لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-07, 12:07 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 40092
المشاركات: 32
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت الشايب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدAland Islands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت الشايب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت الشايب المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الحادي عشر // الفصل الأول

كان اتصال واحد بس ..
كفيل انه يخليه يحــرك باتجــاه الفنــدق ..
صحيح ان شكوكه لا زالت تتردد في ان منوة ممكن تكون اختــه ..
لكــــن هل هي بالفعل اختـــه ؟!
هـــل من المــمكن تتكون هالأخوه بهالسرعة ؟
.
.
شل خالد كل هالأفكار من باله ..
وتم همه الوحيد انه يجحل عينه بشوفه منوة ..
دق جرس السويت .. بس شكلها ما سمعت ..
رد اتصل ع الموبايل
ردت منوة بخمول : الـــو ..
ابتسم خالد بسعادة : فجي الباب ..
منوة وباين التعب عليها من صوتها : زيــن ..
مشت منوة بكشتها لين الباب ..
فجته .. وانصدمت بخالد اللي هلكان من الضحك جدامها ..
استوعبت اللي يستوي ..
جان تسكر الباب ف ويهه وتدش الحمام ..
غسلت ويهها وسحت شعرها وتغطت ..
عقب خمس دقايق فجت الباب ..
خالد بغيظ : لا والله ؟ حلفي انتي بس ؟
منوة ببراءة : والله ..
خالد تنهد بحب : أحياناً أحس اني ارمس ياهل .. ما رمس وحدة قدج ..
منوة بدلع : أصلاً انا بعدني ياهل ..
خالد : ههههههههه .. اقول مب ناوية تدخليني ؟
منوة : حياك ..
دخل خالد .. ويلس ف الصالة ..
خالد : هــا .. شخبارج الحين ؟
منوة بهدوء : الحمدلله بخير ..
لحــظة صمــت امبينهم ..
منوة : اصبر بسير اسوي لي شي ميته من اليوووع ..
خالد : هههههه خذي راحتج ..
ســوت لها نسكافيه .. ولـ خالد كابتشينو ..
حسب معلوماتها ان خالد يتخبل ع شي اسمه كابتشينو ..
بعد ما خلصت يابت له الكوب ويلست ..
خالد ابتسم لها : تدرين اني انا بعد ما تريقت اليوم ؟
منوة : مب زين لازم تاكل .. انته تشتغل .. مب عيب انك تطيح ع الأوادم فـ الشغل ؟
خالد : ههههههه عاد انتي موليه جلبتيها فلم هندي .. لا اليوم ما تريقت لان استوى Touch بيني وبين اميه وظهرت من البيت مغيــظ من الخاطر ..
منوة حطت كوب النسكافيه ع الطاوله اللي جدامها وبصدمة : اتضاربت ويا امك ؟ لييييش ؟!
خالد : هــه .. سالفة تافهة ..
منوة بإحراج : وهالسالفة ما تروم تقولها لي ؟
خالد : مب جيه السالفة .. بس هزاعو .. (تذكر بغيظ) اللي كان دوم الا طايح يتغزل فيج ..
منوة بضيج وهي فهمته بذكاء : هيه قصدك اللي انهزب دوم بسبته .. بلاه ..
خالد : هههههه .. الرويتر جافج وانتي تركبين سيارتي .. وسار خبر اميه .. وامي عادة احتشرت من الخاطر .. وتمت تقولي يالمغازلجي يالـ مادري شي .. وانا عاد من غيظي خبرتها سالفة فتحية واني وديتج المطار .. وظهرت من البيت مفــول من الخاطر ..
منوة بحزن : والله آسفة ..
خالد : منووو .. بعطيج كف الحين .. عن هالحركات ..
منوة : لا صدق يا خالد .. السالفة هب هينة ..
خالد : انتي ما عليج .. بس اللي ضحكني ف السالفة رمسة اميه .. اونه زين ان روضة ما وصلها الخبر ..
منوة قاطعته بضيج : هيه صح خالد .. روضة طرشتلك مسج ..
خالد باستغراب : مسج ؟
منوة وباينة الغيرة عليها : مسج حب وغرام ..
خالد : وشقايل عرفتي انها روضة ؟
منوة بغيظ : هي تراها كاتبة اسمها فـ آخر المسج ..
خالد بخبث : ها ها .. تغاريييين ؟!!
منوة طالعته بإجرام : انا ما قلت شي ..
خالد ابتسم لها بحب : لا تحاتين انا ما أفكر الا فيج ..
منوة تضايجت : خاالد بليييز .. ( تذكرت ) تعااال .. شو سويت بارحة عند بوفايز ؟
خالد تذكر سالفة بارحة وتنهد : كل خير ..
منوة : يعني خبروك شي عني ؟
خالد : مثل شو ؟
منوة : مادري .. انا اسألك ..
خالد تنهد : منوة .. هلج ساكنين فـ فريجنا ..
منوة بصدمة : شو قصدك ؟
خالد بحزن : قال لي ان عندج اخوان وايد ..
منوة طالعته بصدمة : اخوان وايد ؟؟ (تفاجأت) يعني عادي اكون اختك ؟
خالد بحزن : هيه ..
منوة بألم : انتـــه اخووي ؟!
خالد : مب اكيد يا منوة .. بس شي وارد ان نكون اخوان ..
منوة ودموعها تنزل لا إرادياً : وانته تجوفه شي طبيعي اني اكون اختك ف غمضة عين ؟
خالد بألم : منوة دخيلج .. يمكن ما تكونين اختي .. مب بيتنا بس اللي عندهم عيال وايد ..
منوة نزلت راسها : خالد بليز .. ممكن تروح ؟
خالد بحزن : ليش ؟
منوة تصيح : مب قادرة استوعب شي .. مب قاااادرة !
نش خالد : دخيلج يا منوة .. انتي لا تستهمين .. انا بحاول أتأكد ..
ما ردت منوة عليه ..
وبدوره خالد ظهـــر ..
تم يدور فـ الشوارع ..
كان شرات التايه ..
بعد ما كان مقرر انه يتغدى مع منوة .. حتى لو يتعشى بعد !
والحـــين ؟!!
منوة ممكن تكون اخته .. ( برفض ) وممكن ما تكون !
وصــل لإحدى المطاعم اللي تـعود يروح لها وقت الضيج ...
والتقى واحد من ربــعه ..
اللي قـدر ينسيه .. ولو شوي .. من الهم اللي فيه !!!
.
.
أمــا منوة ..
فكان الضيج واصــل أشـد حدوده عنـدها ..
ما لقت الا الراديو الموجود عندها ..
وعلى إذاعـة نور دبـي ..
يلسـت تسمع ..
.
.
,
أنا من وين ماجيبك ،‘، تجيني يالحزن بعناد
طلبتك رخّي شويّه ،‘، ويكفينا ألم وسهاد
أنا أبقى مثل غيري ،‘، في تبريري وتفكيري
ولاني مختلف ياناس ،‘، وشوفوا كل تعابيري
ياطول الليل والقمرة ،‘، يابعدك يا أمل بكره
ومع هذا أنا ناطر ،‘، وكل طعناتي منتظرة
مدام إن الأمل موجود ،‘، تهنّي ياجروحي زود
في قلبٍ وإن غدا دايم ،‘، على أعتاب الفرح مردود
عسى هالوقت يفهمني ،‘، عسى يرضخ ويسمعني
ويعرف وش يبي قلبي ،‘، ولا كل مره يسفهني
،
.
.
المنشـد : احـمد الهـاجري
ألبوم : أدعـوك .
للإستمـاع :
http://www.audio.uae88.net/playmaq-581-0.html
.
.
مـر الوقـت بسرعة على خالد ..
واللي تعمد يطول لين الساعة 1 بالليل ..
عسب ما يرد البيت ويحتك بأمه وتستوي مشكلة ثانية ! ..
على الساعة 2 .. دخل البيت ..
انصدم بوجود امه يالسة ف حجرته تترياه .
ام خالد بفرحة : هلا هلا بولدي هلا بخالد ..
لا إرادياً ركض خالد صوبها يحب راسها : امي اسمحيلي ع اللي استوى اليووم ..
ام خالد تحضنه وتصيح بقوة : انا اللي آسفة يا ولدي .. آسفة لاني شكيت ف لحظة اني ما عرفت اربيك ..
خالد بفرحة : كم مرة قلتلج خلج واثقة مني ؟؟
ام خالد ترفع راسه من حضنها : ما بوثق فيك الا يوم بتيب لي حفيدي حبيب قلبي ..
خالد نش عنها ويلس مجابلنها : ان شااا الله يا ام خالد .. بس قبل جيه عندج عروس ؟
ام خالد باندفاع : روووضة يالسة تترياك .. انته بس قووول وانا حاضرة ..
خالد : لالا شوو .. اميه دخيلج انا روحي بنقي البنية ..
ام خالد بضيج : و شبلاها بنت خويتي ها ؟
خالد : ما بلاها شي بس هب رزينة ..
ام خالد : ويه ويه .. بتعقل بإذن الله بعد ما تاخذها ..
خالد : اميه الخفيف يتم خفيف طول حياته .. بعدين انا ما تطمن لها ..
ام خالد : ما عليك انته .. تتوهم بس ..
خالد يرص ع ضروسه : اميييه رويض يااااهل الا 17 سنـة ..
ام خالد : يا المنكر .. جيه انته تباها قدك ولا اكبر عنك ؟
خالد : ما عليه امي انا ما قلت جيه .. بس رويض هب عاااااااقلة ..
ام خالد : خاطري فيها ..
خالد بعبط : خاطرج فيها ؟ اتزوجيها لوووول ..
ام خالد : صدق انــك ما تخيل ..
خالد : ههههه .. اميه تعالي ..
ام خالد : هلا .. آمر ..
خالد بجد : نحن عندنا اخت انخطفت وهي صغيرة ؟ يعني من 15 سنة ونحن ما ندري ؟
ام خالد تفاجأت : اشووه ؟؟ (ارتبكت) خويييييلد من وين يايب هالرمسة ؟؟
/
\
/
\
يتبع //

الجزء الحادي عشر // الفصل الثاني

ام خالد تفاجأت : اشووه ؟؟ (ارتبكت) خويييييلد من وين يايب هالرمسة ؟؟
خالد شك ف السالفة : بلاج اميه انا أسأل ؟؟
ام خالد غيظت : انته تدري ان رمستك هاي عودة ؟؟ شو وين تبا انته ؟
خالد باستغراب : عادي اميه مجرد سؤال اشحقه غيظتي ؟
ام خالد : لا والله ؟؟ اشحقه اغيظ ؟؟ بنتي مخطوفة من سنة وحطبة .. وانا يالسة مستانسة ؟؟ شو هالرمسة ها ؟
خالد ارتاح نفسياً : مادري قلت يمكن يعني ..
ام خالد تطالعه بشك : انته حد تارس مخك . .شو سالفتك ؟
خالد : ها .. ههههه .. ولا شي .. تعالي اميه .. تهقين الام لو انخطفت بنتها .. شحقه تسكت عنها كل هالسنين ؟
ام خالد : ويه يا خالد .. عادي يمكن توفت الام عقب هالحادثة .. ولا يمكن ريلها ما يبا فضايح ..
خالد : حشى انزين هاي بنته !!
ام خالد : عادي يمكن ماخذه ريل ثاني ..
خالد : حسبي الله عليه جان ما خلاها ..
ام خالد ردت تطالعه بشك : انته عندك شي .. قوله احسن ..
خالد : هههههه لا تحاتين امايه انا جيه بس كنت افكر فهالسالفة .. وفضفضت لج ..
دخلت عذبة : وانا يا خلّود النحس .. شحقه ما تفضفض لي ؟
خالد ابتسم : مقبولة منج يا العروس .. شسويبج امي تسأل وانتي ولا عندج خبر ..
عذبة : هي اعترف انك ما تتشرف اكون بير اسرارك ..
خالد : ايييها .. خلج ويا الهرم حميد .. شو تبين فيه انا ؟
ام خالد : تعالي عـذبة .. حميد ما ياب فلوس الكوشة ؟
عذبة : لا اميه .. حميد خبرني انه بيعطي راعي الكوش الفلوس عقب ما يجوف شغله ..
ام خالد : خله يستعيل .. ترى ما تم شي على عرسج .. بعدين تعالي .. اشحقه يرمسج الحينه هاا ؟
خالد بغباء : ريلها .. كيفه يرمسها متى ما بغى ..
ام خالد : ادريبه ريلها .. بس خلهم يثجلون شوي .. حشى بيملون من بعض بسرعة ..
خالد وطاري منوة على باله : والله انا واحد ما اروم ما ارمس حرمتي ..
عذبة وام خالد طالعوا بعض باستغراب ..
عذبة : حرمتك ها ؟ جيه خلاص ناوي تخطب ؟
خالد : ان شاااااا الله جريب ..
عذبة بفرحة : والله ؟؟ تعال ليكون حاط عينك على وحدة معينه ؟
خالد ارتبك : هاا ؟
ام خالد تقاطعه : اكيد بدون لا يرمس .. روووضة فديت روحها ..
عذبة بغيظ : نعم ؟؟ صدق الرمسة يا خويلد ؟؟ عاد ما شي الا رويض ؟
ام خالد : بلاج تقولينها بليا نفس .. ولا جنج ما تدرين ان روضة محيرة لخالد ؟؟
عذبة : ويه ويه ويه .. هاي تاخذ خالد ؟؟ تخسى وتهبى .. حشى اميه جيه شو ناقصنه خالد عسب تيوزينه هاي ؟؟
ام خالد غيظت : عذبوو .. شو تقصدين يعني ؟؟
عذبة بقهر : اللي سمعتيه يا اميه .. انا هالروضة ما أبلعها ..
خالد ببرود : شربي ماي هههههههه ..
ام خالد تستنجد بخالد : دخيلك سكت اختك .. شكلها مب ناويه تعدي هالليلة على خير ..
خالد : هههههههه انزين شحقه انتي مشتطة عذبو ؟
عذبة : اميه .. حشى شو حصلتي ف روضة .. لا جمـــال ..
ام خالد تقاطعها : الجمال مب كل شي .. بعدين البنية زوينه ..
عذبة : ما عليه خلي الجمال .. الأخلاق . حشى اميه هاي مول فاصخة الحيا ..
خالد يطالع امه باستغراب : وتبيني آخذها ها ؟
عذبة : امك يوم تحلى ف عينها البنية تنسى كل فعايلها وسواياها ..
ام خالد : عذبو بلاج ع البنت .. ايه هاي بنت اختي ..
عذبة : بنت اختج ع العين وع الراس .. بس انها تاخذ خالد لااء والف لاء ..
ام خالد : ايه .. خالد اللي بيعرس مب انتي ..
عذبة : هي عقي عقي عيالج ع بنات الناس .. وعقب طيحي تعبانة علينا من بلاويها و سواياها ..
ام خالد طالعت عذبة بغيظ ..
خالد : خلاص اميه انا ما بنقي الا وحدة على مزاجي ..
طالعتهم ام خالد بنظرة احتقــار ..
وشلت عصاها ومشت بانكسار : آخر زمن .. ايام اول ما كنا نروم نطالع ويوه امهاتنا ونراددهم .. والحين يسكتوننا وفوق ها يخالفون شورنا ويراددونا .. ( بقهر ) حسبي الله ونعم الوكيل ..
وظهرت من حجرة خالد ..
خالد يدز عذبة : نشي اعتذري لها ..
عذبة : اووه يا خالد .. انا ما قلت شي غلط .. بس روضة صدق ما تصلح لك .. روضة متفتحة وااايد .. كل شي free عندها .. عادي عندها تظهر شعرها جدام الرياييل .. كل شي حلال عندها ..
خالد : بس مهما كان .. وبغض النظر اذا انا خذتها او لا .. بتم هاي بنت خالتج ..
عذبة بانفعال : يا سلام ؟ تباني اجوف حياتك تتدمر جدامي واسكت ؟
خالد : وشحقه مغيضة من الأساس ؟؟ اصلاً انا روضة شالنها من بالي .. بس شو نسوي .. امي ولازم نسايرها ..
عذبة : لا والله ؟؟ كيف بتسايرها بعد ؟
خالد : طبعاً ما بقولها موافق اتزوجها . .بس من بحس ان البنت اللي اباها موجودة بخبرها وبترضخ لي ..
عذبة : هيه جيه طمنتني ..
خالد : تعالي صح .. انتي عاطيه رقمي الثاني حق روضة ؟
عذبة باستغراب : لا .. ( تذكرت ) هيه امسات اسمو خذته عني .. اشحقه ؟
خالد : فشلتني والله .. انا هالموبايل عطيته ربيعي .. قالي ان في مسج حب وصل لي منها .. ولا كاتبه اسمها بعد .. تخيلي ردة فعلي جدامه !! ..
عذبة شهقت : كله من اسمو الغبية .. انا بخبرها تهدد المستخفة ..
خالد : هههههههه ايه بلاج كارهتنها جيه ..
عذبة : خلها تولي عنك .. (تطالعه بتمعن) تعال انته حاط ف بالك وحدة تباها ؟
خالد ارتبك : ها .. لا ..
عذبة : خويييلد .. هالسوالف ما تطري علي انا .. انت طول عمرك ما تداني طاري الزواج .. ويوم نطريه جنه طرينا ابليس .. شو استوى بك فجأة ؟ جيه مرررة حبيته ؟
خالد يتهرب : ما حبيته .. بس مهما كان .. ما في واحد ما يتمنى يكون عنده عيال يشلون اسمه ..
عذبة بشك : ولو اني مب مصدقتنك يالخراط ..
خالد دزها : انا خراط ؟
عذبة بتحدي : هييييه ..
خالد : اقول ماااالت عليج عاطنج ويه انا .. ذلفي برقد .. ها بعد عروس وسهرانة .. انا حرمتي لو تتم لين الساعة 10 ما بخليها ..
عذبة : هاااااا جفت ؟؟ بعد رديت وطريت هالسالفة ..
خالد : هههههههههههههه ذلفي احسن ..
عذبة : مب مشكلة .. اللي في الجدر يطلعه الملاس يا حلو ..
.
.
اليوم الثاني ..
سار خالد عند منوة ..
كان حاس انه لازم يبشرها انها مب اخته ..
منوة بدون اهتمام : والله ؟؟ زيين ..
خالد : منو شبلاج ارمسج من الصبح تكلميني بدون نفس ؟؟
منوة نشت بقهر وفرت عليه الموبايل وسارت ..
على طول كانت الشاشه ع الـ Inbox في مجلد الرسايل ..
.
.
صدقني من عرفتك وانت لي كل المشاعر..
ياما في حبك حبيبي افتخر دايم وأكابر..
وين ألاقي مثل قلبك في زمن قاسي وغادر..
مثل طبعك يا حياتي صعب في الدنيا ونادر..
انت في عمري حكايه وانت لي اجمل مشاعر..
(روضة)
.
.
عليكـ .. وفيكـ .. كل الحلى ذاب..
يامنتهى حلم الغلا والمحبة..
عجزت اعرف بناظري سر الاعجاب..
يامن عطاه احلى حلا الناس ربه..
ثقل وعقل .. واسلوب ساحر وجذاب..
أنا اشهد ان لي حظ في حبه..
(روضة)
.
.
تم يطالع المسجــات ..
مسج ورا مسـج ..
وكلها بأسامي روضـة ..
حسها كلها تافهـة ..
الا هالمســـج ..
.
.
خالد أنا أدري انك تحبني بس تتغلى ..
انا عندي استعداد أظهر وياك واسافر معاك ..
لو تباني اكون زوجتك بالسر عادي عندي ..
تدري ليش ؟؟ لاني احبك والكل يحسدنـي ..
(روضة)
.
.
هز راسـه بحيرة ..
هاي شو الحل وياها ؟؟!!
خالد يزاقر : منوة تعالي ..
منوة يت صوبـه ويلست بعيد ..
خالد : منوة انتي لا تتصورين اني ممن اتزوج ولا أحب اروضة .. روضة هاي فـ حياتي ولا شي .. ولا شي .. ومن بعد هالمسج كرهتها صدق ..
منوة بحزن : خالد انا ما اطلب منك تثبت لي شي .. انته حر في علاقاتك ..
خالد بغيظ : لا مب حر .. يا منوة لو انا كنت اجذب عليج جان ما جفتيني سويت كل ها .. انا احبج يا منوة ..
منوة تصيح : خالد الله يخليك لا تعذبني .. انا هندية .. تعرف شو معناة هالشي ؟
خالد بتحدي : هيه اعرف .. اعرف عدل بعد ..
منوة صاحت بقوة : يعني ع الهامـش .. ع الحضيض .. (تنزل راسها بانهيار) انا ولا شي .. ولا شي !!..
خالد بحزن : منوة تفاءلي بالخبر ..
منوة : كيف اتفاءل وانا حتى ما عندي أي دليل يثبت ان هلي موجودين ؟
خالد : وانتي ليش دوم متشائمة ؟ ليش ؟؟
منوة بانهيار : لاني عادي اكون بنت شوارع .. لقيـطة .. أي شي فهالدنيا ..
ويلسـت منوة تشهق من كثر الصياح ..
خالد بهدوء : مـنوة انتي اسمعيني ..
قطـع عليه رنة التلفون .. برقم غريب ..
خالد : الو ..
...... : مرحبا خالد ؟ وياك بو فايز ..
خالد بصدمة : بو فايز ؟؟ ( منوة رفعت راسها ) ..
بو فايز : عندي لك خبر يسوى ملايين ..
خالد : بهالسرعة ؟؟ شوو ؟
بو فايز : تخيل يعقوب ياني بارحة .. وعطاني مستندات تخص منوة عسب احرقها .. عن حياتها واسم عايلتها ..
خالد بصــدمة : معقــولة ؟؟
بو فايز : كيفك مب مصدق لا اتي .. انا ناوي اعقهم ..
خالد : لالالالا .. الحين ياينك .. اصبر علي ..
/
\
/
\
نهاية الجزء الحادي عشر ...

 
 

 

عرض البوم صور بنت الشايب   رد مع اقتباس
قديم 04-12-07, 12:52 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 40092
المشاركات: 32
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت الشايب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدAland Islands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت الشايب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت الشايب المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثاني عشر // الفصل الأول

بو فايز : تخيل يعقوب ياني بارحة .. وعطاني مستندات تخص منوة عسب احرقها .. عن حياتها واسم عايلتها ..
خالد بصــدمة : معقــولة ؟؟
بو فايز : كيفك مب مصدق لا اتي .. انا ناوي اعقهم ..
خالد : لالالالا .. الحين ياينك .. اصبر علي ..
بو فايز : بسرعة لاني مستعيل وعادي احرقهم فـ أي وقت ..
خالد : اوكي اوكي ..
بو فايز : وشرات ما قلتلك .. من سبـق لبـق !
خالد باستغراب : من سبـق لبق ؟ شو السالفة ( سكر الخط ف ويهه ) الو .. الووو .. طاعوا .. (يطالع منوة) سكــروا ..
منوة بقلق و صياحها خف : جيه شو السالفة ؟
خالد وهو يحاول يستوعب الموضوع : الا قولي سوالف مب سالفة وحدة !
منوة : خـــالد !! بليز لا تخوفني ؟
خالد يطالع منوة بتمعن : تدرين ان بو فايز اتصل بي وخبرني ان عنده اوراق تخصج وتخص ماضيج ؟
منوة بصدمة : شو تقصـد ؟!
خالد : اقصـد ان بنسبة 90% تحصلين هلج بعد كل هالسنين ..
منوة وهي مصدومة اكثر : وتتوقع بيرضون فيه من بعد هالسنين كلها ؟
خالد بألم : منوة انتي بنتهم .. معقولة ما بيرضون ؟!
منوة وردت الدموع فـ عينها : بس انا ما اباهم ..
خالد تفاجأ : شووه ؟ يعني شو ما تبينهم ؟
منوة وصوتها بدى يعلى : يعني ما أبااااهم .. ما أبا اعرف منو هم .. تفهم ؟!!
خالد غيظ : ما ظني ان هذا تصرف وحدة عاقلة . انزين ؟؟
منوة تصيح بقوة : عيل تباني اسير لهم واقول لهم انتوا هلي تعالوا خذوني ؟!
خالد غيظ زيادة : لا خلج عيل عالة ع المجتمع .. ولا ردي خدامة احسن فـ بيوت الاوادم ..
منوة انهارت : شو قصدك يعني ؟؟ تعايرني مثلاً ؟؟ ( بقهر ) ما لومك يا ولد الحسب والنسب ..
خالد ما عرف بشـو يرد عليـها ..
حسها مغيظة من الخـاطر..
دشـت الحجرة وشوي الا وهي ظاهرة بعباتها وشيلتها وشالة شنطتها ..
طالعته باحتقار : خلاص ما عاد لي مكان بين ناس يعايروني ..
ما انتظرته يقول لهـا شي ..
لان ما عاد له أهميــة ..
خالد شكلـه راح ينتهي شـرات سيف ..
مثـل ما دخـل قلبها بسرعـة ..
ظهر بســرعة !!
.
.
من بـعد ما ظهـرت من الفندق ..
ما عرفت وين تسير ..
بس كان هدفها الوحيد انها تلقى مكان يضمـها ويداوي جراحها ..
ركبـت التـاكسي .. وخـالد كان وراه ..
وصلها راعي التاكسي لمكان شبه مهجور ..
في عمارة سكنية متهالكة بعض الشيء ..
كانت هالعمارة عبارة عن شقق سكنية مفروشة رخيصـة للإيجار ..
فانوس ( الناطور) : خلاص يا بنتي مش مشكلة .. اديني 500 درهم في الشهر ..
منوة تنهدت : دخيلك راعني .. انا على قد حالي ..
فانوس : الاه ؟ دانتي عاوزة شقة كاملة وبتتشرطي كمـان ؟
منوة بألم : خلاص مابا شقة كاملة .. عطني ولو غرفة بس ..
فانوس : مش مشكلة .. حديكي غرفة وحدة بـ 150 في الشهر .. بس دي الغرفة صغيرة اوي .. وكمان هيه موجودة بجنب عيلة كبيرة ..
منوة بخوف : لالالا .. شو تباني اعيش بين ناس ما اعرفهم يعني ؟
فانوس : يا بنتي مللتيني .. طب ازا مش عايزة اتوكلي على الله ..
منوة بضعف حيلـة : خلاص امري للـه ..
.
.
خـالد تم يلـوم نفسه طول الدرب وهو يلحق التاكسي ع الكلام اللي قاله ..
هو دوم يوم يغيظ ما يحاسب ع رمسته ..
بس منوة صدق كانت ترفع الضغط والسكر ..
بعد ما اندل مكانها .. مشى بهدوء من غير ما تحس به ..
وما كان هامنه يعرف هي فـ أي غرفة ساكنة ..
كثر ما كان هامنه يكتشف .. منو هم هـل منوة !!
.
.
فـ بيـت بو فايز .
بو فايز باستغراب : انا اتصلت بك ؟ متى ؟
خالد بتوتر : بو فايز دخيلك لا تحرق اعصابي ..
بو فايز : ياخي بشو تباني احلف لك ان ما عندي رقمك ؟؟
خالد يفكر : هيه صح .. انا يوم قلت لك عطني رقمك ما طعت .. ولا انا عطيتك رقمي ..
بو فايز : جفت ؟؟
خالد بحيرة : عيل منو ؟
بو فايز : وانا شدراني ؟؟
شوي .. الا وتلفون خالد يرن ..
خالد لاحظ رقم غريب ثاني : الـو ..
الريال : هههههههه شرات ما توقعت .. وصلــت يعني لبيـت بوفايز ها ؟
خالد بصدمة : منو انته ؟
الريال : عمك وتاج راسك ههههه .. خبرني .. بعدك مصر تعرف منو منوة ؟
خالد بقهر : وانته اشحقه تتلاعب باعصابي ؟
الريال : الا قول انته اشحقه راز ويهك فـ سالفة منووه الخايسة ؟
خالد غيظ : الخايس هو انته يا عديم الأخلاق ..
الريال : والله حالة .. يهالو ولسانهم اطول عنهم ..
خالد : لو انته ريال جان واجهتني .. يا الجبان ..
الريال : هه .. انا مب جبان .. والدليل اني يالس ارمسك وانا مجابلنك ..
صد خالد على بوفايز بصدمة ..
بس ما كـان يرمس بالتلفون !
الريـال : فج الدريشـة وبتجوفني ..
ركض خالد صوب الدريشة ..
وجاف واحد عند كابينه التلفون العمومي يأشر له وكأنه يقوله ( باي باي )
خالد غيظ : يا حقيييييير ..
الريال : هههههههههههههه
وسكر الخط فـ ويهه ..
ظهر خالد من بيت بو فايز وعلى طول ركض صوب الكابينة ..
بس شرات ما توقــع ..
محـــد !
رن تلفونه مرة ثانية ..
اتلفت خالد حوله يدور كابينه ثانية ..
خالد بغيظ : يا حقيــــــــر !
الريال : هالمرة انا في الكابينة اللي ورا بيته هههههههه ..
ورد خالد يركض لورا بيت بو فايز ..
ونفس الشـي ما حصلـه ..
وتواصلـت الاتصالات اللي يننت خـالد !
.
.
اما بالنسـبة لمـنوة ..
اللي الأقدار صبتها انها تعيش في جناح عايلة كاملة غرفهم مفتوحة على بعض ..
وهي من بينـهم .. مجرد متطفلة !
اللي فاجـأها انهم مواطنين .. بس شو اللي سكنهم هنيه ؟!!
شو اللي حدهم يودرون البيوت الزينة وايون هني ؟؟
دخلت حجرتها ونست تقفل البـاب ..
وبالغلط شيلتها طاحت وهي ترتب شنطتها ..
دخـل شاب طول وعرض فجأة بدون ما يدق الباب ..
الولـد يطالعها بتمعن : مرحبـا .. حيا الله من يانا .. وياج عبيد ..
منوة لبست شيلتها بسرعة وبخوف : شو تبا ياي هني ؟
عبيد : افا عليج ترانا جيران الحين ..
منوة : هذا ما يعني انك تدخل الحجرة بليا احم ولا دستور ..
عبيد : ههههههه .. سوري ..
منوة بغيظ : وقـح ..
عبيد : ههههه مقبولة منج يا وقحـة ..
منوة غيظت زيادة : وقحة يوم فكرت أكلمك يا غبي .. اذلف عن ويهي لا بارك الله فيك ..
عبيد رفع حاجب واحد : على فكرة تراني شرطي .. كلامج هذا يوديج فـ ستين داااهية ..
منوة تنهدت وحاولت تاخذه باللين : انزين شو تبا ؟
عبيـد : ممم ندردش بس .. انا شرطي وانتي شو ؟؟
منوة عقدت حواجبها : انا ما اشتغل !
عبيد : وعندج جنسية ..
منوة ارتبكت : اكيد .. ليش هالسؤال ؟
عبيد : لاني انا بس حامل الجواز .. واتريى الجنسية .. عيل دام عندج جنسية شو يابج هنيه ؟
منوة ارتبكت بوضوح : نـعم ؟!

/
\
/
\
يتبع //


الجزء الثاني عشر // الفصل الثاني

منوة ارتبكت بوضوح : نـعم ؟!
عبيد باستغراب : بلاج ؟
منوة تداركت نفسها : ماله داعي اقولك شي عني ..
عبيد : ليش ؟
منوة : لاني لا اعرفك ولا تعرفني عسب اشرح لك شي عن ماضي عشته ..
عبيد باستنكار : ما توقعه ماضي مشرف !!
منوة غيظت : لو يكون أخيس ماضي فهالدنيا .. انته ما يخصك فاهم ؟!
عبيـد وهو ظاهر : بسيطة على رااااااحتج .. انا كنت ياي أساعدج بس .. بس شكلج ما تبين ..
منوة : الله وياك ..
تنهدت منوة .. وقفلت باب الحجرة البالية ..
كانت أشبه ببيت فتحية .. بس الفرق ان هاي بليا صراصير وفيران ! ..
ما وحى لها تنسدح ع الشبرية ..
الا ودق الباب يعلى ويعلى ..
منوة فجت الباب بضيج : نعم ؟
الحـرمة : وه وه وه .. سلااااامن عليج .. انا يارتج ام عبيد ..
منوة بقلق وهي تسمع اسم عبيد : هلا فـيج الغـالية ..
ام عبيد دشت بليا اذن : ها ناويه تسكنين على طول هني ؟
منوة : مادري .. حسب امكانياتي ..
ام عبيد بفضول : تشتغلين ؟
منوة : مع وقف التنفيذ !! ..
ام عبيد ما فهمت بس اونها عاد : هييييه يمدحون هالشغلة .. شو الاخت بدون ؟
منوة طالعتها برعب : وهذا بشو يهمج ؟؟
ام عبيد : وييه انا ما قلت شي ..
دشوا جيش يهال وراهم ثنتين كبار ..
سهـام : اميييه عيسو ضربني ..
ام عبيد شهقت : اللي ما يستحي .. هذا وانتي يايبتله 5 اولاد ؟
سهام : يبا بنية ويا ويهه جان اقوله صدق انك ويه فقر .. جان يضربني ..
ام عبيد : حسبي الله عليه .. الله فوق .. الله بيراويه .. انتي صبري كم يوم وبيي ..
سهام تطالع منوة : انتي اليارة اليديدة ..
منوة : الظاهر جيه !
سهام : انا سهام .. وهاي ( تأشر ع البنت اللي حذالها) مرت اخويه فوز ..
منوة عقدت حواجبها : اهاا ..
سهام تصارخ : عبود ويهد .. حمود النحس قوم عنه ..
ام عبيد : فوز وينه ريلج ؟
فوز بدون نفس : يعني وين مثلاً ؟؟ فـ شغله ..
ام عبيد : الله والشغل !!!
منوة كان باين من ويهها انها ملانة منهم ..
ام عبيد بخبث : عبيد خبرني عنج ووصاني عليج ..
منوة : اها ..
وتمــوا يسـولفـون ..
مع مرور الوقـت ..
تمت فوز مع منـوة ..
فوز : ادريبج مليتي منهم ..!
منوة ارتبكت : مب جيه السالفة . .بس يعني انا تعبانة وجيه ..
فوز بخبث : تدرين ان عبيد حاط عينه عليج ؟
منوة باستغراب : لا والله ؟؟ مسرع ..!!
فوز : الله يخليج هالعايلة ما يصدقون حد يسكن هني عسب يخطبونه ..
منوة باستغراب : معقـولـة ؟!
فوز : لا تستغربين .. عندج انا وحليلي .. من فقر لين أفقر ..
منوة بحنان : الله يساعدج والله .. بس كيف خذتي ولدهم ؟
فوز : قصدج شبيب ؟؟ الله يسلمج شبيب هذا خلاني احبه بجنووون .. نسيت كل ظروفة وتميت افكر فيه .. الين ما تزوجته .. وشوفة عينج .. جني بس حق اليهال .. لا يصرف علي ولا شي ..
منوة : هو العود ؟
فوز : لا اصغر عن عبيد بسنة ..
منوة بفضول : وعبيد شحقه ما عرس ؟
فوز : اه .. مالت . يتحسب عمره شي .. اونه ما ياخذ أي وحدة ..
منوة : اونه عاد .. ومنو هاي اللي بترضى فيه ؟!
فوز : لا بويه لا تقولين انج ما بتوافقين ياخذج ؟؟
منوة : اكيد ما بوافق .. حشى خلصوا الرياييل !
فوز : ههههههههه وحليله زوين ..
منوة : خلي الشكل .. انتي جوفي وضعه .. اخلاقه .. ليكون يباني اعيش هني ؟؟
فوز : ههههه وانتي الصاااجة .. هذا ما يودر امه ! ..
منوة : عيل خله يودرني ف حالي .. ما يخصني فيه ...
فوز بفضـول : حبيتي قبل ؟
منوة تفكر : مرتيـن ..
فوز : يعني ناس راهين ؟؟
منوة : مممم الاول كان وضعه زيين .. بس بعد ما حبيته وكل شي .. اكتشتفت انه مالج ..
فوز : يعني ما كان يحبج ؟
منوة : ما عرف والله ..بس هو اللي بدى وطرش لي رسالة انه يحبني .. وحرك مشاعري بها .. تصدقين شكله كان يلعب .. عسب جيه نسيت بسرعة ..
فوز : والثاني ؟
منوة تنهدت : هذا اللي حبه قطع أوصالي وخلاني أعيش الحلم معاه .. كان متمسك فيه لدرجة الجنون .. وبدل أحوالي .. وما أنكر انه هو اللي بدى حبه لي ..
فوز سرحت : عنده فلوس ؟
منوة : هو تاجر من تجار هالبلاد .. ما شا الله عليه عايش العز كله ..
فوز سرحت : دام هالكثر تحبينه ؟ ليش افترقتوا ؟
منو تأثرت : لسبب معين .. اليـوم نحن افترقنـا ..
فوز : يا حراااام .. وانتي وين هلج عنج ؟
منوة بألم : هلي ؟ هـه .. هلي بعاااد عني .. عايشين عالمهم الخـاص ..
فوز : ما تجوفينهم يعنـي ؟
منوة بتهرب : بين فترة وفترة ..
فوز : انا هلي تبروا مني ..
منوة : افا .. ليييش ؟!
فوز : لاني تزوجت شبيب غصب عنهم ..
منوة : وما فكروا يزورونج ؟!
فوز : ابداً .. اوني طمست شرف عايلتي بهالزواج ..
منوة : وانتي شو رايج؟
فوز : انا فعلاً طمسته من خذت شبيب .. هالعائلة سمعتها فـ الحضيض !
منوة بخوف : ليش ؟
فوز : الأبو مسجون بقضية قتل من 20 سنـة .. والام طلابة عند بيوت الاوادم .. والبنت متزوجة مدمن مخدرات .. وريلي انا سكير بالدرجة الاولى .. شو تبين اكثر عن جيه ؟!
منوة : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم !
فوز : نصيحة مني .. لا تصدقين رمستهم عن عمارهم .. لانهم جذابين ..
منوة : انزين وشو تفسرين كون عبيد شرطي ؟!
فوز : طموح أمه .. اونه عسب يظهّر ابوه من السجن .. جوفي التخلف !
منوة : هه .. الله يســتر !
.
.
ومــــع مـــرور الأيــــام ..
.
.
عند خـالد ..
ام خالد بغيظ : منو هاي اللي متزوجنها ها ؟ ارمس ارمس ..
خالد بصدمة : الحين انا متزوج ؟ شعنه ؟
ام خالد : عيل ظهراتك نصايف الليل شو تعني ؟
خالد غيظ : وانتوا كله تفكرون بشي هب زيين ؟؟!!
عذبة تصيح : وشو تفسر شردتك من أيام عرسي .. حشى ولا جني عروس ..
خالد بتأنيب ضمير : والله يالغالية نسيت انه في أيام حق العرس ..
ام خالد : سير الحين وفز واعتذر لحميد .. مسكين وايد شال فـ خاطره ..
خالد : ان شااااا الله .. الحين بتهديني اسير ارقد ولا شو ؟
ام خالد : مب قبل ما تقولي بلاه ويهك وارم ؟
خالد يتفحص ويهه بعد ما صد لمراية وراه : وين .. مافي شي !
ام خالد : أي ما فيه شي ؟؟ جوف كيف هالات عيونك سودة ..
خالد : اوووه يا امي .. الحين الا تدوريلي العلة يعني ؟
ام خالد : مب هادنتك انا الين ما تنطق ..
خالد غيظ : شو انطق ؟ شو اقول ؟
ام خالد : ليش ما خطبت روضة لين الحين ؟
عذبـة بوضوح : اميه هب غايته الحين ..
ام خالد : الا غايته .. شو انته حاط فـ بالك وحدة ثانية ؟
خالد تنرفز : امييييه شلي رويض من بالج ماباااها ..
ام خالد : انزين شحقه ؟؟!!
خالد : تفكيرها ما يوازي تفكيري .. شكلها مب عايبني ..
عذبة : اميه الا الزواج .. لا تخلينه ياخذها غصب ..
ام خالد : كلـه ولا روضة تسمعون ؟؟ هاي شيخة البنات ..وغصب عنك بنسير باجر نخطبها لك ..
توه يا خـالد بيـرد على امـه .. الا وموبايله يرن ..
طالع الرقم واللي كان غريب ورد بسرعة : الووو ..
الريال : وينك يا دلوعة ماما ؟ تعال خذ مرضعتك ههههههههههه ..
خالد غيظ : يا حقيييييييير .. يا جليل الحيااا .. يا ... يا ... يا ....
ظهـر خـالدعنهم وهو يشتم ويتوعـد ع التلفون ..
وســط صـراخ امـه ..
وصــدمة اخـتـه !!

/
\
/
\
نهاية الجزء الثاني عشر ...

الجزء الثالث عشر // الفصل الأول

توه يا خـالد بيـرد على امـه .. الا وموبايله يرن ..
طالع الرقم واللي كان غريب ورد بسرعة : الووو ..
الريال : وينك يا دلوعة ماما ؟ تعال خذ مرضعتك ههههههههههه ..
خالد غيظ : يا حقيييييييير .. يا جليل الحيااا .. يا ... يا ... يا ....
ظهـر خـالدعنهم وهو يشتم ويتوعـد ع التلفون ..
وســط صـراخ امـه ..
وصــدمة اخـتـه !!
ام خـــالد تزاعج : خالد .. خاااالد .. ( تطالع عذبة) جفتي ؟؟ يوم اقولكم ان ولدي فيه شي محد يصدقني ..
عذبة وهي تصيح : عين وما صلت على النبي .. عين وما صلت على النبي ..
.
.
بالنسبة لخـالد ..
اللي ركب سيارتـه وتم يلف فهالشوارع من غيظه بلا اي هدف ..
الغضب كان مجتاح اكبر العواطف والمشاعر اللي فيـه ..
كفايـة الضرابة اللي قضاها طول هالليل ورا شخص متخفي بلبس غريب ورا كيبلات التلفونات العمومية ..
تنـهد خالد بقهـر .. ووقف سيارتـه ع ينب الشارع ..
سنـد براسه لورى .. وسرح فـ دوامة أفكـاره ..
خالد يفكـر : ليش كل هالتهديدات الغريبة من قبل هالشخص ؟ منو يكون هو ؟ وشو يبا مني بالضبط ؟ وشو عرفه بمنوة ؟ وأنـــا .. آه انا .. شو محلي من الاعراب فـ كل هالمشكلة ؟؟ .. هل انا ملزم أجامل منوة علـى حساب غياظي ؟ و هلي .. آه يا هي .. الشك اللي ذابحنهم من صوبي .. وشغلي اللي ما قمت اجابله شرات اول .. وعرس اختي اللي باجي له كم يوم ؟ والمجهول الزفت هذا ؟؟ وبعدين يعني ؟؟؟
خطرت على بــاله فكـرة .. يمكن تكون مينونة شـوي ..
تنهد وشغـل سيارته باتجاه أقرب مركز للشرطة .
.
.
من صـوب منوة
عبيد بصدمة : ما تبيني ؟
منوة بخوف : لو سمحت انا ما عرفك ولا اعرف عنك شي .. ابــعد ..
عبيد : ليش انزين ؟ ع الاقل قوليلي سبب مقنع ..
منوة وقلبها يدق بالقو : زين خلاص .. خلني اعرفك عدل عقب بقرر ..
عبيد بأمل : أكيــد ؟
منوة والرعب مالي قلبها : اكيـد ..
عبيد : الحمدلله .. ريحتيني ..
منوة : انزين ( بتردد) ممكن تروح الحين ؟ ابغي ارقد ..
عبيد عقد حواجبه : ما في وحدة فهالدنيا تقول حق خطيبها روح !
منوة والرعب رد دب فـ اوصالها : لا بس اليوم .. انا تعبانة .. يلا اعتبره آخر يوم ..
عبيد : آخر يوم حق شو ؟
منوة : ها .. لا اقصد .. آخر يوم اقولك فيه روح ..
عبيد : زين عيل ( يتقرب منها )
منوة تبعد عنه : باجر باجر .. انا اليوم تعبانة ..
عبيد تنهد : آه .. باجر باجر .. اوكي يلا حبيبتي .. باي ..
وبالغـصب طاع يظهر ..
قفلت منوة الباب على عمرها ..
وتمت تتنافض من الزياغ ..
لا إرداياً زخت منوة الموبايل واتصلت بخالد وهي تعض اصابع الندم انها حاولت مجرد المحاولة انها تبعد عنه..
اول مرة اتصـلت مارد عليها وعطاها مغلق ..
ردت اتصلت مرة ثانية عطاها مشغـول ..
تمــت تصــيح بقـوة والرعب مالي كل شي فيها ..
ردت اتصلت مرة ثالثة ..
خالد كان توه ظاهر من مركز الشرطة ..
وتفاجأ باتصال منوة ..
خالد بلهفة : الـــو ..
منوة وهي تصيح بقوة : الحقني يا خالد ..
خالد قلبه قبضه : بلاج يا منوة ؟
منوة برعب: يبا يتزوجني .. يبا يتزوجنيييي ..
خالد ثار : منو هالحيوان اللي يبا يتزوجج ؟
منوة : دخيلك تعال شلني .. دخييييلك ..!!
خالد بغيظ : وينج انتي ؟
منوة تصيح : ماااااااعرف ..
خالد تذكر : الحين الحين ياي ..
حاول خالد يتذكر اكثر المكان .. وزين ان ذاكرته ما خانته ووصل لنفس المكان ..
خالد اتصل بمنوة ..
منوة وهي تشهق : الــو ..
خالد : يلا اظهري انا برع البناية ..
منوة بفرحة : انزين ..
شـلت منوة بعمرها وظهرت برع الحجرة ..
أما خالد اللي الغيـظ ملى قلبه ..
والقهر استحوذ على اي شعور فيه ..
كان الأفكار تحاصره انه ينهي هالمشكلة ..
ومشكلة الاتصالات ..
وفعـلاً قدر يقنع الشرطة انهم يراقبون كيبل التلفون العمومي
واللي تحدد من خلال الأرقام اللي عطاهم اياها خالد انهم كلهم من نفس المنطقة ..
يعني المتصل اكيـد ساكن هني ..
بس اكيد هالشغلة يبالها وقت ..
لين ما يحددون مكان الكيبل اللي المتهم ينوجد فيه عسب يراقبونه ..
ويقبضون على صاحب التهديد ..
ولازال خالد يتريى منوة ..
حسها طولت وايد .. جان يرد يتصل ..
ريال رد : الوو ؟ منووو ؟
خالد تخبل : وين منوة ؟ وين وديتها ؟
الريال : عيل انته اللي متفق وياها ها ؟ ما بتظهر لك لا تحاتي ..
خالد غيظ : يا حقييييييييييييييييييير ..
ظهر من السيارة ودخل العمارة والشرار بيظهر من عيونه ..
انصـدم بمنوة اللي لاصقة في اليدار تترجى عبيد يبعد عنها ..
خالد ركض صوبه وعطاه كف قوي ..
عبيد زخ مكان الصفعة : انته حبيبها يالنذل ؟
خالد زخه من جتفه بقوة : النذل هو انته ياللي ما تراعي حرمة غيرك ..!
عبيد : ههههههه ضحكتني الصراحة .. شل ايدك عني يالـ *****
خالد يقوي قبضته : يوم انك مب متربي عدل انا لازم اربيك ..
عبيد بحقد : شو تبا منها ؟ هاي لي أنا ..
منوة تصارخ برعب : خالد ابعده عني .. الله يخليك ..
عبيد يطالع منوة بقهر : اعترفي منو ها ؟؟
خالد دزه ع اليدار بقوة لين ما طاح : انته ما تستحي ؟ عيب عليك ..
عبيد بخبث : اقص ايديه اذا اللي بينكم حلال ..
منوة انهارت ويلست تصيح بقوة ..
خالد رد رفعة من الارض وعطاه بكس : صدق انك ما تخيل .. واللي تسويه انته يعني حلال ؟
عبيد : النص بالنص .. شو رايك ؟
خالد فقد أعصابه : منوة .. سيري ركبي السيارة ..
عبيد يحاول يسد دربها : ما تروح لو على جثتي ..
خالد : غصبن عنك بتروح فاهم ؟
عبيد عطى بكس لخالد : ابعـد ..
خالد طاع ع الارض من قوة الضربة ..
وهني منوة تيننت ويلست تصارخ وهي منهارة وطايحة ع الارض ..
عبيد ركض صوبها عسب يهديها ..
هني خالد نش على طول .. وبأقرب حديدة ضربها ع راس عبيد ..
اللي طاح من الألم مب قادر يتحرك ..
ساعتها على طول زخ خالد يد منوة ومشاها لين السيارة ..
وهي منهــــارة من الخاطر ..
خالد بحنان : منوة حبيبتي خلاص ما استوى شي ..
ما كانت منوة قادرة ترد عليه ..
شوي الا ويجوفها خالد تغمض عينها باستسلام ..
خالد تخبل .. وشغل السيارة وسار بها لأقرب مستشفى ..
.
.
مع مرور الوقت ..
الدكتورة : انته بتقربلها حاجة ؟
خالد توتر : ها .. هي ..انا .. خطيبها ..
الدكتورة : شكلها متعرضة لصدمة جامدة اوي .. وانت السبب ..
خالد : انا ؟؟
الدكتورة : كلكو كده .. ههههه .. هيه مجرد اغماءة بسيطة ما تخافش ..
خالد طالعها بشك ..
الدكتورة : يوووه ما تخافش ..
خالد : يعني بترقد هنيه ؟
الدكتورة : ايوه .. طمن اهلها عليها .. وان شا الله حتبقى زي الفل ..
تنهـد خالد بقـهر ..
ومشـى بسيارته عسب يرد البيت ..
ما كان حاس بمرور الوقت ..
وان الوقت الحين متأخر ..
وامه مينة من الصياح عليه ..
ام خالد تطالع ويهه بخوف : انته سرت تحارب ولا شو سالفتك ؟
خالد تنهد : لا تحاتين يا اميه .. هذا واحد كان يهددني ع الموبايل .. وبلغت عليه الشرطة ..
ام خالد تصيح : وهالضربات اللي ع ويهك .. ويدييييه بعد كمن يوم عرس اختك .. كيف بتجابل الاوادم وانته جيه ؟؟
خالد : ما عليه يا اميه ..
ام خالد تصيح بقوة : مب انته خالد ولدي اللي اعرفه .. مب انته ..
خالد يحاول يهديها وسار حب راسها : خلاص يا امي لا تحاتين .. المشكلة انتهت ؟
ام خالد بتفاؤل : يعني خلاص ماشي ظهرات نصايف الليل ؟
خالد يبتسم لها : خلاص يا امي ..
ام خـالد تنفست براحة : الحمدلله ..
بعد كمــن يـوم ..
وفـ نفس يوم عرس عذبـة ..
امـه حطتله كمادات لان ويهه كان من الخاطر مزرق .. من آثار ضرب عبيد ..
وفعلاً خف شوي .. بس الأثر تام ..
الفــليل ..
العرس كان مليان ناس ورياييل ..
خالد كان فكره مشغول بمنوة اللي ما زارها هالكم اليوم لانه التهى بالعرس ..
حميد : اتخبرك منو المعرس فينا انا ولا انته ؟
خالد ابتسم له بغصة : انته اكيد .. تستاهل يا المعرس ..
حميد : اح اح هههههه .. تعال اتخبرك ..
( رن تلفون خالد )
خالد طالع الرقم : اخبرك حميد لحظة ( شل التلفون ) الو ..
الريـال : السلام عليكم اخويه خالد .. وياك النقيب حمد ..
خالد : وعليكم السلام والرحمة
الريال : ابشرك ترانا قبضنا ع الريـال اللي كان يهددك ..
خالد بصدمـة : معقـولة بهالسرعة ؟
الريال : لا الريال ظهر مغفل شوي وبسرعة قدرنا نقص عليه ..
خالد : انزين انزين الحيـن ياينكم ..
( سكر التلفون )
حميد باستغراب : وين ساير ؟
خالـد : شغلة ضرورية ظهرت لي فجأة .. اسمح لي يالنسيب ..
ومشـى خالد بسرعة صوب سيارته ..
وحميد تم يزقره .. وهو ولا يرد عليه ..
/
\
/
\
يتبع //


الجزء الثالث عشر // الفصل الثاني

من بيـن أجواء العرس اللي كانت "حشرة" ومليانة ناس ..
وبين ربشة حميد وسوالفه ويا خالد ..
نش خالد باستعيال عسب يروح لمركز الشرطـة ..
اتصـل حميد بسرعة فـ خالد ..
خالد وهو توه ركب سيارته : الوو ..
حميد : يا بوك تستهبل ولا شو سالفتك انته ؟
خالد بحيرة : اسمح لي يا حميد والله اني هب رايم أأجل الموضوع ..
حميد : موضوع شو ؟؟ يا ريال عنبو حتى ليلة العرس ما بتحضرها ؟
خالد : والله اسمح لي مب بيدي ..
حميد : عيل منو بيدش وياي ؟ انته تدري ان عذبة مصرة انك انته بالذات من بد اخوانك تدش ..
خالد : البركـة فـ أحمد وراشـد ..اسمح لي حميد ..
حميـد تنهد بقهر من خالد وتصرفاته هالكم يـوم ! ..
وسكر فـ ويهه من غير ما يرد عليه ..
أما خالد اللي ما عطى أي أدنى اهتمام لردة فعل حميد ..
لأنه كان متحرقص يبا يجوف منو هو صاحب هالتهديدات الغريبة والعجيبة ! ..
فكره كان مشغول بـ منوة وحياتها وهلها ..
وبنفسـه وشغله اللي أهمله طول هالفترة ..
بس شرات ما يقولون ..
لـ ج ـل عين .. تكرم ألـف ع ـين .
.
.
حميـد خبر أحمد بالسالفة ..
اللي بدوره اتصل فـ امه وخبرها ..
أم خالد بعد ما سكرت عن أحمد : حسبي الله عليك من ولد .. هاي سواة تسويها يا خلود ؟ ولا بعد ف يوم عرس اختك ؟؟
اسما : امييه شو بلاه خالد ؟
ام خالد : اخوج حضرته ركب سيارته وظهر .. اونه عنده شغل ضروري ..
اسما باستغراب : يعني ما بيدش القاعة ويا حميد ؟
ام خالد : يا ويلي عليج يا عذبة .. وانا اللي شادة الظهر فهالولد .. اسميه ظهر ما يصلح لشي ..
اسما : حرام اميه لا تظلمين خالد يمكن صج انشغل ..
ام خالد : هي امررره .. صدقته انا الحين .. اقص ايديه ان ما كان متزوج بالسـر ..
وع سوالفهم دخلن روضـة و شما ..
روضة : هااه .. منو اللي معرس بالسر خالو ؟
ام خالد توايهها : لا فديتج نرمس عن واحد ما تعرفينه ..
شما تهمس لأسما : جني سمعت طاري خالد ؟
اسما بنفس درجة صوتها : هيه .. خالد ظهر من العرس بعد ما اتصلبه واحد .. واميه معاندة الا انه معرس وبالسر بعد ! ..
شما : لالالا .. مستحيل ما اتوقع خالد يسويها ..
اسما : حتى انا اقول جيه .. خالد ما يداني طاري الحريم ..
شما : وأولهن رويض هههه ..
ام خالد : روضة فديتج وين امج وخالتج ؟
روضـة : ودرناهن صوب القاعة يالسات يسلمن ع العيايز ..
ام خالد : عيل اسمحولي بسير اخاويهن ..
روضـة : مسموحة خالووه .. ( تطالع اسما وشما باجرام ) جني الا سمعتكن ترمسن عني ؟
شما : خيييبة حشى هب اذن .. ولا اذن فيل ..
روضة بدلع : الله اكبر .. عن تاكليني ..
اسما : ههههههه ماشي .. خالد ما بيدش القـاعة ويا حميد ..
روضة : احسـن عسب محد من هالبنات المخبل تجوفه ..
شما : ويييه .. مااالت ..
.
.
فـ مركز الشـرطة .
الملازم حمد : الاسم ؟
الريال : يعقــوب حـامد ..
خالد من سمـع الاسم حس بنفضـة غريبة فـ جسمه !
الملازم حمد : اخويه خالد . لك كافة الحرية في انك تتخذ الاجراء عسب هالسالفة ..
خالد تنهد : مب مشكلة ما قصرتوا والله .. بس ممكن أسأله شحقه لحقني ؟
يعقـوب : هاي امور عائلية وما تنقال جدام الناس ..
الملازم حمد نش : عيل انا بخليكم ترمسون وتتفاهمون وان شـا الله يكون الحل ودي امبينكم ..
خالد : مشكور وما قصرت ..
من بعد ما ظهر الملازم حمد من الغرفة .
خالد بغيظ : منو انته ؟
يعقـوب بضعف حيله : يهمك تعرف ؟
خالد : اكيد يهمني .. واحد سرق النوم من عيوني .. عيشني القلق كله .. كيف ما تباني اهتم في اني اكشف منو هو وشحقه لاحقني ..
يعقوب : تبا تعرف السالفة من بدايتها ..
خالد صبره نفذ : خلصني وقول .
يعقوب : انا اشتغـل عند عمي فارس .. وهو اللي قالي اسويبك جيه .
خالد بقهر : وعمك شو دراه فيه انا ؟
يعقوب : عمي ؟؟ جيه انته ما تدري ان عمي يكون نفسـه ريل أم منوة .؟؟
خالد بصدمة : شو تقول انته ؟
يعقوب : يا خي تباني اخبرك السالفة من بدايتها ولا شو ؟
خالد : قول وامري لله ..
يعقوب : بس عاد يا ريت ما توصل هالسالفة لـ حد ..
خالد : ان شا الله .. بس انته ارمس الحين ..
يعقـوب : من ونحن صغار .. ومنال (أم منوة) محـط أنظار كل شباب الفريج .. هي بنت التاجر .. الجميلة .. واللي خطفت قلوب تجــار ورياييل .. كانت دلوعة ابوها .. وامها توفت بعد ما ولدتها بـ 40 يوم ..
خالد : انزين ؟
يعقوب : بصفته عمي فارس انه يقربلها ويكون ولد عمها .. اللي كان تاجر بعد .. وله اسمـه في السوق .. خطبـها عن حب والكل حاسدنه عليها .. لكن من سوء حظه .. ان فـ ليلة العرس وقبل ما يوقعون ورقة الزواج ياها مرض غريب عجيب .. بسبته تكنسل العرس بكبره .. وابوها ما قصر سفرها بلاد برع .. وظهرت في النهاية محسـودة .. وما انفج هالحسد الا من بعد ما يابوا غسول كل الحريم اللي زهبوها ليلة العرس .. وفعلاً استوت زينة وردت شرات الأولية .. ويمكن احسن ..
خالد : وعمك ؟؟ شو محله من الاعراب الحين ؟
يعقوب : اختفى شرات ما اختفوا كل الخطاطيب فجأة .. ومحد يا عسب يخطبها .. والبنت كملت الـ18 وهي بعدها لا انخطبت ولا شي .. لان الناس ظهرت عليها رمسة انها ممسوسة وراكبنها عفريت ..
خالد : معقولة ؟
يعقوب : هي والله .. عاد عقبها بشهور .. رد محمد للبلاد .. وهو عنده الشهادة العودة .. ودكتوراه ذاك الزمن غير عن دكتوراه هالايام .. وصار محمد حلم كل بنـت لشهادته ووسامته ..
خالد : اكيد خطب منال .
يعقوب : هيه .. شافها وتعلق فيها .. وما همه رمسة الناس عنها .. وابوها ما صدق .. على طول وافق عليه ..
خالد : هذا أبو منوة ؟
يعقوب : هيه .. تزوجها وعاشـو بكل سعادة وهدوء .. ومنها حملت ام منوة بـ منوة ..
خالد : لين الحين كل شي طبيعي ..
يعقوب : اللي ما تعرفه ان فارس ما كان يطيق محمد من الصغر لأنه أشطر عنه فـ كل شي .. ولان هل فارس كانوا دووم الا يعايرونه ويقارنونه بمحمد الفالح فـ دراسته ..
خالد : لا والله ؟
يعقوب : جفت عاد ؟
خالد : بس لين الحين ما عرفت شو سبب هالتهديد ..
يعقوب تجاهل رمسة خالد : عمي فارس حزتها تخبل يوم عرف ان الرمسة اللي انقالت عن منال كلها جذب .. وانها صاحية وما فيها شي ..
خالد : شو سوى ؟
يعقوب : كان كل همه انه ينتقم من عدوه وسارق حبيبته .. وما لقى احسن من صرقة فلوسه .
خالد : وقدر ..
يعقوب : المشكلة ان محمد قلبه ابيض .. وما كان يبخل عليه بفلس .. بالعكس يتمنى له كل خير .. حتى انه فـ مرة من المرات قاله اذا تباني اخطب لك فانا حاضر ..
خالد : انزين ؟
يعقوب : مع مرور السنين .. وبعد ما سمع فارس بحمل منال الثاني .. قرر ينتقم ..
خالد : كيف ؟
يعقوب : انه يخطف منـوة حبيبة ابـوها ..
خالد بصدمـة : هو اللي خطفها ؟؟؟؟ وشو سوى بها ؟
يعقوب : سلمها لي انا .. وانا بدوري ربطتها ووديتها عند بو فايز ..
خالد : وشقايل غيرتوا اسمها من منوة لصوفي ؟
يعقوب : همنا الاول كان ان ننسي محمد اسم منوة .. وكان هدفنا ان نعطيها جواز اماراتي .. بس تزوير مثل هالجواز صعب .. وما حصلنا الا واحد يزور جوازات هنديه .. فسميناها صوفي ..
خالد : وبو منوة شو صابه ؟
يعقوب : ويييه تخبل الريال ويلس يوعد الأوادم ان اللي يحصل بنته له مبلغ عوود .. بس ما شي فايدة .. شهرين ومات الريال من زود الحزن عليها .. وام منوة عقت الياهل من صدمتها ببنتها وريلها .. عاد حزتها عمي فارس جدم عمره .. وسوى عمره الريال الشهم الامين .. وقدر بعد ما خلصت العدة بشهور .. انه يقنعها تتزوجه بحجة ان مالها حد وهو بيستر عليها ..!
خالد بحيرة : احس بعمري اسمع قصة مسلسل ..
يعقوب : ماله داعي تستغرب ..كل شي جايز فهالدنيا ..
خالد : وتعليمها ؟؟ كيف تعلمت ؟
يعقوب : ف مدرسة خاصـة بجوازها الهندي .. عادي ..
خالد : والمصاريف ؟
يعقوب : عاد مب لهالدرجة عمي بخيل .. بس لانه اشفق عليها خصوصاً انها بنت اغلى انسانة عنده ف الدنيا ..
خالد : وين بيتهم ؟
يعقوب : في فريجكم بعد وين ؟
خالد بصدمة : وانته شدراك انا وين ساكن ؟
يعقوب : الله يخلي بو فايز .. هو اللي خبرني بكل شي عنك ..
خالد : وكيف حصلت رقمي ؟
يعقوب : مب صعب ان نلقى رقم شاب تاجر وناجح ف عمله .. صح ولا ؟؟
خالد تنهد : واشحقه كنتوا تسبوني عيل ؟
يعقوب : تهديد لا اكثر .. وهذا بناء على طلب عمي فارس ..
خالد باستنكار : بهالطريقة الناس تهدد ؟
يعقوب : كان المخطط ان نعلمك درس ما تنساه موليه .. بس انته سبقتنا وبلغت الشرطة على عكس توقعاتنا .. اللي بسرعة زخوني ! ..
خالد تنهد : حسبي الله عليك وعلى عمك هذا .. انته تدري ان اليوم عرس اختي وانا مودرنه عسب سواد عيونك ؟
يعقوب : عادي .. شو يعني .. تعال منوة وينها ؟
خالد ما حب يقوله : ما يخصك .. ( نش خالد )
يعقوب : وين ؟
خالد : بزقر الملازم ..
ومن بعد ما يا الملازم حمد ..
الملازم حمد : والحين شو قررت يا استاذ خالد ؟
خالد : انا بتنازل عن كل شي بشرط .. انه يوقع تعهد بانه ما يتعرض لي .. لا هو ولا فارس .. ولا حد من اعوانه ..
يعقوب باستنكار : وعمي شو يخصه ؟
خالد : هذا شرطي .. وانته عاد بكيفك ..
يعقوب : اوف .. امري لله ..
الملازم حمد : المهم ان الحل استوى ودي في النهاية .. والحين بكتب التعهد عسب توقعون عليه ..
.
.
تم تـوقيع التعـهد ..
وانجبر يعقوب يدلي خالد مكان بيت منوة ..
وفي النهـاية وصل يعقـوب بيته ..
.
.
اتصل خالد بحميد ..
حميد بدون نفس : الو ..
خالد : ياخي معرس وزاخ الموبايل ؟ جيه ما دخلوك ؟
حميد : لا .. شو بغيت ؟
خالد : متى بتدش ؟
حميد : وهذا بشو يهمك ؟
خالد : يا بووك بس سؤال والله ..
حميد : اقول سير وجابل اشغالك احسن ..
خالد : افاا .. وانا اللي ودرت الشغل وياي فـ الدرب صوبكم ؟؟
حميد بفرحة : صج ؟
خالد : لا تصدق اتمصخر وياك ..
حميد : مالت .. كم باقيلك لين اتي ؟
خالد : مب مطول .. الا ساعة وربع بالكثير ..
حميد : يا بوك الساعة 12 الا ربع الحينه ..
خالد : خلاص بحاول اسرع .. بس يا ويلك ان دشيت بلياي فاهم ؟
حميد : بفكر ..
خالد : ههههه مالت .. اقول ليكون خبرت قوم اميه اني محد ؟
حميد : هيه واحتشروا من الخاطر عليك .. بالخص عذبة ..
خالد : ما عليه يالسوسة .. انزين لا تخبرهم اني ياي ..
حميد : اوكي ..
خالد : فمان الله ..
.
.
مع مرور الوقـت ..
وع الساعة 12 و20 دقيقة وصل خالد ..
أحمد : يا خي جنك الا ذليتهم .. من الصبح يتصلون بك تعال وتعال ..
حميد : اصبررر (جاف السيارة) ها .. وصل الشيخ ..
أحمد باستغراب : خويييلد ؟؟
خالد فتح الدريشة : صبروا ببركنها وبييكم .. اسمحلنا يالمعرس ..
حميد : ما علي بردها فـ ليلة عرسك ..
.
.
وع ذيج اللحـظة مشوا .. ودشوا كلهم القاعة ..
نشوة الفرح غمرت ام خالد بوجود خالد ..
وعذبة اللي طنشت حميد واهتمت بخالد ..
وروضة اللي مااااتت من القهر من البنيات اللي تفدن خالد جدامها ..
كـــل هاللحظـات الحلوة دامـت في عرس عذبـة & حميــد ..

/
\
/
\
نهاية الجزء الثالث عشر ...

 
 

 

عرض البوم صور بنت الشايب   رد مع اقتباس
قديم 04-12-07, 01:06 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 40092
المشاركات: 32
الجنس أنثى
معدل التقييم: بنت الشايب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدAland Islands
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بنت الشايب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت الشايب المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع عشر // الفصل الأول

أثنـــاء العرس استوى موقف وايد بابخ بالنسبة لخالد ..
يوم أمه أشرت له على روضة عسب يجوفها وهي كاشخة .. عل وعسى تهتز مشاعره بكشختها ويصر انه ياخذها ..
خالد وهو يطالع روضـة وف خاطره : وحليلج يا امي .. ما تدرين ان مشاعري كلها لـ منوة .. لكني ادري ان الزواج منها حالياً صعـب وايد ..
روضة تخبلت خصوصاً انها كانت بين ربيعاتها اللي قامن يدلعنها وحاسدينها ع ولد الخالة الوسيم .. والخالة الطيبة الحنونة ..
من غير سابق انذار .. أحمد غيظ فجأة . وطلب من خالد انهم يظهرون من القاعة ..
وخالد لبى طلبه جنه يباها من الله .. وسلم على حميد وعذبة وظهر ..
.
.
برع القاعة
خالد : بلاك ياخي .. شوفيك معصب ؟
أحمد متنرفز : جايف الوضع داخل وايد حلو يعني ؟
خالد باستغراب :ما فهمت عليك ..
أحمد يحاول يدور له سبب : لا يعني فستان عذبة وايد مكشوف و ..
خالد بشك : الحين ها اللي مضايجنك ؟!!
أحمد : اكيد ..
خالد : ع العموم انته لازم ما تهتم أصلاً لانها بين حريم ..
أحمد بلامبالاة : انزين انزين ..
خالد : تعال رشود وينه ؟
أحمد : يوم زقرت الهرم ماطاع يظهر واتلصق باميه ..
خالد : صدق انه مغازلجي !! ..
مرت هالليلــة بسـلام وعدت على خير ..
.
.
أم خالد اللي يلست تصيح على عذبة وفراقهـا لـ شهر كامل لانها بتسـافر الليلة ..
وخالد .. اللي جفاه النوم .. ما بين تفكيره بمنوة اللي مادرى عنها هالـ كم يوم جانها نشت ولا لا .. وما بين وجود هلها ورفضـها لهـم .. !!
فعلاً شي يحير !!
اليوم الثاني ..
الكل نش بتثاقل عدا بوخالد اللي لازال متطبع بطبع رياييل اول انهم ما يحضرون اعراس بناتهم ..
واللي كان ساير البر بارحة .. وراد ع المغرب ومصلي العشا وراقد ..
من كثر التفكير رقد خالد متأخر .. ونش متأخر ..
لبس ملابسه بسرعة عسب يلحق على شغله المتراكم من فترة ..
خذ له ساعتين لين ما خلص صفقته اليديدة ..
وأجل المواعيد اللي طافته لأيام ثانية ..
وعلى طول طيران للمستشفى ..
.
.
في المستشفى ..
الدكتورة : الحمدلله كلو سليم .. امس استقرت حالتها .. بس لاحظنا عليها اليوم انو الانهيار زاد شويه .. كانت بتحكي عن اسامي وقتل وجرايم .. ماعرفش مالها !! ..امال اهلها فيين ؟؟
خالد ارتبك : اهلها مب ساكنين هني ..
الدكتورة : ربنا يساعدها ...
خالد : والحين شو حالتها ؟
الدكتورة : دلوقتي تمام التمام .. عطيناها منوم .. ولحد دحين هيه نايمة ..
خالد برعب : ليكون استوابها شي ؟؟
الدكتورة : ما تخافش .. ده اثر المنوم دايم يكون كده ..
خالد : اقدر اجوفها ؟
الدكتورة : تفضـل ..
دخل خالد غرفة منوة ..
كانت نايمة والتعب بادي عليها ..
خصلات من شعرها ظهرت من شيلتها المتهالكة ..
عطت منظر لويهها بالمرض والاهمال اللاإرادي ..
خالد يحاول يقومها : منوة .. منوة ..
كانت تحرك حواجبها وكأنها تجوف كابوس ..
خالد بصوت حزين : منوة دخيلج نشي .. دخيييلج ! ..
منوة .. لا تعليق ..
خالد بصوت اعلى يكرر اسمها : يلا يا منوة يلا نشي بلا كسل ..
فجــت عينها بكسل والتركيز صفر بالنسبة لها ..
خالد ابتسم براحة : يلا يا الكسلانة نشـي ..
منوة وهي تحج عيونها بصوت مبحوح : خالد ؟!
خالد ابتسم لها بحـب ..
تأملـته للحظات .. كان لابس كندورة كركمية ومتعصم بغترة حمرا ..
كانت حاسة انها بحلم ..
لين ما اعلنت دموعها الانهمار ونطقت : خالد وينك خوفتني عليك ؟؟
خالد : والله آسف بارحة كان عرس اختي عذبة ..
منوة ابتسمت : والله ؟ مبروووك ..
خالد بخبث : الله يبارك فيج .. عقبالج ..
منوة تنهدت بحزن : لا انا نصيبي مب الحين .. انزين شو سويت في العرس ؟؟
خالد : انتي ما عليج من بارحة وخبريني .. شخبارج الحين ؟
منوة : والله الحمدلله واايد احسن عن بارحة ..
خالد : يعني بتظهرين ؟؟
منوة بخوف : وين اروح ؟
خالد : الفندق بعد وين ؟!!
منوة : لين متى بتم في الفندق .. خلني في المستشفى ..
خالد : من بتشفين بيعطونج ورقـة الظهرة .. مردج للفندق ..
منوة بحزن : خالد انا حاسة بالذنب تجاهك ..
خالد : انا اشتكيت لج ؟
منوة باحراج : لا بس ..
خالد يقطاعها : عيل خلاص خليني على هواي ..
منوة برهبة : خالد انته ذبحت عبيد ؟
خالد بصدمة : انا ذبحته ؟؟!
منوة : تراه طاح من بعد ما ضربته ع راسه ..
خالد : هههههه لا تحاتين ..ما ذبحته .. كان ناش بس مب رايم يتحرك من العوار ..
منوة : شدراك ؟؟
خالد بنرفزة : تراني جفته فـ مركز الشرطة .. صاحي وجنه البخت ..
منوة بقلق : اشتكى عليك ؟؟
خالد : وهو يرووم ؟! اصلاً عارف اني اقدر اطيحه ف ستين داهية .. هاي قضية شرف مب مصخرة ..
منوة : الحمــدلله ..
خالد : منوتي ..
منوة تفاجأت : شووه ؟؟؟
خالد : هههههههه .. شو رايج بمفاجأة ؟؟
منوة : مفاجأة شووه ؟
خالد : شو رايج تترييني اروح واييبها لج ؟؟
منوة : يعني بتطول ؟؟
خالد : والله حسب .. بس بحاول ما اطول ..
منوة : اوكي الله وياك .. وانا اترياك لا تتأخر ..
.
.
ظهـر خــالد ..
ووجهته لبيــت فارس ومنال ..
بالأحرى بيــت منوة ..
وشو من المصــير بيواجهه ؟؟

/
\
/
\
يتبع //

مــتأخـرة ؟!
مقصــرة ؟؟
!!
والله أدري ..
بس مب بإيدي، تدرون بعد بدينـا بالمدرسة والكراف .
والحين أنـا فـ مرحلة الثانوية العامة ولازم أخفف يلساتي ع النت، عسب جيه قررت أنـزل لكـم كل ويكند بإذن الله، تقريبـاً بناخذ 3 أسابيع وننهي القصة، بشارة حلوة صـح ؟ .
يلا قرايـة ممتعـة .. واسمحولي ع التـأخير .

الجزء الرابع عشر // الفصل الثاني

جدام بــاب بيـت منوة كان اللقاء الحتـمي بيـن خالد ومصـير منـوة .
ما طرى على بال خالد شي غير مصير منوة المجهول .
حس بنغزة فـ قلبه في ان ممكن يعقوب يقص عليـه ويخدعـه !
ويمكن هالبيت من الأساس ما يكون بيـت منوة .
بس ليـش لا ؟؟
مب كل شـي جايز ..
اكتسب ثـقة شـوي ..
ودق جرس البيـــت ..
وخذ وقت طويل وهو يتريا لين ما حس بصـوت متجه صوب اذنـه .
ظهر صوت السماعة المركبة حذال الجرس .
الصوت : منو يبي ؟
خـالد : بابا فارس موجود ؟
الصوت : منو يقول ؟
خالد بتردد : قولي لـه يعقـوب .
الصوت : جيـن ..
مـا مرت ثـواني الا وبـاب البيـت الصغير ينفـتح بالريموت وتظهر لـه الخدامة وتدليـه مكان ميلس الرياييل .
كانت حديقـــة خضــراء مع ممــرات مائية ع الأطراف عاكسـة منـظر روعة وخـيالي ! ..
خالد كان منبهر بهالبيـت الحـلو ..
ووسط انبهاره مشى صوب الميلس ودخل ..
.
.
على الرغم من ان خـالد عايش العز كـله .
لكن العـز فهالبيت كان يغلب فخـامة بيـتهم، يعتبر بالنسبـة له جداً متواضع !
دخلت الخدامة بالعصـير ..
ومن وراها دخل ريــال من هيئته ينعطى انه فـ سن ابوه والشيب مغطي راسـه .
استنــتج انـه فارس ..
فارس : حيا الله الشيــخ ..
خالد : الله يحييك ويبجيك يالغالي ..
فارس : شحالك وشحال صحتك وأخبار الدنيا وياك ؟
خالد : الحمـدلله بخيــر وما شكي باس .. شحالك انته (بغصة) عمي ان شـا الله بخير ؟
فارس : والله الحمــدلله بخير ..
لحــظة صمــت ..
فارس : ابويـه انته تعرفني ؟
خالد : هيــه .. مب انته العم فارس التاجر العود ؟
فارس : هي نعم .. بشحمه ولحمه ..
خالد بتعمد : وحرمتك أرمـلة المهندس العود بو منوة الله يرحمـه ؟
فارس ويهه تغير : هيه نعم ..
خالد : طلبتـك يا عمي . قول تم ..
فارس : آمر، ان كنت قد الطلب من عيوني .
خالد : بغيـت اكلم حرمتك فـ موضوع مهم .
فارس فج عينـه بصدمة : اشووه ؟ شو يعني تبا تجوفها ؟؟
خالد يقاطعه بعد ما حسها مب حلوة بحقه : السموحة بس انا اقصـد بوجودك، لا تحاتي .
فارس بعدم اقتناع : انزين خبرني الرمسة وانا بوصلها لـها ..
خالد : والله ما روم .. اميـه موصتني ارمسها ويه بويه ..
فارس فج عينه عليه : وامك من وين تعرفها ؟
خالد : ما تعرفها عـدل بس كانت تعرف ابوهـا ..
فارس بضيج : عيل اصبر عليه لين ازقرهـا ..
.
.
مر الوقت ..
الين ما دشت حرمة مغطاية من ساسها لـ راسها .
انقهـر خالد منه وكان وده يجوف ويهها على كثـر وصف يعقوب لـها ( صج قليل ادب يا خويلد )
منال : الســلام عليكم
خالد : عليكم السلام والرحمة .. شحالج (يشد عليها ) يا ام منوة ؟
فارس تغيرت ملامح ويهه
ومنال ردت : الحمدلله نحمده ونشـكره على كل حال .
خالد بتحدي : انا اسمـي خالد .. وساكن فهالفريج ( يوضـح صوته ) يعقـوب اللي يشتغل عند العم فارس خبرني كـل شي ..
منال باستغراب : شو خبرك ؟
فارس طالع خالد بصدمة ..
خالد بشماتة : اشـــيا واااايدة .. أهمها منــوة بنتـــج ..
فارس من الصــدمة يلس ع القنـفة وهو يحاول يستوعب شو السالفة
وحزتها منال شهقـت : منوة بنـتي ؟؟؟!!!
خالد بابتسـامة : لا تحــاتين خالــو ،، بنتج في الحفظ والصون .
منال وهي تطالع فارس وهي مب مصدقة : سمعت يا فارس ؟ يقول انه لقى بنتي .. لقوا بنتي . بنتي منوة بعد 15 ســـنة بجوووفها !! ..
فارس ودقات قلبه تزيد : انـــته جذاب !!
خالد يطالعه باحتقـار : وشو مصلحتي عسب اجذب ها ؟ لا انا متفق ويا بوفايز ولا فتحيــة ولا يعقــوب !!
فارس بدى يتنـفس بوضوح .. وعجز عن الرد ..!
منال بفرحة : دخيـــلك ودني لها .. ابا اجوفها ..
خالد : حيـــاج الله .. تبيني اوديج ؟؟
فارس : جيه الدنيا فوضــى ؟ اقولج ما تسيرين يعني ما تسيرين فاهمة ؟
منال : اشحقـه يا فارس ؟
فارس : كيفي انا قلت ما تسير وخلاص ..
خالد بغيظ : ام وبتجوف بنتها .. شو يعني ما تســـير ؟!
منـال صدت على فارس : مالك حق تمنعني عن بنتي .. يلا يا خالد ودني ..
فارس يصارخ بقوة : يقص عليج هذا !!
خالد بقهر : مب كل الناس جذابة شراتك .. خالو تعالي بوديج ..
منال : خلاص انته اسبقني بزقر الدريول والبشكارة وبندور وراك .
خالد طالع فارس بابتسامة نصـــر ..
وفـــارس ..
طايح فـ مستنقع مب رايم يظهر منه !!
طـول الدرب ..
وام منــوة شوقها يغلبــها لـ منوة ..
كانت شبـه مب مصدقة انها بتجوف بنتها بعد كل هالمــدة ..
بس منو يدري ؟؟ كل شي جايز فهالدنيا !!
.
.
أمـــا خــالد فـ اتخذ قرار مالـه رجعـة عنـه ..
تبون تــعرفونـه ؟!
.
.
أخيـــراً وصلـوا للمستـشفى ..
أول ما نزل خالد للمستشـفى وظهر من السيارة واتجـه لسيارة ام منـوة ..
ام منوة بخوف : بنتي في المستـشفى ؟!
خالد ابتسم لـها : لا تحاتين، وايد تحسنت عن قبل وتروم تظهر الحين بعد جان تبين ..
.
.
اثناء مشيهم في الممرات،
نبه خالد ام منوة بردة فعل منـوة وانها ما تعرف اصلاً بوجودها وانه اكتشف مكانها ..
عسـب ما تنـصدم اذا منوة ردت لحركاتها الاوليه ..
فـتح خــالد البـــاب وطــل منــه ..
منوة بابتسامة : وييينك تأخرت ؟؟
خــالد : شو اسويبها ،، بغيتها اتي بس هي طولت شوي .. واخيراً يت ..
منــوة باستغراب : منو قصدك ؟
خالد فج الباب بكبــره ..
ودخــلت ام منوة المغطـاية بكبرهـا ومن وراها الخــدامة ..
منـوة باستغراب : هذي امك ؟
رفعــت منال غشــوتها ويلسـت تتأمل منــوة شرات اللي مب مصدق انه يجوف هالشي ..
منـوة نفسها من جافت ويهها قلبها تم يدق ..
الشبــــه وايد كبيير !!
تموا جيـــه للحـــظات .. كأنهـــا شهور ..
.
.
خـالد يقطع الصمـت : معقوله ما عرفتي أمـج ؟
منوة تبلع ريجها بخوف : امــــــــي !!! ؟؟
حزتها ما لقت منال غير انها تمشـي صوب منـوة ..
ما كانت حاسـة بشـك ان مب ممكن تكون هاي بنتها ..
وهي تمشي صوبها كانت تصيح وتردد : بنتي ظهرت تشبهني يا محمد .. تشبهني ..
.
.
منال وهي حاظنة منوة وتصيح : بنتي بخير انتي ؟ وينج كل هالفترة .. جلبت الدنيا عليييج ( تصيح بقهر) ابوج مات يا منوة .. مات وخلاني بروحي ..
مــنوة انصعقت من الخبر وكأنها تذكر ابوها عدل : ابويــه مات ؟!!
.
.
شريــــــط الذكـــريات بدى يعيد نفسـه على منوة اللي حسـت نفسها ترد لـ 15 سنـة ورا ..
أيام الحديقـــة اللي كانت تــلعب فيــها ..
رفعـــت راسها عن حظن امها عسب تطالع ويههـــا ..
هي نـــعم !
نفس الويه ..
بس كيف قدرت تنسـى ملامحـــه !! كييييف !!!
.
.
طالعت أمهــا بحزن وارتمت فـ حضنها من يديد : وينـــج يا اميييييه ويييينج عن بنتج اللي تبهــدلت مليووون مرة و اســـتوت ..
خالد يتدارك الموقف ويقاطعها : الظاهر اني الحيـن صدق تطفلت .. عاد اسمحولي ع الرزة ( اونه يصيح ) اه اه اثرتوا فيـــه !!
ابتــسمت لـه منال وهي لازالت عيونها على منوة : مشــكور يا ولدي ع اللي سويته .. عساك ما تجوف الحزن ولا تدل دربـــه يا رب ..
خالد بحب : آمين يا رب .. يلا اسمحــولي ..
طــالع منــوة بابتســامة " اخوية " واللي كانت غارسة نفسها فـ حضـن امها وعيونها وارمة من الصياح ..
ومشـــى عنـــهم ..
.
.
قرر خـــالد انه يبــعد عن منــوة نهائيــاً ..
لا طموح بالزواج ولا شي !
ممكن هالحب اللي ظنـه انـه تشكل كان مجرد شفقـة على حالها لانها كانت مجرد خادمة مواطنـه ..
خالد الشـهم أنقــذ منــوة .. وقرر يختفي عن حياتها للأبـــد !
تتخيـــلون هالشـــي !!؟؟
حقيقة ما أقــدر أتخيــله ..
ولكن هذا قرار خالد اللي اكد انه ما يكن لـ منوة الا مشاعر الأخوة ..
ولازم نحـــترم قراراته ! .
.
.
كان لابد لمـنوة وامهـا انهم يقطعـون الشك باليقين مع تحــليل الـ DNA للتـأكد من صلة القرابـة الحقيقيـة ..
والنتيـــجة وللـــه الحمد إيجابــية ..
وقع الدكـــتور أوراق خــروج منــوة ..
وهـــم ظاهرين من المستشفـــى ..
منوة : يعنـــي خلاص ما في ذل بــعد اليـــوم ؟!!
منال بحـــب : اكيد يا حبيبتي .. يلا قوليلي شو استوى بج طول هالمدة ؟؟ ومنو هذا الـ خالد ؟؟
منــوة : اميه الســـالفة وااايد طويـــله ..
منال : ونحن شو ورانا .. نركب السيـــارة وفي البيـــت اسمعج لين ما تتعبين وتقولين دخيلج يا اميه انتي اللي رمسي ..
منوة : هههههههههههه ان شــــــا الله ..
مشــــوا مع بعض باتجاه السيـــارة ..
وكل وحدة تفكر فـ شي معين ..
هل النهاية بتـــمر بسلام لـ منوة ؟
ولا في وعــورة في الطريج ؟
ومنوة لو درت عن قرار خالد بترضى ؟
ولا الحيــن لان وضعها تعدل بتحاول تكســـبه ؟!!!

/
\
/
\
نهاية الجزء الرابـع عشر ...


الجزء الخامس عشر// الفصل الأول

منــوة : اميه الســـالفة وااايد طويـــله ..
منال : ونحن شو ورانا .. نركب السيـــارة وفي البيـــت اسمعج لين ما تتعبين وتقولين دخيلج يا اميه انتي اللي رمسي ..
منوة : هههههههههههه ان شــــــا الله ..
مشــــوا مع بعض باتجاه السيـــارة ..
وكل وحدة تفكر فـ شي معين ..
.
.
روت منــوة لأمهـا كل معاناتها اللي مرت بهـا ..
من ام أم فايز وبوفايز ..
ومن ذل فتحيـة .. لـ سجنها ..
ومن طيش راجو ومحمد ..
ومن تجربـة حب سيف وفضيحة العرس ..
ومن عمر وشهد .. والخيانة المفضوحة ..
و أخيراً لعايلة خالد .. ومواقف خالد وياهـا ..!
وسبب طيحتها .. وعايلة عبيد الدخيلة !!!
.
.
دخلت منوة البيت وهي مذهولة من كل هالفخامة الموجودة ..
ما كانت قادرة تستوعب ان مقدار الفخامة هذا كانت عايشتنه وهي صغيرة ..
تذكرت معاناتها فـ بيت بوفايز وفتحية ..
تنهدت على مصير فتحية المؤلم ... السجن !! ..
صدت أمها عليها بعد ما لاحظتها انها تسمرت فـ مكانها : شو بلاج يا منوة ؟
منوة بأسف : تدرين يا اميه .. احس ان كـل اللي انا أعيشه وهم × وهم ..
ام منوة : ليش انزين يا منوة ؟
منوة : انا جربت كل شتى أنواع العذاب يا اميه .. كل حياتي كانت مجرد شقى وتعب .. معقولة أحصل الراحة الحين ؟!
ام منوة دمعت عينها : حسبي الله ع اللي سوى كل ها فيج .. اللـه لا يـ ..
منوة تقاطعها : لا يا اميه .. مب زينه الدعاوي .. ع الاقل آخذ حقي بليا دعاوي ع الناس .. آخذ حقي بإيدي ..
قطـع رمستهم تـواجـد فارس ..
ام منوة صدت على فارس : هذي منوة يا فارس .. شفت ؟ خالد ما ظهر يقص علينا ..
منوة تصاصر أمها : اميه هذا ريلج ؟
ام منوة : هيه يا بنتي .. هذا ولد عمي و ريلي .. سيري سلمي عليه ..
نشت منوة له بكل حب ومدت يدها له : شحالك عمي ؟
طالعها فارس بنظرة حقد .. ومد يده لها : الحمدلله بخير ..
منوة تشنجت من مسكته ليدها ..
ليش يوم سلم عليها حست بطيف الماضي يعيد نفسه ؟!
يلس فارس .. وردت منوة ويلست حذال امها ..
كانت تتطالع فارس بربكة طول هاليلسة .. وما كانت تدري ليش ! ..
ام منوة بقهر : بنتي شقت وتعبت ف حياتها يا فارس .. لازم نبلغ الوجهات المختصة انهم ياخذون حق بنتي ..
فارس اللي كان مرتبك : وكيف بيصدقونج يعني ؟
ام منوة : جواز بنتي المزور .. وفتحية المسجونة عندهم .. كل ها وما بيصدقون ؟؟
صد فارس على منوة بذهول : بو فايز عطاج الجواز ؟
منوة طالعته بصدمة : وانته شدراك بـ بوفايز ؟
فارس بخوف : هـا .. منو بوفايز ؟
منوة بغيظ : انته قلت اسمه .. وانا سمعتك ..
ام منوة : يا جماعة بلاكم شو استوى ..
فارس طالع منوة بحقد : متأكدة ان هاي بنتج ؟ ماحيد تربيتج جيه ..
منوة وقفت وطالعته بتحدي : وهي لحقت تربيني بعد ما خطفني بو فايز ؟ بعدين الزم حدودك فاهم ؟ وتعال انته اللي طريت اسمه ع لسانك .. شو دراك فيه ؟
فارس غيظ زيادة : ايه بلاج انتي يالبشكارة ؟
مـنوة طالعته بصدمة كبيرة ويلست وهي تحاول تداري دقات قلبها اللي تزايدت سرعتها ..
ام منوة طالعته بدهشة : وانته شدراك ؟
منوة وهي تتنافض : اقص ايديه اذا هذا ( تأشر على فارس ) ما كان له يد في السالفة اللي استوت بي .. حسبي الله عليـــــك ! ..
أم منوة بصدمة : اشوووه ؟؟؟ معقولة يا فارس ؟؟ تكلم ؟؟ انته اللي سويت كل ها بمنوة ؟
فارس تنفس بقوة وهو يطالع ام منوة ومنوة .. وبلا رد ..
ام منوة : انطق .. ولا مالك ويه تقول شي ؟
منوة دمعت عينها : انا شو ذنبي اني اعيش بذل كل ذيج المدة ؟
فارس كان ساكت .. لان ماله ويه يتكلم ..
ما كان متوقع ان لسانه بيزل وبينهزم من أول مواجهة مع منوة ..
وين كان إصراره انه يشكك في وجودها ؟؟ ويهدد ام منوة بالطلاق ؟؟ وييين !
تموا ساكتين لـ فترة .
الين ما نطق فارس بنفسه : هي نعم .. انا اللي خطفتج ..
منوة بلعت ريجها وطالعته بصدمة : انته ؟
فارس بتأثر : انا ما سويت هالشي عسب انتقم منج انتي .. ولا قصد مني اني أبهدلج واخليج تتعذبين فـ حياتج .. ( رفع من درجة صوته ) انا كان قصدي ارد خطيبتي لي من بعد ما ابوج صرقها مني .. وما كان في بالي غير الانتقام .. فـ خطفتج ..
منوة طالعته بقهر : حرام عليك اللي سويته .. والله حرام ..
فارس ولأول مرة يبين عليه التأثر : لو كنت أبغي أحطمج ما كانت تكفلت بكل مصاريف دراستج في المدرسة الخاصة .. انا .. انا فعلاً غلطت .. بس هذا ما يمنع اني اكون نادم على غلطتي ..
ام منوة ودموعها تنزل بحرقة : وغلطتك ما دفع ثمنها غيري أنا وبنتي ..
منوة شهقت بألم : وابويه يالظالم .. ابوووويه ! ..
منال بقهر : اظهر من بيتي احسن لك .. ولا والله ما بتحصل شي زين مني ..
فارس بصدمة : بعد كل هالعمر تطرديني يا منال ؟؟
منال : وأي عمر عشته وياك يا الخاين ؟؟ عمري انتهى من غياب بنتي .. والحين بيبدى بعد فراقك ..
فارس بانتقام : انا بظهر يا ست الحسن والدلال .. بظهر .. بس والله بتندمـون ..
ظهر فارس من البيـت وسط صياح منوة وأمها ..
.
.
بدت منـال ( ام منوة ) تصلح كل اللي كان مفروض انه يتصلح ..
ودت بكل الأدلـة الكافية لقسم الشرطة .. مع حرصها على الخصوصية وكتمان السر ..
وهم ما قصروا ودلوها على الأماكن اللي ممكن تساندها فـ هالأزمة ..
وأكيد تم القبض على فارس .. والحكم كان السجن 15 سنة مع الأشغال الشاقة ..
أما منوة .. فتمت اجراءات رد الجواز والجنسية الإماراتية الها بعد شهور من هالسالفة ..
بحيث استوت منوة رسمياً .. مواطنة بجواز إماراتي ..
تم تبديل كل شهاداتها الدراسية من إسم صوفي لإسم منوة ..
.
.
وعـادت كل اشراقات الورد لـ مكانها ..
وعادت منوة لطبيعتها اللي نحن نجهلها ..
قررت منوة تدرس فـ معهد يقويها في الانجليزي لين بداية الكورس الدراسي .. عسب تدخل الجامعة بعد غياب سنتين ..
" حقاً تهللت أسايري بعد أن حُلّت طلاسم العقد البحتة .. إلا أن لغزاً واحداً لم أستطع حله حتى هذه اللحظة ! "
لغز منوة كـان خـالد نفسـه ..
بعد ما استشعرت الحب ... تنـاساها .. او حاول يتركها بصمت ..
وجود خالد هل لا زال له أي معنى ؟
/
\
/
\
يتبع //

الجزء الخامس عشر // الفصل الثاني

بخبث شديد : اميـه
ام منوة : هلا اميه شو تبين فديتج ؟؟
منوة : ممم .. اميه خلاص مب كل الأمور انحلت ؟
ام منوة : هيه فديتج خلاص .. شحقه هالسؤال ؟
منوة بتردد : أخاف اقولج شي وتغيظين عقب ..
ام منوة بشك : لا تحاتين ما بغيظ .. شو السالفة ..
منوة : اميه مب انتي وعدتيني نسير ونزور بيت خالد عقب ما تنحل الأمور ؟
ام منوة : وانتي يا منوة اشحقه تحبين المشاكل ..؟؟ خلاص نحن ما صدقنا محد درى عن اللي استوى بج ..
منوة : دخيلج يا اميه خلينا نسييير ..
ام منوة بحزم : منوة لا تحاولين ..
منوة : ليش انزين ؟
ام منوة : وشو يضمنج انه ما خبر هلـه عن سالفتج ؟
منوة : جان خبرهم يوم كنت اشتغل عندهم ..
ام منوة بغيظ : وليش تحبين تتذكرين اللي استوى بج ؟
منوة : يا اميه لانه ماضــي .. اوه تعالي اميه .. انزين وتليفونه ؟
ام منوة : اوووه تعالي نسيناه !! .. الله يهديج بس شحقه ما ذكرتيني نطرش الدريول يوديه له ؟
منوة بإصرار : اميه نحن اللي لازم نسير .. نسيتي ان نحن بنرد له فلوسه اللي صرفها علي ؟
ام منوة : والله صعبة نروح الهم .. بـ صفتنا شوه نروح ؟
منوة : بعطيج رقمها واتصليبها .. ولا جنه شي استوى ..
ام منوة : وشو اقولها ؟
منوة بحيرة : مادري ..
ام منوة : والله فشيلة !
تموا محتارين لفترة ..
ام منوة : لقيــتها !
منوة : ها بشري ..
ام منوة : بنتصل فـ ام عيسى ..
منوة باستغراب : منو هاي ؟؟
ام منوة : هاي اللي من استخبرت اني تطلقت يت و ركضت تعرفت علي ..
منوة : هيييه .. الرماسـة .. ؟ بلاها ..
ام منوة : بتصلبها وبخبرها اني ابا اتعرف على ام خالد .. وهي عاد بشطارتها بتدبر هالزيارة .. زين جيه ؟؟
منوة بفرحة : ازين من الزين يا اميييه .. فديتج والله ..
.
.
ومع مرور الوقـت ..
مشى اللي فـ بال ام منوة .. وام خالد على الرغم من انها ما تظهر من بيتها الا انها اجتماعية وتحب ترحب بالناس .. فـ خبرتهم ايون متى ما بغوا ..
وقرروا يسيرون لهـا بعد كمن يوم ..
.
.
اليوم الموعود ..
دخلت ام منوة على بنتها ..
منال : خيبة خيييبة .. اشحقه كاشخة هالكثر ؟
منوة ببراءة : كلهن بنات خليني اكشخ امبينهن ..
منال زخت الكلينكس ويلست تمسح الجلوس و الجحال : ماشي .. ما عندنا بنات يتكشخن .. عقب يقولن عنج هب زينة ؟؟ لا بويه ..
منوة بوزت : حرام اميييييييه ..
منال بحزم : تبينا نهون عن السيرة يعني ؟
منوة : لالالالا بويه .. خلاص ..
وتمت الأمور ع طبيعتهـا ..
وساروا مع الدريول لـ بيت بو خالد ..
.
.
ام خالد : حيا الله ام منوة .. ( تطالع منوة بإعجاب ) ماشا الله عليها هاي بنتج ؟ ..
ام منوة : هيه هاي وحيدتي منوة ..
ام خالد : وانا اقول ام عيسى هب من طبايعها تمدح لي حد .. اكيد منوة قمر .. وما خاب ظني ..
ابتسمت لها منوة بحب : تسلمين خالو ..
ام عيسى : عاد ام منوة كانت مستحية تجوفج .. بس عاد البركة كلها فيه ..
ام منوة بكوميدية : لا هب مستحية بس اتغلى ههههههههه ..
ام خالد : ههههههههه عزيزة وغالية يا الغالية ..
دشت أسمـا الصالة وعينها على منوة : السلام عليكم
ردوا عليها السلام .. واشتغلت توايههم ..
وبجيـه تعرفت أسمـا على منوة ..
.
.
مع مرور الأيـام تأقلمت ام خالد ويا ام منوة .. وكانت امبينهم اتصالات وعلاقة صداقة تقوت مع الوقت ..
أما منوة فما كان صعب عليها التأقلم مع اسما لانها تعرف كل طبايعها وصفاتها ... وحتى تعرفت على عذبة بعد فترة .. و كانت علاقتها مع عذبة اقوى شوي من اسما ..
.
.
فـي مرة من المرات .. وهم يرمسون ع التلفون ..
أسما : منوة دخيييلج تعالي براويج خطيبة اخويه خالد ..
منوة وجنه حد صاب ماي بارد عليها : هـــا !!! لالا ما فيه .. اميه ما بتطيع ..
اسما : عن الدلع .. انا برمس خالو .. وان شا الله بتطيع ..
منوة بضيج : بحاول ان شا الله .. تعالي منو خطيبة اخوج ؟
اسما : بنت خالتي .. اسمها روضـة ..
منوة بغصه : اها يعني في ملجة جريبة ؟
اسما : هههههههه اخويه كل يوم يأجل .. اونه مب مستعد ..
سكتت منوة .. وطفرت دمعة من عينها بالغصب : ايواا ..
اسما : تدرين عذبة اختي مهددتني ان ما قدرت اقنعج اتين يا ويلي..
منوة تنهدت : خلاص برمس اميه وبحاول اييكم ..
اسما : هيه فديتج .. يلا سيري الحين واستأذني منها ..
منوة : اسومة ..
اسما : آمري ..
منوة : بتكون عزيمة عودة .. ولا جيه بس انتوا متيمعين .
اسما : ممم نص نص .. بس اكشخي عسب أغايظ بنات خالو اني اعرفج ..
منوة : ههههههه انزين ..
.
.
نزلت اسما للصـالة ..
وهناك عذبة وخالد كانوا يالسين ..
عذبة : ها بشري بتيي ؟
اسما : يا رب اتيي .. بالغصب اقنعتها.. والحين بترمس امها ..
خالد باستغراب : منو ؟
عذبة : وحدة تهبل وتطيح الطيير من السما ..
اسما : اميه تباها حق أحمد ؟؟
عذبة تنرفزت : وشحقه مب لـ خالد ؟
اسما : الصراحة انا قلتلها تعالي جوفي خطيبة خالد ..
عذبة بغيظ : اتخسي رويضو تاخذ خالد ..
خالد : هههههههه ها الواقع عذبو .. انزين منو هاي ؟
عذبة : بنت يارتنا .. يا هي حلوة وخلووقة .. والله يا حظ اللي بياخذها ..
خالد : اوب اوب .. اونها عاد ..
عذبة : صدقني يوم بتجوفها بتطيح واقف ..
خالد : ههههههههه يالله ..
اسما : قلتلها تكشخ شرات ما خبرتيني..
خالد بملل : والله فاضيات ..اقوم واسير اجابل أشغالي أحسن ..
عذبة : وين وين .. والله ما تشبر برع البيت اليوم فاهم ؟؟
خالد : اتخبرج انتي ما عندج ريل ولا شو سالفتج ؟ 24 ساعة يالسة فـ بيتنا !
عذبة : مالت عليك .. حميد دوم الا في الشركة ..وما يخلص الا المسا .. وبعدين تعال منو قال 24 ساعة .. ها يزايه ياية أملي عليكم البيت ؟!!
خالد : بس بس ولا تزعلين .. خلاص حياج الله .. انزين شحقه اتم في البيت ؟
عذبة : اباك بسالفة ( وبخبث ) لو تنطبق السما ع الأرض ما تاخذ رويض ..
.
.
وقـت العزيمة ..
البنات كانن كاشخات وشالات البيت شل بسوالفهن ..
منوة بعد محاولات كبيرة مع امها طاعت تخليها تسير وسارت وياها ..
من اول ما وصلت منوة على طووول سحبوها لـ فوق عند البنات ..
و امها تمت ويا الحريم ..
.
.
روضة : واشحقه ما كنتي تزورينهم قبل هالفترة ؟
منوة بإحراج : لان ريل امي كان مانعنا من الظهرة .. ومن اميه تطلقت منه بدينا نظهر للناس ..
روضـة بغيرة : انزين وشحقه مطولة شعرج ها ؟
عذبة : عوذ بالله انتي شو يخصج ؟
روضة : انزين عادي أنا أسأل بلاج انتي ؟
عذبة : يالله .. اسإلي شرات الأوادم .. شو ها !
منوة بكبرياء : عادي خليها ع راحتها ..
عذبة : فديتج الا انتي طيبة وع نياتج ..
روضة بغيظ : شو قصدج ؟
عذبة : اللبيب بالإشارة يفهم .
اسما : خلاص عاد بلاكم ..
رن تلفـون عذبة ..
جافت الاسم جان تبتسم بخبث : اقول منوة حبيبتي تعالي اباج بسالفة ..
روضة : وهالسالفة ما تنقال جدامنا ؟
عذبة : انتي ما يخصج يالرزة ..
وظهرن من الحجرة ..
يلست عذبة تمشيها الين الصالة اللي مجابلة قسم خالد ..
ومنوة قلبها يدق ..
ما تدري عذبة انها على علم بكل شبر فـ ارجاء هالبيت !
عذبة : منوة حبيبتي برد ع ريلي وبييج .. لا تتحركين ..
منوة بخوف : شو السالفة ؟
عذبة : ههههههه ماشي ماشي .. الحين بتعرفين ..
ومشت عذبة عنها وردت دشت حجرة اسما ..
تمت يالسة لدقايق جيه محتارة تتريى عذبة ..
الين ما انصدمت بصوت القفل ينفتح من حجرة خالد ..
خالد ظهر بكشخته اللي تخبـل ..
وانصدم بهالملاك الموجود ..
ما عرفها انها هي نفسها منوة لان فعلاً منوة تغيرت 180 درجة عن قبل ..
منوة شهقت : خالد ؟؟؟
خالد استغرب في البداية .. لكن من تأمل ملامحها عرفها ..
منــــــوة ..
.
.
فز الخفوق
فزّ الخفوق وقلت يالله عسى خير
أ ثر الليالي عاد غايب قمرها

مع شوفته نشوه و فزّه و تخدير
و عيون خلاّن(ن) تعانق نظرها

يفزّ له قلبي كما فزّة الطير
و الرجل كن اللي تحتها غدرها

ا صبح عمري يا صباح التباشير
نوره ملا قلبي و روحي غمرها

عقب الفراق اللي تعدّى المحاذير
يبّس غصون القلب جافي دهرها

ربّع بـروحي عقب ماهي معاسير
سحابة(ن) هلّت بقلبي مطرها

و اسقَى بها زرعة هوانا بتقدير
غرسة غرام(ن) بالمحبه بذرها

يا عاذلين العين والله مخاسير
و اللي درَى عن حال عيني عذرها

تشوم عيني عن جميع الغنادير
و إن ناظرت عيني فوادي نهرها

يا ناس احبه و المحبه مقادير
هذا هوَى نفسي و هذا قدرها

و الحب ماله يا اهل الحب تفسير
قلبين و الله بالمحبه امرها

لا جيت اصوّر حالة الحب تصوير
و أرد عن حالي لخلّي خبرها

لقيت وجدي فوق كل التعابير
كل الشعر قطره و شوقي بحرها
.
.
خالد بلهفة : منوووة شحالج وشخبارج ... شو مسوية ان شا الله تمام ؟
منوة ما رامت ترد عليه لانها كانت مرتبكة من الخاطر !
خالد : والله يا حظي فيييييج .. معقولة !! .. عذبة تباج لي ؟؟ يا سلام ..
منوة وهي شوي بتصيح : دخيلك اسكت .. ( تذكرت ) هاك خالد ( ظهرت ظرف من شنطتها فيه موبايله و مبلغ محترم ) .. بليز لا تردني ..
خالد باستغراب : شو هااا ؟؟
منوة مشت عنه بخوف : شكلي اليوم بنجتل بسبة عذبوووه .. انا براويها ..
ضحك خالد ع ردة فعلهـا ..
ويلس يجيك شو في الظرف ..
تضايج شوي ان منوة ردت له الفلوس ..
وف نفس الوقت كبرت بـ عينه يوم جافها غالقة الموبايل من تاريخ آخر لقاء امبينهم ..
و حصل فوق 30 مسج كلهم من روضة ( هدوني عليها خلني اقطعها ! )
والله انج كبرتي فـ عيني يا منوة ..
خلاص ما راح اتخلى عنج ..
انتي .. وبس ..
مشى عسب يدخل الظرف فـ حجرته ..
ويوم دخله دشت عذبة ..
عذبة بفضول : ها شو رايك فيها ؟
خالد تنهد بحب : ابـاها عذبو .. ومابا غيرها ..
.
.
بعد ما عدت العزيمـة ع خيـر ..
في الصالة..
عذبة وامها يالسات في الصالة ..
ام خالد : والله خاطري فيها ..
عذبة : فديتها والله تستاهل خالد ..
ام خالد : بس انا اباها لأحمد ..
عذبة : ويه ويه ويه .. شو قلتي اميه .. ليكون تبين رويض لخالد ؟
ام خالد : هيه .. ومنوة تاخذ احمد ..
أسما كانت يالسة تتصوخ الرمسة من عند امها وعذبة ..
وعلى طووول طيران واتصلت بمنوة تبشرها بالخبر التعيس ! ..
أسما : يالله اميه تباج لاخوووويه ..
منوة بحيا : ايواا ..
اسما : والله وناسة لو يستوي عرس خالد واحمد ف يوم واحد ..
منوة بحب : ان شا الله ..
اسما : وااااو .. روضة وخالد فـ قسم .. وانتي واحمد في القسم الثاني من الكوشة .. يـــس !
منوة بصدمة : اشوووه ؟ احمد !!
/
\
/
\
نهاية الجزء الخامس عشر ...

الجزء السادس عشر // الفصل الأول

اسما : وااااو .. روضة وخالد فـ قسم .. وانتي واحمد في القسم الثاني من الكوشة .. يـــس !
منوة بصدمة : اشوووه ؟ احمد !!
أسما باستغراب : شبلاج منوة ؟ احمد فيه شي ؟
منوة تضايجت من الخـــاطر : اسما هب جنه المفروض ما نرمس عن سوالف شرات هاي ؟
اسما : والله سوري منوة بس من وناستي قلت بخبرج ..
منوة بحزن : لا عادي فديتج ..
اسما انحرجت منها : منوة غناتي برايج انا بخليج الحينه .. بتصلبج باجر اوكيه ؟
منوة : اوكيـه مب مشكلة .. مع السلامة ..
.
.
سكرت عن أسما ولا إرادياً نزلت دموعها بقهـر ..
عيل ليش عذبة بغتني لـ خالد ؟
أنا مب فاهمة شي يا ناااس !
.
.
ما استوت دقايق الا وعذبة متصلتبها ..
تنهدت منوة بضيـج ومسحت دموعها ..
منوة بحزن : الـو ..
عذبة : هلا والله بالغالية .. شو وعيتج من الرقاد ؟
منوة : لا فديتج .. توني كنت ياية برقد بس ..
عذبة : انزيييين يا مرت اخويه ..
منوة تضايجت : مرت اخو مرة وحدة ؟
عذبة : هيه حبيبتي .. انتي مب شويه ..
منوة بدون نفس : مشكورة وما قصرتي .. بس بعد مرت اخوج شويه قويه ..
عذبة : لا والله ؟ تدرين ان خالد تخبـــل علييييييج ؟؟ لا بعد تم يقول اباها عذبو .. ههههههههه يا بوج يننتي الريال .. بس تصدقين غريبة انه ما سأل عن اسمج !! .
منوة ارتبكت وحبت تغير الموضوع : مـاشا الله انتي تبيني لخالد واسما تباني لـ احمد ..!!
عذبة تنرفزت : لا تقوليلي انها اتصلتبج وخبرتج عن سالفة اميه ؟
منوة بضيج : هيـه من شويه كانت ترمسني ..
عذبة بغيظ : هاي اسوم يبالها كف .. اصلاً نحن ما نتشرف ناخذ رويض السووووسة ! ..
منوة بفضول : أتخبرج عذبوو .. انتي شحقه مب طايجتنها ؟
عذبة صخت شويه عقب رمست بغيظ : لانها السوسة وراس الفتنه فهالعايلة ! ..
منوة باستغراب : ما فهمت ..
عذبة بقهر : روضة سوووسة وما ترتاح الا يوم تدمر الواحد .. اسإليني عنها والله اني فاهمتنها ..
منوة بصدمة : معقوولة ؟!
عذبة : والله صـدق .. روضة اذا خذت خالد بتحطمه .. وانا ما ارضـى لاخويه انه يتحطم واسكت لها ..
منوة : بس يا عذبة انا من شفتها ما حسيت انها جيه ..
عذبة : لانها حية وسوسة من تحت لين تحت .. مدام هيه ما فيه خير لأخوها تهقين يكون فيها خير لـ خالد ؟
منوة : والله ما فهمت ..
عذبة بصوت كله ألم : روضة كانت السبب في انه اخوها سيف يودرني .. انا كنت محيرة له من صغرنا وكل الناس تعرف بهالشي .. ومرة من المرات انا تضاربت ويا رويض .. اتخيلي عسب تنتقم مني سارت قالت عني اني هب زينة واني ألعب على سيف ومن هالخرابيط .. ومن هاييج الحزة سيف كرهني ولا عاد ايي بيتنا الا نااادر .. واتخيلي القهر انها يتني تقول انها هي بنفسها كرهت سيف فيـه لاني ما أستاهله!
منوة بصدمة : معقـولة ؟!
عذبة بحزن : انتي ما تدرين كيف كانت حالتي صعبة عقب ما قالتلي .. بس الله فوق وانقذني ويا حميد وخطبني .. والحمدلله ظهر حميد ريال والنعم فيه .. ولا حتى سيف يوصل له بأخلاقه و طبايعه ..
منوة : انزين ما تتوقعين ان ممكن الله هداها الحين ؟
عذبة بغيظ : يمكن .. بس بعد ما بغيها لأخويـه ! ..
منوة : انزين وامج ؟ تراها تباها ..
عذبة تنهدت : اميه روحها سالفة .. تبا ترضي خواتها عسب يلتمون حولها على حساب مشاعر عيالها ..
منوة : والله حرام ! ..
عذبة : ما عليج انتي من هالسالفة .. ويلا خلج مستعدة .. بني نخطب فـ أي وقت .. المعرس مستعيل ويا ويهه ^^ ..
منوة بضيج : دخيلج عذبة .. هالسوالف انا ما حب ارمس عنها ..
عذبة : عاشت عااشت اللي تستحي .. ههههههههه عروس عروس ..
منوة بحزن : يلا عاد عذبووو ! ..
عذبة : انزيييين خلاص هههههههه .. يلا سيري ريحي الحييين وارقدي .. نوم العوافي يا رب ..
منوة : اللـه يعافيج ..
.
.
اليـوم الثـاني ..
و الكل يالس ع الغـدا فـ بيت بو خالد ..
عذبة وهي متعمدة ترمس جدام أبوهـا : ابويه حصلنا عروس حق خالد ..
ام خالد وقفت الأكل وتمت تطال عذبة بغيظ ..
بوخالد : ماشـا االله .. بنت منو ؟
عذبة : بنت المهندس محمد الله يرحمه .. اللي ساكنين فـ فريجنا ..
خالد : ماشـا الله ونعم الأخلاق .. والله انك عرفت تنقي يا خالد .. بالمبارك عليك ..
خالد شق الحلج : الله يبارج فـ حياتك يالغالي ..
ام خالد بغيظ : واشحقه مستانس ها ؟ هب جنه يا مدام عذبة انا قلت بنت محمد لاحمد ؟
احمد : بسـم الله ! .. شبلاج اميه خالد يباها .. حلال عليه ..
خالد يطالع احمد بفخر : تعجبني الصـراحة ..
ام خالد غيظت زيادة : خالد ما بياخذ الا رووووضة .. فاهمين ؟؟
خالد بعصبية : لو تنطبق السما ع الأرض مب ماخذنها .. يا تزوجيني بنت محمد .. يا اني ما اعرس ..
ام خالد : لا والله ؟ وروضـة ؟
عذبة باندفاع : الله يرزقها الريل الصالح .. بس هب خـالد ..
أحمد نش من على الكرسي وطالعهم بغيظ : اميه انا ابا روضـة .. والحين تسيرين تخطبينها لي .. وان ما خطبتيها انسي ان عندج ولد اسمه أحمـد ..
ودز الكرسي بالقـو من غيظه .. وظهر من عندهم لـ حجرته ..
عذبة بدهشـة : ها بلاه ؟؟ ما صدقنا نفج لزقة رويض من خالد .. الحين هو يباها ؟؟!! ..

/
\
/
\
يتبع //

الجزء السادس عشر // الفصل الثاني

عذبة بدهشـة : ها بلاه ؟؟ ما صدقنا نفج لزقة رويض من خالد .. الحين هو يباها ؟؟!! ..
خالد : أي لزقة وأي خرابيط يا عذبة ؟ احمد هب طبيعي .. شو صابه ؟؟
ام خالد برعب : بو خالد الحق علينا بلاك ساكت جيه .. انطق .. تكلــــم !! ..
بوخالد قام من مكانه : في يوم تدخلت بينكم يوم ضاربت سيف على سالفة عذبة .. واستوت قطيعة عودة مدتهـا شهور .. وهددتيني ما اتدخل مرة ثانية .. تذكرين يا ام خالد ؟
ام خالد ارتبكت : بس هالسالفة تخص ولدك الحين ..
بو خالد : تراه يبا ياخذ بنت اختج .. زوجيه وفكينا من الصدعة ..
ام خالد بإصرار : أنا أباها لخالد !
بو خالد : والله كيفج .. تبينه يظيع من ايديج انتي حرة .. بعدين لا تقولين يا ليتني زوجته ! ..
مشى بو خـالد عنهم و سار فـوق ..
بينمـا اسما وعذبـة .. وخالد وامه .. تموا حيرانين ..
اسما : والحين شو بتسوون ؟
عذبة بغيظ : انتي تعالي شحقه رمستي منوة وقلتيلها ان اميه تباها لاحمد ؟
خالد تينن : احمـــــد ؟؟ ياخي شو سالفتكم انتووووا ؟؟
عذبة : لا تحاتي .. قول زين ان البنية قالت انها ما تحب ترمس فهالسوالف ولا جان رحنا فيها ..
اسما : وانا شدراني.. سمعتكم ترمسون وخبرتها ..
خالد بقهر : CNN حشـى مب اسما ..
ام خالد : وليدي يهددني وبيروووح عني .. وانتوا مشغولين بام المشاكل منووووووووووه ؟؟؟
عذبة بقهر : اميييه .. منوة ما يخصها .. يالله عادة رويض النحسة موول ما سوت مشاكل .. ترى بسبتها أحمد غيظ علينا ..
ام خالد : لو هاييج منوة ما كانت موجودة جان على طول زوجنا خالد روضـة ..
عذبة : هيه ترى احمد كان بيخليكم .. اميه جيه احسن .. ع الأقل احمد هب حاقد على خالد ..
خالد بضيج : بسير أرمسـه ..
عذبة : الله يهديه ان شا الله ..
.
.
وسار خالد حجرة احمد ..
خالد دق الباب : ممكن أدش ؟
احمد كان متساند بإيديه بحيـرة ..
خالد يحاول يلطف الجو : ها ما جوفك يالس ع اللابتوب ؟؟!
احمد : اووه يا خالد .. اظني انته عارف اشحقه انا متضايج ..
خالد : اوكي ما اختلفنا .. بس ماله داعي انك تتضايج من الأساس .. ياخي خذها منو يودك ؟
احمد : ترى اميـه تباها لـك ..
خالد : كااااانت تباها لي لاني العود .. والحين يوم درت انك تباها رضت .. واستوى كل شي عادي ..
احمد تهلل ويهه : احلف ؟
خالد : لا اتمصخر عليك انا ويا هالويه ..!
أحمد : هههههههه ..
خالد بامتنان : مشكور يا احمد ..
احمد باستغراب : عـ شو ؟
خالد : على انك خطبت روضـة ..
احمد : انته ليش ما تباها ؟
خالد : لان قلبي تعلق بـ منوة .. ولا غيرها قدر يحتله ..
احمد بشك : جيه من متى انته تعرفها ؟
خالد ارتبك : ها .. جفتها مرة وحدة .. بس حسيت ان هالانسانة اللي تناسبني ..
احمد : اونك عاااااد .. خويلد .. تهقى اميه تسامحني ع الحركة البايخة اللي سويتها ؟
خالد : اكيد ما يبالها رمسة .. سير لها واستسمح منهـا ..
احمد : يالله انزين نش ويايه .. تراني ما عرف شو اقول فهالمناسبات خخ ..
خالد : ههههههههه مناسبة ها ؟؟
.
.
ونزلـوا لأمهم اللي تمت ويا عذبة بس ..
احمد يحب راسه امه : اميه اسمحيلي ع اللي سويته من شوي ..
ام خالد تطالعه بحزن : حرام عليك يا احمد .. جيه تسوي بأمك اللي تحبك وتحاتيك ؟؟ جان قلتلي من زمان كنت خطبتها لك ..
خالد وعذبة طالعوا بعض بغبـاء ..
احمد افتشل وصد على خالد وعذبة وطالعهم بعبط ..
خالد : هيه هيه .. كله احمد يدلعونه ..
عذبة : بسك خلّود اكثر واحد مدلع انته ..
خالد يسوي لها مالت : من زين ويهج يا الكريهة .. تعالي وينه حميد ؟
عذبة غيظت : هيه هب فاضي لنا .. تو الناس .. صباح الخير .. تراه الصبح يا وسلم على اميه وابويه ويابني هني لانه بيسافر ..
احمد : ويـن ؟؟
عذبة : افغانستـان ..
خالد بخبث : يا حيك يا حمييد .. اسميك بتطيح على الحسن كله .. العيون العسلية اللي جنها عيون المهـا .. ولا الحواجب .. رهييييبة ..
احمد ع نفس الموجة : ولا شعر الشنب الله يخليك ..
خالد : هههههههه ..
عذبة بقهر : عسب جييييه من طلبوه للدورة هناك طاع على طول .. ما عليه انا براويه ..
ام خالد : حشى هب صاحية انتي .. جوفي ويوههم وهم يستهبلون عليج ..
عذبة تطالعهم بإجرام : ويا هالويوه الغبرة خليتوني اشك فـ ريلي !! ..
خالد : ههههههههههههههههههههههه .. ( تذكر ) اوه تعالوا .. متى بتخطبون لي ولأحمد ؟
احمد : من الحين اقولكم ترى عرسي قبله ..
خالد : ايه ايه انا العود ..
احمد : ما يخصني .. مشكلتك ..
ام خالد بضيج : خلاص باجر ان شا الله ارمس اختي ام سيف واشاورها .. اقول خالد ما تبا شمـا ؟
عذبة بغيظ : اميييييه وبعدييين ..؟؟
رشود ظهر لهم : ايه انا ابا شما وان ما خطبتوها لي بنتحر ..
خالد بغباء : ايييه وين تبا ؟
راشد بعبط : اعيد فلم احمد يوم ع الغدا ههههههه ..
احمد بانتقام : انا براااويك يالهرم ..
عذبة : ههههه .. اميه باجر سيري واخطبي لاحمد ..
احمد باستغراب : جيه انتي ما بتسيرين وياها ؟
عذبة بخبث :افا عليك انا اول وحدة هناك .. ( فـ خاطرها ) عسب أغـايظ رويض هههههههه ..
.
.
وباليوم اللي عقبه .. اتصلت ام خالد وجست نبض ام سيف انهم يايين يخطبون ..
عاد منو يقول وناسة روضـة ذاك اليـوم !! ..
عنـد الرياييل كل شي روتيني وحسب الأصـول ..
أمـا عند الحريـم ..
عذبة بخبث : ان شا الله أحمـد يملج من صوب .. وخالد نخطب له من الصوب الثاني ..
روضة بغصة : وخالد بياخذ منو ؟
اسما بعفوية : بياخذ منوة .. هو اللي بغاها .. واحمد بغاج انتي ..
فجت روضـة عيونها ع الآخـر ..
صدمــة ما بعدها صـــدمة !! ..
ام خالد : زين يا ام سيف شو الشور الحينه .. متى تبون الملجة ؟
ام سيف روحها كانت متفاجأة : مادري والله .. الشور شو روضة ..
ام خالد : وانتي شو رايج يا روضة ؟؟
روضة بغيظ : مابا أملـج عليـه ..
عذبة وأم خالد بصدمة : اشوووه ؟؟ ما تبينه ؟؟؟

/
\
/
\
نهاية الجزء السادس عشر ...

الجزء السابع عشر // الفصل الأول

ام خالد : وانتي شو رايج يا روضة ؟؟
روضة بغيظ : مابا أملـج عليـه ..
عذبة وأم خالد بصدمة : اشوووه ؟؟ ما تبينه ؟؟؟
ام سيف تتدارك الموقف : لا لا ويه ويه .. قصدها ما تبا ملجة .. يعني الملجة والعرس فـ يوم واحد ..
روضة طالعت أمها بغيظ .. ونشت وسارت حجرتها ..
وشوي وامها سارت وراهـا ..
ام خالد : اشبلاها روضة ؟ بلاها هب ع بعضها ؟
عذبة ابتسمت : شكلها ما تبا احمد ..
ام خالد : وييييه ما تبا ولدي ؟ امنو قاال ؟
اسما : عذبو هي ما قالت شي ..
عذبة : صح ما قالت شي بس جوفن ويهها شقايل غدى يوم عرفت ان احمد هو اللي خطبها هب خالد .. ولا يوم نشت عنا جيه .. شو هالأدب ؟؟
ام خالد بحسرة : يا ويلي عليها .. خاطرها فـ خالد ..
عذبة تنرفزت : نشي وخبريهم انج تبين خالد ياخذها .. ( بمكر ) ولا تدرين سيري لهم صدق .. وجوفي احمد شو بيسوي ..
ام خالد برعب : سكتي انتي .. مب قايلة شي انا بلاج كلتيني ؟؟
.
.
فـ حجرة روضة ..
روضة بقهر : الحين انا ابا خالد .. احمدوه شو اللي رزه في السالفة ؟
ام سيف : اووه يا رويض .. اللي ما يباج لا تصيحين تبينه ..
روضة : الا بصيييح وبنقهر .. انتي ما جفتي ويه عذبو يوم انها ياية تتشمت فيه ؟ فقتها الخايسة يعل ريلها يرد من سفرته وشال وياه درزن حريم معرس عليهن عسب يحترق قلبها شرات ما حرقت لي قلبي اليووم ..
ام سيف بحزم : رويض صخي .. والله لو تسمعج بزوالج ..
شوي الا والباب يندق عليهم ..
ظهرت عذبة راسها من الباب : خالو ممكن ارمس روضة رواحنا ؟
تنرفزت روضة زيادة ..
ام سيف : خلاص خذوا راحتكم ..(تصاصر عذبة ) لا تلومينها ان قالت شي غلط لانها شالة فـ خاطرها ان احمد اللي خطبها هب خالد ..
عذبة بخبث : ولا يهمج خالو ..
ومشت ام سيف لبرع الحجرة .. وسكرت عذبة الباب : هـا بلاج ؟؟
روضة بقهر : لا تقوليلي انج انتي راعية هالفكرة السخييييفة ؟؟
عذبة : حشى عليه جيه جايفتني حقودة شراتج أخرب حياة اخويه ؟؟
روضة : يا سلاااام وانا الحين استويت خراب ها ؟
عذبة تطالعها باحتقار : سمي اللي بتسمينه .. يكون بعلمج ان احمد هو اللي بغاج .. ولا انا كنت معارضة زواجج .. بس شو اسوي عنيد ومخه يابس .. قلت لازم ارضى ..
روضة بحقد : واشحقه احمد يعرس قبل خالد ؟
عذبة وهي تبا تحرقها : قلنا حرام نزوجه وتتمين انتي مودرة والناس ترمس عليج .. احسن ياخذج احمد من صوب .. وخالد ياخذ منوة فديت روحها من الصوب الثاني ..
روضة بقهر : الله ياخذ هالمنوة اللي مادري طلعت لي من وين !! ..
عذبة : اوه ما تدرين ان خالد يبااها وميييت عليها ؟؟ كان يبانا نسير نخطب له اليوم .. بس قلنا ما يستوي .. نخطبج انتي .. وعقب نخطب له ..
روضة بقهر : جذابة انتي .. اصلاً خالد يباني بس أحمد أصـر علي ..
عذبة : هه .. وحليلج ما تدرين انه كان يبا الفكة منج .. والحين احمد المسكين ابتلش فيـج .. بعدين تعالي ترى المسجات المايعة اللي كنتي تطرشينها خالد ما جافها .. لان الموبايل كان عندي .. وخالد ما قرى الا مسج واحد .. .
روضة انقهرت : انزين خلاص .. سيري وقولي حق امج اني مابا ولا واحد من عيالج ..
عذبة : وييييه محلاها من ساعة .. بسير اخبرهم ..
ونشت عذبة عسب تسير الصالة .. بس روضة زختها وسبقتها عسب تخبرهم انها موافقة على احمد .. وهي مدعية السعادة كلها عسب تقهر عذبة ! ..
من جهتها عذبة كانت مسوتلها اكبر طاف .. لانها عارفة ان مستحيل احمد يتحملها .. كم يوم وبيكرهها .. هاي ما تنطاق ..
بس على الرغم من كل شي .. فـ روضة تمت تتشرط وطلبت انهم يسوون ملجة عودة ما في شراتها ..
وتحددت عقب شهـر..
.
.
خالد : خلاص اميه الحين أحمد وملجته عقب كم اسبوع .. يلا نشي واخطبيلي منوة ..
ام خالد بضيج : اوووه انته شبلااااك ؟؟ اصبر خلنا نخلص من عرس اخوك .. ومن عقبها الله كريم ؟
خالد : اوووف لين متى بتريى ؟؟
عذبة : ما عليه خويلد .. ان شا الله من تستوي ملجة احمد عقبها نسير نخطب لك منوة .. ايه اسمو بعد مب تخبرينها ؟؟
خالد : هيييه يا ويلج ان درت ..
اسمـا : حشى عوووذ بالله كلتوووني .. مب قايلة شي اوووف ..
.
.
بعـد شهـر // تحديداً ملجة أحمـد وروضـة ..
أم خـالد الفرحة كانت مب سايعتنها وهي تجوف روضة بتاخذ احمد ..
حتى يمكن كره منوة خف شوي عندها ..
روضة كانوا ملبسينها ثوب وكندورة .. وبكبرهـا لابسة ذهب ..
باختصـار كانت تراثيـة بمعنى الكلمة ! ..
كانت وايد محلوة ، خصوصاً بمكياجها النيلي واللي ضام وياه تدرجات الفوشي الجريء ..
حتى ان عذبة ما توقعتها بكل هالجمال ! ..
يابوا لهـا هدية الملجة واللي كانت عبارة عن مندوس عـود نسبياً وفيـه كم قطعة ذهب على كمن كندورة على كمن عطور وهدايا متنوعة .. واللي كان شي فخم وراهي انحط حذال الكوشـة ..
ودخلـوها من عقبها بين النـاس ..
وعاد روضة والثقـة ..
يلست ع الكراسي اللي في الكوشة نفسهـا ..
وما استوت الساعة 10 .. الا وأحمد يهدد ويتوعد اذا ما دخلوه ..!
.
.
عذبة : الووو .. وينج منوووو ؟؟
منوة : عذبوه ظيعنا البيت ! .. نحن الحين صوب شيشة البترول .. وين نروح عقب ..
عذبة : اقولج البيت مرة ورى الشيشة بالضبط .. لونه بيج رقـم 36 ..
منوة : اوكيه خلاص .. بخبر الدريول ويايين ان شـا الله ..
ما استوت ربع ساعـة ..
الا ومنوة داشـة بيـت روضـة ..
ما فصخت عباتها.. بس نزلت شيلتها وحطتها ع جتفها ..
وكانت فاتحة شعرها على طوله .. وحاطة ميك اب خفيف وااايد ..
عذبة بذهول : يا ويلي يا وييييلي ع الحسن كله .. منوو قريتي على عمرج ؟
منوة ابتسمت لها : فديتج والله عيونج الحـلوة ..
ام منوة توايه عذبة : وينها امج عيل ؟
عذبة : هني خالوه .. صبري بنسير كلنا رباعة .. (تغمر لمنوة ) عسب تجوف منوة بعد ..
طبعـاً المعنويات كانت عند منوة 100% .. من عرفت ان روضة اختفت عن طريجها وخذت أحمد ..
.
.
ام خالد وهي منبهرة بمنوة : ماشا الله عليج يا بنتي .. الله يحفظج ..
عذبة زاخة ايد منوة : يلا عيل نخليكم الحين بنسير فوووق ...
بس طبعاً قبل لا يسيرن فوق سارت منوة وسلمت ع روضة اللي ما شلت عيونها عن منوة من دشت ..
وروضـة نفسها انقهرت من وجود منوة ! ..
بس تظاهرت وغياضاً في عذبة ان مافي شي !! ..
.
.
عذبة بخبث : فديت خطيبة اخويه .. والله انه محظووظ فيـج ..
ابتسمت لها منوة بإحراج ..
ومشـوا لـ فوق ..
وروضـة معنوياتهـا ... زفت !! ..
.
.
عند البنات ..
عذبة : أقدم لكم منوة.. خطيبة اخويه خـالد ..
كل البنات طالعوهـا بذهول حتى منوة نفسها انحرجت من هالنظرة ! ..
منوة تصاصر عذبة : ايه عن الحركات !! ..
عذبة : جب جب .. اخويه خالد بيموت عليها وهي تقول حركات .. والله !! ..
ابتسمت منـوة بسعادة غـامرة ..
وردوا نـزلوا تحت ..
وحدة من البنات : عسب جيه هون عن رويض .. ماشا الله حلوة وشعرها عذااااب ..
.
.
مع مرور الوقـت ..
دخل أحمد وهو شاق الحلج انه خلااااص حقق امنيته وتزوج روضـة ..
قصـوا الكيكـة .. ولبسهـا الخـاتم ..
وسط دموع راعيات الأفلام الهندية (ام خالد & ام سيف) خخ ..
.
.
على آخـر الملجة ..
نش أحمد ووياه روضـة ..
وساروا يلسوهم فـ حجرة منفصـلة ..
بينما الرياييل دخلوا الصـالة .. >> يحبون الفوضى ..
ومنهم خـالد ..
منوة كانت على وشك انها تسير قبل ما احمد يدش ..
بس عذبة عاد وحبها حق الأفلام الهندية ..
اتريت لين ما خالد يا .. واتلصقت بمنوة ويلست تطالع خالد بخبث وتأشر على منوة ..
خالد كان فرحـان من كل خاطره فابتسم ابتسامة حلوة لمنوة ..
و أم خـالد لازالت شالة فـ خاطرها ولو القليـل ! ..
.
.
أحداث كثيرة ومواقف أكثـر استوت ..
منها روحة منوة لبيتهم ..
واهل العرس تصوروا وعقب ذلفوا لبيوتهم خخ ..
.
.
باليـوم الثـاني ..
خالد : الحينه مب انتوا قلتوا لي اصبر لين ملجة احمد ؟ هكوه ملج .. يلا سيروا خطبوا لي ..
عذبة : يااااا ربييييه منك انته ..
خالد : انتي اللي حرضتيني انزين ؟ ولا انا ما كنت حاط فـ بالي ..
عذبة : هههههههه ويا هالويه .. بعد لسانيييين !! ..
خالد : اميييه ليش ما تسيرون اليوم وتخطبون ؟
ما ردت ام خالد عليـه ..
عذبة وخالد طالعوا بعض باستغراب
عذبة : اميه شو رايج ؟ شبلاج صاخه ؟؟
ام خالد : لو تنطبق السمـا ع الأرض .. ما طبيت بيت هاللي يسمونها ( باستهزاء ) منـوة ..

/
\
/
\
يتبع //

الجزء السابع عشر // الفصل الثاني

عذبة : اميه شو رايج ؟ شبلاج صاخه ؟؟
ام خالد : لو تنطبق السمـا ع الأرض .. ما طبيت بيت هاللي يسمونها ( باستهزاء ) منـوة ..
خالد بصدمة : شو يعني ما تطبينه ؟؟ اميييييه تبيني أستخف ؟
عذبة بقلق : شحقه انزين ؟؟
ام خالد ضحكت بكوميدية : صادوه .. ( هب هينة العيوز ) ههههههه ..
خالد بإجرام : وانا قلبي وقف اتحسبج ترمسين جد يا امايه .. الله يهديج بس ..
عذبة : ههههههههههههه والله حركات اميه .. انزين متى نسير الهـم ؟
ام خالد : والله مادري .. بس صبروا شويه .. خله احمد ياخذ ع روضـة بالاول ..
وشوي ويطب عليـهم أحمد ..
كان كاشخ ومتوجه لـ باب الصالة وهو يرمس ع الموبايل
ام خالد : طالع اميه ؟
احمد : لحظة حياتي ( ينزل السماعة ) ها اميه بغيتي شي ؟
ام خالد : اقولك بتظهر ؟
احمد : هيه اميه تبين شي ؟
ام خالد : لا سلامتك .. تحمل ع الدرب ..
احمد : ان شا الله (رد ركب السماعة) حبيبتي الماركة اللي تبينها من غوتشي ولا ديور ؟؟ انزين بكم ؟؟ اوف اوف وااايد .. انزين خلاص ولا يهمج .. ولا يهمج انتي .. بشتريها وبيي عندج ..
وكمل رمسته وهو ظاهر من البيت ..
خالد كان متصنم بغباء وهو يحاول يستوعب شو السالفة ..
عذبة بغيظ : حشى بارحة مالجين .. مسرع بدت الطلبات !!
خالد بقهر : اميه خلاص تعودوا على بعض .. يلا نخطب ..
عذبة : مسرعهم والله ..
ام خالد : ويييه بلاكم انتوا .. قولوا ماشا الله .. الله يهنيهم يا رب ..
عذبة : وعقبال ما اييج احمد يبا فلوس حق هداياها .. اونها عاد استوت راعية ماركات ..
خالد : ايه بلاج .. هاي مرت اخوج ..
عذبة : اتخسي الا هي .. اصبر جان مـا .. ( خالد طالعها بنظرة عسب تسكت ) جان ما حبيتها !! ..
خالد : هههههههه .. يلا اميه وعذبو . شدوا الهمة .. دوركم الحينه اخطبوها ..
عذبة : امييييه بنتصل بيتهم انزين ؟؟ وبنقول لهم ان نحن يايينهم الحين ..
ام خالد : طاعوا هاي .. هب جنه لازم يكون عليهم ولي ولا شي ؟؟
خالد : لا والله ؟؟ الا يعني تدورون لي العلة ؟
ام خالد : لا من صدقي انا يا خالد .. الحين يوم ابوك بيسير يرمس بيرمّس منو ؟
خالد يفكـر : ما عرف ..
عذبة : عاد مب لهالدرجة هم يتامى .. منوة رمستني عن خال امهـا ..
خالد : هيه صح .. حمدان خال امهـا ايي لهم بين فترة وفترة ..
عذبة : وانته شدراك هـا ؟؟
خالد زاغ : سألت بعد شووو ؟؟
ام خالد : ما خلى شي فيها الا وسال عنهـا .. حشى !! ..
عذبة : هاي منوة بنت محمد ..
خالد لا إرادياً : فديتها والله ..
ام خالد : انطب يا مضيع المذهب .. قليل ادب !
عفس خالد ويهه .. وعذبة تمت تضحك عليه ..
.
.
مر اسبـوع كـامل .. وخالد يومياً يحن عليهم ..
عذبة من صوبها بردت وما تمت تآزر خالد ..
.
.
بعد فترة من الوقـت ..
خالد بغيظ : وانا شحقه ما خطبتي لي لين الحين ؟
ام خالد : اتخبرك انته .. هب جنك حاشرنا .. استهدي بالله واتريى ..
خالد : لا واللـه ؟؟ احمد على طوول من بغى ركضتوا وخطبتوله .. وانا ولد البطة السودة يعني مالي رب ؟؟ محد عاطني ويه ؟؟
ام خالد : لا حوووول .. اصبر لين عرس احمد .. والله كـريم ..
خالد غيظ : بـعد اصبر ؟؟ بـــعد ؟؟ اميـه عرسـه بعييييييد ..
ام خـالد : لانه نحنه مرتبشين بعرسه وما فينا ع الحشرة ..
خالد بقهر : انا حشرة هـا ؟؟
ام خالد : يا ربي عليك يا خالد .. اذيتني تراك ..
خالد : خلاص انزين زوجيني وبهدج فـ حالج ..
ام خالد : تراني قلتلك خذ روضة وما طعت .. دواك تم عزوبي الحين ..
خالد : طاعوا (غيظ من الخاطر) الحين انتي تبين تفهميني ان العرس ما تكون فيه فرحة الا اذا كانت العروس روضة ؟؟
ام خالد : لعوزتني تراك انته .. اذلف عن ويهي ..
خالد يصارخ بقوة : جيه انا مب ولدج ؟؟
ام خالد زاغت منه : هيه ولدي بس أحمـد ..
خالد قطع رمسة امه يوم فر الفـازا اللي حذاه بقوة وبغيييظ كبير : تبيني اعيد مسلسل احمد يعني ها ؟؟ ما عليه يا اميه .. لا تلوموني ان سويت شي ما يرضيكم بعد هاليوم ..
وظهر خالد بـكندورة البيت .. وعلى طول ركب سيارته ..
وما حلى الغيظ عنده الا يوم شخط بويل قوي على الانترلوك اللي فـ الحوش !! ..
ام خـالد من صدمتها باللي استوى : عذبة .. عذبة لحقي علي .. عذبووووه ..
يت عذبة وهي تراااكض .. وانصدمت بالزجاج المكسر : ويه ويه وييييه .. شو استوى ؟؟
أم خالد بخوف : قلت لـ خالد بنسير نخطب لك عقب عرس احمد .. غيظ من الخاطر وكسر الفازا وظهر ..
عذبة : حرام عليج يا اميه .. شحقه قلتيله جيه ؟
ام خالد : اووه وانا شدراني انه بيغيظ جيه ؟؟
عذبة : اميه مب ملاحظة ان معاملتج له تغيرت وايد بعد ملجة احمد ؟؟
ام خالد بتأنيب ضمير : بدال ما تلوميني سيري دوري عليييه .. اخاف يسوي شي بعمره ..
عذبة : يا ويلي عليك يا خالد .. دوم الا مغربلينك وما نشكر لك مـول !!..
حاولت عذبة تتصل به كم مرة .. بس ما كان يرد ..
و أثناء اتصالاتها . اتصلت بهـا منوة ..
.
.
عذبة : هلا منوة ..
منوة : هلا والله .. وييينج يالقاطعة .. حشى مول ما فيج خير تعالي واسإلي .. فجأة تختفين ؟؟
عذبة ظهرت من الصالة عسب تاخذ راحتها بعيد عن امها : اتغلى خخخ .. تدرين بعد عرس احمد ربشنا شويه ..
منوة : الله يهنيه يا رب ..
عذبة : ويهنيج وياه بعد ..
منوة استانست ع هالطاري : يلا عاد عن الحركات .. فهمتج تراني ..
عذبة : اونج عاد ..
منوة : فديتني والله خخخخ ..
عذبة : هيه والله .. مخبلة نااااس ..
منوة بحيا : عن الحركات عذبو ..
عذبة : ومن زود خبالهم كسروا الفازا وظهروا مغيظين من البيت .. هههههه ..
منوة بصدمة : حلفي انتي ؟؟
عذبة : والله ..
منوة بخوف : ليش انزين ؟؟
عذبة : اميه قالتله اصبر بنخطب لك عقب عرس احمد جان يغيظ ..
منوة قلبها يدق : وما اتصلتيله ؟
عذبة : عيزت من كثر ما اتصل .. ما يرد .. !! ..
منوة برعب : جربي تتصلين من كمن تلفون ..
عذبة : هي والله صدقج .. يبالي اجرب ..
منوة : انزين عيل عذوبة .. سيري اتصليبه .. وطمنينا ع المستجدات ..
عذبة : ان شـا الله ..
منوة : يلا مع السلامة
عذبة : مع السلامة ..
.
.
زخت منوة موبايلها وحاولت تتصل ..
بس بعد ما كـان يرد .. !
يا فـ بالها انها تطرش له مسج عسب يعرفها ..
( خالد انا منوة بليز رد علي )
بس حسته جاف .. فحبت تخليه بروح دعابة اكثر ..
( صوفي تسلم عليك وتقولك اتصل الحين ههههه )
هم كانوا كمن دقيقة ..
الا وخـالد .. يتصل على طـــول ..
قفلت الباب على عمرهـا عسب امها ما تدش ..
ويلست ع الكرسـي الهزاز ..
منوة بشوق : الو خالد ؟؟
خالد بلهفـة : منـــــوتي !! ..
منوة بفرحة : اشحالك خالد ؟
خالد : بخير دامج بخير يالغالية .. انتي شحالج ؟
منوة : والله الحمدلله زينه ..
خالد بصوت متفائل : والله زين ذكرتينا .. وأخيييراً ؟؟
منوة : مادري .. طرت ع بالي صوفي جان اتذكرك ههههههه ..
خالد : ههههههه .. يالله يا منوة لو تدرين كيف كنت محتاج هالاتصال ؟
منوة بحزن : ليــش ؟؟
خالد : كنت متضايج من الخاطر .. والحين ارتحــت ..
( لحــظات صمـت )
منوة : خـالد انته وييين ؟؟
خالد : احوط فـ الشارع ..
منوة : انزين طلبتك ..
خالد : آمري ..
منوة : رد البيت الحين ؟؟
خالد : تامرين أمر .. ها .. لفيت ع طريج بيتنا ..
منوة بغباء : تسلم والله .. تعال ..
خالد : وين ايي ؟؟
منوة : هههههه اقصد اتخبرك ..
خالد : آمري ..
منوة : استوى لي كذا مرة اني ييت بيتكم .. بس ما انتبهت لوجود كوماري ولا زوبا ولا روز .. جيه وينهم ؟
خالد : خبرج عتيييج .. بعد سيرتج انتي .. شجعتيهن ع الشردة .. روز وكوماري شردن من البيت .. وكنسلنا اقامتهن والحين معمم عليهن .. وحصلنا كوماري بس روز مختفية .. وزوبا خلى البيت عليها سارت صاحت عند اميه عسب تردها بلادها .. عقبها بأسبوع يبنا 4 بشاكير يداد ..
منوة : وحليييلهن .. كله من روز راس الفتنه ..
خالد : هههههههه ترى روز اللي وصلت لي دفترج .. وكشفت حقيقتج ..
منوة بصدمة : احلف ؟؟
خالد : هههه والله ..
منوة : عيل خلاص فديتها ..
خالد تخبل : ههههههههههههههه ..
منوة : انزين عيل مستر خالد .. انا بخليك الحين ..
خالد : ليييش ؟؟
منوة : بس جيـه .. خخخ .. يلا مع السلامة ..
خالد : الله يحفظج ان شا الله ..
.
.
رد خالد البيت واعتذر لامه ..
وامه شكلها ما اتيي الا بالعين الحمرا ..
حزتها بس وعدته انها تسير تخطب له باليوم الثاني ..
وفعلاً .. استوى اللي تمناه خـال وساروا يخطبون ..
الريال كان حمدان خال ام منوة .. ريال وقور وله هيبة .. وبو خالد ارتاح له ..
منها جاف خـالد منوة ..
ومنها تحددت الملجة بعد اسبوع .. سكيتي بلا دق ولا خرابيط ..
.
.
على طريـج المحكمة ..
تـوجه خالد وابوه عسب يلحقون ويملجون بخالد ويفتكون من صدعته ..
الا ورقم غريب ايي خـالد ..
خالد : الو ؟؟
الريال : اذا شفتك صوب المحكمة بتجوف الويل منـي ..
خالد غيظ : منو انتــه ؟؟
سكر الريال فـ ويهه ..
وخـالد ارتبك ..
بو خالد : منو اللي متصل ؟
خالد : ها .. لا محد واحد شكله مغلط ..
وكملوا دربهم .. الين ما خالد نسى سالفة راعي الرقم موووليه ..
.
.
وصلوا للمحكمة ..
وفـ دربهم للبوابـة ..
مر حذاهم ريال متلثم ..
ما ايون الا والريال يغرز سجينه ( سكين ) ع قلب خـالد .. !!
وركض الريال على طول وركب سيارة بدون رقم وشـرد ..!
بوخالد ما عرف شو يسوي حزتها الا انه يصارخ بقوة ..
لين ما يوا السكيوريتي وطلبوا لـه الإسعاف ..
.
.
القهـر اكثر ان منوة وصلها الخبر وهي توها بتركب سيارتهم ..
ركضت لحجرتهـا بقهـر ..
ودموعها تغلب عيونها الحزينة ..
وكتبت فـ دفترهـا .
" لن أتـزوج خـالد .. لأننـي خادمة ! "

/
\
/
\
نهاية الجزء السابع عشر ...


الجزء الثامن عشر ( الأخير ) // بدمـج الفصليـن الأول & الثـاني

" لن أتـزوج خـالد .. لأننـي خادمة ! "
.
.
كلمة رددتهـا منـوة فـ حجرتها بحزن غريب ..
بينما هالحزن كان شبيه جداً بحزن هل خالد في المستشفى ..
كان مخيم جو الحزن والكآبة ع المستشـفى ..
.
.
ام خالد تصيح بقهر : حسبي الله على ابليس ( بكره ) كله من نحاسة هاي الـ منوة .. كله منها ..
بو خالد : لا حول ولا قوة الا بالله .. استهدي بالله يا مرة ..
ام خالد تصيح بقوة : لا اله الا الله .. محمد رسول الله .. بس ولدي بين الحيا والموت (بقهر) حسبي الله عليها ان صاب خـالد شي .. والله لخليها تندم ..
عذبة وهي تمسح دموعها : اميه حراام عليج الحين البنية شو يخصها ؟؟
اسما : مسكينة تلقونها الحين تندب حظها ع اللي استوى .
.
.
مـع مـرور الوقـت ..
ين خوات ام خالد عسب يآزرنهـا فـ محنتها ..
وانقسموا لحزبين ..
الحريم فـ الانتظار ..
والرياييل صوب غرفة العمليات ..
روضة : حشى هب نحاسة عليـها .. مرة وحدة انطعن الريال ؟
عذبة بغيظ : البنية ما يخصها انزين ؟
روضة : هي مررة صدقتج الحينه .. جان مب هي اللي دبرت كل شي ..!
نشت اسمـا بغيظ وصفعتها ..
والكل تم يطالع اسما باندهاش ..
اسما اللي القوة لأول مرة تحتل جزء منها : بدال الحش و ظن السوء ادعيله بدعوة صادقة .. ولو اني ماظن ان دعاويج مستجابة .. ومنوة ان طريتيها ع لسانج مرة ثانية بتندمين فااااهمة ؟!!
روضة حزتها صخت .. وكانت تبا تسير .. الا ان امها يلستها بالغصب عسب ها واجبها كـ مرت اخو الهم ..
.
.
مع مرور الوقت ..
عذبة تهمس لأسما : شبلاج اسمو شحقه صفعتيها ؟
اسما بقهر : ما عرف حزتها قهرتني .. ما يحق لها ترمس عن منوة جييه ..
عذبة : عاد قلنا .. بس شو نسوي هاي لسـان بكبرها ..
اسما تصيح بقوة : منوة من ريحة خالد وما يحق لها تسبها ..
ما رامت عذبة تيود عمرها وهلـــكت من الصيـــاح !! ...
.
.
أمـا الوضـع عند منوة ..
فكان من سيء إلى أسوأ ..
وهي تندب حظها العاثر اللي بلشت خالد فيـه ..
ام منوة : اموت واعرف منو هاللي دبر هالجريمة ال****ة !
منوة بألم : انا حاسة انه شخص يعرفنا .. وبغى ينتقم منا فـ خالد ..
ام منوة : فارس وانسجن .. ما تدرين شو الدافع .. بس والله بودي أسير لأم خالد .. بس عارفة انها ما بترحب فيه ..
منوة نشت من مكانها : كيفج يا اميه .. سوي اللي يريحج ..
ردت منوة وزخت دفترها ..
بعد ما توقعت ان خاتمة هالدفتر سعيدة !! ..
" لأنني خادمة،، حصل ما حصل، وخالد على فراش الموت، أشعر باني ألقيت عليه نحساً لطالما راودني في السابق، كل ما حصل بسبب واحد ،، لأنني خادمة "
وتمت تصيـح وتصيح ..
على حظ عاثر كان حليفها بالدرجـة الأولـى ! ..
.
.
مر أسبوع ع الحادثة ..
ورجال الأمن مب رايمين يحققون فهالقضية لان المجني عليه خالد لازال في حالة فقدان وعي تامة ..
!
صحيح ان عملية خالد نجحت .. الا ان نبضه لازال قليل مقارنة بالسابق .. فاستلزم انهم يحطونه في غرفة العناية المركزة ..
ولا زالت الاوضاع متردية !! ...
هل خـالد بيمـوت ؟؟
وبتظل منوة بروحهـا ؟؟
واذا عـاش .. هل من الممكن انه يتزوجها بعد كــل اللي استوى ؟؟
ومنو صاحب الطعنة الإجرامية ؟؟
.
.
مر أسبـوع ثاني ..
وام منوة حزتها تشجعت انها تروح ..
وشرات ما توقعت ام خالد ما رحبت فيها !! ..
بل حست ان في حالة نفور من قبلها ..
لكنها مع ذلك داست ع كرامتها وأصرت انها تتم وياها ..
يومياً كانت تروح .. على عكس خوات ام خالد اللي بين كل يومين ايون ..
اليـن ما ردت ام خـالد تاخذ عليـها ..
وف مرة من المرات ..
أم خالد : عيل وينها منوة ليش ما يت وياج ؟
ام منوة ارتبكت : تدري بعد وضعها .. ويمكن .. يعني ..
ام خالد تنهدت : يا منال انا ادري ان كل اللي استوى كان قضاء وقدر .. ومالها خص منوة في اللي استوى (دمعت عينها) والرمسة اللي كنت اقولها كانت من غيظي وحرقة قلبي بس ..
ام منوة : معذورة يا الغالية .. الضنا غالي ..!
ام خالد : دخيلج باجر ييبيها .. ع الأقل عسب احس ان ودي بعده ( بألم) عـايش فهالدنيا ..
ام منوة تأثرت : ان شا الله بيظهر وبتفرحين فيه وبتزوجينه ..
ام خالد : والله ما ياخذ الا منوة ..
ام منوة بحنان : ان شـا الله ..
.
.
باليوم الثاني
يت ام منوة ووياها منوة اللي ويهها كان مصفر من الخـاطر ..
من أول لقاء بينها وبين أم خالد حضنوا بعض وتموا يصيحون ..
تموا على هالحـال ..
وكل وحدة فيهم تعبر عن شعور صعب عليها انها تعبر عنه في السابق ..
فراق خـالد .. هو المصير العالق في بال منوة و أم خـالد ..
الين ما نطقت منوة بألم : خالو جفتيه ؟؟
ام خالد صاحت بقوة : ما خلوني اجوفـه .. يقولون ممنووع ..
منوة تزخ ايدها بحنان : ما عليه خالو انا بسير ارمس الدكتور ..
وحاولت منوة مع الدكـتور لـ كذا مـرة ..
الين ما طاع الدكتور ..
بس شرط ان شخص واحد بس يدش لـه ..
فجدمت منوة ام خـالد انها تسير ..
لكن مع اصرار ام خالد سارن رباعة لـ حجرة خـالد ..
.
.
اول ما دشوا الحجـرة ..
ومنوة وام خالد عيونهم ع هالجثة الهامدة اللي طايحه ع السرير ..
خالد سماره متحول لسـواد ..
بالأحرى وكأن دمه اللي يسري في عروقه ازرق وعطاه هاللون ..
و اثنيناتهن يصيحن بكل الم على حاله ..
أم خـالد ما رامت تتحمل شوفته جيه .. فهرعت بسرعة لـ برع الغرفة .. عسب تدراي دموعها اللي نزلت لا إرادياً ..
أمـا منوة فت تجربت من خـالد ويلست تصيح بقهر : خاااالد دخيلك نش .. خالد انته تدري ان مالي فهالدنيا غيرك .. ( بألم ) منو بيحميني من راجو ؟ من محمد وسيف وعبيد ؟ من فاااارس .. ؟؟ دخيلك يا خالد لا تموت (تشهق) دخييييلك .. انته تدري اني ماروم اعيش بليااااااك .. نش يا خالد نش .. انا منوة .. دخيلك نش .. (نزلت دموعها بقوة) دخيييييييييلك !! ..
نزلت راسهـا وايديها لا زالت متمسكة بحديدة سريره ..
حست بضعف فظيع .. بوهـن .. بضيــج ! ..
يالله ما احقرج يا دنيـا ..
حتى اعز خلاني بتبعدينهم عني ؟؟
تمت على هالحـال لفترة طويلة تجاوزت الـ 10 دقايق المسموحة ..
الين ما يت السستر عسب تظهرها ..
طالعت خالد بحب مخلوط بحزن كبير ..
ومـدت ايدهـا لـه ..
وانصـدمــت !
خالد زخ ايدهــا .. خالد مسكهــا !! ..
صرخت منوة بفرحة : خالد نش .. نش خااااااالد (تطالع السستر) سيري ازقريهم .. سييييييييري !! ..
كان خالد بعده شبه نايم ..
يحرك عينه بشكل يدل على انه يحاول ينش بالغصب ..
تم يحرك راسه .. وشوي شوي تم يفتح عيونه ..
حزتها ام خالد وخواتها والبنات دشوا ..
منوة بفرحة : خالو نش .. نش خالد ..
ام خالد طالعتها وهي متفاجأة ومب مصدقة : الحمدللـــــــه .. الحمدلله .. عذبة سيري زقري ابووج .. سييري ..
ومن طلب ام خالد .. يوا الرياييل بعدها بدقايق ..
بوخالد اللي نظره كان منصب على منوة : نش خالد ؟؟
منوة دمعت عينها بفرح : هييه .. جوفه عمي زاخ ايــ ( انحرجت وحاولت تسحب ايدها ) ..
بس قبضـة خالد كانت قوية ..
بوخالد : هب هين خويلد .. حتى وهو في العناية ماصخ ..
الكل تم يضحك عدا روضة اللي حست بشوية غيظ على منوة ..
رد فتح خالد عيونه بكسل .. تم يتأمل الويوه اللي تحاصره ..
وركز على منوة بإبتسامة حب وامتنــان ..
منوة نفسها كانت منحرجة منه انه قابض ايدها جيه !! ..
أحمد بكوميدية : حمدلله ع السلامة يا روميو زمانك ..
خالد بصوت مبحوح موووليه : الله يسلمك جولييت ..
ام خالد : فدييييييت هالصوت علني ما انحرم منه .. والله لو اعرف ايبب جان يببت ..
بوخالد : لا زين ما تعرفين .. تبين يدار المستشفى يتشقق ؟؟
تم الكل يضحك ع بوخـالد وع تعليقه ..
منوة بغت تسحب ايدها من قبضة خالد القوية ..
خالد رص زيادة : بلاج انا مرتاح جيه شحقه تبين تودرين ايديه ؟؟
منوة ويهها قفط من الخـــاطر !! ..
عذبة : اونك عاد يالمستخف ..
منوة طالعت خالد بإجرام عسب يودرها ..
خالد : ترى اذا ودرتي ايديه برد اطيح مرة ثانية ..
ام خالد باندفاع : لالالالا بويه .. خلكم جيه ..(بخبث) لو ادري ان منوة هي دواك جان من اول يوم يبناها هنيه ..
خالد ابتسم : من زمان وهي دوايه الوحيد . بس انتوا ما تسمعون الرمسة ..
احمد : اسميك انته يا روميو ..
راشد : روميو معفن ..
احمد : شحقه يعني ؟
راشد : ما تجوفه راقد من سنة وحطبة هنيه ؟؟ اكيد مصنن الريال هههههه ..
خالد : ههههههههههههههههه ويا هالويه ..
.
.
مع مـرور الأيـام ..
تماثل خالد للشفاء ولله الحمد ..
وعن التحقيق .. أصـر خـالد انه ما يشك الا فـ يعقوب ..
خصوصاً ان ابوه وصف لهم نوعية السيارة ولونها يوم ركبها القاتل ..
فهالشي سهـل المهمة عليهم .. وتم القبض على يعقـوب ..
وبالفعل .. مع محاولات الضرب والكهربا .. اعترف بمحاولته ..
والسبب انه مطرش من فارس عسب ينتقم من منوة وامها لانهم سبب سجنه ..
انتقـام غريب !! ..
ولاول مرة فـ قصتنـا ..
يرجـع الحـق لصاحبـة الحـق ..
وبجيـه نتأكـد ان صفحـة ماضي منوة انطوت بسجن فارس وفتحية ويعقوب ..
أم فايز وبوفايز يدانون بعد بالجـرم ..
لكن من تأكدوا ان هالشخصين هاجروا لبلاد الله العالم بهـا سحبوا البـلاغ ..
وكل ها تم بسرية وخصوصيـة تــامة ..
.
.
مع إصرار خـالد ع نفس السـالفة ..
خالد : متى بتسيرون تخطبون ؟؟
ام خالد : ويييه يا خويلد .. ترانا خطبناها وخلاص .. بلاك انته ..
خالد بفرحة : يعني ما في خطبة مكررة ( انتبه لرمسته الملخبطة ) اوه اقصد اروم املج عليها اليوم ؟؟
ام خالد : هيـه ...
خالد بلهفة : خلاص اتصلي بهم ..
ام خالد : ياخي ريح شويه .. توك ظاهر من المستشفى ..
خالد : ان شـا الله .. تعالي اميه وينها عذبة ..؟
ام خالد : حميد بيرد من السفر اليوم .. وردت بيتها عسب تزهبه ..
خالد : ايواا ..
ام خالد : انزين اخبرك ..
خالد : ها اميه ..
ام خالد : عرسكم عقب عرس احمد انزين ؟
خالد : تااامرين أمر يالغالية .. بس ابا ملجة .. والعرس عقب عرس احمد ..
ام خالد : اسميك انته حركات .. تفرنا كلنا بـ صوب واحد ^^ ..
.
.
مـع مرور الأيـام ..
ملج خالد على منوة ..
وتحقق حلمه بالارتباط بهـا ..
من بـعد عرس أحمد وروضة بشهرين .. كان عرس خالد ومنوة ..
اللي الناس كلهـا رمست عنـه ..
عرس ما يليق الا بمقام منوة و خالد ^^ ..
.
.
بعـد العرس بشهـور طويلة ..
وعلى شاطىء بحر الخـليج ..
يلسوا أحلـى ثنائي مع بعض ..
♥ خالد و منوة ♥
خالد برومانسية : منوتـي ..!
منوة ابتسمت له بحب : هلا ..
خالد : ممم بسألج سؤال ! ..
منوة طالعته باستغراب : سؤال بس ؟؟ انته اسأل مليون سؤال ولا يهمك ..
خالد : حبيبتي .. دفترج الذهبي ..
منوة تغيرت تعابير ويهها : شبلاه ؟ ..
خالد : عطيني اياه بقـراه ..
منوة : بس اول شي اوعدني انك ما تضحك ع اللي كتبته ..
خالد : فالج طيب غناتي ما طلبتي ..
عطته منوة الدفتر بابتسامة حلوة .. وهو بدوره بدى يتصفحه ..
قرى خالد آخر مذكرات منوة ..
خالد باستنكـار : لأنني خـادمة ؟
منوة ابتسمت : مب حلـو ؟؟
خالد : الا رووعة .. بس نسيتي شي مهم ..
منوة : شوو ؟؟
خالد : ظهري قلمج واكتبي ..
منوة زخت قلمها بكوميدية : شو اكتب ؟؟
خالد حنى نفسه لها وجثى ع ركبتيه بحيث انه كان مجابلنها :
" لأنني خادمة تزوجني من أحب،، ولأنني خادمة فإنني حامل الآن وأنتظر مولودي بعد 4 أشهـر ،، ولأنني كنت خادمة فمصير هذا الدفتر النسيان،، لأن مذكرات كهذه لا يمكن أن تعود من جديد "
بعد ما خلصت منوة من الكتابة : بس ؟؟
خالد : عطيني الدفتر ..
منوة بحيرة : يعني لازم نفره ؟؟
خالد : مب أي شخص ممكن يتحمل صدمة سالفة شرات هاي .. صح حبيبتي ؟؟
منوة هزت راسها بإيجاب : خـلاص .. سو اللي تبـاه ..
.
.
مسك خالد الدفتر بإيديـه ورفعهم ..
وفر الدفتر لأبعد نقطة قدر يجوفهـا في البحـر ..
هالمرة خلاص .. سر منوة اندفن مع باقي مذكراتها ..
بدون ما يكون في احتمال انها تنكشف ولا تنفضح ..
منوة تمر بتجربة أمومة الحين .. وصعب على الطفل اللي بيي عقب انه يكتشف انه امه كانت مجرد "خدامة" !.
خالد ومنوة عصفت في حياتهم شتى العواصف ..
وأبرقت دنياهم بعد ليالي حارة خالية من أي نسمة هـوا ..
ما نقول مثل البعض انهم عاشوا في العسل ..
انما هم كأي زوجين .. وأبوين ..
تحكم عليهم الظروف انهم يختلفون ..
منوة تستحمل عصبية خالد ،، وخالد يستحمل طيش منوة ..
المهم ان كل شخص فيهم كبر فـ عين الثاني لمزاياه بغض النظر عن عيوبه .. لأن الحب شرات ما يقولون أعمى ^^ ..
.
.
روضة وأحمد ،، اقتدوا بمنوة وخالد على الرغم من مشاكلهم المتراكمة ..
وصغر عقل روضة .. وغيرة أحمد الكبيرة ..
إلا أن المسيرة تتواصل عسب يبقون لبعض ،، عنـــاد في كل اللي تكهنوا في مصير هالزواج .. واللي هو الفشـل .. ! ..
.
.
عذبة وحميد كانوا أحلى مثال ينضرب في الحب بعد الزواج،، ولا توقف للعطاء ..
.
.
أم خالد وبوخالد هم الشيبة والعيوز ،، اللي بعد كل هالعمر وصلوا لمرحلة المناقر والضرايب على شي ما يسوى، بس على الرغم من كل ها فالعشـرة أبد ما تهون ^^ ..
.
.
بس باقي الشخصيات اللي أدوا أدوار ثانوية في القصـة ؟؟
أكيـد ما ننسـاهم أبـداً ..
محمد / سيف / مزون / ريم / شهد / عمر / روز / زوبا / كوماري ..
ونشهـد على دورهم في إحداث متغيرات في القصة ^^ ..
.
.
بعد كل هالأيام اللي مــرت ..
وبعد كل الأفكار اللي انحطت وما تنفذت ..
خلصت القصة .. بحمد الله تعالى ..
12- سبتمبر-2007 م

/
\
/
\
نهاية لأنــني خــادمـة

بســـم الله الرحمن الرحيم
***
انتهت قصتي لأنني خادمة
بعد ما قضيـــت فترة طويلة فيها ..
اكتـــب / احلل / أنـــــاقش .
لطفاَ : لكل من ينقــل قصتي لمنتدى آخر انه ينقل اللي اكتبه لكم
أبغي قرائي كلهم يعرفون اللي يدور في ذهني .،،
* هدفي الأســاسي من كتابة القصة هاي بالذات اني أوضح شي لطالما غاب عن أذهاننا ، وهو حقوق الخـدامة عــلى كل فــرد فـ هالمجتمع تسكن فـ بيته خــدامة .
* كان المقرر ان العنـوان يكون "تجربة خادمة"،، بس ربيعتي الغالية راعية جميرا ما قصرت ،، واقترحت عليه هالعنوان .
* ( موقف محرج ) استوى لي مع الكاتبة المتميزة "روائية حديثة" ،، لأني نزلت قصتي بعد ما هي نزلت قصتها بفترة مب وايد بعيدة ،، وانتبهت فيما بعد ان اثنيناتنا قصصنا تبتدي بـ (لأنني)،، فطرشت لها رسالة اوضح لها سوء الفهم،، وبالعكس هي ردت عليه بروح رياضية وفهمتني ان الكتابة ما يقيدها عنوان بل أسلوب الكاتب هو المهم في القصـة ،، صدقوني كبرت بعيني اكثر واكثر، وزاد احترامي لها.
* ( صداقات) من هالقصة اكتسبت صداقات وااايد حلوة،، منها الاخت الغالية زوايا حزينة / mnoo_gadee / اشجان المحبة (اختي السعودية) / احلى البناتdxb / وغيرهم الكثير ،، طبعاً كل قراء قصتي كنت أعتبرهم أصدقاء غالين علي، بلا استثناء ، حتى اللي كانت ردودهم تحبطني شوي ! .
* ( احبــــاط ) الاحباط كان له دور كبير فـ هالقصة من جهتي، خصوصاً يوم كنت أقرى ردود أبداً ما تسرني يعني مثلاً البارت قصير وحرام عليج / طبعاً ما ازعل من هالكلمتين لكن اسلوب البعض كان ينرفزنــي لدرجة لا تطاق، وحتى يمكن هالسبب اللي يخليني ارد ع الاعضاء يوم اكون هادية ومتفيجة ، لاني عادة اذا غيضت بقول رمسة انا مب قدها ، والكل يشـهد .
* ( طرائــف ) اذكـر اني ف اول اجزاء لي ف القصة طريت الفيران والصراصير ، وانا عندي فوبيا منهم يعني لو اجوف الصرصور من بعيد بس اتخبل واسوي حفلة وابويه يحتشر خخ ،، اونه الا صرصور،، المهم بالصدفة نفس اليوم ظهر لنا فار فـ المطبخ ، واختي كانت هي اول المتابعين لقصتي من خلف الكواليس ، فيلست تدعي عليه وتقولي اكيد هالفار ظهر من بيت فتحية حسبي الله عليج ! انا شو ذنبي دام بيوت تنبني حذالنا ونحن فـ عز الصيف ؟؟ هاا ..
* (سرقة أدبية) الصراحة ما حسيت بها الا بعد ما جربتها،، صدق صدق انقهررت من الخاطر، بالصدفة وانا الف احد المنتديات تفاجأت بواحد منزل قصتي ولا بعد يقول انه هو اللي كاتبنها، تدرون شو ارتفع ضغطي ؟ بس حزتها مادري شحقه كنت عاقلة وسكت عنه ، بس الله فوق ، بعد فترة رديت دشيت عسب اطالع شو سوى،، الله راواه حد من الاعضاء كاتبله ان القصة مب له وان أنا الكاتبة ، ساعتها بس تأكدت ان حقي عمره ما راح يضيع لأن .. الله فــوق ,,
* ( اطــراء ) وايد كنت استانس يوم حد يثني على مجهود قدمته، خصوصاً اذا انا كنت حاسة فعلاً انه متعوب عليه ، صدقوني يا اعضائي الكرام يوم كنت اقرى ردودكم الحلوة كنت احس بعمري فوق السحاب، لاني فعلاً حسيت ان في حد يهتم فيه وف مواهبي المكبوتة خخ ..
* ( مصادفة ) في شـلة حلوة وياية في المدرسة مب في صفي بس هم ربيعات ربيعتي، وصلني خبر انهم قروا قصتي و حتى ما عرف اذا حد منهم رد عليها او لا ، بس يعني اللي عيبني فيهم صراحتهم وانهم انتقدوا القصـة بـ انتقاد بناء والحمدلله قدرت أتفادى هالغلـط .. عاد اكيد يدرون بعمارهم منو هم
* الصـراحة ما توقعت ان قصتي تلاقي كل هالنجاح والأصداء الطيبة، خصوصاً بعد ما الكل قالي ان اسلوبي تطور 180 درجة عن قصتي القبلية، والحمدللـه ع كـل حال .
* هالفترة خلاص بنقطع عن النت وما بيشغلني شي عن دراستي ان شـا الله، وما بنزل لا قصص ولا شي .. مجرد اني بس بدش بين فترة وفترة عسب اتطمن عليكم ^^ .. عاد في بالي فكرة يديدة لقصتي .. بس ترى يبالها أعضاء أشرار شراتي خخخخخ ..

بس هاي هي النقـاط اللي عندي .. أحب أشكر كل اللي تابعونـي واللي ردوا علي وعززوا أفكاري، كنت أتونس يوم أقرى ردود كلها توقعات وخصوصاً اذا كانت بكبرها اكشن ..^^ وناسـة ..

في النهـاية أبغـي رايـــــكم النهائـي في القصـة ،، ترانا خلصناها، رايكم في أسلوبي ؟ في النهاية ؟ في السرد ؟ في الطرح ؟ في اي شي يخطر ببالكم ؟؟

وكـل عام وانتوا بألـف خير ♥
واسمحـــولي
♥ قلب دبي ♥

منقوله

 
 

 

عرض البوم صور بنت الشايب   رد مع اقتباس
قديم 29-12-07, 12:03 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41942
المشاركات: 11
الجنس أنثى
معدل التقييم: ماسا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ماسا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت الشايب المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

قصة جميلة لم انهها بعد....
شكرا على النقل...

فعلا قصة مشوقة وممتعة.

 
 

 

عرض البوم صور ماسا   رد مع اقتباس
قديم 29-12-07, 10:31 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41942
المشاركات: 11
الجنس أنثى
معدل التقييم: ماسا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ماسا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بنت الشايب المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شكرا للكاتبة قلب دبي على القصة المشوقة فعلا تعاطفت معها وانا اقرأ احداثها.....

بالنسبة لموضوع الخدم فالكثير منهم يلقى المعاملة الظالمة التي لا يستحقون بل على العكس لو استحقوها فيجب علينا الاحسان اليهم...

أسأل الله تعالى أن ينزل الرحمة والشفقة إلى قلوبنا لنرحم الضعفاء والمساكين...

 
 

 

عرض البوم صور ماسا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لأنني خادمة, قصة للكاتبة قلب دبي, قصص اماراتية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:43 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية