لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (7) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-04-08, 04:38 AM   المشاركة رقم: 2051
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أميرة الرومنسية



البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 29213
المشاركات: 2,295
الجنس أنثى
معدل التقييم: اقدار عضو على طريق الابداعاقدار عضو على طريق الابداعاقدار عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 250

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اقدار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اقدار المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

طلعت من الغرفه تمشي على مهل ..
ذبلانه ..
ووجها شاحب ..
وعيونها حزينه ودايماً باكيه ..
شعرها مهمل وغالباً لامته بربطه للخلف ..
قالت امها اللي رجعت لهم قبل اسبوع وبعد ماتطمنت على صحة اخوها اللي بدت تتحسن مع التمارين والعلاج الطبيعي : شادن تعالي بقول لك شي ..
وقفت بجنب وخوفها ان الكلام يكون حول حالها او عن عماد ..
قالت مستفسرة : شو ..؟
تنفست امها بعمق قالت : انا عارفه ان قلبك كبير وانا علمتك على السماح ..
تذكرت شادن خالها قالت : يمه سامحته سامحته خلاااص فكيني من سيرته ماابغى اتذكر عمايله فينا ولااتكلم فيه .
قالت امها : كمان بقول لك عن واحد غير خالك ..
ابتسمت بتعب قالت : قصدك عماد ..؟
عقدت امها حواجبها قالت : اجل عماد غلط عليك عشان تسامحينه .
هزت راسها بلا قالت : عماد عمره ماغلط عليّ .. تقصدين مين يمه ..
تنهدت امها قالت : صالح ..
فتحت شادن عيونها وقبل ماتتكلم اكملت امها : خالك جلس ثلاثه ايام يحاول يقول لي شي ماقدرت افهمه .. اخيراً عرفت انه يقول صالح يقول قول لنايف وامه وشادن يسامحوني .
صدت شادن متملله من طاريه وامها تقول : يقولون التزم .. تصدقين ..؟ حتى نايف لمن راح وزار واحد من اللي يعرفهم في السجن انصدم وهو يقول له انه امامهم ولحيته معفيها ويحفظ القرآن .
سبحانه يهديء من يشاء ويضل من يشاء ..
قالت شادن ببرود : صالح خرج من حياتنا يايمه .. وصلاحه وفساده لنفسه اهم شي ماعاد يقرب من حياتنا ولايفكر فينا .
ردت امها عليها تطمنها : اكيد ماراح يقرب من حياتنا وابو نادر يقول انه ندمان كثير ومايبي شي من الدنيا الا انا نسامحه .
تحركت شادن من قدامها ويدها على معدتها قالت : ربي هو اللي يسامح ويتوب احنا نسيناه خلاص وكان صفحة وانطوت .. يمه انا تعبانه معدتي تألمني ومالي خلق اتكلم في احد ..
ردت امها بحنان : معدتك من الأدوية المهدئة اللي تاخذينها على الجوع .. من متى مااكلتي ياشادن .. خافي ربك في نسفك وتذكري " وان لبدنك عليك حق "
هزت راسها بيأس قالت : مالي نفس يمه ..
مسحت امها على راسها قالت : ترى عماد اليوم كلم ويسأل عنك .
طالعت في امها بعيون مليانه اسئلة .
مايبغى يكلمني ..!
شهر مايطلبني ولايكلمني .؟
خايف علي ولا خايف من مواجهتي ولا خايف مني ..؟
سمعت امها تكمل وتقول : الله يسعده كل يوم يدق يتطمن عليك وعلى جدته ... وحلف ان نايف مايدفع ولاريال في جناحه .. يقول هديتي انا وشادن ..
زاد نبضها معترض على لهفة قلبها وشوقها له اللي اكبر من طاقة تحمل قلبها ..
حطت يدها على قلبها وهو يشتكي قلة الدم بسبب قلة اكلها ..
ويشتكي قل الوصال ومن يطفي الشوق فيه ..
قالت امها : اش فيك ..؟
: مافيني شي بس دايخه .واحس بمعدتي ...
تنهدت امها بألم قالت : قلت لك لاتتركين الفيتامينات .. نسيتي كلام الدكتورة لك قبل يومين .. تقول ماعندك دم .
ابتسمت بألم واحباط قالت : ماعندي دم ..!!
قربت امها منها وسلمت على جبينها وهي تقول بحنان مفرط : شادن ياقلبي ليه تعذبين نفسك بنفسك .. الدنيا ماتستاهل .. اذا زوجك غاب سنة ولا حتى سنتين اش بيصير انتي مو واثقه فيه ولا خايفه عليه ولا ايش بالضبط ..؟
صدت عن امها ويدها على معدتها قالت : يمه تكفين فكيني من السيرة هذي .. احنا تاركين جدتي ..
قاطعتها امها بسرعه : يوووووه كيف نسيت خالتي .. يافضحي من ربي قلت بروح اشوف الوان جناح نايف والتهيت عنها معاك .. يالله انزلي تعشي معانا .
حست بارتياح لاهتمام امها بجدتها بعد الايام اللي حاولت فيها جاهدة تهتم بجدتها رغم تعبها ..
قالت لامها بفخر وصوت تعبان : الحمد لله انك امي يايمه .. صدق انك ترفعين الراس ..
ضمتها امها وربتت على كتفها قالت : والحمد لله انك بنتي اللي ترفع راسي في كل مكان تروح له ..
نزلت امها راسها قالت : بس لو انك تتعوذين من ابليس وترجعين لدوامك و ..
قالت بابتسامه ميته : يمه خلينا من بس كنا قبلها حلوين .
ابتسمت لها امها قالت : طيب انزلي معاي جدتك شايله همك وكل شوي تشتكيك لعماد .
لاتجيبين اسمه يايمه
مااتحمل
تحسبين ان ذكره يفرحني وهو يشرخ قلبي ويدميه ..؟
غمضت عيونها ومشت مع امها بمشية بطئية تتوافق مع حزنها وبرودة حياتها ..
نزلت تحت مثل مانزلت معنوياتها
مثل مانزلت احلامها وآمالها حد رجولها وماعادت تجاوزها وهو بعيد وغايب ..
شافتها جدتها شادن ثانيه ..
واهتز قلبها على بنت ولدها ..
النشيطه الحنونة المرحه واللي تكبت بقلبها حتى ماتكدر على اللي حولها ..
تغيرت لبنت هزيله ضعيفه دمعت تحت جفنها تنزل لأدنى سبب ..
ماقدرت توجه لها لاسؤال ولارجا ولا حتى طلب انها ترجع مثل اول ..
لأن طاري اول معناتها دمعه وذكرى مريرة ..
قالت لها بحنان بالغ : هلا والله بحبيّبتي .. تعالي وانا جدتتس عندي .
نفس الحضن لمّه وحضنه ..والحين يلمها ويحضنها ..
نفس الريحه استنشق عبقها .. وهي تشمها بمعق الآن ..
اثره يطفي شي من اوجاعها ..
ويهون قليل من احزانها ..
ماعاد باقي له اثر الا هالحضن والريحه ..
وصورته اللي حفظتها بقلبها قبل درج كومودينتها وتصبحها وتمسيها بسيل من الدموع ..
حتى دفاتره احرقتها بكل مافيها من خواطر وشعر وحزن وخرابيش ..
استكانت في محله اللي نشأ وتربى وضحك وبكى فيه ..
توسدت فخذ جدتها وغمضت طرفها على ذكرى قديمه حالمه وممزوجه بوجع ..


***


في الديرة ..
دخلت مع فهد وهو ينادي امه ومنال وحنان ..
قال بندر اللي استقبله : يالله حي المعرس ..
لف فهد على سارة قال : ارجعي وراتس بندر جا لايشوفتس .
رجعت سارة للخلف وغيرة فهد تثبت لها رجولته وحبه لها وتسعدها ...
قال فهد وهو يتقدم ويسلم على اخوه : الله يبقيك يالمعرس القادم .. وش اخبارك ..
: بخير الله يسلمك ..؟ وين اهلك ماجو معك ..؟
رد فهد وهو يشوف حنان تدور بعيونها تبحث عن ساره قال : لا ماجبتهم مايبون الديرة .
غمز لبندر اللي فهم وابعد عن المكان وتوجه للمجلس ..
وسلم فهد على حنان المحبطه قالت : ليه ماعلمتني ياخي انها موب جايه كان ماتحمست وتكشخت وانتظرتكم من صلاة العصر .
رد فهد عليها : قصري صوتتس فضحتس سارة وانتي لسانتس شبرين .. ابي اعرف بس ورى ماتاخذين من عقل منال لو شي بسيط .
عدت من عنده حنان بحماس متوجهه لسارة اللي واقفه عند الباب ..
رحبت فيها وسلمت عليها ودخلتها ..
قال فهد : ابوي وين ..؟
ردت حنان : راح للعشا عند لافي ملكة بنته الليلة ..
: اجل لافي جوز الجداوي ..؟ طيب وامي راحت ..؟
: لا لا امي هنا بتجي الحين ..؟
: وخالد وين ..؟
ردت حنان بصوت قصير وهي تدخل سارة لمجلس الحريم : اصبر اجيك اعلمك كل هذي اسئله .
لحقها فهد يمشي للمجلس قال : وش صاير ..؟
ابتسمت حنان وهي تشوف سارة ملتهية بعبايتها وتطبقها قالت لفهد : ابشرك انه بياكل الكتب واللي تخبره ماعاد يعرفه .
تنفس فهد بارتياح وهو يفهم انها تقصد الدخان .. قال : ويذاكر اكيد ..؟
: اووووه اسكت بس صار ينافس منال .
ضحك فهد قال : وانتي يالخبله ورى ماتنافسينهم .
: انا خلني في انتظاركم واستقبالكم .
دخلت ام فهد وهي ترحب وتهلي ..
سلمت على فهد ثم سارة قالت بعتاب حاني : انت وراك طولت عليّ .
سلم فهد على راسها قال : انا موب قايل لتس بعد اسبوع من عرسي بجيكم وانتي اللي قلتي لاتجي ..؟
ردت امه وهي تتأمل سارة بإعجاب قالت : وش اسوي ابيك ترتاح مع مرتك وابي شوفتك .
: ياحبي لتس بس .. انا بروح لبندر وانتظر ابوي ..
دخلت منال وسلمت عليهم برزانه وثقل بان في كلامها ومشيتها قال فهد : ياحبي لمنول وعقلها بس مهوب هالمطيورة ...
ابتسمت منال لفهد وحطت حنان يدها على خصرها قالت : فهههد لاتغلط تراني ماسكتك مع اليد اللي توجعك ..
وقف فهد على الباب قال : أي يد هذي .
اشرت حنان على سارة الهادية ومستحيه قالت : سارة صديقتي اقدر اقلب افكارها عليك . واخليها تنحاز لصفي وتخليك .
ضحك فهد وهو يطالع في ابتسامة سارة ويغمز لها بخفه قال : لاهنا قدرتي عليّ بصراحه .. غيّر لهجته للجد وكمل : اقول قومي بس وسوي لنا قهوة وجيبيها للمجلس .
وقفت حنان وهي تمثل انها زعلانه وتلحقه قالت : مجهزتها لك من بدري ..
التفتت ام فهد وسألتها عن صحتها واحوالها وسارة ترد عليها بارتياح بعد ماحست ان حنان اعطتها دفعه معنوية انها تكسر حاجز الحيا ..
سألت منال بعفوية : ليه ماجبتوا لنا جدتي معاكم .
قالت سارة بعفوية مماثله : والله فهد حاول فيها بس نايف رفض يقول ماترجع الا بعد زواجي .
سكتت منال وتوهج وجهها بحمرة خجل ..
وتلعثمت سارة وهي تتذكر ان نايف خطيبها قالت : سوري .. ما قصدي .. بنت اش فيك عادي مافيها شي .
ابتسمت ام فهد لطيبة سارة وعفويتها وابتسمت منال وهزت راسها ..
قالت سارة مغيره الموضوع : كيف ثالث معاكِ .
ردت منال بهدوء : الحمد لله شادة حيلي ومتوكلة على ربي .
: ونعم بالله .
وقفت ام فهد قالت : انا بروح لعيالي وانتي ياسارة ارتاحي البيت بيتتس يابنتي .
قالت سارة بابتسامه ولهجة احترام : اكيد ياخالتي .. تفضلي انتي خذي راحتك .
طلعت ام فهد وعدلت سارة جلستها وطلعت علبة مكياجها قالت : ماشفت وجهي من اربع ساعات ونص ..
زادت سارة لمعة شفايفها وهي لابسه تنورة لونها اسود مزين اسفلها بقطع دانتيل .. وعليها بلوزة حرير واسعه وبكم واسع وقصة صدر واسعه .. الوانها ابيض واسود ..
وشعرها الأشقر مرتب بعنايه ومكياجها هادي ومعطيها طله حلوة ..
قالت منال : مايحتاج تعدلين مكياجك ماشاء الله عليك حلوة .
دخلت حنان قالت سارة ابوي وصل وبيجي يسلم عليتس .
اخذت سارة طرحتها وحطتها على راسها وغطت فتحة صدرها ووقفت منحرجه ..
قالت حنان : تراه عمتس مايحتاج تحطين الطرحه .
ردت سارة : الا فهد منبه عليّ عشان حلق بلوزتي واسع ..
لوت حنان فمها قالت : لاحول ولاقوة الا بالله .. اجل الأخ مسيطر من الحين .
ضحكت سارة وقبل ماترد دخل عليهم ناصر وهو يرحب ويهلي
سلمت سارة عليه سارة بحرج وحيا وطلع بعد ماشافها محرجه وماحب يزيدها ..
جلست بإنهاك وبقلبها "الحمد لله ان اللحظة الحرجه عدت "


***


في بيت لافي ..
ليلة هادية ..
المكان غريب على الزوج واهله
والعادات غريبه على الزوجه واهلها ..
قالت سميرة بمحاولة اخيرة منها انها تقنع ام نوف ان محمد يشوف نورة ..: خالتي الله يخليك هدا حقو الشرعي يعني ماطلب شي حرام ..
ردت ام نوف : بس هذا موب من عاداتنا ولاتقاليدنا وانتم عارفين الشي هذا ..
قالت نوف اللي وقفت بصف سميرة : يمه هذا حقهم مانقدر رندهم طالما انه موب ضد الشرع .
: وابوتس وش بيقول ..؟
ردت نوف : ابوي اقنعه حمود ووافق .
: مهوب موافق انا اعرفه .
قالت نوف : الحين اكلم حمود واقول له يخلي ابوي يكلمتس بنفسه اذا موب مصدقتني .
زفرت ام نوف وهي تُجبر على امرٍ كارهته قالت : والبنت من يقنعها الحين ..؟
ردت سميرة باسلوب هادي وحلو : سيبي نورة عليّ انا ياخالتي . المهم انتي ماتكوني زعلانه .
: الناس وش بيقولون عنا ...
قاطعتها نوف : ماقالوا عن منال وخطيبها شي وهي داخله عليه بمكياج وكاشخة موب نورة المسكينه اللي ماحطت حتى الروج للحين .
ردت امها باحتجاج : هذاك ولد عمها موب غريب ..
قاطعتها سميرة : ومحمد زوجها ياخالتي خلاص عقدوا وصارت زوجته بالشرع .
نفضت يدها ام نوف دلالة على توترها وعدم رضاها قالت : مدري مدري سووا اللي تسوونه ليا وافق ابوها بكيفها ..ماعاد لي دخل .
ابتسمت سميرة لنوف بارتياح قالت : يالله باقي دور نورة خلينا نروح نقنعها .
راحوا لنورة في غرفتها قالت نوف : نورة الرجال مشترط يشوفتس وابوي وافق ..
شهقت نورة قالت : لااااا لااااا مستحييييييييل .
قالت سميرة بعد مااخذت نفس طويل : ياعالم اشبكم انتوا ..؟ هدا حقو الشرعي .. يعني مالكم حق تعترضوا .. نورة ..
صكت نورة وجهها بيدنها قالت : ابلا تكفين لااا .
مسكت سميرة يدينها وسحبتها من فوق وجهها قالت : نورة لاتعقدين الامور اخويه ماطلب ياخدك من بيت اهلك الليلة بس يبغى يشوف البنت اللي اخترتها لو .. خلاص يانورة لاتحرجيني معاه .
: ابلا صعب والله صعب .
: عارفة انو صعب في البداية بس بعدين حيكون الموضوع طبيعي .
تكلمت نوف : نورة عجلي الرجال مصمم ( مصر ) يعني مافيه فكه بس انتس تضيعين الوقت على الفاضي ... تبين ابوي يستعجلتس وتدخلين على الرجال كذا .
فتحت نورة عيونها واكدت لها نوف : ايه ابوي موافق ومااعترض .
سحبتها سميرة بيدها ووقفتها قالت : قومي احط لك شوية مكياج ..
فتحت نوف شنطة مكياجها وسلمتها سميرة اللي تفانت بتزيين نورة ..
وطلّعت فستان نورة اللي حضرت به زواجها قالت : نورة لاتعترضين تراتس بتلسين هذا .
حاولت نورة تعترض وتكلمت سميرة : نورة بلاش عناد ... وبصراحه يانورة ماابغى اخوي يشوفك لأول مرة الا وانتي متزينه ...طالعت في الفستان قالت : وااااو مرة ناعم وحلو .
المفاجأة فجعتها والموقف اربكها وهي للحين مادخلت ولاشافها ..
مسكتها سميرة بيدها بعد مابدلت تنورتها الجينز وبلوزتها البيضا بالفستان الكحلي قالت : خلاص تعالي معاي الله يعينك يا أخويه شكلك حتطيحي قلبو .
كشرت نورة وهي تضم قضبة يدها المرتجفه وتردد المعوذات وآية الكرسي و" رب اشرح لي صدري ويسر لي امري واحلل عقدة من لساني يفقهو قولي "
دقت نوف على حمود قالت علم محمد يدخل لمجلس الحريم مافيه الا امه واخته ..
رد حمود عليها : عمي يقول مايدخل عليها الا وانا معها .
زين اجل خلهم يجون لمجلس الحريم وانا بطلع الحريم للغرفه الثانية .
راحت نوف للحريم اللي كانوا متلهفات للأمر الغريب عليهم ..
ملكة وعزيمة كبيرة وشوفة وشبكة ..
يعني حدث مهم في الديرة ..
ويمكن مايكون الأخير ..
طلعتهم نوف باحترام للغرفه الثانية لأن الرجال بيجي يشوف نورة ..
دخلت نورة وجلست في المجلس المفروش بزولية حمرا وباطرمة مقلمه شكلها تراثي ونوعها تقليدي جداً ورخيص جداً ..
دخل محمد بثوبه الأبيض القصير .. وشماغه الاحمر بدون عقال ..
مطرق راسه للأرض احتياط اذا صادف حريم من اللي في البيت ..
سمى بالله وهو ينثني عن الباب الحديد والقصير لمجلس الحريم ..
سلم عليها وعيونها على الارض ..
وجلس قريب منها وهي تحاول تبعد عنه ..
دخل ابوها وشافها منحرجه وعيونها على الارض ..
صحيح انه صار زوجها بس مو مقتنع انها تقابله قبل عرس ودخله .
قال ابوها بوجه جامد : مبروك يابنيتي عسى الله يوفقتس .
طالع في محمد وكمل : هذي نورة وانا عمك عساها اعجبتك ورضيت يوم شفتها .
رفع محمد راسه وبوجه مشرق بالدين والالتزام وابتسم وقال : اكيد حتعجبني ياعمي طالما بيئتها طيبة وأصلها منكم .
هز ابونوف راسه برضى وسمع دقات على الباب ..
طلع وشاف نوف واقفه قالت : يبه اطلع ام محمد واخته بيدخلون .
مشى ابوها متوجه لقسم الرجال وهو يقول : الله يحييهم دخليهم وانا ابوتس .
اول ماطلع رجعت نوف تنادي ام محمد وسميرة
وجلست عند امها الجالسه محتارة بين صحها ولا خطأها بموافقتها على اللي يصير ..
مسك محمد يد نورة قال : انا عارف انك خايفه من مغامرة الزواج من واحد بعيد عنك بس ان شاء الله ربي يقدرني واسعدك ومااخليك تندمين ابداً .
ارتجف الكلام بداخلها وهي تسمع صوته الحنون ولهجته مثل لهجة امه وأبلتها سميرة ..
ابتسم محمد وهو يقول : ماشاء الله احلى من كلام سميرة عنك .
بلعت ريقها وبعدت عنه ..
دخلت امه وسميرة وهم يهمسون مبروك مبروك ..
قالت امه : ها حبيبي كيف نورة ان شاء الله راضي ..
قاطعتها سميرة : كيف ذوقي حمودي ..؟
ابتسم لهم قال : الله يبارك فيكم .. ذوقك عاجبني ياسميرة .. المهم دحين اني اعجبها .
دنقت نوره راسها للأرض تبي امها ولا نوف بجنبها ويتكلمون عنها
رغم انها جريئة وعندها قدرة على المواجهة بس الموقف هذا اكبر من جرأتها ومواجهتها ..
مسح على راسها قال : الحياء زينة البنت .
قالت سميرة بضحكه : بسرعه يامحمد لبسها الشبكه ابوها مستعجل خايف عليها منك .
ضحك محمد بتوتر قال : اش حسوي لها ماراح آكلها .
تكلمت امه وهي تقاوم الدمع : كان نفسي اعمل فرح اكبر من هدا ونفسي اغطرف لك بس هنا مرة صعب .
ضحك محمد وفز سلم على جبين امه وهو يقول : يكفي فرح القلوب ياامي .
هزت راسها قالت : الحمد لله الله يتمم علينا الفرح .. خد حبيبي لبس زوجتك الشبكه .
اخذ محمد الشبكه من سميرة ولبسها نورة بمساعدة امه وسميرة ..
ووقف بسرعه وهو يقول : الزواج اتفقنا عليه حيكون بداية الاجازة الصيفية بإذن الله ابغاك تشدي حيلك وتنجحي عشان تكملي جامعه .
نزلت نورة راسها بحيا وفرح وماتكلمت ..
قالت سميرة : يالله ياامي خلينا نخرج قبل مايجي ابونوف .
طلعوا وتركوا نورة واقفه مع محمد ..
قال محمد بهمس : ابغى اقول لك حاجه قبل ماامشي انتي اكيد مستغربه اني خطبت من ناس بعيد عننا وعاداتهم غير عن عاداتنا .. صح ..؟
هزت راسها بإيه وباهتمام ..
قال : صدقيني يانورة انا ماابغى من زوجتي الا انها تحفظ ربها وتحفظني وانا واثق اني راح الاقي هدا الشي فيك انتي بنت اصل وناس طيبين وماغرتها الدنيا وبهرجتها ..
انا جلست مع ابوكِ رجال طيب واهلك طيبين وزوج اختك رجّال وامي واختي مدحوا لي امك واختك فأكيد الأرض الطيبه ماحتنتج الا طيب .
تنفست نورة بارتياح وابتسمت قالت بهمس : ان شاء الله ماتندم .
اتسعت ابتسامة محمد وسلم على جبينها وهو يقول : ماراح اندم وانا مصلي الاستخارة تحت الكعبه وربي هو اللي اختارك ليّه .. يالله انا ماشي تامريني بحاجة .
همست بـ : سلامتك .
: الله يسلمك .. مع السلامه واشوفك على خير .
طلع محمد وهو يسمع صوت لافي ينادي ..
ومشى للباب مع لافي اللي ماارتاح الا بخروج محمد من عند بنته ..
طلعت نورة بسرعه لغرفتها وصحكت عليها الباب قبل مايدخلون عليها الحريم ويدورن شي يستكشفونه ويحكون فيه وينقلونه ..


***


في المستشفى ماسك يدها بتوتر
للفرح رهبه مثل ماللحزن رهبة ..
طلعت الممرضه الشرق آسيويه وفي يدها ورقة قالت : مسز مها مشآل .
وقف احمد وضم على يدها الصغيرة المغطاه بقفاز اسود ودخلوا عند الدكتورة الممتلئة الجسم في كرسي دوار خلف مكتبها ..
قالت بابتسامه : ايه يامها .. دا انتي ماشاء الله معندكيش وأت .
ابتسم احمد لمها المحرجة منه اكثر من الدكتورة ..قال للدكتورة : خير يادكتورة .
ابتسمت الدكتورة وعينها على نتيجة التحليل قالت : الف مبروك المدام حامل .
وقف احمد ورجع جلس ..
طالع في مها ورجع طالع في الدكتورة ..
حلم السنين تحقق ..!
حاول يضبط مشاعره المتضاربه فرح وعدم تصديق وحب لمها وحماس لمكالمة امه وعماد ..
قال : الله يبارك فيتس يادكتورة .. طيب ...! آآآآ .. مممم .. ايووه .. قولي لمها وش اللي مفروض تسويه وش مفروض ماتسويه .
ضحكت الدكتورة قالت : باين خبر الحمل فرحك أوي ..
فرحني ..؟
الا طيرني لدنيا ثانية ..
بصير اب ويملا علي حياتي ولد كنت انتظرته من سنين ..
كل شهر وانا اقول يارب وياليت ..!
والايام تمر علي بارده بدون بابا ولا يبه ..
ابتسم قال : الحمد لله رب العالمين ..
قالت الدكتورة لمها اللي فرحت لفرح احمد وحست انها باب خير عليه .. : انا هكتب لمها فيتامينات حديد تاخدهم فترة الأربع شهور الأولى .. كمان هي محتاجة راحة نفسيه وجسديه .
كان يصغي باهتمام لكلام الدكتورة قال بلهفه : طيب والمراجعات والفحص والاشياء هذي ..
قالت الدكتورة بابتسامه واسعه : ماتخافش يااستاز .. هي لازم تيجي كل شهر لمتابعة الحمل وان شاء الله كل حاجة حتبأى كويسه .. وربنا يبشرك بولد حلو زي ابوه او بنت جميله زي امها .
وقف احمد وابتسامته واسعه قال : مشكورة يادكتورة .. ان شاء نتابع عندك .
مد يده لمها وضم يدها بيده ..وهي توقف معه ..
فرحان كلمة قليله على احساسه ..
قال لها بلهفة وهم يطلعون من عند الدكتورة : تقدرين تمشين ولا اجيب لتس كرسي .
ضحكت مها قالت : بسم الله عليّ الا اقدر امشي .. اصلاً ماني مصدقه ..مااحس بشي .
قاطعها : لاتصدقين اهم شي اني انا مصدق .. تعالي مع المصعد بدال الدرج .. من اليوم ورايح تنتبهين له ابي يجي بعد تسعه شهور وهو بخير .
طالعت فيه بضحكه وكمل : وامه بعد ابيها بخير ..
نزلوا من المصعد وراحوا للسيارة .. واول ماصك بابه طلع جواله وهي تقول : تكفى احمد لاتقول لاحد ترى موب زين نعلم في الحمل بدري .
ضحك قال : مهبوله انتي .. ماني معلم الا امي وعماد ان مافرحتهم فرحتي ماتتم.
: طيب تسمح لي اقول لامي .
: ايه ياقلبي قولي لامتس بس حرصي عليها ماتعلم احد .
دق على رقم بيت نايف وردت عليه ام نايف .. سلم عليها وطلب منها تعطيه امه ..
وصله صوت امه بهلا ومسهلا ..
قال : هلا والله بهالصوت وراعيته ... وشلونتس اليوم .
: طيبه ياولدي دامني اسمعك وادري انك بخير .
ابتسم احمد قال : وش ابشرتس ..؟
: الله يبشرك باللي يسرك وش تبشرني به ...؟
: مها حامل .
سكتت ثواني طغى فيها الفرح على كل الكلام ..
قال : يمه توني طالع من المستشفى حللت وطلعت حامل ... قلت افرحتس معي .
اخذت نفس عميق وعيونها تنذر بدموع الفرح ولاشيء غير الفرح ..
قالت : الحمد والشكر لله الحمد والشكر لله الحمد والشكر لله .. صل ياوليدي ركعتين شكر لربك اللي ماخيبك ورزقك ببنت الرجال الودود الولود .
رد عليها احمد بفرح وارتياح قال : يستاهل الحمد والشكر .
قفل من امه وهي تختم مكالمتها له بالدعوات الصالحه اللي اعتاد يسمعها منها ثم دق على عماد ..
عماد البائس الحزين في الغربة ..
مارد ...!!
ومااستغرب احمد ..!!
ارسل له رساله ..(ابشرك ان عماد جاي في الطريق ... وبتصير خاله بعد تسعه شهور ان كتب ربي )
ضغط ارسال وهو يوقف عند بيته ..
قال لمها اللي سرحت بايامها الجاية : مهوي انزلي وانتبهي على ولدي .
نزلت مها وهي تضحك ..
فتح الباب ودخل رجله اليمين قالبفرح وضحكه : بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى ربنا توكلنا .. كمل وهو يطالع فيها : باليمين لاتدخلين الشياطين معتس .
زاد ضحك مها قالت : احمد تعوذ من الشيطان وادخل توضى وصل ركعتين زي ماقالت عمتي .
قال : زين بس ابيتس ترتاحين ولاتسوين شي ومن بكرة عندتس خدامه ..
بسرعة قالت : لاااا خدامه لااا .. احمد تكفى والله ماراح اتعب نفسي بس خدامه لاا ماابيها في بيتي وانا اصلاً ماعندي شغل .
رد احمد محتج : انا ابيتس ترتاحين ..
ابتسمت وهي تنزل شرابها الاسود قالت :مقاطعته : الحين موب يقولون راحة الحامل النفسيه اهم شي .
رد عليها احمد بجديه واهتمام : الا يقولون .
وقفت وجات تمشي عنده قالت : وانا ماارتاح الا وانا اخدمك ومحد يشاركنا بيتنا .
سلم احمد على جبينها وشالها بين يدينه وهو يقول : من اليوم ورايح الدرج هذا ماتطلعين معه الا وانا اشيلتس .. فاهمه ..
غمضت بعيونها منحرجه منه .. وقرب وجهه منها قال : ردي عليّ قولي فاااهمه وعلى امرك .
ردت وهي مغمضة عيونها : طيب اللي تبيه وتامر فيه .
دخلها الغرفه ومددها على السرير وجلس بجنبها قال : شفتي الشهر هذا يامها اللي عدى عليّ معتس .
قالت باهتمام : ايه .
: هذا لحاله عن الاربع سنين اللي قضيتها مع ...
قاطعته مها بحده : احمد ..
: لبيه .
: تكفى طلبتك تنساها ولاعاد تفكر في ايامك معها .. انا ابيك لي لحالي حتى بتفكيرك .
وقف احمد وهو يضحك بفرح قال : انا بروح اصلي واشكر ربي لايشغلني كلامتس عنه .
ابتسمت له برضا قالت : وانا بعد بقوم اصلي له شكر عليك وعلى اللي رزقنا به .
وقفها وهو يقول : تقومين بشويش .. تمشين بشويش وتتحركين بشويش .. طالع في وجهها وكمل : وتتكلمين بشويش حتى ماتزعجينه .
ضحكت بفرح يشبه فرح احمد ودخلت توضأت ثم صلت وراه ركعتين تشاركوا فيها شكر الله وحمده على الاستقرار والمحبه والسعادة اللي هم فيها .


***



مرت الأيام ..
بأحزانها عليهم ..
هو ..!
مبعد من اجلها ..
ويسعى من اجلها ..
ويبكي من اجلها ..
ويدعي من اجلها ..
وهي تبكي فراقه
وتشكي غيابه ..
وتتوجد على حالها بدونه
كل ماتشرق شمس يومٍ جديد تأمل وتحلم وتتمنى
واذا غربت غربت معها الأماني وابتدا ليل السهر باكي وشاكي ..
شهر ثاني
وشهر ثالث ..
انتهت الاختبارات .. النهائية ..
منال منشغله بالتجهيز لزواجها بمساعدة سارة وامها وحنان المتجمعين في شقة فهد الجديدة واللي اثثها هو وسارة على ذوقهم ..
قالت حنان لسارة وهي تحط السفرة للعشاء : تكفين سارة دقي على شادن خليها تجي تسهر وتستانس عندنا الليلة ... ياويل قلبي عليها كل ماذكرت حالها وشكلها ..
جلس فهد ببنطلون ابيض وفنيله قطنيه اعتاد على لبسها في البيت قال : صحيح وشلونها امس يوم جيتوها .
ردت ام فهد بغصة : تقطع القلب وانا امك مهب البنت اللي نعرفها ..
قالت حنان معقبه : صادقه امي .. والله اني يوم شفتها بغيت ابكي .. ساااكته ونحفااانه ومهمله شكلها و..
قاطعتها منال وهي تحط يدها على صدرها : يابعد قلبي ياشادن اشوا اني مارحت معكم ولاشفتها .
سكت فهد دقايق وتذكر كلام عماد له في آخر مكالمة لمن سأله فهد عن الرساله " اذا ربي لي كتب لي عمر انسى الرساله لكن ان ماكتب تراها وصيتك انت "
وتذكر لمن حاول يجادله ويفهم وش قصده بكلامه بت عماد في انهاء الموضوع وانهى المكالمة ..
قال لسارة : سارة روحي جيبي لي تلفوني .
ردت سارة بهمس وهي عاضة على اسنانها : طيب انت كيف جالس بملابسك هذي عند اهلك .
قالت حنان اللي سمعتهم وضحكت : هههههههههه سارة ياقلبي لاتحاولين هذي علامة الجودة للسعوديين في بيوتهم ..
التفتت سارة عليها وقالت محتجه : يااختي اشتريت له بنفسي بيجامات قطنيه ومريحه ومارضى يلبسها .
قال فهد : قومي قومي جيبي الجوال خلي البيجامات اللي تبيني البسها .
جابت سارة الجوال ومدته عليه وهو ضغط على رقم نايف قال : هلااا بالعريس وش اخبارك يقولون انك بديت تعد الساعات ..
ضحك نايف قال : ايواااااه تعبني العد بس اش رايك نقدم الزواج لبكرة وتريحني من العد والانتظار .
: موب صاحي انت اعقل اعقل بس لاارد منال للديرة ونأجل العرس للسنه الجاية كود انك تعقل وتركد .
قالت ام فهد : علم نايف يجيب امه وخالتي وشادن يجون يسهرون عندنا .
اصغى فهد لنايف اللي يقول : يارجال فكني لايسمعك عمي ثم يوافقك ..ياهو يحب ينغص عليّ ..
قال فهد : اقول نايف .. هات شادن عند البنات منال تبي تشوفها ..
قالت له امه محرصة : وامه وخالتي وامه وخالتي .
قال نايف باستهبال : ماتبي تشوفني انا كمان .
: اقول ضف وجهك بس .. هات شادن واذا تقدر بعد هات امك والعجوز .
: عجوز في عينك .. هذي زينة البنات الله يحميها ويخليها لنا ..
: اقوووووووول تبي تيجيبهم بس ولا لا خل زينة البنات ..
رد نايف وهو يضحك : لاوالله مااقدر اجيبهم انا الحين في شرق جده وماراح ارجع للبيت الا بعد 12 .
: طيب تبيني اجي آخذهم انا .
رد نايف بصوت متأثر فيه نبرة حزن : لا تتعب نفسك ولا شي جدتي نايمه وامي ماتقدر تخليها لوحدها وشادن ماراح تجي اذا السوق مانزلت له تقول مالي نفس وامي هي اللي نزلت عنها واشترت لها اغراضها .
وقف فهد وابتعد عن جلستهم حول السفرة واشر لسارة انه بيجي بعد دقايق قال بصوت واطي لنايف : نايف وش سالفة عماد واختك .. بينهم شي .. عماد فيه شي ..؟
رد نايف بصدق وحيرة : علمي علمك يافهد .. انا اشوف واذا سألت محد يعطيني جواب .
شد فهد شعره بقلق قال : ماادري انا شاك ان ابومشعل فيه شي لايكون مريض ولا متورط بشي ...
قاطعه نايف : اعوذ بالله منك انت وكلامك ياشيخ قول ...
سكت وهو يتذكر المستشفى وحال عماد فيه قال : هاااا ..؟ الله يستر الله يستر .. فهد انا مضطر اقفل الحين .
: زين زين اشوفك على خير .
: مع السلامه .
قفل من نايف بحيرة وقلق ورجع للسفره قال لسارة : جيبي لي كاسة شاهي في المجلس موب مشتهي عشا .
وقفت سارة ببيالة شاهي ولحقته للمجلس قالت : حبيبي اش فيه ..؟
التفت عليها فهد وابتسم قال : صكي الباب وتعالي دام فيها حبيبي .
فتحت عيونها قالت : لاوالله ..؟ من جدك .. امسك امسك الشاهي لااتفشل بخالتي الحين .
مسكها بيدها واخذ الكاسة منها بيده الثانيه نزلها على الطاولة قال : ماعاد ابي شاهي .
قالت بضحكه : اجل اش تبغى ...؟
رد فهد الباب وهو يقول : من يوم جونا اهلي وانتي لاصقة فيهم جلسات وسهرات واسواق ومااشوفتس الا آخر الليل وتعبانه .
ضمها على صدره وهي تقول : فهد والله عيب احد يدخل علينا .. فهد خلاص اول ماتنام خالتي وعد وعد اجي اسهر معاك ..
رفعها من على صدره قال : وعد ..؟
: قلت لك وعد .
قرب منها بسرعه وباسها على شفتها قال : افراج .. روحي وساعة بالكثير الاقيتس في الغرفه .
فتحت عيونها قالت : ساعه ..؟
قال منهي الموضوع : سااااعه ومافيه غيرها ولا ترى بفشلتس صدق .
عضت على شفتها مبتسمه قال : حاااضر ساعه واكون عندك .
طلعت بسرعه من عنده واخذ كاسة الشاهي وشغل التلفزيون وجلس ..
رجع تفكيره حول عماد وشادن والوصيه ..!
وماطلع بنتيجه ...
آثر انه يشوف مباراة اوروبية ويحصر كل تركيزه فيها ..




***



كان يمشي في الشارع ..
ثلاثه شهور مرت عليه من اصعب ايام حياته ..
لحيته تطلع اسبوع اسبوعين بدون مايهتم فيها ويحلقها ..
عيونه ذبلت من السهر والأرق ..
وشكله دايماً مجهد ..
شات علبة عصير على الارض بدون تركيز ..
وانتبه لصرخة حرمة سبته بلهجة عربية بـ " اليل ادب "
التفت عليها وفي يدها بنت صغيره تشبه شهد
اشتاق لشهد
يقولون تبكي عليه ومفتقدته ..
اشتاق لدلالها وكلامها وزعلها ودلعها
وماانتبه لنفسه الا وهو يضم الطفله الصغيره اللي تناثر العصير على فستانها الابيض القصير .
منع دمعة حنينه وشوقه لاتنزل ..
ووقف واعتذر من الحرمه بلغه عربيه افتقدها هنا .. : انا آسف اختي ماشفتكم ..
ابتسمت المرأة الشابه بعد ماشافته يضم بنتها وتحسب انه حب البنت وندم على حركته ...
ماتدري ان قلبه مو حولها هي وبنتها ..
قالت : حصل خير اخي .. انا ياللي عم بتأسف منك ماكنت بئصد .
حركت شنطتها القماش الطبيرة وفاح ريح عطرها واهتز قلبه واختلت شرايينه
عطرها ..!
وش هالصدف اللي تردهم لي في صدفة وحده ..
شد على شعره وهو يحس بأوردته بتنفجر من شدة توتره او هيجان الشوق بداخله ..
غمض عيونه يتذكر اسم العطر ..
قالته له بيوم ..
بس نسى ..!
صد عن الحرمه اللي ماركز في ملامحها ولا تفاصيلها قال : لوسمحتي .
ابتسمت ووقفت فرحانه بكلمة من شاب وسيم ورجل مثير مثله ..
قال : عطرك ممكن اعرف اسمه ..؟
اتسعت ابتسامتها وطلعته بسرعه من شنطتها قالت : هيداا .. اسمو ( مس ديور ) .
تذكر تسريحتها اللي ماتفارقها هالقارورة ..
هز راسه وهو يقول بصوت منخفض : مس ديور .. مس ديور ..
مشى من عندها وجمدت يدها على العطر ثواني
قالت باحباط : ولك شو هالبشر ..؟ اكيد مجنون .
دخل الفندق وراح لغرفته ..
تخيلها على صدره ..
وضم صدره ..
وعينه تشوف صورتها
وضمت عينه الصورة ..
تخيل ضحكها
ودموعها وآهاتها
و" متى بترجع لي "
اخذ جواله وضغط على " حبيبتي "
ورن اولى وثانية
ثم وصله صوتها
: هلا .
ماقدر ينطق ويفضح صوته دموعه ..
وترك دمعه على خده وهي تسأل : من معاي .. الوو
صوتها باكي وحزين ..
مانست ..
ولاتشافت من غيابه ..
قفلت تلفونها
هي تدري وتجزم انه المتصل كون الرقم غريب ومن خارج الدولة وصاحبه ساكت ويسمعها ..
وهو يدري انها ماردت الا لأنها مشتاقه تسمعه ..



***


ليلة زواج صاخبة ..
فرح ورقص ..
حاولت فيها جاهدة انها تظهر بمظهر اخت العريس ..
بفرحتها وفستانها ومكياجها وابتسامتها شبه الميته ..
همست امها في اذنها : قومي ارقصي وافرحي بنايف لاتخلين الحزن ينتصر عليك في هالليلة ..
دخلت فوزية المهتمه بأمر الزواج وكانه زواج اخوها ولا ولدها ..
قالت لشادن : نورة وبناتها وصلوا .
قامت شادن بتستقبلهم وهي تمشي بهدوء من التعب النفسي اللي اثقل حركتها والحزن اللي قيد رجولها واهتماماتها ..
سلمت عليها نورة ودمعتها في عينها قالت : اثري امي وعماد صادقين انك تعبانه .. هذي اكيد عين اللي سوت فيك كذا ياقلبي .
ربتت على كتف عمتها اللي ماشافتها الا ايام زوجها وبابتسامه ميته قالت : الحمد لله على سلامتك ..
راحت تسلم على ايناس وريماس .. وتلتهي عن سيرته ..
مرت الليلة على الكل بفرح ..
حتى ام ناصر قامت ورقصت ..
لمنال ونايف ..
وهي يرقص الحزن بقلبها ويزيده حنين ..
انطوت صفحة ..
وابتدت صفحة ..
ودع نايف العزوبية وهم يزفونه لمنال اللي رفضت تطلع من غرفتها المخصصه لها في القاعه ..
وشجعتها امها على عدم الزفه ..
قالت لعمتها نورة وهي لابسه عبايتها : عمتي طلعي العيال بالله بندخل انا وامي نسلم عليهم .
ردت نورة عليها بحنان وهي تشوف هذا حالها : ابشري ياقلبي الحين اطلعه ..
محد يبي يكدر خاطرها والكل يسعى لاسعادها واللي تبيه يصير عل وعسى انها تستانس .
يبون منها ابتسامه صادقه وشوية فرح ..!
دخلت نورة على فهد ونايف وابوفهد وفواز وبندر وخالد قالت : ام المعرس بتدخل وشادن برا تقول نبي نشوف نايف .
قال فواز : اطلعوا اطلعوا خلوا شادن تجي ..
طلع فهد بسرعه ملبي رغبتها وبندر وخالد معه .
وناداها فواز : تعالي ياشادن .
دخلت تبتسم قال بمحاوله منه ادخال المرح لها عن طريق كلامه ..
: ماشاء الله ماشاء الله وش هالزين .. اكيد انتس غطيتي على الحريم كلهم ..
ابتسمت وهي تسلم عليه وتسلم على عمها ناصر بهدوء وتعب ..
والتفتت على نايف اللي لابس بشت اسود وغتره بيضا ذكرتها بلبس عماد ليلة زواجهم ..
قالت بفرحة ممزوجة بوجع ذكرى : مبروك ياعمري .
ضمها نايف بحنان وحب وخوف عليها قال : الله يبارك فيك .. عقبال مااشوف ولدك مكاني وانتي بنفسك تزفينه .
ولدي ..!
ولدي من من ..؟
اذا مو من عماد ماابغاه يانايف ..
صدت عنه وطالعت في منال اللي ترتجف من يد نايف اللي حوطت اكتافها ..بفستانها الكبير ومكياجها اللي غيرها وابرز جمال عيونها وشعرها المفتوح لنص فخذها ومرفوع جزء منه فوق مقسم لخصل وملفلفه بإتقان ..
باركت لمنال ومسكها فواز وهو يقول :تعالي ابيتس .
قالت متحاشية أي كلام عنه وعن سيرته ..
والواضح ان فواز راح يسالها اسئله ماتحبها ولاتحب الخوض فيها : امي بتدخل تسلم عليهم .
طلع ناصر وهويقول : الحقني يافواز خل الحرمه تشوف ولدها ..
رد فواز ويده تشد على معصم شادن النحيل : جاي وراك .
قرب من شادن وهمس لها : شادن وانا عمتس اللي يشوفتس يقول رجالها ميت موب مسافر ايام ويرجع .
طالعت فيه بحيرة واحباط ..
ويرجع ..!
ويرجع ..!
ويرجع ..!
كررتها في ذهنها حتى تستوعب
قالت تبيه يأكد لها : يرجع ..؟
قال فواز : هاااا ..؟ ايه يرجع .. ليه مايرجع .. ان شاء الله انه بيرجع بس يقول انه بيطول .. هو قايل لتس شي ...؟
هزت راسها بلا وانسحبت من مكانها ..
قالت نورة : ابوناصر ام نايف بتدخل ..
طلع فواز بسرعه وهو يقول : خلوها تدخل انا طلعت .
دخلت ام نايف بدموع الفرح .. وام فهد وراها .
سلمت على نايف اللي حضنها وسلم على راسها وباركت له .
قال : يمه لااوصيك على شادن ترى حالها الليلة مو عاجبني وجهها اصفر وعيونها ...
قالت امه بمحاولة منها انها تريح قلبه ولاتشيله هم احد : ياعمري لاتشيل هم هي اليومين هذي احسن بس تعبت من الوقفه واستقبال الناس والرقص .. انت لاتفكر الا بنفسك وعروسك .. الله يوفقكم ويسعدكم .
سلم على راسها ويدها قال : جدتي وينها لازم تجي .
ردت ام نايف : جدتك ماقدرت على السهر ورجعت للبيت مع ام مشاري وسواقها وشغالتها .
طالع في ساعته وكانت ثلاث ونص الفجر وقرب من منال قال : اخخخخ بس لو اني في الديرة كان يمدينا مع بعض من الساعه 11 .
نزلت منال راسها اكثر وحمره خجل وارتباك تكتسح جسدها ووجهها ..
قالت ام فهد بصوت مخنوق : نايف ياولدي ترى منال امانة عندك .
ابتسم نايف لام فهد قال : لاتوصين حريص ياعمتي منال قبل ماتصير زوجتي بنت عمي راح اشيلها في عيوني ..
التفت لفوزية قال : يالله عمتي لبسيها عبايتها ولا تبونها تطلع كذا .
قالت فوزية : باقي تصوير .
رد نايف بضيق وعصبيه : تصوير ايش اللي باقي لها ساعتين تصور ولسه ماخلصت ..؟
التفت لمنال اللي ارتعبت .. وماتبي تعيد حركات التصوير ولمسات نايف وقربه منها ..
قال وهو يكتشف كذب فوزية من ضحكها : فكونا بس الحين منال بيغمى عليها ..
ضحكت فوزية مع نايف وهي تقول : امززززح منال وش دعوة بغيتي تموتين .. الا وش رايكم ادخل عزيز واتصور انا وياه من جديد .
ابتسمت منال وفوزية تلبسها عبايتها ..
قال نايف : انا بطلع اشوف العيال وانتي ياعمتي خرجيها برا . . ثم تصوروا ارقصوا تذابحوا سووا اللي تبونه بس اهم شي اخرج انا وحرمتي .
طلع نايف يشوف وين وقف فهد السيارة ..
ولبست منال عبايتها بمساعدة فوزية وام نايف وهي ترتجف ..
همست لها ام نايف قالت : سميتي وحصنتي نفسك يابنتي .
هزت راسها بإيه وهي عاجزة عن نطق الكلام من الخجل ..




***




يوم ثاني ..!
البيت خالي من وجود نايف اللي يبثه حياة بعد ماسافر لماليزيا قبل ساعتين ..
نزلت تحت بقميص قطني طويل واكمامه قصيره ..
وشافت امها وجدتها جالسين يسولفون كالعادة ..
قالت : وين عماتي لسه نايمين ..؟
ردت امها وهي تمد عليها كاسة حليب : ايوه لسه .. انتي مانمتي كويس عيونك تعبانه ..
مسدت وجهها قالت : لامانمت الا ساعتين ... كل ماغفت عيني حلمت بكوابيس وصحيت .
قالت جدتها : ترى احمد ومها كلموا الصبح ويسلمون عليتس .
ردت بهدوء : الله يسلمهم كيفهم وكيف حمل مها ..؟
: ماعليهم طيبين ومرتاحين وحملها يقول زين والدكتورة تطمنهم .
دخلت فوزية بعيون كلها نوم قالت : شادن بالله روحي شوفي شهد اقنعيها تصحى تراها تسمع منك .
صدت بدون ماتتكلم ..
من يوم جات فوزية عندهم وهي تحاول تتحاشى شهد حتى ماتبكي قدامهم ..
شهد روح عماد ..
وعماد دمعتها وجرحها ..
وقفت بتعب مضطرة انها تلبي طلب عمتها ..
قالت ام ناصر اللي تدري وش يضايق شادن ويزيد همومها : والله ماتقوم .. شادن تعبانه من البارح مارقدت .. قومي انتي اللي راقده للظهر .
وقفت فوزية قالت : انا عادي اروح بس هي صاحية وتقول ماابي انزل زعلانه لنا كذبنا عليها وقلنا لها عماد بيحضر زواج نايف .
سكتت شادن من اثر الغصه اللي بحلقها .. وجلست ..
قبل ماتقوم فوزية دق التلفون وردت عليه ام نايف وكان فهد ..
سلم عليها وسألها عن حالها وطلبها فوزية ..
ردت عليه فوزية بـ : هلا فهد .
: هلا بتس فوزية .. اسمعي انا برا ومشغول بس اليوم انتي وجدتي وعمتي نورة وام نايف وشادن معزومين على العشا عندي .
قالت فوزية : ياخي ماله داعي ..
رد فهد مقاطعها : انا خلاص اشتريت الذبايح واتفقت مع المطبخ يعني ماعاد فيها لا وماله داعي علمي جدتي وتعالوا من عصر .. اسمعي هاتي شادن غصب لاتخلونها لحالها عماد موصيني عليها .
ردت فوزية بحده وعتب : ياخي عمااااااد هذا وينه ..؟ وهو اللي يوصي عليها .. ليه مايكلمها ويطيب خاطرها طيب ..
مااحتملت تسمع كلام عمتها وقامت طلعت فوق ..
تحاول تجري وتتعثر بخطوتها المرتبكه ..
تدري بوجعه وهمه
وماتبي الا تشاركه فيه
لاهي عتبانه ولا هي لايمه ..
دخلت غرفتها وسكرت عليها ..
وتمددت على سريرها بجسد خاوي وعيون فارغه الا من حزن ..
تحسفت فوزية على كلامها قالت : اووووف ليتني ماتكلمت ..
قاطعها فهد : وش فيها ..؟
: راحت لغرفتها .
: اوووووف الله يهديتس انتي وذا اللسان ... روحي لها ولاخلي عمتي نورة تحاول معها .
: طيب طيب .
: يالله مع السلامه .
: بحفظ الله .
طلعت فوزية ودقت عليها باب غرفتها ومالقت منها اجابة او ردة فعل ..
وراحت للغرفه اللي تشارك نورة وبناتها فيها ..
دخلت عليهم قالت لنورة اللي صحت وتصحي ايناس ..
نورة : روحي لشادن حاولي تسولفين معها وتقنعينها تجي معنا اليوم فهد عازمنا للعشا ويقول تعالوا من العصر .
قالت نورة : لاوالله مااقدر اكلمها .. يااختي اليوم قبل الفجر مريت من غرفتها وسمعت انينها قطع قلبي .. سمعتها تبكي وتتكلم مافهمت من كلامها شي .. وقمت دقيت على عماد مارد علي ثم ارسلت له رساله ..
قالت فوزية : انتي خربتيها مع عماد وانا خربتها مع شادن . الله يعين بس .. انا والله مااحب اتدخل بس حال شادن يحزن .
قالت نورة : ابشرك عماد ماقصر عليّ .. ارسلت له قلت حرمتك عذبت نفسها بالبكا تعال شوفها ولا احجز لها تجي عندك طالما انها ماتداوم .. وشوفي رسالته لي
فتحت جوالها قالت : يقول اتركوها ولحد يكلمها او يتعرض لها انا احل موضوعها بنفسي ..
قالت فوزية : المفروض والله محد يتدخل .. بس ثلاثه شهور وزيادة تتعذب المسكينه من جد حرام .
قامت ايناس قالت : ابشرك يمه نجحتي انتي وخالتي بامتياز في تنغيص نومتي .
ردت امها : قومي شوفي اختك صاحية من بدري و...
قاطعتها ايناس : طبعاً بتصحى مو بندر عند فهد ..؟ اكيد انها بتصير اول من يروح هناك .
ابتسمت نورة قالت : الله يهنيهم .. التفتت على فوزية وكملت : تدرين يافوزية ان بندر مبلشني يبي يملك هنا في جده وانا اقول في الديرة احسن .
قالت فوزية : يااختي وش تفرق هنا ولا في الديرة .
ردت نورة : انا قلت له يسوي الفحص وبنودي ريماس بكرة تسويه هي بعد . المشكله ابوها في مكه ماادري متى يجي .
: حبيبتي اذا بندر وابوه كلموه بيجي اكيد انتي بس لاتعقدين الامور .
: الله يبارك لهم .
مر اليوم وفوزية ونورة ملتهين مع بعض ..
وام نايف وام ناصر اعتادوا على الجلسه مع بعض واعتادوا على وجودها اغلب وقتها في غرفتها ..
والعصر كانوا كلهم في بيت فهد بعد رفض شادن المُلِّح انها تروح لجمعه وناس وفضلت انها تختلي بنفسها وهمومها ..
وبعد صلاة المغرب ..
كانت جالسه على سجادتها تسبح وتستغفر .
سمعت صوت الجرس ورجعت لها الشغاله بعد دقايق وفي يدها ظرف اصفر كبير ومختوم ... ومكتوب عليه اسم فايز مدير شركة عماد .وعليه ورقة نوتة صغيره لونها اصفر مكتوب عليها بخط اليد
" يصل الى يد حرم عماد مشعل ال.. "
ارتجف جسدها واهتز قلبها
وفتحت الظرف بيدين ترتعش ..!



***


(#) بقلمي ،، اقدار





قراءة ممتعه ارجوها لكم

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة اقدار ; 27-04-08 الساعة 04:56 AM
عرض البوم صور اقدار   رد مع اقتباس
قديم 27-04-08, 04:55 AM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 2052
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة الخيال الحُر المُحترم

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 39627
المشاركات: 492
الجنس أنثى
معدل التقييم: قال الزهر آآآه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 41

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قال الزهر آآآه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اقدار المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

سلام ...من القلب ..ابعثه للغاليه ...اقدار ...
وللمبدعه التي سطرت ..باناملها ...الشفافه ...هذه ..الرائعه ....واسمتها ..
ملامح
فعلا تجلت ...الملامح ...حزنا ...في اطياف ..قلوب ...شادن وعماد ....وفعلا ...رايت فيهم ..زوجين .....ليس من النادر وجودهم .....احببتهم ..وبكيت اليوم معهم ....واهتزت اوصالي ..ولم اجد نفسي..الا وانا ابعث اليك ...
مايسرح به فكري قبل عقلي .....
اقدار قلبي اليوم حزين ....وكاني فاقده غالي ..او عزيز ...ذكرتيني ....بشوقي لاهلي ..لمل يبعدون ..وذكرتيني بحاجتي ....لامي ....والصدر الحنون ....ذكرتيني ....بأحآسيس....احاول ..اخفيها عشان اعيش.....
تدرين ..قدرتي تخليني ..اذكرهم ...بدعواتي ...صرت احس انهم ..واقع وعشتيه ....والحين لنا تحكينه ....

اقدار ...الكاتبه ...التي تجلى الاحترام ...بقلمها ....وتلون ..بالوان ..الابداع وتدرجاته ....
لساني عجز ..يقول ..ريت يرجعون بعد الي قريت ...ودي انزوي...لحالي واصيح ...وبس...هذا الي احس...
دمتى لنا ..وسلمتي ...بقلمك الرائع .....والنادر ....
وادامك الله ..لي اختا اتشرف ..بمعرفتها .....سواء كان من بعيد او من قريب.....
اختك قال الزهر آآآه

 
 

 

عرض البوم صور قال الزهر آآآه   رد مع اقتباس
قديم 27-04-08, 05:53 AM   المشاركة رقم: 2053
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16720
المشاركات: 1
الجنس ذكر
معدل التقييم: لولو الصغيرة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لولو الصغيرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اقدار المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم

كيفك أقدار





الجزء خطير خطيير خطييير


وتر لي أعصابي بجداره



ما قدرت أصبر و مأرد


إذا تلاحظين انا من الحريصات على اجزاءك اول بأول


لكن هذي المره أول مره أرد عليك



اللي يصير لهم حرام

ليه عماد كذا؟؟


يقتل نفسه ويقتلها

الله يخليك لا تقولين انه مات أو طلقها وتتزوج فهد


وأنها بتشارك صديقتها في زوجها وتعيش على ذكرى عماد



احس أني ماأبغى اكمل الروايه علشان ما تصير كذا النهايه بعدين أكرها

وأنا بصراحه ما ودي اكرها وودي اقراها مرات ومرات بعد ماتنتهي

لكن اذا كانت النهايه حزينه بكره نفسي اني قريتها

الدنيا مو ناقصه احزان ومصايب علشان حتى الخيال يصير حزين




اسفه اقدار انا ما ادري ايش جالسه اخربط بس احساني مش قادره امسك نفسي والكلام يطلع تلقائي


اما باقي الشخصيات

ساره وفهد وباقي الاسره الكريمه ما عليهم خلاف الله يهنيهم


صح عندي سؤال



اللحين شادن خذت الابره الثانيه؟؟؟؟

ومرت 3شهور على الابره الثانيه يعني باقي 3شهور على الابره الثالثه صح ولا لا؟؟؟


وفي النهايه شكرا على هذه الرواية الرئعه


بس رجاء خلي النهايه حلوه


لا تفرقين شادن عن عماد


ما تتخيلين ندمي على قراءة قصة جلاديولاس علشان نهايتها

شكرا

 
 

 

عرض البوم صور لولو الصغيرة   رد مع اقتباس
قديم 27-04-08, 06:04 AM   المشاركة رقم: 2054
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64757
المشاركات: 7,529
الجنس أنثى
معدل التقييم: لا خلا ولا عدم عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 34

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لا خلا ولا عدم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اقدار المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

سلااااااااااااااااااااام


وسعووووووووووووووووووووووووووووووووووووا















وسعووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووا

















دررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رررب


















دررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رررررررب




صباااح الخير اقدااااااااااااااااااااااار.......... ياجعله صباح خير وبركه عليش وعلى الكل يارب.......


اقداااااااااااااااااااار


اسمحيلي اقف لك .... تقديرا واحترااااااااااااااااااااماااااااااااااااااا........ بجد بجد بجد......... بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات فاااااااااااااااااااااااااق الوصف.......... يمكن انا رديت على البارت الماضي وقلت لش كان بارد نوعا ما...... بس بجد بجد بجد.... ذا البارت...... قمة في الروووعة..... استمتعت كثيييير وانا اقرى كل سطر فيه.... كل سطر شدني للسطر اللي بعده.... ياترى وش بيكون اللي بعده.... وربي ان احيانا اجلس اتأمل في السطر الواحد او الموقف.... يجي دقيقة كاملة وغير اني ارجع على بعض المواقف يجي 6 مرات من جمالها...بجد وربي ابداااااااااااااااااااع احس اني مابغيت افك اللاب توب من شدة حماسي...^_^ ..... وربي ترددت قبل اكتب ارد..... حسيت اني هذي المرة بظلمش بالرد.... ماحسيت ان عندي تعبير يوافي جمال ما سطرته يداك من ابداع ( اسمحولي ترى اذا تحمست اساوي مكس لهجات خخخخخخ)............. ياربي أقداااااااااااااااااااار وربي افحمتيني بجد ^_^......... بس وش ذي الوقفة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يعني حبكت توقفين عند ذي النقطة^_^........ يختي والله انقهرررررررررررررررررررررررررررررررررررت من النقطة اللي وقفتي عندها ..... من بداية الاجزااااء وانا الامل عندني يرتفع ويرتفع ويرتفعويرتفع........ لين وقف عند قراءة ممتعة ^_^



نجي للجد الحين ^_^


شادن........ وه وه وه بس وربي تذكرت رسوم متحركة سالي ( اكيد تتذكرونه) بجد مأساة حياتها... من بداية تعرض زوج امها لها... وظلم خالها وولده لها.... وحياتها مع عماد..... اللي ماتزيد ضماها الا ضما جميل.... بس على جرعات معذبه من الشوووق...... وش اكثر عذاب من انك تحصل الشي اللي تتمناه قدامك بس في نفس اللحظة ماتقدر تمد ايدك له..... بجد شادن تركيبة مأساوية شتت نفسها وعرضتها لكثير من الضغوطات اللي ممكن تسبب ازمة اذا انفجرت.... اااااااااااااااااااااااااااخ وربي عذاااب.... عايشة في ظلام.... لاهي قادرة تتكلم عن اللي في صدرها من هموم .... ولاهي قادرة تفهم وش قصد عماد بسفرة.....جد عجبني المقطع اللي تقووول فيه.... بكيتني عليك وانت حي..... يعني هو حي وميت في وقت واحد..... اااااااااااااخ قسم باللله مادريت وش اقووول.... ماقدرت اعبر عن اللي احس فيه بالضبط......... حمتها وحزنت عليها..... ورأفت بحالها........... اتوقع الظرف..... فيه
1ـ يمكن طلاقها من عماد ( اللله لا تقوووله ^_* )
2ـ المستشفى يستدعيها عشان الجرعة الثانية من التطعيمات ..
3ـ بداية النهاية لعذاب عماد ( امييييييييييييييييييييييييين)
اهم شي مافيها موووت خخخخخخ

اقدااار بصراحة ما اقدر اتوقع بشي معين معش خخخخ احس ممكن تقلبين الطاولة فوق تحت بكل توقعاتنا ^_^......... بس تعرفي لما قلتي انها حرقت دفتر مذكراته........ مدري ليش حسيت انها حرقت كل الاحزان... وبتبدى صفحة جديدة بيضاء ومشرقة بحياتها ^_^


عمااااااااااااد........ ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ وربي حالتك انت وشادن بجد تعبتني... اه ياربي بجد عذاب اللي يمر فيه..... انا من البداية قلت ان الامل ملازمني كثير.... ... كنت اتوقع وداعه لشادن في المستشفى بيقويه اكثر... بس اخر مشهد ظهر فيه لما صادف البنت وامها.... كئبني كثير.... حسيت مدري يا انه تعالج بس فترة النقاة ياقي مطولة شوي وهو خلاص ميت شووووق.... يا انه ماتعالج وفقد الامل......... بس انه يتصل ويعذبها ويعذب نفسه معها اااااااااااااااه بجد حرقة جوف...... اخر بارت كان حزييين مرة بالنسبة لعماد وشادن..... حياتهم من بدايتها لنهايتها حزينة..... مامرت لحظات فرح عليهم الا وكدرها حزن..... عماد بابتعادة عن التواصل مع شادن كأنه يعودها على فرقاه.... واول شعور راودني لما ارسل اول رساله لفهد... انه احتمال مايرجع بس ظل عندي امل( قلت هذي حركة من اقدار عشان نفكر ان عماد بيموت ^_^) بس الرسالة الثانية دفعت بالامل معي لاقصى حد...... يعني انه بيرجع اذا الله عطاه عمر..... يعني متفائل اكثر من اول..... وهذا التفائل ما اظن بيجي من فراغ..... اكييييييييييييد في سبب..........

اقدااار....... ذكرتيني باحساسي بالغربة...... ببعدي عن حنان امي.... وسند اخواني ... واخواتي.... فعلا عماد يمر بمرحلة صعب.... كل هذي الاحاسيس وربي مريت فيها في غربتي..... بجد الغربة صعب صعب صعبة

اقداار انتي فضلتي انش تخلين سبب سفرة عماد ورسايله وكل شي يتعلق فيه في هذا البارت .. انه يكون غامض........ يعني كل شي ممكن توقعه في هذا البارت.... يشفى تنتكس حالته... كل احتمال وارد في هذا البارت.... انا عندي امل كبير خاصة بعد اخر رسالة....

وعندي ايمان ب ( مابعد ضيق الا فرج بإذن اللله)......

تعال و انظرفي خفوقي وسارع
الصبر تطال وخايف(ن) يتلفه الياس
عجزت وأنا مع خفوقي أصارع
حبك ولذة شوفتك وأجمل إحساس
شديت إحساسي بإسلوب بارع
وخليتني ف الناس ماني من الناس
ودقات قلبي من غلاتك تقارع
قرع الطبول لحتمى الدم ف الراس
يا عين حر (ن) في سما المجد فارع
ياأغلى من الدانات وأغلى من الماس
معك الهوى دون لفة وشارع
من دون بوابة ومن دون حراس
شديت إحساسي بإسلوب بارع
وخليتني ف الناس ماني من الناس
ودقات قلبي من غلاتك تقارع
قرع الطبول لحتمى الدم ف الراس




3.......... فهههههههههههد............. اخس اخس اخس يارومانسي انته خخخخخخخخخخخ لا بجد بجد بجد فهد خو بطل البااارت الحقيقي اليوم ^_^ يعني ابد ابد ماتوقعت هذي الحركات من فهيدان خخخ.... اول مشهد لما راحوا للمطعم.... بجد حسيت نفسي جالسه في المطعم..... بكل شاعرية جالسة اتخيل..... عجبتني غير سارة... يعني بداة اهتمام لفهد..... والا اغنية بو نايف.. وشلون مغليك...... اقداااااااااااااااااار وربي انش ابدعتي في الاختيااار........ حتى فهد اندمج مع الاغنية ونسى صرامته خخخخخخ.... بس الرسالة اللي من عند نايف قطعت عليهم اللحظة خخخخخخ( هادم اللذات خخخ) والمشهد اللي يجي من المستشفى تعبان ويدق الباب خخخخخخخخخخخ ضحكتني... بس ذكرني بفهد الاولي عديم الصبر خخخ... كل ذاك المشهد برومنسيته بجد ابداع....... تعرفي ان كل مشاهد فهد وسارة اعيدهم يجي 6 مرات او يمكن اكثر خخخخخخخ..... اندمجت معهم كثييييييير ^_*

مبرووووك قدووورة تخطيتي الضم خخخخخخخخخخ ...... بس بجد مشهد رائع....... اما المجلس خخخخخخخخخخخخخخخخخخ.......... والله انا استحيت بدل سارة خخخخخخخخخخ........ اللله يهنيهم ويرزقهم الذرية الصالحة.... ويجيك سعود اللي ينسيك همومك ويعوضك الصاحب يارب...


4ـ سااااااااااااااارة......... ياحبنيلش ^_^ اكيييييييييييييييد من حقش تنجنين مع فهد ورومانسيته خخخخ..... حد يحصل لها رومانسية زي هذي وما تخق خخخخخ.... وعجبني شعورش للي تمر فيه شادن وانش تتقاسمين معها همومها.......( رب اخ(ن) لك لم تلده امك) فعلا حسيت انه ينطبق عليش المثل هنا..... حبيتش اكثر في هذا البارت لما اعتذرتي لفهد مرة ثانية وفهمتوا بعض.... ومافضلتي العناد ^_^

الله يوفقكم وتجيبين سعود يا امس سعود وتعلميني كلام اهل الديرة يارب خخخخخخخخخ احسه على لسانش بيجي غير ^_*


نااااااايف.......مبروووووووووووووووووووووووووووووووك ... واخيييييييييييييييرا خخخخخخخخ منك المال ومنها العيال ^_^........ خلاص معد حد بيخرب عليك خخخخخخخخخ..
اما بالنسبة لوقفته مع شادن
. فعلا نعم الاخ والسند والعضيد.....
عجبني انه حاول يساعد اخته باي طريقه.... وحتى وهو في يوم عرسه مانسى يوصلي عليها......
احس في هذا البارت ان شادن تقول له ...

ياخوي ياعزوتي ياعضيدي...يا من على فزعتي يمنيه في يميني

هي محتاجة لحد يقف معها بس بنفس الوقت ماتقدر تخبر نايف ^_^

نايف بدى يفهم شي... لانه ربط شوفته لعماد في المستشفى وبين الحالة اللي تمر فيها شادن...
....... عسى خير ^_^


اممممممممممممممممم

نورة........ مبروووووووووووووووووووووووك........... اكيد من حقها تخااااف دخلت عالم غير ومع شخص ينتمي لمنطقة غير منطقتها.... حتى اللهجة تختلف شوي.... واكيد بعض العادات تختلف..... بس باين عليه حبيب وطيب... اللله يوفقها يارب... داما تعجبني برزانتها وعقلها .... خاصة ايام غباء نوف خخخخخ


نووو.ف........ اخيرا حست انه ماضيها يسبب لها خجل.... لانها عرفت ان اللي كانت تسويه غلط..... اهم شي انها خلاص حبت حمووووود ^_^ اللله يوفقها يارب...

حمود........ زوج البنت وولد الاخ واللي يقدر يسد فراغ عدم وجود ابن لابو نوف....... فعلا حسسه انه ولده مو زوج بنته وبس....... عجبني كثير في هذا البارت....... اللله يسعدك يارب ^_^

العنووووود........ خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ قسم بالله انها تحفه ......خخخخخخخخ وربي اول مرة اشوووف بنت مشفوحة على الزواج مثلها خخخخخخ... لعنبوش حتى الغطاء ماتغطيتي وبغيتي تعرسين خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ.......... لا وتتكلم حجازي خخخخخخخخخخخ نفسي اعرف من وين تعلمته ^_^

وربي انها احلى شي في الرواية ........ تنقلنا من الحزن للضحك حد الانسداح خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ( حلوة الانسداح ذي جديدة خخخخ)


أحمد....... مبروووووووووووووك يابوعماد..... مبروووك..... ربي عوضك خير( وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم...... مابعد ضيق الا فرج^_^........... بالبداية ماعجبتني لما خليت الشيطان يوسوس لك على انها تشبه اللي ماتتسمى ^_^ بس لما رجعت لعقلك عجبتني ^_^ ..... وش جاب القمر للنجوم ^_^......
وش جاب الملاك الطاهر.... للي ماتتسمى ^_*..... الله رزقك على نياتك يا احمد........
عجبني موقفك كثير مع ليلى وانك قرتت تنهي كل شي بينكم وعلى مسمع من مها ^_^ اثبت ان معاد لها اي مكانه في قلبك
تعرف وش احلىىى شي ؟؟؟

انك في مسقط خخخخخخخ وش رايكم اعزمكم انت ومها عندي خخخخخ... وربي يوم المنى لو تجوني ... نفسي اعرف وش المستشفى اللي رحتوا له خخخخخخخخخخخ( قدورة وانا اقرى بارت احمد ومها وربي اتخيل كل فنادق مسقط خخخ واتخيل كل مكان راحوه اني معهم خخخخ...... ) نفسي اعرف ليش اخترتي مسقط بالذات ^_^

بس بصراحة من فرحته زودها احمد.......حتى الكلام بشويش خخخخخخخخخخخخخخخ

مالومه من الفرحة عقب 4 سنين انتظارر....... الله عوضه خير ^_^

جعله ذريه صالحه يارب ^_^

مها.............
مبرووووك...... الف الف مبرووووووووووووووووووووووك.............. شخصية جميلة ماغرتها الدنيا على صغر سنها........ حافظت على ربها في سرها وعلانيتها......... وربي رزقها اللي يقر عينها ^_^........ وربي ضحكت لما حسيت بغيرتها من اللي ماتتسمى لما بغى يطريها احمد خخخخخخخخخخ

الله يوفكم يارب.......


منااااااااااااااااااااااااااااااااااااال......... مبروووووووووووووووك منه المال ومنش العيال......
ياقلبي على الحياوية انا ^_*........ ابشرش فترة وبينسيش نايف الخجل كله خخخخخخخخخخ.......... الله يوفقكم يارب.......

حنااااااااااااااااااااان........... عقبالش خخخخ اركدي يابنت الثقل زيد لا تصيرين مطيورة خخخخخ



شهد.......... ياقلبي عليش..... واللله غياب عماد مأثر على الكل بقوة.......... اكثر شي شادن والجدة وشهد........... من حقش تحزنين عماد كان الاب الثاني لها......... اب واخ وصديق وكل شي.......الله يرجعه لكم سالم غانم ^_^

هذا اللي في بالي الحين لو تذكرت شي يمكن ارجع مرة ثانية خخخخخخ

( لا ياشيخة حلا هو والا ايش خخخخخخخخخ)


اااااااااااااااااااااااخ قدووورة لا تعذبينا وتخلين شي يصير لعماد ....... ترى اعصابنا تلفت وربي.........


اخر شي ......... بجد ماعرف وش اقوول قدووورة........... بااااااااااارت اسميه برد قلبي بعد بروود البارت اللي قبل ^_*....... صح زاد الغموووض في هذا البارت بس غوووض لذييييييييذ ^_^


ننتظر البارت الجاي باعصاب مشدووودة خخخ

 
 

 

عرض البوم صور لا خلا ولا عدم   رد مع اقتباس
قديم 27-04-08, 06:26 AM   المشاركة رقم: 2055
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مالكة القلوب


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53295
المشاركات: 3,145
الجنس أنثى
معدل التقييم: مذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاطمذهلة الخليج عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 129

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مذهلة الخليج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اقدار المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

هلا والله بي اقدار والله وقت الجزء رهيب
اصلا التصل عند الكل زفت وصل الى درجة انا ينزل الرد مرتين تخيلي>>يانقلي قالت شي مهم
على العموم ياعطيج العافيه وشكرا >>لانمدح كثير مو زين يقولون خخخخخ
ساره وفهد هذا الجزء خطيرين وبرد قلب زار اكيد ولا تجي تناقش على انا كان مافيه شي لهم لانه كذا بتكون كذاب خخخخخ
لا والله جد وطلع فهودي رومنسي ويعرف لي الحركات الدلع ورمنسيه ياعيني على بو سعود الله يفرح قلبه بي سعود يارب والله انا موقفه مع ساره وقت الطريق كان مره حكيم وجد كل واحد يعرف معانت الثاني لانه ضايقه
الله يعينهم صراحه وساره ضحكتني على موقفه مع بو فهد والله جد في السعوديه تخلاص من موقف اول لقاء مع زوجه ويجي موقف ابوه بعده خخخخخخ الله يعين الى ترتح الى تاخذ والد عمه خخخ
نايف والله عجبي موقفه مع شادن وكيف ان من كلام الدكتوره قدر يعرف انا السبب عماد ولو انا كل شي واضح مره بس والله كان رهيب مع كلامه لي ابو مشعل ....مادري كيف راح تكون ردة فعل نايف لو درى عن مرض عماد ...؟ ولو اني اتمنى ماحد يدري >>>بس اقدار وفكاره تخوف لاحد يقرب عندها
والله ماكان يوسع الصدر في هذا الجزء غير فهد وساره ونايف وتخطيط لي زوجه وزوجه بعده
احمد واخير عرف انا في فرق بين الثرى والثريا الله يديم عليهم ومبروك يابو عماد وصيح الزوجه الى مثل مها تعتبر نعمه في هذا الوقت ...
نوره مبروك والله يوفقه يارب
والعنود والله انها توسع الصدر ياربي عليه بتفكر بحضري مافي لها غير خالد تبيه تصبر على هالمقرود لين يكمل دراسه ويصير دكتور هههههههههههه الله كريم >>>شكلهم في الاخير لي بعض خخخخخ

ام ناصر ياقلبي عليه هذي المره هذا جات تتكلم والله كلها حكمه وثقل وخيرا بعدة عن الديره والله انها رهيبه 3 الشهر بعيد عن مكانه؟؟
شوفي اقدار انا من قالتي وان جهزت نفسي من مناديل لي البشره الحساسه هههه>>>احلفي
وقلت لي الاحتيط اخذة احبوب السكر >حق امي
وحبوب الضغط >>حق جدتي
وبحثة في العائلة الكريم احد عندها قلب ((الحمد الله يارب))طلع مافي احد بس حصلته في الاخير خخخخ
ماني سهله
وباقي شي اضن خلاص
ومسكت المناديل وتبدين بي فهد وساره وقول مو وقتهم اهم شي الى طاحة وغمى عليه وش اخباره
والله انج ياقدار مجرمه ارحمي البنت اشوي وشادن بعد والله ماتلم بس لازم تعرف ان عماد يضحي عشانه
اتوقع الى في الظرف شي يفرح عماد والله قالت يمك ارسل لها عطر>>>بس قالت تفكير غبي عطر بالله في ظرف ههههههههههه بس اثر السهر سوري خخخخخ
بس لاتقولين ارسل الاشياء الي كاتبهم باسمه والله ان شادن هنا تنجلط
بس هو قال ان بتصرف وعماد مايتصرف غير بحكمه واكيد بتصرف تصرف يرفع من معنوية شادن

اقدار بالله سمعي تحليل اختي تقول ليه وصى فهد غير انه بي موت((الله لايقول)) وفهد بيتزوج شادن والله كان زارا تحرق الدنيا ومافيها عشان فهد اكيد مو لي سواد اعيون عماد خخخخخخخخخخخخخ
وبنشوف وش في الظرف بعدين ؟وتكفين خلي الوقفات الخطيره هاذي
مذهلة


 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة مذهلة الخليج ; 27-04-08 الساعة 07:57 AM
عرض البوم صور مذهلة الخليج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملامح الحزن العتيق, الكاتبة اقدار, اقدار, رواية ملامح الحزن العتيق, رواية ملامح الحزن العتيق للكاتبة اقدار, قصة ملامح الحزن العتيق
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t57962.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 26-11-10 12:07 AM
Untitled document This thread Refback 04-04-10 03:07 PM
ظ…ظ„ط§ظ…ط­ ط§ظ„ط­ط²ظ† ط§ظ„ط¹طھظٹظ‚ - ط§ظ„طµظپط­ط© 411 - ظ…ظ†طھط¯ظٹط§طھ ظ„ظٹظ„ط§ط³post1365743post1365 - Gturl Post #0 Refback 08-10-09 11:08 AM
Untitled document This thread Refback 24-07-09 11:04 PM
Untitled document This thread Refback 25-04-09 11:53 PM
Untitled document This thread Refback 25-04-09 03:33 PM
ظ…ظ„ط§ظ…ط­ ط§ظ„ط­ط²ظ† ط§ظ„ط¹طھظٹظ‚ - ظ…ظ†طھط¯ظٹط§طھ ظ„ظٹظ„ط§ط³ - Gturl This thread Refback 09-04-09 10:11 AM


الساعة الآن 01:16 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية