لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات منوعة > روايات ألحان
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات ألحان روايات ألحان


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-03-10, 02:17 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 144778
المشاركات: 616
الجنس أنثى
معدل التقييم: AZAHEER عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 70

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
AZAHEER غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : AZAHEER المنتدى : روايات ألحان
افتراضي

 





الفصل الأول

فكرت ايلين برادى فى ان الولع بـ راد اكثر شئ حمقا فعلته فى حياتها على الرغم من انها ارتكبت اخطاء كثيرة على مدى عمرها البالغ الثلاثة والعشرين عاما . ان تحب راد رامزى فهذا تخط لكل الحدود !
جالت بنظراتها بين المدعوين المجتمعين فى الصالون الكبير لضيعة رامزى فى هوستون . كانت عائلتا برادى ورامزى تحتفلان بميلاد اول طفل لـ سلاد وشارون .
بعيدا عن ضجة الاحتفال كان راد يصب لنفسه كأسا ثالثة من الشراب .
تساءلت ايلين عن سبب تناوله للشراب .
لم تترك ايلين بعينيها البنيان الجسمانى القوى لـ راد الذى تبرزه البذلة الرمادية المدهشة التى يرتديها والمتناسقة مع لون عينيه لان لديه عينين مثيرتين لم تر لهما مثيلا . فقد كانتا عابستين وباردتين لكنهما تلمعان من الذكاء والجاذبية .
كررت ايلين لنفسها هذا الرجل خطير . كانت ايلين تعيد هذه الجملة على مسامعها كثيرا . انه وسيم وغنى وذو خبرة وواثق بجاذبيته . انه زير نساء وعلى الرغم من هذا كانت ايلين مشدودة اليه .
تأوهت بداخلها لما دق قلبها وقد استسلمت لشغفها التائه . انه لم يمنحها اى فكرة عن نفسها سوى انها احدى الاخوات الاربعة لزوجة سلاد الذى لزم عليه السماح لهن بحضور الاجتماعات الاسرية .
طلب كونتين راعى الاسرة :
لنأخذ صورة اخرى للطفل الرضيع وكفلائه .. راد .. ايلين تعاليا بالقرب من النافذة . الحديقة ستكون خلفية رائعة .
اعترض راد :
لقد اخذا با والدى عشرات الصور فى الحديقة . لماذا الكفلاء مرة اخرى ؟ صوروا الطفل محاطا باعمامه وخالاته ولا تنسوا الوالدين السعيدين !
ارتجفت ايلين من اين اتت نبرة الالم التى لمحتها فى صوت راد ؟
اجابه كونتين :
كف عن الرثاء لنفسك . اليوم يوم عظيم نحتفل به باميرتنا الصغيرة فلا بد ان نلتقط صورا كثيرة .
اجابته فانيسا رامزى بابتسامة ساخرة :
راد متعجل الرحيل . لديه موعد ظريف مع .. من هى فى هذا الشهر يا راد ؟ تينا جيمسون ؟ سيندى لى كروثر ؟ لورين ايفانز ؟ اننى متحيرة فى اسماء مغامراتك العاطفية .
اضاف جاد رامزى :
وهو ايضا .
قال راد :
يمكنك التحدث ! انك لم تخرج اكثر من اسبوعين مع نفس الفتاة ...
انفجر ريكى وفانيسيا فى الضحك . تبادلت ايلين واخواتها نظرات الحيرة .
هل هذا مجرد تبادل السخرية او انه بداية شجار وفق القاعدة . منذ اربعة عشر شهرا تعرفن على آل رامزى واتيحت لهن الفرصة لمشاهدة الموقفين .

 
 

 

عرض البوم صور AZAHEER   رد مع اقتباس
قديم 01-03-10, 06:07 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 75876
المشاركات: 331
الجنس أنثى
معدل التقييم: شمس المملكة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 39

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شمس المملكة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : AZAHEER المنتدى : روايات ألحان
افتراضي

 

روووعة

يبدوو ان حبا حبا خفيا ينموو بينهما

 
 

 

عرض البوم صور شمس المملكة   رد مع اقتباس
قديم 02-03-10, 02:02 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 144778
المشاركات: 616
الجنس أنثى
معدل التقييم: AZAHEER عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 70

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
AZAHEER غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : AZAHEER المنتدى : روايات ألحان
افتراضي

 

قالت نولا رامزى متذمرة :
هذا ليس غريبا . يا الهى ! راد انك بلغت الخامسة والثلاثين وجاد التاسعة والعشرين وفانيسيا الرابعة والعشرين . ستخرجون وسترقصون حتى اخر نفس . لقد ان الاوان لتتمتعوا بالاستقرار مثل اخيكم سلاد وتنجبوا مثله ايضا .قالت فانيسا متذمرة هى الاخرى :
ارجوك يا امى لا تعيدى هذا . لقد تحققت امنيتك العزيزة واصبحت جدة . تمتعى بالطفلة ودعينا نحن !
صاح كونتين رامزى :
امك لديها الحق ! لقد ان الاوان على اية حال ان يتخلى راد وجاد عن فكرة العزوبية الغبية ويتزوجا . وهنا يوجد كل ما يلزم .
احست ايلين بمعدتها تتقلص بينما نظرات الاستحسان فى عينى كونتين اللتين تتفرسانها .
ثم استطرد :
اننى لا اتحدث عن ميجين وكولين بالتاكيد . اننى اتحدث عن ايلين وتارا اللتين يعتبرعمرهما مناسبا . انهما ايضا جميلتان مثل شارون . ربما تنجبان اطفالا بسرعة مثل اختهن .
اقتربت ايلين من اخواتها وقد اضطرم وجهها .
صاحت تارا :
لا اريد الزواج بهذا او ذاك . انهما عجوزان جدا ! اتمنى الانتهاء اولا من دراساتى والالتحاق بعمل والسفر عبر العالم كله .. وربما اقر بعد ذلك عدم الزواج مطلقا !
قال راد :
لا تعتمدى على كثيرا . لقد حاولت قبل ذلك . الزواج لا يناسبنى .
هل انت من رأيى يا ايلين . انك ايضا عشت تجربة زواج مريرة .
اجتاح سيل من المشاعر المتناقضة ايلين . الخوف من ذكرى زواجها المؤلمة والسعادة لسماع راد ينطق باسمها .
سألته :
هل كنت متزوجا ؟ لم اعلم ذلك .
علق راد على كلامها وهو يهز كتفيه :
ارتباط يؤسف له حقا . لا جدوى من ان نتحدث عنه .
قالت امه مفسرة الامر :
تزوج راد حبيبة الجامعة بعد ان حصل على شهادته وانتهى كل شئ بعد مرور ثلاث سنوات . لا ينبغى عليك ان تفكر فى الامر يا ولدى وتتزوج .
اجابها راد مع ابتسامة بسيطة :
منذ وقت طويل يا امى لم اعد افكر فيه . ان الزواج بالنسبة لى مثل طبق السمك تذوقته مرة ورأيت اننى لا احبه .
كررت ميجين :
سمك ! هل كانت زوجتك قبيحة الى هذا الحد ؟
ابتسم راد :
لا انها طريقة للتعبير عن احساسى . لقد كانت جميلة جدا لكننا كنا نتناقش مثل القط والفأر . كان الامر متعبا وقررنا ان ننفصل .
كانت قصة حب قديمة منذ اكثر من عشر سنوات . لنغير الموضوع .
استحسنت ايلين فى قرارة نفسها هذا المبدأ . كان زواجها بـ تشارلى راى تيلر خطأ فظيعا ولم تحتفظ منه إلا بذكريات مؤلمة .
لكن نتج عنه شيئان صغيران مدهشان . اضاءت ابتسامة رقيقة وجه ايلين حينما رأت طفلتيها كارى بت وكورتنى يدخلان الحجرة وهما تضحكان بشدة .

 
 

 

عرض البوم صور AZAHEER   رد مع اقتباس
قديم 02-03-10, 10:06 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 75876
المشاركات: 331
الجنس أنثى
معدل التقييم: شمس المملكة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 39

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شمس المملكة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : AZAHEER المنتدى : روايات ألحان
افتراضي

 

روعة

بإنتظاار المزيد

 
 

 

عرض البوم صور شمس المملكة   رد مع اقتباس
قديم 03-03-10, 01:26 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 144778
المشاركات: 616
الجنس أنثى
معدل التقييم: AZAHEER عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 70

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
AZAHEER غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : AZAHEER المنتدى : روايات ألحان
افتراضي

 




كان الجو العام مريحا وضحك الجميع لدى رؤية الطفلتين الصغيرتين تجريان نحو امهما .
قالت كارى بت :
مامى يوجد ثقب فى جورب كورتنى كانت تريد ان تاكل الرمل وانا قلت لها : لا .
كررت كورتنى :
لم آكل الرمل .
قال راد :
شكرا على هذه النصيحة . سنعتنى بها جميعا .
صححت كارى بت :
انا التى قلت : ممنوع اكل الرمل .
اعتذر راد قائلا :
اوه ! عفوا . نحن ندين اليك اذن بهذه النصيحة الغالية .
شكرا يا كارى .
استطردت الطفلة :
كارى بت واختى تدعى كورتنى . كورتنى فقط .
اجابها راد :
ربما بالنسبة للجميع . اما بالنسبة لعمك العجوز فهى كورتنى ان وانت كارى . كارى فقط .
قهقهت كارى بت :
انك غريب مثل ابى !
منحها راد ابتسامة .. ابتسامة عطوف لم تعرفها ايلين عنه .
وفجأة لما احست كورتنى ان اختها تستأثر باهتمام الجميع اندفعت نحو راد وتشبثت به .
قالت وهى تمط شفتيها :
بين ذراعيك .
انفجر راد فى الضحك . كانت ضحكة صادقة بعيدة عن مزاحه المعتاد .
قال وهو يرفعها بين ذراعيه :
انكما انتما الاثنان مهرجتان . متى ستتوقفان عن مناداة كل الرجال الذين تشاهدانهم بـ ابى .
ثم اضاف وهو يشير غلى والده :
هل هو ايضا والد ؟
صححت كارى بت قوله :
لا . انه جد .
ضحك الجميع من كلامها .
تدخل المصور فى الحديث :
يا سيد رامزى هل تريد صورة للطفلة الرضيعة والكفيلين ؟
دفع كونتين راد وايلين امام النافذة .
ثارت كورتنى وهى تحيط ذراعيها بعنق راد :
ليست الطفلة ولكن انا ؟
احتضن راد الطفلة الصغيرة . لسبب غير معلوم اختارته كورتنى من بين جميع الحاضرين منذ ان رأته اول مرة . بدأت تعطيهبعض الاشياء واصبح راد اثيرها الوحيد . حاول ان يبدو باردا وغير مبال لكن بلا جدوى . لقد تغلب عليه اصرار كورتنى الرقيق وبدأ راد يحب البنت الصغيرة واختها .
لم تعد لديه الرغبة فى اخذ الطفلة الرضيعة بين ذراعيه . كان الوجه الصغير المتعب يشعل بداخله جرحا خافيا ففى كل مرة كان والداه يهنئان سلاد كانت تجتاحه رجفة برد شديدة .
قال سلاد :
كورتنى .. ارجوك اتركى العم راد يأخذ الطفلة الرضيعة بين ذراعيه .
لا !
اكدت كارى بت فى هدوء :
كورتنى تحب الوالد راد كثيرا .
قال راد :
انه امر متبادل .
ثم اضاف بلهجة قاطعة لم يجرؤ والداه على معارضتها :
التقط الصور التى تريدها لكنى على اية حال ساحتفظ بـ كورتنى بين ذراعى !


 
 

 

عرض البوم صور AZAHEER   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
امرأة في دوامة, روايات, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات الحان, روايات الحان المكتوبة, روايات رومانسية
facebook



جديد مواضيع قسم روايات ألحان
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:50 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية