لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الخواطر والكلام العذب
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الخواطر والكلام العذب الخواطر والكلام العذب


خواطر صداقة

الصداقة كلمة عظيمة لها معانيها الجميلة والكبيرة والتي لها فضلٌ كبير في تكوّن شخصية الإنسان، الصداقة والصحبة شيء أكّدَّ عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وربّنا سبحانه جعل من السبعة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-15, 10:18 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مبدع


البيانات
التسجيل: Mar 2015
العضوية: 290948
المشاركات: 1,238
الجنس أنثى
معدل التقييم: wafa hadad عضو على طريق الابداعwafa hadad عضو على طريق الابداعwafa hadad عضو على طريق الابداعwafa hadad عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 384

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
wafa hadad غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي خواطر صداقة

 

الصداقة كلمة عظيمة لها معانيها الجميلة والكبيرة والتي لها فضلٌ كبير في تكوّن شخصية الإنسان، الصداقة والصحبة شيء أكّدَّ عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وربّنا سبحانه جعل من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله رجلان تحابا في الله اجتمعا على محبّته وتفرّقا عليه.

الصداقة نهرٌ عذب ملجأٌ للروحِ إذا أغلقت الحياة أمامه أبوابها.

الصداقةُ ملح الحياة لا طعم لحياة بلا أصدقاء، يضيفون لحياتك شيئا مميزاً بكل تفاصيله لاتضيفه لك عائلة ولا زواج إنما هم الأصدقاء.

الصديق هو حديث الروح، هو المرجعُ في كثير من الأمور وهو الرفيق الأطولُ روحاً بعد الأم في رحلة الحياة الطويلة.

الصديق الصادق نادرٌ جدا هذه الأيام ، نادر أن تجده، ونادر أن ستمر معك، ونادر أن تجد وفاءه، فإذا حصلت على صديقٍ صادق فحافظ عليه قبل فوات الأوان، ليس لأنه سيتركك، بل لأنك لا تأمن نوائب القدر إذا فرّق بين الأحباب وبينهم كلمةٌ تُراد أن تُقال.

سلام على الدنيا إن لم يكن فيها ،، صديقٌ صدوقٌ صادق الوعد منصفاً

فقد صدق الشافعي رحمه الله بما قاله فالدنيا سوداء بصديقٍ خائن بصديق لم يوفِ حق صداقته، بصديقٍ باع صديقه بأبخس الأثمان ، الدنيا سوداء أكثر من الحيرة التي تعتريك عدما تكون بلا رفيق ، لأنك في الأولى قد استأمنته ووضعته في قلبك وأطلعته على أسرارك، فلما خانك أصبح أكبر أعداءك، أمّا في الثانية فبإمكانك أن تكون وحيدا صديق نفسك وأن تستمر بقوة في الحياة فإنه لا ضير في ذلك أبداً.

كثيرةٌ هي الحكم والأمثال والمقولات التي تتحدث عن الصداقة والثقة أخبرني من صاحبك أخبرك من أنت، واصنع صديق لمئة عام خير لك من مئة صديقٍ في عام، وإن الإنسان منذ أن يعي على المجتمع ويختلط به فإنه يأوي إلى حضن الصداقة والصحبة، الطفل في البيت يأوي لأخيه الذي يليه عمراً يتحدث معه ويلعب معه وينسجم معه، أخوه هو صديقه،فإذا خرج للروضة صنع صداقاتٍ وقد يكون منها أحد مقرب إلى قلبه،فإذا ذهب المدرسة صنع صداقات جديدة وربما تستمر معه للعمر كله، فالإنسان بطبعه ميّال إلى تكوين علاقات الصداقة مهما كان انطوائيا، فالأشخاص الانطوائيين تجد لديهم صديق واحد، وفي أسوأ الأحوال عندما لا يكون لهم صديق خارج المنزل فهم يكونوا ذوي تعلق بأحد والديهم أو اخوتهم ويقيمون علاقة الصداقة معهم.

إنها لشيء مهم، لشريانٍ يضخ في قلب حياتك ، لو انقطع لن تموت لكنك ربما تفقد بعض الحيوية والشعور للمثابرة والإقدام.

عمل الخير والمنافسة الشريفة وصناعة الأفكار لاتجدها تصل لذروتها إلا بمناقشتها مع الأصدقاء، شيءٌ آخر يضاف للقوى العقلية وقتها، قوة أخرى تحرك ذاتك، تدفعك للأمام، وترسم لك صورة واضحة لما تشوّش أمام بصرك.

الصديق خير من تركتز على كتفه إذا حزنت،حزنك الكبير يبدأ بالتّضاؤل والغروب بعيداً، هدهدته لك تمنحك أملاً جديداً، ذلك العالم الذي ضاق بك يبدأ يتّسع شيئا فشيئاً، وفي فرحتك تشعر أن الكون لا يسعها إذا كان حولك أصدقائك كأنك بحاجةٍ إلى استعارة أكوانٍ أخرى تضع فيها هذه السعادة، كيف لا وقد انسجمت الأرواح معاً كما تآلفت وتقاربت الأعمار.

 
 

 

عرض البوم صور wafa hadad   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
خواطر, صداقة
facebook



جديد مواضيع قسم الخواطر والكلام العذب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:28 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية