لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

قصص من وحي قلم الاعضاء قصص من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-19, 09:11 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مغامر ليلاس الأول



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233726
المشاركات: 502
الجنس ذكر
معدل التقييم: عمرو مصطفى عضو على طريق الابداععمرو مصطفى عضو على طريق الابداععمرو مصطفى عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 266

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عمرو مصطفى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عمرو مصطفى المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: قردة وخنازير (رواية)

 

قردة وخنازير

(الختام)


شهور طويله قضاها عبر دروب الصحراء، التي يحفظها عن ظهر قلب بحكم نشأته.. ولم يصدق نفسه حينما رأى لأول مرة بداية العمران.. بمعنى أصح بقايا ما كان من عمران..
العالم يمر بفترة حالكة السواد، بل هي الأشد سواداً في تاريخ الكرة الأرضية.. الفتن في كل مكان.. الحروب مزقت الممزق.. حتى سادة الحروب وأباطرة المال تمزق شملهم ولم يعد أحد يسمع بهم. لأول مرة يكتوي الساحر بسحره.. ومن آثر السلامة صار التغرب في الشعاب هو شعارهم..
سار عابر بين أطلال الماضي الذي كان يسمع عنها الحكايات وهو صغير.. و لم يدرك منها وهو كبير إلا الخراب اليباب..
انطبع ما شاهده على وجهه المكدود.. صار وجهه لوحة للويلات التي اجتاحت العالم..
المقاطعات الشهيرة صارت مجرد مدن أشباح. لا يوجد فيها أثر لإنسان.. على الجدران مازالت بقايا شعارات قديمة ورموز لأنظمة بادت ..
أنهكه السير الطويل، والألم المرير.. فاستند إلى جدار وأخرج جراب الماء.. جرع منه جرعة، ثم نثر بعضاً منه على رأسه الأشعث، ليشعر بعدها بنسمات من الهواء البارد تداعب وجنتيه.. عليه أن يغفو قليلاً حتى تهدأ حرارة الشمس ..
لم يدر كم ظل غافياً لكنه فتح عينيه فجأة على صوت أحدهم وهو يعبث في حاجياته..
نهض مذعوراً ليجد فوق رأسه ثلاثة أطفال في حالة يرثى لها..
يبدو أن الحرب قد عصفت بالكبار وتركت هؤلاء الأطفال الصغار لمصير أبشع.. الموت البطيء.. لم يبد على وجوههم الخوف .. فقط البؤس والقنوط .. هذه وجوه رأت ما يشيب لهوله الولدان، ولم يعد هناك ما يخيفها.. لقد دفعهم الجوع للتفتيش في حاجيات رجل غريب بحثاً عن الطعام.. هؤلاء يمكنهم دس أيديهم بكل أريحية بين فكي الأسد بحثاً عن لقمة تسد جوعهم.
أخرج لهم عابر ما معه من طعام فتواثبوا من حوله .. حتى وثباتهم كانت هزيلة عليلة، جعلت عابر يخشي عليهم من صدمة الشبع .. سألهم بإشفاق :
ـ أين ذويكم؟
توقفوا عن المضغ والبلع وغشت عيونهم تعاسة .. أجاب عابر نفسه مشفقاً عليهم :
ـ نار الحرب طالتهم..
قال له أكبرهم سناً:
ـ نار الحرب طالتنا جميعاً..
تشمم عابر الهواء في قلق:
ـ إذن هو الوباء..
قال الفتى بسخرية مريرة فاقت سنوات عمره :
ـ الوباء لا يفرق بين الكبير والصغير .
سأله عابر وقد بلغت منه الحيرة مبلغها :
ـ تركوكم وخرجوا بحثاً عن الطعام؟
ـ إنهم لم يتركونا لحظة..
هنا رآهم عابر قادمين على استحياء..
لابد أن رائحة الطعام هي التي جذبتهم..
وسرعان ما انضم إليهم الأطفال الثلاثة، ليجتمع شمل الأسرة من جديد..
ثلاثة أطفال، وقرد وخنزير!..

***
تمت
عمرو مصطفى
القاهرة
28 ربيع أول 1440
7 ديسمبر 2018

 
 

 

عرض البوم صور عمرو مصطفى   رد مع اقتباس
قديم 05-08-19, 09:09 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 186360
المشاركات: 22
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmin.foll عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 28

االدولة
البلدTunisia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmin.foll غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عمرو مصطفى المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: قردة وخنازير (رواية)

 

انتهت رحلتنا الشيقة مع الكثير من الشخصيات الذين لم ينجو معظمهم للأسف
من الجميل أن يظل شيء من الأمل رأيناه في نجاة حسن و لوسي
للأسف لم أتمكن من فهم الخاتمة ، من هو عابر ؟ هل ذكر من قبل ؟
و القرد و الخنزير ؟!! لم أفهم الرمزية وراءهما
شكرا على الرواية

 
 

 

عرض البوم صور yasmin.foll   رد مع اقتباس
قديم 20-08-19, 08:39 AM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مغامر ليلاس الأول



البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 233726
المشاركات: 502
الجنس ذكر
معدل التقييم: عمرو مصطفى عضو على طريق الابداععمرو مصطفى عضو على طريق الابداععمرو مصطفى عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 266

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عمرو مصطفى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عمرو مصطفى المنتدى : قصص من وحي قلم الاعضاء
افتراضي رد: قردة وخنازير (رواية)

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yasmin.foll مشاهدة المشاركة
   انتهت رحلتنا الشيقة مع الكثير من الشخصيات الذين لم ينجو معظمهم للأسف
من الجميل أن يظل شيء من الأمل رأيناه في نجاة حسن و لوسي
للأسف لم أتمكن من فهم الخاتمة ، من هو عابر ؟ هل ذكر من قبل ؟
و القرد و الخنزير ؟!! لم أفهم الرمزية وراءهما
شكرا على الرواية

نجاة حسن وليلى من بين كل الشخصيات، كان لها مغزى مهم..
أما الخاتمة فهي قصة رابعة تتكلم عن مستقبل المستقبل.. عابر هو الوليد الذي حضر حسن وليلى عقيقته
عند البدو.. ورواية قردة وخنازير تتحدث عن المسخ المعنوي للعالم، وأنه سيكون حتماً في النهاية جسراً عابراً للمسخ الحقيقي..
تقديري لحضوركم الكريم..

 
 

 

عرض البوم صور عمرو مصطفى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(رواية), وخنازير, قريب
facebook



جديد مواضيع قسم قصص من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:06 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية