك من الضرب
شهد بغضب :أنت وعدتني انك ما تلمسني
طلال يبتسم : وهذا حارق أعصابك والله أنتي ما عندك سالفه أروح المسجد ابرك لي ومشى عنها
شهد تصرخ : عارفة انك بزر ومو قد كلمتك
طلال عصب: بعلمك البزر وش يسوي فيك الحين
شهد من شافت طلال رجع لها و الشرار طالع من عيونه اركضت الغرفة وقفلت الباب
طلال بحده: اوريك بعد ما ارجع من الصلاة وطالع
شهد أول مرة تخاف من طلال كذا ما لقت غير تتصل في عمر يجي يحميها منه
شهد بسرعة : الو عمر تعال الحين
عمر خايف : صار لك شي أو طلال شئ
شهد مترددة : ما صار شئ أنت تعال بعد الصلاة
عمر : خلاص بعد الصلاة أكون عندك
من سكرت من عمر راحت تصلي وتغير ملابسها وتستعد حق الروحة بيت أبوها

&&&&&&&&&&&&

عمر من خلص صلاته راح لشهد في الفندق ...
وضرب الباب شهد خافت تحسب طلال وتطالع من العين السحرية في الباب و تنهدت بارتياح و افتحت وهي تضحك : هلا في عمي الغالي
عمر يضحك ويمسكها من أذنها : وش سويتي في طلال علشان تناديني
شهد تشهق و ببراءة :أنا ولا شئ بس اشتقت حق عمي حبيبي وتضمه ..
عمر يضحك على دلعها و بيرد عليها دخل طلال ويرقع الباب بغضب ونصدم بوجود عمر
طلال ويحط يده على خصره : اقدر اعرف وش تسوي مع زوجتي
عمر وهو بعده ضام شهد وهي من الخوف لزقت فيه
ويضحك: أشوف حبيبتي
وطلال يطالع في شهد وهي خايفة منه
وضحك وبحده شوي : وأنا ما افتك منك .. قومي جيبي عباءتك بسرعة
شهد قامت للغرفه تركض وعمر استغرب
عمر يطالع طلال :وش سويت فيها شهد تسمع كلامك
طلال يضحك : بعدين اعلمك .. ومره ثانيه لا تحضن زوجتي
عمر يحط رجل على رجل : جيب أمر من المحكمة تمنعني
طلال تنرفز من عمر
شهد بغضب كل هذا خوف وأنت بالحالك ما خفتي
ومع عمر ارتعبتي طيب يا طلول وهو يناديها
شهد بغضب : أسمعك ماني طرشه
طلال تفاجئ من تغيرها
عمر فطس ضحك على شكل طلال
7
7
7

الي القاء مع الجزء الجديد

} الجزء الخامس عشر {



وفي المطار بوسلطان يودع اولدها ويوصيه على نفسه
سلطان : يبه سلم لي على سارة
بوسلطان : أن شاء الله و أنت اهتم في نفسك و أول ما توصل اتصل فينا
النداء الأخير لرحلته
سلطان ضم أبوه بكل قوته ودعها
وحس أن و لده ما هو براجع البلاد مره ثانيه

# # # # #

طلال عينه مره على عمر كيف يضحك وعينه على شهد بغضب .. وشهد تبلع ريقها من نظرة طلال
شهد بخوف : أنا بروح مع عمر
طلال يستهزء: والله صحيح
عمر شف شلون طلال يكلم شهد وعرف انه واصل حده منها ويمكن في أي لحظه يفتك فيها من الغضب
عمر يبتسم : لا لازم تروحين معه ما هي حلوه في حقه
شهد وهي تطالع عمر بغضب: طيب
طلال : أنت اسبقنا وحنا وراك
عمر : على بيت اخوي بوماجد استناكم.. باي
من طلع عمر... شهد وقف قلبها لانه طلال قرب منها ومسك كتفها وضغط بكل قوه لدرجة اصابعه علمت عليها وهي لابسه أكمام قصيره
وهو يرص على أسنانه من الغضب : وش قلتي لعمر؟
شهد بثقة: ماني بزر علشان أقول شئ يخصنا
طلال بحده : اذ تكلمتي عن حياتي معك بترجع على رأسك فاهمة
شهد بنرفزه : فك أيدي و تأخرنا على أبوي
طلال بنظره حاده : صوتك ما يعلى علي و احترميني لا أطين عيشتك سمعتي
شهد تألم : سمعت خلص فك أيدي
طلال فكها وطلع وهي وراه

# # # # # # #

سعود يلعب أسيل بعد مارجع من الصلاة
سعود : شهد مع زوجها بيجون هنا على العشاء
هدى تبتسم : ايه
فرح : والله انه قمر وهي على الكوشة
سعود : بس لمحت شئ في شهد؟!
هدى بستغراب : مثل وشو؟
سعود : متجاهلته وما تبتسم له ومن اطراف عينها تناظره
فرح : وأنا شفتها عادي وهي تحمر وتخضر من نظرات طلال
هدى :يمكن مستحيه من طلال
سعود: اظن لما الحين ما هي متقبله طلال
هدى بنفسها : كأنك حاسس ياخوي

# # # # # # # # #

مازن يراجع المادة ألي عليه في الاختبار يوم السبت
طلال دخل المجلس مع عمر وشهد دخلت الصالة وشافت مازن يراجع
شهد تصرخ : لالالالا مازن يمسك كتاب ومن غير مراقب
مازن: هههههه أخوك مجبر ماهو ببطل وقف ويبارك لها
وجاء ت أم ماجد وأم طلال على صوت شهد ومن شافوها على طول غطرفوا كلللللللويش كلللللللويش وباروكوا لها
مازن يبتسم : شهودي اللوك الجديد حقك يجنن وللون هذا أحلا من الأول
شهد :هههههه شكرا أخي العزيز بخاطري أقص شعري لكن أمي ما رضت
و بدخلت أبوها و عمانها وطلال وماجد
طلال : كان قصيت رقبتك
شهد :بسم الله جني أنت وسلمت على أبوها وعمها
طلال يتريق : من زمان
شهد جلست بين مازن و أبوها
طلال رفع حاجب : ليه ما جلستي جنبي
شهد تبتسم : طفشت منك من أمس امقابلتك وما خلصت كلامها إلا بعلبة المنديل على رأسها من طلال
الكل:ههههههههههههه
و بترمي عليه العلبة أبوها مسك يدها
بوماجد يبتسم : الحرمه العاقلة ما ترفع يدها على زوجها !!
طلال فرح بكلام عمه وهو يحرك حواجبه
طلال :هههههه صح عمي صح ( من ألي سوته فيني ماهي حرمه لبوه)
مازن:هههههههه كل هذا حماس
شهد معصبة ما تبي تردد أبوها : أن شاء الله
بوطلال بحده : طلال
طلال : سم يبه
بوطلال : شفت شهد
طلال يطالع شهد ويرد يكلام أبوها : أيه وشفيها؟
بوطلال : تحطها في عينك وان سمعت زعلاته ياويلك مني
شهد تبتسم وتحرك حواجبها له
: ههههههه ايه صح عمي صح
طلال منقهر : أن شاء يبه
ماجد :هههههههه انتو متى بتكبرون
عمر :هههههه الله يعينك ياخوي على الإزعاج
طلال وشهد مع بعض : وأنت وش يخصك
مازن :ههههههههي اقلبوا عليك
شهد تبتسم : مازن بعد صلاة العصر تعال ارجع معك شوي
مازن ما صدق ضمها ونزل فيها تبوس وشهد تضحك
:ههههههههي مزون يا دب فكني
الكل يضحك من حركة مازن
بوماجد : أنت متى بتعقل
مازن :ههههههي أختي يا ناس احبها
طلال وقف بغيرة : مزون فك زوجتي وقام من جنبها
شهد متمسكه في مازن : لا اقعد مكانك
طلال و بإصرار : قم ولا ما يحصل لك طيب
ماجد :هههههه قام لا يفترسك
مازن وهو يقوم من جنبها : علشان عريس جديد بس
بوطلال : لازم تتحسد قال لك قم قم
مازن : يعني ما حلت إلى الحين
ماجد يبتسم: زوجته وهو حر فيها
طلال بغيره وهمس :مزون يبوسك تضحكين وأنت سويتي حرب علي
شهد انحرجت وجهه صار قوس قزح من كلام طلال وما قدرت ترد عليها
مازن بلقافة : وش قلت لها حتى صارت طماطم
طلال يبتسم : بلا لقافه هناك يللا
أم ماجد : الغداء جاهز تفضلوا

# # # # # # # # # # #

نوال تبكي : يمه طلال خلاص راح من يدي
أم نوال : في ألف احسن منه يتمنوكي
نوال : لا أنا أبى طلال
أم نوال : هو تزوج خلص ايش راح تسوين
نوال تمسح دموعها : مستحيل اخلي شهود تستانس مع طلال
أم نوال : نوال اعقلي ما فينا على المشاكل
نوال بعناد : لا لا طلال لي أنا لي

# # # # # # # # # #

مروان : اتصلت على طلال وباركت له
بدر : ما يرد على جواله
مروان : يمكن بعدهم نامين
بدر : يمكن اتصل بعدين

# # # # # # # # #

شهد جلست بين أبوها وعمر
طلال : هي أنتي وين هناك تعالي جنبي
شهد بعناد: لا بجلس مكاني
طلال بأسلوب يستفز : هذا أول الحين مكانك جنبي
شهد بغضب : أعناك لك هذا مكاني
وهم يطالعونهم
عمر يبتسم : خلاص تعال مكاني
طلال معاند : لا هي تيجي جنبي
شهد جلست لا عبرتها : وأنا ماهو متحركه من مكاني
أم طلال : طلال خلاص كله مكان واحد
بوماجد ما أعجبه عناد بنته : شهد قومي جنب زوجك
شهد بترد يبه.. أبوها بحده : قومي
قامت وهي معصبة :طيب يا طلول .. وجلست جنبه ومازن جنبها وتكلم معه ومطنشه طلال وهو يكلمها وما ترد عليه
شهد كانت تأكل بسرعة والكل يطالعها
بوطلال يبتسم : شهد شوي شوي الأكل ما بيطير
شهد بخجل : اسفه .. ولدك البخيل ما جاب لي عشاء أو فطور ولا حتى موية .. وطلال غص بأكله
الكل:هههههههههه
بوماجد :هههههه صدق طلال الكلام
طلال يشرب الماي و بنظرات غضب : هي ما قالت لي
أم طلال باستغراب : حسبي الله على ابليسك من ولد
أم ماجد :هههههه من حلا العروس نسى الأكل
شهد تبتسم وبخبث : أنا عروس أقول لك جيب عشاء استحي
طلال رافع حاجب وبهمس: جاءت على العشاء استحي ما كأنك مسويه مصايب فيني
شهد بملامح بريئة و بدلع: أنا حرام عليك
طلال يطالعها بنظرات حب وقلبها يدق بسرعة : شهود أتعدلي معي والله لا أتهور عليك و أخليك تستحين عدل
شهد وجهها احمر : سخيف

# # # # # # # # # #

وانتقلوا بعد الغداء الصالة
بوطلال : عمر وش رأيك في نوال
شهد بحده :ليه تسال عمر عنها
بوماجد بحده : أنتي لا تدخلين عمر رد على كلام أخوك
عمر بتأفف: أنا ما عرفها علشان أرد
شهد على أعصابها تبي تعرف نهاية الكلام
بوطلال : حنا بنخطبها لك
شهد بغضب : لا عمر ما يأخذها انتو ليه تحبون التعاسة له
بوطلال: شهد ثمني كلامك هذا أخونا
شهد بغضب اكثر : و تعرفون انها ما تناسبه
بوطلال بحده : بنت أدب و أخلاق ليه ما تناسبه
شهد بنرفزه: كمل ياعمي و غرور و تكبر إذ هي كذا ليه ما أخذتها لطلال أو بدر وزوجتك تعرف غرورها وتكبرها ..
ومن خلصت كلامها جاها كف من أبوها
بوماجد : الظاهر ما عرفت أربيك إذا صاحب الشان ما تكلم أنتي ليه تتكلمين
شهد تلمس خدها: ليه علشان قلت الحق وأنكم متسلطين عليه
ما توقعوا ألي سواه بوماجد في شهد
عمر بيأس : ألي تبون سوه
شهد بحده : لا يا عمر ليه تخليهم يتحكمون فيك ما هو كافي حرموك حلمك مها
بوماجد مسك يدها : من متى تعرفين الموضوع
شهد وهي تبعد يد أبوها عنها : أنا المرسال بينهم
بوطلال و بوماجد : وش؟
الكل يطالع فيهم من هي مها
شهد وبحده : عمر محتاج وحده تحبه تحن عليه ما هي وحده مغروره انتو حرمتوه مها لا تتعسونه بنوال
و تنصحون فيها ماهوب تفرضونها عليه
طلال بحده : عمر تكلم لا تظل ساكت كذا
عمر بحزن: و اذ تكلمت يسمعون لي
بوطلال و بوماجد حسوا انهم تدخلوا كثير في حياته
بوطلال وبحده : عمر اسمع قدامك شهرين تخطب وتملك وأذا خلص الشهرين ما تحرك بتتزوج نوال غصب عنك وعن ألي ما يرضى وهو يناظر شهد
عمر متوتر: بس أنا ما اعرف أحد
بوماجد : الحريم يساعدونك
شهد من الفرحه ما انتبهت أن عمر غير مكانه و طلال وقف مكان عمر نطت على طلال وهي مغمضه عينها و تطيح معه على الكنب بتبوسه فيه وطلال سكت
بوماجد يصرخ عليها : وجع يا شهود استحي وقومي
شهد :هههههه عمي وببوسه فيها شئ؟
ماجد و بتريقه : إذا كان عمك
شهد طالعت الوجه وطلال يبتسم و يحرك حواجبه
شهد صرخت وقامت عنه وقفت ورى عمر وهي تضرب فيه والوجه احمر : ليه تتحرك من مكانك
عمر: ههههههه أي .. و أنتي عمياء ما تفرقين بيننا
وضحكوا على شكل شهد

# # # # # # # # # #

سارة تآكل ايسكريم وتفكر في سلطان
كيف يا سلطان قدرت تبعد عنى علشان شهد
وأنا ما فكرت فيني وكيف أعيش بدونك
اتصل في شهد وهي تبكي

# # # # # # # # # #

بعد ما راجعت شهد مع مازن طلعت بعد المغرب مع طلال إلى بيت خالها وهم في السيارة
طلال بحزم : قولي من هي مها
شهد تطالع الشارع : ماهوبمهم تعرف
طلال عصب عليها مسك يدها : لما أقول أمر تنفذينه
شهد : أي .. إذ صاحبه ما قال لك تب...
قاطعها طلال : وأنا أبي اعرف تكلمي
شهد : وتوعدني ما تقول لعمر انك تعرف
طلال : طيب تكلمي
شهد:هي بنت...............الخ

ورن جواله.... سارة تتصل بك
شهد :هلا سارة ليه تبكين خوفتني عليك تكلمي
سارة تبكي : سلطان سافر وخلاني
شهد ونست وجود طلال: وش سلطان سافر ليه
طلال يسمع وش تقول
سارة : من بعد ما رفضته و تملكتي وهو متغير
شهد : أنا احب سلطان مثل اخوي شلون أتزوجه
طلال يسمع شهد وبغضب سحب الجوال من ايدها وقفله
شهد بغضب :ليه تسحبه من يدي
طلال : أنت ما تستحي تتكلمين عن رجال قدامي
شهد : وأنا ما تكلمت عن غريب
طلال : لا سلطان ما هو غريب عنك
شهد: سلطان اقرب لي من نفسي
طلال وقف السيارة على جنب وسحبها من يدها وبغضب: عيدي ألي قالته
شهد بخوف وهي تتألم من طلال : أعيد وشو؟
طلال بحقد: كلامك عن الزفت سلطان
شهد : ما اسمح لك تغلط عليه
طلال فقد اعصابه وضربها كف ومن قوة الكف نزل دم من انفها
شهد وبغضب وهي تمسح الدم: أنت حقير طلقني مابي أعيش معك
طلال بغضب: ما هو بكيفك و طلاق ماني امطلق غصب عنك بتعيشين معي.. وحرك السيارة
شهد وهي تصرخ عليه : وقف السيارة و تخسى اعيش مع نذل مثلك
طلال بسخرية : اجل بتعيشين عند سلطان
شهد بقهر : سلطان عمك يانذل
طلال مارد عليه ورجع الفندق وهو في قمة غضبه
وشهد تبكي وتمسح الدم
طلال بصوت عالي : يللا نزالي وصلنا
شهد بصرخ وتبكي : ماهو بنازله معك رجعني عند أمي
طلال بحده : لا تصرخين حنا في الشارع ..
ونزل ورقع الباب بقوة وراح جهة شهد ونزلها بقوة ودخلها الفندق
وادخلوا جناحهم ودفها على الكنب وجلس جنبها وبغضب مسكها من كتفها : ومن هو عمي ونذل
شهد تبكي : فكني ما أبى أرد عليك
طلال فكها : عارفه انك غلطانه
شهد بغضب: غلطتي أني رضيت أخذ واحد مثلك وأذ رفعت يدك علي راح يكون آخر يوم لي في بيتك ودخلت الغرفة و أقفلت الباب
طلال من القهر جلس مكانه ما عرف ليه عصب

# # # # # # # ##

الحدث بعد شهرين أو اكثر
طلال وشهد عايشين كأنهم أخوان وطلال اجبر شهد تترك عملها وتتفرق له ومازال بينهم حرق الاعصاب
بدر خلص الجامعة و قريب يرجع
ماجد تخرج ويشتغل مع أبوه و عمناه في الشركة
مازن نجح و رفض يدرس مع مروان في بريطانيا
ودخل هندسة
سعود و فرح في الشهر السابع ومع بناته مرتاح
هدى ما راح تسوي العملية لانه قلبها ما يتحمل العملية والسبب كبر سنها وتأخرها في عملها والنسبة صارت 3%
عمر خطب فرح وملك عليها بعد ما طلعت شهد عيونه
ويبي يعرف من هي والحين يأثثون الفللا والزواج ما تحدد شهد قالت له عن مها ..وفرح انبسطت من صراحته معها
وسلطان استقر في فرنسا و يكلم سارة كل أسبوع يطمن عليه ويسال عن شهد و ما ترد تسكت وهذا السكوت يعذب سلطان
ونوال و امها دايما في بيت بوطلال
و الشايب ناوي نية قشره على بدر وماجد

الجزء السادس عشر)


طلال من بعد الهوشه مع شهد عن سلطان وهو متشدد عليها ويتعامل معها ببرود
وهم يطالعون التلفزيون.. وتقرا مجلة و حاسه بملل وطلال مندمج مع الفيلم
شهد بتأفف: طلال أنت متزوجني علشان تحبسني في البيت
طلال يطالعها من طرف عينه : لا علشان اتفرج عليك
شهد :هههه بايخه أنا مليت ابي اطلع حتى شهر عسل ماوديتني !!
طلال وعينه على التلفزيون: من طيب المعاملة ولا من أدب لسانك علشان أسفرك شهر عسل ما ني بفاضي لك عندي مناوبة بعد ساعة
شهد: بل أكلتني ماهو بلسان عليك وصلني عند أمي وبنام عندها
طلال ببرود : ليه هو بكيفك تقررين وين تنامين
شهد : أنا ما بي أنام لحالي و أمي من أسبوعين ماقد شفتها
طلال وهو يقوم : لا قري ببيتك احسن لك .. ودخل الغرفة يبدل ثيابه للشغل
شهد :أف أنا أكيد سويت غلط في حياتي علشان ربي يبتليني فيك ياطلول .. وقامت وراه لجل تقنعه

>>>>>>>>>

بوماجد : كيف شهد مع طلال
بوطلال يبتسم : ولا كأنهم متزوجين ضد بعض
بوماجد : إلى الحين زعلانه
بوطلال : بنتك وأنت ادرى فيها
بوماجد متضايق :آبي اخطب لماجد من عائله بنفس مستوانا
بوطلال :ليه ما تخطب له نوال
بوماجد : لا نوال كبيره عليه وما فينا على لسان شهد إذا عرفت
بوطلال :هههههه ليه خايف منها؟
بوماجد يبتسم: لا . لانه تكون على حق وتخاف على إخوانها بشده إذا عمر فضحتني اجل بماجد وش بتسوي وأنا مبسوط من هذي العلاقه بينهم
بوطلال بفرح :علشان كذا اخترتها لطلال لانه بنتك وتربيت هدى ما يخيب بنت ارجال
بوماجد سرح في هدى لما كانت على ذمته
بوطلال يبتسم : الى الحين تحن لها و ماقد نسيتها
وماجد و بنظرات حزن : ولا عمري راح انساها
بوطلال : اجل ليه طلقتها وأنت تحبها ؟!
بوماجد : أنت عارف كل شئ وهي عنيدة ما رضت اخذ وحده عليها وقلت أخليها قدام الأمر الواقع ما ظنيت انه تقدر تبتعد عني ...
بوطلال :طيب ليه ما ترجعها
بوماجد يبتسم : من قال أني ما حاولت طول هذي السنين ما رضت عنيدة وشهد اعند منها
بوطلال :ههههههه ما عليك اولدي طلال يوضبها لك
بوماجد:ههههههه اخاف هي توضبه لك بنتي واعرفها
بوطلال : إذا أنت أبوها تقول كذا اجل الله يعين اولدي

>>>>>>>>>>

طلال يلبس ملابس الشغل
شهد بترجي : الله يخليك طلال خليني أروح بس اليوم والله مليت من جلسةالبيت
طلال بتأفف : لا لا
شهد بحده : طيب ليه ما أروح
طلال بغضب : ما احب زوجتي تنام برى البيت
شهد بنرفزه: أنا بنام عند أمي ماهو بالشارع
طلال بحده :خلص لا تصديعن رأسي
شهد تبتسم : اجل خليني أروح كنوع من الترضية
عن ألي سويته فيني
طلال بحده : لا.. و روحي اجلسي عند أمي وخالتي احسن لك . ولا تنبشين في ألي مضى
شهد بغضب :تدري أنا معطيتك وجه اكثر من اللازم أروح اتصل في عمر ابرك لي يوصلني
طلال بصرخه : والله ثم والله ثم والله و أنا حلفت ثلاث أن طلعتي لا كون كاسرلك رجلك وطلع ورقع الباب بالقوة ..
شهد : وجع كسرت الباب ..
طلعت وراها وبصوت عالي :
:أن شاء الله تطيح من الدرج إذا ما تخليني أروح
طلال من عند أخر درجه: لا.. و موتي قهر وما طحت
رجعت الغرفه تكتب مسج لطلال و نزلت

>>>>>>>>>>>>>

نوال من شافت طلال وقفت له
طلال سلم على خالته و طلع وتجاهل نوال
ونوال ماتت قهر
شهد نزلت عند خالتها وأختها و سلمت وجلست
أم نوال : ليه ما نزلتي من أول ماجينا
شهد تتأفف: طلال عندي ما يصير انزل وهو هنا
أم نوال : بزر هو تخافين يجلس لحاله!!
شهد بدلع : رجال بسم الله عليه وما احبه يجلس لحاله
نوال بشماته : اجل ليه تصرخين من شوي
شهد بغرور : أسرار زوجيه
نوال انقهرت
وظلت أم نوال ونوال يسألون وشهد حامت كبدها منهم
أم طلال : خلص من نزلت وانتو طايحين فيها اسئله
أم نوال : نسال عن ولدنا مرتاح ولا لا
شهد تضايقت : خالتي تبين شئ قبل مااطالع غرفة رأسي يوجعني وكبدي حايمه
أم نوال : ليه حامل
شهد متنرفزه : شئ ما يخصك
أم طلال تهز رأسها : لا حبيبتي وسلامتك
أم نوال بتريقه : و رأسك ما أوجعك إلا من جينا اجل
شهد بملل : تصدقين ايه
أم نوال انقهرت من صرحت شهد .. وشهد تركهم واطلعت غرفها

>>>>>>>>>>>>>>>

وهو يضحك وركب السيارة وصل له مسج وفتح
وضحك من قلب على شهد
(عسى الله يقطع أرسالك ويحرق جوالك)
اذ ما خليتني أروح
وصل الشغل وشاف صاحبه
طلال : لا والله وجع يا احمد بما انك جيت ليه ما قلت لي
احمد: هههه نذاله
طلال منقهر: وتعترف انك نذل أنا راجع البيت
احمد : اجلس معنا شوي
طلال : مره ثانيه وطالع ..الله يعيني على النشبة في البيت ما في غير ادخل غرفة بدر .. ومل من جلسته لحالة فراح جناحه ولبس بيجامه من عند بدر وتفاجئ من ألي شافه

>>>>>>>>>>>>>>>

عمر يبتسم: لا هذا أحلا
ريم : لا ما يتناسب مع الأثاث
عمر : أنا ابي هذا السرير
ريم انصدمت : بس هذا للمواليد
عمر :هههه عارف وبفرش غرفتين من الحين
ريم بستغراب : ليه غرفتين
عمر : لأولادي وبناتي
ريم تبسم : كم تبي أن شاء الله
عمر يفكر: امممم ثلاث بنات ولدين بعد رئفتا بك
ريم بسخرية : بس قليل اش رأيك خمسة أولاد وخمسة بنات مو احسن
عمر : ههههههههه خلص اتفاقن
ريم وهي تضربه على كتفه : لا باحلامك بس اثنين
عمر : لا حنا اتفاقنا خلص
ريم :هههههه قم روح بيتكم الظاهر انك مسخن
عمر يزعم انه زعلان : أنا تطرديني شكرا وقام
ريم صدقت ومسكت يده : لا امزح معك والله امزح
عمر يبتسم يمسك أيدها ويحبها: وأنا امزح ما زعلت
وجه ريم احمر من عمر
عمر :هههههههه الله يعيني عليك
ريم تبتسم : شكلي بطردك من جد
عمر :ههههههه ماتقدرين
ريم رفعت حاجبها : واثق الاخ
عمر يحرك حاجب : زوجتي و حبيبتي ما تسويها
ريم حاسه بخجل وفرحانه من كلام عمر

>>>>>>>>>>>>>>>

شهد في غرفتها
اتصل في أمها واعتذرت طلال ما رضا
ومن القهر والملل ما تعرف وش تسوي وراحت تروشت وقفت قدام الدولاب تختار بيجامه ولفت انتباهها قمصان النوم : ليه ما اجرب واحد و طلول ماهوب فيه؟
اختارت لونها وردي ناعم مرة يوصل إلى الركب و شفاف من عند الخصره والصدر عاري وربطه في الرقبه )
و وحطت ميك آب وتعطرت و وقفت تشوف نفسها في المرآيه : وااو تجننين يا شهودي وهي ودور على نفسها
أسمعت تصفير و انصدمت و بتركض لغرفة التبديل
لكن طلال أسرع وقف في وجهها وهو يأكلها بعيونه
: كأنك عارفة أنى برجع
شهد تشتم في نفسها و اليوم ألي فكرت فيها تلبسه
: طلال ابتعد عن طريقي
طلال يبتسم : حلفي انتي بس
شهد في قمت الخجل من نظراته : وليه احلف أنت بتبعد غصب عنك
طلال بحده : أنا كنت ببعد والحين وعلى طولت لسانك لا
شهد كتفت يدها : والي معنا
طلال يبتسم بمكر: حقوقي أبيها ويضرب بطرف اصابيعه على خدها
شهد تنزل يده وبنرفزه: بس انت تنازلت عن حقوقك
طلال رفع حاجب وبسخرية: أنا ما تنازلت أنا أجلت وفي فرق بين الاثنين
شهد : ألي ما يأخذ حقه من أول يوم لا يرجع يطالب فيه..
وبدفه عن طريقها وطلال مسك يدها
طلال بحده : والي ما يأخذ حقه بطيب يأخذه بالغصب
شهد خافت من تهديد طلال تحاول تفك يدها ألي ماسكه بقوة : فك أيدي ولا ما يحصل لك طيب
طلال:ههههه يعجبني فيك رغم خوفك ما تبينين لا أحد
شهد بتكبر: و أنت ما يعجبني فيك شئ
طلال بحده:أنت ما يفيد معك الكلام .. ورفع شهد بيده و حاولت تبعده عنها بس هو كان أقوى من هي تقاومه

>>>>>>>>>>>>>>>>>

سعود فرحان وينادي على فرح وهدى
سعود يبتسم :جاتني ترقيه ودوره في فرنسا أربع سنيين
فرح : ألف مبروك وباسته في خده
هدي : مبروك ..وطبعا أنا ما راح أروح معكم
سعود يبتسم بمكر :لا يا حبيبي أنتي أول وحده في الطيارة
هدى : سعود وش وراء هذى البسمة
سعود بجديه : بعرضك على طبيب أهناك
فرح : فكره حلوة
هدى متضايقة: أنت ما مليت
سعود :هههههه لا ما مليت .. وجهزوا حالكم تقريبا بعد اربع شهور
هدى : بعد أربع شهور ونجهز من الحين
فرح :اجل الحمد الله بولد في بلادي

>>>>>>>>>>>>>

طلال يتأمل في شكل شهد وهي نايمه وبين اثر التعب عليها ويلمس خدها
وهي تحركت وفتحت عينها وطلال في وجهها وبسرعة سحبت البطانية وغطت نفسها
طلال يبتسم بمكر وهو يحاول يرفع البطانية عنها : يا عمري فكي خليني أشوف شكلك
شهد بغضب : قام و تقلع عني
طلال توقع ردها ويبتسم : عيب حبيبتي وهذا أول يوم وحنا زوجين ويحاول يكشف وجهها
شهد تبكي من تحت البطانية: وخر عني وش تبي مني بعد اجبرتني عليك
طلال رفع عنها البطانية: أظن انه حقي وما هو حرام
شهد تبكي :أنت قلت بتصبر وتضربه على صدره
طلال يمسك يدها : و صبرت عليك اكثر من شهرين.... ويحاول يراضيها وهو ماسك يدها
: شهد خلينا نعيش مثل أي زوجين في بداية حياتهم وفي فترة الخطوبة حاولت أتقرب لك وأنتي تصديني
شهد بنفسها شلون ابدا معك وأنا اكره تسلطه وما احبه بس لازم ابدا معك من جديد علشان لا اخسر حياتي معك.. لانه انافعلا زوجة طلال الحين
طلال لما طال سكوتها عرف انها رافضته وتحرك من مكانه و حس بيدها وهي تمسكه
شهد بخجل وتبتسم : أنا موافقة أبدا معك من جديد
طلال من فرحته ضم شهد : من اليوم يبدا شهر عسل
شهد : ههههه أنت واحد مخرف قم عني
طلال بنظره مكره : أنا مخرف وهو يتفحصها هين
شهد لما شافت نظرته حمر وجهها و تبي تبتعد
طلال يبتسم: وين يا حلوه ما خلص كلامي
شهد بخجل : بصلي الفجر
طلال وهو يغمز لها : حلوه التصريفه الفجر..ههههههه الحين قريب الظهر ويبتسم خلينا نقضيها في الأهم وحط يده على خصرها طمرت من مكانها ودفعت يدها ..
طلال انقهر منها وحس أنها بعدها ما هي متقبلته
شهد بخجل : اسفه و..
طلال قاطعها : لا ما صار شئ ورجع يتمدد على السرير
شهد حبت توضح له وبخجل
:احم طلال أنت ما تحط يدك لا في المكان ألي أغير منها وأنا ما احب كذا
طلال ابتسم :يعني أنت ما تنفرين مني وأنا أقول ليه تتنرفزين لمن أمسكك
شهد ابتسمت في وجهه بحنان و طلال ومن بسمتها ماقدر يتمالك نفسه

( الجزء السابع عشر )


فرح ولدت جابت بنت وسعود سماها هدى
طلال وشهد علاقتهم تحسنت اكثر من قبل
أم طلال تراقب سارة لما تجي تساعد ريم و شهد في ترتيب فلاة عمر
اليوم هو زواج عمر وريم في أفخم قاعة للأعراس
والكل مشغول

>>>>>>>>>>>>>

شهد : أول و أخر مره أقصه
طلال بغضب : لا أنتي ما تفهمين
شهد تحب طلال بخده : بس هذى المره الله يخليك
طلال مستأنس : لا لا . والله يا شهد أن حركتي أنش واحد من شعرك يا ويلك مني
شهد متضايقة : أف منك عنيد ورجع البوسه حقتي طلال يبتسم : حاضر ولا يهمك
طلال يقرب من شهد دق جواله ..عمر يتصل
: إذ زفني ياويلك
شهد من قلب : أن شاء الله زفه قوية ..
طلال ينظرها بغضب : هلا عمر
عمر بغضب : وينك يا دب خمس دقايق تكون قدامي
طلال يتأفف : والله أنا خالص قول لبنت أخوك تفكني
عمر : عطني اكلمها
شهد تبتسم : هلا باحلي عريس
عمر : بلا كلام فاضي ليه ما رحتي مع زوجتي
شهد بزعل : ما أروح إلا لمن تخلي طلال يوافق أقص شعري
عمر ما يحب الشعر القصير ووصى أمها ما تقص شعرها و بنرفزة :
لا.. لايكون قاص رقبتك أنا قبل طلال
شهد بخوف : خلاص ما يسوى علي الشعر وعطت طلال السماعة وهو يحرك حواجبه يضحك :ههههههه
عمر بغضب: والله يا طلال إذ سمحت لها بقطع رقبتك قبلها
طلال :ههههه ومن قال لك اني موافق وأنا طالع الحين
باي
شهد تناظره بغضب وهو : خير على هذى النظرات
شهد بثقة : تحسب بسمع كلامك أنت وعمك
طلال : خير عادي ما سمعت.. ومسكها من شعرها
شهد بألم :علشان كذا ابي أقص شعري
طلال فك شعرها وباسها على رأسها: آسف حبيبتي ما اتحمل تعانديني
شهد تبتسم : وأنا احب أشوفك تعصب
طلال بقهر : ماهوب منك من ألي يراضيك وطلع
وهي تضحك بقوة .. وسمعها ورجع لها بناظرات تهديد
وهو يأشر بيده :مجنونة أنتي
شهد حطت يدها على فمها تكتم الضحك

>>>>>>>>>>>>>

عمر مع ماجد ومازن في صالون الحلاق
مازن : ههههه اثبت اترك الرجال يخلصك
عمر متوتر و بغضب : انثبر أنت ما تحس فيني وين طلال تأخر وهذا كله من أختك السوسة وهي تقول مابيه بعد
ماجد :هههههه وش فيك طلعت الأولي والتالي
الحلاق عصب : وبعدين
عمر طالعه بغضب : اخلص وأنت ساكت
مازن:ههههههههه حلوة شكلك وهو يهزا فيك
ماجد مسك نفسه لا يضحك
عمر بغضب:ماجد طلع أخوك برى لا أقوم اقتله
ماجد ما قدر يمسك نفسه اكثر :ههههههههههههههه
عمر متنرفز: برى أنت وأخوك برى
طلال سمع صراخ عمر من عند الباب
:خير على ذا الصراخ
مازن :ههههههههه عمك انهبل
طلال يبتسم : لا باقي وقت
مازن وماجد :ههههههههههههههه
عمر بغضب : طلع عيال عمك برى ولا أخلي العقال يلعب معهم
طلال :ههههههه خلص هدا أعصابك شوي وانتوا بدل ماتهدونه تنرفزونه
مازن : هههههههههه هو يعصب حاله
ماجد :هههههههههههههه ول كل هذا توتر
مازن يتريقه : اجل ماجد بيصير اخس من عمك
ماجد :أقول اقلب وجهك احسن لك

>>>>>>>>>>>>>>

بدر رجع يشتغل مع ماجد
يمه والله تعبت من الصباح من محل إلى محل
أم طلال بحده : لازم اخلص اغراض عمر
بدر يبتسم :اجل ليه ما اخذتي عمر
أم طلال : لا عمر ما يعرف
بدر متردد: يمه وشلون طلال مع شهد
أم طلال بستغراب : وأنت ليه تسال
بدر : أبى اطمئن عليها
أم طلال :ليه أنت شفت شئ من أخوك
بدر : بصرحه ايه من كم يوم دخلت وطلال ماسكها ولف يدها وهي تصرخ
أم طلال شهقت : طيب ليه
بدر : بصراحه استحيت أسال
أم طلال : الله يهديهم

>>>>>>>>>>>>>>>>

شهد جاءت الصالون متاخره
ريم بغضب : بدري تعالي بعد شوي
شهد تضحك :ههههههه يعني ارجع مكان ما جيت
ريم وسارة : هههههههه لا تعالي
شهد وهي تطالع ريم بإعجاب
: ما اصدق أنت ريم الجيكره زوجة عمر
سارة :ههههههههههههه
ريم عصبت : جيكره في عينك وأنت تضحكين
شهد تبتسم : وش ناويه على عمي اليوم
سارة :هههههههههه تخليه ينتحر
ريم بسرعة : بسم الله عليه
شهد :هههههههههه يا عيني على الحب
ريم استحت : خلص شهد
جوال شهد يدق
شهد بتأفف : أزعجني زوجك كل شوي يتصل يللا بسرعة
ريم تضرب شهد على رأسه : احترميه هذا عمك
شهد بنص عين : أن شاء الله عمتي
سارة تضحك :ههههههههه من الحين تأدبك
شهد تبتسم : كل شئ يصير
ريم بغرور: طبعا زوجي ما ارضى أحد يغلط عليه
شهد وسارة صفقو لها ريم تضحك
سارة وهي تطالع شهد: تعلمي منها الحب
شهد عطت سارة نظره خافت منها

>>>>>>>>>>>>>>>>>


ادخلوا على موسيقى هاديه
ومشوا الى الكوشة
ريم آيه من الجمال وعمر وكان فعلا كاشخ من قلب
رفع عمر الطرحه و حبها على رأسها و هو يبتسم
و ريم محمره خجل
وشهد تطالعهم وتضحك وكانت فرحانة لهم وقربت من عمر ضمته : مبروك عمر
وعمر حس أن شهد هي أخته ما هي بنت أخوه
: الله يبارك فيك
ريم : بس لعمك وأنا
شهد وعمر يضحكون : ههههههههه بل بدأت الغيرة
ونزلت عن الكوشه
عمر مل من ريم يكلمها وما ترد عليها واشر لشهد تجي : خلص بمشي
شهد : لا باقي ساعة
عمر قام ومعه ريم ولا عبر شهد وهي تترجا فيه وطلعو على الفندق ومعهم طلال وشهد
ودخلت شهد مع ريم الغرفة وتأخرت و تساعدها في تغير ملابسها
عمر يتأفف :طلال خذ زوجتك وبرى
طلال :ههههههههه قول لها
عمر يصرخ : شهد تعالي
ريم وشهد في الغرفة
شهد سمعت عمر يناديها ومسكت ريم فيها
ريم بخوف : لا شهد لاتروحين
شهد تبتسم: بشوف عمر وبرجع
ريم : ما ابي اجلس معه لحالي
شهد وبصوت عالي : اجل أنا ظليت لحالي مع الوحش
ريم ضحكت : ههههههههههه
طلال سمعها و عصب: سمعت وش تقولين عني أنا وحش والله ما اافوتها لها
عمر بنرفزة : طلعها من هنا وحاسبها في بيتكم
شهد: وش تبي خوفت البنت من صراخك وانـ....
عمر ما عطاها فرصه تكمل أو ترجع لريم طردها مع طلال
طلال وشهد يضحكون عليه وهم في السيارة
شهد: رجعني القاعه
طلال : وليه ترجعين
شهد : بأخذ أغراضي
طلال تذكر ولف عليها وبحده : من الوحش
شهد من الخوف لزقت في الباب :هههههههه من غيرك
طلال بتهديد : بعلمك من الوحش في البيت
شهد تبتسم : خوفني

>>>>>>>>>>>>>>>

هذا جزأي أنى رجعتك القاعه
طلال اتصل ولا ترد أخر اتصال وبغضب
: كان ما رديتي بعد
شهد :ليه تصرخ ما سمعت الجوال
طلال : انزلي بسرعة علشان نروح البيت
شهد متردده: احم بروح مع أمي بيت خالي انام
طلال بصراخ : وش .وبأمر من تنامين عند خالك
شهد : بأمري أنا أنت ما تخليني أطول عندها
طلال عرف انها مصممه تنام عند أمها :
طيب تعالي خذي هدية لزوجه عمك يمكن أتأخر في النوم وما الحق اسلم عليهم قبل السفر
شهد بسخرية : لا العب على بزر بتمسكني
طلال بغضب: والله أن مانزلتي تأخذين الغرض لكون داخل القاعة وساحبك من شعرك
شهد خافت يسويها : خلص جايه
طلال يبتسم : حريم ما يجون الا بالعين الحمره
طلال سرحان ويبتسم وشهد تضرب شباك السيارة
شهد : بسرعة عطني الكيس
طلال يبتسم : طيب اركبي خليني أشوف شكلك
شهد شكت فيه : لا بكره تشوفني
طلال يبتسم : أنتي اركبي أول
شهد بملل : هو كيس بأخذه وخلص
طلال بحده : شهد لا تعانديني
شهد أركبت وخلت الباب مفتوح : يللا بسرعة
طلال يبتسم :قفلي الباب أشوف وش لابسه
شهد قفلت الباب وهي تتأفف وطلال قفل الباب وحرك السيارة
وشهد تصرخ عليه وهو يضحك
شهد تضربه على كتف : وقف يا دب والله أني حاسه بتسوي شئ
طلال : هههههه اجل كيف تقررين وأنا مالي رأي
شهد : طيب يا طلول
طلال قبص شهد في خدها : طلول اصغر أولادك وأنا ما ادري
شهد تألم : ايه خلص فك
طلال فكها ويدخل الفللا وقف السيارة
شهد بسخرية : الحين خاطفني وأخرتها جايبني البيت
طلال: هههههههه اجل وين تبين تروحين يا حبي
شهد بتفكير : ممم مطعم فاخر أو الكورنيش
طلال :هههههه قومي انزلي أنتي ضربه فيوزاتك
شهد معانده: لا لا
طلال : نزلي ولا بشيلك
شهد بتحدي : ما تقدر
يكره طلال أحد يتحداه ونزل وطلع شهد من السيارة وشالها على أكتافه وهي تحاول تمنعه و تصرخ ودخل البيت

>>>>>>>>>>>>>>>

عمر بعد ما طرد شهد وطلال دخل الغرفة عند ريم وهي جالسة على الكنب
ريم رفعت عينها وشافت عمر ما هي شهد وريم توترت
عمر يحاول يلطف الجو وجلس جنبها
عمر يضحك :هههههههههه طردهم
ريم شهقت : لا حرام عليك
عمر يرفع حاجب : لا والله
ريم تبتسم عمر وبكل جديه
:ريم أنا ابي ابد معك حياة هاديه خاليه من أي مشاكل أظن شهد قالت لك عن مها
ريم تبتسم : ايه وأنا بسالك شئ واحد وعليه بنتفق
عمر يستمع لها ويبتسم
ريم بتردد:احم أنت لما الحين تحبها أو تفكر فيها
عمر يبتسم: لا . أنا لما خطبتك هي انتهت من حياتي
ريم بفرح : وحنا مع بعض على الخير والشر تصبح على خير وقامت ..
وعمر مسك يدها ويبتسم : على وين الحين بيبدا السهر
ريم بخجل : بنام من الصبح قايمه
عمر وقف وشالها وهي تصرخ : اليوم زواجي وتبين تنامين أسف
وريم تترجا فيه لكن لا حياة لمن تنادي

>>>>>>>>>>>>>

بوطلال نايم وأم طلال تصلي قيام الليل وتسمع صراخ شهد وأبوه قام مفزوع
بوطلال : وش ذا الصراخ
أم طلال بعد سلمت : اولدك و زوجته من يكون
بوطلال يبتسم : ليه تصرخ
أم طلال :ههههههه أكيد ولدك مسوي شئ فيها
بوطلال طلع يشوف شهد ليه تصرخ وضحك وهو يشوف طلال كيف شايلها وتضربه على ظهره علشان ينزلها
طلال لما سمع أبوه يضحك عليهم سرع في مشيه ودخل قسمه
بوطلال دخل الغرفة وهو يضحك: الله يعوض اولدك بالعقل
أم طلال : هههههههههه شباب خلهم يتهنون بشبابهم

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

طلال من دخل الغرفة حذف شهد على السرير
شهد ميتة من الضحك على شكل طلال وهو متفشل من أبوه
طلال بغضب : خلص ولا بعد
شهد تضحك وما هي قادره تسكت : ههههههههههههه والله حلو شكلك وأنت تسرع وشوي بتركض
طلال : ههههههه من تحت رأسك
شهد :هههههههه والله أنا ما قلت لك شيلني
طلال يبتسم: طيب شيلي عباءتك ابي اشوف لبسك
شهد مسكت عباءتها بقوه : لا ما ابي
طلال وقف شهد وشال عباءتها بالغصب وانصدم
وبحده: وش ذا اللبس
شهد لابسه فستان ابيض بخطوط بطول سوده وعاري من الأكتاف والظهر و الرقبه على شكل سير ومن تحت ماسك بالجسم
شهد ميته خوف من نظراته: العرس كله حريم عادي
طلال يطالعها بنظرات اعجاب وغضب


*** الجزء الثامن عشر ***




ماجد رفض يتزوج لانه ماهو مستعد نفسيا لزواج
أم طلال شافت سارة واعجبت فيها وزاد لما وقفت مع شهد وهي تستقبل الضيوف

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال بغضب: وهذا تسمينه فستان؟
شهد بخوف : ايه وش فيه حلو ومعه شال
وهو يحط يده على ظهرها ويبتسم وباسها: بس لي أنا تلبسين لي كذا
شهد بحده : سخيف تعرف خوفتني
طلال وباسها على خدها: علشان تسمعين الكلام وقولي لي احبك
شهد متوترة مشاعرها اللي ما هي قادره تسيطر عليها
: بروح لعمر الصباح
طلال يبتسم : أنا اوديك الصبح وخلينا من عمر الحين وباسها على خدها وقولي لي احبك
شهد بخجل : اذ ما قمت بروح مع بدر أو ماجد
طلال رفع حاجبه : بكيفك أنتي ويحبها على خدها
قولي لي احبك
شهد تغير الكلام : أنا قلت لك وخلص و فكني والله ما نيب بطير عنك
طلال يضحك : هههههه ما تقدرين ويحبها على خدها وقولي لي احبك
شهد بتوتر وخجل : لا ما اقدر أقول لك و فكني
طلال يضحك وعرف انه شهد مستحيل تقول :هههههه مع ذا اللبس وافكك بأحلامك
وضمها بكل حنان وهي في حضنه حست بشعور غريب إحساس حلو ونفس الوقت بخوف ومن الخوف ضمت هي طلال لا يبتعد عنها
طلال فرح وشهد في حضنه ولا ابعدته عنها كل ما ضمها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

هدى في الفترة ألاخيره تحس بتعب اكثر عن قبل وبضيق في التنفس ..
وتأخذ الحبوب يريحها فترة بسيطة وتنام
وسعود لاحظها تنام فتره طويلا
سعود بقلق : هدى أنتي فيك شئ
هدى بتعب وتبتسم : لا بس أحس بإرهاق
سعود وبخوف : هدى أنتي تعبانه خليني أوديك المستوصف
هدى : صدقني بس إرهاق
سعود : هدى متاكده
هدى بابتسامه مطمئنة : متاكده
طلع سعود من الغرفة ما هو مطمئن قلبه على أخته

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد صحت من بدري وحاولت تصحي طلال وهو في سابع نومها : قوم مابي اتاخر على عمر
طلال لف على الجهة الثانية وغطا نفسه
: روحي مع أي أحد
و تروشت ولبست ملابسها ونزلت عند عمها وزوجته
وما شافت حد : غريبة محد جلس
و اتصلت على ماجد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سلطان يدرس بجد علشان ما يفكر بشهد وتعرف على كم واحد من جنسيات مختلفة واحد فيهم قريب له
وسكن معه ..
ونبسط اكثر لما عرف بجيت سعود ويجلس طول مدة دراسته
ورغم انه بيذكره في شهد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ماجد يقرا قران في غرفته ودق جواله
شهد : صباح الخير مجودي حبيبي
ماجد يضحك: ههههههه صباح النور وهاتي من الأخر
شهد بزعل : يعني ما يصير اصبح على اخوي حبيبي
ماجد:هههه اضحكي على عمر ولا طلال لكن أنا لا اخلصي
شهد بتأفف : محد يتمصلح منك
ماجد يضحك:ههههههه لا ليه متصلة علي؟
شهد : احم ابي أروح عند عمر الفندق
ماجد منصدم: أنتي انجنيتي من الصباح أقول لك روحي نامي اصرف لك
شهد بحده : نص ساعة وأنت عند الباب
ماجد بغضب : حرام الحين الساعة ثمانية
شهد بصرخة : مجود لاتخليني اقلب عليك
ماجد : طيب بعد نص ساعة عند الباب وسكرت
بل طبلة أذني انفقعت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

عمر يفطر مع ريم بهدوء ويبتسم في وجه ريم
انفزع عمر من ضرب الباب بقوه ريم تضحك
عمر : بسم الله من ألي جاي الحين
ريم تضحك : ههههه بذمه ماعرف من
عمر ضحك وهو يطالع ريم وحط يده على خده: هههه من الجمال ألي قدامي صرت ماعرف شئ
وضرب الجرس والباب اقوى من قبل
ريم بخجل : روح افتح الباب
فتح عمر الباب شوي وبغضب : نعم خير
شهد تبتسم :صباح الخير جايه أبارك لكم
عمر:صباح النور الله يبارك فيك ومع السلامة ويسكر الباب
شهد دفت الباب ودخلت : أنا ماجيت لك وتركت عمر واقف وراحت عند ريم وضمتها وهي تبارك لها
شهد بفرح : أخيرا صديقتي بعد أربع وعشرين ساعة
عمر واقف عند الباب : وأنا كم ساعة لي
شهد تفكر : امممم ساعة واحده لك بس يكفيك
عمر بسخرية : كثير ساعة خليها ربع ساعة
ريم تطالعهم وتضحك :ههههههههه وأنا مالي رأي
شهد :هههههههه أنتي معي إذا قالت شئ قول لي أن شاء الله
ريم تهز رأسها : ههههههه أن شاء الله
عمر عصب عليها : شهد جايه تنكدين على من الصباح
شهد: امممم تقريبا
ريم : هههههه توى تعرف انه بنت أخوك نكديه
عمر يحك رأسه : على خفيف
شهد : هههههه المهم لا تنسون الهداية وأنتي بالذات ياريم
عمر يرفع حاجب : وأنا علي ادفع
ريم بجرائه : طبعا هذى شهد ال
عمر باعجاب وقرب منها وريم بخجل من نظراته وشهد عرفت وش بيسوي : احم ..هي نحن هنا
عمر يتأفف : عارف انك هنا وقاعده على كبدي بعد
ريم وشهد: هههههههههههه
شهد تضم عمر : بتروح عني شهر بتشتاق لك
ريم تعرف تعلق شهد بعمر من قبل
ريم بمزح: احم شهد فكي زوجي
شهد وتضم عمر اكثر : آسفة أنا جيت قبل
عمر : ههههههه صرت معشوق الجماهير
شهد دفته وطاح على طرف الكنب: روح مصدق عمرك
ريم بسرعة : شوي شوي على زوجي
شهد تضحك على ريم وعمر فرحان بخوف ريم عليه
بعدها تجهزوا لسفر وشهد ودعتهم ورجعت مع ماجد البيت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال صحى من النوم وينادي شهد ما سمع رد قام تروش ونزل عند أمه وأبوه وباس رأسهم وجلس يفطر ويشوف أبوه وهو يبتسم
طلال منحرج : وين بدر وشهد
أبو طلال يبتسم : بدر نايم وشهد أنت اعلم وين
طلال : لا قمت ما شفتها
تذكر وضرب على رأسه : راحت لعمر الفندق
بوطلال يضحك : ههههههه ليه شايلها
أم طلال :ههههههههه وأنت مالك دعوه فيهم
طلال انحرج وقام ويروح عند عمر وهو يفتش في الدولاب شاف كيس وافتحه وتفاجى وش ألي فيه ومن الصدمة جلس على الكنب ما هو مصدق ألي في يده

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود بقلق : هدى تعبانها وتكابر
فرح : يمكن صدق أرهاق
سعود : لا لا هدى تخبي عني تعبها
فرح: نوديها بالقوه
سعود : أخاف تزعل علي
فرح : من أهم تزعل عليك ولا صحتها
سعود: لا بجيب الدكتور البيت لأنها ما ترضى تروح

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد دخلت بفرح وهي تغطرف كلللللللويش كلللللللويش
وشافت عمها وأم طلال وبدر و أم نوال ونوال
بنفسها الله يعيني على النكد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
بدر يضحك :هههههههه خلاص من أسبوع وأنتي تغطرفين
شهد تضحك : يا بابا هذا زواج عمر ال...... هي تقعد جنب عمها وخلص اليوم آخر شئ
بوطلال يبتسم : الحمد الله بنرتاح شوي من الصداع
شهد تقرب من عمها و بدلع :حرام عمي هذا العزيز عمر أخر العنقود واليوم سافر ما بشوفه شهر كامل
أم نوال بسخرية: كان رحتي معه
نوال ضحكت من كلام أمها
شهد بغرور : واترك زوجي حبيبي لحاله ما اقدر
أم طلال على طول غيرت السالفة لانه بتصير هوشه
: سارة كم عمرها
شهد : امممم حوالي عشرين أو اقل
أم نوال بلقافه: وليه تسالين عنها
أم طلال تطالع بدر : بخطبها حق بدر
شهد من الفرحة طمرت من مكانها : قولي والله
بوطلال و أم طلال وبدر :ههههههههههه
أم نوال بحقد : هيه أنتي اجلسي عن الهبل
شهد بحده : وأنتي وش عليك فرحانه لولد عمي ولفت وجهها لزوجة عمها : تناسبه نفس طبع بدر
نوال بغيره نست القرابه بينهم: وأنتي تعرفينها علشان تناسب بدر
شهد تبتسم و بثقة : طبعا هي بنت خال أمي
بو طلال يبتسم: من طرف أم شهد خلص أروح اخطبها من الحين
أم نوال بقهر : طيب اسالو بدر موافق ولا لا
شهد : اذا ضيع سارة من ايده يكون غبي ها البدر
بدر يبتسم: أنا غبي الله يسامحك استخير وبرد عليكم
شهد: ههههههه لا أنا اضرب لك مثل يعني
بدر :هههههههه جديده الصراحة
أم طلال : شهد قومي شوفي طلال
شهد : أن شاء الله وراحت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

وصلت قسمها وهي تغني و أدخلت وشافت طلال وهو واقف ماسك الكيس
طلال بقمة غضبه رمى الكيس عليها وهو يصرخ
الكيس جاء على وجهها
: من متى أنتي تأخذين هذي الحبوب
شهد من الخوف ما قدرت ترد عليه
طلال قرب منها ومسك يدها وضربها كف : من متى
شهد بخوف وتبكي : والله طلال أنت فاهم
قاطعها طلال بغضب: افهم أيش انك ما تبيني أنا أو ما تبين أطفال مني
شهد تبكي : لا لا اسمعني
طلال : ما بي ا سمع شئ أنتي مو كفو الواحد يسمع لك ويشد على كتفها لدرجة انه إصابعه دخلت في لحمها لكن تربيتك على أيدي ومن قهره ضربها وهي من قوة الضرب تحاول تتفاده
طلال بقهر: من غرفتك ما تطلعين وما اسمع صوتك وأنا موجود وخذ شماغه ونزل
شهد ظلت تكبي من الضرب والقهر

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود جاب الدكتور وكشف على هدى وبعد ما فحصها طلع وهو وسعود
الدكتور: مثل ماتوقعت ضربات القلب ماهي منتظمه وصممات القلب ما تدفع الدم ولازم تدخل المستشفى
سعود بقلق : وهي رافضه المستشفى
الدكتور : لازم تدخل على الأقل لما تنتظم دقات القلب خاصة انه العملية كانت الأمل الأخير لها
سعود : أنا بسافر فرنسا وبعرضها على دكتور
الدكتور : بس لازم تدخل المستشفى لو يوم واحد
سعود : أحاول معها وشكر الدكتور
ودخل عند هدى وهدى من شافت نظراته فهمت وبحده
: لا تحاول أني ادخل المستشفى

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال وهو نزل بسرعة ماانتبه للموجدين
بوطلال وقف وناده: طلال وقف وش فيه
طلال من القهر كان وده يقول عن بنت أخوه ألي اجبره يتزوجها: سم يبه
الكل يطالع شكل طلال وهو متغير ويبون يعرفون وش فيه
بوطلال : وشفيك نازل بسرعة
طلال من القهر ألي فيه ما هو عارف كيف يرد عليه :لا العمل طالبني وطلع علشان ما يسألونه شئ ثاني
أم نوال بخبث : الا متهاوش مع شهود
بوطلال وهو عارف نيته وبغضب : هو وزوجته حر
أم نوال بقهر : لا ماهو حر لازم نعرف
بوطلال عارف ما راح تسكت
ويوجهه كلامه لام طلال وبتهديد: اذ أختك تدخلت بين طلال وشهد راح يكون آخر يوم لك في بيتي
أم نوال شهقت :علشان شهود تط
وقاطعها بو طلال وبحده : اسمها أم فهد
أم نوال بغضب: وهذا آخر يوم ادخل بيتك وخذت بنتها وطلعت
وأم طلال بنظرات عتب لبوطلال وقبل ما تتكلم
بوطلال بشبه اعتذار :عارف طريقة كلامي غلط
أم طلال بغضب: لكن ماتوصل تهدد أختي فيني
بوطلال : توصل حياة طلال وشهد ما هي مستقره علشان نتدخل فيها .. وأختك بتزيد المشاكل ما تخففها
أم طلال : أختي ما ظن تخرب بينهم
وطلال وبحزم : لا تخرب وهي تبي طلال لنوال ولا تظني أني ماعرف .. واذا ماتبين سعادة ولدك خليها تتدخل بينهم
أم طلال تحب شهد لكن كانت تبي نوال .. وهي شفت طلال في الأخير سعيد مع شهد وشئ طبيعي يختلفون مع بعض

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعدها بساعات وهدات نفسها من البكي راحت تغسل وجهها وطالعت المرآيه اصابعه معلمةعلى وجهها وطلعت من الحمام وراحت المطبخ تأخذ ثلج كالنوع من الكمدات للوجه
ودخل طلال بغضب وشافها تحط كمدات على وجهها
متغير من الضرب وتجاهلها

( الجزء التاسع عشر)



طلال يتجاهلها و يتجنب الكلام مع شهد بخصوص ألي صار بموضوع الحبوب وقسى في التعامل معها
شهد تحاول تتفاهم معه وهو ما يعطيها فرصه وما هي قادرة تشتكي لأحد
بدر خطب سارة والملكة قريب
بوطلال وأم طلال حاسين أنه في مشكله بينهم وساكتين

*******************

سعود دخل هدى المستشفى غصب عنها ليوم واحد
هدى : ارتحت الحين
سعود يضحك: هههههههه بصراحة أيه
هدى : الساعة كم راح أطلع من هنا
سعود متردد: بتجلسين ثلاثة أيام
هدى : ولا يوم زيادة سمعت
سعود : إذا الدكتور قال أطلعي تطلعين
هدى بغضب : سعود لاتعصبني
سعود : أهدي شوي
هدى : راح اطلع اليوم
سعود : بكلم الدكتور ... وراح يكلمه

***************

طلال يرجع البيت آخر الليل على الساعة ثلاثة أو أربع
شهد ملت من طريقة طلال في التعامل معها وقررت تتناقش معه وظلت تنتظره ورجع وشافها ومشى عنها
شهد وقفت في وجهه : طلال لازم نتكلم مع بعض
طلال وهو يشد على أسنانه: لا تكلميني فاهمه
شهد برجاء : طلال الله بخيلك اسمعني أنت
طلال يقاطعها : ولاكلمة زيادة منك ما بي أسمع
شهد بحده : من حقي تسمعني
طلال رفع صوت : عن أي حق تتكلمين وحقي وين لما آخذتي الحبوب بدون ما ادري؟؟ وتركها وهو معصب ودخل الحمام يتروش
شهد بكت ماهي عارفه كيف تتصرف معه وعارفة نفسها أنها غلطانة

****************

أم طلال تتصل في أختها تراضيها وأخذت وعد منها انه ما تتدخل بين طلال وشهد ...
ومتجمعين مع بعض
وطلال جلس يتكلم مع نوال ومتجاهل شهد
الكل مستغرب ماعدا أم نوال كانت مبسوطة وشهد بتموت من القهر ..
وبدر عرف أنه صاير بينهم شئ ويبي يقهره وعارف انه طلال يغير عليها
وجلس جنبها بدر بهمس : أشوفك ساكتة على ألي يصير
شهد تبتسم : لا أن لم تستحي فافعل ما تشتهي
بدر حب يغير مزاجها : شلون العروس
شهد تذكرت وش صارفي النظرة الشرعية بدر وهو يشوف سارة وضحكت بقوة
دخلت شهد مع سارة وهي شايله العصير وبخجل
: السلام عليكم
بدر ما رفع رأسه : وعليكم السلام
سارة قربت منه علشان تقدم العصير بدر وقف فجئه وسارة ارتبكت ومن الخوف اهتز العصير وانسكب عليه وشهد شهقت وسارة طلعت تركض خجلانه من ألي صار..
بدر بعده متفاجئ من البارد ألي جاءه
شهد تكتم الضحكة: بدر شفت سارة
بدر بغضب : أنا شفت شئ غير العصير البارد
وشهد بعدها تضحك .. حتى طلال التفت عليها
بدر بخجل :ههههههههه خلاص فشلتيني
شهد دمعت عينها من الضحك : ههههههه يوم لاينسى
بدر يبتسم : بعد ما املك عليها بنتقم منها بطريقتي ويغمز لشهد
شهد :ههههههه والله حرام عليك هي ماتتحمل إجرامك
بدر يبتسم : إجرامي رومنسي
طلال بغضب وبغيره : على وشو تضحكون
شهد بنظرات تحدي : شئ ما يخصك
طلال انقهر من ردها : قومي روحي غرفتك بسرعة
شهد سندت ظهرها : لا
نوال بغرور: اسمعي كلام زوجك
شهد رفعت حاجبها : لا تتدخلين بين زوج وزوجته
بوطلال : طلال وش فيك
طلال بغيره: جالسه تضحك ولا ما عبره وجودي
شهد وبغضب: جالسه محتشمه ما هو مثل ناس الطرحة على الكتف
أم نوال بغضب : تكلمي عن نفسك
شهد ناظراته بقرف وطلعت لغرفتها
طلال بيطلع وراها لكن امسكه أبوه وطلع معه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مازن وهو جالس جنب أبوه
مازن يبتسم : يبه من زمان ما شفت شهد
بوماجد حس وش يبي : روح بيت عمك وتشوفها
مازن بمكر: لا ما فهمت أنا وهي نطلع مع بعض
بوماجد يبتسم : كلم زوجها
مازن بإحباط :اجل انسى
بوماجد يضحك :هههههههه ليه
مازن : طلبت منه اكثر من مره ومارضى
بوماجد: اجل أنا ما اقدر اجبره
مازن : يبه علشان خاطري اطلب منه
بوماجد وبصرامة : هي الحين مسئوله من زوجها وما اقدر اكسر كلامه قدامها فهمت
مازن بحزن : ايه فهمت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

نوال تبكي وبمكر : أنا تقول عني كذا
وأم طلال حن قلبها على بنت أختها
أم نوال بخبث: ننهان في بيتك وأنتي ساكتة
بدر بأسف : محد هانك لكن بنتك ألي تسويه غلط
نوال بغرور :ما سوينا غلط جالسين نتكلم
أم نوال تأيد بنتها : صحيح
بدر بسخرية: اجل ليه عصب لما تكلمت معها
نوال : لانها زوجته وما تضحك مع غيره
بدر بحده : وهو زوجها المفروض ما يتكلم مع غيرها
وطلع عنهم
أم نوال تدافع عن بنتها : وهم من صغار مع بعض
أم طلال :هذا أنتي قلتي من هما صغار لكن الوضع تغير هم كبروا وهو تزوج وزوجته تغار عليه وهو بعد ....
والتفت على نوال اذا جلستي مع واحد من أولادي يكون حجابك على رأسك أو ادخلي مجلس الحريم
نوال تضايقت من كلام خالتها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بوطلال بغضب : أنت ما تستحي
طلال : يبه هي تعرف أني أغار و
وقاطعه بوطلال :هي ماتغار ما تحس لما تتكلم مع غيرها
وأنت ما هو رضي تقول عن المشكلة ألي بينكم
طلال : مشكلة عاديه
بو طلال وبنظرة شك: متأكد
طلال ترك أبوه ودخل على شهد وهي واقفه تطالع الحديقة من شباك غرفتها وسرحانه
طلال بصرخه : عاجبك ألي صار
شهد انفزعت وبسخرية : ليه خربت عليك الجو
طلال بقهر : شلون تضحكين مع بدر كذا
شهد وبثقة :أنا لما اضحك مع بدر اضحك مع اخوي لكن أنت لما تضحك مع نوال وش نيتك منها
طلال عصب من كلامها ورفع أيده بيضربها وهي مسكت يده وبتحدي : ماراح اسمح لك تمد ايدك علي اكثر
طلال بغضب : ألي مثلك ما يتكلم بعد ألي سوتها
شهد : لا تغلط وأنا حاولت اشرح لك وأنت ما تبي تسمع وأنت كيفك وأنا ماراح أتكلم في موضوع الحبوب أو اشرح لك شئ بعد كذا
وتركت يده ودخلت الحمام

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود يحاول يخلص أورق الدورة بسرعة باقي شهرين وتبدا ويخلص أورق هدى للمستشفى

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال وشهد من بعد الهوشه صاروا ما يكلمون بعض
فصارت هي تتجاهله
تطالع التلفزيون وتأكل فشار ومندمجه مع الفيلم
دخل طلال من غير ما يتكلم معها وطالعها وهي لابسه بجامه ورديه ورافعه شعرها ومعطي شكلها جنان وراح يتروش..
ورجع يجلس يطالع معها ومد يده بي اخذ الريموت
و خذتها بسرعة
و يأخذ فشار شالتها وحطته في حضنها
طلال مشتاق لها والكلام معها ويتفاهم ليه أخذت الحبوب : وبقهر : ولاخر معك
شهد وعينها على التلفزيون : الي يبي شئ يسوي لنفسه
طلال : قومي جهزي لي العشاء
شهد : قول للخدامه تحط لك
طلال بتريقه : من زوجتي أنتي ولا الخادمة
شهد : أنا ما تزوجتك علشان أكون خادمه لك
طلال سكت عنها مايبغى يتخانق معها لانه تعب من الخناق وقرب منها في خصله من شعرها طايحه مسكها ورجعها وراء أذنها
طلال بهمس: لازم نتكلم مع بعض و نتفاهم بهدوء وبدون صراخ
شهد ترتجف من قرب طلال لها
:شهد ماعد يهم ما فيه شي نتفاهم عليه وقامت
طلال مسكها رجعها تجلس : لا لازم نتفاهم ولا عجبتك حياتنا أنتي في مكان وآنا في مكان
شهد بعدته عنها شوي : لا تتكلم
طلال : ما أبى أعيد ألي فات .. لكن من حقي يكون لي طفل
شهد : أنا ما قول لا لكن بعد سنه على الأقل
طلال مسك نفسه : وليه التأجيل
شهد : أنا ما هو مستعدة أكون أم الحين
طلال بغضب : وأنا ابي أولاد الحين وما عندي استعداد اجل سنه علشان حضرتك
شهد بصراخ : وانا مابي الحين واعلى مافي خيلك اركبه وراحت الغرفة
طلال انصدم من كلامها : طيب يا شهود أنا اوريك هذا جزاتي أني كلمتك

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بدر يحن على راس أمه علشان الملكة
: يمه متى بتحددو الملكة
أم طلال: وش فيك انهبلت
أم نوال بقهر : مستعجل ليه
بدر يبتسم : وليه ماستعجل .. ويلف على أمها ابي الملكة بعد أسبوع
أم طلال : لا ما يمدي البنت تتجهز
بدر : طيب بعد أسبوعين ولا رح أزيد
أم طلال : كلم أبوك يتفاهم مع الرجال
بدر: جلس اكلمك كان قلت من الصباح و اترجئ فيك واخر كلم أبوي
أم طلال انقهرت منه وتدور شئ تضرب فيه بدر

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال رجع يأخذ أورق العمل ودخل مكتبه وهو طلع
لحظه هدوء ونزل عند أمه يسال عن شهد
وشاف الخدامه : ماما و مدام شهد وين
الخدامه : ماما هو في بيت جيران مدام شهد ما في يعرف
وشهد داخله مع مازن وهي تضحك
طلال بغضب : وين رحتي
شهد تفاجاءت بطلال قدامها : رحت عند أمي
طلال بغضب اكثر : بإذن من تروحين
مازن : راحت معي ما هوب مع غريب
طلال وهو يأشر في يده يسكت : مازن لا تتدخل في شئ ما يخصك
و بصراخ على شهد : بأمر من تطلعين من البيت
شهد بخوف : أمي تعبانه ورحت اشوفها واتصلت على جوالك كم مره وأنت ما ترد وكتبت لك مسج
طلال : لا والله ما أرد وخذتي بعضك وطلعتي صح
شهد : أظن ماله داعي تصرخ وطلعت ما فيها شئ
طلال وصرخ اكثر : فيها انك في بيتي تطلعين ودخلين بأمري فهمتي ولا أفهمك بطريقتي
مازن واقف يطالع طلال وهو يصرخ على أخته ما هو عارف يتصرف
شهد بغضب : لا افهمك ولا تفهمني أنا راجعه مكان ماجيت مازن يللا ومشت
طلال مسك يدها : أنا ما هو رجال قدامك تتصرفين لحالك
شهد بنرفزه: فك أيدي
وبقرب مازن وطلال شافه : إذا قربت مارح يحصلك طيب
شهد بحده : لا تهدد اخوي وفك أيدي
طلال بنظره حاده لشهد : أنتي اسكتي ومازن روح بيتكم لو سمحت
مازن : مستحيل اطلع وتركها معك وأنت بحالتك هذي
طلال عارف شهد وحبها لمازن مستحيل تعرضه لاذى
بتهديد لشهد بحده: خليه يروح ولا أنتي تتحملي الي يجيه
شهد متاكده انه ما راح ياذي مازن لكن من الغضب يسوي أي شئ وبخوف على مازن: رح أنت وبعدين أكلمك
مازن بنظرة حقد وبتهديد: والله اذ صار فيها شئ ما رح أحد يفكك من أيدي
وطلع وهو يشوف طلال بعده ماسكها ...
ومن طلع مازن شهد فكت يدها من طلال وبغضب:
: أنا رايحه بيت خالي مستحيل أعيش معك أنت ما تبي تفهم او تقتنع ومن الأفضل ننفصل وبتركب الدرج
ومسكها وبغضب : أنا متى ما بغيت اطلق بطلق وروحه بيت خالك ما فيه و بشوف كيف تطلعين من البيت بدون أمري وسحبها معه قسمهم
شهد تحاول تفك يدها منه دخل غرفتهم ورماها على الكنب وقطع سلك التلفون وخذ وجوالها معه وبغضب وخذ المفتاح
طلال من عند الباب : وريني شلون تروحين بيت خالك وقفل الباب

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

هدى بتعب : سعود ما اتصلت فيك شهد
سعود : لا واتصلت على جوالها مقفل
هدى : كح كح كح من جات أخر مرة مع مازن لا اتصلت ولا جاءت
سعود : أنتي اهدي وبكلم طلال
وهدى زاد عليها المرض ومشتاقه لشهد
سعود اتصل على طلال لكن طلال ما يرد وكرر الاتصال ولا رد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

واليوم ملكت بدر وسارة
طلال وشهد الكلام شبه منقطع بينهم
طلال ما خلاها تروح الصالون خلاها تجيها البيت
وبدر كل شوي اتصل يستعجلها لما طفش قفل جواله
و تروش وطلع من الحمام وهو لابس فوطه لافها ع خصره
شهد تجهز ملابس الحفله وما انتبهت لطلال
طلال : وين ملابسي
شهد رفعت رأسها ومره استحت نزلت عينها ع الارض على طول برغم مرور فتره على زواجهم ألا انها ما تتجرئ وتناظره وهو كذا
طلال عارف ان شهد تخجل منه علشان كذا طلع لها ويحب يشوفها تحمر من الخجل ولا تتجريئ عليه
شهد بغضب وعينها على الأرض: ما تعرف تكمل لبسك في الحمام وتطلع
طلال يبتسم : لا ورحي طلعي لي ملابسي بسرعة
كانت بتعاند بس شافته كذا ... عطته ملابسها
ولبس وتعطر وهو طلع تذكر ورجع
طلال : أنا برجعك بعد الحفله
شهد بعناد : برجع مع ماجد أو مازن
طلال عصب : قلت لك بترجعين معي ولا تكثرين كلام
طلع وترك شهد تشتم وتدعي عليه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سارة عصبت على شهد لانها ماجات معها الصالون
: ما فيكم خير أنتي ولا ألي مسافره شهر عسل
توقفون جنبي
شهد حاسه بشعور سارة بالخوف والخجل
شهد : اسفه اني ماجيت معك وأنتي عارفه الوحش ألي عندي متحكم
سارة تبتسم : عارف لايكون أخوه نفس الطبع
شهد تضحك :ههههههه لا أطيب هادي و حنون وساعات عنيد
سارة بغيره : وش رأيك تتغزلين فيه قدامي
شهد :ههههههههه معي القمر وش لي في النجوم
سارة بسخرية : من شوي وحش والحين قمر شهود وش السالفه
وقبل ما ترد شهد دخلت أم شهد وهي تعبانه أصرت تحضر الخطوبه بحكم ان أم سارة متوفيه
أم شهد وهي تضم سارة وتبارك لها : الف مبروك وعقبال العرس
سارة بكت كانت تتمنى تكون أمها و أخوه موجدين
شهد : يمه خربت مكياجها الحين بدر بيهرب
أم شهد ضربت شهد على كتفها : كان هرب طلال وأنتي نافخه له وجهك
سارة فطست من الضحك على شكل شهد وهي تطالع أمها :ههههههههه حلوه بنت عمتي
شهد منقهرة : اعجبتك كثير وبنت خالك ناسيه اني بنتها
سارة وهدى :ههههههههههههه
شهد بمكر : اضحكي بدر متحلف فيك على العصير تذكرين
سارة بخوف : اجل ماني طالعه له
شهد بسخرية : هو بكيفك ما طلعي له بيجي غرفتك
سارة بخوف : ما يقدر
شهد رفع حاجبها : في العند ما في احسن من عائلتنا
أم شهد : وأنتي اكبر مثال .. وجع يا شهود خوفتي البنت
شهد :ههههههه يللا نزلي علشان بدر يدخل
سارة بخوف: لالا خلاص مابي
شهد مستغربه: وش ما تبين
سارة : مابي انزل
شهد : بلا دلع بنات
ونزلتها شهد سارة وهي ترتجف وكانت كثير أنيقة فستانها أنيق ودخل بدر وانبهر في شكلها
بعد لبس الدبل وقطع الكيك المصوره تصورهم
وهي تشربه العصير بدر : لا تسكبينه علي انتبهي
سارة عصبت عليه وتكلم شهد : هذا الخجول أنتي تضحكين علي
شهد استغربت من سارة وبعدين فهمت و اضحكت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد وراجعت مع طلال
وهي تفك اكسسوارات شعرها دخل طلال ويطالع فيها بإعجاب
شهد : عينك لا تطيح من مكانها
طلال عصب من كلامها في خاطره :اوكي يا شهود أنا بوريك
قرب منها وهالشي اربكها لمس خدودها بكل حنان
وشهد بعدت عنه بسرعة لكن هو مسكها وبهمس:حنا متخانقين صح ما هو معناتها اني متنازل عن حقوقي كزوج و باس رقبتها وباس جبهتها
شهد ارتبكت وبعدت عنه تفكر كيف تبعده عنها لو رفضت بيجبرها بتردد : أنا محرمه اليوم عليك يعني اذ فهمت
طلال فهم عليها وهو شك : لو تكذبي ياويلك مني ورح غرفتها
شهد تدعي في قلبها انه ما يكشفها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد الحفلة
أم طلال تبارك له وتدعي
مبروك وعقبال العرس
بدر يضحك : ان شاء الله قريب
أم طلال : ان شاء الله مستأنس
بدر وهو يحضن أمه : مستأنس لا بطير من الفرحه
أم طلال : الله يوفقكم أن شاء الله
الكل رح ينام بعد تعب اليوم

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال كشف شهد وهي تصلي الفجر ومن الغضب
منعها تطلع من البيت
شهد تضايقت من الحبسه وطلبت تروح تزور أمها وهو رفض
طلال جالس على الكنب يقرا كتب شهد جلست جنبه طلال طالعها من طرف عينه عارف تبغى شئ
شهد تبتسم : طلال حبيبي
طلال كتم الضحكه وعينه على الكتب : هممممم
شهد : طلال حبيبي أنا اكلمك طالعني
طلال يسكر الكاتب ويلتفت عليها : نعم
شهد وهي تلعب بياقة ثوبه وتبتسم : طلال ما خلص العقاب
طلال يفتح الكتاب وبحده : ولا راح يخلص
شهد تحاول ترضيه : حياتي طلال راح اسمع كلامك ولا اعاند معك والي تبيه اسويه لك بس خلني اشوف أمي
طلال بسخرية : ممم الحين الي ابيه تقومين عن وجهي .. وأمك شفتيها في خطوبة بدر اظن
شهد توقف : والله حرام عليك شفتها أمي لكن تعبانه ابي اشوفها اطمن عليها
طلال بتسلط : لا
شهد بترجي : خمس دقايق اطمن بس
طلال معاند : لا وزيادة لا
شهد بيأس : طيب خلني اتكلم بتلفون بس اطمن عليها
طلال وهو يهز راسه : ولا حتى بتلفون
شهد بكت من القهر : والله يا طلالوه ان صار في أمي شئ وأنا ما شفتها لخليك تندم
طلال وقف بحده : أنتي لك وجهه تتكلمين بعد الكذب المفروض ما تكلمين او تهديدين
شهد بغضب : هذني حلفت يا طلال ان صار في أمي شئ لخليك تندم

< الجزء العشرون >


طلال بغضب : لا تهددين
شهد بقهر : والله اعلم عمي على ألي تسويه فيني
طلال عصب عليها مسكها من شعرها: والله ياشهد لو أحد يدري ألي يصير بينا لايكون آخر يوم في عمرك
شهد خافت من تهديد طلال و ماردت عليه
طلال وهو ماسك شعرها : سمعتي ولا ازيد
شهد تألم وتبكي : طلال والله حرام عليك
طلال حن عليها شوي لكن ما غير قراره

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد مرور أيام على خطوبه بدر
شهد تطالع بدر و تبتسم .. وبدر ما هو عارف على ايش تبتسم
بدر رفع حاجب : ليه تطالعيني
شهد تبتسم : وش سويت في سارة
بدر وهو يشرب العصير : ما سويت شئ
شهد نرفع حاجب : متأكد ما سويت شئ وهي متصل لي ماتبي تشوف وجهك إلى يوم العرس
بدر يضحك وبحرج : ههههه ما هو بكيفها
شهد : هي قالت لي بصراحه متوقع منك
طلال : أنتي وش فيك تحققين معه ومن وين كلمتك
شهد وهي تطالع بدر : من عند أمك و أنت ماتعرف وش مسوي في سارة
بدر بسرعة وهو يأشر بيده: طلال وهو نصحني بكذا
شهد شهقت : أنت ألي يقول لك أخوك الخبل تنفذ على طول ... وهي تقلد صوت بدر : هو نصحني بكذا
بدر واحمر وجهه من الخجل
طلال بحده : خبل في عينك يا دبه .. أيه نصحته عندك مانع
شهد : بسم الله علي ألي اضعف منك يالاهبل .. ونصحيتك مثل وجهك بايخه
طلال بتريقه : مصدقه نفسك يالبطه .. و انتي لا تدخليني في اخوي
شهد : أحلا منك يالضفدع .. بتدخل هو ولد عمي واخوي
بو طلال بحده: أنت وهي ما تستحون متى بتعقلون لولا تبون العقال
شهد جالس عند عمها وبدلع : عمي اهون عليك
طلال بغيره : ايه تهونين عليه.. وأنا ألي تدلعين علي ما هو على أبوي
بوطلال وبدر :هههههههههههههههههه
بدر: هههههههه يلعن أبو الغيره حتى من أبوي
شهد : أنت ماتعرف تدلع ... وقامت بسرعة وجلست جنبه ومسكت يده طلال شكله تفاجيء من حركتها
طلال استغرب : وش فيك
شهد تبتسم بمكر: ادلع عليك
طلال من طرف عينه :ههههههه هاتي من الأخر ويحاول يبتعد وهي ماسكه فيه
شهد بدلع : اشوف مامي
طلال بقهر : وأنا أقول ادلع ما يطلع الا في مصلحه لا لا وقام عنها
شهد تتأفف: خلني أروح ليه أنت غثيث
طلال واقف : أنا غثيث كنت بخليك الحين لا وخلي كلمتك تنفعك وراح عنها
شهد تلف على عمها وبصوت عالي : موت اولدك على يدي
طلال وهو يركب الدرج : إذا قدرتي سويها
شهد تتأفف : والله سخيف ودمه ثقيل
بوطلال وبدر:هههههههههههههههه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

هدى زاد عليها المرض وشالها سعود المستشفى
ودخلها العنايه المركزة
وسعود واقف بخوف على أخته وهو يشوف دكتور طالع ودكتور داخل
بعد ساعتين طلع الدكتور
سعود من الدكتور حس بألم في قلبه بس تمسك
الدكتور بحزن: عظم الله أجرك
سعود من الحزن جلس على كرسي وهو يقول والدموع تنزل : ان لله وان اليه راجعون وكررها عدة مرات
وحس بعدها انه ضايع ماهو عارف يتصرف فاتصل في بوماجد علشان يوقف معه ويعلم شهد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد : يمه ليه تبعدين عني وهي تحاول تمسكها ولا بقادره وهدى تبعد اكثر عنها لما اختفت
شهد تصرخ : لا يمه وين رحتي يمه
طلال قام مفزوع من صراخ شهد وهي تنادي امها ويحاول يصحيها من النوم : شهد اصحي شهد
وفتحت عينها وهي تصرخ : آبي امي ابي اروح الحين طلال يحاول يهديها : شهد تعوذي من الشيطان كان حلم
شهد تبكي : لا ماهو حلم انا حاسه أن امي فيها شئ قوم خلنا نروح لها
طلال يحاول يهديها : أنتي قومي صلي الفجر لا رجعت من المسجد اوديك
طلال دخل الحمام يتوضا وشهد جلست تدعي انه امها بخير

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بوماجد جاء مع ماجد ومازن المستشفى
روح عند سعود وهو شبه منهار
بوماجد : شلون أم شهد
سعود وقف وضم بوماجد ويبكي : راحت يوسف راحت هدى عطتك عمرها
بوماجد مسك نفسه لاينهار قدام سعود و اولاده
بوماجد : سعود لازم تكون اقوى من كذا
سعود يبكي : شلون اكون قوي وأختي الوحيده راحت
مازن بحزن : شهد درت
سعود : هي ماتعرف بمرض أمها وشلون أقول لها
بوماجد بحزن: قوم الحين نصلي وبعدين نخلص أجرات الدفن ونعلم شهد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال بعد مارجع من المسجد شاف شهد جالسه على السجاده وتقرا قران بخشوع
نام شويه الي الساعة سبع قام يتروش وشاف شهد بعدها على جلست الفجر وتروش ولبس وبطلع وشهد طالعه وراء وشايله عباءته في ايدها
طلال باستغراب : على وين
شهد بحده: نزلني في طريقك بيت خالي
طلال : ما هو الحين العصر
شهد بغضب : طلال أنت قلت بتوديني وغصب عنك بروح
طلال وهو ماسك اعصابه : شهد قلت لك العصر وأنا الحين متأخر على العمل
شهد تركت طلال واقف مكانه ونزلت تدور عمها يوصلها : السلام عليكم وحبت راس أم طلال .. وين عمي
أم طلال : تعبان شوي وما هو رايح الشغل اليوم
شهد بسرعه : وبدر
بدر : طلع من نص ساعة
شهد تضايقت أن اليوم كل شئ ضدها وزداتها الضيقه في قلبها وبكت بحرقه وأم طلال اتحيرت معها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال طلع شاف سعود وعمه بو ماجد
استغرب وجودهم الصباح وخصوصا وجود سعود مع عمه وحب راس عمه وسلم على سعود ..
طلال متوتر : خير صاير شئ
بوماجد بامر : روح ناد ابوك وشهد
طلال دخل البيت شهد بعدها تبكي في حضن امه وطوالي راح عند أبوه وقال له..
بوطلال نزل بسرعة وراء طلال وشهد من شافتهم نازلين خافت اكثر
طلال رجع حزين ويطالع شهد : عمي وسعود في المجلس يبونك
شهد ما هي قادرة توقف وبخوف : صاير شئ
طلال : تعالي المجلس و بتعرفين
تحس رجلها ماتقدر تشيلها و طلال جاء يساعدها ودفت يده هذي الحركه حزت في قلبه..
وقفت وتمشي ببطئ ماودها توصل وتمنئ يكون ابعد من كذا ...
ودخلت وشافت الكل ساكت وبترجع لكن طلال مسكها ودخلها وهي تشوف سعود وعيونه بالارض وجلست جنب سعود وهي تسال وخوف : صاير شئ
بوماجد وقف وجلس جنبها : شهد تعرفين اذ جاء قضاء الله لايرد
شهد ترفع عينها في أبوها : من
بوماجد بحزن : شهد أنتي
شهد تقاطعه وبحده : من
بوماجد سكت ماقدر يقول والدمعه نزلت غصب عنه
بوطلال بتردد : أمك
شهد ما هي فاهمه : من
سعود خاف عليها :شهد أنتي معي
شهد والدموع متحجره في عينها : سعود سمعت وش قال يكذب صح يكذب
سعود يبكي : شهد هذا قضاء الله
شهد تطالع في سعود وكأنها ما فهمت شئ من ألي يقول
طلال قرب منها وهو يهزها :شهد أنتي سمعتي وش قال سعود
شهد من شفت طلال حست بغضب وبعدت يده وتصرخ: أنت بذات لا تلمسني أنت السبب في موت أمي
الكل يطالع ومستغرب كلام شهد .. طلال يحاول يقرب منها : شهد اتـــــــ
شهد تبكي تصرخ : أنت حرمتني اشوفها اكرهك وفقدت اعصابها تضرب على صدره و تشمخ في وجهه وهو يحاول يمسك يدها لكن شهد جاتهاء قوة غريبه حتى بوطلال و بوماجد وسعود ماقدروا يبعدونها عن طلال كانت ماسكه فيه بكل قوتها وبعدوها بعد ما طلع الدم من وجهه ورقبته
شهد وهي تشهق من شدة البكاء:سعود خذني من هنا
سعود يهديها : روحي جيبي عباءتك
شهد طلعت ورجعت بسرعة :سعود يللا .. وهي تطالع وبغضب والدموع في عينيها وانت ورقة طلاقي توصل لي اليوم قبل الظهر وطلعت
بوماجد بيتكلم مسك يده بوطلال يمنعه يتكلم
طلال وقف ومستغرب كلامها ونظرات الكره في عينها
ومرت أيام العزاء بطيئة

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

الكل حزين وشهد منهارة تماما
سارة تحاول توقف معها وهي ترفض
شهد من بعد موت امها رافضه تشوف حد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

عمر قطع شهر العسل ورجع لما عرف بوفاة هدى
وعزء سعود وحاول يشوف شهد ورفضت تقابله
عمر بحزن : سعود لازم تطلع شهد من الحالة ألي فيها
سعود : ومن قال ماحاولت هي عنيده
عمر برجاء : حاول مره ثانيه
سعود يتنهد : أن شاء الله

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

أصر طلال يشوف شهد
طلال متضايق : سعود لازم أشوفها
سعود بحزن : شلون وهي رافضه تقابل أحد
طلال بقهر : ما هو بكيفها وأنا أبيها ترجع معي البيت
سعود: بروح اشوفها اذا ترضى تقابلك
وطلع سعود ينادي شهد وهي قافلة الباب وضرب الباب : شهد افتحي أنا سعود
شهد فتحت الباب وتمسح دموعها : خير
سعود : طلال يبي يكلمك
شهد بصرخ : وانا ما ابي اشوف وجهه وخليه يطلقني وسكرت الباب
سعود : استغفرا الله العظيم
سعود رح لطلال .. وطلال من شاف شكل سعود عرف ان شهد رافضه تقابله
سعود بخجل : طلال اســـ
طلال قاطعه : رفضت وطلع وهو مقهور منها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود يقنع شهد ترجع لطلال وهي مصره على الطلاق
سعود: هذا طلاق ما هو لعب ومن الأفضل ترجعين له
شهد بغضب: ومن قال العب
سعود : بس طلال رفض الطلاق
شهد بحده : ما هو بكيفه
سعود : لا تخسرين طلال
شهد : طلال أنا من الأول مابيه وانتوا اصريتوا عليه
سعود : أنتي تعبانه الحين وبعدين قرري
شهد بإصرار : مارح اغير رائي وبكره راح اجيب أغراضي
سعود بغضب : أنتي ليه عنيده وتبين تخربين بيتك
شهد تلف عنه وجهها علشان مايشوف دموعها : أنت ما تعرف شئ وما ابي أتكلم
طلع سعود وهو حيران منها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

عمر وطلال على البحر في المكان ألي يحبون يجلسون فيه دايم
وبعد طول صمت
عمر : في شئ صاير بينكم
طلال يتنهد : صارت أشياء
عمر يحضن طلال : اتكلم أنا قبل ما كون عمك أكون صديقك
طلال بخزن : تبي أقول لك من أول يوم زواجنا أو من الأخير
عمر انصدم من طلال وكلامه وابتسم : اتكلم طلال وقول ألي في قلبك
طلال بألم : في يوم زواجنا تهاوشنا مع بعض وحتى في اليوم الثاني وهي نادتك لأنها خايفه مني وعلشان في غرفة واحده شهرين أو اكثر كأن أخوان
عمر ما توقع كلام طلال
طلال يكمل : لما اعتدلت الحياة بينا شويه اكتشفت تأخذ موانع من غير مادري
عمر : وش هذىانجنت ولا وشو
طلال بألم : وأشياء كثيره صارت
عمر: اتركها لما تهدا وارجع كلمها
طلال : وهذا انا صابر عليها وبشوف الأخر معها
عمر حب يغير مزج طلال : ليه تهاوشتوا ليلة العرس
طلال طالع عمر بأجرام وهو يقرب منه : تركت كل شئ وتسال عن ليلة العرس بس
عمر يرجع على وراه وطلال يقرب منه : طلال اهدا وهذا سوال عبيط طلع مني.. ويركض عمر على سيارته ويقفل الباب
طلال يضرب الشباك : افتح يالجبان افتح
عمر بضحك : هههههههه بايع عمري أنا علشان افتح لك
طلال بسخرية : اذ انت ما هو قد السؤال ليه تسال
عمر : انا خابر لليلة العرس رومانسيه ما هو هواش مع العروس
طلال تنرفز ويعرف عمر ما يحب أحد يغلط على شهد
: والله يوم تكون العروس عاقله وناعمه ما هي وحش اللهم يا كافي الشر
عمر عصب على طلال نزل من السيارة : أنت كفوا تغلط عليها
طلال مسك عمر من رقبته : كفوا ونص وش اسوي فيك الحين
عمر يبعد يد طلال : ههههههههه امزح معك واحترمني أنا عمك
طلال يكن هذي أول ضحكه من فتره : هههههههه هذي المصبية انك عمي وعم الساحرة
عمر :هههههههه الله يعيني عليك وعليها طلال أنت تحب شهد
طلال تفاجاء من سؤال عمر وطلال سكت ما رد

( الجزء الواحد و العشرون )


بوطلال : وشلون شهد الحين
أم ماجد بحزن : قافله على عمرها ورافضه تقابل أحد
أم طلال بيأس : حتى عمر وريم ارفضت تطلع لهم
بوماجد بغضب : هذي اكيد انجنت
أم ماجد بحده : لا تنسى الي ماتت أمها ما هي غريبه
بوماجد بغضب : لا ما نسيت ولا نسيت وشو سوته بطلال
بوطلال بقهر : لانه حرمها من شوفت أمها وحنا ما ندري عنهم
بوماجد : رجال وهو حر في امرته
ام طلال بغضب : لا ما هو حر في الي سواه
بوماجد بحده : لا حر هي زوجته ولازم تسمع كلامه وهو ما غلط
ام ماجد بقلبها: طول عمرك قاسي يوسف حتى على بنتك في محنتها
بوماجد بتسلط : أنا بكلم سعود يرجعها بيته طولت الجلسه عنده
ام طلال : هي طالبه الطلاق من طلال
بوماجد يضرب كف بكف : لا هذي أكيد انجنت من توفت أمها بعدها مصره
ويحط يده على رأسه : الله يعينا على المصايب الي بتجي من شهد اذ أصرت لكن طلاق مافي

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مر تقريبا شهر على وفاة هدى وزعل شهد من طلال
شهد جات تلم ملابسها واغراضها وهي تعرف انه محد فيه الصباح البيت جات مع سعود
ترتب الثياب في الشنطه دخل طلال وهي تفاحات بوجوده
وطلال نفس الشي هو مآخذ أجازه من العمل
شهد ما هتمت لوجوده وحطت ثيابها في الشنطه وهو يطالعها من فوق لتحت .. حست من نظراته بشوق وطلال بغضب: وش تسوي
شهد ما اتحملت نظراته و ما رده عليه وكملت شغلها .. طلال انقهر منها وقرب لها ومسك يدها :لما اكلمك ردي علي
شهد اسحبت يدها بقوة منه : ما بينا كلام
طلال بغضب : لا فيه واكثر من ما تصورينه
شهد وبتحدي : الكلمه الي بينا انك تطلقني
طلال بعند: بأحلامك أطلقك سمعتي بأحلامك
شهد بغضب : غصب عنك وما هو بكيفك
طلال يهدا من نفسه ويمسك كتفها : شهد خلينا نتفاهم بهدوء
شهد تبعد يده : ما بينا تفاهم غير الطلاق
طلال عصب عليها : طلاق ماني امطلق لو تجلسين مائة سنه عند أبوك
شهد : ليه أنا ماابيك ماابيك
طلال بتسلط :وأنا ما اتنازل عن شئ ملكي
شهد بغضب : أنا ما هو ملكك وما راح أكون في يوم ملكك
طلال بثقة: تبين اثبت لك انك ملكي اليوم وبكره الي اخر العمر
شهد خافت من نبرت كلامه وارجعت على وراها : أنت وش أنا ماابيك افهم
طلال بغضب : لا أنا آلي بفهمك بطريقتي وأنا ابيك وانك ملكي ويمسكها ويجرها معه لسرير

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

نوال فرحانه : يمه سمعتي شهود طالبه الطلاق
أم نوال : لا تفرحين كثير طلال رافض يطلقها
نوال بحزن : يمه لا بيطلقها
أم نوال : أنتي تعرفين طلال إذ رفض شئ
نوال ترفع يده : يا رب راس طلال يلين
أم نوال : اذ طلق شهد تبينه
نوال بفرح: أكيد طلال لي أنا
أم نوال : طلال مايناسبك نوال
نوال : يمه لا تقولين كذا حرام عليك الا يناسبني

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال : شهد أنتي اجبرتني اسوي كذا معك
شهد تبكي وما ترد عليه وهي تغطي نفسها
طلال راح يتروش .. وطلع ولف الفوطة على خصره وهي واقفه بنظرات كلها احتقار وحقد : انت حقير اكرهك وطول عمري اكرهك واذا أنت رجال من ظهر رجال طلقني الحين
طلال وقف مكانه منصدم وهو يسمع كلمت اكرهك
: انتي طالق
ودخل غرفة الملابس وغير وهو طالع شافها واقفه مكانها : اتمنئ من ارجع ما القاك وطلع
شهد بعد ما اسمعت كلمت انتي طالق الدموع جفت من عينها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد ترجى في أبوها يسمح لها بسفر
بوماجد : ليه تسافرين مع خالك
شهد بحرن : فترة بسيطه وارجع
بوماجد : لا ياشهد وزوجك مافكرتي فيه
الي الحين ماحد يعرف عن طلاقهم
شهد متردده وبألم : احم يبه طلال طلقني من كم يوم
بوماجد انصدم وبغضب : وشو وليه ماقلتي من قبل وحنا وين عنكم ليه وتتصرفون لحالكم
شهد تبكي : لانها لزاوج من الأساس غلط
بوماجد : والحين تبين تهربين بدل ما تواجهين
شهد بتعب : بيه الله يخليك خلينى اسافر وارتاح لرجعت اتكلم معك في كل شئ
بوماجد حس اذ سافرت ماهي راجعه وماقدر يرفض: خلاص لرجعتي اتكلم معك


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال طلق شهد وهي سافرت مع سعود
وستقبلهم سلطان
وهو مستغرب وجود شهد معه وسلم على سعود
: عظم الله أجرك والحمد على السلامة
سعود : أجرنا و أجرك
سلطان : اكيد تعبانين
سعود : يلا وين حجزت لنا
سلطان : لا أنا اجرت لكم شقه
سعود : احسن ريحتني من ادور شقه
سلطان عزاء شهد وهي ماردتعليه
سلطان مستغرب سكوت شهد وداهم الشقه وهي مقابله شقته

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد مرور شهرين
طلال تغير صار عصبي من يكلامه احد هب في وجهه
وقرر يروح العمره
وبعد مارجع من العمرة قرر يخطب نوال

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ريم : عمر خلص شهد سافرة وانت بعدك حزين
عمر بألم : شهد سافرت بدون ما تسلم علي بدون ما شوفها ورافضه تتكلم معي بالتلفون
ريم : شهد ماسلمت على احد علشان ما تغير رائيها بسفر
عمر : ليه ماحد مانعها
ريم : شهد تتهرب من الموجه مع احد
عمر : مافهمت
ريم بشك : شهد هربت علشان لاتضعف وترجع لطلال
عمر بصدمة : لا يكون تحب طلال
ريم تبتسم : أكيد
عمر باستغراب : تحبه وتطلب الطلاق
ريم : أي شهد عندها قنعها ان الحب ضعف وهي مستحيل تضعف او تظهره مشاعرها لحد
عمر : وهي تعند طلال .. وطلال ماعطها فرصه تظهر الحب له
ريم بتردد : طلال اعند من شهد و عصبي
عمر بسخرية : كملي بعد مدام ريم
ريم اضحك : ههههههه لا خلص
عمر : شهد تقول لك كل شئ
ريم : مممم تقريبا وحنا في شهر العسل انقطعت عني
عمر بحيره : اذا هم يحبون بعض ليه يعاندون بعض
ريم : من هم صغار كذا و اكبرو وتزوجوا وما تغيرت اطباعهم
عمر يبسم : تعرفين انهم أغبياء

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


فرح مستغربة نوم شهد طول اليوم
:سعود متلاحظ نوم شهد غريب
سعود : لا عادي
فرح : شهد ما تحب تطول في نوم من جينا وهي نايمه و اكلها قليل
سعود : يمكن الفترة لا مرة فيها هي السبب
فرح : أنا شاكه في شئ الله يستر
سعود :في وش شكها
فرح : اذ طلع شكي صح شهد لازم ترجع لطلال

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سلطان فرحان بسعود ويسهر معه ويسال عن شهد ويقول له نايمه
سلطان بقهر: وانا من اجي شهد نايمه وهي ما اطلعت الي مرتين معانا المجمع التجاري...... القريب ومتضايقه
سعود :هههههه زين تطالع شوي
سلطان :سعود ليه شهد معك
سعود : شهد تطلقته من طلال
سلطان بحده : ليه
سعود : ماحد يعرف ولاهم راضين يتكلمون
سلطان : أنت تكلمت معها حاولت تفهم شئ منها
سعود : من بعد وفاة امها صارت ماترد على احد لا بكلمتين أي ولا
سلطان : انا بحاول معها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

كم مرة عمر وريم يتصلون على سعود يتطمنون على شهد وهي رافضه تتكلم مع احد وحابسه نفسها في الغرفة
دخل سعود الغرفة علي شهد بغضب وهي تبكي
سعود بغضب : شهد هذي ما هي حاله معك
شهد تبكي : خالي الله يخلك خلني في حالي أنا تعبانه
سعود : لا يشهد أنتي من جاين هنا على هذا الحال ورافضة تكلمين ابوك حتى مازن
شهد تصرخ : مابي اشوف او اكلم أحد وإذا أنت متضايق مني اقدر اخذ لي شقه
فرح : شهد هدي شوي وسعود خايف عليك
شهد : اطلعو من غرفتي انا تعبانه
سعود بعناد: لا وطلعي قدمي علشان تأكلين
شهد تحس رأسها يدور وما هي قداره تمشي و إغماء عليها
سعود بخوف يشيل شهد : فرح جيبي احجابها بسرعة

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال يناديها بصوت عالي : شهد
جت تركض وهي خايفه ولما قربت له ضمها بقوة وباسها في وجهها
شهد يخوف:في شئ طلال
طلال يبتسم: لا اشتقت لك موت بس
شهد دفته عنها وتضرب فيه:خرعتني والاخير اشتقت لك
طلال :هههههههه و ما هو وجه رومانسيه
وهو يضحك تذكر شلون شكلها وهي خايفه عليه
طلال يطالع في المرايه وعاتب نفسه على التسرع في الزواج من نوال وهو ملك عليها من أسبوعين
ودخل بدر عليه وهو يبتسم: يلا ياعريس تأخرنا
طلال بألم : هذا شكل عريس
بدر يمزح : ممممممم يعني
طلال يبتسم: ارفع معنوياتي شوي
بدر : طلال ادري سؤالي مو وقته
طلال بحزن : عارف و ماابي تسال ولا رح اجاوبك عليه وتأخرنا على الناس
بدر ووضع يده على كتفه وبإصرار : أنت تحبها ليه طلقتها
طلال بصوت عالي وتوتر: أنا ما حبها ما احبها
بدر: طلال لا تخبي علي تكلم
طلال بالم : هي تكرهني أنا اتعذب وأنا اشوف شكثر هي تكرهني ما ابي اتعذب كذا يا بدر ما ابي
جلس طلال على الكنبة وهو يتنفس بصوت مسموع
بدر حزين على اخوه ويشوفه كاتم الحزن في نفسه ما واندهش هو الألم الذي يشعر فيه طلال

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

صحت شهد وهي تشوف كل شئ ابيض
: أنا وين
فرح تبتسم: أنتي في المستشفى
شهد وهي تحاول تقوم : ليه
دخل سعود وهو في قمة غضب ومسك شهد من يده
:اقدر اعرف أنتي حامل من مين
شهد انصدمت من كلام سعود وسحبت يدها بقوة
حامل وحطت يدها على بطنها ما هي مصدقه انه حامل وبغضب : من طلال
سعود بحده : أنتي تركه طلال من أربع شهور أنتي في الثلاث و ماشفتي طلال خلال هذي الفتره شلون
فرح : سعود هذي تربيت أختك شلون تشك
شهد بغضب: أنت تشك فيني في أخلاقي سعود
سعود بغضب : شلون
شهد تبكي : لما رحت اخذ اغراضي كان هو في البيت ولا تبي اشرح اكثر
سعود خجل من نفسه وهو يشك فيها : أسف لكن أنتي فكري فيها اشوي
شهد بغضب وتبكي : مابي افكر في شئ
فرح تغير جو الحزن
فرح تضحك:هههههه شهد أم لسان طويل تصير أم
سعود :ههههههه شهد لازم ترجعين لطلال
شهد بحده : لا
سعود : شهد فكري الحين بينكم طفل
شهد تبكي : اليوم زوج طلال من نوال شلون تبي ارجع له
فرح وسعود انصدموا من الخبر : لازم يعرف عن الطفل
شهد بغضب : والله اذ عارف طلال بطلع من البيت ولا اخليك تعرف مكاني
سعود بحده : بلا هبل اذ ماعرف اليوم بعرف بكره
طبعا شهد ترفض أي حد تقابله من اخوانها وهي تمنئ تقابلهم تخاف يعلمون طلال عن الحمل
تمسح على بطنها :انا عشت بدون ابو وانت بتعيش بدون أبو انا بكون لك أب وأم .. وبتسمت طلعت مثل ابوك عنيد بضربك هههههه يكفي عنيد واحد في العائله

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سلطان انصدم من عرف انها حامل كان يخطط انه يخطب شهد بعد ما تخلص عدتها وهو مصدق انه طلال طلقها والحين عرف شهد ماهي له وقرر يتعامل مع شهد على انها اخته ويساعدها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد أربع سنين
بوماجد : مفتقد شهد وحزين لانها رافضه تشوفه او تكلمه
عمر وريم :عنده بنتين شهد وغلا
شهد على بنت اخوه شهد الي افتقدها من سافرت
ماجد: تزوج وحده من قريبات أمه من سنتين وما عنده أطفال الي الحين
بدر وسارة: تزوجوا بعد سفر شهد بسنه عندهم بنت رزان وهي حامل في الثاني
مروان: رجع من بريطانيا ويشتغل في مستشفى خاص ولا يفكر يتزوج
مازن: تخرج من الجامعه ويحس انه فرحته نقصه بدون شهد
و العلاقه بينه وبين طلال بس سلم يلومه على بعد شهد عنهم
طلال ونوال :ما عندهم أطفال
سعود وفرح :مستقرين في حياهم مع بناتهم الثلاث

( الجزء الثـانيـــــة و العشرون )
قــــــــــــبـــــــــــل الاخــــــــــــــيـــــــــــــــــر


شهد طول فترة اقامتها في فرنسا ترفض تقابل اهلها إذ جو أو تتكلم معهم ... حاول سعود وهي رافضه
وشهد طبعا ولدت وجابت ولدين توأم وحجمهم صغير بسب نفسيتها

***************

سارة تبتسم: شلون شهد واولادها
سلطان يبتسم :بخير مجننينها وهي مجننه سعود أنتي وين جالسة تتكلمين
سارة :هههههه لا تخاف محد يسمع بس طلا
سلطان يقاطعها : سارة لا تتدخلين في شئ ما يخصك
سارة بحده : من حقه يعرف عن عياله
سلطان يتنهده : الغلط مني اني قايل لك
سارة بتردد : أنا قلت حق بدر
سلطان بخوف : وشو؟؟ متى ؟؟
سارة : من أول ما قلت لي
سلطان بخوف : وما قال لطلال للحين
سارة : أنا حلفته انه ما يقول لا أحد بس والله حرام انه ما يدري أنت ما تشوفه كيف يحب رزان وشلون يحضنها هي وبنات عمر كأن رحمته وقلت له!!
سلطان بحده : هذا شئ ما يخصنا
سارة بغضب: متى بترجعون
سلطان : قريب
سارة بفرح : قريب يعني متى ؟؟
سلطان : مفاجأه

***********************

شهد تطالع المطار وتمشي الي برى المطار وهي بشوق للوطن
سعود بسخرية : شهد ما شبعتي من التأمل
شهد تبتسم : أحد يشبع من وطنه
سلطان بتريقه : من كثرت الزياره
شهد تطالع سعود: سكت ولد خالك عني لسوي فضيحه له الحين
سعود :هههههههه اسكت يا أخي تحب تهزء فيك
سلطان : ههههههههههه
شهد بتردد :سعود أبوي راح يسامحني
سعود شف في عيون شهد الخوف والشوق :أكيد أنتي وحيدته
شهد بخوف: وريان وساري وش أقول عنهم
سعود بحيره : الحين خلينا نطلع من هنا وبعدين نفكر
سلطان بملل: شهود امسكي واحد من اوالدك كأني مربيه لهم
سعود وفرح :ههههههههههههههههه
شهد : ههههههه وين بساعدك و أخوك بس كلام
سلطان متردد: شهد سارة وبدر يعرفون عن ساري وريان
شهد بحده : شلون ومتى وطلال يعرف ؟؟
سلطان يهديها : لا طلال ما يعرف سارة وبدر من عرفت بحملك
شهد بستغراب : بدر ما قال حق طلال
سلطان : سارة حلفته ما يقول
شهد بارتياح : الحمدلله وأنت واترك اللقافه شوي
سلطان و سعود و فرح :هههههههههههه

**************

بوماجد بحزن : مشتاق لشهد
بوطلال : كلنا ما هو أنت بس
بوماجد بألم : ما توقع أن قلب شهد حجر علي أو على إخوانها من أربع سنين رافضه تشوفنا أو تتكلم معانا كل هذا غضب ولا حقد
بوطلال يدافع : لا يوسف حزن على أمها و طلاقها وهي احن قلب
بوماجد وهو يحاول يمسك دموعه لا تنزل : أمها قضاء الله وطلاقها هي طلبت
بوطلال : انت شفت حالت طلال لما طلقها كأنه فاقد شئ
بوماجد بحيره: ما عرفت ليه قرر يتزوج نوال من رجع من مكة
بوطلال بشك : ما ظن راح مكة
بوماجد بستغراب: تقصد انه راح وراء شهد
بوطلال بثقة : أكيد ولا وش تفسر فرحه قبل لا يروح مكة ورجوعه بعد ثلاثة أيام ويطلب نوال وأنا اعرف انه ما يطيقها في عيشة لله
بوماجد : تتوقع صاير شئ هو وراء زوج طلال ورفض شهد ترجع لنا
بوطلال بيأس : الله اعلم

************************

طلال وبغضب: وبعدين معك انتوي ومع لسان
نوال بغرور : أنا ما غلط في شئ
طلال وهو ماسك أعصابه : و هذي خالتك اجل لو غريبة وش سويتي .. وطلعه من هذا البيت ماني طالع
نوال بتهديد : اجل تحمل ألي بيصير
طلال مسك يد نوال : والله يانوال لو تصير مشكله منك وحده بيت اهلك يستناك وطلع عنها
نوال بقهر: هين يا طلال أنا تقول لي كذا
طلال من تزوج نوال وهم في مشاكل وخاصه تأخر حمل نوال ألي تاعب نفسيتها

*******************

شهد تصرخ: سعود يللا لا نتأخر
سعود وهو نازل من الدرج : أنتي أزعج مع السنفورين
فرح : ههههههههههه حلوه منك حبيبي
سعود من سمع الكلمه طوالي عند فرح يضمها
شهد بصرخة : هي تخربون عيالي استحوا شوي
سعود يفك فرح : أنتي على قلبي قاعده أوف
شهد بتريقه: لا على قلبك ولا على رأسك اخلص خلنا نروح عند أبوي
سعود وهو يشيل اعقاله بيده : تقلعي السيارة أنتي و سنافيرك ولا بالعقال على ظهرك
شهد تحط يدها على خصرها : جرب بس وش بسوي فيك
سعود بقهر : استحي أنا خالك ماني اصغر اولادك
شهد ترفع حواجبها :هههههه أنت اكبر مني بكم سنه لا تشوف نفسك عليok
فرح ببراءة : بس كلتي زوجي
سعود بدلع : أي دافعي عني كلتني بلسانها الوحشه
شهد وهي مستنكره:ههههههههه ما يركب الدلع عليك يا بابا
فرح:هههههههه أي والله
سعود عصب : حريم ما تنعطون وجه... وأنتي يأشر على فرح احسابك بعدين
فرح بتريقة: ما قدرت على شهد تقدر علي أنا
سعود بقهر : شهد يللا أوديك وارجع حق الي ما اقدر عليها وطلع
شهد بسخرية : فرح قفلي غرفتك عليك ههههههههههه
فرح بخوف : اششش ياسخيفه كله منك
شهد تقهر فرح وتخويفها: هههههه ياويلك وروحي قفلي عليك البــ ...
سكتت شهد من شافت فرح تقرب لها بغضب هربت
فرح بغضب : اوقفي يا جبانه
شهد : ههههه استقوي على سعود ما هو علي باي
فرح بقهر : طيب يا دبه

****************************

نوال لمت اغراضها وراحت بيت اهلها
أم نوال بغضب : أنتي غبيه تسوين كذا
نوال بغرور : أنا مستحيل ارجع له إلا إذ حط بيت لحالي خلص أنا مليت منه
أم نوال بعتب : نوال لا تخربين بيتك بيدك
نوال بانكسار : بيتي الي عايشه ذكرى شهد فيه الى الحين مع طلال وناسيني
أم نوال بحسره على بنتها : أنا قايله لك لا تأخذينه وأنا عارفه انه يحب شهد حتى لو يكابر
نوال تبكي : آه يمه تعبت ليتك وقفتي في وجهي ومنعتي هذا الزواج

***************************؛

بدر يلعب مع بنته رزان وطلال يطالع فيه وهو يجنن فيها
طلال يبتسم : بدر بس جننت البنت
سارة بقهر: ما يتركها إلا لما تبكي
بدر يبتسم بمكر: العب معها
سارة : تلعب معها ولا تشغل صفارة الإنذار
طلال : هههههههههههه
بدر يبتسم بخبث : تبين تلعبين معي
سارة فهمت ومنحرجه : لا
بدر جلس جنب سارة وحضنها : ليه لعبي حلو
طلال وقف : بدر شكلك ناسي وجودي وطلع
سارة شالت يد بدر تضرب فيه : أنت مضيع عقلك
بدر يضحك :هههههه من زمان
ورزان تطالع فيه وتضحك
سارة : حتى بنتك تضحك عليك
بدر وهو يعدل جلسته : بنتي عادي تضحك لكن أنتي لا
سارة وهي تحط يدها على خصرها : ما هو بكيفك
بدر : ههههههههههه

*************************

سعود وصل بيت بوماجد ويطالع شهد تنزل
سعود : شهد يللا نزلي
شهد تطالع البيت بحب وشوق له ولا أهل البيت ما تغير فيه شئ كأن الزمن وقف عند آخر مره شافت البيت شهد متوتره : خايفه
سعود يبتسم : شهد صدقيني أبوك مشتاقين لك يللا انزلي
شهد نزلت مع اولادها جهة المجلس وهي متردده وصلت عند الباب
وسمعت أبوها يقول : من راحت شهد والبيت ساكت حتى مازن المرح الشقي صار هادي
بوطلال : خلص يوسف أن شاء الله ترجع لك
بوماجد : مشتاق لها اخاف اموت وأنا ما شفتها
عمر : الله يعطيك طولت العمر
شهد من سمعت كلام أبوها أدخلت على طول
:يعني أنت ما هو زعلان مني
بوماجد وعمر وبوطلال استغربوا المرأة آلي دخلت عليهم وما هي كاشفه وجهها
شهد وهي تكشف وجهها : هذي انا يبه شهد
بوماجد وقف وما هو مصدق عينه وهو فتح يده لها وهي ارتمت في حضنه وهي تبكي : اسفه سامحني يبه لاني بعدت عنك
بوماجد فرحان أن شهد في حضنه : أنا عمري ما زعلت عليك
بوطلال يمزح : يوسف دوري احضن
بوماجد :ههههههه روح عند أم طلال
عمر و بوطلال : هههههههههههههههه
بوطلال بفرح : لا أبى ألي عندك
شهد فكت أبوها : ههههههه ما اقدر أحضنك أبوي ما هو راضي
بوطلال وهو يسحب شهد من حضن أبوها : ما هو بكيفه ويحضنها
بعد ما فكت بوطلال راحت لعمر ومكتف يده ومدت يدها وجرت بطرف أصابعها ثوبه : ما اشتقت لي
عمر لف وجهه : لا
شهد طمرت عليه وتحضنه : ما صدقك
وطاحت هي مع عمر: وقومي عني يا دبه
بوطلال و بوماجد :هههههههههههههههه
شهد معنده : أول قول اشتقت لي
عمر يبي يقهرها : لا لا
شهد تحرك حواجبها : اجل ماني قايمه
عمر يبعد شهد ويضمها : الا مشتاق لك واكثر مما تتصورين

***************************

دخل ماجد وبدر ومازن وطلال ومروان وهم يتخانقون على مبارة بين ............
شهد على طول تغطت عنهم وهم ما شفوها
عمر استغرب : ليه تغطيتي
شهد بمكر :بسوي مقلب في مروان اني زوجته
عمر :ههههههه
الشباب بصوت واحد : السلام عليكم واستغربوا وجود حرمه
مروان : من هذي
بوماجد بيتكلم وتكلم عمر : تسوي نفسك ما تعرف من هذي
بوماجد و بوطلال وش يقول عمر
مروان : وش
شهد تكلم لبناني : شو ما عرفتني
مروان : لا
شهد وهي تكتم الضحكه : أنا مرتك وهدولا أولادك ولا نسيت
الشباب : وش
مروان بصدمه : كذب والله يبه كذب
بوماجد يطالع واستغرب من آلي يصير
شهد : شو كدب وحنا مزوجين من خمس سنوات
مروان بغضب : أنتي لا ترمين بلاويك علي والله لا اكسر عظامك وهو يقرب منها
شهد خافت لما قرب مروان لها وتخبت وراء عمر : ههههههه مروان صادوه وكشفت وجهها
بوطلال و بوماجد وعمر : ههههههههههههههههه
والشباب منصدمين : شهد
طلال طالعها و عيونه بعيونها .. كنت تبي تبعد عيونها بس خانتنها نظراتها وناظراته حب وشوق وعتب
مروان بغضب : لازم تنضربين على الي سويتيه ويسحبها من يدها :أنا توقفين قبلي من الخوف
شهد :هههههههههه اسوي لك سبرايز
مروان وهو يضربها على رأسها : أنا بعلمك المفاجـــ
وماحس الي يضربه ويقول له : اترك ماما
لكل التفت على الولدين وشهد
بوماجد مستغرب : من عياله هذولا
شهد بفرح : احم أولادي ريان وساري
طلال بغيرة وغضب تشتعل بقلبه و بصرخه : تزوجتي سلطان
بوماجد بغضب" صدق الكلام
شهد بخوف : لا متزوجت سلطان هذولا اولاد سعود
بوطلال بغضب : وأنت وش يخصك إذ تزوجت سلطان ولا غيره
طلال انحرج وسكت
بدر بعتب : ليه تراجعتي و الحمدالله على السلامة
شهد : بعدين نتكلم الله يسلمك
والتفتت على ماجد ومازن : ما تسلمون علي ولا نسيتوني
ماجد يبتسم : احد ينسى قمر يوسف ال .... ويضمها اش كثر اشتقت لك
شهد :هههههههه وانا كثر
ريان بغضب : ابعد عن ماما
ماجد يطالع شهد وبقهر : اضربه يعني
شهد بمزح : تبي اكسر لك يدك قرب
الكل : ههههههههههههه
ماجد :هههههههه أف علشان هذا تكسرين يدي
شهد تشيل ريان : طبعا ولدي ادافع عنه
مازن بعتب : كأنك نسيتيني
شهد لفت على مازن ومشتاقه له وضمته

ومرت ايام
الكل فرحان برجعت شهد ويجتمعوا مع بعض وشهد تتجنب الكلام مع طلال ..
طلال منقهر.. ويراقب شهد ومعاملتها مع ريان وساري وغيره منهم لكن شئ يخليه يحبهم ويتقرب لهم
وبدر يعتب شهد لانه ما تكلمت إلى الحين وهو يشوف طلال وتعلقه فيهم
شهد خايفه يعرف طلال ويأخذهم منها


أم نوال عرفت برجعت شهد
: عرفتي شهد رجعت من فرنسا
نوال بعدم مباله تقرا مجلة : وش سوي لها
أم نوال بغضب : أنتي تبين تذبحيني قهر
نوال عصبت : تبين أروح له أراضيها علشان شهد رجعت بطقاق اثنينهم
وجات الخادمة و شافتها أم نوال بقهر
: نعم بعد أنتي
الخادمة : بابا طلال برى
أم نوال بفرحه : دخليه بسرعة
دخل طلال وسلم علي خالته ونوال .. نوال ما ردت السلام وتجاهلته وتقرا المجلة
ونقهر منها وجلس
أم نوال منحرجه : شلونك طلال
طلال يطالع نوال : بخير خالتي بنتك ماتبي ترجع البيت
نوال : إذ لك بيت ارجع
طلال : والي ساكنين فيه وش اسمه
نوال بحده : اسمه بيت أبوك
طلال بسخرية : بيت أبوي بيتي
نوال بغضب : انسى أنى ارجع لك إلا لما تحط لي بيت لحالي
أم نوال : وأذ ما حط لك بيت وش تسوين
طلال بغضب : وأنا مستحيل اطلع
نوال بحده : اجل كل واحد يروح في طريق
أم نوال بغضب : أنتي انجنيتي
نوال تبكي وبقهر : أي انجنيت لما تزوجت واحد فكره مع زوجته الاولى .. انجنيت لما يغلط ويناديني باسمها طلال الله يخليك طلقني أنا تعبت ما قدر اعيش معك
طلال بغضب : لا انك أنتي ما حاولتي تنسيني إياها كل كلمه أو حركه معك تقولين كانت تقول لها كذا سويت معها كذا لدرجة خليتيها مايمر يوم بدون ما تذكرينها والحين تسالين لم
أم نوال تقاطعه طلال : خلاص طلال النصيب وصل فيكم لهنا وخلاص
طلال منصدم : خالتي تطلبين الطلاق بدل ما تعقلينها
أم نوال : علشان نوال لانه وصلت حد الانهيار وأنا ما هو مستعده افقد بنتي طلال اترجــ
طلال حط يده علي فمها يمنعها تكمل : انا تحت أمرك بكره توصلكم الورقه وطلع
نوال جلست في حضن أمها تبكي ....
أم نوال حزنت على حظ بنتها

********************

سارة : أنتي وش سويت في اخوي مع الفرنسيه
شهد :هههههههه من القهر على أخوك ولد خالك
ريم بستغرب : ليه
شهد بقهر : اول دخلوني معهد للغات مدة سته اشهر قلت ماشي و خلصتها في اليوم الثاني دخلوني دورة كمبيوتر قلت لهم ما يحتاج أنا اعرف وهم أصروا خلصت الدوره ما الحق ارتاح الا مطلعين لي شئ جديد
ريم وسارة :هههههههههه
سارة : احسن كملي
شهد :هههههه في حديقه قريبه من العماره الي حنا فيها .. وحنا كل عطله فيها ... وآنا ملاحظه من كم أسبوع وهي تراقب سلطان
ريم بفرح : ها كملي بسرعة
سارة : وأنتي فرحانه
شهد تهدد : اكمل ولا أقوم
ريم : لا كملي
شهد : خليته يتقدمني ورحت عندها والبنت معجبه فيه قلت لها روحي تعرفي عليه آنا أخته وهو ما يرفض.. و سلطان ما يعطيها وجه في الأخير عصب عليها وهي اشارة علي ومن شفت وجها معصب ركضت عند خالي احتمي في هو وراي
سلطان بغضب : طيب والله لخليك تبكين وراح
أنا خافت و ما قمت اطلع معهم لما نسى السالفه
وطالع معهم وطلب مني اساعده في بعض الأغراض
وقفتي في وسط الحديقه و عطاني محفظته
سلطان : خليها عندك بروح شوي برجع
رجع ومعه الشرطي
ريم بصدمه : وش
سارة :ههههههه والله سلطان ما يخلي ثاره لو بعد سنه
شهد : سكتي بس.. وقف قلبي من الخوف... والدب يقول هذي هي سرقت محفظتي
شهد : سلطان بلا ثقلت دم
سلطان يلعب لي حواجبه : يالله طلعي محفظتي يا سراقه
فرح : وش صار بعدين
والشرطي يسحبني معه وسلطان يضحك
شهد برجاء : قول له يفكني
سلطان يبتسم : اسف
ولما شافني ابكي : شهد خليتك تبكين ولا والحين اعتذري ولا تسوين فيني شئ
شهد بقهر : الا حلفت ما قرب جنبه خير شر ولا امزح معه
سارة و ريم :هههههههههههه
ودخل عمر وبدر وطلال شايل ساري وماسك ريان بيده
وريان فك طلال وراح عند شهد
سارة لما شافت طلال مع اولاده عاتبت شهد بنظرات
ريان : هههههه ماما شوفي وحث
وهو ياشر على بنات عمر بنت بدر
شهد بتوتر :هههههههه عيب بابا
عمر عصب : هذا الي قدرتي عليه.. وهو يقلدها : عيب بابا .. هم تاج رأسك يالبطه
شهد :ههههههه هذا زوج بنتك وتسبه
عمر : من هذا لا يحلم .. يأخذ بنت بدر وساري ما وافق عليه
بدر : ليه بنت بدر طايحه في كبدي علشان تأخذ هذا
شهد بحده : هذا له اسم و بياخذ الثتنين
ريم : أنتي بكيفك يأخذ بنتي هذا البطه
سارة :ههههههههه وأنا بعد
شهد بقهر: حرام عليكم تشعمون في ولدي.. و
بدر غصب عنك ولدي يأخذ بنتك وبنت عمر
طلال بتريقه : ليه ريان يأخذ الثنتين
شهد بتريقة : لانه بيصير نقص في الشباب
عمر بحده : لا ان شاء الله
شهد تبتسم : لا أنا قلت لزوجاتكم يكثرون من البنات
علشان تصير السيطرة للبنات
بدر بسخرية : حنا ما هو قادرين عليك وبعد تبين البنات اكثر
شهد بتفاخر : وأنا اعلمها القياده من الحين
طلال : الله يعين بنتكم علي الدفاشه والعناد وطلع بسرعة
لانه شهد مسكه علبة كلنكس بتضربه فيه
: سخيف
عمر :ههههههه معه حق
الكل : ههههههههههههههه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد مرور أسابيع
شهد طلعه من المطبخ في أيدها عصير وطلال داخل بسرعة وصدم فيها ونكب عليه العصير
شهد بغضب : عمى ما تشوف
طلال يطالع ثوبه صار لونها اصفر بقهر صرخ : وجع أنتي ما تشوفين وتصرخ علي بعد
شهد تراجعت لوراء من صرخة طلال
طلال ابتسم بمكر : حمد الله على السلامة شهد
شهد خافت من ابتسم طلال : تو الناس تسلم
طلال تجاهل كلامها : أنتي ليه ما تسكنين عند أبوك
شهد : شئ ما يخصك وبطل لقافه .. وبتطلع وطلال مسكر الباب بجسمه
شهد بنرفزه : ابي اطلع
طلال بحده : لا يخصني لازم تسكنين في بيت أبوك
شهد عصبته : أنت لا تتدخل فيني وأنا اسكن وين ما آبي
طلال بقهر : أنا بكلم عمي علشان تسكنين عنده
شهد عارف إذ طلال كلم أبوها بيوافق
والدموع في عينها: أنت مالك دعوه فيني فاهم .. وبعد آبي اطلع
طلال استغرب الدموع بخيث: طلعي أحد ماسكك ولا مشتاقه لي
شهد تمسح الدموع و بسخرية : اش ما سمعت أنت تحلم كثير
طلال قرب منها وهو يحاول التحكم بمشاعره لكن فشل وهي واقفه بعناد مكانها وبهمس : بس أنا اشتقت لك وكل شئ فيك وطلع
شهد انصدمت من كلامه
وشهد الي ما تعرفه ان طلال طلق نوال ..
طلال كلم عمه بخصوص شهد ترجع تسكن عنده .. وهو يتعرض لشهد أي مكان تكون هي بحالها
شهد تتجنب الكلام أو الجلوس معه في مكان واحد لانه يربكها من نظراته وحركاته
وما انتبه غير عمر وهو يراقب ويضحك

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد :خلص سعود بكون جاهزه وسكرت الجوال
سارة بضيق : بتروحين الحين وساعة خمس
شهد : أي علشان ساري وريان يتروشون ويتعشون و ينامون بدري
بوماجد بحده : اظن عندهم أم تهتم فيهم
شهد بتوتر وقفت: هم متعودين علي أنا
بوماجد بأمر : شهد جلسي بتكلم معك بموضوع
شهد طالعت طلال و شافته يبتسم وعرفت انه كلم أبوها وجلست
بوماجد : متى بتسكنين في بيت أبوك
شهد بحزن : يبه أنا تعلمت على خالي ولا اقدر اتركه
بوماجد : وأنا ما فكرتي فيني
شهد : يبه أنت عندك اولادك
بوماجد بألم : وأنتي الي متى بعيد عني
شهد تطالع عمر وبدر تبيهم يساعدونها وهم ماتكلموا : يبه أنا ماقدر ابعد عن خالي واولادي
بوماجد بحده : ما هم اولادك وبكره بيجيك نصيبك
طلال توتر لما سمع يجيك نصيبك
شهد بغضب : أنا ما فكر أتزوج مره ثانيه
بوماجد بغضب وبأمر : شهد لا تغيرين الموضوع أخر الأسبوع تكون كل أغراضك هنا
طلال فرح من أمر عمه و خايف من عناد شهد
شهد بعند : لا أنا مستحيل اترك خالي
بوماجد بتسلط : أنا ماخيرك
شهد بتردده: إذ سكنت هنا مع ريان وساري
الموجدين استغربوا من كلامها وطلال استغرب تعلق شهد فيهم
بوماجد : لا هم عندهم أهل وأنتي لازم تبتعدين عنهم
شهد بغضب : شلون ابتعد عنهم وهم اولادي
بوماجد بغضب : شهد لا تجنيني
شهد بخوف : يبه هم اولادي أنا ماهم اولاد سعود
بدر وسارة فرحوا انها اخيرا تكلمت ..
طلال خاف تكون تزوجت سلطان
بوماجد: وش .. قصدك مثل اولادك
وبتكلم دخل ساري : ماما ريان لحق كوره في الشارع
شهد بخوف : وش تقو .. ما لحقت تكمل كلامها والي تسمع صوت سيارة تضرب فرامل بقوة ...
شهد دقات قلبها تضرب بقوة وتطلع تركض والكل وراها وشافت ريان على الارض والدم يطلع منه ...
وركضت له وضمته تبكي وهي تقول : ولدي راح مني

تــــــــــــبـــــــــــــــــع

قــــــــــــبـــــــــــل الاخــــــــــــــيـــــــــــــــــر

طلعت صرخه قويه منها وضمت ولدها بصدرها وهي تحرك وجهه بيدها: رد علي ريان رد
والكل منصدمين
و بسرعه جنونيه اخد طلال ريان من ايد شهد
بأعلى صوته : قومي بسرعة
وداه على اقرب مستوصف وهم اسعفوه ونقلوه علي المستشفى
وشهد تسرع مثل المجنونة وراء ريان تبكي
ودخل غرفة العمليات
وبعد قليل جاء ابوها وعمها والشباب
شهد تبكي بحرقه وطلال يطالعها ويتمنى يضمها ويخفف عنها
ماجد يقرب من شهد .. وشهد ضمته وهي تبكي
وشافت سعود وسلطان بسرعة فكت ماجد وضمت سعود..
بوماجد يشوف تعلق شهد بخالها وبوطلال يحط يده على كتفها يشجعه أنه يروح لها
شهد وهي تصرخ : بموت ولدي بيموت
سعود يهديها : شهد أن شاء الله بيكون بخير
شهد وهي منهارة : بموت إذا صار له شئ
راح لها أبوها وحضنها: اذكري الله يا شهد ما يصير تسوين بنفسك كذا ريان أن شاءالله بيقوم بالسلامة
شهد حاولت تمسك نفسها لكن ما قدرت وحضنت أبوها اكثر
وطلعت لممرضه وشهد من شفتها راحت تركض لها وهي تمسح دموعها: بشري وش فيه
والكل معها
الممرضة : محتاجين دم وهو فصيلته نادرة ماهي موجوده يمكن أحد من الأهل يتبرع
شهد ماانتظرت أحد يرد عليها وراحت عند طلال
وبترجي: طلال الله يخليك أنت نفس فصيله دمه
طلال يناظرها بحيرة: ليه ما يتبرع أبوه سعود
شهد تبكي وبغضب وصرخ بوجهه : آنت أبوه ..
طالعها طلال وهو منصدم ماهو قادر يستوعب ألى أن قال : ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ ؟
شهد وبترجي: الله يخليك روح الحين وبعدين أفهمك
وطلال راح وهو مندهش وبنفس الوقت معصب

*******************

شهد تبكي واقفه تناظر ريان من الزجاجة الصغيرة ومن أسبوع وهوهنا
وجميع الاجهزه مركزة بكامل جسمه
وتدعي ربها وتقرا أبات من القران وهي منهارة
وطلال معها بس ماكلمها لأنها منهارة من عرفت أ
أن الضربه جات بالرأس ودخل بغيبوبة
طلال نذر لله إذا قوم ريان بالسلامة راح يودي الكل عمره على حسابه وبيرجع شهد له
و أذن وراح يصلي .. وبعد مافرغ من الصلاة تذكر
لما قالت له صح أني انصدمت لكن في نفس الوقت فرحت أنه عندي اولاد ومن شهد كان بعاتب شهد وظروفها ماتسمح لها: أن شاء الله يقوم ريان بالسلامه وأوريك ياشهد كيف تخبين عني ..
ورجع وجلس بالكرسي إلى جانب غرفة ريان وغفت عينه للنوم

*****************

بوماجد يعاتب سعود
سعود : والله ماعرفنا إلا وحنا في فرنسا وهي بالشهر ثالث
بوماجد بحده : وليه ماقالت لنا أو خليتها ترجع
سعود : لانه شهد كانت تعبانه حالتها ماكانت تسمح انه ترجع حتى ولادتها جت بالشهر السابع
بوطلال بعتب : كان لازم تقول لنا وحنا بنتصرف
سعود : أنا وعدت شهد أني ما قول لأحد
بوطلال : علشان كذا ما كانت ترضى تقابلنا
بوماجد : اكيد .. وبعد ما رجعتوا ليه ماتكلمت
سعود : خايفه من طلال يأخذهم
بوطلال : والحل الحين
بوماجد بإصرار : ترجع لطلال
سعود بحده : لا اتركهم هم يحلون مشاكلهم ولا تغصبونهم مره ثانيه
بوطلال : سعود معه حق نصبر و نشوف
بوماجد : واذ ارفضت ترجع لطلال
سعود : حنا بنتدخل
بوماجد يحط يده على شعره : شهد شيبت شعري قبل أوانه
بوطلال يلطف الجو: ومن متى شعرك أنت اسود علشان تقول شيبته
بوماجد بنظره حادة : أنا
وسعود : ههههههههههههههه

******************

سلطان : بل طلال فضحنا في المستشفى أنا وسعود ما خله كلمه ما قالها وشوي و بيضربنا
سارة بحده: وش تبيه يسوي وهوعنده عيال وهو مايعرف عنهم شي؟ تبيه يضحك لكم ؟!
سلطان : طيب خلا ص.. احم أبى تخطبين لي ولا عاجبك جالس عزابي عندكم
سارة بفرح : أخيرا وش رائيك في بنات خالتي
سلطان : أنا ما اعرفهم كثير
سارة تنغز له: كنت اعمى
سلطان فهم قصدها وبحده : لاتخليني أتراجع
سارة بخوف: لالالا خلاص
سلطان يبتسم : من هي تكون احسن لي
سارة : كلهم حلوات وطيبات
سلطان بحيره : امممم ابي وحده قريبه من سني
سارة : ايمان عمرها 26 تخرجت وجالسه في البيت
سلطان : خلاص نكلم أبوي ونشوف رائيه
سارة بفرح : أبوي ماراح يعارض لانه يتمنى تأخذ من بنات خالتك

********************

شهد : طلال قوم
لكن طلال ماهو حاس..
ورجعت مرة ثانيه تصيح بس بقوه ..
طلال فزع: خير ريان فيه شئ
شهد بهدوء : بسم الله عليك .. الدكتور دخل عند ريان
طلال قام واضح عليه التعب من شكله ومن غير مايرد عليها
شهد عارفه انه معصب عليها لكن مااهتمت كل تفكيرها في ريان
طلع الدكتور طلال وشهد راحوا له بسرعة
طلال وهو متوتر : ليه للحين مابعد صحا ؟
الدكتور يبتسم : الحمدالله الطفل قام من الغيبوبه وهو سليم تمام
شهد من الفرحة سجدت على الأرض شكر لله .. وطلال يحمده الله ويشكره
شهد بفرح : اقدر اشوفه
الدكتور : طبعا بس شخص واحد يدخل ومايتعدى خمس دقايق
طلال حس بلهفت شهد لولدها فخلاها تدخل
وهو اتصل في الأهل يبشرهم انه ريان صحا

**************

ام طلال بفرح: الله يبشرك بالخير
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
والكل يطالع أم طلال هي فرحانه ويبون يعرفون
أم طلال : خلاص يمه العصر حنا عندكم
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
مع السلامه وسكرت التلفون
والكل فتح عينه عليها
أم طلال : بسم الله ليه تطالعوني
مازن بلقافه : نبي نعرف ليه فرحانه ومن تكلمين
ام طلال : ريان صحا طلال قال لي
وكلهم بفرح وبصوت واحد: الحمد الله
بوماجد من سمع الخبر حس براحه.. خايف لا يفقدها مره ثانيه لانه بحياته ماسمع منها الي هي تبيه
وأم طلال اكثر وحده طايره من الفرح تبي تروح لعند ريان

*******************

شهد دخلت وقربت من ريان ومسكت يده وضمته وقبلته وهي تبكي
ريان فتح عيونه بصعوبه شوي ويحرك يده
شهد من حست في حركته ...
وهي تبوسه وتضمه بصدرها مشتاقه له حيل
ريان فتح عيونه : ماما
شهد قربت له وهي تبكي وبهمس: قلب ماما
ريان ابتسم ورد ينام
وجات الممرضة : خلص الوقت
شهد تطالع لقت في وجهها سعود وضمته بقوه وهي تبكي
سعود : الحمد الله على سلامة ريان
شهد غمضت عينها وهي تبكي : كان بيروح مني سعود أنا ما اصلح أكون أم أنا فاشله
سعود حس أن دموعها اللي انزلت دموع خوف ورعب : شهد أنتي ما هو فاشله لكن هذا أمر الله شهد لا تكونين ضعيفه ريان وساري محتاجين لك
شهد شهقت بالبكاء مره ثانيه : مااقدر بموت إذا صار شئ فيهم سعود خلك معي لا تتركني
سعود وما قدر يتحمل اكثر دموعها : أنا معك ماراح أتركك ابد
وشهد شوي ارتاحت
طلال يارقب شهد وسعود كيف تطور العلاقة بينهم ..
وبشرهم الدكتور انه على يومين بيطلع بس يتابعون
حالته..
وحالت ريان في تقدم مستمر .. وطلال موجود دايما
والكل يزوره

*********************

شهد تشرب ريان مويه .. وطلال يطالعها شلون تعامل ريان بحنان ونعومه
طلال بسخرية : وين الدفاشة راحت عنك
ريان خلص شرب وحطت الكأس على الطاولة والتفتت عليه وهي معصبة : أنت تطمنت على ريان ممكن تطلع
طلال وهو يشد على اسنانه : أنا جالس علشان ولدي ما هو علشانك
شهد بقهر: وأنا متضايقه من وجودك
طلال انحرج لكن ماوضح : ان شاء الله كل يوم ما هو يوم .. أبى أعاقبك بس ما هو الحين لاطلع ريان
شهد بترد عليه الا دخل ساري يركض لها وهي ضمته وتبوسها : ماما أبى اثوف ريان
شهد حطته علي السرير عنده وساري يحبه على خده وهي تطالعهم وتبتسم وتدعى بقلبها : الله لا يحرمني منكم
وماانتبهت ألا على يد عمر حطها على كتفها ويبتسم : حلوين صح
شهد ترد الابتسامة لعمر : أحلا شئ في حياتي
طلال بلقافه : بفضلي
شهد بحده : أنت وشدخلك
طلال بفخر : لا أني أبوهم يا غبيه
شهد بصرخة: عمر طلعه برى لاارتكب فيه جريمه هــ
ويقاطعها طلال وبعناد: اشششش.. ماني طالع جالس على كبدك.. وجلس على الكرسي وهو يطالعها من طرف عينه .. وشهد ارتفع ضغطها منه ...
عمر يضحك ويقول :ههههههه الحمد الله والشكر ..
الكل تجمع وفرح بسلامة ريان

********************

وبعد مرور أيام
بوطلال سوى عزومه كبيره على سلامة ريان وخروجه من المستشفى
وبوماجد ذبح ووزعها على الفقراء
وهم مجتمعين بالصالة
وريان بحضن شهد وجنبه ساري
طلال بصوت عالي : بما أن الكل موجودين قررت اعزمكم كلكم على العمره بمناسبة شفا ريان
أم طلال بفرح : وعقبال الحج أن شاء الله
والكل : آمين
والكل وافق ماعدى شهد ماردت وقفت وهي شايله ريان
طلال : على وين
شهد بحده : وأنت وش يخصك
بوماجد بعتب : شهد ردي على ولد عمك عدل
شهد بتضايق : الحين موعد علاج ريان فيه شئ ثاني
طلال حب يقهرها : بتروحين معنا العمرة
شهد بحده : لا
طلال يبتسم : احسن علشان اخذ حريتي مع ساري وريان
شهد وهي تشوفه بنظرات تحدي : أولادي ما يتحركون من غير أمري ومشت
طلال بغضب : والله لابغيت أخذهم الحين محد مانعني
شهد عطته نظرة من فوق إلى تحت ولفت عنه ولا ردت عليه ومشت ومعها ساري وريان
طلال انقهر من نظراتها بعد ما راحت : اذبحها يعني
الموقف ماكان يستدعي الضحك لكن شكل طلال وهو منقهر خلاهم يضحكون عليه :هههههههههههههههه
طلال ابتسم غصب عنه: الله يعيني على مابلاني
عمر :هههههه خلها تسمعك لاتطين عيشت اهلك
طلال بقهر : اكثر من كذا
الكل : ههههههههههههههه
طلال بقهر : عمي شوف حل مع بنتك

*******************

الكل يحاول يقنع شهد تروح العمرة
بوماجد بغضب : ليه أنتي ما هو رايحه
شهد بحزم: بعد كم يوم بستلم شغلي
بوماجد بغضب اكثر : ليه حنا عجزني عنك ولا عنك أولادك .. و أولادك طلال يصرف عليهم وهو ملزوم فيهم
شهد بانفعال : لا أولادي محد بيصرف عليهم غيري
عمر : ليه العناد هذي مصلحة أولادك
شهد بحده : ولانه مصلحة أولادي فأنا عارفتها
بوماجد بغضب : أنتي لا بعارفه لامصلحتك ولامصلحة أولادك
شهد برجاء: يبه لا تتدخل هذا شئ يخصني أنا وبس
بوماجد انصدم من رد شهد
عمر عصب عليها : شهد هذا أبوك وشلون مايتدخل
شهد بألم لأنها اجرحت أبوها وهي تبكي : عمر أنت
ما هو فاهم أنا ما أبي ينجرحون من أبوهم مثل أنا ما انجرحت من أبوي
بوماجد بنظره حيره : أنا أنا جرحتك
شهد تبكي وبقهر : ايه أنت ماتحس واكثر من مرة عند أمي لدرجة .. بتردد كرهتني فيك
بوماجد ماصدق كلامها انه تكره
عمر بغضب : شهد في بنت تقول هذا الكلام لابوها
وإخوانها منصدمين من جرائتها وهي تكلم أبوهم
بوماجد بألم : خلها تتكلم واعرف سر الحاجز آلي بيننا
ودخل بوطلال وأم طلال وشافوا الجو متكهرب
شهد تبكي :حرمتني من حبك وحنانك .. لما تجيب المصروف لامي تعطيه لخالي من عند الباب وماتفكر تسال عني مريضه صاحيه أكلت ولا..
بوطلال يطالع بوماجد بحزن وعارف انه وقت الحساب بينهم بداء وطالما ماحذره من هذا
شهد تكمل :وأنا كنت انتظر زيارتك علشان تسال عني في كل مره تكسر قلبي وما تسال .. او ترسله مع عمر أو عمي بوطلال هم يسالون عني.. تدري اني اصريت على سعود يجبرك تدخل المجلس علشان افرحك أني جبت العلامة الكاملة ولبست احلى ملابسي ونزلت لك لكن ما لقيتك لقيت المصروف على الطاولة ....
سعود يقول لي انك مشغول
والكل يطالع ردت فعل بوماجد
بوطلال بحزم : شهد هذا أبوك ومايصير تحاسبينه
شهد بصرخة وبغضب : لا .. لازم يعرف علشان أولادي ما يحسون ألي انا حسيت فيه بالحزن والقهر .. تعرف ليه امي ماتاخذ من المصروف أنا منعتها تأخذه
بوماجد بدهشه: ليه
شهد بقهر : تمنيتك تحس فيني
وركبت شهد الدرج وهي تصرخ : لكن أنت ماحسيت
والكل متوقع بوماجد يرد عليها لكن هو ساكت...
وانزلت هي مأخذه عباتها واغراضها وطلعت
بوماجد يطالع بوطلال : جاء الوقت الي تحسابني فيه طلع غرفته
عمر بحزن : كل هذا بقلب شهد ومحد يدري
بوطلال : أنا كنت حاس بشعورها وانبهه وماكان يسمع والي توقعته صار

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود بخوف :فرح متصله فيني أخذها وأنا سيارتي في الوكالة
فرح : ماعرفت وش فيها
سعود : وهي عطتني فرصه أرد عليها
فرح : خل سلطان يجيبها
سعود : لا ماهو حلوة تركب معه وهي بالحالها
فرح : وين بالحالها ومعها أولادها
وسعود اتصل علي سلطان

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد تهاوش ريان يجي وهو ماهو راضي
ريان : بث ثويه
شهد بغضب : تعال عندي بسرعة
ريان بترجي : ماما بث ثويه
شهد بصرخة : لما أقول لك تعال تجي فاهم
وريان ارتعب من صرختها وشوي بيبكي
وطلال من وراها : بل رعبتي الولد
شهد بغضب : هذا ولدي وأنا حره فيه
طلال بحزم : و.. ولدي لا تنسين
شهد بحده: أنت خلك بعيد عني وعن اولادي بنكون بخير
طلال بحيره : شلون ابتعد وأنا أبوهم
شهد بألم : غصب عني وما هو برضاي
طلال بغضب : وشلون غصب عنك
شهد بقهر : أنت تعرف اني ما كنت ابي احمل منك وصار ألي بيننا وطلبت الطلاق وأنت رافض
طلال : ما كنت أبى أخسرك
شهد : وأنا مابيك وأنت تعرف ومع هذا اجبرتني عليك والنتيجة ساري وريان
طلال بحب: علشان اولادنا نرجع لبعض
شهد تراجعت لوراء وبغضب : أنا أكرهك ومستحيل ارجع لك مسـ
طلال عصب ويقطعها : أنتي كل ماشفتي وجهي قلتي أكرهك ليه
شهد بحقد: لانك تشبه عمك متسلط أناني
طلال بغضب : وأنا مستحيل أتخلى عنك أنتي لي انا لي فاهمه
شهد على طول بكت ماهي متحمله ألي يصير معها من أبوها وطلال
ودخلت سيارة سلطان ونزل يسلم على طلال وبعد ماخلص
سلطان : شهد انا جاي أخذك بيت خالك
طلال بغيره : وسعود وينه
سلطان حس بغيرة طلال : سيارته في الوكالة
شهد ركبت ساري وريان وراء واركبت قدام .. وطلال يطالعها بقهر وسلطان يتكلم معه
شهد بصرخة : سلطان يللا
سلطان سلم على طلال وركب السيارة : حد يصرخ كذا
شهد بحده : ايه أنا
سلطان بسخرية : حاسبي على الأحبال الصوتية .. شهد متى بترجعين لطلال
شهد غمضت عيونها وسكتت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

دخل الصالة طلال بغضب والكل ساكت
بوطلال : اللهم الطف فينا
طلال بغضب : شلون شهد تركب مع سلطان وليه ما وصلها واحد من إخوانها
بوطلال تجاهل طلال : أنا رايح أشوف اخوي
عمر بقهر : خذني معك
طلال انقهر من تجاهلهم له
أم طلال بغضب : هي حرمه وتتصرف كيفها وأنت ما هو زوجها تحاسبها
طلال سكت من رد على أمه
أم ماجد : بدل ما تهدينه تزيدينه
أم طلال : يقهر الواحد بدل ما يسال عن عمه
طلال عرف انه صاير شئ .. واشر على ماجد
وطلع معه

( الجزء ثالث والعشرون)

الاخـــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــ ــــر

شهد كانت ماسكه نفسه لاتبكي قدام سلطان ونزلهم واعتذر انه يدخل ..
سعود بقلق : شهد فيك شئ
شهد ماردت عليه وقالت لأولادها يروحون غرفتهم أول ما ابتعدوا شهد بكت في حضن سعود
شهد تشهق من البكي :أنا غلطت على أبوي أنا
سعود بحده : وش قلتي له ؟
شهد تصرخ: قلت له كل قهر السنين وحرماني منه و
ماحست الايد سعود على وجهها بكف
شهد تفاجات من سعود انه اول مره يضربها
سعود بغضب: من عطاك الحق انك تحاسبين أبوك
فرح معصبة : سعود ماهو كذا تفــ
قاطعها سعود : أنتي ماتعرفين يوسف علشان تحاسبينه
شهد ويدها على خدها وتبكي من القهر: كلكم تعرفونه بس أنا ماعرفه الكل يعرف طيبته وحنانه وأنا ماشفت شئ منه غير الأوامر والتسلط والقهر ..
حتى لما طلال يغلط على وادافع عن نفسي اطلع أنا الغلطانة ؟ليه؟ ليه ؟
سعود بحده : سمعي وبعدين حكمي
شهد صرخت في وجهه سعود : ماابي اسمع شئ .. ومشت
لكن سعود سحبها من يدها وجلسها على الكرسي وبغضب : بتسمعين يعني بتسمعين
شهد حاولت تفك يدها لكن سعود مسكها بقوة
سعود ويصرخ : هو ما تخلى عنك
شهد حطت يده على أذنها وتبكي : خلاص مابي اسمع شئ عنه
سعود سحب يدها وبعناد : لا لازم تسمعين
فرح تدخلت : سعود كفاية الله يخليك .. شهد روحي غرفتك .. قامت شهد تركض بسرعة عنهم
فرح بحزن : عمري ماشفتك بهذي القسوه عليها
سعود يتنهد ويهدي نفسه : شهد اظلمت أبوها

*****************

بوطلال : يوسف لازم توضح لشهد
بوماجد بغضب : ليه أوضح لها وهي تكرهني
عمر احتار يتكلم ولا يسكت : يوسف أتكلم مع شهد فهمها انك ما نسيتها وأذا حليت مشكلتها معك .. بتردد بنحل مشكله طلال
بوماجد استغرب : شلون
عمر : شهد تقول أن طلال يشبهك بلا مشاعر
بوماجد و بوطلال مستغربين من شهد
بوطلال : وش دخل طلال في أبوها
عمر : لاتنسى شلون طلال يعاملها كله بأمر ويوسف نفس الشي وهي عمرها ماحست بالحنان من الاثنين .. وهي تزوجت طلال غصب عنها..
وطلال يحاول يسيطر عليها وهي ترفض وتعامل طلال كالخصم ماهو كزوج
علشان كذا ماتفاهموا وصار التباعد بينهم
بوماجد طاح من عيونه دمعة: ما توقعت تفكير شهد يوصل لهالمستوى
بوطلال: يوسف لازم تفتح قلبك لشهد وتحسسها انك تهتم لها

*******************

ماجد بحزن : وهذا ألي صار
طلال بقهر : والله أختك يبيلها دكتور نفسي او كف يعدل عقلها
ماجد بحزم : طلال احترم نفسك هذي أختي وما اسمح لك تغلط عليها
طلال بحده: اجل كل ما شافت أحد تقول له أكرهك
ماجد بمكر : ليه قالت لأحد غير أبوي
طلال عرف أن ماجد يبي يحرجه وعصب عليه : أنت وأختك نفس الطينه في ثقل الدم انقلع عني ودفه
ماجد : هههههه تعال... وطلال ولأرد عليه

************************
وبعد مرور أيام
شهد ماقامت تروح بيت أبوها خجلانه من طريقة كلامها معه ..
سعود معصب عليها وصار جاف في التعامل معها
ودق الباب ودخل
سعود بحده : شهد تعالي المجلس
شهد بحيره: ليه
سعود بيضايق : بلا كثرة كلام تعالي
شهد حزنت من كلام سعود مشت معه المجلس وكل ما تتقرب اتحس بدقات قلبها ودخلت وشافت أبوها وحست انها مشتاقة له
بوماجد يبتسم : ماتسلمين على أبوك
شهد بدل ماتسلم ضمت أبوها وهي تبكي : اسفه على الكلام آلي قلته أنا احبك والله احبك
سعود طلع علشان يتفاهمون .. وجلس معها على الكنب
بوماجد : من قال لك أني ما أسال عنك
شهد كملت كلامها مع بكاءها : ماحد لكن تجي عند الباب ماتطلب تشوفني
بوماجد بحزم : أولا. أنا اسأل عنك كل يوم من خالك وعارف كل تحركاتك...
ثانياً: وأنا ماطلب أشوفك يوميا علشان ماتعلق فيك وأخذك من أمك
وشهد مندهشه من كلام أبوها : ليه
بوماجد بحزن : أنتي أول وحده اعترف لك أنا حبيت أمك ولا قدرت انساها وحاولت معها ترجع لي وهي رافضه تشاركها فيني مراه ثانيه ما رضت وأنتي تشبهينها كثير
شهد وقفت وبغضب : علشان كذا بعدتني عنك
بوماجد بحده : شهد حاولي تفهمين أنا احب هدى الا الحين إذ شفتك كأني أشوفها هي وأنا اتعذب وهي بعيده عني
شهد بحزن : أنت تحبها ليه طلقتها
بوماجد يسحب يد شهد علشان تجلس جنبه
بوماجد بحسره : أمك بعد ما جابتك قلبها مايتحمل انه تجيب أولاد وأنا من حقي يكون لي ولد يشيل اسمي من بعدي..
بعد سنتين قلت لها بتزوج وهي ارفضت وتزوجت.. وتركت البيت وطلبت الطلاق... وحاولت معها لكن ارفضت
شهد بحيره : وأنا وش ذنبي انحرم منك
بوماجد : أنتي ..اقسي عليك وابعدك علشان انسى هدى .. عارف اني غلطت بتصرفي خسرتك .. سامحيني وخلينا ننسي واعوضك عن ألي صار

شهد بألم: بتقدر تعوضني عن الي راح
بوماجد بنكسار : ادري ألي سويته ماهو بسيط مستعد ادفع عمري كله بس سامحيني
شهد ماحبت تشوف الانكسار في أبوها.. وحضنته وهي تبكي وباسته بخده وطوقة رقبته بيدينها وما خلته ألا بعد ما فرغت اللي فيها من بعد الحرمان منه
بوماجد : انتي بنتي مستحيل انساك او افكر اتخلى عنك
ودخل سعود عرف أن علاقتها في أبوها بدأت تحسنت : خلص خنقتي أبوك
شهد تمسح الدموع وتضحك : هههههه منقهر لاني مارح احضنك من بعد اليوم
سعود يقهرها : احسن عندي أم مرام تسواك
بوماجد يضم شهد ويبتسم: لا وهنا وقف ماحد يسوى شهد بنتي
طمرت شهد من مكانها وحضنت أبوها وباسته بخده: ككككك خلص انا ماحد يقدر علي
بوماجد بفرح : صدق ما تنعطين وجهه قومي عني
سعود بسخرية : ككككككك فشلوها
بوماجد :هههههههه والله انكم بزران
شهد وسعود :هههههههههههههه
بوماجد بكل جديه : شهد لازم تعيشين معي
شهد بحزن وتطالع سعود : يبه أنا
سعود قاطعها وبيده مسح على شعر شهد : حبيبتي سمعي كلام أبوك واذ ماعجبك ارجعي
شهد بحزن : طيب .. وأنت تبي تتخلص مني عشان تستفرد في فرح .. وسعود فك عيونه
بوماجد تفاجأ :هههههههههههههههه
سعود بتريقة :والله ماحد عينك حارس علينا
بوماجد :هههههههههه
شهد أخذت وقت علشان ترتب قسمها في أبوها
والعمرة تأجلت

*****************

طلال بتوتر: يبه كلم عمي علشان أنا وشهد نرجع لبعض
بوطلال يقرا جريده : كلمها بنفسك
طلال بنرفزه : كلمته قال لي اجل الموضوع
بوطلال بستغراب : متى
طلال يتنهد : قبل حادث ريان بيوم
بوطلال يبتسم : ماعندك وقت
طلال بخجل : يبه وش قالت
بوطلال : خلها تستقر عند أبوها وبعدين نكلمها
طلال بملل : يعني متى
بوطلال : قريب .. أنت حجزة للعمرة
طلال بزعل : لا أبي أروح العمرة وشهد زوجتي
بوطلال رفع حاجب: يمكن ماتبي ترجع لك
طلال بغضب : برضاها ولا غصب عنها ترجع لي
بوطلال بأسى : إذ ضليت على عنادك شهد مستحيل ترجع لك
طلال بدهشة: ليه يبه
بوطلال : لانه شهد تدور على الحب الحنان فهمت
طلال بتردد : بس هي تعاند معي
بوطلال يبتسم : وأنت حاول تكسر عنادها بالحب
طلال بمزاح: ياعيني بوطلال لا مانقدر على كذا
بوطلال : هههههه قم أنت ما هو وجه نصيحة

**********************

ماجد يصرخ : شهد تعالي سكتي أولادك
ساري يبكي وريان يطمر من كنب إلى كنب
شهد نزالت من الدرج تركض : وش فيك
مازن يحط يدها على رأسه : أولادك إزعاج بمعنى الكلمة
ماجد يده على رأسه من الصداع: شيليهم من هنا
بوماجد حس بالسعادة ويشوف أحفاده يلعبون قدامه
وشهد بدأت تحب أم ماجد
شهد تبتسم : حلوا الإزعاج صح يبه
ماجد ومازن بصوت واحد: لا ما هو صح
بوماجد وأم ماجد : هههههههههههه
شهد :هههههههه ماجد تدرب من الحين
ماجد يرفع حاجب: اذ إزعاج كذا خلص ما أبي
أم ماجد : ما هو كيفك ماتبي أن شاء الله قريب
شهد بحده وبغرور: تحمد رب انك تصير خال ريان وساري
باللحظة هذي دخل طلال وعمر: وأنا اشهد .. وأنتي بس تصرخين
شهد بقهر : وأنت وش عليك بيتنا وحره .. وهذا بدل ما تسلم
طلال بعد ما سلم مع عمر جلس : وأنتي تخلين احد يسلم
عمر : خلاص من تبدون ما تخلصون
شهد ماردته عليه وجلس جنب عمر
طلال يكلم عمه بهمس .. بوماجد وصوت عالي : هي قدامك كلمها وشوف ردها
الكل يطالع وشهد ما نتبهت مشغوله مع أولادها
عمر يبتسم : خلص ناوي تتكلم
طلال يطالع شهد : احم شهد
شهد لف عليه وبحده : نعم تبي شئ
طلال لف على عمه : شفت اخاف اتكلم تضربني بشيء بوجهي
بوماجد :ههههههه شهد احترمي ولد عمك.. تكلم
طلال وبسرعة : شهد أبي نرجع لبعض
شهد من الصدمه وقفت : لا طبعا
طلال وقف وبقهر : وليه لا
شهد وبحزم : حنا ماناسب بعض
طلال وهو يسكر عيونه من شدة الغضب:عمي تسمح اتكلم معها على انفراد
شهد بسرعة : لا مايسمح
بوماجد يبتسم : خذ راحتك
شهد بتعترض.. طلال بدون أي كلام تقدم منها وعلى طول سحبها من يدها
شهد تطالع ابوها بغضب
بوماجد :هههههه عمر روح معهم
عمر وهو يوقف: الله يعيني على الصداع منهم
الكل : هههههههههههههههه

********************

شهد حاولت معاه بس ما تركها بغضب : طلال ياسخيف فك يدي
ودخل طلال مع شهد المجلس وراهم عمر
طلال وهو مستغرب : خير جاي
عمر دخل وجلس وحط رجل على رجل : لازم محارم معها.. شهد جلست جنب عمر
طلال يهدء نفسه: بس مااسمع صوتك مهما صار
عمر يهز رأسه بالموافقة
شهد : طلال ما فيه شئ نتفاهم عليه
طلال بتنهيدة قوية:شهد خلينا نتفاهم بهدوء ونفكر في أولادنا
شهد مارد عليه وتستنى يكمل ..
طلال : حنا لما انفرضنا على بعض كنا نعاند أنفسنا
ما حاولنا نفهم بعض
شهد : شلون وأنت عصبي وكله أوامر عندك وبعدين حنا ساعة نتفق والباقي خناق
طلال باحباط: شهد شلون تبيني اتصرف معك وأنا عارف انك تكرهيني
شهد بهدوء: طلال أنا مااكرهك ..اكره تجبرك علي وتدخلك فيني
طلال : ليه ما نحاول من جديد علشانا وعلشان اولادنا ما ينحرمون من واحد فينا
عمر يطالعهم وعاجبه تحاورهم بهدوء
شهد بتردد : مادري خلني افكر
طلال اللي نفذ صبره: أنتي تحبين سلطان صح
عمر بصرخه: أنت وش تقول
طلال والقهر والغيـرة تنهش في قلبه : خلها هي ترد
شهد بصدمة وبحده : لا سلطان مثل اخوي
طلال وهو اللي ظن باسوأ الأفكار: والي مثل أخوها يقدم لها ورد مامر على طلاقها شهرين
عمر بصدمة : متى
طلال بحزن: لما كنت بروح مكة من بعد ما تطلقنا
ما رحت مكة رحت فرنسا علشان أتفاهم معها ..
وشهد ساكته وهي وتسمع
يكمل طلال : اتصل في سعود واخذت عنوانها وطلبت منه ما يقول لها..
وصلت البيت وحسيت بخجل ادخل عليكم وايدي فاضيه ودخلت المجمع التجاري القريب وشفتك أنتي وسلطان بصوت واطي لكن بغضب وهو يعطيك وردة حمراء وأنتي تبتسمين له ورجعت مكان ماجيت
عمر يكمل : وطلبت نوال لزواج ..
شهد وهي تناظره وعيـونها مليانة دموع و بغضب
:أنت غبي تفهم الأمور على كيفك ولا مرة جيت تسال علشان تفهم لكن تدري أنا مارح ارد عليك ولا اشرح لك لانك تافه وغبي وكانت بتطلع من الباب ..
مسكها طلال ودخلها ويرميها بقوه على الكنب وبغضب : أنتي ما تطلعين من هنا الا وحنا متفهامين..
عمر توا بيتكلم وقطع عليه الكلام : ولا تنطق بكلمة وحدة بحقها ماهو كفاية اربع سنين مقاطعتنا على ايش لانك أنتي انانيه ما فكرتي فينا وفي مشاعرنا ..
شهد وهي معصبة لدرجة ان عروقها بدت واضحة على جبينها: أنا .ولا أنت الأناني ألي عمرك ما سالت ليه رافضه ارجع .. وين تعرف وأنت كل همك نفسك..
أنا كنت بنفسي برجع لك حتى قبل لاعرف اني حامل ولكن تفاجات بزواجك ومن من نوال
وهو يشوفها بنظرات استغراب : ليه مارجعتي كنت مستعد اضحي بكل شئ ولاعلشان سلطان جنبك
شهد بحده : نوال ما فكرت فيها ..وسلطان اخوي الي القه جنبي اذ ضاقت فيني الدنيا ..سلطان يحسسني اني قويه اذ ضعفت.. سلطان يقول لي لا تخلين الدنيا بعيونك سوده خليها على الأقل حمراء مثل الورده الي يقدمها لي علشان لااياس
طلال بغيرة : يعني تحبين سلطان
عمر بغضب : أنت اصمخ ولا وش تقول لك مثل أخوها ولا تبي ننشرها لك في جريده

ماجد بتوتر : يبه طلال بيقنعها
بوماجد بحيره : والله شهد محد يفهم تصرفاتها
أم ماجد تبتسم : شهد بترجع لطلال ماهو علشانها علشان أولادها
مازن بحيره : شلون وهي ما تحب طلال
أم ماجد : شهد تعرف معنى الأب في حياة أولادها
بوماجد زاد إحساسه بالذنب بحق شهد
ماجد حس بحزن أبوه وغير الكلام : أكيد طلال بيجب رأسها
مازن بغرور : هذي شهد بنت يوسف ال.. قبل ما تطلع روحه
يوماجد يبتسم : أنت فرحان
مازن يبتسم : بس شويه
ماجد بشك: الا اكثر منها
مازن يسوي نفسه منصدمة : أنا استغفرالله
الكل :هههههههه
بوماجد بقلبه وبخوف : الله يستر منك يا شهد وما ترضين ترجعين لطلال
*****************
شهد بحده : ما ابي ارجع لك
طلال بقهر : والسبب
شهد بحده : أنت ناسي انك متزوج .. وتمد يدك علي
طلال بسخرية : أنتي ما سمعتي أخر الأخبار اني طلقت...أنتي تنرفزيني وهي مرتين بس
شهد تطالع عمر .. وعمر ياكد الخبر يهز راسه ايه
شهد وهي تكتف أيدها على صدرها وبسخرية : برافو هارون الرشيد كل فتره لك زوجه.. ومتأكد مرتين
عمر انفجر من الضحك على شكل طلال المنصدم
طلال بقهر : هي طلبت الطلاق من نفسها .. ونسيت كم مره.. ومتى تبغين نملك
شهد بغضب : أنا الحين وافقت علشان نملك ..
طلال بغرور : أكيد بتوافقين ..
شهد بقهر : روح دور لك وحده غيري لااني مستحيل اوافق وارجع لك
طلال بتحدي : أنا بجيب الشيخ ورفضي اذ كان فيكي خير
شهد بحده : طلال أنا مااحب طريقتك في التحكم
عمر يتدخل :شهد طلال.. كل واحد منكم يبي ينتقم ولا يتحدي الثاني الزواج اتحاد بين اثنين افهموا
شهد تبتسم : فهم ولد أخوك الغبي
طلال يتقرب منها وهو معصب : أنا غبي وماافهم وروحي استعدي بجيب الشيخ الحين
شهد بتردد : عطني فرصه افكر
طلال بعناد : آسف اليوم
شهد بعناد اكثر : وأنا أقول لك لا
طلال : وأنا ماخذت رئيك .. تدرين ان حياتي كلها مربوطة في شعورك لكن تتجاهلين هذي الحقيقة..
شهد : أي حقيقه أنا اعرف انك تبي ترجعني علشان أولادك
عمر تنفس وبحدّة: الي متى انتو تكابرون في حبكم
شهد سكتت تطالع طلال يتكلم..
طلال : ما كنت اهتم فيك الى ذاك الحد لكن مرة وحدة احاسيسي تغيرت اتجاهك وحبيتك..
لما كان عمرك 17 سنه.. لكن أنتي تنفرين مني علشان كذا كنت اعصب وخليك تنفذين أوامري وكنت اعصب لما اشوفك مع سلطان او ترفضين تجين عند أبوك . .
وأنتي مسافره مارحتي عن بالي ثواني حتى نوال اناديها ساعات باسمك..وش كثر تعذبت وأنتي بعيده عني
شهد منصدمة من اعترف طلال برتبك: بفكر وارد عليك
طلال بحيره : لا شهد لاترفضين ليه تعاندين نفسك مع اني متأكد انك بنفسك موافقه
طلال يبتسم : غصب عنك بنملك اليوم
فتقدم منها وسحب يدها وباسها
شهد تأمل في وجهة طلال
عمر بصرخة : انتو نسيتو انفسكم ..وأنتي وافقتي عليه
شهد ابتسم : عندي شرط ارجع معك البيت بعد شهر
طلال بقهر : ليه
شهد : لما الاولاد يتعودن عليك اشوي
طلال بحده : بس نملك اليوم
شهد برجاء : خلها بعد أسبوع
طلال بتسلط : بعد أسبوع أخذك معي أنتي وأولادك
شهد بتافف : لا خلص موافقه عنيد .. بتطلع وهي معصبه ..
طلال بفرحه : شهد جهزي حالك علشان بعد ما نملك اطلع معك نتعشى برى ...
شهد تبتسم بمكر : أن شاء الله وطلعت
طلال بخوف : عمر أنا ما هو مطمئن من ابتسامتها
عمر :هههههههه حتى أنا تحمل الي بيجيك

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ودخلت شهد البيت وهي تفكر الي سوته صح او خطا
أبوها ينادي عليها
وراحت غرفتها بدون ما ترد على أحد
شهد اتصل في سعود وبتوتر : أنا ما عرف وش سويته
سعود بخوف : وش سويتي تكلمي وقفتي قلبي
شهد تبكي : أنا وافقت ارجع لطلال
سعود بغضب : تعرفين لو أنتي قدامي كان ذبحتك وسكر التلفون في وجهها
شهد انصدمت من سعود وهي تطالع التلفون وبعد شويه رن التلفون
شهد والدموع متجمع في عيونها : نسيت شئ تقوله بعد
سعود باسف : شهد أنتي قهرتيني وفوق هذا خوفتيني عليك
شهد نزلت دمعه من عين: لو أمي موجوده محتاج احد
سعود بحزن :عارف والي سويتيها صح آلف مبروك ومتى الملكه
شهد وهي تبتسم : اليوم
سعود متفاجئ: وش أنتي صاحيه
شهد :ههههههه ايه.. قلت له بعد أسبوع ما رضا وتعال الحين

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بوماجد بحزن : ارفضت
ماجد : عطها فرصة تفكر
بوماجد بغضب : هي عنيده تبي تكسير راس
في دخلت طلال وعمر سمع كلام بوماجد
طلال استغرب : من هذا
مازن : شهد ارفضت ترجع لك صح
عمر استغرب : من قال
طلال بغرور : من هذي ترفض طلال فهد ال.. والملكة اليوم
بوماجد بفرح وحب يقهر طلال : ما في ملكه اليوم خلها بعد شهر
طلال انصدم : لا عمي الله يخليك ما صدقت اقنع بنتك ويبوس راس عمه وبرجاء : وافق اليوم
بوماجد :ههههه خل غرورك ينفعك
الكل :هههههههههههههههه
أم ماجد بفرح : كلللللللويش كلللللللويش
طلال بيطير من الفرح : اجيب الشيخ وطلع بسرعة
بوماجد ينادي: طلال وقف شوي .. لكن طلال طلع
..عمر اتصل على بوطلال يجي
مازن :ههههههه وخال شهد سعود لازم يعرف
بوماجد يبتسم : تلاقي شهد اتصلت فيه الحين
اتصل لبوماجد من سعود: تعال وبعدين نفهمك
وسكر

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

وبعد دقايق جاء سعود ومعه سلطان
وبعد السلام
سعود : اليوم ملكت طلال على شهد

بوماجد بفرح : ايه اليوم ولا عندك اعتراض شهد اتصلت فيك
ماجد ومازن يضحكون على سعود
سعود : ايه شهد .. بس تفاجات وبسرعة
عمر :ههههههه هو انهبل من وافقت وراح يجيب الشيخ
ودخل بوطلال .. وراء الشيخ طلال متكشخ ومتعطر
و متبخر و غترة وعقال بالفعل طلع روعة .. طلال تضايق لما شاف سلطان ..
طلال ملكه على شهد والكل بارك له وهو مستعجل يبي يطلع مع شهد
سلطان يبتسم : مبروك طلال وحط شهد في عينك
طلال بغيره : هي في قلبي قبل عيني
سلطان يبتسم : وأنا عارف انه في عينك و قلبك وروحك وطلع
طلال بتافف : ما بغى يطلع
عمر بحده : استح على وجهه الرجال جاء يبارك لك وهو نسيبكم بعد
طلال بغضب : نسيبنا ايه بس ما احبه.. ولا يجيب اسم زوجتي على لسانه قليل الأدب
عمر بتريقه : الحين هو قليل الأدب وأنت وشو وقام عنه
بوطلال بعد مابارك لطلال وبتهديد : تحمل تزعلها لا تلوم الا نفسك
طلال: ان شاء الله يبه
بوطلال يبتسم : ارتحت الحين بعد ما ملكت
طلال بفرح : أكيد بقي شوي وارتاح اكثر
بوطلال ما هو فهم : يللا قم تروح البيت ولا بتنام عند عمك
طلال : بعد شوي بتطلع
*******************
الكل مشى وطلال جلس
بوماجد يخز طلال : بتنام هنا طلال
طلال بخجل ويحك رأسه : لا أنا استنى شهد علشان نطلع
بوماجد : طلال قم روح بيتكم احسن لك
مازن وماجد :هههههههههههههههه
طلال باصرار : ماني طالع لما أشوف شهد
ماجد : أنت تشوف الساعة كم الحين
طلال يطالع الساعة : الحين عشر عادي نطلع الحين
مازن : شهد من وقعت طلعت هي وأولادها تنام
وهي حدها ثمانيه ونص
طلال بقهر : اتصل الحين
مازن اتصل في شهد ورفعت السماعة
شهد بحده : ليه متصل الحين
مازن بقهر: انا مابيك هذا زوجك ازعجنا الا يشوفك
شهد تبتسم : قول له تعال بعد شهر
مازن حط سبييكر علشان طلال يسمع
طلال مارد وطلع وهو معصب ...
وجواله كل شئ يرن وهو ما عارف رقم من
طلال بغضب : الو
... بل كل هذا غضب
طلال بغضب : لو أنتي بين يدي لخليك تذكرين حليب أمك
شهد بدلع : ما تقدر
طلال بحده : لا تخليني ارجع لك
شهد بسخرية : حياك البيت بيتك
طلال بتهديد : آنا الحين مابتكلم لكن الوعد بعد شهر
شهد بخوف : طلال والله أطول المدة
طلال : لا ياماما ما هو كيفك الحين صار كل شئ في يدي حتى لو أخذك الحين
شهد بتحدي : ما تقدر أبوي مابيرضى
طلال : تحبين تجربين
شهد خافت من تحدي طلال ..تغير الموضوع : متى تحجز للعمرة
طلال ابتسم و ماحب يطول معها في العناد : بكره أن شاء الله
شهد بآمر : نبغى فندق قدام الحرم
طلال بمكر : كلهم في فندق قريب وأنا وأنتي بفندق بعيد علشان نأخذ راحتنا مع بعض
شهد فهمت عليه وحست بخجل وبحده : أنت رايح تعتمر ولا شهر عسل
طلال بفرح: الاثنين معا
شهد بخجل : أنا بدون أبوي ماني متحركه
طلال برجاء : شهد خلينا نجلس مع بعض بدل الجوال والله مشتاق لك
شهد معانده : لا وروح نام علشان تحجز من بدري وتشتاق لك العافيه
طلال بقهر : صبرك علي لاوريكي شغلك وشوفي شوي بيصير لك والله لطلع هذي الحركه من عينك وسكر الجوال بوجهها..
شهد منقهرة منه وبنفس الوقت تضحك عليه :ههههههههههه برسال له مسج
ان هزك الشوق يوما فلم تراني
فهذه الرسالة تنوب عن لساني

طلال
طلبتك لا تراني أرجوك قل تم ..
كلمة احـــبــــــك
ابيه ينطقها يردد صداها كن العسل من شفته فوقها ذاب


شهد
......... واخجل منك ولا ادري وش أسوي بك
وأخاف أصارحك تزعل .. وأخاف اسكت تعذبني


طلال
احبك .. قولها بكل بساطة .. ماتحتاج لخجل ووساطة.
هذه أقوالي للعلم والإحاطة

شهد بفرحة وحبته تضايقة شوي
غلطان اللي يرسل لك رسالة !!
طلال تفاجاء باردها وعصب .. بعد دقايق جاها مسج

المفروض انه يجي لك عاني ويضمك حيل على صدره.
طلال ضحك على المقلب وارسل لها :
دورت رسالة أرسلها ..مالقيت أحلي من كلمة
<< الله لا يحرمني منك >>
طلال حجز بعد أسبوع عشان الكل يستعد
**********************
والكل يستعد ويتجهز للعمرة
شهد اذ جاء طلال ما تظهر له وهو معصب عليها..
شهد تكلم جوال و انتبهت لدخول طلال وسكرت الجوال وبتدخل لكن طلال مسكها وسحبها معه المجلس
شهد بحده : طلال فك يدي
طلال ولا يرد عليها دخلها وسكر الباب وبقهر
: ليه ما تبين تشوفيني ولا تردين على الجوال
شهد بدلع : اتغلي
طلال يقرب وبنظرة خبيثة : علي زوجك حبيبك
شهد تراجعت من نظراته وفهمت عليها : طلال اعقل لصرخ
طلال ماهتم وضمها : صرخي ومشتاق لك متى تجين البيت عندي
شهد تحاول تفك منه .. دخل عمر
شهد بفرح: عمر قول له يفكني
طلال بسرعة : عمر اطلع بس خمس دقايق وغمز له
عمر حس بمشاعر طلال ويبتسم : حاضر خمس دقايق بس ويسكر الباب
شهد بغضب :عمور يا دب يا وانقطع صوتها
طلعت شهد وضربت عمر على ظهره وركضت عنه
عمر بألم ويصرخ: أي الله ياخد عدوك بعدين امسكك
وطلع طلال ويضحك وحضن عمر : احبها والله احبها
عمر دفه ويضحك : هههههه وخر مناك ومسح االروج في شفايفك
طلال بحرج ويبتسم : لا بخليه ذكرى
عمر : ههههههه خبل تسويها وليه جاي هنا
طلال : جيت اسأل عن اذ الاولاد ناقصهم شئ
عمر يرفع حواجبه : تو تفكر في الاولاد بعد ماخلص من الام
طلال بحرج :هههههه


يتبع
والكل مجتمع في المطار..
سلطان جاء مع سعود يوصلها ويسلم عليه
وقربت شهد منه: تسلم على سعود وسارة وأنا
سلطان :هههههه أنا قلت عقلتي لكن مستحيل
سعود : بوطبيع ما يغير طبعه
شهد بزعل : حرام عليكم
سعود وسلطان :هههههههههههههه
طلال يدور شهد بعيونه المشتاقه لها بينهم وشافها واقفه مع سعود وسلطان وعصب
سلطان شاف طلال جاي وهو معصب : شهد اذ تبين عمرك طيري من هنا
شهد باستغراب : ليه
سلطان بسرعة : لانه طلال جاي علينا وشكله معصب
شهد لفت تطالع طلال وشافته وهو معصب وهي نست انه يغار من سلطان.. ومشت عند أبوها وكأنها ماشافت طلال وجلست ..
يتقرب منها طالعها طلال وبغضب وسحبها معه في مكان قليل الناس بتهديد : سلطان لا تقربين جنبه سمعتي
شهد خائفة ولكن تتظاهر بالقوة : ماقدر سلطان اخوي
طلال ناظرها نظرات تهديد : مجرد تفكرين تكلمينه سلطان بيكون اخر يوم في عمرك
شهد بحده : ليه طيب
طلال بغضب : لاني اغار عليك ..وأنا اعرف انه مايفكر فيك كاخت فهمتي
وراح عنها .. وشهد منقهره منه ومن افكره
: طيب ياطلال والله لخليك تندم على افكارك السخيفه
واعلان المطار وقت اقلاع الطائرة
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بعد مرور اسبوعين وهم في الحرم
وبعد ماقضوا عمرتهم حبوا يأخذون لهم كم يوم في مكة وجدة
في هذي الاثناء طلال تقرب اكثر لريان وساري وهم نفس الشيء وصاروا ينادونه بابا وهو سعيد بهذي الكلمه
شهد طبعا ما تعطي طلال وجهه .. اذ قرب لها ابتعدت عنه وهذي الحركه تقهره

شهد ادخلت مجلس الرجال وبصوت عالي : السلام عليكم شباب
الكل : وعليكم السلام
طلال بنظرات الشوق: ليه جايه هنا
شهد تأشر على رأسها : والله كيفي وجلست عند سعود
بوماجد : شهد لا تردين عليه بهذا الاسلوب
شهد يقهر : قول له لا يقرب جنبي
طلال بحده : أنتي ناسيه انك زوجتي
شهد بصوت واطي : الحين بيذل أبو أبوي
سعود سمعها :هههههههههههههه اخلصي وش تبين
شهد بدلع : خالو سعودي
عمر :ههههههههه أكيد وراها شئ
سعود دفها : بلا مقدمات تبين شئ روحي عند طلال
طلال بغيره : من الحين لا
الكل :ههههههههههههه
شهد عصب : أنا مابي شئ منكم لكن زوجتكم الاشرار هم الا يبون ..
ماجد : روحي قولي لهم لا
شهد تطالع أبوها وعمها : وانتو بعد لا
بوطلال بسخرية : ههههه انا ماقدر اقول لا حق أم طلال
بوماجد يقهر شهد : هههههههه وأنا بعد
شهد بدل لتعصب تصفق :هههههههههه يا عيني على الرومانسيه علمو المصرقعين الي هنا
وكلهم فتحوا عيونهم من كلمت شهد
طلال قام لشهد وهي مالحقت تهرب ومسكها: من المصرقع
شهد بخوف: أي طلال امزح فك يدي
طلال : حنا كنا مقررين نطلعكم والحين الكل بيطلع الي أنتي
شهد بتحدي: وأنا لو ابي اطلع محد يمنعني وأنا ماابي اطلع
طلال بامر : وروحي قولي لهم يتجهزون حتى ريان وساري
شهد تخصرت وبغضب : وأنا من يجلس معي
طلال ببرود : قفلي الباب عليك
مازن : أنا بجلس معك
شهد بفرح :هذا اخوي حبيبي وعطته بوسه من بعيد ..ومازن رد لها البوسه .. وهي تطالع طلال ماهو ناس ثقيلين دم وتطلع لسانها له وهربت
الكل :هههههههههههههه
طلال بقهر : طيب وأنت من قال لك تجلس ورح معهم وأنا اجلس
مازن بعناد: آسف ماقدر اترك أختي معك
طلال بقهر : وأختك زوجتي
عمر قرب من طلال وبهمس :تبي تأخذ راحتك"
طلال بصوت واطي : وانتو تخلون احد يأخذ راحته
سعود فهم و يبي يحرق اعصابه : لا أنا ومازن بنجلس معها
طلال بصرخ : والله زوجتي ياعالم وماشفتها ولاجلست معها من تملكت عليها
بوماجد : خلاص فضحتنا حنا طالعين واذ تبي بعد ماحنا راجعين
طلال بفرح : يكون احسن بعد
الكل : وش
طلال تلبك: لا ما توصل الى انكم ما ترجعون
عمر بخبث ونقز طلال : أنت ما شفتها ولا جلست معها
طلال بحده : شفتها ايه جلست معها لا
عمر يضحك بمكر : هههههه علينا يا بابا
طلال : تدري أنك بايخ
عمر بسخرية : ايه ادري
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
الكل يتجهز وشهد تطالعهم
شهد بقهر : ياسلام الكل يطلع وأنا انحبس
فرح : ماحد قال لك تطولين لسانك على طلال
شهد بتردد : هو ألي بدا
فرح بشك : هو ألي بدا هممم
سارة تخز شهد : وصلني كل شئ وحنا زوجاتهم الأشرار
شهد بخوف : بل بدور نقل مباشر
ريم نفس نظرة سارة : وحتى أنا وصلني
فرح : وأنا بعد
شهد :هههه رجاجيلكم مايسترون احد ماعد الي عندي ينزل عقوبته بس
الكل :ههههههههههههه وطلعوا
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
شهد من طلعو حست بملل وقررت تروح عند مازن في المجلس وخذت معها اشويه تسالي علشان التلفزيون ودخلت ما لقت احد وسمعت الماي في الحمام وجلسته وطلع طلال من الحمام وهو مغسل وجهه ..
وتفاجات شهد فيه وقفت وبخوف : وين مازن
طلال من شافها يبي يضحك عليها لكن مسك نفسه : :انا بجلس معك بدل مازن
شهد بلعت ريقها وبتلعثم: اا أنا وأنت بس في البيت
طلال يبتسم : ايه تعرفين خاطري اسوي اشياء ؟؟؟؟؟ وقرب لها ...
شهد من شافت طلال يقرب لها ركضت غرفتها وطلال وراها وكانت بتسكر الباب ...
لكن طلال مسك الباب.. ودخل وقفل الباب
شهد بحده : طلال افتح الباب
طلال ببرود : لا ابي اتكلم معك واذ خلصت افتح الباب
شهد : طيب نروح الصالة
طلال : لا ومسك يدها وجلس معها على السرير ...
: ليه ماتردين علي في الحرم
شهد بزعل : نسيت وش سويت في المطار
طلال : لا وأنا اسف وهو يبوس يدها وتسحبها ومن الخجل نزلت رأسها ..
طلال يرفع وجهها وبحب: شهد لا تنزلين رأسك بدا وتقرب لها اكثر وضمها وهمس في اذنها : ما اشتقتي لي
شهد من الارتباك والخجل ما ردت
طلال : لكن انا وحشتيني واشتقت لك
وبتعد عنها ويطالع في عينها وضل فترة يطالعها وهي تطالعه طلال : احبك
شهد قلبها اللي يرجف كل ماتناظرة عيونها
اول مره تقول له : وأنا احبك
طلال فرحان كان يتمناها تقول له انها تحبه من زمن
من الفرحه باسه في خدها : من قلبك
شهد وكنت خدودها حمر من الخجل : من قلبي ..
طلال حط رأسه على رجل شهد وهي ارتبكت
: طلال قوم رأسك ثقيل
طلال اعتدال وضربها على رأسها وفك شعرها من الضربه : ما فيك رومانسيه لازم تخربين
شهد بألم :أي يدك ثقيله
طلال منصدم وهو يلمسه شعرها : قصيتي شعرك
شهد تبتسم : احلا صح
طلال بزعل : لا ماهو احلا ياويلك تقصين شعرك مره ثانيه ماهو حلو عليك قصير
شهد : طيب لا تزعل
طلال بمكر : تبين ترضيني تبوسين خدي
شهد متوتره وبعناد : لالالا لا
طلال بتهديد : انا الي بوريك ان ما خليتك تبوسين هذا الخد ما اكون انا طلال
شهد بتحدي : بنشوف
بعد
وسمعوا جرس الشقة
شهد طمرت من السرير لوسط الغرفة : طلال قم افتح الباب بسرعة ..
طلال تمدد على السرير وبخبث : بتطلعين بدون ما تبوسين
شهد : وشو
طلال بتحدي : شوفي يا شهد اليوم ما تركك الا لما تبوسيني
وهي خايفة ومتوترة لكن كالعادة حبت تبين عنده انها قوية: مستحيل
ومشت عند الباب .. لكن طلال مسكها وضمها فجأة من ظهرها
وقرب خده عند خدها : تسوين نفسك قويه وعنيده وما اقدر اخذ منك شئ ...
والجرس يرن بقوة
شهد بخجل : تقدر بس افتح الباب
طلال بفرح :هههههههه بوسيني
وشهد نفذت الي يبيه طلال .. وطلعوا من الغرفة وفتحوا الباب
عمر يصرخ :ما تستحون ساعة وحنا عند الباب
طلال : ماسمعنا الجرس
عمر يلعب له حواجبه : الا نايم في العسل وين تسمع الجرس
الكل :هههههههههههههه
بعد ما قضوا اجمل الايام في مكة ويستعدون لرجعه
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
اليوم هو رجعت شهد لطلال
بوماجد و بوطلال من فرحتهم سووا حفله كبيره .. والكل فرحن فيها ..
سارة وريم و فرح ودوا شهد الصالون تتحنى وسوته كل لوازم العروس .. ولبست فستان وردي ناعم فيه شك هادي وفعلا حلو عليها ..
وبعد الحفل صار الوقت الي شهد تروح مع طلال ..
والكل يسلم عليها وهي شوي وتبكي
طلال بحده : والله اذ سويتي حركاتك القديمه مثل اول مره ياويلك
الكل :ههههههههههههه
شهد تبكي : تعرف مابي اروح معك ورجعت البيت
مازن :هههههه طلال العروس هربت منك
علامات الاستغراب بوجهه طلال : نعم .. ركض وراء شهد ومسكها وركبها السيارة غصب
ومعهم ساري وريان
والكل يضحك على طلال :هههههههههههههه
ريان بفرح : بابا بتنام معنا صح
طلال : ههههه صح بابا
شهد كانت تبكي وضحكت فجاءة .. وطلال استغرب
شهد :ههههه يقصد كلنا في غرفة واحدة
طلال انصدم : لا ينامون في غرفتهم .. وانتي فرحانه
شهد : الحين انا قلت شئ
وصلوا البيت شهد دخلت تنوم ريان وساري
وطلال ضل يستناها وراح عندها وتفاجاء انها نايمه معهم وعصب عليها : شهد اصحي شهد
شهد :همممممم
طلال شال شهد وطلع فيها ..وشهد تبتسم
طلال شافها : عليك غرامه اني حاملك بين يدي
شهد باست طلال في خده : هذا ثمن الغرامه
طلال يحرك حواجبه : ماتكفي
ودخل الغرفة
ونزل شهد ودخلت تلبس بجامه وطلع وهي لابسه بيجامه سوده ..
طلال : يعني لازم تسودينها من اول يوم روحي غيريها
شهد تبتسم :لا انا تعبانه وبنام و تصبح على خير وتمددت على السرير وتغطت ..
طلال انقهر وطفاء الانوار وتمدد جنبها
شهد: طلال وش تسوي
طلال يبتسم : ما سويت شئ
شهد: طلا وما كملت كلامها وتصرخ
طلال وحط يده على فمها : اشششششش بتقومين البيت كلها واولهم اولادك وانا ماصدقت نامو
شهد فكته يده : ابتعد عني وانا ماصرخ ..
شهد: طلال لالالالالالالالا .................
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بعد فترة

شهد : كلللللللويش كلللللللويش
مروان متوتر : بس وجعتي رأسنا
شهد: فرحنا بخطوبتك
مروان بتهديد : ان غطرفتي مرة ثانيه بيجي شئ في وجهك
طلال : قرب انت وشوف وش بسوي فيك غطرفتي على كيفك
شهد كانت بتغطرف لكن خافت من نظرات مروان
مروان : انتي في أي شهر
شهد : تقريبا في الخامس
مروان : شكله توأم
شهد بخوف : لا واحد ان شاءالله
طلال : لا ان شاء الله توأم بنات
مازن : هههههه محدده وش يبي بعد
طلال : بصراحه البنات ارحم ريان وساري طلعوا عيني ساري كان اهدا من ريان والحين الله يعيني
الكل :هههههههههههههههه
اليوم خطوبه مروان
سارة ولدت وجابت فهد الصغير وبدر فرحان
سلطان تزوج وهو في شهر عسل
شهد حملت بعد ما اقنعها طلال انه ماعاش تجربته الحمل .. وشهد مطلعه عينه في الدلع
عمر يحاول يقنع ريم تحمل وهي رافضه لما يصير عمر علا على الاقل اربع سنوات
وبعد اربع اشهر في شهد كانت تتألم وطلال نايم
شهد بألم : طلال قوم طلال
طلال وهو شبه واعي : لاتزعجيني مثل كل يوم
شهد بالم وتصرخ : لا هذي المرة جد قوم
طلال طمر من وماهو عارف وش يسوي : وش تبيني اسوي
شهد يزاد الم : اااااه ودني المستشفى
طلال بغباء : أي صح
وبسرعة البست عباءتها وطلال يساعدها تمشي
وبعد مرور ساعات ولدت وجبت بنت وطلال فرحان

طلال دخل عليها وباس خدها ورأسها
طلال جايب اغراض لشهد
طلال بفرح : مبروك
شهد بتعب : الله يبارك فيك وش نسمي البنت
طلال : هدي
شهد تجمعت الدموع من الفرحه كانت تتمنى تكون امها معها
طلال يتهديد : ان بكيتي بغير الاسم
شهد تبتسم تمسح الدموع : لالا خلص
والكل وجاء يهنئ شهد
طلال وهو جيب اغراض لشهد مد يده بورقه : لمن هذي الكلام


شهد: وانا في فرنسا كنت اقول
كنت أشوفك من قريب.. مع جميع الناس عادي ..
ما تخيلتك حبيبي ..
طلال حاجه وحده حابه اعترف لك فيها اليوم
: ماتخليتك حبيبي أنت
طلال بفرح وضمها وباسها : احبك



الـــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــــــــ ـهـــــــــــــــايـــــــــــــه

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس

قديم 07-04-08, 09:49 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اتمنى لكم قراءة ممتعة

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 07-04-08, 10:13 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة الرومانسية


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58271
المشاركات: 3,072
الجنس أنثى
معدل التقييم: فروحه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فروحه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قصة رائعة تنعلم منها ان الانسان ما ياخذ غير الي كتبه له رب العالمين

سلمتي علي النقل ولك جزيل الشكر والتقدير

(فروووووحه )

 
 

 

عرض البوم صور فروحه   رد مع اقتباس
قديم 08-04-08, 03:18 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مالكة القلوب


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53295
المشاركات: 3,145
الجنس أنثى
معدل التقييم: مذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاطمذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مذهلة الخليج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



ابله ارادة

دئما اختيارك لي القصة قمها في الروعه
تسلمين يارب على النقل الجميل
مذهلة

 
 

 

عرض البوم صور مذهلة الخليج   رد مع اقتباس
قديم 08-04-08, 03:43 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


تسلمي ابلة ارادة على هالقصة الرائعة


خخخخخ ... ام حمد انا مريت عالقصة مرة بمنتدى ثاني وكانو كاتبين انو القصة مكتملة
و نهايتها كانت سفر شهد لفرنسا
يعني نهاية مش ولابد
لكن هالمرة كاملة عن جد و بردتي قلبي يا ام احمد




 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة عزام المها, روايات, رواية ما تــخــيــلــتــك حــبيبي, قصص
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:26 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية