لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-03-12, 03:26 PM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 193766
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: قمر آلحجآز عضو له عدد لاباس به من النقاطقمر آلحجآز عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 113

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قمر آلحجآز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قمر آلحجآز المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غلآ المطـيري مشاهدة المشاركة
   يعطيك العافيه روووعه

^ الله يعآفيكي ي عسل :)

آنتي آلآرووع :$

نورتي قلبو :*

 
 

 

عرض البوم صور قمر آلحجآز   رد مع اقتباس
قديم 28-03-12, 06:45 AM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 193766
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: قمر آلحجآز عضو له عدد لاباس به من النقاطقمر آلحجآز عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 113

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
قمر آلحجآز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قمر آلحجآز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .......
...
أولا لكل من دعى لبنات خالتي ربي لا يوريه ضيم ويسعده ويحقق له مبتغاه ........زي مانتم حققتوا لي حلمي بأن أكون كاتبه..........


أسفه لاني مؤخرا ما أرد على الردود وتراكمت علي ..........أنا بجد أسفه لكن كان رحمه اني أنزل البارت......
أحبكم كلكم ربي يحفظكم لي........


بسم الله الرحمن الرحيم


البارت التاسع عشر


(يمر الوقت وتدور الليالي و ( مـ غ ـليتك )
زهق منهآ السهر في ليل عيآ لآيجي فجره!
تطوقهآ الهموم ويصرخ قلبهآ ليتـــك..
تجـي وتشوف حالتهآ مع الأحزآن والحسره!
تعـآل وأقبل أشوآقي واغمرني بحنيتك..
تعآل.. واجبر بخاطر عجز غيرك على جبره!
تعال واسكن ( بقلبي ) على وسعه ترى بيتك..
تعال..وعيش بعيوني وخل ( العالم بكبره )!
تعال ونادني واسمع صدى صوتي بـ/لبيتك..
تعــآل ( إنت ) وصدقني ليلي بيحضنه فجره! )






.................................................. ............


سلمت من صلاتها وجرت مصحفها انهت وردها واستغرقت في أدعيتها .........رن جوالها فهي في الاونه الاخيره تفتحه لتستقبل اتصالات خزاري وجدتها من القريه ........رفعته وقد كان مايلمع اسمه ....................سكتت لبرهه ........أضناني الشوق ودك حصوني........غلبني الالم والاحتياج اليك كلما اقترب موعد ولادتي اشتقت أليك ياغريب ...........سحبت ايقونه السماعه الخضراء بدون أن تتحدث...........



................................................

كعادته يرن ثم يرن ..........لا ترد يتسخط يتألم وينام......



كان سيقفله لولا انه سمع نفسا يعشقه ......تررد وأبتسم ......."السلام عليكم ......"

لا رد...."شلونك؟؟"

لا رد......
.
.
.
.
.
.
وبهمس"تعبانه"
.
.
.
أخذ نفسا عميقا"سلامتك ....."
.
.
.
.
وبأصرار.."تعبانه حيل كل شيء يألمني......."
.
.
.
جزع يخفيه...."وش تحسين كلمي نجمه توديك الدكتورة ..."



بحركه عفويه مسحت دموعها الا انها لم تكن موجوده....."ولا مليون دكتورة بتعالجني ........"

تنهد...."وانا؟؟ ياميداء.....ماقدر اعالجك لو قلت أني أسف ويموت من الأسف للي سويته فيك ..."

وبقسوه لم تعهدها "كل شيء ياوافي مات ...أسفك اللي جاي بالصدفه مايرجعها أبد ...........عمرك سمعت بميت احياه بكى من كرهوه......"

اخذ نفس عميق ...."ميداء اتركي عنك الدراما الزايده انا طووول هالشهور وربي ثم بعده جوالك يشهد أنا مانقطعت سواء اتصالات او رسايل ...."

....تسائلت"وش كنت تبي ماكنت تبي تقول انا أسف وانا غلطان بحقك ..كنت بتمشي سلطتك وبتهدد لا غير ....."

تأفف....."انا اللي عندي قلته ورجعتنا قريب وبنتفاهم....."

وببرود...."لا تتعب نفسك ماراح اقابلك لو ترجع اللحين .........."

انهت المكالمه بدون مقدمات .......







.................................................. ..............................

مرت بالصاله ذاهبه للمطبخ وهي نعسه .....استوقفها منظره كان يسند رأسه على كفيه ويغطي بها عينيه ...
....همست له "خالي.......؟؟"

رفع عينيه اليها ......كانت حمراء...."أمري ...؟؟"

حركت يديها بلا مبالاة ......"لااء بس يعني استغربت جلستك .......شكلك معصب......"

تغيرت ملامح وجهه........"بيكمل لي 9 شهور ماشفتها اشتقت لها بموت واكلمها ....لكن يوم كلمتها مات كل الشوق حسيت اني امس مقابلها لو انها قدامي مارحمها من سلك الشاحن شيء...."

ضحكت له بحزن ..."أبي السلك بعدك بمحط به اللي ينقال له زوج.........."

تنهد وهو يربت على الأريكه بجانبه ......"تعالي أجلسي........"

جلست بجانبه بهدوء........لمس كتفها ........"كلها اسبوعين نرجع لأبها واحسه بيخف وينسى........"
هزت رأسه بالنفي......"خالي على مين نضحك هو اصلنه ناسي ..........."

أبتسم لها ......."الدكتور قال أهم شيء ما تبعدين عنه انتي بالذات لازميه .........لأانك كنت كل اهتمامه والشيء اللي يشغل فكره نساك يعني كنتي بالمرتبه الاولي والباقين الثانيه .......يتذكرنا كلنا حتى رجعة نجمة وكل شيء بس ناسي انه تزوجك او حبك ...لكن القلب ماينسى انا مراقب نظراته لك وتعلقه فيك ومايحب غيابك....................لكنه مو عارف متوتر يحس بنقص ........يبي يتذكرك بأي طريقه ........انتي حاولي تهيجين مواقف قديمه يمكن يذكر............"


مسحت دمعه حزينه......."المشكله مابيننا مواقف يعني لو متكلم اني زوجته من يوم تزوجني كان على الاقل بيننا طفل يذكره .......لنا 11 شهر متزوجين بنكمل سنه ......"



شدد على كتفها .........."أهم شيء انه يحبك نرجع ابها و بيتذكر صدقيني ...."


لفت ذراعيها على رقبته وضمته بكل قوتها وهي تشعر بالذنب ........."خالي ان رجعنا ابها سامحني انا مو بيدي ........"




لم يفهم مبتغاها وربت على ظهرها ......"ولو ازعل من سمية أمي ........"


دخل الصاله لقد أكمل شهرين منذ أن استيقظ عادت اليه صحته بأضعاف بفعل البرنامج الطبي وبأهتمامها ايضا عاد كسابق عهده الا ان عينه لم تعد كما هي تبدو بأنها خسرت شيئا وتبحث عنه مستميته .....

...فرك عينيه بنعاس ......"أش تسوون ........وش هالحنيه الزايده يااستاذ وافي .....؟؟ سيب زوجتي أنا ماحظنتها كذا "









تركت خالها وهي تبتسم له من الصعب أن يذوب قلبك عشقا لاحدهم وهو ....................................ناسي وغافل ...



وقفت وتوجهت له مدت يديها وبمرح مصطنع ..."تعال يا الطماع خلني أضمك ......."




نظر اليها ببرود وتوجه للمطبخ وهو يهمس......"ابي مويه .........."


تجمدت في مكانها .............من هذا ...من يكون ........أي قلب يحمله .........هذا يشبه حبيبي فقط هذا مسخ ........قلبه قاسي ومخه متجلد..........



وقف خلفها فنظرة الألم في عينيها اتعبته ولا يريد أن يرى مننها المزيد فهي قويه ....
ولا تجعل من أحدهم مشفقا عليها ......

ربت بيده على كتفها...."خزاري انتي قويه لا تضعفين علاجه انتي ..................هو نفسيته تعبانه عشان يحس بالنقص........"

تنهدت ........"أنا تعبت خلاااص ابي ارجع يكفي راح يفوتني عيد الاضحى من غير امي واختي كله عشانه ليته يحس ......"

عادت من حيث أتت وهي تقاوم دموع لازمتها هذه الفتره ....دخلت الغرفه واغلقت الباب بعنف جلست على طرف السرير وهي تشد شعرها من جذورها استغرقها التفكير ولم تنتبه لوقوفه أمامها فهو طرق مطولا لم يجيبه أحد فدخل خوفا عليها ..............


همس بوثوق......"خزاري لو تبين انه......."

رفعت رأسها له ............"خلاص سهيل واللي يرحم والديك يكفي طلاق لااء مابيه انا ماجلست على ذمتك طول هالوقت عشان اجي اللحين واقول ابي اتطلق لو بغيته كان من يوم مادريت قبل شهرين طلبته .........."انهارت تبكي على الارض مستنده طرف السرير ......"خلاااص سهيل أرحمني لاتتذكر مابيك تتذكر مع الايام بترجع لك ذاكرتك المتعلقه فيني بس ابي حياه طبيعه انا اعطي انت كمان أعطي مو بس مقابلني وتجرح خلاص خلنا نعيش طبيعي كأننا مانعرف بعض قبل نتزوج .........كان بودها قول هذه الجمله لكنها فضلت السكوت......ليتها قالت "أنا وربي وربي أحبك لو ماحبك ماكان ذا حالي لا تعاملني كذا ..........."

نزل لمستواها وجلس بمقابلها ........ولأول مره يكون بهذا القرب منها .............."أنا كمان ماقدر استغني عنك بس أنا في صراع أحس في أحد ناقص في أحد ناقص ......."

توترت من قربه ........."من قولي انت متذكر الكل عاداي ......."

هز رأسه بنفي ......."يمكن انتي ايوه يمكن .....أنا بس أتذكر ريحتها مو متذكرها أنا اول ما صحيت شميتها ........."

تقلصت عضلاتها خوفا ممن تكون........"مدري ......."

قاوم شعور غريب ......"يمكنها أمي ....هي ماتت وانا ماعرفتها"

.........بكت بصمت..........شهقت بقوه .............."سهييييل انت وحشتني ........وحشتني وانا اشوفك كلل يوم......."

حرك ذراعيه من مكانه ربت على كتفها برسميه......."خزاري انتي ماقصرتي انا بس بقولك ارتاحي لا تشيلين همي مثل ماقمت بعد هالشهور من حالي بتذكر من حالي........."

.
.
.

مأقسى أن تبحث عن أحدهم وتموت عطشا في صحاري البعد والغياب ..........وهو أمامك يرجي منك لفته او سؤال..........
.
.
.
.
تأملت مكان خروجه وهي تهز رأسها بأيجاب وهي تخرج هواء ساخنا من صدرها ......وقد غابت الرؤية عنها....







.................................................. ...........................

هيبتها وشبابها يجذب من حولها حتى في خجلها اسطورة .....
..كانت تجلس بجانبه والهم يكسي محياها .....
.......عندما يلتصق كتفك بكتف من يكفيك وتحتاجه وهو لك الدنيا وربما هو لك الحياة.........
.......وهو يجلس ببرود غريب يلتفت بملل لناحية اخرى...........


تأملت يدها بشرود عدلت من دبلتها وهي تلمسها في وجع............مايشغل بالها ويؤرق مضجعها قرب العوده......قرب المواجهات الحتميه ......ستبداء حياتها الفعليه ......معه ......ستتحمل لوم وافي على ماخبته طيل هذه المده .....الاهي موعد ولادة تلك الشقيه اقترب...

تأملته يقف بعيدا وهي يكلم أحدا ما في هاتفه بجديه يبدوا بأنها مكالمة عمل ...........

ألتفت الى ناحيه ثانيه كانت تقف احداهن بعيدا ومعها طفلتين وولد صغير في عربة أطفال أمامها ........تتأمل سهل بل تكاد تضمه بعينيها .......ألتفتت أليه كانت ملامحه تنذر بقرب عاصفه ما.....

عادت والتفتت اليها ........كانت جميله وناضجه شعرها طويل لنهايه خصرها بلون بني داكن تلبس معطفا أبيض وحذاء عالي أسود.... شبه نحيله........ابنتيها كالاميرات ........ملامحها طفوليه انفها عينيها سوداء داكنه وحمرة شفاتها قانيه ........

تعجبت أكثر........من تركها لاطفالها واقترابها مبتسمه .............وقف هو بلامبالاة وكأنه كراه للقاء........وقفت لوقوفه.........

تقدمت منهما وقد تغيرت نظرتها .........أبتسمت .........."سهلل ........كيفك أخبارك؟؟"

أستغربت كليا من رده عليها ........"الحمد لله امورنا ماشيه ؟؟"

ألقت نظره على الطويله بجانبه كانت محجبه عكسها ..
...ولها ملامح بدويه حاده......كانت تلقي عليها نظرات كالشرر من أعلى ...
....لا إراديا نظرت أليها من الأسفل الا الاعلى .........كانت تلبس بالية بني .....و عباءة كتف سوداء بنقوش بنية وحجاب كويتي بني ..
...وجهها خالي من أي مساحيق سوى عشق البدويه الكحل الاسود........ألا انه زاد جمالها .......

نظرت اليه متسائله"ماشاء الله ما تعرفنا........"ارجوك قل أي شيء الا أن تكون هذه الحورية زوجتك .............فهي تبدو مفصلة خصيصا لك كامله ....وساحره.....
.
عجيب أمر النساء أي تسلط وأنانيه يحملنها ....





...........أكون لغيرك ...








.........ولا تكون الا لي.........

أبتسم لها برسميه وهو يلف يديها حول خصرها بتملك........"هاذي خزاري زوجتي ......"

امتقع لون وجهها وألتفت تغطيه وهي تنظر لبناتها خلفها ..........."أها ماشاء الله ....الله يسعدكم .........يالله أجل انا استأذن ......فرصه سعيد هاني قابلتك"

.........

ذهبت الى اطفالها تجر الخطى ونظر اليها حاقدا ...........لك زوج واطفال وتظنين بأنك لا زلتي تملكيني......


..


كانت لا تزال يديه تحاوط خصرها .....كانت تنظر الى الارض بخجل......وهي مكتفه يديها ......


........الا ان الحيرة تقتلها فمن تكون هذه حتى تأتي وتذهب وتقلب كيانه .......همس لها يطفي حيرتها ............وبرسمية قاتله......."هاذي مها ......"

اتسعت حدقتيها من الصدمه الا انه ابتعد عنها وهو يمد يده أليها .........."هيا وقت الاقلاع اعلنو عنها......."
وضعت كفها في كفه مسيره.........وهي تنظر الى اللا مكان بشرود................تذكرها ولم يتذكرني ........

.................................................. ...........................................


أزداد وزنها 10 كجم ....و أمتلئت خديها .....فأصبحت أجمل بكثر ..........خرجت من غرفتها وهي تلف شعرها بمنشفه ......وتلبس قميصها الطويل القطني المفضل......كانت تمشي بصعوبه ..........قابلته يجلس على التلفاز متحمسا مع الفيلم ..........نفسيته تحسنت كثيرا منذ علمه بسلامة أبيه ......مايؤرقها هو عودة ذاك ونفسية اختها بعد نسيان زوجها لها ......الا ا عودتهم لن تكون قريبه ربما بعد شهرين من الأن.....
ماللذي تؤجله ......نسيان غريب يحف عقلها بالمدعى زوجها ...........حتى قلبها ناله من نسيان عقلها الكثير ........أحن اليه واقسي عليه ...........أحبه ...وارتجي كرهه.......اشتاق اليه ...واتمنى بعده .......
رفع عينه اليها .....وبفزع مصطنع...."بسم الله صنم .......يمه بعد مازاد وزنك ....... تغيرتي احسك طولتي زياده ......."
جلست بجانبه بصعوبه بالغه......"هاهاها ماتضحك .............على وين لابس ثوبك؟؟جيب لي معاك ايس كريم .....كثر هاه وأمي لاتنتبه لك......."
كانت تقف خلفها وهي تلبس عبائتها ......"لا ياشيخه بروح معا هانا بدال ماتشربين سوئل ساخنه ايس كريم..........مالك الا نعناع نادي على سومياتي تسويه لك......."
ألتفتت اليها بملل......"وانتم وين رايحين وربي خلاص بطق من الطفش من هالحبسه ماسار حمل ذا ....."
حنان الام يصبح مؤلما عندما ترى هذه النظرة من عينيها..............حظنت وجهها بكفيها......" ياحبيتي انتي اصبري ياقلبي احسك مو معديه هالاسبوع وتولدين .......انا بروح الصيدليه بأشتري اغراض للعروسه الصغيره ........وبجيب لك معاي ايس كريم........."
احست بتقلص في اسفل بطنها فسرته خوفا ......"الله يخليك لي يايمه......."
قبلت رأسها ......."انت خلك بغرفتك انا شوي وراجعه وسومياتي عندك بالمطبخ لا تتحركين اطلبي منها اللي تبين وجدتك بكرا جايه من القريه كلمتها تقول من اصبح افلح مع الفجر جايه........"
راقبتها وهي تغيب عنها متجهه لباب الشقه ......علت من صوتها"يمه لا تنسين الايسكريم"
ابتسمت وهي تسمع تأنيب أمها لها .........جلست في مكانها لبرهه ......صلاة العشاء خرجت منذ نصف ساعه ....لتقوم اليل وتدعي الخالق ان ييسر أمرها..........قامت بصعوبه وهي تستند يد الكرسي.........مرت في طريقها لغرفتها الى المطبخ كانت ستطلب من سومياتي عمل الشاي لولا انه احزنها منظرها وتلك المغتربه تجلس على طاولة الطعام وهي تدفن رأسها بين يدها وتغط في نوم عميق اغلقت الاضاءة وتوجهت لغرفتها.........الا انها توقفت في نصف الطرق وقد ازدادت التقلصات ألما وحده........همست بتعب.............وهي تنفث نفسا بصعوبه.........."ربي أني مسني الضر وانت ارحم الرحمين"

.................................





كانت تحمل هم المفاجئة أكثر من الفرحه والشوق ........فأقتراب موعد خالها المحتوم في رؤيته للحقيقه......واقتربت أيضا من حياتها الفعليه مع هذا المتجلد..........
الوقت الان تأخر ولا يحمل احدهما حماسا للأكمال الطريق الى القريه ...........وافي حزين متثاقل ومتعب ........وسهل شارد ومرهق.............وهي ذابله ومتكاسله........
.................................................. ...............











.........
نظرة على الطريق وهو يتسائل ........"هاه يمه تبين صيديله وسوبر ماركت ............ولا بس السوبر ماركت يكفي.........."
ردت وهي تبحث عن شيئا في محفظتها......."لااء ابي الاثنين........"
غير وجهته وهو مبتسم......."من عيوني......"
بادلته الابتسامه......."تعبتك يامشاري......."
رد بنفس نبرتها"ولوو هاذي اختي الجديده لازم نسهر على راحتها......"
تأملته بأمومه .......ملامح وافي ......وروح سهل.....
.................................................. ....................................








أعطى البواب المفتاح وهو يتوجه للداخل........."أركن السيارة وطلع الشنط...."
كانت اول الداخلين وهي تتجه الى الغرفه اللتي تشاركتها مع امها المره الفائته ........نظر اليها بتعب .......وهو يدخل غرفته ...........
رمت نفسها على السرير وهت تضن بأن عقلها يخيل لها بأن الغرفه مازالت تحمل رائحة أمها ......"
.........................
جلس بهدوء على سريره وهو يتأمل المكان ...............هاقد عدت الى ماكنت عليه ....لكن ماهذا الفراغ اللذي يملئني.......
...........................
مازالت على سجادتها........نزعت شرشف الصلاه بصعوبه فهي تحس بأن الجو خانق لكنها تشعر ببروده في اطرافها...........
أحست بأن حنجرتها قد تمزقت وهي تنادي الخادمه.........الان حتى الهمس سيؤلمها فهي لا تستطيع الحراك.......أحست بماء يغمر مابين فخذيها وبلل يغطي قميصها.........أصبحت تأن بصمت ........
عندها سمعت صوت الباب لا تستطيع ان ترفع نفسها فوق السرير لترى من الداخل ...................همست بصوت مخنوق......"سومياتي هاتي جوال بدق على ماما.........."
.................................................. ................
دخل غرفته بتعب بعد ان ساعد البواب على ادخال الحقائب.........رمى نفسه على السرير بتعب حتى حذائيه لم ينزعهما عنها سمع صوتا يألفه ..........بل يعشقه..............
.................................................. ...........................







 
 

 

عرض البوم صور قمر آلحجآز   رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 12:58 AM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 239353
المشاركات: 84
الجنس ذكر
معدل التقييم: عبدالرحمن ناجي عضو له عدد لاباس به من النقاطعبدالرحمن ناجي عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 116

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن ناجي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قمر آلحجآز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكورة اختي على الرواية الروعة والى الامام

 
 

 

عرض البوم صور عبدالرحمن ناجي   رد مع اقتباس
قديم 31-03-12, 04:24 PM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148835
المشاركات: 2
الجنس أنثى
معدل التقييم: متكيه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
متكيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قمر آلحجآز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الكاتبه مشاعل كلنا حبينا روايتك لكن للأسف قريت ان الاجزاء تنزل الثلاثاء والجمعة والسبت ومع ذلك ماشفنا شيء لا أمس ولا اليوم مع ان الروايه كامله هذا صراحه يكره الواحد بقراءة شيء يربطه وهو ماينزل بوقته !!

 
 

 

عرض البوم صور متكيه   رد مع اقتباس
قديم 01-04-12, 06:18 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 173754
المشاركات: 49
الجنس أنثى
معدل التقييم: hooor20009 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
hooor20009 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : قمر آلحجآز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

روووووعه الروايه متى الجزء الجديد

إرسلت من GT-N7000 باستخدام برنامج Tapatalk

 
 

 

عرض البوم صور hooor20009   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمحت سهيل في عرض الجنوب, العام للروايات, القسم العام للروايات, الكاتبة مشاعل, روايات مميزة, روايات خليجية, روايات كاملة, رواية لمحت سهيل, رواية لمحت سهيل في عرض الجنوب كاملة, رواية الكاتبة مشاعل
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:13 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية