لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روائع من عبق الرومانسية > سلاسل روائع عبق الرومانسية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

سلاسل روائع عبق الرومانسية سلاسل روائع عبق الرومانسية


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-16, 12:48 PM   المشاركة رقم: 811
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2016
العضوية: 317720
المشاركات: 3
الجنس ذكر
معدل التقييم: أفراح العمر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أفراح العمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الخلق المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي

 

شكررررررررررا

 
 

 

عرض البوم صور أفراح العمر   رد مع اقتباس
قديم 11-11-16, 02:18 PM   المشاركة رقم: 812
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2016
العضوية: 321550
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: لولي حياة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لولي حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الخلق المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 28 - رواية تسرقين القلب .. بقلم حسن الخلق .. مكتملة (سلسلة ايقاعات شرقية)

 

قال تعالي"وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ" هذا هو ما خرجت منه في قصتنا الحالية أنه ليس كل شر أو حزن نعيشه هو نهاية العالم بل علي العكس من الممكن أن يكون بداية لأيام أفضل وحياة أخري هي في الواقع ما قسمه الله لنا، فكانت البداية مع حادثة كادت تودي بحياة بطلتنا من شاب مستهتر مدلل تعود علي الحماية الدائمة من أهله مهما أخطأ ولكن الثمن هذه المرة هو فلذة كبد أبوين وجدا نفسهما يخسران طفلتهما الوحيدة في مقتبل عمرها، وهنا كان التحول في حياة الجميع ومواجهة واقعهم فكان علي الكاسر انقاذ الفتاة لانقاذ أخيه أولا وأخيرا ولكنه لم يكن يعلم أن ينقذ مستقبله وحياته القادمة، فيالها من بداية صعبة ومؤلمة علي نفوس الجميع وخاصة بطلتنا التي لا تقبل الاستسلام فماذا إذا كان الاستسلام لخصمها وعدوها اللدود الذي اشتراها بماله لينقذ أخيه كما تظن هي، استمعت مع كاتبتنا الجميلة بعرضها لحياتهم وما كانت عليه وما آلت إليه من أحداث وكيف وضحت أنه لا يجب أبدا ان نعتمد علي المظهر والظروف في الحكم علي الاخرين بل بالمعايشة فمعدن الانسان يظهر في الصعاب ولا يجب أن نسمح للكبرياء والعناد بالتحكم في حياتنا والا ستكون النتيجة خسارة للجميع وأولهم الأحمق صاحب الكبرياء المزيف الذي يدفع الانسان لخسارة أجمل ما يملك تحت مسمي لن أستسلم ولن اعترف وهذا حال بطلتنا في البداية عذرتها كفتاة وجدت نفسها زوجة حتي بدون ادني الحقوق وهو الاختيار ولكن بعد ذلك كان الغباء حليفها فلم تسمح لنفسها بفهمه ولا بالثقة في رأي أهلها واعتمدت علي لسانها كسوط لجلد الكاسر في كل لحظة ولم تفكر يوما أنه كما تدين تدان وهو لأنه تربي علي يد ملكة استطاع الصبر عليها واحتواء غضبها واعطائها بعض العذر حتي عندما فقدت الذاكرة وهو انسب وقت ليكونوا زوجين لم يستطع ا، يتصرف بخسية معها ويغصبها علي شئ ترفضه حتي أظهرت هي رغبتها وموافقتها لتكون مسئولة امام نفسها حينما تبدأ بلومه وهذا ما حدث عندما ثارت واطلقت سياط غضبها عليه وعلي طفله كانت النهاية له وكما نعرف هناك أنواع من البشر لا تستيقظ من غضبها الا بالضربة القاضية كما حدث مع سارة في قصتنا، وهنا اتفق مع الكاتبة في عرضها لقصتهم وكنت سأعترض علي المعالجة لو لم تأت كما أريد واقتنع ويعترف كل مخطئ بخطئه ويصلحه وهذا دائما ما أجده مع روايات الجميلة حسن الخلق والتي أعادت سارة إلي كاسرها محبة معطاءة بلا حدود كما كانت دوما وقد احببت مشاهدها بعد فقد الذاكرة خاصة مشهد القيادة فهي فعلا كارثة تمشي علي قدمين، أيضا المشهد الاخير في اعترافها بحبه كان رائع ومعبر عن دواخلهم بطريقة متميزة ، وحتي لا ننسي ياسين ورولا فهما كانا مثل النسيم الرقيق في القصة لتخفيف حماقة سارة مع الكاسر، وفي الوقت المناسب يستطيع ياسين انقاذ اخته من غفلتها وكبريائها المزعوم فكان المشهد الخاص بحوارهم في النهاية من مشاهدي المفضلة خاصة في ثورته عليها ومهاجمتها لاول مرة، عصام رب ضارة نافعة فما حدث اعاده الي الصواب والطريق القويم واستطاع ان يكون شخص يعتمد عليه وظهر ذلك اكثر في الجزء الثاني، نهلة من الشخصيات الجميلة في القصة ماذا يحدث إذا كانت كل حماة مثلها هل سيختل الكون بالتاكيد لا ولكن سيختل ميزان البشر أحب دائما الطريقة التي تعرضي بها الام سواء في معاملة الابناء او أزواجهم حتي لو أخطأت فهي تعود لتصلح الخطأ وتنقذ الوضع وتكون المدرسة الدائمة لهم لتعليم كل جميل وفاضل.
من المفترض أن أعقب علي السلبيات ان وجدت ولكن في بعض الحالات اتغاضي عن أي سقطة غير مقصودة طالما كانت القصة مقنعة واستطاعت ايصال فكرة مفيدة والأهم من ذلك من وجهة نظري عرض المشكلة وحلها المنطقي وعدم التاكيد علي معني أنه صحيح وهو غير ذلك
كان هذا تعليقي علي الإيقاع الأول في السلسلة والذي كان إيقاع كاسري سار للقلب والعين، ولي عودة للتعليق علي الإيقاع الثاني بكل مقاماته سواء كانت مجنونة أو غاضبة أو حالمة أو تائهة
واخيرا عزيزتي ريهام اتمني لكي مزيد من التميز والابداع الادبي القائم علي الأمل والتفاؤل دائما وابدا

 
 

 

عرض البوم صور لولي حياة   رد مع اقتباس
قديم 01-06-17, 05:11 AM   المشاركة رقم: 813
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2015
العضوية: 305526
المشاركات: 3
الجنس أنثى
معدل التقييم: غاده المغازى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غاده المغازى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الخلق المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 28 - رواية تسرقين القلب .. بقلم حسن الخلق .. مكتملة (سلسلة ايقاعات شرقية)

 

رررررررررررررررارررررررررررررئع

 
 

 

عرض البوم صور غاده المغازى   رد مع اقتباس
قديم 09-03-18, 08:36 AM   المشاركة رقم: 814
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2017
العضوية: 323097
المشاركات: 5
الجنس أنثى
معدل التقييم: تيتيانا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تيتيانا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الخلق المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 28 - رواية تسرقين القلب .. بقلم حسن الخلق .. مكتملة (سلسلة ايقاعات شرقية)

 

جميلة احب قراتها مرة اخرى ❤🌺❤🌹🌺❤🌹🌺💗

 
 

 

عرض البوم صور تيتيانا   رد مع اقتباس
قديم 27-06-18, 12:29 PM   المشاركة رقم: 815
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2018
العضوية: 329455
المشاركات: 25
الجنس أنثى
معدل التقييم: Dhouha wacharine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 21

االدولة
البلدTunisia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Dhouha wacharine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الخلق المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 28 - رواية تسرقين القلب .. بقلم حسن الخلق .. مكتملة (سلسلة ايقاعات شرقية)

 

حلوة شكراعلى المجهود

 
 

 

عرض البوم صور Dhouha wacharine   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تسرقين القلب, حسن الخلق, روايه
facebook



جديد مواضيع قسم سلاسل روائع عبق الرومانسية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:39 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية