لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > قسم الارشيف والمواضيع القديمة > الارشيف
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الارشيف يحتوي على مواضيع قديمة او مواضيع مكررة او محتوى روابط غير عاملة لقدمها


تفاهة حب

كنت لا اؤمن بخرافات الحب هذه قبل ان اقابلك اوه اسفه .. لا شي يستدعي الاسف .. آذن الى اللقاء .. لحظه هل تتوقفين لحظه .. نعم .. مآذآ

 
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-02-14, 01:26 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 264584
المشاركات: 1
الجنس أنثى
معدل التقييم: لميان محمد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لميان محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الارشيف
افتراضي تفاهة حب

 

كنت لا اؤمن بخرافات الحب هذه قبل ان اقابلك
اوه اسفه ..
لا شي يستدعي الاسف ..
آذن الى اللقاء ..
لحظه هل تتوقفين لحظه ..
نعم .. مآذآ تريد ..
آسمي عبدالكريم وآنتِ ..
آهلاً عبدالكريم .. وآنا سآره
بعدهآ .. امنت بآلحب .. لآ آصدق من سؤال عشقتك..
آصبحت انت كل مااملك
جعلت كل ماهو جميل يبداء بآسمك
وهذه المره آلتقيت به صدفه في اول مكآن .. آلتقينا به.. على آلشآطى حينهآ سآلتك لماذا تاتي الى هنا ..؟
جاوبتني بآنك تهرب من هذه آلدنيآ آلحزينه
آلى عآلمك .. تقرأ وتذهب بعد آذان العشاء ..
لبيتك كي تستلقي وترتاح قليلاً كي تذهب آلى آلعمل في صباح الغد .. وتاتي كي تذهب الى كليتك مساءاً
وآنتِ .. لمآذآ تأتي الى هنا .. ؟
أجبت وانا كذلك اريد الهروب من هذه الدنيا ..
قلت لماذا تهربين ..؟
آني اهرب من خذلان آلاصدقاء ..
اوهه سوف اذهب فأنا لم آذاكر أختبار الغد ..
اوهه هل انتي تدرسين ..
اجل لماذا..؟
بأي عآم ..؟
أخر عام في كلية الهندسه ..؟
اهها ..
نعم سوف اذهب هل تريد شي ..؟
لا فقط خذي رقمي وبعد ان تنتهين اتصلي اتصلي علي وساحكيلك شيئاً ..
حسناً سأتصل ..
بعد ساعتان .. آهلا عبدالكريم .. نعم قلت انك سوف تقول شيئاً ماهو بسرعة قبل ان تأتي أمي ..
نعم .. ساخبرك بأنني آعجبت بكِ من اول يوم التقيتك به .. حسناً
وبكل خجل قلتها سوف اغلق الخط الان ..
حسناً اتصلي بي لاحقاً ..
حسناً ساتصل لكن سوف اغلق الخط ..
بعد يوم .. رن هاتفي ..
آهلاً ..
هل عرفتيني ..
آجل عبدالكريم ..

سآرة آنا احبك جداً لآ آعلم مآلذي يحصل انني آشتاق آليك جداً افكر بك كثيراً ..
مآذآ آوهه آنا لآآ آؤمن بخرافات الحب ..
لكن آنا احبك ..
عبدالكريم سوف احكي لك شيئاً ..
حسناً ..
ينتابني شعور غريب حين اسمع صوتك ..
سآرة وآنا آبآدلك نفس الشعور آقسم لكِ ..
عبدالكريم اريد ان اقابلك في المكان نفسه الذي
تقابلنا به ..
حسنا .. سارة سوف اخبرك بشي بداخلي
منذ أن رأيتك ..
حسناً قل أنا آسمعك ..
حسناً سأقول لكِ .. انا جننت بك منذ ان رأيتك
او ربما آحببتك من اول نظره ..
آوهه أخجلتني جداً .. لكن انا لا اؤمن بهذه الخرفات وقلت لك سابقاً اني لا اؤمن بهآ ..
لماذا لا تؤمني بها .. انا جداً احبك ..
حسناً .. يجب ان اغلق الخط امي تريدني ..
حسناً .. الى اللقاء ..
اغلقت الخط .. ولم تكن امي تريدني
لاني كنت اريد الهروب من احاديثه وكنت
اقول انه يكذب لا شي من الذي قاله حقيقي ..
بقيت طوال الليل افكر فيما قال .. واتمتم اهو كاذب ام صادق ..
وبقيت احادثه بالسر حتى تطورت علاقتنا ..
علمت امي بهذا..
منعتني من محادثته بكل الطرق..
حتى وان كاد الحنين يمزق قلبي ..
ذهبت اليه في نفس ذلك المكان على الشاطى ..
رأيته يقرأ كتاب .. ليتها تقرأ للكاتب خالد الباتلي ..
فقلت السلام عليك اشتقت اليك كثيراً
لذلك جئت الى هنا حتى وان منعتني امي
سوف احادثك ..
عبدالكريم انني احبك لكن لم اقل لك خفت ان اتعلق بك فترحل وتتركني ..
سار هانا لن اتركك مهما حدث حتى وان وضعو السيف على رقبتي كي قتلوني لن اتركك
اعدك بذلك ساره انا لن ارى بشراً غيرك ..
وانا كذلك ياحبيبي ..
نعم انا احبك سأقولها ..
بكل ثقه احبك عبدالكريم انا لم ولن احب احداً غيرك ..
وانا كذلك ساره اقسم لك ..
احبك ياحبيبتي ..
ومضيت معه حتى عامنا الاول ..
لقد كان يصادف يوم مولده ..
احضرت له هديه ابارك بعامنا الاول وبيوم ميلاده ..
كتبت على هذه الهديه جعلك الله رفيق دربي طوال هذه الحياة ..
وعدتني ان نبقى معاً طوال هذه الحياة ..
ومضينا حتى اننا كنا نتناقش ياسمآء ابنائنا ..
ومضيت معك الى لحظت ماانت ياعبدالكريم صدمتني ..توقف كل شي بحياتي ..
لماذا تصدمني وانت تعرف انني لم احب ولن احب احداً غيرك فانت الدنيا وانت المئوى ..
وانت كل شي في هذه الحياة .. لم ارى شخصاً بطيبة قلبك .. هذه
بقيت فتره وانا اعاني من صدمتك .. اتت صدمة اخرى من ابنة خالتي .. حين اصبحت تحادثك وانت رضيت بهذا لكي تنقل لك اخباري.. اصبحت الان اواجه صدمتين مضيت
وانا اعاني منها .. حاولت تعدي الصدمه لكن حينما اريد نسيانك تأتي لحظاتنا الجميله معاً فأبكي بشدة على هذه الحظات ..
كل من معي والذين يعرفونني تفاجأو بتغيري
الشديد تغيرت فجأة بعضهم من تركني ورحل وبعضهم من بقى وامسك بيدي ..حينها شكت بوضعي استاذتي ..
فأصبحت تسال عني كثيراً لاني تغيرت ..
الى ان قلت لها اني اعاني من صدمتين ..
من اعز شخصين في هذا الكون ..
فانا كنت اهرب اليهما من حماقة هذه الدنيا ..
انكشفت جميع الاقنعه ..
وبقيت في صدمه كادت ان توقف قلبي ..
واصبحت ابين لها انني سعيده ..
لكن اقسم بذلك انني لست سعيدة بغيابك ..
انني الى الان ابكي على وسادتي تعب القلب من فراقك ..
اصبحت امي تلاحظ تغيري ..
وتسالني مابي ..
لكن دائماً اجيب ب لا شي مجرد تعب اريد النوم فحسب .. لكن اعتقد انها لم تصدقني ابداً
لاحظت عليها هذا ..
عبدالكريم اين وعودك بحق السماء ..
سارة..
سارةة ..
سارة ..
اهلا ماذا تريد ..
اريد ان احكي لكِ شيئاً
هل هي وعود كاذبة ايضاً ..
لا .. اقسم لك لا ..
لم اكذب عليك ابداً ..
انا احببتك من كل قلبي واريدك ..
لي اماً .. لـ سعود و سالم ..
ابنائنا لكن اخوتي متشددين .. وامي لن ترضى بهذا ..
عبدالكريم الذي احب بحق .. سوف يقف بوجه ..
هذا العالم من اجل من يحبه ويريده .. حسناً لا اريد سماع تفاهات مجدداً ..
حسناً انا شاب حقير .. لاني خذلتك ..
عبدالكريم لاداعي لهذا ..
لكن انت تسبب لي المتاعب فقط ارحل وسوف اكون شاكرة لك ..
حسناً .. كما تريدين سوف ابتعد ..
لم اعد اصدق كل ماقاله .. انني لم اعد اصدق أي وعود ولا أي تفاهات ..
اتعلم يامن دق له القلب اتعلم انني في كل دقيقه .. احيا بها احبك انني لن اصدق أي وعود كـ وعودك ..
جرحت قلبي ياعبدالكريم ..ورحلت جرحت هذا القلب
يااغلى من سكنه ..
كسرت كل ماهو جميل ياحبيبي

عيني لا ترى سوا طيفك يمر بي كانه يقول سوف اجرحك اكثر ..
ابنة خالتي ماذا فعلت لك كي تفعلي بي هذا
انا كنت لا ارى صديقه واخت غيرك لقد صدمتيني ..
لماذا جعلتيه يتصل بي ويشاجرني لقد اتعبني ذلك القلب جداً يااقرب شخص اليه لماذا تصدمني لم يتبق لي احد اثق به سوا وسام وسماح وتلك الاستاذه ..
ربما يصدمونني هم ايضاً لكن لم يعد لي سواهم اثق به ..
لقد انجرح قلبي كثيراً منك وكيف لك ان تجعلين عبدالكريم ..يكرهني وانتي تتكلمين عني بااسوا الكلمات
كيف تقولين له انني اخونه وانا كنت ارفض أي شخص من اجل عبدالكريم وغيرة لن احب عاهدت نفسي ان لا انساه وان اسمي طفلي عليه ..
عبدالكريم كيف تصدق هذه الاقاويل وانا كنت احلف لك انني لن احب سواك وانك اخر شخص يمكنني خيانته
ابداً طيبت قلبي لا تجعلني اخون احداً فهم دائماً يخونونني وانا ليس علي الا الصبو وواثقه بقول الله عز وجل *وبشر الصابرين* فأنت تشاجرني من هنا وهم من هناك وانا علي ان انصت فقط انتم من تحسون دوماً
وانا ليس لدي أي احساس
هكذا انا برأيك ..؟
كيف كنت تقول انني احبك وانت تعلم انك تكذب بها
حكت لي سماح ان هكذا هم الرجال يخدعوننا الى ان نقع في حبهم واذا بهم يتركوننا نتعذب لكن قلت لا ان عبدالكريم اجمل انسان عرفته وان هو صادق لا يكذب
لكنه هو اول شخص صدمني ورحل
اسالك ياعبدالكريم ؟
لماذا الان اصبحت تسمح للحنين ان يصاحبني وانت كنت تقول انك لن تسمح له ان يصاحبك لكن انا لا اريد مصاحبته فهو موجع اكثر مما تتوقع لكن من حجم حبي لك ..
انفذ ماذا تريد دوماً لهذا انا الان بعيده عنك عبدالكريم قلبي يحن لكل شي
صورتك الى الان في هاتفي احتفظت بها كي اعلمك
انني اشتاق اليك لكن انا اتكلم مع صوره لا تتكلم ولا تسمع وهذا يؤلم اكثر اقسم لك ..
عبدالكريم هل اخبرك امراً
انا احبك قلبي يرفض نسيانك النغمة التي وضعتها خاصه بك سمعتها وانا داخل قاعة الاختبار تحرك شي في داخلي اريد ان يغلق الهاتف كي ترح عن مخيلتي
لكن ظل يرن ويرن وقلبي يتمزق يريدك لا احد يعرف شعوري تجاهك لاني انا فقط ارى كل شي بك جميل ياعبدالكريم تذكر حينما كنت تقول ساره اعدك لن ارحل
هل هذه كذبة ايضاً
عبدالكريم دعنا من كل هذا
لماذا الى الان تتكلم مع هتون ؟!
وتقول لها ان تأتي باخباري اليك الم اقل لك انني اريد نسيانك كفاك تعذيبا لي كل ساع هاو كل ثانيه
لا تفارقني ابداً
سماح تسميني الحمقاء لانني لم انساك الى الان
دفاتري كلها يوجد بها اسمك اصبح دفتر رسمي يحمل رسومات حزينه كلها رسمتها لك بعد غيابك الذي صدمني كنت ابكي ليلا ونهار وهذا يعذبني اكثر ياعبدالكريم ..
كنت تقول انك لن تسمح لاحد ان يؤذيني لكن اول شخص اذاني هو انت
قلت لي هي حياه لا تدوم فرحا وحقا صدقت لا تدوم فرحا فانا معك ملت هذه الحيا والان خسرتها بعدك
حقا صدقت في هذا اصبحت احتار هل احبك ام اكرهك ارجوك فقط قلي سبب رحيلك ارجوكك


رن هاتفي فاجبت فاذا بعدالكريم يتكل ليسأل هل انا بخير وليسمعها مني انا وكانه لا يعلم انني لست بخير من دونه اجبته الحمدالله على كل حال
ماذا تريد ؟!
فأجاب اعلم انني احقر شخص لانني تركتك تعانين
لكن كل مااريده ياساره ان تهتمي بنفسك جيداً
فهي دنيا وليست جنه ياغبيه اهتمي بمستقبلك ..
فأجبت حسناً وماذا بعد ؟!
انا لدي سبب وجيه كي اتركك
اجبت ..
ماهو السبب اخبرني ارح بالي ماذا فعلت هل لانه اخلصت لك بحبي تعاملني هكذا ..
ام لانني كنت اهيم بك حبا قلت دعني اجرحها ..
ام لماذا لماذا
وانفجرت بكاءاً
قال لا يمكنني ان اجيب على هذا
قلت لماذا لماذا لا يمكنك انا في كل يوم ابكي اكثر واكثر ..
وانت الان مسافر للهند كي تكمل دراستك وانا اراقب طقوس بنقلور وحينما يصبح الجو باردا اريد ان اقول لك ان تدفى حالك جيداًٍ انا اقلق عليك صدقني ..
قال سوف اقفل الخط لا يمكنني ان احادثك
قلت حسناً
بعدما اغلق الخط انفجرت بكاءاً من هذا الكلام وبرودة قلبه لم يخبرني السبب وانا الى الان اريد ان اعرف السبب
هناك جرح دفين داخل قلبي لم اشعر بالسعاده من غيابك
كل اصحابي تركو يدي بسبب تغيري المفاجأ عندما رحلت لم يقف بجانبي ويمسك بيدي الا وسام فهي اجمل صديقه تعرفت عليها وبمثابة اختي
وسام هديه وهبني اياها الله
وكذلك سماح هديه من الرب ..
عبدالكريم هل تعلم انني ذهبت الى الطبيب وقال انني لن احتاج الى دوائي القديم فقد غيره لي فرحت جداً لكن في كل فرحه افرحها ياتي خيالك ويحبطني لكن اخبر كان طعمه اشد مراره من دوائي القديم لكن الجميل انني سوف اخذه عند حاجتي له فقط
اريد نسيانك لكن وكأن خيالك اقسم انه لن يفارقني
ذلك شعور محبط اليس كذلك ابكي فورا عندما اتذكرك جدا ابكي وبكائي يؤلم قلبي لذلك لن اتخلص من هذا الدواء القبيح
قالو لي انها دنيا وليست جنه لماذا هذا الحزن ؟!
اجبت انتم لا تعرفون كم يعنيني هذا الشخص
انه لي الحياه والممات
وانني بعد فراقه احيا وكأنني ميته
اتعلم ياعبدالكريم اصبحت اشك انهم سوف يرحلون يوما ك رحيلك مفاجأ
او انهم كاذبون مثلك تماماً كنت تعدني بان تبقى والانا ين انت ..
سحقاً لوعودك المزيفه ياليتني لم احب وياليتني لم اذهب الى الشاطى
وياليتني لم اثق ياليتني ظللت في ذلك اليوم في البيت واقرأ كتاب حكاية حب ولم اخرج ليتني رفضت ان اخذ رقمك وان تركتك وذهبت ليت كل هذا انكشف امامي قبل ان اتعلق بك هكذا ..
اتعلم ان كل هذا مؤلم اقسم لك مثل المك واشد حينما فقدت والدك *رحمه الله واسكنه فسيح جنانه *
اتعلم كـ المك حين تريد احتضانه ولا تستطيع حين تريد ان تمسك بيده لكي تحس انك ملك غارق في حنانه
كـ المك حين تشتاق اليه وحين يأون الى اسرتهم ..
تصعد الى سطح المنزل وتظل تبكي حتى يأتي الفجر هكذا هو احساسي ..
الان ويؤلم اكثر من هذا لو اخبرك مدا اشتياقي لعدت الي وحضنتني
وقلت لن اتخلى عنك رحت قليلا لاعرف مدا حبك لي
فأنا اشتاقك منذ كنت معك ومنذ تركتك وكـ حزني عليك والمي بعدك
كـ شدة بكائي ليلاً عليك اقضم دميتي التي اعطيتني اياها هديه كي لا تسمعني اختي وابكي حتى تجف دموعي
كل ليله ابكي عليك لانك مت من دنياي اتحسب ان هذا يريحني اقسم لك انني اكثر شاء من حين تنام وانا لم اسمع صوتك
حينها لا انام فقط اراقب الهاتف وانتظرك لكن لا اتصال ولا حتى رساله تطمئن قلبي عليك
اقسم انها اكثر شقاء واقوى الم ..
قلبي لا يطمئن اراقبك وكانك غريب لا استطيع محادثته ..
بكل شبكات التواصل الاجتماعي اراقبك لكن ولا بشبكه واحده استطيع الحديث معك فقط حين اراك تكتب عن الحزن اتالم وحين اراك تكتب عن الفرح افرح معك لكن ممزوج بالم
في كل الاحوال انا اتالم
فقط اخبرني السبب لا اريدك ان تطلب مني السماح
فقط اخبرني وارحل لانك تعلم انني اسامحك دوماً
فانا لا اريدك اعجبتني الحياه هكذا لانها كشفت عن وجهها مثلما كشفت عن وجعك واظهرته على حقيقته وجعلتني ارى ان هذه الحياه لن تدوم لك فهي بعيده عن السعاده والراحه
وانني لن اجدها هنا هي فقط هناك في جنان عرضها السماوات والارض
ايضاً ايقنت ان النعم لا تدوم للابد وهاانت يانعمتي زلت من امامي وانا مكتفة الايدي
اخبرتني يوماً انك سوف تخرج جارجا للدراسه ..
وحين حادثتني للسؤال عن اخباري
اخبرتني انك في الهند وهناك برد شديد
قلبي حينها تالم خوفا عليك فانا لست بجانبك ولا حتى والدتك بجانبك كي تغطيك وانت نائم فانا اعرفك لا تتغطى جيداً عندما تنام
واصبحت تتكلم وتخبرني انك تفتقدني وتفتقد عائلتك اهذا كذب ايضاً ظللت ساكته الى حين اغلقت الخط وانا قلقه عليك من سيهتم بك ..
رغماً عني لا استطيع ان اكرهك مهما فعلت لتجعلني اكرهك ..
لا استطيع هو قلبي وانا لا اقدر عليه اتمنى نسيانك لكن لا استطيع ابداً هناك شي يخفق يدق يتعذب ولازال يحبك ولا يستطيع نسيانك عبدالكريم ..
بربك صدمتني ولم يبلغ لصمتك شهر تأتي لتصدمني ثانيه
كفاك كفاك لعنت الله على من تسمى مريم لماذا لم تخبرني عنها اهي السبب في بعدك عني ام انك تعبت من الكذب فأبتعدت لماذا بربك لماذا
وشكراً لك على اجمل ايام قضيتها معك حقاً ليت الزمن توقف عندها
اقف عند المرأه واسال نفسي لماذا هكذا انا شاحبه مهمومه ومرهقه وكأني قد وضعت على ظهري جبل
لماذا اهذا كله من اجل هذا الحب اللعين اريد ان يتوقف قلبي كي لا اشعر بالحنين والاشتياق ..
اوه عبدالكريم اتذكر تلك الصوره التي اعطيتني اياها الى الان هي تحت وسادتي كل ليله قبل انام انظر اليها وابكي الى ان ينقطع النفس وحينها اصمت قليلا واعاود البكاء
لماذا كل هذا اانت تستحق هذا العناء
ام انك لا تستحقه
يااسفي على قلبي
لقد جرح نفسه وجرحني ..
اخبرت وسام انني اكره قلبي عندما احبك انت ياعبدالكريم
لان كل هذه الالام من اجل غفلة هذا القلب
انا حقاً حمقاء كنت ابكي عندما تمرض ولا تستطيع نقل اخبارك لي هاانا دائماً ابكي من هذا الوجع الذي احسسته اما انت وكأنما لا قلب لك
قلت انني نسيتك منذ مده لكن حينما رأيت منك رساله احسست ان قلبي خرج من فرحته
كتبت فيها افتحي هذا الحساب وانظري ماهو ..
حينما فتحته رأيته حساب ادعيه سالتك اهذا لاجلي
اجبت
اجل .. انه لك
حينها بدأت تشغل تفكيري لاني الان لا اعرف ان كنت تحبني ام تكرهني لكن شكرا لك
لا اعرف الا شي واحد انني لم انساك كنت اكذب واقول انني قادره على نسيانك اتعلم انني كنت ادعي في اواخر الليل بأن ان كانت علاقتي هذه فيها خيراً لي ولك بأن يبقيني وان كانت شراً فكنت اقول يارب ابعدني عنه
والله اختار ان ابتعد لانه كان يمكن ان يكون فيها شر لنا لذا ابعدنا الله
لا تقول انك رأف بي لا اريد رأفتك ابداً
لا تبقى من اجل لا اتعب
اقسم ان هذا يتعبني اكثر
حين قلت انك سوف تبقى معي لكي لا اتعب رفضت انا وقلت انني لا اريد ذلك
لا اريد ان اتعلق بك
فالتعلق مؤلم جداً وانت اكثر مني معرفه بأنه يؤلم
لان كانت جربته وخسرت لذلك انا لا اريد ان اتعلق مرتين تعلقت مره وتحطم كل شي في داخلي
لا اريد انا لا اريد ذلك التعلق
بك احسست باني ملكت هذا الكون بأكمله لكن حينما غبت وتركتني فجأه تحطمت وكأنني خسرت هذا الكون وسقطت من مكان عالي
احسست انني لست بوعيي قاربت ان افقد عقلي واجن لماذا فانا تركت هذا الكون من اجل كانت
وانت تركتني هنا وحيده
ورحلت انت تشغل تفكيري كثيرا حتى حين اود ان ادعو احتضن اسمك بين دعائي
دائماً ادعي ان نجتمع هناك في جنان النعيم اخلصت بحبي الى هذه اللحظ هوانا اخلص لك في حبي
ولن احب شخصاً غيرك لان كانت الحياه وانت الممات وانا من بعدك عائشه على هيئة جسد فقط ولكن هناك في جوف هذا الجسد قلب متوفي من غيابك
انتهت علاقتي بك ولازلت احبك
وادعو الله ان يجمعني بك في جنان عرضها السماوات والارض
اتيت اليوم لدي وقلت انك لو تعشقينني ولم تنسيني الى الان
لماذا تسمعين لهم ..
اقسم انني لم اصدق أي حرف قالوه لكن سوا داخلي ينجرح
وابكي ..
انا اصبحت اخاف مخالطة الاشخاص
لان ذلك سوف يجرحني يوما ما
اترقب هاتفي واترقب رساله منك كي اطمئن عليك
فخوفي عليك بدا يزيد
لم تاتي منك أي رساله الى الان
وقلبي قلق عليك
اريد الذهاب الى الشاطى لكن انت الان في بنقلور
لن تأتي على موعدنا ..
حين اتذكر موعدنا الاول اضحك الى ان ابكي هل انا الى هذه الدرجه متوتره وفرحه واريد حضنك فقط
كل شي جميل سوف تخسره هذه سنة الحياة لا بد ان نخسر شي جميل في حياتنا ..
هكذا هم يخذلون ويرموننا في موعد مع الحنين والحزن وسخرية بعض الاشخاص منا حينما صدقنا هذه الخرافات
اهذا جزائي حينما صدقتك بربك اهذا هو
لا تقل لي انك انجربت على خذلاني
فالذي يعشق لا يخذل ابداً
نهايتي معك كنت اريدها جميله لكن اصبحت سيئه جدا جداً



وبالنهايه احب اشكر شخصين لهم مكانه في قلبي

علي
منى

 
 

 

عرض البوم صور لميان محمد  

 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تفاهة
facebook



جديد مواضيع قسم الارشيف
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:04 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية