للإعلان على ليلاس [email protected]

لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]

Liilas Online


العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات عبير > روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية



روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (3) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-09, 05:20 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 81733
المشاركات: 141
الجنس أنثى
معدل التقييم: ذكرى المرجوحه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 86
شكراً: 32
تم شكره 148 مرة في 45 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ذكرى المرجوحه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذكرى المرجوحه المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 


صاحت كارن:
" هل كنت تعتقد حقيقة أنني سأشجع علاقة بين أختي ورجل متزوج, أي رجل متزوج؟ هذا الى أن رجلا مثلك يؤثر عليها تأثيرا سيئا, أنها طائشة بما فيه الكفاية , بدون أن تزيدها طيشل بطريقتك المجنونة!".
تمتم قائلا وقد بدا غاضبا:
" صحيح! شكرا يا آنسة ستاسي , ولكن لا أعتقد أنك تعرفين مدى حب ساندرا لي , لن تستطيعي أن تفرقي ما بيننا بسهولة , ان بول يعتقد أن له اليد العليا ولكن المسألة ليست بهذه البساطة".
سألته كارن بقلق:
" ماذا تقصد؟".
وفكرت:
بالتأكيد لن تحدث ردود فعل عكسية في هذا الموضوع البغيض, وفجأة سمعت طرقا على الباب ,فعبست ورفع سيمون حاجبيه ثم قال بسخرية:
" مزيد من الزوار! ترى من القادم؟".
هزت كارن كتفيها وأطفأت سيكارتها وسارت نحو الباب لتفتحه,وفوجئت ببول يقف أمامها... بقامته الطويلة يرتدي حلة زرقاء داكنة جميلة وقميصا أبيض , وربطة عنق زرقاء , كان منظره الأنيق يتناقض مع مظهر سيمون الهزيل , وأدركت كارن أن بول كان دائما يبدو على أجمل صورة , وأكثر أناقة من أي شخص آخر مهما كانت ملابسه.
ولكن وجه بول كان باردا وهو يتطلع الى الرجل الجالس على الأريكة... كانت عيناه الداكنتان عميقتين , وشعرت كارن بالهلع من الضجر الذي بدا على وجهه , وأخيرا قال:
" حسنا ... حسنا... أنك اليوم شعبية! أم يجب أن أقول أنك شهيرة!".
ثم نظر الى روب كارن ووجهها الخالي من المساحيق, وأدركت فورا ماذا يقصد... فصاحت قائلة وهي تضم أصابعها:
" يا لها من مفاجأة!".
أجاب بول بسخرية واضحة:
" أنا واثق أنها مفاجأة فعلا, لو كنت أعرف أن لك علاقة وثيقة هكذا بسيمون لطلبت منك أن تناقشي معه موضوع ساندرا بنفسك. كنت أعتقد أنك أرفع من أن تهتمي برجل مثله".
وصاحت كارن في يأس:
" كنت... أقصد... لا يمكن أن تتصور أنه جاء الى هنا لأنني دعوته!".
أجاب بول ببرود:
" وواضح أنه يبدو وكأنه في منزله هنا! لعلك أردت أن يقطع علاقته مع ساندرا حتى لا يكون لك منافس!".
وفي هذه اللحظة قرر سيمون أن يتدخل فنهض قائلا ببطء متعمد:
" رغم أن هذا يؤلمني فأنني يجب أن أقول أن كارن لا تهتم بي... لقد قالت ذلك بصراحة وبطريقة لا تثير الشك".
تنهدت كارن بارتياح وقالت:
" أشكرك...".
ولكن وجه بول لم يتغير ... وهز كتفيه قائلا:
" في أية حال يا كارن لا بد أنك علمت أنني تحدثت مع سيمون, وأنه وافق على قطع علاقته مع ساندرا ... وفي أية حال يا سيمون ليس من الضروري أن تكون لك علاقة مع الأثنتين ... أعتقد أنك ستجد كارن كافية لسد حاجتك!".
تحركت يد كارن لتصفع وجهه عندما تفجر غضبها. ولكنه كان أسرع منها فقبض بأصابعه القوية على رسغها , وضاقت عيناه وهو ينظر الى وجهها البيضاوي الشاحب , وقال بهدوء وقسوة:
" مسكينة يا كارن... أنك لن تتعلمي أطلاقا يا حبيبتي , أليس كذلك؟".
صاحت غاضبة وهي تجز على أسنانها:
" دعني وشأني".
قال وهو يترك ذراعها فورا:
" يسرني ذلك... لا أظن أننا سنلتقي ثانية , وداعا يا كارن".
واستدار وخرج . ووقفت كارن ترقبه وهي تدلك رسغها . كان الغضب باديا عليها, وعندما اختفى بول انقلبت على سيمون وبصقت عليه وقالت:
" أنظر ماذا فعلت... أنكم يا آل فريزر تتصورون أنكم تحكمون الأرض!".
اتسعت عينا سيمون وصاح قائلا:
" لا تلوميني . أنني لم أثر ذلك الأعصار, صحيح أن بول لم يسعده أن يراني هنا, ولكن هذا لا يهم, أنه لم يعد يعني شيئا لك وأنت لا تعنين شيئا له, فلماذا تغضبين؟".
" أخرج...حالا".
" وهو كذلك يا حبيبتي, ولكن تذكري ما قلته".
ثم أردف قائلا وهو يسير نحو الباب:
" هل تعتقدين أن الأخ بول يرضى بأن يوصلني الى المكتب اذا طلبت منه ذلك؟".
صفقت كارن الباب وراءه بدون أن ترد عليه, واستندت على الباب وهي تشعر بالغثيان! كان صباحا سيئا رغم أن الساعة لم تتجاوز الحادية عشرة بعد!
ودخلت غرفة نومها لترتدي ثيابها , وتركت دموعها تتدفق على خديها , أنها لم تجد فرصة لتخبر بول بما قاله سيمون هن ساندرا , ولا يبدو أنها ستجد الفرصة بعد الآن , وراحت تحدث نفسها... لماذا... لماذا اختار بول ذلك الصباح ليأتي ؟ أما بالنسبة لسيمون فأن غروره أقنعه بأنها مغرمة به جدا , ولا يهمها أن تقف وترى حياة أختها تنهار بدون أن تحاول أن تتدخل لتمنع ذلك... وتنهدت بعمق... لقد بدت الحياة معقدة فجأة.
تناول بول الغداء وحده في مطعم صغير قريب من الشركة, كان يشعر بالأكتئاب النفسي والقلق الجسدي, ولم يشعر بشهية لتناول الطعام فشرب ثلاثة فناجين من القهوة بدلا من وجبته المعتادة.
أن رؤية أخيه في شقة كارن ذلك الصباح هزت كل كيانه بعنف , وجعلته مضطربا مشوشا , فلعن نفسه لأنه ذهب الى هناك, ولعن نفسه أيضا لأنه كان غبيا واهتم بهذا الموضوع , كان السبب الوحيد لذهابه الى الشقة هو أن يتحدث مع كارن وحدها عما دار بينه وبين سيمون بشأن ساندرا, وقد ذهل عندما رأى أخاه هناك. لماذا كان هناك في أية حال؟ هل يمكن أن يكونا عاشقين؟
عذبت الأفكار ذهنه المتألم فحدق ساهما في سيكارته , أن سيمون لم يكن قد قضى الليل في بيته . وكارن كانت ترتدي معطفا منزليا , ما معنى هذا؟ ومرة أخرى عاد يفكر ويتساءل ... ماذا لو فكرت كارن بأن تبدأ علاقة مع سيمون ؟ ما الذي سيفعله في هذه الحالة؟ هل يمكن أن يحتمل هذا الوضع؟واذا لم يحتمله, فماذا؟ لقد أثارت مقابلة معها كل هذه الأفكار فتمنى لو لم يكن قد ألتقى بها مرة أخرى, لقد بدت حياته المتكاملة هشة وكأنها تتحول الى رمال... رمال عاطفية, وهنا هز رأسه , ترى لماذا يفكر في كارن ... لقد خطب روث ولا شك أنها ستعزيه وتسليه اذا شاء هو ذلك , ما الذي يجعله متعلقا الى هذا الحد بكارن؟

 
 

 

عرض البوم صور ذكرى المرجوحه   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ذكرى المرجوحه على المشاركة المفيدة:
قديم 12-06-09, 05:27 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 81733
المشاركات: 141
الجنس أنثى
معدل التقييم: ذكرى المرجوحه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 86
شكراً: 32
تم شكره 148 مرة في 45 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ذكرى المرجوحه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذكرى المرجوحه المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

لا شكل الروايه ماعجبتكم سامحوني ادري ذوقي موعاجبكم

تبون اكمل ولا اكنسل تري حدي كسلانه واحب التشجيع

 
 

 

عرض البوم صور ذكرى المرجوحه   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ذكرى المرجوحه على المشاركة المفيدة:
قديم 13-06-09, 12:33 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45499
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: ..مــايــا.. عضو له عدد لاباس به من النقاط..مــايــا.. عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 116
شكراً: 21
تم شكره 192 مرة في 53 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
..مــايــا.. غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذكرى المرجوحه المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

الروآآآيــــــه روووعه

وكمليهآآآآ
واعذري الآعضــــــــاء لأنهم ماردوآآ

اكيد مشغووليــــن لأن الأغلبيه

عندهم امتحـــآآنات

صح ولآآ انا غلطانه
تقبلـــــــــــي مــــروري

 
 

 

عرض البوم صور ..مــايــا..   رد مع اقتباس
قديم 13-06-09, 10:58 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16669
المشاركات: 860
الجنس أنثى
معدل التقييم: jello عضو على طريق الابداعjello عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 186
شكراً: 187
تم شكره 171 مرة في 88 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jello غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذكرى المرجوحه المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

ذكرى المرجوحه القصه أكثر من راىعه وفيها أثاره أرجوكي تكمليها في أقرب فرصه وشكرا

 
 

 

عرض البوم صور jello   رد مع اقتباس
قديم 13-06-09, 01:33 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 81733
المشاركات: 141
الجنس أنثى
معدل التقييم: ذكرى المرجوحه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 86
شكراً: 32
تم شكره 148 مرة في 45 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ذكرى المرجوحه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذكرى المرجوحه المنتدى : روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ..مــايــا.. مشاهدة المشاركة
   الروآآآيــــــه روووعه

وكمليهآآآآ
واعذري الآعضــــــــاء لأنهم ماردوآآ

اكيد مشغووليــــن لأن الأغلبيه

عندهم امتحـــآآنات

صح ولآآ انا غلطانه
تقبلـــــــــــي مــــروري


شكرا للتشجيع يالغلا وتكرم عيونك

 
 

 

عرض البوم صور ذكرى المرجوحه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
anne mather, آن ميثر, جراح باردة, روايات مترجمة, روايات مكتوبة, روايات رومانسية, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير القديمة, seen by candlelight
facebook



جديد مواضيع قسم روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t113136.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¬ط±ط§ط­ ط¨ط§ط±ط¯ط© ط¢ظ† ظ…ظٹط«ط± ط±ظˆط§ظٹط§طھ This thread Refback 07-09-14 08:25 AM
ط¬ط±ط§ط­ ط¨ط§ط±ط¯ط© ط¢ظ† ظ…ظٹط«ط± ط±ظˆط§ظٹط§طھ This thread Refback 03-08-14 03:02 AM
ظٹط¯ظٹ ط¯ط§ط¦ظ…ط§ ط¨ط§ط±ط¯ظ‡ This thread Refback 01-08-14 01:25 PM


الساعة الآن 08:54 PM.


مجلة الاميرات  | انستقرام  | منتدى بريدة  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية