لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


في بيتنا جني ، بقلم الكاتبة : خجل ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته كيفكم ان شاء الله تكونون كلكم بخير.. اليوم رجعت لكم بقصة جديدة مثل ما

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-06-11, 01:34 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 78903
المشاركات: 2,051
الجنس أنثى
معدل التقييم: احب الليل عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 70

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احب الليل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي في بيتنا جني ، بقلم الكاتبة : خجل ..

 


بسم الله الرحمن الرحيم ..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيفكم ان شاء الله تكونون كلكم بخير..

اليوم رجعت لكم بقصة جديدة مثل ما وعدتكم .... القصة هذي تختلف تماماً عن نمط رواية أميرتي هذي القصة ماراح أطلق عليها اسم رواية لأنها بتكون أقصر من إنها تكون رواية ..
طبعاً اذا شفتوا اسم الرواية بتتوقعون انها تخوف هي على العكس تماما قصة طريفة و مضحكة و من نسج خيالي يعني القصة خيالية و معظم المعلومات اللي فيها غير واقعية و ليست حقيقية .. و أتمنى انها تنال اعجابكم .


قراءة ممتعة ..



( الــــــــجـــــــــــزء الأول )



صحت أمل من النوم و أخذت الجوال من عند الكمدينة و طالعت ساعة الجوال و لقت مكالمة من أمها


- اووف الساعة عشرة و نص الليل غريبة محد صحاني

و بعد ما صحصحت شوي و استوعبت


- ايه صح اليوم الاربعاء مافي احد بالبيت اهلي رايحين للمزرعة من الظهر

راحت أمل و غسلت وجهها و غيرت ملابس النوم و فتحت جوالها و اتصلت على أمها


أمل: هلا يمه


أم امل: هلا فيك توك تصحين؟


أمل: يعني لي ربع ساعة


أم أمل : من الظهر نايمة لحد الحين يا حبك للنوم لو انك جاية معنا ازين لك من النوم الجو يهبل و حنا و خالاتك مجتمعين


أمل: حتى لو ماكنت نايمة كان ما جيت معكم اجلس اذاكر ابرك يوم السبت اذا جيت اختبر المزرعة ماراح تفيدني


أم أمل: طول عمرك كذا تحبين الحبسة بالبيت لو اننا بعطلة كان طلعتي حجة عشان ما تجين معنا


أمل: زين انك عارفة بنتك و عارفة اني ماحب اطلع و بيتوتية


أم أمل: الله يهديك بس , يالله بنحط العشاء وانتي كلي شي قبل ماتذاكرين


أمل: ان شاء الله يمه


قفلت أمل من أمها


- خليني أروح أسوي لي كوب قهوة يفتح مخي قبل ما أبدأ مذاكرة

نزلت أمل تحت و دخلت للمطبخ


- امم وين الدرج اللي فيه الاكواب

و صارت تفتح الادراج و تدور الاكواب


- وش هذا حتى مطبخ بيتنا ما ادل فيه شي انا لازم اتفرغ شوي للمطبخ صار عمري 20 وانا حتى بيض ما اعرف اسوي

بعد ما صلحت القهوة جت بتطلع من المطبخ بس لاحظت شافت نور الثلاجة مفتوح


- شكلهم ناسين الثلاجة مفتوحة

راحت أمل عند الثلاجة و لما قربت من عند الثلاجة سمعت صوت أحد يخرفش داخل الثلاجة و يغني


- نسم علينا الهوا من مفرق الواااادي ياااهوا يااهوا ياللي طااير بالهوااا

أمل خافت بس قالت بنفسها ( يا بنت خلي قلبك قوي هذا شكله واحد من اخواني جاي للبيت وانا مادري , بس هذا مو صوت واحد من اخواني , بس لو كان حرامي وش يبي ينبش بالثلاجة و يغني يفضح نفسه )


ترددت امل و هي يدها ترتجف تبي تمسك مقبض الثلاجة بتشوف مين وراها , بس قبل ما تمد يدها نادت

- ممحمد هذا انت؟

- حبيبي قرب بص و بص بص زعلان ازعل ازعل نص نص

أمل: مممين ففهد هذا انت؟

طلع الشخص اللي كان ورا الثلاجة و كان واحد لابس بنطلون جينز و تي شيرت أسود و له عوارض وشعره كثييف و أسووود , و جسمه طويل و عريض , و عيونه سودا و كبار و تلمع


امل لما شافت رجال غريب قدامه صرخت : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه


الرجال طالع أمل : يووه مادريت انه فيه أحد بالبيت


أما أمل كانت رجولها ترتجف من الخوف و مو قادرة تتحرك ( ياربي وش اسوي حرامي قدامي اكيد معه سكينة و الا مسدس حتى مو شكله خايف قاعد يتمشى بالبيت , انا دايما قوية يا امل وين راحت قوتك بس لازم انا ابين له اني قوية و مو خايفة منه عشان يروح )


أمل بالغصب طلعت صوتها بقوة و تسوي نفسها معصبة : خيير مين انت وش مدخلك بيتنا بتصل على الشرطة


الرجال: انتي اللي وش جايبك مو المفروض تكونين بالمزرعة الحين مع اهلك؟


أمل ( يا ربي هذا وش عرفه ان اهلي بالمزرعة شكله دايم يدخل بيتنا وش هالورطة اكيد بيذبحني )


أمل: وانت وش دخلك ما بقى الا حرامي يحاسبني ليه قاعده فبيتي اطلع احسن لك


الرجال ابتسم باستهزاء و هو متكتف و رافع حاجبه و يطالعها: و اذا ما طلعت؟


أمل بلعت ريقها و عرفت ان هالحرامي باين انه مو خايف منها ابدا بس قررت تحاول بكل الطرق


أمل صارت تتلفت حوالينها و تفتح الادراج تدور سكين : اذا ما طلعت الحين بذبحك


و كل ما فتحت درج يطلع لها يا اما كاسات او صحون , راح الرجال لدرج معين و فتحه و طلع منه سكين


الرجال مد السكينة لأمل : ياا حلوة تدورين على هذي؟


أمل تسمرت بمكانها : ها لا ما كنت ادور على سكين كنت ابي كاس ابي اشرب موية عطشانة


الرجال: اهاا قلتي لي موية بحاول اصدقك


أمل: ططيب ككيف انت دخلت بيتنا و من سمح لك


الرجال: امم سؤال وجيه , من سمح لي طبعا انا سمحت لنفسي, اما كيف دخلت نزلت من السقف و دخلت


رفعت امل عيونها و تطالع السقف تدور فتحة دخل منها


الرجال: لا تتعبين نفسك انا ادخل بدون فتحات


أمل: كيف يعني


الرجال شابك يدينه ببعض و يتكلم وهو يطالع يدينه و يكلمها بلا مبالاة : بصراحة انا مو حرامي


أمل: تدخل بيوت الناس و تقول مو حرامي


الرجال قرب من امل و حط عيونه بعيونها : امم طيب انا بقول لك , قد سمعتي بالجني الازرق؟


أمل: ايه


الرجال: الحين انتي قاعدة تشوفينه بعد


أمل وهو يقول كذا كانت تطالعه بكل تركيز و جحظت عيونها : ااصلا اانت ككذاب تتقول كذا عشان اخاف منك ببس مما راح ااخاف


انتـــــــــــهــــــــــى الـــــبـــــــــــارت

أعرف البارت كان قصير بس أنا خليته قصير كأول بارت لحد ما أعرف آراءكم حول البداية .. وانتظر حماسكم و انتقاداتكم ..

دمتم بخير

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة ♫ معزوفة حنين ♫ ; 12-06-11 الساعة 07:11 AM سبب آخر: انتبهي للمد غناتي ^_^ ..
عرض البوم صور احب الليل   رد مع اقتباس

قديم 11-06-11, 02:23 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 78903
المشاركات: 2,051
الجنس أنثى
معدل التقييم: احب الليل عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 70

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احب الليل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احب الليل المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

(الـــــجـــــــــزء الــــثــــــانــــــي)

ملاحظة: اللي بالبداية هو من الجزء الاول حطيته لكم عشان ماتنسون تسلسل الاحداث

أمل: ططيب ككيف انت دخلت بيتنا و من سمح لك

الرجال: امم سؤال وجيه , من سمح لي طبعا انا سمحت لنفسي, اما كيف دخلت نزلت من السقف و دخلت

رفعت امل عيونها و تطالع السقف تدور فتحة دخل منها

الرجال: لا تتعبين نفسك انا ادخل بدون فتحات

أمل: كيف يعني

الرجال شابك يدينه ببعض و يتكلم وهو يطالع يدينه و يكلمها بلا مبالاة : بصراحة انا مو حرامي

أمل: تدخل بيوت الناس و تقول مو حرامي

الرجال قرب من امل و حط عيونه بعيونها : امم طيب انا بقول لك , قد سمعتي بالجني الازرق؟

أمل: ايه

الرجال: الحين انتي قاعدة تشوفينه بعد

أمل وهو يقول كذا كانت تطالعه بكل تركيز و جحظت عيونها : ااصلا اانت ككذاب تتقول كذا عشان اخاف منك ببس مما راح ااخاف

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ


الرجال قرب من امل اكثر و امل ترجع لورا من الخوف

الرجال: طيب يعني مو مصدقتني

امل تحاول انها تكون شجاعة: ااايه ممو مصدقتك

الرجال : اوكي راح اثبت لك

قرب الرجال من امل و مد يده : المسيني

أمل: للا انت تقول كذا عشان المسك

الرجال: هههههههه من جدك انتي اقول المسي بس تكفين ارحميني يا جوليا روبرتس انتظر منك لمسه

أمل: طيب بلمسك

مدت امل يدها و هي تتراجف و لمست يده و فجأة يدها اخترقت يده و كانت يده كانها مو موجودة , لما صار كذا أمل ما استحملت الموقف و أغمى عليها

بعد خمس دقايق فتحت أمل عيونها و ركزت لحد ما شافته فوق راسها و يهف عليها بالجريدة

الرجال: كويس صحيتي

أمل مركزة فيه و لا رد : .........

الرجال: وش فيك متنحة فيني عاجبتك عوارضي لهالدرجة

و ابتسم ابتسامة عريضة و هو يلمس دقنه , أمل استوعبت أخيرا و تذكرت كل شي و صرخت

أمل: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

و فزت من مكانها : يا ربي ان شاء الله انا احلم وش هذا يا رب انه حلم

الرجال: وش فيك خايفة مني لهالدرجة ابي افهم ليه تخافون مننا كذا ترى والله ما ناكل و حنا بعد نخاف منكم

راح و جاب لها كاس موية و عطاها

الرجال: اجلسي على الكرسي و خذي اشربي موية لا تخافين بعدين يصير شعرك ابيض

أمل جلست على الكرسي : لا مابي موية

الرجال: لا تخافين ترى ما حطيتلك فيه سم

أمل كانت تطالع فيه بخوف و اخذت منه الكاس بتردد , و قربت الكاس من عند فمها و هي لسه تطالعه

الرجال: الحين اول ما تشربين بيختفي الكاس

أمل لما سمعته يقول كذا و ارتجفت يدها و بغت تطيح الكاس بس هو لحق عليها و مسك الكاس

الرجال: هههههههههه صدق انك خبلة تصدقين كل شي كنت استهبل عليك ههههههههههههههههه

أمل: انت جني اتوقع منك أي شي

الرجال: طيب شوفي عندي لك عرض خطير

أمل تطالعه و تنتظره يكمل

الرجال: وش رايك بما اني انا يعني دخلت عندكم بدون استئذان و كذا وش رايك اعطيك نبذة عن حياتنا

أمل بدت تهدا و كأنها رضت بالامر الواقع و تمالكت نفسها و رجعت لها القوة شوي : طيب انا عندي لك عرض احلى

الرجال: هاتي عرضك

أمل: وش رايك تطلع من بيتنا و ماترجع هنا ابدا

الرجال: هههههههههه ضحكتيني و انا مالي نفس اضحك

أمل : ليه تضحك وش اللي يضحك بكلامي

الرجال: ما قد سمعتي ان الجن اذا عجبهم مكان يلصقون فيها و ما يطلعون منه بسهولة

أمل لما سمعت كلامه اقشعر جسمها و لبسها الخوف من جديد

الرجال: طيب انتي ليه كذا مرة خايفة عادي حنا لنا حياتنا و انتم لكم حياتكم مثلنا مثلكم بس الفرق اننا غير مرئيين وانتم مرئيين , ياختي اعتبرينا شعب ثاني و لنا اطباع و عادات و تقاليد مختلفة عنكم

أمل كأنها بدت تهدا بعد كلامه و كأنها بدت تقتنع باللي يقوله

أمل: طيب انتم كيف تعيشون

الجني: طيب وش رايك اعرفك اول عن نفسي , انا اسمي مردنامش

أمل : اسمك صعب حشى مو اسم

مردنامش: الناس يقولون عاشت الاسامي مو حشى مو اسم ( قالها بطريقة كأنه يتريق عليها )

أمل: آسفة عاشت الاسامي يا مردنوش

مردنامش: اسمي مردنامش مو مردنوش طلعتي لي اسم جديد انتي

أمل: قلتلك من قبل اسمك صعب خلاص بناديك مرد

مردنامش: ولا يهمك مرد مرد , المهم اقول لك الحين عن طبيعة حياتنا , مثلا انتم تسكنون بهذا البيت حنا عندنا بيت تحتكم بالضبط مدينتنا كلها تحتكم

أمل لما قال هذا الكلام انصدمت انهم تحتهم و رجعت خافت و داخت و اغمى عليها مرة ثانية

بعد شوي صحاها

مردنامش: افف منك كل ما قلت شي بيغمى عليك هذا وانا توني ما قلت شي اجل لو اكمل وش سويتي

أمل بعدت عنه مرة ثانية و هي جالسة على الارض و صارت تصيح : خلاااص اطلع الله يخليك , ابي امممي

مردنامش: وش فيك تصيحين كأنك بزرة شوفي وش كبرك عيب عليك ودي اصورك وانتي كذا و اوري الصورة لبنات الجامعه ههههههههههه

أمل صارت تصرخ بهستيريا : ابعد عني ابعد عننننننننننني

مردنامش: وش فيك قبل شوي صرنا اصحاب و بديت اسولف لك عن اسمي و عن حياتنا , يالله قولي لي تتذكرين اسمي؟

أمل: ما اتذكره و لا ابي اتذكر شي ابي امووووووووووووووت ابعد عني

و كملت صياح و صراخ

مردنامش بصوت واطي نوعاً ما: وش فيها البنت انهبلت

و كمل كلامه بصوت عالي

مردنامش: طيب اسمعيني ليه خايفة اهدي شوي الصراخ ما راح يفيدك بشي و بعدين لي اكثر من نص ساعة جالس معك جاك شي سويت لك شي؟ اكلتك؟

أمل تطالعه بخوف و تتكلم بتردد : للا

مردنامش: خلاص اجل ليه خايفة مني انا ما اسوي لك شي

أمل: طيب لليه تدخل ببيتنا وووش تبي ممننا

مردنامش: عادي احب اطلع على حياة كائنات ثانية عادي مو عندكم ناس يحبون يكتشفون عالمنا و يتدخلون بخصوصياتنا و يبون يعرفون معلومات عننا؟ انا نفس الفكرة طفشت من روتين حياتي بصراحة و لقيت بحياتكم شي جديد و مغامرات جديدة و هذي كل السالفة يا طويلة العمر

أمل ساكتة و تحاول تهدي نفسها و تتقبل اللي قاعد يقوله

مردنامش: هييي بنت وش فيك ساكتة

أمل: لا ولا شي

مردنامش: طيب وش رايك اخليك انتي تشوفين حياتنا؟

أمل: هاا لااا ما ابي ما ابي

مردنامش: وش فيك خايفة عادي والله برجعك

امل: لاا لاا مابي خلاص اتركني

مردنامش: ههههههههه وانا مسكتك عشان اتركك صدق انك مفهية ماتبين بكيفك , بس خلاص بعلمك كل شي عن حياتنا

أمل : طيب علمني

مردنامش: شوفي يا عزيزتي اول شي حنا نقدر نتشكل بأي شكل مثلا صحن كتاب ورقة قرد انسان جوال

و مردنامش كل ما ذكر شي يتحول له يعني صحن و يتحول شكله صحن و لما قال كتاب تحول شكله كتاب

أمل جلست تصرخ مرة ثانية : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يمممه آآآآآآآآآآآآآىىىه

مردنامش حط ايدينه على اذانه: افف يا كثر صراخ هالبنت انا متأكد حبالها الصوتية بتنقطع بيوم من الايام

مردنامش واقف و يطالعها و هي تصارخ و تصيح و تفترش الارض كأنها طفلة صغيرة , بعد شوي أمل انتبهت لنفسها و انتبهت انه يطالعها بسخرية و تفشلت منه و بدت تهدأ و تسكت و آخر شي هدت تماماً

مردنامش: شوفي بكمل بس لا تقاطعيني فاهمة ترى انا لي هيبتي عند ربعي و جماعتي وانتي بكل سهولة تهزين هيبتي و تقاطعيني

أمل بخوف: حاضر

مردنامش: انا عندي 35 أخ و 23 أخت

أمل مستغربة من عدد اخوانه: طيب تعرفهم كلهم؟

مردنامش: وش رايك يعني اخواني ما تبيني اعرفهم

أمل: لا أقصد تتذكر اسماءهم كلهم

مردنامش: طبعا شوفي الكبير اسمه خاروش و الثاني لاطرادنيم و الثالث تترول و الرابع ..

قاطعته امل : خلاص ما في داعي تعد اسماءهم كلهم ماراح احفظهم اصلا

مردنامش : طيب , مو مشكلة نكمل شكل راسك فاضي , ايه اقول لك حنا نسكن كل 13 عائلة ببيت واحد

أمل: اذا انت عايلتك بس اخوانك 35 و اخواتك 23 كيف يكفيكم بيت واحد و انتم 13 عايلة

مردنامش: مثل ما يكفيك انتي و اهلك هالبيت حنا يكفينا بيتنا

أمل: اها

و بعد حوار طويل بين مردنامش و أمل صارت أمل تتقبل كل شي يقوله و تتحمس انها تعرف أكثر عن عالمهم و ماعاد صارت تخاف منه

مردنامش: طيب أمل وش رايك تزوريننا

أمل: هاا لا مافي داعي المعلومات اللي قلتها لي تكفي

مردنامش: لا المعلومات هذي ما تغني عن الواقع و انتي تشوفينه بنفسك شي مختلف تماماً

أمل: لا أخاف

مردنامش: من ايش تخافين؟

أمل: منكم

مردنامش: و ليه تخافين مننا

أمل: لللانكم ججن

مردنامش: طيب انتي قلتيها حنا جن و انا واحد منهم أذيتك بشي؟

أمل: لا

مردنامش: خلاص تعالي معي بوديك برحلة و إذا ما عجبك الوضع وعد على طول أرجعك

و بعد محاولات متكررة و اقناع من مردنامش وافقت أمل انها تروح بس كانت خاايفة و مترددة

أخذها مردنامش لمدينتهم و كانوا يمشون بممر طوييل , و أمل تطالع عالمهم باستغراب و خوف

أمل: مرد

مردنامش: هلا

أمل: ليه هذولي الناس معلقين فوق

مردنامش: شوفي الي فوق يمشون هذولي ماسكين طريق سريع يعني ماراح يوقفون بمكان بس اللي تحت يكون عندهم وقوف متكرر او بيدخلون محلات

أمل: اهااا , طيب ليه هذولي أشكالهم مثل الهيكل العظمي و حولهم شي شفاف لونه أزرق؟

مردنامش: هذولي يا حلوة الحريم مثل ما انتم اذا جيتوا تطلعون تلبسون عباية حنا بعد حريمنا هذا لبسهم الرسمي اذا جوا يطلعون عشان محد يشوفهم

أمل: اهاا

مردنامش: أمل اسمعي اذا احد شافك و قال لك ليه انتي مسوية شكلك مثل الانس قولي لهم انك انتي تحبين تلبسين هذا الشكل من يوم كنتي صغيرة

أمل: طيب

بعد شوي وقف مردنامش فجأة و جلس يسولف و يضحك و مافي احد قدامه و أمل مستغربة شوي و يلتفت عليها

مردنامش: يلا نكمل طريقنا

أمل: طيب انت وش كنت تسوي تسولف مع نفسك؟

مردنامش : ههههههههههههههههههههههه لاا هذا واحد من اخوياي شفته بالصدفة و سلمت عليه

أمل : طيب ليه انا ما شفته؟

مردنامش: عادي نقدر نتخفى بأي وقت وانتي ماقدرتي تشوفينه لانك انسية مو جنية

أمل بخوف : ااهااا

مردنامش: اسمعي

أمل: هلا

مردنامش: اليوم من حسن حظك فيه زواج لناس من عايلتنا روحي لزواج الحريم و تفرجي

أمل: ها و انت؟

مردنامش: تبيني ادخل زواج الحرريم؟ هههههههههه

أمل: لا اجل مابي احضر

مردنامش: ياااخواافة ليه ماتبين تحضرين؟

أمل: ايه خوافة قول اللي تبي بس هذا الزواج ماراح اروح له أي مكان بتروح بروح معك مابي ابعد عنك

انــــــتـــــــــهـــــــــى البــــــــــــــارت


انتظر آراءكم و انتقاداتكم

دمتم بخير

 
 

 

عرض البوم صور احب الليل   رد مع اقتباس
قديم 11-06-11, 02:32 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 78903
المشاركات: 2,051
الجنس أنثى
معدل التقييم: احب الليل عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 70

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احب الليل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احب الليل المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

( الــــــــجـــــــزء الــــثــــــالــــث و الأخـــــيــــــر )

قراءة طيبة



مردنامش: اليوم من حسن حظك فيه زواج لناس من عايلتنا روحي لزواج الحريم و تفرجي

أمل: ها و انت؟

مردنامش: تبيني ادخل زواج الحرريم؟ هههههههههه

أمل: لا اجل مابي احضر

مردنامش: ياااخواافة ليه ماتبين تحضرين؟

أمل: ايه خوافة قول اللي تبي بس هذا الزواج ماراح اروح له أي مكان بتروح بروح معك مابي ابعد عنك


مردنامش: ليه لهالدرجة تحبيني مو قادرة تبعدين عني شوي

أمل فتحت عيونها ع الاخير و هي تطالعه : خيير مصدق نفسك انت ووجهك , قال ايش قال احبه هههههههه , هو صح ابتسامتك جذابة شوي بس ما بقى الا احب لي جني

مردنامش رفع حاجبه و كتف ايدينه: وش فيه الجني مو عاجبك؟؟

أمل بدت تحس بالخوف: هاا الا الا يعجبني كيف ما يعجبني

مردنامش بنفس النظرات الحادة: يعني انا اعجبك والا لا؟؟

أمل بخوف: ها أي أي اكيد تعجبني

مردنامش و بنظرات تخوف أكثر و قرب منها أكثر: و تحبيني والا لا؟؟

أمل زاد خوفها و صار قلبها يدق بسرعة و سكتت

مردنامش بصوت أعلى و نظراته صارت تخوف أكثر: تكلمي تحبيني و الا لا؟

أمل بخووف: مممررد ككيف تبيني اححبك و انا مماا اعررفك

مردنامش عيونه بدت تصير حمرا و يتكلم بعصبية: انتي ما تعرفيني بس انا اعرفك من زمااااان تعرفين وش معنى من زمااان

أمل و خوفها كل شوي يزيد: ككييف مممن ززمان

مردنامش: يعني اراقبك من زماااان انا ساكن بغرفتك من سنين احبك احب كلل شي فيك تفهمين؟ عشان كذا انا جبتك هنا بخفيك عن العالم

أمل بدت عيونها تدمع و صارت ترتجف و تبكي: الله يخليك رجعني لاهلييي ابي اهلي

مردنامش فجأة صار يضحك بطريقة هستيرية: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

أمل من الخوف منه سكتت و صارت تطالعه و ترتجف أكثر

مردنامش: هههههههههههههههههه ياااحليلك يا أمل كل شي تصدقينه جالس اسوي فيك مقلب ههههههههههههههههههههههههههههههههههه من جدك انتي من زينك عشان أحبك و ساكن بغرفتك هههههههههههههههههههههه كانت معك الكاميرا الخفية

أمل مع الخوف و الربكة صارت تبكي اكثر : مابي مابي خلااص رجعني لاهلي

مردنامش قرب من أمل و مسكها من كتفها بشويش: لا يا أمل كنت أمزح معك انا وعدتك انك بترجعين لاهلك سالمة تتوقعين مني اني بنقض هالوعد؟ والله دامي انا اللي جبتك هنا ما راح يضرك شي انتي بحمايتي انا

أمل طالعته بنظرات استغراب و تردد : ييعني ماكنت تراقبني من اول ؟

مردنامش : ههههههه يا أمولة والله كنت امزح معك وش فيك

أمل: لا تمزح مرة ثانية مزحك ثقيل و يخوف

مردنامش: حاضر , طيب ها وش قررتي بتحضرين الزواج؟

أمل: لا لا مابي

مردنامش: ليه يعني عشانك خايفة؟

أمل: بصراحة ايه

مردنامش: والله ما راح يجيك شي , طيب شوفي عندي فكرة

أمل: ايش

مردنامش: تعرفين تصفرين؟

أمل: ايه

مردنامش: خلاص اذا دخلتي و ماعجبك الوضع صفري ثلاث صفرات قصيرة و انا على طول بكون عند الباب صفري و بعدها بثانيتين اطلعي برا تلقيني

أمل: اوكي بروح بس اول ما اصفر تجي

مردنامش: اوكي

راحوا مردنامش و أمل و وصلها للقاعه

مردنامش: يالله ادخلي

دخلت أمل للقاعه و هي تناظر باستغراب الحضور كانوا اشكال و ألوان , اللي شكلها سمكة و اللي شكلها شجرة و اللي شكلها بسة ,

أمل لما شافت هذي الأشكال تخرعت و جت بتطلع بعدين شدها فضولها تشوف اكثر و دخلت جوا و جلست على واحد من الكراسي و كان بجنبها ثنتين وحده كانت رقبتها طويلة مررره و جسمها شكل دب و الثانية اللي معها كان جسمها مربع و راسها طبيعي بس لونه برتقالي فاقع بالبداية خافت بعدين صارت تتسمع لكلامهم

الجنيتين يتحاورون

الجنية الاولى: شوفي شوفي جت , شفتي كيف ستايلها روووعة

الجنية الثانية: من جد كيف ما طرت على بالي ولا مرة احط اذان ارنب على وجه عصفور لا والا شفتي الجسم اللي مختارته جسم سمكة طالع شكلها صراحة تووب

الاولى: اللي صراحة توقعتها تكشخ و شكلها ما عجبني اليوم فرغمونة

الثانية: بالعكس ترا الموضة الحين تمساح , انا اشوف انها مرررة طالعه كلاس ماخذه ستايل واحد مو مقربعة مليون شكل

بعد فترة فتحوا قاعة الطعام و نادوا الناس على العشاء

دخلت أمل تتفرج على أكلهم من باب الفضول و بالصدفة لقت وحدة من أهل العرس و صارت تلزم عليها تاكل

وقفت أمل عند البوفيه و أخذت صحن , و أول ما بدت تطالع بالاكل كان كله عظام بأشكال غريبة و ألوان مختلفة

وقفت أمل بمكانها و صارت تطالع الأكل باستغراب , شافتها وحدة من الجنيات

الجنية: ليه ما تاكلين

أمل خافت و ما عرفت وش تقول : ببصراحة أنا ما أحضر زواجات و مناسبات كثير عشان كذا ما اعرف أصناف الاكل الموجودة

الجنية: طيب تعالي معي انا اسمي مرآبيل , هذي المقبلات عظام طيور صغيرة و اذا ماتبين مقبلات روحي هناك الاكل الرئيسي

أمل: و ايش الاكل الرئيسي

مرآبيل: أغلبه عظام انس ترا البوفيه مختارين أفضل قائمة يعني العظام كلها اشياء مو أي كلام

أمل تغير لون وجهها : هاا لا خلاص مالي نفس اتعشى

مرآبيل: شكل الاكل ما عجبك بس ذوقي طعمه ترى خيال الشيف اللي يسووي الاكل خطير بيعجبك

أمل: لا جد شكراً مو جوعانة

مرآبيل : مايصير تطلعين بدون ما تاكلين شي على الاقل الحلى ترى جايبينه كله من عظام الحيوانات البرية يعني حلويات شعبية

أمل: للا لا جد شكراُ و الله مو جوعانة

و أخذت الجنية قطعة من العظم و حطتها عند فم أمل : كلي جربي

و أمل تبعد العظم عن فمها و مسكرة فمها بقوة بعدين بعدت و صارت تمشي بسرعة تبي تطلع و لما مشت سمعت مرآبيل تقول للثانية : شفتي مثل ما توقعت شكلها مو جنية و حركاتها و أطباعها باين انها انسية

الجنية الثانية: طيب وش جابها هنا؟

مرآبيل : انا شفتها كانت مع مردنامش بس والله ما راح اخليها تتهنى فيه تخيلي يتركني عشان انسية , تعالي بسرعة خلينا نلحقها

الجنية الثانية: مرآبيل انتظري خلينا نتعشى

مرآبيل: فاضيتلك انا , ماهمك الا بطنك

أمل صارت تركض بسرعة و صفرت ثلاث صفرات صغيرة و طلعت و لقت مردنامش موجود

أمل و هي ترتجف : ممررد ببسرعة ررجعني

مرد: ليه وش صار

أمل: رررجعني بسرعة

مردنامش سكت و عرف ان في احد كان يبي يأذيها و اخذها و رجعها لبيتهم و بالتحديد غرفتها , وصلوا و هي لحد الحين ترتجف

مردنامش ساكت و يطالعها و بعدين اخذها و جلسها على السرير

مردنامش: أمولة اهدي ما صار شي خذي نفس

و بعد ما أمل هدت شوي

مردنامش: وش صار علميني وش اللي خوفك

أمل جلست تبكي

مردنامش اخذ منديل و صار يمسح لأمل دموعها : خلاص أمولة لا تخافين هذا انتي بغرفتك و بعدين انا قلتلك دامك معي وانا اللي جبتك لا تخافين من شي انتي بأمان معي

بعد شوي حكت أمل لمردنامش كل اللي صار بالزواج

مردنامش عصب و عيونه بدت تنقلب حمرا بس لما شاف أمل بدت تخاف منه حاول يهدي نفسه

مردنامش: هذي مرآبيل لازم أوقفها عند حدها زودتها

أمل : ليه انت تعرفها؟

مردنامش: طبعا اعرفها , هذي مو جنية هذي شيطانة و انا ابتليت فيها

أمل: كيف يعني

مردنامش: هذي من أول تحبني و تحاول تتقرب مني و كل ما شافت وحده قربت مني تحاول تبعدها عني بشتى الطرق

أمل: و انت؟

مردنامش: انا وش فيني

أمل ترددت عن للي كانت بتقوله : لا خلاص ولا شي

مردنامش: لا قولي اللي كنتي بتقولينه

أمل: انت تحبها؟

مردنامش: يا أمولة القلب و ما يهوى و أنا ما قدرت احبها ما تعجبني تصرفاتها و لا شخصيتها

أمل سألت بفضول: طيب وش معنى لما شافتني معك فكرت ان في بينا شي

مردنامش: لان حنا الجن عواطفنا ظاهرة

أمل: كيف يعني

مردنامش: يعني لما شافتني معك بانت لها عواطفي تجاهك

أمل تنحت : هاا كيف يعني

مردنامش: وش فيك تنحتي من اول ما شفتك وانا اقول هالبنت فاغرة

أمل و هي لسه متنحة: لا كيف يعني عواطفك تجاهي

مردنامش قررب من أمل كثيير و صار وجهه قبال وجهها ما يفصل بينهم الا شي قليل و صار يطالع بعيونها

مردنامش: أمل طالعي عيوني شوفي وش تقول لك

أمل صارت تطالع بعيونه و قلبها صار يدق بقوة

مردنامش: أمل أنا أحبك جد أحبك

أمل لسه تطالع بعيونه بعدين فجأة بعدت عنه و ضربته من كتفه : محسبني بصدقك هالمرة مقالبك ما عاد تمشي علي

مردنامش رفع حاجبه و نزل عيونه و سكت

أمل: مرد , مرررد

مرد ما يرد عليها سرحان

أمل: مرررووود

مردنامش: .......

أمل بصراخ: مررررردنااامش

مردنامش فز و رفع راسه : هلا هلا

أمل: وين سرحت

مردنامش: يمكن ما صدقتيني هالمرة بس هذي فعلاً مشاعري اتجاهك مو بيدي و لا بكيفي اني حبيتك

أمل انصدمت من طريقة كلامه و عرفت انه جاد و ما يمزح باللي قاعد يقوله

أمل: بس ااانا وو اننت

و صارت تأشر على نفسها و تأشر عليه

مردنامش: اعرف قصدك اني جني وانتي انسية

أمل هزت راسها بإيه

مردنامش : عشان كذا انا بروح و صدقيني ما راح ازعجك , بس ابي منك طلب

أمل: ايش

مردنامش: كل ما اشتقت لك بطق جدار غرفتك ثلاث مرات و ادخل اتفرج عليك و اسولف معك شوي و اروح

أمل دمعت عيونها: اوكي

مردنامش: امولتي وش فيك تبكين؟

أمل : ما احب لحظات الوداع

مردنامش هالمرة مسح دموعها بيده و بعد خصلة من شعرها نزلت على وجهها : لا يكون حبيتيني انتي بعد؟

أمل منزلة راسها: يمكن

مردنامش: خلاص اوعدك اجيك دايماً اسلم عليك

أمل: اوكي

أمل كانت مغمضة عيونها و مردنامش ماسك يدينها الثنتين و باس خدها : مع السلامة حبيبتي

فتحت عيونها و لقت نفسها لحالها و مردنامش اختفى , و جلست على طرف السرير و غمضت عيونها و صارت تتذكر مغامرتها مع مردنامش لنهايتها و تنهدت بقوة و ابتسمت .

النهاية ..

ملاحظة : احب اقول بنهاية القصة و للأمانة شخصية مردنامش مقتبسة من شخصية حقيقية بس طبعاً الحقيقي من الانس مو من الجن

اتمنى ان القصة نالت اعجابكم و انتظر آرائكم و انتقاداتكم حول القصة و كل الشكر لكل من تابعني و تفاعل مع قصتي و شجعني

 
 

 

عرض البوم صور احب الليل   رد مع اقتباس
قديم 11-06-11, 06:25 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156418
المشاركات: 2,480
الجنس أنثى
معدل التقييم: أحلآمي كبيرة عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 75

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أحلآمي كبيرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احب الليل المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حبوبه صراحه روووووووووووووووووووعه واكشن عجيب يعطيك الف عافيه حبيبتي على النقل

ذوقك ماشاء الله حلو
ننتظر جديدك

 
 

 

عرض البوم صور أحلآمي كبيرة   رد مع اقتباس
قديم 12-06-11, 12:13 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 200736
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: Asus عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Asus غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احب الليل المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يعطيك العافيه...أختي{ خجل} على القصه الطريفه..

 
 

 

عرض البوم صور Asus   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبة (خجل), شبكة ليلاس الثقافية, في بيتنا جني, في بيتنا جني ، بقلم الكاتبة : خجل ..
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:42 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية