لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-03-09, 06:30 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن عشر



يوم الأربعا العصر راحت هناء غرفة اخوها يوسف ولقته منسدح على فراشه يطالع السقف و يفكر، و لما جاف هناء داخلة عليه اعتدل و قعد على طرف لفراش...........
هناء: هلا بأخوي ....... هلا بالمعرس ههههههههه
يوسف:هههههههه شنو بعد معرس و انه للحين ما خطبت
هناء: انشاالله بتخطب جريب
يوسف:الله يسمع منج
هناء: انزين ما قلت لي اشرايك في منال انشاالله عجبتك؟؟
يوسف: بصراحة منال وايد حلوة و حبوبة
هناء:يعني انقول مبروك
يوسف:ههههههههه..... اول خل توافق
هناء: انشاالله بتوافق
يوسف: انزين انه الحين شلون بعرف رايها فيني؟؟
هناء:اممممم......... انه عندي حل
يوسف:شنو؟؟
هناء: بتصل في فاطمة و بخليها تتصل في منال و تعرف منها رايها فيك...... ها اشرايك؟؟
يوسف: اوكي بس بشرط انها ما تعرف إن انه بخطبها
هناء: اوكي
وقامت هناء رايحة غرفتها واتصلت في فاطمة و قالت لها السالفة...........

عقب ما اتصلت هناء في فاطمة راحت فاطمة ادورأمها علشان اتقول لها السالفة ولقت سارة قاعده بالصالة اطالع التلفزيون فسألتها......
فاطمة: سارة وين أمي دورتها فوق و مالقيتها؟؟
سارة: انتي ليش تبين أمي؟؟
فاطمة: مو شغلج في سالفة بيني و بينها
سارة: و شنو هالسالفة؟؟!!..... لازم تقولين لي
فاطمة: انتي مالج دخل فيها
سارة: ليش انه مو بنتها علشان ما تقول لي
فاطمة: هالسالفة مو مالت يهال
سارة: و انه ابي اعرف
فاطمة: اووووووه مللتني انه بس سألتج وين أمي طلعتي لي سالفة
سارة: ابي اعرف شنو السالفة بعدين بقولج وين أمي
فاطمة: مب لازم تقولين لي انه بدور أمي بروحي

وراحت فاطمة ادور أمها و لقتها بالمطبخ، ويوم جافت سارة إن فاطمة تكلم أمها قررت إنها اتعرف السالفة و راحت وقفت عند باب المطبخ من بره بدون ما يجوفونها علشان تسمع السالفة إلي صايره و اهي ما تدري عنها...........
فاطمة: الله يعطيج العافية يا يمه
أم محمد: الله يعافيج
فاطمة: انزين بقولج يمه عن سالفة يوسف و منال
ومن سمعت سارة اسم يوسف استغربت اشفيه يوسف مع منال وكانت حاسة إن في شي بينهم من البارحة يوم اجوف نظراته لها.........
ام محمد: خير انشاالله شنو صار عليهم؟؟
فاطمة: هناء سألت يوسف عن رايه في منال وقال إن معجب فيها وبس باقي إن منال اتوافق عليه و خلاص
ومن سمعت سارة هالجملة حست بالقهر و الغيرة وعرفت إن يوسف يبي يخطب منال، و ما قدرت توقف و تسمع اكثر من جذي وبسرعة راحت غرفتها تركض و اهي تصيح.......
ام محمد: اي انه بكلم ام منال الليلة و بجوف شنو رايها
فاطمة: بس يوسف يبي يعرف راي منال فيه قبل لا يتقدم لها رسمي، انه اقول يعني لو اتصل فيها و اسولف معاها و اعرف منها رايها في يوسف يكون احسن، علشان اذا ما عجبها ما يحتاج يروح يتقدم لها
ام محمد: اي و الله صح كلامج، عيل اتصلي فيها بس لا تبينين لها إن اهو يبي يخطبها
فاطمة: اوكي


وراحت فاطمة غرفتها واتصلت في منال............
منال من جافت الرقم استغربت لأن فاطمة ما تتصل فيها ودايما تتصل في مي يعني شلي يخليها تتصل فيها الحين؟؟.......... و ردت عليها..........
منال: الو....... هلا فطووووم
فاطمة: هلا و غلا فيج... شخبارج؟؟
منال: الحمد الله
فاطمة: انزين انه متصلة اسألج عن الزراعة لأني ابي ازرع ورد ومب عارفة شلون ازرعه؟؟
منال: اسهل شي انج تزرعين ورد بس اهم شي تتبعين التعليمات المكتوبة ويه البذور مالت الورد، و تخلين كل شي مناسب لزراعة الورد من درجة الحرارة و الضوء
فاطمة: بعد ما يبي له شي؟؟
منال: لا بس هذا اهم شي وجوفي الوقت المناسب إلي لازم تسقين فيه الورد
فاطمة: اوكي
منال: بعد ما تبين تسألين عن شي؟؟
فاطمة: مشكورة حبيبتي بس انه متمللة يصير اسولف معاج و لا ما عندج وقت لي؟؟
منال: افا عليج...كل وقتي لج
فاطمة: تسلمين لي......... انزين بسألج اشرايج في العزيمة البارحة انشاالله استانستوا؟؟
منال: اي بصراحة واااايد كانت حلوة و ياليت كل مرة تصير عزيمة جذي
فاطمة: انشاالله كل مرة بنسوي.......... اي تعالي بسألج من غلب امس بالشطرنج انتي و لا يوسف؟؟
منال: هههههه تدرين إن شكل يوسف ما يعرف يلعب
فاطمة: ههههههه صج و الله؟؟ يمكن ناسي اللعبة لأن يقول من زمان ما لعبها
منال: يمكن، بس انه اشك في هالشي لأن قواعد اللعبة ما يعرفها اصلا
فاطمة: هههههههه، انزين ومن غلب تالي؟؟
منال: اصلا ما كملنا اللعبة للنهاية لأن سارة و مريم و محمود و عماد يو صوبنا يلعبون و رموا الكرة بالغلط على الطاولة و تنثر كلشي
وقامت فاطمة تضحك و تقول في خاطرها اشوه إن العبة اختربت علشان لا ينكشف يوسف على حقيقته مع إن منال شاكة فيه ما يعرف يلعب...........
فاطمة: انزين بس اهم شي إن يوسف ما مللج يوم قمنا انه و هناء و خليناج بروحج معاه؟؟
منال: بالعكس يوسف كان وايد طيب و خلوق وحبوب وما عليه قاصر
فاطمة: يعني يوسف عاجبنج؟؟
منال: شنو هالسؤال يا فاطمة؟؟
فاطمة: مسامحة بس فضوول اسأل........ اوكي عيل انه بخليج الحين
منال: اوكي
فاطمة: بااااااااي
منال: بااااااااااااااي


ومن عقب ما سكرت فاطمة التلفون من عند منال اتصلت في هناء و قالت لها كل شي قالته منال عن يوسف، وبعدين راحت حق امها و قالت لها إلي قررت انها تتصل في أم منال و وتخطب منال حق يوسف...........
وأما هناء فراحت ليوسف و قالت له الكلام إلي قالته منال عنه، و هالكلام خلاه يفرح وايد و يصير عنده أمل إن يمكن منال اتحبه ويمكن توافق عليه و بتخليه ينسى منى............
وعقب جم يوم ردت أم منال على أم محمد الخبر إن منال اموافقه على يوسف، ويوم عرف يوسف بالخبر طار من الفرح وما صدق عمره وحس إن روحه ردت له مرة ثانية.........
وبجذي حددوا يوم الملجة و الخطوبة، و الكل بدا يستعد لهالمناسبة....................

وكانت حفلة الخطوبة بتصير عقب اسبوع يوم لربعا ليلة الخميس، و خلال هالفترة كانت فاطمة وهناء و منال ومي و مريم دايما مع بعض ويطلعون يروحون المجمعات علشان يشترون لهم أغراض و ثياب حق الخطوبة، ما عدا سارة إلي كانت منقهرة و لا طلعت معاهم و كانت كل بروحها قاعده تفكر في يوسف و الكل مستغرب منها يعني ليش ما تجهز روحها و تطلع تشتري لها أغراض... بس خلوها على راحتها و لا قالوا لها شي، حتى إن اهي قررت ما تروح الخطوبة.............



ويوم الخميس كان الكل مستعد ومجهز نفسه.............
يات أم محمد لفاطمة وقالت لها: يلا فطوووم خلينا نروح الصالون ما في وقت
فاطمة: اوكي يمه الحين بايي بس بخلي لي كريم أساس
أم محمد: عيل ليش إحنا رايحين الصالون مدام بتتعدلين؟؟
فاطمة: لازم اتعدل شوي مو احنا في طريجنا لازم بجوفونا الناس، ما يصير يجوفوني مو حلوة ههههههه
أم محمد: يلا خلصينا بسرعة اأنه بروح أجوف إختج سارة وبايي لج..... أبيج بارزه
فاطمة : اوكي
راحت أم محمد لغرفة سارة ولقتها اطالع التلفزيون و لا على بالها
أم محمد: سارووو؟..... شنو قاعدة تسوين؟؟!!
سارة: ما اجوفيني..... أطالع التلفزيون
أم محمد: يلا قومي بنروح الصالون
سارة: أي صالون أي خرابيط؟؟؟
أم محمد: ما تبين تسوين شعرج؟؟ وما تبين تتعدلين؟؟
سارة : لا..... أو لا انه راسي يعورني وثانيا مالي خلق أسوي شعري واتعدل
أم محمد: الحين تروحين أعراس كل الناس و تسوين شعرج حالج حال أهل المعرس والعروس والحين عرس بنت خالتج ما تسوين شعرج؟؟؟
سارة: قلت لج يمه راسي يعورني ومالي خلق..... أصلا العرس كله على بعضه مب حابه أروحه بس شاسوي غصب عني بروحه
أم محمد: إنتي تقولين هالكلام ما أصدق!!
سارة: وليش ما أقوله؟؟
أم محمد: على الأقل مب تسريحة بس ستشوار
سارة: انه بسويه في البيت
أم محمد: على العموم على راحتج إلي تبينه سويه
ومادام إهم يتكلمون يات فاطمة وقالت: يمة كاني جاهزة خلنا نروح
أم محمد إطالعها بإستغراب : وين نروح العرس ولا الصالون؟ كل المكياج إلي حاطته وبتروحين للصالون عيل شنو خلتي لهم؟؟؟ هههههههههههههههه
فاطمة: يمـــــــــــــــــــــــه
وركبت أم محمد وفاطمة سيارتهم رايحين الصالون و تمت سارة قاعدة في البيت بروحها وقعدت تقول: أف انه مب طايقه منال بنت خالتي أخذت مني يوسف
وقعدت تفكر في مقلب أو شي علشان تمنع أمها من الروحه للعرس و أخيرا حصلت شي، قامت سارة وراحت حجرة أمها وقامت ادور عن الفستان إلي بتلبسه أمها وأخذت المقص وسوت فتحه في الفستان بحيث إن إهي تبين مو من فعل فاعل وقالت : الحين أمي إذا شافت فستانها اليديد فيه هالفتحة مستحيل تروح........ وراحت بعدين اطالع التلفزيون فرحانه........
بعد أكثر من ساعتين رجعت أم محمد وفاطمة من الصالون كانت الساعة 8 ونص، دخلت فاطمة حجرتها تجهز نفسها ونفس الشي أم محمد أما سارة فكانت اطالع التلفزيون ولا على بالها وكأنها ضامنه إن إهم ما بيروحون العرس، بعد مدة جذي يمكن نص ساعة طلعت أم محمد من حجرتها وإهي لابسة فستانها و قالت لسارة : ها سارونه قولي لي شنو رايج فيني؟؟؟
تعجبت سارة لأن الفستان إلي لابسته أمها مو أهوه الفستان إلي خربته وقالت: إي إي يمه حلو
بس إنتي متأكدة إن هذا الفستان أهو إلي راح تلبسينه؟؟!!
أم محمد: إي هذا أهو
ودخلت سارة حجرة أمها وراوتها الفستان إلي خربته وقالت عيل هذا الفستان؟
أم محمد: إي هذا الفستان إلي لبسته في خطوبة بنت إختي ندى بس الفستان صار ضيج علي مب عاجبني وكنت أبي أقطه
إهني سارة تذكرت إن هذا الفستان أمها لبسته من قبل وقالت في نفسها: أوووو خسارة بس لو ذاكرة الحين..... راحت علي يعني لازم أروح الخطوبة علشان أغث نفسي ....... وقطع سلسلة أفكارها صوت إختها فاطمة تقول : ها يمه جوفيني مو طالعة أحلى من العروس؟؟ ههههههههه
أم محمد: الله عليج يا فطوم قمر 14 هههههههههه
فاطمة : إنتي بعد يمه طالعة حلوة وتبينين أصغر ههههههه
أم محمد مستانسة: صج؟؟!!
فاطمة: إي صج يمه
وإهم يتكلمون إلتفتت أم محمد لسارة وقالت : سارة إشفيج شنو تنطرين روحي لبسي
سارة : ما شريت لي ثياب
أم محمد: بلا عيارة لبسي لج أي شي
طلعت سارة من الحجرة تفكر في حل علشان ما تروح العرس و ما حصلت إلا غير إن إهي تروح العرس وترضى بالأمر الواقع .

الجزء التاسع عشر



و في الليل الكل كان مستعد لهالليلة و فرحان، ما عدا سارة إلي كانت مضايقة لأن منال بتاخذ يوسف منها، ويوسف ما يدري عن مشاعر سارة اتجاهه، وطبعا هناء و فاطمة عزموا ريم و صفاء............
البنات كانوا متجهزات و كل وحده فيهم طالعة احلى من الثانية................
فاطمة كانت لابسة فستان بني و بيج امطلعنا وايد انيقة و ستايل، و حاطه لها ميك اب بني فاتح على لون ثيابها امخلنها وااايد حلوه وناعمة.......
اما هناء فكانت لابسة فستان ماروني ومطلعنها جريئة و حلوه، وحاطه لها ميك اب وردي فاتح ناعم وطالعة فيه واااايد كشخة.........
و مي كانت لابسة فستان لونه أزرق بدرجات وامخلنها تلفت الإنتباه، و نفس الشي كانت حاطة ميك اب ازرق يناسب لون فستانها وطالعة واااايد روعة........
ومريم لابسة فستان لونه ابيض و وردي و الميك اب إلي حاطته بعد وردي و طالع شكلها وااايد بريئة و حلوه.....
وبالنسبة للعروس منال فكان فستانها واااااااايد روعة و كشخة لونه بنفسجي غامج، ومنتشر على الفستان ورود وردية امطلعة الفستان واااايد ستايل، و الميك اب إلي حاطته كان تدرجات من الوردي و البنفسجي وطالعة كأنها أميرة من قصص الف ليلة و ليلة........

و الحفلة امسوينها في واحد من الفنادق الكشخة، و الكل هناك كان فرحان و مستانس والبنات قاموا يرقصون على الأغاني و كل وحده اتنافس الثانية في جمالها و طريقة رقصها، ما عدا سارة إلي كانت قاعده بروحها على الطاولة و معصبة، و كانت تبي ترجع البيت بسرعة....


قعدت سارة على طاولة بروحها بعيدة عن أهلها علشان لا تسمع شي يغثها ، و كانت تحاول تلهي نفسها بالتلفون، بعد أكثر من ساعة إمتلى المكان تقريبا ويات حرمتين وياهم ياهله قعدوا على نفس الطاولة إلي قاعدة فيها سارة وخلت الحرمة الياهلة على الطاولة وراحت تسولف مع إلي وياها، أما سارة فكانت مضايقة لأن الياهله قاعدة قبال ويها وتلعب و تسوي حركات وسارة متحملتها بس الياهله زودتها، قامت تلعب في شعر سارة وسارة تطالعها بنظرات علشان تهدها بس مافي فايدة ياهله ما تفهم .
نزلت الياهله من على الطاولة تحت في الأرض و سارة عبالها إن إهي تخلصت منها بس الياهله ما خلتها، نزلت في الأرض وراحت تلعب في ريول سارة ،عصبت سارة وقالت خلني أروح الحمام و ارد يمكن تقوم عن ويهي و غابت سارة خمس دقايق وما ردت إلا الياهله قاعدة مكانها على الكرسي قالت سارة: هالمرة ما راح أسكت لها
سارة تقول لأم الياهله: هذا مكاني
الحرمة: إنزين
سارة: شنو إنزين أبي أقعد
الحرمة تقول لبنتها: قومي حبيبتي تعالي
الياهله: لا
الحرمة: قومي
الياهلة: لا
الحرمة لسارة: ما تبي تقوم شاسوي لها
سارة : شنو تسوين لها بعد.... ها سوي لها جذي
قامت سارة أخذت الياهلة وحملتها بقوة وعطتها أمها وقعدت على الكرسي والأم ولا عليها أخذت الياهله وخلتها على الطاولة............
بعد مدة من الشغب إلي تسويه الياهله في سارة صار شي ما توقعته سارة، قامت الياهله تلعب بالقهوة المشكلة مو هني المشكلة إن الياهله أخذت القهوة وكتته على سارة بدون ما تدري سارة بعد مدة حست سارة للبلل وتوقعت إن يكون ماي و قالت: خله الحين اكيد بينشف بعد شوي.. ونست طبعا سارة الموضوع.....

وكانت مريم طول الوقت تروح لسارة تحاول تفهم شنو فيها وتقول لها تقوم ترقص معاهم بس لو كانت مريم تكلم الطوف يمكن يرد عليها بس سارة أبدا ولا كأنها تسمع أو تهتم كانت تتهرب من الموضوع مرة اتقول لها إن راسها يعورها و مرة بطنها ومرة ما ادري شنو......



وعلى الساعة 10 ونص دخلت العروس و المعرس على اغنية راشد الماجد بدر، و كان كل واحد فيهم شابك يده بيد الثاني، و مشوا اثنينهم لين ما وصلوا للكوشة و قعدوا فيها وقاموا الحريم ايببون و يصفقون، و الكل قام يبارك لهم..................
و عقب نص ساعة دخلوا الرياييل علشان يباركون للعروسين، و كانت هناء و فاطمة و مي واقفين يم العروس و لابسين الشيلة و العباة.............
وصل ابو العروس وبارك لهم و مشى و بعدين يه بو يوسف ونفس الشي بارك لهم ومشى، و كلحين ايون رييال يباركون لهم من اهل العروس اواهل المعرس ما يعرفونهم، ويوم يه دور خالد بارك لهم و يوم بيمشي تعمد إن يمر صوب هناء و قال لها بالعدال و اهو ماشي: والله قمر
وحست هناء إن ويها صار طماط مو عارفة شتسوي وقامت فاطمة تضحك عليها لأن سمعت خالد شنو قال لها...........
ومع هذا كانت عيون فاطمة طول الوقت تراقب علي إلي ما كان مهتم لأحد، وبس بارك للعروسين و طلع بسرعة، واستغربت فاطمة هالشي لأن ريم كانت قاعده جريب من المكان إلي طاف عليه علي بدون ما يبتسم لها او يعطيها أي اهتمام، و حست إن في شي صاير بينهم....
أما حسن من بارك للعروسين ، جاف فاطمة و ابتسم لها و اهو رايح عند ريم، واستغربت فاطمة منه، بس قالت احسن يمكن حب ريم فكه منه....
وقف حسن يكلم ريم إلي كانت قاعده على وحده من الطاولات.......
حسن: هلا ريم ..... طالعة واااايد حلوه و قمر اليوم
ريم كانت امعصبة لأن حسن واقف يكلمها جدام الناس، يعني شنو بقولون عنها الحين، بس حاولت ما تبين للناس انها معصبة فرسمت ابتسامة على ويها و اهي تكلمه: انزين بعدين قولي إلي تبي اتقوله مو قته الحين
حسن: عادي ما فيها شي
ريم: اشفيك انت ما تفهم..... شنو بقولون عنا الناس لين جافوك اتكلمني.... روح الحين و انه لين رديت البيت بتصل فيك
حسن: اوكي انه انتظرج.... بس مو تتأخرين في الإتصال ترى بذبحج هههههههه
ريم بدت تعصب شوي: انزين انت روح الحين وبعدين يصير خير
حسن: اوكي حياتي
ريم بعصبية: يلا روح بسرعة
واخيرا مشى عنها حسن و ريم قامت تتلفت حواليها اجوف من كان يطالعها...........

و مي كانت طول الوقت عيونها على محمد من أول ما دخل للين ما طلع.......
وأما محمد فبارك للعروسين و اهو طالع من القاعة إلا يجوف عند الباب صفاء إلي كانت واقفة من فتره تنتظره وقام يكلمها و يضحك معاها و بعدين طلع........
فاطمة جافت إلي صار بينهم و قالت لهناء إلي جافت إلي صار.......
فاطمة: ها ما قلت لج إن محمد يحب صفاء
هناء: انه إلي يهمني ابي اعرف صفاء اتحبه و لا شنو؟؟
فاطمة: و ليش هالشي يهمج لا يكون اتحبين اخوي؟؟ هههههههههه
هناء: ههههههه لا مو هذا قصدي بس صفاءو من عمرها ما حبت واحد بس كله تتلعب، وما يستاهل اخوج اذا كانت اهي اتقص عليه او بس تتلعب
فاطمة: اي صج انه لازم امنع صفاء عنه، و اقول له كل شي عنها
هناء: اي احسن قولي له.......... بس مو وقته هالموضوع خلج الحين مستانسة بالحفلة

لكن مي من جافت محمد واقف مع صفاء حست بالغيرة تحرق قلبها، و هالشي خلاها حزينة طول الوقت و ما خلاها تتهنى بالخطوبة و تفرح مثل باقي البنات.............


وعقب ما طلعوا الرياييل قاموا باقي الأهل يسلمون على العروس و المعرس ويصورون معهاهم إلا سارة إلي كانت معطتهم الظهر يات لها أم محمد وقالت : سارة قومي سلمي عليهم.
سارة: راسي يعورني
أم محمد: عيب ما تسلمين عليهم قومي تحملي شوي إذا مو علشانهم علشان أمج ما أبي الناس يقولون أنج قليلة ذوق
سارة : و الناس شنو دراهم إن انه بنتج أنه لا قربت يمج ولا ييت صوبج
أم محمد: أنه ما أتكلم عن الغرب أنه أتكلم عن الأهل خالاتج وعماتج
سارة: أووووووف
أم محمد: يلا حبيبتي قومي
سارة: حسبي الله ونعم الوكيل... أمري لله أقوم ولو أني مو راضية
قامت سارة و راحت للعروس وإهي معصبة ولما وصلت للعروس سلمت عليها وقالت بجفاف : مبروك
وما لحقت سارة تكمل كلامها إلا يوسف يضحك وأهو يطالع فستان سارة ضربته منال ضربه خفيفة خلته ايود روحه عن الضحك إهني سارة طالعت الفستان وإهي معصبة تقول في خاطرها : شنو فيه يضحك علي فيني شي غلط ؟
وما التفت إلا فستانها كله متلعوز قهوة وتذكرت البلل إلي حست فيه وعرفت منو السبب وقالت أكيد الياهله إهي إلي لعوزتني وخلتهم واهي واصلة حدها وقالت : جذي انه يصير فيني؟ ولا في عرس منو؟ عرس منالوا؟؟!!!



وبجذي خلصت الحفلة على الساعة 3 ونص و الكل رجعوا بيوتهم تعبانيين وناموا لظهر يوم ثاني................

الجزء العشرون

يوم ثاني الخميس الساعة 2 الظهر كان علي يكلم محمد على الماسنجر..............
محمد: ها علي شخبارك؟؟
علي: بخير
محمد: انه بصراحة اجوف حالك هاليومين مب عاجبني؟؟!!
علي: ليش اشفيني؟؟
محمد: ما ادري اجوفك دايما بروحك و حزين ليش؟؟
علي: لا ما فيني شي بس متملل
محمد: انه متأكد فيك شي
علي:لا صدقني بس ملل مب عارف شاسوي
محمد: انزين اتيي معاي نطلع نروح أي مجمع؟؟
علي:لا مالي خلق مجمعات
محمد: انزين عيل خلنا نفتر بالسيارة و نروح لنا مطعم
علي: لا لا ما ابي
محمد: اوهووووووو انزين قولي وين تبي تروح؟؟
علي:ما ابي اروح مكان بقعد فالبيت احسن
محمد: جفت ما قلت لك فيك شي
علي: لا و الله ما فيني شي
محمد: انه امس بالعرس لاحظت انه فيك شي ما كنت فرحان
علي: لا بس امس البارحة كان راسي يعورني شوي
محمد: انزين عيل ابيك تثبت لي انك ما فيك شي
علي: شلون؟؟
محمد: تطلع معاي، اشرايك نطلع ريس؟؟
علي: لا ما ابي اطلع ريس الحين
محمد: علشان خاطري يلا اطلع معاي اذا صج ما فيك شي و قول لربعك خالد و راشد و أحمد ايوون معانا
علي: اوكي بس علشانك بطلع
محمد: انزين عيل انه انطرك الحين برع و لا تنسى تقول لربعك
علي: اوكي
محمد: باي
علي: باي



و في هالوقت كانت هناء قاعدة مع فاطمة بغرفتها يسولفون...........
هناء: ها اشرايج بالعرس البارحة ما كان حلو؟؟
فاطمة: اي وايد كان روعة و منال طالعة قمر و حلوة
هناء: اي والله حلوه وااايد، بس انه إلي مب عاجبني في الحفلة اخوج و صفاء
فاطمة: اي صج انه بعد....... اشك انه صفاءو قاعده اتقص على اخوي
هناء: لازم اتكلمينه و تقولين له عنها
فاطمة:اكيد بقوله بس لين حصلت الوقت المناسب
هناء:انزين ما لاحظتي بعد مي؟؟؟
فاطمة:مي؟؟....اشفيها؟؟
هناء:انه لاحظت انها تضايقت شوي يوم جافت محمد واقف يكلم صفاء
فاطمة: لا و الله ما لاحظت هالشي بس اكيد مثل ما قلتي شكلها اتحب اخوي
هناء: إلا اكيد اتحبه
فاطمة: اشدراج اكيد؟؟
هناء: من كلامها وتصرفاته لين اجوفه امس كانت عيونها عليه طول الوقت من اول ما دخل لين ما طلع
فاطمة: انتي شلون اتلاحظين هالأشياء انه ما التفت لها؟؟
هناء: ما بقول سر... هههههههههههه
فاطمة: الله يغربل بليسج ههههههههههههه
هناء: اكيد وين بتنتبهين و انتي قلبج مشغول في حبيب القلب ههههههههههه
فاطمة: يعني انتي إلي ما تفكرين في حبيبج؟؟ هههههههههه
هناء: لا بس انه مو مثلج
فاطمة: اكيد مو مثلي انتي وين و انه وين........... انتي معاه اتحبون بعض بس انه شاقول؟؟
هناء: انزين ليش ما تقولين له و إلي بصير خله يصير؟؟
فاطمة:لا لا اخاف انصدم برده و بعدين يضيع مني............ انزين ليش مو انتي تسألينه عن رايه فيني؟؟
هناء: لا اذا سألته بشك في السالفة بقول اشصاير مرة وحده اسأله عن رايه فيج بقول اكيد في شي؟؟
فاطمة: اوهووو... عيل شاسوي شلون اعرف شنو رايه فيني؟؟
هناء: امممممممممم.... انزين انه عندي فكره
فاطمة: شنو قولي بسرعة؟؟
هناء: اشرايج اضيفين ايميله عندج في ايميلج وتكلمينه على الماسنجر بس لا تقولين له انتي من؟؟
فاطمة: لا لا اخاف يعرف ايميلي و بعدين بعرفني
هناء:لا اهو ما يعرف ايميلج اصلا من وين له ايميلج؟؟
فاطمة: يمكن جاف ايميلي عندج و بعدين بعرفني
هناء: انزين عيل سوي لج ايميل يديد احسن و ضيفيه
فاطمة: اوكي فكره حلوه يلا عطيني الإيميل
وكتبت هناء لفاطمة ايميل علي و عطتها اياه...
فاطمة: انزين شاقول له اذا كلمته، يعني اكلمه على أي اساس.. اقوله انه منو ومن وين حصلت ايميله؟؟
هناء: قولي له انج كتبتيه بالغلط عبالج ايميل صديقتج
فاطمة: اوكي.............. بس خايفة يعرفني
هناء: لا ما بعرفج لأنج ولا مرة كلمتيه على الماسنجر و لا يعرف اسلوبج
فاطمة:انزين اهو متى يدخل اون لاين؟؟
هناء: بصراحة ما ادري عنه، بس بحاول اعرف متى و بقولج
فاطمة:اوكي
هناء: وانتي بعد حاولي اتكونين اون لاين على طول و خلي ايميلج مفتوح يمكن تلقينه
فاطمة: اوكي، عيل يلا تعالي بسوي لي ايميل الحين بسرعة
هناء:اوكي يلا





الساعة 4 العصر كان يوسف متصل في خطيبته منال يكلمها بالتلفون...........
يوسف: هلا حبيبتي شخبارج؟؟
منال مستحية: هلا فيك يالغالي، انه بخير واسأل عنك
يوسف: سألت عنج العافية يا بعد عمري
منال:هههههههههه الله يعافيك
يوسف: وحشتيني حبيبتي وااايد
منال: وانت اكثر
يوسف: حياتي و الله
منال: لا تقول جذي استحي ههههههههه
يوسف: شلون ما تبيني اقول انتي الحين خطيبتي
منال: هههههههههه تسلم لي يا بعد عمري
يوسف بفرح: عيديها شنو قلتي ما سمعت؟؟
منال: هههههههههه
يوسف: يلا عاد حبيبتي
منال: بعد عمري والله
يوسف: فديتج والله
منال:هههههههههه تسلم لي
يوسف: انزين حبيبتي ابي اعزمج الليلة على العشا في مطعم اوكي؟؟
منال: ما ادري والله
يوسف: يلا عاد وافقي يعني مشغولة اليوم؟؟
منال: لا لا مب مشغولة
يوسف: انزين عيل ما عندج سبب يخليج ما توافقين
منال: اوكي موافقة
يوسف: انزين عيل حبيبتي بمر عليج باخذج الساعة 9 بطلع معاج بنروح مجمع بعدين بنتعشى
منال:هههههههه يعني تبي اتصيدني وتطلع معاي مو بس عشى؟؟
يوسف: هههههههههه اي مالج إلا جذي
منال: اوكي حبيبي موافقة
يوسف: فديتج والله
منال: تسلم لي
يوسف: اوكي اخليج الحين و مو تنسين الساعة 9 موعدنا
منال: اوكي
يوسف: بااااااااااااااي
منال: بااااااااااااااي



والساعة 5 كانوا الشباب محمد و علي و خالد و راشد و أحمد طالعين كل واحد بسيارته حق يتسابقون...........
محمد: والله ما تغلبني و بجوف الحين
راشد: انه ترى محد يقدر علي
محمد: توك من شوي اتقول هالكلام و غلبك خالد
راشد: اصلا انه كنت متعمد اخليه يغلبني
محمد: لا و الله مو انه اتقولي هالكلام علشان اتقص علي
علي: بسكم عاد لا تتهاوشون يلا تسابقوا و بنعرف من إلي بيغلب الثاني
محمد + راشد: اوكي
وبدأ السباق بينهم و في النهاية غلب محمد...........
محمد: ها ما قلت لك ما بتغلبني
راشد: انه تعمدت اخليك تغلبني
محمد: مو علي هالكلام و الله اذا بتتسابق اتسابق عدل و الله انت الخسران
أحمد: انزين خلونا الحين من هالسالفة....... يلا من بيتسابق معاي؟؟
علي: انه وبغلبك مثل ما غلبت راشد ههههههههه
أحمد: اسكت لا يسمعك، ترى بقول إن كان متعمد يخليك يغلب و اهو ما يعرف شي ههههههههه
علي: اي و الله هههههههههه
وتموا على هالحال كل و احد يسابق الثاني لين ما رن تلفون محمد، و كان الرقم غريب....
محمد: الو
المتصل: الو محمد؟؟؟
وكان المتصل بنية...
محمد: اي نعم
المتصلة كانت خايفة و تصيح و مو عارفة تتكلم: محمد انه ريم رفيجة صفاء
محمد: لحظة ماسمعج شتقولين اهني عندي دوشة شوي وسيارات
وتباعد عنهم محمد واهو يتكلم مع ريم........
محمد: نعم شنو بغيتي؟؟
ريم: انه ريم رفيجة صفاء
وقعدت تصيح........
محمد: اشفيج ريم اتصيحين؟؟
ريم: الحق يا محمد......... صفاء .......... صفاء
محمد حس بالخوف و إن صفاء فيها شي وقال: اشفيها صفاء تكلمي يا ريم؟؟
ريم: صفاء سوت حادث و توفت
محمد انصدم و ما صدق عمره و قال بعصبية: شنو قاعده اتقولين انتي اكيد اجذبين علي ترى بذبحج
ريم و اهي ميته من الصياح: صدقني و الله يا محمد صدقني و اذا مب امصدق تعال لها المستشفى بنفسك و تأكد
محمد واهو يصيح: انه ياي بس والله اذا طلعتي جذابة بذبحج صدقيني
وبسرعة سكر محمد وراح يركض لسيارته ومشى عن ربعه إلي كانوا يتسابقون و استغربوا منه ليش راح عنهم............
خالد: اشفيه محمد راح بسرعة؟؟
علي: ما ادري و الله علمي علمك، كان يتكلم بالتلفون و فجأة ركب سيارته و مشى
راشد: انزين اتصل فيه جوف اشصاير؟؟
علي: اوكي
اتصل علي بمحمد.........
محمد و اهو يصيح: الو
علي: اشفيك محمد مشيت بسرعة اشصاير؟؟
محمد: مو قته الحين ما اقدر اقولك بعدين بفهمك كلشي
علي: خوفتني عليك في احد من بيتكم صاير له شي لا سمح الله؟؟
محمد: لا مو بيتنا لا تخاف... ما اقدر الحين اكلمك
علي: اوكي عيل باااااااااي
محمد: بااااااااااااي


خالد: ها اشفيه محمد؟؟
علي: ما ادري اشفيه بس كل إلي قاله لي إن ما يقدر يقولي الحين شكله مستعيل
راشد: خله يولي يمكن امسوين حفلة و خايف اطوفه الأكل هههههههههههه
أحمد+خالد: ههههههههههه
علي: لا انه حاس إن في شي صاير
راشد: انزين ما عليك منه هالشي ما يخصنا خلنا انكمل ريس احسن وناسة........... يلا من يسابقني ترى محد هالمرة بيقدر علي هههههههههه
علي+أحمد+خالد: هههههههههههههههههه

الجزء الواحد و العشرون


وصل محمد المستشفى و اهو ميت من الخوف على صفاء و على طول راح لريم إلي كانت قاعده تصيح و معاها أهل ريم.........
محمد: وين صفاء بسرعة قولي لي؟؟؟
ريم و اهي ميته من لصياح: داخل روح جوفها تأكد
دخل محمد الحجرة إلي اهي فيها صفاء و كانوا امغطينها، وبسرعة شال عن ويها و جافها و ما قدر يمسك روحها و على طول قعد يصيح بقوة عليها و مسك يدها و يكلمها: صفاء تكفين ردي علي ردي علي انه حبيبج محمد لا تخليني بروحي صفاء ارجوج انه احبج ما حبيت احد مثلج ليش خليتيني و رحتي عني ما صدقت اني لقيت إلي احبها و تحبني اتخليني جذي صفااااااااااء ردي علي
وقعد يصيح مو قادر يخليها، فدخلوا عليه السسترات يهدونه وطلعوه بره و اهوا مو حاس بروحه في دنيه ، و على طول طلع بره وراح يسوق سيارته مب عارف وين يروح، وقام يدور بسيارته لين ما وقف عند البحر و اهو يصيح عليها و يتذكر كل كلمة قالتها له.............


يوم ثاني الصبح الكل كان معتفس في بيت بو محمد يدورون على محمد إلي مارد البيت من أمس العصر يوم يطلع كل ما يتصلون فيه ما يرد.............
أم محمد: وين راح ولدي دوروا عليه اكيد صار فيه شي
بو محمد: هدي اعصابج يا أم محمد اكيد تلاقينه راح ويه ربعه و بيتوا في مكان و نسى يخبرنا
أم محمد: لا انه حاسة إن ولدي فيه شي عيل ليش ما يرد على التلفون
فاطمة: انه اخر مرة جفته أمس طلع و يه علي بس ما ادري وين راحوا
بو محمد: انزين اتصلوا في علي يمكن يعرف عنه شي
فاطمة: اوكي انه بتصل فيه
وبسرعة راحت فاطمة غرفتها مستانسة علشان تتصل فيه>> احر ما عندهم ابرد ما عندها ههههههههه
اتصلت فاطمة بهناء اول.........
فاطمة: الو هناء بسرعة عطيني رقم اخوج علي
هناء: بل بل اشصاير؟؟!!
فاطمة: انتي ماعليج بعدين بقولج في الجامعة شالسالفة انتي بس عطيني الرقم و خلاص
هناء: شكله السالفة جايده
فاطمة: اووووووه يلا بسرعة
هناء: اوكي.... انزين هذا رقمه...............
فاطمة: اوكي باي
هناء: باي


وبسرعة اتصلت فاطمة بعلي و اهي فرحانة بتكلمه.............
علي: الو
فاطمة: هلا صباح الخير
علي: صباح النور من معاي؟؟
فاطمة: ما عرفتني؟؟ انه فاطمة رفيجة اختك هناء
علي: اي عرفتج هلا فيج
فاطمة: انزين علي بسألك عن اخوي محمد اهو مو امس طلع معاك؟؟
علي: اي كان معانا طلعنا ريس
فاطمة: محمد من أمس طلع معاكم و لا رد البيت ما تعرف عنه شي؟؟
علي باستغراب: ما رد البيت؟؟!!
فاطمة: اي
علي: اهو أمس يوم كان ويانا في احد اتصل له وعلى طول ركب سيارته و مشى ما ندري شسالفته
فاطمة: وما عرفتوا منو المتصل؟؟
علي: لا والله
فاطمة: اوكي مشكور
علي: حياج الله
فاطمة: باي
علي: باي

سكرت فاطمة الخط وراحت اتخبر أمها و أبوها بالسالفة.........
فاطمة: اتصلت في علي و قال إن امس كان معاهم طالعين ريس و بعدين في احد اتصل له وعلى طول ركب سيارته و لا يدون شنو السالفة
أم محمد: يمه ولدي أكيد صاير شي
بو محمد: لا تخافين ولدج ما فيه إلا الخير بس اتعرفين انتي حركات الشباب هالأيام
أم محمد: لا لا يا بو محمد روح بلغ الشرطة خل يدورون عنه
بو محمد: محمد مب ياهل علشان يضيع و يدورون عنه
أم محمد:انه بتصل فيهم ما اقد هذا ولدي
بو محمد: انزين انه بقولهم بس بشرط إذا ما رجع مني للعصر بروح للشرطة
سارة: اوهووووووووو فكونا من سالفة محمد ترى تأخرت على المدرسة و مريم تنطرني برع لأن سواقنا اليوم بوصلنا
أم محمد: انتي روحي ما عليج منه
سارة: إذا طردوني من المدرسة انتوا السبب لأنكم اخرتوني>> إلي يسمعها كلش و لا مرة تأخرت على المدرسة
فاطمة: انتي اصلا كل يوم تتأخرين على المدرسة و اصلا اليوم بركب معاكم علشان يوصلني السواق لأن اخوي مو اهني علشان يوصلني
سارة: لا و الله ما ابيج بتأخرينا أكثر
فاطمة: مب على كيفج اصلا السواق بوصلكم اول بعدين بوصلني
سارة: انه لو ادري جذي انجان خليت سواقهم يوصلنا اليوم على الأقل
أم محمد: انتوا بسكم هواش اخوكم ما ندري وينه و انتوا تتهاوشون ما تحسون؟؟
سارة: و احنا اشعلينا منه خل يولي من قال له ما يرجع البيت ليش اتحاتونه اهو مب ياهل
فاطمة: انتي يلا سكتي وامشي انه بروح اركب السيارة وما بنطرج على طول بقول لسايق يمشي
سارة: تعالي وين رايحة اذا مشى عني باذبحج



و في الجامعة...................

كانوا هناء و فاطمة قاعدين في الكفتيريا.........
هناء: ها فاطمة اشصاير شالسافة متصلة من الصبح تبين رقم علي؟؟
فاطمة: اخوي محمد من أمس يوم يطلع ويه اخوج للحين ما رد البيت
هناء: ما رد البيت!! ليش وين اهو؟؟
فاطمة: و انه اشدراني علشان جذي اتصلت في اخوج اسأل عنه يمكن يعرف عنه شي؟
هناء: وطلع يعرف شي؟؟
فاطمة: يقول انه محمد كان معاهم و في احد اتصل له وعلى طول ركب السيارة ولا يدرون عنه
هناء: انزين ليش ما قلتي لي اسأله
فاطمة: هههههههههه لأني ابي اكلمة و حصلتها فرصة
هناء: ههههههههههه اي جذي استغلي الفرص إذا حصلتيها
فاطمة: ههههههههههههههه
واهم جذي قاعدين يسولفون يات لهم رفيجتهم أماني إلي راحوا عيد ميلادها..........
أماني: هلا و الله شخباركم؟؟
فاطمة+ هناء: الحمد الله
أماني: ما سمعتوا شنو صاير؟؟
هناء: لا شنو؟؟
أماني: تدرون إن صفاء أمس سوت حادث و ماتت
فاطمة: شنو!!!! صفاء ماتت............ الله ريحمها
أماني: اي الكل اهني يتحجى عن السالفة و مسكينة رفيجتها ريم قاعدة و اتصيح عليها
هناء: وشلون صار الحادث؟؟
أماني: والله ما ادري انه سمعت الخبر من البنات و جفتكم اهني قلت اكيد ما تدرون عنه
فاطمة: انزين الحين و ين قاعدة ريم؟؟
أماني: ما ادري وين بس يمكن قاعده في مبنى البزنس فوق
فاطمة: انزين تعالي معاي هناء خلنا انروح اندور ريم، عن اذنج أماني

وقاموا هناء و فاطمة...........
هناء: ليش تبين اتروحين لريم؟؟
فاطمة: انه ما ابي اروح له بس عرفت شي و ابي اقوله لج
هناء: شنو؟؟
فاطمة: انه متأكده إن اخوي امس يوم يتصلون فيه عرف إن صفاء توفت و من جذي خلاهم وراح
هناء: اي صح مو اخوج يحب صفاء انه نسيت هالسالفة
فاطمة: بديت اخاف على اخوي اخاف سوى في روحه شي لأن يتصلون فيه و لا يرد عليهم
هناء: انزين عيل روحي سألي ريم عن اخوج يمكن جافته لأن اكيد اهي بتكون ويه صفاء و مو بعيده إهي إلي خبرته عن صفاء
فاطمة: اي صج خلنا انروح لها
وراحوا هناء و فاطمة يدورون على ريم و لقوها قاعده تصيح و البنات يحاولون يسكتونها.....
فاطمة: هلا ريم شخبارج؟؟ عظم الله اجرج
ريم: اجرنا و اجرج
هناء: ممكن شوي ريم انكلمج بروحج؟؟
ريم: في شنو؟؟
هناء: تعالي شوي ويانه و بتعرفين
قامت ريم معاهم بعيد شوي عن البنات و اهم يطالعونهم باستغراب و فضول................
فاطمة: بسألج عن اخوي محمد ما جفتيه أمس؟؟
ريم: اي جفته انه إلي اتصلت فيه و قلت له عن صفاء
فاطمة: بس اهو من أمس ما رد البيت ما تعرفين و ين راح؟؟
ريم: لا و الله اهو بس يه المستشفى ودخل عند صفاء و بعدين طلع و لا أعرف وين راح
هناء: اوكي ريم مشكورة انخليج الحين
و مشوا فاطمة و هناء عنها.............

وراحت ريم قعدت مع البنات و اهي اتصيح على رفيجتها صفاء، و جافت من بعيد حسن واقف يطالعها، فخلت البنات و راحت له..........
حسن: حبيبتي اشفيج اتصيحين قطعتي قلبي؟؟
ريم: رفيجتي صفاء توفت في حادث امس
حسن: لا حول و لا قوة إلا بالله
ريم: الحين راحت رفيجتي و خلتني بروحي
حسن: لا تقولين جذي يا بعد عمري انه بكون معاج و لا بخليج
ريم: تسلم لي
حسن: الله يسلمج حبيبتي انزين يلا ابيج اضحكين بسج حزن ولا تكدرين خاطرج
ريم: ما اقدر شلون اضحك و رفيجتي مب معاي
حسن: يلا عشاني ضحكي
ابتسمت ريم شوي..........
حسن: اي جذي ابيج على طول مبتسمة انزين يلا تعالي معاي الكفتيريا باعزمج
ريم: الله يخليك لي ما ادري شنو كنت بسوي بدونك هههههههههههه
حسن: الله يخلي هالضحكة دووم
ريم: ويخليك لي
وراحوا ريم و حسن للكفتيريا................


وفي بيت بو محمد الساعة 3 الظهر............
راحت فاطمة لأمها بغرفتها و كانت قاعده على أعصابها تحاتي و لدها محمد إلي للحين ما رد البيت...........
فاطمة: يمه ابي اقولج شي عن محمد
أم محمد بسرعة: شنو قولي تعرفين و ين محمد؟؟
فاطمة: لا ما اعرف بس في شي صاير و يمكن له علاقة بمحمد
أم محمد: قولي بسرعة شنو؟؟
فاطمة: محمد يحب بينة اسمها صفاء من فترة و أمس سوت حادث و توفت و رفيجة صفاء خبرت محمد و على طول راح لها المستشفى و عقبها طلع و لا يعرفون عنه شي
أم محمد: يعني تبيني اتفهميني إن زعلان على صفاء
فاطمة: اي تعرفين يمه الحب و ما يسوي
أم محمد: انه اخاف سوه في عمره شي علشانها
فاطمة: انه بعد خايفة من هالشي
أم محمد: انزين ليش ما قلتي لي من قبل عن هالبنية إلي يحبها
فاطمة: ها.......... توني عارفة من مدة و ما حصلت و قت اقولج عنها
أم محمد: انزين انه مو مهم عندي هالشي اهم شي ولدي يرد البيت بالسلامة
فاطمة: انشاالله
أم محمد: انه بروح تحت الصالة بنطر محمد
فاطمة: بقعد معاج

نزلوا أم محمد و فاطمة إلا يجوفون في ويهم محمد توه داش البيت، و على طول راحت أم محمد تحظن ولدها.............
أم محمد: يمه ولدي شلونك شخبارك حرام اتسوي فينا جذي اتخلينا انحاتيك
محمد: لا يمه ما فيني شي
وكان محمد وايد شكله تعبان و ما رقد من البارحة و لا أكل............
فاطمة: محمد اشفيك اكيد ما رديت البيت علشان إلي صار في صفاء؟؟
محمد: انتي عرفتي السالفة؟؟
أم محمد: تعال يا ولدي ارتاح و أكلك شي بعدين قول اشصار لك
محمد: لا يمه ما ابي شي مب مشتهي
أم محمد: ما يصير انت شكلك ما كلت شي من أمس
محمد: انه بس ابي ارتاح
أم محمد: روح ارتاح و انه بسوي لك شي تاكله
راح محمد غرفته و دخلت وراه فاطمة.......
فاطمة: محمد احنا بصراحة انعرف سالفتك ويه صفاء و انك اتحبها
محمد: و انتي اشدراج؟؟
فاطمة: انه عرفت و بس......... بس اهم شي انك افتكيت منها لأنها بصراحة وايد تتلعب و كله مع لصبيان كل يوم لها واحد و انه ما ارضى عليك انها اتقص عليكو انت شكلك اتحبها من قلبك و اهي بس جذي
عصب محمد: انه ما اسمح لج اتقولين عنها جذي ترى اهي قالت لي كلشي عنها بصراحة و اعترفت لي انها من قبل اتكلم صبيان بس يوم عرفتني خلتهم كلهم لأنها حبتني بصدق
فاطمة: اتلاقيها قالت لكل إلي كلمتهم جذي
محمد بعصبية اكثر: انه غير عنهم و انه متأكد إن اهي كانت اتحبني و ما اتقص علي
دخلت عليهم أم محمد...........
أم محمد: اشصاير تتهاوشون اصراخكم لبره واصل؟؟
فاطمة: لا يمه ا في شي
أم محمد: انزين فاطمة طلعي بره خلي اخوج يرتاح مسكين ما اجوفينه ياي تعبان تتهاوشين معاه
فاطمة: انشاالله يمه
راحت فاطمة فوق حجرتها و اتصلت في هناء................

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 27-03-09, 06:34 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثاني و العشرون


راحت فاطمة فوق حجرتها و اتصلت في هناء................
هناء: الو هلا فاطمة
فاطمة: هلا فيج
فاطمة: بقولج رجع اخوي اخيرا
هناء: الحمد الله على السلامة
فاطمة: الله يسلمج
هناء: وين كان محمد؟؟
فاطمة:ما ادري بس طلع وره السالفة صفاء
هناء: وشنو قال؟؟
فاطمة: انه واجهته و قلت له كل شي عن صفاء ما اجوفه إلا عصب في ويهي وقام يدافع عنها
هناء: مسكين يكسر الخاطر اخوج
فاطمة: اي والله انتي لو جفتيه اول ما رجع حالته حاله مو راقد من البارحة و لا ما كل شي
هناء: الله يساعد اخوج شكله صج يحب صفاء من قلبه
فاطمة: أي والله يحبها بس اشوه افتك منها بس الحين بتم كل يفكر فيها شلون بيقدر ينساها حتى مو راضي ياكل شي مب مشتهي
هناء:امج تدري بالسالفة؟؟
فاطمة: اي انه قلت لها بسالفته مع صفاء قبل لا يوصل
هناء: وشنو قالت؟
فاطمة: مسكينة امي ما قالت شي كانت حالة محمد كاسرة خاطر أمي
هناء: ما عليه خلي اخوج جم يوم وبجوفينه مع مرور الوقت بينساها
فاطمة: الله يسمع منج........... انزين بخليج الحين
هناء: اوكي.... بااااااااااااي
فاطمة: باااااااااي


قعدت فاطمة بروحها متمللة و فتحت الماسنجر ما جافت احد اون لاين ، وفتحت ايميلها اليديد إلي ضايفه فيه ايميل علي و جافته اون لاين و نقزت من على الكرسي من الفرح وعلى طول راحت اتكلمه.............
فاطمة: هلا
علي: اهلين
علي: من معاي؟؟
فاطمة: مو انتي سناء؟؟
علي: سناء؟؟ لا و الله يمكن اخوي غلطان
فاطمة: انه مب صبي انه بنية وشكلي كتبت الإيميل بالغلط
علي: اها
فاطمة: انزين انه متمللة ومحد عندي اون لاين يصير اسولف معاك؟؟
علي: اخاف انت واحد من ربعي امسوي فيني دقة
فاطمة: لا لا صدقني انه بنية
علي: اثبتي لي هالشي
فاطمة: شلون تبيني اثبت لك؟؟
علي: اممممممممممممم اشرايج اكلمج بالمايك؟؟
فاطمة: بالمايك؟؟ لا لا ما ابي
علي: يعني اكيد صبي بتسوي فيني مقلب صح؟؟
فاطمة: والله بنية
علي: عيل بس بكلمج بالمايك ابي اسمع صوتج مرة وحده و خلاص تالي ما بكلمج
فكرت فاطمة شوي وقالت مالها إلا اتكلمه علشان تقدر توصل للي تبيه ما يصير اضيع هالفرصة من يدها و حاولت شوي اتغير من صوتها......
علي: ها اشقلت او اشقلتي؟؟
فاطمة: اوكي موافقة بس بسرعة
علي: اوكي
وشغل علي المايك..........
علي: الو
فاطمة مغيرة صوتها شوي: الو
علي: هلا
فاطمة: هلا فيك
علي: شسمج؟؟
فكرت فاطمة وقالت له: اسمي أشواق
علي: عاشت الأسامي
فاطمة: عاشت الأسامي انت شنو اسمك؟؟
علي: اسمي علي
فاطمة: انزين خلاص الحين تأكدت إني بنية؟؟
علي: اي خلاص
فاطمة: عيل بكلمك على الماسنجر
علي: اوكي
وصكت فاطمة المايك وقعدت تكلمه...........
علي: حلو صوتج
قام قلب فاطمة يدق بسرعو يوم سمعت هالكلمة لأن اول مرة يقول لها كلام حلو بس جان زين لو يعرف إن اهيه فاطمة........
فاطمة: شكرا على المجاملة
علي: لا صج هذي الصراحة مب مجاملة
فاطمة: انزين عرفني عن نفسك أكثر
علي: قلت لج اسمي علي و عمري 22 وانتي جم عمرج؟
فاطمة: عمري 20
علي: العمر كله
فاطمة: تسلم
علي: الله يسلمج
فاطمة: تدرس؟؟
علي: اي ادرس محاسبة و انتي؟؟
فاطمة اجذب عليه علشان لا يعرفها: ادرس هندسة
علي: انزين ما قلتي لي شلون كتبتي ايميلي بلغلط؟؟
فاطمة: رفيجتي عطتني ايميلها بس شكلها كتبته بلغلط لأن مثل ايميلك تقريبا و طلع انت
علي: انزين انتي من وين؟؟
فاطمة: البحرين
علي: انه بعد من البحرين بس يعني معقولة إنج ضفتيني اطلع من البحرين و انتي بعد من البحرين؟؟
فاطمة: يمكن صدفة
علي: اها
فاطمة: يعني للحين شاك فيني احد امسوي فيك دقة؟؟
علي: لا لا بس مستغرب
فاطمة:اها
علي: بس انه احس من اسلبوج و كلامج إنج اتعرفيني
فاطمة:و انه اشعرفني فيك يمكن اسلوبي يشبه احد من ربعك او شي
علي: يمكن
فاطمة: انزين انت اتكلم بنات على الماسنجر؟؟
علي: انه بصراحة في عندي بنات
فاطمة: يعني يصيرون لك؟؟
علي: في يصيرون لي و في بنات اعرفهم من الجامعة
فاطمة:اها
علي: ليش هالسؤال؟؟
فاطمة: بس جذي فضول
علي: انزين انتي عندج صبيان على الماسنجر؟؟
فاطمة: انه لا لا ما عندي احد غريب بس إلي يصيرون لي
علي: اها
فاطمة: انزين ممكن سؤال اجاوبني بصراحة؟؟ صح انه ما تعرفني و لا شي ويمكن ما تثق فيني بس ابيك اجاوبني بصرحة اذا ما عندك مانع؟؟!!
علي:اوكي اسألي و بجوف
فاطمة: انت تحب؟؟
علي: ليش هالسؤال؟؟
فاطمة:انت جاوبني بعدين بقول لك
علي: بصراحة كنت احب بس الحين خلاص
فاطمة:ليش ممكن اعرف السالفة؟؟
علي: لو سمحتي ما ابي اتذكر السالفة انه زين نسيتها
فاطمة: اوكي براحتك
علي: انزين ما قلتي لي ليش تسألين؟؟
قاطمة: لا بس يعني اقول اذا تحب حرام اتخون إلي اتحبها و اتكلم وحده غيرها مثلي فقلت ما ابي اخرب العلاقة بينكم
علي: اها
علي: انزين انه الحين بخليج و بقوم
فاطمة: اوكي بس ابي اكلمك باقرب وقت
علي:اوكي
فاطمة: انت متى تدخل اون لاين؟؟
علي: اكثر شي هالحزه
فاطمة: عيل اكلمك باجر اوكي؟؟
علي: اوكي
علي: باي
فاطمة:باي

وقعدت فاطمة اتفكر في كلام علي وقررت اتقول له انها اتحبه بس بدون ما يعرف من اهي وبجوف شنو بسوي............


في الليل الساعة 9 كانت هناء قاعده تدرس، ويرن تلفونها وكان خالد متصل..........
هناء بفرح: الو
خالد: هلا حبيبتي هلا فيج
هناء مستحية: شخبارك خالد؟؟
خالد: وحشتيني مووت
هناء: هههههههههههههه
خالد: تسلم لي هالضحكة
هناء:الله يسلمك
خالد: شخبارج هنائي؟؟
هناء:ههههههههه بخير اسأل عنك يالغالي
خالد:سألت عنج العافية
هناء: الله يعافيك
خالد: صار لي فتره ما كلمتج حبيبتي وحشتيني واااايد
هناء: وانت اكثر
خالد: بعد عمري والله
هناء:............................
خالد: انزين حبيبتي يصير اجوفج؟؟
هناء:اجوفني!!!!
خالد: اي ابي اطلع معاج
هناء:تطلع معاي وين انروح؟؟
خالد: أي مكان يعجبج تبين انروح مجمع و لا مطعم و لا وين؟؟
هناء: لا لا خالد ما اقدر اطلع معاك
خالد: انزين على الأقل ابي اجوفج من زمان ما جفتج
هناء:....................
خالد: ها اشقلتي؟؟
هناء: سوري خالد ما اقدر
خالد:انزين في الجامعة انتي وين تقعدين؟؟
هناء: انه اكثر شي اقعد في مجمع المطاعم
خالد:الساعة جم اتكونين هناك؟؟
هناء: الساعة 11 اكثر شي
خالد: اوكي عيل باجر لازم اجوفج هناك اوكي؟؟
هناء: اوكي
خالد: انزين بعد في شي
هناء: شنو؟؟
خالد: ابي اخطبج
تفاجأت هناء وقلبها قام يدق بسرعة و ما عرفت شتقول له.........
خالد: ها حبيبتي شنو قلتي؟؟
هناء مستحية: ما ادري
خالد: ههههههههه عادي حبيبتي قول لي لا تستحين مني
هناء:.....................
خالد:اذا انتي اتحبيني اكيد بتوافقين صح؟؟
هناء: بصراحة انه احبك و اكيد موافقة
خالد:هههههههههههه يا بعد عمر انتي و الله
هناء: بس في شي
خالد:شنو حياتي قولي؟؟
هناء: ابيك اتأجل هالموضوع شوي
خالد: ليش حبيبتي في شي؟؟
هناء:لا بس الحين جريب لمتحانات واتعرف يعني ، فخله عقب ما نخلص امتحانات
خالد: غالي و الطلب رخيص، عبالي في شي ثاني، بعد احسن عقب لمتحانات علشان اتفرغ لج
هناء:ههههههههههههههه
خالد: حبيبتي انتي و الله
هناء:...................
خالد: انزين الحين بخليج حياتي اوكي
هناء: اوكي وتحمل في روحك
خالد: وانتي بعد عمري
هناء: اوكي
خالد: تصبحين على خير حبيتي
هناء: وانت من اهله
خالد: بااااااااااي
هناء: باااااااااااااي

الجزء الثالث و العشرون


يوم ثاني في بيت بو محمد كانت فاطمة قاعدة مع أمها بالصالة..........
أم محمد: فطوووم حبيبتي قومي ودي هالأكل لأخوج لأنه ما ياكل شي ما ادري اشفيه خليه ياكله يمكن يسمع منج
فاطمة:انشاالله يمه
راحت فاطمة و ودت الأكل لمحمد في غرفته، ويوم دخلت عليه كان متسطح على فراشه و اهو يطالع السقف و نازله على خده دمعة، و لا حس في أخته يوم دخلت.............
فاطمة: محمد يلا قوم أكل لك شي أمي امسوية لك هالأكل علشانك
محمد:....................
فاطمة: اشفيك محمد انت للحين اتفكر فيها؟؟
محمد:....................
فاطمة: يا محمد ما يصير جذي انت وراك دراسة و شغل جذي بضيعون عليك و الحين جريب لمتحانات
محمد: فاطمة ارجوج خليني بروحي
فاطمة: انزين بخليك بس لازم تاكل ترى أمي بتزعل عليك
محمد: ما ابي أكل طلعيه بره
فاطمة: انه بخليه و أي وكت اتيوع أكله
وطلعت فاطمة رايحه لأمها..........
فاطمة: يمه محمد مو راضي ياكل ما يبي شي بس قاعد ساكت و يفكر
أم محمد: ما يصير أكيد ولدي فيه شي انه لازم اوديه الطبيب يجوفون اشفيه
فاطمة: محمد ما فيه شي بس حالته النفسية تعبانه وأكيد عقب جم يوم بينسى الموضوع
أم محمد: اذا تم جذي بموت لأنه ما ياكل و كل حاكر نفسه بالدار، ما يصير اسكت و اخليه جذي انه بروح اجوفه

راحت أم محمد لغرفة محمد، وفاطمة دخلت غرفتها وفتحت الماسنجر على ايميلها القديم و جافت حسن اون لاين و بسرعة طلعت علشان لا يكلمها و يمللها، فتحت ايميلها اليديد ما جافت احد اون لاين وقعدت تنطر و اتكلم روحها: اففف ملل كلش محد اون لاين ما في إلا حسووونوه و هذا إذا كلمته شيفكني منه، و ايميلي الثاني للحين ما دخل علي اون لاين اهو قايل بيدخل هالحزه خلني بانطره شوي.......
وعلى بال ما اهي تنطر علي يدخل اتصلت فيها هناء..........
فاطمة: هلا هناءوو شخبارج؟؟
هناء: بخير......... اشفيج شكلج مضايقة؟؟
فاطمة: لا و لا شي بس أخوي
هناء: اشفيه اخوج؟؟
فاطمة:هذا اهو حاله من أمس مب راضي ياكل او يطلع من غرفته وكل يصيح ويفكر وما يبي احد يتكلم معاه
هناء: انزين ودوه الطبيب جوفو يمكن فيه شي
فاطمة: أمي قالت بتوديه بس شنو الطبيب بسوي له اهو بس حالته النفسية تعبانه
هناء: اكيد مع الوقت بينسى سالفة صفاء
فاطمة: اي بس جذي يبيله وقت و الحين اتعرفين جريب لمتحانات
هناء: اي صج
فاطمة: ما ندري شنسوي معاه
هناء: انه عندي فكرة
فاطمة: شنو قولي؟؟
هناء: ريم
فاطمة: اشفيها ريم؟؟
هناء: مو اهي اتحب اخوج؟؟
فاطمة: اي اتحبه وشنو يعني؟؟
هناء: انزين ريم ومحمد من يوم اهم صغار مع بعض و صار لهم فتره انقطعوا عن بعض بس أكيد اخوج للحين يعز ريم
فاطمة: شنو تقصدين من كلامج؟؟
هناء:قولي لريم عن سالفة محمد صفاء و شنو صار له يمكن تقدر اتساعد محمد و تخليه ينساها
فاطمة: بس ما ادري اخاف اخوي يعصب لما يعرف إن احنا قلنا لريم بالسالفة
هناء: لا لا اهو ما بعرف بس خلي ريم ادير بالها عليه و لا تقوله انها تعرف سالفته خلي السالفة عادي
فاطمة: اوكي بحاول
هناء:انزين انتي شقاعدة اتسوين الحين؟؟
فاطمة: ما اسوي شي بس فاتحة الماسنجر متمللة محد اون لاين
هناء: انزين ما كلمتي اخوي للحين؟؟
فاطمة: اي صج نسيت اقولج................
وقالت فاطمة لهناء السالفة كلها.............
هناء: وللحين ما دخل علي؟؟
فاطمة: لا للحين قاعدة انتظره
هناء: يمكن ما بيدخل اليوم لأن قال بيطلع مع ربعه
فاطمة: ما يصير اهو قايل لي بيدخل
هناء: يمكن صارت عنده ظروف ما يقدر
فاطمة: ويعني انه اشدراني بالهظروف يخلني انتظره طول هالوقت على الأقل يطرش لي رسالة يقول لي انه ما بيدخل، انزين حبيبتي هناء روحي تأكدي جوفي اخوج اذا بيدخل اون لاين و لا شنو؟؟
هناء: لا ما بروح بيسألني ليش اسأله اذا بيدخل او لا اكيد بشك فيني امسويه شي
فاطمة: عاد و لي يسلمج روحي
هناء: لا تحاولين ما بروح
فاطمة: اوكي اوكي خلاص اكا دخل بااااااااااااي
هناء: هههههههههههههههه............... بس جفتي حبيب القلب بسرعة بتسكرينه في ويهي
فاطمة: يلا روحي انه مب فاضية لج الحين
هناء:هههههههههه شوي شوي على أعصابج بخليج الحين بس بعدين قولي لي شنو صار بينكم
فاطمة: اوكي باي
هناء: باي


ومن دخل علي اون لاين على طول راحت فاطمة اتكلمه...........
فاطمة: هلا و غلا هلا بعلي
علي: هلا فيج
فاطمة: شخبارك؟؟
علي: الحمد الله بخير......... شخبارج انتي؟؟
فاطمة: الحمد الله اسأل عنك
علي: سألت عنج العافية
فاطمة: الله يعافيك
علي:..................
فاطمة:وحشتني واااااااااااااااايد
علي: انه توني امكلمج امس شلون وحشتج و احنا ما نعرف بعض وايد؟؟
فاطمة: اي بس انه احس إني اعرفك من زمان
علي: اها
فاطمة: انزين علي بقول لك شي بس ما ابيك تزعل مني
علي: اوكي قولي شنو؟؟
فاطمة ترددت انه تكتب له فتمت فتره ساكته....
علي: اشفيج وين رحتي؟؟
فاطمة: علي بصراحة انه احبك و الله
علي: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فاطمة: اشفيك؟؟
علي:شلون انتي اتحبيني و احنا بس انعرف بعض من أمس؟؟
فاطمة: ما ادري بس إلي احسه إني صج احبك صدقني
علي: بصراحة انه شاك في السالفة أكيد في شي
فاطمة: أمس قلت جذي و انت تأكدت بنفسك عقب ما سمعت صوتي
علي: لا لا ما أقصد جذي على انج بنية او صبي انه اشك انج وحدة اتعرفيني بس ما ادري من
فاطمة: انت شاك في أحد؟؟
علي: اي شاك في وحده يمكن اتكون اهي
قام قلب فاطمة هالحزه يدق وخافت إن يكون عرفها........
فاطمة: ومنو هالبنية إلي شاك فيها؟؟
علي: انه اشك في لبنيةإلي معاي بالسكشن
قالت فاطمة في خاطرها اشوه مو انه و لا جان ما اعرف شسوي او شاقول له...........
فاطمة: وليش شاك فيها؟؟
علي: لأن دايما الاحظها اطالعني و تلحق وراي و اذا عندها شي اتيي تسألني ما تروح حق رفيجاتها وحتى مرة قالت لي انها معجبة فيني بس انه ما عطيتها ويه
فاطمة: اهي اتعرف ايميلك؟؟
علي: لا ما تعرفه بس يمكن سألت ربعي و خذته من عندهم
فاطمة:لا مو انه هالبنية إلي شاك فيها انه وحده ما تعرفني و لا اعرفك
علي: انزين حتى لو افترضنه إنج ما تعرفني و انه ما اعرفج بس ما يصير من ثاني مرة اكلمج اتقوليني لي احبك هالحجي ما يدش العقل
فاطمة: بعد شاسوي حبيتك و عجبني اسلوبك
علي:......................
فاطمة: انزين ممكن سؤال؟؟
علي: تفضلي؟؟
فاطمة: انت اتحبني؟؟
علي: شكلج انتي وحده بس تبين اضيعين وقتي انه بقوم عن اذنج
فاطمة: وين توه الناس وين بتروح خلك معاي
علي: مشغول شوي......... باي
توها فاطمة بترد عليه إلا طلع من الماسنجر و قعدت اتفكر بكلامه، يعني اهي اشسوت الحين خربت كل شي.... جذي ما بكلمها بصراحة و لا بقول لها كل شي عنه او يصير له و لا راح يصدقها اصلا، وبسرعة اتصلت في هناء.............
هناء: الو هلا فاطمة
فاطمة: هلا
هناء:اشفيج شنو صار؟؟
فاطمة: كلمت علي على الماسنجر
هناء: اي و شنو صار؟؟
وقالت فاطمة لهناء كل شي..............
هناء: هههههههههههههههههه
فاطمة: اشفيج تضحكين؟؟ انه قلت شي يضحك.... انه ابيج اتساعديني و تقولين لي شنو اسوي قاعده تضحكين علي؟؟
هناء: هههههههههههه يعني في وحده مثلج تسأله اتحبني و اهي بس كلمته مرتين و لا جافها و لا جافته، يعني اشتبينه يكون رده يعني تبينه يقولج احبج و اموت فيج؟؟ هههههههههههه
فاطمة: بعد شاسوي كنت ابيه يعرف إني انه فاطمة و احبه وابي اعرف رايه فيني
هناء: اشك إن عطاج بلوك
فاطمة: فال الله و لا فالج
هناء:ههههههههههههههههه و الله تستاهلين انتي اصلا ما تعرفين تتصرفين المفروض انه اكون معاج
فاطمة: شاسوي بعد هذا إلي صار
هناء: انزين خيرها في غيرها......... حاول مرة أخرى ههههههه
فاطمة: يا حبج للضحك انه غلطانة إلي يايه اشكي لج الحال
هناء: انتي زعلتي
فاطمة: اي و يلا عن اذنج بخليج
هناء: لا تزعلين مني انه بس تعرفيني احب امزح وياج
فاطمة: اوكي خلاص انه اصلا ما اقدر اخليج
هناء: هههههههههههههه تسلمين لي و الله
فاطمة: هههههه الله يسلمج......... باااااااااااي
هناء: باااااااااااي



في الليل الساعة 8 كانت فاطمة قاعده في غرفتها فاتحة لكتاب يا زعم تدرس و بالها مشغول في شي ثاني قاعده اتفكر في علي ، و مدام اهي جذي دخلت عليها أمها الغرفة..................
أم محمد: ها فطوم شسوين تدرسين؟؟
فاطمة متفاجأه: يمه؟؟؟ متى دخلتي حجرتي؟؟
أم محمد: توني من شوي شكلج ما حسيتي فيني
فاطمة: اي و الله يمه ما حسيت فيج من التعب و الدراسة اتعرفين بعد جريب لمتحانات
أم محمد: الله يوفقج يا بنتي
فاطمة: انشاالله
أم محمد: انزين فطوم انه يايتج في موضوع، انه ما حبيت اكلمج في هالحزه بس لازم اعرف رايج فيه على الأقل علشان اعرف شنو اقول للناس
فاطمة: شنو يمه؟؟ اشصاير؟؟
أم محمد: انه اليوم رحت بيت يدج وهناك كانت أم جاسم ييران بيت يدج، وقالت لي إنها تبي تخطبج حق ولدها جاسم، اهي تقول كانت امفكره من زمان اتقول لي بس ما لقت الوقت المناسب علشان اتكلمني في هالموضوع.............. ها اشرايج؟؟
فاطمة:......................................
أم محمد: انه قلت لها الحين وقت امتحانات بعدين بكلمها عقب لمتحانات في هالموضوع بس اهي قالت على الأقل انعرف رايج و نحجزج حقه لين ما تخلصين امتحانات بعدين بحددون كلشي موعد الملجة و الخطوبة
فاطمة: لا يمه ما ابي
أم محمد: ليش عاد ترى لصبي خوش ولد وما ينعاب اهو عمره 24 و يشتغل مدرس بعد اشتبين اكثرمن جذي
فاطمة: لا يا يمه انه ما افكر في هالشي الحين ابي اكمل دراستي اول
أم محمد: عادي حبيبتي بس الحين بتصير خطوبة و عقب ما تخلصين دراستج تزوجوا... ها اشقلتي؟؟
فاطمة: لا لا يمه خل يدور غيري احسن.... ليش اخلي لصبي ينطرني طول هالمدة؟؟
أم محمد: انزين فطووم انه بخليج الحين و انتي فكري في الموضوع عدل انه قلت لأم جاسم بنرد لكم خبر عقب يومين.......... بس اهم شي انتبهي لدراستج و لا تشغلين بالج وايد فيه
فاطمة: يمه انه شايلة هالفكرة من راسي و ما ابي افكر في هالموضوع و لا بفكر و قلت لج رايي من البداية ما بغيره
أم محمد: انزين يمكن انتي الحين اتقولين جذي لأنج تفاجأتي بالموضوع فخذي راحتج لا تستعيلين بالرد
فاطمة: يمه قلتج ما ابيه خلاص
أم محمد: انزين يمكن لين جفتيه وقعدتي معاه و تكلمتي تغيرين رايج؟؟
فاطمة: يمه ما ابيه لا اهوه و لا غيره ......... اهو مب غصب و اذا مفتشلة اتردين على أم جاسم وتقولين لها لبنية ما تبيه انه بكلمها بنفسي وبقول لها
أم محمد: شكلج امعصبه حبيبتي بخليج الحين واهتمي بدراستج
فاطمة: انشاالله يمه
وطلعت أم محمد من حجرة فاطمة إلي قعدت اتصيح و تفكر في علي ليش مو اهو إلي ياي يخطبني ، ليش الناس يبوني و علي ما يبيني اشفيني انه ما يحبني ، انه و الله احبه ليش يسوي فيني جذي ليش؟؟؟........................
و على طول اتصلت في هناء و اهي اتصيح و قالت لها السالفة كلها..............
هناء: انزين بس خلاص الحين ليش اتصيحين ما صار شي علشان اتصيحين جذي و أمج ما غصبتج عليه؟؟
فاطمة: اعرف بس انه احس إني انجرحت ما ادري شلون، يعني اقول ليش مو بدل جاسم يكون اخوج علي اهو إلي ياي يخطبني
هناء: هههههههههه، انزين فطوووم حبيبتي ما صار شي الحين، على الأقل علي الحين ما عنده وحده يحبها علشان يروح يخطبها وانتي بعد حاولي معاه
فاطمة: وهذا إلي مخوفني إنه يحصل وحجه ويحبها من عقب ما افتكيت من ريم ، بس اشك إن للحين يحبها
هناء: لا لا ما اعتقد هالشي لو كان يحبها انجان حاول معاها و رد لها بس اهو شكله ما يبيها و يمكن إلي كان بينهم إن اهو معجب فيها بس
فاطمة: انجان زين إلي تقولينه صج
هناء: ههههههههه و الله فطوووم خرعتيني عبالي شي صاير لج اول ما سمعتج اتصيحين، الناس يستانسون لين اييون يخطبونهم انتي اتصيحين اول مرة اجوف وحده اتسوي جذي
فاطمة: بعد اشتبيني اسوي ما ادري شلون راح تفكيري على طول لعلي
هناء: هذا بس يبون يخطبونج و صحتي هذا لو علي اهو إلي رايح يخطب ابنية ثانية اشبسوين عيل؟؟
فاطمة: الله لا يقوله ان شاء الله
هناء: انزين بس الحين خلاصلا تفكرين وايد واهتمي بدراستج
فاطمة: هذا إلي احاول اسويه بس دايمن تفكيري في علي
هناء: فطوووم خلي علي على صوب وقت لمتحانات ترى ما بفيدج، و الحين يعني تتوقعين إنه اهو قاعد يفكر فيج مثل ما انتي ذابحة عمرج عليه؟؟
فاطمة: جان زين يفكر فيني شوي بس
هناء: هههههههههههههههه انزين خلي عنج هالسوالف ودرسي عدل
فاطمة: اوكي
هناء: يلا حبيبتي بخليج الحين بقعد ادرس
فاطمة: اوكي ............ باي
هناء:باي





عقب يومين ، يوم الأربعاء الساعة 4 ونص كانت سارة قاعدة اطالع التلفزيون ((سبيس تون)) طقت أم محمد الباب عليها ، قامت سارة و نزلت صوت التلفزيون و قالت : من ؟ أم محمد : انه أمج
وبسرعة بندت سارة التلفزيون و حملت كتابها تسوي روحها تدرس وراحت فتحت لأمها الباب . أم محمد: شنو قاعدة تسوين؟
سارة: مثل ما اجوفين قاعدة أدرس
أم محمد: الله يوفقج حبيبتي بس انه يايه أقول لج إني بروح بيت يدج إنتبهي لروحج
سارة :..................
أم محمد: سارة إشفيج؟؟
سارة : لا ولا شي انشاالله يمه
أم محمد: يلا حبيبتي مع السلامة
سارة : الله يسلمج
قعدت سارة تفكر وتقول انه ودي أروح معاها بس شنو أسوي ما يصير أنه ممنوعة من هالأشياء فترة الإمتحانات بس يلا ما فيها شي أقعد في البيت على راحتي أطالع التلفزيون بدون محد يقولي شي .............
فتحت سارة التلفزيون وقعدت تبدل من قناة لقناة لين ما لقت لها فلم حلو فقالت بتروح تييب لها أكل علشان تاكل و إهي اطالع التلفزيون ...........
نزلت تحت و كانت الخدامة قاعدة في المطبخ تنظف وتغسل المواعين قالت لها سارة: ميري أنه أبيج تسوين لي سندويج و تييبينه الحجرة أوكي ؟؟
ميري: أوكي بس انه في يغسل موائين أول
سارة معصبة : أوووووه قتلج سوي لي يعني سوي لي مو تعاندين أبيج الحين تخلين إلي في يدج فهمتي؟؟
ميري: أوكي
سارة: إنتوا ما تيون إلا بالعين الحمرة....... ييبيه فوق بعدين فهمتي يالخبلة؟
راحت سارة حجرتها وقعدت اطالع الفلم وبعد 10 دقايق يات الخدامة ويابت لسارة سندويجة وحدة بس .
سارة: ليش تأخرتي ها؟ ردي؟؟ الحين عشر دقايق علشان تسوين جم سندويجة؟ أكيد كملتي شغلج بدين تفرغتي لي أنه بقول لأمي إنها تردج لديرتج ما نبيج . من زين شغلج عاد ولا نظافته
ميري:.......................
سارة معصبة: شنو فيج واقفة خلي الصحن على الطاولة وطلعي برة
خلت ميري الصحن على الطاولة وقامت بتطلع
سارة معصبة: شنو هذا أنه قلت لج سوي لي سندويج يعني مو بس وحدة
ميري : سوري
سارة: أووووف أنه ما أدري شلون أمي متحملتج؟ روحي سوي لي غيرها و ما أبيج تتأ خرين فهمتي؟؟
ميري: أوكي
طلعت بعدين ميري وسكرت الباب وراها بقوة
سارة بصوت عالي : يالكريهه عبالج ما راح أقول لأمي بس صبري لي أنه أراوييييج
سكتت شوي سارة تاخذ نفس...........
سارة : فوتت علي الفلم خلني أتابعه أحسن لي
وتوها بترجع للفيلم إلا مخلين دعاية
سارة: أووووووه الحين ربع ساعة دعاية...... أقوم أتصل بمريم أجوفها شنو قاعدة تسوي أكيد قاعدة تدرس
فتحت سارة تلفونها إلا عندها مس كول قالت يمكن أمي تبي شي . فتحت سارة المس كول إلا رقم غريب ما تعرفه ،قالت يمكن داقين عليها بالغلط
إتصلت بعدين بمريم..............
سارة : ألو هلا مريم شخبارج؟
مريم: تمام و إنتي؟
سارة: تمام بس لو ما عصبتني هالخدامة
مريم : شمسوية لج ؟ أخاف إنتي إلي مسوية لها شي
سارة : أنه أسوي شي ؟ لا بس تعرفين سوالف الخدم . هذي أنه.................
مريم : لا تكملين أنه ما عندي وقت الحين
سارة: أو نسيت إنج قاعدة تقطعين الكتب هههههههههههههههه مو مشكلة يوم السبت في المدرسة أقول لج
مريم : لا ولا في المدرسة خليها غير وقت لين فظينه
سارة: على راحتج خلج مع الدراسة
مريم: إنتي ما بديتي مراجعة
سارة: أنه؟ طبعا لا. عندي الخميس والجمعة.... ليش أراجع اليوم؟
مريم: بكيفج مع إني أعرفج ما راح تراجعين إلا الجمعة العصر
سارة:هههههههههههههههههههه أريح لي
مريم : أوكي خليني أراجع شوي
سارة: أوكي أوكي أكا بدا الفلم مع السلامة
مريم : الله يسلمج
سكرت سارة السماعة وتوها بطالع التلفزيون إلا نفس الرقم إلي من ساعة داق دق عليها الحين.....
سارة: ألو
المتكلم: ألو
كان صوت صبي
سارة: نعم
المتكلم: أنه إسمي حمد و إنتي؟؟؟
سارة: يه!!!! وإشلك بإسمي شنو تبي فيه؟؟
حمد: أبي أتعرف يا نور عيوني
سارة : صج ما عندك ذوق
حمد : ليش ؟
سارة: إسلوبك
حمد: أنه أتكلم عن جد
سارة:.........................................
حمد: أحسج مب واثقة فيني أوكي أنه راح أعرفج على نفسي...... أنه إسمي حمد مثل ما قلت لج وعمري 18 سنة و بصراحة أنه أعرف عنج كل شي و إنتي عجبتيني ومن يوم ما جفتج وأنه أفكر فيج
سارة: وين جفتني؟
حمد: قبال بيتكم كنت مار وجفتج وسألت عنج وعطوني رقم تلفونج
سارة : .................................
حمد : شنو فيج ساكتة؟
سارة: ..................................
حمد: بصراحة و علشان توثقيين فيني أكثر أنه كنت أحب وحدة وخانتني ومن ذاك الوقت ما حبيت أحد وتوني الحين يوم جفتج حبيتج
سارة:انت اكيد قاعد تقص علي ؟
حمد : وليش أقص عليج ؟ أنه صريح وهذي الحقيقة
سارة: ولو قلت لك إني أنه أحب
حمد: ....................................
سارة: شنو فيك؟؟
حمد: صدمتيني . ومنو تحبين؟؟؟
سارة : لا تخاف أنه كنت أحب و الحين إلي أحبه تزوج
حمد: يعني إهو ما يحبج ؟
سارة: أهو ما يدري أصلا
حمد: وأي كبر إهو علشان يتزوج؟
سارة: 25 سنة
حمد : كبير عليج
سارة : اي بس أنه أحبه
حمد : ايصير لج؟؟
سارة: اي يصير لنا وييرانه بعد
حمد:......................................
سارة: شنو فيك ساكت؟؟
حمد: لا و لا شي بس شنو إسمه أهوه؟
سارة: اسمه يوسف
حمد: ..............................
سارة : شنو فيك؟
حمد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سارة : شنو فيك تضحك انه قلت شي يضحك؟؟
حمد : أعرف يوسف كبير عليج وايد
سارة : وشلون تعرفه أهو عمرة 25 و إنت 18
حمد: لا بس أخوي رفيجة
سارة: اها
حمد : أوكي أنه بكلمج وقت ثاني .......مع السلامة
سارة : مع السلامة
وسكرت سارة السماعة

قعدت سارة تفكر في الموضوع وعلى بال ما اهي تفكر إلا تسمع صوت أمها تناديها وبسرعة فتحت سارة الكتاب تسوي روحها تقرا
أم محمد: سارة ؟ وينج؟
طلعت سارة من غرفتها وقالت: نعم يمه!!
أم محمد: شنو امسوية؟؟
دارت الأفكار في مخ سارة وقعدت تقول في قلبها : شنو سويت ؟ لا يكون درت أمي عن سالفة حمد!!
سارة: شنو سويت؟
أم محمد: عبالج ما دريت بإلي سويييتيه؟
سارة مرتبكة وخايفة: شنو سويت؟؟
أم محمد :ميري قالت لي كل شي
سارة: وشنو قالت؟
سارة في قلبها: يعني ميري كانت تسمعني و انه اكلم حمد لكن براويها
أم محمد: تقول إنج ما درستي و قعدتي اطالعين التلفزيون
سارة: بل عليها الجذابة انه ما درست ؟ لكن براويها أهو صج أنه فتحت التلفزيون بس 10 دقايق وبس أريح عن الدراسة ولا ممنوع نرتاح شوي؟؟
أم محمد: لا مب ممنوع بس إهي تقول إنج من يوم طلعت للحين قعدتي اطالعين التلفزيون وسمعتج تتكلمين في التلفون
سارة في قلبها: هذي يعني تنتقم مني يعني......... لكن أنه لها
سارة: لا يمه ما عليج منها انه درست زين والكلام إلي سمعته وانه أتكلم في التلفون كنت متصلة برفيجتي أسألها كم سؤال عن الدرس ....و أنه عرفت الحين ليش اهي تقول عني جذي لأن أنه معصبة عليها فالظاهر حبت تنتقم مني وقالت هالكلام عني.
أم محمد: اها انه أقول بنيتي شادة الهمة هالسنة أوكي حبيبتي أخليج تراجعين و أروح أجوف إختج شنو تسوي
سارة : أوكي
طلعت أم محمد من الحجرة ................
سارة في قلبها : أشوه مشت عليها الجذبة هههههههه

الجزء الرابع و العشرون


يوم الخميس الساعة 10 الصبح سارة كانت نايمة في سابع نومه و ما صحاها إلا صوت التلفون مالها يرن .
سارة تتثاوب: آآآآلو
حمد: ألو هلا سارة حبيبتي
سارة : من؟
حمد: يه نسيتيني
سارة : حمد
حمد : إي
سارة:...........................
سارة : ما جفت رقمك
حمد : مو مشكلة
سارة:..........................
حمد: شكلج توج قاعدة من النوم
سارة : ها لا أنه قاعدة من زمان
حمد: عليج إمتحان يوم السبت
سارة : إي
حمد: راجعتي ؟
سارة :إي
حمد: شنو فيج؟
سارة : ولاشي
حمد: أوكي أخليج و أكلمج بعدين
سكرت سارة السماعة ونامت ولا كأنها توها قاعدة من النوم ، و بعد أكثر من 3 ساعات لما صارت الساعة وحدة قعدت سارة من النوم و راحت علشان تتغدى و كانت الخدامة قاعدة تخلي الأكل على الطاولة.........
سارة: شنو الغدا
ميري : سمج
سارة : أوووه أنه ما حب السمج سوي لي شي ثاني
ميري: ما في
سارة : شنو ما في؟؟ سوي لي أي شي فهمتي ؟؟
ميري: .........................................
أم محمد: تو الناس توج قاعدة من النوم؟
سارة : إي توني قاعدة بعد شنو أسوي أمس سهرانه أدرس لساعة متأخرة
أم محمد: إي الله يعطيج الصحة و العافية
سارة : الله يعافيج
أم محمد : يلا بسرعة إكلي و روحي درسي
سارة: يمه تدرين إني ما أحب السمج وهذي ميريوو امسوية لي سمج يعني شنو آكل ، تبوني أرسب ؟
أم محمد: أوكي حبيبتي بخلي الخدامة تسوي لج إلي تبين
سارة : أوكي يمه
وإهي تتكلم مع أمها إلا تلفونها يرن وكان حمد
أم محمد: منو ؟
سارة: هذي رفيجتي تسألني عن الدروس
وتركت سارة أمها وراحت حجرتها...............
سارة:ألو
حمد: هلا
سارة: ...................
حمد: أنه عرفت إيميلج وضفتج على الماسنجر دخلي وخلينا نتكلم يكون أحسن، علشان ما تضايقين و انتي تكلميني يمكن يكون يمج احد وما تبينه يسمع كلامنه
سارة : أوكي
حمد :مع السلامة
سارة : الله يسلمك.
وفتحت بعدين سارة الماسنجر، وجافت عندها إضافه يديده و قبلتها.................
سارة : هلا
حمد: هلا وغلا
سارة: ...............
حمد: أوكي أنه ما راح أضيع وقتج بنسولف شوي علشان تدرسين بعدين
سارة : لا عادي خذ كل وقتك
حمد :ما تبين تدرسين؟
سارة: لا بس مو الحين في وقت بعدين بدرس
حمد: بس نصيحتي لج خلج من السوالف وروحي درسي وأنه إذا مضايقج في شي مب لازم نتكلم
سارة : لا عادي أنه جذي جذاك ما راح أدرس
حمد: أوكي على راحتج
سارة:..........................
حمد: بصراحة أنه أموت فيج
سارة: صج؟
حمد: إي عيل شلي خلاني آخذ تلفونج وإيميلج
سارة: بس أنه ودي أجوفك
حمد: راح تجوفيني جريب
سارة: ......................
حمد: قلتي لي إنج كنتي تحبين واحد صح؟
سارة: إي بس كنت أحبه الحين لا، ما أدري شنو إلي خلاني أحبه بس الحين كرهته
حمد: وليش كرهتيه؟
سارة: تزوج بنت خالتي ، و الحين انه ما أحبه لا اهو ولا إهي كرهتهم
حمد: و الحين ما تحبين أحد
سارة: لا بس يمكن احب أحد لأن قلبي خالي ما فيه أحد
حمد: اها
سارة : و إنت؟؟
حمد: أنه ما أحب أحد إلا إنتي
سارة: .........................................
حمد: أوكي سارونة أخليج تدرسين شوي
سارة: وين بتروح ما تكلمنا وايد؟؟
حمد: ما تبين تدرسين؟
سارة : إمبله بس مب الحين
حمد: انه شوي مشغول الحين أرد لج بعدين
سارة : أوكي
و خلت سارة الماسنجر شغال و راحت اطالع مسلسل في التلفزيون و بعد نص ساعة لقت حمد على الماسنجر و رجعت إتكلمه بس أهو ما كلمها وايد و إستأذن منها لأنه بيطلع .....




الساعة 4 العصر كانت فاطمة قاعدة تدرس بس كان بالها دايما مشغول و تفكر..............
فاطمة تكلم روحها: والله تمللت من الدراسة من صبح للحين و انه ادرس و من زمان ما طلعت من البيت بس كله دراسة، افففففف شاسوي ابي اغير جو شوي خلني بفتح الماسنجر، وفتحت فاطمة ايميلها و ما جافت احد اون لاين ، و نفس الشي فتحت ايميلها اليديد و ومحد اون لاين.........
فاطمة اتقول في خاطرها: اكيد محد الحين اون لاين كلهم قاعدين يدرسون، و انه شاسوي الحين........امممممممم اي تذكرت سالفة مي نسيت اتصل فيها و اقول لها عن سالفة اخوي خلني بتصل فيها احسن، مسكين اخوي مو قاعد يسوي شي و لا يدرس بس صاك على روحه الحجرة ويفكر......... و اتصلت فاطمة بمي...........
مي: الو هلا فطووووووم شخبارج وحشتينا ؟؟
فاطمة: هلا ميووو انه الحمد الله بخير شخبارج انتي؟
مي: الحمد الله....... اشصاير متصلة فيني ههههههه
فاطمة: لا مو صاير شي بس انه متمللة قلت بسلم عليج
مي: الله يسلمج...... ها شخبار الدراسة وياج مستعدة للإمتحانات؟؟
فاطمة: افففف سكتي و الله هالدراسة فاره مخي ملل عدل
مي: اي و الله
فاطمة: شخبار خالتي انشاالله بخير؟
مي: الحمد الله بخير
فاطمة: سلمي عليها وااااااااااايد وااااااااايد ههههههه
مي: الله يسلمج
فاطمة: انتي مشغولة الحين ؟؟ قاعدة تدرسين و لا شي؟؟
مي: لا مب مشغولة توني خلصت شوي من المراجعة قلت بريح شوي بعدين بكمل
فاطمة: انزين انه بصراحة متصلة فيج ابي اقولج سالفة
مي: سالفة شنو؟؟
فاطمة: السالفة اهي عن اخوي
مي باستغراب: اخوج اشفيه؟؟
وقالت فاطمة السالفة كلها حق مي.........
فاطمة: انزين و انه الحين ابيج اتساعدين اخوي
مي: شلون يعني تبيني اساعده؟؟
فاطمة: بصراحة انه اعرف انج اتحبين اخوي محمد صح؟؟
مي بتردد: اي صح
فاطمة: انزين و اخوي يعزج وااااايد من يوم كنتوا صغار فليش ما تحاولين اتخلينه يحبج و تنسينه صفاء، على الأقل يقوم ياكل او يدرس اتعرفين بعد الحين وقت امتحانات
مي: اي و الله مسكين اخوج الله يساعده، بس للحين ما عرفت اشتبيني اسوي بالضبط
فاطمة: اول شي ما نبي محمد يعرف انج تعرفين سالفته ويه صفاء لأن يمكن يزعل لأن قلنا لج السلفة
مي: انزين وبعد؟
فاطمة: والحين بعطيج رقمه تتصلين فيه و تكلمينه اوكي؟؟
مي: انزين اكلمه شنو اقوله؟؟ اكيد بيستغرب اول مرة اتصل فيه!!
فاطمة: ما ادري دبري روحج قولي له أي شي، قول له انج تبين اتسلمين عليه
مي: بس اخاف يصكه في ويهي
فاطمة: لا لا محمد ما يسويها و خصوصا إن اهوه يعزج
مي: اوكي بحاول
فاطمة: انزين هذا رقمه كتبيه عندج................
مي: اوكي
فاطمة: عيل بخليج الحين......... باااااااااي
مي: باااااااااااااااااااي


عقب ما سكرت مي الخط قعدت اتفكر شنو اتقول لمحمد الحين و شلون بتكلمهو كانت خايفة إن يعصب عليها او يصكه في و يهي، و عقب فتره من التردد اتصلت فيه.............
محمد: الو
مي: هلا محمد شخبارك؟؟
محمد باستغراب: بخير........ من معاي؟؟
مي: ما عرفتني انه مي بنت خالتك
محمد: هلا مي ، هلا فيج
مي: انه بس متصلة اسأل عنك و عن اخبارك من زمان ما جفناك
محمد:....................
مي: محمد اشفيك ساكت؟؟
محمد: لا و لا شي
مي: انه مضايقتك باتصالي؟؟
محمد: لا لا بالعكس انه محتاج احد اتكلم معاه
مي:شنو فيك محمد قولي انه اسمعك؟؟
محمد: انه احس روحي ضايع ما اعرف وين اروح، ابي احد اقوله إلي في قلبي بس ما اعرف اقول لمن
مي: قولي انه واذا في شي بساعدك
محمد: وبصراحة لو مو انتي عزيزة و غالية واحسج جريبة مني ما بقول لج
حست مي بالفرح و قالت: تسلم... انزين قول شنو سالفتك؟؟
وقال لها محمد إلي صار بينه و بين صفاء....................
مي: الله يساعدك........ بس الحين لازم تنساها و تبتدي من يديد
محمد: انزين شلون انساها قولي لي
مي: لا تفكر فيها وايد و اشغل نفسك بأشياء ثانية و اهم شي الحين دراستك و تعرف الحين امتحانات
محمد: اعرف بس و الله ما اقدر اهي شاغلة كل تفكيري
مي: انزين خل تفكيرك فيها لعقب لمتحانات و اقعد ادرس الحين و كل ما طرت على بالك قول حق نفسك بعدين بفكر فيها لأن بكون عندك وقت اطول
محمد: هههههههههههه شلون جذي ما اعرف
مي: ههههههههه اي جذي اضحك و لا تكدر خاطرك
محمد: اتصدقين اول مرة اضحك من عقب ما صار إلي صار
مي: و انشاالله دوم هالضحكة......... و اذا صج اتعزني مثل ما تقول اقعد الحين ادرس و لا تفكر فيها و انه بتصل فيك كل يوم و بساعدك، هذا اذا ما فيه ازعاج لك
محمد: لا لا لا ازعاج و لا شي بالعكس كل يوم اتصلي على الأقل احس إن في احد معاي
مي: ان شاء الله من عيوني........ بس الحين بخليك تدرس و بتصل فيك بعدين
محمد:اوكي
مي: باااااااااي
محمد: باااااااااااااي




صارت الساعة 8 الليل و سارة ولا فتحت كتاب ولا درست شي كله تنطر حمد يكلمها على الماسنجر................

و توها سارة بتفتح كتابها لأول مرة يا زعم تبي تدرس إلا تلفونها يرن ،ظنت سارة في البداية إن حمد متصل فيها بس بعدين طلعت مريم.............
مريم:هلا
سارة: هلا
مريم : شنو قاعدة تسوين ؟
سارة : أنه قاعدة أدرس
مريم : ما أصدق إنتي تدرسين؟
سارة : شنو فيها؟؟ الحين امتحانات لازم ادرس
مريم : سبحانه مغير الأحوال
سارة: إنزين إنتي ليش متصلة؟
مريم: إي أنه بس حبيت أقول لج إن حمد يسلم عليج وايد
سارة باستغراب: هاااااا حمد؟ أي حمد؟!!!
مريم : حمد إلي تكلمينه في التلفون
سارة : أنه ما أكلم أحد
مريم: آه منج تجذبين علي؟؟ أصلا أنه أدري بكل السالفة
سارة: أي سالفة!!!
مريم : أوكي تنكرين أكا حمد يمي يبي يكلمج
سارة: ........................
حمد: هلا سارونة
سارة: حمد
حمد: لا أنه مب حمد أنه علي بس قصيت عليج وسويت لج مقلب أرد فيه المقلب إلي سويتيه لأختي هههههههههههههههه
سارة:.......................................
مريم: ها سارة شنو رايج في المفاجأة الحلوة؟
سارة:........................................
مريم: شنو فيج لا يكون زعلتي ما توقعتج جذي تزعلين لهدرجة ضعيفة
سارة: أنه ما زعلت لكن براويج يالكريهه سويتيها فيني بس مو أنه إلي يسوون فيني مقالب و يقصون علي ، لكن براويج إنتي و إخوج الخبل هذا
مريم:ههههههههههههههههه
سارة : وتضحكين بعد
مريم : ههههههههههههه الموقف يضحك
سارة: ....................
مريم أوكي سارونة أخليج تدرسين يلا مع السلامة
وسكرت بعدين سارة الخط وقعدت تفكر في الموقف إلي صار و الفضيحة إلي انفضحتها جدام مريم و أخوها علي انهم عرفوا انها كانت اتحب يوسف وتمت جذي لين ما رقدت...........



الساعة 9 كانت فاطمة توها راجعة من بيت هناء لأن كانت تدرس معاها، و دخلت غرفتها، و عقب شوي دخلت وراها أمها..............
أم محمد: ها فطووم حبيبتي درستي عدل؟؟
فاطمة: اي و تعبت خلاص الحين برقد برتاح
أم محمد: الله يعطيج العافية
فاطمة: الله يعافيج
أم محمد: انزين فطووم انه يايه اسألج عن الموضوع إلي كلمتج عنه، شنو قلتي؟؟
فاطمة: أي موضوع؟؟
أم محمد: مسرع ما نسيتي، موضوع جاسم إلي يبي يخطبج
فاطمة: اووه يمه ردينا قتلج من البداية ما ابي و خلاص
أم محمد: المره ردت سألتني عن رايج و قلت لها إنج تبين اتفكرين
فاطمة: يمه انه بروح لها بنفسي و بقول لها ما ابيه
أم محمد: انزين شوي شوي اعصابج عاد
فاطمة: ترى أي واحد يتقدم لي ما ابيج اتقولين لي عنه على طول قولي لهم ابي اكمل دراستي اول
أم محمد: فطوووم ما يصير جذي يمكن يتقدم لج واحد ولد ناس و ترفضينه و اضيعين عليج الفرصة
فاطمة: انه و كيفي ما ابي الحين
أم محمد: انزين على راحتج ، انه راح اقولها رايج بس ترى انتي الخسرانه
فاطمة: مب خسرانه و لا شي، ليش ما في إلا اهوه في هالدنيا؟؟
أم محمد: و الله ما اري اشفيج ، يعني كل هذا من تأثير لمتحانات
فاطمة: اي من لمتحانات
أم محمد: الله يساعدج
فاطمة:..................
أم محمد: إي إلا بقولج
فاطمة: شنو؟؟
أم محمد: اشفيه محمد اجوفه اليوم صار احسن من قبل قام تعشى معانا يوم كنتي انتي في بيت هناء، وقام يدرس بعد
فاطمة: صج يمه؟؟
أم محمد: اي و الله، شلي غيره جذي؟؟
فاطمة: ما ادري يمه ، بس يمكن بدى ينساها، احسن علشان ينتبه لدروسه
أم محمد: اي و الله احسن بس اخاف يرد يفكر فيها يعني بس اليوم قام شوي جذي يتعشى، انه استانست يوم تغير جذي
فاطمة: لا يمه انشاالله بصير احسن
أم محمد: انشاالله، و خلج معاه على طول
فاطمة: اوكي
أم محمد: يلا تصبحين على خير
فاطمة: وانتي من اهله


استانست فاطمة لأخوها و بسرعة اتصلت في مي...........
مي: الو هلا فطووووومي
فاطمة: هلا ميووووووو شخبارج؟؟
مي: اوكي بخير
فاطمة: مشكورة حبيبتي على إلي سويتيه ويه خوي
مي:العفو ، بس شنو صار
فاطمة: اتقول امي قام تعشى معاهم و قام يدرس شوي
مي: هههههههه الحمد الله انه ما سويت شي بس نصحته
فاطمة: بعد مشكورة على الأقل قام درس بدل ما اهو قاعد بس جذي
مي: انه قلت له بتصل فيه كل يوم حق اساعده
فاطمة: اي احسن خلج وراه علشان لايرد يفكر فيها لين ما يطلع من مشكلته و ينساها
مي: اوكي
فاطمة: اهو قالج بسالفته؟
مي: اي قالي كلشي بنفسه، وقال يبيني اساعده
فاطمة: جفتي و هذا دليل على انه يعزج
مي: هههههههههه
فاطمة: انزين الحين عيل بخليج اوكي
مي: اوكي
فاطمة: بااااااااي
مي: باااااااااي



بسرعة سكرت مي الخط من عند فاطمة و اتصلت في محمد..............
محمد: الو هلا مي هلا فيج
مي: هلا محمد شخبارك؟؟
محمد:انه بخير دامج بخير
مي:ههههههههه، تسلم
محمد: الله يسلمج
مي: شخبار الدراسة معاك، ان شاء الله درست عدل؟؟
محمد: اي درست شوي ، في البداية كان مالي خلق ادرس بس بعدين قلت إني وعدتج ادرس وبعدين بتتصلين لي و بتسأليني شنو بقولج ما يصير اجذب عليج، فقلت بدرس احسن لي
مي: يعني كنت تنطر اتصالي؟؟
محمد: ههههههههه يعني
مي: هههههههههه
محمد:.................
مي: انزين مثل ما وعدتك كل يوم بتصل فيك اتطمن عليك ، وبجوفك درست و لا شنو اوكي؟؟
محمد: اوكي
مي: يلا الحين ارقد و ارتاح علشان باجر تبتدي من الصبح تدرس عدل و تعوض الأيام إلي فاتت
محمد: انشاالله
مي: تصبح على خير
محمد: وانتي من اهله
مي: بااااااااااااي
محمد: باااااااااااي

وعقب ما سكرت مي الخط قعدت اتفكر في محمد يعني اهو صج كان ينتظر منها هالإتصال و يفكر فيها، بس تال ترد و تقول لا شلون يفكر فيها و اهو للحين يفكر في صفاء، بس اهو يمكن يبي احد يتكلم معاه و يشكي له اهمومه و يساعده............
و أما محمد فكان مستغرب من اتصال مي له في هالوقت بالذات إلي كان فيه محتاج مساعده احد يوقف معاه، و مستغرب منها لأنها تبي اتساعده و توقف معاه، بس يقول يمكن لأنهم دايما و يه بعض من يوم اهم صغار و يصيرون لبعض من جذي بتساعده..........

الجزء الخامس و العشرون



يوم الجمعة الساعة 11 يات أم محمد تقعد سارة من النوم..............
أم محمد: سارة سارة يلا قومي
سارة: أووووووه يمه خليني نايمة
أم محمد: ما تبين اتذاكرين؟؟؟
سارة: أوووه يمه أنه أمس ما نمت إلا الساعة وحدة من المذاكرة
أم محمد: كملتي ولا بعدج؟؟
سارة: بعدي
أم محمد: يلا عيل قومي علشان تخلصينه
سارة : أوووه إنزين يمه الحين بقوم
طلعت أم محمد من الحجرة أما سارة فراحت في سابع نومه وما قعدت إلا الساعة ثلاث ولما درت سارة إن الساعة ثلاث إرتبكت وما عرفت شنو تسوي و إهي ما راجعت شي ولا فتحت كتاب وعليها وايد يعني شنو تسوي ؟؟........... قعدت سارة فترة تفكر في شي يخليها تراجع بسرعة وما لقت حل غير إن إهي ما تروح المدرسة باجر ، بس شلون تقنعهم بالهشي ، فقالت إن إهي بتسوي روحها أسنانها تألمها و ما تقدر تروح باجر المدرسة لأن ما كملت مراجعة ...........
راحت سارة لأمها والدمعة في عينها و مخلية يدها على خدها ..........
سارة و إهي تصيح: آآآخ يمه ضرسي يألمني ما أدري شنو فيه مرة وحدة ألمني آآآخ
أم محمد: سلامتج حبيبتي الحين بخلي أبوج يوديج المستشفى
سارة: هاااا..... لا مب لازم بس برقد شوي و بروح الألم
أم محمد: لا حبيبتي ما يصير اخلي بنتي تتألم
سارة تقول في خاطرها : يلا نروح المستشفى بقول للدكتور ضرسي يألمني وبدون ما يفحصهم بيعطيني مسكن و بقول له أبي إجازة و يكون أحسن
أم محمد: بروح أقول لأبوج يوديج
نادت أم محمد بو محمد علشان يودي سارة المستشفى...............
بو محمد: ها بنيتي شنو فيج؟؟
سارة: ضرسي يألمني
بو محمد: أي ضرس إلي فوق ولا إلي تحت؟؟
سارة: هذا إلي تحت
بو محمد: وما تقدرين تتحملين الألم؟؟
سارة : لا
بو محمد: عيل قومي المستشفى
لما وصلوا عند الدكتور قعدت سارة على الكرسي............
الدكتور: ها شنو عندج؟؟
سارة: ضرسي يألمني و باجر علي إمتحان و ما عندي وقت أراجع فأبيك تعطيني إجازة حق باجر
الدكتور :إنتي الدكتور ولا أنه؟؟
سارة:...................
بو محمد: شوف شغلك دكتور ما عليك منها
الدكتور: أي ضرس إلي يألمج؟
سارة: هذا
و أشرت سارة على ضرس غير عن إلي راوته أبوها.............
وقام الدكتور يكشف عليه و بو محمد واقف يطالع و بعد ما خلص الدكتور قال لها : مع إن الضرس مب مسوس بس ما أدري شنو إلي يألمج فيه!!
بو محمد: مشكور دكتور ما قصرت تعبناك معانا
بعدين طالع بو محمد سارة و قال لها : يلا قومي
و كان الدكتور يطالعهم و أهوه مستغرب و سارة بعد كانت مستغربة من الموقف
سارة: ها يبه بس ضرسي يألمني
بو محمد: قومي أحسن لج
و راحت سارة ورى أبوها وفي السيارة..............
بو محمد: تبين تقصين علي عبالج ما اعرف سوالفج قولي من البداية إنج ما ردرستس وما تبين تروحين المدرسة كنتي وفرتي علي الروحة للمستشفى؟؟
سارة: هاااااااا..... لا يبه انه صج ضرسي يعورني
بو محمد معصب: بسج جذب في البيت قلتي لي إن ضرسج إلي فوق يعورج و الحين واحد ثاني إلي يعورج
سارة: لا يبه
بو محمد: بس ما أبي أسمع منج كلمة فهمتي و باجر بتروحين المدرسة يعني بتروحين و أنه ما علي منج راجعتي ولا لأ فهمتي؟؟
سارة:.................
وصلت السيارة البيت وكانت الساعة 5 ونص العصر ونزلت سارة من السيارة وبسرعة راحت حجرتها وسكرت عليها الباب وراحت فتحت الكتاب علشان تدرس......................
و أم محمد مستغربة شنو فيها فقام بو محمد وقال لها السالفة...............
راحت سارة يوم ثاني المدرسة وكان فيها نومه لأن نامت متأخرة وطبعا ما درست عدل وكانت معتمدة على الغش وقدمت الإمتحان وطبعا إلي سوته زفت.....................



و عقبها بيومين ابتدت لمتحانات عند فاطمة و هناء و مي و محمد و علي، و كل واحد بدى يدرس بجد علشان اييب مجموع و يرفع معدله، ما عدا سارة إلي ما كانت تدرس عدل و تتلعب ، أما بالنسبة لمي فكانت طول فترة لمتحانات تتصل في محمد و اتشجعه حق يواصل الدراسة، و أما هناء و فاطمة فكانوا على طول يدرسون مع بعض.....................


يوم من أيام الإمتحانات عند سارة........................
رجعت سارة من الإمتحان و دخلت البيت..............
أم محمد: يلا على غرفتج روحي درسي فهمتي؟؟
سارة: بدرس بدرس لا تخافين بس برتاح شوي
أم محمد: خلني أجوفج فاتحه التلفزيون بجوفين
راحت سارة حجرتها و إنسدحت على السرير و بعد أكثر من نص ساعة قامت علشان تدرس و كان عليها رياضيات و إهي طبعا ما تحب الرياضيات ومخليته في القائمة السوداء، المهم قعدت سارة تدرس طول الو قت لأن إهي متخوفة من الرياضيات......................
يوم ثاني الصبح راحت سارة المدرسة وفتحت كتابها يا زعم تدرس ويات رفيجتها سمر تسولف معاها و كانت رفيجتها حاملة كتاب الإجتماعيات تدرس ،قامت سارة تفكر ليش سمر تدرس إجتماعيات؟؟ يمكن حق باجر، اتسوي روحها شاطرة............. و إهي تفكر دخلت بنت بعد كانت تدرس إجتماعيات و بعد وحدة ثانية كانت تدرس إجتماعيات.........
سارة تسأل رفيجتها: ليش تدرسين إجتماعيات؟
سمر: عيل تبيني أدرس شنو؟؟
سارة: رياضيات
سمر باستغراب: ادرس رياضيات و اخلي الإجتماعيات إلي اليوم بنقدم امتحانه!!!
سارة: شنو علينا اليوم إجتماعيات ؟؟!! لا تقولين؟
سمر : اي علينا إجتماعيات لا يكون درستي شي ثاني؟؟
سارة: اي درست رياضيات
و بسرعة أخذت سارة كتاب الإجتماعيات من عند سمر علشان تدرس وتوها بتقرأ أول كلمة إلا الجرس يرن و الكل قعد مكانه ينطرون المعلمة توزع الأوراق و أما سارة فإهي كانت ترتجف من الخوف وكانت تحاول تقرأ شي بس مب قادرة................
يات المعلمة و طلبت من البنات يسكرون الكتب و وزعت الأوراق وكانت سارة ميتة من الخوف الحين شنو بتسوي ؟؟ يعني اكيد مالها حل إلا الغش، و كانت تقول في خاطرها على الأقل درست رياضيات و افتكيت منه بصير عندي يوم راحه.............



وعقب اسبوعين تقريبا خلصوا امتحانات، اول شي محمود خلص امتحاناته بعدين سارة و مريم و عقبهم فاطمة وهناء و مي ومحمد و علي.................

و اول يوم خلصت فيه فاطمة امتحانات رجعت بيتهم فرحانة مستانسة..............
أم محمد: هلا فطوووم ها بشري اشسويتي في الإمتحان؟؟
فاطمة: الحمد الله سويت زين، بس اهم شي الحين خلصت من الإمتحانات و افتكيت
أم محمد: اي يلا الحين عاد ننطر النتيجة
فاطمة: انشاالله يمه خير، و ببيض ويهج
أم محمد: الله يسمع منج، مو مثل سارووو طايحة الحظ ما تدرس و لا شي، الله يستر بس
فاطمة: إلا وينهي سارة انه طول هالفتره مشغولة بالدراسة ما اجوفها؟؟
أم محمد: اهي من خلصت امتحاناتها هاليومين و اهي ما تقعد في البيت كل يوم اتقول عازمتها رفيجاتها
فاطمة: اهم شي إنها خلصت امتحانات و ما عليها دراسة ، خلها تطلع و تستانس اتغير جو شوي
أم محمد: اي بس خلها تطلع نتيجتها مب زينة براويها شغلها عندي
فاطمة: ههههههههههههههه ، انزين بسألج و محمد شنو اخباره ما رد البيت؟
أم محمد:لا والله ما جفته، بس الاحظه وايد مهتم بدراسته اكثر من قبل
فاطمة: الله يوفقه
أم محمد: انشاالله
فاطمة: انزين عيل الحين انه بروح فوق ارتاح
أم محمد: ما تبين اسوي لج شي؟؟
فاطمة: لا يمه مب يوعانه الحين ،يمكن بعدين
أم محمد: انزين اذا تبين شي قولي لي او قولي للخدامة اتسوي لج
فاطمة: اوكي


راحت فاطمة فوق غرفتها إلا اجوف سارة قاعده على كمبيوترها................
فاطمة معصبة: ساروووه شتسوين اهني؟؟
سارة: هلا فطوووووووم حبيبتي خلصتي امتحانات مبروك هههههه
فاطمة: ساروووه مو علي هالحجي اشقاعده اتسوين اهني فاتحه الكمبيوتر؟؟
سارة: و لا شي بس كمبيوتري امشير شوي قلت بقعد على كمبيوترج على بال ما اتيين
فاطمة: اصلا من سمحج لج تقعدين؟؟ المفروض اول شي تستأذنين مني
سارة: عادي انتي اختي
فاطمة: حتى لو اختج لازم اتقولين لي، و اصلا مو توه ابوي امودي كمبيوترج من جم اسبوع يصلحونه؟؟
سارة: اي بس رد اخترب اصلا انه يبي لي كمبيوتر يديد
فاطمة: مو علي هالحجي انتي كله اتخربين كمبيوترج و الحين يايه اتخربين كمبيوتري يلا طلعي بره، و هالمرة قولي لي اول
سارة: اصلا اذا قتلج ما بترضين
فاطمة: مو في كل وقت بخليج تقعدين عليه إلا اذا مب محتاجته
سارة: انزين خليني اقعد بس شوي
فاطمة: يلا قومي ما ابيج تدخلين حجرتي اصلا و انه يايه و راسة منتفخ من لمتحان مالي خلقج، يلا طلعي بره لا تعورين راسي
سارة: اووووووه ما في احد في هالبيت يبني اقعد معاه كل ملل وبروحي، بروح احسن اجوف محمود اهو الوحيد إلي اقدر اقص بقعد العب معاه على البلي ستيشن
فاطمة:احسن روحي له فكه منج
سارة: ما عليه لكن براويج
فاطمة: اففففففف مالي خلقج
وطلعت سارة بره الحجرة، و توها فاطمة بتقعد ترتاح إلا تلفونها يرن و كانت هناء متصلة.........
هناء: هلا فطوووومي شخبارج؟؟
فاطمة: ههههههههه توني كنت معاج اتعرفين بعد اخباري فرحانة واااااااااااايد
هناء: ههههههههه اي و الله اخيرا ابتدت الإجازه و افتكينه من الإمتحانات
فاطمة: الحين انه بقعد احاتي النتيجة
هناء: اي صج الله يستر
فاطمة: انشاالله خير
هناء: انزين بسألج شنو بسوين اليوم؟؟
فاطمة: ما ادري للحين ما قررت شي
هناء: اشرايج انروح السيف انطالع فلم صار لنا فتره ما رحنا هناك كل من هالجامعة و الدراسة؟؟
فاطمة: اي صج ، اوكي اموافقه
هناء: اشرايج اتقولين لمي اتيي معانا؟؟
فاطمة: ليش يعني؟؟
هناء: بس جذي و خلي اخوج محمد يوصلنا، اتعرفين احسن علشان انقرب بينهم هههههههه
فاطمة: ههههههههه و الله عليج افكار عجيبة
هناء: انزين الحين بخليج....... بااااااااااي
فاطمة: اوكي .... بااااااااااااي


و اتصلت فاطمة بمي اتقول لها اتيي معاهم السيف، و طبعا مي ما صدقت خبر و خصوصا إن محمد بوصلهم، فعلى طول وافقت.................


و أما هناء عقب ما كلمت فاطمة بالتلفون، رن تلفونها و كان خالد متصل فيها، و بسرعة ردت عليه من الفرح............
هناء: هلا خالد، هلا و غلا
خالد: هلا حبيبتي شخبارج؟؟
هناء: الحمد الله بخير شخبارك انت؟؟
خالد:انه بخير دام حبيبتي دوووم بخير
هناء:هههههههههههه
خالد: تسلم لي هالضحكة
هناء: الله يسلمك
خالد: ها خلصتي امتحانات؟؟
هناء: اي خلصت توني من شوي راده من الجامعة
خالد: وشنو سويتي ؟؟
هناء: اوكي زين
خالد: الله يوفقج حبيبتي
هناء: و انت خلصت و لا للحين؟؟
خالد: اي خلصت اليوم
هناء: و سويت زين؟؟
خالد: الحمد الله
هناء: انشاالله اتكون النتيجة زينة و اتبيض الويه
خالد: انشاالله و انتي بعد حياتي
هناء:.........................
خالد: انزين حبيبتي الحين خلصتي امتحانات و انه ابي اخطبج
هناء تمت ساكته مب عارفة شنو ترد عليه لأنها مستحيه:.............
خالد: ايصير ايي اليوم اخطبج؟؟
هناء: ههههههههه ليش مستعيل تونا اليوم امخلصين امتحانات؟؟
خالد: ما ادري بس انه ابي كل شي بسرعة مستعيل ابيج اتكونين معاي
هناء: هههههههههههه انزين تعال باجر ،على الأقل اتكون كلمت ابوك و قلت لأخوي علشان يكونون مستعدين
خالد: اوكي حبيبتي براحتج.......... بس متى ايي باجر بسرعة ؟؟
هناء: هههههههههههههه
خالد: فديت هالضحكة
سمعت هناء امها اتناديها و اهي اتكلم خالد: خالد الحين لازم اخليك أمي اتناديني اخاف تسمعني و انه اكلمك
خالد: اوكي عمري
هناء: بااااااااااااي
خالد: بااااااااااااااي

وبسرعة سكرت هناء الخط و راحت اجوف شنو تبي أمها.....................



و الساعة 4 العصر كانت فاطمة متجهزه و قاعده معاها هناء علشان يروحون السيف.........
هناء: انتي متأكده اخوج بوصلنا؟؟
فاطمة: اي اهو في البداية ما وافق بس يوم قلت له بتيي معانا مي على طول غير رايه هههههه
هناء:هههههههه انزين و مي متى بتيي؟؟
فاطمة: الحين المفروض اتكون اهني اهي قالت الساعة 4 انه عندكم
هناء: اوكي عيل بننطرها
و اهم قاعدين جذي إلا نزلت سارة تحت و جافتهم قاعدين و متكشخين...........
سارة: ها اشفيكم متكشخين وين رايحين؟؟
فاطمة: مو شغلج
سارة: شنو مو شغلي انه ابي اطلع متمللة، بروح معاكم
فاطمة: ما نبيج اصلا احنا بنروح حق رفيجتنا مريضة بالمستشفى اشبتسوين هناك؟؟
سارة: بعد احسن من قعدة البيت بايي معاكم، بروح ابدل و ارجع نطروني
فاطمة: لا اتعبين روحج ما بنخليج اتيين معانا
و اهم جذي يتكلمون دخلت مي و معاها اخوها لصغير عماد..........
مي: سلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
مي: قاعدين تنطروني؟؟
فاطمة: اي يلا خل نمشي مدام وصلتي بروح انادي اخوي
مي: اوكي ، بس هذا عماد قال بيي معاي يقول يبي يقعد مع محمود من زمان ما جافه
فاطمة: اوكي خل يروح له فوق اكيد بجوفه بغرفته يلعب بلي ستيشن
مي: حبيبي عماد روح فوق محمود قاعد بغرفته
عماد: اوكي
وراح عماد يركض فوق................
سارة: ميوووو حتى انتي بتروحين معاهم المستشفى اجوف كأنها صارت عزيمة الكل بروح، و كل هالكشخة حق مستشفى؟؟
مي: من قالج بنروح مستشفى اصلا احنا بنروح السيف
و طالعت فاطمة مي بنظره علشان تفهم انهم امجذبين على سارة بس عقب شنو........
سارة: يعني اجذبون علي، لكن انه خلاص بروح معاكم يعني بروح وبقول لمريم اتيي معاي ما يصير اتخلونها بروحها مسكينة
فاطمة: اوهوووووووو روحي ذلفي فوق ما نبيج
و طلع محمد من غرفته على صوت اهواشهم.............
محمد: اشصاير تتهاوشون على شنو؟؟
سارة: جوف اختك ما تبيني ايي معاكم
محمد: مرة ثانية بوديج
سارة: لا انه ابي اليوم، انه مو ياهل علشان اتقصون علي
محمد: اوكي خلاص روحي بدلي و تعالي
سارة بفرح: صج؟؟
محمد: اي صج يلا بسرعة
سارة: اوكي
فاطمة: محمد ما نبيها ترى بتمللنا و الله
سارة: بس خلاص مدام محمد قال بوديني انتي المفروض ما تتكلمين
فاطمة: لا و الله؟؟!!
سارة: صج و الله و بعد بتصل في مريم بقول لها اتيي معانا
هناء: خلج من مريم بس تعالي انتي
سارة: ما علي منكم و الله كيفي
و راحت بسرعة فوق اتصلت في مريم و بدلت ثيابها.........
محمد توه انتبه لمي إلي كانت واقفة و ساكته طول الوقت...........
محمد: هلا فيج مي مسامحة ما انتبهت لج اتعرفين بعد من الفوضى
مي: لا عادي........ شخبارك الحين؟؟
محمد: الحمد الله و مشكورة على إلي سويتيه معاي و ماقصرتي
مي: انه ما سويت شي
نزلت سارة من فوق................
سارة: يلا بسرعة خل نمشي و عن الهذره الزايده
محمد: انتي مو شغلج ترى ما بوديج
فاطمة: هههههههههههه احسن يلا خل نمشي بدونها
سارة: انزين بس خلاص بسكت و لا بتكلم
ودخلت عليهم مريم............
مريم: السلام عليكم
الكل: و عليكم السلام
مريم: يلا سارة انه جهزت
سارة: يلا محمد وصلت رفيجتي خل نمشي الحين
فاطمة: إلي يسمع إن رفيجتج اهم شي و احنا قاعدين ننطرها هههههههههه
سارة: اي اكيد اهم وحده عندي
محمد: يلا بسكم سوالف خل نمشي
و طلعوا كلهم رايحين السيف مول...................

وفي السيف راحوا اول شي يدورون على المحلات علشان يشترون اغراض و محمد يمشي معاهم و كان وايد مهتم بمي..............
محمد: ما تبون اشتري لكم آيسكريم؟؟
سارة: اي انه ابي على فراولة
فاطمة: اي خذلنا كلنا نبي
محمد: مي شنو تبين آيسكريم؟؟
مي مبتسمة: أي شي على ذوقك حلو
محمد: ههههههههههه انتي تامرين أمر بس قولي على شنو؟؟
مي: فانيلا
سارة: انه و مريم نبي على فراولة
محمد: فاطمة و هناء؟؟
فاطمة: خذ لنا على كاكاو
محمد: اوكي

وراح محمد يشتري لهم آيسكريم و اهم راحوا صوب الأفلام يختارون لهم فلم يطالعونه...........
فاطمة: اشرايج هناء انجوف فلم كوميدي، هالفلم يقولون عنه وايد حلو
هناء: اي صج انه بعد خاطري اجوفه
مي: انه سمعت عنه يقولون وايد يضحك
فاطمة: اوكي عيل خلاص اتفقنا
سارة: لا لا انه ابي اجوف فلم رعب
فاطمة: انتي اصلا محد طلب رايج
سارة: و الله كيفي انه ابي اجوف الفلم مب انتوا
فاطمة: اصلا احنا ما نبيج اتيين معانا من البداية
سارة: و الله غصبا عنج ييت و ما تقدرين اترجعيني
فاطمة: و الله كيفج روحي جوفي الفلم بروحج احنا بنطالع هالفلم
وصل محمد و اهو حامل الآيسكريم و عطاهم اياه..........
محمد: على شنو تتهاوشون؟؟
سارة: انه ابي اجوف فلم رعب و فاطمة اتقول تبي اجوف كوميدي بس تبي اتعاندني
فاطمة: انه لا اعاندج ولا شي انه اصلا قلت قبلج
سارة: انزين عيل خلنا انجوف فلم رعب اذا ما تعانديني
محمد: اوهووو بسكم هواش، كل واحد يطالع الفلم إلي يبيه جذي زين؟؟
فاطمة: انه و هناء و مي نبي انجوف فلم كوميدي
سارة: و انه و مريم نبي انطالع فلم رعب
فاطمة: بس ما يصير انخليج بروحج، محمد روح اقعد معاهم
محمد: شنو؟؟ لا لا انه بقعد اطالع الفلم معاكم ضحك احسن وناسة
سارة: ما نبيك احسن بروح انه و مريم بنطالع الفلم
مريم: بس انه اخاف ما احب اطالع افلام رعب بطالع الفلم معاهم
سارة: شنو يعني بتخليني بروحي؟؟
محمد: عيل يلا سارة امشي معانا ما يصير بروحج على الأقل لو مريم معاج جان اشوه
سارة: لا لا ما ابي
فاطمة: و الله بكيفج فكه منج ومن هذرتج على الأقل نرتاح منج شوي
محمد: يلا سارونه امشي و مرة ثانية بنجوف فلم رعب
سارة: هذا اذا يبتوني اهني مرة ثانية
هناء+محمد+فاطمة+مي+مريم: ههههههههههههههه
سارة: على شنو اضحكون انه ماقلت شي يضحك؟؟

وراحت سارة اطالع الفلم معاهم و اهي معصبة لأن مب عاجبها الفلم و طول الوقت ما سكتت و قعدت اتخرب عليهم الفلم، وقالوا لها انها آخر مرة اييبونها اذا ما سكتت.............
وعقب ما خلص الفلم تعشوا بالمجمع بعدين ردوا البيت الساعة 10....................

الجزء السادس و العشرون


يوم ثاني الساعة 4 العصر كانت هناء قاعده على أعصابها تنطر خالد ايي يخطبها، و كانت اتفكر اذا تتصل له او لا و عقب تفكير اتصلت فيه..........
خالد: هلا حياتي هلا فيج يالغالية
هناء: هلا و غلا شخبارك؟؟
خالد: الحمد الله انه فرحان ميت من الوناسة
هناء: انشاالله دووم هالفرحة بس ليش؟؟
خالد: هههههههه و تسوين روحج ما تدرين...... بعد ليش لأني اليوم بايي اخطبج من ابوج
هناء: ههههههه يعني كلمت ابوك و بيتكم في هالموضوع؟؟
خالد: ايي قلت لهم و وافقوا بعد، و مو بس جذي قلت لأخوج
هناء: قلت لأخوي؟؟ و شنو قال لك؟؟
خالد: اكيد فرح لي و قال لي حياك الله بأي وقت
هناء: و متى بتيون؟؟
خالد: الليلة احنا عندكم، اخوج قال بكلم ابوج في الموضوع و يمكن ايي يقولج بعد
هناء: هههههههه يلا بسرعة وينه خل ايي يقولي علشان اقوله موافقة
خالد: بعد عمري والله
هناء: لا تقول جذي استحي هههههههه
خالد: المفروض ما تستحين الحين بتصيرين خطيبتي خلاص
هناء: بس للحين ما صار شي
خالد: ان شاء الله بصير كل شي على خير
هناء: انشاالله....... انزين حبيبي الحين بخليك بقول لرفيجتي عن هالخبر الحلو لأنها ما تدري
خالد: شنو قلتي؟؟ عيدي إلي قلتيه من شوي؟؟
هناء: شنو قلت ما قلت شي....... بس بتصل في رفيجتي و بقولها عن هالخبر
خالد: لا لا قلتي كلمة حلوة يمكن ما حسيتي و انتي اتقولينها
هناء: ههههههههه اي عرفتها خلاص ما بقولها
خالد: ما يصير حبيبتي قوليها تبين ازعليني منج؟؟
هناء: لا لا كلشي و لا زعلك
خالد: عيل يلا قوليها مرة ثانية
هناء: حبيبي و بعد عمري و حياتي و روحي بعد اشتبي اكثر من جذي ههههههه
خالد:هههههههههه فديتج و الله
هناء: اوكي عيل اخليك الحين
خالد: اوكي حياتي باااااااي
هناء: بااااااااااي


وبسرعة من سكرت هناء الخط اتصلت في فاطمة.............
فاطمة: هلا هناءوو شخبارج؟؟
هناء: الحمد الله مستانسة وااااااااااايد واااااااااايد
فاطمة: انشاالله دووم هالوناسة قولي اشعندج فرحينا وياج؟؟
هناء: بصراحة بقولج بس ما ابيج تزعلين
فاطمة: وليش ازعل؟؟
هناء: لأني ادري من زمان و توني بقول لج
فاطمة: اوكي ما بزعل بس يلا قولي شوقتيني
هناء: انه بنخطب
فاطمة بفرح: صج و الله؟؟ الف الف مبروك حبيبتي
هناء: الله يبارك في حياتج
فاطمة: و منو سعيد الحظ إلي بياخذج؟؟
هناء: توقعي منو؟؟
فاطمة: امممممم ما ادري اهو يصير لج؟؟
هناء: لا لا انتي اتعرفينه و انه كلمتج عنه لا يكون نسيتي؟؟
فاطمة: لا يكون تقصدين......
هناء: اي اي هذا اهو إلي احبه خالد رفيج اخوي
فاطمة: مبروووووك الف مبرووووك
هناء: الفال لج انشاالله
فاطمة: الله يسمع منج و اخذ إلي في بالي
هناء:هههههههههههه ان شاء الله
فاطمة: انزين عيل الحين اخليج بروح اخبر أمي
هناء: تعالي وين رايحة يالخبلة ترى ما صار شي حتى أمي ما تدري لا تفضحينا
فاطمة: ليش ما تدري أمج؟؟
هناء: ما تدري لأن خالد توه قايل لي انه كلم اخوي بالموضوع و بيون الليلة يعني حتى ابوي ما يدري
فاطمة: اها ، بس تبين الصراحة اتمنى اني اكون مكانج و ايي إلي احبه و يخطبني
هناء: هههههههههه الفال لج انشاالله جريب
فاطمة: ياريت
هناء: اوكي فطوووم الحين بخليج
فاطمة: اوكي
هناء:باااااااي
فاطمة: بااااااااااي



و توها هناء بتطلع من حجرتها إلا اجوف اخوها علي واقف جدام الباب بيدخل.......
علي: هلا هناء شخبارج من عقب لمتحنات؟؟
هناء: بخير الحمد الله
علي: انزين ممكن شوي ابي اكلمج في موضوع؟؟
هناء كانت عارفة الموضوع و ميته من الفرح بس سوت روحها ما تدري: خير انشاالله؟؟
علي: بصراحة في واحد خطبج مني
هناء: خطبني ؟؟ و منو؟؟
علي: خالد رفيجي اتعرفينه؟؟
هناء: أي خالد؟؟
علي: بعد أي خالد رفيجي إلي دايما امشي وياه
هناء: اي اي عرفته
علي: اهو قالي إن يبي يخطبج و انه كلمت ابوي في الموضوع و اهم بيون الليلة
هناء:........................
علي: ها اشرايج؟؟
هناء مستحية: بصراحة ما ادري انت شتقول عنه؟؟
علي: و الله انه إلي اعرفه إن خوش ريال و ما ينعاب بس عليج انتي ، و انتي اكيد جايفته من قبل و اتعرفينه
هناء: اي بس إلي بقوله ابوي انه راضية فيه، خل يكلم ابوي اليوم و اهو إلي بقرر
علي: اوكي
وطلع علي من الحجرة و هناء ميته من الفرح، و دخلت عقب شوي أمها..........
أم يوسف: مبروك حبيبتي الف مبروك
هناء: هههههههه يمه ما صار شي يمكن الريال ما يعجبني >> اتسوي روحها ما اتعرفه ههههه
أم يوسف: لا انشاالله بيعجبج، اخوج علي كل يمدح فيه، و انه اعرف عايلتهم خوش ناس
استانست هناء اكثر لما سمعت هالكلام عنه و عن عايلته..............


و في الليل ياو المعازيم خالد و ابوه و اخوه و عمه صوب الريايل، و أمه و خواته صوب الحريم.......
و كانت هناء كاشخة و لابسة احلى شي عندها، و قعدت صوب أم خالد و امسويه روحها وايد مؤدبه و اتعرف الذوق، و كلحين اتييب لهم العصير و الأكل................
وعقب فتره نادت أم يوسف هناء بره الميلس........
هناء: شنو بغيتي يمه؟؟
أم يوسف: يقول أخوج علي إن خالد يبي يجوفج و يقعد معاج
هناء متفاجأه: شنو يمه يبي يجوفني؟؟
أم يوسف: اي لازم يبي يجوفج يمكن ما تعجبينه الشغلة مب لعبة
هناء: اي بس انه يمه........
أم يوسف: شنو بس يلا بسرعة لبسي شيلتج و عدلي روحج، بنخلي خالد يقعد في ذي الحجرة علشان تاخذون راحتكم
طلع علي من ميلس الرياييل و يه لهم.........
علي: ها يمه يلا المعرس يبي يجوفها
أم يوسف: اوكي قوله ايي يقعد في ذي الحجرة على بال ما اختك اتعدل روحها
علي: انشاالله يمه

وبسرعة راحت هناء حجرتها تتعدل و تقول في خاطرها: ياليت معاي فطووم الحين اتساعدني شوي ، الحين انه شاسوي بروحي مرتبكة مب عارفة شلون بكلمه، ياربي شاسوي الحين؟؟
وعقب ما خلصت نزلت تحت و وقفت عند باب الحجرة متردده و خايفة تدخل، و تمت واقفة عند الباب خمس دقايق بس جذي لين ما جافها علي و اهو طالع من الميلس الرياييل........
علي: هناءوو شتوسين واقفة عند الباب بس جذي؟؟
هناء: هاااااااا لا و لا شي الحين بدخل
و هالشي خلى ارتباكها يزيد عن اخوها جافها واقفة بس جذي........
علي: يلا بسرعة دشي ترى الريال ينطر داخل
هناء: انزين الحين بدخل
و فتحت هناء الباب و اهي منزلة راسها و دخلت، و بسرعة قعدت على اقرب كرسي صوبها و تمت ساكته و لا رفعت راسها........
خالد: هلا هناء شخبارج؟؟
هناء و اهي مستحية: بخير
خالد: اشفيج جذي مستحية هههههههه يلا رفعي راسج لا تستحين مني
ابتسمت له هناء بدون ما ترفع راسها..........
قام خالد من كرسيه و قعد على كرسي جريب من هناء، فزاد ارتباك هناء و تمت ساكته.......
خالد: اشفيج هنائي بالتلفون اتكلميني عادي و فرحانة و الحين مستحية مني
هناء: ما ادري احس روحي مرتبكة مب عارفة شاسوي
خالد: يلا عاد حبيبتي رفعي راسج و كلميني
رفعت هناء راسها و تمت اطالع فيه و اهي مستحية مب عارفة شتقول......
خالد: الله شحلاتج طالعة قمر
ذيك الحزه صاروا خدود هناء حمران من المستحى و تمت ساكته بس مبتسمة، و عقب شوي حبت اتغير الموضوع.........
هناء: انت ليش ماقلت لي انك تبي اجوفني، ليش مو جايفني من قبل؟؟
خالد: حبيت اخليها مفاجأه و ثانيا علشان اتصير الخطبة عدلة يعني علشان اقعد معاج و اتعرف عليج اكثر، و لو ما قلت ابي اجوفج بقولون اكيد احنا انعرف بعض، و ثالث شي انه اصلا ابي اجوفج و اقعد مع حبيبة قلبي
ما حست هناء بروحها ذيك الحزه و بسرعة قامت و طلعت بره و اهي مستحيه و على طول راحت غرفتها.............
و عقب ربع ساعة يات لها امها غرفتها و هناء قاعده اتفكر بإلي صار و مو حاسة لأمها.........
أم يوسف: ها هناء اشفيج من طلعتي من عنده سيده ييتي على غرفتج شنو صار؟؟
هناء باستغراب: يمه متى دخلتي الغرفة؟!!
أم يوسف: اشفيج اليوم مو على بعضج
هناء: ههههههههه شاسوي يمه اتعرفين بعد
أم يوسف: هههههههههه انزين ما قلتي لي اشرايج فيه؟؟
هناء: و الله اهو زين و ما جفت عليه شي
أم يوسف: يعني موافقة؟؟
هناء: اشرايج انتي؟؟
أم يوسف: انه ما ادري عليج انتي، اهم شي رايج، و انه اقول بعد إن شكله خوش ريال، ها اشقلتي؟؟
هناء منزلة راسها و مستحية:.........................
أم يوسف: تبين اقول لهم انج تبين اتفكرين و انرد لهم الخبر عقب يومين؟؟
هناء: لا لا يمه شنو عقب يومين انه موافقة
أم يوسف: ههههههههههههههه، الله يغربل بليسج و ليش ما قلتي رايج انج موافقة من البداية؟؟
هناء: يــــــــــــمـــــــــــه استحي
أم يوسف: ههههههههههه الله يهنيج، يلا عن اذنج بروح اخبرهم
هناء: اوكي

و طلعت أم يوسف وتمت هناء بالحجرة اتفكر في خالد، و عقب نص ساعة يات لها أمها.........
أم يوسف: حبيبتي هناء مبروك الف مبروك
هناء: الله يبارك فيج يمه
و حظنتها أمها.......
هناء: ها يمه اشصار الحين؟؟
أم يوسف: الحين اهمه طلعوا و حددوا كلشي
هناء: و متى الخطوبة؟؟
أم يوسف: بتصير عقب اسبوعين تقريبا يعني يوم الثلاثة
هناء: واااااااايد
أم يوسف: و ليش مستعيله يا يمه، اخذي راحتج علشان تشترين لج أغراض و ثياب و لا ما تبين
هناء: اي صح يمه نسيت
أم يوسف: انزين يلا حبيبتي تصبحين على خير
هناء: و انتي من اهله



و بسرعة اتصلت هناء بفاطمة اتبشرها..........
فاطمة: هلا هناءووو ها اشصار اشسويتي؟؟
هناء: ههههههههههه شوي شوي علي بقولج كل شي
فاطمة: يلا بسرعة قولي لا اذبحج
هناء: اتفقنا على كلشي بتصير الخطوبة عقب اسبوعين يوم الثلاثة
فاطمة: مبرووك
هناء: الله يبارك فيج
فاطمة: انزين و شنو صار كلمتيه قعدتي معاه
هناء: هههههههه اي بس سكتي لو تدرين شنو صار؟؟
فاطمة: شنو صار؟؟
وقالت هناء لفاطمة كل السالفة.......
فاطمة: ههههههههههه احسن تستاهلين لو كنت انه معاج ما صار لج هالشي جان بساعدج شوي
هناء:ههههههههه يعني اشبسوين لي
فاطمة: ما ادري بس بشجعج شوي
هناء: ههههههههه
هناء: اقول فطوووم بخليج الحين عندي مكالمة ثانية
فاطمة: و منو هالمكالمة الثانية
هناء: مو شغلج
فاطمة: ههههههههه لا يكون حبيب القلب
هناء: هههههههههه و الله كيفي ما بقول باااااااااي
فاطمة: لكن براويج ههههههههه باااااااي
وبسرعة سكرت هناء الخط عند فاطمة و ردت على المكالمة الثانية و كان خالد متصل.......
هناء: هلا و الله هلا حبيبي
خالد: هلا فيج حياتي شخبارج؟؟
هناء: وحشتني واااايد من عقب ما خليتك هههههههه
خالد: ههههههههه من عقب ما خليتيني و لا شردتي؟؟
هناء: ههههههههه شاسوي بعد استحي
خالد: افاااا تستحين مني
هناء: هههههههههههه
خالد: انزين حبيبتي دريتي متى الخطوبة؟؟
هناء: اي قالت لي أمي عقب اسبوعين
خالد: اي وايد بس شاسوي ننطر
هناء: احسن علشان اتجهز لك و اشتري لي اغراض
خالد:ههههههه كل هذا علشاني
هناء: اي عيل علشان منو؟؟
خالد: بعد عمري و الله
هناء: ههههههههههههه
خالد: احبج و الله احبج
هناء: هههههه بخليك حبيبي الحين برقد
خالد: ههههههه اشفيج استحيتي؟؟
هناء: اي ههههههه
خالد: اوكي بخليج ترقدين بس الحين كل يوم بتصل فيج
هناء: اوكي
خالد: تصبحين على خير حياتي
هناء:و انت من اهله

و سكرت هناء الخط و طرشت له مسج( أمسيك و انت المساء لا غابت الشمس عن عيني و أبغليك لين يقول الغلا بس يكفيني)
رد طرش لها( تفداك نفس شلها الشوق جدواك و يفداك قلب ما لقى مثلك ابد و تفداك عين ما تبى غير رؤياك و يفداك عمر ما فدى قبلك أحد )

و تمت هناء طول الليل و اهي تفكر في خالد و لا قدرت ترقد، و نفس الشي خالد.........



يوم ثاني الساعة 4 العصر طلعت فاطمة من بيتهم رايحة بيت هناء، و يوم طلعت في حديقة بيتهم جافت علي واقف و استغربت منه ليش واقف اهني؟؟
و كانت تمشي و اهي اطالع علي، و اهو كان يطالعها و ابتسم لها، استغربت فاطمة من علي يعني معقولة علي يبتسم لها ليش؟؟.......... و راح علي يمشي لها و اهي واقفة اطالعة مبتسمة لكن مستغربة منه...........
علي: هلا فاطمة شخبارج؟؟
فاطمة: الحمد الله بخير... شخبارك انت؟؟
علي: الحمد الله........ ها وين رايحة ما تبيني اوصلج مكان و لا شي؟؟
فاطمة باستغراب: لا و الله مشكور و ما تقصر، انه بس رايحة لهناء بيتكم
علي: اي بتطلعين معاها يعني اهي لأن قالت تبي تشتري أغراض حق الخطوبة
فاطمة: اي بنروح نشتري أغراض....... انت ليش واقف اهني؟؟
علي: لا بس انطر اخوج قال لي الحين بيي و صار له فتره داخل
فاطمة:تبيني اناديه لك؟؟
علي: لا لا بس خلاص اكاه وصل
فاطمة: اوكي عيل الحين بخليك
محمد: ها فاطمة شتسوين اهني؟؟
فاطمة: لا و لا شي بس بروح لهناء و جفت علي واقف بروحه ينطرك ،و كنت توني بناديك
محمد: اوكي عيل روحي انتي الحين مالج شغل بسوالفنا
فاطمة: اوكي باااااااي
محمد+ علي: باااااااااي



راحت فاطمة بسرعة لهناء في غرفتها و اهي طايرة من الفرح...................
هناء: هلا فطووووم ها اشفيج جذي طايرة من الفرح ، المفروض انه إلي اكون فرحانة الحين مو انتي هههههههه
فاطمة: سكتي بس لو تدرين اشصار؟؟
هناء: ليش شنو صار؟؟
فاطمة: تدرين جفت منو؟؟
هناء: منو؟؟
فاطمة: اخوج علي واقف في حديقة بيتنا
هناء: هههههههههه يعني بس جفتي اخوي استانستي ليش اول مرة اجوفينه؟؟
فاطمة: لا بس ابتسم لي بروحه و يه لي يتكلم معاي
هناء: صج؟؟ و شنو قال لج؟؟
فاطمة: بس قعد يسألني شخبارج و اذا محتاجة احد يوصلني مكان قال إن اهو بوصلني
هناء: يمكن حب يساعدج بس
فاطمة: لا لا انه حاسة هالمرة غير، لأن اهو يه لي بنفسه
هناء: وشنو قال لج بعد
فاطمة: ما قال شي بس كان ينطر اخوي و بعدين يه اخوي و خرب علينا
هناء: يمكن كان علي واقف بروحه متملل و حب يسولف معاج بدل ما اهوه كان واقف بروحه
فاطمة: هناءووو لا تحبطيني خليني مستانسة، يعني تبين اتبيني لي إن اخوج كلمني بس جذي
هناء: ما ادري يمكن
فاطمة: لا لا بس انه احس غير، كان طول ما انه اكلمه مبتسم لي
هناء: انشاالله يكون يحبج و نفتك من حنتج
فاطمة: يا ريت الله يسمع منج
هناء: ههههههههههه انزين يلا خل نمشي ترى تأخرنا و رانا نشتري أغراض وايد
فاطمة: اي صج يلا
و طلعوا هناء و فاطمة راحوا المجمعات علشان يشترون لهم أغراض حق الخطوبة...........



و عقب اسبوع تقريبا من خلصت سارة الإمتحانات، و يه اليوم إلي لازم تروح سارة المدرسة علشان اجوف نتيجتها، يات أم محمد لسارة الساعة ثمان الصبح حق تقعدها................
أم محمد: سارة سارة يلا قومي اكا مريم إتصلت فيج تسأل إذا بتروحين معاها المدرسة؟
سارة: ها يمه أي مدرسة ؟ و ليش تروح المدرسة؟
أم محمد: تسوين روحج ما تدرين إن اليوم الشهادات
سارة: إي صج و الله نسيت ، قولي لها بعدين أنه بروح أييبها بروحي
أم محمد: و ليش ما تروحين معاها؟
سارة: لا بس توني قاعدة من النوم و ما أبيها تنطرني تدرين بتأخر وايد
أم محمد: علشان جذي أو شي ثاني ؟
سارة: شي ثاني؟ شنو تقصدين؟
أم محمد: اقصد انج خايفة اجوف درجاتج الزفت ؟
سارة: لا لا يمه راح فكرج لبعيد ، ومنو قال إن انه مزفتة ؟ بالعكس سويت زين
أم محمد: إنزين بنجوف أخرتها معاج
وطلعت أم محمد من الحجرة و خلت سارة إلي كانت ناوية إن إهي ما تروح المدرسة بالمرة.....................

صارت الساعة عشر و سارة ليحين ما قامت، يات لها أم محمد.......
أم محمد: سارووه قومي ليمته بتظلين جذي؟
سارة: يمه انتي مستعيلة على شنو ؟ يمكن لحين ما برزو الشهادات هذي حالتنا كل سنة يقولون لنا اليوم الفلاني و بعدين يأجلونه، مب الحين يمه
أم محمد: أوكي على راحتج
وطلعت أم محمد..................
صارت الساعة ثنتين الظهر، و قعدت سارة من النوم و لما جافت الساعة فرحت وايد وقالت : مرت على خير الظاهر أمي نست الموضوع
راحت سارة علشان تتغدى وجافتها أم محمد.............
أم محمد: تو الناس جان ما قمتي بعد؟؟
سارة: ..............
أم محمد: عبالج نسيت سالفة شهادتج؟
سارة: أوو نسيت يمه ليش ما قعدتيني؟
أم محمد: علينا هالسوالف ؟ أصلا لو تبين تروحين جان من زمان قمتي، اكا اخوج محمود شحليله قام من الصبح وياب شهادته و نجح بتفوق ماشاالله عليه، و نفس الشي مريم طالعة الأولى على المدرسة
سارة: لا يمه بس صج نسيت
أم محمد: بس ولا يهمج رحت أنه المدرسة و إستلمت شهادتج الحلوة
سارة مرتبكة: ها رحتي متى ؟
أم محمد: لما جفتج ما بتقومين قلت أروح أستلمها أحسن
سارة:...............
أم محمد: ما تبين تدرين شنو مسوية؟
سارة: إذا ناجحة إي و إذا..............
أم محمد: كملي إذا راسبة لأ طبعا
سارة:...............
أم محمد: أحب أقول لج إنج ناجحة بس على الحافة
سارة فرحانه : صج يمه؟؟ فرحتيني الله يفرحج
أم محمد: إلي يجوفج الحين يقول طالعة الأولى
سارة: أهم شي إني ناجحة
أم محمد: بس أبوج ما يعجبه جذي و شغلج عند أبوج بعدين
سارة: أبوي درى ؟
أم محمد: إي يعني تبيني ما أقول له؟
سارة: و شنو قال؟
أم محمد: إلي قاله بقوله لج بعدين
سارة في قلبها : بيه الحين شنو أسوي؟؟
و هم يتكلمون إلا بو محمد داخل عليهم.............
بو محمد: ها سارووه إنتي هني؟؟
سارة: هلا يبه قوة شلونك؟
بومحمد: تمام
سارة: ..................
بو محمد: أنه أدري إنج خايفة من إلي بقوله لج
أم محمد: هذي تخاف لو تخاف جان درست من البداية
بومحمد: بس الكلام إلي بقوله لج سارة أبيج تنفذينه فهمتي لأني هالمرة جاد في كلامي مب نفس كل مرة
سارة:..............
بو محمد: هذي النتيجة ما أبيها تتكرر فهمتي؟؟
سارة: فهمت يبه
بو محمد: ما أبيج تقولين فهمت و بس أبيج اطبقين إلي أقوله و ما أظنج غبية و ما تفهمين
سارة: ...................
بو محمد: أول ما تبتدي المدرسة ما في طلعه و مافي نت ولا كمبيوترو ما في تلفون تتصلين بربعج ولاتلفزيون ما فيه إلا كتابج وبس
سارة: وايد جذي
بو محمد: مب وايد
سارة: بس ما يصير لازم أرتاح شوي و أفرفش
بومحمد: هالسنين إلي لعبتي و إستانستي فيها ما فرفشتي؟
سارة:.................
أم محمد: إلي يجوفج إيقول الحين بطبقين إلي قاله أبوج
بو محمد: تطبقه غصبا عنها
سارة: لكن .....
بو محمد: ما في لكن و لا شي ، وفي النهاية أبيج تيبين نسبة عالية فهمتي؟
سارة: فهمت
بومحمد: أما بالنسبة لعقابج لأنج يبتين هذي النتيجة أهو .....
سارة : بعد فيه عقاب؟ كفاية إلي قلته
أم محمد: إي لازم يعاقبج عيل يمر الموضوع جذي
بو محمد: أولا ما فيه طلعه من البيت إسبوع كامل
سارة و الدموع في عينها : يبه
بو محمد: ومحرومة من المصروف الشهر الياي فهمتي؟
سارة و إهي تصيح: بس يبه وايد
أم محمد: علشان تحرمين تعودينها مرة ثانية
و إهم يتكلمون دخلت فاطمة اجوف شنو صاير...........
فاطمة: شالسالفة؟
أم محمد: قاعدين نفهم في هالبنت إلي ما تفهم شمعناة تييب زفت في الشهادة
فاطمة: زين تسوين فيها خلها تتأدب
سارة و إهي تصيح: إنتي سكتي محد دخلج
بو محمد: سكتي المفروض ما تتكلمين و لا تقولين شي
سارة:........................
بعدين قام بو محمد وخلاهم...................
أم محمد: يلا مسحي دموعج و تعالي تغدي
سارة: ما أبي شي اكلوا إنتوا
أم محمد: يلا عاد عن الدلع
سارة: ما أبي شي
وخلتهم سارة وراحت حجرتها تصيح.............
أم محمد: سارة سارة تعالي وين رايحة
فاطمة : خليها تولي الدليعة بتصيح شوي و بتيوع و بتنزل تاكل و لا كأن صاير شي

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 27-03-09, 06:37 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع و العشرون


يوم ثاني كانت فاطمة قاعده بالصالة اتكلم امها و معاهم سارة...............
فاطمة: يمه انه اليوم بطلع مع هناء بنشتري أغراض
أم محمد: انتوا كل يوم تطلعون ما خلصوا هالأغراض؟؟
فاطمة: اتعرفين بعد مو كل شي انجوفه يعجبنا و للحين هناء باقي لها أغراض وايد تشتريها
أم محمد: انزين اخذي معاج اختج سارة خلها تشتري لها ثياب ما عندها شي تلبسه، مع إنها محرومة من الطلعة بس هالمرة مضطرة اخليها تطلع
سارة بفرح: صج يمه انه موافقة بطلع اشتري لي أغراض
فاطمة: يمه ما نبيها ترى وايد مزعجة و تغربلنا مثل ذيك المرة يوم انطالع الفلم طول الوقت ما سكتت ما تقولين هذي وحدة عمرها 15 سنة
أم محمد: لا هالمرة ما بتسوي شي لأن بس هالمرة بتطلع و لازم تاخذ أغراضها كامل اليوم لأن مافي طلعة عقبها
سارة: يمه ما يصير جذي يمكن ما يعجبوني الأغراض
أم محمد: انتي سكتي لا تتكلمين زين بخليج تطلعين اليوم
فاطمة: يمه انتي طلعي معاها احسن علشان تشترين لها كل شي
أم محمد: انه ما عندي ، و يلا فطووم اخذيها معاج احسن و فكيني منها
سارة: اصلا كلكم ما تحبوني تبون الفكة مني
فاطمة: جوفي سارة ترى هذي اخر مرة اطلع فيها معاج ، و مرة ثانية لو شنو يصير ما بطلعج
سارة: مب مهم إلي تقولينه اهم شي الحين بطلع و بعد بقول لمريم اتيي معاي
فاطمة: انتي كل ما بتروحين مكان تاخذين مريم معاج يمكن ما تبي؟؟
سارة: لا مريم بتيي معاي و اصلا ما عندها دراسة علشان تقعد في البيت، و اكيد اهيه بعد تبي تشتري أغراض
فاطمة: و الله عاد كيفج
و راحت فاطمة فوق غرفتها، و قعدت اجهز روحها علشان تطلع، جافت فاطمة تلفونها في 3 مس كول و استغربت من متصل فيها و لما جافت الرقم استغربت اكثر لأن الرقم غريب اول مرة اجوفه بس ما عطت السالفة أي اهتمام و قالت هذيلا اكيد ناس متصلين بالغلط و اذا يبوني بيتصلون فيني................

و عقب ساعة راحت فاطمة و هناء و سارة و مريم السيف مول علشان يشترون ثياب و أغراض............
سارة: اشرايكم ندخل هذا المحل وايد عاجبيني الفساتين إلي فيه؟؟
فاطمة: روحي بروحج انه ما ابي ادخله ييت ذاك اليوم بس ما عجبني شي
سارة: مريم تعالي معاي خلنا ندخله
هناء: تعالي فاطمة ندخل معاهم لأني بساعد اختي حق تشتري لها ترى ما تعرف تختار
فاطمة: اوكي
و دخلوا فاطمة و هناء المحل.......
سارة: فاطمة ليش دخلتي مو توقلين مب عاجبج؟؟
فاطمة: مو شغلج انتي و دوري إلي يعجبج و انتي ساكته
سارة: لا و الله اتعلميني بعد شنو اسوي؟؟
فاطمة: اوهووو ....... ساروه لا تخليني اصارخ في المحل، انه من جذي ما احب اطلع معاج
و مدام فاطمة و سارة يتهاوشون رن تلفون هناء و كان خالد متصل، عاد هالحزه ارتبكت هناء و ما عرفت اترد عليه جدام اختها و فاطمة و سارة، و تم التلفون يرن لين ما خلصت الرنة.................
فاطمة: منو متصل؟؟
هناء: هاااا بنت خالتي متصلة
فاطمة: و ليش ما رديتي عليها؟؟
هناء: بس جذي اصلا اهي كل اتمللني و بضيع و قتي و انه ابي اشتري
و رد يرن تلفون هناء، و نفس الشي خلته يرن..........
سارة: اشفيج هناء ما تردين على تلفونج ترى صدعتينا بهالرنة
فاطمة: مو شغلج انتي روحي دوري لج ثياب، مريم اختها ما قالت لها شي الحين انتي اتردين عليها
حست سارة روحها متفشلة و راحت عنهم........
فاطمة: يلا هناءووو اعترفي من ذي إلي متصل اكيد حبيب القلب صح؟؟ ههههههههههه
هناء: سكتي فضحتينا جدام اختج لا تسمعنا........ اي هذا اهو
فاطمة: انزين ليش ما رديتي عليه ترى عادي
هناء: لا ما اعرف اكلمه جدامكم
فاطمة: براحتج

و عقب ثلاث ساعات اشتروا لثياب و الأغراض و سارة اشترت لها كل شي مع إن في أشياء وايد ما عجبتها، و بعدين عقب ما خلصوا ردوا البيت......................

في بيت بو يوسف............
أم يوسف: ها هناء اشتريتي لج أغراض و لأختج مريم؟؟
هناء: اي اشترينا
مريم: بس انه بعد في أغراض للحين ما شريتهم
أم يوسف: ما عليه يمه مرة ثانية بطلع معاج و بشتري لج إلي تبين
و هالحزه رن تلفون هناء و نفس الشي كان خالد متصل فيها، و خلته يرن بدون ما ترد عليه.........
أم يوسف: هناء اشفيج ما تردين على التلفون؟؟
هناء مرتبكة: هااااااااااا ........ اي برد عليه بس مو الحين
أم يوسف: اشفيج هناء؟؟ ليش من إلي متصل؟؟
هناء: لا لا هذي رفيجتي الحين بتمللني و انه توني رادة تعبانة مالي خلقها
أم يوسف: انزين على الأقل ردي عليها قولي لعا إنج بتكلمينها بعدين مو تخلينها جذي
هناء: اي يمه بقول لها
و توها بترد على التلفون إلا خلصت الرنة..........
هناء: جفتي يمه خلصت الرنة ، بس الحين خلها تولي لين اتصلت بعدين برد عليها
أم يوسف: انزين براحتج
مريم: يمه حتى و احنا نشتري اتصلت فيها و حده و لا ردت عليها
هناء: انتي ليش تتكلمين محد سألج
أم يوسف: و ليش بعد ما تردين؟؟....... هناء انه اعرفج زين اشصاير؟؟
هناء: لا يمه مو صاير شي بس قلت لج رفيجتي متصلة و مالي خلق اكلمها، انه كنت بالمجمع اشتري أغراض و اذا رديت عليها بالضيع و قتي
طالعتها أم يوسف و اهي شاكة بالسالفة، بس سوت روحها مصدقة و قالت: انزين عيل روحي الحين غرفتج و ارتاحي
هناء: انشاالله يمه

و راحت هناء فوق غرفتها و اهي خايفة إن امها شكت بالسالفة و إن في شي، و بسرعة دخلت غرفتها إلا اموصلنها مسج، و فتحت المسج و كان من عند خالد كاتب فيه( هنائي بعد عمري اشفيج ما تردين علي؟؟ انه خايف إن صاير فيج شي او زعلانة مني الله لا يقوله........... ارجوج هناء ردي علي طمنيني قولي لي اي شي)
و بسرعة من قرت هناء المسج اتصلت في خالد...........
خالد: هلا هنائي هلا حياتي اشفيج اليوم ما تردين علي؟؟
هناء: هلا عمري، مسامحة ما قدرت ارد عليك لأن يوم تتصل لي كنت بالمجمع و معاي رفيجتي و اختي، و الحين يوم تتصل من شوي كنت توني رادة من برع و قاعدة اكلم أمي
خالد: اشوه عبالي صار فيج شي او زعلانة مني، اشوه انج طمنتيني، اتصدثين خفت عليج وااايد
هناء: ههههههه تسلم لي
خالد: الله يسلمج يا بعد عمري........... بس انشاالله ما سببت لج احراج و لا شي
هناء: لا لا ما صار إلا الخير، بس كنت خايفة من أمي إنها اتعرف السالفة
خالد: و ما درت بشي؟؟
هناء: لا شكلها طافت عليها ههههههه
خالد: اشوه ما صار شي، انزين عيل لين اتصلت فيج و ما تقدرين اتردين علي، على الأقل طرشي لي مسج اتقولين لي انج مشغولة او معاج احد علشان اتطمن عليج مو جذي اتخرعيني
هناء: انشاالله و ما يصير خاطرك إلا طيب
خالد: فديتج و الله
هناء: حياتي انت
خالد: اللاااااااااي يا حلو هالكلمة منج
هناء: هههههههههههه
خالد: انزين حبيبتي بخليج الحين ترتاحين شكلج تعبانة من لدوارة بالمجمع هههههههه
هناء: ههههههه اوكي
خالد: بااااااااي حياتي
هناء: باااااااااي

و سكرت هناء الخط و قعدت اتفكر في خالد..............


أما فاطمة من ردت بيتهم و اهي قاعدة اتعفس في أغراضها و اتعدلهم مب عارفة شتسوي، و دخلت عليها سارة...........
فاطمة: انتي ليش داشة الحجرة بدون استأذان؟؟
سارة: ليش يعني لازم استأذن؟؟
فاطمة: إي لازم
سارة: انزين مرة ثانية بستأذن
فاطمة: اشتبين الحين؟؟
سارة: ابيج تقنعين أمي إني اطلع اشتري لي أغراض لأن بصراحة الأغراض إلي اشتريتهم اليوم مب عاجبيني
فاطمة: لا عيوني ما بقول لأمي و اصلا انه مستحيل اطلع معاج مر ثانية
سارة: و من قال بطلع معاج انه بطلع ويه أمي
فاطمة: روحي قولي ليها هالكلام بنفسج
سارة: انه إذا قلت لها أكيد ما بتوافق
فاطمة: يعني اذا قلت لها انه بتوافق
سارة: يمكن اتوافق
فاطمة: ما بقول لها و لا شي اصلا انه مب فاضية لج
سارة: انزين عيل إذا ما بتقولين لها، عطيني ثياب و أغراض من عندج، انتي عندج ثياب وايد
فاطمة: لا و الله ما بعطيج شي و إلي صار لج لازم تتحملينه و حمدي ربج إنج طلعتي و اشتريتي أغراض احسن من و لا شي
سارة: انزين بس عطيني هذا الخاتم وايد حلو عاجبني
فاطمة: ما بعطيج اياه يلا رجعيه مكانه
سارة: ما برجعه اول شي اتقولين لأمي
فاطمة: ما بقول لها و يلا عطيني اياه بسرعة
سارة: ما بعطيج و اذا فيج خير صيديني
وبسرعة طلعت سارة من الحجرة تركض، و طلعت و راها فاطمة تركض من مكان ليمكان، و طلعت بره الحديقة تركض ادور سارة إلي اختفت عنها و ما اجوف في ويها إلا علي داخل بيتهم، و ذيك الحزة حست فاطمة روحها بتموت من الفشلة و خصوصا إنها ما كانت لابسة الشيلة و شعرها مفلل و كانت تركض يعني شنو بقول عنها اكيد مينونة، و زادت فشلتها لما طالعته و كان مبتسم و شكله يبي يضحك بس اميود روحه، وبسرعة راحت فاطمة داخل و على طول دشت حجرتها و اهي مو حاسة بعمرها ، و تمت قاعده بس جذي ساكته خمس دقايق و عقبها قالت: السبب كل من ساروه انه براويها الله يغربلها فشلتني جدام علي جان زين أي واحد غيره الحين شنو بقول عني.........
و توها بتطلع من الحجرة إلا يرن تلفونها و قامت اتكلم نفسها: اوهوووو منو بعد متصل لي الحين يعني هذا وقته
وراحت بترد عليه و جافت نفس الرقم الغريب إلي كان متصل لها من قبل 3 مس كول، ترددت فاطمة إنها ترد في البداية ، لكن عقب فتره ردت........
فاطمة: الوووو
المتصل:................
فاطمة: الوووووو
المتصل:..............
فاطمة: من معاي؟؟
المتصل:...............
فاطمة معصبة: يعني ما بترد، و الله ناس فاضية
و سكرت فاطمة الخط و طلعت من الحجرة راحت ادور سارة و لقتها قاعدة بغرفتها............
فاطمة: سارووووه وين الخاتم يالي ماتستحين؟؟
سارة: اولا من سمح لج تدخلين غرفتي بدون استأذان؟؟
فاطمة: ساروووه صدقيني و الله بذبحج الحين ترى انه موصله حدي من سخافاتج لا تخليني الحين اطقج
سارة: لا عيوني ما يصير اتخليني استأذن قبل لا ادخل غرفتج و انتي ما تستأذنين
فاطمة بعصبية: ساروههههه يالكريهة عطيني خاتمي لا اجوفين شي ما جفتيه في حياتج، مو كفاية فشلتيني جدام الأوادم، يلا عطيني اياه بسرعة دام النفس عليج طيبة
سارة: ما بعطيج إلا لما تقولين لأمي إني ابي اطلع اشتري لي أغراض
فاطمة: ما بقولها و للمرة الأخيرة اقولج ييبيه
سارة: لا ما بعطيج اياه
و توها فاطمة بتروح تاخذ الخاتم من عند سارة دخلت عليهم أم محمد الحجرة........
أم محمد: ها اشفيكم على شنو تتهاوشون؟؟
فاطمة: يمه جوفي بنتج سارة اخذت خاتمي و مب راضية اترجعه لي
أم محمد: يمه ساروونه عطي الخاتم حق اختج
سارة: لا ما بعطيها اياه إلا لما اطلعوني ابي اشتري لي أغراض
أم محمد: سارة قلت لج مافي طلعة غير هالطلعة إلي طلعتيها اليوم و انتي اشتريتي لج كل شي على ما اعتقد
سارة: اي بس مب عاجبيني
أم محمد: و انه شسوي لج، يلا يبي الخاتم و لا تسوين لنا مشاكل
سارة: يــــمـــه عاد ابي اطلع
أم محمد مافي يعني ما في، و يبي الخاتم
عطت سارة الخاتم حق فاطمة و كانت فيها الصيحة بس يودت روحها و ما صاحت جدامهم......

طلعت فاطمة من عند سارة و راحت غرفتها تعدل في ثيابها و جافت تلفونها في 5 مس كول، و كان الرقم نفسه الرقم الغريب، استغربت فاطمة من السالفة يعني منو متصل فيها هذا اكيد احد يعرفها بس منو، يعني وحده من رفيجاتها تبي اسوي فيها دقة؟؟ بس ما عطت الموضوع أي اهتمام و قالت اذا وحده من ربعها يعني اكيد بتكشف نفسها و بتعرفها في النهاية............



و عقب يومين طلعوا النتايج مال الجامعة................

فاطمة كانت فرحانة لأن نجحت و ارتفع معدلها، وبسرعة راحت اتخبر بيتهم إلي فرحوا لها و راحت تتصل في هناء اتبشرها............
هناء: الو هلا فطوووووم
فاطمة: هلا هناء باركي لي
هناء: مبرووووووك اكيد نجحتي صح؟؟
فاطمة: الله يبارك في حياتج ، نجحت و ارتفع معدلي
هناء: حتى انه
فاطمة: عيل مبروك
هناء: الله يبارك فيج
فاطمة: و شنو عن نتيجة علي نجح؟؟
هناء: ما ادري عنه اهو طلع من الصبح و للحين ما رد
فاطمة: انزين عيل بس اتعرفين نتيجته خبريني
هناء: اوكي، وشنو عن اخوج نجح؟؟
فاطمة: اي نجح ، اتصدقين كان فرحان وايد اكثر من كل مرة ما ادري ليش
هناء: الله يدوم عليه الفرح، انه اقول يمكن لأن ما كان يدرس و بعدين ساعدته مي من جذي فرحان، ما كان متوقع ينجح
فاطمة: ما ادري يمكن......... انزين انه بيي لج عقب شوي لأني متمللة بنفكر في شي انسويه او نطلع
هناء: اوكي انه انطرج
فاطمة: بااااااااااي
هناء: باااااااااااي


عقب خمس دقايق دخلت أم محمد على فاطمة غرفتها.........
أم محمد: مبروك فطوووووم على النجاح
فاطمة: الله يبارك فيج يمه
أم محمد: اشوه انج بيضتي الويه انتي و اخوج مو مثل ساروووووه
فاطمة: ما عليه يمه لين كبرت بتفهم و بتهتم اكثر
أم محمد: انشاالله......... انزين انه يايه بقولج شي
فاطمة: شنو يمه؟؟
أم محمد: ما دريتي إن ولد خالتج حسن خطب
فاطمة باستغراب: حسن خطب؟؟
أم محمد: اي و باجر في الليل الخطوبة، توها من شوي خالتج اتصلت فيني تعزمني، و بعد عزمت بيت أم يوسف، و ابيج اتقولين لهم
فاطمة: و منو اخذ؟؟
أم محمد: ما ادري يقولون وحده معاه بالجامعة اسمها ريم
فاطمة: ريم؟؟
أم محمد: اي اسمها ريم اتعرفينها؟
فاطمة: اي اعرفها هذي رفيجة صفاء إلي يحبها اخوي محمد
أم محمد: مسكين اخوج الله يساعده
فاطمة: انزين يمه انه الحين بروح عند هناء و بقول لها
أم محمد: انزين و سلمي على أم يوسف واااااااايد
فاطمة: انشاالله

عقب ما طلعت أم محمد من عند فاطمة، رن تلفونها و كان الرقم الغريب متصل فيها و ردت عليه.........
فاطمة: الوووووووو
المتصل:...............
فاطمة: و بعدين معاك انت بتتكلم و لا شنو؟؟
المتصل: الووو
و كان صوت صبي...
فاطمة استغربت من هذا إلي متصل فيها: من معاي؟؟
المتصل:.................
فاطمة: اوووه يعني ما بترد؟؟
وسكرت عنه الخط، بس رد اتصل لها و هالمرة ما ردت عليه، ورد اتصل مرة ثانية و ثالثة و رابعة و فاطمة حاقرته ما ردت عليه، بس كانت مستغربة منو هذا؟؟
و عقب فتره طرش لها مسج( إن سرتي يا رسالة يم هذاك الحبيب.. و ضحي له إنه الغالي و لا نسوى بلاه..بلغيه إن المحبة دون شوفه ما تطيب.. و إن لذة الأشواق في الجلسة معاه..)
استغربت فاطمة يعني شنو السالفة و منو هذا، بس ما حطت هالموضوع في بالها وايد و قالت هذا أكيد واحد بس يبي يتلعب و يوم جاف إلي ردت عليه بنت قام يتصل فيني و طرش لي هالمسج، و قررت فاطمة إنها ما ترد عليه مرة ثانية خير شر لين ما يمل و يتركها.....



أما هناء من عقب ما سكرت الخط من عند فاطمة اتصلت في خالد............
خالد: هلا و غلا هلا بعمري و الله
هناء: هلا و الله حبيبي شخبارك؟؟
خالد: بخير دامج بخير شخبارج انتي؟؟
هناء: الحمد الله........ بارك لي
خالد: الف الف مبروك بس على شنو؟؟
هناء:الله يبارك فيك.... انه نجحت
خالد: مبروك حبيبتي مبروك
هناء: و انت شخبار النتيجة؟؟
خالد: انه و الله ماشي الحال
هناء: يعني شنو؟؟
خالد: الحمد الله نجحت بس المعدل مو ذاك الزود
هناء: مبروك اهم شي نجحت
خالد: الله يبارك فيج
هناء: انزين حبيبي انه متصلة بس ابشرك و الحين بخليك لأن رفيجتي بتيي لي
خالد: اوكي حياتي.... تحملي بروحج
هناء: اوكي ........ باي
خالد: باي


و من صوب ثاني عند محمد عقب ما قال لبيتهم إن نجح على طول اتصل في مي.........
مي: هلا و الله
محمد: هلا فيج مي... شخبارج؟؟
مي: الحمد الله.... شخبارك انت؟؟
محمد: تمام بخير........ تدرين إني نجحت و ارتفع معدلي
مي: مبرووك الف مبروك
محمد: الله يبارك فيج....... بس انه اشكرج وايد لأن انتي السبب إلي خليتيني انجح و ترتفع النسبة
مي: هههههههه بس انه ما سويت شي غير إني نصحتك
محمد: و انه ما بنسى و قفتج معاي، لو ما ساعدتيني في الوقت المناسب جان انه ضايع الحين
مي: الحمد الله إن ساعدتك بهالوقت
محمد: انزين و شخبار نتيجتج؟؟
مي: انه بعد نجحت و الحمد الله
محمد: مبروووك
مي: الله يبارك فيك
محمد: بصراحة ما ادري شلون ارد لج جميلج
مي: هههههههه لا لا مب لازم اهم شي فرحتك و انك قدرت تطلع من الحالة إلي كنت فيها
محمد: مشكورة و ماقصرتي
مي: العفو
محمد: بس انه ابي منج طلب
مي: شنو آمرني؟؟
محمد: ما يامر عليج عدو....... بس كل إلي ابيه منج إنج ما تقطعيني و على طول نكون مع بعض مثل ما كنتي تتصلين فيني ايام لمتحانات و اتساعديني
حست مي بالفرح ذيك الحزه، و حست إن محمد صار جريب منها أكثر من قبل و إن في شي تحس فيه، وقالت له: انشاالله ما راح اخليك لين ما تمل مني
محمد: افاااا انه امل منج، مستحيل امل من إلي ساعدتني و وقفت معاي
مي: تسلم
محمد: الله يسلمج
مي: انزين محمد بخليك الحين لأني شوي مشغولة اكلمك وقت ثاني
محمد: اوكي مع إني ودي أطول معاج بس ما ابي اعطلج
مي: لا عادي بكلمك مرة ثانية
محمد: اوكي ... باااااااااي
مي: بااااي

حست مي روحها بطير من الفرحو قالت في خاطرها: يعني صج محمد يبي يكون معاي، بس ياريت يكون يحبني و ارتاح.........



و في بيت بو يوسف الساعة 5 العصر، كانت هناء و فاطمة قاعدين يسولفون.........
فاطمة: و الله ملل ما ادري شسوي
هناء: انه بعد متمللة مثلج
فاطمة: اي صج نسيت اقول لج
هناء: شنو؟؟
فاطمة: ولد خالتي حسن خطب
هناء: صج؟؟ مبروك
فاطمة: الله يبارك..... بس توقعي منو اخذ؟؟
هناء: منو؟؟
فاطمة: ريم
هناء باستغراب: صج و الله؟؟!!
فاطمة: اي صج انه بعد مثلج استغربت، بس احسن افتكيت منه
هناء: مسكين لو انتي عطيتيه ويه جان الحين اهو يحبج هههههههههه
فاطمة: يه شسوي فيه زين فكتني منه ريم...... و على فكرة انتي و امج و اختج معزومين باجر في الليل على الخطوبة
هناء: ما باقي إلا انتي يافاطمة كل إلي انعرفهم انخطبوا إلا انتي
فاطمة: شاسوي بعد اتعرفين ظروفي و لا تذكريني فيها
هناء: الله يساعدج
فاطمة: اي و على فكرة أمي اتسلم على أمج واااااايد
هناء: الله يسلمج
فاطمة: ما قلتي لي نجح اخوج علي و لا للحين؟؟
هناء: ما ادري عنه للحين ما رد البيت
فاطمة: انزين بقولج سالفة نسيت اقولها لج لأني ما كنت مهتمه فيها وايد بس الحين احس في شي
هناء: شنو صاير؟؟
فاطمة: من فتره في واحد يتصل فيني ما اعرفه و اذا ارد عليه ما يتكلم بس كل إلي قاله الووو ، و لا قال شي ثاني و انه قمت احقره ما رد عليه
هناء: يمكن واحد بس جذي يتسلى
فاطمة: انه بعد اقول جذي لكن عقب ما حقرته طرش لي مسج جوفيه
و راوت فاطمة هناء المسج.......
هناء:يعني تتوقعين إن واحد يعرفج؟؟
فاطمة: ما ادري و الله بس قررت إني ما ارد عليه لين ما يمل مني
هناء: اي احسن
فاطمة: بس اذا زودها بقول لأبوي عنه بخليه يتصرف معاه
هناء: و ليش ما تقولين له من الحين؟؟
فاطمة: لا لا ليش اسوي لي مشاكل يمكن يمل مني و تخلص السالفة على خير بدون أي مشاكل، بس اذا حسيته وايد امزودنها بقول لأبوي
هناء: اي صح كلامج.......... انزين خلينا من هالسالفة اشرايج بدل ما احنا قاعدين جذي انسوي كيكة بمناسبة نجاحنا؟؟
فاطمة: اي صج خوش فكرة يلا نقوم
هناء: يلا

و راحوا فاطمة و هناء المطبخ يسوون الكيكة، و عق ساعة خلصوا منها..........
فاطمة: شنو تبيني احط فوقها كريمة؟؟
هناء: اي حطي انه بييب كاكو علشان انزينها من فوق
فاطمة: اوكي
و عقب ما خلصوا.......
فاطمة: بودي الكيكة بره في الصالة
هناء: اوكي انه الحين يايه وراج بييب العصير
و طلعت فاطمة تمشي في الصالة و اهي دايره وراها تكلم هناء: لا تنسين اتييبين معاج البسكوت
هناء: اوكي
و ذيك الحزه فاطمة ما كانت منتبهه، و ما اجوف روحها إلا دعمت في واحد و طاحت اهي بالكيكة و تلعوزت ثيابها و ثياب إلي دعمت فيه، و لما رفعت راسها جافت علي، وحست روحها متفشلة..........
فاطمة: علي......... مسامحة ما كان قصدي بس ما جفتك
علي كان ياي من بره و اهو معصب: شنو مسامحة لعوزتيني و تعتذرين لي شنو اسوي انه
فاطمة من جافت علي معصب جذي يتها الصيحة و ما قدرت تتكلم، و نزلت الدمعة على خدها.....
علي: اصلا انتي السبب انتي السبب في كل شي انه فيه
قالها و راح فوق...........
فاطمة من سمعت هالكلام دارت الدنيا فيها شنو يقصد انه السبب شنو يعني؟؟........ وما قدرت تستحمل أكثر و قامت تركض بيتهم و اهي تصيح....................

الجزء الثامن و العشرون

فاطمة من سمعت هالكلام دارت الدنيا فيها شنو يقصد انهاالسبب شنو يعني؟؟........ وما قدرت تستحمل أكثر و قامت تركض بيتهم و اهي تصيح....................

راحت فاطمةغرفتها و صكت على روحها الباب و اهي ميته من لصياح و في نفس الوقت مستغربة ليش علي يسوي فيها جذي؟؟ و ليش يقول لها هالكلام يعني اهي شنو سوت له؟؟
كل هالأسئلة ادور في راس فاطمة و اهي تصيح لين ما رن تلفونها و كانت هناء متصلة....
فاطمة و اهي تصيح: الووو
هناء: فطوووم اشفيج اتصيحين شنو صار لج؟؟
فاطمة: انتي ما سمعتي علي شنو قال لي؟
هناء: سمعته بس ما ادري شنو السالفة و ما جفتج إلا قمتي بسرعة تركضين، اهو شنو يقصد بكلامه؟؟
فاطمة: و انه اشدراني روحي سئليه،بروحي ابي اعرف ليش يقولي جذي
هناء: انه رحت له و جفته مضايق، و لما سألته عن النتيجة ما رد علي، يمكن نتيجته مب ذاك الزود
فاطمة: انزين و ليش يحط حرته فيني انه اشسويت له
هناء: ما عليه فطووم لاتزعلين روحج اهو شكله كان مضايق و معصب و يوم دعمج و طاحت الكيكة عليه عصب اكثر من جذي قالج هالكلام و لا اهو ما يقصد شي
فاطمة: لو كان واحد ثاني يمكن بنسى السالفة بس اتعرفين اخوج شنو بالنسية لي
هناء: لا تخافين فطووم اكيد بيعتذر لج ما عليج منه، و انه بكلمه و بعرف منه شنو السالفة
فاطمة:.....................
هناء: اشفيج ساكته
فاطمة: ما فيني شي بس ابي اقعد بروحي افكر شوي
هناء: انزين بخليج الحين
فاطمة: اوكي
هناء: باي
فاطمة: باي

و عقب ما سكرت فاطمة الخط قعدت تفكر بروحها في كل شي صار بينهم تبي اتعرف السبب إلي خلاه يقول جذي لها و تقول في خاطرها: اهو ليش قال لي هالكلام؟؟ في الفتره الأخيرة حسيته وايد متغير و يبتسم لي و جريب مني ما كان في شي بينه يخليه يزعل مني و بالعكس كنت احسه يحبني و بدى يتقرب مني اكثر، بس فجأة تغير جذي مرة وحده؟؟ يعني على سبب تافه يعصب علي و انه مالي ذنب ما توقعته يكون جذي عصبي..............
و تمت اتفكر و الأفكار ادور فيها لين ما قعدت اتصيح مرة ثانية و اهي مب عارفة شنو السالفة............

أما هناء فراحت لأخوها علشان اجوف شنو سالفته و لقته قاعد بغرفته...........
هناء: علي ممكن اكلمك في موضوع شوي؟؟
علي: لا انه ياي تعبان و مالي خلق
هناء: لا بس الموضوع يتعلق بفاطمة
علي: اشفيها؟؟
هناء: انت اتعرف شنو قلت لها الحين و مسكينة اكا قاعدة تصيح
علي: و انه شسوي لها يعني؟
هناء: ابي اعرف شنو تقصد من كلامك لها( انتي السبب)؟؟
علي: ما اقصد شي بس انه تعبان و اهي خلتني اعصب اكثر
هناء: بس هذا مو سبب يخليك تعاملها جذي
علي: انزين إلي صار صار خليني بروحي الحين
هناء: لا....... اول شي ابيك تعتذر منها
علي: شنو؟؟ اعتذر منها ليش؟؟
هناء: لأن اهي ما سوت لك شي و انت جذي جرحتها
علي: انه ما عندي وقت الحين و ارجوج خليني بروحي
هناء: انزين اذا ما بتعتذر لها عطني عذر مناسب اقولها لها يبرر تصرفك هذا؟؟
علي: ما عندي سبب
هناء: و النتيجة؟؟
علي: اشفيها النتيجة؟؟
هناء: يبت معدل زين و لا شنو؟؟
علي: مو شغلج
هناء: يعني اكيد هذا السبب اهو إلي خلاك اتعصب عليها صح
علي: لو سمحتي هناء خليني بروحي راسي يعورني
هناء: اوكي بخليك بس اتمنى اتفكر بإلي صار و تعتذر لفاطمة
و طلعت هناء من غرفته، و تم علي يفكر بكلام هناء و يراجع نفسه على إلي سواه في فاطمة بدون سبب..................



و في بيت بو محمد كانت سارة قاعدة بغرفتها تقرى مجلة، دخلت عليها أم محمد...............
أم محمد: سارة شنو فيج صار لج مدة ما قعدتي معانا و سولفتي؟؟
سارة:....................
أم محمد: إشفيج ردي ؟؟
سارة: يمه لو سمحتي خليني بروحي
أم محمد: الحين فهمت تسوين روحج زعلانه ها؟؟
سارة: انه ما أسوي روحي انه زعلانه صج
أم محمد: بس تستاهلين إلي صار لج علشان تدرسين هالمرة عدل
سارة : هذا بدل ما توقفين معاي واقفة مع أبوي؟
أم محمد:انه واقفة مع الصح و إلي سواه أبوج صح
سارة: يعني عاجبج و ضعي جذي؟؟
أم محمد: انتي إلي اتسوين في روحج جذي و الله تقدرين تنزلين و تسولفين معانه و شوي شوي أبوج بينسى الموضوع
سارة: يمه ما أبي أجوف أبوي
أم محمد: ليش ؟
سارة: ما أبي
أم محمد: خافي ربج هذا ابوج و ما سوه هالشي إلا علشانج
سارة:......................
تركت أم محمد سارة و طلعت ولما رد بو محمد من بره كلمته بموضع سارة و إن لازم يخفف عنها شوي............
راح بو محمد لسارة غرفتها يكلمها..........
بو محمد: ها سارة شخبارج؟
سارة و إهي مستغربة:ها.... يبه!!
بو محمد: إشفيج ما سمعتيني؟؟
سارة: لا لا سمعتك
بو محمد: ادري أنه قسيت عليج شوي بس علشان تاخذين الموضوع مرة ثاني عن جد و لين قلت لج درسي تدرسين
سارة: ......................
بو محمد: ما سمعت كلمة إنشاالله
سارة: إنشاالله يبه
بو محمد: إنزين قومي يا بنيتي قعدي معانا وباجر بطلعج و باخذج أي مكان تبينه
سارة بفرح: صج و الله؟
بو محمد: إي يلا قومي تعالي قعدي معانا و غيري جو بدل ما حابسة نفسج بغرفتج
سارة:و بعد باجر بتخليني اروح خطوبة ولد خالتي؟؟
بو محمد: اي بخليج اتروحين
سارة: ممكن أطلب طلب؟؟
بو محمد: شنو؟
سارة: ما أبي فاطمة اتيي معانا
بو محمد: ليش؟
سارة: لأنها ما تبيني اطلع معاها انه اعرفها
بو محمد:ههههههههههه و لا يهمج ما يصير خاطرج إلا طيب
استانست سارة و بسرعة راحت مع ابوها تحت تتعشى................


أما فاطمة فكانت حابسة روحها بغرفتها و لا طلعت منها و حتى ما نزلت تتعشى لأنها مب مشتهية شي وتمت طول الليل و اهي اتفكر بالسالفة لين ما رقدت...................
و يوم ثاني الصبح قعدت متأخرة و نفس الشي ما نزلت تتريق و تمت طول الوقت حابسة روحها بغرفتها و اهي اتفكر: يعني علي الحين بيي يعتذر لي على إلي سواه و لا شنو؟؟ و اذا ما اعتذر شنو بصير فيني اشبسوي يا ربي؟؟ يعني هذا دليل على إن ما يحبني و انه كنت اتوهم إن بدى يتقرب مني................
قامت فاطمة و فتحت الماسنجر و مالقت احد اون لاين و فتحت ايميلها اليديد إلي ضايفة فيه علي و ما لقته اون لاين، و قررت انها تتاكد اذا عطاها بلوك او لا من الطريقة إلي علمتها اياها هناء
، و لما تأكدت جافته صج عطاها بلوك مثل ما توقعت هناء، و حست روحها بتموت يعني كل شي ينصك في ويها من كل صوب كل ما تفتح باب علشان اتكلمه ينصك في ويها و قامت اتصيح.............
قررت فاطمة انها تتصل في هناء و تعرف منها شنو سالفة علي، اخذت فاطمة تلفونها و لقت فيه 6 مس كول و مسجين، و كان المس كول من الرقم الغريب إلي للحين ما تعرف رقم منو و كان متصل لها في الليل يوم كانت راقدة و طبعا ما سمعته لأنها امخليه تلفونها سايلنت، و حتى المسجين من عند صاحب الرقم الغريب نفسه و كاتب فيهم............
( ماهو جفى لو شفتني عنك صديت عمر الجفى ما راود النفس يمك باسم الغلا ساكن و بالقلب حليت بأقصى خفوقي مسكنك يوم ضمك لا ما اتخلى لو غبت و ابطيت غلاك يسري بي مثل ما يسري دمك)
( لك سلام من قلب ( يحبك)........ و لك تحية من روح ( تودك)....... و لك رسالة من نفس (تعزك).... )

استغربت فاطمة من السالفة يعني شنو يبي هالصبي متصل فيها و يطرش لها مسجات و اهي لا تعرفه و لا اهو يعرفها، بس خلت الموضوع على صوب لأن بالها مشغول في شي ثاني، و اتصلت في هناء..............
هناء: هلا فطوووم شخبارج اليوم؟؟
فاطمة: ما ادري و الله شاقولج احس روحي مضايقة وايد
هناء: بس خلاص اعتبري ما صار شي
فاطمة: شلون ما صار شي اهو لو واحد ثاني ما بهتم بس اهو غير
هناء: انزين لا تفكرين فيه وايد و بتنسين الموضوع بسرعة
فاطمة: ما اقدر ما افكر فيه مستحيل... انزين ما سألتي علي عن السبب؟؟
هناء: امبله رحت له امس كلمته بس ما قال لي ، كل إلي قاله إن اهوه ياي من بره معصب و تعبان
فاطمة:ما قالج من شنو معصب
هناء: لا ما قال بس انه اتوقع مثل ما قلت لج إن معدله مب زين
فاطمة: و اذا ماياب زين ليش يحط حرته فيني؟؟
هناء: ما ادري بس انه قلت له يعتذر لج بس ما عطاني ويه، اصلا ما كان يبي يكلمني
فاطمة: لا يا هناء لا تقولين له يعتذر لي، انه ابي اهو بنفسه ايي لي يعتذر لي بدون محد يقول له، يعني لو قلتي له ايي يعتذر لي جذي بحس هالشي مو من قلبه
هناء: اوكي براحتج بس انه ينت له انج زعلانه منه
فاطمة: و كل هذا إلي قلتي له عني ما حس بالندم؟؟
هناء: و الله ما ادري عنه
فاطمة: انزين عيل بخليج ابي افكر بروحي
هناء: لا تفكرين وايد ترى بتتعبين
فاطمة: ما عندي شي ثاني اسويه يعني تبيني اروح له و اقوله تعال اعتذر مني؟؟
هناء: لا ما قلت جذي بس انسي السالفة، و اليوم المفروض تستانسين لأن خطوبة و لد خالتج
فاطمة: و من قالج بروح؟؟
هناء: يعني ما بتروحين؟؟
فاطمة: لا مب رايحة مالي خلق
هناء: اوكي براحتج
فاطمة:باي
هناء: باي



سكرت فاطمة الخط و قعدت اتفكر و اهي مب حاسة بالوقت لين ما دخلت ليها أمها الغرفة..........
أم محمد: فطوووم حبيبتي اشفيج؟؟ امس البارحة ما تعشيتي و اليوم ما تريقتي جذي بتموتين من اليوع
فاطمة: لا يمه بس مو مشتهية شي
أم محمد: انزين قومي تغدي الحين
فاطمة: لا لا ما ابي شي
أم محمد: اشفيج حبيتي احس فيج شي صاكة على روحج الغرفة من أمس، مع إن الصبح كنتي فرحانة بنتيجتج
فاطمة: لا ما فيني شي بس راسي يعورني شوي
أم محمد: اصلا المفروض اتكونين فرحانة اليوم اول شي لأنج نجحتي و رفعتي معدلج و ثاني شي لأن خطوبة و لد خالتج اليوم
فاطمة: يمه ما ابي اروح اليوم
أم محمد: ليش؟؟
فاطمة: لأني شوي تعبانة و راسي يعورني
أم محمد: لا ما يصير هذا ولد خالتج مايصير ما تروحين له شنو بتقول خالتج عنج؟؟
فاطمة: قولي لها تعبانة ما قدرت اتيي
أم محمد: يلا فطووم حبيبتي عن الدلع، امشي تغدي علشان انروح الصالون بعدين
فاطمة: لا ما بسوي شعري و لا شي
أم محمد: اشفيكم انتوا في هالبيت ذيك المرة يوم خطوبة يوسف و منال سارة ما كانت تبي اتروح و الحين انتي اشصاير؟؟
فاطمة:...................
أم محمد: لا و بعد كانت سارة صاكه على روحها غرفتها و أمس البارحة طلعت منها مستانسة و الحين انتي، شنو السالفة
فاطمة: يمه مافي شي صاير بس خليني بروحي
أم محمد: لا يمه اول اتقومين تتغدين ما بخليج إلا لين تنزلين معاي
فاطمة: انشاالله يمه بقوم علشان خاطرج
أم محمد: يلا قومي حبيبتي

نزلت فاطمة علشان تتغدى و كلهم كانوا قعدين ينطرونها..............
بو محمد: ها فطووم اشفيج من البارح ما تعشيتي؟؟
فاطمة: لا يبه ما فيني شي بس راسي يعورني شوي
محمد: دلع بنات ههههههههههه
فاطمة معصبة: انت مالك شغل انه اكلم ابوي
أم محمد: فطووم ما عليج منه يلا اكلي
سارة و اهي اطالع فاطمة علشان اتحرها: يبه وين بتوديني اليوم؟؟
بو محمد: اي مكان تبين اتروحينه بوديج؟؟
سارة: يصير اقول لمريم اتيي معاي لأن ما ابي احد غيرها؟؟
بو محمد: اي عادي قولي لها اتيي معاج
أم محمد: سارة ليش ما تبين اتيين الصالون علشان اتسوين شعرج؟؟
سارة: مب لازم اسويه لين رديت البيت بسوي شعري أي شي
أم محمد: انه عيل اروح الصالون بروحي شسوي محد بيي معاي
سارة: ليش لبرنسيسة ما بتيي معاج؟؟
أم محمد: و من هذي بعد؟؟
سارة: بعد من غيرها فاطمة
أم محمد: لا ما بتيي
سارة: ليش؟
فاطمة: مو شغلج......... انه شبعت
و قامت فاطمة بتروح فوق........
بو محمد: وين رايحة فطووم تعالي كملي غداج ما عليج منها
فاطمة: لا يبه انه شبعت
أم محمد: ما كلتي شي
فاطمة: لا خلاص ما ابي شي
و راحت فاطمة غرفتها و صكتها على روحها.......................


أما محمد من خلص من الغدا راح غرفته و اتصل في مي.....................
مي بفرح: هلا و الله محمد
محمد: هلا فيج يالغالية... شخبارج؟؟
مي: بخير الحمد الله
محمد: دووووووم يارب
مي: شخبارك انت؟
محمد: بخير دام انتي بخير
مي: انشاالله دووم
محمد: انزين مي ابي اقولج شي بس لا تفهميني غلط
حست مي بشي و قلبها قام يدق بسرعة و قالت: شنو؟؟
محمد: ابي اجوفج يصير؟؟
مي باسغراب: اجوفني؟؟!! .... ليش؟؟
محمد: بس جذي من زمان ما جفتج ههههههههه
مي: هههههههههه
محمد: شنو قلتي؟؟
مي: اليوم ما اقدر لأن اتعرف خطوبة ولد خالي اليوم
محمد: اي صح نسيت.... انزين باجر؟؟
مي: امممممم ما ادري
محمد: انه باعزمج على العشى في مطعم ها اشرايج؟؟
مي: ما اقدر اطلع معاك شنو بقولون عني الناس؟
محمد: عاد يلا مي وافقي انه ولد خالتج مو واحد غريب
مي: بصراحة ما اقدر
محمد: انزين انه ابي اقولج شي ضروري
مي: شنو هالشي؟؟
محمد: لا ما ينفع اقوله لج بالتلفون لازم اجوفج و اكلمج
مي: اوكي انه بحاول بس اهي مرة وحده ما بطلع معاك مرة ثانية
محمد بفرح: اوكي عيل انطرج باجر
مي: اوكي
محمد: باااي
مي: بااااي


و في الليل الساعة 8 و نص تجهزت أم محمد و سارة و فاطمة، مع إن فاطمة ما كانت ناوية اتروح بس امها ما خلتها تقعد في البيت و حتى ما سوت شعرها راحت و اهي لابسة الشيلة............

و في العرس قعدت فاطمة و معاها هناء و سارة و مريم و أم محمد و أم يوسف على طاولة، و كانت فاطمة مضايقة و الكل كان فرحان و مستانس لا اهي...........
هناء: فاطمة اشفيج مضايقة جذي؟؟
فاطمة: اتعرفين بعد السبب ، اصلا انه كنت ما بيي بس هذي امي خلتني ايي معاها
هناء: انزين ما ابيج اتيين خطوبتي و انتي جذي ابيج مستانسة اتعرفين بعد ما باقي شي ما باقي إلا يومين بس هههههههههه
فاطمة:.....................
هناء: اشفيج فاطمة ساكته؟؟
فاطمة: ما فيني شي بس افكر
هناء: في شنو اتفكرين؟؟
فاطمة: في بالي شي و ابي اسويه
هناء: شنو في بالج؟؟
فاطمة: بعدين بقول لج مب الحين
أم محمد: فطوووم اشفيج مضايقة قومي روحي رقصي استانسي
فاطمة: يمه قلت لج تعبانة و انه اصلا ما ابي ايي بس انتي إلي خليتيني ايي معاج
أم محمد: انزين براحتج، يمه سارة قومي روحي رقصي بدل ما انتي قاعده جذي
سارة: اوكي، يلا مريم تعالي معاي
و قامت سارة و مريم على المسرح يرقصون.............
و عقب ساعة وصلوا المعاريس، و كانت ريم طالعة وايد حلوة بفستانها الوردي و مكياجها، و حسن كان وايد كشخة و حلو..............
و قاموا عقب فتره المعازيم يسلمون عليهم و يباركون لهم...........
هناء: يلا فاطمة تعالي معاي بنروح انبارك لهم
فاطمة: ما ابي اقوم روحي بروحج
هناء: ما يصير هذا ولد خالتج على الأقل خل يجوفج إنج ييتي علشانه
فاطمة: مب لازم يدري
أم محمد: اشفيج فاطمة؟؟ يلا قومي معانا بنروح انبارك لهم
فاطمة: بس بعدين بنطلع لأني ما ابي اطول اكثر ترى راسي يعورني
أم محمد: انتي ماعليج بس يلا قومي
و قاموا كلهم يباركون للعروسين، وفاطمة كانت مضايقة وايد، و طول الوقت ما سكتت كلحين ما تقول لأمها تبي ترد البيت بس اهم قاعدين و ما قاموا إلا الساعة 1...............



يوم ثاني طبعا فاطمة طول الوقت بغرفتها ما طلعت و أما سارة فقامت تطلع و اتيي على كيفها و اتروح لرفيجاتها.............
فاطمة كانت اتفكر في شي و قررت انها اتسويه، فتحت ايميلها و طرشت رسالة لعاشق الظلام اتقول فيها:
(هاي
شخبارك عاشق الظلام؟؟
بصراحة انه فكرت في كلامك و ابي اكلمك على الماسنجر باقرب و قت و طرش لي رسالة قولي فيها أي وقت بتدخل علشان نتفاهم و ابي اترد علي بسرعة ضروري)

عقب ما طرشت له الرسالة اتصلت في هناء............
هناء: هلا فطوووم
فاطمة: هلا هناء شخبارج؟؟
هناء: بخير... شخبارج اليوم انشاالله احسن؟؟
فاطمة: يعني..... احسن من امس شوي
هناء: الحمد الله
فاطمة: انزين انه بقولج شنو كنت افكر فيه البارحة و سويته
هناء: شنو؟؟
فاطمة: انه من فترة طويلة شوي كنت اكلم واحد على الماسنجر متعرفة عليه بالجات واهو كان عنده مشكلة و قال لي اذا تبينا انحل مشكلتي و مشكلتج انحب بعض
هناء: انزين و شنو سويتي؟؟
فاطمة: طرشت له رسالة قلت له ابي اكلمه علشان نتفاهم على هالموضوع
هناء: شنو؟؟ أي موضوع؟؟ يعني اتحبون بعض؟؟
فاطمة: ما ادري بالضبط شنو بس انه خلاص ابي انسى اخوج و انه المفروض كان اسوي هالشي من زمان
هناء: ليش عاد بتتخلين عنه جذي بهالسهولة؟؟
فاطمة: انه ما ودي اتخلى عنه بس اهو بتصرفاته يجبرني على هالشي و اهو لو كان يحبني او يبيني انجان قال لي هالشي من زمان، انه طول الوقت جدامه المفروض اعرف هالشي من زمان بس الحين اكتشفته متأخر عقب ما جرحني
هناء: حرام عليج لا تتسرعين تالي بتندمين
فاطمة: على شنو بندم اذا اهوه ما يحبني انه شسوي له، و اصلا شكله ما بيعتذر لي لو كان يبي يعتذر انجان اعتذر من زمان لأن رقمي عنده
هناء: انه انصحج لا تتسرعين ترى بتندمين على هالشي
فاطمة: خلاص هناء انه قررت و مستحيل اتراجع.... يلا بخليج الحين
هناء: باااي
فاطمة: باااي

سكرت فاطمة الخط عن هناء و اهي اتصيح على إلي بتسويه اهي اتعرف إن هالشي غلط، بس شنو اتسوي ما بيدها شي، و كانت تبي اتسوي أي طريقة علشان تنساه...........


في الليل الساعة 9 كان محمد و مي قاعدين بالمطعم..............
محمد: شخبارج مي؟؟
مي: بخير اسأل عنك
محمد: سألت عنج العافية
مي: الله يعافيك
محمد: اتمنى اني ما ضايقتج لما قلت لج تعالي بنطلع مع بعض؟؟
مي: لا بالعكس انه فرحانه بس كنت خايفة إن اهلي يدرون بعدين بتصير لي سالفة
محمد: لا تخافين و لا شي انه ولد خالتج يعني عادي ههههههه
مي: هههههههه
محمد: انشاالله استانستي بالعرس البارحة
مي: اي كان وايد حلو، و قعدت مع خالتي و فاطمة و هناء شوي بعدين قمت عنهم، بس إلي لاحظته إن فاطمة كانت مضايقة شوي
محمد: اي انه بعد املاحظ عليها هالشي بس ما عليج منها كله دلع بنات
مي: ههههههههه
محمد: انزين انه كنت ابي اجوفج علشان اكلمج في موضوع
مي: شنو هالموضوع؟؟
محمد: بس اول شي ما ابيج تزعلين مني او تضايقين
مي: ليش اهو يزعل؟؟
محمد: ما ادري بس يمكن يضايقج
مي: انزين قول و انشاالله ما بتضايق
محمد: بصراحة انه احبج
حست مي بقلبها يدق بسرعة و ويها صار احمر و اهي ميته من الفرح بس ما عرفت شنو اترد عليه حست إن لسانها انربط مب قادرة تتكلم..............
محمد: ادري يمكن تفاجأتي بس هذي الصراحة احس إني احبج خصوصا من عقب ما ساعدتيني، انتي الوحيدة إلي قدرتي اتخليني انسى صفاء بهالسرعة و حسيتج إنج اتساعديني من قلب و للحين مب عارف شلون اشكرج
مي بخجل: لا انه ما سويت إلا الواجب
محمد: اتمنى إني ما ضايقتج بكلامي بس؟
مي: لا عادي، حلو الواحد يعبر عن مشاعره بصدق لليحبه بدون ما يخش عنه شي او يلفو يدور معاه
محمد: يعني ما زعلتي؟؟
مي مبتسمة: لا
محمد بفرح: اشوه انه كنت خايف من هالشي
مي: ههههههههههه
محمد: تسلم لي هالضحة
مي: الله يسلمك
مي كانت اتفكر في هاللحظة اذا اتقول له عن مشاعرها اتجاهه او لا، و اهي اصلا مب عارفة شنو اتقوله مستحية منه.........
محمد: و بعد في شي ابي اقوله لج
مي: شنو قول؟؟
محمد: بصراحة لأني حبيتج وما ابي اخسرج و ابي ابين لج إني ابيج بصدق، فأبي اخطبج
تفاجأت مي بهالشي و حست بالفرح و ما عرفت بشنو اترد عليه:.............
محمد: ها مي اشقلتي؟؟
مي: ما ادري و الله انت تحرجني جذي و انه تفاجأت، يعني مرة وحده اتقول لي اتحبني و تبي تخطبني مب مصدقة
محمد: و ليش ما اتصدقين؟؟ يعني انه اجذب؟؟
مي: لا لا مو هذا قصدي
محمد: عيل شنو قصدج؟؟
مي:.....................
محمد: اشفيج مي تكلمي؟؟
مي: بصراحة ما ادري شقولك، بس انه ما كنت متوقعة هالشي يصير
محمد: ليش يعني؟؟
مي: ما ادري بس لأن من يوم و احنا صغار مع بعض للحين ما بينت لي هالشي، مع إني كنت انتظره منك من زمان
محمد مستغرب: يعني شنو افهم من كلامج؟؟
مي مستحية: محمد... لا تحرجني جذي افهمه بروحك
محمد: يعني قصدج إنج كنتي اتحبين
مي:..................
محمد: يلا عاد مي ردي علي و ريحيني
مي بخجل: اي كنت احبك و للحين احبك
محمد بفرح: صج و الله؟؟!!
مي: اي صج هههههههههه
محمد: بعد عمري انتي ، احلى يوم في حياتي هاليوم هههههههههه
مي: انشاالله دووم فرحان
محمد: معاج يارب
مي: انشاالله
محمد: انزين عيل مرة ثانية ما بنطلع مع بعض
مي مستغربة: ليش؟؟
محمد: لأنج بتصيرين خطيبتي و بتكونين معاي على طول
مي: هههههههههه خرعتني عبالي في شي ثاني
محمد: هههههه انزين يلا شنو تبين تاكلين على العشا؟؟
مي: أي شي تطلبه انت اكيد بكون حلو
محمد: تسلمين لي يا بعد عمري
مي: هههههههههه



أما فاطمة هالحزه كانت قاعده بغرفتها على الماسنجر تنطر عاشق الظلام يدخل او على الأقل يطرش لها رسالة، و مدام اهي جذي اتصل فيها صاحب الرقم الغريب، بس ما ردت عليه و خلت يرن لين ما وقف، ورد مرة ثانية و ثالثة، بس هالمرة قررت فاطمة إنها اترد عليه و اجوف اخرتها معاه و توقفه عند حده لأن وايد مللها............
فاطمة: الووو
و سمعت فاطمة صوت أغنية و كانت اغنية راشد الماجد علمني ( دنياك دنياي... هو حد يسواك...في القلب وياي و في البال وياك... يالغالي و شلون...تظن ابنساك...كيف الهوى يهون..و القلب يهواك...علمني...علمني و شلون انساك و انام... علمني)
فاطمة: نعم شنو تبي امشغل بعد أغاني؟؟
المتصل:...................
فاطمة: صدقني و الله اذا اتصلت باشتكي عليك
المتصل:....................
فاطمة: ما ترد علي بعد؟؟صج ما تستحي على ويهك شكلك انت ما تخاف لكن انه براويك

و سكرت فاطمة عنه الخط و اهي اصلا ما كانت ناوية اتسوي شي بس تبي اتهدده و اتخوفه علشان لا يتصل لها مرة ثانية...............

الجزء التاسع و العشرون


يوم ثاني قعدت فاطمة متأخرة ويات لها أمها غرفتها..........
أم محمد: يلا فطووم جهزي روحج بسرعة علشان بنتغدى و بعدين بنروح الصالون و لا تقولين ما بتروحين بعد
فاطمة: لا يمه بروح ما يصير هذي رفيجتي
أم محمد: اي يلا بسرعة
و قامت فاطمة مع إن اهي كانت للحين مضايقة و مو فرحانة كلش بس شتسوي لازم اتروح ما يصير اتخلي رفيجتها..............

و عقب الغدا جهزت روحها علشان اتروح الصالون و قبل لا تطلع فتحت ايميلها علشان تتأكد اذا عاشق الظلام رد عليها و لا للحين، بس ما لقت منه أي رد، فقامت و طرشت له رسالة ثانية كتبت فيها.....
( هلا عاشق الظلام
وينك؟؟ ليش ما رديت علي؟؟
عسى ماشر؟
اتمنى اني الاقيك باقرب وقت علشان اكلمك و ارجوك رد علي ضروري)

طرشت الرسالة و قامت رايحة الصالون.....................

و في الليل تجهزت فاطمة و كانت وايد حلوة و ستايل، كانت لابسة فستان أزرق و كحلي حلو و مكياجها كان وايد روعة و تسرحتها حلوة شعرها صاير على صوب و فيه ورود بس كان إلي مخرب عليها فرحتها إن اهي مضايقة
و أما سارة طالعة وايد انيقة كانت لابسة فستان رمادي و فيه فراشات وردية طالعة فيها وايد حلوة و مكياجها كان وردي ناعم
و مريم نفس الشي كانت لابسة فستان لونه بني و بيج و مكياجها كان فاتح و حلو امطلعنا ( بيبي فيس)
و أما العروس هناء طبعا ما عليها كلام كانت روعة كلشي فيها حلو فستانها فيه الوان وايد (وردي و اخضر و بيج) بس كان وايد روعة و حلو و مكياجها يناسب فستانها و طالعة فيه كشخة و حلوة

و الساعة10 في القاعة كان الكل مستانس و فرحان ما عدا فاطمة إلي كانت مضايقة شوي.....
مي: فاطمة اشفيج مضايقة؟؟
فاطمة: لا مب مضايقة ولا شي بالعكس فرحانة
مي: انزين قومي رقصي او تحركي من مكانج خله يجوفون فستانج و يجوفون جمالج ههههههه
فاطمة: لا لا ما لي خلق اقوم ارقص، قومي انتي
مي: لا انه وين اقوم مب لابسة شي عدل و لاني متعدلة
فاطمة: انه راسي يعورني شوي ما ابي اقوم
مي: اوكي براحتج

و طبعا سارة و مريم ما قعدوا في مكانهم يترقصون على المسرح او يتمشون.....
و على الساعة عشر و نص دخلوا المعاريس، الكل كان يطالع هناء لأنها طالعة وايد حلوة و امغطية على الكل، و اما خالد فكان وايد كشخة و طالع حلو، كان يمشي و اهو اميود يد هناء إلي كان قلبها يدق من الفرح و اتقول في خاطرها اخيرا صرت من نصيبي...........
و عقب فتره قاموا المعازيم يسلمون عليهم و راحت فاطمة اتبارك لهم و تمت فاطمة واقفة صوب هناء لين ما دخلوا الرياييل يسلمون.....
دخل ابوها و بو يوسف و بعدين محمد و علي ، وفاطمة من جافت علي حست روحها مب قادرة و بسرعة راحت الحمام تركض و الدمعة في عينها و قعدت اتصيح......
جافتها مي و راحت وراها.....
مي: فاطمة اشفيج اتصيحين؟؟
فاطمة: لا و لا شي انه ما اصيح
مي: عيل هالدمع إلي في عيونج شنو؟؟
فاطمة: لا بس المكياج دخل في عيني
مي: فاطمة مو علي هالحجي قولي اشفيج؟؟
فاطمة: مو شي ترى السالفة ما تسوى
مي: انزين بس خلاص ترى المكياج بيخترب و تعالي معاي
فاطمة: لا خليني اهني شوي ابي اقعد بروحي
مي: لا ما يصير اخليج ترى امج بتستغرب بتقول شنو السالفة؟؟
فاطمة: ما عليج مني
مي: اوكي براحتج
طلعت مي عن فاطمة إلي تمت في الحمام اتصيح بروحها...............



يوم ثاني الساعة 4 العصر اتصلت فاطمة في هناء...................
هناء: هلا فطوووم شخبارج؟؟
فاطمة: الحمد الله شخبارج انتي من عقب البارحة
هناء: و الله تمام فرحانه
فاطمة: انشاالله دووم
هناء: إلا ما جفتج البارحة بس ييتي سلمتي علي و شردتي؟
فاطمة: لا بس انه كنت مشغولة مع المعازيم و بعدين ردينا البيت بسرعة
هناء: اها
فاطمة: انتي في وين الحين مب في البيت؟؟
هناء: لا انه مع خطيبي نتمشى
فاطمة: مسامحة هناء ما ادري خربت عليكم
هناء: لا عادي لاتقولين جذي ترى بزعل منج
فاطمة: اوكي عيل اخليج الحين
هناء:اوكي
فاطمة: باااي
هناء: بااااي

سكرت فاطمة الخط و قعدت اتصيح و اهي اتقول في نفسها: الحين هناء دايما بتكون مشغولة مع خطيبها و انه شسوي من بساعدني ياريتني كنت بدالها اتزوج إلي احبه ياريت....

فتحت فاطمة ايميلها و لقت فيه رسالة من عاشق الظلام و بسرعة فتحتها و كان مكتوب فيها...
( هلا و غلا دمعة الأحزان
شخبارج؟؟
انه هالأيام ما ادخل وايد اون لاين بس عشان خاطرج بدخل الليلة الساعة 10 و انشاالله اتكونين موجوده)

فرحت فاطمة للرسالة و اخيرا بتكلمه و بجوف شلون تتفق معاه و شنو يبي اهو بالضبط، و على بال ما اتفكر رن تلفونها و كان صاحب الرقم الغريب متصل لها، سكرت فاطمة الخط في ويهه بدون ما ترد عليه بس رد اتصل لها و نفس الشي ردت سكرته في ويهه، رد اتصل لها مرة و مرتين و خمس مرات بدون ما ترد عليه بس خلت التلفون يرن، اخر شي قفلت فاطمة التلفون بكبره علشان يتملل، و تمت اتفكر في الكلام إلي بتقوله لعاشق الظلام لين كلمته على الماسنجر، و طول الوقت كانت بغرفتها فاتحة الماسنجر على امل إن يدخل عاشق الظلام قبل الوقت إلي حدده لها، و ما نزلت فاطمة من غرفتها إلا بس حق تتعشى...............

الساعة 9 فتحت فاطمة تلفونها لأنها قفلته، و جافت فيه مسج من عند صاحب الرقم الغريب كان مكتوب فيه( ممكن لو سمحتي اتردين علي ابي اقولج شي ضروري)
استغربت فاطمة منه شنو هالشي الضروري إلي يبي يقوله لها و اهي ما اتعرفه و لا اهو يعرفها، بس قررت اذا اتصل لها انها اترد عليه علشان اتعرف سالفته و شنو يبي منها......
و عقب نص ساعة اتصل فيها و هالمرة ردت عليه....
فاطمة:الووو
المتصل:.........
فاطمة: وينك ما ترد؟؟
المتصل:........
فاطمة:مو انت بتقولي شي ضروري شنو هالشي؟؟
المتصل:.......
فاطمة:افففف صج و الله ممل اذا ما قلت إلي عندك صدقني هذي اخر مرة ارد عليك فيها
المتصل: لا لحظة
فاطمة: اخيرا تكلمت... شنو بتقول؟؟
المتصل:.........
فاطمة: اوووه ما بترد
المتصل: احبج
فاطمة باستغراب: نعم؟؟ شنو تحبني؟؟
المتصل:......
فاطمة: انت منو علشان اتقولي هالكلام؟؟ انت اتعرفني؟؟
المتصل:.....
فاطمة: شكلك ما بترد و لا بتتكلم، انت واحد بس تتلعب و تبي اضيع وقتي
و سكرت فاطمة الخط في ويهه و اهي مستغربة منه، بس تأكدت إن واحد ما يعرفها و حصل رقمها بالصدفة و قاعد يتسلى.....

و على الساعة 10 بالضبط دخل عاشق الظلام اون لاين، و بسرعة راحت له فاطمة اتكلمه...
دمعة الأحزان:هلا و غلا
عاشق الظلام: هلا فيج
دمعة الأحزان:شخبارك؟؟
عاشق الظلام: تمام.. شخبارج انتي؟؟
دمعة الأحزان: بخير الحمد الله
عاشق الظلام: اخيرا فكرتي في كلامي؟؟
دمعة الأحزان: اي انه ابي اكلمك في هالموضوع و نتفاهم عليه
عاشق الظلام:انزين انتي شنو تبين بالضبط؟؟
دمعة الأحزان: ما ادري بس انه قلت لك إني احب واحد وكنت حاطه امل إن في يوم من الأيام بحبني
عاشق الظلام: انزين و شنو صار الحين؟؟
دمعة الأحزان: الحين خلاص تأكدت إن ما يحبني و لا يبيني
عاشق الظلام: ليش؟؟
دمعة الأحزان:ما ادري و لا ابي اعرف ليش، و انه قررت إني انساه خلاص
عاشق الظلام: يعني فكرتي إن انحب بعض؟؟
دمعة الأحزان: تقريبا
عاشق الظلام: شلون تقريبا؟؟
دمعة الأحزان: يعني اول اجوفك و اتعرف عليك عدل بعدين بقرر لأن ما يصير جذي اقولك احبك و انه ما اعرف شكلك و لا اعرف عنك شي
عاشق الظلام: صح كلامج
دمعة الأحزان: بعد بقولك شي
عاشق الظلام: شنو؟؟
دمعة الأحزان: اذا ما عجبتني ابيك تنسى كلشي عني و بكون كلشي انتهى بينا
عاشق الظلام: اوكي.. انزين و ين تبين اجوفيني و اتكلميني؟؟
دمعة الأحزان: ما ادري وين؟
عاشق الظلام: اشرايج في السيف مول بمطعم.........
دمعة الأحزان:اوكي بس متى؟؟
عاشق الظلام: عليج انتي انه أي وقت عادي، انتي أي وقت يناسبج؟؟
دمعة الأحزان:اشرايك باجر الساعة 8 في الليل؟؟
عاشق الظلام: اوكي
دمعة الأحزان: انزين اشلون بعرفك؟؟
عاشق الظلام: انه بلبس فانيلة سودة و بانطلن جينز ازرق
دمعة الأحزان:اوكي
عاشق الظلام: وشلون بعرفج انه؟؟
دمعة الأحزان: بلبس قميص اخضر و تنورة خضرة
عاشق الظلام:اوكي
دمعة الأحزان:.......
عاشق الظلام:انزين بس حبيت اقولج شي
دمعة الأحزان: قول شنو؟؟
عاشق الظلام: بصراحة احس اني بحبج و بتعجبيني و انشاالله اعجبج
دمعة الأحزان: ليش حسيت انك بتحبني؟؟
عاشق الظلام: ما ادري بس يمكن لأن ارتحت لج من البداية و احسج صريحة معاي في كل شي قلتيه لي
دمعة الأحزان: انشاالله تعجبني علشان انسى إلي حبيته ههههههه
عاشق الظلام: هههههه ان شاء الله
دمعة الأحزان:......
عاشق الظلام: اوكي انه الحين استأذن تامريني بشي؟؟
دمعة الأحزان: لا سلامتك
عاشق الظلام: الله يسلمج.. و لا تنسين الموعد باجر
دمعة الأحزان: انشاالله
عاشق الظلام: سي يو....باي
دمعة الأحزان: باااي

وصكت فاطمة الماسنجر و قعدت طول الوقت تفكر في عاشق الظلام و تتخيل اشلون شكله حلو و لا كريه، بتحبه او لا، بخليها تنسى علي و لا شنو، كل هالأسئلة كانت اتفكر فيها طول الليل لين ما رقدت...............

الصبح الساعة 11 قعدت فاطمة من النوم، و تمت قاعده بغرفتها اتفكر اشلون اتقابل عاشق الظلام اهي حتى اسمه ما تعرفه و تقول في نفسها: ما ادري اقول لهناء كل شي و اخليها اتيي معاي، لا لا ما بقول لها اهي اصلا مشغولة ويه خطيبها و اصلا انه ما قلت للصبي إن بييب معاي وحده، انزين عيل شلون اقنع امي إني اطلع الليلة؟؟
و على بال ما اهي اتفكر دخلت ام محمد الغرفة....
ام محمد: فطوووم اشفيج قاعده بغرفتج ما نزلتي تتريقين الصبح؟؟
فاطمة:ما فيني شي و اصلا انه توني قاعده من النوم و متمللة
ام محمد: انزين ما دريتي؟؟
فاطمة:شنو؟؟
ام محمد: اخوج محمد بيخطب؟؟
فاطمة باستغراب: صج و الله؟؟
ام محمد: اي صج
فاطمة: و منو بياخذ؟؟
ام محمد: مي بنت خالتج
فاطمة: من متى هالحجي
ام محمد: امس صار كل شي و اليوم بنروح بيتهم
فاطمة: شلون يصير كل شي و انه ما ادري؟؟
ام محمد: ما ادري عنج انتي امس طول الوقت حابسة روحج بغرفتج و انه ييت اقولج علشان اتجهزين روحج و اتيين معانا
فاطمة: متى؟؟
ام محمد: الليلة الساعة 8 بنروح لهم
فاطمة: ها... لا يمه ما اقدر اروح معاكم
ام محمد: ليش؟؟ انتي كل ما تقدرين و ما تبين اتروحين مكان؟؟
فاطمة: لا بس بطلع الليلة
ام محمد:وين بتروحين ما قلتي لي
فاطمة: لا يمه كنت بقول لج توها رفيجتي متصلة فيني قالة لي ايي معاهم و مامداني اقول لج
ام محمد: وين بتروحون؟؟
فاطمة: بنروح السيف مول بنطالع فلم
ام محمد: انزين يمه اجلي طلعتج معاهم الفلم لاحقة عليه
فاطمة: لا يا يمه اهم مب كل مرة بيطلعون جذي طلعة و انه بروحي مستانسة ابي اروح معاهم
ام محمد: و شنو اقول لخالتج ليش ما ييتي معانا؟؟
فاطمة: قولي لها تعبانة و راسي يعورني او بطني يعورني او مريضة أي شي دبري روحج
ام محمد: انزين و بتروح معاكم هناء؟؟
فاطمة: لا وين اتروح معانا هناء، هناء ويه خطيبها مب فاضية لنا
ام محمد: انزين هالمرة بخليج اتروحين بس مرة ثانية ما ابيج تتهربين
فاطمة: انشاالله

طلعت ام محمد من غرفة فاطمة إلي استانست إن السالفة طافت على امها، و مو بس جذي الحين امها لين راحت تخطب حق اخوها بتنشغل بالسالفة و ما بتقعد اتحاتيها اذا رجعت البيت من وكت او ما رجعت، و بسرعة قامت فاطمة اتجهز ثيابها و اغراضها إلي بتطلع فيهم الليلة.....

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 27-03-09, 06:38 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثلاثون


في الليل الساعة 7 كانت فاطمة جاهزة علشان تطلع و راحت حق امها.....
فاطمة: يمه انتوا بتخلون السايق يوصلكم؟؟
ام محمد: لا محمد بوصلنا
فاطمة: انزين عيل بقول لسياق يوديني السيف مول
ام محمد: و متى بتردين؟؟
فاطمة: ما ادري بس لين خلصت بتصل في السايق ايي ياخذني
ام محمد: انزين بس لا تتأخرين
فاطمة: انشاالله يمه
و راحت فاطمة لسيارة علشان يوصلها السايق و اهي طول الطريق كانت اتفكر في عاشق الظلام و دقات قلبها اتزيد كلما حست روحها قريب بتوصل، و كانت خايفة متى تدري ليش هالشعور كان امسيطر عليها بس ما همها هالشي كان تبي اتسوي المستحيل علشان تنسى علي....

وصلت فاطمة السيف مول الساعة 7 و نص يعني باقي نص ساعة على الموعد و قعدت ادور في المجمع و تتمشى علشان اضيع وقتها، و عقب نص ساعة راحت فاطمة للمطعم إلي اتفقوا عليه و قلبها يدق بسرعة الحين شلون بتتعرف عليه بسرعة و لا شنو و اهو بيعرفها او لا، و كانت فاطمة خايفة و مترددة و تجر اريولها جر مب عارفة وين اتروح، لين ما وصلت للمطعم و قعدت اطالع الموجودين إلي قاعدين على الطاولات و إلي واقفين بس ما لقته، قالت في نفسها: وين راح يعني معقولة ما وصل للحين او يبي يقص علي يعني يبي يجوفني و اذا عجبه شكلي بكلمني و لين ما عجبته بيشرد؟؟.... انه متأكده إنه واحد من الموجودين بس لابس شي ثاني، انه بقعد اهني و بجوف اخرتها، و مدام اهي تتمشى بين الطاولات جافته قاعد على وحده من الطاولت وعاطي ظهره لها و كان لابس بانطلون جينز و فانيلة سوده مثل ما قال لها، و قام قلب فاطمة يدق بسرعة كل ما مشت خطوة صوبه و قالت في خاطرها: شكلي ظلمته و اهو موجود اهني شكلي ما دورت زين من شوي.....

و يوم وصلت له استجمعت كل شجاعتها و جرأتها و قالت له:هاي
التفت لها عاشق الظلام و جافت ويهه و جاف ويها انصدمت و حست الدنيا ادور فيها بس يودت روحها و قعدت على اقرب كرسي لها، و تم كل واحد فيهم يطالع الثاني مستغرب بدون ما يتكلم احد فيهم، و طافت عليهم خمس دقايق و اهم ساكتين، و فاطمة اتقول في خاطرها: لا انه اكيد احلم، انزين يمكن مب اهوه المقصود يمكن صدفة لابس نفس لثياب....
و اهو نفس الشي كان يقول في خاطره نفس الكلام، لين ما تكلم:انتي دمعة الأحزان؟؟
فاطمة استغربت و ما عرفت اترد عليه يعني اهو المقصود مو صدفة، و قالت له: اي انه دمعة الأحزان
قعد يطالعها فتره و اهو منصدم، و قالت له فاطمة: و انت عاشق الظلام صح؟؟
قال لها: اي
و قعدوا يطالعون بعض فتره، و بعدين قام عاشق الظلام يضحك و ضحكت فاطمة معاه...
عاشق الظلام: كلش ما توقعت إن تكوني انتي!!
فاطمة: و لا انه، صج صدفة غريبة
عاشق الظلام: قولي مفاجأة، و طبعا ما يحتاج نتعرف على بعض احنا انعرف بعض صح؟
فاطمة: اكيد و هذي ما يبي لها كلام
تدرون طلع من عاشق الظلام....طلع علي إلي اتحبه فاطمة ، مفاجأة و لا في الخيال من بين هالآلاف إلي تكلمهم طلع اهو و الله الدنيا غريبة...
علي: انه للحين مب مصدق
و فاطمة كانت مب مصدقة اكثر منه و اهي إلي إلي كانت اتفكر اتحب غيره طلع اهو يعني خلاص تقدر تخليه يحبها، و لو كانت مفكرة في خطة او اتسوي فيه مقلب ما بصير جذي و قالت له: انزين الحين شنو عن إلي قلته لي على الماسنجر؟؟
علي: تقصدين إن انحب بعض؟؟
ابتسمت فاطمة و قالت: اي
علي: انه بقولج شي بس مب تزعلين وعد؟؟
خافت فاطمة إن علي يكنسل كل شي قاله لها و قالت غصبا عنها: وعد
علي: انزين انه قلت لج إني احب وحده صح؟؟
فاطمة بسرعة: اي ريم
علي باستغراب: اشدراج؟؟
فاطمة مرتبكة: لا انه ما ادري بس اختك هناء قالت لي
علي: لا انه ما احب ريم و لا حبيتها، انه بصراحة احب وحده ثانية بس ما كانت تعطيني ويه و لا حاولت معاها لأن شكلها ما تبيني فتركتها و دورت غيرها لين ما جفت ريم بس ما حبيتها، كنت بس ابي انسى لبنية إلي حبيتها و لا قدرت انساها، و اصلا ريم ما تحبني و انه عرفت هالشي من تصرفاتها و اهي اتحب ولد خالتج حسن و الدليل إنها إنخطبت له
فاطمة:.............
علي: تدرين من لبنية إلي حبيتها و للحين احبها وما قدرت انساها؟؟
فاطمة: لا، و لا ابي اعرف ما ابي انصدم اكثر
علي مستغرب: اوه ليش تنصدمين؟؟!!
فاطمة:لا لا مب شي
علي: تدرين إن هالبنية اهي انتي؟؟
طالعته فاطمة مصدومة و مبطلة عينها مستغربة و ما عرفت شنو اتقول له، و علي كان يناديها بس اهي ما كانت حاسة بشي، و عقب فتره حست له إن يناديها و قالت: من انه؟؟ من صجك!!
علي:اي انتي.. اشفيج مب مصدقة انه حبيتج انتي و شكلي ما بحب غيرج لأني ما قدرت انساج ابدا، و ما قلت لج على الماسنجر اني حاس بحبج و بتعجبيني
فاطمة: اي بس مستغربة
علي:من شنو؟؟
فاطمة: انه بقولك كل شي بصراحة
علي: قولي انه اسمعج
فاطمة: بصراحة انه حبيتك من زمان و كنت دايما احاول اتقرب منك بس اجوفك تبتعد عني و تصدني و شكلك ما تبيني و تحب ريم
علي يضحك: يعني احنا انحب بعض و مب داريين و كل واحد يبي يتقرب من الثاني و يحس إن الثاني ما يبيه و الله حاله ههههههه
فاطمة: ههههههه صج و الله شي غريب انه اصلا ما كنت عارفة شلون اتقرب منك، و الحين انه قاعده اعترف لك بكل شي
علي: و لا انه مب مصدق روحي
فاطمة: انزين بسألك انت ايميلك غير و إلي اكلمك عليه غير يعني عندك ايميلين؟؟
علي: اي هذا إلي اكلمج عليه حق اسوي دقات في ربعي علشان لا يعرفوني ههههههه
فاطمة: اتصدق انه اخذت ايميلك الثاني من عند هناء و ضفتك في ايميلي اليديد و كلمتك عليه
علي: لا يكون انتي إلي اسمج أشواق؟؟
فاطمة: هههه اي انه
علي: و ليش سويتي جذي؟؟
فاطمة: بس انه مثل ما قلت لك ابي اتقرب منك و كنت ابي اعرف رايك فيني بس ما قدرت لأن شكلك عطيتني بلوك و دليت
علي: ههههه اي حذفتج لأن ما صدقت الحجي إلي قلتيه لي يعني وحده بس اكلمها مرتين اتقولي اتحبني ما اصدق... بس الحين برد اضيفج لأني صج احبج
فاطمة: مب مصدقة إلي قاعد يصير بصراحة احلى ليلة في حياتي الليلة من يوم ما عرفتك ههههههه
علي: هههههههه انزين و انه بعد بقول لج شي
فاطمة: قول شنو؟؟
علي: في واحد يتصل لج ما تعرفين رقمه صح؟؟
فاطمة مستغربة: اي اشدراك؟؟ اتعرفه
علي: اي اعرفه لأن انه إلي اتصل لج
فاطمة: صج و الله؟؟!
علي: اي صج
فاطمة: و ليش اتسوي جذي؟؟
علي: انه خذيت لي رقم ثاني بس حقج، كنت ابي اوصل لج بأي طريقة بس ما ادري شنو يصير فيني من اسمع صوتج ما اعرف اتكلم
فاطمة: ههههههههههه يعني مثل ما قلت كل واحد يبي يتقرب من الثاني بس مب عارف شلون
علي: هههه اي و الله... بس تدرين قررت شي الحين؟
فاطمة: شنو قررت؟
علي: من باجر بايي اخطبج
فاطمة بفرح: صج و الله؟؟ انه بحلم و لا بعلم
علي: اكيد بعلم، لازم تصدقين لأني احبج و انه كنت امقرر بس اعترف بحبي لج بروح اخطبج على طول
فاطمة: ما ادري شاقول و الله انه ميته من الوناسة
علي: و انه بعد... و بهالمناسة الحلوة باعزمج على العشى شنو تطلبين؟؟
فاطمة: ما ادري أي شي على ذوقك حلو
علي: اوكي

و طاف عليهم الوقت من عقب ما تعشوا و راحوا يطالعون فلم و استانسوا و عقب ردوا البيت الساعة 12............
دخلت فاطمة بيتهم و لقت امها قاعده بالصالة تنطرها...
ام محمد: وينج لهالحزه؟؟
فاطمة: كنت مع رفيجاتي
ام محمد: و لهالحزه معاهم شتسوون؟؟
فاطمة: قلت لج يمه انطالع فلم و كان وايد طويل و لين ما خلص و تعشينا، من جذي تأخرت
ام محمد: انزين ما عليه هالمرة بصدقج و بطوفها لج، و يلا روحي رقدي الحين
فاطمة:اوكي يا احلى ام
طالعتها ام محمد و اهي مستغربة منها.....

راحت فاطمة غرفتها و بدلت ثيابها و قعدت اتفكر بكل شي صار لها اليوم و بكل كلمة قالها علي، و اهي فرحانة لين ما رن تلفونها و من جافت الرقم نقزت من مكانها لأن إلي متصل كان علي و بسرعة ردت عليه......
فاطمة بفرح: هلا و غلا
علي: هلا و الله بحبيبتي
فاطمة:ههههههه بعد عمري و الله
علي: تسلمين لي يالغالية
فاطمة: الله يسلمك
علي: تصدقين حياتي مب عارف ارقد كل افكر فيج
فاطمة: و لا انه من رديت للحين افكر في كل شي قلته لي
علي: انه ابي ايي باجر بسرعة علشان اخطبج و اتكونين لي
فاطمة: و انه بعد لأني ما ابي اضيعك مني
علي: فديتج و الله
فاطمة: تسلم لي
علي: انه متصل فيج بس ابي اتطمن عليج و اسمع صوتج
فاطمة: اتصدق كنت افكر اتصل فيك بس قلت يمكن اتكون راقد الحين
علي: لا شلون ارقد و انتي في بالي
فاطمة: هههههههه
علي: الحين بخليج يا عمري و نطريني باجر علشان اخطبج
فاطمة: انشاالله، انتظرك على احر من الجمر
علي: تصبحين على خير حياتي
فاطمة: و انت من اهله عمري
علي: بااااي
فاطمة: باااااي


يوم ثاني قعدت فاطمة متأخرة لأنها ما رقدت طول الليل من التفكير، بس كانت فرحانة و قعدت اجهز روحها لين ما اتصلت فيها هناء.........
فاطمة: هلا هناءووو شخباج؟؟
هناء: الحمد الله بخير، شخبارج انتي؟؟
فاطمة: بخير فرحانة ميته من الوناسة
هناء: هههه الله يدومها عليج، بس ليش ما قلتي لي عن سالفتج ويه اخوي و إن بيي يخطبج اليوم؟؟
فاطمة: انه توني البارحة دريت و اصلا كل شي صار بسرعة
هناء: شنو صار؟؟
فاطمة: مب وقته الحين بقول لج كل شي مرة ثانية بس الحين ابي اجهز روحي
هناء: هههه اوكي عيل ما اعطلج.... و مبروك مقدما
فاطمة:الله يبارك في حياتج
هناء:بااااااااي
فاطمة:بااااااااي


و عقب الغدا دخلت ام محمد على فاطمة غرفتها........
ام محمد: شنو قاعده اتسوين اتعفسين في اغراضج؟؟
فاطمة: لا يمه ما اسوي شي بس جفت اغراضي امعفسين قلت بعدلهم
ام محمد: انزين انه يايتج في موضوع
حست فاطمة إن هالموضوع يخص علي و إن ياي يخطبها و قالت: خير يمه؟؟
ام محمد: انه اعرف رايج في هالموضوع و انتي قلتي لي من قبل بس على الأقل ابيج اتعرفين كل شي
فاطمة: شنو يمه اشصاير؟؟
ام محمد: في واحد تقدم لج
فاطمة فرحت وايد و عرفت إن المقصود علي و قالت: منو؟؟
ام محمد: علي اخو هناء اتعرفينه صح؟؟
فاطمة: اي اعرفه
ام محمد: بس ما ادري اذا غيريتي رايج في هالموضوع، كل إلي بعمرج انخطبوا و حتى رفيجتج هناء انخطبت ما بقيتي إلا انتي
فاطمة:...........
ام محمد: ها شنو قلتي؟؟
فاطمة: لا يمه انه خلاص غيرت رايي
ام محمد:يعني شنو موافقة؟؟
فاطمة: اي موافقة
ام محمد: و شنو إلي غير رايج؟؟
فاطمة: ما ادري بس يعني مثل ما قلتي كل إلي بعمر انخطبوا بس انه يعني ما يصير اتم بروحي
ام محمد: هههههههه اه منج يالعيارة، مع إن هالسبب مب داخل مخي بس بصدقج
فاطمة: ههههههههه لا يمه صدقيني هذا اهو السبب
ام محمد: انزين عيل جهزي روحج لأن الليلة بيون يخطبونج
فاطمة: انشاالله يمه

و طلعت أم محمد من عند فاطمة إلي كانت ميته من الفرح و قاعده اتفكر في علي و شلون بتقابله الليلة..........

و في الليل يات ام يوسف و هناء و مريم و بو يوسف و يوسف و علي علشان يخطبون فاطمة، و قعدت فاطمة مع الحريم و صوبها هناءو كانت مستحية....
هناء: اقول فطووم اشفيج مستحية انتي اول مرة اجوفينا؟؟
فاطمة: ما ادري بس احس روحي مرتبكة مب عارفة شاسوي
هناء: هههههه عادي ترى انه بعد كنت مثلج يوم ايي خالد يخطبني
فاطمة: اي بس انتوا غير و انه غير
هناء: شلون بعد غير نفس الشي
فاطمة: ما ادري ما ادري بس خليني الحين افكر
هناء: تفكرين في شنو؟؟
فاطمة: مو شغلج
هناء: ههههههه اعرف اتفكرين في شنو بس بخليج خلاص
سارة: من قدج فاطمة بتنخطبين
فاطمة: انتي سكتي محد طلب رايج
سارة: اصلا القعده معاكم بروحها مملة، اقول مريم تعالي معاي غرفتي احسن من القعده اهني
مريم: اوكي
ام محمد: فطوووم تعالي معاي شوي
فاطمة: انشاالله يمه

وراحت فاطمة وره امها.....
ام محمد: ترى علي قاعد بهالميلس بروحه ينطرج تدخلين و تكلمينه علشان تتعرفون على بعض اكثر
فاطمة: ها....
ام محمد: اشفيج فاطمة؟؟ لا تخافين و لا شي ترى بكون خطيبج بعدين
فاطمة: لا مب خايفة و لا شي بس ما اعرف شنو اقول له
ام محمد: انتي روحي قعدي معاه و بتتكلمون عادي ما فيها شي
فاطمة: اوكي

وراحت فاطمة الميلس و دشت و علي كان قاعد ينطرها و مبتسم لها، دخلت فاطمة و قعدت على الكرسي إلي مجابله و اهي مبتسمة له........
علي: اخيرا فطوووم بتكونين لي
فاطمة بخجل و منزلة راسها: اي
علي: اشفيج فطووم مستحية مني، امس كنتي عادي معاي
فاطمة: ما ادري اشفيني بس اتعرف لبنية تستحي لين ايون يخطبونها
علي: فديتج انه
فاطمة: هههههههههه
علي: تسلم لي هالضحكة
فاطمة: الله يسلمك.... انزين انه بقوم الحين
علي: وين رايحة تو الناس ما قعدنا شي، خلنا ناخذ راحتنا بالحجي
فاطمة: لا تالي بتمل مني و بكون معاك على طول
علي: افاا انه امل منج امل من حبيبة قلبي
فاطمة: ههههههه لا تقول جذي استحي
علي:ههههههه
فاطمة: يلا انه بقوم
علي:اووه ما عليج بعد قعدي معاي
فاطمة: ودي بس ما ابي اطول وايد، امي تبيني الحين اقعد مع امك و خواتك
علي: مو علي هالحجي، يلا لا تتهربين مني
فاطمة: هههههههههه
علي: احبج
ابتسمت له فاطمة و قامت طالعة رايحة عند امها.........


و بجذي حددوا يوم خطوبتهم إلي بتصير في نفس اليوم ويه خطوبة اخوها محمد على مي يعني عقب ثلاث اسابيع، و خلال هالفتره كانت فاطمة و هناء و مي كله يطلعون مع بعض يشترون لهم اغراض و يتجهزن حق ليلة الخطوبة...........

و عقب ثلاثة اسابيع في ليلة الخطوبة، كان الكل مستعد و فرحان، و اكثر وحده كانت فرحانة اهي فاطمة لأنها صبرت وايد على علي لين ما عرفت إن اهو يحبها و اخيرا بكونون لبعض...
كانت فاطمة طالعة وايد حلوة و قمر لا بسة فستان لونه وردي ناعم و فيه تموجات من اللون البيج، و مكياجها كان ناعم وايد و مطلعنها حلوة و ستايل......
اما مي فكان فستانها ماروني و بني و مكياجها كان وايد جرئ بس طالعة حلوة واااايد....

و على الساعة عشر و نص دخلوا المعاريس كانت فاطمة تمشي جدام و معاها علي إلي طالع كشخة و حلو و راهم مي و معاها محمد...........
و فاطمة كانت ميودة يد علي و اهي مب حاسة لروحها بس تمشي و قلبها يدق بسرعة من الفرح، و نفس الشي علي ما كان مصدق روحه إن فاطمة صارت من نصيبة....
اما محمد فكان فرحان إن حصل وحده اتحبه و اتخاف عليه من عقب ما خسر لبنية إلي كان يحبها بس الحين اهو يحب مي، و مي كانت طايرة من الوناسة ،ما كانت متوقعة إن محمد بكون من نصيبها في يوم من الأيام لأن ما كانت معاه وايد و بعاد عن بعض....


و عقب ثلاث سنوات خلصت فاطمة دراستها و اشتغلت و صار عندها ولد اسمه وليد عمره سنة و نص و بنت اسمها ندى عمرها 6 شهور........
و اما هناء نفس الشي خلصت دراستها و اشتغلت و صار عندها بنتين ريما و سناء و ولد اسمه رائد.......
و مي خلصت دراستها بس ما اشتغلت و عندها ولد عمره سنتين و اسمه فراس و بنت اسمها هيفاء...

و يوسف إلي تزوج اول واحد فيهم صار عنده 4 عيال بنتين و ولدين.........

اما سارة اخت فاطمة فصارت تهتم بدراستها اكثر من قبل، و مريم كانت من المتفوقات على المدارس و دايما تطلع من الأوائل..........

و بجذي خلصت قصة فاطمة إلي عانت و صبرت لين ما حصلت على إلي تبيه، و عاشت بساعدة و فرح...........

الـــــــــنـــــــهايــــة

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 09-04-09, 09:17 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 74176
المشاركات: 516
الجنس أنثى
معدل التقييم: وردة الياسمين عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 39

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وردة الياسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسلموووووووووووووووووو بجد الروايه كتير كتير حلوه يعني يمكن في ناس هيك بكونوا يفكروا ببعض بس كل واحد فيهم مو حاس بالتاني ومفكر انه التاني ما بحبه واحيانا بنتيهوا لبعض بعد فوات الاوان شكرا حبيبتي لنقل الروايه بصراحه اختيراتك روووووعه للروايات

 
 

 

عرض البوم صور وردة الياسمين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
متى تحبني, الكاتبة كراميل, بقلم كراميل, روايه طال صبري متى تحبني, طال صبري, طال صبري.... متى تحبني؟؟؟ الكاتبة كراميل
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:06 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية