لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > الروايات المغلقة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات المغلقة الروايات المغلقة


هذا جنين الحب احمله قتيلا من ترى ارتكب الجناية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته للأسف انا شخص لا يجيد صنع المقدمات،وكلمة مرتبكه قليله في ما يحصل داخلي،انتم لا تروني ولا انا ايضا ولكني أحس بكم،لا استطيع ان اعبر عن

 
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-07-16, 08:34 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2016
العضوية: 317860
المشاركات: 15
الجنس أنثى
معدل التقييم: غفران ¥ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غفران ¥ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات المغلقة
Newsuae هذا جنين الحب احمله قتيلا من ترى ارتكب الجناية

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

للأسف انا شخص لا يجيد صنع المقدمات،وكلمة مرتبكه قليله في ما يحصل داخلي،انتم لا تروني ولا انا ايضا ولكني أحس بكم،لا استطيع ان اعبر عن مدى شكري لكم فا يكفيني انكم اضعتم من وقتكم الثمين في قرائة خربشاتي المرتبكه،لا استطيع التعبير عن سعادتي فأنا ولأول مرة اتغلب على خوفي في نشر جزء من كتاباتي،ليس خوف من شخص أو جهة محددة أكثر مما هو خوف من ذاتي،أتمنى من كل قلبي أن تنال خربشاتي على اعجابكم،أختم مقدمتي المرتبكه بطلب من قلوبكم النقيه،أتمنى أن لا تنشغلوا عن الطاعات بسبب روايتي.


الجزء الأول
الجزء الثاني





العراق
1/5/1411-1991
5:35 صباحًا

فاجأتها آلام المخاض ولكنها بطبيعة الأمر قد استعدت لهذا الأمر نفسيا، لم تكن تعلم أن الأمر بهذه الصعوبة والألم الشديد الموجع ،قطرات العرق تنساب من جبينها ،الأنين والصراخات تخرج من شفتيها المحمره،لا مجيب لصراخها سوا صداه في الغرفه الخاليه من الاثاث نسبيا سوى من قطعه قماش باليه تستلقي عليها،أخذت تصرخ تاره ''بيارب'' وتاره بأسم ''من بسببه هي بهذا الوضع المزري'' ،برحمة من الله استجيب لصراخها،ضربات قويه علي الباب افاقتها من الإغماء الذي داهمها ، كانت الجاره تصرخ من خلف الباب
الجاره:يمه حور شبيج؟ صبري شوي عيني اني رايحه أنادي حد يكسر الباب
واختفى صوت الجاره بعد كلماتها تلك ولكن حور كانت تحس أن الموت قريب منها حاولت أن تساعد نفسها في الولاده لا تريد لهذا الطفل الموت ومع تكرارها للدفع كسر الباب فإذا بالجاره تركض لها وقد امتلأ وجهها الوقور بدموع القلق والخوف وقفت للحظات ثم استوعبت الامر فصاحت قائله لمن يقف عند الباب في حاله صدمة
الجاره: هي انته شبيك يالأثول ماتشوف المره دا تولد روح ناد ام قصي بسرعه اتحرك
آفاق من صدمته علي صراخ أمه فذهب مسرعا الي منزل أم قصي ، أتت أم قصي وكانت هلعه لما رأته من دماء تملأ الأرض قالت مخاطبة حور : يمه حور دفعي بعد مره يلا حبيبتي يلا مابقي شي
وفي غضون ثواني معدودة تعالت صرخات طفله في أرجاء المكان ومعها تعالت زغردت الجاره وأم قصي
أم قصي:مبروك عيني حور انتي جبتي بنت مثل القمر
وكان ماحدث لحور لم يحدث وكأنها لم تتألم قط وهي تنظر لابنتها وتمد يدها لام قصي ، أخذت حور ابنتها لتضمها علي صدرها وتدخل في نوبة بكاء حاده عنيفه، تداخل بكاء الطفله مع بكاء الأم ليحدث ضجيج في المكان الهادئ نسبيا.

بعد يومين

كانت مستلقيه علي ضهرها مسدله ليلها الطويل علي اكتافها وحدقتيها الرماديه الغريبه بلونها وحجمها تتامل ماخطت يداها ، ممسكة قلم في يدها وتكتب علي ورقه كانت منهمكه فيما تكتب فلقد استنزف منها كل قواها ،تنهدَت بعد مأنهت الذي كتبته وهي راضيه عنه ألقت نظره على من ترقد بجانبها ابنتها التي لا يعلم عنها والدها يالا السخريه.
استدعت حور جارتها لتعطيها الورقه التي كتبتها وفيها مصير ابنتها.
حور:اني ناديتج يا خالتي أريد منج خدمه
أم محمد وهي نفس الجاره التي حضرت ولادتها:انطيج عيوني لو تريدين انتي بنت الغاليه
حور:ماتقصرين يا خالتي ،اعطتها الورقه ثم اردفت قائله :ياخالتي انتي تدرين أن بنتي هاي أبوها سعودي بس اللي ماتعرفينه أن أهو مايعرف عنها شي
شهقة أم محمد ثم اردفت غاضبه مزمجره:سودا عليج انتي شتقولين ياويل قلبج يا فدوه "أم محمد اسمها فدوه" بدأت أم محمد بالصياح والعويل
حاولت حور اسكاتها قائله:بس يا خالتي فضحتينا كل الحاره سمعتج،اني ماسويت هيج إلا لاني عارفه انه راح يأخذ مني بنتي الله ياخذه،قالتها بحقد غريب
سكنت أم محمد لتقول :هاي مسود الوجه وين بنلقاه الحين لازم نسجل البنت بأسمه؟
حور: هاي الورقه اللي وياج فيها كل شي يخصه اسمه ورقمه ومكانه،بس اني ماريد منه شي اني خايفه علي بنتي هسه تريديني اروح له بنفسي عشان يأخذ بنتي اني مو خبله،كل اللي أريده يرجع لي اللي أخذه مني،ماريد غيره،الحقير خذا ابني مني حرمني منه لعب على ابوي وانطاه جم فلس وباعني ابوي عليه،بعد مأخذ اللي يريده قطني بالشارع وبعد مده لما عرف من ابوي أني حامل ردني وكان هوايه فرحان،مثل علي أنه يحبني ويريدني أعيش وياه اني وابنا،اني الخبله اللي صدقت واحد مثله،خلاني لما أولد قعدت ويا ابني شهر بس والله شهر وبعده اخذه أخذ ابني مني وسافر ،أخذت حور تبكي عندما تذكرت ابنها حاولت الخاله اسكاتها قائله: بس يكفي بجي يابنتي انتي انسانه مؤمنه وانشاءالله الله بيرد لج ابنج وينتقم لج من هالمجرم،سكتت حور ثم أكملت قصتها الحزينه:بعد مده من سفره عرفت بحملي الثاني،هربت من بيت اهلي من الخوف انه يعرف وياخذه مني بعد،رحت عند صديقه قديمه لي ساعدتني اني اهرب على بغداد واجي عندج، خالتي بنتي مو لازم تعرف عن أبوها اني ماريده ياخذها،وانتي لازم تساعديني
لم يعجب الخاله ماقالته حور بعدم معرفه الطفله عن والدها ولكنها وافقت أمام حور ضاهريا كي لا تحزن حور فحالتها النفسيه سيئه جدا .

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة ~FANANAH~ ; 25-07-16 الساعة 07:36 AM سبب آخر: إضافة ورابط
عرض البوم صور غفران ¥  

قديم 07-07-16, 09:26 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غفران ¥ المنتدى : الروايات المغلقة
افتراضي رد: هذا جنين الحب احمله قتيلا من ترى ارتكب الجناية

 
دعوه لزيارة موضوعي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يا هلا ومرحبا فيك معنا ..

بدايتك حلوة وبتشد للمتابعة ما شاء الله ..

بتحكي انها خربشة وهي بهالصورة من الروعة !! لا تبخسي قلمك حقه .


بتمنى تواصليها وتنهيها ع خير ونتوجها بصفوف الروايات المكتملة .

تقبلي مروري وخالص ودي



★☆★☆★☆★☆
بعد نهاية النقاش او الحديث مع أحد
لاتنسوا دعاء كفارة المجلس:

سُبْحَانَكَ اللهم وَبِحَمْدِكَ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أنت أَسْتَغْفِرُكَ وأَتُوبُ إِلَيْكَ

 
 

 

عرض البوم صور bluemay  
قديم 07-07-16, 04:15 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2016
العضوية: 317860
المشاركات: 15
الجنس أنثى
معدل التقييم: غفران ¥ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غفران ¥ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غفران ¥ المنتدى : الروايات المغلقة
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bluemay مشاهدة المشاركة
  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يا هلا ومرحبا فيك معنا ..

بدايتك حلوة وبتشد للمتابعة ما شاء الله ..

بتحكي انها خربشة وهي بهالصورة من الروعة !! لا تبخسي قلمك حقه .


بتمنى تواصليها وتنهيها ع خير ونتوجها بصفوف الروايات المكتملة .

تقبلي مروري وخالص ودي



★☆★☆★☆★☆
بعد نهاية النقاش او الحديث مع أحد
لاتنسوا دعاء كفارة المجلس:

سُبْحَانَكَ اللهم وَبِحَمْدِكَ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أنت أَسْتَغْفِرُكَ وأَتُوبُ إِلَيْكَ




شكرا من الأعماق على كل كلمة قلتها بحقي وبحق كتاباتي،بإذن الله ستكتمل الرواية.

 
 

 

عرض البوم صور غفران ¥  
قديم 08-07-16, 03:12 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2016
العضوية: 317860
المشاركات: 15
الجنس أنثى
معدل التقييم: غفران ¥ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غفران ¥ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غفران ¥ المنتدى : الروايات المغلقة
افتراضي

 





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماكان بالأمس لم يكن سوا تعريف بسيط بمضمون الروايه ومقتطفات منها.



الجزء الأول (1)


.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

لاتشعريني أن عمري
كان عندك ليلة ثم انتهت
ومضت ما يمضي الزمن..
فالعمر بعدك لحظة خرساء
تسبح في الوجود بلا وطن
لاتشعريني أنني
أصبحت يوما عابرا وطويته
أنا لا أبيع العمر يا عمري
ولا أرضى الثّمن..
العش تحمله الرياح
يضيق وجه الارض
ترتعد الطيور
تدور تبحث عن سكن
ماذا سيبقي الحزن في قلب جريح
غير أطلال الشّجن..
***
مازلت أذكر وجهك الفضي
حين أتيت خلف الليل
نهرا من شعاع..
كم كان طيفك يحتويني
من ظلال الخوف
كيف الآن يلقيني
إلى هذا الضياع
أمضي على الطرقات وحدي
ألعن الأقدار
ألقي بعض إخفاقي
على هذا القناع..
***
لا تشعريني أنني أخطأت
حين أتيت ألتمس الأمان
فوجدت خلف الجنة الخضراء
أنقاضا .. وأطلالا
وخوفا وامتهان..
لا تشعريني
أنني صليت في بيت ردئ
ثم أخطأت المكان
***
إني جعلتك توبتي..
فلقد رأيتك في صلاتي بعض إيماني
رأيتك في ضياعي أمنية..
لا تشعريني أنّ حبّك
كان أكبر معصية
قولي سئمنا ...ربّما
قولي كرهنا .. ربّما
قولي بأني كنت وهما
أو خيالا في حياتك..
لكن بربك لاتقولي..
أن عمري كان عندك ليلة من أمنياتك
ما عدت أملك من زماني
غير ماعشنا معا..
لا تشعريني أني ما كنت شيئا
غير تأكيد لذاتك..
***
إني أحبك
آه ما اقسى النهاية
قد كنت عندك ليلة
ثم انتهت كل الرواية
هذا جنين الحب أحمله قتيلا
من ترى ارتكب الجناية
الحب عندي كعبة
والحب بين يديك يا عمري ...هواية
الله يعلم أنني يوما وهبتك
كلّ ما عندي .. وصدّقت الحكاية
إن كنت عندك ليلة
قد كنت في عمري النهاية ... والبداية
والله يهدي من يشاء
وليس لي ... سر الهداية.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


**هذا جنين الحب احمله قتيلا من ترى ارتكب الجناية،**

العراق
1/5/1411-1991
5:35 صباحًا
قبل 25 سنه


فاجأتها آلام المخاض ولكنها بطبيعة الأمر قد استعدت لهذا الأمر نفسيا، لم تكن تعلم أن الأمر بهذه الصعوبة والالم الشديد الموجع ،قطرات العرق تنساب من جبينها ،الأنين والصراخات تخرج من شفتيها المحمره،لا مجيب لصراخها سوا صداه في الغرفه الخاليه من الاثاث نسبيا سوى من قطعه قماش باليه تستلقي عليها،أخذت تصرخ تاره ''بيارب'' وتاره بأسم ''من بسببه هي بهذا الوضع المزري'' ،برحمة من الله استجيب لصراخها،ضربات قويه علي الباب افاقتها من الإغماء الذي داهمها ، كانت الجاره تصرخ من خلف الباب
الجاره:يمه حور شبيج؟ صبري شوي عيني اني رايحه أنادي حد يكسر الباب
واختفى صوت الجاره بعد كلماتها تلك ولكن حور كانت تحس أن الموت قريب منها حاولت أن تساعد نفسها في الولاده لا تريد لهذا الطفل الموت ومع تكرارها للدفع كسر الباب فإذا بالجاره تركض لها وقد امتلأ وجهها الوقور بدموع القلق والخوف وقفت للحظات ثم استوعبت الامر فصاحت قائله لمن يقف عند الباب في حاله صدمة
الجاره: هي انته شبيك يالأثول ماتشوف المره دا تولد روح ناد ام قصي بسرعه اتحرك
آفاق من صدمته علي صراخ أمه فذهب مسرعا الي منزل أم قصي ، أتت أم قصي وكانت هلعه لما رأته من دماء تملأ الأرض قالت مخاطبة حور : يمه حور دفعي بعد مره يلا حبيبتي يلا مابقي شي
وفي غضون ثواني معدودة تعالت صرخات طفله في أرجاء المكان ومعها تعالت زغردت الجاره وأم قصي
أم قصي:مبروك عيني حور انتي جبتي بنت مثل القمر
وكان ماحدث لحور لم يحدث وكأنها لم تتألم قط وهي تنظر لابنتها وتمد يدها لام قصي ، أخذت حور ابنتها لتضمها علي صدرها وتدخل في نوبة بكاء حاده عنيفه، تداخل بكاء الطفله مع بكاء الأم ليحدث ضجيج في المكان الهادئ نسبيا.

بعد يومين

كانت مستلقيه علي ضهرها مسدله ليلها الطويل علي اكتافها وحدقتيها الرماديه الغريبه بلونها وحجمها تتامل ماخطت يداها ، ممسكة قلم في يدها وتكتب علي ورقه كانت منهمكه فيما تكتب فلقد استنزف منها كل قواها ،تنهدَت بعد مأنهت الذي كتبته وهي راضيه عنه ألقت نظره على من ترقد بجانبها ابنتها التي لا يعلم عنها والدها يالا السخريه.
استدعت حور جارتها لتعطيها الورقه التي كتبتها وفيها مصير ابنتها.
حور:اني ناديتج يا خالتي أريد منج خدمه
أم محمد وهي نفس الجاره التي حضرت ولادتها:انطيج عيوني لو تريدين انتي بنت الغاليه
حور:ماتقصرين يا خالتي ،اعطتها الورقه ثم اردفت قائله :ياخالتي انتي تدرين أن بنتي هاي أبوها سعودي بس اللي ماتعرفينه أن أهو مايعرف عنها شي
شهقة أم محمد ثم اردفت غاضبه مزمجره:سودا عليج انتي شتقولين ياويل قلبج يا فدوه "أم محمد اسمها فدوه" بدأت أم محمد بالصياح والعويل
حاولت حور اسكاتها قائله:بس يا خالتي فضحتينا كل الحاره سمعتج،اني ماسويت هيج إلا لاني عارفه انه راح يأخذ مني بنتي الله ياخذه،قالتها بحقد غريب
سكنت أم محمد لتقول :هاي مسود الوجه وين بنلقاه الحين لازم نسجل البنت بأسمه؟
حور: هاي الورقه اللي وياج فيها كل شي يخصه اسمه ورقمه ومكانه،بس اني ماريد منه شي اني خايفه علي بنتي هسه تريديني اروح له بنفسي عشان يأخذ بنتي اني مو خبله،كل اللي أريده يرجع لي اللي أخذه مني،ماريد غيره،الحقير خذا ابني مني حرمني منه لعب على ابوي وانطاه جم فلس وباعني ابوي عليه،بعد مأخذ اللي يريده قطني بالشارع وبعد مده لما عرف من ابوي أني حامل ردني وكان هوايه فرحان،مثل علي أنه يحبني ويريدني أعيش وياه اني وابنا،اني الخبله اللي صدقت واحد مثله،خلاني لما أولد قعدت ويا ابني شهر بس والله شهر وبعده اخذه أخذ ابني مني وسافر ،أخذت حور تبكي عندما تذكرت ابنها حاولت الخاله اسكاتها قائله: بس يكفي بجي يابنتي انتي انسانه مؤمنه وانشاءالله الله بيرد لج ابنج وينتقم لج من هالمجرم،سكتت حور ثم أكملت قصتها الحزينه:بعد مده من سفره عرفت بحملي الثاني،هربت من بيت اهلي من الخوف انه يعرف وياخذه مني بعد،رحت عند صديقه قديمه لي ساعدتني اني اهرب على بغداد واجي عندج، خالتي بنتي مو لازم تعرف عن أبوها اني ماريده ياخذها،وانتي لازم تساعديني
لم يعجب الخاله ماقالته حور بعدم معرفه الطفله عن والدها ولكنها وافقت أمام حور ضاهريا كي لا تحزن حور فحالتها النفسيه سيئه جدا .
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

بعد أكثر من 22 عام

كانت جالسه فوق العشب الأخضر ليلها الطويل منسدل علي ضهرها بنعومه عيناها المشابهه لعينا والدتها تتامل الطبيعه من حولها ونيران لا تستطيع اخمادها موقده في صدرها تحاول أن تصبر من أجل أمها المريضه ولكنها لا تستطيع تحمل هذا العبء الكبير عليها فأمها تحتاج عناية فائقة والمال الذي معها لا يكفي أدوية والدتها فكيف بتكاليف المستشفي الباهضه.
تنهدَت بحزن علي حالها،سرعان ماقفزت برعب صارخه:ااااااااااه يا يمه شنو هذا،فتحت عيناها فرات فتاه تضحك بقوه: اه يابطني انتي ماتوبين من سرحانج هذا لم تستطيع قول أكثر من هذا إلا وعادت تقهقه .
غضبت تلك من فعلة هذه المتهورة صاحت بها قائله:انتي وبعدين معاج اني شسويت لج كل ماشفتيني خرعتيني اف ياه
توقفت قهقهة الفتاه المتهورة بصعوبة ثم سعلت لتبعد نبرة الضحك:اضحك معاج مايصير يعني
نظرت لها بغضب: ضحكي معاي بس مو بهالطريقه الله يغربل بليسج.ثم اردفت بعد أن هدأت من روعها:وين عذبه ليش مايات وياج
قالت مشمئزه:هاي البنت اني ماطيقها هسه تريديني اييبها معاي هه وبعدين انتي شتريدين فيها ماييي من وراها إلا الشر
رفعت تلك خصله تدلت علي جبينه ثم قالت:انتي شفيج هبيتي فالبنيه هاي تعتبر غيبه
قالت الاخري باستعلاء :اني ماقلت إلا الحق،أقولج بس خلينا منها شلون أمج؟
أجابت الأخرى بهم:والله يا حسنه ماتغير شي علي حالها .
تنهدَت حسنه ثم قالت مصطنعه المرح لتخفف عن صديقتها : صح اني ماقتلج اخويه محمد رجع من الجيش
هتفت الاخري بتهنئه حاره:مبروك عيني انتي هاي الخبر الحلو يبي له زغروده
قهقهة حسنه:لا عيني لا تزغردي وتفضحينا خلينا نتيسر عالبيت اكيد امي قالبه البيت تدور عليه
ضحكت الاخرى وهي تسير:والله انتي ياحسنه مخبله
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

في أرض بعيده عن العراق،في صحراء خاليه من أنواع الحياه،البرد قارص و مرعب،أصوات الذئاب و الكلاب يسمع صداها،يجلس أمام النار يتأمل السنة اللهب،و يدندن بصوته الخشن الرجولي بما يعبر عن حاله :

سجـه مـع الهاجــوس طبيعـةٍ لي ..!
. طبيعةٍ بامـوت ماجزت عـنـها ..!
أشكي على الخلاق وأرفع له أيدي ..!
لاكـثـرت الأفـكـار يـفــك مـنها ..!
أما الكرم قـد فـازبـه ][ حاتم الطي ][ ..!
حتى الفرس من شان ضيفه ][ ذبحها ][ ..!
خلوني أكـرم فـي حـيـاتـي وأنا حـي ..!
ولا مـت مـدري جـثـتـي مـن دفـنـها ..!
خـلـقـت بالدنيا وأنا مامعــي شــي ..!
. وبـروح مـنـهـا مـامـعي شـي مـنـها ...!
مـسكـين ياللـي تحسب الواجـد شـوي ..!
والعافـية لــو تنـشــري وش ثمـنـها..!
ياجاهل الـدنيا تـراهـي كـما الـفــي ..!
يامخبل اللـي فـي حياته ][ومـنـها ][ ..!
وان ناحرتلك قامت تروح ][ وتجـي ][ ..؟
مـثـل الذلـول اللــي طـويـلٍ رسنـهـا ..!
وأن دبـرت خـلتك طايـح ومـرمـي ..!
وكـم واحـدٍ لـه حـاجـةٍ ماضمنـها..!
لابـد مانرحـل عـن المـزح والغــي ..!
ونسكــن بـيـوتٍ قـبلنا مـن سكنـها ..!
.النفس مثل الغصن عايش على ][ الـري ][ ..!
ولـولاه كــل الناس عافـت وطـنها ..!
يالله عسى الحسنات تقضي على ][ السي ][ ..!
لاقـربـوا لنفس ذرعــة كـفنـهـا ..!

تنهدَ بحزن وغبنة،كيف لها أن تكون لغيره،كيف لها أن ترضى أن يحتضنها غيره،يلمسها غيره،ليس لها ولا لهم الحق أن يحرمونه منها،هي كما نجمة في السماء تراها قريبه منك لكنها في الحقيقة تبعد عنك آلاف الأميال،هي كما اسمها عصية وصعبة المنال،العنيد ياحبيبة طال بعدها عني،اقترب لعلي أطفئ بعض نيران قلبي،لكن يالعنيد انا جلوي ولن أرضى على نفسي الذل أكثر،سأخرجك من قلبي وحياتي أعدك بذلك يالعنيد،عند وصوله لهذه النقطه من تفكيره،وقف يريد الذهاب ليتوضئ لعله يطفئ قليلا من نيران قلبه،عندما وقف اتضح طوله الشامخ ونظرة عينه القويه المخيفه،تأمل المكان أمامه السواد يلف المكان،تقدم من الماء ليستعد للصلاه وبدء بغسل وجهه،لكن أوقفه عن مايفعل صوت بكاء خافت،استعاذ من الشيطان الرجيم واقترب من الصوت أكثر،بالرغم من انعدام الضوء رأى طرف عبأة سوداء لأمرأه،ازداد استغرابه ولكنه اقترب أكثر حتى توقف امامها،هاله مارأه ورعب خفيف تسلل لقلبه،ليس على نفسه بل على التي امامه،فوجهها منعدم تماما من الدماء التي تغطيه،جلس القرفصاء أمامها وقال بهمس مطمئن غريب عليه في هذه اللحظه:من انتي وش جابك هنا؟
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


كل عظمه في جسمي تصرخ من الألم،عظامي متكسره،حالتي يرثى لها،لم ارد ان اموت في هذا المكان،حاولت الوقوف ولكن سقطت قبل أن أقف حتى،حاولت حتى استطعت أن اقف،مشيت مترنحه غير متزنه،ولم استطع ان امشي اكثر فسقطت على وجهي بقوه،ولكن مازاد ألمي اني سقطت على صخره فشج راسي،بدأت الدماء بالانسياب من جبيني،بكيت بألم وقهر،لما يحصل معي كل هذا؟ أحسست بقنوط للحظه،ولكن سرعان ما استغفرت ربي بخوف،أحسست بخدر في اطرافي من البرد،دعيت الله برجاء ان يساعدني ،جلست وأمسكت طرف عبائتي وقطعت منها جزء كبير،ربطت على جرحي الذي في جبيني،ومازالت الدماء على وجهي،بدأت ابحث بعيني عن مكان التجئ له ولكن الظلام يغطي المكان،بدأت ازحف بلا هدف،فرح تسلل الي قلبي عندما رأيت مخيم قريب مني،زحفت إليه بأمل لَعلىٌّ أجد من يساعدني،اقتربت حتى وصلت إلي خزان المياة ولم استطع المضي أكثر،يداي تقطعت وجسمي يأن،ارحت ظهري على الخزان وبكيت بخوف،لأول مره اجرب شعور الخوف،ابي لم يدعني في وجوده أن أخاف من شيء،يا جنة الدنيا يا أبي،يا فرحة اطفال في يوم عيد،يا شوق أم لصغارها،يا غيمة تعطي ولا تأخذ،لا أريد شيء من الدنيا غير أن ارجع لك سالمة،ارتجف كل جسدي عندما سمعت صوت خطوات قريبة مني،لم أستطع أن اكتم صوت بكائي،ولكن ما جعل الرعب يدب في جسدي هو أن صاحب هذه الخطوات أصبح أمامي تماما،سألني بصوت كله خشونه ارعبتني: من انتي و وش جابك هنا؟
بكيت بصوت أشبه بالأنين وانا انظر له،لم أستطع أن أحتمل أكثر فا فقدت وعيي.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

استيقضت بنشاط فلقد نامت أكثر من 14 ساعه فقد كانت منهكه من العمل،نظرت لساعة يدها وجدت ان الساعه تعدت الرابعه عصرا ، ذهبت لخزينة ملابسها بحثت عن قميص دافئ فالجو بارد وايضا هي في أيامها الأولى من عادتها الشهريه،خرجت من غرفتها وتوجهت الي دورة المياه لتستحم وتجدد نشاطها،ارتدت قميصها عند خروجها وتوجهت الي حجرة أمها،فتحت الباب وهتفت بنبرة مشتاقه:السلام على احلى أم بالدنيا كلها،تدرين اني شكثر مشتاقه لج؟بموت من شوقي لج ،قالت آخر كلمه لها وهي تقفز على السرير بجانب والدتها وتحتضنها بقوه ،
قالت والدتها بحب بصوتها الواهن :انتي ياملك أكبر عياره غرفتي بجمب غرفتج وتقولون مشتاقه لي؟
قالت ملك بصوت عالي بعد أن دخلت المطبخ الواقع أمام غرفة والدتها لتحظر القهوه:انتي تدرين بحالتي اني لو ماشوفج كل دقيقه اموت
قاطعتها والدتها بخوف:بسم الله عليج جعل يومي قبل يوم يا أمي انتي،اني مو قابلة لج لا تجيبين طاري الموت على لسان ولا انتي ماتفتهمين؟
حملت ملك صينيه القهوه وهي تخرج من المطبخ متوجهه لغرفة والدتها،وضعت الصينيه على الطاولة وهي تهتف بضحكه:أسفه يوم والله أسفه بعد ما أعيدها مره ثانيه بس لا تعصبين انتي اروح فدوه لعينج اني،نظرت لها والدتها بحب،ساعدت ملك والدتها على النهوض من السرير والجلوس على الكراسي الموجوده في الغرفه أمام الطاوله،جلست ملك أمام والدتها وهي تسكب القهوه في الفناجين، قالت ملك لوالدتها:ماعلينا من هالموضوع قولي لي شخبار خالتي وشخبار حسنه ومحمد؟
هتفت والدتها بعد أن التقطت الفنجان من ملك:الحمدالله خالتج ومحمد كلش زينين بس حسنه مادري عنها من تزوجت ماعاد اشوفها إلا من أسبوع لأسبوع
تنهدَت ملك لذكر أعز صديقاتها: الله يعينها زوجها شغله بعيد هوايه عن القريه اللي عايشين فيها
ثم اردفت بتسأل :يوم أهو ليش ماينقل من القريه هاي لمكان شغله؟ هيج هوايه اريح له اهوه وزوجته
قالت والدتها بهم:مايقدر يترك اهله وناسه يابنتي،سكتت لبرهه ثم اردفت بجديه وحقد غريب على صوتها الحنون:ملك يوم اني عندي لج موضوع يخص أبوج.
رفعت ملك رأسها بستغراب بعد ماكانت تنظر لفنجانها ونظرت لوالدتها بتساؤل:شنو؟
قالت والدتها بهم وهي تنظر لكل شي عدا وجه ملك:يابنتي انتي أبوج سعودي مو مثل ماقلت لج لما كنتي صغيره انه عراقي
قاطعتها ملك صارخه باستنكار:يوم انتي شتقولين اني ابوي عراقي ومات قبل لا انولد
قالت والدتها ودمعتها أخذت مكان على وجنتيها من وقع الذكريات عليها :اني يابنتي قلت لج هالحجي ماكنت ابيه يعرفج وياخذج مني مثل ماخذا اخوج ،و أموت بحسرتي،ثم قالت بعد أن رأت ملك تريد الحديث وهي اكرهه ماتريد قوله:لا تقاطعيني ياملك وسمعي اللي بقوله لج أبوج سعودي من الشمال تحديدا في حائل أبوج يابنتي تزوجني لما كان عمري 18 كان جاي مع أبوه يشترون أرض هنيه في العراق وشافني وأعجبته تزوجني بالسر بدون لا يدري أبوه بس المصيبة أن أبوه عرف عن طريق واحد كان يشتغل عنده وشاف أبوج مع أمج الله يرحمها،سكتت والدتها لوقع الذكريات على قلبها وهي تبكي بقهر وحزن موجع.
قالت ملك وقد تبللت وجنتيها من دموع الصدمة والحزن علي والدتها:الله يخليج يمه ولا تبجين اني والله ما أتحمل اشوف دموعج،
أكملت الخاله بحسره:لما عرف جدج كنت حامل باخوج عصب هوايه على أبوج بس لما عرف أني حامل غصب أبوج يردني و اعيش معاه فتره حملي وبس اولد يأخذون الولد ويرجعون السعوديه،أبوج يابنتي كان متزوجني بس فتره قعدته بالعراق بعدين يطلقني
قاطعتها ملك بحزن:ليش انتي ماكنت تليقين بمقام حضرت جنابه
قالت والدتها بحسره:للأسف اي بس آني ماكنت ادري بنيته السودا هاي،لما صار لي شهر من ولادتي أخذ أبوج الولد وسافر للسعوديه،بعد مده عرفت بحملي الثاني فيج هربت من أهلي وجيت هنيه في بغداد، وسكنت عند ام محمد اللي شافتني ضايعه وخايفه ، وقلت لها قصتي ، وغيرت اسمي عشان مايعرفوني أهلي ويخبرون أبوج عنج،طاوعت أم محمد في أني اخبي عنج قصه أبوج بس اني مو قادره أتحمل بعد أكثر من هيج وآني اشوفج وحيده ومتعذبه هنيه ومالج حد و آني يابنتي صحتي على قدي والمرض هد حيلي وانتي أبوج لازم يعرف عنج وتروح بن تعيين ع اهله هناك و....
قاطعتها ملك بهلع وخوف:ليش تقولين هيج يمه بيم الله عليج وبعدين آني مرتاحه هوايه بعيد عنه و مو محتاجه لحد،يمه اني دكتوره شاطره ونجاحه مو محتاجه لها الابو اللي مادري من وين طلع آني وانتي راح نعيش مع بعض ومابي حد منهم لا ابوي ولا حتى اخوي بعد.
قالت والدتها بحسم للموضوع وحزن على ذكرى ولدها:اني قبل لا اكلمج قلت لأم محمد تتصل عليه وتفوله عنج وقالت لي انه راح يجي على اول طياره و....
قاطعتها ملك بنبرة غريبه:خالتي قالت له اني اشتغل وإني متعلمه أو جابت طاريج؟
قالت والدتها بلا مبالاه بها وهي تفكر بحزن بولدها الذي اشتقت لكل شي فيه:آني قلت لها ماتقوله شيء عني وانتي ماقالت له شي عنج الا عمرج وبس ماقلت له شي ثاني بس انتي ليش تسأليين؟
قالت ملك وهي شاردة الذهن:بتشوفين بعينج ليش،بس يمه تكفين قولي لخالتي إني ابي منها خدمه
قالت والدتها بأنتباه و توجس:الله يستر منج شتريدين منها بعد؟
قالت ملك وهي تنظر للخاله بشر:ابيج تقولين لخالتي تقول له انج ميته و اني بعد موتج المزعوم انجنيت ،وإني انولدت عمياء ماشوف كلش
قاطعتها والدتها برعب:سودا عليج لشنو كل هذا انتي مافيج إلا العافيه.
قالت ملك يكذب وتمثيل وقد بلغ الحقد وكره ابيها اقصى مكان في قلبها:انتي قوليها اللي قلته لج وبعديم يمه آني بحمي نفسي منهم عشان ارد لج آني وأخوي
نظرت لها والدتها بتفحص وقالت :يصير خير ياملك يصير خير،واختارت العوده الي سريرها أفضل من الجلوس مع ملك،ذهبت والدتها وملك تخطط لكيفية الانتقام من والدها.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

هذا الجزء الأول من البارت الأول الجزء الثاني بإذن الله يوم الخميس القادم.

 
 

 

عرض البوم صور غفران ¥  
قديم 08-07-16, 06:06 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,068
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13794

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غفران ¥ المنتدى : الروايات المغلقة
افتراضي رد: هذا جنين الحب احمله قتيلا من ترى ارتكب الجناية

 
دعوه لزيارة موضوعي


وه بس ...

بارت خوراافي

الله يستر من ملك ومن اللي ناوية عليه

اتوقع اللي بالبر اخوها

بس منو هديك الحرمة اللي اجت له بالمخيم وشو قصتها ؟!!




يسلملي ابداعك يا قمر

كلي شوووق للقادم
لك خالص ودي



★☆★☆★☆★☆
بعد نهاية النقاش او الحديث مع أحد
لاتنسوا دعاء كفارة المجلس:

سُبْحَانَكَ اللهم وَبِحَمْدِكَ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أنت أَسْتَغْفِرُكَ وأَتُوبُ إِليك


 
 

 

عرض البوم صور bluemay  
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحب, الحواجب, احلمه, ارتكب, حنين, قتيلا
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات المغلقة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:19 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية