لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات منوعة > روايات ألحان
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات ألحان روايات ألحان


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-01-14, 07:38 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,686
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روفـــي المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 110 - ملاك الرحمة (روايات الحان)

 
دعوه لزيارة موضوعي

لعن وهو واقف امامها هكذا , هذه الظلمة التي تمنعه من رؤية وجهها وتمنعه ايضا من قراءة احاسيسها من خلال عينيها , وفجأة تحررت باتريشيا وخلصت إحدى يديها.
- هلا ذهبنا الى صالة الطعام ؟
لم يتحرك ميكا .
- جلدك ناعم للغاية .
ابتسمت باتريشيا ابتسامة ضيق بسيطة :
- لكن ليس لدي الوقت لارتياد صالون مصفف الشعر , هذا بدون شك بسبب المناخ الرطب.
- غسلت شعرك هذا الصباح.
شعر ميكا ان الدهشة اصابتها وانها سعيدة لحدة بصيرته , كان لديه النية لأن يثبت لها انه ليس بطيء الفهم كما يبدو انها تعتقد ذلك.منتديات ليلاس
- كيف عرفت هذا ؟
- يمكنني الاحساس بالشامبو الذي استعملته.
- حسنا , عظيم جدا.
رفع ميكا كتفيه لكي يفهمها ان مجاملاتها لاتعنيه ثم ضبط إيقاع خطواته على إيقاع خطواتها القصيرة .
عثر ميكا شيئا فشيئا على عزة نفسه وهذا ارجع اليه ثقته بنفسه.
ابطأت باتريشيا خطواتها لكي تخبره :
- امامك درجتا سلم للنزول, كل ارضيات وحوائط المنزل من الرخام الابيض , لايوجد اي سجادة في هذه الحجرة .
نزل ميكا بحرص الدرجتين وهو يخفي قلقه بالتظاهر بعدم المبالاة , ثم توقف لحظة.
- لم يعاملني احد على انني جبان حتى يومنا هذا .
- لا اعتقد انني عاملتك هكذا.
- لقد افهمتني ان...
- لقد قلت إنني لا اريد الاعتقاد بانك جبان , لقد تحديتك لكي تثبت لي انك لست كذلك.
كان صوته هادئا ولكنه تساءل عما اذا كانت قد ادركت كيف جعلته غاضبا.
- موافقة تماما على هذا , ولكن لابد ان تثبت لنفسك شيئا ما .
كان لابد عليه ان يعترف ان هذه المرأة ليست امرأة حمقاء او سطحية , لقد وضعت يديها بالضبط على مكان جرحه , لكنه يريد ان يتلاعب بها.
علاوة على ذلك فإنه لايريد ان يفهمها , إنه يرفض ان يعتبر باتريشيا مثل الحليف , اعتاد ميكا على ان يتصرف بحرية على المستوى الشخصي والعملي.منتديات ليلاس
- بدون عطف , على الرغم من قوامك النحيل.
- هذا مايقال , هل انت مستعد ؟
اذعن ميكا لكلامها واخفى إعجابه الذي شعر به إزاء باتريشيا رولاند , تلك ذات الشخصية الفولاذية , إنه لا يتذكر انه قابل ابدا امرأة بهذه الروح.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 29-01-14, 07:39 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,686
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روفـــي المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 110 - ملاك الرحمة (روايات الحان)

 
دعوه لزيارة موضوعي

- مستعد.
- صالة الطعام فسيحة الى حد ما , يبلغ طولها حوالي عشرة امتار , حوائطها زجاجية الى حد ما لكي يدخل اليها ضوء الشمس وابوابها الكبيرة تطل على الحديقة, سقف هذه الحجرة عال جدا مثل كل اسقف هذه الفيلا , اتناول بصفة عامة وجباتي في المطبخ , ولكنني اعتقد انه من المناسب ان نتناول اول وجبة لنا معا هنا , تسع المائدة تسعة اشخاص , وسيجلس كل واحد منا امام الآخر.
اصغى ميكا الى خطواتها عندما كانت تلف حول المائدة , وجذب كرسيا عندما جلست ولكنه وضع يديه على ركبتيه.
- نسيت شيئا ما.
- حسنا , ماهو؟
- النجفة الموجودة باعلى المائدة , من الكريستال , اليس كذلك؟
- بلى من الكريستال , احب دائما طنينه عندما تهب نسمة هنا .
بسطت منشفتها واضافت:
- اريد ان تشعر انك على راحتك هنا يا ميكا.
جاهد ميكا نفسه لكي يبتسم , كان يشعر بالخوف من ان يبدو مثل الأحمق والابله , ازداد رأي باتريشيا رغما عنه اهمية.ريحانة
منتديات ليلاس
ادرك ان الوجبة وصلت عندما استنشق رائحتها وان جوعه سيخفي غضبه مؤقتا.
عدل ميكا بحركة من اصابعه مكان المائدة والطبق و المنشفة.
- إن طبقك موجود امامك بالضبط , وبما انه مستدير حاول ان تحدد إطاره , الاشخاص الذين ستذهب معهم بعد ذلك لتناول اي وجبة سيرددون في إخبارك بالطريقة المعد بها طبقك , شجعهم على فعل ذلك, فهذا سيجعلهم يتعاملون بشكل افضل مع حالة فقدانك للبصر.
- تصر الممرضات على إعطائي الطعام مثل الطفل وهذا يغضبني .
- فهمتك , الاستقلال الإلزامي بشع وخصوصا اذا لم يكن ضروريا .
- حسنا , إذا بدأنا .. يمكنك عند الظهيرة ان تتناول ساندوتشات الجبن واللحم , يوجد عنب اسود وقطع من البطاطس المقشرة في الثالثة مساء , وساندوتشات الدجاج في السادسة ثم الجزر والخيار والكرفس في التاسعة .
بسط ميكا منشفته وهو يركز على الصورة الذهنية التي اقترحتها عليه.منتديات ليلاس
- هناك كوب من عصير البرتقال على بعد احد عشر سنتيمترا وامامك سكينتك, وعلى اليمين قليلا يوجد كوب آخر مليء بالماء , وضعت ايضا قدحا من القهوة في منتصف المائدة مع قدحين وطبق من الحلوى الصغيرة .
مد ميكا يده بحذر وامسك كوب العصير , ثم سألها :
- هل نحن بمفردنا ؟
- بالتأكيد , اعتقد انك لا تستمتع الى اي اصوات في هذه اللحظة , عندما تشعر انك قادر على مقابلة الناس سنذهب الى المطبخ , إنه غير تقليدي وعامة ما اتناول وجباتي هناك, اعرف انك تشعر ببعض التأثر في هذه اللحظة ولكنني سأبذل قصارى جهدي لكي اجعلك تشعر بالراحة وسط العامة , إنني اخشى مثلك هذه الشفقة .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 29-01-14, 07:40 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,686
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روفـــي المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 110 - ملاك الرحمة (روايات الحان)

 
دعوه لزيارة موضوعي

قال لها ملاحظا بعد عدة رشفات :
- لديك شخصية معقدة , وفي نفس الوقت شخصية صبورة وغاضبة .
- إنني نصف ايرلندية .
- هذا يفسر كل شيء.
- يبدو انك تتحدث لغة الشاطئ الشمالي الشرقي , هل تقيم عائلتك هنا دائما؟
- نعم عدا اختي الصغرى.
لأول مرة منذ عدة اسابيع يفكر ميكا في لولا وزوجها وابنهما والاسباب التي ابعدتهم عن بقية آل هولبروك , انه يفتقدهم ولكنه يعرف انهم بمأمن , كان بيرت زوج لولا زميل عمل قديما وقد نقلته وكالة المخابرات المركزية لكي ينجو من تهديدات الارهاب الصادرة عن قوى غريبة تسعى للانتقام منه , كان ميكا يتعجل الاتصال بهما , كان يثق بهما ويعرف انهما سيحيطانه بالعطف اذا لم تنجح العملية الجراحية .
- هل اتيت من اسرة كثيرة الأفراد يا ميكا ؟
اشار بالايجاب وفكر في افراد اسرته :
- اخوان واخت ووالداي بالتأكيد , والعديد من ابناء وبنات عم والأعمام والعمات.
- هذا رائع , بسماع الطريقة التي تتحدث بها عنهم يمكنني ان اقول : إنك مرتبط بهم جدا .
- نعم , لكن للأسف لا اراهم في اغلب الاحيان لدواعي الأمن , ينبغي هذا مع من يعمل في طاقم المهام السرية .
- لماذا لم ترد ان يعرفوا بماحدث لك؟
رد عليها وهو متوتر :
- هذا لا يعنيهم .
- بل يعنيهم هذا وسنرى ذاك.
- أمي ممرضة وتولى اهتمامنا كافيا بأبي , إنه يعاني امراضاً قلبية خطيرة .منتديات ليلاس
- ولا تريد ان تصبح عبئا عليهما , أليس كذلك؟
- هذا صحيح تماما.
- الا تعتقد ان لديهما حق في تقرير هذا بنفسيهما.
- لا اريد ان تحول امي منزلها الى مستشفى لأن هذا بالفعل ما ستضطر الى فعله إذا .. فشلت العملية.
- وإذا نجحت العملية؟
- مارأيك أنت؟
- لا ينبغي علي ان اخبرك به.
ثم توقفت قليلا قبل ان تضيف :
- إنك لست واقعيا واعترف ان هذا ادهشني , لابد ان تدرك ايضا ان التجهيز للمعركة مهم ايضا مثل المعركة نفسها , ربما ينبغي عليك ان تبدأ في تحميص بعض الخيارات المستقبلية .. ألا تعتقد ان عائلتك لديها الحق في ان تعرف هذا ؟ اليست لديك النية ان تمحوها من خريطة حياتك إذا لم تنجح العملية ؟
- ليست لدي الرغبة في ان اتناقش عن اسرتي , لنتحدث في موضوع آخر إذن .
- اعلم ان اغلبية مهامك على درجة عالية من السرية ولكنني كنت احب ان اطلع على مزيد من التفاصيل عن الانفجار الذي حدث في وسط امريكا .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 29-01-14, 07:43 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,686
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روفـــي المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 110 - ملاك الرحمة (روايات الحان)

 
دعوه لزيارة موضوعي

لدى سماعه هذه الكلمات فقد ميكا شهيته , كان يخشى التفكير في هذا اليوم الذي لا يتذكر منه إلا مقتطفات, كانت صور العنف والدم والصرخات تطارده بالليل في احلامه.
- لماذا تريدين معرفة ماحدث؟
- لقد كاد كيروس يموت في اثنائها.
- لماذا تناديه باسمه بدلا من كلمة أبي؟
- إن علاقتنا غريبة, إنه يتعامل معي مثل الغريب إلا لو حدثته وجها لوجه او في التليفون , حسنا ستخبرني بالمزيد عن هذا الانفجار ؟
- لا , لا يمكنني .
- ألا ترغب في التحدث عنه؟
- لا يمكنني تذكر الجزء الأكبر مماحدث , ذاكرتي لا تسعفني كثيراً.
- هل ترى كوابيس؟
إن حلاوة صوتها جعلته يشعر بالضيق , ومده يده ليمسك كوب الماء وقلبه , ضرب بقبضة يده على المائدة وهو غاضب ثم سمع شيئا آخر يرتطم بالمائدة ظل ساكنا.منتديات ليلاس
منتديات ليلاس
تعجبت باتريشيا وهي تبتسم ابتسامة طبيعية للغاية :
- اوه , اف ! لقد كونا ثنائيا رائعا , ألا ترى ذلك؟ لكن لا توجد خسائر , لقد اعطينا المفرش حماما.
ظل ميكا صامتا وهو لا يزال ساخطا عليها . قالت باتريشيا بعد مرور بضع دقائق :
- حسنا , جفت المياه كلها , مارأيك في تناول قليل من القهوة مع بعض الحلوى الصغيرة ؟
أذعن ميكا لرأيها , كان يعرف أنها قلبت كوبها عن عمد حتى لا يشعر بالاضطراب .
سمعها ميكا وهي تقف وتدور حول المائدة لكي تأخذ طبقه .
سألها بينما كانت تقدم له القهوة :
- ماعمرك؟
- القهوة غامقة بدون سكر , امامك طبق يحتوي على قطعتين من الجاتوهات .
عادت الى مكانها ثم اضافت :
- إنني في الثامنة والعشرين من عمري, وانت تبلغ الثلاثين , اليس كذلك؟
- اظن ان كيروس ذكره لي في محادثتنا , ماذا فعلت من اجله في هذه الايام بخصوص اهتمامك بهجمات الإرهابيين ؟
وبما انه لم يجب بادرت باتريشيا بسؤاله :
- موضوع آخر محظور تناوله .
- لا , في الحقيقة .
- يبدو انك متحفظ في كل مايتعلق بمهنتك, اليس كذلك؟
- اغلبية الوقت , بلى .
- هل تزوجت قبل ذلك ؟
- بالتأكيد لا .

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 29-01-14, 07:43 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 67,686
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدعRehana عضو ليلاسي اصيل مبدع
نقاط التقييم: 100945

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : روفـــي المنتدى : روايات ألحان
افتراضي رد: 110 - ملاك الرحمة (روايات الحان)

 
دعوه لزيارة موضوعي

- احد متطلبات مهنتك على ما أظن .
تجرع ميكا رشفة من القهوة ووضع القدح بحرص على المائدة .
- لقد اخبرتك قبل ذلك انه لم توجد علاقات مستمرة الأمر بسيط جدا هكذا.
- ان تبقى وحيدا . لا؟
- احيانا ولكنني اعتدت على ذلك .
قالت وهي تفكر :
- اسأل نفسي : إذا كان الاشخاص الذين يعملون لدى الحكومة ينبغي ان يفكروا في الزواج , إنهم على أية حال لا يقضون اوقاتهم تقريبا بمنازلهم .
- ولا تريدين من كيروس ان يكون أباً غائبا؟
- لا, في الحقيقة كنت احب ببساطة ان يحدث هذا بيننا بشكل آخر , لم تتزوج أمي بعد طلاقهما.
- أتلومينه على انه قضى جزءا من حياته بعيدا عن اسرته؟
- نعم , ولكن عندما كنت طفلة صغيرة .
- إنك صادقة على الاقل.
- كنت اريد ابا اعتمد عليه , كان يمدني بالمال من اجل الملابس والمدرسة والهدايا التي كان يشتريها طاقم السكرتارية الخاص به , ولا شيء اكثر من ذلك , إنني من نوعية الاشخاص التي تحتاج الى الحوار والوقت , اما الباقي فلا يعنيني .ريحانة
خيم صمت طويل , وفجأة سألها ميكا :
- هل تقابلنا يا باتريشيا ؟
لم ترد عليه باتريشيا .
- باتريشيا ؟
- اوه , نعم تقابلنا قبل ذلك منذ مايقرب من احد عشر عاما , لقد عشت بمدرسة قريبة من لندن , كيروس كان في مهمة بإنجلترا من اجل البيت الابيض.
- انا لا اتذكر هذا.
- هذا لا يدهشني , لايوجد مايستحق ان يذكر بخصوص ذلك الزمن.
ظل ميكا صامتا حينما كان يتناول بقية وجبته وسأل نفسه عن السبب الذي دفع باتريشيا الى القول بأن مقابلتهما الاولى لم يكن بها مايستحق الذكر.
سمعها وهي تنهض وتأتي للوقوف بجانبه , ونهض هو الآخر بدوره , عندما شعر انها وضعت عصا بيده ارتعد , إن فكرة ان يعبر المنزل وهو مسك بعصا جعلته مريضا مسبقا.
انتظرت باتريشيا رد فعله.
- قبل ان تضربني بهذه العصا اسمح لي ان احدثك عنها اولا.
- هيا تحدثي.
- كان جدي لديه شغف كبير بملاحظة الطيور , كان يقوم بجولات لا تنتهي في هذه الضيعة , في اثناء العاصفة تحطمت شجرة كبيرة عبر طريقه المفضل , ولما رأى انه لا يحتاج الى ان يكون هشا مثل الشمواه قطع عشرات العصي ووزعها على اصحابه واحتفظ بواحدة لنفسه . إنها تلك العصا وهذه هي كل الحكاية.

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملاك الرحمة, دار ميوزيك, روايات, روايات مكتوبة, روايات الحان, روايات الحان المكتوبة, روايات رومانسية
facebook



جديد مواضيع قسم روايات ألحان
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية