لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المهجورة والغير مكتملة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المهجورة والغير مكتملة القصص المهجورة والغير مكتملة


لأول مره قصة واقعيه على لسان صاحبها جرئه حب جنون موت وانحراف !!

خواتي هاذي قصه انقلها من لسان بطلها لكم .. بدون زياده او نقصان .. قصه حقيقيه .. صاحبها راح يتابعها ..طويله .. جريئه ممكن تحسون القشعريره .. الانزعاج لكن كملوها

موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-14, 07:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2014
العضوية: 268285
المشاركات: 34
الجنس ذكر
معدل التقييم: مسلوب الإرادة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 47

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مسلوب الإرادة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي لأول مره قصة واقعيه على لسان صاحبها جرئه حب جنون موت وانحراف !!

 

خواتي هاذي قصه انقلها من لسان بطلها لكم .. بدون زياده او نقصان .. قصه حقيقيه .. صاحبها راح يتابعها ..طويله .. جريئه ممكن تحسون القشعريره .. الانزعاج لكن كملوها .. شوفوا الريال شعنده .. شنو بيوصلكم له .. شنو العبره من القصه ..
اكرر انا اسمعه و اصيغ كلامه لكم ..

السموحه على البدايه ..
بدايتها فقط مزعجه تماماً .. حقيقه منحرفه
كرهت نفسي و انا اكتبها
غيرت اسماء ابطالها .. و ما راح اكتب مقدمات مثل باجي القصص .. هالقصه فعلاً غير ..

الجزء الأول :
************
الساعه 3 الفجر ما ينسمع الا صوت عقارب الساعه .. و صوت انفاسه .. حشرجه غريبه تعود اهو عليها .. حاول انه ينام .. لكن مثل كل ليله أرق .. سهر .. تفكير .. و النهايه وحده !
يقوم بكل ثقل يسحب ريله بالغصب .. يدخل الحمام و يفتح ماي الشاور الحار و يروح تحت هالماي بملابسه ..
دقايق يحاول انه يتماسك .. لكن ينهار بالتدريج .. يسند على الطوفه بالأول و جبهته تلامس الجدار .. يصير لحشرجته صدى .. تسارع انفاسه لين يطيح على ركبه .. ينزع فانيلته .. دقايق قليله .. يقعد فيها و يلم ركبته على صدره و يدس راسه بين ركبه .. يهتز لورا و جدام .. توتر على محاولة تسكين آلام نفسيه و الماي ينزل على جسمه لكن يعجز ان يريحه .. ما يرتاح الا لما تختلط دموعه بقطرات الماي ..
يبجي لين يرتاح .. هذي حالته كل ليله .. من متى ؟ اهو بنفسه ما يذكر .. كل الي يذكره انه يحتاج هالماي .. يستر دموعه تحته .. و يخفي صوته فيه ..
يخلص الشاور .. يطلع .. يجابل المرايه ..
برونزي .. شعره قصير حيل .. حواجبه مرسومين رسم لكن في شق او مثل ما نقول خط بحاجبه الايسر .. عيونه بنيه ماهي كبيره ولا هي صغيره لكن رموشه طويله حيل .. خشمه كبير لكن لايق عليه .. مافيه اعوجاج و لا نتوء و الشفايف كبار نسبياً ..
طويل .. جتوفه عريضه حيل .. له مثلثات و رقبه عريضه .. جسم رياضي صدر مقسم و بطن عليه مربعات .. بس مافيه من الضخامه القبيحه .. جسمه مثالي .. و لكن .. غير الجرح الي شاق الحاجب ..
في جرح غريب على صدره .. شكل مو مرتب تحت حلمته اليسرى .. و ظهره المثلث المقلوب نقدر نقول عنه مشوَه بالكامل و كأنه محروق .. حتى زنوده فيهم نفس الحرق .. آثار قديمه شوي ..
بعد ما يجهز نفسه يشيل اللاب كوت الابيض و سماعته باييد و قهوته بييده الثانيه يركب سيارته بورش كايين 2009 اسود يفتح الراديو على موجة ( في . او . ايه ) الامريكيه يسمع الاخبار ..
يسرح .. امريكا .. عشت فيها سنين 7 سنوات .. احلى 7 سنوات بعمري .. و اقذرها !!
اول سنه كنت صغير .. بطل رياضي و ماراح اذكر اي رياضه لحد يعرفني .. ابتعثت امريكا و انا خايف من العنصريه .. خايف من ثقافه يدييده علي .. ما اعرف عنها شي .. لاني اعتقد ان الافلام او الاغاني ما تعكس الواقع تماماً فمثل العمي الي مضيع عصاته !
و اعاني من الوحده .. صج الربع حواليني .. لكن ما لقيت من يسكن الغربه الي فيني و الصدر الي يحويني .. اتصل على امي فاطمه لاني من كنت بالديره ماكنت اعرف بنات و لا لي رفيجه ولا احب .. كان كل همي دراستي .. لين انقبلت بكلية الطب .. ما عندي الا حرمه وحده بحياتي امي فاطمه و كل شوي .. يماااه شلون اسوي المجبوس .. شلون اسوي التشريب .. يماااه مشتهي مطبق .. فواتير و مكالمات طويله و النهايه طبخه اما محروقه او ما تنبلع و ما ياكلها الا انا و ربعي لين شوي شوي تطورت المهارات ..
كنت اشبك على المنتديات النسائيه افتح ركن المطبخ و ادور وصفات بالصور و عن طريق هالمواضيع اقدر اقول اني و شباب الدفعه خذينا شهادتين .. شهادة طب و شهادة شيف !!
السنه الثانيه كانت عاديه و اسهل من الاولى قمنا ندل الاماكن و نعرف شلون نتعامل معاهم ..
السنه الثالثه .. لو بيدي جان رجعت بالزمن .. و حرقت هالسنه بحياتي .. السنه الثالثه .. حفلة السفاره شفت مريم .. كانت اكبر مني بسنتين و قبلي بامريكا .. طويله و بقمة الرشاقه .. جذبتني رقبتها الطويله !!
اي والله رقبتها .. احب رقبة المره .. احس انها انوثه .. كل ما طالت الرقبه .. كل ما تولعت فيها ..
شعرها بوي على طويل .. ناعم .. اسوود على لون عيونها .. حنطاويه .. امممم مريم كانت عاديه .. لكن في شي علقني فيها .. لا انطلاقها و لا جرأتها و لا انوثتها او اهتمامها بنفسها .. كانت نظراتها !
بالضبط .. نظراتها سحر .. مزيج من كل شي .. تخصبقني عدل .. لها نظرات كانت توترني فيها ,, احس نفسي اعرق .. اتأتأ .. و اكتشفت بعدين بفضل خبرة الربع .. انها كانت تتعمد تطالعني جذي .. نظرات اغراء !
اعترف مثل اي شاب محروم .. في سن الزواج .. في البدايه اشتهيتها كأنثى .. لكنها .. شلون اقول .. ما ادري .. المهم انها صارت هاجس .. شمس ماودي انها تغيب .. وين ما كانت .. كنت انا !!
او على الاقل مثل ما كنت مفتكر ..
مريم .. الله ياخذج يامريم !! لاحظت اني متعلق فيها .. او مأخوذ فيها .. فكانت تلعب فيني لعب .. و كل هذا من بعيد لبعيد .. و استمرت حالتنا مثل القطاوه بس عيون بعيون سنه كامله ! حتى بالعطله لما رجعت الكويت .. كان كل تفكيري فيها .. صاين نفسي علشانها !! خاش قلبي و الحب الي فيه لها و اهي ما تدري و يمكن تدري بس تحب ترقصني !!
كنت احسب الايام بلا اي مبالغه ابي اليوم الي اسافر فيه .. مو بس علشان اشوف حبيبتي لأ و علشان افتك من حنة الوالده .. ذبحتني من وصلت لين خلصت الاجازه .. املج تزوج اخذ حرمتك معاك .. تصونك و تحفظك عن الحرام و تغسل لك و تنظف و تطبخ و تلمك !
صج كلامها منطقي لكن شلون اتزوج و انا للحين عمري واحد و عشرين و بدون وظيفه و بعدين اذا انا مو متأقلم مع حياتي هناك شلون على بنت الناس و ياليت دراستي خفبفه .. هاذي طب مو غشمره كله بالجامعه و بالمكتبه و مشرحه يعني حرام اظلم زوجتي معاي ..
وصل اليوم الموعود .. اقول يارب ما تكون رجعت الكويت و تزوجت .. و ما ريحني من نفسي الا لما غلبني النوم و رحت .. حلمت فيها بعد ما طرنا من لندن حلمت انها .. تطالعني تبتسم قالت لي .. بالحلم طبعاً انا مثل ما انا ناطرتك حبيبي مدت ايدها و حطتها على جتفي .. قعدت ولا هاذي اييد المضيف يقعدني من النوم .. وصلنا !
ادرس طب و مزروع بالديكور و التصميم .. ابي اشوفها .. جم يوم ما بينت .. و لما لقيتها .. ابتسمت لها .. خزتني مثل الي وده يشتري شغله يعاينها من فوق لتحت .. بين عليها الرضا و ردت لي الابتسامه و اكتشفت انها ما سافرت و الصيف كله كانت هناك ..
الربع كنت معاهم على اتصال بالديره لكن هناك محد يقولك عنها .. الأنثى الي بحياته توأم روحه .. اكتشفت انهم لما يشتاقون يصيرون مثل الكتاب المفتوح كل واحد يسمعني من حبه المكتوب !!
و الغريب ان كل واحد رجع مرتبط بطريقه او ثانيه الا انا !
لاني اساسا رحت مرتبط .. و لو من طرف واحد .. كان القلب و الفكر مع مريم .. ما استحيت و قلت لهم مثل ما قالوا لي .. لكن ردة فعلهم كانت غير عن ردة فعلي ..
" اعوذ بالله مالقيت الا هاذي تحبها !
" لا اكيد نصور يتغشمر ما يسويها ..
" انت من صجك ؟
" وخر عنها مو صاحيه
" راعية مشاكل ..
تضايقت و لكن خذيت فكره عنها .. و الي ساند هالفكره مظهرها الجريء .. ملابس عاريه .. مرات تطلع بلون شعر غريب .. بنفسجي .. وردي و كل هذا ما وقفني .. او غير رايي .. حطيت لها الف عذر و كل تصرف كان مثل العسل على قلبي و المشكله كل تصرفاتها غلط ..
تطورت علاقة العيون بيني و بينها كانت تتعمد تخليني اغار عليها .. تستمتع لما تشوفني اتضايق .. صارت تتكلم مع هذا و تضحك مع هذاك باسم الزماله و انا من داخلي اغلي و اشوفها الحيوانه تشوفني و تضحك .. ضحكه صفرا كانت تحس اني اعتبرها شي من ممتلكاتي !!و للأمانه عطيت لنفسي الحق مو احبها و ابيها و اعشقها صار لي اكثر من سنه اتمناها .. خلاص يحق لي و لو بقاموسي بس !
لين ذاك اليوم كانت بحاله مو طبيعيه .. تترنح !
يايه شبه مفصخه و سكرانه .. شنو صار فيني بالضبط ؟ ما ادري بس من شفتها تخورها و طالب امريكي طايح له تلمس فيها فار دمي .. ركضت لها و عطيتها كف !!
بلشت تصارخ باسلوب شوارعي و بالانجليزي .. فشديتها من شعرها و يريتها للشارع و انا مستغرب من نفسي شلون تجرأت و طقيتها و شكو تاخذني الحميه على وحده مثلها كل الطلبه الكويتيين يعرفونها ..
اخذت تاكسي .. و لأني أعرف وين ساكنه وصلتها للعماره الي اهي فيها و بالغصب قالت لي باي دور و اي شقه و نص ساعه على ما تطلع المفاتيح .. كنت شايف بافلام وايد السكران يعطونه قهوه .. و يحطونه تحت الدشو هذا الي سويته .. بدت تبجي و تخربط ..
شنو شعوري وقتها ؟
حب و شفقه على غضب و حقد !!
كانت تسب ابوها ..
" لو كنت ريال جان لميتني من الشوارع .. لو كنت ريال جان ما صار صلوح جنس يا القــ ...قلت للعالم ان ولدك مات و طرشته فرنسا و قلت ان بنتك تزوجت امريكي و استقرت هناك .. تستحي مني ؟ جان راقبت و حاسبت مو تحط النار يم البانزين و تقول شلون شبت الحريجه .. عساها نار تاكلج يا يما .. نار تحرقك و تحرق اسمك و ثروتك .. ونامت .. !
ابتلشت والله بس ما هان علي اهدها بالحمام جذي !
اول شي كلينكس و مسحت كل السوائل اللزجه الي من خشمها ومن حلجها و بعدها الالوان الي ساحت على ويها من البجي .. شلتها .. شلت حبيبتي حطيت على سريرها .. فصخت جواتيها و دلاغاتها ..
بغيت امشي بس شكلها على السرير خلاني اهون عن الروحه .. و قربت منها و اقتربت اكثر و اكثر .. كانت الفرصه جدامي و اقدر استغلها عدل .. و استغليتها و لا تسألوني ليش و لا شلون ما مسكت نفسي ؟
خذيت المشط و مشطت شعرها !!
سكرت الليت و الباب و طلعت افكر بعلاقتي مع هالتعبانه و نمت و انا انطر باجر يا ترى شراج يصير تشتكي علي ؟ لو انها تأشر بس بناء على قوانينها اقل شي آكلها 10 سنوات سجن مع الاشغال الشاقه !

 
 

 

عرض البوم صور مسلوب الإرادة  

قديم 02-08-14, 09:26 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 269215
المشاركات: 15
الجنس ذكر
معدل التقييم: وبعدين يعني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 21

االدولة
البلدItaly
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وبعدين يعني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مسلوب الإرادة المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: لأول مره قصة واقعيه على لسان صاحبها جرئه حب جنون موت وانحراف !!

 

وبعديييييييييييييييين؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور وبعدين يعني  
قديم 08-08-14, 06:35 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2014
العضوية: 268285
المشاركات: 34
الجنس ذكر
معدل التقييم: مسلوب الإرادة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 47

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مسلوب الإرادة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مسلوب الإرادة المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: لأول مره قصة واقعيه على لسان صاحبها جرئه حب جنون موت وانحراف !!

 

بصراحة عشان ردك بكمل

 
 

 

عرض البوم صور مسلوب الإرادة  
قديم 08-08-14, 06:37 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2014
العضوية: 268285
المشاركات: 34
الجنس ذكر
معدل التقييم: مسلوب الإرادة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 47

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مسلوب الإرادة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مسلوب الإرادة المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: لأول مره قصة واقعيه على لسان صاحبها جرئه حب جنون موت وانحراف !!

 

الجزء الثالث :
**********************
اختفت البنت اسبوع ..
تعودنا بالمسلسلات نشوف السكران فاقد الذاكره بعد ما يصحى و هذا كله تمثيل بتمثيل السكران ما يقدر يتحكم بتصرفاته لكن يتذكر بعد ما يقعد الي سواه ..
اهي تذكرت الي صار و شكلها استحت .. لكن تبين لي انها ما تستحي سبب اختفائها كانت سفره مفاجئه مع واحد تعرفه .. تغيير جو .. لما عرفت حسيت اني خلاص بنبط ولا اقدر اتحمل اكثر .. مع اني كنت اقول حق نفسي .. مالك شغل .. ما تعرفك ولا تبيك .. بنت خربانه .. منو انت الي تبي تعدلها .. عايله وصخه اهي جذي و اخوها جنس و اهلهم ينكرون وجودهم ..
قمت انطرها عند باب شقتها .. لان الحركه الأخيره خلت الاجانب يستنكرون وجود همجي بينهم الي اهو انا !
بعد اسبوع شرفت الاخت ما شافتني كنت بظهرها اول ما فتحت الباب دزيتها و دخلت في البدايه اخترعت و كانت بتصرخ لما شافتني مع اني طحت فيها طق بس ما سمعت حسها !!
انقهرت .. ابيها تتعور .. زدت الطق .. و لا كأني اسوي شي !! يادوب دموع لو هالطق يحوش ريال طول بعرض سدحه اسبوع هالدوب بنت و بهالعود !!
طقيتها لين تعبت و طحت من طولي !
ما كان فيها حيل تتأوه من الألم .. فجأه حسيت نفسي حيوان .. ركضت صوبها لميتها على صدري حيل و اهي طايحه عالارض .. لميتها و بجيت على الي سويته فيها .. سمعتها بالغصب تقول :
" ليش وقفت .. كمل .. طقني
" آسف مريم آسف
" لا تتأسف .. لا تبجي .. كان المفروض من زمان انطق جذي .. لو طاقني قبل جم سنه جان ما وصلت للي قاعد تشوفه .. وينك عني من زمان وينك !
ما اتذكر شكثر قعدنا جذي .. بس ادري ان طولنا و راحت علينا نومه على الارض .. فتحت عليني كانت نايمه بحضني .. راسها على صدري .. و ويها بفضلي انا انصبغ بكل الالوان .. ازرق , اسود , بنفسجي , احمر , اخضر !! و دم نازل من خشمها و من طرف حلجها .. زين ما ماتت ..!
حطيت ايدي على خدها تأوهت .. حياتي كانت تتعور و انا السبب و بدون حق بعد الله يستر لو كان الحكم الاولي 10 سنوات هالمره 40 سنه و بدون اطلاق سراح مشروط !!
حطيت راسها على الارض و قمت ادور على المطبخ .. و اكثر شي لقيته بالفريزر اهو الي احتاجه مكعبات ثلج .. حطيت الثلج بجيس عود و رحت حطيته على ويها و اهي بس تبجي .. تبجي و بدون صوت .. من قصت الويه ما بطلت حلجي قمت العب بشعرها ودي تفهم ان ندمان على الي سويته ..
ظلمت الدنيا .. و البنت قامت تبي تشرب .. خفت اي اقولها .. خفت يصير شي بيني وبينها طلعت و هديتها ..
باجر مريت مطعم صيني اخذت لها وجبه ورحت .. الباب مفتوح و اهي بحاله مو طبيعيه عطيتها الوجبه و لما ييت بطلع قامت صوبي تحاول انه .. ! فهمتوا و انا ادزها اوخرها
" ناصر .. ناصر انت تبيني انا ادري انك تبيني ..
" شفيج ينيتي !
" لابد انك تسوي كل هذا مقابل ثمن .. تبي جسمي .. هاك اخذ الي تبيه
" انا صج ابي ثمن بس مو هالثمن الرخيص ..
" ارضيك و اسوي لك كل الي تبيه ..
" فهمتيني غلط .. انا الي ابيه انظف من الي تعرضينه علي .. ابي حب ابي قلب لو ابي جسم ؟؟ اصحي هذي امريكا البنات ارخص من العلج فهمتي ؟
طلعت قررت امشي للبيت .. طلعت و انا دموعي تنزل غصبن عني .. حالتها ما تسر .. رخيصه .. منو المسؤول ؟ شالسبب ؟
و انا شلون علي ؟ احب وحده جذي ؟ شنو بيصير ؟ شنو بيقولون عني الناس ؟ شنو نوعيتها الي بدخلها على امي فاطمه ؟ آخر عمرنا ادخل جذي بنات البيت ..
رحت الشقه خذيت شاور و قعدت ادرس .. رن التلفون
" ناصر انا اخذت رقمك من واحد
" مريم .. واعيه ولاااا ؟
" ابيك اتيي ضروري
" لا تشربين شي لو شفتج فاقده بمشي و بالطقاق الي يطقج
" اوكي .. انطرك .. باي
رحت لها و انا بيني وبينكم هااا مستانس مو مستانس .. خايف و مو خايف .. اسهل كلمه ممكن تشرح الوضع .. متردد !
كانت كااااشخه بس كشخة فصاعه .. و مبين انها محاوله تخش الكدمات و الرضوض بعض البقع طالعه و بعضها لأ ما خلتني ادخل الشقه على طول قفلت الباب
" تعال معاي
" وين ؟
" عالمي .. مو انت الي دخلت بالقوه عيل تتحمل !
و لحقتها بشوف عالمها .. و لا نايت كلوب فيه كل شي وصخ .. خمور ؟ ستربتيز ؟ قمار ؟ مخدارت , جنوس و بويات و بايعات هوى مثل ما يقولون .. !!
" معقوله عالمج جذي وصخ ؟
" الي عايش بالظلمه ما يشوف الوصاخه .. كل شي عنده يمشي ..
" بس انتي غير ..
" بشنو ؟
" دينج ..
" هه وااايد مسيحيات انظف مني
" جنسيتج
" بهالظلام الجناسي كلها لونها واحد
" باهلج و اسمهم الرنان
" طززز فيهم اهم السبب
" اهم مو السبب هاا لقيتي شماعه ؟
" اسكت و استانس
و اسحبتني و اهي ترقص عالبست و حيل شاده حيلها و انا مثل الأثول واقف ما يتحرك فيني شي و اطالعها !
لين ملت و ساحبتني مثل الياهل قعدتني على كرسي و راحت يابت من البار مشروب .. ماكنت اعرف شنو الي يايبته و لا شنو اسمه بس ادري كحول .. قدمت لي كاس .. رفضت
قامت و قعدت بحضني ! انا هني استخفيت .. العرق يصبصب و الويه يقط الوان ردت عطتني الكاس و رفضت .. لزقت ويها بويهي .. عطرها دغ دغ احاسيسي .. بس الي قتلني عيونها !! نظراتها .. سكرت عينها نص تسكيره صارت عينها نص مفتوحه .. و طالعتني بنظره زايغه .. اسمحوا لي بهالكلمه .. اثارتني !!
وقتها ضعفت .. نقطة ضعفي الجنس ..
و اهي ذكيه عرفت تستغلها عدل بعد هالموقف .. فصار كاس وراه كاس و من بار الى بار لين صرت شريب .. و للحين اشرب .. حاولت اوقف بكل قوه و اصرار بس ما اقدر .. ادمنت المشروب و لوقت كتابة هذه السطور اشرب !!
صار عالمها مو بذاك السوء بالنسبه لي !!
الغريب اني بالنهار اصوم و اصلي و بالليل ما اعرف ربي ! لاااا وخوش واحد ما اغيب لو شنو و ادرس و محترم نفسي على الاقل لو فلست من كل شي ارجع بشهادتي !
و ان دقت امي فاطمه الصبح دعت لي .. روح يا وليدي الله يوفقك , يما صلاتك , يما احفظ الله يحفظك .. الله يبعد عنك عيال الحرام .. ايييي يا يما الحرام ..!

*****
وصلت العياده ..
السكرتيره باستقبالي مثل كل يوم ..
" صباح الخير دكتور
" سميره كل شي جاهز
" مستعدين دكتور نفتح العياده ؟
" فتحيها ..

بعد كل الي قريتوه يمكن تستغربون اني طبيب أطفال !!
ماراح اقولكم تخصصي هل هو اسنان خاص بالطفل ؟ باطنيه اطفال ؟ عيون ؟ اسمحوا لي ماراح احدد لا تنكشف هويتي ..
ماكان هذا التخصص الي ابيه .. لكن هذا التخصص اهو الي خلاني عايش الى الان .. الأطفال .. لأني فقدت الثقه بكل شي حلو .. الا الاطفال ..
كل الاكتئاب و التشويه الجسمي و النفسي انساه من ادخل عيادتي .. اضحك مع هالطفل و اضغط ثاني و اتحرش بطفله و ادلع اختها ..
انفصام شخصيه ؟ ما ادري كل شي جايز ..
" دكتور الطفل محمد مع والدته بره ..
" حياهم ..
محمد يعاني من مرض مزمن يحتاج الى مراجعات مستمره فعرفته من كان عمره سنتين و الحين عمره اربع سنوات .. خلالها توفى ابوه .. و الأرمله الحلوه الي وياه امه .. ما تزوجت مع انها انثى حقيقيه !!

 
 

 

عرض البوم صور مسلوب الإرادة  
قديم 08-08-14, 06:42 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2014
العضوية: 268285
المشاركات: 34
الجنس ذكر
معدل التقييم: مسلوب الإرادة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 47

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
مسلوب الإرادة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مسلوب الإرادة المنتدى : القصص المهجورة والغير مكتملة
افتراضي رد: لأول مره قصة واقعيه على لسان صاحبها جرئه حب جنون موت وانحراف !!

 

الجزء الرابع :
**********************
" السلام عليكم ..
" أهلا و عليكم السلام .. هلااا حمادين .. شلوك بابا ؟
" مو زين ..
" افاااا لا لا ليش حبيبي فيك عوار ؟
" لا بس ما ابي آخذ الدوا
" دكتور مو متقبل ياخذ الدوا ابد شسوي .. كل ليله انا معاه طق مطاقق
" ههههه لا لا صيده ما صيده وامس ماما و اهي تلحقني زلقت و طاحت على توتها !
" محمد !! ( قامت تعرق المسكينه )
" هههههههههههه بابا ليش ما تبي تاخذ الدوا ؟
" لان انا زين مافيني شي
" يعني انت تبي تصير زين بسرعه ؟
" اي
" سهله علشان تصير زين و تقط الادويه كلها و ما تاخذها بعد لازم تاخذ دواك !! هههههه دوختك ؟
" ما فهمت
" راح افحصك اوكي ؟
" اوكي
" و اعطيك دوا يدييد احسن من هذا الي تاخذه .. قط القديم كله و اخذ اليدييد بوقته علشان تطيب عدل عدل عدل و ما تحتاج ادويه بعد ؟؟ فهمت ؟
" اي
" يالله امسك السماعه دكتور حمود
" هههههههههههههههههه
" حط السماعه اهني اسمع قلبي
" وييييي انت تعبان لازم اعطيك ابره هههههه
" ههههههههههه

استوعبت ان محمد فتح زرارات اكثر من اللازم و انه امه شافت اثر الجرح !و سرحت فيه بعد .. غريبه ام محمد .. كل ما اتلفت عليها لما اكون قريب اشوفها مغمضه عينها و تستنشق !!
اقصد تشم باندماج .. اعتقد ان عطري عاجبها .. و مع ان وضعها يفشل بس اعتبره مثير و هالشي و لو انه مو قاصدته الا ان ينرفزني لانه يوترني .. و القهر اني ماراح ما احط اي بارفيوم فما ادري شعندها !
يمكن لو اقول لكم ان الوقت الوحيد الي اضحك فيه اهو الوقت الي اقضيه مع اطفالي مثل ما احب اناديهم يمكن تعتبرونها مبالغه .. بس انا صج ما اعتبر في شي حلو ممكن ينضحك عليه او وياه !!
تصير الساعه 6 اسكر العياده .. وقت طويل .. متعب .. لكن هذي الطريقه الوحيده الي تشغلني .. حياتي عباره عن دوام و نادي و ساعات ممشى امممم وجبه وحده باليوم .. لترات كوفي .. و كحول ..
اكون تعبان .. خلاص مافيني حيل .. ان ما نمت طحت .. لكن النوم يجافيني .. اكره الليل .. اكرهه .. لان كل الذكريات و الافكار تهاجمك و ما ترحمك ..
سكرت العياده ركبت سيارتي بروح البيت ( بيتي في منطقه داخليه على شارع الحب ) و عيادتي بمنطقه قريبه نسبياً بس قررت اخذ خط البحر .. ابي اتنفس هواه .. حاس اني بختنق ..
***
حبيتها و حبتني .. حسيت بشي يدييد .. شعور يدييد .. افكر فيها كل الوقت .. اسرح فيها و انا ادرس .. اتخيلها و انا بالكلاسات و حتى بالمشرحه !! المهم انها ما كانت تغيب عن بالي دقيقه ..
كسرت كل الديفيديات الاباحيه .. و سكرت ايميلاتي .. نوع من الاخلاص و الوفاء لها .. مع اني ادري انها بتشبع و بترجع بطريق الحرام قريب و لا بعيد .. و عاشت معاي بشقتي .. زوجين صج زوجين و ينقصنا عقد زواج .. كل شي يبين لي انها تابت .. عايش وياها عسل على عسل ..
الصبح اقعدها بدلع .. لازم طقوووس ولا انا الي ازعل !!
اول شي العب بشعرها .. لين احس من انفاسها ان نومها خف .. المها من ظهرها لانها تنام على جنبها .. ادس خشمي بشعرها و اشم ريحته و ابدي ابوسها ..
لين تفتح عيونها .. تبتسم لي ..
" خلااااص خلااااص بس نصوووور
" عيون نصور ..
" راح تتأخر عن الجامعه ..
" عيل قومي داومي ..
" مابي
" قومي !!
" مااااابييي نصووووري
" ترا اعضج ..
" ههههه ما تسويها !
" اوكي عيل هااااام
" آآآآآآي آآآآآآآي هدني خلاص خلاص بقوم
" هههههههههههه عفيه عالشاطره
" عورتني ..
" وين ابوس مكانها ..
" لاااااا .. ماراح نخلص ههههههه
انتظمت اهي بالدراسه .. و انا مثل ما انا بس الربع يتحاشوني !! كل شي ماشي تمام نسهر و نستانس .. نشرب و نلعب على كيفنا تصورت اني راح اعيش معاها بهالسعاده وقت طوييل حتى اني قررت لو ان توبتها نصوحه راح اتزوجها حتى ما رجعت الصيف و لا شفت امي و لا ابوي .. ما قدرت اتحمل بعد حبيبتي حتى اني وشمت زندي باسمها صوب جتفي .. تحملت لعنة الله علي و اخلد اسمها على جسمي لين اموت !!
بس كنت الاحظ انها تطول بالحمام .. و لما تطلع .. حالها غريييب .. الهالات السودا تزداد يوم عن يوم .. لسانها يثقل .. تنام خلال ثواني و بعد دقايق تقوم مفرفشه و تطفي بعدها بساعات !!
طبعاً ما يبي لها شي على طالب طب .. قمت ادور اماكن ابر بجسمها ابي اتأكد .. لكن ما لقيت .. بطلت عيني عليها اكثر اكتشفت انها تطلع من الجامعه الصبح و ترجع قبل لا يخلص دوامها و اهي بقمة البهذله !
حطيت لي هندي .. سايق تاكسي يراقبها و بخيته بمبلغ محترم و ياتني الاخبار .. حبيبتي الي اموت فيها مفصوله عن الجامعه .. تروح تقعد هناك لها ساعه ولا ساعتين تطلع تروح بالسياره منطقه بعيييده .. تدخل بيت تاجر مكسيكي .. تاجر مخدرات .. له حراسه و بادي قاردات و اسلحه بالضبط هاذي صج مثل الأفلام .. عصابه .. اكثرهم ما عندهم اقامات .. بعدها بساعه الى ساعتين تطلع من بيت التاجر و تروح الكليه .. تنام عالارض بحديقه الكليه لين ينتهي الدوام و تطلع !!
فرت و انفجرت .. ما كملت دوام و نطرتها بالشقه .. وصلت بعد جم ساعه .. ريحتها طين .. ريحتها عرق .. ريحتها خيانه !!
غصب تسحب ريولها .. شافتني .. انصدمت بس كملت طريجها للفراش بدون ولا كلمه .. انسدحت بكل بساطه ..
تطالعني تبتسم .. كأنها تقول خلاص عرفت .. و انا بكيفي !
قهرتني .. مو كافي انها مدمنه و بعد تخوني .. هدمت حب .. قتلت احلام .. قمت اصارخ و احذف كل شي حوالينها .. لين فقدت اعصابي و بديت اطقها .. كانت ثقيله مو طبيعيه و لا يأثر فيها الطق .. منشعه الحيوانه عصبت زياده .. طقيت زياده .. لين شفت دم ..
دم وايد مو شويه .. دم ينزل منها مثل الدوره بس اكثر !!
اخترعت .. وقفت .. ابي اتنفس مو قادر .. و اهي تتأوه و جنها بتنام !
" مريم .. مريم
" عرفت اني مدمنه ؟
" عرفت ..
" مو مني .. ناصر مو مني ..
" مريم تنزفين
" اي انا حامل !!

 
 

 

عرض البوم صور مسلوب الإرادة  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لأول, مشان, جرئه, جنون, صاحبها, وانحراف, واقعيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المهجورة والغير مكتملة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:44 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية