لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الخواطر والكلام العذب > خواطر بقلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

خواطر بقلم الاعضاء خواطر بقلم الاعضاء


كيف نسيت

حقَّ له حبيبي .. أن يعتب .. ويغضب .. وينشر العبوس أطيافا ً .. !! كم في لحظات ثورتي .. آلمته ..! كم حين ألمت بي عاصفة لنا .. هويت

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-02-08, 09:55 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57335
المشاركات: 292
الجنس أنثى
معدل التقييم: حلوش2 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حلوش2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
افتراضي كيف نسيت

 



حقَّ له حبيبي .. أن يعتب .. ويغضب .. وينشر العبوس أطيافا ً .. !!
كم في لحظات ثورتي .. آلمته ..!
كم حين ألمت بي عاصفة لنا .. هويت على قلبه بكلمات دامية ..!! ..
ووقفت عناويني غرابا ً .. على كم ٍّ من القهر سكنه .. وظل يتكاثر داخله .. مع كل همسة جديدة ..!!
كم زدت همه هما ً .. وكم من ليلة نام .. وما نام ! .. وكلمة لي .. كمدية ٍ تمرق في روحه .. وتقطع أوصاله !!
حق له أن ينكمش جسده .. وتتألم روحه .. في كل مرة تحولت كلماتي رصاصا ً أراد السكنى فيه ..!!
نسيت أنا .. هل حقا ً نسيت ..؟!!
كيف نسيت أنا الفرح الذي غادرني .. وما وجدته إلا هاهنا .. في عالمه الأقرب .. والأجمل .. !
كيف نسيت حضنه الذي تحول رحما ً احتواني .. !!
وكم على خده سال دمعي !! .. وكم جرّحت يديه أشواك ٌ أصابتني ..!!
كم ليلة تجهم بي كوني .. ووجدتني أركض إليه .. يعتلي حزني .. بكلمة يطمئنني .. وبنجوم حبه يرصع جسدي !! .. يزرع بي بذور سعادة ما عادت إلا معه .. وله .. لأمان كم غمرني بين ذراعيه .. وحين استحال طفلاً أراد أن يغفو على صدري .. ويذوب بي حبا ً .. وحزنا ً ..!!
وماذا عن أشعة النور التي غسلني بها .. وصوت دثرني في ليالي برد خشيت فيها الموت ...وامتداد الصقيع إلى دمي ..!!
ألم أحك ِ إذن عن لحظات صهرنا فيها كلا ً واحدا ً .. جملة واحدة ..؟!!
ألم أحك عن عتابات تحولت بين يديه ضحكا ً .. تراشقنا به طويلا ً .. حتى نمنا متعبين ..؟!!!
وكم من مرة قاتل الأمطار .. وجاهد الكون فارساً .. قوياً .. ساطعا ً .. فقط ليكون معي .. ليتدفأ بي نارا ً .. ويرمي بالهم تلالا ً تتراخى وهماً في حضرتي .. وتتبخر بعطر أنفاسي !!
كيف نسيت أنا .. ألوان طيف كنت أجهلها قبله .. وعالما ً من السحر .. قابلني أول ما خطوت إليه .. وانهالت علي كلماته قبلا ً وأيادٍ حنونة ..؟!!!
كيف ما استطعت أن أبني أنا .. مدنا ً من الكلمات .. مذيلة ً بفرحنا .. وعابقة بلهيب حبنا ..!؟!
كيف نسيت أنا .. بكاء روحينا حين الحضن الأول ..!!
وعناق حروفنا في دورة حياة جديدة ..!
ونصف قلب كان لي .. ما اكتمل إلا بقلبه ..؟!! .. ملاذي .. وآخر أوطاني ..؟؟!!!

 
 

 

عرض البوم صور حلوش2  

قديم 01-03-08, 01:37 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10109
المشاركات: 1,430
الجنس ذكر
معدل التقييم: ربيع عقب الباب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ربيع عقب الباب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حلوش2 المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلوش2 مشاهدة المشاركة
  

حقَّ له حبيبي .. أن يعتب .. ويغضب .. وينشر العبوس أطيافا ً .. !!
كم في لحظات ثورتي .. آلمته ..!
كم حين ألمت بي عاصفة لنا .. هويت على قلبه بكلمات دامية ..!! ..
ووقفت عناويني غرابا ً .. على كم ٍّ من القهر سكنه .. وظل يتكاثر داخله .. مع كل همسة جديدة ..!!
كم زدت همه هما ً .. وكم من ليلة نام .. وما نام ! .. وكلمة لي .. كمدية ٍ تمرق في روحه .. وتقطع أوصاله !!
حق له أن ينكمش جسده .. وتتألم روحه .. في كل مرة تحولت كلماتي رصاصا ً أراد السكنى فيه ..!!
نسيت أنا .. هل حقا ً نسيت ..؟!!
كيف نسيت أنا الفرح الذي غادرني .. وما وجدته إلا هاهنا .. في عالمه الأقرب .. والأجمل .. !
كيف نسيت حضنه الذي تحول رحما ً احتواني .. !!
وكم على خده سال دمعي !! .. وكم جرّحت يديه أشواك ٌ أصابتني ..!!
كم ليلة تجهم بي كوني .. ووجدتني أركض إليه .. يعتلي حزني .. بكلمة يطمئنني .. وبنجوم حبه يرصع جسدي !! .. يزرع بي بذور سعادة ما عادت إلا معه .. وله .. لأمان كم غمرني بين ذراعيه .. وحين استحال طفلاً أراد أن يغفو على صدري .. ويذوب بي حبا ً .. وحزنا ً ..!!
وماذا عن أشعة النور التي غسلني بها .. وصوت دثرني في ليالي برد خشيت فيها الموت ...وامتداد الصقيع إلى دمي ..!!
ألم أحك ِ إذن عن لحظات صهرنا فيها كلا ً واحدا ً .. جملة واحدة ..؟!!
ألم أحك عن عتابات تحولت بين يديه ضحكا ً .. تراشقنا به طويلا ً .. حتى نمنا متعبين ..؟!!!
وكم من مرة قاتل الأمطار .. وجاهد الكون فارساً .. قوياً .. ساطعا ً .. فقط ليكون معي .. ليتدفأ بي نارا ً .. ويرمي بالهم تلالا ً تتراخى وهماً في حضرتي .. وتتبخر بعطر أنفاسي !!
كيف نسيت أنا .. ألوان طيف كنت أجهلها قبله .. وعالما ً من السحر .. قابلني أول ما خطوت إليه .. وانهالت علي كلماته قبلا ً وأيادٍ حنونة ..؟!!!
كيف ما استطعت أن أبني أنا .. مدنا ً من الكلمات .. مذيلة ً بفرحنا .. وعابقة بلهيب حبنا ..!؟!
كيف نسيت أنا .. بكاء روحينا حين الحضن الأول ..!!
وعناق حروفنا في دورة حياة جديدة ..!
ونصف قلب كان لي .. ما اكتمل إلا بقلبه ..؟!! .. ملاذي .. وآخر أوطاني ..؟؟!!!

الحديث الذى رأيته هنا كان رائعا ، فياضا بما لا يقاس ، حميما إلى حد بعيد ، صادرا عن روح شافة ، و قريحة تخضع الشعور لعامل العقل و الوجدان بلا أدنى شك ، تقرأه ، و أنت واقع تحت تأثير حروفه ، تتمنى ألا تنتهى منه ، و أن يظل معك حد التشبع و الانغماس فى ذات فعل الكتابة ، لأنه و باختصار شديد من النماذج المبدعة التى تصيب بعدوى الكتابة !!

ولو تتبعنا هذا النص الأدبى ، فى مفرداته و جمله ، و صياغته ، نجده قد تخفف تماما من هاتيك التزيدات التى تسىء إلى النص ، و تذهب به إلى حد الردائة ، وأقصد بها الحروف الناسخة ، و أدوات الوصل و الأشارة ، فجاء النص كمنثور أدبى رائق ، لا تعوزه قوة البيان ، بله تعامل معه بثقة كبيرة ، وصلت حد الاتقان ، إذ أنه لم يجنح إلى استعمال الصفات و المضافات كثيرا ، بل كان سريع الإيقاع
من نقطة بدأ بها إلى نقطة انتهى عندها دون افراط !!!

يتحدث النص فى علاقة حب ، هى تحس كأنثى أنها أفرطت كثيرا فى بيان أو فضح كل مساوىء حبيبها ، و نشرت على الملأ ما جعله فى ضمير القراء أو الناظرين ، حبيبا غير مرغوب فيه ، و هنا تعود لتطرح الصورة كاملة ، ما له ، و ما يمثله لها كحبيبة ، و كأنها تقدم اعتذار ا رقيقا حميما ، له مذاق الشهد أو العسل !!!

حلا .. استمعت كثيرا بهذا النص ، و تمنيت لو أكتبه ، أو أكتب شبيها له لمحبوبتى التى كثيرا ما أسىء إليها ، و دون قصد ، ربما لعناد .. لغيظ .. لقلة عقل ، فهل أستطيع بعد أن قرأت نصك أن أنتج مثيلا له ، اعتذر لها فيه عما بدر منى .. أم يصيبنى الفشل ؟؟؟

شكرا حلا .. و إلى جديدك أرنو و أرتقب كل ساعة .. وكل يوم
كونى بحب !!!

محبتى

ربيع عقب الباب

 
 

 

عرض البوم صور ربيع عقب الباب  
قديم 01-03-08, 06:22 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 18373
المشاركات: 2,216
الجنس أنثى
معدل التقييم: سدن عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سدن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حلوش2 المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
افتراضي

 





اعذرني حلا ..
فقلمكـ هنا باهر جميل
اختطف النور من أبصاري
وأسر أبجدياتي في ورق ينبض بالعبير



اعذرني فانني ..
سأُسجل اعجابي بصمت طويل ..!






لكِ جميل شكري وودي وإحترامي


محبتكمــــــ



حنان

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة سدن ; 01-03-08 الساعة 06:27 AM
عرض البوم صور سدن  
قديم 01-03-08, 08:55 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سيدة القلم


البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 22956
المشاركات: 891
الجنس أنثى
معدل التقييم: ro7ana_27 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ro7ana_27 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حلوش2 المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
افتراضي

 

أهلاً حلا....

كلمات جميلة وناعمة كمعطف الملائكة....


كوني قريبة
ناره

 
 

 

عرض البوم صور ro7ana_27  
قديم 01-03-08, 09:55 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 57620
المشاركات: 119
الجنس أنثى
معدل التقييم: عزف المطر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عزف المطر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حلوش2 المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
افتراضي

 

سيد بوحي .. ومليك كلمتي ..
لاتغضب من حروف غافلتني وتلصصت على كل ركن حزين جلسنا فيه معا
يا لها من شقية .. سأنزل بها أشد عقاب ..

كيف نسيت أن تمر وتعبق بنسائم فرحي في حجرات دمي ..
ألم يزكم حبرها من عطر احتضان روحي بك ..
ألم تتلمس بيدها وهي تتصنع حزنا ... دغدغة ضحكة طفولية تسري في أوردتي

إن تغافلت وتناست .. قلبي لم ولن ينسَ يوما
قد شغف قلبي بك حبا ..وأسكنتني روحك دفئا وحنينا ..
كنت لي ..ومازلت ..
عالما .. والكل قيدني للوحدة
وطنا .. عرفت في مدنه معنى الأمان
حضنا .. وجدت فيه ملاذي والقلب التائه مني

كنتَ معي .. وكنتُ لك ..
كنت تحتضن حزني وأنت من يحتاج صدرا يأوي إليه همك
بيدك تمسح دمعتي وقلبك ينتظر مني حنوا
ما أروعك .. وما أكبر قلبك
تضاحكني .. تداعبني طفلة وأميرة .. تسكنني مهدك وتحيي بقلبي النبض
حبك يدثرني صيفا وبردا .. وأنا بحبك أعيش أروع الطقوس

صديقتي حلا .. كم أنت رائعة عندما تحلقين في فضاءات الروح ..
باقات من الشكر الجزيل أزجيها لك

 
 

 

عرض البوم صور عزف المطر  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلاس, بقلم الاعضاء, كيف نسيت
facebook



جديد مواضيع قسم خواطر بقلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:56 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية