لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > منتدى الكتب > كتب الأدب واللغة والفكر
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

كتب الأدب واللغة والفكر كتب النحو والصرف والأصوات والمعجم والبلاغة واللسانيات المعاصرة - الأدب العربي القديم - والنقد الأدبي القديم والحديث- أدب الطفل- وكتب الأساطير والغرائب - كتب الفلسفة و المنطق - الدراسات الفكرية - كتب الفكر الإسلامي


ابراهيم عبده , اعلام الصحافة العربية , مكتبة الآداب , 1998

اعلام الصحافة العربية، للدكتور ابراهيم عبده تأليف: إبراهيم عبده عنوان الكتاب : اعلام الصحافة العربية دار النشر : مكتبة الآداب للطباعة والنشر والتوزيع سنة النشر: 1998 تعتبر

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-07, 02:17 AM   2 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 25935
المشاركات: 710
الجنس ذكر
معدل التقييم: zahroune عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 34

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
zahroune غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
افتراضي ابراهيم عبده , اعلام الصحافة العربية , مكتبة الآداب , 1998

 



اعلام الصحافة العربية، للدكتور ابراهيم عبده


تأليف: إبراهيم عبده
عنوان الكتاب : اعلام الصحافة العربية
دار النشر : مكتبة الآداب للطباعة والنشر والتوزيع
سنة النشر: 1998

تعتبر صحيفة الوقائع المصرية، اول صحيفة عربية عرفها العالم العربي، حيث صدرت بالقاهرة سنة 1828. ومنذ ذلك الوقت قام على انشاء الصحافة العربية، وقدم لها بالجهد والعلم والمال مئات من الصحافيين الأدباء العارفين اقدار المهنة، والمؤمنين برسالتها في الحياة، وقد اصطنعهم القدر لخدمة هذه المؤسسة العلمية الرفيعة، حتى بلغت في ايامنا مكانها من النضج والإستواء.

يقدم الدكتور ابراهيم عبده في هذا الكتاب صفوة مختارة من اعلام الصحافة العربية، منهم: رفاعة رافع الطهطاوي، احمد فارس الشدياق، بطرس البستاني، محمد عبده، عبداللع النديم، مصطفى كامل، وغيرهم...

تحميل الكتاب

 
 

 

عرض البوم صور zahroune   رد مع اقتباس

قديم 06-08-07, 07:40 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Jul 2005
العضوية: 345
المشاركات: 15,549
الجنس أنثى
معدل التقييم: ^RAYAHEEN^ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 21

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
^RAYAHEEN^ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : zahroune المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
افتراضي

 

سلمت يمينك اخي الكريم
كتاب مميز
واسمح لي ان اعرض هذه المقالة الخاصة بتعريف الصحيفة (( صحيفة الوقائع المصرية ))


يكاد يتّفق الباحثون على أن صحيفة الوقائع المصرية أوّل صحيفة عربية بما يعنيه مصطلح الصحيفة من معنى ؛ إذ أُنشئت صحيفة الوقائع في القاهرة كامتداد لملخّص اسمه " الجورنال " يحوي تنظيم حسابات الأقاليم و المصالح و شئونها الإدارية و كشوف الأقاليم البحرية و القبلية و المحاصيل في مصر و غيرها من الأمور التي تهمّ الخديوي " محمد علي " مع بعض كبراء الدولة ، لكن هذا الملخّص لم يعد يكفي نظراً لاتّساع الدولة و تشعّب حاجاتها و قضاياها ، فصدر الأمر من الوالي " محمد علي باشا " بإنشاء صحيفة " الوقائع " في عام 1828م .


و لكن هذه الصحيفة لم تكن متاحة لكافة طبقات المجتمع ، بل كانت مقصور تداولها على النخبة فقط من كبار الملاّك و العلماء و تلاميذ المدارس الملكية و المبعوثين في أوروبا ، و كان عددهم بسيطا جدا إذ كان لا يتعدّى 600 قاريء ! .


إلى جانب هذا كانت اللغة العربية في هذه الصحيفة مهملة ، حتى كانت اللغة العربية إلى اللهجات العامية أقرب ، إذ تصدرالصحيفة باللغة التركية و تُترجم إلى اللغة العربية في وقت واحد ، لكن القائم على تحرير الصحيفة - و كما يرى بعض الباحثين - كان رجلاً تركيّاً أو ذا ميول تركية؛ حيث كان يترجم المضمون من اللغة التركية إلى العربية بدون عناية و اهتمام بالأساليب العربية أو اختيار للألفاظ السليمة التي تؤدي دورها بشكل صحيح .


بيد أن هذا الأمر تغيّر بعد تولّي " رفاعة رافع الطهطاوي " شأن الصحيفة عام 1842 م ، فقد أوْلىعناية باللغة العربية و جعلها هي الأصل ، و تشغل الجانب الأيمن في الصحيفة بدلاً من اللغة التركية كما كان في السابق . و اهتمّ أيضاً بشأن نشر المادّة الأدبية ، و استقطب أدباء معروفين مثل " أحمد فارس الشدياق " الكاتب الأديب ، و السيّد " شهاب الدين " تلميذ رفاعة و مساعده .


و نشرت الصحيفة بعض القصائد الشعرية و مقتبسات من مقدّمة ابن خلدون ، و كتب فيها رفاعة الطهطاوي أوّل مقال كامل يُنشر في الصحافة المصرية تحت عنوان " تمهيد " ، و كان ذلك في العدد رقم 623 في غرّة ربيع الثاني عام 1258 هـ ( 1842 م ) ، و كان أول عدد بعد تولّي رفاعة الإشراف على الصحيفة .


و قد كان هذا المقال الرائد الذي كان ردّاً على افتراءات بعض المستشرقين على الإسلام ، أشبه بالنواة و اللبنةالأساسية في طريق تأسيس صحافة إسلامية ذات طرح عصري ؛ إذ جمع في رؤيته بين الأصالة و المعاصرة و القدرة الفائقة على التحليل و النفاذ إلى دقائق الأمور .


يقول الدكتور عبداللطيف حمزة عن هذه النقلة الإيجابية في عمر الصحيفة : " ثم دخلت الوقائع المصرية في طور ثانٍ من أطوار حياتها ، و ذلك بمجيء رفاعة رافع الطهطاوي إليها ، و ذلك في عام 1842 " ا هـ .


لكن هذا الإزدهار لم يدُم طويلاً إذ ابتعد رفاعة عن تحرير الصحيفة بعد صدور عددين منها فقط ، و عادت الصحيفة القهقرى إلى ما كانت عليه في السابق من هبوط في اللغة العربية ، و اضمحلال في المستوى التحريري ، و كانت أيضا تصدر بصورة متقطّعة و غير منتظمة .


و امتدّ التدهور في الصحيفة حتى عام 1865 م ، حينما أصدر الخديوي عباس أمراً بترتيب الصحيفة و تنظيمها . و لكن العهد الزاهر لها بدأ منذ عام 1880 م ، عندما تولّى تحريرها الأستاذ " محمد عبده " بناء على أمر من الخديوي توفيق ، و استهلّ الأستاذ محمد عبده عمله في الصحيفة بإعداد تقرير لإصلاح الصحيفة ثم رفعه إلى رياض باشا ، الذي اهتمّ بهذا التقرير و كافأ بدوره الأستاذ بتعيينه رئيساً لتحريرها .


و ضمّ الأستاذ إليه نخبة من الكُتّاب ممن كانوا يشاركونه اتجاهه الفكري و السياسي ، و هم : عبدالكريم سليمان ، و سعد زغلول ، و سيّد وفا .


و كان لهذه الإدارة الجديدة أثر طيب في رفع مستوى الصحيفة و تطويرها ؛ إذ لم يخلُ عدد منها من مقال يتناول القضايا السياسية و الإجتماعية و الأدبية ، و كان الشيخ رشيد رضا — رحمه الله — يتحدّث عن هذه النقلة النوعية التي أحدثتها هذه الإدارة الجديدة ، قائلاً :


" و إن العجيب حقا أن ترى صاحب عمامة أزهرية يدخل في حكومة مطلقة بعيدة في أعمالها عن رجال العلم و الدين ، فيشرف من نافذة غرفة تحرير الجريدة الرسمية على نظارات الحكومة و مجالسها و محاكمها ، ثم يشرف من نافذة أخرى على الأمة فيقوّم من أخلاقها و يصلح ما فسد من عاداتها ، و يطلّ من نافذة ثالثة على الجرائد العربية ، فيعلّمها حسن التحرير و يدرّبها على الصدق في القول " أ هـ .


استمرّت الصحيفة على هذا الوتيرة في ظل إدارة محمد عبده ، و انتظم صدورها و أصبحت صحيفة رسمية تصدر في كل يوم عدا يوم الجمعة ، و امتلكت مطبعتها المستقلّة ، و استقطبت العديد من الكتّاب الأكفّاء ، و انتشرت بين الإدارات و الدواوين و النظارات و المحاكم الشرعية في مصر و السودان و جهات من هرر ، و تعاونت مع وكالتي " رويتر " و " هافاس " للأخبار منذ منتصف عام 1880 م .


بيد أن الذي يهمنا في هذا المقام هو الجانب الإسلامي في خطاب الصحيفة الإعلامي ، و الذي تمثّل كما رأينا بتولّي الأستاذ رفاعه الطهطاوي و كذلك الأستاذ محمد عبده زمام الصحيفة ، إذ نستطيع من خلال استقراء مسيرة الصحيفة تحديد محورين اثنين كانا يمثّـلان ركائز الخطاب الإسلامي فيها ، و هما :


1 - محاربة البدع و الخرافات الشائعة آنذاك في المجتمع المصري .


2 — الحفاظ على اللغة العربية باعتبارها لغة القرآن و السنة .


أما في مجال محاربة البدع و الخرافات التي انتشرت في المجتمع المصري ، فقد كانت جهود الأستاذ محمد عبده واضحة في هذا الصدد ، إذ ركّز على إبطال و إنكار بدع المآتم و الجنائز و الحشيش و خرافات التصوّف ، و نبّه على وجوب رجوع المسلمين إلى الكتاب و السنة على فهم السلف الصالح ، إلاّ أنه لم يسلم بنفسه من الشطط و بعض الإجتهادات العقلانية المنحرفة ، كما هو معلوم .


أما في مجال اللغة العربية و العناية بها ، فقد عمل على الحفاظ على اللغة العربية و العضّ عليها بالنواجذ على اعتبار أنها لغة القرآن الكريم و السنة النبوية ، و أن جهل المسلمين بها هو الذي سبّب انتشار البدع و الخرافات بين ظهرانيهم ، يقول الدكتور سامي عبد العزيز الكومي : " و قد ظهر أثره في النهوض باللغة العربية أثناء توليه رئاسة الوقائع في ثلاث نواحي :


ا — مقالاته ذات المستوى العالي في أسلوبها و أفكارها .


ب — إن إلزام إدارات الحكومة و نظارتها بنشر أخبارها و حوادثها في الجريدة الرسمية قد اقتضى أن اضطر الجاهلون باللغة و التحرير إلى استدعاء المعلمين أو المبادرة إلى المدارس الليلية ، ليتعلموا كيفية التحرير و عم ذلك المديريات ، كما عم النظارات ، و ذلك هو تاريخ إصلاح التحرير في مصالح الحكومة .


جـ — كان لإشرافه على المطبوعات و إدارتها و لفت نظر الصحف إلى تجويد تحريرها و تحسين أسلوبها و إلا أنذرت كان لذلك أثره في جعل الجرائد تلبي دعوته ، شأنها شأن الدواوين فأصبحت تتسابق إلى إظهار مزاياها في التحرير حتى تعجب إدارة المطبوعات و المشرف عليها " أ هـ .


ختاما ، لقد كان لصحيفة الوقائع المصرية دور طيب و إيجابي في التمهيد لنشوء الصحافة الإسلامية رغم ما شابها من انحرافات فكرية فرضتها طبيعة بعض اتجاهات القائمين عليها مثل رفاعة الطهطاوي و محمد عبده ، لكن هذا لم يمنعها من ترك بصمات هامة في تنظيم و تأسيس العمل الصحافي وفق الشكل الذي يتناسب مع طبيعة العصر و مقتضياته الأعلامية ، و متّسق كذلك مع طبيعة العمل المهني في مجال الصحافة من النواحي التحريرية و الفنية ، الأمر الذي نراه ماثلاً في جميع الصحف و المجلات الإسلامية هذه الأيام . و الله تعالى ولي التوفيق .

بانتظار جديدك دوما
لك مني فائق التحية ،،،

 
 

 

عرض البوم صور ^RAYAHEEN^   رد مع اقتباس
قديم 06-08-07, 03:42 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 28078
المشاركات: 1,156
الجنس أنثى
معدل التقييم: lolo cat عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
lolo cat غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : zahroune المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
افتراضي

 

زهرون شكرا لك اخى الكريم على مجهودك وكتابك الرائع
رياحين مقاله مميزه تسلم ايديكى ياعسل
اكيد استفدت على فكره قرات عنها ودرستها فى التاريخ
بس الكتاب والمقاله ذكرونى بما نسيت اكتر
تشكورات ياجماعه

 
 

 

عرض البوم صور lolo cat   رد مع اقتباس
قديم 06-08-07, 10:22 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9745
المشاركات: 218
الجنس ذكر
معدل التقييم: eslam tito عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
eslam tito غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : zahroune المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
افتراضي

 

الف شكر ليك يا zahroune وديما فى انتظار منك كل جديد

 
 

 

عرض البوم صور eslam tito   رد مع اقتباس
قديم 07-08-07, 10:17 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 27489
المشاركات: 94
الجنس ذكر
معدل التقييم: عزت بحري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عزت بحري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : zahroune المنتدى : كتب الأدب واللغة والفكر
افتراضي

 

شكرا جزيلا سيدي الكريم وأنا اعتبر كتب الاعلام كتب هامة جدا لأننا ننسى ما لا يجب ان ينسى وكأننا قوم بلا تراث او تاريخ
مع تحياتي

 
 

 

عرض البوم صور عزت بحري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدكتور ابراهيم عبده, اعلام الصحافة العربية, اعلام الصحافة العربية، للدكتور ابراهيم عبده, كتاب اعلام الصحافة العربية
facebook



جديد مواضيع قسم كتب الأدب واللغة والفكر
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t47341.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 23-02-15 12:47 PM
Untitled document This thread Refback 06-07-09 12:47 AM


الساعة الآن 03:58 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية