لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-13, 10:00 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 239501
المشاركات: 9,417
الجنس أنثى
معدل التقييم: Q.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسيQ.miiro عضو ماسي
نقاط التقييم: 5980

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Q.miiro غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أسافر وفي حقائبي ذكرياتنا ، حصرياً على ليلاس فقط

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الليالي مشاهدة المشاركة
   والله ردودكم تجنن واول مرة اتفاعل مع الرواية جذي << فيس مستانس*

بقولكم شغله*

انتوا شفتوا من اول الجزء هي بحالة نفسية سيئة وحييييل تعبانه لانها تبي تسعد زوجها بشي هو ماحس فيه ولا درى عنه*
لانه حبه لها اكبر بوايد من الاطفال بس باجر يمكن يبي سند له وهني يفكر بالزواج*
وقالت خليني ازوجه وانا اكون زوجته الاولى وحبيبة قلبه وهذيج زوجته بعد*

بس هي خايفه انه يتغير بعد الزواج عشان جذي ماتبي تشوفه*

يعني بالعقل وبعيد عن العاطفة*
ليش ماتزوجه ويجيب له سند دامها عارفة انها ماتقدر بسبب المرض هذا مو تضحية هذا حب الا عشق ومن كثر ماتحبه ابي تسعد بهالخطوة*





وبـــــ^^ـــــس*




أتفق معك أنه يلف الثنين عشق نادر وغريب !!
لكن مالاحظتوا أنه تارك بنت الناس وجااااي لها < فيس ناوي يصف مع فارس



حنوووو بأنتظارك قطعتي قلووبنا بمحاتاة هالفقيره ..
يعني أنتِ تبغينها من الله وجات لك باارده من صاحبة هالروايه < لنا الله ..


والله أن شكله حبووب هالفارس < وتستمر حملة أمدحه والأجر على الله..
لكن مشكلتي أنثى لذلك يااعفرا هي مره وحده بتعيشين ليه تقضينها ضراير وتدورين راحت غيرك..
ويااسلام لو كانت الثانيه عووبه وراعية مشاكل ..

 
 

 

عرض البوم صور Q.miiro   رد مع اقتباس
قديم 16-01-13, 11:44 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 248410
المشاركات: 428
الجنس أنثى
معدل التقييم: ترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالقترانيم الصبا عضو متالق
نقاط التقييم: 2549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ترانيم الصبا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أسافر وفي حقائبي ذكرياتنا ، حصرياً على ليلاس فقط

 

تسلمين حنو جداً رائعة القصة

بس عفرء غبيه بكل ماتعنيه الكلمة أجل يعرس عليك عشان خلفه لو هو عقيم بيقولك روحي انت طالق وشوفي نصيبك
لا والله معصي وحامض على بوزك بتصفين جمبه وتتبنون طفل
سبحان الله أتعجب من عقول بعض الحريم هذا من النساء القلائل الي ترضى زوجها يتزوج وتقول أحبه ويعتبرون شاذات عن القاعدة لان الغيره غريزه في المرأه حتى لو هي ميته الغيره موجودة وكانت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تغار من السيدة خديجة رضي الله عنها
ترون ومنهم خالتي ولما زوجته مو بس مال الا جحدها وسحب عليها سحبه بس كله بأجره
عفير يالخبله في حريم ثلاثين سنة وازوجهم ماتزوجو عليهم ورضوا بقسمة الله لهم (( ويجعل من يشاء عقيما))

ننتطرررررررررررررررررررررررررررررررررررررك

 
 

 

عرض البوم صور ترانيم الصبا   رد مع اقتباس
قديم 17-01-13, 10:33 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أسافر وفي حقائبي ذكرياتنا ، حصرياً على ليلاس فقط

 




الله يسسسسسسسسعدكم كلكم على هالتفاعل والتعليق ..
ماني عارفة أرد على مين ولا على مين ..

حطوا ببالكم مستحيييييييييييييييل تكون هذي قصتي أنا ..
أنا آخر وحدة بالعالم ممكن تكتب =) ..

باختصار وعلشان ما اطول عليكم الجزء الثاني وصصصل ~_~ ..

ونهاية الجزء فيه مفاجآه ~_~ ..
أستنى ردودكم بعد الجزء ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-01-13, 10:50 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أسافر وفي حقائبي ذكرياتنا ، حصرياً على ليلاس فقط

 



( 2 )


إقرئيني .. كلّمافتّشتِ في الصحراء عن قطرة ماءْ
إقرئيني .. كلّ ماسدّوا على العشّاق أبوابَ الرجاءْ
أنا لا أكتبُ حُزْنَ امرأةٍ واحدةٍ
إنني أكتُبُ تاريخَ النساءْ ...

][ نزار قباني ][




بدت على وجهك علامات من البؤس لم أعهدها بك فارس حينما دقت الساعه ..
تلك الساعه الي أبت أن تحتضن لحظات أتفاقنا على زواجك ... ترفض ذكره
وهاأنا أجبرك على تذكره .. ذاك الأتفاق الذي حلفت عليه اليمين لعدم ذكرك له ..!
وأذا بك تسير نحو تحقيقه ..
ترفع حاجبيك بشراسه لي وكأنها تحدثني عن شئ من السبات سيعود
لشوارع أسطورتنا يوما ما ...
أمتلئت عيناك بغضب مزق شراييني في مساء مسعور ..!!
أتظن أننا قادرون على المضي قدما في حياة كأرض بور يافارس...
أتظن أننا قادرون على السير في شوارع الزمن وأزقه الفرح كما لو أننا ضوء في عتمة ظلام دامس ..!!
كيف لنا أن نفعل ذلك وأنا أجلس بجنبك .. أندب أحلامي البسيطة تلك التي حلقت بعيدا
وتلاشت عني لأنني فقط فتاة بقلب ضعيف ..
أحبك فارس كثيرا وأحبك أكثرحين أشعر بحجم مشاعر
من الحنان تجتاحك لرؤية أولاد أخوتك ..


قلت لك ذات يوم وأنت تبعد خصلات من شعري عن وجهي بيداك الدافئتان ...
في حديثنا المعتاد عن أبناء أخوتك وأخواتك ..
( الرياجيل ألي يحبون هالبزارين أحسهم صادقين في كل شي .. )

تجيبني مبتسما وكأنك تمازحني ..
( والله غريب كلامتس يالعفرا .. هو في أحد مايحب هالبزارين ..!!)


عانقني الصمت حينها .. لا أعلم لما شعرت أنك أستخدمت صيغك الغامضه لتحولها لــ ( أحد ) ..!!
بينما هي فالحقيقه جملة هاربه تتحدث بها عن نفسك ..
حينما أجلس بجوارك .. أتمنى لو أن حبنا هذا يتوج بصلة لن تنقطع .. بطفل يأخذ صفاتك
الرجوليه ... يأخذ منك نظرتك الجادة للمشاكل والخلافات كانت صغيره أم كبيره ...
أبتسمت يوما حتى أنفجرت ضاحكا حين ذكرت لك أنني سأطلب من أبني أن يصبح محامي كوالده ..
لا أدري لما تعثرت أمنياتي هذه بضحكاتك حينها ... لكنني لم أهتم وأكملت لك أني أيضا
أتمنى أن يكون طويلا كما أنت .. وسيما فزدادت ضحكاتك حتى قاطعتني بقول
( ماتخلينه .. كوبي بيست لي بعد وترتاحين مره وحدة ..!! )


صمت وأنا أرمقك بنظرات حارقه .. كنت أتحدث بحماس وقتها وهذا أعتقد مادفعك لضحك ..
لم أشعر سوى بيدك تربت على رأسي ...تهدأ من صرخات الأماني المبعثره ..
تمسح عليه بحنان
( دام حبيبتي بهالجمال .. بنتي ماهيب طالعه ألا على أمها ..)


ماأجمل تواضعك فارس .. جمالي يكمن بين عينيك .. في قلبك ...
ثمة لحظات كنت أركض بها مسرعه نحو المرآة ..
أتفحص ملامحي التي تنهمر بها مديحا .. لست جميله .. لكنك تحب أن تضمني بصوتك وتحلق
بي بعيدا .. حتى أجد نفسي أنجذب لك أكثر فأكثر ..
كنت ولا زلت أحلم بأطفال منك ... لم يمت شعوري هذا ولن يموت لأنني رسمته بحطامي ..
.. سأعطي طفلي الذي أنجبته منك أشياء لم أستطع فعلها ..
الغريب أن سقف أحلامنا أرتفع فارس سنة تلو الأخرى ... أرتفع حتى طال النجوم ... حلق بين الغيوم ..
ولاشئ بعدها سوى أنني متعبه ..
وصلت لمرحلة من اليأس أصبحت أرى بها أنهزامك وصمتي ..
أنا أختنق فارس .. أختنق بينما أنت تمضي قدما كأن شئ لم يكن ..
تعيش بداخلي ألالاف من الأسئله لم تمتلك يوما جواب ..
شعرت بيديك تحتضن كفي .. تسحبها دونما تردد نحو صدرك يختفي غضبك بين كم
من الأوجاع .. أوجاع لا تتنفس ألا في صدري ...
تخرج من شفتيك كلمات
أحسست بقوتها نحو قلبي .. شعرت بنبض قلبي الصغير يتباطأ .
. والدم يندفع مسرعا في شراييني ..عذرا .. أقصد شرايينك يافارس هي من يندفع بها دمي ..
تسكنني منذ ألتقينا أول مرة ..


_ عفرا .. أنا أحبتس ...أنتي هالحين وش عليتس من أتفاقنا .. أنسيييه هالأتفاق ..
.. هي لو واقفه علي ببلع الأمر دامتس راضيه وأسكت ..
( أرتفع صوته قهرا حتى أرداني قتيله ..!! ) أفهمي . أنا تسيف بعلق وحدة على ذمتي وانا مادانيها ..


أتعتقد أنني قاسيه حين أجبرك على مالاتريده ..؟!!
حين أمارس الصد لترضى ..!
لاتلمني ..فحوارنا في الأونه الأخيره أصبح ضربا من قطيعة عاطفيه ..
لقد أصبحت رؤيتك وجعا لا يهدأ .. والحزن يتسرب مع الهواء فارس.. أراه يتسلق الجدران ..
يتعلق على ستائر الغرف .. يحبو على الأرضيه .. في كل مكان أراه..
نظرات عيني أصبحت عطشى واللحظات أعيشها تعيسه ... والعمر في قلبي الضعيف لم يعد
سوى حزمة من أسفار لن تقف .. فماذا تنتظر ..؟
أنزلقت أصابعي من بين كفيك .. لامجال للمحاولة .. لن أتردد في تنفيذ هذا القرار فارس
.. قلت له وعيناي لاتفارق ملامحه برجاء ..
_ أنت ليش توجعني وتوجع نفسك .. ليش جاي هالحين .. اليوم يوم نظرتك الشرعيه لروان ..


زفر أنفاسه بغضب .. ليبعد نظرات عينيه بعيدا عني .. أكمل حديثي
كما لو أنني ألفظ أخر أنفاسي
_ أنت ليش مانتب مستوعب أني أبي سعادتك ...


قلتها لأقترب من جسده وألتصق به .. رفعت رأسي نحوه وهو يشيح بنظره عني واضعا
يديه في عمق جيبه .. أمسك بذراعيه وأشدها لتقترب مني .. وأتمنى لو لدي تلك القدره
لفتح صدره والنوم به .. أريد أن تسير القافله لأنسى .. أريد ذلك
_ فارس رجيتك .. روووح كمل ألي بديت فيه .. رب العالمين مو رايد لي
أكون أم عيالك الدكاترة قالوا الحمل شي مستحييل .. يا أنا يالجنين لو حملت ..
( قلتها لأشعر بحجم هائل من الألم يمزقني ) .. لاتوقف روووح.. ماعندي هينا شي لك



لحظة صمت مخيفه حتى يرفع حاجبيه مستنكرا ما أقوله .. باتت صراحتي مميته وجارحه منذ أن شعرت
بأنني مفلسه يافارس من كل شئ ..
هي بقدر ذلك الوجع الذي أستنزف أخر قطرات قوتي .. أدار ببصره نحوي
_ ماعندتس شي لي .. عفرا .. تراي تحملت شين فوق طاقتي منتس ..!!
_ ليه وش سويت لك ..


صرخ ثائرا بوجهي وهو يلوح بيديه التي أخرجهما بأندفاع ..
_ طاقن كل هالمسافات وتاركن أهلي ينتظروني حتى أروح لتس ويكون هذا ردتس لي ..
ماعندي شي لك ..!!
_ وش تبيني أقولك ... أنت ألي تاركهم .. أنا ماجبرتك تجي هنيا لحد عندي يوم أنك تصرخ بوجهي تسذا .
( قال وهو ينظر لي بغضب ): أنتي مريضه بهالرد.. تصدقين بالله ..!
( رددت ببرود ) : ماجبت شي والله جديد ... الكل عارف أني مريضه ياربي لك الحمد


ظل يتأملني بغضب لأبادله حديث عيون واثقه ..أحاول أن ألملم بها أشياءي المتناثره ..
يحق لك فارس أن تشكك بأني مريضه لدرجه بات أكتشافه مستحيلا ..
فامرأة تغرم برجل يشبهك .. يحبها كأمه التي
فقدها منذ سنوات .. كأبيه الذي يرقد تحت التراب .. يحبها كما لو أنها أنفاسه
وتعيش سنوات الحلم بين أحضانك ..
ودون أن تتشبث بك .. تفعل المستحيل لأرسالك عبر الأقدار لامرأة أخرى .. هي مريضه ...
مريضه حقا ..

_ تراتس بتندمين على هالمكابره .. تسني شاكي لتس عن حالي .. كم مرة قلت لتس شيلي
هالخرابيط من بالتس ..!
_ مو لازم تشكي يكفي ألي أحسه ... مشكلتي أني أعرفك أكثر من حالي وعيونك تراها تكشفك !
_ لااااااااااااااا .. ذي ألي ودها .............


لم يكمل وأكتفى أن يضم شفاته ليقطع الحديث الذي كان ليفجره أمامي كما فعلت أثير قبل لحظات ...
ينطلق فجأة من أمامي دون أن يتحدث بشئ كان له أن يضع
حدا لكلماتي ... حينما خرج شعرت بضجر غريب يحاصرني ... يضع يديه حول عنقي ليخنقني ..
فأنفجر باكيه بحرقه ..رددت .. أنا قويه .. قويه .. وسأبقى قويه ..
.. أن كان هناك ثمن سأدفعه بقراري هذا لن يكون أكثر من ثمن رؤيته عاجزا أمامي ..
لاتبكي ياعفرا ..
ستصبحين أسعد حين يعود يوما بين أحضانه طفلا لم تنجبيه ..
طفلا سيقدم له ماعجزتي أنتي عن تقديمه ..!
لكن

لماذا لا أسمع سوى حفيف أنفاس العجز متعبا داخلي ...!!
ولا أشعر سوى بصوت رفضي لتلك التحديات الخرافيه ...؟!!
أقف بسرعه وأركض نحو حقيبتي .. أفتحها كما لو أني أريد تمزيقها ... أخرج منها كيس أدويتي لأرميه دون تردد على الأرض ...
لا لن أسمح له بالهروب مني .. سأحقق له مايريد بنفسي ... سأنجب له أنا ذاك الطفل ..
دون أن يعلم بأنقطاعي عن تلك الأدويه المميته ... لم تقتل قوتي سواها ..
أتحرك مهروله نحو مخرج الباب لأكمل خطواتي نحو الممر .. أنزل
من الدرج لصالة المنزل الواسعه لكنني وقفت حين صفق الباب أمامي من والدي الذي أتسعت عيناه
لمنظري هكذا .. بدا الخوف يسيطر على نظرات والدي الحنونة ..
_ وش بلاه زوجتس .. طلع حتى ماقال فمان الله ..!!


شعرت بزالزال لم يتوقف تحتي حين أندفعت بهذه السرعه نزولا من الدرج ...
كانت رؤيه والدي منفذا أستطعت من خلاله أستعادة قدرتي على البكاء لأجهش أمامه بالبكاء المر ...
( فارس راااح يبه ... بعته يبه بيديني بعته ...!!)


.. قلتها لأجده يلمني بقوة بين ذراعيه يقودني نحو غرفة
تعاني الظلام كما غرفتي فالطابق العلوي ..
الظلام يحاصرني .. يستمتع ببعثرتي وخوفي ..!!
أناملي ياوالدي .. أنفاسي .. وحتى مسام بشرتي تصرخ بأنه لي وحدي ..
لكنني أعيش الألم .. قد تجرد فارس أمامي من الحب لألبسه أنا الوجع بهيئة تدميني ..
حينما أصر على تناولي للأدويه ..
حينما أمرني بقتل أمنياتي في حين أنني أود فعل المستحيل له ...
_ ويتنس عن صلاتس ...؟!!


قالها والدي وأنا أجلس بجانبه ورأسي يستريح على كتفه ... حينما أصبح جسدي كتله من التعب متنقله ..
حينما أفرغت كل مافي قلبي أمامه ..
صلاتي .. أبعدت رأسي عنه وأنا لم أستطع فهم مايقصده بالصلاة ..
لم أترك قط صلاتي .. ولم أتهاون يوما في أدائها ..يعلم والدي ذلك جيدا ..
_ أستخرتي ربتس وشفتي وين راحتس فيه ولا على هواتس درعمتي وقمتي
تحملين الرجال شين مايبيه .. ها ..؟!!












( يتبع )

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 17-01-13, 10:52 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: أسافر وفي حقائبي ذكرياتنا ، حصرياً على ليلاس فقط

 




المفاجأه الأولى ..

أن صديقتي حبت تفاعلكم مع القصة وردووووودكم كثير ..
وكان شي فوق توقعها ..
علشان كذا قررت تطولها شوي عن اللي كان مقررتها قبل وهي كانت مقررة جزئين بس ..

وبسسسس ~_~ ..
يلا ردودكم حبيبآآآآآت قللللبي ..

مفاجآتنا أكثررررررر ‘ جاية بالطريق ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلاس, مسافر, ذكرياتنا, حصرياً, حقائبي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية