للإعلان على ليلاس [email protected]

لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]

Liilas Online



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية



روايات احلام المكتوبة روايات احلام المكتوبة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-07-14, 09:14 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,762
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 97578
شكراً: 18,144
تم شكره 101,036 مرة في 21,156 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 17 - زهرة الرماد - آن ميثر - كنوز احلام القديمة ( الفصل الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي

ونظرت الى المرآة لتجد مارك ايفانز يراقبها فقالت:
- هل عرف جيرمان بالأمر؟
- يبدو انه اختفى .. لقد ارسلت غولمان ليفتش عنه, ولكن ربما بإمكانك مساعدتنا في تعقبه , اعتقد انه مهتم الآن بإحدى غزواته المكلفة لزوجة رجل آخر.
ورفعت حاجبيها بازدراء :
- هل انت متمسك بأهذاب الفضيلة يا سيد ايفانز ؟ كم هذا غير عادي!.ريحانة
- بالنسبة لوسطكم, مامن شك في هذا, ولكنني لست متعصباً يا حلوتي, فلا تجربي حظك, فأنا اؤمن بأنك تشاركين شقيقك نفس المفاهيم .
وكانت لوسي تحمل في يدها فرشاة شعر ثقيلة من الفضة فرمته بها بكل قواها , وتجنبها بسرعة , وقال بصوت ناعم.منتديات ليلاس
- انت حمراء الشعر وسريعة الغضب , وآمل ان تسيطري على نفسك في وجودي آنسة بانهارد , وإلا سأمسكها واضرب بها بقسوة الجزء المدلل من جسدك , أهذا واضح ؟
- اكثر من واضح.
وكان صدرها يعلو ويهبط من الغضب , ولكن اكثر غضبها كان موجهاً لنفسها , كان عليها ان تبقى هادئة , وان لا تسمح له بأن ينتصر عليها , او على الأقل ان لا تتركه يشعر بالانتصار , وابتلعت ريقها , وحاولت السيطرة على نفسها وقالت :
- سأغير ثيابي الآن , لذا من الأفضل ان تغادر الغرفة .ريحانة
ورفع كتفيه دون مبالاة :
- إذ وجدتي هذا ضرورياً .. فهذا الثوب الذي ترتديه لا يترك شيئاً للمخيلة.
- للأسف ليس كل إنسان عنده مثل تخيلاتك!
منتديات ليلاس
وفتح الباب لتدخل جولي .
- كنت اعتقد انك ستحضرين بعض الثلج .
وتوقفت فجأة عندما شاهدت الرجل وتابعت :
- اوه يا عزيزتي.. يبدو انني دخلت في وقت غير ملائم , حبيبتي لوسي .. يجب ان تتعلمي إقفال بابك جيداً.
- انت لم تدخلي في وقت غير ملائم , وانا آسفة بخصوص الثلج . ولكن عليّ ان اغادر الحفلة , وسوف اسافر لبضعة ايام.ريحانة
- هذا ما اسميه بالعمل السريع ! ولا الومك يا حبيبتي .
وارسلت الى مارك ايفانزا نظرة مثيرة متعمدة , فضحك فجأة , فقالت لها لوسي بسرعة :
- جولي .. جدي يموت.
- ولكن لا يمكن هذا ياحبيبتي ! إنه ماثيو بانهارد, إنه من الخالدين... والجميع يعرف هذا , يبدو عليك الشحوب .. سأنهي لك توضيب الحقيبة.
ونظرت الى مارك وقالت:
- ربما تستطيع إحضار شراب لها , ولك ايضاً بالطبع.
- ليس الآن .. شكراً , امامي مسافة طويلة لقيادة السيارة .
وخرج من الغرفة , واقفل الباب وراءه , واخرجت جولي كومة من الثياب ووضعتها في الحقيبة !
- من هو؟
- انه مارك ايفانز .
- يا إلهي !... ليس عجيباً ان يبدو وجهه مألوفاً لدي.
- وهل تعرفينه ؟

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 30-07-14, 09:16 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,762
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 97578
شكراً: 18,144
تم شكره 101,036 مرة في 21,156 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 17 - زهرة الرماد - آن ميثر - كنوز احلام القديمة ( الفصل الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي

- رب عملي يعرفه , وشاهدت بعض صوره في الصحف , وحسب ما يقال فإنه ديناميكي , وليس فقط في الإدارة .منتديات ليلاس
- هذا لا يفاجئني ابداً.
- وهل يعني وجوده هنا ان الصفقة مع هارولد بانهارد , قد عادت للظهور ثانية؟
- لست ادري , ولا اجرؤ على التفكير , كل شيء يجري بسرعة , وجيرمان مختف.
- ألا تعلمين اين هو؟
- استطيع التخمين .
- لو كنت مكانك لاستدعيته فوراً, فهذا ليس وقتاً ملائماً للاختفاء صدقيني.
- وهل تظنين ان الأمر سيء لهذه الدرجة؟
- من الممكن ان يكون , ومن المؤكد انه يجب ان يكون هنا, كي يقاتل بدلاً من الوصول متأخراً لإنقاذ مايمكن إنقاذه , فلابد ان الأمر هكذا, وإذا لم تصدقيني فاسألي رب عملي .منتديات ليلاس
- اوه ... انا اصدقك , ايفانزا يبدو قادراً على كل شيء , لكنه لا يخيفني...
وحملت حقيبتها وتوجهت نحو الباب , فوجدت مارك ينتظر هناك , ما من شك إنه قد سمع ماقالته , ولمعت اسنانه بابتسامة قاسية .
- هذا شرابك آنسة بانهارد, أم انك لم تعودي بحاجة اليه .
- اجل... لم اعد احتاج اليه.
كان كلامها شجاعاً .. ولكنها عرفت ان هذا كذب, فهي بالطبع خائفة , تشعر برعب لم تختبره من قبل , وشعرت بكل دعائم وجودها وأمنها تتحطم واحدة بعد الأخرى , ولاشيء يمكنها فعله لمنعها من التحطم , جدها يموت , كما قيل لها , ولكن الاطباء توقعوا له هذا من قبل, وكانوا مخطئين , وكما قالت جولي : ماثيو بانهارد رجل خالد , فهو لا يؤمن بالمرض , ونجاحه حماية حياته من مسيرة الزمن , وكان الاطباء يتذمرون دائماً من رفضه اتباع نصيحتهم , ويتذمرون من رفضه العلاج اللازم له, ولكن لوسي كانت تعلم انهم سراً, معجبون بعناده وروحه المقاومة .منتديات ليلاس
وحاولت تصور الشركة من دونه , كانت تشعر دائماً انه يغذي الخلاف بين جيرمان وايربي غولمان , ولم تكن تشك ابداً في صف من سيقف... ولكنها الآن لم تعد واثقة .
عليها ان تتصل بجيرمان بطريقة ما , وان تجعله يعود قبل فوات الأوان , لابد انه قد اخفى آثاره جيداً , حتى ان مارك ايفانز لم يجده , ولكن هذا ليس عجيباً وتنهدت .
كانت تعلم ان جيرمان يضحك ساخراً من فكرة استقراره وإنجاب الجيل الجديد من عائلة بانهادر, مما اثار سخط جده عليه , فقد كان ماثير بانهارد متمسكاً بالعائلة , والزواج المستقر , وكان يقول علناً إن زوجة وولداً قد يمنحان جيرمان إحساساً بالمسؤولية التي يفتقدها , ولكنه في نفس الوقت كان يسر عند سماعه عن مغامرة عاطفية لحفيده ويضحك قائلاً ( هذا الكلب الشاب !)
ولكن في اية معركة ستجري بين جيرمان ومارك ايفانزا حول السيطرة على شركة هارولد بانهارد , ستقاتل الى جانب شقيقها على طول الخط, ونظرت من حولها فلم تجد مارك , وقالت لها جولي:
- لقد ذهب لإحضار سيارته, انت بحاجة لسترة او شيء مماثل.
- اجل...

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 30-07-14, 09:18 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,762
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 97578
شكراً: 18,144
تم شكره 101,036 مرة في 21,156 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 17 - زهرة الرماد - آن ميثر - كنوز احلام القديمة ( الفصل الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي

وكان عندها معطف بني على حواشيه فرو سميك , وبدا لها الوقت مناسباً لارتدائه .
ورمت بالحقيبة على كتفها , وحملت المعطف على ذراعها ... وتبعتها جولي الى الباب الخارجي , فابتسمت لها لوسي وقالت :
- ربما الأفضل ان تعودي لضيوفنا.
فهزت جولي رأسها , ثم عضت على شفتها وقالت بنعومة :
- هوني الأمر عليك يا حبيبتي .. وتذكري ماقلته لك.ريحانة
- لن انسى ماقلتيه.
وما إن فتحت الباب لتخرج الى الشارع حتى توقفت سيارة مارك إيفانز , وخرج منها , وفتح لها الباب , منتظراً لتقطع الرصيف , واجبرت لوسي نفسها على التحرك , فقد احست بالارهاق , وان السير هو مجرد فعل إرادة , الشيء الوحيد الذي منعها من الانهيار هو انها كانت تعرف من سوف يمسكها إذا وقعت .
ونظر اليها مارك ايفانز بعد ان جلس في مقعده وقال عابساً:
- كان يجب ان تشربي شيئاً, هناك ترموس مليء بالقهوة في جيب المقعد.
- انا بخير ... شكراً لك.
- انت تبدين مضطربة جداً... ومافائدة ذهابك الى ماثيو ليراك على هذه الصورة؟ ام انه معتاد على رؤيتك هكذا؟
وصرت لوسي على اسنانها:
- هل يمكننا الانطلاق الآن ؟
منتديات ليلاس
وجلست في السيارة وهو منطلق بها عبر لندن, وشعرت بالكراهية له , ولم يتكلم كثيراً, مرة سألها إذ كانت تعرف الطريق التي سيذهبان فيها , وبعد ذلك سألها ما إذا كانت تحب الاستماع لبعض الموسيقى.
في ظروف اخرى او بصحبة اخرى, كانت ستتمتع بالموسيقى, مع أي رجل آخر , ستكون الموسيقى اول حديث لهما على طريق التعارف, ولكن ليس مع هذا الرجل.منتديات ليلاس
وتطلعت لوسي من حولها فجأة , وجلست في مقعدها متوترة:
- هذه ليست الطريق الى بريوري .
- إنه ليس في بريوري , إنه في العناية الفائقة في المستشفى!
وارتفعت يد لوسي بحدة الى فمها , وخرج صوتها حاداً:
- إنه ... يكره هذه الآلات .
- اعرف هذا... ولكن هذه المرة القرار ليس بيده , نظراً الى ان الأمر كان ختياراً بين الموت و الحياة.
- لو ان ماثيو سيموت , وهذا ما أشك فيه, لكان فضل الموت بكرامة على فراشه بدل ان يكون مربوطاً الى .. اعجوبة الكترونية .
- وإذا كانت الأعجوبة الاكترونية ستكون كأسمها وتنقذه .. فكيف ستشعرين تجاهها؟
وارتمت ثانية في مقعدها , وعضت شفتها وقالت بصوت خفيض :
- إنه رجل عجوز , وهذه ليست اول ازمة يمر بها , وأنا لا .. أؤمن بالمعجزات.
- سأكون مهتماً بما تؤمنين به, إذا كان عندك إيمان , ولكن عليّ الانتظار , وحتى ذلك الوقت سيطري على شكوك الواضحة وخاصة امامه.منتديات ليلاس
- بالطبع سأفعل! وماذا تظن بي؟
ودون ان تحتاج للنظر اليه عرفت انه يبتسم بسخرية :
- هذا موضوع نقاش آخر لمناسبة اخرى آنسة بانهارد.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 30-07-14, 09:19 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,762
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 97578
شكراً: 18,144
تم شكره 101,036 مرة في 21,156 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 17 - زهرة الرماد - آن ميثر - كنوز احلام القديمة ( الفصل الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي

وشاهدت منه , مامن شك انه جاء يبحث عنها ليأتي بها الى جانب فراش ماثيو , نظرا لاحترامه للرجل المسن, ولكن بما ان مرض العجوز المفاجئ قد الغي إمكانية اي حديث بينهما , فإن عليه على الأقل ان لا يبقى هناك معها.. وما إن وصلا الى ابواب المستشفى العالية حتى قالت له:
- سأكون شاكرة إذا انزلتني امام الباب الرئيسي.ريحانة
- اكره ان اتجاوز عن شكرك لي.. ولكني اخشى ان لا استطيع تنفيذ ما تطلبينه مني, سوف اضع السيارة في الموقف , ثم نذهب معاً لرؤية ماثيو.
وارتجف صوتها بالغضب:
- ارجو المعذرة , ولكن ألا ترى ان مرافقتك إياي قد تجاوزت الحد؟ انا واثقة انك تنوي ان تكون لطيفاً ولكن من الآن وصاعداً , اعتقد ان ماثيو يرغب ان يرى افراد عائلته فقط.
وادار مارك السيارة بين سيارتين متوقفتين ليوقفها :
- في الواقع اجل.
وهز رأسه وهو يطفئ انوار السيارة و المحرك.
- اخشى ان لا يكون الأمر بهذه البساطة آنسة بانهارد , فهناك عوامل اخرى يجب اخذها بعين الاعتبار.
- مثل رغبتك المتعجرفة بالسيطرة على هارولد بانهارد , ليس بإمكانك ان تزعج ماثيو بهذه الأمور الآن.
- انا لم افعل هذا ابداً... فكل الاتصالات الأولية هو الذي اجراها , ومهما كان شقيقك يظن , فشركة هارولد بانهارد, هي التي تحتاج لشركة ايفانز العالمية , في هذه الظروف, وليس العكس , انت عضو في الشركة آنسة بانهارد , وحاملة اسهم , كما اعتقد, ألا تطلعين ابداً على التقارير والحسابات؟ اقترح عليك ان تفعلي, في اقرب وقت, فهذا سينير بصيرتك جيداً.منتديات ليلاس
وفتحت الباب بشدة وقالت :
- لا اريد سماع المزيد من هذا, سأذهب لأرى جدي, فهذا كل ما يهمني الآن .
وسارت في ممر المستشفى بسرعة, ولكنه لازم جانبها, فالتفتت اليه بوجه جامد:
- لقد اصبح الأمر سخيفاً.
- اوافق معك.. ولكن قبل ان تسرعي الى غرفة العناية الفائقة , قد يهمك الاستماع إليّ قليلاً, هناك شيء يجب ان تعرفينه.
ونظرت الى وجهه القاسي غير المبتسم, وعيناها الخضراوان متسعتان .
- هل هناك تعقيدات اخرى؟ لايمكن .. او يا إلهي! لايمكن ان يكون قد مات , وانت لم تخبرني ؟
- بالطبع لم يمت .. ولكنك على حق .. هناك تعقيدات اخرى... ولكن ماثيو هو الذي سببها , وليس من يعاني منها.منتديات ليلاس
وشعرت لوسي بالقلق, ووضعت يدها على مؤخرة رقبتها:
- يبدو ان كل التعقيدات موجودة في رأسك سيد ايفانز, هل بإمكانك التوضيح اكثر , وبسرعة.
- آخر مرة ابلغتك بها انباء غير سارة آنسة بانهارد تذمرت لأنني لم ابلغك بها بكل لطف.
- أنا لن استمع الى المزيد منك!.
واستدارت لوسي بقوة مبتعدة عنه, ولكنه منعها , وامسك بذراعها, وجذبها لتلتفت وتواجهه.
- بل ستفعلين ... وسوف تستمعين إليّ , ايتها الفاسدة المدللة , حتى إذا كان ماثيو واعياً وقادراً على الكلام , فستتمكنين من إسماعه مايريد ان يسمع .منتديات ليلاس
- لأقول له إنني سعيدة لأنه سيبيع الشركة لك؟ ولكن هذا الكلمات لن تخرج مني.
- إذاً عليك ان تبلعيها جيداً... لأنه يطلب موافقته على امور العمل.. ماينتظر ماثيو سماعه منك هو انني طلبت الزواج منك... وانك وافقتي....


نهاية الفصل الاول

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 31-07-14, 12:35 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئة مميزة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
مشرقة منتدى الروايات الرومانسية المترجمة

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206072
المشاركات: 12,889
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميعزهرة منسية عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 62215
شكراً: 35,969
تم شكره 62,127 مرة في 10,479 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة منسية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 17 - زهرة الرماد - آن ميثر - كنوز احلام القديمة ( الفصل الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي

الله عليكى ريحانتى مدلعانا آخر دلع بالعيد

س

الله يسعدك زى ما بتسعدينا باختيارتك المتميزة

بارك الله فيكى و مليون مبروك على الرواية الجديدة



 
 

 

عرض البوم صور زهرة منسية   رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ زهرة منسية على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آن ميثر, دار الفراشة, روايات, روايات مكتوبة, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, زهرة الرماد
facebook



جديد مواضيع قسم روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t196255.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
(موضوع حصري) 17 - زهرة الرماد - آن ميثر - كنوز احلام القديمة ( الفصل الاول ) - سبق - صحيفة سبق - جريدة سبق - عاجل سبق This thread Refback 01-01-15 10:54 AM
ط±ظˆط§ظٹط§طھ ط§ط­ظ„ط§ظ… ط§ظ„ظ‚ط¯ظٹظ…ط© ط²ظ‡ط±ط© ط§ظ„ط±ظ…ط§ط¯ This thread Refback 12-10-14 09:33 PM


الساعة الآن 10:35 PM.


مظلات  | مجتمع  | منتدى  | مجلة الاميرات  | عالم انستقرام  | منتدى بريدة 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية