لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم العام > الحوار الجاد
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الحوار الجاد الحوار الجاد


رقيب الفكر... ورقيب هز الخصر

"مروة أما نعيمة أشهر من يوسف القعيد، ونجلاء بح لها معجبون أكثر من د أحمد مستجير، وتسأل الناس عن سر إختفاء بوسي سمير ولا يشغلها سر إختفاء أحمد زويل" لا

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-03-07, 07:03 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شمعة الديكور



البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16763
المشاركات: 5,356
الجنس أنثى
معدل التقييم: hend عضو على طريق الابداعhend عضو على طريق الابداعhend عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 263

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hend غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الحوار الجاد
افتراضي رقيب الفكر... ورقيب هز الخصر

 

"مروة أما نعيمة أشهر من يوسف القعيد، ونجلاء بح لها معجبون أكثر من د أحمد مستجير، وتسأل الناس عن سر إختفاء بوسي سمير ولا يشغلها سر إختفاء أحمد زويل" لا أجد أفضل من هذه العبارة للكاتب الشاب "عمر طاهر" في كتابه "شكلها باظت" للتعبير عن الخلل الذي نعاني منه ثقافياً وفكرياً. هذا هو حال ثقافتنا من أدب وفن..لانها ثقافة تحت الوصاية..ثقافة موجهة..ثقافة تحت رحمة الرقيب -أو الرقباء لانهم كثر- الذي يحدد لنا ما نقرأه وما لا نقرأه.. وبالمقابل لا يبالي بتحديد ما نشاهده وما لا نشاهده... فكما ذكرت هي ثقافة موجهة.. هدفها إحداث خلل ثقافي وفكري كبير من خلال تقييد الكتاب والمثقفين من الكتابة بحرية وبالمقابل إطلاق الحرية لبعض –الاشخاص- بتأدية أغاني تحمل كلمات أقل ما يقال عنها رخيصة وأيضاً فيديو كليب أرخص!!



ثقافة موجهة أدت الى قلة في إصدار الكتب الجيدة والسماح لعدد من الكتب الردئية بالانتشار مثل كتب الشعوذة والسحر والجن والطائفية..وبالمقابل الى كثرة في إنتاج وبث الاغاني الهابطة!! طبيعي أن نسمع بمنع كتاب أو رواية إنطلاقاً من القاعدة التي يبني عليها الرقيب قراره إنها تدعو للفساد الاخلاقي والفكري وتثير الرغبات الجنسية وهذا بحد ذاته كفر ما بعده كفر!! ولا مجال هنا لحصرها فعددها في تزايد مستمر..وما يمنع في دولة عربية مسموح تداوله في دولة أخرى..وما يسمح بنشره قد يمنع بعد 20 سنة من تداوله!! ولكن ليس من الطبيعي أبداً أن نسمع بمنع عرض فيديو كليب هابط إلا فيما ندر!! وإن منع من العرض على المحطات الارضية تقوم مشكورة المحطات الفضائية ببثه!! أو يمكنك الاستماع إليه ومشاهدته من خلال الموبيل!! ألم أقل بانها ثقافة موجهة!!
من هو هذا الرقيب؟
الرقابة على الكتب أحد أهم الاسباب التي تعيق إنتاج كتب ثرية أو في إنتشار الكتب لذلك يواجه الكتاب العربي عامة بعدد لا يستهان به من الرقباء في كل دولة من دول العالم العربي، توجد رقابة في أكثر من 20 دولة عربية على الكتاب!! ولكن ما هي معايير الرقباء في الدول العربية؟ أين دور مجلس الثقافة والاعلام العرب المنبثق عن الجامعة العربية؟ وكما يقال بأن هناك لجنة من المتخصصين في كل وزارة إعلام أو ثقافة في كل بلد عربي مسئولة عن قرار منع الكتب، وأن كل رقيب في هذه اللجنة له تخصص مختلف-أدبي، سياسي، ديني، إعلامي وغيره!! ولكن أليس من الافضل لو تعرفنا على هؤلاء الاشخاص وعلى تخصصاتهم!! وما هو مستوى تعليمهم وثقافتهم بكل فروعها!! ومن الذي قرر تعيينهم وبناء على ماذا؟ وما هي المعايير التي يستندون اليها عند منع كتاب! وهل من المحرمات مناقشة هذا الرقيب في قراراته؟؟ وأذكر هنا موقف حدث مع د. تركي الحمد حين كان عائداً من البحرين الى السعودية ومعه بعض كتبه فصودرت وكان عليه مراجعة وزارة الاعلام ليكتشف عند ذهابه أن الرقيب أحد تلامذته ويعرفه. ولا علاقة له بأدب ولا بكتب ولا بثقافة!!! واذا كان هذا الرقيب قد تم تعيينه ليكون الوصي الامين على فكرنا وعقولنا من أي نصوص وكلمات غريبة ترد في الكتب.. لماذا لا نسمع عن رقيب الاغاني والفيديو كليب.. وتخصصاته ومستوى ثقافته!! والمعايير التي يستند اليها بالموافقة على عرض كل هذا الكم الهائل من الاغاني الهابطة!! ما نشاهده على التلفزيون أكثر بكثير مما نقرأه في الكتب والروايات التي يدعي الرقباء أن نصوصها كفر أو مدعاة للفساد أو مثيرة جنسياً وتلحق الاذى والضرر بالمجتمع!!
بل يعتبر أشد ضرراً إذا سلمنا أن التلفزيون وسيلة إعلامية فعالة ويشاهدها ملايين البشر. لماذا لم يمنع حتى الان معظم الاغاني التي تبث حالياً على المحطات الفضائية الغنائية؟؟ الم يسمع ويشاهد هذا الرقيب كليبات ماريا ودومينيك وروزي ومروى ونجلا وروبي وليندا وبوسي سمير.. وكليب دانا الاخير على السرير "أي خدمة يا باشا"!! وغيرها الكثير من الكليبات الرخيصة التي تؤدى في غرف النوم ومع الحيوانات وآخرها القطط!! هل شروط الرقابة تسري فقط على أي ناشر ليسلم عدداً من نسخ مطبوعاته لوزارة الثقافة والاعلام حتى يحصل على موافقة النشر والتوزيع؟ بينما لا تسري هذه الشروط على الاغاني والفيديو كليب؟ إذن هي ثقافة موجهة!!


حاول... وقارن
جرب أن تدافع عن كتاب تم منعه ستتهم بالفساد والكفر والتشجيع على الجنس!! وبالمقابل حاول أن تنتقد فيديو كليب..سيتهمك البعض بالتخلف وينصحك بتغيير المحطة!! حاول أن تدخل الى بعض المنتديات على الانترنت ستجد كماً هائلاً من الحوارات حول فيديو كليبات هابطة..ومناقشات ودفاع وتعاطف مع المطربة وجدال لا أول له ولا آخر!! وجرب أن تقرأ ما يكتب في المنتديات التي تناقش رواية أو كتاب تم منعه ستجد معظم من يبدون رأيهم لم يقرأوها!! وإنما يتناقلون رأي من قرأها!! وأحكام مسبقة على الكاتب/ة من كل حدب وصوب!! انتبه عندما يتم منع عرض فيديو كليب كيف تتسابق الصحف والمجلات لتناول الموضوع وكانه موضوع سيهز عرش أي دولة عربية!! إضافة الى استضافة المطربة في البرامج التلفزيونية الحوارية لمناقشتها في كلمات الاغنية وتوجيه النقد البناء لها!! والتعاطف معها أحياناً قائلين "ليست الوحيدة التي تقدم الاثارة"!! لتكتشف بعد كل هذا انها نالت شهرة واسعة لم ينلها كاتب نشر كتابه أو منع.. وحققت ربحاً مادياً لم يحلم به أي كاتب عربي..لان عقود الافلام بدأت تنهال عليها..وشركات الانتاج تتسابق لتوقيع عقود الالبوم القادم..عدا عن مشاركتها في إحياء حفلات الصيف الساخنة في أكثر من بلد عربي..أما الكاتب/ة الذي يتم منع كتابه قد يستضيفه برنامج واحد..ويناقش كتابه بأسئلة مختصرة جداً..وقد ينشر خبر بسيط عن منع روايته أو كتابه في جريدة من هنا أو مجلة من هناك..وتتأنى دور النشر في نشر أي كتاب جديد له....أما ربحه المادي فحدث ولا حرج!! ألم نقل انها ثقافة موجهة!!


محطة للادباء والمفكرين
حتى نضمن التوازن في ثقافتنا وما تواجهه من توجيه مدمر لماذا لا تفكر إحدى المحطات الفضائية بتخصيص قناة خاصة بالكتب سواء المسوح تداولها أو الممنوعة من التداول أو النشر؟ قناة متخصصة للادباء والكتاب والمثقفين تتحدث فقط عنهم وعن تاريخهم وسيرهم وكتاباتهم؟ قناة نشاهدها يومياً على مدار 24 ساعة تبث باللغة العربية ومترجمة الى اللغة الانجليزية والفرنسية!! مثلما نشاهد يومياً المحطات الغنائية بأغانيها المختلفة التي تبث على مدار اليوم.. هل هذه الفكرة البسيطة صعبة التنفيذ؟ مادياً لا أظن... فالمليارات من كل حدب وصوب تنفق على الغالي والنفيس!!! أما اذا وجدوها صعبة التنفيذ.. فيجب عليهم أن يجيبوا على سؤالنا ...أين الخطأ في قراءة كتاب أو رواية تختلف عن ثقافتنا أو معتقداتنا أو فكرنا..وأين هي الفائدة عندما تبث يومياً على مدار 24 ساعة أغاني وفيديو كليبات لا علاقة لها بأي طرب أو فن وتختلف عن أي فكر سمعت به أو آمنت به!! ألم أقل انها ثقافة موجهة!!

 
 

 

عرض البوم صور hend   رد مع اقتباس

قديم 04-06-08, 07:54 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أميرة الحب



البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 56979
المشاركات: 4,653
الجنس أنثى
معدل التقييم: dr_e عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 43

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dr_e غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hend المنتدى : الحوار الجاد
افتراضي

 

موضوع مهم من الصفحات الاخيرةاحببت ان نتناقش فيه
لانه يمس واقعنا الحالي
ترى لم نجد الرقابة على مانقرأولانجدها على مانشاهد؟
ليس معنى كلامي اني اشجع اي كتاب لكن فقط اتساءل اليست كلها تؤدي لنفس الضرر؟

 
 

 

عرض البوم صور dr_e   رد مع اقتباس
قديم 05-06-08, 08:00 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الضوء الآسر
اللقب:
ضيف

البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a
الجنس

االدولة
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : hend المنتدى : الحوار الجاد
افتراضي

 

آآآآآه ياهند مواضيعك توجع القلب
ياشيخة من فاضي يقرى
حاجة تحزن فراغ فكري وروحي مافي ثقافة مافي تاهيل
بس مسخرة واغاني والحمد الله والشكر

 
 

 

عرض البوم صور الضوء الآسر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم الحوار الجاد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:14 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية