لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


يوم ان خُذلت..بقلمي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. بينما انا امُارس هواية الكتابَه, او لأقول انها ليست مُمارسه فحسّب, بل اشعر بحبها يتغلغلُ في اعماقِي, دائماً مااكتبه حبيس الادراج,

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-09-14, 04:13 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277022
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: ملكّ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ملكّ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
New Suae يوم ان خُذلت..بقلمي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



بينما انا امُارس هواية الكتابَه, او لأقول انها ليست مُمارسه فحسّب, بل اشعر بحبها يتغلغلُ في اعماقِي,
دائماً مااكتبه حبيس الادراج, ليس لضُعفي او عدم ثقتي بما اكتُب ولكن لحاجة فِي نفس يعقوب.

أنا هنا لكسر تلك الادراج واظهار نفسي لكم بل ارغمها على تخطي اخطائي ..
لازلتُ في بداياتي وانا مؤقنه باذن الله اني اهلاً لذالك بدعمكم وتشجيعكم..

اطمح ان ارتقي بذائقتكم واجد قبول لي في ارواحكم قبل كلماتكم,

ومااسعى له هو النقد البناء الصادق الدافع لي ,ان أخطئت فَ انتم اهلاً للمغفره ولا مفر من الخطاء مادمنا مجبولين عليه..
فلتكُن بجعبتِنا السبعون عُذراً
..

*الذي لا يقرا لا يرى الحياة بِشكل جّيد*
محمد الرطيان


(صلاتك هي مستقبلك أقمها في وقتها وكما ينبغي).




توضيح:
في روايتي هذه لن اخرج عن مجتمعنا بعيداً, بل اطرح قضايا عايشناها لعلي اتوصل لحل بعضها او زرع بعضها في احدكم.


الجزء الأول.

لأنكِ الأجْملُ *يا أمُيٍ*
تلاشى الُحزنُ
المتركِمُ في صَدري
بابتسامة فقط
من شفتيكِ
وتَراقصَ العِشقُ
في فؤادي
بنظرةٍ أصابتني
بِها عيناك!

..محمد السالم..


السعوديه..الرياض المكتظة


ساره بصراخ:يمه يمه الحقي ابوي يقول تركي رجع يمهه انزلي
صدمـــــــــه..!
تَشعُر وكان الكون صمتّ لتلك الجمله,, تركي؟
توقفت في منتصف الدرج غير قادره على الحركه,ايعقل ماسمعتُه؟ أشعر بدوار شديد ,قلبي توقف عن النبض!
يالله ,ارجلي لم تعد قادره على حملي,ولا استطيع الوقوف.
جثت على ركبتيها,,لم اعد قادره على الرؤيه بوضوح, غٌشاء يُداهِم عيناي الباكيتان..شعرتُ للتو باكيتان؟ لما؟
اخذتُ اعصر رأسي بشده ولو بوسعي ان اخلعه! لا اريد ان احلم بعودتِه مٌجدداً,
نفضت رأسي مرة تلو الاخَرى لعلي استيقظ وامسح دمعتي المٌنهمِره وادعوا الله ان يقر عيني برؤيته قبل الممات!
داهمني شعور قوي في الاستيقاظ من ذلك الحلم المزعج, ضعيفه انا لا اتحمل والله لا اتحمل كُل هذا.
بدئتُ انتفضَ بِجزع واتمتِم يكفي.! تركي.! عبدالعزيز.! بناتي.!
نفثت على يسارهاثلاث واردفت:اعوذبالله من الشيطان الرجيم
اسرعت نوف الى امها تقبلها وهي تشعر بوجعً لِحالها: يمه شفيك ارفعي راسك وشوفي تركي رجع لك يمه قومي تكفين
رفعت رأسي ببطء شديد ركزت عيناي على ذلك المكان ,نظرت بشوق او خوف او حُب, لا استطيع تحديد تلك النظَرات
كل مايجول بِخاطري في تلك اللحظه هو ,تركي! اسم تركي ,!غربة تركي ,!تركي تركي تركي
اخذتُ انظر اليه ايعقل ان يعود الي بعد الغياب؟ سبع سنوات من معاناة فراقه,
سبع سنوات وانا لا اغفو دون دمعه,
سبع سنوات وانا اقوم بترتيب غرفته كل يوم املاً ان يعود,!
لا اريد ان اعذِب قلبي اكثر, ايقضوني, اسكبوا على وجهي الماء البارد, حطموا قلبَي ارجوكم..!
بكيت بانهيار حاد بكيت حرمان قطعة مَن قلبي؟
صوتُ بُكائي يُدمَي القلب ,يكسر قوتي , لم أُبالي بحضورهم فَ أنا لا ارى امامي سوا ابني الغائِب.!
رفعت رأسي المثقل مرة اخرى لم يتغير فيه شيء وقفته الرجولية الواثِقة المُكتسبه من والِده قبلَ جده
ابتسامتُه الدافِئه المختلفه,, بريق عيناه الصافي .
لابد ان استيقظ لا ارغب في التمَرد في الاحلام,,
لم يكُن بِوسعها الا أن تفتح ذراعيها نحوِه وتُطلق صرخاتِها التي وصلت لأعماقَ روحِه قَبل أذنيه: تــركي
ركض بشوق قاتِل ليقبل رأس امه وكفيها ,,يبحث عن الامان في اعماقِها
تمنى أن يعودَ إلى احشائِها حيثُ الامان لا قلق ولا اذىء..!
أخذت تستنشِق عَبيره الاخاذ ورائِحتِه المُميزه,, لطالما حلمت بتلك الرائِحه,
بكت على كتفه حنينها وشوقِهَا , بكت فٌقدانها وحرمانها مِنه, بكت قِلة حيلتها وقوتها,
نظرت الى عيناهُ بِأسى وشوق جامِح وهو يبتسِم,, لطالما ظننتُ انني فقدت مالا يُعوض ولكِن نظرتك وابتسامتك العميقتين انستني ما ظَننت..
جمعت وجههٌ بين كفيها وأردفَت بِأبتسامه طاهره: صرت رجال يمه
انحنى يقبل كفيها ويستنشقهما بحب,
فقدت حاجه,! كيف نسيتهم,!
ادارت بوجهها وبابتسامه نطقت:تعالن سلمن على اخوكن
فتح ذراعيه لاخواته السته و مااجمل حب الاخوان الحب النقي الصادق الذي يحمل في تجاويفه كل معاني الخوف والاهتمام,
تسابقت خطواتهم لاحتضان الاخ الوحيد لطالما حلمن في لقائه,
كيف تكون معاملته لنا .! هل هو حنون ام قاسي وصارم ,,!
ولكن مانراه الان نظرت اب حُرم من فلذاتِ كبده ,نظرة يتيم حرم من ابويه في صغره,,!
اخذ يقبِل اسماء ويحتضن رغد ونور معاً ويمسح على راس نوف ويضع رسيل بين احضانه ويمسح دمعة ساره ,,!
اعجزُ عن وصفِ مااشعر به في هذه اللحظه خانني تعبيري ,وغدر بي لساني, كُل ما اقوله لا اذاقكم الله مرارة فقّد اخوانكم,,!
رفعت نظري لمن هم حولي لأجد هذا يمسح دمعاته وهذا يبكي بصمت وهذا لم يتمالك نفسه وانخرط في بكاء موجع,
وجهة نظرتي لذاك العظيم لو قيل لي اكتب عنه, لجفت الاقلام واستُهلكت جميع الصحف لما كان يكفي الكلام فيه,
هو تاريخ عظيم, افتحر بقولي هذا ابي,
تقدم نحوي بتلك الخطوات الواثقه المتعجره لكُبر سِنه ووقار شيبه,
وقف عند آخر عتبه:الظاهر انكم مطولين بنص الدرج انزلو نجلس سوا
امسكت بيد امي حتى وصلتُه قلت ممازِحاً:شيبت يابو عبدالعزيز خلاص ماعاد تنفع
تكلم الجد بحُب ,بصوت تملئُه الخشيه: صوتك رجعني شباب يازرعي
تبللت تلك اللحية بدمعاته النقيه,,
جثيتُ على ركبتي امامه وانا انتحِبٌ بوجع صافي وقلت: ترخص لك الروح يبه بس مااشوف دمعاتك ابوس يدك سامحني والله ماكان بهواي يبه,
مد يده واردف: عارف يالغالي لكن حسبي الله ونعم الوكيل
قبل رأس ابن ابنه المدلل كما يقول,,!
رفعت رأسي عالياً اتفقد البيت الذي اواني , هُنا لعبني والدي رحمة الله عليه, هنا تعثرت وانكسر ساقَي,
نظرت لمن هم امامي بوجع ,بشوق حارق,
عمي فهد الذي يكبري ب 6 شهور فقط , صديق روحي واخي الذي لم تلدهُ امي,
جدتي ياصاحبة الوجه السموح, ياقطعة روحي أحن لحديثك المشوق واحن لعناقك ,
ابن عمي فيصل,, هو أنا في جسد آخر ,هو بيت اسراري ,هو اماني وطموحي,! لاختصر واقول ,هو قلبي,,
شغالتنا انيسه زوجة ابو سيد ,, ضحكت بنفسي ياهه قد ايش تعبتك ياانيسه ,
عاودت النظر لفيصل وقلت:يالاخو وش مدخلك ماتشوف خواتي كبروا
احرجته واحمر وجهه: ياحيوان والله من فرحتي مانتبهت وخرج
ضحكت لكلماته فهو لايزال عفوي وخلوق
امسكت بيد والدي الى المجلس
اجتمعنا معاً ,ارى الفرحه تشع من اعينهم,, حمداً ياربي وشكراً
نظرت الى خواتي بِأبتسامه كبيره:سوير
انخرطت في بُكاء عميق حاد موجع
,! دُهشت! مااصابهاا,,!
قام بِتثاقُل متجه إليها قَبل رأسها,
تركي: صرتي عروسه
ابتسمت بين دمعاتِها
صوت فهد من خلفه: قصدك ام؟
ناظر فهد ورد ناظر ساره:صدق؟
اردف بفرح وحب :من اخذك؟ وايش ولدتي؟
ام عبدالعزيز: ولد عمتك نواف وعندها ولد اسمه تركي
شعور بالصدمه او بالفرح لا امٌيز فتحت ذراعي لها وعانقتها بشده ونطقت:وينه حبيب خاله؟
ساره بحياء: نايم
,,اردف بحُب غامر وهو يضع رأسه على رأس رغد بجانبها:اشتقت لهبالك تصدقين؟
رغد: انا مو هبله حرام عليك
تركي: تذكرين لما كنا بالمزرعه وانا دوبي متعلم اسوق وكنتي تبغين تسوقين بس انا رفضت علشان ابين لكم اني رجال
ابتسمت بفرح فهي تتذكر الموقف بدقة
اكمل:قمتي انتي فتحتي الباب وطحتي وانكسرت يدك كل ذا تبغين ابوي يخانقني
ضحكت واخفت وجهها بين يديها باستحياء,,
استرجع شي مهمَ: نوف
نوف: سم
تركي: خلصتي ثانوي ؟
نوف:خلصت والحين انا ثاني جامعه
تركي بفرح شاسع: والله ,مبروووك مانسيت هديتك ترى بتوصلك,, صدق آيش تخصصتي؟
خفضت رأسها وكأنها ارتكبت خطا بِحقه: حققت اللي كنت تتمناه ودخلت الطب بدالك
الطب؟ يالله جرح عميق بصدره انفتح بمجرد ذكر حلمه, لطالما سعى واجتهد لتحقيقه ولكن,,!
اخذتَه ذاكرته لايام,,
كنت جالس انا وابوي وطبعاً اذا طفشت من المذاكره ماعندي حل احفز فيه نفسي غير ابوي,,
تركي: يبه ترى مابقى شي واتخرج كلها شهرين وبجيب النسبه اللي ترضيك وترفع راسك انت وعمامي
ضحك الجد(ابو عبدالعزيز):هههههه ازعجتني ياتركي حافظن هالكلمتين وكل شوي تجي ذاكر واجتهد ونشوف الفعل ولا الحتسي كلن يقوله وانا ابوك.
تركي بحلطمه: ياربي انتو شفيكم ترى عادي الواحد يتكلم عن طموحه علشان يشوف ردة فعلكم ويجتهد بس شغالين تحطموني.
ابوعبدالعزيز:اللحين من حطمك ؟ انت اللي تروح تقرا لك كلمتين وجيت تعيد علي موالك
تركي: اعيده علشان يركز بعقلي
ابوعبدالعزيز: انت خلص وابشر باللي يحقق لك حلمك باسجلك باحسن الجامعات والجامعه اللي تبغاها بتستقبلك ومن يتجرأ يرد ولدي تركي
رجع لارض الواقع على صوت جده: بيدرس ان شاء الله العمر قدامه وتوه صغير.
تركي:مااظن يبه اقدر ارجع للغربه ثاني
ابوعبدالعزيز: جامعات بلدك تنتظرك ومالله حاد تغترب
تركي بيإس:يصير خير يصير خير
رفعت عيني لعمي فهد وقلت بضحكه: ماتدري انك سند,,!
قطعت اجتماعنا المُمتعه انيسه وبلكنه سعوديه مدروسه: الغداء جاهز


.........................................................
في قصر لا يبعد عن مكانهم سوى سنتيمترات قليله..
طاح الكاس من يده: ايش تقول ؟
ابو احمد بفرح: تركي رجع العصر بيوصل
احمد بدهشه: كيف يرجع يبه ؟ ماقالو
قاطعه والده: لا يبه كله كان كذب وقدر يتحرر ويرجع ديرته
احمد بإرتباك: كيف كذب؟
ابو احمد: ماعندي فكره العصر بنجتمع ونفهم منه, بس انا قلت اخبرك اكيد بتفرح
احمد: اي صح صح


..............................
الخبر,,حيث الرطوبه
سجدة شُكر طويله عميقه ...
رفع رأسه ونظر لابنه الاصغر
ابو فارس:جهز السياره لازم نروح للرياض نشوف تركي
محمد:تعبان اليوم يبه خليها بكرا
ابو فارس: مااصبر يامحمد هذا حفيدي الكبير
محمد: يبه تركي غالي على الكل بس الحين قريب العصر ومانوصل الا ليل وهو تعبان ,فهد قال لي بكرا الاجتماع بمزرعة ابوه بيسوي عشاء لسلامة تركي
ابو فارس: رجعته سالم ماتوفيها حفله تضم كل اللي بالسعوديه,, اجل بكرا بكرا


.......................................................
الرياض..
ام ياسر بعد ان اغلقت السماعه: الحمدلله ياربي الحمدلله
ابو ياسر(ماجد):خير نتحمد اليوم شصاير ان شاء احد من اهلك متوفي
ام ياسر بغضب:ان شاء الله يتوفى عدوهم واللي يتمنى لهم الشر
ابو ياسر:انطمي ان شاء الله تفقدينهم واحد ورا الثاني الطماعين
اخذ شماغه وتوجه للخارج وهو يهتف الواحد مايقدر يجلس ببيته مرتاح لازم طاري هالحيوانات على لسانها انا وش مصبرني عليك غير بناتي
توجهت لأمها باست كتفها بحنان:خير يمه فرحينا وش صاير عند خوالي
امل(ام ياسر)تناست ماقاله ذلك الزوج البغيض: تركي ولد عبدالعزيز رجع اليوم
شوق بفرح: الحمدلله الله فرح قلب خالتي ام تركي وخواته كانو دائم متقائلات برجعته
روان بحماس:بروح اكلم رغد اشوف احوالهم
شوق: بنروح لهم يمه؟
ام ياسر: بكرا ابوي مسوي عشاء بالمزرعه ان شاء الله يخلينا نروح ابوك
شوق بتفاؤل: انا بكلمه ماعليك ارتاحي انتي
ابتسمت لاكبر بناته وفي نفسها صدق اللي يقول ماحد يحس بوجع الام غير بناتها,,


.....................................................

الامارات..دبي
حنان(ام خالد):ابو خالد
ابو خالد: هلاا
ام خالد: تركي ولد اخوي عبدالعزيز الله يرحمه رجع
ابو خالد بدهشه: تقولينه صادقه؟
ام خالد: اي والله رجع
ابو خالد: افاا وانا مالي علم؟
ام خالد: فرحانين فيه يانايف انا عرفت من ام ياسر ولا هم ماكلموني
ابو خالد: ومتى هو راجع؟
ام خالد: اليوم الظهر وصل جابوه فيصل وفهد,
ابو خالد: كيف رجعوه؟
ام خالد: والله مالي علم بس شرايك لو ننزل لهم هالاسبوع نشوفه ونجتمع معهم.
ابو خالد: خلاص تم وخالد بيفرح لو عرف.


.....................................................
قصر ابوعبدالعزيز الجد خالد

ربما نطلق على ذلك القصر مسمى قصر الفرح بعد عودة تركي
لم اعد قادر على مفارقة المكان الذي يحملهن..!
تركي:سُميه
اسماء:عينهاا
تركي بابتسامه:يخلي لي ,,بالله روحي صحي لي ولد ساره مشتاق اشوفه
اسماء: ابشر غالي وطلبك رخيص
ساره:ياربي يايمه تفرح على اذية ولدي
تركي:ههههههههههههه,, قهووني يلا اليوم لازم اتدلع عليكم
نوف:ابشر باللي يدلعك ويلبي لك طلباتك كل يوم
تركي بود:لا المثل يقول لاتلحس خويك كله اذا كان عسل
رغد:ههههههههههههههههههههههه تركي حرام عليك سويت حادث بالمثل
تركي باستخفاف:ايا السامجه اضحكوا اضحكوا
صمتت لا اعلم هو خجل من اخي او حزني على محاولتي الفاشله باضحاكه..
تركي:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يالخخخبله
رغد:هههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه ياربي حرام عليك خفت اني م ضحكتك
أردفت:ياليت كل الدنيا تركي ياربي
تركي مُمازحاً:اوهه بعدين يصير مافيه شي مُميز
رغد بغرور:مشكله بعد مصدق عمره
تركي:لا وتقول لي انا منب مهبوله ياشيخه قومي لااطيرك


اقتربت منه وهي خافضه رأسها بحياء لطالما سمعت عنه وفكرت فيه
ومن هو تركي ؟
هل سيكون مثل ما اخبرتها والدتها عنه؟
ولما الكل يحبه ؟
رفعت عينها لأختها وقالت بصوت منخفض بالكاد يٌسمع: خلاص قومي عنه دوري اللحين.
ضحك على حيائها منه..
اخذتها الى احضاني وقبلت عيناها الجذابتان,,
رسيل بشبح ابتسامه:ترى انا من زمان اعرفك بس انت ماتجينا هنا
تركي بإِبتسامه:ايش تعرفين عني؟
رسيل: لا اول جاوب انت بتطول هنا ولا بترجع؟
اجاب بِحُب غامر: لا بسكن عندكم هنا ولا بروح مكان الا معكم؟
رسيل بعد تفكير:خلاص اجل انا بجلس معك كل يوم واطلع معك لكل مكان واشوف انت نفس اللي ببالي ولا لا.
دهشته طريقة تفكيرها..وصمتّ
ساره من بعيد:لاتستغرب تراها دايم كذا متأثره بكوونان.
رسيل رفعت حاجب وانزلت الاخر وهي تهمس بغرور حقيقي: ولا يكون بس منب عاجبتك ؟
ساره باستفزاز:لاا وع انتي تعجبيني
اشاحت بوجهها عنها:ماتوقف الدنيا على اشكالك,, ايوا تركي متزوج انت؟
تركي بصدمه:لا لا مااتفقنا على كذا لاتتكلمين مع اختك الكبيره كذا عيب
رسيل بعدم اهتمام:طيب اسفين يلاا جاوب
ابتسم وهو مُعجب بشخصيتها:لاا ابغاك انتي تزوجيني
تكلمت بفرحه غامرهوابتسامه عريضه: ازوجك احلا وحده من البنات ونسوي فرح كبيير كل اهل الرياض يحضرونه واخلي شهد ورنا ينزلون من البست (المنصه)
ويجلسون عند امهاتهم,, وادعوا استاذاتي للزواج واقدم لهم الحلا بس اخاف اكب القهوه عليهم؟,,خلاص عادي اخلي نوف او نور يقهوونهم
ولما يدخل العريس ارقص قدامه واروح اسلم عليه ويقولون البنات رسيل اخت المعرس! شرايك..؟
كأنها تذكرت شي: اي صح صح بالله قول لسارا الرقصه الاولى لي انا ,,
فاضت عينه بدمعة لعينه تمردت وابت الا ان تَخرج,
تدارك نفسه ومسحها بطرف اصبعه وقال بابتسامه: ابشري عمتي رسيل ابشري
.......................................

دخل فهد:اقل يالاخو ماودك تقوم اخواني وصلو وجالسين مع ابوي بالمشب
تركي:من اللي موجود
فهد:الحمدلله والشكر اقول لك اخواني عبدالله وعبدالرحمن وخالد ونايف
بدت ترتجف اقدامي يالله شقد مشتاق لجلسة عمامي,,!
تسابقت خطواتي لجهة المشب
تعرفون شعور لما تكون فاقد شي غالي وفجاءه تلقاه؟ هذا شعوري تجاه عمامي..
اقتربت من المكان واذا بي اسمع صوت يهتف باسمي ..؟
له نبرة جميله وحنونه تلك الرجل كبير السن.؟
ابو سيد من خلفي بلكنه عربيه واثقه:كيف حالك ياولدي تركي
لفيت له وضميته بشوق كبير لنا معاً ذكريات جميله, فأنا بمقام ابنائه اعتدت على وجوده وابن ابن السادسه من عمري.
يالله كم انا فاقد,ّ! مٌشتاق.! موجوع,!
ابو سيد حُرم من شوفة ابنائه كل الوقت ,لكن انا ؟
انا حُرمت من عائلتي بعد تخرجي وانهائي للمراحل الدراسيه .. ربما تتسائلون لما؟ وماهو الذنب الذي اقترفته وكان هذا جزائي؟
والله لا املك لكم جواب,! كل مافهمته طوال سنين غيابي أنني مراقب,! نعم مراقب
حريتي ليس مُلكي ..
عَدتٌ الى ارض الواقع,,مااجملك يابو سيد لم يترك عادتَه القديمه
كل مارأني مسح على شعري تطبيق لسنة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم..
تقدمت بتثاقل لا اعلم ماذا ينتظرني ؟ وماهي نظرتهم لي؟
دخلت واذا بي ارى وجوه طاهره صادقه افقتقدتها ولازلت افتقِدُها.
نعمه نعمه ياربي حمداً وشكراً خالقي حمداً وشكراً..
انحنيت لخالقي بسجدة شكر عميقه بكيت فيها بصخب,,!
انهار على ركبتيه لم يحتمل رؤيتة ابن اخيه الغالي منحني ,مٌنكسِر.
ابو فيصل(عبدالله): ارفع رأسك ياولدي قم لاتنحني لاتنكسر يالغالي حنا لك سند.
انخرط في بكاء موجع فَ لكلمته وقع في نفس تركي,
اخذ يقبل رأس عمه ثم يديه وتكلم بإنهيار تام:ليه ليه تركتوني اروح ليه ماضربتوني ليه تخليتو عني بسهوله ولدكم انا
حرام اللي صار لي حرام ,انهنت انا تعرفون معنى الاهانه جربته تعرفون الذل جربته تعرفون الجوع والخوف والبرد كلهم عانيتهم
لحالي ياعمي,
العم نايف:كيف صار كل هذا؟
تركي بغضب: ايش اللي كيف انتم بين اهلكم ماتعرفون تركي وش جراله انا لولا ربي ثم ابوي(جده) مارجعت, والله لو ابوي عايش ماصار لي كذا
ماانهنت ولا تشردت كان سأل عني ورجعني بلدي ثاني يوم.
رفع رأسه بقسوه ومسح دمعاته: ارفع راسك اللي مثلك ماينزل رأسه لاتنحني وين تركي اللي ماينكسر وينه
تركي بصراخ:انكسر تركي انكسر من بعد ابوه
ابو فيصل بصوت عالِ:انا ابوك وجدك ابوك وهذا وهذاك كلنا لك انت فخرنا ياتركي انت ريحة عبدالعزيز
تعال معي يابوي تعوذ من ابليس واجلس
العم عبدالرحمن(ابو احمد): لعل اللي صار لك خيره ياولدي صدقني لو نعرف بس وش صار او ليه صار ورب العزه ياتركي لااشرب من دم اللي اذاك
طالبك يابوي لاتضعف واعتبر من اللي فات,
تركي بهدوء: ليه ماحد فيكم سأل عني اجل؟
ابو فيصل: وربي ياولدي الى قبل شهر وانا ابحث انت سافرت تاخذ لغه بس اختفيت ليه وايش صار حنا مانعرف
بحث ونزلت للندن بنفسي ادورك, يابوي انا كل ماجيت لابوي اشوف دمعته على خده يبكيك ,اخذت صورتك افتر فيها بشوارع لندن
ماتركت فندق ولا شقه ماسألت عنك ماتركنا مكان بالسعوديه مادورناك فيه,,
ياولدي انت اللي اختفيت ولا سألت؟
تركي بجزع: انا مااختفيت عبث للمره العشرين حاولوا يقتلوني ,
انا مراقب من ناس اقوياء لهم وزن بكل مكان, جوازي مختوم عليه ان مسكوني يعدموني ؟
قام بتثاقل وارتمى بحضن جده يبحث عن امان: يبه تعبان تعبان يايبه
بكى,! بكت عيناه الغائرتين في تجاويفهما,
نظرت لوجهه بحُب منزرع في كُل خلية بجسدي, مسحت بكفي على تلك الدموع والتجاعيد ,تمنى لو استطاع أن يمسحَ هذه التجاعيد
فلعلهُ إذا مسحها أن يُطيِل في عَمره فأكثر مايخشاه في هذا الوقت ان تكون هذه الحياة الموحشه خاليه من وجود هذا الحنون,,
همسه المليء بالشيخوخه وصل طيات قلبه: الله يخليك لي الله يحرسك لعيني ياتركي
رفع تركي رأسه وتكلم بصوت مختلف: لا خلا منـكم ولا عـدم..



............................................................ ...............
وصلت الى البيت وهي تلعن حر الرياض وزحمتها وتلعن الشغل والمدير والسائق
مرت بجانب المشب متجهه لداخل القصر الكبير, سمعت اصواتهم المتداخِله..
فتحت الباب بقوه تبحث عنه بين اخوانها وابناء اخوانها اخذت عيناها جوله سريعه لكافة انحاء المجلس علها تلمحه,
الجد بابتسامه: هلا بدور بنتي اكشفي مافيه غريب
تركي رفع راسه وبصرخه: بدوووور يالددددوبه
ركضت له ضمته ودفنت عمره داخله ,صديق الطفوله ابن اخي الاكبر تؤام روحي ,
بدور:وحشتني وحشتني والله وحشتني فاقدتك يالحمار ححركات يالنحفانين ,صااير اسسمر يالعبد
تركي بضحك: خلاص خنقتيني يالبطه اهلي يبوني.
بدور بصراخ:ووجع يالحيوان حتى انا ابيك شوف نحفت وصرت ممرضه وفزت بالتحدي, تصدق كلمتني سوير وقالت لي ومت مت ابغى اطلع
ورفض المدير الله ياخذه بيليتن مابها قمرا
ضحك من قلبه:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه للحينك خبله يعني
بدور بحزن مصطنع: اللحين هذا استقبال انت ووجهك شفيك شغال سب فيني ,
باس رأسها بفرح: من حبك يالخبله
قالت بدمعه غلبت روحها المرِحه: اشتقنا والله اشتقنا.
مسح دمعتها باصبعه وباس خدها :تعالي نروح لهم داخل
ادار وجهه واردف:بعد اذنكم يبه تعال معنا والله مالي خاطر افارقك دقيقه
ابتسم ومد يده يبحث عن عصاته ليتوكأ عليها..
دخلواالقصر ,,
كعادتها بدور في كل مكان تضج فيه بروحها المرحه وخفة ظلها: تغطوا جاكم الشيخ تركي
تركي بحرج:خلاص بدور اذا فيه احد بروح عند عمامي
بدور وهي تجر يده: اقول بس مافيه غير بنات اخواني وخواتي مو غريبات
دخل الجد وهو متكىء على يد تركي
تركي بصوت عالِ:السلام عليكم
تعالت الاصوات وتداخلت:الحمدلله على السلامه, نورت بيتك,اشتقنا لك ,قرة عينك ياام تركي
سلم على خالته(اخت امه)ام طلال وقبل رأسه باحترام
ام فيصل:الحمدلله على سلامتك يالغالي قرة عيني بشوفك
تركي بحب:حبيبتي ياخاله ياجعلي مااذوق حزنك.
جلس بجانب جده وأشار بيده الى رسيل تجلس بجواره.
ابوعبدالعزيز بصوت مرتفع:تجهزوا هالعطله بالمزرعه وبكرا الذبايح لتركي اعزموا كل من يعز عليكم
البعض فرح لاجتماع العائله حيث انه اول اجتماع بلا قلب مكسور بلا انتظار غائبً يعَود,, والبعض ربما استأء لما في النفوس.
ولكن فرحة عودت تركي فوق كل خِلاف.









..........................................................

انتهــى


اراكم وتعليقاتكم؟

 
 

 

عرض البوم صور ملكّ   رد مع اقتباس

قديم 08-09-14, 07:32 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277022
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: ملكّ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ملكّ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ملكّ المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: يوم ان خُذلت..بقلمي

 

96 مشاهده ولا رد ؟
وراكم م تحمسون :(

 
 

 

عرض البوم صور ملكّ   رد مع اقتباس
قديم 08-09-14, 11:20 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 50496
المشاركات: 474
الجنس أنثى
معدل التقييم: remas2007 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداremas2007 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداremas2007 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداremas2007 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداremas2007 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداremas2007 عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 542

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
remas2007 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ملكّ المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: يوم ان خُذلت..بقلمي

 

السلام عليكم

كبداايه ...مررره حلووو اللي قريته ...

بس الى الحين البااارت كلله سلااامات لتركي وذبااايح ماشاء الله هههههههه

بدايه حلوه وننتظر المزييد ....

يعطييك العااافيه ,,,,,

 
 

 

عرض البوم صور remas2007   رد مع اقتباس
قديم 08-09-14, 11:45 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277022
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: ملكّ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ملكّ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ملكّ المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: يوم ان خُذلت..بقلمي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة remas2007 مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم

كبداايه ...مررره حلووو اللي قريته ...

بس الى الحين البااارت كلله سلااامات لتركي وذبااايح ماشاء الله هههههههه

بدايه حلوه وننتظر المزييد ....

يعطييك العااافيه ,,,,,

اهلاً بمرورك
حبيبتي الله يسلمك.
انا كرست كل اهتمام البارت لتركي علشان رجعته
لانو لما يكون الشخص غايب وفجاءه يرجع اكيد الدنيا بتضج

الله يسلمك.

 
 

 

عرض البوم صور ملكّ   رد مع اقتباس
قديم 10-09-14, 10:05 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2014
العضوية: 277261
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: طُهْر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
طُهْر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ملكّ المنتدى : ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
افتراضي رد: يوم ان خُذلت..بقلمي

 

صراحه حلوة البداية
السؤال من هو تركي ؟
وين كان غايب ؟
الكل يحبه و الكل يسأل عنه
حمستني الروايه
شخصيته بطلج مُلفته و غامضه
ا

كملي ياختي
وتفضلي زوريني ف روايتي اللي توها..ف المهد

الموت مدى الحياه

 
 

 

عرض البوم صور طُهْر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
خُذلت..بقلمي
facebook



جديد مواضيع قسم ارشيف خاص بالقصص غير المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:48 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية