لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روائع من عبق الرومانسية > سلاسل روائع عبق الرومانسية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

سلاسل روائع عبق الرومانسية سلاسل روائع عبق الرومانسية


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (5) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-10-12, 11:58 PM   المشاركة رقم: 2551
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 236743
المشاركات: 449
الجنس أنثى
معدل التقييم: emu atta عضو على طريق الابداعemu atta عضو على طريق الابداعemu atta عضو على طريق الابداعemu atta عضو على طريق الابداعemu atta عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 452

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
emu atta غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 25- أسياد الغرام .. تكتبها "عبير قائد -بيرو -" الفصل 17

 

دخ صغير اوى يا بيرو والله حرام كدة وكمان مرة فى السبوع اشفقى علينا يا بيرو وخليها اتنان بليز بس هو فصل رائع توضحة الرؤيه فى بس انا زعلانة من عمرو موت ليه صدقهم من غير ما يسالها حتى ان بعض الظن اثم ودى جنونة مش هتكذب ابدا علية بليز اكشفى الحقيقة بسرعة متخليش شوشو تتعب اكتر من كدة وشكرا على الفصل الجامد ده

 
 

 

عرض البوم صور emu atta   رد مع اقتباس
قديم 05-10-12, 12:15 AM   المشاركة رقم: 2552
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 207990
المشاركات: 33
الجنس أنثى
معدل التقييم: moon life عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 77

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
moon life غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 25- أسياد الغرام .. تكتبها "عبير قائد -بيرو -" الفصل 17

 

لم يخب ظني، فانا اعرف ان قلبك رهييييف و لن تعذبينا بموته،
كما ان الرواية لن تصل لمبتغاها،
حتى بعد ان قرأت الفصل السابق فاول ما تبادر الى ذهني هو ان السائق تفحمت جتثه و بالتالي صعب التعرف عليها ليقوم عمرو بانتقامه خلف الستار، فيعتقد الجميع انه توفي و كل واحد سيكشف عن ورقه لحظتها، لكن الآن ستصفى العديد من الحسابات،
و بالتالي شفا هي الضحية الرئيسية، فهي اداة انتقام الجميع من عمرو، الدليل هو اللعبة التي قاموا بها مع اشرف،
و اظن ان ليس عمه من افتعل هذه الخدعة بل شخص آخر،
شفا تدفع الثمن بصحتها و نفسيتها، حتى و ان كان عمرو الضحية، لكن تبقى جنونه من يقع عليها كل شيء ، فحتى هو شك بها، و سيكون جد صعب مسامحته بعد ان يفك غموض كل شيء
ابدعت بيرو و الله يحفظك

 
 

 

عرض البوم صور moon life   رد مع اقتباس
قديم 05-10-12, 12:42 AM   المشاركة رقم: 2553
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241424
المشاركات: 44
الجنس أنثى
معدل التقييم: Mahaty73 عضو على طريق الابداعMahaty73 عضو على طريق الابداعMahaty73 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 225

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Mahaty73 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 25- أسياد الغرام .. تكتبها "عبير قائد -بيرو -" الفصل 17

 

سلمت يداك و عيناك حبيبتي بيرو
الفصل بالفعل رائع و متميز
كم ابدعتي يا عبير في وصفك للحالة التي مرت على ابطال الرواية
و الله لا أخفيكي سرا بكيت و بكيت و أنت تصفين حزن شفا و مصيبة ثريا و صفية


حتى نسمة ...متأكدة أنا منذ البداية أنها تحب عمرو و لا ترضى ابدا باذيته و ما حدث من كلام تفوهت به عن شفا أمام عمرو أشعر أنه من أحد ما ...لا أعرف لماذا لا اصدق أن نسمة ستتفوه بكل هذه الأكاذيب اللاأخلاقية عن شفا
ربما نسمة لا تتمتع بكل هذه الاخلاق العالية
لكنها فتاة طيبة ...عرفت هذا من حسن تربيتها لعليا ابنة عمرو
لا يمكن أن تكون خبيثة
هي ببساطة إمرأة أحبت الرجل الذي تزوجها حتى و لو لم يحبها و ما فجر غيرتها العمياء حبه الشديد لشفا
حقا أنا اشعر أن من فعل كل هذه الالاعيب و حاك المؤامرات حول شفا ليضرب عمرو هو شخص يريد اذية عمرو أولا و أخيرا ......


شخص يخطط بدهاء و مكر و خبث لاقتلاع من يحب عمرو من قلبه بيد عمرو نفسه .....
تخطيط و خبث أكثر شرا و أشد مكرا من تفكير نسمة ......
لازلت أشك بشهرت .....اراها وحدها المتفردة بكل هذه الحقارات
حتى شرين رغم خيانتها لزوجها و القرف الذي شعرته منها إلا أنها بالمقارنة تكون أفضل من شهرت
ثم أن شهرت زارت شفا قبلا و سممت افكارها حول عمرو
يعني هي لها محاولات سابقة لاشعال الفتنة بين شفا و عمرو ...


يبقى أمر الرسائل و كيف تصله لاشرف الحقير من هاتف شفا ...
لغز لم يعرف عقلي كيف يفك طلاسيمه سوى بتفكير واحد أن هاتف شفا سرقته شهرت ....و حصلت شفا على آخر جديد .....
لا أعرف حقا لكنني متأكدة أن هذا الكم من الحقارة و اللا أخلاقيات لا يمكن أن يصدر عن نسمة بل عن شهرت ......التي لا يراها عمرو إلا حشرة .....متطفلة ....يخرب بيتك من حالك يا شهرت .....


حبيبتي بيرو .....سلمت يمناك على هذا الفصل ....
بطل الفصل وجدته قحطان العزب .....صديق صدوق و رجل بالف رجل .....
كم اشفقت على يوسف
يوسف الذي تربى بالخارج لا يفهم كل هذه التكتيكات التي تدور بين عمرو و قحطان .... لكنني مستغربة كيف لم يفلت لسانه ليخبر همس بأمر عمرو ...


بطل آخر ...علاء الصاوي .....الحامي و الحاني لابنة الشهري المدللة.....
آه يا قلبي كم أخشى من ردة فعل عمرو قبل أن يسمع لشفا ......


عندي سؤال يحيرني جدا ....
هل يعقل أن يصدق الزوج الرسائل الهاتفية ....على كل الحب الذي يجده من زوجته له وحده و بهذا الفيض و هذا العشق الذي يلفهما معا......
كيف يا بيرو كيف؟
هل الشك اقوى من الحب .؟؟
هل الرسائل التي رآها في ذلك الهاتف أقوى من الأفعال و الاقوال و الهيام و الزواج المقدس .....؟؟؟
أنا لا استنكر وجود هذه المشكلة في روايتك حبيبتي ...أنا أتعجب من وجودها في التاريخ الطويل لكل قصص الحب و الغرام.....الفراق أحيانا كثيرة يبدأ من خيانة ...... خيانة يشعر بها أحد الطرفين .....ليكشف التاريخ بعدها أنها كانت ملفقة .......!!!!!!!
سؤالي لماذا يتم تصديق الاتهامات مع الادلة و لا يتم تصديق أفعال الشخص المحب مع الادلة ؟؟
هل النفس البشرية مستعدة دائما لتقبل الاسوء و توقع الغدر و الشر حتى من الحبيبة؟؟؟

أعتذر إن أطلت حبيبتي لكن هذا الموضوع يقلقني جدا ...و أتمنى أن يكون الحوار رفيقا لكل زوجين حتى في أكثر الأوقات صعوبة ...
شكرا لك على طرحك المتميز الرائع لكل هذه الواقعية بلفائف من حرير حالمية تجعلنا نستمتع و نفكر و نستفيد ايضا من كل الرسائل الايجابية التي تبثيها لنا في روايتك المبدعة يا أحلى بيرو

 
 

 

عرض البوم صور Mahaty73   رد مع اقتباس
قديم 05-10-12, 01:53 AM   المشاركة رقم: 2554
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 76160
المشاركات: 2,427
الجنس أنثى
معدل التقييم: suze عضو جوهرة التقييمsuze عضو جوهرة التقييمsuze عضو جوهرة التقييمsuze عضو جوهرة التقييمsuze عضو جوهرة التقييمsuze عضو جوهرة التقييمsuze عضو جوهرة التقييمsuze عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1038

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
suze غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
افتراضي رد: 25- أسياد الغرام .. تكتبها "عبير قائد -بيرو -" الفصل 17

 

امممممممم

طويب بمنتهى الصراحة وبلا زعل واضح ان الوحى كان مأجز حبتين

مش اقنعنى يمكن نفسيتى غير مؤهلة ليه ممكن كل شىء وارد عامة لو تبغى نقاش اون لينا كوخ احم جروب يلمنا :)

 
 

 

عرض البوم صور suze   رد مع اقتباس
قديم 05-10-12, 02:31 AM   المشاركة رقم: 2555
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,226
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبير قائد المنتدى : سلاسل روائع عبق الرومانسية
Congrats رد: 25- أسياد الغرام .. تكتبها "عبير قائد -بيرو -" الفصل 17

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم و رحمة الله

الأميرة .. تلميحك بضرورة تحمل الفصل يخوف .. ربنا يستر

الله عليكي و على اختياراتك الروعه .. بس ابعدينا عن الموت الله يباركلك

روووووووووووووعه مشهد صفيه و علاء .. تراجع مشاعر الغضب لتحل محلها فرحته بشفائها كان لمسة بارعة منك يا اميرة فقوة حبه لا بد ان تنتصر الان و هي امامه بهذه الصورة
بعدها ستعود و لكن لا يهم الان المهم ان مشاعره و عتابه الرقيق لها وصل اليها و حرك ضميرها
حتى ان مشاعرها الحقيقية كادت ان تفضحها .. صفيه طفله فهمت حب الجميع لها على نحو خاطئ و ظنت ان الشفقة تبقى و تدوم اكثر من الحب

ععععععععع أتى الخبر المشئوم ليوقف جلسة المصارحة .. أجمل تجسيد لمشاع الصدمة و الترقب و الفزع من كليهما علاء و صفيه
و ما زال فيس عبير الحباب يمسك زمام الأمر و يأبي الا المزيد من التلاعب بأعصابنا المسكينة المتلهفة لأي كلمة تطفئ ظمئنا .. انهيار هنا و انهيار هناك و يتوالى سقوط الأبطال


عندما ظن قاسم ان عمرو انتهي خرج من جحره نافشا عضلاته الان .. كم هو حقير و وغد جبان .. لم اكره في حياتي شخصية باحد الروايات كما كرهته
نسمه بكل ما فعلته من مصايب لكني شعرت بحبها له من البداية .. حنقت عليها و هي تقول " و انا اظن انني اكرهه" لماذا تكرهه و هو الذي ناله الأذى من عائلتها كلها .. و غم ذلك تفهم موقفها و عاملها أحسن معاملة و وعدها ان يتركها تعيش حياتها
هناك خدعة ما بالموضوع لا اعف من له يد فيها .. عمرو لم يمت هذا لا شك فيه .. لكن من له مصلحة إشاعة خبر موته ؟

اه من تلك الرسالة التي ترسلها شفا لحبيبها الغائب .. قطعتي قلبنا يا أميره
ممتاز هكذا تخيلت شفا .. هذا ما يجب ان تكون عليه .. إنسانة رافضة للحياة .. ستختار طواعية عالم جديد يقربها منه
اها امسك .. تمنى يوسف لو يستطيع ان يشفي غليلها يعني انه مشترك بالخدعة .. يبقى عمرو و يوسف متآمران معا .. قد تكون خطه لكشف الحقيقة و حالة شوشو خير دليل على براءتها و لن يفوت ذلك على عقليه جبارة مثل عقلية عمرو .. واحده مكانها المفروض انها تريد التخلص من زوجها و تحب غيره مستحيل ان تنهار حين تسمع خبر وفاته .. برافو عليكي يا عبير
و همس هي الاخرى متواطئة معهم .. انها تعرف ان عمرو حي لذلك قالت هذا حرام .. فهي مؤمنة و لن تقولها اذا كان ميت << يسلملي فيسي الذكي


يا قلبي عليها حالتها مأسوية .. ما شاء الله يا اميرتنا ابدعتي في الدخول لنفسيتها
يوووووبييييييييييييييي و قحطان كمان معاهم هييييييييييييييه هييييييييييييييييييه .. اها انها خطه للإيقاع بالوغد قاسم .. يعرفون تماما انه سيخرج لاهثا خلف الإرث حين يسمع خبر الوفاة .. حلوه و ملعوبه

واااااااااااااااااااااااو مشهد و لا كل المشاهد .. كنت اقرأ و اكاد اقفز داخل الشاشة من فرط الترقب لكل كلمة .. سقط الوغد بالفخ
كان قحطان رائعا << فيس جامع قلوب العالم بعيونه



عارفه كان صعب علي جدا تقبل قاسم معهم بالقصر لكنه خير ليكشف معه كل الذئاب ذات الوجهين ليجمعهم سلة واحدة الى الجحيم
و مشهد ذري اخر بين العملاق في تصرفاته علاء و بين قاسم ههههههههههههههه الم يشبع ذلك الوغد من كم التحقير و الاهانة التي تلحقه من كل واحد يقابله .. انا محرجه له بصراحه خخخخخخخخخخخخخخخ
كل ذعر يسكن نفسه المريضة يبهجني .. حتى صوفي الطفلة أعطته ما يستحق

ههههههههههههههههههههه يستاهل اشرف او البقية الباقية منه ما زال كالأحمق يعيش بالوهم الذي نسجه له قاسم الذي ينوي تهديد شفا بالفيلم كي تتنازل له عن حقها في الإرث
تمنيت لو كنت هناك لألكمه و أكمل على خريطة وجهه بسبب تصوراته الغبية و إصراره على تمني امرأة رجل آخر .. على فكره انا لم اكن أدافع عنه المره السابقة يا عبير و لكني كنت بشرح موقفه من وجهة نظره انما شعوري من ناحية تفكيره المريض هو الرفض المطلق بالطبع و يستحق الجزاء

شفا بطريقها لانتكاسه قويه و تحتاج لدعم فوري قبل ان تغيب كليا .. اااااه من " هو " و عقله الجبار يسلم لي راعي الخطط و المناورات :)
و سلام مربع للهو الخفي الذي يلف الجميع على طرف إصبعه خخخخخخخخخخ
ربما حالته المشوشة لم تجعله يفكر بطريقة سوية كي يدرك ان شفاءه تريد الموت لتلحق به و ترفض عالما ليس يحتويه .. فلنتركه لبعض الوقت يستوعب فما يمر به يهد الجبال و اكتشافاته التي تتوالي تدخله دوامات .. لذلك هو يرفض حتى سماع أخبارها لانه يتألم منها اكثر من كل الإصابات التي يعاني منها .. كل هذا لا يهم فشفا معها الله يصبر قلبها حتى يفيق عمرو و يفهم الحقيقة .. انا حتى أريد ان تنتكس حالتها أكثر ليعرف الي أي حد هي مجنونه به

فصل خطير يا أميره و ضروري مثل ما نوهتي قبله .. اشعر انه انتهى سريعا ربما من جمال و دقة مشاهده كلها على حد السواء .. أبدعتي فأمتعتي


انا سعيده جدا بعد هذا الفصل

بانتظار البقية على نار

دمتِ بكل الحب و الود

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلاس, أسياد الغرام, منتديات, الزهري, الغرام, تجرؤ, رومانسيات, رومانسيات عربية, رواية, صيد, شفا, عمرو, عبير قائد, نشأة
facebook



جديد مواضيع قسم سلاسل روائع عبق الرومانسية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t174372.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 18-10-17 08:51 AM
Untitled document This thread Refback 07-04-16 12:10 AM
ط§ط³ظٹط§ط¯ ط§ظ„ط؛ط±ط§ظ… - ط§ظ„ظ…ظ‚ط¯ظ…ظ€ظ€ط© by ط¹ط¨ظٹط± ظ‚ط§ط¦ط¯ This thread Refback 17-06-15 01:37 AM
Untitled document This thread Refback 11-10-14 01:52 AM
ط¹ط¨ظٹط± ظ‚ط§ط¦ط¯'s Writing (4 stories) This thread Refback 19-08-14 08:10 PM


الساعة الآن 04:43 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية