لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


10 - تعالي الى الأدغال - آن ويل - روايات عبير القديمة ( كاملة )

10-تعالي الى الأدغال- آن ويل - روايات عبير القديمة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-10-10, 09:49 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 162960
المشاركات: 2,906
الجنس أنثى
معدل التقييم: نيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالق
نقاط التقييم: 2735

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نيو فراولة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المكتوبة
Jded 10 - تعالي الى الأدغال - آن ويل - روايات عبير القديمة ( كاملة )

 

10-تعالي الى الأدغال- آن ويل - روايات عبير القديمة

الملخص


أعتادت أندريا على التجوال في مختلف أنحاء العالم مع شقيقها , ولم تثر فكرة مصاحبتها له في رحلة الى أدغال الملايو تستغرق ثلاثة أسابيع , أية مخاوف في نفسها .إلا أن جيمس فرغسون - الطبيب الذي يعمل مرشداً لفريق الرحلة - كان مصمماً على عدم إصطحابها معهم ... وقررت اندريا ألا تستسلم لهذا الامر .
منتديات ليلاس
وأستطاعت في النهاية أن تلحق بالفريق وتنضم إليه . ولكن في الظروف البدائية لحياة الأدغال , كانت أندريا ترى فرغسون في ضوء مختلف تماماً . وكان صديق شقيقها جوي رامزي يفقد سيطرته على نفسه . بينما كانت مارغريت باكستر تفقد حظها في الفوزبقلب طبيب الأدغال جيمس فرغسون ... وتعود أندريا الى لندن بعد أنتهاء المهمة , وحدها ... الى أن يهطل المطر عنيفاً ذات ليلة ....

 
 

 

عرض البوم صور نيو فراولة   رد مع اقتباس

قديم 22-10-10, 09:51 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 162960
المشاركات: 2,906
الجنس أنثى
معدل التقييم: نيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالق
نقاط التقييم: 2735

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نيو فراولة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نيو فراولة المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

1- الغريب يظهر مرتين

في الساعة الخامسة بعد الظهر هبطت الطائرة في سنغافورة مع ضوء الشمس الساطع والجو الذي وصلت حرارته ألى نحو أربعين درجة في الظل.
وبعد مضي ساعتين وبينما أستقروا في فندقهم وكانوا يتناولون عشاءهم في مطعم مكيف الهواء بالدور العلوي كان ضوء الغسق الأخضر في المناطق الأستوائية قد بدأ يتوارى مع سقوط الليل الباكر.
جلسوا يحتسون القهوة , سألت أندريا :
" ما رأيكم في أن نقوم بجولة ؟".
كانت أندريا قد أستعادت نشاطرها بعدما أخذت حماما باردا , وأستبدلت ملابسها , ولذلك تجددت في أعماقها رغبة الأنطلاق ألى الخارج لتشاهد بعض المناظر أذ ظلت لأسابيع تتطلع ألى هذه اللحظة التي تعتبر ذروة مرحلة كبيرة من التخطيط والأعداد.
" سنغافورة .....بداية الشرق!".
منتديات ليلاس

" سنغافورة..... مدينة الأسد".
لقد أحست أندريا بشيء من الأضطراب عندما سمعت في بادىء الأمر بمعنى هذا الأسم فقد كان يعني شيئا غريبا وغامضا.... شيئا مختلفا تماما عن ذلك الجو الرمادي الكئيب الذي يخيم على لندن منذ أوائل كانون الثاني ( يناير ) مع كل ما يعقبه من أسابيع الشتاء البارد الطويلة ولكن أخيرا أنتهى هذا الأنتظار لنهاية الشتاء , وأصبحت الأمطار والضباب على مسافة آلاف الأميال وراءهم.
ورفع أخوها عينيه في نظرة سريعة عن الكتاب الذي يقرأه وأجاب :
" ليس الليلة يا آندي ..... أريد أن أنتهي من هذا الكتاب فقد لا يكون هناك متسع من الوقت غدا".
ونظرت أندريا في رجاء ألى رفيقها وهو رجل نحيل ذو شعر أشقر , في بداية الثلاثينات من عمره , وقالت :
" ستأتي معي لنتمشى .... أليس كذلك يا جوي ؟".
وأرتشف جوي راندي كأسه الثانية وقال :
" لست في مزاج نشاط يا عزيزتي ..... فلنسترح الليلة".
وضحكت أندريا قائلة :
" أنت يا جوي لا أمل فيك كنا مرتاحين طوال اليوم , ونحتاج الآن لبعض النشاط , هيا تعال معي ".
ألا أنه لم يكن من السهل أقناع جوي أذ أمضى الوقت طول الرحلة من لندن يشرب ويغازل مضيفة جوية جميلة ذات شعر أحمر , والليلة بدا وجهه الجميل شاحبا على غير العادة.
وأخيرا قالت أندريا في صوت هادىء:
" حسنا..... سأقوم بهذه الجولة وحدي".
ورد جوي محذرا:
" الأفضل ألا تفعلي ذلك ربما تضلين أو تتعرضين للأختطاف أو أي شيء آخر , هذه ليست أوروبا يا عزيزتي , أنه الشرق الغامض!".
ولكن أندريا التي سافرت آلاف الأميال من قبل ألى مختلف أنحاء العالم ولم تعد الأماكن الغريبة تثير مخاوفها , أرادت أن تطمئنه , فقالت له:
" لا تخف , أنني لن أذهب بعيدا".
وتدخل شقيقها بحزم في الحوار الدائر قائلا:
" لن تذهبي ألى أي مكان".
فقالت في نبرة أحتجاج :
" أوه بيتر , ولم لا؟".
فأجابها :
" لأنني متأكد تماما أن المرأة الأوروبية لا تخرج بمفردها هنا الليلة , وعليك الأنتظار حتى الصباح يا آندي ".
وتنهدت أندريا في حسرة بدون أن تحاول مواصلة الحوار معه .
كان بيتر رغم أنه كان يحاول لفترة ألا يبين ذلك يشعر بتوتر عاطفي منذ بضعة أيام , ورغم أن أندريا لم تكن تعرف الحقيقة كاملة أ أنها كانت تعلم أنه على خلاف خطير مع تلك الفتاة التي كان يأمل في الزواج منها.
قالتها بأذعان , ثم أضافت قائلة:
" في هذه الحالة من المستحسن أن أتوجه لأغسل ملابسي وسألتقي بكما على مائدة الأفطار , طاب مساؤكما".
ونهض الرجلان وهي تنصرف عن المائدة , وتجول جوي بنظره ليشاهدها وهي تغادر المطعم , وطوال الوقت بينما تتابعها نظراته كان على أستعداد أن يغير رأيه ويقترح عليها أن يرافقها ألا أنه في شيء من اللامبالاة , عاود الجلوس فوق مقعده وأرتشف ما تبقى في كأسه , كان النزلاء الذين أسترخوا على مقاعدهم في أماكن متفرقة عند مدخل القاعة المغطاة بالرخام يراقبون أندريا أيضا وهي تتجه ناحية المصعد وكان معظمهم من الأميركيين والأستراليين , ولكنهم لم يتعرفوا عليها كما كان من الممكن أن يفعل أغلبية الأنكليز.
ألا أن شعرها الأشقر العسلي , وقوامها الفارع الرشيق , جذبا الأنتباه في كل مكان , فلم يكن جمالها من ذلك النوع العادي مثل تلك المضيفة الجوية ذات الشعر الأحمر التي رافقت رحلتهم على الطائرة , بل كان هذا التآلف بين عينيها الخضراوين ذات الرموش الطويلة وأنفها الدقيق وذقنها المستقيم يتسم بجاذبية تفوق كثيرا جاذبية أي وجه آخر.
وفي غرفتها في الطابق الأول غسلت أندريا قميصها وعلقتها على المشجب , أخذت تجوب غرفتها بلا هدف تحدده الرغبة في التعرف على الشوارع المزدحمة التي شاهدتها على عجل أثناء أنتقالها في السيارة من المطار ألى الفندق.

 
 

 

عرض البوم صور نيو فراولة   رد مع اقتباس
قديم 22-10-10, 10:13 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 162960
المشاركات: 2,906
الجنس أنثى
معدل التقييم: نيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالقنيو فراولة عضو متالق
نقاط التقييم: 2735

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نيو فراولة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نيو فراولة المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

وكانت تحدث نفسها في تساؤل هل صحيح أن الفتيات لا يستطعن الخروج بمفردهن ؟ أو أن بيتر يريد فقط أن يكون متشددا معها , أو أنه يبالغ في حمايتها؟
فرغم أنها بلغت العشرين من عمرها , ظلت تشعر بأنه ما زال يعاملها كأنها لم تتجاوز طور المراهقة , والواقع أنه لولا مساعدة جوي لها لما كان من الممكن أن تكون في سنغافورة على الأطلاق , تذكر أنها كانت لا تزال في السابعة عشرة طالبة غير متحمسة في أعمال السكرتارية في لندن عندما تمكن شقيقها بيتر عالم الحيوان , وجوي المصور التلفزيوني من تدبير الأموال وفيلما لحسابهما عن الحياة البرية والطب البدائي في الأحراش في جزر البهاما , وفي ذلك الوقت توسلت أندريا أن تذهب معهما كرفيق طريق , وكان الرفض في البداية ولكن جوي أرتأى فيما بعد أنهما قد يستفيدان بها في أعداد الفيلم وهي تذكر قوله:
"أنها ليست رفيقا سيئا يا بيتر , كما أن أي قدر من الفتنة يساعد على ترويج أي شيء".
وأضاف موضحا:
" أنها بهذا القوام الجذاب , يمكن أن تصبح نجمة أخرى ".
ألا أن بيتر الذي لم يكن يفكر بالصبغة التجارية مثل جوي رفض هذه الفكرة التافهة , وفي النهاية وافق على أن تقوم أندريا بمصاحبتهما في تلك الرحلة.
والوقع أن الفيلم الذي أعد في نطاق ميزانية محدودة جدا , والذي ظهرت فيه أندريا في لقطة واحدة قصيرة حقق نجاحا فاق كل توقعاتهم.
منتديات ليلاس

وعرضت هذا الفيلم أولا شركة أقليمية لكنه حصل فيما بعد على جائزة دولية , وبيع ألى شبكات أوروبية عديدة على أن النتيجة الأكثر أهمية لهذا الفيلم هي أنه أدى ألى توقيع عقد لتصوير سلسلة مكونة من ستة أفلام مدة كل فيلم منها ثلاثون دقيقة , والآن وبعد مضي ثلاث سنوات , يجري عرض فيلم آخر لرحلة لهم في بتسوانا أثناء الوقت المخصص لعرض أهم الأفلام والليلة يتأهبون للقيام برحلة أخرى تبدأ في الغد.
أما هدفهم هذه المرة فهو التوصل ألى بعض الكهوف في أعماق أحراش الملايو وتصويرها – كهوف من المأمول أن تحتوي على بعض النقوش الصخرية البدائية البالغة الأهمية التي لم يتم أكتشافها أبدا في جنوب شرقي آسيا.
الساعة بلغت الثامنة والنصف مساء عندما أحست أندريا أنها غير قادرة على التركيز في قراءة كتاب كان معها , وأنه ليست لديها الرغبة للحاق بجوي في حانة الفندق , وأزاء ذلك رأت أنها لن تكون قادرة أبدا على النوم ما لم تقم بنزهة على الأقدام , وفي أية حال تذكر أنها لم تقطع وعودا لأحد كما أنه بالتأكيد لن يكون هناك أي ضرر لو خرجت على مسؤوليتها نصف ساعة طالما أنها ألتزمت السير في الشوارع الرئيسية.
وبعد أن أستبدلت حذاءها ذا الكعب العالي بآخر مسطح وغطت رأسها بوشاح حريري , أوصدت باب غرفتها وغادرت الفندق من أحد الأبواب الجانبية حتى تتجنب المرور أمام حانة الفندق , حيث يجلس جوي.
وفي الخارج كانت حرارة الجو أنخفضت عشرين درجة , وكان نسيم خفيف يداعب أوراق شجر البلوط في ساحة الفندق وكانت السماء صافية ولامعة بالنجوم الجنوبية , وعند البوابة الرئيسية مر أحد الصبية – وكان راكبا دراجته التي يطلق عليها أسم ( تريشا) وأقترب من الرصيف لأجتذاب أنتباهها فأبتسمت أندريا وهزت رأسها له , ثم أنطلق الصبي في الطريق.
ورغم أن المتاجر الكبيرة ذات النمط الغربي كانت مغلقة في ذلك الوقت ألا أن معظم المحلات التجارية الصينية كانت لا تزال مفتوحة وكانت المدينة تموج بالحياة والحركة وكأن الوقت في عز النهار.
أفتتنت أندريا بالجلبة الصادرة عن أنغام أصوات الكانتونيين والرائحة اللاذعة لعصي الجس المحترق وكل الأشياء الغربية المعروضة للبيع , والشموع الشعائرية القرمزية الطويلة , والأكياس المملوءة بالأسماك المجففة ذات الرائحة النفاذة , والسارنغ وهو اللباس الرئيسي لسكان المنطقة , وظلت تتمشى على طول الأرصفة ذات الأعمدة والتي تقي المترددين على المتاجر من أية سيول أستوائية مفاجئة , ألا أنه كان واضحا أن السماء لم تمطر لبضعة أيام ,وذلك لأن مصارف المياه الموسمية العميقة كانت جافة تماما.
وعند بوابة أحد البنوك كان حارس معمم وذو لحيةطويلة رمادية يغط في نوم عميق على فراشه ,وقد تعجبت أندريا كيف يكون في أستطاعته النوم وسط الضجة وصيحات البائعين المتجولين , وضجيج أجهزة الراديو.

 
 

 

عرض البوم صور نيو فراولة   رد مع اقتباس
قديم 23-10-10, 02:34 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 94676
المشاركات: 496
الجنس أنثى
معدل التقييم: رومنسية زمانها عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رومنسية زمانها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نيو فراولة المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

يسلموووو فراولتنا باين انو موعودين على الاستمتاع تسلمي ياقلبي انتي وبأنتظار التكملة على نار
حبيبتي

 
 

 

عرض البوم صور رومنسية زمانها   رد مع اقتباس
قديم 23-10-10, 10:35 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 150592
المشاركات: 2,478
الجنس أنثى
معدل التقييم: dalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييمdalia cool عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2369

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dalia cool غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نيو فراولة المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

شكرا على الرواية باين عليها رووووووووووووعة نحن بالانتظار

 
 

 

عرض البوم صور dalia cool   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
anne weale, آن ويل, تعالي الى الادغال, روايات مترجمة, روايات رومانسية, روايات رومانسية مترجمة, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير الرومانسية, روايات عبير القديمة, three weeks in eden, عبير
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:59 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية