لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات احلام المكتوبة روايات احلام المكتوبة


69 - همس الظلال - كاثرين جورج ( كاملة )

اليوم راح انزلكم رواية من روايات احلام القديمة 0 رقم الرواية 69 اسم الرواية . همس الظلال 0 اسم الكاتبة . كاثرين جورج 0 اتمنى ان تنال

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-11, 08:45 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي 69 - همس الظلال - كاثرين جورج ( كاملة )

 

اليوم راح انزلكم رواية من روايات احلام القديمة 0

رقم الرواية 69

اسم الرواية . همس الظلال 0

اسم الكاتبة . كاثرين جورج 0

اتمنى ان تنال اعجابكم . وهى للمشاركة فى المسابقة 0

الملخص 0

***عندما قابلت جوليا رئيسها الجديد بيرس هارتويل ، كانت فى الرابعة والعشرين ، متلهفة للحياة وفى قلبها احلام حب ماتت صغيرة .....

***لكن اللقاء الاول شكل صدمة لها فقد كان لدى بيرس انطباع سئ عنها . وعرفت بالضبط ما يظنه بها : امرأة ماكرة صائدة ثروات تسعى وراء ابيه المغفل .... وهى ايضا متزوجة ؟ وهذا كثير .....

***لم يكن رئيس جوليا الجديد مستعدا لتغيير رايه بها ، ولم تستطع ان تلومه .....

لا احل بنقل مجهودى الا بذكر اسمى او اسم المنتدى

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس

قديم 01-07-11, 08:48 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dede77 المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

عدد فصول الرواية :- 11فصل


1-السيد الشّاب 0
2-ارجوك لا تبكى 0
3-رغبات الرئيس اوامر 0
4-الارملة المرحة 0
5-الفراشة والضوء 0
6-لا وقت للنوم 0
7-امرأة ورجلان 0
8-جحيم الرجال 0
9-عد الىّ 0
10-شعاع الحب 0
11-مليكة الثلج 0

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس
قديم 01-07-11, 08:54 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dede77 المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 



( الفصل الاول )


1-السيد الشّاب 0


عندما كانت جوليا تناور بحذر لتدخل سيارتها القديمة الى الموقف الذى لم يتبق منه سوى مساحات قليل لم تكمن تعى جمال ذلك الصباح الازرق النضر . دق جرس ساعة الكنيسة معلنا ان الوقت قد اصبح التاسعة والربع فتاوهت ثم اقفلت سيارتها ، وانطلقت بسرعة نحو الساحة المزدحمة ، ومن هناك اخذت سبيلها الى شارع "وستغايت" . كانت تعدو تقريبا عندما وصلت الى بناء المحكمة ، وظلت تعدو حتى وهى ترتقى سلالم احد المنازل الجورجية الطراز حيث كانت تلمع اشعة شمس الصباح على لوحة مذهبة تحمل اسم "هارنويل وويكهام ، استشارات هندسية" مثبتة على نافذة مروحية تعلو الباب . عجت الردهة الانيقة ، التى كانت ردها من الزمن مركزا لحفلات صاخبة واستقبالات مسائية ، بنشاط تشهده عادة ايام الاثنين الصاخبة . كانت تسمع وهى تكمل ارتقاء السلالم ، رنين اجراس الهاتف ، وتكتكات التلكس وكادجت تصطدم باوليفيا جيتى ، سكرتيرة السيد ويكهام ، التى مدت لها يدا تساعدها على الثبات : تاخرت جوليا . مشكلة مع السيارة مجددا ؟

ردت جوليا بانفاس مقطوعة : اهذا سؤال ؟ !! هل وصل السيد هارتويل ؟

-جاء قبل الثامنة والنصف هذا الصباح ، على ما يبدو 0

-يا الهى ! شكرا اوليفيا . اراك فيما بعد 0

واسرعت جوليا تجتاز السلالم بمقدار ما ساعدها عقب حذائها العالى . بعد ذلك دخلت الى غرفة ملابس الموظفين الصغيرة متجاهلة المكان الذى تعلق فيه معطفها ، فرمت سترتها على مشجب ، وراحت تتامل وجنتيها المتورمتين فى المرآة بنظرة استنكار ، ثم ملست شعرها البنى اللامع ، والقت نظرة على وجهها الخفيف السمرة ذى الذقن المدبب والوجنتين العاليتين اللتين ترزحان تحت عينين نجلاوين سوداوين تلمعان الان بفعل التمرين الاجبارى 0

تاملت انفها القصير المستقيم تجنبا لوجود اى لمعان عليه ، واضافت لمسة من احمر الشفاة على الثغر المكتنز ، ثم وقفت جامدة تعد للعشرة ... وما ان استعادت هدوءها حتى خرجت الى الممر لتقف امام باب كتب على لوحته الشريك الاكبر ... وعندما دخلت رات لوفيل هارتوبل واقف امام النافذة الطويلة ، ينظر الى الشارع المزدحم فى الاسفل ، والعبوس على وجهه ... كان رجلا ضخما طوله يتجاوز المئة والثمانين سنتمترا ، قوى البنية ذا شعر ابيض كثيف ، يدل على سنواته التى طرقت ابواب الستين 0

قال وعيناه الزرقاوان تومضان : صباح الخير جوليا .... تعالى واجلسى ... لا ، لا تحضرى دفتر الملاحظات . اريد التحدث اليك 0

-صباح الخير سيد هارتوبل ، اسفة على تاخرى 0

قاطعها : لا داعى للاعتذار يا فتاتى . تمتعت بمراقبتك تركضين فى الشارع ... اعتقد ان تلك اللعينة التى تملكين رفضت السير هذا الصباح ... اتعرفين جوليا . لو كانت هذه التعسة كلبا ، لاعدمته منذ زمن بعيد 0

ضحكت بحزن : اعرف ... اعرف ! ولولا ماكس ، ججار صاحبة المنزل ، لما جئت اليوم . فقد قام بشئ غامض تحت غطاء المحرك ، وطلب منى ان اقود السيارة بلا توقف حتى اصل وكان من حسن حظى ان انزوار المرور على الطريق كانت خضراء . اعطيته المفاتيح الاضافية ووعد ان ياتى لتقلها الى الكاراج الذى يعمل فيه وقال انه سيرى ان كان بالامكان اعطائى شيئا لقاء ثمنها ، مع اننى لا اظنها تعطى اكثر من ثمن خردتها . ولكننى ساحتفظ بالثمن لاسدد اجرة الباص ... فلن ابدا عملى يوميا وانا اشعر بالغضب والاحباط 0

نظر اليها مخدومها نظرة تفهم 0

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس
قديم 01-07-11, 08:57 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dede77 المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

-انت لا تريدين الافتراق عنها ، اليس كذلك ؟

-انت على حق سيد هارتوبل ، واكرر اعتذارى على تاخرى الدائم مؤخرا ... لن يحدث هذا بعد الان 0

جلس لوفيل هارتوبل بتثاقل خلف طاولته ، ونظر اليها بضع لحظات ، ثم تنهد 0

-لا فائدة من التجاهل اكثر من هذا جوليا ... هناك ما اريد ان ازيحه عن صدرى ، وعلى ان ازيله حالا 0

ارتفع راس جوليا بحدة وقدحت عيناها قلقا ، فتابع : ليس للامر علاقة بك عزيزتى ... لن يطلب رجل سكرتيرة افضل منك . لا ... المشكلة مشكلتى . وباختصار ، انا مجبر على الراحة والتزام الهواء الطلق . انها اوامر الطبيب ... فانا اعانى منذ فترة ممن ضغط الدم ولذلك بت مضطرا للتخلى عن الامساك بزمام العمل واستبداله بالعناية بالحديقة وبالتنزة مع انغريد والكلب 0

جلست جوليا مصعوقة ثم قالت بهدوء : سيد هاتوبل ... انا مرتبكة ... سامحنى على الهذر الذى كنت اتفوه به فبينما انا اتحدث عن سيارتى السخيفة كنت انت تنتظر لتطلعنى على خبر مرضك . لم اكن اعرف انك تعانى من علة ، فطالما كنت انشط من اى انسان عرفته . هل لى ان اعرف من سيتولى شؤون العمل مكانك ؟

-انت تعرفين ان ابنى بيرس يدير المكتب فى لندن ، ويتولى الاعمال الخارجية . فى الوقت الحالى سيقسم وقته بين لنددن وبين ميدلاند حتى تسوى الامور . وفى هذه الايام لا يشكل السفر من مكان الى اخر اية مشكلة فهو قادر على الوصول الى هنا فى غضون ساعتين تنهب خلالهما سيارته السريعة الخارقة الطريق . انها سيارة جميلة ولكنها سريعة ، كما انه سيبقى فى البدء هنا ، مدة اسبوعين متواصلين 0

احست جوليا فجاة بالبرد وبعدم الامان ... وقالت بهدوء : لكن هذا القرار اتى مفاجئا جدا سيد هارتوبل ، حتى يكاد المرء لا يقوى على استيعابه . اتعنى اتك لن تاتى الى المكتب ابدا بعد اليوم ؟ الن تشارك ابنك العمل فترةو زمنية معينة حتى يعتاد على العمل هنا ؟

ضحك لوفيل هارتوبل : يا الهى ... لا ! بيرس اخر من قد يحتاج الى من يمسك بيده ... وانا اتوقع منه الكثير ، فهو رجل رائع صاحب هعزيمة قوية وراى سديد ولكنه لن يدير العمل بالطريقة الروتينية المعتادة ولا الومه . وان اضطر لمعرفة بعض الامور فيستطيع محادثتى فيها عند المساء ، فهو سيقطن معنا فى المنزل بضعة ايام ... تقول انغريد ان تصليح ديكور منزله الصيفى لم ينته حتى الان 0

صمتت جوليا ، والغصة تسيطر عليها ، فقد بدا الرجل ينظر اليها بحب ثم قال كانه يعتذر : قالت انغريد انه كان على اخبارك منذ البداية ... ولكننى لم ارغب فى ان تقلقى على من ازمة قلبية كلما رايتنى اسعل ... لا يا فتاتى . هكذا افضل ثم اننى لن اهجر المكان بالضبط ، فسازوره بين الاونة والاخرى 0

استقامت جوليا وفردت كتفيها وهى عادة مميزة يعرفها لوفيل هارتوبل جيدا ويراقبها دائما بمحبة لكنها سالت بحدة : حسنا يا سيد ... هل سيرغب ابنك فى ابقائى سكرتيرته ؟

هب رب عملها على قدميه يلوح باصبعه ليلومها : الديك الديك اى شك فى هذا ؟ لا ارجوك هذا ابدا يا فتاتى . لن يجد سكرتيرة ماهرة مثلك بسرعة . اضيفى الى هذا انه بحاجة الى من يعرف طريقة سير العمل جيدا وقد دربتك احسن تدريب 0

-ولكن رغم هذا قد يرغب ابنك فى ان يختار سكرتيرته بنفسه . قد لا اعجبه ... وقد لا انسجم مع متطلباته الخاصة 0

نظر اليها بذهول ... ثم قال بصبر : جوليا ... بيرس رجل ذكى . انه مهندس ماهر ، وحكمه جيد على الشخصيات . اعرف انه سيجدك مناسبة وان حدث العكس فلن يكون سوى احمق . وهو ليس احمق ، انه اشياء اخرى كثيرة ، ولكنه ليس احمق ابدا 0

بعثت كلمات لوفيل الاخيرة الطمانينة الى قلبها ، ولكنها بعثت فى الوقت ذاته احساسا بالارتباك 0

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس
قديم 01-07-11, 09:01 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق
فريق كتابة الروايات الرومانسية

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 131874
المشاركات: 3,756
الجنس أنثى
معدل التقييم: dede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسيdede77 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4768

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dede77 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dede77 المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

-حسن جدا سيد هارتوبل ... سافعل ما بوسعى . لكننى سافتقدك كثيرا . كانت السنوات الثلاث الماضية تجربة رائعة لا تقدر بثمن ... وانا اسفة جدا لان الامور لن تستمر على ما كانت عليه 0

رد بصوت متجهم : لست اسفة اكثر منى يا فتاة ... لقد كنا فريقا ناجحا . عندما اتيت الى المؤسسة كنت فتاة هادئة ومتحفظة بدون خبرة ولكننى عرفت منذ البداية انك مناسبة للوظيفة . وهذا ما قلته لانغريد . على اى حال يا فتاتى ، هذا لن يكفى 0

اخرج من جيبه ساعة ذهبية : الوقت يمر ، وعلى ان اقابل الطبيب فى العاشرة والنصف . لذلك يجب ان اذهب ... سيصل بيرس فى الثانية ... ابدئى الان بفض البريد فان انهيته لن يبقى امامك سوى مراجعة تقرير "ماكريفور" 0

دار حول الطاولة وامسك يدها بضغطها بقوة ، ثم خرج 0

عادت جوليا الى مكتبها الصغير وكانها منومة . جلست الى طاولتها تنظر بشرود ... ثم تنهدت تنهيدة عميقة . ان هذا اليوم انقلب واصبح اهم يوم اثنين مع انه ما كاد يبدا . راحت تفض البريد وتفرز الرسائل بشكل آلى ، فقد كان التفكير فى ابن لوفيل هارتوبل رئيسها الجديد يطغى على تفكيرها . كانت تعلم انه يزور عائلته احيانا ، ولكنه نادرا ما زار المكتب فى وستهايت ... وعندما زاره اخر مرة كانت جوليا فى اجازتها السنوية ... لاشك فى ان بيرس هارتوبل ، شخص مميز ليتمكن من ملء مركز لوفيل هارتويبل 0

تابعت عملها المعتاد برتابة ، وانهت كل ما تستطيع عمله بمفردها ، ثم دخلت الى مكتب السيد هارتوبل فتاكدت ان الغرفة المتناسقة الجمال مرتبة 0

ثم نظفت الطاولة ورتبتها وبعد ذلك تركت سلة مليئة بالرسائل ليوقعها بيرس هارتوبل . عندما عادت الى طاولتها ، كان بانتظارها ذلك التقرير الذى ذكره سابقا فشرعت بطباعته مسرورة به لانه سيشغل افكارها عن التفكير فى المستجدات الطارئة 0

كانت اكثر من سعيدة للترحيب باوليفيا التى ظهرت فى تماما الحادية عشرة وهى تحمل كوبين من القهوة وعلى ملامحها نظرة فضول 0

-الديك فكرة عن السيد هارتوبل المسكين ، جوليا ؟ لقد اخبرنى السيد ويكهام منذ برهة . وقال ايضا ان الوريث الوحيد سيتولى شؤون هذا المكتب منذ الان . متى سيبدا ؟

ردت جوليا بقنوط : بعد ثلاث ساعات . اتعرفينه اوليفيا ؟ لم اره قط من قبل حتى عندما كان يقوم ببعض الزيارات النادرة الى هذا الفرع 0

-حسنا حبى ... اولا ستكونين محط حسد الجيران ... على الاقل الاناث منهم 0

ردت جوليا باستسلام : ما اروع قولك ! اهو من هذا الصنف ؟

-طبعا ... لن تعرفى ذلك ان لم تقابليه . حين كان اصغر سنا ، كان حبيب كل الشابات فى البلدة ثم خطب امرأة ما ، فتساقطن عن اللائحة 0

-حقا ؟ ... وماذا يفعل بزوجته اثناء سفره ، ايجرها معه ؟

-اوه ... لم يتزوج وكان هذا مثار اهتمام الناس فترة طويلة ، فقد اشترى منزلا ريفيا جميلا ، انه احد تلك المنازل المنتشرة فى ضواحى "كاسل ريتش" ولهذا المنزل حديقة رائعة تصل الى النهر وتطل على الكاسل ... فرشها كما ارادت هى ، وكان كل شئ جاهزا للزفاف . ثم تخلت عنه لتذهب مع عجوز ثرى يملك مالا وفيرا . يقال ان بيرس اصبح يعامل النساء بازدراء منذ ذلك الوقت وليس ازدراؤه ذاك بمستغرب 0

-يبدو لى انه مشروع رب عمل مذهل اوليفيا ... تركيبة مؤلفة من ولد يعتبر صفقة رابحة ومن شخص يمقت النساء . وهذا ما يبعث عسر الهضم لمعدتى 0

-ولكنه ليس ولدا يا جوليا ... انه فى اوائل الثلاثينات من عمره . اتعلمين ... تبدين فعلا متعبة هذا الصباح 0

-توتر عصبى ... هيا الان اوليفيا اليك عنى . لدى ما يكفينى من الاعمال 0

ردت اوليفيا بشفقة : حسن جدا حبى ... تعالى لتناول الغداء فى مطعم "ماريو" 0

 
 

 

عرض البوم صور dede77   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المسابقة, احلام, روايات, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, روايات رومنسية, همس الظلال, كاثرين جورج
facebook



جديد مواضيع قسم روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t163836.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 04-12-14 02:50 PM


الساعة الآن 10:07 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية