لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


7_ شهر عسل مر _ فيوليت وينسبير _ روايات عبير القديمة ( كاملة )

مرحباااااااااااا اليوم راح انزلكم رواية رررررروعة البطل يوناني ياحلوين :flowers2: اسم الرواية: شهر عسل مر للكاتبة: فيوليت وينسبير من روايات عبير القديمة وبتمنى انو تنال

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-05-10, 08:33 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات عبير المكتوبة
Newsuae2 7_ شهر عسل مر _ فيوليت وينسبير _ روايات عبير القديمة ( كاملة )

 





مرحباااااااااااا
اليوم راح انزلكم رواية رررررروعة البطل يوناني
ياحلوين
اسم الرواية: شهر عسل مر
للكاتبة: فيوليت وينسبير

من روايات عبير القديمة
وبتمنى انو تنال رضاكم ياحلوين

وللامانة الرواية منقولة وكل الشكر والتقدير للكاتبة التي تعبت في كتابتها

قراءة ممتعة للجميع

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس

قديم 11-05-10, 08:36 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

شهر عسل مر
الملخص
.............
الكبرياء قناع بامكانه ان يحجب الحب او يحوله الى الكراهية وصد....
لعل اختلاف الطبائع والاطباع بين البشر يدفع احيانا ببعضهم الى التمسك بكبريائه حتى اخر لحظة ,ودومني الانكليزية التي تزوجت اليوناني بول لم تقبل يوماواقعها ,وبرغم الحياة الفريدة التي اعطيت لها على طبق من ذهب,بقيت وشانج قلبها متعلقة بشاطئ بلدها...وبذلك الرسام الشاب الذي خطف لبها بحديثه وطموحه,وركض معها على الرمال الرطبة ...
وتلتقيه في الجزيرة اليونانية بعد سنوات...فهل تهرب معه كما يريدها ان تفعل ,او تبقى وفيه لذلك النمر اليوناني بول ستيفانوس؟؟؟
منتديات ليلاس
....................

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 11-05-10, 10:06 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

1-الجمر من جليد
.......................

كان ثوب زفافها من الحرير اليوناني الجميل , وكان شعرها متوجا بأكليل فضي رقيق , تتدلى منه طرحة دانتيل مطرزة بقلوب صغيرة , وعندما ظهرت دومني متأبطة ذراع عريسها , لم يخطر لأحد أنها تزوجته خوفا وليس حبا.

ورحل العروسان بعد ساعة متجهين الى الساحل , وأستقلا سيارة أجرة الى الفيلا الواقعة على الشاطىء الصغير ,التي أستأجرها بول ستيفانوس لقضاء أسبوع , قبل أن يطير الى أثينا .
كان يتمنى دائما أن يشاهد الساحل الغربي , وأخبر عروسه دومني بذلك وها هي الفرصة قد حانت.

وكان خادم بول اليوناني , وزوجته لينا , قد سبقا العروسين الى الفيللا , وأعدا كل شيء لأستقبالهما , كان يوما ساحرا دافئا من أيام الربيع لكن عند غروب الشمس هبت نسمة من البحر , وأشعل الخادم يانيس نار المدفأة في غرفة الجلوس .

وشعرت دومني بالدفء , لأول مرة في ذلك اليوم عند دخولها غرفة الجلوس , وخلع بول معطفه , وتقدم نحو الطاولة , حيث كانت زجاجتان ذهبيتا الغطاء ,في أنتظارهما ليشربا نخب العرس.

وقال بول بصوته العميق ذي اللكنةالأجنبية وبلهجة يشع فيها المرح والرضا.
" رائع , لقد تذكر يانيس طلبي".
وتكومت دومني بجانب المدفأة تدفىء يديها , وتهدلت خصلات شعرها العسلي فوق وجهها , فأخفت نظرة الفزع التي قفزت الى عينيها عندما رأت بول يعد المشروب الذي أحست أنه سيكون بمثابة السم.

وقال بول وهو يعاونهاعلى النهوض :
" دعيني أساعدك على خلع معطفك".

وكانت أصابعه ماهرة في فك أزرار معطفها ونزعه من فوق كتفيها , ودفعت هي يديها خلال شعرها , بينما كان يتأملها بعينين لاهيتين , ثم قال:
" غالبية النساء يشغلهن عادة تمشيط الشعر وأعادة الزينة بعد هذه الرحلة الطويلة في القطار , بدأت أظن أنك أما أن تكوني غير مغرورة بنفسك على الأطلاق , وأما أنك الغرور بعينيه في تظاهرك بعدم المبالاة بحقيقة جمالك".

ولم تعر كلامه أذنا صاغية , وواجهته في تماسك سرعان ما أخذ يتلاشى , وشعرت بالبرودة تسري في أعماقها , بينما كان عقلها , يجري في كل أتجاه هربا من فكرة كونها بالفعل هنا.... في كورنوال ومتزوجة من هذا الرجل!
ولم تستطع أن تلوذ بالكتمان طويلا , فخرجت الكلمات منها عنوة , قالت:
" بول, هل ستمضي حقا في هذا... هذا الزواج الذي أرغمتني عليه؟".

وبفتور وبطء أخرج علبة سكائر وقدمها اليها , ورفضت بهز من رأسها , وأشعل هو سيكارة قائلا:
" أعطيتك الخيار يا عزيزتي".
ونفث دخان سيكارته وأستطرد قائلا:
" أنا لم أرغمك على الزواج بفوهة بندقية".
منتديات ليلاس
الخيار؟ أرتجفت دومني من الكلمة , هل يعتقد ذلك حقا؟ وأمتلأت عيناها الزرقاوان بالخوف والحيرة وهي تتطلع الى وجهه , وأستقرتا أخيرا على الندبة الغائرة فوق عينه اليمنى , الندبة التي كانت الشيء الوحيد الذي يضفي عليه صفة الأنسانية.

وقالت:
" أنا, أنا لا أصدق أنك مصنوع من الحجر لكنك تتصرف كما لو كنت كذلك, كما لو كان لا يعنيك على الأطلاق أنك أعتديت على حياتي , وأنتزعتني من كل ما أحب, فقط لأكون لعبتك , هل تعتقد أنني أستطيع أن أغفر لك ذلك؟ أو أن أحبك فعلا؟".

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 11-05-10, 10:08 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 


وتشاغل بول بتقليب فحم المدفأة بفرع شجرة , وأرتسمت أبتسامة غامضة في عينيه وهو يقول:
" أنا مدرك تماما حقيقة نظرتك الي , لكنها تفاهة عاطفية أن أكون محبوبا , وليس عندي وقت لأبدده في التفاهات , لدي نواحي ضعف قليلة يا دومني , واحدة منها هي حب الأشياء النادرة , وأنت مخلوقة نادرة جدا , أنت جميلة , ولكن غامضة , يمكنك أن تخفي أي شيء باردا كان أم مشتعلا".

وسحب نفسا عميقا من سيكارته , وقال ببطء:
" أردتك , منذ أول لحظة تقابلنا فيها في فردان".

وأستطاع أن يأسر نظراتها , وأن يرغمها على الأنصات اليه , وأستطرد قائلا:
" في ذلك اليوم الذي أكتشفت فيه تزوير أبن عمك, ذهبت الى فردان في حالة غضب شديد , وكنت مصمما على أخبار عمك بما فعله أبنه الشقي , كنت هناك , كنت لا تزالين في المدرسة الداخلية آخر مرة كنت فيها في أنكلترا قبل ذلك, ولكن في ذلك اليوم بالذات كنت قادمة لتوك من نزهة , كان فمك ورديا , وعيناك شديدتي الزرقة , ومنذ تلك اللحظة أصبح تورط أبن عمك سلاحا في يدي".

وتاملها.... ثم أستأنف قائلا:
"أنك تجفلين يا دومني , ولكنني كنت آمل ألا أستعمل هذا السلاح, كنت آمل أنك قد.... في أي حال أصبح واضحا أخيرا أنك تنظرين الي فقط على أنني اليوناني الجاف الذي يعمل عنده أبن عمك كمساعد مدير في أحد مكاتب خطوط ستيفانوس للملاحة البحرية".

وعاد الى السكوت , وبينما أهتزت أعصاب دومني , وأرتفع صوته من جديد يقول:
" أردتك.... وبأي ثمن".
وأرتعدت , كارهة صراحته القاسية , لكنها مدركة أيضا أنه لو تحدث عن حبه لها , لكانت أحتقرته , وطاف بنظراته حوله كما فعلت أول يوم قابلته في فردان , عندما حذرتها غريزتها أنه خطر يهددها بوجهه الوثني , وبعينيه الذهبيتين اللتين تشبهان عيني النمر , وبشعره الداكن القصير المجعد , الشبيه بصوف الغنم.
منتديات ليلاس
وتباعدت عنه أذ كان يشع قوة وخطورة , وقالت بصوت مضطرب كانت تحاول أن تحتفظ بسيطرتها عليه:
" لا أعتقد أنني يمكن أن أستمر في هذا الزواج يا بول.... أرغمتني على موقف قاس , غير متحضر , وأنت لا تحمل لي ذرة من المشاعر".
قال:
" كبرياؤك هو الذي أرغمك على أختياري , مفضلة ذلك على رؤية أسم أسرتك في محاكم الجنايات".

وسكت برهة , ثم قال:
" ولماذا أرثي لك, وأنا الذي يجب أن يعجب بك لأنك واحدة من اللواتي يؤثرن العذاب على رؤية من يحبن في الوحل؟".
وألقى ببقايا سيكارته في النار , وتقدم منها , ومن جديد تباعدت عنه , لكنه أمسك بها وهمس:
" تعالي.... أنا لست وحشا".

وذعرت عندما لمحت بريق عينيه الذهبي من خلال أهدابه السوداء الكثيفة , وعاد يهمس:
" أستطيع أن أكون لطيفا خاصة مع شيء جميل مثلك؟ أنت جميلة للغاية , وكلك كبرياء , أنك جليد مشتعل".
وسأل ساخرا:
" يا ملاكي الصغير .... هل توقفت عن الأبتسام الى الأبد؟ هل ستنظرين دائما بهاتين العينين العابستين؟".

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 11-05-10, 10:10 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 


فقالت:
" وماذا توقعت؟ عينين مليئتين بالحنان؟".
وبدا عليها أنها على وشك البكاء وقال:
" لا أسألك أن تحبيني يا دومني , ولكن لا تكرهيني".
" أنا أحتقرك".

خرجت الكلمات عنيفة من فمها وأحست بالنفور من قربه , من لمسة يديه, بل ومن النفور لأدراكها أن وجهه كان أجمل وجه رأته , رغم الندبة التي تعلو عينه اليمنى , نعم , كان وسيما , وقاسيا.

وأنطلق يمسح جبينها , أذ دخل في تلك اللحظة يانيس بصينية الشاي , والتي وضعها فوق المنضدة , وجلست دومني تسكب الشاي , ولا شيء في وجهها له لون سوى عينيها وفمها.

وكان بول أستأجر الفيللا مفروشة , وفي نظرة الى المكان تبينت أنه لا شك دفع أيجارا مرتفعا , نقوده كانت تخيفها , حولته الى رجل لا يعرف , أو لا يهتم , بأن هناك أشياء لا يستطيع أن يشتريها أبدا, مثل الحب والشرف اللذين يجبرها الزواج على منحهما أياه!
وقال بول لخادمه:
" أنا مسرور لتذكرك مشروبي يا يانيس , سنشربه طبعا مع عشاء عرسنا".

ورفعت دومني بصرها , ورأت وجه الرجل اليوناني يفتر عن أبتسامة خفيفة , كان قليل الكلام ,شديد الولاء لسيده, وبعدما أكد لسيدته الجديدة الشابة أن عشاء العرس سيكون جاهزا بعد ساعة , أنسحب بهدوء من الغرفة.
وناولت دومني فنجانه , وأرتشف رشفة , ثم قال ضاحكا:
" أنني أتساءل أذا كنت سأعتاد الشاي الأنكليزي".
سألت ببرود:
" ولماذا لم تطلب قهوة؟".

وجلس على ذراع المقعد قائلا:
" أعرف أنك تفضلين الشاي يا عزيزتي".
وقاومت نفسها حتى لا تتحرك بعيدا عنه , وأعاد الشاي الساخن بعض الحياة الى جسمها البارد ,لكنها لم تشعر بالأمتنان لبول أذ أوحت لنفسها بأن عليها أن تكره الأشياء التي يمنحها أياها , مثل الثوب الأبيض وطرحة الزفاف, التي أرسلت اليها في أنكلترا بأمره من وطنه جزيرة أنديلوس.

وبدون أن تنظر اليه سألته:
" هل أحرقت الشيكات المزورة كما وعدت؟".
" ليس بعد".
منتديات ليلاس
وعندما نظرت اليه بسرعة, أبتسم قائلا:
" ربما أستقرت في رأسك الجميل فكرة الهرب مني , لذلك فالشيكات المزورة ستبقى , حتى الغد".

وأحتقن وجهها ألما , عندما فهمت ما يقصد , وقالت:
" هل.... هل تعد بأحراقها غدا؟".
قال مطمئنا:
" سأحرقها في وجودك".

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايات, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات رومانسية, روايات رومانسية مترجمة, روايات عبير القديمة, رويات عبير المكتوبة, شهر عسل مر, the honey is bitter, عبير, violet winspear, فيوليت وينسبير
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:01 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية