لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > قسم سيدتي > الاسرة والمجتمع > اسئلة واستفسارات عن الامومة والطفولة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

اسئلة واستفسارات عن الامومة والطفولة اسئلة واستفسارات عن الامومة والطفولة


موضوع مغلق
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-12, 08:31 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
jen
اللقب:
عضو راقي
ضحى ليلاس
الوصيفة الاولى لملكة جمال ليلاس


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46967
المشاركات: 4,724
الجنس أنثى
معدل التقييم: jen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1999

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jen غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : jen المنتدى : اسئلة واستفسارات عن الامومة والطفولة
Icon Mod 44

 

أجوبة المتسابقة the golden heart


4-السنوات الأولى فى حياة الأبناء هى التى تهيىء للمراحل التالية وتؤثر على مدى نضجهم العقلى والاجتماعى ومدى امتثالهم وتمثلهم للمعايير الاجتماعية ..
فى ضوء هذا..وضحى :-

-دور الوالدين فى تنشئة الأبناء ورعايتهم وأساليب معاملتهم فى السنوات الأولى ؟

-قال تعالى (المالُ والبَنُونَ زِينَةُ الحَيَاةِ الدنيا)... الأسرة هي لبنة المجتمع ... وهي الآساس الذي يقوم عليه كل شئ ... الأم والأب هما أول من يعرف الطفل ... يستقي منهما العطف والحنان ويتعلق بهما بشدة ... وعليه بما أنه صفحة بيضاء فمهما كتبوا عليها سيظل ما كتبوا فيها ولن يمحوه الزمن ولو أثر عليه قليلا ... لذلك إنتهاج اسلوب التربية الحديث مع أساس التربية الأسلامية غالبا ما يساعد الوالدين ... وبالتالي يجب أن نبدأ بغرس الدين في حياة الطفل منذ نعومة أظافره فإن أول ما نفعله عند ولادة الطفل هو الآذان في أذنه وهذا خير دليل على بداية حياته وما يجب أن تكون عليه... وكما قال السلف الصالح فلست متأكدة من المصدر (لاعب ابنك سبعاً، وأدبه سبعاً، وآخه سبعاً، ثم ألق حبله على غاربه...) فإذا إنتهج الكل هذا الآسلوب لنشأ جيل قوي لبناء مجتمع صامد ... بالإضافة لزراعة الثقة بالنفس فيهم من صغرهم... أن نحاورهم ونشاورهم فيما يخص أمورهم وامور الأسرة العامة فذلك يبني داخلهم أهمية الاسرة المكملة لبعضها البعض... ويجب تفادي الآتي في تربية الطفل (التسلط ... الحماية الزائدة ... الإهمال ....التدليل المفرط .... القسوة دون داعي ....التذبذب في معاملة الطفل ... إثارة الألم النفسي في الطفل ...التفرقة بين الأبناء)... فكل منها له أثر سئ على الطفل ويبصمة بصمة سلبية على تربيته وقد لا يمكن إزالتها مع الزمن .... لذلك علينا بالحرص في تربية أبناءنا فإنهم أمانة في أعناقنا نحاسب عليها يوم الدين...

-مواجهة الوالدين لصراع الأجيال الذى يظهر فى عصيان الأبناء وتمردهم فى مرحلة المراهقة والشباب ؟

-التنشئة الصحيحة والآساس السليم في التربية والدين الراسخ في نفوسهم وعقولهم غالبا ما يقلوا مع تأثير المجتمع ... (فمن زرع بذرة ورعاها جيدا أثمرت ثمرا ناضجا حلوا مزاقه وكان قطاافه خيرا... ومن زرع زرعا وأهمل رعايته فإما لم يثمر أو أثمر وسقطت ثماره فاسدة في الآرض) ... فحتى إن كنا نثق في تربيتنا لصغارنا يجب علينا أن نظل في حالة مراقبة دائمة لكن بطريقة لا تؤذي مشاعرهم أو تقلل من شخصهم أو شأنهم ... والأهم أن نتأكد من أن صحبتهم صحبة خير ... وأن نصر على أن ينتهجوا ما تربوا عليه ... لكن في فترة المراهقة يجب ان يتبع الوالدين أسلوب الشد والجذب ... لأانها الفترة التي تتكون فيها الصورة النهائية للابن وهي أخطر المراحل وإن لم يتعامل معها بطريقة صحيحة فسدت التربية وضاع المجهود... لذلك يجب أن يسمح له بإبداء رايه وان تتم معاملته كبالغ يطالب بحقوقه لكن بوجود الإرشاد المستمر من الوالدين...













5-كيف تغرس الاسرة فى الابناء معنى الوطن والهوية الاجتماعية وواجبهم نحو المجتمع ؟

-يجب على الوالدين أن يكونا قدوة حسنة في هذا الآمر .... لآن الأبناء عادة ما يتعلمون من خلال التقليد والمتابعة وبعدها يقرروا ما يناسبهم وما لا يناسبهم... وتبدأ غرس هذه المعاني من الصغر قد تكون بحكايات قبل النوم عن قصص متعلقة بأبطال دافعوا عن الوطن أو قصص عن قيم تريد توصيلها لهم... أو قد تكون بقربهم من أجدادهم والدور المهم الذي يؤدونه في تنشأة الجيل الجديد مع الحفاظ على ماضيهم ومحاولاتهم المستمرة بغرسه في أحفادهم... قد تكون بزيارة المتاحف وألاماكن التي تعكس هوية البلد والثقافة العامة ... أو تكون بحثهم على القراءة بصورة مستمرة في هذا الشأن .. تختلف الطريقة بحسب المرحلة العمرية لكن أساس كل هذا الترغيب في المعرفة وإنتهاج الأساليب المحببة للأبناء ليسلكوا الطريقة المراد وبعدها سيكملوا للنهاية فيه....

 
 

 

عرض البوم صور jen  
قديم 08-07-12, 08:33 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
jen
اللقب:
عضو راقي
ضحى ليلاس
الوصيفة الاولى لملكة جمال ليلاس


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46967
المشاركات: 4,724
الجنس أنثى
معدل التقييم: jen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1999

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jen غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : jen المنتدى : اسئلة واستفسارات عن الامومة والطفولة
Icon Mod 44

 

أجوبة المتسابقة أم البنات المؤدبات




4-السنوات الأولى فى حياة الأبناء هى التى تهيىء للمراحل التالية وتؤثر على مدى نضجهم العقلى والاجتماعى ومدى امتثالهم وتمثلهم للمعايير الاجتماعية ..
فى ضوء هذا..وضحى :-
-دور الوالدين فى تنشئة الأبناء ورعايتهم وأساليب معاملتهم فى السنوات الأولى ؟
-مواجهة الوالدين لصراع الأجيال الذى يظهر فى عصيان الأبناء وتمردهم فى مرحلة المراهقة والشباب ؟

-انما الابناء هم غراس الاباء لذلك يجب عليهم الاعتناء بها لتترعرع على الشكل الصحيح بان يخصص لها اوقات لرعايتها وبالشكل الايجابي خاصة في السنوات الاولى لانها تعتبر السنوات البيضاء التي يسهل على الاباء الكتابة فيها بخط واضح مسار منهاجهم التربوي…
-ففي السنوات السبع الاولى تعتبر اهم المراحل العمرية للاطفال فهي مرحلة ياخذ فيها الطفل تربيته نظريا من الاباء وهي مرحلة اللعب التى تجعل الطفل يحب والديه وينمي قدراته ومهاراته وطاقته باللعب

-اما السبع الثانية فهذه هي مرحلة التعليم المباشر وهذا اذا وضعنا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم قاعدة علمية (علموهم في سبع واضربوهم في عشر) قد يقول قائل انما الحديث عن الصلاة لكن فليعلم ان الصلاة عماد الدين والامر الذي يخص العماد حري به ان يخص ما دونه وخلال هذه السنوات السبع الثانية لا مانع من استعمال بعض الشدة فهي مرحلة تعليم وتكوين.

-اما السبع الثالثة فهي مرحلة حرجة وخطرة تبدء المراهقة تطرق ابوابهم والتمرد يعلو تصرفاتهم فلابد للوالدين ان يتقربا من ابناءهم بان يصاحبوهم وهنا تكون مرحلة الصداقة…يتنازل خلالها الاباء ويتركن خانة الابوة قليلا ليغادروها الى خانة الصداقة والمصارحة وكسر حائط الخوف واعطاء مساحة للحوار والمناقشة كما تقول المقولة الرائعة (لاعبه سبعا وعلمه سبعا وصاحبه سبعا)
وبعد السبع الثلاث فيترك البل لهم لتكوين رجولتهم وصقلها بعيدا عن الاباء وتكوين اسرهم بنفسهم .











5-كيف تغرس الاسرة فى الابناء معنى الوطن والهوية الاجتماعية وواجبهم نحو المجتمع ؟

-غرس الوطنية والهوية الاجتماعية رغم اني لا اوافق هذا المصطلح الا انني ساخذه من وجهة نظري الخاصة فالهوية انما تنسب الى الاسلام والوطنية انما تلحق بالاسلام فلا هوية لنا بغيره ولا وطن لنا غيره…هنا فقط يكون هناك امة اسلامية كجسد واحد اذا اشتكى جزءه اشتكى كله ولا يكون الابناء على دراية بالانتماء الا اذا تشبع من الانتماء الاسري ..فاذا تعلم الفرد احترام ذاته واسرته والاسرة عامة فاكيد سيتنتشر الاحترام في المجتمع وتقوي به الانتماء للاسرة فالمجتمع وهذا وليد الانتماء الديني يكون احساسهم بكل البلدان المسلمة كاحساسهم بوطنهم الذي يحتويهم ويكون العطاء للوطن بلا حدود .

 
 

 

عرض البوم صور jen  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المتسابقات, الأطفال, الشباب, تنشئة, إجابات, ورعاية
facebook



جديد مواضيع قسم اسئلة واستفسارات عن الامومة والطفولة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:46 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية