للإعلان على ليلاس [email protected]

لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]

Liilas Online



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > سلاسل روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

سلاسل روايات احلام المكتوبة سلاسل روايات احلام المكتوبة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-13, 12:16 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,269
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99421
شكراً: 18,265
تم شكره 102,879 مرة في 21,528 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 366 - عروس الصقر - سلسلة جين بورتر ( الجزء الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي

ظهر الأنفعال بقوة على وجه نيكول. إذا كانت شانتال لا تستطيع القتال , فهى ستقاتل بدلاً منها.
ــ أعرف أنك تريدين مساعدة ليلى , لكن أبنتك بحاجة إلى القدوم إلى المنزل فى ميليو , شانتال . إنها لا تحتاج إلى العيش فى بلد أجنبى آخر , مع ثقافة أخرى .
أجفلت شانتال و قالت :"أنك لا تقدمين لى المساعدة نيكول"
ركعت نيكول على ركبتيها و لفت ذراعيها حول ساقى شانتال مقربة شقيقتها منها أكثر ثم قالت :"دعينى أساعدك إذن . دعينى أقوم بشئ ما من أجل تغيير هذا الوضع!"
تقوس حاجبا شانتال البنيان الدقيقان ثم رفعت بيدها إحدى خصلات شعر نيكول الشقراء الطويلة قائلة بسخرية :"هل ستتزوجين السلطان؟ هيا, نيكول.... أنت لن توافقى على القيام بزواج مدبر . كما لا يبدو عليك أنك تفكرين بالزواج فأنت ما زالت منغمسة فى طيش الشباب"
ضغطت نيكول خدها على ركبتى شانتال و قالت:"أنا لست منغمسة فى طيش الشباب , أنا فقط أواعد...."
ضحكت شقيقتها و شدت خصلة الشعر المجعدة بقوة :"أنت لا تواعدين حبيبتى , أنت تصطادين ثم تدمرين"
ــ تجعليننى أبدو كالجلاد, أنا لا أدمر الرجال . كل ما فى الأمر هو أننى لم أجد الرجل المناسب بعد.
ــ وكيف ستجدين الرجل المناسب و أنت تواعدين النوع السيئ من الرجال ؟
ــ ليس كلهم سيئين.
ــ لكنك غالباً ما تسيئين الاختيار
حدقت نيكول بأختها مفكرة :"آه....أختى الكبرى لا توافق على تصرفاتى !"
ــ أختك الكبرى تخاف عليك من الرجال الأوغاد.
منتديات ليلاس
فى الواقع ليس هذا ما تخشاه شانتال , فهى تعرف أن نيكول لا تخرج مع الأوغاد من الرجال , لكنها مع ذلك تخاف على سمعتها.
ــ و هل تشعرين أنت بنوع من المسؤولية تجاهى لتقدمى لى النصح؟
ــ أنت تعلمين أننا جميعاً نحتاج إلى زواج مناسب. هذه كانت خطتنا منذ خمس سنوات.
ذلك أن مملكتهن تتألف من جزيرتين صغيرتين فى البحر المتوسط , ميجيا و ميليو . وسوف يتم تقاسمهما بين فرنسا و إسبانيا فى نهاية العام , فتعود ميجيا إلى فرنسا و ميليو إلى إسبانيا , إذا لم تتمكن أسرة الملك ـ الدوق من تسديد الضرائب و الديون لهما.
شانتال كانت الأولى التى اقترحت أن تتزوج الأميرات زواجاً مدبراً . فإذا تمكنت الأميرات الثلاث من إيجاد أزواج مناسبين يُمكنهن أن ينقذن ميليو و ميجيا و ذلك عن طريق دعم اقتصادهما بأموال جديدة , بحلفاء جدد , بسلطة جديدة .
وهكذا بادرت شانتال إلى الزاوج بالأمير أرماند ثيبودية لاكروا , وكان زواجها هذا كابوساً منذ بدايته.
ــ أنت تظنين أن سمعتى السيئة ستمنعنى من إيجاد الزوج المناسب , أليس كذلك؟
لو أن شانتال لاحظت لذعة المرارة فى صوت نيكول لما استمرت فى تقديم النصائح إليها قائلة :"أنا لا أقول شيئاً عن سمعتك لكننى أعرف أن علينا أن نتحمل مسؤوليتنا تجاه ميليو فنجاحها يعتمد علينا . كما أن أمنها و استقرارها يأتيان من خلالنا , إذ إننا نمثل الجيل القادم"
ــ أنا لم أتخل يوماً عن واجباتى . أثناء غيابك توليت مسؤولية المؤسسات الخيرية التى تقع تحت رعايتك بالإضافة إلى تلك التى تدخل ضمن مسؤوليتى .
ــ المؤسسات الخيرية أمر لا بأس به لكن ما تحتاجه هو المال ....ملايين الدولارات . وأنت حظيت بعرضى زواج نيكول.
ــ كان ذلك منذ سنوات.
ــ بالضبط! و لا شئ بعد ذلك . لأن جميع الأمراء فى أوروبا باتوا يعرفون أنك غير مهتم بالزواج , فالصحافة لا يخفاها أي شئ.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
8 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 14-03-13, 12:17 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,269
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99421
شكراً: 18,265
تم شكره 102,879 مرة في 21,528 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 366 - عروس الصقر - سلسلة جين بورتر ( الجزء الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي

دوت نبرة السخرية فى أذنى نيكول وراحت آثارها تعتمل فى صدرها .
ــ هل تقصدين أن ذلك السلطان نور , لا يمكن أن يتقدم بطلب يد امرأة مثلى؟
ــ حسناً , إنه لم يفعل . أليس كذلك؟
حدقت نيكول بـ شانتال للحظات طويلة و هى تفكر أنها لن تسمح لها بالذهاب إلى بَرَكة حتى و لو كان الواجب هو ما يدفعها إلى ذلك . لقد عانت شانتال الأمرين خلال السنوات القليلة السابقة , ولا أحد يعرف مثل نيكول أي جحيم عاشته .
حتى شقيقتهما جويل لا تعلم إلا القليل عن الأذى الذى تعرضت له شانتال على يد زوجها السابق. و قالت نيكول بعد لحظات :"ما من سبب يجبر أياً منا على الزواج من السلطان. يمكننا حمله على مساعدتنا دون أن نخسر حريتنا . وإذا أردت الحقيقة , نعم, أنا أقدر حريتى كثيراً"
و اشتبكت نظراتها بنظرات شانتال :"سوف نحرر ليلى و نعيدها إلى المنزل"
هزت شانتال رأسها:"جداها لن يسمحا لها مطلقاً بالمغادرة"
تأملت نيكول شقيقتها ملياً و قالت :"سوف يفعلان ذلك إذا ما ضغطنا عليهما بصورة جيدة...إذا أصر على ذلك الملك نور . أنت قلت إنه ذو نفوذ واسع"
تمتمت شانتال :"وهو ثري"
ــ إذن سوف أذهب إلى الملك نور و أطلب مساعدته . لن يرفض مساعدة عروس المستقبل , أليس كذلك؟"
ــ نيكول ....
ــ سوف أذهب مدعية أنني أنت. سوف أجعله يقع فى حبى....
ــ نيكول.....
ــ أنه رجل شانتال . وأنا أعرف كيف أتصرف مع الرجال .
ــ لن ينجح . لن تتمكنى من إقناعه بأنك أنا , فأنت شقراء و أنا سمراء...
ــ سأصبغ شعرى , وبما أننى حنطية البشرة سوف أبدو شبية بك.
وفجأة راحت نيكول تضحك و قد شعرت بقوتها :"سوف أتسلل إلى الداخل ثم إلى الخارج , ولن يعلم مطلقاً ما الذي يجري"
ــ آه نيكول . ما سيجرى هو عبارة عن كارثة !
علقت نيكول باعتداد واضح:"ليس إذا تصرفت بذكاء , ثقي بي , يمكنني القيام بذلك . سوف أضع خطة محكمة , وأن تعرفيننى شانتال , عندما أصمم على شئ لابد أن أحصل عليه"

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
7 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 14-03-13, 12:19 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,269
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99421
شكراً: 18,265
تم شكره 102,879 مرة في 21,528 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 366 - عروس الصقر - سلسلة جين بورتر ( الجزء الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي


1 ـ فى مواجهة الصقر




وقف الملك مالك رومان نور , سلطان بَرَكة على رصيف المرفأ القديم .ذلك الرصيف الذى بُنى منذ سبعمائة سنة تقريباً فى ظل قلعة يعود بناؤها إلى القرن السادس عشر وراح يراقب اليخت الملكى الذى يقترب من الميناء و الذى ترفرف فوقه الأعلام ذات اللونين الخمري و الذهبي.
ها هى أميرته قد أتت.....
انخفضت رموشه الكثيفة ما إن سمع الجوقة الملكية تردد أغنية ترحيب. وراح يتساءل عما تفكر به الأميرة الجميلة الآن, والتى تركت بلادها من أجله. إنها تعيش فى عالم غربي و عالمه شرقي ,لابد أنها تشعر ببعض الخوف , فهو يشعربالخوف من أجلها أيضاً . لقد أتت لتعيش فى عالم يختلف تماماً عن عالمها و لن تكون حياتها مماثل لما كانت عليه إطلاقاً . أتراها تعرف ذلك؟
وقفت نيكوليت فوق الأرض الخشبية اللامعة على ظهر (النجم الملكي) و هو يخت الدوقية, وقد أطلقت جدتها هذا الأسم عليه.رفعت رأسها الذي بات الآن يعلوه شعر أسود و أصغت إلى رفرفة الأعلام التى تلعب بها الريح بعد ظهر ذلك اليوم الحار . ومع ذلك شعرت أن جسمها يرتجف لشدة التوتر.
إنها مصممة و مركزة تماماً على هدفها و هى تعلم ما الذي تفعله . لابد أن تنجح خطتها , فما من سبب يجعلها تفشل . لقد أتت إلى بَرَكة مدعية أنها شانتال و أنها مدفوعة بقرار الزواج من السلطان , وما إن تصبح شانتال و ليلى حرتين و تصلان إلى أميركا حتى تتخلص هي من مشروع الزواج هذا. إنها خطة بسيطة و عملية.
حدقت إلى البعيد بعينين ضيقتين فلاح لها السور الحجري الضخم لمدينة أتيك عاصمة بَرَكة . بدا لها أن هذا السور الحصين الذى يرتفع فى مواجهة البحر يعود إلى عدة قرون خلت. و هو يحمى المدينة من أمواج البحر و عصف الرياح كما يرد عنها غزوات الجيران الطامعين.
منتديات ليلاس
جذبت الوشاح الذى يغطى رأسها و قربته من وجهها ليغطى فمها و أنفها . ثم راحت تتأمل المرفأ الذى يلوح لها من بعيد و تلك البقعة الخضراء التى هى عبارة عن أشجار نخيل تظلل أسوار المدينة القديمة ذات اللون الأبيض الساطع . لبرهة من الوقت , تغلب فضولها على ما تشعر به من توتر . أهذا هو المكان الذى ستمكث فيه خلال الأسبوعين القادمين ؟ هل يعيش السلطان فى هذه من مدينة أيتك؟ أم أن قصره يقع فى مكان ما...فى الداخل محاطاً بعدد من الكثبان الرملية المنتشرة فى الصحراء؟
و فيما تركزت نظراتها فى الأفق البعيد و تناهت إلى مسامعها أصوات الموسيقى . فحدقت جيداً إلى الحشد الغفير الذى تجمع فوق الأسوار , مئات من الأشخاص قد احتشدوا فى أنتظارها . وفكرت أن من الصعب التسلل من القصر و إليه بوجود هذا الجمع من الناس.
أمضت نيكول طيلة الأسبوع الماضى و هى تبحث على شبكة الإنترنت فى أرشيف الصحف . وبعد أن قامت بأبحاثها عرفت الكثير عن الملك مالك رومان نور: إنه رجل و سيم منغمس فى الملذات و لا يمكن إصلاحه. بدت و سامته واضحة فى تلك الصور القليلة التى تمكنت من العثور عليها, فهو ذو صلابة رجولية , شعره كثيف و جاذبيته واضحة.
بدا السلطان مالك نور على صفحات المجلات التى تهتم بأخبار المشاهير كازانوفا حقيقى. و بحسب المصادر المقربة منه , فإن السلطان مالك نور هو سيد الإغراء و هو يحتفظ لنفسه بالعديد من العشيقات.
حسناً إنه مستهتر من الطراز الأول و معتاد على اتخاذ العشيقات. أما شانتال و بعد التجربة التى مرت بها مع زوج متسلط و خائن فإنها لا تحتاج بالتأكيد إلى آخر لا يستطيع الوفاء بعهود الزواج و البقاء مخلصاً لها.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
8 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 14-03-13, 12:35 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,269
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99421
شكراً: 18,265
تم شكره 102,879 مرة في 21,528 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 366 - عروس الصقر - سلسلة جين بورتر ( الجزء الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي

صرت نيكول على أسنانها . تحتاج شانتال إلى أمير حقيقى مخلص, لا إلى زوج مغامر قد يخونها كلما سنحت له الفرصة .
ملأت هتافات الجماهير الفضاء من حولها ما جعلها تشعر بالانزعاج أسبوعان , ثلاثة أسابيع....لن تقبل بيوم أكثر من ذلك. هذا ما قالته لنفسها و هى تحاول السيطرة على مزاجها العكر . سوف يسافران إلى الولايات المتحدة الأمريكية فى أقرب وقت ممكن و سوف تقترح أن يتم الزواج فى مدينة والدتها . ستقترح زواجاً مختصراً و شديد الخصوصية و لن تلبث أن تطلب فسخ ذلك الزواج.
إذا أتقنت لعب دورها بشكل جيد فتمكنت من تملق السلطان و لفت انتباهه كما تفعل عادة مع الرجال فلن يتعد الأمر كونه مغامرة قصيرة الأمد . ظهر القبطان إلى جانبها قائلاً :"سمو الأميرة لقد وصلنا"
ــ جيد
ــ سوف نرسو قريباً . هل أنت مستعدة للنزول إلى الأرض؟
ــ نعم
ابتلعت ريقها بصعوبة و هى تنظر إلى وجه القبطان أندرسون الذى اعتاد مواجهة البحر و الرياح و قد بدت الغضون حول عينيه أكثر عمقاً لشدة تحديقه بالشمس سنوات و سنوات.
ــ هل تسمح لى بأن أشكرك على خدماتك الوفية أيها القبطان ؟ لقد كنت حقاً رائعاً
انحنى الرجل قائلاً :"ذلك من دواعى سرورى , يا سمو الأميرة . سوف نترقب عودتك إلى البلاد بفارغ الصبر"
سارت نيكول بهدوء فوق الممر على وقع أصوات الآلات الوترية و الطبول و الدفوف , وما ان وصلت إلى منتصف المسافة حتى تناثرت عليها قصاصات الورق الملونة و أوراق الأزهار المختلفة الألوان . بدا الأمر و كأنها تدخل إلى عالم من الأحلام.. الموسيقى.. الألوان.. روائح العطور العابقة فى الهواء . وساور نيكول إحساس قوى بأن هذا العالم الغريب سوف يبهرها بسحره و أسراره.
منتديات ليلاس
ما إن وصلت إلى نهاية الممر حتى راح الوقت يمر ببطء . وجوه مشرقة , أناس يهتفون و يصفقون ترحيباً , لكن كل ذلك كله لا يبدو حقيقياً . شعرت بالحرارة تلسعها و الرطوبة تطبق على أنفاسها , و امتلأت أذناها بهتاف الجماهير المرتفع و المُلحّ . لجزء من الثانية غشى بصرها و لم تعد ترى إلا مزيجاً من اللونين البرتقالى و القرمزى و لم تعد تسمع إلا أصواتاً حادة متنافرة . رمشت بعينيها محاولة إزالة الغشاوة عنهما علها تحظى بصفاء الذهن من جديد . تمسكت بالسياج المحاذى للممر و هى تحاول إخفاء توتر أعصابها , فذلك الأمر لا يليق بفتاة واثقة مثلها . ثم أمرت نفسها : استعيدي تركيزك , حاولى إيجاد وجه محدد فى ذلك الحشد, حافظى على تماسكك و صلابتك ...هذا ما فعلته .
رأت بين الوجوه وجها مميزاً إنه وجه رجل . وحاز هذا الرجل على اهتمامها على الفور , و جعل النبض يتسارع فى شرايينها. أنه رائع!كانت هذه العبارة الأولى التى طرأت على ذهنها . رائع إلى حد رهيب ! أعجبها ذلك الوجه القوى الداكن الذى يبدو خلف نظارتيه الشمسيتين , و ذلك الشعر الكثيف الذى يعلو جبينه العريض . وقد زادت من وسامته بذلته السوداء الأنيقة و القميص البيضاء المفتوحة عند العنق . بدا الرجل مرتاحاً , هادئاً , و مختلفاً عن الآخرين.
تعلقت نظرات نيكول به . كانت نظارتاه تحجبان عينيه ما أضفى عليه جواً من الغموض. حاولت أن تتخيل لون عينيه , داكنتان؟ بنيتان؟ أم ربما ذهبيتان اللون؟ ذلك ليس مهماً حقاً , خاصة مع ذلك الشعر الكثيف المتموج و ذلك الوجه الوسيم. بدا فكه عريضاً كجبينه و أنفه طويلاً قليلاً.
رفع الرجل نظارتيه عن عينيه ما جعل نيكول تشهق قليلاً و قد أذهلتها تعابيره . أنها متغطرسة , فخورة و مليئة بالتحدى . بدا كرجل يشعر بمتعة القتال من أجل تحقيق أهدافه . حسناً هي أيضاً تشعر بمتعة القتال من أجل أهدافها . لا شئ يجعلها تشعر بالسعادة ,كما يجعلها اهتمام أحدهم بها و تقديره لأنوثتها , حتى لو أظهر لها نوعاً من التحدي.
لكنها الآن شانتال , كما ذكرت نفسها منهية بذلك أحلام اليقظة التى راودتها , كما أنها فى بَرَكة لمناقشة موضوع الزواج.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 14-03-13, 12:36 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 65,269
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 99421
شكراً: 18,265
تم شكره 102,879 مرة في 21,528 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : سلاسل روايات احلام المكتوبة
افتراضي رد: 366 - عروس الصقر - سلسلة جين بورتر ( الجزء الاول )

 
دعوه لزيارة موضوعي

تمنت نيكول لو أن السلطان يتجاوز كل هذه المراسم و يظهر أمامها على الفور . ساد السكون للحظة , ثم تقدم نحوها رجل قصير القامة بدين ذو شاربين أسودين قائلاً :"سمو الأميرة شانتال ماري دوكاس؟"
ــ نعم .
انحنى الرجل قائلاً :"أسمحي لي أن أقدم لك جلالة الملك مالك رومان نور ,سلطان بَرَكة و أمير أتيك"
تحرك الحشد قليلاً ترقباً لما سيحدث و كأنما توتر الجماهير قد أنتقل إليها فأرسل إلى جسدها أسهما لاذعة . ولجزء من الثانية شعرت بالندم لتورطها فى هذا الأمر بدلاً من البقاء فى منزلها متجاهلة كل ما يجرى . إلا أنها قومت كتفيها , وإذا بالحشد يتحرك ليفسح الطريق لذلك الرجل صاحب البذلة الداكنة اللون كى يتقدم نحوها . إنها هو ! و صرخت فى سرها : كلا ! ليس هو . أي شخص إلا هو !
لكن الرجل راح يتقدم نحوها ببطء وتكاسل , وشعرت نيكول بوهن فى ساقيها . ابتلعت ريقها و هى تحاول تبين قسماته من خلف نظارتيه اللتين عادتا لتحجبا عيناه من جديد.
شعرت بجفاف فى فمها ,و اجتاحتها موجة من الرعب . لقد رأت صوراً للسلطان على شبكة الإنترنت . حاولت أن تستعيد فى ذاكرتها تلك الصور التى تفتقد إلى الوضوح لتقارنها مع الرجل الذى يبدو أمامها لكنها لم تنجح . لقد تخيلته أقصر قامة , أكثر بدانة , ومن السهل التلاعب معه و خداعه . لكن هذا الرجل لا يبدو مطلقاً من النوع الذى يسهل التلاعب معه. انحنى الرجل القصير القامة حتى كاد رأسه يلامس الأرض ثم قال مرنماً :"جلالة السلطان"
تسارعت ضربات قلبها و راحت ساقها ترتجفان فتمتمت :"جلالتك؟"
و سمعت نبرة الشك فى صوتها أما السلطان فخطأ إلى الأمام مقرباً المسافة بينهما و راح يفحصها للحظة طويلة سادهما الصمت . وكانت نيكوليت هى الأولى التى أشاحت ببصرها و راحت تنظر إلى الأرض تحتها كى تخفى ارتباكها . لكن السلطان لم يسمح لها بهذا الهروب , إذ أمسك ذقنها بأصابعه و عاد يحدق إلى وجهها . وعندما شعر بالاكتفاء كما يبدو قال باقتضاب :"السلام عليكم"
منتديات ليلاس
جاء صوته عميقاً , حتى أنها بالكاد تمكنت من سماعه. و إذا بالرجل القصير القامة يتولى الترجمة و هو ينحنى من جديد :"جلالته يلقى عليك التحية , وهو يرحب بك فى بلده الحبيب بَرَكة , أرض الأحلام"
أرض الأحلام ! إنه أمر مثير للاهتمام.
ــ هل تسمح بأن تخبر جلالته بأننى متأثرة جداً بسبب الترحيب الحار الذى قابلني به شعبه؟
أوصل المترجم الرسالة إلى السلطان قبل أن يستدير من جديد نحو نيكوليت قائلاً: " يعتقد جلالته أن من الأفضل اصطحابك بعيداً عن أشعة الشمس فسيارته تنتظر هناك"
و أشار بيده إلى سيارة ليموزين سوداء اللون مركونة خلفهم يحيط بها عدد من الحراس فى ثيابهم الرسمية.
جلس المترجم على أحد المقعدين الطويلين داخل الليموزين فيما جلست نيكوليت والسلطان الصامت على المقعد الآخر . خلال الرحلة القصيرة لم تتبادل مع السلطان نور أي حديث , ومع أنه بالكاد قد نظر إليها إلا أنها لم تشعر فى حياتها بمثل هذا الارتباك بحضور أي رجل من قبل , كما تشعر الآن. كان يتنفس ببطء و عمق كأنه يمتلك الحق فى كل ذرة من الهواء . أما عطره فقد دغدغ خياشيمها بخفته و جعلتها نكهة البهارات فيه أن ترغب فى تنشق المزيد.
و بعد عدة لحظات قال المترجم متطوعاً :"سوف تصل حقائبك لاحقاً , لكن إذا احتجت لأي شئ قبل ذلك ما عليك إلا أن تطلبى"
أومأت نيكول بهزة من رأسها و هى تشعر بالامتنان لوجود ذلك الوشاح الواقى فوق رأسها فهى تدرك أن خديها متوهجان من الحرارة كبقية أنحاء جسمها و قالت :"شكراً لك"

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
احلام, دار الفراشة, جين بورتر, jane porter, روايات, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, روايات رومانسية, سلاسل روايات احلام, the princess brides, the sultan's bought bride, عروس الصقر
facebook



جديد مواضيع قسم سلاسل روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t185448.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
(موضوع حصري) 366 - عروس الصقر - سلسلة جين بورتر ( الجزء الاول ) - سلاسل روايات احلام المكتوبة This thread Refback 17-05-15 01:55 AM
(موضوع حصري) 366 - عروس الصقر - سلسلة جين بورتر ( الجزء الاول ) - سلاسل روايات احلام المكتوبة This thread Refback 08-12-14 06:16 PM
(موضوع حصري) 366 - عروس الصقر - سلسلة جين بورتر ( الجزء الاول ) - سلاسل روايات احلام المكتوبة This thread Refback 12-07-14 11:21 AM


الساعة الآن 09:31 PM.


مجلة الاميرات  | انستقرام  | منتدى بريدة  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | دردشة عراقية 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية