لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الخواطر والكلام العذب > خواطر بقلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

خواطر بقلم الاعضاء خواطر بقلم الاعضاء


الوان قلبي لا تموت بقلمي

أخبرتني ذَاتُ يَوْمَ ان الوان حَيَاتَهَا مَاتَتْ..سَمِعتُ حُجَّتُهَا و سَمِعتُ حَديثُهَا.. كَانَ مُقْنِعَا كَانَ مَنْطِقِيَّا.. لِشِدَّةِ يَأْسِهَا مِنْ الوانها رَكِنْتِ الى الظِّلَّ فَلَا الوان تَحْمِيهَا أَشِعَّةَ الشَّمْسِ.. الوانها كَانَتْ

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-14, 11:14 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 252918
المشاركات: 71
الجنس أنثى
معدل التقييم: نظرة حياء عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 88

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نظرة حياء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : خواطر بقلم الاعضاء
افتراضي الوان قلبي لا تموت بقلمي

 




أخبرتني ذَاتُ يَوْمَ ان الوان حَيَاتَهَا مَاتَتْ..سَمِعتُ حُجَّتُهَا و سَمِعتُ حَديثُهَا..
كَانَ مُقْنِعَا كَانَ مَنْطِقِيَّا..
لِشِدَّةِ يَأْسِهَا مِنْ الوانها رَكِنْتِ الى الظِّلَّ فَلَا الوان تَحْمِيهَا أَشِعَّةَ الشَّمْسِ..

الوانها كَانَتْ كَمِظَلَّةِ تَقِيهَا اشعة الشَّمسُ الْحارِقَةُ..
تَقِيهَا مِيَاهَ الامطار الْمُغْرِقَةَ..
وَفِي ذَاتُ الْوَقْتِ تُشْعَرُهَا بِدِفْءِ شَمْسِ النَّهَارِ..
بِجَمَالِ قَطْرَاتِ النَّدَى..
وَبَهِجَةُ زَخَّاتُ الْغَيْثِ..

لَكِنَّ الوانها رَحَلْتِ عَنْهَا مُودِعَةَ..
لَمْ تَسْتَطعْ الْمُحَافَظَةَ عَلَيهَا فَكُلَّمَا اسعفت لُونَا وُجِدْتِ الْأُخَرَ اصيب بِسَهْمِ فِي مَقْتَلِ..
إستمعتُ لَهَا بِحُزْنِ شَدِيدِ فَأَسْبَابِهَا قَاهِرَةٍ..
هِي لَا تَسْتَطِيعَ مُقَاوَمَةَ كُلُّ تِلْكَ الْجَرَّاحَ وَحَدَّهَا..
تُحْتَاجُ مُعَيَّنًا قُوَيًا قُوَّتَهُ لَا مَثِيلَ لَهَا..

قَلْبُهَا أَصْبَحْ ضَعِيفَا جِدَاً لَا يُقْوَى الْمُقَاوَمَةُ وَلَا يَسْتَطِيعُ رَفْعُ سِلاَحُ فِي وَجْهِ كُلُّ تِلْكَ الْهَجْمَاتُ الْمُتَتالِيَةُ..
وَجَدْتِ لَهَا الْعُذْرُ فِي ضِعْفِهَا وَاِنْهِزَامِهَا..
وَبَقِيتُ فِي نقطةواحدةمعها..
نُنْتَظَرُ مِنْ يُسَاعَدُهَا مِنْ يُمَدُّ يَدُ الْعَوْنِ لَهَا..

مَرَّ كَثِيرُ مِنْ الْوَقْتِ وَلَمْ نرى اثراً لاحدهم..
بَلْ وَلَمْ نشاهد حَتَّى طَيْفِ مَارٍ وَلَوْ مِنْ بَعيدِ..
بِشَيْءِ مِنْ الْعَقْلِ فِكْرَنَا مَعَاً وَهَلْ سَيَمُدُّ اُحْدُهُمْ لَنَا الْعَوْنُ وَنَحْنُ هُنَا فِي الظِّلِّ..
لَمْ نَسْعَى لَمْ نُفْعَلْ شِيئَا !!

نَعَمْ كَيْفَ يُرْوَنَا وَنَحْنُ صَامِتُونَ..
لَا نَصْرُخُ لَا نَبْكِي..
لَا نَتَحَدَّثُ وَلَا نَعْتَرِضُ..

لَكِنَّ السُّؤَالَ الَّذِي يَحْتَاجَ جَوَابَا.ً.
هَلْ نَبْكِي أَمَامَ أُولَئِكَ الْبَشَرِ الَّذِينَ لَا يُرْوَنَا وَلَنْ يُنْظَرُواَ إِلَينَا ؟
حِينَهَا لَمَعْتِ الْفِكْرَةَ كَشَمْسِ مُشْرِقَةٍ فِي كَبِدِ السَّمَاءِ..
ستكون الدُّموعَ لِرَبِّ الارض وَالسَّمَاءَ..
سيكون التَّذَلُّلَ بَيْنَ يَدِيِهُ تُعَالَى..
حِينَهَا ستسيقض وُبِلَا شَكَّ جَمِيعَ الالوان..

صافحتني شَاكِرَةَ اني سَاعَدْتِهَا أَنَّ تَرى طَرِيقًا كَانَ مَفْرُوشَا وُرُودًا..
لَكِنَّهَا لَمْ تَكُنْ تَبَصُّرَهُ فَدَائِرَةُ رُؤْيَتِهَا كَانَتْ قَصِيرَةُ الْمُدَى..
أَمَّا الَانِ فَقَدْ ابصرت طَرِيقًا لَنْ تُخْطِئَهُ مَرَّةً أُخْرَى..
ثُمَّ اردفت شُكْرًا يًا أَنَـــا فَقَدْ كَنَّا لَا نرى..
ف اللهُ تُعَالَى مَعَنَا دَائِمَا يُسْمَعُ ويرى وَإِنَّ اُظُّلِمْتِ كُلُّ السَّبَلِ فَسَبِيلُ اللهُ مَشْرِقُ..
كُلَّمَا زَادَ اللَّيْلُ ظُلْمَةَ زَادَتْ سِهَامُ اللَّيْلِ سَدَادًا..

فــ مَعَ اللهِ تُعَالَى الوان قَلْبَي لَا تَمُوتُ...

بِقَلَمِيِ و مِنْ قَلْبَي
نظرة حياء

 
 

 

عرض البوم صور نظرة حياء   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"بقلمي", الوان, تموت, قلبي
facebook



جديد مواضيع قسم خواطر بقلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:28 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية